نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع خضر

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 24-09-2018, 04:47 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2015م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
07-11-2015, 10:29 PM

بشرى محمد حامد الفكي
<aبشرى محمد حامد الفكي
تاريخ التسجيل: 25-08-2006
مجموع المشاركات: 2353

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع (Re: بشرى محمد حامد الفكي)

    نحو أفق جديد
    كسر الحلقة الشريرة
    (7)
    _________
    نعم، السؤال الرئيس هو: كيف يمكن كسر الحلقة الشريرة؟...، ماهي الآليات والوسائل، ومن يدير، أو يتحكم في إدارة، هذه الآليات والوسائل؟.. ولقد أشرنا في المقال السابق إلى أن كسر الحلقة الشريرة يرتبط إرتباطا مباشرا وعضويا بمفهومي التغيير والبديل، ورصدنا مجموعة من الأعمدة والركائز الجوهرية والمحورية، التي نراها تشكل الأساس والقاعدة الصلبة لعمليتي التغيير وإرساء البديل، وهما العمليتان اللتان بإنجازهما سيتححق حلم كسر الحلقة الشريرة، علما بأن العمليتين في إرتباط جدلي، ونحن هنا نفصل بينهما فقط بغرض المناقشة.
    أكاد أجزم، بأن الهم الأول والأساسي عند السودانيين جميعهم في هذه المرحلة الحرجة، التي يئن خلالها الوطن والمواطن بعد أن أطبقت عليهما براثن الكارثة والمأساة، ليس هو كيفية إلتئام الحوار بين المعارضة والحكومة، أو الاتفاق بينهما على شراكة سياسية وحكومة ذات قاعدة عريضة، وقطعا ليس هو تغيير رموز المؤتمر الوطني من القيادات القديمة بوجوه جديدة..، بل الهم الأول والأساسي هو أن يرحل هذا النظام بكل وجوهه، القديمة والجديدة، عن السلطة فورا حتى نضع حدا لإنحدارنا السريع نحو قاع الهاوية، وحتى نتوافق جميعا على معالجة كل مفاصل الأزمة عبر الحوار والتفاهم بطريقة سودانية، إذانا ببدء السير في طريق كسر الحلقة الشريرة. كيف يتم ذلك، وما هي آليات ووسائل التغيير، ومن سيتولى قيادتها؟. أسئلة سنناقشها، من وجهة نظرنا، ونقدم لهذه المناقشة بالنقاط التالية:
    أولا: التغيير لا يعرف المستحيل...، هكذا يثبت التاريخ ويؤكد الحاضر. فمهما بلغت أنظمة الإستبداد من قوة البطش وإمكانية السيطرة على مفاتيح الحراك الشعبي، فإنها لن تمنع الإنفجار الذي هو الناتج الوحيد والحتمي للإنسداد. وهي أنظمة إذ ترتعب من شعوبها، وتتمزق داخليا بهذا الرعب، فإنها أعجز من أن تصمد أمام شعب كسر حاجز الخوف وأجمع على التغيير. بوابة التغيير ومدخله هو الإيمان المطلق بهذه الحقيقة، وذلك في مواجهة التخذيل والتيئيس وإفتراض الأفق المسدود ودعاوى المخارج الإنهزامية التي تعيد إنتاج الأزمة. هذا الإيمان المطلق ليس أعمى، وإنما تنير طريقه عدة قناديل، أهمها في نظري، رفض النمطية التي تعيش على إستدعاء تجارب الماضي، فتبحث عن كيفية تكرار ثورة اكتوبر 64 وإنتفاضة أبريل 85، في واقع يختلف عن واقع ستينات وثمانينات القرن الماضي، خاصة وأن من سيصنع التغيير الآتي ليس هو جيل أكتوبر أو أبريل. كسر صنم النمطية هذا سيفتح بوابات الخيال والإبتكار لإطلاق الشرارة التي ستوقظ الناس من سباتهم السياسي. أين وكيف هي هذه الشرارة، ومن يطلقها؟، أسئلة لا أملك الإجابة، مثلما لاتملكها أنت ولا يملكها هو..! ولكنا، أنت وأنا مع الآخرين، نملك أن نخلق وحدة تتمتع ببصيرة إختيار الطريق الصحيح المفضي لتلك الإجابة، والذي يبدأ بطرح الشعارات الصحيحة في الوقت الصحيح، والتي تتجسد في مطالب ملموسة تنبع من الهموم اليومية للناس، وتلقى صدى واسعا في دواخلهم، وتتفجر بهم حراكا ملهما. أن المقالات ليست هي مكان الإجابة على سؤال كيف ومن يصنع التغيير. فمثل هذا النوع من التساؤلات يطرح في مواعين الحراك الجماهيري، ويجاب عليه بالخطة وبرنامج العمل وخرطة الطريق، وبالحراك العملي الملموس الذي يجسد كل ذلك. والمواعين لا نقصد بها الحزب أو التنظيم السياسي فقط، فهي أوسع من ذلك وأشد تنوعا. المهم أن نتحلى بالخيال المغذى من الواقع الملموس، وأن نستجيب لمتغيرات هذا الواقع في كل تفاصيله. وفي الحقيقة فإن الكتاب أو المقال، من أي كاتب، من الصعب أن يطرح مانفيستو لتغيير أو ثورة، ولا يستطيع أن يقدم وصفات جاهزة لكيف يكون التغيير ومآلاته، حتى ولو زعمنا بذلك، لأنه إن فعلنا ذلك سيكون شأننا شأن المنجمين، يكذبون ولو صدقوا!. ولكن، الكتاب أو المقال، قطعا يساهم في تنوير وتشكيل الرأي العام، والإشارة إلى السمات والملامح العامة للتغير، وكذلك تسليط الضوء على متغيرات الواقع بهدف تجديد أدوات ومناهج التعامل مع هذا الواقع المتغير على نحو لا سابق له، وبصورة تتجاوز العناوين والمفاهيم وأدوات ومناهج العمل القديمة، وفي ذات الوقت بصورة تحتم أيضا إعادة النظر حتى في الشعارات الحديثة والجديدة والتي تحتاج إلى التطوير بشكل دائم ومستمر. وهكذا، إذا أردنا فعلا اقتلاع الأزمة من جذورها، وبالتالي كسر الحلقة الشريرة، فلابد من عمل جماهيري واسع وضارب، يهز في وقت واحد البناء السياسي والاجتماعي والاقتصادي في البلاد. لكن، هذا العمل الجماهيري لن يتم بالرغبة الذاتية، مثلما لا يمكن تحقيقه، في ظل واقع البلاد الراهن، بمناهج ووسائل العمل القديمة، وإنما عبر الإبتكار والإبداع للجديد.
    ثانيا: في عالم اليوم نشهد طفرة هائلة في إنضاج العامل الذاتي للتغيير. فالثورة التقنية الحديثة، ثورة الإتصال والمعلومات، بقدر ما كسرت إحتكار أنظمة الإستبداد للمعلومة وقلصت قدرتها على المراقبة والتجسس والإختراق وشل الحركة بالإعتقال، بقدر ما كسرت أيضا العقلية النخبوية البيروقراطية للعمل المعارض، وخلقت مساحات وميادين ومنظمات إفتراضية لتوسيع أفاق العمل السياسي نحو أوسع صيغة من المشاركة والتفاعل، يمكن ترجمتها على أرض الواقع إلى قوة تغيير خارقة. ألم تلعب الثورة التقنية الحديثة دورا في إنتصار ثورات تونس ومصر أكبر بكثير من دور المؤسسات السياسية التقليدية؟. لكن أدوات ثورة الإتصال والمعلومات ستظل مجرد آلات صماء إذا لم تديرها عقول فعالة تحسن قراءة الواقع وتحولاته، وتترجم معطياته إلى مبادرات مبتكرة في كل المجالات السياسية والإقتصادية والثقافية والإجتماعية. (راجع كتاب علي حرب: ثورات القوة الناعمة في العالم العربي، الدار العربية للعلوم ناشرون، 2012).
    ثالثا: المتغيرات على أرض الواقع تفرض، وبالفعل فرضت كما حدث في نموذج ثورات تونس ومصر وليبيا واليمن...، مجموعة من النقلات والإنتقالات، منها: الإنتقال من فكرة إنتظار الزعيم الكاريزما والبطل المنقذ، إلى فكرة القيادي والرئيس المسؤول وسط قيادة جماعية تتساوى في الواجبات والحقوق. والإنتقال من فكرة المناضل بالفهم القديم، الذي يحترف ويحتكر النضال، إلى فكرة الناشط الميداني، والذي هو ايضا مناضل ولكن بفهم حديث، إذ هو فرد يملك إستقلاليته ويفجر حيويته، مساهما في الميدان، مسؤولا ومشاركا، يبادر ويتحرك، يناقش وينتقد، يقترح وينفذ، يؤثر ويتأثر، زاده ووقوده هو الخلق والإبداع والإبتكار على نحو بناء لمنجزات العولمة والثورة التكنولوجية. والإنتقال من المنظومة الآيديولوجية المغلقة الصماء إلى رحاب الفضاء المفتوح للتداول والتفاعل، بحيث الجميع يتغير ويسهم في تغيير الآخر، وبحيث أن ثورة التغيير لم تعد ثورة الطلائع والتنظيمات المعلبة، بل هي ثورة الإنسان العادي الذي يدشن عهدا جديدا يتصرف فيه كمشارك في فعل التغيير، له كلمته ومساهمته ورأيه، بعد أن كان في الماضي مجرد متلقي في الحشد والندوات والليالي السياسية، يصفق ويهلل لبلاغة وخطابية الزعيم، بل وأحيانا يمارس طقوس التقديس والتعظيم لهذا الزعيم، القائد الملهم، ولمن يفكرون ويقررون بالإنابة عنه.
    رابعا: صحيح أن نضوج البديل والإتفاق حوله سيسهم في إشعال شرارة التغيير، لكنه ليس شرطا، بدون توفره لن تشتعل الشرارة. فللتغيير ديناميكيته التي إما تفرز بدائلها الجديدة، أو تنفخ الروح في البدائل الموجودة. ودائما نتذكر، خرجت الملايين في تونس ومصر إلى الشوارع حتى سقط النظام دون أن يكون البديل جاهزا. وفي السودان، لم يكن البديل جاهزا، لا في إكتوبر ولا في أبريل، وأنتصرت الإنتفاضة. وأعتقد، مع إزدياد درجة تعقد وتشابك الواقع، وتسارع وتيرة تغيره مع متغيرات العصر العاصفة، فإن قضايا ومفاهيم البديل لم تعد تُفهم كما كانت تُفهم في الماضي، البعيد أو القريب، مما يتطلب تجديد الفكر والأفكار بإغناء العناوين القديمة، وفي ذات الوقت بإجتراح عناوين جديدة.
    خامسا: التغيير الحقيقي والجذري يتفجر عند نقطة إلتقاء حركة المدينة مع حركة الهامش، ومن هنا أهمية التحالف المتين بين النشطاء من أجل التغيير في المدينة، في مناطق القوى الحديثة، والنشطاء في الأطراف ومناطق الهامش.
    سادسا: وثورة التغيير هي ثورة سلمية بالكامل، دون الإخلال بواجب الحماية..! (نواصل)
    د. الشفيع خضر سعيد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع خضر بشرى محمد حامد الفكي07-11-15, 04:10 AM
  Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي07-11-15, 04:11 AM
    Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي07-11-15, 04:12 AM
      Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي07-11-15, 04:13 AM
        Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي07-11-15, 04:14 AM
          Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع Kabar07-11-15, 08:49 AM
            Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع Kabar07-11-15, 08:52 AM
              Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع Kabar07-11-15, 08:57 AM
              Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي07-11-15, 11:53 AM
          Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع صلاح عباس فقير07-11-15, 11:30 AM
            Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي07-11-15, 11:55 AM
    Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع أحمد الشايقي07-11-15, 06:54 AM
      Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع حمد عبد الغفار عمر07-11-15, 09:15 AM
        Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع adil amin07-11-15, 11:36 AM
          Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي07-11-15, 12:16 PM
        Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي07-11-15, 12:05 PM
      Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي07-11-15, 11:58 AM
        Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي07-11-15, 12:18 PM
          Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي07-11-15, 12:19 PM
            Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي07-11-15, 12:20 PM
              Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي07-11-15, 12:21 PM
                Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع كمال عباس07-11-15, 06:20 PM
                  Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع كمال عباس07-11-15, 06:29 PM
                    Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي07-11-15, 10:27 PM
                      Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي07-11-15, 10:29 PM
                        Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي07-11-15, 10:30 PM
                          Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي07-11-15, 10:30 PM
                            Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي07-11-15, 10:31 PM
                              Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي07-11-15, 10:32 PM
                                Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي07-11-15, 10:33 PM
                                  Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع adil amin08-11-15, 09:06 AM
                                    Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي08-11-15, 01:36 PM
                                      Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي10-11-15, 03:05 AM
  Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع Osman M Salih10-11-15, 08:20 AM
    Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع سيف اليزل الماحي10-11-15, 09:16 AM
      Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع اسامة الكاشف10-11-15, 11:29 AM
      Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع Osman M Salih10-11-15, 12:55 PM
        Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع سيف اليزل الماحي10-11-15, 03:23 PM
          Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي11-11-15, 11:34 AM
        Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع سيف اليزل الماحي10-11-15, 03:23 PM
          Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع كمال عباس10-11-15, 04:59 PM
            Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي11-11-15, 11:36 AM
    Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي11-11-15, 11:31 AM
      Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي15-11-15, 03:23 PM
        Re: نحو أفق جديد: كسر الحلقة الشريرة_ د. الشفيع بشرى محمد حامد الفكي18-11-15, 04:54 AM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de