انجمينا تدخل في نفق مظلم بعد مطالبة(70)سيناتوراً فرنسيا بالتحقيق في اغتيال المعارض ابن عمرمحمد صالح

في دعم حملة علاج دكتور الباقر العفيف:- قليل من كثر خير من كثير من قلة
نداء أنساني بخصوص الدكتور الباقر العفيف
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-11-2018, 02:53 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
25-03-2014, 01:23 AM

محمد علي كلياني
<aمحمد علي كلياني
تاريخ التسجيل: 13-01-2014
مجموع المشاركات: 11

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


انجمينا تدخل في نفق مظلم بعد مطالبة(70)سيناتوراً فرنسيا بالتحقيق في اغتيال المعارض ابن عمرمحمد صالح

    ·

    /باريس

    في تطورسياسي وقانوني لافتين، قرر(70)سيناتوراً فرنسياً في باريس الاسبوع المنصرم بالتوقيع على مشروع قانون يقضي بموجبه انشاء لجنة فرنسية مستقلة تقوم بالتحقيق في اغتيال المعارض السياسي البروف/إبن عمرمحمد صالح والذي أغتيل في 3 فبرايرعام2008م بانجمينا، إثرالاحداث الدامية التي جاءت بعد الغارة العسكرية التي شنتها قوات المعارضة التشادية وحاصرت القصرالجمهوري للرئيس/ادريس دبي.

    جاء قرارالـ(70)مشرعاً فرنسياً متزامناً مع طلب لجنة حقوق الانسان التابعة للامم المتحدة بجنيف من مندوب تشاد ايضاحات شافية عن موقف حكومة تشاد المتعلق بالاجراءات المتخذة حول تطبيق الميثاق الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية بالبلاد، خاصة فيما يتختص بملابسات الاغتيالات السياسية والاختفاء القسري للعديد من السياسيين والمدنيين والعسكريين في تشاد، وطالب المشرعون الفرنسيون الحكومة التشادية المزيد من تسليط الضوء على التجاوزات والانتهاكات التي ترتكب في البلاد خلال فترة(23)سنة الماضية، وياتي الهدف المعلن لهذه اللجنة الفرنسية المستقلة بعد ان فتح القضاء الفرنسي تحقيقاً قانونياً طلباً لأسرة الفقيد وفتحها بلاغاً لدى السلطات المختصة في باريس، ومن بين اهداف هذه اللجنة:

    · التحقيق في اختفاء المعارض ابن عمر وملابسات اغتياله.

    · البت في مراجعة تحقيقات اللجنة التشادية الفرنسية التي شكلت خلال عهد الرئيس/ساركوزي مع البعثات الفرنسية المختلفة هناك.

    · التحقيق مع عدد من المسؤلين التشاديين سياسيين والدبلوماسيين وعسكريين وضباط اجهزة الامن، والتي كانت شاهدة على تلك الاحداث.

    واعلن السيناتور/جان بييرسوييررئيس اللجنة القانونية بالبرلمان الفرنسي انه جاء الوقت المناسب للكشف عن ملابسات احداث 3 فبراير2008م بانجمينا، واوضح سويير(ان هناك ممثلين لفرنسا في تشاد على المستوى الدبلوماسي والاداري والعسكري ومطلعين على الامورهناك، ولذا يجب على فرنسا ان تقوم بهذا الاجراء القانوني ومسائلة البعثات الفرنسية المختلفة لمعرفة الحقيقة الكاملة حول القضية، وإنني متأكد ان البعض سيقول ان الوقت ليس مناسباً للحديث عن ذلك نظراً للاحوال الجيوسياسية يومذاك، ولكن نحن نعتقد اليوم ان الفرصة متاحة للكشف عن الحقيقة)، واضاف السيناتور/ بيير(اعرف ان الرئيس دبي سيكون متشائماً من هذه الخطوة).



    واذا حللنا القضية من وجهة الاحوال الجيوسياسية لفرنسا والتي منعتها من الكشف عن الحقيقة في ذاك الوقت، وان الفرصة متاحة اليوم للمطلب بالكشف عن الحقيقة، سنجد ان هناك تغبراً كبيراً قد حدث في سمة العلاقات التشادية الفرنسية سياسيا وقانونياً، وان هذه التحولات قد تفوق قضية اغتيال المعارض بان عمر محمد صالح في انجمينا، وهي متغيرات سياسية وأمنية طرأت على المنطقة كلها من مالي الى ليبيا وافريقيا الوسطى.



    نرى ايضاً، وفي الايام الاخيرة، هناك ضغوطاً فرنسية مكثفة على انجمينا وبشكل غيرمسبوق، ويمكن قراءة ذلك من خلال ما كشفت عنه الكثير من اجهزة الاعلام الفرنسي ومراكزالدراسات وتناولها للقضية التشادية، وقد كشفت عن ذلك صحيفة(la nouvelle Republique) اليومية في اصدارتها بتاريخ 25/2/2014م، جاء فيه ان(قصرالاليزيه يعامل تشاد بطريقة تعسفية)، على الرغم من ان الرئيس دبي ذهب مع فرنسا الحرب في مالي لتهدئة الجانب الفرنسي وتحييده من الطرق في قضايا تشاد الداخلية، ولكن الفرنسيين يرون ان الذهاب الى حرب مالي ليست مقايضة سياسية بالقضايا التشادية، انما يعتبرذلك تعهداً سياسياً تشادياً تجاه دولة افريقية- مالي-، وهذا لايسقط بالضرورة الحق القانوني العام والذي يطالب به أهله- فتح أبناء الراحل بلاغاً قانونياً لدى المحاكم الفرنسية- ومحاسبة الجناة في القضية.. ومن قبل قال دبي انه لن يتحدث مجدداً في قضية اغتيال ابن عمرمحمد صالح لاجهزة الاعلام حول الامر، ولكن يبدوان القضية اضحت تشكل تهديداً قانونياً وسياسياً على العديد من القيادات السياسية والامنية من حوله- إن لم يشمل هذا التحقيق الرئيس ذاته، كونه القائد الاعلى للقوات وتصدرمنه التعليمات العليا-،.

    ويرى مراقبون ان هذه الخطوة التي قام بها الـ(70)سيناتوراً فرنسياً بالبدء في تحقيق منفصل ومستقل، يعني ان باريس تريد ممارسة المزيد من الضغط على الطرف التشادي قانونياً وسياسياً فيما يتعلق بملف الازمة في افريقيا الوسطى وجنوب ليبيا، ولذا جاءت هذه الخطوات بغية تحديد هوية الجناة في قضية اغتيال المعارض التشادي، وكونها قضية قانونية حساسة في تشاد، فانه لابد من التطرق عليها وبشدة.. ويمكن رؤية ذلك من خلال الآتي:

    · ان التحقيق في القضية في حد ذاته قد يضع كبارالمسؤلين في انجمينا للمسائلة القانونية داخل تشاد، اوخارجها، وهوالامرالذي لايمكن ان يتجنه احد مفترضاً في صلته بالقضية الجنائية، اوكل من أشهرفي وجهه سيف العدالة الفرنسية.

    · ان مجرد التفكيرالفرنسي وبقوة(70سيناتوراً فرنسياً)، ومحاسبة كبارالمسؤلين التشاديين في القضية، يُعطي إنطباعاً دبلوماسياً بان العلاقة بين باريس وانجمينا لم تكن في حالة من التوافق السياسي التام في عدد من القضايا السياسية في المنطقة، أوكما كانت عليه في رؤية الاحوال السياسية والامنية خلال العهود الماضية حينما كان الجيش الفرنسي في تشاد يتدخل لمساندة الرئيس ادريس دبي عسكرياً امام الغارات التي يشنها المتمردين على نظامه.

    · يحدث ملف التحقيقات خلافات سياسية داخل تشاد حول من يتحمل المسؤلية القانونية والسياسية في قضية إبن عمر، وقد يفكرالكثيرون التملص من شبح القضية الذي ظل يطاردهم خلال ستة سنوات من سطوة القانون الفرنسي، خاصة وان اللجنة المشتركة التشادية الفرنسية اعترفت في سابق تحقيقاتها بان ضباطاً كباراً في الحرس الجمهوري التشادي ضالعين في اغتيال السياسي- ابن عمر-.

    · ان التحقيقات الفرنسية الجديدة ستشمل ايضاً احدى حركات دارفورالمسلحة والتي كانت مشاركة في الاحداث، وتعتبرجزءاً أصيلاً من التحقيق، وهي-حركة العدل والمساواة-، والتي تدخلت عسكرياً الشأن في العام2008م لدعم نظام انجمينا للحيلولة دون إسقاطه، وقد سجلت التحقيقات الفرنسية تجاوزات وانتهاكات جسيمة قام بها أفرادها أثناء الاحداث،- الاغتيالات والاختفاء القسري للعديد من المواطنين التشاديين.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de