ادعم مشروع تدريب وتأهيل المكفوفين فى السودان بالتصويت على هذا الفيديو
السودان: تجريم العمل في مجال حقوق الإنسان يهدد حماية الحريات
نساء حول الرئيس...
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 03-23-2017, 04:21 PM الصفحة الرئيسية

المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

+++ عدت الى المنبر لأبشر بالمسيحية ( الجزء الخامس ) +++

03-08-2017, 02:37 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 04-27-2002
مجموع المشاركات: 6929

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: +++ عدت الى المنبر لأبشر بالمسيحية ( الجزء ا (Re: البرنس ود عطبرة)


    الإبن الحبيب البرنس ود عطبرة ..
    أولاً ارجو المعذرة لأننى عندما فتحت الكمبيوتر وجدت الصفحة رقم 9
    معتقداً بأن الإبن سامر هو الرد الوحيد ..
    وهنا اقتباس ما جئتم به ..

    سلامات عمنا ارنست رغم اني لم اجد اجابه مقنعه ولكنك كتبت الاتي : (الله الكائن بذاته هو شخص الله .. والذى لم يره أحد قط .. الناطق بكلمته .. كلمة الله هو السيد المسيح .. وهو الله الذى تنازل وتجسد آخذا صورة إنسان لإتمام عملية الفداء ,, لأن بدون فداء لا يمكن ان تتحدث المغفرة .. وحى بروحه .. هو الروح القدس ..) -------------------------------------------------------------------------------------------------------- هل لله كلمة غير المسيح عليه السلام في معتقداتكم ؟؟؟؟ وهل بموت المسيح والفداء ماتت كلمة الله ولم يبقى له كلمة ؟؟؟؟ او قد نقول بفهم ادق مات الناطق وليس لله ناطق ؟؟؟؟ وهل بموت المسيح صار الرب (أقنيمين فقط) ؟؟؟؟ المصدر :

    وكما أوضحت الله واحد ذو أقانيم ثلاثة ..
    الآب .. و الإبن .. و الروح القدس ...
    الثلاثة هم واحد ..
    كالشمس .. " قرص الشمس وضوء الشمس وحرارة الشمس "
    كلهم فى واحد .. وإن انعدم أحدهم لا تعتبر شمساً ..

    هكذ الله هو كائن بذاته ناطق بكلمته حى بروحه ..
    فالسيد المسيح الكلمة نزل الى الأرض ومات على عود الصليب ..
    وقام من الأموات فى اليوم الثالث .. .. وهذ لا يعنى انفصال الإبن عن الآب ..
    وهنا أود أن أسأل سؤالاً .. هل يستعصى على الله خالق الكون ..
    أن ينزل فى صورة إنسان لفداء البشرية ..!!!! ... ؟؟؟

    ... أنا أعلم أن هذا الموضوع صعب عليكم .. لاستدراكه وفهمه .. ولكن متى
    سكن الروح القدس فى الإنسان .. وهذا يتأتى يوم المعمودية .. هكذا نؤمن ونفهم ..
    ..
    واكتفى بهذا القدر .. الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز ..
    ارنست
    +++
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-08-2017, 07:30 AM

سامر دوشه
<aسامر دوشه
تاريخ التسجيل: 01-18-2017
مجموع المشاركات: 93

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: +++ عدت الى المنبر لأبشر بالمسيحية ( الجزء ا (Re: Sudany Agouz)

    Quote: لماذا .. لا تقومون بقراءة الإنجيل المقدس .. وأنصحكم بقراءة العهد الجديد أولاً .. والذى يبدأ بانجيل متى ..


    العم آرنست ..الراجل الطيب .. سلامات و عساك طيّب ..

    أولا:-
    هل من ممكن أن تمدنا برابط موثوق للأنجيل المذكور بالإقتباس؟ ،
    و ذلك لأننا قد سمعنا بأن الكتب السماوية بها تلاعب في عالم الإنترنت ،
    والقرآن من ضمنهم ،
    إلا من له مصادره الخاصة والموثوقة ،
    و أنت أدرى بالإنجيل .

    ثانياً:-
    نحتاج لبعض التثقيف بخصوص الإنجيل وإصداراته ،
    ذكرت بالإقتباس رداً للأخ البرنس أعلاه بأن نبدأ بقراءة العهد الجديد الذي يبدأ بإنجيل متى ،
    ما هو العهد الجديد للإنجيل و هل هذا يعني أن هناك عهد قديم أيضاً ؟
    و ما الفرق بينهم ؟ و أيهم أدق و أصدق ؟
    حتى يتسنى لنا الإختيار والقراءة بدراية عمّا نقرأ .

    و يديك ألف عافية يا عم آرنست،،
    تحياتي ،،


    --
    تعديل لإعادة التنسيق

    (عدل بواسطة سامر دوشه on 03-08-2017, 07:32 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-08-2017, 10:31 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 04-27-2002
مجموع المشاركات: 6929

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: +++ عدت الى المنبر لأبشر بالمسيحية ( الجزء ا (Re: سامر دوشه)


    يا سلام .. يا إبننا الحبيب سامر دوشة ..

    وعلى الرغم من آلامى المبرحة والتى جعلتنى ..
    عدم الإستطاعة الجلوس أمام جهاز الكمبيوتر ..
    لأننى أغلب الوقت اقضيه على الفراش مسلقياً
    على ظهرى ..
    نعم على الرغم من كل هذا .. وقع علىّ ردكم
    الجميل وقع البلسم لهذه الآلام ..
    العم آرنست ..الراجل الطيب .. سلامات و عساك طيّب .. أولا:- هل من ممكن أن تمدنا برابط موثوق للأنجيل المذكور بالإقتباس؟ ، و ذلك لأننا قد سمعنا بأن الكتب السماوية بها تلاعب في عالم الإنترنت ، والقرآن من ضمنهم ، إلا من له مصادره الخاصة والموثوقة ، و أنت أدرى بالإنجيل . ثانياً:- نحتاج لبعض التثقيف بخصوص الإنجيل وإصداراته ، ذكرت بالإقتباس رداً للأخ البرنس أعلاه بأن نبدأ بقراءة العهد الجديد الذي يبدأ بإنجيل متى ، ما هو العهد الجديد للإنجيل و هل هذا يعني أن هناك عهد قديم أيضاً ؟ و ما الفرق بينهم ؟ و أيهم أدق و أصدق ؟ حتى يتسنى لنا الإختيار والقراءة بدراية عمّا نقرأ . و يديك ألف عافية يا عم آرنست،، تحياتي ،، -- تعديل لإعادة التنسيق المصدر :

    أولاً أود توضيح نقطة هامة .. بل هامة جداً .. عندما ذكرت بأن البدء عند القراءة
    هو العهد الجديد .. ومعنى العهد الجديد هو بعد مجئ السيد المسيح ..
    لسلاسته وسهولة هضم معلوماته ..
    وهذا بالطبع لا يعنى بأن العهد القديم لا يمكن قراءته .. كلا يمكن قراءته ..
    لأن العهد القديم هو أصل النبوءآت عن مجئ السيد المسيح له كل المجد ..
    ...
    وها هو الرابط والذى ستستفيد منه الكثير عندما تكون لديكم أى تساؤلات ..
    http://st-takla.org/Holy-Bible_.htmlhttp://st-takla.org/Holy-Bible_.html
    ..
    أرجو المعذرة للإستعجال ..
    حتى أننى سأقوم بعملية الإرسال قبل مراجعة ما سبق
    كتابته .. لأننى لابد وأن أستلقى على الفراش ..
    ولكم منا جزيل الشكر ..
    أرجو مداومة الإتصال ..
    أخوكم وعمكم العجوز ..
    ارنست
    +++
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-09-2017, 02:11 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 04-27-2002
مجموع المشاركات: 6929

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: +++ عدت الى المنبر لأبشر بالمسيحية ( الجزء ا (Re: Sudany Agouz)


    قراءات الخميس من الأسبوع من الصوم الكبير

    باكر
    تكوين 18 : 17 - # تكوين 19 : 1 - 29 امثال 2 : 16 - # امثال 3 : 1 - 4 اشعياء 11 : 10 - # اشعياء 12 : 1 - 2

    تكوين 18 : 17 - end
    17 فقال الرب : هل أخفي عن إبراهيم ما أنا فاعله
    18 وإبراهيم يكون أمة كبيرة وقوية ، ويتبارك به جميع أمم الأرض
    19 لأني عرفته لكي يوصي بنيه وبيته من بعده أن يحفظوا طريق الرب ، ليعملوا برا وعدلا ، لكي يأتي الرب لإبراهيم بما تكلم به
    20 وقال الرب : إن صراخ سدوم وعمورة قد كثر ، وخطيتهم قد عظمت جدا
    21 أنزل وأرى هل فعلوا بالتمام حسب صراخها الآتي إلي ، وإلا فأعلم
    22 وانصرف الرجال من هناك وذهبوا نحو سدوم ، وأما إبراهيم فكان لم يزل قائما أمام الرب
    23 فتقدم إبراهيم وقال : أفتهلك البار مع الأثيم
    24 عسى أن يكون خمسون بارا في المدينة . أفتهلك المكان ولا تصفح عنه من أجل الخمسين بارا الذين فيه
    25 حاشا لك أن تفعل مثل هذا الأمر ، أن تميت البار مع الأثيم ، فيكون البار كالأثيم . حاشا لك أديان كل الأرض لا يصنع عدلا
    26 فقال الرب : إن وجدت في سدوم خمسين بارا في المدينة ، فإني أصفح عن المكان كله من أجلهم
    27 فأجاب إبراهيم وقال : إني قد شرعت أكلم المولى وأنا تراب ورماد
    28 ربما نقص الخمسون بارا خمسة . أتهلك كل المدينة بالخمسة ؟ فقال : لا أهلك إن وجدت هناك خمسة وأربعين
    29 فعاد يكلمه أيضا وقال : عسى أن يوجد هناك أربعون . فقال : لا أفعل من أجل الأربعين
    30 فقال : لايسخط المولى فأتكلم . عسى أن يوجد هناك ثلاثون . فقال : لا أفعل إن وجدت هناك ثلاثين
    31 فقال : إني قد شرعت أكلم المولى . عسى أن يوجد هناك عشرون . فقال : لا أهلك من أجل العشرين
    32 فقال : لا يسخط المولى فأتكلم هذه المرة فقط . عسى أن يوجد هناك عشرة . فقال : لا أهلك من أجل العشرة
    33 وذهب الرب عندما فرغ من الكلام مع إبراهيم ، ورجع إبراهيم إلى مكانه

    تكوين 19 : 1 - 29
    1 فجاء الملاكان إلى سدوم مساء ، وكان لوط جالسا في باب سدوم . فلما رآهما لوط قام لاستقبالهما ، وسجد بوجهه إلى الأرض
    2 وقال : يا سيدي ، ميلا إلى بيت عبدكما وبيتا واغسلا أرجلكما ، ثم تبكران وتذهبان في طريقكما . فقالا : لا ، بل في الساحة نبيت
    3 فألح عليهما جدا ، فمالا إليه ودخلا بيته ، فصنع لهما ضيافة وخبز فطيرا فأكلا
    4 وقبلما اضطجعا أحاط بالبيت رجال المدينة ، رجال سدوم ، من الحدث إلى الشيخ ، كل الشعب من أقصاها
    5 فنادوا لوطا وقالوا له : أين الرجلان اللذان دخلا إليك الليلة ؟ أخرجهما إلينا لنعرفهما
    6 فخرج إليهم لوط إلى الباب وأغلق الباب وراءه
    7 وقال : لا تفعلوا شرا يا إخوتي
    8 هوذا لي ابنتان لم تعرفا رجلا . أخرجهما إليكم فافعلوا بهما كما يحسن في عيونكم . وأما هذان الرجلان فلا تفعلوا بهما شيئا ، لأنهما قد دخلا تحت ظل سقفي
    9 فقالوا : ابعد إلى هناك . ثم قالوا : جاء هذا الإنسان ليتغرب ، وهو يحكم حكما . الآن نفعل بك شرا أكثر منهما . فألحوا على الرجل لوط جدا وتقدموا ليكسروا الباب
    10 فمد الرجلان أيديهما وأدخلا لوطا إليهما إلى البيت وأغلقا الباب
    11 وأما الرجال الذين على باب البيت فضرباهم بالعمى ، من الصغير إلى الكبير ، فعجزوا عن أن يجدوا الباب
    12 وقال الرجلان للوط : من لك أيضا ههنا ؟ أصهارك وبنيك وبناتك وكل من لك في المدينة ، أخرج من المكان
    13 لأننا مهلكان هذا المكان ، إذ قد عظم صراخهم أمام الرب ، فأرسلنا الرب لنهلكه
    14 فخرج لوط وكلم أصهاره الآخذين بناته وقال : قوموا اخرجوا من هذا المكان ، لأن الرب مهلك المدينة . فكان كمازح في أعين أصهاره
    15 ولما طلع الفجر كان الملاكان يعجلان لوطا قائلين : قم خذ امرأتك وابنتيك الموجودتين لئلا تهلك بإثم المدينة
    16 ولما توانى ، أمسك الرجلان بيده وبيد امرأته وبيد ابنتيه ، لشفقة الرب عليه ، وأخرجاه ووضعاه خارج المدينة
    17 وكان لما أخرجاهم إلى خارج أنه قال : اهرب لحياتك . لا تنظر إلى ورائك ، ولا تقف في كل الدائرة . اهرب إلى الجبل لئلا تهلك
    18 فقال لهما لوط : لا يا سيد
    19 هوذا عبدك قد وجد نعمة في عينيك ، وعظمت لطفك الذي صنعت إلي باستبقاء نفسي ، وأنا لا أقدر أن أهرب إلى الجبل لعل الشر يدركني فأموت
    20 هوذا المدينة هذه قريبة للهرب إليها وهي صغيرة . أهرب إلى هناك . أليست هي صغيرة ؟ فتحيا نفسي
    21 فقال له : إني قد رفعت وجهك في هذا الأمر أيضا ، أن لا أقلب المدينة التي تكلمت عنها
    22 أسرع اهرب إلى هناك لأني لا أستطيع أن أفعل شيئا حتى تجيء إلى هناك . لذلك دعي اسم المدينة صوغر
    23 وإذ أشرقت الشمس على الأرض دخل لوط إلى صوغر
    24 فأمطر الرب على سدوم وعمورة كبريتا ونارا من عند الرب من السماء
    25 وقلب تلك المدن ، وكل الدائرة ، وجميع سكان المدن ، ونبات الأرض
    26 ونظرت امرأته من ورائه فصارت عمود ملح
    27 وبكر إبراهيم في الغد إلى المكان الذي وقف فيه أمام الرب
    28 وتطلع نحو سدوم وعمورة ، ونحو كل أرض الدائرة ، ونظر وإذا دخان الأرض يصعد كدخان الأتون
    29 وحدث لما أخرب الله مدن الدائرة أن الله ذكر إبراهيم ، وأرسل لوطا من وسط الانقلاب . حين قلب المدن التي سكن فيها لوط

    امثال 2 : 16 - end
    16 لإنقاذك من المرأة الأجنبية ، من الغريبة المتملقة بكلامها
    17 التاركة أليف صباها ، والناسية عهد إلهها
    18 لأن بيتها يسوخ إلى الموت ، وسبلها إلى الأخيلة
    19 كل من دخل إليها لا يؤوب ، ولا يبلغون سبل الحياة
    20 حتى تسلك في طريق الصالحين وتحفظ سبل الصديقين
    21 لأن المستقيمين يسكنون الأرض ، والكاملين يبقون فيها
    22 أما الأشرار فينقرضون من الأرض ، والغادرون يستأصلون منها

    امثال 3 : 1 - 4
    1 يا ابني ، لا تنس شريعتي ، بل ليحفظ قلبك وصاياي
    2 فإنها تزيدك طول أيام ، وسني حياة وسلامة
    3 لا تدع الرحمة والحق يتركانك . تقلدهما على عنقك . اكتبهما على لوح قلبك
    4 فتجد نعمة وفطنة صالحة في أعين الله والناس

    اشعياء 11 : 10 - end
    10 ويكون في ذلك اليوم أن أصل يسى القائم راية للشعوب ، إياه تطلب الأمم ، ويكون محله مجدا
    11 ويكون في ذلك اليوم أن السيد يعيد يده ثانية ليقتني بقية شعبه ، التي بقيت ، من أشور ، ومن مصر ، ومن فتروس ، ومن كوش ، ومن عيلام ، ومن شنعار ، ومن حماة ، ومن جزائر البحر
    12 ويرفع راية للأمم ، ويجمع منفيي إسرائيل ، ويضم مشتتي يهوذا من أربعة أطراف الأرض
    13 فيزول حسد أفرايم ، وينقرض المضايقون من يهوذا . أفرايم لا يحسد يهوذا ، ويهوذا لا يضايق أفرايم
    14 وينقضان على أكتاف الفلسطينيين غربا ، وينهبون بني المشرق معا . يكون على أدوم وموآب امتداد يدهما ، وبنو عمون في طاعتهما
    15 ويبيد الرب لسان بحر مصر ، ويهز يده على النهر بقوة ريحه ، ويضربه إلى سبع سواق ، ويجيز فيها بالأحذية
    16 وتكون سكة لبقية شعبه التي بقيت من أشور ، كما كان لإسرائيل يوم صعوده من أرض مصر


    اشعياء 12 : 1 - 2
    1 وتقول في ذلك اليوم : أحمدك يارب ، لأنه إذ غضبت علي ارتد غضبك فتعزيني
    2 هوذا الله خلاصي فأطمئن ولا أرتعب ، لأن ياه يهوه قوتي وترنيمتي وقد صار لي خلاصا

    باكر
    مزمو باكر
    من مزامير وتراتيل أبينا داود النبي.
    بركاته علينا،
    آمين.

    مزامير 9 : 11 - 12
    11 رنموا للرب الساكن في صهيون ، أخبروا بين الشعوب بأفعاله
    12 لأنه مطالب بالدماء . ذكرهم . لم ينس صراخ المساكين
    مبارك الآتي باسم الرب، ربنا وإلهنا ومخلصنا وملكنا كلنا، يسوع المسيح ابن الله الحي، له المجد من الآن وإلى الأبد.
    آمين.

    إنجيل باكر
    قفوا بخوف أمام الله، وانصتوا لسماع الإنجيل المقدس.
    فصل شريف من بشارة معلمنا لوقا الإنجيلي.
    بركته تكون مع جميعنا، آمين.

    لوقا 20 : 20 - 26
    20 فراقبوه وأرسلوا جواسيس يتراءون أنهم أبرار لكي يمسكوه بكلمة ، حتى يسلموه إلى حكم الوالي وسلطانه
    21 فسألوه قائلين : يا معلم ، نعلم أنك بالاستقامة تتكلم وتعلم ، ولا تقبل الوجوه ، بل بالحق تعلم طريق الله
    22 أيجوز لنا أن نعطي جزية لقيصر أم لا
    23 فشعر بمكرهم وقال لهم : لماذا تجربونني
    24 أروني دينارا . لمن الصورة والكتابة ؟ فأجابوا وقالوا : لقيصر
    25 فقال لهم : أعطوا إذا ما لقيصر لقيصر وما لله لله
    26 فلم يقدروا أن يمسكوه بكلمة قدام الشعب ، وتعجبوا من جوابه وسكتوا
    والمجد لله دائماً أبدياً، آمين.

    قراءات القداس
    البولس
    بولس، عبد يسوع المسيح، المدعوّ رسولاً، المُفرَز لإنجيل الله.
    البولس، فصل من رسالة القديس بولس الرسول إلى رومية .
    بركته تكون مع جميعنا، آمين.

    رومية 4 : 6 - 11
    6 كما يقول داود أيضا في تطويب الإنسان الذي يحسب له الله برا بدون أعمال
    7 طوبى للذين غفرت آثامهم وسترت خطاياهم
    8 طوبى للرجل الذي لا يحسب له الرب خطية
    9 أفهذا التطويب هو على الختان فقط أم على الغرلة أيضا ؟ لأننا نقول : إنه حسب لإبراهيم الإيمان برا
    10 فكيف حسب ؟ أوهو في الختان أم في الغرلة ؟ ليس في الختان ، بل في الغرلة
    11 وأخذ علامة الختان ختما لبر الإيمان الذي كان في الغرلة ، ليكون أبا لجميع الذين يؤمنون وهم في الغرلة ، كي يحسب لهم أيضا البر
    نعمة ربنا يسوع المسيح فلتكن معكم ومعي، يا آبائي وأخوتي،
    آمين.

    الكاثوليكون
    فصل من رسالة لمعلمنا يعقوب .
    بركته تكون مع جميعنا،
    آمين.

    يعقوب 4 : 1 - 10
    1 من أين الحروب والخصومات بينكم ؟ أليست من هنا : من لذاتكم المحاربة في أعضائكم
    2 تشتهون ولستم تمتلكون . تقتلون وتحسدون ولستم تقدرون أن تنالوا . تخاصمون وتحاربون ولستم تمتلكون ، لأنكم لا تطلبون
    3 تطلبون ولستم تأخذون ، لأنكم تطلبون رديا لكي تنفقوا في لذاتكم
    4 أيها الزناة والزواني ، أما تعلمون أن محبة العالم عداوة لله ؟ فمن أراد أن يكون محبا للعالم ، فقد صار عدوا لله
    5 أم تظنون أن الكتاب يقول باطلا : الروح الذي حل فينا يشتاق إلى الحسد
    6 ولكنه يعطي نعمة أعظم . لذلك يقول : يقاوم الله المستكبرين ، وأما المتواضعون فيعطيهم نعمة
    7 فاخضعوا لله . قاوموا إبليس فيهرب منكم
    8 اقتربوا إلى الله فيقترب إليكم . نقوا أيديكم أيها الخطاة ، وطهروا قلوبكم يا ذوي الرأيين
    9 اكتئبوا ونوحوا وابكوا . ليتحول ضحككم إلى نوح ، وفرحكم إلى غم
    10 اتضعوا قدام الرب فيرفعكم
    لا تحبوا العالم ولا الأشياء التي في العالم؛ لأن العالم يمضي وشهوته. أما الذي يصنع إرادة الله فيثبت إلى الأبد.
    آمين.

    الإبركسيس
    فصل من اعمال آبائنأ الرسل الأطهار الحواريين المشمولين بنعمة الروح القدس،،
    بركتهم تكون معنا. آمين.

    اعمال 28 : 1 - 6
    1 ولما نجوا وجدوا أن الجزيرة تدعى مليطة
    2 فقدم أهلها البرابرة لنا إحسانا غير المعتاد ، لأنهم أوقدوا نارا وقبلوا جميعنا من أجل المطر الذي أصابنا ومن أجل البرد
    3 فجمع بولس كثيرا من القضبان ووضعها على النار ، فخرجت من الحرارة أفعى ونشبت في يده
    4 فلما رأى البرابرة الوحش معلقا بيده ، قال بعضهم لبعض : لا بد أن هذا الإنسان قاتل ، لم يدعه العدل يحيا ولو نجا من البحر
    5 فنفض هو الوحش إلى النار ولم يتضرر بشيء ردي
    6 وأما هم فكانوا ينتظرون أنه عتيد أن ينتفخ أو يسقط بغتة ميتا . فإذ انتظروا كثيرا ورأوا أنه لم يعرض له شيء مضر ، تغيروا وقالوا : هو إله
    لم تزل كلمة الرب تنمو وتعتز وتثبت في كنيسة الله المقدسة.
    آمين.

    السنكسار
    اليوم 30 من الشهر المبارك أمشير, أحسن الله استقباله، وأعاده علينا وعليكم، ونحن في هدوء واطمئنان، مغفوري الخطايا والآثام، من قِبَل مراحم الرب، يا آبائي وأخوتي.
    آمين.

    30- اليوم الثلاثين - شهر أمشير

    نياحة البابا الانبا كيرلس السادس

    في هذا اليوم تذكار نياحة البابا الانبا كيرلس السادس . صلاته تكون معنا ولربنا المجد دائما ابديا امين .

    وجود رأس القديس يوحنا المعمدان

    في هذا اليوم نعيد بتذكار وجود راس القديس يوحنا المعمدان . وذلك انه لما أمر هيرودس بقطع رأسه وإحضاره إليه وتقديمه إلى الفتاة هيورديا علي طبق كما طلبت قيل انه بعد انتهاء الوليمة ندم علي قتله يوحنا فابقي الرأس في منزله واتفق إن اريتاس ملك العرب صهر هيرودس ،حنق عليه لأنه طرد ابنته وتزوج بامرأة أخيه وهو حي ، فأثار عليه حربا ليثار لابنته فغلب هيرودس وشتت شمل جنوده وخرب بلاد الجليل . وقد علم طيباروس قيصر إن السبب في هذه الحروب هو قتل هيرودس لنبي عظيم في شعبه وطرده ابنة اريتاس العربي وتزوجه من امرأة أخيه . فاستدعاه إلى رومية ومعه هيروديا . فاخفي هيرودس راس القديس يوحنا في منزله وسافر . فلما وصل إلى هناك أمر طيباروس بخلعه وتجريده من جميع أمواله ثم نفاه إلى بلاد الأندلس حيث مات هناك . وخرب منزله وصار عبرة لمن يعتبر واتفق بعد مدة من السنين إن رجلين من المؤمنين من أهل حمص قصدا بيت المقدس ليقضيا مدة الصوم الكبير هناك وأمسى عليهما الوقت بالقرب من منزل هيرودس فناما فيه ليلتهما . فظهر القديس يوحنا لأحدهما واعلمه باسمه وعرفه بموضع رأسه وأمره إن يحمله معه إلى منزله . فلما استيقظ من نومه قال ذلك لرفيقه وذهبا إلى حيث المكان الذي كان راس القديس مدفونا فيه ، وحفرا فوجدا وعاء فخاريا مختوما ولما فتحاه انتشرت منه روائح طيبة ووجدا الرأس المقدس فتباركا منه ثم أعاداه إلى الوعاء . وأخذه الرجل الذي رأي الرؤيا إلى منزله ووضعه في خزانته وأضاء أمامه قنديلا . ولما دنت وفاته اعلم أخته بذلك فاستمرت هي ايضا تنير القنديل . ولم يزل الرأس ينتقل من إنسان إلى إنسان حتى انتهي إلى رجل اريوسي ، فصار ينسب ما يصنعه الرأس من الآيات إلى بدعة اريوس ، فأرسل الله عليه من طرده من مكانه وبقي مكان الرأس مجهولا حتى زمان القديس كيرلس أسقف أورشليم حيث ظهر القديس يوحنا لأنبا مرتيانوس أسقف حمص في النوم وأرشده إلى موضع الرأس . فأخذه وكان ذلك في الثلاثين من شهر أمشير . صلاة هذا القديس تكون معنا . ولربنا المجد دائما ابديا امين .

    مزمور القداس
    من مزامير وتراتيل أبينا داود النبي،
    بركته تكون مع جميعنا، آمين.

    مزامير 9 : 7 - 8
    7 أما الرب فإلى الدهر يجلس . ثبت للقضاء كرسيه
    8 وهو يقضي للمسكونة بالعدل . يدين الشعوب بالاستقامة
    مبارك الآتي باسم.
    الرب، ربنا وإلهنا ومخلصنا وملكنا كلنا، يسوع المسيح ابن الله الحي، له المجد من.
    الآن وإلى الأبد آمين.

    إنجيل القداس
    قفوا بخوف أمام الله، وانصتوا لسماع الإنجيل المقدس.
    فصل شريف من بشارة معلمنا يوحنا الإنجيلي
    بركته تكون مع جميعنا، آمين.

    يوحنا 12 : 44 - 50
    44 فنادى يسوع وقال : الذي يؤمن بي ، ليس يؤمن بي بل بالذي أرسلني
    45 والذي يراني يرى الذي أرسلني
    46 أنا قد جئت نورا إلى العالم ، حتى كل من يؤمن بي لا يمكث في الظلمة
    47 وإن سمع أحد كلامي ولم يؤمن فأنا لا أدينه ، لأني لم آت لأدين العالم بل لأخلص العالم
    48 من رذلني ولم يقبل كلامي فله من يدينه . الكلام الذي تكلمت به هو يدينه في اليوم الأخير
    49 لأني لم أتكلم من نفسي ، لكن الآب الذي أرسلني هو أعطاني وصية : ماذا أقول وبماذا أتكلم
    50 وأنا أعلم أن وصيته هي حياة أبدية . فما أتكلم أنا به ، فكما قال لي الآب هكذا أتكلم
    والمجد لله دائماً أبدياً، آمين.
    +++
    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز ...
    ارنست
    +++
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-09-2017, 04:33 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 04-27-2002
مجموع المشاركات: 6929

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: +++ عدت الى المنبر لأبشر بالمسيحية ( الجزء ا (Re: Sudany Agouz)


    إختبار العابر الأخ ماهر الجوهرى ..
    مع قدس أبينا المبارك زكريا بطرس ..
    وقناة الفادى الفضائية ..




    https://www.youtube.com/watch؟v=Ttge-FbeiYshttps://www.youtube.com/watch؟v=Ttge-FbeiYs

    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز ..
    ارنست
    +++
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2017, 06:48 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 22118

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: +++ عدت الى المنبر لأبشر بالمسيحية ( الجزء ا (Re: Sudany Agouz)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2017, 10:53 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 22118

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: +++ عدت الى المنبر لأبشر بالمسيحية ( الجزء ا (Re: Sudany Agouz)

    سلام يا عزيزي أرنست

    لاحظت أنك وضعت حلقة ماهر الجوهري مع القمص زكريا بطرس.. Ttge-FbeiYs

    هناك حلقة له لاحقة هل شاهدتها؟

    كشف سر ماهر الجوهرى ( ضابط مكافحة التنصير) و علاقته بالدولة الاسلامية داعش بسوريا



                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-10-2017, 02:48 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 04-27-2002
مجموع المشاركات: 6929

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: +++ عدت الى المنبر لأبشر بالمسيحية ( الجزء ا (Re: Yasir Elsharif)

    أحبائى الكرام ..
    هذا هو يوم الجمعة.. وكل جمعة واننتو طيبين ..
    أيضا وفى كل يوم جمعة ..
    يكون موعدنا مع أبينا المبارك مكارى يونان ..
    وبعد ساعة تقريباً من الآن.. نعم مع أبينا المبارك ...
    مكارى يونان .. ومن خلال قناة الكرمة ..
    ومن خلال هذا الرابط :
    http://alkarmatv.com/watch-alkarma-na
    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز ..
    ارنست
    +++
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-11-2017, 03:44 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 04-27-2002
مجموع المشاركات: 6929

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: +++ عدت الى المنبر لأبشر بالمسيحية ( الجزء ا (Re: Sudany Agouz)

    السبت, 11 مارس 2017 --- 2 برمهات 1733

    قراءات السبت من الأسبوع من الصوم الكبير

    العشية
    مزمور العشية
    من مزامير وتراتيل أبينا داود النبي.
    بركاته علينا، آمين.

    مزامير 4 : 6 - 8
    6 كثيرون يقولون : من يرينا خيرا ؟ . ارفع علينا نور وجهك يارب
    7 جعلت سرورا في قلبي أعظم من سرورهم إذ كثرت حنطتهم وخمرهم
    8 بسلامة أضطجع بل أيضا أنام ، لأنك أنت يارب منفردا في طمأنينة تسكنني
    مبارك الآتي باسم. الرب، ربنا وإلهنا ومخلصنا وملكنا كلنا، يسوع المسيح ابن الله الحي، له المجد من الآن وإلى الأبد.
    آمين.

    إنجيل العشية
    قفوا بخوف أمام الله، وانصتوا لسماع الإنجيل المقدس.
    فصل شريف من بشارة معلمنا يوحنا الإنجيلي.
    بركته تكون مع جميعنا، آمين.

    يوحنا 8 : 28 - 42
    28 فقال لهم يسوع : متى رفعتم ابن الإنسان ، فحينئذ تفهمون أني أنا هو ، ولست أفعل شيئا من نفسي ، بل أتكلم بهذا كما علمني أبي
    29 والذي أرسلني هو معي ، ولم يتركني الآب وحدي ، لأني في كل حين أفعل ما يرضيه
    30 وبينما هو يتكلم بهذا آمن به كثيرون
    31 فقال يسوع لليهود الذين آمنوا به : إنكم إن ثبتم في كلامي فبالحقيقة تكونون تلاميذي
    32 وتعرفون الحق ، والحق يحرركم
    33 أجابوه : إننا ذرية إبراهيم ، ولم نستعبد لأحد قط كيف تقول أنت : إنكم تصيرون أحرارا
    34 أجابهم يسوع : الحق الحق أقول لكم : إن كل من يعمل الخطية هو عبد للخطية
    35 والعبد لا يبقى في البيت إلى الأبد ، أما الابن فيبقى إلى الأبد
    36 فإن حرركم الابن فبالحقيقة تكونون أحرارا
    37 أنا عالم أنكم ذرية إبراهيم . لكنكم تطلبون أن تقتلوني لأن كلامي لا موضع له فيكم
    38 أنا أتكلم بما رأيت عند أبي ، وأنتم تعملون ما رأيتم عند أبيكم
    39 أجابوا وقالوا له : أبونا هو إبراهيم . قال لهم يسوع : لو كنتم أولاد إبراهيم ، لكنتم تعملون أعمال إبراهيم
    40 ولكنكم الآن تطلبون أن تقتلوني ، وأنا إنسان قد كلمكم بالحق الذي سمعه من الله . هذا لم يعمله إبراهيم
    41 أنتم تعملون أعمال أبيكم . فقالوا له : إننا لم نولد من زنا . لنا أب واحد وهو الله
    42 فقال لهم يسوع : لو كان الله أباكم لكنتم تحبونني ، لأني خرجت من قبل الله وأتيت . لأني لم آت من نفسي ، بل ذاك أرسلني
    والمجد لله دائماً.

    باكر
    مزمو باكر
    من مزامير وتراتيل أبينا داود النبي.
    بركاته علينا،
    آمين.

    مزامير 60 : 4 - 5
    4 أعطيت خائفيك راية ترفع لأجل الحق . سلاه
    5 لكي ينجو أحباؤك . خلص بيمينك واستجب لي
    مبارك الآتي باسم الرب، ربنا وإلهنا ومخلصنا وملكنا كلنا، يسوع المسيح ابن الله الحي، له المجد من الآن وإلى الأبد.
    آمين.

    إنجيل باكر
    قفوا بخوف أمام الله، وانصتوا لسماع الإنجيل المقدس.
    فصل شريف من بشارة معلمنا يوحنا الإنجيلي.
    بركته تكون مع جميعنا، آمين.

    يوحنا 12 : 26 - 36
    26 إن كان أحد يخدمني فليتبعني ، وحيث أكون أنا هناك أيضا يكون خادمي . وإن كان أحد يخدمني يكرمه الآب
    27 الآن نفسي قد اضطربت . وماذا أقول : أيها الآب نجني من هذه الساعة ؟ ولكن لأجل هذا أتيت إلى هذه الساعة
    28 أيها الآب مجد اسمك . فجاء صوت من السماء : مجدت ، وأمجد أيضا
    29 فالجمع الذي كان واقفا وسمع ، قال : قد حدث رعد . وآخرون قالوا : قد كلمه ملاك
    30 أجاب يسوع وقال : ليس من أجلي صار هذا الصوت ، بل من أجلكم
    31 الآن دينونة هذا العالم . الآن يطرح رئيس هذا العالم خارجا
    32 وأنا إن ارتفعت عن الأرض أجذب إلي الجميع
    33 قال هذا مشيرا إلى أية ميتة كان مزمعا أن يموت
    34 فأجابه الجمع : نحن سمعنا من الناموس أن المسيح يبقى إلى الأبد ، فكيف تقول أنت إنه ينبغي أن يرتفع ابن الإنسان ؟ من هو هذا ابن الإنسان
    35 فقال لهم يسوع : النور معكم زمانا قليلا بعد ، فسيروا ما دام لكم النور لئلا يدرككم الظلام . والذي يسير في الظلام لا يعلم إلى أين يذهب
    36 ما دام لكم النور آمنوا بالنور لتصيروا أبناء النور . تكلم يسوع بهذا ثم مضى واختفى عنهم
    والمجد لله دائماً أبدياً، آمين.

    قراءات القداس
    البولس
    بولس، عبد يسوع المسيح، المدعوّ رسولاً، المُفرَز لإنجيل الله.
    البولس، فصل من رسالة القديس بولس الرسول إلى كورنثوس .
    بركته تكون مع جميعنا، آمين.

    1 كورنثوس 1 : 17 - 31
    17 لأن المسيح لم يرسلني لأعمد بل لأبشر ، لا بحكمة كلام لئلا يتعطل صليب المسيح
    18 فإن كلمة الصليب عند الهالكين جهالة ، وأما عندنا نحن المخلصين فهي قوة الله
    19 لأنه مكتوب : سأبيد حكمة الحكماء ، وأرفض فهم الفهماء
    20 أين الحكيم ؟ أين الكاتب ؟ أين مباحث هذا الدهر ؟ ألم يجهل الله حكمة هذا العالم
    21 لأنه إذ كان العالم في حكمة الله لم يعرف الله بالحكمة ، استحسن الله أن يخلص المؤمنين بجهالة الكرازة
    22 لأن اليهود يسألون آية ، واليونانيين يطلبون حكمة
    23 ولكننا نحن نكرز بالمسيح مصلوبا : لليهود عثرة ، ولليونانيين جهالة
    24 وأما للمدعوين : يهودا ويونانيين ، فبالمسيح قوة الله وحكمة الله
    25 لأن جهالة الله أحكم من الناس وضعف الله أقوى من الناس
    26 فانظروا دعوتكم أيها الإخوة ، أن ليس كثيرون حكماء حسب الجسد ، ليس كثيرون أقوياء ، ليس كثيرون شرفاء
    27 بل اختار الله جهال العالم ليخزي الحكماء . واختار الله ضعفاء العالم ليخزي الأقوياء
    28 واختار الله أدنياء العالم والمزدرى وغير الموجود ليبطل الموجود
    29 لكي لا يفتخر كل ذي جسد أمامه
    30 ومنه أنتم بالمسيح يسوع ، الذي صار لنا حكمة من الله وبرا وقداسة وفداء
    31 حتى كما هو مكتوب : من افتخر فليفتخر بالرب
    نعمة ربنا يسوع المسيح فلتكن معكم ومعي، يا آبائي وأخوتي،
    آمين.

    الكاثوليكون
    فصل من رسالة 1 لمعلمنا بطرس .
    بركته تكون مع جميعنا،
    آمين.

    1 بطرس 2 : 11 - 25
    11 أيها الأحباء ، أطلب إليكم كغرباء ونزلاء ، أن تمتنعوا عن الشهوات الجسدية التي تحارب النفس
    12 وأن تكون سيرتكم بين الأمم حسنة ، لكي يكونوا ، في ما يفترون عليكم كفاعلي شر ، يمجدون الله في يوم الافتقاد ، من أجل أعمالكم الحسنة التي يلاحظونها
    13 فاخضعوا لكل ترتيب بشري من أجل الرب . إن كان للملك فكمن هو فوق الكل
    14 أو للولاة فكمرسلين منه للانتقام من فاعلي الشر ، وللمدح لفاعلي الخير
    15 لأن هكذا هي مشيئة الله : أن تفعلوا الخير فتسكتوا جهالة الناس الأغبياء
    16 كأحرار ، وليس كالذين الحرية عندهم سترة للشر ، بل كعبيد الله
    17 أكرموا الجميع . أحبوا الإخوة . خافوا الله . أكرموا الملك
    18 أيها الخدام ، كونوا خاضعين بكل هيبة للسادة ، ليس للصالحين المترفقين فقط ، بل للعنفاء أيضا
    19 لأن هذا فضل ، إن كان أحد من أجل ضمير نحو الله ، يحتمل أحزانا متألما بالظلم
    20 لأنه أي مجد هو إن كنتم تلطمون مخطئين فتصبرون ؟ بل إن كنتم تتألمون عاملين الخير فتصبرون ، فهذا فضل عند الله
    21 لأنكم لهذا دعيتم . فإن المسيح أيضا تألم لأجلنا ، تاركا لنا مثالا لكي تتبعوا خطواته
    22 الذي لم يفعل خطية ، ولا وجد في فمه مكر
    23 الذي إذ شتم لم يكن يشتم عوضا ، وإذ تألم لم يكن يهدد بل كان يسلم لمن يقضي بعدل
    24 الذي حمل هو نفسه خطايانا في جسده على الخشبة ، لكي نموت عن الخطايا فنحيا للبر . الذي بجلدته شفيتم
    25 لأنكم كنتم كخراف ضالة ، لكنكم رجعتم الآن إلى راعي نفوسكم وأسقفها
    لا تحبوا العالم ولا الأشياء التي في العالم؛ لأن العالم يمضي وشهوته. أما الذي يصنع إرادة الله فيثبت إلى الأبد.
    آمين.

    الإبركسيس
    فصل من اعمال آبائنأ الرسل الأطهار الحواريين المشمولين بنعمة الروح القدس،،
    بركتهم تكون معنا. آمين.

    اعمال 10 : 34 - 43
    34 ففتح بطرس فاه وقال : بالحق أنا أجد أن الله لا يقبل الوجوه
    35 بل في كل أمة ، الذي يتقيه ويصنع البر مقبول عنده
    36 الكلمة التي أرسلها إلى بني إسرائيل يبشر بالسلام بيسوع المسيح . هذا هو رب الكل
    37 أنتم تعلمون الأمر الذي صار في كل اليهودية مبتدئا من الجليل ، بعد المعمودية التي كرز بها يوحنا
    38 يسوع الذي من الناصرة كيف مسحه الله بالروح القدس والقوة ، الذي جال يصنع خيرا ويشفي جميع المتسلط عليهم إبليس ، لأن الله كان معه
    39 ونحن شهود بكل ما فعل في كورة اليهودية وفي أورشليم . الذي أيضا قتلوه معلقين إياه على خشبة
    40 هذا أقامه الله في اليوم الثالث ، وأعطى أن يصير ظاهرا
    41 ليس لجميع الشعب ، بل لشهود سبق الله فانتخبهم . لنا نحن الذين أكلنا وشربنا معه بعد قيامته من الأموات
    42 وأوصانا أن نكرز للشعب ، ونشهد بأن هذا هو المعين من الله ديانا للأحياء والأموات
    43 له يشهد جميع الأنبياء أن كل من يؤمن به ينال باسمه غفران الخطايا
    لم تزل كلمة الرب تنمو وتعتز وتثبت في كنيسة الله المقدسة.
    آمين.

    السنكسار
    اليوم 2 من الشهر المبارك برمهات, أحسن الله استقباله، وأعاده علينا وعليكم، ونحن في هدوء واطمئنان، مغفوري الخطايا والآثام، من قِبَل مراحم الرب، يا آبائي وأخوتي.
    آمين.

    02- اليوم الثانى - شهر برمهات

    نياحة الانبا مكراوى الاسقف من اشمون

    شهادة القديس مكراوى الأسقف قي مثل هذا اليوم استشهد القديس الطوباوي الأنبا مكراوى الأسقف . وهذا الأب كان من أكابر أهل اشمون جريس . ورسم أسقفا على نقيوس وحدث ان ثار اضطهاد على المسيحيين ، فاستدعاه يوفانيوس (ورد في مخطوط بشبين الكوم " لوقيانوس ") الوالي للمثول بين يديه ،وقبل أن يذهب إليه دخل الى المذبح المقدس ورفع يديه وصلى . ثم وضع أوانى المذبح وبدله التقديس في مكان من الهيكل . وصلى ثانية الى السيد المسيح أن يحرس كنيسته ، ثم توجه مع الرسل الى أتوالى الذي تقصى منه عن اسمه ومدينته ، وعلم أنه أسقف المدينة ، أمر أن يضرب ويهان ، وأن يذاب جير في خل ويصب في حلقه . ففعلوا به ذلك ، ومع هذا حفظه الله ولم بنله أى أذى . وبعد ذلك أرسله هذا الوالي الى أرمانيوس والى الإسكندرية . وهذا أودعه السجن فأجرى الله على يديه آيات كثيرة . منها أن أوخارسطوس بن يوليوس الاقفهصى ، مدون أخبار الشهداء ، كان مصابا بالفالج فصلى عليه هذا القديس فشفاه الله بصلاته . وقدس في بيت يوليوس وناولهم واتفق معه أن يهتم بجسده ويكتب سيرته ، وبلغ الى مسامع أرمانيوس ما يعمله هذا القديس من الآيات ، فأمر أن بعذب بأنواع العذابات ، بأن يعصر وتقطع أعضاؤه ، ويلقى للأسد الضارية ، ويغرق في البحر ويوضع في أتون النار ، ولكن الرب كان يقويه فلم تؤذه تلك العذابات . وكانت لهذا القديس أخت عذراء تقوم بخدمة الكنيسة تدعى مريم وشقيقان يدعى أحدهما يؤنس والآخر اسحق ، فحضروا جميعا إليه وهو في السجن وبكوا أمامه قائلين : لقد كنت لنا أبا بعد أبينا ، فكيف تمضى وتتركنا يتامى . فعزاهم وشجعهم وواساهم وطلب إليهم أن يمضوا بسلام . وأخيرا أشار يوليوس الاقفهصى على الوالي قائلا " أكتب قضية هذا الشيخ تسترح منه " . فسمع لقوله وأمر بقطع رأسه فأخذ يوليوس جسده ولفه في لفائف فاخرة مذهبة . ووضع صليبا من ذهب على صدره. وأرسله في سفينة صحبة غلمانه الى مقر كرسيه في نقيوس . فسارت حتى وصلت بلدة أشمون جريس ووقفت دون أن تتحرك كما لو كانت مربوطة بسلاسل ، وعبثا حاولوا تحريكها . وبينما هم كذلك إذا بصوت يخرج من الجسد قائلا : " هذا هو الموضع الذي سر الرب أن يوضع جسدي فيه " . وقد أعلموا أهل البلد بذلك فخرجوا إليهم حاملين سعف النخل ، وحموه بإكرام عظيم الى بلدهم . وكانت جملة حياته مائة وإحدى وثلاثين سنة ، منها ثلاثون سنة قسا ، وتسع وثلاثون سنة أسقفا . وأكمل جهاده - الحسن ونال اكليل الحياة . بركة صلاته تكون معنا ولربنا المجد آمين .

    مزمور القداس
    من مزامير وتراتيل أبينا داود النبي،
    بركته تكون مع جميعنا، آمين.

    مزامير 65 : 1 - 2
    1 لإمام المغنين . مزمور لداود . تسبيحة . لك ينبغي التسبيح يا الله في صهيون ، ولك يوفى النذر
    2 يا سامع الصلاة ، إليك يأتي كل بشر
    مبارك الآتي باسم.
    الرب، ربنا وإلهنا ومخلصنا وملكنا كلنا، يسوع المسيح ابن الله الحي، له المجد من.
    الآن وإلى الأبد آمين.

    إنجيل القداس
    قفوا بخوف أمام الله، وانصتوا لسماع الإنجيل المقدس.
    فصل شريف من بشارة معلمنا يوحنا الإنجيلي
    بركته تكون مع جميعنا، آمين.

    يوحنا 10 : 22 - 38
    22 وكان عيد التجديد في أورشليم ، وكان شتاء
    23 وكان يسوع يتمشى في الهيكل في رواق سليمان
    24 فاحتاط به اليهود وقالوا له : إلى متى تعلق أنفسنا ؟ إن كنت أنت المسيح فقل لنا جهرا
    25 أجابهم يسوع : إني قلت لكم ولستم تؤمنون . الأعمال التي أنا أعملها باسم أبي هي تشهد لي
    26 ولكنكم لستم تؤمنون لأنكم لستم من خرافي ، كما قلت لكم
    27 خرافي تسمع صوتي ، وأنا أعرفها فتتبعني
    28 وأنا أعطيها حياة أبدية ، ولن تهلك إلى الأبد ، ولا يخطفها أحد من يدي
    29 أبي الذي أعطاني إياها هو أعظم من الكل ، ولا يقدر أحد أن يخطف من يد أبي
    30 أنا والآب واحد
    31 فتناول اليهود أيضا حجارة ليرجموه
    32 أجابهم يسوع : أعمالا كثيرة حسنة أريتكم من عند أبي . بسبب أي عمل منها ترجمونني
    33 أجابه اليهود قائلين : لسنا نرجمك لأجل عمل حسن ، بل لأجل تجديف ، فإنك وأنت إنسان تجعل نفسك إلها
    34 أجابهم يسوع : أليس مكتوبا في ناموسكم : أنا قلت إنكم آلهة
    35 إن قال آلهة لأولئك الذين صارت إليهم كلمة الله ، ولا يمكن أن ينقض المكتوب
    36 فالذي قدسه الآب وأرسله إلى العالم ، أتقولون له : إنك تجدف ، لأني قلت : إني ابن الله
    37 إن كنت لست أعمل أعمال أبي فلا تؤمنوا بي
    38 ولكن إن كنت أعمل ، فإن لم تؤمنوا بي فآمنوا بالأعمال ، لكي تعرفوا وتؤمنوا أن الآب في وأنا فيه
    والمجد لله دائماً أبدياً، آمين.
    +++
    الرب يبارك حياتكم ..
    اخوكم وعمكم العجوز ..
    ارنست
    +++
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-14-2017, 04:58 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 04-27-2002
مجموع المشاركات: 6929

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: +++ عدت الى المنبر لأبشر بالمسيحية ( الجزء ا (Re: Sudany Agouz)

    الثلاثاء, 14 مارس 2017 --- 5 برمهات 1733

    قراءات الثلاثاء من الأسبوع من الصوم الكبير

    باكر
    تكوين 28 : 10 - 22 اشعياء 25 : 1 - # اشعياء - 26 : 1 - 8 ايوب 18 : 1 - 21 سفر يشوع بن سيراخ 8 : 1 - # سفر يشوع بن سيراخ 10 : 1 - #

    تكوين 28 : 10 - 22

    الفصل 28

    10 فخرج يعقوب من بئر سبع وذهب نحو حاران
    11 وصادف مكانا وبات هناك لأن الشمس كانت قد غابت ، وأخذ من حجارة المكان ووضعه تحت رأسه ، فاضطجع في ذلك المكان
    12 ورأى حلما ، وإذا سلم منصوبة على الأرض ورأسها يمس السماء ، وهوذا ملائكة الله صاعدة ونازلة عليها
    13 وهوذا الرب واقف عليها ، فقال : أنا الرب إله إبراهيم أبيك وإله إسحاق . الأرض التي أنت مضطجع عليها أعطيها لك ولنسلك
    14 ويكون نسلك كتراب الأرض ، وتمتد غربا وشرقا وشمالا وجنوبا ، ويتبارك فيك وفي نسلك جميع قبائل الأرض
    15 وها أنا معك ، وأحفظك حيثما تذهب ، وأردك إلى هذه الأرض ، لأني لا أتركك حتى أفعل ما كلمتك به
    16 فاستيقظ يعقوب من نومه وقال : حقا إن الرب في هذا المكان وأنا لم أعلم
    17 وخاف وقال : ما أرهب هذا المكان ما هذا إلا بيت الله ، وهذا باب السماء
    18 وبكر يعقوب في الصباح وأخذ الحجر الذي وضعه تحت رأسه وأقامه عمودا ، وصب زيتا على رأسه
    19 ودعا اسم ذلك المكان بيت إيل ، ولكن اسم المدينة أولا كان لوز
    20 ونذر يعقوب نذرا قائلا : إن كان الله معي ، وحفظني في هذا الطريق الذي أنا سائر فيه ، وأعطاني خبزا لآكل وثيابا لألبس
    21 ورجعت بسلام إلى بيت أبي ، يكون الرب لي إلها
    22 وهذا الحجر الذي أقمته عمودا يكون بيت الله ، وكل ما تعطيني فإني أعشره لك


    اشعياء 25 : 1 - end
    1 يارب ، أنت إلهي أعظمك . أحمد اسمك لأنك صنعت عجبا . مقاصدك منذ القديم أمانة وصدق
    2 لأنك جعلت مدينة رجمة . قرية حصينة ردما . قصر أعاجم أن لا تكون مدينة . لا يبنى إلى الأبد
    3 لذلك يكرمك شعب قوي ، وتخاف منك قرية أمم عتاة
    4 لأنك كنت حصنا للمسكين ، حصنا للبائس في ضيقه ، ملجأ من السيل ، ظلا من الحر ، إذ كانت نفخة العتاة كسيل على حائط
    5 كحر في يبس تخفض ضجيج الأعاجم . كحر بظل غيم يذل غناء العتاة
    6 ويصنع رب الجنود لجميع الشعوب في هذا الجبل وليمة سمائن ، وليمة خمر على دردي ، سمائن ممخة ، دردي مصفى
    7 ويفني في هذا الجبل وجه النقاب . النقاب الذي على كل الشعوب ، والغطاء المغطى به على كل الأمم
    8 يبلع الموت إلى الأبد ، ويمسح السيد الرب الدموع عن كل الوجوه ، وينزع عار شعبه عن كل الأرض ، لأن الرب قد تكلم
    9 ويقال في ذلك اليوم : هوذا هذا إلهنا . انتظرناه فخلصنا . هذا هو الرب انتظرناه . نبتهج ونفرح بخلاصه
    10 لأن يد الرب تستقر على هذا الجبل ، ويداس موآب في مكانه كما يداس التبن في ماء المزبلة
    11 فيبسط يديه فيه كما يبسط السابح ليسبح ، فيضع كبرياءه مع مكايد يديه
    12 وصرح ارتفاع أسوارك يخفضه ، يضعه ، يلصقه بالأرض إلى التراب

    اشعياء - 26 : 1 - 8

    ايوب 18 : 1 - 21
    1 فأجاب بلدد الشوحي وقال
    2 إلى متى تضعون أشراكا للكلام ؟ تعقلوا وبعد نتكلم
    3 لماذا حسبنا كالبهيمة ، وتنجسنا في عيونكم
    4 يا أيها المفترس نفسه في غيظه ، هل لأجلك تخلى الأرض ، أو يزحزح الصخر من مكانه
    5 نعم نور الأشرار ينطفئ ، ولا يضيء لهيب ناره
    6 النور يظلم في خيمته ، وسراجه فوقه ينطفئ
    7 تقصر خطوات قوته ، وتصرعه مشورته
    8 لأن رجليه تدفعانه في المصلاة فيمشي إلى شبكة
    9 يمسك الفخ بعقبه ، وتتمكن منه الشرك
    10 مطمورة في الأرض حبالته ، ومصيدته في السبيل
    11 ترهبه أهوال من حوله ، وتذعره عند رجليه
    12 تكون قوته جائعة والبوار مهيأ بجانبه
    13 يأكل أعضاء جسده . يأكل أعضاءه بكر الموت
    14 ينقطع عن خيمته ، عن اعتماده ، ويساق إلى ملك الأهوال
    15 يسكن في خيمته من ليس له . يذر على مربضه كبريت
    16 من تحت تيبس أصوله ، ومن فوق يقطع فرعه
    17 ذكره يبيد من الأرض ، ولا اسم له على وجه البر
    18 يدفع من النور إلى الظلمة ، ومن المسكونة يطرد
    19 لا نسل ولا عقب له بين شعبه ، ولا شارد في محاله
    20 يتعجب من يومه المتأخرون ، ويقشعر الأقدمون
    21 إنما تلك مساكن فاعلي الشر ، وهذا مقام من لا يعرف الله

    سفر يشوع بن سيراخ 8 : 1 - end
    1 لا تخاصم المقتدر لئلا تقع في يديه
    2 لا تنازع الغني لئلا يجعل عليك ثقلا
    3 فان الذهب اهلك كثيرين وازاغ قلوب الملوك
    4 لا تخاصم الفتيق اللسان ولا تجمع على ناره حطبا
    5 لا تمازح الناقص الادب لئلا يهين اسلافك
    6 لا تعير المرتد عن الخطيئة اذكر انا باجمعنا نستوجب المؤاخذة
    7 لا تهن احدا في شيخوخته فان الذين يشيخون هم منا
    8 لا تشمت بموت احد اذكر انا باجمعنا نموت
    9 لا تستخف بكلام الحكماء بل كن لهجا بامثالهم
    10 فانك منهم تتعلم التاديب والخدمة للعظماء
    11 لا تهمل كلام الشيوخ فانهم تعلموا من ابائهم
    12 و منهم تتعلم الحكمة وان ترد الجواب في وقت الحاجة
    13 لا توقد جمر الخاطئ لئلا تحترق بنار لهيبه
    14 لا تنتصب في وجه الشاتم لئلا يترصد لفمك في الكمين
    15 لا تقرض من هو اقوى منك فان اقرضته شيئا فاحسب انك قد اضعته
    16 لا تكفل ما هو فوق طاقتك فان كفلت فاهتم اهتمام من يفي
    17 لا تحاكم القاضي لانه يحكم له بحسب رايه
    18 لا تسر في الطريق مع المتقحم لئلا يجلب عليك وبالا فانه يسعى في هوى نفسه فتهلك انت بجهله
    19 لا تشاجر الغضوب ولا تسر معه في الخلاء فان الدم عنده كلا شيء فيصرعك حيث لا ناصر لك
    20 لا تشاور الاحمق فانه لا يستطيع كتمان الكلام
    21 لا تباشر امرا سريا امام الاجنبي فانك لا تعلم ما سيبدو منه
    22 لا تكشف ما في قلبك لكل انسان فعساه لا يجزيك شكرا

    سفر يشوع بن سيراخ 10 : 1 - end
    1 القاضي الحكيم يؤدب شعبه وتدبير العاقل يكون مرتبا
    2 كما يكون قاضي الشعب يكون الخادمون له وكما يكون رئيس المدينة يكون جميع سكانها
    3 الملك الفاقد التاديب يدمر شعبه والمدينة تعمر بعقل ولاتها
    4 ملك الارض في يد الرب فهو يقيم عليها في الاوان اللائق من به نفعها
    5 فوز الرجل في يد الرب وعلى وجه الكاتب يجعل مجده
    6 اذا ظلمك القريب في شيء فلا تحنق عليه ولا تات شيئا من امور الشتم
    7 الكبرياء ممقوتة عند الرب والناس وشانها ارتكاب الاثم امام الفريقين
    8 انما ينقل الملك من امة الى امة لاجل المظالم والشتائم والاموال
    9 لا احد اقبح جرما من البخيل لماذا يتكبر التراب والرماد
    10 لا احد اكبر اثما ممن يحب المال لان ذاك يجعل نفسه ايضا سلعة وقد اطرح احشاءه مدة حياته
    11 كل سلطان قصير البقاء ان المرض الطويل يثقل على الطبيب
    12 فيحسم الطبيب المرض قبل ان يطول هكذا الملك يتسلط اليوم وفي غد يموت
    13 و الانسان عند مماته يرث الافاعي والوحوش والدود
    14 اول كبرياء الانسان ارتداده عن الرب
    15 اذ يرجع قلبه عن صانعه فالكبرياء اول الخطاء ومن رسخت فيه فاض ارجاسا
    16 و لذلك انزل الرب باصحابها نوازل غريبة ودمرهم عن اخرهم
    17 نقض الرب عروش السلاطين واجلس الودعاء مكانهم
    18 قلع الرب اصول الامم وغرس المتواضعين مكانهم
    19 قلب الرب بلدان الامم وابادها الى اسس الارض
    20 اقحل بعضها واباد سكانها وازال من الارض ذكرهم
    21 محا الرب ذكر المتكبرين وابقى ذكر المتواضعين بالروح
    22 لم تخلق الكبرياء مع الناس ولا الغضب مع مواليد النساء
    23 اي نسل هو الكريم نسل الانسان اي نسل هو الكريم المتقون للرب اي نسل هو اللئيم نسل الانسان اي نسل هو اللئيم المتعدون الوصايا
    24 فيما بين الاخوة يكون رئيسهم مكرما هكذا في عيني الرب الذين يتقونه
    25 الغني والمجيد والفقير فخرهم مخافة الرب
    26 ليس من الحق ان يهان الفقير العاقل ولا من اللائق ان يكرم الرجل الخاطئ
    27 العظيم والقاضي والمقتدر يكرمون وليس احد منهم اعظم ممن يتقي الرب
    28 العبد الحكيم يخدمه الاحرار والرجل العاقل لا يتذمر
    29 لا تعتل عن الاشتغال بالاعمال ولا تنتفخ في وقت الاعسار
    30 فان الذي يشتغل بكل عمل خير ممن يتمشى او ينتفخ وهو في فاقة الى الخبز
    31 يا بني مجد نفسك بالوداعة واعط لها من الكرامة ما تستحق
    32 من خطئ الى نفسه فمن يزكيه ومن يكرم الذي يهين حياته
    33 الفقير يكرم من اجل عمله والغني يكرم لاجل غناه
    34 من اكرم مع الفقر فكيف مع الغنى ومن اهين مع الغنى فكيف مع الفقر

    باكر
    مزمو باكر
    من مزامير وتراتيل أبينا داود النبي.
    بركاته علينا،
    آمين.

    مزامير 17 : 1 - 1
    1 صلاة لداود . اسمع يارب للحق . أنصت إلى صراخي . أصغ إلى صلاتي من شفتين بلا غش
    مبارك الآتي باسم الرب، ربنا وإلهنا ومخلصنا وملكنا كلنا، يسوع المسيح ابن الله الحي، له المجد من الآن وإلى الأبد.
    آمين.

    إنجيل باكر
    قفوا بخوف أمام الله، وانصتوا لسماع الإنجيل المقدس.
    فصل شريف من بشارة معلمنا متى الإنجيلي.
    بركته تكون مع جميعنا، آمين.

    متى 21 : 28 - 32
    28 ماذا تظنون ؟ كان لإنسان ابنان ، فجاء إلى الأول وقال : يا ابني ، اذهب اليوم اعمل في كرمي
    29 فأجاب وقال : ما أريد . ولكنه ندم أخيرا ومضى
    30 وجاء إلى الثاني وقال كذلك . فأجاب وقال : ها أنا يا سيد . ولم يمض
    31 فأي الاثنين عمل إرادة الأب ؟ . قالوا له : الأول . قال لهم يسوع : الحق أقول لكم : إن العشارين والزواني يسبقونكم إلى ملكوت الله
    32 لأن يوحنا جاءكم في طريق الحق فلم تؤمنوا به ، وأما العشارون والزواني فآمنوا به . وأنتم إذ رأيتم لم تندموا أخيرا لتؤمنوا به
    والمجد لله دائماً أبدياً، آمين.

    قراءات القداس
    البولس
    بولس، عبد يسوع المسيح، المدعوّ رسولاً، المُفرَز لإنجيل الله.
    البولس، فصل من رسالة القديس بولس الرسول إلى افسس .
    بركته تكون مع جميعنا، آمين.

    افسس 4 : 1 - 16
    1 فأطلب إليكم ، أنا الأسير في الرب : أن تسلكوا كما يحق للدعوة التي دعيتم بها
    2 بكل تواضع ، ووداعة ، وبطول أناة ، محتملين بعضكم بعضا في المحبة
    3 مجتهدين أن تحفظوا وحدانية الروح برباط السلام
    4 جسد واحد ، وروح واحد ، كما دعيتم أيضا في رجاء دعوتكم الواحد
    5 رب واحد ، إيمان واحد ، معمودية واحدة
    6 إله وآب واحد للكل ، الذي على الكل وبالكل وفي كلكم
    7 ولكن لكل واحد منا أعطيت النعمة حسب قياس هبة المسيح
    8 لذلك يقول : إذ صعد إلى العلاء ، سبى سبيا ، وأعطى الناس عطايا
    9 وأما أنه صعد ، فما هو إلا إنه نزل أيضا أولا إلى أقسام الأرض السفلى
    10 الذي نزل هو الذي صعد أيضا فوق جميع السماوات ، لكي يملأ الكل
    11 وهو أعطى البعض أن يكونوا رسلا ، والبعض أنبياء ، والبعض مبشرين ، والبعض رعاة ومعلمين
    12 لأجل تكميل القديسين لعمل الخدمة ، لبنيان جسد المسيح
    13 إلى أن ننتهي جميعنا إلى وحدانية الإيمان ومعرفة ابن الله . إلى إنسان كامل . إلى قياس قامة ملء المسيح
    14 كي لا نكون في ما بعد أطفالا مضطربين ومحمولين بكل ريح تعليم ، بحيلة الناس ، بمكر إلى مكيدة الضلال
    15 بل صادقين في المحبة ، ننمو في كل شيء إلى ذاك الذي هو الرأس : المسيح
    16 الذي منه كل الجسد مركبا معا ، ومقترنا بمؤازرة كل مفصل ، حسب عمل ، على قياس كل جزء ، يحصل نمو الجسد لبنيانه في المحبة
    نعمة ربنا يسوع المسيح فلتكن معكم ومعي، يا آبائي وأخوتي،
    آمين.

    الكاثوليكون
    فصل من رسالة 2 لمعلمنا بطرس .
    بركته تكون مع جميعنا،
    آمين.

    2 بطرس 2 : 2 - 8
    2 وسيتبع كثيرون تهلكاتهم . الذين بسببهم يجدف على طريق الحق
    3 وهم في الطمع يتجرون بكم بأقوال مصنعة ، الذين دينونتهم منذ القديم لا تتوانى ، وهلاكهم لا ينعس
    4 لأنه إن كان الله لم يشفق على ملائكة قد أخطأوا ، بل في سلاسل الظلام طرحهم في جهنم ، وسلمهم محروسين للقضاء
    5 ولم يشفق على العالم القديم ، بل إنما حفظ نوحا ثامنا كارزا للبر ، إذ جلب طوفانا على عالم الفجار
    6 وإذ رمد مدينتي سدوم وعمورة ، حكم عليهما بالانقلاب ، واضعا عبرة للعتيدين أن يفجروا
    7 وأنقذ لوطا البار ، مغلوبا من سيرة الأردياء في الدعارة
    8 إذ كان البار ، بالنظر والسمع وهو ساكن بينهم ، يعذب يوما فيوما نفسه البارة بالأفعال الأثيمة
    لا تحبوا العالم ولا الأشياء التي في العالم؛ لأن العالم يمضي وشهوته. أما الذي يصنع إرادة الله فيثبت إلى الأبد.
    آمين.

    الإبركسيس
    فصل من اعمال آبائنأ الرسل الأطهار الحواريين المشمولين بنعمة الروح القدس،،
    بركتهم تكون معنا. آمين.

    اعمال 27 : 1 - 3
    1 فلما استقر الرأي أن نسافر في البحر إلى إيطاليا ، سلموا بولس وأسرى آخرين إلى قائد مئة من كتيبة أوغسطس اسمه يوليوس
    2 فصعدنا إلى سفينة أدراميتينية ، وأقلعنا مزمعين أن نسافر مارين بالمواضع التي في أسيا . وكان معنا أرسترخس ، رجل مكدوني من تسالونيكي
    3 وفي اليوم الآخر أقبلنا إلى صيداء ، فعامل يوليوس بولس بالرفق ، وأذن أن يذهب إلى أصدقائه ليحصل على عناية منهم
    لم تزل كلمة الرب تنمو وتعتز وتثبت في كنيسة الله المقدسة.
    آمين.

    السنكسار
    اليوم 5 من الشهر المبارك برمهات, أحسن الله استقباله، وأعاده علينا وعليكم، ونحن في هدوء واطمئنان، مغفوري الخطايا والآثام، من قِبَل مراحم الرب، يا آبائي وأخوتي.
    آمين.

    05- اليوم الخامس - شهر برمهات

    نياحة الانبا صرابامون أسقف دير انبا يحنس

    فى مثل هذا اليوم تنيح الأب القديس الناسك العابد الأنبا صرابامون قمص دير أبو يحنس . وقد ترهب هذا القديس منذ صغره فى دير القديس أبو يحنس . ومكث فى العبادة وخدمة الشيوخ اثنتين وثلاثين سنة ، ثم رسم قمصا على الدير وأوكلوا إليه أمر تدبيره ، فتزايد فى بره ونسكه ، وكان يقضى نهاره صائما ، من يوم ترهبه إلي يوم نياحته ، وبعد أن قضى فى تدبير الدير عشرين سنة حبس نفسه فى إحدى (الكنائس ولم يعد يراه أحد مدة عشر سنوات . وكان فى هذه المدة لا يفطر إلا فى يومي السبت والأحد فقط . ولما دنت أيام وفاته ظهر له ملاك الرب أ! وقدم له صليبا من نار قائلا من نار قائلا : "( خذ هذا بيدك " . فقال له : * كيف أستطيع أن أمسك النار بيدي ! . فاجابه الملاك قائلا : " لأتخف فلا يجعل المسيح سلطانا لها عليك. فمد يده وتناول الصليب من الملاك . ثم قال له الملاك : ( تقو وتقرب من الأسرار وبعد ثلاثة أيام آتي وآخذك " . ولما استيقظ من نومه اعلم الشيوخ بالرؤيا فبكوا وودعوه طالبين منه أن يذكرهم .فطلب منهم أن يذكروه فى صلواتهم . وتنيح فى اليوم الثالث ، والشيوخ حوله . صلاته تكون معنا . آمين

    استشهاد القديسة ادوكسية

    فى مثل هذا اليوم تذكار القديسة أوذوكسية التى تفسيرها مسرة. هذه القديسة كانت سامريه المذهب ، من أهل بعلبك ، واسم أبيها يونان ، واسم أمها حكيمة . وعاشت أوذوكسية فى أول عمرها غير طاهرة . حيث كانت بجمال وجهها وحسن قوامها تعثر الكثيرين ، وتوقعهم فى الخطية ، حتى أقتنت مالا كثيرا . وسمع بها راهب قديس من أهل القدس يسمى جرمانس فذهب إليها ووعظها بالأقوال الرهيبة المخيفة ، وذكر لها جهنم والدود والظلمة وأنواع العذابات المؤلمة . فسألته : " وهل بعد الموت تقام هذه الأجساد بعد أن تصير ترابا وتحاسب ؟ ) فقال لها : " نعم . قالت : " وما دليل قولك! ولم تذكره التوراة التى أعطاها الله لموسى النبي ، ولا قال به آبائي ؟ فأوضح لها ذلك بالبراهين الكتابية والعقلية ، حتى ثبت قوله فى عقلها، واقتنعت ، ثم قالت له : وهل إذا رجعت عن أفعالى الذميمة هذه يقبلني الله إليه ؟ ، فأجابها : " ان أنت آمنت بالسيد المسيح انه قد جاء الى العالم ، وانه حمل خطايانا بصلبه عنا وتبت الآن توبة صادقة ، وتعمدت ، فأنه يقبلك ، ولا يذكرلك شيئا مما صنعت ، بل تكونين كأنك ولدت الآن من بطن أمك " : فانفتح قلبها للأيمان ، وطلبت منه إتمام ذلك . فأخذها الى أسقف بعلبك . وأقرت أمامه بالثالوث المقدس وبتجسد الكلمة وصلبه . وحينما وقف يصلى على الماء لتعميدها ، فتح الرب عقلها ، فرأت ملاكا يجذبها الى السماء ، وملائكة آخرين مسرورين بذلك . ثم رأت شخصا مفزعا أسود قبيح المنظر يجتذبها منهم وهو حانق عليها . فزادها مار أته رغبة فى العماد والتوبة . ولما تعمدت فرقت ما كانت جمعته من ثمرة الآثم على الفقراء والمساكين ، وذهبت الى دير الراهبات ، ولبست زي الرهبنة وهناك جاهدت جهادا كاملا . فدخل الشيطان فى بعض أصدقائها ، وأعلموا الأمير بأمرها ، فاستحضرها ، ولما حضرت وجدت فى بيته جنازة وبكاء على ابنه .فدخلت إليه وصلت على ابنه ، وطلبت من السيد المسيح من أجله فأقامه من الموت . فآمن الأمير بالمسيح على يدها . وسمع بها أمير آخر يدعى ديوجانس ، فاستحضرها فأبصرت أمامه جنديا فاقد بصر إحدى عينيه . فصلت وصلبت عليها، فأبصر فأطلق الأمير سراحها . وبعد مدة تولى أمير آخر يسمى بيكفيوس (ورد فى مخطوط بشبين الكرم ( بلنفيوس ) وبلغه خبرها فاستحضرها ، فسالت السيد المسيح أن يجعل لها حظا مع الشهداء . فأمر الأمير بقطع رأسها بالسيف ، ونالت إكليل الشهادة . شفاعتها تكون معنا . آمين .

    نياحة القديس بطرس القس

    فى مثل هذا اليوم تنيح القس الجليل القديس بطرس وكان هذا الأب يقضى كل زمانه صائما وكان يحبس نفسه ويلتزم إقامة الصلوات فى الليل والنهار فوهبه الله نعمة العلم بالغيب ، وشفاء المرضي بالماء والزيت بعد الصلاة عليهما . وقد رسم قسا بعد امتناع كبير ، حتى اضطر الى الخضوع للأمر . وكان يقوم برفع البخور واقامة القداس يوميا . وكان أهل المدينة فرحين به قائلين ان الله يهبنا مغفرة خطايانا بصلاته وتضرعاته . وكان من عاداته المأثورة أنه إذا سمع بان اثنين من أبناء الكنيسة متخاصمان أسرع الى إقامة الصلح بينهما . وكان متحليا بالصفات الكاملة . وفى أثناء صلاته ذات ليلة ظهر له بطرس الرسول ، وقال له : " السلام لك يأمن حفظت الكهنوت بلا عيب . السلام لك وعليك يأمن صعدت صلواته وقداساته كرائحة الطيب العطرة " . أما هو فلما رآه فزع وخاف منه . فقال له : "( أنا بطرس الرسول ، لا تخف ولا تجزع ، لأن الرب أرسلني لأعزيك وأعرفك أنك ستنتقل من هذه الدنيا المتعبة الى الملكوت الأبدى . فأبشر بذلك وتعز ! ففرح القس بذلك وقال : " اذكرني يا أبى " ولما قال هذا تنيح بمجد وكرامة وسعادة . رحمنا الله بصلواته وبركاته . ولربنا المجد دائما . آمين .

    مزمور القداس
    من مزامير وتراتيل أبينا داود النبي،
    بركته تكون مع جميعنا، آمين.

    مزامير 17 : 6
    6 أنا دعوتك لأنك تستجيب لي يا الله . أمل أذنيك إلي . اسمع كلامي
    مبارك الآتي باسم.
    الرب، ربنا وإلهنا ومخلصنا وملكنا كلنا، يسوع المسيح ابن الله الحي، له المجد من.
    الآن وإلى الأبد آمين.

    إنجيل القداس
    قفوا بخوف أمام الله، وانصتوا لسماع الإنجيل المقدس.
    فصل شريف من بشارة معلمنا لوقا الإنجيلي
    بركته تكون مع جميعنا، آمين.

    لوقا 9 : 57 - 62
    57 وفيما هم سائرون في الطريق قال له واحد : يا سيد ، أتبعك أينما تمضي
    58 فقال له يسوع : للثعالب أوجرة ، ولطيور السماء أوكار ، وأما ابن الإنسان فليس له أين يسند رأسه
    59 وقال لآخر : اتبعني . فقال : يا سيد ، ائذن لي أن أمضي أولا وأدفن أبي
    60 فقال له يسوع : دع الموتى يدفنون موتاهم ، وأما أنت فاذهب وناد بملكوت الله
    61 وقال آخر أيضا : أتبعك يا سيد ، ولكن ائذن لي أولا أن أودع الذين في بيتي
    62 فقال له يسوع : ليس أحد يضع يده على المحراث وينظر إلى الوراء يصلح لملكوت الله
    والمجد لله دائماً أبدياً، آمين.
    +++
    الرب يبارك حياتكم ..
    اخوكم وعمكم العجوز ..
    ارنست
    +++
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-14-2017, 04:58 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 04-27-2002
مجموع المشاركات: 6929

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: +++ عدت الى المنبر لأبشر بالمسيحية ( الجزء ا (Re: Sudany Agouz)

    الثلاثاء, 14 مارس 2017 --- 5 برمهات 1733

    قراءات الثلاثاء من الأسبوع من الصوم الكبير

    باكر
    تكوين 28 : 10 - 22 اشعياء 25 : 1 - # اشعياء - 26 : 1 - 8 ايوب 18 : 1 - 21 سفر يشوع بن سيراخ 8 : 1 - # سفر يشوع بن سيراخ 10 : 1 - #

    تكوين 28 : 10 - 22

    الفصل 28

    10 فخرج يعقوب من بئر سبع وذهب نحو حاران
    11 وصادف مكانا وبات هناك لأن الشمس كانت قد غابت ، وأخذ من حجارة المكان ووضعه تحت رأسه ، فاضطجع في ذلك المكان
    12 ورأى حلما ، وإذا سلم منصوبة على الأرض ورأسها يمس السماء ، وهوذا ملائكة الله صاعدة ونازلة عليها
    13 وهوذا الرب واقف عليها ، فقال : أنا الرب إله إبراهيم أبيك وإله إسحاق . الأرض التي أنت مضطجع عليها أعطيها لك ولنسلك
    14 ويكون نسلك كتراب الأرض ، وتمتد غربا وشرقا وشمالا وجنوبا ، ويتبارك فيك وفي نسلك جميع قبائل الأرض
    15 وها أنا معك ، وأحفظك حيثما تذهب ، وأردك إلى هذه الأرض ، لأني لا أتركك حتى أفعل ما كلمتك به
    16 فاستيقظ يعقوب من نومه وقال : حقا إن الرب في هذا المكان وأنا لم أعلم
    17 وخاف وقال : ما أرهب هذا المكان ما هذا إلا بيت الله ، وهذا باب السماء
    18 وبكر يعقوب في الصباح وأخذ الحجر الذي وضعه تحت رأسه وأقامه عمودا ، وصب زيتا على رأسه
    19 ودعا اسم ذلك المكان بيت إيل ، ولكن اسم المدينة أولا كان لوز
    20 ونذر يعقوب نذرا قائلا : إن كان الله معي ، وحفظني في هذا الطريق الذي أنا سائر فيه ، وأعطاني خبزا لآكل وثيابا لألبس
    21 ورجعت بسلام إلى بيت أبي ، يكون الرب لي إلها
    22 وهذا الحجر الذي أقمته عمودا يكون بيت الله ، وكل ما تعطيني فإني أعشره لك


    اشعياء 25 : 1 - end
    1 يارب ، أنت إلهي أعظمك . أحمد اسمك لأنك صنعت عجبا . مقاصدك منذ القديم أمانة وصدق
    2 لأنك جعلت مدينة رجمة . قرية حصينة ردما . قصر أعاجم أن لا تكون مدينة . لا يبنى إلى الأبد
    3 لذلك يكرمك شعب قوي ، وتخاف منك قرية أمم عتاة
    4 لأنك كنت حصنا للمسكين ، حصنا للبائس في ضيقه ، ملجأ من السيل ، ظلا من الحر ، إذ كانت نفخة العتاة كسيل على حائط
    5 كحر في يبس تخفض ضجيج الأعاجم . كحر بظل غيم يذل غناء العتاة
    6 ويصنع رب الجنود لجميع الشعوب في هذا الجبل وليمة سمائن ، وليمة خمر على دردي ، سمائن ممخة ، دردي مصفى
    7 ويفني في هذا الجبل وجه النقاب . النقاب الذي على كل الشعوب ، والغطاء المغطى به على كل الأمم
    8 يبلع الموت إلى الأبد ، ويمسح السيد الرب الدموع عن كل الوجوه ، وينزع عار شعبه عن كل الأرض ، لأن الرب قد تكلم
    9 ويقال في ذلك اليوم : هوذا هذا إلهنا . انتظرناه فخلصنا . هذا هو الرب انتظرناه . نبتهج ونفرح بخلاصه
    10 لأن يد الرب تستقر على هذا الجبل ، ويداس موآب في مكانه كما يداس التبن في ماء المزبلة
    11 فيبسط يديه فيه كما يبسط السابح ليسبح ، فيضع كبرياءه مع مكايد يديه
    12 وصرح ارتفاع أسوارك يخفضه ، يضعه ، يلصقه بالأرض إلى التراب

    اشعياء - 26 : 1 - 8

    ايوب 18 : 1 - 21
    1 فأجاب بلدد الشوحي وقال
    2 إلى متى تضعون أشراكا للكلام ؟ تعقلوا وبعد نتكلم
    3 لماذا حسبنا كالبهيمة ، وتنجسنا في عيونكم
    4 يا أيها المفترس نفسه في غيظه ، هل لأجلك تخلى الأرض ، أو يزحزح الصخر من مكانه
    5 نعم نور الأشرار ينطفئ ، ولا يضيء لهيب ناره
    6 النور يظلم في خيمته ، وسراجه فوقه ينطفئ
    7 تقصر خطوات قوته ، وتصرعه مشورته
    8 لأن رجليه تدفعانه في المصلاة فيمشي إلى شبكة
    9 يمسك الفخ بعقبه ، وتتمكن منه الشرك
    10 مطمورة في الأرض حبالته ، ومصيدته في السبيل
    11 ترهبه أهوال من حوله ، وتذعره عند رجليه
    12 تكون قوته جائعة والبوار مهيأ بجانبه
    13 يأكل أعضاء جسده . يأكل أعضاءه بكر الموت
    14 ينقطع عن خيمته ، عن اعتماده ، ويساق إلى ملك الأهوال
    15 يسكن في خيمته من ليس له . يذر على مربضه كبريت
    16 من تحت تيبس أصوله ، ومن فوق يقطع فرعه
    17 ذكره يبيد من الأرض ، ولا اسم له على وجه البر
    18 يدفع من النور إلى الظلمة ، ومن المسكونة يطرد
    19 لا نسل ولا عقب له بين شعبه ، ولا شارد في محاله
    20 يتعجب من يومه المتأخرون ، ويقشعر الأقدمون
    21 إنما تلك مساكن فاعلي الشر ، وهذا مقام من لا يعرف الله

    سفر يشوع بن سيراخ 8 : 1 - end
    1 لا تخاصم المقتدر لئلا تقع في يديه
    2 لا تنازع الغني لئلا يجعل عليك ثقلا
    3 فان الذهب اهلك كثيرين وازاغ قلوب الملوك
    4 لا تخاصم الفتيق اللسان ولا تجمع على ناره حطبا
    5 لا تمازح الناقص الادب لئلا يهين اسلافك
    6 لا تعير المرتد عن الخطيئة اذكر انا باجمعنا نستوجب المؤاخذة
    7 لا تهن احدا في شيخوخته فان الذين يشيخون هم منا
    8 لا تشمت بموت احد اذكر انا باجمعنا نموت
    9 لا تستخف بكلام الحكماء بل كن لهجا بامثالهم
    10 فانك منهم تتعلم التاديب والخدمة للعظماء
    11 لا تهمل كلام الشيوخ فانهم تعلموا من ابائهم
    12 و منهم تتعلم الحكمة وان ترد الجواب في وقت الحاجة
    13 لا توقد جمر الخاطئ لئلا تحترق بنار لهيبه
    14 لا تنتصب في وجه الشاتم لئلا يترصد لفمك في الكمين
    15 لا تقرض من هو اقوى منك فان اقرضته شيئا فاحسب انك قد اضعته
    16 لا تكفل ما هو فوق طاقتك فان كفلت فاهتم اهتمام من يفي
    17 لا تحاكم القاضي لانه يحكم له بحسب رايه
    18 لا تسر في الطريق مع المتقحم لئلا يجلب عليك وبالا فانه يسعى في هوى نفسه فتهلك انت بجهله
    19 لا تشاجر الغضوب ولا تسر معه في الخلاء فان الدم عنده كلا شيء فيصرعك حيث لا ناصر لك
    20 لا تشاور الاحمق فانه لا يستطيع كتمان الكلام
    21 لا تباشر امرا سريا امام الاجنبي فانك لا تعلم ما سيبدو منه
    22 لا تكشف ما في قلبك لكل انسان فعساه لا يجزيك شكرا

    سفر يشوع بن سيراخ 10 : 1 - end
    1 القاضي الحكيم يؤدب شعبه وتدبير العاقل يكون مرتبا
    2 كما يكون قاضي الشعب يكون الخادمون له وكما يكون رئيس المدينة يكون جميع سكانها
    3 الملك الفاقد التاديب يدمر شعبه والمدينة تعمر بعقل ولاتها
    4 ملك الارض في يد الرب فهو يقيم عليها في الاوان اللائق من به نفعها
    5 فوز الرجل في يد الرب وعلى وجه الكاتب يجعل مجده
    6 اذا ظلمك القريب في شيء فلا تحنق عليه ولا تات شيئا من امور الشتم
    7 الكبرياء ممقوتة عند الرب والناس وشانها ارتكاب الاثم امام الفريقين
    8 انما ينقل الملك من امة الى امة لاجل المظالم والشتائم والاموال
    9 لا احد اقبح جرما من البخيل لماذا يتكبر التراب والرماد
    10 لا احد اكبر اثما ممن يحب المال لان ذاك يجعل نفسه ايضا سلعة وقد اطرح احشاءه مدة حياته
    11 كل سلطان قصير البقاء ان المرض الطويل يثقل على الطبيب
    12 فيحسم الطبيب المرض قبل ان يطول هكذا الملك يتسلط اليوم وفي غد يموت
    13 و الانسان عند مماته يرث الافاعي والوحوش والدود
    14 اول كبرياء الانسان ارتداده عن الرب
    15 اذ يرجع قلبه عن صانعه فالكبرياء اول الخطاء ومن رسخت فيه فاض ارجاسا
    16 و لذلك انزل الرب باصحابها نوازل غريبة ودمرهم عن اخرهم
    17 نقض الرب عروش السلاطين واجلس الودعاء مكانهم
    18 قلع الرب اصول الامم وغرس المتواضعين مكانهم
    19 قلب الرب بلدان الامم وابادها الى اسس الارض
    20 اقحل بعضها واباد سكانها وازال من الارض ذكرهم
    21 محا الرب ذكر المتكبرين وابقى ذكر المتواضعين بالروح
    22 لم تخلق الكبرياء مع الناس ولا الغضب مع مواليد النساء
    23 اي نسل هو الكريم نسل الانسان اي نسل هو الكريم المتقون للرب اي نسل هو اللئيم نسل الانسان اي نسل هو اللئيم المتعدون الوصايا
    24 فيما بين الاخوة يكون رئيسهم مكرما هكذا في عيني الرب الذين يتقونه
    25 الغني والمجيد والفقير فخرهم مخافة الرب
    26 ليس من الحق ان يهان الفقير العاقل ولا من اللائق ان يكرم الرجل الخاطئ
    27 العظيم والقاضي والمقتدر يكرمون وليس احد منهم اعظم ممن يتقي الرب
    28 العبد الحكيم يخدمه الاحرار والرجل العاقل لا يتذمر
    29 لا تعتل عن الاشتغال بالاعمال ولا تنتفخ في وقت الاعسار
    30 فان الذي يشتغل بكل عمل خير ممن يتمشى او ينتفخ وهو في فاقة الى الخبز
    31 يا بني مجد نفسك بالوداعة واعط لها من الكرامة ما تستحق
    32 من خطئ الى نفسه فمن يزكيه ومن يكرم الذي يهين حياته
    33 الفقير يكرم من اجل عمله والغني يكرم لاجل غناه
    34 من اكرم مع الفقر فكيف مع الغنى ومن اهين مع الغنى فكيف مع الفقر

    باكر
    مزمو باكر
    من مزامير وتراتيل أبينا داود النبي.
    بركاته علينا،
    آمين.

    مزامير 17 : 1 - 1
    1 صلاة لداود . اسمع يارب للحق . أنصت إلى صراخي . أصغ إلى صلاتي من شفتين بلا غش
    مبارك الآتي باسم الرب، ربنا وإلهنا ومخلصنا وملكنا كلنا، يسوع المسيح ابن الله الحي، له المجد من الآن وإلى الأبد.
    آمين.

    إنجيل باكر
    قفوا بخوف أمام الله، وانصتوا لسماع الإنجيل المقدس.
    فصل شريف من بشارة معلمنا متى الإنجيلي.
    بركته تكون مع جميعنا، آمين.

    متى 21 : 28 - 32
    28 ماذا تظنون ؟ كان لإنسان ابنان ، فجاء إلى الأول وقال : يا ابني ، اذهب اليوم اعمل في كرمي
    29 فأجاب وقال : ما أريد . ولكنه ندم أخيرا ومضى
    30 وجاء إلى الثاني وقال كذلك . فأجاب وقال : ها أنا يا سيد . ولم يمض
    31 فأي الاثنين عمل إرادة الأب ؟ . قالوا له : الأول . قال لهم يسوع : الحق أقول لكم : إن العشارين والزواني يسبقونكم إلى ملكوت الله
    32 لأن يوحنا جاءكم في طريق الحق فلم تؤمنوا به ، وأما العشارون والزواني فآمنوا به . وأنتم إذ رأيتم لم تندموا أخيرا لتؤمنوا به
    والمجد لله دائماً أبدياً، آمين.

    قراءات القداس
    البولس
    بولس، عبد يسوع المسيح، المدعوّ رسولاً، المُفرَز لإنجيل الله.
    البولس، فصل من رسالة القديس بولس الرسول إلى افسس .
    بركته تكون مع جميعنا، آمين.

    افسس 4 : 1 - 16
    1 فأطلب إليكم ، أنا الأسير في الرب : أن تسلكوا كما يحق للدعوة التي دعيتم بها
    2 بكل تواضع ، ووداعة ، وبطول أناة ، محتملين بعضكم بعضا في المحبة
    3 مجتهدين أن تحفظوا وحدانية الروح برباط السلام
    4 جسد واحد ، وروح واحد ، كما دعيتم أيضا في رجاء دعوتكم الواحد
    5 رب واحد ، إيمان واحد ، معمودية واحدة
    6 إله وآب واحد للكل ، الذي على الكل وبالكل وفي كلكم
    7 ولكن لكل واحد منا أعطيت النعمة حسب قياس هبة المسيح
    8 لذلك يقول : إذ صعد إلى العلاء ، سبى سبيا ، وأعطى الناس عطايا
    9 وأما أنه صعد ، فما هو إلا إنه نزل أيضا أولا إلى أقسام الأرض السفلى
    10 الذي نزل هو الذي صعد أيضا فوق جميع السماوات ، لكي يملأ الكل
    11 وهو أعطى البعض أن يكونوا رسلا ، والبعض أنبياء ، والبعض مبشرين ، والبعض رعاة ومعلمين
    12 لأجل تكميل القديسين لعمل الخدمة ، لبنيان جسد المسيح
    13 إلى أن ننتهي جميعنا إلى وحدانية الإيمان ومعرفة ابن الله . إلى إنسان كامل . إلى قياس قامة ملء المسيح
    14 كي لا نكون في ما بعد أطفالا مضطربين ومحمولين بكل ريح تعليم ، بحيلة الناس ، بمكر إلى مكيدة الضلال
    15 بل صادقين في المحبة ، ننمو في كل شيء إلى ذاك الذي هو الرأس : المسيح
    16 الذي منه كل الجسد مركبا معا ، ومقترنا بمؤازرة كل مفصل ، حسب عمل ، على قياس كل جزء ، يحصل نمو الجسد لبنيانه في المحبة
    نعمة ربنا يسوع المسيح فلتكن معكم ومعي، يا آبائي وأخوتي،
    آمين.

    الكاثوليكون
    فصل من رسالة 2 لمعلمنا بطرس .
    بركته تكون مع جميعنا،
    آمين.

    2 بطرس 2 : 2 - 8
    2 وسيتبع كثيرون تهلكاتهم . الذين بسببهم يجدف على طريق الحق
    3 وهم في الطمع يتجرون بكم بأقوال مصنعة ، الذين دينونتهم منذ القديم لا تتوانى ، وهلاكهم لا ينعس
    4 لأنه إن كان الله لم يشفق على ملائكة قد أخطأوا ، بل في سلاسل الظلام طرحهم في جهنم ، وسلمهم محروسين للقضاء
    5 ولم يشفق على العالم القديم ، بل إنما حفظ نوحا ثامنا كارزا للبر ، إذ جلب طوفانا على عالم الفجار
    6 وإذ رمد مدينتي سدوم وعمورة ، حكم عليهما بالانقلاب ، واضعا عبرة للعتيدين أن يفجروا
    7 وأنقذ لوطا البار ، مغلوبا من سيرة الأردياء في الدعارة
    8 إذ كان البار ، بالنظر والسمع وهو ساكن بينهم ، يعذب يوما فيوما نفسه البارة بالأفعال الأثيمة
    لا تحبوا العالم ولا الأشياء التي في العالم؛ لأن العالم يمضي وشهوته. أما الذي يصنع إرادة الله فيثبت إلى الأبد.
    آمين.

    الإبركسيس
    فصل من اعمال آبائنأ الرسل الأطهار الحواريين المشمولين بنعمة الروح القدس،،
    بركتهم تكون معنا. آمين.

    اعمال 27 : 1 - 3
    1 فلما استقر الرأي أن نسافر في البحر إلى إيطاليا ، سلموا بولس وأسرى آخرين إلى قائد مئة من كتيبة أوغسطس اسمه يوليوس
    2 فصعدنا إلى سفينة أدراميتينية ، وأقلعنا مزمعين أن نسافر مارين بالمواضع التي في أسيا . وكان معنا أرسترخس ، رجل مكدوني من تسالونيكي
    3 وفي اليوم الآخر أقبلنا إلى صيداء ، فعامل يوليوس بولس بالرفق ، وأذن أن يذهب إلى أصدقائه ليحصل على عناية منهم
    لم تزل كلمة الرب تنمو وتعتز وتثبت في كنيسة الله المقدسة.
    آمين.

    السنكسار
    اليوم 5 من الشهر المبارك برمهات, أحسن الله استقباله، وأعاده علينا وعليكم، ونحن في هدوء واطمئنان، مغفوري الخطايا والآثام، من قِبَل مراحم الرب، يا آبائي وأخوتي.
    آمين.

    05- اليوم الخامس - شهر برمهات

    نياحة الانبا صرابامون أسقف دير انبا يحنس

    فى مثل هذا اليوم تنيح الأب القديس الناسك العابد الأنبا صرابامون قمص دير أبو يحنس . وقد ترهب هذا القديس منذ صغره فى دير القديس أبو يحنس . ومكث فى العبادة وخدمة الشيوخ اثنتين وثلاثين سنة ، ثم رسم قمصا على الدير وأوكلوا إليه أمر تدبيره ، فتزايد فى بره ونسكه ، وكان يقضى نهاره صائما ، من يوم ترهبه إلي يوم نياحته ، وبعد أن قضى فى تدبير الدير عشرين سنة حبس نفسه فى إحدى (الكنائس ولم يعد يراه أحد مدة عشر سنوات . وكان فى هذه المدة لا يفطر إلا فى يومي السبت والأحد فقط . ولما دنت أيام وفاته ظهر له ملاك الرب أ! وقدم له صليبا من نار قائلا من نار قائلا : "( خذ هذا بيدك " . فقال له : * كيف أستطيع أن أمسك النار بيدي ! . فاجابه الملاك قائلا : " لأتخف فلا يجعل المسيح سلطانا لها عليك. فمد يده وتناول الصليب من الملاك . ثم قال له الملاك : ( تقو وتقرب من الأسرار وبعد ثلاثة أيام آتي وآخذك " . ولما استيقظ من نومه اعلم الشيوخ بالرؤيا فبكوا وودعوه طالبين منه أن يذكرهم .فطلب منهم أن يذكروه فى صلواتهم . وتنيح فى اليوم الثالث ، والشيوخ حوله . صلاته تكون معنا . آمين

    استشهاد القديسة ادوكسية

    فى مثل هذا اليوم تذكار القديسة أوذوكسية التى تفسيرها مسرة. هذه القديسة كانت سامريه المذهب ، من أهل بعلبك ، واسم أبيها يونان ، واسم أمها حكيمة . وعاشت أوذوكسية فى أول عمرها غير طاهرة . حيث كانت بجمال وجهها وحسن قوامها تعثر الكثيرين ، وتوقعهم فى الخطية ، حتى أقتنت مالا كثيرا . وسمع بها راهب قديس من أهل القدس يسمى جرمانس فذهب إليها ووعظها بالأقوال الرهيبة المخيفة ، وذكر لها جهنم والدود والظلمة وأنواع العذابات المؤلمة . فسألته : " وهل بعد الموت تقام هذه الأجساد بعد أن تصير ترابا وتحاسب ؟ ) فقال لها : " نعم . قالت : " وما دليل قولك! ولم تذكره التوراة التى أعطاها الله لموسى النبي ، ولا قال به آبائي ؟ فأوضح لها ذلك بالبراهين الكتابية والعقلية ، حتى ثبت قوله فى عقلها، واقتنعت ، ثم قالت له : وهل إذا رجعت عن أفعالى الذميمة هذه يقبلني الله إليه ؟ ، فأجابها : " ان أنت آمنت بالسيد المسيح انه قد جاء الى العالم ، وانه حمل خطايانا بصلبه عنا وتبت الآن توبة صادقة ، وتعمدت ، فأنه يقبلك ، ولا يذكرلك شيئا مما صنعت ، بل تكونين كأنك ولدت الآن من بطن أمك " : فانفتح قلبها للأيمان ، وطلبت منه إتمام ذلك . فأخذها الى أسقف بعلبك . وأقرت أمامه بالثالوث المقدس وبتجسد الكلمة وصلبه . وحينما وقف يصلى على الماء لتعميدها ، فتح الرب عقلها ، فرأت ملاكا يجذبها الى السماء ، وملائكة آخرين مسرورين بذلك . ثم رأت شخصا مفزعا أسود قبيح المنظر يجتذبها منهم وهو حانق عليها . فزادها مار أته رغبة فى العماد والتوبة . ولما تعمدت فرقت ما كانت جمعته من ثمرة الآثم على الفقراء والمساكين ، وذهبت الى دير الراهبات ، ولبست زي الرهبنة وهناك جاهدت جهادا كاملا . فدخل الشيطان فى بعض أصدقائها ، وأعلموا الأمير بأمرها ، فاستحضرها ، ولما حضرت وجدت فى بيته جنازة وبكاء على ابنه .فدخلت إليه وصلت على ابنه ، وطلبت من السيد المسيح من أجله فأقامه من الموت . فآمن الأمير بالمسيح على يدها . وسمع بها أمير آخر يدعى ديوجانس ، فاستحضرها فأبصرت أمامه جنديا فاقد بصر إحدى عينيه . فصلت وصلبت عليها، فأبصر فأطلق الأمير سراحها . وبعد مدة تولى أمير آخر يسمى بيكفيوس (ورد فى مخطوط بشبين الكرم ( بلنفيوس ) وبلغه خبرها فاستحضرها ، فسالت السيد المسيح أن يجعل لها حظا مع الشهداء . فأمر الأمير بقطع رأسها بالسيف ، ونالت إكليل الشهادة . شفاعتها تكون معنا . آمين .

    نياحة القديس بطرس القس

    فى مثل هذا اليوم تنيح القس الجليل القديس بطرس وكان هذا الأب يقضى كل زمانه صائما وكان يحبس نفسه ويلتزم إقامة الصلوات فى الليل والنهار فوهبه الله نعمة العلم بالغيب ، وشفاء المرضي بالماء والزيت بعد الصلاة عليهما . وقد رسم قسا بعد امتناع كبير ، حتى اضطر الى الخضوع للأمر . وكان يقوم برفع البخور واقامة القداس يوميا . وكان أهل المدينة فرحين به قائلين ان الله يهبنا مغفرة خطايانا بصلاته وتضرعاته . وكان من عاداته المأثورة أنه إذا سمع بان اثنين من أبناء الكنيسة متخاصمان أسرع الى إقامة الصلح بينهما . وكان متحليا بالصفات الكاملة . وفى أثناء صلاته ذات ليلة ظهر له بطرس الرسول ، وقال له : " السلام لك يأمن حفظت الكهنوت بلا عيب . السلام لك وعليك يأمن صعدت صلواته وقداساته كرائحة الطيب العطرة " . أما هو فلما رآه فزع وخاف منه . فقال له : "( أنا بطرس الرسول ، لا تخف ولا تجزع ، لأن الرب أرسلني لأعزيك وأعرفك أنك ستنتقل من هذه الدنيا المتعبة الى الملكوت الأبدى . فأبشر بذلك وتعز ! ففرح القس بذلك وقال : " اذكرني يا أبى " ولما قال هذا تنيح بمجد وكرامة وسعادة . رحمنا الله بصلواته وبركاته . ولربنا المجد دائما . آمين .

    مزمور القداس
    من مزامير وتراتيل أبينا داود النبي،
    بركته تكون مع جميعنا، آمين.

    مزامير 17 : 6
    6 أنا دعوتك لأنك تستجيب لي يا الله . أمل أذنيك إلي . اسمع كلامي
    مبارك الآتي باسم.
    الرب، ربنا وإلهنا ومخلصنا وملكنا كلنا، يسوع المسيح ابن الله الحي، له المجد من.
    الآن وإلى الأبد آمين.

    إنجيل القداس
    قفوا بخوف أمام الله، وانصتوا لسماع الإنجيل المقدس.
    فصل شريف من بشارة معلمنا لوقا الإنجيلي
    بركته تكون مع جميعنا، آمين.

    لوقا 9 : 57 - 62
    57 وفيما هم سائرون في الطريق قال له واحد : يا سيد ، أتبعك أينما تمضي
    58 فقال له يسوع : للثعالب أوجرة ، ولطيور السماء أوكار ، وأما ابن الإنسان فليس له أين يسند رأسه
    59 وقال لآخر : اتبعني . فقال : يا سيد ، ائذن لي أن أمضي أولا وأدفن أبي
    60 فقال له يسوع : دع الموتى يدفنون موتاهم ، وأما أنت فاذهب وناد بملكوت الله
    61 وقال آخر أيضا : أتبعك يا سيد ، ولكن ائذن لي أولا أن أودع الذين في بيتي
    62 فقال له يسوع : ليس أحد يضع يده على المحراث وينظر إلى الوراء يصلح لملكوت الله
    والمجد لله دائماً أبدياً، آمين.
    +++
    الرب يبارك حياتكم ..
    اخوكم وعمكم العجوز ..
    ارنست
    +++
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-15-2017, 01:23 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 04-27-2002
مجموع المشاركات: 6929

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: +++ عدت الى المنبر لأبشر بالمسيحية ( الجزء ا (Re: Sudany Agouz)

    إصحوا
    وإسهروا لأن إبليس خصمكم كأسد زائر يجول ملتمساً من يبتلعه هو. ( 1 بط 5 : 8 )

    (يوم الأربعاء من الأسبوع الرابع من الصوم الكبير)
    15 مارس 2017
    6 برمهات 1733
    باكـــر
    { النبـوات }
    من سفر الخروج لموسى النبي ( 7 :14 ـ 8 :1 ـ 18 )
    فقالَ الرَّبُّ لمُوسى: قد ثقل قَلب فرعَون، كي لا يُطلق الشَّعب. فامضِ إلى فرعَون في الصَّباح، فإنَّه يخرُج إلى الماءِ، فَقف معه على شاطيء النَّهر، والعَصَا التى تَحوَّلَت إلى حيَّة خُذها بيدك. وتقولُ لَهُ الرَّبُّ إلهُ العِبرَانيِّينَ أرسَلَني إِلَيكَ قَائلاً: أَطلقْ شَعبي ليعبُدُني في البرِّيَّة، وهُوذا حتَّى الآن لم تَسمَع. هذا ما يقوله الرَّبُّ بهذا تَعرفُ أنِّي أنَا الربُّ، ها أنا أضربُ بالعصا التي في يدي على الماء الذي في النَّهر فيتحوَّل دماً. ويَمُوتُ السَّمكُ الذي في النَّهر ويَنتِنُ النَّهر، فلا يستطيع المصريُّون أن يشربوا ماءً مِن النَّهر.وقالَ الربُّ لموسى قُل لهرون أخيك خُذ عَصَاك ومُدَّ يَدكَ على مياه مِصر وعلى أنهارهم وعلى ترعهم وعلى بركهم وعلى كل موضع تجتمع فيه المياه لتصير دماً، ويكون الدم في كُلِّ أرض مِصر في الأخشاب وفي الأحجار. ففعل هكذا موسى وهرون كما أمرهما الربُّ، ورَفَعَ هرون وضرب بالعصا الماء الذي في النَّهر أمام فرعون وأمام عبيده، فتحَوَّل كُـلُّ الماء الذي في النَّهر دماً. ومات السَّـمك الـذي في النَّـهر وأنْتَـنَ النَّهـر، فلم يستطع المصريُّون أن يشربوا ماءً مِن النَّهر، وكان الدَّم في كُلِّ أرض مِصر. وفعل عَرَّافُو المصريين كذلك أيضاً بسحرهم، فتقسى قلب فرعَون ولم يَسمع لهُما كما قال لهُما الرَّبّ.وعاد فرعَون فدخل إلى بَيتهِ ولم يندم ولا على هذا أيضاً. وحَفَرَ كُلُّ المصريِّين حول النَّهر ليَشَربُوا ماء، لأنَّهُم لم يقدروا أن يَشَربُوا ماء مِن النَّهر.وكَمُلت سَبعةُ أيَّام بَعد أن ضَرَب الرَّبُّ نهر مِصر، فقالَ الرَّبُّ لمُوسى ادخُل إلى فرعون وقُل لَهُ: هذا ما يقولهُ الرَّبُّ أَطلق شَعبي ليَعبدني. وإن كُنت لا تريد أن تُطلقه فَها أنا أَضربُ جَميع تُخُومِك بالضَّفادع. فَيفيضُ النَّهر ضَفَادع، فَتَصعَدُ وتَدخُلُ إلى بيوتك وإلى مخَادع فِراشِكَ وعلى أسرتك وبُيُوت عَبيدك وشَعبك وفي تَنَانيرك وفي مَعاجنِكَ. وعليك وعلى شَعبِك وعلى عبيدك تَصعَدُ الضَّفادع.وقال الربُّ لموسى قُلْ لهرون أخيك مُدَّ عصاك التي في يدك على الأنهار وعلى الترع وعلى البرك وأصْعِدِ الضَّفادِع. فَمَدَّ هرون يَدَهُ على مياه مِصر، فَصَعِدَت الضَّفادع وغَطَّت أرض مِصر. ففعل سحرة المصريِّين أيضاً كذلك بسحرهُم وجلبوا الضَّفادع على أرض مِصر.فدعى فرعون موسى وهرون وقال صَلِّيَا إلى الربِّ عني ليَرفَع الضَّفادع عنِّي وعن شعبي وأنا أرسل الشَّعب ليَذبحُوا للربِّ. فقال موسى لفرعون عَيِّنْ معي متى أُصَلِّي مِن أجلك ومِن أجل عَبِيدك ومِن أجل شَعبك لتهلك الضَّفادع عَنك وعن شَعبك وعن بيوتكُم إلاَّ ما يتَبقى في النَّهر. أمَّا هو فقال غَداً، فقال سَيكُون كَما قُلت، لكي تَعلم أنه ليسَ إله غير الربِّ. فَتَرفعُ الضَّفادع عَنكَ وعن بُيُوتكُم وعن عَبِيدِك وعن شَعبك، إلاَّ ما يتبقى في النَّهر.ثُمَّ خَرَجَ موسى وهرونُ مِن عند فرعون وصَرَخ موسى إلى الرَّبِّ مِن أَجلِ الوعد الذي وعد به عن الضَّفادع كما قرر فرعون. فَفَعَلَ الرَّبُّ كما قال موسى وماتت الضَّفادع مِن البُيُوتِ ومِن المزارع ومِن الحُقُول. فَجمعُوها كُوَماً كُوَماً وأَنْتَنَت الأرض منها. فَلمَّا رأى فرعونُ أنَّه قَدْ حَصَلَ الفَرَجُ تقسى قَلبَهُ ولم يَسمع لهُما كما تَكلَّم الرَّبُّ.فقال الرَّبُّ لموسى قُل لهرون مُدَّ عَصَاكَ بيدك واضرب تُراب الأرض فيكُون قملاً في النَّاس وفي ذوات الأربع وفي كُل تُراب الأرض، فمَدَّ هرون عصاه بيده وضَرَب تُراب الأرض، فَصَار القمل في النَّاس وفي ذوات الأربع، وفي كُل تُراب الأرض في كُل أرض مِصر. فَفعل أيضاً السحرة كذلك بِسحرهم ليُخرجُوا القمل فلم يَستَطيعُوا، وكان القمل في النَّاس وفي البَهَائم. فقال السحرة لفرعون هذا أَصبَعُ اللَّهِ، فتقسى قَلب فرعون ولم يَسمع لهُما كما قال الربُّ.
    ( مجداً للثالوث القدوس )

    من سفر يوئيل النبي ( 2 : 28 ـ 32 )
    ويَكُونُ بَعدَ هذه الأيَّام أنِّي أفيض رُوحي على كُلِّ بَشَرٍ فَيَتَنَبَّأ بَنُوكُمْ وبَناتُكُمْ ويَحَلمُ شُيُوخُكُمْ أَحلاماً ويَرَى شَبابُكُمْ رُؤى، وعلى عَبيدي أيضاً وإِمائي أفيض روحي في تِلكَ الأيَّام فَيَتَنَبَّأون ويعطي عَجائِب في السَّماء وعلى الأرض دَماً ونَاراً وأعْمِدَةَ دُخَانٍ. تَتَحَوَّلُ الشَّمسُ إلى ظُلمَةٍ والقَمَرُ إلى دَمٍ قَبلَ أن يأتي يَومُ الرَّبِّ العَظِيمُ الهائل. ويكُونُ أنَّ كُلَّ مَن يَدعُو بِاسم الرَّبِّ يخلص، لأنَّهُ في جَبَلِ صِهيَونَ وفي أُورُشليمَ تَكُونُ النجاة، كَما قَالَ الرَّبُّ، ويبشر مدعوِّي الرَّبّ.
    ( مجداً للثالوث القدوس )

    من سفر أيوب الصديق ( 1 : 1 ـ 22 )
    كانَ رَجُلٌ في أرض عَوْصَ اسمُهُ أيُّوبُ، وكانَ هذا الرَّجُلُ باراً وكَاملاً يَتَّقي اللَّهَ ويَحيدُ عن كُلّ شرّ. وكان لهُ سَبعة بَنين وثَلاث بَنات. وكانت مَواشيهِ سَبعة آلافٍ مِنَ الغَنَم وثَلاثَة آلافِ مِن الإبل وخَمسَ مِئَةِ فَدَّان بَقَرٍ وخَمسَ مِئَةِ أَتانٍ ترعى، ولهُ خُدام كثيرون وأعمال عظيمة كانت له على الأرض، وكان ذلك الرَّجُل غنياً أكثر مِن سكان المشرق. وكان بَنُوهُ يَذهَبُون كُلّ يوم فيُولمُون بعضهُم مع بعض في بيت أخيهُم الأكبر ويأخذون معهُم أخَوَاتِهِم الثَّلاث ليأكُلن ويَشرَبن مَعهُم. فإذا تم مدار أيَّام المأدبة يرسل أيُّوب إلى مواشيه ليأخُذ عِجلاً ليصعده عن نفُوسهُم، لأنَّ أيُّوب كان يقول لعل بنيَّ فكروا بالشرور في قُلُوبِهم أمام اللَّه، هكذا كان أيُّوبُ يَصنعُ كُلَّ الأيَّام.وكان ذاتَ يَومٍ أن جَاءَ ملائكة اللَّـه ليَمثُلُوا أَمامَ الرَّبِّ وجاءَ الشَّيطانُ أيضا معهُم، ووقف على الأرض وعبر فيها. فقال الرَّبُّ للشَّيطان مِن أينَ أتيت؟. فأجابَ الشَّيطان وقال طُفت في الأرض كُلها وجُلت تحت السَّماء وها أنا هُنا. فقال لهُ الرَّبُّ هَل أملت قلبك إلى عبدي أيُّوب، فإنَّهُ ليس مَن يشبههُ في الأرض، لأنَّهُ بارٌ وكاملٌ يتَّقي اللَّهَ ويحيدُ عن كُلّ شرّ؟. فأجابَ الشَّيطانُ أمام الرَّبّ أمجَّاناً يعبد أيُّوب الرب؟. أليسَ أنَّكَ أكثرت ماله، وبارَكت داخل وخارج بيته، وحفظت كل شيء لهُ، بارَكتَ أعمالَ يَدَيهِ فأكثرت مَوَاشيهِ على الأرض. ولكن أبسِطْ يَدكَ وأمسس كُلُّ ما لَهُ فتنظر هل يُباركك في وجهك؟. حينئذ قال الرَّبُّ للشَّيطان ها إن ما لَهُ في يَدِك وجسده، ما عدا نفسهُ لا تَتسلط عليها. فخَرج الشَّيطان مِن أمام الرَّبِّ. وكان ذاتَ يَومٍ أنَّ بني أيُّوب وبَناتُهُ كانوا يأكُلُون ويَشرَبُون خَمراً في بَيتِ أخِيهِم الأكَبر فأقبل رَسول إلى أيُّوب وقال: كانت البقر تَحرُث والأُتُنُ ترعَى بِجانبها فجاء السَّبَئيُّون وأخذُوها وقتلُوا الغلمان بالسَّيف ونَجَوت أنا وَحدي وجئت لأُخبرك. وفيما يتكلَّم هذا جاء رَسُول آخَر وقال لأيُّوب: إنَّ ناراً سَقَطت مِن السَّماء وأحَرَقت الغَنَم وأكَلت الرعاة وهكذا نَجَوت أنا وَحدي وجئت لأُخبرك. وفيما يتكلَّم هذا جاء رَسُول آخَر وقال لأيُّوب: إن الكلدانيِّين افترقوا ثَلاث فِرَق ووقعوا على الجِمَال وأخَذُوها وقتلوا الغِلمَان بالسَّيف وبَقيت أنا وَحدي وجئت لأُخبرك. وفيما يتكلَّم هذا جاء رَسُول آخَر وقال لأيُّوب: بَنُوكَ وبَناتُكَ كانُوا يأكُلُونَ ويَشرَبُونَ خَمراً في بيت أخِيهم الأكَبر وبغتة جاءت ريح شديدة مِن القفر وصَدَمَتْ زَوايا البَيت الأربَع فَسَقَط البيت على أولادك فماتُوا ونَجوتُ أنا وَحدي لأُخبرك. فَقامَ أيُّوبُ هكذا ومَزَّق ثيابهُ وجَزَّ شَعر رَأسهِ فخرَّ وسَجد للرب وقال عُرياناً خَرَجتُ مِن بَطن أُمِّي وعُرياناً أَعُودُ، الرَّبُّ أَعطى والرَّبُّ أخَذَ كما حسن عند الرَّبّ كذلك كان فليكُن اسمُ الرَّبِّ مُبارَكاً. وفي كُلِّ هذا الذي حدث لهُ لم يُخطئ بشيء أمام الرب ولم ينسب للَّهِ جهالةً.
    ( مجداً للثالوث القدوس )

    من سفر إشعياء النبي ( 26 : 21 ـ 27 : 1 ـ 9 )
    فإنَّه هوذا الرَّبُّ يَخرُجُ مِن قدسهِ ليُعاقبَ إثم سُكَّان الأرض فَتَكشف الأرض عن دمائها ولا تستر قَتلاها من بعد.في ذلك اليوم يُعاقبُ الرَّبُّ بِسيفهِ القَاسي العَظِيم الشَّديد لوياثان الحيَّة الملتوية، ويَقتُل التِّنِّين الذي في البحر.في ذلك اليوم غَنُّوا للكرمةِ المُشتَهاة أنا الرَّبُّ حاميها، في كُلَّ لَحظة أسقيها، ولئلاَّ يفتقدها مفسد أحرُسُها لَيلاً ونَهاراً. إنَّه ليس فيَّ غضب فمن قاومني بالقتاد والشَّوك في القتال فإني أهجم عليهما وأحرقهما جميعاً، بل ليَتمسَّك بعزتي ليعمل معي سِلماً لِيسالمني.وفيما بعد يَتأصَّل يعقُوب، وينبت ويُزهِر إسرائيلُ ويَملأ وجهَ المسكُونةِ ثِماراً. هل ضربه كما ضرب ضاربه أم قتل كما قتل قاتلوه. إنما خاصمتها حين طَلَّقتها خصام رفق، فذهبت بها ريح عاصف في يوم السموم. فبذلك يكفَّر إثم يعقوب، وإنما ثمرته محو خَطَّيئته إذ يجعل جميع حِجارة المذبح كحجارة الكلس المُفتتة، إذ لا تقُوم الغابات ولا تماثيل الشموس.
    ( مجداً للثالوث القدوس )

    مزمور باكر
    من مزامير أبينا داود النبي ( 18 : 37 ، 39 )
    اطرد أعدَائي فأدرِكُهُم، ولا أَرجِعُ حتى يفنوا. وأعطيتني الظفر على أعدائي، ومُبغِضيَّ استأصلت. هللويا
    إنجيل باكر
    إنجيل معلمنا لوقا البشير ( 14 : 16 ـ 24 )
    فقالَ لهُ: " إنسانٌ صنعَ عَشاءً عظيماً ودعى كثيرينَ، وأرسلَ عبدهُ وقت العشاء يقولَ للمدعوِّينَ: أن يأتوا لأنَّ كُلَّ شيءٍ قد أُعِدَّ. فطفقوا يَستعفُونَ جَميعاً بصوتٍ واحدٍ. قالَ الأوَّلُ: إنِّي قد اشتريتُ حقلاً، وإني مُضطرٌّ أن أخرُجَ لأراه. أسألكَ أن تُعفِيَني كي لا أجيء. وقال آخر: إنِّي اشتريتُ خمسةَ أزواج بقر، وأنا ماضٍ لأمَتحنهَا. أسألكَ أن تُعفينِي كي لا أجيء. وقال آخر: قد تَزوَّجتُ امرأةٍ فلذلكَ لا أقدرُ أن أجيءَ. فجاءَ العبدُ وأعلم سيِّدهُ بهذا. حينئذٍ غَضِبَ ربُّ البّيتِ وقال لعَبدهِ: اخرُجَ سريعاً إلى شوارعَ المدينةِ وأزقَّتِها، وأَدْخِل إلى هُنا المسَاكينَ والضعفاء والعُميان والعُرجَ. فقال العبدُ: يا سيِّدُ، قد صارَ كمَا أمرتَ، ويُوجَدُ أيضاً مَكانٌ. فقال السَّيِّدُ للعَبدِ: اخرُج إلى الطُّرُقِ والسِّيَاجَاتِ وألزِمهُم بالدُّخُول ليَمتَلئَ بَيتي، لأنِّي أقُولُ لكُم إنَّهُ ولا وَاحدٌ مِن أُولئِكَ المَدعُوِّينَ يَذُوقُ عَشَائِي ".
    ( والمجد للَّـه دائماً )

    القــداس
    البولس من رسالة معلمنا بولس الرسول إلى أهل أفسس
    ( 4 : 17 ـ 32 )
    هذا أقوله وأشهَد في الرَّبِّ: ألا تسلُكُوا فيما بعد كما تسلُك الأُمم بِبُطل ذِهنِهم، إذ هُم مُظلِمُو الفِكر، وغرباء عن حَياة اللَّهِ لأجل الجَهل الذي فِيهم وعمى قلوبهم. الذين ـ إذ هُم قد فقدُوا الحِسَّ ـ أسلَمُوا أنفسهم للدَّعَارة لعمل كُلَّ نَجاسةٍ في الطَّمع. أمَّا أنتُم فليس هكذا تعلمتُم المسيح، فإنكم قد سَمِعتُمُوه وتَعلمتُم فيهِ على حسب الحق الذي في يسوع، أن تنبذوا عنكم من جِهَةِ تصرفكم السَّابق الإنسان العتيقَ الفاسِد بِحَسَب شَهَوات الغُرور، وتَتَجدَّدُوا برُوح أذهانكم، وتَلبَسُوا الإنسان الجَدِيد الذي خُلق على مثال اللَّه في البرِّ وقَداسَةِ الحقِّ. فلذلك اتركوا عَنكُم الكَذِب، وتَكلَّمُوا بالصِّدق كُلُّ واحدٍ منكم مع قَريِبه، لأنَّنا أعضاء بعضنا لبعض اِغضَبُوا ولا تُخطِئُوا. لا تَغرُب الشَّمسُ على غَيظِكُم، ولا تُعطُوا إبِليسَ مَكاناً. والسَّارق فلا يسرق فيما بعد، بل بِالحَريِّ يَتعَبُ عامِلاً الصَّالح بيديهِ، لكي يكون له ما يعطي المحتاج. لا تخرُج كلمةٌ رديَّئةٌ مِن أفواهِكُم، بل كُلُّ ما كان صالحاً للبُنيان، ليُعطي السَّامعين. نعمة ولا تُحزنوا رُوح اللَّهِ القُدُّوس الذي خُتِمتُم به ليوم الفداء. لينزع منكم كُلّ مَرارةٍ وكُلّ سَخطٍ وكُلّ غضبٍ وكُلّ صياحٍ وكُلّ تجديفٍ مع كُلِّ شرٍّ. كُونُوا لُطَفاء بَعضُكُم لبعض، مُتحننين مُتسامِحين كما سامَحكُم اللَّهُ في المسيح.
    ( نعمة اللَّـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي وإخوتي. آمين. )

    الكاثوليكون من رسالة معلمنا يعقوب الرسول
    ( 3 : 13 ـ 4 : 1 ـ 4 )
    مَنْ هو حَكِيمٌ وعالمٌ بينكُم، فَليُرِينا أعمالَهُ من سيرته الحَسنةِ بوداعةِ الحكمةِ. فأمَّا إنْ كان فيكُمْ غَيْرَةٌ مُرَّةٌ ومنازعة في قُلوبِكُمْ، فلا تفتخِروا ولا تَكذِبوا على الحقِّ. فهذه الحِكمةُ يا إخوتي ليست نَازلة مِنْ فوقُ، بل هيَ أرضِيَّةٌ نفسانِيَّةٌ شيطانيَّةٍ. لأنَّهُ حيثُ تكون الغَيْرَةُ والمنازعة، فهناك التَّشويش وكُلُّ أمرٍ سوء. أمَّا الحكمةُ التي مِنْ فوقُ فإنها أوَّلاً طاهِرةٌ، ثُمَّ مُسالِمةٌ، مُترفِّقَةٌ، مستقيمة مَملُوءة رحمةً وأثماراً صالحاً، لا تدين ولا ترآي. وثمرُ البِرِّ يُزرَعُ في السَّلامِ مِن الذين يَفعلُون السَّلامِ. منْ أينَ تأتي الحُروبُ بينكم؟ ومِنْ أينَ تأتي الخصوماتُ؟ أليستْ مِنْ هُنا: مِنْ لذَّاتِكُمُ المُحَارِبةِ في أعضائِكُمْ؟ تَشتهونَ ولستُمْ تَمتَلِكونَ. تَقتُلونَ وتَحسِدونَ ولستُمْ تَقدِرونَ على الفوز. تُخاصِمونَ وتُحارِبونَ وليس لكم شيء لأنكم لا تسألون، تسألون ولا تنالون، لأنَّكُم تسألون رَدِيّاً لتُنفِقوا في لذَّاتِكُم.أيُّها الزُّناةُ، أمَا تَعلَمونَ أنَّ مَحبَّةَ العالم عداوةٌ للَّه؟ فمَنْ آثر أنْ يكونَ حبيباً للعالم، فقد صَارَ عَدوّاً للَّه.
    ( لا تحبوا العالم، ولا الأشياء التى في العالم، لأن العالم يزول وشهوته معه،وأمَّا من يعمل بمشيئة اللَّـه فإنَّه يبقى إلى الأبد. )

    الإبركسيس فصل من أعمال آبائنا الرسل الأطهار
    ( 11 : 26 ـ 12 : 1 ـ 2 )
    وحدث أنَّهُما اجتَمعا معاً سنَة كاملة في الكنيسة وعلَّما جمعاً كثيراً. ودُعى التَّلاميذُ " مسيحيين " في أنطاكية أوَّلاً.وفي تلك الأيَّام انحدرَ أنبياءُ مِن أُورُشليمَ إلى أنطاكية. وقامَ وأحدٌ مِنهُمُ اسمُهُ أغابُوسُ، وأشارَ بالرُّوح القدس أنَّه ستكون مجاعة شديدة في جميع المسكُونة، التى صارت أيضاً في أيَّام كُلُوديُوس ( قيصر ). فَحَتَمَ التَّلاميذُ بحسب ما تيسر لكُلِّ واحد مِنهُم أن يرسلوا خدمةً إلى الأخوة السَّاكنين في اليهوديَّة. ففعلُوا ذلك وبعثوا إلى القسوس على أيدي برنابا وشاول. وفي ذلك الزمان ألقى هيرودس المَلك الأيدي على قوم مِن الكنيسة ليُسيء إليهم وقتل يعقوب أخا يوحنا بالسيف.
    ( لم تَزَلْ كَلِمَةُ الربِّ تَنمُو وتكثر وتَعتَز وتَثبت، في بيعة اللَّـه المُقدَّسة. آمين. )
    السنكسار
    اليوم السادس من شهر برمهات المبارك
    1- شهادة القديس ديسقورس
    2- نياحة القديس ثاؤضوطس الأسقف
    1- فى مثل هذا اليوم إستشهد القديس ديسقورس فى زمان العرب وكان من مدينة الإسكندرية، وحدث له ما دعا إلى خروجه من دين آبائه ودخوله فى دين العرب. ومكث كذلك مدة من الزمان. وكانت له أخت متزوجة بمدينة الفيوم. إذ علمت بما صار إليه أرسلت له قائلة: " لقد كنت اشتهى ان يأتيني خبر موتك وأنت مسيحي، فكنت أفرح بذلك، ولا يأتيني خبرك بأنك قد تركت المسيح إلهك " وختمت كلامها بقولها : " وأعلم أن هذا الكتاب آخر صلة بينى وبينك، فمن الآن لا تعد ترينى وجهك ولا تكاتبنى".فلما قرأ كتاب أخته بكى بكاء مراً، ولطم وجهه ونتف لحيته ثم قام مسرعاً وشد وسطه بزنار، وصلى متضرعا بحرارة، ورشم نفسه بعلامة الصليب وخرج يسير فى المدينة.وأبصره الناس على هذه الحال فإقتادوه إلى الوالى وهذا قال له: " لقد تركت دين النصارى ودخلت فى ديننا، فما الذى جرى؟ " فأجابه قائلا: " أنا ولدت مسيحياً وأموت مسيحياً، ولا أعرف ديناً غير هذا ". فهدده كثيراً وضربه ضرباً موجعاً، فلم يرجع عن رأيه، فأودعه السجن، وأرسل إلى ملك مصر يعرض عليه حالته، فأمره أن يعرض عليه الخروج من دين النصارى والدخول فى دين الملك. فإن أطاع، وهبه هبات جزيلة، وإلا فيحرقه. فأخرجه من الحبس وعرض عليه الجحود فأبى قائلا: " لقد قلت سابقاً: ولدت مسيحياً وأموت مسيحياً " فأمر بحرقه. فحفروا له خارج المدينة حفرة كبيرة، وملأوها بالحطب وأوقدوها. ولما علا لهيبها طرحوه فيها بعد أن ضربه أهل البلد ضرباً موجعاً وطعنوه بالسكاكين. فنال إكليل الشهادة فى ملكوت السموات. صلاته تكون معنا. آمين.
    2- وفى مثل هذا اليوم أيضا: تذكار نياحة القديس ثاؤضوطس أسقف مدينة قورنثية التى فى جزيرة قبرص. وقد عذب كثيراً أيام الإضطهاد. وذلك أن يوليوس حاكم هذه الجزيرة من قبل دقلديانوس إستحضر هذا القديس، وطلب منه أن ينكر المسيح، ويقدم البخور للأصنام. وإذ لم يذعن لأمره نزع عنه ثيابه، وضربه ضربا شديدا موجعا بسياط من جلد البقر، ثم علقه ومشط جسمه بأمشاط حديد ثم سمر جسمه بالمسامير وجروه إلى الحبس. فمكث فيه إلى أن أهلك الله دقلديانوس وتملك البار قسطنطين. فأطلقه مع جملة المحبوسين. فرجع إلى كرسيه ورعى رعيته التى أؤتمن عليها إلى أن تنيح بسلام. صلاته تكون معنا. ولربنا المجد دائما أبديا آمين.
    مزمور القداس
    من مزامير أبينا داود النبي ( 18 : 17 ، 18)
    يُخلِّصني مِن أعدائي الأشدَّاءِ، ومِن أيدي الذين يبغضونني. لأنَّهم تقوّوا أكثر منِّي، أدركوني في يوم ضري. هللويا
    إنجيل القداس
    إنجيل معلمنا مرقس البشير ( 4 : 35 ـ 41 )
    وفي ذلكَ اليوم لمَّا كانَ المَساءُ قالَ لهُمْ: " لنَجتزْ إلى العَبرِ ". فَصَرفُوا الجَمعَ وأخَذوهُ مَعهُمْ في السَّفينةِ. وكانتْ مَعهُ سُفُنٌ أُخرى. فَحَدَثَت ريح شديدة، وكانت الأمواجُ تقع في السَّفينةَ حتى كادتْ السَّفينةُ تَمتَلِئ. وكانَ هو في المُؤخَّرِ نائماً على وسادةٍ. فأيقَظوهُ وقالوا لهُ: " يا مُعَلِّمُ أمَا تُبالي أنَّنا نَهْلِكُ؟ " فقامَ وانتهر الرِّيحَ، وقال لِلبَحرِ: " اسْكُتْ واِبكَم ". فَسَكَنَتِ الرِّيحُ وصَارَ هُدوءٌ عَظيمٌ. ثُمَّ قالَ لهُمْ: " ما بالُكُمْ خائِفينَ؟ ليس لكُمْ إيمانٌ بعدُ؟ " فخافوا خوفاً عظيماً، وقال بَعضُهُم لِبَعضٍ: " مَنْ تُرى هذا؟ فإنَّ الرِّياحَ والبَحرَ تطيعه! ".
    ( والمجد للـه دائماً )
    +++
    الرب يبارك حياتكم ...
    أخوكم وعمكم العجوز ..
    ارنست
    +++
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-17-2017, 12:24 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 04-27-2002
مجموع المشاركات: 6929

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: +++ عدت الى المنبر لأبشر بالمسيحية ( الجزء ا (Re: Sudany Agouz)

    الجمعة, 17 مارس 2017 --- 8 برمهات 1733

    قراءات الجمعة من الأسبوع من الصوم الكبير

    باكر
    تثنية 10 : 12 - 11 : 28 اشعياء 29 : 12 - 23 ايوب 21 : 1 - 34 دانيال 1 : 1 - 42

    تثنية 10 : 12 - 11 : 28
    12 فالآن يا إسرائيل ، ماذا يطلب منك الرب إلهك إلا أن تتقي الرب إلهك لتسلك في كل طرقه ، وتحبه ، وتعبد الرب إلهك من كل قلبك ومن كل نفسك
    13 وتحفظ وصايا الرب وفرائضه التي أنا أوصيك بها اليوم لخيرك
    14 هوذا للرب إلهك السماوات وسماء السماوات والأرض وكل ما فيها
    15 ولكن الرب إنما التصق بآبائك ليحبهم ، فاختار من بعدهم نسلهم الذي هو أنتم فوق جميع الشعوب كما في هذا اليوم
    16 فاختنوا غرلة قلوبكم ، ولا تصلبوا رقابكم بعد
    17 لأن الرب إلهكم هو إله الآلهة ورب الأرباب ، الإله العظيم الجبار المهيب الذي لا يأخذ بالوجوه ولا يقبل رشوة
    18 الصانع حق اليتيم والأرملة ، والمحب الغريب ليعطيه طعاما ولباسا
    19 فأحبوا الغريب لأنكم كنتم غرباء في أرض مصر
    20 الرب إلهك تتقي . إياه تعبد ، وبه تلتصق ، وباسمه تحلف
    21 هو فخرك ، وهو إلهك الذي صنع معك تلك العظائم والمخاوف التي أبصرتها عيناك
    22 سبعين نفسا نزل آباؤك إلى مصر ، والآن قد جعلك الرب إلهك كنجوم السماء في الكثرة
    الفصل 11

    1 فأحبب الرب إلهك واحفظ حقوقه وفرائضه وأحكامه ووصاياه كل الأيام
    2 واعلموا اليوم أني لست أريد بنيكم الذين لم يعرفوا ولا رأوا تأديب الرب إلهكم ، عظمته ويده الشديدة وذراعه الرفيعة
    3 وآياته وصنائعه التي عملها في مصر بفرعون ملك مصر وبكل أرضه
    4 والتي عملها بجيش مصر بخيلهم ومراكبهم ، حيث أطاف مياه بحر سوف على وجوههم حين سعوا وراءكم ، فأبادهم الرب إلى هذا اليوم
    5 والتي عملها لكم في البرية حتى جئتم إلى هذا المكان
    6 والتي عملها بداثان وأبيرام ابني أليآب ابن رأوبين اللذين فتحت الأرض فاها وابتلعتهما مع بيوتهما وخيامهما وكل الموجودات التابعة لهما في وسط كل إسرائيل
    7 لأن أعينكم هي التي أبصرت كل صنائع الرب العظيمة التي عملها
    8 فاحفظوا كل الوصايا التي أنا أوصيكم بها اليوم لكي تتشددوا وتدخلوا وتمتلكوا الأرض التي أنتم عابرون إليها لتمتلكوها
    9 ولكي تطيلوا الأيام على الأرض التي أقسم الرب لآبائكم أن يعطيها لهم ولنسلهم ، أرض تفيض لبنا وعسلا
    10 لأن الأرض التي أنت داخل إليها لكي تمتلكها ليست مثل أرض مصر التي خرجت منها ، حيث كنت تزرع زرعك وتسقيه برجلك كبستان بقول
    11 بل الأرض التي أنتم عابرون إليها لكي تمتلكوها ، هي أرض جبال وبقاع . من مطر السماء تشرب ماء
    12 أرض يعتني بها الرب إلهك . عينا الرب إلهك عليها دائما من أول السنة إلى آخرها
    13 فإذا سمعتم لوصاياي التي أنا أوصيكم بها اليوم لتحبوا الرب إلهكم وتعبدوه من كل قلوبكم ومن كل أنفسكم
    14 أعطي مطر أرضكم في حينه : المبكر والمتأخر . فتجمع حنطتك وخمرك وزيتك
    15 وأعطي لبهائمك عشبا في حقلك فتأكل أنت وتشبع
    16 فاحترزوا من أن تنغوي قلوبكم فتزيغوا وتعبدوا آلهة أخرى وتسجدوا لها
    17 فيحمى غضب الرب عليكم ، ويغلق السماء فلا يكون مطر ، ولا تعطي الأرض غلتها ، فتبيدون سريعا عن الأرض الجيدة التي يعطيكم الرب
    18 فضعوا كلماتي هذه على قلوبكم ونفوسكم ، واربطوها علامة على أيديكم ، ولتكن عصائب بين عيونكم
    19 وعلموها أولادكم ، متكلمين بها حين تجلسون في بيوتكم ، وحين تمشون في الطريق ، وحين تنامون ، وحين تقومون
    20 واكتبها على قوائم أبواب بيتك وعلى أبوابك
    21 لكي تكثر أيامك وأيام أولادك على الأرض التي أقسم الرب لآبائك أن يعطيهم إياها ، كأيام السماء على الأرض
    22 لأنه إذا حفظتم جميع هذه الوصايا التي أنا أوصيكم بها لتعملوها ، لتحبوا الرب إلهكم وتسلكوا في جميع طرقه وتلتصقوا به
    23 يطرد الرب جميع هؤلاء الشعوب من أمامكم ، فترثون شعوبا أكبر وأعظم منكم
    24 كل مكان تدوسه بطون أقدامكم يكون لكم . من البرية ولبنان . من النهر ، نهر الفرات ، إلى البحر الغربي يكون تخمكم
    25 لا يقف إنسان في وجهكم . الرب إلهكم يجعل خشيتكم ورعبكم على كل الأرض التي تدوسونها كما كلمكم
    26 انظر . أنا واضع أمامكم اليوم بركة ولعنة
    27 البركة إذا سمعتم لوصايا الرب إلهكم التي أنا أوصيكم بها اليوم
    28 واللعنة إذا لم تسمعوا لوصايا الرب إلهكم ، وزغتم عن الطريق التي أنا أوصيكم بها اليوم لتذهبوا وراء آلهة أخرى لم تعرفوها

    اشعياء 29 : 12 - 23
    12 أو يدفع الكتاب لمن لا يعرف الكتابة ويقال له : اقرأ هذا . فيقول : لا أعرف الكتابة
    13 فقال السيد : لأن هذا الشعب قد اقترب إلي بفمه وأكرمني بشفتيه ، وأما قلبه فأبعده عني ، وصارت مخافتهم مني وصية الناس معلمة
    14 لذلك هأنذا أعود أصنع بهذا الشعب عجبا وعجيبا ، فتبيد حكمة حكمائه ، ويختفي فهم فهمائه
    15 ويل للذين يتعمقون ليكتموا رأيهم عن الرب ، فتصير أعمالهم في الظلمة ، ويقولون : من يبصرنا ومن يعرفنا
    16 يالتحريفكم هل يحسب الجابل كالطين ، حتى يقول المصنوع عن صانعه : لم يصنعني . أو تقول الجبلة عن جابلها : لم يفهم
    17 أليس في مدة يسيرة جدا يتحول لبنان بستانا ، والبستان يحسب وعرا
    18 ويسمع في ذلك اليوم الصم أقوال السفر ، وتنظر من القتام والظلمة عيون العمي
    19 ويزداد البائسون فرحا بالرب ، ويهتف مساكين الناس بقدوس إسرائيل
    20 لأن العاتي قد باد ، وفني المستهزئ ، وانقطع كل الساهرين على الإثم
    21 الذين جعلوا الإنسان يخطئ بكلمة ، ونصبوا فخا للمنصف في الباب ، وصدوا البار بالبطل
    22 لذلك هكذا يقول لبيت يعقوب الرب الذي فدى إبراهيم : ليس الآن يخجل يعقوب ، وليس الآن يصفار وجهه
    23 بل عند رؤية أولاده عمل يدي في وسطه يقدسون اسمي ، ويقدسون قدوس يعقوب ، ويرهبون إله إسرائيل

    ايوب 21 : 1 - 34
    1 فأجاب أيوب وقال
    2 اسمعوا قولي سمعا ، وليكن هذا تعزيتكم
    3 احتملوني وأنا أتكلم ، وبعد كلامي استهزئوا
    4 أما أنا فهل شكواي من إنسان ، وإن كانت ، فلماذا لا تضيق روحي
    5 تفرسوا في وتعجبوا وضعوا اليد على الفم
    6 عندما أتذكر أرتاع ، وأخذت بشري رعدة
    7 لماذا تحيا الأشرار ويشيخون ، نعم ويتجبرون قوة
    8 نسلهم قائم أمامهم معهم ، وذريتهم في أعينهم
    9 بيوتهم آمنة من الخوف ، وليس عليهم عصا الله
    10 ثورهم يلقح ولا يخطئ . بقرتهم تنتج ولا تسقط
    11 يسرحون مثل الغنم رضعهم ، وأطفالهم ترقص
    12 يحملون الدف والعود ، ويطربون بصوت المزمار
    13 يقضون أيامهم بالخير . في لحظة يهبطون إلى الهاوية
    14 فيقولون لله : ابعد عنا ، وبمعرفة طرقك لا نسر
    15 من هو القدير حتى نعبده ؟ وماذا ننتفع إن التمسناه
    16 هوذا ليس في يدهم خيرهم . لتبعد عني مشورة الأشرار
    17 كم ينطفئ سراج الأشرار ، ويأتي عليهم بوارهم ؟ أو يقسم لهم أوجاعا في غضبه
    18 أو يكونون كالتبن قدام الريح ، وكالعصافة التي تسرقها الزوبعة
    19 الله يخزن إثمه لبنيه . ليجازه نفسه فيعلم
    20 لتنظر عيناه هلاكه ، ومن حمة القدير يشرب
    21 فما هي مسرته في بيته بعده ، وقد تعين عدد شهوره
    22 أالله يعلم معرفة ، وهو يقضي على العالين
    23 هذا يموت في عين كماله . كله مطمئن وساكن
    24 أحواضه ملآنة لبنا ، ومخ عظامه طري
    25 وذلك يموت بنفس مرة ولم يذق خيرا
    26 كلاهما يضطجعان معا في التراب والدود يغشاهما
    27 هوذا قد علمت أفكاركم والنيات التي بها تظلمونني
    28 لأنكم تقولون : أين بيت العاتي ؟ وأين خيمة مساكن الأشرار
    29 أفلم تسألوا عابري السبيل ، ولم تفطنوا لدلائلهم
    30 إنه ليوم البوار يمسك الشرير . ليوم السخط يقادون
    31 من يعلن طريقه لوجهه ؟ ومن يجازيه على ما عمل
    32 هو إلى القبور يقاد ، وعلى المدفن يسهر
    33 حلو له مدر الوادي . يزحف كل إنسان وراءه ، وقدامه ما لا عدد له
    34 فكيف تعزونني باطلا وأجوبتكم بقيت خيانة

    دانيال 1 : 1 - 42
    1 في السنة الثالثة من ملك يهوياقيم ملك يهوذا ، ذهب نبوخذناصر ملك بابل إلى أورشليم وحاصرها
    2 وسلم الرب بيده يهوياقيم ملك يهوذا مع بعض آنية بيت الله ، فجاء بها إلى أرض شنعار إلى بيت إلهه ، وأدخل الآنية إلى خزانة بيت إلهه
    3 وأمر الملك أشفنز رئيس خصيانه بأن يحضر من بني إسرائيل ومن نسل الملك ومن الشرفاء
    4 فتيانا لا عيب فيهم ، حسان المنظر ، حاذقين في كل حكمة وعارفين معرفة وذوي فهم بالعلم ، والذين فيهم قوة على الوقوف في قصر الملك ، فيعلموهم كتابة الكلدانيين ولسانهم
    5 وعين لهم الملك وظيفة كل يوم بيومه من أطايب الملك ومن خمر مشروبه لتربيتهم ثلاث سنين ، وعند نهايتها يقفون أمام الملك
    6 وكان بينهم من بني يهوذا : دانيآل وحننيا وميشائيل وعزريا
    7 فجعل لهم رئيس الخصيان أسماء ، فسمى دانيآل بلطشاصر ، وحننيا شدرخ ، وميشائيل ميشخ ، وعزريا عبدنغو
    8 أما دانيآل فجعل في قلبه أنه لا يتنجس بأطايب الملك ولا بخمر مشروبه ، فطلب من رئيس الخصيان أن لا يتنجس
    9 وأعطى الله دانيآل نعمة ورحمة عند رئيس الخصيان
    10 فقال رئيس الخصيان لدانيآل : إني أخاف سيدي الملك الذي عين طعامكم وشرابكم . فلماذا يرى وجوهكم أهزل من الفتيان الذين من جيلكم ، فتدينون رأسي للملك
    11 فقال دانيآل لرئيس السقاة الذي ولاه رئيس الخصيان على دانيآل وحننيا وميشائيل وعزريا
    12 جرب عبيدك عشرة أيام . فليعطونا القطاني لنأكل وماء لنشرب
    13 ولينظروا إلى مناظرنا أمامك وإلى مناظر الفتيان الذين يأكلون من أطايب الملك . ثم اصنع بعبيدك كما ترى
    14 فسمع لهم هذا الكلام وجربهم عشرة أيام
    15 وعند نهاية العشرة الأيام ظهرت مناظرهم أحسن وأسمن لحما من كل الفتيان الآكلين من أطايب الملك
    16 فكان رئيس السقاة يرفع أطايبهم وخمر مشروبهم ويعطيهم قطاني
    17 أما هؤلاء الفتيان الأربعة فأعطاهم الله معرفة وعقلا في كل كتابة وحكمة ، وكان دانيآل فهيما بكل الرؤى والأحلام
    18 وعند نهاية الأيام التي قال الملك أن يدخلوهم بعدها ، أتى بهم رئيس الخصيان إلى أمام نبوخذناصر
    19 وكلمهم الملك فلم يوجد بينهم كلهم مثل دانيآل وحننيا وميشائيل وعزريا . فوقفوا أمام الملك
    20 وفي كل أمر حكمة فهم الذي سألهم عنه الملك وجدهم عشرة أضعاف فوق كل المجوس والسحرة الذين في كل مملكته
    21 وكان دانيآل إلى السنة الأولى لكورش الملك

    باكر
    مزمو باكر
    من مزامير وتراتيل أبينا داود النبي.
    بركاته علينا،
    آمين.

    مزامير 28 : 6 - 7
    6 مبارك الرب ، لأنه سمع صوت تضرعي
    7 الرب عزي وترسي . عليه اتكل قلبي ، فانتصرت . ويبتهج قلبي وبأغنيتي أحمده
    مبارك الآتي باسم الرب، ربنا وإلهنا ومخلصنا وملكنا كلنا، يسوع المسيح ابن الله الحي، له المجد من الآن وإلى الأبد.
    آمين.

    إنجيل باكر
    قفوا بخوف أمام الله، وانصتوا لسماع الإنجيل المقدس.
    فصل شريف من بشارة معلمنا لوقا الإنجيلي.
    بركته تكون مع جميعنا، آمين.

    لوقا 4 : 31 - 37
    31 وانحدر إلى كفرناحوم ، مدينة من الجليل ، وكان يعلمهم في السبوت
    32 فبهتوا من تعليمه ، لأن كلامه كان بسلطان
    33 وكان في المجمع رجل به روح شيطان نجس ، فصرخ بصوت عظيم
    34 قائلا : آه ما لنا ولك يا يسوع الناصري ؟ أتيت لتهلكنا أنا أعرفك من أنت : قدوس الله
    35 فانتهره يسوع قائلا : اخرس واخرج منه . فصرعه الشيطان في الوسط وخرج منه ولم يضره شيئا
    36 فوقعت دهشة على الجميع ، وكانوا يخاطبون بعضهم بعضا قائلين : ما هذه الكلمة ؟ لأنه بسلطان وقوة يأمر الأرواح النجسة فتخرج
    37 وخرج صيت عنه إلى كل موضع في الكورة المحيطة
    والمجد لله دائماً أبدياً، آمين.

    قراءات القداس
    البولس
    بولس، عبد يسوع المسيح، المدعوّ رسولاً، المُفرَز لإنجيل الله.
    البولس، فصل من رسالة القديس بولس الرسول إلى عبرانيين .
    بركته تكون مع جميعنا، آمين.

    عبرانيين 13 : 7 - 16
    7 اذكروا مرشديكم الذين كلموكم بكلمة الله . انظروا إلى نهاية سيرتهم فتمثلوا بإيمانهم
    8 يسوع المسيح هو هو أمسا واليوم وإلى الأبد
    9 لا تساقوا بتعاليم متنوعة وغريبة ، لأنه حسن أن يثبت القلب بالنعمة ، لا بأطعمة لم ينتفع بها الذين تعاطوها
    10 لنا مذبح لا سلطان للذين يخدمون المسكن أن يأكلوا منه
    11 فإن الحيوانات التي يدخل بدمها عن الخطية إلى الأقداس بيد رئيس الكهنة تحرق أجسامها خارج المحلة
    12 لذلك يسوع أيضا ، لكي يقدس الشعب بدم نفسه ، تألم خارج الباب
    13 فلنخرج إذا إليه خارج المحلة حاملين عاره
    14 لأن ليس لنا هنا مدينة باقية ، لكننا نطلب العتيدة
    15 فلنقدم به في كل حين لله ذبيحة التسبيح ، أي ثمر شفاه معترفة باسمه
    16 ولكن لا تنسوا فعل الخير والتوزيع ، لأنه بذبائح مثل هذه يسر الله
    نعمة ربنا يسوع المسيح فلتكن معكم ومعي، يا آبائي وأخوتي،
    آمين.

    الكاثوليكون
    فصل من رسالة 1 لمعلمنا يوحنا .
    بركته تكون مع جميعنا،
    آمين.

    1 يوحنا 4 : 7 - 16
    7 أيها الأحباء ، لنحب بعضنا بعضا ، لأن المحبة هي من الله ، وكل من يحب فقد ولد من الله ويعرف الله
    8 ومن لا يحب لم يعرف الله ، لأن الله محبة
    9 بهذا أظهرت محبة الله فينا : أن الله قد أرسل ابنه الوحيد إلى العالم لكي نحيا به
    10 في هذا هي المحبة : ليس أننا نحن أحببنا الله ، بل أنه هو أحبنا ، وأرسل ابنه كفارة لخطايانا
    11 أيها الأحباء ، إن كان الله قد أحبنا هكذا ، ينبغي لنا أيضا أن يحب بعضنا بعضا
    12 الله لم ينظره أحد قط . إن أحب بعضنا بعضا ، فالله يثبت فينا ، ومحبته قد تكملت فينا
    13 بهذا نعرف أننا نثبت فيه وهو فينا : أنه قد أعطانا من روحه
    14 ونحن قد نظرنا ونشهد أن الآب قد أرسل الابن مخلصا للعالم
    15 من اعترف أن يسوع هو ابن الله ، فالله يثبت فيه وهو في الله
    16 ونحن قد عرفنا وصدقنا المحبة التي لله فينا . الله محبة ، ومن يثبت في المحبة ، يثبت في الله والله فيه
    لا تحبوا العالم ولا الأشياء التي في العالم؛ لأن العالم يمضي وشهوته. أما الذي يصنع إرادة الله فيثبت إلى الأبد.
    آمين.

    الإبركسيس
    فصل من اعمال آبائنأ الرسل الأطهار الحواريين المشمولين بنعمة الروح القدس،،
    بركتهم تكون معنا. آمين.

    اعمال 22 : 17 - 24
    17 وحدث لي بعد ما رجعت إلى أورشليم وكنت أصلي في الهيكل ، أني حصلت في غيبة
    18 فرأيته قائلا لي : أسرع واخرج عاجلا من أورشليم ، لأنهم لا يقبلون شهادتك عني
    19 فقلت : يا رب ، هم يعلمون أني كنت أحبس وأضرب في كل مجمع الذين يؤمنون بك
    20 وحين سفك دم استفانوس شهيدك كنت أنا واقفا وراضيا بقتله ، وحافظا ثياب الذين قتلوه
    21 فقال لي : اذهب ، فإني سأرسلك إلى الأمم بعيدا
    22 فسمعوا له حتى هذه الكلمة ، ثم رفعوا أصواتهم قائلين : خذ مثل هذا من الأرض ، لأنه كان لا يجوز أن يعيش
    23 وإذ كانوا يصيحون ويطرحون ثيابهم ويرمون غبارا إلى الجو
    24 أمر الأمير أن يذهب به إلى المعسكر ، قائلا أن يفحص بضربات ، ليعلم لأي سبب كانوا يصرخون عليه هكذا
    لم تزل كلمة الرب تنمو وتعتز وتثبت في كنيسة الله المقدسة.
    آمين.

    السنكسار
    اليوم 8 من الشهر المبارك برمهات, أحسن الله استقباله، وأعاده علينا وعليكم، ونحن في هدوء واطمئنان، مغفوري الخطايا والآثام، من قِبَل مراحم الرب، يا آبائي وأخوتي.
    آمين.

    08- اليوم الثامن - شهر برمهات

    استشهاد البابا يوليانوس الاسكندرى

    فى مثل هذا اليوم من سنة 188 م ( 3 مارس ) تنيح الأب القديس يوليانوس البابا إلحادي عشر من باباوات الكرازة المرقسية . كان هذا الأب طالبا بالكلية الاكليريكية التى أسسها مار مرقس ، ورسم قسا بمدينة الإسكندرية ، وقد فاق الكثيرين بعلمه وعفافه وتقواه . فرسم بطريركا في 9 برمهات ( سنة 178 م ) .وبعد اختياره رأى أن الوثنيين لا يسمحون للأساقفة بالخروج عن مدينة الإسكندرية . فكان هو يخرج سرا منها ليرسم كهنة في كل مكان . وقبل انتقاله أعلنه ملاك الرب أن الكرام الذي يأتيه بعنقود عنب ، هو الذي سيخلفه في كرسى البطريركية . وفى ذات يوم بينما كان ديمتريوس الكرام يشذب أشجاره ، عثر على عنقود عنب في غير أوانه ، وقدمه للبطريرك فسر من هذه الهدية ، وقص على الأساقفة الرؤيا، وأوصاهم بتنصيب الكرام بطريركا بعده . وقد وضع هذا الأب مقالات وميامر كثيرة، وكان مداوما على تعليم الشعب ووعظه وافتقاده ، وأقام على الكرسى الرسولى عشر سنين . ثم تنيح بسلام . صلاته تكون معنا . آمين .

    استشهاد متياس الرسول

    في مثل هذا اليوم تنيح القديس متياس الرسول حوالى سنة 63 م . ولد في بيت لحم ، وكان من المرافقين للرسل ؟ وهو الذي اختير عوض يهوذا الاسخريوطي في اجتماع علية صهيون عندما قال بطرس الرسول "- أيها الرجال الاخوة ؟ كان ينبغي أن يتم هذا المكتوب الذي سبق الروح القدس فقاله بفم داود عن يهوذا الذي صار دليلا للذين قبضوا على يسوع . إذ كان معدودا بيننا وصار له نصيب في هذه الخدمة . فان هذا اقتنى حقلا من أجرة الظلم وأذ سقط على وجهه من الوسط فانسكبت أحشاؤه كلها. وصار معلوما عند جميع سكان أورشليم حتى دعي ذلك الحقل في لغتهم حقل دم . لأنه مكتوب في المزامير لتصر داره خرابا ولا يكن فيها ساكن وليأخذ وظيفته آخر . فينبغى أن الرجال الذين اجتمعوا معنا كل الزمان الذي فيه دخل إلينا الرب يسوع وخرج . منذ معمودية يوحنا إلى اليوم الذي ارتفع فيه عنا يصير واحد منهم شاهدا معنا بقيامته . فأقاموا اثنين يوسف الذي يدعى بارسابا الملقب يوستس ( آي عادل ) ومتياس . وصلوا قائلين : أيها الرب العارف قلوب الجميع عين أنت من هذين الاثنين أيا اخترته ، ليأخذ قرعة هذه الخدمة والرسالة التى تعداها يهوذا ليذهب إلى مكانه . ثم ألقوا قرعتهم فوقعت القرعة على متياس فحسب مع الأحد عشر رسولا " (مت 27 : 8 و أع 1 :15 - 26) . وبعد ذلك امتلأ متياس من الروح القدس . وذهب يكرز بالإنجيل حتى وصل إلى بلاد قوم يأكلون لحوم البشر . ومن عادتهم أنهم عندما يقع في أيديهم غريب يضعونه في السجن ، ويطعمونه من الحشائش مدة ثلاثين يوما ، ثم يخرجونه ويأكلون لحمه . فلم وصل اليهم القديس متياس ونادى فيهم ببشارة المحبة قبضوا عليه ، وقلعوا عينيه ، وأودعوه السجن . ولكن قبل أن تنتهى المدة أرسل إليه الرب اندراوس وتلميذه . فذهبا إلى السجن ورأيا المسجونين وما بعمل بهم . فأوعز الشيطان إلى أهل المدينة أن يقبضوا عليهما أيضا ويقتلوهما . ولما هموا بالقبض عليهما ا صلى القديسان إلى الرب فتفجرت عين ماء من تحت أحد أعمدة السجن . . وفاضت حتى بلغت إلى الأعناق . فلما ضاق الآمر بأهل المدينة ، ويئسوا من الحياة أتوا إلى الرسولين ، وبكوا معترفين بخطاياهم . فقال لهم الرسولان آمنوا بالرب يسوع المسيح وأنتم تخلصون . فأمنوا جميعهم وأطلقوا القديس متياس وهذا تولى مع اندراوس وتلميذه تعليمهم سر تجسد المسيح بعد أن انصرفت عنهم تلك المياه بصلاتهم وتضرعهم ثم عمدوهم باسم الثالوث المقدس . وصلوا إلى السيد المسيح فنزع منهم الطبع الوحشي ، ورسموا لهم أسقفا وكهنة ، وبعد أن أقاموا عندهم مدة تركوهم ، وكان الشعب يسألونهم سرعة العودة . أما متياس الرسول فانه ذهب إلى مدينة دمشق ونادى فيها باسم المسيح فغضب أهل المدينة عليه وأخذوه ووضعوه على سرير حديد وأوقدوا النار تحته فكم تؤذه ، بل كان وجهه يتلألأ بالنور كالشمس . فتعجبوا من ذلك عجبا عظيما وآمنوا كلهم بالرب يسوع المسيح على يدى هذا الرسول ، فعمدهم ورسم لهم كهنة . وأقام عندهم أياما كثيرة وهو يثبتهم على الأيمان . وبعد ذلك تنيح بسلام في إحدى مدن اليهود التى تدعى فالاون . وفيها وضع جسده صلاته تكون معنا . آمين .

    استشهاد اريانوس والى انصنا

    في مثل هذا اليوم استشهد القديس اريانوس والى انصنا . وذلك لما أمر برمى القديس ابلانيوس بالسهام وقد ارتدت إلى عينه فقلعتها كما هو مذكور في اليوم السابع من برمهات قال له أحد المؤمنين : " لو أخذت من دمه ووضعت عينك لأبصرت " فأخذ من دمه ووضعه على عينه فأبصر للوقت ، وآمن بالسيد المسيح وندم كثيرا على ما فرط منه في تعذيب القديسين . ثم قام وحطم أصنامه ، ولم يعد يعذب أحدا من المؤمنين . فلما اتصل خبره بالملك دقلديانوس استحضره واستعلم منه عن السبب الذي رده عن عبادة آلهته . فبدأ القديس يقص عليه الآيات والعجائب التى أجراها الله على أيدي قديسيه ، وكيف أنهم في حاك عذابهم وتقطيع أجسامهم كانوا يعودون أصحاء . . فاغتاظ الملك من هذا القول ، وآمر أن يعذب عذابا شيدا ، وأن يطرح في جب ويغطى عليه حتى يموت . فأرسل السيد المسيح ملاكه ، وحمله من ذلك الجب ، وأوقفه عند مرقد الملك . ولما استيقظ الملك ورآه وعرف أنه أريانوس ، ارتعب ودهش . ولكنه عاد فآمر بوضعه في كيس شعر وطرحه في البحر . ففعلوا به كذلك . وهنا أسلم الشهيد روحه داخل الكيس . وكان القديس عندما ودع أهله أخبرهم بأن الرب قد أعلمه في رؤيا الليل أنه سيهتم بجسده ، ويعيده إلى بلده ، وانهم سيجدونه في ساحل الإسكندرية . وحدث أن أمر الرب حيوانا بحريا فحمله إلى الإسكندرية وطرحه على البر ، فأخذه غلمانه وأتوا به إلى انصنا ، ووضعوه مع أجساد القديسين ئ فيليمون وأبلانيوس ، وهكذا أكمل جهاده ونال الإكليل السمائى . صلاته تكون معنا . ولربنا المجد دائما . آمين .

    مزمور القداس
    من مزامير وتراتيل أبينا داود النبي،
    بركته تكون مع جميعنا، آمين.

    مزامير 28 : 2 - 2
    2 استمع صوت تضرعي إذ أستغيث بك وأرفع يدي إلى محراب قدسك
    مبارك الآتي باسم.
    الرب، ربنا وإلهنا ومخلصنا وملكنا كلنا، يسوع المسيح ابن الله الحي، له المجد من.
    الآن وإلى الأبد آمين.

    إنجيل القداس
    قفوا بخوف أمام الله، وانصتوا لسماع الإنجيل المقدس.
    فصل شريف من بشارة معلمنا متى الإنجيلي
    بركته تكون مع جميعنا، آمين.

    متى 15 : 21 - 31
    21 ثم خرج يسوع من هناك وانصرف إلى نواحي صور وصيداء
    22 وإذا امرأة كنعانية خارجة من تلك التخوم صرخت إليه قائلة : ارحمني ، يا سيد ، يا ابن داود ابنتي مجنونة جدا
    23 فلم يجبها بكلمة . فتقدم تلاميذه وطلبوا إليه قائلين : اصرفها ، لأنها تصيح وراءنا
    24 فأجاب وقال : لم أرسل إلا إلى خراف بيت إسرائيل الضالة
    25 فأتت وسجدت له قائلة : يا سيد ، أعني
    26 فأجاب وقال : ليس حسنا أن يؤخذ خبز البنين ويطرح للكلاب
    27 فقالت : نعم ، يا سيد والكلاب أيضا تأكل من الفتات الذي يسقط من مائدة أربابها
    28 حينئذ أجاب يسوع وقال لها : يا امرأة ، عظيم إيمانك ليكن لك كما تريدين . فشفيت ابنتها من تلك الساعة
    29 ثم انتقل يسوع من هناك وجاء إلى جانب بحر الجليل ، وصعد إلى الجبل وجلس هناك
    30 فجاء إليه جموع كثيرة ، معهم عرج وعمي وخرس وشل وآخرون كثيرون ، وطرحوهم عند قدمي يسوع . فشفاهم
    31 حتى تعجب الجموع إذ رأوا الخرس يتكلمون ، والشل يصحون ، والعرج يمشون ، والعمي يبصرون . ومجدوا إله إسرائيل
    والمجد لله دائماً أبدياً، آمين.
    +++
    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز ..
    ارنست
    +++
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-17-2017, 02:42 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 04-27-2002
مجموع المشاركات: 6929

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: +++ عدت الى المنبر لأبشر بالمسيحية ( الجزء ا (Re: Sudany Agouz)

    أحبائى الكرام ..
    ها هو يوم الجمعة قد أتى ..
    وكل جمعة واننو طيبين ..
    أيضا وفى كل يوم جمعة ..
    يكون موعدنا مع أبينا المبارك مكارى يونان ..
    وبعد أقل من ساعة تقريباً من الآن..
    نعم مع أبينا المبارك ... مكارى يونان ..
    ومن خلال قناة الكرمة .. ومن خلال هذا الرابط :
    http://alkarmatv.com/watch-alkarma-na

    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز ..
    ارنست
    +++
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-18-2017, 12:53 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 04-27-2002
مجموع المشاركات: 6929

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: +++ عدت الى المنبر لأبشر بالمسيحية ( الجزء ا (Re: Sudany Agouz)

    السبت, 18 مارس 2017 --- 9 برمهات 1733

    قراءات السبت من الأسبوع من الصوم الكبير

    باكر
    مزمو باكر
    من مزامير وتراتيل أبينا داود النبي.
    بركاته علينا،
    آمين.

    مزامير 142 : 5 , 7
    5 صرخت إليك يارب . قلت : أنت ملجإي ، نصيبي في أرض الأحياء
    7 أخرج من الحبس نفسي ، لتحميد اسمك . الصديقون يكتنفونني ، لأنك تحسن إلي
    مبارك الآتي باسم الرب، ربنا وإلهنا ومخلصنا وملكنا كلنا، يسوع المسيح ابن الله الحي، له المجد من الآن وإلى الأبد.
    آمين.

    إنجيل باكر
    قفوا بخوف أمام الله، وانصتوا لسماع الإنجيل المقدس.
    فصل شريف من بشارة معلمنا لوقا الإنجيلي.
    بركته تكون مع جميعنا، آمين.

    لوقا 16 : 19 - 31
    19 كان إنسان غني وكان يلبس الأرجوان والبز وهو يتنعم كل يوم مترفها
    20 وكان مسكين اسمه لعازر ، الذي طرح عند بابه مضروبا بالقروح
    21 ويشتهي أن يشبع من الفتات الساقط من مائدة الغني ، بل كانت الكلاب تأتي وتلحس قروحه
    22 فمات المسكين وحملته الملائكة إلى حضن إبراهيم . ومات الغني أيضا ودفن
    23 فرفع عينيه في الجحيم وهو في العذاب ، ورأى إبراهيم من بعيد ولعازر في حضنه
    24 فنادى وقال : يا أبي إبراهيم ، ارحمني ، وأرسل لعازر ليبل طرف إصبعه بماء ويبرد لساني ، لأني معذب في هذا اللهيب
    25 فقال إبراهيم : يا ابني ، اذكر أنك استوفيت خيراتك في حياتك ، وكذلك لعازر البلايا . والآن هو يتعزى وأنت تتعذب
    26 وفوق هذا كله ، بيننا وبينكم هوة عظيمة قد أثبتت ، حتى إن الذين يريدون العبور من ههنا إليكم لا يقدرون ، ولا الذين من هناك يجتازون إلينا
    27 فقال : أسألك إذا ، يا أبت ، أن ترسله إلى بيت أبي
    28 لأن لي خمسة إخوة ، حتى يشهد لهم لكيلا يأتوا هم أيضا إلى موضع العذاب هذا
    29 قال له إبراهيم : عندهم موسى والأنبياء ، ليسمعوا منهم
    30 فقال : لا ، يا أبي إبراهيم ، بل إذا مضى إليهم واحد من الأموات يتوبون
    31 فقال له : إن كانوا لا يسمعون من موسى والأنبياء ، ولا إن قام واحد من الأموات يصدقون
    والمجد لله دائماً أبدياً، آمين.

    قراءات القداس
    البولس
    بولس، عبد يسوع المسيح، المدعوّ رسولاً، المُفرَز لإنجيل الله.
    البولس، فصل من رسالة القديس بولس الرسول إلى فيلبي .
    بركته تكون مع جميعنا، آمين.

    فيلبي 4 : 4 - 9
    4 افرحوا في الرب كل حين ، وأقول أيضا : افرحوا
    5 ليكن حلمكم معروفا عند جميع الناس . الرب قريب
    6 لا تهتموا بشيء ، بل في كل شيء بالصلاة والدعاء مع الشكر ، لتعلم طلباتكم لدى الله
    7 وسلام الله الذي يفوق كل عقل ، يحفظ قلوبكم وأفكاركم في المسيح يسوع
    8 أخيرا أيها الإخوة كل ما هو حق ، كل ما هو جليل ، كل ما هو عادل ، كل ما هو طاهر ، كل ما هو مسر ، كل ما صيته حسن ، إن كانت فضيلة وإن كان مدح ، ففي هذه افتكروا
    9 وما تعلمتموه ، وتسلمتموه ، وسمعتموه ، ورأيتموه في ، فهذا افعلوا ، وإله السلام يكون معكم
    نعمة ربنا يسوع المسيح فلتكن معكم ومعي، يا آبائي وأخوتي،
    آمين.

    الكاثوليكون
    فصل من رسالة لمعلمنا يعقوب .
    بركته تكون مع جميعنا،
    آمين.

    يعقوب 3 : 13 - end
    13 من هو حكيم وعالم بينكم ، فلير أعماله بالتصرف الحسن في وداعة الحكمة
    14 ولكن إن كان لكم غيرة مرة وتحزب في قلوبكم ، فلا تفتخروا وتكذبوا على الحق
    15 ليست هذه الحكمة نازلة من فوق ، بل هي أرضية نفسانية شيطانية
    16 لأنه حيث الغيرة والتحزب ، هناك التشويش وكل أمر رديء
    17 وأما الحكمة التي من فوق فهي أولا طاهرة ، ثم مسالمة ، مترفقة ، مذعنة ، مملوة رحمة وأثمارا صالحة ، عديمة الريب والرياء
    18 وثمر البر يزرع في السلام من الذين يفعلون السلام


    يعقوب 4 : 1 - 6
    1 من أين الحروب والخصومات بينكم ؟ أليست من هنا : من لذاتكم المحاربة في أعضائكم
    2 تشتهون ولستم تمتلكون . تقتلون وتحسدون ولستم تقدرون أن تنالوا . تخاصمون وتحاربون ولستم تمتلكون ، لأنكم لا تطلبون
    3 تطلبون ولستم تأخذون ، لأنكم تطلبون رديا لكي تنفقوا في لذاتكم
    4 أيها الزناة والزواني ، أما تعلمون أن محبة العالم عداوة لله ؟ فمن أراد أن يكون محبا للعالم ، فقد صار عدوا لله
    5 أم تظنون أن الكتاب يقول باطلا : الروح الذي حل فينا يشتاق إلى الحسد
    6 ولكنه يعطي نعمة أعظم . لذلك يقول : يقاوم الله المستكبرين ، وأما المتواضعون فيعطيهم نعمة


    لا تحبوا العالم ولا الأشياء التي في العالم؛ لأن العالم يمضي وشهوته. أما الذي يصنع إرادة الله فيثبت إلى الأبد.
    آمين.

    الإبركسيس
    فصل من اعمال آبائنأ الرسل الأطهار الحواريين المشمولين بنعمة الروح القدس،،
    بركتهم تكون معنا. آمين.

    اعمال 24 : 24 - end
    24 ثم بعد أيام جاء فيلكس مع دروسلا امرأته ، وهي يهودية . فاستحضر بولس وسمع منه عن الإيمان بالمسيح
    25 وبينما كان يتكلم عن البر والتعفف والدينونة العتيدة أن تكون ، ارتعب فيلكس ، وأجاب : أما الآن فاذهب ، ومتى حصلت على وقت أستدعيك
    26 وكان أيضا يرجو أن يعطيه بولس دراهم ليطلقه ، ولذلك كان يستحضره مرارا أكثر ويتكلم معه
    27 ولكن لما كملت سنتان ، قبل فيلكس بوركيوس فستوس خليفة له . وإذ كان فيلكس يريد أن يودع اليهود منة ، ترك بولس مقيدا

    اعمال 25 : 1 - 12
    1 فلما قدم فستوس إلى الولاية صعد بعد ثلاثة أيام من قيصرية إلى أورشليم
    2 فعرض له رئيس الكهنة ووجوه اليهود ضد بولس ، والتمسوا منه
    3 طالبين عليه منة ، أن يستحضره إلى أورشليم ، وهم صانعون كمينا ليقتلوه في الطريق
    4 فأجاب فستوس أن يحرس بولس في قيصرية ، وأنه هو مزمع أن ينطلق عاجلا
    5 وقال : فلينزل معي الذين هم بينكم مقتدرون . وإن كان في هذا الرجل شيء فليشتكوا عليه
    6 وبعد ما صرف عندهم أكثر من عشرة أيام انحدر إلى قيصرية . وفي الغد جلس على كرسي الولاية وأمر أن يؤتى ببولس
    7 فلما حضر ، وقف حوله اليهود الذين كانوا قد انحدروا من أورشليم ، وقدموا على بولس دعاوي كثيرة وثقيلة لم يقدروا أن يبرهنوها
    8 إذ كان هو يحتج : أني ما أخطأت بشيء ، لا إلى ناموس اليهود ولا إلى الهيكل ولا إلى قيصر
    9 ولكن فستوس إذ كان يريد أن يودع اليهود منة ، أجاب بولس قائلا : أتشاء أن تصعد إلى أورشليم لتحاكم هناك لدي من جهة هذه الأمور
    10 فقال بولس : أنا واقف لدى كرسي ولاية قيصر حيث ينبغي أن أحاكم . أنا لم أظلم اليهود بشيء ، كما تعلم أنت أيضا جيدا
    11 لأني إن كنت آثما ، أو صنعت شيئا يستحق الموت ، فلست أستعفي من الموت . ولكن إن لم يكن شيء مما يشتكي علي به هؤلاء ، فليس أحد يستطيع أن يسلمني لهم . إلى قيصر أنا رافع دعواي
    12 حينئذ تكلم فستوس مع أرباب المشورة ، فأجاب : إلى قيصر رفعت دعواك . إلى قيصر تذهب

    لم تزل كلمة الرب تنمو وتعتز وتثبت في كنيسة الله المقدسة.
    آمين.

    السنكسار
    اليوم 9 من الشهر المبارك برمهات, أحسن الله استقباله، وأعاده علينا وعليكم، ونحن في هدوء واطمئنان، مغفوري الخطايا والآثام، من قِبَل مراحم الرب، يا آبائي وأخوتي.
    آمين.

    09- اليوم التاسع - شهر برمهات

    نياحة القديس كوش المجاهد العظيم (كونن)

    في مثل هذا اليوم تنيح القديس المجاهد كونن . كان هذا القديس من ضيعة أنيطانيوس من بلاد سوريا من أب - اسمه نسطر وأم اسمها ثاؤذورا ، كانا يعبدان الكواكب . وكان ذلك وقت تبشير التلاميذ باسم السيد المسيح له المجد . ولما كبر كونن ظهرت منه فضائل كثيرة كالعفة والطهارة والورع والرحمة . . وأراد والداه أن يزوجاه فأبي . ولكنهما أرغماه على ذلك وزوجاه . فلم يكن يهوى أن يعرف امرأته . فمكث الاثنان على ذلك الحال أبكارا . وكان كثيرا ما يقول في صلاته : أيها الإله أرشدني إلى معرفتك الحقيقية . فظهر له ملاك الرب ميخائيل ، وأمره أن يذهب إلي أحد الرسل . فمضى إليه وتعلم منه فرائض الدين المسيحى وتعمد وتناول السرائر الإلهية . ثم داوم * على سماع تعاليم الرسل . فازداد طهارة وعفة ونسكا وورعا وصلاة فمنحه الله موهبة عمل المعجزات والسلطان على الشياطين . فاجتذب أبويه وزوجته أيضا ووالديها إلى الإيمان بالسيد المسيح . ولما دخل أحد الكفار مرة إلى إحدى المغارات ليذبح للشيطان ، وعلم به هذا القديس صرخ فى الشيطان وانتهره أن يقر أمام الناس من هو ؟ فاعترف أنه شيطان وليس إلها . فصرخ الحاضرون قائلين : " واحد هو اله القديس كونن " . ثم آمنوا واعتمدوا . فسمع بخبره نائب الوالى كلوديوس قيصر، فاستحضره فأقر أمامه بالمسيح ، فربطه وضربه ضربا شيدا . وسمع بذلك أهل بلده ولمحبتهم له هرعوا إليه يريدون قتل الوالى فهرب منهم .أما هم فحلوا القديس بن رباطه وغسلوه من دمائه . وحملوه الى بلدهم . فعاش عدة سنين وانتقل الى الرب . فجعل المؤمنون داره كنيسة ووضعوا جسده فيها . وظهرت منه آيات وعجائب كثيرة . صلاته تكون .معنا . آمين

    استشهاد القديسين أندريانوس ومرتا زوجته واوسابيوس والأربعين شهيدا ( 9 برمهات)

    فى مثل هذا اليوم استشهد القديسون اندريانوس ومرتا زوجته وأوسابيوس وأرمانيوس وأربعون شهيدا ، بعد عذابات شديدة على اسم ربنا يسوع المسيح . صلاتهم تكون معنا ولربنا المجد دائما . آمين .

    مزمور القداس
    من مزامير وتراتيل أبينا داود النبي،
    بركته تكون مع جميعنا، آمين.

    مزامير 61 : 1 , 5
    1 لإمام المغنين على ذوات الأوتار . لداود . اسمع يا الله صراخي ، واصغ إلى صلاتي
    5 لأنك أنت يا الله استمعت نذوري . أعطيت ميراث خائفي اسمك
    مبارك الآتي باسم.
    الرب، ربنا وإلهنا ومخلصنا وملكنا كلنا، يسوع المسيح ابن الله الحي، له المجد من.
    الآن وإلى الأبد آمين.

    إنجيل القداس
    قفوا بخوف أمام الله، وانصتوا لسماع الإنجيل المقدس.
    فصل شريف من بشارة معلمنا متى الإنجيلي
    بركته تكون مع جميعنا، آمين.

    متى 21 : 33 - 45
    33 اسمعوا مثلا آخر : كان إنسان رب بيت غرس كرما ، وأحاطه بسياج ، وحفر فيه معصرة ، وبنى برجا ، وسلمه إلى كرامين وسافر
    34 ولما قرب وقت الأثمار أرسل عبيده إلى الكرامين ليأخذ أثماره
    35 فأخذ الكرامون عبيده وجلدوا بعضا وقتلوا بعضا ورجموا بعضا
    36 ثم أرسل أيضا عبيدا آخرين أكثر من الأولين ، ففعلوا بهم كذلك
    37 فأخيرا أرسل إليهم ابنه قائلا : يهابون ابني
    38 وأما الكرامون فلما رأوا الابن قالوا فيما بينهم : هذا هو الوارث هلموا نقتله ونأخذ ميراثه
    39 فأخذوه وأخرجوه خارج الكرم وقتلوه
    40 فمتى جاء صاحب الكرم ، ماذا يفعل بأولئك الكرامين
    41 قالوا له : أولئك الأردياء يهلكهم هلاكا رديا ، ويسلم الكرم إلى كرامين آخرين يعطونه الأثمار في أوقاتها
    42 قال لهم يسوع : أما قرأتم قط في الكتب : الحجر الذي رفضه البناؤون هو قد صار رأس الزاوية ؟ من قبل الرب كان هذا وهو عجيب في أعيننا
    43 لذلك أقول لكم : إن ملكوت الله ينزع منكم ويعطى لأمة تعمل أثماره
    44 ومن سقط على هذا الحجر يترضض ، ومن سقط هو عليه يسحقه
    45 ولما سمع رؤساء الكهنة والفريسيون أمثاله ، عرفوا أنه تكلم عليهم
    والمجد لله دائماً أبدياً، آمين.
    +++
    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز ..
    ارنست
    +++
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-19-2017, 01:24 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 04-27-2002
مجموع المشاركات: 6929

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: +++ عدت الى المنبر لأبشر بالمسيحية ( الجزء ا (Re: Sudany Agouz)

    إصحوا
    وإسهروا لأن إبليس خصمكم كأسد زائر يجول ملتمساً من يبتلعه هو. ( 1 بط 5 : 8 )

    ( الأحد الرابع من الصوم الكبير )
    عيد ظهور الصليب المقدس
    19 مارس 2017
    10 برمهات 1733
    عشــية
    مزمور العشية
    من مزامير أبينا داود النبي ( 27 : 14 ، 13 )
    اصطبر للرَّبّ تقوَّ وليتشدَّد قَلبُك وانتظر الرَّبَّ. وأنا أُؤمن أنِّي أُعاينُ خيرات الرَّبِّ في أرضِ الأحياءِ. هللويا
    إنجيل العشية
    من إنجيل معلمنا لوقا البشير ( 12 : 22 ـ 31 )
    ثُمَّ قال لتلاميذه: " مِن أجل هذا أقولُ لكُم: لا تهتمُّوا لنفوسكُم ماذا تأكُلُون، ولا لأجسادكُم ماذا تلبسُون. لأنَّ النفس أفضلُ مِن الطَّعام، والجسدُ ( أفضلُ ) مِن اللِّباس. تأمَّلُوا الغربانَ: أنَّها لا تزرعُ ولا تحصدُ، ولا مخادع لها ولا أهراء، واللَّهُ يُعولها. فكم بالحريَّ أنتُم تفضلون الطيور! ومَن مِنكُم إذا اهتمَّ يقدرُ أن يزيد على قامتهِ ذراعاً؟ فإن كُنتُم لا تقدرُونَ على صغيرة، فلم تهتمُون بالباقي؟ تأمَّلوا الزهر كيف ينمُو وهو لا يتعب ولا يعمل أقولُ لكم: إنَّهُ حتى سُليمانُ في كُلِّ مجدهِ ما لبس كواحدةٍ منها. فإنْ كان العُشبُ يُوجد اليوم في الحقل ويُطرح غداً في التَّـنُّور يُلبسُهُ اللَّه هكذا، فكيف بالأحرى أنتم يا قليلي الإيمان؟ فلا تطلُبُوا أنتُم ما تأكُلُونَ أو ما تشربُونَ ولا تهتمُوا، لأنَّ هذه جميعها تَطلُبها أُمم العالم. وأمَّا أنتُم فأبُوكُم يَعلَمُ أنَّكم تحتاجُونَ إلى هذه. لكن اطلبوا ملكُوته، وهذه جميعها تُزادُ لكُم.
    ( والمجد للَّـه دائماً )

    باكـــر
    مزمور باكر
    من مزامير أبينا داود النبي ( 31 : 24 ، 23 )
    تشجعوا وليقوَّ قلبكم يا جميع المتكلين على الرب. حبوا الرب يا جميع قديسيه، لأن الرب ابتغى الحقائق. هللويا
    إنجيل باكر
    من إنجيل معلمنا متى البشير ( 22 : 1 ـ 14 )
    ثُمَّ أجاب يسوعُ أيضاً بأمثالٍ قائلاً: " يُشبهُ ملكُوتُ السَّمَوات إنساناً ملكاً صنع عُرساً لابنهِ، وأرسل عبيدهُ ليدعُوا المدعُوِّين إلى العُرس، فلم يُريدُوا أن يأتُوا. فأرسل أيضاً عبيداً آخرينَ قائلاً: قُولُوا للمدعُوِّين: هاأنذا قد أعددت غذائي. وقد ذبحت عجولي ومُسمَّناتي، وكُلُّ شيءٍ مُعدٌّ. فهلموا إلى العُرس! أمَّا هُم فتهاونُوا ومضوا، واحدٌ إلى حقلهِ، وآخرُ إلى تجارتهِ، وقبض الباقُون على عبيده وأهانوهُم وقتلوهُم. فلمَّا سمع الملكُ غضبَ، وأرسل جُندهُ فأهلك أولئك القتلة وأحرق مدينتهُم بالنار. حينئذٍ قال لعبيده أمَّا العُرس فمُعدٌّ وأمَّا المدعُوُّون فلم يكُونُوا مُستحقِّين. فاذهبُوا إلى مفارق الطُّرُق، وأدعو كُلَّ مَن وجدتُمُوه إلى العُرس. فخرجَ أولئكَ العبيدُ إلى الطُّرُق، وجمعُوا كُلَّ الذين وجدُوهُم مِن الأشرار والأخيار. فامتلأ العُرسُ بالمُتَّكئين، فلمَّا دخل المَلِكُ لينظُر المُتَّكئين، رأى هُناك رجلاً ليس عليهِ لبَاسَ العُرس. فقال لهُ: يا صاح، كيف دخلتَ إلى هُنا وليسَ عليكَ لبَاسُ العُرس؟ فسكتَ. حينئذٍ قال المَلِكُ للخُدَّام: أوثقُوا يديهِ ورجليهِ واطرحُوهُ في الظُّلمةِ الخارجيَّةِ. هُناك يكُون البُكاءُ وصريرُ الأسنان. لأنَّ كثيرينَ يُدعونَ والمختارون قليلُون ".
    ( والمجد للَّـه دائماً )

    القــداس
    البولس من رسالة بولس الرسول إلى أهل أفسس
    ( 6 : 10 ـ 24 )
    أخيراً يا أخوتي تقوَّوا في الربِّ وفي شِدَّة قُوَّتهِ. البسوا سلاح اللَّهِ الكاملَ لكي تقدرُوا أن تثبتُوا ضدَّ مكائد إبليسَ. فإنَّ مُصارعتنا ليست مع دمٍ ولحمٍ، بل ضد الرُّؤساء، ضد السَّلاطين، ضد وُلاة الظُّلمة، ضد أجناد الشَّر الرُّوحيَّة في السَّمَوات. مِن أجل ذلك احملُوا سلاح اللَّهِ الكامل لكي تقدرُوا أن تُقاومُوا في اليوم الشِّرِّير، وبعد أن تُتمِّمُوا كُلَّ شيءٍ أن تثبُتُوا. فاثبُتُوا مُمنْطِقِين أحقاءكُم بالحقِّ، والبسُوا درع البرِّ، وحاذين أرجُلكُم باستعداد إنجيل السَّلام. حاملين فوق الكُلِّ تُرس الإيمان، الذي بهِ تقدرُون أن تُطفئُوا جميع سهام الشِّرِّير المُلتهبةِ. وخُذُوا خُوذة الخلاص، وسيف الرُّوح الذي هو كلمةُ اللَّهِ. مُصلِّين بكُلِّ صلاةٍ وطلبةٍ كُلَّ حينٍ في الرُّوح، وساهرين لهذا بعينهِ بكُلِّ مُواظبةٍ وطلبةٍ، عن جميع القدِّيسين، وعني أنا أيضاً، لكي يُعطي لي كلامٌ عند افتتاح فمي، لأُعْلِمَ جهاراً بسِرِّ الإنجيل، الذي لأجلهِ أنا سفيرٌ في سلاسل، لكي أُجاهر فيهِ كما يجبُ أن أتكلَّم.ولكن لكي تعلمُوا أنتُم أيضاً أحوالي، ماذا أفعلُ يُعرِّفُكُم بكُلِّ شيءٍ تيخيكسُ الأخُ الحبيبُ والخادمُ الأمينُ في الرَّبِّ، الذي أرسلتُهُ إليكُم لهذا بعينهِ، لكي تعلمُوا أحوالنا، ولكي يُعزِّي قُلُوبكُم.السلام للإخوة، والمحبَّة مع الإيمان مِنَ اللَّه الآب والرَّبِّ يسوع المسيح. النِّعمةُ مع جميع الذين يُحِبُّون ربَّنا يسوع المسيح بغير فساد. آمين.
    ( نعمة اللَّـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي وإخوتي. آمين. )

    الكاثوليكون من رسالة يعقوب الرسول
    ( 4 : 7 ـ 17 )
    فاخضعوا إذاً للَّهِ. قاوِموا إبلِيسَ فيَهرُبَ مِنكُمْ. اقتربوا إلى اللَّهِ فيَقترِبَ إليكُمْ. نَقُّوا أيدِيكُمْ أيُّها الخُطاةُ، وطَهِّرُوا قُلوبَكُم يا ذوي الرَّأيَينِ. اكتئبوا ونُوحُوا وابْكُوا. لِيَتَحوَّلْ ضَحِكُكُمْ إلى نوحٍ، وفَرَحُكُمْ إلى غَمٍّ. اتَّضِعُوا أمام الربِّ فَيَرفَعَكُم.لا يَذُمَّ بَعضُكُمْ بعضاً أيُّها الإخوَةُ فإن الذي يَذُمُّ أخَاهُ ويُدينُ أخاهُ يَذُمُّ النَّاموسَ ويُدينُ النَّاموسَ. فإن كُنتَ تَدينُ النَّاموسَ، فَلستَ عَامِلاً بالنَّاموسِ، بلْ دَيَّاناً لهُ. واحدٌ هو واضِعُ النَّاموسِ، القادرُ أن يُخَلِّصَ ويُهلِكَ. فمَن أنتَ يا مَن تَدينُ قريبك ( غيركَ )؟.هَلُموا الآنَ أيُّها القائِلونَ: " نَذهبُ اليَومَ أو غَداً إلى هذهِ المدينةِ، ونقيم هناكَ سـَنَةً ونَتَّجِرُ ونَرْبَحُ ". أنتُم الذينَ لا تَعرِفُونَ ماذا يكون غـداً! لأنَّهُ ما هيَ حياتُكُم؟ إنَّها بخار، يَظهَرُ قليلاً ثُمَّ يَضمحِلُّ. عِوَضَ أن تقولوا: " إنْ شاءَ الربُّ وعِشْنَا نَفعَلُ هذا أو ذاكَ ". لكنَّكُمْ تَفتَخِرونَ بتعَظُّمِكُم. وكُلُّ افتخارٍ مِثلُ هذا رديءٌ. فمَن يَعرِفُ أنْ يَعمَلَ حَسَناً ولا يَعمَلُ، فذلكَ خَطيَّةٌ لهُ.
    ( لا تحبوا العالم، ولا الأشياء التى في العالم، لأن العالم يزول وشهوته معه،وأمَّا من يعمل بمشيئة اللَّـه فإنَّه يبقى إلى الأبد. )

    الإبركسيس فصل من أعمال آبائنا الرسل الأطهار
    ( 25 : 13 ـ 26 : 1 )
    وبعد ما مضت أيَّامٌ أقبلَ أغريباس المَلكُ وبرنيكي إلى قيصريَّةَ ليُسلِّمُوا على فستوس. ولمَّا كانا يصرفان هُناكَ أيَّاماً كثيرةً، رفع فستوسُ إلى المَلك أمرَ بولس، قائلاً: " يُوجدُ رجُلٌ تركهُ فيلكس مقيداً، ولمَّا صعدت إلى أُورُشليم عرض لديَّ عنهُ رُؤساء الكهنةِ شيوخ اليهود طالبين القضاء عليهِ. فأجبتُهُم أنهُ ليس مِن عادة الرُّومانيِّين أن يُسلِّمُوا أحداً للموت قبل أن يحضر المشكُوُّ مواجهةً مع المشتكين، ويُؤذن لهُ في الاحتجاج عن الشَّكوى. فلمَّا اجتمعُوا إلى هُنا جلستُ في الغد مِن دُون إمهالٍ على المنبر، وأمرتُ أن يُؤتى بالرَّجُل. فلمَّا وقفَ المُشتكُون حولهُ، لم يأتوا بِعِلَّةٍ واحدةٍ مِمَّا كُنتُ أظنه. لكن كان لهُم عليهِ مسائلُ مِن جهةِ عقائدهم الباطلة، وعن واحدٍ اسمُهُ يسوعُ قد ماتَ، وكان بولسُ يقُولُ إنَّهُ حيٌّ. وإذا كُنتُ مُرتاباً في المسألةِ عن مثل هذا سألتهُ: هل يريد أن يمضي إلى أُورُشليم، ويُحاكم هُناك مِن جهةِ هذه الأُمُور؟ ولكن لمَّا رفعَ بولسُ دعواهُ لكي يُحفظ لفحص أوغسطس، أمرتُ بأن يُحفظ إلى أن أُرسلهُ إلى قيصر ". فقال أغريباسُ لفستوس: " وأنا أيضاً كُنت أُحب أن أسمع الرَّجُل ". فقال: " غداً تسمعُهُ ".وفي الغد أقبل أغريباس وبرنيكي باحتفالٍ عظيمٍ، ودخلا دار الاستِماع مع قُواد الألوف وأعيان المدينة، فأمر فستوس فأُحضر بولس. فقال فستوس: " أيُّها المَلكُ أغريباسُ والرِّجالُ الحاضرُونَ مَعنا أجمعين، أنتُم تنظُرُون هذا الذي توسَّل إليَّ مِن جهتهِ كُلُّ جُمهُور اليهود في أُورُشليم وهُنا، صارخيـنَ أنَّهُ لا ينبغي أن يعيش بعدُ. أمَّا أنا فلمَّا وجدتُ أنَّهُ لم يفعل شيئاً يستحقُّ الموت، وهو قد رفع دعواهُ إلى أوغُسطُس، قضيتُ بأن أُرسله. وليس لي شيءٌ يقينٌ مِن جهتهِ لأكتبَ إلى السَّيِّد. فلهذا أحضرتهُ أمامكُم، وخصُوصاً أمامك أيُّها المَلكُ أغريباس، حتى إذا فحصتهُ أمامك يكُون لي شيءٌ لأكتبه. لأنِّي أرى مِن الجهل أن أبعث أسيراً ولا أُبين الدَّعاوي التي عليهِ ". فقالَ أغريباسُ لبولسُ: " مأذُونٌ لكَ أن تتكلِّمَ عن نفسك ".
    ( لم تَزَلْ كَلِمَةُ الربِّ تَنمُو وتكثر وتَعتَز وتَثبت، في بيعة اللَّـه المُقدَّسة. آمين. )
    السنكسار
    اليوم العاشر من شهر برمهات المبارك
    تذكار ظهور الصليب المجيد
    تحتفل الكنيسة بظهور الصليب الكريم الذى لربنا ومخلصنا يسوع المسيح إحتفالين: الأول فى اليوم السابع عشر من شهر توت سنة 326م على يد الملكة البارة القديسة هيلانة، والدة الإمبراطور قسطنطين الكبير، لأن هذه القديسة –وقت أن قبل إبنها قسطنطين الإيمان بالمسيح- نذرت أن تمضى إلى أورشليم. فأعد إبنها البار كل شىء لإتمام هذه الزيارة المقدسة. ولما وصلت أورشليم ومعها عسكر عظيم وسألت عن مكان الصليب لم يعلمها به أحد، فأخذت شيخاً من اليهود، وضيقت عليه بالجوع والعطش، حتى إضطر إلى الإرشاد عن المكان الذى يُحتمل وجود الصليب فيه بكيمان الجلجثة. فأشارت بتنظيف الجلجثة، فعثرت على ثلاثة صلبان، وذلك فى سنة 326 م. ولما لم يعرفوا الصليب الذى صلب عليه السيد المسيح أحضروا ميتاً ووضعوا عليه أحد الصلبان فلم يقم، وكذا عملوا فى الآخر، ولكنهم لما وضعوا عليه الثالث قام لوقته. فتحققوا بذلك أنه صليب السيد المسيح. فسجدت له المكلة ، وكل الشعب المؤمن ، وأرسلت جزءاً منه إلى إبنها قسطنطين مع المسامير، وأسرعت فى تشييد الكنائس المذكورة فى اليوم السابع عشر من شهر توت المبارك.والإحتفال الثانى الذى تفيم فيه الكنيسة تذكار الصليب فى اليوم العاشر من شهر برمهات وكان على يد الإمبراطور هرقل فى سنة 627 ميلادية. وذلك أنه لما إرتد الفرس منهزمين من مصر إلى بلادهم أمام هرقل، حدث أنه عند مرورهم على بيت المقدس دخل أحد أمراء الفرس كنيسة الصليب التى شيدتها الملكة هيلانة. فرأى ضوءاً ساطعاً يشع من قطعة خشبية موضوعة على مكان محلى بالذهب. فمد الأمير يده إليها، فخرجت منها نار وأحرقت أصابعه. فأعلمه النصارى أن هذه قاعدة الصليب المقدس، كما قصوا عليه أيضاً أمر إكتشافه، وأنه لا يستطيع أن يمسها إلا المسيحى. فإحتال على شماسين كان قائمين بحراستها، وأجزل لهما العطاء على أن يحملا هذه القطعة وذهبا بها معه إلى بلاده مع من سباهم من شعب أورشليم. وسمع هرقل ملك الروم بذلك ، فذهب بجيشه إلى بلاد الفرس وحاربهم وخذلهم وقتل منهم كثيرين. وجعل يطوف فى تلك البلاد يبحث عن هذه القطعة فلم يعثر عليها. لأن الأمير كان قد حفر فى بستانه حفرة وأمر الشماسين بوضع هذا الصندوق فيها وردمها ثم قتلهما. ورأت ذلك إحدى سباياه وهى إبنة أحد الكهنة، وكانت تتطلع من طاقة بطريق الصدفة. فأسرعت إلى هرقل الملك وأعلمته بما قد رأته فقصد ومعه الأساقفة والكهنة والعسكر إلى ذلك الموضع. وحفروا فعثروا على الصندوق بما فيه فأخرجوا القطعة المقدسة فى سنة 628 م ولفوها فى ثياب فاخرة وأخذها هرقل إلى مدينة القسطنطينية وأودعها هناك. ولربنا المجد دائماً. آمين.

    مزمور القداس
    من مزامير أبينا داود النبي ( 105 : 3 ، 4 )
    وليفرح قلب الذين يلتمسُون الربَّ، ابتغُوا الربَّ واعتزُّوا، اُطلُبُوا وجههُ في كُلِّ حين. اذكُرُوا عجائبهُ التي صنعها، آياتهِ وأحكامَ فيهِ. هللويا
    إنجيل القداس
    من إنجيل معلمنا يوحنا البشير ( 4 : 1 ـ 42 )
    فلمَّا علمَ يسوع أنَّ الفرِّيسيِّين قد سمعُوا أنَّ يسوعَ قد كُوُّن لهُ تلاميذ كثيرين وأنهُ يُعمِّدُ أكثر مِن يُوحنَّا، مع أنَّ يسوعَ نفسهُ لم يكُن يُعمِّدُ بل تلاميذُهُ، تركَ اليهوديَّة ومضى أيضاً إلى الجليل. وكان لابُدَّ لهُ أن يجتاز بالسَّامرة. فأتى إلى مدينةٍ مِن السَّامرة تُدعى سُوخار، قريبة مِن الضَّيعةِ التي أعطاها يعقوبُ ليوسُفَ ابنهِ. وكانت هُناك عين ماء ليعقوب. فلمَّا تَعب يسوع مِن مشى الطَّريق، جلس كذلك على العين، وكان وقت السَّاعة السَّادسةِ. فجاءت امرأةٌ مِن السَّامرة لتملأ ماءً، فقال لها يسوعُ: " أعطيني لأشربَ " أمَّا تلاميذهُ فكانُوا قد مضوا إلى المدينةِ ليبتاعُوا لهم طعاماً. فقالت لهُ المرأةُ السَّامريَّةُ: " كيف وأنت يهُوديٌّ تطلب منِّي لتشرب وأنا امرأةٌ سامريَّةٌ؟ " لأنَّ اليهود لا يُخالطُون السَّامريِّين. أجابَ يسوعُ وقال لها: " لو كُنت تعرفين عطيَّة اللَّهِ، ومَن هو الذي يقولُ لك أعطيني لأشربَ، لكُنتِ أنتِ تسألينه فيعطيكِ ماءً حياً ". قالت لهُ المرأةُ: " يا سيِّدُ، لا دلو لك والبئرُ عميقةٌ. فمِن أين لك الماءُ الحيُّ؟ ألعلَّكَ أنت أعظم مِن أبينا يعقوب، الذي أعطانا هذه البئر، ومِنها شرب هو أيضاً وبنُوهُ وماشيته؟ ". فأجاب يسوعُ وقال لها: " كُلُّ مَن يشربُ مِن هذا الماء يعطشُ أيضاً. وأمَّا مَن يشربُ مِن الماء الذي أُعطيهِ أنا لهُ فلن يعطش إلى الأبد، بل الماءُ الذي أُعطيهِ لهُ يكُون فيهِ ينبُوع ماءٍ يفيضُ حياةٍ أبديَّةٍ ". قالت لهُ المرأةُ: " يا سيِّدُ أعطني هذا الماء، لكي لا أعطشَ ولا أجيء إلى هُنا لأملأ ماء ". فقال لها يسوعُ: " اذهبي وادعي زوجكِ وتعالي إلى هُنا ". أجابت المرأةُ
    وقالت: " ليسَ لي زوجٌ ". قال لها يسوعُ: " حسناً قُلتِ: أن ليسَ لي زوجٌ، لأنَّكِ تزوجتِ خمسةُ أزواج، والذي معكِ الآنَ ليسَ هو زوجكِ. فهذا الذي قُلته حق ". قالت له المرأةُ: " يا سيِّدُ أرى أنَّك نبيٌّ! آباؤُنا سجدُوا على هذا الجبل، وأنتُم تقولون إنَّ مكان السجود في أورشليمَ، حيث يحل السجود ". قال لها يسوعُ: " صدِّقيني يا امرأة، تأتي ساعةٌ، فيها يسجدون للآب لا على هذا الجبل، ولا في أورُشليم. أنتُم تسجدونَ لمَن لا تعلمُون. أمَّا نحن فنسجُد لمَن نعلم. لأنَّ الخلاصَ هو مِن اليهود. لكن تأتي ساعةٌ، وهيَ الآن، حين السَّاجدون الحقيقيُّونَ يَسجُدُون للآب بالرُّوح والحقِّ، لأنَّ الآب إنما يطلب مثـل هـؤلاء السَّاجديـن لهُ. اللَّـهُ رُوحٌ. والذين يسجـُدون لـهُ فبالـرُّوحِ والحقِّ ينبغي أن يسجُدُوا ". قالت لهُ المرأةُ: " نحن نعلم أنَّ مَسيَّا، الذي يُدعى المسيح، يأتي. ومتى جاء فهو يُخبرنا بكُلِّ شيءٍ ". قال لها يسوعُ: " أنا هو الذي يُكلِّمك ". وعند ذلك جاء تلاميذُهُ، وكانُوا يتعجَّبُون أنَّهُ يتكلَّمُ مع امرأةٍ. ومع ذلك لم يقُل لهُ أحدٌ: " ماذا تطلُبُ؟ " أو " لماذا تُكلمها؟ " فتركت المرأةُ جرَّتها ومضت إلى المدينةِ وقالت للنَّاس: " تعالوا انظُرُوا هذا الإنسان الذي قال لي كُلّ ما فعلتُ. فلعلَّ هذا هو المسيحُ؟ " فخرجُوا مِن المدينةِ وأقبلوا إليهِ.وسألهُ تلاميذُهُ فيما بينهم قائلين: " يا مُعلِّمُ، قُم فكُل " فقال لهُم: " أن لي طعاماً آكله لستُم تعرفُونهُ أنتُم ". فقال تلاميذُهُ بعضُهُم لبعض: " ألعلَّ أحداً أحضر لهُ ليأكُل؟ " قال لهُم يسوعُ: " طعامي أنا أن أعمل مشيئةَ الذي أرسلني وأُتمِّم عملهُ. ألستم تقولون: إنَّهُ بعد أربعة أشهر يأتي الحصاد؟ وها أنا أقولُ لكُمُ: ارفعوا أعيُنكُم وانظُروا إلى الكورة إنَّها قد ابيضَّت للحصاد. الذي يحصد يأخُذ أجرته ويجمع ثمراً للحياة الأبديَّة، لكي يفرح الزَّارعُ والحاصدُ معاً. فإنَّ في هذا يحق القول: أنَّ واحداً يزرعُ وآخر يحصدُ. إني أرسلتُكُم لتحصُدُوا ما لم تتعبوا فيهِ. آخرُون تعبُوا وأنتُم دخلتُم على تعبهم ". فآمن بهِ مِن تلك المدينةِ كثيرُون مِن السَّامريِّين بسبب كلام المرأة الشاهدة لهُ أنَّهُ: " قال لي كُلَّ ما فعلتُ ". ولمَّا أتي إليهِ السَّامريُّون طلبوا إليهِ أن يُقيم عندهُم، فأقام هُناك يومين. فآمن بهِ جمُوع كثيرة أيضاً مِن أجل كلامه. وكانُوا يقولون للمرأة: " لسنا مِن أجل كلامك نُؤمنُ، فإنَّنا نحنُ أيضاً سمعنا ونعلمُ حقاً أنَّ هذا هو المسيح مُخلِّص العالم.
    ( والمجد للَّـه دائماً )

    صـلاة المسـاء
    المزمور
    من مزامير أبينا داود النبي ( 32 : 10 ، 11 )
    كثيرةٌ هي ضرباتُ الخطاة، والذي يتكل على الرَّبِّ الرَّحمة تُحيط بهِ. افرحُوا أيُّها الصِّدِّيقُون بالربِّ وابتهجُوا، وافتخرُوا يا جميع مُستقيمي القُلُوب. هللويا
    الإنجيل
    من إنجيل معلمنا يوحنا البشير ( 4 : 19 ـ 24 )
    قالت له المرأةُ: " يا سيِّدُ أرى أنَّك نبيٌّ! آباؤُنا سجدُوا على هذا الجبل، وأنتُم تقولون إنَّ مكان السجود في أورشليمَ، حيث يحل السجود ". قال لها يسوعُ: " صدِّقيني يا امرأة، تأتي ساعةٌ، فيها يسجدون للآب لا على هذا الجبل، ولا في أورُشليم. أنتُم تسجدونَ لمَن لا تعلمُون. أمَّا نحن فنسجُد لمَن نعلم. لأنَّ الخلاصَ هو مِن اليهود. لكن تأتي ساعةٌ، وهيَ الآن، حين السَّاجدون الحقيقيُّونَ يَسجُدُون للآب بالرُّوح والحقِّ، لأنَّ الآب إنَّما يطلب مثل هؤلاء السَّاجدين لهُ. اللَّهُ رُوحٌ. والذين يسجُدون لهُ فبالرُّوحِ والحقِّ ينبغي أن يسجُدُوا.
    ( والمجد للـه دائماً )
    +++
    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز ..
    ارنست
    +++
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-20-2017, 02:59 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 04-27-2002
مجموع المشاركات: 6929

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: +++ عدت الى المنبر لأبشر بالمسيحية ( الجزء ا (Re: Sudany Agouz)

    إصحوا
    وإسهروا لأن إبليس خصمكم كأسد زائر يجول ملتمساً من يبتلعه هو. ( 1 بط 5 : 8 )

    (يوم الاثنين من الأسبوع الخامس من الصوم الكبير )
    20 مارس 2017
    11 برمهات 1733
    باكـــر
    { النبـوات }
    من أمثال سليمان الحكيم ( 3 : 5 ـ 18 )
    توكَّل على الربِّ مِن كُلِّ قلبكَ وعلى فطنتك لا تعتمِد. في كُلِّ طُرُقك اعرفهُ لكي تُقوِّم سُبُلك.لا تكُن حكيماً في عيني نفسِكّ، اتَّق الربَّ وابعدُ عن كُلِّ شَّرٍّ فيكُون الشفاء في جسدك والعافية في عظامك. أكرِم الرَّبَّ مِن مالك وأعطه باكُورات ثمار بِرك ( غلاتك ). فتمتلئ مخازنك شبعاً وتفيض معاصرُك خمراً. يا بُنيَّ لا تحتقر تأديبَ الرِّبِّ، ولا تسأم إذا وبَّخك، فإنَّ الذي يُحبُّهُ الرَّبُّ يُؤدِّبُهُ، ويَجلِدُ كُلَّ ابنٍ يَقْبَلُهُ.طُوبى للإنسان الذي يجدُ الحكمة والذي يفنى في طلب الفطنة. فإنَّ تجارتها خيرٌ مِن كنوز الذَّهب والفضة. هي أكرم مِن اللآَّلئ الكثيرة الثمن لا يقاومها أي شر سهلة الظهور لكُلِّ مَن يقترب مِنها، كل النفائس لا تُساويها. في يمينها طُولُ الأيَّام وكثرة السنين وفي يسارها الغنى والمجدُ. مِن فمها يخرج العدل وعلى لسانها الشريعة والرَّحمة. طُرُقُها طُرُقُ نعمة وجميع مسالكها سلامٌ. هي شجرةُ الحياة للمتعلقين بها وسند للمُتَّكلين عليها مثل الرَّبّ.
    ( مجداً للثالوث القدوس )

    من سفر إشعياء النبي ( 37 : 33 ـ 38 : 1 ـ 6 )
    لذلك هكذا يقولُ الربُّ على مَلِك أشُّور: إنه لا يدخُلُ هذه المدينةَ ولا يَرمي إليها سهماً ولا يتقدَّمُ عليها بتُرسٍ ولا يُنصب عليها مترسةً، لكن في الطَّريق التي جاء مِنها يرجع ( وإلى هذه المدينةِ لا يدخُلُ ) هذا ما يقولهُ الربُّ. وأحامي عن هذه المدينةِ وأُخلِّصها مِن أجلي ومِن أجل داود عبدي.وخرج ملاكُ الربِّ وقتل مِن جيش أشُّور مئةً ألف وخمسةً وثمانين ألفاً، فلمَّا بكَّروا صباحاً إذا هُم جميعاً جُثثٌ أموات. فرجع سنحاريب مَلِك أشُّور وأقام بنينوى. وفيما هو ساجدٌ في بيت نسروخ ( إلههِ ) قتلهُ أدرَمَّلكُ وشرآصرُ ابناهُ بالسَّيف ونجوا إلى أرض أراراط، ومَلَكَ آسرحدُّون ابنُهُ عوضه.في تلك الأيَّام مرض حزقيَّا مرض الموت فجاء إليه إشعياءُ بنُ آموص النَّبيُّ وقال له، هكذا يقولُ الربُّ: أوصي لبيتك لأنَّك تموتُ ولا تعيشُ. فحول حزقيَّا وجههُ إلى الحائط وصلَّى إلى الربِّ وقال: اذكُرني ياربُّ كما سلكت أمامك بالحق وسلامة القلب وصنعت ما يرضيك أمامك، وبكى حزقيَّا بُكاءً شديداً.فصار كلامُ الربِّ إلى إشعياء اذهب وقُل لحزقيَّا: هكذا قال الربُّ إله داود أبيك، إنِّي قد سمعتُ صوت صلاتك، ورأيت دُمُوعك، وهأنذا أُزيدُ على أيَّامك خمس عشرة سنةً، وأُنقذُك مِن يد مَلِك أشُّور وأُحامي عن هذه المدينةِ.
    ( مجداً للثالوث القدوس )

    من أيوب الصديق ( 22 : 1 ـ 30 )
    فأجابَ أليفازُ التَّيمانيُّ وقال: " أليس الرب الذي يعلم الفهم والفطنة، لأنَّهُ بماذا ينتفع الرب إن كنت أنت تتزكى في أعمالك. وهل مِن فائدة إذ قومت طُرُقك أيوبخك ويحاججك. أليس شرُّك جسيماً وآثامُك لا نهاية لها. لأنَّك أخذت رهائن إخوتك باطلاً وسلبت العُراة ثيابهم. لم تَسقِ العطشان ماء وعن الجائع مَنعت خُبزك، رفعت وجُوه بعض وجعلت البعض فقراء على الأرض. أرسلت الأرامل فارغات واليتامى ضايقتهم. لذلك تُحيط بك الفخاخ، تباغتك الحروب العجيبة. النور صار لك ظلاماً وفي نومك يعلُوك غمر، وفيض غمر المياه يُغطيك.أيَرى اللَّه الكائن في الأعالي السالك في العظائم، أيتضع وقُلت ماذا يعلم القدير، أمِن وراء الضَّباب يقضى، السَّحابُ سترٌ لهُ فلا يُرى وعلى دائرة يتمشَّى. هل تحفظُ مسلك القدم الذي داسهُ رجالُ الإثم الذين قُبض عليهم قبل آوانهم، انصبت الأنهار على أساسهم، القائلين ماذا يصنع بنا اللَّه، أو ماذا يجلب علينا القدير. وهو قد ملأ بُيُوتهم خيراً، ومشُورةُ المُنافقين ابتعدت عنِّي. ينظر الصدِّيقُون ويفرحُون والبريءُ يستهزئُ بهم ألم تنقرض قُوتهم وقد أكلت بقيتهُم النَّار.تقرب لننظر وتمهل، فبذلك يأتيك خيرٌ. اقْبَل الشَّريعة مِنْ فيهِ وضع كلامهُ في قلبكَ. إن رجعت واتضعت أمام القدير يجعل الظُّلمة بعيدة عن خبائك، وتجلس على الصخرة في آخِرتك ( وتصير ) الصخرة كذهب صوفير، ويكونُ القديرُ مُعينك ويُنقيك كالفضَّة المُصفَّاة مِن أيدي أعدائك. حينئذٍ تتلـذَّذُ بالقديـر وتتطلع إلى السَّماء بفـرح، إذا دعوته فيُجيبك ونُـذُورُك تُوفيها، ويُرد إليك مسكن البر، وعلى طُرُقك يُضئُ النُور. إذا اتضع تقُول إنه ارتفع، ويُخلِّصُ المنُخفض العينين. ويفلت الزكي وينجو بطهارة يديه.
    ( مجداً للثالوث القدوس )

    مزمور باكر
    من مزامير أبينا داود النبي ( 88 : 2 ، 3, 4)
    أمل يارب سمعك إلى طلبتي، فقد امتلأت من الشر نفسي، وحياتي إلى الجحيم دنت. حُسبتُ مع المُنحدرين في الجُبِّ. هللويا
    إنجيل باكر
    إنجيل معلمنا لوقا البشير ( 12 : 16 ـ 21 )
    ثم كلمهُم بمثلٍ قائلاً: " كان إنسانٌ غنيٌّ أخصبت كُورتُهُ، ففكَّر في نفسه قائلاً: ماذا أصنعُ، فإنَّهُ ليس لي موضعٌ أجمعُ فيه ثماري؟ ثُمَّ قال: لأفعلن هذا: أهدمُ أهرائي وأبنيها أعظم كثيراً، وأجمعُ هُناك جميع أرزاقي وخيراتي، وأقُولُ لنفسي: يا نفسي لك خيراتٌ كثيرةٌ، موضوعةٌ لسنين عديدةٍ. فاستريحي وكُلي واشربي وافرحي! فقال اللَّه لهُ: يا جاهل! في هذه الليلة تُنزع نفسُك مِنك، فهذه التي أعددتها لمَن تكُون؟ هذا كمن يدخر لنفسهِ وليس هُو غني للَّهِ.
    ( والمجد للَّـه دائماً )

    القــداس
    البولس من رسالة بولس الرسول إلى أهل فيلبي
    ( 2 : 1 ـ 16 )
    فإن كانت تعزيةٌ ما في المسيح. أو تسليةٌ ما للمحبَّةِ. أو شركةٌ ما في الرُّوح. إن كانت رأفةٌ ورحمةٌ، فتمِّمُوا فرحي حتَّى تفتكرُوا فكراً واحداً ولكُم محبَّةٌ واحدةٌ بنفسٍ واحدةٍ، مُفتكرين شيئاً واحداً، لا تعملوا شيئاً بتحزُّبٍ أو بِعُجْبٍ، بل بتواضُعٍ، حاسبين بعضُكُم البعض أفضلَ مِن أنفُسهم. لا تنظُروا كُلُّ واحدٍ إلى ما هو لنفسهِ، بل كُلُّ واحدٍ إلى ما هو لآخرين أيضاً. فليكُن فيكُم هذا الفكرُ الذي في المسيح يسوعَ. الذي إذا كان في صُورة اللَّهِ، لم يَحسب خُلسةً أن يكُون مُساوياً للَّهِ. لكنَّهُ أخلى نفسهُ، آخذاً صُورة عبدٍ، صائراً في شبهِ البشر. وإذ وُجدَ في الهيئةِ كإنسانٍ، وضعَ نفسهُ وأطاع حتى الموت موت الصَّليب. فلذلك رفَّعهُ اللَّهُ أيضاً، وأعطاهُ اسماً يفُوق كُلِّ اسم لكي تجثُوَ باسم يسوعَ كُلُّ رُكبةٍ ممَّا في السَّمَوات وعلى الأرض ومَن تحتَ الأرض، ويَعترفَ كُلُّ لسانٍ أنَّ يسوعَ المسيح هو ربٌّ لمجد اللَّه الآب.إذاً يا أحبَّائي، كما أطعتُم كُلَّ حينٍ، اعملُوا لخلاصكُم بخوفٍ ورعدةٍ، لا كما كُنتُم تفعلُون عند حُضُوري فقط، بل الآن في غيابي أكثر جداً، لأنَّ اللَّهَ هو الذي يعمل فيكُم الإرادة والعمل مِن أجل المسرَّة. افعلُوا كُلَّ شيءٍ بغير تذمر ولا جدالٍ، لتكونوا بغير لومٍ، وبُسطاء، وأبناء اللَّه بلا عيبٍ في وسط جيلٍ مُعوَّجٍ ومُلتوٍ، تُضيئُون فيهم كأنوار في العالم. مُتمسِّكين بكلمةِ الحياة لافتخاري في يوم المسيح، بأنِّي لم أسع عبثاً ولم أتعب باطلاً.
    ( نعمة اللَّـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي وإخوتي. آمين. )

    الكاثوليكون من رسالة بطرس الرسول الأولى
    ( 3 : 10 ـ 18 )
    ومَن أراد أن يُحبَّ الحياة وأن يرى أيَّاماً صالحةً، فليكفُفْ لسانهُ عن الشَّرِّ وشفتيهِ مِن أن تتكلَّما بالمَكْرِ، وليَحِد عن الشَّرِّ ويصنع الخير، وليطلُب السَّلامة ويسعى في أثرها. لأنَّ عيني الرَّبِّ على الصديقين وأُذنيهِ إلى طلبتهم، لكنَّ وجه الرَّبِّ على الذين يعملُون الشَّرِّ.فمَن الذي يُؤذيكُم إن كُنتُم غيورين على الخير؟ ولكن وإن تألَّمتُم مِن أجل البرِّ، فطوباكُم. أمَّا خوفهُم فلا تَخافوهُ ولا تضطربوا. بل قدِّسُوا الربَّ الإلهَ في قُلُوبكُم، وكونوا مُستعدِّين دائماً لِمُجاوَبَةِ كلِّ مَن يسألكُم عن سَبب الرَّجاءِ الذي فيكُم، بوداعةٍ وخوفٍ، ولكُم ضميرٌ صالحٌ، حتى يخزى المفترُون عليكُم كفاعلي شرٍّ ويسلبُون تصرفكُم الصالح في المسيح، فإنَّه خيرٌ لكُم أن تتألَّمُوا لعمل الصالحات إن كانت في ذلك مشيئة اللَّه، مِن أن تتألَّموا لعمل السيئات. فالمسيح أيضاً تألَّم مرَّةً واحدةً مِن أجل الخطايا، البارُّ عن الأثمةِ، ليُقَرِّبَنَا إلى اللَّهِ، مُماتاً في الجسد ولكن مُحيياً في الرُّوح.
    ( لا تحبوا العالم، ولا الأشياء التى في العالم، لأن العالم يزول وشهوته معه،وأمَّا من يعمل بمشيئة اللَّـه فإنَّه يبقى إلى الأبد. )

    الإبركسيس فصل من أعمال آبائنا الرسل الأطهار
    ( 10 : 25 ـ 35 )
    فلمَّا دخل بطرس استقبلهُ كرنيليوسُ وخر ساجداً عند قدميه. فأقامهُ بطرس قائلاً: " قُم، أنا أيضاً إنسانٌ ". ثُمَّ دخل وهو يتكلَّم معهُ فوجد كثيرين مُجتمعين. فقال لهُم: " أنتُم تعلمُون كيف هو مُحرَّمٌ على رجُل يهوديٍّ أن يلتصق بأجنبيٍّ أو يدنو إليهِ. وأمَّا أنا فقد أراني اللَّهُ أن لا أقول عن إنسان ما أنَّهُ نجسٌ أو دنسٌ. فلذلك جئتُ بلا مُخالفةٍ إذ استدعيتُمُوني. فأستخبرُكُم: لأيِّ سببٍ استدعيتُمُوني؟ ". فقال كرنيليوسُ: " منذُ أربعةِ أيَّام إلى هذه السَّاعةِ كُنتُ ( صائماً ). وفي السَّاعةِ التَّاسعةِ كُنتُ أُصلِّي في بيتي، وإذا رجُلٌ قد وقف أمامي بحُلةٍ بهيةٍ. وقال: يا كرنيليوسُ، قد سُمِعت صلاتُك وذُكرِت صدقاتُك أمام اللَّهِ. فأرسِل إلى يافا واستدعي سمعان المُلقَّب بطرس. وهو نازلٌ في بيت سمعان الدبَّاغ على البحر. وهو متى جاء يُكلِّمُك. فمِن ساعتي أرسلتُ إليكَ. وأنت فعلت حسناً إذ جئتَ. والآن ها نحن جميعاً حاضرون أمام اللَّهِ لنسمع جميع ما أمِرك به الربِّ ". ففتح بطرسُ فاهُ وقال: " بالحقِّ أنا أرى أنَّ اللِّه لا يُحابى الوجُوه. ولكن في كُلِّ أُمَّةٍ، مَن يتَّقيه ويصنعُ البرَّ فإنَّهُ يكُون مقبُولاً عندهُ.
    ( لم تَزَلْ كَلِمَةُ الربِّ تَنمُو وتكثر وتَعتَز وتَثبت، في بيعة اللَّـه المُقدَّسة. آمين. )
    السنكسار
    اليوم الحادي عشر من شهر برمهات المبارك
    1 – استشهاد القديس ( باسيلاوس ) باسيليوس أسقف أورشليم
    2 – نياحة القديس نرسيس أسقف أورشليم
    1 – في مثل هذا اليوم استشهد القديس باسيلاوس الأسقف. اشتهر هذا القديس بحياة التقوى والقداسة، فرسمه القديس هرمون بطريرك أورشليم أسقفاً عاماً سنة 298م، مع أساقفة آخرين ليكرزوا ببشارة الملكوت في البلاد التي لم يصلها الإيمان. كرز هذا القديس في بلاد كثيرة، ولما دخل مدينة شرصونة ببلاد الشام ودعا أهلها للإيمان آمن على يديه بعض منهم، وغضب البعض الآخر فثاروا ضده وطردوه. فخرج وعاش في مغارة خارج المدينة مداوماً على الصلاة إلى الله لكي يُنير بصيرتهم ويؤمنوا بالسيد المسيح. وبسماح من الله مات ابن والي المدينة، وكان وحيداً له، فحزن عليه كثيراً. وحدث في الليلة التي دُفن فيها أن رأى الوالي في رؤيا ابنه واقفاً وهو يقول: " استدع القديس باسيلاوس واسأله أن يصلى إلى السيد المسيح من أجلى، فإني في ظلمة عظيمة "، فاستيقظ الوالي من نومه وأخذ عظماء المدينة وأتى إلى مغارة القديس، وطلب منه أن يدخل المدينة ليصلى من أجل ابنه. فذهب معهم وصلى صلاة قوية، فقام الولد حياً بقوة الله. فآمن الوالي وكل من معه واعتمدوا على يد القديس. ولما رأى اليهود ذلك، حسدوا القديس مع جماعة من غير المسيحيين ووثبوا على القديس وضربوه وجروه في المدينة حتى فاضت روحه الطاهرة ونال إكليل الشهادة.بركة صلواته فلتكن معنا. آمين.


    2 – وفيه أيضاً من سنة 212م، تنيَّح القديس نرسيس أسقف أورشليم، كان هذا القديس مشهوراً بالغيرة الرسولية والقداسة والخطابة فاختاروه أسقفاً على أورشليم، فرعى رعيته وقادهم في طريق البر حتى حسده الشيطان وحرك عليه بعض الناس الأشرار فألصقوا به اتهامات باطلة، وأسندوها إلى ثلاثة شهود زور. ولما رأى الأسقف ذلك، زهد في العالم، وترك أسقفيته واعتزل في البرية مستسلماً لإرادة الله دون أن يعرف أحد مكانه. أما الذين شهدوا عليه زوراً فعاقبهم الله بأن احترق منزل الأول، وضُرب الثاني بقروح في جسده وفقد الثالث بصره. فتحقق المؤمنون من براءة أسقفهم وبحثوا عنه حتى وجدوه، وسألوه بإلحاح أن يرجع إلى كرسيه، فعاد معهم وواصل جهاده وتفانيه في سبيل خدمة النفوس. وقد رد بوعظه وخُطَبه البليغة كثيرين إلى الإيمان بالسيد المسيح، كما أجرى الله على يديه آيات عديدة. وبعد أن أكمل سعيه الصالح تنيَّح بسلام.بركة صلاته تكون معنا. ولربنا المجد دائماً. آمين.

    مزمور القداس
    من مزامير أبينا داود النبي ( 86 : 3 ، 4 )
    ارحمني ياربُّ فإنِّي صرخت إليكَ النهار كُلَّهُ. فرِّح نَفسَ عبدِكَ، فإنِّي رفعتُ نَفسِي إليكَ ياربُّ. هللويا
    إنجيل القداس
    إنجيل معلمنا لوقا البشير ( 9 : 12 ـ 17 )
    وكان النَّهار قد بدأ يَميل. فتقدَّم إليه الاثنا عشر وقالوا لهُ: " اصرف الجموع ليذهبوا إلى القُرى المُحيطة والحقُول ليستريحُوا ويجدُوا ما يأكلُونه فإنَّنا هاَهُنا في موضع قفر ". فقال لهُم: " أعطُوهُم أنتُم ليأكُلُوا ". فقالُوا: " ليس عندنا أكثرُ مِن خمس خُبزات وسمكتين، إلاَّ أن نمضي نحن فنشتري أطعمة لهذا الشَّعب جميعه ". وكانُوا نحو خمسة آلافِ رجُلٍ. فقال لتلاميذه: " ليتكئوا في كُلِّ مُوضع خمسينَ خمسينَ ". ففعلُوا هكذا وأتكأُوهم أجمعين. وأخذ الخمس خُبزات والسَّمكتين، ونظر إلى السَّماء وباركها، وقسمها وأعطى التَّلاميذ ليضعوا أمام الجموع. فأكلُوا جميعهم وشبعوا. ثُمَّ رفعوا ما فضل عنهُم اثنتي عشرة قُفَّةً مملوءةً.
    ( والمجد للـه دائماً )
    +++
    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز ..
    ارنست
    +++
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-21-2017, 12:27 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 04-27-2002
مجموع المشاركات: 6929

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: +++ عدت الى المنبر لأبشر بالمسيحية ( الجزء ا (Re: Sudany Agouz)

    إصحوا
    وإسهروا لأن إبليس خصمكم كأسد زائر يجول ملتمساً من يبتلعه هو. ( 1 بط 5 : 8 )

    (يوم الثلاثاء من الأسبوع الخامس من الصوم الكبير )
    21 مارس 2017
    12 برمهات 1733
    باكـــر
    { النبـوات }
    من سفر العدد لموسى النبي ( 10 : 35 ـ 11 : 1 ـ 35 )
    وعند ارتحال التَّابُوت كان موسى يقولُ قُم ياربُّ فلتتبدَّد جميع أعدائك ويهرُب كُلّ مُبغضك مِن أمامك. وعند حُلُوله كان يقولُ ارجع ياربُّ إلى ربوات أُلُوف إسرائيلَ.وكان الشَّعب يتذمر بالشَّرِّ على الرَّبِّ فسمع الرَّبّ واشتد غضبه، فاشتعلت فيهم نارُ الربِّ وأحرقت في طرف المحلَّةِ. فصرخ الشَّعبُ إلى موسى فصلَّى موسى إلى الرَّبِّ فخمدت النَّارُ. فدُعي اسمُ ذلك الموضع مشعلاً لأنَّ نار الربِّ اشتعلت فيهم.واشتهى الأخلاط الذين فيهم شهوةً، وجلسُوا يبكُون وقال بنُو إسرائيل مَن يُطعمنُا لحماً. فقد تذكَّرنا السَّمك الذي كُنَّا نأكُلُهُ في مِصر مجاناً والقُثَّاء والبطِّيخ والكُرَّات والبصل والثُّوم. والآن قد يبستْ أنفُسُنا، وأعيُننا لا تَرى شيئاً غير المنّ. وأمَّا المنُّ فكان كبزر الكُزُبرة ولونهُ كلُون المُقل. وكان الشَّعبُ يخرجـُون فيلتقطُونهُ ويطحنُونهُ بالـرَّحى أو يـدُقُّونهُ في الهاون ويطبُخُونهُ في القُدُور ويصنعُونهُ مليلاً. وكان طعمُهُ كطعم قطائف بزيتٍ. ومتى نزلَ الندى على المحلَّة ليلاً كان ينزلُ المنُّ معهُ. فلمَّا سمع موسى الشَّعب يبكُون بعشائرهم كُلَّ واحدٍ على بابهِ ( باب خيمتهِ ) وحمى غضبُ الربِّ جداً وكان شرهم أمام موسى. فقالَ موسى للربِّ: لماذا أسأت إلى عبدك ولماذا لم أجد نعمةً في عينيك حتى أنَّك وضعت غضب هذا الشَّعب عليَّ ألعلِّي أنا حبلتُ بجميع هذا الشَّعب أم لعلِّي أنا ولدتهُ حتى تقولَ لي احملهُ في حضنك كما تحملُ الحاضن الرَّضيع إلى الأرض التي أقسمت لآبائهم عليها. مِن أين لي لحمٌ أُعطيه لجميع هذا الشَّعب، فإنَّهُم يبكُون لديِّ ويقُولُون أعطنا لحماً لنأكُل. لست أطيق أن أحمل هذا الشَّعب كُلّه وحدي لأنَّهُ ثقيلٌ عليَّ. والآن فإن كُنت فاعلاً بي هكذا فاقتُلني قتلاً إن وجدتُ نعمةً في عينيك، ولا أرى بليَّة هذا الشَّعب. فقال الربُّ لموسى اجمع لي سبعين رجُلاً مِن شُيوخ إسرائيل الذين تعلمُ أنَّهُم شُيوخُ الشَّعب وعُرفاؤهُم وأقْبِلْ بهم إلى خيمةِ الاجتماع فيقفُوا هُناك معكَ، فأنزل أنا وأتكلَّم معك هناك وآخُذ مِنَ الرُّوح الذي عليك وأضع عليهم فيحملُون معك ثِقل هذا الشَّعب فلا تحملُ أنت وحدكَ. وقُل للشَّعب تقدَّسُوا للغد فستأكُلُون لحماً، لأنَّكُم بكيتُم أمام الربِّ وقلتُم مَن يُطعمُنا فإنَّهُ خيراً لنا أن نكون في مِصر. أيعطينا الرب لحماً فنأكُل. لا يوماً تأكُلُون ولا يومين ولا خمسة أيَّام ولا عشرة أيَّام ولا عشرين يوماً، بل شهراً مِن الزَّمان إلى أن يخرُج مِن أنُوفكم ويصير لكُم كراهةً لأنَّكُم رفضتُمُ الربَّ الذي في وسطكُم وبكيتُمْ أمامهُ قائلين لِمَّ أخرجنا مِن مِصر. فقال موسى إن الشَّعب الذين أنا فيما بينهم هُم ستُّ مَئةِ ألف راجل، وأنت قُلت إني أُعطيهم لحماً يأكُلُونه شهراً مِن الزَّمان أفيُذبح لهُم غنمٌ وبقرٌ فيكفيهُم أو يُجمع لهم سمك البحر كُلّه ليكفيهُم. فقال الرَّبُّ لموسى هل تقصُرُ يدُ الرَّبِّ، الآن تَرى أيُوفيك كلامي أم لا.فخرج موسى وكلَّم الشَّعب بكلام الربِّ وجمع سبعين رجُلاً مِن شيوخ الشَّعب وأوقفهُم حوالي الخيمةِ. فنزل الربُّ في السحابة وخاطبهُ وأخذ مِنَ الرُّوح الذي عليهِ وجعل على السَّبعين رجُلاً الشُّيُوخ. فلمَّا استقر عليهم الرُّوحُ تنبَّأُوا في المحلَّة إلاَّ أنَّهُم لم يستمرُوا. وبقى رجُلان في المحلَّة اسمُ أحدهمُا ألداد واسمُ الثَّاني ميدادُ فحلَّ عليهما الرَّوح، وكانا مِن المكتُوبين ولكنَّهُما لم يخرُجا إلى الخيمةِ، فتنبَّآ في المحلَّةِ. فركض غُلامٌ وأخبر موسى وقال إن ألداد وميداد يتنبَّآن في المحلَّةِ. فأجاب يشُوعُ بنُ نُون خادمُ موسى ( مُنذ حداثتهِ ) وقال يا سيِّدي موسى اردعهُما. فقال لهُ موسى ألعلك تغار لي أنت، ليت جميع شعب الربِّ أنبياء يجعل الربُّ روحهُ عليهم.ثُمَّ انحاز موسى إلى المحلَّةِ هو وشُيوخُ إسرائيل. فخرجت ريحٌ مِن قِبَل الربِّ وساقت سلوى مِن البحر وألقتها على المحلَّةِ نحو مسيرة يوم مِن هُنا ويوم مِن هُناك حوالي المحلَّةِ على نحو ذراعين فوق وجهِ الأرض. فقامَ الشَّعب اليوم كُلّه وغده يجمعُون السَّلوى. فجمع أقلهم عشرة أحمار، فسطَّحُوها لهُم مساطح حوالي المحلَّةِ. وبينما اللَّحمُ بعدُ بين أسنانهم قَبل أن يمضغوه حميَ غضبُ الرَّبِّ على الشَّعبِ فضربهم الرَّبّ ضربةً عظيمةً جداً. فدُعي اسمُ ذلك الموضع قبُور الشهُوة لأنَّهُم هُناك دفنُوا فيهِ القوم المُشتهين. ورحل الشَّعب مِن قبور الشهوة إلى حضيروت فكانُوا في حضيرُوت.
    ( مجداً للثالوث القدوس )

    من أمثال سليمان الحكيم ( 3 : 19 ـ 4 : 1 ـ 9 )
    اللَّهُ بالحكمةِ أسَّس الأرض، وبالفطنةِ ثبت السَّمَوات. بعلمهِ تفجَّرت الغمار والغيوم قطرت ندى.يا بُنيَّ لا تبرح هذه عن عينيكَ، احفظ الرَّأي والتَّدبير لكي تحيا بها نفسك وتكون نعمةً لعُنُقك. حينئذٍ تكون العافية لجسدك والشفاء لعظامك لكي تسلُك بسلام في طَريقك آمِناً ولا تعثُر رجلُك. إذا جلست فلا تخف، وإذا اضطجعت فيلُذُّ نومُك. لا تخشى مِن خوفٍ باغتٍ ولا مِن خراب الأشرار إذا جاء. لأنَّ الرَّبَّ يُثبت جميع طُرقك ويُثبت قدميك فلا تزل.لا تمنع يدك مِن أن تعمل الخير للمعُوزين حين يكُون في طاقتك أن تساعد. لا تقُل ( لصاحبكَ ) اذهب وعُد فأُعطيكَ غداً وفي مقدُورك أن تُحسن لأنَّك لا تعلم ما يلده الغد. لا تخترع شراً على صاحبك وهو ساكنٌ لديك آمناً. لا تُخاصم إنساناً بدُون سببٍ، إن لم يكُن قد صنع معك شراً. لا تحسد النَّاس الأشرار ولا تغار مِن طُرقهم. لأنَّ المُلتوون رجسُون ولا يجتمعُون مع الأبرار. لعنةُ الربِّ في بيت المُنافقين لكنَّهُ يُباركُ مساكن الصِّدِّيقين. يقاوُم الرب المُستكبر ويُعطي نعمةً للمُتواضع. الحُكماء يرثُون مجداً والحمقى يحملُون هواناً. اسمعُوا أيُّها البنُون تأديب أبيكم وأصغُوا لأجل معرفةِ الفهم. لأنَّ العطية الصالحة التي أنا أُعطيكم إياها كرامة فلا تترُكُوا شريعتي. فإنِّي كُنتُ أيضاً ابناً مُطيعاً لأبي ومحبُوباً عند أُمِّي. وكان يُريني تعليماً ويقولُ لي: ليثبت كلامي في قلبُك، احفظ وصاياي ولا تنساها. اقتنِ الحكمة، اقتنِ الفهم، لا تنسَ ولا ترفض كلام فمي. لا تترك عنك الحكمة فتحفظك. أحببها فتُكرمك. رأس الحكمة ربح الكلمة، وبكُلِّ مُقتناك اقتن الفهم. احفظها فتُعلِّيك، أكرمها فتُمجِّدك لتُعطي رأسك إكليل نعمةٍ، وتاج جمالٍ تمنحُك.
    ( مجداً للثالوث القدوس )

    من سفر إشعياء النبي ( 40 : 1 ـ 8 )
    عزُّوا عزُّوا شعبي قال الرب، أيُّها الكهنة طيِّبُوا قلب أُورُشليم ونادُوها بأنَّ ذُلها قد كثر وخطيئتها قد كمُلت أنَّها قد قبلت مِن يد الربِّ ضعفين عن كُلِّ خطاياها.صوتُ صارخ في البرِّيَّة، أعدُّوا طريق الرَّبِّ، قوِّمُوا ( في القفر ) سبيلاً لإلهنا. كُلُّ وادٍ يمتلئ، وكُلُّ جبلٍ وأكمةٍ ينخفضُ، وتصيرُ كُل المعوجات مُستقيمةً، والعراقيبُ سهلة. فيُعلنُ مجدُ الربِّ ويَرى كُلُّ بشرٍ خلاص اللَّه لأنَّ الرب تكلَّم.صوتُ قائلٍ ناد، فقُلت بماذا أُنادي، كُلُّ بشرٍ كعُشبٌ وكُلُّ مجد الإنسان كزهر العُشب، العُشبُ قد يبس وزهره قد سقط، أمَّا كلمة الرَّبّ فتثبت إلى الأبد.
    ( مجداً للثالوث القدوس )

    من أيوب الصديق ( 25 ، 26 )
    فأجابَ بلددُ الشُّوحيُّ وقال السُّلطانُ والمخافةُ لصانع كُلّ شيء في الأعالي. لا يظن أحد أن يثبت ( أمامه ) بغش ومَن هم الذين لا يفلتون مِن قِبله. فكيف يتبرَّرُ الإنسانُ لدى الرَّبّ وكيف يُزكى مولُود المرأة. هوذا القمر يأمرهُ فلا يُضيء والكواكبُ غيرُ نقيَّةٍ أمامه، فكم بالحريِّ الإنسانُ غير الصالح ( الرِّمَّةُ ) وابنُ آدم الدُّودُ.فأجابَ أيُّوبُ وقال مَن عضدت ومَن أعنت أليس ذلك هو الذي لهُ كُلّ الحكمة. ومَن هو الذي سلكت أمامه أليس ذلك هو الذي عنده القوة العظمية. عمَن تتكلَّم كلاماً ومَن هو صاحب النسمة التي خرجت مِنك.يرتعد الجبابرة مِن تحت المياه وسُكَّانها الجحيم، مكشوفة لديه والهاوية ليس دُونها حجابٌ. يمُدُّ الشَّمال على الخواء ويُعلِّقُ الأرض على العدم. يحبس المياه في سُحُبهِ فلا يتمزَّقُ الغمام تحتها. يحجبُ وجه عرشهِ وقد نشر عليهِ غمامه. ورسم حداً حول وجهِ المياه نحو مُلتقى النُّور بالظُّلمةِ. أعمدةُ السَّماء تتزعزع وترتاعُ مِن زجره. بقُوَّته يثير البحر وبحكمتهِ يحطمُ تجبره. أعمدةُ السَّماء تخافه، بأمر قتل الحيَّة الهاربة. هذه أطراف طُرقه وما أخفض الكلام والذي نسمعُهُ مِنهُ، أمَّا رعدُ جبرُوته فمَن يدركهُ.
    ( مجداً للثالوث القدوس )

    مزمور باكر
    من مزامير أبينا داود النبي ( 86 : 5 ، 6 )
    لأنَّكَ أنتَ ياربُّ صَالِحٌ أنت وديعٌ، ورحمَتُكَ كثيرةٌ لسائر المُسْتَغِيثين بكَ. أنْصِتْ ياربُّ لصَلاتي، وأَصْغِ إلى صَوتِ طلبتي. هللويا
    إنجيل باكر
    إنجيل معلمنا مرقس البشير ( 9 : 13 ـ 24 )
    ولمَّا جاء إلى التَّلاميذ رأى جمعاً كثيراً حولهُمْ وكتبةً يُباحثُونهُم. وللوقت لمَّا رآه الجمع كُلّه خافوا، وركضُوا وسلَّمُوا عليهِ. فسألهم: " ماذا تطلبون مِنهم؟ " فأجابه واحدٌ مِن الجمع وقال: " يا مُعلِّمُ، قدَّمت ابني إليك بهِ رُوحٌ أبكم، وحيثُما أدركهُ يُصرعهُ فيُزبدُ ويصرُّ بأسنانهِ وييبسُ. فقُلتُ لتلاميذكَ أن يُخرجُوهُ فلم يقدرُوا ". فأجاب وقال لهُم: " أيُّها الجيلُ الغير المؤمنين، إلى متى أكونُ معكُم؟ حتى متى أحتملُكُم؟ قدِّمُوهُ إليَّ! ". فقدَّمُوهُ إليهِ. فلمَّا رآهُ الرُّوح صرعهُ للوقت، فسقط على الأرض يتمرَّغُ ويُزبدُ. فسأل أباهُ: " كم مِن الزَّمان مُنذُ أصابهُ هذا؟ " فقال: " مُنذُ صباهُ. ومراراً كثيرة يُلقيه في النَّار وفي الماء ليُهلكهُ. ولكن أعنَّا ما استطعت وتحنَّن علينا ". فقال لهُ يسوعُ: " إن استطعت أنت أن تؤمن. فكُلُّ شيءٍ مُمكن للمُؤمن ". فصاح أبو الصبي لوقته بدُمُوع وقال: " أُؤمنُ ياربُّ فأعن عدم إيماني ".
    ( والمجد للَّـه دائماً )

    القــداس
    البولس من رسالة بولس الرسول إلى أهل فيلبي
    ( 2 : 22 ـ 26 )
    وأمَّا اختبارُهُ فأنتُم تعرفُون أنَّهُ كولدٍ مع أبٍ خدم معي لأجل الإنجيل. هذا أرجُو أن أُرسلهُ حالما أرى ما يكُون مِن أمري، وأثقُ بالربِّ أنِّي أنا أيضاً سآتي إليكُم سريعاً. ولكنِّي حيث مِن اللازم أن أُرسل إليكُم أبفرُديتُس الأخ، والشريك العامل، وصاحبي المُتجنِّد معي، ورسُولكُم، والخادم لحاجتي. إذ كان مُشتاقاً أن يرى جميعكُم.
    ( نعمة اللَّـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي وإخوتي. آمين. )

    الكاثوليكون من رسالة يوحنا الرسول الأولى
    ( 3 : 2 ـ 11 )
    يا أحبَّائي، نحن الآنَ أبناء اللَّهِ، ولم يُظهَرْ بَعدُ ماذا سنكونُ. ولكن نعلمُ أنَّهُ إذا ظهر نكُونُ مِثلهُ، لأنَّنا سنراهُ كمَا هو. وكُلُّ مَن عندهُ هذا الرَّجاءُ بهِ، يُطَهِّرُ نَفسهُ كما هو طاهرٌ. كُلُّ مَن يفعلُ الخطيَّةَ يفعلُ التَّعدِّي أيضاً. والخطيَّةُ هيَ التَّعدِّي. وتَعلمونَ أنَّ ذاكَ أُظهِرَ لكي يَرفعَ الخطايا، وليسَ فيهِ خطيَّةٌ. كُلُّ مَن يَثبتُ فيهِ لا يُخطئُ. وكُلُّ مَن يُخطئُ فإنَّهُ لم يُبصرهُ ولا عَرفهُ.أيُّها الأولادُ، لا يُضِلَّكُم أحدٌ. مَن يفعلُ البرَّ فهو بارٌّ، كما أنَّ ذاك بارٌّ. ومَن يفعلُ الخطيَّةَ فهو مِن إبليسَ. لأنَّ إبليسَ مِن البدءِ يُخطئُ. لأجل هذا أُظهِرَ ابنُ اللَّهِ ليَنقُضَ أعمَال إبليسَ. كُلُّ مَن هو موُلود مِنَ اللَّهِ لا يفعلُ خطيَّةً، لأنَّ زَرعَهُ يثبت فيهِ، ولا يستطيعُ أن يُخطئ لأنَّهُ مَولود مِنَ اللَّهِ. بهذا أولادُ اللَّهِ ظاهرونَ وأولادُ إبليسَ. كُلُّ مَنْ لا يفعلُ البرَّ فليسَ مِنَ اللَّهِ، وكذا مَنْ لا يُحبُّ أخاهُ. لأنَّ هذا هو الوعد الذي سمعتُمُوهُ مِنَ البدءِ. أن نحب بعضُنا بعضاً.
    ( لا تحبوا العالم، ولا الأشياء التى في العالم، لأن العالم يزول وشهوته معه،وأمَّا من يعمل بمشيئة اللَّـه فإنَّه يبقى إلى الأبد. )

    الإبركسيس فصل من أعمال آبائنا الرسل الأطهار
    ( 24 : 10 ـ 23 )
    فأجاب بولس، إذ أومأ إليهِ الوالي أن يتكلَّم: " إنِّي إذ قد علِمتُ أنَّك مُنذُ سنين كثيرةٍ قاضٍ لهذه الأُمَّةِ، أحتجُّ عمَّا في أمري بأكثر سُرُور. ويمكنك أن تعرف أنَّهُ ليس لي أكثرُ مِن اثنتي عشر يوماً مُنذُ صعدتُ لأسجُد في أُورُشليم. ولم يجدوني في الهيكل أُحاجُّ أحداً ولا أهيج الجمع، لا في المَجامع ولا في المدينةِ. ولا يستطيعُونَ أن يُثبتُوا ما يشكُونني بهِ الآن عليَّ. ولكنَّني أُقرُّ لك بهذا: بأنَّني حسب الطَّريق التي يقُولُون لهُ " شيعةٌ "، هكذا أعبُدُ إله آبائي، مُؤمناً بكُلِّ ما هو مكتُوبٌ في النَّاموس والأنبياء. ولي رجاءٌ باللَّهِ فيما هُم أيضاً ينتظرُونهُ: إنَّها سوف تكُون قيامةٌ للأموات، الأبرار والأثمةِ. لذلك أنا أيضاً أدرِّبُ نفسي ليكُون لي دائماً ضميرٌ بلا عثرةٍ أمام اللَّه والنَّاس كُلّ حين. وبعد سنين كثيرة جئتُ لأصنع لأُمتي صدقات وقرابين. وفي ذلك وجدني قُوم مِن اليهود مِن أسيَّا مُتطهِّراً في الهيكل، لا مع جمع ولا في فتنةٍ، وكان ينبغي أن يحضُرُوا لديك ويشتكُوا، إن كان لهُم عليَّ شيءٌ. وليقُل هؤُلاء أنفُسُهُم ماذا وجدوا فيَّ مِن ذَّنب وأنا قائمٌ أمام المحفل، إلاَّ مِن جهةِ هذا القول الواحد الذي صرختُ بهِ واقفاً بهم: أنِّي من أجل قيامةِ الأموات أُحاكمُ مِنكُمُ اليوم ".أما فيلكس الذي كان أعلم بالطَّريقة فأمهلهُم قائلاً: " متى انحدر ليسياسُ قائد الألف افحصُ عن أُمُوركُم ". وأمر قائد المئةِ أن يحرسهُ، ويمنحهُ رخصة، وأن لا يمنع أحد مِن خواصهِ عن خدمتهِ.
    ( لم تَزَلْ كَلِمَةُ الربِّ تَنمُو وتكثر وتَعتَز وتَثبت، في بيعة اللَّـه المُقدَّسة. آمين. )
    السنكسار
    اليوم الثاني عشر من شهر برمهات المبارك
    1- تذكار الملاك الجليل ميخائيل
    2- تذكار ظهور بتولية القديس ديمتريوس بابا الكرازة المرقسية الثانى عشر
    3- شهادة القديس ملاخى بأرض فلسطين
    4- شهادة القديس جلاذينوس فى دمشق
    1- فى مثل هذا اليوم تحتفل الكنيسة بتذكار رئيس جند السماء الملاك الجليل ميخائيل الشفيع فى جنس البشر. شفاعته تكون معنا. آمين.
    2- وفى مثل هذا اليوم أيضاً تعيد الكنيسة بتذكار بتولية القديس العظيم الأنبا ديمتريوس بابا الكرازة المرقسية الثانى عشر. وذلك أن القديس يوليانوس البابا الحادى عشر ليلة نياحته ظهر له ملاك الرب وقال له: " أنت ماض إلى السيد المسيح، فالذى يدخل إليك غداً ومعه عنقود عنب، هو الذى يصلح أن يكون بطريركاً بعدك " فلما كان الغد دخل هذا القديس ومعه عنقود عنب فأمسكه الأب يوليانوس وقال للشعب: " هذا بطريرككم بعدى ". ثم عرفهم بما قاله له الملاك. فأمسكوه وأقاموه بطريركاً فى 9 برمهات (4 مارس 188 م) وكان متزوجاً. ولم يكن رسم على كرسى الإسكندرية بطريرك متزوج قبل هذا الأب. فدخل الشيطان فى قلب عامة الناس وجعلهم يتحدثون بأمره ويذمونه هو ومن قدمه. فظهر له عندئذ ملاك الرب وأعلمه بذلك وأمره أن ينزع الشك من القلوب بإظهار أمره مع إمرأته أمام الشعب. فإمتنع أولا. فقال له الملاك: " يجب أن لا تخلص نفسك فقط وتدع غيرك يهلك بسببك. ولأنك راع فإجتهد فى خلاص شعبك أيضاً ".فلما كان الغد قام بخدمة القداس، ثم أمر الشعب بعدم الإنصراف بعد نهاية الخدمة، وإستحضر ناراً موقدة، وطلب زوجته من بيت النساء. وكان الشعب يتعجب من ذلك، وهم لا يدرون ماذا يقصد بذلك. وصلى ووقف على النار بقدميه وهى متقدة، ثم أخذ منها كمية ووضعها فى إزاره، ثم وضع كمية أخرى فى إزار زوجته، ولبث وقتاً طويلاً وهو يصلى، ولم يحترق شىء من الإزارين. فتعجب الشعب وسألوه عن السبب الذى دفعه لهذا العمل، فأعلمهم بخبره مع إمرأته، وقال أن أبويهما أزوجاهما بغير إرادتهما، وأن لهما ثمان وأربعين سنة منذ زواجهما وهما يعيشان عيشة أخ وأخت، يظللهما ملاك الرب بجناحيه، وأن أحداً لم يعرف ذلك قبل الآن، إلى أن أمره ملاك الرب بإظهار ذلك. فتعجب الشعب مما رأوا وسمعوا وسبحوا الله طالبين من القديس أن يتجاوز عما فرط منهم ويغفر لهم. فقبل عذرهم، وغفر لهم، وباركهم ثم صرفهم إلى بيوتهم ممجدين الآب والإبن والروح القدس، مذيعين ما رأوه من عجائب هذا القديس. صلاته تكون معنا. آمين.
    3- وفى مثل هذا اليوم أيضاً إستشهد القديس البار ملاخي المستشهد بأرض فلسطين. صلاته تكون معنا. آمين.
    4- وفى مثل هذا اليوم أيضاً تحتفل الكنيسة بتذكار إستشهاد القديس جلاذينوس فى أوائل حكم الإمبراطور قسطنطين الكبير. وكان هذا القديس من مدينة مارمين بالقري من دمشق، وعلى بعد ميل منها. وكان يمثل مع جموع من الناس قد كرسوا أنفسهم لعبادة الأوثان وهم من سكان مدينة هليوبوليس فى لبنان. فعندما إجتمعوا ذات يوم فى المسرح وجمعوا فيه الممثلين، وقام الآخرون بسكب ماء بارد فى حوض نحاسى كبير، وإبتدأوا يتكلمون بتهكم عن الذين يذهبون إلى معمودية المسيحيين المقدسة، ثم غطسوا أحد هؤلاء الممثلين فى الماء فعمدوه. ثم أخرجوه وألبسوه ثوباً أبيض على سبيل التمثيل. ولكن هذا الممثل بعدما أخرج من الماء، إمتنع عن الإستمرار فى التمثيل، وأعلن أنه يفضل الموت مسيحيًا على إسم السيد المسيح. وأضاف إلى ذلك قائلاً: "عندما كنتم تهزأون أثناء تجديد ماء المعمودية المقدسة شاهدت معجزة عجيبة " وعند ذلك أبتعدت قليلاً عن هذه المياه. فإستاء الحاضرون منه، وإستشاطوا غضباً، لأنهم كانوا وثنيين. وقبضوا على هذا القديس ورجموه، ففاضت روحه، ونال إكليل الشهادة الدائم، ودخل فى عداد الشهداء القديسين. ثم حضر أهله وكثيرون من المسيحيين، وأخذوا جسده، ودفنوه فى المدينة، وبنوا كنيسة عليه. نفعنا الله ببركاته. ولربنا المجد دائماً آمين.
    مزمور القداس
    من مزامير أبينا داود النبي ( 86 : 17 )
    اصنَعْ مَعِي آيةً صَالِحة فليرَ الذين يشنوني وليَخزُوا. هللويا
    إنجيل القداس
    إنجيل معلمنا يوحنا البشير ( 8 : 12 ـ 20 )
    ثُمَّ كلَّمهُم يسوعُ أيضاً قائلاً: " أنا هو نورُ العالم. مَن يتبعني فلا يمشي في الظُّلمةِ بل ينال نورُ الحياة ". فقال لهُ الفرِّيسيُّون: " أنت وحدُك تشهد لنفسك. شهاداتك ليست حقاً ". أجاب يسوعُ وقال لهُم: " إني وإن كُنتُ قد شهدت لنفسي فشهادتي حقٌّ، لأنِّي أعلمُ مِن أين أتيتُ وإلى أين أذهبُ. وأمَّا أنتُم فلستُم تعلمُون مِن أين أتيتُ ولا إلى أين أمضي. أنتُم إنما تدينُون بحسب الجسد، وأمَّا أنا فلستُ أدينُ أحداً. وإن أنا دنت فدينُونتي حقٌّ، لأنِّي لستُ وحدي، بل أنا والآبُ الذي أرسلني. ومكتُوب أيضاً في نامُوسكُم أن شهادة رجُلين حقٌّ. أنا أشهد لنفسي، وأبي الذي أرسلني يشهد لي ". فقالوا لهُ: " أين هو أبُوك؟ " أجاب يسوعُ: " إنكم لا تعرفُونني أنا ولا أبي. ولو كُنتُم تعرفُوني لعرفتُم أبي أيضاً ".هذا الكلامُ قالهُ ( يسوعُ ) في الخزانةِ وهو يُعلِّمُ في الهيكل. ولم يقدر أحدٌ أن يُمسكهُ، لأنَّ ساعتهُ لم تكُن قد جاءت بعدُ.
    ( والمجد للـه دائماً )
    +++
    الرب يبارك حياتكم ..
    اخوكم وعمكم العجوز ..
    ارنست
    +++
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-22-2017, 10:28 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 04-27-2002
مجموع المشاركات: 6929

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: +++ عدت الى المنبر لأبشر بالمسيحية ( الجزء ا (Re: Sudany Agouz)

    إصحوا
    وإسهروا لأن إبليس خصمكم كأسد زائر يجول ملتمساً من يبتلعه هو. ( 1 بط 5 : 8 )

    (يوم الأربعاء من الأسبوع الخامس من الصوم الكبير )
    22 مارس 2017
    13 برمهات 1733
    باكـــر
    { النبـوات }
    من سفر الخروج لموسى النبي ( 8 : 20 ـ 9 : 1 ـ 35 )
    ثُمَّ قال الرَّبُّ لموسى بكِّر في الصَّباح وقف أمام فرعون، ها هو يخرُجُ إلى الماء، فقُل لهُ هذا ما يقُوله الرَّبُّ أطلقْ شعبي ليعبدني في البرِّيَّة. وإن لم ترد أن تُطلق الشَّعب سأجلب عليك وعلى عبيدك وعلى شعبك وعلى بُيُوتك ذُباب الكلاب فتمتلئ بُيُوت المصريِّين والأرض التي هُم عليها مِن ذُباب الكلاب. وأُميِّز أنا في ذلك اليوم أرض جاسان حيثُ يسكُن شعبي فلا يكُون فيها ذُباب الكلاب، لتعلم إنِّي أنا الرَّبُّ إله الأرض كُلّها. وأجعلُ فَرقاً بين شعبي وبين شعبك، وفي الغد تكُون العلامة على الأرض. ففعل الرَّبُّ هكذا، ودخل ذُباب الكلاب كثيراً إلى فرعون وبُيُوت عبيده، وعلى كُلِّ أرض مِصر، وبادت الأرض مِن ذُباب الكلاب.فدعا فرعونُ موسى وهرون وقال لهُما اذهبُوا واذبحُوا للرب إلهكُم في هذه الأرض. فقال موسى لا يُمكن أن يكُون هذا، لأنَّنا إنَّما نذبحُ رجس المصريِّين للرَّبِّ إلهنا، فإذا ذبحـنا رجس المصريِّين يرجمُوننا. نذهـبُ مسيرة ثلاثة أيَّام في البرِّيَّةِ ولنذبح ذبائح للرَّبِّ إلَهنا كما قال لنا. فقال فرعونُ إنِّي سأطلقُكُم لتذبحُوا للرَّبِّ في البرِّيَّةِ، ولكن لا تذهبُوا بعيداً، فصلِّيا إلى الرَّبِّ لأجلي. قال موسى ها أنا أخرُجُ مِن لدُنك وأُصلِّي إلى اللَّهِ، فيزُول عن فرعون ذُباب الكلاب وعن عبيده وعن شعبهِ غداً، فلا تعُد بعد يا فرعون تُخاتل حتَّى لا تُطلقُ الشَّعب ليذبح للرَّبِّ.فخرج موسى مِن أمام وجه فرعون وصلَّى إلى اللَّهِ. ففعلّ الرَّبُّ كما قال لهُ موسى، ورفع ذُباب الكلاب عن فرعون وعن عبيده وعن شعبهِ، ولم تبق منها واحدةٌ. فأغلظ فرعونُ قلبهُ في هذه المرَّة أيضاً ولم يرد أن يُطلق الشَّعب.ثُمَّ قال الرَّبُّ لموسى ادخُل إلى فرعون وقُل لهُ هذا ما يقولهُ الرَّبُّ إلهُ العبرانيِّين أطلق شعبي ليعبدني. فإنْ لم ترد أن تُطلق شعبي ليعبدني بل تضبطه هوذا يدُ الرَّبِّ تأتي على بهائمك التي في الحقل وعلى خيلك وعلى حميرك وعلى جمالك وبقرك وغنمك وبأً شديداً جداً. وأُميِّز أنا بين مواشي المصريِّين ومواشي إسرائيل، فلا يمُوتُ شيء مِن بهائم بني إسرائيل كافةٌ. وعيَّن اللَّهُ وقتاً قائلاً: غداً يفعلُ الرَّبُّ هذا الأمر في الأرض. وفعل الرَّبُّ هذا الأمر في الغد، فماتت جميعُ مواشي المصريِّين، وأمَّا مواشي بني إسرائيل فلم يمُت مِنها شيءٌ. فلمَّا رأى فرعون أنَّهُ لم يمُت شيءٌ مِن مواشي بني إسرائيل تقسي قلبُ فرعون فلم يُطلق الشَّعب.فخاطب الرَّبُّ موسى وهرون قائلاً خُذا لكُما مِلء أيديكُما مِن رماد الأتُون، وليُذرِّه موسى نحو السَّماء أمام فرعون وأمام عبيده، فسيكون غُباراً على كُلِّ أرض مِصر، فيصير في النَّاس وفي ذُوات الأربع قروح ودَمامل وبثُور. فأخذا رماد الأتُون أمام فرعون وذرَّاهُ موسى نحو السَّماء، فصارت دمامل وبثُور في النَّاس وفي ذُوات الأربع. فلم يستطع السحرة أن يقفُوا أمام موسى بسبب الدَّمامل، لأنَّ الدَّمامل كانت في السحرة وفي كُلِّ أرض مِصر. وقسَّى الرَّبُّ قلب فرعون فلم يسمعْ لهُما كما أمر الرَّبُّ موسى.فقال الرَّبُّ لموسى بكِّر في الصَّباح وقف أمام فرعون وقُل له هذا ما يقُولهُ الرَّبُّ إلهُ العبرانيِّين أطلق شعبي ليعبدني. لأنَّ في هذا الوقت الحاضر أُرسل جميع ضرباتي على قلبك وعلى عبيدك وعلى شعبك لكي تعلم أنَّهُ ليس آخر مِثلي في أرض مِصر. والآن أُرسل يدي فأضربُك وشعبك بالوباء فتُباد مِن الأرض. ومِن أجل هذا حفظتك لكي أُظهر قُوَّتي ولكي يُخبَرَ بِاسمي في كُلِّ الأرض. وأنت تُعيق هذا الشَّعب حتَّى لا تُطلقهُ. هأنذا أُرسل عليك في مِثل هذا الوقت غداً برداً كثيراً جداً لم يكُن مِثلُهُ في مِصر مُنذُ تأسيسها حتَّى اليوم. فالآن أسرع واجمع بهائمك وكُلَّ مالك في الحقل، لأنَّ جميع النَّاس والبهائم الذين يُوجدُون في الحقل ولا يدخلُون بيت ينزل عليهم البردُ فيمُوتُون. فالذي خاف كلمةَ الربِّ مِن عبيد فرعون جمع بهائمهِ داخل البيُوت. أمَّا الذي لم يُوجِّهُ قلبهُ إلى كلمةِ الربِّ ترك بهائمهُ في الحقل فماتت.ثُمَّ قال الرَّبُّ لموسى مُدَّ يدك نحو السَّماء فيكُون بردٌ في كُلِّ أرض مِصر على النَّاس والبهائم وعلى كُلِّ عُشب الأرض. فمدَّ موسى يدهُ نحو السَّماء، فأعطى الرَّبُّ رُعُوداً وبرداً وجرت النار على الأرض وأمطر الرَّبُّ برداً على كُلِّ أرض مِصر. فكان البرد وكانت النار تشتعل في البرد، وكان البرد كثيراً جداً جداً لم يكُن مِثلُهُ في أرض مِصر مِن يوم أن سكنت أُمَّةً فيها. فضرب البردُ في كُلِّ أرض مِصر وكُلِّ ما في الحقل مِن النَّاس إلى البهائم، وكُلِّ عُشب في الحقل ضربه البرد وكسَّر جميع شجر الحقل. إلاَّ أن أرض جاسان وحدها حيثُ كان بنُو إسرائيل فلم يكُن فيها بردٌ.فأرسل فرعون ودعى موسى وهرون وقال لهُما: أخطأت الآن، الرَّبُّ هو البارُّ أمَّا أنا وشعبي فأشرار. فصلِّيا إلى الرَّبِّ مِن أجلي وليمتنع عن حُدُوث رُعُود اللَّهِ والبردُ والنار وأنا أطلقكُم ولا تعُودُوا تلبثُون. فقال موسى: سيكُون إذا خرجت مِن المدينةِ وأبسُطُ يديَّ إلى الرَّبِّ فتنقطعُ الرُّعُودُ ولا يكُونُ البردُ والمطر بعد لكي تعرف أنَّ للرَّبِّ الأرض. وأمَّا أنت وعبيدُك فأنا أعلمُ إنَّكُم لم تخشوا الرَّبّ قط. فالكتَّانُ والشَّعيرُ ضُربا، لأنَّ الشَّعيرَ كان قد سَنْبَلَ والكتَّانُ كان قد أبزرَ. أمَّا الحنطةُ والقطانيُّ فلم تُضرب لأنَّها كانت مُتأخِّرةً.فخرج موسى مِن المدينةِ مِن لدُنْ فرعون وبَسط ( يديهِ ) إلى الربِّ، فانقطعت الرُّعُودُ ولم ينصبَّ المطرُ والبرد بعد على الأرض. فلمَّا رأى فرعون أنَّ المطر والبرد والرُّعُود انقطعت عاد أيضاً يُخطئ وأغلظ قلبهُ وقلُوب عبيدُه. وقسي قلبُ فرعون ولم يُطلق بني إسرائيل كما تكلَّم الرَّبُّ مع موسى.
    ( مجداً للثالوث القدوس )

    من سفر إشعياء النبي ( 41 : 4 ـ 14 )
    مَن فعلَ وصنعَ داعياً الأجيالَ مِن البدءِ، أنا هو الرَّبُّ أنا هُو الأوَّل ومع الآخرين.رأت الجزائرُ وخافت، ارتعدت أقاصي الأرض، فدنت وأقبلت معاً. كُلُّ واحدٍ قضى ليعين صاحبه يقول لأخيه تشدَّد. فشدَّد النَّجَّارُ الصَّائغ، والصَّاقلُ بالمطرقةِ، مَن يضرب على السَّندان قائلاً على الإلحام هو جيدٌ، ثُمَّ مكَّنهُ بمسامير لئلا يتزعزع.أمَّا أنت يا إسرائيلُ فتاي ويا يعقوبُ الذي اخترتُهُ نسل إبراهيم الذي أحببتهُ ( خليلي ) يا مَن أخذتهُ مِن أقاصي الأرض ودعوتهُ مِن أقطارها وقُلت لك أنت فتاي واخترتُك ولم أرفُضك فلا تخف فإنِّي معك، ولا تلتفت فأنا إلهك، الذي قويتُك ونصرتُك وعضدتُك بيمين عدلي. ها إنَّهُ يخزي ويخجلُ كُلُّ الذين يقاومونك، ويكُونون كلا شيءٍ جميع مُخاصمُوك ويهلكُون. تُفتِّشُ على مُنازعيك فلا تجدهُمُ، ومُحاربُوك يصيرُون كلا شيءٍ كالعدم. لأنِّي أنا الرَّبُّ إلهُك المُمسكُ بيمينك القائلُ لك: لا تخف يا دُودةُ يعقوب ويا نفر إسرائيل فإنِّي أنا نصرتُك يقول الرَّبُّ وفاديكَ ( هو قُدُّوس ) إسرائيل.
    ( مجداً للثالوث القدوس )

    من سفر يوئيل النبي ( 3 : 9 ـ 21 )
    نادُوا بهذا في الأُمم. قدِّسُوا القتال وأنهضُوا الأبطال ليتقدَّم جميع رجال الحرب وليصعدوا. اضربُوا سككم سُيُوفاً ومناجلكُم رماحاً، وليقُل الضَّعيفُ إنِّي جبار. اسرعُوا وهلمُّوا يا جميع الأُمم مِن كُلِّ ناحيةٍ واجتمعُوا، هناك الهادي فليكُن مُحارباً للربِّ. أعطيت قوة لجميع جبابرتك. لتنهض الأُمم وتصعد إلى وادي يهوشافاط فإنِّي هُناك أجلسُ لأدين جميع الأُمم مِن كُلِّ ناحيةٍ. أرسلوا المناجل فإنَّ الحصاد قد أقبل ( نضج )، هلُمُّوا دُوسُوا فإنَّ المعاصر ملأي، والحياض فائضة لأنَّ شرَّهُم قد كثر.صرخت الأصوات في وادي القضاء الشَّمس والقمر أظلمتا ومنعت الكواكب ضياءها. يزأر الرَّبُّ مِن صهيون ومِن أُورُشليم يُطلق صوتهُ فتتزلزل السَّمَوات والأرضُ، ويكون الرَّبَّ ملجأٌ لشعبهِ وحصناً لبني إسرائيل. فتعلمُون أنِّي أنا الرَّبُّ إلهكُمُ الساكن في صهيون جبل قُدسي وتكُونُ أُورُشليم قُدساً ولا يجتازُ فيها الأجانب مِن بعدُ.ويكُونُ في تلك الأيَّام أنَّ الجبال تقطُرُ عصيراً وتفيضُ الآكام لبناً وجميعُ ينابيع يهوذا تفيضُ مياهاً ويخرج ينبُوع مِن بيت الربِّ ويسقي وادي شطيم. وتكُون مِصر مستوحشة وأدُومُ تصيرُ قفراً خرباً مِن أجل ظلمهم لبني يهوذا وسفكُوا الدم الذكي في أرضهم. فيسكن يهوذا إلى الأبد وأُورُشليم إلى جيلٍ فجيلٍ. وأنتقم لدمائهم وأطهرهم ويسكُن الربُّ في صهيون.
    ( مجداً للثالوث القدوس )

    من سفر أيوب الصديق ( 28 : 12 ـ 28 )
    أمَّا الحكمةُ فأين تُوجدُ والفطنة أين مقرها. لا يعرفُ الإنسانُ طريقها ولا وجُود لها في البشر. الغمرُ قال ليست هيَ فيَّ والبحرُ قال ليست هي عندي. لا يُعطى الإبريز بدلاً مِنها، ولا تُوزنُ بذهب أُوفير، ولا بالجزع الكريم ولا بالياقُوت. ولا يُعادلُها الذَّهب ولا الزُّجاجُ ولا تُبدلُ بإناء ذهبٍ. لا يُذكرُ معها المُرجان ولا البلُّور وامتلاكُ الحكمةِ يفوق اللآَّلئ. لا يُعادلُها ياقُوتُ كُوش الأصفرُ ولا تُوزنُ بالذَّهب الخالص.لكن أين تُوجد الحكمةُ وأين هو طريق الفهم، ينساها كُل إنسان ومتوارية عن طير السَّماء. الهاويةُ والموتُ قالا: قد بلغ مسامعنا خبرها. اللَّهُ يفهمُ طريقها وهو عالمٌ بمكانها. لأنَّك تنظر جميع ما تحت السَّمَوات، وتعرف جميع ما على الأرض. الذي صنع مُوازيناً للعدل ( للذبح )، وحدُوداً للمياه حينئذٍ رآها وأخبر بها هيَّأها وبحث عنها وقال للبشر ها إنَّ مخافةُ الرَّبِّ هيَ الحكمةُ، واجتنابُ الشَّر هو الفطنة.
    ( مجداً للثالوث القدوس )

    من أمثال سليمان الحكيم ( 4 : 10 ـ 19 )
    اِسْمَعْ يا ابني واقْبَلْ أقوالي فتكثُرَ سِنُو حياتِك. إنِّي علَّمتُك طريق الحكمةِ، وأريتُك سُبُل الاستقامة. إذا سرت فلا تضيقُ خطواتُك، وإذا أسرعت فلا تَعْثُرُ. تمسَّك بالأدب لا تَرْخِهِ، احفظهُ فإنَّهُ حياة لك. لا تُدخُل في سبيل الأشرار ولا تَسِرْ في طريق الأثمة. حيثُ اجتماعهم لا تذهب، حِد عنهُ واعبُر. فإنَّهُم لا ينامُون إنْ لم يفعلُوا سوءاً ويُنزعُ نومهُمُ إن لم يُسقطُوا أحداً. لقد أكلُوا خُبز النفاق، وشربُوا خمر المظالم. أمَّا سبيلُ الصِّدِّيقين فمثل النُّور المتلألئ الذي يتزايدُ ويُنيرُ إلى النَّهار الكامل. أمَّا طريقُ الأشرار فكالظَّلام. فلا يعلمُون بأي شيء يعثرُون.
    ( مجداً للثالوث القدوس )

    مزمور باكر
    من مزامير أبينا داود النبي ( 55 : 1 )
    أنصت يا اللَّهُ لصلاتي، ولا تغفل عن تضرُّعي، التفت إليَّ واستمع منِّي. هللويا
    إنجيل باكر
    إنجيل معلمنا مرقس البشير ( 10 : 1 ـ 12 )
    وقام مِن هُناك وجاء إلى تُخُوم اليهُوديَّة وإلى عبر الأُردُنِّ، فأتت إليهِ أيضاً جُمُوع وكان يُعلِّمهُمُ كعادتهِ أيضاً.فتقدَّم إليهِ الفرِّيسيُّون وسألُوهُ، هل يحلُّ لرجُل أن يُطلق امرأتهُ؟ مُجربين إياه. فأجاب وقال لهُم، بماذا أوصاكُم موسى؟. فقالوا لهُ موسى أذن أن يُكتب كتابُ طلاق فتُطلَّقُ وتخلى. أمَّا يسوعُ فقال لهُم إنَّهُ لأجل قساوة قُلُوبكُم كتب لكُم هذه الوصيَّة. أمَّا مُنذُ بدء الخليقة فذكراً وأُنثى خلقهُما اللَّهُ. مِن أجل هذا يترُكُ الرَّجُل أباهُ وأُمَّهُ ويلتصقُ بامرأته، فيصير الاثنان جسداً واحداً، حتَّى إنَّهُما لا يكُونان اثنين بل جسداً واحداً. وما جمعهُ اللَّهُ لا يُفرِّقهُ الإنسان. وفي البيت سألهُ التلاميذ عن هذا. فقال لهُم مَن يُطلق امرأتهُ ويتزَّوج أُخرى فإنَّهُ يزني عليها، وإن طلَّقت امرأةٌ زوجها وتزوَّجت آخر تزني.
    ( والمجد للَّـه دائماً )

    القـداس
    البولس من رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية
    ( 4 : 14 ـ 5 : 1 ـ 5 )
    لأنَّه إن كان الذين مِن النَّاموس هُم الورثة، فقد تَعَطَّل الإيمان وبطِلَ الموعد: لأنَّ النَّاموس يُنشئ الغضب، إذ حيثُ ليس ناموسٌ لا يكون تعدٍّ. لهذا هو من الإيمان، ليكونَ على سبيل النِّعمة، ليكون الموعد وطيداً لجميع النَّسل ليس لمَن هو مِن النَّاموس فقط، بل أيضاً لمَن هو مِن إيمان إبراهيم، الذي هو أبٌ لجميعِنا. كما هو مكتوبٌ: " إنِّي جعلتك أباً لأُمم كثيرةٍ ". أمام اللَّه فالذي آمن به، الذي يُحيي الأموات، ويدعو ما هو غير كائن كأنه كائن. فهو على خلافِ الرَّجاء، آمن على الرَّجاء بأن يصير أباً لأُمَم كثيرةٍ، كما قِيلَ: " هكذا سيكونُ نسُلكَ ". ولم يضعف في الإيمان ولم يعتبر جسمهُ قد صار مُماتاً، إذ كان ابن نحو مِئَةِ سنةٍ ولا مُماتيَّة مســتودع ســارة. ولم يَشُك بعدم إيمان في وعــد اللَّه بل تقـوى في الإيمـان مُعطياً مجداً للَّه. ومتيقَّناً بأنَّه قـادرٌ أن يُنجز ما وعده به. ولذلك: حُسِبَ له براً. ولم يُكتَبْ من أجلهِ وحدهُ أنَّه حُسِبَ له ( براً )، بل أيضاً من أجلنا نحن، الذين سيُحسَبُ لنا المؤمنين بالذي أقام يسوع ربَّنا من بين الأموات. الذي أُسْـلِمَ لأجل خطايانا وأُقيم لأجل تبريرنا. فإذ قد تبرَّرنا بالإيمان فلنا سلامٌ مع اللَّـه بربِّنا يسوع المسيح، الذي به حصل لنا الدُّخولُ بالإيمانِ، إلى هذه النِّعمة التي نحنُ فيها مُقيمُون، ومفتخِرونَ في رجاء مجد اللَّه. وليس هذا فقط، بل إنَّنا نفتخر أيضاً في الضِّيقات، عالمين أن الضِّيق يُنشئ صبراً، والصَّبر يُنشئ الامتحان، والامتحان الرجاء، والرَّجاء لا يُخزِي، لأنَّ محبَّة اللَّه قد انسكبت في قلوبنا بالرُّوح القُدُس الذي أُعطِيَ لنا.
    ( نعمة اللَّـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي وإخوتي. آمين. )

    الكاثوليكون من رسالة بطرس الرسول الأولى
    ( 4 : 12 ـ 19 )
    يا أحبائي لا تَستغرِبوا البَلوى المُحرِقَة التى تحدث بَينْكُم لأجْلِ امتحانكُم كأنَّهُ أصابكُم أمرٌ غريبٌ، بَل كما اشتَرَكتُم في الآم المسيح، افرحُوا لكي تَفرحُوا في استِعلانِ مَجدِهِ أيضاً مُبتهجين. إنْ عُيِّرتُم بِاسم المسيح، فَطُوبَى لكُم، لأنَّ روح اللَّهِ ذا المَجد والقوَّة يَحلُّ عليكُم. فلا يَتألَّم أحَدُكُم كقاتِلٍ أو سارِقٍ أو فاعِل شرٍّ أو مترصد لمَّا هو ليسَ لهُ، ولكنْ إنْ كانَ كَمَسيحيٍّ فلا يَخجَلْ، بَل ليتمَجِّدُ اللَّهَ بهَذا الاِسم. لأنَّ الوقتُ لابتِداءِ القَضاءِ مِن بَيتِ اللَّهِ، فإنْ كان بدؤه أوَّلاً مِنَّا، فكيف تكون عاقبةُ الَّذينَ لا يُطِيعُونَ إنجيلَ اللَّهِ؟ وإنْ كانَ البارُّ بالجَهْدِ يَخلُصُ، فالمُنافِقُ والخاطئُ أينَ يَظهَرانِ؟ فإذاً الَّذينَ يَتألَّمونَ بحسب مشِيئةِ اللَّهِ، فليَستَودِعوا أنفسَهُم للَّهِ الخالق الأمين فى عملِ الخيرِ.
    ( لا تحبوا العالم، ولا الأشياء التى في العالم، لأن العالم يزول وشهوته معه،وأمَّا من يعمل بمشيئة اللَّـه فإنَّه يبقى إلى الأبد. )

    الإبركسيس فصل من أعمال آبائنا الرسل الأطهار
    ( 11 : 12 ـ 18 )
    فقال لي الرُّوحُ أن أذهب معهُم غير مُرتابٍ في شيءٍ. وذهب معي أيضاً هؤلاء الإخوة السِّتَّةُ. ودخلنا بيت الرَّجُل، فأخبرنا كيفَ رأى الملاك في بيتهِ واقفاً يقول لهُ: أرسِل إلى يافا ( رجالاً ) واستدع سمعان المُلقَّب بطرس، وهو يُكلِّمكَ بكلام تَخلُص به أنتَ وجميع أهل بيتكَ. فلمَّا ابتدأت أتكلَّم، حلَّ الرُّوح القدس عليهم كما حلَّ علينا في البدء. فتذكَّرتُ كلام الربِّ حيث قال: إنَّ يوحنَّا عمَّد بالماء وأمَّا أنتُم فَسَتُعَمَّدُونَ بالرُّوح القدس. فإن كان اللَّه قـد أعطاهُم الموهِبة كما لنا أيضاً بالسَّويَّة مؤمنينَ بالربِّ يسوع المسيح، فمَنْ أنا حتَّى أمنع اللَّه؟ ". فلمَّا سَمِعوا ذلك سَكَتُوا، وكانوا يُمجِّدونَ اللَّه قائلين: " إذاً قد أَعطَى اللَّهُ الأُمم أيضاً التَّوبةَ للحياة! ".
    ( لم تَزَلْ كَلِمَةُ الربِّ تَنمُو وتكثر وتَعتَز وتَثبت، في بيعة اللَّـه المُقدَّسة. آمين. )
    السنكسار
    اليوم الثالث عشر من شهر برمهات المبارك
    1- نياحة الأب القديس الأنبا ديونيسيوس بابا الإسكندرية الرابع عشر
    2- عودة القديسين العظيمين الأنبا مقاريوس الكبير
    والأنبا مقاريوس الإسكندرى من منفاهما
    3- شهادة الأربعين شهيدا بسبسطية
    1- فى مثل هذا اليوم (8 مارس سنة 264 ميلادية) تنيح الأب العظيم الأنبا ديونيسيوس الرابع عشر من باباوات الكرازة المرقسية. وهذا كان إبناً لأبوين على مذهب الصابئة (عابدى الكواكب) وقد إهتم والده بتعليمه كل علوم الصابئة.وحدث ذات يوم أن مرت به عجوز مسيحية وبيدها بضع أوراق من رسائل بولس الرسول وعرضت عليه شراءها. فلما تناولها وإطلع عليها وجد بها شيئاً غريباً وعلماً عجيباً. فسألها: " أتبيعينها " ؟ فأجابته: " نعم بقيراط من ذهب ". فأعطاها ثلاثة قراريط، وطلب منها أن تبحث عن بقية هذه الأوراق وهو على إستعداد أن يضاعف لها الثمن. فذهبت وعادت ببضع أوراق أخرى. وإذ وجد الكتب ناقصاً طلب منها بقيته. فقالت له: " لقد وجدت هذه الأوراق ضمن كتب آبائى. وإذا أردت الحصول على الكتاب كاملاً فإذهب إلى الكنيسة وهناك تحصل عليه ". فذهب وطلب من أحد الكهنة أن يطلعه على ما يسمى رسائل بولس. فأعطاها له فقرأها ووعاها. ثم قصد القديس ديمتريوس البابا الثانى عشر. فأخذ البابا يعلمه ويرشده إلى حقائق الإيمان المسيحى ثم عمده. فتقدم كثيراً فى علوم الكنيسة، حتى أن الأنبا ديمتريوس عيّنه معلماً للشعب. ولما تنيح الأنبا ديمتريوس ورسم الأب ياروكلاس بطريركاً جعله نائباً فى الحكم بين المؤمنين. وفوض إليه أمر إدارة البطريركية. ولما تنيح القديس ياروكلاس إتفق رأى كل الشعب على تقدمته بطريركاً فى أول طوبة (28 ديسمبر سنة 246 م)، فى زمن الملك فيلبس المحب للنصارى، فرعى رعيته أحسن رعاية. غير أنه تحمل شدائد كثيرة. وذلك أن داكيوس تغلب على فيلبس وقتله، ولما جلس على أريكة الملك أثار الإضطهاد على المسيحيين، وقتل كثيرين من البطاركة والأساقفة والمؤمنين. ومات فملك بعده غالوس، فهدأ الإضطهاد فى مدة ملكه. ولما مات هذا وملك مكانه فاليريانوس أثار من جديد الإضطهاد على المسيحيين بشدة وقبض على الأب ديونيسيوس وعرض عليه السجود للأصنام فإمتنع قائلاً : " نحن نسجد لله الآب وإبنه يسوع المسيح و الروح القدس الإله الواحد". فهدده كثيراً وقتل أمامه جماعة، فلم يردعه شىء من ذلك. فنفاه ثم إستعاده من النفى وقال له: بلغنا أنك تنفرد وتقدس فأجابه: " نحن لا نترك صلاتنا ليلاً ولا نهاراً ". ثم إلتفت إلى الشعب الذى كان حوله وقال لهم: " إمضوا وصلوا. وأنا وإن كنت غائباً عنكم بالجسد فإنى حاضر معكم بالروح ". فإغتاظ الملك من ذلك وأعاده إلى منفاه. ولما تغلب عليه سابور ملك الفرس وإعتقله، تسلم الملك إبنه غاليانوس وكان صالحاً حليما. فأطلق المعتقلين من المؤمنين وأعاد منهم من كان منفياً. وكتب للبطريرك والأساقفة كتاب أمان أن يفتحوا كنائسهم. وظهر فى أيام هذا الأب قوم فى بلاد العرب يقولون: إن النفس تموت مع الجسد، ثم تقوم معه فى يوم القيامة " فجمع عليهم مجمعا وحرمهم. وظهر آخرون على بدعة أوريجانس وسابليوس، ولما كفر بولس السميساطى بالإبن، وإجتمع عليه مجمع بأنطاكية، لم يستطع هذا القديس الحضور إليه لشيخوخته، فإكتفى برسالة كلها حكمة، بين فيها فساد رأى هذا المبتدع، وأظهر صحة المعتقد القويم، وأكمل عيه الصالح، وتنيح بشيخوخة صالحة فى (8 مارس 264 م)، بعد أن أقام على الكرسى الرسولى 17سنة وشهرين وعشرة أيام. صلاته تكون معنا. آمين.
    2- فى مثل هذا اليوم أيضاً: تذكار عودة القديسين العظيمين الأنبا مقاريوس الكبير والأنبا مقاريوس الإسكندرى من منفاهما فى جزيرة بأعلى الصعيد. وكان قد نفاهما إليها الملك الأريوسى.
    وكان أهل تلك الجزيرة يعبدون الأوثان. وبناء على أمر فالنز نال القديسان من أهل تلك الجهة عذابات أليمة مدة ثلاث سنوات. وحدث ذات يوم أن دخل شيطان فى إبنة كاهن الوثن بتلك الجزيرة وأتعبها جداً. فتقدم القديس مقاريوس الكبير وصلى عليها فشفاها الرب. فآمن الكاهن وأهل الجزيرة بالسيد المسيح. فعلمهم القديسان حقائق الدين المسيحى وعمداهم فى ليلة الغطاس 11 طوبة وحولوا البرية التى فى تلك الجزيرة إلى كنيسة. وقدس فيها القديسان وناولهم من الأسرار الإلهية. وبإعلان من السيد المسيح رسما لهم كهنة وشمامسة. وعندما أرادا العودة لم يعرفا الطريق، فظهر لهما ملاك الرب وسار معهم يرشدهما، فوصلا إلى الإسكندرية، ومنها إلى جبل شيهيت. فتلقاهما رهبان البرية، وكان عددهم فى ذلك الوقت خمسين ألف راهب، منهم الأنبا يوأنس القصير والأنبا بيشوى، وفرح الرهبان بلقاء أبيهم. صلوات هؤلاء القديسين تكون معنا. آمين.
    3- وفى مثل هذا اليوم أيضاً : إستشهد القديسون الأربعون شهيداً بمدينة سبسطية. وذلك أن الملك قسطنطين الكبير كان قد ولى ليكيوس صديقه من قبله على الشرق وأوصاه بالمسيحيين خيراً لكنه لما وصل إلى مقر الولاية أمر مرؤوسيه بعبادة الأصنام فإمتنعوا وشتموا آلهته. وفى إحدى الليالى إتفق بعض الجنود وأولادهم من مدينة سبسطية على أن يتقدموا إليه معترفين بإيمانهم وبينما هم نائمون ظهر لهم ملاك الرب وشجعهم وثبت قلوبهم. وفى الصباح وقفوا أمام حاجب الوالى وإعترفوا بالسيد المسيح فهددهم الملك فلم يخافوا. وأمر أن يُرجموا بالحجارة، فكانت الحجارة ترتد على مرسليها. وكان بجوارهم بركة ماء متجمدة، فأمر أن يطرحوا فيها. فطرحوهم فتقطعت أعضاؤهم من شدة البرد.وكان بجوار البركة حمام وخارت قوى أحدهم فصعد إلى هذا الحمام وأذابت حرارته الجليد الذى كان عليه فإنحلت أعصابه ومات بسرعة. وهكذا صار ضمن مصاف الشهداء.أما الباقون فإن أحد الحراس رأى ملائكة نزلت من السماء وبيدهم أكاليل وضعوها على رؤوس الشهداء التسعة والثلاثين. وبقى إكليل بيد الملاك. فأسرع الحارس ونزل إلى البركة وهو يصيح: " أنا مسيحى. أنا مسيحى. " فأخذ الإكليل الذى كان معلقاً بيد الملاك، وإنضم إلى صفوف الشهداء.وكان بين الشهداء بعض صغار السن، وكانت أمهاتهم تقويهم وتثبتهم. واذ مكثوا فى البركة زماناً لم يموتوا، أراد الملك أن يكسر سيقانهم، فأخذ الرب نفوسهم وأراحهم. فأمر الرب أن يحملوا على عجلة ويُطرحوا فى البحر بعد أن يُحرقوا. وكان بينهم صبى صغير لم يمت، فتركوه فحملته أمه وطرحته على العجلة مع رفقائه فأنزلوه ثانياً لأنه حى فأخذته أمه ومات على عنقها. فوضعته معهم. وخرجوا بهم إلى خارج المدينة ورموهم فى النار فلم تمسهم بأذى. ثم رموهم فى البحر.وفى اليوم الثالث عشر ظهر القديسون لأسقف سبسطية فى رؤيا وقالوا له: هلم إلى النهر وخذ أجسادنا. فقام وأخذ الكهنة ووجد الأجساد فحملها بإحترام ووضعها فى محل خاص. وشاع ذكرهم فى كل الأقطار. صلواتهم تكون معنا. ولربنا المجد دائماً. آمين.

    مزمور القداس
    من مزامير أبينا داود النبي ( 86 : 13 ، 14 )
    لأنَّ رَحْمَتَكَ عَظِيمَةٌ عليَّ، وقدْ نجَّيْتَ نَفسِي مِنَ الجَحِيم السُّفليِّ. اللَّهُمَّ إنَّ مُخالفي النَّامُوس قدْ قامُوا عليَّ. هللويا
    إنجيل القداس
    إنجيل معلمنا لوقا البشير ( 13 : 6 ـ 9 )
    وقال لهُم هذا المثل، كان لواحد شجرةُ تين مغروسةٌ في كرمةِ، فجاء يطلُبُ ثمرة فيها فلم يجد. فقال للكرَّام ها هي ثلاثُ سنين مُنذُ آتياني وأطلُب ثمرةً في شجرة التين هذه ولا أجد، اقطعها، فلماذا تُعطل الأرض أيضاً. فأجاب وقال لهُ يا سيِّدُ دعها هذه السَّنة أيضاً حتَّى أعزق تحتها وأسمدها، لعلها تُثمر في السَّنة الآتية فإن لم تُثمر تقطعها.
    ( والمجد للـه دائماً )
    +++
    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز ..
    ارنست
    +++
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-22-2017, 11:38 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 04-27-2002
مجموع المشاركات: 6929

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: +++ عدت الى المنبر لأبشر بالمسيحية ( الجزء ا (Re: Sudany Agouz)

    ترنيمة مش ممكن يرتاح قلبك ..
    للمرنمة والأخت الحبيبة فيفيان السودانية ..




    https://www.youtube.com/watch؟v=27n_0i0u4ekhttps://www.youtube.com/watch؟v=27n_0i0u4ek
    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز ..
    ارنست
    +++
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

03-23-2017, 08:38 AM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 04-27-2002
مجموع المشاركات: 6929

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: +++ عدت الى المنبر لأبشر بالمسيحية ( الجزء ا (Re: Sudany Agouz)

    إصحوا
    وإسهروا لأن إبليس خصمكم كأسد زائر يجول ملتمساً من يبتلعه هو. ( 1 بط 5 : 8 )

    (يوم الخميس من الأسبوع الخامس من الصوم الكبير )
    23 مارس 2017
    14 برمهات 1733
    باكـــر
    { النبـوات }
    من سفر إشعياء النبي ( 42 : 5 ـ 16 )
    هكذا ما يقولهُ الرَّبّ الإلَه الذي خلق السَّمَوات وناشرُها باسطُ الأرض وما عليها الذي يُعطي الشَّعب عليها نسمةً والسَّالكين فيها رُوحاً، أنا الرَّبَّ الإله دعوتُك بالبرِّ فأُمسكُ بيدك وأقويُك وجعلتك عهداً للشَّعب ونُوراً للأُمم لكي تفتح عُيُون العُمي وتُخرج المأسُورين مِن الحبس والجالسين في الظُّلمةِ مِن بيت السِّجن. أنا الرَّبُّ الإله وهذا اسمي ومجدي لا أُعطيهِ لآخر ولا للمنُحوتات تسبيحي. الأوائل قد أتت فأنا أُخبركُم بالمحدثات وأسمعكم بها، قبل أن تنُبت. انشدوا للرَّبِّ نشيداً جديداً تسبيحة لهُ مِن أقاصي الأرض، يا هابطي البحر والعاملين فيه، ويا أيتها الجزائر وسُكَّانها، لتشد البرِّيَّةُ ومُدُنُها والحظائر التي يسكُنها قيدار، وليُرنم سُكَّان الصخرة، وليهتفُوا مِن رُؤُوس الجبال. ليُؤدُوا المجد للَّهِ ويُخبرُوا بحمده في الأُمم. الرَّبُّ إله القوات يبرز، وكرجـُل قتال يُثيـر غيرتهُ، ويهتفُ ( ويصـرُخُ ويظفـر ) على أعدائهِ بقوة.سكتُّ فهل أصمتُّ إلى الأبد، وأحتملُ ضبطت نفسي كالتي تلد، أنفُخُ وأزفُرُ. أخرِبُ الجبال والتلال وأُيبسُ كُلَّ عُشبها وأجعلُ الأنهار يبساً وأُجففُ الغدران وأُسَيِّرُ العُميَ في طريق لم يعرفُوه، وأسلكهم مسالك لم يعهدُوها، وأجعلُ الظُّلمة نوراً أمامهُم والمُعوجَّات مُستقيمةً، هذه الأُمُورُ سأصنعها ولم أترُكُهُم.
    ( مجداً للثالوث القدوس )

    أمثال سليمان الحكيم ( 4 : 20 ـ 27 )
    يا بني أصْغِ إلى كلامي، أمل أُذُنك إلى أقوالي. لكي لا تنضب ينابيعك ( لا تبرح عن عينيك )، احفظها في قلبك. فإنَّها حياة للذين يصادفونها وصحةٌ للجسد كُلّه. بكُلِّ تحفُّظٍ احفظ قلبك لأنَّ مِنهُ نعم ( مخارج ) الحياة. انزع عنك الْتِواءَ الفم وخبث الشَّفتين أبعده مِنك. لتنظُر عيناك بالاستقامةِ وأجفانك فلتشر بالبر. مهِّد سبيل قدميك فتثبُت جميع طُرُقك. لا تمل يمنةً ولا يَسرةً، باعد قدمك عن طريق الشَّرِّ فإنَّ الرَّبّ عالم بالطرق التي عن اليمين أما الطرق التي عن الشمال فهي معوجة إنَّهُ هو يُقوِّم مناهجك ومسالكك تسير أمامه بالسلام.
    ( مجداً للثالوث القدوس )

    من سفر أيوب الصديق ( 29 : 2 ـ 20 )
    مَن لي بمثل الشُّهور السَّالفة ومثل الأيَّام التي كان اللَّه فيها حافظي يُوقد مصباحه على رأسي فأسلك الظُّلمة في نوره، وكانت طرقي رحبة حين كان يتعهد الرَّبّ بيتي وحين كُنت معتزاً وأولادي حولي فكانت طرقي تفيض دسماً وجبالي تقطر لبناً فكُنت أخرُج الأوَّل في مدينتي واتخذ في السَّاحة مجلسي، يراني الشبان فيتوارون والشيوخ جميعاً يقفون مُنتصبين. والأمراء يمسكُون عن الكلام ويجعلون أيديهُم على أفواههم، يغبطني الذين يسمعونني ( يتخافت منطق العظماء ) وتلتصق ألسنتهُمُ بأحناكهم. إذا سمعت بي أُذناً غبطتني وإذا رأتني عين خجلت منِّي، لأنَّي كُنت أُنجي البائس مِن يد القوي واليتيم الذي لا مُعين لهُ أعنته. فتحل عليَّ بركة الهالك فم الأرملة يُباركني. لبستُ البرَّ فكساني، كجُبَّةٍ كان عدلي. كُنتُ عيناً للعُمي ورجلاً للعُرج، وكنت أباً للمساكين استقصي دعوى مَن لم أعرفه. وحطمت أنياب الظَّالم وانتزعت الفريسة مِن بين أسنانه. كُنتُ أقول إنِّي أشيخ ( سأموت ) في وكري ومثل سعف النخل أحيا سنيناً كثيرة، أصُولي مُنبسطة على المياه والندى يُبيت على أغصاني. وقد تجدد مجدي لدى وازدادت قوسي قوة في يدي.
    ( مجداً للثالوث القدوس )

    مزمور باكر
    من مزامير أبينا داود النبي ( 85 : 13 )
    اللَّهُمَّ إنَّ مُخالفي النَّاموس قد قامُوا عليَّ، ومَجمعُ الأعزَّاءِ طلب نَفسِي، ولمْ يَسبقُوا فيجعلُوك أمامهُم. هللويا
    إنجيل باكر
    إنجيل معلمنا لوقا البشير ( 9 : 37 ـ 43 )
    وفي اليوم التَّالي لما نزلُوا مِن الجبل استقبلهُ جمعٌ كثيرٌ. وإذا برجُلٌ مِن الجمع صاح قائلاً: " يا مُعلِّمُ أتضرعُ إليك، اُنظُر إلى ابني، فإنَّهُ ابنٌ وحيدٌ لي. وها رُوحٌ يأتي عليه فيصرُخُ بغتةً فيزعجُهُ ويصرعُهُ فيُزبد وبجَهدٍ ينصرف عنه مُهشماً إيَّاهُ. وسألتُ تلاميذك أن يُخرجوهُ فلم يستطيعُوا ". فأجاب يسوعُ وقال: " أيُّها الجيلُ الغيرُ المُؤمن الأعوج، إلى متى أكُونُ معكُم وأحتملكُم؟ قدِّم ابنك إلى هُنا! ". وفيما هو يقدمه إليهِ صرعهُ الشَّيطانُ وأزعجهُ، فانتهر يسوعُ الرُّوح النَّجس وشفى الصَّبيَّ وسلَّمهُ إلى أبيه. فتعجبُوا جميعاً مِن عظمةِ اللَّهِ إذ كانوا متعجبين جميعاً مِن كُلِّ ما فعلَ.
    ( والمجد للَّـه دائماً )

    القــداس
    البولس من رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس
    ( 10 : 14 ـ 11 : 1 )
    فلذلك يا أحبَّائي اهرُبُوا مِن عبادة الأوثان. أقولُ كما للحُكماء: احكُموا أنتُم فيما أقوله. كأسُ البركةِ التي نُباركُها، أليست هي شركة دم المسيح؟ والخُبزُ الذي نكسرُهُ، أليس هو شركة جسد المسيح؟ فإنَّنا نحنُ الكثيرين خُبزٌ واحدٌ، جسدٌ واحدٌ، لأنَّنا جميعاً نشتركُ في الخُبز الواحد. انظُروا إسرائيل حسب الجسد. أليس الذين يأكُلُون الذَّبائح هُم شُركاء المذبح؟ فماذا أقولُ؟ أإنَّ ذبيحة الوثن شيءٌ، أو إنَّ الوثن شيءٌ؟ بل إنَّ الذي تذبحهُ الأُمم إنَّما تذبحهُ للشَّياطين، لا للَّهِ. فلا أُريد أن تكُونوا شُركاء للشَّياطين، إنكم لا تستطيعُون أن تشربُوا كأس الرَّبِّ وكأس الشَّياطين. ولا تستطيعُون أن تشتركُوا في مائدة الرَّبِّ ومائدة الشياطين. أنُغير الرَّبَّ؟ ألعلَّنا أقوى منهُ؟." كُلُّ الأشياء تحلُّ لي "، ولكن ليس كُلُّ الأشياء تُوافقُ. " كُلُّ الأشياء تحلُّ لي "، ولكن ليس كُلُّ الأشياء تبني. لا يطلُب أحدٌ ما هو لنفسهِ، بل ما هو لغيره. كُلُّ ما يُباعُ في سوق اللحم كُلُوهُ غير فاحصين عن شيء، مِن أجل الضَّمير، فإنَّ: " للرَّبِّ الأرض وملأها ". إن دعاكُم أحدٌ مِن غير المُؤمنين، وأحببتُم أن تذهبُوا، فكُلُوا مِن كُلُّ ما يُقدَّمُ لكُم غير فاحصين عن شيء، مِن أجل الضَّمير. ولكن إن قال لكُم أحدٌ: " هذه ذبيحة أوثان " فلا تأكُلُوا لأجل الذي أعلمكُم، ولأجل الضَّمير. لأنَّ: " للرَّبِّ الأرض وملأها " أقولُ " الضَّميرُ "، ليس مِن أجل ضميرك، بل ضميرُ غيرك. فلماذا تدان حُرِّيَّتي مِن ضمير غيري؟ إن كُنتُ أنا أتناولُ بشُكر، فلماذا يُفتري عليَّ فيـم أنا شاكر عليه؟ فإذا أكلتُم أو شـربتُم أو عملتُم شيئاً، فاعمـلُوا كُـلَّ شيءٍ لمجد اللَّهِ. كُونُوا بلا معثرة لليهود ولليونانيِّين ولكنيسةِ اللَّهِ. كما أنا أيضاً أُرضي الجميع في كُلِّ شيءٍ، غير طالب ما يُوافقُ نفسي، بل ما يُوافق الكثيرين، لكي يخلُصُوا.كُونُوا مُتمثِّلين فيَّ كما أنا أيضاً بالمسيح.
    ( نعمة اللَّـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي وإخوتي. آمين. )

    الكاثوليكون من رسالة بطرس الرسول الأولى
    ( 1 : 2 ـ 8 )
    لِتُكثَر لكُمُ النِّعمةُ والسَّلامُ. مُباركٌ الرَّبّ اللَّه أبو ربِّنا يسوع المسيح، الذى على حسب رحمتهِ الكثيرة وَلَدَنَا ثانيةً لرجاء حيٍّ، بقيامة يسوع المسيح من بين الأموات، لميراث لا يَفنى ولا يتدنَّس ولا يضمحلُّ، محفوظٌ لكُم في السَّمَوات، أيُّها المحروسُون بقُوَّة اللَّـهِ بالإيمان، للخلاص المُعدّ أن يُستعلَن في الزمن الأخير. الذي به تبتهجون الآن قليلاً ـ إن كان يجب ـ أن تحزنُوا بتجارب مُتنوِّعةٍ، لكي يكُون اختبار إيمانكُم كريماً أفضل مِن الذَّهب الفاني، مع كونه مُختبراً بالنَّار، لكي تُوجَدُوا أهلاً للمدح والمجد والكرامة عند استعلان يسوع المسيح، الذي وإن لم تعرفوهُ تحبُّونهُ. مع أنكُم لم تروهُ الآن ولكن تؤمنون بهِ، فتبتهجُون بفرح لا يُنطقُ بهِ ومجيدٍ.
    ( لا تحبوا العالم، ولا الأشياء التى في العالم، لأن العالم يزول وشهوته معه،وأمَّا من يعمل بمشيئة اللَّـه فإنَّه يبقى إلى الأبد. )

    الإبركسيس فصل من أعمال آبائنا الرسل الأطهار
    ( 21 : 5 ـ 14 )
    وحدث لمَّا استَكملنَا الأيَّامَ خرجنا وسرنا، وهُم يُشيِّعوننا بأجمعهُم، مع النِّساء والأولاد إلى خارج المدينةِ. فجثونا على الشَّاطئ وصلَّينا. ثم ودَّع بعضنا بعضاً وركبنا السفينة. وأمَّا هُم فرجعُوا إلى خاصَّتهم.أمَّا نحن فأقلعنا مِن صور، وأقبلنا إلى بُتولمايس ( عكا ) وسلَّمنا على الإخوة ومكثنا عندهُم يوماً واحداً. وفي الغد خرجنا وجئنا إلى قيصريَّة، ودخلنا بيت فيلُبُّس المُبشِّر، الذي هو أحد السَّبعة وأقمنا عندهُ. وكان لهُ أربع بناتٍ عذارى يتنبَّأن. وبينما نحنُ مُقيمونَ أيَّاماً كثيرةً، جاء واحدٌ مِن اليهوديَّة نبيٌّ اسمهُ أغابوس. فدخل إلينا، وأخذ منطقة بولس، وأوثق بها يديه ورجليه وقال : " هذا ما يقولهُ الرُّوحُ القُدُسُ : إن الرَّجُل صاحب هذه المِنْطَقَةُ، سيوثقهُ اليهود هكذا في أُورُشليم ويُسلِّمونهُ إلى أيدِي الأُمَم ". فلمَّا سمعنا هذا طلبنا إليهِ نحنُ والإخوة الذين في ذلك المكان أن لا يصعد إلى أُورُشليم. حينئذٍ أجاب بولس: " ماذا تفعلون؟ إذ تَبْكُونَ وتُكسرون قلبي، لأنِّي مُستعدٌّ ليس أن أُربط فقط، بل أن أموتَ أيضاً في أُورُشليم لأجل اسم الرَّبِّ يسوع ". ولمَّا لم يُقنَع سكتنا قائلين: " لتكُن مشيئةُ الرَّبِّ ".
    ( لم تَزَلْ كَلِمَةُ الرَّبِّ تَنمُو وتكثر وتَعتَز وتَثبت، في بيعة اللَّـه المُقدَّسة. آمين. )
    السنكسار
    اليوم الرابع عشر من شهر برمهات المبارك
    1- نياحة البابا كيرلس الخامس والسبعين من باباوات الكرازة المرقسية
    2- شهادة القديس شنودة البهنساوى
    3- شهادة القديسين أوجانيوس وأغاتوردس والبديوس
    1- فى مثل هذا اليوم من سنة 959 ش الموافق 10 مارس 1243 ميلادية تنيح القديس الأنبا كيرلس الخامس والسبعون من باباوات الكرازة المرقسية، المعروف بإبن لقلق. وقد رسم هذا الأب فى الثالث والعشرين من شهر بؤونة سنة 951 للشهداء (17 يونية 1235 م) وحصلت معارضات فى إختياره أولاً، وأخيراً إنتهى الإجماع عليه.وفى أيام هذا الأب إجتمع مجمع من سائر أساقفة الكرازة المرقسية ووضعوا قانوناً شاملاً للكنيسة. وكان الشيخ الأجّل العلاّمة الصفى إبن العسال كاتباً لهذا المجمع. وأقام هذا الأب على الكرسى البطريركى سبع سنين وثمانية أشهر وثلاثة وعشرين يوماً. وتنيح بدير الشمع فى سنة 959 للشهداء (10 مارس 1243 م ). صلاته تكون معنا. آمين
    2- وفى مثل هذا اليوم أيضاً : إستشهد القديس شنودة البهنساوى. ذلك أن بعضهم وشى به لدى الأمير مكسيموس المعين من قبل دقلديانوس، بأنه مسيحى. فإستحضره وسأله معتقده فأقر بإيمانه بالمسيح وبأنه الإله الحقيقى. فأمر الجند أن يطرحوه على الأرض، ويضربوه بالمطارق، حتى تهرأ لحمه، وجرى دمه على الأرض. ثم وضعوه فى سجن كريه الرائحة. فأرسل الرب إليه رئيس الملائكة ميخائيل، فأبرأه من جراحاته ثم شجعه وقواه وبشره بإكليل المجد بعد إحتمال ما سيحل به من العذاب الشديد. وفى الصباح التالى أمر الأمير الجند أن يفتقدوه، فوجدوه واقفا يصلى. ولما أعلموا الأمير بأمره، وأبصره سالماً بُهِتَ وقال : " إنه ساحر". ثم أمر فعلقوه منكساً، وأوقدوا تحته ناراً، فلم تؤثر فيه. فعصروه بالمعصرة. وأخيراً قطعوا رأسه وجسمه إرباً إرباً، ورموه للكلاب فلم تقربه. وفى الليل أخذه المؤمنون وسكبوا عليه طيباً كثير الثمن، ولفوه فى أكفان غالية. ووضعوه فى تابوت ثم دفنوه.صلاته تكون معنا. آمين.
    3- فى مثل هذا اليوم أيضاً إستشهد القديسون أوجانيوس وأوغاتودرس والبديوس. هؤلاء القديسون كانوا مسيحيين عن آبائهم وأجدادهم. سالكين فى طريق الله. حاصلين على جانب عظيم من العلوم الدينية. فرسمهم القديس هرمون بطريرك أورشليم أساقفة بدون كراسى ليجولوا كارزين ومعلمين. فذهبوا وكرزوا فى مدن كثيرة. وفى إحدى المدن خرج عليهم أهلها وضربوهم ضرباً شديداً بدون رحمة، ثم رجموهم بالحجارة إلى أن تنيحوا بسلام، ونالوا إكليل الشهادة. صلاتهم تكون معنا ولربنا المجد دائما. آمين.

    مزمور القداس
    من مزامير أبينا داود النبي ( 85 : 16 ، 17 )
    اصنَعْ مَعِي آيةً صَالِحة فليرَ الذين يشنوني وليَخزُوا. لأنَّك أنت ياربُّ أعنتني وعزَّيتني. هللويا
    إنجيل القداس
    إنجيل معلمنا لوقا البشير ( 13 : 10 ـ 17 )
    وكان يُعلِّمُ في أحد المجامع في السَّبت، وإذا امرأةٌ بها رُوحُ مرض ( مُنذ ) ثماني عشرة سنةً، وكانت قد انحنت ولم تقدر أن تستقيم البتَّة. فلمَّا رآها يسوعُ دعاها وقال لها: " يا امرأةُ، إنَّك محلُولةٌ مِن مرضك! ". ووضع يديهِ عليها، وفي الحال استقامت ومجَّدت اللَّهِ. فأجاب رئيسُ المجمع، وهو مُغضبٌ لأنَّ يسوع أبرأ في السَّبت، وقال للجمع: " إن ستَّة أيَّام يحل فيها العملُ، فتعالوا فيها لتستشفُوا، لا في يوم السَّبت! ". فأجابهُ الرَّبُّ وقال: " يا مُراءون! أليس كُلُّ واحدٍ مِنكُم يحُلُّ ثورهُ أو حمارهُ في السَّبت مِن المذود ويأخذهُ فيسقيهِ؟ وهذه، وهي ابنةُ إبراهيم، قد ربطها الشَّيطانُ مُنذُ ثماني عشرة سنةً، أما كان ينبغي أن تُحلَّ مِن هذا الرِّباط في يوم السَّبت؟ " وإذا قال هذا خزى جميعُ مُقاوميه، وكان جميع الشَّعب يفرحون بكُلِّ الأعمال المجيدة التي صدرت منهُ.
    ( والمجد للـه دائماً )
    +++
    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز ..
    ارنست
    +++
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 9 „‰ 9:   <<  1 2 3 4 5 6 7 8 9  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de