مولانا محمد الحسن الميرغنى: لماذا يشوت ضفارى وخارج مرمى الملعب السياسى السودانى؟

في دعم حملة علاج دكتور الباقر العفيف:- قليل من كثر خير من كثير من قلة
نداء أنساني بخصوص الدكتور الباقر العفيف
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-11-2018, 09:52 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
12-06-2015, 02:01 PM

د/يوسف الطيب/المحامى


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مولانا محمد الحسن الميرغنى: لماذا يشوت ضف� (Re: يوسف الطيب محمد توم)

    عثمان ميرغني

    في أول تصريح له بعد الانتخابات شنّ السيد محمد الحسن الميرغني هجوماً لاذعاً على المعارضة.. وقال إنه لو طُلب منه أن يتزعمها فلن يقبل.
    يبدو أن السيد الحسن لم يستلهم بعد معنى أن يكون (المساعد الأول) لرئيس الجمهورية.. هذا المنصب يعني أنه ارتفع تلقائياً من منصة (الحزبية) إلى (القومية).. حيث لا يجوز إلا الحديث بلغة الجمع لا الطرح.. التعالي فوق الخصومات الحزبية.. والارتقاء إلى منصة الوطن الجامع.
    التنافس الحزبي مكانه الموقع الحزبي.. لكن الذين يمكِّنهم الله من نواصي المناصب السيادية القومية المطلوب منهم- دائماً- استخدام أرفع لغة جامعة للصف بمبدأ (كلمة طيبة كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء..) و(بشروا.. ولا تنفروا)..
    المرحلة الجديدة لا تحتمل مثل هذه اللغة.. السودان شبع من الاحتراب والتخاصم السياسي.. الذي لولاه لكنا دولة كبرى- بكل المقاييس.
    الخطاب السياسي في المراحل السابقة كان ميالاً إلى التغابن الحزبي.. وحفظ الناس عن ظهر قلب مصطلحات ممعنة في التواجه اللفظي.. وفي نهاية الأمر لم يجنِ السودان منها إلا مزيداً الأذى.
    لو أراد السيد الحسن أن يضيف إلى رصيده السياسي.. فأمامه طريق سهل لا يكلفه إلا (القول الحسن).. أن يكون واسطة العقد بين فرقاء المشهد السياسي، وأن يفرغ نفسه لهذا الملف عسى أن يجمع الله على يديه شتات سوداننا المكلوم فينا.
    ولحسن الحظ أن الذي يفرق أحزابنا ومشهدنا السياسي سهل ويسير.. معظمه أوهام تراكمت بفعل الخطاب السياسي الهدام.. ولو أحسن الساسة تخير لسانهم.. فإن كثيراً من الجليد يذوب في يوم واحد.
    ولو أحسن السيد الحسن.. فإن البداية الصحيحة يجدر أن تكون من داخل أسوار حزبه الاتحادي الديمقراطي.. أن يستعيد عافية التسامح التي اشتهر بها الحزب، بإعادة الأسماء التي فصلت قبل شهور قليلة.. من غير قيد ولا شرط.. تلك أقوى رسالة إلى كل الملعب السياسي السوداني تبشر بعهد التصافي؛ من أجل الوطن.. فالانتخابات وضعت أوزارها والأمر الواقع أصلاً واقع.. ومن الحكمة أن يتناسى الجميع خلافاتهم الداخلية.. وحب الانتصار للنفس.. من أجل الوطن أولاً وأخيراً.

    التيار
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
مولانا محمد الحسن الميرغنى: لماذا يشوت ضفارى وخارج مرمى الملعب السياسى السودانى؟ يوسف الطيب محمد توم12-06-15, 05:40 AM
  Re: مولانا محمد الحسن الميرغنى: لماذا يشوت ضف� د/يوسف الطيب/المحامى 12-06-15, 02:01 PM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de