وجاءت سَكْرَةُ ما كُنتُم منه تَحِيدُون! بقلم فتحي الضَّو
كامل إدريس لن يصبح جزولي انتفاضتنا القادمة بقلم كمال الهِدي
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-06-2016, 03:57 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

اهم القبائل العربية وغير عربية في دارفور

09-01-2004, 03:05 PM

ابوالقاسم ابراهيم الحاج


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
اهم القبائل العربية وغير عربية في دارفور

    ان اقليم دارفور يعتبر من اكبر الاقاليم في السودان حيث يضم الان ثلاثة اقاليم
    متداخلة مع بعضها البعض وهي تمتد من من الصحراء الكبرى فى الحدود مع ليبيا حتى
    شمالا حتى بحر الغزال جنوبا ومن كدفان شرقا حتى تشاد غربا وهو يحد ثلاث دول هي
    لبيا وتشاد وافريقيا الوسطى ,ويسكن هذا لاقليم المترامي الكثير من القبائل
    بعضها من اصول افريقية والبعض الاخر من الاصول العربية ,وهناك بعض القبائل
    الوافد ة التي اسطونت دار فور من اصول افريقية والبعض الاخر من اصول عربية وقد
    عاشوا لمدة اكثر من ثلاثة قرون في هذا النسيج الهرموني وكانت يضمهم هذا الاقليم
    الواسع التة تقدر مساحته ضعف مساحة فرنساء وبلجيكا معا .وبعد ظهور الجنجويد
    والحركات المسلحة فقد لازمت علينا الضرورة وحتى لايقع على الناس كثير من اللغط
    قصدت ان اقدم هذا البحث المتواضع لايضاح بعض القبائل والحواكير العربية
    والافريقية في اقاليم دارفور الثلاثة .واتنمنى ان اكون بقدر الامكان قد وفقت
    في ايضاح صورة بسيطة ومتكاملة عن اابرز القبائل التي تقطن في هذا الاقليم واذا
    اخفقت اوا سقت سهوا بعض اسماء القبائل وابرز معالمهم فارجو المعذرة .
    اولا نيتدي بالقبائل العربية في ولايات دارفور الثلاثة ومن ثم نتجه الى
    القبائل الافريقية وقصدت ان ابدا بهذه القبائل لان كثير من الجدول ثار حولها
    خاصة في ودورهم البارز في التطهير العرقي وعمليات الجنجويد وقد ادت العمليات
    المتكررة التي يقوم بها هولاء الجنجويد في حدوث اكبر كارثة انسانية عرفها
    التاريخ .
    1-اولا القبائل العربية التي تسكن شمال دارفور .
    -الزيادية وتوجد ادارتها في منطقة الكومة شرق الفاشر وينتشرون في كل من مليط
    وام هجليج ومنطقة سارية ويعملون في تربية الابل وتشبه عاداتهم وتقاليدهم الى حد
    كبير قبائل دارحامد في كرفان في كل شي تقريا خاصة في رقصة الجراري .
    -العرب المهرية وهي قبائل رعوية شرسة وعدوانية وينتشرن في اغلب ولايات دارفور
    وهم فرع من قبيلة الرزيقات الكبرى وهم ابالة (رعاة ابل )وينتشرون في شمال
    دارفور في منطقة كتم وينقسمون الى بطون شتى واكبرهم العريقات والعطيفات
    ودامرتهم (موسم الدميرة ) في منطقة ام سيالة .
    -اب جلول والمحاميد وينتشرن مابين كتم وكبكابية وينحصر نشاطهم في تربية الابل
    والمحاميد هي قبيلة كبير الجنجويد كما يقال موسى هلال واهم عاداتهم وثقافتهم
    الشعبية هي لعبة السنجك والكاتم والمردوم ويشترك في هذه لالعاب معظم قبائل
    دارفور العربية هذه باختصار شديد لاغلب القبائل العربية في منطقة شمال دارفور
    اذا استثنينا الزيادية والمعالية
    ثانيا ولاية غرب دار فور.
    كانت حتى وقت قريب خالية من القبائل العربية الابالة الا فى فترات نادرة وكانت
    فيها من القبائل العربية البقارة وهم الترجم –المهادي –الا ان اغلبهم هاجر الى
    منطقة جبال مرة وولاية جنوب دارفور لوفرة المراعي هناك خصوصا في كاس وابوعجورة
    وعاداتهم وتقاليدهم تشبه الى حد كبير معظم قبائل دارفور ,وفي ولاية غرب دارفور
    دخلت قبائل عربية كثيرة خاصة بعد انلاع الاضطرابات في تشاد المجاورة وهم جميعا
    من بطون المهرية وهم الرزيقات الابالة وابرزهم الاتي
    -النوايبة –اولاد جنوب –الشقيرات –اولاد زيت –اولاد تاكو –اولاد مرمي –النجعة
    –ام جوجو ويشتركون في كل شي تقريبا حتى في النفرات (نفير )والفزع لانقاذ الذيفي
    ورطة اضف الى ذالك قبيلة البني هلبة الابالة وهذه تعتبر ابرز القبائل العربية
    في ولاية غرب دارفور .
    ثالثا ولاجنوب دارفور وهي اكبر ولاية بها نسبة من القبائل العربية المستقرة في
    دار فور ويشتركون مع بقية سكان ولاية دارفور الغير عرب ,ويتلكون الحواكير لذالك
    لم يدخلو بصورة مباشر في نزاع قبيى طول تاريخهم حتى فى وقت قريب مع القبائل
    الاخرى الغير عربية وهم .
    -قبيلة الرزيقات البقارة واهم مناطقهم الي يتكاثرون فيها هي الضعين –عسلاية
    –تمساح
    قبيلة المعالية وهم مزارعون يربون الابقار واهم مدنهم هي عديلة وابو كارنكا
    -قبيلة الهبانية وهم ايضا مزارعون ورعاة ابقار واهم مدنهم ومناطق تكاثرهم برام
    -قبيلة البنو هلبة هم ايضا مزارعون ورعاة واهم مدنهم عدالغنم سابقا حاليا عد
    الفرسان
    -قبيلة التعايشة واهل الخليفة عبد الله التعاشي خليفة الاما المهدي مؤسس اول
    دوالة اسلامية في السودان وهم ايضا كسابيقيهم من القبائل مزارعون ورعاة واهم
    مناطق تكاثرهم رهيد البردي هذه هي ابز القبائل العربية في ولاية جنوب دارفور
    ونلاحظ ان اغلب الاحتكاكات القبلية التي تحدث في اقليم دارفور هي من طرف
    القبائل الابالة خاصة قبيلة المهرية وبطونها (التي تتفرع منها )وهناك قبائل
    الترجم والمهادي والصعدة ويتمركزون حول كاس ومنطقة ابوعجورة وبليل .
    الفصل الثاني القبائل الغير عربية :
    اولا اشمال دارفور
    1-الميدوب وهي قبيلة افريقية رعوية تسكن في اقصى شمال شرق دارفور وتصل حدود
    نفوذها حتى منطقة قبائل العطوية التي هي في الاصل فرع من قبيلى الكبابيش
    العربية في كردفان وللميدون ملك يقيم في منطقة المالحة وهي بمثابة عاصمة دار
    ميدوب واهم مدنها المالحة –جبل عيسى –الحاره
    2-البرتي وهي من اكبر قبائل دارفور وتمتد مناطق نفوذهم حتى الصباح –مليط وحتى
    جنوب دارفور حتى الطويشة وهم مزارعون وعادة يمتازون بانهم من القبائل المسالمة
    جدا ولم تشعر بالغربة ابدا اذا عشرتهم ولهم ملك يقيم في منطقة مليط وابرز
    الشخصيات المعروفة هي محمد الامين خليفة عضو مجلس ثورة الانقاذ وموسى واللوء
    شرطة موسى جالس .ومدنهم الرئسية هي مليط –الصباح –الطويشة .
    3-قبيلة الزغاوة وينتشرون في اقصى شمال دارفور ويقومون بالزراعة وتربية الابل
    والاغنام ومؤخرا التجارة ولهم عدة عموديات واهم مدنهم في منطقة دارزغاوة هي
    كرنوي –مزبد –الوخايم –طينة وهيمن القبائل الكبيرة في دار فور وقد اسهم
    ابناءها اسهمات في السودان سواء اكان اقتصاديا او سياسيا وبرز الشخصيات منهم
    يمكن يكون في الوقت الراهن الدتور شريف حرير والدكتور خليل ابراهيم .
    4-قبيلة التنجر وهم يمارسون الزراعة في الغالب وايضا يمارسون تربية الاغنام
    واهم مناطق نفوذهم هي كتم –كجمر ابوسكين وللتنجور صلات قوية بالفور حتى بعضهم
    يظن بان التنجر فرع من فروع الفور وهم ليس لديهم لهجات على ما اعتقد لا نهم
    يتحدثون العربية .
    5-الفور وهي من اكبر القبائل في دارفور وهم يمارسون الزراعة وينتشرون في كل
    ولايات دارفور تقريبا خاصة في جنوب وشمال دارفور ويتمركزون في كل من طويلة
    وثابت والفاشر .
    6-البرقو وهم يعملون بالزراعة وتعتبر من القبائل الوافدة لاى دارفور واهم
    مناطق تمركزهم في منطقة مرشنق –خور ابشي –شنقل طوباية
    7-الميما ويسكنون في المناطق الممتدة من جنوب الفاشر وحتي خزان جديد واهم مدنهم
    الرئسية هي ودعة –قسة جمد وهناك الثير من القبائل الصغيرة التي لم استطيع حصرها
    .
    ثانيا ولاية جنوب دارفور .
    1-قبيلة الداجو وهي قبيلة افريقية ويقيمون في المنطقة الممتدة من شرق نيالا
    وحتى تخوم منطقة الضعين واهم مناطقهم هي نيالا ومنطقة ام كردوس التاريخية وبليل
    وقد ساهمت هذه القبيلة في اسهامات كبية في تاريخ دارفور ومن ابرز الشخصيات
    التاريخية السلطان كسفرو الذي حاول نقل الجبل وقصته الشهيرة وايضا القديسة
    بخيتة الطوباوية التي اصبحت رمزا لمعاناة المراة السودانية وقد كرمت كثير بين
    الاخوة المسيحين في روما وسائر انحا العالم ومن الشخصيات البارزة في الوقت
    الراهن يمكن نقدم الاخ اد م مسائد الامين العام لحركة دارفور للشئون الانسانية
    وترتبط هذه القبيلة بصلات قوية مع المساليت مثال الفور والتنجر .
    2-الزغاوة ويقيمون في جنوب دارفور في كل من منطقة خزان جديد –لبدو –المهاجرية
    –وهنا ايضا يمارسون الزراعة وتربية الاغنام .
    3-البرقو وينتشرون ايضا في هذه الولاية ,ورئاستهم هنا منطقة شعيرية -نجد
    البرتي- وهناك ايضا قبائل اخرى تنتشر باعداد .
    4-المساليت وهم من اكبر القبائل في دارفور وهم مزارعون ويقومون بتربية الابقار
    والاغنام واهم مناطقهم في جنب دارفور هي قريضة –جوخانة زرقة وام دخن وابرز
    شخصياتهم هنا السلطان بخيت ويعقوب الملك
    5-الفلاتا وهي من القبائل الوافدة الى دارفور من غرب افريقيا ويتمركزون هناك
    حول منطقة تلس وهم رعاة ابقار حيث لديهم تختلف حتى في شكلها عن بقية الابقار
    في السودانحيث تمتاز بطول قرونها ,ويقوم بتدريبها بشكل يذهل كل من راها وهي
    تفهم اللغة التي يتكلم معها صاحبها .وتنتشر قبيلة الفلاتا في مناطق اخرى من
    السودان منها على سبيل المثال منطقة جنوب النيل الازرق والدمازين ومنطقة
    امدرمان فلاتا ومايرنو ولديهم سلطان كبير وكانو يتنشرون شرقا حتى داخل اثيوبيا
    منطقة ام حجر قبل ان يبعدهم هيلوسلاسي وابرز شخصية في الوقت الراهن هو المذيع
    الامع ومراسل قناة الجزيرة في الاخرطوم قبل الايقاف اسلام صالح
    6-الفور وينتشرون في معظم مناطق هذه الولاية وهم مزارعون وههناك قبائل
    البينقا-الصونقو –الكارا وهي تنتر في مناطق ام دافوق ودفلق وهي تمدالى داخل
    افريقية الوسطى موطنها الصلي وتعتبر من القبائل الوافدة التى انتشرت في دارفور
    .
    7-قبائل ابودرق وهم رعاة الماشية وابقار ( سيارة)رحل ويقال انهم فرع من قبائل
    المساليت السيارة
    ثالث اولاية غرب دارفور
    1-قبيلة المساليت وهي اكبر قبيلة في غرب دارفور وايضا ثالثا اكبر قبيلة في
    دارفور عامة شاءنها شان الزغاوة والفوروهذه الولاية هي معقلهم التاريخي
    ويمارسون الزراعة والصيد لذالك نجد شعارهم دائما هو( السفروك) واهم مدنهم
    الجنينة –كرينك –بيضة –فوربرنق وهذه القبيلى ينتشر جزء منها في تشاد كالزغاوة
    والبعض الاخر في منطقة جنوب القضارف وبكميات صغيرة في الجزيرة ابا والجزيرة
    مدني وقد ساهمت هذه القبيلة كغيرها من القبائل الدارفورية في بنا تاريخ السودان
    ابرز الشخصيات التاريخية السلطان تاج الدين قاهر الفرنسين في معركةافي دروتي
    الشهيرة والسلطان اندوكة اما ابرز الشخصيات التي تنتمي لهذه القبيلة في الوقت
    الراهن الدكتور على حسن تاج الدين –والمرحوم ادم بازوكا –والمهندس منصور ارباب
    نائب رئيس حركة جيش تحري السودان والقيادي البارز في الحركة عبد العزيز الحلو
    –والمهندس ابراهيم يحي اما ابرز الرقصات والثقافات التي عندهم هي النقارة
    قبيلة البرقو وينتشرون في الغالب دار الجنينة وحتي تشاد وهم موسسي مملكة وادي
    في تشاد وهم يشبهون المساليت عادتهم ولهجاتهم وابرز الشخصيات المعارض البارز في
    تشاد جوكوني عويدي و منهم في الوقت الراهن يمكن ان نقول احمد هرون الوزير
    المفوض بوازرة الداخلية السودانية .
    3-قبيلة التاما ويقيمون في مناطق شمال دار وغرب دارفور ومنطقة ام شلاية
    ويمارسون الزراعة ولعب دورا كبير في تاريخ السودان ولهم شخصيات بارزة منهم على
    سبيل المثال السيد رجال الاعمال البارز عبد جار الني رئس شركة كونكورب .وتنتشر
    هذه القبيلة بكميات كبيرة في مناطق اخرى من السودان خاصة في منطقة الجزيرة مدني
    مدينة عرب وفي الخرطوم ام بدة
    4-قبيلة القمر وهي قبيلة افريقية ولكن ليس لديها لهجات كالبرقد والبرتي وهم
    مزارعون
    5-قبائل البرنو وهي من القبائل الافريقية الوافدة الى السودان من غرب افريقيا
    واغلبهم ينتشر داخل الجنينة والبغض الاخر زحف شرقا حتى منطقة القضارف حيث لديهم
    قرية في اطراف القضارف تسمى عديدة برنو ومن ابرز الشخصيات البارزة يمكن نقول
    الدكتور على الحاج
    6-قبيلة الارينقا والمسيرية جبل وهم يقيمون شمال شرق الجنينة وكذالك شرقا في
    مناطق الجزيرة والمدينة عرب وام بدة .
    7-قبيلة الفور وتنتشر هناء في مناطق زالنجي وغرب الجبل ومنطقة وادي صالح وهي من
    اكبر القبائل كما ذكرنا سابقا ومؤسست سلكنة دارفور ومن ابرز الشخصيات السلطان
    على دينار دون منازع الكل يعرفه وكذالك السلطان محمد الفضل وسليمان سولونج
    والكثيروهناك اعدد من الفور تنتشر في مناطق الخرطوم والجزيرة والقضارف بلد
    الناظر بكر وهو من ابرز الشخصيات في الاربعينيات ومن الشخصيات البارزة في
    الوقت الراهن يمكن القول السياسي البارز دريج –الدكتور التجاني السيسي والدكتور
    جمال والسيد عبد الواحد محمد نور رئيس ومؤسس حركة تحرير السودان وهناك اخرين
    لايمن حصرهم. اما

    وهذه القبائل الافريقية الي تقطن دارفور قد زحف منها اعدد كبيرة من دادرفور
    واستقر بهم المقام كما ذكرت سابقا في مناطق اخري داخل السودان وانتشرو بكميات
    كبيرة منهم على سبيل المثال الزغاوة بحكم حبهم للتجارة وكفائتهم فيها فقد
    انتشرو في الخرطوم واصبحو من التجار البارزين في اسواق سوق ليبيا والخرطوم
    هناك وهم قوة اقتصادية لايستهان بها .اما الفور لاترى لهم كثافة معينة ولكنهم
    موجودون بكميات كبيرة في الخرطوم والقضارف وهم ايضا يعملون بقطاع التجارة جزء
    كبيرة منهم .اما المساليت فهم اناس يحبون الزراعة لذالك نجدهم بكثافة عالية جدا
    في القضارف خاصة منطقة جنوب القضارف حيث هناك قرى باكملها تخص المساليت وسوف
    اتطرق لها انشاء الله في بحث اخر عن القرى والمناطق التي يقطنوها في القضارف
    والجزيرة .
    ابوالقاسم ابراهيم الحاج
    اتحاد عام روابط ابناء دارفور
    جمعية ابناء المساليت بالخارج
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-15-2015, 06:49 PM

بني هلال


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اهم القبائل العربية وغير عربية في دارفور (Re: ابوالقاسم ابراهيم الحاج)

    ارجو تصحيح الاخ الكريم بان قبيلة التنجر قبيلة عربية وهي القبيلة التي ادخلت الاسلام واللغة االعربية الي دارفور
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-15-2015, 09:09 PM

أماني شلقامي


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اهم القبائل العربية وغير عربية في دارفور (Re: ابوالقاسم ابراهيم الحاج)

    طيب كدا ورينا القبائل الما مهمين عندكم في دارفور
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-15-2015, 11:20 PM

محمد الطيب محمد
<aمحمد الطيب محمد
تاريخ التسجيل: 08-21-2006
مجموع المشاركات: 788

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اهم القبائل العربية وغير عربية في دارفور (Re: أماني شلقامي)

    حمد الله علي سلامتك اخي العزيز ابوالقاسم
    شكر ا علي هذه الفكرة الرائعة فكرة ان نوثق للكثيرين الذين لا يعرفون
    عن قبائل دارفور
    اولا لاخي هلال
    التنجر هي قبيلة زنجية وكانت تنتمي للفور وليست لهم اراضي او حاكورة خاصة بهم
    الا بعد ان اسسو مملكتهم وهم فرع من فروع قبيلة الفور والي الان الفور يعتبرون التنجر جزء منهم

    الي صديقي العزيز ابو القاسم ارجو
    ارسال رقم تلفونك في الخاص ..
    مع خالص الشكر
    محمد الطيب
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-15-2015, 11:44 PM

محمد الامين محمد
<aمحمد الامين محمد
تاريخ التسجيل: 03-07-2005
مجموع المشاركات: 9658

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اهم القبائل العربية وغير عربية في دارفور (Re: محمد الطيب محمد)

    Quote: الشخصيات المعروفة هي محمد الامين خليفة عضو مجلس ثورة الانقاذ وموسى واللوء

    غير صحيح
    ياريت لو كتبت بتجرد من دون انبطاع شخصي والرجوع الي مراجع
    انت بتغالط التاريخ والحقائق في بعض الاحيان وماعندك اثبات
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-16-2015, 03:49 AM

الصــاوي


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اهم القبائل العربية وغير عربية في دارفور (Re: محمد الامين محمد)

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
    لقد أجتهد مشكوراَ وقدم تلك المعلومات المفيدة للغاية .. فهل يشكر أم يلام ؟؟؟ .. والصدور مفتوحة بكل رحابة لقبول المعلومات التي تصحح الأخطاء إذا وجدت .. بدون زعل وبدون تشنج يا الأخ العزيز ( محمد الأمين محمد ) .. نريد منكم إيضاح الصحيح مجرداَ .. وعندها أنت مشكور على الإفادات وهو مشكور على الاجتهاد .. فإذا كان الهدف في الأول والأخير هو إعطاء القارئ الكريم لمحات عن قبائل دارفور الأفريقية والعربية فالأمر يعتبر مجرد معلومات .. وتلك المعلومات التي اجتهد بها قد لا تخلو من بعض الأخطاء .. وفي النهاية لا يصح إلا الصحيح .. وكل الشكر لصاحب المقال .. كما أن كل الشكر لكل من يجتهد في تصحيح المعلومات .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-16-2015, 01:58 PM

مستغرب


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اهم القبائل العربية وغير عربية في دارفور (Re: الصــاوي)

    شكرا للاجتهاد والمعلومات
    فقط اتساءل لماذا عندما تذكر بعض القبائل الافريقية تنوه الي انها اتت من غرب افريقيا واستوطنت في دارفور
    وعند ذكر القبائل العربية تخفي انهم وافدين ومستوطنين ليس في دارفور فقط وانما في كل السودان بل القارة الافريقية
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-16-2015, 02:09 PM

أصلي


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اهم القبائل العربية وغير عربية في دارفور (Re: مستغرب)

    العنوان مستفذ جدا جدا جدا جدا
    اسمهم القبائل الافريقية والعربية في دارفور
    او القبائل السودانية والعربية في دارفور
    أو القبائل الزنجية و العربية في دارفور
    مش تقول لي الغير عربية !!!!!!!!!!!!
    كيف تعرف اصل بفرع ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    الله يهدينا ويهديك
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-17-2015, 07:49 AM

محمد الامين محمد
<aمحمد الامين محمد
تاريخ التسجيل: 03-07-2005
مجموع المشاركات: 9658

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اهم القبائل العربية وغير عربية في دارفور (Re: أصلي)

    القصة ما زعل القصة ان التاريخ لايمكن ان يتجاوز بانطباع شخصي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-17-2015, 11:30 AM

حفيد الكنداكــة


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اهم القبائل العربية وغير عربية في دارفور (Re: ابوالقاسم ابراهيم الحاج)

    زنوج السودان فى مأزق .. ما بين سندان الجلاب (Re: اسماعيل عبد الله محمد)



    Quote: فأصبح كأنه لزاماً علي أصحاب الأرض الأصليين التمسك بحياة القادمين وتمثل ثقافتهم وأجتماعهم .. وهكذا وصلنا لخلاصة مهمة فى معتركنا السودانى هى ما تسمى بالأستلاب الثقافى ..


    ر

    من هم أصحاب الأرض الأصليين ! فمن لديه صك بأنه سيدنا آدم قد نزل في أرضه، أو أجداده قد هبطوا مع سفينة سيدنا نوح .. خلي يورينا ليهو .. ليس هناك سكان اصليين .. فالكل قد اتي من مكان ما في وقت ما .. وكل أصلي في منطقته فقط .. يعنى لا يمكن أن تدعي أنك أصلي و أن ساتي في أقصي الشمال وأدروب في أقصي الشرق .. وبابكر عند سفوح اهرامات البجرواية (مروي) غير أصليين، لمجرد أن ضمتهم معك حدود سياسية .. أنت أصلي في دارفور وهذه حقيقة لا ينازعك فيها أحد، أم غير ذلك فلا .. والجغرافيا والتاريخ شاهدان !!!!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-17-2015, 02:54 PM

أصلي


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اهم القبائل العربية وغير عربية في دارفور (Re: حفيد الكنداكــة)

    يا حفيد كنداكة
    في السودان احلى حاجة والذ حاجة الحرامي معترف
    يعني في اعتراف صريح بانهم عرب وافدين ومستوطنين بل بفتخرو بالاصل الغير السوداني او افريقي لدرجة الازعاج
    من غير ان يقولو من الذي دعاهم الي ارضنا كضيوف ثقلاء على مائدة السودان
    فالسودانيين معروفين سواء في الشمال او الشرق او الغرب او الجنوب او الوسط وفي كل بقعة داخل حدودة
    عندك لغة خاصة (غير العربي)انت سوداني
    زول عربي انت وافد مستوطن وضيف ثقيل لو عندك دم مفروض ترجع من حيث اتيت
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-17-2015, 06:00 PM

المعـــــــــلم


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اهم القبائل العربية وغير عربية في دارفور (Re: أصلي)

    يا الأصلي التحيات لكم :
    من الذي دعاهم لأرضنا ؟؟
    الإجابة الصريحة هو : ( الذي دعاهم للقدوم لأرضكم هو الواجب والضمير والعقيدة ) ،، فهو واجب الإنسان نحو أخيه الإنسان .. وخاصة حين اكتشفوا الكثير والكثير من العيوب المتوفرة في ( الأصلي ) ، حيث المسمى ( أصلي ) والسلوكيات عند مستويات الحضيض .. تلك المستويات التي توازي مستويات الحيوانات .. وتلك السلوكيات البدائية التي تليق بسكان الكهوف .

    • جاءوا ليعلموا ( الأصلي ) كيف يلبس .. لأن ( الأصلي ) كان حافياَ عارياَ لا يفرق بين العورة وبين الوجه .. يولد أحدهم حافيا عارياَ ويعيش العمر حافيا عارياَ ثم يموت حافياَ عارياَ ثم يدفن حافياَ عارياَ .. لا يفرق بين الستر والخلاعة .. ويفني العمر عارياَ حافياَ في الغابات حيث الرجال والنساء والأطفال بمعالم الأغنام حين ترد سيرة الأعضاء المطلوب سترها في أبناء آدم !!!!!! .. أمة كانت تراوغ في ظلمات التاريخ .

    • جاءوا ليعلموا ( الأصلي ) كيف يتكلم ويتحاور مع الأمم والشعوب المتحضرة .. لأن ( الأصلي ) كان وما زال لا يعرف إلا لغة الهمج والصنج والغبش .

    • جاءوا ليعلموا ( الأصلي ) كيف يأكل وكيف يشرب .. لأن ( الأصلي ) كان لا يعرف طعاماَ إلا طعام الجقور والجثث المتحللة .. ولا يعرف شراباَ إلا شراب المريسة .

    • جاءوا ليعلموا ( الأصلي ) كيف يكون عزيز النفس عالية الهمة رفيع المكانة لأن ( الأصلي ) كان يباع ويشترى في الأسواق .. مثله ومثل السلع العادية في الأرفف .. والناس في كل مناطق العالم أبت لنفسها تلك المذلة والمهانة وفضلت الانتحار على حياة في ظلال العبودية .. أما ذلك ( الأصلي ) فهو الوحيد فوق وجه الأرض الذي رضي لنفسه تلك المهانة ورضي لنفسه أن يباع ويشترى .. وكانت شعوب الأرض تأتي من كل مناطق العالم لتشتري ( الأصلي ) ،، ذلك المغلوب على أمره الذي يملك العضلات ولا يملك العقل .

    • ثم جاء هؤلاء العرب الأشاوس لينقذوا ( الأصلي ) من محنة الرق والإذلال .. حيث جاءوا من بلادهم بعقيدة تحارب الرق وتحارب إذلال الإنسان لأخيه الإنسان .. بل هو ذلك الدين الحنيف الذي يكافئ الأحكام والثواب بعتق الرقاب !! ..

    • بعد ذلك لا يحق ( للأصلي ) أن يسأل ( من الذي دعاهم لأرضنا ؟؟ ) وقد علم الآن بأن تواجد هؤلاء في الساحات هي للضرورة .. حيث إنقاذ مجموعة من البشر كانت تعيش في عصور الحجر .. ليواكبوا العالم المتحضر .. جاءوا لينقذوهم من حياة البدائية والبؤس إلى حياة التقدم والتحضر .. وقد أفاد تواجدهم كثيراَ حيث مكن ذلك ( الأصلي ) أن يعرف كيف يتكلم وكيف يتحاور مع الآخرين .. ولكنه مع الأسف الشديد ما زال بعيداَ جداَ عن أدب الحوار .. وقد يكون العيب في ذلك في المعلم الفاضل أو يكون العيب في ذلك التلميذ الغبي وهو ( الأصلي ) .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-17-2015, 07:45 PM

أصلي


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اهم القبائل العربية وغير عربية في دارفور (Re: المعـــــــــلم)

    يا معلم هائج كدا مالك دي هسي اخلاق معلم
    طرف السوط هبشك ولا شنو
    معليش ياخي
    روق المنقة
    بس حجتك واهية وحنكك بيش شديد رغم اللماضة والفزلكة
    دي نفس حجة الرجل الابيض المستعمر الكان ابان الاستعمار منتشر في كل العالم
    اذا انت تبرر لتلك الفترات هم افضل من كلامك بدليل رحولهم
    ولم ينجرو اسباب واهيه كبيت العنكبوت لكي يكوشو على اراضي وثروات وخيرات وتراث وثقافات الاخرين
    ولم يبطرو الحق باسم الحق ويتشنجو ويرغو ويزبدو عندما يجدو شخص عرف حقه واشار اليه
    الله يهدي سر الجميع ويصلح الاحوال
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-18-2015, 03:57 AM

بريمة محمد
<aبريمة محمد
تاريخ التسجيل: 04-30-2009
مجموع المشاركات: 13471

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اهم القبائل العربية وغير عربية في دارفور (Re: أصلي)


    يا أخوانا أستهدوا بالله ..
    أنا صاحب البوست ... وأنا كتبت أن هناك سكان أصليين وسكان وافدين .. وهذا شيئ حاصل فى جميع بقاع الأرض ..

    أمريكا مثال حي .. وشعوبها اليوم أسست أقوي دولة فى وجه البسيطة، لماذا لم نكن مثلهم؟

    ثم سؤالى وطرحي يدور حول كيفية حماية مكونا السودانى الأصلي ..؟ حفظ حقوقه سواء التراثية أو الأدبية كاملة غير منقوصة؟ ..

    وأنا أكتب بشفافية تامة عن ما أسمية بالمكون الزنجي السودانى .. وعايزكم تكون علي قدر المسؤولية الوطنية .. وتكتبوا لنا بجدية بقدر جدية المواقف الحاصلة فى السودان ..

    والله ولي التوفيق ...

    بريمة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-18-2015, 04:45 AM

كلام عــدل


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اهم القبائل العربية وغير عربية في دارفور (Re: بريمة محمد)

    الأخ بريمــة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
    والله أنا أحسست بصدق النية في حروفكم هذه ،، وأنت قد خالفك الصدق والأمانة كثيراً حين قلت أن هنالك سكان أصليين وأن هنالك سكان وافدين .. وأن ذلك الشئ حاصل في كل بقاع الأرض .. ثم ذلك السؤال الممتاز منكم :

    ( أمريكا مثال حي .. وشعوبها اليوم أسست أقوي دولة فى وجه البسيطة، لماذا لم نكن مثلهم؟ )

    والإجابة :
    تلك هي الشعوب المتقدمة المتحضرة التي عرفت كيف تعالج أحوالها .. بذلك القدر العالي من المواقف الثقافية المتحضرة .. واستطاعت تلك الشعوب أن تتفادى عثرات العدائية والبدائية والعنصرية بالمفاهمة والحوار .. حتى أصبحت اليوم في قمة الديمقراطية .. تلك المفاهمة والديمقراطية التي مكنت الرئيس ( اوباما ) أن يكون رئيساَ لأقوى دولة في العالم وهو من الأصول الأفريقية التي تدخل في مسميات السكان الوافدين لأمريكا .

    أما هنا في السودان فمستويات البعض ما زالت بعيدة للغاية للوصول لتلك المرحلة من العقل والتفكير .. فهي بدائية ما زالت تهدر الأوقات في أنت أصيل وذاك دخيل !!!!!! .. في الوقت الذي فيه لا يستطيع الأصيل أن يزيل الدخيل .. ولا يستطيع الدخيل أن ينفي تواجد الأصيل .. وكل تلك تلك الحروف المبذولة هدراَ مجرد زوابع في فناجين .. لا تغيير في التركيبة السودانية حتى قيام الساعة .

    وفي النهاية لا يكون إلا الصحيح .. والصحيح هو الوفاق والاتفاق .. والإقرار التام بتواجد كل الأطراف ..والتعايش السلمي لكل الأطراف دون الحروب والتعالي والعنصرية .. وأي كلام غير ذلك يدخل في مصاف الحرث في الهواء .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-23-2015, 05:44 PM

نبيل شريف


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اهم القبائل العربية وغير عربية في دارفور (Re: بريمة محمد)

    وكان الإنسان أكثر شيئ جدلآ
    أبي من الأصول وأمى من الفروع وإختلطت أنسابنا بالزنوج والعرب ، فتمازجت وتكونت هويتنا السودانية
    أتركوها فإنها نتنة ( عفنه )
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-23-2015, 05:45 PM

نبيل شريف


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اهم القبائل العربية وغير عربية في دارفور (Re: بريمة محمد)

    وكان الإنسان أكثر شيئ جدلآ
    أبي من الأصول وأمى من الفروع وإختلطت أنسابنا بالزنوج والعرب ، فتمازجت وتكونت هويتنا السودانية
    أتركوها فإنها نتنة ( عفنه )
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-19-2015, 01:42 PM

محمد احمد النوبى


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اهم القبائل العربية وغير عربية في دارفور (Re: المعـــــــــلم)

    بعد ذلك لا يحق ( للأصلي ) أن يسأل ( من الذي دعاهم لأرضنا ؟؟ ) وقد علم الآن بأن تواجد هؤلاء في الساحات هي للضرورة .. حيث إنقاذ مجموعة من البشر كانت تعيش في عصور الحجر .. ليواكبوا العالم المتحضر .. جاءوا لينقذوهم من حياة البدائية والبؤس إلى حياة التقدم والتحضر .. وقد أفاد تواجدهم كثيراَ حيث مكن ذلك ( الأصلي ) أن يعرف كيف يتكلم وكيف يتحاور مع الآخرين .. ولكنه مع الأسف الشديد ما زال بعيداَ جداَ عن أدب الحوار .. وقد يكون العيب في ذلك في المعلم الفاضل أو يكون العيب في ذلك التلميذ الغبي وهو ( الأصلي ) .

    كانت تعيش في عصور الحجر .. ليواكبوا العالم المتحضر ..

    جاءوا لينقذوهم من حياة البدائية والبؤس إلى حياة التقدم والتحضر .
    يامن تدعى الاصلى فلا تستعجب من امثال هذا ...والكلام المتناقض ((او المعكوس)))
    فليس على الاعمى حرج
    تحياتى

    علم ......
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-19-2015, 02:09 PM

محمد أحمد النوبي


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اهم القبائل العربية وغير عربية في دارفور (Re: محمد احمد النوبى)

    سوف أقول الجد الذي يرضي ضميري ،، فأنا ما كرهت في الدنيا مثلما أكره ذلك الزنجي السوداني الأسود أينما تواجد ذلك الزنجي .. وأنا أعلم يقيناَ بأنهم يكرهوننا في الشمال كثيراَ ،، ولعنة الله على كل أسود ينادي بالأصلي في هذا البلد .، وذلك العربي الدخيل أفضل من الزنجي مليون مرة . محمد أحمد النوبي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-19-2015, 04:22 PM

أصلي


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اهم القبائل العربية وغير عربية في دارفور (Re: محمد أحمد النوبي)

    التعليق الاخير واحدث خبيث يحاول ان يخلق فتنه بانتحال اسم الغير
    لاحظ طريقة كتابة الاسم وحجم الخط والاسلوب والاخلاق
    دا ما محمد احمد النوبى البنعرفو
    محمد أحمد النوبي الاخير شخص حاقد وجبان صاحب دواخل متعفه منتحل اسامي الغير
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-19-2015, 08:45 PM

محي الدين طه النوبي


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اهم القبائل العربية وغير عربية في دارفور (Re: أصلي)

    هذا المدعو محمد أحمد النوبي شخص خبيث يستخدم الاسم النوبي لخلق الفتنة بين القبائل السودانية ، وهو مراوغ وخبيث للغاية ، نجده يدافع عن البشير ، والبشير صاحب المشكلة مع النوبة بالشمالية حيث مشكلة سد كجبار والتهميش المتعمد لمناطق النوبة لأكثر من خمسة وعشرون عاماَ . ومتى ما ورد اسم محمد أحمد النوبي فأعلموا بأنه محتال يستخدم الاسم لغايات خبيثة .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-19-2015, 09:34 PM

طارق بن ناجي


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اهم القبائل العربية وغير عربية في دارفور (Re: محي الدين طه النوبي)

    موضوع رائع ومهم جزاك الله خيرا

    أخوكم أبو عمر
    حجز فنادق مكة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-26-2015, 01:16 PM

محمد احمد النوبى


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اهم القبائل العربية وغير عربية في دارفور (Re: أصلي)

    ياصلى
    هذا الشخص المنتحل للاسم الذى بدات التعليق بة كشفناة فى بووست سابق فى سودانييز اونلاين
    وهو من الجداد الالكترونى للجبهة الاسلاموية وكن لم نحدد لة كيفية الكشف !!! لان من يكذب
    من الغباء بحيث لايعرف انة مكشوف ((سعادتك عرفتة الفرق)) وفى نفس البوست هذا هو دخل بعد اسمين مختلفين خلاف
    مداخلتة الاخيرة (((جداد الامن الالكترونى للجبهة الاسلاموية ... واكل عيشهم هو بث الفتن منذ انقلابهم الاسود))
    والكشف لانتحالة اسمى حدث فى البوست ادناة
    http://sudaneseonline.com/board/7/msg/%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%86%D8%AC%D9%88%D9%8A%D8%AF%D9%8A-%D8%AD%D9%85%D9%8A%D8%B1%D8%AA%D9%8A-%D8%AF%D9%...9%81-1431060668.html
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-26-2015, 01:37 PM

عمر عيسى محمد أحمد
<aعمر عيسى محمد أحمد
تاريخ التسجيل: 01-06-2015
مجموع المشاركات: 55

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اهم القبائل العربية وغير عربية في دارفور (Re: محمد احمد النوبى)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-23-2015, 06:12 PM

نبيل شريف


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اهم القبائل العربية وغير عربية في دارفور (Re: محمد احمد النوبى)

    الشعب السوداني مميِّزات تحتاج إلى تعزيز

    في إحدى الدول العربية كان أحد السودانيين طريح الفراش في أحد المستشفيات، فقرر الأطباء أن تُجرى له عملية جراحية عاجلة، ولم يكن يملك قيمة تلك العملية، ولا يرافقه أحد من أهله يستعين به في سداد رسومها. وهو من غرب السودان
    فقال لأحد العاملين في المستشفى:
    - اذهب بفاتورة العملية إلى أول سوداني تقابله في الشارع، وقل له إن هذه الفاتورة لأحد السودانيين، وهو يحتاج لإجراء عملية عاجلة.
    فاستغرب الرجل الأمر، فكيف له أن يطلب دفع قيمة العملية من رجل لا يعرفه!
    ولمّا كان الموقف حرجاً لم يجد ذلك العامل بداً من الذهاب، وبالفعل أخذ الفاتورة، وأعطاها لأول سوداني قابله في الطريق ومن هيئته يدل على أنه من وسط أو شمال السودان، وأخبره بأنها لأحد السودانيين، فما أن كان من ذلك السوداني إلاّ أن أخرج قيمة العملية وأعطاها لذلك العامل وقال له:
    - أنا لا أعرف هذا الرجل، ولكن ما دمتَ قد ذكرتَ لي أنه سوداني؛ فهذا هو المبلغ المطلوب!
    وفي دولة عربية أخرى، تعطلت سيارة أحد المواطنين حين انفجر إطارها، فبحث سائقها دون جدوى عن مفتاح ليفك به الإطار المتعطل..
    ولم يكن أمامه بد من أن يشير إلى السيارات، علّه يجد من يعطيه المفتاح المطلوب، ولكن طال به الانتظار، بينما كانت السيارات تمرُّ من أمامه، دون أن يكلف أحدهم نفسه بالوقوف ومدِّ يد العون إليه!
    وبعد ساعات من الانتظار والتعب توقفت سيارة، لكن بالجانب الآخر من الشارع، وهبط منها رجل يبدو من ملامحه وجلبابه وعمامته أنه من السودان، فاقترب من الحاجز الذي يفصل مساري الشارع..
    وأشار إلى صاحب العربة المتعطلة الذي اقترب منه، وقد بدا بصيص من الأمل يتسرب إليه، بعد أن استيأس من أصحاب السيارات.
    سلّم عليه ذلك السوداني، وسأله عن حاجته فأخبره، بأنه يحتاج إلى مفتاح لفك الإطار المتعطل، فرجع السوداني إلى السيارة ثم عاد بمفتاح..
    فسارع صاحب السيارة بأخذه ليجربه على إطار سيارته، ولكن لسوء الحظ لم يكن المفتاح ملائماً لإطار السيارة!
    فخلع السوداني عمامته ثم قال له:
    - لف هذه العمامة على رأسك كما يفعل السودانيون ثم أَشِرْ إلى السيارات.
    وعلَّمه كيف يلف العمامة على طريقة السودانيين، ثم ذهب وترك صاحب السيارة المتعطلة في دهشة من أمره!
    ولم يكن أمام ذلك الرجل بدٌ من أن يجرِّب اقتراح ذلك السوداني، فلبس العمامة على ذات الطريقة التي وصفها له، ثم أشار للسيارات.
    وما هي إلى دقائق معدودة حتى توقفت مجموعة من السيارات ليهبط منها سودانيون، استفسروه عن الأمر، ومن ثم أعانوه حتى استبدل إطار سيارته المتعطل بالإطار الاحتياطي، ثم مضوا إلى حال سبيلهم وتركوه في دهشته وتعجبه!
    *****
    وتناقلت أجهزة الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي والجوالات مؤخراً مقطع فيديو لذلك الراعي السوداني الذي اختبره أحد المشايخ في الخلاء، فطلب إليه أن يعطيه شاة، فرفض ذلك..
    فقال له الشيخ: قل لصاحبها لقد ضاعت.
    فقال الراعي: وماذا أفعل إذا أُدخلت القبر وحيداً؟!
    فقال له الشيخ: أعطيك مائتي ريـال.
    فقال الراعي: والله لو أعطيتني مائتي ألف ريـال ما أعطيتك إياها.
    فقال: ولكن لا أحد يراك هنا!
    فقال الراعي: لكن الله يراني، والله إن انطباق السماء بالأرض أقرب إليك من أن أعطيك شاة واحدة!
    *****
    اختص الله عز وجل السودانيين بخصائص وخصال قلَّ أن توجد في شعب آخر، من الكرم، والمروءة، والنجدة، والأمانة، ودماثة الخُلق، والعفة، والحياء..
    ففي الأفراح تجد الأهل والجيران يقفون إلى جانب المتزوج والمتزوجة بجهدهم، عن طريق نصب سرادق الزواج، وتجهيزه، وإعداد الطعام وتوزيعه..
    كما يقفون معه بأموالهم، عن طريق ما يسمى (بالكشف)، وهو الكراسة التي تُجمع عن طريقها الأموال للزوجين، وتقيّد فيها أسماء الذين تبرعوا لهما، وعادة ما يكون المبلغ المجموع كبيراً، يعين الزوجين على تكملة احتياجاتهما وتعويض ما دفعوه من قبل.
    وفي الأتراح يتولى أهل الميت وجيرانه وأصدقاؤه أمر العزاء، من نصب السرادق وحفر القبر وغسل الميت وتكفينه وتشييعه بأعداد مهولة، ويرسل الجيران الطعام لضيوف أهل الميت، ويواسونه بالمال ليخففوا عنه، حتى يظن قريب الميِّت أن المتوفى أقرب في الصلة والمودة إليهم منه!
    وإذا حدث لأحد السودانيين مكروه يشد الآخرون من أزره، ويجمعون له من المال ما يعينه على تجاوز محنته. وإذا مرض أحدهم اكتظ المستشفى أو المنزل بالزائرين الذين جاؤوه جميعاً وأشتاتاً من السفر والحضر. وإذا حدث حادث في الشارع أو نشبت مشاجرة فزع الناس من كل حدب وصوب؛ ليقدموا يد المساعدة، ويصلحوا بين الناس.
    وليس غريباً أن تجد أحد سكان الولايات والأرياف يقيم مع قريبه أو صديقه في المدينة أياماً أو شهوراً أو سنوات من أجل العمل أو الدراسة أو الاستشفاء أو قضاء الحوائج، دون أن يتضجر صاحب المنزل أو يبدي تبرماً يذكر.
    وإذا كان أحدهم في الغربة أو في منطقة بعيدة أرسل أمواله وأغراضه عن طريق أهله ومعارفه، فوصلت إليهم دون أن ينقص منها شيء.
    وفي المطاعم والمواصلات العامة والأسفار يسارع السودانيون ليدفع بعضهم لبعض قيمة التذاكر والطعام والشراب.
    *****
    وبالرغم من الفقر وشظف العيش الذي يعاني منه معظم السودانيين لم تخمد فيهم روح التكافل والتراحم، وظل نسيج المجتمع متماسكاً..
    بالرغم مما أحدثته رياح العولمة والانفتاح في بعض أجزاء هذا النسيج بظهور بعض الظواهر السالبة والشاذة التي تقدح في هذا التماسك وتطعن في مميٍّزات شعب السودان.
    إنَّنا إذا عززنا الجوانب الإيجابية في مجتمعنا، فإنها بلا ريب تتمدد رقعتها حتى تطغى على الجوانب السلبية..
    فدعم هذه الخصائص والخصال الحميدة وتشجيعها والحث عليها كفيل بأن يقلِّص الخصال الذميمة والظواهر السيئة، ويحصرها في دائرة ضيقة.
    وهذا يستدعي استنفار جهود الدعاة والمصلحين والمربين وأهل الخير؛ حتى تتضافر جهودهم لتصب في استقامة المجتمع واستقراره ونمائه.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-23-2015, 05:59 PM

نبيل شريف


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اهم القبائل العربية وغير عربية في دارفور (Re: محمد أحمد النوبي)

    الغرب يحاول قلب الصراع في دارفور إلى معركة بين العرب والأفارقة


    في مقال نشرته الأهرام القاهرية – مع اللوموند الفرنسية - لوزير الخارجية الفرنسي السابق ميشال بارنيه تحت عنوان "أزمة دارفور الطبيب والجندي والديبلوماسى " في -12 -8- 2004 " حدد الوزير الفرنسي رؤيته- ورؤية بلاده بالطبع - لما يجرى في دارفور في السودان أو هو قدم وأسس لوجهة النظر الغربية فيما يجرى .. فكان أن طرح دلالات خطيرة للقضية أو بالأحرى كشف أبعاداً خطيرة لما يرتب هناك ... إذ أن قراءة المقال تكشف أن ما يجرى يتخطى فكرة الغزو العسكري المباشر للسودان - أياً كان الطرف الغربي في هذا العدوان- وفق أسلوب وآليات العدوان على العراق ... وتتخطى فكرة تقسيم السودان أو ضرب الأمن القومي العربي بصفة عامة والأمن القومي المصري بصفة خاصة ... لنكون أمام كارثة أخطر .. كارثة "صراع عربي أفريقي" متطاول في قارة أفريقيا .. وهو أمر إن نجح الغرب في إحداثه لحوصرت الأمة ولدخلت في صراع عبثي .. ولجرت عملية تصفية للمسلمين في أفريقيا .. ولوقفت في الخلف أوروبا وأمريكا .. تقدم كل الدعم لاستمرار هذه المعركة العبثية .. وهو أمر للآسف الأرض مهيأة له في كثير من الجوانب .. بحكم الانسحاب العربي من أفريقيا منذ كامب ديفيد .. وبحكم تغلغل الكيان الصهيوني في كثير من بلدانها - وأخرها ما أعلن عن مفاوضات لإقامة علاقات ديبلوماسية بينه وتشاد - إلى جانب حالة الهجمة الاستعمارية الغربية على البلاد العربية .. وفى ظل ولاء الكثير من الحكومات الأفريقية للولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا الخ .
    دارفور من وجهة نظر وزير الخارجية الفرنسي "مسلمة لكنها أفريقية بالأساس " وما يجرى هناك قد يجر إلى "مواجهة عربية أفريقية ". أو كما قال الوزير في مقاله "دارفور التي تعد منطقة مسلمة وأفريقية بشكل أساسي فإنها تواجه اليوم أزمة جاءت ببعد إضافى يتمثل في احتمال وقوع مواجهة بين العرب والأفارقة " .. وفى توصيفه للحل يضع السيد بارنيه أربعة نقاط للعلاج بدأها بالتشديد على دور إفريقي تدعمه فرنسا بحسم .. قائلاً " أن نساند بداية وبكل عزم السعي لتسوية أفريقية فالأسرة الإفريقية برمتها مجتمعه في قلب الاتحاد الأفريقي حشدت جهودها حول مسألة دارفور ونحن نقدم لها الدعم بحزم شديد بما في ذلك ما يخص نيتها في التقرب من دول الجامعة العربية ".. وربما حتى يكون هذا الوصف ممثلا للفكر الغربي أو للرؤية الغربية لما يجرى من صراعات في السودان فقد وصف الوزير الفرنسي الحرب في الجنوب بأنها صراع بين مسلمين ومسيحيين " حيث قال " إن الحرب المستمرة في جنوبه – أي جنوب السودان – منذ ما يزيد عن عشرين عاماً هي بقسمها الأكبر رمز لمعركة محتدمة بين مسلمين ومسيحيين ".
    وبغض النظر عن أن بارنيه يحاول بهذا الطرح الاستعانة بفكرة "التدخل الأفريقي " لمواجهة الزحف الأمريكي والبريطاني والاسترالي على مناطق النفوذ الفرنسي ،الفعلية أو المحتلة .. أو ما إذا كان يحاول وضع أقدام فرنسا في دارفور من خلال القوات الإفريقية ..بحكم النفوذ الفرنسي الكبير في أفريقيا الذي نجحت في الحفاظ عليه في مواجهة المحاولات الأمريكية لإطاحته والحلول محلها بغض النظر عن هذا أو ذاك .. فالخطير هنا أن ميشال بارنيه جعل " العرق " أهم من "الدين" في توصيف هوية دارفور حينما وصف منطقة دارفور بأنها منطقة "مسلمة " لكنها أفريقية بشكل " أساسي " ،وأنه حدد أساساً لمواجهة يمكن أن تتوسع معها أحداث دارفور إلى صراع بين "العرب" و"الأفارقة ".. وهو فهم خطير لعله يطرح بهذا الوضوح والتوسع للمرة الأولى ... كما هو قدم تصوراً للحرب في جنوب السودان باعتبارها حرباً وصراعاً دينياً .. وهي رؤى تنطلق جميعها من النظرية التي طرحها الغرب حول صراع الحضارات أو حربها .. كأساس للصراعات في العالم وكذلك هو يقدم ترويجاً لفكرة "صراع أفريقي عربي " يتوسع من دارفور إلى العلاقات الأفريقية العربية ... الأمر الذي يجعلنا نخشى أن يكون ما يجرى في دارفور هو بداية ملامح التنفيذ العملي لأطروحة الغرب وخطته في تكوين حزام من أفريقيا "السوداء" يفصل بين المسلمين من أصول عربية في شمال أفريقيا .. وبين المسلمين من أصول أفريقية أو تشكيل حزام يعزل العرب عن الأفارقة وهى فكرة قديمة تراود الغرب بين فترة وأخرى .. كما أنها فكرة يعمل على إنجازها الكيان الصهيوني ، الذي نجح في التغلغل على نطاق واسع فرى القارة الأفريقية ، خاصة بعد توقيع اتفاقية كامب ديفيد التي نتج عنها تحول هائل وخطير في العلاقات الأفريقية الصهيونية.
    إن السيد ميشال بارنيه لم يكن فقط يوصف الصراع ولم يكن يحذر من وقوع حرب بهذه الصفة .. بل هو كان يروج لفكرة يتأسس عليها الصراع في دارفور ويتوسع – فكرة صراع الحضارات - بما يعيد طرح كل ما ذكر في الغرب عن حرب الحضارات أو صراعها .. وبما يؤسس لصراع عربي أفريقي .. بالنظر لما لفرنسا من دور هام في أفريقيا ومن تأثير على قرارات كثير من الدول والأهم هو ما لها من تأثير على توجهاتها الثقافية بحكم التأثير الكبير للثقافة الفرنسية هناك .. ذلك أن السيد بارنيه يعلم جيداً وأكثر من غيره- ولا يتصور أنه لا يعلم - أن الحرب في جنوب السودان لم تكن في يوم من الأيام حرباً دينية بين مسلمين ومسيحيين .. ولأنه يعلم كذلك وأكثر من غيره أن دارفور لم تكن أبداً إفريقية أساساً بل هي مسلمة أساساً مثلها مثل مناطق الشمال والغرب .. وأن دارفور تحديداً كانت أهم الممالك الإسلامية في السودان قبل توحيدة تحت سلطة مركزية واحدة في القرن الثامن عشر على يد محمد على.. وأن الإسلام لا يفرق بين عربي وأعجمي إلا بالتقوى .. وأن الحرب في دارفور ليست من الأصل والأساس حرباً بين عرب وأفارقة .. إلا بدخول العامل الخارجي الغربي والصهيوني تحديداً عليها إذ هي أساساً كانت حرباً تعانى من صراعات قبلية منذ فترات طويلة لم تشهد أي درجة تسييس رغم كل محاولات قرنق لفعل ذلك . لقد حاول بارنيه التنظير لصراع عربي أفريقي أو هو حاول ذرع هذه الفكرة لكي يوجه الأفارقة نحو هذه الوجهة ... وربما يكون هذا الفهم نفسه خلف موقف كوفي أنان الأمين العام للأمم المتحدة هو الأخر الذي فأجا العالم بتصريحات نارية حول تدخل دولي في دارفور وزيارة مباغته إلى هناك .. في وقت لم تقل حتى الولايات المتحدة بهذا التدخل.
    حرب الجنوب : تمرد
    يبدو مهماً أن نذكر ببعض من التاريخ .. حيث لم تكن هناك مشكلة في جنوب السودان إلى ما قبل إقرار حكومة الاحتلال البريطاني قانون المناطق المقفلة 1821 الذي منع أهل شمال السودان من دخول أراضى الجنوب إلا بأوامر إدارية " تأشيرات " ومنع الزواج والاختلاط بين الجنوبيين والشماليين .. وحرم على الجنوبيين الملبس العربي "الملابس البيضاء " والتحدث بالعربية "..الخ .
    وأنه وبعد مضى نحو 26 عاماً على هذا القرار اختار الجنوبيين في مؤتمر المائدة المستديرة الذي عقد في عام 1947 التوحد مع الشمال – كانت انجلترا قد ألغت مشروعها لإنشاء مستعمرة لإنتاج القطن تضم أوغندا وجنوب السودان لإمداد مصانع يوركشاير بالقطن الخام – ليستمر الحال على ذلك حتى أغسطس 1955 حيث اندلع التمرد في الجنوب .. لا لأسباب دينية ولا حتى لأسباب سياسية محددة وإنما لظهور نتائج تطبيق قانون السودنة قبيل إعلان الاستقلال في يناير 56 دون أن يعط للجنوبيين نسبة مرضية في الوظائف التي تمت سودنتها (إحلال الموظفين السودانيين محل الموظفين المصريين والإنجليز) ..وأن المتمردين حصلوا على حكم ذاتي دون أية إشارة إلى الطابع الديني في الجنوب الذي يتحدث عنه السيد بارنيه خلال حكم الرئيس نميري وهو حكم ذاتي استمر بعد اتفاقية أديس أبابا لمدة عشر سنوات .. ودون أن تطرح أية ملامح دينية لا في الصراع ولا في الاتفاق .. بل أشارت كل النصوص إلى الأعراف والتقاليد في الجنوب كأساس للحكم الذاتي.
    ويبدوا مهماً أيضاً الإشارة إلى أن نسبة المسيحيين في الجنوب لم تزد وفق أي إحصاء عن نسبة 18 % من عدد سكان الجنوب .. يليهم المسلمين بنسبة 17 % والوثنيين وغير إتباع الأديان هم بقية السكان .. بل لعل من المفيد هنا أيضاً أن نشير إلى الجنوبيين لا يمثلون أية قومية واحدة ولا يتحدثون لغة واحدة وأنه إذا كانت هناك لغة "واحدة " يمكن أن يتفاهم بها الجنوبي من قبيلة الشلك مع مواطنه من قبيلة النوير – مثلا - فليس هناك سوى العربية .. حتى أن قادة التمرد العسكريين لم يجدوا مفراً من إصدار تعليماتهم إلى جنودهم في الميدان .. بالغة العربية .. مع الوضع في الاعتبار أن فترات الجفاف وعمليات القتال في الجنوب قد جعلت نحو 2.5 مليون من مواطني الجنوب يرحلون باتجاه الشمال الأمر الذي أدى إلى زيادة نسبة المسلمين والمتحدثين بالعربية .
    فمن أين جاء الوزير الفرنسي أذن بفكرة الصراع الديني المسيحي - الاسلامى .. إن الاحتمال الوحيد لطرح الوزير هذه الفكرة هو النظر للدور الذي تلعبه الحركة الكنسية الغربية في عمليات التبشير في الجنوب باعتباره معياراً لتحديد ماهية وجوهر توصيف الحرب في الجنوب وهو أمر أخطر بطبيعة الحال من وجود مبررات صراع ديني بين السودانيين وبعضهم البعض ..إذ أن اعتبار الصراع التبشيري حرباً أنما يضع قاعدة بالغة الخطر في السياسة الدولية .. ويمثل تطوراً مذهلاً في الرؤية الفرنسية (المتباهية بعلمانية دولتها وأخذ ذلك أساساً لمنع ارتداء الحجاب في المدارس الحكومية الفرنسية ) للصراعات في العالم الاسلامى وأنه أمر يهدد بمرور الزمن بتدخل غربي في كل مكان في العالم الاسلامى بحجة وجود صراع ديني إذا نجح المبشرين في تنصير قطاع من السكان في مكان هنا أو هناك.
    دارفور حرب المراعى !
    وكما أن الحرب في جنوب السودان لم تكن في يوم من الأيام حرباً إسلامية - مسيحية بين سكان مسلمين وآخرين مسيحيين .. فإن الصراع في دارفور هو الآخر لم يحمل إلا ملامح الصراع القبلي الذي يعلو ويخمد وتتنوع أطرافه .. لسنوات طويلة بلا "تسييس " .. حتى كانت دارفور هي المنطقة التي ظهر فيها نحو 80 % من مثل هذه النزاعات في السودان كله . الصراع كان قبلي على المراعى والرعي والأرض ومناطق الزراعة يعلوا بسبب الجفاف والتصحر ويهبط حين يسقط الغيث . وكانت المشكلات بين المتنازعين إنما يتم حلها وفقا لنفس أسس الصراع وقوانينه أي وفق العادات القبلية .. حتى أن الحكومة السودانية بدورها لم تجد وسيلة للتدخل في هذه المشكلات إلا وفق النمط القبلي للمصالحات ... وكان الخبير في هذا الشأن في الخرطوم اللواء الزبير محمد صالح رحمه الله الذي كان يحضر مثل هذه المصالحات القبلية وفق قواعدها وأسسها القبلية . وقد حاول التمرد في زمن سابق بسط أقدام تمرده هناك من خلال إرسال نحو 6 آلاف متمرد .. لكن التمرد انتهى ولم يعد له وجود ،إلى درجة أن الذين سلم التمرد لهم السلاح بادروا وفق مصالحات داخل الإقليم إلى تسليم السلاح للحكومة وإرشاد قياداتها العسكرية والأمنية إلى "الحفر" التي تم إخفاء السلاح فيها بعد وصوله من قبل المتمردين .
    لكن فجأة قلبت الأحوال وتم تسييس الصراع بالإعلان عن تشكيل حركات لتحرير السودان على نمط حركة التمرد في الجنوب التي يقودها جارانج (الحركة الشعبية لتحرير السودان ) ..ورفعت شعارات مقاومة التهميش ثم تطورت الأمور من البعد الداخلي السياسي إلى فكرة التطهير العرقي بين عرب وأفارقة .. وهو مقال وزير الخارجية الفرنسي جاء ليدفعها دفعة أخرى إلى نمط أخر من الصراع ..ليقول أن الصراع ليس داخلياً ولا تطهير عرقي في داخل السودان فقط وإنما هي حالة تهدد بالانقلاب إلى صراع عربي أفريقي !.
    أمريكا جنوباً وفرنسا غرباً
    لقد كانت مشكلة الصراع في السودان قاب قوسين أو أدنى من الحسم لصالح السودان والحكم الشرعي في البلاد مع نهاية التسعينات بعدما بات التمرد في الجنوب في حالة انهيار .. فدخلت اريتريا على الخط - ولم تمانع أثيوبيا - وتفتح جبهة قتال في شرق السودان ضد الجيش السوداني وكان الأخطر في فتح هذه الجبهة هو أن بعضاً من الأحزاب الشمالية (الأمة والاتحادي والحزب الشيوعي السوداني ) قد شاركت في الأعمال العسكرية، في تطور هدد وحدة الشمال في مواجهة تمرد الجنوب .. وقد تصاعدت الإعمال العسكرية هناك إلى درجة هددت عمليات تصدير النفط من ميناء بور سودان . لكن هذه الجبهة ضربت بدخول المتحالفين ضد السودان اى اريتريا واثيوبيا في حرب بينهما ..الأمر الذي منع نقل المتمردين والإمدادات من جنوب السودان إلى الشرق وبفعل المأزق السياسى الذى وجد المتمردين أنفسهم فيه بين الدولتين المتحاربتين وهنا انتهزت الحكومة السودانية هذا الظرف لتقيم تحالف مع اثيوبيا واليمن لعزل اريتريا وحصارها مما اخمد جبهة الشرق إلى حين ...لكن وهنا وعلى نحو مفاجىء صعدت الولايات المتحدة دعمها لتمرد الجنوب وصعدت من ضغطها على الحكم فى السودان لتجبره على التفاوض مع تمرد الجنوب ..وعلى تقديم التنازلات كما شاهدنا فى ماراثون المفاوضات السودانية مع المتمردين فى الجنوب ..و ما ان كادت دورة المفاوضات المعقدة تشارف على الانتهاء حتى بدأت الولايات المتحدة من خلال التمرد ومن خلال اريتريا فتح جبهة دارفور ليصبح الجيش والدولة السودانية واقعا تحت ضغط من ثلاثة جبهات ..جبهة الجنوب الذى يهدد فيه جارانج فى أية لحظة بنقض الاتفاقات ..وجبهة الشرق التى خمدت ولكنها لم تنته حيث اريتريا لم توقف ضغطها من حكومة السودان ..(بدلا من الشرق بدأت تتدخل فى دارفور)..وهنا وجدت فرنسا هى الأخرى فرصتها ..للدخول إلى عملية تقسيم الكعكة السودانية المستباحة..ضمن إطار التحالف الفرنسي الالمانى الملتحف بالاتحاد الأوروبى ..وعلى خلفية الوجود والنفوذ الفرنسى فى تشاد ..وبحكم أوضاعها الأضعف فى مواجهة القوة الأمريكية والبريطانية والصهيونية ..بدأت بتحريك أفريقيا السوداء وحشدها ..الامر الذى جعل الولايات المتحدة تتراجع أو تتريث فى إطلاق تصريحات نارية بالتدخل العسكرى ..فى الوقت الذى كانت التصريحات الأوروبية فى تصاعد الى درجة التهديد العسكرى من فرنسا ومن القوة الوليدة فى الاتحاد الأوروبي لمواجهة إنابة أمريكا لبريطانيا واستراليا فى التهديد العسكرى لكى تظل محافظة على ما حققته فى الجنوب ..لكن مقال الوزير الفرنسى ياتى ليدفع الامور الى حالة اخطر ، ربما يكون من بين أهدافها الوصول إلى اتفاق فرنسى أمريكى بريطانى على أساس استبدال خطة الصراع فيما بينهما اى خطة اقتسام مناطق النفوذ وتحويل الصراع ..الى صراع عربي أفريقي .ولعل التوافق الفرنسى الأمريكي ضد لبنان وسوريا / كما ظهر فى قرار مجلس الآمن الأخير الذى جاء فرنسياً أمريكياً ..نموذج لذلك .
    صراع الحضارات :النسخة الفرنسية !
    ليست الولايات المتحدة وبريطانيا وإسرائيل فقط هم من يشنون حربا على العالم العربى والاسلامى انطلاقا من رؤية صراع الحضارات والأديان والأعراق .... لكن فرنسا أيضا تنظر لما يجرى فى السودان على انه صراع دينى فى الجنوب وصراع بين العرب والأفارقة فى دارفور.بل لعل فكرة صراع وحرب الحضارات كان لها مساحة بارزة فى حالات الاحتلال الفرنسى أو فى سياسة فرنسا تجاه المستمرات ..حيث هى عملت على جعلها جزءا من فرنسا ..وفرضت لغتها الفرنسية عليها كلغة رسمية ..مع حرب حضارية حقيقية على اللغات الأصلية فى تلك البلدان ..والمثال الأبرز فى عالمنا العربى هو مثال الجزائر .
    ومن ثم فعندما يأتي بارنيه اليوم ويقفز فى وصف الصراع فى دارفور من صراع قبلى ..إلى تأسيس لفكرة صراع عربا أفريقى ..فان ذلك ليس بغريب.
    والخطير فى طرح بارنيه فى مقاله المشار اليه ..انه مقال يأتى مشفوعا بالية للتطبيق على الأرض ..من خلال دفع الاتحاد الأفريقى على خط الأزمة فى دارفور بدعم فرنسى حاسم -كما يقول الوزير الفرنسى -وبمحاولة تطوير أهداف وجود القوة الأفريقية من قوات مهمتها حماية امن المراقبين فى دارفور إلى ما يسمى بقوة حفظ سلام لتكون درافور قد خرجت عن سيطرة الحكومة السودانية قانونيا ..وهى فكرة تتطور أكثر وأكثر مع المناقشات الأخيرة فى مجلس الأمن وقراره الأخير بعد انتهاء مهلة الشهر التي منحت للحكومة السودانية والتى كانت اقرب إلى الإنذار منها إلى المهلة ...حيث هناك الآن فكرة تشكيل لجنة لبحث ما يجرى من تطهير عرقي حسب الزعم الأمريكى ..وهى بداية دورة سياسية وإعلامية هدفها تطوير فكرة تطهير العرب عرقيا ضد الأفارقة .
    وهى كلها تطورات تتطلب عملا عربيا وإسلامياً دؤوباً لقطع الطريق على تطويرات الخطة الغربية ..بزرع فتنة واسعة بين العرب والأفارقة .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

10-23-2015, 06:02 PM

نبيل شريف


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اهم القبائل العربية وغير عربية في دارفور (Re: محمد أحمد النوبي)

    الغرب يحاول قلب الصراع في دارفور إلى معركة بين العرب والأفارقة


    في مقال نشرته الأهرام القاهرية – مع اللوموند الفرنسية - لوزير الخارجية الفرنسي السابق ميشال بارنيه تحت عنوان "أزمة دارفور الطبيب والجندي والديبلوماسى " في -12 -8- 2004 " حدد الوزير الفرنسي رؤيته- ورؤية بلاده بالطبع - لما يجرى في دارفور في السودان أو هو قدم وأسس لوجهة النظر الغربية فيما يجرى .. فكان أن طرح دلالات خطيرة للقضية أو بالأحرى كشف أبعاداً خطيرة لما يرتب هناك ... إذ أن قراءة المقال تكشف أن ما يجرى يتخطى فكرة الغزو العسكري المباشر للسودان - أياً كان الطرف الغربي في هذا العدوان- وفق أسلوب وآليات العدوان على العراق ... وتتخطى فكرة تقسيم السودان أو ضرب الأمن القومي العربي بصفة عامة والأمن القومي المصري بصفة خاصة ... لنكون أمام كارثة أخطر .. كارثة "صراع عربي أفريقي" متطاول في قارة أفريقيا .. وهو أمر إن نجح الغرب في إحداثه لحوصرت الأمة ولدخلت في صراع عبثي .. ولجرت عملية تصفية للمسلمين في أفريقيا .. ولوقفت في الخلف أوروبا وأمريكا .. تقدم كل الدعم لاستمرار هذه المعركة العبثية .. وهو أمر للآسف الأرض مهيأة له في كثير من الجوانب .. بحكم الانسحاب العربي من أفريقيا منذ كامب ديفيد .. وبحكم تغلغل الكيان الصهيوني في كثير من بلدانها - وأخرها ما أعلن عن مفاوضات لإقامة علاقات ديبلوماسية بينه وتشاد - إلى جانب حالة الهجمة الاستعمارية الغربية على البلاد العربية .. وفى ظل ولاء الكثير من الحكومات الأفريقية للولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا الخ .
    دارفور من وجهة نظر وزير الخارجية الفرنسي "مسلمة لكنها أفريقية بالأساس " وما يجرى هناك قد يجر إلى "مواجهة عربية أفريقية ". أو كما قال الوزير في مقاله "دارفور التي تعد منطقة مسلمة وأفريقية بشكل أساسي فإنها تواجه اليوم أزمة جاءت ببعد إضافى يتمثل في احتمال وقوع مواجهة بين العرب والأفارقة " .. وفى توصيفه للحل يضع السيد بارنيه أربعة نقاط للعلاج بدأها بالتشديد على دور إفريقي تدعمه فرنسا بحسم .. قائلاً " أن نساند بداية وبكل عزم السعي لتسوية أفريقية فالأسرة الإفريقية برمتها مجتمعه في قلب الاتحاد الأفريقي حشدت جهودها حول مسألة دارفور ونحن نقدم لها الدعم بحزم شديد بما في ذلك ما يخص نيتها في التقرب من دول الجامعة العربية ".. وربما حتى يكون هذا الوصف ممثلا للفكر الغربي أو للرؤية الغربية لما يجرى من صراعات في السودان فقد وصف الوزير الفرنسي الحرب في الجنوب بأنها صراع بين مسلمين ومسيحيين " حيث قال " إن الحرب المستمرة في جنوبه – أي جنوب السودان – منذ ما يزيد عن عشرين عاماً هي بقسمها الأكبر رمز لمعركة محتدمة بين مسلمين ومسيحيين ".
    وبغض النظر عن أن بارنيه يحاول بهذا الطرح الاستعانة بفكرة "التدخل الأفريقي " لمواجهة الزحف الأمريكي والبريطاني والاسترالي على مناطق النفوذ الفرنسي ،الفعلية أو المحتلة .. أو ما إذا كان يحاول وضع أقدام فرنسا في دارفور من خلال القوات الإفريقية ..بحكم النفوذ الفرنسي الكبير في أفريقيا الذي نجحت في الحفاظ عليه في مواجهة المحاولات الأمريكية لإطاحته والحلول محلها بغض النظر عن هذا أو ذاك .. فالخطير هنا أن ميشال بارنيه جعل " العرق " أهم من "الدين" في توصيف هوية دارفور حينما وصف منطقة دارفور بأنها منطقة "مسلمة " لكنها أفريقية بشكل " أساسي " ،وأنه حدد أساساً لمواجهة يمكن أن تتوسع معها أحداث دارفور إلى صراع بين "العرب" و"الأفارقة ".. وهو فهم خطير لعله يطرح بهذا الوضوح والتوسع للمرة الأولى ... كما هو قدم تصوراً للحرب في جنوب السودان باعتبارها حرباً وصراعاً دينياً .. وهي رؤى تنطلق جميعها من النظرية التي طرحها الغرب حول صراع الحضارات أو حربها .. كأساس للصراعات في العالم وكذلك هو يقدم ترويجاً لفكرة "صراع أفريقي عربي " يتوسع من دارفور إلى العلاقات الأفريقية العربية ... الأمر الذي يجعلنا نخشى أن يكون ما يجرى في دارفور هو بداية ملامح التنفيذ العملي لأطروحة الغرب وخطته في تكوين حزام من أفريقيا "السوداء" يفصل بين المسلمين من أصول عربية في شمال أفريقيا .. وبين المسلمين من أصول أفريقية أو تشكيل حزام يعزل العرب عن الأفارقة وهى فكرة قديمة تراود الغرب بين فترة وأخرى .. كما أنها فكرة يعمل على إنجازها الكيان الصهيوني ، الذي نجح في التغلغل على نطاق واسع فرى القارة الأفريقية ، خاصة بعد توقيع اتفاقية كامب ديفيد التي نتج عنها تحول هائل وخطير في العلاقات الأفريقية الصهيونية.
    إن السيد ميشال بارنيه لم يكن فقط يوصف الصراع ولم يكن يحذر من وقوع حرب بهذه الصفة .. بل هو كان يروج لفكرة يتأسس عليها الصراع في دارفور ويتوسع – فكرة صراع الحضارات - بما يعيد طرح كل ما ذكر في الغرب عن حرب الحضارات أو صراعها .. وبما يؤسس لصراع عربي أفريقي .. بالنظر لما لفرنسا من دور هام في أفريقيا ومن تأثير على قرارات كثير من الدول والأهم هو ما لها من تأثير على توجهاتها الثقافية بحكم التأثير الكبير للثقافة الفرنسية هناك .. ذلك أن السيد بارنيه يعلم جيداً وأكثر من غيره- ولا يتصور أنه لا يعلم - أن الحرب في جنوب السودان لم تكن في يوم من الأيام حرباً دينية بين مسلمين ومسيحيين .. ولأنه يعلم كذلك وأكثر من غيره أن دارفور لم تكن أبداً إفريقية أساساً بل هي مسلمة أساساً مثلها مثل مناطق الشمال والغرب .. وأن دارفور تحديداً كانت أهم الممالك الإسلامية في السودان قبل توحيدة تحت سلطة مركزية واحدة في القرن الثامن عشر على يد محمد على.. وأن الإسلام لا يفرق بين عربي وأعجمي إلا بالتقوى .. وأن الحرب في دارفور ليست من الأصل والأساس حرباً بين عرب وأفارقة .. إلا بدخول العامل الخارجي الغربي والصهيوني تحديداً عليها إذ هي أساساً كانت حرباً تعانى من صراعات قبلية منذ فترات طويلة لم تشهد أي درجة تسييس رغم كل محاولات قرنق لفعل ذلك . لقد حاول بارنيه التنظير لصراع عربي أفريقي أو هو حاول ذرع هذه الفكرة لكي يوجه الأفارقة نحو هذه الوجهة ... وربما يكون هذا الفهم نفسه خلف موقف كوفي أنان الأمين العام للأمم المتحدة هو الأخر الذي فأجا العالم بتصريحات نارية حول تدخل دولي في دارفور وزيارة مباغته إلى هناك .. في وقت لم تقل حتى الولايات المتحدة بهذا التدخل.
    حرب الجنوب : تمرد
    يبدو مهماً أن نذكر ببعض من التاريخ .. حيث لم تكن هناك مشكلة في جنوب السودان إلى ما قبل إقرار حكومة الاحتلال البريطاني قانون المناطق المقفلة 1821 الذي منع أهل شمال السودان من دخول أراضى الجنوب إلا بأوامر إدارية " تأشيرات " ومنع الزواج والاختلاط بين الجنوبيين والشماليين .. وحرم على الجنوبيين الملبس العربي "الملابس البيضاء " والتحدث بالعربية "..الخ .
    وأنه وبعد مضى نحو 26 عاماً على هذا القرار اختار الجنوبيين في مؤتمر المائدة المستديرة الذي عقد في عام 1947 التوحد مع الشمال – كانت انجلترا قد ألغت مشروعها لإنشاء مستعمرة لإنتاج القطن تضم أوغندا وجنوب السودان لإمداد مصانع يوركشاير بالقطن الخام – ليستمر الحال على ذلك حتى أغسطس 1955 حيث اندلع التمرد في الجنوب .. لا لأسباب دينية ولا حتى لأسباب سياسية محددة وإنما لظهور نتائج تطبيق قانون السودنة قبيل إعلان الاستقلال في يناير 56 دون أن يعط للجنوبيين نسبة مرضية في الوظائف التي تمت سودنتها (إحلال الموظفين السودانيين محل الموظفين المصريين والإنجليز) ..وأن المتمردين حصلوا على حكم ذاتي دون أية إشارة إلى الطابع الديني في الجنوب الذي يتحدث عنه السيد بارنيه خلال حكم الرئيس نميري وهو حكم ذاتي استمر بعد اتفاقية أديس أبابا لمدة عشر سنوات .. ودون أن تطرح أية ملامح دينية لا في الصراع ولا في الاتفاق .. بل أشارت كل النصوص إلى الأعراف والتقاليد في الجنوب كأساس للحكم الذاتي.
    ويبدوا مهماً أيضاً الإشارة إلى أن نسبة المسيحيين في الجنوب لم تزد وفق أي إحصاء عن نسبة 18 % من عدد سكان الجنوب .. يليهم المسلمين بنسبة 17 % والوثنيين وغير إتباع الأديان هم بقية السكان .. بل لعل من المفيد هنا أيضاً أن نشير إلى الجنوبيين لا يمثلون أية قومية واحدة ولا يتحدثون لغة واحدة وأنه إذا كانت هناك لغة "واحدة " يمكن أن يتفاهم بها الجنوبي من قبيلة الشلك مع مواطنه من قبيلة النوير – مثلا - فليس هناك سوى العربية .. حتى أن قادة التمرد العسكريين لم يجدوا مفراً من إصدار تعليماتهم إلى جنودهم في الميدان .. بالغة العربية .. مع الوضع في الاعتبار أن فترات الجفاف وعمليات القتال في الجنوب قد جعلت نحو 2.5 مليون من مواطني الجنوب يرحلون باتجاه الشمال الأمر الذي أدى إلى زيادة نسبة المسلمين والمتحدثين بالعربية .
    فمن أين جاء الوزير الفرنسي أذن بفكرة الصراع الديني المسيحي - الاسلامى .. إن الاحتمال الوحيد لطرح الوزير هذه الفكرة هو النظر للدور الذي تلعبه الحركة الكنسية الغربية في عمليات التبشير في الجنوب باعتباره معياراً لتحديد ماهية وجوهر توصيف الحرب في الجنوب وهو أمر أخطر بطبيعة الحال من وجود مبررات صراع ديني بين السودانيين وبعضهم البعض ..إذ أن اعتبار الصراع التبشيري حرباً أنما يضع قاعدة بالغة الخطر في السياسة الدولية .. ويمثل تطوراً مذهلاً في الرؤية الفرنسية (المتباهية بعلمانية دولتها وأخذ ذلك أساساً لمنع ارتداء الحجاب في المدارس الحكومية الفرنسية ) للصراعات في العالم الاسلامى وأنه أمر يهدد بمرور الزمن بتدخل غربي في كل مكان في العالم الاسلامى بحجة وجود صراع ديني إذا نجح المبشرين في تنصير قطاع من السكان في مكان هنا أو هناك.
    دارفور حرب المراعى !
    وكما أن الحرب في جنوب السودان لم تكن في يوم من الأيام حرباً إسلامية - مسيحية بين سكان مسلمين وآخرين مسيحيين .. فإن الصراع في دارفور هو الآخر لم يحمل إلا ملامح الصراع القبلي الذي يعلو ويخمد وتتنوع أطرافه .. لسنوات طويلة بلا "تسييس " .. حتى كانت دارفور هي المنطقة التي ظهر فيها نحو 80 % من مثل هذه النزاعات في السودان كله . الصراع كان قبلي على المراعى والرعي والأرض ومناطق الزراعة يعلوا بسبب الجفاف والتصحر ويهبط حين يسقط الغيث . وكانت المشكلات بين المتنازعين إنما يتم حلها وفقا لنفس أسس الصراع وقوانينه أي وفق العادات القبلية .. حتى أن الحكومة السودانية بدورها لم تجد وسيلة للتدخل في هذه المشكلات إلا وفق النمط القبلي للمصالحات ... وكان الخبير في هذا الشأن في الخرطوم اللواء الزبير محمد صالح رحمه الله الذي كان يحضر مثل هذه المصالحات القبلية وفق قواعدها وأسسها القبلية . وقد حاول التمرد في زمن سابق بسط أقدام تمرده هناك من خلال إرسال نحو 6 آلاف متمرد .. لكن التمرد انتهى ولم يعد له وجود ،إلى درجة أن الذين سلم التمرد لهم السلاح بادروا وفق مصالحات داخل الإقليم إلى تسليم السلاح للحكومة وإرشاد قياداتها العسكرية والأمنية إلى "الحفر" التي تم إخفاء السلاح فيها بعد وصوله من قبل المتمردين .
    لكن فجأة قلبت الأحوال وتم تسييس الصراع بالإعلان عن تشكيل حركات لتحرير السودان على نمط حركة التمرد في الجنوب التي يقودها جارانج (الحركة الشعبية لتحرير السودان ) ..ورفعت شعارات مقاومة التهميش ثم تطورت الأمور من البعد الداخلي السياسي إلى فكرة التطهير العرقي بين عرب وأفارقة .. وهو مقال وزير الخارجية الفرنسي جاء ليدفعها دفعة أخرى إلى نمط أخر من الصراع ..ليقول أن الصراع ليس داخلياً ولا تطهير عرقي في داخل السودان فقط وإنما هي حالة تهدد بالانقلاب إلى صراع عربي أفريقي !.
    أمريكا جنوباً وفرنسا غرباً
    لقد كانت مشكلة الصراع في السودان قاب قوسين أو أدنى من الحسم لصالح السودان والحكم الشرعي في البلاد مع نهاية التسعينات بعدما بات التمرد في الجنوب في حالة انهيار .. فدخلت اريتريا على الخط - ولم تمانع أثيوبيا - وتفتح جبهة قتال في شرق السودان ضد الجيش السوداني وكان الأخطر في فتح هذه الجبهة هو أن بعضاً من الأحزاب الشمالية (الأمة والاتحادي والحزب الشيوعي السوداني ) قد شاركت في الأعمال العسكرية، في تطور هدد وحدة الشمال في مواجهة تمرد الجنوب .. وقد تصاعدت الإعمال العسكرية هناك إلى درجة هددت عمليات تصدير النفط من ميناء بور سودان . لكن هذه الجبهة ضربت بدخول المتحالفين ضد السودان اى اريتريا واثيوبيا في حرب بينهما ..الأمر الذي منع نقل المتمردين والإمدادات من جنوب السودان إلى الشرق وبفعل المأزق السياسى الذى وجد المتمردين أنفسهم فيه بين الدولتين المتحاربتين وهنا انتهزت الحكومة السودانية هذا الظرف لتقيم تحالف مع اثيوبيا واليمن لعزل اريتريا وحصارها مما اخمد جبهة الشرق إلى حين ...لكن وهنا وعلى نحو مفاجىء صعدت الولايات المتحدة دعمها لتمرد الجنوب وصعدت من ضغطها على الحكم فى السودان لتجبره على التفاوض مع تمرد الجنوب ..وعلى تقديم التنازلات كما شاهدنا فى ماراثون المفاوضات السودانية مع المتمردين فى الجنوب ..و ما ان كادت دورة المفاوضات المعقدة تشارف على الانتهاء حتى بدأت الولايات المتحدة من خلال التمرد ومن خلال اريتريا فتح جبهة دارفور ليصبح الجيش والدولة السودانية واقعا تحت ضغط من ثلاثة جبهات ..جبهة الجنوب الذى يهدد فيه جارانج فى أية لحظة بنقض الاتفاقات ..وجبهة الشرق التى خمدت ولكنها لم تنته حيث اريتريا لم توقف ضغطها من حكومة السودان ..(بدلا من الشرق بدأت تتدخل فى دارفور)..وهنا وجدت فرنسا هى الأخرى فرصتها ..للدخول إلى عملية تقسيم الكعكة السودانية المستباحة..ضمن إطار التحالف الفرنسي الالمانى الملتحف بالاتحاد الأوروبى ..وعلى خلفية الوجود والنفوذ الفرنسى فى تشاد ..وبحكم أوضاعها الأضعف فى مواجهة القوة الأمريكية والبريطانية والصهيونية ..بدأت بتحريك أفريقيا السوداء وحشدها ..الامر الذى جعل الولايات المتحدة تتراجع أو تتريث فى إطلاق تصريحات نارية بالتدخل العسكرى ..فى الوقت الذى كانت التصريحات الأوروبية فى تصاعد الى درجة التهديد العسكرى من فرنسا ومن القوة الوليدة فى الاتحاد الأوروبي لمواجهة إنابة أمريكا لبريطانيا واستراليا فى التهديد العسكرى لكى تظل محافظة على ما حققته فى الجنوب ..لكن مقال الوزير الفرنسى ياتى ليدفع الامور الى حالة اخطر ، ربما يكون من بين أهدافها الوصول إلى اتفاق فرنسى أمريكى بريطانى على أساس استبدال خطة الصراع فيما بينهما اى خطة اقتسام مناطق النفوذ وتحويل الصراع ..الى صراع عربي أفريقي .ولعل التوافق الفرنسى الأمريكي ضد لبنان وسوريا / كما ظهر فى قرار مجلس الآمن الأخير الذى جاء فرنسياً أمريكياً ..نموذج لذلك .
    صراع الحضارات :النسخة الفرنسية !
    ليست الولايات المتحدة وبريطانيا وإسرائيل فقط هم من يشنون حربا على العالم العربى والاسلامى انطلاقا من رؤية صراع الحضارات والأديان والأعراق .... لكن فرنسا أيضا تنظر لما يجرى فى السودان على انه صراع دينى فى الجنوب وصراع بين العرب والأفارقة فى دارفور.بل لعل فكرة صراع وحرب الحضارات كان لها مساحة بارزة فى حالات الاحتلال الفرنسى أو فى سياسة فرنسا تجاه المستمرات ..حيث هى عملت على جعلها جزءا من فرنسا ..وفرضت لغتها الفرنسية عليها كلغة رسمية ..مع حرب حضارية حقيقية على اللغات الأصلية فى تلك البلدان ..والمثال الأبرز فى عالمنا العربى هو مثال الجزائر .
    ومن ثم فعندما يأتي بارنيه اليوم ويقفز فى وصف الصراع فى دارفور من صراع قبلى ..إلى تأسيس لفكرة صراع عربا أفريقى ..فان ذلك ليس بغريب.
    والخطير فى طرح بارنيه فى مقاله المشار اليه ..انه مقال يأتى مشفوعا بالية للتطبيق على الأرض ..من خلال دفع الاتحاد الأفريقى على خط الأزمة فى دارفور بدعم فرنسى حاسم -كما يقول الوزير الفرنسى -وبمحاولة تطوير أهداف وجود القوة الأفريقية من قوات مهمتها حماية امن المراقبين فى دارفور إلى ما يسمى بقوة حفظ سلام لتكون درافور قد خرجت عن سيطرة الحكومة السودانية قانونيا ..وهى فكرة تتطور أكثر وأكثر مع المناقشات الأخيرة فى مجلس الأمن وقراره الأخير بعد انتهاء مهلة الشهر التي منحت للحكومة السودانية والتى كانت اقرب إلى الإنذار منها إلى المهلة ...حيث هناك الآن فكرة تشكيل لجنة لبحث ما يجرى من تطهير عرقي حسب الزعم الأمريكى ..وهى بداية دورة سياسية وإعلامية هدفها تطوير فكرة تطهير العرب عرقيا ضد الأفارقة .
    وهى كلها تطورات تتطلب عملا عربيا وإسلامياً دؤوباً لقطع الطريق على تطويرات الخطة الغربية ..بزرع فتنة واسعة بين العرب والأفارقة .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-21-2015, 10:29 AM

دولار، ريـــال، شيك س


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اهم القبائل العربية وغير عربية في دارفور (Re: ابوالقاسم ابراهيم الحاج)

    بالدموع معيداً السلام.. راودوه أن يبقى قال: "لا.. الحلم هناك وكذا الحرية".. حكاية علاء
    20 مايو 2015 - 10:05
    حجم الخط:


    الخرطوم: شوقي عبد العظيم – صحيفة اليوم التالي
    لاسمها بريق لا يعلم سره أحد.. سموها إنها أرض الأحلام، والأحلام قد تغدو كوابيس آخر الليل، وهذا فعلا ما حدث مع (علاء) من أنحاء شرق النيل.. في مطلع هذا العام تهيأت الظروف أن أكون في مدينة نيويورك، مدينة البنايات التي تلامس أهداب الغيوم، والشاشات التي تنافس السماء في بريقها، كل شيء في نيويورك صاخب ومجنون، في زحامها ترى أنك نقطة صغيرة، نطفة بدائية للحد البعيد، ووسط هذا الزحام وفي لحظة عبور الطريق، يهتف من خلفي أحدهم: "السلام عليكم، السلام عليكم" بتلك اللكنة التي تركتها قبل أيام في الخرطوم، التفت، وإذا بشاب يرتدي لافتة إعلانية كبيرة، نعم لافتة تنادي السابلة إلى مطعم في زاوية الشارع، يرتادها هذا الشاب الأسمر ذو الملامح السودانية المميزة، تهللت أساريره وهو يصافحني بحرارة، ثم اغرورقت عيناه بالدموع وهو يعيد السلام، بعد يقينه بسودانيتي عناقا كما كان يفعل بضيفه عند باب الحوش، وبذات الطريقة السودانية أمطرني بوابل من الأسئلة: متى جئت؟ ولماذا أنت هنا؟ ثم ادخر سؤاله الأهم للنهاية: "راجع ولا ما راجع السودان تاني؟" إجابتي عن السؤال فاقت توقعاته، قلت: "لا والله.. راجع بعد أسبوع" إجابتي بعد ذلك أربكته بفرح شديد، أربكته لأنها جاءت على خلاف توقعاته، بفرح لأن هذا ما يتمناه، انتحى بي جانباً، دون أن يسألني إن كنت على عجلة من أمرى أم لا، كان يريد أن يتحدث بالسودانية، وصدق من قال عن داء الحنين، بدا لي الشاب مصابا به بشدة، وقليل من الكلام قد يروي قليلا من الحنين.
    قال إن اسمه علاء، كان يعمل موظفا في شركة للاتصالات وأحواله في أمان الله، كما فعل أقرانه في عام 2013 ملأ استمارة اللوتري الإلكترونية، وحالفه الحظ دون أقرانه، أو كان يعتقد وقتها على حد قوله، تعلق قلبه بأمريكا أكثر، كان في الشركة محبوبا ومحبا للناس، راودوه أن يبقى، قال: "لا" الحلم هناك وكذا الحرية بعت الورا والقدام.. وأفاض في ذكر عربته ماركة "النوبيرا"، وحسرته في بيعها بأقل من سعرها في السوق بكثير، ثم انتقل يحكي عن حاله هنا في أرض الأحلام، قال: "بقيت بلا عمل، أنفق من المال الذي أحضرته من السودان"..
    حضر علاء إلى أمريكا قبل ستة أشهر، ومن وقتها وهو يبحث عن عمل، ولم يحالفه الحظ إلا قبل شهر ونصف من لقائه بي في شارع "7" في نيويورك، اشتكى من الحياة الباهظة، والحياة الصاخبة، والفقد الذي هو فوق الاحتمال، أشار إلى اللافته المعلقه على رقبته وتتدلى على صدره حتى أخمص قدميه، وعلى ظهره حتى قليل من الأرض، وقال: "هذه مهنتي التي قسمها الحظ لي في بلد الأحلام الكبيرة"..
    لم أكن أتوقع أن يدفعني القدر لمواساة أحد في هذا البلد الذي تهفو إليه القلوب، كان من السهل عليّ أن أفعلها في أم درمان وفي الخرطوم، لم يفتح الله عليّ بكلمة، مضى قائلا: "أعمل في هذا العمل منذ العاشرة صباحا وحتى الثامنة مساء، آخر النهار أتسلم مائة دولار ولكن يذهب جلها في الإجارة والمعاش، ثم إنها مضنية وشاقة ولا تشي بمستقبل"، أكد لي بما لا يدع مجالا للشك أنه عائد، بعد أن شد على يدي مادحا إياي برجاحة العقل، عكس ما وصفني به أصدقائي في الخرطوم قبل أن أغادر إلى أرض الأحلام وبعد أن عدت منها.
    في تلك الأيام بقيت مهموما بتأمل حياة أهلي هناك، وجدتهم ليسوا كما هنا في موسم العودة إلى الوطن، عندما يحضرون تحيطهم القلوب، وتخلى لهم المضايف ويمتثل لهم الناس قياما، وكل له أسبابه والتي لا تبعد من سمعتهم الدولارية، هناك وجدتهم مهمومين بالعمل، ومجاراة حياة بلد الأحلام، حيث لا يأبه أحد لأحد، والكل منشغل بتدبر حياته، في كل مرة عندما تخطر في قلبي أرض الأحلام، أتذكر الفتى علاء، هل عاد أم بات صاخبا مع الصاخبين في نيويورك؟.

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-21-2015, 04:18 PM

المنـــــــدهش


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اهم القبائل العربية وغير عربية في دارفور (Re: دولار، ريـــال، شيك س)

    [B يا أخيــــنا ما هي علاقة كلامــك هنـــــا بالقبائل الأفريقية والعربية بدارفور ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    إلا إذا كنت أنت طرف وعلاء طرف ّّّّّّّّّّّّ!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-22-2015, 07:24 PM

علوي مدهر - حضرموت


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: اهم القبائل العربية وغير عربية في دارفور (Re: المنـــــــدهش)

    نود معرفة اسماء القبائل الحضرمية التي هاجرت الى السودان واصبحت من التركيبة السكانية هناك وجزاكم الله خيرا
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de