مشهد لا أخلاقي في الفيسبوك يضرب قلوب الشباب و المجتمع السوداني بقلم / أحمد يوسف حمد النيل

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-11-2018, 06:34 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
08-02-2014, 03:15 PM

أحمد يوسف حمد النيل
<aأحمد يوسف حمد النيل
تاريخ التسجيل: 25-10-2013
مجموع المشاركات: 45

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مشهد لا أخلاقي في الفيسبوك يضرب قلوب الشباب و المجتمع السوداني بقلم / أحمد يوسف حمد النيل

    ما رأيت في حياتي مثل هذا المشهد الخليع في العلن أو في الخفاء. مشهد ٌ عنّ في خاطري انتشر في الفيسبوك. انه مشهد لا يوصف شاهدته مؤخرا و لأول مرة في حياتي أرى مثله في السودان. مجموعة من الطلاب الجامعيين خرجوا في رحلة الى نواحي الخرطوم الجنوبية (جبل الأولياء). طلاب بلا عقل و لا حياء شغلوا الموسيقى الهادئة (سلولي) ثم أخذت أجسادهم تحك بعضها البعض في مشهد جنسي حيواني مثير. يأتي الفتيان الى الفتيات من ناحية الصدر و من ناحية الظهر. ثم يتعركون كالبهائم في بعضهم البعض. هل هذا هو المشروع الحضاري الذي وصل اليه السودان بعد رحلة الضنك و الظلم الطويلة لهذه الحكومة؟ هل هذا هو نتاج الدعوة الى الله و المشروع الحضاري؟ انتاج شباب مائع لا يعرف هويته. و الغريب في الأمر ان الفُحش يمارس علناً و ما رأيته كذلك ان الفتيات يقبلن بعضهن و يتمايلن بأجسادهن في قمة النشوة و الرومانسية. لقد ذهب الحياء و ذهبت أخلاقنا , و أصبح العود بلا لحاء. يتضاحكون و يتبادل الشباب الأدوار مع الفتيات و هم يبشرون بعض بإرسالها عبر الجوالات و يتحدثون بلغة غير مسئولة.

    منظومة الانهيار الأخلاقي في السودان , يقودها أناس مترفون قد عشقوا الدنيا و غرقوا في أموال الشعب. السياسيون و الاداريون و الاعلاميون لا يخدمون الوطن. و قد نمت حياتهم على ظلم الناس بالفعل و القول و على سلب حقوق الآخرين. يحلفون بالله انهم اتقياء , كلماتهم تشع بالدعوة المغشوشة و تستبطن النفاق.

    كلما قرأت مقالة أو سمعت لقاء جماهيري لإعلامي أو سياسي في منظومة الحكومة , أحسست بالكذب يتدفق من بين الكلمات. فالعدل و الأخلاق عصية على من تربى على النفاق. أو جاء من منظومة اجتماعية يتفشى فيها الجهل. هنالك مجموعة من الانتهازيين الكاذبين قادوا دعوة من أجل الانقاذ لكنها في الحقيقة انهيار أخلاقي شامل. أدواته استغلال المناصب و الحكم بالأهواء الذاتية. يظلمون الضعفاء و الفقراء و يسلبون حقوقهم و يقصرون في واجباتهم الوطنية تجاههم , و لكنهم لا يظلمون أسرهم و أولادهم. و لكن ظلم الضعفاء و الفقراء سيرتد عليهم. و كلما تفشى الظلم اتبعه الفساد الاخلاقي.

    و أعلموا ايها الساسة و المنتفعين أن البركة في حياة الاشخاص و في مسيرة الدولة لا تكون في المال الحرام و سينسحب الفساد الى الأبناء و تقل فيهم البركة. فالفقراء يحفظهم الله و يرقيهم الى مراقي عالية و سيتركونكم في عفنكم و حياتكم بين الحُفَر. لا سبيل لصلاح منظومة المجتمع الا بالعمل الخالص و العدل. و نحن لا نيئس من رحمة الله بقيام ثورة مجتمعية تقتلعكم من جذوركم , و لكننا نيئس من صلاحكم و عدلكم.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de