الي الوزراء ووزراء الدولة الجدد: عليكم الله ماتحلفوا علي كتاب القرأن غدآ بالقصر!!

فى القرن 21 طالبات فى الخرطوم يصلن من اجل ان لا تقع فيهم المدرسة
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-08-2018, 04:33 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة الفساد
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
16-06-2010, 11:07 AM

بكري الصايغ

تاريخ التسجيل: 16-11-2005
مجموع المشاركات: 19331

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الي الوزراء ووزراء الدولة الجدد: عليكم الله ماتحلفوا علي كتاب القرأن غدآ بالقصر!! (Re: بكري الصايغ)

    الأخ الـحـبيـب الـحـبـوب،

    Albino Akoon Ibrahim Akoon
    تحـياتي ومودتي،
    والف شكر علي زيارتك ياالبينو، ومازال الجـدل حول اهمية وجدوي او عدم جدوي اداء القسم علي الكتب السماوية مستمرآ في عـدة دول بين فقهاء الدين و القانون. وهاك احدي المقالات التي كتبت عن هذا الموضوع.

    ***- لك مودتي ياأخ البينو.


    قسم المسلم على الإنجيل في الكونجرس ضرورة أم صراع هويات؟
    ---------------------------------------------------------------------
    الـمصـدر:
    http://www.islamonline.net/servlet/Satellite?c=ArticleA...ut&cid=1172571589520
    الـموقع:
    (حقوق النشر محفوظة @ 1999 - 2010 إسلام أون لاين.نت).
    بتاريخ:
    الثلاثاء. ديسمبر. 12, 2006-
    آية فاروق - إسلام عبدالعزيز:
    -------------------------------
    ***- يبدو أن الرابع من يناير المقبل سيشهد واقعة تُعَدّ الأولى من نوعها فى التاريخ الأمريكي.. أو بالأحرى في التاريخ الأمريكي - الإسلامي.. حيث يعقد الكونجرس الأمريكي احتفالاً لتنصيب الأعضاء الجدد.. ومن ضمن مراسم الاحتفال أداء القسم على الإنجيل بخدمة الولايات المتحدة والمحافظة على قيمها.. وهنا تكمن المشكلة التي أثارت حفيظة "المحافظين".. حيث أعلن المحامي كيث أليسون.. وهو أول نائب أمريكي مسلم عن الديمقراطيين في الكونجرس الأمريكي إصراره على أداء القسم على المصحف الشريف.. والقضية هنا ليست في الزوبعة التي أثارها المحافظون على هذا النائب، إنما القضية تكمن في عدة أسئلة شرعية تتعلق بالجاليات المسلمة في تلك البلاد الغربية.. فمثلاً:
    ما مدى شرعية إصرار النائب المسلم على عدم القسم على الإنجيل؟، وهل عليه التخلي عن ذاك الإصرار لما تفرضه متغيرات الحياة في الغرب ومصالح المسلمين الذين انتخبوه؟ وماذا لو أصر الكونجرس على موقفه ومنع النائب من حضور الجلسات، كما فعل البرلمان التركي مع النائبة مروة يوسف حين منعها من حضور جلسات البرلمان بعد رفضها خلع الحجاب؟.. فهل يستجيب النائب ويقسم على الإنجيل؟، وهل تُعَدّ استجابته من الضرورات التي يبيحها الإسلام؟.. وهل يعتبر النائب مكرهًا على تنفيذ رغبة الكونجرس حفاظًا على مصالح المسلمين الذين انتخبوه، وهل لِما يُسمى فقه الأقليات كلمة في مثل هذه الحالات؟ أسئلة كثيرة لا بد من الإجابة عليها لتمثل سوابق للواحق يبدو أنها ستكثر مع تنامي نشاط الجاليات الإسلامية وتعاظم دورها في هذه الدول..

    موضوع قانوني:
    -------------
    ***- تحت هذا المسمى يصنف الشيخ سالم الشيخي عضو مجلس الإفتاء الأوروبي هذا الموضوع، حيث يؤكد أنه مسألة قانونية في الأساس وليست دينية، وينبغي أن ينحى فيها الجانب الديني ويتم التركيز على القانوني، والدليل أن أمريكا نفسها دولة لا دينية علمانية، والمقصود بالقسم فيها إعطاء تعهد بالالتزام بالقوانين ولا يشترط فيه أن يكون على مصحف أو إنجيل، وإلا فما موقفهم من اللادينيين الذين لا يعتقدون في هذا الإنجيل من الأساس، ويقسمون عليه كمجرد شكل نمطي؟!.

    ***- ويوضح الشيخ سالم أن الواجب أن يدفع الناس إلى المطالبة بحقوقهم القانونية، والاستماتة في هذه المطالبة، حتى لا تكون بعض الأعراف غير المبررة سببًا لانتهاج تصرفات تخالف ثوابت دينية.

    ***- كما يشدد الشيخ سالم على عدم جواز هذا القسم على الإنجيل من الأساس؛ لأن الحلف لا يكون إلا بالله جل وعلا، ويؤكد على أنه لا يرى ضرورة مُلحّة في تنازل النائب المسلم وإجرائه القسم على الإنجيل؛ لأن دخوله البرلمان الأمريكي وإن كان مؤثرًا إلا أن تمسكه بموقفه أكبر أثرًا.. لأنه سيساعد في كشف اضطهاد الأقلية المسلمة من قبل من يتحدثون عن الديمقراطية واحترام حقوق الإنسان.

    ***-ويضيف الشيخ سالم أن فتح الباب لهذا النائب لأداء هذا القسم سيشكل سابقة خطيرة ربما يبنى عليها في تعامل مثل هذه الدول مع المسلمين الذين يعيشون فيها.

    لا يجوز:
    -------
    ***- أما الدكتور محمد صلاح الخبير بمجمع فقهاء الشريعة بأمريكا مدير المركز الإسلامي بتكساس فيؤكد أن القسم في الإسلام مرتبط باسم الله عز وجل فقط.. لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: "من كان حالفًا فليحلف بالله.. أو ليصمت".. وهي مسألة إيمانية.. وفي الحقيقة فإن القسم بالقرآن الكريم لم يرد ذكره.. لكن يجوز ذلك قياسًا.. على اعتبار أن القرآن الكريم كلام الله عز وجل.. ويجوز للحالف أن يضع يده على المصحف عند الحلف من باب التأكيد.. أما الشق الآخر وهو القسم على الإنجيل أو التوراة.. فنقول ابتداء إننا مطالبون بالإيمان بهما وبعيسى وموسى عليهما السلام يقول تعالى: "آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرق بين أحد من رسله".. فالإيمان بالكتب والرسل السابقين من لوازم الإيمان.. ولكن السؤال: هل التوراة والإنجيل اللذان بين أيدينا الآن هما المنزلان من عند المولى عز وجل؟ الإجابة جاءت في القرآن الكريم في قوله تعالى: "فويل للذين يكتبون الكتاب بأيديهم ثم يقولون هذا من عند الله ليشتروا به ثمنًا قليلاً فويل لهم مما كتبت أيديهم وويل لهم مما يكسبون".. فهذه الكتب قد دخلها التحريف والتبديل حتى لا يكاد أي إنسان يجزم بأن أي آية من آيات الإنجيل أو التوراة هي من عند الله.. وعليه فإننا لا نسلم بأن النسخ العديدة للإنجيل هي من عند الله، بل إننا نسلم بشيء واحد هو أن هذه الكتب محرفة... وعليه فلا يجوز لمسلم أن يضع يده ويقسم على إنجيل أو توراة.

    ***- ويرى الدكتور محمد أن القسم على الإنجيل غير ملزم أساسًا لمن لا يؤمن به، ويتساءل كيف فجّر المحافظون هذه الأزمة وهم مدركون تمامًا أن هذا القسم سيكون بلا فائدة تذكر وأنه مجرد رمز فقط.. وفي اعتقادي أنها مجرد زوبعة سياسية.. مندهشًا من هذا الموقف في ظل تأكيد أمريكا دائمًا أنها بلد الديمقراطية والحرية..

    ***- والنائب المسلم في الحقيقة ليس مضطرًّا مطلقًا لأداء هذا القسم.. ولا يُعَدّ تنازله عن إصراره وإقدامه على أداء القسم الإنجيلي من باب الضرورات التي تبيح المحظورات.. مفهوم الضرورة

    ***- وعن الضرورة وحكمها الفقهي يؤكد د. محمد أنها -كما عرفها مجمع فقهاء الشريعة بأمريكا- الأمر الذي يحصل بعدمه موت أو مرض مخوف أو عجز عن الواجبات، فإذا تحققت الضرورة بضوابطها الشرعية، جاز للمضطر الإقدام على الممنوع، وسقط عنه الإثم في حقوق الله تعالى، ولكن الضرورة لا تسقط حقوق العباد، ويشترط لاعتبار الأمر ضرورة عدة شروط أهمها أن يكون الضرر في المحظور الذي يحل الإقدام عليه أقل من حالة الضرورة، وأن يكون مقدار ما يباح منها مقيدًا بالقيد الذي يدفعها، وألا توجد للمضطر وسيلة مشروعة يدفع بها ضرورته.

    ***- وكما هو واضح فإن ما يتعرض إليه النائب إزاء إصراره على رأيه لا يدخل في باب الضرورة بمعناها الشرعي.

    غير مكره:
    --------
    ***- وعن اعتبار النائب في هذه الحالة مكرهًا يؤكد د. محمد أن الإكراه حالة من حالات الإجبار التي يحمل الفرد بواسطتها على النطق بشيء أو فعل شيء من غير رضاه.. ولا بد لاعتباره مكرهًا أن يتأكد أنه سيضار في بدنه أو جزء منه أو يقتل أو يسلب منه عرضه.. وهذا غير متحقق أيضًا هنا..

    ***- حتى هذه القضية أيضًا لا تدخل ضمن فقه الأقليات المسلمة.. ولن تثير أي حساسيات على مستوى الغربي الإسلامي؛ لأن الشعب الأمريكي تحديدًا من واقع معايشتي له سنوات عديدة هو شعب غير ديني متحرر.. إذن فإن الاختيار الشرعي الوحيد للنائب المسلم هو التمسك بإسلامه وإصراره على عدم الرضوخ للقسم على الإنجيل.. حتى لو أدى ذلك إلى حرمانه من حضور جلسات الكونجرس.. حفاظًا على دينه وحقوق المسلمين الذين انتخبوه.. ويبقى أن نشير إلى أن من يقدم على أداء القسم على الإنجيل يخالف شرع الله عز وجل.. وأن الرابع من يناير المقبل يوم ينتظره المسلمون قبل المحافظين المعترضين على عدم أداء كيث أليسون القسم الإنجيلي.. لتأكيد تمسكنا بحقنا.. ولو في أداء القسم وفق ديننا.

    الكونجرس ليس كنيسة:
    ------------------
    ***- على هذا يؤكد د. منير جمعة عضو هيئة العلماء والدعاة بألمانيا، حيث يرى أن المسلم لا يجوز له أن يقسم على مرجعية خلاف مرجعية الإسلام وهي القرآن والسنة.. وعلى ذلك فهذا النائب على حق؛ لأنه مأمور من الله تعالى كمسلم أن يتبع الشريعة الإسلامية؛ لقوله تعالى: "ثم جعلناك على شريعة من الأمر فاتبعها"، وهذا الأمر ملزم وليست هناك ضرورة لغير ذلك؛ لأن الكونجرس ليس كنيسة، وأمريكا ليست دولة دينية وإنما دولة علمانية، وفي نفس الوقت عدم دخوله الكونجرس لن يترتب عليه خطورة على حياة المسلمين وأوضاعهم ولا على حياته.

    ***- وعليه فهذا النائب لو أقسم بلا ضرورة كما بينّا فسوف يكون آثمًا شرعًا، فإن أصروا كان ترك المقعد والكونجرس شرفًا له، وفوق هذا سيسهم في كشف عورات النظام الأمريكي الذي يدعي الديمقراطية، ثم يجبر مسلمًا على أن يقسم على كتاب لا يعتقد في صحته أو تمثيله لمبادئه.

    فقه الموازنات
    -----------------
    ***- وقد يقول قائل: إن وجوده في هذا الكونجرس فيه مصلحة تعود على الإسلام والمسلمين باعتباره عضوًا له صوت قد يكون مؤثرًا في بعض القضايا التي تخص المسلمين، ونحن نقول هذا أمر صحيح، فوجوده في المجلس لا شك سيؤثر، ولكن لو أعملنا فقه الموازنات لكان إصراره على عدم القسم أكثر مصلحة وفائدة للإسلام والمسلمين؛ لأنه قد يؤدي إلى تغيير الوضع القائم برمّته من حيث اعتبارها سابقة تبنى عليها في مواقف كل النواب المسلمين الذين من الممكن أن يدخلوا هذا المجلس، أما الرضوخ والرضا بالأمر الواقع والاستجابة للضغوط فلن يزيد الوضع القائم إلا تكريسًا، في ظل صراع الهويات الذي يشهده العالم كله.

    الأمور بمقاصدها
    ------------
    ***- أما الدكتور صلاح سلطان أستاذ الشريعة الإسلامية بكلية دار العلوم رئيس الجامعة الإسلامية بأمريكا (سابقًا) فيختلف مع الرأي السابق كثيرًا، حيث يرى أن هذه المسألة مسألة شكلية في سبيل المصالح المرجوة من موضوع الترشيح ودخول هذه الهيئة، فلو قيست هذه المصالح بحجم هذا الفعل لرجحت رجحانًا كبيرًا.. ومع أن د. صلاح يرى عدم جواز الأمر، وأن القسم لا يكون إلا بالله تعالى، أو على كتاب الله، إلا أنه يؤكد على أن الإنجيل فيه من التحريف ما في كثير من الدساتير في البلاد الإسلامية، ومع ذلك يقسم النواب في تلك البلاد عليها، ويعتبر كذلك أن هذا الفعل يندرج تحت قاعدة "الأمور بمقاصدها".

    ***- ويستأنس د. صلاح بما قاله العز بن عبد السلام في مسألة دفع السائل الذي لا يستطيع الإنسان رده، وأجاز أن يعطيه ماله مع علمه أنه سيستعين به على المعاصي، لكنه يعطيه له حتى يحافظ على شيء أكبر وهو حياته، فالعبرة هنا بقاعدة الأمور بمقاصدها كما أفتى العز بن عبد السلام رحمه الله.

    ***- ويوضح د. صلاح رأيه بأن نسبة المسلمين في أمريكا لا تتعدى 3% في أقصى التقديرات، فلا يعقل قبل أن يمكَّنوا أن يطالبوا بالقسم على المصحف، بل الطبيعي أن يدخلوا تلك الهيئات ويكون لهم صوت فيها، ثم بعد ذلك يطلبون فيسمع لهم.. من هنا يطالب د. صلاح النائب الأمريكي المسلم أن يقبل ذلك، على أن تكون نيَّته القسم على ما صح من هذا الإنجيل، وأن تكون كذلك خدمة للإسلام والمسلمين، كما يناشد د. صلاح العلماء والدعاة ألا يعتبروا المسألة عقدية، وأن يزنوها بميزان المصالح والمفاسد، وألا يشددوا الأمر على المسلمين هناك، بل عليهم أن يوجدوا المخارج الشرعية -غير المتكلفة بالطبع- لمثل هذه المواقف.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
الي الوزراء ووزراء الدولة الجدد: عليكم الله ماتحلفوا علي كتاب القرأن غدآ بالقصر!! بكري الصايغ15-06-10, 08:25 PM
  Re: الي الوزراء ووزراء الدولة الجدد: عليكم الله ماتحلفوا علي كتاب القرأن غدآ بالقصر!! بكري الصايغ15-06-10, 08:38 PM
  Re: الي الوزراء ووزراء الدولة الجدد: عليكم الله ماتحلفوا علي كتاب القرأن غدآ بالقصر!! بكري الصايغ15-06-10, 08:51 PM
  Re: الي الوزراء ووزراء الدولة الجدد: عليكم الله ماتحلفوا علي كتاب القرأن غدآ بالقصر!! بكري الصايغ16-06-10, 01:03 AM
    Re: الي الوزراء ووزراء الدولة الجدد: عليكم الله ماتحلفوا علي كتاب القرأن غدآ بالقصر!! محمد النيل16-06-10, 04:56 AM
      Re: الي الوزراء ووزراء الدولة الجدد: عليكم الله ماتحلفوا علي كتاب القرأن غدآ بالقصر!! الطيب رحمه قريمان16-06-10, 05:23 AM
        Re: الي الوزراء ووزراء الدولة الجدد: عليكم الله ماتحلفوا علي كتاب القرأن غدآ بالقصر!! Hisham Ibrahim16-06-10, 07:52 AM
          Re: الي الوزراء ووزراء الدولة الجدد: عليكم الله ماتحلفوا علي كتاب القرأن غدآ بالقصر!! Albino Akoon Ibrahim Akoon16-06-10, 08:09 AM
  Re: الي الوزراء ووزراء الدولة الجدد: عليكم الله ماتحلفوا علي كتاب القرأن غدآ بالقصر!! بكري الصايغ16-06-10, 10:00 AM
  Re: الي الوزراء ووزراء الدولة الجدد: عليكم الله ماتحلفوا علي كتاب القرأن غدآ بالقصر!! بكري الصايغ16-06-10, 10:25 AM
  Re: الي الوزراء ووزراء الدولة الجدد: عليكم الله ماتحلفوا علي كتاب القرأن غدآ بالقصر!! بكري الصايغ16-06-10, 10:42 AM
  Re: الي الوزراء ووزراء الدولة الجدد: عليكم الله ماتحلفوا علي كتاب القرأن غدآ بالقصر!! بكري الصايغ16-06-10, 11:07 AM
  Re: الي الوزراء ووزراء الدولة الجدد: عليكم الله ماتحلفوا علي كتاب القرأن غدآ بالقصر!! بكري الصايغ16-06-10, 11:20 AM
  Re: الي الوزراء ووزراء الدولة الجدد: عليكم الله ماتحلفوا علي كتاب القرأن غدآ بالقصر!! بكري الصايغ16-06-10, 11:39 AM
  Re: الي الوزراء ووزراء الدولة الجدد: عليكم الله ماتحلفوا علي كتاب القرأن غدآ بالقصر!! بكري الصايغ16-06-10, 03:59 PM
    Re: الي الوزراء ووزراء الدولة الجدد: عليكم الله ماتحلفوا علي كتاب القرأن غدآ بالقصر!! الرفاعي عبدالعاطي حجر16-06-10, 04:14 PM
  Re: الي الوزراء ووزراء الدولة الجدد: عليكم الله ماتحلفوا علي كتاب القرأن غدآ بالقصر!! بكري الصايغ16-06-10, 09:16 PM
  Re: الي الوزراء ووزراء الدولة الجدد: عليكم الله ماتحلفوا علي كتاب القرأن غدآ بالقصر!! بكري الصايغ17-06-10, 02:21 PM
  Re: الي الوزراء ووزراء الدولة الجدد: عليكم الله ماتحلفوا علي كتاب القرأن غدآ بالقصر!! بكري الصايغ17-06-10, 02:44 PM
  Re: الي الوزراء ووزراء الدولة الجدد: عليكم الله ماتحلفوا علي كتاب القرأن غدآ بالقصر!! بكري الصايغ28-06-10, 09:23 PM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de