منطقة أبييى ‘‘ النضال المشترك وحتميه التنازلات التاريخية 1-2 بقلم هنوه كوندو إيرقو الولايات المتحدة

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 25-09-2018, 07:55 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
22-02-2014, 06:58 AM

هنوه كوندو إيرقو
<aهنوه كوندو إيرقو
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 10

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


منطقة أبييى ‘‘ النضال المشترك وحتميه التنازلات التاريخية 1-2 بقلم هنوه كوندو إيرقو الولايات المتحدة

    بســـم الله الرحمن الرحيم
    وبه نستعين

    مقــــــــــــال
    تحت عنوان
    منطقة أبييى ‘‘ النضال المشترك وحتميه التنازلات التاريخية
    1-2
    بقلم
    هنوه كوندو إيرقو
    الولايات المتحدة الآمريكية
    [email protected]
    إن منطقة أبييى بجنوب كردفان المسكوت عنه من قبل الدوائر ‘منظمات المجتمع المدنى الاثنى والولائى والقومى ومن قبائل الاحزاب القوميه السودانيه رغم 100% نوبيه وجنوب كردفانيه المنطقة من حيث الجغرافيا والعرق والحدود بصفه خاصه ‘ والشماليه بصفة عامه ‘ نسبه للمتغيرات الاجتماعية التى طرات فى عهد الحديث نسبه لتنحى مجموعة النوبه ‘ أو الانصهار فى بوتقه اجتماعية لقبيلتى الدينكا تقوك والمسيريه العرب أمثال قبيلتى من شأت والمسيريه الزرق من النوبه الذين أنصهروا فى قبيلة المسيريه العربيه والدينكا نقوك الجنوبيه الاصل من الهجرة ‘وتخلى بعض مجموعات النوبه من أنقلو وكرتقو وشات الدمام صفيه ودقيق والمساكين طوال وقاصر والداجو ‘هذه أراضى الاجداد وهجرتهم الى أعالى الجبال ‘ ونتج عن ذلك الاستيطان مجموعتى الدينكا أنقوك القادمين من الجنوب ‘أثر إندلاع الصراع القبلى بين النوير فى موطنهم الاصلى فى قارنيق ‘ وكذلك الاستيطان للمسيريه السيارة العرب ‘ ودمج المسيريه الزرق أولاد النوبه فى كيانهم الاجتماعى ‘ وكذلك دمج قبائل النوبه من شتات دمام والصفيه فى كيان الدينكا نقوك الاجتماعى والذى يعرف الآن بمشايخة الدينكا نقوك التسعه فى داخل هذه السلاطين النوبه من شان الصفيه والدمام وغيرها‘ أننا نرى نسبه للعلاقات التاريخية بان يبقى قبائل الدينكا أبييى نقوك مع أخوانهم المسيريه بشقيه الحمر ‘ والزرق والنوبه والبجاء ودارفور والفونج والنوبه الشمالى فى منظومة الكيان الشمالى السياسى الجغرافى ‘إحتراما للتضحيات التى قدمها المناطق الهامش الشمالى فى نضالهم ‘الجسور ‘ مع الجنوب حتى نال إستغلالها ‘ رغم شعارات السودان الجديد الموحد ‘ الخدعة التى كانت تنادى بالتحرير من الظلم ووحدة السودان من حلفاء الى نمولى من نيالا الى الكيرى ضواحيها لفوفا ودلوكه ‘ ألا أتنا كابناء المناطق العامش الشمالى تحترم رأى الاغلبيه الاخوه الجنوب ‘ رغم الخيانه فى إختيار سلكوها عبر الاستقتاء الذى جرى فى يوليو 2011م ‘ تحت رعايه الولايات المتحده الآمريكيه الحليف الدولى ورعايه يوغندا موسيفنى الحليف الاقليمى للجنوب.
    ولذا يصدر قرارا شعبيا وجمهوريا لابقاء أبييى من ضمن منظومة الكيان الشمالى السياسى ‘نسبه للتضحيات الكبيره والغاليه والتى قدمها أبناء الهامش الشمالى وبعض أبناء المركز من الاحزاب ومنظمات المجتمع المدنى المهتمه بحقوق الانسان ‘لولادة دوله الجنوب من هنا .
    نسرد مقالين مستود بالتضحيات ‘للتاريخ والاجيال.

    النوبه والمسيريه بالجيش الشعبى المحاصرين بجنوب كردفان فى جبال التلشى (الباسله)
    حصار الجيش السودانى مسنود بالدفاع الشعبى والمرتزقه والمجاهدين من العراق وإيران والاردن ‘بمحاصرة السيد/ الراحل يوسف كوه مكى ‘ قائد فصيل النوبه والمسيريه بالجيش الشعبى لتحرير السودان فى قلعته فى جبال التلشى ‘أعلى المرتفعات فى جبال النوبه الغربيه بجنوب كردفان عام 1992م ‘ بعد أن قطعت الامدادات اللوجستيه العسكريه من الجنوب ‘ بواسطة المنشقين عن قرنق وحكومه الجبهه الاسلاميه تمكن فصيل جبال النوبه والمسيريه من فك الحصار بنزع العتاد الحربى من الحكومه والمجاهدين بقيادة المرحوم/ محمد جمعة نايل قائد حمله فك الحصار ‘وطرد العراقيين من قمه جبل التلشى والاستيلاء جميع أسلحتهم بعد ثلاث سنوات متواصله من الحصار المحكم وخروج ثوار النوبه والمسيريه ومناطق المهمشه من هذا الحصار منتصرين باذن الله ‘ ونال إعجاب العالم حتى أصدر الكونجرس الامريكى بيانا أعجب فيه ببساله وشجاعة مقاتلى النوبه والمسيريه ‘ وخروجهم من الحصار العسكرى الجهادى المحكم من كل الجوانب ‘ ومازال الجنوبين فى ذلك الوقت مواصلين فى الحروب القبليه الطاحنه وياللعجب ‘ وتعتبر فصلين جبال والمسيريه القوانين ضاربتين فى الجيش السودانى قديما وحديثا .

    النوبه والمسيريه ومناطق المهمشه الشمالى بالجيش الشعبى ‘ يحررون الاقليم الاستوائى (المعروفه يكتبه الانتصار ‘مجموعة الشباب صغار السن.
    إستعانه الجنوبين بعد إنضمام النوبه والمسيريه وبعض أبناء المناطق المهمشة الشمالى للحركة الشعبية بقوات من جبال النوبه بصفه خاصه من أثنى عشر كتيبه من قبائل النوبه المختلفه والمسيريه مثل كرنقو ‘ وشاد و مورو ‘ كتلا ‘ تيما ‘ تلشى ‘ تيمين ‘ الدلنج ‘ هيبان ‘ عطور ‘ تيرا ‘ كواليب ‘ المسيريه الحمر ‘ زرق ‘ ودينكا أبييى لتحرير مناطق الاستوائيه الكثيرة ‘ وكانت الاقليم الاستوائى مقفوله أمام الحركة الشعبية حتى عام 1989م ‘ ومن المدن وقرى والبوادى التى حررها النوبه وباقى قوى الهامش الشمالى ‘هى بوما ‘ مريدى ‘ مندارى ‘ توريت ‘ طمبرة ‘ كايا ‘ كاكاجى ‘ كيوتيا ‘ نمولى ‘ أنزاره ‘ فقرى ‘ اكتوس ‘ تيوروس ‘ وكافه القرى والبوادى ومحليات الحدوديه مع يوغندا وأفريقيا الوسطى والكنغو.

    النوبه والمسيريه وباقى القوى الهامش الشمالى بالجيش الشعبى فى مهمه عسكريه لتحرير إقليم دارفور .
    نظم الحركة الشعبيه حمله عسكريه قوامه إثنين الف قبائل (أربعة كتائب)‘ من مقاتلى أبناء جبال النوبه والمسيريه ودارفور المتواجدين بجنوب السودان من مراكزتنظيم بمدينه توريت والمقاتلين من النوبه من كافه القبائل الاتيه مرة أخرى ‘ تلشى ‘ مورو ‘ غلفان ‘ وينضم اليهم لاحقا قوات قادمين من جبال النوبه بتحديد منطقة كورنقو ‘ دقيق ‘ مساكين طوال وقاصر ‘ ميرى أنقلو ‘ شات ‘ أجرون لمن ‘ تيرا ‘‘ حيث كانوا يتلقون التدريب العسكرى لهذه المهمه العسكريه للاستيلاء على إقليم دارفور لصالح الحركه الشعبيه بقيادة عبد العزيز أدم الحلو ‘ ومعاونيه صديق داؤد بولاد ‘ القيادى المنشق من الجبهه الاسلاميه وسيف النصر ويوسف عبد الله ‘ وكان ذلك فى عام 1992م.
    تمكن قوة النوبه وقوة الهامش من المسيريه ودينكا أبييى فى الاستيلاء على ثمانيه مواقع فى جنوب دارفور على حسب وكالات الانباء العالمية الغربيه فى بادى الامر ‘ ولكن الحمله العسكريه فشل فى مهمته بسبب عدم وجود الدعم اللوجستى وفقدان الاتصال بالقيادة من الجنوب‘ ولقد دمر هذه الحمله شبه بكامل من قبل الجيش السودانى ‘ وما تبقى الا سريتين عبارة عن 210 الجندى برئاسة عبد العزيز أدم الحلو وفيلييب نيرون وخرجوا عبر الحدود الى دوله أفريقيا الوسطى.
    وقد تمكن قيادة الحركة من إنقاذهم بطائرة هليكوتير من أفريقيا الوسطى وما تبقى من بعض الجنود وأخرين وجود أنفسهم مستسلمين أمام الجيش السودانى ‘ ولقى صديق داؤد بولاد مصرعه بعد إلغاء القبض عليه بوشايه من أهالى المزارع من أبناء الفور.
    قبل تحرك الحمله العسكريه المنقرضه لدارفور ‘ أكد قوات جبال النوبه والمسيريه وأبناء دارفور تحت رايه الحركه الشعبيه ‘ أن ما يحدث فى دارفور ليس بالنهب المسلح ‘ إنما هو كفاح المسلح ضد النظام نقلا من صحيفه الشرق الاوسط 1992-2010م .
    قائد حملة دارفور العسكريه عبد العزيز أدم الحلو فى سجنه الحربى فى مدينه كايا.
    أعتقل عبد العزيز أدم الحلو وصحبه مجرد وصولهم الى كايا ‘ قادمين من أفريقيا الوسطى ‘عقب نكسة دارفور فى مقر القيادة فى كايا بسبب إخفافه وإستعماله للسلاح المحظور السام السببه فى دارفور ‘ ويؤكد من ذلك بان الحركه لا يهتم باثنين الف مقاتل ‘ الذين قضوا نحبهم فى دارفور ‘ أنما خوفه إدانه دوليه له بسبب إستخدام السلاح المحظور ولقد إستنكر الجيش الشعبى الذى يغلب عليها عناصر النوبه والمسيريه ودينكا نقوك باببيى وبعض أبناء دارفور والفونج حتى أضطر قيادة الحركة برئاسه قرنق إفراج عن عبد العزيز أدم الحلو ‘ وصحبه خوفا من تنافس شعبيته فى الجيش الشعبى من مناطق الهامش الشمالى.

    النوبه وقوة الهامش الشمالى من المسيريه ودينكا أبييى يصدون حمله صيف العبور الحكومى .
    صد النوبه والمسيريه ودينكا أبييى بالجيش الشعبى حمله صيف العبور الحكوميه فى مارس 1995م والمكون من 15 الف مقاتل من الجيش الحكومى ومعهم المجاهدين من العراق والاردن وسوريا ‘ الذين كانوا يهدفون فى الاستيلاء على إنزاره ‘ فقرى ‘ مكوى ‘ ترنجا ‘ أكتوس ‘ لاوس مناطق الاقليم الاستوائى ‘ وكانت كتيبه النوبه المعروفه بجاموس ومعه الوحدات الجنوبيه المشتركه دحروا الهجوم الحكومى.

    النوبه والمسيريه ودينكا أبييى بالجيش الشعبى ‘ يدحرون حمله خاتم الانبياء الحكوميه.
    دمر النوبه وأبناء جنوب كردفان من المسيريه ودينكا أبييى بالتعاون مع أبناء جنوب السودان ‘ حمله خاتم الانبياء الحكوميه المكونه من 6 الف جندى ‘ الذين كانوا يهدفون فى الاستيلاء على المواقع الحدوديه بين يوغندا وأفريقيا الوسطى ‘ التى تسيطر عليه الجيش الشعبى ‘ وهى مناطق نمولى ‘ فرجوك ‘ واكتوس ‘ بهدف قطع الامدادات اللوجستيه للجيش الشعبى ‘ وكان ذلك بتاريخ إبريل 1994م ‘ وكان قوة الجيش الشعبى المكون من 2500 الف مقاتل ‘ دمر حملة خاتم الانبياء تماما.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
منطقة أبييى ‘‘ النضال المشترك وحتميه التنازلات التاريخية 1-2 بقلم هنوه كوندو إيرقو الولايات المتحدة هنوه كوندو إيرقو22-02-14, 06:58 AM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de