تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 12-11-2018, 11:25 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة المهندس هشام المجمر(هشام المجمر)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
26-02-2006, 08:06 AM

Adil Osman
<aAdil Osman
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 10193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)


    صورة لجامعة الخرطوم عام 1903 من كبرى بحرى

    قبل 103 سنة!
    ماذا حصل فى هذه السنوات للخرطوم بحرى وللخرطوم وللسودان؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-02-2006, 08:57 AM

Adil Osman
<aAdil Osman
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 10193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: Adil Osman)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-02-2006, 01:31 AM

هشام المجمر
<aهشام المجمر
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 9532

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    عادل عثمان

    فى انتظار الصورة
    لم تظهر عندنا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-02-2006, 07:11 AM

هشام المجمر
<aهشام المجمر
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 9532

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    الأستاذ سليمان من أبناء حلفاية الملوك درسنا الرياضيات فى الصف الثانى .عندما ذهبنا إلى الصف الثالث فيثاغورث وهو فصل نصفه يتكون من كل طلبة الرياضيات" تخصص" بالمدرسة والباقى كان تخصصه مادة الاحياء اصبح الاستاذ سليمان مسئولا عن الفصل " ابو الفصل" وكان هى المرة الأولى التى يدرس مادة الرياضيات تخصص للصف الثالث وكانت المادة تنقسم إلى قسمين: ميكانيكا ورياضيات بحتة. الميكانيكا تكفل بها أستاذ سليمان أما الرياضيات البحتة فكان يقوم بتدريسها الاستاذ/ جمال من مصر وكان قد بقى فى السودان حتى ذلك الوقت ما يفوق العشر سنوات وله علاقات طيبة مع معظم الاساتذة كما كان ينال احتراما خاصا من الطلاب لتهذيبه الجم وتفوقه فى مادته وأى مادة: الرياضيات البحتة التى كانت ينظر إليها كطلاسم عويصة يصعب الاقتراب منها.

    الأستاذ سليمان أخذ على عاتقه مهمة إدخال اكبر عدد من مجموعة الرياضيات تخصص لكلية الهندسة جامعة الخرطوم وكنا وقتها حوالى 23 طالبا على ما أذكر 11 منا استطاعوا الدخول لكلية الهندسة جامعة الخرطوم وإثنان كلية العلوم قسم الرياضيات و4 درسوا الهندسة بجامعات خارج السودان احدهم وهو صديق عزيز و كان من المتفوقين فى الدراسة وخصوصا فى الرياضيات واللغة الانجليزية و كان الكل يرشحه لإحراز مركز متقدم ولكنه إكتفى بمجموع " بوكسنغ"يؤهله لدخول كلية العلوم فتركها وسحب اوراقه وتم قبوله ودرس الهندسة بجمهورية مصر العربية. كنا نذاكر دروسنا مرة فى بيتهم ومرة فى بيت جدتنا الحاجة عيشة بت باشاب رحمها الله بالدناقلة جنوب و الذى كنت أسكن فيه لقربه من المدرس وهدوئه بسبب وجود الحاجة عيشة وحدها بالمنزل لوجود ابنائها خارج السودان. أنا وصديقى ومعنا بقية من الاصدقاء من ابناء الصبابى كنا نجتمع مرة فى الاسبوع لدراسة مادة الرياضيات تخصص وحل مسائلها الشائكة. بقية الاسبوع كنا ندرس لوحدنا وأغلب الاحيان فى منزلهم الكائن بديوم بحرى. بسبب وجودى معه أغلب الوقت شهدت قصة حب عنيفة ولدت و اشتد إوارها لسوء حظ صديقى فى الشهور الاخيرة ونحن نستعد للإمتحانات. قصة الحب هذه شغلت اغلب وقتى صديقى إذ كان قلبه بكرا و كانت عصفورة الجنة التى أحبها و أحبته صبية مليحة يتمناه كل صبى فى ذلك الوقت. كنا نتفق على موعد للدراسة فيخلفه و عندما أسأله يقول لى : عندى موعد مع الأصفار. هكذا اسماها وهو يعنى أنها سوف تتسبب فى حصوله على أصفار فى كل المواد . و فعلا اثرت تلك العلاقة المشتعلة بصورة مباشرة على وقت تحصيله فلم يستطع الحصول على مقعد بكلية الهندسة وهو المتفوق فى دراسته صاحب العقل الجبار منذ طفولته. الآن عندما ارجع لتك الاحداث لا ألوم صديقى هذا ففى وسط الضغوط العالية تلك أنشقت الارض وأخرجت عصفورة الجنة فمن منا كان سوف يقدر على تجاهلها. (غايتو ما أنا)

    على ذكر المرحومة الحاجة عيشة بت باشاب جدتى لأمى لا يمكن المرور هكذا دون ذكر جزء من سيرة هؤلاء النسوة الأماجد.

    الحاجة عيشة بت باشاب و اسمها الحقيقى عيشة السيد ابراهيم درويش وهى فى الحسبة خالة لأبى ( ابنة عم أمه) وسميت ببت باشاب على امها نفيسة بت باشاب التى كانت امرأة يهابها الرجال ويقال انها جلدت عمدة البلد فى ليلة الزفاف و طاردته خارج البيت بسبب انه تزوجها وكانت هى عمرها 15 سنة وهو متزوج واب لبنات اولاد اصغرهم اكبر منها. لما تقدم لوالدها يطلب يدها رضى الاب بالأمر ولم تستطع هى الرفض بسبب ان ابيها اعطى كلمته ولم يكن للبنت كلمة فى ذلك الوقتز كلفت صويحباتها ليلة الدخلة فقطعوا لها افرعا كثيرة من جريد النخيل و " بربحوها" و اعطينها لها فخبأتها تحت " السباتة" فى غرفة النوم وعندما دخل عليها العمدة اوسعته ضربا بها فهرب وهى تطارده قائلة : يا راجل يا ما بتختشى حسع انا ما قدر بناتك طلقنى فيرد عليها وهو يجرى خلينى يا بت باشاب و لم تتركه إلا عندما قال لها انتى طلقانة.

    تزوجت من جدى لوالدتى السيد عبد الله محمدأمان الله الذى كان ملقبا بالكابتن لطوله ووسامته وهو من أبناء منطقة أرقو بالمحس. سكنت الحاجة عيشة مع زوجها بالخرطوم بحرى حى الدناقلة جنوب جوار المسجد الذى يقع شمال مستشفى بحرى زكان جدى يشتغل بالتجارة بين تشاد والسودان وكان حاله ميسورا بعض الشئ . أنجب مع جدتى ولدين وبنت واحدة هى امى وتوفى عنها ودفن فى أبشى بتشاد وأمى لم تزل فى السادسة من عمرها.

    تحملت جدتى عسف الحياة برحيل سند أسرتها الأول و عملت وكدت حتى علمت صغارها وتخرجوا ليعمل أحدهم بالخطوط الجوية السودانية والآخر ببوستة بحرى وتتزوج إبنتها الوحيدة بأبن أخيها فينزاح العبء عنها و لكنها لم تترك تجارتها ولم تترك منزلها حتى عندما إغترب ابناها للسعودية رغم محاولات والدتى العديدة.

    سكنت مع الحاجة عيشة بت باشاب لمدة 4 اشهر على ما أذكر. كنت اصحو فى حوالى الساعة السادسة والنصف صباحا لأحضر نفسى للذهاب للمدرسة فأجدها قد إنتهت من عمل الشاى ، طبخ ملاح اليوم و تحضير الشطة الخضراء اللذيذة التى كانت تفرمها وتخلطها مع شوية فول سودانى وشئ آخر لا أدريه يجعل لون الخلطة أبيضا وتضيف اليهم الثوم وتزينها بالشمار وزيت السمسم فتظنها سلطة حينما تتذوقها. كنت أسألها يا حاجة أنت بتعملى الحاجات دى متين فتضحك وتقول لى إنشاء الله تلقى ليك مرة فى نشاط حبوبتك وبعد أن تسقينى الشاى تخرج لسوقها وجولاتها اليومية.

    الحاجة عيشة لم تكن تعرف الراحة أو الجلوس فى مكان واحد فترة طويلة .كانت دائمة الحركة والنشاط تزور هذا وتتفقد تلك وتصل الأرحام بإنتظام.

    فى بعض الأيام أصحو من النوم فلا أجدها واجد أشيائى محضرة و تأتى عند مغيب الشمس فأسألها أين كانت فتقول فى مدنى ما فلان ودفلان داك مات أو فلان رقدوا المستشفى. توفيت عن عمر يناهز الثمانين عاما بعد حجت حوالى ال25 مرة وعمرت عمرات لا تحصى وقد أعطاها الله حسب نيتها فقد كانت لاتشتم ولا تدعو على أحد أبدا و عندما كنا نكثر من الشغب ونحن أطفالا كانت تدعينا بقولها: روح ياولد...ربنا يخضر دربك أو امشوا من قدامى حسع ربنا يجعل ليكم فى كل خطوة بركة. كانت تؤمن أن الدعاء على الناس و خصوصا الأطفال يلحق الضرر بهم. اللهم أرحمها رحمة واسعة وأجعل قبرها روضا من رياض الجنة.

    نواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-02-2006, 01:57 PM

Mohamad Shamseldin
<aMohamad Shamseldin
تاريخ التسجيل: 17-02-2006
مجموع المشاركات: 3074

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    هناك العديد من ابناء حلة الدناقلة و حمد و خوجلى كانوا معنا فى الدفعة التى تخرجت 1983من ضمنهم الدكتور عثمان عبدالعظيم اظنه اخر عهدى به انه فى السعودية و هناك محمد عبدالله الشيخ نقد كان خفيف الظل و ساخر كسخرية القدر , كمال احمد ابوزيد كان حريف فى الكورة وكذلك محمود العطا الذى اخونه لعبوا للهلال والاتحاد البحراوى , سامى الصادق كان حارس مرمى ممتاز ,صلاح حمدتو لا ادرى اين هو الان؟ هؤلاء درسوا معنا فى الاميرية (1)
    من الاساتذة الذين درسونا بالاميرية ثم ببحرى الحكومية الاستاذ عزت الشامى و الاستاذحسن فضل نورى
    استاذ عزت الشامى كاان متخصص فى طارق حاج التومو هو من اسرة اساتذة والده عليه الرحمة محمد عثمان حاج التوم و عمه بشير حاج التوم و طارق كانن نجيبا و كان اول الشهادة الابتدائية فكان استاذ عزت يقومه و يساله سؤال و عندما تغلب الاجابة طارق يضع استاذ عزت يديه بالقرب من صدره ويقول "حاج التوم ----- حاج التوم ---يا للعار" و كنا نرددها لطارق و طارق زميلنا فى الهندسة الكهربائية و لكن الاقرب للادب من المهندسة
    من الحوادث التى اذكرها اعتدى الطالب م.ع (الحلفايا) -اتجاه اسلامى و من الدفعة التى بعدنا- و كان يتباهى بانه بيعرف كاراتيه اعتدى هذا الطالب على على الاستاذ اسعد الزبير الذى بدأ لى شجاعا ذلك اليوم
    اذكر طشاش اسامة عبدالله وزير الدولة للرى اتذكره فى الجامعة و لم يكمل بعد ثالثة هندسة -اتذكره طشاش فى بحرى هل يتذكره احد؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-02-2006, 05:09 PM

Adil Osman
<aAdil Osman
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 10193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: Mohamad Shamseldin)

    الاخ قرجة قال:

    Quote: اذكر

    من ظرفاء المدرسة /عزالدين عبدالمحمود

    ضابط الشرطة ومن سكان المزاد

    واضيف ان عزالدين عبد المحمود كان من الحرس الخاص للسيد احمد الميرغنى، رئيس مجلس رأس الدولة، عقب انتفاضة مارس ابريل 1985 والى ان قام انقلاب 30 يونيو 1989. كنا نشوفه فى التلفزيون وفى الزيارات الخارجية مع الرئيس. والجدير بالاشارة ان وظيفة حماية الرئيس والشخصيات الهامة فى ذلك الوقت كانت تقوم بها خير قيام الشرطة السودانية. يعنى لا جهاز امن دولة ولا استخبارات عسكرية! فمع الديمقراطية ينحسر نفوذ مثل هذه الاجهزة الامنية التى يستخدمها الطغاة فى القمع ومراقبة الشرفاء والتنكيل بهم. واذكر ان عمر البشير فى لقاء تلفزيونى معه فى اوائل التسعينات قال انه اول ما استلم السلطة وجد نفسه محروسآ ومحميآ بعناصر عسكرية لم يكن يعلم عنها اى شئ، ولم يدرى الى اى وحدة عسكرية كانوا يتبعون. اغلب الظن انهم كانوا من قوات الجبهة الاسلامية الخاصة.
    ______
    واذكر ان ابن اخت الاستاذ عبد الحميد رستم، الدكتور عبد العظيم عصام الدين، كان زميلنا فى تانية "تجانى الماحى". واذكر ان استاذ رستم فى اول حصة فنون قدم نفسه قائلآ:
    " انا عبد الحميد رستم. ح ادرسكم فنون. عبد العظيم زميلكم ده ود اختى. انا وامه طلعنا من بطن واحدة. وهو طلع من بطن اختى!" فضج الفصل بالضحك. وفهمنا مغزى رسالة الاستاذ رستم. التبسط والتعامل بندية فى حدود الاحترام. الحق يقال هو لم يستخدم كلمة بطن، ولكنه استعمل كلمة اخرى لا يجد الناس اى حرج فى سماعها تتردد فى حصة الاحياء..
    ______
    واذكر ان الاستاذ محمد عبد العال مراد، استاذ الفنون، كان مهتمآ بالمسرح. وقد شرع فى اعداد مسرحية الكاتب النيجيرى وولى شوينكا المعنونة " سكان المستنقع" لعرضها فى مسرح المدرسة. وقد بدأت معهم البروفات، ولكننى لم استمر. اذكر انهم اوكلوا لى دور عجوز القرية الحكيمة!!
    كان الاخ قرجة متابعآ اكثر منى لهذا النشاط المسرحى. فقد كان احد اعمدته فى بحرى الحكومية.

    وولى شوينكا
    _______
    واذكر ايضآ تجربة الاذاعة المدرسية فى حصة الفطور. واحيانآ فى فسحة الضهر. اذكرها طشاش طشاش. ادعو من كانت ذاكرته اقوى ان يساهم فى هذا المجال.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-09-2007, 11:25 AM

Abuobeida Ali Abdullah
<aAbuobeida Ali Abdullah
تاريخ التسجيل: 13-08-2007
مجموع المشاركات: 277

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: Adil Osman)

    ألأخ عادل,,

    منو دفعتك في القانون من بحري؟

    وليد أبكم! ده دفعتنا

    أكرم بتاع الكوره كان قدامنا وكان مشاغب جدا في المدرسه وكان مبهدل أستاذ عصمت بتاع الفنون!

    عاطف أديداس من كبار مشاغبي ألأميرية 2 وبحري وهو الآن مهندس كمبيوتر في كلية الصيدلة الخرطوم

    مع تحياتي

    ابوعبيده
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-09-2007, 02:16 PM

Abuobeida Ali Abdullah
<aAbuobeida Ali Abdullah
تاريخ التسجيل: 13-08-2007
مجموع المشاركات: 277

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: Adil Osman)

    الأخ العزيز هشام,,,

    الحمد لله الذاكره لسع متقدة والواحد ما بيقدر ينسى هذه المدرسة الأم التي تجمع كل أحياء بحري لترسم لوحه رائعة من الألفة....

    أنا كنت في أولى عثمان وثانية العباس وثالثة خوارزمي.

    في أول سنة عام 82 تسببنافي مشكلة أمنية الكتب وكان رستم والبرادعي الضحية عندما نقل احد الطلأب الموضوع للصحف اليومية مما أدى لحضور الوزير فجأة لزيارة المدرسة ومن يومها جابو الأستاذ عبدالرؤوف مدير للمدرسة.
    استاذ بشير كان الوكيل وولده ايهاب كان دفعتنا.

    أستاذ العقيد عمل مشكلةلأولاد فصلنا وقال وجد بعض طلاب الفصل في البار المواجه لنادي التحرير.
    أستاذ نميري بتاع التربية الأسلامية جلد الفصل كله بحضور المدير والصول عندما قام محمد عثمان المجذوب والبدري عزالدين من قفل بلف المياه عندما كان أستاذ نميري في الحمام.

    المدرسة كانت مميزة بفريق كرة السلة لؤي عبدالرزاق واسكندر وايهاب كفرووأديداس وأسعد.

    ونواصل........................

    دمتم

    أبوعبيده
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-03-2006, 01:40 AM

هشام المجمر
<aهشام المجمر
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 9532

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    الاخ عادل عثمان

    سلامات
    قمنا بتمثيل مسرحية ولى شوينكا" سكان المستنقع" وقد قام بدور البطولة الصديق وابن حى المزاد الدكتور وجدى كامل. قام بأخراج المسرحية و الاشراف عليها المبدع خطاب حسن أحمد وكانت ترافقه دائما الرقيقة مريم وكنت معجبا جدا بهذا الثنائى الجميل. يالها من أيام.

    سوف نعود لمواصلة قصتنا عن بحرى الحكومية قريبا.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2006, 07:03 PM

Adil Osman
<aAdil Osman
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 10193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    كتبت يا هشام المجمر
    Quote: قمنا بتمثيل مسرحية ولى شوينكا" سكان المستنقع" وقد قام بدور البطولة الصديق وابن حى المزاد الدكتور وجدى كامل

    وجدى كامل دفعة وصديق قديم. ولقد ترجمت كتابه المعنون "السينما الافريقية ظاهرة جمالية" الذى نشره المجمع الثقافى بابوظبى عام 2000. هنا صورة الغلاف من موقع المجمع الثقافى على الانترنيت
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-07-2006, 06:44 AM

عمر صالح عمر
<aعمر صالح عمر
تاريخ التسجيل: 26-12-2005
مجموع المشاركات: 6

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: Adil Osman)

    الاخ هشام المجمر وبكري ابوبكر

    وكل البحراوية لكم الود دوما

    انا من خريجي بحري الحكومية المدرسة والبيت

    وحقيقة والله بحري الحكومية ليها زكريات خالدة وانتو ماقصرتو ..ورجاء بكري وهشام

    تواصلو وتوثقوا لتلك العملاقة بحري الحكومية ,,,

    ولنا عودة ,,,
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-09-2006, 11:12 PM

بكرى ابوبكر

تاريخ التسجيل: 01-01-1970
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: Adil Osman)

    l
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2006, 09:30 AM

بحر سماحه

تاريخ التسجيل: 24-12-2002
مجموع المشاركات: 93

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: Adil Osman)

    لي معها ذكريات وذكريات بدأت عـام 86 ومازالت
    أستاذ محمدين له الرحمه كان يسرد لنا أحداث قيام السد العالي وقصور الوفد المفاوض ويبكــي !!!
    أستاذ اللغه العربيه حٍسن من الخوجلاب له الرحمه وذكري لمحي الدين حيث متعة حساب المثلثات وسؤال عن أخيه دفعتنا.....زملائي المرحوم هواري _ محمد فاروق عفيغي _ ياسر عوض _ أبو الحسن _ د. خالد عمر الحاج موسي _ أسامه الجيلاني _ أحمد كمال برنكو _ بدر الدين اسحق.

    * أنا الأمين المأمون علي بنات فريقه *
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-03-2006, 06:36 AM

هشام المجمر
<aهشام المجمر
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 9532

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    عوض الله مصطفى ظريف ظرفاء مدينة العين ومدير مكتب الخطوط الجوية السودانية بالمدينة. يستحيل أن تذهب إلى مكتبه و تجد كراسى الضيوف فيها واحد فاضى. أغلب الضيوف يأتون للمكتب فيقضون حوائجهم و يخرجون وهم يموتون من الضحك فعوض الله شخصية فريدة. ولد بحلة الدناقلة و قضى بها جزء من طفولته ومن ثم انتقل مع اسرته للمزاد. التقيته فى منزل شقيقى د. عصام بمدينة العين و فاجأنى بالقول :" يا ولد لمن تجى تكتب عن بحرى يجب أن تستأذن منى" وهكذا بدأ سيل الحكايات عن مدرسة السكة حديد وأبراهيم سيد جمعة و شارع بيت حبوبتنا الحاجة عيشة بت باشاب و حبوبته بت الكاملين وهنا قال لى : مرة جاء واحد يسأل عن بيت فى هذا الشارع قال له مجيبه:داير بيت ناس منو؟ ده بيت ناس بت الكاملين وده بيت بت الاسد وداك بيت بت باشاب ودالك بيت بت... وقبل أن يكمل قال له الرجل : "هو حلتكم دى مافيها رجال؟"

    العديد من الحكاوى حكاها عوض الله عن المدينة و قال لى يجب ان تكتب عن "شلنكح" فقلت له المادة الغزيرة لا تتوفر لى. وشلنكح هذا أحد مشاهير ظرفاء مدينة بحرى وهو رجل فنان كان يعمل على الطبلة مع العديد من الفنانين ومن بينهم أيوب فارس رحمه الله. و عدنى عوض الله بالتوثيق لشلنكح و وعدته بالكتابة عنه غير اننا نبدأ بحكاية عوض الله مع السيد أبراهيم سيد جمعة ناظر مدرسة السكة حديد.

    كان عوض الله الطالب الأشهر فى مدرسة السكة حديد و إكتسب هذه الشهرة بسبب شغبه الشديد و مقالبه التى كان لا ينجو منها أحد بالمدرسة وكان كل الطلاب يحبونه بسبب نكتته الحاضرة و ظرفه الشديد لكنه كان يمثل خميرة عكننة دائمة بالنسبة لناظر المدرسة الاستاذ ابراهيم سيد جمعة. إستمر عوض الله فى شغبه ومقالبه حتى وهو فى الصف الثالث وعقب أحد المقالب أستدعاه الناظر وقال له" لو نجحت فى الامتحان ودخلت المدرسة الثانوية أنا بحلق شنبى ده" و إنتشر الخبر فى المدرسة. ويبدو أن هذه القولة إستفزت عوض الله اخذ يذاكر دروسه فى البيت مع استمرار شغبه فى المدرسة وعند ظهور نتائج الامتحان كان عوض الله ضمن 22 طالبا تم قبولهم بمدرسة الخرطوم القديمة الثانوية وكانت أحد أكبر مدارس السودان فى ذلك الوقت. لم يصدق عوض الله نفسه وحمل النتيجة لأبراهيم سيد جمعة الذى لم يتمالك نفسه وأجهش فى البكاء وأحتضن عوض الله وهو يقول له مبروك يا أبنى. أول شئ عمله إبراهيم سيد جمعة أن أعلن فى طابور العام الدراسى الجديد للطلاب و بأعلى صوته أن عوض الله دخل الخرطوم الثانوية وطلب من الطلاب التصفيق كثيرا لهذا الإنجاذرغم انه كان يعلم أن الطلاب يعرفون ما قاله لعوض الله فى نهاية السنة السابقة.

    (عدل بواسطة هشام المجمر on 11-03-2006, 01:05 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-03-2006, 07:04 AM

manubia
<amanubia
تاريخ التسجيل: 21-04-2002
مجموع المشاركات: 1284

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    Quote: العديد من الحكاوى حكاها عوض الله عن المدينة و قال لى يجب ان تكتب عن "شلنكح" فقلت له المادة الغزيرة لا تتوفر لى. وشلنكح هذا أحد مشاهير ظرفاء مدينة بحرى وهو رجل فنان كان يعمل على الطبلة مع العديد من الفنانين ومن بينهم أيوب فارس رحمه الله. و عدنى عوض الله بالتوثيق لشلنكح و وعدته بالكتابة عنه غير اننا نبدأ بحكاية عوض الله مع السيد أبراهيم سيد جمعة ناظر مدرسة السكة حديد.



    العزيز ود المجمر و الشباب الحلوين .

    في اثناء مروري بالبوست مررت علي اسم شلنكح فطافت بخاطري تلك النادرة و التي حكاها خالا لي عن شلنكح هذا و الذي لم يتوفر لي شرف معرفته او رؤيته و القصة بتقول انه و في اثناء تهئ العازفين علي المسرح و التحضيرات علي اكملها و الساوند الو الو ..... مر بهم واحد اسمو فيصل .... فيصل دا كان عندو ايد مقطوعة ولا خلقة ما متذكر المهم فيصل جاء بحماس و حيوية يشجع في الجماعة العازفين وفي اثناء تشجيعه للعازفين علي الاداء الجيد وخلق الطرب المطلوب وجه حديثه لشلنكح هذا وهو لا يدري عنه شئ ... كان شلنكحا ماسكا بالطبلة , فقال له فيصل يالله يا شلنكح سخن واملانا طرب ... , او كما قال فرد عليه شلنكح بكل برود ومساخة ..... خلاص وانت صفق ...

    تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-03-2006, 11:37 PM

هشام المجمر
<aهشام المجمر
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 9532

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    manubia

    شكرا على ايراد هذه الطرفة عن شلنكح
    و سوف اعود واكتب بالتفصيل عنه لاحقا عندما أحصل على المادة اللازمة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2006, 06:58 AM

هشام المجمر
<aهشام المجمر
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 9532

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    هذه قصة حزينة ما تزال تؤرق مضجعى منذ ان حدثت فى أواخر ستينات القرن الماضى وكنا وقتها طلابابالمدرسة الابتدائية.

    الناظر و الفتى البدين

    عندما كنا بالصف الثالث الابتدائى بمدرسة العزبة(2) نقل الينا فى أول العام طالب جديد قيل أن أهله يعملون بالمملكة العربية السعودية وكان وقع هذا الكلام غريبا علينا فى ذلك الوقت وتدور فورا بذهنك أسالة مثل لماذا يعمل أهله بتلك البلاد البعيدة والتى يذهب الناس لكى يحجوا فيها؟ عقلنا الصغير كان يذهب فورا لرحلة الحج الطويلة التى كان أغلب اهلنا يقضى وقتا طويلا للتحضير لها ثم يقضون وقتا طويلا فى الذهاب والعودة من الحج. إذن كيف تثنى لهؤلاء العمل هناك؟ سؤال كان يحيرناولكننا لم نكن نتمنى قط أن يذهب آباؤنا إلى هناك لغرض غير الحج الذى يأتون بعده محملين بالهدايا التى يحبها الصغار.

    المهم انضم الينا هذا الطالب و كان بدينا جدا ولكنه كان خلوقاوكنامعجبين جدا بنظافته الشديدة فجلبابه كان دائما زاهى البياض وجزمته دائمة اللمعان.

    لسوء حظ هذا الطالب أنه عندما تم نقله من المملكة ليدرس بالسودان لم يهتم أحد بهذه المرحلة الانتقالية و وقتها كان هناك فرقا كبيرا فى التعليم فى البلدين فلما جاء صاحبنا هذا إلى مدرسة العزبة(2) التى كانت فى مقدمة المدارس الابتائية فى الخرطوم بحرى لم يستطع مجاراة ما يحدث و ظهر وكأنه( بليد) بلغة ذلك الزمن لوصف الطلاب المتعثرين فى دراستهم.

    ناظرنا والذى كان يدرسنا مادة التربية الاسلامية كان يؤمن بأن " العلم يرفعهم و الضرب ينفعهم" . كان شديد البأس قاسى العقاب و يتميز بلسان طويل لا يسلم منه أحد فى المدرسة وقد طالنى هذا اللسان شخصيا ولم يشفع لى تفوقى فى الدراسة ولا صداقة والدى للناظر شيئا.
    الناظر جعل "نقره من نقر" الولد البدين وجعل هوايته توجيه الاسئلة له مع التندر ببدانته وبلادته وكان لا يناديه قط بإسمه ويطلق عليه اسم " الجخص" وهى لفظة قبيحة كانت تطلق على البدناء لإهانتهم فى ذلك الوقت. عندما يسأل زميلنا البدين كان لا يستطيع الاجابة وتلجلح بكلمات غير مفهومة فتنطلق من فم الناظر إهانات وشتائم عدة.

    كان هذا البرنامج شبه يومى. شخصيا كنت أتعاطف مع الفتى المسكين ولكننا كنا نهاب وبشدة بطش الناظر ففى ذلك الزمن لم يكن هناك من منجى من هذا البطش فالعرف السائد هو " ليهم اللحمة ولينا العضم" كما يقول أولياء الامور عند تسليم أولادهم للمدارس الاولية رغم انى اشك ان والدى قالها لناظرنا إلا اننى أعرف أنه لم يكن يرضى لا هو ولا غيره من الآباء أن نعامل معاملةمختلفة عن باقى الطلاب.

    فى احد الايام بعد مرور حوالى الشهرين على تواجد الفتى البدين بيننا وكان الناظر قد انتهى من إلقاء الدرس وبدأ بتوجيه الاسئلة وكالعادة التفت نحو الولد المسكين قائلا: " الجخص قوم جواب السؤال دهيا...." وقبل أن يتم الناظر كلماته انطلق وابل من الحصى " حجارة صغيرة" كماتطلق الراجمات صواريخها نحو الناظر فيما يحاول الاخير حماية نفسه بيديه وخلف الطاولة. استمر اطلاق الحصى بينما تحرك الفتى نحو باب الفصل حيث اطلق آخر حجارته وفر هاربا من الفصل و المدرس.

    علمنا بعد ذلك ان الفتى المسكين ترك البلد بأكمله ورجع للأهله بالسعودية ولا أدرى حتى اللحظة أين هو وما مصيره.

    رغم إحترامنا الشديد لمدرسينا فى ذلك الزمن إلا انى كنت سرا مبسوط لما حدث للناظرفقد لقى جزاء ما فعل من فتى صبر كثيرا على أهانة مستمرة أمام زملائه من الطلاب وقرر أن يضع حدا نهائيا لتلك الاهانة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2006, 09:36 AM

garjah
<agarjah
تاريخ التسجيل: 04-05-2002
مجموع المشاركات: 4702

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)



    مسرحية سكان المستنقع لمن قراها كل ممثليها ابطال فهي ليست من المسرحيات التي لها بطل والبقية جوغة لتكميل العمل...فكاتبها النيجيري ويلي سوينكا صور لنا حياة قبلية فيها كثير من الظلم من السيد وصور لنا مجتمعا نبيلا تعايش وانتفض ...بصورة تلقائية ذات طابع افريقي صميم .

    الاستاذة التي رافقت خطاب هي زميلتنا في المنبر مريم الطيب وكان لحضورها بروفات المسرحية دافع كبير لنا لتجويد العمل واذكر انها كانت تضحك كثيرا كلما جاء دوري في التمثيل فلقد كنت اربط بطنا صناعية زيادة على بطني( الهي اصلا ما مقصرة) وكنت قد اضفت لكنة لحديثي ليبدو كما يتحدث اهلنا من سكان المستنقع .

    دخلنا مسابقة الدورة المدرسية واذكر انها كانت في امدرمان وكان استعدادنا لها جيدا جدا وكنا قد حولنا حتى حياتنا اليومية لحياة عشناها بشخصياتنا في المسرحية .

    اذكر قبل أن نتجه للحافلة التي نقلتنا لموقع الاحتفال والمسابقة ان خطب فينا خطاب واعتذر لنا عن مرافقتنا فكانت هزيمة معنوية قوية مؤكد انه لم يدرك اثرها والا لذهب معنا مهما كانت ظروفه.

    تم تقديم المسرحية وصفق الحاضرون كثيراواستمر ابناء بحري من الحاضرين في التصفيق لوقت طويل وقمنا باداء ممتاز صفق له الحاضرون كثيرا وواجهتنا المشاكل التالية :-

    * نظام الماكروفونات كانت النظام المعلق في السقف مما اربك وقيد حركة الممثلين ليكون حسب توزيع المكروفنات وليس حسب ما تقتضيه المسرحية.

    * تيارالهواء كان شديدا مما اثر على الصوت.

    * طبيعة المسرحية حيث انها كانت تمثل مجتمعا افريقيا بسيطا مما لا يحتمل ديكورا واكسسورات كثيرة.




    اذكر من الذين قاموا بالتمثيل

    وجدي كامل

    عصام الزبير علي

    واخرين بصراحة لا اذكرهم

    نتيجة المسابقة هي ان مسرحيتنا احرزت المركز الثاني بعد احدى مسرحيات لشكسبير اداها طلاب احدى مدارس امدرمان ( اعتقد المؤتمر الثانوية ) وكان للاول ان يمثل الخرطوم في ختام الدورة.

    وقد اختلف اداءهم فقط بترف الديكور وفخامة ملابس الممثلين والاكسسوارات ولكن اداءهم كان اقل من عادي

    لجنة التحكيم اذكر كان رئيسها المرحوم المسرحي الكبير / خالد ابوالروس ومجموعة من المخضرمين.

    بعد عودتنا من اجازة الدورة المدرسية التي اقيمت في واد مدني قابلنا الاستاذ المشرف على المسرح وهو حزين وقال ان اللجنة اتصلت به لعرض مسرحيتنا ضمن العروض الختامية ولكنه اعتذر لانه لم ياخذ عناوين سكن المشاركين في المسرحية قبل بدء الاجازة.

    (عدل بواسطة garjah on 12-03-2006, 00:52 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-03-2006, 03:44 PM

صلاح شكوكو
<aصلاح شكوكو
تاريخ التسجيل: 19-11-2005
مجموع المشاركات: 4484

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: garjah)



    أذكر أننا كنا في الفرقة الأولى بمدرسة بحري الحكومية .. وجاءنا من مدينة عطبرة والدامر ليستقر بـــ ( حلة الدناقله ) كان شابا لطيفا ... جاءنا متحولا من إحدى مدارس تلك المنطقة إلينا ببحري الحكومية .. وأذكر أنني وآخرين كنا أول من تعرف إليه .. وبدأت بننا درجة من التعرف الأولي ..

    وفي أول إجازة صادفت عيدا للفطر سافر عادل هذا الى مدينتة للمشاركة في زواج في عائلته .. وودعنا الرجل وغادر بفرح غامر لأنه سيعود الى مسقط رأسه وأهله ودنياه التي تربى فيها ..

    بعد العيد عدنا الى المدرسة ..التي سبقنا إليها خبر وفاته .. فقد سقط من سلم القطار بينما كان القطار بكوبري عطبره الدامر .. وسقط في النهر .. وتحول حفل زواجهم الى مأتم كبير ..

    ترك هذا الحادث في نفوسنا جرحا غائرا .. ومازلت أحتفظ له بصورة لنعي كنا قد تشاركنا في قيمة إنزاله بصحيفة الصحافة ..


    =
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-06-2006, 12:04 PM

hajhamad
<ahajhamad
تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 1478

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    الاستاذ عبد الله حامد كان وكيل المدرسة ثم أصبح مديرا للمرسة و كان أستاذ للغة العربية متمكن من اللغة و له طريقة تدريس متميزة درسنا معلقة عنترة و كانت حصته قمة المتعة.

    أعتقد ان الاستاذ عبد الله حامد تولى مهمة مدير المدرسة بعد الاستاذ عثمان محجوب اخو عبد الخالق محجوب و الذي جاء لادراة المدرسة بعد انتهاء فترة عمله كملحق ثقافي بعدد من الدول الاوربية و قد حكى لنا عن اسرته و زوجته الدكتورة خالدة زاهر و قد قامت مجلة يحررها الاتجاه الاسلامي بالمدرسة باجراء لقاء معه كان العنوان الكبير للقاء ( الاستاذ عثمان محجوب يقول : و الله أنا و أخي عبد الخالق لم نفرط يوم في فرض صوم أو صلاة).

    لي عودة

    الحاج حمد الحاج

    (عدل بواسطة hajhamad on 06-06-2006, 01:20 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-03-2006, 06:25 AM

هشام المجمر
<aهشام المجمر
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 9532

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    صلاح شكوكو و قرجة

    حمد الله بالسلامة

    ارجو مواصلة رحلة الذكريات فهى مهمة لناكأفراد عاديين عشنا تلك التجربة ويجدر بنا تسجيل هذا الجانب المهم من حياة جيلنا. ربما يساعد هذا التسجيل شخصا يريد التوثيق الفعلى يوما ما.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-03-2006, 03:16 PM

صلاح شكوكو
<aصلاح شكوكو
تاريخ التسجيل: 19-11-2005
مجموع المشاركات: 4484

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)



    هناك حدث هذا
    ============


    لاعب كبير من لاعبي أحد طرفي القمة .. نجم لا يشق له غبار .. كان خلوقا بدجة أعجز الآن عن وصفها .. كان يتقدمنا بمدرسة بحري الحكومية بعام أو عامين .. يتميز بقدمه اليسرى ومهاراته التي كانت نتفردة ..

    مازلت حتى يومنا هذا أذكر كيف جاء إليه أداريو ناديه ناديه ليقنعونه بضرورة السفر معهم الى ( الصومال ) لأداء مباراة هناك ... وقد وجد هؤلاء الإداريون معارضة كبيرة من أسرة هذا اللاعب لأن الرحلة كانت تصادف إمتحانات الشهادة السودانية بالنسبة لذاك اللاعب ..

    بل أن زملاء هذا اللاعب كانوا أيضا أكثر حماسة في أن لا يستجيب هذا اللاعب لهذا الإغراء مهما كان وأن لايضحي بإنتحاناته من أجل هذا النادي مهما كانت المبررات ..

    لكن المفاجأة كانت كبيرة علينا وعلى الأساتذه وكل الذين يعرفونه .. فقد سافر ووجدنا خبر سفره بصحيفتي ( الأيام والصحافة وصحيفة نجوم وكواكب ) وهي تقول :-

    نادي .... يقنع نجمه ... بالسفر معه الى ......

    سافر الرجل الخلوق .. وضاعت منه فرصة الجلوس لثلاثة إمتحانات .. وقد كانت هذه الحادثة تعدل (( وفاة عزيز )) لدينا .. وقد جلسنا ردحا طويلا نتأمل هذا الموقف .. وحتى يومنا هذا أنا لم أجد مبررا واحد يمكن أن ألتمس من خلاله العذر لذلك الرجل الخلوق ..




                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-03-2006, 03:35 PM

صلاح شكوكو
<aصلاح شكوكو
تاريخ التسجيل: 19-11-2005
مجموع المشاركات: 4484

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: صلاح شكوكو)



    عزالدين عبد المحمود ... (( من ظرفاء المدرسة ))
    من أبناء حي المزاد بحري .. ( يعني من حلة الباشمهندس هشام المجمر )

    ولأن هنك تجاورا جغرافيا بين حيينا (( الشعبية )) وحي (( المزاد ))
    فقد كنا نتعارف جيدا وتربط بيننا وبينهم علاقات متداخلة نجدها
    في الرحلة بين المدرسة والأوبة منه .. كما يمكن أن تتواصل من خلال
    ممارسة الكرة ونحو ذلك .. وأياء أخرى كثيرة واهمها الصداقات الممتدة
    بين الحيين ..

    لذا مثلا فنحن نعرف عزالدين .. وإخوته كذلك .. الدكتور كمال عبدالمحمود
    المتواجد منذ مدة طويلة بالإمارات .. وأيضا شقيقة محمد الحسن (( لاعب كرة
    القدم الماهر )) وكذلك شقيقهم الصغير المحامي (( ياسر )) .


    نعود لعز الدين الذي كان يسبقنا بعام .. وقد عاد لينضم إلينا حيث
    ظل دوما يقول لنا أنا لا أود أن أكون إلا ضابطا في الشرطة ..

    لذافقد عاش لهذه الأمنية .. وقد كرس كل جهده لبلوغ ذلك .. وقد
    كان يقابل كل المواقف بنوع من الظرف والطرفة والتهريج أحيانا ..

    وتتمد بنا الأيام وتتحقق لرجل الأمنية التي ظلت تراوده .. وقد شاهدته
    مرة في الحرس الخاص لرأس الدولة ( أحمد الميرغني ) ثم شاهدته مرات ومرات
    إبان زياراتنا المتكررة للسودان ..

    وقد إلتقيته آخر مرة منذ ( 6 أشهر ) في عيادة أحد الأطباء .. وقد
    كانت لحظة إجترارية ذوبنا من خلالها دفاتر أيامنا .. وإسترجعنا ذكريات
    رائعات .. والرجل مازال في الخدمة وقد أصبح رتبة مقدرة في أحد الأقسام
    الهامة في الشرطة ..

    له التحية والود

    ولكل الذين يمكن أن تذكرهم هذه الحروف لحظة يتأملون فيها الحظة وربما يتأملون كذلك أنفسهم فيها ..

    =
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-03-2006, 00:57 AM

garjah
<agarjah
تاريخ التسجيل: 04-05-2002
مجموع المشاركات: 4702

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: صلاح شكوكو)



    حباب

    صلاح شكوكو

    من طرائف عزالدين وهو طالب بكلية الشرطة ان ابلغهم ضابط التدريب وهم في طابور رسمي بانه باكر الصباح بدري الساعة خمسة صباحا حتمشو تعملو رماية

    وعلق عزالدين

    جنابك لييييه خمسة صباحا اصلو ماشين نرمي زلابية ؟

    وبعد ان اصبح ضابطا كانت تاتيه عربة البوليس لاخذه من البيت صباحا وكان دائما متاخر وحتى يطمئن الجماعة بانه جاهز كان يضع الكاب على راسه وهو يادوب صاحي من النوم ويظهر لهم براسه فقط وكانه على وشك الحضور وبعد داك يمشي يستحمى ويشرب شايو ويجيهم.

    -----

    حكى لي زميلنا في المنبر خالد فالكون

    انهم كانوا مجموعة يجلسون في الكومر القديم الخاص بالكديت والذي كان يقف قرب الحائط الغربي للمدرسة وكانت برنجية تحوم بينهم

    اتاهم استاذ / السجاد ووجد احدهم بيده السيجارة

    - انت موش عارف انو التدخين في المدرسة ممنوع

    يقوم صاحبنا يمد يده خارج سور المدرسة وبها السجارة ويرد

    - اها كده بقيت بدخن برة المدرسة .

    -----------
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-03-2006, 12:19 PM

صلاح شكوكو
<aصلاح شكوكو
تاريخ التسجيل: 19-11-2005
مجموع المشاركات: 4484

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: garjah)



    ياجماعة الخير ..

    أسألكم عن الشاب الخلوق والرجل المهذب
    ولاعب الفذ والقدير ..

    عزيز حاكم ؟؟؟

    فقد سمعت أنه في الولايات المتحدة الأمريكية

    كذلك أين الحارث سليم ؟؟؟ إبن الأملاك ؟؟
    لاعب نادي الأملاك الأسبق وأمهر لاعبي الدفاع الذين
    أنجبتهم منطقة بحري ؟؟

    فقد سمعت أنه بالولايات المتحدة كذلك ..


    -
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-10-2012, 01:16 AM

سيف ابوقصيصه

تاريخ التسجيل: 16-09-2012
مجموع المشاركات: 31

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: صلاح شكوكو)

    سلام يا اهل المنبر الكرام
    الهمنى هذا البوسط و اجيبو ليكم من سنة الفين و سته
    جميل الزكريات من دفعة بحرى الحكوميه
    انا من دفعة تمانين
    ابو الفصل كان استاذ كوبرنكس ودا اللقب استاذ الجغرافيا و عبد الله حامد الوكيل وشقاوة الفطور عند ابوالهول
    الطول غيب عنى الاسامى
    بس اقرا ليكم الكم و عشربن صفحه دى يمكن القا فيها استاذ شنكل
    والى الذكريات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-03-2006, 11:29 PM

هشام المجمر
<aهشام المجمر
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 9532

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    شكرا شكوكو وقرجة

    عبد العزيز حاكم هو أبن حينا و كان يسكن على امتداد شارع الكوبرى ناحية المزاد( بيوت الدرجة الثانية). تعرفت عليه عندما كنا نتعلم السباحة فى الكورس الصيفى الذى نظمه نادى المريخ لتعليم الصغار فى بداية السبيعينات. رغم ان والدى كان هلاليا إلا انه الحقنا بهذا الكورس الذى كان يقوده السباح المشهور سلطان كيجاب و ضمن طاقمه التدريبى السباحان محمد على كرول و نصر الدين. كنا نتدرب فى أندية : الارمنى والسورى والعربى. كان الفريق ينقسم لقسمين مبتدئين و متقدمين. كان عبد العزيز سباحاماهرا وكان يقطع الحوض كذا مرة دون توقف ونحن المبتدئين ننظر له بإعجاب.

    هذا الشاب رياضى مطبوع و رفيع التهذيب حتى عندما لعب كرة القدم و ابدع فيهاظل هو نفس الشاب قليل الكلام مبدع فيما يقدمه.

    أضم صوتى لصوتك يا شكوكو و أسأل أين هو الآن؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-03-2006, 05:24 PM

Adil Osman
<aAdil Osman
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 10193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    عزيز ياسين حاكم. كان شابآ خلوقآ وهادئآ. واذكر اخته الاصغر منه. كانت سباحة ماهرة. اذكرها بلونها الفاتح ونضارات النظر، وقلق التفوق الاكاديمى والابداعى.

    واذكر ايضآ شاب وشقيقه الاصغر منه. للاسف نسيت اسميهما. ولكننى اذكر ان عمهما كان الاستاذ يوسف محمد خير. جاءونا من لبنان حيث كانوا يعيشون هناك مع والدهم السودانى ووالدتهم اللبنانية. كانوا خلطة ذكية وصحية. وكانا متفتحى الذهن ومثقفين ثقافة عالية. وهذا يعود بلا شك لعيشهما فى لبنان فى السبعينات، حين كانت لبنان فرنسا العرب كما يقولون من ناحية الثقافة والابداع وحرية الفكر والتعبير.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-03-2006, 01:37 AM

هشام المجمر
<aهشام المجمر
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 9532

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    شعبة الفنون بمدرسة الخرطوم بحرى الحكومية مر عليها أساتذة متفردين فى مقدمتهم الدكتور عبد الله بولا. و اعتقد انه كان وقتها قد تخرج لتوه من كلية الفنون الجميلة و التطبيقية.

    يرجع فضل أن اتعرف بصورة قريبة من الدكتور عبد الله بولا للدكتور وجدى كامل صالح أبن حينا و الدفعة التى تلت دفعتنا بالمدرسة.

    عندما دخلنا عليه بمكتب الفنون وجدناه يجلس على مكتبه وامامه مسجلة صغيرة يدور عليها شريط كاسيت به تسجيل لصوت مستمر لخرير مياه. كان يرسم بريشة قلم و بحبر اسود على ورقة بيضاء. كان يرسم اشكالا مدهشة و أكاد أجزم أن د. عبد الله بولا يستطيع رسم خطين متوازيين الفرق بينهما ملميتر من الخرطوم حتى جوبا دون أن تهتز يداه. كان يعلق بورتريه لشاب على دولاب مكتبه ولا أدرى من هو هذا الشاب حتى الآن ولكن البروتريه كان جميلا جدا وعرفت من وجدى لاحقا أنه من رسم بولا نفسه فتعجبت فى ذلك الوقت كيف يستطيع أن يتقن فن البورتريه و الرسم التشكيلى فى نفس الوقت؟ لكن مع الوقت ومع د. بولا تعرفت على ما هو فن الرسم و إتجاهاته للمرة الاولى .
    أنغمسنا أنا و وجدى بعدها فى رسم لوحات تشكيلية ابيض واسود و نشر وجدى بعض أعماله فى صحيفة الايام. أما أعمالى انا فواصلتها بتقطع حتى المرحلة الجامعية نشر بعضها فى صحيفة حمعية الثقافة والفنون بكلية الهندسة و توقفت بعد ذلك إلا من لوحة أولوحتين رسمتا فى غفلة عن ضغط العمل والحياة.

    الاستاذ عبد الحميد رستم كان من مدرسى التربية الفنية لطيفى المعشر وكان متبسطا جدا مع الطلاب. كان " ابو الفصل" عندما كنا فى الصف الثانى "جماع" و استطاع حل مشاكل كثيرة و افلتنا من العقاب المشدد عدة مرات و الذى كان ممكن أن يطالنا نتيجة لشغبنا الشديد فى ذلك الوقت والذى سوف آتى على ذكره لاحقا.

    نواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-03-2006, 07:49 AM

صلاح شكوكو
<aصلاح شكوكو
تاريخ التسجيل: 19-11-2005
مجموع المشاركات: 4484

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    Quote: شعبة الفنون بمدرسة الخرطوم بحرى الحكومية مر عليها أساتذة متفردين فى مقدمتهم الدكتور عبد الله بولا... ثم الأستاذ عبد الحميد رستم .


    الباشمهندس المجمر
    لك التحية وأنت تتداعى أمامنا إجترارا للذكرى .. وفكا لمكبلات الذكرى .. وإستنهاضا لمراقد قديمة خيمت فوقها أحداثا ظننا أنها قد دثرت الماضي وأصبحت شيئا من الماضي ..

    لكن تداعيك قد أعادها الى دائرة الوعي .. ومثلما نظن أنفسنا لا نحفظ أغنيات وحالما يتغنى الفنان في الراديو نجد أنفسنا نقول معه كل كلمات الأغنية .. وأنت تفعل فينا مثل ذلك ..

    الأستاذ عبد الله بولا .. كان يرسم رسومات تجريدية يغلب عيها التداخل والخطوط والخيال المتاهي المعقد .. وبين طيات هذا التعقيد كانت له إشارات وإيحاءات تأويلية كنا من فرط اللحظة نعتبرها شيئا من الجنون (( الفنون )) ولكنه ببساطة نفسه وسمو روحه كان صبورا وكريما في محاولات تقريب الصورة لنا بجدية وكأنه صاحب قضية .. حنى دون أن يعي الى ردود أفعالنا تجاه مايقول ..

    كنا مجموعة من المهتمين بالرسم .. ومنا الفنان الرائع / طارق أحمد سالم (( سأعود للحديث عنه )) .

    الأستاذ / عبد الحميد رستم فنان من لون آخر .. بسط متفاعل .. حرك بهيج .. كتاب مفتوح .. دائم الإنشراح .. وحال دخولنا بوابة المدرسة سبقت إلينا قصة أنه قد فاز ببيت في مراهنات (( توتو كوره )) ولذا فقد غلفت هذه القصة طبيعة علاقتنا به .. حيث كانت مدخلا للتسلل الى أعماقه دون حرج والحديث معه حول كثير من المسكوت عنه في الشأن العام والخاص ..

    إلتقيته في الإمارات وهو يبحث عن عمل !! وعرفني من أول وهلة بإعتبارنا كنا جزءا من الحلقة التي جلست لإمتحان الفنون في الشهادة السودانية مما يعني أن الإحتكاك معه كان أكبر نسبيا من غيرنا .. ثم تاه مني في زحام الحياة ..

    الفنان / طارق أحمد سالم .. ولد فنانا .. من أب فنان .. لذا فقد كان يرسم بإحتراف منذ أن كنا بالمرحلة المتوسطة .. وأذكر أن مجلة (( الجيل )) قد أجرت معه لقاء مطولا ونحن في الصف الثاني المتوسط وعرضت كثير من لوحاته .. مما أظهره أمامنا بمظهر النجم .. لكنه كان طفولي النفس لا يهتم بهذه الأشياء التي يراها الآخرون كبيرة .. كان فنان متحركا .. لا يتردد في رسم أي صورة يراها حتى وإن كان ذلك في (( بنطلونه )) الجنز ريثما يعود الى البيت ويحولها الى لوحة ..

    كان نهما بالقراءة والأطلاع الحر .. يمل كثيرا الأطلاع الأكاديمي عدا (( كتب الأدب الإنجليزي )) نشط .. وكان المال يعرف الطريق الى جيبة منذ صباه فقد رسم كل أبواب المحال الهامة بالخرطوم وبحري وأم درمان .. ومازالت صوره تنور مدخل فندق (( صحارى )) بالخرطوم كلوحات (( فلكورية )) تعبر وتجسد الحياة السودانية العامة .. كان لصيقا بي مثلما كنت لصيقا به فقد تزاملنا منذ بواكير الصبا .. بل كان دارهم دارنا ودارنا داره ..

    ثم توالت الأيام وتخرج الفتي اليافع بعد سنوات في كلية الفنون الجميلة والتطبيقية .. كفنان سبقت موهبته مراقد العلم ومناهج الدراسة .. وكنت قد سألته عن الشيء الذي أضافته له الدراسة الأكاديمية وهو قد كان رساما قبل أن يلج هذه الكلية .. قال بفهم العارفين .. تعلمت الكثير ليس من المنهج ولكن من خلال التفاعل مع الآخرين في الجو الأكاديمي ..


    وأذكر أن عمه ( عبد الرحيم سالم ) كان طبيا قد درس بإحدى دول شرق أوروبا وجاء بزوجته الطبيبة الأجنبية معه والتي كان تضيف لكل شخص كلمة (( شكو )) أمام أسمه بعد بتر بعض الحروف فأصبح طارق (( طارشكو )) لكنها كانت تصر أن (( شكوكو )) هذا من من بلادها بل كتبت عن ذلك في صحيفة في بلادها وعرضت علي الصحيفة .. لكنني لم أعير الأمر كثير إهتمام لأن الحروف والكلمات كانت رسوما .. وأذكر أنني كنت أقول لطارق (( زولتك دي عايزه تتطوطحني ساكت )) بمعنى أنها لو كذبت علينا كيف لنا أن ندرك حقيقة ذلك ونحن لا نفهم هذه الكتابة الهيروغلوفية ؟؟

    وقد علمت أن الأخ طارق الآن موجود بالدوحة .. وعلمت أنه يعمل (( معلما )) لمادة الرسم بدائرة السجون بالدوحة .. لذا رجاءا من الأخوة الذين يقرأون هذه الحروف ويمكنهم إيصالي بالرجل (( الذي أعلم أنه منزوي عن كل شيء )) أن يوصلوني بالرجل فلدي بوح كثير في خاطري محبوس .. وأحسب أن الباشمهندس هشام قد فتح هذا البوست لمثل هذا ..

    الشكر لك أخي هشام ..
    الشكر لكل الذي يمرون مرورا كريما فيه من الذكرى مافيه ..

    ومعذرة للتطويل ..




    ملحوظة :- طارق أحمد سالم علمت مؤخرا أنه يعمل بسجن الدوحةمعلما للرسم .. رجاء خاص لبورداب الدوحة أوصلوني بالرجل .















    =

    (عدل بواسطة صلاح شكوكو on 16-03-2006, 08:03 AM)
    (عدل بواسطة صلاح شكوكو on 17-03-2006, 03:59 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-03-2006, 01:19 AM

mohammed elsaim

تاريخ التسجيل: 20-08-2003
مجموع المشاركات: 200

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: صلاح شكوكو)

    سلام ياشباب بعد غيبة..
    ذكرتونا طارق أحمد سالم الفنان.. أظنني عرفته وأرجو ألا أكون مخطئا..
    كان معنا في خوارزمي ببحري الحكومية الأخ الزميل معتصم أحمد سالم... يسكنون الصافية قريبا من منزل عوض الله صالح.. ززت معتصم أكثر من مرة وكان والده محاضرا بالكليات التكنولوجية، ولست متأكدا ان كان في الفنون الجميلة أم لا..
    المهم في مرة من المرات وجدتهم الثلاثة يجلسون عصرا.. الأب وطارق ومعتصم.. وتحدثت مع طارق.. رأيت اسمه مكتوبا على بوابة حلواني بحري جوار صيدلية بحري والاجزخانة الوطنية مقابل عمارة ابراهيم طلب.. كانت لوحة للباسطة والحلويات وبعض المناظر الطبيعية ان لم تخني الذاكرة.. وفي نفس تلك الفترة كان هناك معرض فنون في المركز الثقافي الفرنسي لفنان باسم طارق (حسن سالم؟).. المهم حدث لدي خلط وصححني طارق.. كانت من أجمل اللوحات في المعرض لشاب سوداني يلتف بالعلم القديم الأصفر والأزرق (ولاأذكر اللون الثالث - الأخضر؟)..
    الذي يجلعني أصر أنني أعرف هذا الطارق هو أن معتصم أحمد سالم كان رساما كبيرا مثله مثل أخيه وقد جلس لامتحان الفنون في الشهادة السودانية.. ودخل الهندسة المدنية نظام البي تيك (بكالريوس تقني) في الكليات التكنولوجية والتي سميت بجامعة السودان فيما بعد..
    والشئ بالشئ يذكر.. كان معنا فنان مجيد في دفعتنا وكان فردة لمعتصم أحمد سالم.. اسمه طارق حسن آدم من شمبات ان لم يتسرب اسمه من ذاكرتي.. دخل الهندسة المدنية بالكليات التكنولوجية لكنه قطعها بعد السنة الأولى وأصبح يقضي وقته مع الفنون الجميلة.. وفي الآخر غادر الى ايطاليا ومنها الى كندا..

    أما عن شعبة الفنون فيحلو الحديث عن أستاذ الفنون على أيامنا.. كان هو الأستاذ الفنان ممدوح.. وكان فنان بمعنى الكلمة.. أذكر في معارض آخر العام الدراسي كانت الشعب تنظم معارض عن أنشطتها وتتولاها الجمعيات المختصة.. كانت جمعية الفنون باشراف أستاذ ممدوح وهو بالمناسبة أبو فصلنا أولى (علي).. كانت تلك الجمعية خلية نحل وكان معرض الفنون من أمتع وأجمل المعارض.. وكانت تقدم لوحات من أعمال السنة والأعمال التي كان يرسمهاالمميزون من الطلاب الفنانين (ولم أكن منهم) برعاية خاصة من أستاذ ممدوح.. أذكر في واحدة من دفاتر التعليقات كتبت تعليقا طويلا عن حيث المكان لا مكان والزمان لا زمان والنغم المنساب والصور التي تحملنا الى عوالم غامضة وممتعة وآسرة ودافئة.. كانت هناك موسيقي تنساب مع اللوحات.. وكتبت شيئا أشبه بالشعر.. وجد ذلك التعليق وقعا خاصا في نفس أستاذنا ممدوح أثناء تصفحه دفتر التعليقات.. كما أخبرني صديقي حاتم عيد ثم أخبرني أن الاستاذ يريد أن يراني.. وسألني استاذ ممدوح بعض الأسئلة عن الأشياء التي أعجبتني وماهي الأشياء التي لم تعجبني.. وماكان قصدي التطبيل ولا رفع المعنويات بل كان المعرض رائعا حقا..

    وكان أستاذ ممدوح أيضا مشرفا على المناشط الثقافية اذ كان يرعى مجموعة التمثيل بقيادة حاتم عيد (شمبات) وأسامة عبدالعزيز (الشعبية أم المزاد؟) ومعهم تيسير و معز وآخرون.. كانوا يمثلون المدرسة في الدورة المدرسية في منشط المسرح.. وكذلك في مسابقات المدارس في التلفزيون... التحية للجميع حيثما كانوا وأعطر التحايا لأستاذنا ممدوح.. أينما كان وحيثما حل..

    بمناسبة المسرح، بعد الانتفاضة.. نظمنا احتفالا بالاستقلال وقامت فرقة المسرح بتمثيل واحد من الاسكتشات.. حتى الآن لا أعرف كيف تم ماتم.. المهم شوهدت بنت تدخل وتخرج أثناء البروفات ثم جاءت اشاعة بأنها ستمثل.. كان الوقت ليلا.. ما أن صعدت البنت المسرح حتى بدأنا في الهتاف أشياء مثل العار العار.. كان الأمر بقيادة الكيزان وربما الأخوان وبعض الطلاب مثلي ممن لم ينتظموا معهم ولكن الطيور على أشكالها تقع.. وحقيقة حدث كل شئ عفويا.. عن نفسي كان غاية الأمر عندي الهتاف ضدهذا الفساد.. ياللهول، الوقت ليل، وبنت تحوم في مدرسة الأولاد ثم تريد أن تصعد المسرح لتمثل أمامنا وهي ترتدي فستان (يتدلي تحت الركبة) وبدون طرحة؟ وقد أخذت الأمر على أنه صعلكة وشفتنة من الممثلين الذين أتوا بها ومعظمهم أصحابي بما فيهم واحد أو اثنين من مؤتمر الطلاب المستقلين ولا أعرف فيهم أي شيوعي أو حتى جبهة ديمقراطية.. كان الهتاف في نظري كافيا للرد على تلك الصعلكة بصعلكة مثلها.. ثم نذهب بيوتنا ونحن نضحك ونكاوي بعض في الصباح.. بمجرد سماع الهتاف رجفت البنت وهرولت نازلة تبكي.. وجرى خلفها الممثلون لتطمينها تاركين المسرح خاليا.. ثم بدأ الحضور في الجري.. بدأ المايكرفون يصفر فجريت ناحيته لتطمين الحضور.. جاء خلفي واحد من المؤتمرجية وأمسك بيدي وهي في طريقها لتناول المايك.. نظرت ووجدته شخصا أعرفه ويعرفني وأعزه ويعزني.. قلت له يافلان أنا لا أريد مشاكل.. قال لي إنه أيضا لا يريد مشاكل.. انتهت المسألة بطردي من الاحتفال بأمر الأساتذة الحضور ومنع البنت من التمثيل.. في نهاية الليلة جاءني واحد من الأصحاب ولم يكن كوزا حتى ذلك الحين وأخبرني أن كل شئ مر على مايرام.. في سنة الانقاذ الأولى رأيت ذلك الصديق يقود واحدا من بكاسي الأمن المشهورة وملحت معه حتى جامعة الخرطوم ولم نتبادل كلمة بعد السلام.. وبعد سنين رأيت صديقي المؤتمرجي الذي أمسك بيدي في المسرح وحدثني أنه انضم للكيزان في جامعة الجزيرة...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-05-2006, 05:12 AM

Mohamed Omar Salem
<aMohamed Omar Salem
تاريخ التسجيل: 06-10-2005
مجموع المشاركات: 247

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: mohammed elsaim)

    الأخ محمد الصائم السلام عليكم

    لقد كنت متابعا لهذا البوست الرائع منذ ولادته و ياله من تحفه رائعه عن مدرسه عريقه, و لكن في إحدى بوستاتك ذكرت إسم رجل عظيم جمعتنى به ظروف العمل فى سنة 2002 و ما زملت ابحث عن اثر له…..؟ لقد شاء الله ان أذهب الى كورس فى ال Storage Area Networking (SAN) و كان هذا حلم العمر لكل المهندسين فى القسم و ذهبت الى كاليفورنيا و لحظى كان الأستاذ سودانى إسمه خالد الحضرى من كندا لقد زكرته فى إحدى بوستاتك عن الوكيل الصادق و اللقاء الصحفي....!
    و الله ببحث عن هذا الرجل بشده, ياله من إنسان رائع كان متواضع بسيط واثق من نفسه و كان يجيد هذه الماده و يشرح بثقه و تفاني و كان دائما يحدثنى عن مدرسة بحرى الحكوميه و دفعته. و على الرقم من فارق العمر بيننا و لكنه كان يعاملنى معاملة الأب و الصديق فى نفس الوقت و كان يجيد هذا الدور مع ادبه الجم.
    أخى لو بتعرف اي طريقة إتصال بى الأخ الأستاذ الحضري ارجوا منك المساعده (إيميل او تلفون) و اكون لك شاكرا


    عمك محمد عمر


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-05-2006, 05:12 AM

Mohamed Omar Salem
<aMohamed Omar Salem
تاريخ التسجيل: 06-10-2005
مجموع المشاركات: 247

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: mohammed elsaim)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-04-2007, 12:23 PM

كمال طيب الأسماء
<aكمال طيب الأسماء
تاريخ التسجيل: 08-04-2007
مجموع المشاركات: 9

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: Mohamed Omar Salem)

    الأعزاء خريجي بحري الحكومية وأنتم تقضون مضجعي بأصداء هذه الذكريات الجميلة. (والذكريات صدى السنين الحاكي) والله باشمهندس هشام المجمر اليوم كانت - كما قال المغني - "أول مرة في عمر المدينة" أجلس أربع ساعات متتالية مقابلا شاشة الكمبيوتر عندما فتحت عيني على بوست خريجي بحري الحكومية هذه المدرسة المدينة فعلا. فأنا أحد أبنائها (77-81) وابن أحد المعلمين الذين مروا بها.
    ولتذكير من يطلع على هذا البوست من زملائنا فقد كنت أحد أعضاء الفرقة الموسيقية بالمدرسة "مغنيا وعازفا" وكان معنا الفنان نصر الدين محمد عباس الذي انتقل إلى بارئه قبل خمس سنوات بعد أدائه العمرة مباشرة، وداؤود عبدالعزيز محمد داؤود "بيز جيتار" وعبدالرحمن "جيتار" ومعاوية "إيقاع" عبدالسلام مصطفى "كمان" وكان لنا (أنا ونبيل محمود - المعروف بنبيل الحلبي - "كمنجة" بالإضافة إلى مشاركة شعرية) شرف تمثيل مدرسة بحري الثانوية في الدورة المدرسية بواد مدني "حنتوب" وفي نفس الدورة تم اختيارنا للعزف مع الطالبة "آنذاك" آمال النور والطالب نادر خضر. وهناك فنانان آخران غادرا درب الفن بعد الدورة المدرسية بالرغم من قدراتهما هما الفنان ذو الصوت الشجي محمد عبدالمطلب "حلفاية الملوك" (مجموعة آمال النور) والفنانة الرائعة آمال إبراهيم مجموعة نادر خضر.
    بحري الحكومية هذه المؤسسة التعليمية الرائدة عرفتها قبل دخولها حيث تتلمذ خالي صديق عثمان "الهارت" الذي أورد ذكره الأخ بكري في قائمة (دفعة 64-68). وغيره مجموعة من أهلنا ومعرفنا في شمبات كذلك.
    وإن كانت الموضوعات التي أود التطرق إليها متعددة لكن اسمحوا بأن أبدأ بوالدي حيث أورده أحد طلابه (الأخ عثمان عوض الكريم) قائلا (أذكر أن مدرس اللغة الانجليزية اسمه طيب الأسماء وأنه غير متأكد من تكملة الاسم) ثم رد أحد زملائه (دفعة) قائلا (إنني أتذكره جيدا وأتذكر أنه "مشلخ ") فأستاذكم هو عبدالمحمود طيب الأسماء وهو بخير والحمد لله وسوف أبلغه تحياتكم ووفاءكم.
    أما الكضمي فبالفعل اتجه إلى العمل مع هندي عوض الكريم وموسى السراج في كتب الأغاني السودانية. ولم أسمع عن قصة نهايته بالإعدام. ربما !!! والذي أذكره أنه أصبح في الشق الثاني من "عهد فتونته وجربنديته" يخشى دخول شمبات لأن أحد أبناء شمبات قد تصدى له بشراسة في إحدى المواجهات بعد أن رصد له كمينا وكما يقولون "كسرو" ومنذ تلك المواجهة "شطب" شمبات من لستته وأصبح لا يدخلها إلا في الظلام ويخرج منها في الظلام. وحقيقة لا أدري أين كانت السلطات والأمن من عصابة الكضمي ؟؟
    وسوف أحاول تذكير بعض الإخوة ببعض ما نثرته الذاكرة فالأستاذ القدير ووكيل المدرسة الفاتح منصور قد انتقل إلى رحمة الله قبل حوالي أربع أو خمس سنوات. أسكنه الله فسيح جناته.
    بالنسبة لمن سأل عن أستاذ اللغة الفرنسية المصري في فترتنا فاسمه علي.
    أما أستاذ اللغة الفرنسية السوداني إبراهيم روفر فقد اغترب إلى خميس مشيط جنوب الممكلة العربية السعودية وجمعتنا صدفة جميلة وأنا طالب في فرع جامعة الإمام محمد بن سعود هناك.
    والغريب أنني في نفس الفترة وفي نفس المدينة التقيت أستاذ الكيمياء المهوب "الصائم" متعاقدا مع وزارة التعليم السعودية.
    إن ما هو عالق في الذاكرة عن بحري الحكومية كثير ولكن دعوني أذكر قصة "صلاح شكلة" عندما هاج وثار عامل المطعم وأخذ سكينته في غضبة غير مفهومة ووقف وسط المدرسة وتحديدا على حافة ملعب كرة السلة وهدد بطعن كل من يقترب منه. فدهش الجميع ووقفوا واجمين وبطلب من أساتذتنا لم يتدخل أحد بل لم يتحرك أحد. وبينما الجميع يراقب الموقف إذا بزميلنا صلاح يلف من خلف مبنى المطعم ثم يقترب رويدا رويدا بطريقة لم أرها إلا في السينما حتى وصله وفاجأه من الخلف بقبضة محكمة لم يستطع الفكاك منها حتى استسلم ورمى سكينته. ومنذ ذلك التاريخ وحتى يومنا هذا أصبح صلاح معروفا بـ"صلاح شكلة". وكان الواجب أن ينال اسما آخر يحمل معني الإيجابية والشهامة بدلا عن اسم "شكلة" لأن الاسم ما زال يتبعه.
    أما أنت يا أخي عادل عثمان فطالما أنت دفعة عبداللطيف حامد شقيق أستاذنا عبدالله حامد فنحن دفعة يبقى أن أعرف فصلك. أما أنا فقد درست أولى أبوبكر ثم أعدتها بسبب مشاركتي في الدورة المدرسية بكل أسف. ثم ثانية متنبئ وثالثة أدبي.
    وعندما جلسنا لامتحان الشهادة ارتكبت وزارة التربية في حقنا خطأ فادحا عندما أعادت امتحان الرياضيات على مستوى القطر بسبب فتح الورقة في إحدى مدن السودان عن طريق الخطأ. (الورقة الثانية تمتحن في اليوم الأول، بينما الأولى في اليوم الثاني .... لماذا هذه الفلسفة ؟؟ لا أدري !!!)
    من دفعتنا (على سبيل التذكير فقط ) :

    عبدالرحمن كرار
    شريف فضل بابكر
    كمال خضر
    محمد محجوب غبوش
    كمال موسى
    علي سعيد
    عبده عامر
    يوسف سيد يوسف
    حسن محمد مصطفى "فكس"
    سيد يوسف
    محمد عثمان حسن
    محمد ميرغني محمد
    ناجي ود البلة
    هشام العاقب
    أسامة أحمد بلة
    وأعتذر لمن لم أورد أسماءهم فالجميع في الذاكرة والقلب.

    والسلام عليكم
    أخوكم كمال طيب الأسماء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-04-2007, 12:28 PM

كمال طيب الأسماء
<aكمال طيب الأسماء
تاريخ التسجيل: 08-04-2007
مجموع المشاركات: 9

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: Mohamed Omar Salem)

    من : كمال عبدالمحمود طيب الأسماء

    الأعزاء خريجي بحري الحكومية وأنتم تقضون مضجعي بأصداء هذه الذكريات الجميلة. (والذكريات صدى السنين الحاكي) والله باشمهندس هشام المجمر اليوم كانت - كما قال المغني - "أول مرة في عمر المدينة" أجلس أربع ساعات متتالية مقابلا شاشة الكمبيوتر عندما فتحت عيني على بوست خريجي بحري الحكومية هذه المدرسة المدينة فعلا. فأنا أحد أبنائها (77-81) وابن أحد المعلمين الذين مروا بها.
    ولتذكير من يطلع على هذا البوست من زملائنا فقد كنت أحد أعضاء الفرقة الموسيقية بالمدرسة "مغنيا وعازفا" وكان معنا الفنان نصر الدين محمد عباس الذي انتقل إلى بارئه قبل خمس سنوات بعد أدائه العمرة مباشرة، وداؤود عبدالعزيز محمد داؤود "بيز جيتار" وعبدالرحمن "جيتار" ومعاوية "إيقاع" عبدالسلام مصطفى "كمان" وكان لنا (أنا ونبيل محمود - المعروف بنبيل الحلبي - "كمنجة" بالإضافة إلى مشاركة شعرية) شرف تمثيل مدرسة بحري الثانوية في الدورة المدرسية بواد مدني "حنتوب" وفي نفس الدورة تم اختيارنا للعزف مع الطالبة "آنذاك" آمال النور والطالب نادر خضر. وهناك فنانان آخران غادرا درب الفن بعد الدورة المدرسية بالرغم من قدراتهما هما الفنان ذو الصوت الشجي محمد عبدالمطلب "حلفاية الملوك" (مجموعة آمال النور) والفنانة الرائعة آمال إبراهيم مجموعة نادر خضر.
    بحري الحكومية هذه المؤسسة التعليمية الرائدة عرفتها قبل دخولها حيث تتلمذ خالي صديق عثمان "الهارت" الذي أورد ذكره الأخ بكري في قائمة (دفعة 64-68). وغيره مجموعة من أهلنا ومعرفنا في شمبات كذلك.
    وإن كانت الموضوعات التي أود التطرق إليها متعددة لكن اسمحوا بأن أبدأ بوالدي حيث أورده أحد طلابه (الأخ عثمان عوض الكريم) قائلا (أذكر أن مدرس اللغة الانجليزية اسمه طيب الأسماء وأنه غير متأكد من تكملة الاسم) ثم رد أحد زملائه (دفعة) قائلا (إنني أتذكره جيدا وأتذكر أنه "مشلخ ") فأستاذكم هو عبدالمحمود طيب الأسماء وهو بخير والحمد لله وسوف أبلغه تحياتكم ووفاءكم.
    أما الكضمي فبالفعل اتجه إلى العمل مع هندي عوض الكريم وموسى السراج في كتب الأغاني السودانية. ولم أسمع عن قصة نهايته بالإعدام. ربما !!! والذي أذكره أنه أصبح في الشق الثاني من "عهد فتونته وجربنديته" يخشى دخول شمبات لأن أحد أبناء شمبات قد تصدى له بشراسة في إحدى المواجهات بعد أن رصد له كمينا وكما يقولون "كسرو" ومنذ تلك المواجهة "شطب" شمبات من لستته وأصبح لا يدخلها إلا في الظلام ويخرج منها في الظلام. وحقيقة لا أدري أين كانت السلطات والأمن من عصابة الكضمي ؟؟
    وسوف أحاول تذكير بعض الإخوة ببعض ما نثرته الذاكرة فالأستاذ القدير ووكيل المدرسة الفاتح منصور قد انتقل إلى رحمة الله قبل حوالي أربع أو خمس سنوات. أسكنه الله فسيح جناته.
    بالنسبة لمن سأل عن أستاذ اللغة الفرنسية المصري في فترتنا فاسمه علي.
    أما أستاذ اللغة الفرنسية السوداني إبراهيم روفر فقد اغترب إلى خميس مشيط جنوب الممكلة العربية السعودية وجمعتنا صدفة جميلة وأنا طالب في فرع جامعة الإمام محمد بن سعود هناك.
    والغريب أنني في نفس الفترة وفي نفس المدينة التقيت أستاذ الكيمياء المهوب "الصائم" متعاقدا مع وزارة التعليم السعودية.
    إن ما هو عالق في الذاكرة عن بحري الحكومية كثير ولكن دعوني أذكر قصة "صلاح شكلة" عندما هاج وثار عامل المطعم وأخذ سكينته في غضبة غير مفهومة ووقف وسط المدرسة وتحديدا على حافة ملعب كرة السلة وهدد بطعن كل من يقترب منه. فدهش الجميع ووقفوا واجمين وبطلب من أساتذتنا لم يتدخل أحد بل لم يتحرك أحد. وبينما الجميع يراقب الموقف إذا بزميلنا صلاح يلف من خلف مبنى المطعم ثم يقترب رويدا رويدا بطريقة لم أرها إلا في السينما حتى وصله وفاجأه من الخلف بقبضة محكمة لم يستطع الفكاك منها حتى استسلم ورمى سكينته. ومنذ ذلك التاريخ وحتى يومنا هذا أصبح صلاح معروفا بـ"صلاح شكلة". وكان الواجب أن ينال اسما آخر يحمل معني الإيجابية والشهامة بدلا عن اسم "شكلة" لأن الاسم ما زال يتبعه.
    أما أنت يا أخي عادل عثمان فطالما أنت دفعة عبداللطيف حامد شقيق أستاذنا عبدالله حامد فنحن دفعة يبقى أن أعرف فصلك. أما أنا فقد درست أولى أبوبكر ثم أعدتها بسبب مشاركتي في الدورة المدرسية بكل أسف. ثم ثانية متنبئ وثالثة أدبي.
    وعندما جلسنا لامتحان الشهادة ارتكبت وزارة التربية في حقنا خطأ فادحا عندما أعادت امتحان الرياضيات على مستوى القطر بسبب فتح الورقة في إحدى مدن السودان عن طريق الخطأ. (الورقة الثانية تمتحن في اليوم الأول، بينما الأولى في اليوم الثاني .... لماذا هذه الفلسفة ؟؟ لا أدري !!!)
    من دفعتنا (على سبيل التذكير فقط ) :

    عبدالرحمن كرار
    شريف فضل بابكر
    كمال خضر
    محمد محجوب غبوش
    كمال موسى
    علي سعيد
    عبده عامر
    يوسف سيد يوسف
    حسن محمد مصطفى "فكس"
    سيد يوسف
    محمد عثمان حسن
    محمد ميرغني محمد
    ناجي ود البلة
    هشام العاقب
    أسامة أحمد بلة
    وأعتذر لمن لم أورد أسماءهم فالجميع في الذاكرة والقلب.

    والسلام عليكم
    أخوكم كمال طيب الأسماء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-03-2006, 02:26 AM

هشام المجمر
<aهشام المجمر
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 9532

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    شكرا صلاح شكوكو على المداخلة الثرة.

    طارق احمد سالم صديق عزيز. كنا انا و وجدى كامل نذهب كثيرا لمنزلهم الكائن بحى الصافية و نستمتع برؤية اللوحات ونقدها على طريقتنا فى ذلك الزمن. طارق كان انسانا لطيفاو فنانا وكم سعدت انه قريب منا هنا فى الدوحة.

    بورداب الدوحة نرجو المساعدة على معرفة عنوانه.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-03-2006, 08:34 AM

Adil Osman
<aAdil Osman
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 10193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)


    جامع الشيخ خوجلى ابو الجاز، حلة خوجلى، الخرطوم بحرى

    (عدل بواسطة بكرى ابوبكر on 14-05-2006, 12:57 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-03-2006, 08:38 AM

Adil Osman
<aAdil Osman
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 10193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: Adil Osman)


    النقل النهرى، بحرى، ويظهر فى خلفية الصورة جامع وضريح السيد المحجوب، حلة حمد

    (عدل بواسطة بكرى ابوبكر on 14-05-2006, 12:59 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-03-2006, 08:16 AM

Adil Osman
<aAdil Osman
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 10193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: Adil Osman)


    بحرى من جهة ام درمان، كبرى شمبات على النيل، وتوتى على مقربة شاهدة على الدنيا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-03-2006, 01:05 AM

Faisal Al Zubeir
<aFaisal Al Zubeir
تاريخ التسجيل: 25-10-2005
مجموع المشاركات: 9313

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    فيصل خالد خريج بحري الحكومية 1983 لاعب منتخب المدرسة ونادي الشعب - شمبات
    من اولاد دفعة: نادر فريجون المهاجم الحريف وايضا ود العطا- عادل شاهين - عبد العزيز احمد - شرف بابكر - حاليا في الشرطة وحكم دولي ادار لقاء هلال مريخ - طارق التوم - امير لاعب السلة الماهر - ياسر النضيف من اصدقاء شرطة المرور -
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-03-2006, 02:12 AM

هشام المجمر
<aهشام المجمر
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 9532

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    استاذ مادة الجغرافيا كان يدعى نصر وهو من منطقة دنقلا درسنا فى الصف الاول وكانت المادة صعبة توضح مراحل تكون الكون وزادها صعوبة وجود عدد من اساتذة الشغب بالفصل.
    استغل هؤلاء أن الاستاذ نصر عربيته ضعيفة بعض الشئ فقد أتى من دنقلا مباشرة لمعهد المعلمين العالى فأرهقه مشاغبوا فصلنا بالمحاكاة و كثرة المقاطعة والاسئلة البايخة وكان استاذ نصر طيباجدا وطويل البال ولكنه ومع نهاية السنة اتخذ اسلوب اكثر صرامة.

    بعد أن انتقلنا للصف الثانى صار مكتبه تقريبا فى مواجهة مكتبناوالصف الثانى الثانوى أتذكره دائما بلأنه قمة الشغب وعدم الانضباط فى حياتنا المدرسية فقد توافرت لنا كل الظروف المواتية لذلك من موقع صف فى آخر المدرسة إلى طلاب غاية فى الشيطنةو المكر.

    المهم كان زعيم المشاغبين صديق عزيز من أم دوم هذا الصديق كاد ان يجنن أستاذ نصر هذا فكان يناديه بأعلى صوته من الصف ي "نسر" بفتح النون وضم السين كما يقولها الدناقلة ثم يلبد تحت الكنبة و يظل الاستاذ فى مكتبه يتلفت يمنة و يسارا عن من فعل ذلك دون جدوى.

    هذا الشغب طال كل مدرسينا فى الصف الثانى كل حسب جانبه الضعيف الوحيد الذى لم يقدر عليه المشاغبون كان استاذا للتربية الوطنية كان يسمى كانت ولا اعرف اسمه وسوف اورد حكاية شغبنا المهولة معه لاحقا.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-03-2006, 12:35 PM

Hafiz Suliman
<aHafiz Suliman
تاريخ التسجيل: 26-03-2006
مجموع المشاركات: 147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    انا جيت جاري جري عشان بس اشكر الناس الحلوه دي علي الذكريات الجميله دي،انا قبل شهر كنته هناك و ما عارف جيت ليه،البوست ده غايتو ببل الشوق شويه كده عشان كده عملته اشتراك في زمن قياسي ولاني لقيت اسمي هنامع شله من الشباب،يا ايمن السر
    التحيه ليك هشام المجمر
    التحيه لبحري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-03-2006, 11:27 PM

هشام المجمر
<aهشام المجمر
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 9532

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    التحية لك يا حافظ سليمان وشكرا لك على الكلام الجميل
    كمان كتر خيرك على ايجاد هذا البوست و أراحتى من مشقة البحث عنه
    ويا ناس بحرى ما تخلو البوست ده يغتس تانى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-04-2006, 12:50 PM

Hafiz Suliman
<aHafiz Suliman
تاريخ التسجيل: 26-03-2006
مجموع المشاركات: 147

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    Up
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-04-2006, 01:55 PM

صلاح شكوكو
<aصلاح شكوكو
تاريخ التسجيل: 19-11-2005
مجموع المشاركات: 4484

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: Hafiz Suliman)



    الناس البره .. والقراء فقط كثيرون ويحركهم ويحرقهم الشوق
    ويلهثون لتتبع هذا البوست .. بعضهم تمنى لو كان بيننا ..
    ولعلهم في تداعي الذكري لديهم بعض بوح في الخاطر ..

    فحاول أي هشام عمل (( سقالة )) لتمرير بعض المساهمات خاصة
    وأن أمر دخولهم المنتدى وإثبات ذواتهم قد أصبح معضلة بعد
    أ، أوصد الأخ بكرى الباب (( بالضبة )) .

    وحتى لا أخالف مضامين ولوائح التواجد الآمن في المنتدى فقد أحجمت
    عن تمرير مداخلتين وردتا إلي اليوم .. إلا أن كان هذا الإيراد عبر
    بوابة إدارة المنتدى ؛تى لا أكون كمن يسوق بالتواطؤ .

    أرجو أن تجد وسيلة أخي هشام لهؤلاء الصامتة من أبنا ء بحري الثانوية
    فلربما يدفعون البوست في إتجاهات متنوعة أخرى

    لكم الود




    =
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-04-2006, 11:09 PM

هشام المجمر
<aهشام المجمر
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 9532

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    الآخ الكريم صلاح شكوكو

    تحياتى و شكرا لك لمساهمتك المستمرة فى هذا البوست.

    بالنسبة لمساهمة الاخوان ليس هناك ما يمنع نشرها وقد سبق ان وجهنا نداء للإخوة خارج البورد لتقديم مساهماتهم هنا.

    ارجو مرة أخرى من جميع أولاد بحرى الذين يودون المشاركة فى هذا البوست أرسال مساهماتهم عبر الميل الخاص بى وهو:
    [email protected]
    أما بالنسبة لمساهمة الاخوة الموجودة بطرفك يا صلاح فارجو إنزالها او ارسالها لى على الميل المذكور وشكرا لك على مثابرتك ودعمك.

    (عدل بواسطة هشام المجمر on 14-05-2006, 02:37 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-05-2006, 04:49 PM

بكرى ابوبكر

تاريخ التسجيل: 01-01-1970
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    ^
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-05-2006, 09:28 AM

صلاح شكوكو
<aصلاح شكوكو
تاريخ التسجيل: 19-11-2005
مجموع المشاركات: 4484

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: بكرى ابوبكر)

    أرجو أخي هشام إعادة كتابة عنوانك مرة أخرى لأن البعض
    وجد أن بعض حروف قد علقت به وتردد بعضهم في ذلك ..

    أرجو أن تأكد العنوان مرة أخرى

    وشكرا لإعادة بعض تاريخنا مع إعادة هذا البوست الهام

    وأرجو من الذين تواصلوا معنا أن يعيوا ما في معيتهم
    من بعض بوح يودون الأسهام به

    لكم التحية

    والتحية والشكر للرائع دوما المهندس / هشام
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-05-2006, 10:46 PM

هشام المجمر
<aهشام المجمر
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 9532

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    الأخوان بكرى وصلاح شكوكو

    شكرا على رفع هذا البوست مرة أخرى والذى شغلنا عنه بعض الوقت

    عنوانى بالبريد الإلكترونى للذين يودون المشاركة من غير أعضاء البورد هو: [email protected]

    (عدل بواسطة هشام المجمر on 14-05-2006, 02:35 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-05-2006, 04:22 AM

هشام المجمر
<aهشام المجمر
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 9532

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    نعود مرة أخرى للبوست ونبدأ هذه المرة بظرفاء مدينة بحرى فقد كنت بالأمس فى مدينة العين وقضيت وقتا ممتعا مع الظريف عوض الله مدير مكتب سودانير بالمدينة وأحد اشهر أبناء مدينة بحرى بها.

    عوض الله قال أن (....) كان احد ظرفاء المدينة وقد أشترك فى أول سطو مسلح على البنوك يتم فى المدينة وكان سلاحهم عبارات عن مسدسات من الخشب مطلية باللون الأسود. وقد تم القبض على العصابة فى منطقة البوستة بعد السرقة مباشرة وو ضعوا بالسجن وعرفوا منذ ذلك اليوم بالكابويات.

    يقال أن القاضى عند المحاكمة سأل فلان هذا وقد عرف ان دوره كان مراقبةالخارج أثناء السرقة: يا فلان قالو كنت بره أثناء ما باقى الكاوبويات بسرقوا بى جوة دورك كان شنو؟

    فرد عليه فلان قائلا: كنت ماسك الحصين.

    ويقال أنه تلقى مرة فاتورة مياه فى السبيعينات بحوالى 800 جنيه سودانى وهو مايعادل حوالى 3 الف دولار فى ذلك الزمن وكات قد هطلت أمطار غزيرة فى اليوم الذى يسبقه.

    طلب فلان الدخول للمدير ولما دخل عليه مد له الفاتورة قائلا : أنتم حاسبتونى بمطرة أمبارح ولا شنو؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-05-2006, 05:36 AM

Adil Osman
<aAdil Osman
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 10193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    الاخ هشام المجمر
    تحياتى.. وشكرآ لعودتك للكتابة عن بحرى.
    يبدو انك لم تنتبه لاشارة صلاح شكوكو بخصوص ايميلك. ففيه خطأ بسبب كتابته وتحته خط underlined
    يجب ان يكون العنوان على النحو التالى:

    [email protected]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-05-2006, 02:40 AM

هشام المجمر
<aهشام المجمر
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 9532

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    الأخ عادل عثمان

    شكرا على تصحيحك للخطأ وقد قمت بتصحيحه فى المكان الذى الذى ورد فيه تفادياللتشويش.
    ارجو أن تعود انت أيضا للكتابة وإنزال الصور ولك الشكر مرة أخرى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-05-2006, 12:51 PM

بكرى ابوبكر

تاريخ التسجيل: 01-01-1970
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    Quote: الباشمهندس بكري
    تحية واحترام
    ..
    رغم انني من المتابعين اللصيقين لمنتداكم المتميز الا انني لم اشاهد هذا الموضوع عن بحري الحكومية الا اليوم

    انا من خريجي بحري الحكومية دفعة 96
    ورغم سنواتي الطويلة بعيدا عن الوطن ومتابعتي للدراسة بالصين الا انني احمل ذكريات جميلة جدا عن تلك المدرسة العريقة
    واذكر انها كانت متميزة جدا في تلك الفترة في كرة القدم حيث كان يدرس بها
    هيثم مصطفى لاعب الهلال
    محمد الجنوبي ..لاعب الموردة سابقا وهو ايضا زميل دراسة من مدرسة الحاج محمود بالمذاد
    ايضا التجاني جميس كان يلعب بالشعبية
    والعديد من نجوم كرة القدم في تلك الفترة
    ..
    كانت المدرسة في تلك الفترة عامرة بالمناقشات الجادة والحادة بين انصار السنة والصوفية وكنا نتابعها بكل اهتمام وشغف
    من المدرسين اذكر
    عادل ابو راي مدرس الكيمياء وكان له اهتمام خاص بنا - نحن ابناء الكدرو
    ايضا استاذ سعد مالك - احياء
    حيدر لغة انجليزية
    واستاذ التاريخ المتميز باشري - بالرغم من انني سلكت المجال العلمي الا انني كنت من المتابعين جدا لهذا الاستاذ
    ومن اساتذة التربية الاسلامية اذكر عمر النقر واستاذ سليمان
    ..
    كانت هناك ايضا شلة متميزة من ابناء العشلاق من منتسبي الكديت
    .. ولا يفوتني ان اذكر ان هذه الدفعة كانت قمة في كل شئ ومنها
    عبدالله جعفر ميرغني اول الشهادة السودانية تلك السنة
    وائل صلاح الدين الكردي ايضا من الاوائل
    والاخ براق من ابناء شمبات
    وعمر - تفاحة
    ..
    الحديث فعلا يطول للحديث عن مدرسة بحجم بحري الحكومية
    ..
    يحى الشريف
    بكين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-05-2006, 10:01 AM

بكرى ابوبكر

تاريخ التسجيل: 01-01-1970
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: بكرى ابوبكر)

    Quote: الأخ بكري أبو بكر

    تحية طيبة

    أطلع بإستمرار على الموقع الثري.
    أنا من خريجي بحري الحكومية 82 و هندسة الخرطوم 87. يعني 100% إلتقينا كما أن
    لي صلة حميمة بالحلفايا (أيمن تابر هو إبن خالي) أثارت شجوني المواضيع الخاصة
    بكلية الهندسة و بحري الحكومية مثلما أفزعتني مواضيع سارة عيسى.

    أنا لست عضوا في المنتدي و لكني أرغب في رفع رسالتي هذه عن طريقكم لبوست اليوم
    الحار ما بندار يوم الهندسة و المعمار و لكم الشكر و التقدير

    الموضوع:

    إخوتي المهندسين الإعزاء

    تحية عطرة
    إعدتم لذاكرتي أياماً عطرات.
    أنا طارق أحمد خالد (الشهير وقتها بطارق بيمبو). خريج 87 و تشرفت بتدريس بعض
    الذين يعطرون هذا البورد بأقلامهم الندية (في لاب ال Power) ولمدة عامين أي سنة
    تالتة و رابعة كهرباء. و أذكر بالخير الكثيرين من الذين رسخوا في ذاكرتي مثل
    الطالب الشاطر حمد حماد و الشقي الظريف صديق أبواللكس و الهادئ أشرف عبد الحافظ
    و أصدقائي الشاعر طارق حاج التوم (الآن بأستراليا) و بكري اللبش (نسيب
    اليابانيين) و أنور تاج السر الصديق العزيز الذي أداوم على الإتصال به و هو
    الآن في الإمارات و قد إتصلت به تلفونياً أثنا حفل مرسيل خليفة لأسمعه جانباً
    من الحفل و لأغيظه أيضاً. كما أذكر بالخير رباح الصادق التي أتابع كتاباتها
    الآن و أتذكر الهندي بهارات كرشنا و تماضر التي إتلقيتها بالصدفة قبل فترة. أما
    أبوبكر عثمان فهو الآن زميلي في العمل ببنك السودان.

    عاطر التحايا لعمار يس الذي رافقته في رحلة طريفة لسطنة عمان أعتز من خلالها
    بمعرفته.
    من هذا المنبر أبعث بعاطر التحايا لأساتذتنا الأجلاء بروفسورسمير غبريال و
    الرائع د. معتصم عبدالله الذي تشرفت بتحضير الماجستير تحت إشرافه و لازالت على
    صلة حميمة به و أتحسر على فقدان الجامعة لمثل هؤلاء العباقرة الذين قلما يجود
    الزمان بمثلهم.

    تحية عطرة لأبناء دفعتي:
    رشيد محمد خير
    وليد مصطفى
    علاء محمد بابكر (بندق)
    علاء عثمان (ميكي)
    طارق سيد أحمد (بحه)
    عاصم محمد الأمين
    علي مدثر رجب (اب زج)
    الأخوان كمال و فاروق

    و آخرون... كثر

    تحية لخريجي بحري الحكومية الذين أنتمي إليهم و تحية خاصة لإبن دفعتي الدكتور
    هيثم يوسف عثمان الذي لأعرف أين هو الآن و عاطر التحايا و التجلة للأستاذ و
    الصديق السر الإمام. و إنحناءة تجلة و إكبار للرائع هشام المجمر الذي لا أعتقد
    أنه يذكرني (إلتقيته عدة مرات مع محمد شريف الخبير كما دخلت منزلهم بالمزاد من
    قبل).

    نضر الله و جوهكم. أنعشتم الذاكرة و أثرتم الشجون. داوموا على التوثيق الذي
    نفتقده في هذا البلد المنكوب.

    طارق أحمد خالد






    Tarig A. Khalid, PMP
    Assistant Director, Banking Technology Directorate
    Central Bank of Sudam
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-05-2006, 03:13 AM

عبدالحليم خالد التلب
<aعبدالحليم خالد التلب
تاريخ التسجيل: 15-05-2006
مجموع المشاركات: 148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    الأخ الباشمهندس / هشام المجمر

    لك الود والتحايا والشكر الجزيل وأنت تحاول نفض غبار الذاكرة
    وإثارة كوامن الشجون لتلك الكوكبة من الطلبة الذين كان لهم شرف
    تلقي العلم في رحاب إثنتين من مدارس بحري العريقة ، وأعني بهما
    مدرستي بحري الوسطى (السكة حديد ) وبحري الثانوية الحكومية .

    ولقد كنت قبل فترة بعثت لك بمشاركتي ، وهي طويلة نوعاً ما ،
    عن ذكرياتي في بحري الوسطى (السكة حديد) ، وكان ذلك قبل التحاقي
    بهذا (الحوش العامر) والمنتدى الثر لأخينا ود بحري الباشمهندس
    بكري أبوبكر . كنت قد بعثت بها إليك عبر البريد الالكتروني
    الذي كان موضحاًً وقتها في البوست (ولست أذكر على بريدك أم بريد الأخ بكري ) .
    والآن أنتهز هذه السانحة لأبعث إليك بتلك السطور التي تاهت يومها في
    البريد وهي تغذ الخطى في طريقها إلى الأحباب في المنتدى عبر بوستكم
    الرائع هذا ، فهلا تفضلت بقبولها والسماح لها بأن ترتاح على ضفاف
    نيل ذكرياتكم العامر بكل ماهو مبهج ومفرح ولطيف وطريف عن رئتنا
    التي تنفسنا من خلالها العلم والمعرفة ، بحري ومدارسها .
    لك الود والتجلة ، ولمزيدٍ من الابداع والتفرد والتجلي .

    مدخل : انفرط العقد الذي كناه ، كم تناثرت حباته ..
    تفتت قلوبنا ، ولم نعد معاً ..
    وشاخت النبرة في شفاهنا ، وحشية عيوننا ..
    مذعورةً خواطر الخريف في رؤوسنا ..
    يا أيها الشمل البديد كم شهدتنا معاً ..
    مشردين ، هانئين ، حالمين ، مقعدين ،
    لكننا كنا معاً ، عمراً مديداً ، حاشداً ، مضيعاً ..
    نصوغ هذا العالم العب الثقيل ..
    نحتويه يحتوينا ضيقاً أو واسعاً ..
    ومن تناقضاته نقيم للزمان ساحةً ومصرعا ..
    رأينا الظالم والمظلوم ؟ لا ندري ..
    ولا نهتم أن ندري ..
    ففي العمر مدى وفي الطموح غاية ..
    وفي العقول جذوةٌ لا تنطفئ ..


    هكذا تحدث فاروق شوشة وكأني به كان معنا ويتحدث بلساننا في ذاك المقطع من قصيدته في ديوانه (في انتظار ما لا يجئ) .. وأعقبه الأخ هشام المجمر الذي فتح لنا باباً يصعب إغلاقه .. فتح لنا باب الذكريات ، وعن من أو عن ماذا ؟ عن المدينة ، المدرسة ، عن المدرسة المدينة .. عن بحري ومدرستيها .. نعم فهما بحق مدينة .. ومثلما قالوا إن أم درمان تمثل السودان ، فإن مدرستي بحري الشقيقتين ، الصغرى والكبرى ( الوسطى والثانوية ) تمثلان مدينة بحري جغرافياً وجهويا (أحياناً) خير تمثيل .. فلقد تقاطر إليها الطلبة من كل أنحاء مدينة بحرى الكبرى (شرق النيل) .. من مسقط رأسي الجيلي شمالاً وحتى الوابورات وحلة حمد والميري جنوباً ، ومن الجريف شرق وكركوج والعيلفون شرقاً وحتى الصبابي وحلة خوجلي ونوعاً ما شمبات غرباً .. إن جاز تعبير الاتجاهات لتلك المناطق ؟!

    مازال في قلبي بقايا أمنية ..
    أن يجمع الأحباب درباً ..
    تاه منا من سنين ..
    في كل يوم تكبر الأشواق في أعماقنا ..
    في كل يوم تنسج الأحلام من أحزاننا .. (فاروق جويدة)

    حقاً لا أعرف من أين أبدأ حديث الذكريات هذا .. هل من بحري الوسطى أم من بحري الثانوية التي بدأ بها هشام حديثه الشيق فأثار الشجون ولواعج الذكريات عن تلك السنين الرائعة التي قضيناها في ربوع المدرستين .. لست بارعاً مثل أستاذنا والذي نفتقده منذ زمن في البورد وفي الصحف ، الأستاذ شوقي بدري ، والذي يعرف جيداً كيفية كتابة الذكريات وسرد الحكايات انطلاقاً من أم درمان أو خلال سنين غربته الطويلة في السويد .. فلست بارعاً مثله ولا أجيد ترتيب سرد القصص أو الحكايات أو سرد المعلومات ، ولكني سأحاول جهد استطاعتي أن أنحت ذاكرتي التي بدأت تهرم أو تشيخ (مع إنني أحسب نفسي شاباً أو هكذا يخيل إلي وأنا أتحسس مواطئ قدمي في العتبة الثالثة من مستهل الخمسينات ؟!) وأتحدث كيفما اتفق ، فلتعذروني إن قفزت من هنا أو من هناك .. فلقد نكأ الأخ هشام أغوار الذكريات الجميلة والسعيدة عن أجمل سني حياتنا ، ولن ننسى أياماً مضت مرحاً قضيناها .

    لقد بدأ الأخ الأستاذ المجمر وتابعه أيضاً الأخ الدكتور عبدالمحمود محمد عبدالرحمن (دفعة 64 – 6 ، عن ذكرياته في بحري الثانوية . المجمر تحدث عن ذكرياته منذ دخوله فيها عام 1976م ، أي بعد عام واحد من تخرجي فيها في عام 1975م ، وبالتالي أظن أن شقيقه همام كان معنا أو بالأحرى كان من ضمن الدفعة التي خلفنا مباشرةً ، أي كان وراءنا بسنة واحدة كما ذكر . أما الأخ محمود فهو الدفعة الثانية التي التحقت بالمدرسة بعد إنشائها عام 1962م ، وجئنا بعده بسبع سنوات وتخرجنا فيها في منتصف السبعينات (72-75) . هذا عن بحري الثانوية ، ولكني سوف أحاول شحذ الذاكرة لأتحدث عن مدرسة بحري الوسطى ، بحري السكة حديد كما كان يطلق عليها لقربها من السكة حديد . أعود لبحري الوسطى والتي حين جاء تطبيق السلم التعليمي في عهد الوزير التربوي الراحل الدكتور محي الدين صابر ، كنا وقتها نحن في الصف الثالث وفي طريقنا للصف الرابع ومنها للثانوي (أربع سنوات أيضا) . وعند التطبيق صرنا في الصف الثاني المتوسط ، وكان بمدرسة بحري الوسطى (الأهلية الحكومية) نهران فقط .. شمال وجنوب ، وكنت في النهر الجنوبي ، وأذكر من أولاد دفعتنا ، إن لم تخني الذاكرة ، والذين زاملونا حتى بحري الثانوية الأخ (أحمد مبشر محمد صالح) ، وهو من أقرب أصدقائي ومن حلتنا (كوبر) ، وكان ضليعاً في اللغة الانجليزية ، وكثيراً ما كان (يغالط) أستاذ الانجليزي في معانــي بعض الكلمات وأحياناً أخرى كان يفحمه في ذلك . و ثم كان معنا أيضاً الأخ الطالب اليمني (علي بن علي سعيد) ، وكان هو معنا نشكل ثالوث ازعاج وشغب لا يضاهى ولا يجارى . وكانت لنا مساجلات في (الهظار والمزاح) من العيار التقيل وأحياناً الثقيل مع زميلنا الصديق العزيز (الزهاوي عمر نواري) من حلة الشلالية ببحري ، والذي يحمل الآن – كما علمت – درجة الدكتوراة . ولقد انقطعت أخباره عني منذ المرحلة الثانوية .
    وكذلك الأخ العزيز (عبدالله عباس إدريس) وكان لقبه (ود فلو) ، وهو من أقربائي من الجيلي والآن يعمل بالدوحة بدولة قطر .

    أما دكتور الزهاوي فقد كانت لديه دراجة صغيرة ، وكنا (أحمد مبشر وعلي بن علي وشخصي الضعيف ) نسرقها أثناء الفسحة الثانية ونخبئها في أكوام القش والتبن الموجود بكثرة في الجدار الفاصل بين المدرسة واسطبل الخيل الذي كان يجاور مدرسة بحري الوسطى الأهلية (السكة حديد) . وكان يتعب كثيراً بعد نهاية الحصص لمعرفة مكان عجلته الصغيرة . وكثيراً ما اشتكانا (لأبو الفصل) والذي كان يحذرنا مراراً من مغبة هذا المزاح المزعج – على حد تعبيره . لقد كان فعلاً يتعب ويلهث وهو يجري يميناً وشمالاً بحثاً عن دراجته ونحن في قمة الضحك وهو يطلق التهديدات من جانبــه .

    وكان من دفعتنا ومن أولاد حلتنا (كوبر) الأخ أحمد سعد ، وصار مهندساً فيما بعد .. أما شقيقه عثمان سعد والذي كان خلفنا بسنة فقد أصبح طبيباً .
    كما أذكر من زملائي الطلبة أيضاً الأخوين كمال عثمان بلال وشقيقه معاوية . كمال كان معنا في صفنا (جنوب) وكان معاوية في النهر الشمالي . كمال صار طبيباً وآخر عهدي به أنه يعمل في أحد المستشفيات أو المستوصفات في المناطق الشمالية من السعودية .

    صديقي وزميلي أحمد مبشر كان طالباً نجيباً وذو ذكاء غير عادي ، وكان لا يكترث كثيراً بحمل الكتب والكراسات أو الكتابة فيها ، بل أجزم أنه كان مهملاً كثيراً فيها ، لكنه كان يعتمد على ذاكرته في الحفظ والفهم ، وكان في ذلك لا يشق له غبار . وللتدليل على ذلك أذكر فقط أنه كان رابع السودان في امتحانات الدخول للجامعة حيث التحق بالهندسة وتخرج وعمل أستاذاً لفترة من الزمن بكلية الهندسة بجامعة الخرطوم . (هل مر بكم أو سمعتم به أخي الباشمهندس المجمر ؟!) ولا أعرف أين هو الآن ، فبعدما تفرقنا أيدي سبأ ، تقطعت بنا السبل ولم نعد نعرف أخبار بعضنا البعض إلا لماما ، فانظر يا رعاك الله ، كيف صرنا ؟

    وتلتقي مواكب السحر على حفافي ذكرياتنا ..
    سنلتقي وننسى أننا افترقنا ..
    لحظة أو لحظتين أو أشهراً مئين ..
    سنلتقي ولو شابت على المدى السنين ..


    هناك مجموعة من الأحباب الزملاء درسنا معاً في بحري الوسطى ثم بحري الثانوية وبعد ذلك جرفتنا الغربة و المنافي .. وهناك مجموعة أخرى كان أفرادها من أقرب الناس إلينا من (أولاد حلتنا) من كوبر ، ولكنهم كانوا يدرسون في مدارس الربعة والشعبية ، والتقينا معاً في بحري الثانوية ، وأذكر منهم على سبيل المثال عوض محمد فضل المولى (عوض عشاري) ، أما كمال عكاشة وأبو عبيدة عبدالرازق وعبدالعزيز دارقيل و عبدالله جري ، فهؤلاء مكثنا معهم في بحري الثانوية سنة واحدة تخرجوا بعدها حيث كنا في سنة أولى وكانوا هم على أعتاب التخرج . أبو عبيدة عبدالرازق هو شقيق جعفر عبد الرازق لاعب فريق الهلال والفريق القومي السابق ومدرب الهلال السابق . أبوعبيدة هذا كان لاعباً حريفاً ، لعب في فريق الكفاح (أحد فرق الدرجة الثانية ببحري) وكان قد أختير لمنتخب محافظة الخرطوم الذي لعب ضد أحد الفرق الروسية الزائرة للسودان ، أواخر السبعينات ، وأصيب في ركبته في المباراة ، ومن يومها ترك الكرة وتفرغ للدراسة حيث تخرج طبيباً ، وكان حتى وقت قريب يعمل في مستشفى أبها للأمراض النفسية بجنوب المملكة ، ثم سافر لبريطانيا لتلقي دراسات عليا ، وأحسبه مازال هناك ، وربما طاب له المقام في مدينة الضباب فاستقر بها . أما عبدالعزيز دارقيل ، فقد تخرج هو الآخر طبيباً ، ويعمل الآن في مستشفي بحري المركزي . ثم هناك شقيقه عبدالعظيم دارقيل وهو ابن دفعتنا في بحري الوسطى وبحري الثانوية ، والذي بعد تخرجه في الجامعة تبع خطى والدهم (رحمه الله) وعمل بالتجارة حيث تولى خلافته في محلهم الكبير في سوق بحري القديم .

    ومن ضمن المجموعة التي درست معنا في بحري الوسطى وانتقلنا معاً لبحري الثانوية فأذكر منهم الأخوان الأحباب (عوض سعيد حمد) ، و(محمود محمد أحمد إسماعيل) و(علي حسن النو) و(بدر الدين إبراهيم) . الأخ محمود اسماعيل (حنفي) تخرج طبيباً صيدلياً ، وكما علمت فقد افتتح له صيدلية في بحري الشعبية – شارع المعونة . أما عوض سعيد و علي النو وبدرالدين (من الشعبية) فلقد انقطعت أخبارهم عني تماماً . بدرالدين ابراهيم كان شقيقه الأصغر (عماد) يلعب للتحرير ببحري وكان لاعباً مجيداً . ثم هناك الأخوين العزيزين سليمان الطيب سليمان وجمال حسين سليمان . سليمان (كديت) كان يحب الكديت وكانت حركاته ومشيته كلها عسكرية متأثراً بالكديت والذي كان بارعاً فيه ، وكنا نعتقد أنه سوف يلتحق بالكلية الحربية عقب تخرجه في الثانوية ، ولكنه لم يفعل ، بل واصل دراسته الجامعية ، وهو الآن يعمل مديراً كبيراً بالمنطقة الشرقية بالسعودية ، وتحدثت معه مرات عديدة عبر الهاتف وكنا نستعيد ذكريات الماضي . ومن الصدف الغريبة أننى عرفت عنوانه من جريدة (الخرطوم) حيث ورد اسمه في خبر اجتماعي وذكر فيه مقر عمله فسارعت بالاتصال بمقر العمل حتى عثرت عليه . أما جمال حسين فلقد عمل مدرساً وقابلته في إحدى إجازاتي في السودان بالصدفة في المحطة الوسطى ببحري ، أمام كشك الجرائد ، وكان لقاءاً مؤثراً وبكينا طويلاً معاً ، وجلسنا نسترجع الذكريات ، ونستعيد الماضي الجميل الرائع .

    قد نلتقي يوماً هنا رغم الزحام ..
    ونعود نحمل من عيون الفجر ..
    خيطاً من ضياء .. ونعيش نحلم باللقاء ..
    و :
    يا رفيق الدرب .. تاه الدرب منا في الضباب ..
    يا رفيق العمر .. ضاع العمر وانتحر الشباب ..
    آه من أيامنا الحيرى توارت في التراب ..
    آه من آمالنا الحمقى تلاشت كالسراب ..



    أواصل معكم لاحقاً ، مع تحياتي ، ( ليمو)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-05-2006, 08:51 PM

يحى الشريف
<aيحى الشريف
تاريخ التسجيل: 14-05-2006
مجموع المشاركات: 268

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    الشكر للاخ بكري على اتاحة الفرصة للاطلالة من خلال هذا المنتدى الرائع .. والشكر ايضا للاخ هشام المجمر لهذا البوست المتميز عن بحري الحكومية
    ..
    اتمنى ان اكون اضافةحقيقية و مقبولة ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-05-2006, 03:27 AM

هشام المجمر
<aهشام المجمر
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 9532

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    ليمو

    شكرا ايها المبدع على هذه الإطلالة المميزة
    واشعر بالأسف أنها لم تصلنى بالبريد فهى مساهمة مميزة كان يجب ان تنشر فى وقت مبكر

    عموما كسبنا قلما لطيفا وواصل يا ليمو ذكرياتك ودع قلمك يجرى على الورق

    لك الشكر مجددا

    يحى الشريف

    مرحبا بك فى البورد وفى بوست ناس بحرى
    منتظرين مساهمتك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-05-2006, 04:09 AM

عبدالحليم خالد التلب
<aعبدالحليم خالد التلب
تاريخ التسجيل: 15-05-2006
مجموع المشاركات: 148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    شكراً كثيراً أخي هشام على تحفيزك ، وأسمح لي بالمواصلة فأقول :


    ثم هناك (الصلاحين) ، صلاح آدم عمر وصلاح آدم عبدالقرآن ، الأول دفعتي في كوبر الابتدائية ثم بحرى الوسطى وعندما دلفنا للثانوي ، اختار هو التوجه للمعهد الفني حيث درس الحدادة فيه وتخرج وافتتح له ورشة حدادة تعمل في مجال الأبواب والشبابيك في المنطقة الصناعية بكوبر ، ونجح في ذلك أيما نجاح ، وصار من رجال الأعمال ، وهو من الخوجلاب ولكنه كان من مواطني وسكان كوبر ، وكان أحد أعمدة فريقنا ، فريق الاخوة برابطة كوبر ، وهو من الفرق القوية برابطة كوبر في عصرها الذهبي منذ بداية السبعينات وحتى نهاية الثمانينات .

    والثاني هو صلاح آدم عبدالقرآن ، حيث زاملنا في بحرى الوسطى ثم بحري الثانوية وكان رجلاً متديناً جداً ، وكان أيضاً لاعب كرة ماهر وذو أخلاق عالية ، وكان يلعب لفريق (الدفاع ) وهو فريق أولاد قشلاق الجيش (سلاحي الاشارة والنقل) وكان من الفرق القوية في رابطة كوبر ومنافساً عنيداً لفريق الاخوة بجانب فريق (الرفاق) وكلها كانت من الفرق القوية ذات القاعدة الجماهيرية العريضة ، وعندما يكون أحد هذه الفرق طرف في أي مباراة مهما كانت درجة أهميتها ، ومهما كانت قوة أو درجة الفريق الآخر ، فإنها تستقطب أعداداً غفيرة من المشاهدين في ميدان رابطة كوبر الشهير جوار السوق .

    وكان من دفعتنا أيضاً اللاعب الفنان (محمد عثمان ) والشهير ب (بيلي) ، وكان لاعباً حريفاً بمعنى الكلمة ، وذو مهارات عالية ، وكان أسلوبه في اللعب يشبه أسلوب لاعب الهلال الشهير دكتور (محمد حسين كسلا) ، وهو أيضاً كان من دفعتنا في بحري الثانوية ، وكان يلعب أيضاً لفريق (الدفاع) برابطة كوبر .

    وممن زاملونا في الدراسة أيضاً في بحري الوسطى وبحري الثانوية عثمان عمر سعد سورج ، وعبدالغني محمد محمداني (الجمصي) لاعب المريخ السابق ، والذي كان آخر عهدي به أنه كان يعمل بمصلحة الجمارك ، بعد أن ترك المريخ . أما عثمان سورج (وهو الشقيق الأكبر للشاعر الغنائي جعفر سورج) فكلاهما مقيمان في دولة الأمارات العربية المتحدة منذ سنوات بعيدة حيث أدمنا الغربة مثلنا تماماً ؟!
    وهناك أيضاً إسماعيل حسين عمر ، والذي زاملنا في المرحلتين وفي المدرستين وتخرج في جامعة الخرطوم طبيباً ، حيث عمل فترة في جنوب السعودية ، وعاد ليكمل رسالته الإنسانية في السودان .

    ومن أولاد دفعتنا وحلتنا (حي كوبر) وزاملونا في المرحلتين في بحري الوسطى وبحري الثانوية أذكر التاجين .. التاج الأخضر والتاج الأحمر ؟! التاج على بابكر وكان ملقباً بالتاج الأخضر والتاج حسن سعيد ، وهو التاج الأحمر . التاج الأخضر بعدما تخرج في الجامعة درس علوم الفندقة وصار خبيراً فيها كما عملت لاحقاً ، وقبل سنوات قليلة كان يعمل في مدينة أبها ، جنوب السعودية ، ولقد انقطعت أخباره عني . ثم هناك التاج الأحمر ، لأنه كان يميل للبياض قليلاً ، يعني (شبه حلبي) إن جاز التعبير ، وهو شقيق الفنان المسرحي الكوميدي والشاعر المعروف جمال حسن سعيد ، وهو أي التاج ، شقيقه الأكبر منه مباشرة . وكنا نصل ثلاثتنا لمدرسة بحري الوسطى وكذا الثانوية بالعجلات . التاج الأحمر صار ضابطاً في الشرطة مثله مثل زميلنا وابن دفعتنا في بحري الثانوية الأخ على مصطفى (عمي علي بياع الزيت) عندما كنا نناوشه ونمازحه ونطلق عليه تلك المقولة ، وحسب ظني فإن الأخ على مصطفى ، وهو من أولاد شمبات ، إن لم تخني الذاكرة ، قد صار الآن عميداً في الشرطة إن لم يكن أعلى من ذلك ، حيث أن آخر عهدي به كان عقيداً وكان ذلك منذ آخر مرة إلتقيته فيها في إحدى إجازتي السنوية في السودان منذ أكثر من ثماني سنوات تقريباً . فتأمل وأنظر كم هي قاسية الغربة ، ثم أنظر في مآسيها ؟! وكيف فرقت الأحباب والأصدقاء ، حتى بتنا لا نعرف أخبار بعضنا البعض ، ولا نعرف أين أضحوا أو كيف صاروا ؟!

    الحديث عن التاج الأحمر (التاج حسن سعيد) يقودني للحديث عن شقيقه الأكبر واسمه عصمت ، وكان ضابطاً في السجون ، وكان (ماشاء الله عليه) طويلاً جداً ومفتول العضلات وقوي البنية وكأنه مصارع ، وهو الذي أوقف زعيم العصابة المشهورة ، مصطفى الكضمي (وليس الكضبي ) كما ذكر أحد المتداخلين ، وأحسبها غلطة مطبعية ، لأن الكضمي كان أشهر من نار على علم في سماء الاجرام في بحري . وكثيراً ما كان يضايقنا هو وعصابته في غدونا ورواحنا بعجلاتنا ، وكان هو الآخر لديه عجلة ، ولم نكن نتجرأ في الرد عليه أو حتى النظر إليه ، بل نمر به مرور الكرام ، ونحن نسمع شتائمه وأحياناً تلحقنا ضرباته ونحن نولي الأدبار منه هرباً وخوفاً . كما كان يضايقنا أيضاً ، نحن أولاد كوبر ، عند قدومنا لسينما (حلفاية) في حي (الأملاك) أو عند خروجنا منها ، وأحياناً كان ينقذنا منه (الأطرش) مسؤول الباب في السينما ، وكان قوياً وجباراً ولا يخشى أحداً ، مثله مثل الشرطي (جلال) وذاك كان إسمه ، إن لم تخني الذاكرة . فجلال والأطرش كانوا يتدخلون أحياناً لفض الاشتباك وحمايتنا من غضبة (الكضمي) وعصابته .

    وأذكر في ذات مرة أن علم (عصمت) شقيق التاج الأحمر و جمال حسن سعيد) أننا نتعرض للمضايقات وأحياناً الضرب والشتم من الكضمي (وأظن الأخ جمال ) هو الذي أخبره بذلك ، لأننا علمنا فيما بعد أن عصمت قد ضرب الكضمي وعصابته وهددهم أنه إذا سمع أنهم قد ضايقوا أي فرد من أولاد كوبر ، فإنهم يكونون قد جنوا على أنفسهم . ومن يومها لم يجد أي واحد من أولاد كوبر (في غدوهم ورواحهم) لسينما حلفاية أي مضايقات من الكضمي أو جماعته .

    وكان الأخ جمال حسن سعيد ، لقد زاملنا في الملعب ، حيث لعب في فريقنا (الاخوة) في رابطة كوبر ، وكان جمال ، بعد أن توقف الكضمي عن مضايقتنا ، يحمل معه عكازاً غليظاً عندما نذهب للسينما ، وكان يطلق على عكازه اسم غريب وعجيب وهو (اسكوتلنج سلخ النعجة ؟!!؟) ، وكنا نسأله عن معنى ذلك الاسم ، ولم يكن يجيبنا ، وأظن السؤال مازال قائماً يا أستاذ جمال (بعد مرور أكثر من ثلاثين عامــــــاً ؟!) لتشرح لنا سر تلك التسمية ومعناها ، فيا ريت أستاذ جمال (وأنت عضو بالبورد) أن تسارع بذلك وتجلي لنا كنه تلك التسمية العجيبة ، علماً بأن ذلك العكاز لم يظهر إلا بعد أن توقف الكضمي عن مضايقتنا . أين كان ذلك العكاز قبل ذلك ؟! .

    الأخ الأستاذ جمال حسن سعيد ، كان يسمعني بعضاً من أشعاره عقب فراغنا من التمرين أو عودتنا من أي مباراة في رابطة كوبر ، وكان بعض الزملاء اللاعبين من الذين لا ناقة لهم ولا جمل في الشعر ولا يحبونه أو يتذوقونه ، كانوا يتندرون علينا ، ويخاطبون جمال بقولهم : (يا اخي فكنا من شعرك الدراب ده ، وخلينا نشوف لينا صحن فول نتعشى بيهو بدل كلامك الفارغ ده ؟! ) وكانوا يمازحونه قائلين (الكورة غلبتو عمل لينا فيها شاعر ؟!) وكنت واحداً من قلائل يستمعون إليه وهو يسمعني قصائده ، وأدلي له برأيي فيها باعتباري فقط باعتباري قارئاً جيداً للشعر ومتذوقاً له ليس إلا ، ولم أكن أقرض الشعر ولا جربت ذلك أبداً .
    وأذكر في مباراة شهيرة لنا ، وأظنها كانت آخر مباراة يلعبها الأستاذ جمال معنا في رابطة كوبر أن حدثت واقعة أو طرفة ظريفة ورهيبة في ذات الوقت ؟!

    جمال كان يلعب جناحاً أيمن في فريقنا (الاخوة) ، وكان منطلقاً بالكرة في خانة الجناح الأيمن ، وكان أيضاً قوي البنية ومفتول العضلات (مثلما هو الآن ) ماشاء الله عليه ، وربنا يديهو الصحة والعافية دوماً ، وواجهه الباك الأيسر من الفريق الخصم وكان ذلك بجوار رجل الخط والذي كان خلفه مباشرة حصان كارو يأكل من جرابه المعلق فوق رقبته ، والجماهير مشدودة حول الملعب تشاهد المباراة . وجاء جمال يركض بالكرة وواجه المدافع ووقع الحادث الرهيب .. التحم جمال مع المدافع ووقعا ارضاً ومعهما رجل الخط وأحد المتفرجين ووقع الجميع تحت أرجل حصان الكارو ، وصاح المتفرجون ، واختلط الحابل بالنابل ، وقامت سحابة كبيرة من الغبار في الجزء الأوسط الجنوبي من ملعب رابطة كوبر في السوق ، وانطلقت معها الضحكات والتعليقات من كل جنبات الملعب لذلك الحادث العجيب (اصطدام مهاجم بمدافع مع رجل الخط مع أحد المتفرجين وخامسهم حصان الكارو !؟!) بس تخيل ؟!

    عقب نهاية المباراة ، وكان جمال يعرج ، وأصيب بعدة كدمات هنا وهناك في جسمه خاطبه رئيس الفريق ، والذي كان في ذات الوقت نائب رئيس نادي كوبر ، قائلاً : يا أخ جمال أظنه من الأفيد لك والأصلح أن تتجه لشــيء آخر خلاف كرة القدم ، يمكنك أن (تشيل حديد) ، (تلعب ملاكمة) ، أي حاجة قوية وعنيفة تنفع مع جسمك القوي هذا أما كرة القدم فدعك عنها ؟! وأظن أن ذلك كان آخر عهد جمال بالكرة ، حيث تركها ونبغ في مجالين آخرين رائعين هما مجال الفن المسرحي ، حيث صار كوميدياناً معروفاً وممثل مسرحي ومخرج معروف ، وشاعراً مجيداً تغني بكلماته كبار الفنانين من أمثال الأستاذ الفنان الراحل الجابري والأستاذ الفنان أبوعركي البخيت والأستاذ الراحل المقيم مصطفى سيد أحمد :

    أظنك عرفتي .. عـــذاب المُغَنِّي ..
    وطبله المجدع .. شـــظايا التمني ..
    حروفوا البتجزع .. في لحظة تجني ..
    خطاه البتهرع .. متين تطمئنـِّـي ..
    مسرَّج خيالـك .. حصاني القبيل ..
    معربد غبارو .. وخلَّـى الصهيل ..
    مسافر .. مسـافر .. وفاقد دليـل ..
    أظنك عرفتي .. هموم الرحيـــل .. ؟!



    آخد نفسي شوية وأواصل معكم هذا الحكي ، مع جزيل شكري مرة أخرى لود بحري ود المجمر /م.هشام.

    ( ليمو )
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-05-2006, 04:18 AM

هشام المجمر
<aهشام المجمر
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 9532

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    يا ليمو يا لطيف

    كنت وين من زمان

    واصل حكاويك و إبداعك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-05-2006, 06:59 AM

عبدالحليم خالد التلب
<aعبدالحليم خالد التلب
تاريخ التسجيل: 15-05-2006
مجموع المشاركات: 148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    الله يديك العافية أخي هشام ، ونواصل :

    أقول لك ياعزيزي وأخي الباشمهندس / ود المجمر ، تجدني جد فرحان إذ علمت أن أستاذنا الجليل إبراهيم سيد جمعة ناظر بحرى الوسطى سابقاً مازال على قيد الحياة ، فلقد حزنت بحق عندما ذكرت أنه قد انتقل إلى الرفيق الأعلى ، وأعرف أنها سنة الحياة ، وكلنا لها ، (وكلٌ مَنْ عليها فان ، ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام) ، ولكن والحق يقال لقد فرحت عندما ذكرت أن شقيقك همام أفادك بأنه مازال حي يرزق ، وربنا يطول في عمره .

    أستاذنا إبراهيم ، أمد الله في عمره ومتعه بالصحة والعافية ، كان مشهوراً بترديد كلمتي (هناي) و(بتاع) ، وكأني به يحاكي (يونس شلبي) في مسرحية ( العيال كبرت ) ، حيث يبدو وكأنه ( ما بجمعش ) مع إن إسمه جمعة ؟! . كان يجدنا دوماً في الأمسيات (شخصي الضعيف وأحمد مبشر وعلي اليماني) وأحياناً في العصريات ، أمام سينما (الوطنية بحري) ، نستطلع الأفلام المعروضة ، ونعرف الفيلم الذي سيعرض في ذلك اليوم ، وكل ذلك لأن صديقنا المشترك (علي بن علي سعيد) اليماني كان يأتي لدكان عمه المجاور لمرطبات الأندلس بالقرب من السينما ، أحياناً لمساعدته وغالباً معنا لمشاهدة ومعرفة الأفلام .

    كان أستاذ إبراهيم ينظر إلينا ثم يتحدث معنا بلهجة حادة قائلاً : ( إنت يا ولد هناي واللا شنو ؟ جايين هنا تعملوا شنو ؟ ويشير إلى أحدنا مردفاً ما عندكم مذاكرة واللا بتاع؟) فنخبره أننا جئنا مع علي لزيارة عمه . وكان هذا الموال يدور مرة ، مرتين أو ثلاث مرات إسبوعياً ، وكان يكرر لنا نفس العبارة حتى حفظناها : ( أيوه ، أعملوها لي كلها سينمات وحوامة وهناي وبتاع ، وبعدين آخر السنة اسقطوا وتعالوا قولوا يا استاذ عاوزين نعيد .. من هسع أعرفوا .. إعادة ما في .. مفهوم ؟! ) . ثم تخف لهجته المحتدة قليلاً ، ويخاطبنا بلغة هينة فيها نوع من الرفق ، بعد أن يصمت قليلا قائلاً : (الليلة قلتو الفيلم شنو ؟) وكنا نفرح عندما يكون الفيلم كابوي ، لأنه يعشق أفلام الكابوي جداً ، وأحياناً كنا نتحدث معه عن أسماء الممثلين ، فكان يحدثنا عن جوليانو جيما الايطالي الذي كان أشهر من أدى أدوار (رنجو) و فرانكو نيرو أو كلنت ايستوود ، وهما أكثر من مثل أفلام (ديجانجو) ، أو كيرك دوقلاس أو جاك بلانس ، وكان أستاذنا الفاضل يحب أفلامه كثيراً ، أو الزنجي الشهير (سيدني بواتييه) وهذا الممثل كانت أفلامه تعرض غالباً أول ما تعرض في سينما (النيل الأزرق) أو (الوطنية غرب) أو (كوليزيوم) . أين منا تلك الأيام الآن ؟! آه ثم آه .. !!؟؟

    وهناك أستاذنا الجليل حسن أبو بكر ، من الخوجلاب ، وكان يدرسنا اللغة العربية والأدب ، وكان محباً لهما جداً ، ويفتخر أنه درس في كلية دار العلوم بالقاهرة ، وحضر ندوات العقاد وطه حسين في أوار مجدها . وكثيراً ما حدثنا ، أثناء تدريسه لنا ، عن كتاب (الأيام) لطه حسين وعن ذكرياته في القاهرة ، وعن المعارك الأدبية التي شهدها هناك .
    وكانت إحدى عيني أستاذ حسن (مطفية) إن جاز التعبير ، لذلك كان دوماً يلبس نظارة ، ويا ويل من يفرك عينه أو يدعكها أمامه ، لأنه كان يفسر أي حركة من ذاك القبيل موجهة له ؟! أو هو المقصود بها ، وبالطبع هذا غير صحيح . أذكر مرة أثناء تدريسه حصة الأدب والكلام يدور عن طه حسين ، وهو يحكي لنا عن حضوره لجلسات الأدب في ندوة طه حسين ، والفصل صامت وكأن على رؤوسنا الطير ، ونحن في غاية الانتباه لحديثه الشيق ، وكان باب الفصل مغلقاً ، وفجأة يطرق الباب فراش المدرسة (نسيت اسمه) ، وبانزعاج وغضب واضح يسأله أستاذ حسن : ماذا تريد ؟ فيقول أنه عاوز (صفيحة) ؟! أي سلة الزبالة وهي توضع غالباً خلف الباب . فيشير إليه الأستاذ قائلاً : (يا أخي نحن بنتحدث عن طه حسين والعقاد تجي إنت تقطع علينا الكلام وتقول عاوز صفيحة ؟ يا أخي ما تشيلها من سكات وتريحنا ؟!) ( ده إسمو كلام ده !؟) . وكثيراً ما كانت تدور المشاغبات في الفصل (تحت أدراج الكتب ) بين الأخ علي اليماني وأحمد مبشر ، وكانا بالقرب مني ، فكنت أنظر إليها واكتم الضحك ، ولكن عيوني تفضحني ، حيث كنت أدمع سريعاً من كثرة كتم الضحك ، فيشاهدني أستاذ حسن أبو بكر فيقول لي : فضل الله (( وكان يناديني بفضل الله ، على أسم جدي ، وذلك تيمناً بزميلنا الأكبر فضل الله محمد فضل الله ، والذي كان في الصف الرابع وقتها ونحن في الصف الثالث ، وكان هو الآخر محباً للأدب ، وأحد نجوم الجمعية الأدبية ، وكنت أنا أحاول التشبه به في ذلك ، خاصة في الجمعية الأدبية ، مثلما كنت محباً للأدب ومازلت )) كان يقول لي مهدداً :
    ( مالك يا فضل الله ؟ عينك مالها بتدمع ؟ ) فأقول له : (والله يا أستاذ ماعارف مرات هي لوحدها تعمل كده ؟!) فيقول لي : ( يوم حا تقع في إيدي وأقبضـك وحا أوريك شغلك ؟! إنتبه ؟!) . وأحياناً كان يأتي بعصاته (بسطونة) ويضرب أحدنا في ظهره عدة ضربات ثم يرجع لمكانه أمام السبورة وكأنه لم يفعل شيئاً ، ونحن نموت من الضحك المكتوم ؟!.
    وكان الاخوان سليمان الطيب سليمان وجمال حسين وعماد الدين حسين بالإضافة إلى أحمد مبشر وعلي اليماني وشخصي الضعيف ، كنا من نجوم الجمعية الأدبية في عز مجدها .
    وكنا نفتخر أننا ذهبنا معه (الأستاذ حسن أبو بكر) يوماً للخرطوم لشراء مجموعة ضخمة من الكتب لتكون مكتبة كبيرة للمدرسة ، حيث اختار مجموعة من أميز الطلاب من محبي الأدب وكثرة المطالعة للذهاب معه لشراء الكتب وتكوين النواة لمكتبة المدرسة .
    كما كنا نحتفي كثيرا بالجرائد الحائطية ، وكان معي الأخوان جمال حسين وعماد الدين حسين ننفق الساعات الطوال بعد نهاية الحصص في تحضير الجريدة ، وكنا في منافسة شديدة مع زملائنا في النهر الشمالي ، والذين كانت لهم جريدتهم أيضاً ، وكانت المنافسة على أشدها .
    وكان هناك أستاذ آخر للعربي هو الأستاذ فتح الرحمن ، وكان مشلخاً ، وهو من الجريف شرق ، وكان دائماً ما يتحدث العربية ، وكانت لديه عبارة مشهورة ، كلما سأل أحدنا سؤالاً وجاءت إجابته خطأ أن يقول له : ( أجلس ، بارك الله فيك .. أي بركت ناقتي فيك ؟! ) و ( يا سحت ، يا سجم ، يا طويل العمر ؟! )

    ثم هناك أستاذ التربية الإسلامية ، الرجل الطيب الأستاذ عمر ، كان طيباً وبسيطاً بمعنى الكلمة ، وكان عندما يدخل الفصل ونحن قيام ، نصدر صوتاً من أعماقنا كالهدير :
    (( اممممممم )) مثل هذا ، ونرددها لثلاث أو أربع دقائق ، ويكون الجميع وقوفاً ، وهو يبحث عن مصدر الصوت ، وزميلنا (عبدالله علي عبدالله ) في الصف الأمامي يسأله : يا استاذ ، نجلس ؟! فيقول له : لأ ، خليني أشوف الصوت ده جايي من وين ؟!
    وهذا الوضع كان يحدث كل يوم تقريباً ، ولم يستطع أن يلقي القبض على أحدنا ، وكنا فعلاً طلبة مشاكسين (كاتب السطور والأخ أحمد مبشر و علي اليماني ) ثالوث إزعاج وشغب ، ورغم ذلك كنا مبرزين في دروسنا ، وربما في هذا شفاعةٌ لنا – إن صح القول ؟!

    وعلى ذكر زميلنا عبدالله علي عبدالله ، وكان شاطراً جداً وذكياً ، أذكر أنه كان يجلس في الصف الأول ، ويضع شالاً على رأسه ، وفي إحدى المرات وبعد جلوسنا (عقب الوقوف أثناء دخول الأستاذ عمر) كنا مازلنا نصدر ذلك الصوت الذي ينرفز و يغيظ ، واستمرينا في إصداره وكأننا (علقنا) .. فبدأ ينظر للجميع لفترة من الزمن ليعرف من أين يصدر ذلك الصوت المزعج ، فلم يفلح في ذلك ، ثم تناول الشال من رأس عبدالله لا شعورياً ومسح به السبورة ، وفي ظنه أنها (البشاورة) فصاح فيه عبدالله : يا أستاذ شالي ، دي ما البشاورة . فضحكنا كلنا ، وكان هو غاضباً جداً واعتذر لعبدالله بكل سماحة وطيبة نفس (معليش يا ولدي ما كنت قاصد !) .

    أستاذ عمر هذا كان لديه محل لبيع البهارات في سوق بحري ، وكنا أحياناً نزوره في العصريات ونحن في طريقنا لسينما وطنية أو دكان عم صديقنا علي ، وكنا نجلس معه ويحدثنا بكل سماحة وطيبة ، ولم يظن للحظة واحدة أننا أولئك المشاغبين الذين يصدرون تلك الأصوات المزعجة والمنفرة و(الغياظة) ؟! فتأمل تلك الطيبة وتلك السماحة في ذاك الإنسان العظيم ، أستاذنا الجليل عمر ، أسأل الله أن يطيل في عمره ويمتعه بالصحة إن كان مازال على قيد الحياة . فهو نعم المربي الفاضل الذي لم يغضب أحداً أبداً طيلة وجوده في المدرسة.

    أستاذ عمر هذا أظنه كان يسكن الحلفاية أو شمبات ، لست متأكداً من ذلك الآن ، فقد فعل الزمن في الذاكرة الكليلة فعله ، فصارت خربة ، (كما ذكر د. عبدالمحمود !) وكان قد اشترى سيارة مستعملة (سكند هاند) لزوم المواصلات . وكانت كارثة على المدرسة! كيف؟!

    في أول أيامه وهو يدخل بسيارته المدرسة (علماً بأن مدير المدرسة وقتها ، الأستاذ إبراهيم سيد جمعة) لم تكن لديه سيارة ، فضرب بها ركيزة الباب الخارجي للمدرسة ، (كتف الباب) فرماها .. وبعد أيام قليلة ، طلع بالسيارة فوق الطوب الأحمر المرصوف والمرصوص على جانبي المدخل ومضروب جير وحوله الزهور متفتحة ، فحطم الطوب وفطس الزهور . وفي المرة الأخيرة اصطدم بجزء من المزيرة . وبعدها ، طلب منه المدير أن يوقف سيارته خارج المدرسة ، لأنه لو استمر على ذلك المنوال فسوف ( يدرس الأولاد في الشارع) أو كما قال له المدير ؟!؟
    وأتذكر جيداً أننا سمعنا أستاذنا عمر يطلب من أستاذنا حسن أبوبكر أن يركب معه ليوصله لمنزله أو قريباً منه ، طالما طريقهم واحد . وكانت إجابة أستاذ حسن مختصرة وقاطعة :
    ( شيخ عمر ، كتر خيرك ، درب السلامة للحول قريب ، وكفاية آثار سواقتك في المدرسة؟!)


    ألا يا صبا بحري فديتك يا مدرستي ..
    متى كان عهدك بالأحباب في (بحري) ..
    متى كنت فيهم في مواسم حبهم ..
    وفي (حديقة عبود) كيف همو بعدي ؟
    أيذكرني الخلان في الموسم عندما
    تلوح بروق المزن أم أنسيو عهدي ؟
    سقى الله أرضاً كنت بين رياضها ..
    أريق كؤوس البوح وجداً على وجد ..


    ثم هناك أستاذ اللغة الانجليزية ، أستاذ السر ، وكان من حلة حمد على ما أذكر ، وكان صعباً جداً ، خاصة عند تسميع كلمات الانجليزي (الاسبلنج) فإذا أخطأ أحدنا أو تلعثم في الحفظ ، أمسك بالمسطرة (ذاك النوع من المساطر والذي بداخله على الحافة سلك معدني رفيع حاد بطول المسطرة مغروس في مجرى ببطن المسطرة!) وصار يضرب فيه على أطراف الأصابع وهو يردد زاماً شفتيه :
    (( ما حافظ آآ .. أمشي آآ .. قول لي أمك آآ .. خليها تغطيك بالبطانية ، وتبكي عليــك ؟!)) .

    وأذكر بالخير أستاذ التاريخ فتحي غندور ، وهو من حلة خوجلي كما أظن .

    أتساءل وأسأل عن عدد من زملائي السابقين ، أين هم يا ترى الآن ؟ فهمو كثر ، منهم : عبدالله علي عبدالله ، محمد علي عبدالله (من أولاد المزاد) وابن خالته كباشي ، محمد عمر عبدالله ، من حلة حمد ، وكان يلعب ثيردباك أيام دوري المدرسة (دوري الفصول) ، وكان يشبه في مشيته وهيئته الكابتن أمين زكي . ثم هناك اسامه عبدالله الطيب ، وكان طويلاً ومفتول العضلات وأظنه كان من المزاد أو الشعبية ، ونورالدين (السمين) وكان من حلة حمد ، ورغم أنه كان سميناً إلا أنه كان خفيف الحركة جداً ، ويلعب كرة القدم بحرفنة ورشاقة يحسده عليها النحفاء من أمثالي . ثم هناك أحمد محمد عبدالرحمن ، وكان منزلهم تابع لمنازل السكة حديد ، حيث كان والده يعمل بالسكة حديد ، ومنذ الثانوي لم أسمع عنه .

    زميلنا وصديقنا العزيز المهندس عماد الدين حسين ، وكنا نطلق عليه لقب (جاينيزChinese ) لصغر عيونه وملامحه التي تشبه الصينيين .. كنا نتشارك معاً ، بالاضافة للأخ جمال وسليمان ، كما ذكرت آنفاً ، في إصدار الجريدة الحائطية . وهو الآن يعمل مديراً عاماً لسوداتيل ، له تحياتي وأنا أتابع نجاحاته من على البعد وأنا جد سعيد ، وأتمنى له مزيداً من التوفيق . أول مرة أحظى برؤيته في شاشة التلفزيون القومي و كان ذلك قبل عدة سنوات ، حيث كان وقتها مديراً في مجمع أجياد الصناعي ، وأنا أقلب القنوات فجأة شاهدت صورته فتوقفت عند القناة وذكرت لزوجتى أنني إن لم أكن واهماً ، أو أن ذاكرتي قد عفا عليها الزمن ، فإن هذا المسؤول الظاهر في الشاشة أمامك هو زميل دراسة سابق واسمه عماد الدين حسين (جاينيز) ، وفعلاً بعد قليل خاطبه المذيع باسمه مسبوقاً بلقب المهندس . أرسلت له رسالة مطولة على عنوان المدينة الصناعية (مجمع أجياد) استرجع فيها الذكريات معه ، لكن يبدو أنها لم تصله أو ضلت الطريق إليه . له كل المودة والتقدير من على البعد .


    هي غربتي .. لا أدعي أنني أسوس خيولها ..
    والرفض حنجرةٌ تعوم على لعاب ..
    ماذا يضير البحر لو .. هطلت دموع العاشقين ..
    وسافرت عند اغتراب الشمس نعشاً للسحاب ؟! ..
    ماذا لو انتحر الضباب على صباح قصيدتي ..
    وتقاسم الشعراء آلام العذاب ..
    هي غربتي .. ولسوف أمضي حاملاً غصب الخريف ..
    أدق أبواب الشتاء بقبضة من كبرياء ..



    أخي سيد الحوش الكبير ، المهندس بكري أبوبكر ، وأخي سيد البوست الحميم المهندس هشام المجمر .. شكراً لكما وشكراً لكل المتداخلين الذين أثاروا كوامن الذكريات في دواخلنا ، وحفزونا لنفض الغبار عن الذاكرة المهترئة ومحاولة البحث عن الذات من خلال الآخرين من أصفيائنا وأحبابنا من زملاء الدراسة ورفقاء درب الحياة في الحي أو المدرسة ..

    شكراً ليكم ، وأتمنى أن أواصل معكم مسيرة الذكريات هذه ، فأدلف لاحقاً وأتحدث عن بحري الثانوية .. و .. بجيكم صادي بمشيئة الله ، إن سمحتم ، أخوي ، أولاد بحرينا : الرائعين / بكري وهشام ، وأفردتم لنا مساحة لذلك .وأرقدوا عافية تب .

    ( ليمو )
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-05-2006, 01:43 AM

هشام المجمر
<aهشام المجمر
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 9532

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    ليمو يا رائع

    امتعتنا بذكرياتك العذبة
    السكة حديد مدرسة لا تنسى
    سوف اعود لها قريبا
    وآسف لأنى مشغول جدا هذه الأيام
    ارجو أن تواصل الكتابة

    ولك مودتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-05-2006, 11:37 AM

Adil Osman
<aAdil Osman
تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 10193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    شكرآ للاستاذ عبد الحليم خالد التلب على هذه الكتابات الرائعة.
    واصل يا بحراوى.
    عمر البشير ما كان بلعب معاكم كورة فى كوبر؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-05-2006, 07:28 AM

عبدالحليم خالد التلب
<aعبدالحليم خالد التلب
تاريخ التسجيل: 15-05-2006
مجموع المشاركات: 148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: Adil Osman)

    الأخ الأستاذ عادل عثمان

    شكراً جزيلاً على اطلالتك على شريط الذكريات هذا ، والريس عمر البشير لم يلعب معنا ، بل لعب معنا شقيقه الأصغر الأخ علي حسن ، وعندما لعب في رابطة كوبر ، كنا نحن على وشك التخرج من الرابطة والانتقال للفرق الكبرى ، فلعبنا معه فترة قصيرة ثم تفرقت بنا السبل في الفرق الأخرى ، فأذكر أنني من رابطة كوبر انتقلت للفريق الأول ، فريق كوبر ، وانتقل (فردتي) وزميلي في فريق (الأخوة) برابطة كوبر وفي منتخب الرابطة ، الأخ العزيز جعفر عبدالرازق ، الى فريق العامل ببحري ، وكان قد أصر علي أن نذهب معاً لنلعب بفريق العامل حيث كان يلعب فيه شقيقه عمر ، وابن حينا وجارنا إبراهيم كديس ، فرفضت ، لبعد المسافة نسبيا ولأصرار رئيس فريقنا (الريس محمد أدريس) والذي كان وقتها أيضاً نائباً لرئيس نادي كوبر ، بحجة أن الولاء يجب أن يكون لكوبر أولا . أما الريس عمر حسن البشير فكان وقتها رئيساً لنادي كوبر الثفافي . الأخ على حسن ، كان لاعباً حريفاً وذو مهارات عالية ، رغم أنه كان ضئيل الحجم ، وكان يلعب في وسط الملعب ، ويشهد الله أننا ونحن نلعب ضده كنا أحياناً ننسى ذلك و نقف نتفرج على إبداعاته وأدائه الراقي وتطريبه الفني الرفيع في الملعب ، بجانب أنه كان ذو أخلاق عالية بجانب تدينه القوي ، حيث كان يستأذن عند سماع آذان صلاة المغرب ويترك الملعب ، علماً بأن المباراة عادةًٍ ما تنتهي بعد عشرة أو ربع ساعة من آذان المغرب .
    وحسبما علمت فإنه لاحقاً هاجر لأمريكاودرس هندسة البترول وعاد مهندساً والآن على ما أظن يعمل في احدى شركات البترول في السودان . له التحية من على البعد .

    تخريمة : الرائع صاحب البوست ، المهندس هشام ..

    لك المودة أخي العزيز ود المجمر .. ويتسلسل شكري وتقديري لك على إتاحة الفرصة لنا لفضفضة جراب الخبايا ونفض الغبار عن الذكريات الحلوة عن بحري العريقة ومدارسها ، وأواصل معك عن ذكرياتي في بحري الثانوية .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-05-2006, 08:04 AM

عبدالحليم خالد التلب
<aعبدالحليم خالد التلب
تاريخ التسجيل: 15-05-2006
مجموع المشاركات: 148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    الأخ العزيز م. هشام ، أواصل نبش ذاكرتي واستخرج منها ما علق بها من الذكريات عن مدرسة بحري الثانوية فأقول :

    مدخل :


    اذا عادت بنا الأيام إلى الماضي ..
    كتبت على ثواني العمر شعراً لا يداني ..
    غناء الطير .. وهمس الماء ..
    ووشوشة الضياء فيه ..



    مثلما قال أحدهم يوماً أن الكتابات التي جفت على الأوراق .. كانت ذات يوم صوتنا العالي ، فها هي أيضاً كتابات وكلمات الأحباب المتداخلين في بوست ود المجمر الرائع تجعلنا نستعيد الذكريات وبالصوت العالي ، حتى لا تجف في دواخلنا ، وليس على الأوراق ، وتورق في بوح قوامه حروف وتعابير تتحدث عن ذكريات جميلة لا تنسى ، أو كما قال راحلنا المقيم أبو سامر على لسان يحيى فضل الله :


    و الأصلو في الجوف اندفن ، لا بتنسي ، لا بنمحي ، لا بنتهي منو الحريق ..

    وذاك هــــو ضل الذكريات .. ورغم أن العمر يرحل وئيدا .. وتسقط الأعوام في الهوة .. لذا عندما نرجع بالتذكار والذكريات لنستدني الذي فات ، ونجيل الطرف هنا وهناك ، نجد ألا سلوى لنا سوى استذكار تلك الأوقات الجميلة الرائعة التي قضيناها معاً ، وتلك الســـنوات النضرات التي شكلت حياتنا ووجداننا في ربوع بحري الثانوية .. وما أروعها من سنوات ، لا بل ما أسعدها من ذكريات وما أطيبها .


    فشكراً لكم أحبابي حيث أرجعتمونا القهقرى سنين عددا للوراء .. ولا أقول أنني كبير في العمر (وأمسكوا الخشب) ولكن كل المتداخلين في البوست أو المارين عليه حتى الآن وهم بدون ترتيب (باستثناء كبيرنا دكتور عبدالمحمود) : ( أنور الطيب / عمر 54 / الحاج محمد الحاج / عادل عثمان / جمال محمد أبا يزيد / عثمان عوض الكريم / صلاح شكوكو / حسن بشير / محمد الصايم / ود المايقوما (أي مايقوما فيهما بحري أم الخرطوم ؟!) وسيد البوست ود المجمر بالاضافة إلى سيد الحوش ذاتو المهندس بكري أبوبكر ) كلهم تقريباً من الدفعات التي مرت على بحري الثانوية في فترة الثمانينات والتسعينات ، وللآن للأسف لم أجد من يؤازرني أو يصححني إن أخطأت أو يذكرني إن نسيت أو سهوت من أبناء دفعتي أو الدفعات التي كانت قبلنا أو بعدنا مباشرةً ، وهي الدفعات التي عاصرت أو شهدت أو شاركت في حوادث شعبان الشهيرة / أغسطس 1974م (وأظنها 1394هـ) . تلك الأحداث التي شاركنا فيها في احتلال المدرسة أو الاعتصام بداخلها ، وكان وقتها رئيس إتحاد طلاب جامعة الخرطوم (راس القايدة) الأستاذ علي عثمان محمد طه ، نائب رئيس الجمهورية حالياً ، وكان وقتها قائدنا في بحري الثانوية هو الأخ عمر النقر ، ولا أدري أين هو الآن ، فلقد انقطعت أخباره عني منذ تلك السنوات البعيدة ، فتأمل ؟!


    أما أخونا الدكتور عبدالمحمود عبدالرحمن ، وكما ذكرت فهو كبيرنا ، أي كبير الدفعات ، لأنه من الدفعة الثانية التي تخرجت في بحري منذ إنشائها . لذا أحس أن هناك مساحات كبيرة خالية في حقيبة الذكريات نتمنى أن نجد من يغطيها أو يمسحها بحديث الشجون ، وهي المساحة ما بين مطلع السبعينات وحتى نهايتها ، مروراً بمنتصفها ، وهي الفترة التي أنا بصددها الآن ، وهي كلها تقريباً في العهد المايوي (عدا فترة د. عبدالمحمود بالطبع) ، ثم التي تلت ذلك حتى نصل للفترات أو للدفعات الانقاذية ، (!؟) (أعني في عهد الإنقاذ ) وهي الفترات الثرة التي تحدث عنها الاخوة المتداخلون آنفاً ، بدءاً من ود المجمر (سيد البوست) ، وحتى ود أبو بكر (سيد الحوش) .. فهل من مجيب أو مساعد ؟


    أستعيد ما ذكره الأخ محمد السيد في مداخلته ، فأقول أنني أيضاً لم أحظ أو لم يتوفر لي صديق أو زميل درست معه في بحري الثانوية ، أستعيد وأسترجع معه الذكريات ، ونستجلي الحقائق والحوادث التي مرت بنا ، فربما نسيت شيئاً فيذكرني به أو يصححه لي أو يضيف عليه ، وهكذا .. خاصةً وأن الغربة قد جرفتنا بتيارها القوي ، وباعدت بيننا وبين الأحباب والصحاب ، والأنكى من ذلك أنها أكلت أنضر سنوات أعمارنا (ربع قرن إن لم تزيد ؟!) ، ومازالت (تهرس) فينا حتى كدنا أن ننسى من نحن ، ولماذا هنا ، لا بل كدنا ننسى أروع ذكرياتنا في مدينتنا بحري ومدرستها أو مدرستنا الثانوية فيها .


    وهنا تستحضرني أبيات قرأتها سابقاً كتبها الشاعر اليوناني كفافيس ، حيث ذكر في قصيدة لها أسماها (المدينة) ، وترجمتها للعربية الأديبة العربية سلمى الخضراء الجيوسي ، يقول فيها :



    وتقول لنفسك .. :
    سوف أرحل إلى بلاد أخرى ..
    إلى بحار أخرى ..
    على مدينة أجمل من مدينتي هذه ..
    من كل جمال لها في الماضي عرفته ..
    ومن كل جمال حلمت به واشتهيته ..
    لا أرض جديدة ، يا صديقي هناك ..
    ولا بحر جديد ، فالمدينة ستتبعك ..
    وفي نفس الشوارع سوف تهيم إلى الأبد .. ؟!



    ألا ترون أننا مازلنا هائمين وربما إلى الأبد في هذه الغربة .. والتي لا نعرف لها نهاية .. وتفرقنا في المنافي وتشتتنا وتبعثرنا في كل وادي من وديان الغربة .. و (إمتى أرجع لأم در وأعودا .. أشوف نعيم دنيتي وسرورا ) أو كما ردد أبو داؤود (عليه الرحمة) قبلاً .


    سأسأل الأيام عل مدينتي (بحري) ..
    يوماً ستعرف قيمة الإنسان ..
    فمتى شجون الليل تهجر عشنا ..
    ومتى الزهور تعود للأغصان ..
    ومتى أعود لكي أراك مدينتي ..
    فرحى بغير اليأس والأحزان ..
    أترى سنرجع ذات يوم بيتنا ..
    ونراه كالأمل الوديع الحاني .. ؟
    قد صرت أجهل عندها عنواني ..
    قد أنكرتني في الزمان وما درت ..
    أني يمزقني لظى حرماني ..



    أسترجع أحبتي شريط الذكريات فأقول .. في بحري الثانوية كان مديرنا هو الأستاذ / محمد سعيد معروف ، والذي غادرنا قبيل أن نغادر نحن المدرسة للجامعة ، ليعمل في مجال السياسة ، حيث عمل بالاتحاد الاشتراكي ، ثم مستشار ثقافي في سفارتنا بالقاهرة ، وعمل في مجال الصحافة ، ثم جاء بعده الأستاذ عبدالله علي عبدالله ، ولم نمكث كثيراً معه لنتعرف عليه عن كثب ، لأنه عندما جاء كان بيننا وبين التخرج من المدرسة عدة شهور فقط .


    وأذكر من الأساتذة الأجلاء الذين تشرفنا بتلقي العلم على يديهم الأستاذ طيب الأسماء في اللغة الانجليزية ، وكان أستاذاً هادئاً ووفوراً ، تزينه شلوخه الواضحة ، أما الأستاذ عبدالله حامد (اللغة العربية والتربية الإسلامية) ، فلم يكن بعد قد ترقى لمنصب الوكيل .. وفي الرياضيات كان هناك الأستاد أحمد بر ، والأستاذ أحمد صفي الدين ، والذي كان مؤلفاً ومشاركاً في تأليف كتب الرياضيات ، وكان شكله العام وهيئته تذكرني بأولئك الرجال الذين صنعوا التاريخ في القرون الوسطى وعصور النهضة الحديثة من الأدباء والمفكرين ، وكنا نرى صورهم أو رسومات أشخاصهم (بورتريهات) في كتب التاريخ أو بعض الكتب التي تتحدث عن إنجازاتهم ، أو تلك التي قاموا بتأليفها .. حيث كان (أستاذ بر) ، كما أذكر ، أصلعاً أو بالأحرى ذو شعر خفيف جداً في منتصف رأسه ، ثم هناك كمية من الشعر مهولة تتدلى من على جانبي رأسه وكأنها باروكة (إن جاز التعبير) ، وكان متمكناً جداً من الرياضيات . أما في الفنون فكان هناك الأستاذ رستم ، وهو أحد القلائل الذين عاصرناهم في المرحلتين الوسطى والثانوية .. وبهذه المناسبة أذكر أن البعض ممن درسنا على يديهم في المرحلة الوسطى ، لحقوا بنا أو تم نقلهم ودرسونا في المرحلة الثانوية .. حيث كانوا يتلقون العلم أيضاً في الجامعة ، وخاصة القاهرة الفرع مساءاً وفي الصباح نتلقى العلم على يديهم في المدرسة الوسطى ، وبعد تخرجهم في الجامعة يتم ترقيتهم للتدريس في المراحل الثانوية ، وأذكر منهم أستاذنا عبدالعليم عبداللطيف وكان يسكن جارنا في (كوبر) ويلعب معنا الكرة (الدافوري) في العصريات في الحي ، وكنا نمازحه ونطلب منه أن يتم لينا حق السينما إن كانت قروشنا ناقصة ، وكان في ذلك نعم الأخ .. وفي المدرسة كان لا يعرفنا بتاتاً ، فإذا وجدك مرتدياً الرداء (لم يكن البنطال قد تقرر علينا بعد) والقميص خارجاً عنه (يعني ما حاشي القميص) فيا ويلك ويا سواد ليلك ، يضربك بالسوط حتى تفرغ من إدخال القيمص (وحشيه – من الحشي) داخل الرداء . كان يفرق بين المعاملة داخل وخارج المدرسة .. وكثيراً ما قال لنا : ( خارج المدرسة ، أنا أخوكم الكبير ، وصاحبكم ، لكن داخل المدرسة ، ما بعرفكم غير أنكم طلبة علم فقط ، لا مزاح ، ولا لعب) . فهذا الأستاذ الفاضل عمل في بحري الوسطى ، ثم عندما أكمل الجامعة تم تعيينه مدرساً بالمدارس الثانوية (حسبما أخبرنا في وقتها) ، لكنه لم يحلق بنا (كأستاذ رستم) في بحري الثانوية . ولا أدري أين هو الآن ، فلقد رحل عن كوبر بعد اغترابي بفترة وجيزة ، ولا أعرف أين استقر به المقام .


    في العلوم كان هناك الأستاذ الصايم ، وكان صعباً ومهاباً وذو شخصية قوية جداً ، وكانت نظراته مخيفة بحق . ثم هناك أستاذ عبد اللطيف ، (من الحلفاية) وهو أستاذ الأحياء ولم يكن يتحدث كثيراً .. وغالباً ما كان يجدني وصديقي الحميم وزميلي عادل شانتير (مزوقين) من الحصص ، نتحاوم حول كافتيريا هافانا أو حديقة عبود ، فيسالنا عن سبب خروجنا أثناء الحصص ، فنصارحه بأن الحصة (فاضية) أو نحن زهجانين ، فيهدد الأخ عادل (ابن حلته) بأنه سوف يخطر أخيه الأكبر (سعود) بتسيبه وتسكعه و(صياعته) في الشوارع هو وصاحبه ؟! ولم يحدث أن فعل ذلك ، إنما هي كلمات للترهيب والردع (الحاني) ليس إلا !


    وأذكر أستاذ شريف (أبوصلعة) ، وكان هو الآخر يدرسنا الكيمياء ، وكما ذكر أحد الأخوة المتداخلين فقد كان أستاذ شريف كثيراً ما يلجأ (للبونيه) في البطن أو الكتف أو الصدر ، وهي (بونيه) خفيفة تعبيراً عن غضبه إذا أخطأت في إجابة ما أو أتيت بحركة مشاغبة أو إزعاج أو هرجلة أثناء حصته المفيدة والقيمة .


    في التاريخ كان هناك أستاذ عباس ، والذي أظنه واصل التدريس بعدنا في ذات المدرسة لفترة طويلة . أما في الجغرافيا فأذكر بالخير أستاذ ضياء ، وكان لونه يميل إلى السواد الشديد ، وكان متمكناً من مادته لدرجة لا تصدق .


    في اللغة الإنجليزية .. كان هناك أستاذ يوسف ، وله أدين بفضل خاص حيث كان يمنحنا بعض الكتب الإنجليزية والتي يختارها بعناية ، لنقوم بقراءتها ، ونعيدها له بعد اسبوع ، ثم يعطينا غيرها وهكذا .. وكان أحياناً يسألنا عن رأينا فيما قرأناه شفاهةً ، فنذكر له أنا جميلة أو رائعة أو صعبة .. وغالباً ما كنا نذكر له ذلك ولم يتوفر لنا الوقت لقراءتها حقيقةً ، وكنا أحياناً نمر على الكتاب مروراً سريعاً ونلتقط بعض العبارات أو الأماكن أو الأسماء لندلل له على أننا قرأنا الكتاب .. وأظنه عرف أو لاحظ أننا ربما لا نقرأ الكتب أو نقرأ ما يعيره لنا منها دون أن نكمل القراءة أو نصل لنهاية القصة أو القصص الواردة فيه ، لذا لجأ لما كنا نخشاه (وكنا نتوقعه!) هو أن يطلب منا – وكنا مجموعة تبلغ سبعة أو ثمانية طلاب (ممن يدعون حب الانجليزية ، ويتشدقون ويهرفون بما يعرفونه منها ؟!!) أن نقدم له ملخصاً وافياً مكتوباً عن كل كتاب نقرأه . وهنا كان لابد لنا من أن نترك مطاردة الأفلام في السينمات أو المباريات في الإستادات ودور الرياضة لنتفرغ (اجبارياً) لقراءة الكتاب وإعداد ملخص له ، وهذا ما ساعدنا (رغماً عنا) في تجويد اللغة الإنجليزية والتمكن من ناصيتها أكثر من زملائنا الآخرين ممن لا يستعيرون الكتب الإنجليزية من أستاذ يوسف ، أي لقد تورطنا معه في مشروعه ذاك ، ولكنها ورطة مفيدة وفي صالحنا ،أي (رب ضارة نافعة – في نظرنا آنئذ طبعا) ؟! .

    و

    جمة قصيرة ، وأواصل ، بعد إذنكم ، طبعاً .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-05-2006, 08:05 AM

عبدالحليم خالد التلب
<aعبدالحليم خالد التلب
تاريخ التسجيل: 15-05-2006
مجموع المشاركات: 148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    الأخ العزيز م. هشام ، أواصل نبش ذاكرتي واستخرج منها ما علق بها من الذكريات عن مدرسة بحري الثانوية فأقول :

    مدخل :


    اذا عادت بنا الأيام إلى الماضي ..
    كتبت على ثواني العمر شعراً لا يداني ..
    غناء الطير .. وهمس الماء ..
    ووشوشة الضياء فيه ..



    مثلما قال أحدهم يوماً أن الكتابات التي جفت على الأوراق .. كانت ذات يوم صوتنا العالي ، فها هي أيضاً كتابات وكلمات الأحباب المتداخلين في بوست ود المجمر الرائع تجعلنا نستعيد الذكريات وبالصوت العالي ، حتى لا تجف في دواخلنا ، وليس على الأوراق ، وتورق في بوح قوامه حروف وتعابير تتحدث عن ذكريات جميلة لا تنسى ، أو كما قال راحلنا المقيم أبو سامر على لسان يحيى فضل الله :


    و الأصلو في الجوف اندفن ، لا بتنسي ، لا بنمحي ، لا بنتهي منو الحريق ..

    وذاك هــــو ضل الذكريات .. ورغم أن العمر يرحل وئيدا .. وتسقط الأعوام في الهوة .. لذا عندما نرجع بالتذكار والذكريات لنستدني الذي فات ، ونجيل الطرف هنا وهناك ، نجد ألا سلوى لنا سوى استذكار تلك الأوقات الجميلة الرائعة التي قضيناها معاً ، وتلك الســـنوات النضرات التي شكلت حياتنا ووجداننا في ربوع بحري الثانوية .. وما أروعها من سنوات ، لا بل ما أسعدها من ذكريات وما أطيبها .


    فشكراً لكم أحبابي حيث أرجعتمونا القهقرى سنين عددا للوراء .. ولا أقول أنني كبير في العمر (وأمسكوا الخشب) ولكن كل المتداخلين في البوست أو المارين عليه حتى الآن وهم بدون ترتيب (باستثناء كبيرنا دكتور عبدالمحمود) : ( أنور الطيب / عمر 54 / الحاج محمد الحاج / عادل عثمان / جمال محمد أبا يزيد / عثمان عوض الكريم / صلاح شكوكو / حسن بشير / محمد الصايم / ود المايقوما (أي مايقوما فيهما بحري أم الخرطوم ؟!) وسيد البوست ود المجمر بالاضافة إلى سيد الحوش ذاتو المهندس بكري أبوبكر ) كلهم تقريباً من الدفعات التي مرت على بحري الثانوية في فترة الثمانينات والتسعينات ، وللآن للأسف لم أجد من يؤازرني أو يصححني إن أخطأت أو يذكرني إن نسيت أو سهوت من أبناء دفعتي أو الدفعات التي كانت قبلنا أو بعدنا مباشرةً ، وهي الدفعات التي عاصرت أو شهدت أو شاركت في حوادث شعبان الشهيرة / أغسطس 1974م (وأظنها 1394هـ) . تلك الأحداث التي شاركنا فيها في احتلال المدرسة أو الاعتصام بداخلها ، وكان وقتها رئيس إتحاد طلاب جامعة الخرطوم (راس القايدة) الأستاذ علي عثمان محمد طه ، نائب رئيس الجمهورية حالياً ، وكان وقتها قائدنا في بحري الثانوية هو الأخ عمر النقر ، ولا أدري أين هو الآن ، فلقد انقطعت أخباره عني منذ تلك السنوات البعيدة ، فتأمل ؟!


    أما أخونا الدكتور عبدالمحمود عبدالرحمن ، وكما ذكرت فهو كبيرنا ، أي كبير الدفعات ، لأنه من الدفعة الثانية التي تخرجت في بحري منذ إنشائها . لذا أحس أن هناك مساحات كبيرة خالية في حقيبة الذكريات نتمنى أن نجد من يغطيها أو يمسحها بحديث الشجون ، وهي المساحة ما بين مطلع السبعينات وحتى نهايتها ، مروراً بمنتصفها ، وهي الفترة التي أنا بصددها الآن ، وهي كلها تقريباً في العهد المايوي (عدا فترة د. عبدالمحمود بالطبع) ، ثم التي تلت ذلك حتى نصل للفترات أو للدفعات الانقاذية ، (!؟) (أعني في عهد الإنقاذ ) وهي الفترات الثرة التي تحدث عنها الاخوة المتداخلون آنفاً ، بدءاً من ود المجمر (سيد البوست) ، وحتى ود أبو بكر (سيد الحوش) .. فهل من مجيب أو مساعد ؟


    أستعيد ما ذكره الأخ محمد السيد في مداخلته ، فأقول أنني أيضاً لم أحظ أو لم يتوفر لي صديق أو زميل درست معه في بحري الثانوية ، أستعيد وأسترجع معه الذكريات ، ونستجلي الحقائق والحوادث التي مرت بنا ، فربما نسيت شيئاً فيذكرني به أو يصححه لي أو يضيف عليه ، وهكذا .. خاصةً وأن الغربة قد جرفتنا بتيارها القوي ، وباعدت بيننا وبين الأحباب والصحاب ، والأنكى من ذلك أنها أكلت أنضر سنوات أعمارنا (ربع قرن إن لم تزيد ؟!) ، ومازالت (تهرس) فينا حتى كدنا أن ننسى من نحن ، ولماذا هنا ، لا بل كدنا ننسى أروع ذكرياتنا في مدينتنا بحري ومدرستها أو مدرستنا الثانوية فيها .


    وهنا تستحضرني أبيات قرأتها سابقاً كتبها الشاعر اليوناني كفافيس ، حيث ذكر في قصيدة لها أسماها (المدينة) ، وترجمتها للعربية الأديبة العربية سلمى الخضراء الجيوسي ، يقول فيها :



    وتقول لنفسك .. :
    سوف أرحل إلى بلاد أخرى ..
    إلى بحار أخرى ..
    على مدينة أجمل من مدينتي هذه ..
    من كل جمال لها في الماضي عرفته ..
    ومن كل جمال حلمت به واشتهيته ..
    لا أرض جديدة ، يا صديقي هناك ..
    ولا بحر جديد ، فالمدينة ستتبعك ..
    وفي نفس الشوارع سوف تهيم إلى الأبد .. ؟!



    ألا ترون أننا مازلنا هائمين وربما إلى الأبد في هذه الغربة .. والتي لا نعرف لها نهاية .. وتفرقنا في المنافي وتشتتنا وتبعثرنا في كل وادي من وديان الغربة .. و (إمتى أرجع لأم در وأعودا .. أشوف نعيم دنيتي وسرورا ) أو كما ردد أبو داؤود (عليه الرحمة) قبلاً .


    سأسأل الأيام عل مدينتي (بحري) ..
    يوماً ستعرف قيمة الإنسان ..
    فمتى شجون الليل تهجر عشنا ..
    ومتى الزهور تعود للأغصان ..
    ومتى أعود لكي أراك مدينتي ..
    فرحى بغير اليأس والأحزان ..
    أترى سنرجع ذات يوم بيتنا ..
    ونراه كالأمل الوديع الحاني .. ؟
    قد صرت أجهل عندها عنواني ..
    قد أنكرتني في الزمان وما درت ..
    أني يمزقني لظى حرماني ..



    أسترجع أحبتي شريط الذكريات فأقول .. في بحري الثانوية كان مديرنا هو الأستاذ / محمد سعيد معروف ، والذي غادرنا قبيل أن نغادر نحن المدرسة للجامعة ، ليعمل في مجال السياسة ، حيث عمل بالاتحاد الاشتراكي ، ثم مستشار ثقافي في سفارتنا بالقاهرة ، وعمل في مجال الصحافة ، ثم جاء بعده الأستاذ عبدالله علي عبدالله ، ولم نمكث كثيراً معه لنتعرف عليه عن كثب ، لأنه عندما جاء كان بيننا وبين التخرج من المدرسة عدة شهور فقط .


    وأذكر من الأساتذة الأجلاء الذين تشرفنا بتلقي العلم على يديهم الأستاذ طيب الأسماء في اللغة الانجليزية ، وكان أستاذاً هادئاً ووفوراً ، تزينه شلوخه الواضحة ، أما الأستاذ عبدالله حامد (اللغة العربية والتربية الإسلامية) ، فلم يكن بعد قد ترقى لمنصب الوكيل .. وفي الرياضيات كان هناك الأستاد أحمد بر ، والأستاذ أحمد صفي الدين ، والذي كان مؤلفاً ومشاركاً في تأليف كتب الرياضيات ، وكان شكله العام وهيئته تذكرني بأولئك الرجال الذين صنعوا التاريخ في القرون الوسطى وعصور النهضة الحديثة من الأدباء والمفكرين ، وكنا نرى صورهم أو رسومات أشخاصهم (بورتريهات) في كتب التاريخ أو بعض الكتب التي تتحدث عن إنجازاتهم ، أو تلك التي قاموا بتأليفها .. حيث كان (أستاذ بر) ، كما أذكر ، أصلعاً أو بالأحرى ذو شعر خفيف جداً في منتصف رأسه ، ثم هناك كمية من الشعر مهولة تتدلى من على جانبي رأسه وكأنها باروكة (إن جاز التعبير) ، وكان متمكناً جداً من الرياضيات . أما في الفنون فكان هناك الأستاذ رستم ، وهو أحد القلائل الذين عاصرناهم في المرحلتين الوسطى والثانوية .. وبهذه المناسبة أذكر أن البعض ممن درسنا على يديهم في المرحلة الوسطى ، لحقوا بنا أو تم نقلهم ودرسونا في المرحلة الثانوية .. حيث كانوا يتلقون العلم أيضاً في الجامعة ، وخاصة القاهرة الفرع مساءاً وفي الصباح نتلقى العلم على يديهم في المدرسة الوسطى ، وبعد تخرجهم في الجامعة يتم ترقيتهم للتدريس في المراحل الثانوية ، وأذكر منهم أستاذنا عبدالعليم عبداللطيف وكان يسكن جارنا في (كوبر) ويلعب معنا الكرة (الدافوري) في العصريات في الحي ، وكنا نمازحه ونطلب منه أن يتم لينا حق السينما إن كانت قروشنا ناقصة ، وكان في ذلك نعم الأخ .. وفي المدرسة كان لا يعرفنا بتاتاً ، فإذا وجدك مرتدياً الرداء (لم يكن البنطال قد تقرر علينا بعد) والقميص خارجاً عنه (يعني ما حاشي القميص) فيا ويلك ويا سواد ليلك ، يضربك بالسوط حتى تفرغ من إدخال القيمص (وحشيه – من الحشي) داخل الرداء . كان يفرق بين المعاملة داخل وخارج المدرسة .. وكثيراً ما قال لنا : ( خارج المدرسة ، أنا أخوكم الكبير ، وصاحبكم ، لكن داخل المدرسة ، ما بعرفكم غير أنكم طلبة علم فقط ، لا مزاح ، ولا لعب) . فهذا الأستاذ الفاضل عمل في بحري الوسطى ، ثم عندما أكمل الجامعة تم تعيينه مدرساً بالمدارس الثانوية (حسبما أخبرنا في وقتها) ، لكنه لم يحلق بنا (كأستاذ رستم) في بحري الثانوية . ولا أدري أين هو الآن ، فلقد رحل عن كوبر بعد اغترابي بفترة وجيزة ، ولا أعرف أين استقر به المقام .


    في العلوم كان هناك الأستاذ الصايم ، وكان صعباً ومهاباً وذو شخصية قوية جداً ، وكانت نظراته مخيفة بحق . ثم هناك أستاذ عبد اللطيف ، (من الحلفاية) وهو أستاذ الأحياء ولم يكن يتحدث كثيراً .. وغالباً ما كان يجدني وصديقي الحميم وزميلي عادل شانتير (مزوقين) من الحصص ، نتحاوم حول كافتيريا هافانا أو حديقة عبود ، فيسالنا عن سبب خروجنا أثناء الحصص ، فنصارحه بأن الحصة (فاضية) أو نحن زهجانين ، فيهدد الأخ عادل (ابن حلته) بأنه سوف يخطر أخيه الأكبر (سعود) بتسيبه وتسكعه و(صياعته) في الشوارع هو وصاحبه ؟! ولم يحدث أن فعل ذلك ، إنما هي كلمات للترهيب والردع (الحاني) ليس إلا !


    وأذكر أستاذ شريف (أبوصلعة) ، وكان هو الآخر يدرسنا الكيمياء ، وكما ذكر أحد الأخوة المتداخلين فقد كان أستاذ شريف كثيراً ما يلجأ (للبونيه) في البطن أو الكتف أو الصدر ، وهي (بونيه) خفيفة تعبيراً عن غضبه إذا أخطأت في إجابة ما أو أتيت بحركة مشاغبة أو إزعاج أو هرجلة أثناء حصته المفيدة والقيمة .


    في التاريخ كان هناك أستاذ عباس ، والذي أظنه واصل التدريس بعدنا في ذات المدرسة لفترة طويلة . أما في الجغرافيا فأذكر بالخير أستاذ ضياء ، وكان لونه يميل إلى السواد الشديد ، وكان متمكناً من مادته لدرجة لا تصدق .


    في اللغة الإنجليزية .. كان هناك أستاذ يوسف ، وله أدين بفضل خاص حيث كان يمنحنا بعض الكتب الإنجليزية والتي يختارها بعناية ، لنقوم بقراءتها ، ونعيدها له بعد اسبوع ، ثم يعطينا غيرها وهكذا .. وكان أحياناً يسألنا عن رأينا فيما قرأناه شفاهةً ، فنذكر له أنا جميلة أو رائعة أو صعبة .. وغالباً ما كنا نذكر له ذلك ولم يتوفر لنا الوقت لقراءتها حقيقةً ، وكنا أحياناً نمر على الكتاب مروراً سريعاً ونلتقط بعض العبارات أو الأماكن أو الأسماء لندلل له على أننا قرأنا الكتاب .. وأظنه عرف أو لاحظ أننا ربما لا نقرأ الكتب أو نقرأ ما يعيره لنا منها دون أن نكمل القراءة أو نصل لنهاية القصة أو القصص الواردة فيه ، لذا لجأ لما كنا نخشاه (وكنا نتوقعه!) هو أن يطلب منا – وكنا مجموعة تبلغ سبعة أو ثمانية طلاب (ممن يدعون حب الانجليزية ، ويتشدقون ويهرفون بما يعرفونه منها ؟!!) أن نقدم له ملخصاً وافياً مكتوباً عن كل كتاب نقرأه . وهنا كان لابد لنا من أن نترك مطاردة الأفلام في السينمات أو المباريات في الإستادات ودور الرياضة لنتفرغ (اجبارياً) لقراءة الكتاب وإعداد ملخص له ، وهذا ما ساعدنا (رغماً عنا) في تجويد اللغة الإنجليزية والتمكن من ناصيتها أكثر من زملائنا الآخرين ممن لا يستعيرون الكتب الإنجليزية من أستاذ يوسف ، أي لقد تورطنا معه في مشروعه ذاك ، ولكنها ورطة مفيدة وفي صالحنا ،أي (رب ضارة نافعة – في نظرنا آنئذ طبعا) ؟! .

    و

    جمة قصيرة ، وأواصل ، بعد إذنكم ، طبعاً .

    ( ليمـو )
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-05-2006, 01:38 AM

عبدالمحمود محمد عبدالرحمن

تاريخ التسجيل: 17-02-2006
مجموع المشاركات: 1405

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: عبدالحليم خالد التلب)

    الأخ العزيز عبدالحليم

    أعطيتنا وجبة شهية في غاية الدسامة. نحتاج بعض الوقت للتلذذ بها وهضمها.

    بالرجوع للفقرة أدناه:

    >>>>
    وفي الرياضيات كان هناك الأستاد أحمد بر ، والأستاذ أحمد صفي الدين ، والذي كان مؤلفاً ومشاركاً في تأليف كتب الرياضيات ، وكان شكله العام وهيئته تذكرني بأولئك الرجال الذين صنعوا التاريخ في القرون الوسطى وعصور النهضة الحديثة من الأدباء والمفكرين ، وكنا نرى صورهم أو رسومات أشخاصهم (بورتريهات) في كتب التاريخ أو بعض الكتب التي تتحدث عن إنجازاتهم ، أو تلك التي قاموا بتأليفها .. حيث كان (أستاذ بر) ، كما أذكر ، أصلعاً أو بالأحرى ذو شعر خفيف جداً في منتصف رأسه ، ثم هناك كمية من الشعر مهولة تتدلى من على جانبي رأسه وكأنها باروكة (إن جاز التعبير) ، وكان متمكناً جداً من الرياضيات . أما في الفنون فكان هناك الأستاذ رستم ، وهو أحد القلائل الذين عاصرناهم في المرحلتين الوسطى والثانوية ..
    >>>>

    الآستاذ أحمد بر انتقل إلى رحمة مولاه قبل حوالي الشهر وقد التقيته قبلها بفترة بسيطة في عزاء أحد الزملاء من أولاد بحري ـ د. عبدالجليل كرار مضوي ـ وبدا في صحة طيبة ومرحاً ونشطاً كعادته. أستاذ أحمد صفي الدين ـ رحمه الله أيضاً فقد توفي قبل حوالي العامين ـ درسني الإحصاء في قسم الاقتصاد في جامعة الخرطوم لاحقاً ولعلكم تعرفون أنه من بحري أيضاً وشقيق بروفسير محمد هاشم عوض وبدرالدين وعم المبدعة منال بدرالدين. أظنك خلطت بينه وبين أحمد بر في الفقرة أعلاه السطر المخطط.

    (عدل بواسطة عبدالمحمود محمد عبدالرحمن on 20-05-2006, 01:43 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-05-2006, 11:29 PM

هشام المجمر
<aهشام المجمر
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 9532

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    ليمو الفنان

    واصل فقد أثريت البوست يا اخى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-05-2006, 01:47 AM

هشام المجمر
<aهشام المجمر
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 9532

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    شكرا الأخ عبد المحمود

    نعم انتقل استاذ احمد بر إلى رحمة الله قبل شهر تقريبا وشق نعيه على جميع سكان مدينة بحرى وخاصة طلابه.

    اللهم ارحم الاستاذين احمد بر و أحمد صفى الدين رحمة واسعة واسكنهما فسيح جناتك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-05-2006, 06:57 AM

عبدالحليم خالد التلب
<aعبدالحليم خالد التلب
تاريخ التسجيل: 15-05-2006
مجموع المشاركات: 148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    أخي الدكتور عبدالمحمود .. لك المودة والتجلة ،

    شكراً أخي وأستاذنا عبدالمحمود على هذا التصويب . وفعلاً يبدو أننى خلطت في الوصف بين الاستاذين الجليلين ، عليهما شآبيب الرحمة والمغفرة .. ولتعذرني ولتعذر ذاكرتي التي يبدو أنها بدأت تتأكل .. لا أقول بفعل العمر ، ولكن أظن ذلك بفعل الغربة (فكفكنا الله منها) ، وبهذه المناسبة أذكر أن زوجتي كثيراً ما تقول لي عندما أراجعها في شيء أو أسألها عنه أو أغالطها فيه ، فإنهاتنعتني بالعبارة الشائعة والمفضلة لديها:
    ( يا راجل ، إنت الظاهر عليك خرَّفت ؟!) ..

    أوحقاً دخلنا مرحلة خريف العمر أو بدايات العد التنازلي ؟ أشك في ذلك ،
    وما رأيك أخي الدكتور ، لأن طرف السوط لابد قد يصلك إن لم يكن قد وصلك فعلاً .. وكلانا في (الخريف) شرق ؟

    وتحضرني الآن بعض أبيات الأستاذ الصحفي والشاعر فيصل محمد صالح في قصيدته (سفر السكوت) والتي على ما أذكر كانت آخر ما تغني به أو شرع في غنائه الراحل المقيم الفنان الخالد مصطفى سيد أحمد :



    بؤساً لنا نحن الرجال الشجر ..
    فكلما جرفتنا شجون المنافي ..
    تهاوت جذور الكلام ، جفت ينابيعنا ..
    وأرهقتنا ليالي السفر ..
    تؤرقنا الذكرى ..
    توقد نار المواجد فينا ..

    و


    من أي ثقبٍ في الحكايات جئنا ..
    ومن أي بابٍ في السماوات ..
    كان التماس السكينة ..



    مؤكد أخي هشام وأترابه ، يبتسمون الآن بخبثٍ وفرح لأنهم خارج هذه المسرحية ، بس لمتين يا شباب ؟ ستطولكم يوماً ما ، ، ولابد من (الخريف) وإن طال الربيع ، فلا تفرحوا كثيرا .؟! (لوووووووول)

    و .. أواصل لاحقاً ..

    ( ليمو )
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-05-2006, 07:50 AM

عبدالمحمود محمد عبدالرحمن

تاريخ التسجيل: 17-02-2006
مجموع المشاركات: 1405

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: عبدالحليم خالد التلب)

    الأخ عبدالحليم

    شكراً على الحس المرهف الذي قادك لأن تضم شخصك في التساؤل:

    >>> أوحقاً دخلنا مرحلة خريف العمر أو بدايات العد التنازلي ؟ أشك في ذلك،
    وما رأيك أخي الدكتور، لأن طرف السوط لابد قد يصلك إن لم يكن قد وصلك فعلاً .. وكلانا في (الخريف) شرق؟
    >>>

    وليطمئن قلبك أيها الشفيف فأنت ما زلت في مجد العمر أما نحن فقد أوغلنا في خريفه منذ حين، وفي الوقت الذي كنتم تحتلون فيه مباني المدرسة إبان حوادث شعبان الشهيرة 1973م (وليس 1974م) كنت أنا أحلق فوق المدينة منطلقاً لمُغتَرَبي الأول (البعثة). أما العد التنازلي فقد قطع شوطا وهذي عوالمنا ما تفتأ تضيق كل يوم برحيل الأحباب ومفارقة الأصدقاء، وكلها نذر وتمهيد للخضوع والإذعان النهائي وكما قال المتنبي:

    لولا مفارقة الأحباب ما وجدت لها المنايا إلى أرواحنا سبلا

    أرجوك واصل سردك الممتع ...
    ... بس يكون كويس لو نسيت حكاية العمر ... و"كبيرنا" ... دي

    محمود

    (عدل بواسطة عبدالمحمود محمد عبدالرحمن on 20-05-2006, 09:47 AM)
    (عدل بواسطة عبدالمحمود محمد عبدالرحمن on 20-05-2006, 12:43 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-05-2006, 11:37 AM

عبدالمحمود محمد عبدالرحمن

تاريخ التسجيل: 17-02-2006
مجموع المشاركات: 1405

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: عبدالمحمود محمد عبدالرحمن)

    ......
    .......
    وهاهي بوستات اليوم تنعى إبناً آخر من أبناء بحري (الثانوية) د. عمر الأمين ـ الدفعة الثالثة ـ تغمده الله بواسع رحمته والهم آله وذويه الصبر الجميل والسلوان
    ....
    ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-05-2006, 04:41 PM

عبدالحليم خالد التلب
<aعبدالحليم خالد التلب
تاريخ التسجيل: 15-05-2006
مجموع المشاركات: 148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: عبدالمحمود محمد عبدالرحمن)

    أخي دكتور عبدالمحمود

    لك تقديري ومودتي .. وأحسن الله عزاءكم في الفقيد الراحل عمر الأمين ، تغمده الله بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا .

    وخلاص يا سيدي ، حقك علي ، وبلاش حكاية العمر وكبيرنا هذه ، رغم أنك فعلاً كبيرنا علماً وأدباً وخلقاُ ، ومنكم ومن أمثال أضرابكم سنظل ننهل من معين علمكم الثر ، من هنا وهناك ، حتى يرث الله الأرض ومن عليها ( والماعندو كبير يشوفو ليهو كبير) ً، وأطال الله في عمرك و متعك بالصحة والعافية دوماً.

    ورحم الله الراحل المقيم ، ابن بحري المدرسة - المدينة ، الأستاذعمر الأمين ، وألهمكم وآله الصبر والسلوان :


    هو الموت يسعى إلينا ..
    بلا قدمٍ في الدجى والنهار ..
    ولدنا له ناضجين ، استدرنا له ..
    فلماذا البكاء .. !؟
    أتبكي الثمار إذا أقبل الصيف ..
    يحقنها في الخلايا بنار الدمار .. ؟


    وسلمت لأخيك :

    ( ليمو )
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-05-2006, 11:02 PM

هشام المجمر
<aهشام المجمر
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 9532

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    ليمو

    سلام يا إبن المدينة العمالية الجميلة

    والله فرحتنى بعد ما شفتك صفرتنى فى العمر ووديتنى لجيل الثمانينات.
    امئن يا أخى نحن جيل واحد تخرجنا فى عقد واحد من بحرى الحكومية وذى ما أتفقتوا أنت و عبد المحمود تانى سيرة العمر دى ما تجيبوها.

    رحم الله د. عمر الأمين واسكنه فسيح جناته.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-05-2006, 00:37 AM

عبدالحليم خالد التلب
<aعبدالحليم خالد التلب
تاريخ التسجيل: 15-05-2006
مجموع المشاركات: 148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    الغالي ود المجمر .. لك مودتي وتحياتي ،،،

    وأدام الله عليك أيام الفرح والسرور ، وزي ما اتفقنا مع دكتور عبدالمحمود سوف ننسى حكاية العمر دي .. بس لن ننسى أياماً مضت مرحاً قضيناها // في ربوع بحري ومدارسها الرائعة .

    وبمناسبة حكاية العمر دي اسمح لي أقول ليك الحكاية دي .. أذكر عندما كنا عائدين من شهر العسل (أنا وزوجتي) من القاهرة (زمااااااان) عن طريق بورتسودان وكسلا ، لتكملة البهجة مع أقاربنا هناك . قابلتنا إمرأة عجوزة شديد في كسلا عند سفح جبل التاكا ، وكنا مجموعة من الأهل ، فسألت المرأة هل هذه عروس (وأشارت لزوجتي) فجاءتها الاجابة بالايجاب ، ثم سألت أين عريسها ؟ فأشاروا لها ناحيتي ، وكنت وسط مجموعة من الشباب من أقاربي ، فجاء تعليقها والذي ظللت أحفظه فرحاً به كلما تطرق الأمر لموضوع العمر ، حيث قالت : ( هي حلاتو ، لكن ما صغير (بتشديد الياء) !! ( ونزل هذا التعليق برداً وسلاماً على قلبي ، وخلاني أمشي خطوة 2 مستحيل ؟!)

    وطبعاً أخوك ما صدق ، ورحت (قاشر) ليك بهذه العبارة سنين عددا (علماً بأنني - والحق يقال - أكبر من زوجتي عمراً " بس بشوية سنوات تعد على الأصابع".

    وصرت كلما جاءت سيرة الأعمار (وكلها بيد الله) ، أقول لزوجتي :

    (( بس ولا كلمة ، براك سمعتي شهادة المره الكبيرة في كسلا ، وهي شهادة يعتد بها لأنها من إنسان خبير في دروب الحياة ، ولن أعترف بعدها بأي شهادة في هذا الصدد من أيٍ إنسان ؟؟!!)).

    ورغم ذلك أقول :


    و (( ألا ليت الشباب يعود يوماً *** فأخبره بما " قالت العجوز" )

    و أواصل بعد قليل آخر ذكرياتي عن بحري الثانوية .

    ( ليمو )
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-05-2006, 00:54 AM

عبدالحليم خالد التلب
<aعبدالحليم خالد التلب
تاريخ التسجيل: 15-05-2006
مجموع المشاركات: 148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: عبدالحليم خالد التلب)

    أخي هشام .. يتمدد شكري لك بعمق النيل وروعة بحري وناسها ومدارسها.
    ومواصلة لما انقطع من سيل الذكريات عن بحري الثانوية أواصل فأقول :


    ذكر أحد المتداخلين سابقا أو تطرق لاسم الزميل الراحل عثمان البشير ، شقيق الرئيس عمر البشير . فأقول أن المغفور له بإذن الله عثمان حسن أحمد كان أحد زملائي وابن دفعتي في المرحلتين الوسطى والثانوية ، وهو بالطبع (ود حلتي – كوبر) . وفعلاً استشهد هو بالجنوب بعد أن تخرج في جامعة أمدرمان الاسلامية ، وأذكره (عليه شآبيب الرحمة) وقد مرت به ظروف نفسية معينة جعلته يترك الدراسة في بحري الثانوية لفترة من الزمن ، قبل أن يعاود المواصلة ويتخرج بعد ذلك ، ثم يذهب للجنوب حيث شارك في العمليات هناك واستشهد ، رحمه الله رحمةً واسعة . وكان شقيقه الأصغر (المهندس علي) قد شاركنا اللعب في رابطة كوبر في أخريات أيامنا فيها قبل أن يتم تصعيدنا للفريق الأول بكوبر ، وأشهد الله أنه كان متديناً جداً ، وكان عندما يؤذن المؤذن في جامع كوبر المجاور لملعب الرابطة ، كان فوراً يتوده ناحية الحكم طالباً الإذن بالخروج من الملعب لأداء الصلاة (!؟) . وغالباً ما يكون المتبقي من الزمن على نهاية المباراة ثلث أو ربع ساعة . وكان لا يكترث لذلك بتاتاً !

    الإسلامي المتشدد الأخ عمر النقر هو أيضاً ابن دفعتنا ، وكان رئيسنا .. وكان يقود المظاهرات في المدرسة .. وكثيراً ما أخذ كرة السلة أو الكرة الطائرة ، وهرول بها بعيداً أو رماها على ابعد ما يستطيع حتى يعطل اللعب ويجبر الطلبة على مشاركته فيما كان يزمع عمله من هتافات أو مظاهرات .. وكان ذلك إبان حوادث شعبان الشهيرة 74 كما ذكرت آنفاً ، وكنا نحن قاب قوسين أو أدنى من التخرج ، وكنا نناصحه بذلك ونقول له أن مستقبلنا أصبح في كف عفريت ، وسيضيع منا إن تابعناه فيما يفعل ، وسوف نضطر للعودة للجلوس لامتحانات الشهادة من جديد بسبب هذه المظاهرات ، وكان لا يبالي بذلك ؟!

    تطرق الأخ محمد الصايم لأستاذنا ، أستاذ اللغة الفرنسية ، المسيو جون كلود و أذكر أنه فعلاً كان يلبس قمصان (نص كم) خفيفة ، وبدون فانلة داخلية ، وذلك في عز برد الشتاء ، ونحن (نكتكت) من البرد ونضع الشالات أو ما تيسر فوق رؤوسنا ونغطي بها آذاننا إتقاءاً للبرد ، وكان هو يطالب بفتح الشبابيك وتشغيل المروحة ؟! وكنا نناكفه في ذلك ولا نطاوعه .. فكان كلما شغل المروحة ، طلبنا من زميلناالأخ ( عوض محمد فضل المولى – الشهير بعوض عشاري) ، وكان يجاور الشباك والمروحة ، أن يقفل المروحة والشباك ؟! فكان في كل حصة له تحدث المناوشات بسبب المروحة أو الشباك أو الاثنين معاً . فتم نقله من فصلنا بناءاً على طلبه ثم جيء لنا بالأستاذ الفرنسي الآخر وهو مسيو ماغي ، وكان متزوجاً بالفنانة المسرحية المعروفة تحية زروق ، وكنا لا نحبه ، وأذكره : طويلاً نحيفاً ، على عكس جون كلود زميله القصير المربوع القامة ، وكأنه وتد مغروز في الأرض ؟!

    كانت لدى مسيو ماغي سيارة فلوكسواجن ، وكانت هناك استيكرات كثيرة (ملصقات) موضوعة على أبواب سيارته الخنفساء ، تمثل أغلب الحيوانات أو العصافير أو ما إليها .. فقام بعض زملائنا بنزع تلك الاستيكرات من الباب ، وعندما علم بذلك استشاط غضباً وطلب معرفة الفاعل أو الفاعلين ؟! وبالطبع أنكرنا المعرفة واشتكانا لمدير المدرسة وقتها الأستاذ محمد سعيد معروف ، والذي هددنا بجلد كل الفصل إن لم نعترف على الفاعل . وبالفعل تم جلد كافة أفراد الفصل ، وتم نقله من فصلنا ثم جاءنا الأستاذ حيدر حسن حاج الصديق (علي قاقرين) ، اللاعب الدولي المعروف ، وكان وقتها متخرج حديثاً من كلية التربية و معهد المعلمين العالي ، ودرسنا عليه عدة شهور قبل أن ننتقل إلى الصف الثاني . وكنت أدرس في المساق العلمي (أحياء) ، حيث لا توجد لغة فرنسية لأصحاب المساق العلمي (أحياء أو رياضيات) . وكنت قد انتقلت للصف الثاني (خوارزمي) . وكان عدد الأنهر 7 أنهر أو فصول مثل الفارابي ، إبن سيناء ، إبن رشد .. الخ ، بينما كانت فصول أولى تأخذ أسماء الخلفاء الراشدين والصحابة ، مثل أبوبكر وعمر وعثمان وعلي وخالد .

    وبهذه المناسبة أذكر أن كل طلاب بحرى المتوسطة تقريباً قد كتبوا الرغبة الأولى في الدخول للثانوي مدرسة بحري الثانوية والرغبة الثانية مدرسة الخرطوم القديمة . وعند إذاعة النتائج وتوزيع الطلاب عبر الإذاعة السودانية ، كما جرت العادة دوماًآنذاك ، كان كل طلاب بحري الوسطى قد تم قبولهم (حسب رغبتهم) في بحري عدا شخصي الضعيف واثنين آخرين من زملائي ، تمت إذاعة أسماءهم كمقبولين في الخرطوم القديمة ؟!؟ علماً بأن رغبتنا الأولى في الأورنيك المعد لذلك كانت مدرسة بحري ؟! ولقد عانينا ثلاثتنا كثيراً حتى تم نقلنا من الخرطوم القديمة لبحري الثانوية وذلك بطريقة البدل ! كل طالب كان ملزماً بالبحث عمن يتبادل معه المقاعد بين المدرستين .. وأذكر أن ثلاثتنا تجاوزنا الثلاثة أشهر من الدراسة في الخرطوم القديمة قبل أن نجد لنا خانات في بحري الثانوية ، وكان نصيبي أن درست الصف الأول في بحري الثانوية في (خالد) بينما كانت درجاتي تؤهلني للالتحاق بفصل (أبوبكر) أو (عمر) . ولكن لعدم وجود شواغر ولأن الطالب الذي بادلته مقعده (وكان من طلاب العيلفون) كان يدرس في صف (خالد) .


    أتذكر الأستاذ علي قاقرين بأول دورة مدرسية قامت في عهد نميري ، حين كان كابتن علي في أوج مجده وقمة تألقه في الهلال والفريق القومي كمهاجم خطير (الرمح الملتهب) . وكان يدربنا في فريق المدرسة الأول استعداداً للدورة المدرسية الأولى . ثم تشاء الصدف أن نلتقي مرة أخرى في وزارة الخارجية السودانية في أواخر السبعينات ومطلع الثمانينات ، حيث التحقت بالوزارة كموظف والتحق بها هو كدبلوماسي (سكرتير ثالث) .. ثم جاء دوري الوحدات والمصالح الحكومية ، وكان هو أيضاً المسؤول عن تدريب فريقنا في وزارة الخارجية ، ولقد مازحني يومها قائلاًُ : يا عبدالحليم يا أخوي إنت حكايتك معاي شنو؟ محل ما أمشي ألقاك قدامي ؟ في بحري الثانوية في الفصل وفي تمارين الاستعداد للدورة المدرسية ، وهنا كمان في الخارجية ، وكمان دوري المصالح ؟ يا أخي أرجوك حل عن سماي !؟ ( سماك غناي .. أستاذي الجليل ، ودكتورنا الفاضل ) .

    و :

    أنت السماء بدت لنا ..
    واستعصمت بالبعد عنا ..
    هلا رحمت .. متيماً ..
    عصفت به الأشواق وهنا ..
    وهفت به الذكرى ..
    فطاف مع الدجى ، مغناً فمغنى ..


    وعلى ذكر أستاذنا ، مدرس اللغة الفرنسية ، والدكتور السفير حالياً علي قاقرين ، أذكر أن الأخ بشير نصر الدين ، كان دفعتنا في بحري الوسطى والثانوية ، أما شقيقه الأكبر عبدالعزيز فقد كان يسبقنا بسنة ، وكان يحب اللغة الفرنسية فواصل فيها ودرس في المعهد الثقافي الفرنسي والذي ابتعثه لفرنسا بعد تفوقه لإكمال دراسته فيها ، وعاد منها وهو (يعوج لسانه ويزمزم شفتيه بها) متأبطاً في ذراعه فرنسية حسناء زوجةً له ، كنا نشاهدها معه ونحن نلعب أو نتفرج في مباريات دوري رابطة كوبر القوي والشهير .

    تحدث الأخ الدكتور عبدالمحمود عن مصطفى الكضمي .. فأضيف لقوله أنني أيضاً قد سمعت أنه قد تاب ، كما سمعت أنه وجد مقتولاً في الحفريات التي تم حفرها لدفن خط أنابيب البترول في عهد نميري (البايب لاين) أو (البايظ لاين) كما كانت تسمى؟!) جوار السكة حديد وشمال مواقف بصات شندي . هذا ما سمعته وقتها ، ولكن أحد المتداخلين هنا ذكر أنه قتل مشنوقاً بعد أن أتهم بقتل شرطي . ولا أدري أيهما صحيح ، فلست متأكداً مما سمعته عن مقتله في حفريات خط الأنابيب ، فقد كانت أقاويل وإشاعات سمعناها وقتها ، ولا أدري مدى صحتها أو صدقها .

    في بحري الثانوية كان من أعز أصدقائي وأقربهم إلى نفسي ، الأخ عادل حسن محمد سعيد ، الشهير بعادل شانتير ، وهو من أولاد الحلفاية ، وكنا دائماً معاً ولا نفترق إلا لماماً . وكان الأستاذ عبداللطيف ، أستاذ الأحياء ، وهو على ما أذكر من الحلفاية أيضاً ، كان يدرسنا الأحياء في الصف الثاني (خوارزمي) ، وكان كثيراً ما يجدنا (داكين) الحصص وحايمين حول مرطبات وحلويات هافانا ، في بحري ، أو بجوار حديقة عبود .. فيهددنا ويتوعدنا ، وتاني يوم في المدرسة ينسى الموضوع .

    عادل شانتير ، صديقي ، كان والده مديراً للتاكسي الجوي في ذاك الزمن الجميل .. وأذكر في أحد أيام رمضان ، وكانت أول مرة أفطر معهم في رمضان في منزلهم بالحلفاية ، وكان والده على رأس مائدة الإفطار ، وكانت أول مرة أفطر معهم في منزلهم بحضور والدهم ، وعندما فرغ الآذان في الراديو ، هممت بمد يدي (تلقائياً) لأتناول تمرة وأحلل صيامي ، ويبدو أن عادل كان يراقبني أو كان متوقعاً ذلك مني ، فإذا به يضربني من تحت الطاولة (السفرة) على رجلي لأتوقف عن تناول البلح وبدء الافطار ؟! لماذا ؟؟ لأن والده كان يقرأ بعض الأدعية ويجب الانتظار حتى الفراغ منها . وقد كان . ثم بعد ذلك قال والده : بسم الله ، حللوا صيامكم ؟ .

    وبعد أن أصبحنا لوحدنا (أنا وعادل) قلت له : أوعك تاني تقول لي تعال أفطر معانا لو كان أبوك موجود



    ( ليمو )
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-05-2006, 03:03 AM

عبدالمحمود محمد عبدالرحمن

تاريخ التسجيل: 17-02-2006
مجموع المشاركات: 1405

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: عبدالحليم خالد التلب)

    وبالمرة أنسى حكاية دكتور ... دي
    ... "محمود" حافي كده بوردابية ... خفيفة وظريفة ...
    وشبابية كمان
    ...
    محمود
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-05-2006, 05:14 AM

بكرى ابوبكر

تاريخ التسجيل: 01-01-1970
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: عبدالمحمود محمد عبدالرحمن)

    Quote: الأخ بكري
    لك التحية
    للأسف أنا لست عضواً بهذا المنبر الرائع بحق ولكني من المتابعين له يومياً
    وقد أعجبني هذا البوست وأرجعني إلى أحلى أيام العمر حيث أنني أحد أبناء هذه المدرسة المدينة ولعجبي أننا أبناء دفعة
    وكان معنا بالدفعة إضافة لمن سبق ذكرهم :
    د. إيهاب عبد العزيز الطيب
    هشام صغيرون عبد الله الصديق
    الوليد عبد الحق الصديق (عقيد شرطة
    عماد الجيلاني
    ياسر حسين جسور/حارس مرمى المدرسة
    هيثم فؤاد
    منتصر عبد الرحمن
    هشام عيد ميرغني

    ولنا عودة
    د. أحمد ضيف الله /شمبات/السعودية ـ الرياض



    Quote: صاحب الحوش بكري
    صاحب البوست الجميل ود المجمر
    لكما التحية على مواصلة الإبداع
    واواصل أنا في سرد بعض أسماء دفعتنا يا بكري
    كمال الدين سيد أحمد/الشايقي وهو صاحب تسمية ناظر المدرسة مهدي الأمين بالبرادعي
    عيسى حسن جردل
    الفاتح يسن

    ونواصل

    د. أحمد ضيف الله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-05-2006, 01:54 AM

هشام المجمر
<aهشام المجمر
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 9532

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    ليمو

    سلام

    وبختك بشهادة المرأة العجوز
    بس برضو زمنها فات

    ما تقيف من الكتابة

    د. أحمد

    مرحبا بك مشارك ومساهما فى البوست
    لك الشكر والمودة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-05-2006, 11:32 AM

هشام المجمر
<aهشام المجمر
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 9532

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    سلام يا ناس بحرى

    ليمو

    عبد المحمود

    صلاح شكوكو

    عادل عثمان

    والبقية

    ماتتركو البوست وواصلو الكتابة

    اليومين الجايين حاكون مشغول شوية

    لكم الود
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-05-2006, 02:04 AM

عبدالحليم خالد التلب
<aعبدالحليم خالد التلب
تاريخ التسجيل: 15-05-2006
مجموع المشاركات: 148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    (( وبالمرة أنسى حكاية دكتور ... دي
    ... "محمود" حافي كده بوردابية ... خفيفة وظريفة ...
    وشبابية كمان))

    حاضر أخي محمود ، يا زين الشباب .. أظنها أحسن من شيخ الشباب ، مش كده برضو ؟ لك تقديري ومودتي أخي محمود .

    أخي هشام : بإذن الله سنواصل معك المشوار في هذا البوست ، ما وجدنا لذلك سبيلا ، فالحديث عن بحري وناسا ومدارسا لا ينفد ولا يُمل . وربنا يخفف عنك زحمة الشغل ، مع عاطر الود والتحايا .


    ( ليمو )
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-05-2006, 03:40 AM

عبدالمحمود محمد عبدالرحمن

تاريخ التسجيل: 17-02-2006
مجموع المشاركات: 1405

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: عبدالحليم خالد التلب)

    >>>... يا زين الشباب ... >>>
    بس ما لي قدر ده.
    وكلنا "بحراوية" برضو ـ زي ما بيقولوا ناس المسلسلات المصرية

    محبتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-05-2006, 00:41 AM

هشام المجمر
<aهشام المجمر
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 9532

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    شكرا اولاد بحرى على رعاية البوست أثناء غيابى

    محمد عمر سالم

    سلام

    اسمك ظهر لكن مساهمتك لم تظهر. أرجو إعادة تنزيلها ولك الشكر.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-05-2006, 11:44 PM

Mohamed Omar Salem
<aMohamed Omar Salem
تاريخ التسجيل: 06-10-2005
مجموع المشاركات: 247

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    السلام عليكم أستاذ المجمر:
    و الله بوست جميل و راقى خالص. لقد لفت إنتباهى سرد الأخ الصائم لإسم مهندس صديق يعمل فى HP لقد فرقتنا ظروف الحياة و كنت اريد وسيلة إتصال به و لذلك كتبت للآخ الصائم:


    الأخ محمد الصائم السلام عليكم

    لقد كنت متابعا لهذا البوست الرائع منذ ولادته و ياله من تحفه رائعه عن مدرسه عريقه, و لكن في إحدى بوستاتك ذكرت إسم رجل عظيم جمعتنى به ظروف العمل فى سنة 2002 و ما زلت ابحث عن اثر له…..؟ لقد شاء الله ان أذهب الى كورس فى ال Storage Area Networking (SAN) و كان هذا حلم العمر لكل المهندسين فى القسم و ذهبت الى كاليفورنيا و لحظى كان الأستاذ سودانى إسمه خالد الحضرى من كندا لقد زكرته فى إحدى بوستاتك عن الوكيل الصادق و اللقاء الصحفي....!
    و الله ببحث عن هذا الرجل بشده, ياله من إنسان رائع كان متواضع بسيط واثق من نفسه و كان يجيد هذه الماده و يشرح بثقه و تفاني و كان دائما يحدثنى عن مدرسة بحرى الحكوميه و دفعته. و على الرقم من فارق العمر بيننا و لكنه كان يعاملنى معاملة الأب و الصديق فى نفس الوقت و كان يجيد هذا الدور مع ادبه الجم.
    أخى لو بتعرف اي طريقة إتصال بى الأخ الأستاذ الحضري ارجوا منك المساعده (إيميل او تلفون) و اكون لك شاكرا


    عمك محمد عمر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-05-2006, 11:44 PM

Mohamed Omar Salem
<aMohamed Omar Salem
تاريخ التسجيل: 06-10-2005
مجموع المشاركات: 247

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    و لك جزيل الشكر أستاذ المجمر و التقدير للكرم الفياض

    (عدل بواسطة Mohamed Omar Salem on 25-05-2006, 11:51 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-05-2006, 03:40 PM

صلاح شكوكو
<aصلاح شكوكو
تاريخ التسجيل: 19-11-2005
مجموع المشاركات: 4484

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: Mohamed Omar Salem)

    =
    أبناء الشعبية جنوب ..
    =====================

    مختار الأمين مختار .. قطر .. الدوحة ( حاليا )
    المهندس / حيدر الشيخ الإمام .. سلطنة عمان ..
    زهير محمد حامد كنه .. الولايات المتحدة الأمريكية ( حاليا )
    بشير خلف الله .. السودان .. بنك النيلين ( مدير شؤون المستخدمين )
    الدرديري نصر الدين حسين .. السودان ..
    أسامه عبدالله عبد الواحد .. (( محامي )) السودان ..
    شخصي الضعيف ..
    (( معذرة للذين سقطوا سهوا ))

    ديل كانوا شله وأحده ..

    لكن المميزين بنهم كانا هما
    الأخ الدرديري نصر الدين حسين
    والأخ بشير خلف الله ..

    الأول كان استاذ الرياضيات يستدعيه وهو في الصف الثاني
    للذهاب للصف الثالث لمعرفة خل معين في حل مسألة في الرياضيات
    إستعصت على الصف والأستاذ حيث تمون السبورة قد مسحت أكثر
    من رمة .. فكان يلقى نظرة على الضربيات والعمليات التي فيها
    فيحدد مكمن الخلل والخطأ في الخطوات من الوهلة الأولى ودون عناء كبير ..

    ---
    الأخ بشير خلف الله كان موسوعيا في الإنجليزي بحيث لا يرفع يده
    متطوعا للإجابة على الأسئلة المطروحة .. لكن أستاذ الإنجليزي كان
    يلجأ إليه حينما يحمى الوطيس ويموت الأمل في أي إجابة تطوعية
    لكنه كان دوما يملك الإجابة الصحيحة ..
    وأذكر أن أستاذ الإنجليزية سأله متى سترفع يدك يا بشير
    فقال بشير .. (( حينما أشك في إجابتي )) ..

    ----
    الأساتذه الأجلاء :-

    عبد الحميدالسجاد .. أحمد إدريس .. شريف .. ( وآخرين )
    محطات يستحيل على المرء تجاوزهم أو عدم الوقوف عنده ..
    وكل واحد منهم له أسلوب مختلف عن أخيه ولكنهم جميعا كانوا
    معلمين من طراز فريد ..

    إلتقيت منذ شهور خلت الأستاذ / أحمد إدريس .. وقبل أن أستفيق
    من التداعي سمعته بناديني بإندهاش :- (( صلاح شكوكو )) ؟؟
    فقد كانوا معلمين وإخوة يعلموننا نهارا ويشجعوننا مساءا
    خاصة الرياضيين منهم وأحدد هنا الأستاذ أحمد إدريس ..







    +

    (عدل بواسطة صلاح شكوكو on 27-05-2006, 05:28 AM)
    (عدل بواسطة صلاح شكوكو on 28-05-2006, 06:17 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-05-2006, 11:30 PM

عبدالحليم خالد التلب
<aعبدالحليم خالد التلب
تاريخ التسجيل: 15-05-2006
مجموع المشاركات: 148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: صلاح شكوكو)

    الأخ الفنان الحريف شكوكو

    لك تحياتي ..

    قرأت سطورك اليانعة أعلاه ، وكنت قبلها بقليل أقرأ في جريدة (السوداني) بعض المقالات عن فقيد الفن والطرب والجمال ، الفنان الذري ابراهيم عوض ، حيث ذكر أحدهم في ثنايا مقالته عن المبدعين الراحلين ، اسم الفنان المسرحي الراحل ياسين عبدالقادر .

    وتذكرت للتو وأنا ألتهم سطورك سالفة الذكر ، أستاذنا الراحل ياسين عبدالقادر .. ويبدو أنني لم أذكره في تداعي ذكرياتي .. فقد لا يعلم الكثيرون أن الفنان المسرحي القدير الراحل ياسين عبدالقادر ، والذي توفى منتصف التسعينات ، إن لم تخني الذاكرة ، كان أستاذاً في المدارس الوسطى ، حيث درسنا على يديه التربية الإسلامية ! نعم كان يدرسنا مادة (الدين) في الوسطى ، وكان هادئاً دوماً ، وصامتاً في معظم الأحيان ، وإن تكلم فهو موسوعة فيما يقول . ثم هجر التدريس واتجه لخشبة المسرح وبرع فيه ً.. ولم نكن نعلم ، ونحن نتلقى العلم على يديه أن بداخله فناناً مسكوناً بحب التمثيل والمسرح ، وللأمانة لا أعرف إن كان قد درس فن التمثيل قبلاً أم لاحقاً .. فكل ما أذكره عنه أنه كان يدرسنا مادة التربية الاسلامية في المرحلة الوسطى .. وبعد أن ترك مدرستنا بدأ اسمه يتردد في الإذاعة وتظهر صورته في التلفزيون مع كبار الممثلين في ذلك الوقت من أمثال أبو قبورة والفاتح (عشمانه) وغيرهم ، وكان يؤدي أدواره بتمكن واقتدار ، وكأني به قد درس ذلك الفن حتى حذقه . وأظنها مفارقة أن يخرج المرء من عباءة تدريس مادة الدين لعدد محدود من الطلاب ، ليرتدي عباءة التمثيل ويدرّس (بتشديد وكسر الراء) أمة أو وطن بحاله من خلال ما يطرحه من مواضيع معاشة على مسرح الحياة تحتوي على المشاكل والحلول في قالب كوميدي راقي وساخر ، وهو ما كان يميل إليه في معظم أدواره التي أداها .

    له الرحمة والمغفرة أستاذنا ياسين بقدر ما علمنا من علم وبقدر ما قدم لوطنه من فن أصيل .

    وشكراً ثانيةً أخي صلاح ، حيث تذكرت فقط من خلال سردك أحد أساتذتي الأجلاء الراحلين ممن أعتز بتلقيًّ العلم على يديهم .

    ( ليمو )
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-05-2006, 03:06 AM

هشام المجمر
<aهشام المجمر
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 9532

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    الاخوان
    محمد عمر
    صلاح شكوكو
    ليمو

    شكرا على الأستمرار

    لدى ذكريات كثيرة حول الطلاب و شغب الطلاب
    لكن الوقت مافى
    اوعدكم بتنزيلها قريبا

    بص انتو واصلو
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-05-2006, 05:35 AM

صلاح شكوكو
<aصلاح شكوكو
تاريخ التسجيل: 19-11-2005
مجموع المشاركات: 4484

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية – المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)



    الأخ العزيز الدكتور / عبدالحليم خالد التلب
    أشكر لك حضورك المتميز .. وتوقيعك الجميل في دفتر
    المدرسة الدنيا ..

    وأدرك درجة التقدير التي تحملها لمعلمينا وأساتذتنا الذين
    لا نشك مطلقا في أنهم كانوا يعتبروننا قضية .. لذا فقد كانوا
    يكافحون وينافحون لنكون شيئا .. وكأننا كنا أمانة علقها
    التاريخ في أعناقهم ..

    أرجو أن تحدثنا بعض كلمات عن معلمينا من زاويتك التي لا أشك
    أنها تحمل الكثير ..

    لك المودة والتقدير

    =





    =

    (عدل بواسطة صلاح شكوكو on 01-06-2006, 03:38 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-05-2006, 05:39 AM

صلاح شكوكو
<aصلاح شكوكو
تاريخ التسجيل: 19-11-2005
مجموع المشاركات: 4484

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية – المدرسة المدينة (Re: صلاح شكوكو)

    =

    الباشمهندس / هشام المجمر
    لك التحية والود

    منتظرنك في اللفة .. ومنتظرين اللطائف والقطائف
    وكل مستظرف من المشاغبات والمداعبات الطلابية التي
    خيل لأصحابها أن السنون قد طوتها ولم يعد مايمكن
    أن يعيدها على الهواء مباشرة ..

    المهم قول العندك ياباشمهندس عشان نغري الناس دي
    وتجي تعبر عن نفسها عبر هذا الفضاء الواسع ..

    جهز .. جهز .. مستنين ..

    =
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-05-2006, 02:06 PM

صلاح شكوكو
<aصلاح شكوكو
تاريخ التسجيل: 19-11-2005
مجموع المشاركات: 4484

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية – المدرسة المدينة (Re: صلاح شكوكو)



    شخصيات
    ======

    المرحوم الرائد / مهندس طيار / إسماعيل إبراهيم
    وشقيقه المرحوم / عباس إبراهيم
    و( الصيدلاني ) إبراهيم حسب الله (( الجقر ))
    والمقدم شرطه ( معاش ) مجدي السيوفي

    وآخرين ربما سقطوا من أرفف الذاكرة ..

    ----

    هم من أبناء حي الختمية حيث كانوا يقطنونحــــول
    المدرسة .. إرتبطنا بهم إرتباطا وجدانيا حتى أصبحنا
    جزءا منهم .. وقد كانوا ذائبين في شخوص بعضهم البعض
    فقد عتقت المجاورة العلائق بينهم فأصبحوا إخوانا ..

    وشاء القدر أن يجوب أخينا المرحوم إسماعيل الذي كان
    في الدفعات التي قبلنا ولكننا بحكم أن شقيقه المرحوم
    عباس كان من أبناء دفعتنا فقد ذابت الفواق بيننا وأصبحنا
    أسرة واحدة .. شاء القدر أن يجوب إسماعيل الفضاء بطائرته
    ويدخل كثير من العمليات .. لكنه فارق دنيانا وهو يتسوق
    بسعد ( قشره ) حيث إنقطعت أنفاسه وهو يضع نعلا في قدم إبنته
    يوم وقفة عيد الفطر المبارك .. رحل عنا وقد ترك في دواخلنا
    ألما نحس به كلما إجترت الذاكرة حسن سيرته وجميل طبعه ..

    له الرحمة والمغفرة .. أما شقيقه عباس فقد خيل إلي أنه
    شقيق .. فقد كان أخا وشقيقا لطيفا .. يضحك دائما
    حتى في أحلك الظروف .. والذي فارق دنيانا وهو
    بالمملكة العربية السعودية ..

    أما الآخرين فقد ذابوا مني في دروب الحياة وتشعباتها
    ويراودني حنين جارف لهم ولكن الحياة تستعصي فيها بعض
    الأماني لتصبح مجرد إرادات تنبعث من دواخلنا ولا جد لها
    حظا في تراب الواقع المجنون ..

    رجاء لكل أبناء حي الختمية (( مخبز المونديال )) أن يوصلوا
    صدق مشاعرنا لأي فرد منهم .. و أن يمدونا بما يرطب المساخة
    التي تفصلنا عنهم ..

    -----

    (( معذرة )) فقد تلون البوست ببعض مفردات سوداء ولكنها جزء
    من الحياة بألوانها المتعددة .. فلا تبتئس أخي هشام ولا تحجم
    عن سردك الفكاهي لأن الحياة كدر وفرح وبعض إسترخاء ..


    =
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-05-2006, 05:59 AM

صلاح شكوكو
<aصلاح شكوكو
تاريخ التسجيل: 19-11-2005
مجموع المشاركات: 4484

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية – المدرسة المدينة (Re: صلاح شكوكو)

    =
    الدكتور عادل محمد عبد الدائم (( شقيقي ))
    المهندس / عز الدين الفحل
    الأستاذ / عادل عبيدي

    وحولهما لفيف من ابناء الدفع التي جاءت بعدنا
    في معية البعض منهم بعض وقول .. وبعض ذكريات
    تود أن تجد طيقها للبوست ..

    نرجو من الأخوة الكرام العودة لمشاركة الأخ المهندس
    هشام المجمر التي تحوى صندوق بريده الألكتروني
    لتمكن من إدراج مشاركاتهم .. علما بانني ساعيد
    كتابة العنوان مرة أخرى ..

    وقبل أن أختم هذه المشاركة أود أن أشير إلى أنني
    بصدد التحدث عن شخصية الأستاذ / عبد المنعم (( العقيد ))
    حيث كنت أنا من أطلق عليه هذا اللقب .. وقد كنا وقتها
    أنا والفنان (( طارق أحمد سالم )) نتبارى في رسمه على
    السبورة بين الحصص وفي الفسح وغيرها ..

    وقد كنت قد شبهته بالعقيد الليبي القذافي لتشابههما
    من ناحية الوجه الطويل والفك العريض والأخاديد الني ع
    لى الخدود .. وللحقيقة حالما علم الرجل بذلك كان طبيعيا
    ولم يتبرم لكنه ظل يؤكد بأنه كان يعتقد أن لا شبيه له
    في الكون ..

    والعجيب أنني كنت على صلة وثيقة به حتى أحببت مادته
    وبصفة خاصة مادة (( علم الخرائط )) وبرعت في خطوط الكنتور .

    في إحدى إجازاتي طلبت مني زوجتي أن نزور إحدى زميلاتها التي
    كانت معها في المرحلة الجامعية وقد باعدت بينهما السنوات
    وحال دخولنا المنزل وجلوسنا .. دخل علينا العقيد وقد رسم
    الزمن علية هالات مرهقة .. وخطوط أخدودية عميقة ..

    وبصوته الأجش القوي الذي يبدأ كإقلاع الطائرة قال لي :-
    (( ما غريب علي .. شايفك بس وين ما عارف )) لكنني حالما
    بدأت في ربط المواقف .. إجتر الرجل أنفاسهوكأنه
    وكان يجتر ملفي من أعماق ذاكرته ..

    وبعدها إنقطعت حبل تواصلي بالرجل الموسوعي .. كان جزءا من
    ظروف إجتماعية خاصة أرخت بظلالها على شخصيته .. لكنه سيظل
    دوما مثالا للمعلم المتفاني ..

    بالمناسبة : الأستاذ / عبدالمنعم ( العقيد ) تخرج في الجامعة
    الأمريكية ببيروت ..

    ومازلنا في إنتظار تمددكم في ذاكرة المرحلة

    مودتي وتقديري

    =
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-05-2006, 08:07 AM

هشام المجمر
<aهشام المجمر
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 9532

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    صلاح شكوكو

    يا لطيف

    العقيد كان من أحب الأساتذة إلى نفوسنا وقد قيل أنه كان متزوجا من سيدة لبنانية.
    الأسم الذى أطلقته عليه كان واحدا من الأسماء الطريفة والتى عمرت لزمن طويل.

    من الاسماء الطريفة التى أطلقها أحد الأشقياء من أولاد ام دوم ولا أريد أن اذكر اسمه كان اسم اطلق عل استاذ مادة اللغة الإنجليزية عندما كنا فى الصف الثانى. وقد أطلق عليه اسم"جداد الوادى" و قد سار عليه الأسم ولما سألنا ود أم دوم عن سر التسمية قال: " ده لمن يقرا ال Literature بيهوزز راسو زى جدادة الوادى" وإنفجرنا ضحكنا واحد قال ليهو "ده لقب من البيئة ولا شنو ياعربى" فضحك معنا كثيرا فقد كان يحب المزاح ولا يزعل منه. ربنا يطراه بالخير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-05-2006, 02:49 PM

صلاح شكوكو
<aصلاح شكوكو
تاريخ التسجيل: 19-11-2005
مجموع المشاركات: 4484

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)



    أستاذ عمر خليفة ( مدرس اللغة الفرنسية ) التي قررت لسنة احدة
    وبعدها تم الإلغاء ..

    أذكر أننا حفظنا الدروس حفظا على غير سياق الفهم .. لكن الغريب
    في الأمر أنني حتى هذه اللحظة مازلت أحفظ مقاطع كاملة لتلك الدروس
    وقد كان أستاذ عمر هذا صبورا .. متفانيا ..

    أذكر أنه ترك التدريس ليتجه الى الترجمة بقاعة الصداقة ...
    ولكن إنتهى به المقام معنا هنا بأبوظبي .. بوزارة الثقافة
    قسم الرقابة الإعلامية .. وحالما ألتقيه أشرع في إجترار تلك المقاطع
    من الذاكرة فينفرط عقد الضحك لديه ..

    وقد درج يقول لي أنني كنت مشروع شخص بارع في الفرنسية لو قدر
    لي الإستمرار وإن كنت كن داخلي لا لا أحب هذه اللغة رغم الثراء
    الذي فيها ..

    التحية للأستاذ عمر خليفة
    متعه الله بالصحة والعافية ..
    والتحية لكل الأجلاء الذين نوروا بالعلم دروبنا ..




    =

    (عدل بواسطة صلاح شكوكو on 31-05-2006, 05:35 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-05-2006, 05:42 AM

صلاح شكوكو
<aصلاح شكوكو
تاريخ التسجيل: 19-11-2005
مجموع المشاركات: 4484

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: صلاح شكوكو)


    Quote:

    بالنسبة لمساهمة الاخوان ليس هناك ما يمنع نشرها وقد سبق ان وجهنا نداء للإخوة خارج البورد لتقديم مساهماتهم هنا.

    ارجو مرة أخرى من جميع أولاد بحرى الذين يودون المشاركة فى هذا البوست أرسال مساهماتهم عبر الميل الخاص بى وهو:

    [email protected]






    نعيد كتابة عنوان الأخ المهندس هشام المجمر
    للذين بودون إدراج مساهماتهم من الإخوة غير
    الأعضاء بالبورد :

    [email protected]


    مودة

    (عدل بواسطة صلاح شكوكو on 01-06-2006, 03:03 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-06-2006, 02:18 AM

هشام المجمر
<aهشام المجمر
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 9532

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    شكرا صلاح شكوكو


    نعود الآن للطلاب

    شلتى الصغيرة كانت تتكون من:

    1- المرحوم عادل نور الدائم عمر من أبناء الشعبية وإبن اخت الفنان أبودية عليه رحمة الله . توفى عادل فى عام 1986 م بسبب عملية جراحية بسيطة. عادل رافقنى طيلة 11 عاما فى نفس المدرسة ونفس الفصل. إفترقنا فى الصف الثالث الثانوى حيث إختار هو المساق الأدبى ,إخترت أنا العلمى. تخرج عادل ضابطا فى كلية الشرطة عام 1981 م ونحن لا نزال نعافر فى كلية الهندسة وكان نعم الصديق لى رغم إفتراق وجهاتنا المهنية. كان كثيرا ما يقضى آخر الأسبوع معى عندما آتى من الداخلية للمنزل وكنا نقضى أوقاتنا رائعة فعادل كان شابا مليئا بالحيوية حاضر البديهة والنكته. وكان أيضا حريفا فى كرة القدم كمعظم أولاد الشعبية. لعبنا مع بعض فى دورى الفصول عام 1978 م وفزنا بكأسه عندما كنا فى السنة الثانية و إذكر اننى أحرزت 17 هدفا فى ذلك الدورى و لكن معظمها كان من صناعة عادل فقد كان لاعب وسط وصانع العاب ماهر بينما تميزت أنا بسرعة الحركة و دقة التهديف مع الكثير من الحظ ورغم أحرازنا لكأس الفصول تحت قيادة ابو الفصل والمدرب عبد الحميد رستم لا أنا ولا عادل ولا أى من فريق فصلنا كان يحلم باللعب لفريق المدرسة فقد كان به مجموعة من اللعيبة من ذوى العيار الثقيل وفى مقدمتهم: عصام سليم ( أبو الجاز) لاعب الهلال والفريق القومى الشهير واللاعب محمد عبد الله من ابناء المزاد وكان يلقب بمحمد بيليه و سامى ابراهيم إبن الشعبية ومهاجم التحرير الخطير فيما بعد وصلاح شكوكو اللاعب الخلوق الحريف و المدافع سعد من أبناء الديوم بحرى وغيرهم من اللعيبة المميزين ربما يساعدنى الأخ صلاح شكوكو فى ذكرهم و أرجو أن يحكى لنا صلاح كيف خرجت بحرى الحكومية من الدورة المدرسية الرياضية بالهزيمة بهدفين مقابل هدف واحد من بحرى الشعبية والتى كانت تضم فى ذلك الوقت مجموعة من أحسن اللاعبين الشباب وفى مقدمتهم اللاعب عصام مصطفى " عمو". جرت المباراة فى جو لطيف فى ملعب البلدية الجميل وهو ملعب تاريخى تعدى عليه المخلوع جعفر نميرى فتعدى بذلك على جزء من التاريخ الرياضى العظيم لمدينة بحرى و حرمها من الملعب الوحيد المنجل والذى كانت تقام عليه منافسات كرة القدم فى ذلك الوقت فصارت فرق بحرى تلعب فى أم درمان والخرطوم.

    نرجع للمرحوم عادل الذى علمت بوفاته عن طريق الصدفة ومن الجريدة وكانت تلك من أكبر الصدمات التى تلقيتها فى حياتى. عادل ذهب لأحد المستشفيات الخاصة فى الخرطوم بحرى لعمل جراحة بسيطة"إزالة الزائدة الدودية" فأصيب بالتتنوس عقب العملية لغياب التعقيم عن غرفة العمليات وتوفى فى نفس يوم العملية رحمة الله عليه و لم يحاسب احد لا الطبيب ولا المستشفى بل مات الكثيرون بعد ذلك فى نفس المستشفى و لنفس السبب.

    و لن عادل كان صديق الطفولة ما زلت اذرف الدمع حتى الآن على ضياع شبابه بتلك الطريقة و مازلت التقيه فى الكثير من أحلامى فنخرج سويا ونتحدث وفى بعض الأحيان أحاول ان انتشله من الموت ولا أقدر. رحمك الله رحمة واسعة يا عادل وعوضك شبابك الجنة.

    (عدل بواسطة هشام المجمر on 01-06-2006, 02:35 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-06-2006, 06:26 AM

hajhamad
<ahajhamad
تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 1478

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    لك التحية باشمهندس هشام ففي فتجك لهذا البوست وفاء الرجال لمدرستنا بحري الحكومية و التي كانت بحق مدينة.
    و أشيد بسردك الجميل ، فأرجو ان تواصل.
    الاخ ابن الشعبية الفنان المبدع و الرياضي المهذب صلاح شكوكو لك تحياتي فقد استمتعنا بريشتك وفنك الكروي فواصل ابداعك الادبي في سرد ذكريات بحري الحكومية.

    كما أحي على البعد شقيقك عادل عبد الدائم.

    الباشمهندس هشام أنا دفعة شقيقك الدكتور هشام المجمر و تحيتي له عبرك.

    لقد ذرفت اليوم دموعي وأنت تحكي عن ابن الشعبية الاخ عادل نور الدائم عليه رحمة الله فقد كان عادل كما ذكرت رياضي يعشق الكرة و شاب لطيف لا زلت أذكر تعليقاته و مرحه و نحن في طريقنا لمدرسة بحري من الشعبية.
    أرجو من ابن الشعبية الاديب عادل محمد عثمان الا يحرمنا من مواصلة المشاركة في هذا البوست و لمشاركته طعم خاص.

    اكرر شكري باشمهندس هشام و لي عودة عن ذكرياتي بمدرسة بحري الحكومية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-06-2006, 11:12 AM

هشام المجمر
<aهشام المجمر
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 9532

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    شكرا حاج حمدعلى المشاركة و مرحبا بك مساهما اساسيا فى هذا البوست

    اذا كنت دفعة شقيقى حسامفقد تزاملنا فى المدرسة المدينة لعام دراسى على الأقل

    لك المودة ومرحبا بك مرة ثانية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-06-2006, 12:12 PM

Mohamad Shamseldin
<aMohamad Shamseldin
تاريخ التسجيل: 17-02-2006
مجموع المشاركات: 3074

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: هشام المجمر)

    استاذنا عبدالمنعم العقيد -و عله كان يسكن بحلة حمد- كانت حصته من امتع الحصص و هى حصة الجغرافيا -جغرافيا حوض النيل- كانت فيها كمية من المرح مع ايصال المعلومة و لقد كنا فى فصل الرياضيات تخصص نتعالى على المواد الادبية و لكن الاستاذ العقيد اجبرنا على حب مادة الجغرافيا
    الاستاذ العقيد كان مشهور بان له اسبوتنق خطير جدا و فى كل عام حتى بعد ان تخرجنا كنا نسمع اشاعة عن اعتقاله بتهمة كشف امتحان الشهادة
    اطال الله عمر استاذ العقيد و جزاه بقدر ما نفعنا بعلمه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-06-2006, 03:28 PM

صلاح شكوكو
<aصلاح شكوكو
تاريخ التسجيل: 19-11-2005
مجموع المشاركات: 4484

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: Mohamad Shamseldin)


    الأخ العزيز إبن بحري والشعبية ..
    الفتى المهذب / حاج حمدعلى

    الأخ الرائع والفنان / محمد شمس الدين ..

    لكما فيض من الود والتقدير

    وهكذا بدأت تباشير الخير والخيرين تترأ
    وكأننا قد عدنا الى شرخ الصبا وكأنني
    أعود من جديد الى تلك القلعة العلمية
    وأهلها المتوهجين بالعلم والفن والرياضة
    والأدب والسياسة ..

    اليوم فقط أحسست بأننا رغم بعد المسافة
    والزمن .. أحس أنني ملتحم بالوطن العلمي
    وهاهي المسافات تتطوى والذكريات تتداعى
    والشخوص تستبين ملامحها من جديد ..

    وكأني أرى الباشمهندس / هشام بزيه المدرسي
    وضحكاته تجلجل في الساحة التي يحتلها ملعب
    كرة السلة ..

    وقد كان هشام رجلا بشوشا مثما هو اليوم ..
    وقد كان علما بين الزملاء وكأنه كان قاسما
    مشتركا أعظم بين كثير من (( الشُــلل ))

    رغم أنه كان مصنفا مع جماعة المزاد إلا أنه
    كان يصنف نفسه بأنه من شُلة بحري المدينة ..

    التحية والتقدير لكل الذين سكبوا حروفهم
    في مدارج هذه الذكرى العطرة .. والتحية
    والتقدير للصامتين الذين يحرقهم الشوق
    ونعلم أن في فمهم ماء كثير يتحين فرصة أن
    يراق ..

    وهانحن نعيد من جديد عنوان الأخ الباشمهندس
    هشام ليسجلوا حضورهم في هذا المحفل عبر حروفهم
    الأنيقة ..

    ----

    ملحوظة :
    الأخ / حاج حمدعلى .. أخي الدكتور عادل يغريك السلام
    ويعطر المساحة التي تفصل بينكما بشوق جارف ..

    =



    =
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-06-2006, 05:21 PM

Mohamad Shamseldin
<aMohamad Shamseldin
تاريخ التسجيل: 17-02-2006
مجموع المشاركات: 3074

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تواصل خريجى بحرى الحكومية–المدرسة المدينة (Re: صلاح شكوكو)

    صلاح شكوكو
    عماد كان دفعتنامن الشعبية جنوب الابتدائية
    عادل كان دفعة ابن عمى و جاركم امين محمد شمس الدين و قد علمت ان الدكتور عادل يعمل بدبى

    تحياتى لهما
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 2 „‰ 9:   <<  1 2 3 4 5 6 7 8 9  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de