تأكلون طعامنا ثم تتغوطون في ماعوننا بقلم/ أحمد محمدخير حقاني - الخرطوم

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-12-2018, 04:37 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-12-2013, 02:04 AM

أحمد محمدخير حقاني


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


تأكلون طعامنا ثم تتغوطون في ماعوننا بقلم/ أحمد محمدخير حقاني - الخرطوم

    تأكلون طعامنا ثم تتغوطون في ماعوننا
    بقلم/ أحمد محمدخير حقاني - الخرطوم
    [email protected]

    أغتاظ جداً لأسلوب (الإستهبال) الذي ينتهجه أبناء دارفور المعارضين والمتمردين منهم في إظهار أنفسهم بالمظلومين ، هذه المظلمة المفتعلة التي جعلوها واجهة لممارسة إبتزازاتهم على الخرطوم .. فهم المظلومون في قسمة الثروة والسلطة وهم المهمشون وكأنما خيرات دارفور تتدفق على بلاد السودان وبقية الولايات تنتفع بهذه الخيرات وهم محرومون.. أسلوب إبتزازي رخيص لم يتركوا فيه منبر إلا واستغلوه للظهور بمظهر الضحية.
    دارفور طوال تاريخها ظلت عالة على المركز وإعتمادها كلياً عليه في ميزانياتها وفي تموينها بشتى أنواعه سواء كانت مواد غذائية أو وقود وخلافه حتى المشروبات الغازية تشحن لهم بالشاحنات من السوق الشعبي في أم درمان.. بالمقابل ماهي واردات دارفور؟ الإجابة لا واردات لها سوى قليل من الماشية والتمباك ذلك النوع الردئ من التبغ المسبب للسرطان بشهادة أهل الطب.. كل متاجر التمباك في العاصمة أصحابها من أبناء دارفور وكل الوارد يأتي منهم وقد أثرى الكثيرون منهم بسبب هذه التجارة المكروهة .. لا نعرف لدارفور غير هذا ، اللهم إلا مخدر (البنقو) الذي يزرع في سهولها وله أباطرة وعصابات محمية بقوة السلاح ، بل بعض الحركات المتمردة اتخذته مصدراً لتمويلها وكل يوم نسمع بشحنة من البنقو قادمة من دارفور قبض عليها في أطراف العاصمة الخرطوم وكانت في طريقها للتسويق ، لا يعرف عدد شحنات البنقو التي أفلتت.. هذه هي واردات دارفور الى الخرطوم وولايات الشمال والوسط.. واردات مسمة مهلكة وهم يصدر إليهم الطعام والشراب الحلال وبعد ذلك يجأرون بالشكوى أنهم مظلومين.. بربكم من المظلوم غيرنا نحن أهل الوسط والشمال.. تأكلون طعامنا ثم تتغوطون في ماعوننا.
    في مقال سابق ذكرت أن ضم دارفور عام 1916م أتى بسبب سياسات إستعمارية لم تراعي مصلحة أهل السودان ولا حتى مصلحة أهل دارفور وذكرت انها وحدة مصنوعة مفروضة علينا فرضاً.. لهذا وبمثلما أهمل الإستعمار جنوب السودان كذلك أهمل دارفور لا لشئ إلا لأنه رأى انها غير ذات جدوى إقتصادية وهو لم يأت للسودان لإستعماره دون مقابل ، فدارفور بعيدة عن المركز وإنسانها غير متحضر هذا إضافة لشح مواردها حتى المياه فيها شحيحة لا تكفي لشرب أهلها دعك من إقامة مشاريع زراعية ضخمة كمشروع الجزيرة الذي توفرت له الأرض الخصبة الواسعة المنبسطة والمياه التي تحيطه من جانبين وتوفر العمالة الماهرة.. لكل هذه العوامل إهتم المستعمر بوسط السودان مهملا دارفور ، مكتفيا فقط بفرض سيطرته العسكرية والادارية كإمتداد لمستعمرتهم السودانية.
    منذ ذلك الحين ظلت دارفور عبئاً إدارياً على المركز ، فإن كان الإستعمار له نظرة إستراتيجية في إطار مصلحة بريطانيا العظمى وقتها ، فما بال حكوماتنا الوطنية بعد الإستقلال وصولاً لفترة الانقاذ هذه ، تتبع ذات سياسة بريطانيا في الإحتفاظ بمنطقة ثبت تاريخاً وحاضرا أنها عربة معطوبة تعطل قطار تقدم السودان ، فلا أهلها إندمجوا مع بقية أهل السودان ورضوا بالمقسوم وكل ولايات السودان مهمشة ولا أثروا بلادهم وانهضوها لتساهم في الدخل القومي للبلاد حتى نقول لا ينبغي أن تفصل دارفور لأننا نستفيد من ثرواتها .. كل ذلك غير موجود فلم الاحتفاظ بها؟ لم السكوت على إبتزاز أبنائها السافر وهم عالة على هذه البلد بل هم مدمورون لتنمية منطقتهم ، فما من مشروع ولا حتى مدرسة سلمت من عدوان متمردي دارفور وكل ذلك والمركز يضخ الملايين من الدولارات وكأن دارفور حوض رمل يشرب أي كميات من المياه تضخ فيه.
    إن الصرف على الأمن في دارفور وكذلك تنميتها لو تم توفير ربعه لصار السودان من الدول الغنية ومع ذلك (كأنك يا اب زيد ماغزيت).
    أبناء دارفور يستحوذون على أغلب الوزارات الإتحادية والمؤسسات العامة وأبنائهم يدرسون بالمجان في جامعات الخرطوم وبقية الولايات بل توجد كليات 80% من طلابها من أبناء دارفور ككليات الاعلام في بعض الجامعات.. هذا خلاف حكمهم لولايات دارفور الخمس بالكامل دون شراكة من بقية أهل السودان وكذلك السلطة الانتقالية بوزرائها ورئيسها حتى نائب الرئيس منهم وبعد ذلك هم مهمشون.. ماذا أعطيتم للسودان حتى تكافئوا بكل ذلك؟ لم تعطوا لا مادياً ولا وطنياً ، بل كل مشاكل السودان الأمنية والإقتصادية والإجتماعية أنتم سببها..نفس الأسلوب الإبتزازي الذي كان يتبعه الجنوبيين قبل الإنفصال هاهم أهل دارفور يتبعوه أيضاً ، فبمثلما عاش الجنوبيون لعقود طويلة عالة على الشمال ثم انفصلوا بعد أن استخرج لهم البترول واستلموه جاهزا دون عناء ، أيضاً يكرر أبناء دارفور ذات السيناريو.. الى متى ستستمر هذه المهزلة؟
    الآن تم تشكيل وزاري جديد والآن قواتنا المسلحة احكمت سيطرتها على التمرد.. آن الأوان لفرض نسبة مقدرة من الإيرادات على دارفور مثلها وسائر الولايات الأخرى.. إن كان في دارفور ثروات وخيرات كما يدعون فلتستثمر في تنميتها بل ورفد الخزينة المركزية بنسبة مقدرة من الإيرادات.. كفي تدليلاً وكفي إستهبالاً ..ولايات دارفور مثلها ومثل بقية الولايات لها ما لها وعليها ما عليها وإلا فلينفصلوا اليوم قبل الغد ، تكفينا تجربة واحدة مع الجنوب.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-12-2013, 09:40 AM

حماد الطاهر عبدالله
<aحماد الطاهر عبدالله
تاريخ التسجيل: 29-06-2006
مجموع المشاركات: 2159

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تأكلون طعامنا ثم تتغوطون في ماعوننا بقلم/ أحمد محمدخير حقاني - الخرطوم (Re: أحمد محمدخير حقاني)

    Quote: Darfur is Sudan and Sudan is darfur

    الماكخير أنت رجل بذيئ، ومخبول، ولا تعرف الماعون أصلا، ولغتك سوقية ( ولد شوارع)، تشتم الجزء وتقصد الكل
    ومن هم مثلك ( يقطعون ما أمر الله به أن يوصل)، فمتمردوا دارفور منبوذون مثلك تماما، وهم فاقد تعليمي مثلك
    تماما، أما أهل السودان الحقيقيون لا ينظرون للأمور مثلكما، فالسودان به من الخيرات ما يكفي أهله ويزيد، أنت
    يا ( بهيمة) تعرف كم عدد السعية ومكانها، تعرف كم عدد سكان دارفور الموزعون ببقية مدن السودان الأخرى وكيفية
    إخراجهم منها، وأثر كل ذلك في الناتج القومي، هل كنت تعرف بأن بدارفور مناطق لم تزل تمول غيرها من فائض خزينتها
    ولم تستلم من المركز إلا الكلام (الفاضي) مثل قولك أو تجييش (السوقة) للإفساد في الأرض، أنت ليس فرد وإنما حالة
    (مرض) من حسن الطالع ( لم يتفش) بين السودانيين، لو تعلم فإن دارفور هي السودان، وهي كانت قبل السودان، وقبل
    سنار، وحدودها قصر السلطان بأمدرمان، والمحمل يشهد بمواردها حينما كان السودان والحجاز يتعيش من دارفور، الكتابة
    لمن هم مثلك ( عجز وخواء) لكونك (دجاجة) لن تقود من يتبعك إلا إلى ( التندل ) يا تندل.....
    فأنت وكل من تمرد من دارفور وغيرها ... لعنة الله تغشاكم ودماء الأبرياء ستطاردكم أحياء وأمواتا... وفسادكم وأكلكم
    لأموال السحت من غسيل وتجارة سلاح وإحتكار نسأل الله أن يشدد على قلوبكم فلا تؤمنوا حتى توردكم موارد الهلاك.......
    وأعوذ بالله من غضب الله.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de