منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 09-21-2017, 03:28 AM الصفحة الرئيسية

المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسير!!

07-22-2012, 11:59 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    هذا الأسترالي
    يرى صورة الأستاذ - كفلاش - على سقف غرفة المستشفى

    في الصورة أدناه يرى شيخ عمر استيفانوف الجمهوري الأسترالي، وهو من قام بأخذ الصورة المشهورة للأستاذ..
    Alustath.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    Capture21.JPG Hosting at Sudaneseonline.com


    حضر شيخ عمر للسودان خصيصا لمقابلة الأستاذ والأخوان الجمهوريين في 1979، بعد أن قابل العزيز السر مختار محمد طه باليونان.. وعندما حدثه السر عن الأستاذ قرر أن يحضر للسودان ليلتقي بهذا الرجل.. قضى في بيوت الأخوان حوالي 3 شهور، رجع بعدها لأستراليا.. حسب ما يحكي هو شخصيا: أنه بالرغم من مكوثه لمدة ال 3 شهور في بيوت الأخوان الا أنه لم يكن يفكر في اعتناق الأسلام كدين، فقد مر بتجارب دينيه كثيرة، المسيحية، البوزيه، ممارسة اليوقا.. الا أنه وبعد رجوعه، مرض أباه، وأثناء ممارضته لوالده بالمستشفى، ذكر أنه بدأ الأستاذ يمر بخاطره كثيرا، وفي بعض المرات، يرى صورة الأستاذ - كفلاش - على سقف غرفة المستشفى.. بعدها بقليل، توفي والده في 1982 .. فقرر أن يحضر الى السودان، ويلتزم المنهاج.. وقد كتب خطابا مشهورا للأستاذ.. أحتفل الأستاذ كثيرا بالخطاب الذي أعلن فيه التزامه للفكرة وأنه سوف يحضر للسودان.. أذكر أن الفقرة التي كان الأستاذ يقرأها على كل من يدخل عليه في الصالون: أن جميع الديانات والفلسفات تدعو للقيم العليا، الا أنه وجد أن الفكرة الجمهورية هي الفكرة الوحيده التي وضعت السلم للصعود لتلك القيم - ويقصد المنهاج ..
    وبالفعل حضر في 1982 وقضى فترة التزامه


    من ذكريات خالد عبدالرحمن المهدي - الأبيض - كلية العلوم - الأمارات - كندا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-22-2012, 12:39 PM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    نشأنا وشفنا والدنا شدييييييد التدين، شديييييد الوفاء للناس

    الركابية بطبعهم متدينين .. هم ختمية لكن مافي ممارسة راتبة للذكر والأوراد لكنهم ختمية ...نشأنا وشفنا والدنا شدييييييد التدين، شديييييد الوفاء للناس... شفنا صور من تعلّق جدتنا الكبير بالدين لا تزال راسخة في وجداننا
    الأستاذ محمود محمد طه حاكيا لوفد معهد الدراسات الأفريقية والأسيوية عن خلفية اسرته
    مواصلة لعلاقة الجمهوريين بالختمية، وتحديدا بالسيد علي أرو قصتان طريفتان:
    العم علي لطفي عبدالله قال أنه زار السيد علي في معية والده .. السيد علي قال له انت سموك علي أنا ... قال له العم علي: لا!! أنا سموني على علي بن الخطاب
    حكى لي د. النور حمد أنه لما أزمع والدهم ختانهم ذهب بهم تبركا، ورغم أنهم أحفاد الشيخ ننة والشيخ الترابي، ولكن والدهم ذهب بالنور وشقيقه الأكبر مضوي الترابي الى السيد علي .. يقول د. النور أن السيد علي أعطاهم كل واحد طرادة وكتب مذكرة لتمرجي في بحري ليجري لهما الختان
    لكثير من الجموريين الكثير من القصص، في هذا الشأن، آمل أن تسنح فرص لاحقة لروايتها

    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 07-23-2012, 05:26 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-23-2012, 05:33 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    لا يزال يسرني أن هذا الخيط يجد متابعة "نوعية" من فضلاء كثيرين يتفتحون على العرفان .. رسالة د. الجعلي، تتحدث عن نفسها، وبالفعل فإن القلوب شواهد فقد كنت، ولا ازال أجد في كتاباته بعدا غامضا يشدني اليه هذا الجعلي، منذ ان قرأت له رحيل النوار خلسة "علي المك"، كتابته عن الراحل محمد الأزهري وغيرها... يسرني أن أشرككم في جوس خلال هذه الحديقة الغناء بعد أن أستأذنته في نشرها، د. الجعلي، فكتب لي بكرم نفس فياض، واضح أنه قد جبل عليه:
    العزيز عبد الله
    بل لك ولخيطك الشكر والعرفان... الكليمات التي عبرنا من خلالها عن شكرنا قليلة في حقكم وحق مسعاكم النبيل .. هي لك وبين يديك ان سدت فرقة في جدارية المسعي فلله الحمد الصمد القيوم وان طاش منا سهم فمن تكاثر ظباء العرفان ولا يخفيك ما لخراش من شتارة
    تحياتي
    تجترح في نفوسنا المعتمة بدرن المادة والحس دروبا طرية مخضرة

    الاخ الكريم الدكتور عبد الله عثمان
    لك التحية والتقدير ورمضان كريم
    اكتب اليك عرفانا بجميل تسديه لنا دون من أو اذى وانت تجمل ارواحنا بحديثك النوراني الشفيف في خيط "سبانا الشريف"...هذا الكلم الطيب ديباجة بيان وعرفان أطالعها واستزيد منها كلما هفت روحي لبلسم الوجدان وحديث الصبابة العرفانية .
    لك الشكر والتقدير أخي الكريم وانت تجترح في نفوسنا المعتمة بدرن المادة والحس دروبا طرية مخضرة تأنس بحديث يجلجلها وكلام يزلزلها رقة وإنسانية وأطيافا من الحكمة التي تطوف حولنا ولا ندرك كنهها فالأبصار غشيت والبصائر عميت ورحمة ربي تسع الجميع.
    أطوف معك في رياض الصالحين ومن كشفت لهم الستر فاستبانوا الخطي فعلموا وتيقنوا فصالحوا النفس واستوت حياتهم على جودي النفس المطمئنة فقالوا ما قالوا والتزموا ففتح لهم كما البسطامي.
    احييك على المثابرة وعلى الجهد التوثيقي العظيم ولقد دللنا من نحب على المكان فهبوا إليه يتنادون محبة وعقيدهم ينادي كما الشيخ ود حبيب في "مريود" "البدار يا قوم ..البدار يا قوم"" .. حفظك الله وخضر "ضراعك ويراعك وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين.
    الدكتور محمد عثمان الجعلي
    دبي
    دولة الإمارات العربية المتحدة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-23-2012, 05:57 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    img003.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    فتش تجد أني السلام

    أتذكر أنني أُخِذت بنعومة راحة يده حين صافحته أول مرة ..
    الأستاذ صلاح أحمد فرح أول مجيئه للأستاذ محمود ... صلاح درس بطلية الفنون وجامعة أوهايو ويحضر الآن للدكتوراة في كالفورنيا

    البيت من قصيدة للشاعر الجمهوري العوض مصطفى العوض "ابوسن" خريج كلية الفنون أيضا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-23-2012, 06:10 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    الإسلام اسلامان، اسلام فوق الإيمان، واسلام دون الإيمان
    الأستاذ محمود محمد طه

    Capture22.JPG Hosting at Sudaneseonline.com

    الصورة عاليه من مقتنيات الأخوان هدى عثمان عمر والريح حسن خليفة .. هدى درست العلوم بجامعة الخرطوم التي درس بها الريح القانون ويقيمان الآن بكالفورنيا ... أختنا نجدة المبارك حسن - المسلمية - مدني - الشارقة أخذت بمرأى هذه الصورة لأول مرة فطالعتها الأبيات
    فدهشت بين جماله وجلاله وغدا لسان الحال عني مخبرا
    فأدر لحاظك في محاسن وجهه تلقى جميع الحسن فيه مصورا
    لو أن كل الحسن يكمل صورة ورآه كان مهللا ومكبرا

    cl_ustaz_26.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-23-2012, 06:15 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    وعن مذهبي لما استحبوا العمى على الهدى
    حسدا من عند أنفسهم ضلوا
    فهم في السرى لم يبرحو من مكانهم
    وما ظعنوا في السير عنه وقد كلوا

    المحاولة الوحيدة لقراءة الإسلام فى اتجاه التحرر كانت تلك الخاصة بالمفكر الإسلامى السودانى محمود طه

    المفكر سمير أمين

    المفكر سمير أمين : حوار مهم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-23-2012, 06:36 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    تجربتى الوجدانية مع الفكرة الجمهورية وصاحبها أكبر من الشعر

    ولأن تجربتى الوجدانية مع الفكرة الجمهورية وصاحبها أكبر من الشعر فقد تركت كتابة الشعر لفترة إمتدت من عام 1976 إالى عام 1983 ، حينما أعتقلت، بفضل الله على ، وهو فضل قصرت فى واجب الشكر عليه كثيراً ، مع زمرة كريمة من الاخوان الجمهوريين ، فى سجن كوبر بالسودان بسبب من اختلافنا كتنظيم مع النظام السياسى فى السودان فى ذلك الوقت. وقد تم اعتقالى بعد شهر تقريبا من عودتى من المملكة المتحدة التى كنت مبعوثا فيها من جامعة الخرطوم. وأمتدت فترة الاعتقال الى مدة عامين الا قليلا ، من منتصف مايو 83 وحتى ديسمبر 1984.

    وفى السجن عادت إلى الرغبة فى كتابة الشعر. ولكنها عودة تغير فيها توجهى وتعقدت تفاصيلى وإهتماماتى وصار الشعر عندى تعبيرا عن حالة بسط أو قبض سلوكى لا تنفرج إلا بالكتابة. فأنا لا أتعمد الكتابة ولكنى أضطر لها إضطرارا. بل اننى لاشعر بالخجل أحيانا من كتابته ونادرا ما أقرأ قصائدى على الآخرين. ولكن الشعر يغلبنى فأكتبه حينا وأغلبه فأتركه حينا آخر. فاستاذنت الأستاذ محمود ، وأنا فى السجن ، فى العودة الى كتابة الشعر. وفى يوم خروجنا من كوبر سلمت عليه أمام منزله فأحتضننى قائلا "الشاعر" وحسبى بذلك اذنا أرجو أن أكون به مأذونا.


    د. أحمد المصطفى الحسين من مقدمة ديوانه (الإنسان قادم الى المدينة) 1995

    عن: تجربتى الوجدانية مع الفكرة الجمهورية وصاحبها أكبر من الشعر .. يعلّق الأستاذ سعيد على بعض أبيات لشاعر من الختمية يقول فيها (وأناس أنكروا الشعر عليّ) قال لأنهم يرونه أكبر من الشعر

    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 07-23-2012, 07:44 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-23-2012, 06:47 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    دي مشكلتي معاكم
    كلام الأستاذ بشبه كلام القرآن

    مهندس معارض كان معانا في عطبرة في السكة الحديد.. كنا بناقشو كتير ... كل مرة يوقفنا ويسألنا دة قرآن ولا كلام قالوا الأستاذ ... دي مشكلتي معاكم ... كلام الأستاذ بشبه كلام القرآن...
    من أغرب صور المعارضة ... يحكيها الباشمهندس عبدالرحمن محمد الحسن الحسين - أم درمان - الهجرة .. درس عبدالرحمن بجامعة الخرطوم، موسكو، بريطانيا .. عمل بمعهد الكليات التكنولوجية ثم اغترب بقطر - الدوحة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-23-2012, 07:00 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    دة موضع سجدة

    نحن سوجو عروضن

    الأستاذ محمود معلقا على البيت عاليه
    باب المرأة

    هذا باب المرأة.. وهو باب نحب أن يدخله الداخلون سجداً، ذلك لأنه يعالج شأناً هو أخطر شئون الأرض على الإطلاق، وهو المرأة.. والمرأة فى الأرض كالقلب فى الجسد. إذا صلحت، صلح سائر الجسد، وإذا فسدت فسد سائره ..إن المرأة فى حقيقة النظام الإجتماعى المتمدين أولى بالعناية من الرجل إن صح أن هنالك أولية بينهما.. ذلك لأنه يتأثر بها أكثر مما يؤثر فيها، وإن خيل له غروره غير ذلك .. وحين تعرف المرأة سبل المكارم، تنشئ على سمتها الرجل طفلا، وتحمله على جادتها زوجاً، وتغريه بها فى جميع مسالك الحياة وهو أجنبى عنها ..
    إن حواء حين أغرت آدم، أغوته ثم لم يستعصم.. وهى لم تغره إلا وهى تبغى به سبل الخير، ولكن جهلها كان وبالا عليه وعليها . وهو لم يستعصم عن غوايتها لأنها رسولة حياة تدعو إليها فى إلحاح متصل حتى لكأن كل جارحة من جسدها لساناً يلهج بالدعوة .. آدم طالب حياة فى المكان الأول، وكل الناس طلاب حياة، فمن لم يستجب للحياة لايستجيب لشئ .
    ولو أن حواء عرفت سبيل الحياة، لكانت دعوتها لآدم دعوة صالحة لا غواية فيها، ولاعصيان .. ولو تعلمت حواءاتنا لرشد آدمونا.. فإنك إن تعلم إمرأة تعلم أمة، وإن تعلم رجلا تعلم فردا .
    أنصار المرأة وخصومها، إن صح ان للمراة خصوما بالمعنى الصحيح، مدعوون للكتابة في هذا الباب على أن تكون كتابتهم صادرة عن علم يقين، وعقل سديد وجد لا عبث فيه ولا فضول.
    الأستاذ محمود محمد طه.. جريدة الجمهورية.. إفتتاحية باب المرأة 15/1/1954م

    يامن خلق الجمال قبل الرحيل
    http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/ar1/exe...w.cgi/5/4472/printer
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-23-2012, 07:06 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    كاتال في الخلا وعقبن كريم في البيت
    طوالي مسكت أضاني ودوبيت زيييينتي... كنا كاسرين صليبنا

    أول ما جيت للأستاذ محمود، في مجلسو يوم جات سيرة قدح ود زايد والأبيات المشهورة ... حكيت القصة كلها وقصة القصيدة دي الإتوسلو بيها للخليفة عبدالله التعايشي عشان ما يكتلو .. الخ الخ .. الأستاذ قال لي حافظ القصة كويس تراكا .. يا ترى حافظ القصيدة ... قلت نعم .. قال لي قولا ... طوالي مسكت أضاني ودوبيت زينتي ... ما كنا كاسرين صليبنا ياخوي!!
    بتصرّف مما حكى لي الأخ الأمير محمد اسماعيل ابوقرجة في قريتهم أم غنيم شمال كوستي ... يقيم الأمير محمد الآن مع اسرتهم الكبيرة بالصالحة جنوب غرب أم درمان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-23-2012, 07:14 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    البرقيات جاتنا من الناس العاديين .. من سواد الشعب..
    مافي زعيم واحد رسل لينا ولا آزرنا بكلمة تشجيع
    "عصر" رجل الشارع العادي

    الأستاذ محمود لمندوبي معهد الدراسات الأفريقية والأسيوية عن ثورة رفاعة (بتصرّف)
    ((إن العبرة البالغة التي انفرجت عنها أذيال الحرب العالمية الثانية تجد تعبيرها في الحقيقة الكبرى، في كل صقع من أصقاع الكوكب، وهي أن البشرية قد اقتلعت خيامها، وأخذت في السير: وهي، في كل خطوة من خطوات هذا السير، تصنع التاريخ وتصنعه على هدى جديد. فبعد أن كان التاريخ يمليه في أغلب الأحيان على تلاميذه ومسجليه الملوك، والسلاطين، وقـوّاد الجيوش، ودهاقن السياسة، وأرباب الثروة، وهم يتصرفون في مصير الإنسان، أصبح يمليه عليهم الآن رجل الشارع العادي، المغمور، وهو يبحث عن كرامة الإنسان، حيث وجد الإنسان.))
    النص من صفحة 4 من كتاب الشرق الأوسط للأستاذ محمود .. هل يا ترى هذه نبوءة بثورة المعلومات والإتصالات هذه؟؟!!

    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 07-23-2012, 07:18 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-23-2012, 07:23 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    ممن يحاورون الأستاذ

    الأديب المعروف عبدالله حامد الأمين هو صاحب "الندوة الأدبية" المعروفة في أمدرمان، التي ارتادها في بعض الأوقات الأستاذ محمود محمد طه. وهي ندوة استمرت زمانا طويلا في حي البوستة بامدرمان غربي السوق. وقد مر عليها أكثرية الأدباء والشعراء والمفكرين العاصميين المعروفين. أما مصطفى حامد الأمين، الخال الآخر لبدرالدين، فقد عُرف بأنه البوذي الأول، وربما الوحيد، في السودان آنذاك. ولا أدري إن أصبح في السودان بوذيون بعد ذلك أم لا. وقد كان مصطفى حامد الأمين ممن يحاورون الأستاذ محمود محمد طه والجمهوريين.

    د. النور محمد حمد في "أكليل الشيخ" للأديب عبدالله الشقليني

    http://sudaneseonline.com/forum/viewtopic.php?t=633
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-23-2012, 07:27 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    تعلمت من الاستاذ محمود ما لم أتعلمه فى طوال فترة تعليمى الرسمى

    كانت تلك الفترة من أخصب فترات حياتى ،بل أخصبها على الاطلاق ، فكرا وسلوكا وشعورا وانتماء. بل إننى لأجزم أننى تعلمت من الاستاذ محمود ما لم أتعلمه فى طوال فترة تعليمى الرسمى. تعلمت منه أن العلم عمل وأن الشعور صدق. لقد عرفنى الأستاذ محمود بالنبى الكريم صلى الله عليه وسلم معرفة أنسانية فتحتنى على محبة النبى الكريم عليه الصلاة والسلام وجعلت محبتى له طريقا فكريا وحياتيا أستلهم فيه سنته طريقا للخلاص قدر إستطاعتى وأقصر فى ذلك كثيرا ... كثيرا بل وأسئ الأدب أحياناً.
    د. أحمد المصطفى الحسين منصور - من مقدمة ديوانه (الإنسان على ابواب المدينة) 1995
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-23-2012, 10:29 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    جيبو خروف اضبحوهو ... جيبو علي ولدي اضبحوهو

    الخليفة عبد الماجد خليفة الختمية بالمدنيين بود مدني.. كان لمان يزورو الاستاذ محمود يدخل فى احوال وبكاء ويصرخ : جيبوا خروف اضبحوه .. جيبوا علي ولدي اضبحوه والاستاذ يتبسم... وكان يتواجد عندما ينشد له المنشدون الانشاد العرفاني خاصة يوسف بلو كان مقعد.. بناته بيركبنو فى الحمار عشان يمشي الجرف.. يوم الحمار رماه.. قال: يا السيد الحسن يجي زول يشيلني ويركبنى فى الحمار تاني.. قال جاءه رجل.. رفعه فى الحمار تاني.. قال ليه: عليك السيد الحسن.. إنت منو؟ أجابه: وحات السيد الحسن أنا السيد الحسن.. كان شيوخ المدنيين الختمية يجوه ويقولوا ليه: إت شيخنا لكن بتقابل الزول الما بصلي ده بحرارة كده ليه؟ يقول ليهم: إنتوا ما صادقين.. لو أنا شيخكم حقيقة.. كان سلمتوا لي!
    بتصرّف من قصص الجناب العامر تحكى وتكرر على "تلك الأيام" أيام الأستاذ سعيد الطيب شايب ... يا لتلك الأيام!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-23-2012, 11:13 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    أحست لأول مرة بأنها إنسان

    فتاة ذات ثمانية عشر ربيعا اسمها سهير عثمان كانت حينها تدرس علم الإحصاء ولكنها كانت مؤرقة بأسئلة وجودية لا تجد لها إجابات (منها زواج المسلم بأربع نساء!!!) وهي في حيرتها تلك تلقفت يدها كتابا من مكتبة والدها اسمه القرآن ومصطفى محمود والفهم العصري ... حكت للكاتب عن بكاءها بعد قراءتها لذلك الكتاب وكيف أحست لأول مرة بأنها إنسان
    هذه ترجمة غير رسمية ويمكن مطالعة القصة كاملة هنا

    http://www.newyorker.com/archive/2006/09/11/060911fa_fact1
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-24-2012, 05:52 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    المنقذوك بمالهم ودمائهم حين الشيوخ بجبة باعوك

    الأستاذ محمود منتقدا الدور السلبي لرجال الدين والفقهاء في مناهضة الإستعمار، بل وتثبيطهم للثوار بقولهم "لا تلقوا ايديكم الى التهلكة"
    يثّمن الأستاذ دور الأندية ويقول أن الأفندية هم الذين أخرجو رجال الدين .. كذلك يقول أن الأندية أخرجت السودانيين من الأنادي
    البيت أعلاه ورد في:
    المحاضرة السادسة عن تصفية المحاكم الشرعية
    8 يناير 1969 - بداخليات المعهد الفني
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-25-2012, 05:29 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    لم أر الأستاذ في حياتي غير مرة واحدة وكانت في عالم الرؤى العجيب

    لم أر الأستاذ في حياتي غير مرة واحدة وكانت في عالم الرؤى العجيب .. وقتها كان بصحبته آخر ينازعونه الناس في معارفه بنفس طريقة الإنكار للأستاذ الأكبر محمود ! والغريب أيضا أنني لم ألتق بهما مطلقا حسيا ..وقد كان يشير هذا العارف لكلمة التوحيد على سبورة الوجود والأستاذ الأكبر محمود على جواره يقول : هو قديم ظاهر ! والعارف يقول : أنا من كتبته !! والأستاذ الأكبر يبتسم تلك الابتسامة المضيئة !! فعندما يسألونني عن التنفيذ والجمعة العظيمة وتلك الابتسامة ؟ أقول أنني قد شاهدتها وإن لم أكن يومها من الحضور !!
    ثم..., أكاد أجزم أن كل منافذ الوجود تودي إلى الله غير أنه ما ترك الحبة من سلك مسالك المحبة كما أشار الأستاذ الأكبر محمود


    أبوبكر حسن خليفة حسن

    مجلة نيويوركر تكتب عن الأستاذ محمود محمد طه..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-25-2012, 11:07 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    نتل ايدو من ايدي ومشى .. تأكد انو ح يسقطو وسقطو

    ايام انتخابات الجامعة ديك لاقاني محمد عثمان محجوب .. مسك يدي وسألني: هل الأستاذ محمود قال بنسقط؟ قلت ليهو نعم قال بتسقطو ... نتل ايدو من ايدي ومشى .. تأكد انو ح يسقطو وسقطو
    بتصرّف من ذكريات د. احمد المصطفى دالي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-25-2012, 11:12 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    هذا القلب الكبير

    محمود محمد طه – أم درمان
    عرفنا فيك المثل الاعلى منذ عهد الطلب، فسرّنا أن يعرف القاصي والداني هذا القلب الكبير
    صديق الشيخ – كوستى 30/7/1946


    http://www.marefa.org/index.php/%D8%A7%D9%84%...83%D8%AA%D8%A7%D8%A8)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-25-2012, 09:17 PM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    هذا المفكر القديس فاق حسن الظن العريض

    هذا المفكر القديس فاق حسن الظن العريض بينما الأعداء فاقوا سوء الظن العريض. هذا المفكر الفريد شاهدته يبتسم للموت بام اعيني بكوبر؛ وكنت في ذلك الوقت قاضيا صغيرا ومعجبا بافكاره الكونية. رجل بتلك الشجاعة النادرة لابد ان يكون حقا وهو على الحق مشى!
    Capture24.JPG Hosting at Sudaneseonline.com


    الشاعر عبدالإله زمراوي

    الأستاذ محمود محمد طه: أزرعوهم في أرض الحوار يموتو موت طبيعي


    يقول الأستاذ سعيد الطيب شايب (الحقيقة الوحيدة اللهي فوق الخيال الأستاذ محمود محمد طه)

    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 07-28-2012, 09:06 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-28-2012, 06:16 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    الأنصاري دة ... كان هو الأمر الروحي الساقني للأستاذ محمود محمد طه

    فريق أجنبي زاير الخرطوم، طلعنا من الجامعة ماشين الكورة... الأنصار، الإمام عبدالرحمن دعاهم باشارة يجو العاصمة لأمر ما .. شيخ أنصاري كبير شوية في السن، واضح انو اول مرة يجي الخرطوم... العربات كانت قليلة وكتها لكنو كان متردد في قطع الشارع .. أخدت بيدو ... أصحابي استعجلوني الكورة قربت مواعيدا ... ما استعجلت .. قطعت بيهو الشارع واشتريت ليهو سندوتش وعصير ولحقت الكورة... لي قدام صرت بعتقد انو الأنصاري دة ... كان هو الأمر الروحي الساقني للأستاذ محمود محمد طه

    بتصرّف من ذكريات الأستاذ خالد الحاج عبدالمحمود حسن - رفاعة ديم لطفي - آداب الخرطوم - عمل الأستاذ خالد معلما لمادة التاريخ برفاعة الثانوية
    حتى تقاعد بالمعاش

    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 07-29-2012, 06:32 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-28-2012, 09:23 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    فضل لأنو كريم، المدفونين جنبو تعاد الحياة لأجسادهم
    ===
    نظرا لاطلاعنا على عاقبته...

    كان انتقال العم محمد فضل محمد الصديق، وهو من أبكار الجمهوريين، منذ العهد السياسي، حدثا هز المجتمع الجمهوري هزا. عقيب انتقال العم فضل تواترت العديد من الرؤى التي رأى فيها الأخوان والأخوات العم فضل في عالمه المعمور.. واحدة من الأخوات رأت في رؤيا أن العم فضل بقي جسده كما هو لم يتعرض للتحلل، وقد كان ذلك أمرا غريبا عليها، فتسآلت، وهي لا تزال داخل الرؤيا، كيف ذلك؟؟!!
    حكت ما رأت للأستاذ محمود فأجابها الأستاذ محمود بأجابة يحضرني منها بعض الصوفية عندهم علاقة بسورة تبارك.. بسموها "المنجّية" لأنها بتنجي من السؤال في القبر... عندهم "من حوسب فقد عذّب".. اتنين منهم اتواصوا البنتقل قبل التاني يمشي الحي فيهم يقرأ ليهو تبارك ... حدث انو واحد فيهم انتقل .. أخوهو همّ زي بكرة يمشي يقرأ ليهو تبارك .. جاهو في النوم، والرؤيا عندهم حق، قال ليهو يا فلان باكر ما تجيني .. أمس دفنو جنبنا راجل صالح ورفعو عننا السؤال اربعين يوم .. بعد اربعين يوم همّ بالمشي ليهو.. جاهو تاني .. أمس دفنوا جنبنا رجل صالح .. نفس الكلام ... المرة التالتة قال ليهو يا فلان ما تجيني كلو كلو .. أمس دفنوا جنبنا رجل كريم ونحنا بجاهه الكريم لما نلاقي الكريم ... عمك فضل رجل كريم وفضل لأنو كريم، المدفونين جنبو تعاد الحياة لأجسادهم
    من العبارات التي قالها الأستاذ محمود في ايام مأتم العم فضل قال: (فضل موجود، وان انتقاله قرب الشقة بين الدنيا والبرزخ... يصعب علينا ان نكون حزانى، بالرغم من الرزء، نظرا لاطلاعنا على عاقبته ... فضل زٌف مثل عريس الى عروسه.)

    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 08-23-2012, 08:54 AM)
    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 08-23-2012, 09:18 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-29-2012, 06:46 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    القلم المتميز الوحيد

    منذ بداية الخمسينات من القرن الماضي، والعقود التالية، ظل الأستاذ محمود يطرح آراءه وأفكاره، من خلال حركة إنتاج معرفي واسعة وفريدة وجديدة. قوامها تأليف الكتب ونشرها، وتوزيع البيانات والمناشير، وإرسال الخطابات، وتقديم المحاضرات. في ذلك الوقت كان تأليف الكتب في السودان في قضايا الفكر والثقافة والحضارة أمراً نادراً حتى بين طلائع المتعلمين. صاحب حركة تأليف الكتب نشاط مكثف من الأستاذ محمود في كتابة البيانات والمناشير وتوزيعها، وتوجيه الخطابات والرسائل إلى الحكام ورؤساء الدول، وإلى قادة المؤسسات المحلية والإقليمية والعالمية. ضمَّن الأستاذ محمود تلك البيانات والخطابات آراءه ومواقفه من القضايا والمشكلات المحلية والإقليمية والعالمية. اتسمت موضوعات كتب الأستاذ محمود بالتنوع والجدة والجرأة في طرح القضايا إلى جانب العمق في تناولها. وتناول في كتبه ومحاضراته قضايا عديدة منها: الإسلام كمذهبية تبشّر بتحقيق إنسانية الإنسان، قضايا الفكر، والحرية، والديمقراطية، والاشتركية، والشيوعية، والقومية العربية، والمساواة الاجتماعية، والتغيير الاجتماعي، وتطور المجتمعات، والاقتصاد، والتعليم، والمرأة، والموسيقى، والفنون. وقدم في كتبه ومحاضراته تحليلات علمية عميقة ووافرة لقضايا السودان، ومأزق الحضارة الغربية، وواقع المسلمين، ورجال الدين عبر العصور. ونادى في كتبه بضرورة تقليد النبى محمد صلى الله عليه وسلم كمنهاج للسلوك الدينى، ودعى إلى تطوير التشريع الاسلامى.
    عبدالله الفكي البشير - صحيفة الأحداث - الخرطوم

    الأستاذ محمود محمود طه: دع الموتى يدفنون موتاهم وأتبعني
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-29-2012, 07:51 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    مما عرفت الأستاذ محمود، ما صليت مع أهلي الا قاصرا
    أحمد المصطفى دالي

    في أحد تداعيات "دالي" السردية في بيت الأخوان (دال)، أنه حينما حضر كطالب لجامعة الخرطوم، وأنه على الرغم من خلفيته السلفية وتاييده للأطروحات الفكرية للأخوان المسلمين إبان عهد الطلب في المرحلة الثانوية، لكنه قد كان مفعماً بإنطباع أن أحد أفضل أساتذته في رفاعة الثانوية قد كان هو الأخ والأستاذ خالد الحاج، وأنه عندما التحق بجامعة الخرطوم، أدركه ذلك الإنطباع عن الأستاذ خالد الحاج ، عندما شاهد الأخوان الجمهوريين في جامعة الخرطوم يعقدون إجتماعاً أو ركناً، وظل رغم شعوره الممض بأزمته الفكرية التي اقتلعته من جذوره يحن كل يوم لتجمع هؤلاء الناس (الجمهوريين) كأحد اشكال الشفاء من أزمته .. دالي لم يخرج من هذه الأزمة الفكرية والوجودية، بحسبه، إلا عندما مضى لآخر الشوط، ووثق ببصيرته التي نبأته بأن هؤلاء الناس يمتلكون الإجابات الحاسمة لكل ما زلزل كيانه وأقلق منامه عن كيف يستقيم أن نكون مسلمين دون أن نتناقض مع واقع العصر .. لقد خضت نفس هذه الأزمة الوجودية الممضة ، ولكن من صوب العدوة القصوى لجناح الفكر، وبخلفية قد كانت مفتتنة بالفكر الماركسي ، لكن وللعجب فقد قادتني نفس الخطى التي قادت الأخ دالي للجمهوريين ، لركن الأخ دالي نفسه
    من ذكريات الأخ سعد عبدالله ابو نورة ... رفاعة - مسقط - عمان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-30-2012, 05:46 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    كتاب الرسالة الثانية
    كان بمثابة زلزال فى حياتى !

    مساء اليوم تجاسرت ودلفت الى منبركم المهيب وشاهدت الكليب الخاص بالاستاذ محمود وتلاميذه فى الثورة أمام بيت الأستاذ فغلبتنى دموعى وبكيت وبكيت وما زالت دموعى تغالبنى ! أنا لم أقابل الأستاذ محمود ولكنى قابلت بعض تلاميذه وقرأت كتبه فانبهرت !
    و قلت للبعض من أهلى وأصدقائى أن كتاب الرسالة الثانية كان بمثابة زلزال فى حياتى !
    اه اه
    أعذرنى يا أخى الكريم فالدموع تغالبنى ولا أستطيع اكمال مقالتى ! سأمر عليكم غدا أو ربما بعد غد
    لكم كل الحب والتقدير
    محبكم
    حسين عبد الحليم
    6 يونيو 2007


    http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi...483781&func=flatview
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-30-2012, 07:26 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    الأفندي دة شيخنا كلنا
    كان الأستاذ يضع في غرفته في المكتبة ( الفترينة.. الفضية) صورة الشيخ المكاشفي أبو عمر

    a7bash-pious-0035.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    الأفندي دة شيخنا كلنا

    لما الأستاذ دخل الخلوة في رفاعة انزعجت عمتو (بت ياسين) وذهبت للشيخ المكاشفى تشكى له حال ابن اخيها المهندس اللامع.. قالت للشيخ المكاشفي عندى ود اخوى مهندس يا يابا كبير ( وراحت توصف حال الاستاذ قبل الاعتكاف من دون ان تذكر اسم الاستاذ ) هداك خلى كل شئ وبقى ياكل الناشف ويلبس المرقع ... الشيخ المكاشفي فاجأها بقوله : ده محمود محمد طه ؟
    ردت مخلوعة : آآى !! فقال لها الشيخ المكاشفى الأفندي دة شيخنا كلنا

    * ( بت يــس ) هي والدة نفيسة محمد قيلى ، ونفيسة هذه هى والدة ( أمنا آمنة لطفى زوج الأستاذ محمود) ..
    لاحقا في ستينات القرن الماضي زار الأستاذ محمود الشيخ المكاشفي.. يقول الباشمهندس صديق عبدالله علي أن الشيخ المكاشفي علّق على تلك الزيارة بقوله (خلاص الأمر أدوهو للأفندي دة)
    الرواية عاليه بتصرّف من حكاوى الأستاذ سعيد كما وعتها ذاكرة الأستاذة سهير عثمان "شريعة" - تمبول - أم روابة - الخرطوم
    وبرواية أخرى للأستاذ عثمان بشير مالك - الديم رفاعة
    كان الأستاذ يضع في غرفته في المكتبة ( الفترينة.. الفضية) صورة الشيخ المكاشفي أبو عمر

    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 07-30-2012, 12:07 PM)
    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 07-31-2012, 09:27 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-30-2012, 11:39 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    alustazwajawahir.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    عندما انظر إلي صورته أجد فيها لمحة من أبي و أعمامي، أجد فيها طيفا من صورة جدي الخليفة طه ود عوض.

    طه جعفر الخليفة

    الاستاذ محمود محمد طه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-31-2012, 05:53 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    عضيها

    أخ يجلس الى جوار الأستاذ .. عضتو نملة.. كتلا (قتلها) .. الأستاذ سألو: ليه عملت كدة؟ قال: عضتني .. قال ليهو: عضتك تكتلا؟! عضيها
    من ذكريات د. الباقر العفيف مختار وقد حكاها بالقاهرة للسيد الصادق المهدي الذي اتهم الأستاذ محمود بالتحريض على قتله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-31-2012, 09:01 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    تاح ضرب .. تصدق هو الوحيد الما اتخلع!!

    حضرت محكمة الأستاذ الكانت في أم درمان .. برة في زي لستك ولا صوت كدة تاح ضرب ... القاضي وناس المحكمة كلهم اتخلعوا ... تصدق هو الوحيد الما اتخلع

    وكيل نيابة بسلطنة عمان - نسيت اسمه - حاكيا للأخ الباشمهندس أحمد المصطفى الصديق
    ====
    كتب عبدالله الحسن المحامي عن 18 يناير مأتم الفكر الحر واصفا المشهد من زاوية أخرى (لقد شهدت فى حياتى العملية مئات المحاكم وكنت أرى القاضى هو قمة الاحترام والمهابة لأنه يستمد قوته من إمساكه بميزان العدالة ولكن فى محاكمة محمود ورفاقه كنت أرى الخوف والهلع يرتسم فى وجه (السلطان)

    لذكرى الثامنة لرحيل مولانا الأستاذ/ عبد الله الحسن المحامي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-31-2012, 09:15 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    حكاوي وعبر تسر الخاطر فشكرا لسبانا

    استاذي عبدالله طيب الله مقامك والبسك ثوب العافيه والاخت نزيهه لقد غشانا دعاشك في جده بعد سفر مطرنا الضريس الي ديار العم سام ولقد كانت نفحة متاخره ولكن ان تاتي متاخرا خيرا من لاتاتي فلك منا كل الود والاحترام لقد كانت حكاوي وعبر تسر الخاطر فشكرا لسبانا وشكرا للجميع في الاستماع والاضافه ودمتم زخرا لنا ولكم مودتي

    مخلصكم حماد عبد الله حماد المملكه العربيه السعوديه جده
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-31-2012, 09:38 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    ذلك بعض ما كان من أمر حاج عبد القادر.. رجل لو لقيته في عرض الطريق لا تكاد تعره نظرة.. لا مظهر دين، ولا هيئة دنيا، ولا دعوى في أي من أولئك، ولكنه يرأف بالخصم اللدود، ويستر عنه، ويبغي له الخير، ويزود عنه الشر. حاج عبد القادر ليس حالة نادرة وسط السودانيين.. حاج عبد القادر حالة عامة، تجدها أنى وليت وجهك في أصقاع هذا البلد العجيب.. أناس عاديون، من الحقيقة اليومية، يتضوعون بأطيب السجايا، وأنبل الخصال، يحار المرء أين وكيف حصَّلوها، ولكنها هنالك، مطوية تحت رداء من البساطة، يزري به أقوام، ويتعشقه آخرون.. وكان ذلك ما أهلهم للقول الحق بأن "الله قد حفظ عليهم من أصايل الطبائع ما سيجعلهم نقطة التقاء الأرض بأسباب السماء".
    دة الساق عبدالقادر
    دة الساق عبدالقادر
    فحظي حاج عبد القادر برؤيته، وسرى صوته في مسامعه، ثم أكلا خبزاً، وتقاسما لبناً

    في نهاية السبعينيات، ركب حاج عبد القادر البص إلى الخرطوم، لزيارة أخي مصطفى، هذا الذي توفاه الله مؤخراً، عليه رحمة الله، وكان وقتها بالحاج يوسف، وذلك محبة فيه، ووفاء لصداقته لأبينا.. وأثناء فترة ضيافته هنالك، زار الأستاذُ مصطفىً في منزله، فحظي حاج عبد القادر برؤيته، وسرى صوته في مسامعه، ثم أكلا خبزاً، وتقاسما لبناً..

    وللقصة بقية
    يؤكد الأستاذ محمود على أصايل الطبائع عند الشعب السوداني ... أصائل طبائع حاج عبدالقادر هي التي ساقته لرحاب الأستاذ محمود محمد ... فلندع الراحل المقيم الأمير طه اسماعيل ابوقرجة يرسم لنا بفرشاة فنان ماهر لوحة مجسدة لحاج عبدالقادر:

    حاج عبد القادر، بدوي بسيط، من الجيل الذي مضى، قدمتُ إلى الدنيا وهو آنئذ شيخ كبير، يعيش على نحو مما يفعل الرعاة، في أصقاع النيل الأبيض، متنقلاً بأبقاره في رقعة محدودة من تلك الناحية، بخيمة من الشعر ما ولجتها أبداً معطيات حضارتنا الراهنة.. حتى القهوة، كان حين يشربها، يكسر مرارتها بالتمر.. وكانت تجمعه مع أبي ونفر قليل من أهل قريتنا عرى صداقة متينة، ما عدَّها الغافل غير دليل على تواضعهم وتوطئيهم الأكناف. شُغِل الناسُ بكنية قديمة له، أو لعلهم استكثروا عليه لقب "حاج"، فلم يمنحه إياه إلا قليل منهم، بيد أنه أدى فريضة الحج مطلع الستينيات وهو حينئذ شيخ وقور.. تلك كانت أُولى رحلتين أعلمهما له، ما أخال لهما ثالثة، وهما معاً تمثلان سنام تجاربه، وكل حظه في الاختلاط بأناس من غير بيئته، وجلَّ استصحابه معطيات الحضارة الراهنة.. سافر يومئذ بالطائرة إلى الحجاز، وحين عاد طاوياً حجته تحت جناح البساطة، لم يحفل بها أكثر الناس.. ومع مضي الأيام، ما عادوا يذكروها له.

    كان أمياً بسيطاً، غير متطرق، لا حظ له في مجالس العلم، في حياته تلك.. وما كان معه من القرآن سوى الفاتحة وبعض قصار السور، يؤدي بها صلواته، ثم ينطوي على محبة عظيمة للنبي الكريم، عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم، ينم عنها شغله بذكره، في حركاته وسكناته، دونما رياء، ولا صخب. نهاره وليله سواء، صحو يخالطه الإغفاء، أو إغفاء يداخله الصحو.. كان ينام وهو يمد بفنجان القهوة إلى فمه، فيبقى مستقراً في يده، وحين كنا صغاراً كان يلذ لنا مشاهدة ذلك، ويملؤنا العجب.

    حدثني أخي محمد، وأنا يافع يجهد في استلهام روح الحكاية، أن حاج عبد القادر كان قد تزوج في مطلع شبابه بمطلقة أحدهم.. وقد أثار زواجه منها حفيظة زوجها الأول، وأفرط حين أعتبر إصرارها السابق على الطلاق منه دليلاً على مؤامرة من عبد القادر، فهاجت كوامن الشر فيه، وأصبح عبد القادر في ناظريه محض غريم، فعزم على قتله، وأخذ يتربص به.. وفي يوم من أيام الخريف كان عبد القادر يسير دون سلاح، غير بعيد عن "الفريق"، فأسرع نحوه غريمه ليطعنه بسكين.. رأى المشهد نفر من الناس، فهرعوا لإنقاذ عبد القادر، ولكن المتربص وصله قبلهم .. لطف من الله تدارك عبد القادر، وشيء من رباطة الجأش، وقوة المراس، فتمكن من تفادي الطعنة بحركة التفاف سريعة قاذفاً معها طرف ثوبه في وجه الرجل، على نحو ما يفعل مصارعو الثيران الأسبان، ثم لف طرف الثوب في عنق غريمه، حتى أفقده الوعي وسقط على الأرض، فجرَّده من السكين، وخلى عنه.. عندها فقط وصل أولئك النفر، وقد انكبَّ وراءهم رجال الفريق ونساؤه، ليجدوا ذلك الغريم الغادر، ورجليه وأداني ثيابه، يا للهول، غدت ممرغة من حدث. ما غابت عنهم فعلة المرء.. وأي عار عندهم في ذلك.. شرعوا حينئذ يوبخونه على غدره وشره.. ولكنهم حين حاولوا تعييره بتبوله على ثيابه، حسمهم عبد القادر بقوة، وعلى الفور، بأن لا يظلموا الرجل.. وقال لهم أن الرجل لم يبل على ثيابه، وإنما خاض ذلك الخور القريب، فابتلت ثيابه بالماء، قبل أن تتعفر بالتراب ‍أثناء العراك..

    لو صمت عبد القادر على تعيير الناس الرجل بذلك، للحق بالرجل خزي اضطره لفراق الناحية إلى الأبد، فارتاح هو من شره، ولكسب مزيداً من إعجاب الناس بقدرته على المناجزة والمصاولة، وهو إبن تلك البيئة التي لا تكاد تعرف للمرء مفخرة، ولا قيمة، أكبر من إتقان فنون القتال، وصرع الخصوم.. ولكن عبد القادر لم يطب له أن يسجل انتصاراً على خصمه بأي سبيل، حتى وإن كان ذلك السبيل لا يجافي الحق، بل ضحى بكل ذلك، وكان همه في تلك اللحظة، كرامة خصمه، لا توكيد تفوقه، رغم أنه كان يومئذ في عمر يستعصي فيه الثبات على مثل هذه القيمة..

    في نهاية السبعينيات، ركب حاج عبد القادر البص إلى الخرطوم، لزيارة أخي مصطفى، هذا الذي توفاه الله مؤخراً، عليه رحمة الله، وكان وقتها بالحاج يوسف، وذلك محبة فيه، ووفاء لصداقته لأبينا.. وأثناء فترة ضيافته هنالك، زار الأستاذُ مصطفىً في منزله، فحظي حاج عبد القادر برؤيته، وسرى صوته في مسامعه، ثم أكلا خبزاً، وتقاسما لبناً..

    ذلك بعض ما كان من أمر حاج عبد القادر.. رجل لو لقيته في عرض الطريق لا تكاد تعره نظرة.. لا مظهر دين، ولا هيئة دنيا، ولا دعوى في أي من أولئك، ولكنه يرأف بالخصم اللدود، ويستر عنه، ويبغي له الخير، ويزود عنه الشر. حاج عبد القادر ليس حالة نادرة وسط السودانيين.. حاج عبد القادر حالة عامة، تجدها أنى وليت وجهك في أصقاع هذا البلد العجيب.. أناس عاديون، من الحقيقة اليومية، يتضوعون بأطيب السجايا، وأنبل الخصال، يحار المرء أين وكيف حصَّلوها، ولكنها هنالك، مطوية تحت رداء من البساطة، يزري به أقوام، ويتعشقه آخرون.. وكان ذلك ما أهلهم للقول الحق بأن "الله قد حفظ عليهم من أصايل الطبائع ما سيجعلهم نقطة التقاء الأرض بأسباب السماء".

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-31-2012, 05:51 PM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    كان خليتو على ظنو كان فعلا مات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-01-2012, 04:58 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    بتعرف بليلة العدسي؟

    في أحد الأركان أحد أعضاء الجبهة الديمقراطية، قال لي دالي: حقو الأستاذ محمود ينزل من برجو العاجي ده، ويجي يقيف او يشوف صفوف العيش - أو في هذا المعنى -.. دالي قال ليهو: لا ما بيقيف في صفوف العيش، لأنو بيأكل بليله.. بتعرف بليلة العدسي؟..

    من ذكريات خالد عبدالرحمن المهدي - الكلية الحربية - كلية العلوم - - الأبيض - سنجة - المزاد بحري - كندا

    للسمو بالحياة لباحات أرحب والإنعتاق من قيد "المادة" يدعو الأستاذ محمود لتقليل الطعام، المنام والكلام ... يقول لي دالي دائما "هسع الزول ضايق طعم الشيء الأكلو أمس، الأكل البليلة والأكل السجوك ما واحد؟! واحد"
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-01-2012, 07:22 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    اشتقت لطلعتك التي تذكرني بالله
    ==
    إن لنا أخوانا ما قطعنا واديا الا وكانوا معنا

    لما نمشي ايام الخميس للأستاذ من رفاعة يسألنا: زرتو فلان؟ زرتو فلانة؟ نكون ما زرناهم .. نضمر انو الأسبوع الجايي نزورهم .. نمشي ... الأستاذ يسألنا من غيرهم .. نكون ما زرناهم برضو .. بقينا نجتهد نزور فلان وفلان وفلانة وفلانة نمشي برضو يطلعوا في ناس ما زرناهم يسألنا منهم ...
    بتصرّف من ذكريات الأستاذ خالد الحاج عبدالمحمود - الديم - رفاعة

    حكى لي الأخ عبدالحكم آدم الحسن من سكان حي المرابيع بكوستي - قريب للأخ الجمهوري الباشمهندس أحمد عبدالفتاح - حكى حكم أنه زار الأستاذ مرة فسأله عن جيرانه القدامى في كوستي من الأقباط والهنود وغيرهم .. ذكرهم بالاسم فلان وفلان وفلان

    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 08-01-2012, 07:27 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-01-2012, 08:04 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    نكفر بالله ضحى ولا تثريب علينا

    شيخ الجميعابي، رجل على قدم من التصوف ومحب للأستاذ محمود ... مما وعت ذاكرتي مما سمعته يحكيه بنفسه للأستاذ سعيد الطيب شايب ذات ضحى بحي المدنيين بود مدني
    يوم النطق بالحكم واقف جنبي حسين خوجلي ... سمييييييييييييين!! يهتف .. سكيني في ضراعي قلت اشرطو شرطة شوال العيش ... أتبن سكيني .. اتردد أقول الأستاذ ما بقبل متل دة ... نطقو بالحكم .. قلت والله ما يتنفذ ... الجماعة قالو لي بتنفذ .. قلت والله يتنفذ نكفر بالله ضحى ولا تثريب علينا ... الموضوع تم .. أحترت قلت والله دي تسليم يحيّر كبار الأولياء والأنبياء ... لا حولا يا السعيد!!
    مما سمعته يحكيه: ما حصل، بعد التنفيذ، قطعت كبري أم درمان دة الا وسمعت الذكر المفرد يتردد "الله!! الله!! الله"
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-01-2012, 09:17 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    لحظتها اجتاحني نهم عارم لكل ما كتب وقال

    ذاك محمود، ذاك ثوبه البسيط الناصع البياض، ذاك إبريق مائه وتلك فروته.. ذاك زهده وطهره وطهارته ... كيف تقتلوه؟ رأيت كل ذلك حيث كان في لحظاته الأخيرة، من زنزانة مقابلة لزنزانته.... كنت قد أدركت مقام الرجل، صحوت من غفوتي وغفلتي في إمعان النظر إليه مبكراً. لحظتها اجتاحني نهم عارم لكل ما كتب وقال، وندمت ندماً ما بعده على عدم زيارتي لحلقات إنشاده وحواره التي كان يقيمها بانتظام في منزله في بداية مدينة الثورة بأم درمان وأنا الغادي والرائح عبرها كل يوم! تلك هي اللحظة التي يشعر الواحد منا أن ثروة عظيمة قد تبددت وتسربت من بين أصابعه، دون أن يدري قيمتها أو يفيق من غفلة الحياة وتفاصيلها اليومية العابرة ليفتح عينيه على كنوز الذهب.
    الأستاذ محمود محمد طه: عم يتسآءلون؟؟!!

    بين مزمار محمود وصليل سيف الجلاد!

    صراع الرؤى الإسلامية حول مفاهيم الثقافة والجمال في السودان (1)

    عبد الجبار عبد الله*

    ناقد صحفي ومترجم
    محاضر سابقا بجامعة الخرطوم وجامعة أمدرمان الأهلية 1994-2000 في علوم الترجمة

    Email:[email protected]

    http://www.sudaneseonline.com/sections/kitabat_...ljabbari_mizmar.html

    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 08-01-2012, 09:27 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-01-2012, 10:08 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    محمود محمد طه، القال أنا الله.
    معقول؟!

    في كوستي دي.
    سمعت بيهم هناك.
    الجمهوريين.
    جماعة محمود محمد طه.
    محمود محمد طه، القال أنا الله.
    معقول؟!
    وكمان فيهم أستاذ هنا في كوستي القوز دي.
    وبدرٍس عربي ودين اسمو الطاهر.
    كنت بدك حصة الدين كفنجرة مني.
    بقينا نحضر حصة الدين، على الأقل نشوف تلميذ الله دا بدرٍس كيفن؟ ودينو دا، كيفنو؟
    لقينا ليك زول عادي جدا وبسيط لأبعد الحدود وبدرٍس الدين زي باقي الجماعة.
    أها أنا بقيت ما شغال ماذا يقول أستاذ الطاهر بقدر ما كنت أسرح في شكله.
    يلبس جلابية وعمة وعافي شاربه ولحيته ومشلًخ – إن لم تخني الذاكرة.
    بقى أستاذ الطاهر بذكرني بالله


    من ذكريات الباشمهندس عبد الحي علي موسى محمد
    ود أبدقل- جنوب الدويم
    مريحلة الابتدائية بالجزيرة
    العليقة الثانوية العامة بالنيل الأبيض
    كوستي القوز الثانوية العليا
    جامعة الخرطوم – كلية الهندسة 83 – 1988م
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-01-2012, 10:28 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    والله جمهوري
    شبطو ذاتو بشبه شباطة الجمهوريين

    في كوستي الأهلية درسونا ناس أحمد محمد الحسن ومحمد عثمان الحسن "الشايقي" ... بدت علاقتي بالجمهوريين بعمي محمد اسماعيل ابو قرجة وبديت اتردد على ناس أحمد في المكتب .. الطلبة بدو يتهامسوا... دة جمهوري!! دة جمهوري ... واحد فيهم قال ليهم والله جمهوري!! شبطو ذاتو بشبه شباطة الجمهوريين .... ضحكت

    بتصرّف من ذكريات الأمير صديق مصطفى اسماعيل ابو قرجة ... يقول صديق أن الجمهوريين في كوستي كانوا بالفعل يشترون معظم ملابسهم وأحذيتهم من متجر العم الراحل الأستاذ محمد الحسن الطاهر ولذلك بالفعل كانت بتكون بتتشابه ...
    عن مسائل تشابه الجمهوريين وتشابه الكثير من أمورهم هناك الكثير مما يحكى وبعضه بالطبع حقيقى وآخر مختلق، يختلقع بعضهم اعجابا بالجمهوريين وآخرون نكاية بهم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-01-2012, 11:22 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    هي!! أنا خشمي دة ما بقدر عليهو؟؟!!
    إني أرى ما لا ترون
    قلوب العارفين لها عيون ترى ما لا يراه الناظرون
    وأجنحة تطير بغير ريش الى ملكوت رب العالمين

    Capture31.JPG Hosting at Sudaneseonline.com


    أمي وقفت قدام صورة الأستاذ، الصورة أبيض وأسود وبدت تقول، وهي داخلة في أحوال: شوفوا الهيبة دي وشوفوا الجمال دا وشوفوا الايدين ديل رافعنهن كيفن؟؟.. وشوفوا خاتمو الأخدر في ايده
    هي يا أمي وينو خاتمو؟؟
    هي!! أنا خشمي دة ما بقدر عليهو؟؟!!
    ثم تصمت وتنسحب كمن باح بسر لا يحق له البوح به


    بتصرف مما تحكي ابنتها نجاة عثمان زين العابدين من سيرة الوالدة ريا الطيب عبدالقادر محمد - الصافية بحري - كانت إمرأة "غريبة"، شفها "الوجد" فهامت ووجدت وتحكى عنها قصص اسطورية في "التواجد" وفي الزهد ... تشدني بخاصة قصة ترويها ابنتها أنهم أهدوا للوالدة ريا خواتم ذهبية وحاصروها لمعرفتهم بأنها ستهديها لأقرب داخل عليها... لما أطبقوا عليها الحصار دخلت الأدبخانة ورمتهم هناك ... قال لإبنتها بعد "تحللها" ذاك (لما سمعت صوتهم وقعن في البير، زي الشالو من سدري صخرة)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-04-2012, 06:14 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    تلبت بالحيطة لقيت الباب فاتح

    الأستاذ زار ابحراز.. عادة ما يزور الشيخ يوسف اب شرا ويقول ليهو "نزور فيك اصولك وفروعك"... قلت ليهو يا أستاذ تشرفونا على البيت .. قال لي جدا لكن انت عارف موضوعنا الليمون وبس... لمن قربنا من البيت خفت الباب يكون مقفول تلبت بالحيطة لقيت الباب فاتح ... عجيبة كانت
    بتصرف من ذكريات الأستاذ حمد النيل عبدالله العركي - ابو حراز - جامعة الجزيرة - الدراسات العليا
    في الصورة يبدو الأستاذ حمد النيل متلهفا للقيا والده الأستاذ محمود

    Capture32.JPG Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-04-2012, 11:16 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    غايتو الاستاذ محمود ده ريحنا رااااااحة

    كنت في مصر ولقيت صفحة كتاب الرسالة الثانية انا كنت في الصفحة بقعد سته ساعات بتامممل شديد في القراية وفعلا كان زلزال وراحة لي ولقيت اجابة عن اسئله كتيرة ... والحمد لله كان في فهم جديد وتوبة ...عندي صوووت جواايا قوي شديد بقول لي انو مصيري معاااكم لكن ماعارف التاخير في شنو لسسسه بقايا اوهاام يارب تزول
    وفعلا بديت في منهاج تعبدي بتحايل في الصلاة انا اكون حاضر فيها واحيانا بقوم بصلاة الليل وفكرة عدم الخوف في الرزق بجمع نفسي بعاين ليها بقرأ دايما في موقع الفكرة الجمهورية وفي بورد عاملو عبدالله عثمان في سودانيز اون لاين يعنوا سيروا الى الله عرج ومكاسيح رااائع جدا
    وما حصل في حياتي ارتبطت ولا اتزوجت ... من حاجات شدتني شديد كتاب طريق نحو الزواج في الاسلام ده معناهو هو مجرد بداية وطريق فاستشعرت انو فعلا الحياة كاملة في الفكرة الجمهورية
    غايتو الاستاذ محمود ده ريحنا رااااااحة


    بتصرف من تعليق في الفيسبوك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-05-2012, 05:27 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    محمود محمد طه؟؟!! لا حولا، دي اسم ولا مطره صابه!!

    درويش في الأبيض، قابل العزيز محمد مجذوب في الحمله.. بعدين محمد عرض ليهو كتاب "القرآن ومصطفى محمود..." فقام سأل ودالمجذوب: قلت لي أسمو منو؟ محمد قال ليهو كتب الأستاذ محمود محمد طه.. الراجل: لا حولا، دي اسم ولا مطره صابه.. وظل يضم الكتاب على صدرو.. أها الكتاب ده فدايتو كم؟ محمد قال ليهو: ده هدية مني ليك، تاخذو مجان

    بتصرّف من ذكريات خالد عبدالرحمن المهدي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-05-2012, 05:34 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    واقسم بربي امسك بي الأستاذ محمود محمد طه بعد المحكمة وقال لى

    كنت احد الذين دافعوا عن زعيم الحزب الجمهوري محمود محمد طه كيف بدأت علاقتك به؟
    ج: أولا أنا لست احد المدافعين أنا المدافع الوحيد الذي ظهرت بالمحكمة أدافع عن محمود محمد طه والشريط الذى صور تلك المحاكم، انا بدات علاقتي بمحمود محمد طه منذ ثورة اكتوبر وكان هو عضو فى جبهة الهيئات ويمثل محمود محمد طه فى جبهة الهيئات أحد أعوانه الكبار وكان يسمى ذو النون وجاء فى يوم من الايام محمود محمد طه وحضر الاجتماع وكانت هذه فى الايام الاولى للثورة قبل تكوين مجلس الوزراء وعندما وقف احد ممثلي الاحزاب يقترح تكوين مجلس الوزراء لثورة اكتوبر وقف محمود محمد طه وقال هذا سابق لأوانه علينا ان نتفق أولا حول هوية السودان، ومنذ ذلك اليوم اصبحت احد المعجبين بذلك الشخص الشامخ محمود محمد طه.
    س: المحاكمة كيف كانت؟
    ج: المحاكمة ذهبت انا فى الصباح قبل المحاكمة الى نقيب المحامين السودانيين آنذاك وهو شيخ المحامين السودانيين الرجل المحترم الاستاذ ميرغني النصري المحامى وكان هو نقيب المحامين وذهبت اليه وكنت شابا يافعا وقلت له اريد ان اشترك فى الدفاع عن محمود محمد طه فقال لى جيد جدا يا غازي امشي انت وشوف معاك محامين آخرين ودافعوا عن محمود لاننا نحن مشغولين وسنذهب إلى محاكمة فيليب عباس غبوش وكانت المحاكمتين فى نفس اليوم..قلت له ذلك الحديث يعني انكم لن تذهبوا إلى محاكمة محمود قال لى نحن سنذهب الى محاكمة غبوش لأنه مسيحي ونريد ان نذهب للدفاع عنه انتم اذهبوا للدفاع عن محمود وبالفعل ذهبت انا لمحاكمة محمود وكنت المحامي الوحيد ووقفت وسجلت اسمي غازي سليمان المحامي عن الدفاع وواصلت المحكمة لكن بعد فترة وقف محمود محمد طه وقال لى انا يا غازي لا اعترف بهذا القاضي ولا بالسلطة التى عينت هذا القاضي ومن ثم فإن هذه ليست محكمة تدافع عني فيها أرجو أرجو إعفائي من الدفاع. واقسم بربي امسك بي الأستاذ محمود محمد طه بعد المحكمة وقال لى: يا غازي انتو خايفين على دمي ..رفاعة فى احد السنوات جاءها الطاعون، الطاعون لم يغادر رفاعة إلا بعد وفاة الشيخ فلان وانا دمي هذا سيحرركم من الطاغية نميري فلا تخافوا عليّ) وفعلا دم محمود محمد طه هو الذى حرر اهل السودان من جعفر نميري وليس انتفاضة ابريل-رجب التى كما قال شيخ النور التجاني نفضت الخير والشر معا.


    المحامي غازي سليمان لأخبار اليوم السبت 4 أغسطس 2012
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-05-2012, 06:47 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    الأخوان المسلمون ... مصبوبون في قوالب جامدة

    مسز هودجكنز: هل تعتقد أنك أقرب فكريا إلي الأخ المسلم أم إلي الاشتراكي الملحد ؟

    الأستاذ : هذا سؤال في غاية الصعوبة و الإجابة عليه ليست بهذا القصر .. بطبيعة الحال الإنسان أقرب إلي الأخ المسلم و لكنه في نفس الوقت بعيد عنه و السبب في ذلك أن مسألة الإلحاد فرقة كبيرة .. و الأرض المشتركة مع الأخ المسلم العقيدة في الله .. و لقد وجدنا أن الماركسيين يتمتعون بحرية أكبر في الفكر ، فالماركسي متمرس علي الفكر و يسهل عليه أن يقتنع ، أما الأخوان المسلمون فإنهم مصبوبون في قوالب جامدة


    مقابلة لمسز هودجكنز مع الأستاذ محمود محمد طه في عام 1972
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-05-2012, 07:01 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    الرجل في نفوسهم أبعد من أن يكون "مجرّد خصم عادي"

    د. الأبوابي يحلل ظاهرة "الإعجاب المكبوت" الذي يبديه الأخوان المسلمين للأستاذ محمود ولكنهم يعبرون عنه بصور عدائية
    لعلّ العنف الذي كانوا يبدونه ، تجاه حركة الجمهوريين، و التوتّر، الذي يبدو كلما ذكر اسم الأستاذ محمود، هو توتر ناجم، و بدرجة كبيرة، من أن الإسلاميين، في أعماقهم، معجبون بالأستاذ محمود، بل ومفتونون ... لأنّه قدّم فكراً، هزّ أركان قناعاتهم، و مسلّماتهم هزاً، و سفّه أحلامهم، و عصبياتهم، و هوسهم، فقد صار يمثل بالنسبة لهم مصدر تهديد لسكينة زائفة ، و امتحاناً ليقين كذوب .. و لو كان الأستاذ محمود شخصاً عادياً، في نظرهم، أو كان في خلقه ما يشين، لهانت عليهم مخاصمته، و لما أزعجهم وجوده .. و لكن الحب المكبوت، و الإعجاب المنكر في نفوسهم ، هو الذي جعلهم، يعبّرون عن عداوتهم له، دوماً، بأعنف ما يكون .. الإعدام كان بالنسبة لهم الحل مما يعانون من تناقض، وضيق بوجوده الممتحِن ..إن القاريء للكثير من تعليقات، رموزهم الفكرية، و أذكر على سبيل المثال د.حسن مكي ، يلحظ هذا الإعجاب الخفي، الذي يفشلون، في كثير من الأحيان ، في كتمانه .. و حتى الذين يصرّون منهم، على الهجوم ، على الأستاذ محمود الآن، تلحظ أن هذا الرجل في نفوسهم أبعد من أن يكون "مجرّد خصم عادي" .. هو في دواخلهم كياناً حياً، مثيراً، لحالة من الضيق، والقلق، والهوس الإستثنائي
    د. أحمد الأبوابي - كسلا - جامعة الجزيرة - الدراسات العليا الخرطوم - طبيب

    منقولا من: عبدالمحمود نورالدائم الكرنكي: أزمة فكر؟؟!! أم أزمة أخلاق؟!!/عبدالله عثمان

    http://www.sudaneseonline.com/arabic/index.ph...%A7%D9%8A%D9%88.html
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-05-2012, 10:26 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    دفنوه بجنازيرو!!
    والقيود أنسدلت جدلة عرس في الأيادي
    مدير سجن كوبر
    أتراه أطلّع على نبؤآءت نوسترا داموس أم ماذا جرى له؟؟!!

    http://7obbi-alsarmadi.blogspot.com/search?q=...84%D8%B4%D9%8A%D8%AE

    Capture34.JPG Hosting at Sudaneseonline.com



    Capture33.JPG Hosting at Sudaneseonline.com

    الراحل محمود محمد طه ماذا فعلتم به؟
    ج: لم يتم تسليمه لأهله استلمته الجهة التى أتت به وحملته إلى جهة غير معلومة.
    س: هناك من يردد بأن جثمانه قد رمي بالبحر؟
    س: معلوماتي تقول غير ذلك بأن جثمانه قد حمل فى مروحية ودفن غرب ام درمان وليس هناك معلم واضح يمكن من خلاله التعرف عليه.. وأقول لكم الجنازير فى رجليه لم يرجعوها لنا..تم دفنه بجنازيره.. أعتقد ذلك من الصعب تحديد أين وكيف دفن.
    س: أنت بذلك تنفي رميه بالبحر؟
    ج: بكل تأكيد واحد الذين حضروا ذلك أخبرني بأن "هواء الطائرة" بعد تحركها قد أخذ بعض تراب القبر.
    س: مباشرة بعد إعدام ونزول الطبيب لكتابة تقرير الوفاة ماذا قال لك الذين نزلوا؟
    ج: أعفيني من هذا السؤال..


    صحيفة اليوم التالي عدد اليوم الاحد 4 مارس 2012 الصفحة الخامسة.. مقابلة مع اللواء معاش محمد سعيد ابراهيم مدير سجن كوبر 1982-1985

    وفي مقابلة أخرى مع رجل آخر:

    Capture35.JPG Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-05-2012, 10:53 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    وعندئذ، ابتسم طه

    و مبتسماً مضى
    ومن ثم صعد الي المشنقة بصعوبة ، وكشف الحراس القناع عن وجهه لفترة وجيزة ليراه الموجودون في الساحة واضافت وكالة الصحافة الفرنسية تصف المشهد ، وعندئذ ابتسم طه .

    شيخ فوق السبعين ... و مقصلة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-05-2012, 11:04 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    وما زال يحدجهم بنظرته فيرتعدون

    من مقال عن الوقفة المهيبة كتبه الأستاذ مكي ابو قرجة، تجدونه هنا:
    http://sudanelite.com/vb/showthread.php?12969...-%E3%CD%E3%CF-%D8%E5!
    سنة 1993 وانا برلومة جديدة فى الجامعة تم اسكاننا فى عمارة ابراهيم طلب .. كنا نحن طالبات مدرسة العلوم الادارية فى شقة منفصلة ، كنت انا داخل احدى الغرف محاولة ان انام وكانت مجموعة من زميلاتى فى الكلية جالسات فى الهول ولم يكن يعلمن علاقتى بالفكرة ، صوت ونستهن حمانى النوم ، احداهن ( والدها مهندس فى مشروع الجزيرة ويسكن بركات ) ، انا لم اسمع بداية الونسة ، سمعت هذا المقطع : خالى فى الجيش كان من الناس الشالو محمود محمد طه فى الهليكوبتر حكى لى قال لى : والله لما الهليكوبتر مروحتا تهتز والجثمان يهتز معاها قلبنا يقول لينا افتحوا باب الطيارة ده ونطوا منها من شدة ما كنا خايفين الزول ده يقوم لينا
    بتصرّف من ذكريات سهير عثمان شريعة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-05-2012, 11:11 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    شعرت كأنني لم اسمع عن هذا الامر قط من قبل

    أول كتاب بدات قراءته كان ...تعلموا كيف تصلون ....أذكر اننى بدأته فى ظهر يوم الخميس وواصلت قراءته يوم الجمعة . حقيقة، شعرت كأنني لم اسمع عن هذا الامر قط من قبل .....كأن ألاخوان فى الاركان وغيرها كانوا يتكلمون عن فكر آخر ...!!! كنت اقف بعض الاحيان وأعيد قراءة جملة أكثر من مرة ....مش كدا وبس ، الكتاب نفسه واصلت أقرا فيه لمدة أسبوع ...اكمله وأعيد قراءته مرة أخرى ....وبدأت مباشرة محاولة التطبيق بفهم جديد ، وبأخلاص وتوجه لم اعهده فى حياتي...وقلت فى نفسي ...بس خلاص الكلام كمل بعد دا !!! بس الزول يطبق الكلام دا ...انتهينا !!! ...وقد كانت بركات ذلك التطبيق حاضرة وناجزة ، مثل ما قال الاستاذ...شعرت أنني شخص آخر ...ان هذا الامر فيه حل لمسائلي الشخصية ...وهو كذلك ...وجدت فيه حلول مشاكلى النفسية بصورة أشعر ببركتها شعورا حسيا .....
    من ذكريات الأستاذ محمد عبدالله بليلة - كوستي الثانوية - اقتصاد الخرطوم - مساعد تدريس جامعة الجزيرة - بريطانيا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-06-2012, 05:23 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    يا لقلبي عاد من بعد النوى يطوى الجراح ..
    بالهوى يبعث بالروح حنينا وأندفاعا ..
    مرحبا يا شوق أغمرني شجونا وألتياعا

    بنسب كلمات أى أغنية حماسة أو أصالة للأستاذ ... والله ما فى زول حقق قيم الاصالة دى والكرم والشهامة زي الاستاذ....أذكر انه فى زيارة لى لأهلى فى غرب النيل الابيض ...كنت منفعل جدا مع أغنية للكابلي ، واحد من أبناء عمي قال لى ...يازول انت مالك منفعل كدا ؟ قلت ليهو لاني شايف انو الكلام دا عن الاستاذ ...عليك الله الكلام دا مش فى الاستاذ؟ ...فنظر لى بحيرة ودهشة ....وقال لى، وهو رجل بسيط " والله فى الشيئ السمعناهو عن الاستاذ دا ...والله مافى زول أرجل منو ".....
    كباس درايز ام حبر يا دابي الجبال
    قلبك صميم من حجر يا دود الوعر

    زينب تجرالنم
    فوق تور العواصات الـبكرف الدم
    في محكر دواس حاشاهو ما بنزم
    ساطور الرجال جرعة عقود السم
    يادابي الجبال


    من ذكريات الأستاذ محمد عبدالله بليلة - اقتصاد الخرطوم - لندن

    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 08-06-2012, 06:14 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-06-2012, 06:21 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    شفتو الجنا دة ملا الذكر كيف؟؟
    الشيخ الطيب ود المرين - بالهلالية - منفعلا بحضور الأستاذ محمود لحلقة ذكر لهم بالهلالية

    ينقل بعض الأخوان أن الشيخ الطيب ود المرين كانت تتقمصه أحوال أثناء الذكر اذا ما أشار بيده أثناءها لأي شخص يخر ذلك الشخص على الأرض في الحال... حدث أن حضر بعض الجمهوريين وصديق لهم واحدة من حلقات الذكر هذه، فدخل الشيخ الطيب في أحواله هذه وبدأ يشير بأصبعه تجاه الجمهوريين ولكنهم كانوا ثباتا يحير... الصديق الذي كان يرافقهم خر على واقعا الى الأرض. حكيت الواقعة لاحقا للأستاذ محمود فعلق بأنه "إندخل" لأنه كان يحمل سبحة ... في طريق محمد، كما رسمه الأستاذ محمود، لا وجود للسبح
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-06-2012, 06:28 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    فَمَا اسْطَاعُوا أَنْ يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا

    كان الجمهوريون قد أخرجوا كتابا بينو فيه أن بنك فيصل الإسلامي لم يبن على "هدى ولا كتاب منير" .. أزعج ذلك الأخوان المسلمين المتحكمين في إدارة البنك فأوعزوا الى ثلة من المحامين أن يحركوا قضية ضد الجمهوريين .. عبثا حاول أولئك المحامون وجود ثغرة قانونية في الكتاب فلم يجدوا
    بعد نقل ذلك الأمر للأستاذ محمود علق تاليا الآية:
    فَمَا اسْطَاعُوا أَنْ يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا

    بعد سنين عددا من إخراج ذلك الكتاب اعترف عدد من مساهمي البنك، في رسالة نشرت في الأسافير، عن كون ابنك مؤسسة ربوية لا علاقة لها بالاسلام لا من قريب ولا من بعيد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-06-2012, 07:29 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    وأمضوا حيث تؤمرون ولا يلتفت منكم أحد
    وغرقت كتب جرجي زيدان عند الرنك
    ابرة السالك ما بتشيل خيتين

    كنت بحار.. وأنا جمهوري جديد،اشتريت مجموعة من كتب جرجي زيدان من كوستي وركبت بابور البحر ..بديت أقرأ فيها ... لما وصلنا الرنك في الرؤيا أشوف الأستاذ محمود يلملم الكتب دي ويرميها في عـب زول أبيض اللون واقف قدام الأستاذ بانكسار ... صحيت طوالي لميت الكتب دي وجدعتهم في البحر ... جيت للأستاذ حكيت ليهو... قال لي: نحن ما بنحجر اي زول يقرا العايزو.. وده اساس العمل، لكن السالك البادي خوفا من التشويش عليهو ، مفروض وجهتو تكون واحدي...
    بتصرّف من ذكريات الأخ عبدالرحمن القمداني كما وعيتها من الأخ صديق عبدالله علي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-07-2012, 05:08 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    "وكيف ترى ليلى بعين ترى بها سواها وما طهرتها بالمدامع"

    الى روح العم عباس عيسى الحلو– الأمير – الذى رحل عن دنيانا منذ أيام. لا أزال أذكره: عينان شاخصتان فى محراب الأستاذ محمود محمد طه، كهلا، ذا أرث ونحن أيفاع ولا أرث لنا، ثم لا نبذل بذله!! "عين" بصيرته رأت أن "رايته" – أى كان لونها - قد نصبت "حدا بيت الجالوص" فنبذ الجاه ويمم شطرها وأخذ ينشد مع منشد القوم عندنا "قلوب العارفين لها عيون ترى ما لا يراه الناظرون". نصح مع الجمهوريين أهله الأنصار فى أحداث الجزيرة أبا المشئومة، ثم فى أحداث 1976، لم تقيده عصبية أو طائفية بأن يخرج الى الشارع حاملا كتب الجمهوريين "هذا هو الصادق المهدى"، "الصادق المهدى: القيادة الملهمة والحق المقدس" وغيرها. ذلك عقل "العالم" وهو الذى عناه الأستاذ محمود بـ "العقل الغير متأثر بالرغبة"

    د. عبدالله على ابراهيم: " لمن عسى يحتاجون لتوضيح"
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-07-2012, 05:19 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    والأستاذ محشور ما بين "قدو قدو" اسماعيل عبدالمعين وظلم الغردونيين لقضاة الشرع

    خاصة وان الرجل لا يكاد يكتب الا والأستاذ محمود حاضر فى ذهنه، وتراه، فى كثير من الأحيان، متعسفا تعسفا لا يدانيه تعسف "كبير المكابراب" (عبدالله الطيب: من نافذة القطار) للنيل من الأستاذ وتلاميذه فلننظر له مثلا وهو يكتب عن "شيبون" ولدد الخصومة وما الى ذلك ثم يدلف فجاة ليشير للجمهوريين – فى غير ما موجب – بأنهم "عتالة نصوص" .. ويعجب المرء لرجل يقيم فى محراب الاكاديميا الغربية ثم ينعى على الناس استخدام النصوص. إن تحدث عن الدب "تيدى" لابد هو حاشر إسم الأستاذ، وإن سلق منانا بالسنة حداد فليكن اسم الأستاذ حاضرا، وإن زار دار الشيخ الجعلى بعطبرة فالأستاذ أمامه على الباب ولا بأس من التنويه بما قد يحمل أوجها من "مفارقة الشرع"، والأستاذ محشور ما بين "قدو قدو" اسماعيل عبدالمعين وظلم الغردونيين لقضاة الشرع، إن تحدث عن حسن سلامة، أو رقصة العجكو، عن الأمين داؤود او "قوالات" منصور خالد فلا يضير كثيرا أن يغشى "المرحوم" ببعض عبارات قد يظن أنها تدعه "يتقّلب فى مرقده" كما تقول دارجة الساكسون، ولكن لا ضير، فستكتب شهادتهم ويسألون
    د. عبدالله على ابراهيم: " لمن عسى يحتاجون لتوضيح"
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-07-2012, 05:33 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    العارف يظل مهيمنا على تلك الشجرة من عل

    العارف" و"الشاعر" كلاهما يقطفان من شجرة واحدة، العارف يظل مهيمنا على تلك الشجرة من عل يقطف منها ما يريد ويضعه حيثما يريد، بينما الشاعر "يتشابى" لتلك الشجرة شأنه شأن"حاطب الليل" يصيب ويخطىء.

    بتصرّف مما يحكي العوض مصطفى العوض "ابو سن" بعدما تلا، في حضرة الأستاذ، بيتا له من الشعر يقول فيه (وترفقي بالناس أذني للقريب وللبعيد).. سأله الأستاذ محمود، بعدما علق بأن هذا البيت آية من الآيات، سأله انت عارف ولا شاعر ثم شرح الفرق بينهما كما ورد "بتصرّف"
    مقتطف التعريف من:
    أم درمان: بين الأستاذ محمود وشوقى بدرى

    http://www.ancientsudan.org/arabic_28_othmanstudy.html
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-07-2012, 05:42 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    أقبي كلام موسى دة

    مصل (لسانو فيهو عجمة) .. الإمام تلا في الصلاة آيات عن موسى "ولما توجه تلقاء مدين" ... الرجل غمرو حال .. بدا يقول للإمام "أقبي كلام موسى دة"!!!
    أي عقب - أعد -
    بتصرّف من حكاوي الأستاذ محمود وعنده أن مثل هذا "الحال" مما لا يفسد الصلاة وقد حكى شواهد أخرى في ذات الإتجاه نأمل أن نتطرق اليها لاحقا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-07-2012, 05:47 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    تقصد INTERESTED

    أول زيارة لينا للأستاذ كنا مجموعة من طلبة كلية الآداب جامعة الخرطوم .. واحد فينا انجليزيتو تعبانة شوية.. كان بصر يحشر كلمات انجليزية اثناء حديثو .. مرتين تلاتة.. آخر واحدة قال أنا INTERESTING في الموضوع دة .. الأستاذ قال ليهو تقصد INTERESTED وبعد داك الأستاذ قال .. ما كلنا بنفهم عربي ما شايف في داعي للكلام بالإنجليزي ... خلونا نتكلم بالعربي
    من ذكريات الأخ بدر الدين عثمان موسى أحمد - حلة حمد / خوجلي بحري - درسات عليا جامعة أيوا أمريكا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-07-2012, 05:53 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    v
    ودة أسوا تخطيط

    جيت من كوستي.. جات سيرة حي "النصر".. الأستاذ سألني سموهو النصر ليه؟ ما عرفت أجاوب .. قال لي سموهو النصر لأنو الإنجليز خططوهو بعدما انتصر الحلفاء في الحرب العالمية ... عشان كدة البيوت بتنتهي بحرف V - اشارة للنصر- ودة أسوأ تخطيط
    يشكو سكان الحي بالفعل من نهاية منازلهم التي تشبه المثلث ولا يستفيدون منها شيئا يذكر

    بتصرّف مما يحكي د. صلاح موسى محمد عثمان - الحجير مركز مروي - كوستي - صيدلة الخرطوم - كولومبس أوهايو
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-07-2012, 06:18 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    دة تجسيد القانون

    كنت مع الأستاذ في زيارة لمستشف بمستشفى الخرطوم... مرينا على بوابة عندها ركيزتين من طوب مكتوب فيها على الحيطة "ممنوع دخول العربات" ... في النص بنوا ركيزة تالتة .. الأستاذ أشار للركيزة التالتة دي وقال (دة تجسيد القانون.. لو كل زول جسّد القانون في ذهنو، ما كان احتاجو للركيزة التالتة دي)
    من ذكريات د. حيدر بدوي صادق - كوستي - جامعة الخرطوم - أمريكا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-07-2012, 06:21 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    فاروق

    ضيف زار الأستاذ اسمو فاروق .. الأستاذ سألو فاروق يعني شنو؟ ما جاوب .. سألني قلت ليهو "الإشارة لسيدنا عمر" الذي فرق الله بين الحق والباطل... الأستاذ كان مسرور لإجابتي
    بتصرّف من ذكريات د. حيدر بدوي صادق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-07-2012, 06:48 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    الإنسان كسول وكمالو انو كسول

    سألنا تصوركم شنو لمستقبل البشرية .. أجبنا اجابات مختلفة زي الواحد يلقى الشغل البكوت هو هوايتو الخ الخ ... الأستاذ قال لينا الإنسان كسول وكمالو انو كسول .. مستقبل البشرية ما فيهو عمل .. الإنسان بشغل عقلو والمسائل تتحرك بالهمة
    بتصرّف مما يحكي بدرالدين عثمان موسى .. يقول بدر أنه تذكر الحديث هذا عندما رأى في لندن لأول مرة جهاز الريموت كنترول
    يعلق الأستاذ على ما يشاع عن كسل السودانيين بقوله: هذا استراق سمع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-07-2012, 07:33 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    والله أنا أبوي ذاتو بقى بفتكر انو أنا ملحد

    نقاش دار على صفحات الصحف في الخمسينات .. بداهو عبدالخالق بعنوان (الشيوعية لا تحارب الإسلام) رد عليهو الأستاذ بـ (بل تحارب) .. اتواصل النقاش بعد فترة عبدالخالق جا للأستاذ وقال ليهو والله أنا أبوي ذاتو بقى بفتكر انو أنا ملحد ... وقال للأستاذ او هو في حتات ما مقتنع بيها في الطرح الماركسي منها مضوع الإلحاد دة ... قال انو كانو بعض الشيوعيين بضحكو عليهم لما يقطعو اجتماعات اللجنة المركزية للصلاة بقولو "ديل شيوعيين شنو البصلو ديل" .. قال للأستاذ انو هو ح يجيب بعض المراجع للأستاذ لينتقد الحتات دي لأنو بفتكر الأستاذ محمود هو الزول الوحيد البقدر على الحاجة دي.. لكن شاء الله انو عبدالخالق يمشي .. حكيت الموضوع دة للتجاني الطيب في السجن وقال لي أول مرة يسمع بالموضوع دة وانو عبدالخالق ما كلمو عنو.. وعدني أنو لمن نطلع من السجن نستأنف الموضوع دة .
    بتصرّف مما وعيت مما حكى لي الأستاذ سعيد الطيب شايب ذات يوم بدارهم العامر بحي المدنيين - ود مدني
    أشار د. عبدالماجد بوب في جريدة الأحداث لما اسماه (مساجلات عبدالخالق مع الأستاذ محمود 1954)

    عبد الخالق محجوب: المؤثرات الأولي

    الأستاذ محمود محمد طه: لو لم يكن صادقا عند خصومه لما شغلوا أنفسهم به

    ع .ع. ابراهيم: ليه الراكوبة وقعت يا ريّس؟؟ ـ عبدالله عثمان

    http://sudaneseonline.com/forum/viewtopic.php?p...86ab996e9fc84af473e8


    Re: الشيوعيون والسكة حديد: "الداب نفسو من نفسو قصّر"اا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-07-2012, 07:56 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    طوالي عضينا جلاليبنا وجكينا وراهو

    يوم كان الأستاذ عندو محاضرة .. الزمن زي بدا يضايقنا كدة .. الأستاذ قام جاكي ليحصل المحاضرة .. طوالي عضينا جلاليبنا وجكينا وراهو ... حصلناها
    بتصرّف من ذكريات الأستاذ سعيد الطيب شايب عن حرص الأستاذ على المواعيد
    في واقعة أخرى جآءت الأخت سمية محمود لتنقل له ما دار في ركن بجامعة الفرع أدارته هي فبدأت بـ "الحقيقة وصلنا متأخرين زي خمسة دقائق" .. قال لها إذن ما دايرين نسمع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-07-2012, 08:15 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    يا دالي وين قروش الكنيسة؟؟!!

    مشينا من كلية التربية حضرنا جلسة مع الأستاذ محمود... بعدها كان في عشاء ... العشاء كان تعبان بشكل... حبتين طعمية في سندوتش صغير كدة ... قلت لدالي يا دالي ما قالوا بتدعمكم الكنيسة الغربية ... وين قروش الكنيسة؟ ... ضحك
    بتصرّف من ذكريات الأستاذ صديق شمس الدين يحيي "ود الشهيد" - الجزيرة أبا - كلية التربية الخرطوم - سلطنة عمان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-07-2012, 08:23 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    موت فقير بخراب أمير

    لقد خربت ديار جعفر نميري بقتله لشهيد الأمة السودانية محمود محمد طه، ومن قبل خربت ديار الفونج بقتلهم للشيخ عبداللطيف بن الخطيب عمار، فقد قتله الملك بادي بعد أن وشى به بنو عمه، فقال الشيخ عبداللطيف قبل ان يقتل صبرا، عسى أن يكون قتل فقير لخراب أمير
    بقلم: د. مختار عجوبة

    صحيفة الأيام 3 يوليو 1985
    أعيد نشرها في كتاب "قادة السودان... وآفة النسيان" صفحات 101 - 107
    الأستاذ محمود محمد طه: موت فقير بخراب أمير (مقال د. عجوبة)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-07-2012, 09:48 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    ustaz_da-ba-bad-gum.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    جمعة حسن الي يمين الأستاذ في قضية بورتسودان الشهيرة

    لكن اليقين الشفتو في عيون الاستاذ محمود، ما شوفتو في غيرو
    جمعة حسن

    ustaz-gu-ha.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    على يمين الأستاذ، الطالب بكوستي الصناعية وقتها، جمعة حسن، الى اليسار رجل الأعمال المرحوم حامد محمود "والد د. منى وأخوانها"

    كلماتٌ عند ضريح وَلِيٍّ دائمِ الابتسام
    د. النور محمد حمد
    حسام عزمي نبا مهيضاً وغمد ذلي احتوى حسامي
    أعيش عطلا أموت عطلاً بلا صـفاتٍ ولا أسـامي
    عوض الكريم موسى

    هذا حديث في مناقب من عاش عطلا، ومات عطلا، بلا صفاتٍ، ولا أسامي. هذا حديث في ذكر جمعة حسن. بضع كلمات أحس بهن أمانة في عنقي، وعليّ تأديتهن. كلمات يتوجب عليّ قولهن، في ذكر ولي الله، وروحه، أخي، وصديقي، ورفيق دربي، جمعة حسن. كلمات ربما ولدن ميتات، ولا أحسبهن يسوين شيئا لحظة الوقوف عند ضريحه العامر، ولدى عتبات مقامه الرفيع. غير أني أقدمهن قربانا، وتوسلا إليه، وهو هانئ الروح ورائق البال، في حضرته البرزخية البهية. فلعله يذكرني بين المذكورين. فقد أحزنني رحيله، أيما حزن، وبرح بي تصور كوني لن أراه ثانية، في هذه الدار، إن قُدِّرَتْ لي العودة إلى السودان، بعد كل هذه السنين من الغياب ـ

    تبوأ جمعة بين كل الجمهوريين منزلة خاصة جعلت منه مَلِكُ المحبة، الود، والتواضع، دون منازع. لا يخيف سمته أحدا. فجمعة ظل طيلة حياته عطلا من أي لبوس يخيف. لا هالة، ولا هيبة، يجللانه، فتبعثان في من يقترب منه التهيب واللجج. قال المعصوم: "هون عليك، فإني لست ملكا، وإنما أنا ابن امرأة من قريش كانت تأكل القديد". تحقق جمعة حسن، بهذا الحديث الشريف، تحققا لا مجال لمجاراته. جمعة حسن، مفرد علم، لم يتحقق أي جمهوري غيره، بعيش شريف، وموت أشرف، مثل عيشه، وموته. فقد كان جمعة حسن، نسيج وحده، بين كل الجمهوريين. كان كذلك في كل شيء. كان فئة خاصة، غير قابلة للتبويب تحت أي مسمى، أو أي نمط عرفناه، من أنماط الشخصية الجمهورية ـ

    لم يتفق لجمعة، في أي يوم من الأيام، الوقوع تحت مُسَمَّى ما عُرف بشيوخ الجمهوريين. كما لم يتفق له أيضا، الوقوع، تحت مُسَمَّى، ما عرف بشباب الجمهوريين. فهو قد كان حالة خاصة قائمة بذاتها. وبهذا التفرد، مثل جمعة حسن، خير مدخل للقادمين الجدد. كان واحة مخضلة النعيم بالأنس، في وحشة صحراء السلوك، وكلاح مناخ التشمير المتصل. حين ولجنا دنيا المجتمع الجمهوري، في مطلع السبعينات، كان الوقت، هو وقت ازدياد أعداد الشباب المقبلين على الأستاذ محمود محمد طه، من طلاب المعاهد العليا والجامعات. وكان أول بيت وضع للإخوان الجمهوريين، حينها، للذي بحي أبي روف، قريبا من دار الرجل الأخروي، "المحمودي"، حتى مشاش العظم، حسن مجذوب الحجاز. ولم يلبث أن انتقل ذلك البيت، إلى ما سمي لاحقا، ببيت الإخوان (أ) في الحارة الأولى بمدينة المهدية. كان جمعة واحدا من الأعضاء المؤسسين لذينيك البيتين. في بدايات تجربة بيوت الإخوان، حين لم يكن عدد ساكنيها، من الإخوان الجمهوريين، لا يتجاوز أصابع اليد الواحدة، مثلت روحه الرحبة العجيبة، مهبطا للأرواح التائهة المقبلة، فقد كانت واحة الأنس التي يحملها في أردانه، في متقلبه ومثواه، هي مهبط القادمين، ومثابتهم. فعالم جمعة الرحيب، الخصيب، عالم لا يعرف الوحشة، كما لا تعرف دنيا تدينه التشدد، وشظف التقشف الزائد عن الحد، أو رمق القادمين الجدد بعين حارة، خوف تنكب الجادة، وسواء السبيل. كانت تلك هي فطرته التي فطر عليها. كان قلبي المشهد، لا عقليَّهُ، ولذلك فقد كانت ثقته مودعة في القلوب المقبلة، وفي رب القلوب. كان جمالي المشهد في السلوك، أيضا، ولم تقف تنقطع به جمالية المشهد دون التحقيق. وذلك كمال، وتلك هبة إلهيه، لا يُلًقَّاها إلا ذوي الحظوظ العظيمة ـ

    مثل جمعة بمشهده السلوكي الجمالي، خير بوابة للقادمين من الشباب والطلاب. كانت فيه جاذبية خاصة للفنانين الجمهوريين، وللطلاب. كان يتلقفهم بمغنطيس لا يملكه غيره، ويرسِّيهم بمقدرة لا يملكها غيره أيضا. كان يفعل ذلك، وكأني به قد علم، أو أُعلم، منذ البدء، أن وجود الفنانين الجمهوريين، والطلاب، في الحركة الجمهورية، سوف يكون امتدادا طبيعيا لوجوده هو، في مضمار تتكامل فيه الأدوار التي يلعبها الأفراد في مضمار الحركة. وهذا هو ما حدث لاحقا، بالفعل. كان جمعة الفن كله، نشرا، وتصويرا، وتسجيلا، وصحافة حائطية، وكل شيء. لا يمر يوم إلا ويأتي جمعة بفكرة جديدة، أو اختراع جديد. كان قابضا لعروتي الشريعة والحقيقة، بطبيعة مودعة فيه. ولذلك لم يكن يوما، مهوِّمَا، أو مجذوبا، أو ذاهل اللب. كان صاحيا على الدوام، لا يرجئ أفكار التحسين، والتطوير، تعلقا بوعود المستقبل، رغم إيمانه الراسخ بوعود المستقبل ـ

    في تلكم الأيام، عند بدايات السبعينات، من القرن المنصرم، كان هناك تململ في وسط ثلة من التشكيلييين في كلية الفنون. أذكر منهم، على سبيل المثال، أستاذنا، عبدالله أحمد بشير "بولا"، وخلف الله عبود، وحسن موسى، ومحمود عمر، وآدم الصافي، وبدر الدين حامد، وشخصي، إضافة لآخرين. وقد كان صلة وصلنا بالحركة الجمهورية، عند تلك البداية، الأخ الفنان، الجمهوري، إبراهيم قرني. وقد كان قرني صديقا للأخ عمر صالح، ذكره الله بكل خير. ظللنا في بداياتنا الأولى، نختلف إلى بيت عمر صالح، في ضاحية "اللاماب بحر أبيض". كانت أمه، تحتفل بنا أيما احتفال، فنحن أصدقاء وحيدها الذي يلازمها في بر منقطع النظير. فبر عمر صالح بوالدته، يشبه كثيرا، البر المحكي عن أويس القرني، بأمه. زار الأستاذ تلك المرأة، ذات أصيل من تلك الأصائل المترعة بِعَرْفِ الروح. وقد تشرفت بصحبته، في تلك الزيارة. ركبنا سلسلة من البصات من المهدية، حتى وصلنا "اللاماب بحر أبيض". استقبلتنا أم عمر صالح، عند مدخل الدار حافية، وحين رأت وفدنا الزائر، المكون على ما أذكر، من الأستاذ، وعم فضل، وحسن حجاز، وربما شخص آخر، وشخصي، قالت أم عمر: والله رأيتكم، أنتم الواقفين أمامي الآن، بنفس صورتكم هذه، في رؤية ليلة البارحة، وأنتم تزورونني. وكانت تلك هي أول مرة ترى فيها، أم عمر، أولئك الزائرين، باستثناء شخصي، بالطبع. وحين انصرفنا، قال الأستاذ: "هذه المرأة صالحة" ـ

    كنا حين نجيء إلى عمر صالح، في أيام الجمع، فنجد أمه قد أعدت لنا القراصة، والملاح، وما أن نفرغ من الأكل، حتى تدخل علينا بالشاي. كنا نمضي الوقت كله، في الاستماع إلى محاضرات الأستاذ محمود محمد طه، التي كان يلقيها في مدن السودان المختلفة، في نهايات عقد الستينات. في تلك المحاضرات الساخنة، التي ظل الأستاذ محمود، يشرح فيها فكرته للبعث الإسلامي، ويواجه فيها بقوة، المعترضين عليه، ممن يسمون برجال الدين، وسائر ألوان الطيف السلفي، أحسسنا بالوعد الروحي المنبعث من الفكرة الجمهورية، لأهل الأرض. كان في نبرات صوت الأستاذ، ما نقل إلينا تباشير عوالم الجمال القادمة. في تلكم البداية البعيدة، مثَّل عمر صالح، بالنسبة لنا، بوابة سابقة، لبوابة جمعة حسن. وقد كانت بوابته تلك، بوابة جمالية، أيضا. كانت بوابة أنيسة، سهلة الولوج، وجاذبة. ولا غرابة أن اكتشفنا، لاحقا، ما يربط بين جمعة حسن، وعمر صالح، من جاذبية الشخصية، ولين الجانب، وحسن المعشر. كما تبدى لنا رويدا، رويدا، ما ينطويان عليه من مواهب متعددة، ومن مغنطيسية خاصة بجذب الفنانين، إضافة إلى قدرات فنية، ومعرفة كبيرة، في ميادين التوثيق، بالتسجيل الصوتي، والتصوير الضوئي، وغيرها من الأنشطة المساعدة، التي لا غنى لأي حركة فكرية عنها ـ

    التحق جمعة حسن، بالأستاذ محمود، بمدينة كوستي، كما بلغنا منه، وممن سبقونا. وقد كان، وقتها، طالبا بالمدرسة الصناعية. كان ناشطا مع الشيوعيين. وقد حكى العم، يونس الدسوقي، عن جمعة حسن، قائلا أن جمعة حسن، كان على صغر سنه، أحد أنشط كوادر الشيوعيين الشبابية، في مدينة كوستي. ويونس الدسوقي، كما هو معروف، واحد من قيادات الشيوعيين في كوستي، وقد كان صديقا للأستاذ محمود، في فترة إقامة الأستاذ محمود فيها. وقد حكى يونس الدسوقي، عن جمعة، أيضا، أنه حين قابل الأستاذ، قال للشيوعيين ما معناه، أنه وجد الرجل الذي يبحث عنه. ومن يومها، فارق الشيوعيين، ولازم الأستاذ محمود، حتى آخر يوم ـ

    حين تعرفت على جمعة حسن، أول مرة، تذكرت أننا تقابلنا من قبل. فقد أمضيت، وأنا في المدرسة المتوسطة، بعض العطلات الصيفية، مع خالي، آدم على آدم، بمدينة تندلتي. وقد كان خالي آدم، يستقدمنا، أنا وشقيقي مضوي، إلى مدينة تندلتي، لنحرس له متجره، خاصة وأنه يذهب بالبضائع، في بعض الأحيان، إلى مدينة "أبو جبيهة"، وغيرها، من مدن جبال النوبة الشرقية. كنا نشتري الجرائد من كشك يقع في الركن الجنوبي الشرقي من زريبة المحصولات، بسوق تندلتي. وقد كانت تندلتي، وقتها، واحدة من أهم مراكز المحصولات، وأهم المراكز التجارية، أيضا. يقع كشك الصحف، قبالة دكان الأخ الراحل، محمد الحسن الطاهر، قبل أن ينقل تجارته من تندلتي، إلى كوستي. وكان جمعة حسن هو الذي يدير ذلك الكشك. ولست متأكدا الآن، ما إذا كان ذلك الكشك مملوكا للأخ محمد الحسن الطاهر، أم لتاجر آخر. الشاهد، أن علاقة جمعة بالكتب، والنشر، والمكتبات، بدأت مبكرة جدا ـ

    وبما أن الشيء بالشيء يذكر، فإن علاقتي بتندلتي قد انقطعت، منذ العام 1965. وقد نسيت تلك الحقبة، هونا ما، في السنوات التي تلت، وانمحت كثير من معالم ذكرياتها من ذاكرتي. وحين قدمت إلى الأستاذ، ذات يوم، من كلية الفنون، وكنت أعاني شتاتا روحيا، وتشردا فكريا، وهموما وجودية ممضة، متلمسا طريق العودة إلى أحضان الدين، ولكن بلا بوصلة، لم يتردد الأستاذ في دعوتي، وبلا كثير مقدمات، للذهاب معهم إلى مدني، التي كانوا ذاهبين إليها، في اليوم التالي. كان ذلك في عام 1971، على ما أذكر، وكنت في بداية السنة الثانية بكلية الفنون. أحسست بأن الأستاذ أحس بجوعي الروحي، وحالة الضياع التي كنت أعانيها، فأراد أن يعطيني فرصة لعيش أطول نسبيا، في وسط جمهوري. وكان الأستاذ، ومن معه، ذاهبين إلى مدني، لتعزية الأخ الراحل، جلال الدين الهادي، في وفاة شقيقه حمّور. قال لي الأستاذ، بأنهم سوف يمضون ثلاثة أيام المأتم هناك. ثم سألني ما إذا كان في وسعي أن ألتقيهم في الصباح، في موقف البص السريع، بـ "الخرطوم ثلاثة". تم الأمر بهذه البساطة، وأجبته، بلا تردد، بأنني سوف ألتقيهم هناك. وقد حدث ذلك بالفعل. غادرت في اليوم التالي، داخليات كلية الفنون، ووصلت إلى موقف البصات، في الميعاد، كما طلب مني الأستاذ، ووجدتهم قد اشتروا لي تذكرة البص. كنت الوحيد الذي يرتدي بنطلون جينز، وقميصا مشجرا، ويعلو هامته شعر منكوش. صحبتهم في البص إلى مدني، وقد كان مرافقو الأستاذ قليلين، وأغلبهم من أسرة الأستاذ، أذكر من بين مرافقيه، بتول، وأسماء، وسمية، وأخريات لا أذكرهن الآن، مع بعض أخوان الخرطوم، الذين لم أكن قد تعرفت على أكثريتهم بعد. لدهشتي، وجدت في فراش العزاء بمدني، الأخ، محمد الحسن الطاهر، وقد قدم هو الآخر، من كوستي، لتقديم العزاء لجلال وسعيد. سلمت عليه، وعرفت نفسي قائلا بأنني الصبي الذي كان يرسله، آدم على آدم، إلى دكانه، لشراء بعض مستلزمات ماكينات الخياطة. تذكرني بوضوح، وسألني عن خالي، وعن أحواله. وأخبرته في ذلك المجلس، بأنني كنت صديق طفولة لأبنائه، صلاح، والطاهر. وعرفت منه أنه أنضم إلى حركة الجمهوريين ـ

    في تندلتي، كان محمد الحسن الطاهر، وقتها، من رجالات الحزب الوطني الاتحادي، وكان خالي آدم على آدم، من رجالات جبهة الميثاق الإسلامي، وقد ترشح خالي آدم، عن جبهة الميثاق في الدائرة الانتخابية 65، كوستي الجنوبية، التي تشمل مدينة تندلتي. وكان ذلك، في أول انتخابات أعقبت ثورة أكتوبر 1964، غير أنه لم يفز. وقد جعل مني خالي آدم، حينها، قارئا لصحيفة "الميثاق"، وخاصة باب "من أجل الإنسان" الذي كان يكتبه، زين العابدين الركابي. غير أن ذلك لم يؤثر فيّ كثيرا. ذكرت تلك القصة، لأنني حين كنت في تندلتي، كنت معجبا بمحمد الحسن الطاهر، إعجابا طفوليا مبهم الملامح، وغامض الأسباب. كنت معجبا به كتاجر ناجح، وكأحد الوجوه المرموقة في المدينة. كما كنت أجد في موسيقى اسمه شيئا من الجاذبية الخاصة. ولا أستطيع أن أجزم الآن، بأنني ربما أحسست وقتها بأننا كنا نتقاسم شيئا مشتركا، لم أكن قادرا على استكناهه وتكييفه، وقتها. شيء من نوع ما، جعل شخص محمد الحسن الطاهر، حيا في داخلي. ولا أستطيع تكييف تلك المشاعر الآن، من الموقع البعدي الذي أقف عليه الآن. وقد كنت، حينها في سن الثالثة عشر، أو الرابعة عشر، على الأكثر، مجرد تلميذ يأتي إلى تندلتي ليقضي عطلات الصيف. الشاهد، أن الفكرة الجمهورية جمعتنا مرة ثانية، وعلى صعيد جديد. جمعة حسن، ومحمد الحسن الطاهر، وشخصي. جمعتنا على صعيد واحد، رغم تفاوت الأعمار، وجهات المقدم، واختلاف الاهتمامات، والانتماءات السابقة. وتلك واحدة من المصادفات الباعثة على التأمل في خيوط عالم الروح العجيبة، وتشابكاتها ـ

    تلك كانت بداياتي الأولى، مع الولي المكين القدم، الدائم الابتسام، جمعة حسن. لم أكن أعرف أن المستقبل سوف يجمعنا، وأن أواصر الألفة والمحبة سوف تتوطد بيننا، على ذلك النحو الذي اتفق لنا لاحقا. أنا مدين لجمعة بما لا يقوى خاطر امرئ على حمله. فقد أظلني ظله الوريف، من هجيرٍ كثيرٍ، لم يكن في وسعي تحمله، لولاه. فلولا جمعة، وآخرين ممن هم على شاكلة جمعة، لربما ابتعدت عن الوسط الجمهوري، منذ السنوات الأولى، ولفاتني إذن، خير كثير. وهذا الوضع، الذي أحكي عنه هنا، لربما انطبق كذلك على كثيرين غيري. كان جمعة ممدودا بطاقة كامنة فيه، وأميز ما يميز تلك الطاقة، هو عدم الخوف من الجديد، والتحديات التي تأتي مع القادمين الجدد. جرى إرسال جمعة من النهايات، فأسهم بحاله المتقدم ذاك، في ترسية كثير من أهل البدايات، وكنت واحدا منهم. جاء جمعة يسعى من أقصى المدينة. جاء من وراء مشروع السلوك، غير أنه جاء متحققا بأينع ثمار السلوك. كان ينضح دينا بطبعه، ومع ذلك، فهو لا يخيفك بأي لبوس ديني يرتديه. كان شخصا طبيعيا بكل ما تعني الكلمة من معنى. كان قلبا يسعى على قدمين، وكان لا يكل من الابتسام. وابتسامته العريضة، التي رأيتها عليه يوم عرفته، أول مرة، ظلت مكانها، على وجهه الصبوح، سنين طويلة، وكأنها جزء من تقاطيع وجهه وملامحه. لم أر جمعة غاضبا قط، ولم أره متبرما. ولم أراه منزعجا لأن أمرا أراده لم يُقض. وأهم من كل ذلك كله، لم أره مشغولا بمنافسة أحد، أو منضويا تحت لواء أحد، أو متحيزا إلى معسكر أحد. لم يكن يوما مشغولا بما ظل يشغل به كثير من الإخوان الجمهوريين أنفسهم، من مساعي التأكد من مكانتهم لدى الأستاذ، أو لدى كبار الإخوان الجمهوريين. كان زاهدا، في الوجاهة، والمكانة الاجتماعية، وفي الألقاب، وفي كل وضعية يمكن أن يتميز بها ابن أنثى على آخر. مَلَكَ جمعة ثراءً وغنىً داخلياً، وتكاملاً نفسياً ذاتياً، جعلاه ينصرف بتلقائية، وبعفوية، عن كل معارك الأشرطة والنياشين، التي كانت رحاها دائرة. تشتد تلك المعارك، ما تشتد، ويخبو أوارها ما يخبو، ولكنه لا يمس جمعة حسن، لا من قريب، ولا من بعيد. فهو بمنأى دائم، وبحرز حريز منها، بحكم عفة نفسه، وسماحتها، وثقته الراسخة في دوره المتفرد ـ

    جمعة لا يحب أن يشار إليه بميزة، أيا كانت. تقول العرب: "العمائم تيجان العرب" والتاج فيه رمزية للمكانة، والتاج أيضا، دلالة على الزهو، والفخار. يخرج جمعة إلى مهامه المختلفة، في مطابع، ومكتبات الخرطوم ـ وقد كنت كثيرا ما أصحبه في تلك المهام ـ فيأخذ عمامته معه، غير أنه، لا يضعها على رأسه، وإنما في جيبه, ولذلك فقد كان جيب جلبابه منتفخا على الدوام. وربما كان نزوع جمعة إلى الحرية هو الذي يجعله لا يضع العمامة على رأسه. غير أن للأمر رمزيته أيضا، فجمعة كان عازفا، عزوفا أصيلا، عن أي تاج كان، وعن أي شريط، وأي نيشان. وعلى الرغم من أن النزوع إلى الحرية يقترن لدى كثيرين آخرين، بشيء من الإهمال، والنقص في تقدير المسؤولية، إلا أن ذلك النزوع لم يؤثر أبدا على مقدرة جمعة الفذة في تصريف مسؤولياته الصعبة. ولا أخالني أبالغ، إن قلت، أنني لم أعرف بين كل من عرفت من الإخوان، شخصا مثل جمعة في التفاني في العمل، وفي تقدير المسؤولية. ولا عجب أن أوْلى الأستاذ محمود، جمعة حسن، ثقة لا تحدها الحدود. لقد كان من الجمهوريين القلائل الذين تركهم التنظيم وشأنهم، وفوض لهم الأمر، ثقة في قدراتهم، وفي ارتباطهم العضوي بما يقومون به. لم يكن جمعة قابلا لأي أغواء، أو فتنة تنكبه جادة الطرق. لقد كان ملكا كريما، وكلا متكاملا أفاض الله عليه فيوضا بإسمه "الغني". قال الأستاذ محمود: "جمعة حسن معجونٌ من مادة الدين"، وحسب جمعة، هذا الوصف الجامع المانع ـ

    كان جمعة الرائد الأول لحركة التوثيق عن طريق التسجيل الصوتي، والتصوير الضوئي، وسط الجمهوريين. كما كان رائد الطباعة بالرونيو، التي صدرت بها كتيبات الإخوان الجمهوريين، بين منتصف السبعينات، ومنتصف الثمانينات. حوصرت الحركة الجمهورية بالإجراءات الإدارية الحكومية التي تكبل حرية أهل المطابع، فلجأت الحركة الجمهورية إلى أن تباشر طبع منشوراتها بنفسها. ولم يكن في وسع الحركة أن تستخدم شيئا غير "الرونيو". بدأت حركة الطبع بالرونيو، في مرحلتها الموسعة، بالمنزل "ب" بالحارة الرابعة. وبدأ العمل بماكينة رونيو ماركة "جستتنر" يدوية. يظل جمعة واقفا طوال الليل، ليدير تلك الماكينة بيده. كان يملك طاقة على الوقوف على رجليه، وعلى السهر، لا تضاهي. وقد تعلمنا منه السهر، وتعلمنا منه الصبر، والمثابرة، وإنجاز العمل في الموعد المحدد. ينجز جمعة العمل في الموعد المحدد، مهما كلف من جهد. يجعلك جمعة تعمل وفق مشيئته، وأنت راض، تمام الرضا. يحبب إليك صحبته في العمل، بما يخلق حول نفسه من جو مؤنس، لا يقوى أحد على مقاومته. كان يعمل في الغرفة الغربية من المنزل "ب" بالحارة الرابعة. وعلى الرغم من رائحة الورق، ورائحة الحبر النفاذة، فقد كان لتلك الغرفة، المناخ الروحي لصومعة الراهب. كما كانت لها، أيضا، نكهة الضريح الشذية. يمضي جمعة الليل ساهرا، قياما حول ماكينته، ونظل نحن من حوله نكتب على الشمع. تسقط رؤوسنا على الطاولات، حين يغلبنا النوم، ثم نصحو، بين ساعة وأخرى، لنواصل الكتابة. غير أن جمعة يظل واقفا مبتسما كالعهد به أبدا ـ

    تعلمنا من جمعة، نحن الذين نزعم أننا تخرجنا من كلية الفنون، الكتابة على الشمع. وتعرفنا بواسطته على معدات ذلك النوع من الكتابة، مثل قلم "الإستنسل"، والشريحة الخشنة (استنسل شيت) التي يسند عليها الشمع حتى يتم تخريمه بإتقان. أكثر من ذلك، تعلمنا منه فن الطباعة، وعمل الملازم للكتاب، وترتيب الصفحات التي لا يستقيم ترتيبها إلا لاحقا، حين يبلغ العمل الطباعي مرحلة الجمع، والتدبيس. كما تدربنا على يده على تشغيل ماكينة الرونيو، وإقالة عثراتها الكثيرة، بشتى الحيل. يعلمك جمعة، ولكنه لا يشعرك بأنه يعلمك شيئا. كان حساسا بشكل لا يوصف، فيما يتعلق بمراعاة النفوس. أعنى مراعاة (صورة النفس عند صاحبها) والتي عادة ما تكون متضخمة، خاصة لدى من وصلوا إلى مقاعد معاهد التعليم العالي، والجامعات، ممن يظنون بأنفسهم، عادةً، العلم، والفهم، في كل شيء. وبالإضافة إلى معرفته الواسعة بتقنيات الطباعة، فقد كان جمعة حسن ناقدا حاذقا لتصميمات الأغلفة التي ننتجها. قال لي الأستاذ محمود مرة، وقد كنا نناقش تصميم غلاف في حضرته، وكان لجمعة فيه، وجهة نظر مغايرة، قال لي: "نحن نثق كثيرا في وجهة نظر جمعة". ومنذ ذلك اليوم أصبحت أعطي وجهات نظره الفنية، وزنا أكثر بكثير، مما كنت أفعل في السابق. وتلك واحدة من درر عيون المعرفة الثاقبة، التي أسهم بها الأستاذ محمود محمد طه، في تحريرنا، من وهم الإيمان الأعمى بالتخصص الأكاديمي ـ

    كان جمعة حسن، من أوائل المتفرغين للعمل لفكرة الجمهورية. لم يعمل بشهادته التي حصل عليها من المدرسة الصناعية، وإنما أعطى كل وقته للعمل للفكرة الجمهورية. وقرار التفرغ للعمل لتنظيم ما، ليس قرارا سهلا، خاصة ما يتضمنه من ترك للوظيفة الحكومية، في وقت كانت فيه الوظيفة الحكومية متاحة، ومجزية أيضا. التفرغ يعني فيما يعني الاستقالة عن مشروع العائلة والمجتمع وتوقعاتهما للفرد في مجالات كسب العيش. فقرار التفرغ، ليس قرارا سهلا، لأن التفرغ، لتنظيم فقير مثل تنظيم الجمهوريين، لا يعطي المتفرغ، عادة، أكثر مما يقيم الأود. تفرغ جمعة في وقت مبكر، وبلا كثير تفكير، لأنه أيقن، مثلما يوقن المرسلون، والمصلحون، بحقيقة كونهم قد خلقوا لغير ما خلق له أترابهم. كان مؤمنا بالغيب إيمانا ملأ عليه لحظته، وأغناه عن كل أعراض المال، والجاه، والسلطة. لم يلجأ جمعة للتفرغ لأنه كان عاجزا عن الكسب، فقد أثبت جمعة، حين توقفت الحركة عقب 18 يناير 1985، قدرات فذة في تنمية المال، وإدارة الأعمال ـ

    عاش الفنانون الجمهوريون أقمارا تلف حول شمس جمعة الساطعة. حين أتى بأهله من ود عشانا، إلى أمدرمان: أمه، وزوج أمه، وإخوانه، وأخواته، وخالاته، وأبنائهن، وبناتهن، ليسكنهم جميعا في داره، ويصرف شؤون تلك الدار الكبيرة، بقي الفنانون الجمهوريون جزءا من ذلك الفلك الدائر حول شمس جمعة. كان بيته الطيني المستأجر، البسيط النظيف، المقشوش المرشوش دوما، واحتنا من هجير بيوت الإخوان. فيه نرتاح، وفيه نأكل، ونشرب، ونستحم أيضا، ولا نحس بما يحس به الضيف، أو الغريب. كان يحتفل بقدوم الإخوان إلى بيته أيما احتفال. وكان أهله مثله، يأنسون بالضيف، ويسعدون بخدمته. لم تتح لي فرصة زيارة جمعة في داره التي امتلكها في الفتيحاب، ولكنني علمت أن تلك الدار قد جمعت أيضا، من أهل جمعة، وأقاربه، ومن أهل وأقارب زوجته، ما جمعت. هكذا عاش جمعة حسن للناس، وبالناس. وغادرها بعد أن ترك بصمة لا تمحى في كل قلب كل أخ وأخت دارا في فلكه العجيب ـ

    الموت حق، وهو حق يأخذ الأخيار. ونحن، عادة، لا نصحو من غفلاتنا، لنعرف أن الكل باطل، وقبض الريح، إلا حينما يرحل عنا الأعزاء. نحن غارقون غرقا لا طفو فيه، إلا قليلا. أعني أننا غارقين في سكرة غفلة متصلة الحلقات. نصحو في الفينة بعد الفينة، حين يذهب عنا الخيرون. فالغفلة هي سر الحجاب المحرك للاستمرارية. وما الحياة الدنيا سوى حلم قصير جدا، في ليل الوجود الداجي، الممتد بين الأزل والسرمد. سمعت الأستاذ مرة يقول، طلب الشيخ عبد القادر الجيلاني، حين حضرته الوفاة، ممن كانوا حوله، أن ينزلوه من السرير على الأرض. قال الأستاذ: فعصر الشيخ عبد القادر الجيلاني خده على الأرض، ثم قال: "جاء الحق الذي ذهلنا عنه بالشطح" ـ
    متعنا الله بصحبة بعضنا بعضا، دنيا، وبرزخا، وآخرة، وهدانا إلى التصالح مع ما يختاره لنا، وإنا لله وإنا إليه راجعون ـ


    النور حمد ـ الكويت ـ أكتوبر، 2002


    لكن اليقين الشفتو في عيون الاستاذ محمود، ما شوفتو في غيرو
    جمعة حسن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-08-2012, 05:21 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    وكانه كان حاضرا لهذا المقطع عندما تردد عام 1978 في حضرة الأستاذ محمود والشاعر الحردلو!!

    أراد قدر جميل لي أن أكون في صحبة الشاعر الكبير الراحل سيد احمد الحردلو وهو يتلو بصوت مليء بالشجو والصدق قصيدته في حق الأستاذ محمود محمد طه. كتب تلك القصيدة عام 1976 في كنشاسا وضمنها ديوانه (سندباد في بلاد السجم والرماد). تلى الشاعر القصيدة عام 1978 في منزل العم عبدالجليل احمد سكران. كنا نستاجره وشاركنا في ذلك الشاعر الكبير. في ذلك الوقت، كانت الشوارع تزدان بفرق الأخوة الجمهوريين بعمائمهم وجلاليبهم البيضاء ينشدون ويقارعون الحجة بالحجة قرآنيين ومحمديين. الظاهرة تلك الهمت الشاعر الكبير أن يتلو علينا قصيدته وقمت أنا بإنشادها مستخدما لحن اغنية ظهرت يومها يؤديها النور الجيلاني "ليه رحت عني بعيد" هنا اسجل حالة غريبة:

    1- عندما كنت انشد قصيدة الأستاذ كان الشاعر الكبير يردد بعد كل مقطع اسم الجلالة "الله"، يعني هكذا:
    واحد من الأحياء.... الله..
    مع إنو عمر أنا
    لم أمدح الأحياء..
    بس يا سلام سلم
    زول يستحق القول
    والحمد والتبجيل....... الله..

    2- عندما اقام الجمهوريون في مونتري ليلتهم الأولى – من ليالي الذكرى السنوية للأستاذ-- وشاركت فيها بقصيدة الحردلو وقصيدتي في مجاراتها، شرحت لهم ظروف تلحين القصيدة ولحنها وعندما بدات المقطع الول، ردد معي"الشيلة" أحد الجمهوريين هو الدكتور حيدر بدوي مرددا بعد المقطع الأول اسم الجلالة "الله"، وكانه كان حاضرا لهذا المقطع عندما تردد عام 1978 في حضرة الأستاذ محمود والشاعر الحردلو!!"


    الدكتور عبدالرحيم عبدالحليم محمد شاعر وكاتب وأديب سوداني يقيم ويعمل في مونتري كالفورنيا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-08-2012, 09:51 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    النبي هسّع قاعد معانا والبشوفو بشوفوهو

    حديث مسجل للأستاذ محمود في ندوة بالأبيض
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-08-2012, 02:26 PM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    انت ما شايف النبي قاعد هنا؟؟

    ابوي قال لي كانوا في ليلية مع الأستاذ محمود في كوستي، أثناء المديح الناس كلها وقفت على حيلها... في شاب قاعد ما قام.. عمنا مصطفى الزين العوضي راجل قوي خالص.. قام طوالي مسك الشاب وقفو قال ليهو ما انت ما شايف النبي قاعد معانا هنا
    بتصرّف من ذكريات د. الطاهر عبدالرحمن النقر - كوستي - جامعة الخرطوم - برنسس آن - ولاية ميريلاند - أمريكا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-09-2012, 05:43 PM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    وعند العجيمية

    في منتصف الثمانينات، زارني شيخنا عبدالحليم بمنزلي في جدة وطلب مني أخذه إلى منزل أحد تلامذته للغداء هناك مع شيوخ شناقيط كانوا قد درسوا بالعجيمية قبل عقود وزوجهم من المنطقة وانجبوا بنات وبنين لهم شأن. أحدهم كان وقتها دبلوماسيا يمثل بلاده (موريتانيا) في رابطة العالم الإسلامي. هذا الرجل تجادل في ذلك المجلس مع شيخنا عبدالحليم عن الفكرة وعن الأستاذ حيث قال أن الناس يقولون عن الأستاذ "أنه دعامة من دعامات الكفر والإلحاد".. هذه هي العبارة التي أذكر أنه استخدمها.

    كان رأي شيخنا عبدالحليم هو الصمت الذي تلفه الحكمة إلى أن قال –ما معناه—(الناس تعودوا على شيوخ دين عجائز لهم لحى... ومحمود محمد طه شاب مقارنة بنا وهو رجل متعلم، وعند العجيمية أخباره طيبة فلم نر فيها شيئا يخالف ما نعرفه في شئون الدين)

    د.عبدالرحيم عبدالحليم عن والده شيخنا عبدالحليم محمد محمود ابو سوار مقرئ قرآني ووالده مقرئ.. شيخنا عبدالحليم علم القرآن في خلوة السيد محمد علي العجيمي بعد ان تعلمه في عدة قرى ومدن بالبلاد.. وقد طور الخلوة لمدرسة صغرى في دائرة العجيمية بالبرصة حيث عاش كل حياته.. وجدة عبدالحليم لأمه من اسرة الشيخ حسن ود بليل المدفون بقرية مورة.. وأمه هي اخت حسن أحمد عثمان دياب والد حسن وحسين الكد (التيمان) ورواد الحركة الوطنية..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-11-2012, 06:43 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    على كل حال، كان حقيقية ولا ما حقيقية دة أنا

    شاب ما جمهوري جاء للأستاذ محمود وألف رؤيا وسأل الأستاذ منها: قال للأستاذ أنا شفتك زي صقر كبير جدا هل بتفتكر الرؤيا دي حقيقية .. الأستاذ قال ليهو على كل حال كان حقيقية ولا ما حقيقية دة أنا
    من ذكريات عرمان محمد أحمد - حي العرب أم درمان - القاهرة الفرع - الجمارك السودانية - لندن
    درج بعض الناس على تأليف مثل هذه المسائل وسؤال الأستاذ عنها ومن ذلك مثلا تأليف يوسف فضل الله ومحمد عثمان محجوب لحديث نسبوه للنبي وسسئلوا عنه الأستاذ محمود والقصة مشهورة ومسجلة
    من لطائف محمد علي كلاي
    Whatever truculent means if it's good, I'm that

    سأله صحفي عن أن الناس تقول عنك "كذا" واستخدم كلمة أعجم معناها على كلاي truclent فرد كلاي بسرعة بديهة عرف بها، أنا لا أدري ما معنى هذه الكلمة ولكن اذا كانت جيدة فذلكم أنا ... اتخذت شركة تويوتا هذه العبارات لفترة كدعاية لمنتجاتها من السيارات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-11-2012, 08:05 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    كنت مستمتع جداً بمطالعة مذكرات بنت ستالين

    السؤال بلسان الحال ما فيه كافر، لأنو المحتاج عرف ربه و الطغيان المستغني (كَلَّا إِنَّ الْإِنْسَانَ لَيَطْغَى * أَنْ رَآَهُ اسْتَغْنَى).. دي العلة الاساسية في الطغيان.. ان ما مستغني، مافي كافر، مافي ملحد.. ما نشوف الكلام الفارغ البقولوه الملاحدة.. يوم يحتاجوا يعرفوا انو الله في.. لكن زي ما قلنا واحد يعرف بعد فوات الأوان.. ف انا كنت مستمتع جداً بمطالعة مذكرات بنت ستالين لانو في وصفها الواحد يدل على انو ستالين في الاخر شاف انو الله في.. بعض عباراتها في وصفها ليه في الموت..
    الأستاذ محمود محمد طه
    جلسة سلوكية و عرفانية مفتوحة- الرؤى
    الجزء 4

    http://www.alfikra.org/talk_view_a.php?talk_id=146
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-11-2012, 09:23 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    القدم النبوي
    Capture38.JPG Hosting at Sudaneseonline.com


    واحد من الأخوان شاف رؤيا فيها اثر قدم على الأرض وبجانبه حلة (حلة طعام) سمعت انو تأويل الأستاذ كان (القدم النبوي حلّ) أي جاء أوانه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-11-2012, 10:42 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    اوعي تجيب لي سيرة محمود محمد طه

    حينما شعرت ان نميري تغير نحونا. لدرجة ان مصير محمود محمد طه يمكن ان يطال كل من يختلف ويعارض طريق نميري وكان هذا حديث مخيف .. قررت الخروج من البلاد الي مصر .... حينما اثيرت قضية محمود محمد طه دخلت عليه لاتحدث معه في هذه القضية .. وحين لقائي وانا داخل عليه وقبل ان افاتحه في القضية قال لي اوعي تجيب لي سيرة محمود محمد طه كان هذا قبل ان اقول له السلام عليكم في مكتبه وكان نميري منفعلا
    د. عبدالحميد صالح لصحيفة أخبار اليوم
    http://www.akhbaralyoumsd.net/modules.php?nam...le=article&sid=12665

    كان د. عبدالحميد صالح وعدد من اشقائه منهم يحي والشاعر منير صالح عبدالقادر من ابكار الجمهوريين على أيام العمل السياسي وقد عقد أول لقاء للجمهوريين بعد خروج الأستاذ محمود من الخلوة بمنزل آل صالح عبدالقادر "جوار الإسبتالية" بالخرطوم وهي الليلة التي شهدت التزام الأستاذ عبداللطيف عمر بأمر الفكرة .. آثر د. عبدالحميد أن يختط لنفسه دربا آخرا للتعاطي السياسي فالتحق بحزب الأمة وظل منيرا على علاقته بالأستاذ محمود حتى رحيله وقد كتب قصيدة بعنوان (النشيد الأول) موجودة في موقع الفكرة
    منير صالح عبدالقادر - النشيد الأول - Alfikra.org - The Republican ...www.alfikra.org/article_page_view_a.php?...
    www.alfikra.org
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-11-2012, 12:48 PM

عبد الحي علي موسى
<aعبد الحي علي موسى
تاريخ التسجيل: 07-19-2006
مجموع المشاركات: 2929

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    Quote: منير صالح عبدالقادر - النشيد الأول - Alfikra.org - The Republican ...www.alfikra.org/article_page_view_a.php?...
    www.alfikra.org

    وشوف النشيد دا:
    بعزى فى السجان
    ويواسيه بى بسمه
    ويحكيلو طول الليل
    عن باكر الاسمى
    يوم يرجف الجلاد
    ويضحك ابو اسماء
    محمود محمد طه
    مـا أعظم الأسماء
    *** *** ***
    يا أبوى صباح الخير
    من آخر الاعماق
    انا حالى غيرك غير
    فى منتهى الأشواق
    يا مستجير بالله
    من كل زيف ونفاق
    ومعصوم بِسر الله
    وحق اليقين ميثاق
    لله شئ لله
    باب الكريم ما ضاق
    الدم فداه الدم
    ودم الحقيقة يُراق
    أعصم رؤى الاطفال
    من لعبة الاوراق
    لسه الحبل ممدود
    ومشدود وثاق فى وثاق
    ومن تحتو واقف هو
    فى كامل الإشراق
    طائر خفيف الروح
    فى واسع الآفاق
    يغزل خيوط النور
    من بسمته الرقراق
    ويمرق عفيف الإيد
    من حافة الإملاق
    ينزع مشاعر الخوف
    من رعشة الشناق
    ويشهد صعود الروح
    بى نشوة العشاق
    من حيز المحدود
    لى مطلق الإطلاق
    عند إنتفاء الضد
    حيث البصر ما زاغ
    *** *** ***
    إنت بتروح وين
    يامستبد ياعاق
    من غضبة الطوفان
    ومن شعبنا العملاق
    يوم تشخص الابصار
    ويلتف ساق بى ساق
    وبيناتنا يبقى الحق
    ومكارم الأخلاق

    التحية للشاعر أزهري محمد علي وليك إتً كمان يا المكسر في أبوك.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-12-2012, 06:27 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبد الحي علي موسى)

    يا أيها العارف بالله عبدو الحي على موسى - مرحبا بكم وبالشاعر الضخم أزهري محمد علي .. وسعداء
    Capture39.JPG Hosting at Sudaneseonline.com


    نعم الاسم
    نعم الاسم
    رجل من أهل بيتي يواطىء اسمه اسمي

    فيما حكى الأستاذ - نقلا كما ورد آنفا عن بدر الدين عثمان قباني - أن النبي الكريم قد سأله مرة في رؤيا عن اسمه فقال: محمود محمد طه.. قال له النبي الكريم: نعم الاسم!! نعم الإسم!! ... ومع ذلك، ومع أن الأمر النبوي الكريم أن تنادي الناس بأحب الأسماء اليهم، ومع نهي النبي الكريم عن الكذب، وعن اللجاجة، وعن قول الزور وسم ما شئت من مذام الصفات الا أن صحافة الإسلاميين وكبرائهم لا يزالون يصرون على قلب ذلكم الاسم الكريم "محمود محمد طه" الى ما يعف اللسان والقلم عن ايراده... فتأمل!!
    Capture39.JPG Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-13-2012, 05:53 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    يزلقونك بألسنتهم
    ما شفنا نبي مشلّخ
    المنتظر لخلاص هذه البشرية "مشلّخا"

    درج الأخوان المسلمين لتشويه أمر الأستاذ بكل الطرق الممكنة وغير الممكنة... يتذكر طلاب جامعة الخرطوم وقوف ابن عمر محمد أحمد في مقهى النشاط متهكما وساخرا: ما شفنا نبي مشلّخ ... يدل مثل ذلك القول على الكذب والإفتراء والكيد وكل أولئك الدين منه براء.. فالأستاذ لم يدّع نبوة، ثم أي خلق، وأي دين هذا الذي يجعل رجل يدّعي الإسلام أن يتهكم على آخر لأنه مشلّخ؟؟!! أليست هذه هي "النتانة" التي عناها النبي الكريم..
    ويتذكر الطلاب كذلك استفزار محمد طه، لرجل عالم في حجم يوسف فضل، فلا أحترمه احترام التلميذ لمعلمه، ولا وقرّه توقير الصغير للكبير، كما تأمر تعاليم الدين السمحة، فطفق يكيل له السباب لكون أن كل اسهامه في المكتبة السودانية كتاب عن الشلوخ!! (مع العلم بأن البروفسير يوسف فضل مشلّخ ومحمد طه جنقال نفسه يتحّدر من أرومة جلها مشلّخ!!) هذا الصنيع يدل على أن الأخوان المسلمين لا دين لهم، بل وتعوزهم أدنى متطلبات الثقافة الدينية العادية.. وفي ذات الباب و"للتغريب" الكبير الذي يعانون ظلّوا ينكرون على الجمهوريين حديث (ولن تكتمل ثلتنا الا بالسودان من رعاة الأبل)
    قلة الورع دلالة على رقة الدين

    للدلالة على ضعف ثقافة الأخوان المسلمين الدينية وهشاشة أمر الدين عندهم وقلة ورعهم، فلعل أدنى من له المام بأمر الدين قد يمسك من الخوض في تفاصيل أمر "الشلوخ" هذا، بله أن يخوض فيه متهكما اذا ما طالع الحديث أدناه، فالمنتظر لخلاص هذه البشرية "مشلّخا"
    عن عمر بن الخطاب: "يكون رجل من ولدي بوجهه شين، يلي فيملؤها عدلا".. رواه نعيم بن حماد بالرقم 288 – إسناده حسن في شرح كلمة "شين" ذهب ابن منظور صاحب لسان العرب إلى أنها تعني العيب أو الشيء الذي يشوه الشيء الزين. ثم أورد أدلة تذهب لأن المعنى "الخط" أو "الشلخ". أورد ابن منظور بيت الشعر التالي:

    نَشِينُ صِحاحَ البِيد كلَّ عشيّةٍ بعوجِ السّراء، عند باب محجّب

    فقال: يريد أنهم يتفاخرون ويخطون بقسيهم على الأرض فكأنهم شانوها بتلك الخطوط.

    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 08-13-2012, 05:55 AM)
    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 08-13-2012, 05:58 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-13-2012, 06:15 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    دلوني ع السبيل

    كنت في حالة عطش شديد ... شايل الكوز ماشي على الزير ... وقع نظري على كتاب مكتوب عليهو (رسالة الصلاة) على سرير في الغرفة .. العنوان لفت نظري ... ختيت الكوز .. مسكت الكتاب بديت أقرأ... فقت بعد مسافة ولقيت اني نسيت موضوع العطش دة تماما... شعرت اني رويت تب ومن ديك وعيك
    بتصرّف من ذكريات الباشمهندس يوسف صالح أحمد - أم درمان - هندسة - جامعة الخرطوم - السكة حديد عطبرة - البترول بورتسودان

    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 08-13-2012, 06:28 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-14-2012, 05:00 PM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    خمينا التراب كله و رجعنا مكانو

    كان أمام حمام الاخوات موية كثيرة .. قمنا نحن اولاد البيت قلنا نتصرف جبنا تراب احمر من المنزل القدام بيت الأستاذ (أعتقد بقى نادي رياضي) و غطينا الموية ديك كلها بالتراب الأحمر .. جاء الأستاذ و سألنا جبتو التراب دا من وين؟ وريناه محل التراب .. قال تخموا كله و ترجعوا مكانو. خمينا التراب كله و رجعنا مكانو الجبنا منو ..
    من ذكريات خالد بابكر حمزة _ ود مدني ... القاهرة الفرع - الخرطوم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-14-2012, 05:56 PM

عبد الحي علي موسى
<aعبد الحي علي موسى
تاريخ التسجيل: 07-19-2006
مجموع المشاركات: 2929

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    Quote: جاء الأستاذ و سألنا جبتو التراب دا من وين؟ وريناه محل التراب .. قال تخموا كله و ترجعوا مكانو. خمينا التراب كله و رجعنا مكانو الجبنا منو ..

    ما كان بودي أن أرفع هذا الخيط الآن، الخيط المرفوع أصلا والمحضور، لكن....
    رجيع التراب دا أجبرني وحيرني.
    تراب!!!!!!
    تخموا ليكم تراب، إرجعوكم بيه، والبخموا بلد بحاله أسووا ليهم شنو؟؟؟
    البخموا بلد بحاله أسووا ليهم شنو؟؟؟
    ناس بتسرق سفنجة وملاية
    وناس بتسرق خروف السماية
    تصدق في واحد بيسرق ولاية؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-15-2012, 07:10 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبد الحي علي موسى)

    تسلم يا أيها العارف بالله عبدو الحي بؤاك الله منازل "الحيوان" ... من لطائف الأركان أن أخت مسلمة اثارت ضجة بأن الأستاذ محمود يصف المرأة بـ "الحيوان" .. جآءت تشيعها عصبة من زميلاتها ("لهزيمة" الجمهوريين) كما توهمن ... اتضح أن تحصيلهن في اللغة العربية ضعيف فقد أبان لهم القراي أن "الحيوان" هنا ضد "الموتان" وتعنى الحياة الكاملة .. ثم اتضح أنهن ضعيفات العلاقة بالقرآن ايضا اذ تلا لهن القراي الآية: إن الدار الآخرة لهي الحيوان ... قال ليهم يعني حيوان يمشي بأربعة كرعين؟؟!! فضج الركن بالضحك والتصفيق

    وفي وصيته قروش لحلاق وصاحب فحم وصاحب كنين
    قريشات فقط
    يحكي العم الراحل عبدالرحيم قيلي أن الأستاذ، عقب خروجه من الخلوة، طاف بالقطار على شرق السودان وعرّج على قرية "الحوري" ان لم تخني الذاكرة ليسلّم العم عبدالرحيم قيلي مبلغ ثلاثة جنيهات كان قد استلفهما منه قبل الخلوة

    كتب أبو جهينة معلقا على صورة منزل الأستاذ رقم 242 بالمهدية أم درمان:
    Capture46.JPG Hosting at Sudaneseonline.com

    نظرت إلى الصورة ، و تذكرت على الفور قصة مصعب بن عمير رضي الله عنه ، عندما أتى الخبثاء إلى الخليفة عمر بن الخطاب و قالوا له أن مصعب قد أكل مال المسلمين ( حيث كان واليا ) ، فطلبه عمر للمثول أمامه ، فلما دخل عليه ، قال له عمر :
    كيف أتيت ؟
    فقال مصعب : أتيتك بالدنيا أجرها بقرابها.
    و كان يحمل عصاة تتدلى منها صرة ملابسه ، و قصعة للأكل و مزودة لشرب الماء ( كل ما يملك و هو الوالي ). فذهب عمر لقبر الرسول و بكى حتى بلل الدمع عينيه ثم أتى بألف درهم و دفعها لمصعب و قال له : خذها لتعينك على الدنيا. فذهب مصعب للمسجد ، و صار يضع كل خمسة أو عشرة دراهم في صرة ، ثم قام يوزعها على فقراء المدينة. ألا رحم الشيخ بقدر ما عبد الله و أخلص له.

    صـورة: منـزل الأستـاذ محمـود محمـد طــه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-15-2012, 07:27 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    وأهيل الله فينا من برازخهم أطلوا

    أجد متعة كبيرة في كتابة هذا الخيط ويسرني أنه يجد متابعة نوعية أيضا وأتلقى الكثير من الرسائل والإتصالات بسببه، ولكن مع ذلك كثيرا ما أقرر التوقف عن المضي فيه قدما وذلك لكثير من المحاذير لا مجال لسردها هنا.. كلما أزمع التوقف تأتيني الإشارات حاثة لي على"أمضوا حيث تؤمرون ولا يلتفت منكم أحد" فأستجيب لذلك عملا بقولنا السوداني (الما بفهم التلاويح لا بريّح لا بستريح) .. من يومين تقريبا حدثتني نفسي أن أتوقف ... رأيت رؤيا فجر أمس فيها أن رسالة تصلني من السيد علي "الميرغني ذات نفسه!!" مشيدة بالصنيع الذي أنحو ...داخل الرؤيا أحدث أخوة لي عن هذه الرسالة فيطلب مني عمر هواري ود. اسماعيل علم البحث عن أصل الرسالة لحفظها بالأرشيف .. أعثر عليها وقد كتبت على ورقة "كريم"ـية اللون فذكرتني برؤيا رأيتها اول أيام التزامي منذ ما يزيد على الثلاثين عاما .. أرى كتاب الرسالة الثانية وقد خرج مني، من سماء علية، وغلافه بذات اللون "الكريم"ـي، في رسالة السيد علي، أرى الكتاب، وقد اشرعت غلافاه، نازلا على الأرض .. ما ان اقترب من الأرض حتى تناثر عليها حرفا حرفا، كل حرف منه دخل لبيت ... أول صحوي تذكرت رؤيا رآها أحد الأصحاب - قبل الفتح - رأى فيها أحدا وقد تفتت حجرا حجرا .. دخل كل بيت في مكة حجر منه .. قال له النبي الكريم: هذا هو الإسلام يدخل كل بيت في مكة .. (قد جعلها ربي حقا)
    مما آزر وعزّز أمر هذه الرؤيا عندي أن قد وصلتني رسالة بالأيميل أمس - بعد طول غياب - من أخي د. علي أحمد ابراهيم رحمة (شيخ علي) وكثيرا ما أقول له (السيد علي) اذ له به وشائج عديدة ... "الوسيط" الذي ارسلت عبره الرسالة من أبناء "كسلا السيد الحسن" كان هو الأخ ياسر عبدالمطلب بطران

    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 08-15-2012, 07:38 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-15-2012, 08:25 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    الفهم الإسلامي مربوب وعكران، بعدين نحنا بس بنجي نخت الفهم الصحيح، فيصفو العكر

    " الرواق من جنسو " الموية تكون عكر، بالطين ، يختو طين البحر في الماعون ، فيترسب الطين في قاع الماعون، فتصفو الموية، هسي بقوانين سبتمبر دي، الفهم الإسلامي مربوب وعكران ، بعدين نحنا بس بنجي نخت الفهم الصحيح، فيصفو العكر
    الأستاذ محمود، في معتقله، بمنزل بونا ملول محدثا ابنته د. بتول مختار محمد طه
    في علاقة الأستاذ بالجنوب والجنوبيين لاحظ الأخ محمد علي جعفر وديدي ملاحظة لطيفة فحواها أن آخر ما كتب الأستاذ محمود (الديباجة) قد كتب في منزل بونا ملوال هذا ... في الإشارات يحكي بونا ملوال أنه عندما كان وزيرا للثقافة والإعلام، زار ملكة بريطانيا وذكرها بأنه كان طفلا ابان زيارة الملكة اليزابيث لجنوب السودان وقد كان هو من تم اختياره لإلقاء كلمة الترحيب بالملكة عندما زارتهم في مدرستهم، ولعل الملكة قد تنبأت لذلك الطفل بمستقبل زاه... يبدو أن القدر لا يزال يخبيء لذلك الطفل الكثير الكثير فارتباط اسمه بذلك المعتقل له ما بعده

    "الديباجة" - آخر ما كتبه الأستاذ محمود محمد طه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-15-2012, 08:38 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    انت بتكتب لي انا بس ما لزول تاني
    أنا بشوف كل حرف منوّر نور عديل كدة

    بتصرّف من انطباعات عن الكتابة في أمر الأستاذ من شاب اسمه جودة اتصل بي حاثا على الكتابة ... نسو شنو؟؟؟ نكتب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-15-2012, 09:51 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    لم يبق من مبشرات النبوة إلا الرؤيا الصالحة
    حديث شريف

    كانت صافية اللون.. كما هي أظن.. شكلها عربي تماماً.. ولكنها تحدثت معي بلهجة سودانية
    قالت: إنتو الجمهوريين مالكم منغلقين على نفسكم كدة؟
    أنا مظلومة من ناس السيرة وكمان أظلم منكم إنتو.. أكتبوا عني عرفوا الناس عنى..
    قلت لها إنت مين؟ قالت أنا السيدة زينب بنت محمد.. وضحكت قالت لى عشان ما تتلخبط عليك المسائل.. انا زينب بنت محمد بن عبد الله... رسول الله...زوجة أبي العاص.
    الليلة التي قبلها خصصتها للنبي محمد بن عبدالله عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم وكنت أدعو بدعاء يقول:( يا سيدي يا رسول الله.. يامحمد بن عبدالله.. يا سيد الوجود ونوره ومدده.. يا رسول الرسالة الأولى.. ورسول الرسالة الثانية.. أسألك بحق وقدر وقيمة وعظمة ومدد السر الذي بينك وبين والدي الأستاذمحمود محمد طه.. ان يحصل كذا وكذا...)..

    من رؤيا للأخ الباشمهندس صديق عبدالله علي حنة - المناصير - عطبرة - هلتون الخرطوم
    يقول صديق انه بعدما استيقظ من النوم وفتح جهاز حاسوبه وجد رسالة من أحدهم يرسل له مادة عن سيرة السيدة زينب
    انه عالم روحي ولا شك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-15-2012, 09:55 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    والذي يحمل تاج الشوك مصلوبا صديقي
    محمد المهدي المجذوب

    الأستاذ الشفيف جدا عبدالله عثمان
    أستمتع بشفافيتكم، وصدقكم، ومحبتكم الدفاقة للأستاذ الشهيد كثيرا ... كثيرا جدا.
    أتابعكم بنهم جنونى .... وظمأ لينابيعكم الصافية جدا.
    محبتى
    هاشم كرار

    من جراب "الإنطباعات" في أمر الكتابة عن الأستاذ ... نسو شنو؟؟ نكتب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-15-2012, 10:06 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    Re: الأستاذ محمود محمود طه: دع الموتى يدفنون موتاهم وأتبعني
    والله الزول يقرب يخلي الشغل ويباري الأستاذ محمود

    تجربتي في الالتزام (1)
    في بور تسودان حي سلبونا بالبر الشرقي عام 1967 وأنا على أعتاب المرحلة الجامعية وكنت خالي الذهن ولم أسمع قط عن الأستاذ محمود محمد طه جاءني هاشم عبد الرازق الزين وهو جار قديم وزميل طفولة (صديق حميم للأخ أبو القاسم الياس الجمهوري من أخوان القضارف) ليقول لي: هناك محاضرة عن الرسالة الثانية من الاسلام في نادي الخريجين يلقيها الاستاذ محمود محمد طه ودعاني لحضورها..في المساء تحركنا وما هو راسخ في ذهني حتى اللحظة الوسيلة التي ذهبنا بها إلى نادي الخريجين بالبر الغربي وكانت "لوري بدفورد" وركبنا في الصندوق الخلفي..
    في تلك الأيام قدم الأستاذ احدى عشرة محاضرة لا أظن أنني قد تخلفت عن حضور أيٍ منها ولقد شاركت بالسؤال في محاضرتين..ما هو في ذهني الآن خمس محاضرات في خمسة مواقع "الرسالة الثانية من الاسلام: نادي الخريجين، رسالة الصلاة: نادي تنقسي بالبر الشرقي، مشكلة الشرق الأوسط: بنادي السكة حديد، بتقليد محمد تتوحد الأمة ويتجدد دينها: نادي دبايوا، الشباب: بديم كوريا" ولا أدري لماذا لا أذكر باقي المحاضرات وهو أمر محير بالنسبة لي..
    الرسالة الثانية من الاسلام: نادي الخريجين..هذه هي المحاضرة التي جذبتني إلى باقي المحاضرات.. لماذا؟!: في محاضرة نادي الخريجين بدأ الاستاذ المحاضرة وكان الأستاذ يحاضر وهو يقف على منصة أذكر وأنا "في الواجهة" كنت في الصفوف التي على يمين الأستاذ، بعد مرور فترة والأستاذ يتحدث لفتت انتباهي كلمات مثل "السرمد" و"عند لا عند" و"حيث لا حيث" بعد فترة بدأ أحد الحضور في مقاطعة الأستاذ وهو يتحدث عن الصلاة وينسب للاستاذ رفع الصلاة وثار لغط شديد تصدى له بعض الحضور، في هذه الأثناء كان الأستاذ قد رجع إلى مقعده على المنصة وعندما هدأت المسألة رجع الأستاذ إلى المنصة وبدأ المحاضرة من حيث وقف ولم يعلق على الأمر وهو موقف غريب كل الغرابة، ومخالف لما هو معهود، وهو ما جعلني استشعر غرابة الأمر ورسَّخ الموقف في ذهني ولفت انتباهي، وأثار اعجابي الشديد وجعلني أتعلق بباقي المحاضرات..
    رسالة الصلاة: نادي تنقسي بالبر الشرقي..طبعاً محاضرة نادي الخريجين أثارت النتباهنا وجعلتنا في حوار متصل مما دفع ببعض المتابعين لتزويدي بكتاب لأحد السعوديين يتحدث فيه عن تفسير حديث: إن الله خلق آدم على صورته..في محاضرة رسالة الصلاة وبشرح الأستاذ للصلاة رسخ في ذهني موضوع الصلاة حينما تحدث الأستاذ عن أقدام الله وتعالى الله عن الاقدام الحسية وأقدام جبريل ثم أقدام النبي صلى الله عليه و وسلم..وأخذ الصلاة عن الله بلا واسطة..سألت في هذه المحاضرة عن تفسير الحديث الذي جاء في كتاب السعودي وتلقيت اجابة الأستاذ..بعد هذه المحاضرة انشغلنا بالحوار عن أفكار الأستاذ وكان الحوار شغلنا الشاغل ولا نلتفت إلى أي حوار غيره..قال أخي الأكبر يحيى: والله الزول يقرب يخلي الشغل ويباري الأستاذ محمود..
    بتقليد محمد تتوحد الأمة ويتجدد دينها: نادي دبايوا كانت المحاضرة عجيبة فعلاً وكان جمعة حسن يجلس خلف الأستاذ للتسجيل..في هذه المحاضرة سألت سؤالي الثاني وكان عن موضوع الصلاة قلت: لو كان الأستاذ أكد الطريق فقط ولم يتحدث عن سقوط التقليد لكان خيراً وضربت مثلاً لو أن أحدهم رأى شجرة مثمرة في نهاية الطريق وشعر أنه لو أخبر الناس أن عن نهاية الطربق والشجرة المثمرة لربما يثير فتنة بين السائرين فاكتفى بتأكيد الطريق فحسب، السؤال أثار ضجة بين الحاضرين وعندما أجاب الأستاذ قال: السؤال بطبيعة الحال ليهو قيمتو..وأخذ في الاجابة ليقول إذا أنت عندك عمارة طولها دورين لازم تعمل سلمك بالمقدار البيجعلك تصل الطابق الثاني..
    مشكلة الشرق الأوسط: بنادي السكة حديد في هذه المحاضرة ولعلها في فترة الأسئلة سمعت الأستاذ يتحدث عن خداع الحواس وضرب المثل بقضيب السكة حديد وأعمدة التلفونات، وأذكر موقعي تماماً في الصفوف يسار الأستاذ، كأنني في حلم ووقف أحدهم يتحدث بثناء عن الأستاذ، كان الحضور كبيراً، وكنا نقف إذ أننا لم نجد فرصة في الكراسي..
    في محاضرة الشباب بديم كوريا تحدث الأستاذ عن زراعة البحر، وعلمت بعد فترة من العمر عن زراعة الصدف واللؤلؤ الصناعي..المهم كل هذه المحاضرات أخرجتنا عن روتيننا الحياتي وشغلتنا تماماً بالفكرة الجمهورية..
    بعد هذه الأيام المشهودة غادرت السودان في أكتوبر 1967 للالتحاق بجامعة القاهرة الأم كلية دار العلوم لغة عربية وعلوم اسلامية

    عيسى ابراهيم محمد صالح من أهالي كوري - مركز مروي - بورتسودان نشأة - مصر دراسة - وزارة الثقافة والإعلامي - بالمعاش سوبا

    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 08-15-2012, 10:16 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-15-2012, 11:00 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    لو كنا نشرناهو في جريدة الناس، ما كان لقيت فكرة جمهورية دخلت فيها

    يوسف مصطفى التني اقترح تكوين الحزب الجمهوري .. اول اجتماع كان في المقرن .. لما اصدرنا البيان الأول راى سبعة من الأعضاء العشرة المجتمعين انو ننشروا في جريدة الناس (موالية لحزب الأمة) .. أنا وفضل وأمين صديق اعترضنا وقلنا انو لو نشرناهو هناك الطائفية ح تحتوي الحركة ومبدئيا نحن حركتنا أساسا ضد الطائفية ... راينا التلاتة مشى .. لو كنا أخضعنا الموضوع للديمقراطية ما كان (انت) لقيت فكرة جمهورية دخلت فيها
    بتصرّف مما وعت ذاكرة الأخ محمد علي جعفر وديدي من حديث للأستاذ مع الأخ د. عمر القراي عن الديمقراطية، الأغلبية الميكانيكية وحكم الوقت وآلة التمييز بين كل أولئك ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-15-2012, 11:33 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    يا أخت صلحة
    يا خناس
    ليت لي أزميل فدياس
    أبكتني رسالتك مثلما بكى التجاني الكارب في لندنا

    كنت فى دارى بلندن عشية إعدام الأستاذ أتابع ما يدور فى السودان برفقة الحبيب الراحل الدكتور خليل عثمان والذى تمت بينه وبين الأستاذ علاقة وارفة، وتداعى علينا كثر لا يصدقون ما يسمعون الأخ الراحل حسين بليل، الأستاذ التجانى الكارب الأخ الراحل أبوبكر البشير الوقيع. قضينا ليلة محلوكة نسعى فيها بكل ما فى وسعنا لحشد العالم لكى يقنع نميرى بالكف عن السير فى تنفيذ قراره ... فيما علمت أن رأس الرمح فى تلك الضغوط الأسرية – الدكتور عبدالسلام صالح – خرج غاضبا ومتوعدا أن لا يعود الى دار نميرى. وفى الصباح جاءنا الخبر الذى جعلنا جميعا نشرق بالدمع حتى تحولت دارى الى بيت بكاء، لا أدرى ما أصنع،أأهدى خليلا وهو يتشنج بالبكاء كالطفل أم أهدئ من روع أبى بكر صاحب القلب الذى قرضته الأمراض، أم أقول للتجانى حنانيك بعدما فجعنى بقوله " لم أكن أظن أنه سيأتى علي حين من الدهر أقول فيه لا يشرفنى أن أكون سودانيا الا هذا اليوم " أم أنصرف عنهم حميعا لأفعل ما أفعله دوما فى مثل هذه الحالات: أعتصر قلبى فى وريقة...
    د. منصور خالد للبيان الأماراتية

    وصلتني رسالة، جعلتني أشرق بالدمع وأنا أجلس لوحدي في مكتب شديد البرودة ... لروح صلحة السلام وأستأذن الخنساء في اشراككم في رسالتها فهؤلاء قوم بهم يشفى العليل ... شكرا خنساء ولا أزيد، فهل بعد "الدمع" مزيد لمستزيد؟؟!!
    Salaam Ustaz Abdalla,

    Hope this mail will find you well and in good health.

    I am one 'addicited' follower of your 'sabaana alshareef' post. In fact I have followed much of your writings about Alustadh anywhere I find them, but this post has some special magic. I go on sudaneseonline BECAUSE of it. When I find it updated with new material it gives me soooo much joy, and when sometimes I dont find it on the first page, I almost feel depressed. Honestly.

    Today I read about your vision with Alsayed Ali's message, and I want to confirm it further for you: WE NEED YOUR WONDERFUL STORIES about Alustadh. Please do not stop.

    And salaam maousool to 'gareebi' Dr. Ismaeel Alam.

    With many many many thanks and warm regards to you, your family and everyone around you.

    Sincerely,


    Khansaa Al khaleel Abdalla Al Kaarib

    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 08-16-2012, 09:47 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-15-2012, 12:01 PM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    حضرة أكبر من حضرتكم دي قررت انو النميري يبقى

    واحد من شيوخ الصوفية جا للأستاذ .. الأستاذ كان برة البيت... جا مرة تانية .. في التالة الأستاذ قال لي نشمي ليهو أحسن... مشينا ليهو .. قال للأستاذ خلاص الحضرة قررت النميري يمشي ... الأستاذ قال ليهو لا!! .. حضرة أكبر من حضرتكم دي قررت انو النميري يبقى... النميري عندو مهمة لازم يقعد ليها
    بتصرف مما يحكي الأستاذ سعيد الطيب شايب - ود مدني
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-15-2012, 12:04 PM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    الأمر انتهى على خير ما تحب ويحب سعيد
    كنت قاعد فوق ككر

    كان في محاولات من ايام الأستاذ في الخلوة انو بعض الأعضاء يشيلو الأستاذ - يعملوهو زي اب روحي كدة - بعد خروج الأستاذ من المعتقل تمت دعوة لإجتماع .. الجماعة لسع محاولين .. كان في برندة قدام المكتب في عمارة ابنعوف .. المساء بعد المكاتب قفلت طلعت الكراسي برة ورصيتا ... الكراسي اتملت انا كنت قاعد فوق ككر صغير كدي جنب السلم .. الأستاذ جاء.. ما في زول وقف ليهو .. أنا انزعجت قلت دة شنو دة؟ دة رئيس حزب الناس على الأقل حقو تحترمو شوية... قمت اديتو الككر* بتاعي دة .. طوالي قعد في الككر دة وبدأ الإجتماع... كنت شغال في المطبعة ومواعيد ورديتي جات.. استأذنت من الأستاذ ومشيت الشغل .. ليل.. الليل كلو مشغول بالموضوع وأقول سعيد دة وينو؟؟ سعيد دة ما يجي ... محتاجين ليهو هسع .. الصباح بدري طلعت من الشغل ومشيت على الأستاذ .. أول ما دخلت عليهو قال لي: خلاص.. الأمر انتهى على خير ما تحب ويحب سعيد

    بتصرّف مما يحكي الأستاذ عبداللطيف عمر حسب الله عن "تلك الأيام" ... ينهي القصة بـ: خلاص الجماعة مشوا... ولعل ذلك الإجتماع قد أرّخ لأكبر انشقاق للسياسيين من أعضاء الحزب وبقي الذين ارتضوا نهجه الديني
    * الككر: في ثنايا سرد الأستاذ عبداللطيف للقصة تتجلى بوضوح مسألة رمزية " الجلوس على الككر" أي تسنّم أو تسلم "الأمر" على النهج الصوفي
    saeed0002.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 08-16-2012, 09:09 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-16-2012, 05:54 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    حكم اب تكو
    الكديسة دي خوّفتنا

    بدون ما نعمل زحمة نحاول مرات نشوف "فريقة" في صينية الأستاذ لنأكل معاهو.. الأستاذ بنادي أولاد البيت الكانو في خدمة الناس ... وين فلان؟! وين فلان؟! وين صاحبتنا؟؟.. صاحبتنا دي كديسة متعلمة تاكل من يد الأستاذ ...مرة واحد ضيف في رمضان نهرا كدة ولوّح يدو وقال ليها... بس... بس.. الاستاذ قال ليهو يا فلان.. مالو حكمك كدة زي حكم اب تكو! الجعان بي يدوهو ياكل! والله بي ينهروهو ويدقوهو!
    بتصرّف من مذكرات الباشمهندس صديق عبدالله علي حنة (منصوري)
    لهذه الكديسة الكثير من القصص .. تحكي د. بتول مختار في كتابها أن رجال الأمن المكلفين بحراسة منزل الأستاذ بعد مصادرته التقوها وقالوا لها (الكديسة دي بتخوّفنا ... بتبارينا محل ما ندخل وبتنظر لينا نظرات غريبة ومخيفة... زي الحارسة البيت)
    يحكي الأستاذ بدرالدين السيمت أنه تناول طعاما يوما مع الأستاذ بر فيه الأستاذ القطة بجعل وافر من الطعام أثار تعليقهم فقال لهم الأستاذ دي روح جدا لينا بحبنا وبنحبو ... سألت أخت: هل جدكم تسفّل؟؟ قال لها لا هذه الأجزاء الكثيفة منه جآءت لتأخذ حظها من اللطافة فتعود لطيفة من جديد ..
    حكى الأخ الراحل الأمير طه اسماعيل ابوقرجة أن صديقا له وللفكرة قال له أنه كان متأثرا جدا صبيحة تنفيذ الحكم على الأستاذ محمود فجآء لمنزل الأستاذ وأتكأ على حائط الجالوص فأنخرط في بكاء.. ما هاله أن قطة خرجت من منزل الأستاذ محمود وشاركته ذلك البكاء قال: أشوف دمعها تف تف يسيل

    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 08-16-2012, 09:30 AM)
    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 08-16-2012, 09:34 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-16-2012, 09:54 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    Medicine runs in the family

    دخلنا في اضراب في كلية الطب سببو تحويل ود عبدالحليم محمد من كلية طب في مصر ولا وين ما عارفة ... د. عبدالحليم بدرسنا في الكلية وبقول Medicine runs in the family .. مشيت للأستاذ... سألني فكلمتو عن الإضراب وحماسنا ليهو ... قال لي لكن ما بتفتكري انو د. حليم دة معلمكم وعندو عليكم حق؟؟!! كدي فكرّوا في الموضوع دة
    بتصرّف من ذكريات د. أسماء محمد الحسن عمر ادريس "العبادي" - المكنية غرب شندي - كوستي - واشنطون أمريكا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-16-2012, 11:05 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    والموضوع دة لي هسع شاطب رأسي

    الأستاذ قال خلاص تجي راجعة عربية واحدة بس... مشغول طول الوكت انو في زول فينا مافي ليهو مكان في العربية الحتجي راجعة دي... جات العربية .. الأستاذ بدأ يمسك الأخوان واحد واحد يدخلهم جوة العربية.. فضلت وحّدي معاهو... رجعت على الحيطة قلت خلاص يركب الأستاذ وأنا أدق الكدر... وحاتك مسكني جرّاني دخلّني جوة العربية .. احترت يا ربي البحصل شنو ... العربية اتملت .. الأستاذ ماسك الباب ... ما في فرقة بيني وبين الباب لما يتقفل ... الأستاذ بظاهر اليد دفرني لجوة دفرة صغيرة ... اتفجت حتة تشيل السبيبة بس.. الأستاذ ركب وقفل الباب بارتيااااااااح!!! والموضوع دة لي هسّع شاطب رأسي
    بتصرّف من ذكريات د. الباقر العفيف مختار "ود قريش" - الحوش - "حوش ابكر" - كلية التربية جامعة الخرطوم - بريطانيا - مركز الخاتم عدلان جوار السفارة التشادية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-16-2012, 08:53 PM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    تعرف يا ابو الشايب، أنا لو ما بوّشت سبعة الديناري دي ما كان أخدنا الإسنة دي!!

    أديناهم إسنة تمام .. الجماعة اشتغلوهم شديد.. رجعت البيت ونسيت كل شيء.. قريب تلاتة اربعة صباحا الباب دق.. مشيت فتحت .. لقيت واحد من الجماعة الأخدو الإسنة... طوالي قال لي: تعرف يا ابو الشايب، أنا لو ما بوّشت سبعة الديناري دي ما كان أخدنا الإسنة دي!! إتأثرت تأثير شديد خالص وشعرت بأنو الزول دة ما قدّر ينوم كلو كلو يحسّب فيها لغاية ما وصل لسبعة الديناري دي... أنا من اليوم داك تاني ما لعبت كوشتينة
    بتصرّف من حكاوي الأستاذ سعيد الطيب شايب - كان الأستاذ سعيد لفترة من الزمان، بحسب منتدى ود مدني على الشبكة الإسفيرية، رئيسا لنادي علم الوطن، والذي تأسس بود مدني في العام 1932
    يقول الأستاذ محمود محمد طه، ما معناهو، انو الفكرة الجمهورية كلها مربوطة بمراعاة خواطر الناس
    يحدثنا الأستاذ خالد الحاج عبدالمحمود أن مسائل غاية في البساطة، قد تفعلها بوعي (أو حتى بلا وعي) تكون هي المفتاح الذي يقودك الى رحاب الفكرة الجمهورية
    قصص مثل هذه، وكثير مثلها - يا ربي سيرة صديق منزول ح تجي - تبين ما الذي "يجتبي" الجمهوريين لهذه الرحاب

    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 08-17-2012, 05:23 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-16-2012, 09:15 PM

Huda AbdelMoniem

تاريخ التسجيل: 01-21-2008
مجموع المشاركات: 1356

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبدالله عثمان)

    استاذنا/ عبداللة عثمان
    بعد غيبة,,,
    رمضان كريم
    قلت ازف لكم التهنئة قبل ان يودع اسفة شديد للتاخير
    شكرا ليك والعزيز مصطفي الجيلي
    يوم شكركم ما يجى
    بس انا خايفة لو قعدتة في حكاياتك السمحة دى
    اولادى ما بلاقوا فطور يفطروا بيه
    لكن اكيد بجى راجعة وبنتواصل
    لك و لكل ابناء استاذنا المغفورة لة باذن اللة
    حبي واحترامى وتقديرى
    وكل عام وانتوا جميعا بخير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-16-2012, 09:28 PM

عبد الحي علي موسى
<aعبد الحي علي موسى
تاريخ التسجيل: 07-19-2006
مجموع المشاركات: 2929

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: Huda AbdelMoniem)

    Quote: لا يطربون لغير ذكر حبيبهم أبدا وكل زمانهم أفراح

    أبدا تحنّ إليكم الأرواح .... ووصالكم ريحانها والرّاح ...
    وقلوب أهل ودادكم تشتاقكم ... والى لذيذ لقائكم ترتاح ...
    وارحمتاه للعاشقين تكلّفوا .... ستر المحبّة والهوى فضّاح ...
    أهل الهوى قسمان قسم منهم : منهم كتموا ... وقسم بالمحبة باحوا ..
    فالبائحون بسّرهم شربوا الهوى .... صرفا فهزّهم الغرام فباحوا ...
    والكاتمون لسرهم شربوا الهوى .... ممزوجة فحمتهم الأقداح ....
    لا يطربون لغير ذكر حبيبهم ... أبدا فكل زمانهم أفراح ....
    عجيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــب
    والله عجيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-17-2012, 08:19 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: عبد الحي علي موسى)

    يا عبدو الحي، أيها العارف بالله، دة الخايفين منو... بحالتك دي يوم بتكتل ليك زول في البوست دة (وكلنا مكتول في حوش الجالوص*)
    فالبائحون بسّرهم شربوا الهوى .... صرفا فهزّهم الغرام فباحوا

    أمس يا عبدو الحي، ايها العارف بالله، كنا في جلسة رائقة من شاكلة (والله عجيب!! والله عجيبة) ... قلت لهم شهدت يوما ركنا، والناس كأنما على رؤوسها الطير، منشدنا عمر ابراهيم علي يختم قصيدته بـ (شرب أكوابي مزق العشاق) رددها مرارا، فأرتفعت معها "حال الوجد"... صمت كان محيرا عندما سكت هزارنا عمر... العيون كلها شاخصة ترقب دالي بم سيبدأ؟؟!!... فاجأهم سائلا: (متل الشراب دة بتعرفوهو؟؟!!)
    تذكرته وما حكى لي يوما وشوق يسوقه الى الأردن ليرى صفيه د. أحمد المصطفى حسين، بعد غربات استطالت بكليهما، قال لي: التاكسي نزلني زي حداشر ضهر... صلينا ضهرنا واتغدينا في مجلسنا داك.. قمنا للعصر وجا المغرب وبعدو العشاء ونحن قاعدين (في بحر مي مي) ... وحاتك الصبح أذن لينا ونحنا في قعدتنا ديك لامن جاني التاكسي تاني في نفس المواعيد أخدني للمطار

    بحر مي مي
    تلويحو عكس
    حجرو بيطفح
    وريشتو بتغتس
    عجيب والله!!
    والله عجيبة

    حوش الجالوص*: تقرأ بيت لحم

    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 08-17-2012, 08:40 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-17-2012, 05:11 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 13923

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: الى سبانا الشريف: سيروا الى الله عرج ومكاسي (Re: Huda AbdelMoniem)

    سلام كبير يا أستاذة هدى... سعداء بالمرور، بلا أدنى ريب... وتعرفي حالنا وحالك في هذا البوست
    دراويش لاقوا مدّاح
    لا يطربون لغير ذكر حبيبهم أبدا وكل زمانهم أفراح
    والله عجيب!!
    والله عجيبة!!

    ترا الوليدات ديل النهار كلو قاعدين في العتبة ديك يتكلموا عن الأستاذ وبس شوية شوية اسمعهم يقولوا
    والله عجيب!!
    والله عجيبة!!

    طرفة تحكى عن العم الراحل محمد الحسن أفندينا من أعيان الديم برفاعة ... يحكي عن ابناءه د. خالد محمد الحسن أفندنيا وأحمد عبدالرحيم محمد بدري .. كانا طالبين بكلية الزراعة جامعة الخرطوم ويقضيا معظم وقتهما مع الأستاذ محمود ولما يعودا لرفاعة يحكيا لبعض "ذات الفيلم" الذي شاهداه معا ويظلا يرددان عقب كل آهة أو تنهيدة
    والله عجيب!!
    والله عجيبة!!

    هذا يا ستي هدى حال الجمهوريين منذ ان عرفتهم، وفي أي مكان عرفتهم، ما أن يلتقون الا ويلهج لسان حالهم ومقالهم بذكر حبيبهم، منتقين من الكلم أطايبه، كما ينتقي آكل التمر التمر، حالهم يقول (نحن في لذة لو علمها الملوك لجالدونا عليها بالسيوف)
    سعيد، مرة وأخرى، وبلا عد بمروركم ونرجو الله ببركة هذا العيد أن يهل علينا بأنوار مما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر

    لا يطربون لغير ذكر حبيبهم أبدا وكل زمانهم أفراح
    والله عجيب!!
    والله عجيبة!!

    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 08-18-2012, 05:29 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 8 „‰ 11:   <<  1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de