(مشروع خلاص) قانون ودستور يشمل جميع أطياف الشعب العراقي .. بقلم معتضد الزاملي

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
التحالف الديمقراطي بأمريكا يقيم ندوة بعنوان آفاق التغيير ما بعد هبة يناير 2018
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-10-2018, 10:35 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
21-10-2016, 10:44 PM

معتضد الزاملي
<aمعتضد الزاملي
تاريخ التسجيل: 25-09-2016
مجموع المشاركات: 18

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


(مشروع خلاص) قانون ودستور يشمل جميع أطياف الشعب العراقي .. بقلم معتضد الزاملي

    09:44 PM October, 21 2016

    سودانيز اون لاين
    معتضد الزاملي-
    مكتبتى
    رابط مختصر


    ليس غريباً ان يحكم الفساد ويُغشي بسواده حياة البشر في غياب العقل وموت الضمير،عندما تستهوي المجتمع فكرة العيش في دوامة التخلف وعبادة المتسلطين، كقطيع يُذاد حسبما مكر الذئاب ويأخذه الخوف الشديد عن الافتراق والتحرر من إستدراجه وإفتراسه، فإن هذا المجتمع قد أثمل بلذة الإذلال والتبعية وسقط على وجهه في بؤر الفقر والحرمان الآسنة،،لا شك بأن علل الارواح تعادل سقم الابدان..
    في الوقت الذي تبتدع دول العالم المتحضرة الافكار وتشرع القوانين لترتقي بالانسان وحرياته وحقوقه، وكذلك عندما تبالغ حكومات تلك البلدان في إستحداث قوانين الرفاه والاكتفاء في كافة المجالات التي تمس حياة الانسان، فإنها تدرك تماماً ان بناء الانسان بحد ذاته بناء الاوطان،وعدم رفع العراقيل عن كاهله هو تأخير للتطور الانساني وانتكاسة أمام مواكبة ومنافسة الدول الاخرى..
    ان التطوير والتقدم هو مسؤولية الشعب قبل الدولة، والتعاون هو وسيلة الوصول لبناء وطن تسوده الحقوق والمساواة، ولا يتحقق ذلك إلا بتحرير النفوس من قبضة المفسدين من القيادات والرموز الدينية والسياسية، قلما نسمع بمصطلح الاصلاح في البلدان المتحضرة لانها تجاوزت في اهتماماتها الى حقوق الحيوان،وهذا دليل على انعدام الفساد فكراً ومنهجاً في حياتها السياسية والاجتماعية وغيرها، وبقيت الشعوب التي تنادي بالاصلاح وهي أسيرة البؤس والحرمان والازمات التي تهدد البلاد والعباد بسبب تسلط الفاسدين،ناهيك عن وجود المؤسسات الدينية التي تسعى جاهدة لتكريس حالة الفساد وتسليط الفاسدين لضمان إبقاء الشعب يعيش في دوامة العوز والحرمان وفقدان الامن والامان، وهذا هو الواقع الحقيقي المأساوي في العراق الذي يشهد هذه الايام الحروب والمعارك ضد تنظيم ما يسمى بـ(داعش) وموجات نزوح الآلاف أغلبهم من النساء والاطفال والشيوخ، فقد أرهقت العراقيين كثرة الحروب والازمات التي لم ينفك عنها بينما أصحاب الحل والعقد لا يتحركون الا لمصالحهم والدول التي تدعمهم لتأجيج الصراعات وإزهاق ارواح العراقيين الابرياء وهدر ثرواتهم..
    لقد اتفقت المؤامرات الخارجية لمصالح دول كبرى واقليمية تدعم الارهاب والازمات مع رؤى المرجعيات والساسة المتسلطين الذين ينفذون مشاريعهم الخبيثة في تمزيق العراق وابادة شعبه ونهب ثرواته، وبوجود هؤلاء الاجندة الحاكمة يكون الخلاص ونهاية الفتن والاقتتال الطائفي معجزة مستحيلة، ما لم تكن هناك رؤية وطنية شاملة تلوح في الافق،فقد طرح المرجع العراقي السيد الصرخي مشروعاً وطنياً خالصاً أسماه (مشروع خلاص) وضع فيه الحلول الناجعة لجميع الازمات التي يعاني منها الشعب العراقي بمختلف أطيافه، على أن يأخذ الوطنيون المخلصون على عاتقهم تطبيق بنود (مشروع خلاص) لوضع حداً للمهازل والمعاناة التي يعيشها الشعب المحروم..
    فقد ناشد المرجع السيد الصرخي الشرفاء الخيرين في العراق والعالم بالسعي لتطبيق بنود (مشروع خلاص) وإيقاف نزيف الدم العراقي وإغاثة النازحين المظلومين، ومن ضمن البنود ما يلي:
    1ـ قبل كل شيء يجب أن تتبنّى الجمعية العامة للأمم المتحدة رسمياً شؤون العراق وأن تكون المقترحات والقرارات المشار اليها ملزمة التنفيذ والتطبيق .
    2ـ إقامة مخيّمات عاجلة للنازحين قرب محافظاتهم وتكون تحت حماية الأمم المتحدة بعيدةً عن خطر الميليشيات وقوى التكفير الأخرى .
    3 ـ حلّ الحكومة والبرلمان وتشكيل حكومة خلاص مؤقتة تدير شؤون البلاد الى أن تصل بالبلاد الى التحرير التام وبرّ الأمان .
    4ـ يشترط أن لا تضم الحكومة أيّاً من المتسلطين السابقين من أعضاء تنفيذييّن أو برلمانييّن فإنّهم إن كانوا منتفعين فاسدين فلا يصحّ تكليفهم وتسليم مصير العباد والبلاد بأيديهم وإن كانوا جهّالاً قاصرين فنشكرهم على جهودهم ومساعيهم ولا يصحّ تكليفهم لجهلهم وقصورهم ، هذا لسدّ كل أبواب الحسد والصراع والنزاع والتدخّلات الخارجية والحرب والإقتتال .
    للاطلاع على بنود (مشروع خلاص) كاملة في الرابط أدناه:
    http://www.al-hasany.com/vb/showthread.php؟p=1048973084http://www.al-hasany.com/vb/showthread.php؟p=1048973084



    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 21 أكتوبر 2016

    اخبار و بيانات

  • تصريح صحفي قوي الإجماع الوطني
  • حركة العدل والمساواة السودانية أمانة الشؤون السياسية تعميم صحفي
  • الجبهة الوطنية العريضة الذكرى الـ (52) لثورة إكتوبر المجيدة
  • نافع علي نافع يدعو لربط كل الأعمال السياسية والاقتصادية والحياتية بالله
  • المتحري: مركز تراكس وراء إتهامات الجنائية للسودان
  • الخارجية ترحب ببيان الخارجية الامريكية الذي يدعو جنوب السودان إلي إيقاف دعمها للحركات السودانية الم
  • التربية تعيد السلم التعليمي القديم العام المقبل
  • عدد الأُميِّين بالسودان (9.6) ملايين (التربية): تطوير نظم امتحانات الشهادة والعودة للمرحلة المتوسط
  • الحزب الوطني الاتحادي يهنئ الشعب السوداني بذكري اكتوبر


اراء و مقالات

  • الانتخابات الرئاسية الامريكية.. رئاسة مدوية .. ام على طراز لاس فيغاس بقلم هيام المرضى
  • الاكتوبريات إرث اناشيد لن تنتهي بالتقادم بقلم صلاح الباشا من الخرطوم
  • قنابل الكيماوي فى دارفور وانكار الحكومة السودانية .. !! بقلم محمد سليمان
  • عصا مهدي ابراهيم وفتية تراكس وأكتوبر!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • خير وبركة!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • المساواة ثابتة في القرآن بقلم الطيب مصطفى
  • العولمة من الصخب الى الافول بقلم حيدر الجراح/مركز الامام الشيرازي للدراسات والبحوث
  • بداية التدهور وتاريخ الإنحطاط العربى فى الحقبه الراهنه ( 3 ) بقلم ياسر قطيه

    المنبر العام

  • يا سلام! الفنانة القديرة أمال النور تغني مع رفيقتها الأمريكية I feel like going on - واشنطن دي سي
  • الولايات المتحدة تطلب رسيماً من جوبا الكف عن دعم حركات المتمردين السودانيين
  • كراسة لأكتوبر .. شجن العقد الخامس .. في ذكري الراحل المقيم (21) أُكتوبر العظيم .. هاشم صديق
  • إييييييييييييييك زمممممممممممن يا أصلي
  • لماذا نحتفي و نقدس اكتوبر باكثر من ابريل؟!
  • الأزمة السعودية المصرية الإيرانية...(فيديو خطير)
  • مين طفي النور بعد ابريل 1985 الثورة الثانية
  • اكتوبر الحزين يا طفلنا الذى جرّحه العدا ( بوست توثيقي لكل اناشيد ثورة اكتوبر )
  • بت مزة
  • عفوا يا أكتوبر الحزين يا طفلنا الذي جرّحه العِدا
  • ابداع بلا حدد للفتاة السودانية African girl
  • كيف خطب ماسايوشي سون ودّ الأمير محمد بن سلمان؟.. قصة صندوق استثمار قيمته 100 مليار دولار
  • مؤتمر الحركة الإتحادية بأمريكا الشمالية 22-23 أكتوبر بمدينة دينفر ولاية كلورادو !!!!
  • فيديو يوتيوب به المبدع ابو داؤود,كوكبة من المبدعين قسمة, خليل اسماعيل عبدالرحمن عبدالله و.....
  • مبروووووك زميل المنبر (التوزير)(صور)
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de