بطاقات مشعثة (14) معتصم الحارث الضوّي

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-11-2018, 05:26 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
16-12-2013, 04:51 AM

معتصم الحارث الضوّي
<aمعتصم الحارث الضوّي
تاريخ التسجيل: 25-10-2013
مجموع المشاركات: 6

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


بطاقات مشعثة (14) معتصم الحارث الضوّي

    بطاقات مشعثة (14)

    معتصم الحارث الضوّي

    15 ديسمبر 2013





    (1)

    سواء أوقفنا كثيرا أم قليلا لنتأمل خريطة "إعادة توزيع" كبار المسئولين المستحدثة في السودان، فإننا لا مناص سنصل إلى أنها أشبه باستبدال مجموعة من "الميدوزات" بمجموعة أخرى من ذات الفصيلة.

    * ميدوزا في الأسطورة اليونانية امرأة قبيحة، تفتنُ الناظر إليها، وتحوّله إلى حجر، ولكن ذلك لا يحول دون حضور متأملين جدد.





    (2)

    لماذا يتحول التقدير واستخدام كلمات مثال: أستاذ، دكتور، جنابو ومشتقاتها من سيادتك ثم سعادتك، إلى مسوّغات للتعامل الفوقي، وهضم حقوق الآخرين المعنوية والأدبية. لماذا يتخذ الحائزون على تلك الدرجات والمرتبات العلمية والمهنية تلك المسميات مدعاة وذريعة "للركوب على رؤوس الآخرين"؟!

    متى تتحول درجة الدكتوراة إلى مرتبة تقدير، وليس مرتبة استعلاء، ومتى يتوقف الكثيرون من الحائزين عليها عن التعامل بالطريقة التي ذكرها الراحل المقيم غازي القصيبي "يغفر الواحد منهم لك قتل أمه، ولا يغفر السهو عن استخدام كلمة دكتور"، أو كما قال عليه شآبيب الرحمة.





    (3)

    كثيرا ما يتحدثون عن الانتلجنسيا السودانية، والحق أقولُ إن "المناطحات" التي يقع فيها نفرٌ أجلاّء من أعضائها تملأ النفس حزنا.

    انظر يا رعاك الله إلى المعارك اللفظية من جانب واحد أو من جانبين بين –مع حفظ المقامات- عبد الله علي إبراهيم وعمر القرّاي، وبين عبد الوهاب الأفندي ومحمد وقيع الله، وبين مصطفى البطل وحسن موسى، والأمثلة متعددة.

    التساؤل المنطقي هو: إذا لم ترتقِ مشاعل الفكر على الصغائر، فأنّى لها أن تُعالج جراح الوطن، وهي مشغولة بحروب دونكيخوتية سخيفة؟





    (4)

    خرج علينا السيد/ مهدي إبراهيم مؤخرا ليمُنَّ على الشعب السوداني بأنه عاش في بحبوحة "منحتها" إياه حكومته (الزائلة بحول الله تعالى).

    أي ريح سوء عصفتْ بهؤلاء القوم إلينا؟

    هل صاغهم عقلنا الجمعي، أم أن حزمة من المبادئ والأفكار خاصة بهم هي التي تنظم أحبولاتهم الفكرية، وألاعيبهم السياسية، وموبقاتهم التنظيمية، وجرائمهم اليومية؟!



    ألا يا معشر اللئام، ثقوا بأن ساعة الحساب (أعني الدنيوي قبل الأخروي) آتية لا ريب فيها، وثقوا بأن روح "العبط" التي سادت إبان محاكمة سدنة مايو لن تتكرر، وأننا سنفسّر مقولة (عفا الله عمّا سلف) بمعناها الصحيح؛ أي أننا سنحاسبكم بلا هوادة، ولكن بميزان العدل المطلق.





    (5)

    سألني أحدهم عبر الزاجلتروني ساخطا، أو لعله مستنكرا: ما الهدف من كتاباتك؟ فأجبتُهُ:

    لا أمتلكُ سوى قلمي سلاحا؛ أغمسُهُ في مداد قلبي المكلوم، ثم أنشرُهُ سيفا مسلّطا على نظام القتلة واللصوص، أفضحُ به ما أستطيع، وألفتُ النظر إلى ما يرتضيه قلبي، ويشيرُ به ضميري.

    أوجّهُ يراعي سهما ماضيا ضد القتل والاستبداد، والنهب والسرقة، والطغيان والاستئثار، ولن أتوقفَ حتى تُكسر ريشتي، أو تفرغُ دواتي من حبر الوجع.

    ألا هل بلّغتْ.. اللهم فاشهد.





    (6)

    ما أقسى ذلك الشعور عندما يتحول الوطن إلى حُلُم؛ نستيقظُ بمرارة لنكتشف أن تلك اللحظات السعيدة كانت خيالا أنتجه عقل باطن يسعى ليُسدي لنا لحظات هانئة، لعلها تُطفئ من لهيب الشوق للوطن، أو تُخفف من غلواء الحنين، أو تُذهبُ شيئا من سطوة الألم المهيمن على الفؤاد.

    أوّاه.. لكم يتلفُني الحنين!





    (7)

    نعم أنا .. أنا السببْ
    في كل ما جرى لكم
    فلتشتموني في الفضائياتِ
    إن أردتم والخطبْ

    وادعوا عليَّ في صلاتكم وردِّدوا
    'تبت يداهُ مثلما تبت يدا أبي لهبْ '

    قولوا بأني خائنٌ لكم
    و######ٌ وابن ######ْ

    ماذا يضيرني أنا ؟!
    ما دام كل واحدٍ في بيتهِ
    يريد أن يسقطني بصوتهِ

    وبالضجيج والصَخب أنا هنا ، ما زلتُ أحمل الألقاب كلها
    وأحملُ الرتبْ .





    (من قصيدة "أنا السبب" للشاعر أحمد مطر)




                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de