الدرويش بقلم عبدالباقي الظافر

نداء أنساني بخصوص الدكتور الباقر العفيف
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-11-2018, 10:48 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
04-05-2015, 02:28 PM

عبدالباقي الظافر
<aعبدالباقي الظافر
تاريخ التسجيل: 30-03-2015
مجموع المشاركات: 855

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الدرويش بقلم عبدالباقي الظافر

    03:28 PM May, 04 2015
    سودانيز اون لاين
    عبدالباقي الظافر-الخرطوم-السودان
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين



    .
بدأت المدينة تعيش في حالة ذعر.. لا أحد يدري كيف يلج هذا اللص إلى
المنازل.. لا يخلف زائر الليل أي أثر سوى إمضاء غامض باسم الدرويش.. اللص الحريف استطاع أن يتسلل إلى خزنة المؤسسة العامة، وينهب مئة مليون كانت معدة للصرف نهاية الأسبوع مرتبات للعاملين.. زوجة رجل أعمال شهير أكدت أنها فقدت مصوغاتها الذهبية من حقيبة يدها التي لم تفارقها.
النور يصرّ أنه ليس لصاً.. كل ما يقوم به إعادة توزيع الثروة لتحقيق العدالة
الاجتماعية.. أول ممارسة عملية لفكرة الاشتراكية طبقها على التلاميذ في
المدرسة الأهلية الوسطى.. النور استغل قوته الباطشة ليقنع ثلة من
أصدقائه الطلاب بجمع السندوتشات ثم تقطيعها في صحن كبير.. الموسرون من
الطلاب يتولون دفع تكاليف (موية الفول) وزيت السمسم.. فكرة النور جعلت
جميع التلاميذ سعداء.. الناظر حسن عبد الله أشاد بالفكرة، وطلب من أسرة
المدرسة تعميمها على جميع الفصول.
 في منتصف الدراسة الثانوية فقد النور والده.. كان عليه أن يتخذ قراراً صعباً
ليعول شقيقتيه وأخاه الصغير.. أخبر أمه أنه سيضحي ويترك الدراسة من أجل
مستقبل أسرته.. سوق العمل لم يكن مرحبا بخدمات صبي لم يتجاوز الخامسة
عشرة.. الأسرة تريد خبزا ودواء وكساء.. في ليلة شتوية داهم دكان محجوب العوض في السوق الكبير.. لم يأخذ من الدرج إلا القليل.. في الصباح كان التجار يشاطرون زميلهم الأحزان ويصفون اللص بالدرويش.. من ذلك الصباح وجد النور الماركة التجارية لعمله.. أنفق الدرويش نصف المال على أسرته وتصدق بالمتبقي على ذوي الحاجات.

عبر فكرة تحقيق العدالة الاجتماعية جند الدرويش عددا من الرجال.. انضم
إلى المجموعة صول بالمعاش، ومحامي شاب متمحس، ومعلمة مدرسة أساس كفرت بالماركسية بعد أن
خانها زوجها الكادر الذي جندها للفكرة من قبل.. خامسهم لاعب كرة فقد
أهميته بعد إصابته في إحدى المباريات.. المجموعة الخماسية دانت بولاء كامل
للنور المؤسس.. بدأت بنشاط مكثف في تنفيذ سرقات بيضاء.. حتى التصدق بالمال كان يتم عبر دراما عالية الاتقان.. مثل أن يتسلل الأستاذ وهذا لقب المحامي
الشاب إلى المستشفى وهو يرتدي زي عامل نظافة ثم يوزع المال على ذوي
الاحتياجات.. أو يمضي الصول إلى إمام المسجد باعتباره فاعل خير لا يحتاج
لذكر اسمه.. فيما تولت المعلمة إقبال تسويق المسروقات بواسطة عدد من (الدلاليات) المعروفات في سوق المدينة،
ذات فجر تمكنت مجموعة الدرويش من سرقة منزل مسؤول كبير.. كان الصيد
وفيرا.. الدرويش طلب من المجموعة التوجه إلى منطقة توتي حتى لا تستطيع السلطات قص الأثر.. بعد أن استووا على ظهر قارب صغير بدأ الأستاذ يقدم بعض الاقتراحات في تطوير العمل، وبدأ يتحدث عن فكرة الخلايا النائمة، واستخدام (الانترنت).. بين هذا وذاك اقترح شراء عربة وسيلة نقل تيسر العمليات.. الصول طلب تجنيب بعض المال احتياطا لمواجهة المستقبل والظروف الطارئة.. احتج
الدرويش على أفكار التحديث.. بعد أن ارتفعت الأصوات قدم الكابتن نقطة نظام
وطلب من الجميع اللجوء إلى التصويت.. سقطت أفكار الدرويش بالإجماع وعدّت السيدة إقبال من الممتنعين عن التصويت حسب فتوى الأستاذ.

عندما اقتربوا من الشاطئ وجدوا الشرطة في انتظارهم.
    altayar.sd/play.php?catsmktba=6406
    شقاوته

    مواضيع لها علاقة بالموضوع او الكاتب
  • الرصاصة في جيب الرئيس..!! بقلم عبدالباقي الظافر 05-02-15, 03:22 PM, عبدالباقي الظافر
  • حزب الـ 6% بقلم عبدالباقي الظافر 04-30-15, 02:46 PM, عبدالباقي الظافر
  • البحث عن المليون مواطن..!! بقلم عبدالباقي الظافر 04-28-15, 03:32 PM, عبدالباقي الظافر
  • اتركوا الشرطة في حالها..!! بقلم عبدالباقي الظافر 04-27-15, 03:07 PM, عبدالباقي الظافر
  • لجنة عبد الملك..!! بقلم عبدالباقي الظافر 04-26-15, 03:34 PM, عبدالباقي الظافر
  • من قال نحن عرب؟! بقلم عبدالباقي الظافر 04-24-15, 03:11 PM, عبدالباقي الظافر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
الدرويش بقلم عبدالباقي الظافر عبدالباقي الظافر04-05-15, 02:28 PM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de