تجاعيدُ كفّيكِ ، حبّي // ليلى عبد المجيد

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-12-2018, 04:23 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة الدراسات الجندرية
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
21-02-2004, 05:42 PM

ميرفت

تاريخ التسجيل: 08-04-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تجاعيدُ كفّيكِ ، حبّي // ليلى عبد المجيد (Re: ميرفت)

    الجندرية ، سلام وتحية
    ومن وووووين لينا أن لا " نعتنق " كلنا لغة ذلك الموغل في مفردته محمد مدني .. بيناتنا وبينه ثبات حرف يعرف كيف ينحت الشئ الجواك وينظف كتابتنا من الشوائب .. وما يزال في خاطري منه بقايا ..

    شريف محمد ادم ،، لك التحايا
    شكراً على عبورك الجميل بضفاف ليلى ،
    وعلى هذه الرقة والحس النبيل

    عبد الله جعفر ، ليك كل المحبة والاشواق
    وتعرف يا عبد الله ، القصيدة دي بالذات ، كانت مزعجة جدا بالنسبة لليلى ، وعزيزة جدا وعلي .. بدأتها ليلى وتاهت منها المخطوطة الاولية وكانت فيها بعض المقاطع ، فتشنا عنها كل حتة ، وخلاص ، قلنا منه العوض وعليه العوض ، وبالصدفة لقيناها في بيت واحدة صاحبتنااسمها بدور في الحلة الجديدة بكوستي كنا معزومين عندها غداء ، وكانت ليلى مشغولة بالورقة ونحنا بنتونس بعد الغداء ، والظاهر جابوا الشاي فختتها في طرف العنقريب ، وبعد داك مشينا ، وهي مفتكرة انها اخدتها معاها .. الحصل اننا ما لقيناها ، وبعد زمن ، جات بدور تزورنا فسألتها ليلى عن الورقة ، فقالت اننا اخدناها .. المهم ، ليلى اتناست الموضوع ، وسكتت . وبعد مدة ، اتلاقينا مع بدور في مناسبة ، اول ما شافتنا جات والفرح بيتطاير من عيونها ، وقالت انها لقت الورقة بالصدفة في البيت ولازم تجوني بكرة تتغدوا معاي لو عايزينها .. وطبعا مشينا ، ومضت ليلى في الكتابة ، ولسة بتخيل انو القصيدة دي ما اكتملت ، ما عارفة ليه ..
    وتاني راحت القصيدة ، المرة دي في بيتنا ، وما لقيتها إلا بعد ما ليلى سافرت اليونان ، وارسلتها لها مع ود جيراننا (محمد الفكي ) اللي مشى يكمل قرايتو هناك ، وفي نيتي ان تكمل ليلى النص الشكلو مفتوح ،، لكنها اكتفت بها بشكلها ده ، وتاني ما جابت سيرتها على الاطلاق ..
    ف خلافا لأنو القصيدة قوية ومليانة بالشجن ، وكأنها مكتوبة بالدموع مش بالحبر ، كان لضياع النص مرتين ذكرى لا يمكن نسيانها ابدا ، الشئ الخلاني احس بانو القصيدة دي هي اجمل ما كتبت ليلى ،، وعدم اهتمامها بها مجددا خلاني اعتقد جازمة انو القصيدة ( وهي عن الدامر بلدها ) بقت تشكل ل ليلى هاجس لابد من الهرب منه ،،ليك كل الود يا عبد الله

    علاء سنهوري ، سلام وتحية
    منتظرة اسمع همهماتك حول النص يا زول يا شفيف
    وبعدين وين الصديق حسام؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
تجاعيدُ كفّيكِ ، حبّي // ليلى عبد المجيد ميرفت14-02-04, 09:36 AM
  Re: تجاعيدُ كفّيكِ ، حبّي // ليلى عبد المجيد nassar elhaj14-02-04, 10:40 AM
  Re: تجاعيدُ كفّيكِ ، حبّي // ليلى عبد المجيد عشة بت فاطنة14-02-04, 10:52 AM
    Re: تجاعيدُ كفّيكِ ، حبّي // ليلى عبد المجيد Alia awadelkareem14-02-04, 11:00 AM
  Re: تجاعيدُ كفّيكِ ، حبّي // ليلى عبد المجيد شريف محمد ادوم14-02-04, 01:17 PM
  Re: تجاعيدُ كفّيكِ ، حبّي // ليلى عبد المجيد ميرفت14-02-04, 03:34 PM
  Re: تجاعيدُ كفّيكِ ، حبّي // ليلى عبد المجيد ميرفت14-02-04, 03:39 PM
  Re: تجاعيدُ كفّيكِ ، حبّي // ليلى عبد المجيد ميرفت14-02-04, 03:44 PM
  Re: تجاعيدُ كفّيكِ ، حبّي // ليلى عبد المجيد ميرفت14-02-04, 03:50 PM
  Re: تجاعيدُ كفّيكِ ، حبّي // ليلى عبد المجيد نادر15-02-04, 06:37 AM
  Re: تجاعيدُ كفّيكِ ، حبّي // ليلى عبد المجيد ميرفت15-02-04, 02:24 PM
  Re: تجاعيدُ كفّيكِ ، حبّي // ليلى عبد المجيد شريف محمد ادوم15-02-04, 08:19 PM
  Re: تجاعيدُ كفّيكِ ، حبّي // ليلى عبد المجيد السمندل17-02-04, 04:18 PM
  Re: تجاعيدُ كفّيكِ ، حبّي // ليلى عبد المجيد Abdalla Gaafar17-02-04, 09:37 PM
  Re: تجاعيدُ كفّيكِ ، حبّي // ليلى عبد المجيد Ala Asanhory17-02-04, 10:15 PM
  Re: تجاعيدُ كفّيكِ ، حبّي // ليلى عبد المجيد الجندرية18-02-04, 10:15 AM
  Re: تجاعيدُ كفّيكِ ، حبّي // ليلى عبد المجيد Ala Asanhory20-02-04, 01:16 AM
  Re: تجاعيدُ كفّيكِ ، حبّي // ليلى عبد المجيد Ala Asanhory20-02-04, 01:16 AM
  Re: تجاعيدُ كفّيكِ ، حبّي // ليلى عبد المجيد ميرفت21-02-04, 05:42 PM
  Re: تجاعيدُ كفّيكِ ، حبّي // ليلى عبد المجيد بلدى يا حبوب21-02-04, 06:16 PM
  Re: تجاعيدُ كفّيكِ ، حبّي // ليلى عبد المجيد ميرفت21-02-04, 06:27 PM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de