زوبعة في فنجان من الإنقاذ الجبان

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل عبد الله بولا فى رحمه الله
يا للفجيعة ............ عبدالله بولا
رحيل زميل المنبرالفنان التشكيلي عبدالله بولا له الرحمة
رحيل الإنسان الممتاز بولا فقد عظيم للوطن
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-12-2018, 01:13 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
05-04-2004, 03:07 AM

فيصل عبد الله دوسة- الإحس


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


زوبعة في فنجان من الإنقاذ الجبان

    زوبعة في فنجان من الإنقاذ الجبان

    ما أن يطلع يوما جديداً علينا و إلا نجد أكذوبة من أكاذيب الإنقاذ التي ٌتصك لها الآذان, فبالأمس القريب تهافتت أركان النظام بدعوى وجود انقلاب عسكري عنصري تم إحباطه ولم تخدمها هذه المسرحية لذا سارعت بتعديل السيناريو إلي عملية تخريبية كمن يتخبطه الشيطان في تصريحاته.
    كل هذا يعكس الحالة اليائسة التي يعيشها النظام بينما تتقارب عقارب الساعة لتعلن نهاية عمره المشوب بالآلام والمآسي.
    لقد عودنا دائما هذا النظام البغيض أنه عندما يطلق مثل هذه الأكاذيب فإنه ينتوى أفعالا مريبة هذا ما تراء لنا ولا يخفى على الآخرين أيضا, وذلك بإعداده قوة هتلرية اتجهت إلي دارفور للفتك بأهلها ولم تشفي نفسه ما فعله حتى الآن حتى أصبحت المنطقة خاوية على عروشها بعد تشرد المدنيين إلي دول الجوار يفترشون الأرض لا حول ولا قوة لهم،وهذا بالطبع ما يرفضه كل نبيل شريف بما فيهم أبناء دارفور بالمؤسسة العسكرية لذلك حاول النظام استباق الأحداث بفبركة هذه التمثيلية الجبانة لتسويقها للرأي العام من ناحية وأنا له بذلك و ما هي إلا زوبعة فى فنجان.

    ومن ناحية أخرى يتم تصفية أبناء دارفور من مرافق الدولة بالرغم من قلتهم أصلا وذلك كنوع من العقاب الجماعي ليشفي غليله من هزائمه المتكررة على أرض الوغى بدارفور.
    لعمري من هذا النظام من مصداقيته وأفاعيله في الوقت الذي يجلس فيه مع الثوار في محدثات سلام بانجمينا نجده يحيك المؤامرات من خلف الستار فكيف تستقيم هذه المسألة؟!!
    ونحذر هذا النظام أنه إن لم يكف عن هذه الأفعال الملعونة فسوف يجد جيشا عرمرما قوامه الثوار أحفاد دينار على ساحل (انتيورب) بدلا من (نورماندي).


    فيصل عبد الله دوسة- الإحساء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de