اخبار طيبة من ....الخرطوم

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-11-2018, 01:48 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف النصف الأول للعام 2005م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
04-05-2005, 00:51 AM

Abdulgadir Dongos
<aAbdulgadir Dongos
تاريخ التسجيل: 09-02-2005
مجموع المشاركات: 2604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم (Re: Magdi Is'hag)

    عن عدوان مجلس الامن علي السودان ونية استهداف الاسلام
    ssد. عبدالوهاب الافنديsss
    ppعقب صدور قرارات مجلس الامن المتعلقة بالشأن السوداني في نهاية آذار (ماس) الماضي اصدرت جماعة الاخوان المسلمين في السودان بيانا دعت فيه لمواجهة عدوان مجلس الامن الذي يستهدف بنظر الجماعة السودان اولا والاسلام عموما. ودعت الجماعة الي توحيد الصف السوداني والصمود في وجه كيد اعداء الاسلام وعدم تقديم اي تنازلات حتي ينهزم الطغيان وينحسر.ppp
    وجماعة الاخوان المسلمين هذه هي غير الجبهة الاسلامية القومية التي كان يتزعمها الدكتور حسن الترابي والمسؤولة عن انقلاب حزيران (يونيو) 1989 الذي جاء بالرئيس محمد حسن البشير للحكم، بل هي مجموعة انشقت عن تلك الحركة (حين كانت تتسمي ايضا بحركة الاخوان المسلمين) في عام 1980. وقد وقع ذلك الانشقاق الذي قاده الاستاذ صادق عبد الله عبد الماجد بسبب خلافات حول زعامة الترابي للحركة، وتحفظات علي مواقفه الايديولوجية والسياسية، وخاصة قرار المصالحة مع نظام النميري ورفض الترابي الانضمام الي التنظيم الدولي للاخوان المسلمين تحت قيادة الحركة المصرية.
    وعلي هذه الخلفية اتخذت حركة الاخوان المسلمين موقفا متحفظا، بل ومناوئا في بعض الاحيان، لحكومة البشير في اول عهدها، ولكن هذا التحفظ تحول الي تقارب ثم تحالف بعد اقصاء الترابي عن السلطة في اواخر عام 1999. والحركة الان ممثلة في الحكومة بعدة وزراء ابرزهم الدكتور عصام البشير وزير الاوقاف والشؤون الاسلامية في الحكومة الحالية.
    من هذا المنطلق يمكننا ان نفهم بيان الحركة علي انه مساهمة من جانبها في دعم التحالف الحكومي، ومحاولة لتعبئة الرأي العام الاسلامي داخل وخارج السودان خلف الموقف الحكومي الرافض لقرارات مجلس الامن، خاصة وان جماعة الترابي ممثلة في حزبه الجديد، المؤتمر الوطني الشعبي، كانت تدعم الحملة الدولية ضد النظام.
    وقد جاء في البيان بعد استنفار الأمة للجهاد ان عدوان مجلس الامن علي السودان لا يتعلق بالحكومة الحاضرة ولا بأي حكومة في السودان ولا بالحرب في دارفور، ولكن كل تلك الاسباب مفتعلة ليصلوا الي هذه الامة في عقر دارها فيزيلوها عن مكانها ان استطاعوا ويشتتوها ويمزقوا اطرافها .
    واضاف البيان:
    المستهدف هو الاسلام واهل الاسلام، وليس الامر قاصرا علي السودان، بل بدأ بافغانستان فالعراق فسورية ولبنان وايران والسودان وغدا مصر والسعودية واليمن وبقية البلدان التي يرتفع فيها الاذان، هذه هي القضية ضمن جهلها وتجاهلها ماتت ميتة رخيصة يرزح في أصفاد الذل والهوان ثم واجه الحساب في الاخري .
    ويدعو البيان جماهير الشعب والقوي السياسية الي الاصطفاف وراء الحكومة في تصديها لهذا العدوان، وإلي تناسي الخلافات معها، وعدم الاصرار علي رفع ظلمها عنهم. كما يطالب البيان الزعماء السياسيين بالتضحية بمصالحهم الضيقة في سبيل انقاذ الوطن. ويضيف:
    اننا قد استنفدنا ما يجوز ان يبذل لارضاء هؤلاء المستكبرين وفوق ما يجوز ان يبذل طلبا ان يكفوا عنا عدوانهم، ظنا منا ان هذا من حسن السياسة والكياسة. ولكن بان الان ان الامر غير ما توهمنا وان طلب استرضائهم مطلب عزيز ولن ترضي عنك اليهود ولا النصاري حتي تتبع ملتهم .
    ودعت الحركة في نهاية بيانها الي التوكل علي الله ومقارعة العدوان بدون هوادة او تنازلات، كما استنصرت المسلمين في الخارج وانصار الحرية في كل مكان ان يقفوا مع اخوتهم في السودان لرد الظلم والعدوان لانهم ايضا مستهدفون بهذه الحملة التي تريد ان تجهز علي بلاد الاسلام واحدا بعد آخر.
    ولا شك انه لو صح ما جاء في هذا البيان من وجود حملة مدبرة لاستئصال الاسلام والمسلمين، ورد المسلمين عن دينهم فانه لا خيار امام اهل الملة سوي الجهاد دفاعا عن عقيدتهم. ولا نريد هنا ان نجادل في هذه المسألة، بل نترك للقراء الكرام ان يحكموا علي هذه المقولة ـ ولكننا نريد ان نقف عند عدة نقاط. اولي هذه النقاط هي ما ورد في البيان من ان الحكومة السودانية وحلفاءها الاسلاميين قد قدموا من التنازلات ما يجوز وما لا يجوز دون ان يغني عنهم ذلك شيئا. ولا شك انه لو كان الامر يتعلق بحرب استئصال تستهدف الاسلام في كل انحاء العالم فلا يجوز اصلا تقديم تنازلات ـ والسؤال هو من الذي اجاز تقديم هذه التنازلات، ومن الذي يحدد ما يجوز وما لا يجوز منها؟ وهل تمت استشارة الامة في تقديم هذه التنازلات؟ وهل تتم استشارتها اليوم في الحرب المقترحة ضد مجلس الامن وكل القوي الواقفة وراءه، وهي حرب كما يشير البيان بلا نهاية ولا تنازلات ولا ترضيات، فاما النصر واما الشهادة؟
    ولنفترض هنا جدلا صواب كل ما سبق من وجود حرب لا هوادة فيها علي الاسلام، ولا مناص من خوضها، فهل الخندق الذي قررت الحكومة ان تخوض منه هذه الحرب هو منزل انزلها اياه الله تعالي ام هي الحرب والمكيدة كما جاء في الاثر؟
    الحكومة السودانية اعلنت الجهاد علي مجلس الامن والعالم حول قضية المطلوبين بتهمة ارتكاب جرائم الحرب في دارفور، وهم حفنة من الافراد لا يتجاوز عددهم الخمسين. واذا كانت الحكومة ستتبع نصيحة الاخوان المسلمين وتعلن الجهاد علي العالم الي ما لا نهاية، فمن القطع ان ضحايا هذا الجهاد سيكونون اكثر بكثير من هؤلاء الخمسين. وبما ان البيان نصح الجميع بالتضحية ونكران الذات قائلا ان الزعيم والقائد هو من يضحي بمرغوباته في سبيل الاهداف العليا، ويكبر عند الله ثم في أعين الناس بقدر ما ضحي به من حظوظ النفس في سبيل الله ثم الاهل والوطن . اذا كان البيان نصح بذلك وكان الامر كما اكد قضية تهدد باستئصال الاسلام من جذوره، ألا يكون ثمنا قليلا ان يقرر المسؤولون من بين هؤلاء المتهمين التنحي عن مناصبهم وعرض نفسهم علي القضاء السوداني في حضور شهود دوليين ليحكم ببراءتهم من عدمها؟
    من جهة اخري فان قضية دارفور ليست بالقطع الخندق الذي يجب ان يتمترس خلفه المدافعون عن الاسلام ضد خطر اعدائه، لان ما وقع في دارفور كان باعتراف الحكومة وشهادة العالم كله عدوانا سافرا علي مسلمين آمنين نالهم القتل والتشريد بدون وجه حق. ولا يمكن بأي تفسير بعيد ان يقول عاقل بان استنكار هذا العدوان وشجبه والمطالبة بمعاقبة الجناة فيه هو محاولة لاستئصال الدين الاسلامي من العالم. اللهم الا اذا كان الاسلام عند البعض هو حق العدوان علي المؤمنين والمؤمنات من حفظة القرآن.
    وفضلا عن ان تكون النصرة للدفاع عن من ارتكبوا جرائم دارفور دفاعا عن الاسلام واقرب الي الله، فان الاقرب الي العقل هو ان الانكار علي هؤلاء القوم هو ما يرضاه الله ورسوله، بل ما لا يرضي الله تعالي اقل منه. وآخر شيء يريده المرء وهو يتأهب لخوض جهاد يأمل ان يلقي فيه ربه ان يكون في الصف معه قوم تلوثت ايديهم بدماء المسلمين واعراضهم، والاولي هو تطهير صفوف المجاهدين من هؤلاء قبل كل شيء، ولا شك ان تعريض مقدرات السودان ومصالح شعبه للخطر دفاعا عن الاجرام والمجرمين هو جريمة مزدوجة في حق البلاد، وهو اشبه بما فعله صدام حسين حين اضاف الي جرائمه في حق الشعبين الكويتي والعراقي جريمة تعريض العراق للتدمير وشعبه للهلاك.
    كما قلنا اننا لا نريد ان نجادل هنا في وجود متربصين بالأمة الاسلامية، واعداء يسعدهم تدمير بلاد الاسلام واضعافها وتمزيقها. ولكن مقتضي العقل يقول انه من الحكمة عدم اتاحة الفرصة للاعداء بارتكاب الاخطاء الفادحة كما فعلت الحكومة السودانية في دارفور وسورية في لبنان (وسورية ايضا) والعراق في الكويت والعراق وايران.
    ومهما يكن فانه لو كان هدف اعداء الامة حقا هو استئصال الاسلام واضعافه فانه لن تكون لهم اي حاجة لمهاجمة حكوماتنا الرشيدة التي تقوم بالواجب بصورة افضل بكثير من الاعداء الخارجيين ـ فهل يكون اسقاط النظام السوري مثلا حربا علي الاسلام في حين ان هذا النظام هو الوحيد في العالم الذي يحكم بالاعدام علي دعاة الاسلام وناشطيه؟ وهل كان اسقاط صدام حسين الذي اعدم محمد باقر الصدر والعديد من مفكري الاسلام وشن الحرب علي ايران ضربة للاسلام ام انقاذا له؟
    نحن لا نريد ان نقول هنا ان الولايات المتحدة واسرائيل هما من انصار الاسلام، ولكننا نسجل حقيقة اساسية، هي ان انظمتنا اكثر عداء للاسلام وقيمه من التتار المغيرين علينا. والذي يريد بالاسلام شرا لا حاجة له الي غزو دار الاسلام، بل يكفيه ان يزيد المعونات لاجهزة المخابرات اياها وهي تقوم بالواجب واكثر.
    وحتي تلك الانظمة التي تدعي بالاسلام وصلا، مثل الحكومات السودانية والسعودية والايرانية، فانها قد اساءت للاسلام بسياساتها أكثر بكثير مما كانت تحلم به الجهات التي تتمني استئصال الاسلام من علي وجه الكرة الارضية. فقد ارتكب القوم من المظالم واجترحوا من الفساد والنهب المقترن بشعارات اسلامية ما جعل غالبية اهل البلاد تنفر من كل من دعا بدعوة الاسلام.
    وحري بحركة الاخوان المسلمين السودانية، وقد اصبحت شريكة في هذا الجرم المرتكب باسم الاسلام وفي حقه، ان تبدأ بنفسها وشركائها، فتتبرأ من الظلم واهله، وتتنازل عن نصيبها من المغانم في بلد يكثر فيه الجياع. وبدلا من ان تدعو العامة الي نسيان مظالمهم لدي الحكومة، عليها ان تطالب الحكومة بان ترعوي عن الظلم، وتقتص ممن اجترحوه.
    ان التدهور الذي وقع في اقليم دارفور كان نتيجة لسلسلة اخطاء مميتة، بدأت باساءة ادارة الوضع السياسي وممارسة الاقصاء في حق اهل دارفور ومرت عبر العجز عن التصدي للتمرد المسلح، ومحاولة مداراة هذا العجز او تداركه عبر تشجيع الفوضي والاجرام، واخيرا العجز والتخبط في ادارة الكارثة التي نتجت وذيولها الدولية. ولا شك ان محاولة تصوير هذه السلسلة المتتابعة من الكوارث علي انها فتح اسلامي مبين اثار حسد الحاسدين من اعداء الاسلام حتي تنادوا حي علي الجهاد لضربه هو ضرب من خداع النفس القاتل.
    الاولي بالاخوان المسلمين وغيرهم من دعاة النطق باسم الدين، خاصة كونهم كانوا شهدوا علي ما جري ومشاركين في اثمه، ان ينصروا اخوانهم بكف ايديهم عن الظلم اتباعا للنصيحة النبوية، وان يسارعوا الي نجدة المنكوبين والتضامن معهم، وان يطالبوا من داخل الحكومة بمساءلة ومحاسبة ومعاقبة المسؤولين عن هذه الكوارث السياسية والعسكرية والانسانية التي لم تهدد النظام فقط، بل تهدد اليوم وجود السودان. هذا اضافة الي ما وجهته من ضربة للعلاقات العربية ـ الافريقية ولمستقبل العمل الاسلامي في دارفور.
    نعم هناك بالقطع خطر يتهدد الاسلام في السودان اليوم، ولكنه خطر مصدره الخرطوم، لا نيويورك او واشنطن. واذا كان لا بد من الجهاد لدرء هذا الخطر، فان وزراء الاخوان المسلمين لا يحتاجون الي تغبير اقدامهم بمسيرة طويلة لكي يبدأوا هذا الجهاد الذي اصبح لا مفر منه، فساحة الجهاد قريبة جدا من مكاتبهم وربما تكون داخلها.

    نقلا عن القدس





















    دنـقس .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
اخبار طيبة من ....الخرطوم luai01-05-05, 07:05 AM
  Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم هشام مدنى01-05-05, 07:13 AM
    Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم luai01-05-05, 10:03 AM
  Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم Frankly01-05-05, 07:14 AM
    Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم Abureesh01-05-05, 07:22 AM
      Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم luai01-05-05, 10:18 AM
    Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم luai01-05-05, 10:13 AM
  Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم ست البنات01-05-05, 07:31 AM
    Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم luai01-05-05, 10:29 AM
      Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم محمد ابراهيم قرض01-05-05, 11:42 AM
        Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم luai01-05-05, 02:05 PM
          Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم محمد ابراهيم قرض01-05-05, 09:00 PM
  Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم صلاح محمد صالح عثمان01-05-05, 12:46 PM
    Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم luai01-05-05, 02:13 PM
  Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم ibrahim bagal01-05-05, 01:16 PM
    Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم هشام مدنى01-05-05, 02:13 PM
    Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم Unabomber01-05-05, 02:14 PM
  Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم أحمد الشايقي01-05-05, 02:30 PM
    Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم أحمد الشايقي01-05-05, 02:38 PM
  Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم merfi01-05-05, 02:35 PM
  Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم Soumeta01-05-05, 03:00 PM
    Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم Abdulgadir Dongos01-05-05, 03:30 PM
      Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم Esameldin Abdelrahman01-05-05, 03:50 PM
  Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم Alshafea Ibrahim01-05-05, 10:58 PM
  Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم صلاح محمد صالح عثمان02-05-05, 04:20 AM
  Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم من الله02-05-05, 06:04 AM
  Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم كبسيبة02-05-05, 06:44 AM
  Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم خالد العبيد02-05-05, 07:09 AM
  Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم abdalla BABIKER02-05-05, 07:10 AM
  Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم خالد العبيد02-05-05, 07:13 AM
  Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم خالد العبيد02-05-05, 07:19 AM
  Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم خالد العبيد02-05-05, 07:23 AM
  Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم عمر الفاروق شيخ الدين02-05-05, 07:35 AM
    Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم ibrahim bagal02-05-05, 10:49 AM
      Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم ibrahim bagal02-05-05, 11:02 AM
        Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم luai02-05-05, 01:33 PM
          Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم waleed50002-05-05, 02:27 PM
            Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم خضر عطا المنان02-05-05, 03:13 PM
              Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم luai02-05-05, 03:35 PM
            Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم luai02-05-05, 03:29 PM
          Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم ibrahim bagal03-05-05, 09:47 AM
  Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم Alshafea Ibrahim02-05-05, 09:51 PM
    Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم Elmosley02-05-05, 10:16 PM
      Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم محمدين محمد اسحق03-05-05, 01:41 AM
      Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم Adil Ali03-05-05, 01:48 AM
      Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم luai03-05-05, 05:52 AM
        Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم Elmosley03-05-05, 09:35 PM
    Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم luai03-05-05, 05:17 AM
  Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم بشير حسـن بشـير03-05-05, 03:06 AM
    Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم محمد حامد جمعه03-05-05, 05:37 AM
      Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم luai03-05-05, 06:02 AM
  Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم خالد العبيد03-05-05, 07:34 AM
    Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم محمد حامد جمعه03-05-05, 09:52 AM
      Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم Abdulgadir Dongos04-05-05, 00:41 AM
        Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم luai04-05-05, 04:04 AM
          Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم Abdulgadir Dongos04-05-05, 04:23 AM
  Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم Sabri Elshareef03-05-05, 10:48 AM
    Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم luai04-05-05, 04:10 AM
  Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم صديق الموج03-05-05, 11:09 AM
    Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم محمدين محمد اسحق03-05-05, 12:24 PM
      Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم luai04-05-05, 04:23 AM
    Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم luai04-05-05, 04:16 AM
  Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم ناصر جامع03-05-05, 11:31 PM
    Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم Abdulgadir Dongos04-05-05, 00:24 AM
    Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم Magdi Is'hag04-05-05, 00:45 AM
      Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم Abdulgadir Dongos04-05-05, 00:51 AM
      Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم luai04-05-05, 04:35 AM
    Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم luai04-05-05, 04:25 AM
      Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم Magdi Is'hag04-05-05, 06:23 AM
        Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم luai04-05-05, 07:58 AM
      Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم ibrahim bagal04-05-05, 07:42 AM
        Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم Magdi Is'hag04-05-05, 09:11 AM
          Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم jini04-05-05, 03:11 PM
            Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم luai05-05-05, 11:37 AM
              Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم عبدالعزيز حسن على05-05-05, 12:09 PM
                Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم luai05-05-05, 12:13 PM
  Re: اخبار طيبة من ....الخرطوم بشري الطيب18-05-05, 09:32 AM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de