افطار بورداب الدوحة ..
إفطار بورداب الريـاض السنوي يوم الخميس 8 رمضان باستراحة القـوس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 22-05-2018, 06:57 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات

الحلم الممنوع/ابراهيم عبدالدائم الصديق

نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-12-2013, 04:40 PM

ابراهيم عبدالدائم الصديق


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الحلم الممنوع/ابراهيم عبدالدائم الصديق

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحلم الممنوع
    الغبار والادخنة المنبعثة من كسارات جبل طورية بمنطقة الصالحة بأم درمان الريف الجنوبي تسببت في اصابتي بحساسية صدرية وضيق في التنفس ولم استطع النوم الا في الساعات الاولي من الصباح رغم تناولي لعقار الانتي هستامين وامثالي كثر وخاصة من شريحة الاطفال رغم انه دلق مداد كثير علي صفحات الصحف اليومية في شكل تقارير ومقالات منبهين عن خطورة المسألة والتلوث الشديد في البيئة المحيطة بتلك الكسارات وآثارها علي صحة الانسان وللأسف الشديد لا حياة لمن تنادي ويبدو ان دخول وعائدات الشركات العاملة هناك أهم من صحة المواطن وعلي السيد وزير الصحة ومحافظ ام درمان والسيد نائب الدائرة افادتنا أو حضور جنازتنا. نرجو ان نشير الي ان بئية معافاة صحيخة وغير ملوثة احد اركان نظرية العولمة بالاضافة للتعددية السياسية وحقوق الانسان والعدالة الاجتماعية . في تلك الليلة رأيت فيما يري النائم انني في مكان غريب شديد الخضرة علي مد البصر وتعلو وجوه الناس الغبطة والسرور وعلمت ان سبب هذا السرور والراحة النفسية هو الرضي التام عن السلطة الحاكمة وفي جلسة حول ست الشاي فوق بنبر برفقة رهط من سكان تلك البقعة، علي يميني يجلس شيخ تجاوز السبعين ورغم ذلك يتمتع بصحة وعافية تامة يرتشف كوباً من شاي لبن غزال بري وعلي يساري شاب في عمر الزهور خمسة وعشرون ربيعاً اخبرني ان اسم دولتهم (تمتعوا) وقد جاء الاسم من رغد الحياة التي يعيشونها وتقع تلك الدولة في قارة المريخ وسكانها خليط من العالم احمر ابيض اخضر اسود وانتجوا انساناً هجيناً سموه المتمتع وكل الديانات السماوية لها انصار هناك وتجد المسجد والهيكل والكنيسة والكجور ونظام الحكم فيها فيدرالياً تتمتع فيه الولايات بسيادة تامة علي ولاياتها واهم شئ في هذه الجمهورية ان النظام الديمقراطي يبدأ من القواعد والشعب يتمتع بحرية الرأي والتجمع والتظاهر واصدار الصحف وقيام المنتديات والندوات والدوريات الثقافية وتكوين الاحزاب، والانتخابات و المؤسسية منهجاً في تأسيس الاحزاب السياسية وادارت العملية الانتخابية وتعجبت بأنه لا يوجد ديناصورات في تلك الجمهورية، الشخصيات التي تلفحت بعباءة الدين والقداسة وحشرت الاحزاب في ركن قصي من بيت طائفة دينية وعطلت العمل الديمقراطي وحبست الشعب منذ الاستقلال في علب مكتوب عليها السمع والطاعة والعالم في تقدم ونحن نتأخر حتي جمهوريتي في الحلم تخلصت من الكهنوت وانتهجت الديمقراطية ودعونا نتابع الحلم الجميل القصير وليته طال وليتني لم استيقظ بعد.في تلك الجمهورية علمت من محدثي ان الشعب دون وصاية ولا تلوث فكري وخطاب كاذب يختار في حرية تامة من يمثله في برلمان الشعب الذي يراقب اداء الحكومة ويصدر التشريعات ويصادق علي الاستراتيجيات السياسية والاقتصادية والاجتماعية وان الاحزاب عادة ما تختار للوزارة القوي فكراً وعلماً وخبرةً وتجربة والامين علي حقوق الشعب. اخبرني الشاب الذي يجلس علي يساري ابن الخمسة وعشرون ربيعاً ان الدولة تسير بإستراتيجية ثابتة بخصوص تشغيل الخريجين دون محاباة ولا واسطة والاختيار يتم للوظيفة بمعيار الشهادات والتخصص والقدرة والكفاءة ونسبة العطالة تكاد لا تذكر بسبب الاستخدام الامثل للموارد الوطنية والحجم الكبير للإستثمارات الاجنبية التي ساهمت في تشغيل الخريجين وكل هذا نتاج للسياسة الخارجية المعتدلة والسياسة الاقتصادية الممنهجة علي اسس علمية ويتوجها العدل الاجتماعي وتوزيع الثروة توزيعاً عادلا اخرج معظم الشعب من دائرة الفقر في فترة خمسة وعشرون عاماً بموجب التقارير الصادرة من المنظمات الدولية وحقوق الانسان الشئ الذي ازهلني ان تلك المنظمات طلعت السماء ايضاً بعد ان اقلقت منام الرؤساء في الارض وخاصة في قارة افريقيا وامريكيا اللاتينية واسيا (دول العالم الثالث) التصنيق حسب معايير النسق الغربي الاستعماري للتخلف والتقدم. وشعب دولة تمتعوا مهموم بالتنمية وزيادة الانتاج رأسياً وأفقياً وزيادة انتاج سلع الصادر لدعم خزانة الدولة وترجيح كفة ميزان المدفوغات في اتجاه التوفير وتوطين الصناعات والخدمات الصحية لإستقلال القرار والهروب من الوصاية والتبعية بسبب الديون.وعلمت وانا نائم (لا غيباً ولكن حلماً والحلم لا يعاقب عليه القانون كيف لا والله قد رفع القلم عن النائم حتي يستيقظ) ان السياسات الاقتصادية تمنع استيراد الدلاقين وسلع الكماليات لأن جميع مصانع النسيج تعمل بطاقتها القصوي وتكتفي البلاد من منتوجاتها ويصدر الفائض للصين وبلاد الواق واق. تعمل حكومة جمهورية تمتعوا علي دعم الزراعة والصناعة وقادت هذه الخطوة لحالة الاستقرار الاقتصادي ومحاربة التضخم مما ساعد في الاستقرار السياسي وحالة الرضي الذي تراه في وجوه الناس وخطاب الاعلام .والاستقرار السياسي وتداول السلطة سلمياً ساهم في حفظ البلاد معافاة من الحروب والنزاعات القبلية والتمردات المسلحة والتظاهر ضد السياسات والتجويع كما يجري في بلاد كثيرة من العالم الارضي وقد اخبرني العجوز انهم يدعون لحكومتهم آناء الليل واطراف النهار أن يحفظ الله السادة القائمين علي امرها وان يعينهم في مخططاتهم واستراتيجياتهم واداء مهامهم وفجأ ة أحسست بيد طفلة علي رأسي انها نبراس بنتي ( نبو) تخبرني بأن الفجر قد طلع وتمنيت لو انني منحت جنسية تلك الجمهورية لأصبح مزدوج الجنسية ولكن خاب رجائي لسؤ حظي ورغم ذلك حمدت الله علي هذا الحلم الرائع وليته طال ولكن عمر الفرح دائماً قصير.
    ابراهيم عبدالدائم الصديق
    ام مغد - الجزيرة
    [email protected]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de