ماهى أسباب إنهيار الممالك والأمم والحضارات/ماهر هارون – محاسب قانونى

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 11-12-2018, 09:40 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
15-01-2014, 05:53 AM

ماهر هارون
<aماهر هارون
تاريخ التسجيل: 01-11-2013
مجموع المشاركات: 20

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ماهى أسباب إنهيار الممالك والأمم والحضارات/ماهر هارون – محاسب قانونى

    قبل الخوض فى هذا الموضوع أود أن أتفق مع القارئ الكريم فى - ماهو المقصود ب - "إنهيار الممالك والأمم والحضارات" .

    * المماالك هى أنظمة حكم ينحصر فيها الحكام لأسرة واحدة أو قبيلة أو قبائل حسب أعراف متوارثة و رأس الدولة تكون لدية سلطات مطلقة أو شبه مطلقة. فى الدول الأوربية أصبح الملك أو الملكة رمز للوحدة الوطنية و يكون هنالك فصل و إستقلالية للسلطات التنفيذية و التشريعية و القضائية وتداول للسلطات ونظام رقابة و محاسبة ( البرلمان) .

    * الأمم هى مجموعات بشرية تعيش فى مواقع جغرافية محددة و يمكن أن تكون ذات أصول واحدة.

    * الحضارات هى مجموعة المجتمعات و التى تمارس ثقافة ومعتقدات و عادات مشتركة خلال فترة زمنيية محددة أو مستمرة . الحضارة غير محظورة على تعريف محدد و لكن يمكن لشعب واحد ان يكون له حضارة مثل السودان و داخل السودان يمكن أن تكون هنالك حضارات مثال ذلك " حضارة كرمة" و حضارة القبائل البجوية .

    إن الله جل جلاله خلق الأرض و السماوات لمنفعة بنى البشر وهيأ الأرض بالنعم ودبر شئون العيش للإنسان منذ بلايين السنيين و لكن مازال الإنسان يختلق الذرائع لسفك الدماء وإهدارالثروات و النعم التى وهبها الله ويلهث بدون ضوابط فى إستغلال البيئة و نعم الله الأخرى لتحقيق مقاصد ذاتية أو عقائديه أو سياسيه أو إقتصادية أو إجتماعية الخ. و مثل هذه السلوكيات البشرية التى كانت فى الأزمنه السابقة و نعيشها فى يومنا هذا يقودنا بالتأكيد الى مستقبل يجعلنا نقف على نقيض ما يريده الله سبحانه و تعالى لبنى البشرعلى هذه البسيطة ، و هذا فى رأي المتواضع - الوقوف على النقيض - هو أم الأسباب فى إنهيار الممالك والأمم و الشعوب و الحضارات . و لربط هذه المقدمة بواقع حياتنا فسوف أقدم للقارئ الكريم بعض الممالك و الحضارات و الأمم التى أصابها الهرم والإضمحلال و الزوال مع إيضاح بصورة مختصرة أسباب الإنهيارلكل حاله على حده.


    بصورة عامة – فإن أهم أسباب إنهيار الممالك والأمم والحضارات - هى إحدى أو مجموعة أو مجمل الأسباب الموضحة أدناه :

    1. التخلف عن الركب و إستغلال القدرات العقليه لعمارة الأرض وتسهيل حياة الناس و نشر السلام والمحبة.

    2. الإسراف فى إستهلاك الثروات على مستوى الفرد (البشرى و المعنوى) و المجتمع و الدولة لشتى المقاصد. وهذا إضافة الى الإنغماز فى المباهج و الغرائز الوقتية.

    3.تخلف نظام التربية والتعليم عن بناء الإنسان لتهيأة النشأ لإدراك ذاتهم و إطلاق العنان لقدراتهم العقلية وكيفية طرق المعرفة لحل معضلات الحياة والبشر و النفس البشرية. البعد عن العلوم و الطرق العلمية فى مواجهة معضلات الحياة .


    4. غياب التخطيط الممنهج والدائم لتقليل مخاطر الحاضروالمستقبل و وضع الحلول لإحتياجات المستقبل.

    5. عدم الإهتمام بصحة الإنسان والصحة العامة .

    6. إ هدار الثروات فى مقاصد و قضايا لا تمت بالصلة بتنمية الفرد والبلد و أمنه و سلامته .

    7. غياب العدل و الحرية و المساواة و تراكم الظلم و التعدى على كرامة الإنسان.

    8. غياب الدين والأخلاق.

    9. وقف الاهتمام بالثقافة والأدب واللغة وإستمرارية وفعالية مواكبة اللغات الرائدة.

    10. إهمال البيئه و سوء إستغلاله والممارسات المتناقضة مع نواميس الطبيعة.

    11. الأقدار أو كما يرغب البعض تسميته افعال الطييعه .


    ماهى أسباب إنهيار الإمبراطورية العثمانية

    1. أطماع الدول الأوربية للتوسع بإبتلاع مناطق تابعة للإمبراطورية العثمانية.

    2. سيطرة علماء الدين على شئون الحكم و أغلاق مصادر المعرفة من غير القران مما تسبب نضوب إنسيلاب المعرفة من خارج نطاق العلماء .

    3. إنِشغال نظام الحكم بالغزوات و نشر الدين أغفلهم عن شئون الإقتصاد و منافسة الأسواق الإقليمية و العالمية مما دفع الإمبراطورية الإعتماد على الأسواق الإقليمية و العالمية – أدى الي إرتفاع معدلات العطالة تدريجيا .

    4. زيادة الفتوحات الإسلامية مدت أطراف الإمبراطورية مما جعل من الصعوبة ضبط كل هذه المناطق و الأطراق من قبل السلطان فى غياب نظام رقابى متجدد و متفاعل مع الإختلاف فى بيئة و ثقافة و جغرافية كل مناطق و اطراف الإمبراطورية.

    5. تفشى سوء إستغلال السلطات بواسطة مسئولى الطقمة الحاكمة والإنغماز فى الملزات و عدم الإهتمام بشكاوى و صيحات و آراء المواطنين. و ليس بغائب عنا أسباب إنهيار الدولة العباسية والأموية .

    ماهي أسباب إنهيار الممالك النوبية فى شمال السودان

    الممالك النوبية الثلاثة ( نباتا و كانت عاصمتها فرس و مملكة المقرة و عاصمتها دنقلا و مملكة علوة و عاصمتها سوبا شمال العاصمة الحالية الخرطوم) كانت ممالك موجودة قبل المسيحية ب 300 عام تقريبا و دخلت المسيحية خلال القرن السادس و أستمرت حتى القرن السادس عشر عاشت الممالك النوبية بقيادة و سطوة مملكة المقرة عصرها الذهبى خلال الفترة من 750 و حتى 1150 . و فى عام 651 إي منتصف القرن السابع تم توقيع إتفاقية البقط - مع قائد جيش الفتوحات الإسلامية الأخيرعبدالله بن السرح بعد حربين مع الغزو الإسلامى و إقتناع القادة الإسلاميين عدم جدوى الحرب لتحقيق قصد الغزو - و لقد كانت من بنود الإتفاق - حرية التجارة و التنقل - منع الهجرة و الإستقرار فى أراضى البلدين- تبادل المجرميين الهاربين والرقيق- النوبين مسئوليين للمحافظة على مسجد المسلمين الموجود للزواربدنقلا - المصريين غير مسئوليين عن حماية النوبة من هجمات من طرف ثالث و لكن النوبة مسئولة عن حماية حدود مصر الجنوبية من هجمات المعتدين و بالذات البجه - النوبة تسمح حصولهم على الرقيق من قبل عملائهم. أمتدت أطراف الممالك وغطىت المنطقة من جنوب مصر و حتى بحر الغزال و الجزيرة و كردفان و كانت هنالك تداخل بينها و بين مملكة قندار - أكسوم الحبشية وأيضا تم أحتلال مملكة علوة بواسطة الفونج مملكة سنار و سميت العبدللاب ولكن تم تحرريها من الفونج الملك عجب العظيم. كانت الممالك تجيد القراءة و الكتابة من خلال اللغة النوبية القديمة بإستعمال احرف إغريقية و أشكال قبطية و نوبيه و كانت الكتابة للإستعمال فى السجلات القانونية و شئون الدين.

    أدناه قائمة بالأسباب الرئيسيه و الهامة فى إنهيار الممالك النوبية :

    1. هجمات البد ووإزدياد نفوذ التجار العرب – التجارة كانت إحدى بنود إتفاقية البقط - أدى الى التأثير فى الإجماع فى القرار السياسى لملوك الممالك النوبية خلال الفترة 1172-1272.

    2. تحرش الأيوبين فى مصر على القبائل البدوية و دفعهم نحو الجنوب أدى بهم للتصادم مع الممالك النوبية.

    3. فشل الممالك النوبية الإيفاء بإلتزمات إتفاقية البقط لحماية الحدود المصرية الجنوبية من هجمات البجة و غيرهم . ففى عام 1272 غزا السلطان باي بار ردا على هجوم الملك النوبى داؤد و بعدها تلتها هجمات مصرية متكررة.

    4. الصراعات الداخلية بين افراد العائلة المالكه حيث قام إشكاندا إبن عم الملك داؤد الإستيلاء على الحكم و قام بالإستعانة بالمماليك فى مصر و الذين إستجابوا بغزوا النوبة فى 1276 وتنصيب شكاندا ملكا و الذى قام بإتفاق مع المماليك فى مصر وسمح بإقامة حامية مصرية فى دنقلا. بعد سنوات من حكم شكاندا قام شامامون بالإنقلاب على الملك شكاندا و بإخلا الحامية المصرية من دنقلا و فى عام 1286 قام بعرض إتفاق مع المماليك فى مصر لزيادة التزامات إتفاقية البقط مقابل إخلاء طرف الممالك النوبية من بنود إتفاقية الملك شكاندا …و كان للمك ما اراد من المصريين …حيث و افق السلطان العثمانى فى مصر لإنشغاله بشئون داخليه.

    5. فى عهد الملك كراناباس فشلت المملكه من الإيفاء بإلتزاماتها حسب إتفاقية البقط مما دفع السلطان فى مصر غزوا النوبة فى 1312 و تنصيب سيف الدين عبدالله بارشمبو .. أحد افراد العائلة المالكة النوبية و الذى إعتنق الإسلام و قد بدأ الملك الإسلامى الجديد بأسلمة النوبة بطريقة رسمية و منظمة وفى عام 1317 قام بتحويل الكاثدرائيه المسيحية بدنقلا الى مسجد إسلامى و قد أدى هذا القرار الملكى الى تزمرمن أفراد العائلة المالكه وعامة الناس مما سهل هجمات الفبائل البدوية على اراضى المملكة و بالتالى افقدت المملكة السيطرة على اطرافها .. و فى ظل هذا التذبذب قام عام 1412 أولاد كنوز فرض سيطرتهم على ارض النوبة و جزء من مصر و قد إستمروا كحكامين فعليين للأرض النوبية حتى عام 1517 حيث ضم السلطان العثمانى سليم ارض النوبة رسميا الى مصر.

    6. الفترة من 750 الى 1150 يعتبر العصر الذهبى للمالك النوبية و هذه الفترة كما يلاحظ القارئ أتت بعد قرن من أتفاقية البقط و السماح للعرب و الأتراك و المماليك بالدخول والتجارة مع النوبيين والذى استمرقرنيين من الغزوا الثقافى و الدينى و التجارى كان له غالب الأثر فى تهياة المجتمع النوبى الى الثقافة العربية و الدين الإسلامى. و يبدوا ان غالبية أفراد العائلة المالكة كانوا مدركيين بالتحول فى تركيبة المجتمع و راضين به ، و هذا أيضا كان واضحا من التزاوج الذى حدث مع العائلات الوافدة .

    7. فى عام 1899 وبموجب إتفاقية الكندومنيين بين مصر و إنجلترا تم تقسيم أرض النوبة بين مصر و السودان .

    الحديث عن إنهيار الممالك النوبية يختلف عن الحديث عن " إضمحلال الثقافة النوبية" . الممالك النوبية إنهارات لإسباب و اضحة و أقوى هذه الأسباب قناعة الأسر النوبيه الحاكمة و قبولها طواعية للثقافة العربية و الدين الإسلامى و اللغة العربية و بدون هذا القبول و إعتلاء عرش المملكة نوبى مسلم ( سيف الدين عبدالله باشمبو) لم يكن من الممكن هذا التحول الذى طرأ على تركيبة المجتمعات النوبية و الذى يرجع تاريخ إرثها الثقافى المسيحى لأكثر من ثلاثمائة عام قبل الغزو الإسلامى و أكثر من ستمائة عام من التواصل الثقافى و الدينى و اللغوى للتجار العرب و الأتراك و المماليك حتى تم التحول التدريجى للنوبيين . هذا و قد و حمل النوبيين مسئولية نشرالإسلام فى كل أرجاء سودان اليوم . فكل القبائل الحديثة من شايقية و جعليين وأهالى توتى وغالبية علماء أهالى الجزيرة ذات أصول نوبية ، وهذا وكانت هنالك تداخل و تصاهر بين الفونج و الذين أحتلوا جزء من مملكة علوة و سميت مملكة العبدلاب و لكن هذه المملكة لم تدوم طويلا و أيضا إنه من الأجدر الإشارة هنا الى غزو وإحتلال مملكة أكسوم الحبشية لجزء كبير من مناطق الممالك النوبية و العيش و التصاهر .

    إنهيار الممالك النوبية كانت هجمة عنيفة على التراث و الإرث الثقافى - النوبى بصورتها المعاشه عند ظهور ودخول المسيحية - و الذي إستمر لأكثر من ألف وثلاثمائة عام ، ونتيجة للتحول السلمى والإستسلام الطوعى للثقافة العربية و الدين الإسلامى و اللغة العربية من قبل ملوك النوبة - ونظرالإن الناس على دين ملوكها - فلم تكون هنالك جمعيات أو مجموعات منظمة للمحافظة على إستمرارية ممارسة العادات و التقاليد فى إطار متطلبات متغيرات العصرالحديث .

    مازالت الفرصة سانحة للنوبيين للمحافظة على الصالح من تراثهم و ثقافتهم النوبية و توريثها للإجيال القادمة. لم يكن هنالك إهتمام فى السودان و مصرفى خلق البيئة الصالحة لكى تذدهر ثقافة التنوع الثقافى و العرقى و الدينى ، وهذا إضافة الى إنخراط المثقفيين و المتعلمين النوبين منذ الإستقلال فى العمل السياسى و اللهث وراء الوظائف و التجارة و خير مثال المرحوم النوبى الأصل عبدالله خليل أول رئيس للسودان. قبل ظهور السودان الحديث - و قبل إنفصال الجنوب – كانت المنطقة التى سميت بالسودان يتكون من أربعة مجموعات بشرية: الممالك النوبية من جنوب مصر و حتى كردفان و مناطق الجزيرة حاليا و المجموعة الثانية هى مملكة الفونج- سنار- الرآية الزرقاء – و المجموعة الثالثة هم قبائل البجة فى الشرق أما المجموعة الرابعة هى القبائل الجنوبية.

    النوبيين كسائر أهل السودان لم يجدوا الإهتمام والحظ من التنمية فى كل المجالات و لكن لنا الأمل فى المستقبل فى بناء أمة سودانية واحدة ( شمال وجنوب ( أملى كبير فى أن يندمل الجرح ويدرك الجميع بقوة وفوائد الوحدة ) و شرق و غرب) تعيش فى و حدة تنوع مثالى يستند على أرضية صلبة من المبآدى السامية و آليات تراقب و تحاسب و تصحح مسار التجاوزات . نحن كلنا بشر فيجب أن نتعلم العيش سويا حتى نخلق جيل ينعم بمستقبل خالى من الإستبداد العرقى و الدينى و القبلى .

    ماهى الأسباب التى أدت الى تقسيم الأمة السودانية الى أمتين:

    كل الحكومات منذ الإستغلال كانت تجد الذرائع لنفسها لعدم التفكير الجاد فى حل مشكلة جنوب السودان و بقية مشاكل السودان و ذلك لسبب بسيط وهوغياب الإرادة السياسية ، و أدناه الأسباب الرئيسية التى أدت إلى فصل الجنوب:

    1.إحتكار السلطة فى بيوتات و قبائل و أجناس محدودة .
    2 .غياب العدالة والمساواة فى إقتسام و الإستفادة من الثروة
    3. التميز العرقى فى أوجه النشاط الإجتماعى والثقافى و السياسي .

    لا القوة والكثرة يضمنان إستمرارية حضارة أو أمة ولكن إستعمال و إستغلال العقل البشري للتعايش ووضع الحلول لمعضلات الحياة والعيش فى توافق مع نواميس الطبيعة هى القاعدة ومسئولية ولاة الأمر هو تهياة البيئة و بعدها فإن المسئولية ملقاة على الجميع .

    إدراك الحقائق عما حدث و يحدث فى السودان هوالمدخل لفهم مشاكل السودان ومن عرف داءه وجد دواءه والله المستعان .

    ماهر هارون – محاسب قانونى – يناير 2014
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de