تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه

نداء أنساني بخصوص الدكتور الباقر العفيف
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-11-2018, 05:13 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
30-03-2014, 03:30 PM

أحمد الخميسي
<aأحمد الخميسي
تاريخ التسجيل: 13-01-2014
مجموع المشاركات: 182

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


تكذيب من أحمد الخميسي لما نشرته بوابة نيوز على لسانه



    نشرت البوابة نيوز ( المصرية ) يوم الجمعة 28 مارس 2014 موضوعا تحت العنوان التالي " مثقفون : نطالب السيسي بمكافحة الفساد ووضع الثقافة على رأس الاهتمامات ". جاء فيما نشرته وكتبه " محمد حافظ وإسراء عبد التواب وياسر الفبيري أن الغالبية العظمى من مثقفي مصر أعلنت مساندتها ومؤازرتها للمشير عبد الفتاح السيسي بالترشح لانتخابات رئاسة الجمهورية. واستشهدت في ذلك بالشاعر عبد الرحمن الأبنودي، ومحمد أبو العلا السلاموني، والروائي يوسف القعيد، والرسام عمرو فهمي، وغيرهم من الأساتذة . وجاء على لساني في ذلك السياق:

    " في حين طالب الكاتب الصحفي والروائي "أحمد الخميسي" المشير عبد الفتاح السيسي أن يدرج في برنامجه الانتخابي ملف الثقافة ليكون ضمن برنامجه السياسي. موجها عده مطالب لتحقيقيها في حال فوزه يكون على رأس أولوياتها ألغاء عقوبة الحبس للأدباء والمبدعين. مؤكدا أن حبس المبدعين ينتمى للعصور الوسطى،ولا يجوز أن يستمر ذلك ونحن نبي الدولة المصرية الجديدة. مضيفا أن في عهد الستينات أصدر إسماعيل أدهم كتابه "لماذا أنا ملحد"، ولم يعاقبه أحد ونجد في زماننا هذا كاتب مثل "كرم صابر" يتعرض للحبس من جديد،كما رفض "الخميسي" أن يدرج بين مطالبه إلغاء وزارة الثقافة مؤكدا أن تلك الدعوات هدامة لأن على السيسي أن يدعم بقاء المؤسسة الثقافية لأنها تقوم بطباعة مؤلفات لكتاب عالميين بأسعار زهيدة وهو ما نحتاجه في الفترة القادمة لنشر الثقافة.
    كما طالب "السيسي" أن يضع تراقب الدولة ميزانية وزارة الثقافة الضخمة التي يتم إهدارها على الساندويشات في المهرجانات التي ليست لها قيمة وأن يتم إدارة وزارة الثقافة بشكل مختلف حتى لا يتم إدارتها بعقلية قسم شرطة يحكمها مأمور".
    وسنلاحظ بداية أن كاتبة الموضوع قدمتنى بصفتي " روائيا " مع أنني لا علاقة لي بكتابة الرواية، وأنها تحدثت عن كتاب إسماعيل أدهم على أساس أنه صدر في الستينات، والمقال صادر 1936، لكنها لم تسمعني جيدا وخلطت بين التواريخ ، كما كتبت تقول " طالب الكاتب أحمد الخميسي المشير عبد الفتاح السيسي أن يدرج في برنامجه " إلي آخره .

    قصة هذا الحديث السخيف أن الأستاذة إسراء عبد التواب الصحفية المصرية في بوابة نيوز اتصلت بي وسألتني" ما مطالب المثقفين من السيسي؟". قلت لها بالنص " أنا لا أتوجه بأي حديث لمسئول أو شخصية رسمية. أنا أعرض آرائي فقط . إذا كان هذا يناسب فأهلا وسهلا". قالت " طبعا " وقلت لها ما نشرته البوابة نيوز، لكن ليس في إطار التوجه بمطالب لا للسيسي ولا لغيره، وليس أيضا في سياق موضوع يستهدف حشد أقلام عدد من المثقفين لإعلان تأييد السيسي، بحيث يندرج كلامي في الروح العامة للموضوع الصحفي كجزء من التأييد. وقد ساءني للغاية أن يتم إدراج حديث في سياق آخر ليس سياقه. ذلك أنني لم أتوجه في أي يوم من الأيام بحديث أو نداء أو مطالب لمسئول أو شخصية في موقع رسمي. وأعتبر أن واجب المثقف أن يعرض وينشر أفكاره ورؤاه ، وأن يضغط إذا استطاع لوضعها موضع التطبيق، وأن يحشد الناس حول أفكاره لكن ليس أن " يطالب " أحدا، لأن " المطالبة " تفترض أولاؤ ثقة الكاتب في الشخصية الرسمية، وأنا لا أعرف السيسي لا شخصيا ولا موضوعيا حتى الآن، وإن كنت لا أعترض على ترشحه هو أو غيره للرئاسة، لأن كل ما يعنيني هو برنامج المرشح وتطبيقه الفعلي وليس اللفظي. أيضا فإن " مطالبة " المسئولين تفترض ضمنا علاقة غير ندية، يكون فيها الكاتب في وضع يطالب فيه أو يرجو شخصية أو جهة أعلى بمطالب أو بأخرى. ولم يسبق لي في حياتي كلها أن توجهت بخطاب لشخصية حكومية. وقد حدث ذات يوم أن زج البعض باسمي في بيان تأييد لفاروق حسني وزير الثقافة الأسبق، واستنكرت ذلك وكذبته شعبيا ورسميا على صفحات الجرائد ومنها أخبار الأدب ومازال ماكتبته بهذا الصدد موجودا على مواقع الانترنت. ولا أظن ولم أظن أبدا أن أحدا ممن يحكمون أو سوف يحكمون بحاجة لآراء أحد ، لكن كل ما يعنيهم في الأساس هو حملات التطبيل والزمر، واستخدام المثقفين في ذلك الإطار.

    يؤسفني أن تتعامل " بوابة نيوز" والزميلة إسراء عبد التواب بهذا الاستخفاف مع مواقف وآراء الكتاب والمثقفين، والتكذيب هنا ينصب على أن حديثي موجه للسيسي، وعلى إدراج حديثي في سياق حملة تأييد لا علاقة لي بها، بينما كان كلامي واضحا للزميلة إسراء " لا أتوجه بحديث لأحد ، لكن إن شئت سأعرض لك رأيي ".

    القاهرة – 30 مارس 2014

    رابط الموضوع السخيف :

    http://www.albawabhnews.com/486070



    ****

    أحمد الخميسي. كاتب مصري





                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de