منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 18-12-2017, 06:53 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ارتريا وتشاد واثيوبيا في موقفنا من "العروبة"

11-08-2017, 03:16 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18185

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: Bashasha)


    الثقافة العربية في السودان ماضية وسائدة برافعتي اللغة والدين ..

    عزيزي القارئي،

    اعلاه كلام ود المشرف في جلباب زعيم منبر السلام اي الطيب مصطفي، والسعال الديكي هل ده صدفة؟

    حالتو علماني قالو، ماركسي لينيني، او مش كوز!

    عييييييييييييق!

    نعم، ولسبب محدد، بعرفو انا كاكبر اخصائي في الوعي الجلابي، ود المشرف حايم يهتف بحياة ثقافة ولغة مستعبديه الاعراب علنا، الولعت بلدنا، ابادت اهلو، وجعلت من السودان، مركز دائرة الوجود يوم من الايام في هذا العالم، مطية، وحديقة خلفية للغزاة العرب، حيث اباد امثال المشرف من ذنوجة الجلابة، الملايين من اهلهم بالوكالة، باسم الدفاع عن العمق العربي، وحماية ظهر مصر الخديوية!

    نعم ود المشرف وكما استاذو صاحب بنبر السلام، بيفتكر زي كلامنا ده، دعوة، لدكتاتورية "ذنوج" وهذا بالنص هو خطاب نظام القتلة او سلاحو السري في البقاء!

    نعم الجلابي ود المشرف سليل علي ود سعد، خايف علي امتيازات الحظوة بالميلاد لامثالو تتبخر، لو "الذنوج" مسكو البلد بي فهمو، وفق صياغة معامل الاحتلال الثنائي!

    نعم ختاها اخيرا علي بلاطة!

    عووووووك يا بريمة ادم، يا حليلك عاد!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-08-2017, 03:40 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18185

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: Bashasha)



    عزيزي القارئي،

    ختيت بالك لاحتفاء جلابتنا ديل بي كلام اللبناني من دون خلق الله؟

    اتمني من كل قلبي تكون تعلمتا من درس هذا الخيط، او عرفتا العالينا شنو كشعب!

    زي ماشايف هاهنا اختلط حابل اليسار الجلابي باليمين!

    نعم لافرق اطلاقا مابين خطاب ود المشرف واعتي كوز، فيما اتصل بالموقف من هوية الغزاة العرب، رغم انف كلام الاستهبال بتاع دكتور المشرف، الليبرالي شكلا بتاع لا لدكتاتورية العروبة وماشابه من ذر للرماد!

    من الجانب الاخر، اعلم الدفاع عن وهم العروبة في حقيقتو دفاع عن امتيازات الحظوة بالميلاد لامثال ود المشرف، ومن الجهة الاخري، هو رعب من الانتماء لمن يطلقون عليهم "ذنوج" من مهمشي الجلابة من امثال بريمة، حيث وهم العروبة بيدي الانطباع لامثال ود المشرف واسامة الخواض، انهم كجعل جدهم العباس، "احرار" بي معني ما "فروخ" زي ذنوجة الهامش!!

    ده السبب الخواض بقول علي كلامنا ده "عرقية"، او مش جهاز الدويلة ذات نفسها، العربية بحد السيف ووفقا للكتاب والسنة!!

    نعم حايم بي ترهات اللبنانيين في كل شئ، مش النيجيريين، او يسوي عرقية!!

    نعم متي ما قتا انا ماعربي، طوالي يدوك واحد من البرميل،

    "عرقي"!

    "عنصري"!

    "غرابي حاقد"!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-08-2017, 04:04 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: Bashasha)

    عزيزي بشاشة
    سلامات

    لقد انتقل درس وبحث موضوع الهوية من الاطار الأحادي إلى تعقدها وتشابكاتها لظروف كثيرة ذكرت بعضاً منها في مداخلات سابقة.

    أدناه مثال لانتقال البحث من الآحادية إلى "التعددية "،وهي مبنية على دراسات "غربية"،

    أوعى تجي تقول لي دي "مركزية اوروبية"، والا لازم ، وشرطاً، ووجوباً،

    نجيب ليك مراجع "زنجية" ههههههههههه:







                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-08-2017, 04:17 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18185

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: osama elkhawad)



    بشاشا ده كلام ساي ، ماذا تعني بعبودية بالمعنى المتداول اليوم ؟ قولك كان هناك نظام تراتبي على اساس الميلاد مفهوم ، لكن ان ينتج بسبب زواج الاخ من اخته هذه لم افهمها

    سلام عبد الله ادريس،

    طيب، في مرجعية الثقافة الارية، "العبد" تاريخيا فيما بينم كان هو "الوافد" بي لغة "ارض الحرمين"، حتي لو كان انجلو ساكسون زيهم.

    عمرنا ماعرفنا مفاهيم كهذه، او ماكان عندنا مفاهيم مواطن في مقابل اجنبي اطلاقا او ده كان سبب اساسي لانهيار عرش كوش، لانو الاخرين وظفو غياب هكذا وعي في مرجعيتنا، توظيف قاتل جدا.

    بالتدريج العبودية اصبحت اداة انتاج راسمالي، بل هكذا تحول البني ادم الي سلعة تباع وتشتري، وهذا كله لاوجود له في ثقافتنا اطلاقا، الكانت روحانية، مسكونة بي هاجس النجاة في اليوم الاخر، او بي كده ما كان في استغلال للاخر اطلاقا بغرض الربح والكسب المادي.

    الكان موجود كمقابل للعبودية، كنتيجة لنظام "الكاست" الكوشي، هو التراتبية القايمة علي الميلاد مش الكسب!

    نعم المكانة الاجتماعية في مجتمعنا كانت بالميلاد او مش بالقروش، وكنتيجة اللي وجودو في القاع وفقا لهذه التراتبية ظلو في القاع، ولكن من دون استغلال بغرض الربح او كده.

    واضح انو موضوع متشعب صعب شرحو في كلمات محددة، ولكن هذه فكرة مبسطة.

    لاحظ نظام الزواج اصلا سوداني، والاخرين ماكانو عندهم حاجة اسمها زواج من اصلو بما فيهم العرب قبل احتكاكم بينا.

    والزواج عندنا كان بي علاقة الدم، وهذا العامل لعب دور ضخم جدا جدا في صياغة وتشكيل وعينا مجتمعنا عاداتنا وبالتالي اسلوب حياتنا اي ثقافتنا، الي جانب الاعتقاد اللعب الدور الاخر الموازي، والفرق الاساسي في جانب منه بينا والاخرين في الحتة دي!

    اي حتة الزواج بالدم، مش الطبقة اي الكسب!

    حياة واسلوب التكافل الاجتماعي الشهير منذ فجر التاريخ، مش التنافس، والجماعية مش الفردية، هذا الزواج لعب دور اساسي في تكوينو بجانب الاعتقاد، فوق لي اسلوب كسب المعيشة اي الزراعة، او فوق لي دور المراة في مجتمعنا الفريد، والذي لم يتكرر قط!

    خصايص ثقافتنا فريدة بمعني المفردة ومختلفة اختلاف جذري عن ثقافة اهل الشمال بمافيهم العرب!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-08-2017, 08:18 AM

حاتم إبراهيم
<aحاتم إبراهيم
تاريخ التسجيل: 11-08-2014
مجموع المشاركات: 2420

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: عبدالله عثمان)

    Quote: ود المشرف حايم يهتف بحياة ثقافة ولغة مستعبديه الاعراب علنا، الولعت بلدنا، ابادت اهلو، وجعلت من السودان، مركز دائرة الوجود يوم من الايام في هذا العالم، مطية، وحديقة خلفية للغزاة العرب، حيث اباد امثال المشرف من ذنوجة الجلابة، الملايين من اهلهم بالوكالة، باسم الدفاع عن العمق العربي، وحماية ظهر مصر الخديوية!

    نعم ود المشرف وكما استاذو صاحب بنبر السلام، بيفتكر زي كلامنا ده، دعوة، لدكتاتورية "ذنوج" وهذا بالنص هو خطاب نظام القتلة او سلاحو السري في البقاء!

    نعم الجلابي ود المشرف سليل علي ود سعد، خايف علي امتيازات الحظوة بالميلاد لامثالو تتبخر، لو "الذنوج" مسكو البلد بي فهمو، وفق صياغة معامل الاحتلال الثنائي!


    حيدر يقول
    Quote: نقول لا ولسنا في حاجة لذلك .. فمثل هذه المشاريع مصيرها الزوال والنسيان .. لا تمتلك امكانات التحقق .. ولا مكان لها في هذا العالم وتحت شمس البشرية المعاصرة الا في اطارها التأريخي المنقطع عن الراهن ومنذ قرون.. لن تقوم في السودان قائمة لاي هتلرية زنجية او كوشية او عربية مستقبلا


    وحيدر يؤكد
    Quote: ثم ليتأمل الناس, في الجهة الأخرى"
    "صحاف" البعث المنبري وغوبلز الهتلرية الكوشية وصاحب الاقانيم الاسفيرية الثلاث
    +++
    ترى لماذا يتشابه الهتلريون لهذا الحد ؟!


    كثرت (الهتلريات) في خطاب (سماحة) الشيخ صاحب القوة الناعمة!! والقطار في آن معاً
    أهجم النمر يا (حيدر)؟
    والخوف من ماذا؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-08-2017, 10:00 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: حاتم إبراهيم)

    تعقد الهوية وتطورها

    لم يعد النظر إلى الهوية بمنظار آحادي بسيط ، في العالم المعاصر في ظروف العولمة. فالمنظور البسيط للهوية يتناسب تماماً مع المجتمعات المعزولة والراكدة .
    ولذلك كثيرا ما تؤدي الهويات الآحادية إلى أشكال من العنف، نتيجة ادعائها "الصفاء والنقاء، وتصنيفها للهويات الأخرى، التي لا تربطها بها رابطة، إلى تراتبية قائمة أساسية على تفوق الهوية الأحادية، والتي هي بالضرورة في مآلاتها تجاه "الآخرين"، هي بالضرورة "هويات قاتلة"تؤدي في أغلب الأحيان إلى العنف بشكليه اللفظي كما عند بشاشة، والعنف البدني:

    والهوية -ما عدا في المجتمعات المعزولة أو الفئات ذات الهوية الواحدة-، ليست ثابته، وإنما متطوره، بشكل بالغ التعقيد نتيجة لعاملين:
    تعدد سمات وأبعاد الهوية، والصراع الحادث بين الهوية الموروثة والهوية التي يختارها الفرد في صراعه مع العوامل الخارجية لاختيار هوية تناسب تطوره ونظره إلى ذاته..

    وبشاشة نفسه نموذج إلى حد ما لتطور الهوية، ولولا تعرفه في فترة من حياته إلى كتابات المركزية الافريقية ، لما كان بالإمكان إن تتغير هويته "الموروثة" اجتماعياً..

    التخطيطات التالية نماذج لتعقد عوامل وسمات الهوية وتطورها:




                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-08-2017, 11:37 AM

محمد حيدر المشرف
<aمحمد حيدر المشرف
تاريخ التسجيل: 20-06-2007
مجموع المشاركات: 17779

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: عبدالله عثمان)




    خالد حاكم
    تحية طيبة

    1- اللغة العربية منتشرة قبل التركية السابقة بكثير .. ونعم كانت لغة خلاوي وهذا ما أقوله عن أن انتشارها كان ناعما وبرافعة الدين الى حد كبير .. بيد أن هناك عوامل سياسية واجتماعية وحتما اقتصادية كثيرة ساهمت في تكون "اللغة السائدة" .. بالعوده تأريخيا لبدايات القرن السادس عشر .. لم تكن اللغة العربية قد انتشرت وحسب, وانما كانت لغة الحكم والسياسة والدين والديبلوماسية بصورة مؤكدة بقيام السلطنة الزرقاء في العام 1504 لو لم تخني الذاكرة .. لاحظ للتأريخ .. 1504

    لا يستطيع احد مغالطة ذلك .. فالانتشار سابق لكونها "اللغة السائدة" .. وعندما اقول "السائدة" هنا فانني اتحدث بلغة علم الوراثة كمقابل لصفة "متنحية" والتي بدورها منحتها للغات واللهجات الأخرى ..

    لو رسمنا خط بياني لتصاعد وهبوط اللغات واللهجات في السودان ومنذ بدايات القرن الثالث عشر وحتى الآن .. سيصل الناس لهذه الحقيقة الواضحة والمتمثله في تصاعد الخط البياني للغة العربية وانحدار اللغات واللهجات الاخرى

    واللغة تفرض نفسها بقوتها السياسية والمجتمعية والاقتصادية بكل تاكيد .. ومن ضمن العوامل قد يكون الاحتلال التركي ولكن يجب ملاحظة الحقيقة اعلاه ..عندما اتت جيوش الخديوية .. كانت السودان القديم يتحدث اللغة العربية كلغة سائدة سياسيا ومجتمعيا

    وعندما جاء الانجليز كان الحال كذلك بالضرورة .. وعند الاستقلال كان ذلك أمرا واقعا وممتدا بصورة متصاعدة منذ القرن الثالث عشر على اقل تقدير ..

    الثقافة العربية بنسختها السودانية هي الثقافة السائدة في دولة السودان الحالية .. خليط من الثقافات والتقاليد والعوامل البيئية والانسانية والمعتقدات لحقت بالثقافة العربية وانتجب نسخة سودانية حالية .. تماما كما حدث الامر في كل دول المغرب العربي وشمال افريقيا والشام والعراق . واحيلك لمساهمات الخواض هنا عن تطور الهوية الثقافية.

    بالعودة لموضوع البوست .. وبناء على المعطيات اعلاه ... لا اعتقد بصحة حديث النور حمد ان موقفنا من العروبة هو ذات موقف الاثيوبيين والارتريين والتشاديين .. لا يوجد تطابق على الاطلاق بحكم التأريخ وحقائق التأريخ ..

    احترامي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-08-2017, 01:41 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18185

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: محمد حيدر المشرف)

    عزيزي القاريي

    اتمني تكون ختيت بالك للone two ما بين الخواص او ود المشرف في محاولتم المستميته في قفل الطريق امام كل من حاول يقول بغلة دويلة نازيه ذنوجه الاعراب في الابريق!

    نعم كما النظام الحالي ورموزو من امثال الطيب مصطفي هم ما عايزين اي مساس لي ناقة وهم العروبة المقدسه هذه اطلاقا!

    المدهش هو قوة عين امثال اخونا الخواص البوعظنا يا للعجب عن "العرقية" و "الأحادية" من منبر دويلة نازيه ذنوجه الاعراب وهذا مضحك بحق.

    نعم أسامة والمشرف هنا كما ذاك الامبراطور الماشي "ميطي" بالببيونه مدروعه في الرقبة متعجب او محتار ليه الخلق دي الماليه الشوارع بتاشر عليهو او بتضحك باعلي صوت!

    هذا إسقاط يا خواض لو تعلم!

    فضحتو روحكم تماما لو تعلمون او دلقتو الجواكم تماما!

    نعم ود المشرف والخواض فات عليهم كيف احنا الرافضين السطو علي هويه الغير او مصرين نكون من نحن كما غيرنا من البشر ما عندنا مفهوم "آخر" و "غير"!!

    عييييييييك!!!!

    نعم وهم_جزام_سرطان-سل_طاعون_ العروبة هو الادي لبروز كارثة الغير الاخر الماعربي في جمهوريه ابنا السودا!

    نعم احنا بنقول كلنا سودانيين نعم كلنا ذنوج نعم كلنا أفارقة نعم كلنا كوشيين نعم كلنا نويين!

    اذن لاوجود لمفهوم اخر مختلف في قاموسنا وطرحنا كما هو حال طرح ود المشرف اللي وهم العروبة جعل منه سيد والاخر زي بريمة في الهامش مسود!

    نعم وهم العروبة جعل من ود المشرف "ود بلد" مع انو جانا من الحجاز او غيرو من امثال بريمة جو من تشاد اللي اسسا واحد سوداني!

    اذن يا أسامة الخواض بخلاف تسميع ايات وعي الاستلاب فانت تمارس الإسقاط هنا كجلابي لما تتحدث عن فرض هويه أحادية علي الاخر المختلف في تصورك اي امثالك انتا والمشرف!

    انتو بتتخيلو روحكم كشماليين مختلفين عن البتسموهم ذنوج او عشان كده خايفين منهم!

    جاييك لي باقي كلامك والحشو الفارغ اعلاه بتاع الرسومات كأنك بتقول في حاجة!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-08-2017, 01:00 PM

Yassir Ahmed
<aYassir Ahmed
تاريخ التسجيل: 26-07-2017
مجموع المشاركات: 105

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: عبدالله عثمان)

    الاستاذة صباح أخت عزيزه و عضو مهم ليس لدي اي قصد معك ، وان شاء الله معاك و نرفض اي اتهام أو مضايقات على الأخت صباح ،، و الاستاذ دينق اخ عزيز اتمني منه بكل احترام و تقدير ان لا يتهم الأخت صباح بأنها مزوره و منتحله لشخصية رجل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-08-2017, 05:14 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18185

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: Yassir Ahmed)

    نواصل مع الاخ الخواض:
    البتقول عليهو عنف لفظي في توصيف كلامنا يا أسامة هو رد فعل لمحارق الاباده للملايين الراحو شمار في مرقة طريقة تفكيرك هذه او بي كده ده اقل من الطبيعي لو كنتا عندك ذرة احساس يا أسامة للبنسوي فيهو كشماليين في اهلنا او بلدنا كنتيجة مباشرة لي طريقة تفكيرك هذه يا أسامة مارقا لي لبنان ثم الهند بحثا عن مراجع لأنك تمغت حد الاغما اي ذكر لامثال شيخنا ديوب!

    اذن الرسومات الفوق دي ماهي الا مجرد شو وحشو بتاع مثقفاتيه لامعني له!

    انا البهمني هو خلاصة ذبده وعصاره كل الحشو الفوق ده بطول وعرض حياة المجموعه البشريه المحددة من اول يوم برزت فيهو للوجود والي تاريخه.

    نعم بهمني الmoving average اي متوسط التراكم التاريخي لأسلوب حياه المجموعه المحددة وليس تفاصيل وجه محدد بعينه في رقعة بعينها وشريحه بعينها داخل اطار المجموعة.

    واضح طرحنا اكثر موضوعية وأكثر علميه وصلابة لأننا في حالة السودان بنتكلم عن تراكم تاريخي لمدخلات الانتاج أعلاه لأسلوب حياتنا بطول وعرض اكثر من 150,000 سنة!

    نعم متوسط الsum total للأشياء الجابا أسامة اعلاه ايا كانت منذ ميلادنا والي هذا التاريخ بما فيه قرون العبودية وما نجم من وعي استعباد!

    نعم لوقنا إرث العبودية وبالتالي وعي الاستلاب العروبي تكون علي مدي ال600 سنه الماضيه فهذا لن يغير شي يذكر من التراكم التاريخى لأسلوب حياتنا اي ثقافتنا الممتد بطول وعرض اكثر من 150,000 سنة!

    بالارقام ال600 سنه من وعي الاستلاب العروبي بتعادل يا أعزائي فقط 004.% من حصيلة التراكم التاريخي لارثنا الحضاري اي ثقافتنا.

    نعم اقل من ربع واحد في المية!!!!

    ده غير انو الارث ده وافد وبالتالي مصيرو مذبله التاريخ لنعود ونواصل عادي من بكان ماوقفنا كان لم يكن.

    ساعيد نشر خارطة الرسم البياني اللي رسمتو لي مسار تاريخنا كلو لما ارجع للكمبيوتر.

    اذن يا عزيزي الخواض انتا تهرف بما لا تعرف!

    سلامي ومعزتي من دون مجاملة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-08-2017, 01:42 PM

محمد حيدر المشرف
<aمحمد حيدر المشرف
تاريخ التسجيل: 20-06-2007
مجموع المشاركات: 17779

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: عبدالله عثمان)



    الاخت العزيزة صباح ..
    لا نود أن نفتقدك هنا كما فقدنا الاستاذ والفنان الموصلي جراء المطاردات .. واتمنى اللايكون الصديق معاوية الزبير قد غادر المنبر بدوره لذات السبب .. المطاردة والحشد وصناعة رأى عام مسموم عن طريق التكتيكات المنبرية وانتقاء كلمات منزوعة السياق وزرعها في اذهان بعض الذين لا يحسنون القراءة وغيرها من الوسائل التي يُلجا اليها من اجل كسب معارك اسفيرية باي طريقة ممكنة تكون فيها غاية الكسب مبررة للوسائل ..

    لا يجب أن تتوقفي على الاطلاق ..
    على الاقل حتى لا تكوني مجرد رقم في قائمة ضحايا ..
    خليك زينا كده .. تكتبي ما ترينه صحيحا وتتمتعي بمناعة مطلقة ضد الابتذال ..

    الاخ دينق في بوست مجاور وضح مسألة ان الاسم "صباح" مشترك بين النساء والرجال .. وهذا تفسير مقبول لو صدقت النوايا الحسنة ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-08-2017, 02:23 PM

كمال عباس

تاريخ التسجيل: 06-03-2009
مجموع المشاركات: 12952

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: محمد حيدر المشرف)

    ثلاثية ــ الدين ــ العرق ــ واللغة كلاكيت مرة أخري!!
    الدين ــ العرق ــ واللغة إتصال أم إنفصال ؟
    الأديان ذات الطابع العالمي تبدأ كما هو الحال بالنسبة للمسيحيةوالإسلام ـ تبدأ بخطاب مكتوب أومنطوق بلغة متلقيها الأول الملتقي الأول والمخاطب الأول بالنسبة للمسيحية هو ــ اليهود أو خراف بني إسرائيل الضالة ــ وبالنسبة للإسلام هم العرب ومتحدثي العربية وقتها !ــ كان الإرتباط في البداية وثيقا تماما بين الدين الإسلامي والعرب كعنصر وعرق والعربية كلغة ـــ الرسول كان عربيا والخلفاء عرب ــ بل الخلافة تحديدا ـ قرشية ــ قرشيةـــ ونفس الشئ تقريبا حدث للمسيحية ـ المسيح يهودي الأصل يتحدث الآرمية وبواكير العبرية ــ والحواريين يهود والمخاطب والمعني الأول هو خراف بني إسرائيل الضالة ــ ثم تمددت الميسحية في أوربا وشمال أفريقيا وأثيوبيا وأنفصلت عن لغة المسيح وحوارييه وعن اليهود الذين فضلوا الإحتفاظ بهويتهم وبدين الأباء !
    وثم وفي حالة الإسلام تم الإنفصال والإنفصا م ــ في قمة العهد العباسي ــ حينما أصبح" الموالي" والمسلميين من غير العرب هم الأغلبية ــ وقد قاومت مراكز القوي العربية التغيير وحاربوا تقلد غير العرب قيادة الجيش والوزارة حالة أبومسلم الخرساني والبرامكة ـ والأمين والمامون ولكن وفي النهاية بحكم والكثرة أصبح المسلم الموالي هو عماد الدولة ــ وفي ذلك العهد إحتفظ الفارسي والهندي والبربري بلغته والان الواقع والحقائق تقول ان معظم المسلميين غير عرب ــ بل أن عدد مسلمي الهند أكثرمسلمي الدولة العربية مجتمعة!! ــ وعدد مسلمي أندونسيا وماليزيا وباكستان وبنغلاديش أكثرمسلمي الدولة العربية مجتمعة!! ــ ناهيك ـ عن مسلمي أفريقيامن غير العرب والجمهوريات ـ الإسلامية السوفيتية السابقةوبقية دول آسيا وتركيا وإيران والبانيا وأوربا ! هذا علي مستوي الأعراق وعلي مستوي اللغة فإن أغلب المسلميين تمسكوا بالإسلام وإنفصلوا عن اللغة العربية ــ هومسلم ولكنه ليس عربي العرق ولا اللغة !
    * والنتيجة كما نري إنفصام وإنفصال مابين الدين واللغة من ناحية والعرب كعرق وجنس بشري ! دائرة العرب كعرق هي الأصغر واللغة العربية هي الدائرة الأوسط ودائرة الإسلام هي الأكبر ــوهو ذاته ماحدث للمسيحية ــ !
    * فقط هناك مفارقة ــ لايمكن إغفالها وهي إنه وحتي وعلي مستوي ــ الدول العربيةــ فإن عروبة كثر ـ عروبة مكتسبة وعروبةثقافة ولغة ! وإنه وحتي مطلع العصر العباسي ـ كان مسلم مصر ـ وشمال أفريقيا والشام وفارس وبلاد ماوراء النهر ــ يعرف إنه منالموالي والأمصار إنه أعلي ــ مرتبة أهل الكتاب والرقيق وأقلرتبة من العرب ـ القطحاني والعدناني ــ
    * العرب قبل الإسلام كانوا قلة مشتتة متناحرةوطبيعةبلادهم طاردة ــ مقارنة ببلادالعراق النهريين ومصر وبلاد الشام وشمال أفريقيا ــ نعم هاجر ـ عرب لهذه البلاد وإستقر الجنود وإستوطنوابها وبقي كثير من العرب في حجازهم وشبه جزيرتهمفكيف يمكن وفي ظل قلة العرب والخارطة الديموغرافية وقتهاأن يطغي العرق العربي علي بقية الأعراق في الشام وشمالأفريقيا ــ كيف يغير 4000 جندي في حملة عمرو بن العاص وأضفلهم أضعافهم من مهاجريين علي التركيبة السكانية لمصر التي كان عدد سكانها أضعاف مضاعفة لسكان الجزيرة العربية ! ونفس الشئ بالنسبة للشام والعراق وشمال أفريقيا ـــ وكيفتحول سكان دول(الشام والعراق وشمال أفريقيا ـــومصر) من موالي لعرب ومن مجرد مسلمين ومعتنقيين للدين الجدد لعرب(عرقيا ) ؟؟؟
    *هذا يرجعنا للعصر العباسي ـ وفيه تجد أن هولاء وبالإضافة لتحولهم للإسلام تحدثوا العربية وأصبحت لغتهم الأم وهناوفي ظل قلة العنصر العربي الأصيل ــ إكتسب هولاء الهويةالعرقية ــ حيث أصبح الأشوري والكلداني والبابلي العراقي والأرميني ــ والفينيقي والكنعاني الشامي وأغلب بربر شمال أفريقيا ــ وفينقيها عرب ــ عاربة ــ بينما الفارسي والهندي والتركيوالمغولي والشرق آسيوي بهويته العرقية واللغوية مع إعتناقهللإسلام !وساعد الشوام وعنصر شمال أفريقيا والعراق ومصر ــ قرب ملامحهموتقاطيعهم ولون بشرتهم نسبيا ــ للعرب ـ لذا تم تقبلهم وطبعهمبالطابع العروبي ــ ! بعكس من سحنتهم سوداء !
    * الغريبة إنه ومنذ إنفتاح الجزيرة العربية ــ علي الهند والتجارةوهجرات الهنود للخليج قبل النفط ــ وقبل خط الحدود قيودالهجرة ــ تمازج ـ الهندي المسلم المهاجر وتعربن وإستعرب بالخليج ــوأصبح عربيا بعكس ــ الهوساوي والبرناوي والتكروني والفلاتي والسودانيالذي أستقر أسلافه بعد الحج ـ وقبل أكثر من مائة أو 200 عام بجزيرة العرب ! ..
    **.. والشاهد في هذاأن الدين واللغة العربية إنفصلا عن العروبة العرقية وإتسعت دوائر إنتشارها بعكس عروبة العرق! فللدين ماكنيزماته الخاصة وطبيعته الداخلية التي تجعله ينمووينتشر بمعزل عن اللغة والعرق الذي إرتبط به في البداية !وبنفس القدر للغة ماكنيزماتها الخاصة وطبيعتها الداخلية وحيوتها وقدرتها علي التمدد ــ بعيدا عن نقطة إرتكازها الأوليوعن العرق والجنس الذي أرتبط بها ونطق بها كلغة أم !
    *حدث هذا للأسبانية التي يفوق عدد متحدثيها من غير الأسبان ــ الأسبان بإضعاف مضاعفة وكذلك البرتغالية ــ والفرنسيةأم الإنجليز فهم إقلية مجهرية مقارنة ـ ببقية متحدثي هذهاللغة !ونفس السمة تجدها في العربية !...........

    (عدل بواسطة كمال عباس on 11-08-2017, 02:29 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-08-2017, 03:10 PM

كمال عباس

تاريخ التسجيل: 06-03-2009
مجموع المشاركات: 12952

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: كمال عباس)

    الهوية ـ موروثة ــ أصيلة وجينية أم إنها مكتسبة ؟؟
    مكتسبة لمن ؟ للفرد أم لكامل الوطن وعضم تركيبته الإجتماعية؟
    في البداية يجب التحديد والتدقيق ــ عن إي هوية نتحدث ؟عن الهوية الوطنية والشخصية القومية الجامعة ؟ أم عن الهويات الأخري ــ المنفصلة هوية لغوية ــ هوية ثقافية ــ دينية ؟ الهوية القومية الوطنية أو الذاتية الوطنية ــ ليست ورقة جنسية أو جواز سفر ـــ يكتسب بإقامة ثلاثة أو خمسة سنوات بهولندا ثم تصبح هولندي ــ الجنسية !وإنما هي مميز والعصب أمة أو شعب عن غيره ــ من شعوب ودول ــ إنها تاريخ وجذور ــ وثقافة وعادات وتقاليد وإحساسبالإنتماء والوطنية ــ إنها جغرافيا ومكونات عرقية ــ صحيحإنها تخضع ـ في إحيان كثيرة ــ للتغيير والتأثر ـ تغيير بطئ جدا ــ يبقي علي العضم والجوهرغالباويغيرفي بعض الملامح ويترك بصمته وتأثيره وكمان الوافد يتجدد ويتأثر ويتوطن
    *في عهد الفونج كانت العربية محدودة وإختيار ــ كان الشرقمحتفظا بهويته اللغوية والشمال النوبي كذلك والأنقسناو كانت القبائل الأخري تتحدث بلهجتها أو قل لغتها الخاصةالتي قد لاتفهم في ـغير حدودها ــ وهي خليط من نوبيةومفردات محلية وأخري مولدة ــ ومفردات عربية مكسرةوكان الدين ـالإسلامي يختلف جوهريا عن دين الأزهر والجزيرةالعربية ـحيث إختلط بالمعتقدات الأفريقية وبالتقاليد والموروثالمحلي والصوفية المستوطنة ـ يختلف عن دين الكتب ودينالقرن السابع ــ **عودة للهوية والإكتساب موضوع الهوية المكتسبة يصبح خارج المعادلة مثلا بالنسبة للصين فالصين ــ ـ عرقيا مثلا من الصعب إنها خضعت لتغيير وتلاقح وتزواج غير من تركيبتها ومن ملامح وتقاطيع الصيني! .......

    (عدل بواسطة كمال عباس on 11-08-2017, 04:34 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-08-2017, 03:49 PM

جلالدونا
<aجلالدونا
تاريخ التسجيل: 26-04-2014
مجموع المشاركات: 5335

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: كمال عباس)

    Quote: الاخت العزيزة صباح ..
    لا نود أن نفتقدك هنا كما فقدنا الاستاذ والفنان الموصلي جراء المطاردات ..
    واتمنى اللايكون الصديق معاوية الزبير قد غادر المنبر بدوره لذات السبب ..
    المطاردة والحشد وصناعة رأى عام مسموم عن طريق التكتيكات المنبرية وانتقاء كلمات منزوعة السياق
    وزرعها في اذهان بعض الذين لا يحسنون القراءة وغيرها من الوسائل التي يُلجا اليها من اجل كسب معارك اسفيرية
    باي طريقة ممكنة تكون فيها غاية الكسب مبررة للوسائل ..
    لا يجب أن تتوقفي على الاطلاق ..
    على الاقل حتى لا تكوني مجرد رقم في قائمة ضحايا ..
    خليك زينا كده ..
    تكتبي ما ترينه صحيحا وتتمتعي بمناعة مطلقة ضد الابتذال ..
    الاخ دينق في بوست مجاور وضح مسألة ان الاسم "صباح" مشترك بين النساء والرجال ..
    وهذا تفسير مقبول لو صدقت النوايا الحسنة ...

    معاك فى كل ما كتبت .. عدا السطرين الاخيرين .. ما اهمية ان يكون من يكتب إمرأة او رجل
    طال ما المحاججة قايمة على المنطق و العقل
    كونو صباح رجلا او امرأة ... بتفيد مسار البوست بى شنو
    يا مشرّف دى واحدة من ادوات قهر من يحاورك و كسر عظمه و هنا لامكان لحسن النوايا
    خاصة بتاعت الاسامى المشتركة دى
    ارجو من الاخت الكريمة صباح ان تعود للكتابة فى هذا البوست
    بعد ما مشيتى يا صباح فى ناس بعد افلت جات راجعة زى عزيزى القارئ ده
    زول يتكلم بالعربى و يغنى بالعربى و يشترى و يبيع بالعربى و هسى هنا بكتب و يتواصل بالعربى
    يجى يقول ما داير لغة عربية .. اها البديل شنو يا عزيزى بشاشا
    _____
    اين المستنير .. افتقده فى هذه المحاضرة الاستنارية المميزة دى


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-08-2017, 04:31 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: جلالدونا)

    Quote: نود أن نفتقدك هنا كما فقدنا الاستاذ والفنان الموصلي جراء المطاردات ..
    واتمنى اللايكون الصديق معاوية الزبير قد غادر المنبر بدوره لذات السبب ..
    المطاردة والحشد وصناعة رأى عام مسموم عن طريق التكتيكات المنبرية وانتقاء كلمات منزوعة السياق
    وزرعها في اذهان بعض الذين لا يحسنون القراءة وغيرها من الوسائل التي يُلجا اليها من اجل كسب معارك اسفيرية
    باي طريقة ممكنة تكون فيها غاية الكسب مبررة للوسائل ..
    لا يجب أن تتوقفي على الاطلاق ..
    على الاقل حتى لا تكوني مجرد رقم في قائمة ضحايا ..
    خليك زينا كده ..
    تكتبي ما ترينه صحيحا وتتمتعي بمناعة مطلقة ضد الابتذال ..

    يا استاذة صباح ، سبق ان كلّمتك عن تجربتنا المرّة مع "حاتل ابراطيش".

    دا زول "قليل أدب" في كثير من الأحيان.

    واتّضح انه "فقاعة اسفيرية"، غير مؤسّسة معرفيًا، وبتاع تلاقيط.

    فشل في اثبات ان "الدليب" من الفولان.

    وفشل في اثبات الكاونتربوينت،، وفضح التاريخ الموسيقي .

    وفشل بوسته عن الموسيقى ، بعد أن وعد القُرّاء بإفهامهم الموسيقى بكلمات "بسيطة".

    فإذا به يأتي ببوست "اكاديمي"، فيه أكثر من سبعين خطأ - و دا مع الرأفة-

    وحوّله إلى عيادة "أنف وأذن وحنجرة" ، حسب عبارة جبّارة لأحد الموسيقيين.

    ولذلك إمّا أن تتجاهله،

    أو تدّيهو على راسو ،

    كما يفعل الآن العبدلله شعرياً،

    بعد أن سكتنا طويلاً عن مجاراته.

    أرجو عودتك سريعاً،

    وألا تعطي "حاتل براطيشي"، الفرصة لإرواء ظمأه "السادي "،

    في تحويل "مخالفيه" إلى ضحايا.....

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-08-2017, 05:46 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18185

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: osama elkhawad)

    الاخ العزيز حاتم
    اها الجماعة لما غلبتم الحيلة او ما عرفو بردو كيف علي حججك بالحجج لجاو كالمعتاد لاسلوبم المعتاد في الارهاب الفكري ومن ثم الاغتيال ثم سيف السلطة.

    أشهد انك عاملتا اختك صباح بي نديه او مش كغاروره كما يفعل خصومك البرفعو الان قميص صباح علي اسنه الرماح فقط للانتقام ولا غير.

    ماشايف اي قذف او هتك للاعراض من جانبك يبرر مثل هذا السخف.

    الاخت العزيزة صباح:

    يكفي انك زعلانة ولا يهم السبب كتير في حالة زي دي.

    ارجو من العزيز حاتم يطيب خاطرك عشان انتي زعلتي مش عشان هو غلط لما عاملك كند مش كغاروره في ساحة للعراك الفكريِ.

    معزتي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-08-2017, 06:16 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18185

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: Bashasha)

    نرجع المتحدث الرسمي باسم بنبر السلام لصاحبه الطيب مصطفي اي دكتور المشرف في الخيط ده:

    مرة اخري طول ما لغه ثقافة دين وقيم الغزاة العرب باقية بحد السيف اعلم ستظل كما هو حالك "عبدن حبشي" في قاع بشرية اليوم لانو ده وضع ما طبيعي نجم عن غزو امبريالي محدد بطول وعرض قرون وكنتيجة طبيعية ده حالنا اليوم اللي انتا ويا للنكته بتتخيل ممكن تغيرو مع الابقا علي الجرثومة السببت المرض في مجري الدم فقطِ لأنك تكره من انتا وكنتيجة أشعلت محارق الاباده بحق من تري في وجوههم ذاتك اللتي كرهت في مقابل شخصية السيد العربي الذي احببت!

    اذن وبناء عليه اعلم طول ما إرث عبودية الغزاة لأمثالك من الأخوال والزناجره ممثل في دين دواعش الاعراب وكل جوانب ثقافتم حي بفرفر فلا امل اطلاقا لنا في الخروج من النفق الحالي علي الاطلاق. ليه لانا ده حالة مرضية!

    لا يمكن تعشم في عافيه مع الابقا علي الجرثومة سبب المرض!

    لو ده حاصل فلا معني او مصداقية لمعارضه امثالك من القبليين الجهويين من مستعلواتيه الجلابه في اليسار لنظامم الجهوي الدموي الابارثيدي الفاسد الفاسق.

    من اليوم انتا بالنسبة لي مستعلواتي لا تختلف عن اي كوز او حتي وهابي!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-08-2017, 05:51 PM

حاتم إبراهيم
<aحاتم إبراهيم
تاريخ التسجيل: 11-08-2014
مجموع المشاركات: 2420

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: عبدالله عثمان)

    بشاشا كبس المستلبين!
    بالله تاري بطونكم مليانة قدر دا
    كراهية الذات من الزول داك بالذات
    هههه

    أنا عندي بوستات معلقة حاتفرغ ليها
    good luck
    للسمحين بالعولاق وللشينين لا خلقة لا أخلاق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-08-2017, 06:14 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: حاتم إبراهيم)

    يا بشاشة

    لاحظ اي بوست يدخل فيه حاتم ينتهي اما بقفله او هروبه هو أو نهايته نهاية محزنة.

    بالنسبة لي ،فقد طاردني من بوست إلى بوست وعمل لي "ميزا" قاطعوا من راسهو ، بلغته العربية الفصحى المهلهلة ممزوجة براندوق "الميكانيكية" والكهربجية...

    ولذلك لن أفوت له أية سخرية او تلاعب باسمي، وفي نفس الوقت إذا أراد حوارا بدون تكتيكات وسخرية وازدراء بالآخرين، فأهلا وسهلا به...

    أكرر سيفي سيكون مسلّطاً عليه لو استعمل اسلوبه المنحطّ في "تتفيه" الناس والحطّ من أقدارهم.

    وعليه أن يختار.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-08-2017, 06:52 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18185

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: osama elkhawad)

    سلام يا عزيزي الخواض.
    كالعهد بنا سأكون صريح معاك وهذا بعض تعاليم ارثنا الروحي الكوشي طبقا لل42 مبدأ من مبادئ امنا Maat الحتوزن قلب كل منا يوم الحساب علي وزن الريشة نعم ذات الريشة البتشوفا مدروعه في روسين امثال اخونا بريمة من اهلنا في جنوب كردفان او هم برقصو المردوم!!

    معليش شوية من القيم الماضويه علي قولك مابضر!

    نخش في الموضوع:
    اخونا حاتم زول نضيف جدا جدا ومنضبط جدا ولكن للاسف انتا زول "ايقوتستيكال" والمشكلة هنا ما في حاتم.

    دي ساحة للدواس الفكري بلا رحمة وانتا ما بتاع دواس والمشكلة هنا!

    يبقي لو حاتم طاردك فكريا فهذا عظيم بالنسبة لي طبعا او مش جريمة كما تتصور بحكم "الايقو" يا عزيزي!

    الشرط الاساسي انو حاتم ما يلجأ الي اسلوب الاغتيال هتك العروض والقذف للفوز!

    بالعدم كلي اذان صاغية لو عندك دليل علي قذف حاتم ليك او تعديهو علي شرفك.

    ماتنسي كيف حاتم الاداره عشان ترضيكم عاقبتو مرارا وعلي حساب اللوائح شغل ترضيات ومجامله للاسف لي شخصيات بعينها وهذا عار يا إدارة وظلم!

    في الختام حارجع تاني لل42 مبدا الصاغتم امنا Maat وأقول ليك أجدادنا تحدثو كتير جدا وحذور من مالات الegotistical منذ الاف السنين.

    اتمني ماتزعل من كلامي ده.

    "حتب"!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-08-2017, 06:16 PM

عبدالعظيم عثمان
<aعبدالعظيم عثمان
تاريخ التسجيل: 29-06-2006
مجموع المشاركات: 4323

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: حاتم إبراهيم)


    دا كلام شنو يا جماعه

    أي زوول يغلبوا النقاش يقوم يحرد ويقول أنا ما عاوز معاكم
    وعليكم النبي تعالوا حنسوني .. حتي الساعه كم كدا ما عارف
    أو حأغادر الي غير رجعه ...

    صباح دي شغاله تقابض فينا شمال يمين في البوست دا شيء نبذ وشيء ضحك وأستهتار
    وكلام خارم بارم ..
    وفي النهاية قالت اذا ما بورداب أمريكا الشماليه وبريطانيا جوا البوست دا هي حتمشي

    Quote: كثير من المقيمين في أميركا وإنجلترا يجيدون الإنجليزية
    حقيقة تعبت من لعب وإستهتار المدعو حاتم حتى بإجادة بعض البورداب للإنجليزية
    بدل الكوت أحضرت 8 كتب اكثر من نصفها تعني باللغة حتى أساعد المنصفون
    هذا ميل عن الحق لا طاقة لي به
    وإن لم يتدخل العادلون لإنصافي
    فلن أكتب في المنبر بعدها


    دا كلام دا

    يعني دا هسي سبب مقنع يخلي الزول يغادر ويقول أن ما حأكتب تاني في البورد دا!
    طبعا أي زول عنده الحق في أنه يكتب أو ما يكتب أو يغادر .. بس بدون ما يعمل موضوع
    وقصه ويعمل فيها ضحية (وهو أصلا مافي موضوع غير النقاش) وكلها في النهاية وجهات نظر


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-08-2017, 06:18 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: عبدالعظيم عثمان)

    يا بشاشة

    لاحظْ اي بوست يدخل فيه حاتم ينتهي اما بقفله او هروبه هو أو نهايته نهاية محزنة.

    بالنسبة لي ،فقد طاردني من بوست إلى بوست وعمل لي "ميزا" قاطعوا من راسهو ، بلغته العربية الفصحى المهلهلة ممزوجة براندوق "الميكانيكية" والكهربجية...

    ولذلك لن أفوّت له أية سخرية او تلاعب باسمي، وفي نفس الوقت إذا أراد حوارا بدون تكتيكات وسخرية وازدراء بالآخرين، فأهلا وسهلا به...

    أكرر سيفي سيكون مسلّطاً عليه لو استعمل اسلوبه المنحطّ في "تتفيه" الناس والحطّ من أقدارهم.

    وعليه أن يختار.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-08-2017, 06:38 PM

حاتم إبراهيم
<aحاتم إبراهيم
تاريخ التسجيل: 11-08-2014
مجموع المشاركات: 2420

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: عبدالله عثمان)

    Quote: الاخ العزيز حاتم
    اها الجماعة لما غلبتم الحيلة او ما عرفو بردو كيف علي حججك بالحجج لجاو كالمعتاد لاسلوبم المعتاد في الارهاب الفكري ومن ثم الاغتيال ثم سيف السلطة.
    +++
    أشهد انك عاملتا اختك صباح بي نديه او مش كغاروره كما يفعل خصومك البرفعو الان قميص صباح علي اسنه الرماح فقط للانتقام ولا غير.

    هههههه
    كيفك بشاشا
    الناس ديل ياهو أدام ماعونهم البيغمسوا فيهو بشمالهم وياكلوا منو والاتربوا عليهو أسوي ليهم شنو؟
    فئة مقهورة ومضطرة لذلك وسعها لا تألوا جهداً
    بطونهم مليانة ومزوبرة
    وظاهر في وشوشم السمحات ديل.

    كفاح دي أنا ما بعرفا والله
    وجات لشنو ما عارفا
    وماشية ليه برضو ما عارف
    لكن الشواهد على ضعف حجتها وعدم لياقة أسلوبها لا تحتاج للبحث
    أما محاولتها لإخراجي من طوري فدا للأسف ما حصل
    الطريقة الوحيدة هي إقناعي بالمنطق ولا غيره
    ولا أضع أي وزن لكمية السباب التي وجهتها لي هنا
    طالما لم تقنعني بوجهة نظرها
    زيها وزي (أخوانها) التانيين ديل

    حسب ظني إنها زعلانه من (أخوانها) عشان ما ناصروها بتقييم إنجليزيتها
    ودا ما ذنبي أنا، رأيي واضح، هي طلبت منازلة باللغة الإنجليزية قلت ليها خير
    ثم اتضح أنها ما جاهزة أبداً للكلام بغير العربية، لغة أهل الجنة
    أهي قاعدة في محلها دا رزعتنا بجملتين من بنات أفكارها ما فهمناها قاصدة شنو

    أنا في رأيي الخاص إنو (أخوانها ديل) يجاملوها في موضوع الإنجليزي بتاعها دا
    وبالتأكيد ما حيعدموا حيلة ففيهم ناس حاصلين على شهادات وفيهم مترجمين بارعين
    يمشوها بأي كلام (سمح) باقي اليوم دا وبكرة تنبسط وتجي تواصل كفاحها
    وأنا عن نفسي عافي ليها ومنتظر البوست بتاع الإنجليزي كان الله هون ليها

    +++

    كفاح لم تترك لي فرصة لأعاملها كقارورة أصلاً مع صبري عليها
    ولأول مرة في حياتي أجد نفسي مضطر للرد على واحدة تتعمد الإساءة
    طلبت تحدي أجبناها، تلفظت سكتنا عنها ثم مازحناها وصارحناها
    ولا أعرف أي سبب يجعل هؤلاء يرمون باللوم علي شخصي سوى عجزهم هنا
    وفي وقت سابق بالتأكيد، فالموضوع زوبارة بايتة في البطون تورمت ثم انفتحت
    وهي قد طالبتهم بمناصرتها ولم يفعلوا ساعة الحارة
    فإن كان لأي منهم حجة علي فليبينها هنا
    بدلاً عن عويل (الرجال) الفاضح هذا

    عموماً، أرجو منها أن تعود وتفتح بوست اللغة الإنجليزية
    وبالتأكيد ستجد مني تطييباً لخاطرها إذا ابتعدت عن السباب
    وسأعوضها عن سوء الطالع و عن محنتها وخذلانها في (إخوانها) هنا
    بكل تأكيد

    مع مودتي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-08-2017, 07:02 PM

قسم الفضيل مضوي محمد
<aقسم الفضيل مضوي محمد
تاريخ التسجيل: 08-01-2013
مجموع المشاركات: 1775

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: حاتم إبراهيم)

    استاذ الخواض بقى لاعب لي دكها ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-08-2017, 07:34 PM

عبدالمنعم الطيب حسن
<aعبدالمنعم الطيب حسن
تاريخ التسجيل: 15-11-2012
مجموع المشاركات: 2597

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: قسم الفضيل مضوي محمد)

    عبدالفضيل
    ما تنسى
    كمان صباح حرقت
    المشرف ورقو زايد
    بقية اللاعبين مرتاحين ومحافظين ....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-08-2017, 07:59 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18185

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: قسم الفضيل مضوي محمد)

    زول يتكلم بالعربى و يغنى بالعربى و يشترى و يبيع بالعربى و هسى هنا بكتب و يتواصل بالعربى
    ي6جى يقول ما داير لغة عربية .. اها البديل شنو يا عزيزى بشاشا


    جلالدونا مشتاقين.

    نعم بنتكلم او نغني بالعربي لأننا شعب مستعبد. دي شارة استعبادنا.

    نحن اول من صاغ لغة نطق بيها بشر ونحن اول من كتب لغة نطق بيها بشر او بعد ده لغتنا القومية تكون لغه الغزاة؟
    يا للعار!

    اكيد في كارثة حصلت!

    قطع شك ده ماشيتن ساهل!

    لاحظ مجرد تفكير زي بتاعي ده هو الغريب هو العجيب مش كلام البسبحو حمدا لي ارث مستعبديهم من امثال ود المشرف البسو اللغه العربية حتبقي بلا خجله!

    تقول بغم طوالي يدوك من البرميل يا عنصري ياما تعرف ايه!

    لاحظ بعد ده كلو امثال المشرف لأيسوو فرده برطوش في عين احقر عربي بالسخرية الاقدار!

    مهم جدا تعرف كيف كلامي ده عزيزي القاري او طريقه تفكيري هذه اماتي في دنقلا مش في الجبال هم الرضعوني ليهو مع اللبن!

    المجد لهن رغم انف اكثر من 1,000 سنة قمع قهر وتحقير وفقا للكتاب والسنة.

    بعد ما كبرتا يا داب عرفتا ليه كباري لغتي النوبية المكسره كانت بتضرس سنونم وكنتيجة ماكانو بتكلمو مع أمثالنا بي لغة الاجداد.

    لحدي سنه 1995م ميلادية كباري كانو بوبخوني للحديث بلغه الغزاة!

    أكاد لااصدق اطلاقا انو المجتمع العشتا فيهو ونشأت في دنقلا كان واقع وحقيقة لانو كان بمثل مجتمع وقيم القريتو في الكتب عن مجتمع عصر الاهرامات!

    ياالهي!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-08-2017, 08:29 PM

جمال ود القوز
<aجمال ود القوز
تاريخ التسجيل: 25-01-2013
مجموع المشاركات: 3738

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: Bashasha)

    Quote:

    مهم جدا تعرف كيف كلامي ده عزيزي القاري او طريقه تفكيري هذه اماتي في دنقلا مش في الجبال هم الرضعوني ليهو مع اللبن!

    المجد لهن رغم انف اكثر من 1,000 سنة قمع قهر وتحقير وفقا للكتاب والسنة.

    بعد ما كبرتا يا داب عرفتا ليه كباري لغتي النوبية المكسره كانت بتضرس سنونم وكنتيجة ماكانو بتكلمو مع أمثالنا بي لغة الاجداد.

    لحدي سنه 1995م ميلادية كباري كانو بوبخوني للحديث بلغه الغزاة!

    أكاد لااصدق اطلاقا انو المجتمع العشتا فيهو ونشأت في دنقلا كان واقع وحقيقة لانو كان بمثل مجتمع وقيم القريتو في الكتب عن مجتمع عصر الاهرامات!

    ياالهي!


    يا سلاااام يا بشاشا يأخ ..
    والله لو لم تكتب في هذا البورد سوى هذه الأسطر لكفتك ..
    ده رد عجيب .. وحنين .. وعميق .. ومفحم ..
    ورد على تساؤل ظنه جلالدونا قريبنا النوبي المستعرب ..
    إنه سؤال مفحم ..
    وهو ما عارف إنه بيفحم نفسه بي سؤاله ده ..
    وانت زدته افحاما بي ردك عليه بهذه الصورة ..

    رد تمثل فيه تماما بيت الشعر القائل ..
    لاتحسبوا رقصي بينكم طرباً فالطير يرقص مذبوحا من الألمِ ..
    يا جلال لأنت أحق برد بشاشا منه ..

    مناطقكم عمقنا كنوبة وعمق السودان القديم ..





                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-08-2017, 08:32 PM

Abdullah Idrees
<aAbdullah Idrees
تاريخ التسجيل: 05-12-2010
مجموع المشاركات: 1685

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: قسم الفضيل مضوي محمد)

    Quote: سلام عبد الله ادريس،
    بالتدريج العبودية اصبحت اداة انتاج راسمالي، بل هكذا تحول البني ادم الي سلعة تباع وتشتري، وهذا كله لاوجود له في ثقافتنا اطلاقا، الكانت روحانية، مسكونة بي هاجس النجاة في اليوم الاخر، او بي كده ما كان في استغلال للاخر اطلاقا بغرض الربح والكسب المادي.
    الكان موجود كمقابل للعبودية، كنتيجة لنظام "الكاست" الكوشي، هو التراتبية القايمة علي الميلاد مش الكسب!
    نعم المكانة الاجتماعية في مجتمعنا كانت بالميلاد او مش بالقروش، وكنتيجة اللي وجودو في القاع وفقا لهذه التراتبية ظلو في القاع، ولكن من دون استغلال بغرض الربح او كده.
    واضح انو موضوع متشعب صعب شرحو في كلمات محددة، ولكن هذه فكرة مبسطة.


    بشاشا .. كبيرهم الذي لم يعلمهم اي حاجة .. تعال هنا ده ماشي وين طقطتهم وبتاع ..
    انت وكل المعترضين على مداخلات المشرف واسامة بصراحة ماعندكم اي مقدرة لنقاش علمي مرتب ومحترم ، هرجلة فارغة ساي مليئة بالتجارب الانطباعية والغبن الشخصي ، عشان كده النقاش معاكم حوار طرشان ، بتعرف بقر الحراتة يا بشاشا ؟
    ، لمن يكون عندك جوز بقر واحد في التيران جرّق والتاني جديد لسه ما "اخد الرخصة " ، اها يا عزيزي التور القديم بمشي في الخط كويس لكن التور الصغير التعلمجي "غير مستأنس تماما" بقوم بعاكسو في المشي وبمنعو يحرت كويس .. ده زي حكايتكم دي بالظبط .
    اتذكرت الحاجات دي ولا لسه ؟ اكيد ما اتذكرت ، تتذكر من وين ، اصلا كان عندكم ناس بشتغلوا ليكم بالمجااااااااااااان لا قرش لا تعريفة ، بي بطنهم بس حسب شهادتك الموثقة في المنبر .. وجاي تتكلم عن العبودية ؟ والعرب استعبدونا وباقي كلامك الفارغ ده ..
    طيب .. نرجع لي مداخلتك الفوق دي بعد البرينستورمينغ ..
    ده شنو يابشاشا الشغل الرومانسي ده ؟ مافي ااستغلال للعبيد بغرض الكسب المادي ولأننا نحن كنا مسكونين بالروحانية وهاجس ايه ما عارف ؟
    اول حاجة انت بتتكلم عن اي حقبة ؟ معروف ان الممالك النوبة مرت بحقب تاريخية مختلفة كل واحدة منهم بتختلف من التانية في اشياء كثيرة متعلقة بنظام الحكم وبنية المجتمع والاقتصاد و في علاقاتها الخارجية ، كلامك ده بينطبق على اي حقبة ؟
    هل تقول بأن النظام الطبقي ونظام القرابة والزواج ظل كما هو بدون تغيير خلال كل الحقب التاريخية التي مرت بها الممالك النوبية ؟ وظللتم مسكونين بهذه القيم الروحانية طوال هذه الفترة ؟ بشاشا أرخي الحتة دي شوية عليك الله ! لأنها غير ممكنة كأنك تتحدث عن مجتمع افراده من التماثيل .. يعني Culturally static وده ما حصل قبل كده في تاريخ البشرية ..

    Quote: لاحظ نظام الزواج اصلا سوداني، والاخرين ماكانو عندهم حاجة اسمها زواج من اصلو بما فيهم العرب قبل احتكاكم بينا.
    والزواج عندنا كان بي علاقة الدم، وهذا العامل لعب دور ضخم جدا جدا في صياغة وتشكيل وعينا مجتمعنا عاداتنا وبالتالي اسلوب حياتنا اي ثقافتنا، الي جانب الاعتقاد اللعب الدور الاخر الموازي، والفرق الاساسي في جانب منه بينا والاخرين في الحتة دي!
    اي حتة الزواج بالدم، مش الطبقة اي الكسب!
    حياة واسلوب التكافل الاجتماعي الشهير منذ فجر التاريخ، مش التنافس، والجماعية مش الفردية، هذا الزواج لعب دور اساسي في تكوينو بجانب الاعتقاد، فوق لي اسلوب كسب المعيشة اي الزراعة، او فوق لي دور المراة في مجتمعنا الفريد، والذي لم يتكرر قط!
    خصايص ثقافتنا فريدة بمعني المفردة ومختلفة اختلاف جذري عن ثقافة اهل الشمال بمافيهم العرب!

    انت بتقول انو العرب اساسا هاجروا من كوش الى الجزيرة العربية ، يعني كوشيين ، اذن يفترض انهم يعرفون الزواج تماما .. بعدين طالما العرب كوشيين والاسلام كوشي ، يبقى اللغة العربية كوشية ، وهنا تصبح عودة ابن ابي السرح مثل "عودة الابن الضال" ، طيب الجوطة في شنو يا بشاشا ؟ اولادكم وجوكم راجعين وكمان معهم لغة يعني ما حيزاحموكم في لغتكم ولا حتضطروا تفتحو ليهم مدارس وتعلموهم لغة جديدة !
    اما التكافل الاجتماعي "الشهير" الذي ترى انه ميز الحضارة النوبية من غيرها او mechanical solidarity حسب نظرية دوركايم في تقسيم العمل ، فقد شكل ظاهرة انسانية في كل المجتمعات البسيطة واملت وجوده ظروف معينة ، قبل عصر تقسيم العمل ، لكن بمجرد ان تعقدت الانشطة الانسانية وبدأ عصر تقسيم العمل في التشكل ، هنا ظهرت الحاجة لاستخدام الرقيق في الانشطة الاقتصادية كعمالة مجانية وينطبق هذا على كل الحضارات القديمة .. بما فيها حضارات كوش ونوبيا ..
    بشاشا الكوشيين وبقية الممالك النوبية عرفوا الرقيق واستخدموه في انشطتهم المختلفة مثلهم مثل غيرهم ..

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-08-2017, 08:31 PM

محمد حيدر المشرف
<aمحمد حيدر المشرف
تاريخ التسجيل: 20-06-2007
مجموع المشاركات: 17779

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: عبدالله عثمان)



    بشاشا سلامات ..

    والذي نفسي بيده يا بشاشا الكواريك بتاعت كوز والطيب مصطفى الى آخر العفن الانساني البتحاول دمغنا بيهو ده كلو ما بحلك .. البحلك هنا مافي غير الكتابة المسؤولة والفكرة الواضحة التي تحمل براهينها بيديها نحو القاريء..

    قلنا بدولة مواطنة علمانية لا تعترف الا بوثيقة المواطنة وما فيها اي مساحة لافكار المركزية الاثنية Ethnocentric ideologies كان عربية ولا زنجية ولا كوشية .. الكلام ده تشيلو تلمو كلو وترميهو في مكانو الطبيعي محل ما يسوقك جداد الفكرة لاوهام السطوة العرقية والتفوق الاثني وأمجاد الارومة العابرة للتاريخ .. وأعني "الكوشه" كما تعلم يا عزيزي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-08-2017, 08:55 PM

محمد حيدر المشرف
<aمحمد حيدر المشرف
تاريخ التسجيل: 20-06-2007
مجموع المشاركات: 17779

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: عبدالله عثمان)



    أكثر من 200 هرم تم تشييدها في عهد الأسرة الخامسة وعشرين الكوشية .. يبدو أن الأمراء وأبنائهم هم من قاموا بتشييدها بأيديهم لعدم وجود عبيد في تلك الفترة حيث منعت القيم الروحية ملوك تلك الحقبة من استغلال البشر كعبيد.. كان ملوك تلك الأسرة وكأنهم من سلالة الآلهة اللطيفة كما يبدو .. لم تورثهم إلا القيم الخيِره ونزعت من صدورهم كل مظاهر الشر الإنساني المطلوب في كل التاريخ الإنساني لإنشاء واستمرار الامبراطوريات ..

    تلك إمبراطورية روحية واستثنائية ومخالفة لكل ما سواها .. هؤلاء هم الكوشيون سلالة الآلهة اللطيفة جدا والذين لا يأتيهم الباطل من بين ايديهم ولا من خلفهم .. كانوا ومازالوا بذرة النقاء الإنساني الوحيدة, خصهم آمون بذلك فكانوا شعبه المختار دون شعوب الأرض. تباركت أمجادهم وتبارك نسلهم عبر التأريخ.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-08-2017, 09:11 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: محمد حيدر المشرف)

    Quote: ابن خواض بحور كالسفينة ياخ!

    زووووول واحد يجي يقيف معاك مافي؟

    داك واقفين معاهو ثلة لأنو زماااااان كان بيغني

    انت أرقص.

    لكن ما بتتحل مني، الفوق دي ما ترجمة
    النفضى ليك من هيعة الحيطة بس

    انت وين صحي اليامات الفاتت؟
    شغال في البدرون؟

    هسع يا بشاشة دي لغة "فتوات"، ولا دواس فكري؟

    عموما رسالتي إليه واضحة، يسخر مني ، يغير اسمي،

    سأرد عليه بالمثل............
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-08-2017, 09:17 PM

Abdullah Idrees
<aAbdullah Idrees
تاريخ التسجيل: 05-12-2010
مجموع المشاركات: 1685

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: محمد حيدر المشرف)

    "أكثر من 200 هرم تم تشييدها في عهد الأسرة الخامسة وعشرين الكوشية .. يبدو أن الأمراء وأبنائهم هم من قاموا بتشييدها بأيديهم لعدم وجود عبيد في تلك الفترة حيث منعت القيم الروحية ملوك تلك الحقبة من استغلال البشر كعبيد.. كان ملوك تلك الأسرة وكأنهم من سلالة الآلهة اللطيفة كما يبدو .. لم تورثهم إلا القيم الخيِره ونزعت من صدورهم كل مظاهر الشر الإنساني المطلوب في كل التاريخ الإنساني لإنشاء واستمرار الامبراطوريات .. "

    لا يا عزيزي .. العمال وفرتهم شركة مان باور غلوبال
    انت عايز اسلاف بشاشا يسيبوا حياة التأمل وصيام رمضان وحج البيت لمن استطاع له سبيلا ويقعدوا يشتغلوا طْلب ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-08-2017, 09:44 PM

محمد حيدر المشرف
<aمحمد حيدر المشرف
تاريخ التسجيل: 20-06-2007
مجموع المشاركات: 17779

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: Abdullah Idrees)



    ههههههه ..

    تعرف يا عبدالله !!
    هناك افكار لا تتمتع بادنى قدر من الموضوعية ولكن يتم التفكير فيها بذات طريقة المؤمنين البسيطين جدا في المعجزة الدينية فتستقيم عندهم كحقيقة غير قابلة للنقاش ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-08-2017, 11:08 PM

Abdullah Idrees
<aAbdullah Idrees
تاريخ التسجيل: 05-12-2010
مجموع المشاركات: 1685

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: محمد حيدر المشرف)

    نعم ده طبعا شغل "دوغماتايزيشن" و ادلجة غريبة جدا للتاريخ والثقافة والشيء المؤسف انها بدون اي عمق نظري او فلسفي .. الواحد عندو فكرة بسيطة جدا اتشكلت في راسو نتيجة قصة حصلت لي واحد ساكن في الشارع القبل بيت ناس صاحبو .. يجي يبني ليك عليها نقاش دائري عقيم وفي النهاية يجي يقول ليك تاريخنا مزور !
    تجيب مراجع ، تجيب حقائق تاريخية ، تجيب اي حاجة ترميها ليهو قدامو وتقول خلاص الزول بكون اقتنع ، بكرة تلقاهو جا بي نفس القصة .. بذكرني بالظبط لما تناقش كوز وتثبت ليهو بكل الطرق والوسائل والمعلومات والبيانات المصدرا الحكومة ذاتا انو السودان ماشي لي ورا .. بكره تلقى نفسك في نفس المطب مضطر تعيد نفس الكلام لنفس الكوز في نفس الموضوع .. عقلية كيزان بس ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2017, 01:59 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18185

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: Abdullah Idrees)



    يا سلاااام يا بشاشا يأخ .. والله لو لم تكتب في هذا البورد سوى هذه الأسطر لكفتك .. ده رد عجيب

    ود القوز، سرن اقمن؟

    مشكور علي الاطراء.

    اسمح لي اوجه الرسالة دي عبرك لاهلنا في اي بقعة غير ناطقة بلغة الغزاة العرب:

    الاحباب في كل السودان، اوصيكم بالناس الكبار في السن وتحديد الما دخلو مدارس الاستلاب اي من يسمون زورا بالاميين:

    صدقوني او ده كلام زول دخل عمر بي حالو في الكلام ده، هؤلاء حقيقة كنز ومكتبات متحركة لارثنا الحضاري علي مستوي السلوك مش الورجغة.

    عرفتا الكلام ده للاسف متاخر جدا جدا يا للمغسة بحق!

    نعم بجانب الاسلام الوافد مافي شي ضيع شعبنا زي نظام التعليم الحالي الوضعو اساسو الغزاة من امثال ونجت ونعوم شغير.

    صدقوني الي هذا التاريخ اسلوب حياتنا اي ثقافتنا لم تتغير تغيير يذكر، بغض النظر عن فهمنا والقالب او الصيغة البنعبر بيها عن هذا الارث اللي في العادة عروبية كمانتوهم بحكم وعي الاستلاب.

    بالذات في الريف او بعيد عن المدن، وان كان هذا مركوز في اللاوعي اي في اللاشعور وهو قريب من السطح في اوساط كبارنا، مقارنة بامثال ود المشرف وامثال الخواض اللي وعيهم محتل احتلال كامل ولا امل في امثالم اطلاقا، ولكن العشم في الاجيال الجاية لي قدام الحيقرو في السنين القادمة للمرة الاولي كلام مكتوب او بي صورة مباشرة، عن تاريخم وباقلام اهلهم للمرة الاولي منذ عام 315م لما دشن دواعش الرومان الحرب الحالية علي ارثنا الكوشي، او بي كده الوعي الكوشي من بعد المدرجات باذنه في الخرطوم حيجتاح الشوارع زي ماحاصل في قلب وعاصمة الحضارة الارية اي امريكا، وكذلك اوربا الان واللحظة.

    ود المشرف ماعندو ادني فكرة كيف ولحدي انقلاب المخابرات المصرية في 1969 بتاع مايو الخلاص، في اقصي الشمال مش في اقصي الجبال، الكلام بلغة عربية كان بلفت النظرويثير الفضول، لدرجة في بعض المناطق في دنقلا عاصمة رماة الحدق، البورجغ عربي، كانو بمسكو حمارو او يودو بيت محدد لي مترجم محدد وحيد اوحد في الحلة كلها عشان بتخارجو منو او من لغتو الغريبة علي مسامع اهلنا !!!

    اغرب من الخيال بي معايير امثال الخواض، ولكني عايشت هذا او فتحتا عليه وانا طفل!

    ما اسعدك يابشاشا بحق!

    صعب جدا ود المشرف يستوعب كلام كهذا، وهو من يتصور او بي صورة مسبقة، زي كلامنا ده، كرندوق "ذنوج" بي فهمو طبعا لي مصطلح ذنوج، اي مهمشي ود المشرف، كايسين يقيمو دكتاتورية دولة ذنجية كبديل لدكتاتورية دويلة ذنوجة الاعراب من امثال ود المشرف!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2017, 02:22 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18185

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: Bashasha)


    هسع يا بشاشة دي لغة "فتوات"، ولا دواس فكري؟

    الخواض ياعزيزي،

    او لغة الفتوات اي العنقالة عيبا شنو طول ما رصينة بمعني ما خادشة للحيا؟

    الاسف انتا مثقفاتي، واحنا شوارعية بمعني من غمار الناس.

    امغت المثقفاتية لي روحي ولا اطيقم، وارتاح جدا جدا للبسطاء او بالذات من يسمون بالاميين تحديدا وبالذات كبار السن.

    صدقني يا اسامة بعد عمر انتبهتا للظاهرة دي لدرجة، لما اغتس في الكتب واسرح في نقطة محددة صعبت علي، طوالي بشغل غنا قديم طنبور او مديح واسترجع ذكريات طفولتي مع جدي او حبوتي عليهما الرحمة، او بي كده طوالي الكلام الصعب علي، بقع لي طوالي!

    انزل الشارع يا اسامة ودعك من هذه الابراج!

    انا عارف كويس جدا الصفوية، سمة اساسية ومفصلية من سمات ثقافتنا الكوشية، ولكن من موقع روحي خالص او مش بالنمط والاسلوب المادي الحالي، بتاع الافندية!!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2017, 02:06 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: Abdullah Idrees)

    المركزية الافريقية: أنتا ديوب وأهدافه

    لم يكن أنتا ديوب ، يتخيل أنه سيكون "مركزيا افريقياً"، وأن أفكاره ستتحول إلى "سلفية زنجية" ويوتوبيا متخيلة نقية وصافية.

    ففي مقدمة كتابه "الأصول الزنجية للحضارة المصرية، يوضّح بجلاء تامٍ، بعد مناقشة متمهلة مع خصومه أهدافه من دراسته "للأصول الزنجية للحضارة المصرية".

    وسنورد خلاصة أهدافه من تلك الدراسة بنقل استشهادات من مقدمته لذلك الكتاب، ومنها سيضح حتى للقارئ العادي الظروف التي كتب أثناءها كتابه ورغبته في "إنصاف الجنس الزنجي"، وبث الروح الإيجابية بين الأفارقة في مرحلة التحرر الوطني والانعتاق من ربقة "البيض" الذين حسب أنتاديوب همّشوا "إسهامات" العرق الزنجي، ونسبوها إلى العرق الأبيض دون مبررات تاريخية وعلمية.

    وبالإضافة إلى نقد المزاعم البيضاء حول الحضارة المصرية، هدف أنتاديوب إلى مناوئة من يستيهنون بالزنوج وإمكانية انعتاقهم وتقدمهم دون الحاجة إلى الارتماء في أحضان المخططات البيضاء تجاه الزنوج أي افريقيا. ويتم ترويج تلك المزاعم حسب انتاديوب، بواسطة العديد من "المنظرين" الأفارقة الذين ينشرون تلك المزاعم حول عدم قدرة الزنج على فعل شيئ مفيد، وسط الشعب.

    فإلى الاستشهادات:



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2017, 02:36 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18185

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: osama elkhawad)


    لم يكن أنتا ديوب ، يتخيل أنه سيكون "مركزيا افريقياً"، وأن أفكاره ستتحول إلى "سلفية زنجية" ويوتوبيا متخيلة نقية وصافية

    سلام يا اسامة،

    مع كامل احترامنا ليك اعلم انك غير مؤهل اصلا لتناول عمل شيخنا دياب رضي الله عنه، لانك تنطلق من مركزية اوربية كما سنغور رئيس شيخنا دياب الكان زيك كده بيومن اي سنغور انو الحكمة اي العقل بتاع بيض!!

    بالعدم مامعني سلفية ذنجية؟

    يانري الوجود مثلك بعيون اللبنانيين وذوي البشرة البيضاء عموما يا طوالي نكون سلفية؟

    السلفية طريقة تفكير خاصة بالثقافة الارية اللتي تشمل العرب، ولاعلاقة لها بمن تسمونهم ذنوج عاملين عرب!

    بالعدم عايزك توري القارئي يعني شنو "سلفية زنجية" لوما كان شغل اسقاط يعبر عن طريقة تفكيرك انت والنضارة اللابسة كمستلب اعراب!

    (عدل بواسطة Bashasha on 12-08-2017, 02:38 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2017, 03:12 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: Bashasha)

    يا بشاشة

    اهلا بك مرة أخرى إلى حوار فكري راقٍ، ليس فيه غالب ولا مغلوب،

    بقدر ما فيه تبادل للافكار الموثقة المثبتة.....

    السلفية باختصار، هي العودة إلى السلف أيا كانوا، باعتبارهم العصر الذهبي والمثال والأصل....

    أحب أيضاً أن أضيف ملاحظة قال بها أنتاديوب حول خوفه من "تحوّل الحقائق التي توصّلت إليها دراسته، إلى " تطرّفات نازية عكسية"...

    وإليكم المقتبس من كتابه سابق الذكر ، ص ص 279-280:
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2017, 03:41 AM

Biraima M Adam
<aBiraima M Adam
تاريخ التسجيل: 04-07-2005
مجموع المشاركات: 10212

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: Bashasha)

    بشاشا
    بالأنابة عن الأستاذ الخواض .. وحتى يعود سوف أجاوبك عن مفهوم "السلفية الزنجية" ..


    Quote: في اللغة العربية: السَّلَف - بفتح السين واللام - يكشف عنها في مادة (س ل ف) وهو ما مضى وانقضى، والقوم السُّلاَّف: المتقدمون، وسلف الرجل: آباؤه المتقدمون. جمع سالف وهوكل مَن تقدمك من آبائك وذوي قرابتك في السن أوالفضل وقالوا: إنَّه كل عمل صالح قدمته.[2][3] وقال السمعاني (ت 562): السلفي - بفتح السين واللام وفي آخرها فاء - هذه النسبة إلى السلف وانتحال مذاهبهم على ما سُعمت منهم.


    في هذا البوست .. أنا نجرت مصطلح "سلفي" بخصوص الأخ كمال عباس الذين يخالف منهجه المنهج التقدمي في النظر إلي الهوية بأنها حاضر الشعوب بل ظل يردنا إلي ما أسميته ب "الديناصورية الثقافية" أي تصوره للهوية تحجّر وتكلّس في فترة كوش وما قبلها .. وهى فترة مضت بخير وشرها ثم يركز كمال عصاه عند أثنية واحدة مثله مثل د. أحمد حسين ممثلة في نوبا الشمال .. ثم جاء ود المشرف وأنتقي مفردة أن كمال عباس يمتلك منظور "السلفية الأثنية" .. من خلال تعبيري السابق عن السلفية.. في نفس أتجاه الأستخراج، أستخرج لنا الأستاذ أسامة الخواض مصطلح "السلفية الزنجية" .. لدي تعبير مشابه في هذا المنحي الأخير إنني قلت أن كمال فوق أنه سلفي أثني بل طائفي نوبي .. فهو لا يري في الشعوب السودان غير أثنية النوبا .

    أنت أيضاً لا تري من الهويات السودانية وأثنياته غير الأثنية الزنجية .. وبالتالي ينطبق عليك "سلفي زنجي" .. أو "أثني زنجي" أو "طائفي زنجي" .. أنتم تم تصنيفكم بأنكم سلفيين لأنكم تقرون بأنقطاع تطور الهوية وجمودها في فترة تأريخية محددة وأثنية محددة.

    وبهكذا مصطلحات .. تجد شخصي وود المشرف والأستاذ أسامة الخواض .. أستنبطنا وجود مدرسة فكرية .. سودانية .. جديدة .. هي مدرسة السلفية الأثنية .. والطائفية الأثنية .. وهذه المدرسة من روادها دكتور الباقر العفيف .. وتتجلي بوضوح في كتابات دكتور النور حمد، ودكتور أحمد حسين .. وكذلك دكتور محمد جلال هاشم .. وهذا أنت تردح في صلب هذه المدرسة الفكرية وكذلك كمال عباس ..


    وهنا يا بشاشا أمامك .. أيضاً تبرز مدرسة أخري من مدارس الهوية .. وهي المدرسة التقدمية ومن رواد هذه المدرسة في هذا البوست الأخ محمد المشرف، أسامة الخواض وصباح حسين وشخصي .. الذين يرون أن الثقافة السودانية هي خلاصة ماضي وحاضر السودان .. متمثلة في ما تعارف وتواثق عليه المجتمع من لغة وثقافة وأجتماع في حاضره الماثل ولا يحتاج لتدخل أو إعادة صياغة لهذا الواقع .. لغتنا العربية، وديننا الأسلامة، ومراسم زواجنا نوبية .. فيها رش العرسان بعضهم بعض باللبن والذهاب إلي النيل. .. وعلي عينك يا بشاشا يتخلص الشعب السوداني من الطهور الفرعوني .. وهى ثقافة كوشية .. سوف تكون بائدة أمام عينيك .. ومن أوائل الذين أسسوا للثقافة الرافضة للطهور في الجامعات والمعاهد العليا رعيل في الجامعات كان منهم شخصي والأستاذة ليلي أبو العلا (كانت الرئيس بالنسبة لنا)، الدكتور عز العرب ودكتور أحمد حسن أبوعصار .. وغيرهم .. أسسنا "جميعية بابكر البدري للدراسات النسوية في الجامعات والمعاهد العليا" .. ومن الثقافات النوبية البائدة الشلوخ .. التي عمت كل السودان في فترة من فترات السودان ثم الأن تتراجع بل وتندثر أمام عينيك .. من كل هذا تلاحظ أن الشعب مارس مرتكرزات المدرسة التقدمية ومازال يمارس مرتكزات المدرسة التقدمية في حياته اليومية ..


    بريمة

    (عدل بواسطة Biraima M Adam on 12-08-2017, 05:18 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2017, 03:48 AM

Biraima M Adam
<aBiraima M Adam
تاريخ التسجيل: 04-07-2005
مجموع المشاركات: 10212

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: Biraima M Adam)


    Quote: أستنبطنا مدرسة فكرية .. سودانية .. جديدة .. هي مدرسة السلفية الأثنية .. والطائفية الأثنية ..

    في الأقتباس من مداخلتي السابقة .. سقطت كلمة "وجود" .. الفقرة يجب أن تقرأ كالأتي:

    أستنبطنا وجود مدرسة فكرية .. سودانية .. جديدة .. هي مدرسة السلفية الأثنية .. والطائفية الأثنية ..

    وهذا ما لزم توضيحه ..

    بريمة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2017, 04:02 AM

Biraima M Adam
<aBiraima M Adam
تاريخ التسجيل: 04-07-2005
مجموع المشاركات: 10212

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: Biraima M Adam)


    ومن رواد المدرسة السلفية الأثنية .. الأخ حاتم .. رغم الجوطة .. وعدم الوضوح في ترتيب أفكاره .. إلا أنه يمثل ركيزه مهمة للسلفية الأثنية ..

    وفي الجانب الأخر الأخ عبد الله إدريس .. من رواد المدرسة التقدمية .. وهو يكتب كتابة مرتبة وموثقة .. ينّظر تنظير منطقي من خلال حجج تأريخية وعقلانية مقنعة .. وعبد الله سوف تكون لكتاباتة صدي في القريب العاجل إذا قام بترتيبها وإعادة صياغتها ..


    نسيت أن أقول من أوائل المنظرين للمدرسة التقدمية هو الدكتور عبد الله علي أبراهيم .. الذي يقول أن الهوية تمثل "أرومة" الفرد والشعور الذاتي ب "من يكن" .. ويشترك في مسألة التعبير الذاتي للفرد كمدخل للهوية البروفسير فرانسيس دينق .. في كتابه "طائر الشؤوم" ..


    بريمة

    (عدل بواسطة Biraima M Adam on 12-08-2017, 04:06 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2017, 03:43 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18185

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: Bashasha)



    انت وكل المعترضين على مداخلات المشرف واسامة بصراحة ماعندكم اي مقدرة لنقاش علمي مرتب ومحترم

    عبدالله ادريس سلام،

    طبيعي كلام المتحدث باسم منبر السلام في الخيط ده ود المشرف يقع ليك صاقط، لانو هذه طريقة تفكيرك انتا ايضا!

    علي كده بلاش دراريب علمي ومرتب وماشابه!

    اصلا كان عندكم ناس بشتغلوا ليكم بالمجااااااااااااان لا قرش لا تعريفة ، بي بطنهم بس حسب شهادتك الموثقة في المنبر

    طيب لو كده انتا كجلابي بدورك شهادتك الموثقة وينا كما فعل بشاشا عن استعباد امثالك لاهلنا في الهامش وفقا للكتاب والسنة؟

    اقلاه بشاشا اول ما سجل هنا اشار لهذا الواقع في اقصي الشمال، اما امثالك البحاولو يعيدو انتاج هذا الواقع من فرط كراهية الذات، فلا يمكن يفتحو خشومم ولوبي حرف واحد عن استعباد الجلابة الزيك في الشمال لاهلنا من الهامش او ده هوالفرق بينا او بينكم.

    احنا بنحاول نهد البنيان ده او نفرطقو فوق نافوخ امثالك من المستعلواتية في الشمال وانتو بتقاومو من باب الدفاع عن والحفاظ علي امتيازات الحظوة بالميلاد البدفعو فاتورتا مستعبديكم من اهلنا في الهامش!

    اها شفتا الفرق مابين بشاشا البحاول يعمل حاجة ومابين امثالك البدافعو عن كل هذا باستماتة تسوو علمي ومرتب لي طريقة تفكير هي المسؤولة من كل هذا؟

    ده شنو يابشاشا الشغل الرومانسي ده ؟ مافي ااستغلال للعبيد بغرض الكسب المادي ولأننا نحن كنا مسكونين بالروحانية وهاجس ايه ما عارف ؟

    قرقرقر!

    نعم الجلابي بعد ماقال رومانسي رجع يسال يابشاشا انتا بتتكلم ياتو حقبة!

    طيب ماكان في الاول تسال او بعد داك تسوي رومانسي زي الفاهم حاجة!

    من اين لامثالك من مستعبدة الاعراب فهم زي كلامنا ده؟

    انت بتقول انو العرب اساسا هاجروا من كوش الى الجزيرة العربية ، يعني كوشيين

    مافي زول قال كلام زي ده، ولكن كمستعبد اعراب ده الفي بالك!

    الجزيرة المسماة عربية سكانا الاصليين كانو كوشيين اي سود اي سودانيين اي ذنوج ده اللي قناهو.

    mechanical solidarity حسب نظرية دوركايم

    قرقرقر!

    الود مثقفاتي يعني يسوي دوركايم شغل تسميع بحكم مركب النقص!

    دوركايم ده، دخلو شنو بي حاجاتنا؟

    او ليه بس باستمرار المرجع يا لبناني عربي يا دوركايم الخواجة حتي لي حاجاتنا؟

    دوركايم ده بيقبل بي واحد زيك "نيقرو" كمرجع لي ثقافتو هو؟

    قال دوركايم قال!

    فتحة خشمو الجلابي دايما يسوي دوركايم، بالعدم بن باز!

    عوووع!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2017, 03:08 AM

قسم الفضيل مضوي محمد
<aقسم الفضيل مضوي محمد
تاريخ التسجيل: 08-01-2013
مجموع المشاركات: 1775

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: osama elkhawad)

    Quote:
    ما تنسى
    كمان صباح حرقت
    المشرف ورقو زايد
    بقية اللاعبين مرتاحين ومحافظين ....


    يا منعموف ...
    زمان زمن الدنيا بي خيرا ...
    "الجالية الشايقية" بالخرطوم كان عندهم فريق في السنترليق اسمه "الزومة" ...
    اها لما يكونوا متقدمين بهدف والفريق التاني يكون ضاغطم والمباراة دخلت في الزمن الضائع ...
    مشجعين الزومة بيقوموا بيهتفوا "الباقي دقيقي وما في طريقي" ...
    .
    .
    .
    اها نحن اسه بنقول لي م.ح. المشرف ورهطه "الباقي دقيقي وما في طريقي" ...
    .
    .
    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2017, 03:54 AM

Biraima M Adam
<aBiraima M Adam
تاريخ التسجيل: 04-07-2005
مجموع المشاركات: 10212

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: قسم الفضيل مضوي محمد)


    وكبار المدافعين عن المدرسة السلفية .. الأخ عبد العظيم عثمان .. عبد العظيم سلفي داعشي لا يقل مرتبة ووزناً من الأخ كمال عباس .. بشاشا فوق أنه سلفي زنجي هو أيضاً يقر بالعنف كوسيلة لتحقيق أهدافه السلفية .. هو في حقيقته رأس فتنة الهوية المفتعلة وسنامها .. ومثل ما يقر المجتمع الدولي والأنساني أن وسائل التغيير يجب أن تتم بالحوار والجدال والأحترام المتبادل .. تنعدم مثل هذه الوسائل لدي بشاشا وكمال عباس ..


    بريمة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2017, 03:59 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18185

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: قسم الفضيل مضوي محمد)


    السلفية باختصار، هي العودة إلى السلف أيا كانوا، باعتبارهم العصر الذهبي والمثال والأصل....

    شلوم اسامة،

    لو ده تعريفك للسلفية فهذا لاينطبق علي حركة التحرر السوداء.

    حيث المدخل للموضوع ده كان هو ادعاء الخواجات الكاذب انهم هم اصل الحضارة اما نحن فكنا عبيد من فجر التاريخ والي اليوم.

    المدرسة السودانية اثبتت دجل الخواجات، باعادة الموضوع الي شهادة اجدادم اي تلاميذنا.

    اذن بنتكلم عن سطو منظم او قلع عديل كده لي ارثنا بواسطة الغزاة، اومافي عودة هنا، لانو هذا الارث مركوز جوانا سلفا، وان كان مغيب علي مستوي الوعي المسترق بواسطة الغزاة كان عرب كان خواجات.

    ده موضوعنا الاساسي كحركة تحرر كوشية من واقع الاسترقاق الذهني من بعد المادي، بان نكتب تاريخنا باظافرنا نحن مش بواسطة مستعبدينا الفارضين روحم علينا ككتاب لي تاريخنا حصريا "رجالة" كده!

    علي كده في شنو هنا غلط عشان تصورو ك"سلفية" علي طريقة الدواعش من باب احتقارك لي حركة تحررنا وانت سوداني افتراضا، او مش خواجة ولا عربي!

    هل موقفك ده صدفة؟

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2017, 04:11 AM

Biraima M Adam
<aBiraima M Adam
تاريخ التسجيل: 04-07-2005
مجموع المشاركات: 10212

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: Bashasha)


    في المداخلات السابقة قصدت أن نمحور الحوار .. نحو محاور محددة .. حصرتها في مدرستين ..
    1. المدرسة السلفية للهوية .. كمال عباس، بشاشا، عبد العظيم، حاتم ..
    2. المدرسة التقدمية .. أسامة الخواض، ود المشرف، صباح، عبد الله إدريس، وشخصي بريمة محمد أدم ..


    لو هناك شيئ أخر نسيته أو لم أوفق في هذا التصنيف يجب أن تتصححوني .. النقاش طال .. ولم نخرج منه بزبدة حديث واضحة ..


    والله من وراء القصد .. يهدي السبيل ..

    بريمة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2017, 04:51 AM

أبوبكر عباس
<aأبوبكر عباس
تاريخ التسجيل: 04-03-2014
مجموع المشاركات: 6830

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: Biraima M Adam)

    عندي اعتراض بسيط يا أستاذ بريمة، على التلخيص العظيم بتاعك دا؛
    المستنيرة صباح المفروض تكون في مقدمة المجموعة التقدمية،
    زايد اضافة مجموعة تالتة صغيرة نسميها:
    الطيرة المباريا السيرة بقيادة جورج منو كدا ما عارف وآخرون
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2017, 05:00 AM

Biraima M Adam
<aBiraima M Adam
تاريخ التسجيل: 04-07-2005
مجموع المشاركات: 10212

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: Biraima M Adam)


    Quote: الهجرات العربية إلى بلاد النوبة والسودان الشرقي
    وآثارها الثقافية والحضارية

    ليس من اليسير على الباحث أن يحدِّد تاريخًا مُعيَّنًا لبداية العَلاقة بين الجزيرة العربية وبلاد السودان بوجه عام، وبلدان وادي النيل بشكل خاص، بَيْد أن هناك شبه إجماع بين المؤرخين والباحثين على أن هذه العلاقة مُوغلة في القِدَم، تعود إلى آمادٍ بعيدة قبل بعثة النبي محمد - صلى الله عليه وسلم - وهذه حتمية تؤيدها الحقائق الجغرافية والروايات التاريخية؛ ذلك أن البحر الأحمر لم يكن في وقت من الأوقات حاجزًا يمنع الاتصال بين شواطئه الآسيوية العربية وشواطئه الإفريقية؛ إذ لا يزيد اتساع البحر على المائة والعشرين ميلاً عند السودان، ويبدو بهذا أنه ليس من الصعب اجتيازه بالسفن الصغيرة[1].
    وفي الجنوب يَضِيق البحر الأحمر لدرجة كبيرة عند (بوغاز) باب المندب، حتى لا يزيد على عشرة أميال، وهو الطريق الذي سلكته السلالات والأجناس إلى القارة الإفريقية منذ آمادٍ بعيدة[2].

    وتذهب بعض الروايات التاريخية إلى أن المصريين القدماء الذين عَبَدوا الإله حُورس كانوا عربًا هاجروا من الجزيرة العربية عبر البحر الأحمر عن طريق مصوع[3]، وتابعوا سيرهم عن طريق وادي الحمامات شمالاً إلى مصر، وأن معبد الشمس الذي بُني قرب "ممفيس" إنما بَنَته جاليات عربية وصلت إلى هناك في وقت غير معروف، ووُجِدت آثار لجاليات عربية كبيرة تسكن المنطقة المحاذية للنِّيل من أسوان شمالاً إلى مروى جنوبًا[4]، وقد دلَّت الأبحاث الأثرية والتاريخية على أن هجرات عربية قَدِمت من جنوب الجزيرة واليمن عبر البحر الأحمر، يعود بعضها إلى القرن الخامس قبل الميلاد، وثبَّتت بعض هذه الجاليات العربية أقدامَها في بعض جزر البحر الأحمر (مثل دهلك) منذ عدة قرون قبل الإسلام[5]، ولم يقتصر وجود الجاليات العربية على الساحل الإفريقي، بل إن أفراد هذه الجاليات قد توغلوا في الداخل، ووصل بعضهم إلى ضفاف النيل، وأقاموا شبكة من طرق القوافل التجارية بين ساحل البحر الأحمر والمناطق الداخلية، وقد وصلت العرب أقطار وادي النيل عن الطريق الشمالي البري المار عبر سيناء إلى مصر، ثم انحدرت جنوبًا إلى بلاد البجة والنوبة[6].

    هذا وقد كانت التجارة تمثِّل أحد أهم وسيلة لهذه الاتصالات؛ إذ نشطت حركة تجارة العاج، والصمغ، واللبان، والذهب، بين الجزيرة العربية من ناحية وبين موانئ مصر والسودان والحبشة من ناحية ثانية؛ مما يؤكد أهميتها في حركة الاتصال، والتواصل النشط بين سواحل البحر الأحمر الشرقية والغربية[7].
    وقد بلغت هذه الهجرات أقصاها ما بين 1500 ق.م - 300 ق.م في عهد دولتي: (معين، وسبأ)، وحمل المعينيون والسبئيون لواء التجارة في البحر الأحمر، ووصلوا في توغلهم غربًا إلى وادي النيل، ونشطت حركة التجَّار العرب، بخاصة زمن البطالمة والرومان، ولا شك أن عددًا غير قليل من هؤلاء استقروا في أجزاء مختلفة من حوض النيل، ولحق بهم عدد من أقاربهم وأهليهم[8].
    وفي القرنين السابقين للميلاد عبر عدد كبير من الحِمْيَريين مَضِيق باب المندب، فاستقر بعضهم في الحبشة، وتحرك بعضهم الآخر متتبعًا النِّيل الأزرق، ونهر عطبرة، ليصلوا من هذا الطريق إلى بلاد النوبة، كما يرجح أنهم لم يتوقفوا عند هذا الحد، بل قد انداحوا في هجرتهم حتى المناطق الغربية لسودان وادي النيل[9].
    وتشير بعض المصادر التاريخية إلى أن هناك حملات عسكرية قام بها الحِمْيَريون في وادي النيل الأوسط وشمال إفريقيا، وتركت هذه الحملات وراءها جماعات استقرت في بلاد النوبة، وأرض البجة، وشمال إفريقيا[10]، كما تشير بعض الروايات إلى حملة قادها (أبرهة ذو المنار بن ذي القرنين الحِمْيَري) على السودان وبلاد النوبة والمغرب في أوائل القرن الأول قبل الميلاد، ثم إلى حملة أخرى قادها ابنه (إفريقيش) إلى شمال إفريقيا، وقد داخلت تلك الجماعات المهاجرة الوطنيين من أصحاب تلك البلاد التي هاجروا إليها، وأصبح لهم وجودٌ معتبر فيها، ولعل وجود العمامة ذات القرنين التي كانت شارة من شارات السلطة الكوشية دليلٌ على ذلك الوجود الحِمْيَري المبكر[11]، إضافة إلى عدد من القرائن الأخرى الدالة على هذا الوجود.
    كذلك وردت إشارات إلى وجود جماعات من الحضارمة عبروا البحر الأحمر إلى ساحله الإفريقي في القرن السادس الميلادي، ثم اختلطوا بالبجة، وكوَّنوا طبقة حاكمة خضع لها البجة، وقد عَرَفوا عند العرب - الحداربة - الذين استقروا في إقليم العتباي في الشمال، ثم اضطروا إلى الانتقال جنوبًا في القرن الخامس عشر الميلادي؛ حيث أسسوا مملكة البلو (مملكة بني عامر) في إقليم طوكر[12].
    على أنه من المهم الإشارة إلى نزوح بعض الجماعات النوبية والسودانية عن مواطنها إلى الجزيرة العربية؛ حيث تأثرت بعادات وتقاليد سكانها قبل الإسلام، بل مشاركتها في الحياة الاجتماعية والثقافية هناك؛ فقد أشار ابن هشام إلى استعانة المَكِّيين بنجَّار قبطي أثناء إعادتهم بناء الكعبة قبل البعثة المحمدية[13]، بَيْد أن بعض المصادر تشير إلى وجود قديم لجاليات حبشية ونوبية وسودانية في بعض مناطق الحجاز في تلك الفترة أيضًا[14]، وتذكر أن عدد الأحباش والنوبيين كان كبيرًا في عدد من مُدنه، وأدى وجودهم إلى أن يتعلم بعض العرب لغتهم؛ إذ ثبت أن عددًا من صحابة الرسول - صلى الله عليه وسلم - قد تعلموا بعضًا من تلك اللغات، وأن زيد بن ثابت وحنظلة بن الربيع بن صيفي التميمي الأسدي كانا يترجمان للنبي - صلى الله عليه وسلم - بالقبطية والحبشية، وقد تعلماها من أهلها بالمدينة[15].
    وتمضي هذه المصادر فتذكر أنه كان للنبي - صلى الله عليه وسلم - مولى نوبي اسمه يسار، أصابه في غزوة بني عبد بن ثعلبة فأعتقه، وهو الذي قتله العُرَنِيُّون الذين أغاروا على لقاح النبي - صلى الله عليه وسلم - قطعوا رجله ويده، وغرزوا الشوك في لسانه وعينه حتى مات[16].
    وعلى الرغم من ثبوت الوجود العربي المبكر، والاتصال ببلاد النوبة والسودان في فترة ما قبل الإسلام، إلا أنه لم يكن ذا تأثير واضح في سكان البلاد، ويرجع ذلك إلى أن العرب وقتها لم يحملوا عقيدة واحدة واضحة، ولم يكن لهم هدف محدد سوى العمل في التجارة، والبحث عن مناخات وفرص أفضل؛ لكسب العيش في تلك المناطق، عكس الحال عندما جاء العرب المسلمون الذين يحملون عقيدة واحدة، ويتكلمون لغة واحدة، ويمثلون دولة واحدة، وينشدون أهدافًا موحدة، ويكادون يتفقون في السلوك العام المنضبط بتعاليم الإسلام.

    على أن أهم نقطة تحوُّل في تاريخ العَلاقة بين العرب المسلمين وبين منطقة وادي النيل وبلاد النوبة والسودان، حدثت بعد الفتح الإسلامي لمصر سنة 21هـ في عهد الخليفة الراشد عمر بن الخطاب، بقيادة الصحابي عمرو بن العاص[17]، كانت هي توقيع المسلمين لمعاهدة البقط[18] مع ملوك النوبة والسودان من النصارى الذين كانوا يقيمون في شمالي السودان وحاضرتهم مدينة (دنقلة)؛ ذلك أن هذه المعاهدة تضمنت بنودًا مهمة سهَّلت وسمحت في مجملها للقبائل العربية بالهجرة، والتدفق نحو بلاد النوبة والسودان بشكل كبير لم يحدث له مثيل[19]؛ مما مكَّنها مستقبلاً من الإحاطة بالكيانات النوبية المسيطرة، وتحول النوبيين وأهل السودان من النصرانية إلى الإسلام.

    منافذ الهجرات العربية:

    على أن تلك الهجرات قد اتَّخذت عددًا من المنافذ ظلت تَرِد عن طريقِها القبائل العربية باتجاه بلاد النوبة والسودان، منها ثلاثة منافذ رئيسة؛ هي:

    1- المنفذ الشرقي عن طريق البحر الأحمر من الجزيرة العربية.

    2- المنفذ الشمالي عن طريق نهر النيل من مصر.

    3- المنفذ الشمالي الغربي، أو الطريق الليبي عبر الصحراء الكبرى.

    أولاً: المنفذ الشرقي من الجزيرة العربية عبر البحر الأحمر:

    يعتبر هذا المنفذ من أقدم وأقصر الطرق التي سلكتها الهجرات العربية إلى بلاد النوبة خاصة وإلى القارة الإفريقية عامة، وقد عَرَفه العرب قبل الإسلام، وامتدوا على ساحله الشرقي، ومنه أنشؤوا طرق قوافل تسير عليها الإبل إلى المناطق الداخلية في القارة الإفريقية، كما سلكته كثير من القبائل العربية في هجرتها وتجارتها مع القبائل التي تسكن في ساحله الغربي؛ مثلما فعل (الحضارمة)، وقبائل (بلي) التي ساكنت البجة في الشرق واختلطوا بهم، وحين جاءت الفتوحات الإسلامية توسعت حركة الهجرة من الجزيرة العربية إلى بلاد العالم كافة، وإلى بلدان إفريقية على وجه الخصوص، وانفتحت منافذ أخرى للهجرة للسودان غير هذا المنفذ[20]، إلا أن ذلك لم يقلِّل من قيمته كمنفذ من المنافذ التي ساهمت بقسط كبير في الهجرة إلى بلاد إفريقية بعامة، وإلى بلاد النوبة بوجه خاص.

    ثانيًا: المنفذ الشمالي عبر النيل، وبمحاذاته من مصر:
    عَرَفت المنطقة هذا المنفذ منذ قديم الزمان؛ إذ إنه كان يمثِّل الطريق التجاري الذي يربط مصر بوسط إفريقيا وبلاد النوبة والبجة، وازدادت أهميته بعد توقيع المعاهدة؛ حيث كفلت بعض بنودها للتجار والمهاجرين والقوافل حقَّ التحرك الحُرِّ فيه، وأعطتهم أمانًا للتوغل في أعماق البلاد، وأصبح مدخلاً للقبائل العربية إلى بلاد النوبة[21].
    ويعتبر أحدُ الباحثين أن هذا المنفذ كان سببًا مباشرًا في تعريب بلاد النوبة[22]، وأنه أعظم خطرًا وأهم دورًا من المنفذ الشرقي في أمر هجرة القبائل إلى بلاد النوبة، سواء أكان ذلك قبل الإسلام أم في زمن التوسع الإسلامي[23]، وإن كثرة الحديث عن الهجرة العربية عبر البحر الأحمر كانت بسبب أن بعض القبائل العربية في السودان تدَّعي أن أسلافها وَصَلوا من جزيرة العرب مباشرة إلى السودان عبر البحر الأحمر؛ لتأييد دعواهم في الانتساب إلى أصل شريف أموي أو عباسي، أو أنهم سلالة بعض صحابة رسول الله - صلى الله عليه وسلم[24].
    إلا أن على الباحث ألا يغفل عن أهمية المنفذ الشرقي في دفع وتوسع حركة الهجرة إلى بلاد النوبة[25]، خصوصًا في العهد المملوكي الذي نشطت فيه حركة الملاحة البحرية بين الموانئ الغربية للبحر الأحمر وبين موانئه الشرقية، بسبب الاعتداءات الصليبية المتكررة على طريق (برزخ السويس)، وهو الأمر الذي أدى لإنعاش مينائي (عيذاب، وسواكن)، اللذينِ وضع المماليك أيديَهم عليهما تمامًا، بعد تكرار الاعتداء على ممتلكات التجَّار المصريين المتوفَّين هناك[26]، هذا ولم يقتصر تأثير المنفذ الشرقي على الجهات التي تقابل الجزيرة العربية فقط، بل تجاوزتها إلى السودان الأوسط وبلاد السودان الغربي أيضًا[27].
    ومهما يكن من أمر، فإن هذين المنفذينِ الشرقي والشمالي يعتبران أهم المنافذ التي سلكتها القبائل العربية المهاجرة إلى بلاد النوبة في تلك الفترة.



    ثالثًا: المنفذ الشمالي الغربي، أو الطريق الليبي:

    سلكته القبائل العربية في هجرتها نحو بلاد النوبة والسودان، بعد أن تمكَّن الإسلام في معظم المناطق الشمالية من القارة الإفريقية، ويسير باتجاه السهول والبراري الواقعة بين النوبة وكردفان ودارفور، وقد ازدادت شهرته بعد أن قامت في مصر وشمال إفريقية دول إسلامية مستقلة عن الخلافة العباسية[28]، ولم يكن له دَور فاعل ومؤثِّر في حركة الهجرة نحو بلاد النوبة لجفافه وصعوبته، بسبب الصحراء وقلة الماء، على أنه كان هناك عدد من الطرق والمنافذ سلكتها القبائل العربية من هذا الاتجاه، ومنها الطريق الذي يبدأ من شنقيط وينتهي إلى تمبكتو، فجاو، وزندر، وكوكوا، وبيدا، ومسنيا، وأبشي، والفاشر، ثم يخترق سهول الجزيرة، حتى ينتهي إلى سواكن، وقد اشتهر هذا الطريق لكونه قد رفد بلاد السودان والنوبة بأعداد كبيرة من العلماء والدعاة الذين ساهموا مساهمات كبيرة في نشر الدعوة الإسلامية، وتوطينها في تلك المناطق.

    دوافع الهجرات العربية:

    ولا شك أن هذه الهجرات إلى بلاد النوبة لم تتم في فترة واحدة محدَّدة، ولم تحركها ظروف واحدة، كذلك بل تمت على فترات متقطعة تنشط حينًا، وتخمد حينًا آخر، وتتحكم فيها عدد من الدوافع أو العوامل الدينية، والسياسية، والتجارية، والاقتصادية يمكن تناولها على النحو التالي:

    أولاً: الدوافع الدينية:

    كان معظم جنود الحملات العسكرية التي سيرها ولاة المسلمين في مصر نحو بلاد النوبة من رجال القبائل العربية، وممن شاركوا في الفتح الإسلامي لمصر، أو من المدد الذي ظل يصل تباعًا إلى مصر من الجزيرة العربية لتقوية السلطة، وحماية الدولة والتوسع في الفتوح[29]، ومن الواضح أن الولاة في مصر لم يكونوا يتردَّدون في تسيير الحملات العسكرية تجاه النوبة، كلما أغاروا على الحدود والمدن الجنوبية للدولة، أو كلما تمرَّدوا عن دفع ما عليهم من (بقط والتزام)، فكان من الأهداف الرئيسة التي حركت أولئك المقاتلين هو الجهاد في سبيل الله - تعالى - لردِّ كيد الأعداء والدفاع عن الدولة المسلمة، وحمل لواء الدعوة الإسلامية وتبليغها للعباد، تدفعهم لذلك نصوص صريحة من القرآن الكريم، وترغبهم في ذلك؛ كقوله - تعالى -: ﴿ الَّذِينَ آمَنُوا وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ أَعْظَمُ دَرَجَةً عِنْدَ اللَّهِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ ﴾ [التوبة: 20]، وقوله: ﴿ وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ ﴾ [العنكبوت: 69]، وقوله - تعالى -: ﴿ لَا يَسْتَوِي الْقَاعِدُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ غَيْرُ أُولِي الضَّرَرِ وَالْمُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِينَ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ ﴾ [النساء: 95]، ومن أقواله - صلى الله عليه وسلم -: ((مَن مات ولم يَغْزُ ولم يحدِّث نفسه بالغزوِ مات على شُعبة من نفاقٍ))[30]، وقوله - صلى الله عليه وسلم -: ((المجاهد في سبيل الله مضمون على الله إما إلى مغفرته ورحمته، وإما أن يرجعه بأجر وغنيمة، ومثل المجاهد في سبيل الله كمثل الصائم القائم الذي لا يفتر حتى يرجع))[31]؛ فهذه النصوص الواضحة الصريحة من الكتاب والسنة كانت هي الدافع الحقيقي لمشاركة هؤلاء الرجال في هذه الحملات الجهادية، إضافة إلى حماسهم لأجل تبليغ الدعوة الإسلامية، إلا أن كثيرًا من المؤرِّخين المحدَثين، الذين كتبوا عن تاريخ الهجرات العربية إلى بلاد النوبة، قد أغفلوا هذا الدافع ضمن ما ذكروا من دوافع للهجرة، على الرغم من أنه هو الدافع الرئيس لها.

    ثانيًا: الدوافع السياسية:

    وهذه تختلف وتتباين بحسب الأوضاع في البلدين مصر والنوبة؛ فمنها دوافع خاصة بتأمين النظام السياسي في مصر وتقوية شوكته؛ حيث عمد عدد من الولاة في مصر إلى جلب قبائل عربية بأسرِها إلى مصر؛ لتكون قوة لهم وسندًا يحميهم ويغطي ظهرهم عند الخطر.
    وقد أشار عدد من المؤرخين إلى أن عبيدالله بن الحبحاب حين تولى مصر من قِبَل هشام بن عبدالملك سنة 109 هـ، أرسل يستأذنه في قدوم قبيلة قيس فأذن له، فقدم عليه نحو مائة من أهل بيت هوازن، ومائة من أهل بيت بني عامر، ومائة من أهل بيت بني سليم، فتوالدوا، وعندما تولى مصر الحوارثة بن سهيل الباهلي في خلافة مروان بن محمد، أقبلت إليه قيس، وهي يومئذٍ ثلاثة آلاف بيت، وقد شاركت أعداد كبيرة من هذه القبائل في الحملات التي أرسلت لبلاد النوبة؛ فاستقرت أعداد كبيرة منهم هناك.
    ومن الدوافع السياسية كذلك، أن النوبة ظلت ملجأً لكثير من الهاربين من مصر، أو من الجزيرة العربية بسبب الثورات وتغير نظام الحكم، ويقدم هؤلاء القادة الهاربين عادة في أعداد ضخمة وكبيرة من أتباعهم وأهلهم وعبيدهم، وحوادث التاريخ تبيِّن أنه حين اجتاحت قوات العباسيين الولايات الإسلامية هرب آخر الخلفاء الأُمَوِيين إلى مصر؛ حيث قُتل هناك، ثم هرب أبناء عبيدالله جنوبًا إلى النوبة مصحوبين بعدد من الأقارب والأتباع، البالغ عددهم نحو 400 شخص، واستجار الأُمَوِيون بملك النوبة، آملين أن يبقيهم في بلاده، لكن الملك النوبي رفض ذلك، وطلب منهم الرحيل، فتوجَّهوا شرقًا مارِّين بأرض البجة إلى ميناء باضع، وتعرضوا للجوع والعطش والتعب، فهلك عدد منهم من بينهم عبيدالله بن مروان، ومضى أخوه إلى ميناء باضع على ساحل البحر الأحمر؛ حيث عبر إلى جُدَّة، ومنها سار إلى مكة المكرمة، فقبض عليه وأرسل إلى بغداد؛ حيث بقى سجينًا حتى أيام الخليفة هارون الرشيد الذي أمر بإخراجه بعد أن أصبح كهلاً ضريرًا[32].
    هذا ولا يستبعد أن يكون رجال البجة - باتفاق مع النوبيين - قد غدروا بهؤلاء الأُمَوِيين تقربًا للعباسيين؛ حيث كشفت الحفريات الأثرية الحديثة عن قبور هؤلاء الأُمَوِيين الفارِّين على طول الطريق الذي سلكوه من النوبة إلى ميناء باضع البجاوي[33].
    ويبدو أن بعض مَن نجا من هؤلاء الأُمَوِيين قد استقر على الساحل السوداني للبحر الأحمر قرب باضع؛ حيث اختلطوا بالسكان المحليين، وتزوجوا منهم، وأصبح لهم شأن كبير تبعًا لأصلهم القرشي، وقد كان لبقاء هؤلاء الأُمَوِيين في تلك المنطقة أثر في ادعاء بعض الأسر السودانية بأنها تنحدر من أصل أموي، ومن الأمثلة على ذلك أسرة الفونج المشهورة[34]، إضافة لدور مَن استقر من تلك القبائل في نشر دعوة الإسلام بين سكان البلاد، وظلت بلاد النوبة تمثِّل دائمًا ملجأً للسياسيين والأمراء الفارِّين من مصر، يلجؤون إليها لترتيب أمورهم وصفوفهم من جديد، ريثما يبدؤون محاولة الثورة والمقاومة مرة أخرى؛ مثل: هروب عبدالله وعبيدالله ابنَي مروان بن الحكم إلى بلاد النوبة، ومثلما فعل الثائر الأُمَوِي أبو ركوة في عهد الفاطميين[35].
    ومن الدوافع السياسية التي ساهمت في دعم وتوسيع الهجرة العربية إلى النوبة تلك الحملات الحربية التي سيَّرها ولاة المسلمين من مصر - بعد إعدادها ودعمها - إما بسبب انقطاع النوبة عن دفع (البقط) المقرر عليهم، أو بسبب هجومهم على منطقة الحدود جنوبي مصر، وقد كانت هذه الحملات تصل إلى أعماق بلاد النوبة، ثم تستقر أعداد من المشاركين فيها في البلاد، فيساهمون في نشر الدعوة والثقافة الإسلامية في المنطقة، ونقل الدماء العربية للنوبيين بالتزوج منهم، ومصاهرتهم.
    ومن الدوافع السياسية أيضًا تحوُّل سياسة العباسيين تجاه العرب؛ إذ المعروف أنه مع الفتح الإسلامي لمصر ظلت القبائل العربية تفد إليها بأعداد كبيرة جدًّا، سواء دعاهم الولاة كما سبق، أو بتحرك تلقائي من قِبَلهم نحو مصر، فأصبحت أعدادهم كبيرة جدًّا، وصار لهم نفوذ هام في الدولة وتسيير أمورها، واستقرت جماعات منهم في الريف، ومارست الزراعة[36]، إلا أنه بسقوط الدولة الأُمَوِية، وقيام الدولة العباسية بدأ العباسيون في استرضاء الموالي، والاعتماد على الجنود الأتراك، وعلى وجه الخصوص في عهد الخليفة المعتصم (218 - 227هـ)، فأثبتهم في الديوان، وأمر واليَه في مصر (كيدر بن نصر الصفدي) بإسقاط مَن في ديوان مصر من العرب، وقطع العطاء عنهم[37]، وأدَّى هذا القرار الخطير إلى ثورة عربية ضد الوالي، انتهت بأسر زعمائها من القبائل العربية[38]، وبهذا "انقرضت دولة العرب في مصر، وصار جندها العجم المَوالي من عهد المعتصم إلى أن ولي الأمير أبو العباس أحمد بن طولون، فاستكثر من العبيد"[39]، ففقد العرب بهذا نفوذهم القديم، وأبدوا استياءهم الشديد لهذا التحول في سياسة الدولة، وكثرت ثوراتهم في أول قرن للدولة العباسية، وقامت ثورات يقودها أمراء أُمَوِيون في صعيد مصر، أيَّدتها كثير من القبائل العربية، ولم تُفلِح الحكومة المركزية في إخمادها إلا بعد جهود كبيرة[40]، وأعلنت كذلك قبائل قيس العصيان ورفضت دفع الخراج المقرر عليها[41].
    فكان طبيعيًّا أن يتبع هذه الاضطرابات نزاعات كثيرة بين هؤلاء الذين امتنعوا عن دفع الخراج المقرر عليهم - مع التمتع بملكية وخيرات الأراضي التي يفلحونها - وبين ولاة الأمر في مصر، وأدى ذلك في النهاية إلى توسيع الشُّقة بين العرب والولاة من حكام مصر، فكان لهذا التوتر في العلاقة، ولهذا الضغط السياسي والاقتصادي، أسوأُ الأثر في نفوس العرب، الذين فقدوا مصدر رزق هام بالنسبة لهم، ولم يبقَ أمامهم إلا أحد أمرين: إما أن يذعنوا للأمر ويسلموا بهذا الواقع، وإما أن ينزحوا نحو صعيد مصر بعيدًا عن سلطة الوالي، فآثروا الأمر الثاني، وأخذوا منذ أوائل القرن الثالث الهجري ينزحون للصعيد المصري، ومنه لبلاد النوبة في مجموعات صغيرة، دون أن تسترعي انتباه أحد، أو يسجل التاريخ تفاصيلها، والأغرب من ذلك أنهم قد اجتازوا الحدود بين مصر والنوبة في هدوء شديد، لم يَلفِت إليهم صاحب الجبل والي الإقليم الشمالي من قبل النوبة، الموكل بحفظ الحدود الشمالية لبلاده، والذي يحول دون دخول أي شخص للبلاد دون تصريح رسمي يسمح له بذلك[42].

    ثالثًا: الدوافع التجارية والاقتصادية:

    ظلت العَلاقات التِّجارية بين مصر والنوبة مزدهرةً منذ قديم الزمان، وذلك لحاجة البلدين؛ إذ كانت مصر تحتاج لكثير من المنتجات التي لا تتوفر فيها؛ مثل: الأخشاب، والعاج، والأبنوس، وبعض التوابل.. وغيرها، فخرجت قوافل تجارتها منذ قديم الزمان إلى الجنوب منها، حتى وصلت إلى أجزاء نائية من القارة الإفريقية[43]، وارتبطت مع بلاد النوبة بصلات تجارية قوية؛ فكانت مدينة أسوان مجمعًا للتجار من أهل السودان ومن النوبة، وكان التجار النوبيون يقدِّمون إلى أسوان عن طريق النيل حتى الجنادل، ثم يتحولون إلى ظهور الإبل حتى يصلوا إلى أسوان[44]، وقد سكنها كثير من العرب لمناخها الذي يقارب مناخ الجزيرة العربية ولمركزها التجاري[45]، إضافة إلى أن النوبة كانت تصدر عن طريق أسواقها أهم منتجاتها من (الذهب والزمرد) الذي ينتج في وادي العلاقي[46]، إضافة إلى الرقيق، والعاج، والأخشاب الصلبة، والأبنوس، وسن الفيل لصناعة العاج، الذي يستخدم في الزينة، وريش النعام، والحديد الذي يستخرج ويصهر بالقرب من نباتا ومروى[47]، وكانت ترد إلى النوبة المنسوجات، والقمح، والنحاس من مصر[48].
    وحين وقَّع عبدالله بن سعد عهدَ الصلح مع ولاة النوبة نص صراحة على حق الترحال لرعايا البلدين في البلد الآخر دون الإقامة الدائمة، فساق هذا الحق التُّجار المسلمون إلى أعماق النوبة مع بضاعتهم وتجارتهم وعقيدتهم الإسلامية، واستطاعوا بما اكتسبوا من معرفةٍ بأحوال البلاد تمهيدَ الطريق لهجرة القبائل العربية في أعداد كبيرة، بل نجد أن أعدادًا منهم قد استقرَّت في فترة مبكرة في (سوبا) عاصمة مملكة علوة النصرانية جنوب المقرة، حتى أصبح لهم حيٌّ كامل يُعرف بهم[49].
    ومن الدوافع الاقتصادية كذلك التي ساهمت في دفع القبائل العربية للهجرة نحو جنوب مصر في النصف الأول من القرن الثالث الهجري سماع القبائل بمعدني (الذهب، والزمرد)، عبر الصحراء الشرقية لبلاد النوبة، واشتهار أمرهما لا سيما في وادي العلاقي من أرض البجة؛ فأدى ذلك إلى اجتذاب كثير من القبائل العربية المختلفة إلى هذه الأوطان للعمل فيها، واستغلال مناجمها[50]، وأدى استقرارهم هناك إلى اختلاطِهم بقبائل البجة عن طريق المصاهرة، فنَقَلوا إليهم العقيدة الإسلامية، وتغيَّرت كثيرٌ من عاداتهم وتقاليدهم بهذا النسب الجديد[51].
    إضافة لذلك، فإن المعلوم عن مراعي النوبة وأراضيها أنها أكثر خصوبة من أراضي ومراعي شبه الجزيرة العربية، وعلى وجه الخصوص النوبة الجنوبية (علوة)، التي كانت أكثر اتساعًا وأخصب أرضًا وأوفر ثروة من المقرة[52]، إضافة إلى أن مناخ النوبة الشمالية (المقرة) يشابهُ مناخ وبيئة شبه الجزيرة العربية[53]، وهو ما يوائم حياتهم التي جُبِلوا عليها في حب الترحال والتنقل، وقد كان لهذا التشابه في المناخ وطبيعة البلاد والأرض المسطحة، أثرُه في دفع هذه القبائل للتقدم نحو الجنوب، وهي قبائل بدوية رعوية، أو شبه رعوية لا تستطيع التقدم إلا في السهول المكشوفة؛ فكان تدفقهم في كل أرض وصلوها يقف عند اصطدامهم بعقبات طبيعية؛ كالبحار، والجبال، والغابات، وهذا ما حدث بالضبط؛ إذ إن تلك القبائل لم تتوقَّف في زحفها إلا عند المناطق التي تسوء فيها الطرق، وتتفشَّى فيها الأمراض الفتاكة، بَيْدَ أن هذه الجماعات العربية المهاجرة اختلطت بالعناصر النوبية والبجاوية في تلك المناطق، وأدى هذا الاختلاط إلى تأثر هؤلاء بالدماء العربية، التي كانت تتجدد باستمرار مع توالي وصول عناصر عربية جديدة إلى هذه الجهات[54]، إضافة إلى اعتناق عددٍ منهم للإسلام في هذه الفترة بالرغم من جهلهم باللغة العربية[55]، والراجح أن العرب تعلَّموا لغة النوبيين بعد أن اختلطوا بهم، واستطاعوا بذلك نشر ثقافتهم الإسلامية في بلاد النوبة[56].
    هذا وقد تعاظمت أعدادُ القبائل العربية المهاجرة، وانتشرت أحياء العرب من جُهَينة في بلادهم - أي النوبة - واستوطنوها وملكوها[57].
    وذلك في المراحل الأخيرة للمملكة النوبية النصرانية التي أصابها الضعف والوهن؛ بسبب خلافاتها الداخلية، وبسبب الضغط القوي للقبائل العربية التي سارت في زحفها، حتى بلغت أرض البطانة[58]، والجزيرة[59]، ثم عبر بعضها نهر النيل إلى كردفان ودارفور، وهناك التقت هذه الموجة المهاجرة بموجة أخرى، كانت قد تابعت شاطئ النيل الغربي حتى دنقلة، فوادي المقدم[60]، ووادي الملك، حتى بلغت في مسارها مملكة: كانم - برنو؛ حيث كان الإسلام قد بلغ تلك الجهات من بلاد المغرب وشمال إفريقيا[61].
    واستقر بعض هؤلاء المهاجرين في سهول أواسط البلاد، وانفتحوا على السكان الوطنيين من النوبة وغيرهم من البجة والزنج، فصاهروهم، وعندما بلغوا كردفان ودارفور اضطرَّ جزء منهم أن يتخلوا عن إبلهم ويعتمدوا على الأبقار في ترحالهم، ومن ثَم عُرِفوا بعرب البقارة[62].

    أشهر القبائل العربية المهاجرة:

    ورغم الخلاف الواسع بين الباحثين في إعداد القبائل العربية التي هاجرت إلى بلاد النوبة، وفي أنسابهم، إلا أنه يمكن القول بما اتفق عليه معظم الباحثين: إن الجماعات العربية التي هاجرت إلى بلاد النوبة قد اشتملت على المجموعتين العربيتين، وهما مجموعتا العدنانيين والقحطانيين[63]؛ حيث يمثل العدنانيون الكواهلة والمجموعة الجعلية، وبعض القبائل الأخرى، في حين يمثل القحطانيون المجموعة الجهنية[64].
    ويُقال: إن الكواهلة ينتسبون إلى كاهل بن أسد بن خزيمة، وإنهم قدموا إلى بلاد النوبة من جزيرة العرب مباشرة عبر البحر الأحمر، واستقروا في الإقليم الساحلي بين سواكن وعيذاب[65]، وينسب إليهم كذلك البشاريون والأمرار وبنو عام[66].
    ومن المؤكد أن أولاد كاهل قد عاشوا زمنًا في الأقاليم الساحلية الشرقية والمناطق التي تليها، ثم انتشروا انتشارًا تدريجيًّا نحو الغرب[67].
    أما المجموعة الجعلية، فيقال: إنهم ينتسبون إلى إبراهيم الملقب "بجعل"، من نسل العباس عم النبي - صلى الله عليه وسلم - وترجع أسباب هذه التسمية إلى أن إبراهيم هذا كان جوادًا مضيافًا، وإنه كان يقول للوطنيين وغيرهم من العرب: "إنا جعلناكم منًّا"؛ أي: أصبحتم منا[68]، وتدل هذه العبارة وكثرة ترديدها على أن التوغل العربي الإسلامي في المنطقة كان توغلاً سلميًا مبنيًا على التودد والصلات الحسنة مع السكان الوطنيين من النوبيين وغيرهم، إلا أن هناك مصدرًا آخر يشير إلى أن سبب هذه التسمية - أو هذا اللقب - سمة إبراهيم الشديدة ومنظره[69]، والواقع أنه لم يَرِد لفظ جعل ومشتقاته في أسماء قبائل العرب القديمة إلا في قبيلتين: إحداهما جعال بن ربيعة، أقطعهم الرسول - صلى الله عليه وسلم - أرض إرم من ديار جذام، والأخرى بنو حرام بن جعل بطن من بلي من قضاعة، وهم بنو حرام بن عمرو بن حبشم[70]؛ فاللفظ إذًا معروف في الجزء الشمالي الغربي من شبه جزيرة العرب؛ أي: في الموطن الأول الذي أمدَّ مصر بموجاته العربية المتلاحقة.
    وتؤكِّد رواية أخرى أن من بين الصحابة الذين نزلوا مصر حزام بن عوف البلوي، وكان من بني جعل من بلي، وهو ممَّن بايع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - تحت الشجرة في رهط من قومه بني جعل، فقال لهم رسول الله - صلى الله عليه وسلم: ((لا صخر ولا جعل، أنتم بنو عبدالله))[71]، على أنه من الصعب القول بإيجاد صلة بين الجعليين الذين هاجروا إلى بلاد النوبة وبين القبيلة المذكورة هنا، والراجح أن الجعليين لم يكونوا قبيلة واحدة، بل هم مجموعة من القبائل ذات نسب متقارب، هاجرت على دفعات وعلى مدى عدة قرون، وأهم هذه القبائل: الميرفاب، والرباطاب، والمناصير، والشايقية، والجوايرة؛ والركابية، والجموعية، والجمع، والجوامعة، والبديرية، والغديان، والبطاحين[72]، ومن القبائل العدنانية كذلك: قيس عيلان، وكنانة، وبنو حنيفة، وربيعة، وبنو فزارة، وبنو سليم، وبنو يونس[73].
    أما أشهر القبائل القحطانية التي هاجرت إلى بلاد النوبة، فهي قبائل بلي وجهينة، وقد ذكر المؤرِّخون أن الصعيد الأعلى في هذه المرحلة - خلافة المعتصم - سكنته جموع هائلة من عرب سبأ، ونزل منهم أرض المعدن خلق كثير، كانت بلي وجهينة من جملتهم[74].
    وينتسب هؤلاء الجُهَنيون إلى عبدالله الجهني الصحابي، وهو وإن لم يكن من جهينة مباشرة، فإنه من قضاعة التي تنتسب إليها جُهَينة[75]، وتضم قبائلها: قبائل رفاعة، واللحويين، والعوامرة، والشكرية، وقد سكن هؤلاء في النصف الشرقي من سودان وادي النيل، وعلى شاطئ النيل الأزرق والبطانة، وفي كردفان، مثل قبائل دار حامد، وبني جرار، والزيادية، والبزعة، والشنابلة، والمعاليا، وفي غرب كردفان ودافور تشمل قبائل: الدويحية، والمسلمية، والحمر، والكبابيش، والمحاميد، والماهرية، والمغاربة، والبقارة[76].
    ومن القبائل القحطانية كذلك: قبيلة بهراء، وهي بطن من قضاعة التي انتشرت بين صعيد مصر وبلاد الحبشة، وكان لهم فضل كبير في تقويض دعائم المملكة النوبية[77]، وما يخرج به الباحث من خلال تتبُّع هجرة القبائل العربية في بلاد النوبة، هي سرعة اختلاطهم بالسكان النوبيين وغيرهم من الوطنيين في فترة وجيزة، كذلك لا تكاد تجد أسماء من القبائل العربية في مصر إلا وتجد له نظيرًا في بلاد النوبة؛ مما يؤكد أهمية المنفذ الشمالي القادم من مصر عن طريق النيل في أمر الهجرة وتوسعها، إضافة إلى ذلك، فإن هذه الهجرات لم تتم في وقت معلوم محدد بفترة زمنية معينة يمكن إحصاؤها وتقديرها.
    أهم الآثار الثقافية للهجرات العربية: ظل سجل الثقافة النوبية حتى دخول العرب المسلمين بأعداد كبيرة، يتأرجح في تفاعل بين ثقافتي الزنوج والحاميين من جهة، وما طرأ عليها من مؤثرات خارجية على رأس الأثر المصري من جهة أخرى؛ فقد كان للحضارات المصرية التي قامت على حوض النيل الشمالي أثرٌ كبير على الشعوب التي سكنت من حولها بوجه عام، وعلى بلاد النوبة على وجه الخصوص، وقد وردت الإشارة إلى ذلك في مقدمة هذه الدراسة؛ حيث أدت تلك العَلاقة إلى تسرُّب الأفكار والمعتقدات والطقوس، والعادات والتقاليد كنتاج طبيعي أو حتمي للصلات الفكرية والتجارية التي كانت قائمة بين البلدين، فكان قدماء المصريين يعتبرون ديار جيرانهم إلى الجنوب بمثابة مصدر هام للمنتجات الإفريقية ومدخلاً رئيسيًّا لها، فتوغلت القوافل التجارية منذ الدولة المصرية القديمة محمَّلة بأدوات الزينة والحُلِي والأسلحة، وكانت تعود بالذهب والزمرد، والرقيق، والأبنوس، والعاج، وبازدهار هذه العلائق التجارية توغَّل التجَّار جنوبًا، وأثَّروا تأثيرًا حضاريًّا كبيرًا؛ مما جعل بعض المؤرِّخين يذهبون إلى أن هذه الأجزاء من النوبة خضعت لفترات طويلة للاحتلال المصري المباشر، وقد تجلى ذلك في كثير من مظاهر الحياة النوبية في جانبها الثقافي والحضاري، مما لا تزال مشاهدُه وآثاره باقية في أشكال الأواني الفخارية، ومدافن الموتى، وطريقة الدفن، وبناء قصور الملوك، إضافة إلى انتشار المعابد المصرية والرسومات الهيروغليفية، وتفشي عبادة الآلهة المصرية جنبًا إلى جنب مع بعض الآلهة الوطنية المحلية، كما بقيت الأهرامات، وطريقة دفن النوبيين لموتاهم في البركل، ومروى، وكبوشية[78]، خيرَ شاهدٍ على ذلك الأثر الثقافي المصري القديم[79].
    وما إن ازدهرت الديانة النصرانية في العهد النصراني في بلاد النوبة، حتى صبغت البلاد بكثير من مظاهر ثقافتها، وتمثَّل ذلك في تحويل المعابد القديمة إلى كنائس، وتم تشييد الكاتدرائيات التي مُلِئت بالزخارف والنقوش، وبعض المشاهد من الإنجيل وصور القدِّيسين[80]، ويظهر الأثر البيزنطي في التحف الفنية التي عثر عليها في كنيسة فرس، إضافة لقطع الفَخَّار وصور الحيوانات التي ظلت تمثل تقليدًا وطنيًّا كان منتشرًا في مملكة علوة[81]، كذلك يلاحظ الأثر النصراني القبطي في استخدام اللغة القبطية في أداء الطقوس الدينية الكنسية، وقد ترجمت فيما بعد إلى اللغة النوبية[82]، وكان كل ذلك بسبب هيمنة الكنيسة المصرية على الكنيسة النوبية، بل أضحت الكنيسة المصرية هي التي تقوم بتعيين وإرسال الأساقفة للكنيسة النوبية[83]، ومع ذلك بقيت بعض العادات والتقاليد النوبية الوثنية سائدة في المجتمع النوبي[84]، ومما يؤكد ما وصلت الإشارة إليه سابقًا من أن العقيدة النصرانية لم تتفاعل مع مشاعر الجماهير، بل إنها فرضت على الناس فرضًا، إلا أن ذلك لا يمنع من القول: إن النصرانية قد ساهمت في تعديل وتهذيب كثير من العادات والتقاليد الوثنية النوبية، وبسطت بعض مفرداتها اللغوية والثقافية في البلاد، وعاشت جنبًا إلى جنب في المجتمع النوبي مع المورثات الثقافية الوثنية، حتى تمكن الإسلام في البلاد.
    ولعله من المهم جدًّا أن يُدرِك دارسو حركة مسار الدعوة الإسلامية أن انتشار الإسلام يعني حقيقة انتشار لظواهر ثلاث متلازمة؛ هي:

    • انتشار الدين الإسلامي والشريعة الإسلامية.
    • انتشار الثقافة العربية الإسلامية.
    • انتشار اللغة العربية باعتبارها لغة القرآن الكريم والخطاب الإسلامي.
    "ولا يفهم من ذكر هذه الظواهر على هذه الصورة أن كل ظاهرة منها كانت منفصلة عن الأخرى تمامًا، إنما كانت مختلطة متشابكة تسير جنبًا إلى جنب، وتتفاعل كلها في وقت واحد وتخضع لمؤثرات تكاد تكون واحدة"[85].
    وقد خضعت الثقافة الإسلامية وانتشارها لذات الظروف التي خضعت لها الحضارة الإسلامية، ومرَّت بالتطورات نفسها التي مرت بها الحضارة الإسلامية؛ فقد جابهت الثقافة الإسلامية في إفريقيا المشكلة نفسها العامة التي جابهتها الثقافة الإسلامية في العصور الوسطى، وهى مشكلة أو ظاهرة الالتقاء الثقافي، بل هي المشكلة نفسها التي تواجهها الحضارات الإنسانية عمومًا حين تلتقي وتختلط وتتبادل التأثيرات؛ فمثلاً في مصر التقت الثقافة الإسلامية الوافدة بثقافات إغريقية مصطبغة بصيغة الحضارة المصرية القديمة[86]، هذا الالتقاء أظهر طرازًا من الحضارة الإسلامية متأثرًا في طابعه العام ببعض هذه الثقافات؛ أي إن ذلك يعني " أن الإسلام أخذ وأعطى، ومن هذا الأخذ والعطاء ظهرت الحضارة الإسلامية في مصر"[87].
    وقد ورد في أمر النوبة آنفًا أنها وقعت مع المسلمين (عهد البقط) بشرائطه تلك، وذلك العهد يمثِّل نوعًا من الاتصال الدائم بين المسلمين والنوبة مدة ستة قرون ونيِّف، تسرَّبت خلالها المؤثرات الإسلامية مع القبائل العربية التي بدأت تتغلغل هناك منذ القرن الثاني للهجرة، على الرغم من أن المعاهدة كانت تعطيهم حقًّا في الدخول في النوبة مجتازة لا مقيمة، إلا أن هذه القبائل تقدَّمت في هجرتها وتوغلت جنوبًا، واستقرت قطاعات عريضة منها في شرق ووسط وغرب السودان، حتى وصل هذا الوجود إلى بلاد الحبشة ودافور في أواخر القرن السادس الهجري[88].

    وخلاصة القول:

    إن الوجود العربي الإسلامي في بلاد النوبة لم يظلَّ حبيس المناطق الشمالية، بل ظل يمتد على الدوام، ويتوسع جنوبًا في كل ركب نازح، أو هجرة لقبيلة أو جماعة من المسلمين، تدفعهم إلى ذلك دواعي نشر العقيدة الإسلامية، وبسط دعوتها، إضافة إلى دوافع أخرى أمنية وسياسية واقتصادية، وانفتحوا على السكان الأصليين من نوبيين، وبجة، وزنج، وغيرهم، فصاهروهم وأحدثوا مؤثرات كبرى في حياة النوبيين، بما حملوه معهم من دعوة، وثقافة، ولغة، ونظام حياة، وقد قويت شوكتهم وأصبحوا مستظهرين على جميع مَن جاورهم هناك من النوبة والبجة إلى سنة أربع ومائتين[89].
    ثم إن المعاهدة ضمنت للمسلمين فتح بلاد النوبة للتجارة، والسماح لتجارتهم بارتياد البلاد على ألا يُقِيموا فيها، فكان التجار من أهم وسائل نشر الثقافة الإسلامية في بلاد النوبة، وهو دَور لا يستبعد أن يكون ولاة المسلمين قد توقَّعوه من هذه الفئة المعروفة بنشاطها في مجال نشر الدعوة[90]، وعلى أثر ذلك الاتفاق توغَّل التجار إلى أعماق بلاد النوبة، ومع أنهم كانوا منصرفين إلى الأعمال التجارية في المقام الأول، إلا أنهم كانوا روادًا في نشر العقيدة الإسلامية بين الوطنيين، واستطاعوا بما كسبوا من معرفة بأحوال البلاد، ونقلهم تلك المعرفة لمواطنيهم تمهيدَ الطريق لهجرة القبائل العربية في أعداد كبيرة[91].
    كذلك من أهم وسائل انتقال الثقافة الإسلامية وانتشارها وسط النوبيين الأفرادُ والمجموعات التي شاركت في الحملات التأديبية التي سيرها سلاطين المسلمين وولاتهم على النوبة عند إغارتها على جنوب مصر، أو عند تمردها على التزامها بدفع ما عليها من (بقط)؛ حيث كانت أعظم هذه الحملات وأكثرها على بلاد النوبة في العهد المملوكي[92]، وقد استغلَّ هؤلاء الجنود فرض الأمن والحماية، وحق التوغل الذي كفله لهم عهد البقط؛ فاستقروا هناك بعد أن خلعوا عنهم صفات الجندية الرسمية، وهو الأمر الذي طمأن النوبيين، فزوجوهم من بناتهم، وتوثقت الصلات بينهم، فنقل اليهم هؤلاء المحاربون القدامى كثيرًا من المؤثرات الثقافية الإسلامية، بالإضافة لهذه الجهود كانت هناك جهود بذلها الدعاة الذين حملوا همَّ الدعوة، ونقلوا كثيرًا من مظاهر الثقافة الإسلامية للنوبيين، والتاريخ مليء بالشواهد الدالة على مدى توفيقهم في دعوتهم، ولذلك أسباب منها حماسهم الديني، وما اتصف به الإسلام من بساطة ووضوح، وإضافة إلى أنهم في كثير من الأحوال كانوا يُصَاهِرون القبائل الوثنية فيعينهم حق الأم على توطيد مراكزهم في الأسر[93]، وقد ساهمت كل تلك العوامل في نشر الثقافة الإسلامية وسط أهل النوبة المسلمين الذين تأثروا بها تأثيرًا مباشرًا، بل تجاوز هذا التأثير الإسلامي هؤلاء المسلمين إلى غيرهم من الذين بقوا على نصرانيتهم وإلى الوثنيين منهم[94].
    وهذا لا يعني أن الثقافة الإسلامية قد قضت تمامًا على الموروثات الثقافية النوبية؛ إذ إن ما حدث كان نوعًا من التأثير الثقافي من حضارة قوية وافدة على حضارة نصرانية ضعيفة، تتخللها بعض الموروثات من العادات والتقاليد الوثنية الضاربة في أعماق البلاد؛ لذلك لم تتخلَّ النوبة عن كل ما هو قديم وتليد؛ لأن ذلك فطرة الإنسان من حيث هو كائن يرعى تراث الآباء والأسلاف، ويفاخر بما خلفوه له، بل وينظر إليه على أساس أنه تراث يجب حفظه والدفاع عن بقائه، إضافة إلى أن الإسلام لم يطلب من الذين اعتنقوه وأقبلوا عليه التخلي عن كل موروثاتهم القديمة ما دامت لا تتعارض مع تعاليم الإسلام، وقد أبقى الرسول - صلى الله عليه وسلم - على بعض من عادات العرب في الجاهلية ما لم تكن مخالفة لتعاليم الإسلام - كما سبقت الإشارة إليه - بل إنه أثنى على بعض تلك الموروثات، وأشار إلى أنه لو دُعِي إليها في الإسلام لاستجاب وشارك فيها، مثل حلف الفضول الذي حضره - صلى الله عليه وسلم - في دار عبدالله بن جدعان بمكة المكرمة قبل مبعثه[95]، إضافة إلى أن منهج الإسلام في التعاون مع ذلك الموروث هو العمل على تهذيبه وتنقيته مما يتعارض مع الدين، وهذا ما حدث في كل المناطق التي أقبلت على الإسلام في إفريقيا، ونشأت بذلك بيئات حضارية محلية، لكل بيئة مقوماتها الخاصة، واتجاهاتها الخاصة كذلك، ولكن تجمعها في إطار واحد صفات إسلامية مشتركة من وحدة الدين واللغة والمثل[96].
    ويمكن أن نسمي ما حدث في النوبة نوعًا من الملاءمة - أو المثاقفة - بين المحلي الموروث وبين الإسلامي المكتسَب، وقد بَدَت بعض مظاهر تلك الثقافة الوليدة عند سلاطين إفريقيا الغربية في طريقة جلوس السلطان للمظالم، وفي لباسه، وفي المحطين به، واستخدام الطبول المصنوعة من القصب والقرع[97]، إضافة لما ذكره بعض المؤرخين الذين شهدوا تلك الممالك، ومن وصف للقصر ولحياة السلطان، واستخدامه لبعض المناصب والمصطلحات الإدارية؛ مثل: نائب السلطان، والفرادية الأمراية، والتراجمة[98]، وقد أشار بعض المؤرخين إلى تفشي هذه الظواهر نفسها عند السلاطين الذين ورثوا الممالك النوبية، فيبدو الأثر الإسلامي واضحًا في عاداتهم وأخلاقهم وفي الألقاب والنظم والرسوم[99].
    أيضًا من مظاهر تأثرهم بالثقافة الإسلامية ما عثر عليه في منطقة مينارتي - شمال دنقلة - من كتابات عربية على شواهد بعض القبور، تحمل أسماءً عربية في القرنين الثاني والثالث الهجريين[100]، وفي منطقة كلابسة ترجع إلى سنة 317هـ/ 927م[101]، كما عثر في المنطقة نفسها على مقابر نوبية عليها كتابات باللغة القبطية، تحمل تاريخًا مزدوجًا من التقويمين القبطي والهجري، ويبدو أنها من آثار جاليات عربية، ثبت أنها استقرت هناك من القرن الثالث الهجري[102]، بل تظهر بعدها كتابات لا تحمل سوى التاريخ الهجري، وترجع إلى القرن نفسه[103].
    وإذا كان هذا الأثر الإسلامي قد بَدَا فيما كتب على شواهد القبور هذه؛ فإنه يتوقع أن يكون هذا الأثر قد صاحب كل المراحل التي تمر بها جنازة المتوفَّى، بَدْءًا من غسله وتكفينه حسب السنة النبوية، ثم الصلاة عليه، فانتهاء بدفنه في اتجاه القبلة.
    ومن مظاهر انتشار الثقافة الإسلامية وسط النوبيين اتخاذهم للأسماء العربية، وتسميتهم بها، فتتحدث المصادر عن أن حاكم اقلين الجبل النوبي اسمه قمر الدولة كشي[104]، وعن بعض علماء المسلمين من النوبة؛ مثل: يزيد بن أبي حبيب، وذي النون المصري، النوبي الأصل[105]، وتحي النوبية الزاهدة[106]، وغيرهم ممن تسموا بالأسماء العربية بدلاً من اتخاذهم الأسماء النوبية.
    كذلك من المؤثرات الثقافية التي انتقلت إلى النوبيين من المسلمين اتخاذُهم الحوادث التاريخية الشهيرة مناسبات يؤرِّخون بها؛ إذ كان العرب يؤرِّخون بالحوادث العظيمة في حياتهم كسيل العَرِم، وبناء الكعبة، وحرب البَسُوس، ويوم حليمة وغيرها[107]، فاتخذ النوبيون والعرب المستعربون في بلاد النوبة حوادث؛ كسنة البعوضة، وسنة الفار، وقتلة العقال، وأصبحوا يؤرخون بها[108].
    وفي مجال العقوبات والجنايات بدا الأثر الثقافي الإسلامي واضحًا في حياة النوبيين الذين كان من أعرافهم الاجتماعية طرد مَن يرتكب جريمة السرقة من القرية[109]، إضافة إلى أن النوبي كان إذا خامره شكٌّ في زوجته حملها ليلاً إلى النهر وأغمد مُدْيَته في صدرها، ثم يقذف بها في النيل، بينما أنه في حالة الطلاق يستولي على جهاز مطلقته، ثم يحلق رأسها، ووجود هذه الشرائع والأعراف في المجتمع النوبي يؤكد ضعف الأثر النصراني في البلاد؛ إذ إنها شرائع وأعراف تتنافى مع التعاليم النصرانية وشرائعها، إلا أنهم سرعان ما تأثروا بشريعة الإسلام وآدابه في التعامل مع هذه المواقف والجنايات، فتقلصت إلى حد كبير تلك الثقافات الوثنية التي ظلت سائدة تحكم الحياة النوبية، وتوجهها.
    هذا ولم يقف أثر الثقافة النوبية على عامة النوبيين فحسب، بل نجده قد تجاوزهم إلى ملوكهم وحكامهم الذين عَرَفوا الكثير عن الإسلام وأركانه وفرائضه، وسنن الرسول - صلى الله عليه وسلم - وعن سيرته - صلى الله عليه وسلم - وعن انساب القرشيين، وقرابة الصحابة، والأسر الحاكمة بعضها من بعض، فيتضح ذلك من نص الحوار الذي دار بين عبيدالله بن مروان بن محمد - آخر الولاة الأُمَوِيين على مصر - حين فرَّ إلى بلاد النوبة خوفًا من العباسيين الذين أرسلوا في طلبه، وبين ملك النوبة حين علم بقدوم عبيدالله ودخوله أرض بلاده[110]؛ إذ يبدو الأثر الإسلامي واضحًا في سؤال الملك النوبي لعبيدالله عن: "كيف سلبتم ملككم، وأنتم أقرب الناس إلى نبيكم؟ فقال عبيدالله: إن الذي سلب منا ملكنا أقرب إلى نبينا منا (يقصد بذلك بني العباس)، قال له ملك النوبة: فكيف أنتم تلوذون إلى نبيكم بقرابة وأنتم تشربون ما حرم عليكم من الخمور، وتلبسون الديباج وهو محرم عليكم، وتركبون في السروج الذهب والفضة وهى محرمة عليكم، ولم يفعل نبيكم شيئا من هذ؟".
    بَيْدَ أن النوبيين كانوا ينظرون إلى المسلمين على أنهم أصحاب حضارة وثقافة أرقى وأسمى، فما كانوا ليتردَّدوا في الإقبال عليها والأخذ منها، ومما يؤكد نظرتهم تلك مبادرةُ الملك النوبي إلى يد الأمير عبيدالله وتقبيلها حين التقيا
      ، بالرغم من أن عبيدالله لم يكن رأس الدولة الإسلامية، وإنما هو أمير من الأمراء، أو والٍ من الولاة، بينما كان النوبي ملكًا على البلاد كلها.



      انتشار اللغة العربية:

      لقد سبقت الإشارة إلى أن انتشار الدعوة الإسلامية في الحقيقة يمثل انتشارًا لثلاث ظواهر:

      1- انتشارًا للعقيدة الإسلامية والشريعة.
      2- انتشارًا للثقافة العربية الإسلامية.
      3- انتشارًا للغة العربية، باعتبارها لغة القرآن الكريم والدعوة.

      وهذا لا يعني بأي حال أن كل ظاهرة من هذه الظواهر منفصلة عن الأخرى، بل هي ظواهر متداخلة تسير جنبًا إلى جنب، وتتفاعل كلها في وقت واحد، وتخضع لمؤثرات واحدة كذلك[112].
      وقد انتشرت اللغة العربية وازدهرت مع حركة الفتوح الإسلامية، ولم يحدث ذلك في يسر وسهولة، بل صارعت كثيرًا من اللغات التي كانت سائدة في تلك المناطق ونافستها، وخرجت من صراعها ذلك متغلبة عليها على مر الأجيال، وعبر الحقب التاريخية المختلفة وقد ساعدت عوامل كثيرة في ذلك الانتشار أهمها الآتي:

      العامل الديني:
      فحينما انتشر الإسلام واستقرت قواعده، انتشرت اللغة العربية، وقد ساعد على ذلك ما عليه أغلب أئمة المسلمين من عدم جواز ترجمة القرآن الكريم، وعدم جواز كتابته بغير اللغة العربية، وعدم جواز القراءة بغير اللغة العربية في الصلاة[113]؛ فهي لغة العبادة في الإسلام؛ لذا أقبلت عليها الشعوب المختلفة التي اعتنقت الإسلام، تحاول تعلمها، ومعرفة ألفاظها ومعانيها، ومعاني القرآن الكريم، حتى تصح العبادة، وتؤدَّى على الوجه الصحيح المطلوب.
      وهناك عوامل لغوية أيضًا ساهمت في انتشار العربية؛ لأن انتشار الدين وحدَه ليس كافيًا في تعليل سرعة هذا الانتشار؛ إذ إن انتشار الإسلام كان أسبق من تعلُّم اللغة العربية بعدَّة قرون، وهذا العامل هو القرابة بين اللغة العربية وبين أخواتها الساميات في كثير من المظاهر الصوتية واللفظية والنَّحْوية من جهة، وبين اللغات السامية والحامية من جهة أخرى، مثل ذلك التشابه بين اللغات السامية والقبطية في الضمائر، وأسماء العدد والتثنية وقواعد الصرف[114]، إضافة لذلك هناك العامل الحضاري؛ فالمعلوم أنه إذا التقت لغة ذات تراث حضاري متفوق مع أخرى حظها من التراث قليل فان الأمر ينتهي بسيادة اللغة العريقة التراث والثقافة، وهذا ما حدث في كثير من المناطق التي انتشر فيها الإسلام في القارة الإفريقية.
      وبالنسبة لبلاد النوبة فإن (معاهدة البقط) قد ظلت تمثل الركن الأساسي في مسار العلاقة بين البلدين، وفي فترة سريانها تسربت المؤثرات الإسلامية في هدوء أدى في نهاية الأمر إلى تغيير مسارها الديني، والسياسي، والاجتماعي، ولم يحدث ذلك التأثير إلا عبر مراحل مختلفة، وفترات طويلة من المجاهدات والإسهامات التي قدمها المهاجرون من الدعاة والتجار والأفراد والرعاة، وقد بدت تلك المؤثرات في كثير من الحياة النوبية.
      أما ظاهرة انتشار اللغة العربية، فقد كانت محدودة في أول الأمر، وبدأت الجماعات العربية الأولى التي استقرت في بلاد النوبة نشر الإسلام وسط النوبيين بعد أن تعلموا لغتهم، فسهلت مهمتهم بذلك[115].
      وليس معنى هذا أن اللغة العربية لم تنتشر بين النوبيين في هذه الفترة المبكرة؛ ذلك أننا نجد كثيرا من الدلائل تشير إلى انتشارها في البلاد، منها وجود كتابات في مقابر نوبية باللغة القبطية، تحمل تاريخًا مزدوجًا من التقويمين القبطي والهجري، ثم تظهر بعد ذلك كتابات من هذا النوع لا تحمل سوى التاريخ الهجري[116]، ثم في مراحل متقدمة تظهر شواهد قبور مكتوبة بالخط العربي تحمل أسماء عربية ترجع إلى القرن الثالث الهجري[117].
      وفي هذه الفترة المبكرة ظلت اللغة العربية الفصحى لغة العبادة فقط، إلى جانب اللهجة المحلية الدارجة لكل قبيلة[118].
      أما لغة الأدب والخطابة والمحادثة، فكانت الدارجة وحدها، وقد ساعد على احتجازها في هذا الجانب قلةُ عدد المتعلمين منهم، واشتداد العصبية القبلية، وصعوبة الاتصال بين الجماعات المتناثرة في أنحاء النوبة المختلف[119]، إضافة إلى أن اللغة النوبية كانت متمكِّنة في البلاد؛ إذ إنها تمثل إحدى اللغات الحامية التي هاجرت إلى النوبة في فترة ترجع إلى القرن الثالث قبل ميلاد المسيح[120]، ومن تحول ملوك النوبة للنصرانية ترجمت بعض النصوص الدينية إلى اللغة النوبية، لكنها لم تكن لغة الشعائر والطقوس؛ إذ ظلت اليونانية والقبطية هما لغتَي الكنيسة النوبية[121]، لكنها لم تتمكن من نفوس النوبيين، رغم كونها لغات حية لها آدابها وعراقتها ووسعها؛ وذلك بسبب أنها بقيت كلغة للشعائر الدينية محصورة في الكنيسة، فلم تغادرها أصلاً، فضلا عن عدم فهم النوبة لها وتجاوبهم معها.
      ولم يعرف النوبيون الذين اعتنقوا الإسلام في هذه الفترة المبكرة أداءَ الشعائر الإسلامية المفروضة على الوجه التام المطلوب؛ ففي الصلاة مثلاً: لم يعرف قطاع كبير منهم منها إلا التهليل والتكبير[122]، ومَرَد ذلك إلى قلة الفقهاء والمتعلمين، أو المتخصصين في علوم اللغة ممن وفد إلى النوبة، إضافة إلى أن البلاد لم تشهد حركة علمية واسعة لها نشاطها، ولم تكن كذلك ثرية ثراء الحركات العلمية التي قامت في بقية البلدان الإسلامية، ولم يكن لعلمائها شهرة وصيت، مثلما كان للعلماء في تلك البلاد
        .
        إلا أن ذلك لم يَحُلْ دون تسرُّب كثير من المفردات والألفاظ العربية إلى اللغة النوبية، حتى أضحت في فترات متقدمة تمثل 30% من مجموع ألفاظ ومفردات اللغة النوبية[124]، ومع مرور الزمن وكثرة اختلاط العناصر العربية مع النوبيين تحوَّلت اللغة العربية من كونها لغة عبادة وشعائر إلى أن تصبح لغة ثانية بعد اللغة العامية النوبية، وأصبح النوبي يتحدَّث بها في معاملته التجارية مع التجار العرب، والتجار الآخرين القادمين من بلاد البجة، وعلوة، وغيرها، فأصبحت العربية بذلك لغةَ تخاطب بينهم، وقاسمًا مشتركًا بين النوبيين أنفسهم؛ حيث يتكلم بها النوبي، إضافة إلى لغته المحلية[125].
        على أن اللغة العربية التي انتشرت في النوبة لم تَكَد تخلو من ظهور بعض الاختلافات الشكلية بين اللهجات العربية القبلية، ويظهر أن هذا التعدد يعود بأصولها إلى لهجات أقدم منها عاشت في شبه الجزيرة العربية[126]، بَيْدَ أن هذه الاختلافات الشكلية بين اللهجات العربية لا تَعْدُو أن تكون تغييرًا طفيفًا في النطق، أو تغييرًا لبعض الحروف والحركات بالأبدال أو الحذف، وقد حصرها بعض الباحثين في أربعة مسائل[127]:

        1- تغيير نطق بعض الحروف.
        2- تغيير الحركات.
        3- حذف بعض الأصوات.
        4- تغيير مدلول الكلمة.
        إلا أن هذه الفروق لا تمثل اختلافًا جوهريًّا يَحُول دون قيام ثقافة ذات مضمون وجوهر واحد، إضافة إلى كونها فوارق لا تمثل حاجزًا لُغَويُّا يقف حائلاً دون وحدة الثقافة، والدليل على ذلك ما يشاهد اليوم في سودان وادي النيل، فرغم ما بين اللهجات العامية من فوارق في النطق والحركات والأصوات، وأحيانًا تغيير مدلول الألفاظ والكلمات، إلا أن أهل السودان تنتظمهم ثقافة واحدة، وهى الثقافة الإسلامية العربية[128].
        هذا وقد ظلت اللغة العربية تتقدم في المنطقة تبعًا لتقدم الإسلام الذي استمر انتشاره تبعًا لتوغُّل القبائل العربية في بلاد النوبة، حتى عم أجزاء كبيرة في شرقي ووسط وغربي بلاد السودان؛ حيث يلاحظ أن هذا الوجود قد وصل إلى بلاد الحبشة شرقًا ودارفور في غرب السودان، في أواخر القرن السادس الهجري[129]، وتمكنت اللغة العربية بذلك من محاصرة اللغة النوبية تمامًا، وعزلها عن تلك المجتمعات.
        إضافة إلى ذلك فقد أسهم الشيوخ من الدعاة - الذين وفدوا إلى النوبة، واستقروا في دنقلة، وقرروا البقاء هناك - مساهمة كبيرة في نشر تعاليم الإسلام واللغة العربية بعد أن هالهم ما رأوا من جهل مستشرٍ بتعاليم الدين والعقيدة الصحيحة، فأخذوا يعمرون المساجد، وينشئون المدارس وحلق تعليم القرآن الكريم وحفظه[130].
        فكان لتلك الحركة العلمية على بساطتها، وضعفها أثر واضح في انتشار اللغة العربية؛ وذلك بإقبال الأهالي على هؤلاء الدعاة للتعلم منهم، والتتلمذ على أيديهم.
        على أن اللغة العربية لم تسلم من دخول بعض المفردات النوبية عليها؛ لكنها بقيت واضحة كألفاظ غريبة ودخيلة عليها، ولم تؤثر في جوهرها، وتتمثل في أسماء بعض الأدوات والصناعات التي لم يعرفها العرب في جزيرتهم، فظلت هذه الأسماء مستعملة في اللغة العربية في معظم سودان وادي النيل.
        --------------------------------------------------------------------------------

        [1] ابن سيد الناس: السيرة النبوية، ج 1، بيروت، مؤسسة عز الدين للطباعة والنشر، 1406هـ / 1986م، ص152 - مصطفى مسعد: الإسلام والنوبة، القاهرة، مكتبة الأنجلو المصرية 1966م ص 106، 107.
        [2] محمد عوض: السودان الشمالي سكانه وقبائله، القاهرة، 1951م ص 28.
        [3] مصوع: ميناء تجاري هام يقع على الساحل الشرقي للبحر الأحمر، وشهد صراعات عديدة في التاريخ، ضمه العثمانيون لهم، وأقاموا فيه قواعد حربية تأمينًا للتجارة ومنافذها في سنة1520م، مصطفى مسعد، الإسلام والنوبة، ص126، 209.
        [4] أحمد فخري: دراسات في تاريخ الشرق القديم، ط2، القاهرة، مكتبة الأنجلو المصرية، 1963م. ص 134، 136.
        [5] دهلك: اسم أعجمي معرَّب لجزيرة في بحر اليمن، ومرسى بين بلاد اليمن والحبشة، كان بنو أمية إذا سخطوا على أحد نفوه إليها، قال الشاعر:
        وأقبحْ بدهلك من بلدةٍ فكل امرئٍ حلَّها هالك
        • انظر ياقوت الحموي: ج 2، معجم البلدان، ج2؛ طهران: مكتبة الأسدي 1965م، ص634.
        [6] خليفات عوض محمد: مملكة ربيعة العربية، عمان، 1983م، ص 47.
        [7] مصطفى مسعد: الإسلام والنوبة، ص 107 - 108.
        [8] الشاطر بصيلي: معالم تاريخ سودان وادي النيل، الهيئة المصرية العامة للكتاب القاهرة 1969م، ص 8.
        [9] المرجع السابق: ص 8 - 9.
        [10] المرجع السابق: ص 8.
        [11] عوض محمد خليفات: مملكة ربيعة العربية، ص 51.
        [12] المقريزي: المواعظ والاعتبار بذكر الخطط والآثار، ج 1 القاهرة المطبعة الأميرية 1970م، ص 195، قال مصعب الجهني: البلو وبنو عامر من قبيلة بلي المعروفة، واسمهم في السودان (بلو)، ولهم رابطة تعتني في الموروث والنسب، وحدثني بهذا أحد أبناء هذه القبيلة وهو أستاذ جامعي، وأراني بطاقة عضوية القبيلة، وهي من السودان!
        [13] ابن هشام: السيرة النبوية، ج 1 ص 205، تحقيق مصطفى عبدالستار، (وآخرين)، مطبعة الحلبي، مصر 1355هـ - 1936م.
        [14] عوض محمد خليفات: مملكة ربيعة العربية، ص 25.
        [15] على بن الحسين المسعودي: التنبيه والإشراف، ليدن 1976م.
        [16] عبدالله بن مسلم بن قتيبة الدينوري: المعارف، ص 147 تحقيق د. ثروت عكاشة، دار المعارف، القاهرة 1388هـ، دار العلم للطباعة والنشر، جدة 1403هـ، ص 83.
        [17] الصادق المهدي: مستقبل الإسلام في السودان، ص 17، مصطفى مسعد مكتبة الأنجلو القاهرة 1960م: الإسلام والنوبة ص 106 - 109، يوسف فضل حسن: الهجرات البشرية وأثرها في نشر الإسلام، بحث منشور ضمن إصدار بعنوان: "الإسلام في السودان" عن جماعة الفكر والثقافة الإسلامية، دار الأصالة، الخرطوم، ص 3.
        [18] مصطفى مسعد: الإسلام والنوبة، ص 108.
        [19] ربيع محمد القمر: قراءة جديدة في نصوص معاهدة البقط، الدارة العدد (الثاني) الرياض، السنة الحادية والعشرون - محرم/ صفر/ ربيع الآخر 1416هـ، ص 162.
        [20] عبدالمجيد عابدين: القبائل العربية في وادي النيل، بحث في ذيل كتاب البيان والإعراب للمقريزي القاهرة 1961م، ص 142.
        [21] جعفر أحمد صديق: انتشار الإسلام في القرون الثلاثة الأولى من الهجرة، ص 108، قسم الدراسات العليا الحضارية، كلية الشريعة والدراسات الإسلامية، جامعة أم القرى 1408هـ، ص 108.
        [22] عباس عمار: وحدة وادي النيل، أسسها الجغرافية ومظاهرها في التاريخ، ص 80.
        [23] المرجع السابق: ص 80.
        [24] Macmicheal، H.A." The Coming Of Arabs in Sudan ". AESW، London 1935 pp. 46 - 47
        [25] مصطفى مسعد: الإسلام والنوبة ص 189.
        [26] المقريزي: السلوك ج 1، تحقيق محمد مصطفى، مطبعة لجنة التأليف والنشر - القاهرة 1941م ص 506.
        [27] محمد عوض محمد: السودان الشمالي، ص 59 - 160.
        [28] محمد بن عمر التونسي: تشحيذ الأذهان بسيرة بلاد العرب والسودان، تحقيق خليل عساكر ومصطفى مسعد، القاهرة، الدار المصرية للتأليف والترجمة 1965م، ص 6.
        [29] مصطفى مسعد: الإسلام والنوبة، ص 190 وما بعدها.
        [30] أبو عبدالرحمن أحمد بن شعيب النسائي: سنن النسائي ج 6، مكتبة مصطفى الحلبي، 1984، ص 8.
        [31] ابن ماجه: سنن ابن ماجه، تحقيق محمد فؤاد عبدالباقي، مطبعة مصطفى الحلبي، مصر (بدون تاريخ)، ج 2، ص921. 32 - الكندي: الولاة والقضاة، دار صادر، بيروت 1379هـ / 1959م ص 76 - 77.
        [32] المسعودي 1976م: التنبيه والإشراف، ص 329 - ابن إياس: بدائع الزهور، ص 29 - 31 (محمد بن أحمد) ت/ 1930هـ القاهرة 1896م.
        [33] عوض خليفات: العرب والنوبة في صدر الإسلام، بحث بمجلة دراسات تاريخية، جامعة دمشق، رجب 1402هـ / 1982م، ص 63.
        [34] اختلف المؤرخون في أصلهم، فقيل: إنهم من القبائل النيلية السودانية (الشلك)، وقيل: إنهم من البرنو من غرب إفريقيا، إضافة للرأي القوي الذي يقول: إن أصولهم ذات صلة مباشرة بالأمويين؛ انظر: (مصطفى مسعد: الإسلام والنوبة ص 206.
        [35] القمر، ربيع، (معاهدة البقط)، رسالة ماجستير غير منشورة، جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية - كلية العلوم الاجتماعية قسم التاريخ - الرياض، 1412هـ.
        [36] المقريزي: البيان والأعراب عمن بأرض مصر من الأعراب، تحقيق عبدالمجيد عابدين، القاهرة، 1961م ص 66 - 86، 98 - 99.
        [37] المقريزي: المواعظ والاعتبار، ج 2، ص 94.
        [38] ابن تغري بردي: النجوم الزاهرة في تاريخ ملوك مصر والقاهرة، القاهرة، دار الكتب المصرية 1963م، ص 223.
        [39] المقريزي: المواعظ والاعتبار، ج 1، ص 94.
        [40] ابن تغري بردي: النجوم الزاهرة في تاريخ ملوك مصر والقاهرة، ج 2، ص 49، 55،60، 61. 146.
        [41] الكندي: الولاة والقضاة. مطبعة الآباء اليسوعيين بيروت 1908م ص 145- 146.
        [42] أبو صالح الأرمني: تاريخ الشيخ أبي صالح الأرمني، أكسفورد 1894م ص 12.
        [43] رولاند أوليفر: (موجز تاريخ إفريقيا)، ترجمة دولت أحمد صادق، القاهرة، الدار المصرية للتأليف والترجمة، ص 39.
        [44] الإدريسي: نزهة المشتاق في افتراق الآفاق، ج 1، (أبو عبدالله محمد بن محمد بن إدريس) ت 560هـ، روما 1970م، ص 39.
        [45] عبدالله خورشيد: القبائل العربية في مصر، القاهرة، دار الكتاب العربي 1967م، ص52.
        [46] اليعقوبي: كتاب البلدان، المطبعة الحيدرية، النجف، 1377هـ - 1957م، ص 120.
        [47] محمد إبراهيم الصحبي: التجارة والاقتصاد عند العرب، القاهرة، مكتبة الوعي العربي، 1969م، ص 1 - 4.
        [48] أحمد نجم الدين فليحة: إفريقية. بغداد، جامعة بغداد، 1978م، ص 16.
        [49] ابن سليم الأسواني: أخبار النوبة، (المواعظ والاعتبار للمقريزي)، ج 1المطبعة الأميرية القاهرة 1270هـ، ص 193.
        [50] اليعقوبي: كتاب البلدان، ص 123 - 124.
        [51] مصطفى مسعد: البجة والعرب في العصور الوسطى، مجلة كلية الآداب جامعة القاهرة، مجلد 21، عدد 2 القاهرة، ص 29.
        [52] اليعقوبي: تاريخ اليعقوبي، ج 1، دار صادر، بيروت، 1960م، ص 191.
        [53] شوقي الجمل: تاريخ وحضارات السودان، ج1، القاهرة، مكتبة الأنجلو المصرية، 1969م، ص 254 - الصادق المهدي: مستقبل الإسلام في السودان، ص 17.
        [54] مصطفى مسعد: الإسلام والنوبة، ص 138.
        [55] المقريزي: المواعظ والاعتبار، ج 1 ص 190.
        [56] مصطفى مسعد: الإسلام والنوبة، ص 133.
        [57] ابن خلدون، العبر وديوان المبتدأ والخبر، دار الكتاب اللبناني، بيروت 1968م، ج 5، ص 923.
        [58] بين نهري عطبرة والنيل الأزرق.
        [59] بين النيل الأزرق والنيل الأبيض.
        [60] حسن محمد جوهر وحسين مخلوف: السودان أرضه، تاريخه، حياة شعبه)، دار الكتب، مصر، 1970م، ص 53.
        [61] يوسف فضل حسن: الهجرات البشرية، ص 22.
        [62] المرجع السابق، ص 23.
        [63] مصطفى مسعد: امتداد الإسلام والعروبة إلى وادي النيل الأوسط، المجلة التاريخية المصرية 1959م (العدد الخامس)، القاهرة، ص 82.
        [64] المرجع السابق، ص 82.
        [65] محمد عوض محمد: السودان الشمالي، ص 143.
        [66] المرجع السابق، ص 144.
        [67] مصطفى مسعد: امتداد الإسلام والعروبة، ص 83.
        [68] (2) Michael ، H.A : A History of the arabs in the Sudan ،Cambridge 1922 1،p. 197.
        [69] أحمد بن الحاج: مخطوطة كاتب الشونة، تحقيق الشاطر بصيلي، دار إحياء الكتب العربية مصر، القاهرة، ص 45 (بدون تاريخ).
        [70] محمد المرتضى الزبيدي: تاج العروس من جواهر القاموس، ج 8، بيروت، مكتبة دار الحياة ص 243.
        [71] ابن حجر: الإصابة في تمييز الصحابة، ج1، مطبعة السعادة، مصر 1328هـ، ص 323.
        [72] نعوم شقير: جغرافية وتاريخ السودان، دار الثقافة، بيروت 1967م، ص62 - 65.
        [73]اليعقوبي: تاريخ اليعقوبي، ج 2، ص 89، ابن حوقل صورة الأرض، رسالة ماجستير جامعة أم القرى 1410هـ، ص 54، جعفر أحمد صديق: انتشار الإسلام في السودان، ص 112.
        [74] اليعقوبي: تاريخ اليعقوبي: ج 2، ص 89، المقريزي: البيان والأعراب، ص 105، 106.
        [75] محمد عوض محمد: السودان الشمالي، ص 210.
        [76] جعفر أحمد صديق: انتشار الإسلام في السودان، ص 122.
        [77] ابن خلدون: العبر، ج 2، 1968م، ص 516.
        [78] من مدن النوبة الشمالية، انظر الملاحق خارطة رقم (1).
        [79] انظر: حسن سليمان محمود وجلال الشاويش: تاريخ السودان في العصور القديمة، دار مصر للطباعة، القاهرة.
        [80] المرجع السابق، ص 151.
        [81] يوسف فضل: دراسات في تاريخ السودان، ج1، ص 17.
        [82] ابن سليم الأسواني: أخبار النوبة، عن المصدر السابق، ج 1، 193.
        [83] شوقي الجمل: تاريخ سودان وادي النيل، ج 1، ص 222.
        [84] المرجع السابق: ص 222.
        [85] حسن أحمد محمود: الإسلام والثقافة العربي في إفريقيا، ص 17.
        [86] المرجع السابق، ص 13.
        [87] حسن إبراهيم حسن: انتشار الإسلام والعروبة، ص 103.
        [88] ابن حوقل: صورة الأرض، ص 65.
        [89] مصطفى مسعد: الإسلام والنوبة، ص114.
        [90] جعفر أحمد صديق: انتشار الإسلام في السودان في القرون الثلاثة للهجرة، ص 214.
        [91] انظر: الفصل الرابع: العلاقات بين النوبة والمماليك.
        [92] عبدالمجيد عابدين: تاريخ الثقافة العربية في السودان، ص 34.
        [93] ابن سيد الناس: السيرة النبوية، ج1، ص68 - صفي الرحمن المباركفوري: الرحيق المختوم، ص68، دار الكتاب الإسلامي، القاهرة.
        [94] حسن أحمد محمود: الإسلام والثقافة العربي في إفريقيا، ص 17.
        [95] القلقشندي: صبح الأعشى في صناعة الإنشا، ج5، ص400.
        [96] ابن بطوطة: رحلة ابن بطوطة، 684 - 688، دار صادر، دار بيروت، 1384هـ/ 1964م.
        [97] نعوم شقير: تاريخ السودان، ص137 - 139.
        [98] انظر الملاحق، شكل رقم (5).
        [99] مصطفى مسعد: الإسلام والنوبة، ص138.
        [100] حسن أحمد محمود، الإسلام والثقافة العربي في إفريقيا، ص 289.
        [101] مصطفى مسعد: الإسلام والنوبة، ص140.
        [102] ابن الفرات: تاريخ ابن الفرات، ج7، ص46.
        [103] ابن خلكان: وفيات الأعيان، ج2، ص 280 - 283.
        [104] ابن الجوزي: صفة الصفوة، ج4، ص292.
        [105] عبدالله عبدالرحمن الأمين: العربية في السودان، ج1، ص17، دار الكتاب اللبناني، بيروت، 1967م - المرجع السابق: ص16.
        [106] جون لويس بوركهارت: رحلات بوركهارت في بلاد النوبة والسودان، ص137، ترجمة فؤاد اندراوس، مطبعة المعرفة.
        [107] المصدر السابق: ص 126.
        [108] ابن إياس: بدائع الزهور في وقائع الدهور، ص 29.
        [109] المصدر السابق: ص 29.
        [110] حسن أحمد محمود، الإسلام والثقافة العربي في إفريقيا، ص 13.
          حسن أحمد محمود، الإسلام والثقافة العربي في إفريقيا، ص 12.
          [112] المصدر السابق: ص 50.
          [113] المصدر السابق: ص 51.
          [114] مصطفى مسعد: الإسلام والنوبة، ص132.
          [115] المصدر السابق: ص 133.
          [116] المصدر السابق: ص 130.
          [117] ضرار صالح ضرار: تاريخ السودان الحديث، ص17، الدار السودانية للكتب، الخرطوم، 1395 هـ.
          [118] عبدالمجيد عابدين: تاريخ الثقافة العربية في السودان، ص12.
          [119] المصدر السابق: ص 14.
          [120] ابن الفقيه مختصر كتاب البلدان، 76، 78 - المقريزي: المواعظ والاعتبار، ج1، ص 193.
          [121] بوركهارت: رحلات بوركهارت في بلاد النوبة والسودان، ص128.
          [122] محمد إبراهيم أبو سليم: دور العلماء في نشر الإسلام في السودان، ص52
            حسن أحمد محمود، الإسلام والثقافة العربي في إفريقيا، ص 52.
            [124] نعوم شقير: تاريخ السودان، ص57.
            [125] محمد فوزي مصطفى: الثقافة العربية وأثرها في تماسك الوحدة القومية في السودان، ص23.
            [126] المرجع السابق، ص24، عون الشريف قاسم: قاموس اللهجة العامية في السودان، ص13، والصفحات التالية، المكتب المصري الحديث، القاهرة، 1405هـ / 1985 م.
            [127] لمزيد من التفاصيل في أوزان الكلمات واللهجات، وتغيير الأصوات وتغيير مدلول الكلمة ونطقها؛ انظر: عون الشريف قاسم: قاموس اللهجة العامية في السودان، وعبدالمجيد عابدين: تاريخ الثقافة العربية في السودان.
            [128] حسن إبراهيم حسن: انتشار الإسلام والعروبة، ص 103.
            [129] جونتاني فاينتي: تاريخ المسيحية في الممالك النوبية، ص14.
            [130] يوسف فضل: الهجرات البشرية، ص 24 -25.

            رابط الموضوع: http://www.alukah.net/culture/0/55932/#ixzz4pVsh6XYv[/QUOTEhttp://www.alukah.net/culture/0/55932/#ixzz4pVsh6XYv[/QUOTE]
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2017, 05:32 AM

Biraima M Adam
<aBiraima M Adam
تاريخ التسجيل: 04-07-2005
مجموع المشاركات: 10212

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: Biraima M Adam)


    وصل المستنير ول أبا أبوبكر عباس

    يا زول البوست دا، ظهر فيه ظلام حالك ..
    Quote: عندي اعتراض بسيط يا أستاذ بريمة، على التلخيص العظيم بتاعك دا؛
    المستنيرة صباح المفروض تكون في مقدمة المجموعة التقدمية،
    زايد اضافة مجموعة تالتة صغيرة نسميها:
    الطيرة المباريا السيرة بقيادة جورج منو كدا ما عارف وآخرون

    التراتيبة في الأسماء رأيت فيها معرفة الناس بشخص الكاتب وكسبه المعرفي .. وساويت في ذلك الأستاذ أسامة الخواض وود المشرف .. بيد أني أسبقت أسامه وكأني أري أسامة يفوق ود المشرف سنا .. طبعاً من خلال تفرسي في الصور فقط ..

    أضفنا مدرسة ثالثة ..
    3. مدرسة الطيرة المبارية السيرة .. ومن رواد هذه المدرسة العبار دينق .. هذا المدرسة تردح في أخر الجرة .. وهؤلاء سوف يضاف إليهم كل "الكرور" الأخرين ..


    ----------------------------------------
    كلمة كرور .. بكري خوفني منها .. طردني بسببها مرتين من المنبر .. طبعاً الكرور كلمة ليس بكريمة .. فهي تعنى كل الزبد والوساخة التي يحملها الخور أو السيل .. وول أبا علي عبد الوهاب أحتفي بهذه الكلمة وأعطانا لها مخرجات نوبية ثقافية مهمة ..

    بريمة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2017, 06:25 AM

أبوبكر عباس
<aأبوبكر عباس
تاريخ التسجيل: 04-03-2014
مجموع المشاركات: 6830

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: Biraima M Adam)

    كنت مفتكر يا بريمة، الترتيب مقصود، لأنو شفت السلفي كمال عباس في قمة المجموعة السلفية.

    المستنيرة صباح من أي موقع جلست نورها بكون باقي ومضوي العتمة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2017, 07:06 AM

محمد حيدر المشرف
<aمحمد حيدر المشرف
تاريخ التسجيل: 20-06-2007
مجموع المشاركات: 17779

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: عبدالله عثمان)

    مدخل مختلف نحو السلفية الكوشية او النازية الزنجية "الهتلرية"..

    ذكرت في مداخلتي السابقة أن طريقة تفكير بعضهم تشابه والى حد بعيد تصورات المؤمنين حول المعجزات الدينية ... والمعنى غياب العقل النقدي فيهم تماما. و لم اكد افرغ من ملاحظتي تلك حتى شدتني ملاحظة أخرى في ذات السياق ولكن بصورة حادة جدا

    وأنا أقرأ في النقاش الدائر "مشوها قصة نقاش دي" بين أسامة ومولانا بشاشا, قفزت لذهني صورة أخرى مشابهة تماما .. وهي صورة نقاشاتنا مع الاخوة السلفيين !!

    وتخيل عزيز بشاشا القاريء أن النقاش يدور حول العمليات الجهادية او اي موضوع آخر.. نجد في كثير من الاحيان لجوء غير السلفيين لمصادر المعرفة الدينية الاسلامية كالقرآن والسنة النبوية "الاحاديث" وهي بالضرورة مصادر السلفيين .. وبغرض توضيح انهم مفارقون لمصادر تشريعهم ..

    تخيل كيف تكون ردة فعلهم الاولى تجاه ذلك .. الا يتبادر لذهنك انكارهم لقدرة الآخرين على فهم القرآن والسنة .. وانهم هم الوحيدون المعنيون بتفسير القرآن والسنة والمنتج الديني بصورة عامة .. اليست هذه الصورة مطابقة تماما للواقع ؟

    حسنا .. عد لمداخلات مولانا بشاشا هنا .. ركز جيدا في مسألتين ..

    الاولى نفي قدرة أسامة على قراءة وتحليل سنة وأحاديث سيدنا أنتي ديوب" عليه السلام .. وبالتالي لا يجوز لاسامة الاستشهاد بها .. فذلك حق محصور في السلفيين ..

    الثانية التنافض الحاد .. فالسلفيون لا يؤمنون باي مصادر معرفة تتعارض مع الاسلام .. (لذلك يرفض بشاشا الاعتداد برأى أمين معلوف لمجرد كونه لبنانبا) .. ثم ويطالبون الناس بالاستشهاد فقط بالمصادر الاسلامية (الكوشية هنا) .. ولكنهم وفي ذات الوقت لا يريدون من الناس الا الاستشهاد بالتفسير السلفي للدين (تفسير بشاشا للمركزية الافريقية)

    انعل ابو ال Ethnocentrism ظاتو !!
    هاك السلفية دي!!

    (عدل بواسطة محمد حيدر المشرف on 12-08-2017, 11:05 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2017, 07:23 AM

محمد حيدر المشرف
<aمحمد حيدر المشرف
تاريخ التسجيل: 20-06-2007
مجموع المشاركات: 17779

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: محمد حيدر المشرف)



    ثم وأنهم يرفعون راية التكفير في وجوه خصومهم ..
    انظر كيف حكم بشاشا على شخصي بالكوزنة والردة الفكرية ونصبني متحدثا باسم منبر السلام العادل وتابعا لسيء الذكر الطيب مصطفى..

    فالكوز عند بشاشا هو ذلك الشخص الذي يؤمن بدولة المواطنة العلمانية, ولا يؤمن بسيادة وسمو العرق الكوشي الزنجي وحقه الاصيل والموروث تأريخيا في حكم السودان بصورة مطلقة ..

    يصفق ببؤس شديد بعض الحضور الذي -افتراضا- يتطلع للثورة والتغيير الحقيقي في السودان ..
    تستدل ستارة الوطن !
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2017, 08:46 AM

Deng
<aDeng
تاريخ التسجيل: 28-11-2002
مجموع المشاركات: 44659

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: محمد حيدر المشرف)

    مسكين العبار بريمة بلل!

    الرجل مازال يلهث خلف " عروبته" المزعومة، رجل تلقى كل تعليمه بما فيه الجامعي باللغة العربية ، ولكنه لم يستطيع ان يغير من افريقيته كثيرا.
    بريمة حتى اللحظة مازال يتحدث العربية بلكنة " أعجمية" واضحة، ويكتب ايضا اللغة العربية وهو لا يعرف الفرق بين حرفي الحاء والهاء!

    يا لها من معضلة ومأساة حقيقية.

    اما ابوبكر عباس فهو يدعوا لشفقة حقيقية

    (عدل بواسطة Deng on 12-08-2017, 11:25 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2017, 11:08 AM

Biraima M Adam
<aBiraima M Adam
تاريخ التسجيل: 04-07-2005
مجموع المشاركات: 10212

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: Deng)


    ول أبا أبوبكر
    سلام ..
    Quote: كنت مفتكر يا بريمة، الترتيب مقصود، لأنو شفت السلفي كمال عباس في قمة المجموعة السلفية.

    المستنيرة صباح من أي موقع جلست نورها بكون باقي ومضوي العتمة

    يا ول أبا أبوبكر .. ناس "الكهنوت الثقافي" الظلامي .. لا يهم ترتيبهم .. فهم ظلام في ظلام .. ومتساوون في الظلامية وأي ترتيب لأسماءهم يجزي ..

    بريمة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2017, 11:18 AM

Biraima M Adam
<aBiraima M Adam
تاريخ التسجيل: 04-07-2005
مجموع المشاركات: 10212

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: Biraima M Adam)


    العبار دينق،
    هون علي نفسك ..
    Quote: رجل تلقى كل تعليمه بما فيه الجامعي باللغة العربية
    معلومة خاطئة تماماً .. كل الجامعات التي درست بها سواء داخل السودان (جامعة الخرطوك) أو خارجة تدرس باللغة الأنجليزية (معهد البحر الأبيض المتوسط الدولي لأنتاج المحاصيل .. قسم الموارد الطبيعية باليونان، ثم جامعة ميري ماونت قسم هندسة البرمجة في الولايات المتحدة) ما عدا جامعة أرسطو في شمال اليونان التي درست بها الدكتوراه كانت تدرس باليونانية ..

    العبار دينق،
    يا أخي نحن بنحبك .. لاحظ .. وضعنا لك مدرسة فكرية ثقافية قائمة بذاتها .. مدرسة الطيرة المبارية السيرة .. وأنت رائدها الأوحد .. وكل البقية "كرور" يتبعون لك.



    بريمة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2017, 11:11 AM

عبدالعظيم عثمان
<aعبدالعظيم عثمان
تاريخ التسجيل: 29-06-2006
مجموع المشاركات: 4323

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: Deng)


    ضربة حرة :- نرجع لنقاش موضوع التعريب القسري لأرض السودان الحاليه

    حتي الآن لا توجد معلومات تاريخية لهجرات عربيه لأرض السودان "الجغرافيا الحاليه"
    وجد المؤرخون بأن السكان الذين إستطنوا السودان الحالي (وسطه وشماله) هم نفس سكان
    منطقة جبل موبة وأطلقت عليهم المخطوطات اليوناينة "الشعب الأسود" وأشارت الي ذلك ذلك
    الحفريات من شكل الجماجم والفكوك التي تم تجميعا إضافه الي أن الزعماء والملوك الذي وفدوا
    الي الملكة حتشبسوت كانوا من هذا" الشعب الأسود" ..

    في القرن ال14 الميلادي جرد السلطان أحمد بن قلاوون المملكوكي حملة لتأديب البجا
    من مصر الي أرض البجا (في أرض العودة لم يذكروا بأن هنالك عرب في أرض السودان)
    المجموعات التي دخلت أرض السودان من العرب تواجدت في مناطق التعديـن وكانوا يدفعون
    ضرائب لممالك البجا .. وكتب التاريخ أيضا عوده المهاجرين من مناطق التعديـن الي بلادهم
    ما تبقي منهم من بعض القبائل تحدثوا لغة البجا وتحدثوا لغة النوبة .. يعني مافي هجرات بالدرجة
    البتخلي السكان الأصلين يتركوا لغتهم ليتحدثوا العربيه ...

    نقوش عيزانا :-
    في 350 ميلاديه جرد الملك الأكسومي عيزانا حملة بربريه لتأديب النوبه
    وذكر في النقش (أنا عيزانا بن أيلا) ملك أكسوم وحمير وريدان
    حاربت النوبه الذين ثاروا وتباهوا بذلك الي أخر الكلام ..
    لم يذكر في النقش أن هنالك عرب يسكون (السودان الجغرافي) ..

    العرب ديل نزلوا من السما جوا بي ويــن ؟

    بعض الشعوب في منطقة النيل جنوب مصر تحول لسانهم من لغتهم الأصليه
    الي العربيه , مثال للكلام دا ( قبيله هوارة البربريه المشهورة) التي وصفها بعض المؤرخون
    بعرب هوارة .. هذه القبيله قبيله بربريه أمازيغيه هاجرت الي مصر من الصحراء الغربيه
    وهاجرت قبل ذلك قبيله لواته وسكنوا في صعيد مصر , ذكر إن خلدون ( هواره بأن إسمهم هكارة)
    لأنهم أعاجم قلبوا الواو كاف , المؤخرين الأوربيين وجدوا أن هواره قبيله عربيه وإعتمدوا ذلك
    ومن بينهم ماكمايكل , بجرة قلم تحولت هذه القبيله البربريه الأمازيغيه الي قبيله عربيه
    من وجهة نظري هو نفس الذي حدث في أرض السودان الحاليه , تحولت بعض الشعوب السودانية
    الي اللغه العربيه (لظروف غير معروفه في ذلك الزمان) وتم تصنيفها ضمن القبائل العربيه
    وهنا كانت الكارثه زرعوا لنا مجموعات عربيه (وهي ليست بعربيه) ومن حينها تم تقسيم المجتمع
    والشعوب السودانية الي تقسيم (عربي/زنجي ) النقطة الرئيسيه هي أن الأساس الذي أرتكز عليه هذا التقسيم
    هش ولا يستصحب أصول الشعوب السودانية الأصليه ...

    بعض إستهبال ماكمايكل وفي زرع القبائل العربيه ضمن الشعوب السودانية , ذكر أن بعض من القبائل
    العربيه منها (جهينة سكنت مناطق البجا) وأرجع المصدر في هذا الزعم الي مخطوطات المقريزي
    بعض الباحثين عادوا الي مخطوطات المقريزي لم يجدوا هذا الزعم .. وهو نفسه نسب الحدارب
    في سواكن الي العرب وهم بجا يتحدثون لغة البجا ...

    كافور الأخشيدي :- كتب التاريخ كتبت أن كافور كان عبدا حبشيا مملوكا أِشتراه الأخشيد ب 18 دينار
    وحكم كافور 24 عام من ال34 عمر الدوله الأخسيديه في مصر .. السؤال هل وصول كافور الي الحكم
    بهذه البساطة التي يريدنا التاريخ أن نصدقها , مملوك أسود يصل الي الحكم دون أن يثور عليه أهل مصر
    وهي أول ظاهرة في تاريخ الممالك العائليه في مصر (الأيوبيه والطولونيه والأخشيديه) , بعض الكتب
    ذكرت بأن الجيوش كانت من السودان حيث بلغت أكثر من 50ألف جندي من أرض النوبه .. أيــن العرب
    في المنطقة من جنوب مصر وجتي دنقلا؟

    خلاصة القول في هذه المداخلة تحول اللسان العربي لبعض المجموعات السكانية في السودان تم مثل الذي حدث للهكارة
    وفي عصرنا الحديث كثير من أبناء القبائل أصحاب اللغات الأفريقيه الأصلية تركوا لغتهم (قسرا ) عندما تمت محاربتها
    في المدارس ودواين الدوله وفرضت عليه السلطة لغة وثقافه .. فاللسان هو الذي تغير بينما ما تزال كثير من العادات
    والتقاليد تدل علي خصوصية حضارية لأهل السودان لا تشبه العرب في عادات الزواج في طرق كسب العيش وفي الأيقاعات
    والموسيقي وفي العادات والتقاليد بشكل عام ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2017, 11:30 AM

Biraima M Adam
<aBiraima M Adam
تاريخ التسجيل: 04-07-2005
مجموع المشاركات: 10212

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: عبدالعظيم عثمان)


    ول أبا عبد العظيم،

    ما تقوم به فرفرة مذبوح .. لقد تم تصنيفك ضمن "الكهنوت الثقافي" والسلفية الأثنية .. ما تقول به لا يقدم شيئ لهذا الوطن السوداني .. أنما هو بمثابة نزعة زنجية هلترية همها إقصاء الأخر المختلف.


    بريمة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2017, 11:39 AM

عبدالعظيم عثمان
<aعبدالعظيم عثمان
تاريخ التسجيل: 29-06-2006
مجموع المشاركات: 4323

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: Biraima M Adam)



    Quote: ول أبا عبد العظيم،

    ما تقوم به فرفرة مذبوح .. لقد تم تصنيفك ضمن "الكهنوت الثقافي" والسلفية الأثنية ..
    ما تقول به لا يقدم شيئ لهذا الوطن السوداني .. أنما هو بمثابة نزعة زنجية هلترية همها إقصاء الأخر المختلف.


    بريمة خليك من الكهنوت والسلفية الجهاديه

    ما تزوغوا من الموضوع الرئيسي (السودان الحالي ) ما عنده علاقة بالثقافه العربيه
    الشعوب السودانية في أرض هذا السودان شعوب ذات حضارة عريقه ولها أرث تليد
    في هذه الأرض قبل ( أن يعرف مصطلح العرب طريقه الي كتب التاريخ) ..

    السؤال مالذي يجمع بين شعوب السودان و وشعوب مركز العروبة في الحجاز (محل نزول الإسلام) ؟

    وشنو البخلي شعوب السودان الأفريقيه أقرب للعرب من أثيوبيا وتشاد وأرتريا؟ (اللغه هنا برا القياس) وإذا عاوز السبب أبشر


    يلا خلينا نمشي خطوات تنظيم في إتجاه البوست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2017, 11:56 AM

Deng
<aDeng
تاريخ التسجيل: 28-11-2002
مجموع المشاركات: 44659

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: عبدالعظيم عثمان)


    Quote: معلومة خاطئة تماماً .. كل الجامعات التي درست بها سواء داخل السودان (جامعة الخرطوك) أو خارجة تدرس باللغة الأنجليزية (معهد البحر الأبيض المتوسط الدولي لأنتاج المحاصيل .. قسم الموارد الطبيعية باليونان، ثم جامعة ميري ماونت قسم هندسة البرمجة في الولايات المتحدة) ما عدا جامعة أرسطو في شمال اليونان التي درست بها الدكتوراه كانت تدرس باليونانية ..


    العبار بريمة بلل

    كلامك الفوق ده تقولو لي زول فارة ما عندو حديدة زي أبوبكر عباس مثلا.
    أنا كلامي لك كان عن الدراسة حتى الجامعية، وليس فوق الجامعية.
    بعدين أنت في جامعة الخرطوم عاوز تقنعني أن كل دراستك كانت باللغة الانجليزية فقط؟
    وهل كنت تتحدث مع زملائك الطلاب ووتواصل معهم باللغة الأنجليزية أيضا ولا كنت بتستمعل لهجتك الكنت بتخجل منها ديك؟؟
    وطبعا الجكس بتاع الخرطوم كان بضحك فيك!!

    يا عبار

    أحسن لك تقعد في واطة الله دي، وخليك من الخزعبلات الفارغة دي.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2017, 12:49 PM

Biraima M Adam
<aBiraima M Adam
تاريخ التسجيل: 04-07-2005
مجموع المشاركات: 10212

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: عبدالعظيم عثمان)


    عبد العظيم،

    ليه يا عبد العظيم هارب من التصنيف الكهنوتى الثقافي .. يا أخي ألا ترون أنفسكم ك "أصحاب الكهف" .. في هذا الحوار؟ .. السودان اليوم به نسبة كبيرة جداً من شعوبه فولانية .. ونسبة كبيرة جداً هوساوية .. والفولاني والهوسا أكبر أثنيتين في الحزام السودانى .. ديل بنظرتكم دي ح نطردوهم من السودان كما يقول صديقي اللدود عادل أمين .. الذي يسميهم إستهتاراً "المنبتين الثقافيين" .. أسماعيل الأزهري فلاتي، الشيخ أسماعيل الولي إحد أعمدة الطرق الصوفية في السودان ، فلاتي .. أكثر من 60 مدرسة صوفية نار تقابتها لا تخمد منذ قبل الأستقلال مؤسسوها فولان وهوسا ..
    مناطق مثل سنار حاضرة الدولة السنارية .. اليوم أغلبها فولان .. مناطق النيل الأزق في مايرنو .. سنجة عبد الله وحتى الدمازين كلها أغلبها فولان وهوسا .. أنا متأكد لو أجرينا محاصصة الهوية علي نظام المدرسة التقدمية المقترح في هذا البوست .. سوف يظهر السودان بشكل مغاير .. وح يضطر الشعب السودانى إلي تدريس لغة الفلفندي .. وح تسمع "أوسي جم" .. ضمن التحايا السودانية الشائعة .. مسألة القبول بتعددنا الأثنى والثقافي مسألة قطعية بالنسبة لنا .. أنظر إلي رسومات Venn Diagrams التي أتي بها الأستاذ الخواض .. شيئ في غاية الأهمية .. الان في أمريكا .. وكل الأحصاءات تشير أن أمريكا بعد 20 سنة سوف تصير فيها اللغة التحدث في الشارع الأمريكي هي اللغة الأسبانية .. والشعب الأسبانى سوف تكون له الغلبة ويصنف البيض في أمريكا أقلية عرقية .. أنظر حينما تأسست أمريكا الحديثة وتم أختيار اللغة فازت الأنجليزية علي اليونانية بفارق صوت واحد في البرلمان الأمريكي .. لولا ذلك الصوت النشاز لكنا نتحدث جميعنا باللغة اليونانية .. هناك سيرورة وحيوية .. وتجدد .. أمريكا التي تجعل من السود أثنية منبوذة .. تم حتى أعطاءهم حق بشر بل يعتبرون أشباه البشر sub humans .. صار منهم الرئيس باراك أوباما .. وسوف يذكره التأريخ بأنه إحد أفذاذ الرؤساء الأمريكان .. التراتيبية الأثنية أنتهي عدها بلا عودة .. وكذا الكهنوت بجيمع أشكالها سواء كان ثقافي أو غيره .. السودان بلد جديد ومتجدد .. وهذا هو الأتجاه الصحيح في الحوار ..

    عبد العظيم، يا أخي العالم ذهب القمر ويتطلع إلي الوصول إلي الكواكب وتوابعها والمجرات البعيدة .. التي تبعد عن ببلايين السنين الضوئية .. نحن مازلنا ننظر إلي أنفسنا بأننا شعب خلق قبل 150 ألف سنة ماضية .. كما يقول بشاشا .. ونريد الأحتفاظ بل بعث أسلوب حيواتهم وتراثهم في حياتنا الحاضرة .. يا أخي يقدر علما الأنثربولوجي أن عمر الجيل 20 سنة .. يعنى بعد 20 سنة يأتي جيل جديد، بتطلعات جديدة ومفاهيم للحياة جديدة ..هكذا ترتقي الشعوب بالتراكمية العلمية .. من العصر الحجري إلي العصر الصناعي .. إلي عصر المعلوماتية .. ومازال اليد في الجراب كما يقولون .. أين أنتم من هذا يا الكهنوت الثقافي؟

    هنا بعض ملامح المدرسة التقدمية للهوية ..

    ما هو تعريفك للثقافة العربية ..؟
    Quote: أن الثقافة السودانية هي خلاصة ماضي وحاضر السودان .. متمثلة في ما تعارف وتواثق عليه المجتمع من لغة وثقافة وأجتماع في حاضره الماثل ولا يحتاج لتدخل أو إعادة صياغة لهذا الواقع .. لغتنا العربية، وديننا الأسلامة، ومراسم زواجنا نوبية .. تلاحظ أن الشعب مارس مرتكزات المدرسة التقدمية ومازال يمارس مرتكزاتها في حياته اليومية ..


    نحن نريد تفجير طاقات إبناء الشعب بكل مشاربهم .. في بوتقة مشروع يؤسس للوطنية السودانية .. يبني مشاعر وطنية قومية يجد فيها سوداني، معطون بحب السودان وأهله مع تنوعهم، مكانه الذي يشعر فيه أنه سوداني أصيل .. ما هو السبب في أختزال كل السودان في هوية كوشية .. واحدة؟

    بريمة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2017, 11:36 AM

Abdullah Idrees
<aAbdullah Idrees
تاريخ التسجيل: 05-12-2010
مجموع المشاركات: 1685

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: Deng)

    Quote: طيب لو كده انتا كجلابي بدورك شهادتك الموثقة وينا كما فعل بشاشا عن استعباد امثالك لاهلنا في الهامش وفقا للكتاب والسنة؟

    ليست لدي اي تجربة شخصية لاوثقها as far as I know ولست مسئولا بصفة شخصية عن اي اثم لم ارتكبه وانما مسئوليتي تقع ضمن الاطار الانساني الكوني الاشمل وجهوده الرامية لعدم تكرار ظاهرة الاسترقاق بالمعنى القديم وبكل اشكالها الحديثة وكل تجليات التراتب الطبقي السالبة في السودان بشكل خاص وفي العالم الخارجي. قل لي ماذا سنستفيد من توثيقك هذا غير اثبات ان المجتمعات النوبية مارست الاسترقاق وهو الشيء الذي تنكره للغرابة .
    لكنك هنا تزيد الطين بلة حيث تنحو نحو اسلمة وتعريب الاسترقاق ، رغم انك تعلم جيدا ان نصوص الانجيل تحوي اشياء مماثلة وان تطور تجارة الرقيق في القرن السادس عشر Larg- scale Enslavement وتاليا لم ترتكز على اي اساس ديني ، لم يبحر سير فرانسيس دريك بسفنه نحو شواطيء افريقيا رافعا الصليب ، في اطار الحديث عن تجارة الرقيق بشاشا بالمناسبة لا يتحدث ابدا عن خط الاطلنطي ولا الارمادا البرتغالية ولا الاسبانية ، ولا الاساطيل الاوربية الهولندية والفرنسية والانجليزية التي اقتلعت الملايين من جذورهم وصدرتهم الى بلادها ومستعمراتها ..بشاشا لا يتحدث عن الممالك الافريقية التي كانت تصدر الرقيق للعالم الخارجي . بشاشا مهووس فقط بالحديث عن الحلقة الاضعف : العرب . ليه يا بشاشا ليه ؟
    الحديث عن تورط الاديان والايديولوجيات العرقية في الاتجار بالبشر تفسيره بالنسبة لي يتدرج تحت اطار واحد فقط ولا افهمه ابدا خارج هذا الاطار وهو : الاقتصاد السياسي للعبودية ، كما انني لا احب النقاش حول الاديان ابدا .. عيسى بي دينو وموسى بي دينو ، كما يقول اهلنا .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2017, 12:25 PM

Deng
<aDeng
تاريخ التسجيل: 28-11-2002
مجموع المشاركات: 44659

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: Abdullah Idrees)

    Social engineering


    Social engineering is a discipline in social science that refers to efforts to influence particular attitudes and social behaviors on a large scale, whether by governments, media or private groups in order to produce desired characteristics in a target population.

    هذا هو الذي يحدث في السودان بالظبط، فمنذ دخول الاسلام والعرب للسودان، بدأ ما يسمى بالهندسة الأجتماعية للمجتمع وإعادة صياغته من جديد.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2017, 02:38 PM

عبدالغني محمد الحاج

تاريخ التسجيل: 25-06-2005
مجموع المشاركات: 499

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: Deng)

    Quote: Social engineering is a discipline in social science that refers to efforts to influence particular attitudes and social behaviors on a large scale, whether by governments, media or private groups in order to produce desired characteristics in a target population. Social engineering can also be understood philosophically as a deterministic phenomenon where the intentions and goals of the architects of the new social construct are realized.


    يا جورج عامل فيها مسئول السرقات في البورد . وانت عارف انه أي زول لما يجيب حاجة من النت مفروض يكتب عليها مكن الويكبيديا ولعلمك الويكبيديا من بعتمدوا عليها وبنقلوا منها إلا أنصاف المتعلمين والسؤال المهم لماذا لم تكتب منقول يا أمين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2017, 12:52 PM

Abdullah Idrees
<aAbdullah Idrees
تاريخ التسجيل: 05-12-2010
مجموع المشاركات: 1685

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: Abdullah Idrees)

    بشاشا "اقين" طاب نهارك
    Quote: نعم الجلابي بعد ماقال رومانسي رجع يسال يابشاشا انتا بتتكلم ياتو حقبة!
    طيب ماكان في الاول تسال او بعد داك تسوي رومانسي زي الفاهم حاجة!

    نعم كلام رومانسي جدا لونسبته لأي حقبة .. العبودية عندنا كانت بتختلف وكنا بنصلي وبنصوم الخ الخ ، سألتك من الحقبة عشان اعرف اناقشك ، لازال السؤال قائما>>

    وتعالو شوفو اللف والدوران هنا على اصولوا .. trade mark
    Quote: مافي زول قال كلام زي ده، ولكن كمستعبد اعراب ده الفي بالك!
    الجزيرة المسماة عربية سكانا الاصليين كانو كوشيين اي سود اي سودانيين اي ذنوج ده اللي قناهو.

    بشاشا انكر ان يكون قد ذكر بأن العرب كوشيين : طيب الاقتباسات التحت دي فسر لينا معناها شنو ؟
    Quote: الحصل انو امثال بن باز وابن العثيمين جونا كأفراد كلاجيين مهاجرين او لما كترو بداو الحروب ضدنا كما حدث في كمت.
    كنتيجة حدث ما عرف زورا بي هجرة العرب للسودان أي عودة الكوشيين للسودان الحالي!

    Quote: اولا البتسميهو "الدين الاسلامي" ده، الاعتنقوهو هم العرب وليس نحن!
    بمعني، هذه بضاعتنا نحن!

    تقول ان الجزيرة العربية كانت موطنا للكوشيين ، وتقول ان هجرة العرب للسودان لم تحدث لأنهم اساسا كوشيين رجعوا لموطنهم الاصلي ، الدين الاسلامي دين كوشي .. طيب اللغة العربية اصلها من وين؟ وهل العرب شعب حقيقي بائد ام اسطوري ام له وجود حتى اليوم ؟
    بشاشا انت عايز "تكوّش - تكوّش علي" اي شيء بنفس عقلية تجار الرقيق ،و يبدو انك لم تتطهر تماما بخلاف ما تدعي .. تأخذ ما تريد وتهب لمن تشاء بغير حساب !
    لماذا تعتبر العرب غزاة وفي نفس الوقت هم كوشيين عادوا لموطنهم الاصلي؟ لماذا تدمغ الدين الاسلامي بأنه دين عرقي عربي في اطار الحديث عن الاسترقاق ثم تنسبه لكوش في اطار اخر؟
    Quote: الود مثقفاتي يعني يسوي دوركايم شغل تسميع بحكم مركب النقص!
    دوركايم ده، دخلو شنو بي حاجاتنا؟
    او ليه بس باستمرار المرجع يا لبناني عربي يا دوركايم الخواجة حتي لي حاجاتنا؟
    دوركايم ده بيقبل بي واحد زيك "نيقرو" كمرجع لي ثقافتو هو؟

    ببساطة استشهدت بدوركايم لانه اورد نفس المفهوم الذي اوردته ، التضامن التلقائي ، بن خلدون ايضا تحدث عن العصبية القبلية في اطار نفس الموضوع ، مغزي الاستشهاد هو ان العلماء قد لاحظوا هذا السلوك في كل المجتمعات البسيطة قبل ظهور تقسيم العمل . يعني انه لم يكن قاصرا على مجتمع كوش وانما هو سلوك طبيعي غريزي املته ظروف معينة وهو موجود الى الان في كل المجتمعات البسيطة ويقل كلما تعقد المجتمع ..
    ولييه ما استشهد بدوركايم ؟ اين تعلم شيخك انتا ديوب ؟ في فرنسا موطن دوركايم ! هل اورد لك اسماء العلماء الاوربيين الذين استشهد بهم ديوب في اعماله ؟ يا رجل عرقنة العلم شيء سيء جدا ونفاق هائل بلا حدود .
    انت بتسافر كيف وبتستخدم كمبيوتر لييه ؟ اوع يكون "كوّشت " العربات والكمبيوترات كمان ؟ عجبي لمن يعيش في كنف الحضارة الغربية ثم يستنكف ان يستشهد بعلماءها !

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2017, 12:40 PM

محمد حيدر المشرف
<aمحمد حيدر المشرف
تاريخ التسجيل: 20-06-2007
مجموع المشاركات: 17779

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: عبدالله عثمان)


    عبدالعظيم سلامات ..

    انتهى تفسيرك لانتشار وسيادة اللغة العربية في السودان الى وجود ظروف غير معروفة !!

    Quote: تحولت بعض الشعوب السودانية الي اللغه العربيه (لظروف غير معروفه في ذلك الزمان) وتم تصنيفها ضمن القبائل العربيه


    بينما يعزو زميلك بشاشا ذلك لعملية استعمارية كبرى تتطلب وجود بشري مستمر يقوم بعملية الاستعمار ويفرض اليات انتشار لغة المستعمر وثقافته ودينه (الهوية اللغوية والثقافية والدينية) على شعوب السودان (الاصلية) بحسبكم..

    بينما تنفي انت اي وجود للعنصر العربي بسؤالك الاستنكاري..

    Quote: العرب ديل نزلوا من السما جوا بي ويــن ؟


    ثم تعود للتحدث عن قسر سلطوي صاحب انتشار اللغة العربية ..

    ملخص ما تقول به أنك تنفي اي وجود عربي في السودان .. وعندما تتطلع للواقع من حولك تجد أن من الضروري ان تكون هناك اسباب لهذا الواقع .. لا يمكن أن ينهض هذا الواقع من فراغ كما هو بديهي .. وعندما تجد أن الاسباب المنطقية لسيادة وانتشار اي لغة واي ثقافة والمتمثلة في الوجود البشري والذي هو بمثابة المجال الحيوي الوحيد لانتشار اللغة والثقافة .. عندما تجد ان هذه الاسباب لا تخدم تصوراتك الشخصية تنفيها بجرة فلم .. وتركن لتفسير غريب جدا بأن الاسباب غير معروفة .. بل انك لا تكتفي بذلك فتزيد الطين بله بأن هذه الاسباب غير المعروفة مارست سلطة القهر من اجل انتشار الثقافة واللغة العربية ..

    بمعنى ان هناك اسباب غير معروفة ذات طبيعة سلطوية قاهرة حلت باهل السودان بغتة كده في مرحلة من التأريخ وافضت لتغيير هويتهم الثقافية واللغوية والدينية .. ولأن هذه الاسباب غير معروفة فيمكن الغاؤها تماما وتجاهل أثرها في المجتمعات السودانية وبهذا الالغاء فإن هذه المجتمعات تتمتع بذات درجة البعد التي تتمتع بها اثيوبيا عن العروبة بالرغم من هويتها اللغوية العربية وثقافتها العربية ودينها الاسلامي وهي الامور الاساسية التي لا تتمتع به المجتمعات البشرية في اثيوبيا بذات القدر

    مثل هذا الكلام يا عبدالعظيم يحتاج لشجاعة كبيرة للقول به بكل تأكيد .. وانت تتمتع بهذه الشجاعة والتي نحترمها جدا ولكن ذلك لا يعني أن نغض الطرف عن العوار الكبير الذي يعتريها تأريخيا ومعرفيا وفلسفيا واجتماعيا .. لسنا ازاء مجموعة صغيرة ذات تأريخ غامض أو قبيلة متنقلة عبر صحاري شمال أفريقيا اليس كذلك ؟! .. نحن ازاء شعوب عريقة وصاحبة حضارة ومستقرة تماما على امتداد اهم انهار العالم .. ومثل هذه الشعوب لا تحل بها اسباب غامضة ومجهولة ومباغتة وشاذة تأريخيا تنجح في تغير هويتهم اللغوية والثقافية والدينية .. هذا التصور خالي تماما من ادنى شروط المنطق والتأريخ يا عزيزي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2017, 12:57 PM

كمال عباس

تاريخ التسجيل: 06-03-2009
مجموع المشاركات: 12952

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: محمد حيدر المشرف)

    كتب السيد بريمة
    Quote: (في المداخلات السابقة قصدت أن نمحور الحوار .. نحو محاور محددة .. حصرتها في مدرستين ..1. المدرسة السلفية للهوية .. كمال عباس، بشاشا، عبد العظيم، حاتم ..2. المدرسة التقدمية .. أسامة الخواض، ود المشرف، صباح، عبد الله إدريس، وشخصي بريمة محمد أدم ..لو هناك شيئ أخر نسيته أو لم أوفق في هذا التصنيف يجب أن تتصححوني .. النقاش طال .. ولم نخرج منه بزبدة حديث واضحة ..)

    واضح أن السيد بريمة يمارس الإسقاط النفسي ويرمي الآخر بدايه وينسل !وأنه يتمسح بمفاهيم ويلوك ويجتر بلا فهم !يعني شنو سلفي ويعني شنو تقدمي ؟ يابريمة ــ دعك من التمسح من الخواض ـ ومحاولة التعالمو التنطع وخلينا نقدم ليك محاضرة أنت ومن يري رأيك
    ** النهج العلمي ــــ والتقدمي ــ وأبجديات التحليل الإجتماعي والثقافي لاتؤمن بالإنقطاع التاريخي ــ ولا بالإنفصام مع الماضي من يطرح هذا شخص لاتاريخي وغير علمي وغير موضوعي هذا إن لم نقول عنه ساذج وسطحي ـ و في حالة بريمة هذه فإنه مستلب وإنسلاخي وهروبي !! كمال يؤمن بالتواصل التاريخي والصيرورة يؤمن بالإرتباط بالجذور وبالحضارة ــ إرتباط جدلي وتفاعل مع الحاضر إستشرافا لمستقبل أفضل ــ وبريمة والبريماب ـ ينطلقون من رؤية منبتة وإنفصامية قلت في مداخلة سابقة
    Quote: : كمال لم ينكفئ علي الماضي ولم يلغئ الصيرورة والإنفعال والتفاعل والتأثير والتأثر !وقد قلت أني لا أنسف أو أنكر المؤثرات الوافدة (تشادية ء عربية ـأثيوبية ونيجرية ) قلت مع الحلم المشروع ( والعمل علي) في نبذ التعالي العرقي والجهوي والديني ويتم فيهالإعتراف بالتنوع والتعدد ــ والحلم بديموقراطية ودولة تقفعلي مسافة من الأديان من مكوناتها الوطنيةــ دولة تنأي عنالهيمنة الدينية والعرقية ــوالمركزية الثقافية ! ولكن لابد من منعطف مفصلي وحاسم ولكنه وقتي ومرحلي مرتبط بزوالمسبباثه حتي نصل لح الجذر ي والدائم الذي وضحت مؤشراته في أعلاه حتي يحدث هذا ـ ومن أجل أن يحدث هذا ندعو لمعالجةالإ..ختلال القائم ــ بمعالجات وقتية ومرحلية . معالجة الإختلال بالإرتباط بالجذور والماضي وبوضع معالجات مؤقتة ترمي لمخاطبة تجليات الأزمة ــ تماما فعل أنصار التمييزالإيجابي ــوالأفيرمتف آكشن ــ ليعود منطق المساواة النظرية والشكلية بعد أن يتم إستعدال الإختلال وتحقق العدالة وينتفي السبب من فرض المعالجات الوقتية والمرحلية !وتنهض دولة التنوع والتعدد ــ العرقي والثقافي والديني الخوتنتهي هيمنة المركز وثقافة الوسط ــ والتذويب القسري لهويات وثقافات ولغات الآخر ِِ وتعالج إشكالية مناهج التعليم والإعلامالمركزي وكل الأشكال والأدوات التي تكرس لهيمنة !
    ** بعدها وفي جو صحي ـ فليحدث التلاقح الطوعي ولتذدهر ورود التنوع ولتتمازج ـ أو تحتفظ بخصوصياتها ــ كل المكونات والمؤثرات ــ وافدها ـ وأصيلها ــ وليحدث الإختيار والتفاعلالحرــ بلا سيطرة أو قرار سلطوي !وأكدت عليهنا لاندعو لمشروع إيدلوجي كالمركزية الأفريقية كمشروع بشاشاــ أو مشروع لتميز وصفوية الجنس الزنجي وممارسة تعالي مضاد !* هذا ليس من أجندتنا ولا من أهدافناــ أننا فقط نرفض الإستلاب والنسخ الرغبوي للماضي ودعاوي الإنقطاع عن التاريخ والجذور والأصل والهروب ــ من سحنتنا وتقاطيعنا ــ ندعو ونعمل من أجل التصالح مع الذات ـــ والوقوف في وجه مسببات تمزق النسيج الإجتماعي والوطن !...
    ........

    (عدل بواسطة كمال عباس on 12-08-2017, 04:55 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2017, 01:14 PM

كمال عباس

تاريخ التسجيل: 06-03-2009
مجموع المشاركات: 12952

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: كمال عباس)

    بريمة والبريماب !!
    للأسف إنه يوجد أفراد ــ يصمتون عن هرجلة بريمة وأفكاره الشائهة والمنبتة ــ التي تعمل معولها في تمزيق الوطن والنسيج الإجتماعي ــ المبدئية والصدق مع الذات يتطلب وضع فواصل صارمة مع بريمة ونهجه ورؤيته المنبتة ــ ونقده وتوضيح تبائن المنطلقات والأجندة معه ــ وإلا ـ فإن حمي النقاش وتكبير


    ومحاولة الإنتصار للذات قد ـ تقود للإرتضاء أو حتي الإستقوأ ـ بالطيب مصطفي وحميدتي (بالمناسبة بريمة من أنصار حميدتي) أفرزوا الأكوام وغلبوا المبدئية علي إي مكاسب متوهمة ـــ فبريمة خصم لأي طرح وطني أورؤية وطنية جادة إنه
    يخصم ولايضيف !
    قلت لبريمة
    (يازول انتي بصحك !لماذا تصر علي ان تجعل من نفسك في وضع سخرية وتندر !؟ دا تحليق فكري عالي لاتملك ادواته ! لانك اصلا تفتقر للبوصلة الفكرية والقدرة علي التحليل ! انت مش عربي قح وشيخ عربي !؟ طيب ماب تفهم في العربي مالك ؟السلفي هو انت يابتاع تطبيق الشريعة والدولة الرسالية والمشروع الحضاري ! كمال يعيش ويتعائش مع قيم عصره من ديموقراطية وعلمانية وحقوق الانسان والمواطنةوالحريات ودولة التعدد والتنوع بينما تعيش انت في كهوف مشروعك الرسالي ودعاوي تطبيق الشريعة والتمسح بالعروبة بصورة يائسة تثير السخرية !)
    وحتي نكشف خطورة عقلية بريمة هاكمكتب السيد بريمة
    Quote: : لو عايزين نحقق السودانوية .. جهزوا مراكز للأقتراع .. محروسة ومؤمنة من الغش .. وأمسك أي زول وأساله أن يملئ فورم الهوية .. أترك خانة الجنس والقبيلة خالية من الأسماء ودع المقترع يملء ما يريد .. يكتب عن جنسه بنفسه .. عربي، أفريقي، زنجي، نوبي، بجاوي .. يكتب حتى شيطان أحمر لو أراد ..ومن بعد .. نقوموا بعمل أحصاء tally .. للأعراق السودانية .. أفترض وصلنا إلي عشرين عرق .. تصير هي الأعراق السودانية في الفورمات من تلك الفترة وقادماً .. نأتي إلي اللغة .. ونعمل معها نفس الشيئ .. ثم نأتي إلي الديانة ونعمل معها نفس الشيئ ..خلاصة الأمر .. تجدنا حددنا أعراقنا، لغاتنا، أجناسنا، دياناتنا .. هذه هي السودانوية))

    ودا كان ردي علي" التصور" العكاظي للسيد بريمة:-
    Quote: هذا هو علاج وتصور بريمة للحلل !هذه هي الكارثة التي يقودنا اليها والمشروع العروبي والإسلامي المتعالي ! أنه حل عكاظي !ملء فورمات لتحديد الهوية !كل قبيلة تأتي بطبولها وأعلامها وشعرائها وإعلامها في الحملة التصويتية !!نحن أولاد البجا ي كع وهيع !!نحن أحفاد العباس هيع !نحن أولاد جهينة البياكلو النار !!نحن النوبة رماة الحدق أهل الوطن وغيرنا يطلع برة !!نحن الأنقسنا عمالقة الشرق !ونحن نوبة الجبال - الساس والرأس !هيا نتبارز ونحسم شخصية السودان بالية عكاظية عصرية ! التصويت والأغلبية المكانيكية !!يحدث هذا في ظل إختلال وهيمنة ثقافية وفي الوعي المفروض عبر الةالدولة المنحازة والوعي المغبش ! ** منطق وعقلية بريمة العكاظية سيقود الي الآتي أوكي قد يقول نوبة الجبال باي باي لسودان بريمة وأسلوبه العكاظي كل قرد يطلع نارو !**وسيقول ذات الشي الأنقسنا والبجا ونوبة الشمال !وطبعا قد تذهب دارفور !* المفارقة هل سينجو بريمة وكردفان المجذرة ؟طبعا ستحرق نار القبلية والعرقية بريمة وكردفان !سيقول لك من يستخدم منطقك وعقليتك العكاظيةكل قرد يطلع شجرو -- سيقول لك انوَ مابيعترف إلا بسودان سنار والسلطنة الزرقاءولن يقبل بالسودان المركب والمصنوع الذي صنعه الأتراك ! لايعترف الا بحدود سنار -- حلفا شمالا والبحر الأحمر شرقا ! وضفاف النيل الأبيض غربا ! وحدود سنار مع الجنوب !*كردفان لم تكن تبع السودان السناري - وإنما تابعة لسلطنة الفور أو قائمةبذاتها !** وسيقول لك من ينطلق من نفسه نظرتك الضيقة أنت ذاتك ماعربي وانو مابيعترف بعروبة قبائل كردفان !وانو بعض أهالي الشمال كان عندهم رأي سلبي في التعائشي والبقارةوالغرابةــ لفظ الغرابة وقتها كان يطلق كردفان لان دارفور خارج المعادلة ! ٠٠ فماذا يتبقي من السودان ؟؟هذه هي المجذرة التي يسوقنا لها بريمة ! ٠٠ قلنا أن بريمة لايملك رؤية فكرية ولا حلول ولامنهج لتحليل الواقع ونتيجةإسهامه هو المجذرة العكاظية التي صاغها في أ علاها !
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2017, 01:02 PM

عبدالعظيم عثمان
<aعبدالعظيم عثمان
تاريخ التسجيل: 29-06-2006
مجموع المشاركات: 4323

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: محمد حيدر المشرف)




    Quote: بينما يعزو زميلك بشاشا ذلك لعملية استعمارية كبرى تتطلب وجود بشري
    مستمر يقوم بعملية الاستعمار ويفرض اليات انتشار لغة المستعمر وثقافته ودينه
    (الهوية اللغوية والثقافية والدينية) على شعوب السودان (الاصلية) بحسبكم..


    يا حيدر
    للأسف الشديد في فترات متقطعه من تاريـخ السودان غير معلومة ولم تدون وأحداث كثيرة
    وشعوب تنتمي الي هذه الأرض لا نعرف عنهم شيئ (العنج مثال ) .. " الشعب الأسود"
    الذي هاجر من مناطق وسط السودان وجنوبه الشرقي الي شمال السودان في فترات سابقه
    ما وصلنا من تاريخ وصل مبتورا ... مؤكد أن هنالك مشروع إستعماري لتعريب السودان
    ذكرت هذا الأمر مرارا وتكرارا في هذا الموضوع (وتفسيري لذلك) أن المشروع الحضاري الأوربي
    يريد أن يحول مركز التراث الحضاري العالمي الي أثينا وعمل علي ذلك منذ أن وطأت الأقدام اليونانية
    منطقة النيل فوجدوا حضارة ووجدوا قوم صهروا الحديد وله حضارة ولهم تراث حضاري ضارب في الجذور
    ما قاموا به هو نزع هوية هذه الشعوب وربطها بمكرز حضاري بدوي متخلف "العروبي" لينسفوا أي عمق حضاري
    لشعوب السودان .. وشارت بريطانيا علي هذا الطريق وهو نفس الطريق الذي وضعتنا فيه القومية العربيه بإدخال عبدالناصر
    السودان الي منظمة الدول العربيه (هذا هو التفسير للمشروع الإستعماري في تعريب السودان) ...

    الآليه التي أتوقع إستخدمها المؤرخون هي نفس الآليه التي تم تصنيف قبيله هوارة البربريه الأمازيغيه ووضعها في سله
    القبائل العربيه لفرض هذه الهوية العربيه علي الشعوب الأفريقيه الأصليه , أتوقع هو نفس ما قام به ماكمايكل في السودان


    ما تمشي بعيد مصر القريبه دي الصعيد دا أغلبه شعوب من البربر وقليل من العرب تم تعريبه قسرا
    وتمت ترجمة إنجيل المسيحين للغه العربيه .. يعني موضوع المشروع الإستمعاري في التعريب ما عاوز كلام كثير
    موضوع واضح لمن يفتح بصيرته ويعيد قراءة التاريخ ..

    السودان دا الشافه شوية !!
    تجار الرقيق وأمبراطورياتهم وثقافتهم والمجتمع الذي نشأ علي أنقاض هذه التجاره
    وفرار الناس من جيوش تجارالرقيق والإعتصام بالبيوتات العربيه مخافه الإسترقاق
    لانهم كلهم سود (التاجر أسود والرقيق أسود والوسيط أسود) .. الموضوع دا زاته
    عاوز بحث وشغل كثير , المصيبة المثقفين عنصريين وهم ذاتهم ضحايا مجتمع ما بعد الرق


    عشان كدا نحن بنقول أن الثقافه العربيه دي ثقافة مفروضه علي الشعوب السودانية
    بأشكال مختلفه من القسر كل قوة حسب منطالقاتها .. وآن الآوان أن يعود السودان
    الي جذوره الحضارية المرتبطة بإرثه في جغرافيته .. عشان نقدر نخت العربيه خلف الحصان
    وينطلق هذا البلد العريق دون وصاية من مركز أقليمي ودون إستعلاء من أبنائه علي بعضهم
    ودون شعور بالدونية تجاه أي أحد ..

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2017, 01:02 PM

عبدالعظيم عثمان
<aعبدالعظيم عثمان
تاريخ التسجيل: 29-06-2006
مجموع المشاركات: 4323

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: محمد حيدر المشرف)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2017, 02:02 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: عبدالعظيم عثمان)

    بشاشة وتايقر وود و"العرقية"

    قد تستغرب القارئة في ما يجمع بين بشاشة ولاعب الغولف العالمي المشهور "تايجر وود"....

    ما يجمع بينهما أو في الحقيقة ما يحيل كل منهما إلى الآخر ك"متلازمة عرقية"، هو إصرار بشاشة على "مكاورة " خلق الله، وتصنيفهم كعرق واحد أو مجموعة واحدة مع وجود فوارق واضحة،بينما "تايجر وود" لا يقرّ ما يقوم به بشاشة..

    نعطي مثالا واضحا من "خطاب بشاشة"..

    يصر بشاشة ،جريا وراء عرقيته التبسيطية"، على حشر ودالمشرف والعبدلله مع الطيب مصطفى، أو خلق رابط بين محارق الإبادة والعبدلله المسكين المقيم بشقته الكائنة في شارع مونرو بمونتري ههههه

    يفعل بشاشة ذلك لان العرقية التبسيطية ، ليس لها من ملاذ للعيش ، سوى الإصرار على تصنيف خلق الله دون حساب، ومكاورة، إلى مجموعات عرقية، حتى يسهل مهاجتمهم،
    وربما تصفيتهم مستقبلا في حال حدوث ما حذر منه الأكاديمي الافريقي الحاذق "انتاديوب" من تحول نتائج دراساته إلى "تطرفات نازية عكسية"...

    والواقع أن العلاقة بين الأعراق لم تعد بسيطة، ويمكن فهمها فقط بالنظر إلى الملامح الجسدية بالاستناد إلى علوم التشريح وعلم وظائف الأعضاء.

    طيب وأين "تايجروود" في علاقته ببشاشة؟؟

    تايجر وود رفض تصنيفه ك"أفروأمريكي"، وصكّ مصطلحا جديدا سجل باسمه ليعكس "هويته الحقيقية"، ومدى "اختلاط الأعراق" في هويته كما كانت في الواقع، وليس وفقا للنظرة "العرقية التبسيطية"، التي تتعامل مع المجتمعات الإنسانية وكأنها مجتمعات "راكدة" و"معزولة".

    وإليكم قصة تايجر وود في المقتبس المصوّر التالي:
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2017, 02:18 PM

كمال عباس

تاريخ التسجيل: 06-03-2009
مجموع المشاركات: 12952

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: عبدالعظيم عثمان)


    .... كتب الأخ محمد المشرف له التحية
    Quote: مدخل مختلف نحو السلفية الكوشية او النازية الزنجية "الهتلرية"..

    ذكرت في مداخلتي السابقة أن طريقة تفكير بعضهم تشابه والى حد بعيد تصورات المؤمنين حول المعجزات الدينية ... والمعنى غياب العقل النقدي فيهم تماما. و لم اكد افرغ من ملاحظتي تلك حتى شدتني ملاحظة أخرى في ذات السياق ولكن بصورة حادة جدا

    وأنا أقرأ في النقاش الدائر "مشوها قصة نقاش دي" بين أسامة ومولانا بشاشا, قفزت لذهني صورة أخرى مشابهة تماما .. وهي صورة نقاشاتنا مع الاخوة السلفيين !!

    وتخيل عزيز بشاشا القاريء أن النقاش يدور حول العمليات الجهادية او اي موضوع آخر.. نجد في كثير من الاحيان لجوء غير السلفيين لمصادر المعرفة الدينية الاسلامية كالقرآن والسنة النبوية "الاحاديث" وهي بالضرورة مصادر السلفيين .. وبغرض توضيح انهم مفارقون لمصادر تشريعهم ..

    تخيل كيف تكون ردة فعلهم الاولى تجاه ذلك .. الا يتبادر لذهنك انكارهم لقدرة الآخرين على فهم القرآن والسنة .. وانهم هم الوحيدون المعنيون بتفسير القرآن والسنة والمنتج الديني بصورة عامة .. اليست هذه الصورة مطابقة تماما للواقع ؟


    أولا مافيش حاجة ـإسمها سلفية كوشية ـــ ومصطلح سلفي
    مصطلح ـــ سلفي إي أطلقه السلفيون علي أنفسهم ـ تميزا ــ
    ولمفردة سلفي دلالات إسلامية وحمولة دينية محددة بحيث يصعب إنتزاعه منها بئيته وإعادة توظيفه ولو مجازا !
    * السلفي يعرف نفسه بأنه مع الكتاب والسنة النبوية ولما
    كانت معية الكتاب والسنة ــ لاتميزه وتجمعه مع نقيضه من
    المدارس الإسلامية الأخر ــ فإن السلفي ــ يضيف قاطعا ومحددا
    بل ومميزا ومحصنا نفسه إنه (إنه مع نهج السلف الصالح )
    ومع فهم وتطبيق السلف الصالح للقران والسنة ــ عقارب الساعة
    توقفت عند السلفي القرون الإسلامية الأولي
    **إذا السلفي مفارق لروح عصره وللمنجزات البشرية والتقدم
    الإنساني ولمفاهيم العصر ( الديموقراطيةـــ العلمانية وحقوق الإنسان والمواطنة وقوانين المواطنة والحريات ) وهذا الفهم
    إن إنطبق علي محاور في هذا البوست ــ فإنه ينطبق علي بريمة
    بتاع تطبيق الشريعة والدولة الرسالية ــ والمدافع عن حميدتي
    والمثير للنعرات العنصرية ! بل والساعي لسوق عكاظ يصوت ويستفتي فيه الناس علي أساس عرقي وقبلي !
    ** طرح بشاشاــ فيه جانب إتفاقي وآخر خلافي ومثير للجدل
    ــ الحاضر ــ البائس بتمزقه وبهيمنة المركز علي المكونات
    الأخري ،، والتذويب القسري ــ والهيمنة الثقافية ــ واللغوية والتهميش ــ الحاضر هذا ليس مناط تقديس ــ والوقوف مع طابعه
    الذي يفرق ولايجمع ـــويكرس للواقع الردئ والمتكلس ــ هو
    نقيض للتقدم والتطور بل هو تكريس لبؤسه وإرتضاء بسلبياته
    ــ الكارثي ــ هذا الواقع الذي تعده" البريمية" فردوس ونعيم لايقاوم ــ وليس في الإمكان أحسن مماهو كائن وماثل وأن إي
    رفض لهذا الواقع وإي إرتباط بالماضي ـ المتفاعل ــ وبالجذورهو سلفية ـ هنا يبلع البعض الطعم ــــ طعم الإنفصام والقطيعة مع الماضي ــــ وعقلية المنبت ــ لأن التاريخ البريموي يبدأ من المؤثرات العروبية والإسلاموية ـ ويقف عن لحظة الهيمنة المفروضة ــ وماقبل ذلك ــ يستوجب النسخ والمحو والنسيان !
    * العودة التفاعلية للتاريخ والجذور (غير السكونية ) التي تعترف بالتفاعل والتغيير وقوانين الحياة ــ هي نزعة علمية
    ووجهة موضوعية ـــ كوش ونبتة والبجراوية منارات وأصل مشع ــ يبني عليه ويضاف اليه ممالكنا المسيحية ــ مرورا بمحطات
    التاريخ الأخري ــ و الغريبة أن بشا شة يعتز بالمهدية والتعائشي
    ويقف معه ضد التمرد والثورات القبليةــ ويراه وجه أفريقي
    وقف ضد أوربا والإستعمار وغيره تصالح مع الأوربية
    والكلو ينالية ــ ونال الكيكة من ضابط المخابرات نعوم شقير (صكوك عروبة وأشجار نسب )
    هنا إختلفت مع بشاشاــ لأني إنطلق من عقلية نقدية للتعائشي
    إختلفت معه كما إختلفت في المركزية الأفريقية وإختلف في
    رؤية تقول بتميز وصفوية ـ ـ إي عرق بما في ذلك العرق الأسود
    ولكن
    تبقي مسألة ردم القطيعة مع الماضي ورفض الإنفصام مع
    التاريخ والجذور ــ رفض العقلية المنبتة طرح إيجابي ــ وتبقي أيضا مسألة رفض سلبيات الواقع البائس ومحاولة تغييره ضرورة
    ـ ورفض الهيمنة الثقافية والإجتماعية واجب وطني!
    ويبقي إستعدال الواقع الماثل ورفض الإختلال والعمل علي إحداث توازن ضرورة ملحة !
    ــ بشاشة يدافع هنا عن مظلوم ومهمش ــ ويسعي للعدالة والتوازن
    ـ لايفرض شئيا بغير قوة القلم وسطوة الوعي ــ ولا يستدعي
    الماضي بفرمان سلطاني ولايعمل علي فرضه بالقوة

    يأتي هذا في مقابل هيمنة مفروضة بواسطة آلة الدولة وفي
    ظل تغبيش للوعي ـــوفي ظل تهميش وتقتيل للناس بإسم العروبة
    بمثل ماقتلوا قبل سنوات بإسم الإسلام !
    ** الجانب الآخر لطرح بشاشاــ الخلافي ــ فإنه مطروح ومطروق
    سلميا ــــ في مقابل رؤية تعبر عنها الدولة والسائد والمهيمن !
    .... ** طرح بشاشا ليس "ماضويا" خالصا لأنه لم يتوقف في محطات
    الماضي ولم ينكفئ عليه ولم يرفض معطيات وقيم عصره
    وإن رفض الحاضر البائس ـــ وسعي لتغيره ــ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2017, 02:37 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: كمال عباس)

    أهلا استاذ كمال عباس

    قلت سيدي في ردك على المشرف:
    Quote: أولا مافيش حاجة ـإسمها سلفية كوشية ـــ ومصطلح سلفي
    مصطلح ـــ سلفي إي أطلقه السلفيون علي أنفسهم ـ تميزا ــ
    ولمفردة سلفي دلالات إسلامية وحمولة دينية محددة بحيث يصعب إنتزاعه منها بئيته وإعادة توظيفه ولو مجازا !

    سبق لي أن وصمت غلاة "المركزية الافريقية" ب"السلفية الزنجية"، وهو وصف جائز مثلما أن بشاشة يستلف مصطلح "المحرقة" أو "الهولوكوست" رغم حمولته اليهودية النازية ، التي لا "تغبى" أحد..

    لا ضير من إعادة شحن المصطلح نفسه بدلالات جديدة، وهذا ما تفعله اللغة المبدعة بالضبط.

    ومصطلح "سلفية" يندرج ضمن السياق الذي تتحرك فيه اللغة الراقصة،

    ولا أدري ما الذي يميز "سلفية" من "هولوكوست"؟؟؟؟

    مع خالص التقدير.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2017, 01:19 PM

Biraima M Adam
<aBiraima M Adam
تاريخ التسجيل: 04-07-2005
مجموع المشاركات: 10212

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: محمد حيدر المشرف)


    العبار دينق،
    Quote: العبار بريمة بلل

    كلامك الفوق ده تقولو لي زول فارة ما عندو حديدة زي أبوبكر عباس مثلا.
    أنا كلامي لك كان عن الدراسة حتى الجامعية، وليس فوق الجامعية.
    بعدين أنت في جامعة الخرطوم عاوز تقنعني أن كل دراستك كانت باللغة الانجليزية فقط؟
    وهل كنت تتحدث مع زملائك الطلاب ووتواصل معهم باللغة الأنجليزية أيضا ولا كنت بتستمعل لهجتك الكنت بتخجل منها ديك؟؟
    وطبعا الجكس بتاع الخرطوم كان بضحك فيك!!

    يا عبار

    أحسن لك تقعد في واطة الله دي، وخليك من الخزعبلات الفارغة دي.

    العبار دينق، أنا أتحدث اللغة الجهينية .. وأنت لا تعرف عن ا للغة العربية .. غير اللغة القرشية .. هناك حوالي 18 لغة عربية قبل نزول الأسلام يتحدث بها العرب .. منها لغة الأستنطاء الجهنية .. ونحن لما نقولوا ليكم "نحن أحفاد جهينة" .. لا تصدقون .. لغة الأستنطاء "أنطينى ننطيك" هي الوحيدة التي قاومت قرشنة اللغة العربية .. والبقارة كأحفاد لجهينة ونتيجة هجرتهم المبكرة أحتفظوا بلغة أجدادهم الجهنية .. وشخصي لا أنظر إلي اللهجة البقارية غير أنها إحد لجهات اللغة العربية ..

    العبار دينق .. أنظر الأتي من ويكيبديا ..
    Quote: التعديل الأول للسلم التعليمي أشرف على اعداده الدكتور محي الدين صابر وزير التربية والتعليم آنذاك (ومدير للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم) ويتكون من:
    1.مرحلة ابتدائية لمدة ست سنوات
    2.مرحلة ثانوية عامة بمثابة مدرسة إعدادية لمدة ثلاث سنوات
    3.مرحلة ثانوية تضم ثلاثة أنواع من المدارس:
    لو لا دكتور محي الدين صابر، النوبي القح، لكنت درست كل مدارسي علي السلم التعليمي القديم باللغة الأنجليزية .. النوبة وهذه حقيقة هم وراء العروبة والنزعة العروبية في السودان لأسباب أقتصادية .. رغم أننا عرب لكن لايهمنا كثيراً .. نحن خلف إجندات أخري .. ومحي الدين صابر وراء فصل الجنوب فهو وكذلك أساتذة معهد بخت الرضا من أمثال الوزير ونائب مدير بخت الرضا الأستاذ عبد الرحمن علي طه .. هم الذين أشرفوا علي تعريب كل مدارس الجنوب ..

    سوف أعود إلي الأستاذ عبد الرحمن علي طه .. منشاه .. ودوره في تعريب السودان من قبل دكتور محي الدين صابر ..

    بريمة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2017, 01:22 PM

Biraima M Adam
<aBiraima M Adam
تاريخ التسجيل: 04-07-2005
مجموع المشاركات: 10212

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: Biraima M Adam)

    مدينة أربجي .. في ضفاف النيل الأزرق .. هي منشأ الأستاذ عبد الرحمن علي طه ..
    Quote: أربجي مدينة سودانية تقع على ضفاف النيل الأزرق جنوب شرقي الحصاحيصا وجنوب رفاعة وقرب عمارة ابيد و. لا تزال تحتفظ باسمها مع تعدد الأسماء التي سميت بها، وهي تعتبر أول مدينة عربية تجارية إدارية في السودان إذ يرجع تاريخ إنشائها إلى سنة 880 هـ/1474 م، أي قبل إنشاء (قرّي) عاصمة العبدلاب و(سنّار) عاصمة الفونج بنحو ثلاثين عاماً (كما ذكر ذلك ود ضيف الله في طبقاته - ص 5). ساعدها موقعها الجغرافي في لعب دور خطير في تاريخ السودان، وميناء تجارياً بين ضفتي النيل وبين الشمال والجنوب. وهي أول مدينة للعلم والحضارة الإسلامية في وسط السودان على عهد الفونج (الفترة المسيحية الوثنية)، واختارها الله مكاناً ليتم فيه ميلاد الدولة العربية المسلمة في السودان (السلطنة الزرقاء) على يد عمارة دنقس وعبدالله جماع، وقد قادت هذه المدينة عملية التحول الإجتماعي والتغيير السياسي في هدوء عن طريق العلم والعقل والقرآن الكريم وعن طريق الصلاح والسلوك والقدوة الحسنة والمثال، وأخيراً عن طريق حمل السلاح لحل المعضل وحسم القرار، فبميلاد أربجي ولدت دولة السودان العربية المسلمة (بها الآن حوالي خمس مساجد وكثير من خلاوي تحفيظ القرآن وزوايا بجميع الأحياء)، ووصفها الرحالة (كروفورد) في فترة الفونج بأنها كانت مزدهرة وبها مبان جميلة، وتاريخ تأسيس أربجي استنتاجي لا يؤكد التاريخ الحقيقي لأن أربجي لم يؤسسها حاكم أو جيش فاتح أو يوضع لها حجر أساس رسمي مثل المدن الحديثة، وإنما أغلب الظن بأنها أُسِّسَت قبل هذا التاريخ بزمن طويل وظلت تنمو في هدوء القرية إلى أن صارت وبمرور الأيام مدينة مشهورة، وقد قيل بأنها اشتهرت قبل سنار بثلاثين سنة تقريباً فقد أسسها الشيخ حجازي بن معين وهو شيخ ومعلم وليس حاكماً، وثبت في أسفار التاريخ بأنها تأسست خلال الفترة الانتقالية التي تلت سقوط دولة علوة وسبقت قيام السلطنة الزرقاء، هذا وقد مثلت الحرب بين الفونج والعبدلاب (موقعة أربجي) بداية النهاية لدولة علوة المسيحية إلا أن التخريب العنيف لسوبا منحها دعاية تاريخية أكثر من أربجي.


    سوف نعود ..

    بريمة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2017, 01:42 PM

Biraima M Adam
<aBiraima M Adam
تاريخ التسجيل: 04-07-2005
مجموع المشاركات: 10212

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: Biraima M Adam)


    نبذة عن الأستاذ عبد الرحمن علي طه ... محسي مسكتيابي ..
    Quote: عبد الرحمن علي طه
    عبدالرحمن علي طه(1901- 1969) معلم و تربوي و سياسي سوداني راحل. عين أول وزير معارف سوداني 1948 إلى 1953 [1] و اشتهر بمنصب نائب العميد في معهد بخت الرضا و بدوره في صياغة المناهج التعليمية السودانية قبل الإستقلال.

    ولد في مدينة أربجي، وتوفي في مدينة الحصاحيصا (على النيل الأزرق) وقضى حياته في السودان. تلقى تعليمه الأولي في مدرسة المسلمية، ثم التحق بالمدرسة المتوسطة بمدينة رفاعة وتخرج فيها، ثم درس بكلية غردون التذكارية، قسم المعلمين. عين معلمًا بمصلحة المعارف عام 1922، ثم نقل إلى مدرسة أم درمان الأميرية عام 1924 إلى عام 1927، ثم انتقل إلى كلية غردون عام 1929، وفي عام 1935 انتقل إلى معهد بخت الرضا، وترقى في وظيفته، حتى أصبح نائب العميد، ثم عين أول وزير معارف بالسودان عام 1948 حتى استقالته احتجاجاً على اسقاط قراره بسودنة منصب مدير مدرسة وادي سيدنا الثانوية.[2]

    انضم إلى حزب الأمة، بعدها أصبح العضو المفاوض باسم الحزب مع المستعمر البريطاني. اشترك في وضع برنامج حزب الأمة عام 1945[2]. و اعتزل السياسة بعد إنقلاب عبود في 17 نوفمبر 1958 و عاد إلى بلدته و مزرعته في أربجي و عمل على تعميرهما حتى وفاته في 1969[1].

    الإنتاج الشعري

    له قصائد وردت ضمن كتاب: «أستاذ الأجيال عبدالرحمن علي طه بين التعليم والسياسة»، وله قصائد وردت ضمن كتاب: «سبل كسب العيش في السودان»، وله بعض القصائد قررت على مناهج التعليم الابتدائي بالسودان.

    الأعمال الأخرى

    - له بعض المسرحيات التربوية في التاريخ العربي والإسلامي. ما توفر من شعره قطعة من أرجوزة (30 بيتًا) وهي ذات بناء يقوم على عشر وحدات ثلاثية الأبيات، تتوحد في أوزانها فيما تنتظم القوافي على التصريع بين شطري البيت الواحد (الرجز المزدوج)، والقصيدة تمضي على هذا النحو، فهو نظم وصفي يخلو من المعنى الشعري سلس اللغة، محكم البناء، متماسك في بنيتة الموضوعية حتى لتبدو القصيدة صورة قلمية واحدة ذات طابع سردي ووصفي فيه طرافة وإفادة من فنون البديع، بما يجعلها أقرب إلى المقامة المكتوبة نظمًا.[2]

    المصادر

    1.^ تعدى إلى الأعلى ل: أ ب بخت الرضا الاستعمار و التعليم، أ.د. عبدالله علي إبراهيم، 2012، هيئة الخرطوم للصحافة و النشر.
    2.^ تعدى إلى الأعلى ل: أ ب ت معجم البابطين لشعراء العربية في القرنين التاسع عشر و العشرين


    جاييكم بالمزيد .. عشان تروا صحة تحليلي عن دور النوبة في عربنة السودان ...

    بريمة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2017, 01:25 PM

عبدالعظيم عثمان
<aعبدالعظيم عثمان
تاريخ التسجيل: 29-06-2006
مجموع المشاركات: 4323

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: Biraima M Adam)



    Quote: العبار دينق، أنا أتحدث اللغة الجهينية .. وأنت لا تعرف
    عن ا للغة العربية .. غير اللغة القرشية .. هناك حوالي 18 لغة
    عربية قبل نزول الأسلام يتحدث بها العرب .. منها لغة الأستنطاء الجهنية ..
    ونحن لما نقولوا ليكم "نحن أحفاد جهينة" .. لا تصدقون .


    يا بريمة إنت بتعرف جهينة دي ويـن ؟

    في السعوديه بيقولوا عليهم (جهينة والعلوم الشينه)
    وجهينة في السعوديه مناطقهم بين ( ينبـع ويثرب)
    وريني الناس ديل دخلوا السودان بي ويـن ومسار هجرتهم التاريخي كان بي وين
    والكلام حيجيبوا من ويـن؟ يعني مصدره شنو؟
    بعدين نشوف باقي التسلبط الثاني
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2017, 01:54 PM

Biraima M Adam
<aBiraima M Adam
تاريخ التسجيل: 04-07-2005
مجموع المشاركات: 10212

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: عبدالعظيم عثمان)


    الأستاذ عبد الرحمن علي طه .. يعود نسبه إلي قبيلة الصواردة المحس ..

    Quote: أستاذ الأجيال عبد الرحمن علي طه ..... عرض وتحليل: أ.د. أحمد إبراهيم أبوشوك
    سودانيل نشر في سودانيل يوم 17 - 10 - 2010
    أستاذ الأجيال عبد الرحمن علي طه (1901-1969م)
    بين التعليم والسياسة وأربجي
    تأليف: د. فدوى عبد الرحمن علي طه
    عرض وتحليل: أ.د. أحمد إبراهيم أبوشوك
    تقديم
    قدَّم الأستاذ الطيب صالح كتاب يوسف الشريف، "السودان وأهل السودان: أسرار السياسة وخفايا المجتمع"، بقوله: "السودانيون، لم يوطِّنوا أنفسهم بعد، على أن يروا واقعهم مصوَّراً في مرآة التاريخ، وربما يفسر ذلك أن عدداً من الرجال الذين أسهموا مساهمات عظيمة في بناء المجتمع، كلهم رحلوا دون أن يتركوا سجلاً لتجاربهم، [بل] حملوها معهم إلى مراقدهم، فخسر الناس بذلك خسارة لا تعوض." (يوسف الشريف: ص 7) إلا أن هذه الفرضية لا تنطبق على أستاذ الأجيال عبد الرحمن علي طه، لأنه بفضل حسه التوثيقي استطاع أن يدوِّن شطراً من تاريخ حياته السياسية في كتابه الموسوم ب "السودان للسودانيين"، الذي صدرت طبعته الأولى عام 1955م، في وقت كان السودان يمر بمرحلة مخاض حرجة في تاريخ نضاله السياسي، ويتأرجح تقرير مصيره بين خيار الاستقلال التام وخيار وحدة وادي النيل. وقد استقام ميسم هذه السيرة بالجهد الذي بذلته ابنته الدكتورة فدوى في كتابها الموسوم ب "أستاذ الأجيال عبد الرحمن علي طه، 1901-1969م: بين التعليم والسياسة وأربجي"، ويبدو أن هذا الكتاب قد جاء استجابة لمسوِّغات كثيرة، من ضمنها النداء الذي وجهه الأستاذ محجوب عمر باشري، بقوله: "ولعبد الرحمن علي طه دراسات ومقالات متخصصة وأوراق وذكريات لم تر النور، فلو جُمعت ونُشرت لأضافت الكثير في حياتنا الفكرية، وأبناؤه قادرون على ذلك"، (رواد الفكر في السودان، ص 212)، ويتجلى هذا النداء أيضاً في الخطاب الذي بعثه الحفيد عبد الرحمن فيصل عام 1992م إلى عمته فدوى، مُثمِّناً تحقيقها لكتاب "السودان للسودانيين"، ومخاطباً هاجساً في نفسها بقوله: "لا أدري إن كان نفس الخاطر قد جال بذهنك، ولكنني تساءلتُ إن كان بالإمكان توسيع هذه الترجمة في كتاب منفصل، يعرض تفاصيل إصلاحاته التعليمية وتجربته السياسية، بالإضافة إلى جمع أعماله وكتاباته التي لم تنشر، وحتى التمثيليات التي ألفها مع مقاطع ولمحات تحليلية لبعض ما أدخله في الكتب والمناهج المدرسية." (فدوي: ص 522)
    فلا عجب أن كل ذلك يؤكد أن الكتاب الذي بين أيدينا الآن يدور حول شخصية ذات صلة دقيقة بأحداث كبرى شهدها السودان في فترة نضاله الوطني، وسعيه الحثيث تجاه الاستقلال الذي كان محفوفاً بالمخاطر والتحديات اللاحقة التي واجهت أبناء السودان الحر المستقل، وذات نظرة خاصة إلى الحياة الإنسانية وحقائق الكون، الشيء الذي أهَّل صاحبها إلى سَوْدَنة منصب وزير وزارة المعارف، وجعله نسيج وحده في كثير من المجالات التي طرقها. فلاشك أن هذا التفرد قد جعل الصحفي يحيى عبد القادر يعاتبه قائلاً: لقد أخطأ عبد الرحمن علي طه عندما زج "بنفسه في السياسة الحزبية الضيقة بانتمائه إلى حزب الأمه وهيئته ... وقد كان جديراً برجل مثله غير معروف بالتبعية الطائفية والنحلة الحزبية أن ينتهز الفرصة فيصبح قومياً، [... و] لا يرتطم بالتيارات المعارضة". فيتهمه "قلة من زملائه بالمكر، ولكن الكثرة منهم يرون أنه الدهاء والاستعداد الشخصي لمسايرة الحوادث والأشخاص." (شخصيات من السودان: ص 106)

    هذا هو الخبير التربوي والسياسي المخلص الأستاذ عبد الرحمن علي طه كما عرفه الآخرون، ولكن لابنته فدوى التي تعتز بسيرته مادحةً: "إلى والدي عبد الرحمن علي طه الذي أورثني اسماً عظيماً ووضعني على بدايات الطريق"، قراءة أُخرى تجمع بين محبة البُنوَّة الصادقة، وإحساس المؤرخ المرهف، القائم الدقة والموثوقية في عرض الأحداث التاريخية، دون تشيع لرأي أو نحلة، أو ذهول عن مقصد كامن وراء الحدث التاريخي، أو جهل بواقع عمران بشري فرض وجوده في بلورة معالم ذلك الحدث. وفي هذا الشأن تقول المؤلفة: "لقد بذلت جهداً كبيراً لأتحلى بصفات المؤرخ المطلوبة من حيدة وموضوعية، بعيداً عن الصلة التي تربطني بالشخصية موضوع الكتاب. وذلك بعيداً عن أسر العواطف والمشاعر، التي كثيراً ما تجيش وتندفع أثناء الكتابة مسترجعة ذكريات أيام خوالي. لقد كنت لصيقة جداً بوالدي الذي فقدته في مرحلة حرجة جداً هي بداية المرحلة الثانوية، فرحل عني وكنت أحوج ما أكون إليه، لتكملة ما بدأه في نواحي الإعداد الأكاديمي والتربوي والنفسي والاجتماعي." (فدوى: ص 16) هذا هو الجو المعرفي الذي ولد فيه كتاب: "أستاذ الأجيال عبد الرحمن علي طه". ويتكون الكتاب من 533 صفحة من الحجم المتوسط، استهلتها المؤلفة بمقدمة عن دواعي التأليف، والمنهجية البحثية المتعبة، وشكر وعرفان لمن أسهموا في إنجاح هذا المشروع، ثم أعقبت ذلك بثمانية فصول، وخاتمة، وملاحق، وثبت للمصادر والمراجع العربية والإنجليزية، إضافة إلى ثلة من الصور المختارة التي تعكس بعض الجوانب السياسية والتربوية والأسرية المرتبطة بحياة المترجم له، وخريطة للمواقع الجغرافية ذات الصلة بحياة صاحب السيرة الذاخرة بالعطاء والإنجاز. وقد صدر هذا السفر القيم في موضوعه عن مطابع دار عزة للنشر والتوزيع بالخرطوم، شراكةً مع دار جامعة الخرطوم للنشر في عام 2003م.

    وفي ضوء هذه التوطئة يمكننا أن نعرض سيرة أستاذ الأجيال عبد الرحمن علي طه من خلال ثلاثة محاور رئيسة، يراعي فيها التدرج التاريخي والبناء النفسي لشخصية المترجم له، وطبيعة الواقع السياسي والاجتماعي والفكري الذي عاش بين ظهرانيه، باعتباره واحداً من أبناء جيل اليقظة الذين نشأوا في كنف الاستعمار، وتعلموا في مدارسه وكلياته، وتدربوا في مؤسساته المهنية، ثم أصبحوا بعد ذلك يمثلون طبقة الأفندية التي حملت لواء النضال السياسي ضد المستعمر، وقامت بسودنة الوظائف المهنية والسياسية بعد الاستقلال. وأخيراً نربط ذلك كُلِّه بمشروع العودة إلى الجذور (أربجي)، الذي يختلف مضموناً ومعنىً عن مفهوم العودة الذي أسس له ألكس هالي أو ذلك الذي جسده الطيب صالح في شخصية مصطفي سعيد، لأن عطاء أستاذ الأجيال كان عطاءً محسوساً، تجلت معالمه في نقل عمارة الجعليين (أو العمارة طه) نقلة نوعية، عتقتها من قيود الانتماء العرقي الضيقة، وتوأمة بينها وبين عمارة البطاحين في اسم واحد له دلالته التاريخية والقومية (أربجي)، وطوَّرتها أيضاً إلى مرقٍ أشبه بمرقى دامر المجذوب، التي جمعت بين قيم القرية الفاضلة وكمالات البندر التي تقع خارج نطاق ضرورات أهل القُرى وتطلعاتهم المشروعة.
    الخلفية الأسرية والإعداد المعرفي والعطاء التربوي

    يعطي هذا المحور عرضاً تحليلياً للمادة الواردة في الفصل الأول الذي أطلقت عليه المؤلفة "الجذور العائلية والاجتماعية والتعليمية"، والفصل الثاني المعنون ب "بخت الرضا". والمحصلة الوسطى التي تجمع بين هذين الفصلين ترتكز إلى التعريف بمولد صاحب السيرة ونشأته ومراحل تعليمه المختلفة، وتسلط الضوء على فترة عمله مدرساً بمدرسة أمدرمان الأميرية وكلية غردون، ثم توثق لفترة نبوغه التربوي وعطائه الدافق بمعهد التربية ببخت الرضا.
    وكما ترى الدكتورة فدوى فإن المترجم له ولد في لحظة كانت حاسمة من تاريخ السودان، شهدت نهاية الدولة المهدية وقيام الحكم الثنائي، وكان ميلاده بعمارة الجعليين التي تقع على بُعْد سبعة كيلومترات جنوب مدينة الحصاحيصا، لأب يجمع في نسبه بين قبيلة الصواردة المحس والجعليين المسيكتاب، ولأم تنتمي إلى فرع الجعليين الميرفاب. هكذا ولد عبد الرحمن في كنف جيل الهزيمة (كما يسميه محمد المكي إبراهيم) الذي استُوعب نفر منه في مؤسسات الحكم الإنجليزي المصري، ومن جملة هؤلاء المستوعبين كان والده العمدة علي طه، الذي أُوكلت إليه مهمة إدارة قرى الجعليين بشمال الجزيرة، ومن اشهرها الدوينيب، والعيكورة، وودسلفاب. وكعادة أهل السودان في ذلك الوقت أُرسل الصبي عبد الرحمن إلى خلوة ود التويم لتعلم مبادئ القراءة والكتابة، ومنها انتقل إلى خلوة الشيخ طه البطحاني، حيث درس مبادئ الفقه وحفظ نذراً من القرآن. وكان التعليم المدني الحكومي آنذاك مرفوضاً من قِبل أهالي الريف السوداني الذين كانوا يعتبرونه مفسدة لأخلاقيات الصبية، إلا العمدة علي طه كان شأن كشأن رصفائه العاملين في مؤسسات الدولة والقائمين على تنفيذ سياساتها التعليمية، لذا فنجده قد اهتم بتعليم أبنائه، وحاول أن يشجع سكان القرى الواقعة تحت إدارته أن يحذو حذوه. فلاشك أن هذا الواقع جعل الصبي عبد الرحمن ينتقل من خلوة الشيخ طه البطحاني إلى مدرسة المسلمية الأولية، ثم يكمل تعليمه الأولي بمدرسة رفاعة التي كانت على مقربة من العمارة طه. وتصف الدكتورة فدوى الصبي عبد الرحمن في هذه الفترة "بالشغب والشقاوة والتميز الأكاديمي على أقرانه"، (فدوى: ص 51) الشيء الذي مهد له الطريق للانتقال إلى كلية غردون بالخرطوم، حيث درس الوسطى والثانوي بقسم المعلمين، وعلى حسب ما جاء في مصادر المؤلفة، فقد كان "مبرزاً ومتميزاً في العقل والتحصيل، صاحبه نبوغ مبكر خلال سنوات الدراسة"، (فدوى: ص 55) وبجانب ذلك لمع اسمه في المناشط الثقافية، والعمل المسرحي، والمحاضرات، والندوات التي كان تعقدها الكلية لصقل مواهب الطلاب النُجُب.
    وفور تخرجه من كلية غردون عام 1922م، التحق عبد الرحمن علي طه بمصلحة المعارف، حيث عُين معلماً للغة الإنجليزية بمدرسة أم درمان الأميرية، وعاصر في تلك الفترة الزعيم إسماعيل الأزهري الذي كان معلماً للرياضيات، ومن جمله تلاميذه بالأميرية أمين التوم ساتي، والتجاني عامر الذي وصف جيل عبد الرحمن من المعلمين السودانيين بقوله: "أذكر ونحن تلاميذ بمدرسة أم درمان الوسطى في العشرينات أن جاءتنا دفعة من المدرسين الذين تخرجوا حديثاً من كلية غردون، في طليعتهم المرحوم عبد الرحمن علي طه، ومعه ممن أذكر من المدرسين الدكتور على بدري، والمرحوم محمد الأزرق، والمرحوم حمزة أحمد، والأستاذ عوض ساتي وغيرهم. وقد أدركنا برغم حداثة أعمارنا أن لهؤلاء طابعاً خاصاً يميزهم كجيل جديد من الأساتذة، وأبرز معالم ذلك الطابع أنهم جميعاً كانوا يلبسون العمامة البلدية الكبيرة مع الجبة والقفطان، في حين كان المدرسون الذين سبقوهم يلبسون الطربوش المغربي مع عمامة صغيرة على زي جماعة الأزهر الشريف من المدرسين المصريين ..." (فدوى: ص 57)
    ويبدو أن مدرسة أمدرمان الأميرية كانت أقصر من قامة عبد الرحمن علي طه المعرفية، لأنه في عام 1927م نُقل مترقياً إلى كلية غردون، التي "كانت تعاني من نقص في الأساتذة بعد ثورة عام 1924، فقد أُبعد المعلمون المصريون، وانتهت فترة عمل كثير من المدرسين السوريين." (فدوى: ص 59) ومن ضمن تلاميذه في تلك المرحلة الأستاذ سر الختم الخليفة الذي يصف أستاذه بأنه "صاحب أسلوب متفرد وكفاءة مقتدرة وروح عالية في التعامل مع الطلبة"، وعلى ذات النسق جاءت التقارير الرسمية التي اعتبرت نقله إلى معهد بخت الرضا بالدويم "خسارة كبيرة"، لكلية غردون، لأنه كان على صلة طيبة بطلاب قسم المعلمين، وكان من أعضاء هيئة التدريس الذين تميزوا بعطائهم الأكاديمي الثر، وعملهم المفيد في "ترقية الحركة الكشفية في الخرطوم وأم درمان." (فدوى: ص 63).

    فلا عجب أن معهد التربية ببخت الرضا كان يمثل مرحلة محورية في حياة الأستاذ عبد الرحمن علي طه، الذي انتقل إليه عام 1935م، ومنذ ذلك الوقت ارتبط اسمه بتدريب المعلمين، وإعداد المناهج الدراسية، والقيام بالتفتيش الفني للتعليم، وتقويم مسار التعليم العام في السودان. وتقديراً لعطائه المتفرد في هذا الشأن تمت ترقيته إلى نائب عميد بخت الرضا، ويتحدث عنه عميد المعهد آنذاك، الأستاذ ف. ل. قريفث، في سياق حديثه عن أعضاء هيئة التدريس ببخت الرضا، فيقول: "ولعل نائب العميد كان أبرزهم. كان دقيق البنية معتدل القامة، يتحدث في ثقة وشجاعة تتخللها الدُعابة، كما تخللها الأسئلة التي كان يصوبها نحو شخصيات معروفة من مستمعيه. كان في قرارة نفسه ينتمي إلى المدرسة القديمة، ويتمسك بالمبادئ الدينية والأخلاق في وقت كانت فيه الأخلاق قد تداعت، وكان على استعداد لتأديب أبنائه في وقت تخلى كثير من الآباء عن هذه المهمة. وعلى هذا الأساس المتين من الأخلاق أخذ يستوعب الأفكار الجديدة بعد أن يتأملها جيداً، ويفكر في تطبيقات جديدة لها، بحيث تصبح وكأنها أفكاره الشخصية. وكان يهتم بالعلاقات الشخصية والرأي العام. وهذه من خصائص الأشخاص الذين ينشأون في مجتمع يعتمد على العلاقات الشخصية أكثر من اعتماد المجتمع الحديث عليها. ولا يعني ذلك أنه كان يخشى الرأي العام، وإنما كان في اهتمامه به ضمانة دائمة لعملنا ومصدراً للمقترحات البناءة التي يقدمها. وقد أكسبه إخلاصه ووطنيته وإحساسه بالعلاقات الشخصية نفوذاً فريداً بين قدامى المعلمين. أما صغار المعلمين فقد كان في واقع الأمر الشخص الوحيد تقريباً من أعضاء هيئة التدريس الذين يهابونه بالمعنى الإنجيلي السليم. أما بالنسبة لنا نحن الأجانب فقد كان المرجع في أسلوب المعاملات اليومية. كما كان القدوة في الإخلاص للعمل الذي نذرنا أنفسنا له." (نقلاً عن فدوى: ص 80-81). هذا هو "أب عوف" كما يسميه أقرانه، فلاشك أن قريفث قد بيَّن موقعه المحوري في إدارة معهد بخت الرضا، ودوره الفاعل في ترتيب شبكة العلاقات الأكاديمية والاجتماعية التي كانت تقوم على نسيج خلاق، يجمع بين القديم والحديث، ويؤاخي بين إدارة المعهد الأجنبية وأعضاء هيئة الوطنيين، ويوثق عرى الترابط بين طلاب المعهد الذين كانوا يشكلون ألوان طيف المجتمع السوداني الزاخر بالتباين العرقي، والاجتماعي، والثقافي. وشمل مجال إسهامه التربوي حقولاً تعليمية شتى، نذكر منها الاهتمام بتعليم الكبار، وتعليم البنات، والتدريب المنزلي، والفلاحة البُستانية، والمناشط الرياضية، ومكتبة النشر ومجلة الصبيان. وكل هذه القيم المعرفية كانت تصب في أوعية الإعداد الوطني وربط الطلاب بتقاليد المجتمع السوداني، وذلك من خلال جملة إصدارات للمترجم له، أشهرها كتابه الموسوم ب "سبل كبس العيش في السودان"، الذي نظمه في شكل زيارات علمية لمناطق السودان المختلفة للتعرف على دقائق بيئاتها المحلية وأنشطتها البشرية. وبذلك استطاع أبوعوف أن يجعل من الجغرافيا أدباً ينشد داخل قاعات الدرس وخارجها، كما جاء في قصيدته المشهورة:
    في القولد التقيت بالصديق أنعم به من فاضل صديق
    خرجت أمشي معه في الساقية ويالها من ذكريات باقية
    فكم أكلتُ معه الكابيدا وكم سمعتُ آورو ألودا

    هكذا كان أبوعوف صاحب دور مبدع في تطوير التعليم العام بالسودان إلى أن ودع بخت الرضا عام 1948م مرتحلاً إلى الخرطوم، حيث شغل منصب أول وزير سوداني للمعارف (1948-1953م) قبل الاستقلال. لذا فقد وصفه الأستاذ السر قدور بالأب "الشرعي لنظام التعليم الحديث الرسمي في السودان"، لأنه من وجهة نظره كان "رائد التأصيل التعليمي، وإحلال المناهج المرتبطة بحياة أبناء السودان وتاريخهم، وأساليب نشاطاتهم الحياتية والمعيشية مكان المناهج الدراسية الوافدة، التي وضعتها الإدارة الاستعمارية مع بداية الخطوات الأولى للتعليم الحديث في السودان". (نقلاً عن فدوى: ص 84-85).
    وزارة المعارف ومعترك العمل السياسي

    يحلل هذا المحور مفردات الفصل الثالث الموسوم ب "وزارة المعارف: التطورات التعليمية في شمال السودان"، والفصل الرابع الخاص بالتعليم في "جنوب السودان وجبال النوبة"، والفصل الخامس الذي أطلقت عليه المؤلفة "دور عبد الرحمن علي طه السياسي". فالعلاقة الجامعة بين هذه الفصول الثلاثة تكمن في انتقال أستاذ الأجيال من دائرة العمل المهني التنفيذي إلى دائرة صناعة السياسة التعليمية العامة في جو ملبد بغيوم الهاجس السياسي الذي صنفه في قائمة وزراء حزب الأمة البارزين وضمن الصفوة الاستشارية للإمام عبد الرحمن المهدي، كما يرى العميد يوسف بدري (انظر مقاله: "رجال حول الإمام عبد الرحمن المهدي"). وكانت جدلية العلاقة القائمة بين العمل المهني والممارسة السياسية تلقي دائماً بظلالها على أداء وزير المعارف، الذي كان يميز بين الاثنين، وسط جمهور يخلط بين كليهما من أجل تحقيق الكسب السياسي العارض. ويتجلى هذا الموقف في خطة وزارة المعارف العشرية المعدلة التي قدمها الوزير للمجلس التنفيذي في مايو 1949م، وعضد ذلك بقوله: " أنوي بعد مصادقة الجمعية التشريعية عليها أن أوزع نسخاً منها لجميع المدارس السودانية والأندية الكبرى في البلاد، وللصحافة ليطلع عليها أكبر عدد ممكن من المواطنين، وغرض ذلك أن أخلق رقابة شعبية تشير عليَّ بالنقد الصالح والتوجيه، وتحاسبني على النتائج محاسبة ركازها تمحيص الحقائق ورائدها المصلحة العامة." (نقلاً عن فدوى: ص 144) وفي ضوء هذه الشفافية الخاضعة لمعايير المصلحة العامة قدم الوزير خطته الجمعية التشريعية التي أجازتها في نوفمبر 1949م. وقد تبلورت نتائج هذه الخطة في التوسع الأفقي والتصاعد الرأسي في حقل التعليم العام في شمال السودان، وقد شمل ذلك المدارس الأولية، والمدارس الوسطى، والمدارس الثانوية الصغرى، والمدارس الثانوية، والمدارس الصناعية والفنية، كليات تدريب المعلمين والمعلمات، وتعليم الكبار.

    أما الجنوب وجبال النوبة فقد كانا يمثلان محور اهتمام آخر وتحدٍ حقيقي للسياسات التعليمية التي وضعها أستاذ الأجيال، لأنه كان يرى أن تطوير التعليم في الجنوب يجب أن يكون مصحوباً باللغة العربية، وفي جبال النوبة بالتعليم الإسلامي الديني، إضافة إلى وضع مدارس الإرساليات تحت أشراف وزارة المعارف. وبهذه الكيفية دخل الوزير في تحدٍ سافرٍ مع الإدارة الاستعمارية، ويظهر هذا التحدي في عباراته الممتعضة: "وعلى الجملة لم يكن تنفيذ الأشياء المتقدمة بالأمر السهل، لأنها تمس صميم السياسة الاستعمارية في الجنوب والجبال. لذلك اضطررت لتقديم استقالتي من الوزارة ثلاث مرات، آخرها والتي قبلت فعلاً تخص ترقية الأستاذ عوض ساتي. وبعد أن جمعت أوراقي الخصوصية من المكتب، وشرعت في حزم متاعي من المنزل الحكومي، أوفد الحاكم العام سكرتيره الخاص للإمام عبد الرحمن المهدي يرجوني ألا أنشر شيئاً في الصحف، فرفضت الرجاء، ورفضه معي الإمام. وبعد يومين فقط عاد الحاكم العام فقبل ترقية عوض ساتي دون قيد أو شرط فسحبت الاستقالة." (نقلاً عن فدوى: ص 176-177).

    هكذا دخل الأستاذ عبد الرحمن علي طه وزارة المعارف من بوابة العمل السياسي تحت مظلة حزب الأمة وشعار السودان للسودانيين. وكما تصفه أحد مصادر الدكتورة فدوى فقد "كان من أكثر الناس تمسكاً وإيماناً باستقلال السودان، [... و] أقرب الناس إلى السيد عبد الرحمن في دعوته السودان للسودانيين. اشترك في الوفود الأولى للمفاوضات التي دارت بمصر وإنجلترا بخصوص الاستقلال داعياً إلى هذا المبدأ، فكان موضع ثقة من السيد عبد الرحمن المهدي راعي الحركة الاستقلالية، وكان مستشاره الأول، وقد تميز بالإخلاص للسيد عبد الرحمن ولدعوة الاستقلال". (نقلاً عن فدوى: ص 264) فلاشك أن مواقفه الصريحة تجاه الاستقلال التام ومنافحته لوحدة وادي النيل جعلته يخسر دائرة المسلمية أمام مرشح الوطني الاتحادي حماد توفيق في انتخابات عام 1953م، ويعزي بشير محمد سعيد سقوط عبد الرحمن علي طه إلى الدعم المعنوي والمادي الذي قدمته الحكومة المصرية لمرشح الوطني الاتحادي، لأنها أيقنت أن وجوده في البرلمان سيكون "خطراً على رغبتها في إخضاع السودان لها وفي تحقيق وحدة وادي النيل.
      ومن هنا رأت أن تبعده مهما كلف ذلك من مال وجهد". (نقلاً عن فدوى: ص 321) ويبدو أيضاً أن مواقفه الصريحة تجاه الاستقلال التام جعلته يفقد ودَّ بعض قادة العمل السياسي البريطاني، ويظهر ذلك في التحفظ الذي أبداه وليم لوس، مستشار الحاكم العام، بشأن ترشيح عبد الرحمن علي طه رئيساً للجبهة الاستقلالية التي تكونت بعد انتخابات 1953م، حيث رفض الترشيح بحجة أن المرشح "شديد التمسك بمبادئه ولا يساوم فيها"، و"أن ارتباطه الوثيق بالسيد عبد الرحمن ربما أثار الختمية"، من ثم فإن البديل الأنسب لرئاسة الجبهة الاستقلالية من وجهة نظر لوس هو إبراهيم أحمد. (فدوى: ص 316-317) وفي ظل هذا الواقع التآمري ابتعد الأستاذ عبد الرحمن علي طه عن دائرة الضوء، حيث آثر البقاء بعمارة الجعليين، وظل على صلة بالسيد عبد الرحمن المهدي ومجلس إدارة حزب الأمة. وبحلول انتخابات عام 1958م عاد مرة أُخرى إلى دائرة الضوء، عندما فاز في دائرة الحصاحيصا الشرقية على منافسه حسن عبد الجليل. وقد علق على نتيجة انتخابات دائرة الحصاحيصا الصحفي بشير محمد سعيد قائلاً: "إني حقاً لفخور بنيل السيد عبد الرحمن علي طه لثقة الشعب، وأني لفخور أيضاً بأنه سيدخل الوزارة هذه المرة رضي خصومه أو لم يرضوا." وواضح من هذا التعليق أن أستاذ الأجيال كان رجلاً محسوداً في دوائر العمل السياسي، ويظهر ذلك من تعليق بشير محمد سعيد: "لا أعرف أي وزارة ستسند للسيد عبد الرحمن علي طه، ولكنه لو كان لي كلمة في تشكيل الحكومة لرشحته لوزارة الداخلية ... إذ هو الوزير الذي ينشده هذا المكان. غير أني أشك لأني أعلم أن لسيادته خصوماً كثر في داخل حزبه وخارجه. يقفون أمامه بسبب الحسد تارة، وبسبب الحرص على مصالحهم تارة أخرى. ومن أعني يريدون أن يخدموا مصالحهم الخاصة ما استطاعوا إلى ذلك سبيلاً، ويعلمون أن عبد الرحمن علي طه لن يقبل ذلك ولن يرضاه، بل هو سيقاومه ويحطمه مهما كان الثمن وكانت الغاية، ومن هنا وقوفهم ضده وحرصهم على إبعاده." (نقلاً عن فدوى: ص 327) وواضح من هذا العرض أن خصوم السيد عبد الرحمن علي طه قد كسبوا الجولة بدليل أنه قد عُين وزيراً لوزارة الحكومات المحلية، لأن هذه الوزارة كانت تُعتبر غير مهمة من وجهة نظر الطامعين في خدمة مصالحهم الشخصية وكسبهم المادي. وهكذا صار أستاذ الأجيال وزيراً لوزارة الحكومات المحلية إلي أن حل انقلاب 17 نوفمبر 1958م ضيفاً ثقيلاً على أهل السودان. وبقيام انقلاب نوفمبر، كما ترى الدكتورة فدوى، "اعتزل عبد الرحمن علي طه العمل السياسي دون أن يعتزل العمل العام. وعاد مرة أخرى إلى قريته عمارة الجعليين حيث نذر نفسه لإصلاحها ولقضاء حوائج أهلها وغيرهم من أبناء المنطقة..." (فدوى: ص 334)
      العودة إلى الجذور: كسب وعطاء
      يسلط هذا المحور الضوء على الفصول الثلاثة الأخيرة من كتاب أستاذ الأجيال، التي جاءت عناوينها تباعاً على النحو التالي: "نواحي أدبية وأسرية في حياة صاحب السيرة"؛ "الإصلاحات في مسقط الرأس"؛ "رحيل ونعي عبد الرحمن علي طه". وهذه الفصول الثلاثة تقوم على علاقة ثلاثية الأبعاد، يجسدها عطاء عبد الرحمن علي طه وإبداعه في مجالات شتى من ضروب الحياة الإنسانية، ووفاؤه لمسقط الرأس ومقطع السرة، عمارة الجعليين، التي يعتقد أن لها عليه يد سلفت ودين مستحق، وطبيعة دوره المحوري في تسيير شوؤن أسرته الصغيرة، وتفعيل شبكة اتصالها الاجتماعي بقطاعات مجتمع الريف، الذي آثر البقاء بين ظهرانيه بعيداً عن صخب المدن وضوضاء الحواضر.
      وفي السابع عشر من نوفمبر 1958م استلم السيد وزير الحكومات المحلية، عبد الرحمن علي طه، الخطاب الآتي نصه: "فقد قرر المجلس الأعلى للقيادة العامة إعفاءكم من منصبكم اعتباراً من اليوم الاثنين السابع عشر من شهر نوفمبر 1958م. وكما أنه يشكركم على ما قمتم به من خدمات لجمهورية السودان ويتمنى لكن حياة سعيدة." (نقلاً عن فدوى: ص 393) وكما ترى الدكتورة فدوى فإن استجابته إلى هذا القرار كانت سريعة، حيث "حزم
        متاعه ورحل من المنزل الحكومي في زمن قياسي مدته ثلاثة أيام، بدلاً من ثلاثة أشهر، وهي الفترة التي كانت تمنح في ذلك الوقت لإخلاء المنزل الحكومي." ثم غادر الخرطوم التي لا يملك فيها "شبراً من الأرض أو عقاراً" إلى منزله الكائن بعمارة الجعليين. ويعلق حسن نجيلة على هذه النقلة النوعية بقوله: "ولما صار العمل السياسي الحزبي تطاحناً حول الاستوزار والحكم عف عنه [عبد الرحمن علي طه] واحتقره، وعاد إلى موطنه الصغير في قريته، لا لينعم بالهدوء كرجال المعاشات، بل ليبدأ عملاً جليلاً مضنياً، فخطط القرية تخطيطاً جديداً، وغرس في نفوس أهلها حب التعاون، فبنوا وعمَّروا، وأنشئوا المدارس والشفخانات والمصحات والمساجد، وأسسوا مجتمعاً راقياً في اتجاهه وعمله، وذهل كبار الزوار العالميين الذين زاروهم خلال تجوالهم في أرض الجزيرة، وتمنى الكثيرون منهم مثاله في بلادهم وهي أكثر حضارة ورقياً من بلادنا، ولكن مجتمع القرية المتعاون العامل الذي خلقه الفقيد العزيز بهرهم وشد مشاعرهم." (نقلاً عن فدوى: ص 395) ومُحقٌّ التيجاني الماحي عندما وصف صاحب هذا الإنجاز بأنه "صانع المدينة الفاضلة التي كان يحلم بها أبو النصر الفارابي". ومن القضايا الأخرى التي تؤكد حصره على تطوير أربجي وفاءه لها، رفضه العمل سفيراً للسودان بلندن أبان الحكم العسكري الأول، واعتذاره عن رئاسة مجلس إدارة مشروع الجزيرة، وعضوية مجلس السيادة في عهد الديمقراطية الثانية (1964-1969م). ولا جدال أن هذه الشواهد التي ذُكرت أعلاه تكفينا مؤنة الحديث عن إنجازات عبد الرحمن علي طه في أربجي، فمن أراد المزيد فعليه بالفصل الذي وثقته ابنته الدكتورة فدوى في كتابها القيم: أستاذ الأجيال.
        أما على مستوى الأسرة الصغيرة فقد استطاع أستاذ الأجيال أن يوفر لابنائه تعليماً جيداً، مكَّنهم من تسنم الدرجات العُلا في كثير من جوانب الحياة الإنسانية، دون أن يكون ذلك على حساب مصلحة عامة أو حظوة ورثوها من والدهم. والشاهد على ذلك رده على الخطاب الذي بعثه إليه مشرف الطلاب بجامعة الخرطوم، مخطراً إياه بأن ابنه فيصل لم يسدد المصروفات الدراسية، "فإن الجامعة ستجد نفسها مضطرة بأن لا تسمح [... له] بالسكن بالداخلية واستئناف الدراسة." فأمَّن صاحب السيرة في رده على سلامة الإجراءات، وعبر عن مشاعره الخاصة بقوله: "وإذا كان هذا هو الواقع فإني أحس بشيء من الخجل، بل من الحزن حين أعلم أن ابني كان يدرس سنة كاملة بالمجان على حساب دافع الضرائب، ولكني في الوقت ذاته لا يسعني إلا أن أبدي إعجابي بدقة مكتبكم في استخراج المتأخرات". ثم طالب أخيراً بتسوية المتأخرات ووضع الأمور في نصابها. (فدوى: ص 383) والشاهد الآخر يمثله خطابه الخاص لابنه فيصل الذي كان يدرس بجامعة كامبردج: "حدثني مهلب عن عربة تريد شراءها فما الموضوع بالتفصيل؟ وهل شراؤها من إنجلترا أو من السودان؟ وهل هي جديدة أو مستعملة، وكم تقدر لها من ثمن؟ وبكم تريدني أن أساهم؟ مع علمك يا سيد بما نحن فيه من تقشف وشد أحزمة." (نقلاً عن فدوى: ص 384) عزيزي القارئ أنعم النظر في هذا الأدب الرفيع، والتواضع الجم، والطُهر السياسي، وقارن بينه وبين واقع الحال في بلادي، حيث أضحت الوظائف العليا في الدولة مدعاة للفساد السياسي ومجلبة للثراء على حساب المال العام وعرق دافعي الضرائب، وأبناء هذه "الصفوة" هم أهل الصولة والجولة دون حسيب ولا رقيب.

        وبعد هذا العطاء الدافق توفي أستاذ الأجيال عبد الرحمن علي طه، وكانت وفاته في صبيحة يوم الأحد الموافق الثاني من نوفمبر 1969م بمستشفي الحصاحيصا. وقد نعاه عميد الصحفيين بشير محمد سعيد قائلاً: "روع السودان أمس بوفاة رجل من أبطاله الميامين، وقائداً من قادته المحنكين، خالد الذكر عبد الرحمن علي طه، رائد نهضة السودان التعليمية الحديثة، وأحد قادة الحركة الوطنية وزعماء الاستقلال، وقد اختاره الله إلى جواره فجر أمس في مستشفى الحصاحيصا أثر علة طارئة، فنقل جثمانه الطاهر إلى قرية أربجي، التي أحبها بكل ما يملك من حب لذويه، وخدمها بكل جهده وطاقته. وشُيِّع في الثامنة والنصف من صباح الأمس في موكب حزين رهيب إلى مقابر الأسرة، وقد اشترك في التشيع حشود كبيرة من أصدقاء الفقيد وزملاء كفاحه وتلاميذه وعارفي فضله الذين تدفقوا نحو القرية من العاصمة والجزيرة. وظل سيل المعزين يتدفق من كل مكان طيلة يوم أمس." (نقلاً عن فدوى: ص 460)

        ملاحظات عامة
        بعد هذا العرض الموجز لمفردات كتاب الدكتورة فدوى الموسوم ب "أستاذ الأجيال عبد الرحمن علي طه 1901-1969م"، والتحليل المفصل لمحتواه المعرفي، يمكننا أن نجمل ملاحظاتنا العامة في النقاط التالية.
        أولاً: يُعدُّ كتاب "أستاذ الأجيال عبد الرحمن علي طه" فتحاً جديداً في كتابة سير الأعلام في السودان، لأن مفرداته قد أُسست على كمٍ هائلٍ من الوثائق والمعلومات التي حصلت عليها المؤلفة في أضابير دور الوثائق التي زارتها، وفي أرشيف حكومة السودان، وفي الآثار التي تركها صاحب السيرة، وفي قصاصات الصحف والمجلات، وفي الأطروحات التي كُتبت بشأن الحركة الوطنية، وفي المقابلات الشخصية التي أجرتها مع نفر ممن عاصروا صاحب السيرة وعرفوه عن كثب، وفوق هذا وذاك ملاحظاتها الشخصية وعلاقتها اللصيقة بأستاذ الأجيال. وحقاً قد أفلحت الدكتورة فدوى في ترتيب هذه المعلومات ترتيباً تاريخياً منسجماً مع مراحل حياة صاحب السيرة المتداخلة مع بعضها بعضاً، ثم عرضتها بأسلوب علمي وتوثيق دقيق. إلا القارئ المتمعن في صفحات السيرة يلحظ أن المؤلفة كانت متنازعة بين حسها التاريخي المرهف وعلاقتها الشخصية مع صاحب السيرة، الشيء الذي أحدث نوعاً من القطيعة بينها وبين قراءة النص الداخلية، وتفكيك محتوياته البنيوية وتحليلها في إطار المجتمع الذي تشكلت فيه وقائع السيرة وحيثياتها. ويبدو أن المؤلفة كانت مدركةً لهذه القضية، ويتجلى ذلك في قولها: "حرصتُ على طرق الموضوع بصورة شاملة تربط الأحداث التاريخية المختلفة وتشير إليها، وتجعل السيرة مرجعاً في نواحي متعددة في تاريخ السودان التعليمي والسياسي والاجتماعي." (فدوى: ص 19) ومن هذه الزاوية يمكننا القول بأن سيرة أستاذ الأجيال عبد الرحمن علي طه هي إضافة مهمة إلى مكتبة الدراسات السودانية، ومرجعٌ فصلٌ في كثير من القضايا المرتبطة بتاريخ التعليم والحركة الوطنية في السودان.

        ثانياً: تؤكد السيرة أن صاحبها كان فرداً عادياً عاش في مجتمع إنساني جمع بين دفَّتيه قيم البادية وكمالات الحضر، كما يسميها ابن خلدون، وأن وقائع سيرته كانت نتاجاً طبيعياً للتأثير المتبادل بينه وبين ذلك المجتمع، وأن نجاحه في التفرد والإبداع كان قائماً على شبكة العلاقات الاجتماعية التي جعل قاعدتها المجتمع العام من ناحية الكسب والعطاء، وقمَّتها التجويد الذي كان ينشده من أجل استيعاب الجديد في عالم الفكر، ثم إعادة صياغته وفق متطلبات المجتمع الذي عاش بين ظهرانيه. وعند هذه النقطة يتجلى دور المترجم له باعتباره صاحب فكر ومبدأ.
        ثالثاً: إن القاعدة الفكرية التي استند إليها صاحب السيرة، والتأهيل المهني والمعرفي الذي اكتسبه في مؤسسات الدولة ومن خلال قراءاته في أدبيات الشعوب الأخرى، والثبات على المبدأ الذي كان يتحلى به في كثير من القضايا الخلافية كانت جميعها مؤشرات توضح عدم تناغمه مع معطيات العمل السياسي السوداني الذي كان محفوفاً بالمكايدات الحزبية والنزوات الشخصية، لذا فنجده قد اعتزل العمل السياسي العام في فترة مبكرة وعمره لم يتجاوز العقد السادس، وهجر الخرطوم عاصمة السودان القومية دون أن يملك فيها عقاراً أو قطعة أرض سكنية، ولسان حاله يقول: "مشيناها خطًى كُتبت علينا *** ومَنْ كُتبت عليه خطًى مشاها".
        رابعاً: يجسد مشروع العودة إلى الجذور (أربجي) قيمة من قيم الوفاء الصادق، التي تجلَّت في سلوكيات صاحب السيرة، الذي اعتزل العمل السياسي على المستوى القومي، ولكنه ظل على قناعة تامة بضرورة العمل العام في فضاء قرية صغيرة من قرى الجزيرة، كانت تمثل بالنسبة له ذكريات الطفولة الحالمة وأيام الصبا العابثة، وتراث نفر طيبين خرج بين أصلابهم وترائبهم، وأضحى يشعر بأن لهم في عنقه يد سلفت ودين مستحق. وهنا أسهم عبد الرحمن علي طه في إصلاح قرية أربجي من غير جلبة ولا ضوضاء، تاركاً بصماته واضحةً في إعادة تخطيطها، وإنارتها، ورفدها بالمؤسسات الخدمية. وهذا الوفاء الشخصي الخيِّر قابله وفاء قروي مماثل، تبلورت معالمه في تكريم أهالي أربجي لأستاذ الأجيال قبل وفاته بقليل، وذلك بإعداد مهرجان ضخم، تقديراً لأفضاله، وعرفاناً لعطائه، واعترافاً بمجهوداته الإصلاحية. وعند هذا المنعطف تؤكد سيرة الأستاذ عبد الرحمن علي طه أن العمل السياسي العام ليس الحقل الأوحد للعطاء والإبداع، بل أن العطاء والإبداع يمكن أن يتجسدا في فكر الإنسان وتطلعاته نحو الأفضل، وتطبيق هذا الفكر وتلك التطلعات من خلال شبكة علاقات اجتماعيه تستمد شرعيتها من محيط الواقع المعيش، وفي أي حقل من حقول الحياة الإنسانية التي تهدف إلى تحقيق الفضيلة على أديم الأرض.
        خامساً: التهنئة الصادقة للدكتورة فدوى عبد الرحمن علي طه على تقديم هذه السيرة النبراسية، التي تدعو إلى عدم فصل التعليم عن التربية وقيم المجتمع، وترى أن التوسع الأفقي والتصاعد الرأسي في التعليم مع ضمان ضبط الجودة يقتضيان توفر أمرين أساسيين هما: المباني الصالحة والمعلم الكفء. ولكن للأسف هذه النصيحة الغالية لم يأخذ بها منظرو السُلم التعليمي، ولا دعاة الثورة التعليمية المعاصرة، الذين لم يستبينوا النصح بمنعرج اللوى.


        سودارس


    هذا هو السودان .. نوبي، عربي .. حصل فيه تمازج أثني .. لينتج جيل سوداني جديد .. يؤمن بمصير الشعب السوداني الحاضر والمستقبل ..

    بريمة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2017, 02:03 PM

Biraima M Adam
<aBiraima M Adam
تاريخ التسجيل: 04-07-2005
مجموع المشاركات: 10212

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: Biraima M Adam)


    ول أبا عبد العظيم ..
    Quote: يا بريمة إنت بتعرف جهينة دي ويـن ؟

    في السعوديه بيقولوا عليهم (جهينة والعلوم الشينه)
    وجهينة في السعوديه مناطقهم بين ( ينبـع ويثرب)
    وريني الناس ديل دخلوا السودان بي ويـن ومسار هجرتهم التاريخي كان بي وين
    والكلام حيجيبوا من ويـن؟ يعني مصدره شنو؟
    بعدين نشوف باقي التسلبط الثاني
    كيف تسربت لغة الأستنطاء لينا نحن البقارة ؟.. وأنا أمامك مش ديناصور ثقافي أتحدث لغة الأستنطاء العربية ما قبل الأسلام .. لغة، نحو وبلاغة .. كل شيئ ! .. وكل البقارة هكذا .. أجري طلع لينا جذور غير عربية!

    لو عايز البحيت في هذا الموضوع عليك بكتبي ..
    1. Baggara of Sudan: Culture and Environment
    2. Baggara of Sudan: Marriage Customs and Traditions
    3. Baggara of Sudan: Amazing Tea Culture

    وجاييكم بواحد جديد لنج في قضون شهر أو شهرين ..
    4. Baggara of Sudan: Humor and Falktales

    والكتب في أمازون .. وللكاتب صفحة .. لمناقشة المادة .. يمكنك إضافة تعليق فيها .. أو أرسال تعليقك لي وسوف أجاوب عليه كما أفعل مع الكثيرين من خارج السودان وفي الغرب ..

    بريمة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2017, 02:07 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 11431

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: Biraima M Adam)

    بشاشة وتايقر وود و"العرقية"

    قد تستغرب القارئة في ما يجمع بين بشاشة ولاعب الغولف العالمي المشهور "تايجر وود"....

    ما يجمع بينهما أو في الحقيقة ما يحيل كل منهما إلى الآخر ك"متلازمة عرقية"، هو إصرار بشاشة على "مكاورة " خلق الله، وتصنيفهم كعرق واحد أو مجموعة واحدة مع وجود فوارق واضحة،بينما "تايجر وود" لا يقرّ ما يقوم به بشاشة..

    نعطي مثالا واضحا من "خطاب بشاشة"..

    يصر بشاشة ،جريا وراء عرقيته التبسيطية"، على حشر ودالمشرف والعبدلله مع الطيب مصطفى، أو خلق رابط بين محارق الإبادة والعبدلله المسكين المقيم بشقته الكائنة في شارع مونرو بمونتري ههههه

    يفعل بشاشة ذلك لان العرقية التبسيطية ، ليس لها من ملاذ للعيش ، سوى الإصرار على تصنيف خلق الله دون حساب، ومكاورة، إلى مجموعات عرقية، حتى يسهل مهاجتمهم،
    وربما تصفيتهم مستقبلا في حال حدوث ما حذر منه الأكاديمي الافريقي الحاذق "انتاديوب" من تحول نتائج دراساته إلى "تطرفات نازية عكسية"...

    والواقع أن العلاقة بين الأعراق لم تعد بسيطة، ويمكن فهمها فقط بالنظر إلى الملامح الجسدية بالاستناد إلى علوم التشريح وعلم وظائف الأعضاء.

    طيب وأين "تايجروود" في علاقته ببشاشة؟؟

    تايجر وود رفض تصنيفه ك"أفروأمريكي"، وصكّ مصطلحا جديدا سجل باسمه ليعكس "هويته الحقيقية"، ومدى "اختلاط الأعراق" في هويته كما كانت في الواقع، وليس وفقا للنظرة "العرقية التبسيطية"، التي تتعامل مع المجتمعات الإنسانية وكأنها مجتمعات "راكدة" و"معزولة".

    وإليكم قصة تايجر وود في المقتبس المصوّر التالي:
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2017, 02:41 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 18185

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: osama elkhawad)

    أسامة الخوض والله سعيد ايما سعادة علي مثابرتك لأنك فعلا كنز بمعني المفردة لو تعلم.

    فيك كل ما احلم ان القاهو في مكان او شخص واحد يجسد وعي الاستلاب بي صورة مذهلة بمعني المفردة.

    عزيزي القاري
    أدعوك واتمني من كل قلبي تتأمل معي البراءة البيها أسامة بعبر بجسد حالة الميت بين يدي الغاسل!

    أسامة في تشنيفو لينا كحركة تحرر كوشيه سوداء اي سودانية اعلم هو بتغمص شخصية الاري الليبرالي بي ضبانتو وهذا مضحك حد البكا بل هذا حقيقة مرعب ومخيف!

    ليه؟

    لا نو هكذا بيتحول "النقرو" الي روبات اي انسان الي في يد مستعمريه تماما كما كان حال اسلافو السودانيين من جنود لواء مكدونالد الحسم معركة كرري لصالح الغزاة في لحظه حرجة جدا جدا!

    نعم سودانيين باعتم الخلافة الإسلامية كبضاعه بشرية رغم اسلامم الانجليز بخبث برمجوا عقولم وحولوهم الي جنود اعادو بواسطتم اعاده احتلال السودان!

    اسامه الخواض وكل يسار الجلابه كقاعدة هم بالضبط التجسيد الحي في الدم واللحم لمستعبدي الخلافة الخديوية!

    ده السبب ويا للهول الخواض بردد بالحرف مفردات غلاة خطاب المركزية الأوربية ضد حركة التحرر السوداء اي السودانية وهو سوداني افتراضات!!

    وقع ليك كلامنا العمر ده كلو عزيزي القاري عن خطورة الوعي الجلابي جرثومة وأداة وعي الاحتلال؟

    وقع ليك؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2017, 02:56 PM

كمال عباس

تاريخ التسجيل: 06-03-2009
مجموع المشاركات: 12952

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: Bashasha)

    المنارة فاطمة أحمد إبراهيم أحمد ــ نعم لم تنزل هذهالمداخلة في البوست الخطأ ــ فهذا مكانها !
    فاطمة إبراهيم أحمدإ
    ي منارة ساطعة وإي رمز سامق وإي تاريخ ناصع !إنها علامة ــ فارقة علي ـ مستوي العالم ــ وعلي مستوي الحركة النسوية ــــ عندما كان روزابارك تصارع من أجل مقعد للإنسانالأسود في أمريكا ــ وعندما كانت حركة الحقوق المدنية ــ في عنفوانها في أمريكا وكانت المراة تناضل ـ من أجل حقوقها ــ فيالعالم ـــ إستطاعت فاطمة أحمد إبراهيم وزميلاتها فيالإتحاد النسائي والحركات النسائية إن تفرض حضور ووجودالمراة السودانية علي المشهد السياسي والإجتماعي * لم تنكفي فاطمة علي قضايا المراة علي أهميتها وإنماناضلت من أجل وطن كامل ومن أجل مواطن ــ كاملة المواطنةـ ناضلت من أجل العلاج والتعليم والفقراء والمعدميين ومن أجلدولة المواطنة والعدالة والمساواة ــ والحرية والديموقراطيةوالعدالة الإجتماعية والسلام العادل !
    * فعلت هذا جنبا لجنب مع النضال ضد التمييز المزدوج( ضد المراة ) ومن أجل الأجر المتساوي والحقوق المتساوية ! وحينما إعتلت مقعدها البرلماني صمت العالم مشودها ومعجباوتعالت صيحات قوي التقدم ـــ ها قد خطت فاطمة نموذجا وحفرت بأصابعها ــ علي الجدار الذكوري ورسمت بحروف الوعي علي حجب الظلام والتخلف !
    * علمت الناس كيف يكون النائب البرلماني منحازا لشعبه ولوطنه وللفقراء والجوعي !* فرضت بشخصيتها ــ ووعيها وتربيتها إحترام البرلمان الذكوري والإعلام والموروث والسائد ! وأرست نموذجا إحتذي به المراة والأجيال اللاحقة ـــ وخطت علي التاريخ وفي إنصع صفحاته ـ إسمها وإرثها النضالي وكتب إسمها في سفر الخلودوالمجد !
    ** التحية لها وزميلاتها في الإتحاد النسائيوالتحية لحزبها الذي وقف في وجه الريح والموروث السلبيمقدما فاطمة وداعما فاطمة !والتحية لكل من نهض وينهض في قلب حركةالتقدم والحرية والمساواة والعدالة رافضا للفاشية والديكتاتورية والظلم والتهميش وتمزيق الأوطان بإسم الدين والعروبة والجهويات !!... ولا عزاء لمشوهات قضايا المراة أمثال سعاد الفاتح وكل من يربطن قضايا بالشموليات والقهر والتهميش !ولاعزاء لحميدتي والعقليات الحمدتي التي تهدم مابناه أمثالفاطمة ويمزق نسيج و طن طرزه بنان أمثال فاطمة

    (عدل بواسطة كمال عباس on 12-08-2017, 02:58 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2017, 02:10 PM

Biraima M Adam
<aBiraima M Adam
تاريخ التسجيل: 04-07-2005
مجموع المشاركات: 10212

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: د. النور حمد لمحمد لطيف: نحن لا نختلف عن ار� (Re: Biraima M Adam)


    نسيت أن أضيف هذه الفقرة المهمة ..
    لقد أشرف أستاذ الأجيال عبدالرحمن علي طه .. المحسي الأصل .. علي تعريب كل الجنوب ..
    Quote: التعليم في الجنوب

    وتم في عام 1904 م افتتاح أول مدرسة حكومية بمديرية (محافظة) بحر الغزال بجنوب السودان كتجربة لم تشهد توسعاً بسبب معارضة الإرساليات التبشيرية السائدة هناك. وعقد في 1947 م مؤتمر جوبا للنظر في مستقبل جنوب السودان. وقد أوصى المؤتمر بتوحيد سياسة التعليم بين أقاليم السودان الشمالية والجنوبية. وتم في 1948 م، تعيين أول وزير معارف سودانى هو الأستاذ عبد الرحمن على طه الذي كان نائباً لعميد بخت الرضا. وقد جاء هذا التطور بعد تأسيس الجمعية التشريعية. 1949 م، أصدرت الجمعية التشريعية قراراً بجعل اللغة العربية لغة التدريس في جميع أنحاء السودان. 1954 م، كلفت لجنه دوليه لرفع توصيات حول التعليم الثانوى ضمت خبراء من بريطانيا ومصر والهند ومقرراً سودانياً. وكان من ضمن توصيات اللجنة :
    1.اعتماد اللغة العربية كلغة تدريس في جميع مراحل التعليم بجنوب السودان، وإلغاء استخدام اللغة الإنجليزية أو اللهجات المحلية في التدريس.
    2.اعتماد اللغة العربية كلغة تدريس في جميع المدارس الثانوية بالسودان.


    هذا هو تأريخ السودان ..

    بريمة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-08-2017, 02:13 PM

osama elkhawad