الميرغني يمنع شيلا من مهاجمة المؤتمر الوطني !!

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-11-2018, 03:15 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة الشاعرة لنا مهدى(lana mahdi)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
04-07-2007, 07:28 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16529

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الميرغني يمنع شيلا من مهاجمة المؤتمر الوطني !! (Re: Mohamed Doudi)

    Quote: مجموعة من قيادات الحزب الإتحادى المرجعية

    الاخ العزيز كوستاوي
    تحية طيبة
    1- ما موقف هؤلاء المجتمعون من اتفاقية نيفاشا الممتدة من 2005-2011 وقد شارك فيها التجمع بكافة مكوناته منذ سنتين وبما في ذلك الحزب الاتحادي الديموقراطي
    2- لماذا انسحب سيد احمد الحسين
    3- وما موقع هؤلاء الناس من السيد محمد عثمان الميرغني في القاهرة
    4- هل دعت مؤسسية الحرب لتشكيل هذا الاجتماع
    5- وماذا يعني رفض الانظمة الشمولية ..هل اسقاط النظام الانتقالي الحالي بالعنف ام الانتخابات 2008؟

    وماذا تعني فعلا كلمة مرجعية وما الملزم للقواعد حيال هذه المرجعية

    ونريد ان نرى موقف سيد احمد الحسين والسيد محمد عثمان الميرغني من هذا الاجتماع/الحزب الجديد؟؟
    واين هذه الكتب او الافكار التي تحمل مشروع دولة مدنية فدرالية ديموقراطية لدا الاتحاديين واين اجهزة الاعلام التي توصل هذه المشروع للجماهير المغيبة؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2007, 07:51 AM

Mekki M Alhassan
<aMekki M Alhassan
تاريخ التسجيل: 30-05-2007
مجموع المشاركات: 808

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الميرغني يمنع شيلا من مهاجمة المؤتمر الوطني !! (Re: adil amin)

    الاخت لنا مهدي
    صباح الخير في خليج الخير ( ببساطة عنونة المداخلات بتوقيت السودان وبلغة حسابية بسيطة وزي ما بيقولوا العالم اصبح قرية صغيرة بنعرف موقعك .. دمتي )

    Quote: فتحي شيلا في حوار الصراحة :
    مشاركة عبد الرحمن سعيد في احتفال الانقاذ "خلل كبير "..
    ليس سرا ان المؤتمر الوطني يدعم صحيفة لهذه المجموعة ...
    انسحبت من احتفال امدرمان منعا للصدام .......
    المشاركون في الحكومة اشبه بملكة بريطانيا يملكون ولا يحكمون ......
    حوار : مزدلفة محمد عثمان
    اثار غياب نائب الامين العام للحزب الاتحادي فتح الرحمن ابراهيم شيلا عن احتفال دار الحزب في امدرمان مساء الخميس الماضي، ضجة عارمة ماتزال ردود افعالها هي سيدة الموقف في الاوساط الاتحادية .
    و تردد ان رئيس الحزب محمد عثمان الميرغي، حجب كلمة شيلا، التي كان يعتزم القاءها في الاحتفال منعا للتضارب بينها وكلمته المتميزة بالروح التصالحية مع المؤتمر الوطني ، في وقت كان نائب الامين العام يعد العدة لتوضيح مواقف حاسمة من المشاركة والتحالفات السياسية، خصوصا مع الوطني .
    وفي هذا الحوار مع « الصحافة» يحكي شيلا كل ملابسات الحادث الذي شغل الساحة خلال الايام الماضية ، بالتأكيد علي ان الكلمة التي كان يريد القاءها لم تكن اراؤه الشخصية، انما تعبر عن مؤسسة الحزب .
    وفجر شيلا المزيد من المفاجآت عندما وجه اصابع الاتهام الي من وصفهم بالقلة داخل الحزب ،التي قال انها تسعي لجر الاتحادي في اتجاه التحالف مع الوطني خدمة لمصالحها الخاصة ، لكنه راهن علي انها فئه صغيرة محصورة ومريضة تتجرأ علي الحديث باسم الميرغني دون حياء .
    وتاليا نص الحوار
    * نبدأ باتهام مباشر ، انت تقود في الاونة الاخيرة خطاً في الحزب الاتحادي ، يخالف رئيس الحزب ويناوئ توجهات المكتب التنفيذي ،في ما يخص التحالف والمشاركة في الحكومة ؟
    - هذا حديث غير صحيح ، انا ملتزم كليا بخط الحزب الذي لازال علي قناعة بوجود منظومة التجمع الديمقراطي كاساس للتحالف ، ورأينا في التحالفات واضح، لكن هناك من يريد ان يصور اننا ماضون في اتجاه التحالف مع المؤتمر الوطني ،وهم بالتأكيد يسعون لتخوين الحزب الاتحادي لان تحالفه مع التجمع لازال قائما ، عندما اتحدث عن تحالف جديد ، ينبغي اولا ان افض تحالفي مع الجهة القديمة والي الان قرار الحزب ان تحالفنا مع التجمع قائم .
    * ماذا عن المشاركة في الحكومة ؟
    - اثير حولها حديث كثيف جدا ، الرأي الذي لا اتردد عن قوله ان المشاركة ومنذ الوهلة الاولي كانت موضوع خلافي.
    * انت لم تكن معارضا لها ...؟
    - انا كنت من مؤيديها ، وبفهم محدد ، وليست جريمة ، اننا بعد مضي عام ونصف منها نعيد تقييمها ، لكن القرار يرجع للتجمع اولا واخيرا، وبما اننا جزء منه من حقنا ان نقول برغبتنا في تقييم تجربة المشاركة، ، والتجمع اصلا فيه خلل ..
    * لماذا تصم التجمع بذلك في هذا التوقيت بالذات ؟؟
    - اقول ذلك من باب الرغبة في الاصلاح وليس تقليلا من شأنه،وهذا الحديث دار اثناء اجتماعات المكتب السياسي الاخير،ان التجمع يحتاج الي اعادة هيكلة واعادة صياغة للبرنامج بما يتفق مع طبيعة المرحلة الحالية ، لان جداره اصيب بنوع من التصدع، بعد خروج حزب الامة وانفراد مشاركة الحركة الشعبية وهما من الفصائل المؤثرة ،اليست هذه الحقيقة ام لا؟؟..
    - نريد ان نعيد للتجمع سيرته الاولي بمعني من خرج يعود ، ومن لم يكن عضوا في التجمع اذا اقتنع بثوابت التجمع وببرامجه يشترك فيه ، وبذلك يبقي الحديث عن تحالف مع الوطني كأنه خيانة وخروج عن النص ...
    * اكثرت في الاونة الاخيرة من مهاجمة المؤتمر الوطني ، ما السبب الحقيقي ؟
    - انا لا اهاجم الوطني، لكني اطالب بمستحقات التجمع عند المؤتمر، ومن بينها اتفاقية القاهرة ، واستطيع ان اجزم بانها لم تنفذ الا في بندين اولاهما الدستور والثاني المشاركة ، بالنسبة الضعيفة تلك ، وعلي ضعفها المؤتمر وضع مجموعة معوقات امام المشاركين حتي لا يقوموا بالدور المطلوب، فاصبحوا موظفين،وانا اشبههم بملكة بريطانيا ، يملكون ولا يحكمون ، يبقي الحديث في هذا الجانب حق طبيعي وليس رأيا شخصيا ، ويجب التمييز بين المشاركة والتحالف،الاولي موجودة وضعيفة منذ البداية ولم تحقق اغراضا، واتفاقية القاهرة تتحدث عن حريات ، الان في اي حزب حتي في المؤتمر الوطني لا احد يتحدث عن وجود حريات ، الصحفيون يعتقلون ، والناس يضربون بالسلاح في كجبار،القوانين المقيدة موجودة بما يخالف الدستور الذي يفترض فيه الاصل ، تحدثنا عن اعادة المفصولين ولم يحصل شئ ولم ترد اية مظلمة ، بل العكس الفصل مستمر ..اذا نحن نطالب بمستحقاتنا وليس هذا هجوم .. لكن عقلية الانقاذ لم تستوعب ان هذا حق ، بل تصوره كهجوم،ويجأرون بالشكوي منه ،ويصورون للمتعاطفين مع المؤتمر الوطني داخل كل الكيانات بما فيها الحزب الاتحادي بانه كذلك،وهي ظاهرة معروفة كنوع من الاختراق .. مكشوفة لدينا ..
    * مالذي حدث في امدرمان عشية الخميس الماضي ،من الذي منعك من الحديث في الندوة الجماهيرية ؟؟
    - اولا ،لاتستطيع اية قوة في الارض ان تمنع الامين العام المكلف من الحديث في منبر جماهيري .. ثانيا افتتحنا دارين في الخرطوم وبحري، وفي امدرمان كان الثالث ، وفي كل مرة كان الاحتفال تقليديا بان تضع كل منطقة برنامجها وفق ما تري ، لكن منظمي احتفال امدرمان اعلنوا رغبتهم في ان تكون مناسبتهم مختلفة،لان المنطقة ذات طبيعة خاصة ، ويخرجوا من المألوف بان يكون الخطاب السياسي يومها معبرا عن الحزب المركزي وليس المنطقة محل الاحتفال كما اتبع،واستعاضوا بالتالي عن الاعلانات مدفوعة القيمة في الصحف بافتتاح الدار بالدعوة لمؤتمر صحفي حتي لا تتكرر التجربة ،وفعلا دعتني لجنة امدرمان للمشاركة فيه عبرالمشرف السياسي الشيخ حسن ابوسبيب،وفعلا تحدثت علي اساس ان الاحتفال سيكون غير تقليدي وتم وضع البرنامج .
    * وماذا حدث بعدها ؟؟
    - اصاب المتعاطفين مع المؤتمر الوطني نوع من القلق .. لانهم عجزوا عن توقيف الخط ، خاصة بعد الندوات التي شهدتها الولايات ، ونشط بالتالي تيار يسعي لاحداث «شوشرة » تعطل الاحتفال ، ويرفع في نفس الوقت «طاقية مولانا » وبقي امامي خياران، اما المصادمة او المعالجة ، واخترت الاخيرة بهدف واحد ، هو ان نكشف هذا النوع ، وبرغم اصرار منظمي احتفال امدرمان الا انني اتفقت معهم علي انها الفرصة المتاحة لكشف هذا العنصر ليدرك حجمه وطبيعته،وبالنسبة لي شخصيا كانت احتفالات الدور في الخرطوم وبحري وامدرمان نشاطا تنظيميا، ومعروف «العريس مابسوي شكلة في عرسو عشان يفركش الحفلة » ولو كنت ظهرت في امدرمان لكان الاصرار كبيرا علي مخاطبة الحشد ، وتتأثربالتالي اجواء الاحتفال، وبالتالي قررت الانسحاب ..
    * اذا منعت فعلا من التحدث ؟؟
    - انا غادرت باتفاق ... هذا لا يعني ان هذه المجموعة انتصرت،برغم انها سعت لتصوير الواقعة وكأنها صراع بيني والسيد محمد عثمان ، وكانوا يعتقدون بان الانفعال سيؤدي بي الي هدم المعبد علي من فيه ، وبالتالي تعطيل البرنامج ،وهو ما لم يحدث،هذا بالضبط ما حدث، وليس هناك من يستطيع منعي من الحديث.
    * لكن الواضح ان ذات المجموعة تحركت بايعاز من الميرغني ، انت نائب الامين العام وتنظيميا لايملك احد ان يملي عليك قرارا الا رئيس الحزب او احد نوابه ؟؟
    - اولا :انا اقبل هذا الكلام اذا السيد محمد عثمان رفض هذا الحديث من منظوره الشخصي ،بعيدا عن رأي الحزب ..وثانيا السيد محمد عثمان يستطيع ان يخاطبني مباشرة في ان هذا الامر ليس محل اتفاق بيننا ، لكن هذه المجموعة اعتادت علي الحديث باسم السيد ..
    * مقاطعة ...اذا كيف تلقيت معلومة انك لن تخاطب الاحتفال ؟؟؟
    - اتصل الاخوة في اللجنة المنظمة بامدرمان ، وابلغوني ان هناك حديثا عن تغيير البرنامج وانهم ملتزمون بالاتفاق الاول ، لكني قلت باننا لانريد حدوث احتكاكات ، وان لايبقي الصراع في هذه القضية مناسبة لافساد البرنامج .. وانت شهدتي المؤتمر الصحفي يومها ..قدمني للحديث فيه المشرف السياسي لامدرمان الشيخ حسن ابوسبيب وايضا حسن هلال .. الذين يقولون بعكس ما حدث في تصريحاتهم الصحفية امس واليوم ، وعندما شعروا ان مخططهم لم ينجح لجأوا الي اصدار البيانات، كما فعل ابوسبيب لنفي الواقعة ،وكذلك حسن هلال في احدي الصحف امس ، واطلاقا لم يكن ما قالوه صحيحا ، لو لاحظت المشرف السياسي لم يكن لديه خطاب وقرأ كلمة رئيس الحزب،وبالتالي خطاب الخط السياسي للحزب كان قائما واصر عليه منظمو احتفال امدرمان ، وهذا حديث صراع خرج عن مجموعة صغيرة لديها مصالح، وانت بالذات تدركين من هم ؟؟يمكن ان يحصوا علي اصابع اليد ، وليس سرا ان المؤتمر الوطني يدعم لهم صحيفة .
    * الراشح ان ذات المجموعة تستمد قوتها ونفوذها من الميرغني ؟
    - هم الذين يروجون لذلك ... لكنه ليس من الحقيقة في شئ ، لذلك يستخدمون عبارة «السيد قال » للايحاء بانهم مسنودون منه ، باعتبار ان مايقوله «السيد » يوقف الناس عند حد معين ، وحتي عندما يتحدث «السيد» من حقه ان يقول ،واذا كان رأيه صوابا يستمع اليه وان لم يكن كذلك ينبغي التحدث اليه ،لكنهم يستخدمون هذا السلاح باعتبار ان الخط السائر الحالي ليس خط الحزب ، انما خط فلان، وهذا الحديث يقال لاجل حسابات في المؤتمر الوطني ، ويقولون ذات الحديث للوطني بان مايقوله فتحي شيلا لايمثل رأي الحزب، انا عقدت تسع ندوات لم يحدث ان تدخل السيد محمد عثمان في يوم من الايام بل العكس تمت الاشادة بالنشاط السياسي ، واية رحلة كان فيها مشاركون من المكتب السياسي والتنفيذي ولم اقم بها بمفردي ، بالاضافة الي جيل من الشباب . الحزب ليس كما يصوره البعض اداة في يد المؤتمر الوطني ولن يكون بالقطع .
    * لازالت هناك علامات تعجب حول موقفك المتشدد تجاه المؤتمر الوطني ..
    - يجب التفريق بين الحوار من اجل المشاركة او التحالف ، لازلت اؤيد المشاركة الفاعلة المؤثرة التي تؤدي لتنفيذ اتفاقية القاهرة وتعيد قومية اجهزة الدولة ،لذلك كنت احد اركان المدافعين عن الحوار مع المؤتمر الوطني لاجل المشاركة وليس التحالف، ولم اتنازل عن هذه الرؤية حتي الان، ان نكون فاعلين ومؤثرين في اتخاذ القرار ،لكن البعض خلط بين ،التحاور من اجل التحالف، او المشاركة ، حواراتنا كلها كانت لاجل تحقيق مشاركة فاعلة بوزننا وحجمنا .
    * هل الحوار متصل حاليا لتحقيق ما تتحدث عنه ؟؟
    - آخر نقاش دار بيننا قبل عام كانوا يتحدثون عن تحالف ونحن نتكلم عن مشاركة ، فهمهم ان نتحالف ،وهو ما يحمس هذه القلة الصغيرة التي تجلس بيننا ، واذكر في المكتب التنفيذي جاءتنا مبادرة من الوطني لننسق في انتخابات الطلاب ، ودار حديث في الاجتماع وقالوا ان هذا التنسيق سيكون وفقا لبرامج في حكومة نشارك فيها . وفيما عدا ذلك فالتحالف مع السلطة مرفوض ، ويبقي من الواضح ان هناك خلطا بين مفهومي التحالف والمشاركة التي لازلت اؤمن بجدواها في حالات محددة .
    * هل تتوقع ان تتحقق المشاركة بالطريقة التي تبحث عنها يوما ما ؟؟
    - طبعا عامل الزمن مهم، ماكنت اقوله عن المشاركة الفاعلة قبل عام« بى قيمتو» و«الليلة بى قيمتو » ، يختلف الواقع كثيرا ، هل لازالت فكرة المشاركة الفاعلة مع مرور زمن طويل من الحكومة الانتقالية تحقق اهدافنا ؟؟هذا موضوع جديد اذا طرح للنقاش يمكننا ان ندرسه ..لكن لم اتنازل عن فكرتي ، ولا استطيع ان اجزم بان موقف اليوم سيكون كما الامس فيما يختص بالمشاركة ، ونحن طوينا هذه الصفحة مع المؤتمر الوطني لاننا عندما اجرينا حوارا معهم كنا ننادي بالمشاركة الفاعلة المؤثرة ،وتمسكوا هم بالدعوة الي تحالف من دون مستحقات، والان لاندير معهم اي حوار فيما يخص المشاركة او التحالف .
    * المجموعة التي تتحدث عنها ربما تقود حاليا حوارا منفصلا مع الوطني،بدليل اصرارهم علي اسكات اي صوت مناوئ..والحرص البالغ علي عدم تشويه صورة الحزب امامه ؟؟
    - في النهاية لابد ان يصدر قرار .. وهم لايستطيعون اصداره،لان هذه القناعة ليست موجودة داخل المؤسسات ، وحتي لدي السيد محمد عثمان ، ليست موجودة .. لكن التزامهم الشخصي قائم ، ومن حقهم العمل علي تحقيق التزامهم مع المؤتمر ..
    * باسم الحزب ؟؟
    - لا .. الا اذا صارت تلك القناعة مترسخة لدي الاغلبية ، لكن بمفردهم لن يستطيعوا التحدث باسم الحزب ..
    * لكنهم مؤثرون علي ما يبدو ........ يستطيعون تغيير مجري الاشياء .. بحكم وجودهم في المكتب التنفيذي!!
    - لا افهم ما تقصدين بمعني انهم مؤثرون ، ما المقياس ؟؟ التأثير المفترض ان تكون لديهم اغلبية عند اتخاذ القرار ، هذا ما افهمه ..التحالف مع الوطني من غير مستحقات المشاركة ودون الاتفاق علي برنامج يتطلب اصدار قرار ، واذا تمكنوا من الحصول علي الاغلبية وهذا ما لايتوافر، لكانوا اصدروه،واصبح الواقع مختلفا ..
    * ذات المجموعة موجودة في المكتب التنفيذي وتتمسك باطروحاتها بما يعكس وجود صراع شرس في اروقة المكتب يؤثر علي العمل في الحزب؟ ..
    - لا اسميه صراعا ،لكنه خلاف بين مجموعة لديها رؤية بضرورة التقارب مع المؤتمر الوطني ، والقرار القيادي يتخذ في العادة من وحي الجماهير ، وتوصلنا الي ان قواعدنا رافضة كليا لاي تقارب ، ومكتبنا السياسي بغالبيته المفرطة رافض ايضا ، وبالتالي تأثير هذه الفئة غير موجود اصلا في هذا الجانب ..
    * هل يمكننا القول ان فتحي شيلا وصل حد القطيعة مع قيادات المؤتمر الوطني ؟؟
    - علي المستوي الشخصي لا انقلاب اصلا ، بالعكس تربطني بالعديد منهم علاقات طيبة تمتد الي الزيارات والمناسبات الاجتماعية ، وقدمت العزاء في الراحل مجذوب الخليفة مرتين ، لكن متي ما اصطدمت تلك العلاقة بمصالح وثوابت الحزب يبقي هذا موقفي.. مايجب ان يكون واضحا ان العلاقة الخاصة لن تكون علي حساب المبادئ العامة ..
    * اذا لماذا وضعت في الواجهة بتلك الصورة التي يفهم منها معاداتك للوطني ومخالفة رئيس الحزب ؟؟
    - هم قصدوا ذلك لتصوير ان مولانا مع التحالف وانا ضده ، واخر حديث في هذا الموضوع صدر من السيد بعد لقاء البشير مباشرة في القاهرة ، وعبر عن موقف الحزب ،بعدها لم اتحدث اصلا ، لكن الغرض يعمي البصر ،و يقولون ان السيد يريد التحالف وفتحي سيكون ضده وسيحدث تصادم .
    * لكن من اين لهم بالتجرؤ والحديث باسم السيد ، خاصة وان الاخير يصمت ولا يكذب ما يقولون !!
    - لدينا في الحزب مرضى، قد يكون احدهم جالسا معنا الان ويرفع سماعة الهاتف ويتحدث مع اهل بيته ربما ، ويوهم الحاضرين بانه يهاتف السيد، ليعطي احساسا للاخرين بانه مهم ، اقسم بالله ان هذا يحدث امامنا ، وهذا في تقديري مرض ، فى محاولة لتصوير ان ما يقوله يمثل وجهة نظر مولانا ، لكن السيد يستاء فعلا من هذه التصرفات ويدعو في مرات كثيرة للرجوع الي قيادات ومؤسسات الحزب في الداخل قبل اعتماد اي قرار .
    * الي اي مدي انتم منفتحون علي الاخرين ،والانتخابات علي الابواب ، وماهي خياراتكم للتحالف في المرحلة المقبلة ؟؟
    - حتي لايقال ان هذا رأي فتحي شيلا ، وضعنا في المكتب التنفيذي 34 معيارا ومبدأ للتحالف مع الاخرين ، وكان هذا قبل اجتماع المكتب السياسي ، هذا يؤكد ان الحزب لديه تصور ، ينهض علي رفض الانظمة الشمولية والحريات وغيرها تشكلت لأجله لجنة مختصة .
    * ما هي الخيارات امامكم ؟؟
    - التحالفات القادمة مهمة لان الخلل الذي حدث في التركيبة الاجتماعية بالسودان كبير، ظهرت كيانات جهوية خصما علي الاحزاب ،والخارطة السياسية عند اجراء انتخابات ،لا تمكن حزبا من الحصول علي اغلبية تجعله يحكم السودان،وطرحنا يؤسس علي ضرورة ان تكون هناك تحالفات ولابد من تجمع، وفقا لبرنامج وليس تجمعا انتهازيا لاسقاط حزب معين او لنفوز ، واذا تعذر ان ينهض التجمع بشكله الحالي ،يمكن ان ينهض تجمع ثان ، تحالف بمعني مجموعة قوى سياسية تتفق علي برنامج وطني يحقق الاستقرار في مرحلة ما بعد الانتخابات ،وهذا تصور مطروح للوطني وللشعبي ولكل من يتفق معنا علي مبادئنا ، وبعدها يتحدد الشكل بان ينضموا للتجمع او نعيد مسمياته ، وتبقي تحالفات ثنائية ثلاثية نتركها لمن يتفق معنا ..
    * وكأنكم تبحثون عن تحالف جديد بديل للتجمع
    - نحن الان امام قضية ان التجمع مشارك في الحكومة ، ونحن في الاتحادي ملتزمون بذلك التحالف ،لكن الواقع يستلزم ان تجتمع هيئة قيادته ، لتقييم الموقف خاصة وان هناك «ململة» حقيقية،وفي الولايات هناك قناعة بان المشاركة لا تحقق مبتغاها حيث رفعت توصيات بذلك ، لكن لايستطيع الاتحادي او مكتبه السياسي او اي حزب اتخاذ قرار، مهمتنا رفع التوصية لاجتماع هيئة القيادة لذلك نطالب بان تجتمع باسرع فرصة لنقول رأينا ..
    * المطالبات هذه مضي عليها اكثر من عام ولم تنعقد هيئة القيادة ؟....
    - نعم .. هذه حقيقة لان التجمع نفسه يعاني مشكلة ..قياداته نفسها شاركت في الحكومة وانشغلت بالمشاركة ، نائب رئيس التجمع الفريق عبد الرحمن سعيد الان وزير ..
    * وشارك في عيد الثورة قبل ايام بخطاب؟ ..
    - فعلا، ولدي ملاحظة هنا ، وهي ظاهرة غريبة ، ان تصر الانقاذ علي الاحتفال بحدث غير مجمع حوله ،بل العكس ، والانقاذ انتقدت ذاتها وعادت الي صوابها بالتوصل الي اتفاقيات مع قوي اخري ، للتحول السلمي الديمقراطي ، والانقلاب ظاهرة لا تستحق الاحتفال بها ..
    * ماذا عن نائب رئيس التجمع الذي سجل حضورا فيها ؟؟
    - هذا هو الخلل الموجود ، ان يشترك نائب رئيس التجمع ، وهو الرئيس الفعلي للتحالف الموجود بغالبه في الداخل باحتفال ليس وطنيا ولاقوميا ، اصرار الانقاذ علي المهرجان ،كانت رسالة يبدو ان نائب رئيس التجمع لم يستوعبها ، بدليل مشاركته والقائه كلمة ، وهذا يزيد من اهمية عقد هيئة القيادة الان قبل الغد ، التجمع يحتاج الي ترميم ،وهذا ما لا يجب انكاره والعلاج ضرورة ، والظرف الان موات ، نحن لانقبل ان نحرر له شهادة وفاة ونري في الحزب الاتحادي انه بحاجة الي ضخ دماء لينتعش ، واذا غلبه الغلاب فلكل مقام مقال ، واردف: لا تعتقدي ان هذا الحال يمكن ان يستمر ..
    بالعودة الي موضوع الانتخابات .. قيادات الوطني تسخر علي الدوام من حال الاحزاب التي تعيش خلافات مستمرة ولا تظهر اي استعداد ، بل تعاني داخلها انقسامات خطيرة ؟؟
    - من السبب في كل ذلك ؟؟ هو المؤتمر الوطني بعد ان عطل التطور الديمقراطي بانقلاب ..وترك الناس في المعتقلات والسجون ، وبمساحة الحريات الناقصة الي الان التي لا تتيح العمل للاحزاب .. طيب .. اذا كنا نحن متشرذمين لماذا لا يخضعون المسألة لارادة الشعب ما داموا في داخلهم متحدين ولديهم امكانيات ،عليهم ان يخضعوها لارادة الجماهير بمقياس حقيقي بانتخابات وفق قانون ، نعتقد ان تجربة القوانين اكدت عدم مصداقية الحكومة ،اذا ارادوا تفصيل قانون احزاب ويمررونه باغلبية غير مستحقة في البرلمان وباعتبار ان لديهم تجربة في فبركة نتائج الانتخابات فهذا ما لايمكن السكوت عليه ،ومرفوض ، لذلك فمن الضروري التعامل مع الاحزاب بوزنها وبثقلها و تاريخها .
    * اذا لا تعترفون في الاتحادي بقانون الاحزاب ؟؟
    - الحزب رفض هذا القانون ويعارض كليا التعامل بعقلية استخدام الاغلبية غير المستحقة في تمرير قانون يحقق مصالحهم ، هذا موقف كل الحزب وليس تيار داخله .




    نقلا عن سودانيز اون لاين

    عنوان البوست بتاعك ده الميرغني يمنع شيلا من مهاجمة المؤتمر الوطني اردنا ان نقول لك ان مولانا السيد محمد عثمان الميرغني لا يمنع ولا يتدخل في صغائر من مثل هذه الامور الحزبية والتنظيمية واذا كان الحال عندكم كذلك فهو ما ليس عندنا ( ليبراليون اكثر من اللازم ) والخبر الذي نقلتية نقلا عن جريدة الصحافة وكان موجود هنا في سودانيز اون لاين نقلا عن الوحدة فية شماتة في حزبنا لا اعرف ماذا اقول لك غير الله يهديك لما قلنا( ليك بوست غير موفق)
    و سوف تلقيني في بوست اخر
    تحياتي ومودتي لقيادة حزب الامة وعضويته الفاعلة وليست المهاترة. مع ملاحظة انني لم اضع خط تحت اي من الكلام المنقول اليك باعتبار انه لقاء صحفي مع الاستاذ فتح الرحمن ابراهيم شيلا نائب الامين العام للحزب الاتحادي الديمقراطي بدون الخوض في تفاصيله.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2007, 08:40 AM

lana mahdi
<alana mahdi
تاريخ التسجيل: 07-05-2003
مجموع المشاركات: 16047

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


لاحول ولا قوة:الأمور التنظيمية صغائر؟؟؟ (Re: Mekki M Alhassan)

    Quote: صباح الخير في خليج الخير ( ببساطة عنونة المداخلات بتوقيت السودان وبلغة حسابية بسيطة وزي ما بيقولوا العالم اصبح قرية صغيرة بنعرف موقعك .. دمتي )

    لماذا أهو الخليج فقط صاحب هذا التوقيت؟وهل التوقيت في كل دول الخليج موحداً كي تقول لي صباح الخير في خليج الخير؟وهل لا يوجد أي دول أخرى في كل العالم تقع على نفس خطوط الطول و لها نفس التوقيت بالتالي؟صباح النور
    Quote: اردنا ان نقول لك ان مولانا السيد محمد عثمان الميرغني لا يمنع ولا يتدخل في صغائر من مثل هذه الامور الحزبية والتنظيمية

    لا حول ولا قوة إلا بالله
    دة كلام شنو أخي مكي؟!!!
    تتخيل أي أمر تنظيمي لو قدر رأس الدبوس فهو عظيم و ليس بصغير..الآن فهمت رودياً رويداً لم أثار البوست حفيظة البعض!التنظيم صغائره كبائر..هكذا علمنا حزب الأمة القومي و من دربونا و نظمونا(الله يديهم ألف عافية)
    Quote: واذا كان الحال عندكم كذلك فهو ما ليس عندنا ( ليبراليون اكثر من اللازم )

    لا أدري سر مقارنتك لحزبينا؟كل الزعلة دي فقط بشأن المسألة التقليدية (حزبنا) و (حزبكم)؟
    من فضلك ما هي الليبرالية؟أرجوك عرفها لي و لنطبقها من بعد على أي حزب لنر هل هو ليبرالي أم لا!
    ما هي الليبرالية؟ما معنى أنكم ليبراليون اكثر من اللازم؟ما هو حد الليبرالية الذي نحكم بعده مباشرة أن المجموعة الفلانية ليبرالية و لكنها أكثر من اللازم؟؟
    بالمناسبة رجاء مراجعة آخر مداخلات أبوساندرا بشأن كلام شيلا الذي أجهدت نفسك و أتيت به كاملاً هنا...شيلا لم ينف شيئاً يا أخي الكريم!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2007, 08:26 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16529

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الميرغني يمنع شيلا من مهاجمة المؤتمر الوطني !! (Re: adil amin)

    Quote: الاخ عدلان
    لم اقل ابدا بان الامه خرج بعد مشاكوس ونيفاشا
    حزب الامه خرج عندما رفضت قياده التجمع اعاده تفعيل التجمع وعندما اصرت الحركه على مفاوضه الانقاذ منفرده (من غير التجمع) ومنع اى فصيل اخر عدا الحركه من مفاوضه الانقاذ.
    كانت نيجه تفاوض الحركه منفصله هو نيفاشا والتى لم تقف الحرب الا فى الجنوب بل ساهمت قسمه السلطه الضيزى بين الحركه والانقاذ على حدوث اكبر كارثه انسانيه فى القرن الجديد. لقد طالب حزب الامه الحركه بتبنى اجنده التجمع فى مفاوضاتها مع الانقاذ ولكن كان للحركه اجندتها الخاصه وهذا حق مشروع ولذا انسحب الامه من التجمع لتحقيق مشروع الحل الشامل للسودان وللامه رؤيا كامله عن الحل والذى يبدء بمؤتمر شامل لكل الفرقاء...


    نكذب في قراءة التاريخ
    نكذب في قراءة الاخبار
    ونقلب الهزيمة الكبرى انتصار
    نزار قباني
    ......
    هذه الجزئية المسودة شرحتها مليون مرة في البورد ده
    1- اولا الحركة كانت في منبر الايقاد المعني بحل المشكلة قبل انضمامها للتجمع منذ امد بعيد ومع ذلك اصرت ان تشرك ناس التجمع معها في المفاوضات والذى رفض ذلك هو المؤتمر الوطني..ثم سعى ناس التجمع لفتح منابر غير فعالة في النظام العالمي الجديد هو المبادرة المصرية الليبية عشان خاطر الاتحادي مصر وعشان خاطر حزب الامة ليبيا والمجاملات غير المجدية
    Quote: قسمه السلطه الضيزى بين الحركه والانقاذ على حدوث اكبر كارثه انسانيه فى القرن الجديد. لقد طالب حزب الامه الحركه بتبنى اجنده التجمع فى مفاوضاتها مع الانقاذ ولكن كان للحركه اجندتها الخاصه

    تتضمن اتفاقية نيفاشا كل مقررات اسمرا ونيفاشا عبارة عن مشروع دولة مدنية فدرالية ديموقراطية...فقط نسب السلطة في المرحلة الانتقالية لم تعجب البعض..ونحن في حاجة لمن ينفذ الاتفاقية والعبرة بالنوع وليس العدد..لذلك سعى لاجهاضها عبر مكان اخر
    Quote: على حدوث اكبر كارثه انسانيه فى القرن الجديد

    اذا كنت تعني ازمة دارفور 2003...فهذه سببها انقسام الكيزان بين المركز والهامش ويؤججها من وراء الكواليس حزب المؤتمر الشعبي وحزب الامة..بخطاب تحريضي بائس

    Quote: ولذا انسحب الامه من التجمع لتحقيق مشروع الحل الشامل للسودان وللامه رؤيا كامله عن الحل والذى يبدء بمؤتمر شامل لكل الفرقاء...


    ليس للانحساب ادنى علاقة بما ذكرت وقد تم بصورة فوقية ازعجت الكثيرين من قواعد حزب الامة واحرجت قيادتاهم في تجمع الداخل وقد كان الامر دئما بعد اجتماع الامام مع صهرة في جنيف كالمعتاد
    Quote: وللامه رؤيا كامله عن الحل والذى يبدء بمؤتمر شامل لكل الفرقاء


    لقد اجهض حزب لامة المؤتمر الوطني الدستوري الذى دعت له مبادرة الميرغني - قرنق 1988 ..بطرقه الفهلوية المعروفة وبشهادة فتحي الضو في سقوط الاقنعة ويريد الان بعد مرور مياه كثيرة تحت الجسر اعادة عقارب الساعة للوراء...وقد نبهناكم ومنذ امد بعيد الحكاية بقت شباك وبابين(ارشيف سودانيز او لاين2005)...اما تدعم الحركة في هذه المرحلة او المؤتمر او تقعد في الجير لحدت الانتخابات2008....وكل قراءاتكم المغلوطة للسودان في ظل النظام الدولي الا قليمي الجديد ذهبت ادراج الرياح وكذبها الزمن ونحن معكم في سباق المسافات الطويلة يا دودي
    اتحاداكم تلمو بس ناس دارفور في بوتقة واحدة ومشروع واحد.. وهذا مكان قواعدكم اذا كان لديكم الاستطاعة

    (عدل بواسطة adil amin on 04-07-2007, 08:28 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2007, 08:48 AM

Mekki M Alhassan
<aMekki M Alhassan
تاريخ التسجيل: 30-05-2007
مجموع المشاركات: 808

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الميرغني يمنع شيلا من مهاجمة المؤتمر الوطني !! (Re: adil amin)

    حزب الامة مرق من التجمع لما الاستاذ مبارك الفاضل الامين العام للتجمع شارك في اتفاق جيبوتي موقعا بالعودة الي السودان .. الوقت داك نيفاشا ذاتها ما جاءت ولا حدثت يا اخوانا اربطوا الاحداث ما تجهجهونا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2007, 08:09 AM

أبو ساندرا
<aأبو ساندرا
تاريخ التسجيل: 26-02-2003
مجموع المشاركات: 15487

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الميرغني يمنع شيلا من مهاجمة المؤتمر الوطني !! (Re: lana mahdi)

    كتب كمال مبارك :
    Quote: الاخ / ابوساندرا

    1 / لم يثبت صحه ما نقلته لنا مهدى ،،، الا ترى انه كان من المفروض ان

    تتاكد من صحه الخبر قبل نقله ؟


    يا كمال ، لنا مهدي لم تقطع الحديث من راسها
    الخبر نشر وطالعه الناس ولم يتكرم أحد بنفيه
    بل أن المعني وهو فتحي شيلآ أكد أنه كانت في محاولة من مجموعة صغيرة لديها مصالح
    وعشان مانفسد عليك الموضوع أحسن تطالع الكلام من خشم سيدو هنا :
    Quote: فتحي شيلا في حوار الصراحة :
    مشاركة عبد الرحمن سعيد في احتفال الانقاذ "خلل كبير "..
    ليس سرا ان المؤتمر الوطني يدعم صحيفة لهذه المجموعة ...
    انسحبت من احتفال امدرمان منعا للصدام .......
    المشاركون في الحكومة اشبه بملكة بريطانيا يملكون ولا يحكمون ......
    حوار : مزدلفة محمد عثمان
    اثار غياب نائب الامين العام للحزب الاتحادي فتح الرحمن ابراهيم شيلا عن احتفال دار الحزب في امدرمان مساء الخميس الماضي، ضجة عارمة ماتزال ردود افعالها هي سيدة الموقف في الاوساط الاتحادية .
    و تردد ان رئيس الحزب محمد عثمان الميرغي، حجب كلمة شيلا، التي كان يعتزم القاءها في الاحتفال منعا للتضارب بينها وكلمته المتميزة بالروح التصالحية مع المؤتمر الوطني ، في وقت كان نائب الامين العام يعد العدة لتوضيح مواقف حاسمة من المشاركة والتحالفات السياسية، خصوصا مع الوطني .
    وفي هذا الحوار مع « الصحافة» يحكي شيلا كل ملابسات الحادث الذي شغل الساحة خلال الايام الماضية ، بالتأكيد علي ان الكلمة التي كان يريد القاءها لم تكن اراؤه الشخصية، انما تعبر عن مؤسسة الحزب .
    وفجر شيلا المزيد من المفاجآت عندما وجه اصابع الاتهام الي من وصفهم بالقلة داخل الحزب ،التي قال انها تسعي لجر الاتحادي في اتجاه التحالف مع الوطني خدمة لمصالحها الخاصة ، لكنه راهن علي انها فئه صغيرة محصورة ومريضة تتجرأ علي الحديث باسم الميرغني دون حياء .
    وتاليا نص الحوار
    * نبدأ باتهام مباشر ، انت تقود في الاونة الاخيرة خطاً في الحزب الاتحادي ، يخالف رئيس الحزب ويناوئ توجهات المكتب التنفيذي ،في ما يخص التحالف والمشاركة في الحكومة ؟
    - هذا حديث غير صحيح ، انا ملتزم كليا بخط الحزب الذي لازال علي قناعة بوجود منظومة التجمع الديمقراطي كاساس للتحالف ، ورأينا في التحالفات واضح، لكن هناك من يريد ان يصور اننا ماضون في اتجاه التحالف مع المؤتمر الوطني ،وهم بالتأكيد يسعون لتخوين الحزب الاتحادي لان تحالفه مع التجمع لازال قائما ، عندما اتحدث عن تحالف جديد ، ينبغي اولا ان افض تحالفي مع الجهة القديمة والي الان قرار الحزب ان تحالفنا مع التجمع قائم .
    * ماذا عن المشاركة في الحكومة ؟
    - اثير حولها حديث كثيف جدا ، الرأي الذي لا اتردد عن قوله ان المشاركة ومنذ الوهلة الاولي كانت موضوع خلافي.
    * انت لم تكن معارضا لها ...؟
    - انا كنت من مؤيديها ، وبفهم محدد ، وليست جريمة ، اننا بعد مضي عام ونصف منها نعيد تقييمها ، لكن القرار يرجع للتجمع اولا واخيرا، وبما اننا جزء منه من حقنا ان نقول برغبتنا في تقييم تجربة المشاركة، ، والتجمع اصلا فيه خلل ..
    * لماذا تصم التجمع بذلك في هذا التوقيت بالذات ؟؟
    - اقول ذلك من باب الرغبة في الاصلاح وليس تقليلا من شأنه،وهذا الحديث دار اثناء اجتماعات المكتب السياسي الاخير،ان التجمع يحتاج الي اعادة هيكلة واعادة صياغة للبرنامج بما يتفق مع طبيعة المرحلة الحالية ، لان جداره اصيب بنوع من التصدع، بعد خروج حزب الامة وانفراد مشاركة الحركة الشعبية وهما من الفصائل المؤثرة ،اليست هذه الحقيقة ام لا؟؟..
    - نريد ان نعيد للتجمع سيرته الاولي بمعني من خرج يعود ، ومن لم يكن عضوا في التجمع اذا اقتنع بثوابت التجمع وببرامجه يشترك فيه ، وبذلك يبقي الحديث عن تحالف مع الوطني كأنه خيانة وخروج عن النص ...
    * اكثرت في الاونة الاخيرة من مهاجمة المؤتمر الوطني ، ما السبب الحقيقي ؟
    - انا لا اهاجم الوطني، لكني اطالب بمستحقات التجمع عند المؤتمر، ومن بينها اتفاقية القاهرة ، واستطيع ان اجزم بانها لم تنفذ الا في بندين اولاهما الدستور والثاني المشاركة ، بالنسبة الضعيفة تلك ، وعلي ضعفها المؤتمر وضع مجموعة معوقات امام المشاركين حتي لا يقوموا بالدور المطلوب، فاصبحوا موظفين،وانا اشبههم بملكة بريطانيا ، يملكون ولا يحكمون ، يبقي الحديث في هذا الجانب حق طبيعي وليس رأيا شخصيا ، ويجب التمييز بين المشاركة والتحالف،الاولي موجودة وضعيفة منذ البداية ولم تحقق اغراضا، واتفاقية القاهرة تتحدث عن حريات ، الان في اي حزب حتي في المؤتمر الوطني لا احد يتحدث عن وجود حريات ، الصحفيون يعتقلون ، والناس يضربون بالسلاح في كجبار،القوانين المقيدة موجودة بما يخالف الدستور الذي يفترض فيه الاصل ، تحدثنا عن اعادة المفصولين ولم يحصل شئ ولم ترد اية مظلمة ، بل العكس الفصل مستمر ..اذا نحن نطالب بمستحقاتنا وليس هذا هجوم .. لكن عقلية الانقاذ لم تستوعب ان هذا حق ، بل تصوره كهجوم،ويجأرون بالشكوي منه ،ويصورون للمتعاطفين مع المؤتمر الوطني داخل كل الكيانات بما فيها الحزب الاتحادي بانه كذلك،وهي ظاهرة معروفة كنوع من الاختراق .. مكشوفة لدينا ..
    * مالذي حدث في امدرمان عشية الخميس الماضي ،من الذي منعك من الحديث في الندوة الجماهيرية ؟؟
    - اولا ،لاتستطيع اية قوة في الارض ان تمنع الامين العام المكلف من الحديث في منبر جماهيري .. ثانيا افتتحنا دارين في الخرطوم وبحري، وفي امدرمان كان الثالث ، وفي كل مرة كان الاحتفال تقليديا بان تضع كل منطقة برنامجها وفق ما تري ، لكن منظمي احتفال امدرمان اعلنوا رغبتهم في ان تكون مناسبتهم مختلفة،لان المنطقة ذات طبيعة خاصة ، ويخرجوا من المألوف بان يكون الخطاب السياسي يومها معبرا عن الحزب المركزي وليس المنطقة محل الاحتفال كما اتبع،واستعاضوا بالتالي عن الاعلانات مدفوعة القيمة في الصحف بافتتاح الدار بالدعوة لمؤتمر صحفي حتي لا تتكرر التجربة ،وفعلا دعتني لجنة امدرمان للمشاركة فيه عبرالمشرف السياسي الشيخ حسن ابوسبيب،وفعلا تحدثت علي اساس ان الاحتفال سيكون غير تقليدي وتم وضع البرنامج .
    * وماذا حدث بعدها ؟؟
    - اصاب المتعاطفين مع المؤتمر الوطني نوع من القلق .. لانهم عجزوا عن توقيف الخط ، خاصة بعد الندوات التي شهدتها الولايات ، ونشط بالتالي تيار يسعي لاحداث «شوشرة » تعطل الاحتفال ، ويرفع في نفس الوقت «طاقية مولانا » وبقي امامي خياران، اما المصادمة او المعالجة ، واخترت الاخيرة بهدف واحد ، هو ان نكشف هذا النوع ، وبرغم اصرار منظمي احتفال امدرمان الا انني اتفقت معهم علي انها الفرصة المتاحة لكشف هذا العنصر ليدرك حجمه وطبيعته،وبالنسبة لي شخصيا كانت احتفالات الدور في الخرطوم وبحري وامدرمان نشاطا تنظيميا، ومعروف «العريس مابسوي شكلة في عرسو عشان يفركش الحفلة » ولو كنت ظهرت في امدرمان لكان الاصرار كبيرا علي مخاطبة الحشد ، وتتأثربالتالي اجواء الاحتفال، وبالتالي قررت الانسحاب ..
    * اذا منعت فعلا من التحدث ؟؟
    - انا غادرت باتفاق ... هذا لا يعني ان هذه المجموعة انتصرت،برغم انها سعت لتصوير الواقعة وكأنها صراع بيني والسيد محمد عثمان ، وكانوا يعتقدون بان الانفعال سيؤدي بي الي هدم المعبد علي من فيه ، وبالتالي تعطيل البرنامج ،وهو ما لم يحدث،هذا بالضبط ما حدث، وليس هناك من يستطيع منعي من الحديث.
    * لكن الواضح ان ذات المجموعة تحركت بايعاز من الميرغني ، انت نائب الامين العام وتنظيميا لايملك احد ان يملي عليك قرارا الا رئيس الحزب او احد نوابه ؟؟
    - اولا :انا اقبل هذا الكلام اذا السيد محمد عثمان رفض هذا الحديث من منظوره الشخصي ،بعيدا عن رأي الحزب ..وثانيا السيد محمد عثمان يستطيع ان يخاطبني مباشرة في ان هذا الامر ليس محل اتفاق بيننا ، لكن هذه المجموعة اعتادت علي الحديث باسم السيد ..
    * مقاطعة ...اذا كيف تلقيت معلومة انك لن تخاطب الاحتفال ؟؟؟
    - اتصل الاخوة في اللجنة المنظمة بامدرمان ، وابلغوني ان هناك حديثا عن تغيير البرنامج وانهم ملتزمون بالاتفاق الاول ، لكني قلت باننا لانريد حدوث احتكاكات ، وان لايبقي الصراع في هذه القضية مناسبة لافساد البرنامج .. وانت شهدتي المؤتمر الصحفي يومها ..قدمني للحديث فيه المشرف السياسي لامدرمان الشيخ حسن ابوسبيب وايضا حسن هلال .. الذين يقولون بعكس ما حدث في تصريحاتهم الصحفية امس واليوم ، وعندما شعروا ان مخططهم لم ينجح لجأوا الي اصدار البيانات، كما فعل ابوسبيب لنفي الواقعة ،وكذلك حسن هلال في احدي الصحف امس ، واطلاقا لم يكن ما قالوه صحيحا ، لو لاحظت المشرف السياسي لم يكن لديه خطاب وقرأ كلمة رئيس الحزب،وبالتالي خطاب الخط السياسي للحزب كان قائما واصر عليه منظمو احتفال امدرمان ، وهذا حديث صراع خرج عن مجموعة صغيرة لديها مصالح، وانت بالذات تدركين من هم ؟؟يمكن ان يحصوا علي اصابع اليد ، وليس سرا ان المؤتمر الوطني يدعم لهم صحيفة .
    * الراشح ان ذات المجموعة تستمد قوتها ونفوذها من الميرغني ؟
    - هم الذين يروجون لذلك ... لكنه ليس من الحقيقة في شئ ، لذلك يستخدمون عبارة «السيد قال » للايحاء بانهم مسنودون منه ، باعتبار ان مايقوله «السيد » يوقف الناس عند حد معين ، وحتي عندما يتحدث «السيد» من حقه ان يقول ،واذا كان رأيه صوابا يستمع اليه وان لم يكن كذلك ينبغي التحدث اليه ،لكنهم يستخدمون هذا السلاح باعتبار ان الخط السائر الحالي ليس خط الحزب ، انما خط فلان، وهذا الحديث يقال لاجل حسابات في المؤتمر الوطني ، ويقولون ذات الحديث للوطني بان مايقوله فتحي شيلا لايمثل رأي الحزب، انا عقدت تسع ندوات لم يحدث ان تدخل السيد محمد عثمان في يوم من الايام بل العكس تمت الاشادة بالنشاط السياسي ، واية رحلة كان فيها مشاركون من المكتب السياسي والتنفيذي ولم اقم بها بمفردي ، بالاضافة الي جيل من الشباب . الحزب ليس كما يصوره البعض اداة في يد المؤتمر الوطني ولن يكون بالقطع .
    * لازالت هناك علامات تعجب حول موقفك المتشدد تجاه المؤتمر الوطني ..
    - يجب التفريق بين الحوار من اجل المشاركة او التحالف ، لازلت اؤيد المشاركة الفاعلة المؤثرة التي تؤدي لتنفيذ اتفاقية القاهرة وتعيد قومية اجهزة الدولة ،لذلك كنت احد اركان المدافعين عن الحوار مع المؤتمر الوطني لاجل المشاركة وليس التحالف، ولم اتنازل عن هذه الرؤية حتي الان، ان نكون فاعلين ومؤثرين في اتخاذ القرار ،لكن البعض خلط بين ،التحاور من اجل التحالف، او المشاركة ، حواراتنا كلها كانت لاجل تحقيق مشاركة فاعلة بوزننا وحجمنا .
    * هل الحوار متصل حاليا لتحقيق ما تتحدث عنه ؟؟
    - آخر نقاش دار بيننا قبل عام كانوا يتحدثون عن تحالف ونحن نتكلم عن مشاركة ، فهمهم ان نتحالف ،وهو ما يحمس هذه القلة الصغيرة التي تجلس بيننا ، واذكر في المكتب التنفيذي جاءتنا مبادرة من الوطني لننسق في انتخابات الطلاب ، ودار حديث في الاجتماع وقالوا ان هذا التنسيق سيكون وفقا لبرامج في حكومة نشارك فيها . وفيما عدا ذلك فالتحالف مع السلطة مرفوض ، ويبقي من الواضح ان هناك خلطا بين مفهومي التحالف والمشاركة التي لازلت اؤمن بجدواها في حالات محددة .
    * هل تتوقع ان تتحقق المشاركة بالطريقة التي تبحث عنها يوما ما ؟؟
    - طبعا عامل الزمن مهم، ماكنت اقوله عن المشاركة الفاعلة قبل عام« بى قيمتو» و«الليلة بى قيمتو » ، يختلف الواقع كثيرا ، هل لازالت فكرة المشاركة الفاعلة مع مرور زمن طويل من الحكومة الانتقالية تحقق اهدافنا ؟؟هذا موضوع جديد اذا طرح للنقاش يمكننا ان ندرسه ..لكن لم اتنازل عن فكرتي ، ولا استطيع ان اجزم بان موقف اليوم سيكون كما الامس فيما يختص بالمشاركة ، ونحن طوينا هذه الصفحة مع المؤتمر الوطني لاننا عندما اجرينا حوارا معهم كنا ننادي بالمشاركة الفاعلة المؤثرة ،وتمسكوا هم بالدعوة الي تحالف من دون مستحقات، والان لاندير معهم اي حوار فيما يخص المشاركة او التحالف .
    * المجموعة التي تتحدث عنها ربما تقود حاليا حوارا منفصلا مع الوطني،بدليل اصرارهم علي اسكات اي صوت مناوئ..والحرص البالغ علي عدم تشويه صورة الحزب امامه ؟؟
    - في النهاية لابد ان يصدر قرار .. وهم لايستطيعون اصداره،لان هذه القناعة ليست موجودة داخل المؤسسات ، وحتي لدي السيد محمد عثمان ، ليست موجودة .. لكن التزامهم الشخصي قائم ، ومن حقهم العمل علي تحقيق التزامهم مع المؤتمر ..
    * باسم الحزب ؟؟
    - لا .. الا اذا صارت تلك القناعة مترسخة لدي الاغلبية ، لكن بمفردهم لن يستطيعوا التحدث باسم الحزب ..
    * لكنهم مؤثرون علي ما يبدو ........ يستطيعون تغيير مجري الاشياء .. بحكم وجودهم في المكتب التنفيذي!!
    - لا افهم ما تقصدين بمعني انهم مؤثرون ، ما المقياس ؟؟ التأثير المفترض ان تكون لديهم اغلبية عند اتخاذ القرار ، هذا ما افهمه ..التحالف مع الوطني من غير مستحقات المشاركة ودون الاتفاق علي برنامج يتطلب اصدار قرار ، واذا تمكنوا من الحصول علي الاغلبية وهذا ما لايتوافر، لكانوا اصدروه،واصبح الواقع مختلفا ..
    * ذات المجموعة موجودة في المكتب التنفيذي وتتمسك باطروحاتها بما يعكس وجود صراع شرس في اروقة المكتب يؤثر علي العمل في الحزب؟ ..
    - لا اسميه صراعا ،لكنه خلاف بين مجموعة لديها رؤية بضرورة التقارب مع المؤتمر الوطني ، والقرار القيادي يتخذ في العادة من وحي الجماهير ، وتوصلنا الي ان قواعدنا رافضة كليا لاي تقارب ، ومكتبنا السياسي بغالبيته المفرطة رافض ايضا ، وبالتالي تأثير هذه الفئة غير موجود اصلا في هذا الجانب ..
    * هل يمكننا القول ان فتحي شيلا وصل حد القطيعة مع قيادات المؤتمر الوطني ؟؟
    - علي المستوي الشخصي لا انقلاب اصلا ، بالعكس تربطني بالعديد منهم علاقات طيبة تمتد الي الزيارات والمناسبات الاجتماعية ، وقدمت العزاء في الراحل مجذوب الخليفة مرتين ، لكن متي ما اصطدمت تلك العلاقة بمصالح وثوابت الحزب يبقي هذا موقفي.. مايجب ان يكون واضحا ان العلاقة الخاصة لن تكون علي حساب المبادئ العامة ..
    * اذا لماذا وضعت في الواجهة بتلك الصورة التي يفهم منها معاداتك للوطني ومخالفة رئيس الحزب ؟؟
    - هم قصدوا ذلك لتصوير ان مولانا مع التحالف وانا ضده ، واخر حديث في هذا الموضوع صدر من السيد بعد لقاء البشير مباشرة في القاهرة ، وعبر عن موقف الحزب ،بعدها لم اتحدث اصلا ، لكن الغرض يعمي البصر ،و يقولون ان السيد يريد التحالف وفتحي سيكون ضده وسيحدث تصادم .
    * لكن من اين لهم بالتجرؤ والحديث باسم السيد ، خاصة وان الاخير يصمت ولا يكذب ما يقولون !!
    - لدينا في الحزب مرضى، قد يكون احدهم جالسا معنا الان ويرفع سماعة الهاتف ويتحدث مع اهل بيته ربما ، ويوهم الحاضرين بانه يهاتف السيد، ليعطي احساسا للاخرين بانه مهم ، اقسم بالله ان هذا يحدث امامنا ، وهذا في تقديري مرض ، فى محاولة لتصوير ان ما يقوله يمثل وجهة نظر مولانا ، لكن السيد يستاء فعلا من هذه التصرفات ويدعو في مرات كثيرة للرجوع الي قيادات ومؤسسات الحزب في الداخل قبل اعتماد اي قرار .
    * الي اي مدي انتم منفتحون علي الاخرين ،والانتخابات علي الابواب ، وماهي خياراتكم للتحالف في المرحلة المقبلة ؟؟
    - حتي لايقال ان هذا رأي فتحي شيلا ، وضعنا في المكتب التنفيذي 34 معيارا ومبدأ للتحالف مع الاخرين ، وكان هذا قبل اجتماع المكتب السياسي ، هذا يؤكد ان الحزب لديه تصور ، ينهض علي رفض الانظمة الشمولية والحريات وغيرها تشكلت لأجله لجنة مختصة .
    * ما هي الخيارات امامكم ؟؟
    - التحالفات القادمة مهمة لان الخلل الذي حدث في التركيبة الاجتماعية بالسودان كبير، ظهرت كيانات جهوية خصما علي الاحزاب ،والخارطة السياسية عند اجراء انتخابات ،لا تمكن حزبا من الحصول علي اغلبية تجعله يحكم السودان،وطرحنا يؤسس علي ضرورة ان تكون هناك تحالفات ولابد من تجمع، وفقا لبرنامج وليس تجمعا انتهازيا لاسقاط حزب معين او لنفوز ، واذا تعذر ان ينهض التجمع بشكله الحالي ،يمكن ان ينهض تجمع ثان ، تحالف بمعني مجموعة قوى سياسية تتفق علي برنامج وطني يحقق الاستقرار في مرحلة ما بعد الانتخابات ،وهذا تصور مطروح للوطني وللشعبي ولكل من يتفق معنا علي مبادئنا ، وبعدها يتحدد الشكل بان ينضموا للتجمع او نعيد مسمياته ، وتبقي تحالفات ثنائية ثلاثية نتركها لمن يتفق معنا ..
    * وكأنكم تبحثون عن تحالف جديد بديل للتجمع
    - نحن الان امام قضية ان التجمع مشارك في الحكومة ، ونحن في الاتحادي ملتزمون بذلك التحالف ،لكن الواقع يستلزم ان تجتمع هيئة قيادته ، لتقييم الموقف خاصة وان هناك «ململة» حقيقية،وفي الولايات هناك قناعة بان المشاركة لا تحقق مبتغاها حيث رفعت توصيات بذلك ، لكن لايستطيع الاتحادي او مكتبه السياسي او اي حزب اتخاذ قرار، مهمتنا رفع التوصية لاجتماع هيئة القيادة لذلك نطالب بان تجتمع باسرع فرصة لنقول رأينا ..
    * المطالبات هذه مضي عليها اكثر من عام ولم تنعقد هيئة القيادة ؟....
    - نعم .. هذه حقيقة لان التجمع نفسه يعاني مشكلة ..قياداته نفسها شاركت في الحكومة وانشغلت بالمشاركة ، نائب رئيس التجمع الفريق عبد الرحمن سعيد الان وزير ..
    * وشارك في عيد الثورة قبل ايام بخطاب؟ ..
    - فعلا، ولدي ملاحظة هنا ، وهي ظاهرة غريبة ، ان تصر الانقاذ علي الاحتفال بحدث غير مجمع حوله ،بل العكس ، والانقاذ انتقدت ذاتها وعادت الي صوابها بالتوصل الي اتفاقيات مع قوي اخري ، للتحول السلمي الديمقراطي ، والانقلاب ظاهرة لا تستحق الاحتفال بها ..
    * ماذا عن نائب رئيس التجمع الذي سجل حضورا فيها ؟؟
    - هذا هو الخلل الموجود ، ان يشترك نائب رئيس التجمع ، وهو الرئيس الفعلي للتحالف الموجود بغالبه في الداخل باحتفال ليس وطنيا ولاقوميا ، اصرار الانقاذ علي المهرجان ،كانت رسالة يبدو ان نائب رئيس التجمع لم يستوعبها ، بدليل مشاركته والقائه كلمة ، وهذا يزيد من اهمية عقد هيئة القيادة الان قبل الغد ، التجمع يحتاج الي ترميم ،وهذا ما لا يجب انكاره والعلاج ضرورة ، والظرف الان موات ، نحن لانقبل ان نحرر له شهادة وفاة ونري في الحزب الاتحادي انه بحاجة الي ضخ دماء لينتعش ، واذا غلبه الغلاب فلكل مقام مقال ، واردف: لا تعتقدي ان هذا الحال يمكن ان يستمر ..
    بالعودة الي موضوع الانتخابات .. قيادات الوطني تسخر علي الدوام من حال الاحزاب التي تعيش خلافات مستمرة ولا تظهر اي استعداد ، بل تعاني داخلها انقسامات خطيرة ؟؟
    - من السبب في كل ذلك ؟؟ هو المؤتمر الوطني بعد ان عطل التطور الديمقراطي بانقلاب ..وترك الناس في المعتقلات والسجون ، وبمساحة الحريات الناقصة الي الان التي لا تتيح العمل للاحزاب .. طيب .. اذا كنا نحن متشرذمين لماذا لا يخضعون المسألة لارادة الشعب ما داموا في داخلهم متحدين ولديهم امكانيات ،عليهم ان يخضعوها لارادة الجماهير بمقياس حقيقي بانتخابات وفق قانون ، نعتقد ان تجربة القوانين اكدت عدم مصداقية الحكومة ،اذا ارادوا تفصيل قانون احزاب ويمررونه باغلبية غير مستحقة في البرلمان وباعتبار ان لديهم تجربة في فبركة نتائج الانتخابات فهذا ما لايمكن السكوت عليه ،ومرفوض ، لذلك فمن الضروري التعامل مع الاحزاب بوزنها وبثقلها و تاريخها .
    * اذا لا تعترفون في الاتحادي بقانون الاحزاب ؟؟
    - الحزب رفض هذا القانون ويعارض كليا التعامل بعقلية استخدام الاغلبية غير المستحقة في تمرير قانون يحقق مصالحهم ، هذا موقف كل الحزب وليس تيار داخله .


    أما بشأن طلبك هذا :
    Quote: 4/ الرجاء يا ابوساندرا ،، ان تذودنا باسماء هؤلاء التجار ، الذين تربطهم

    مصالح ( طفيليه ) بالمؤتمر الوطنى ،،، وتكون نوع من التعريه


    للإجابة يا كمال أحيلك للمقتطفات أدناه من إجابات شيلا أعلاه :

    Quote: لكن هناك من يريد ان يصور اننا ماضون في اتجاه التحالف مع المؤتمر الوطني ،وهم بالتأكيد يسعون لتخوين الحزب الاتحادي لان تحالفه مع التجمع لازال قائما

    من هم الذين يريدون تصوير الحزب الإتحادي كالماضي نحو تحالف مع المؤتمر الوطني ؟

    Quote: ،ويصورون للمتعاطفين مع المؤتمر الوطني داخل كل الكيانات بما فيها الحزب الاتحادي بانه كذلك،وهي ظاهرة معروفة كنوع من الاختراق .. مكشوفة لدينا ..

    من هم الساعين لاحداث إختراق لصالح المؤتمر الوطني في كل الأحزاب ومن ضمنها الاتحادي ؟

    Quote: اصاب المتعاطفين مع المؤتمر الوطني نوع من القلق .. لانهم عجزوا عن توقيف الخط

    من هم المتعاطفين مع المؤتمر الوطني داخل الاتحادي الذين أصابهم نوع من القلق ؟

    [QUOTE]وهذا حديث صراع خرج عن مجموعة صغيرة لديها مصالح، وانت بالذات تدركين من هم ؟؟يمكن ان يحصوا علي اصابع اليد ، وليس سرا ان المؤتمر الوطني يدعم لهم صحيفة .

مجموعة صغيرة داخل الاتحادي لديها مصالح مع المؤتمر الوطني ويدعم لهم
المؤتمر الوطني صحيفتهم
، من هم ؟
وماهي صحيفتهم
علمآ بانهم يعدون على أصابع اليد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2007, 09:15 AM

شكرى سليمان ماطوس
<aشكرى سليمان ماطوس
تاريخ التسجيل: 07-11-2006
مجموع المشاركات: 2621

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الميرغني يمنع شيلا من مهاجمة المؤتمر الوطني !! (Re: lana mahdi)

    لكم التحية الخالصة ،،،
    من أرض "ودنوباوى" المروية بدماء شهداء عزة و كرامة ...
    شهداء سطروا ملحمة بدمائهم الطاهرة الزكية من أجل مبدأ و عقيدة و راية...

    ما فتأ السارق من تفتيت شمل أهل الحق....
    و كمامافتر الظالم عن زرع بذور الفتنة و التباعد بين المقهورين ...

    هذا هو الحال بمجمله ...


    نعم هنالك من إجتمعت مبادؤهم و تشابهت أهدافهم فى كل الأحزاب و المؤسسات السودانية،،،،
    وحزبنا الإتحادى الديمقراطى منهم...

    نعم و هنالك الملاذ الآمن و الستر المحمى بالسلطة و السلاح المدجج و الإتفاقيات الجائرة،،
    يرغب بالعطآات و الصفقات و كراسى الحكم،،
    ويرهب ويجلد باساليب لا تخفى عن نهار شمس و قمر ليل....

    لكن لتتعاضد مبادىء الحرية و الديمقراطية...
    و ليبقى لنا شرف البناء و المشاركة الوطنية النزيهة،،،
    كل من موقعه و منطلقه و كل بيده وبمعوله وبفكره وبلسانه وهذا أضعف الإيمان..


    دعونا :: نحن الوطنيين الشرفاء لا نجعل بين صفوفنا ثغرة لشيطان ،،،
    سدوا الفجوات وشمروا السواعد فإن ساعة لقاء لا بد منها...



    ش
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2007, 05:55 PM

Mohamed Doudi
<aMohamed Doudi
تاريخ التسجيل: 27-01-2005
مجموع المشاركات: 2869

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الميرغني يمنع شيلا من مهاجمة المؤتمر الوطني !! (Re: شكرى سليمان ماطوس)

    Quote: حزب الامة مرق من التجمع لما الاستاذ مبارك الفاضل الامين العام للتجمع شارك في اتفاق جيبوتي موقعا بالعودة الي السودان .. الوقت داك نيفاشا ذاتها ما جاءت ولا حدثت يا اخوانا اربطوا الاحداث ما تجهجهونا


    الاخ مكى
    راجع ردى على الاخ عدلان علشان ماتتجهجه
    من حق مبارك واى سودانى الرجوع للسودان متى مااراد وبالكيفيه التى يراها ذلك الشخص ....حتى الرجوع للوطن عاوزين تكون عندكم وصايه فى تحديد مكان وزمان الرجوع..... ده كله ماهمم المهم ياشقيق الا نكون ضمن مشروع الانقاذ الجهوى, الاقصائى والشمولى. مبارك شارك فى الانقاذ وتعلم درسه

    دودى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2007, 06:11 PM

ahmed babikir

تاريخ التسجيل: 22-08-2003
مجموع المشاركات: 1183

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الميرغني يمنع شيلا من مهاجمة المؤتمر الوطني !! (Re: Mohamed Doudi)

    لقد انكشف كل شئ وبان!
    وظهرت ظاهرة الفنجيط والنطيط..
    لا ماقلنا..لا قلنا..
    لن يمنعني احد عن الحديث!!
    لا شلت يمينك يا شيلا (الضكر)
    طيب ما تحدثت مالك؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-07-2007, 11:34 AM

Abubaker Ahmed

تاريخ التسجيل: 14-06-2007
مجموع المشاركات: 1825

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الميرغني يمنع شيلا من مهاجمة المؤتمر الوطني !! (Re: lana mahdi)

    حاطب ليـــــــل

    عبد اللطيف البوني
    8.7.2007

    ألو مولانا !!

    في حوار متميز اجرته الاستاذة مزدلفة محمد عثمان بجريدة الصحافة الغراء 3/ يوليو 2007م مع الاستاذ فتحي شيلا نائب امين عام الحزب الاتحادي الديمقراطي «الميرغني» جاء النص الطريف الخطير الآتي:

    «لدينا في الحزب مرضى، قد يكون احدهم جالساً معنا الآن ويرفع سماعة الهاتف ويتحدث مع اهل بيته ويوهم الحاضرين بأنه يهاتف السيد ليعطي احساساً للآخرين بأنه مهم، اقسم بالله ان هذا يحدث امامنا وهذا في تقديري مرض، اراد ان يصور ان ما يقوله يمثل وجهة نظر مولانا، لكن السيد يستاء فعلاً من هذه التصرفات ويدعو في مرات كثيرة للرجوع الى قيادات ومؤسسات الحزب في الداخل قبل اعتماد اي قرار» انتهى..

    شكراً شيلا فأنت مصدق من غير حليفة ولكن لتفكيك كلام السيد شيلا دعونا نتخيل السيناريو التالي وطبعاً هذا من حقنا:

    المكتب السياسي للاتحادي «الميرغني» مجتمع في دار الحزب الجديدة بامدرمان، النقاش كان يدور حول الحوار مع الحزب الحاكم، البعض يعارض بشدة مبدياً اسبابه والبعض يؤيد مبدياً اسباباً، يخرج احدهم موبايله وهو من المؤيدين للحوار ويضغط على بعض الارقام ويقول «يا حاتم لو سمحت اكلم مولانا نحن مجتمعين الآن، الموضوع خطير جداً» ثم يخرج من الاجتماع مسرعاً ويأتيه صوت من الجانب الآخر: «سجمي يا راجل مالك متصل هسه نعل ما في عوجة الولد جاتو حاجة؟» يرد بصوت مرتفع «ابداً ما في عوجة» ثم يخفض صوته ويقول: «اسمعيني ما تضيعي الوقت بعدين بكلمك أنا جاي البيت ساعة الغدا ومعاي ضيفان قولي لي بسرعة دايرة شنو؟» ثم يقترب من مكان الاجتماع رويداً رويداً الى ان يقف امام مقعده والمدام من الجانب الآخر تقول: «جيب معاك زيادة لحمة» يرد صاحبنا «حاضر.. حاضر» «كمان العيش البلدي دا ما نافع جيب معاك عيش تركي» يرد «حاضر.. حاضر»، «الملوخية قطعت مصارينا جيب معاك بامية» «حاضر.. حاضر.. حاضر» و«يا شمام يا بطيخ» «حاضر.. حاضر» و«بالمرة اغشى الشغالة جيبها معاك اصلها مشت أهلها من الصباح » «حاضر.. حاضر» «ما تنسى الباسطة والفواكه» «طيب.. طيب» ومع كلمة طيب وحاضر يخفض

    صاحبنا رأسه مع الابتسامة التي تدل على الامتثال، ثم يغلق جواله ويجلس قائلا: «اها يا جماعة السيد قال نحن لازم نحاور الجميع بما في ذلك الحزب الحاكم لكن ذكر بعض المحاذير والتوصيات وحدد المجموعة المفروض تقود النقاش وكلفني بالاتصال به اول باول وابلاغه أدق التفاصيل وكمان اقترح الزول المفروض نفاوضو من جانب الحكومة، خلاص يا جماعة الموضوع دا انتهى شوفو البند التاني فيهو شنو» أ.هـ

    الأمر الذي وصفته بأنه مرض يا سيد شيلا انه فعلاً كذلك، ولكن له علاج ولكن المشكلة لدينا ان سياسيينا ليس لديهم بديهة حاضرة او خيال خلاق، ففي جريدة الصحافة وفي نفس العدد الذي قال فيه شيلا كلامه اعلاه الذي اقمنا عليه السيناريو الذي يشبهه كتب الاستاذ الكبير سعد الدين ابراهيم في بابه «النشوف اخرتا» قائلا: «ان احد الكذابين في المؤسسة التي كان يعمل بها سعد في منصب قيادي كان يأتي الى مكتبه ذلك الكذاب ويخرج جواله ويدعي انه يتحدث مع رئيس مجلس الادارة لكي يثبت لسعد الدين انه مهم، فلما تضايق منه قام سعد في نفس لحظة الادعاء بالاتصال برئيس مجلس الادارة وكان نادراً ما يفعل ذلك وبعد ان انتهى الرجل من محادثته الكاذبة ناوله سعد الدين الجوال

    وقال له معاك رئيس مجلس الادارة يمكن ان تتحدث معه اذا اردت، فما كان من صاحبنا إلا ان قام «صوف».

    قال سياسيين قال.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-07-2007, 09:23 PM

Abubaker Ahmed

تاريخ التسجيل: 14-06-2007
مجموع المشاركات: 1825

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الميرغني يمنع شيلا من مهاجمة المؤتمر الوطني !! (Re: lana mahdi)

    حاطب ليـــــــل

    عبد اللطيف البوني

    «طاقية مولانا»

    9.7.2007


    مولانا هنا هو السّيّد محمد عثمان الميرغني، ولكي لا يتهمنا أخونا علي نايل بالاستهتار أو التقليل من شأن مولانا فإن المصطلح الذي في العنوان ليس من رأسنا أو كراسنا إنما من عند الأستاذ فتحي شيلا نائب الأمين العام لحزب مولانا وأحد المقربين إليه كما هو معلوم وقد استخدم تعبير «طاقية مولانا» مشيراً لقادة الحزب الذين يدعون بأنهم يعملون بتكليف من مولانا أو بتفويض منه أو بمباركة منه، جاء ذلك في حوار «الصحافة» معه بتاريخ 13 يوليو 2007م وقد توقفنا عند هذا الحوار بالأمس وأقمنا سيناريو على نص أورده شيلا وضح فيه كيف يرتدي البعض طاقية مولانا.

    إن الطاقية عندما تكون معلقة في الهواء فيمكن لأي أحد أن يتشابى أو حتى «ينط» الى أعلى لكي يدخل رأسه في تلك الطاقية، وبما أن تلك الطاقية غير عادية فبالتالي يحق لمن وضعها على رأسه أن يهرف بما يعرف وبما لا يعرف ويخرف ويطبظ ويمرر أجندة خاصة به أو أجندة آخرين باسم مولانا، فالطاقية أصبحت مصدر شرعية، فالآخرون لا ينظرون لفم المتحدث إنما للطاقية التي على رأسه «بالله عليكم دا حزب الوسط؟ دا حزب الحركة الوطنية؟؟ دا الحزب الذي كان ينبغي أن يكون حزب كل أهل السودان؟؟؟»، قد يكون مولانا مظلوماً فيما يُنسب إليه زُوراً وبُهتاناً أو قد يكون الشخص الذي يرتدي الطاقية متجاوزاً لحدود الصلاحية الممنوحة له، فيقال له مثلاً : جس نبض ناس المؤتمر الوطني في التحالف للانتخابات القادمة على شرط أن يدرك ناس حزب الأمة ذلك حتى يسعوا للتقارب مع الاتحادي فيقوي ذلك موقفه التفاوضي مع الحزب الحاكم، فيقوم هذا الشخص المكلف الذي ألبس الطاقية «لجس النبض» فقط بالإدعاء أنّ مولانا كلفّه بالحوار مع الحزب الحاكم وشجعه على المضي في التفاوض الى نهاية الشوط والما عاجبو يلحق حسنين وحسنين ضرب عوض الله وعوض الله ضرب حسنين.

    في كل الأحوال مولانا مسؤول عن هذا الذي يحدث في هذا الحزب الذي تفرق دمه بين قياداته، فابتعاده عن الساحة المحلية أحدث فراغاً لا يمكن أن تملأه الطاقية بأي حال من الأحوال ،ويبدو أحياناً أن مولانا يكلف أعضاء حزبه تكاليف متناقضة لزوم «جس النبض» وهذا تصرف سياسي مشروع ولكن بُعد مولانا عن الساحة يجعل إمساكه بالخيوط صعباً وبالتالي تظهر التكاليف وكأنها جزر معزولة لا رابط بينها، بل ومتناقضة، فالموبايل الذي يعتمد عليه في الإدارة لا يمكن أن يكون مأمون الجانب فقد رأينا بالأمس كيف يمكن أن يقود الموبايل إلى عمليات تضليلية في أمور مصيرية وخطيرة، فالموبايل يا جماعة الخير سلاح ذو حدين فالوجود العضوي هو الحل.

    لقد ناشدنا من قبل مولانا قائلين: «عليك النبي تجي» فكان الرد أن مولانا يأمر ولا يُؤمر، فهو الذي يُحدد متى يذهب ومتى يعود ولماذا يذهب ولماذا يعود فقلنا خلاص نحن ما قلنا حاجة إنما توسلنا إليه بجده النبي صلى الله عليه وسلم، فالآن السيد شيلا يوضح لنا أن الأمور فيها طاقية فقلنا إن الطاقية زائد الموبايل يمكن أن تؤدي الى نتائج كارثية، يبدو أن بعض النافذين في الحزب يريدون أن يكون مولانا بالخارج لكي تخلو لهم الجبهة الداخلية فيسرحون ويمرحون تحت طاقية مولانا، فالشغلانة كلها صراع نفوذ وأي سياسي عندما يجد الريح تملأ أشرعته سوف يبحر في اتجاه مصالحه وبأسرع ما يمكن، فابقوا عشرة على الطاقية.’
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 2 „‰ 2:   <<  1 2  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de