في عهد الإنقاذ: الصحف تدنى توزيعها من 400 ألف إلى 160 ألف نسخة

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
سارة عبد الباقي الخضر ...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك ...دمك دين علينا
هزاع عز الدين جعفر....لك التحية و الانحناء فى الذكرى الخامسة لاستشهادك
د.صلاح مدثر السنهوري....فى الذكرى الخامسة لاستشهدك ارقد مرتاح...ولن نترك السفاح
علم الدين هارون عيسى عبد الرحمن....فى الذكرى الخامسة لاستشهادك تارك فى رقابنا
بابكر النور حمد...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....لن ننساك
وفاء محمد عبد الرحيم عبد الباقي...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....دمك لن يذهب هدراً
محمد آدم على ابراهيم...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....ودعطا لن نتركك ولو طال الزمن
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-09-2018, 09:06 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف النصف الأول للعام 2005م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
18-05-2005, 01:13 AM

مكي النور

تاريخ التسجيل: 02-01-2005
مجموع المشاركات: 1625

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في عهد الإنقاذ: الصحف تدنى توزيعها من 400 ألف إلى 160 ألف نسخة (Re: مكي النور)

    AFR 54/040/2003 وثيقة خارجية رقم:
    2003 يوليو/تموز 1



    السودان : حرية التعبير تتعرض للهجوم




    لدى السودان صحافة مستقلة تتسم بالحيوية والنمو، لكن الصحفيين يواجهون المضايقة ووقف صحفهم عن الصدور والاعتقال، عندما يقومون بتغطية أنباء لا تود السلطات إذاعتها. وقد جرى وقف الصحف التي تنتقد الحكومة وتعليقها عن الصدور وإلقاء القبض على موظفيها وإساءة معاملتهم وتغريمهم.

    وأُوقفت إحدى الصحف عن الصدور في ديسمبر/كانون الأول 2002 لمدة سبعة أشهر، وأوقفت صحيفة أخرى في مايو/أيار لمدة شهرين، واعتُقل رئيس تحريرها وأُسيئت معاملته وفُرضت عليه غرامة.

    وتستخدم الحكومة وسائل متنوعة لتقييد حرية الصحافة رغم حقيقة أن دستور العام 1998 يكفل حرية التعبير والصحافة.

    ورسمت قوات الأمن "خطوطاً حمراء" حول المواضيع التي ترى أنها تنتقد الحكومة. وتضمنت هذه المواضيع نشر أنباء أوضاع حقوق الإنسان في مناطق النـزاع في البلاد وأنباء المناطق المهمشة.

    وهذه "الخطوط الحمراء" تعسفية وتُطبق بصورة متناقضة وغالباً على نحو لا يمكن تفسيره. وتخل ليس بالدستور وحسب، بل أيضاً بالمادة 19 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والمادة 9 من الميثاق الأفريقي لحقوق الإنسان والشعوب اللذين يشكل السودان طرفاً في كليهما.

    ويتعرض الصحفيون، الذين يتخطون هذا الخط الخفي، للتوقيف والاستجواب والاعتقال غالباً طوال أسابيع ويخلى سبيلهم عموماً من دون تهمة أو تفرض عليهم غرامة. وعند الإفراج، من الشائع أن يحضر الصحفيون بصورة منتظمة إلى مراكز قوات الأمن، مما يضمن منعهم من أداء مهام وظائفهم السلمية المشروعة.

    وتدعو منظمة العفو الدولية إلى إلغاء "الخطوط الحمر".

    ورغم أن نظام "الخطوط الحمر" ظل ساري المفعول، فقد شهد العام 2001 بعض التطورات التي يحتمل أن تتسم بالإيجابية والتي تتعلق بحرية الصحافة. إذ رفع الرئيس الرقابة في ديسمبر/كانون الأول وأُنشئ المجلس الوطني للصحافة الذي يشكل الهيئة الرسمية المشرفة على وسائل الإعلام المطبوعة ويضم صحفيين. بيد أنه مسؤول مباشرة أمام الرئيس ويشرف على التقيد بقانون الصحافة للعام 1999 ومدونة قواعد آداب المهنة للعام 2001 الخاصة بالصحفيين، وكلاهما يشوبهما الغموض وهما عرضة للاستغلال ويشكلان قيداً شرعياً على حرية التعبير في السودان.

    وتتسم "واجبات الصحفيين" في قانون الصحافة بالغموض. إذ إن الفقرة 25 تنص على أن الصحفيين لا يجوز أن: "ينشروا أية معلومات سرية تتعلق بأمن البلاد أو القوات النظامية (25ب)؛ ولا يجوز "أن ينشروا أية مسألة تخل بالآداب العامة" (25و).

    كما تتضمن مدونة قواعد آداب المهنة فقرات غامضة يسهل انتهاكها. وتتضمن مثل هذه الشروط وجوب احترام الصحفيين "الإنجازات الوطنية" وأن يتحاشوا التطرق إلى قضايا معينة تشمل "إهانة القوات المسلحة أو المجاهدين والشهداء" أو "نشر اتهامات أخلاقية ضد البلاد."

    ويعقد المجلس الوطني للصحافة جلسات للاستماع إلى الصحفيين الذين يُستدعون للمثول أمامه. بيد أن العقوبات التي يمكنه فرضها على أولئك الذين يُعتبرون بأنهم خالفوا قانون الصحافة أو مدونة قواعد آداب المهنة تشمل التأنيب أو النصح أو التحذير أو وقف الصحيفة عن الصدور، مع الخسارة الكاملة للعائدات خلال فترة الوقف عن الصدور.

    ويتعرض الصحفيون الذين يُزعم أنهم انتهكوا أحكام قانون الصحافة ومدونة قواعد آداب المهنة لعقوبات يفرضها كل من المجلس الوطني للصحافة وقوات الأمن القومي.

    وتشكل جميع هذه الإجراءات تهديداً مباشراً لوجود الصحافة المستقلة في السودان.

    ويشمل أولئك الذين خالفوا هذه القيود :
    نيال بول، رئيس تحرير صحيفة "خرطوم مونيتور" بالإنابة – الذي أُلقي القبض عليه وأُسيئت معاملته في إبريل/نيسان 2003. وجرى فيما بعد تغريمه مبلغ مليون دينار سوداني (400 دولار أمريكي) وأُوقفت الصحيفة عن الصدور لمدة شهرين. وجاء ذلك عقب نشرها ثلاثة مقالات، أحدها حول قس سُجن لأنه رفض هدم كنيسة بناها في منطقة يشغلها أشخاص مهجرون داخلياً خارج الخرطوم بسبب النـزاع.

    في 9 مارس/آذار 2003، صادرت قوات الأمن القومي كافة أعداد صحيفة "خرطوم مونيتور"، عقب نشرها رسالة تقول إن بداية انتشار الإسلام في السودان لم تكن دائماً سلمية. واستدعي رئيس تحرير الصحيفة بالإنابة نيال بول في يومين متتاليين إلى مقر قوات الأمن في الخرطوم واستُجوب حول مكان وجود كاتب الرسالة. واعتُقل الأخير لمدة أسبوعين ثم أُطلق سراحه من دون تهمة.

    ·في 28 ديسمبر/كانون الأول 2002 أوقف مدير الأمن القومي صحيفة الوطن عن الصدور إلى أجل غير مسمى، وهي صحيفة اعتادت توزيع ما بين 20 و25 ألف نسخة وتوظيف 65 موظفاً، وذلك عقب نشرها سلسلة تحقيقات حول الفساد. وصدر التوقيف بموجب قانون حالة الطوارئ. وتظل الصحيفة متوقفة عن الصدور.

    ·في 9 نوفمبر/تشرين الثاني 2002، صادرت قوات الأمن القومي أعداد صحيفتي الحرية والوطن بسبب إشارتهما على ما يبدو إلى المصادمات التي وقعت بين طلبة جامعة الخرطوم وشرطة الشغب بين 22 و24 أكتوبر/تشرين الأول، واستدعى مسؤولو الأمن في الخرطوم رئيس تحرير الوطن سيد أحمد خليفة ورئيس تحرير الحرية سعد الدين إبراهيم. وقد احتُجز سيد أحمد خليفة لمدة يومين قبل إطلاق سراحه من دون تهمة عقب استجوابه.

    وتدعو منظمة العفو الدولية إلى :
    إلغاء نظام "الخطوط الحمر".
    مبادرة السلطات إلى تعديل أحكام المادة 25 من مدونة قواعد سلوك الصحافة ومدونة قواعد آداب المهنة لإلغاء نقاط الغموض أو اللبس وضمان سماحهما بحرية التعبير كما هي محددة في المادة 19 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والمادة 9 من الميثاق الأفريقي.
    ·وضع حد للاعتقال التعسفي للصحفيين والمحررين وإساءة معاملتهم وتخويفهم من جانب قوات الأمن القومي.
    ·وضع حد لممارسة تعليق الصحف عن الصدور.

    تحركوا الآن :
    > يرجى إرسال مناشدات إلى :
    السيد علي عثمان محمد طه
    النائب الأول للرئيس
    قصر الشعب
    ص.ب 281، الخرطوم، السودان
    فاكس : 783223/771651 11 249+

    السيد الزهاوي إبراهيم مالك
    وزير الإعلام
    الخرطوم، السودان
    فاكس : 780146 11 249+

    ·البروفيسور علي شاموم
    رئيس المجلس الوطني للصحافة
    ص.ب 10030
    الخرطوم، السودان
    > حثوا حكومة بلادكم على دعم مناشدات منظمة العفو الدولية
    > حثوا صحفيي بلادكم على نشر الأخبار المتعلقة بأوضاع زملائهم في السودان.



    رقم الوثيقة: AFR 54/040/2003 1 يوليو/تموز 2003
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
في عهد الإنقاذ: الصحف تدنى توزيعها من 400 ألف إلى 160 ألف نسخة مكي النور17-05-05, 01:59 AM
  Re: في عهد الإنقاذ: الصحف تدنى توزيعها من 400 ألف إلى 160 ألف نسخة Frankly17-05-05, 02:03 AM
  Re: في عهد الإنقاذ: الصحف تدنى توزيعها من 400 ألف إلى 160 ألف نسخة محمد الامين احمد17-05-05, 03:44 AM
    Re: في عهد الإنقاذ: الصحف تدنى توزيعها من 400 ألف إلى 160 ألف نسخة عادل فضل المولى17-05-05, 09:11 AM
    Re: في عهد الإنقاذ: الصحف تدنى توزيعها من 400 ألف إلى 160 ألف نسخة Frankly17-05-05, 09:57 AM
  Re: في عهد الإنقاذ: الصحف تدنى توزيعها من 400 ألف إلى 160 ألف نسخة مكي النور18-05-05, 00:17 AM
  صحف mohmmed said ahmed18-05-05, 00:35 AM
  Re: في عهد الإنقاذ: الصحف تدنى توزيعها من 400 ألف إلى 160 ألف نسخة Al Sunda18-05-05, 00:42 AM
  Re: في عهد الإنقاذ: الصحف تدنى توزيعها من 400 ألف إلى 160 ألف نسخة مكي النور18-05-05, 01:08 AM
  Re: في عهد الإنقاذ: الصحف تدنى توزيعها من 400 ألف إلى 160 ألف نسخة مكي النور18-05-05, 01:13 AM
  Re: في عهد الإنقاذ: الصحف تدنى توزيعها من 400 ألف إلى 160 ألف نسخة مكي النور18-05-05, 01:15 AM
    Re: في عهد الإنقاذ: الصحف تدنى توزيعها من 400 ألف إلى 160 ألف نسخة Hussein Mallasi18-05-05, 01:51 AM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de