الظافر وبيت الزجاج! بقلم ضياء الدين بلال

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
سارة عبد الباقي الخضر ...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك ...دمك دين علينا
هزاع عز الدين جعفر....لك التحية و الانحناء فى الذكرى الخامسة لاستشهادك
د.صلاح مدثر السنهوري....فى الذكرى الخامسة لاستشهدك ارقد مرتاح...ولن نترك السفاح
علم الدين هارون عيسى عبد الرحمن....فى الذكرى الخامسة لاستشهادك تارك فى رقابنا
بابكر النور حمد...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....لن ننساك
وفاء محمد عبد الرحيم عبد الباقي...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....دمك لن يذهب هدراً
محمد آدم على ابراهيم...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....ودعطا لن نتركك ولو طال الزمن
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-09-2018, 05:22 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
16-12-2014, 01:34 PM

ضياء الدين بلال
<aضياء الدين بلال
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 87

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الظافر وبيت الزجاج! بقلم ضياء الدين بلال

    mailto:[email protected]@gmail.com
    -1-
    وعدتكم أمس، بأنني سأكتب اليوم، عن المدخل الذي اختاره الزميل عبد الباقي
    الظافر، للحديث عن قضية النزاع الإعلامي، بين البرلماني محمد الحسن
    الأمين وشركة (كومون)، التي تُدير صالة كبار الزوار بمطار الخرطوم.
    الأوفق الحديث عن تناول الزميلة (التيار) للقضية، ومن ثم الانتقال لعمود
    الظافر، وتحديد (مبرك الجمل).
    أسهمت (التيار) في الترويج لاتهام الأمين لبعض الزملاء، بأن منطلق
    تناولهم للموضوع وجود مصالح محققة أو مرتجاة بينهم والشركة المعنيَّة.
    ومن قبل تحدثت الصحيفة، عن مجموعة من الزملاء، ادَّعت أنهم حرَّضوا على
    الاعتداء الذي تم للأستاذ عثمان ميرغني في رمضان الماضي.
    وللصحيفة بابٌ ثابتٌ موضوعٌ تحت عنوان (شارع الصحافة)، متخصصٌ في تناول
    أخبار الزملاء (الشمارات والخبارات)، ويُشرف عليه عبد الباقي الظافر!
    -2-
    كثيراً ما أثارت الأخبار التي تُنشر في (شارع الصحافة) غضب الكثيرين،
    الذين اختار بعضهم الردَّ بذات الطريقة، عبر أخبار مضادَّة تُقذف على
    منازل الزجاج.
    في أكثر من مرة، تحدَّثتُ مع الزميليْن عثمان والظافر، وقلت إن هذه
    الطريقة في التعريض بزملاء المهنة، طريقةٌ غير كريمة ولا تليق بالصحف
    والصحفيين المحترمين.
    الأخطر من ذلك، أنها تفتح الباب أمام معارك في الوسط الصحفي، ربما
    تُستخدم فيها كل الأسلحة، ومنها المحرَّمة والصدئة ذات الطبيعة
    الارتدادية.
    لم يعبآ كثيراً لما أقول!
    -3-
    كل المهن لها أعراف وأخلاقيات في التعامل بين أهلها. وفي الوسط الصحفي
    ترفض الصحف المحترمة نفي أخبار بعضها البعض، أو الإساءة للصحف الزميلة.
    لا ندعو لعصبيَّة مهنيَّة، تأتي على حساب الحقائق والتستُّر على الأخطاء
    والتجاوزات؛ ولكن ندعو لتعامل به درجة عالية من الحرص، على عدم التجني
    واتهام الضمائر بالباطل.
    هذا واجب الصحافة في التعامل مع الجميع، والأوجب أن يكون ذلك ديدن
    تعاملها في إطار زمالة المهنة.
    -4-
    قبل استئناف صحيفة (التيار) صدورها الأخير بيومين، جاءني في المكتب بعض
    شركاء عثمان ميرغني السابقين، يحملون ملفّاً به معلومات مسيئة للرجل،
    متعلقة بنزاعهم حول ملكية الصحيفة، قالوا إنهم يرغبون في نشرها على صفحات
    (السوداني).
    دون تردد، كان ردي واضحاً وحاسماً: لن ننشر ما لديكم، إلا إذا كان
    مصحوباً بتعليق عثمان ميرغني، ونحن لا نفضِّل نشر الموضوع في الأساس،
    لأنه موضع نزاع قضائي، كما أن الصحيفة ظلت متوقفة بأمر السلطات لأكثر من
    عامين، فليس من أخلاق الزمالة استقبالها بملف من الاتهامات.
    -5-
    في أيام قضية تجاوزات الأراضي بمكتب والي الخرطوم، جاءت معلومات تفيد بأن
    عبد الباقي الظافر مع آخرين، تحصلوا على قطع أراضٍ استثمارية بالخرطوم،
    بتخفيض يقترب من الـ50% مع تقسيط مريح جداً!
    عادةً لا يتم الجمع بين التخفيض والتقسيط، إلا في التعاملات فوق الاستثنائية!
    المعلومات كانت تفيد ان احد كبار المسؤولين المتنفذين، تعرَّض لملاحقة
    ملحَّة من قبل الظافر، لمنحه قطعة أرض استثمارية.
    المسؤول تحرَّك من مكتبه إلى مبنى وزارة التخطيط العمراني، ليشرف على
    عملية تمليك عبد الباقي الظافر قطعة أرض استثمارية بحي الراقي، مجاورة
    لمنزل مدير جهاز الأمن السابق الفريق صلاح قوش!
    -6-
    وقتها لم ننشر ما لدينا من معلومات، واليوم نفعل ذلك استجابة لدعوات
    الظافر المتكررة، لضرورة ممارسة الشفافية حمايةً وحفاظاً على المال
    العام.
    الآن ننشر المعلومات، لنتيح للأستاذ عبد الباقي الظافر الساعي دوماً
    للإساءة لزملائه والتعريض بهم، في مقابل تنزيه ذاته الصحفية، بأن يدافع
    عن نفسه بقلمه أو أمام القضاء، إذا أراد ذلك!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-12-2014, 03:43 AM

Omer Mustafa
<aOmer Mustafa
تاريخ التسجيل: 14-03-2008
مجموع المشاركات: 1568

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الظافر وبيت الزجاج! بقلم ضياء الدين بلال (Re: ضياء الدين بلال)

    شكرا الزميل الجميل ضياء الدين بلال علي تسليط الضوء علي بعض الظواهر السالبة وبيع الذمم في الوسط الصحفي والاعلامي حتي نضع الجرح في الالم و نسعي لسقوط بعض الاقنعة الزائفة التي تدعي البطولات والنضال و المتاجره باسم الوطنية...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-12-2014, 06:44 AM

محمود بكر
<aمحمود بكر
تاريخ التسجيل: 25-10-2005
مجموع المشاركات: 746

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الظافر وبيت الزجاج! بقلم ضياء الدين بلال (Re: Omer Mustafa)

    الاخ ضياء

    حقيقة يكسوني حزن عميق ان تنحدر الممارسة الصحفية
    في بلادنا الى هذا الدرك
    ارجو بدلا من رد الصاع ان تعملوا رتق الشق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-12-2014, 11:21 PM

ود امدرمان


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الظافر وبيت الزجاج! بقلم ضياء الدين بلال (Re: ضياء الدين بلال)

    دى مهاترات اقزل رحم الله الصحافة السوداية فقد انتقلت الى رحمه مولاها
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de