عندما طارت الوظيفة مع (صلاح إدريس) بسبب لقافتى وشفقتى وعوارتى

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-12-2018, 08:28 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة هشام شيخ الدين جبريل(يازولyazoalيازول)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
11-12-2006, 04:59 AM

يازولyazoalيازول
<aيازولyazoalيازول
تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 10219

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


عندما طارت الوظيفة مع (صلاح إدريس) بسبب لقافتى وشفقتى وعوارتى



    طبعا كثير من الناس يتعجبون للحاجات العجيبة التى تحدث معى ، ولا أقول إلا أنها تحدث إما بسبب (خفة) أو (لقافة) أو شىء يشبه شخصية (توم وجيرى) التى تتبعنى فى حياتى وكلها تقع ضمن الأقدار وتوزيع الأرزاق التى يعلمها هو جل جلاله

    عندى صديق عزيز يعمل فى بنك التنمية الإسلامى ، وهو موريتانى الجنسية ، وتربطنى به صلات جميلة حتى تطورت وأصبحت (صداقة أسرية) من النوع المتين ، وهو يعمل فى سكرتارية المكتب الخاص لرئيس البنك (زول واصل) ومنصب كبير ويعتبر ك (دبلوماسى)

    وقد كنت أدخر هذا الصديق (لوقت الضيق) وفعلا قد كان ....

    وإليكم الحكاية (جنكم شمار)

    كنت أعمل فى وظيفة (مدير شئون موظفين) ، لدى شركة أمريكية كبيرة (فورد) ، وكونت خبرة متينة وقد قمت بتعليم السعوديين فنون وأسرار الوظيفة ، حتى إذا ما (تمكنوا) شاتونى كما شاتوا الذين من قبلى ، وصرت ما بين ليلة وضحاها ، فى الشارع اجرجر اذيال خيبتى والحسرة تملأنى على ضياعى وضياع أسرتى بسبب اللون والعرق ، وبسبب (السعودة) ، وما إلى آخر ذلك المسلسل المؤلم الذى يواجه كثير من مغتربى السعودية وفوضت أمرى إلى الله ، فلم ايأس ولم اقنط ولم أستسلم ، فظبطت السيرة الذاتية وصورتها عشرات المرات ، وصرت أخرج من الصباح الباكر حاملا صور السيرة فى يدى موزعاً إياها للمعارف والشركات والمؤسسات ، معتمدا على الله الرزاق الواحد الأحد ،

    وكثيرا ما أجد اليافطات المحبطة (لا توجد لدينا وظائف شاغرة) أمام الشركات والمؤسسات والمنظمات ، فأطأطىء برأسى ، وأنسحب (خجلا) من تلك الأماكن ،

    حتى حدثت المفاجأة السعيدة ، فقد إتصل علىّ شخص عزيز (عطا التوم) (يعرف بحالتى المتعسرة) ، وقال لى (ألحق يا هشام ، ناس صلاح إدريس عايزين واحد سودانى يمسك ليهم شئون الموظفين فى مستشفاه الجديد مستشفى المستقبل ، والشخص المسئول عن التعيين يدعى دكتور (عارف عثمان) بتاع الأسنان ، وهو صديق عزيز لصديقى عطا هذا ، وقد أخبره عن حكايتى فقال له خليه يجينى بسرعة لأن هذا هو الشخص الذى نبحث عنه)

    فتوكلت على الحى الأحد ، ولبست أجمل (بدلاتى) وتزينت وتعطرت وتحنكشت لزوم المعاينة ، وصرت أمشى (كالطاوؤس) ممتلئاً (عجباً وزهواً) بسماحتى وخبرتى وواسطتى ، وذهبت إلى المستشفى وقابلت الدكتور (عارف عثمان)

    الحقيقة إستقبلنى الرجل بإستقبال حميم ولطيف ، وكانت المعاينة ميسرة للغاية لم تأخذ سوى دقائق معدودة بمساعدة شخصيتى القوية وخبرتى المتينة وثقتى الطاؤسية فى نفسى وصحبتى لعطا ، فوجدت قبولا طيبا من الرجل ، وقال لى بالحرف الواحد ، إنت بالضبط الشخص الذى نبحث عنه

    فحمدت الله فى سرى ، ودعوت لصلاح إدريس بأن ربنا يزيدو ويحفظو (فعمايل الرجل فى السودان والسودانيين فاقت كل التصورات فهو أرباب بحق وحقيقة)

    طيب يا دكتور ، متى يمكن أن استلم العرض والوظيفة؟ فحالتى (صعبة شديد) فلس فظيع وأطفال فى إنتظار العيش والحليب والعضة ، وصاحب البيت منتظر الإيجار والفواتير متراكمة ، والوضع قابل للإنفجار فى أى لحظة

    فرد علىّ الدكتور (ببرود وثقة):

    لا خلاص ، نحن عايزينك ، وحاتبدأ فوراً ،

    (لكن)

    يا الله على (لكن) هذه ، فوضعى لا يحتمل اللكنات

    لكن يا أخى صلاح إدريس ، يعمل بشكل إحترافى ، وقد قام مؤخراً بتعيين (سودانى) متخصص فى الموارد البشرية ، ويحمل الدكتوراه فى هذا المجال ، وهو الذى يعطينا ال ok النهائى لأى شخص يتم تعيينه ، فنحن نرفع له توصياتنا وتقاريرنا ويقوم هو بمقابلة طالب الوظيفة ، ويعطينا الضوء الأخضر لتعيينه أو الأحمر لعدم تعيينه ، والرجل صديقنا وصاحبنا ولم يرد على تزكيتنا إلا بالإيجاب ونحن زكيناك للوظيفة

    فقلت الحمد لله جات سليمة

    طيب فين زولكم الدكتور ده؟؟؟

    قال لى ، هو يعمل فى بنك التنمية الإسلامى ، وما عليك إلا أن تذهب إليه هناك وهو سيحدد لك موعد لمقابلته ، ومن ثم ننتظر رد الرجل

    وأعطانى إسم الشخص والدور الذى يعمل فيه بالبنك ، وخرجت بنفس الفرحة والزهو الذى دخلت به ، وتوجهت صوب مقر البنك القريب مهرولا وقاطعا كل إشارات المرور (فقد جاء الفرج)

    وصلت إلى البنك ، وخطرت بخاطرى فكرة حلوة

    يازول إنت عندك زول (مصيبة) كبيرة هنا ، فتذكرت صديقى الموريتانى (المدنكل) ، وقلت فى نفسى ضرورى يكون بعرف صاحبنا الدكتور المفوض ده

    ولم أتردد ثانية ، ووقفت أمام موظف الإستقبال ، وقلت له بثقة كبيرة ، ممكن أقابل (منصور فتن) فقام بعمل إجراءاته المعتادة وأخذ معلوماتى ، وإستأذن من الرجل أن شخص يدعى هشام يطلب المقابلة ، فسمح لى صاحبى وأعطونى بطاقة زائر ووجهونى نحو مكتب الرجل فى العمارة الفاخرة ، فصعدت عبر المصعد حتى وصلت إلى صديقى ، وقصصت عليه قصتى ، فرحب بى الرجل وقال لى أن مسألتى (مقضية) فالدكتور المذكور زميل عزيز لمنصور ، وهو لا يرد له طلباً ، لا بل أكثر من ذلك ، ترك منصور مكتبه وقام معى بنفسه حتى وصلنا مكتب الدكتور المستشار هذا ، وعرفنى به كصديقه ، ووصاه علىّ ، فرحب بى الدكتور المستشار وقال لى أنه سيتصل علىّ لتحديد موعد للمقابلة وشكرته وانصرفت من عنده ، وشكرت صديقى وصديقه منصور فتن على خدمته الجليلة وإنصرفت فرحا مزهوا واثقا وضامناً الوظيفة التى ساعدت كل الظروف فى إستلامها ، وصرت منتظراً الإتصال الأخير لمقابلة الدكتور المستشار

    مرّ يوم ، يومان ، ثلاثة أربعة ايام ولم يتصل الرجل ، فانتابنى القلق ، والضغط الأسرى والفلس يزيد ، فقلت يا ولد أصبر شوية فمضى أسبوع أسبوعان ثلاثة أسابيع ، ولم يتصل الرجل ، فكرهت حياتى وضاقت حيلتى ، ولما خلاص (بلغت الروح الحناجر) ذهبت إلى المستشفى لمقابلة الدكتور (عارف عثمان) ، لأقص عليه الحكاية وأقول له أن المستشار هذا لم يتصل علىّ

    فوقعت الكارثة التى أخشاها

    يا دكتور (عارف عثمان) ياخ مستشاركم ده ما إتصل علىّ ، شنو الحكاية؟؟؟

    فقال لى الدكتور (عارف عثمان) ما لم يكن فى حسبانى مطلقاً

    قال لى ، لا لن يتصل عليك مطلقاً ، وأضاف أن هذا الدكتور المستشار لو كان يكره شخصاً واحداً فى الدنيا لكنت أنت يا هشام

    فخرجت أعينى من محاجرها من هول ما سمعت

    إيه الحكاية يا دكتور ، الزول بيكرهنى ليه؟؟؟

    فقال لى:

    ياخ إنت كدت أن تتسبب للرجل فى كارثة محقة

    فقلت كيف؟؟؟

    قال لى أن الرجل موقع عقد كبير مع بنك التنمية الإسلامى ، وأن عمله مع (صلاح إدريس) يتم بشكل سرى للغاية ، حتى لا يعلم (ناس البنك) أنه متعاقد مع جهة أخرى ، ولو عرفوا ذلك لفصلوه فى التو والحال لأنه خالف بنود العقد المحترم ، وما قمت أنت به يشبه الصاعقة للرجل فقد أتيت ومعك (موظف كبير) ومسئول فى مكتب الرئيس شخصياً ، وهذه وحدها كفيلة بطيران الرجل من البنك بل من السعودية بلا عودة ولا مستحقات نهاية خدمة ، ولذلك إتصل علينا الدكتور المستشار ، وقال لنا بالحرف الواحد ، هذا الرجل بالذات اللى هو أنا (ما داير أشوفو ولا أشوف خلقتو فقد أحضر لى منصور فتن فى مكتبى وفضحنى فضيحة بجلاجل) وربنا ستر معاهو بأعجوبة

    وبالفعل لم يتصل أبدا ، ولم أرى وجهه منذ ذلك اليوم ، وهو ما زال يحمل (كرها) عجيبا لشخصى ، بسبب لقافتى ورعونتى وحرصى الشديد على رزقى (الذى هو فى السماء وما توعدون)

    وخرجت من مستشفى صلاح إدريس ، لأعيد ترتيب أوراقى ، وخشمى ملح ملح

    (عدل بواسطة يازولyazoalيازول on 11-12-2006, 05:27 AM)
    (عدل بواسطة يازولyazoalيازول on 11-12-2006, 06:55 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
عندما طارت الوظيفة مع (صلاح إدريس) بسبب لقافتى وشفقتى وعوارتى يازولyazoalيازول11-12-06, 04:59 AM
  Re: عندما طارت الوظيفة مع (صلاح إدريس) بسبب لقافتى وشفقتى وعوارتى محمد سنى دفع الله11-12-06, 05:14 AM
    Re: عندما طارت الوظيفة مع (صلاح إدريس) بسبب لقافتى وشفقتى وعوارتى يازولyazoalيازول11-12-06, 05:39 AM
  Re: عندما طارت الوظيفة مع (صلاح إدريس) بسبب لقافتى وشفقتى وعوارتى عبد المنعم سليمان11-12-06, 05:29 AM
    Re: عندما طارت الوظيفة مع (صلاح إدريس) بسبب لقافتى وشفقتى وعوارتى يازولyazoalيازول11-12-06, 05:47 AM
  Re: عندما طارت الوظيفة مع (صلاح إدريس) بسبب لقافتى وشفقتى وعوارتى عبد المنعم سليمان11-12-06, 05:59 AM
    Re: عندما طارت الوظيفة مع (صلاح إدريس) بسبب لقافتى وشفقتى وعوارتى يازولyazoalيازول11-12-06, 06:06 AM
  Re: عندما طارت الوظيفة مع (صلاح إدريس) بسبب لقافتى وشفقتى وعوارتى بدرالدين شنا11-12-06, 06:25 AM
    Re: عندما طارت الوظيفة مع (صلاح إدريس) بسبب لقافتى وشفقتى وعوارتى يازولyazoalيازول11-12-06, 06:29 AM
  Re: عندما طارت الوظيفة مع (صلاح إدريس) بسبب لقافتى وشفقتى وعوارتى عبد المنعم سليمان11-12-06, 06:39 AM
  Re: عندما طارت الوظيفة مع (صلاح إدريس) بسبب لقافتى وشفقتى وعوارتى abubakr11-12-06, 06:49 AM
    Re: عندما طارت الوظيفة مع (صلاح إدريس) بسبب لقافتى وشفقتى وعوارتى يازولyazoalيازول11-12-06, 06:58 AM
      Re: عندما طارت الوظيفة مع (صلاح إدريس) بسبب لقافتى وشفقتى وعوارتى الشيخ إبراهيم الشيخ11-12-06, 07:51 AM
        Re: عندما طارت الوظيفة مع (صلاح إدريس) بسبب لقافتى وشفقتى وعوارتى يازولyazoalيازول11-12-06, 08:36 AM
  Re: عندما طارت الوظيفة مع (صلاح إدريس) بسبب لقافتى وشفقتى وعوارتى عبد المنعم سليمان11-12-06, 07:13 AM
    Re: عندما طارت الوظيفة مع (صلاح إدريس) بسبب لقافتى وشفقتى وعوارتى يازولyazoalيازول11-12-06, 08:48 AM
  Re: عندما طارت الوظيفة مع (صلاح إدريس) بسبب لقافتى وشفقتى وعوارتى Haytham Abdulaziz11-12-06, 08:50 AM
    Re: عندما طارت الوظيفة مع (صلاح إدريس) بسبب لقافتى وشفقتى وعوارتى يازولyazoalيازول11-12-06, 08:59 AM
  Re: عندما طارت الوظيفة مع (صلاح إدريس) بسبب لقافتى وشفقتى وعوارتى عبد المنعم سليمان11-12-06, 08:58 AM
    Re: عندما طارت الوظيفة مع (صلاح إدريس) بسبب لقافتى وشفقتى وعوارتى أبوشيبة11-12-06, 11:47 AM
      Re: عندما طارت الوظيفة مع (صلاح إدريس) بسبب لقافتى وشفقتى وعوارتى يازولyazoalيازول12-12-06, 03:06 AM
    Re: عندما طارت الوظيفة مع (صلاح إدريس) بسبب لقافتى وشفقتى وعوارتى احمد العمار11-12-06, 11:59 AM
      Re: عندما طارت الوظيفة مع (صلاح إدريس) بسبب لقافتى وشفقتى وعوارتى يازولyazoalيازول12-12-06, 03:11 AM
  Re: عندما طارت الوظيفة مع (صلاح إدريس) بسبب لقافتى وشفقتى وعوارتى Adel Sameer Tawfiq11-12-06, 02:24 PM
    Re: عندما طارت الوظيفة مع (صلاح إدريس) بسبب لقافتى وشفقتى وعوارتى يازولyazoalيازول12-12-06, 03:16 AM
  Re: عندما طارت الوظيفة مع (صلاح إدريس) بسبب لقافتى وشفقتى وعوارتى Ashraf el-Halabi11-12-06, 06:31 PM
    Re: عندما طارت الوظيفة مع (صلاح إدريس) بسبب لقافتى وشفقتى وعوارتى يازولyazoalيازول12-12-06, 03:31 AM
  Re: عندما طارت الوظيفة مع (صلاح إدريس) بسبب لقافتى وشفقتى وعوارتى عبد المنعم سليمان12-12-06, 04:20 AM
  Re: عندما طارت الوظيفة مع (صلاح إدريس) بسبب لقافتى وشفقتى وعوارتى بدرالدين شنا12-12-06, 05:15 AM
    Re: عندما طارت الوظيفة مع (صلاح إدريس) بسبب لقافتى وشفقتى وعوارتى يازولyazoalيازول12-12-06, 05:22 AM
  Re: عندما طارت الوظيفة مع (صلاح إدريس) بسبب لقافتى وشفقتى وعوارتى عبد المنعم سليمان12-12-06, 05:25 AM
    Re: عندما طارت الوظيفة مع (صلاح إدريس) بسبب لقافتى وشفقتى وعوارتى abuguta12-12-06, 07:10 AM
      Re: عندما طارت الوظيفة مع (صلاح إدريس) بسبب لقافتى وشفقتى وعوارتى garjah12-12-06, 10:08 AM
  Re: عندما طارت الوظيفة مع (صلاح إدريس) بسبب لقافتى وشفقتى وعوارتى عبد المنعم سليمان12-12-06, 10:24 AM
    Re: عندما طارت الوظيفة مع (صلاح إدريس) بسبب لقافتى وشفقتى وعوارتى يازولyazoalيازول13-12-06, 03:28 AM
      Re: عندما طارت الوظيفة مع (صلاح إدريس) بسبب لقافتى وشفقتى وعوارتى شرير والبرتقاله13-12-06, 04:20 AM
        Re: عندما طارت الوظيفة مع (صلاح إدريس) بسبب لقافتى وشفقتى وعوارتى يازولyazoalيازول13-12-06, 04:56 AM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de