نادي الفلسفة السوداني ينظم المؤتمر السنوي الثاني بعنوان الدين والحداثة
ياسر عرمان:نحو ميلاد ثانٍ لرؤية السودان الجديد قضايا التحرر الوطنى فى عالمم اليوم
مالك عقارا:اطلاق عملية تجديد و اعادة بناء الحركة الشعبية و الجيش الشعبي لتحرير السودان
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 10-23-2017, 08:08 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

هل هي خاتمة المطاف..؟! بقلم عبدالباقي الظافر

09-17-2017, 03:14 PM

الصادق الرزيقي
<aالصادق الرزيقي
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 73

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


هل هي خاتمة المطاف..؟! بقلم عبدالباقي الظافر

    03:14 PM September, 17 2017

    سودانيز اون لاين
    الصادق الرزيقي -
    مكتبتى
    رابط مختصر


    > تبدو الزيارة المهمة المفصلية في مسار العلاقات بين البلدين التي يقوم بها حالياً السيد وزير الخارجية بروفيسور إبراهيم غندور لواشنطون بعد أن رفع الرئيس البشير الحظر عن مواصلة التحاور مع الولايات المتحدة،

    تبدو دانية الثمار مليئة الضرع، من واقع لقاءاته مع كبار المسؤولين في الإدارة الأمريكية وأعضاء في الكونغرس والتصريحات التي صدرت من أفواه المسؤولين الأمريكيين، وحتماً ستكون لهذه الزيارة نتائج وانعكاسات إيجابية على موضوع العقوبات الأمريكية على السودان التي تأجل رفعها النهائي إلى الثاني عشر من أكتوبر المقبل بقرار من البيت الأبيض.
    > وحتى لا نستبق الأمور قبل وقوعها ولا نسرف في الأحلام كما حدث في المرة الفائتة في يوليو الماضي، نقول تركيزاً على تصريحات السيد جون سوليفين نائب وزير الخارجية الأمريكي عقب لقائه السيد وزير الخارجية أول من أمس بحضور أركان الملف السوداني في الخارجية الأمريكية، مارك قرين مدير الوكالة الأمريكية الدولية للتنمية ودوالد ياماموتو مساعد وزير الخارجية الأمريكي للشؤون الإفريقية الذي تم تعيينه أخيراً وبول ستيفن مدير مكتب المبعوث الخاص وهو يتبع مباشرة للبيت الأبيض وتنسق الخارجية الأمريكية معه في التعاطي مع شأن السودان وجنوب السودان، نقول إن الإدارة الأمريكية هذه المرة تبدو أكثر جدية وحرصاً في طي ملف العلاقة المأزومة مع الخرطوم، بل ذهب نائب وزير الخارجية الأمريكي إلى إعطاء بوارق أمل أكثر سطوعاً من كل التصريحات الأمريكية السابقة حول التطبيع مع السودان.
    > وسيتضح الموقف الأمريكي بعد بضعة أيام فقط من خلال خطاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمام الدورة الـ (72) للجمعية العامة للأمم المتحدة، وهو أول خطاب له أمام المنظمة الدولية سيركز فيه على مواقف بلاده من القضايا الدولية وعلاقاته مع بلدان العالم وملامح تعاملاته المنتظرة مع عدة دول، وسيحمل خطاب الرئيس ترامب المؤشرات الواضحة التي لا تحتاج إلى دليل بعدها لحقيقة الموقف من رفع العقوبات بشكل نهائي عن السودان وتطبيع العلاقات تطبيعاً كاملاً، كما يتحدث كبار المسؤولين في الإدارة الحالية.
    > ولا يوجد جديد يذكر في الموقف الأمريكي حول المسارات الخمسة التي حسمت وقتلت بحثاً بين الجانبين، لكن إثارة موضوع كوريا الشمالية والحريات الدينية وحقوق الإنسان شيء مقلق للغاية، فهي موضوعات جديدة، ومن الغريب أن يفتح الجانب الأمريكي نقاشها مع البروف غندور وزير الخارجية، فمن قبل أثارت بعض الجهات ومجموعات الضغط المعادية للسودان داخل الولايات المتحدة مثل منظمة كفاية والبقية المتبقية من انقذوا دارفور ومجموعة الأزمات الدولية ملفاً ادعت فيه أن هناك تعاوناً في المجال العسكري بين السودان وكوريا الشمالية، ونفت الخرطوم بشدة هذه المزاعم، ولا يتفق ذلك مع موقف السودان المعلن من ملف كوريا الشمالية، وأثير أيضاً غداة تعيين مسؤول أمريكي أو مبعوث حول قضايا الحريات الدينية حديث فيه نوع من الإشارات السالبة للسودان، لكن زيارة أسقف كانتربيري أخيراً وزيارته لجنوب كردفان ولقاءاته مع رئيس الجمهورية والقيادات المسيحية في البلاد أهالت التراب وطمرت تلك الحفرة التي أعدت ليسقط فيها السودان، بينما يظل ملف حقوق الإنسان مفتوحاً على الدوام رغم تقدم السودان خطوات للأمام وإنجازه العديد من المعالجات الموضوعية التي تحسن صورة أوضاع حقوق الإنسان، والغريب أن تفاهمات سودانية أمريكية ظلت تتم في طيلة السنوات الماضية حول وضع حقوق الإنسان في بلادنا، وكانت تفاهمات إيجابية في كثير من جوانبها، ولم يكن هناك إصرار أمريكي على تعقيد ملف السودان أمام مجلس حقوق الإنسان.
    > إذا كانت هذه القضايا الثلاث أُثيرت من الجانب الأمريكي في زيارة غندور الحالية لمخاطبة أصوات داخل الولايات المتحدة وتهدئتها مع اقتراب موعد البت في رفع العقوبات، فهو أمر يمكن أن نتفهمه، أما إذا كانت حجة جديدة للتسويف أو التأجيل فذلك أمر مرفوض، وحق للسودان أن يرفع يده مرة أخرى، ويتم تنفيذ قرار الرئيس بوقف الحوار والتعاون مع واشنطون.
    > أما ما يتعلق بالمعارضة السودانية وبعض المجموعات المعزولة التي تقدمت بمذكرة للكونغرس متزامنة مع وجود غندور في واشنطون وتطالب بعدم رفع العقوبات، فيجب ألا نلتفت إلى هذه الأصوات لأنها بلا وزن أو قيمة حقيقية تؤهلها للخوض في هذه القضية الكبيرة والمهمة للإدارة الأمريكية التي تعرف ما هو وزن السودان الإقليمي وأهميته في الحرب على الإرهاب وأنه بقعة آمنة وسط محيط مضطرب، والغريب أن شعوراً أمريكياً متنامياً بدأ يظهر خلال الفترة الماضية يستهجنون فيه تصرفات المعارضين السودانيين وتآمرهم على بلدهم، وقد وردت معلومات أكثر من مرة بأن بعض المسؤولين الأمريكيين يعرفون جيداً حجم هؤلاء المعارضين ووزنهم وضعف تأثيرهم، ولن يكون هؤلاء عائقاً أمام تقدم العلاقات للأمام، لأن الحوار بين الخرطوم وواشنطون كان جاداً وعميقاً وفيه مراعاة لمنطق المنافع والمصالح المتبادلة، ولن تفرط الولايات المتحدة وفق المعطيات التي أمامنا في لاعب إقليمي قوي ومستقر كالسودان.





    alintibaha
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de