تمرد الجنوب يحاصر بحلول متحاملة/ آدم خاطر

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 25-09-2018, 01:11 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-09-2014, 07:16 AM

آدم خاطر
<aآدم خاطر
تاريخ التسجيل: 27-07-2014
مجموع المشاركات: 9

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


تمرد الجنوب يحاصر بحلول متحاملة/ آدم خاطر

    الاثنين 1 /9/2014م آدم خاطر
    تفيدالأنباء الواردة من أثيوبيا أن متمردو جنوب السودان نفوا أنهم كانوا طرفا في اتفاق ينص على تشكيل حكومة لتقاسم السلطة خلال 45 يوما لإنهاء الصراع. وقال المفاوض باسم المتمردين، تابان دينق قاي، إنهم وقعوا فقط على الوثيقة التي تحدد كيفية تنفيذ وقف إطلاق النار خلال المراسم التي أقيمت في إثيوبيا يوم الاثنين. واتهم قاي الوسطاء الإقليميين بمحاباة الجانب الحكومي في التسوية السياسية. وقتل الآلاف ونزح ما يقرب من مليوني شخص هربا من المعارك التي اندلعت بين جناحين في الحزب الحاكم في ديسمبر الماضي. وتصاعد ما بدأ كنزاع سياسي بين الرئيس سيلفا كير ونائبه السابق رياك مشار إلى عنف عرقي.
    يشار الى أن وسطاء إقليميون قدموا عدة وثائق للمتناحرين للتوقيع عليها خلال المراسم التي أقيمت في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، التي تشهد محادثات سلام منذ شهور. ومع ذلك، يشعر المتمردون، الموالون لمشار، بعدم الرضا لأن الاتفاق الذي يأتي بوساطة هيئة "إيقاد" الإقليمية يسمح للرئيس كير بالاستمرار في السلطة خلال الفترة الانتقالية المقترحة التي تمتد لعامين ونصف العام. وأشار قاي إلى أنه لم يتم التوقيع على هذه الوثيقة السياسية، إذ يعترض جانبه على حقيقة أن الشخص الذي سيشغل منصب رئيس الوزراء الذي استحدث مؤخرا – والذي سيرشحه المتمردون – لن يكون قادرا على الترشح لولاية ثانية بعد الفترة الانتقالية. وقال مراسل بي بي سي في إثيوبيا، إيمانويل إغونزا، إن الخطوة التي اتخذها المتمردون لم تكن مفاجئة. وأضاف أن فصيل المتمردين يواجه انتقادات شديدة لتأخيره محادثات السلام وارتكابه العديد من الانتهاكات لاتفاق وقف إطلاق النار الذي وقع عليه في يناير. كما نفى المتمردون يوم الأربعاء الماضى المزاعم بأنهم أسقطوا مروحية تابعة للأمم المتحدة قرب مدينة بانتيو الغنية بالنفط خلال الأسبوع الجاري. وتلعب بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان دورا حيويا في توفير الغذاء للآلاف الذين لجأوا لمقرات الأمم المتحدة في جميع أنحاء البلاد. وتقول وكالات الإغاثة إن نحو أربعة ملايين شخص معرضون لخطر نقص الغذاء بسبب الأزمة.
    ويصر المتمردون في جنوب السودان على نفى التهم الموجهة لهم باسقاط مروحية تابعة للأمم المتحدة قرب بلدة بنتيو النفطية. وكان الحادث قد أسفر عن مقتل ثلاثة أفراد من طاقم المروحية. وكان الناطق العسكري في حكومة جنوب السودان العقيد فيليب اغوير قد أتهم المتمردين بإسقاط المروحية. يذكر أن بلدة بانتيو كانت من أكثر مناطق جنوب السودان تأثرا بالحرب التي اندلعت بين الحكومة والمتمردين في ديسمبر. وقد اتفق الطرفان مؤخرا على وقف ‘طلاق النار، وهو إتفاق ما زال ساري المفعول. وقتل آلاف الاشخاص جراء الحرب التي بدأت كخلاف سياسي بين الرئيس سالفا كير ميارديت من جهة ونائبه السابق رياك ماشار من جانب آخر، ولكنها سرعان ما تدهورت واضحت صراعا قبليا. وكان الطرفان المتحاربان قد وقعا الاثنين الماضي على إتفاق اكدا بموجبه التزامهما بوقف إطلاق النار. ونص الاتفاق على ضرورة تشكيل حكومة انتقالية في فترة لا تتجاوز 45 يوما. وقال المتمردون الموالون لنائب الرئيس السابق إن الاتهامات الموجهة لهم باسقاط الطائرة "لا أساس لها من الصحة" . وكان الناطق العسكري العقيد اغوير قد اتهم المقاتلين التابعين للقائد المتمرد بيتر غاديت باسقاط المروحية . ولكن العميد لول رواي كوانغ الناطق العسكري باسم المتمردين نفى ذلك وتعهد بأن يتعاون المتمردون كليا مع التحقيق الذي تجريه المنظمة الدولية في الحادث . يذكر أن طرفي النزاع تبادلا السيطرة على بانتيو عدة مرات اثناء الحرب. لا يزال إتفاق التهدئة ووقف إطلاق النار والتدابير التى أرستها الايقاد فى قمتها الأخيرة فى يوم 25 أغسطس بأديس أبابا هشة للغاية وستظل ، جراء الشعور الذى ينتاب التمرد بتحامل الأطراف الاقليمية والدولية الفاعلة فى الأزمة عليهم وانحيازهم كلية لصالح حكومة الجنوب . وظلّت عددا من الاتفاقيات المكملة للاتفاق بين الطرفين دون توقيع خاصة ما يتعلق باستمرارية سلفاكير فى الفترة الانتقالية وحرمان رئيس الوزراء الذى يمثّل التمرد من الترشح كخطوة استباقية لمنع رياك من المنافسة على الرئاسة وهذا ما يرفضه المتمردون . ويترقب الشارع في جنوب السودان بأمل وحذر نتائج حوار الحكومة والمعارضة للتوصل لإتفاق سلام شامل خاصة بعد منح الطرفين مهلة جديدة من منظمة الإيقاد ب 45 يوما، لكنها لن توصل للسلام المنشود ولن تكون كافية بالطبع فى ظل تباعد المسافة بين طرفى النزاع واستمرار الاتهامات والضغط على التمرد حصريا، وعليه يتوقع المراقبون اندلاع القتال والخروقات لوقف إطلاق النار فى أكثر من محور ومنطقة فى الأيام القادمة فضلا عن تراجع الوضع الانسانى وشبح المجاعة الذى يسيطر على المشهد هناك .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de