ليصلك جديدنا انضم الي قناتنا فى يوتيوب بالضغط هنا
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 05-24-2015, 04:06 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف النصف الأول للعام 2005مجدلية المركز والهامش ..لابكر ادم اسماعيل ..نظرة وحوار موضوعي
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
02-07-2005, 06:09 PM

luai

تاريخ التسجيل: 02-27-2002
مجموع المشاركات: 2251
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

جدلية المركز والهامش ..لابكر ادم اسماعيل ..نظرة وحوار موضوعي

    قرات مقالة الدكتور ابكر ادم اسماعيل - جدلية المركز والهامش واشكال الهوية في السودان - عدة مرات موقع المقالة
    وقرات مقالاته في ذات الموقع موقع دكتور ابكر
    خاصة مقالتيه حول التعريب في السودان - وحول مسألة الديمقراطية في السودان والتي وجدت هوى في نفسي - ووجدت ان دكتور ابكر ادم اسماعيل يريد ان يقول لنا :
    Quote: المشكلة في السودان هي أن علاقة المواطن بدولته مأزومة، فهي قائمة في داخلها على أساس فارق (أساسي) بتحيزها ـ أي الدولة ـ لكيان إثني ثقافي يقوم باستثمارها إقصائيا ويفرض توجهاته ضد كيانات إثنية ثقافية أخرى. وهذا لب موضوع بحثنا.

    هذا الكيان الاثني الثقافي يسميه دكتور ابكر بالاسلاموعروبية - والاسلاموعروبية تعني :
    Quote: أما في العهد الإسلامي، فقد دخلت إلى السودان الكيانات والثقافة العربية الإسلامية على شاكلة (الاستعمار الاستيطاني)، وظلت تكتسب لها مواقع فيه ضمن كياناته وثقافاته المتعددة. وهي في ذلك مسنودة بخلفيتها الإمبراطورية[9] من الناحية المادية، ومن الناحية المعنوية بما يعرف بـ(المد الحضاري) العربي الإسلامي، الذي من أهدافه بالطبع إعادة إنتاج الآخر داخل (الهوية) الإسلاموعربية أو على الأقل إلحاقه بسياقها الحضاري

    وهذه الثقافة الاسلاموعروبية في راي دكتور ابكر تعاني من نزعة الهيمنة والاقصاء للاخر ويتمثل ذلك في :
    Quote: / البطرياركية الأبوية القائمة على التشدد العرقي: فعبر ميكانيزم النفي البيولوجي للرجال في معادلة التزاوج الأحادية الاتجاه، التي يأخذ فيها الكيان العربي ولا يعطي، تم طبع أجزاء عديدة من شمال وأواسط السودان بالطابع العربي عرقيا وثقافيا، وعبر الأسلمة ـ أي التحرك عبر المقدس ـ تم ويتم التوسع.
    ويقوم ميكانيزم النفي البيولوجي للرجال (الاستعراب العرقي/الثقافي) على تزوج الرجال العرب بنساء (الآخرين)، وتكون الذرية وفق البطريركية الأبوية (عربية) ولا يعترف بمكونها الآخر. البنات يتزوجن حصريا في الكيان العروبي، أما الأبناء الذكور فيواصلون طريق الأسلاف،

    اواصل
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

02-07-2005, 06:12 PM

luai

تاريخ التسجيل: 02-27-2002
مجموع المشاركات: 2251
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: جدلية المركز والهامش ..لابكر ادم اسماعيل ..نظرة وحوار موضوعي (Re: luai)

    ثم ترتفع نبرة الكلام في المقال - بحقائق بعضها موجود على الارض - وبعضها غير موجود ومن هذه الاشياء التي ذكرها في مقالة :
    Quote: فالغالبية الساحقة من (الخدامين) و(الخدامات) أي (العبيد بالمسكوت عنه) هم من أبناء الكيانات السوداء التي كانت مصدرا لتجارة الرقيق وللاستغلال العبودي. وكذلك الغسالين والكناسين ومنظفي المراحيض في كل مكان، والأعمال الحرة الشاقة في تشييد المباني والخفراء فغالبيتهم من الكيانات السوداء (جنوبيون ونوبة وغرّابة وبقارة)

    وفي نفس السياق تدخل اللغة واللون في تقسيم العمل (الرسمي) فكل من لديه (لكنة) محروم من العمل في أماكن معينة مثل الأجهزة الإعلام والعلاقات العامة بسبب (الأحادية الرسمية للغة العربية) واحتقار اللغات الأخرى خوفاً من إبراز وجه السودان (غير الحضاري!)

    أما موضوع اللون، فسواد لون الإنسان السوداني [كذا] كفيل بإبعاده عن العمل في جهاز مثل التلفزيون!! فهناك تواطؤ غير معلن على (الحد الأدنى من اللون) للعمل كمذيع أو مذيعة في البلد الإسمه السودان.


    أما على مستوى الملكية وتوزيع الثروة في السودان، فمثلا في مشروع الجزيرة تم توزيع الأراضي الزراعية في المشروع على أبناء الكيانات ذات الأصول العربية بحجة أنهم ملاك سابقين للأرض قبل قيام المشروع. بينما ترك أبناء الكيانات الأخرى يعيشون في الكنابي كعمال منذ تأسيسه في العشرينات


    ويتجلى تحيز الدولة على الأساس العرقي في ظاهرة (الكشات) (خاصة في أيام النميري)، حيث كان يتم القبض على المواطنين (السود) وترحيلهم (عراة إلا من سراويلهم الداخلية) إلى أقاليمهم بحجة تفريغ المدن من المتبطلين.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

02-07-2005, 07:08 PM

luai

تاريخ التسجيل: 02-27-2002
مجموع المشاركات: 2251
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: جدلية المركز والهامش ..لابكر ادم اسماعيل ..نظرة وحوار موضوعي (Re: luai)

    ثم يخلص دكتور ابكر ادم اسماعيل لما آسماه المآلات المحتملة وافاق الحلول في صراع المركز والهامش - او صراع بقية اهل السودان (الهامش) مع التيار الاسلاموعروبي فيخلص لثلاثة خيارات :
    1- قيام الثورة للاطاحة بهذه الوضعية
    2- التسوية التاريخية وذلك بتقديم الطرفين - الكتلة الاسلاموعروبية - والهامش بتقديم تنازلات للاتفاق على برنامج حد ادنى بين الطرفين ( وراى في ميثاق اسمره مثال لذلك)
    3- الانهيار - وهو تفتت الدولة وصوملتها.
    ويدعو في نهاية مقالته :
    Quote: وإن أردنا أن نبقى سوياً فلابد من العمل على إعادة تأسيس (الدولة) على (شرعية الاختلاف). ولتبقى المشتركات زاداً للمسير


    واريد ان افتح بابا للحوار من النقطة التي انتهى بها ..وهو تأسيس الدولة على شرعية الاختلاف ..
    قررت فتح هذا البوست ليقيني ان هناك ظلما اجتماعيا وسياسيا كبيرا في السودان ومنذ الاستقلال ...ولكن هذا لا يعني ابدا ايماني بحل المشكل بواسطة السلاح ..
    قررت فتح هذا البوست في ظل الصراعات وصوت السلاح الذي يعلو في وطننا الان باسم التهميش ..ويعاني من نيره الابرياء ..
    قررت فتح هذا البوست ..لانني احاول ان اتلمس طريقي وفق هدى ديني الحنيف كمسلم - وديني هو دين العداله والاخاء والمساواة - ولا ينظر للناس بعرقهم او لونهم او جاههم او سلطانهم (انما اكرمهم عند الله اتقاهم )وانهم اي الناس ( انما خلقوا شعوبا وقبائل ليتعارفوا )- وان كان من عيب فهو ليس في ديننا وقيمنا وتراثنا الاصيل وانما في انفسنا وفي تطبيقنا لمثله وقيمه .
    افتح هذاالبوست وفي المنبر قصص وحكايات عن ظلم وتهميش وتعالي واعتداءت وفظاعات - الجاني والمعتدي فيها هو الثقافة الاسلاموعروبية كما يصورها البعض .
    وحسنا وضع دكتور ابكر كل الكتل الحياتية والاجتماعية والسياسية والثقافية والحزبية السودانية الشمالية - يسارها ويمينها - في ماعون واحد هو الاسلاموعروبية ..
    افتح هذا البوست وانا اتطلع لدولة سودانية حديثة متباينة في ارثها وتكوينها-وعرقياتها وثقافاتها - تؤسس على شرعية الاختلاف - كما نادى بها دكتور ابكر- وتحترم فيها كل القوميات والاثنيات صغيرها وكبيرها- ويتساوى فيها الناس في حقوقهم وواجباتهم
    لا اريد ان اقول ان النخبة التي حكمت السودان منذ الاستقلال اوصلته لذلك ...
    ولكن اقول بانها لم تولي هذا الامر عناية واهتمام كافي ..
    وان الحروب الطويلة اقعدت الوطن والناس عن ايجاد حلول عملية ..لمثل هذه القضايا
    وان ذات الحروب اقعدت اقتصاد البلاد وارهقته ..وهو اقتصاد ضعيف وعاجز اصلا - مما قلل من فرص التنمية وزاد من مرارات الناس والامها..
    ان وطنا مساحته مليون ميل مربع ...
    لا يعجز ان يحتوي 500 قبيلة ولهجة وعرق ودين ...تمثل كافة اهل السودان
    ولا يعجز ان يتعايش مع بعضه بسلام ووئام واخاء كما في دول العالم المشابهة ..
    ان دورا كبيرا ومؤثرا ينتظر الاجيال الشابة الحالية والقادمة للمساهمة في بناء وطن يتسع للجميع ..دون هيمنة ولا اقصاء لاي طرف .


    وهذه دعوة للنقاش فيما طرحه دكتور ابكرادم اسماعيـل ...وللحديث بقية ..

    (عدل بواسطة luai on 02-07-2005, 07:24 PM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

02-08-2005, 01:00 PM

luai

تاريخ التسجيل: 02-27-2002
مجموع المشاركات: 2251
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google+
SudaneseOnline at Google+
احذف مداخلة او موضوع

Re: جدلية المركز والهامش ..لابكر ادم اسماعيل ..نظرة وحوار موضوعي (Re: luai)

    لي عودة بس مشغول شويه اليومين ديل ..
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |بيانات

SudaneseOnline at YouTube

Latest Posts in English Forum

Articles and Views

اراء حرة و مقالات

News and Press Releases

اخبار و بيانات

اخر المواضيع فى المنبر العام

SudaneseOnline at Pinterest

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:

جدلية المركز والهامش ..لابكر ادم اسماعيل ..نظرة وحوار موضوعي فى FaceBook

· دخول · ابحث · ملفك ·

توثيق المعلومة ونسبتها إلى مصدرها أمر ضروري لحفظ حقوق الآخرين
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
News and Press Releases
Articles and Views
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de