فريق UN يوصي بفرض حظر على الرئيس السوداني ومسؤولي الحكومة

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل عبد الله بولا فى رحمه الله
يا للفجيعة ............ عبدالله بولا
رحيل زميل المنبرالفنان التشكيلي عبدالله بولا له الرحمة
رحيل الإنسان الممتاز بولا فقد عظيم للوطن
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-12-2018, 11:04 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة عبدالرحمن الحلاوي(عبدالرحمن الحلاوي)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-10-2006, 00:25 AM

عبدالرحمن الحلاوي
<aعبدالرحمن الحلاوي
تاريخ التسجيل: 10-10-2005
مجموع المشاركات: 5663

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


فريق UN يوصي بفرض حظر على الرئيس السوداني ومسؤولي الحكومة

    الأمم المتحدة (CNN) -- أوصى فريق خبراء تابع للأمم المتحدة الجمعة، بفرض حظر على كبار المسؤولين السودانيين، من بينهم الرئيس عمر البشير، لانتهاكهم جهود السلام في دارفور، وفق ما كشف مصدر دبلوماسي عربي.

    وانتقد مندوب قطر لدى الأمم المتحدة، ناصر الناصر، توصية اللجنة المكلفة بمتابعة ملف دارفور، قائلاً إنه (الاقتراح) غير مقبول، مشيراً إلى أن اللائحة تضم "كبار رجالات الحكومة."

    وأضاف الناصر متسائلاً: "إذا رفعنا لائحة إلى المجلس بأسماء الرئيس ومسؤولي الحكومة كمجرمين.. فكيف سيتثنى لنا حل مشكلة السودان؟."

    ولدى سؤاله عما إذا ما كان الرئيس السوداني ضمن اللائحة، رد الناصر قائلاً: "الجميع على اللائحة"، وأومأ برأسه في رد على سؤال تأكيدي بشأن إدراج اسم البشير في اللائحة.

    وانتقد المندوب القطري "تحيز" مجموعة الخبراء الأممية، قائلاً إنها لا تتعامل مع طرفي النزاع بالتساوي، مما يعني "استمرارها في العمل بأسلوب يصعب وصفه بالحرفية."

    من جانبه أشاد المندوب الأمريكي لدى الأمم المتحدة، جون بولتون، بتوصيات اللجنة قائلاً إن فرض حظر على أعضاء الحكومة السودانية "قد تكون له انعاكاسات إيجابية في التوصل لاتفاق مع حكومة البشير."

    وتنظر الولايات المتحدة في فرض حظر على أعضاء الحكومة السودانية، من بينها خيارات تقييد تحركاتهم خارج السودان، وتجميد أرصدتهم، وتحديد منطقة حظر طيران، كخيار في حال استمرار رفض السودان نشر قوات دولية تابعة للأمم المتحدة في إقليم دارفور.

    وكان الاتحاد الأفريقي قد قرر الأسبوع الماضي تمديد تفويض انتداب قواته المرابضة في الإقليم الغربي حتى نهاية العام الجاري، حيث من المتوقع أن تتلقى القوة، التي تفتقد الكوادر والتجهيزات اللازمة، دعماً لوجستياً من الأسرة الدولية.

    وكان مجلس الأمن الدولي قد أصدر في نهاية أغسطس/ آب الماضي، القرار رقم 1706 بأغلبية كبيرة، لتشكيل قوة للأمم المتحدة لحفظ السلام بدارفور، وأيد القرار في ذلك الوقت 12 عضواً بالمجلس، بينما امتنع الأعضاء الثلاثة الآخرون عن التصويت وهم روسيا والصين وقطر.

    ورفض السودان القرار الذي قال إنه يمس سيادته، وأكد استعداده لمواجهة "التدخل الأجنبي" في دارفور، كما أعلن أن لديه خيارات وخططاً قومية بهذا الصدد.

    وحذرت الحكومة السودانية من أن القرار سيزيد المنطقة اشتعالاً، مؤكدة أنها لن تفرط في استقلالها وسيادتها.

    إلى ذلك، بدأت الحكومة السودانية الأسبوع الماضي، التباحث مع الأمم المتحدة في نشر مستشارين عسكريين تابعين للمنظمة الدولية لتعزيز قوة حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي في دارفور، في محاولة لتجنب مواجهة قد تؤدي لتفاقم الأوضاع في الإقليم.

    وقال مستشار الرئيس السوداني مجذوب الخليفة في حديث للأسوشيتد برس إن السودان يقبل بتسوية تتضمن نشر مستشارين دوليين.

    وكان المقترح قد طرح علناً أثناء اجتماعات الجمعية العمومية للأمم المتحدة بنيويورك الأسبوع الماضي.

    وفي شأن متصل، وصف الرئيس الأمريكي جورج بوش خلال كلمته أمام الجمعية العمومية ما يشهده دارفور بالإبادة، وطالب المجتمع الدولي بالتحرك في حال رفض حكومة الخرطوم نشر قوات دولية في الإقليم.

    وأشار قائلاً: "دولتنا وصفت تلك المذابح الجماعية بواقع الحال، وهي إبادة.. وعلى العالم أن يقدم المزيد من المساعدات الإنسانية، وتقوية القوات الإفريقية التي قامت بعمل جيد، ولكنه ليس بالكاف لحمايتكم"، موجهاً حديثه إلى سكان دارفور.

    وبدأ النزاع في الإقليم الغربي برفع حركات تمرد من القبائل الأفريقية السلاح في وجه حكومة الخرطوم عام 2003، احتجاجاً على ما وصفوه بتجاهل حكومة الخرطوم المركزية التي يسيطر عليها العرب للإقليم.

    ولمواجهة التمرد، دفعت الحكومة السودانية بمليشيات "الجنجويد" المتهمة بارتكاب جرائم حرب ضد المدنيين في الإقليم، مما خلق كارثة إنسانية راح ضحيتها قرابة 200 ألف قتيل، كما شردت الأزمة قرابة 2.5 مليون شخص.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de