هادية حسب الله مرة اخرى*المنظور التقليدى لفهم الدين الاسلامى لقضايا النساء

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-10-2018, 11:54 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة الدراسات الجندرية
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
10-11-2003, 04:44 PM

hala guta

تاريخ التسجيل: 13-04-2003
مجموع المشاركات: 1569

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هادية حسب الله مرة اخرى*المنظور التقليدى لفهم الدين الاسلامى لقضايا الن (Re: hala guta)

    المرأة الحية سبب الخروج من الجنة:
    وهذه المسئولية والتي ظل الضمير الاسلامي يحمل المرأة مسئوليتها , ويتجه لتفسير مجمل سلوكها من خلالها لم ينسبها القرآن – في منطوقة – لها وحدها, و الاستناد في هذا التفسير على الامام الطبري والذي حاول ان يفسر بها بعض الظواهر الطبيعية والتي كانت في مرحلة تاريخية محددة يعجز الانسان عن تفسيرها علمياً كظاهرة الدورة الشهرية للمرأة ومايصاحبها من الالم، ومتاعب الحمل، واوجاع الولادة, وقد استند الطبري على "وهب بن مبنه" احد احبار اليهود الذين اعتنقوا الاسلام , اذ كان المسلمين كثيراً ما يلجأون لاخوانهم المسلمين – والذين كانوا يهوداً مثلهم , وكان التفسير يهتم بذكر التفاصيل والجزئيات التي لم ترد في القرآن الكريم , بالاخص قصص الانبياء والامم الغابرة وبدء الخليقة , وهو ما اصبح يعرف في علم التفسير باسم (الاسرائيليات). وهناك عدة ملاحظات حول القصة منها ان التآمر تجاه آدم يبدو محبوكا بين ابليس والحية المرأة من وراء ظهر الله يتناقض وطبيعة صفات الله وعلاقته مع الانسان. بالاضافة لتصويرادم الرجل كمثال للخير والبراءة والانثى مثال الشر والخطيئة وبذلك يشير التفسير للمجتمع لا لتفسير النص الديني، كما يركز التفسير على ابراز التساوي بين الجرم والعقاب اذ ان البعد التعليلي هو المسيطر بافتراضه الهدف الاساسي للقصة, تبرز القصة علاقة مابين الحية حواء , والتي تحدد تبعا علاقة العداء بين الذكور والاناث والذي لا يمكن ان يهدف له الاسلام اطلاقاً.

    وان يأخذ العقل المسلم هذي القصة مأخذ التصديق الحرفي لمجرد ورودها في احد اهم كتب التفسير يبدو معياراً لا يضع لقوانين العقل وزناً, ويتجاهل تراثنا الاسلامي الذي يمجد العقل والحكمة, ويكون قد استسلم للسلطة الذكورية لا لسلطة الدين التي تجنح لاستخدام العقل والاجتهاد "من اجتهد فأخطأ فله اجر" ويكره ديننا الارتكان الى التسليم "وأدعوا الى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة "( وتحسر على الذين لا يعقلون أو لو كان آباؤهم لا يعقلون شيئا ولا يهدون ِ) البقرة 170.

    الشك في انسانيتها :
    ان الاصل في هذه الصورة هو النزاع حول نجاسة المرأة في ايام الحيض هل يجعلها اقل ينظر الدين , وذلك يقود للحديث حول مفهوم النجاسة نفسه والذي حاول كثير من الفقهاء جره ليصبح شاملا العمل الجنسي والحيض واللتين حاول الرسول "ص" بكل الوسائل ان يقاوم الاوهام الخرافية التي كانت تسود الجزيرة العربية حولها اذ "امر المؤمنين من الذكور الذين طرحوا اسئلة عن الموضوع بان يأكلوا مع نسائهم, ويشربوا معهن, ويشاطروهن الفراش, وان يفعلوا مايريدون عدا الجماع " وذلك لمقاومة السلوك الرهابي لسكان المدينة من اليهود الذين يرون المرأة محرما فلا يحادثونها وهي في حالة الطمث . كما يروى النسائي ان ام ميمونة احدى زوجات الرسول "ص" قالت : (كان يحصل ان يتلو النبي القرآن ورأسه موضوع على ركبة واحدة منا والتي قد تكون في الحيض . وكان يحصل ايضا لواحدة منا وهي تحمل بساطا للصلاة وتفرشها في الجامع , في حين تكون حائضاً.

    وعندما "امر ابن عمر النساء بان يفكن ضفائرهن قبل امرار اياديهن المبللة على شعرهن" ردت السيدة عائشة : "عجبا .. لماذا ؟ عندما كان موجوداً كنت اغتسل معه من سطل واحد .وكنت امرر يدي المبللة على شعري ثلاث مرات , ولم افك ضفائري ابدا " وقد حرصت السيدة عائشة على هذه التأكيدات لانها كانت تعرف اشكاليات اهل الجزيرة قبل الاسلام اذ يرون المرأة كمصدر قذارة وتدنيس. وهذه النظرية حول القذارة كانت يعبر عنها عبر خرافات ومعتقدات هي جوهر الجاهلية وجوهر معتقدات يهود المدينة لذا اصر الرسول "ص" على ادانتها دائما.

    ورغم ان الاسلام جاء بثورة شاملة لتقاليد اليهود – المسيحية , وبالنسبة للعلاقة النسوية الا ان الاتجاه المعادي للنساء بدأ يفرض نفسه بين الفقهاء وياخذ الافضلية فنجد ان حديث "انما الطيرة في المرأة والدار والراية "...(صحيح البخاري، طبعة مقدمة مع شرح السندي, الجزء الثالث, دار المعرفة, بيروت, 1987, ص 243).

    يردنا دون ان تورد معه روايات معاكسة رغماً عن القاعدة الفقهية التي تعطي صيغ متضادة ان وجدت. اذ لا يوجد اي اثر للتنفيذ الذي اتت به عائشة كما ورد في كتب الامام الزركشي اذ قال : شرع ابو هريرة في التأكيد ان رسول الله قال : انما الطيرة في الدأبة والدار والمرأة ... فردت عائشة : ان ابو هريرة تلقى دروسه بشكل سيئ . لقد دخل علينا في حين كان الرسول في وسط الجملة فلم يسمع سوى النهاية , كان الرسول "ص" قد قال : كان اهل الجاهلية يقولون : ان الطيرة في الدابة والمرأة في الدار.

    كما ان البخاري يورد حديث يقول فيه الرسول: "ما يقطع الصلاة الا الكلب والحمار والمرأة. "ويبدو جارحاً لكرامة المسلمة لحدود عظيمة ان يأتي مثل هذا الحديث من رسول الله .ونجد انه قد جاء في صحيح البخاري نفسه (.... عن مسروق عن عائشة انه ذكر عندها ما يقطع الصلاة فقالوا الكلب والحماروالمرأة , قالت : لقد جعلتمونا كلابا لقد رأيت النبي عليه السلام واني بينه وبين القبلة وانا مضجعة علي السرير فتكون لي الحاجة فاكره ان استقبله فانسل انسلالاً من عند رجليه " (صحيح البخاري، المرجع السابق، ج1, ص 136). ويبقى واضحاً للمسلمة التي تنظر للرسالة المحمدية بتعمق مدى ابتعاد هذا الحديث عن الرسول الذي ظل طوال حياته داعما لتحرر النساء محبا لهم وعاشقا لعائشة : سأل الصحابي عمرو بن العاص الرسول "ص" عن احب الناس اليه فقال انها عائشة. واكد قوله رغم دهشة عمرو بن العاص المحارب الذي ظهر له ان الذي يحتل قلب الرسول لم يكن رجلا. ولقد ظلت هذه الحمية الذكورية تكافح لتدفع بكل ما يعيق تطور وتحرر النساء. ولتجعل النساء نجسات في مصاف الحيوانات .ليصبح العزل والعنف تجاههن مبرراً.

    كما تجعل سوء الظن ايضا تجاه افعالهن مبررا اذ هن صاحبات مكائد لا يؤمن لهن جانب فقد قال "ص" عنهن "انكن صواحبات يوسف" اذ يظهر هذا الحديث بمعزل عن ظرفه وسياقه ويقدم كدليل ادانة لسلوك المرأه دون ان يقدم معه سياقه العام الذي يبرره , ففي ايام مرض الرسول "ص" امر بان يدعي ابوبكر ليؤم الناس في الصلاة. ولم تطعه السيدة عائشة لتقديرها ان هذه الامامة ستبدو كنوع من تعينه كخليفة للمسلمين وكانت تعلم حجم التنازع الذي سينشأ ان فعلت ذلك فامرت عمر بان يؤم الناس فلما سمع الرسول "ص" صوت عمر سألها : ولكن اين هو ابوبكر. فاعلمته السيدة عائشة بانها عملت على استدعاء عمر لان صوت ابيها ضعيف وانه يبكي عند قراءة القرآن . فاجابها "ص" مغتاظا وهو قد فهم مارمت اليه مما كتمت , انكن صواحب يوسف "واشار تجاه السيدة عائشة.

    كما ترد واقعة اخرى تفسر الحديث اذ تقول ان نساء الرسول قد اتفقن غيرة على افشال زواج الرسول"ص" من اسماء بنت النعمان .. فنصحنها ان تستعيذ بالله عندما يدخل عليها الرسول, وقد كان ان الرسول "ص" غادرها وامر ان تلحق باهلها بعد ان قال لها "عذت بمعاذ " فبعث ابوها من يشفع لها عند المصطفى ويحدثه مما كان من نصيحة لنسائه لها فضحك "ص" وهو يقول : انهن صواحبات يوسف, وان كيدهن لعظيم (المحب الطبري: السمط الثمين، ط حلب بالشام, ص 85) وفي كلا التفسيرين يبدو واضحاً ان الرسول "ص" قال ماقاله في مناخ اقرب للود منه للتحذير من كيد النساء ولكن رد الفعل غيرالمؤذي هذا والذي يشوبه التودد والرقة, سيتحول بعض قرون من التراكمات المعادية للنساء للعنة تلازم الجنس النسائي.


    الدعوة لتقييدها بالبيت:
    المنع من المشاركة في الحياة العامة:
    تضج الساحة الاسلامية بنداءات السلفيين لارجاع المرأة الى البيت بادعاء ان هذا ما قدره الدين تجاهها, للحد الذي ذهب به احد السلفيين لاصدار فتوى من هيئة البحوث والافتاء في السعودية , عرضها رئيس هذه الهيئة الشيخ عبدالعزيز بن باز والفتوى عن عمل المرأة وعنوانها "عمل المرأة من اعظم وسائل الزنا"يقول فيها : "ان اخراج المرأة من بيتها الذي هو مملكتها ومنطلقها الحيوي في هذه الحياة اخراج لها عما تقضيه فطرتها وطبيعتها. فالدعوة الى نزول المرأة الى الميادين التي تخص الرجال امر خطير على المجتمع الاسلامي , ومن اعظم اثاره الاختلاط الذي يعتبر من اعظم وسائل الزنا الذي يفتك بالمجتمع ويهدم قيمه".

    ويرتكز دعاة تقييد النساء بالبيت على الآية "وقرن في بيوتكن " (الاحزاب 33...) والآية محل نزاع تأويلي. اذ هي جزء من مجموعة من الايات متعلقة بتنظيم العلاقة بين النبي "ص" ونسائه , تبدأ بتخييرهن بين التسريح باحسان "الطلاق" ان كن يردن الحياة الدنيا وزينتها – وبين البقاء في عصمة النبي والوعد بالاجر العظيم في الآخرة, وتنتهي بامرهن بالقرار في بيوتهن. واذ يتجاهل السلفيون خصوص سبب الاية ويعممونها على كل المسلمات, يتجاهلون خصوصية حياة الرسول في وقت نزول الآيات, اذ كانت المدينة محاصرة واعداء الرسول والمعارضة المحلية متزايدة, فانعدم الامن وصارت النساء عرضة للتحرش في حركتهن واولهن نساء النبي واللاتي كن يزعجن حتى في بيوتهن وعلى مرأي من الرسول "ص" اذ يسرد الطبري ان " آيات تحريم زوجات النبي من بعده :....... "ومالكم ان تؤذوا رسول الله ولا ان تنكحوا ازواجه من بعده ابداً ان ذلكم كان عند الله عظيما .." قد اوحي بها بعد مجئ رجل الى النبي "ص" وترديده القول بانه ينوي بعد وفاة الرسول الزواج بواحدة من نسائه , وانه اسماها. اما في تفسير النيسابوري ترد القصة كما يلي: ( يروى ان عيينة بن حصن جاء لرؤية الرسول وانه دفع باب منزله ودخل عليه , دون ان يطلب الأذن في الدخول .فقال له "ص":
    - يا عيينة الا يجب عليك التقيد بالادب الذي يقتضى طلب الاذن قبل الدخول لعند اي مكان ؟
    - فرد عيينة : انني على ما اذكر لم اطلب في حياتي اذناً من انسان , ثم قال للنبي :
    - من هذه الجميلة الجالسة الى جانبك؟)
    وعندما اعلمه النبي "ص" بأن هذه كانت عائشة وبين له انها تلقب بأم المؤمنين وهو لقب يحرمها على رجال آخرين , اقترح عليه عيينة المبادلة : بان يأخذ عائشة ويعطيه بدلا عنها امرأة اجمل منها . هي امرأته الخاصة . ورد عليه النبي "ًص" ببرودة " ان الله منع مثل هذه الممارسات " بالنسبة للمسلمين. (شرح القرآن للنيسابوري ـ تفسير غرائب القرآن ـ مقدماً على هامش تفسير الطبري، الجزء 22, الطبعة الثانية, دار المعرفة, بيروت, 1972, ص 27).

    من هذا الحدث يتضح جليا مدى التحرش الذي كانت نساء الرسول ونساء المسلمين يتعرضن له وهو ظرف مرتبط بمناخ محدد لا يجوز تعميمه في اوقات السلم , اذ ان "ص" ظل يساعد نسائه بالتدخل مباشرة في الشؤون العامة اذ كان يمضي لغزواته مصحوبا بواحدة او اكثر من نسائه, وكن يستخبرن ويستعملن بحرية ويشاركن في كل ما يخص السياسة رغم مقاومة المسلمين انفسهم لهذي الثورة في اوضاع النساء اذ يروى لنا الطبري مشهدا يظهر فيه سيدنا عمرغاضبا لرؤيةالسيدة عائشة تتجول في الجبهة ,على جوانب الخنادق وصرخ فيها: ما الذي جاء بك الى هنا ؟ لعمري ان جرأتك تقترب من الوقاحة! واذا وقعنا في كارثة ؟ واذا حدث فشل وأسر؟" (تاريخ الطبري, الجزء الثالث, ص 49) كما ان السيدة ام سلمة تدخلت اثناء الحملة ضد عشيرة بني قريظة اليهودية في تحرير سجين سياسي كان قد ربط في بهو الجامع, وقد قيل انها سعت لتوفير معلومات تساعد من يملكون سلطة الافراج عنه اتخاذ القرار واولهم "ص" وعندما اتخذ القرار كانت هي من بلغ ابي لبابة الاسير خبر تحريره. مما يؤكد ان النساء كن جزء من المجال العام والعمل السياسي وظللن كذلك فيما بعد اذ قادت السيدة عائشة من جملها معركة ضد سيدنا "علي" لتكون جزء من نشاط سياسي بشكل ملموس, لنصل بذلك الى ان السيدة عائشة – والتي ماكانت لترتكب مخالفة الامر الالهي – قد تعاملت مع الامر بالقرار في البيوت على انه امر مؤقت ارتبط بظروف قد انتهت لذا شرعت بلعب الدور الذي عرفت ان الرسالة المحمدية وجهت المرأة له, ان تكون جزء من المجال العام.

    وهذا الابعاد عن المجال العام يصل لابعاد المرأة حتى عن المسجد فيورد محمد صادق الكنوجي ( توفي عام 130هـ ) وهو عالم هندي معاصر في فصل من كتابه "حسن الاسوة بما بث من الله ورسوله في النسوة" في فصله الذي الذي يحمل عنوان "ماقيل في عدم وجوب صلاة الجمعة على المرأة" يورد دليله بحديث ينسبه الى الرسول "ص" وهو: "صلاة الجمعة واجبة على كل المسلمين ماعدا اربعة العبد والمرأة والطفل والمريض".

    ولكم تبدو النساء اجنبيات عن مكان العبادة, لتتحول الصحابية التي دخلت المسجد الى كائن ملوث وشرير كما كانت قبل الاسلام, ليبعث عداء تغوص جذوره في التوجس البدائي تجاه الانثوي ويتجاهل كل محاولات الرسول "ص" في القضاء عليه, وتمحى من سيرته اشراكه النساء في اهم عملين للاسلام في بداياته الصلاة و القتال اذ قال "ص" صراحة في صحيح مسلم : لا تمنعوا النساء حظوظهن من المساجد كما قال: " اذا استأذنكم نساؤكم بالليل الى المسجد فاذنوا لهن " , رواه مسلم والبخاري – كما قالت السيدة عائشة كما ورد في الصحيحين : كن نساء المؤمنات يشهدن مع الرسول "ص" صلاة الفجر متلفحات بمروطهن (اي بالثياب غير المخيطة) ثم ينقلبن الى بيوتهن حين يقضين الصلاة لا يعرفهن احد من الغلس ( ظلمة آخر الليل ) وكن يشهدن في المسجد الاحتفالات, ومجالس القضاء, وكن يخدمن في المسجد, بل وكان يرى راغب الزواج في المسجد من يخطبها, كان المسجد مكان لكثير من الانشطة التي يشارك فيها الجميع, وقد مارست النساء الاعتكاف بالمسجد حيث روت السيدة عائشة فيما رواه البخاري ومسلم " ان النبي "ص" كان يعتكف العشر الاواخر من رمضان حتى توفاه الله ثم اعتكف ازواجه من بعده ".

    ويتجاهل السلفيون ان الاسلام اول من دخله كانت امرأة " السيدة خديجة " التي ظلت تشارك الرسول (ص) تباشير الرسالة المحمدية وكانت رعايتها الحانية وراء ثباته واطمئنانه, وشاركت النساء النبي في الهجرة الى الحبشة سنة 5 ق.هـ ناذرات انفسهن للدين الجديد واضعات ثقتهن فيه وفي رسوله وكن احيانا وحدهن دون زوج او ولد تاركات الماضي خلفهن مؤملات في حياة اكثر انصافا وعدلا, فكن مشاركات في بيعة العقبة التي كانت عقد تأسيس دولة الاسلام, وعندما كانت قلوب اسماء وعائشة تحلق خلف الرسول وابوبكر لم يكن مشاهدات بل ائتمنهن "ص" في تخطيط وتنفيذ اهم حدث محوري للاسلام, ولقد منح الله المسلمات الاذن بالقتال ومن ثم كتبه عليهن اذ كان الخطاب موجهاً للرجال والنساء سواء بسواء.

    وتروي ام عطية الانصارية في الصحيحين –لقدغزوت مع رسول الله "ص" سبع غزوات ولقد كانت ام عمارة نسيبة بنت كعب الانصارية المبايعة على الهجرة وبيعة العقبة وبيعة الرضوان, تقاتل قتال الابطال في غزوة احد, عندما انهزم المسلمون, وكان ان افتدت الرسول "ص" فتلقت طعنة في كتفها من ابن قميئة كانت موجهة للرسول وكانت تنزف من جروح بكل جسدها ورغم ذلك ظلت تذود عن الرسول حتى انه كان يطلب من الفارين ان يتركوا لها دروعهم واسلحتهم وقد قال لها "ص": من يطيق ما تطيقين يا ام عمارة: ما التفت يمينا ولا شمالا يوم احد الا وانا اراها تقاتل دوني .. لمقام نسيبة بنت كعب يوم احد خير من مقام فلان وفلان "- من الرجال.

    وقد كان ولوجهن للعمل العام محل احترام للمصطفى فتروي لنا سيرته ان ام هاني بنت ابي طالب. قد اجارت وامنت مؤمنا من بني هبيرة كان دمه مهدراً وتتصدى لاخيها علي بني ابي طالب عندما طارده وتروي فتقول فيما اخرجه البخاري ومسلم ذهبت الى رسول الله "ص" عام الفتح, فسلمت عليه فقال: "مرحبا بام هاني" فقلت يا رسول الله, زعم ابن امي (علي بن ابي طالب ) انه قاتل رجلا اجرته – فلان بن هبيرة –فقال رسول الله "ص" قد اجرنا من اجرت يا ام هاني – وتستمر هذه المشاركة المحمودة في ما بعد عهد الرسول "ص" اذ واجهت اسماء بنت ابي بكر الحجاج بن يوسف بعد ان قتل ابنها عبد الله بن الزبير للحد الذي جعله يرسل رسولا لها لتأتيه فابت, فاعاد اليها الرسول مهددا: لتأتين او لابعثن اليك من يسحبك بقرونك (ضفائرك). فأبت وقالت: والله لا أتيك حتى تبعث إلىّ من يسحبنى بقروني فأضطر الحجاج للذهاب إليها بنفسه وهو يتبختر فقال لها: "كيف رأيتني صنعت بعدو الله؟ فقالت لقد رأيتك أفسدت عليه دنياه وأفسد عليك آخرتك أما أن رسول الله (ص) قد حدثنا إن في ثقيف كذاباً ومبيرا (أي ملك كثير القتل) أما الكذاب فرأيناه (المختار بن أبي عبيد الثقفي) وأما المبير فلا أخالك إلاّ أياه. فقام عنها الحجاج ولم يراجعها. رواه مسلم.

    وظلت النساء مشاركات في القضايا العامة فيقال أنه قد مات عكرمة وكثير عزة في يوم واحد, فأخرجت جنازاتهما وغلبت النساء على الجنازة فقال أبو جعفر محمد بن علي: أفرجوا لي عن جنازة كثير لأرفعها فجعلنا ندفع النساء وجعل محمد بن علي يضربهن بكمه وهو يقول: تنحينا يا صواحبات يوسف, فانتدبت له امرأة منهن فقالت يابن رسول الله لقد صدقت إنا لصواحبات يوسف وقد كنا خيراً منكم له. فلما انصرف الناس أتي بتلك المرأة وكأنها الشرارة فقال لها محمود بن علي أنت القائلة إنكن ليوسف خيراً منا قالت نعم تؤمني غضبك يا بن رسول الله قال أنت آمنة من غضبي فأريني. قالت نحن يا بن رسول الله دعوناه إلى اللذات من المطعم والمشرب والتمتع وتنعم وأنتم معشر الرجال ألقيتموه في الجب وبعتموه بأبخس الأثمان وحبستموه في السجن. فأينا كان عليه أحن وأرأف. فقال محمد: لله درك ولن تغالب امرأة إلاّ غلبت ولمّا انصرفت قال رجل من القوم هذه زينب بنت معيقب. هذه القصة تكشف لنا أن الوجود الكثيف للمرأة في الحياة العامة ومشاركتها في المناسبات, كما تطرح لنا العلاقة بين الرجل والمرأة كعلاقة تشوبها الندية والمساواة.

    إن الإفراط في الحديث عن حرية مشاركة المرأة في المجال العام يأتي أصراراً علي تأكيد هذا الحق الذي يرتبط بقضايا حيوية تمس تحرر المرأة كقضايا التعليم والإمامة والشهادة والإستقلال الاقتصادي و....... والكثير من القضايا التي ستحاول الورقة التعرض لها, وأول قضية ترتبط بحرية المشاركة في المجال العام هي قضية الحجاب.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
هادية حسب الله مرة اخرى*المنظور التقليدى لفهم الدين الاسلامى لقضايا النساء hala guta10-11-03, 04:40 PM
  Re: هادية حسب الله مرة اخرى*المنظور التقليدى لفهم الدين الاسلامى لقضايا الن hala guta10-11-03, 04:42 PM
  Re: هادية حسب الله مرة اخرى*المنظور التقليدى لفهم الدين الاسلامى لقضايا الن hala guta10-11-03, 04:44 PM
  Re: هادية حسب الله مرة اخرى*المنظور التقليدى لفهم الدين الاسلامى لقضايا الن hala guta10-11-03, 04:45 PM
  Re: هادية حسب الله مرة اخرى*المنظور التقليدى لفهم الدين الاسلامى لقضايا الن hala guta10-11-03, 04:48 PM
  Re: هادية حسب الله مرة اخرى*المنظور التقليدى لفهم الدين الاسلامى لقضايا الن hala guta10-11-03, 04:49 PM
  Re: هادية حسب الله مرة اخرى*المنظور التقليدى لفهم الدين الاسلامى لقضايا الن الجندرية10-11-03, 11:32 PM
    Re: هادية حسب الله مرة اخرى*المنظور التقليدى لفهم الدين الاسلامى لقضايا الن Haydar Badawi Sadig11-11-03, 03:33 AM
    Re: هادية حسب الله مرة اخرى*المنظور التقليدى لفهم الدين الاسلامى لقضايا الن hala guta11-11-03, 08:26 PM
    Re: هادية حسب الله مرة اخرى*المنظور التقليدى لفهم الدين الاسلامى لقضايا الن hala guta11-11-03, 08:28 PM
      Re: هادية حسب الله مرة اخرى*المنظور التقليدى لفهم الدين الاسلامى لقضايا الن hala guta11-11-03, 08:32 PM
  Re: هادية حسب الله مرة اخرى*المنظور التقليدى لفهم الدين الاسلامى لقضايا الن Elwaid Osman11-11-03, 11:28 AM
    Re: هادية حسب الله مرة اخرى*المنظور التقليدى لفهم الدين الاسلامى لقضايا الن ABU QUSAI11-11-03, 01:40 PM
      Re: هادية حسب الله مرة اخرى*المنظور التقليدى لفهم الدين الاسلامى لقضايا الن hala guta11-11-03, 08:33 PM
  Re: هادية حسب الله مرة اخرى*المنظور التقليدى لفهم الدين الاسلامى لقضايا الن Elwaid Osman11-11-03, 02:53 PM
  Re: هادية حسب الله مرة اخرى*المنظور التقليدى لفهم الدين الاسلامى لقضايا الن Nada Amin11-11-03, 08:11 PM
    Re: هادية حسب الله مرة اخرى*المنظور التقليدى لفهم الدين الاسلامى لقضايا الن hala guta11-11-03, 08:39 PM
  Re: هادية حسب الله مرة اخرى*المنظور التقليدى لفهم الدين الاسلامى لقضايا الن kamalabas11-11-03, 08:34 PM
    Re: هادية حسب الله مرة اخرى*المنظور التقليدى لفهم الدين الاسلامى لقضايا الن Bakry Eljack12-11-03, 11:20 AM
  Re: هادية حسب الله مرة اخرى*المنظور التقليدى لفهم الدين الاسلامى لقضايا الن Elwaid Osman12-11-03, 10:59 AM
    Re: هادية حسب الله مرة اخرى*المنظور التقليدى لفهم الدين الاسلامى لقضايا الن Haydar Badawi Sadig12-11-03, 09:46 PM
  Re: هادية حسب الله مرة اخرى*المنظور التقليدى لفهم الدين الاسلامى لقضايا الن hala guta13-11-03, 08:26 PM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de