ماذا كان سيحدث لو أن جون قرنق لم يمت في الحادث وحكم السودان!؟ عباس خضر

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-09-2018, 12:03 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
19-12-2013, 06:16 PM

عباس خضر
<aعباس خضر
تاريخ التسجيل: 25-10-2013
مجموع المشاركات: 202

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ماذا كان سيحدث لو أن جون قرنق لم يمت في الحادث وحكم السودان!؟ عباس خضر

    ماذا دار ويدور في الشارع السوداني من أحاديث عن حكم الإنقاذ الأشتر!؟

    يقال.. والعهدة على القائلين ويبدو أن هذا القول نال حظه من البحث
    والدراسة وليس قولاً مجافياً للواقع ولا بعيداً عن الصدق والحقيقة وليس
    مرمياً على العواهن فمن قاله يبدو أنه لايماري ولا يداهن.

    فقد قالوا بعد حدوث إنقلاب الجبهجية الكيزانية لقد خرجت الملائكة
    والشياطين مباشرة هم دخلوا واستولوا من هنا فخرجت الملائكة و الشياطين
    وكل الأبالسة من هنا من السودان وتركوا الساحة خالية مستباحة لإخوان
    الشيطان.

    لذلك فإن إلقاء اللوم واللعن من علماء السٌلطان في كل الجرائم والمصائب
    الكثيرة التي حدثت على الشياطين وإبليس اللعين فيه خطأ جسيم واضح مقصود
    ومتعمد وتجني كبيرعلى مخلوفات أخرى لاتٌرى مثل الشياطين والأبالسة
    المساكين.
    فإسقاط طائرة قرنق قالوا عنهاهذا من عمل الشيطان ثم سكتوا ولم نعرف حتى
    اليوم أي شيطان هذا من هم هؤلاء الشياطين!؟وهذاهو السؤال الذي كان يجب أن
    يتساءل الناس عنه. لكن الشعب يقول عن جون قرنق إنه كان سيحرر الشعب
    السوداني من ربقة الإستعمار الكيزاني ويوحده وينتشل السودان من وهدة
    التخلف وينصف المظلومين لذلك قتل. فلو حكم قرنق السودان لربط الفكر
    الكيزاني الشيطاني من عقالو وحسن أخلاقه الطاغوتية ولعادت الملائكة
    للسودان ولحسن إسلام الإنقاذيين وتقدم للأمام ورموا قدام حقاً ولإطمأن
    الشعب وكل قبائله بالتعايش السلمي والتعارف والتآخي والتآذر والتناصر
    ولما تعاركوا مع بعضهم بعضا أبدا ولما دخلت مصر حلايب ولما تجرأت إثيوبيا
    في الفشقة ولما صال وجال جيش الرب في الحدود السودانية وكذلك لما حدثت
    حرب دارفور ولم تحدث أي إبادة جماعية ولما كانت هناك محكمة دولية جنائية
    ولا مشكلة أبيي ولا مشورة شعبية ولا إتفاقية أديس أببا التي أٌلغيت ولا
    حرب ج. كردفان والنيل الأزرق أٌشعلت.
    فالشعب السوداني يبحث عن حكم أفضل نزيه ليس ظالم وليس أشتر ومستقبل
    باهرأنضروكان سيحققه لهم جون قرنق لوحكم وإستمر.

    لو أن جون قرنق حكم السودان لحكم بالصدق ولسخر مع المهمشين ومن المنافقين
    الكاذبين ومن مقولة دخلت السجن حبيسا وذهب للقصر رئيساً. وكانت الزكاة
    ستذهب لمستحقيها وكان سيغتني من مالها المساكين والفقراء وستحفظ مليارات
    ضاعت هدراً وهباء.وكانت الخدمة العامة ستكون بالمواطنة والمساواة بالعدل
    والفسطاط بالخبرة والكفاءات وكان سيكون الرجل المناسب في المكان المناسب
    ولن يكون هناك مكاوشة وتمكين لعين ولن يختلس المال ولن يجد المراجع
    مختلسين فلن يكون المال سائب ويوزع بالعلاقات الحزبية والوجاهة والصحابة
    والقرابة بالظروف ، كانت ستكون هناك رقابة معتبرة على المال العام.لحدثت
    طفرة في الأخلاق الإنقاذية ولعاد المفصولون وأخذوا كافة حقوقهم الأدبية
    والمادية ولتنافس الناس على العدل والبركة وفعل الخير والتي كانت سائدة
    في المجتمع السوداني ثم بادت بأفعال الشيطان ولما ظهر لنا أمثال حسين
    ليدعو لها بعد ربع قرن من الزمان. لأعاد جون قرنق السكة حديد ولأوصلها
    جوبا ونمولي ولزادت حقول البترول والذهب وزادت المساحات الزراعية و لشقت
    قنوات للري في كنانة والرهد وسد مروي ومياه بورسودان ولزاد الأسطول
    البحري والجوي ولم يباع خط هيثرولشقت ورصفت الطرق والكباري المائية
    والطائرة ولأكلنا مما نزرع وإكتفينا من القمح والفول المصري والقطن
    والصمغ ولصدرنا معهم الدخن والدرة والكركدي والسنمكة وجميع أنواع
    الخضروالشمام الهربزوالبطيخ والقرع العسلي والفاكهة والتموروبرتكان جبل
    مرة أبو صرة وموز ابوجبيهة ابونقطة وأكلنا الكفيار وليس الهوت دوق وحده.

    لوحكم قرنق لفتحت مصانع البتروكيماويات والنسيج والبوليستروالنايلون
    والشيفون ومراتب البولي إثلين ولبسنا مما نصنع و لما تحطم مشروع الجزيرة
    ومصانع النسيج وابونعامة والإطارات والزيوت ولكانت المستشفيات مكتملة
    جاهزة بكافة المعدات والأجهزة المتطورة ولم ينقص وينعدم الأكسجين ولم
    يخرج مرضى الكلى والسرطان مظاهرات بل لما كان هناك مرضى كلى وسل وسرطان
    وسوء تغذية لصارت الوحدة أكثر جاذبية ولم نحتاج لتصويت ومشورة شعبية من
    اساسو. إذا صار قرنق رئيساً للسودان لتعجب الغرب وإحتار وإندهشت أمريكا
    ولأصبح مسوغ الحرية مفرهدا ولإنطلق السهم السوداني الأسمر للأعالي لصار
    شمس مضيئة سوداء في الكون ولإستحى الإنقاذيون بالمتاجرة بالدين ومن جلد
    النساء والفتيات والقبض على النساء وحتى الطالبات بمنتهى الإستحقار
    بقانون النظام العام قالوا مسلمين قالوا!!.

    الشعب يبحث عن مستقبل باهر يبحث عن غد

    ويسخر من حكم أشتر جائر بعيد من الحكمة غيررشيد مرتد

    حكم شوه الأخلاق باع الدين
    حكم قرقوشي ديكتاتوري مستبد

    حكم يصرخ بالإسلام إعلامياً معتد

    يملأ للناس حيطانه بشعارات المسجد

    وهو يعمل بفقه السوق الأوحد

    ويتغنى بمواويل الإسلام وينشد

    وطحين هلام يطير الأفق حتى ينسد

    يهتاج يكابرتأخذه العزة في الإثم والآثم لايرعوي بل يحتد

    وتتوه الدنيا كسراب بقيعة وبالدين يجلد فتيات صغار بالحد

    إلى هذا الحد يكون الآثم مغشوشاً حد البلوة إلى هذا الحد
    مسخ موهوم إلى هذا الحد

    فكان المناضل قرنق سيغير كل هذا ويعيد حقوق الإنسان المنتهكة والعدل
    المنهار فكانت ستكون هنالك هيئة قضائية قوية مستقلة تحاكم الوزير
    والخفيرالمتحصن المتأسلم والمسلم والمسيحي ومن لادين له فالكل سواسية
    أمام القانون فقوة القانون هي السيادة ولاسيادة لقانون القوة ولا الحصانة
    فالأمن والنزاهة والأمانة هي الحصانة. لوحكم قرنق وكان رئيساً لتبدل
    الحال ولما وصلنا لهذا المآل ولصار السودان 9 أقاليم كما كان ولشارك
    الشيوعية والجبهجية على السواء ولكان البشير نائبه وعرمان وزيراً
    للخارجية والترابي من حكام الأقاليم كدارفور مثلاً وعقار للشمالي وإيلا
    للإستوائية وباقان للشرقي وعلي عثمان للبرلمان والخطيب لأعالي النيل
    ولرطن أدروب مع ملوال أتنينا أوكوبام دبايوا كتوا أوجاتكها ولرد عليه توج
    ونٌج وشن كراج وكراجليو ولما بكى أي وزير لأنه سيعلم إنه إن لم ينتج سوف
    يذهب غير مأسوف عليه قبل نهاية الفترة الإنتخابية ولإهتدى الميرغني
    والصادق لطريقة لإتحادهم بالتراضي وتكوين حزب واحد معارض قوي وليس مجرد
    ترلات وكراع جوة وكراع برة.

    كنا سنفوق العالم أجمع وسنتحرر من عقد التكبر والتعالي الزائف والإفتراء
    والشوفونية كان السودان سيزن الميزان ويكافئه بين العرب والأفارقة والروس
    والأمريكان يكون كشجرة تبلدي راسخة ونخلة سامقة وهشابة ريانة وبانة لدنة
    قوية مخضرة مثمرة مورقة، لصرنا قدوة بدلاً من كبوة ولحفرنا الترع وشققنا
    القنوات ولأصبح الشمال بستان السودان ولصدرنا مانريد حتى القنقليز
    واللالوب والقرض والعرديب لغدونا سلة غذاء العالم ولصدرنا ماءاً عذباً من
    النيل ولمنعنا التصحر وزرعنا الصحراء وأوقفنا الزحف الصحراوي ولصنعنا من
    الرمال زجاج وإستخلصنا الكوارتز وصدرنا الرقائق الإلكترونية للكمبيوترات
    والموبايلات ولعذبنا أمريكا بتصدير الصمغ والقمح والقطن والدرة وصناعة
    العربات السودانية الرخيصة والموترات الضخمة والمولدات الكهربائية
    وإستخدمنا الطاقة الشمسية والنووية وصدرناها للجوار.

    كل هذا ليس ببعيد وليس موت مانديلا السودان سيمنع ظهور مانديلا جديد
    لينشل السودان من وهدته ويعيد اللحمة والوحدة والتلاقي فقد يولد وقد يبزق
    نجم قرنق جديد وحوة والدة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de