قبيلة المعاليا بين قَبِيلَتَين المعاليا بَينَ الصمود والموت المُشرِّفْ بقلم مالك حلا - عديلة

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 24-09-2018, 03:03 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
08-07-2014, 11:23 PM

مالك حلا - عديلة


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


قبيلة المعاليا بين قَبِيلَتَين المعاليا بَينَ الصمود والموت المُشرِّفْ بقلم مالك حلا - عديلة

    بالأمسِ القريبِ، الأثنين 30 يونيو 2014م إحتشدت مجموعة من قبيلة الحمر مدججة بالأسلحة الثقيلة التي قلَّمَا يقتَدِر ان يمتلكها فرد عادي، لنوعية هذه الأسلحة وندرتها وغلاء ثمنها إذا ما نجح صناع الموت تهريبها من مخازنها المعروفة الي أيدي المجرمين القتلة. في أم ردم الكوري أحدى قرى المعاليا التابعة لمحلية عديلة في دارفور أفرغت مجموعات قبيلة الحمر المسلحة رصاص بنادقها في صدور الأبرياء من منسوبي أبناء المعاليا مروعين أبناءنا ونساءنا وشيوخنا .. إغتالو بعض شباب في جميل عمرهم وجرحوا كثيرين آخرين وأعجبتهم كثرتهم لكن الله خزلهم فصمدت قلة قليلة من أهل القرية بثبات الرجال وعزيمة الذين عاهدوا الله على ان هذه الأرض لنا .. إما فوقها نعيش وفقما ما نهوى أو فالدم الغالي والموت المشرف مهرها لملايين السنين القادمات، فئة قليلة هزمتهم فولو كالجرزان هاربين تاركين وراءهم بعض موتاهم فيا للعار تلك عادة الخائنين العهد ومصير المعتدين. ولقاتلينا مهارة في تطبيق المثل القائل ( ضربني وبكا .. سبقني إشتكا) فبذات سرعة هروبهم من أرض المعركة يصلون الي كتاب الأفك في جرائد الزمم المشتراة بثمن قليل ليطلقوا تصريحات يتعمد ناشروها تصديق الكذبة ونشر الاكاذيب لتضليل الرأي العام السوداني والدولى ربما دون ان يتحققوا من صحة هذه التصريحات بتوجيه السؤال لأي من قيادات المعاليا. الحقيقة الموضوعية هي ان جميع الأعتداءات التي تمت ضد المعاليا كانت داخل أراضي المعاليا ومن مات من المعتدين ماتو في أطراف قرانا التي دافعنا ولا نزال وحدنا ندافع عنها بعزيمة لا تلين.
    قبيلة الحمر التي طالما قلنا دوما تجمعها بقبيلة المعاليا مشتركات كثيرة تجعل الأمر عصياً على القادمين من خارج هذه الجغرافيا للتمييز بينهما فالثقافة والتراث الشعبي العميق وعالاقات تويجات الدم.
    بكل هذا النسيج المتداخل والمتجزر فينا قامت بعض بطون قبيلة الحمر بتورط قياداتها السياسية وتواطؤ قيادتها الأهلية بإختلاق فتنة في إطار صفقة رخيصة للتكسب والارتزاق من حروب الوكالة لصالح قبيلة الرزيقات التي إنكسرت شوكتها في إعتداءاتها ضد المعاليا في معارك تجرعوا فيها كل العذاب المستحق.
    هم الجخيسات والوايلية الذين بعض الحمر لا يعترفون بهم كابناء من بني جلدتهم الذين تعمدوا وخططوا ونجحوا في خلق فتنة أم ديبون حين قتل المرتزق المدعو (الفِتَيِّنْ) من ابناء الحمر أحد ابناء المعاليا في مزرعته ومثل بجثته ثم تباهى بجريمته في إستفزاز وأطلق رصاصات كلاشه في صدر إثنين من المعاليا ثم مثل ال###### إنتهى به الأمر هالك تحت أبوات الشباب. تلك الفتنة التي أولدت الحقد والقتل البشع الذي بتكرار مزعج واصلت إرتكابه قبيلة الحمر ضد المعاليا في قرية القرف حيث تفننت قبيلة الحمر في قتل النساء والشيوخ و في التمثيل بجثث القتلى وقطع أعضاءهم ثم الرقص بها في مهرجان مصاصي الدماء بقريتهم جبرالدار. ذلك الجرح لن يمر بلا عقاب وتعاهدنا على ذلك وسنقتص لحرائرنا ان عجز القانون ان يحقق العدل المطلوب او لم يجري القانون مجراه.
    وفي يوم السبت الموافق الخامس من يوليو(في نهار السابع من رمضان) تأهبت مليشيات الرزيقات مدمني القتل في رمضان وهاجمت بعض قرى المعاليا، والمزراعين والرعاة في ديارهم الحالمين بخريف يبرد عليهم سموم الحر ويعبأ ضروع نياقهم بلذيذ الحليب والخير أكثر والبشارات ، باغتتهم بنادق الغدر الرزيقية بالرصاص. كبروا الله أكبر ثم باسماء الجميلات من بنات العم غنو و فتحو صدورهم رجالا غطو عين الشمس صمدو بعزيمة المتمسكين بكامل حقهم في الحياة وفي أرضهم حماة عرض وبعض ثورة لوطن شامخ وواعد. تلك المليشيا الرزيقية خزلها الله في رمضان فولت الأدبار هاربة كالجرزان لم يقوا على حمل الثقيل من لسلاحهم او بعض مواتهم الذين ربما صاروا عشاءا للذئاب او بعض الزواحف خزلهم الله في الدنيا لأنهم المعتدين وليس في الأمر عجب ان يكون بين الموتى من يحملون هوياتهم العسكرية كعناصر من القوات النظامية خانت القسم المؤدى امام الله والشعب والراعي. هاهم هؤلاء لن يستطيعوا ان يكونو رجال دولة، بل مليشيا قبيلية تم تدريبها لتقتل بل لتتفنن في قتل الأبرياء ولا ندري باي دين يعبدون الله هؤلاء القتلة المجرمين ان إعترفوا بوحدانيته.
    دار المعاليا هي المنطقة الوحيدة في دارفور الكبرى التي يتوفر فيها الأمن الذي جعلها كمنطقة إنتاج بترول وتتمتع بمساحات كبيرة تصلح مراعي إذا ما هجر عنها أهلها ومن هنا جاءت المصالح مشتركة في إبادة المعاليا وتهجيرهم عن هذه المنطقة هذا ما يتوجب على الناس إعتماده إذا ما أردتم ان تفهموا حقيقة هذه الحرب اللعينة التي حولت دار المعاليا الي مسلخ بشري؟!
    ثلاثة عشر شهرا بالكمال وإعتداءات الرزيقات على مختلف قرى المعاليا لم تتوقف ولم تسلم أرواح وممتلكات المعاليا من جنجويد الرزيقات والحكومة تعلم بل وتعلم ما يخطط له التحالف الجديد الحمري الرزيقي هذه الأيام للقيام بهجوم مزدوج وشامل من القبيلتين ضد المعاليا وعلى إمتداد ديارهم، قيادات سياسية وأهلية حمرية وقيادات سياسية مرموقة واهلية رزيقية تخطط وتمول وتشرف على إنفاذ هذا المشروع العنصري التصفوي وحكومتنا المبجلة تعرف كل هذا ولكن إختارت ان تغيب سلطتها وهيبتها عمدا عن هذه المناطق التي ربما في تقديرات لا تنتج إلا ساخطين على النظام المركزي الذي أفقرنا حد الجوع.
    ولكن سأقتبس ما ظل يكتبه أخي وصديقي محمد حلا " قد نضعف يوما ما لكننا لن نموت" مؤكدين نحن شباب المعاليا المرابطين في الأرض والممسكين بزناد البندقية ومكررين هتافنا الجهري " أن هذه الأرض لنا .. نعيش فوقها بكرامة ووفقما ما نهوى ..أو فالدم الغالي والموت المشرف مهرها لملايين السنين"
    عذرا أصدقائي ورفاقي في هذه اللحظة من الكتابة لم أوصف مشكلة ولم أطرح حلول لكنني إستنطقت قصة في الحلق .. ألما عميقا يا وطن إننا نموت (سمبلا) كما قال الصحفي عبدالرحمن العاقب بسلاح ندفع ثمنه وتقتلنا به مليشيا الجنجويد التي ندفع نحن حتى (حق العرقي) لها كي يزيد الإنتشاء.
    من حصونك يا جكا .. نستمد صمودنا ثم ندخر الحنين الي الوطن الكبير والذي سنغنيه عشقا وتمني ((سوداني .. الجوة وجداني بريدو))

    مالك حلا
    [email protected]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de