التجمع العربى وايديولوجية الإبادة الجماعية في دارفور وكردفان بقلم حسين بشير هرون

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-12-2018, 03:08 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
15-06-2017, 02:11 PM

حسين بشير هرون آدم
<aحسين بشير هرون آدم
تاريخ التسجيل: 15-04-2017
مجموع المشاركات: 19

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


التجمع العربى وايديولوجية الإبادة الجماعية في دارفور وكردفان بقلم حسين بشير هرون

    02:11 PM June, 15 2017

    سودانيز اون لاين
    حسين بشير هرون آدم-Sudan
    مكتبتى
    رابط مختصر

    رحلة كشف الحقائق



    كما وعدتكم سابقا ها أنا في طريقي لكشف عددا من الوثائق المخفية على جزء كبير من أبناء الشعب السوداني عن المخطط العربى لاستئصال شعب دارفور الأصيل واستلاب أرضه وهي مساعي مدعومة بالأيديولوجية الاستعلائية العربية التي تمت رعايتها عبر العقود المتعددة.كما تؤكد هذه الوثائق بأن التجمع العربى يعمل عبر تحالف وثيق مع كل من الدائرتين القومية والإقليمية اللتين تسعيان لتمديد م يعرف بالحزام العربي إلى عمق م وراء الصحراء الافريقي.

    بعض التداعيات يقول بأن نشأة التجمع العربى يعود إلى الالفينيات ولكن حقيقة الأمر أن فكرة التجمع العربى أو هذا الكيان العنصري يعود إلى مطلع الثمانينيات من القرن المنصرم إلا أن قوته الدافعة ازدادت في السنوات الأخيرة لذات العقد. ظلت دارفور موقعا بارزا لعمليات وأنشطة التجمع العربى.

    هذه الحقيقة تخفى الهدف الأوسع والانتشار الجغرافي لهذا التنظيم.فالتجمع العربى يهدف لإزاحة الشعب المحلي/الأصيل من الإقليم بأسره والسيطرة عليه رغم بدئه المتواضع بمجموعة ستة ولايات تضم اقليمي كردفان ودارفور.

    على الصعيد الإقليمي الواسع لأفريقيا م وراء الصحراء تمتد روابط التجمع العربى إلى تشاد والكاميرون وجمهورية أفريقيا الوسطى والنيجر وربما أبعد .

    يشير هذا التمدد الجغرافي إلى أن التجمع العربى السوداني ليس سوى ترس صغير داخل الشبكة الواسعة للإطارين الإقليمي والقومي.

    فعلى المستوى القومي يعمل التجمع العربى لغرب السودان كقناة لما يسمى بكيان الشمال الذي يرعى هذه المنظومة.
    على العلم تم إنشاء كيان الشمال في عام 1976 حينما أوشكت حكومة الديكتاتور جعفر نميري على الإطاحة على يد ضابط عسكري من كردفان والذي يتم تصنيفه"زرقة"أو من القبائل العربية بلغة اليوم في السودان.جدير بالذكر أن كيان الشمال قد أنشئ لضمان بقاء القيادة"سدة الحكم'وحصرها في الإقليم الشمالي بغض النظر عن الأيديولوجية السائدة لحكومة الخرطوم سواء كانت ديمقراطية،فاشية،عسكرية،اشتراكية،دينية متطرفة أو غيرها.

    لكن كيان الشمال يمثل ناديا مقفولا،حصرا لقبائل شمال السودان الثلاثة "الثالوث"والتي تسيطر عليها اقليتها النخبوية.

    يشمل التحالف الثلاثي"الدناقلة والشايقية والجعليين"وهذه التحالف الثلاثي هو الذي ظل يحكم السودان منذ مطلع الاستقلال الذي أسميه"خروج مستعمر خارجي وقدوم مستعمر داخلي" م لا يزيد عن الثلاثة عرقيات والدليل على ذلك الشايقية"الرئيس السابق سر الختم الخليفة ونائب الرئيس السابق على عثمان محمد طه"
    والجعليين"الرئيس البشير"
    والدناقلة"الرئيس السابق جعفر نميري،ورئيس الوزراء السابق الصادق المهدي رئيس حزب الأمة الحالي،ونائب الرئيس السابق الزبير".

    وتمكن كيان الشمال من قيادة مشروع الأسلمة في السودان حيث عمد لجلب جنود من سائر التنظيمات بما فيها التجمع العربى لتنفيذ هذا المشروع.
    هيمنة الإقليم الشمالي السوداني على الوطن جلية وواضحة وهي في غنيً عن المزيد من الحجج.

    إن قوة البعد الجيوسياسي للتجمع العربي قد بدت واضحة في دارفور منذ ثمانينيات القرن العشرين.بعد انهيار نظام الديكتاتور جعفر نميري تواطأت حكومة الخرطوم مع معمر القذافى ديكتاتور ليبيا ومغامراته في تشاد لتحويل إحدى حملاتهم الجريئة الي دارفور لدفع م يسمى بالحزام الإسلامي نحو أفريقيا السوداء.
    فبعدما طُردت القوات الليبية من تشاد لجأ القذافي لتنصيب الشيخ إبن عمر قائدا لفيلقه الإسلامي في منطقة المساليت بغرب دارفور حيث مسقط رأس سلطان المساليت السلطان بحرالدين تيراب.وقد تمكن الفيلق الإسلامي الذي تمركز مجندوه في كل من تشاد ومالي والنيجر ، بل أبعد من ذلك حتى موريتانيا،من اجتياح المنطقة والتغلغل وسط السكان المحليين.

    وفي مرحلة لاحقة استطاعت جماعات الفيلق الإسلامي المستوطنة في دارفور أن تلعب دورا بارزا كجنجويد لتلبية نداء مجرم الحرب موسي هلال بفعالية كبيرة"تغيير ديمغرافية دارفور وافراغها من قبائلها الأفريقية".

    وم زالت محاولات تغيير ديموغرافية دارفور جارية حتى يومنا هذا .وم يؤكد ذلك كل سكان دارفور الأصليين الآن في معسكرات الذل والهوان وقراهم استوطنتها الغرباء المجلوبين من خارج حدود الوطن .
    في مطلع 2007 جلبوا م يقارب ال 30,000 من العرب عبرو الحدود التشادية خلال ثلاثة أشهر فقط وقد وصل معظم هؤلاء بممتلكاتهم وقطعانهم وبجلبهم ممتلكاتهم رسالة واضحة "أتينا ولن نعود" . حيث رحب بهم العرب السودانيون الذين قادوهم إلى قرى خالية تم افراغها بواسطة قوات السلطة ومعاونيها الجنجويد .

    كما عبرت كذلك مجموعة عربية أخرى من النيجر قوامها45,000 في نفس العام "المصدر بلومفيد2007".

    وأخيرا بناء على م تم ذكرها يمكننا الخلاصة إلى ثلاثة نتائج يرتبط كل منها بسوء فهم عام حول الصراع الجاري في دارفور . وهذا بناء على تحليلات بعد الإخوة بأن الصراع في دارفور بدأت مع ظهور الحركات المسلحة وهنالك من يقول الصراع في دارفور نزاع داخلي في الإقليم أو حصيلة لشح الموارد نتيجة لمسببات بيئية.

    فبالأحري أن الصراع في دارفور جزء لا يتجزأ من الديناميكيات القومية والإقليمية،وكذلك م يتبعها من مطامع وتطلعات.

    ثانيا ليس الجنجويد حصيلة ثانوية ناتجة عن الصراع الجاري في دارفور.فارتباطهم الحالي بالحرب هو مجرد حصيلة عدة عقود من الفظائع في الإقليم وكذلك جزء في أجزاء أخرى من السودان مثلا في جنوب السودان.

    ثالثا إن القراءة القائلة أن حكومة الخرطوم قد أطلقت العنان للجنجويد بعد بدء التمرد في دارفور قراءة خاطئة لا يسندها الواقع.بل العكس تماما إذ أن التمرد في دارفور نشب لعدة أسباب بنا فيها الفظائع التي ارتكبتها مليشيات الجنجويد ضد المجموعات الدارفورية المحلية/الأصلية.

    اشكركم على حسن المتابعة وانتظرو الحلقات الستة القادمة عن الوثائق والأدلة عن التجمع العربى

    عيون عدسة الناشط الحقوقي/حسين بشير هرون




    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 14 يونيو 2017

    اخبار و بيانات

  • كاركاتير اليوم الموافق 14 يونيو 2017 للفنان الباقر موسى عن أزمة الخليج.السودان قطر
  • الإمام الصادق المهدي ينعي الشاعر حسين بازرعة
  • رسالة رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال للمجتمع المدني والإدارة الأهلية بشأن الوضع الإنساني و
  • تغطية الخيمة / ليلة رقم (13) / (الليلة الذهبية)‎‎
  • تزايد الاصابات بالكوليرا
  • مطالبات للدولة بالتدخل لانقاذ الموسم الزراعي


اراء و مقالات

  • جريرة قطر: الربيع العربي أم الإرهاب؟ بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • إستثمار رجل بقلم د.أنور شمبال
  • مسرحية الانتخابات في إيران تحت المجهر بقلم عبدالرحمن مهابادي، كاتب ومحلل سياسي
  • الاعتداءات اليهودية على المسجد الأقصى لتدميره وبناء الهيكل المزعوم على أنقاضه بقلم د.غازي حسين
  • الموقف الأمريكي من سوريا: من الصبر الإستراتيجي إلى تشديد الخناق بقلم د. خلود محمد خميس/مركز المستقب
  • الأمم المتحدة واعتبار إجراءات العدو الاسرائيلي في القدس باطلة ولاغية بقلم د. غازي حسين
  • أين مدير مكتب رئيسكم الحرامي طه بقلم حسين بشير هرون
  • حتى يلج الجمل فى سّم الخياط يا ياسر عرمان بقلم نور تاور
  • يوسف الصديق وحلم تحقق علي ضفاف النيل بقلم د.محمد فتحي عبد العال
  • غزة في ذاكرة الانقسام بقلم د. فايز أبو شمالة
  • إلى أين نحن متجهون ؟ بقلم عمر الشريف
  • وفاة حسين بازرعة .. ملعون أبوكي بلد بقلم مصعب المشرّف
  • الله يسترنا بقلم انتصار دفع الله الكباشى
  • الحركة الشعبية شمال و مأزق السقوط بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • لمصلحة من التشرذم القادم أخى عقار؟! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • (فقه الزكاة) بين القرآن والسنة (3) بقلم د. عارف الركابي
  • بلغني ايها الملك السعيد ان بقلم إسحق فضل الله
  • من قال إن قلوبنا مع قطر..!!؟ بقلم عبدالباقي الظافر
  • ورطة !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • الحسنة في الملعون .....! بقلم الطيب مصطفى
  • النوبة الجدد: لا أرضاً قطعوا .. ولا ظهراً أبقوا بقلم بريمة محمد أدم بلل البقاري
  • الى عقار وعرمان : تزويرك مابفيدك بقلم علوية عبدالرحمن
  • دارفور ..قراءه للحاضر ورؤيه للمستقبل.. بقلم دكتور احمد سبيل
  • قطاع غزة بين سلاح البندقية وأنسنة القضية بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • جراحات تمكين و روتين .. !! - بقلم هيثم الفضل
  • أقوال د. عبدالله أحمد النعيم المفارقة الحلقة السادسة بقلم أحمد محمد مصطفى النور
  • محاولات قذرة وخبيثة من مالك وعرمان لشق الجيش الشعبي.. بقلم عبدالغني بريش فيوف

    المنبر العام

  • برامج الإنقاذ الترفيهية
  • طفرة شعبنا الدينية : فطروا مع بعض واختلفوا في اتجاه القبلة، فصلت كل جماعة حيث رأت (فيديو)
  • حد شاف ( طه ) ؟
  • حرائق النخيل فى الولايه الشماليه
  • حجز جثمان سيدة سودانية فى القاهرة _ الهمة يا أخوات واخوان
  • عضو جديد
  • مدير مكتب الرءيس ؛؛؛
  • الهئية السودانية القومية لدرء الوبائيات تعلن يوم الجمعة اصحاح بئية في كل السودان
  • الهئية النقابية للأطباء السودانيين بالمملكة المتحدة وايرلندا مؤتمر صحفي عن الكوليرا والوضع الصحي
  • اثار طه الحسين ( اعفاء مدير بنك الخليج على عمر ومحافظ بنك السودان)
  • مع السعودية. ضد محور الاٍرهاب ماذا قدمت. لنا السعودية
  • صورة بروفايلي والكاونتربوينت..!!
  • شيخ الامين ..يسدد الضربة القاضية للفريق طه...مدد.
  • ظهور قاتل الانقاذ المدعو عبد الغفار الشريف رسيما في الاعلام توجد صورة
  • كلو من حاجة المؤتمر الوطنى لحقت طه امات طه
  • كارثة الجواز الاجنبي للمسؤولين
  • ود خالة الرىيس مدير مكتب الرىيس
  • اروع ثلاثة أيام في السعودية ،،،، دفء الحرم المكي ،،،،
  • هل سيتم تعيين طه الحسين وزيرا للخارجية؟!
  • حريق برج قرنفل بلندن يفضح ويؤكد مؤامرة 11 سبتمبر وإنهيار برج التجارة
  • احتجاج على زيادة رسوم تحويل الرصيدمن 16 قرش الي عشرون قرش #
  • مرسوم جمهوري بتعيين حاتم حسن بخيت وزيرا بالدولة ومدير لمكاتب الرئيس
  • سونا تؤكد عزل طه / مرسوم جمهورى بتعيين حاتم حسن بخيت وزير دولة ومديرا عاما لمكاتب رئيس الجمهورية
  • حريق التهم عمارة سكنية يسكنها مئات الاشخاص فى غرب لندن
  • هل ستُعفى قطر من تنظيم بطولة كأس العالم الثانية والعشرين؟!
  • بدء محاكمة دمضوي ابراهيم وآخرين
  • الدين لله والمساجد للسيسي والمواطن البسيط وحده يتحمل فاتورة الاقتصاد المتأزم
  • الفريق طه ورأفت الهجان
  • التدخل الامريكي للسودان دة حده وين ، ترامب يدخل البيوت السودانية (توجد صورة)
  • إصابة عضو مجلس النواب الأمريكي ستيف سكاليس في حادث إطلاق نار
  • فساد موظفى البرلمان .. حاميها حراميها
  • مطالبات البرلمان بسحب مخصصات العلاج من رئيس الجمهورية والدستوريين
  • كاونتر نُقطة ...
  • بوست إعتذار للاستاذ الموصلي ... والله صحي !
  • يا بورداب الامارات معقول بس - ربنا يهنيكم
  • السعودية والإمارات والبحرين يخففون الحصار الجوي على قطر بالسماح بالطيران العالمي
  • عادات قديمه سادت ثم بادت ,, العشا الميتين - الرحمتات - الجمعه اليتيمه - جنينه شوري انديريق الهاميري
  • فواصِلُ مُشتعِلةٌ ورصاصةٌ منسِيّةٌ
  • كيف رضوا بأن يكونوا أدوات ( الكوادر الإعلاميه بقنوات العربيه ، الجزيره وإسكاي نيوز وما يتبعها )!!
  • افادات اسرى جيش حركة مناوي !!
  • لِتستمِرَّ المعركةَ
  • "الحركة غير مؤهلة والرؤية نفسها هلامية وعبارة عن شعارات يرددها الجميع في سوق عكاظ السياسي"
  • بالبمبان والرصاص المطاطي قوات الامن تهاجم فطور طلاب جامعة الخرطوم(صور)
  • صور استقبال حميدتي وعبد الغفار الشريف للفريق طه ... ( صور )
  • أسرة الحاجة بتول في حاجة لوقفتكم معها..
  • أيم الله فترنا من دحض الاكاذيب
  • متى يفك عبدالإله ابوسن اسر المركز الثقافى السودانى بالدوحة
  • خبر طريف يدل على محنة "الإسلام" اليوم: دواعش بلا "ختان"!!!!!
  • التصنيف العالمي للجامعات من QS TOP UNIVERSITIES
  • حريق ضخم يلتهم مبنى من 27 طابق في لندن..
  • عيد خالي من الكوليرا
  • ماذا يحدث في الخرطوم...
  • غايتو يا ناصر تقبل وين وتحكي الوجعة
  • قرار مجلس النوبة يتسم بالعنصرية وسيؤدي إلي تشرذم وانقسام الشعبية ..
  • السفير عبد المحمود يلتقى بالجالية في الاسكندرية ... توجد بشريات خير
  • منع الفريق طه من السفر الى السعودية واحتجازه بمطار الخرطوم
  • معقول أحداث حلفا دي كلها يتم تجاهلها
  • القذافي يعود - بقلم محمود مروة
  • الخطاب الأصولي وتشويه العلمانية.. مغالطات فكرية وتزييف للتاريخ
  • أقوال (ماسورة) لحاتم (لقيمات) .. توجد صور
  • قطر تستنجد بالسودان بحثا عن توسيع مظلة داعمة لها
  • مصمم سوداني يحرز المركز الأول في الصناعات الجلدية في مهرجان تبريز للثقافة والفنون الإسلامية
  • لماذا لا تعليق يا وجدي غنيم؟؟! والأمر ليس على هواك
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    العنوان الكاتب Date
    التجمع العربى وايديولوجية الإبادة الجماعية في دارفور وكردفان بقلم حسين بشير هرون حسين بشير هرون آدم15-06-17, 02:11 PM


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de