في ذكري استشهاد السلطان علي دينار11 نوفمبر 1916 وقفات عن مسقط راسه ريفي الملم كيلا (شاويه)

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 25-09-2018, 02:30 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة مكي ابراهيم مكي(مكي ابراهيم مكي)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
04-04-2009, 06:13 AM

مكي ابراهيم مكي
<aمكي ابراهيم مكي
تاريخ التسجيل: 06-09-2006
مجموع المشاركات: 4054

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في ذكري استشهاد السلطان علي دينار11 نوفمبر 1916 وقفات عن مسقط راسه ريفي الملم كيلا (شاويه (Re: جعفر التيجاني علي دينار)



    Quote: اخي الامير مكي ابراهيم مكي
    لقد هربت مني كل المفردات لوصفك
    لقد فرقتنا الظروف بطرفكم اخي الامير الدكتور بحر الدين علي دينار و الامير التيجاني ابو القاسم
    و حديثنا الباقي نتمها بعد ين
    [email protected]
    [email protected]
    مع كل شكري و تقديري


    اخي .. و الامير بن الامير .. جعفر التجاني علي دينار
    يا اهلا .. وسهلا .. بمقدامكم الميمون .. وجميل اطلالتكم البهيه
    والبوست يشرفه وجود قامات امثالكم .. ( وحلو الحديث في خشم سيدو)
    وكم تعجبني كتاباتك .. وقراءتك الفاحصه .. والمامك الزاخر .. بتاريخ دارفور .. وتراثه
    الخالد .. والضارب .. الاعماق في قدم الجزور..
    ايها الاخ .. والاصيل .. جعفر !!! ما نحن الا تلامذه .. ننهل ونتعلم من دروسكم المجانيه
    وكتابتكم الثره .. عن دارفور .. الامس والماضي التليد .. الذي ارسي قواعده هولاء
    النفر الكرام من ال بيتكم .. السلاطين وابناء السلاطين .. وما خلفوه لنا من ارث تاريخي زاهر نعتز .. ونفتخر .. ونباهي به الامم
    من جليل .. و افضل اعمالا مشرفه .. ومشرقه .. وحتظل كذالك الي ابد الدهر ..

    _________________________________________
    وعليك استلام راية هذا البوست وقم وانطلق بنا
    في فضاءات تاريخنا وارثنا الدارفوري .. حتي تعم الفائده
    اعلم !!! ان هناك الكثير من الحقائق التاريخيه الغائبه عن اذهاننا والقارئ الكريم
    فيا !!! حبذا لو سردتها لنا ومنكم نستفيد ..

    لكم اجزل التشكرات .. وجميل العرفان

    (عدل بواسطة مكي ابراهيم مكي on 04-04-2009, 07:50 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-04-2009, 07:35 AM

هاشم الحسن

تاريخ التسجيل: 07-04-2004
مجموع المشاركات: 1837

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في ذكري استشهاد السلطان علي دينار11 نوفمبر 1916 وقفات عن مسقط راسه ريفي الملم كيلا (شاويه (Re: مكي ابراهيم مكي)

    مكي،
    شكراً على هذا البوست الجميل و المفيد بحق.
    السياسة بي معرفة، ملحوقة.
    أما السياسة البلا معرفة فانشاالله تطير... و ما تركـــ.
    تمنيت أن تلحق بهذا البوست أغنية كنت قد سمعتها ـ و لن أنساها رغم أني قد أنسيت الكلمات ـ سمعتها من بنات الفاشر الثانوية في يوتيوب من إحدى الدورات المدرسية، زمااان. كانت أغنية عن (علي ود زكريا) و الذي هو و بالتأكيد: السلطان علي دينار ود الأمير زكريا ود السلطان محمد الفضل ود السلطان إبراهيم الرشيد أخو الشهير السلطان تيراب ود السلطان أحمد بكر ود السلطان موسى سليل السلطان سليمان الأول (سولونق).
    يا ليت يا مكي تلقى لينا أغنية (علي ود زكريا) ففيها الكثير مما يتعلق بروح هذا البوست.
    منذ ثلاث سنوات، أقتنيت شريط كاسيت للفنانة مريم أمو و استمتع بموسيقاه و الإيقاع في البيت و السيارة... لم أكن لأعرف أبداً إنها لغة الفور لولا هذا التعريف منك.

    ملاحظة لازمة: أمين بيت (الأمانة) و ليس بيت (المال) منذ وقت لا أحدده و حتى أخر يوم للمهدية، من فتح مخازن السلاح و الشونة لعلي دينار الذي قد كان و من كل بد قد أزمع العودة إلى كرسي أجداده في السلطنة. الرجل الذي ساعده فعلاً ثم رافقه غرباً،هو السيد قمر الدين عبد الجبار. و لكنه لم يكن من الشايقية كما رجحت بعض مصادر ود الطالب كما أشار إليها بأعلاه، بل كان من (رؤوس قبيلةالبرتي ـ في القوزـ شرق دارفور أول دار صباح) و هذا هو الأرجح أو كما قال موثقاً معاصره السيد يوسف ميخائيل مليكة. بل و حتى الآن في يومنا هذا، فلا يزال أحفاده على النظارة و العموديات في دار البرتي و قرى شرق دارفور.

    و تعارفوا... هو أقرب للوطن.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-04-2009, 04:40 AM

مكي ابراهيم مكي
<aمكي ابراهيم مكي
تاريخ التسجيل: 06-09-2006
مجموع المشاركات: 4054

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في ذكري استشهاد السلطان علي دينار11 نوفمبر 1916 وقفات عن مسقط راسه ريفي الملم كيلا (شاويه (Re: هاشم الحسن)



    Quote: مكي،
    شكراً على هذا البوست الجميل و المفيد بحق.
    السياسة بي معرفة، ملحوقة.
    أما السياسة البلا معرفة فانشاالله تطير... و ما تركـــ.
    تمنيت أن تلحق بهذا البوست أغنية كنت قد سمعتها ـ و لن أنساها رغم أني قد أنسيت الكلمات ـ سمعتها من بنات الفاشر الثانوية في يوتيوب من إحدى الدورات المدرسية، زمااان. كانت أغنية عن (علي ود زكريا) و الذي هو و بالتأكيد: السلطان علي دينار ود الأمير زكريا ود السلطان محمد الفضل ود السلطان إبراهيم الرشيد أخو الشهير السلطان تيراب ود السلطان أحمد بكر ود السلطان موسى سليل السلطان سليمان الأول (سولونق).
    يا ليت يا مكي تلقى لينا أغنية (علي ود زكريا) ففيها الكثير مما يتعلق بروح هذا البوست.
    منذ ثلاث سنوات، أقتنيت شريط كاسيت للفنانة مريم أمو و استمتع بموسيقاه و الإيقاع في البيت و السيارة... لم أكن لأعرف أبداً إنها لغة الفور لولا هذا التعريف منك.


    هاشم الحسن ..
    لك اجزل شكري علي تعقيبك وسردك الجميل ..
    واما فيما يخص موضوع سؤالك عن اغنية ( علي ود زكريا ) وانزالها حتي تتماشي مع روح البوست
    فكره احسبها جيده وجميله .. وقضيت الكثير من الوقت باحثا عنها علي صفحات اليوتوب ولم
    اتمكن من ايجادها .. وحال ما عثرت عليها !! سوف اقوم بانزاله .. ولا يغلي عليك يا شاب ...


    ولك خالص مودتي وتحياتي ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-04-2009, 08:33 AM

اسامة الكاشف
<aاسامة الكاشف
تاريخ التسجيل: 13-06-2008
مجموع المشاركات: 890

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في ذكري استشهاد السلطان علي دينار11 نوفمبر 1916 وقفات عن مسقط راسه ريفي الملم كيلا (شاويه (Re: مكي ابراهيم مكي)

    العزيز مكي وجميع المتداخلين
    متابعين من بعيد ومستمتعين بعبق التاريخ والأصالة
    أمة بلا تاريخ هي أمة بلا حاضر أو مستقبل
    مثل هذه المداخلات تثري الوجدان وتأسس لإعادة كتابة
    تاريخنا بالشكل الصحيح
    لنا رجاء بالتركيز على فترة السلطان علي دينار
    وكذلك فترة السلطان تيراب إن أمكن
    ما تغيبو كتير علينا
    لكم التحية والتجلة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-04-2009, 02:53 AM

مكي ابراهيم مكي
<aمكي ابراهيم مكي
تاريخ التسجيل: 06-09-2006
مجموع المشاركات: 4054

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في ذكري استشهاد السلطان علي دينار11 نوفمبر 1916 وقفات عن مسقط راسه ريفي الملم كيلا (شاويه (Re: اسامة الكاشف)


    العزيز مكي وجميع المتداخلين
    متابعين من بعيد ومستمتعين بعبق التاريخ والأصالة
    أمة بلا تاريخ هي أمة بلا حاضر أو مستقبل
    مثل هذه المداخلات تثري الوجدان وتأسس لإعادة كتابة
    تاريخنا بالشكل الصحيح
    لنا رجاء بالتركيز على فترة السلطان علي دينار
    وكذلك فترة السلطان تيراب إن أمكن
    ما تغيبو كتير علينا
    لكم التحية والتجلة
    ___________________________

    الاخ الفا ضل.. اسامه الكاشف
    يا الف مراحب بجيتك ونورة الديار والريف الدارفوري
    رغم مشاغل الحياة وضجيجها بنحاول نستقطع اجزاء من وقتنا
    لسرد جزئيات من تاريخ تلك الحقبه والحكي عن ماضي الاجداد
    وارثهم التاريخي الناصع وعميقة الجزور..

    ولك خالص مودتي ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-04-2009, 05:26 AM

مكي ابراهيم مكي
<aمكي ابراهيم مكي
تاريخ التسجيل: 06-09-2006
مجموع المشاركات: 4054

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في ذكري استشهاد السلطان علي دينار11 نوفمبر 1916 وقفات عن مسقط راسه ريفي الملم كيلا (شاويه (Re: مكي ابراهيم مكي)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-04-2009, 08:37 PM

محمدين محمد اسحق
<aمحمدين محمد اسحق
تاريخ التسجيل: 12-04-2005
مجموع المشاركات: 9983

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في ذكري استشهاد السلطان علي دينار11 نوفمبر 1916 وقفات عن مسقط راسه ريفي الملم كيلا (شاويه (Re: مكي ابراهيم مكي)


    الاخ مكي ابراهيم مكي ..لك التحية و التقدير ..

    فوق و لحين عودة ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-04-2009, 06:07 AM

عبدالمجيد صالح
<aعبدالمجيد صالح
تاريخ التسجيل: 27-11-2007
مجموع المشاركات: 2904

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في ذكري استشهاد السلطان علي دينار11 نوفمبر 1916 وقفات عن مسقط راسه ريفي الملم كيلا (شاويه (Re: محمدين محمد اسحق)

    فوق

    اتابع باهتمام
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-04-2009, 03:19 PM

جار النبي ابوسكين
<aجار النبي ابوسكين
تاريخ التسجيل: 24-03-2009
مجموع المشاركات: 654

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في ذكري استشهاد السلطان علي دينار11 نوفمبر 1916 وقفات عن مسقط راسه ريفي الملم كيلا (شاويه (Re: هاشم الحسن)

    up
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-05-2009, 09:21 PM

عبدالكريم أحمد الامين
<aعبدالكريم أحمد الامين
تاريخ التسجيل: 04-08-2008
مجموع المشاركات: 6334

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في ذكري استشهاد السلطان علي دينار11 نوفمبر 1916 وقفات عن مسقط راسه ريفي الملم كيلا (شاويه (Re: جار النبي ابوسكين)

    الاستاذ مكى إبراهيم
    ** معقوله مجهود وتوثيق تاريخى زى دا ,, تقفل منو لمن يمشى الخوور ويقرب يصل السد العالى ,, قلنا نرجعوا ليك لمقرن النيلين حتى تتم الفائده والاستزاده من هذا الفيض الابداعى ..
    (ودام الود بيننا)
    (ابو محمد فؤاد) - الماكيكى..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-06-2009, 09:55 PM

مكي ابراهيم مكي
<aمكي ابراهيم مكي
تاريخ التسجيل: 06-09-2006
مجموع المشاركات: 4054

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في ذكري استشهاد السلطان علي دينار11 نوفمبر 1916 وقفات عن مسقط راسه ريفي الملم كيلا (شاويه (Re: عبدالكريم أحمد الامين)

    Quote: الاستاذ مكى إبراهيم
    ** معقوله مجهود وتوثيق تاريخى زى دا ,, تقفل منو لمن يمشى الخوور ويقرب يصل السد العالى ,, قلنا نرجعوا ليك لمقرن النيلين حتى تتم الفائده والاستزاده من هذا الفيض الابداعى ..
    (ودام الود بيننا)
    (ابو محمد فؤاد) - الماكيكى..


    الاستاذ الفاضل .. ابو محمد فؤاد
    يا مراحب بطلاتك الدائمه ..واسهاماتك في البوست منذ بدايته
    وهذا ان دل فانما يدل علي حرصك علي الحفاظ علي مورثات
    التاريخ السوداني الخالد والمتعدد ..
    ومعذره لردي المتاخر .. وانشغالنا بمناحي الحياة الكثيره
    واتمني ان اتوفق في مواصلة البوست ,,

    وابقي معنا,,
    خالص ودي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-04-2010, 10:09 AM

حماد الطاهر عبدالله
<aحماد الطاهر عبدالله
تاريخ التسجيل: 29-06-2006
مجموع المشاركات: 2159

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في ذكري استشهاد السلطان علي دينار11 نوفمبر 1916 وقفات عن مسقط راسه ريفي الملم كيلا (شاويه (Re: هاشم الحسن)

    Quote: و تعارفوا... هو أقرب للوطن.



    مكي

    تحياتي

    شكرا جزيلا، واصل ياخي، للموضوع قراء ومتابعين.



    علاء

    الله يرضى عليك وعلى أبوك تطلع من هذا البوست بلا رجعه. مداخلاتك هنا كلها شترا...

    وصاحبك مكي لاقيه في موقع آخر.. ألم تسمع بالدرب الشين يخليك تلاقي كتال أبوك.

    والصبر شطر الإيمان......
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-09-2009, 08:59 PM

ذواليد سليمان مصطفى
<aذواليد سليمان مصطفى
تاريخ التسجيل: 14-12-2008
مجموع المشاركات: 9353

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في ذكري استشهاد السلطان علي دينار11 نوفمبر 1916 وقفات عن مسقط راسه ريفي الملم كيلا (شاويه (Re: مكي ابراهيم مكي)

    كما هنالك لعبة للتسلية

    يسمي (الدالة)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-10-2009, 02:34 AM

مكي ابراهيم مكي
<aمكي ابراهيم مكي
تاريخ التسجيل: 06-09-2006
مجموع المشاركات: 4054

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في ذكري استشهاد السلطان علي دينار11 نوفمبر 1916 وقفات عن مسقط راسه ريفي الملم كيلا (شاويه (Re: ذواليد سليمان مصطفى)

    الفاضل ذواليد يا صديقي ,,,
    حبابكـ ,,عافي,, طيبين يا ,, وابقي قدام
    وتعال نهجو ,, ونعللو ,, ونكمل باقي الهجي

    _______________
    ضرانا عمران بقدومكم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-03-2010, 08:36 AM

ذواليد سليمان مصطفى
<aذواليد سليمان مصطفى
تاريخ التسجيل: 14-12-2008
مجموع المشاركات: 9353

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في ذكري استشهاد السلطان علي دينار11 نوفمبر 1916 وقفات عن مسقط راسه ريفي الملم كيلا (شاويه (Re: ذواليد سليمان مصطفى)

    ملم مدينة ذات روعة وجمال
    وبل معبر الى شر الجبل
    اي كما قال الفنان خليل اسماعيل
    ساعتنا اريل في الملم
    وهذا معبر حقيقي للتاريخ في السلطنة الدارفورية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-04-2010, 10:13 PM

ذواليد سليمان مصطفى
<aذواليد سليمان مصطفى
تاريخ التسجيل: 14-12-2008
مجموع المشاركات: 9353

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في ذكري استشهاد السلطان علي دينار11 نوفمبر 1916 وقفات عن مسقط راسه ريفي الملم كيلا (شاويه (Re: ذواليد سليمان مصطفى)

    ساعتنا اريل في الملم
    تاريخ جميل واصيل
    الزمان والمكان الملم
    عبور السلطان على دينار الي طرة
    مكان استشهاده
    ولولا ملم لا ما يعبر اي انسان
    الى شرق الجبل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-04-2010, 11:11 PM

ذواليد سليمان مصطفى
<aذواليد سليمان مصطفى
تاريخ التسجيل: 14-12-2008
مجموع المشاركات: 9353

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في ذكري استشهاد السلطان علي دينار11 نوفمبر 1916 وقفات عن مسقط راسه ريفي الملم كيلا (شاويه (Re: ذواليد سليمان مصطفى)

    يا ود ابا
    ولايهمك
    وهذا هو حال الحاقدين
    (جوبونق سندي)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-04-2010, 10:18 AM

مجدى محمد مصطفى
<aمجدى محمد مصطفى
تاريخ التسجيل: 06-11-2005
مجموع المشاركات: 1696

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في ذكري استشهاد السلطان علي دينار11 نوفمبر 1916 وقفات عن مسقط راسه ريفي الملم كيلا (شاويه (Re: ذواليد سليمان مصطفى)

    علاء الدين يوسف علي محمد

    Quote: و أنا جاي حقتي ما زي حقّتك
    سأجعلك عبرة لمن لا يعتبر
    لكل مُرتزِق مأجور فاكر نفس بطلو و جاي يقارن نفسو بعلي دينار



    والله دنيا عجيبه !

    هو أنت مقتنع بي علي دينار ذاتو خليك من أحفادو !

    أنت ما مقتنع بي أهل الغرب كلهم , وما بتعتبرهم بشر أصلا , وما بعيد تكون بتعتقد أنو لو (ركبت) ليك غرابيه ده شرف ليها , زي لبريس بتاعك سيم سيم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-04-2010, 05:00 PM

ذواليد سليمان مصطفى
<aذواليد سليمان مصطفى
تاريخ التسجيل: 14-12-2008
مجموع المشاركات: 9353

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في ذكري استشهاد السلطان علي دينار11 نوفمبر 1916 وقفات عن مسقط راسه ريفي الملم كيلا (شاويه (Re: مجدى محمد مصطفى)

    مكي بجانب ملكة جمال السودان
    وانت رفيق الحقد والكراهية
    فليبقي على دينار تاريخ للكل العالم والمملكة العربية اول شاهد




    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    وبعدين الزول بتاعة كتم تم فصلوا من المؤتمر الوطني ثم تم فصلوا من الشرطة الشعبية
    بجريمة اخلاق ايضاً تحت المادة 77 والمادة 78 من قانون الشرطة الجنائي
    وهو كادر عنف .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-04-2010, 07:31 PM

amir jabir
<aamir jabir
تاريخ التسجيل: 12-01-2006
مجموع المشاركات: 5550

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في ذكري استشهاد السلطان علي دينار11 نوفمبر 1916 وقفات عن مسقط راسه ريفي الملم كيلا (شاويه (Re: مكي ابراهيم مكي)

    شكرا مكى لن نجد ما تكتب فى كتب تاريخ السودان

    سوف احاول المشاركة

    تحياتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-04-2010, 08:15 AM

علاء الدين يوسف علي محمد
<aعلاء الدين يوسف علي محمد
تاريخ التسجيل: 28-06-2007
مجموع المشاركات: 19575

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في ذكري استشهاد السلطان علي دينار11 نوفمبر 1916 وقفات عن مسقط راسه ريفي الملم كيلا (شاويه (Re: amir jabir)



    المتنوضِل مكِّي الككو
    يكنكِش بالنواجِز على قضِيّة دارفور




    شوف يا ككو
    يا جريو تراجي على قول وهبة
    عينتك دي لابد من كشفها للجميع و كشف كم هي رخيصة و حقيرة و دنيئة
    و أنّ أقصى أمانيك صورة مع بِت تكنكِش فيها زي كنكشتك دي
    تاني إلا تقول الروب
    تجي تعمل فيها متنوضل
    نجيب ليك صورتك المع القضِيّة ذااااااااااااااااااااااتة


    شوف الود مقلِّع عيونو كيف

    Quote: لمن تشوف اسمو هايم في حوش بكري الا تجري تلبد !!!!!!!


    هايم دي على وزن هُيامك بقضِيتك كما هو مُوضّح أعلاه يا ككو يا تـئـيس على قولك




                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-04-2010, 10:01 AM

علاء الدين يوسف علي محمد
<aعلاء الدين يوسف علي محمد
تاريخ التسجيل: 28-06-2007
مجموع المشاركات: 19575

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في ذكري استشهاد السلطان علي دينار11 نوفمبر 1916 وقفات عن مسقط راسه ريفي الملم كيلا (شاويه (Re: علاء الدين يوسف علي محمد)


    يلا يا كارِه ذاتو و كارِه و قارِش مِلحة الجلاّبة
    أنا جهّزت ليك مجموعة (معفِّنة) من الإقتباسات المُصوّرة التي لا تدع مجالاً للشك بأنّك كاتبها لا محالة ، فياريت لو حذيت حذونا بإيراد إقتباسات مُصوّرة مُضادّة
    حنبدأ واحدة واحدة معاك لكشف كم أنت حاقد ذي طوِيّة نفسٍ سوداء كالِحة السواد تجاه الجلابة تتمنى فناءهم اليوم قبل الغد ، و لا تنفك تُصرِّح بذلك مراراً و تكراراً رغم (كنكشتك) في وصف لا تصلح له البتّة (مدير برنامج السودان بمعهد السأم المُستدام) فشوف كيف هانت الزلابية.

    (1)

    نبدأ بهذا الإقتباس للمعتوه مُنعِم سليمان صاحِب نظرِيّة فحولة الغرّابي و شبق نسوة الشمال المُتعطِّش لهذه الفحولة بحلاله و حرامِه كما قال:
    Quote: فالمرأة الشمالية بما ميزها الله من شبق جنسي وجدت إرواء ظمأها في جسد القروي من أبناء الغرابة المميزين في تلك الناحية .فهي تبادر تتصل إشباعا لرغباتها الطبيعية بحلاله وحرامه من صنف غير موجود في بيئتها المصابة بالهزال والعنة لدى الرجال موطنها .

    وشبق نساء الشمال وعادة تلبية رغبات الجسد في ذاك المجتمع صار عبادة منذ سنوات سُنة الإباحية التي عاشها مجتمع قبائل الشمال النيليين خاصة العربان منهم في أعقاب إبادة جماعية طالت جنس الرجال في حملات الدفتردار بك التركي الانتقامية بعد جريمة ارتكبها احد ملكهم وفر هاربا...

    ..وفي الغاشية الجنسية التي نظمها يونس الدكيم ورفاق من صنفه في حملات تأديب المتمة وشندي في نهايات عهد الخليفة تورشين اكتشفت المرأة الشمالية مذاق فحولية الغرابي الفريدة . فهي لا تزال تعدو خلفه وتتغزل به مجاهرة بدواخلها في أشعارها وأغانيها ، فهو يسر قلبها على الدوام (الغرابة بسروا القلب ).

    المراة من نساء الجلابة المنحدرت مع يهوذا بن الشيطان من سلالة واحدة تمكن من نفسها كل ذكور الدنيا ما أمكنها في حياتها حتى من غير بني الإنسان ، كعادة إتيان الرجال للدواب والحمير من القبائل المنحدرة مع الناهق خارج القطيع في خارجية (الجلابة) من نسل واحد. لتستكمل صورة البهيمية للأمة الشهوانية التي يرسمها الروائي صالح.

    والغرابة بما ميزهم الله من سذاجة نادرا ما يخيبون ظن فتيات قبائل الشمال و ( أبكر اسم شائع في الغرب) صادق في حبه كصدقه في اعتقاده الديني والسياسي .وكريم في عطاءه في كل النواحي.

    و (الابكريين) لديهم من الأحاسيس المرهفة ما يجعل من اؤلاءك الفتيات لا يقفنّ عند حدود الجنس فقط ، فهم بدورهم ينهارون أمام إغراء الشماليات من بنات الجلابة - في الجامعات غالبا - لألونهن السامرة وألوان الممسوخات بمساحيق التجميل منهن ، وأيضا تفقههن في علوم الجسد والعاطفة - يجد (أبكر )نفسه غير مستعد لإقامة أي علاقة إلى الوراء مع فتاة من بيئته الغرباوي المشحونة بمفاهيهم بالعفة التقليدية ، وفتيات جاهلات بفنون الجنس والعاطفة .

    حتى بعد أن صارت الكثيرات من (الغرباويات) أفراد في عوائل قبيلة ( بني كِريم العربية الجديدة) ، وفعلت مساحيق التجميل بهن ما فعلتها اللعنات بوجه يهوذ بن الشيطان - نائب رئيس الجلابة - من اثر غضب الله عليه .لم يتمكن الابكريين من الرجوع إليهن مرة أخرى والكثيرين منهم بعد الجامعة.


    وهو ذاته الذي سخر من موت الدكتور مجذوب الخليفة بفجور لا يضاهيه فيه إلاّ مكي الككو الذي جاء فرِحاً شامِتاً في موت الدكتور (الجلابي) رحمه الله ، و استشهد بمن ؟ بكلام المعتوه منعم سليمان ، الذي كتب ما كتب في نساء الشمال.
    لِتتّفِق معه برخصتك و دناءتك و تفاهتك فيما يقول و يهرف.
    فتُثبِت بغباءك المُدقع أنّك مِثله تماماً و من نفس طينته الخبيثة





    يلا مكي أرح
    و أنا قاعِد ليك و لأمثالك من الحانقين على الجلابة
    أنا دواك يا مكي
    و الدوا مُر



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-04-2010, 07:40 PM

علاء الدين يوسف علي محمد
<aعلاء الدين يوسف علي محمد
تاريخ التسجيل: 28-06-2007
مجموع المشاركات: 19575

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في ذكري استشهاد السلطان علي دينار11 نوفمبر 1916 وقفات عن مسقط راسه ريفي الملم كيلا (شاويه (Re: علاء الدين يوسف علي محمد)


    نخليك مع قرفك و كُرهك للجلابة دي لحدي ما أفضى ليك يا ككو
    و أجيك لكل واحدة على بي مزاااااااااااج








    شُغل نجيييييييييييييض مُصوّر ما ساي يا ككو



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-04-2010, 08:14 PM

علاء الدين يوسف علي محمد
<aعلاء الدين يوسف علي محمد
تاريخ التسجيل: 28-06-2007
مجموع المشاركات: 19575

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في ذكري استشهاد السلطان علي دينار11 نوفمبر 1916 وقفات عن مسقط راسه ريفي الملم كيلا (شاويه (Re: علاء الدين يوسف علي محمد)


    البوست دة هدِيّة ليك يا بليد
    إن كنت تظُن أنّك موقِعُ بيني و بين الأخ الكريم بكري أبو بكر

    للأسف تفكيرك لا يتعدّى حدود نزواتك التافِهة و أطماعك الرّخيصة و تصاويرك الوضيعة يا متنوضِل
    عُمرك لن ترتقي بفكرك الخرِب
    يا بتاع السلام الكاذِب إنت




    Quote: تجربتي الشخصية مع المنتديات السودانية على قِلّتها هي انعدام الُحرِّيات و ديكتاتورِيّة صاحب الموقع و إدمانه لها هو و آدمِنه و مشرفيه.
    إختلفت شخصياً مع بكري أبوبكر و كانت العلاقة ما بيننا لا تتعدّى حدود هذا المنبر ، ساورتني حوله الشكوك فيه و في أنّه مُسيّرٌ غير مُخيّر ، ظننته تبيعةً لا رأي له إلا ما يراه من يتبعهم ، و كان لي العذر ربما إذ أنه قد كوّن عنِّي فكرةً ما كان قد عرِفني حقيقةً قبلها ، ربما أن الفِكرة قد تبدّلت لدى كِلينا حالياً فقد التقينا و عرفت كم هو إنسان شهم و كريم و مُثقّف وواعي و أخو أخوان و غاية في البساطة التي لا تحتاج معها إلى وساطة للتعامل معه ووجدته حالياً و بعد طوال هذه الفترة رجلٌ يستحق التكريم من خلال عضوية منبره سودانيزأونلاين فكم كرّم و أسهم في تكريم كثيرين سواء بمشاركته الشخصية أو إتاحة منبره لعضوية تقوم بذلك لأجل آخرين داخل و خارج المنبر ، أعود مرة أخرى إلى مرحلة أيام خلافي معه و كتابتي فيه بوستاً واحداً في قرية مجاورة لم أزده ، فرّغتُ فيه كل شحنتي من غضب و حنق تجاهه و أغلقت الملف ولا يزال البوست موجوداً لا أُنكِره البتة و إن كنت أوقن بأنني جانبت فيه جادة الحق بعدما تعرّفت على الرجل و حقيقته.



    راجِع هِنا يا وهم:

    بكري أبو بكر و الكدايس و لبن المشلعيب

    نِحن ناس مُحترمين و نعرف قدر الرِّجال تمام


    بضو لِسّع ما فضيت ليك يا ككو



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-04-2010, 08:46 PM

علاء الدين يوسف علي محمد
<aعلاء الدين يوسف علي محمد
تاريخ التسجيل: 28-06-2007
مجموع المشاركات: 19575

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في ذكري استشهاد السلطان علي دينار11 نوفمبر 1916 وقفات عن مسقط راسه ريفي الملم كيلا (شاويه (Re: علاء الدين يوسف علي محمد)



    المتنوضِل مكِّي الككو
    يكنكِش بالنواجِز على قضِيّة دارفور




    شوف يا ككو
    يا جريو تراجي على قول وهبة
    عينتك دي لابد من كشفها للجميع و كشف كم هي رخيصة و حقيرة و دنيئة
    و أنّ أقصى أمانيك صورة مع بِت تكنكِش فيها زي كنكشتك دي
    تاني إلا تقول الروب
    تجي تعمل فيها متنوضل
    نجيب ليك صورتك المع القضِيّة ذااااااااااااااااااااااتة


    شوف الود مقلِّع عيونو كيف

    Quote: لمن تشوف اسمو هايم في حوش بكري الا تجري تلبد !!!!!!!


    هايم دي على وزن هُيامك بقضِيتك كما هو مُوضّح أعلاه يا ككو يا تـئـيس على قولك




                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-04-2010, 10:26 PM

علاء الدين يوسف علي محمد
<aعلاء الدين يوسف علي محمد
تاريخ التسجيل: 28-06-2007
مجموع المشاركات: 19575

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في ذكري استشهاد السلطان علي دينار11 نوفمبر 1916 وقفات عن مسقط راسه ريفي الملم كيلا (شاويه (Re: علاء الدين يوسف علي محمد)


    يلا يا كارِه ذاتو و كارِه و قارِش مِلحة الجلاّبة
    ورِّينا رايك شِنو في الجاي دة
    و نتحدّث هُنا عن ميمون التاني مُنعِم سُليمان
    وهو ذاته الذي سخر من موت الدكتور مجذوب الخليفة بفجور لا يضاهيه فيه إلاّ مكي الككو الذي جاء فرِحاً شامِتاً في موت الدكتور (الجلابي) رحمه الله ، و استشهد بمن ؟ بكلام المعتوه منعم سليمان ، الذي كتب ما كتب في نساء الشمال.
    لِتتّفِق معه برخصتك و دناءتك و تفاهتك فيما يقول و يهرف.
    فتُثبِت بغباءك المُدقع أنّك مِثله تماماً و من نفس طينته الخبيثة





    (1)

    نبدأ بهذا الإقتباس للمعتوه مُنعِم سليمان صاحِب نظرِيّة فحولة الغرّابي و شبق نسوة الشمال المُتعطِّش لهذه الفحولة بحلاله و حرامِه كما قال:
    Quote: فالمرأة الشمالية بما ميزها الله من شبق جنسي وجدت إرواء ظمأها في جسد القروي من أبناء الغرابة المميزين في تلك الناحية .فهي تبادر تتصل إشباعا لرغباتها الطبيعية بحلاله وحرامه من صنف غير موجود في بيئتها المصابة بالهزال والعنة لدى الرجال موطنها .

    وشبق نساء الشمال وعادة تلبية رغبات الجسد في ذاك المجتمع صار عبادة منذ سنوات سُنة الإباحية التي عاشها مجتمع قبائل الشمال النيليين خاصة العربان منهم في أعقاب إبادة جماعية طالت جنس الرجال في حملات الدفتردار بك التركي الانتقامية بعد جريمة ارتكبها احد ملكهم وفر هاربا...

    ..وفي الغاشية الجنسية التي نظمها يونس الدكيم ورفاق من صنفه في حملات تأديب المتمة وشندي في نهايات عهد الخليفة تورشين اكتشفت المرأة الشمالية مذاق فحولية الغرابي الفريدة . فهي لا تزال تعدو خلفه وتتغزل به مجاهرة بدواخلها في أشعارها وأغانيها ، فهو يسر قلبها على الدوام (الغرابة بسروا القلب ).

    المراة من نساء الجلابة المنحدرت مع يهوذا بن الشيطان من سلالة واحدة تمكن من نفسها كل ذكور الدنيا ما أمكنها في حياتها حتى من غير بني الإنسان ، كعادة إتيان الرجال للدواب والحمير من القبائل المنحدرة مع الناهق خارج القطيع في خارجية (الجلابة) من نسل واحد. لتستكمل صورة البهيمية للأمة الشهوانية التي يرسمها الروائي صالح.

    والغرابة بما ميزهم الله من سذاجة نادرا ما يخيبون ظن فتيات قبائل الشمال و ( أبكر اسم شائع في الغرب) صادق في حبه كصدقه في اعتقاده الديني والسياسي .وكريم في عطاءه في كل النواحي.

    و (الابكريين) لديهم من الأحاسيس المرهفة ما يجعل من اؤلاءك الفتيات لا يقفنّ عند حدود الجنس فقط ، فهم بدورهم ينهارون أمام إغراء الشماليات من بنات الجلابة - في الجامعات غالبا - لألونهن السامرة وألوان الممسوخات بمساحيق التجميل منهن ، وأيضا تفقههن في علوم الجسد والعاطفة - يجد (أبكر )نفسه غير مستعد لإقامة أي علاقة إلى الوراء مع فتاة من بيئته الغرباوي المشحونة بمفاهيهم بالعفة التقليدية ، وفتيات جاهلات بفنون الجنس والعاطفة .

    حتى بعد أن صارت الكثيرات من (الغرباويات) أفراد في عوائل قبيلة ( بني كِريم العربية الجديدة) ، وفعلت مساحيق التجميل بهن ما فعلتها اللعنات بوجه يهوذ بن الشيطان - نائب رئيس الجلابة - من اثر غضب الله عليه .لم يتمكن الابكريين من الرجوع إليهن مرة أخرى والكثيرين منهم بعد الجامعة.



    و مِنعِم سُليمان الككُّو التاني
    رفيقك و شبيهك في النِّضال و الذي تأتينا هُنا لتستدِلّ به
    هُو من كتب هذا الكلام في نِسوة الشمال الّائي لا أنت ولا هو بقادرين على أن تجِدوا مِنهُنّ نظرة وُدٍ كما تشتهون:

    Quote: جدران من الطوق الشمالي أخر ثورة الغرابة

    جدران من الطوق الشمالي أخر ثورة الغرابة
    الجزء الثالث
    عبد المنعم سليمان

    [email protected]

    نشرنا في الجزئين الأول والثاني : الشرطان الأساسيان اللذان ساهما في تأخير ثورة الغرابة .

    ومحاولات الخروج مثلتها النهضة وثورة بولاد. فيما يلي مواصلة

    والجزء الثالث



    نقاط مظلمة

    الغاربة أكثر عددا ولكن غثاء سيل

    ليس بمقدور الشمال الجلابي مواصلة سيطرته على مقدرات الدولة استنادا على الشرط الأول . فتلك القرى الشاحبة على ضفاف الوادي و المرصوصة بين الخرطوم شمالا ، بدا بالفكي هاشم و انتهاء بقرية وادي حلفا الكبيرة والبالغ تعددها(286 ) قرية ومدينة ليس بمقدرها منافسة (3800 ) قرية ومدينة في دارفور يتميزون بثروة ضخمة من الموارد الاقتصادية والاجتماعية والثقافية .. وعدد سكان قرى بوابة المستعمريين وحلفاءهم تلك يبلغ في أحسن الأحوال مليوني نسمة ليس بمقدور فئة قليلة كتلك الانفراد مجددا بحكم دولة يقدر سكانها ب (40مليون نسمة) إذ أن أول من ينافسهم غرمائهم الغرابة ذات الغالبية الميكانيكية في التركيبة السكانية بالسودان ، يبلغ تعداد الغرابة في اسؤ الأحوال (12 مليون نسمة) ، وذلك استنادا على قوانيين الطبيعة في الحراك المستمر وزيادة نسب الوعي بزيادة عدد السكان . مع تقدير ضعف نسبة التعليم مقارنة بعدد السكان في الغرب الغرابة إلا أن تقدير الكم المتعلم منهم فقط يفوق تعداد الكم الجلابي جهلاءهم ومتعلميهم.

    الحزام الأسود حول مدينة الخرطوم والتي تبدو للناظر من نافذة الطائرة القادمة من جوهانسبوغ حاضرة جنوب إفريقيا أشبه ما تكون بمساكن الصفيح بأطراف جوهان قبل التسعينيات الماضية ، وتلك مقدمة زحف الغرابة الاجتماعي نحو( البحر) من جديد بعد تهجير قصري فرضها الاستعمار وحلفائه الجلابة عليهم عقب مذبحة كرري .

    يبلغ تقدير تعداد الغرابة حول مدن الخرطوم (3 ملايين ونصف ) من جملة تعداد سكان مدن الجلابة المدللة البالغين ( 6 مليون ) بما فيهم إخواننا أهل الجنوب وغيرهم.

    مكونيين بذلك ثلاث أرباع مدينة أم درمان وأحياءها الطرفية : امدرمان كدار السلام وأم بدة ، و جملة الأحياء السكنية جنوبي الخرطوم وحول الخرطوم بحري كالحاج يوسف ، تكون حلقة الحزام الأسود -كما يصفهم الإستراتيجيون الجلابة –

    يعكسها القصور العالية في الوسط بالإحياء السكنية في الرياض ومنشية الترابي والعمارات وجدة و مدينة النيل وبحري. وهذه تكون مركز الشماليين بالتضامن مع المستوطنين الحلب ويشكلون معا الطبقة الارستقراطية فاحشة الثراء والحائزة على السلطة والثروة بالبلاد .

    الفقر المتقع والبطالة المقننة التي يعيشها سكان مدن الصفيح – أو الحزام الأسود - أمكن استغلالها لمواصلة من قبل الآلة الإستراتيجية الجلابية في مواصلة عمليات الاستشمال الواسعة التي يجري بوسط اؤلاءك البؤساء..

    إذ نسبة البطالة العالية بين الشباب ، وتزايد نسبة الجهل بانعدام مؤسسات التعليم جعل من النظام يستغلهم في تجنيد اكبر قدر ممكن منهم في البرنامج العسكري الجلابي (مليشيا) الدفاع الشعبي ثم الجنجويد التي تحارب الآن من اجل تهشيم ما يمكن تهشيمه من القرى المهمشة في بلادهم التي هاجروا عنها في دارفور.

    ونزعتهم الغرباوية الساذجة جعلهم يعبدون الشمال و يحمدونه وله يسجدون ، فبعدم تنظيمهم المستقل استمر تعرضهم للاستغلال الاستشمالي في المقدرات المادية والمعنوية

    لم تكن التظاهرة الثورية في دارفور تتجاهل احد مظلوم ومقصي و مهمش في السودان وهي تستهدف في العمق تعديل مجتمع الخرطوم المختل وإبداله بمجتمع فاضل .

    استدراك تلك النقاط المظلمة من الغرابة الفقراء في دار صباح يعجل بالثورة إلى نصر مؤزر.



    الجنجويد يخلفون الجنقجورو في الاستغلال

    أثبتت شغيلة (الجنقجورو) عمال مشاريع الدولة الزراعية من الغرابة بكل كفاءة طول عمر التاريخ الزراعي لدولة السودانية أنها ليست اقل كفاءة عن أي آلة زراعية صنعت في ألمانيا أو الولايات المتحدة . وقامت آلة (الجنقوجورو) بتنفيذ البرنامج الزراعي في الفكر الاقتصادي الجلابي بكفاءة نادرة . من إزالة غابات مشروع (الجزيرة ) في بلاد ما بين النهرين استنادا على خرافة أبي صديق بن المهدوي الدجال ، إلى زراعة وحصاد مادة صناعة الأزياء بمصانع يروركشيرك في انكلترا في مشروعي الجزيرة والمناقل إلى زراعة وري وحصاد قصب السكر في مدن كنانة وحلفا الصغيرة والجنيد والمشاريع المطرية في القضارف الحدودية مع الحبشة ، جلها مشاريع تنموية قريبة من بلاد مساكن الارستقراطية (الجلابة) ، وبعيد عن ارض الشغيلة الغرابة التي اضطرت للرحيل الأبدي إليها.

    ساهمت شغيلة الجنقو جورو في بناء الرساميل في الفكر الاقتصادي الجلابي، وغنيت الطبقة الارستقراطية الجلابية قصورا وحدائق وثروة بود نوباوي ( حي عائلة رحمانوف المهدويين) وجاه ومكانة اجتماعية ومصانع وشركات اقتصادية ضخمة ، وبنوك ومؤسسات تجارية وقوانيين استثمارية لمصلحة الشمال.

    لم تعلق المؤسسة الجلابية الحاكمة بصدور اؤلاءك العمال أوسمة جراء خدمتهم المخلصة في المشاريع وعندما انتهت الحاجة إليهم لم يحالوا إلى ورش للإصلاح ، فقد تم إيداعهم في معسكرات دائمة للاجئين (باتستونت) حيث آوتهم بيوت هزيلة من اللبن والأعشاش بنوها بأيديهم في قرى فقيرة (كمبوهات) منتشرة حول ( مدن : المناقل ، ود مدني ، الحصاحيصا ، كنانة ، جزيرة أبا ، القضارف ، سنار، حلفا الصغيرة) في أراضي يدفعون أجرتها في السكن والزراعة ويواصلون ازلال أنفسهم لكسب القوت باجر زهيد في علاقة زراعية غير متكافئة بينهم وملاك الأراضي .

    لتعزية العمال الساقطين في وهدات الشقاء ثمة قانون أصدرها النظام الجلابة الإسلامي بعد وصوله إلى السلطة في 1990 يؤكد لهم أن آلامهم ليست سوى عذابات دائمة مؤقتة(a temporary inconvenience)في الحياة ثم يرحلون في رحلة الأبدية.

    أصبح برنامج قوة عمال المشاريع ( الجنقجورو ) فيما تبقى من حياتهم كيف يرفعون عن جلدهم التمييز العنصري في الخدمات الرخيصة من الحكومات والوطنيين الاستعلائيين . غزو منظم تشنه عليهم مواطنون في بلاد ما بين النهرين لنهب ممتلكاتهم والكثير منهم عاشوا مع عائلاته في ضنك حتى الموت جزعا.

    وفي مساء كل يوم يتجمع الجيل الضائع المحرم ذهابه المدرسة حول العجائز الذين يرون قصص قديمة و أحاجي محفوظة عن موطنهم في الغرب ، وينشدون أغاني حزينة مستحضرة من الماضي . ويختمونها بدموع لهذا العذاب .

    ذلك حياة أكثر من ثلاثة ملايين ونصف المليون من (الغرابة) في بلاد ما بين النهرين والقضارف وحلفاء.

    بعد نهاية صلاحية (الجنقجورو )الغرابة أنتجت الامبريالية الشمالي قوة جديدة مستغلة من (الغرابة) بغرض تنفيذ البرنامج العسكري في الفكر السياسي الشمالي ذلك هو سبب خلق مليشيا (الجنجويد) في دارفور ،وان ثبت قدوم الكثير منهم من خارج الدولة لكن (الجنجويد) خلفاء (الجنقجورو) ، وكليهما قوة من غرب السودان أنتجت لتنفيذ برنامج محدد في الفكر الاستعماري لدى الجلابة . كما كانت (الجنقو) قوة اقتصادية في الإنتاج وساهمت في تمليك الجلابة أسباب الثروة وعناصر الإنتاج فان (الجنجويد) قوة دارفورية تستغل للدفاع عن بقايا الهتر السياسي للجلابة في شكل نظام الإنقاذ.

    البدو الغرابة الذين يشكلون جزء مقدر من القوة العسكرية في البرنامج الجلابي اليوم الجنجويد تم اكتشافهم صدفة لأول مرة في خريف 1992 م وفي أعقاب مقتل ثورة الشهيد الريفي بولاد. وكانوا رحالة يضربون خيامهم بسهول وأودية تقع غرب وشمال جبال مرة وكانوا خارج علم و إحصائيات الدولة الرسمية ثروة وسكانا. وفكرت العقلية الاستعمارية في استغلالهم وإلحاقهم بالتبعية نظير الاعتراف بهم جزء من رعايا الدولة التي يحكمها الجلابة ، وقام الأعراب البدوية الجاهلة بالتعاون مع الجلابة وفق شروط التبعية. صنعوا بتنفيذهم شروط التبعية نقطة مظلمة في الجسم الغربي يظل يعاني منها الغرابة ويستثمرها الجلابة ، وسيؤدي إلى فناء اؤلائك الأعراب البدو من تلك العقلية الشمالية نفسها. يدرك اؤلاءك الأعراب جديدو الحضور في الساحة السياسية السودانية أنهم لا يملكون ثمة ارض للرعي أو للسكن فهي مملوكة بقوانين الحواكير لغيرهم من السكان الأصليين ، و تعاونهم مع الشماليين العرب الحكام ليس في مصلحتهم و يخلق لهم متاعب جمة لا تحل إلا بالسلاح والتبعة للشمال. وذلك سيظل برنامج حياة لهم . ويدرك الشبان أنهم استغلوا للقتال لسبب مجهول. إنهم يعيشون في مرارة وألم لا يقدم التاريخ مشهدا ادعى إلى الحزن من منظر انحطاط اؤلاءك الأعراب البدو في دارفور ، مشهد كيف يستغل الإنسان المنحط أخلاقيا لأخيه الإنسان طمعا في شهوة السلطة ونهب أمواله ، فالكثير من هؤلاء الأعراب ماتوا خوفا من مستقبل مجهول أو بسبب الحرب التي لا يبكي عليهم فيها باكي . ولم يذكرهم احد.

    منافقين غرابة

    ذكر الجنرال الوالي السابق للشطر الجنوبي من إقليم دارفور في حالة امتنان قصوى للجلابة الذين قاموا بتعينه .انه في ولايته ما طلب شيء إلا ووفرت المركزية له طلبه جاء ذلك في محفل تدشينه لمصنع ينتج الأكفان بمدينة نيالا يستوعب (10 عامل في الوقت عينه الذي كانت فيه آلة الجلابة تفتح مصنع (الألف) بإحدى مدن الشمال يستوعب المصنع 82 ألف عامل و موظف . الهدف من قيام النظام بتدشين مصنع يعمل في إنتاج ( الأكفان) بإقليم دارفور هو إنتاج المزيد من أزياء الموتى .والناس يدركون أن إنتاج مصنع (نيالا للأكفان) لا يلبسه غير الموتى في عالم اليوم ، في بمكان ينتج أكثر أموات العالم اليوم.

    في التظاهرة الثورية للذين لا يدركون جوانب القصة يعتقد الكثير من الذين لا يكادون يفقهون قولا مثل الجنرال سابق الذكر إن مشكلتنا التنمية في دارفور . لكنه بعد جهاد ودراسة مجددة شرح له الحقيقة تحول من مغفل إلى منافق بامتياز. وزين نفاقه ونفاق رفيقه ولا الشطر الشمالي للجنرال الناقة القيام بإطلاق مشاريعه الغير محترمة في الإقليم والبالغ تعددها 250 مشروعا واصفا إياها بالتنموية.

    القصة كلها أن هناك مفهوم في العقلية الحاكمة تحور إلى مواد لدستور ثابت ينمى ويحافظ على التخلف الاقتصادي والثقافي والاجتماعي والسياسي و يمنع وجود تنمية أو نماء بيدها أو بيد غيرها لتلك الجوانب بالبلاد كلها حتى بالشمال نفسه ، والهدف النهائي من الثورة هو الوصل إلى تمزيق ذلك الدستور وإلقاءه في النيل.

    لا تزال طائفة من مرضى النفوس و الانتهازيين في أي امة من الأمم وفي أي دعوة من الدعوات وأي عهد من العهود على النفاق ظاهرين وعلى الكذب مجيدين فاؤلائك هم في سبيل كروشهم وشخوصهم وفي لعنة التاريخ إلى قيام الساعة .، كل الغرابة المساندين بأقلامهم وكلماتهم وأفعالهم للعقلية الشمالية في النظام الحالي والحادبين على مصلحة الجلابة على حساب أهلهم الغرابة يدخلون في ذلك الوصف ويشكون جزء تبعي في كتب التاريخ لا يهدون ولا يهتدون سبيلا. ولن يضرون الثورة مثقال ذرة في التقدم ثوب الهدف الاسمى.



    علاقات الجنس والزوج تدخل حلبة الصراع

    العلاقات الإنسانية العادية والزواج منها يشكل ركن في الحياة الاجتماعية، ويقع الزواج بين الرجل والمرأة في كل الأحايين على حب وقناعة وثقة بين الطرفين باستثناء زيجات غريبة بين الغرابة. والرجل الذي يحب امرأة من أي اتجاهات الدنيا ثقافاتها لا يعرف كيف يكره. والمرأة التي تكون قادرة على حب رجل من أي بيئة ثقافية أو جغرافية مغايرة لها تستحق التقدير والإجلال ، والأمة التي تنجب امرأة تملئ فؤاد الرجل الذي يختارها رفيقة دربه للأفق البعيد هي امة جديرة بالتقدير.

    نعم الزوجة الصالحة هي تلك التي تعين زوجها على عنت الحياة. وتقف صادقة إلى جانبه في الملامات والكرب, وتستعد للقتال مخلصة دونه ودون إنتاجهما وقدرهما المشترك. والرجل منوط بذات الدور تجاهها.

    تظل رباط الزواج مقدس أفضل من غيره من بقية العلاقات الإنسانية الأخرى في المملكة البشرية: التعارف و الزمالة والصداقة والمصاحبة في وسط الجنسين . وتظل بعيدة عن التأثير بتباين الخلفيات الفكرية والثقافية والانتماءات الجغرافية والسحنات.

    العلاقات الإنسانية بين الغرابة والجلابة من هذه الناحية عاشت مميزة ، والزيجات منها ظلت فريدة ، لكنها لم تبتعد عن العلاقات غير الاجتماعية في مجتمع السودان ، السياسة والاقتصاد والثقافة . وتلك عناصر أساسية في حلقة العلاقات في دنيا البشرية.

    فالمرأة الشمالية بما ميزها الله من شبق جنسي وجدت إرواء ظمأها في جسد القروي من أبناء الغرابة المميزين في تلك الناحية .فهي تبادر تتصل إشباعا لرغباتها الطبيعية بحلاله وحرامه من صنف غير موجود في بيئتها المصابة بالهزال والعنة لدى الرجال موطنها .

    وشبق نساء الشمال وعادة تلبية رغبات الجسد في ذاك المجتمع صار عبادة منذ سنوات سُنة الإباحية التي عاشها مجتمع قبائل الشمال النيليين خاصة العربان منهم في أعقاب إبادة جماعية طالت جنس الرجال في حملات الدفتردار بك التركي الانتقامية بعد جريمة ارتكبها احد ملكهم وفر هاربا.

    نضطر نستحضر مرة أخرى خيال الروائي الطيب صالح في رسم تلك الحالات البهيمة في رواية موسم الهجرة إلى الشمال ورواياته الأخرى ،و يستمع القراء صوت أنين السيدات تحت وطأة ( ود الريس الكهل ) ، ويرون في صورة الفتى (سعيد) بطل الرواية الذي حمل عضوه التناسلي غازيا بلاد (الانكلتار) انتقاما لسنوات تجارة النساء الرابحة بين قومه والغزاة .

    وفي الغاشية الجنسية التي نظمها يونس الدكيم ورفاق من صنفه في حملات تأديب المتمة وشندي في نهايات عهد الخليفة تورشين اكتشفت المرأة الشمالية مذاق فحولية الغرابي الفريدة . فهي لا تزال تعدو خلفه وتتغزل به مجاهرة بدواخلها في أشعارها وأغانيها ، فهو يسر قلبها على الدوام (الغرابة بسروا القلب ).

    المراة من نساء الجلابة المنحدرت مع يهوذا بن الشيطان من سلالة واحدة تمكن من نفسها كل ذكور الدنيا ما أمكنها في حياتها حتى من غير بني الإنسان ، كعادة إتيان الرجال للدواب والحمير من القبائل المنحدرة مع الناهق خارج القطيع في خارجية (الجلابة) من نسل واحد. لتستكمل صورة البهيمية للأمة الشهوانية التي يرسمها الروائي صالح.

    والغرابة بما ميزهم الله من سذاجة نادرا ما يخيبون ظن فتيات قبائل الشمال و ( أبكر اسم شائع في الغرب) صادق في حبه كصدقه في اعتقاده الديني والسياسي .وكريم في عطاءه في كل النواحي.

    و (الابكريين) لديهم من الأحاسيس المرهفة ما يجعل من اؤلاءك الفتيات لا يقفنّ عند حدود الجنس فقط ، فهم بدورهم ينهارون أمام إغراء الشماليات من بنات الجلابة - في الجامعات غالبا - لألونهن السامرة وألوان الممسوخات بمساحيق التجميل منهن ، وأيضا تفقههن في علوم الجسد والعاطفة - يجد (أبكر )نفسه غير مستعد لإقامة أي علاقة إلى الوراء مع فتاة من بيئته الغرباوي المشحونة بمفاهيهم بالعفة التقليدية ، وفتيات جاهلات بفنون الجنس والعاطفة .

    حتى بعد أن صارت الكثيرات من (الغرباويات) أفراد في عوائل قبيلة ( بني كِريم العربية الجديدة) ، وفعلت مساحيق التجميل بهن ما فعلتها اللعنات بوجه يهوذ بن الشيطان - نائب رئيس الجلابة - من اثر غضب الله عليه .لم يتمكن الابكريين من الرجوع إليهن مرة أخرى والكثيرين منهم بعد الجامعة.

    استخدام مساحيق التجميل خطوة في الاستجلاب التي ابتلى الله بها نساء وفتيات (غرباويات) خاصة بنات الجامعات - وهي منقولة تباعا عن نساء المشرق العربي يقلدهن نساء الشمال وتقوم الغرباوية بتقليد الجلابية وصار بنات الغرب في الكثير من الصفات الأخلاقية شبيهات (بالجلابيات) اللائي يفوقهن قدر من الجمال الكريمي ، ومحاولات يائسة للتشبه بهن في الخِلقة.

    و يتندر الجلابة الخبثاء أن (حفصة) - اسم فتاة غرباوية - قليلة التعليم عندما تسال في (الانترفيوهات) الدينية عن دينها غالبا ما تعتقد إنها تسال عن نوع من كريم التجميل أو ( ديهان التبالي) .

    الجنس سلاح حرب

    قدر الحياة دوما أن تأتي السياسة لتضع العلاقات الإنسانية من تلك الناحية بين الجنسين من (الغرابة) و(الجلابة) موضع يخرجها من طبيعتها الاجتماعية ، إلى موضع ينحدر مياهه إلى قناة التطويق والاستشمال اللااردي . وتضع ممارسة الجنس في حد ذاته خارج إطاره الطبيعي إلى إطار سلاح في الحرب . وذات القدر وضع (لون) الفتاة الشمالية (المكرمة وغير المكرمة ) والملونات أو (قاطف لونين ) في ركن مهم على جدران الطوق المحكم أمام نفسية (الغرباوي) .

    (الجلابة) الرجال لا يتزوجون من (الغرابة ) النساء إلا نادرا لسببين الأول هو سريان نظرية الفيلسوف افليطين المصري في تقسم الناس إلى طبقات في (عقل) الشمالي ونفس (الغرابي) فالغرباوية في طبقة الدنيا التي ترقي إلى مستوى يتزوجها الشمالي من غير ذووا العتب الجنسي . والثاني : عدم قناعة (الغرباوية) برجل من قبائل الشمال الجلابة فيما يتعلق بالعلاقات الجسدية ( العتب الجنسي) ، ولذالك الجانب اثر مهم في تكييف الحياة بين الجنسين حتى في فن العاطفة المجهولة لدى (الغرباويات) ولذات السبب تهرول نسائهم قبالة الغرب.

    فوريد عالم الاجتماع الغربي يؤول كل الظواهر الاجتماعية بمدلولات جنسية . فهو يرى العنين والقاصر جنسيا كالخصي ، دائما ما يكون حقود في سره على أصحاب القدرات التفحيلية. يقدم على أعمال يضر بالفحول من صنفه المعارضين. الحقد الأعمى جعل ذو العين الواحدة (صلاح قوش) مدير امن ومخابرات الجلابة وابن عم يهوذا جعله ينشئ في حربهم مع الغرابة وحدة خاصة بالجيش ، وفرقة خاصة بمليشات النظام أطلق عليه (سلاح الاغتصاب) للقيام بتنفيذ اكبر عمليات اغتصاب ممكنة وسط فتيات الغرابة من العذراوات والخاصة الراهبات حافظات كتاب الله ومن القصر. لإشباع رغبة العنين والخصي في الذي يعجز القيام بها. لنسوته ولغير نسوته.

    المندوب السامي

    صارت الجلابية بمثابة المندوب السامي للعقلية الشمالي بمنازل الغرابة المرتبطين بهن على سنة الله ورسوله . هي تضع له البرامج الحياتية للدقيقة والساعة واليوم والشهر والسنة بحيث أن تستبعد من جدول زوجها الحبيب برامج كثيرة (فارغة) كمشاغيل أهله وتخلفهم الخاصة والعامة .

    ما عاد الكثير ممن يستضيفون مندوبات ساميات من (الجلابة) التي هي الزوجة الحبيبة بالبيت مهتمين بقضايا مجتمعهم الغرباوي و الدارفورى .وضح جدا في الجيل الأول والثاني والثالث من الغرابة جنرالات بالجيش ، قادة مجتمع مدني ، أساتذة جامعيين ، ساسة محزبين وغيرهم ، مثقفين معتبرين . أمثلة كثيرة تعج بها الساحة احد الغرابة الطموحين من ذلك الجيل تفحل ثلاث جلابية.

    توشح الغرابة من تلك الطائفة تهربا بوشاح مشوه من الحجج الواهية لقبوه (القومية) في النظر إلى القضايا الإقليمية والمحلية والخاصة بهم . ليسوا سياسيين وهؤلاء الصنف يعتقدون أن الاهتمام بشئون والديه وعائلته وقريته شكل من الممارسة السياسية. وصاروا (قوميين) كما يدعون و (تكنقراطين دولة) .

    البند الأول في أولويات الأجندة قبل أو بعد تفحيل جلابية جميلة والتي تضع الأجندة نفسها هي : مستقبل الأولاد ، القصر المنيف ، الوظيفة الثرية ، و السيارة الفارحة ، والزيارات إلى غير الغرب.

    ساهمت زوجات الغرابة المعتبرين من الشماليات كثيرا في تسيير دفة الحياة السياسية والاجتماعية في دارفور إلى النقطة التي بلغناها ألان.وفي أحايين كثيرة صار للمندوبية الجلابية السامية مساعدين من صلب الغرابي المنتج يؤيدون راءيها ويقفون إلى جوارها ضد ما يورنه هيمنة الجدة والجد من ذوي الأب. وكل أقربائه القرويين الغرابة وكذا القضايا العامة.

    كل الآراء والأفكار العامة والخاصة التي يطرحها الغرابة لمعالجة وإصلاح وضع بلادهم وسكانهم في الغرب يكون للمندوب السامي رأي فيها ، وهي تساهم برأيها في غرفة النوم وعلى سرير الزوجية مستندة على ثقافة تنشئتها الاجتماعية وهي بذالك تعمل و تسعى من اجل مصلحة قومها في الشمال . والقرارات السريرية هي التي تسير الدول والمجتمعات في الغالب . وفي السودان له أثره الساحر واكتوى الغرابة بنارها.

    لا يستطيع الغرابي الفحل الفكاك أو الاستقلال من قبضة سيدته الجلابية ، فالسيدة تسعى له لدى أقرباءها في طلب بالوساطة الوظيفة بمثل ما تسيير به حياته اليومية معتمدة على جهله وسذاجته القروية في إدراك مفاتيح الأشياء . إذا بلغ الأمر تهديد مستقبل الأولاد فهي تقف بحزم أمام وجه و تهدده بأغلظ ما لديها من إيمان ، فيذعن لأمرها ويرجع إلى قراراتها الصارمة. وتظل الجلابية طوال حياتها ممسكة بخصيتي المسكين بكلتا يديها من الأسفل إلى الوراء لا يستطيع جنرالنا أو المثقف أو السياسية الحراك إلى أي اتجاه يبقى يردد الدعوة إلى القومية.

    وكعادتهم في تجارة (اللحم الأبيض الرخيص ) بنسائهم منذ عهد الأتراك والانكليز والمصريين ظل الجلابة الرجال حاقدين ناحية و ممتنين أخرى لهذه الفحولية المجانة ولأنها آلية مصرفة ، فذاك يصرف (القوميين الساسة ) و(التنقراط العسكر والمدنيين ) من الغير سياسيين من (الغرابة) عن المزاحمة و المضايقة في قضايا الثروة والسلطة أو المطالبة بالعدل السياسي الغائب عن المجتمع ، أو الانصراف عن الذاتية إلى التفكير العام لمصلحة الغرابة أو الدولة عامة . وكان كلما انهمك الغراباوي في السعي وراء تلبية متطلبات ما بين فخذيه توقف قدر من عقله عن التفكير ، وعجز ما بين فكيه النطق وصب ذلك في مصلحة (الجلابة) .

    فاستبعاد قضايا المجتمع والعائلة عن جدول البرامج الحياتي لدى اؤلائك الطائفة من الغرابة المقدرين في مجتمع الغرب (قوميين وغير ساسة ) كان له انعكاس ظاهر في سريان حركة الاستشمال الاجتماعي التطويقي ، وكان له اثر مقدر بدوره في تأخير الجيل المهول من خريجي الجامعات الحديثة ما بعد عصر النهضة الدارفورية في القيام بتغير مبكر لواقعهم .

    من هذه الناحية هناك أخطاء كثيرة ارتكبها الثوار الغرابة الذين لم يتزوجوا من نساء شماليات حتى يمكن تطويقهم. فقام الناهق خارج القطيع – وزير خارجية الجلابة- بإحصاء زوجات الغرابة المعارضين: الغرباويات والجلابيات وجنسيات أخرى. منحيا باللوم على الذين لم يتزوج من شماليات(سودانيات). وقامت المؤسسة الشمالية الحاكمة بتعين احد المنافقين الغرابة بمنصب والي بالإقليم الشمال النيلي وأيضا بقصد القيام بالدعاية الإعلامية والترويج السوقي في دلالة الزواج بين الغرابة . ولم يقصر عبد الله مسار في مهامه بقدر عدم تقصيره في ارتزاق وتحليل مأكله، ولا يزال ينادي لمن يجب.

    أيما رجل عظيم يحمل قلبا يسع لحب إمراة حبا مخلصا، يستطيع قلبه أن يسع حب أمة وشعب ومجتمع. وجدير بان يدفعه ذلك الحب العظيم للقيام بثورة من اجل حبه لامته وشعبه لان الحب كله من مصدر واحد.

    نقاط مضيئة

    الأخلاق سنة في ثورة تنادي بالعدل

    سلفا أعلنا أيها السيدات و السادة إنني لست من دعاة الكليل بمكيالين اي مواجهة الظلم بالظلم في سبيل إحقاق الحق . لكن مقابلة الظلم بالعدل هو أعلى درجات الحق . فيما يلي حزمة تصور لشكل المجتمع المعتدل الفاضل الذي ينتظره الناس من الثورة :

    1- من حسن حظ الجلابة أن لا يزال رهط معتبر من أهل غرب السودان ومن مثقفيها الثوار يؤمنون أن الله خلق البشر أجناسا وشعوبا وقبائل وميزهم بصفات خلقية وخلقية في الأشكال وألوان و الأحجام وأسكنهم قطعات جغرافية في الكرة الأرضية الواسعة و الهجهم السن متباينة. وحكمة اختصاص كل قوم أو شعب بميزة خص ومجتمع بخصوصية مميزة و جعل غيرها لغيرها لا يعني أن تصل المميزات البشرية في تلك التجمعات إلى درجات تفضيل بعضها على بعض. وفي ذلك عدل ومساواة بين الخلق في الترتيب الإلهي لبنية الأشياء.

    لا تخرج العلاقة بين أهل الغرب وأهل الشمال في مجتمع السودان عن تلك القاعدة . لكل من المجتمعين خصوصيته في الأخلاق والإنسانية ، الغرب مطالب بتقدير خصوصية الشمال وطبيعة البشر في ذلك في جو يفرض عدم فرض خاصية جمع على آخر. أو تغير الطبيعة الإنسانية بأي شكل. وكون استعداد الغرابة لإنزال الجلابة عن رقابهم بحد السيف لا يتعرض مع تلك القائدة.

    والثورات الفاضلة منوطة بانتهاج سنن الأخلاق والإنسانية كشرطي وجوب لنجاحها ، بحيث أن لا يعود شبه الظلم من جديد حتى على الذين ظَلموا . يتبع وفق ذلك قاعدة ضد سيطرة الجهة والإقليم على الكل وضد استثار قبيلة أو فئة قليلة بحق الكل، وضد انجراف الناس إلى انفراد طائفة أو مؤسسة أو كاريزمية فرد لاعتقاد سالف. سعيا نحو دولة ديمقراطية تؤمن بالمساواة وتحكم بالعدل دستورا وقانونا. وثورة الغرابة لم تخرج حتى اليوم عن تلك المضامين الفاضلة. الحالة تقول الآتي :

    إنني أحارب ضد سيطرة الشمال وسأحارب ضد سيطرة الغرب أو أي جهة أخرى، إنني أؤمن بأننا في السودان متساويين في الإنسانية والكرامة، و يجب أن نعمل لبناء دولة ديمقراطية يكفل الحق للإنسان بحق المواطنة ،والحياة الحرة والكريمة للجماعات وللأفراد وللكيانات : اعتقاد ورأي وتنظيم وتفكير. وذلك مبدء نحيى من اجله أو سنموت في سبيله.



    معالجة عقلية شمالية ونفسية غربية

    2- إن فكرة معاداة الأعراق والثقافات والأديان والجهات واللغات أفكار تندرج في لائحة العنصرية، وحرب يخسرها الذي يخوضها أكثر مما ينتصر فيها ، الثورة السودانية في غرب السودان قامت أساسا لمعالجة قضايا اجتماعية و ثقافية ذات إبعاد أخلاقية في مجتمع السودان في منتهى الخطورة والجدية. ولم يكن هدفها أساسا معادة أو إعلان الحرب على جهة جغرافية أو ثقافة عرق أو لغة قوم ، ولان تلك العناصر لا تعادى ، إذ انه جزء من طبيعة الإنسان . والطبائع لا تتغير ، لكن الثورات تشعل أصلا عندما يتجاوز السلوك الإنساني الممارس لتلك الطبائع ، وطالما عمل الشمال على مغايرة الطبيعة الإنسانية في مجتمع السودان وكذالك استحق الحرب.

    فالإجرام والعنصرية سمات مكدسة في العقلية الشمالية الحاكمة تفرز سلوكا واقعيا تتمثل في الظلم والغطرسة و والإقصاء وقلة الأدب في العلاقات الاقتصادية والثقافية والتدينة والعلاقات الإنسانية العادية، وتلك جوانب قامت الثورة لمعالجتها .

    إن الثورة قامت لتعالج العقلية الشمالية . العنصرية والإقصاء والتهميش سلوكا مارستها تلك العقلية . والقتل والإبادة والاغتصاب التهجير القصري أساليب طالما يستوحيها العقليات الفاشية في التعامل مع أعدائها . ونظام الإنقاذ الحالية خلاصة تلك العقلية .

    بقدر اهتمام الثورات بمعالجة الانهزام النفسي الذي يجعل الغرابة يؤمنون بتلك العقلية الفاشية : في إعطاء الشمال حق البقاء على الرؤوس ، ومبرر للحكم . وأحقية الإمامة الأبدية في الدولة. والقابلية للتبعية والاستخدام.

    وتأتي المعالجات في شكل تصورات مستقبلية لحياة اجتماعية فاضلة بالسودان ، وبداية المعالجات تبدأ دوما بتشخيص دقيق و شفاف لمواطن الداء ، وتحديد مواضع العلل بالطريقة كالتي نظل نرهق ألان في القيام به منذ بدا السطور الأولى ، ليسهل الإسهام بإيجاد وصفة علاجية ناجعة. وكذالك التشخيص والعلاج قدر يساهم بهما كل من يحس بأنه في حاجة إلى الاعتدال يعمل تفكير منتظم يثمر وصفات تدعم الثورة.

    و كتب مُؤخّراً :


    Quote: مجتمع الارستقراطيين الجلابة (3) لندن؛ موسم العشار ؛ و دعوة إلى الفوضى النزيهة


    جلابة من خرطوميون و امدرمانيون وأهل بحري ومدن عطبرة ومدني وبورتسودان من جماعة اليسار و فئة ( لا إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء) ؛ إنهم من تجار السفر والسياحة وأصحاب وكالات التصدير والاستيراد ؛ يلعنون دولة الكيزان (مصطلح جلابي يعرف به اليمين الإسلامي الحاكم ) ؛ لكنهم لا ينكرون إنهم يستظلون بظلها لكون مصالحهم مشتركة و وهم أبناء منطق واحد لان عائلاتهم مشتركة وبيوتهم واحد؛ وشكر تفكيرهم وأحلامهم وآمالهم مشتركة. وفي ظل دولة يستظلون بظلها الظليل يتعلمون ويديرون الفنادق والوكالات التجارية ؛ وبضائع الاستيراد والتصدير مثل إدارتهم للبشر وقضاياهم واحتياجاتهم ؛ هم وفق من يغرورقون شوارع المدينة بالسيارات ويزينون الأسواق بالتجارة .

    كيزان وغير الكيزان من الجلابة ستجتمع بناتهم وأبناءهم في المقاهي العالية في أبراج الخرطوم وفي فنادقها وبنوكها ؛ كذالك أسواقها الثمينة ؛ وفي بيروت ودمشق والقاهرة ؛ حتى الذين لا يعرفون بعضهم سيلتقوا في الطائرة التي تقل الشباب في رحلة الشتاء والصيف إلى لندن وبروكسل وفيينا ؛ سيقضون الإجازة في أوربا ؛ إفريقيا معروفة بأنها حارة في الصيف .



    موسم العشار (شهور العسل ) أوقات تناسل الجلابة لا تحدد بزمن معين على طريقة الأرانب البرية وتختلف كلية عن حالة السودانيين؛ لكن غالبا في الصيف تخرج فيها أبناء الارستقراطية الجلابية من قصورها إلى عواصم الأوربية والعربية بالطائرات التي لا يركبها غيرهم . بينما تنتهي الحياة بالسودانيين الشباب بعد العرس من قرية إلى قرية على ظهور حميرهم وجمالهم أو من بيت إلى آخر في الأحياء الفقيرة في الحزام الأسود ؛ لكنهم جميعا فرحين على طريقتهم الخاصة ؛ والزواج السوداني سنويا حسب الإمكانيات الاقتصادية ؛ أما الجلابة يجعلون من مواسم عشارهم محافل للفرح وهي مستمرة على طول الزمن ربما يشعرون بقلتهم فهم يسرعون متكاثرين ؛ إنهم يصنعون فرحهم المنشور علانية في قنواتهم النيل وساهور والقومي معرضين بالفقراء الذين لن يدخلوا تلفزيوناتهم ولن يصلون حيث هم من الرفعة والمكانة.

    دأبت الجلابة يقضون فترات عشارهم بالقاهرة حيث يتغذون عقليا وعاطفيا من سكانها؛ لكن القاهرة امتلأت باللاجئين السودانيين من السود ؛ النساء الجنوبيات وجبال النوبة ومن دارفور هن أكثر الموجودات في الطرقات ؛ في جو كهذا فان الجلابة في موسم العشار كثيرا ما يتنكرون لسودانيتهم (الجنسية) ؛ أنهم لن يحضروا إلى أمكان تواجد اللاجئين في القاهرة ؛ لكن اللاجئين منتشرون في كل مكان هم سيأتون إلى الأسواق والمقاهي التي تأتي أقلية الجلابة فيها ؛ وهذا يضايقهم كثيرا.

    في الفنادق ستقول الأقلية الجلابة إنهم السودانيون ويتحدثون بتقزز عن المتمردين السودانيين إذا ما دعت الحاجة للحديث عن أحوال مستعمرتهم . في المتاجر الغنية بالقاهرة وحين يختلط السودانيون مع الجلابة ؛ وتنفر الطبقة بجلدها عن السودان ؛ المصريون على الدوام سيلبسونه جلد الأحباش " هو أنتو من إثيوبيا ولا اريتريا" وهذا الوصف يغضب الجلابي والجلابيات يحترقن من الوصف " لا أنحنا سودانيين ؛ لكن من العرب في السودان ؛ أنت ما عرف السودانيين ولا شنو ؟". المصري لا يكون في أي لحظة مستعد ليفقد فيها زبون: " أحسن الناس" .هكذا قررت الطبقة الارستقراطية الجلابية ان تقضي موسم العشار الخاص بها في بيروت بدل القاهرة . السبب لاجئ مستعمرتهم المنتشرون في طرقات "قاهرة المعز " المعشوقة لهم . هناك في بيروت لا يخلط الناس بينهم وشعب اسود آخر ؛ " ما في سمارة زيهم" لكن البيروتيين يرونهم السود الحقيقيون ؛ الأقلية الجلابة تعيش واقعا نفسيا صعبا في حياتها .



    نائب الرئيس على طه قام بإرسال ابنته إلى تركيا في موسم العشار الخاص بها ؛صارت تركيا منتج للعائلات الجلابية الحاكمة ؛ و لتركيا فضل في خلق الأقلية قبل مئتي عام في بلادنا ؛ ولتركيا علاقة حسنة مع على طه شخصيا ومع رجال من حكومته . يذكر إن استانبول استضافته يوم خرجه مغاضبا من المستعمرة ونوى ان لا يرجع إليها أبدا ؛ وفي تركيا رتبت له للقاء المهم مع سفير دولة إسرائيل في أنقرة السيد بنهاس افيف ؛ ومن تركيا سافر في زيارته التاريخية إلى تل أبيب برفقة بنهاس. ابنته ستسافر بالطائرة لن تعبر السلك الشائك إلى أي دولة مثل حالة الغرابة الهاربين من جحيم الموت في دارفور إلى إسرائيل بسبب سياسات والدها ؛ هي ستقضى شهر عشارها فرحة مستمتعة في تركيا بينما يقضي بقية أبناء الارستقراطية الجلابية مواسمهم في ماليزيا؛ القاهرة لن تكون المدينة المفضلة للارستقراطيين الحاكمين.


    لا تنقطع الطبقة الارستقراطية عن القاهرة حتى ان ملاها اللاجئون ضحايا دولتهم ؛ غالب الجلابة اشتروا لهم شقق مفروشة في الأحياء الراقية في المهندسين والدقي والمعادي ؛ تقول التقارير في عام 2008 في وفي الأشهر التي تلت دخول متمردون سودانيون العاصمة بلغ عدد الشقق في حي الدقي التي اشترتها الجلابة 60 شقة في الشهر ؛ معدل شقتين في كل شهر.

    اكتشف عليش بعد فترة ان الشقة التي نسكن فيها مملوكة لعامل حراسة جلابي يعمل في البنك المركزي السوداني ؛ وما لبس ان زارانا الخفير الحقير يتحدث عن عروبته وجعليته ؛ وفي غمرة حديثه ذكر ان له ثلاث شقق بالقاهرة وهو يسعى لزيادته ؛ وهو خفير ؟

    تحول مسئول مكتب حزب المؤتمر الوطني بالقاهرة إلى رجل أعمال في السمسرة والبيع والشراء؛ كان هو بعلاقات خاصة مع رجال أعمال جلابة بالقاهرة يعمل على ترتيب صفقات تجارية في المستعمرة لرجال أعمال مصريين ؛ كمال حسن مسئول مكتب الحزب الحاكم يتحول إلى سمسار أعمال في القاهرة ؛ والسمسرة هي مهنة الرجل الجلابي الأساسية لا تتعلق بالأخلاق والقيم والبشر فقط لكن بمعاملات اقتصادية أيضا.

    المصريون العاديون وصل بهم الحال إلى حد الارتباك في التميز بين مواطنين من بلد واحد يحملون جوازات سفر واحدة لكن بعضهم أغنياء إلى درجة الفحش؛ وبعضهم فقراء فقر متقع . والاقتصاد يرتفع و الدولار انخفض أمام عملتهم .الغالب من شعبهم لاجئون فقراء إلى درجة التسول في دول منها مصر.

    لون البشرة القمحية والسوداء لا تمايز بينها في عين المصري العادي على العموم هو غير مضطر للتدقيق كثيرا في ألوان "السمارة" المتدرجة ؛ ويصرخ الجلابي " انحنا مش سمارة انحنا سودانيين وبس؛ ما انحن العرب في السودان " ؛ ذلك يغضب الجلابيات كثيرا وان تمكن الجلابة من امتصاص الصدمة . في القاهرة تبلور اقترح ؛ تقدم بها الجلابة المستوطنون بالقاهرة -والذين يعشون قهرا ادميا ثقيلا- باقتراح إلى سفارتهم السودانية ؛ يتلخص الاقتراح بتغير اسم السودان إلى (دولة النيل العربية)؛ فهم يرون " فلا يمكن ان نحمل جواز سفر واحد مع الجنوبيين والغرابة و النوبة اللاجئين " ويضيفون " و انحن لونا أحسن من لونهم" "هم ديل مش البسموهم عبيد في السودان ؟ " تتساءل الجالية الجلابية بالقاهرة عن حقيقة هوية اللاجئين السودانيين بالقاهرة ؛ والمصريون الذين يصنفون كل "سمارة " عبدا" عفيفون جدا ان يطلقوا هذه اللفظة في وجه الإنسان السوداني ؛ وان يدمنون معاملته كذالك ؛ كذالك طبع الهكسوس الأكالة يترجمونه في أعمالهم التلفزيونية والأدبية.

    عودة إلى لندن ؛ عائلات جلابية (عريقة) عائلة البدري ؛ عائلة الهندي ؛ عائلة الكركساوي ؛ عائلة أبو كساوي ؛ عائلة خوجلي ؛ عائلة حجار ؛ عائلة بيومي ...الخ . الشريط طويل من العائلات الجلابية معارضة غالبهم للنظام اليمين الحاكم ؛ وقليل من ( لا إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء ) ؛ لكن دوائر وقحة في اليمين الجلابي تتهم هؤلاء باستغراقهم في إشباع غرائزهم الذاتية والجري وراء( الملذات الأرضية ) .لندن ستكون مفتوحة لهم كل صيف ؛ والأغنياء في اليسار الجلابي مثقفون ومتعلمون وأغنياء؛ يجيدون لعن الكيزان ودولتهم بلغة حارقة فيما يجدون بلندن متسع يمارسون همهم إشباع غرائزهم بشرب مريسة أوربا الزرقاء؛ والمريسة الأوربية تعطي مفعولها بفترة وجيز بعد تناولها تدفع ذلك إلى شتم الكيزان ودولتهم وتساعد في ممارسة الرياضة في الميادين الفنادق والمراقد اللينة ؛ اليمين لا يرى في اليسار أي برنامج غير ذلك ؛ ولا يرون في أوربا غير رقصاتها ولياليها الحمراء ؛ و يرى اليمين الغير أخلاقي بعشق الدماء وهتك الأعراض ان حكم اليسار يمكن ان يشيد ليالي حمراء في مدن السودان و يمكن ان يؤمها الحجيج الضالة عقديا من كل حدب صوب .
    لكن لليسار الجلابي حجة قوية ؛ فقد قام اليمين الجلابي بتصفية 28 ضابط يساري كان يمكن ان يجعلوا السودان يسير نحو الاتجاه غير الديني ولصالح القومية العربية ؛ بدل اليمين العربي الديني ؛ ستنعم عائلاتهم وأصدقائهم في الخرطوم بنعم اليوم تلك التي يتمتع بها اليمين وعائلاته ؛ النقمة على اليمين عالية ومتفهمه. في داخل المستمرة تتاح لنا فرصة الحرية فقط ان نسوق دوابنا وأبقارنا وماعزنا ونحن متوجهون إلى حقول الدخن في القيسان ؛ لا شئ لنا في حكم بلادنا وعلى ذلك تمن الجلابة علينا .
    قضية أخرى تواجها الأقلية الجلابية في أوربا وأمريكا الشمالية ؛ مسالة هويتها ؛ وهي اشد القضايا تعقيدا بالنسبة للجلابي ؛ في أوربا وأمريكا التي يسكنها البيض؛ البيض لا يرهقون أنفسهم في التميز بين السود وألوانهم المتدرجة ؛ الجلابة كانت تغضب وتيأس وتنزوي لتعالج آلام نفسها ؛ إذ لا يوجد فرق كبير بين محمد وردي وجون قرنق في عيون البيض ؛ وبارك اوباما أكثر بياضا من عمر البشير لكنه اسود في القاموس العرقي الغربي ؛هذا الخلط بين الجلابة(العرب المفترضين ) والسودانيين ما اغضب رئيس الحجيج الجلابي في مكة حين قال لهم احد الأمراء السعوديين انه لا يوجد فارق كبير بين عرب السودان وزنجها في اللون ؛ وتوجه رئيس الحجيج بلعن المستعمر الانكليزي الذي أعطى "النيجيريين والتشاديين في السودان جوازات سفر سودانية .

    نار استعلائهم اللوني خمدت كثيرا في أوربا والولايات الأمريكية وكندا؛ هناك سيحتلون المقاعد الأخيرة مثل كل الأفارقة الزنج ؛ والكثير منهم يعملون خدم في الفنادق وبيوت الأغنياء ؛ ويوجهون معاملة تحقيرية واستعلائية من بعض البيض بصفتهم ورناشي الجزم أي ماسحي الأحذية ودمستيك منازل من اجل كسب العيش ؛ سينتظم عدد كبير من النخبة الجلابية المثقفة في فينا ونيويورك وباريس ولندن أنفسهم في حرب ظاهرة التميز ؛ وسيقفون في العمل جنبا إلى جنب مع التمرديين السودانيين ضد المستعمرة ؛ ويعملون على تصعيد لهجة المعارضة ضد النظام الحاكم في الخرطوم ؛ اليسار سيكون أكثر الجلابة معارضة في أوربا وصوته مرتفع ؛ وقد كان اليمين يوما ما بهذا الثقل في وجه حكم زعماء الطوائف .



    بعض الارستقراطيين الجلابة نافذين في الصوت المعارض في الخارج ؛ تمكنوا من العمل معا في معارضة النظام الحاكم إلى جانب السودانيين المتمردين ؛ ونظموا أشعار غزل لدولة المساواة والعدالة التي حلم بها السودانيين ؛ عملهم ومعارضتهم كانت بطريقة جعلت نظام اليمين يترنح في الخرطوم ؛ إنهم يعرفون كيف يصوبون الضربات لنظام يجمعهم وأفراده بيئة التربية والمنشأ؛ والتعليم ومصادر الوعي الجمعي ؛تلك صنعت لديهم شكل التفكير وخطوت النظر إلى الأخر . جميعهم ينطقون بلغة السياسية بالمفردات والمعاني الخرطومية ذات الإنتاج المدني ولغة الشمال .

    ؛ لكن الثائرون السودانيون قل ما يدرون ان الجلابي المعارض لا ينطلق في عرضه للقضايا الإنسانية من أرضية الإيمان بتلك القضايا لكن من أرضية كراهيته لإخوانه في النظام الحاكم لكونه حرمه من التمتع بشي مشترك بينهما ؛ وهو يعارض ريثما يتمكن من العودة إلى الحكم مرة أخرى وإذا عاد لم يكن بأفضل من أخيه الحاكم اليوم ؛ والقضايا الإنسانية للسودانيين في الغرب والجنوب هي ورقة رابحة في حرب هكذا والضمان الوحيد هو الفوز بالحكم في المستعمرة الجلابية. لا تنسى ان التجارة مهنة الجلابي ليست تجارة ريش النعام أو سن الفيل ؛ بل حتى تجارة الإنسان وقضيته وقيمه.

    اليمين الحاكم واليسار المعارض وما بينمها من تيارات الجلابة جميعهم غير منشغلين بحالات نزوح وآثار الحروب وموت الأطفال وشقاء النساء ؛ والعوز الفقر الذي يغطي بها شوارع الخرطوم أطفال ومتسولون لا يبدي الجنرال البشير أي أسف في وجهه وهو يتحدث عن ضحاي الحرب ويشاهد الدمار في بلاده ؛ كذالك الجلابة المعارضون لا يشعرون بالأسف وان شجبوا سلوك البشير ؛ قلنا سابق انه بالضرورة إجراء عمليات جراحة لمعالجة شعور الجلابي وأحاسيسه ؛ ويمكن ان تزرع له أحاسيس إنسانية فمن المحتمل انه يعمل بمشاعر ليست أدمية. لذلك المعارض يستخدم قضايا انتهاكات حقوق الإنسان مثلا في حرب الأول ؛ وإذا نجح اليسار لا يختلف عن اليمن في الممارسة والسلوك داخل المستعمرة فكلامهما يتفقون في النظرة والفهم نحو السودانيين .



    حين يعود المثقفون والمثقفات الجلابة المعارضات والمعرضين أو الفلوتر من أوربا وأمريكا ؛ حين يعودون إلى قصورهم في الخرطوم أو المدن الأخرى سيجلسون في مقاعدهم القديمة فوق رأس شعب السودان حيثما ولدوا ووجدوا أنفسهم أفضل من السودانيين. حيث الطبقة الارستقراطية النبيلة ؛ والسودانيون خدم ؛ ويستثمر الكثير منهم نضالهم في أوربا وأمريكا ضد التميز لتعزيز مكانتهم الفوقية من اجل التميز ؛ الغريب ان الكثير منهم ينقل ثقافة الاستعلاء الأبيض الذي مورس ضده يوما معا في أوربا أو أمريكا لزرعها في الخرطوم والقيام بممارسته هو بنفسه ضد الضحايا ؛ وكذالك سينتج أساليب جديدة لتفكيك حجج ثورة السودانيين المتمردة والمعارضة للتميز العرقي والثقافي؛ انه درس في الغرب أسلوب مكافحة التمرد ضد التميز العنصري.

    ندوة نظمها شعراء وشاعرات جلابية (وجليبة مقلدة) بقاعة الشارقة بعد عودتهم من أوربا يحكون عن ما أسموه "الأدب السوداني" وهم يقصدون أدب الجلابة كانوا في أوربا يكافحون عن جلودهم التميز الحارقة ؛لكنهم نسو الوقوف إلى جانب ضحايا التميز ببلدهم الأكثر حرقة ؛ لم يعيروا الضحايا في الحزام الأسود أي قدر من الاهتمام ؛ لم يشاركوهم لم يواسوهم في محنتهم ؛ انصرف المثقفون العائدون من أوربا إلى ممارسة أعمال تعزز من ثقافة الاستعلاء والتميز ويظهرون أنفسهم الصفوة العليا . نسو نضالهم .تعال إلى قاعة الشارقة لتحضر مساء شعري لمثقفاتية فلوتر.

    المعارضة والموالة في دولة الجلابة يمارسون لعبة القط والفار في سلوكهم السياسي ؛ يعودون جميعا إلى قصورهم ليتناولون معا وجبة العشاء بعد أي نهار صاخب بالخطب السياسية النبيلة في الجامعات في طرقات المدينة في القاعات الضخمة .

    الجميع يعمل من اجل هدف واحد هو السيطرة وإحكام قبضته في المستعمرة عبر مسيرة طويلة على جثث الضحايا وخوض نهر دمائهم ؛ الضحايا السودانيين فتنوا لذالك ؛ وزمن العولمة صار خطابات الطرفان للضحايا مثل حديث لعبة الأم غميدوا التي يمارسها الأطفال إنها لعبة عادية لا تمس حياتهم ؛ ولذلك أنتج السودانيون خطابهم في التغير التاريخي.



    أخيرا

    لابد ان اليمين الجلابي صدم بمقتل تيري بلانش في جنوب إفريقيا الأسبوع الماضي ؛ ان يكن عزاءنا حار للطيب مصطفى في فقده لصنوه يوجين تير بلانش في إفريقيا الجنوبية نشرت بطرقات الخرطوم صور للصادق المهدي وهو على صهوة جواد له ادهم ؛ لون الحصان اسمر ليس داكن السواد كما الحصان الذي اعتاد تير بولنش الركوب عليه طوال حياته ؛ الرجلان اقسما ان لا ينزلا عن ظهور الشعب السودانية.

    المحتمل ان حاقامات اليمين الجلابي : ؛ إسحاق احمد فضل الله وعصام احمد البشير ؛ وعبد الرحيم على ؛ وجعفر شيخ إدريس ؛أبو نارو ؛ ويوسف الكودة ؛ وعبد الحي يوسف ؛ والهدية قد ينظمون خلال اللحظات القادمة حفلا جنائزيا ابيضا يلبسون فيه السواد حدادا على رحيل بلانش ؛ المحفل سيستضيفه الطيب مصطفى في قصره بمدينة بحري.

    لقد قضى حياته محاربا من اجل فكرة شوفونية آمن بها ؛ يوجين تير بلونش أو الأرض البيضاء بلغة أجداده الغال يؤمن بقطعية الحفاظ على مستعمرة بيضاء ومحاربة العرق الأسود من سكان الأرض الأصليين في دولة تستمد تعاليمها من الإنجيل المسيحي بفهمه ؛ ولقد قاتل اليمين المتطرف في دولة الجلابة في الخرطوم من اجل بقاء الأرض أموية ؛ أو عباسية للعرق العربي في دولة تستمد تعاليمها من الله مباشرة لكن بفهم الإسلام الجلابي؛



    دولة الجلابة تعمل على تخلق نفسها بنفسها مثل الثعبان الرملي (أم مديشني) في كل عقد يتفسخ ليخرج في جلد جديد والجوهر واحد؛ يموتون ليرث المستعمرة تركة أبناءهم القادمين؛ و هم مستعدون لتغير ألوانهم في كل زمن مثل الحرباء ؛ والخطر ان تظل قوية حين يتوارثها الأبناء أبا عن الأجداد في صيغة بيوتات الطوائف المقدسة؛ والعائلات التي تورث نفوذها لأجيالها.

    لدى اليمين الحاكم وبعد مغامرة وصولهم السلطة قبل عشرين عاما ؛ سيبقون وسيحكمون دولة عربية إسلامية حتى بحجم جزيرة توتي في السودان إذا ما تقطع –بفعلهم- أجزء البلد القارة إلى دويلات عديدة في الجنوب والغرب والشرق " الزارعنا غير الله يقلعنا" القول المأثور لنافع نافع يرددها الجنرال البشير .

    لقد سئم شعبنا السوداني خمسين عاما كذب الجلابي و غشه ونفاقه و دجله وفوضته ؛ سئم اهانته واحتقاراته يأس من وعوده وأباطيله ؛ مل شخوصه ؛ سخر من فجوره وادعاءاته ؛ جاءت المناسبة إلى فوضى نزيهة خلاقة في البلاد ؛ و هذه دعوة لتحرريون الجلابة للمشاركة في مقدمة حملة لتدشين تلك الفوضى في الخرطوم . تكون هذه فرصة للجلابة ان يتسودنوا ؛ ليست هي الفرصة الأخيرة لكنها الأهم لكونها فرصة العزة والكرامة.



    فهل أنت يا مكِّي الككُّو عل ذات رأيهِ؟
    و أنت تستعين بكتاباتِه و تستدِلّ بها




                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-04-2010, 07:16 AM

حماد الطاهر عبدالله
<aحماد الطاهر عبدالله
تاريخ التسجيل: 29-06-2006
مجموع المشاركات: 2159

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في ذكري استشهاد السلطان علي دينار11 نوفمبر 1916 وقفات عن مسقط راسه ريفي الملم كيلا (شاويه (Re: علاء الدين يوسف علي محمد)

    : و تعارفوا... هو أقرب للوطن.




    مكي

    تحياتي

    شكرا جزيلا، واصل ياخي، للموضوع قراء ومتابعين.



    Quote: علاء

    الله يرضى عليك وعلى أبوك تطلع من هذا البوست بلا رجعه. مداخلاتك هنا كلها شترا...

    وصاحبك مكي لاقيه في موقع آخر.. ألم تسمع بالدرب الشين يخليك تلاقي كتال أبوك.

    والصبر شطر الإيمان......
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-09-2010, 06:06 PM

عبد الله الشيخ
<aعبد الله الشيخ
تاريخ التسجيل: 17-04-2008
مجموع المشاركات: 1759

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في ذكري استشهاد السلطان علي دينار11 نوفمبر 1916 وقفات عن مسقط راسه ريفي الملم كيلا (شاويه (Re: مكي ابراهيم مكي)

    الامير مكي سلامات ..
    التحية لذكرى السلطان ..
    والتحية لاهل الملم ..
    ّ واصل .. تحدث لنا عن ثقافة وعادات اهلنا فى دارفور ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-09-2010, 07:40 PM

عزيز عيسى
<aعزيز عيسى
تاريخ التسجيل: 18-09-2005
مجموع المشاركات: 1389

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: في ذكري استشهاد السلطان علي دينار11 نوفمبر 1916 وقفات عن مسقط راسه ريفي الملم كيلا (شاويه (Re: عبد الله الشيخ)

    مكي يا صديق،
    توثيق عظيم جدا وفي غاية الأهمية للسلطان علي دينار
    وتسليط الضوء على تلك الفترة الهامة في تاريخ دارفور
    والسودان ككل..

    أذكر خلال الثمانينيات كنت في زيارة لأحدى القرى إسمها خليص
    تقع شمال شرق مدينة جده بالمملكة العربية السعودية..
    دلني أحد المواطنين الى جبل في المنطقة وأشار لي على كوخ
    صغير في أعلى الجبل قائلا:
    أتشاهد ذلك الكوخ في أعلى الجبل؟
    قلت له نعم بوضوح.
    قال لي أتدري لمن هذا الكوخ؟
    قالت له لا.
    قال لي أن والده أخبره بأن ذلك الكوخ بناءه أحد سلاطين السودان
    إسمه السلطان علي دينار.. كان السلطان علي دينار عند مروره
    بالمنطقة في طريقه من مكة المكرمة الى المدينة المنورة وعند
    عودته ينزل فيه للإستراحة والإستجمام ثم يواصل سفره.

    لقد كنت في غاية الأسف نظرا لأنني لا أملك كمرة تصوير في تلك الساعة
    حتى إلتقط صورة للكوخ.

    واصل هذا التوثيق الهام والله يديك العافية.

    محبتي الأكيدة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 2 „‰ 2:   <<  1 2  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de