النائب الثاني يعترف بفشل الاستثمار ويسكت عن غسيل اموال المستثمرين القذرة بالسودان!!!

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 11-12-2018, 05:31 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة الفساد
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
18-10-2009, 07:01 PM

بكري الصايغ

تاريخ التسجيل: 16-11-2005
مجموع المشاركات: 19331

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: النائب الثاني يعترف بفشل الاستثمار ويسكت عن غسيل اموال المستثمرين القذرة بالسودان!!! (Re: بكري الصايغ)

    المستثمرون العرب في السودان..خرباش والجمعة والصقر..الحقيقة والخيال!
    -----------------------------------------------------------------------
    التاريخ: الأحد 18 أكتوبر 2009م، 29 شوال 1430هـ -42130.
    جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الرأي العام © 2009.
    *** - مجاهد بشير:
    -------------------
    *** - ما فعلوه سابقاً، وما يفعلونه الآن، أولئك الذين تطلق عليهم صفة المستثمرين، وتلحق بها على سبيل إضفاء نوع من التمييز وبث المزيد من الطمأنينة في النفوس لفظة العرب،

    *** - بعضا من أسئلة كثيرة أثارها الافراج عن الكاردينال، رجل الأعمال المعروف، الذي قيل إنه تم عبر مكالمات هاتفية سريعة بين جهات رسمية أعقبت القبض عليه، بعد أن طالبه مفوض صقر قريش المستثمر العربي السابق في السودان بتسوية ما بينهما من حسابات مالية قديمة لا تزال عالقة، مستثمرون بينهم من لم يعرف له قبل مجيئه إلى السودان والهروب منه لاحقاً- إذا جاز وصف وزارة العدل لصقر قريش بالهارب - أي استثمار أو علاقة ولو كانت خجولة بتجارة أو زراعة أو صناعة، فيما يتهم البعض الآخر منهم بالهروب في الاتجاه المعاكس هذه المرة، فراراً من حظر نشاطهم أو سوء سمعتهم التجارية في دولهم الخليجية، إلى دولة بديلة: السودان. --- القادمون في بواكير الانقاذ إلى السودان من المستثمرين العرب، كانوا مجموعة من الإسلاميين الذين ضاقت بهم دول الجوار العربي القريبة والبعيدة، ووجدوا في خرطوم التسعينيات التي سادها احتفاء منقطع النظير بكل ما تلحق به صفة الإسلامي ملاذاً آمناً لرؤوس أموالهم الصغيرة، وفتح بعض هؤلاء القليل من الكافتيريات والمطاعم على الطريقة الشامية، لكون معظمهم فلسطينيين، عاشوا في الأردن أو لبنان أو سوريا، بيد أن أشهر مستثمر عربي حينها كان السعودي ذا الأصول اليمنية أسامة بن لادن الذي دخل البلاد باعتباره مستثمراً، وغادرها عقب ضغوط سعودية غربية ألصقت به صفة الإرهاب ونزعت عنه الاولى.

    *** - قبل ذلك، عرف الاستثمار العربي طريقه إلى كنانة، الكونسيرتيوم السوداني الكويتي السعودي الذي يقارب حجم الاستثمار فيه سبعمائة مليون دولار، وحقق نجاحاً أكثر من غيره، مثال آخر، تجسده الشركة العربية للانتاج الزراعي، التي أسستها أيضاً استثمارات سودانية كويتية سعودية، القاسم المشترك بين رؤوس الأموال العربية التي وفدت خلال حقبة السبعينيات أنها دخلت في قطاعات مؤثرة كصناعة السكر والانتاج الزراعي والحيواني. آخر موجات الاستثمارات العربية يرجعها المتابعون إلى اكثر من سبب، فمن تعافي العلاقة الخليجية مع الانقاذ من آثار موقف الخرطوم من حرب الخليج، إلى الانفتاح السياسي عقب توقيع اتفاقية السلام وما لازم ذلك من استقرار اقتصادي، إلى أزمة الاقتصاد العالمي الاخيرة، إلى جاذبية عروض الاستثمار التي اعتادت السلطات السودانية تسويقها في هذا الملتقى الاقتصادي أو ذاك، تتعدد أسباب ولوج المستثمرين العرب إلى السودان، وتتعدد الأسماء البارزة في هذا الإطار.

    *** - جمعة بن فهد الجمعة، رجل الأعمال السعودي الذي يفضل موظفوه والمقربون منه مناداته بلقب الشيخ، يعتبر نفسه أكبر المستثمرين العرب في السودان بلا منازع، بحسب ما قاله في حوار مع مجلة (أصول) الاقتصادية، بدا كما لو كان مفصلاً خصيصاً لبحث ملف استثمارات الرجل في السودان، ومنح الرجل فرصة للرد على اتهامات وشكوك أثارها كثيرون حوله في السعودية والسودان عقب تجميد نشاطه التجاري بالمملكة في وقت سابق وتعيين محكمة إدارية بالمنطقة الشرقية لمراقب (مكتب محاسبة ومراجعة مستقل) على أموال وأملاك الجمعة في الداخل والخارج، الجمعة قال حينها إنه لا (يود) الخوض في المسألة، ونفى أن تكون مشاكله في السعودية قد دفعته للهروب إلى السودان،

    *** - وأرجع ولعه بالاستثمار في الأخير إلى المبررات المعتادة من قبيل موارد السودان الكبيرة، وأراضيه البكر، وجاذبية قوانين الاستثمار فيه، وما لمسه هو- الجمعة- من مزايا السودانيين الذين التقى بهم سابقاً في المملكة. إمبراطورية الجمعة الاستثمارية في السودان امتدت من الشركة السودانية للمناطق والأسواق الحرة التي امتلك واحداً وأربعين بالمائة من أسهمها، الى فندق قصر الصداقة الذي قال مديره مؤخراً إن مديونيته قد تراكمت، والبنك العقاري الذي سيطر الرجل على جميع أسهمه ضمن برامج الخصخصة، وشركة دانفوديو للمقاولات والطرق والجسور التي كان قد امتلك خمسين بالمائة من أسهمها، وأربعين بالمائة من أسهم بنك التنمية التعاوني الإسلامي،

    *** - فضلاً عن مشاريع سياحية، ومصنع خيام، ومزرعة في الجيلي، ومشاريع أخرى. المستثمر العربي البارز الآخر الذي طاردته ممارساته الماضية في بلاده كان بدرجة وزير، محمد خلفان بن خرباش، وزير الدولة للمالية والصناعة السابق في الإمارات، الذي اعتاد المجيئ إلى السودان في هذا الإطار الحكومي ليشارك في الملتقيات الاستثمارية، أو يشهد حفلات افتتاح الأعمال التجارية الإماراتية ، قبل أن ينخرط في استثمارات عديدة، أبرزها بنك الإمارات والسودان الذي شارك في تأسيسه، قبل ان يسهم في دمجه مع بنك الخرطوم، ويترأس هو نفسه مجلس إدارة المصرف الجديد، كما ترأس خرباش مجلس إدارة شركة واحة الخرطوم للتنمية العمرانية التي امتلكت مجموعة شركات إماراتية حوالي ستين بالمائة من أسهمها قبل أن يقدم بصورة مفاجئة في يوليو الماضي على إعلان تبرعه لأهل السودان بحصته في مشروع واحة الخرطوم التي تبلغ قرابة الـ«ثلاثين مليون دولار»، في حفل غداء بأبراج الواحة جمعه مع بعض رؤساء تحرير الصحف.

    *** - وضعت مجلة (أريبيان بيزنس) في سبتمبر من العام 2004م خرباش في المركز الثاني والأربعين ضمن قائمة الأثرياء العرب، بثروة بلغت أربعمائة وعشرين مليون دولار، وشارك خرباش كرئيس أو عضو مجلس إدارة في عدد من أكبر الاستثمارات العربية في السودان خلال فترات مختلفة، كما ترأس الرجل مجلس إدارة بنك دبي الإسلامي، والمؤسسة الإماراتية للاتصالات التي خصصت إحدى أذرعها الخارجية للاستثمار في قطاع الاتصالات بالسودان، والتحالف مع سوداتل. متاعب خرباش، بدأت في نوفمبر الماضي عندما نشرت الفاينانشيال تايمز تقريراً حول المخالفات المالية لشركة الديار، وعن علاقته بذلك، قبل أن يعلن في الإمارات مطلع العام الحالي عن تحويله إلى المحكمة بتهمة الفساد واختلاس مبالغ تقارب سبعة وعشرين مليون دولار.

    ***- خرباش، والجمعة، رمزان للاستثمار العربي من وجهتي نظر، فبخلاف المشكلات القضائية التي واجهها كل منهما في بلاده، يمضي البعض إلى أن معظم استثماراتهما لم تكن في القطاعات التي تحتاج إليها البلاد بالفعل، ويبدى على محمد دفع الله - أمين امانة الاستثمار باتحاد اصحاب العمل - استياءه من مستوى الاستثمارات العربية، ويصفه بأنه أكثر من متواضع، ويضيف أن رأس المال العربي بلا دور يذكر في السودان، ولا يتركز حول المشاريع الاستراتيجية في الزراعة وتوابعها، بل يتركز على قطاعات كالمصارف التي يعتبرها مجرد أدوات استثمار لا أكثر، وليست استثمارات في حد ذاتها. بالمقابل، يرى خبراء أن للمستثمرين العرب الذين وفدوا أخيراً بصمة واضحة في الاقتصاد المحلي، ويعتبر د.عادل عبد العزيز الباحث بمركز دراسات المستقبل أن المستثمرين الذين قدموا مؤخراً يمتلكون قدرات مالية هائلة، ولديهم معرفة جيدة بالسودان، وانصبت استثماراتهم على الاقتصاد الحقيقي في مصانع الأسمنت والمدن السكنية والسكر، ويضيف أن الاستثمارات التي دخلت في العامين الأخيرين جاءت على خلفية الأزمة الاقتصادية العالمية بغرض البقاء في السودان لفترات طويلة، لذلك توجهت نحو قطاعات مؤثرة. برنامج الخصخصة الحكومي المكروه لدى البعض -المستحسن عند آخرين- مثَّل بوابة لعدد من المستثمرين والشركات العربية لدخول البلاد، أبرزهم شركة عارف الكويتية التي إشترت جزءاً من سودانير، وكتلة استثمارات كويتية اشترت نصيباً في شركة موبيتل العملاقة للاتصالات، وتنقسم الآراء حوله، ما بين مؤيد لبيع مؤسسات قطاع عام لملاك يديرونها بكفاءة أكبر، وما بين معارضين لا يرون في عمليات الخصخصة غير ممارسات حيكت خيوطها في الظلام.

    *** - مستثمر عربي آخر، ارتبط اسمه بالسودان، هو الملياردير السعودي الشيخ صالح عبد الله الكامل، مؤسس مجموعة دلة البركة السعودية العملاقة التي تتبع لها مجموعة مصارف البركة، والعضو المؤسس لبنك فيصل الإسلامي السوداني، كما أشترى أسهماً في أكثر من مؤسسة مصرفية إسلامية في السودان. اعتقاد ساد مؤخراً بقوة، أرجع ملكية أحد الفنادق الجديدة في العاصمة إلى الوليد بن طلال، الملياردير السعودي المنتمي للعائلة المالكة، تم نفيه، وفي واقع الأمر فإن الوليد لا يمتلك مشاريع بارزة في البلاد، واقتصرت علاقاته التجارية المعروفة بالسودان على عقد مثير للجدل وقعته شركة قابضة تابعة له مع الحكومة يقضى باحتكارها تصدير الماشية السودانية إلى المملكة. الاستثمارات العربية ليست خليجية في مجملها، ورغم أن الإماراتيين اتجهوا مؤخراً بكثافة أكثر من ذي قبل نحو الاستثمار هنا، إلا أن المصريين موجودون ايضاً، فالمستثمر المصري أحمد السويدي شريك في جياد للكيبلات، ويتضمن مشروع سكر النيل الأبيض استثمارات مصرية، كما دخلت شركات مصرية مجال الاستثمار العقاري وكثر حديثاً الحديث عن دخول شركات مصرية في مجال الزراعة واقتناء ملايين الأفدنة، وقالت فائزة ابو النجا وزيرة التعاون الدولي المصرية لـ(الرأي العام) إن حجم الاستثمارات المصرية بلغ مليارين ونصف المليار دولار.

    *** - الاستثمارات العربية بشقيها المصري والخليجي، تعكس بفترات ارتفاعها وانخفاضها صعود وهبوط مستوى العلاقات السياسية بين الخرطوم والعرب، فبينما افتقرت الخرطوم خلال التسعينيات إلى المستثمرين المصريين والخليجيين بفعل تراجع العلاقات السياسية، عاودت معدلات الاستثمار العربي الارتفاع عقب الانفتاح الأخير وترميم الصلات السياسية، ولعل أبرز المؤشرات في هذا الصدد رفع الكويت لعقوبة فرضتها على الخرطوم عقب حرب الخليج، تمثلت في عدم السماح للسودانيين بالحصول على عقود عمل في الكويت. الانطباع السائد أكثر من غيره أن الاستثمار العربي لم يتمكن من الارتقاء إلى مستوى الطموحات، وتدعم الاتجاه القائل بفشل تجربة الاستثمار العربي عموماً رغم نجاحاتها الجزئية هنا وهناك بعض تصريحات قيادات الحكم من وقت لآخر، وآخرها ما قاله علي عثمان نائب الرئيس، عندما أشار إلى أن تضارب الصلاحيات والنزاعات حول الأراضي نفرت المستثمرين.

    *** - قبل حوالي عامين، عرضت دراسة على مجلس الوزراء حددت العوائق في وجه الاستثمار كما يقول د.عادل عبد العزيز، ومن بينها عوائق سياسية وتشريعية، وأخرى ذات صلة بالنظام المالي والضريبي، والعمل التنفيذي، ومناخ الاستثمار من الناحية الاجتماعية، والإجراءات الإدارية وغيرها، ويضيف عبد العزيز أن إزالة هذه العوائق ضرورية لجذب الصناديق السيادية في دول الخليج العربي للاستثمار في السودان.

    *** - قصص عديدة نصفها وقائع ونصفها خيال تتداولها المدينة عن المستثمرين العرب، وشركائهم في الداخل، والوسطاء في الجهاز التنفيذي.. مستثمرون عرب إشتروا أراضٍ شاسعة بأسعار زهيدة، وآخرون تعرضوا للخداع، وآخرون أصابهم اليأس من عبثية الإجراءات والسعي بين الدواوين الحكومية، في المقابل، يرى سكان الخرطوم وبعض المناطق الأخرى نماذج لاستثمارات عربية في أكثر من قطاع، تختلف دلالاتها بحسب موقع المشاهد، فقد تكون دليلاً على بلوغ مستوى الطموح أو المضي نحوه، أو دليلاً على التواضع والضآلة.

    -----------------------------------------------------------------------

    *** - وبعيدآ عن تلميع المستثمرين الاجانب وخاصـة الشيوخ العرب، نسأل كاتب المقالة بجريدة (الرأي العام) المحلية ( لماذا لم تكتب في مقالتك القصة الحقيقية وراء اعتقال جمعة الجمعة الملياردير السعودي بتهمة تبيض امواله القذرة?!!. وزير الداخلية السابق صرح من قبل وصراحة ولا لف او دوران ان عمليات غسيل الأموال قد زادت بعد دخول المستثمرين في السودان، فاين هي الحقيقة حول هـؤلاء المستثمرين،...هل هم افراد عصابة (مافيا) لغسيل اموال المخدرات والدعارة وتجارة السلاح، ام هم مستثمرين جاءوا فعلآ لمصلحة البلاد?. اذا كانت الاجابة بانهم جاءوا لمصلحة البلاد، نسأل مرة اخري ( لماذا هرب المستثمرون الاجانب من السودان وباعتراف النائب الثاني..... ولانري منهم الاقلة تعد علي اصابع اليد الواحدة?).

    *** - حـاجـة غـريبة!!!، النائب الثاني علي عثمان يعتـرف ويصـرح بفشـل الاستثـمار في السودان... وجـريدة ( الرأي العام) تحاول اصـلاح ماأفسـده النظام في المجال الاستثماري!!!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
النائب الثاني يعترف بفشل الاستثمار ويسكت عن غسيل اموال المستثمرين القذرة بالسودان!!! بكري الصايغ15-10-09, 00:40 AM
  Re: النائب الثاني يعترف بفشل الاستثمار ويسكت عن غسيل اموال المستثمرين القذرة بالسودان!!! بكري الصايغ15-10-09, 01:30 AM
    Re: النائب الثاني يعترف بفشل الاستثمار ويسكت عن غسيل اموال المستثمرين القذرة بالسودان!!! Alshafea Ibrahim15-10-09, 09:13 AM
  Re: النائب الثاني يعترف بفشل الاستثمار ويسكت عن غسيل اموال المستثمرين القذرة بالسودان!!! بكري الصايغ15-10-09, 04:40 PM
  Re: النائب الثاني يعترف بفشل الاستثمار ويسكت عن غسيل اموال المستثمرين القذرة بالسودان!!! بكري الصايغ15-10-09, 09:27 PM
    Re: النائب الثاني يعترف بفشل الاستثمار ويسكت عن غسيل اموال المستثمرين القذرة بالسودان!!! اسعد الريفى16-10-09, 06:44 AM
      Re: النائب الثاني يعترف بفشل الاستثمار ويسكت عن غسيل اموال المستثمرين القذرة بالسودان!!! اسعد الريفى16-10-09, 07:06 AM
        Re: النائب الثاني يعترف بفشل الاستثمار ويسكت عن غسيل اموال المستثمرين القذرة بالسودان!!! بكري الصايغ16-10-09, 10:23 PM
  Re: النائب الثاني يعترف بفشل الاستثمار ويسكت عن غسيل اموال المستثمرين القذرة بالسودان!!! بكري الصايغ17-10-09, 06:50 PM
  Re: النائب الثاني يعترف بفشل الاستثمار ويسكت عن غسيل اموال المستثمرين القذرة بالسودان!!! بكري الصايغ17-10-09, 07:47 PM
  Re: النائب الثاني يعترف بفشل الاستثمار ويسكت عن غسيل اموال المستثمرين القذرة بالسودان!!! بكري الصايغ18-10-09, 07:01 PM
  Re: النائب الثاني يعترف بفشل الاستثمار ويسكت عن غسيل اموال المستثمرين القذرة بالسودان!!! بكري الصايغ20-10-09, 00:36 AM
  Re: النائب الثاني يعترف بفشل الاستثمار ويسكت عن غسيل اموال المستثمرين القذرة بالسودان!!! بكري الصايغ20-10-09, 05:59 PM
    Re: النائب الثاني يعترف بفشل الاستثمار ويسكت عن غسيل اموال المستثمرين القذرة بالسودان!!! بكري الصايغ22-10-09, 09:07 PM
  Re: النائب الثاني يعترف بفشل الاستثمار ويسكت عن غسيل اموال المستثمرين القذرة بالسودان!!! بكري الصايغ23-10-09, 05:34 PM
  Re: النائب الثاني يعترف بفشل الاستثمار ويسكت عن غسيل اموال المستثمرين القذرة بالسودان!!! بكري الصايغ25-10-09, 02:54 AM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de