رسالة مفتوحة لقادة المعارضة حول المادة 126 بقلم محمد محمود
حوار ممتع مع شادن: اغني على دواب ولا يهمني ترف الحياة
معاناة اللاجئين السودانيين في غانا تجاوزت الحدود؛ دعوة للمنظمات الحقوقية والإنسانية لإنقاذ الوضع
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 05-23-2017, 04:27 AM الصفحة الرئيسية

المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة في الحزب الثوري

04-07-2016, 02:10 PM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 12-25-2006
مجموع المشاركات: 3944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة في الحزب الثوري
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2016, 07:48 PM

abubakr salih
<aabubakr salih
تاريخ التسجيل: 12-27-2007
مجموع المشاركات: 8834

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: أحمد طراوه)



    اها فى انتظار المزيد.

    زمن طويل يا زميل. عودا حميدا.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2016, 08:54 PM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6289

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: abubakr salih)

    نتابع باهتمام .....
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2016, 09:37 PM

sadig mirghani

تاريخ التسجيل: 03-03-2014
مجموع المشاركات: 2153

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: أحمد طراوه)

    حبابك اخ طراوة
    متابعنك واصل
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2016, 10:15 PM

Osman Musa
<aOsman Musa
تاريخ التسجيل: 11-28-2006
مجموع المشاركات: 15684

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: sadig mirghani)




    حباب عودة القلم المطرق .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2016, 10:53 PM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 12-25-2006
مجموع المشاركات: 3944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: sadig mirghani)


    .. هذا بوست ، او بلغة الوراقيين، قل هو مكتوب، لتصورات و لافكار عن المصائر التاريخية للتيار الماركسي - الثوري
    داخل حزب عبد الخالق محجوب،

    ستواصل الماركسية الثورية صراعها داخل الحزب في مواجهة الليبرالية
    و عقابيل الستالينية معا ...

    اعلم انك ستحتفي بهكذابوست و كلام يا بكور ( رفيق بوخارين ) ، فقد ظل بوخارين دوما على يمين
    لينين يخوض صراعات التكتلات المجيدة ، ان كان تزيد او تقل ..

    مرحب رفيق عبد اللطيف، مرحب اخي صادق ، اجدوا لي العذر في امر المواقيت و فروق الوقت،
    و الغياب الاضطراري الذي قد يتكرر ،

    بالأصل، لو لا ( الشديد القوى ) .. مافي شيء بجيبني لدواس القلم و النظر في
    هكذا ظروف و احوال ..

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-08-2016, 02:49 AM

elsharief
<aelsharief
تاريخ التسجيل: 02-05-2003
مجموع المشاركات: 6201

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: أحمد طراوه)

    نتابع ياتو ازمة فى الحزب الثوري ؟؟؟؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-08-2016, 12:02 PM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 12-25-2006
مجموع المشاركات: 3944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: elsharief)


    حباب عثمان موسى،
    الأرباب ، ناظر قسم المكنية - شندي

    .. الا زال قمر العشا الضواي بتاع عمتكم حميرا ام قلب يشلع في سماوات النيل الشمالي بعد خروج
    إخوانا عيال النايلوت من خرطة الوطن الأم ؟!
    .
    مشكلة الشيوعيين السودانين ها اللحظة : أنهم ما حيقدروا يستلفوا النسخة الروسية القديمة لتطور الحزب الثوري، و فك أزمتو ،
    النسخة الروسية التي سطر فيها لينين كتيب من ٢٥٠ صفحة سماهو : خطوة الي الامام .. خطوتان الي الوراء ( الازمة في حزبنا )

    بولشفيك ( أغلبية ) Vs مونشفيك ( أقلية )
    النسخة الروسية التى تحولت الي نظرية لتطور الحزب الثوري، و سعى ستالين لاحقا لتعميما و فرضها على الأحزاب الشيوعية

    * و للحق ، ومن أساسو ، شيوعيي السودان ما كانوا ضمن التنظيم الشيوعي الدولي بتاع ستالين ( الكومنترن )
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-19-2016, 06:53 PM

طه كروم

تاريخ التسجيل: 06-13-2008
مجموع المشاركات: 1221

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: أحمد طراوه)


    عزيزى الحبيب الدكتور أحمد

    عودا حميدا مستطاب وكلنا امل ان تكون كما عهدناك دوما

    .. ما عارف ليه ذكرتنى جناين الفكى هاشــــــــــــــــــــــــم ... محبتى
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-08-2016, 03:28 PM

sadig mirghani

تاريخ التسجيل: 03-03-2014
مجموع المشاركات: 2153

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: أحمد طراوه)

    سلام اخ طراوة
    التجديد مهم جدا وضروري
    بما انو الحزب لايتبع الكومنتزن
    عاوزة شخصية ذات كاريزما بما انوا نحن في السودان
    ونتبع نفس العادات والتقاليد
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-09-2016, 11:55 AM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 12-25-2006
مجموع المشاركات: 3944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: sadig mirghani)

    شكرا أخوي الصادق،
    شكرا على حرصك و موالاتنا في هذه الهموم بتاعت الشيوعيين السودانيين

    ورغم انو نحنا من الموتمر الخامس شغالين في بناء مؤسسي جديد للقيادة الجماعية و العقل الجماعي عبر مبدا ماركس الأسمو ( النفي الديالكتيكي )،
    حيث يخرج الجديد من القديم ، زي ما بطلعوا الناس من بطن أمهم شايلين نسق جديد لجينات أهلهم الزمان،

    الا أننا، لا مانع لدينا لو ظهر وسطنا شيوعي / و يا ريت شيوعية، لابسة توب الكارزما و الزعامة بمقاييس الألفية التالتة،
    و القصة كلها في مقاييس الألفية التالتة دي ، حيث أننا في بلد يقول أهلها محقيين : مافي كبير عندنا غير الجمل ...

    بعض من مرامي هذا البوست : جر النم ، النظري و الفلسفي مع ناس أفاضل مثل أخونا الصحفي و المعلق السياسي النجيب / محمد لطيف
    الذي نزل بأمر الصراع الفكري العميق في حزبنا الثوري، الي مستوى الدعوى القضائية التي تقول :

    ( محمد مختار الخطيب، ضد الشفيع خدر و أخريين )

    ... هذا مع أكيد احترامي و تفهمي للصحافة الجسورة المناضلة في خط النار و الملاحقة، قصدي الصحافة الراغبة في تحويل صراعات الشيوعيين
    الفكرية و المبدئية الي ملكية وطنية عامة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-09-2016, 07:28 PM

shaheen shaheen
<ashaheen shaheen
تاريخ التسجيل: 11-13-2005
مجموع المشاركات: 4297

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: أحمد طراوه)

    سودانيز اون لاين , مثل ثمرة الدوم .. قنطار خشب ودرهم حلاوة .
    ومن بين نشارة الخشب الزبد الكثيفة والتى تذهب جفاءً .. تكون بوستات احمد طراوة , عودة روح لدرهم الحلاوة .

    (عدل بواسطة shaheen shaheen on 04-09-2016, 07:30 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-10-2016, 06:21 AM

aydaroos
<aaydaroos
تاريخ التسجيل: 06-29-2005
مجموع المشاركات: 2961

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: shaheen shaheen)


    تحياتي يا دكتور، عوداً حميداً، ومتابعين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-10-2016, 11:27 AM

عبداللطيف حسن علي
<aعبداللطيف حسن علي
تاريخ التسجيل: 04-21-2008
مجموع المشاركات: 6289

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: aydaroos)

    Quote: و القصة كلها في مقاييس الألفية التالتة دي ، حيث أننا في بلد يقول أهلها محقيين : مافي كبير عندنا غير الجمل ...


    شكرا الصديق المثقف طراوة :

    الجمل يظل سقفا لاهل هذا البلد في ان لاكبير غيره ....

    ولهم الحق ، طالما ان مفرفتهم به ومايقدمه من منافع في بيئتهم المحددة مقبولا ....

    وهكذا الامر ، بالنسبة للالفية الثالثة ومقاييسها .اعتقد ان اهم مقاييسها ان نكون واقعيين

    وننظر الي (جملنا ) علي انه هو هذه البيئة الحاضرة :قضاياها الراهنة ،تحالفاتها الضرورية،

    بناء ثقافة نقدية يمكن للجماهير ان تحولها الي قوة مادية ....الموقف الواضح ن الديمقراطية-العلمانية

    بدون مجاملة لاي فكر ديني ، لانهم هم من يمارس التقية وليس نحن ، من نقراهم من كل الزوايا

    ولايروننا الي من كوة جحورهم الضيقة ....

    قيادة الصراع الفكري النقدي العقلاني المستمر ، علي اسس بناء تنظيم يقود التغيير

    ويستلهمه من معرفة اتجاه سير عملية الصراع الفكري .

    الامر لايحتاج لتراث المناشفة والبلاشفة مثلما يحتاج لتوسيع افق الرؤية ....

    مثل هذه الثنائيات اختفت حتي في الفلسفة لانها نظرية معرفة قديمة !!

    لك الود
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-10-2016, 12:52 PM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 12-25-2006
مجموع المشاركات: 3944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: aydaroos)

    يا شاهين ، و يا عيدروس .. يا أفاضل
    سعيد و محظوظ ، ان أعود و أجدكم ، في وطن و زمان ان غاب فيه الإنسان ثم عاد ، فقل ان يجد بيتو، و أهلوا ، و هدوموا و باقي حاجاتو،

    دارت افلاك الازمة الوطنية العويصة، و اهو، بقينا محشورين في الحلف السني الرجعي، بتاع سلمان و السيسي، الحلف المشربك مع المشروع الامبريالي - الصهيوني
    الاسمو الشرق الاوسط الكبير

    .. و بالله تأملوا قصة سد النهضة الإثيوبي، ا
    و اثروا الما معروف على المناخ ، و الجروف، و الطيور ، و غزلان الحردلو النازلة من هضبة الحبشة،
    و مستقبل اقتصادنا الزراعي ، كان راسمالي كان اشتراكي ، كان تمويل كيزاني اصغر، كان تمويل قطري سعودي اكبر

    و بالنظر لبحيرة سد اولاد ال الأمهر و التقراي الغريقة دي و الما معروف حتتملي متين،
    فان الصراع في الحزب الشيوعي السوداني، ما يكون حول قيادة و مناصب، بل حيكون حول كلام ماركس عن فرص تطور
    الراسمالية السودانية في الزراعة، و مفهوم الريع التفاضلي ( جريان الموية الانسيابي في ميجرات و كنارات مشروع الجزيرة ، و مشاريع الشمال، و استمرار خصوبة او هلاك
    الأرض ، و تركيبة المحاصيل الزراعية، و القرب او البعد من الأسواق و المواني و مطارات الصادر

    * لاحظ : يناضل الشيوعيين السودانين ، اجل تحولات ثورية مباشرة في الاقتصاد الزراعي الرعوي لصالح ملايين الكادحين، في بلد لا توجد فيها حركة
    فلاحية ذات ميول ثورية تطرح شعار الأرض لمن يفلحا ، كما كان الحال بالنسبة ل لينين، او قادة الانقلاب العسكري الاشتراكي المزعوم في مصر و إثيوبيا
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-11-2016, 10:56 AM

aydaroos
<aaydaroos
تاريخ التسجيل: 06-29-2005
مجموع المشاركات: 2961

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: أحمد طراوه)

    الصديق الدكتور احمد طراوة
    Quote: * لاحظ : يناضل الشيوعيين السودانين ، اجل تحولات ثورية مباشرة في الاقتصاد الزراعي الرعوي لصالح ملايين الكادحين،


    هل هذا الكوت متأول من البرنامج؟ ولا كلام عام عن الشيوعيين؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-11-2016, 11:22 AM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 12-25-2006
مجموع المشاركات: 3944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: أحمد طراوه)


    بالنسبة للشيوعيين السودانين :

    يظل ماركس بالاساس يا عبد اللطيف، ديناميك نظري نقدي،
    و مشروعيتو الأيدلوجية نابعة من حقيقة انو هو مبتدع فكرة
    الفلسفة يوم بقت : أداة للتفسير ، و الفهم ، و الهدم الضروري ، ثم إعادة البناء

    و الايدلوجيا في حزب عبد الخالق محجوب : كان خفت او زادت حمولتا ، ياها هي الفلسفة المناضلة

    و ماركس برضو : جنا خواجات شقا عصا الطاعة على أهلوا المستعمرين و مركزيتم الاروبية المتجبرة
    حمالة الأوجه الاقتصادية - الثقافية the euro- ethno-centralism

    .. و لينين ذات نفسو ما قدر يفهم قصة منظمة البوند اليهود الروس، و يتعايش مع انقساماتم
    و يصبر على تكتلاتم ، و تارجحم ، و اعادة اصطفافم الفكري - البرامجي ، ما بين البلاشفة و المناشفة،
    الا بعد ما قراء بعيون الصراع السياسي و الطبقي الروسي،
    مؤلف ماركس الهام في فهم اليهود، الكتيب الأسمو ( المساءلة اليهودية ) ، وهو التحليل
    الدقيق الكشف فيهو ماركس عن ( الحاجة الرايحة ) لليهود بالضبط منذ ما بعد السبىء البابلي القديم

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-12-2016, 09:43 AM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 12-25-2006
مجموع المشاركات: 3944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: أحمد طراوه)

    عيدروس يا صديق،

    مشروع البرنامج المقدم للمؤتمر السادس، فيهو تفاصيل و هموم ما انزل الله بها من سلطان :
    فقد لا حظ الشيوعيين الكتبو البرنامج دا : و بعد ما تطرقوا لموضوع قوى النشاط غير المنظم الواقعين جوة الدورة الاقتصادية
    الممحوقة غير المكتملة، زي بايعات الشاي ، و الاطعمة ، و الفراشة في اسواق
    الخضار، و الباعة المتجولين بسلع أسواق جدة و انقرة و كوالالمبور

    لاحظوا و أشاروا ( و بطريقة الاصلاح الزراعي الماركسي و ليس الاصلاح الزراعي بتاع عبد الناصر الانتهى في يد يوسف وائل ) ،
    بان تعلية خزان الروصيرص، و ليس بناء سد دال و كجبار، حتقفز بالقضايا الكبيرة المركزية للاصلاح الزراعي :
    موية و كهربة و ديموغرافيا، و استقرار رعاة ، و تحسين نسل ابقار كنانة و بطانة ، و جدل اشكال الملكية ، و إعادة توزيع ملكية، و كل ال capital issues ،
    قفزة ( حقيقية ) ضخمة على مسارات التراكم الوطني الديمقراطي و التنمية المستهدفة القطاع التقليدي و الحديث معا

    * الشيوعيين السودانيين. وهم يكتبون برنامج التغيير و التحولات الثورية لسودان ٢٠١٦ ، يكتبونه بوصفهم حزب الفلسفة الماركسية
    المناضلة على صعيد صراع الطبقات و المصالح ، و ليسوا حزب برنامج و بس



                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-13-2016, 01:07 PM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 12-25-2006
مجموع المشاركات: 3944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: أحمد طراوه)


    .. قراءة في لايحة الحزب الشيوعي السوداني

    * في الموءتمر الخامس : خرجت ( المركزية الديمقراطية ) بلا رجعة من قاموس و فكر الشيوعيين
    السودانيين يوم لمتم و حوبة عقلهم الجماعي ..

    ونعلم، علم الباطن و الظاهر، ان الستالينية لن تخرج هكذا ( ب اخوي و اخوك ) .. فهي عقابيل و كسور و بواقي
    و لكن و للحق : كان اجتراح شيوعي - سوداني نظري جريء ، لاستعادة ماركس و لينين من قبضة ستالين، وقبضة
    سودان البرجوازية الصغيرة التي جردتها الازمة العويصة من أدوات الانتاج، و أدوات الفكر معا .. فصارت البرجوازية السودانية مثل السامريء
    لا عقل .. و لا دين

    ... و الحق بالحق يقال : فان جورباتشوف لم يكن بروكسي ليبرالي أمريكي شغال على خط أضعاف قبضة اللجنة المركزية على الحزب ، او أضعاف
    قبضة الحزب على المجتمع ( وهو ذاك المجتمع الذي ماعاد محتملا هكذا شيوعية مزعومة)،
    بل كان جورباتشوف شيوعيا نبيلا ، مات تحت ذات راية محاولة الاستعادة : محاولة اخراج ماركس و لينين
    من جحر الجمود .. وهو ذات موضوع الجمود و الهم الذي مات عليه القايد المفكر النبيل / محمد ابراهيم نقد
    Marxism : from conformity and decaying to resilience and Renaissance

    ... و اكاد أقول : ما تبقى للشيوعيين السودانيين اليوم من شىء سوى الديمقراطية و الماركسية، و لينين في عزماته و صدقه، و من قبل
    ومن بعد كادحي السودان
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-14-2016, 02:47 PM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 12-25-2006
مجموع المشاركات: 3944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: أحمد طراوه)



    قراءة تانية في لايحه الموءتمر الخامس :

    تبدو اللايحة كانما كتبها الهيجليون الجدد الذين قالوا قديما : كل ما هو واقع ، هو معقول .. وكل معقول مقبول
    اذ خرجت ايضا ( دكتاتورية البروليتاريا ) .. كما خرج ايضا مصطلح الماركسية -اللينينية الذي قولبه ايدلوجيا، ستالين ( المثالي )
    في رحلة فقره النظري و عداواته المجيدة مع ديالكتيك ماركس ، عداواته و طغيانه الذي شمل رفاقه الخيرين ناس تروتسكي و بوخارين و
    و كامنييف و زنينويف

    لكن للحق، فان الماركسيين الثوريين يقولون : كل ما هو ثوري و ماركسي ، هو بالضرورة واقعي و معقول و مقبول ( استعدال ماركس لهيجل في أطروحة الدكتوراة و نقد فلسفة الحق )

    كما ان : لايحة الخامس التي تفتح أبواب الحزب لغزوات الليبراليين و الحقوقيين من أنصار البرنامج الوطني الديمقراطي العريض
    هذه الايحة ، هي على وجه الدقة تمثل مخارجة ديالكتيكية و تاريخية ، تكاد تضاهي مخارجة ناس ماركس و إنجلز من أممية بلانكي و باكونين القديمة
    التي تحولت لتنظيم عسكري ضيق الأفق و الحجم ، يرفض الأشكال الحزبية و العمالية و النقابية الجماهيرية الواسعة ، و يحرم النضال داخل
    برلمانات البرجوازية الرجعية

    .. و بعد كل هذا و ذاك ، فان لايحة الخامس ليست بحمالة الاوجه و لا هي بحمالة الحطب ..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-15-2016, 01:50 PM

علي دفع الله
<aعلي دفع الله
تاريخ التسجيل: 08-31-2012
مجموع المشاركات: 3393

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: أحمد طراوه)

    👍👍👍
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-15-2016, 05:14 PM

Nasr
<aNasr
تاريخ التسجيل: 08-18-2003
مجموع المشاركات: 7981

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: علي دفع الله)

    الظاهر عليك إنك زول مهول
    لحدي هسع ما عرفنا أين الأزمة في الحزب الثوري
    مظاهرها شنو، أسبابها والحاجات دي
    كب التنظير مرة واحدة وخلينا نتناقش
    إنت ما عارف في عصر النت والواتساب كمية القراية المفروض نقراها يوميا؟؟؟؟؟؟؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-16-2016, 00:46 AM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 12-25-2006
مجموع المشاركات: 3944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: Nasr)


    .. يا زول ياخي ،

    قد جاء في الأثر الماركسي البنعرفو : انو الحزب الثوري الشغال في بلدا زي سودان الليلة دا، بلدا حكومتو مارقة من بطن الجناح الاسلامي بتاع تجارة الاستيراد و الحرب،
    و بيع الاراضي ،
    حزب زي دا بالضرورة بتبقى مشاكلو ، و خلافاتو و قضايا صراعاتو، كلها عصية على التصويت،
    و ما بتتحل بصيغة أغلبية و أقلية،
    و دا ياهو زاتو الحزب الثوري ذو الأزمات الأصيلة، الأزمات رهينة صراع الأفكار، و انتاج معرفة جديدة و شوف تالت ، تأسيسا على مبداء الاقناع و الاقتناع، و الحكمة ضالة المؤمن
    قصدي الأزمات الحلها بطور الحزب، و حركة الجماهير ، و الحركة السياسية من جم

    .. اها ازمة زي دي انا ما عندي ليها جلابية جاهزة عشان ادخلا جواها .. ازمة زي دي، مقاربتا و فهمها تستلزم طول النفس،
    و الصبر على المعاك و الضدك ، في زمن لم تعد فيهو الحقيقة ملك اكليروس قديم او جديد ،
    ازمة زي دي ذاتا لا بتتحكي ، و لا بتتوصف ، حيث أني بالاساس ما تبع مدرسة الوقائع الوصفية

    نهايتو : هي ازمة لا ( مهولة ) ، لا قابلة للعرض في فترينات سوق ( جيب من جوة ) و امسك لي و اقطع ليك ..

    ... علي دفع الله،
    كيف حالك يا زميل ، الا زال ناس التقاطع و الرماش ، في انتظار ثورة وطنية ديمقراطية على امتداد
    حزام السافنا الأفرو-عروبي ، الجاي من نرتيتي غربا ، و شاقي بطانة السافل ، و كاسح شرقا حتى أعالي الصعيد
    كن بخير و أمان و رزقا حلال في سودان النسخة التانية للجمهورية الاسلامية بتاعت جبل موية و جبل سقدي،
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-17-2016, 01:38 AM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 12-25-2006
مجموع المشاركات: 3944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: أحمد طراوه)

    .. و ان كان من الجايز و ( الضرورة ) ، و الحرص و الالتزام،
    ان نكتب ( بلاغا ) ل اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني، في هذا اللحظات العصيبة لتطور،
    و تداعيات الازمة الشاملة العميقة، فإنني اكتب البلاغ التالي :

    بلاغ ،
    كتب عثمان شبونة، عامودا او تغريدة إلكترونية لا ادري، يقول فيها لأهل دارفور : أهل دارفور سيندمون كثيرا لو جمعوا سلاحهم،
    بناء على طلب سلطان الكذب، و حامي حمى الخراب عمر البشير، فالوضع لا يتطلب العزلة من السلاح في مظان لا أمان فيها، بل يتطلب
    المزيد من البارود في ايدي المواطنين العاديين و الثائرين .. الوضع الدارفوري ( بموضوعية ) يتطلب ان يتجاوز الناس السلاح التقليدي و يتجه
    تفكيرهم الى صنع ( الفاتكات ) حماية لموطنهم العزيز ...

    .. هذا، و كان الكمرد عبد العزيز ادم الحلو الذي قاد حركة جماهيرية سلمية انتخابية واسعة قبل ٥ سنوات ، فاز بموجبها ( فعليا )
    على احمد هرون، مرشح قصر غردون، كان الحلو قد ناشد و دعى شباب و جماهير الهامش ، عقب جرائم مدينة الجنينة مباشرة، للانخراط الفعلي
    في كتائب الكفاح الجماهيري المسلح كخيار وحيد و أخير ...

    * ان تصاعد الدعوة الي بناء فياتكونج جماهيري واسع ذو طلايع سياسية مسلحة، او بمعنى آخر تحويل حزام الجغرافيا النازل من أعالي مرتفعات الكيرا الدارفوري، مرورا بكاودا،
    انتهاء بيابوس في جنوب النيل الأزرق، هو أفق و احتمال ذو جدوى و مصداقية تاريخية لا تفوت على فطنة الماركسين الثورين ، ولا على من هو ذو جدية و حصافة ثورية ان كان
    ان كان على شرعة ماركس ، او الامام المهدي ، او ماو، او تشي جيفارا

    .. نهاية البلاغ the epilogue :

    ان مجمل ما درجنا عليه في ادب و فكر الثورة السودانية ، من تاكتيكات و برامج و اولويات و تحالفات و عناصر و قوى،
    كلها الان هي قيد التأمل و النظر و المراجعة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-17-2016, 10:20 PM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 12-25-2006
مجموع المشاركات: 3944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: أحمد طراوه)

    ... الماركسيين الثوريين داخل حزب عبد الخالق محجوب،
    يخوضون مسارح العمليات الفكرية، وهم في كامل البسالة و المبدئية التى تضع نصب اعينها وحدة الحزب الثوري ،
    تضع نصب أعينها تكتل قوى الثورة الوطنية الديمقراطية تحت راية الصراع الفكري الرصين المنتج للمعرفة و الشاحذ لنظرية الثورة
    السودانية، و الملهم لتطور برنامج التغيير الاجتماعي الثوري

    ليس شرطا ان تكون ماركسيا او لينينيا ، لتصبح عضوا في الحزب الشيوعي السوداني ...

    بديهي و مفهوم ، انه و بعد الانهيار الكبير للتجربة الاشتراكية، ان يكون هنالك داخل الحزب الشيوعي السوداني، من هم على
    شرعة برنشتاين و ميللران و اليساري ساندرز منافس هيلاري كلنتون، رواد الاشتراكية الإصلاحية ، و المتفلسفيين أيضا
    على خط الشك الديكارتي، و العقل الصافي الكانطي،

    * ومع ذلك ،
    فان لائحة الحزب لا تشرعن ل تيار ليبرالي او حقوقي برجوازي ، بل تدعو و تؤسس لصراع فكري تاريخي رصين و منتج

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-19-2016, 12:43 PM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 12-25-2006
مجموع المشاركات: 3944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: أحمد طراوه)

    .. لله درك يا مدثر ،
    الاول على الولاية في امتحانات الأساس ..
    مدثر رباية معسكرات الحرب و الصمود، ما لديه من سلاح سوى بطارية بحجرين flash light
    و صمود الأهل و العشيرة دفاعا عن الجبل

    تمثل دارفور المنكوبة بلعنة الفشل
    التاريخي للدولة البرجوازية التجارية، تحديا نظريا عويصا لمجمل تاكتيكات و برامج
    و استراتيجيات الشيوعيين السودانين

    مدثر المتحرك في طليعة قوافل الكادحين التى لا تنفك تجلجل في متاهات الزمن السوداني
    يسوق الان كل صراعات اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني ( صغيرها و كبيرها ) الي دروب جديدة

    .. انه الولد القادم من قلب علاقات الصراع الشرس المحتدم بين مجتمع السودان واسع الحيلة و الذخيرة ، مع
    دولة الجناح الاسلامي الطفيلي لبرجوازية الاستيراد و النهب و الحرب

    .. تكمن الولد السوداني الراكز ( سعاية آمو ) .. و يا لعظمة نساء السودان الكادحات،
    تمكن من وضع معسكر ابوشوك، و بلدات دارفورية صامدة مثل نرتيتي، والملم و طويلة، تمكن من
    وضع كل تلك الامكنة مجددا في مقدمة المشهد السياسي

    تمكن الولد ذو ال ١٥ عاما : من وضع اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني، امام
    السوءال ( اللينيني ) في صيغته التاريخية السودانية مجددا .. ( ما العمل ؟! )

    - نظرية الحزب الثوري
    - التحريض و التعبئة و صياغة الشعار و ديناميك الحراك الجماهيري
    - الماركسية في واقع مابعد-كولونيالي لدولة البرجوازية و شبه الإقطاع القبلي
    - اصلاح ، ام ثورة
    - هلال الثورة الجديد .. المعتمل بمشروع الفياتكونج السوداني المسلح .. و التحالفات الوطنية الديمقراطية الجديدة

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-19-2016, 07:12 PM

Nasr
<aNasr
تاريخ التسجيل: 08-18-2003
مجموع المشاركات: 7981

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: أحمد طراوه)

    قال أحمد طراوة
    Quote: فالوضع لا يتطلب العزلة من السلاح في مظان لا أمان فيها، بل يتطلب
    المزيد من البارود في ايدي المواطنين العاديين و الثائرين .. الوضع الدارفوري ( بموضوعية ) يتطلب ان يتجاوز الناس السلاح التقليدي و يتجه
    تفكيرهم الى صنع ( الفاتكات ) حماية لموطنهم العزيز ...

    إذا كنت تدعو إلي مزيد من العمل المسلح
    (كما فهمت من كلامك)
    فأنا أختلف معك
    مزيد من العمل المسلح والعنف يؤدي إلي مزيد من التخريب والدمار
    والتعقيد ولا يحل القضية
    والعمل المسلح لا يحتمل تقسيم عمل مثل
    إنتو شيلوا السلاح وحاربوا
    (وقدموا ارواحكم قربانا للقضية)
    ونحن نكتفي بالفرجة والدعم المالي والمعنوي وتسيير المظاهرات في بلد الامان
    ثم أنك لم تقدم تبريرا ولا تعليلا كافيا لهذه المسألة

    الطريقة إلي الثورة السلمية ما زال معبدا
    ما تخاف من طول الطريق
    أتمني أن يواصل الحزب الثوري (الحزب الشيوعي ) مسعاه لربيع سوداني
    يعتمد اولا وأخيرا علي الجماهير وزخمها الثوري
    لا البندقية وحسمها الزائف والمؤقت
    (ولك في إستقلال جنوب السودان وأرتريا أسوة حسنة)

    ثم أنه
    ما علاقة ذلك بالازمة في الحزب الثوري ؟؟؟؟
    هل الحزب في أزمة لأنه لم يدع أو يساند العمل المسلح ؟؟؟؟؟

    بتقول يا أحمد

    Quote: ستواصل الماركسية الثورية صراعها داخل الحزب في مواجهة الليبرالية
    و عقابيل الستالينية معا ...

    وبتقول
    Quote: بديهي و مفهوم ، انه و بعد الانهيار الكبير للتجربة الاشتراكية، ان يكون هنالك داخل الحزب الشيوعي السوداني، من هم على
    شرعة برنشتاين و ميللران و اليساري ساندرز منافس هيلاري كلنتون، رواد الاشتراكية الإصلاحية ، و المتفلسفيين أيضا
    على خط الشك الديكارتي، و العقل الصافي الكانطي،

    يعني حيكون في أراء مختلفة داخل الحزب
    ومتصارعة كمان
    وفيهم من هو أغلبية
    وفيهم من هو أقلية
    كانت هذه سنة البشر وستكون
    آراء مختلفة وربما متصارعة
    داخل الحزب الواحد والجمعية الواحدة والوطن الواحد وبل والأسرة الواحدة
    المهم يتصارعوا كيف ؟؟؟؟
    أعتقد أنه من الضروري مواصلة الحوار
    وأقصد بالتحديد ذلك الذي أفترعه الحزب الشيوعي في أوائل التسعينات من القرن الماضي
    وكرس له مجلاته الداخلية والخاردية (قضايا سودانية)
    والتنآئي قدر الإمكان عن الحسم الإداري لصراع فكري
    وكلامي دا زي ما هو واضح قربب لما قلت أنت هنا
    Quote: حزب زي دا بالضرورة بتبقى مشاكلو ، و خلافاتو و قضايا صراعاتو، كلها عصية على التصويت،

    حنتحاور للأبد؟؟؟؟
    ليه لا
    كل مرة بنصل محطة جديدة تستلزم مهام وواجبات جديدة
    دون أن يتوقف الحوار/الصراع

    شايف عندك رأي محترم ولكن معمم شديد عن اللائحة
    ماذا لو كتبت بالتفصيل
    او علي الأقل شرحت ما تقول ليكون مفهوم أكثر
    وتكون دي إضافة مهمة ومفيدة في الحوار

    سؤالي
    هل تستطيع اللائحة أن تسمح بحوار بناء وفعال داخل الحزب
    يؤدي إلي وحدة الفكر والارادة والعمل
    ولا تجعل من الحزب مجرد ناد للنقاش؟؟؟
    هل هناك خوف من غزوات الليبرالين ؟؟؟
    Quote: الماركسيين الثوريين داخل حزب عبد الخالق محجوب،
    يخوضون مسارح العمليات الفكرية، وهم في كامل البسالة و المبدئية التى تضع نصب اعينها وحدة الحزب الثوري ،
    تضع نصب أعينها تكتل قوى الثورة الوطنية الديمقراطية تحت راية الصراع الفكري الرصين المنتج للمعرفة و الشاحذ لنظرية الثورة
    السودانية، و الملهم لتطور برنامج التغيير الاجتماعي الثوري

    لو كانوا كما قلت
    ما خوف منهم ولا عليهم

    بس الشايفه أنا
    أو بالتحديد الازمة الحقيقية في الحزب
    بيقولوا كدا وبيمارسوا حاجات مختلفة
    زي ما بيقولوا:
    أسمع كلامك أتعجب
    أشوف عملايك أستغرب

    يتحدثون عن الديمقراطية
    ومزيدا منها
    وهم في الواقع يمارسون الديكتاتورية
    ومزيدا منها
    (تلك التي تليق بالستالينين وليس الثوريين)

    الازمة أن المؤتمر الخامس أختار لجنة مركزية
    في غالبهم عاجزون عن إدارة الصراع الفكري والمشاركة فيه بجدية وحماس
    يا لكبر السن ومشاكل الشيخوخة
    لأو للعجز عن التثقيف الذاتي والمتابعة الحية وحرة ولصيقة ونشطة
    للتطور في المعرفة وعلومها ومناهجها
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-19-2016, 11:35 PM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 12-25-2006
مجموع المشاركات: 3944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: Nasr)

    شكرا نصر على الحضور و السعة
    و المدافرة معانا في بادوبة ازمة الحزب الثوري

    و ضروري ان أشير الي ان الدعوة لابقاء البارود في الايادي، هو كلام عثمان شبونة
    وهو كلام يؤهله في تقديري ان يكون بالنسبة لأهل دارفور the pro bono and the attorney in fact

    .. إجمالا : كلام شبونة و الحلو بمثلوا بالنسبة للشيوعيين، تحديات صارمة تتقاطع مع نظرية الثورة السودانية

    * ولو ان التاكتيك يظل كما عرفه لينين : هو نمو المهام بنمو حركة الجماهير، فالأرجح ان التاكتيك الرئيسي للعمل الثوري
    حيكون : تكامل النضال السلمي لجماهير المدن الباسلة، مع العمل العسكري الجماهيري المسلح الجارية تخلقاته و وقائعه
    في هلال ثورة جماهير الهامش ،

    و مع ذلك ؛ فلن يكون الامر دمجا ميكانيكيا و جغرافيا لقوى الحلف الثوري السوداني الجديد،
    لن يكون حال الشيوعيين السودانيين كحال كوادر الحزب الشيوعي الكوبي، منتظرين الحسم الثوري المسلح
    النازل من مرتفعات أسترا - ماستيرا الي شوارع و كازينوهات باتيستا دكتاتور هافانا...

    وهذا للحق موضوع يطول،
    و يندرج ( بالثابتة ) في باب نظرية صراع الطبقات، نظرية اصطفاف و اعادة اصطفاف القوى
    الاجتماعية قديما و جديدا، في صيغتا السودانية، شعارا و تاكتيك و تحالفات و برنامج


                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-21-2016, 01:02 PM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 12-25-2006
مجموع المشاركات: 3944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: أحمد طراوه)

    .. يا كروم : يا حبيب و قريب .. ،

    مداخلتك الحين شفتها ، طشت منى .. طشت في آفاق الثورة السودانية لانها مكتوبة في يوم الذكرى ال ٢٦ لاستشهاد و رحيل زولنا
    زولنا ( على فضل ) .. علي فرتيقة ام لبوس ...

    زولنا يوم لمة الفكي هاشم : يوم المفاكرة الواسعة العميقة حول الرعاية الصحية الأولية ، و صحة و سلامة و أمان اهل السودان من جم ،
    و قوى الانتاج و العمل من اهل السودان،

    و حقهم في السعرات الحرارية الضرورية يوميا ( السعرات الحرارية دي دخلا الشهيد / عبد الخالق محجوب في قاموس صراع الطبقات و المصالح السوداني )

    ذكرى على فضل احمد ياها ( الذكري الصادقة و الجميلة، كما عند ود القرشي و أبراهيم عوض الذري )

    الذكرى الملهمة لنوع الدواس النظري - الفلسفي المدور في هذا البوست

    * مقتل و استشهاد الولد السوداني ال verdant ، ابوبكر الصديق منسوب جامعة كردفان في ابريل الجاري ٢٠١٦
    شطط أيدلوجي بتحمل مسؤوليتو المباشرة احمد هارون : المسوءل السياسي و الأمني الاول للولاية

    احمد هارون : المنطلق من التخريجات الجهادية ل الإسلاميين المصريين ناس سيد قطب، و أيمن الظواهري ، و عمر عبد الرحمن
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-21-2016, 01:53 PM

حاتم الياس
<aحاتم الياس
تاريخ التسجيل: 08-25-2004
مجموع المشاركات: 1957

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: أحمد طراوه)

    الحاجة الوحيدة الفهمتها هنا هى محاولة شرعنتك للعمل المسلح وكأن ياسيدنا الفاضل أن هذا العمل المسلح محصن من جهة الأختراق الطبقي فى حين ان العمل المسلح هو أحد اوكار جماعات النيوليبرال والقوى الرجعية الساعية لتفتيت التحالفات الطبقية والجماهيرية تحت بند العرف الفبيلة الجهة ولو راجعت ورقة الحزب الشيوعىي المقدمة للمؤتمر الدستورى لوجدت تحليل ممتاز لأتجاهات البرجوازية الصغيرة بجانب ان العمل السلمي اى الجماهيرى المدنى المقاوم هو أكثر قُدره على حمل الوعي الديمقراطي ..مع تقديري لجهدك والذى ننتظره هنا لكن طريقتك حتى الأن اشبه لطريقة فيصل القاسم الأتجاه المعاكس...فخش فى الموضوع بالله

    --
    راجع ورقة الحزب الشيوعى المقدمة للمؤتمر الدستورى..مجلة الثقافة الوطنية 1988
    دراسه حديثه مقدمة من (منتدى الماركسيين السودانيين) حول الحركات المسلحة 2014

    (عدل بواسطة حاتم الياس on 04-21-2016, 02:00 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-22-2016, 10:29 AM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 12-25-2006
مجموع المشاركات: 3944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: حاتم الياس)

    ... و الله يا حاتم،
    و ما طالبني حليفة، موضوع البوست دا، ما موضوعا بخشوا فيهو طوالي .. !

    و الشيوعيين السودانيين ( وانا ياني منهم و فيهم )، و من زمن عوض عبد الرازق، و عبد الخالق، و نقد، و ناس سعاد اهل الساقية و النخيل و الكابيدة،
    لغاية ناس الخطيب و الشفيع خدر ديل ، ما بدورا العمل العسكري ، و لا بحبوا سيرة ماو ، و جيفارا، و ناس فراباندو - مارتي ، و اولاد خالتم الساندنستا
    وكل ضروب الماركسية المسلحة الدالة على ضيق الصدور، و ثقافة الموت و القبور، و انعدام الشوف ، و هوان التاكتيك، و خفة الرأس الثوري البرجوازي الصغير

    الا للحق، في سودان الليلة، الشيوعيين السودانيين و لجنتم المركزية :
    ما رفضوا، ا و تطاولوا على حق الناس الشالوا السلاح و تحركوا في قوافل الثورة السودانية و نسختا التاريخية الأسمها
    الحركة القومية الديمقراطية لأهل الهامش و أهل المظالم التاريخية

    ... صحا الشيوعيين على أذان علم المادية التاريخية في نسختو السودانية : حيث تحقق شعار تقرير المصير خارج شروطو التاريخية الكلاسيكية،
    قامت دولة جنوب السودان ، في كامل الاستقلال عن المدرسة الماركسية القديمة لتقرير المصير مدرسة لينين و روزا لوكسمبرج ، و برضو خارج
    المدرسة الليبرالية القديمة الحركت ظهور الدولة القومية في أروبا

    * بس تخيل،
    فاز مالك عقار على راس حركة جماهيرية مدنية جديدة واسعة قواما اولاد القمز ، و البرتا، و الدوالة، و البرون ، و الانقسنا، و المابان، و وصل
    بشرعية الاستحقاق الدستوري لمنصب الوالي، فقام البشير ( بسمارك زمانو ) بدخول الدمازين عسكريا، دخول هتلر ل بولندا، حيث
    ان هتلر و البشير الاتنين، لاقاهم نبي الله الخدر في شوارع الأيدلوجيا ( كان دين كان عرق ) و كلمهم بموضوع الدخول دا ...

    * دخل البشير في عزلتو التاريخية الدمازين، و رجع مالك عقار جماهيريا و للمرة التانية الي الغابة : واعتقد انو رجوع تاكتيكي - تاريخي و على
    نهج غاريبالدي الإيطالي

    * و للحق انا لمن أتحدث عن إرهاصات الفياتكونج الجماهيري ذو الطلائع المسلحة، الفياتكونج البتخلق تاريخيا في الهلال الجغرافي لثورة الهامش،
    فانا لا أشرعن للعمل المسلح اعتسافا في مسار الثورة السودانية، لأنو ناس الهامش ديل من اساسو ما منتظرين مننا نحنا اولاد مدن البحر فتاوي شرعية ، بقدر
    ما أني بوصف و برصد في مخرجات علم المادية التاريخية الماركسي ، في سودان بواخر الاستيراد من جبل على و شنغهاي و جدة، البواخر الكآبة بضاعتا
    في سوق الخرطوم الوهمي ألفي قفاهو ( تور قرنو ماكن ) حيث ٦٠ في المائة من أهل البلد العايشين في رحم علاقات الانتاج الماقبل رأسمالي، و الما قبل إقطاعي زاتو

    * اجمالا : موضوع الانتفاضة السلمية العزلاء بتاعت عروق النيم ، و تلك الانتفاضة المحمية ، و تلك المسلحة ، و دروس هبة سبتمبر ٢٠١٣ ،
    و تكامل العمل السلمي مع العسكري و خلفياتو السياسية و النظرية : دا كلو ياهو سنام الصراع الفكري جوة اللجنة المركزية و فوق منبر الموءتمر السادس

    ... بالله لمني في ناس منتدى الماركسيين السودانيين نسخة ٢٠٠٤ ديل ، و بوعدك بإعادة قراءة رأي الحزب المقدم للمؤتمر الدستوري المقترح
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-22-2016, 09:47 PM

sadig mirghani

تاريخ التسجيل: 03-03-2014
مجموع المشاركات: 2153

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: أحمد طراوه)

    الفكرة عاوزة قفزة نوعية وجريئة
    زي ما ماركس شال من هيجل مع الفارق الزمني
    ناس الحزب الشيوعي السوداني مفترض يطوروا ادوات
    النضال والفكرة زات نفسيها باعتبار الوسط الشغالين فوقوا
    ولا كيف حتي لو الجلابية انقلبت مرقوعة واتلونت ومالوا
    دي بتكون خصوصية المرحلة والموقع ودا الزيت زاتوا
    بي كدا بتكون فت الكبار والقدرك
    لكن التقوقع في فكرة من القرون السابقة بدون اعادو تموضع
    تاريخيا حيكون خصما علي الحزب والفكرة.
    ولو علي صعيد تغيير الشعار والاسم كبداية ماعيب
    ولا بدعة ويمكن يكون تاكتيك لغاية مايتم تغيير المضمون
    بواسطة عقول سودانية بحتة بعد الكم والتراكم التجريبي
    الحصل في الكم وستين سنة من المفترض انوا يكون رصيد الحزب كافي
    للتحرر من ربقة الاستيراد الفكري واللي مابيراعي متطلبات الشعوب ست الوجعة
    المهم.
    التحية للكل
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-23-2016, 04:36 PM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 12-25-2006
مجموع المشاركات: 3944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: sadig mirghani)



    لو الماركسية ( في دورتا السودانية التانية ) دخلت عميقا في حزب الشيوعيين السودانيين
    لو الديمقراطية بقت ست البيت الشيوعي ، و المركزية بقت ( خادمة ) ست البيت ، و تصالحنا بالتالي مع مفهوم المركزية الديمقراطية
    لو وحدة الفكر و الإرادة و العمل ، البتحول الحزب من نادي نقاش افندية زي بتاع عوض عبد الرازق، الي فعالية ثورية، بقت مخرجات حوار بجيب العقل الجمعي و بولد الشوف الديالكتيكي التالت


    ... لو دا كلو حصل : ببقي موضوع تغيير اسم الحزب الشيوعي أمرا لا خلاف عليه .. أقول ليك كلام يا الصادق أخوي، أمكن ما نحتاج نغير الاسم زاتو،
    و نخليهو ضمن تراث الحركة السياسية السودانية الأصيلة القامت و ترعرعت يوم معافرة حسن الطاهر زروق لناس السيد على و السيد عبد الرحمن ، جوة
    برلمان ١٩٥٣


    .. نعود لمفهوم ( الماركسية السودانية في دورتا التاريخية التانية )

    .. عيدروس يا صديق : لازال بينا موضوع البرنامج
    ليه ما ارسل ليك نسخة إلكترونية من برنامج السادس : تقرأه بعيون ناس اليسار الجديد ، أصحابك ( لاكلاو و مووف )
    بتاعين ال post Marxism
    اولاد اللغوي - التفكيكي ، فرديناند دي سوسير البقول : تعريف الحاجة و إثبات صحتا، يكمن في الاختلاف معها by way of difference
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-23-2016, 08:51 PM

عبدالمنعم الطيب حسن
<aعبدالمنعم الطيب حسن
تاريخ التسجيل: 11-15-2012
مجموع المشاركات: 2126

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: أحمد طراوه)

    Quote: Aabed Ageed · ملبورن
    متابعين بمهلة ... وهكذا التناول الموضوعي داير البال سلبة وخاصة عندما يتعلق الامر بالحزب الشيوعي المسّك الناس الدرب من عصرا بدري حتي من تلبّستهم لوثة العداء .
    شكرا طراوة وها هنا قاعدين .

    من نافذة الفيسبك؛ صديقنا عابد عقيد؛ له التحية وكل التقدير؛
    دا الكلام العايز اقولو ذاتو.....

    ويا عابد..
    شوقنا بحر ومطر وماسورة مكسورة...

    اقرا مداخلة الدكتور طراوة اكتر من مرة؛ مستمتعا ليس بعمق التحليل؛
    وترابطه فقط؛ وانما بسلاسة اللغة ايضا؛
    اللغة العديلة وزينة وسمحة ورزينة؛ تخشك تنفحك وتبقى؛
    شكرا يا دكتور...
    بس عندي ملاحظة الا تعتقد ان الحرب تظل تعطل دورة الحياة في جزء عزيز من الوطن الجميل؛
    وان النار لما تفتح تاني ما بتنسدا؛
    وتظل البندقية لو انتظرت تفرض رؤيتها؛
    البندقية ما ديقراطية ياخ؛
    ثم...
    اليست الرؤية الثورية تقول ان البندقية لا يمكن- ولا ينبغي لها - ان تناضل نيابة عن الشعب...
    النضال السلمي الديمقراطي؛
    الانتفاضة الباسلة العميقة التي يتداعى لها كل الشعب؛
    في مدن السودان وقراه؛
    هامشه والمركز؛
    فقط هي الحل والهادي والنبراس؛
    وما فعلته انتفاضة سبتمبر المجيدة في خلخلة النظام؛ لم تفعله البندقية طوال عقود...
    الان ارى ان الانتفاضة الباسلة تشق الطريق؛ لتنتصر حقيقة نقية وجلية؛
    وكاجمل ما يكون...
    بدأ الطلاب في الخرطوم وكردفان ودارفور والجزيرة؛ وكسلا؛
    وبدا الزحف الثوري السلمي...
    ..................
    وساعود مرات؛
    ومرات لهذا البوست ؛
    وبكل تاكيد...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-23-2016, 09:59 PM

aydaroos
<aaydaroos
تاريخ التسجيل: 06-29-2005
مجموع المشاركات: 2961

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: عبدالمنعم الطيب حسن)

    ,تشكر يا دكتور ... شكراً على الإهتمام ... وحا اتصل بيك :)
    Quote: عيدروس يا صديق : لازال بينا موضوع البرنامج
    ليه ما ارسل ليك نسخة إلكترونية من برنامج السادس : تقرأه بعيون ناس اليسار الجديد ، أصحابك ( لاكلاو و مووف )
    بتاعين ال post Marxism
    اولاد اللغوي - التفكيكي ، فرديناند دي سوسير البقول : تعريف الحاجة و إثبات صحتا، يكمن في الاختلاف معها by way of difference
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-24-2016, 06:05 PM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 12-25-2006
مجموع المشاركات: 3944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: aydaroos)

    عبد المنعم
    كيف حالكم جميعا ، العمدة احيمر ، و كل رهط ناس العشرة الطويلة العابرة للقارات و المسافات
    ناسنا رفاق مصر

    سلام ليك يا عابد ، سلام يقطع بحور و يعبر جبال ، كما جاء في ( ساقية ) الدوش اللسه مدورة
    سلام لكل ناس نافذة الفيس بوك ، كان أصدقاء كان أعداء ...

    الاسلامي مالكوم اكس : الأفركان - امريكان الشال فكر بن تيمية و خلطوا ب النزعات التقدمية لمارتن لوثر كنج كان يبداء كلامو، بتحية الأصدقاء
    و المناصرين و الأعداء برضو

    تعرف يا عبد المنعم : من زمن جريمة قتل المزارعين في عنبر جودة عشية استقلال البلد، فقد تأكد بان العنف الطبقي هو احدي خيارات و تمظهرات صراع
    المصالح و قسمة عايد العمل و الاستحواذ على الفائض الاقتصادي في السودان ... وانو تراكم راس المال زي ما قال ماركس عندو نزعة اصيلة لفتح دروبو
    بواسطة الرصاص و الدم

    * شيوعيي السودان : لازالوا على وصية فردريك إنجلز ، و في كامل الحرص و الحكمة ، بان يأخذ صراع الطبقات و المصالح شكله الديمقراطي السلمي
    لكن،
    حسب المنايا ان يكن أمانيا .. كما قال المتنبي ...

    قراءة تالتة في لايحة الحزب الشيوعي ، و عقابيل الستالينية :

    وفي الخاطر لازال السوءال البحير : شنو الخلى اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوفيتي ، ان تجتمع بكامل عدتا و عتادا في ١٩٥٧
    و تقرر منع نشر رواية ( دكتور زيفاجو ) .. بل تمنع باسترناك بقرار حزبي غير قضائي من استلام جايزة نوبل للأدب .. ؟!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-26-2016, 08:08 AM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 12-25-2006
مجموع المشاركات: 3944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: أحمد طراوه)

    و من ناحية اخرى أقول :

    سيحفظ الشيوعيين السودانيين وهم في كامل التواضع امام مدرسة الشعب
    بل سيحفظ التاريخ في صفحاته البيضاء الدور الهام في زعزعة النظام الطبقي الطفيلي، و هز كيانه الأيدلوجي المفلس،
    و ضعضعة عقيدة منتسبيه، و فضح بنائه الكرتوني ، وهو الدور الذي قام به كل من :

    - جماهير معسكرات الصمود في دارفور، وهي تواصل اختزان التجارب و العذابات المريرة، و تواصل تفجير الوعي المشرق

    - النضال الشرس العنيد الذي يخوضه نوبيي شمال السودان ضد جرايم السدود و نزع الاراضي ، او ما يعرف ماركسيا بالتراكم
    الابتدائي لرأس المال the previous accumulation of the capital

    - بسالة، و أصالة ، و ذكاء قلب حركة الطلبة السودانيين ( الذين صدق فيهم قول تروتسكي : هم ثرمومتر قياس درجة حرارة الغليان الاجتماعي )

    - الصمود العسكري اللجب لكتايب الفياتكونج السوداني المسلح لقوى الهامش ، الصمود في مواقع الطرف الأغر السوداني ، وهو الصمود الذي حول كاودا و محلية
    الباو، و جبل كليقو، نواحي الكيلك و بنزقة ، الي حالة نضالية أشبه ب ( ديان - فو ) عروس الهند الصينية يوم زرة المستعمر الفرنسي في فيتنام

    .. و بالضرورة : يهمنا امر و احوال الحزب البلشفي الروسي عند صيف العام ١٩٢٣
    يوم ظهور تكتل المعارضة اليسارية، او ما عرف ب مذكرة الستة و أربعين the declaration of 46

    * وهو الخط المعارض الذي قاده ابتداء ليون تروتسكي داخل المكتب السياسي ل اللجنة المركزية ( البلوتبيرو) في
    مواجهة مجموعة الترويكا ( ستالين ، زينوفييف ، كامنييف ) .. حين كانت الترويكا تجد دعم منظر الحزب و زعيم البرافدا
    نيكولاي بوخارين

    * و تبقى الدروس the lessons we take home
    ... ماذا كانت القضايا النظرية ، الفلسفية ، السياسية و الاقتصادية المركزية لهذا الصراع داخل البلشفية الاولى ( ام الحركة الشيوعية )
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-28-2016, 02:40 PM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 12-25-2006
مجموع المشاركات: 3944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: أحمد طراوه)


    .. المجد للشهداء .. المجد للالاف تهدر في منعطفات الازمة، وفي الشوارع العريضة
    الان تقطع علينا حركة الجماهير الثورية ( وهي بعض من قدر الله)، تقطع علينا سيرة الحكي عن صراعات البلاشفة الروس

    الان تنتقل كل صراعات الشيوعيين السودانيين الفكرية و الفلسفية الي شارع الازمة الثورية
    شارع الشوف ، شارع الكرامات و التحقق النظري theory verification

    - هل هنالك ازمة ثورية في البلد ؟
    - ماهي عناصر الازمة الثورية كما جاء في الأثر الماركسي ؟ ياها تلاتة ولا في السودان ممكن تزيد و تنقص
    - لكن ، كيف تتحول الازمة الثورية الي وضع ثوري اصيل ( اعني نضوج الازمة ) و البلد ما فيها طبقة منظمة و متقدمة
    - البلد دي داخلة على انتفاضة ، و لا هي على اعتاب المرحلة الاولى للثورة السودانية .. الثورة كما حدثت في فرنسا ، و روسيا و ايران


                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-30-2016, 01:01 AM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 12-25-2006
مجموع المشاركات: 3944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: أحمد طراوه)

    حديث الماركسية في الازمة الثورية
    ربما يمكن ان نصف الوضع على النحو التالي:

    الحركة الجماهيرية تتلمس طريقها ، تلملم اطرافها، تحشد قواها و تفتح ابوابها لدخول مزيد من قوى الصراع ذات التناقضات الاساسية و الثانوية مع النظام

    الان الحركة الجماهيرية تصيغ عقلها الجماعي، وتمارس الاسترجاع ال recall
    من مناطق الذاكرةً الثورية ،

    الحركة تحسب بحذر و اقدام ايضا ، علاقات القوى و التوازن بينها و بين النظام .. تفعل ذلك ليس بطريقة معامل الكيمياء او طرق حساب الجبر و المقابلة بتاع الخوارزمي ، ولا حتى عبر حساب الربح و الخسارة بتاع السوق السياسي ، بل تفعل كل ذلك من مواقع الغضب و الاحتقان و العفوية و المغامرة الثورية

    انها المغامرة الثورية الشجاعة المبنية ايضا على مقدمات موضوعية و مؤشرات ايجابية دالة، و ناهضة في واقع الازمة

    الهجوم كتكتيك مغاير تحركه النزعة الثورية الاصيلة ، يجعل الحركة الجماهيرية ترتاد مواقع كشف جديد، كشف يلهم القيادات الثورية قدرات متزايدة لوضوح الروءية ، و تنمية التاكتيك الهجومي ذاته ، و صياغة الشعارات المتزايدة كبيرها و صغيرها

    بتواصل الصعود الذي يحركه يقين النصر، و في كامل التخطي النهائي لمواقع التردد ، تُمارس الحركة استهانة اصيلة بتوازن القوى التقليدي الذي يقوم على حسابات شكلية باردة ، و تنتقل الي حالة و حدة العفوية و التخطيط و نمو الشعارات السليمة الملهمة للحراك الثوري

    لاحظ : ماركسيا ، فان العفوية الجماهيرية
    popular spontaneity
    هي أساس السعة و سرعة و تواصل الحراك الجماهيري

    لاحظ : على هذا النحو ، و مع حقيقة ان الحركة تكون قد تخطت نهائيا حالة الركود و الجذر، لكنها في حكمتها و حساباتها ، فقد تمارس حين من الدهر : تاكتيك الكر و الفر

    * او قد يحدث انفجار مباشر كبير يحكمه قانون ماركسي اخر باطني هو : انتقال (ألكم) التراكمي الي (كيف) نوعي جديد

    صعود الحركة الجماهيرية ، صعود اصيل ناجم عن فعل قانون التراكم النضالي الماركسي ، صعود اصيل معزز تخطت بموجبه الجماهير حالة توازن الإرهاق المتبادل بين الحركة و النظام الحاكم

    بل للحق ، تخارجت الحركة في بسالتها و عظيم تضحياتها ، ومنذ هبة سبتمبر ٢٠١٣ ، تخارجت من معادلة الإرهاق المتبادل ، و صار الإرهاق و العزلة يحيطان برقبة النظام وحده ، إحاطة ثعبان الكوبرا بفريسته

    * لاحظ : الازمة ومنذ ما بعد هبة سبتمبر ٢٠١٣ ، انتقلت من مربع الازمة في عمومياتها ، الي مربع الازمة الثورية في تجلياتها

    .. نواصل : حديث الماركسية ، في الازمة الثورية
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-30-2016, 07:23 AM

Osman M Salih
<aOsman M Salih
تاريخ التسجيل: 02-18-2004
مجموع المشاركات: 12608

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: أحمد طراوه)

    أخي المفضال أحمد طراوة.
    سلامات يا اخي.

    اكن لك الاحترام والتقدير من خلال ماحدثني به زميل لك في الدرس ولهذا فانت مدخور للمستقبل .

    كغيري اتابع هذا الخيط وقد اثار عجبي ، وهذه سبقني اليها اخونا نصر، انك تتجنب التعبير عن رايك صراحة فيما يجري في الحزب الشيوعي السوداني الذي هو مسرح لصراع ضروس فكري وتنظيمي افتتحته البيروسترويكا وموجة الديمقراطية التي اطاحت بأنظمة الطغيان باسم الماركسية فيما كان يعرف بالمعسكر الاشتراكي،
    بينما انت تنفي في عنوان الخيط وجود صراع .

    لكي يكون القاريء على بصيرة يعوزه بيان منك بالمقصود بالتيار الماركسي الثوري. ماذا تعني به، ومن هم ممثلوه، وما برنامجه وما دوره في صراع " الرفاق" للسيطرة على الجهاز الحزبي.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-01-2016, 01:32 PM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 12-25-2006
مجموع المشاركات: 3944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: Osman M Salih)

    .. مرحب بيك أخوي عثمان
    و لك ذات التقدير و الاحترام

    و لك الشكر،
    اذ انك ، مدخرني للمستقبل ( اللسه سنينو بعاد )
    بس ربنا يمرقنا ( بلد و حزب ) من منطقة ( الضل الوقف ما زاد )

    واضح لي ،
    انو ، و لاسباب خاصة بيك ، و ترتبط بمحصول تجربتك في الحزب الشيوعي السوداني، فان
    موقفك يا عثمان من القضايا المركزية الجوهرية لهذا البوست ، هو موقف تقريري/قضائي و ليس ماركسي
    فنحن الاثنين : على طرفي النقيض التاريخي و النظري في فهم قضايا و ظواهر مثل : الازمة في الحزب الشيوعي السوداني، تقييم لينين و ستالين
    و جورباتشوف، دروس و دلالات صراع البلشفية و المنشفية

    وانت يا اخي عثمان ، محصولك عدمي ، كونك ترى انه لا فايده من الحزب الشيوعي و لا أمل مرجوء منه، و الأرجح انك كنت مناضلا تجريبيا صادقا داخل الحزب
    أكثر من كونك ماركسيا ثوريا ...
    التزم هنا بتقديم مزيد من التوضيح و الشرح لهذا المصطلح : فقد ذكرت في باب الخطاب : هذا مكتوب عن المصائر التاريخية للتيار الماركسي الثوري
    داخل حزب عبد الخالق محجوب

    ثق أيضا،
    ليس لدي ما يمنعني من الاعلان صراحة عن رايي فيما يجري في الحزب الشيوعي السوداني ،
    ربما تدرك ذلك لو واصلت متابعة هذا البوست، او قراءت مرة اخرى بعين مختلفة مؤشرات و أفكار كتبتها سلفا في مجرى البوست
    لاحظ : لايوجد صراع حول السلطة الحزبية بين الخطيب و الشفيع، يماثل ذلك الصراع الذي دار صريحا بين لينين و مارتوف

    توجد حقيقتين يمثلان قاعدة انطلاق هذا البوست

    - أكرر : ليس بمقدور الشيوعيين السودانين ( ولن تخطيء حكمتهم ذلك ) ، استلاف النسخة الروسية القديمة لفك ازمة التطور في الحزب الثوري،
    المقصود نسخة ذلك الصراع الذي عرف بالأغلبية البلشفية Vs الأقلية المنشفية

    - الصراع يدور حول قضايا نظرية و فلسفية مركزية كبيرة capital quests ، نحو انتاج شوف تطوري ديالكتيكي تالت

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-03-2016, 05:21 PM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 12-25-2006
مجموع المشاركات: 3944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: أحمد طراوه)

    .. و بصرف النظر،
    ان كانت حركة الجماهير تشهد مدّا او جزرا،
    فان واقع الازمة الثورية يقول :

    - ان العقل الجماعي للاغلبية الساحقة قد تشكل، تشكل و توحد لأسباب نعلمها، و اخرى الله وحده يعلمها،
    تشكل و يحتشد الان خلف فكرة واحدة : إسقاط النظام و كنسه الي مزبلة التاريخ
    - يتبلور الان مركز للمعارضة قايد للجماهير ، يتبلور و يترسخ استباقا لأي عمل جماهيري كبير

    هذا، ومع وجود و تعدد الأسباب الاخرى، فقد تبلور صراع الريف Vs المدينة، بوصفه القضية المركزية و ( قيدومة )
    المفارقة النظرية التانية الكبيرة و سط البلاشفة

    * لاحظ كانت الاطروحة كالآتي : هل ناخذ أموال الريف ، و فوايضه، و عايد إنتاجه
    و نصرفها على قطاع الصناعات الثقيلة في المدن و المراكز البروليتارية الجديدة ، ام لا

    * لا حظ : ان ستالين ، رغم كونه قد كان السكرتير السياسي للحزب ، لكن و للحق لم تكن
    خيوط، و دقايق هذا الصراع واضحة و مفهومة تماما بالنسبة له و لم يتخذ موقفا مباشرا

    .. ولا يزال باقيا ذلك الاستفهام الأيدولوجي الكبير : من اين جاء ستالين بتلك الفكرة التي مثلت مغامرة
    تاريخية مفارقة تماما ل ديالكتيك التنمية و الانتقال الاشتراكي : لنلحق و نتقدم ، فعلى الشيوعيين ان يفعلوا في ١٠ سنوات
    ما فعلته إنجلترا الاستعمارية سيدة العالم في ٣٠٠ سنة

    * سعيد انا ، بان الصراع داخل المكتب السياسي للشيوعيين في ١٩٢٣ ، لم يكن صراعا حول مناصب
    و لم تحركه تطلعات شخصية ، بقدر ما انه كان حول قضية بجد خطيرة وثيقة الصلة بمصير الثورة، وثيقة
    الصلة بالاقتصاد و الديالكتيك الثوري

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-04-2016, 07:38 PM

Osman M Salih
<aOsman M Salih
تاريخ التسجيل: 02-18-2004
مجموع المشاركات: 12608

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: أحمد طراوه)

    احييك مرة اخرى يا اخي احمد طراوة .

    واشكر لك عنايتك وتفضلك بالرد .
    ساقوم بتنحية موضوع الصراع القائم في الحزب الشيوعي السوداني جانبا حتى لايفسد راي عليك سعادتك بالحزب.!. ولتأذن لي ببضع كلمات اخطها عمادار بين ستالين ورفاقه من صراع ضروس انتصر فيه السفاح وارسل رفاقه إلى ماوراء الشمس.

    بحكم مؤهلاته النظرية، وسعة أفقه، ودوره القيادي في انجاح إنقلاب الخامس والعشرين من اكتوبر 1917 والمشهور زورا وبهتانا بثورة اكتوبر الاشتراكية، كان تروتسكي يرى نفسه بغير منازع خليفة لينين في قيادة الحزب الفلسفي. وكان يرمق ستالين، منافسه في المنصب، شذرا، وينعته بأنه أشهر تفاهة في الحزب.أما بوخارين فكان يصف ستالين بجنكيزخان.وانه سيدمرهم جميعا. وقد وقع ماتوجس منه بوخارين بالفعل. فلقد اصطادهم ستالين كمايصطاد العنكب فراءسه فريسة فريسة، فأعدم منهم من أعدم بعد محاكمات صورية، وانتحر منهم خشية الاعتقال والتعذيب من انتحر، واغتالت ذراعه الطويلة تروتسكي في المكسيك سنة 1940، وأرسل منهم من أرسل الى الموت البطيء في معسكرات العمل العبودي في سايبيريا في النصف الثاني من الثلاثينات فيمايعرف بال" بلشويا جيسكا"، اي التطهير الاعظم. وما أدراك ما الرعب الذي اشاعته حملة التطهير الكبرى والدمار الذي احدثته في حيوات ملايين البسطاء.

    أما عن المصدر الذي استلهم منه ستالين سياسة التصنيع القائمة على نهب الفلاحين فهو شيوعية الحرب، تلك السياسة التي طبقها لينين وكان من نتائجها الوخيمة دمار الزراعة والصناعة، ولقي ستة ملايين نسمة حتفهم من جراء الجوع الذي استشرى في تلك السنين القاتمة.

    (عدل بواسطة Osman M Salih on 05-04-2016, 08:27 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-04-2016, 08:34 PM

Nasr
<aNasr
تاريخ التسجيل: 08-18-2003
مجموع المشاركات: 7981

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: Osman M Salih)

    Quote: سعيد انا ، بان الصراع داخل المكتب السياسي للشيوعيين في ١٩٢٣ ، لم يكن صراعا حول مناصب
    و لم تحركه تطلعات شخصية ، بقدر ما انه كان حول قضية بجد خطيرة وثيقة الصلة بمصير الثورة، وثيقة


    دا يا سعادتك أكبر تبرئة للمجرم ستالين
    (من زول يدعي أنه معادي للستالينية)
    واكبر تزوير لتاريخ مكتوب ومقروء
    لم تقدم عليه حتي أجهزة الدعاية الستالينية في أوج أيام عظمته
    (أيام كانوا بيقولوا الماركسية اللينينية الستالينية وكان الرفاق في السودان
    يغنون في آخر القعدة ستالين لم يمت )
    أتدري كم صفي ستالين من أعضاء المكتب السياسي للحزب الشيوعي؟؟؟
    كلهم تقريبا
    وللأسف كان السبب صراع مناصب
    كان ستالين يريدها ديكتاتورية وكانوا يريدون مقاسمته السلطة
    وما تقول أنت هنا عن صراع فكري مجرد وهم لا تسنده حقائف الواقع
    .
    .
    بعد أن قرأت هنا كلام كتير ما قدرت أفهمه
    وكلام كتير مغالطات للتاريخ
    أسالك سؤال
    إنت عاوز تقول شنو بالضبط في موضع الازمة في الحزب الثوري
    وحكاية المناشفة والبلاشفة دي؟؟؟؟؟؟؟؟
    إتواضع شوية وقول كلام ممكن مثقف متوسط
    (زي حالاتنا كدا)
    يقدر يفهموا
    لأنه .....
    كما ما فهمتنا نحن معشر المثقفين المتوسطين
    حتفهم الطبقة العاملة كيف؟؟؟؟؟؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-05-2016, 12:22 PM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 12-25-2006
مجموع المشاركات: 3944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: Nasr)

    اصدر الحزب الشيوعي السوداني بيانا صبيحة ٥/ مايو الجاري، قال فيه
    لا رجعة

    نعم، لا رجعة،
    فالآن، تتكامل عوامل و عناصر نضوج الازمة الثورية

    .. في لحظة ما ، في مكان ما ، سيكسر سيل العرم الجماهيري ترس الدولة الامنية .. ستعتلي الجماهير الثائرة
    صهوة جواد الموت ، سوف تسترخص الجماهير كل غالي و نفيس، سوف تستهين الجماهير بالردى .. فقد تحررت الملايين من
    من الالتباس العادي و فوق العادي، سقطت حسابات الجبر و التردد ، سقطت أقنعة الأيدلوجيا و صار واقع الازمة عاريا كما و لدته أمه ..

    * مذكرة الجزولي دفع الله ، و هويدا اخت غازي و زوجة المفكر حسن مكي، و رجل الاعمال صالح عبد الرحمن يعقوب ،
    و الصحفي محجوب محمد صالح ، و اخرين يمثلون موازييك الواقع العياني الملموس ،،
    هذه المذكرة ليست مجرد مؤامرة من النظام و حسب ، فالشيوعيين لن يضيق شوفم، بل بتسع شوفم في أتون الازمة و تصاعد
    الصراع ، الماركسيين ليسوا اصحاب ايدلوجية مغلقة predetermined mind

    .. المذكرة إفراز اصيل لتطور الازمة عموما ، و الازمة في صفوف الحركة الاسلامية تخصيصا، و الازمة إجمالا في صفوف البرجوازية الوطنية السودانية
    اللي ما قدرت عبر سبعين سنة ان تنجز ما انجزه اولاد ازمير و انقرة و الملايو و التقراي و الأمهر،

    نحو نضوج الازمة الثورية : نحتاج لإعادة قراءة و مقاربة هذه المذكرة من عدة زوايا سياسية و نظرية

    عثمان و نصر : تقديري مجددا و لكم اعود حول الستالينية كعقابيل و كفكر جذوره ضاربة في
    البطرياركية ، و الذكورية ، و بقايا الإقطاع ، و الصعود الراسمالي لخفة الرأس البرجوازي الصغير

    * أكرر : يصارع التيار الماركسي الثوري في الحزب الشيوعي السوداني ، في مواجهة الستالينية و الليبرالية و النزعات العدمية معا

    .. يا نصر : رجاءا جنب حوارنا هذا، هذه النعوت و الاتهامات و الظنون، و انا لست صاحب سعادة ، شعبنا
    هو صاحب السعادة و السيادة .. الصراع داخل الحزب الشيوعي السوداني ، هو صراع افكار، و لا توجد به إخباريات مثيرة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-05-2016, 12:49 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: أحمد طراوه)

    سلام يا دكتور ياخ أفتح مدرسة كادر لتمحو أمية صغار الشوايعه حتى
    يتمكنوا من فعل الواجب بوعى ومعرفه!! ولك السلام
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2016, 05:50 PM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 12-25-2006
مجموع المشاركات: 3944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: munswor almophtah)


    .. اهلًا يا مفتاح،

    الموتمر الوطني يرفض المذكرة
    الموتمر الشعبي يرفض المذكرة

    * اما الشيوعيين : اصحاب مبدأ، مع كل صباح ، ستخرج ارض الازمة أثقالها و عجائبها، الشيوعيين
    اصحاب تاكتيك الجبهة الواسعة، الجبهة الذي سفينة نوح، الشيوعيين اصحاب الشوف البقول
    سيتواصل الفرز في صفوف الإسلاميين ، وفي صفوف الراسماليين ، وفي صفوف البرجوازية
    كان برجوازية وطنية ، كان برجوازية عميلة ل أوربا و امريكا و تركيا و السعودية،

    فلا زالوا يتأملون المذكرة من زاوية مصالح مجمل الحركة ( عملا بحكمة الصراع، و بقول ماركس و لينين )

    .. يا منصور : لماذا لا يهجر وفد المنافي قاعة الحوار و ينتقل الي هذه المذكرة

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2016, 09:33 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18790

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: أحمد طراوه)

    وفد الوفد المنافى أسس مع آخرين عقداً إجتماعيا متيناَ سيؤسس لدستورٍ دائم سيفك اللغز وسوف لا نخرج من غرفة عملية الجراحه الدقيقه للحوار من أجل السودان حتى يتشافى
    ويا دكتور طراوه أنا بتاع فلسفه ومن ما جميعو ومن ماركس وهيجل والوجوديين والبراجماتيين وفلاسفة المنفعه والابقوريين والأيونيين والهيلنيين وأساتذتهم الأوائل ياخ منذ
    المرويه وإشغال العقل ولا تغيب عنا الفلسفه الإسلاميه ياخ مذكرة شنو، نحن همنا يستوى أمر السودان وينضج ونتمنى أن ينضج بعض أفراد الحزب الشيوعى حتى يكون
    الكل قوياَ فى قاعدته والسودان أقوى والصراع يتطلب ذلك وإن شئت فقل الحوار ولك من السلام ما يكفيك.


    منصور
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2016, 06:47 AM

Hamid Elsawi
<aHamid Elsawi
تاريخ التسجيل: 09-22-2005
مجموع المشاركات: 1833

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: munswor almophtah)

    تحياتي دكتور طراوة
    مناشفة و بلاشفة حوار طويل
    نمر عليه و كل مرة نفهم الجديد
    القادة السوفيت كان امامهم تحدي نقل مجتمع
    اقطاعي الي مجتمع اشتراكي دون المرور بمرحلة الرأسمالية
    و ده تحدي كبير و تجربة تحتاج الي دراسة.
    تعرض القادة الي ضغط فكري لتطوير الفكر المركسي لواقع عملي
    و لكن الحرب العالمية الاولي و الثانية و ما بينهما كانت تدفعهم للمواقع
    العسكرية و سرعة اتخاذ القرارات فكانت الحدود و الفواصل
    بين عسكري و مدني غير واضحة و كذلك الحدود بين المركزية و الديمقراطية غير واضحة
    و لم يكن الوقت في بعض الاحيان يسمح باجتماع لاتخاذ قرار و الحرب تطرق الابواب
    نسترجع كل ذلك الواقع خلال دراستنا للتاريخ وزي ما قلت لم يكن صراع مناصب

    و لنتحدث الان عن تكامل عوامل و عناصر نضوج الازمة الثورية

    ولك و لضيوف و قراء البوست كل الود
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2016, 08:47 AM

علي محمد الفكي
<aعلي محمد الفكي
تاريخ التسجيل: 01-08-2013
مجموع المشاركات: 2967

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: Hamid Elsawi)

    احمد طراوة
    لك التحية
    بوست يعيد للمنبر بعض الق
    ويشحذ مدي النقاش علها تحسن القربان ليتبين فينا فكرة تضئ عتمات الواقع
    الحزب الثوري عزيزي الفاضل
    يحتاج ان يفصل ثوبه الجديد من قماش اشتراكي ولكن على مقاس وذوق سوداني
    ثوب وذوق يسع ويرضي كل تطلعات الهامش السوداني بحالته وتداخلاته الراهنة
    ويغوص في مشاكله منتجاً لها الدواء من اعشاب ارضه ولا بأس من بعض اضافات كيميائية
    تزيد فاعلية الدواء وتقوي الاثر وتحافظ على خصوصية الحزب الثوري
    وعلى الحزب الثوري ان يكفر بكل الاسماء المقدسة والفكر المعلبة والمخزنة
    التركيز على تنفيذ برامجه عبر الجسم الحقيقي للحزب الثوري
    بدلاً من ان تكون استراتيجية الحزب الرئيسة تمرير الاجندات عبر الاخرين

    وسأعود ان شاء الله اذا وجدت سانحة زمن وسمحتم لي

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2016, 09:13 AM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 12-25-2006
مجموع المشاركات: 3944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: munswor almophtah)

    اخي المفتاح ،

    اذن انتم كتبتم عقدا اجتماعيا، مثل يعاقبة jacobians الثورة البرجوازية الفرنسية
    المفارقة التاريخية : ان اليعاقبة الفرنسيين كتبوا عقدا اجتماعيا موسوما بفكر جان جاك روسو ، بعد ان انجزوا الثورة العظيمة، و بعد
    ان استعادوا لفرنسا الحريات العامة و الحقوق الاساسية ، و الموية و الكهرباء و السكر و الزيت و الشاي ..

    انتم كتبتم ال social contract بتاع أمة السودان ، دون حوجة لثورة ، او محاكمة ماري أنطوانيت ، ولم تكملوا في السودان شهرا !
    يا منصور اخوى : انتم و الله فتوا جان باتيست ، و روبسبيير ماكملان ، و الكبار و القدركم ..

    .. و يبقى السؤال المباشر وليد الواقع المباشر للازمة الثورية :

    في بلد غابت فيها الطبقة العاملة المتقدمة المنظمة نقابيا و سياسيا و التي راهن عليها لينين على مدى الفترة فبراير - أكتوبر ١٩١٧ ،
    هل سيراهن الشيوعيين السودانين اليوم ، على حركة الطلبة بوصفها راس الرمح في ابقاء جذوة الحراك و الدفع الثوري الجماهيري متقدة
    وهل سيعني ذلك بالضرورة : الوقوع في مصيدة الماركسي التحريفي ( هاربرت ماركوز ) الذي راهن على الدور الحاسم للفئات غير البروليتارية على
    خلفية انتفاضات الطلبة في فرنسا و أروربا أواخر ستينات القرن الماضي ؟

    حتما : هذا ضمن اجندة صراع الخط و التاكتيك و التأويل الماركسي، داخل اللجنة المركزية لحزب الشيوعيين السودانيين ..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-09-2016, 12:55 PM

طلعت الطيب
<aطلعت الطيب
تاريخ التسجيل: 12-22-2005
مجموع المشاركات: 5122

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: أحمد طراوه)

    http://www.newlebanon.info/lebanon-now/260548/%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%BA%D9%8A%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%8A%D8%A7%D8%AF%D9%8A-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B2%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%8A%D9%88%D8%B9%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%A8%D9%86%D8%A7%D9%86%D9%8Ahttp://www.newlebanon.info/lebanon-now/260548/%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%BA%D9%8A%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%8A%D8%A7%D8%AF%D9%8A-%D9%81%D...86%D8%A7%D9%86%D9%8A..
    سلام طراوة
    عساك طيب
    ربما أعود للتعليق
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-12-2016, 01:43 AM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 12-25-2006
مجموع المشاركات: 3944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: أحمد طراوه)

    احوالك يا حامد ، يا حفيد الاماجد ديك
    مرحب بيك يا علي
    مرحب بيك يا طلعت

    * امسكوا معانا حبل النقاش ، فقد جاء في الأثر ، انو النقاش و الحوار بجيب الحقيقية
    كان كاملة ، كان ناقصة .. و اصلا الفكر في بلاد السودان داخل مفترق طرق كبير

    .. بعود لي كلامكم و موءشراتكم ، بس النفيق من هول الصدمة :
    قصدي الطيارات الانتنوف ، و السوخوي ، و الميج ، بتاعت حكومة قصر غردون
    الطيارات البتقوم ( بدون استخارة ) من المطار الحربي في الأبيض ماشة جنوبا نحو جبال النوبا ، على خط الهولوكوست
    التاريخي التاني

    .. صورة محرقة أطفال هيبان تجاوزت في الترميز التراجيدي ، لوحة بيكاسو عن سوءات الفاشية ،
    اللوحة البليغة الاسمها ( جارنيكا )

    .. ارى فياتكونج يتخلق ، ترفده جماهير الهامش الواسع ، و تحرضه
    دورات الفشل المتعاقب لمشروع الجمهورية السودانية التجارية، التي
    تحولت فجاءة من دولة وطنية الي مالك عقاري land lord ، يبيع اراضي، يفصل أراضى ، يرهن و يؤجر
    اراضي،
    .. ثم وكيلا ما بعد كولونيالي لرأسمالية تركيا، و الصين ، و ماليزيا، و مورد جيوش للحلف العروبي الاسلامي السني
    فان كانت الدولة المصرية ، هي الدولة العميقة ، فان الدولة السودانية بتاعت الجناح الاسلامي لبرجوازية اولاد جبل موية، هي
    بالضبط ، دولة خفة الرأس ، و الميل، و الهوى

    .. يحتاج الشيوعيين السودانيين : اعادة قراءة دفاتر تلك المحاضرة السوسيو - اقتصادية التي
    القاها لينين امام طلبة جامعة سفردلوف باسم : الماركسية و الدولة ..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-13-2016, 07:51 PM

Nasr
<aNasr
تاريخ التسجيل: 08-18-2003
مجموع المشاركات: 7981

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: أحمد طراوه)

    قال أحمد طراوة
    Quote:

    حتما : هذا ضمن اجندة صراع الخط و التاكتيك و التأويل الماركسي، داخل اللجنة المركزية لحزب الشيوعيين السودانيين ..

    يا ريت لو أن هناك صراعا فكريا حول التاكيك والتأويل الماركسي
    في اللجنة المركزية
    الصراع المدور الآن: أرجاع مجموعة الشفيع بعد مناقشة نتائج التحقيق معهم
    أو يخلوهم مجمدين كدا لأجل غير مسمي
    (بعد المؤتمر السادس والهو ذاتو مأجل لأجل غير مسمي)
    الموضوع تعقد بعد أن ضرب السكرتير العام المنضدة بيده وقال أن هذه المجموعة
    ستعود إلي الحزب علي جثته (أو كما قال ... العارفين يصححونا)
    السكرتير العام طوالي لبس قميص ستالين
    (الشنب مجهز من زمان)
    اللجنة المركزية مدورة بلاغات زيها وزي أي فرع حزب في مدرسة ثانوية
    ونحن شايفين القبة قايلين تحتها فكي
    (هسع بيكون بيتحاوروا حوار فكري راقي في النظرية والتطبيق و"التأويل "
    يا سلام عليهم)
    المهم ....
    حش في الموضوع
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-15-2016, 11:54 PM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 12-25-2006
مجموع المشاركات: 3944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: Nasr)

    يا نصر يا خوي،
    ياتو موضوع اللي انت عاوزني أخش فيهو !؟
    اخش ب ( استخارة ) ... ولا طوالي كدا ؟!

    بكرر تاني وحقو تصدق كلامي دا : نحن عندنا ازمة في الحزب الثوري ، عندنا صراع أفكار ، ما عندنا أخباريات مثيرة
    عشان كدا : انا البوست دا فتحتو بعد شهور من واقعة توقيف الشفيع خدر سعيد و زملاء آخرين .. فتحت البوست دا وأنا بعرف حزبي كويس ( متون و حواشي )

    و ما جدوى ( معنعن narrative ) القول الذي شاع ، بان الخطيب قال : لن يعود الشفيع للحزب الا على جثتي !
    تستهين بحزبنا ، و لجنتو المركزية ، و تستكثر عليهم نعمة صراع الأفكار ، و تختصر الأمر بانو الخطيب دقا الطربيزة

    .. ياخي ما يدق الطربيزة ، ما الناس في سودان الجن دا كلها بتدق الطربيزة ، انت قائل الشيوعيين ديل أنبياء،
    دقا الطربيزة ، ينتقد نفسو، و يمارس فضيلة الاعتذار ، و يتواصل صراع الأفكار ...

    تحويل الوقايع و الاحداث بكل دلالاتا الفكرية و عمقها المفاهيمي الي شخوص و رموز ، دا ياهو زاتو منهج رينيه ديكارت زول المثالية الذاتية ،
    طريقة ديكارت دي ، ما بتنفع في ازمة حزبنا الراهنة

    بالنتيجة العجولة يا نصر : حولت الخطيب ل ستالين زمانو ، وحولت الشفيع و قطان الي ضحايا ستالين، ودا أسمو فكر ( الإرادوية ) ،
    فكر برضو ما بلزمنا ، ولا بقسم في أزمة حزبنا الشيوعي السوداني ... بالحق و الأصل : لا يلزمنا تراجيدي مستنسخ من ذاك الماضي البلشفي البعيد

    * حامد الصاوي : دعني أقول ...

    الأرجح ان مشكلة البلاشفة و الثورة الروسية لم تكن على وجه الدقة متعلقة بظروف الحرب ( جوة و برة ) ، و تنامي صراع الطبقات على ذاك النحو الدراماتيكي ،
    أيضا لم تكن المشكلة متعلقة على وجه الدقة بمغامرة تاريخية لنقل مجتمع إقطاعي الي الاشتراكية دون المرور بالراسمالية ( نظرية كسر السلسلة في أضعف حلقاتها)

    .. في تقديري تجسدت المشكلة في أمرين :

    - الموقف من الماركسية
    - الموقف من الديمقراطية

    ... و سبحان الله الذي بيده تدور الافلاك و عجلة التاريخ يا حامد ، انها على وجه الدقة، ذات المشكلة و الازمة في الحزب الشيوعي السوداني اليوم ..

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-16-2016, 07:48 PM

Nasr
<aNasr
تاريخ التسجيل: 08-18-2003
مجموع المشاركات: 7981

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: أحمد طراوه)

    يا أحمد طراوة
    Quote: تستهين بحزبنا ، و لجنتو المركزية ، و تستكثر عليهم نعمة صراع الأفكار ، و تختصر الأمر بانو الخطيب دقا الطربيزة

    عندك أي معلومة صادرة من الحزب (اللجنة المركزية، المكتب السياسي)
    إنه في صراع أفكار في الحزب حول الموضوع الفلاني؟؟؟؟
    وفي ناس في اللجنة المركزية رأيهم كدا وفي ناس تانيين
    رأيهم مخالف ؟؟؟؟؟
    لو في في نورنا

    حكاية إنك ما شايف في تصرف السكرتير العام أي ملامح ستالينية
    (مجرد خطأ يعتذر عنه وينتقد نفسه )
    ياها حكاية تغلطوا إنتو يا الحبان
    ونجيكم نحن بالأعذار

    ما زلت أختفظت بوثيقة أورد فيها الحزب وبالاسم
    آراء ناس المكتب السياسي في إنقلاب مايو
    (في البقول ثورة وفي البقولوا إنقلاب)
    وداك كان صراع فكري
    (وفي داخله صراع مصالح خاصة من الذين تم تعيينهم وزراء
    او وعدوا بذلك إن هم إنتصروا علي جناح عبد الخالق)

    أتمني أن يكون هناك صراعا فكريا في الحزب الشيوعي
    بل وكل وفي الأحزاب السودانية
    (وبإعترافي دا ياهو التفكير الرغبوي )
    لكن هل دا الحاصل هسع ؟؟؟؟
    كل ما رشح: صراعات وهمية حول موضوع الخمسة الموقوفين
    والإتهامات المتبادلة حول التفريط في معلومات داخلية للحزب
    وقعت في يد الامن

    في الشايفة أنا يا أحمد طراوة
    إنت عارف وقادر تكتب عن الازمة في الحزب الثوري
    لكن ما داير
    ليه أنا ما عارف

    بدعاوي الإنضباط ودعاوي أخري
    ولتربية ستالينية ترسخت عميقا في الحزب
    حول الحزب مثقفيه إلي مجموعة من اللامبالين
    (indifferent)
    عاجزون عن التفكير وإبداء الرأي الحر والمستقل
    (وفي الحتة دي إنت شخصيا ما مقصود )

    المهم
    لتوسيع الحوار أكتر وأكتر
    أورد لك هناك ما كتبه محمد علي خوجلي
    Quote: يشغل الأخ يوسف حسين وظيفة الناطق الرسمي لحزبه أكثر من خمسة عشر عاما، وشهدت له الساحة السياسية بالإخلاص تعبيرا عن الإتجاهات العامة لقيادة الجهاز والحزب وحواره بصحيفة "الصيحة" في 4 مايو 2016 استمرار لأداء وظيفته. وهو إمتداد لخط التحلل من النظرية وتجارب الحزب الثوري والذي بدأ التبشير به علناً عن طريق الناطق الرسمي في حوارين مشهودين بصحيفتي "الخرطوم" و "الدستور" في 20 و 22 و 31 أغسطس 2001. ومن دوافع التعقيب إعادة ذات الأفكار رغم الفترة الزمنية الطويلة (كل طلاب الجامعات السودانية اليوم كانوا في 2001 دون سن الرابعة) ...
    إفادات أغسطس 2001م
    موجز إفادات الناطق الرسمي في أغسطس 2001 كانت كالآتي:
    1- الحزب الشيوعي لم يكن حزباً عقائدياً بالمعنى المفهوم، هو حزب سياسي مثل الأحزاب الأخرى له برنامج.
    2- واستناد الحزب على المنهج الماركسي ليس شرطاً ملزماً لعضويته بل الملزم هو البرنامج والنظام الداخلي. والشيوعية إرتبطت بالكفر والإلحاد.
    3- نحن نسعى سعياً حثيثاً لنصبح مقبولين بين الرأي العام السوداني لنفي بالآمال العراض التي يضعها الشعب في التجديد. ونسعى لتغيير أطروحاتنا وممارساتنا وأساليبنا وكذلك نسعى (للتأصيل) لأفكارنا في الواقع السوداني و(التراث الإسلامي).
    4- سنسقط كل الفكر الماركسي ونتعلم منه (التجارب) ولكننا سنتمسك بالمنهج الماركسي لدراسة الواقع السوداني.
    5- نحن لا ندمغ كل ناس الإنقاذ بالشمولية والديكتاتورية
    وإفادات مايو 2016م هي:
    1- إنهارت الأنظمة في بعض البلدان الإشتراكية وهذا لا يمس النظرية الماركسية. وتجديد الحزب للماركسية (لا نفصح) عنه لأنه يخص الحزب وعضويته ولا أحد غيرهم. ونظرية الحزب هي الماركسية وهذا يكفي وليس بالضرورة مناقشتها بالتفصيل.
    2- يريد الحزب عبر الطريق الوطني الديمقراطي المفضي للإشتراكية إحداث تغيير إجتماعي ونهضة زراعية صناعية (والذي لا يقبله ما يخش معانا) والقضايا التي تهم بناء الحزب و(مستقبل الإشتراكية) مسموح بمناقشتها داخل قنوات الحزب التنظيمية لا خارجها (كما أنها لا تخص غير العضوية).
    3- الشعب السوداني من حقه أن يعرف برنامج الحزب الذي يريد تطبيقه لكن ليس من حقه أن يعرف (توجهاته النظرية) وقرر الحزب تسخير ما طرحه الدين الإسلامي حول الحرية والعدالة والمساواة في برنامجه وكل أدبياته (نريد عمل تغيير لتذليل هم المعيشة حتى يستطيع المسلم أن يعبد ربه دون أن يكون مشغولا بأشياء دنيوية).
    4- لا يوجد صراع فكري حول برنامج أو منهج الحزب وجهاز الأمن يروج للإشاعات حولها وهناك جهات لها مصلحة في تسريب ما يدور داخل اللجنة المركزية وهناك غواصات لجهاز الأمن داخل الحزب.
    5- تأخير إنعقاد المؤتمر بسبب عدم إنجاز حصر العضوية وفحص الكادر إلى جانب قضايا تنظيمية لم تعالج وأقنع الحزب مسجل الأحزاب بأسباب تأجيل المؤتمر.
    وقائمة المرشحين (للجنة الجديدة) تنزل للمؤتمر العام من اللجنة المركزية من واقع إستكشافها للحزب وفحص للكادر. والمؤتمر له حق الإضافة لترشيحات اللجنة المركزية (هذه طريقتنا في عملنا والمادايرنا يختانا) ونحن في الحزب لدينا (ديمقراطية ثورية موجهة).
    التوقيت والأهداف:
    لكل شئ سبباً ولحوار مايو 2016 أسبابه وأهدافه هي:
    1- صرف الأنظار عن الإهتزازات في الحزب بسبب صعوبات العمل والتي ينفي قادة الجهاز وجودها وأنها إشاعات أمنية. والنفي دلالة عدم الإستفادة من "التجارب" فبحسب المؤتمر التدوالي 1970 جاء:
    (إن صعوبات العمل في ظروف الثورة المضادة تخلق إهتزازات مختلفة بين بعض كادر الحزب فيطرح تارة يميناً وتارة أخرى يساراً وفي كلا الحالتين يكون هناك تراجع عن تكتيكات الحزب الشيوعي ... وهذه الصعوبات تؤدي إلى إلباس عند بعض أعضائه بما في ذلك الكادر، ولهذا يظهر إتجاه يقلل من جدوى العمل الثوري والتكتيك الصبور ... ويدعو إلى إيجاد "وضع مريح" للحزب). والوضع المريح في الألفية الثالثة: التحلل وإعلان التوبة واللهاث وراء تسوية مع حزب الحركة الإسلامية الحاكم .. وغير ذلك مما يصعب كتابته الآن (!).
    2- ولذات أسباب الإهتزازات وغيرها فإن الطبيعي وجود صراعات فكرية داخل الحزب فالصراع الفكري لا ينعزل عن الصراع الطبقي بين الجماهير. وعضوية الحزب الشيوعي من كافة الفئات وأقلها العمال. ونفي الصراع الطبقي والصراع الفكري يعني نفي وجود الحزب نفسه .. وهذا من أشكال (الحل العملي) فيكون مثيراً للرثاء إستمرار العويل بأن الصراعات صناعة أمنية وأن الحزب (قيادة وقاعدة على قلب رجل واحد).
    3- الحماية المباشرة للإختراق في اللجنة المركزية (ويمكن) أن يكون من عدة جهات !! والذي أبانه الناطق الرسمي بأكثر مما فعل السكرتير السياسي قبل عام في حوارة بصحيفة الصيحة (نجاة إدريس) في 10 مايو 2015 عندما ذكر أنهم بصدد البحث عن الغواصات للوصول إلى موطن الإختراق ومعالجة الأمر وأنهم بصدد معالجة (المشكلة) وهي شأن حزبي (حالة السكرتير السياسي مماثلة لحالة عبد الخالق فكلاهما أحاط بهما أعداء الحزب من داخله الذين ينفذون توجيهات تصفيته، وأحزن له!!) وعندما يتحدث الناطق عن تسريبات ما يدور داخل اللجنة المركزية فإنما يؤكد على كشف حقائق لم تعلنها اللجنة المركزية لا فبركة وقائع .. وعندما تصدر اللجنة المركزية قرارا بنشر ما يدور داخل اللجنة المركزية تحت حجة وقف التسريب فإنها من جهة تنفذ مهمة الإختراق ومن جهة أخرى لا تستأصله. ومعلوم أنه حدث تسريب لموضوع (الفلاش) الذي ذهب إلى جهات أخرى، ولجنة التحقيق بشأنه والبحث عن (الدليل المادي) ..... إلى آخر، والذي من بين محتوياته حصر العضوية وفحص الكادر الذي قالوا أن الناطق الرسمي نفسه هو الذي كتب مقدمته.. وأن الفلاش لم يكسره احد(!). والمدهش أنهم لا يكتفون بحماية الإختراق في اللجنة المركزية بل هناك من أتهم شيوعيين خارج الحزب لعشرين سنة بنقل ما يدور داخل إجتماع اللجنة المركزية لجهات أخرى ومنها الصحافة.
    4- ولمزيد من إضعاف الحزب، فإن أعداءه في داخله يقصدون إحداث الإرتباك في صفوفه تيسيرا للإختراق في اللجنة المركزية وإنفاذ مهمته العاجله بمسح الحزب من الخريطة السياسية عملياً بالتراجع تارة يمينا وتارة يساراً.
    أنظر:
    نظرية الحزب هي الماركسية مرة، وإسقاط كل الفكر الماركسي مرة، والحزب الشيوعي ليس حزباً عقائدياً مرة، وتأصيل الأفكار بالإستناد على التراث الإسلامي مرة، والشيوعية إرتبطت بالكفر والإلحاد مرة، والحزب يستند على المنهج الماركسي مرة، والنهج الماركسي ليس شرطاً ملزماً للعضوية.
    أنظر:
    تجديد الحزب للماركسية لا نفصح عنه مرة، والشعب السوداني يضع آمالاً عراضاً في تجديد الحزب مرة، والشعب ليس من حقه أن يعرف التوجهات النظرية للحزب مرة.
    5- إضفاء ثورية زائفة على حزب لم يعد شيوعياً ولا ثورياً.
    6- إستكمال ترتيبات طباخة المؤتمر بالآتي:
    أ‌- إعلان العودة إلى (المركزية المطلقة) بعد التراجع المؤقت عنها وإختيار إسم جديد لها هو (الديمقراطية الثورية الموجهة).
    ب‌- وفي الواقع فإن اللجنة المركزية هي التي تحدد العدد الكلي للمؤتمر ونسبة التمثيل لكل منطقة أو هيئة بدون معايير موضوعية وترتيب الأوضاع يتطلب (المراقبة) و(الفحص) وهنا تلعب مكاتب المعلومات والرقابة وأمن الحزب دوراً أساسياً خاصة وأن مهمتها الرئيسية التجسس على العضوية والكادر وفبركة الوقائع ورفع البلاغات وتتحول اللجنة المركزية إلى مكتب تحريات ضخم مرة وقضاة يحاكمون أفكار الناس ونواياهم. ومن خلال طرح هذه الإفادات يجري فرز جديد بالنقاشات حولها ولا نستبعد تكوين (لجنة ثلاثية) تأثراً بالواقع للإشراف على (التطهير) أو غيره من دون إعلان وبأكثر من طريق.
    وتجارب الحزب أكدت على أن قواعد الحزب وهيئاته هي التي تقوم بتحديد الكادر الذي يبرز من بين أنشطتها وتختاره بالإنتخاب بعد النقد والنقد الذاتي والرصد في الممارسة من حيث التكوين الفكري والنشاط الفعلي والمسلك الشخصي وأداء الكادر تتم مراقبته حيث يعمل لأمن هيئات أعلى. وكما يمكن أن يتراجع كادر يمكن أن يبرز آخر جديد.
    والفحص والترقية والمحاسبة والإنزال لا تتم بقرارات من هيئة أعلى أو عن طريق إجراءات إدارية بل بالتقييم الحزبي في الهيئة الحزبية التي يعمل فيها الكادر.
    إن منهج اللجنة المركزية تحت العنوان (هذه طريقتنا والما دايرنا يخلينا) يعني بوضوح إلغاء القيادة الجماعية وإستقلالية التنظيمات الحزبية وأكدت (التجارب) أن النتيجة أن تبتعد العضوية رويداًرويداً حتى التحلل وحتى تجئ اللحظة التي تبحث فيها كوادر اللجنة المركزية عن العضوية التي تصرف لها التعليمات والتوجيهات.
    ولذلك رأي عبد الخالق أهمية إرتباط الكوادر بما في ذلك أعضاء اللجنة المركزية بالتنظيمات القاعدية واكتساب عضوية الفروع حيث يقيمون.
    ومن (التجارب) أن التراجع عن الماركسية ليس جديداً ولا غريباً، وفي السودان أيضاً ومن الأسباب:
    - الأسباب الجذرية في هيمنة الرأسمالية الدولية وسياسات التحرير والسوق الحر التي فرضتها على الدول النامية.
    - سلطة حزب الحركة الإسلامية، كأول حزب (إسلامي) يحكم ربع قرن ويزيد على مستوى المنطقة والعالم.
    - التغييرات في تكتيك الفئات الإجتماعية الحاكمة بوجه عام (العصا والجزرة) وأثرها على الإختلافات في وجهات النظر بين المشاركين في الحركة العمالية.
    و(الديمقراطية الثورية الموجهة)أو المركزية المطلقة إنتقدها التجاني الطيب والخاتم عدلان و يوسف حسين وآخرون وشرح الخاتم المسألة (9 مارس 2004م) على الوجه التالي:
    • اللجنة المركزية عندما تقدم الترشيحات للقيادة الجديدة وتسمح للمؤتمر بترشيح آخرين بالإضافة، فإن المضافين لا يملكون فرصة للفوز وبمعنى آخر فإن أي شخص آخر لن يفوز إذا لم يكن ضمن ترشيحات اللجنة المركزية أو قررت هي إضافته.
    • والمرشحين خارج القائمة لا يستطيعون تنظيم مؤيديهم أو الإتفاق معهم قبل المؤتمر لأن ذلك يعني إرتكاب جريمة (التكتل) الذي يعني العقاب حتى الفصل. وهذا يعنى أن الرأي الآخر والذي هو بالطبع أقلية لن يبرز إلا داخل المؤتمر. وهؤلاء يتنزل عليهم العقاب بعد المؤتمر بطرق خاصة.
    • وأن الديمقراطية بخلاف (الثورية الموجهة) تعني إنتخاب المسؤليات إنتخابا مباشرا وهي مهمة المؤتمر وعلى أساس الوصف الوظيفي الدقيق للمسؤلية المحددة وتعدد المرشحين والتصويت السري. وبالديمقراطية تكون المنافسة مفتوحة وتجعل الأشخاص المتتقدمين عرضة للنقد وكشف نقاط الضعف والقوة والمقارنة أي منع المنصب من الحلول في الفرد.
    وفي الختام: ماهو المنهج الماركسي الذي يستعين به الحزب ولماذا يتمسك الحزب بإسم الشيوعي وهو غير عقائدي ومثل جميع الأحزاب الأخرى؟ وما هي الإشتراكية التي يدعو لها الحزب ويحظر على الشعب وعضويته مناقشة مستقبلها أمام الناس ؟ وماذا يعني التجديد الذي يجب على الشعب السوداني تفادي السؤال عنه؟
    إن الديمقراطية الثورية الموجهة تعني تحول الحزب النهائي لتنظيم خاص لا رغبة له في إنضمام الماركسيين لصفوفه ولا حاجة له للشعب ويقوده جهازه للحل العملي. وجعلت التدوال السلمي لقيادة الحزب من المستحيلات فما العمل؟.
    اشارة:
    كتب كثيرون من زوايا مختلفة عن لقاء الشيوعيين بالاسلاميين ومنهم: عمار محمد أدم، احمد الحسن احمد، عبدالله حميدة و محمد المنتصر حديد السراج و عنوان التعقيب هو عنوان مقال السراج بصحيفة الاضواء (25 يونيو 2005)
    المراجع والمصادر:
    - إستنتاجات المؤتمر الرابع 1967.
    - ملاحظات وقرارات المؤتمر التدوالي ووثيقة عبد الخالق 1970.
    - هل إنتهت فترة صلاحية الماركسية (لندع الموتى يدفنون موتاهم) كتاب غير منشور.
    - صحيفة الأضواء (9 مارس 2004م).
    - حوار الصيحة مع السكرتير السياسي 10 مايو 2015م وحوارها مع الناطق الرسمي في 4 مايو 2016م.
    - صحيفة الخرطوم 22/8/2001م


    ولو لقيت طريقة بورد ليك ما كتبه يوسف حسين
    عن الستالينية في الحزب
    (داير طباعة كتيرة، لكن بتعرف منه ليه يوسف حسين
    بينشتم في إجتماعات اللجنة المركزية ... الستالينين أصلا
    ما غفروا ليه اكتشافهم ومناهجهم وتعريف العامة بها )
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-18-2016, 09:48 PM

الهادي هباني
<aالهادي هباني
تاريخ التسجيل: 06-17-2008
مجموع المشاركات: 2834

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: Nasr)

    محتاجين نفهم حركة التقطع و عدم التقطع في خط سهم زينون الايلي و سباق اخيلوس مع السلحفاة و تراكم تجاذب جزيئات الماء عند درجات الحرارة المتزايدة و تحولها من السيولة للغازية عند وصول درجة الغليان و اختلاف ذلك مع حركة انتقال التفاحة من يمين الطاولة الي جانبها الأيسر و سكون الحركة في جدل فيورباخ و عدم قدرته علي اكتشاف استمرارية الحركة. محتاجين نثبت للناس ان التاريخ لا يعيد نفسه و لا يسير في حركة لولبية تبدأ من الصفر في كل مرحلة من التطور الاجتماعي و الطبقي. محتاجين لجنون ماركسي جميل مثل الذي أودي بعبد الخالق و رفاقه الي المشانق
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-22-2016, 01:11 AM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 12-25-2006
مجموع المشاركات: 3944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: الهادي هباني)

    - شكرا نصر على هذا التدفق، اجزم بانه سيبقى قيد اهتمامي، و ضمن اجندة حوارنا المشترك

    - اهلًا بيك يا هادي : لا ننسى ، ان القايد النبيل / محمد ابراهيم نقد، قد ترك
    لنا مهمة شاقة و عسيرة خشيت منها الجبال : مهمة سبر الاغوار الفلسفية - النظرية للجمود

    ومن قبل، عذرا للغياب ،
    اذ تجدوني متأملا بعمق لكلام الشفيع خدر المبثوث عبر قناة الإسكاي - نيوز

    * فقد سجل الشفيع رأيه و أفكاره في ظروف دقيقة تمر بالحزب و الوطن ، سجلها في زمان الشد و البأس الفكري ،
    و لزاما ان نوزن افكار و اطروحات الشفيع بالموازين الدقيقة
    لصراع الطبقات و المصالح ، فهي الموازين الارجح عندنا، انها موازين الماركسية التي لا تعرف و لا تقبل التطفيف ..
    ليس ذاك فحسب ، فقد تسلقت قرود الازمة السودانية جبالها، و ترتسم الان الحدود الفكرية و النظرية
    الفاصلة بين قوى الصراع السياسي - الطبقي ، ترتسم الحدود الفاصلة في غاية الصرامة و الوضوح ..

    * يتنفس الشيوعيين صراع الأفكار، فهو اوكسجين الحياة الحزبية، بل هو بالنسبة لنا ، إكسير النماء
    في حزبنا، لا يتم صرف صراع الأفكار وفقا لروشتة قيادية، و لكنه معلن و مستمر، منذ صراع راشد و عامر ،
    معلن و مستمر ، تخصيصا ، منذ بدء المناقشة العامة مطلع تسعينات القرن الماضي،

    * ل اعتبارات عملية و موضوعية ، تم تلخيص المناقشة و اعتماد نتايجها، و لكن
    ليس هنالك من يقول : رفعت الاقلام ، وجفت صحف الصراع الفكري

    ... هكذا الحال في الحزب الثوري ،
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-22-2016, 02:31 AM

mustafa mudathir
<amustafa mudathir
تاريخ التسجيل: 10-11-2002
مجموع المشاركات: 3361

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: أحمد طراوه)



    سلام يا دكتور طراوة.
    التنظير مهم ولكن حقو ما تغرق البوست بالأسماء، الأجنبية الصعبة.
    لفت نظري ترجمتك للعنعنة ب narrative وأعجبتني الترجمة دي.
    بعدين قصة مدثر دي شكلها غامض حقو تتوسع فيها شوية. وإهتمامي لا علاقة له بورود اسم والدي رحمه الله.

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-22-2016, 11:20 AM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 12-25-2006
مجموع المشاركات: 3944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: mustafa mudathir)


    دمت يا ( مصطفى )
    سعيد بجيتك دي، تبقى لي مراقة، من دواس الفكر و النظر
    و معنعن القول ، من ابتكارات شيخنا محمد ود الرضي : حيث قال .. لو معنعن قول خبروني .. برضي قابل الظلم احترام
    و مدثر : جنا معسكرات النزوح ، الاول على الولاية في امتحانات مرحلة الأساس، رمز للمحنة و الصمود الدارفوري .. و هو ضمن
    سرمدية نزول سليمان سولونج من مرتفعات الكيرا القديمة لسهول البلد العاليات قصورا .. بطريقة الزول السرب سربا .. وخلى الجبال غربا ...
    تواصل المسيرة السياسية التاريخية لعيال اب جويل نحو البحر ، حيث قصر غردون ، حيث الصراع من اجل سودان جديد

    .. ونعود لصراعات الشيوعيين المجيدة ، حيث لا مجال للاستياء او النشوة ،

    الان يرتقي صراع الأفكار و ترتسم خطوطه جلية من داخل منبر الإسكاي - نيوز ...

    فبرغم محدودية و براجماتية الحيّز الإعلامي المحكوم بصيغة السوءال و الجواب ، فقد جاهد الشفيع خدر سعيد في طرح مؤشرات فكره السياسي ، و منطلقاته النظرية ،

    بل تقدم الشفيع خطوة جريئة الي الامام bold stride ، و قال :
    انتهى النزاع الايحي الاداري بتقرير و توصية لجنة التحقيق ، فهلموا الي حلبة الصراع الفكري المفتوح
    ... انه اعلان جديد لصراع مستمر حول مقولات الاستنارة و الحداثة ، و الموقف من الماركسية تحديدا

    .. لاحظ

    اعتصم الشفيع بشرعية التجديد ، و قال :
    انا لست شيوعيا و غير ملزم بحرفيات الماركسية the paradigms ..
    لان ماركس نفسه قال في ذات يوم اشتدت فيه معاناته من ضيق افق الحرفيين الماركسيين : يا ناس هوي ، انا لست ماركسيا !؟

    .. هل الشفيع حقا ماركسيا حصيفا، يغدو غريبا وسط قومه ، ام ان الشفيع هو مجرد رمز سوداني اخر لجماعة الوضعيين البرجوازيين الجدد ،
    الوضعيين ذوى الملكات و الادوات الحديثة و الساعيين لتحويل مبداء التجديد، مدخلا للتراجع ، و التصفية النهائية للحزب الشيوعي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-22-2016, 04:09 PM

طلعت الطيب
<aطلعت الطيب
تاريخ التسجيل: 12-22-2005
مجموع المشاركات: 5122

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: أحمد طراوه)

    سلام يا احمد
    اتفق مع الشفيع في دعوته للتجديد وان اختلفت معه في بعض المفاهيم والتفاصيل واسجل تضامني معه في التهم الموجهة اليه شكلا وموضوعا
    فمن ناحية الشكل اعترض علي تدخل قيادة الحزب الشيوعي فيما توصلت اليه لجنة التحقيق اما من حيث المضمون فاني اسجل خلافي مع لائحة الحزب الشيوعي التي مازالت تمنع عضو الحزب من حقوقه الاساسية في الحوار مع زملائه في التنظيم
    وهو امر متبع في كل الاخزاب العريقة
    والرجل لا يحمل هراوة او بندقية انما يسعي للتبسير برايه حول مستقبل حزبه السياسي
    لائحة الحزب الشيوعي تتناقض مع حق الانسان في التعبير والمنصوص عليه في كل المواثيق والاعراف الدولية.
    ومع ذلك اعتقد ان الصراع داخل الحزب الشيوعي يربكه خاصة في هذا الظرف العصيب فالحزب غير مهيأ للتغيير
    وامام الشفيع وامثاله خياران لا ثالث لهما في تقديري
    اما الاستقالة او الاستمرار بالوضع الحالي
    الصراع تم حسمه اداريا وليس فكريا منذ ما عرف بالمناقشة العامة
    والشفيع لم ياتي بجديد في هذا الامر لان ظاهرة الحسم الاداري
    لا تقتصر علي ما عرف بمحموعة الشفيع خضر

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-23-2016, 07:13 AM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 12-25-2006
مجموع المشاركات: 3944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: طلعت الطيب)

    طلعت،
    حضورك مشكور و مفهوم ، فسيظل الشيوعيين ( وفي السودان تحديدا ) أصدقاء و حلفاء الدرب الطويل
    لاقسام واسعة من الليبراليين و الحقوقيين و أشياع هبرماس و كل منسوبي النظرية النقدية لمدرسة فرانكفورت
    الاولى و الثانية

    و حين ان الشفيع يرمي مراكبه في بحر الصراع اللجب، معلنا انضباطه التنظيمي، و في كامل التماهي مع نتايج لجنة التحقيق، و مستمسكا ب مشروعه التجديدي ،
    اراك انت تبدو ( عازفا عن تفهم ما يجري تاريخيا و موضوعيا في حزبنا الشيوعي ) ، اذ تقول :

    لاخيار تالت امام الشفيع ، فأما القبول اداريا ب استاتيك الازمة ، او الاستقالة من الحزب

    هكذا تضيق يا طلعت واسعة الدنيا أمامنا ، و تحجب عنا بركات الصراع الفكري ، و ما هو مأمول حول امكانية فعلية
    لخروجنا بشوف ديالكتيكى ( تالت ) ... شوف تالت (ينفينا) نحن و الشفيع معا .. !

    * خط الصراع المركزي الاول :

    يرفض الشفيع الأيدلوجيا إجمالا ، و يعني ذلك ضمنا رفضه لمشروع ماركس النظري في كليته و جوهره kernel of Marxism ، وهو المشروع الذي
    بداءت ملامحه الاولى في مناقشات ماركس الشاب لديالكتيك هيجل و مادية فيورباخ

    يواصل الشفيع بحثه عن طريق نظري - تنويري تالت ، طريق تالت يستصحب الماركسية المخففة التي لا تخرج عن كونها تراث انساني فكري ضمن أدوات الاكتشاف و التعرف الاخرى
    او كما قال الإصلاحيين الشيوعيين من بقايا ستالين، رافعي راية الجمود الثاني، في الموتمر العشرين ( خرتشوف و صحبه ) : الماركسية ليست عقيدة، بل هي مرشد للفهم و العمل

    و على درب المخارجة من عبء العقيدة الحكومية المسماة ب ( الماركسية - اللينينية ) burden of creed
    اقتبس الشفيع قول ماركس المأثور في الأيدلوجيا الألمانية و بوءس الفلسفة : ان الأيدلوجيا هي الوعي الزائف !

    * نناقش الشفيع ، انطلاقا من حقايق التاريخ و الماركسية المتجددة : عندما شرع ماركس يصارع هيجل و فيورباخ و يتلمس مظان الضعف و الخطر البرجوازي في الأيدلوجية الألمانية،
    يتلمس جليا مكامن الالتباس الفلسفي البرجوازي، كما عند المتقدم الطليعي المثالي ( الذاتي و الموضوعي ) إيمانويل كانط ، لم يكن ماركس يؤسس لأيدلوجية بديلة ،
    و لم يكن يؤسس ( غافلا ) لوعي زائف اخر ،

    * بل كان ماركس يوءسس على وجه الدقة ، و بالدليل العملي - النظري ، لمشروع الفلسفة الجديدة المناضلة على صعيد صراع الطبقات
    و المصالح، يناضل من اجل بناء الحركة الثورية لجماهير العمل الفكري و اليدوي ..

    * هنا يكمن اصل و مسار التيار الماركسي الثوري السوداني الذي أسس له عبد الخالق محجوب في النصف الاول
    لخمسينات القرن الماضي .. هنا جاءت رواية الفكر الماركسي في السودان متمثلة في حستو و الجبهة المعادية للاستعمار و صراع راشد
    في مواجهة التباسات عامر ، نحو بناء الحزب المستقل لكادحي السودان

    * هنا و بالضرورة ان نرصد النشاط النضالي الفلسفي و التنظيمي الطبقي لماركس و إنجلز على المدى ١٨٤٨ - ١٨٦٢
    اي : منذ لحظة ان كتبوا البيان الشيوعيين تحت ضغط عصبة الشيوعيين الاولى the communist league الذين طالبوا بالثورة فورا
    وحتى قيام الاممية الاولى و التى ألقت بتأثيرها البالغ على نضال الشغيلة العالمي ، بل تسببت مباشرة في اندلاع و هزيمة الثورة الفرنسية التانية ( كميونة باريس )
    دروس هزيمة الكوميونة : في نقد ماركس لطرائق بلانكي و باكونين .. الفوضوي باكونين the anarchist ، الذي لا يؤمن لا بالتنظيم ، و لا بالنظرية

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-24-2016, 01:47 PM

اسامة الكاشف
<aاسامة الكاشف
تاريخ التسجيل: 06-13-2008
مجموع المشاركات: 875

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: أحمد طراوه)

    أحمد وضيوفه الكرام تحياتي
    الغبن الشخصي واضح في حديث الشفيع الذي في تصوري ما لقى وجيع داخل المركز يمنع تحول الصراع الفكري لي صراع إداري كما قال
    اتفق مع الاستاذ طلعت في حق الشفيع إعلان موقفه الفكري بوضوح
    القضية الآن قضية رأي عام خرجت من أضابير المحاضر لفضاء السايبر
    وكان يتوجب على المركز معالجتها بهذا الفهم الشفاف بدل التصريحات النارية التي تصب الزيت على النار
    وكأني بالتجريم قد تم مسبقاً
    لا زال في الإمكان احتواء هذه الأزمة من خلال مناقشات شفافة تملك مخرجاتها للرأي العام
    الذي يقف الآن متفرجا ومتسائلاً كيف سيحل الشيوعيين هذا الوضع
    واعتقد ان صدقت الأقاويل أن رفض تقرير اللجنة بأغلبية ضئيلة أمر مستغرب
    فاللجنة كونها المركز وكان عليه تقبل تقريرها
    استعجل الشفيع في طرح موقفه ربما ..
    باقي الحوار لم يكن على مستوى القدرات الذهنية للشفيع خصوصاً أجوبته على أسئلة تفتيش الضمير
    إن كان لي رجاء آمل يأحمد طرح رؤية معالجة الموضوع دون إسقاطات تاريخية قد تجعل موضوع القياس على وقائع أخرى صعباً
    تسلموا
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-25-2016, 02:26 PM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 12-25-2006
مجموع المشاركات: 3944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: اسامة الكاشف)

    اسامة ( ابا راشد )

    كويس انك جيت بحكمتك المعهودة في عاصفة هذا الصراع الحزبي اللايحي - الفكري - المفاهيمي

    الشفيع الان ليس ضمن مليشيا نضالنا الفلسفي البروليتاري ، ليس ضمن جنود الله المدافعين عن الماركسية و تبرئه زمتها من عقابيل كل ما حدث
    ومع ذلك فدستور الخامس ( لايحة و برنامج ) يشرعن لوجود الشفيع معنا في الحزب

    * لا مخرج أمامنا : سوى الصراع الفكري المنظم و القاصد ، من على منبر السادس

    .. الشفيع يسوقنا الان الي صراع فكري مفتوح ليس له سقف و لا قيف free play arena

    اذ يقول : انا اخرج من منطقة النظرية الرمادية الي رحاب اخضرار الحياة ، مستلفا قول جوتة برواية ماركس

    و نحن نغدو ،
    مطالبين بصعود أيدلوجي جديد يصالح الفلسفة مع العلوم ، لنؤكد بان الماركسية و ليست البيولوجيا، هي علم الحياة ،
    بان الماركسية من ( قومة الجهل ) لم تكن ضمن الحيّز الرمادي، الماركسية ( كما هي موضوعية و حرة ) يوم ان شرعنت للعلوم حق ان تنعتق من جبروت الفلسفة القديمة ،
    و تستقل بقوانينها الخاصة و ميادينها الجديدة ..

    ... تماما فقد منحت الماركسية العلوم زاد الجهاد الفلسفي - العلمي ، متمثلا في المنطق المادي الديالكتيكي، و منهجه ذو المضاء
    منهجه الذي وظف المنطق الرياضي و الصوري، دون ان يتنكب جادة الحقيقة و الصرامة العلمية، ليحقق ذلك الفتح العظيم ( ديالكتيك الصفر على صعيد الرياضيات العالية و ثورة الكمبيوتر )

    * يحضرني الان نبل و تواضع و حيوية إنجلز و ماركس في قولهم : على الماركسية الحية ان تعيد النظر و باستمرار في مقولاتها و قوانينها، و نسبة علاقاتها مع الفلسفات و النظريات و المناهج الاخرى ،
    كلما تراكمت معطيات جديدة، و عنت فتوحات عظيمة على درب العلوم الطبيعية ، و صراع الطبقات الاجتماعي

    .. للاسف،
    خطاب الشفيع الان يشابه خطاب المتراجعين من المثقفين البلاشفة، بعد هزيمة الثورة الروسية في ١٩٠٥ ، رواد الاستنارة المثاليين الموضوعيين ( العقلاني بوجدانوف و لوناشارسكي ) الذين واجههم لينين بصرامة
    الدفاع عن الماركسية الحية في مؤلفه الفلسفي الهام : المادية و مذهب النقد التجريبي .. و على اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني ، ان تترك الان الانهماك في هذا النزاع اللايحي غير المجدي ،
    ان تصدر موجهات ومؤشرات فكرية و نظرية حول هذا المؤلف اللينيني الهام ان أردنا ان نستمر بحق و جدية كحزب ماركسي ثوري غير مفكوك ساي في تصاريف و عاصفة الازمة الفكرية النظرية ،

    لعنة الله على هذا الجمود العقائدي التقيل burden of creed ،
    الذي دبر له و خطط له من داخل الموتمر العشرين، ذاك الإكليروس الحكومي العظيم ( الرفيق سوسلوف ) مسؤل دايرة الفكر و الفلسفة و الجمود
    لخمسين سنة لاحقة

    .. انا اضحك الان يا ابا راشد، كلما تذكرت ذاك الحزن و الغم، الذي اصابنا انا و صديقك شنقيطي، يوم ان نعت لنا إذاعة
    مونتكارلو رحيل سوسلوف الغير متوقع في أتون و معمعان تلك الحرب الباردة .. و غزو الصين لفيتنام ، و سرقة الثورة الإيرانية بواسطة رجال الدين

    سلامي ل اسرتك التي كالت لي من الكرم و الود ما ظل عالقا بدواخلي ، ب الله أبقى معنا في هذا البوست، فللحق
    افتقد استطراداتك تلك عن دور دين الاسلام في ثورتنا الوطنية الديمقراطية، أفادني كثيرا مؤلف الامام الغزالي ( احياء علوم الدين )
    فقد ساعدني تدفق و اجتهاد هذا العالم الفقيه في ادراك جوهر و جذور بوءس هذه المخرجات الإسلامية التى جلبها لنا بعض أبناء
    و مثقفي البرجوازبة و شبه الاقطاعي السوداني من معتنقي فكر ( المصري ) سيد قطب

    * ادعو لنا : نحو مؤتمر سادس .. يمنحنا شوف ديالكتيكى تالت .. شوف ( ينفينا ) نحن و الشفيع معا ...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-25-2016, 02:39 PM

sadig mirghani

تاريخ التسجيل: 03-03-2014
مجموع المشاركات: 2153

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: أحمد طراوه)

    تحياتي واشواقي اهل الدار

    قلنا نسخن بيكم شوية

    تجربة الصراع بين الحزب الشيوعي الإنقلاب وإنقسام 1970م

    تجربة الصراع بين الحزب الشيوعي الإنقلاب وإنقسام 1970م







    05-25-2016 02:22 AM | تعليقات : 2 | زيارات : 2634 |


    بقلم: تاج السر عثمان

    واجه الحزب الشيوعي بعد انقلاب مايو، ظروفا معقدة وصعبة، لم يواجهها من قبل، فكان هناك الصراع المركب أو المزدوج: ضد السلطة الانقلابية والصراع الفكري داخل الحزب، وزاد من تعقيد هذا الصراع تبني الانقلابيين لاجزاء كبيرة من برنامج الحزب وتعيين شيوعيين في مجلس قيادة الثورة صبيحة الانقلاب وتعيين وزراء شيوعيين بصفتهم الشخصية ودون اعطاء الحزب الحق في تحديد من يمثلونه، مما يعني نسف استقلال الحزب تمهيدا لتصفيته، هذا فضلا عن فرض ديكتاتورية عسكرية صادرت كل الحقوق والحريات الديمقراطية باسم التقدم والاشتراكية!!(أى -اذا جازاستخدام لغة اليوم - أن الانقلابيين اخترقوا اجندة الحزب الشيوعي وتبنوها وافرغوها من مضمونها)، لدرجة تصور فيها الكثيرون أن الحزب الشيوعي وراء هذا الانقلاب خاصة بعد المرارات التي شعر بها الشيوعيون نتيجة لمؤامرة حل الحزب الشيوعي وطرد نوابه من البرلمان في اواخر عام 1965م، ثم بعد ذلك اختلط الحابل بالنابل، ودار صراع داخلي حول وجود الحزب نفسه، هل يظل حزبا مستقلا ام يذوب في تنظيمات ومؤسسات السلطة ويتحول كادره الي موظفين داخل النظام؟ وزاد من تعقيد الصراع دخول النظام بثقله في الصراع لمصلحة الانقساميين الذي ربطوا نفسهم بالنظام، واصبحوا يصورون للنظام كل نقد للسلطة من مواقع الحزب المستقلة معولا لهدم النظام، اضافة لعدم صدور بيان من الحزب للجماهير في الايام الأولي يشرح حقيقة ما حدث بسبب شل الصراع الداخلي لارادة الحزب الموحدة، وعدم طرح فكرة الانقلاب علي اللجنة المركزية بعد أن رفضها المكتب السياسي في اجتماعه بتاريخ 9/5/1969، فما هي حقيقة هذا الصراع؟ وما هي القضايا التي دار حولها والذي وصل الي ذروته في انقلاب 19/يوليو/1971م؟.
    في الساعات الأولي من صباح 25/مايو/ 1969م، وقع انقلاب عسكري قام به صغار الضباط، وصفهم الحزب الشيوعي في تحليله الطبقي بفئة من البورجوازية الصغيرة، وكانت تركيبتهم: عقيد(1)، مقدم(1)، رواد(7)، مع وجود مدني بينهم هو بابكر عوض الله الذي كان رئيسا سابقا للقضاء، كان ذلك مثار دهشة للكثيرين، فكيف يجوز لرئيس سابق للقضاء أن يشترك في عملية انقلابية، ضاربا عرض الحائط بحكم القانون والدستور؟!!، اذاع جعفر النميري وبابكر عوض الله بيانين علي الشعب السوداني، أشار النميري في خطابه: أن السودان لم يشهد الاستقرار منذ الاستقلال عام 1956م، وانحي بلائمة النكسات في البلاد علي الفساد الذي انتشر خلال حكم الاحزاب السياسية وقال أن الحكومات المتعاقبة عجزت عن مواجهة الامبريالية ووقف التسلل الصهيوني الي افريقيا وحماية حدود السودان، وبعد 16 عاما كانت انتفاضة مارس- ابريل 1985م، وبعدها كان قادة النظام أمام محاكمات بتهمة ترحيل الفلاشا الي اسرائيل، والفساد!!! وغير ذلك مما لم تفعله الاحزاب التي اطاح بحكمها، وبعد ذلك اعلن النميري تشكيل مجلس ثورة مؤلفا من تسعه ضباط ومدني واحد(بابكر عوض الله)، واصبح النميري رئيسا لمجلس قيادة الثورة وقائدا للقوات المسلحة ورقي نفسه الي رتبة لواء!!، كما اعلن النميري أن المجلس عين بابكر عوض الله رئيسا للوزارة ، ووافق علي تشكيل جكومة عسكرية- مدنية من 21 عضوا.
    وتم اعتقال عدد من كبار ضباط الجيش واحيل عدد كبير من كبار المسئولين في وزارات التجارة والمواصلات والداخلية علي التقاعد أو سرحوا من الوظيفه.
    وصدر الأمر الجمهوري الأول الذي اعطي البلاد لقبا جديدا: جمهورية السودان الديمقراطية(انقلاب عسكري يصادر الديمقراطية ويسمي البلاد جمهورية السودان الديمقراطية!!). وحل المرسوم مجلس رأس الدولة( السيادة) ومجلس الوزراء والجمعية التأسيسية ولجان الخدمة المدنية والانتخابات وخول الحكومة الجديدة جميع السلطات التنفيذية والتشريعية ، وجعلها مسئولة مع مجلس قيادة الثورة عن جميع شئون الدولة. واصبح من سلطات مجلس قيادة الثورة أن يقيل ويعين الوزراء علي أن يمارس هذه السلطة بعد التشاور مع رئيس الوزراء.
    كما صدر الأمر الجمهوري رقم(2)(قانون الدفاع عن السودان) الذي نص الاعدام أوالسجن عشر سنوات لكل من يحاول اثارة معارضة في وجه نظام الحكم أو يخطط لمهاجمة أعضاء مجلس قيادة الثورة وذمهم، لأن ذلك يعتبر مثيرا للفتن ، وسواء كانت هذه الأعمال عن طريق رفع الشعارات أو المواكب أو المظاهرات أو المطبوعات أو الصحف أو الكراريس أو الاذاعة والتلفزيون، ويطال هذا القانون كل من يحاول الدعاية لحزب من دون اذن مسبق من مجلس قيادة الثورة، والذين يشتركون في اضطرابات تنظم من اجل عرقلة الاقتصاد، علي أن يحال المخالفون علي المحاكم العسكرية، وتطبق عليهم النصوص المناسبة في القانون الجزائي، واعلن المرسوم أن جميع أعمال مجلس قيادة الثورة هي اعمال سيادة، وبالتالي فهي غير قابلة للطعن والاستئناف أمام المحاكم، ومن حق مجلس قيادة الثورة أن يسرح من يشاء من الدوائر الحكومية من دون أن يكون خاضعا لللاجراءات التأديبية، وفي وسع الحكومة، بناء علي توصية وزير الداخلية ولاسباب تتعلق بالامن العام أن تقيد حرية أى شخص وتحصره في اى مكان داخل الاراضي السودانية، من دون أن يحق للشخص المعني استئناف اى قرار كهذا صادر بحقه. وتم اعتقال قادة الحكومة والاحزاب السابقين: تم اعتقال الصادق المهدى، وادخل اسماعيل الأزهري السجن، ووضع محمد احمد المحجوب قيد الاقامة الجبرية .. الخ.كما وجهت الاتهامات الي ثلاثة وزراء سابقين : احمد السيد حمد، عبد الماجد ابوحسبو، احمد زين( وزراء التجارو والداخلية والمواصلات)، وقدموا لمحاكمات.
    وبعد ذلك تداعت الاحداث، ففي اليوم الأول اصدر محمد عثمان الميرغني بيانا وصفه د. محمد سعيد القدال( فيه تأييد حذر، وقد ركز علي الاتجاه الايجابي في السياسة الخارجية للنظام الجديد( قدال: الحزب الشيوعي وانقلاب 25 مايو، الميدان 7/10/1985م).
    وفي 2/يونيو/1969م، نظم موكب في ميدان عبد المنعم ( ميدان الأسرة حاليا)، وقد نظم الموكب وشاركت فيه قوى سياسية ونقابية متعددة، فهناك اتحاد العمال والمهنيين والمعلمين، وهناك قوى اخري، كما شاركت فيه بعض العناصر من الاحزاب، وسار الموكب تحت مظلة اليسار العريضة)( المصدر السابق)، وفي 9/يونيو/1969م، صدر بيان 9/يونيو حول مشكلة الجنوب الذي تلخصت قراراته في الآتي: استمرار ومد فترة قانون العفو العام، وضع برنامج اقتصادي اجتماعي ثقافي للجنوب، تعيين وزير لشئون الجنوب، تدريب كادر مستمر لتولي المسئولية، وكانت هذه القرارات في اتجاه حق الجنوبيين في ممارسة الحكم الذاتي الاقليمي.وهذا البيان كان مستخلصا من برنامج الحزب الشيوعي حول مشكلة الجنوب، كما تم تعيين جوزيف قرنق المحامي وزيرا لشئون الجنوب.
    اصدرت اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني خطابا داخليا في مساء 25/مايو/1969م، جاء فيه:
    • ماجري صباح هذا اليوم انقلاب عسكري وليس عملا شعبيا مسلحا قامت به قوى الجبهة الوطنية الديمقراطية عن طريق قسمها المسلح، واصبحت السلطة تتشكل من فئة البورجوازية الصغيرة.
    • يبني الحزب موقفه من هذه السلطة علي أساس: دعمها وحمايتها امام خطر الثورة المضادة، وأن يحتفظ الحزب بقدراته الايجابية في نقد وكشف مناهج البورجوازية الصغيرة وتطلعاتها غير المؤسسة لنقل قيادة الثورة من يد الطبقة العاملة الي يدها، فالبورجوازية الصغيرة ليس في استطاعتها السير بحركة الثورة الديمقراطية بطريقة متصلة.
    ثم بعد ذلك دار صراع فكري داخل الحزب الشيوعي كانت اهم مظاهره، كما وصفها الشهيد عبد الخالق محجوب في وثيقته التي قدمها للمؤتمر التداولي الذي انعقد في اغسطس 1970م:
    - المقالة التي نشرت للزميل معاوية ابراهيم في مجلة الشيوعي( المجلة الفكرية للجنة المركزية للحزب الشيوعي)، العدد 134، ينتقد فيها الخطاب الدوري الأول للجنة المركزية ويعتبر اتجاهه سلبيا في وصفه للسلطة الجديدة بأنها بورجوازية صغيرة مما يؤدي حسب رأيه الي التقليل من قدراتها الثورية والي اضعاف دعم الشيوعيين لها والي اخطاء في تفهمهم لقضية التحالف معها، في ايراد لتحليل سابق لم توافق اللجنة علي تفاصيله، بل وافقت علي الاتجاه العام للتقرير الذي طرحه في دورة مارس 1969م حول الموقف من الانقلاب العسكري.
    - رأى الزميل عمر مصطفي في اجتماع المكتب السياسي صباح الخامس والعشرين من مايو 1969م، ثم تكامل هذا الرأي في اجتماع المكتب السياسي بتاريخ 27/10/1969م حول الخطاب الدوري الأول للجنة المركزية والذي اعتبره الزميل وثيقة ملعونة، ثم رأي الزميل عمر مصطفي في مابعد حول اجتماع المكتب السياسي بتاريخ 9/مايو/1969م، والخاص بمناقشة التحضير للانقلاب العسكري، اذ يرى أن ذلك الاجتماع أخطأ في موقفه، وأكد سير الأحداث ذلك الخطأ حسب رأيه.
    - مجموعة مواقف عملية أخري في نشاط الهيئات القيادية بعد صدور الخطاب الدوري الرابع، وهي علي سبيل المثال:
    أ- الاختلاف في اللجنة المركزية حول تقييم استدعاء وزير الداخلية لعدد من كادر الحزب وأعضاء اللجنة المركزية بتاريخ:18/9/1969م،
    ب- الاختلاف حول تقييم التعديل الوزاري وموقف الحزب الشيوعي منه مما دعا الي مناقشة هذا الموضوع في خمس جلسات للمكتب السياسي وتعطل اتخاذ موقف موحد في حينه.
    ج- عدم وصول رأى الحزب الشيوعي حول تخفيض الأجور والموازنة للجماهير وعدم وضوح موقف الحزب الشيوعي من هذه القضية.
    د- الخط الدعائي الذي تسلكه صحيفة الحزب القانونية... الخ.
    أوضح عبد الخالق في وثيقته جذور هذه الاختلافات والتي ترجع الي ما قبل 25/مايو/1969م، وانها نتاج لصعوبات العمل في ظروف الثورة المضادة التي خلقت اهتزازات مختلفة بين كادر الحزب يطرح تارة يمينا وتارة أخري يسارا، وفي كلا الحالين كان هناك تراجع عن تكتيكات الحزب الشيوعي في تلك الفترة، والمتفق عليها في المؤتمر الرابع للحزب والقائمة علي الدفاع وتجميع قوى الثورة استعدادا للهجوم عندما تتهيأ الأسباب الموضوعية والذاتية لذلك. وضرب عبد الخالق مثلا بمقال الزميل احمد سليمان في جريدة(الأيام) بتاريخ:8/12/1969م والذي دعي فيها للمخرج بانقلاب عسكري يوفر الاستقرار لحكومة وحدة وطنية عريضة. ويري عبد الخالق أن هذا المقال اضر بموقف الحزب الشيوعي الموحد حيال القوات المسلحة وتكتيكات الحزب الشيوعي المقررة في المؤتمر الرابع من زاوية أنه:
    1- لايري أن الشئ الجوهري هو أن تحشد الجماهير وتعد فكريا وتنظيميا حتي تصل الي مستوى استكمال الثورة الوطنية الديمقراطية ، بل أن الحل لأزمة الحكم والطبقات الحاكمة هو قيام حكومة للوحدة الوطنية تجمع بين القوى الرجعية وقوى التقدم.
    2- يعارض تحليل المؤتمر للقوات المسلحة ذلك التحليل الذي لايري فيها جمعا طبقيا واحدا يدخل ضمن القوي الوطنية الديمقراطية، فالمقالة تقترح دخول القوات المسلحة كجسم واحد بأقسامها الوطنية والرجعية لحل أزمة الحكم.
    3- يطرح دخول القوات المسلحة ككل في العمل السياسي لحماية حكومة الوحدة الوطنية، ولكن حمايتها ممن؟... الا يدل هذا علي أن القوات المسلحة مدعوة الي دعم حكم رجعي بع عناصر تقدمية شكلا؟. وايجاد صيغة للتصالح بين تلك القوى الرجعية حتي بين ابسط ميادين الديمقراطية واعنى الانتخابات؟.
    هذا وقد رد عبد الخالق علي مقال احمد سليمان في صحيفة اخبار الاسبوع بتاريخ:16/يناير/1969م.أشار في هذا المقال الي أن الحديث عن القوات المسلحة بوصفها الأمل الوحيد للانقاذ في اجماله خطر ويتجاهل تجربة الشعب في بلادنا التي خبرت حكم الجنرالات في نظام 17/نوفمبر 1958م، وأن القوات المسلحة لاتخرج من اطار التحليل الطبقي وتشكل في مستواها العلي وبالتجربة جزءا من النادي الذي سقط طريقه الاقتصادي، واصبح لامفر من نظام سياسي جديد يعقب القوي الاجتماعية التي حكمت من قبل وتحكم فعليا علي تعدد الحكومات الحزبية منها والعسكرية).
    يواصل الشهيد عبد الخالق ويقول في وثيقته التي قدمها للمؤتمر التداولي( لقد واصل هذا التيار موقفه بعد انقلاب 25/مايو/1969م بصورة قد تبدو جديدة، ولكنها في حقيقة الأمر الصورة القديمة نفسها. قد يبدو غريبا أن الرفاق الداعين للتحالف تحت نفوذ الاجنحة الاصلاحية في الحزب الاتحادي الديمقراطي يؤيدون الانقلاب العسكري الذي اطاح بذلك الجناح ضمن ما اطاح، ولكن الخيط الذي يربط بين الموقفين هو الدعوة لكي يتخذ الحزب الشيوعي موقفا ذيليا في كلا الحلفين: هناك يتحالف بصورة ذيلية مع البورجوازية الاصلاحية، وهنا يتحول، عن سكوت، ذيلا للبورجوازية الصغيرة، ان عناصر من الحاملين لهذا الاتجاه اليميني واخص بالذكر محمد احمد سليمان انتقلوا عمليا وفكريا من الحزب الشيوعي الي السلطة الجديدة، ولم يكن تحللهم من نظام الحزب وقواعده امرا شكليا أو مجرد خرق لاجراءات اللائحة، ولكنه كان تعبيرا عمليا عن الفهم اليميني للتحالف القائم علي الحل الفعلي للحزب الشيوعي وتحول كادره الي موظفين)( ص 103، في كتاب فؤاد مطر: الحزب الشيوعي نحروه أم انتحر؟، 1971م).
    يواصل عبد الخالق ويقول ( وكما عجز هذا التيار عن فهم اسس التحالف مع البورجوازية الوطنية وفقا لاستنتاجات المؤتمر الرابع فهو ايضا يعاني الآن من المشكلة نفسها: أسس التحالف مع البورجوازية الصغيرة. ولأن هذا التيار كان يائسا من العمل الثوري الشعبي وخط تجميع وتراكم القوى الثورية بالنضال في الجبهات الفكرية والسياسية والاقتصادية ويبحث عن المخارج الأخري، فقد كان من الطبيعي أن يكون له رأي في ما يخص القوات المسلحة والعمل الانقلابي يختلف عما اجمعنا عليه في المؤتمر الرابع للحزب)(ص 103-104).
    وكان هناك الاختلاف في التصور حول دور القوات المسلحة، فكان هناك تحليل الحزب الشيوعي الذي لاينظر للجيش كطبقة او فئة واحدة، كما انه ليس جهازا معزولا عن عمليات الصراع الطبقي، فهناك حكم الجنرالات الرجعيين الذين برهن حكمهم الديكتاتوري في اعوام:1958-1964م علي انه جزء من البورجوازية المرتبطة بالاستعمار، كما أن غالبية جنود القوات المسلحة وضباطها جزء من الشعب لا من معسكر اعدائه.
    وعكس ذلك تحليل الاتجاه اليميني والانقلابي في الحزب الذي يصور وضع الحزب الشيوعي للقوات المسلحة ككل في صف القوي المعادية، علما بأن الحزب الشيوعي حدد في مؤتمره الرابع القوى الاجتماعية صاحبة المصلحة في انجاز الثورة الوطنية الديمقراطية بأنها( الجماهير العاملة، المزارعون، والمثقفون الثوريون، والرأسمالية الوطنية، وتكمن قيادة هذه القوى بين جماهير الطبقة العاملة)، وتدخل القوات المسلحة بين هذه القوى حسب فئاتها الاجتماعية وتوزيعاتها الطبقية، كما أشار عبد الخالق محجوب.
    ولخص عبد الخالق الصراع الفكري حول هذه النقطة في الآتي:
    ( هناك تصور يري أن تحتل الفئات الوطنية والديمقراطية في القوات المسلحة المركز المقدم في نشاط الحزب الشيوعي بفضل وجود السلاح بين ايديها ولأنها بهذا أقدر من غيرها علي حسم قضية السلطة بسرعة وبايجاز، وهذا في رأي تصور خاطئ وغير ماركسي. فالثورة الديمقراطية هي ثورة الاصلاح الزراعي ولايمكن أن تصل الي نتيجتها المنطقية الا باستنهاض جماهير الكادحين من المزارعين علي نطاق واسع وادخالهم ميادين الصراع السياسي والاقتصادي والفكري!. فالثورة الاشتراكية هي ثورة غالبية الجماهير الكادحة تتم بوعيهم وبرضاهم وبمشاركتهم الفعالة في اعلي مستويات النشاط الثوري. والقوات المسلحة في بلادنا ننظر الي اقسامها من زاوية انتماءاتها الفئوية والطبقية ويحدد دورها كجزء من الفئات الفئوية أو الطبقية المتصارعة في هذه الفترة أو تلك من فترات التطور الثوري. وعندما يصل هذا التصور الخاطئ الي مراميه النظرية يتحول الي نظرية انقلابية كاملة تدعو الحزب الشيوعي الي التخلي عن النشاط بين الجماهير وعن مهمته الصعبة في توعيتها وتنظيمها وتدريبها خلال المعارك العملية والفكرية، اللجوء الي تنظيم ( انقلاب تقدمي)( ص 105-106).
    ويلخص عبد الخالق الموضوع في أن الشيوعيين لايقبلون ايديولوجيا نظرية القلة التي تقبض علي السلطة ثم بعد ذلك ترجع لجماهير، وأن الشيوعيين يرفضون التكتيك الذي يهمل العمل الجماهيري ويتراجع أمام مشاقه ويتغاضي عن المفهوم الشيوعي للثورة بوصفها اعلي قمم النشاط الجماهيري ولايعترف بمبدأ الأزمة الثورية – شروطها وعوامل نجاحها، وأن التكتيك الانقلابي ايديولوجية غير شيوعية( المصدر السابق).
    هكذا كان هناك صراع فكري داخل الحزب الشيوعي حول طبيعة السلطة الجديدة: هل نسمي السلطة الجديدة ديمقراطية ثورية أم بورجوازية صغيرة؟(علما بأن الديمقراطيين الثوريين لايشكلون طبقة قائمة بذاتها، فمنها من يتخذ مواقف يمينية ومنها من يتخذ مواقف يسارية) ، لانركز علي التمايز بقدر ما نركز علي نقاط الاتفاق. ووصف عبد الخالق ذلك: أن ذلك تعبير عن مفهومين يتصارعان حول قضية التحالف في هذه الفترة مع السلطة الجديدة، احدهما مفهوم يميني والاخر مفهوم شيوعي.
    فماهي القضايا العملية التي دار حولها الصراع؟.
    يمكن أن نقسم القضايا التي دار حولها الصراع الي الآتي:-
    1- الحقوق والحريات الديمقراطية.
    2- التاميمات والمصادرة
    3- السلم التعليمي.
    4- احداث الجزيرة أبا
    5- الاوضاع المعيشية ولاقتصادية.
    6- ميثاق طرابلس( الاتحاد الثلاثي بين السودان ومصر وليبيا)
    7- التنظيم السياسي( حزب واحد أم جبهة؟).
    أولا: الحقوق والحريات الديمقراطية:
    أشرنا من قبل الي الاوامر الجمهورية التي صدرت في بداية الانقلاب والتي تم بموجبها حل الاحزاب ومصادرة كل الحقوق والحريات الأساسية، أشار عبد الخالق في تقريره للمؤتمر التداولي( علينا أن نلحظ في الوقت نفسه مواقف واتجاهات سلبية عاقت تطور الثورة الديمقراطية في بلادنا، فالامران الجمهوريان الرقم(1) والرقم(2) ينصان علي حل جميع الأحزاب السياسية ، وأى تشكيل سياسي أو أى تنظيم يحتمل أن يستغل لأغراض سياسية وعلي تحريم الاضراب للجماهير العاملة، ويعتبر مجرما كل من ( يقوم بأى عمل من شأنه اثارة الكراهية بين طبقات الشعب بسبب اختلاف الدين أو الوضع الاجتماعي)، ومن يشهر بوزير أو عضو في مجلس الثورة)
    يواصل عبد الخالق ويقول ( نحن نعتبر مرحلة الانتقال – انجاز مهام الثورة الوطنية الديمقراطية- غنية بالصراع الطبقي وتعتمد في نجاحها علي تمتع الجماهير الشعبية بمستوى عال من الديمقراطية في التنظيم وفي الرأي..الخ، ولهذا فكل قيد علي الجماهير يعوق تطور الثورة ويؤدي الي تقوية مراكز القوي الرجعية)( المصدر السابق:ص 131).
    يواصل عبد الخالق ويقول ردا علي الانقساميين الذين يقللون من خطر مصادرة الحقوق والحريات الديمقراطية، بحجة الاشتراكية والتقدمية، بقوله:
    (من زاوية طبيعة الثورة الديمقراطية نفسها نحن كشيوعيين نرى أن هذه الفترة تمتاز بطابع تغير الحياة علي اسس ديمقراطية ومن زاوية خصائص فترة الانتقال في بلادنا، فان هذا التغيير علي اسس الديمقراطية هو الذي يجعل العملية العسكرية التي غيرت السلطة تسير في طريق التحول الي ثورة شعبية حقيقية. ان مفهوم (حل جميع الأحزاب) هو في واقع الأمر تصور خاطئ، تصور انقلابي، وهو يعبر عن قصور حقيقي في فهم طبيعة المرحلة الانتقالية بوصفها مرحلة انطلاق وتعميق للصراع الطبقي الاجتماعي في بلادنا بما يكفل انجاز الثورة الديمقراطية، وحسم هذه المرحلة لصالح استقبال الثورة الاشتراكية، لهذا فالموقف من هذه القضية مبدئي، وعلينا أن نناضل بحزم من اجل حق الطبقة العاملة في الديمقراطية والتنظيم والنشاط المستقل).
    النقطة الثانية التي اشار لها عبد الخالق( من زاوية فهمنا لدورنا كشيوعيين خلال انجاز مرحلة الثور الوطنية الديمقراطية في بلادنا، أن واجبنا هو ايقاظ الملايين من جماهير المزارعين للعمل الثوري وخلق تحالف ثابت بينهم وبين الطبقة العاملة وحزبها الشيوعي. هو نشر الوعي الاجتماعي بين مختلف فئات الكادحين اعتمادا علي النظرية الماركسية اللينينية..الخ، هذه المهمة التاريخية تنهض بها الطبقة العاملة وطلائعها الشيوعيون بكل طاقاتها وكل قيد علي حرية الطبقة العاملة وكل سد يقام لحبس هذه الطاقات يعوق من تنفيذ هذا الواجب ومن احداث ثورة اجتماعية عميقة في البلاد).
    أما النقطة الثالثة التي اشار لها عبد الخالق( من زاوية ما انجزت الحركة الثورية وحركة الطبقة العاملة من مكاسب خلال نضالها الشاق والطويل. فالتنظيمات المستقلة للطبقة العاملة والحقوق الديمقراطية للجماهير الثورية كانت مدار نضال عميق ضد القوي الرجعية والاستعمارية في بلادنا، وهذه الجماهير تدخل في فترة انجاز الثورة الديمقراطية من فوق هذه التقاليد والمكاسب لابتصفيتها، وعلينا نحن الشيوعيين قبل غيرنا الا نقلل من هذا الرصيد الضخم الذي يشكل عنصرا مهما لنجاح الثورة الديمقراطية في بلادنا ثم لنقلها صوب الاشتراكية).
    اما النقطة الرابعة التي اشار اليها عبد الخالق(من زاوية المصالح الحقيقية للطبقة العاملة السودانية وهي التي مازالت تعيش تحت ظل الاستغلال. ان فترة الانتقال – الثورة الديمقراطية- لاتعني الغاء الاستغلال الرأسمالي، والسبيل الوحيد لذلك هو توفير الشروط المادية والسياسية للانتقال بمجتمعنا صوب الاشتراكية. ومن دون حق الطبقة العاملة في التنظيم والاضراب، فان الاستغلال الرأسمالي يتزايد ولاتتوفر شروط ملائمة لتراص صفوف هذه الطبقة كقوة يعتمد عليها في النضال من اجل انجاز الثورة الديمقراطية وحسم فترة الانتقال ومواجهة مهام الثورة الاشتراكية. ان الطبقة العاملة مازالت تتعرض بالالاف للعطالة، مازالت اجورها في القطاع الرأسمالي في مستوى لايليق بالبشر، ومازالت تنتظرها عشرات المعارك الطبقية، وحرمان الطبقة العاملة من حق الاضراب سلاح يوجه اليوم عمليا الي صدور هذه الطبقة).
    كما أشار عبد الخالق الي قرار حل اللجان الثورية الشعبية ووصفه بأنه (ضربة ايضا لتطور الثورة الديمقراطية في بلادنا، كان من الناحية الايديولوجية يعبر عن تردد السلطة في تحويل الانقلاب الي ثورة ديمقراطية عميقة الجذور وفي تطوير الصراع الاجتماعي في بلادنا).
    وانتقد عبد الخالق حل الاتحادات الطلابية، يقول: ( ان الغاء الاتحادات الطلابية ومصادرة العمل السياسي في المدارس الثانوية اضرا بالعمل الثوري لحركة الطلاب وتركا المجال فسيحا لليمين، في وقت كان ميزان القوي قبل الخامس والعشرين من مايو يسير لصالح الحركة الديمقراطية، وفتحا الباب لتزايد نشاط العناصر الرجعية تحت ستار الجمعيات الدينية).
    كما انتقد عبد الخالق جهاز الرقابة الذي كونته السلطة باعتباره بعيد عن الرقابة الجماهيرية والذي سوف يتحول الي سلطة بوليسية ويدفع البلاد الي نظام بوليسي لامبرر له وسيشكل عقبة أمام تحول الأوضاع الراهنة الي ثورة شعبية عميقة الجذور)( ص 130).
    وبعد احداث الجزيرة أبا اصدر مجلس قيادة الثورة المرسوم الجمهوري رقم(4) الذي وسع نطاق الجرائم والعقوبات الخانقة المعددة في الأمر الجمهوري رقم(2) الصادر في مايو 1969م، وقد شملت المخالفات الجديدة الأعمال التي تشكل تهديدا أو اخلالا بالثورة، سواء كانت مقصودة أو لا، وغالبا ما كانت العقوبة الاعدام أو السجن المؤبد مع مصادرة الممتلكات. كل من يتآمر أو يقوم بأعمال تحسس مع بلد اجنبي أو عملاء ذلك البلد، وكل من ينضم الي الخدمة المدنية أو العسكرية لبلد (معادي) أو حتي يتاجر مع مثل هذا البلد، سيحكم عليه بالاعدام أو السجن المؤبد علي كل من يدان بتهريب البضائع والعملات، ويقبل الرشوة أو يسئ استعمال الموال العامة، أو يعلن الاضراب عن العمل. كما فرض المرسوم حكم الاعدام علي كل من يقوم(باعمال حروب العصابات في المدن)، واصبح حمل السلاح وتسليح الناس واتلاف الممتلكات العامة وقبض الأموال لعرقلة الثورة، وطبع مواد تنتقد نظام الحكم أو ضباطه ونشرها واذاعتها اعمالا تعاقب بالاعدام ومصادرة الممتلكات، وبات نشر خبر كاذب في صحيفة ما يجعل رئيس التحرير مسئولا ومعاقبا بالسجن وبدفع غرامة لاتقل عن عشرة الاف جنية سوداني مع وقف الترخيص للصحيفة، ومصادرة موجوداتها. كما جاء في المرسوم، أنه في مثل جميع حالات الاعلام الكاذب كهذا( ستقع مسئولية اثبات صحة الأحداث والانباء البيانات علي المتهم). كما نص المرسوم الحكم بالسجن عشر سنوات علي كل شخص لايبلغ السلطة المخططات والمؤامرات التي تحاك لارتكاب المخالفات الآنف ذكرها)( المحجوب: الديمقراطية في الميزان، ص 243).
    انتقد الحزب الشيوعي الطريقة الهمجية في ضرب الجزيرة، كما انتقد الأمر الجمهوري رقم(4)، باعتباره يصادر الحقوق والحريات الديمقراطية، بينما تغاضي الانقساميون عن هذه هذا الأمر وبرروا باعتباره موجه ضد الثورة المضادة وليس الحزب الشيوعي، وهاجموا انتقاد عبد الخالق لتصرف السلطة بعد احداث الجزيرة أبا، وباعتبار أن ذلك معادي لنظام مايو.
    وتم اعتقال عبد الخالق محجوب بعد احداث الجزيرة ابا ومعه الصادق المهدي وتم نفيهما الي مصر، في عملية وصفها عبد الخالق بأنه خليفة الزبير باشا في النفي والذي اعتقلته الحكومة التركية ونفته الي مصر معتقلا!!.
    وفي ابريل 1970م، قامت السلطة بحل اتحاد الشباب والاتحاد النسائي وهما تنظيمان ديمقراطيان مستقلان، وبدأت السلطة الأعداد لتكوين تنظيمات سلطوية بديلة لهما تمهيدا للاعلان لتكوين تنظيمات سلطوية بديلة لهما تمهيدا للاعلان الرسمي بتكوين الاتحاد الاشتراكي في الذكري الأولي للانقلاب في 25/مايو1969م.
    هكذا بدأ النظام في مصادرة الحقوق والحريات الديمقراطية، وانشاء هياكل الدولة البوليسية ونظام الحزب الواحد ومصادرة حقوق التنظيم والتعبير.
    وخلاصة الأمر، كان موقف العناصر المنقسمة ان حديث الحزب الشيوعي عن الديمقراطية هو حديث ليبرالي يتعارض مع ثورة مايو!!، وهكذا تنكر الانقساميون لكل الماضي النضالي الطويل الذي الذي تركته من خلفها القوي التقدمية السودانية حينما دافعت في جسارة ووضوح عن حقوق وحريات المواطن السوداني من اجل سيادة القانون.
    جاء في قرار المؤتمر التداولي لكادر الحزب المنعقد في اغسطس 1970م ما يلي: ( اقتصرت اشاعة الديمقراطية في اجهزة الدولة الأساسية( الجيش والبوليس) علي شكل التطهير. ولكن مازالت النظم واللوائح التي تتحكم في هذه الاجهزة بعيدة عن الديمقراطية، وما زلنا بعيدين عن اهداف اعادة تنظيمها علي اسس ديمقراطية.
    خلق جهازان رئيسيان للدولة في هذه الفترة وهما جهاز الأمن القومي والجهاز المركزي للرقابة العامة. ومن المهم أن يكون جهاز الأمن قوة في يد الدولة توجهه ضد أعداء الثورة الوطنية الديمقراطية( المحليين والاستعماريين) وان يعمل في حدود الشرعية وأن يخضع للقيادة السياسية والرقابة الديمقراطية. ويجب أن يوجه جهاز الرقابة المركزي في طريق التخفيف من ثقل البيروقراطية، وان تصرف جهوده نحو المراقبة المتقدمة لانجاز الخطة الخمسية).
    تواصل وثيقة المؤتمر التداولي وتقول: ( ومن اجل استكمال الثورة الديمقراطية لابد من اعادة بناء الحياة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية في بلادنا علي اسس ديمقراطية ما زالت تنتظر الحل ونحن نناضل في سبيل: 1- ديمقراطية جهاز الدولة وهو شعار الثورة الديمقراطية خلافا لشعار الثورة الاشتراكية الذي يتلخص محتواه في: ( الجهاز الجديد لحكم الطبقة العاملة). 2- اشاعة الديمقراطية في حياة اغلبية الكادحين السودانيين وهم جماهير المزارعين في القطاعين الحيواني والزراعي وذلك بتغيير العلاقات الاجتماعية لما قبل الرأسمالية وباحداث اصلاح زراعي يدفع بعوامل التطور غير الرأسمالي خطوات الي الامام ويحسن من مستوي معيشة فقراء المزارعين والعمال الزراعيين. 3 – التطبيق الفعلي لنظام الحكم الذاتي الديمقراطي في جنوب البلاد. 4- تقنين الحرية السياسية للجماهير الثورية: من حقوق في التنظيم والتعبير وشرعية منظماتها الثورية وبينها الحزب الشيوعي السوداني .. الخ. 5- تطبيق الديمقراطية في مؤسسات الانتاج الحديث وذلك بالاشتراك الديمقراطي للجماهير العاملة في ادارتها).
    هكذا كان التمايز واصحا في قضية الديمقراطية بين الحزب الشيوعي وسلطة البورجوازية الصغيرة، وبين الانقساميين الذين غضوا الطرف عن مصادرة الحقوق والحريات الديمقراطية وتنكروا لماضي الحزب النضالي في هذا الجانب، الي أن عصفت بهم الديكتاتورية العسكرية ولفظتهم بعد أن استفادت منهم في ضرب الحزب الشيوعي.

    ثانيا: التأميمات والمصادرة:
    في مايو 1970م، قامت الحكومة بمصادرة وتأميم عدد من الشركات الخاصة، ففي 14/مايو/1970م، تم الاستيلاء علي شركات رجل الأعمال الثري عثمان صالح واولاده، وصودرت 16شركة أخري في الرابع من يونيو: مجموعة شركات بيطار، وشركة شاكروغلو وشركة كونتوميخالوس وشركة مرهج وشركة سركيس ازمرليان وشركة جوزيف قهواتي وشركة صادق ابوعاقلة واعمال حافظ البربري وشركة السجائر الوطنية(تيم نبلوك: صراع السلطة والثروة في السودان، ص 231).
    اعلن جعفر نميري أولي قرارات التأميم في خطاب القاه في الذكري الأولي لاستيلائه علي السلطة وشملت جميع المصارف الي جانب اربع شركات بريطانية، وشملت البنوك 24 فرعا لبنك باركليز وستة فروع لبنك مصر واربعة فروع لناشونال اند جرند ليز وثلاثة فروع للبنك العربي والفرع الوحيد للبنك التجاري الاثيوبي والبنك التجاري السوداني وبنك النيلين والأخيرين تأسسا برأسمال سوداني.
    أما الشركات البريطانية فقد كانت شركة كوتس وشركة جلاتي هانكي وشركة سودان ميركنتايل وشركة الصناعات الكيماوية الامبريالية. وفي الرابع من يونيو اممت شركة اسمنت بورتلاند علي أساس أن الاسمنت سلعة استراتيجية، واعقب ذلك تأميم عشرات الشركات الأخري، وبنهاية يونيو 1970م، كانت الدولة قد استولت علي كل الشركات العاملة في مجال التصدير والاستيراد وكل المؤسسات المالية، وغالبية مؤسسات التصنيع، كما امتد التأميم والمصادرة لتشمل مطاعم ومحلات صغيرة ودور سينما وبعض المساكن.
    وقد تمثل التعويض في شكل صكوك بفائدة 4% وبنفس قيمة الممتلكات المؤممة يبدأ سدادها في عام 1980م ويستمر حتي 1985م، وقد وصفت صحيفة التايمز اللندنية التعويضات بأنها (غير عادلة ولا ناجزة وغير فعالة)( تيم نبلوك: المصدر السابق، ص 231).
    وهكذا بدأت تتضخم مؤسسات القطاع العام، وقبل ذلك بدأت محاولات احكام سيطرة الدولة علي الاقتصاد والحد من حريات القطاع الخاص في وقت مبكر، ففي 16/اكتوبر/1969م، اعلن عن تأسيس شركتين حكوميتين للسيطرة علي قطاعات مفتاحية في التجارة الخارجية، واحدة لاحتكار حقوق استيراد الجوت والسكر والمواد الكيماوية والخري لاستيراد كل مشتريات الحكومة من الخارج كالسيارات والجرارات والادوية.

    ولايمكن معالجة هذه الاجراءات بمعزل عن الصراع الداخلي في الحزب الشيوعي يومئذ، فتأميم البنوك وشركات التأمين والشركات الأجنبية كان من الشعارات التي رفعها الحزب الشيوعي في برنامجه المجاز في المؤتمر الرابع 1967م، بهدف تحقيق الآتي:
    1- بالاستيلاء علي تلك المراكز يمكن وقف تدفق موارد البلاد الذي كان يتم في شكل أرباح البنوك وشركات التأمين وشركات التجارة الخارجية وفي شكل مرتبات وعلاوات وامتيازات للموظفين الأجانب، وفي شكل تهريب للعملة في اسعار الصادرات والواردات. ان استيلاء الدولة علي هذه الموارد يمكنها من استخدامها في عملية التنمية الاقتصادية.
    2- باستيلاء الدولة علي المصارف وشركات التأمين تتمكن الدولة من التحكم في حجم المدخرات والعمل علي زيادتها باتخاذ كل القوانين المشجعة لذلك وتوجيه تلك الاستثمارات في مشاريع التنمية للقطاعين العام والخاص حسب الاسبقيات والاولويات التي تضعها الحكومة في خطط التنمية الاقتصادية.
    3- وباستيلاء الدولة علي البنوك وتصدير واستيراد السلع الأساسية تتمكن من التحكم في التجارة الخارجية من حيث الجهات والدول التي تتعامل معها ومن حيث نوعية السلع المستوردة ومن ناحية الكميات ويصبح للدولة وضع احتكاري يمكنها من ايجاد احسن الاسعار للصادرات واقل الاسعار للواردات والتحكم في تموين البلاد باحتياجاتها الضرورية من السلع.
    ( أزمة طريق التطور الرأسمالي في السودان، اصدار الحزب الشيوعي السوداني، 1973م ، ص 30).
    ولكن ما حقيقة التأميمات والمصادرة:
    1- لقد اتخذت هذه الاجراءات بدون أن يصدر قرار بذلك لا من مجلس الثورة ولامن مجلس الوزراء، بل اتخذها عدد من اعضاء مجلس الثورة من وراء ظهر بقية الأعضاء.
    2- كان هناك تفكير من جانب المنقسمين من الحزب الشيوعي السوداني وبعض أعضاء مجلس الثورة يقول:اذا ما قامت الحكومة بالتأميم والمصادرة، تكون قد نفذت شعارات الحركة الثورية وتكسب الحكومة القوي التقدمية الي جانبها وتسحب البساط من تحت أقدام الحزب الشيوعي ويسهل بذلك ضربه. ولهذا تمت هذه القرارات في عجل وفي وقت بدأ السخط يزداد بسبب نفي سكرتير الحزب الشيوعي وبداية الاضطهاد للقوي الثورية، وتمت كذلك دون مشاورة العناصر التقدمية في مجلس الوزراء أو في مجلس قيادة الثورة.
    تواصل وثيقة( أزمة التطور الرأسمالي ..)، وتقول: ( في مجال المصادرة كان رأي القوي التقدمية ولايزال أن هذه المرحلة من تطور الاقتصاد السوداني – مرحلة الثورة الوطنية الديمقراطية- تتطلب موضوعيا قيام القطاع الخاص بدور هام في التنمية الاقتصادية في اطار الخطة العامة التي ترسمها الحكومة، وأن أى انكار لدور القطاع الخاص في هذه المرحلة الانتقالية، ومحاولة القفز فوق المراحل أمر خطير وضار بالاقتصاد القومي، ولذا يجب عدم اتخاذ اجراءات يسارية عفوية تخيف القطاع الخاص وتجبره علي الانكماش. ان المصادرة لأى فرد أو جهة من الجهات يمكن أن تتم في ظل القانون والشرعية الثورية ويجب الا تتم دون تهم محددة ودون تقديم المتهم للمحاكمة واعطائه فرصة الدفاع عن نفسه. لقد تمت المصادرة بطريقة مستعجلة وبدون محاكمة الأمر الذي ادي الي كثير من الجرائم وعمليات الفساد والافساد واصبحت مجالا للتهديد والابتزاز. لقد ادت عمليات المصادرة الي نشر جو من الفزع والخوف عند جميع افراد القطاع الخاص والي اخفاء الأموال والاحجام عن الاستثمار، المر الذي أضر بعمليات التنمية الاقتصادية. بالاضافة الي ذلك اضرت كثيرا بالشعارات الاشتراكية وتشويهها، واصبحت كل الجرائم والفساد والسرقة يتم باسم الاشتراكية).
    ويؤكد د. منصور خالد الذي كان وزيرا للشباب والرياضة يومئذ، في كتابه(السودان والنفق المظلم) ما جاء في وثيقة الحزب الشيوعي ويقول حول الجهة التي ايعزت لنميري للقيام بتلك التاميمات والمصادرة ، يقول د. منصور خالد( لقد وجد النميري سنا قويا في معركته مع الشيوعيين من داخل الحزب الشيوعي نفسه، خاصة من جانب المجموعة المنشقة بقيادة احمد سليمان وزير التجارة الخارجية ومعاوية ابراهيم وزير الدولة للشئون الخارجية ووزير العمل، وحاولت تلك المجموعة احراز نصر علي الحزب الشيوعي بالضغط من أجل التأميم الشامل والمصادرات والذي قام باعداد تفصيلاتها احمد سليمان بمعاونة المستشار الاقتصادي لمجلس قيادة الثورة احمد محمد سعيد الأسد ، وقد هزت تلك التأميمات الاختباطية الاقتصاد السوداني هزا عنيفا لسنوات).
    ويخلص د. منصور خالد الي أن الحزب الشيوعي لاعلاقة له بالتأميمات والمصادرة، وقد كان صادقا في ذلك.
    أما عبد الخالق محجوب فقد كتب مقالا في صحيفة( أخبار الاسبوع) بتاريخ يوليو 1970م، بعنوان ( حول المؤسسات المؤممة والمصادرة)، جاء فيه( ان المصادرة في هذه الفترة الوسيطة من الثورة الوطنية الديمقراطية تعتبر عقوبة اقتصادية علي اصحاب المال ( من الرأسماليين) الذين يخرجون علي قوانين واومر الدولة المالية والاقتصادية وبهذا يضعفون التخطيط المركزي ومؤشراته المختلفة التي رسمتها الدولة ، وبما ان هذا الاجراء السياسي الاقتصادي والاجتماعي احراء خطير في هذه المرحلة التي مازالت فيها العناصر الرأسمالية مدعوة للاسهام في ميدان التنمية وتنفيذ الخطة الخمسية. من المهم أ لا تقتصر المصادرة في اطار سيادة الدولة علي رعاياها. يجب أن تحاط المصادرة بالتالي:
    1 – وضع تشريعات دقيقة ومفصلة ومحكمة تشمل الجرائم التي تستوجب توقيع عقوبة المصادرة.
    2 – تعرض الأموال المختلفة علي دائرة قضائية لها القدرة علي الحسم السريع في القضايا وذات قدرات سياسية ايضا(برئاسة عضو من مجلس قيادة الثورة مثلا).
    لماذا نقترح هذا؟.
    أ – لأن في هذا ضمان لانتفاء الفساد وتفادي القرارات الذاتية التي ربما طوحت في كثير من الاحيان عن الموضوعية.
    ب – لادخال الطمأنينة في قلوب اصحاب اصحاب المال الذين تحتاج اليهم البلاد الي استثماراتهم في هذه الفترة مدركين جيدا أن العلاقات الرأسمالية مازالت تمتد الي اعماق مجتمعنا، الي خلاياه الأساسية).
    وخلاصة الأمر كانت قرارات التأميمات والمصادرة خاطئة حيث قامت زمرة المنقسمين من الحزب الشيوعي مع زين العابدين محمد احمد عبد القادر ومحمد عبد الحليم، بتعيين مجالس ادارات ومديري البنوك والمؤسسات دون التشاور مع مجلس الثورة أو مجلس الوزراء مما أدى الي تعيين عدد كبير من الأشخاص غير الاكفاء لهذه المناصب بسبب عدم معرفتهم وقلة تجربنهم بالمسائل الاقتصادية والمالية وعدم الامانة. الأمر الذي عرض النشاط الاقتصادي لهذه المؤسسات لكثير من الاضرار والخسائر ولعمليات الثارء الحرام، وبدلا من أن تكون مصدرا للارباح للقطاع العام ومساعدته في التنمية تحول الكثير من هذه المؤسسات من مؤسسات رابحة الي مؤسسات تشكل عبئا علي مالية الدولة مثل مؤسسة الزيوت الافريقية وغيرها. بالاضافة الي ذلك تزايد عدد المستخدمين في هذه المؤسسات لابسبب حوجة العمل، ولكن بهدف ارضاء الحكام بتعيين المحاسيب والاقرباء وغيرهم الأمر الذي ادى الي ارتفاع تكلفة الانتاج والي تقليل الأرباح وزيادة الخسائر.( أزمة طريق التطور الرأسمالي، ص 31).
    اضافة الي أنه اثناء عملية استلام المؤسسات المصادرة والمؤممة تمت كثير من عمليات النهب لللاموال من الخزائن والبضائع والي سرقة الكثير من المعدات والاثاثات من المنازل. كما قام المسئولون عن الكثير من الشركات بعمليات فساد كبيرة مع رجال القطاع الخاص، وذلك بالتحكم في استيراد السلع لصالح مجموعات قليلة من التجار وتحويلها للسوق السوداء كما حدث في تجارة الاسبيرات ومواد البناء وبعض المنسوجات والتلاعب بحسابات هذه المؤسسات. لقد ورث الكثير من المديرين كل امتيازات اصحاب هذه المؤسسات من منازل وعربات وعلاوات. وكل ذلك تم تحت شعار الاشتراكية الأمر الذي أدي الي تشويه معنى تحرير الاقتصاد السوداني والمفاهيم الاشتراكية واضر بقضية التمية الاقتصادية وبتبديد موارد البلاد.
    وبهذا الشكل بدأت تنشأ فئة الرأسمالية المايوية الطفيلية علي حساب جهاز الدولة عن طريق النهب والفساد،وفي عملية حراك طبقي شهدتها الفترة المايوية. مما يوضح أن الصراع الداخلي في الحزب الشيوعي كان له علاقة بالصراع الطبقي الدائر في المجتمع ومن خلال تطلع فئات من كادر الحزب الشيوعي للثراء السريع والانضمام الي نادي الرأسمالية السودانية.
    ثالثا: السلم التعليمي:
    اعلنت الحكومة السلم التعليمي الجديد بطريقة متعجلة، لم يتم فيها التشاور مع المعلمين والمختصين، وكانت هذه الطريقة مثار نقد عبد الخالق محجوب في وثيقته التي قدمها للمؤتمر التداولي، يقول عبد الخالق( من زاوية السياسة التعليمية: ان نضال القوي التقدمية من طلاب ومعلمين لدفع وزارة التربية والتعليم في طريق المساهمة في النهضة الثقافية الوطنية في بلادنا، نضال قديم وله جذوره . ومنظمات المعلمين الديمقراطية لها نقد متعدد الجوانب للبرامج ولنظم التعليم في بلادنا، ولكننا نلحظ أن هذا المرفق المهم يسير علي طريق خاطئ:
    - الكثير من الخطوات التي اتخذها الوزير ذات طابع دعائي ولم تستهدف تغييرا جوهريا في التعليم لخدمة الثورة الديمقراطية. مشروع الاستيعاب الذي يستهدف ديمقراطية التعليم لم يستفد منه الا ميسورو الحال من أبناء المدن التي فيها مدارس غير حكومية.( علي سبيل المثال: في 21 يونيو/1969م، اصدرت الحكومة قرارا برفع عدد التلاميذ المقبولين في المدارس المتوسطة من 24 الفا الي 38,500 وفي المدارس الثانوية من سبعة الآف اي 10,400 وذلك للعام الدراسي القادم)(تيم نبلوك،ص 232).
    - لم يتم اشراك نقابات المعلمين في التخطيط التربوي، وفي تنفيذ برامج الديمقراطية التي ناضلت من قبل لتحقيقها. ان الاتجاه الرسمي للوزارة يتجاهل الطرق الديمقاطية في العمل ويعمل لفرض سياسة لا تتلاءم مع ظروف بلادنا واهداف ثورتنا الثقافية. انه يطبق ما يجري في ج.ع.م(مصر) تطبيقا اعمي.
    يواصل عبد الخالق الي أن يقول: (ونستطيع القول أن هذه الوزارة التي تلعب دورا مهما في ميدان أساسي للثورة الديمقراطية- واعني البعث الوطني الثقافي – تعاني من سلبيات وأخطاء فاحشة، لابد من النضال ضدها. وأخطر هذه السلبيات هو الفهم القاصر والتصور الخاطئ للثورة الثقافية المنبعثة من خصائص شعبنا ومن حضارته العربية والزنجية، واللجوء الي النقل الاعمي بلا تمييز ولا نظرات ناقدة)( ص،133 – 134 ).
    كما جاء في المؤتمر التداولي لكادر الحزب المنعقد في اغسطس 1970م حول هذه القضية مايلي:
    ( وفي مايختص بالثورة الثقافية النابعة من المرحلة الوطنية الديمقراطية فالتوجيهات الأساسية في هذه القضية خاطئة: 1- اقتصر المجهود في حيز التعليم المدرسي، ولم تطرح قضايا الثقافة الشعبية من محو للامية ومن بعث ثقافي يعبر عن ثروات شعبنا الحضارية ويساهم في ازاحة المؤثرات المختلفة عن كاهل المواطنين. 2- المجهود التعليمي لايستهدف ديمقراطية التعليم من حيث تحقيق الزاميته، من حيث توجيهه نحو ابناء الكادحين. اننا نحتاج بالوتائر الراهنة الي اكثر من 38 سنة لاستيعاب كل الاطفال من الذين هم في سن التعليم في المدارس الابتدائية. 3 – لايرتبط التعليم بحاجيات الخطة الخمسية وما ينتظر بلادنا من ثورة اقتصادية)( ص ، 159، في المصدر السابق).
    جاء في خطاب للحزب الشيوعي للديمقراطيين 1971م حول السلم التعليمي مايلي: ( لقد استطاع الوزير الحالي( محي الدين صابر) أن يوهم الرأي العام وجمهور المعلمين بأن في ادخاله لنظام السلم التعليمي الجديد قد احدث ثورة في التعليم مستغلا في ذلك الاستجابة العظيمة التي قابل بها المواطنون المشاكل التي نتجت عن تطبيق السلم التعليمي الجديد ولكننا امام ادعاء يجب علي كل شيوعي وثوري ان يحدد موقفنا منه . الا وهو هل ما يجري الآن في بلادنا من تطبيق لسلم تعليمي جديد وتغيير في بعض المناهج هو الثورة الثقافية التي ننشدها جميعا؟ وكيف يمكن أن نتحدث عن ثورة تعليمية أو ثقافية اذا كانت هذه الثورة التعلمية المزعومة لاتمس جوهر الحقيقة التي تؤكد أن 82% من سكان بلادنا مازالوا يعانون من الأمية. كيف يمكننا أن نتحدث عن أية ثورة ونحن لانستطيع أن نتقدم بأى مشروع لمحاربة هذا التحدي العظيم؟ ان الثورة الثقافية نفسها لن يكتب لها الانتصار اذا بقيت غالبية شعبنا تعيش في امية وفي جهل مطبق. ثم كيف يجوز لنا أن نتحدث عن الثورة التعليمية بينما نحن لانستطيع ان نتقدم بأى مشروع يقدم من التعليم المهني في بلادنا ، ذلك التعليم الذي تعتمد علي وجوده تطوير كل مشاريع التنمية الصناعية والزراعية التي نصبوا الي انجازها في خططنا للتنمية الاقتصادية والاجتماعية؟
    ثم كيف يجوز لنا ان نتحدث عن ثورة ثقافية بينما تراثنا الثقافي يرقد بين الاطلال يبحث عن من ينقب فيه ؟ اهي مشاريعنا لاحياء ذلك التراث ؟ ماهي مشاريعنا في ميادين الفنون والآداب ، في الغناء والموسيقي والرقص الشعبي ، في ميادين الشعر والتأليف والقصص ؟ ان الحديث عن الثورة الثقافية لايستقيم في نظر أى عاقل ما لم يعالج بصورة جادة قضية احياء التراث الثقافي للشعب السوداني)( ص، 11- 12).
    هذا وقد اصدر د.محمد سعيد القدال كتابا ممتازا بعنوان( التعليم في مرحلة الثورة الوطنية الديمقراطية)، 1971م، أوضح فيه التمايز بين الشيوعيين وسلطة البورجوازية الصغيرة حول مفهوم التعليم واهدافه في مرحلة الثورة الديمقراطية، والكتاب خلاصة لما توصلت اليه حركة المعلمين الديمقراطية ونقاباتها في مضمار اصلاح التعليم، ويمكن للقارئ الراغب في المزيد أن يرجع له.
    رابعا: أحداث الجزيرة أبا:
    في مارس 1970م، وقعت احداث الجزيرة أبا المشهورة، وكانت أول مواجهة مسلحة للنظام قام بها حزب الأمة بقيادة الامام الهادي المهدي، واتحادي الديمقراطي بقيادة الشريف الهندي، اضافة للاخوان المسلمين، وكانت معارضة ومطالب الامام الهادي المهدي تركز علي النقاط الستة التالية في مقابلته مع اللواء ابو الدهب:
    1- وجوب ازالة الواجهة الشيوعية من السلطة فورا.
    2- أن تكون مسودة الدستور الاسلامي التي اعدت قبيل حركة مايو هي الأساس لاقرار دستور دائم.
    3- اجواء انتخابات حوة في البلاد.
    4- اطلاق سراح السجناء السياسيين وعلي رأسهم الصادق المهدي.
    5- ايقاف جميع الاتفاقات مع المعسكر الاشتراكي.
    6- ايقاف التدخل الليبي المصري في شئون السودان، وكان ذلك في 25/3/1970م.
    ( طه ابراهيم المحامي:السودان الي أين؟، 1984م، ص 59-60 ).
    ومعلوم أنه بعد انقلاب 25/مايو/1969م، توجه الوف الانصار الي الجزيرة أبا حتي بلغ مجموع المقيمين علي القطاع الضيق من الأرض بطول 30 ميلا في أوائل 1970م، حوالي 40 ألف شخص.
    وقاوم الأنصار احدي زيارات نميري في منطقة النيل الأزرق مما اضطر لقطع زيارته والعودة الي الخرطوم ، وفي 27 /مارس، كان انتقام نظام مايو بطريقة وحشية، فقد أمر النميري بقصف الجزيرة بالصواريخ، وفي ذلك الوقت لم يكن السودان يملك طائرات ميغ- حسب رواية محمد احمد المحجوب رئيس الوزراء السابق – ولاطيارين يستطيعون قيادتها، مما جعل الكثيرين مقتنعين بأن القصف حري بطائرات مصرية وطيارين مصريين، وجاء بيان صادر عن وزارة الخارجية الليبية في وقت لاحق ليؤكد هذا الاقتناع( المحجوب: الديمقراطية في الميزان، ص 241).
    وياصل المحجوب ويقول( ظلت المقاتلات طوال يومين( تنقض) علي الجزيرة وتضربها بالصواريخ وتغير علي السكان، لقد كانت مجزرة وحشية.. كانت اقسي تقتيل لاسابق له في تاريخنا وأوحشه ، كان يجري حصد الناس وتفجيرهم قطعا في الشوارع والحقول اثناء فرارهم للاحتماء، من دون أن يكون هناك دفاع أو حماية لهم ضد الغارات الجوية)
    يواصل المحجوب ويقول( وبعد أن قضي القصف والضرب بالصواريخ علي قسم كبير من السكان، غزا الجزيرة حوالي اربعة الآف جندي بالدروع، غير أن المقاومة لم تكن انتهت، فخرج مقاتلوا الامام دوو الاثواب من مخابئهم، فوقع قتال عنيف، وقال شهود عيان في وقت لاحق، أن الانصار المتعصبين كانوا خلال المعارك الأخيرة يخرجون بالرماح لمواجهة نيران الرشاشات في اماكن مكشوفة، وكان آخرون يخوضون معارك يائسة بالقاء انفسهم علي المدرعات، واستسلمت الجزيرة بعد أربعة أيام( المحجوب: الديمقراطية في الميزان، ص 241).
    أما الامام الهادي المهدي فقد اعلن رسميا في وقت لاحق أنه عثر علي جثته في منطقة الكرمك علي الحدود الاثيوبية. وقدر مجلس قيادة الثورة عدد القتلي 120 من الانصار و60 من الجرحي، وقد قتل جنديان ، ولكن مصدرا مستقلا قدر عدد الاصابات بالف شخص، وفي وقت لاحق وضعت التقديرات لعدد القتلي في الجزيرة ابا وحدها من 27/مارس الي 31/مارس 1970م منه بين خمسة الف قتيل واثنتي عشر الف قتيل( المصدر السابق، ص 242).
    كما وقع اشتباك في 29/مارس في الوقت الذي كانت فيه المعركة سجالا في أبا، في ام درمان بين الانصار المسلحين بالسيوف والرماح والاسلحة الصغيرة والجنود، فاريق مزيد من الدم ، وقتل أخرون في حادث وقع قرب الجامع في ود نوباوي ( نفسه،ص 242).
    وبعد الأحداث اصدر مجلس قيادة الثورة المرسوم الجمهوري رقم(4) الذي وسع نطاق الجرائم والعقوبات الخانقة المعددة في الامر الدفاعي رقم(2) الصادر في مايو 1969م، والذي انتقده الحزب الشيوعي وغض الطرف عنه الانقساميون.
    وبعد احداث الجزيرة أبا قرر مجلس قيادة الثورة نفي عبد الخالق محجوب سكرتير الحزب الشيوعي السوداني والصادق المهدي الي مصر، لقد كان ذلك اجراءا غريبا نوعا ما – ابعاد اثنين من مواطني بلد مستقل الي المنفي في بلد مجاور، وهو شبيه بنفي حكومة الاتراك للزبير باشا الي مصر وسجن قادة المهدية بعد معرك كرري وام دبيكرات في سجن رشيد بمصر.
    والجدير بالذكر أن الحزب الشيوعي كان قد انتقد غفلة السلطة ، وكان من الممكن أن تقلل الخسائر والضرب الوحشي والعشوائي والانتقامي للجزيرة ابا، كما انتقد اعتقال عبد الخالق محجوب ، وكان ذلك موقفا معاديا للحزب الشيوعي، ولكن الانقساميون وصفوا هذا الاعتقال لاسباب شخصية، ولكن في واقع الامر قد حزموا امرهم مؤيدين للسلطة ومباركين كل مواقفها السليمة والخاطئة.ونتيجة لضغط الحركة الجماهيرية، عاد عبد الخالق من المنفي ليبقي في الحبس الانفرادي بالباقير وفي سجن مصنع الذخيرة الحربي حتي يونيو 1971م.
    كما واصلت السلطة هجومها علي الحزب الشيوعي والتنظيمات الديمقراطية، وقامت السلطة في ابريل 1970 بحل اتحاد الشباب والاتحاد النسائي ، وبدأت السلطة الاعداد لتكوين تنظيمات سلطوية فوقية بديلة لهما تمهيدا للاعلان الرسمي بتكوين الاتحاد الاشتراكي، في عملية نقل اعمي ومسخ للتجربة المصرية.
    خامسا: الأوضاع الاقتصادية والمعيشية:
    في تلك الفترة تدهورت أوضاع الناس المعيشية، وصف عبد الخالق محجوب في وثيقته للمؤتمر التداولي الاجراءات المالية التي فرضت( تشكل اتجاها سلبيا، فهي تعبير عن اتجاه يميني وتقليدي في محاولة حل الأزمة المالية علي حساب الجماهير الكادحة، لقد حملت الطبقة العاملة، والعاملون من ذوي الدخول المنخفضة، من الاجراءات الضريبية الأخيرة 3,6 مليون جنية تقريبا من مجموع تقديرات تبلغ 5,9 مليون جنية تقريبا. أدت هذه الاجراءات الي انخفاض حقيقي في مستوي مداخيل الطبقة العاملة والعاملين الآخرين في القطاع العام في وقت حافظت الأسعار علي مستواها احيانا وارتفعت احيانا اخري).
    يواصل عبد الخالق ويقول( الثبات علي أن الحزب الشيوعي لايناضل فقط في الجبهة السياسية، بل عليه دائما وابدا أن يناضل من أجل ادخال تحسينات أساسية في حياة الجماهير الكادحة وفي مقدمتها الطبقة العاملة. ان التنازل عن هذا الموقف يؤدي الي انعزال الحزب الشيوعي عن جماهير طبقته وعن الكادحين، كما أنه يعتبر تخليا عن جبهة نضال هي من صميم جبهات العمل الشيوعي).
    يواصل ويقول( ان عدم توضيح موقفنا كاملا بطريقة موحدة وبصورة واسعة أمام جماهير الطبقة العاملة والاقسام الأخري من العاملين كان خطا اضر بعلاقة الحزب الشيوعي بطبقته وبالجماهير التي تناضل معه من اجل التقدم والاشتراكية)( ص 133).
    يواصل عبد الخالق ويقول ان (بقاء هذه السلطة يعتمد علي:
    - أن تتخذ الاجراءات السريعة لتحسين مستوى معيشة الجماهير الكادحة، وهذا مهم لرفع النشاط الثوري لهذه الجماهير ولالتفافها الحقيقي حول السلطة الراهنة).
    - النظر في اجور عمال المصانع والورش الرأسمالية وفي شروط خدمتهم بما يكفل ارتفاعا في مستوى معيشتهم واجورهم الحقيقية.
    - مراجعة التخفيضات التي لحقت باجور الطبقة العاملة وذوي الدخول المنخفضة من العاملين في قطاع الدولة بالنسبة الي تكاليف المعيشة.
    - وضع الاجراءات اللازمة لرفع عائد المزارعين في القطاعات التي سبقت الاشارة اليها.
    وكان من قرارات المؤتمر التداولي لكادر الحزب في اغسطس 1970( رفع مستوى المداخيل الحقيقية للجماهير الكادحة مما يجذبها بالفعل للدخول في ميادين النشاط السياسي والاجتماعي ويفجر من طاقاتها ويوسع من دائرة النشاط الديمقراطي الثوري في بلادنا).
    الخطة الخمسية:
    في 20/مارس/ 1970م، اجاز مجلس قيادة الثورة خطة التنمية الخمسية باعتبارها وسيلة اخري من وسائل احكام سيطرة الدولة علي الاقتصاد وقد استهدفت الخطة أن يكون نصيب القطاع العام من جملة الاستثمارات العامة وحجمها 385 مليون جنية ، 215 مليونا من الجنيهات، وأن يرتفع الناتج القومي الاجمالي بنسبة 8,1 مقارنة ب 4,7 لفترة الخمس سنوات السابقة، ولم تشتمل الخطة علي أية مشاريع كبيرة وركزت علي اعادة تأهيل المشاريع الموجودة لتحقيق انتاجية اكبر وتم التركيز علي الاستثمار المنتج اكثر منه علي البنيات الاساسية( تيم نبلوك، ص 231).
    أشار قرار المؤتمر التداولي لخطة الخمسية بقوله( وضعت خطة خمسية تستهدف البناء الاقتصادي للبلاد، ولكن هذه الخطة لايمكن عزلها عن الاوضاع الاقتصادية المنهارة التي ورثناها عن النظام القديم. ومن ثم فانها لا تستطيع احداث تغيير في تركيب الاقتصاد السوداني من ناحية النمو الجذري في الاستثمارات ومن ناحية وضع الأسس لتحقيق جوهر الثور الديمقراطية، اى الثورة الزراعية. فهي لاتؤدي الي تغيير في اسس العلاقات الانتاجية المتخلفة( علاقات ما قبل الرأسمالية)، كما انها لاتعالج قضيةالتطور غير الرأسمالي في الزراعة، وما زالت هذه العلاقات في القطاع الحديث تقوم علي اسس رأسمالية كاملة).
    يواصل قرار المؤتمر التداولي ويقول( من الممكن أن تؤدي الخطة الخمسية الي رفع مستوي معيشة الجماهير نسبيا، وهذا أمر مهم بالنسبة الي الانتاج اذا توفرت التوجيهات السياسية والاقتصادية اللازمة من ناحية توزيع الدخل القومي ومن ناحية رفع المداخيل الحقيقية بالنسبة الي الجماهير العاملة. فالزيادة في دخل الفرد من العائد القومي تصل الي 5 في المائة في وقت ارتفعت فيه تكاليف المعيشة بين مايو 1969 ومايو 1970، بما يعادل 12 في المائة، وهذا يضر بانجاز الخطة الخمسية بنجاح)
    يواصل ويقول( اذا جرت التعديلات اللازمة للخطة الخمسية وفقا للمقترحات الايجابية التي تمت في المناقشة العامة، ووفقا للتوجيهات السياسية التي لابد منها لتحديد اهداف الخطة – فان الخطة الخمسية ستنجح في حدود بعينها وهي: 1- وقف تدهور الاقتصاد السوداني الناتج عن الظروف الماضية. 2- خلق الاجهزة اللازمة لقيادة بناء الاقتصاد الوطني بعد ذلك. 3- زيادة وزن قطاع الدولة في الاقتصاد السوداني المر الذي يسهل عملية بناء الاقتصاد الوطني عبر الطريق اللارأسمالي. 4- تحسين مستوى معيشة السكان الي قدر معين..... الخ.
    ورغم ضجيج السلطة الجديدة حول التنمية وتحسين احوال الناس المعيشية، الا أن الحصيلة كانت في الفترة: مايو 1969- 1973م، كالآتي:
    1- سوء تصريف المؤسسات التي آلت ملكيتها للدولة بعد التأميم والمصادرة.
    2- تفاقم نفقات جهاز الدولة الموجهة لغير الانتاج بمعدل اكبر من معدل نمو الايرادات.
    3- تدهور الادارة في مؤسسات القطاع العام.
    4- كل ذلك ادي الي انعدام الفوائض المتاحة للتنمية واللجؤ اكثر واكثر الي الاستدانة من النظام المصرفي لتمويل النفقات الجارية ومشاريع التنمية مما ادي الي التضخم المالي وارتفاع الاسعار وانعدام السلع وتدهور مستوى المعيشة بشكل خطير.
    وتشير وثيقة( ازمة طريق التطور الرأسمالي..)الي الاسباب الحقيقية لهذا التدهور، وترجعه للسياسات الخاطئة للنظام منذ ميزانية 1969/1970م، والتي انتقدها الحزب الشيوعي في مجلة اخبار الاسبوع وفي بيان الاستقلال 1970م، كما انتقدت النقابات العمالية ونقابات الموظفين الميزانية وخاصة ضريبة الطوارئ. كما بدأ النظام في وضع برنامج في زيادة الصرف علي القوات المسلحة مما أدي الي ارتفاع نفقات القوات المسلحة من 18مليون في عام 68/1969 الي حوالي 45 مليون في عام 72/73، اضافة للتكلفة الباهظة للسلم التعليمي المرتجل والذي كان يكلف الدولة اكثر من 10مليون جنية سنويا. كما دار صراع رهيب حول الخطة الخمسية للتنمية الاقتصادية وحول الميزانية العامة في مجلس الثورة ومجلس الوزراء ، فبينما كانت القوي التقدمية تنادي بضرورة وضع خطة للتنمية الاقتصادية والالتزام بتنفيذها، كانت القوى المحافظة والقوميون العرب بقيادة الوزير السابق احمد عبد الحليم تقاوم وضع الخطة الخمسية وتري أنه من الافضل القيام بمشروعات وعدم الالتزان بخطة، وحتي بعد صراع عنيف تمت اجازة الخطة الخمسية، ولكن عمل الوزير واعوانه لنسف الخطة بعدم توفير الموارد الماليةالضرورية لتنفيذها.
    كما دار صراع حول الميزانية العامة للعام المالي 70/71 ، وكان من رأي الحزب الشيوعي أن حجم الانفاق مرتفع في هذه الميزانية ولابد من تخفيضه واشراك العاملين في عملية التخفيض ، وحتي يتم تنفيذ موارد حقيقية لتنفيذ مشاريع التنمية، وحتي يتم تفادي اللجوء للاستدانة من النظام المصرفي والذي يؤدي الي التضخم المالي والي ارتفاع الاسعار والي مصاعب في ميزان المدفوعات، وقد كان.واستمرت الميزانية كما هي عليه رغم نقد الحزب الشيوعي لها في صحيفة اخبار الاسبوع ونقد النقابات لها، ونتيجة لهذا الصراع في الجبهة الاقتصادية ونتيجة للصراع في المواقف السياسية، نفذ القوميون العرب انقلاب 16/نوفمبر 1970م، وتبعته اجراءات 12/فبراير 1971م، و10/ابريل/1971م، والتي هاجم فيها النميري الشيوعيين، وبدأت السلطة شن حملة اعتقالات واسعة وسط الشيوعيين الديمقراطيين، وتشريد اعداد كبيرة من الجيش والخدمة المدنية، الي أن تم تتويج ذلك بانتصار التيار المحافظ الرجعي في 22/يوليو/1971م، ومنذ ذلك اليوم تدهورت الاوضاع الاقتصادية كما اشرنا سابقا، وادي ذلك الي ارتماء النظام في احضان رأس المال الاجنبي والاستعمار الحديث والسير في طريق التطور الراسمالي، وضرب كل القوي الداعية للاشتراكية والتقدم(46-47).
    سادسا: السياسة الخارجية:
    في 4/يونيو/1969، ووسط ضجة كبيرة اعترف السودان بالمانيا الديمقراطية وتبع ذلك زيارة وفد علي مستوي عال من المانيا الشرقية للخرطوم، وفي اكتوبر 1969م، أدلي بابكر عوض الله بتصريح في المانيا الديمقراطية اشاد فيه بالحزب الشيوعي، فانبري له مجلس قيادة الثورة ببيان عنيف وانتقده بحزم، ولم يخل البيان من هجوم علي الشيوعيين، وكان رأي عبد الخالق أن يستقيل الوزراء الشيوعيون من الحكومة احتجاجا علي ذلك البيان، اذ كيف يمكنهم التعاون في نظام يتعرض لهم في اجهزة الاعلام بتلك الحدة. ولكن الوزراء لم يستقيلوا، فالصراع داخل اللجنة المركزية كانت تحكمه توازنات القوى بين مجمل السلطة، وبين اجنحة الحزب المصطرعة: فبقي الوزراء في مناصبهم، وانهزم صوت عبد الخالق، فكانت تلك بداية تراجع وارتداد في علاقة الحزب بالسلطة( قدال: الحزب الشيوعي وانقلاب 25/مايو،1986، ص 44).
    وفي 28/ديسمبر/1969م، وبعد سقوط النظام الملكي في ليبيا أول سبتمبر1969م، تم التوقيع علي ميثاق طرابلس بين الدول الثلاث( مصر، السودان، ليبيا)، والذي شمل الي جانب التعاون الاقتصادي مجالات الدفاع والسياسة الخارجية، والاتفاق علي حتمية الوحدة وضرورة التدرج نحوها. وهنا ايضا انتقد الحزب الشيوعي ميثاق طرابلس، ودعا الي عدم التعجل الي الوحدة دون استكمال مقوماتها، وناقش عبد الخالق هذا الأمر في وثيقته التي قدمها للمؤتمر التداولي أشار فيها الي مقومات الوحدة في الآتي:
    1- تستند هذه الوحدة بين البلدان العربية علي اسس موضوعية وهي تمثل حاجة تاريخية لشعوب هذه المنطقة، ومن هذه الزاوية فالحزب الشيوعي السوداني داعية لهذه الوحدة.
    2- توضع الشروط اللازمة لهذه الوحدة خلال تحول المجتمعات صوب الاشتراكية – خلال فترة التقدم الاجتماعي حينما تصفي قواعد الطبقات الاجتماعية المستغلة وايديولوجيتها التي تستند علي التعصب الوطني الضيق ولاتري مصالح الحركة الثورية العامة في منطقتنا وعلي النطاق العالمي.
    3- لابد من اعتبار الخصائص الاجتماعية والسياسية والثقافية لكل بلد عربي والا يفرض نمط واحد من الانماط أو من الخصائص لهذا الشعب أو ذاك علي بقية الشعوب.
    4- الشرط الجوهري هو أن تجد الحركة الثورية في كل بلد عربي الصيغة الملائمة للاتحاد بينها في النضال من اجل التقدم والاشتراكية اعتمادا علي استنهاض الجماهير علي اسس ديمقراطية، وأن يكون هذا هو الأساس لاتحاد حركة التحرر الوطني في نطاق البلدان العربية بأسرها.
    5- تتم الوحدة بالرعبة الشعبية لكل بلد عربي ولاتفرض فرضا.
    ويرى عبد الخالق أن طرح الوحدة للتنفيذ الفوري (عمل غير ناجح وسيؤدي بالفعل الي عزل الحركة الثورية التي تنفذ هذا الطرح عن الجماهير)( ص 127).
    وبعد اعلان الرؤساء انور السادات ومعمر القذافي وجعفر النميري في 8/نوفمبر/1970 الاتفاق علي قيام اتحاد ثلاثي يضم مصر وليبيا والسودان اصدر الحزب الشيوعي بيانا حدد فيه موقفه من هذا الاتحاد، أشار البيان الي أن هذا الاتحاد تم بدون استشارة أى من تلك الشعوب، ناهيك عن موافقتهان وهذا خطأ جسيم يؤدي الي بلبلة الجماهير، ويؤدي الي اقامة محورلايفيد السودان في شئ ولاسيما أن دور السودان كان مميزا في الدفاع عن قضايا البلدان العربية، وان هذا الاتحاد سوف تترتب عليه نتائج ضارة بتطور الثورة في بلادنا وبمستقبل الوحدة العربية فيها، واقترح الحزب الشيوعي السوداني طرح موضوع الاتحاد بين البلدان الثلاثة للاستفتاء الشعبي بعد مناقشة جماهيرية واسعة وحرة، كما دعا الي اليقظة في وجه كل محاولات الرجعية ولاالاستعمار لاثارة النعرات والتعصبات القومية الضيقة).
    هكذا كان موقف الحزب واضحا ضد التعجل في فرض الوحدة بين البلدان الثلاثة، وهذا ايضا كان من قضايا الاختلاف مع سلطة 25/مايو/1969.
    سابعا: التنظيم السياسي ( جزب واحد أم جبهة؟).
    وكان هذا ايضا من قضايا الخلاف بين الحزب الشيوعي والسلطة، عندما اعلنت السلطة قيام التنظيم الشعبي( الحزب الواحد)، قاوم الحزب ذلك، وطرح البديل الجبهة الوطنية الديمقراطية، أشار قرار المؤتمر التداولي في اغسطس 1970م(ان الحزب الواحد، بما في ذلك الحزب الشيوعي، لايصلح اداة للتحالفات المطلوبة لانجاز مهام المرحلة الديمقراطية).
    يواصل القرار ويقول(الحزب الواحد في مرحلة الثورة الوطنية الديمقراطية في بلادنا، وبخصائصها القومية والسياسية والقبلية والاجتماعية وبالانقسام الطبقي فيها، لايصلح اداة لتوحيد القوي الاجتماعية صاحبة المصلحة في انجاز المهام الراهنة للثورة، واتخاذه اداة لهذا الغرض يؤدي الي تشتت هذه القوي، ومن ثم الي الفشل في انجاز مهام المرحلة انجازا كاملا).
    يواصل ويقول( الجبهة الوطنية الديمقراطية، اذن، هي التحالف السياسي والتنظيمي بين الطبقة العاملة وجماهير المزارعين والمثقفين الثوريين والرأسمالية الوطنية والجنود والضباط ووفق التزام واضح من قبلها باحترام هذا البرنامج والعمل لتنفيذه، ولكي يقوم التحالف علي اسس متينة، فلابد من ضمان استقلال اطرافه المختلفة).
    يواصل قرار المؤتمر التداولي ويقول(ان انفراد اية قوة من قوى الجبهة الوطنية الديمقراطية بالسلطة يعوق تطور الثورة ويحمل في طياته عوامل انتكاسها، أو لابد علي احسن الفروض تجميدهافي نقطة معينة، وقد برهنت علي هذا تجارب حركة التحرر الوطني العالمية، ومن ضمنها التجارب العربية والافريفية)
    ويخلص القرار الي أن( سلطة الجبهة الوطنية الديمقراطية، المنبثقة من صفوف هذه الجبهة، والمستندة اليها، هي التي تعطي اكبر دفع للنشاط الثوري ولاندفاع الجماهير) ( ص، 149-150-151، المصدر السابق).
    وبالتالي، فان الحزب الشيوعي السوداني كان معارضا للحزب الواحد، باعتباره لايصلح، كأداة للتحالفات الطبقية.
    خاتمة:
    واضح مما سبق، أن جذور الصراع داخل الحزب ترجع الي ما قبل 25/مايو/1969م، بل ترجع جذوره الي فترة تأسيس الحزب الأولي: هل يظل الحزب الشيوعي مستقلا ام يكون جناحا يساريا داخل الأحزاب الاتحادية، وبعد اكتوبر 1964م، ونتيجة لصعوبات الثورة المضادة وخاصة بعد حل الحزب الشيوعي، برز اتجاه لتصفية الحزب بأن يتخذ موقف ذيليا في التحالف مع الحزب الوطني الاتحادي باعتباره حزب الرأسمالية الوطنية، في حين كان تحليل المؤتمر الرابع ان الرأسمالية الوطنية مشتتة داخل حزب الامة والحزب الاتحادي وبقية الاحزاب ومن المهم، الصبر والفرز علي الدراسة في هذا الجانب، ثم كان هناك الانحراف اليميني الذي تم تصحيحه بتكوين الحزب الاشتراكي نتيجة لدمج الحزب الشيوعي مع التيارات الاشتراكية السودانية، اى حل الحزب الشيوعي ودمجه مع قوى اشتراكية اخري، بعد قرار مؤتمر الجريف التداولي عام 1966م.
    وبعد انقلاب 25/مايو/1969م، اتخذ الصراع شكلا جديدا، هل يكون الحزب الشيوعي مستقلا أم يذوب داخل حزب ومؤسسات سلطة البوجوازية الصغيرة، ويتم تكرار تجربة الشيوعيين المصريين، وكل الصراع حول المواقف العملية التي سردناها في العرض السابق، كان يدور حول ذلك. وقررت اللجنة المركزية في اغسطس 1969 فتح مناقشة عامة ، تعرض فيها وجهات النظر المختلفة علي الفروع والأعضاء، ويتم حسم الصراع في مؤتمر تداولي، وبالفعل صدرت وثيقتان: وثيقة عبد الخالق محجوب ووثيقة معاوية ابراهيم وتمت المناقشة في الفروع واعداد مجلة الشيوعي 134، 135، 136،..الخ، وانعقد المؤتمر التداولي في اغسطس 1970م، أى بعد عام من فتح المناقشة العامة. وبعد المداولات كانت النتيجة أن الأغلبية الساحقة لأعضاء المؤتمر التداولي وقفت مع الوجود المستقل للحزب، ورفض ذوبانه داخل حزب السلطة ومؤسساتها، حسب ما جاء في الوثيقة التي صدرت عن المؤتمر التداولي التي اشرنا لها سابقا.
    ولكن الجناح الآخر لم يقبل بقرارات المؤتمر ولم يقبل بالديمقراطية الحزبية، أي الالتزام برأي الاغلبية والتمسك بوحدة الحزب والصراع من داخله للدفاع عن رأيه، فالتجربة العملية هي الكفيلة في النهاية بتأكيد صواب أو خطا هذا الرأي أو ذاك.
    سلك هذا الجناح مسلكا غير ديمقراطي ولجأ الي التآمر، اذ بعد نهاية المؤتمر مباشرة عقد 12 عضوا من اعضاء اللجنة المركزية(مجموع اعضائها 33) اجتماعا سريا عبروا فيه عن رفضهم لقرارات المؤتمر والتكتيكات التي خرج بها، ثم حضروا اجتماع اللجنة المركزية في 26/8/1970م، دون أن يكشفوا عن خططهم، وبعدها نشروا رسالة وقعوا عليها جميعا، وكان ذلك اعلانا رسميا بالانقسام. وتبع ذلك بيان آخر وقع عليه مايزيد عن الخمسين من بعض كوادر الحزب، وتم عقد اجتماعات في بورتسودان وعطبرة والجزيرة للوقوف ضد قرارات المؤتمر وتبعتها اجتماعات في العاصمة( قدال: المرجع السابق، ص،55).
    وبذلت اللجنة المركزية جهدا كبيرا لتفادي الانقسام، وفي دورة في اكتوبر 1970، أعلنت اللجنة المركزية عن فشل كل المساعي التي بذلت لتفادي الانقسام، وتوصلت الي أن الجماعة التي وقع افرادها الخطاب خلقوا انقساما كامل الحدود والمعالم، وعليه قررت:
    - فصل قادة الانقسام الموقعين علي خطاب الاثني عشر من عضوية الحزب.
    - فصل العناصر التي اشتركت معهم في الانقسام بتوقيع الخطاب الآخر.
    - أن تطبق كل منظمات الحزب ولجانه اللائحة علي المشتركين في اعمال التكتل.
    - حل لجنة الحزب في الجزيرة والمناقل
    ( دورة ل.م اكتوبر 1970م).
    من الواضح أن الانقسام كان كبيرا شمل حوالي ثلث اعضاء اللجنة المركزية وبعض الكوادر القيادية واغلب قيادة منطقة الجزيرة والتي تقرر حلها واعادة تسجيلها من جديد.
    أشرنا سابقا الي أن السلطة كانت طرفا في هذا الصراع من خلال تسخير كل امكاناتها لدعم الانقساميين في مخططهم لتصفية الحزب الشيوعي الذي يقف عقبة كاداء أمام السلطة، من خلال كشف اخطائها للجماهير، وبالتالي فشلت مساعي السلطة لهدم القلعة من الداخل. وبعد ذلك ازدادت السلطة شراسة ولجأت لوسائلها الثقليدية التي خبرها الحزب الشيوعي وصرعها منذ ديكتاتورية عبود والاحزاب التقليدية، ونظمت السلطة انقلاب 16/نوفمبر/1970م، الذي اسفر عن الوجه اليميني الكالح للسلطة وعن ديكتاتوريتها التي طالما غلفتها بشعارات يسارية، وكانت النكتة الشائعة في الشارع يومها( أن السلطة تؤشر يسارا وتتجه يمينا)، وكان من نتائج انقلاب 16/نوفمبر/1970م، ابعاد ثلاثة من اعضاء مجلس الثورة( بابكر النور، فاروق حمد الله، هاشم العطا)، واعتقل عبد الخالق وعزالدين علي عامر، واختفي الكادر القيادي للحزب تحت الأرض، وهكذا انتقل الصراع من محيط الافكار الي ميدان المواجهة.
    كما شهدت الفترة بين نوفمبر 1970 ومايو 1971م، هجوما مكثفا علي الحزب الشيوعي شنه النميري في عدة مناسبات، من بينهاالخطابات التي القاها في استاد الخرطوم في 23/نوفمبر/1970، ثم الخطاب الملتهب في 12/فبراير 1971/والذي حرض فيه علنا علي ضرب الشيوعيين وتمزيق الحزب الشيوعي، وفي ابريل 1971م، اقيم مهرجان في ميدان سباق الخيل بالخرطوم والتي شاركت فيه قوى سياسية رأت أن الوقت قد حان لتصعيد الحملة ضد الحزب الشيوعي الي ذروتها، وفي ذلك المهرجان استنفر الناس لضرب الشيوعيين معيدا للاذهان احداث 1965- 1966م، وبلغ ذلك الهجوم ذروته باعتقال اعداد من كوادر الحزب الشيوعي في مايو 1971، وتقديم اعداد منهم للمحاكمات في العاصمة والاقاليم، وكان ذلك بهدف تعطيل نشاط الحزب في المنظمات الجماهيرية، وقد اتهمت وثائق الحزب الانقساميين بتحريض السلطة علي تلك الاعتقالات(قدال: ص، 56).
    واستمر الهجوم علي الحزب الشيوعي، ورد الحزب علي تلك الحملة ببيانات جماهيرية مثل بيان الحزب الشيوعي في نهاية مايو 1971م والذي عدد فيه جرائم النظام ومآسيه، هكذا تواصلت الحملة، وفي هذه الظروف وقع انقلاب يوليو1971م، وبعد فشل الانقلاب استكمل النميري حملته الصليبية ضد الشيوعيين، باعدام قادة الحزب الشيوعي من مدنيين وعسكريين وتم اعتقال وتشريد الالاف من الشيوعيين والديمقراطيين ، اضافة للمحاكمات غير العادلة، ولكن الحزب الشيوعي صمد أمام تلك العاصفة وبدأت فترة جديدة في مقاومة النظام مع قوى المعارضة الأخري، حتي تمت الاطاحة به في انتفاضة مارس ابريل 1985م.
    هكذا أوضحت التجربة أن الصراع الداخلي في الحزب لم يكن معزولا عن الصراع الطبقي الدائر في المجتمع حول اى الطريق يسلك: طريق يميني يفضي للتنمية الرأسمالية ام طريق انجاز الثورة الوطنية الديمقراطية بافقها الاشتراكي.
    ومهما اختلفت اشكال الصراع، فان المحتوي واحد: الغاء الوجود المستقل للحزب، والهجوم علي مرتكزاته الفكرية(الماركسية)، والهجوم علي منطلقاته الطبقية( التعبير عن مصالح الطبقة العاملة والكادحين)، والهجوم علي كادره القيادي(نلاحظ أن جل وثائق انقسامي 1970، كانت هجوما شخصيا علي الشهيد عبد الخالق محجوب)..الخ.
    كما اكدت التجربة أن كل الانقسامات السابقة لم تنجح في ادعائها ببناء حزب جديد ديمقراطي ومتطور، بل اصابها داء الانقسامات الاميبية، كما حدث في انقسام 1952، وانقسام 1970م، ومجموعة حق 1994م، فلا حافظ الانقساميون علي حزبهم ولا بنوا شيئا جديدا يفيد ويوسع من دائرة التقدم والاستنارة.
    كما أن من اهم دروس الصراع الفكري الداخلي هو الا ينكفي الحزب علي نفسه وينشغل بصراعاته الداخلية، بل يجب الا ينعزل ذلك الصراع عن نشاط الحزب الجماهيري، والذي من خلاله تمتحن صحة الآراء المصطرعة داخل الحزب.

    اهم المصادر والهوامش
    أولا: وثائق الحزب.
    1- الماركسية وقضايا الثورة السودانية ( التقرير السياسي المجاز في المؤتمر الرابع اكتوبر 1967).
    2- برنامج ودستور الحزب المجازين في المؤتمر الرابع.
    3- وثيقة عبد الخالق محجوب المقدمة للمؤتمر التداولي.
    4- وثيقة معاوية ابراهيم.
    5- بيانات الانقساميين(12 من اعضاء اللجنة المركزية، 50 من اعضاء وكوادر الحزب).
    6- وثيقة المؤتمر التداولي لكادر الحزب الشيوعي، اغسطس 1970م.
    7- اعداد مجلة الشيوعي(134، 135،136).
    8- دورة اللجنة المركزية، اكتوبر 1970م.
    9- أزمة طريق التطور غير الرأسمالي في السودان، 1973م.
    10- عبد الخالق محجوب حول البرنامج(دار عزة 2002م)
    11- بيان المكتب السياسي حول اعلان ميثاق طرابلس، نوفمبر1970م
    12- تقييم اللجنة المركزية لانقلاب 25/مايو/1969م.
    13- عبد الخالق محجوب: حول المؤسسات المؤممة والمصادرة، اخبار الاسبوع، يوليو 1970م.
    ثانيا: الكتب:
    1- تيم نبلوك: صراع السلطة والثروة في السودان، ترجمة محمد علي جادين والفاتح التجاني، 1990م.
    2- تاج السرعثمان: تقويم نقدي لتجربة الحزب الشيوعي السوداني، دار عزة 2008م.
    3- محمد سعيد القدال: الحزب الشيوعي وانقلاب 25/مايو 1969، 1986م
    4- محمد احمد المحجوب: الديمقراطية في الميزان، بدون تاريخ.
    5- منصور خالد: السودان والنفق المظلم
    6- فؤاد مطر الحزب الشيوعي نحروه أم انتحر؟، 1971م( الكتاب يحتوي علي وثائق انقسام 1970م).

    alsirbabo@yahoo.co.uk
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-25-2016, 06:39 PM

عدلان أحمد عبدالعزيز

تاريخ التسجيل: 02-03-2004
مجموع المشاركات: 2225

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: sadig mirghani)

    عزيزي أحمد طراوة، تحية طيبة لك وضيوفك.. الأسماء التالية هي ما أستطعت رصده من مداخلاتك هنا حتى الآن:

    1. لينين
    2. ستالين
    3. بوخارين
    4. ماركس
    5. جورباتشوف
    6. ليون تروتسكي
    7. بوخارين
    8. كامنييف
    9. زنينويف
    10. هيجل
    11. فردريك إنجلز
    12. بلانكي
    13. باكونين
    14. ماو
    15. تشي جيفارا
    16. برنشتاين
    17. ميللران
    18. ساندرز
    19. هيلاري كلنتون
    20. رينيه ديكارت
    21. إيمانويل كانط
    22. باتيستا
    23. فراباندو
    24. مارت
    25. روزا لوكسمبرج
    26. بسمارك
    27. هتلر
    28. لاكلاو
    29. مووف
    30. فرديناند دي سوسير
    31. مالكوم اكس
    32. مارتن لوثر كنج
    33. زيفاجو
    34. باسترناك
    35. ديان – فو
    36. مارتوف
    37. جان جاك روسو
    38. ماري أنطوانيت
    39. جان باتيست
    40. روبسبيير ماكملان
    41. هاربرت ماركوز
    42. غردون
    43. بيكاسو
    44. هبرماس
    45. فيورباخ
    46. خرتشوف
    47. جوتة
    48. بوجدانوف
    49. لوناشارسكي
    50. سوسلوف



    مُش شوية بالغتَ؟

    (عدل بواسطة عدلان أحمد عبدالعزيز on 05-25-2016, 06:42 PM)
    (عدل بواسطة عدلان أحمد عبدالعزيز on 05-25-2016, 06:44 PM)
    (عدل بواسطة عدلان أحمد عبدالعزيز on 05-25-2016, 06:46 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-26-2016, 11:27 AM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 12-25-2006
مجموع المشاركات: 3944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: عدلان أحمد عبدالعزيز)

    شكرا يا صادق على تواجدك الهميم معنا

    مدونة السر بابو حول صراع الشيوعيين مع انقلاب مايو، بها استعادة و تسجيل لما يحتاج التاءمل و التفكير الجديد

    مثلا : في السودان ، و لفترة طويلة جدا، يبدو انه لا توجد أدنى حوجة للتأميم ( برنامج الحزب بتاع السادس مافيهو كلمة تأميم دي خالص)
    أقول ليك حاجة يا الصادق اخوي : مفروض نعفي معاوية البرير و اسامة داود و شوية اصحاب مصانع الزيت والدواء الفضلو، من الضرايب تماما ، بشرط لو وافقوا
    يستمروا فاتحين استثماراتم دي، و ما مشوا الحبشة

    مفروض الدولة الوطنية خلال مرحلة الإصلاح الاقتصادي الواسع، تطالبم بس الالتزام بصرف مرتبات العاملين بانتظام و في مواعيدا، و وفقا لتحركات مؤشر الاجور/الأسعار
    بتاع ادم سميث و ليس بتاع ماركس

    * و يا ريت لو الظروف و الضغوط ساعدت عبد الخالق محجوب، انو يتحمل فجاجة و غباء عساكر مايو، و اقنع الاتحاد السوفيتي يعمل لينا منذ مدخل تلك السبعينات
    تعلية خزان الروصيرص ، و سد واحد كبير تاني زي سد لينين الفولجا، او سد أكرا، او بتاع عبد الناصر، اهو كان شعبنا أتفكا من مصيبة الكهرباء القاطعة دي ،
    و الله ، عبد الخالق كان بعمل كدا، لو ما كان الانقساميين الامنجية اضعفوا الحزب و كشفوا ضهروا

    .. مرحب يا عدلان .. كويس جدا حضورك .. فهو ضروري ، وفي ذهني حوارنا ذاك حول مقولاتك الاتنين الاساسية :

    - لسنا ماركسيين
    - كلما اقتربنا من الواقع .. ابتعدنا عن الماركسية

    .. الاسماء الخمسين، لو غير منزوعة من سياقا الموضوعي، فليس فيها مبالغة
    لكن ال لستة بتاعتك أغفلت اهم اتنين ( اهل الدايرة .. الفى الكون اخبارم سايرة )

    - محمد ابراهيم نقد
    - الامام / ابوحامد محمد الغزالي

    * بنحتاج الان يا عدلان : و انطلاقا من مفهوم الدولة الوارد في نظرية صراع الطبقات الماركسي،
    نحتاج ان نميز بين الدولة المدنية بتاعت الحزب الشيوعي السوداني ، و الدولة المدنية الجديدة بتاعت راشد
    الغنوشي الطرحا الأسبوع الفات

    .. للحق ، عاوز اسمع راي الشفيع خدر في الموضوع دا في اللقاء التاني بتاعو ( سكاي - نيوز )
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-26-2016, 04:18 PM

حمد عبد الغفار عمر
<aحمد عبد الغفار عمر
تاريخ التسجيل: 06-06-2008
مجموع المشاركات: 6406

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: أحمد طراوه)

    سلام يا دكتور

    من المعروف أن الحزب الشيوعي قدم تضحيات جسام سواء على المستوى الفردي أو على مستوى الحزب كمنظومة في مواجهة الدكتاتوريات

    بس المجهود دا ما انعكس على الحزب كعامل قوة تضع الحزب في المقدمة

    هل لأن الرفاق كانوا متفقين دائما وبإصرار على تماسك جبهة الحزب الداخلية ولذك أغفلوا مسألة أن يحدث يوما اختلاف حتى ولو فكري يعصف بوحدة الحزب أو على الأقل يضعفه

    أنا اعتقد ان الحزب في وقت ما تعامل بنرجسية فيما يخص قوته ومكانته وأهمل الجانب التنظيمي لحد ما وتجاهل قوة أعداؤه ودا قد يكون أدى لبعض الإختراق في التنظيم واختراق دي ما ما بالضرورة جهات خارجية وإنما من داخل الحزب وهذا الاختراق قد يكون أدى لبعض التمرد على الصرامة التي عُرف بها الحزب في صباه وربيع عمره
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-26-2016, 04:43 PM

عدلان أحمد عبدالعزيز

تاريخ التسجيل: 02-03-2004
مجموع المشاركات: 2225

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: أحمد طراوه)

    عزيزي أحمد طراوة،

    بالنظر إلى عنوان هذا الخيط "حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة في الحزب الثوري" كنتُ أتوقع إستخلاص أهم دروس الصراع بين الاثنين عندما كانا جناحان لحزب واحد: حزب العمال الاشتراكي الديمقراطي الروسي.أهم دروس ذلك الصراع أنه لم يتم إقصاء المختلفين إداراياً ليخلو الجو للينين ورفاقه. بل كان صراعاً ديمقراطياً بين التيار الذي كان يتزعمه تروتسكي والتيار الأخر الذي كان يتزعمه لينين وسماه بتيار البلاشفة بعد أن فازت أطروحته في التصويت الذي تمّ في مؤتمر حزب العمال الاشتراكي الديمقراطي الروسي في عام 1905.

    ترتيب الأوليات مهم جداً. عليه فموقفي من الصراع الدائر داخل الحزب الشيوعي ينحصر بشكل أساسي في ضرورة توفر البيئة الديمقراطية النزيهة لإدارة الصراع. تلك المهمة يجب أن تحتل الأولوية قصوى؛ تلك الأولوية استوجبت دعمي بكل قوة لرسالة الحادبون التي خاطبت اللجنة المركزي في نوفمبر 2015 مشيرة لأهمية ضمان ممارسة تنظيمية داخلية للحزب تكفل وتصون حرية تداول الرأي والحق المشروع في حشد التأييد للآراء المطروحة. نص الرسالة في التالي:
    Quote:
    رسالة الحادبون


    إلى أصدقاؤنا ورفاقنا في قيادة الحزب الشيوعي السوداني وإلى كل أعضائه،


    نحن مجموعة مُبادِرة من السودانيات والسودانيين من انتماءات واهتمامات سياسية وثقافية وإنسانية يجمعها همّ استمرار وجود حزب، على أعلى درجات الفعالية، يعبر عن مصالح الكادحين المسحوقين والمضطهدين على أساس الطبقة أو العرق أو الجنس، ويناضل معهم من أجل تحسين شروط الحياة على أسس قيم الحرية والعدالة الاجتماعية ويعمل على إنهاء كافة أشكال الاستغلال والتمييز في المجتمع. متمسكين بالأمل والثقة في المستقبل، نطرح مبادرتنا التالية وندعو الجميع الى النظر اليها بعيدا عن التصنيفات المتعجلة والاحكام المسبقة. كما ندعو الجميع للانضمام والمشاركة في مناقشة ما يمكن وما يجب عمله لترقية الحوار بما يصون وحدة الحزب الشيوعي السوداني وباب المشاركة المتساوية مفتوح للجميع، إذ لا فضل لنا في هذه المبادرة سوى إطلاقها من نقطة ما.


    تطرح المجموعة رؤية للخروج من الأزمة التنظيمية الراهنة التي يعيشها الحزب الشيوعي السوداني تمظهرت في حالات التوقيف الإداري وحالات المبتعدين والمتوقفين بإرادتهم، وهي عناصر لها اسهاماتها الوطنية والسياسية والفكرية كما لها طاقات ثورية ومعرفية يحتاجها الحزب والوطن وإن تباينت الرؤى.

    تتضمن هذه المبادرة مناشدة تدعو إلى تأجيل انعقاد المؤتمر السادس المعلن عن قيامه في نهاية ديسمبر 2015، حيث أن عقد مؤتمر "عادي" في هذه الظروف الاستثنائية يمكن أن يعمّق الخلاف وينذر بالشقاق ويمكن أن يؤثر في مسيرة وأداء أي قيادة جديدة منتخبة، فالمهام التاريخية في هذا الظرف الدقيق من النضال الوطني الديمقراطي تستوجب أعلى درجات التعاون والعمل المشترك من أجل الأهداف المشتركة وان اختلفت زوايا النظر التي قد تغني الطرح وتخلق شعور المشاركة الجماعية والعمل الجماعي من أجل الأهداف المشتركة.


    الظروف الاستثنائية التي يمر بها الحزب تستوجب عقد مؤتمر استثنائي، ليس من مهامه اجازة خط الحزب الفكري والتنظيمي والسياسي أو انتخاب القيادة الجديدة. مهمة المؤتمر الاستثنائي تنحصر في:


    - فتح حوار مع الغاضبين والموقفين والمبتعدين ووضع ميثاق أخلاقي ينظم الممارسة التنظيمية الداخلية للحزب بما يكفل ويضمن حرية تداول الرأي والحق المشروع في حشد التأييد له وصولاً إلى آليات الاحتكام الديمقراطية المتمثلة في التصويت كما كفلته اللوائح الداخلية المنظمة والتي تشترط الشفافية والنزاهة في إدارة الصراع.


    - وضع برنامج عمل واقعي ومحدد المعالم، وتحديد وسائل تحويله الى عمل نضالي يعزز ثقة الجماهير في نفسها وفي قدرة الحزب على قيادة نضالها ضد نظام المؤتمر الوطني الحاكم وصولاً إلى اسقاطه واقامة البديل الوطني الديمقراطي.



    مع خالص الاحترام والتقدير،


    عزيزي أحمد طراوة، خلاصة الأمر، الصراع المفيد للحزب له شروط، وبيئة يجب توفرها، في مقدمتها العدل والفرص المتكافئة حيث لا يحق لأي مجموعة داخل اللجنة المركزية أن تنصب من نفسها شرطة فكرية تسعى لحسم الصراع بالبلاغات والإجراءات الإدارية. تلك ممارسة تخنق الصراع الفكري وتزهق روحه ويمكن أن يستمر الحزب بعدها مثله مثل الجماعات الباطنية، موجود، لكن لا أرضاً قطع ولا ظهراً أبقى.بدون توفر بيئة وحلبة صراع نظيفة، لا قيمة لأي صراع فكري. فالنتائج ستكون محددة ومعروفة سلفاً لصالح التآمر. فالرأي القوي لا يحتاج أن يتآمر حيث أن قوته كرأي كفيلة بترجيح كفته لقومٍ يعقلون.

    مع تقديري للجميع،

    عدلان

    (عدل بواسطة عدلان أحمد عبدالعزيز on 05-26-2016, 05:44 PM)
    (عدل بواسطة عدلان أحمد عبدالعزيز on 05-26-2016, 05:55 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-27-2016, 01:27 PM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 12-25-2006
مجموع المشاركات: 3944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: عدلان أحمد عبدالعزيز)

    .. مرحب بيك يا حمد،
    شكرا ليك، فلا ظهير مثل النصيحة و المشورة، كما قال امام المتقين عليا
    ساقراء مكتوبك للمرة التانية، ففيه ما يستحق التفكر ( في التفكر نصبح و نمسي )


    تلغراف اول :

    ما الفرق بين الدولة المدنية في أطروحة الشفيع خدر ، و الدولة المدنية اللادينية في أطروحة
    راشد الغنوشي الطلع بيها على الملاء الاسبوع الفات

    * لاحظ : الغنوشي برضو مع فصل الدين عن الدولة كفكرة إسلامية جديدة

    * لاحظ : و عشان ما يختلط الحابل بالنابل ، الدولة المدنية السودانية بتاعت نقد، جذورا ضاربة في النظرية الماركسية لصراع
    الطبقات و المصالح .. يعني ما دولة اكسلانس معلقة في الفراغ المحايد، كدا ساي في شارع النيل ، او عشرة داوننج ستريت نواحي وست - منستر

    .. لاحظ يا عدلان :

    - لينين لم يكن يحمل اسم السكرتير العام او الأمين العام للحزب الشيوعي الروسي، لينين كان مجرد عضو في اللجنة المركزية مع الباقين ( زيو ، زيهم )،
    مأثرة لينين، انو ب رجاحة و مبادرة العقل الثوري ، و العمق الإنساني ، و السعة الثقافية، و القدرات النظرية و العملية العالية، استطاع ان يكون ( محصلة لتوازن القوى و الأفكار )
    ممسك بصبر و عناية بدفة القوى المصطرعة داخل اللجنة المركزية،
    لذا، استطاع لينين ان يتعايش و يتماهى بوعي ثوري ، مع كل الأجنحة و التيارات و التكتلات، و يوظفا كلها لصالح أولويات النضال في الشارع السياسي ، و تشكيل اللوحة النهائية للحزب الجديد المأمول

    - بالتأكيد ، لينين ما كان بتعامل بالبلاغات الإدارية، بما تحمله البلاغات دائماً من محدودية و التباس، كان لينين دوما منتبها، و متقدا extra agile
    يلتقط التناقضات و الصراعات الكامنة و المتبدية، يفجرها مباشرة و ينظمها، و يحلها في وجهة الوحدة و التماسك و التطور، وصف البلشفي ياكوف سفردلوف لينين،
    بانه كان معلما بارعا بحق، و اخ اكبر رووءما ... كتب لينين وصيته ل الموءتمر من على فراش المرض : لا تأتوا ب ستالين، فهو ضيق الأفق و فظ، و لا تأتوا بتروتسكي، فهو ليس بماركسيا حكيما

    - مهم جدا : الانتباه الي ان تشكل الفكر و التيار المنشفي الذي أسس لانقسام الحركة و الذي قاده مارتوف، كان ذو صلة بتاثير الطبقات و الأفكار الرجعية خارج الحزب، يعني صراعات الشيوعيين و انقساماتم
    دوما و ثيقة الصلة بصراع الطبقات و المصالح و ضغط الأزمات في المجتمع ، افكار المتصارعين جوه الحزب لا تنشاء من فراغ، يفسر ذلك دخول المناشفة المباشر في الحكومة الموقتة الرجعية في المرحلة الاولى للثورة
    الروسية ... يعني زي دخول الجماعة ديك مع نميري

    - الصراع الان في الحزب الشيوعي السوداني : هو صراع حول الماركسية و الديمقراطية .. و المخرج، هو المنبر النظري للسادس، المنبر المنظم على نحو سليم

    - يجب رفع الإيقاف عن الشفيع و الآخرين، و التوجه مباشرة نحو السادس، ليس لدى الماركسيين الثوريين ما يخشونه او ما يخسرونه، و على وجه الدقة،
    ليس لدى الماركسيين الثوريين في حزب عبد الخالق محجوب ( غبينة ) مع زول ...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-29-2016, 07:55 PM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 12-25-2006
مجموع المشاركات: 3944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: أحمد طراوه)

    .. مرة اخرى على الإسكاي نيوز
    الشفمًيع خدر في ردوده و تفاكيره

    حول المنهج العلمي للتحليل و استخلاص النتائج ( هل الماركسية مجرد ادة ، و حاجة ضمن حاجات المنهج العلمي لناشدى المعرفة )
    وهل اصلا : في معرفة ساي كدا معلقة في الهواء ، بمعزل عن صراع الطبقات و المصالح

    .. ثم،
    نظرية المعرفة الماركسية : مجردات ماركس Vs مجردات جون لوك الأب الشرعي ل الوضعيين البرجوازيين القدام و الجدد
    ثم،
    هذا الإقطاع القبلي بتاع الازد القحطانيين الإماراتيين : البقى فجاءة الاقتصاد التجاري ذو الاطار الخدمي الاستهلاكي
    و وفقا للتقسيم الامبريالي العالمي الجديد للعمل و حركة الرساميل
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-30-2016, 09:19 PM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 12-25-2006
مجموع المشاركات: 3944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: أحمد طراوه)



    مرة تانية : الشفيع خدر في ردودو و تفاكيرو ..

    لا يمكن ادراج حركات الكفاح المسلح ضمن مظلة اليسار بهكذا تعميم !
    و دون مصوغ نظري مكتمل، و دون استقراء سياسي تاريخي عميق

    هكذا ادراج، بمثل تعسف اجرائى فني بتاع المدرسة الوصفية، و بضرب حق التطور المستقل لنضال قوى الهامش
    يجب ان لا يفوت علينا ، انو في كتلة جماهيرية ضخمة بتتخلق و ترسخ بقوة علم المادية التاريخية و الاقتصاد السياسي ، كتلة
    ذات طلايع شايلة منفستو شرعي جديد،

    بل ، و بسبب النظام الحاكم و سياساتو الاستئصالية، بقى في مشروع فياتكونج كامل بتخلق، و بطلع تاريخيا
    من رحم الازمة و شايل معاهو شرعية تفاوض اقتصادي - اثني - ثقافي تاريخي جديد حول موضوع الجمهورية السودانية
    التجارية الادمنت الفشل، و ختت الامة في كف عفريت .. دولة تحالف البرجوازية و شبه الإقطاع السوداني

    ... و ياتو يسار ؟
    الممكن يزيح مصطلح صراع الطبقات الشاخص بقوة ، و يبقى هو التعريف المنهاجي البديل
    يسار / يمين دا كلام ما دقيق في ظروف اعادة تشكل الحركة السياسية و كافة التحالفات الطبقية السياسية ،

    الشيوعيين بصارعوا لصياغة مظلة جديدة واسعة ، ذات برنامج و طني ديمقراطي عندو ملامح قومية جديدة ، داخلا فيها قوى الهامش بالاصالة و ليس ب الوكالة ..

    .. الكلام دا كلو : مرجعيتو و مرتكزو النظري ، في الماركسية وهي بتقارب واقع المتغيرات السودانية ،
    يعني السودان بمر تاريخيا بمرحلة الحركات القومية، بمعنى انو السودان دخل فيهو و تحقق شعار تقرير المصير خارج شروطو الكلاسيكية بتاعت المدرسة الليبرالية الاروبية و المدرسة
    التانية الماركسية الكلاسيكية بتاعت صراع لينين و روزا لوكسمبرج ..

    .. ازمة الهامش و حراكو المعلن بقوة ، قطعا بقى موضوع نظري شايك ، بستلزم فصل الخطاب البرامجي، العاوز حساسية ماركسية عالية

    ... بقول للشفيع : في هذه الظروف التاريخية الضاغطة لصعود الازمة، حيث تراكمت القضايا و تقاطعت المهام، و تمايزت المواقف الطبقية، و صار صراع المصالح
    حادا و متمفصلا، في هذه الظروف، كلما ابتعدنا من الماركسية، بالضرورة العملية بنكون اقتربنا من الهلامية الفكرية - البرامجية، و اقتربنا تحديدا من مواقع العدو الطبقي ...

    * السودان ليس في انتظار غاريبالدي جديد يرسم لدولة الفاتيكان حقوقها الاقتصادية و دورها الديني داخل المشروع القومي البرجوازي الكبير، بل السودان الان
    في امس الحوجة لبرنامج وطني ديمقراطي ماركسي، قيد الأشعار و التنفيذ ...

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-31-2016, 06:24 AM

الهادي هباني
<aالهادي هباني
تاريخ التسجيل: 06-17-2008
مجموع المشاركات: 2834

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: أحمد طراوه)

    Quote: يجب رفع الإيقاف عن الشفيع و الآخرين، و التوجه مباشرة نحو السادس، ليس لدى الماركسيين
    الثوريين ما يخشونه او ما يخسرونه، و على وجه الدقة،
    ليس لدى الماركسيين الثوريين في حزب عبد الخالق محجوب ( غبينة ) مع زول ...


    تحياتي يا طراوة

    في تقديري و حسب كلام الشفيع في اسكاي نيوز أن الرجل قد قرر ترك الحزب أو في طريقه لذلك.
    و في تقديري أيضا أن باب السادس و الصراع عموما و أبوابه و قنواته مفتوحة و هناك صراع يدار
    في تلك القنوات لكنه يظل في حدود إمكانات الحزب و محدودية منابره (الشيوعي + الميدان).
    في كل الأحوال الشفيع لن يأتي للسادس حتي لو تم انتخابه من فرع أو منطقة و حتي لو خرجت جموع
    الرفاق و الديمقراطيين مطالبين بذلك لأنه لا يريد ذلك.
    فالرجل لم يطرح أفكاره تلك في الخامس و لا أي منبر من المنابر الداخلية و حتي الحلقات المتعددة التي
    نشرها في الميدان ليست لها علاقة أو صلة بحزب البرنامج أو اللبرالية التي يتحدث عنها الآن و حتي في
    حلقات العمل الداخلي بما فيها اللجنة المركزية و المكتب السياسي ظل الشفيع صامتا بأفكاره تلك. أنه يطرحها
    فقط خارج القنوات في مجالسه الخاصة و كذلك في الميديا.
    كلامك صحيح يا رفيق أن ليس بين الرفاق غبينة ،،، و لكن الغبينة كانت متلازمة غالبية الذين خرجوا من
    الحزب تحت دعاوي الخلافات الفكرية و ظل الباقين في الداخل دائما بصبر لا مكان للغبن وسطهم. وصل
    حد الغبن تعاون الانقساميين بعد 19 يوليو 1971م للتعاون مع سلطة الردة و أجهزتها القمعية لتصفية قيادات
    الحزب في حين كان الراحل نقد من أوائل المستقبلين لرفاة الراحل الخاتم عدلان طيب الله ثراه. لا مكان للغبن
    في حزب الانتماء له طوعي و الخروج منه طوعي و دفع الاشتراكات واجب.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-02-2016, 10:55 AM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 12-25-2006
مجموع المشاركات: 3944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: الهادي هباني)

    تحياتي يا هادي
    تقديري الشخصي : ان الشفيع لن يغادر الحزب في هذه الظروف

    لو غادر الشفيع الحزب وهو في حالة استمرار الإيقاف، و تحديدا ، بعد نتايج و توصية لجنة التحقيق، فهذا ليس في صالح الحزب الشيوعي السوداني،
    على وجه الدقة : هذا ليس في صالح الحزب مبدئيا و اخلاقيا و معنويا و فكريا

    يجب مقارعة المشروع النظري التجديدي للشفيع من داخل الموتمر السادس، بوصفه منبرا لصراع الأفكار

    الخرطوم بتاعت ٢٠١٦ ، ليست بطرسبروغ بتاعت ١٩٠٤ يوم واقعة الموتمر الثاني للماركسيين الروس : عندما اقتضت المركزة و التوحيد ( بناء الحزب الثوري الجديد ) ،
    حل فرقة يوجني رابوتشي ، حل جميع الحلقات و المنظمات و اقصاء مارتينوف و براكتيك و روسوف،

    الان الحزب الشيوعي السوداني قايم بدستوره و مخرجات مؤتمره الخامس الواضحة ، و موحد تنظيميا .. موحد في تقديرى بقوة الأثر الماركسي في الحزب
    و موحد ايضا ب قيمة الوزن النظري السياسي العالي لخط الحزب : انظر فقط كلمة الميدان الاخيرة في نقد اداء الموازنة المالية للحكومة عن الثلاث أشهر الأولي
    و ارتباط الحل و المعالجة بضرورة كنس النظام الي مزبلة التاريخ
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-02-2016, 10:08 PM

الهادي هباني
<aالهادي هباني
تاريخ التسجيل: 06-17-2008
مجموع المشاركات: 2834

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: أحمد طراوه)

    تحياتي يا طراوة
    ما قصدته أن حديث الشفيع في اسكاي نيوز كان حديث المفارق و المودع. و ما قصدته أن الرجل لم يطرح أفكاره المتمثلة
    في حزب البرنامج أو ما يمكن الاصطلاح عليه إن جاز لنا ذلك باللبرالية داخل الخامس و ظل صامتا تماما يجلس علي
    كرسي في الصفوف الخلفية صامتا متفرجا في حين كان الرفاق و علي رأسهم الراحل نقد يصارعون و يقالعون من أجل
    أخذ فرصة للحديث. و بحكم أنني متابع نهم للمجلة الداخلية لم أقرأ يوما ما فكرا أو ورقة للشفيع فيها عن حزب البرنامج
    أو ما طرحه في اللقاء المذكور و في منابر خارجية. و أيضا لم يطرح أفكاره تلك في الميدان. الخاتم كان أشجع و أكثر
    وضوحا منه فقد كتب ورقة بكامل أفكاره دار حولها الصراع لمدي عشرة أعوام قبل حسم الصراع. وجدت أفكار الخاتم
    أهميتها لأنها طرحت من الداخل و من خلال القنوات المعروفة و قد ترك االخاتم الحزب و أعلن إنسلاخه بكل شجاعة في مؤتمر
    صحفي أمام الملأ.
    ما قصدته أيضا أن ما يطرحه الشفيع خارج القنوات المعروفة هو ليس تجديدا للحزب و إنما يمثل إنحرافا كاملا يهدف
    إلي تحويل الحزب لحزب لبرالي حزب برنامج لا يستند لنظرية أو ديالكتيك أو جدل ماركسي.
    الصراع داخل حزب الطبقة العاملة لا يقوم علي القوالات و التصعيد الممنهج لأجهزة الأمن و الاستخبارات من خلال
    أقلامها المأجورة لافتعال قضايا و صراعات هي أصلا لم تطرح داخل الحزب و لم تشكل محورا لصراع فكري بهدف
    ضرب الحزب و تهديد وحدته تمهيدا لتصفيته .
    فلسفة الصراع الفكري في حزب الطبقة العاملة هي أنه ينظر للصراع الفكري كأحد أهم الضرورات الملازمة
    للصراع الإجتماعي و الطبقي و المعبرة عنه و أحد أهم إفرازاته باعتبار أن الفكرة هي إنعكاس للمادة و أن اختلاف الأفكار
    و تباينها يعكس بالضرورة التباين الإجتماعي و الطبقي و التعدد في أنماط علاقات الإنتاج السائدة داخل المجتمع الواحد و
    المتغيرات علي صعيد المجتمع الدولي المحيطة به. و يتبني أي إنسان هذه الفكرة أو تلك بحكم موقعه الإجتماعي و الطبقي
    و بالتالي فإن أي صراع داخل الحزب هو ظاهرة اجتماعية طبيعية و صحية تسهم بالضرورة إسهام إيجابي في مسيرة
    تطوره و يخرج منها الحزب دائما أقوي و معافي.
    صحيح أن الحزب الشيوعي يتبني فكرا يعبِّر عن مصالح الطبقة العاملة و المزارعين و كافة الكادحين من جماهير شعبنا
    و يضم داخله عضوية متباينة الأصول الإجتماعية و الطبقية تعبِّر عن التباين الإجتماعي و الطبقي و تعدد أنماط علاقات
    الإنتاج السائدة في بلادنا. و لكن سنكون مثاليين و غير واقعيين إذا افترضنا أنه بمجرد إنضمام الفرد للحزب الشيوعي
    هو بمثابة الإنسلاخ التام أو المطلق لهذا الفرد من إنتمائه الطبقي السابق للإنتماء (و بشكل مطلق أيضا) للتكوين الطبقي
    الجديد أو بعبارة أخري أكثر دقة، الإنقطاع عن التاريخ الإجتماعي و الطبقي السابق لذلك العضو و البدء من الصفر في
    تكوين طبقي جديد أي (الإنقطاع المطلق و البدء المطلق)، و هو ما تدعمه مقولة الشهيد عبد الخالق محجوب
    (فالكثير من الرفاق القياديين ينسون ان العناصر التي تنضم للحزب وتمر بفترة الترشيح مازالت تحتفظ بالكثير من نظراتها
    الخاطئة المنبعثة من اصولها الطبقية ومن حياتها اليومية ومن مصادر ثقافتها)، (محجوب، إصلاح الخطأ ).
    الصراع الفكري داخل الحزب هو قضية فكرية و ثورية و ماركسية بالدرجة الأولي و بتعامل معها الحزب علي هذا الأساس.
    ما طرحه الشفيع في اسكاي نيوز لا يعتبر فكرا تجديديا و إنما فكرا يهدف لتصفية الحزب و تكوين تنظيم بدبلا له.
    أقول لك بملء الفم و بحكم الحس الماركسي و ما تعلمناه من مسيرة تاريخ حزب عبد الخالق و الشفيع و قاسم و التجاني و نقد
    و بقية العقد الفريد الباقية علي قيد الحياة أن الشفيع مفارق. إذا كان هنالك فكريا تجديديا للحزب فهو مرحبا به في محافل العمل
    الداخلي من اجتماعات و مؤتمرات و لقاءات و كتابات في منابر الحزب المعروفة. أما الفكر الذي يدعو لحزب البرنامج و اللبرالية
    الاشتراكية هو فكر معادي لحزبنا و يسعي لتصفيته و قد ظل حزبنا في كل مسيرته التاريخية منذ انقسام عوض عبد الرازق يناضل و يصارع ضد
    هذه الاتجاهات بضراوة؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-02-2016, 10:42 PM

الهادي هباني
<aالهادي هباني
تاريخ التسجيل: 06-17-2008
مجموع المشاركات: 2834

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: الهادي هباني)

    قضية أخري يا طراوة أتمني أن تجد أهتمام و تقدير منك و أنت أهلا لذلك هي ألا تحاول مقاربة أو تشبيه تجربة حزب عبد الخالق بتجربة
    الحزب الشيوعي السوقيتي و إقحام بعض تفلتات الصراع الذي صاحب تجربة ثورة 1917 بما يدور في حزبنا اليوم فهي مقاربة لا تجد
    سند لها من حيث الفهم الجدلي لمسار الثورة السودانية و لا حيث من الفهم العلمي لتطور المجتمعات. نحن كشيوعيين سودانيين نستقي
    الدروس و العبر من تجارب شعبنا و واقعنا. و قد ضرب الحزب الشيوعي السوداني مثالا لا يحتزي به في هذا الشأن. نشأ حزبنا مستقلا
    تماما عن أضابير التجربة السوفيتية. آفاق جديدة خير مثال لذلك و أنصح بإعادة قرائته. سبيل السودان نحو تعزيز الديمقراطية و السلم التي
    خرج بها مؤتمر الحزب الثالث بعد الاستقلال كانت احراجا للتجربة السوفيتية. الماركسية و قضايا الثورة السودانية أفرزت فكرا ماركسيا
    مستقلا يعد أحد أهم التحولات في مسيرة حركة الطبقة العاملة في العالم و التي بكل فخر تحتذي بها كل الأحزاب الشيوعية في حزام الساحل
    و الصحراء بل في كل بلدان العالم اليوم. قضايا ما بعض المؤتمر، حول البرنامج، الديمقراطية مفتاح الحل للأزمة السياسية، برنامج الحزب
    و تقريره السياسي المعلن في الخامس و مسودات أوراق السادس اليوم. خلونا من الشفيع و سوالفه و لنمضي جميعا للأمام في مسيرة حزبنا التي
    لن تنتهي.
    حبي يا رفيق
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-05-2016, 03:25 AM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 12-25-2006
مجموع المشاركات: 3944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: الهادي هباني)

    ... و لك مني ايضا قواسيب هذا الحب الرفاقي يا هادي ،

    نعم الشفيع لم يعد ضمن نضالنا الفلسفي، فهو ينفض يده من الماركسية، اذ تتبدى له رمادية نظرية ماركس و شيخوختها في مقابل شجرة الحياة الخضراء
    الشفيع يجتزىء أطروحة ماركس الكاملة عن علاقة الوعي الاجتماعي بالوجود الاجتماعي، اذ يقول : الأيدلوجيا هي الوعي الزائف
    لا يمكن الصراع ضد الستالينية و عقابيلها في حزب عبد الخالق دون استعادة ماركس من قبضة الجمود و التحكمية و اللوائح


    لو ان الوجود الاجتماعي و الوعي الاجتماعي متماثلان، فهذه هي التجريبية و الحسية، هذا فكر افيناروس و ارنست ماخ، انها تيارات الفلسفة المثالية تلقي بظلالها في مجرى النضال الثوري المعقد منذ عهد البلاشفة
    وحتى لحظة اعلان الشفيع عن مؤشراته النظرية من على منبر الإسكاي نيوز

    لو ان الوجود الاجتماعي و الوعي الاجتماعي متماثلان، فهذا فكر البلشفي الروسي الاستاذ الجامعي بوجدانوف وهو يسير خلف ماخ بعد هزيمة ثورة ١٩٠٥

    لو ان التصور الحسي هو بالضبط الواقع الخارج عنا دون زيادة او نقصان كما قال لازاروف مشوها إنجلز، فهذا على وجه الدقة الوعي الزائف كما عن للشفيع خضر، و كما عند اصحاب مذهب
    النقد التجريبي الروس، و هذا ليس فكر ماركس الذي يربط الوعي بالواقع المادي لصراع الطبقات ( الوعي الطبقي ) ، يربطه بنظرية المعرفة الماركسية ، يربطه بديالكتيك انعكاس الواقع في مادة الدماغ ، و بناء التصورات و المفاهيم و الأحكام عبر التجريد
    مجردات ماركس و ليس مجردات جون لوك

    * لاحظ يا هباني : عندما كتب لينين مؤلفه الهام ( المادية و مذهب نقد التجربة )، فقد كان يخوض معركته الفلسفية الحاسمة مع المتراجعين و الهلاميين، معركته نحو استكمال نظرية بناء الحزب الثوري
    و صياغة الخط السياسي الجماهيري للحزب الماركسي : التاكتيك و البرنامج

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-06-2016, 10:22 AM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 12-25-2006
مجموع المشاركات: 3944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: أحمد طراوه)

    .. نحو المنبر النظري - البرامجي - اللايحي للموءتمر السادس

    - الماركسية
    - الديمقراطية
    - وحدة الشيوعيين السودانين .. عبر مشروع ذكي يتجاوز الاستقطاب غير الإيجابي، يتجاوز ميكانيكية اللوائح، و ميكانيكية الفعل ورد الفعل،
    .. نحو استعادة و تقوية وحدة الفكر و الارادة و العمل و اعلاء شاءن المهام الحزبية و السياسية - الجماهيرية الشاخصة

    * يجب رفع الإيقاف عن الشفيع خدر و بقية الزملاء الموقوفين، مثلمارفع لينين الإيقاف عن زينوفييف و كامنييف، يجب حسم قضايا الصراع، بعيدا
    عن التأويل اللايحي، بل موضوعيا و ثوريا، بمنطق الاولويات، و سعة الشوف، و بقوة صعود عوامل الصراع السياسي - الطبقي في شارع الثورة العريض ...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-08-2016, 12:58 PM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 12-25-2006
مجموع المشاركات: 3944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: أحمد طراوه)

    .. رمضان كريم

    هذا،
    فقد صار الصوم ( صومان ) .. في بلاد قطع فيها الاصطفاف الطبقي و صراع المصالح، و ربكة المفاهيم، و انهيار القيم، شوطا بعيدا

    - صيام جماهير قافلة الزمان السوداني : التى وصفها الراحل محي الدين فارس ب قافلة الكادحين المجلجلة في متاهات التاريخ ، جماهير المثغبة، و المعسكرات، و الكنابي
    جماهير شارع الازمة العريض .. حيث لا أمان و لا عافية و لا مدخرات ، و لا قوة شراءية .. حيث لا افق .. سوى افق التغيير الثوري .. الأفق ذو البروق العصية .. الأفق
    الذي ما انفك يستدعي نهضة الحزب الثوري المأزوم

    - و صيام المترفين، اللا شعور حياتهم، جماعة قصر غردون، اصحاب بواخر الاستيراد القادمة من تركيا و شنغهاي و جدة و جبل على .. لصوص الزمن البرجوازي الطفيلي، جماعة
    أنهب الشعب و شلع البلد ، و تعبد في العشرة الاواخر .. ف التكييف لنا ، و الموكيت و الزبيب و الخشاف لنا، و ليلة القدر لنا و ليس لسوانا ..


    * انها الماركسية في التاريخ، انه صراع الطبقات و المصالح في الواقع العياني : حيث الحوجة الماسة للحزب الثوري الفاعل الموحد .. الحزب الراكز في قلب هذا التناحر
    الاجتماعي المتصاعد الشرس االذي عبأ و فاض ...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2016, 12:24 PM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 12-25-2006
مجموع المشاركات: 3944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: أحمد طراوه)

    ... أشد على يد حسن مكي ( الاسلامي ) في مراجعاته،
    ولم لا ، فلتفتح أبواب التفاكير و النقد على مصراعيها يميناً و يسارا ، و لينهض الصراع
    الفلسفي في خرطوم مثقلة بتبلد الحس، و عمى الألوان السياسي ، خرطوم تعطلت فيها بير
    الفكر و علم الكلام و انتصب فيها هذا الغباء المسمى برج الفاتح و قصر غردون الجديد ( بير معطلة و قصر مشيد )

    الفكر السوداني برمته يعبر برازخ الازمة و مفترقات الطرق cognitive crossroads
    وفي أربعينات القرن الماضي : اطلق ذلك الحفي الصفي التجاني يوسف بشير شكواه البليغة : الا يوجد في هذه البلاد فلاسفة ؟!

    .. و مما يوءسف له : ان نجباء الحركة الاسلامية السودانية كانوا و لازالوا تحت تأثير و ( ظلال ) المصري البراجماتي
    سيد قطب، و الذي هو من فرط تنطعه الايدلوجي المقرون بغياب نظرية المعرفة الاسلامية، لم يعرف يوما قيمة المراجعة او الندم

    بمجرد عودته من امريكا التى تبدت له كجاهلية القرن العشرين ، اسس سيد قطب لحسية و تجريبية إسلامية تفوق بها على بيركلي و هيوم ، و سربها لإسلامي السودان الحركيين
    فصار الاسلام على يد حسن الترابي لاهوتا جديدا محشورا بذراءيعية و تلفيقية فظة في عقول الناسوت الحركي لوادي النيل الجنوبي

    في تجريبية تاريخية اقرب الي الجنون historical empiricism ،
    تجاوز إسلامي السودان ومن ضمنهم حسن مكي، تجاوزا محطة الرجل الصالح نبي الله الخضر
    صاحب العلم اللدني و نظرية المعرفة و الحدس الرباني ، و لطائف أشراق المتصوفة، بل تجاوزوا سورة الكهف
    برمتها ( حيث الدلالات و الحسابات والعبر المعرفية المستنبطة من لقاء موسى بالرجل الصالح الخضر ) ، و ساقونا على
    مدى ٢٥ عاما سودانيا ، في درب التجربة المميتة لتحالف برجوازي شبه إقطاعي طفيلي افرز دولة عسكرية أمنية
    عضودة و بارعة في تنظيم القتل و النهب و ادارة المحارق و ازدراء المجتمع و إهلاك العباد و سد الافاق و تقسيم الاوطان

    * يواصل الماركسيين الثوريين صراعهم،
    كي لا يتم اختزال الماركسية في صيغة لاهوت ستاليني جديد، او علم لدني معطى مرة واحدة ل الأبد، نصارع نحو فك ماركس من قبضة
    الجمود و تحرير مشروعه النقدي الديمقراطي، و اختبار صحة مقولاته و تطويرها في واقع و مجرى النضال الثوري العملي

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2016, 08:43 PM

الهادي هباني
<aالهادي هباني
تاريخ التسجيل: 06-17-2008
مجموع المشاركات: 2834

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: أحمد طراوه)

    رمضان كريم يا رفيق
    الراحل محمد إبراهيم نقد مقال يدفع بالصراع الفكري إلي الأمام و حسبما قال لي أحد الرفاق المخضرمين قبل أيام
    لا يقل هذا المقال أهمية و عمقا و إثراءا لمسار الثورة الوطنية الديمقراطية عن آفاق جديدة، الماركسية و قضايا الثورة
    السودانية، قضايا ما بعد المؤتمر، حول البرنامج، الديمقراطية مفتاح الحل، و قبل كل ذلك إصلاح الخطأ في
    العمل وسط الجماهير ،،،
    Quote: كيف حاصر الجمود أطروحات ماركس وأنجلز عن الاشتراكية؟
    كرس الجمود تصوراً خاطئاً، فحواه أن الماركسية حولت الاشتراكية إلى نظرية علمية شاملة مكتملة. وأن التجربة السوفيتية تجسيد لتلك النظرية – أي النموذج الذي يتمحور حوله أي تطور لاحق للنظرية، ومركز الإشعاع الذي يضيء الدروب للتجارب التالية.
    تأثرنا بذلك الجمود، وأخذنا ببعض مسلماته. إسهامنا في انتقاده وتبديد غشاوته إسهام في التحرر من إساره – أو بالمصطلح الدارج: التحرر من إرث الستالينية. إذ أن ستالين هو الذي دشن ذلك الجمود بمصطلح الماركسية اللينينية، الذي اتخذه غطاء ايدولوجياً لتصوره الجامد للاشتراكية حتى غدا المصطلح نفسه أداة من أدوات الجمود والنصوصية والتأويل والتبرير. ومع ذلك فالتحرر من إسار الجمود والصراع ضده في كافة أشكاله التقليدية أو المستحدثة ليس عملية فرز شكلية تستبعد الستالينية "والعودة للأصول" – أي لأفكار ماركس وانجلز أو لينين، واعتبارها النظرية العلمية الشاملة والمكتملة للاشتراكية "والكلمة الأخيرة" في كتابها. هذا جمود في ثوب جديد. الانعتاق من قيد الجمود يعني الدراسة الناقدة للفكر الاشتراكي منذ نشأته – قبل الماركسية وما عاصرها وما تلاها من إسهام مفكرين كثر، كان أبرزهم لينين كمفكر وقائد ثورة ورجل دولة، وما تسهم به مدارس اشتراكية معاصرة متعددة المشارب والرؤى.
    العلم لا يعرف الكلمة الأخيرة – يظل مشرع الأبواب والمسارب على كل جديد في ممارسة وتجارب وتفكير وتطلعات الإنسان: يرسي علماء ومفكرون مناهجه وأسسه وقواعده، ثم يتجاوز التطور استنتاجاتهم. وقد يصبح بعضها قديماً عائقاً للتطور. ثم يأتي بعدهم أو في تزامن مع عصرهم – علماء يستخدمون مناهج العلم في انتقاء وتجاوز ما تقادم ويصوغون الجديد الذي أفرزه التطور – دون انتقاص أو نفي عدمي لإسهام الرواد. فكل رائد في مجال العلم محكوم بظروفه وعصره. وشأن كل علم طبيعي أو اجتماعي، لا تسير عملية التطور في خط مستقيم صاعد. لقد عرف تاريخ العلوم، وحاضرها أيضاً، أزمات ركود وجمود وأحياناً رجعة إلى ما قبل العلم ومناهجه.
    تحصر هذه الورقة وظيفتها في إماطة اللثام عن ذلك التطور الخاطئ، وما تناسل عنه من نظريات واستراتيجيات جامدة، لم تتوقف عند ادعاء أن الاشتراكية نظرية علمية شاملة مكتملة، بل وتعدت إلى اعتبارها تصميماً صارم الأطر والقسمات لا ينقصه سوى التطبيق – مع هامش لتمايز بلد عن آخر في التطبيق.
    فشل التجربة السوفيتية تعالجه ورقة أخرى، ولا يدخل في موضوعنا إلا عرضاً. الورقة تتحرك في الساحة العامة لتقييم إسهام ماركس وانجلز ولينين في صوغ نظرية علمية للاشتراكية، وحدود ذلك الإسهام نظرياً وتاريخياً، وتأكيد حقيقة أولية موضوعية وبسيطة عتم عليها وصادرها الجمود، هي أن هناك علماء ومفكرين وقادة اشتراكيين أسهموا في بلورة الفكر الاشتراكي والانتقال به نحو النظرية العلمية. ولم ينكر أو يجمد ماركس أو انجلز أو لينين – حتى في حالات الاختلاف – عطاء أولئك المفكرين والقادة. الجمود حصرها في "الماركسية اللينينية" مسقطاً انجلز وعشرات المفكرين، ورافعاً لينين إلى مصاف ماركس. ثم توسع في مساحة المصطلح، فأتت صيغة: تعاليم ماركس – انجلز – لينين – ستالين، ثم أضيفت افكار ماوتسي تونق بعد انتصار الثورة الصينية ثم بدأ تقليص الساحة و"مقص الرقيب" بعد المؤتمر العشرين للحزب السوفيتي عام 1956. وما كان للحذف والتقليص انعتاقاً من الجمود، كان اختلافاً في الدرجة، في المقدار لا في الماهية والنوع … وحتى بعد البروسترويكا ما كان متاحاً أو ميسوراً مجرد طرح التقييم الموضوعي لمكانة ماركس ومكانة لينين في الفكر الاشتراكي سواء مع الشيوعيين السوفييت. (كانت قناعتهم الراسخة أن لينين هو قائد ومهندس الثورة ومؤسس روسيا الحديثة ودولة الاتحاد السوفيتي العظمى. وأنه كان مدركاً لظروف روسيا واختط لها برنامجاً خاصاً أصيلاً تنتقل به بالتدريج نحو الاشتراكية، يختلف عن برنامج ماركس. ولو أن الحزب تقيد بذلك البرنامج لكان بالإمكان تفادي المآسي والخسائر التي تسبب فيها برنامج ستالين). وقد تفسر هذه الحالة النفسية التي تضفى على لينين مسحة من قداسة إحجام وتردد المافيا وغلاة المعادين للاشتراكية في روسيا اليوم عن المساس بلينين رغم هجومهم الكاسح وعلى طول الجبهة وفي عمقها، على سجل تاريخ الحقبة السوفيتية1.
    ظاهرة مماثلة أو مقاربة في الصين، حيث النقد لسياسات القفزة الكبرى والثورة الثقافية يطال كائناً من كان، ولا يقترب من ماوتسي تونق الذي بادر بطرح وقيادة تلك السياسات … على أن هذا يدخل في باب التاريخ السياسي للفكر الاشتراكي والتجربة الاشتراكية في روسيا المتخلفة والصين الأكثر تخلفاً، ولا يمس جوهر ما نحن بصدده في وظيفة الورقة وموضوع السمنار.
    نبتدر مداولات السمنار بفقرات موجزة تكشف النقاب عن كيف حاصر الجمود أطروحة ماركس وانجلز حول صوغ نظرية علمية للاشتراكية. ثم صبها الجمود في قوالب ومواصفات مغلقة، تم حصرها في التجربة السوفيتية.
    الفقرة الأولى:
    في أول عمل مشترك لهما – (كتاب الأيدولوجيا الألمانية 1848) وهما يقتربان من استيضاح نظرتهما للتاريخ والمجتمع، أي المفهوم المادي للتاريخ أو التفسير المادي للتاريخ – طرح ماركس وأنجلز أطروحة صوغ نظرية علمية للاشتراكية، كناتج عن دراستهما الناقدة لمجمل عطاء الفكر الاشتراكي السابق والمعاصر لهما.
    ولم يدعيا طوال حياتهما ونضالهما المشترك أنهما صاغا نظرية علمية شاملة مكتملة ونهائية للاشتراكية. لم يدعيا أنهما صاغا نظرية كونية الأبعاد سرمدية المدى. وبعد أربعة أعوام من كتابهما المشترك الأول، توليا بتكليف من مؤتمر عصبة الشيوعيين صوغ المبادئ التي توحد حولها المؤتمر في (البيان الشيوعي) عام 1848، فأكدا في إحدى فقراته: الاستنتاجات والخلاصات التي يتوصل إليها الشيوعيون لا تستند بأي حال على أفكار أو مبادئ اخترعها أو اكتشفها هذا أو ذاك من دعاة الإصلاح الكوني الشامل، إنما يعبرون، وبصورة عامة لا اكثر، عن علاقات ماثلة، نابعة من صراع طبقي دائر فعلاً، ومن حركة تاريخية متواصلة تحت أبصارنا. وتقيدا بهذا المنهج العلمي الناقد حتى تجاه (البيان الشيوعي) نفسه، فلم يعتبراه إنجيلاً للاشتراكية أو الشيوعية، بل أعلنا في مقدمات طبعاته المتلاحقة أن بعض أساسياته تخطاها الزمن، وانه تمكن إعادة صياغة البيان كله بطريقة مختلفة لو صيغ في فترة لاحقة.
    وعندما احتدم الصراع في الحركة الاشتراكية الألمانية والحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني، طالب أحد قادة ذلك الحزب – ف. لاسال – في ستينات القرن الماضي بوضع برنامج تفصيلي للمستقبل الاشتراكي. اعترض ماركس وأسس اعتراضه على سببين: الأول – العلم كفيل بإنجاز هذه المهمة في المستقبل استناداً إلى الواقع الملموس والمعطيات الملموسة، والثاني – إن وضع برنامج تفصيلي سيدفع الفكر الاشتراكي للانزلاق في مأزق مفكري الاشتراكية الخيالية. وواصل انجلز ذات الفكرة وذات الموقف في الصراع ضد مجموعة من الاشتراكيين الفرنسيين – في سبعينات القرن الماضي – الذين حاولوا تسخير بعض أفكاره وأفكار ماركس ومنهجهما لتشييد تصاميم جامدة وقطعية عن الاشتراكية، فتوجه إليهم بقوله: "لكن عما سيحدث بعد الثورة الاجتماعية، فإن ماركس لا يقدم في هذا العدد سوى تلميحات معتمة غائمة. وكرر انجلز ذات الفكرة في مقدمته للجزء الثالث من رأس المال: "قد يتوقع المرء في مؤلفات ماركس تعريفات جاهزة مفصلة حسب الطلب، قابلة للتطبيق مرة وإلى الأبد". ثم شرح استحالة ذلك بحسب منهج الديالكتيك الذي ينتهجانه هو وماركس. وأضاف في ذات الفقرة: إدراك الأشياء وعلاقاتها المتبادلة، كأشياء متغيرة وليست ثوابت مكتملة، يعني أن تصوراتها الذهنية، أي الأفكار المعبرة عنها خاضعة هي الأخرى للتغير والتحول، وليست مكبسلة في تعريفات جامدة، وأنها تتطور خلال تشكلها التاريخي أو المنطقي. وتجاه أولئك الاشتراكيين الفرنسيين وتخريجاتهم الجامدة، كانت قولة ماركس الشهيرة: "كل ما أعرفه أنني لست ماركسياً!
    الفقرة الثانية: أحيط كتاب انجلز (الاشتراكية الخيالية والاشتراكية العلمية) بهالة من التهويل والتأويل. حتى غدا وكأنه السفر الشامل الكامل للنظرية العلمية الاشتراكية. وصفته آخر الطبعات السوفيتية (دار التقدم – موسكو – 1948 – الطبعة العربية) بأنه كتاب عبقري يحتفظ بأهميته الثابتة بوصفه كنزاً لا ينضب له معين للنظرية الماركسية!! مع أن ماركس الذي أسهم مع انجلز في وضع بعض فصول الكتاب، وصفه بأنه مدخل للاشتراكية العلمية. وقال عنه انجلز أنه عرض للسمات الأساسية للاشتراكية العلمية. وكان الكتاب قد صدر أصلاً كفصل من فصول كتاب انجلز (ضد دوهرنق).
    كيف طرح انجلز نظرية علمية للاشتراكية في كتابه؟ أول ما يلفت النظر، أن انجلز حدد وحصر إسهام ماركس، الذي مايزه عن علماء عصره، في اكتشافين، الأول: المفهوم المادي للتاريخ، والثاني: فائض القيمة بوصفه سر أسرار الإنتاج الرأسمالي. ثم أضاف انه بفضل هذين الاكتشافين أصبحت الاشتراكية علماً. أو توفرت المقومات لتصبح نظرية علمية2. لم يكتف انجلز بإضفاء طابع العلم على الاشتراكية بفضل إسهام ماركس، إنما طرح مهمتين تفصحان عن أن ذلك الطابع العلمي كان مازال في بداياته أو معالمه الأولية – المهمة الأولى: "تنحصر الآن وقبل كل شيء في مواصلة تطوير هذا العلم في كل تفاصيله وعلاقاته المتبادلة، والمهمة الثانية: إن مهمة الاشتراكية العلمية هي التعبير النظري عن حركة تغيير المجتمع الرأسمالي، ودراسة الظروف التاريخية لذلك التغيير.
    وعليه فالاشتراكية ذات الطابع العلمي ليست وصفة جاهزة للتطبيق، وعلى الذين يقتنعون بها أو يسترشدون بها أن يتحملوا واجب وعبء تطوير كل تفاصيلها وعلاقتها المتبادلة، وبمعنى آخر، استخدامها كمنهج لدراسة ومعرفة المجتمع الرأسمالي والتعبير النظري عن حركة تغييره ودراسة الظروف التاريخية لذلك التغيير ومن ثم صوغ المستقبل الاشتراكي.
    أبرز هذا الجانب المنهجي العلمي في كتاب أنجلز عن الاشتراكية، وربما في كل أعمال ماركس، يكتسب أهمية خاصة في دحض الجمود الذي صور الماركسية والاشتراكية العلمية كما لو كانتا مذهباً فلسفياً شاملاً وكونياً، ومن ثم مغلقاً ومكتفياً بذاته، مثل مذهب هيجل الفلسفي ومذاهب غيره من الفلاسفة الكلاسيكيين، برغم جهد ماركس وانجلز في شرح وتوضيح لماذا كان مذهب هيجل آخر مذاهب الفلسفة الكلاسيكية ونهايتها. وفي مقدمته لكتابه (ضد دهرنق) الذي كان كتاب (الاشتراكية) أحد فصوله، ذكر أنجلز أنه اضطر لتبويب كتابه في ثلاثة فصول هي الفلسفة والاقتصاد السياسي والاشتراكية – ليسهل عليه التعامل مع كتاب دهرنق الذي حملت فصوله ذات العناوين – وليس لوضع مذهب مقابل مذهب، أي فلسفة شاملة مقابل فلسفة شاملة. ومن جانب آخر، فإن الكتيب الذي أصدره لينين بعنوان (المصادر الثلاثة والمكونات الثلاثة للماركسية)، كانت وظيفته الشرح والتبسيط لمن يريدون معرفة أوليات الماركسية، ويتضح ذلك من قول لينين نفسه: لم يترك لنا ماركس وانجلز كتاباً أو مؤلفاً شرحا فيه بالكامل منظومة آرائهما في الطبيعة والمجتمع والتفكير، ولا غرابة في ذلك، إذ لم يحدث قط أن اعتبرا أن النظرية التي وضعاها نظرية مكتملة بصورة نهائية. فالماركسية ليست رسماً تخطيطياً ملزماً للجميع، ليست جملة من الاستنتاجات التي لا تحتمل الخطأ، إنها هي طريقة وأسلوب لإدراك كل ما هو موجود في حركته وتغيره.
    الفقرة الثالثة: كان لينين اكثر وضوحاً عندما أعلن إبان ثورة اكتوبر 1917: نحن لا ندعي أن ماركس والماركسيين يعرفون الطريق إلى الاشتراكية في أدق تفاصيله. نحن نعرف الوجهة العامة وحسب.
    ثم أعلن بعد الثورة: لقد تغير تصورنا للاشتراكية تغيراً جذرياً بعد الثورة.
    كان لينين مدركاً لتخلف روسيا اقتصادياً واجتماعياً وثقافياً، وهشاشة قاعدتها الرأسمالية بالمقارنة مع دول غرب أوربا الرأسمالية – انجلترا وفرنسا وألمانيا الخ – ولهذا راهن على أن يؤدي اندلاع الثورة في روسيا – بوصفها أضعف الحلقات في سلسلة الدول الرأسمالية وتتمتع بحركة ثورية اشتراكية نشطة – إلى اشتعال الثورة في بلدان غرب أوربا تباعاً، أو على الأقل في ألمانيا، كشرط لانتقال روسيا للاشتراكية بما تقدمه لها ألمانيا الاشتراكية من دعم ومساندة في التمويل والتصنيع والعلوم والتكنولوجيا والخبرة والخبراء – ومن جانب آخر كانت فكرة علاقة التكامل بين ثورة روسيا والثورة الاشتراكية في غرب أوربا مكان اهتمام ومناقشة منذ العقود الأخيرة للقرن التاسع عشر بين الاشتراكيين والحلقات الماركسية في روسيا وبين ماركس وانجلز، وفي اجتماعات الأممية الثانية، كما تبين رسائل ماكس وانجلز إلى صحف ومفكرين اشتراكيين روس في نوفمبر 1877 وأبريل 1885، وظلت مكان مناقشة في الأممية الثانية حتى عشية الحرب العالمية الأولى. وكان هناك اتفاق عام أن ثورة روسيا البرجوازية الديمقراطية وشيكة، وأن البرجوازية الروسية عاجزة عن قيادتها، ولابد أن تلعب الطبقة العاملة الروسية الدور القيادي فيها في تحالف مع الفلاحين. لكن ثورية روسيا لا تستطيع بمفردها الانتقال للإشتراكية إلا إذا تزامنت معها ثورات اشتراكية في غرب أوربا – هذا ما توضحه على الأقل الرسائل المتبادلة بين لينين وكاوتسكي في تلك الفترة، قبل أن يتفاقم الخلاف داخل الأممية الثانية حول شعار إدانة الحرب العالمية الأولى بوصفها حرباً لمصلحة الامبريالية، وواجب تحويلها إلى حروب أهلية ضد الحكومات الامبريالية على جانبي جبهة القتال تتمخض عنها ثورات اشتراكية في انجلترا وفرنسا وألمانيا والنمسا الخ. ونتج عن الخلاف الانقسام والقطيعة والعداء في الحركة الاشتراكية الأوربية، الذي تعرفنا عليه في كتاب لينين حول كاوتسكي.
    عندما أدرك لينين أن رهانه كان خاطئاً، فلم تندلع الثورة في غرب أوربا، بل وفشلت بوادر الثورة في ألمانيا والمجر، وتعرضت روسيا للحرب الأهلية وحرب التدخل والحصار، طرح برنامج (السياسة الاقتصادية الجديدة) التي اعتمدت على تعدد القطاعات الاقتصادية – اقتصاد مختلط – قطاع دولة – قطاع خاص – قطاع انتاج متوسط وصغير – قطاع تعاوني – امتيازات وضمانات لرأس المال الأجنبي، ومبدأ الطوعية في التحاق الفلاحين بالتعاونيات، والحافز المادي للعاملين لرفع الانتاجية، واستقلال نقابات العمال وحقها في الإضراب وغير ذلك من السياسات والإجراءات التي كانت الأدبيات السوفيتية تجملها تحت عنوان (برنامج لينين للتحولات الاشتراكية في روسيا) كنظام اجتماعي يستند إلى شبكة من التعاونيات المسيرة ذاتياً، أو نظام اجتماعي لمنتجين تعاونيين أحرار متحضرين. وكان وصول روسيا المتخلفة لذلك النظام يتطلب حقبة تاريخية كاملة. من تبسيط الأمور اعتبار موت لينين المبكر – وعجزه حتى عن ممارسة دوره القيادي منذ محاولة اغتياله برصاصة مسمومة – السبب الرئيسي في التعقيدات اللاحقة للتجربة السوفيتية، وإن كان القضاء عليه هدفاً مشتركاً لأعدائه داخل روسيا وخارجها (من بين الأقوال المأثورة عن تشرشل – وكان من ألد خصوم الثورة السوفيتية وأكثرهم إصراراً على حرب التدخل للقضاء عليها – قال: كان ميلاد لينين كارثة على روسيا السوفيتية).
    التقويم الناقد للتجربة الاشتراكية السوفيتية يشمل بالضرورة برنامج وسياسات لينين وتصوره للاشتراكية، كمدخل لابد منه للتقييم الناقد لما آلت إليه التجربة بعد وفاته، أو ما يطلق عليه فترة الستالينية. وهذا ما تناولته ورقة أخرى في السمنار.
    خلاصة:
    مقاصدنا من هذا السمنار وما يليه من سمنارات لا تنحصر في الدراسة الناقدة لماضي الفكر الاشتراكي على ضوء التجارب الاشتراكية، بل تتجاوزه نحو امتلاك معرفة أفضل بحاضره وإضافة معرفة جديدة لتشكيل مستقبله وتجديد رؤاه وآفاقه، بترقية مناهجه وآلياته وإشكالياته، بما يؤهله لاستيعاب معطيات العلم ومستجدات العصر.
    وفي أوجه المقاصد ذاتها نعالج أزمة الجمود في الماركسية، بوصفها أحد الروافد النظرية للفكر الاشتراكي – ولا يغير من هذه القناعة كون أحزاب الاشتراكية الديمقراطية في غرب أوربا، ومن انتمى إلى محفلها الدولي من القارات الأخرى، قد أسقطت من الماركسية من مصادرها النظرية بقرار من أحد مؤتمراتها في الخمسينات تحت وطأة الحرب الباردة.
    ولا نضيف جديداً حين نعيد ونؤكد العلاقة العضوية الوثيقة بين الفكر الاشتراكي وحركة العاملين والدفاع عن مصالح العاملين والكادحين والمسحوقين في النضال السياسي الاقتصادي والاجتماعي والثقافي، ومن أجل أن يتحرر الإنسان من الاستغلال والعوز والحاجة والاستلاب، وأن ما يحقق ذاته وانسانيته، إنتاجاً وإبداعاً ومسئولية تضامنية عن مصير المجتمع الإنساني.

    نواصل ونرتقي بدراستنا في الفكر الاشتراكي عبر آلية السمنارات (دون إلغاء أو استبعاد آلية أخرى كالبحث والمقالة)، ونشرع في إعداد أوراق تعالج قضيتين:
    1- مستقبل التجربة الاشتراكية في الصين وكوريا الديمقراطية وفيتنام وكوبا: ندرس ونبحث بما هو متاح لنا – دراسة موضوعية صارمة، لا تحد من موضوعيتها رغبات ذاتية آيدولوجية أو استنتاجات متعجلة – مع حقنا في التحفظ الناقد على ما تنشره الوثائق الرسمية لتلك الأحزاب والحكومات.
    2- المنطلقات النظرية للتحولات الاشتراكية التي تطرحها الأحزاب والجماعات والمدارس الفكرية – أحزاب اشتراكية وأحزاب شيوعية وجماعات اليسار الجديد الخ – في بلدان الرأسمالية المتطورة: في غرب أوربا واليابان والولايات المتحدة وبعض الدول الآسيوية وفي أمريكا اللاتينية، وبعدها تنتقل لقضايا أخرى.
    مايو 1997م

    هوامش:
    ما زالت حكومة يلتسن عاجزة عن نقل جثمان لينين المحنط في الميدان الأحمر خوفاً من غضب الرأي العام الروسي – وفي أوساط الرأي العام الغاضب أقسام مستنيرة لا توافق على تحنيط لينين، لكنها ترى في هجوم حكومة يلتسن على لينين هجوماً على استقلال وسيادة روسيا.
    2 المفهوم المادي للتاريخ لم يحتكر اكتشافه ماركس – بل اعترف ماركس وانجلز أن العالم الأمريكي ل.هـ.مورقان (1818-1881) توصل لذلك المفهوم بصورة مستقلة من خلال دراساته للمجتمعات القديمة وعلوم الآثار والأجناس. وقد اعتمد على نتائج دراساته واستنتاجاته انجلز في وضع كتاب (اصل العائلة). وقبل ماركس ومورقان بأربعة قرون توصل ابن خلدون في مقدمته للعناصر العلمية الأولية للتفسير المادي للتاريخ … وفائض القيمة كمقولة في علم الاقتصاد السياسي أخذها ماركس عن علماء الاقتصاد السابقين له. وبصفة خاصة ال Physiocrats وتابع تطورها لدى آدم سميث ثم ريكاردو وبقية علماء الاقتصاد. وأوضح ماركس أين اختلف مع اولئك العلماء في مصدر فائض القيمة وتراكم رأس المال والاستغلال الرأسمالي للعاملين.


    محمد إبراهيم نقد اكتوبر 2000
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-15-2016, 11:55 AM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 12-25-2006
مجموع المشاركات: 3944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: الهادي هباني)

    .. رمضان كريم يا هادي

    الجمود الستاليني و التراجع الماركسي الثوري بتاع القرن العشرين : بمثل الدورة التاريخية التانية لتيارات الفلسفة المثالية القديمة
    بتاعت القرن الثامن عشر و القرن التاسع عشر

    علاقة ماركس و إنجلز مع هيجل و فيورباخ و كانط، لم تكن علاقة قطع عدمي ، بل كانت علاقة نفي ديالكتيكى و تواصل ثوري
    هنا تكمن قوة و موضوعية و تاريخية الفلسفة الماركسية

    هنا تكمن مشروعية القول : نحن حزب فلسفة و برنامج معا .. فلسفة ماركس المناضلة على صعيد صراع الطبقات و المصالح السوداني منذ واقعة
    عنبر جودة التي استشهد فيها حول قسمة عايد الانتاج ، جنب لجنب ، أبناء مختلف القبائل ، استشهادا طبقيا عابرا و موحدا ل الاثنيات ،


    لاحظ : ماركس ذو علاقة وثيقة بكانط .. سأحاول التوسع و الإشارة الي علاقة ماركس برباعية كانط حول الاغتراب alienation
    و مفهوم الانسان في الماركسية

    * عبر الصراع الفكري المنظم : يجب ان يمارس الشيوعيين السودانيين درجة عالية من النقد و ( البصارة الفكرية - الثورية ) لكشف التيارات
    و النزعات المثالية - الرجعية في حزبهم

    .. لا حظ يا هادي : الستالينية دوما ضد صراع الأفكار الديمقراطي المنظم ذو النتايج
    و لا تزال باقية المهمة العظيمة التي طرحها الرفيق القايد المفكر الراحل / محمد ابراهيم نقد،
    مهمة سبر الاغوار الفلسفية للجمود .. كشف الجذور المثالية الرجعية للاتجاهات الجبرية و التحكمية في الحزب الثوري

    * قول على قول :
    تحت ظلال مذبحة اورلاندو بامريكا : عمر متين الامريكي - الافغاني المسلم !!

    على وجهة الدقة ، هو خلطة إسلامية علمانية .. هذا لو كانت في الماساة طرافة
    انه فرانكنشتاين إسلامي اخر لمدرسة سيد قطب ..
    فرانكنشتاين منطلقا من رأى الاسلام في اعدائه، كما جاء في سورة المائدة ( أطروحة المصري عمر عبد الرحمن )
    .. و منطلقا ايضا من الدستور العلماني الامريكي الذي يمنح حق
    شراء و امتلاك سلاح ناري اوتوماتيكي سافر من البقالة دون تدقيق في هوية و خلفية المشتري ..

    * و يواصل الوضعي باراك اوباما تمسكه بمصطلح التطرّف و ( التململ ) الاسلامي داخل البيت الراسمالي العالمي الكبير ،
    في مواجهة المهرج الراسمالي التاني الجمهوري ترامب الذي يقول : انه الاسلام كما هو فكر جذري استئصالي .. انها الحرب

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-20-2016, 11:58 PM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 12-25-2006
مجموع المشاركات: 3944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: أحمد طراوه)

    كتب عبد الله الشيخ في وصف الشيوعيين السودانيين
    ما قالته رقية اخت عبد القادر في حراس مشارع الحق

    ثم اردف فيما هو فيه محق :

    ... ( الحزب كغيره من الأحزاب العقائدية ، يتباطأ داخله التجديد لصعوبات عملية، منها طول ليل الشمولية ،
    منها أن الأُطر والضوابط التنظيمية، تأخذ وضعية القضبان، التي لا مناص من سير القاطرة عليها.. الضوابط
    في ظل انحسار الفكر، قد تتحول إلى “عقيدة”، لسد الفراغ..الركون إلى المقولات الكلاسيكية الجاهزة يعيق الحراك
    الجماهيري، لأن جريان الأحداث يتطلب التصدي للمتغيرات بنظرةٍ هي بنت حينها ..النسخة الصينية من الماركسية
    كانت أكثر ذرائعيةً و مرونة عندما ابتدعت سوقاً اشتراكياً في مواجهه السوق الرأسمالي، وعندما حققت معدلات نمو
    ضخمة، رغم قبضة نظام الحزب..
    النسخة السودانية التي ابتدعها الزعيم عبد الخالق، جعلت من تجربة الحزب الاشتراكية ، تنويراً يتناغم بوضوح مع القيم السودانية
    الاصيلة ( انتهى بعض من كلام عبد الله )

    ونحن لا نملك الا قولة شكرا يا عبد الله الشيخ ، و نزيد بقول شيخنا محمد ود الرضى : يا النفوني كفى اعرفوني،
    اذ لن ندخر صعابا نتجشمها ، لنثبِّت ان الشيوعيين السودانيين ، لا هم عقاءيديون، و لا هم زراءيعيون، و لا هم في الفكرة ( البت حينها) رغم واقعيتم، و لا هم نازلين منزلة الشيوعيين الصينين
    الذين صاروا رافعة للنظام الراسمالي العالمي

    .. قول على قول : شنو حكاية حمدتي دا ، البقى عبر زانة قصر غردون ، كتيبة متقدمة في التركيبة العضوية للطبقة الاسلامية ألخرطومية المشلعة ،
    و اصلا في علم الاقتصاد السياسي البرجوازي ، انو الأنظمة الحاكمة بتوسع تحالفاتا و قاعدتا الاجتماعية عبر توسيع النشاط الاقتصادي التراكمي المنتج
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-22-2016, 09:23 PM

محمد عبد الله الحسين

تاريخ التسجيل: 01-02-2013
مجموع المشاركات: 2258

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: أحمد طراوه)

    الأخ أحمد ‏
    التحية لك و أنت تفتح (الجراح) و (العقول) لكي ‏نناقش موضوعات جادة غابت طويلاً عن المنبر.‏
    استفدت كثيرا مما طرحته انت و بقية الإخوة ‏المتداخلين ليس من حيث السجال و لكن طرح ‏الافكار و التي ترفع من مستوى تفكيرنا و نظرتنا ‏للامور.‏
    كنت أتمنى أن ادلي بدلوي و لكن للأسف إلمامي ‏بما يجري في سراديب الحزب الشيوعي السوداني ‏و في العلن ، ضعيف.‏
    و لكن ذلك لا يعفيني من أن اتابع بتركيز لكي افهم ‏ما يحدث على الأقل في الوقت الراهن.‏
    لك احترامي و تقديري
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-25-2016, 08:47 PM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 12-25-2006
مجموع المشاركات: 3944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: محمد عبد الله الحسين)

    اخي محمد عبد الله الحسين ،
    عذرا عن تأخري
    و لك ايضا تقديري و احترامي، أيها الليبرالي المعلن declared liberal
    و لعنة الله ياخي ، على السراديب ، و الكدنكات، و ظروف السرية، و الاختفاء الإجباري،
    ظل الرفيق نقد، اقرب للنضال البرلماني العلني السلمي، و النضال النظري الدايم، بغرض تحويل
    حزم الأفكار المتدفقة الي نظرية كاملة للثورة السودانية

    و الليبرالية ان جاز القول ، هي النظرية السياسية الثقافية للعلمانية الاروببة
    وهي فعليا تعني حرية امتلاك وسائل و ادوات الانتاج، و حرية امتلاك الصحف، و حرية التفاوض في شراء قوة العمل، و شراء كل الحاجات التانية
    وتبقى العلمانية هي فلسفة الحكم و التشريع الدستوري في الدولة البرجوازية الراسمالية الاروبية

    و بمناسبة أروبا و خروج بريطانيا من الاتحاد الاروبي :

    واضح انو السلت الإنجليز القوميين ، قد تاكدوا تماما ، بان اقتصادم، كاقتصاد راسمالي، غير قابل للدمج العادل fair merger
    في منظومة السوق الاروبية : فالاقتصاد الانجليزي تاريخيا و سياسيا يا كاتل .. يا مكتول
    .. هرب الإنجليز من الغول الاقتصادي الألماني، هروب عيال النايلوت الجنوبي
    السوداني، من حرامية الحركة الاسلامية الشمالية ..

    * هذا،
    و عملا بقول ديك الجن ( لا توجد منطقة وسطى ) ، فقد رفض أمبيكي اي تعديلات او ملاحق على خارطة طريقو، فصار درب قوى الاجماع و نداء السودان و اضحا ..
    و اضحا by exclusion و بالامر الواقع ، ان كان ما وضح بالفهم ، و البصيرة ، و الإرادة السياسية

    ... المشكلة حتبقى مشكلة ناس مذكرة الإصلاح و السلام : الجزولي ، و هويدا ، و محجوب ، و بقية ال ٥٢
    مشكلتم مع البشير الشغال برضو بطريقة : يا كاتل ، يا مكتول ..

    * هذا ولا زال حميدتي يتجول مستعرضا قواه في مثلث حمدي الشمالي ... تجوال غاريبالدي في إيطاليا يوم دولة ديدمونت
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-26-2016, 00:49 AM

Nasr
<aNasr
تاريخ التسجيل: 08-18-2003
مجموع المشاركات: 7981

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: أحمد طراوه)

    شكرا للمواصلة الدؤوبة في هذا الخيط الهام
    أستطيع أن أقول :
    أن الذين يعفكون علي كتابة خطاب وبرنامج للمؤتمر السادس
    بين أيديهم مادة دسمة يستنيرون بها

    فقد أستطع يا أحمد ضبط عدسات الشوف كثيرا
    بالنسبة لي ما زالت هناك مشكلة ......
    لا أدري أي عدسات تضبط الآن
    هل هي عدسات الميكروسكوب
    أم عدسات التلسكوب
    بكلمات أخري :
    هل أنت بصدد النظر "المدقق" إلي الغابة لتري بعدها الاشجار
    أم النظر إلي "المكبر" الأشجار لتري الغابة
    المشكلة الأكثر تعقيدا من وجهة نظر "منهجية"
    هي إنك تنظر إلي شجرات مختلفات في غابات مختلفات
    وتقارن التفاحة مع البرتقالة

    البوست الذي أفتتح بمحاولة النظر إلي أزمة الحزب الثوري
    (الحزب الشيوعي السوداني)
    صار منصة للتعليق علي حوادث سياسية في شتي بقاع العالم
    طبعا هناك محاولة للوصول إلي "المشترك" بين كل هذه "الحوادث"
    لا أدري أن كانت كل هذه المحاولات هي "تجاريب" لإتقان "الشوف"
    أم هي هروب "متفلسف" إلي الأمام
    (ها نحن في نهاية البوست قد راح منا موضوع البوست الأساسي تماما،
    روحة درب في موية)

    في شوية إحباط
    (وبتكون حاسي بيه)
    أن رفاق كثيرين أعضاء في هذا المنبر
    وفيهم أعضاء لجنة مركزية
    أستنكفوا عن المشاركة في هذا الحوار ....
    إنضباط؟؟؟
    أو مجرد خوف ؟؟؟؟؟
    (في واحديين خايفيين أن تنطبق عليهم مقولة وراق
    في أحدي الهيئات القيادية للحزب:
    شايفيين القبة كنا قايلين تحتها فكي )
    وعموما لو أن أزمة الحزب الثوري تجسدت في "الخطيب" و"الكنين"
    فقطع شك الحزب قادر علي حسم ذلك الموضوع
    (دون أن يعني ذلك أن الأزمة قد حلت)
    ويمكن عشان كدا ما وقفت كتير في هذا التفصيلة

    لكن
    وعملا بالحكمة السودانية التي تقول:
    الكلام كتره سمح في القراية
    فواصل
    فربما شفنا ما لم نستطع شوفه الآن
    فمن بين آلاف البوستات التي يعج بها هذا المنبر
    والتي تتراوح بين النظر إلي الأشخاص والنظر للحوادث
    بوستيك هذا هو من بين محاولات قليلة جادة في في أعمال "الشوف"
    ومن ثم شخذ أدوات معرفة الواقع والعودة إليه بعدسات أكثر قوة
    (يمكن نصحي ذات صباح ونحن نهتف: وجدناها..وجدناها ....)

    ملاحظة أخيرة
    الاشارات المتعددة إلي " الرأسمالية الطيفلية"
    لا يتبعها او يسبقها شرح للمفردة
    وكأننا وقد عرفناها وللأبد
    والواقع أننا لم نفعل
    التعريف الوحيد الذي جري تسويقة
    ضمنا لا علنا وتصريحا لا تلميحا
    (ومن ثم شراءه)
    هو أن الرأسمالية الطيفيلية هي الجبهة القومية الأسلامية
    وحلفاءها
    جل أن لم يكن كل تعريفنا للرأسمالية خصوصا
    وللطبقات والشرائح والفئات الإجتماعية عموما
    تعريف غير علمي
    (بل أننا لا نجتهد في تعريفهم علي الإطلاق)
    وطيبو الذكر العلماء السوفيت ما قصروا في "لخبطتنا"
    بدأ من مقولة "شبه الإقطاع البرجوازي"
    أو "شبة الإقطاع الرأسمالي"
    "الرأسمالية الوطنية"
    "الرأسمالية المرتبطة بالإستعمار"
    "الرأسمالية الطفيلية"
    "البرجوازية الصغيرة"
    في كل مرة التعريف طالع من ثنايا الصراع السياسي اليومي
    فحين صارعنا حزب الامة في مطالع خمسينات وستينات القرن الماضي
    كانت شبه الإقطاع البرجوازي هي "تهمتنا " لحزب الأمة
    وحين صارعنا صبية مايو وقوميي العرب وناصريي المخابرات المصرية
    في عقابيل إنقلاب مايو 1969
    كانت البرجوازية الصغيرة هي "تهمتنا " لهم
    وحين صارعنا الأخوان المسملين ومن لف لفهم وتسمي بأسماء شتي
    في حوالي الديمقراطية الثالثة " 1985-1989" وبعدها
    كانت الرأسمالية الطفيلية هي "تهمتنا" لهم
    ولم يكن لدينا في أي يوم دراسة لتطور الرأسمالية في السودان
    تماثل من فعله ماركس في "الرأسمال" بدراسته لتطور الرأسمالية في إنجلترا
    وما فعله لينين بدراسته "تطور الرأسمالية في روسيا"
    وليه لا ؟؟؟؟
    المافي شنو؟؟؟
    فقد أهرق مداد كتير وكثيف في مواضيع تأتي ثالثا أو رابعا في الاهمية
    (وإقتصاديو الحزب شغلوا أنفسهم بالسياسة "والرئاسة" كثيرا جدا )

    وكل سنة وإنت طيب
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-28-2016, 02:36 PM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 12-25-2006
مجموع المشاركات: 3944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: Nasr)

    .. شكرا نصر،
    كونك من ( المرابطين ) على درب فضيلة النقاش و صراع الأفكار

    علة هذا البوست هي اوجاع طلق الولادة .. ولادة الشوف الديالكتيكي التالت للعقل الجمعي dialectical perception
    هذا هو المخرج، انها مهمة الموتمر السادس .. و هو مؤتمر مفصلي و راجح، يجب ان نتقن التحضير له و ادراك مهامه و أولوياته
    و هو المدخل لفك ازمة التطور، هذا ان لم يسقط الموتمر في نسخة و شراك ذاك الموتمر البلشفي الذي تم في بطرسبروغ القديمة

    .. لو، ( تفتح عمل الشيطان )
    لكن ( لو ) كان الحاج وراق قد رفض ( ذلك التصعيد ) الذي ادخله قبة ( الشيخ حمد اب عصا )
    سكرتارية اللجنة المركزية، و ظل مواصلا نضاله من اجل مؤتمر خامس ديمقراطي ناجز على خط تطور و وحدة الحزب،
    ( لو ) فعل وراق ذلك لكان قد شاهد و ادرك دون الحوجة لدخول المزار ، بان قبة الحزب ليس بها ( فكي ) من أساسو
    بل حالة من صراع الأفكار المتشرنق النامي على محوري :

    - الماركسية
    - الديمقراطية في علاقات العمل الحزبي

    * لاحظ يا نصر : بإدراك ماركسي عميق لطبيعة اللحظة الحزبية، قالت اللجنة المركزية المنتخبة من الخامس في اجتماعها الاول :
    ( لا تجريم لرأي في حزبنا )

    وقال حزب الامة بالامس و بعد تعنت أمريكا بوكالة أمبيكي : اكتملت شروط الانتفاضة و تبقى التخطيط
    و قال نافع في قصور نظر شاذ : انتفاضكم دي ما تملأ ( بيتي دا ) .. خاصة وان الفئات الطفيلية الجديدة في الخرطوم
    معجبة ببيوتها المبنية في مجرى السيل الجماهيري

    * وتقول الماركسية : في مثل حالة السودان، فان الانتفاضة هي قدر التاريخ، وهي في السوسيولوجي الجماهيري ( وحدة العفوية و التخطيط )
    و ماركس الذي ولد بعد زوال الدولة السنارية السودانية القديمة، يلاقي الشيخ فرح ود تكتوك في قوله : وقتين تجود بخيط العنكبوت تنقاد
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-01-2016, 01:10 PM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 12-25-2006
مجموع المشاركات: 3944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: أحمد طراوه)

    ... نحو المنبر النظري للموتمر السادس

    نعم،
    يحق ل الشيوعيين السودانيين القول : نحن حزب الطبقة العاملة ؟!

    * الطبقة العاملة في بلاد خرج فيها علي عثمان محمد طه من ( عزلته ) ليقول من منبر إفطاره الرمضاني المترف : هذه بلاد لا توجد فيها طبقات
    * الطبقة العاملة في سودان ( كوشة الجبل الكبيرة ) hill mountain dumpster ، حيث يأكل المعدمون نفايات السفهاء المترفون
    * الطبقة العاملة ( قل عددها ام زاد ) .. فهي الطبقة العاملة ككائن سوسيولوجي نوعي ملموس، و كمفهوم سياسيي - نظري ماركسي مجرد
    * الطبقة العاملة كمفهوم تاريخي مُتَخلَّق و ناهض سياسيا و برامجيا، و في قلب علاقات الصراع الاجتماعي لامة مأزومة تنشد الوجهة و الخلاص الوطني
    * الطبقة العاملة كرهان ستراتيجي سياسي و مفاهيمي في سودان ستظل برجوازيته الراسمالية و لمدة مائة عام لاحقة، هي برجوازية جبل موية و سقدي
    * الطبقة العاملة في سودان صراع الطبقات و المصالح، صراع الدولة الراسمالية الطفيلية مع كافة الشعوب و القوميات و القبائل، و مجمل فئات الطبقة الوسطي و البروليتاريا الرثة في المدن
    * الطبقة العاملة في مواقع الانتاج الصناعي، و الزراعي، و الاقتصاد الخدمي : حيث يتوحد المالك و الأجير، في مواجهة الدولة الانكشارية القامعة - الناهبة لعائد و أصول الانتاج
    * الطبقة العاملة في أمة صراع الطبقات الشائه، حيث تسليع و اضطهاد النساء، و استباحة الطفولة، حيث يتضاحن الناس بسبب الاختلاف العرقي، و القبلي، و الديني، و الثقافي
    * الطبقة العاملة التي ليست هي ( بروليتاريا صناعية كلاسيكية ) جلية، كتلك التي في الصين حيث يبدو صريحا صراع العمل Vs راس المال
    * الطبقة العاملة في بلاد اقتصادها من الهوان، اذ لا يسمح بالتمييز بين راس المال الثابت و ذاك الشق المتغير الذي يولد فايض القيمة الماركسي

    ... الطبقة العاملة،
    بوصفها تحدي نظري - تاريخي حقيقي في مواجهة الشيوعيين السودانين و هم يبشرون بكتاب الثورة الوطنية الديمقراطية ذات الأفق الاشتراكي بالغ الخصوصية
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-03-2016, 01:43 PM

أحمد طراوه
<aأحمد طراوه
تاريخ التسجيل: 12-25-2006
مجموع المشاركات: 3944

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: أحمد طراوه)


    ... نقطتان ضمن التطورات الشاخصة و لعناية النقاش ...

    * انتقال النظام الحاكم الي مرحلة الفاشية، و ذلك بتنامي عسكرة الحياة المدنية، و صعود ايدلوجيا الدين و العرق ... و بظهور المليشيات الحكومية المنظمة .. و تواصل الهوليكوست

    * حتى لو تم رفع العقوبات الامريكية عن السودان في وجهة استعادة اتفاق نافع عقار و تكريس خط الهبوط الناعم ل لملمة قوى المشروع اليميني التابع للسوق الراسمالي العالمي ، فستواصل الازمة الشاملة اتساعها و عمقها .. و سيتضح للامريكان النفعيين البراجمات خطل تقديراتهم الفطيرة القائمة على حسابات وضعية باردة و جزافية لهندسة الدنيا و التاريخ و الشعوب، خارج المتربول الراسمالي المأزوم

    .. فليتواصل نضال شعبنا و قياداته الحية الأمينة على ذات محاور المعرفة و الحكمة التي أفرزها الصبر و التراكم

    .. يا نصر : برضو هاك مني أقولا صحاح، دون كلفة، دون خوف، دون لحاح ( تأسيا ب حدباي ) :

    ( لأسباب سياسية مباشرة متعلقة بخطورة الازمة الوطنية الشاملة، و لأسباب تاريخية و موضوعية، يجب على الماركسيين الثوريين، تقوية النزعات اللينينية في الحزب الشيوعي السوداني )

    لينين في ثوريته و صدقه، و عزماته، و انسانيته و افقه الرحيب

    - مشروعه الماركسي
    - مشروعه لمقرطة الحياة الحزبية
    - مشروعه الاقتصادي للانتقال الواقعي المرن The NEP
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-03-2016, 11:05 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 17698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: أحمد طراوه)

    1.

    لينين 2.
    ستالين
    3. بوخارين
    4. ماركس
    5. جورباتشوف
    6. ليون تروتسكي
    7. بوخارين
    8. كامنييف
    9. زنينويف
    10. هيجل
    11. فردريك إنجلز
    12. بلانكي
    13. باكونين
    14. ماو
    15. تشي جيفارا
    16. برنشتاين
    17. ميللران
    18. ساندرز
    19. هيلاري كلنتون
    20. رينيه ديكارت
    21. إيمانويل كانط
    22. باتيستا
    23. فراباندو
    24. مارت
    25. روزا لوكسمبرج
    26. بسمارك
    27. هتلر
    28. لاكلاو
    29. مووف
    30. فرديناند دي سوسير
    31. زيفاجو
    32. باسترناك
    33. ديان – فو
    34. مارتوف
    35. جان جاك روسو
    39. ماري أنطوانيت
    40. جان باتيست
    41. روبسبيير ماكملان
    42. هاربرت ماركوز
    43. غردون 44.
    بيكاسو 44. هبرماس
    45. فيورباخ
    46. خرتشوف
    47. جوتة 48. بوجدانوف
    49. لوناشارسكي
    50. سوسلوف

    عيييييييييييييك!

    امنتو بامين "امون"!

    قصبا عني، عيوني دمعت!

    اخانا دكتور طراوة شلوم،

    يتبع...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-03-2016, 11:07 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 17698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: Bashasha)

    نرجوك تطول بالك.

    كلامنا الحنقولو هنا موجه لليسار الحالي باجمعو، لانك بحق، بتمثل بابشع من غيرك، نموذج هذه الذهنية، اي العقلية، اللتي صممت في معامل الاحتلال الثنائي، كجرثومة حرب، بغرض اخضاع بلاد السودان وافريقيا بعامة، لسيادة الجنس والثقافة الارية.

    بالذات بعد الرعب والهلع الذي اصاب بريطانيا كلها ثم اوربا، عقب انتصارات ثورتنا الام، اللي واجهت اوربا كلها، مجتمعة، بي حبة سيوف عشر، وانتصرت، للمرة الاولي في تاريخ الجنس الاري المعاصر!!

    ده السبب احنا في بلاد السودان، يمينا ويسار، نعبد العرب والخواجات، كالهة، بحكم قرون العبودية، بالذات لامثال بشاشا وطراوة تحديدا، وباكثر مما تعرض له، بقية اهلنا في الهامش، بما لايقارن اصلا!!

    هذه الاسماء الغريبة، الوافدة، الدخيلة، اللتي استعبدت امثالنا وعلي مدي قرون في اقصي الشمال، ماصدفة اطلاقا انها للاسف الي اليوم معبودة في لاشعورنا!

    ده السبب انك تجد سوداني الاحتلال المصري الانجليزي، مرجعيتو، ومثلو الاعلي في كل شئ تقريبا، هو ذاك الانسان الابيض!

    يتبع...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-03-2016, 11:10 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 17698

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حيث لا مناشفة .. حيث لا بلاشفة : عن الازمة ف� (Re: Bashasha)

    كنتيجة نجد وياللعار، موجة غسيل اللون الاسود باي ثمن ومهما كلف، من وجوه، ايادي، ورقاب السودانيات، كناية وتجسيد للاحساس المفرط بالعار، البجسدو اللون الاسود!

    كنتيجة، وفي المقابل الان بلاد السودان افتراضا يمثل مقبرة "الزرقة" علي مستوي العالم كله!

    في اي مكان في الكون العريض هذا، لو كنتا ابن سوداء، يتم البصق في وجه ادميتك، لانك اسود اي سوداني، ولكنك علي الاقل عندك فرصة تعيش!

    اما في بلاد السودان، فلو كنتا زرقة، حسب معايير وعي الاستلاب، فانتا تقتل بل تباد بواسطة جهاز الدولة ذات نفسها، وقواتا النظامية والغير نظامية، وهذا غير مسبوق!!

    الشاهد في الموضوع انو طريقة تفكير دكتور طراوة اللتي لاتختلف عن طريقة تفكير بشاشا كتير، هي الانجبت هذا الواقع العجيب، في هذا السودان الاعجب!!

    مع كل التقدير فلافرق اطلاقا مابين طريقة تفكير دكتورنا طراوة، كمثقفاتي، عن طريقة تفكير اختنا فاطنة شاش او اختنا انصاف مدني، من حيث مركب النقص المتجذر في اعماق اعماق كل سوداني!

    يتبع...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد