مبروك للطبيبة السودانية الافراج ويا حسرة على الاقباط جاك عطالله

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-12-2018, 02:57 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
26-06-2014, 05:10 AM

جاك عطالله
<aجاك عطالله
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 150

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مبروك للطبيبة السودانية الافراج ويا حسرة على الاقباط جاك عطالله

    [email protected]
    اخيرا افرجت المحاكم السودانية عن الطبيبة المسيحية مريم و وضعت حد الردة فى صندوق القمامة

    تاملت وفرحت وحزنت

    تاملت على طريقة الافراج عن مريم وعن مدى اهتمام الاعلام بالعالم باسره بنشر قصتها ومعاناتها وولادتها داخل عنبرها بدون النقل لمستشفى وبالسلاسل تقيد ارجلها اثناء الولادة وتاملت مدى ثقتها بنفسها وبعقيدتها و عدم اهتزازها ولا خضوعها للضغط الهائل التى مارسه عليها امة جاهلة بحكومة مريضة عقليا ورئيس زعيم عصابة اخوانجية ومحاكم تطبق شريعه غاب لاترحم ولا تحترم انسانية احد

    وتاملت ايضا فى مدى الفارق الهائل بين مريم ونصف شقيقها الغبى الذى ابلغ عنها - كيف يارب يحدث هذا اخ غبى وقاسى بدلا من ان يفتخر بنصف شقيقته يضع اخته نصف الشقيقة الحامل بشهرها الاخير بالسجن و بالبهدله رغم انه ######## وهى دكتورة وللغرابة هما يشتركان بالاب والفارق هو بالتعاليم و طريقة الحياة التى تلقتها مريم من امها وكنيستها و تلقاه هذا الغبى بالمسجد فنتج هذا الفارق الهائل فى الانسانية وطريقة التعامل

    و فرحت بقوة الضغوط العالمية المستمرة بهذه المأساة المحزنة من الاصل و بانتباه العالم لمدى وحشية الشريعه الاسلامية شريعه الغاب والتى لا تقبل حتى الحيوانات التعامل بها لان الشرائع المدنية بالعالم المحترم تعطى الحيوانات الاليفة وحتى حيوانات الذبح حقوقا انضف وارقى بكثير مما تعطية الشريعه الاسلامية لغير المسلمين

    الان نجىء الى سبب الحزن

    الاقباط بمصر يتعاملون بنفس الشريعه الحمقاء والحيوانية منذ 1430 عاما و بدلا من شخص واحد هم ملايين هدمت وحرقت كنائسهم و سرقت اموالهم وخطفت واغتصبت نسائهم وبناتهم القصر وتم اذلالهم علنا بسب شريعتهم بكل مساجد بمصر وباعلى اصوات الميكروفونات من جماعة مخابيل حرامية وزعماء عصابات


    كيف فشل ملايين الاقباط للان بايصال اصواتهم للعالم بينما نجحت تلك المسكينة وزوجها المشلول الذى يتحرك على كرسى فى تحريك العالم كله ووكالات الانباء ورؤساء الجمهوريات والوزارات من دول الدرجة الاولى ؟؟

    اليس هذا عار على جميع الاقباط ؟؟؟

    لم يتجه زوج مريم لكنائس وانما اتجه للاعلام الدولى مباشرة بلغة مبسطه وسهله وهذا درس بليغ للاقباط

    الاعلام القبطى يؤله السيسى ومستنى السمنه من ط... النمله كما يقول المثل الصعيدى عندنا ولم يتحدث عن العهدة العمرية التى اذلنا بها الرئيس الشخشيخة الذى اصبح رئيسا للمحكمة الدستورية العليا اى ان من منوط به حماية الدستور المدنى يعلننا علنا انه يحكمنا بالعهدة النازية العمرية و الاقباط مبسوطين قوى وببلاهة كاملة لم يفكر احد برفع قضية مخاصمة قانونية جماعية من اقباط مصر حتى عن طريق مكتب دولى ندفع مصاريفه بتمويل قبطى جماعى تفقع هذا الخراج وتخرجه من الحياة السياسية نهائيا هو والمادة الثانية السرطانية التى لاتقبل بها الحيوانات

    اسقف محترم ومسئول وله ابروشية كبيرة وكان عضوا فى لجنة الخمسين يبيع اقباط لحزب النور كمقاول انفار يادى النيلة ؟؟؟؟؟وهو مقاول ناجح جدا لتوريد السيدات للاسلام والمسلمين بالتعنت المقصود بعدم انهاء قضاياهم التى تتعدى العشر سنوات بينهما يسنهيها لمن لديه عضمة ناشفة

    متى نتعلم من قضية مريم البطله المسيحية التى تمسكت بدينها فاعانها الله وقدر لها رؤساء اكبر بلاد العالم يتحدثوا ويضغطوا ويخرجوها من داخل فم الحيوان الشرس ؟؟

    متى نعلنها جماعيا كاقباط اننا نرفض المادة الثانية الكريهه من الدستور جملة وتفصيلا ونطلب محاكمة كنسية لمن وافق على ادراجها بالدستور نيابة عن الاقباط وعزله الى قلايته ؟؟ هو والمستشارين المدنيين بتوع ربنا؟؟؟؟

    هذه المادة الثانية تخرجنا من مسيحيتنا وجلبت علينا غضب الله لاننا محينا شجاعة اجدادنا الذين حفظوا الايمان ورضينا بخطف بناتنا واذلالنا واغتصابهن علانية و حرق كنائسنا و سرقة ممتلكاتنا بجبن منقطع النظير يصوره عملاء واقباط الحكومة والجبناء انه حكمه

    ايها القبطى المذل ببلدك لماذا تساق كالقطيع وراء قادة عميان ؟؟؟

    ماهى الحكمة فى انكار مسيحك بينما تمسكت به الطبيبة مريم فخرجت من القيود والسلاسل وحفظت مسيحيتها ؟؟

    لماذا نترك اقباط الحكومة العملاء و بعض الاكليروس المستفيدين من السفريات والمرسيدس و الصناديق تتحكم فى مصيرنا كأقباط مدنيين وتمنع تجمعنا بكيانات سياسية قوية ولها مطالب وطنية واضحة - وهى تفعل ذلك متعاونة مع الحكومة التى تريد ابادتنا ؟؟

    الم نقل لكم ان العصر الحالى مثل غيره و الجلسات العرفية كما هى والمدرسة البريئة بالاقصر سجنت سته اشهر بتهمة ازدراء الاسلام ولا من يقف بجوارها ولا من يرسل قضيتها للاعلام العالمى ؟؟؟ ولم تبنى الكنائس المحروقة ولا استعيدت المسروقات ولا المواطنة المزعومة ؟؟؟ بينما يرقص عملاء السيسى بيننا ؟؟؟

    الجبناء هم اول فئه لن تدخل ملكوت السموات وان اضفنا لهذا ما يحدث بالكنائس ليالى الاعياد من التهريج ودوس مقادسنا واغضاب الهنا و كذلك عدم الاخذ بوصية التبشير للجبن الشديد الذى يعتبروه اقباط الحكومة حكمة عظيمة وايضا سكوتنا على كل حقوقنا السياسية المسروقة واهمها حقنا السياسى ان نكون متساويين مع المسلمين بالمواطنة والحقوق ويكون لنا نصيب واضح وحدد بالثروة القومية وبحق العبادة والتبشير بديننا و بتقاسم السلطه ايضا بوطن ديموقراطى ليس له دين

    الخلاصة ان مريم كفرد جلبت العار على الاقباط واظهرت لهم الطريق الصحيح الذى سلكه اجدادنا قبلا وانتصروا على الرومان حكام العالم وقتها

    فيا فضيحه الاقباط والمجد لمريم الطبيبة السودانية واسرتها

    لماذا تخجل ايها القبطى من ان تصبح مثل البطله مريم التى لم تتمسك بمستقبلها ورفضت اختيار عار الاسلمة مقابل خروجها ؟؟؟ لماذا لا تتمسكك بمسيحك وبرفضك الاذلال والعار اذلال المادة الثانية وعار العهدة العمرية التى تخرجك كلتاهما من مسيحيتك وتغضب الهك وتجلب عليك لعنته وانت تحتاج يده القوية التى اخرجت مريم من اتون النار الاسلامى المحكم لماذا تسير وراء قادة اما عميان او عملاء بحجة الحكمة ؟؟ ما نتيجة هذه الحكمة التى جلبت لك الخراب والعار والاذلال ؟؟؟

    نعم يا مريم نفرح لانتصارك العظيم بتمسكك بايمانك ومسيحك القوى ولكن للاسف وضعتى الطين والخزى والعار على رؤس كل الاقباط وليس اقباط الحكومة والعملاء فقط
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
مبروك للطبيبة السودانية الافراج ويا حسرة على الاقباط جاك عطالله جاك عطالله26-06-14, 05:10 AM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de