ود عة ...ام جرس/ محمدبشركرم الدين

في دعم حملة علاج دكتور الباقر العفيف:- قليل من كثر خير من كثير من قلة
نداء أنساني بخصوص الدكتور الباقر العفيف
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-11-2018, 04:32 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
24-02-2014, 04:44 AM

محمدبشركرم الدين


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ود عة ...ام جرس/ محمدبشركرم الدين


    بسم الله الرحمن الرحيم
    ود عة ...ام جرس

    ودعة وام جرس اسماء امكنة لها رنين ونغمات تشنف الاذان احيانا وتبعث الاحزان في مرات اخر برزتا للعلن مع ازمة دارفور وتحولتا من اماكن ومناطق الي شخصيات ومنصات تنطلق منها معارك ومبادرات سلام صديق ودعة هو صاحب اول مبادرة لايقاف الحرب في دارفور فمع بواكير خلل الامور كنت اداريا بمجلس منطقة نيالا ذهبت لمقابلة المحافظ ابو فاطمة سالني ان كنت من ودعة فاجبت بنعم ذكر لي بان المنطقة تعرضت لهجوم البارحة من قبل مجهولين حرقوا نهبو ا وقتلوا في اليوم التالي كنا في موقع الحدث المنطقة عمليات اهلنا والحالة حالة حرب يحدثنا اهل الدكة بانهم يعرفون الجناة من زغاوة يسكنون بينهم استعانوا باخرين فعلوا ما فعلوا , اللافت كان تحرك الدولة السريع فرضت هيبتها قبضت علي متهمين واللافت ايضا سرعة الدولة في الترتيب لقيام صلح شهير اقيم بمدينة الفاشر بين اهل ودعة والزغاوة خرج بتوصيات ومقررات طوت صفحة النزاع تلك ايام خلت لا عادها الله وما كنا نتصور ان الامور في دارفور تتطور الي اكثر من ذلك وتتحول الي حريق شامل وحتي لا اذهب بكم بعيدا ايها الاخوان فان مناسبة هذا الحديث يعود الي اللقاء الذي تم بين لجنة الاتصال بحركات دارفور المسلحة اختصارا بلجنة صديق ودعة والية ام جرس برئاسة مولانا محمدبشارة دوسة كانت ليلة دارفورية خالصة دسمة شهية الحديث دون مقبلات من الفم الي القلب فلجنة ودعة التي تضم لفيف خيار دارفور من سياسيين وحزبيين وقيادات عسكرية بخبرات ممتازة اساتذة جامعات رجال اعمال زعماء قبائل مراة ومجتمع مدني وسفراء واداريين وقانونيين جمعت وحوت اهل دارفور قبائلهم ومكوناتهم وليس بمستغرب لانها لجنة اهل دارفور من لقاءهم الشهير بالفاشر في مؤتمرهم الكبير شهدت لجانا كثيرة وانا المشتغل والمهتم بالشان الدارفوري لاكثر من عقدين من الزمان لم اجد لجنة بهذا المستوي وشهادتي هنا ليست مجروحة وانا خبير والدليل درجة القبول العالية التي وجدتها اللجنة عند كل الاطراف والبيان المشترك الذي تم توقيعه مع كبري الفصائل المسلحة اذن اللجنة تندرج في خانة مبادارت اهل المصلحة والسلام من الداخل .
    اما الية ام جرس المنبثقة من ملتقي ام جرس فكادت ان تكون ضحية فوبيا القبيلة زغاوة وفوبيا المكان ام جرس والتي ارتبطت عند الناس بنذر حرب فكأن الشر القادم الينا اجراسه معلقة باشجار تلك المنطقة فعند ما تذكر يتحسس الناس سلاحهم لا محالة ثمة خطر داهم اقلها هجوم علي مدينة طرفية ان لم يكن صيد بحجم عاصمة كان مبررا تخوف الناس اول الامر من هذا الملتقي خاصة المعلومات شحيحة والمتوفر منها مشوش كثيرون يتسالون من الداعي وما المناسبة ولا شك ان قبيلة بحجم رقم زخم وفهم مثل قبيلة الزغاوة ملئ العين و الفم تلتقي تجتمع بحضور رئيس لا محالة دولتهم الكبري والزغاوة شدونا جونا والشك هو الاصل في العلاقة بين كثير من قبائل دارفور و هل ام جرس اخر الاعيبهم واجنداتهم السرية وعند اهلنا الزغاوة الاجابة لسؤال الشك والريبة و من قبل سال الامريكي من اصل هندي فريدزكريا لماذا يكرهوننابعد and#1633;and#1633;سبتمبر في مقاله الاشهر هو سؤال من لديه الجراة والشجاعة والنقد الذاتي والنظر بعين الصدق والحقيقة للعلاقة التي تربطه بالاخر ومدي التصادم والتلاحم معه , قد تكون الكراهية المسيطرة علي الاخر وهم وفوبيا يزكيها اخرون لهم مصلحة واهلنا الزغاوة يظلمون انفسهم ان ظلوا في موقع الدفاع ولم يقدموا انفسهم بالطريقة التي يفهمها الاخرون ليبددون الشكوك ومخطيئ من يظن ان السلام في دارفور يكتمل دون المساهمة الايجابية والفاعلة والصادقة لهذه القبيلة فهم جزء من معادلته , كما ان اهل دارفور يكررون نفس الخطا ان ظنوا انهم يعيشون وحدهم ويتعارفون دون زغاوة فالية ام رجرس مدركة تماما لاهمية هذا الامر ومتقدمة في الفهم . ففي الاول بهرنا مبناهم الفخيم وترتيبهم الداخلي الانيق وما علاقة هذا بالحركات ولكن عند سماعنا للحديث ادركنا ما يرمون اليه هي اليه لترتيب البيت الزغاوي من الداخل ومن ثم الجلوس مع اهل دارفور لترتيب البيت الكبير فهمنا كل هذا ومحدثنا الرئيسي هو راس الحكمة وسليل الحكم مولانا محمدبشارة دوسة ومعه اخوانه والذين تم اختيارهم بعناية فكان لب الحديث الذي دار هو تسريع اكمال السلام في دارفور وذلك لن يتاتي الا بتنسيق عالي و تكامل ادوار المشتغلين في هذا المجال من قبائل ولجان واليات وحركات وحكومات وافراد ومجموعات لان السلام يحتاج الي نفيرشامل من اهل المصلحة ومعاونة مجتمع دولي ودول الجوار اما دولة تشاد فهي خارج التصنيف نسب وحسب دورها مضاعف قامت به وما زالت .
    وليس من نافلة القول ان العشرية الاولي من الصراع وبالنتيجة نزيف دماء وازهاق ارواح واستنزاف موارد وخراب نفوس بعد محاولات حلول عبر عشرات المبادرات ولقاءات واتفاقيات وحركات يصعب عدها ويستحيل حصرها فاليوم ونحن مع بداية العشرية الثانية علينا اعادة النظر في استراتيجياتنا والياتنا واساليب العمل والاهم من هذا وذاك هو صدق نياتنا نحو سلام حقيقي , وعلي قول شاعرالفاشر :- (نحن كن صدقنا نحلوا مشكلتنا ) وبعد اليوم فلتقرع اجراس المدارس وتسكت اجراس الخطر .

    محمدبشركرم الدين
    [email protected]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de