المحامين السودانيين الأن:محامٍ يُضرَبْ وأخر يُسجَنْ ،فَمَنْ الذى ينتزع حقوق المواطن المسلوبة ؟

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 11-12-2018, 01:58 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-05-2015, 03:56 PM

يوسف الطيب محمد توم
<aيوسف الطيب محمد توم
تاريخ التسجيل: 27-03-2014
مجموع المشاركات: 152

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


المحامين السودانيين الأن:محامٍ يُضرَبْ وأخر يُسجَنْ ،فَمَنْ الذى ينتزع حقوق المواطن المسلوبة ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-05-2015, 09:47 PM

محرر شبكة الصحافة الس


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المحامين السودانيين الأن:محامٍ يُضرَبْ و� (Re: يوسف الطيب محمد توم)

    المحامين السودانيين الأن:محامٍ يُضرَبْ وأخر يُسجَنْ ،فَمَنْ الذى ينتزع حقوق المواطن المسلوبة ؟

    عنوان المقال اعلاه صالح لاكثر من مرحلة من مراحل تطورات الاوضاع في الساحة السودانية خاصة في ظل ارث ربع قرن من القضايا والمشكلات التي تنتظر معالجات قانونية قبل ان تحل الفوضي ويحمل الكل عصاه ويجنح الي تصفية الحسابات والانتقام ومن الطبيعي ان يكون رجال القانون المفترضين الانموذج والغدوه لا ان يحدث العكس كما جاء في هذا ا المقال.
    محمد فضل علي محرر شبكة الصحافة السودانية
    http://http://www.sudandailypress.netwww.sudandailypress.net
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-05-2015, 03:20 AM

د/يوسف الطيب/المحامى


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المحامين السودانيين الأن:محامٍ يُضرَبْ و� (Re: محرر شبكة الصحافة الس)

    شكراً جزيلاً أستاذ/محمد على ،على هذه المداخلة الهادفة،وأتمنى أن تتضافر جهود كل الشرائح المستنيرة من أجل أن يسود حكم القانون ،وتصبح دولتنا دولة مؤسسات.
    مع خالص شكرى وتقديرى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-05-2015, 04:30 AM

شبكة الصحافة السوداني


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المحامين السودانيين الأن:محامٍ يُضرَبْ و� (Re: يوسف الطيب محمد توم)

    العدل اسم من اسماء الله الحسني ولابد من نصب موازين المحاسبة والعدالة حتي لايتحول الامر في مستقبل الايام الي الانتقام وتصفية الحسابات علي طريقة ماحدث للصحفي محمد طه محمد احمد في ذلك الحادث المؤسف واشياء من هذا القبيل الوضع في السودان اصبح بالغ الحساسية والتعقيد ولاتوجد منطقة وسطي وسيادة حكم القانون ستنزع فتيل الانفجار وتجنب البلاد كوارث بلاحدود.

    sudan daily press dot net
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-05-2015, 07:50 PM

شبكة السودان


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المحامين السودانيين الأن:محامٍ يُضرَبْ و� (Re: شبكة الصحافة السوداني)

    وأتمنى أن تتضافر جهود كل الشرائح المستنيرة من أجل أن يسود حكم القانون ،وتصبح دولتنا دولة مؤسسات.


    ولكن كيف استاذنا الكريم يتم تحقيق ذلك وماهو الدور المفترض لقطاع المهن القانونية في هذا الصدد في مستقبل الايام في ظل واقع السودان السياسي المعقد وهل توجد كيانات قانونية مهنية مستقله داخل او خارج البلاد ... يمكنها ان تطلع بدور ما في ترتيب مستقبل العدالة السودانية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-05-2015, 07:47 PM

د/يوسف الطيب/المحامى


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المحامين السودانيين الأن:محامٍ يُضرَبْ و� (Re: شبكة السودان)

    حقيقةً لا توجد كيانات منظمة من أجل الدفع بالكثير من المشروعات الإصلاحية وأولها صياغة دستور يرتضيه كل أهل السودان ومن ثم العمل رد الحقوق إلى أهلها وأول هذه المناطق دارفور-جبال النوبة-ج النيل الأزرق وكل الذين تضرروا من حكم الإنقاذ،ولكن يبقى السؤال كيف يمكننا شحذ همم المحامين للقيام بهذه الأدور؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-05-2015, 09:05 AM

شبكة السودان


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المحامين السودانيين الأن:محامٍ يُضرَبْ و� (Re: د/يوسف الطيب/المحامى)

    صياغة الدستور عملية فيها الجانب السياسي وتتطلب نوع من الاجماع واسهام القانونين فيها مطلوب ايضا قد لاتكون كلمتهم هي القول الفصل وهذا امر طبيعي لكنهم يساهمون في صياغة المتفق عليه من الناحية القانونية والفنية الي جانب تطوير وسائل العدالة المستقبلية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-05-2015, 07:54 PM

د/يوسف الطيب/المحامى


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المحامين السودانيين الأن:محامٍ يُضرَبْ و� (Re: شبكة السودان)

    أتفق معك تماماً فيما ذكرت أخيراً،ولكننى ركزت على شريحة المحامين فى هذا المقال لأنهم هم أول من يدافع عن حقوق الإنسان التى سلبت عنوةً وأول من يضحى من أجل أن يعيش الإنسان فى وطنه حراً مكفول الكرامة ويتمتع بجميع الحقوق،فإستنهاض الأمم دائماً وكما تعلمنا من التاريخ يحتاج لزعماء أو شخصيات ذات أفكار نيرة بالإضافة للشجاعة والتضحية من أجل نهضة الوطن والمواطن وهذا ما نفتقده اليوم فى وطننا الحبيب.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-05-2015, 11:14 PM

شبكة الصحافة


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المحامين السودانيين الأن:محامٍ يُضرَبْ و� (Re: د/يوسف الطيب/المحامى)

    أتفق معك تماماً فيما ذكرت أخيراً،ولكننى ركزت على شريحة المحامين فى هذا المقال لأنهم هم أول من يدافع عن حقوق الإنسان التى سلبت عنوةً وأول من يضحى من أجل أن يعيش الإنسان فى وطنه حراً مكفول الكرامة ويتمتع بجميع الحقوق،فإستنهاض الأمم دائماً وكما تعلمنا من التاريخ يحتاج لزعماء أو شخصيات ذات أفكار نيرة بالإضافة للشجاعة والتضحية من أجل نهضة الوطن والمواطن وهذا ما نفتقده اليوم فى وطننا الحبيب.

    اعيد نشر ما اوردته في هذا الصدد واهمية التدخل والحضور القانوني خاصة قطاع المحامين العاملين منهم والذين هم خارج الحدود سيساهم في تجنب البلاد الفوضي في مرحلة ما ويعزز شعار سيادة القانون وتعزيز العدالة كبديل للفوضي والانتقام
    sudandailypress.net
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-05-2015, 07:30 PM

د/يوسف الطيب/المحامى


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المحامين السودانيين الأن:محامٍ يُضرَبْ و� (Re: شبكة الصحافة)

    كان عشمى أن يشارك معنا فى هذه المداخلات ياأستاذ/محمد عدد كبير من أفراد القضاء الواقف لإثراء النقاش،ولكننى لا أدرى إلى متى سيظل زملاء المهنة وكأن على رؤوسهم الطير؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-05-2015, 09:10 PM

الشبكة السودانية


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المحامين السودانيين الأن:محامٍ يُضرَبْ و� (Re: د/يوسف الطيب/المحامى)

    نعم وكما يقول المثل اهل مكه ادري بشعابها ولكل مقام مقال ولكل قطاع من المهنيين في سودان هذه الايام والايام القادمة دور مفترض ومعك ايضا توقعت ليس علي مستوي هذه المساحة ولكن علي نطاق واسع ان يظهر كيان قانوني سودان يدلي بدلوه علي الاقل في قضايا السودان القانونية التي يتحدث العالم كله عنها والمنظمات الاجنبية في غياب كيانات قانونية وطنية وسودانية في هذا الصدد.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-05-2015, 04:02 AM

د/يوسف الطيب/المحامى


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المحامين السودانيين الأن:محامٍ يُضرَبْ و� (Re: الشبكة السودانية)

    لا حول ولا قوة إلا بالله.. أن يموت المئات في ساعة زمن في حرب الرزيقات والمعاليا مصيبة.. لكن المصيبة الأكبر أن تبيت الخرطوم ليلتها هانئة وادعة بلا دمعة على خدها.. وكأن تلك الحرب الظالمة تدور في جزر الهاواي.. وليس هنا في شرق دارفور.. في بلدنا السودان.
    ليست هي المرة الأولى أن تقام وليمة على دماء الأبرياء في حرب ولا بواكي عليها.. وبالطبع لن تكون الأخيرة.. طوابير طويلة من الأرامل والأطفال اليتامى تنحدر من صلب هذه المواجع هناك في دارفور.. بينما هنا في الخرطوم الأمر مجرد خبر .. محشو بالأرقام.. أرقام القتلى والجرحى..
    قبل عدة شهور ذهبنا إلى السفارة المصرية لتعزية السفير في مقتل بعض إخوتنا المصريين.. و قبل أيام قليلة ذهب كثير من أبناء الشعب السوداني إلى السفارة الأثيوبية للتعزية في مقتل بعض إخوتنا الاثيوبيين في ليبيا.. الآن أين نذهب هذا المساء؟
    أين نذهب للتعزية في مصابنا الجلل من الشباب الأبرياء الذين سقطوا مضرجين بدمائهم في حرب المنتصر فيها مهزوم.
    أين حائط المبكى؟؟ نريد أن نبكي قتلانا وجرحانا في دارفور فأين نذهب؟؟ إلى سفارة أي دولة نذهب لنعزي في ضحايانا؟؟
    بالله عليكم أنبكي على الموت الجارف أم العيش المهين في وطن لا نعرف من نعزي عندما يموت شعبنا.
    هل حزب سوداني واحد فتح داره ليستقبل المعزين في الفاجعة؟
    أين اتحاد الصحفيين؟ أين اتحاد المحامين؟ أي منظمة تحت أي مسمى هل أقامت سرادقاً لتلقي العزاء في أهلنا الذين ينحرون كل يوم في دارفور في صمت مهين..
    هنا المشكلة.. أن تكون أحاسيسنا (كونفيدرالية).. انفصام الوجدان الذي حتماً سيجر يوماً انفصال الجدران..
    أقترح – وهو أضعف الإيمان- أن تعلن الحكومة حالة الحداد العام.. تنكس الأعلام ويتوقف الإعلام عن بث الأغاني والبرامج المرحة.. لعل ذلك يبعث برسالة لأهل كل قتيل أو جريح.. أننا جميعاً أصبنا في قلوبنا (الفقد واحد) والمصيبة تجمع.
    أما إذا استنكفت الحكومة أن تعلن حالة الحداد فلتتبنى الصحافة السودانية –ضمير المجتمع وسلطته ولسانه- القضية.. نعلن التضامن جميعاً ونعلن الحداد الصحفي .. فلتتوقف الصحف عن الصدور يوماً واحداً.. وليكن يوم الجمعة بعد غد.. رسالة إلى الجميع أننا حزانى.. تعزية عبر الأثير إلى أهل كل بيت فقد عزيزاً في هذه الحرب..
    وإذا تعذر التوقف عن الصدور يوماً لأي سبب.. فعلى الأقل فلنعلن التضامن بـ(مانشيت) أسود واحد متفق عليه في كل الصفحات الأُولى لجميع الصحف.. فليكن المانشيت ( اوقفوا نزيف الدماء في بلدنا).
    هي محاولة للبحث عن (دفتر عزاء) لنوقع عليه.. سرادق عزاء لنضع فيه دمعة..
    أين نذهب لنعزي أنفسنا؟ أين؟

    التيار

    هذا مقال للصحفى الكبير عثمان ميرغنى يناشد فيه المحامين بأن يصحوا من نومهم العميق،فهل يستجبوا لهذه المناشدة؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-05-2015, 00:44 AM

الشبكة السودانية


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المحامين السودانيين الأن:محامٍ يُضرَبْ و� (Re: د/يوسف الطيب/المحامى)

    مع الاقرار بوجود تركة قانونية مثقلة في السودان الراهن وضرورة التعامل معها بحجمها الحقيقي لتفادي اشياء معينة في توقيت معين قد تقود الي فوضي وانفلات شامل مما يستدعي جهد شامل ومتناسق بين اطراف كثيرة من قانونين مختصين واعلاميين وفئات اخري في المجتمع السوداني ولكن فات علينا ان معظم الناس اصبحوا مشغولين بواقع حياتهم الخاصة في ظل الظروف المعروفة ومع ذلك نتمني حدوث صحوة ما في لحظة ما في اتجاه تكريس حكم وسيادة القانون في مستقبل السودان. حتي لايلجاء الناس للبدائل الاخري كما يجري اليوم من مذابح في بعض اجزاء السودان نتيجة لاسباب معلومة.
    محمد فضل علي
    شبكة الصحافة السودانية
    http://http://www.sudandailypress.netwww.sudandailypress.net
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-05-2015, 04:58 PM

الشبكة السودانية


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المحامين السودانيين الأن:محامٍ يُضرَبْ و� (Re: الشبكة السودانية)

    علي سبيل المثال لا الحصر السلطات الكندية فجرت رسميا امس الخميس قضية علي درجة عالية من الخطورة تتعلق بوجود استهداف منهجي وجرائم اليكترونية دولية تستهدف جماعات الشتات والمهجر وتقر رسميا بعدم قدرتها علي فهم طبيعة تلك الجرائم ومتابعتها والجماعات السودانية السياسية والاجتماعية والاعلامية ان وجدت جزء من هذا الشتات المشار اليه والخبط العشواء في مثل هذا النوع من القضاياوالانتهاكات التكنولوجية يحتاج الي اراء قانونية بالدرجة الاولي هذا مجرد مثال لبعض القضايا التي تتقاطع مع اوضاع دولية والحديث هنا عن الفراغ المؤسسي والنقابي او التجمع المهني وعلي نفس القاعدة قضايا سودانية اخري مثل قضية دارفور الجميع اصبحوا ضيوف شرف ومتفرجين علي منابر تفتي في امور سودانية في غياب الوجود المؤسسي لاهل السوداني خاصة الجانب القانوني المهني والاحترافي

    Mark Collins – Canada Drowning in State-Sponsored Cyber Attacks?
    http://www.thestar.com/news/canada/2015/05/14/csis-cant-keep-up-with-daily-state-sponsored-cyber-attacks.htmlhttp://www.thestar.com/news/canada/2015/05/14/csis-cant-keep-up-with-daily-state-sponsored-cyber-attacks.html
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-05-2015, 03:55 AM

د/يوسف الطيب/المحامى


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المحامين السودانيين الأن:محامٍ يُضرَبْ و� (Re: الشبكة السودانية)

    لا زلنا ياأستاذ/محمد على ،نتعشم ونرسل حبال الأمل والتمنيات فى أن يقوم المحامين السودانيين بدور كبير وعظيم فى المرحلة القادمة،وخاصةً أنَ هنالك اساتذة كبار كانت لهم دور كبير فى تمثيل السودان وتشريفه فى المنظمات الإقليمية والدولية وعلى سبيل المثال لا الحصر:د/أمين مكى مدنى-فاروق أبوعيسى وغيرهم من ألأساتذة الكبار فنسأل الله الكريم أن يتقدموا الشرائح المستنيرة من أجل إخراج وطننا العزيز من الأزمات التى تحيط به وتكبله وتقعد به لكيلا يتقدم وينهض.والله الموفق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-05-2015, 07:00 PM

د/يوسف الطيب/المحامى


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المحامين السودانيين الأن:محامٍ يُضرَبْ و� (Re: يوسف الطيب محمد توم)

    لقد إتصل بى عدد كبير ومقدر من الزملاء الأعزاء،وهم يقدرون المنعطف الدقيق الذى يمر به وطننا الحبيب،وتعاهدوا على أن يكونوا فى طليعة الشرائح التى يمكن أن تقود الوطن لبر الأمان عن طريق المصالحة الوطنية وقيام دولة المؤسسات وسيادة حكم القانون.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-05-2015, 06:30 AM

د/يوسف الطيب/المحامى


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المحامين السودانيين الأن:محامٍ يُضرَبْ و� (Re: د/يوسف الطيب/المحامى)

    ما زلنا فى إنتظار المساهمات القيمة من قبل أساتذتنا الكبار على سبيل المثال لا الحصر:على محمود-كمال الجزولى-البخارى الجعلى-جعفر الحاج-نبيل أديب -عمر عبدالعاطى-أبوعيسى-أمين مكى مدنى-عبدالقادر وعبدالقادر-الفاتح إسماعيا-جعفر الحاج-ساطع-الحورى-الهميم-أبقسى-حنان المشرف-ناهد-ودالعجب-الرشيد-مأمون ديشاب-ودالمدنى-عادل عبدالغنى-يدى-أبسم وغيرهم من الأساتذة العلماء.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-06-2015, 09:30 PM

د/يوسف الطيب/المحامى


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المحامين السودانيين الأن:محامٍ يُضرَبْ و� (Re: د/يوسف الطيب/المحامى)


    الأخبار
    أخبار إقليمية
    تلقى ضرباً مبرحاً من جهاز أمن البشير..محامي يطلب إسقاط جنسيته السودانية..شاهد الوثائق
    تلقى ضرباً مبرحاً من جهاز أمن البشير..محامي يطلب إسقاط جنسيته السودانية..شاهد الوثائق
    تلقى ضرباً مبرحاً من جهاز أمن البشير..محامي يطلب إسقاط جنسيته السودانية..شاهد الوثائق


    06-06-2015 10:31 PM
    الراكوبه لا حقوق إنسان ولا أمن .. لا قانون.. ولا مفوضية.. لا وزير ولا نقيب محامين .. لا معتمد ولا والي ولا بوليس ولا رئيس..!
    جميع هذه الدوائر لم تفعل شيئاً لمظلوم ظلت تفاصيل مظلمته أوضح من الشمس.. كل هذه الدوائر كانت ضده.. لأنها في الواقع ضد الوطن.. فماذا يساوي "هو" مع الوطن؟!!
    عقب خروجه من "محبس" جهاز الأمن، ذهب " الضحية" إلى ضابط الشرطة الذي رأى ما حدث في مسرح الجريمة والتزم الصمت..! طلب ــ الضحية ــ من الضابط أن يكون شاهداً في قضيته، فرفض بغضب خوفاً على النجمة "الوهمية" التي تضيء فوق كتفه، بينما يتكثف ظلام الجبن والأنانية و"البطلان" داخل رأسه المستلب..!
    دارَ المظلوم في حلقات مفرغة لا أمل فيها.. فلما أغلقت سبل الإنصاف أمامه استقر على "السفر".. عزم أن تكون هجرته للعلاج من "أذى السلطة" ثم محاولة نسيان ما جرى..!
    * المحامي محمد إبراهيم ــ صاحب القصة المعروفة ــ ذلك الذي سبب له أفراد جهاز الأمن الأذى الجسدي والنفسي بلا سبب..! نعم.. بلا سبب سوى اختلاط وزيادة مفعول الطغيان مع الغباء! هذا الرجل طرق كل الأبواب لمحاسبة الذين أهانوه؛ ضربوه؛ استهدفوا عينه "بأصابعهم" وهم يرتدون شعار "العصابة الحاكمة".. توجّه أخيراً لمفوضية حقوق الإنسان فلم يجد سوى التجاهل.. ولعله يكون قد ضل في جميع "العناوين" التي ذهب إليها.. فالإنصاف عسير حين تكون البلاد محكومة بـ"شلة سفهاء" ولصوص ومعتادي إجرام و"ملقطين"..!!
    * ترك مهنة المحاماة.. وتقدم لنفس السلطة التي أهانت آدميته راجياً إسقاط الجنسية السودانية عنه.. فما لزومها في بلاد مختطفة؟!! ما لزوم الجنسية إذا كان الوطن "غير موجود"..؟! ما لزومها إذا كان الإنسان لدى الجماعة الحاكمة أرخص "الموجودات"؟!
    ــ هكذا أسئلة المظلوم المغموم حين تسد في وجهه طرق العدل والرحمة..!
    * ترك المهنة... باع كل ما يملك لكي يتعالج و"ينستر" مع المشاوير اليومية التي أرهقته وهو يحمل خطاه صوب الأماكن...! أعني الأماكن التي كان يلتمس منها العدل والمؤآزرة، فلم يجد سوى ظله..!!
    * طلبوا منه أن يتحصّل على جنسية دولة أخرى لكي تسقط عنه جنسيته "السودانية".. ولذلك رأى أنه لا مناص من الهجرة..!
    * لم تستطع كافة الجهات الرسمية أن تتعامل معه بشفافية إلاّ حين طلب إسقاط الجنسية عنه.. فأجابوه بيسر: "عليك بجنسية بلد آخر.. والباقي هيّن"..!!
    * ضربوه وعذبوه بحسبان أنه "شخص آخر" مطلوب لدى الأمن ولم يستمعوا له حين طلب منهم التوقف عن الوحشية لأنه ليس الشخص الذي يبحثون عنه.. ولما انتهوا من فعلتهم الشنيعة، اعتذر له قائدهم كأن شيئاً لم يكن.. ليبرهن هذا القائد أنه يرأس "قطيعاً" من المعتوهين.. وربما كان أسوأ منهم..! الواقعة كلها تحتمل أن تكون"عبث".. ربما طلب "أسياد" أولئك المعتدين فعل أية حركة إرهابية "والسلام!!" ومع أي شخص يمكن أن يشكل الإعتداء عليه بؤرة اهتمام..! حركة تصنع حدثاً معيناً لغرضٍ معين وليكن ما يكون..!
    * لا ننسى أن تاريخ الواقعة ــ 30 مارس 2015 ــ أثناء المحاكمة العبثية لفاروق أبو عيسى وأمين مكي مدني.. ومعرف أن نظام البشير "يعيش بالجرائم" وتكسبه مناعة "مؤقتة".. أيضاً العبث يدفعهم "للقتل".. ماذا يعني أن يموت كل الناس لتبقى "الجيفة"؟! وما الغريب لو اعتدى مجموعة "هَمَل" على محامٍ أعزل، إذا كانوا محميين ولا قانون يحاسبهم؟!

    image

    image

    image

    image

    image

    image


    تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2350

    Tweet
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de