منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 17-12-2017, 05:57 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

هل المباحثات غير الرسمية طريقة جديدة لإصطياد الحركات الرافضة للحوار؟.. بقلم عبدالغني بريش فيوف

12-01-2016, 09:51 PM

عبدالغني بريش فيوف
<aعبدالغني بريش فيوف
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 225

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


هل المباحثات غير الرسمية طريقة جديدة لإصطياد الحركات الرافضة للحوار؟.. بقلم عبدالغني بريش فيوف

    09:51 PM Jan, 12 2016

    سودانيز اون لاين
    عبدالغني بريش فيوف -
    مكتبتى
    رابط مختصر


    بسم الله الرحمن الرحيم..


    ما أن انتهت الجلسة العاشرة للمباحثات الرسمية بين الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال ونظام الخرطوم في شهر ديسمبر 2015 ، حتى كشف مكتب الاتحاد الافريقي بالعاصمة السودانية الخرطوم ، عن عقد مباحثات غير رسمية بين وفد الحكومة والحركة الشعبية بأديس أبابا استمرت لمدة يومين بغرض التوصل إلى تفاهمات حول القضايا العالقة.
    وكان رئيس مكتب اتصال الاتحاد الأفريقي بالخرطوم ، السفير محمود كان ، قد قال للمركز السوداني للخدمات الصحفية ذى الصلة بجهاز الأمن السوداني إن الاتحاد الأفريقي قدم اقتراحاً للحكومة والحركة الشعبية لعقد مباحثات عبر وفود مصغرة من الحكومة والحركة الشعبية وخبراء الآلية الأفريقية رفيعة المستوى.
    وأضاف السفير أن اللقاء المشار إليه يعتبر غير رسمى ويهدف لتقريب وجهات النظر حول القضايا المختلف حولها بين الطرفين ، مشيراً إلى أن الطرفين رحبا بعقد المباحثات.
    وبعد الإجتماعات المغلقة ، بحضور الآلية الأفريقية برئاسة ثابو امبيكي ، وأربعة ممثلين عن كل جانب ، بترأس وفد الحكومة مساعد البشير، إبراهيم محمود حامد، ووفد الحركة الشعبية، ياسر عرمان. خرج وفد الحكومة السودانية ليقول أن التوصل إلى توقيع اتفاق شامل مع وفد الحركة الشعبية شمال حول المنطقتين قبيل نهاية ديسمبر 2016 وارد لسبب "التفاهمات الكبيرة" التي تمت عقب جولة المباحثات غير الرسمية بالعاصمة الأثيوبية أديس أبابا.
    الآن وبعد أقل من شهرين من المباحثات غير الرسمية بين الحركة الشعبية ونظانم البشير ، كشف نائب البشير ، حسبو محمد عبد الرحمن ، عن مباحثات غير رسمية ستجريها الحكومة مع حركة العدل والمساواة التي يقودها جبريل إبراهيم، خلال الأيام المقبلة.
    وأعلن حسبو في خطاب له أمام الفعاليات السياسية بولاية سنار تمسك الحكومة بالحوار نهجها لحل النزاعات السياسية في البلاد وأضاف ان لقاء غير رسمي سيتم مع جبريل ابراههم رئيس العدل والمساواة من دون الاسهاب في التفاصيل.
    وفي التاسع من يناير 2016 ـ أعلنت الحركة الشعبية ـ شمال مرة أخرى ، انها تلقت دعوة رسمية من الآلية الأفريقية الرفيعة لاستئناف جولة ثانية من المفاوضات غير الرسمية والمصغرة مع الحكومة السودانية.
    النظام السوداني أيها السادة والسيدات ، ماضي في حواره المبتور ، أرادت المعارضة بشقيها المسلح والسلمي أم رفضت. وفي سبيل تحقيق هذا الهدف ، فإنه استعد ومستعد لفعل كل شيء وأي شيء لشراء ذمم من تبقى من قادة المعارضة السياسية والمسلحة. سيما وقد أكد الأمين العام للحوار ، هاشم علي سالم ، أن عددا الحركات المسلحة المشاركة بالحوار ارتفع إلى 36 حركة بعد انضمام أربع حركات جديدة ، وأعلن منح فرصة للجبهة الديمقراطية الوطنية بشرق السودان ، لإكمال ترتيباتها الأمنية لأجل الانضمام رسمياً.
    يعني النظام السوداني يا جماعة شغال شغل شديد لإقناع الرافضين لكي ينضموا للحواره المزعوم. ويبدو أنه بحكاية المفاوضات غير الرسمية يريد جر الحركة الشعبية وحركة جبريل إليه ليقطع الطريق على الإتحاد الأفريقي والمجتمع الدولي اللذان ينظران إلى الحوار الجاري بعين الشك والريبة.
    نعم.. يبدو لي وبوضوح منذ بدء أعمال المسرحية الهزلية في العاشر من أكتوبر 2015 ، أن المعارضة السودانية بصفة عامة ، وقعت في فخ نظام الخرطوم وألاعيبه القذرة ، إذ ان النظام استطاع جر عدد كبير من هذه المعارضة إلى حواره العبثي الذي يجريه دون تقديم أي تنازلات ، أو التطرق لأصل جذور الأزمة السودانية ومسبباتها.
    على الحركة الشعبية التي تجري مباحثات الأبواب المغلقة مع النظام ، أن تتذكر أن تجارب الماضي تُظهر أن لنظام المؤتمر الوطني طرق كثيرة وكثيرة جداً للخداع والنفاق والمراوغة والضحك على الناس في الوجه. يتظاهر بأنه يريد السلام ، لكن تجده وقد انقلب سريعا على كل العهود والمواثيق والإتفاقات ، والإستمرار في فرض حقائق على الأرض بهدف فرض هيمنته وسيطرته الأمنية على كل شيء. والحوار الدائر في الخرطوم اليوم ليس استثناءا ،ً بل مجرد فخ ، أو الوصفة الأفضل لتفكيك المعارضة وتفتيتها.
    ليس هناك أي مبرر يجعل الحركة الشعبية تعقد مباحثات غير رسمية مع النظام السوداني المخادع في اديس ابابا أو غيرها ، طالما أن أجندتها وأهدافها واضحة منذ الحرب العنصرية على الجيش الشعبي في عام 2011.
    الخطوة المنطقية ، إذا أرادت الحركة الشعبية ان تتفاوض مع النظام السوداني ، ان تطرق الباب الصحيح وتخوض مفاوضات من خلال الأطر والقنوات الرسمية ، أو على الأقل عبر الوفد الموحد الذي يتم تشكيله ، وليس عبر وفد مصغر مختار مزاجياً من قبل رئيس وفد الحركة والحكومة. مثل هذه الخطوة تجعلنا نتساءل ومن حقنا ان نتساءل ونطرح أسئلة كثيرة حولها... لماذا المباحثات غير الرسمية أصلاً... ولماذا تسير المفاوضات بهذا الشكل السري؟ وماذا يدور في خفايا تلك المفاوضات التي تجري في الغرف المظلمة؟.
    من حق جماهير الحركة الشعبية وكل قواعدها أن تعرف نسق تلك المفاوضات وسياقها، وما يتخللها من مناقشات ، فلا نريد لها ، أن تكون خارج الموضوع ، أو أن يبقى شأن الحركة الشعبية ، خارج دائرة الاهتمام الإعلامي والجماهيري ، فلا بد من القطع نهائيا مع التعتيم ، ويتعين التعامل مع الشأن العام بكامل الشفافية والنزاهة.
    على الحركة الشعبية مغادرة سياسة الغرف المغلقة ، وأن تكون مفاوضاتها مع نظام الخرطوم رسمية وعلنية أمام الملأ ، وأن يملك الوفد المفاوض لأي مفاوضات ، حقائق ما يدور في طاولة المفاوضات أول بأول لجماهير الحركة وقواعدها لأن أبطال الجيش الشعبي لم يرفعوا السلاح ليتفاوض وفده في الغرف المظلمة ، بل أسباب حملهم للسلاح كانت وما زالت واضحة ولا تحتاج لمفاوضات الأبواب المقفولة. وأي تجاوز للقواعد والجماهير ، والتراخي في اتخاذ قرارات هامة ومصيرية في الظلام ، سيؤدي إلى تمادي الطرف الأخر ويشجعه على انتهاج مواقف متصلبة.
    قضية جبال النوبة والنيل الأزرق ليست قضية الغرف المظلمة على مقاس أهل المصالح الأنانية والآنية ، وليست مسألة من مسائل المساومة والتفاوض التي يعرفها النفعيون والذين يقدرون ويقيسون كل شيء بميزان المكاسب والخسائر المادية. إنها قضية وجود انسان جبال النوبة والنيل الأزرق. ولهذا نقول لوفد الحركة المفاوض... أتركوا مفاوضات غير الرسمية وأدخلوا في مفاوضات رسمية مباشرة.
    والسلام عليكم..



    أحدث المقالات

  • سد النهضة.. نهضة للسودان..!! بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين
  • الوضع الأمنى المتفجر فى غرب دارفور – القتل الممنهج لأبناء المساليت من قبل قوات الدعم السريع
  • العلاقة بين ال ( السراج ) و ال ( الامام المهدي ) .. بقلم جمال السراج
  • حرب الإبادة الثانية بمدينة الجنينه وضوحيها بقلم زكريا إبراهيم
  • الدبان الازرق بقلم محمد رفعت الدومي
  • الموت في زمن ثورة الأناشيد! بقلم احمد الملك
  • الحق فى تقرير المصير و شعوب الهامش فى السودان، جبال النوبة نموذجا (2-1) بقلم ادريس النور شالو
  • أمينة الأمينة.. نرحب بطائرك الميمون مجدداً بقلم كمال الهِدي
  • هل هذه المنظمات.. مراقبة؟ بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين
  • جذور الفهم بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • من المسؤول ؟؟ بقلم صافي الياسري
  • مذبحة قرية مولي كتبت ـ صباح أرباب
  • حتى أنت يامطيع : لن تستقيل ؟! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • لجان الحوار الغارقة في المحاور بقلم نورالدين مدني
  • الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (79) الانتفاضة تفضح شخصية نتنياهو بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي



  • حظر الشيشة واللبس الضيق بشرق دارفور
  • حسبو يوجه الشركة السودانية للاتصالات بزيادة استثماراتها في المناطق الطرفية
  • المركز السوداني لدراسات حقوق الإنسان.. يحّتفي بذكرى إستِشّهاد الأسّتاذ محمود محمد طه
  • الحزب الإتحادي الموحد – لا،، لا،، لإهدار حقوق أهلنا في الجنينة ؟؟
  • ازرق طيبة يطرح مبادرة لبناء الثقة وتحقيق السلام
  • بيان مشترك بين الوساطة القطرية وحركتي العدل والمساواة السودانية وحركة / جيش تحرير السودان
  • كاركاتير اليوم الموافق 12 يناير 2016 للفنان عمر دفع الله عن شيخ الامين
  • مذكرة تفاهم بين المكتب القيادي لمؤتمر البجا والجبهة الشعبية المتحدة للتحريروالعدالة حول ضرورة توحيد
  • التحالف العربي يستنكر إعتقال الشقيقين عماد وعروة الصادق
  • بيان هام من الجبهه الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة
  • بيان من التجمع العالمي لنشطاء السودان بمواقع التواصُل الاجتماعي بشأن أحداث مدينة الجنينة
  • كلمة د.ابنعوف رئيس حركة تغيير السودان امام مجلس الرأي
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    13-01-2016, 04:31 AM

    سليم من ابناء التهميش


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: هل المباحثات غير الرسمية طريقة جديدة لإصط (Re: عبدالغني بريش فيوف)

      Quote: النظام السوداني أيها السادة والسيدات ، ماضي في حواره المبتور ، أرادت المعارضة بشقيها المسلح والسلمي أم رفضت. وفي سبيل تحقيق هذا الهدف ، فإنه استعد ومستعد لفعل كل شيء وأي شيء لشراء ذمم من تبقى من قادة المعارضة السياسية والمسلحة. سيما وقد أكد الأمين العام للحوار ، هاشم علي سالم ، أن عددا الحركات المسلحة المشاركة بالحوار ارتفع إلى 36 حركة بعد انضمام أربع حركات جديدة ، وأعلن منح فرصة للجبهة الديمقراطية الوطنية بشرق السودان ، لإكمال ترتيباتها الأمنية لأجل الانضمام رسمياً.
      ليس هنالك في عرف العالم ما يعرف بالحوار المبتور وغير المبتور .. فالحوار هو الحوار ،، فالذي يملك قضية جادة فليكن جاداَ بذلك القدر الذي يؤكد الأهلية والشجاعة ،، والمحك ليس في تلك المراسيم الشكلية وليس في تل المبررات التي لا تقدم ولا تؤخر ،، ولكن المحك في عدم توفر الرجال الذين يملكون الإقدام ويملكون تلك الشجاعة في مواجهة أي كائن كان ،، حتى ولو كان ذلك الكائن هو الشيطان .. وتلك المراوغة الخائبة هي من تلك الجهات المتخبطة التي لا تعرف كيف تتصرف وليست من جانب ( النظام ) الذي يملك الشجاعة الكافية في حوار مع أي كائن كان .. ويا ليت هؤلاء الرافضين لمبدأ الحوار أن يثبتوا للأتباع أنهم بصدد قضايا هامة تهم شعوب المناطق المهمشة ولا بد من إيجاد الحلول العادلة لها بأي شكل من الأشكال دون تلك الرتوش الخائبة التي تعني مجرد الهروب ثم المناكفة والسجال .. والسؤال الهام المطروح من أبناء تلك المناطق المهشمة هو : هل المطلوب والهدف في الأول والأخير هو كسب القضايا التي من أجلها تـدور تلك الحروب أم الهدف الأول والأخير هو محاربة النظام وإسقاطه ؟؟؟ ،، وعندها تطل الحيرة بين أبناء المناطق المهمشة الذين يرون أن قضاياهم الأساسية تهدر وتضيع في الخصومات الجانبية مع النظام القائم الذي يبدى المرونة في حلول قضايا المناطق بينما تلك الأطراف ترفض الحوار .. لأن أهدافها ليست قضية تلك المناطق المهمشة بقدر ما هي أهداف سياسية بحتة يركض خلفها تلك النفوس الطامعة الخائبة .
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    13-01-2016, 04:49 AM

    مجـدي شــريق


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: هل المباحثات غير الرسمية طريقة جديدة لإصط (Re: عبدالغني بريش فيوف)

      الســؤال المنطــقي هــو : مــا العيـــب فـــي أن يجتهــد النظـــام فــي اصطيــاد الجهــات الرافضــــة للحـــور ؟؟؟ .

      والإنســان العاقـــل والفاهـــم يجــد أن ذلك مــن المنطـق الســليم ومن حـــق النظـــام أن يحـــاول كــل ألـــون المحــولات في إيجـــاد الحلـــول التي تمكــن من الســـلام . ولا يجــد القــارئ في أي مــوقع مــن المواقــع أن ذلك يشــكل عيبــا في النظــام .

      فلمــاذا يـــرى البعـــض أن المناكفــــة والمعانــــدة هـــي التي تمثــــل غايــــة الأهـــداف !!!! ومــا هــي المكاســب التــي تكســبها تلك المعانــــدة في نهايــة المطــاف ؟؟ .

      ويــا عجبـــا مــــن عقـــول بعــض الأقــوام !!!!
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    13-01-2016, 05:03 AM

    خديجة الطاهر علي


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: هل المباحثات غير الرسمية طريقة جديدة لإصط (Re: عبدالغني بريش فيوف)

      الحقيقة القاسية أن الشعب السوداني قد كل ومل من ذلك السجال العقيم بين النظام وبين حركات التمرد ، وفي المحصلة فأن الضحايا الذين يدفعون الأثمان الغالية من الأرواح والظروف الحياتية القاسية هـم الشعب السوداني وفي مقدمة الشعب السوداني إنسان المناطق المهمشة ، والسنوات تمضي حزينة كئيبة ومازالت تلك السجالات العقيمة الواهية الغير مسئولة تدور بين النظام القائم وبين أطراف النزاع ، والمؤلم حقاَ أن تكون الشكليات والمناكفات والعداوات الفكرية والسياسية هي التي تحول دون الوصول إلى الحلول المرضية التي ترضي الجميع ، ويا أسفا على رجال السودان .
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de