تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 12-12-2018, 01:02 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الثانى للعام 2014م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
23-03-2014, 08:02 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: عرفات حسين)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-03-2014, 02:45 PM

عرفات حسين
<aعرفات حسين
تاريخ التسجيل: 22-02-2013
مجموع المشاركات: 2783

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)

    Quote: وأبلغ الاجتماع رسمياً بأن عملية تهجير السكان ستبدأ فى 5 يناير 1964م وفقاً للجدول التالي :-
    5 يناير : ترحيل وإرسال أمتعة الفوج الأول لأهالي فرص غرب
    6 يناير : مغادرة أول قطارات التهجير بالفوج الأول لأهالي قرية فرص غرب
    7 يناير : ترحيل وإرسال أمتعة من يتبقى من الفوج الأولى لأهالي فرص غرب
    8 يناير : مغادرة الباقين من أهالي فرص غرب
    9 يناير : إرسال الأمتعة المنزلية للفوج الأول لأهالي ( سره غرب )
    10يناير : مغادرة الفوج الأول لأهالي سره غرب
    12 يناير : إرسال أمتعة من يتبقى من الفوج الأخير لأهالي ( سره غرب )
    13 يناير : سفر الفوج الأخير لأهالي سره غرب
    16 يناير : بداية شهر رمضان ( فترة انتظار )
    وعلى الجانب الآخر ، كان نظيري : ( معتمد التوطين بخشم القربة ) قد استعد لترقيم المنازل وتثبيت لوحات على أبوابها بأسماء المالكين ، وفرز ونقل الأمتعة إلى سكن القادمين قبل وصولهم ، وتأمين كمية معقولة من الفحم وزجاجة ( كيروسين ) وجرة ( زير ) مليئة بالماء وعلبة ثقاب وحصة من الطعام الطازج لليوم الأول من وصول المهجرين ( قبل أن يتلقوا أنصبتهم من إمدادات منظمة الأغذية والزراعة العالمية ) ، وكمية من العلف لحيواناتهم ، وتوزيع المزارع ( الحواشات ) لأرباب الأسر عقب اليوم الأول لوصولهم .
    وبعد أن تم توزيع ترتيبات إجلاء السكان على اللجان ، أمضيت بعض الوقت فى إعداد كتيب صغير أسميته : ( دليل المهاجر ) وصفت فيه الخطوات التي ينبغي على كل رب أسرة اتباعاها أثناء فترة الرحيل خطوة خطوة ، شارحاً له ما هو مطلوب منه فى كل مرحلة بلغة سهلة وذلك بدء من حزم أمتعته الى أن يدخل بيته الجديد فى خشم القربة . وقد طبع الكتيب فى الخرطوم وشمل صوراً لملامح عديدة من خشم القربة وخريطة توضح خط سير الرحلة ، وتم توزيع آلاف النسخ منه للأهالى .

    وفى هذه الأثناء انطلق الدرديري النشط – بناء على مبادرة منه – الى القري وفى معيته فريق من خبراء حزم الأمتعة ( من بين عماله ) ليعلم الأهالى كيفية حزم أدواتهم وأثاثاتهم بأفضل الأساليب . وبما أن الألياف الورقية لم تكن متوفرة بقدر كاف . فقد وجد بديلاً عنها فى ألياف شجرة النخيل وفى الملابس المستعملة وذلك ( لتستيف ) الأمتعة القابلة للكسر .لقد كان هذا البيان العملى مفيدا للغاية خاصة لهؤلاء النوبيين الذين لم يعهدوا فى حياتهم – حركة جماعية لنقل الأمتعة والأثاثاث .
    وبينما كان الموعد النهائي يقترب ، كنت أقوم بزيارات منتظمة الى القري الشمالية ، وأقضى معظم الوقت فى ( فرص غرب وسره غرب ) أشرح للمهجرين ما هو مطلوب منهم قبل أن يغادروا الى الوطن الجديد . وحدثتهم عن كل الترتيبات التى أعددناها من أجل سلامة الرحلة ، كما أخبرتهم بما قام به زميلى السيد عثمان حسين – فى خشم القربة – استعدادا لاستقبالهم واعادة توطينهم . وقد كان السيد علام حريصا على معرفة تفاصيل موقفنا خلال تلك الأيام الحرجة ، فقدم الينا وذهبنا سويا نجوب أنحاء الضفة الغربية . وقمنا بزيارة ( فرص وسره وأرقين ) وأطلعنا أهلها على تفاصيل رحلتهم الآمنة الى أن تنتهي باستقبالهم فى خشم القربة . وعقد السيد علام – كذلك – اجتماعاً بمعتمد التعويضات حيث وقف على ترتيبات تسديد المستحقات تبعاً للبرنامج ثم أسرع قافلاً الى الخرطوم قبل أن يطير الى خشم القربة للتأكد من أن الأمور تسير بصورة مرضية .
    وبدعوة من الأندية الرياضية بمختلف أحياء مدينة حلفا ، عقدت العديد من الاجتماعات الناجحة مع الأهالى وأوضحت لهم المشاكل المتوقعة خلال فترتي ما قبل وما بعد التهجير والاستعدادات القمينة بتمكينهم من التغلب عليها . وتلقي الأهالي إجابات شافية على كل أسئلتهم المتعلقة بعملية التهجير .
    وكان الحضور الحاشد – لتلك الاجتماعات – دليلاً بيناً على الرغبة الصادقة لفهم دقائق المعلومات . وبجانب هذه الاجتماعات ، ضاعف مكتب إعلامنا جهوده وأخذ يوزع نشرته اليومية على نطاق واسع .
    وفى الأول من يناير ، أقمنا احتفالاً كبيراً فى ذكري آخر مناسبة تقام لاستقلال السودان بوادي حلفا . وقد قمت – فى خطبة مطولة – بالتطرق الى تفاصيل الترتيبات التى تمت من أجل ترحيل الأهالي بصورة آمنة ، والى الثورة الاقتصادية الكبري التى ستغير مجري حياتهم فى خشم القربة .
    تداخل ( ما كانت الثروة الاقتصادية الكبري الموعودة إلا كذبة كبري وإنما الحقيقة الوحيدة الماثلة على أرض الواقع هو تغير مجري حياة هؤلاء تحول الى أمراض لم يعهدوها فى حلفا تفتك بهم وأمراض اجتماعية أخري مما أجبر الكثيرين الى الهجرة المعاكسة سواء لوادى حلفا أو غيرها من بلاد الله الواسعة ) .
    نتابع المؤلف :
    وتحدث السيد على أحمد على – رئيس المجلس البلدي حينها ، والذى استشعر أن الساعة قد أزفت ليتقدم ويتسلم مقاليد قيادة أهله فى تلك الأيام الحاسمة – بلغة بليغة عن الضغوط النفسية التى تحاصر الأهالى خلال تلك اللحظات الحرجة ، فقال ( أن قلوبنا ستظل معلقة بأرض الأجداد حتى لو فتحت لنا أبواب الجنان ) .. لكنه دعا الأهالي للتذرع بالصبر والامتثال الى مشيئة الرب بالرضا واليقين . ثم أضاف يقول : ( إننا نضحي بأرضنا من أجل وطننا الأم ونزكي تلك التضحية بالصبر والثبات )وحث الأهالي على الالتزام بتوجيهات وإرشادات مكتب التهجير الذي ليس له من هم سوى تأمين رحيلهم وسلامة أمتعتهم .. وتلاه السيد ميرغنى على إبراهيم الذى ألقى خطبة مؤثرة مليئة بعبارات الأسى على فراق أرض الأجداد . ثم تحدث السيد صالحين حديثاً طيباً على منوال ما جاء على لسان السيد على أحمد .. وأم الاحتفال كل سكان المدينة وقراها تقريباً وقد شاركت الحامية العسكرية والأندية الرياضية فى البرنامج بفقرات شيقة . ورغماً عن ذلك فقد بدا أن الجميع جاءوا بوجوه متجهمة وقلوب محزونة وكأنهم يشيعون قريباً عزيزاً .
    وبعد أن انتهي الاحتفال ، أخبرني أعيان سره وفرص غرب أنهم بصدد إقامة احتفال وداعي ضخم بقرية سره فى صبيحة الثالث من ينار .
    وأخطرني العمدة صلاح عمدة فرص بأن قريته قد تكون المكان الأنسب لإقامة الاحتفال بحجة أنهم سيسبقون سره بالرحيل . غير أن انشغال قومه أما بحزم أمتعتهم وإما بتسلم تعويضاتهم ، ونسبة لتدهور صحة احد المسنين بقريتهم – والذي ظلت حالته ميئوس منها وظل موته متوقعاً فى أي لحظة ، فقد اتفق مع عمدة سره ( حسن محمد على ) على إقامة الاحتفال فى قريته . وأخبروني كذلك بأنهم قد قاموا بالفعل بدعوة كل أهالى الناحية تقريباً بالاضافة الى أهالى مدينة حلفا . فوافقت على هذه اللمسة الرقيقة ووجهتهم بتدبير أمر ترحيل كل من يرغب فى حضور الاحتفال . ووجهتهم بتدبير أمر ترحيل كل من يرغب فى حضور الاحتفال . ووجهت ضابط اعلامنا – السيد محمد فضل الله – بالتعاون معهم لاعداد برنامج الحفل .
    وفى ذات الوقت كانت استعداداتنا – بوادي حلفا – ليوم الرحيل تجرى على قدم وساق . فوصلت عربات الركاب الجديدة الى ورش السكة حديد بالمدينة . وانتابنى شعور بالارتياح عندما وقعت عيناي عليها . فقد كانت كلها جديدة تماماً وكانت مقاعدها واسعة ومريحة ، كما كانت مزودة بمراوح وباضاءة خارجية تمكن الركاب من مغادرتها وتتيح لهم التجول عندما يتوقف القطار – فى المحطات غير المنورة . ولقد ابتهجت حينما رأيت عربة المستشفي بصفى سراريرها النظيفة والمريحة وبمناضدها الصغيرة الموضوعة فى متناول أيدى المرضى ، ووصلت أيضاً عربات البضاعة بأعداد كبيرة وأوقفت جانباً فى محطتى حلفا وعنقش . وخصصت مصلحة الوابورات – كذلك – باخرة لتكون على أهبة الاستعداد على شاطئ النهر عند فرص قبيل مغيب الرابع من يناير . وفى جولة رافقنى فيها مساعدى ( السيد نديم ) عبر قرية فرص ، لاحظت أن الأزقة قد اكتست بكثبان رملية يمكن أن تجعل من المستحيل على شاحناتنا الثقيلة ( من طراز الكومر )التوجه بحمولتها الى الباخرة . ولذلك قررنا جمع كل أسطولنا من عربات ( اللاندروفر ) ذات الدفع الرباعي – رغم حمولتها المحدودة – واستخدامها لانجاز المهمة بطريقة أفضل . واستطاع المرحوم سعد الدين عبد الغنى – الذى وقع عقد الترحيل مع سلطات السكة حديد – أن يهرب أكثر من مائة من صعايدة أسوان لاستخدامهم فى عمليات شحن وتفريغ الأمتعة .
    وبالنسبة للحيوانات ، فقد أجري الضابط البيطري كل الترتيبات لعلفها وجمع كميات هائلة من اللوحات التعريفية ليكتب عليها أسماء مالكيها ويعلقها بحبال متينة على رقاب تلك الحيوانات . وقام الطبيب البشري بتهيئة احدى ( قمرات ) الدرجة الأولى لتصبح غرفة عمليات صغيرة مجهزة بالمعدات اللازمة والعقاقير والمواد الطبية . كما قام بانتداب الممرضين والقابلة لمرافقة الفوج الأول وأجري الكشف الطبي على كل الحالات المرضية المغادرة .
    وبالاضافة الى ذلك ، قام بزيارة الى قرية فرص حيث تولى الكشف على الحوامل والعجزة ، بينما قاد المهندس حسن طه لجنته – وفى حوزته خريطة لقرية فرص الجديدة – الى فرص وشرع فى توزيع المساكن . وذهب معتمد التعويضات – الذى واصل عمله ليل نهار – الى فرص ومعه فريق من الصيارفة والمحاسبين وخزينة مالية وحرس وبدأ فى دفع الاستحقاقات .
    وعندما قمت بزيارة خاطفة الى هناك سرنى أن أجد الأمور تسير بيسر تام وفقاً للخطة . وعندما وقع نظر العمدة ( الشيخ صلاح ) على شخصى . تلقانى بجماعة يقدر عددها بثلاثين رجلاً – قدمهم الي باعتبارهم أرباب أسر مغتربين – جاءوا للانضمام الى أسرهم قبل أن تبدأ عملية التهجير . وقد أكدت لهجتهم المصرية صحة المعلومة التى أدلى بها العمدة وزادونى تأكيداً بما قالوه لى من أن فوجاً آخر من زملائهم المغتربين فى مصر سيلحق بهم . وعندما استفسرت صلاح عن صحة المريض العجوز ، علمت أ، حالته خطيرة .
    وفى الثالث من يناير أقيم احتفال وداعى كبير فى سره غرب حضره كل أهالى قرية فرص وأهالى سره وما جاورها من قري الى جانب جمع غفير من مدينة وادى حلفا . وانتهزت الفرصة فدعوت مراسلى الصحف الذين كانوا بالمدينة لتغطية أخبار التهجير وذهبنا جميعاً الى سره . فعبرنا النيل عند سره شرق . ثم مررنا بمجموعة من أشجار النخيل قبل أن ندخل فضاء تظلله بعض أشجار الدوم .
    ثم بدت لنا حشود ضخمة فى واجهة القرية حيث نصب هيكل لسرادق واسع من أعواد النخيل مظلل بحصائر ليقي الضيوف وهج الشمس الحارق ، بينما تجمع القرويون – فى شكل نصف دائرة – أمام السرادق الذي زين بجريد النخل وبأعلام من كل لون . وعندما كنت أحيى الجمهور ، أخبرني الشيخ محمد عبده – إمام مسجد فرص - بوفاة الرجل المريض فى الليلة الفائتة . ثم علق بارتياح قائلاً : ( خير له أن يموت هنا من أن ينازع سكرات الموت على متن القطار ) ولاحظت أن القوم كانوا وجلين من أن يتوفى الرجل في الطريق لأن ذلك كان يعنى إشارة شؤم ، فضلاً عما يسببه تجهيز الجنازة ودفنها في إحدى محطات الطريق من ارتباك . فكان ذلك من الحالات النادرة التي يكون فيها الموت مدعاة للارتياح .
    وقد خطبت طويلاً في ذلك الجمع وشاطرتهم مشاعر الأسى على فراق أرض أجدادهم ومسقط رؤوسهم الذى ترعرعوا فيه منذ فجر التاريخ وأحبوه كما لم يحب أحد أرضه ووطنه . ثم ذكرتهم بأنهم ليسوا أول من غادر موطنه وهاجر واستأنف حياته فى مكان آخر . فتاريخ الإنسانية يزخر بهجرات قد أسهمت فى ازدهار حضارات عظيمة ، ولتدعيم هذه الحجة استشهدت بتأثير هجرات الأمريكيين والأستراليين والعرب الذين نقلوا حضارتهم الى أماكن نائية كانت يوماً ما مظلمة ومتخلفة ، فما لبثت أن ازدهرت وارتقت 0 وأعدت الى أذهانهم سيرة الهجرة الجماعية لقبائل السودان ابان فترة المهدية ثم دلفت الى التغييرات الجذرية المتوقعة فى حياتهم حين يستوطنون ( خشم القربة ) 0 وأشرت الى أنهم سيفقدون نخيلهم الذي كان يمثل العمود الفقري لاقتصاد وطنهم الأصلي كما أشرت الى أن اقتصادهم سيتخذ وجهة مغايرة خاصة وأن أسلوبهم الحالي فى الزراعة كان محصوراً في فلاحة حيازات صغيرة من الأرض تزرعها الأمهات بمساعدة أطفالهن 0 أما في خشم القربة فان الأرض واسعة والتربة خصبة والري متيسر ، وهذه هي البنية التحتية للاقتصاد الزراعي الناجح 0 ولن تكون هناك مشاكل لساقية فى خشم القربة وسيرفع الماء – بواسطة الخزان – الى القنوات ويتم التحكم في مساره عن طريق بوابات لري المزارع 0 وستكون المزارع وستكون المزارع كبيرة بحيث يتعذر على سيدة المنزل وأطفالها فلاحتها والحصول على إنتاج جيد منها 0
    ولذلك فان الفاقد من الإنتاج المنتظم للتمر ينبغي أن يكون دافعاً حقيقياً لبذل مزيد من الوقت في العمل الزراعي 0 وحذرتهم من أن أي إهمال للمزرعة سيؤدي الى شح فى الدخل مما ستكون له عواقب وخيمة على مستوى المعيشة بدلاً من تحسينه 0 يضاف الى ذلك أن المشروع الجديد بخشم القربة هو أحد أعظم أصولنا القومية التى ساهم دافع الضرائب – بسخاء – فى انشائها 0
    ومن هنا فان المزارع الكسول والفلاح المتبطل لا مكان لهما في هذا المشروع وسيلقى يهما بعيداً 0 أما القصور المتوقع فى الأيدي العاملة فيمكن معالجته – جزئياً – بالعودة المحتملة للقادرين من المغتربين الذين سينضمون – أخيراً- الى أسرهم بالوطن الجديد 0 وأهم من ذلك كله ، إمكانية قيام تعاونيات زراعية ميكانيكية فلاحة الأرض جماعياً 0 وفى ختام كلمتي تمنيت لهم السعادة والرخاء فى وطنهم الجديد 0
    وألقى على أحمد على خطاباً مؤثراً عبر فيه بإسهاب عن المشاعر العاطفية التى تربطهم بوطنهم ، وعن الشعور العام المفعم بالأسى الذى يحسه كل واحد منهم لفراقه الى الأبد – ثم قال : بنبرة بدأ فيها أثر الدين واضحاً :-
    ( ان لنا فى هجرة نبينا الكريم أسوة حسنة 0 فقد كانت هجرته من مكة الى يثرب مفتاحاً لنشر دعوة الإسلام فى ربوع العالمين ) ثم استشهد بآيات من القران الكريم والأحاديث النبوية داعياً الى الصبر والامتثال لإرادة الخالق 0 وكان واضحاً أن ( علياً ) قد بلغ به التأثر مبلغه وقد خنقته العبرات عدة مرات أثناء إلقائه خطابه 0
    وتحدث من بعده الامام محمد عبده – الذى استاهل أن يلقب ببطل التهجير – حيث ألقى خطبة عقلانية خففت الهم وخلقت جوا من الارتياح بما تضمنته من مُلح وطرائف 0 وذبح أهالى ( فرص وصرص ) الكرماء ثلاثة عجول لضيوفهم وقدموا طعام الغذاء المكون من الفتة والأرز واللحم للجميع 0 وبعد تلك الوجبة الشهية انفض الاحتفال 0 وفى مساء الرابع من يناير ، ذهبت الى فرص وفى صحبتى مساعدي ( نديم ) وضابط الإعلام للإشراف على اللمسات الأخيرة لعملية التهجير فوجدنا أسطول ( اللاندروفرات ) قد سبقنا بالوصول الى هناك وأبصرنا أمتعة الفوج الأول محزومة ومصفوفة أمام منازل القرية 0 وكان هناك – أيضاً فريق الحمالين الصعايدة يعسكرون تحت ظلال النخيل قرب القرية ، بينما أرسيت الباخرة وعلى متنها عمال السكة حديد باستماراتهم وأدواتهم المخصصة لوسم الأمتعة 0 كذلك جاء عمال البيطرة ، ووقف قطار البضاعة بعرباته الفارغة فى المحطة على الضفة الشرقية 0 أما معتمد التعويضات وجماعته من الصيارفة فقد فرغوا من دفع الاستحقاقات فى الوقت المحدد 0 واخبرني العمدة صلاح بأن اللجنة المكلفة بتوزيع المنازل الجديدة قد أنجزت مهمتها وأن كل مالك قد تسلم بطاقته كما تسلم مصروفات حزم الأمتعة وقيمة زاد الرحلة 0 وعدنا فى المساء الى وادى حلفا وقد بدت علينا مظاهر الارتياح 0
    فى اليوم التالي ( الخامس من يناير ) عبرتُ و( نديم ) النيل الى فرص قبيل الشروق على متن لنش الشرطة ، فوجدت أن عملية إخلاء الأمتعة قد بدأت سلفاً تحت إشراف ( الدرديري ) 0 كانت الكثبان الرملية الناعمة قد حصرت الحركة الى منطقة الشاطئ ، فساخت عجلات العديد من السيارات فى الرمل ، واحترق ( مولد ) أحد ( اللانروفرات ) مما احتاج الى وقت لاستبداله بآخر ، وعندما حملت الباخرة أول دفعة من الأمتعة ، عبرنا معها الى الضفة الشرقية للإشراف على تفريغ الحمولة فى القطار 0 وأثناء قيام عمال السكة حديد والحمالين بعملية فرز الأمتعة ونقلها الى عربة البضاعة ، جلست و ( نديم ) على صخرة ملساء قبالة المحطة نتناول شيئا من الإفطار 0 ومن هذا الموقع رأينا شاحنة حكومية وهي تنطلق بسرعة شديدة قادمة من مدينة حلفا 0
    وعندما اقتربت منا ، لا حظنا أنها تحمل عددا من رجال الشرطة المسلحين وعلى رؤوسهم خوذاتهم الفولاذية 0 فخطر لى لأول وهلة أن الوضع فى حلفا لم يعد آمنا ، ما أزعجني 0 وعندما وصلت السيارة نزل منها المرحوم ( على مساعد ) ضابط الشرطة – وقد تمنطق مسدسه – ثم اتجه إلينا 0 لكنه – عندما رآنا نتناول إفطارنا بسرور وسمع أهازيج الحمالين وهم يشحنون الأمتعة فى القطار – انفجر ضاحكا وبدت عليه علامات الارتياح 0 وأوضح لنا أن شائعة قد انطلقت فى مدينة وادي حلفا تفيد بأن أ÷الى فرص قد نكصوا عن الهجرة الى خشم القربة ورفضوا تسليم أمتعتهم لعمال السكة حديد ، وأنني ونديم – عندما تدخلنا فى الأمر – لم نسلم من أياديهم مما ألجأني للعبور الى الحدود المصرية وأوقع نديم رهينة لديهم 0 وكانت الشائعة قد طبقت الآفاق بحيث صدقها كل من كان فى المدينة ، ولهذا السبب فقد جمع الضابط كل ما استطاع من قوة الشرطة وانطلق لتخليصنا 0 وعندما نظرت الى نديم رأيته يكاد ينفجر مثلى من الضحك 0 وقلت لمساعد انه لا اعتراض عندى على أن أجلد بواسطة النوبيين ، الا أن الهروب واللجوء الى مصر لا يشبهنى 0 وبعد أن تناول ( على مساعد ) كوباً من الشاي معنا ، وجهته بالإسراع الى نقطة الحدود بفرص شرق ومهاتفة رجاله بسلامتنا وبأن الأحوال تسير كالمعتاد 0
    وفى المساء كانت أمتعة ودواب الفوج الأول قد حطت – سالمة على القطار 0 واحتاجت الباخرة الى ثلاث رحلات للفراغ من نقلها الى الضفة الغربية 0 أما الحمالون فقد احتاجوا الى ثلاث نوبات عمل لإتمام تلك المهمة 0
    وفى الساعة الخامسة مساءاً أرسلت القاطرة ثلاث صافرات عالية إيذانا بمغادرة أول القطارات الى خشم القربة 0
    وفى محطة حلفا سلم المهندس حسين طه مظروفاً ضخماً ( للكمساري 9 يحوي قوائم توزيع المساكن ومعلومات أخري متعلقة بالفوج الأول معنون الى معتمد التوطين بخشم القربة 0 وتم توجيه الكمساري بتسليم المظروف للمعتمد شخصياً ساعة وصوله الى هناك 0 وزودت عربة الدواب بأعلاف خضراء جُلبت من مزرعة ( راشد ) كما تم توفير المياه الكافية للرحلة 0 وبعد تجهيز كل هذه الاحتياجات غادر القطار وادي حلفا واختفى رويداً رويداً فى صحراء العتمور 0
    وعندما عدت الى مكتبي كان أول ما فعلته أن اتصلت بخشم القربة هاتفياً وأخطرت السيدين علام وعثمان بمغادرة القطار وبالمظروف الذى أرسلناه مع ( الكمساري ) لمعتمد التوطين 0 وإمعانا فى التحوط فقد وجهت المهندس حسن طه للاتصال بخشم القربة وإملاء كل القوائم المبينة بالمظروف هاتفياً – وذلك ليتسنى للمعنيين تخصيص مساكن مهجري الفوج الأول بوقت كاف قبل وصول القطار إلى هناك 0 ثم اتجهت الى على أحمد علي القيم على شؤون تهجير الفوج الأول والذى ظل يتردد على فرص بانتظام ويتبادل الرأي مع المهجرين 0 فراجعت معه واجباته وتناقشنا في كل دقيقة من الأمور التي يمكن أن تقع أثناء الرحلة 0 وكان علي – وهو رجل ذو منزلة مرموقة – على دراية تامة بأهمية دوره خاصة وهو يقود الفوج الأول 0 وكانت لحكمته ومحبته الصادقة لقومه والاحترام الذى يلقاه من كافة قطاعات المجتمع ، ما جعلني على اقتناع أنه كان الرجل المناسب لقيادة فريق المقدمة 0
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-03-2014, 02:49 PM

عرفات حسين
<aعرفات حسين
تاريخ التسجيل: 22-02-2013
مجموع المشاركات: 2783

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: عرفات حسين)

    Quote:
    وعدت الى منزلى قبيل منتصف الليل لأجد زوجتى قد تلقت محادثة تلفونية من شقيقي فى الخرطوم يرجوني ضرورة مهاتفته فور وصولي 0 وخلال دقائق قليلة استطعت أن أجرى الاتصال 0 فأفادني أن شائعة قد انتشرت فى الخرطوم تتحدث عن مصاعب نلاقيها فى فرص وعن فراري الى الحدود المصرية 0 وبرغم أن زوجتي قد نفت الشائعة الا أنه أصر على سماع الحقيقة منى شخصياً 0 فأكدت له ما قالت زوجتي 0 ويبدو أن الشائعة التى انتشرت فى المدينة صباحاً ، قد نُقلت بلا شك عن طريق عمال الهاتف الى زملائهم فى الخرطوم والذين قاموا – تبعاً لذلك ببثها هناك 0
    وفى فجر السادس من يناير قصدنا فرص فوجدنا أن قطار الركاب قد تم تجهيزه بالمحطة كما وجدنا الممرضين وهم ينظفون عربة المستشفي ويضعون المساند على الأسرة 0 ثم مررنا على كل العربات فوجدناها بحالة مرضية وقد مُدت بكميات كافية من المياه 0 وعند الشروق عبرنا الى الضفة الغربية حيث وجدنا الطبيب وبعض مساعديه بالقرية يقومون بالفحص الطبي النهائي على كبار السن من المهجرين 0 وتم إخطار ذوى المرضى بأن الإجراءات قد اتخذت لنقلهم مباشرة إلى القطار ساعة وصولهم الى مدينة حلفا 0 ولاحظت أن كثيراً من الناس قد جاءوا من فرص شرق وصرص شرق وصرص غرب وأدندان وبلانة : ( على الحدود المصرية ) لوداع الفوج الأول 0 وقد كانت الرائحة النفاذة للحوم المشوية – والتي ملأت الجو – دليلاً على أن كل ربات البيوت قد كن يجهزن طعام الرحلة 0 كما أن ريش الدواجن الذي كانت تطيره الريح قد دل على أن كمية مقدرة من الدجاج قد ذبحت ذلك اليوم 0
    وعندما كان عمال السكة حديد – تحت إمرة الدرديري – يقومون بوزن الأمتعة الخاصة بالفوج الثاني ، لاحظت أن الشيخ محمد عبده – الذي كان مقرراً له أن يكون من ركاب القطار الثاني – قد شرع يكوم أمتعته عند مدخل بيته 0 وفى منتصف النهار وصلت عربة الإسعاف بصحبها فريق من الممرضين لأخذ المرضي والمسنين وذوات الحمل المتقدم إلى الباخرة 0 وفى الساعة الثانية بعد الظهر كانت الحقائب والسلال والحشايا تتراكم أما مداخل المنازل بينما أخذ الحمالون يرفعونها على الشاحنات ثم ينقلونها الى الباخرة 0 وفى الساعة الثالثة عصراً حُمل السمنون والمرضى – تحت اشراف الطبيب – الى موضع خاص بالباخرة 0
    ثم حلت ساعة الفراق حين دخل معظم أرباب الأسر الى منازلهم لالقاء النظرة الأخيرة عليها ثم خرجوا وهم ينتزعون المفاتيح الخشبية من الأبواب الخارجية تذكاراً وجدانياً عزيزا 0 واتجهوا – بعد ذلك فى موكب كبير الى المقابر لقراءة الفاتحةعلى قبور أسلافهم 0 وعادوا الى الباخرة يذرفون الدموع ويبكى بعضهم بحرقة وعويل 0 وظلوا يديمون النظر الى قريتهم ويمسحون دموعهم حينما بدأت الباخرة تتحرك ، فلقد أدركوا أنها النظرة الأخيرة التى لن تتكرر .
    وكان كبار السن منهم الأكثر شجنا .. أولئك الذين أثارت الزيارة الوداعية للقبور فى نفوسهم ذكريات الحزن الدفين على أحداث أعزاء توشك المياه أن تطويها الى الأبد ( وكان المشهد مؤثراً الى أبعد مدى ، وخيمت علينا سحابة من الحزن مشحونة بالمواساة والعزاء الجميل .. ويا لسخرية الأقدار .. فقد كان الأطفال هم وحدهم الذين لم يؤثر عليهم الموقف ، بل أن رحلة القطار كانت بالنسبة اليهم ضرباً من الترفيه 0
    وقبل أن تغادر الباخرة فرص ، صعد عليها كل سكان القرية ( مسافرون ومودعون ) ، فعبرت بهم الى الضفة الشرقية بحمولة كاملة 0 وعندما أدركنا الشاطئ ، حُمل المسنون والمرضى أولاً الى عربة المستشفى التى بالقطار 0 ثم تولت القابلة ادخال الحالات المتقدمة من ذوات الحمل الى كبائن الدرجة الأولى ، يتبعهن من تبقى من الركاب ليستقروا فى عربات الدرجة الثالثة 0 وهنا قرر الشيخ محمد عبده ( بطل التهجير ) فجأة مصاحبة الفوج الأول الى خشم القربة بالرغم من أن أمتعته كانت مكدسة أمام منزله انتظاراً لنقلها الى قطار الفوج الثانى 0 وقد طلب منى ترتيب رحيل عائلته وأمتعتها بقطار الفوج الثانى ، فوافقت ، واحتل مراسلو الصحف – الذين رأوا مصاحبة الفوج الأول من المهجرين فى رحلتهم الى وطنهم الجديد – احدى كبائن الدرجة الثانية 0 وزين سائقو القطار ومساعدوهم مقدمة القاطرة بجريد النخل والزهور احتفاء بهذه المناسبة التاريخية 0 وغادر كل سكان فرص شرق قريتهم وجاءوا الى المحطة لوداع جيرانهم ، وفى الساعة الخامسة مساء
    وحين أرسل القطار صافرته العالية – انهمرت دموع غالب الركاب بينما عمت المحطة نوبة من العويل والصراخ فى أوساط المودعين 0 وأخذت أتسمع بانتباه الى ما يقولون 0 وبعد هنيهة بدا لى أنهم كانوا يصيحون ويلوحون بعمائمهم للمسافرين قائلين ( آفيالوقو 00 هيروقو ) أي : ( رافقتكم العافية 00 وعلى خيرة الله )
    وعندما بدأت عجلات القطار تدور ، خطا الحلفاويون فعلاً أولى خطى الخروج من دارهم التي ستغمرها مياه السد العالي بعد حين 0 وظل المسافرون يحدقون فى قريتهم عبر النيل وهي تتضاءل فى أنظارهم كلما أوغل القطار جنوباً إلى أن اخفت انحناءة مفاجئة للخط الحديدي – حول أحد الجبال – القرية بعيداً عن الأنظار 0
    وتجمع كل أهالي سره شرق ودبيرة أشكيت على امتداد خط السكة حديد وهم يلوحون بأيديهم أو بجريد النخل ويرفعون أصواتهم بشعار الساعة 0( آفيا لوقو .. هير أوقو .. عديلة .. عديلة ) وتجمع كل سكان دبروسه والتوفيقية وأركويت والجبل فى الساحة التي تفصل الخط الحديدى عن المباني لوداع الراحلين 0وعندما وصل القطار إلى محطة عنق شفى الساعة السادسة مساء ، انتحيت جانباً بـ على أحمد علي ونفحته بمائة جنيه لمقابلة أي مصروفات اضطرارية غير منظورة – أثناء الرحلة – وسلمته لفة من قماش ( الدبلان الأبيض ) مغلفة بقطعة من الورق وطلبت منه أن يحتفظ بها سراً في حقيبته لأنه قد يحتاج إليها كفناً إذا قدر الله أن يتوفى أحد الركاب في الطريق 0 وقام الطبيب المرافق بنقل كل الحالات المرضية – المهجرة ضمن الفوج الأول – وأنزلهم منازلهم على أسرة عربة المستشفي 0 ثم طفت وفى صحبتي مساعدي نديم وضابط الأعلام على كل العربات ، وصافحت الركاب فرداً فرداً متمنياً لهم كل خير 0 وكانوا كلهم حزانى وكان بعضهم لا يزال يذرف الدموع الغزار 0 وامتلأت المحطة بالناس وما ان تحرك القطار حتى ودعوه بعواطف مشبوبة 0 وتناسى أهالي دغيم خلافاتهم وتجمعوا فى حشد كبير أمام القرية لوداع المسافرين 0 أما أنا ونديم فقد سايرنا القطار حتى المطار ثم عدنا الى المدينة بعد أن لوحنا لهم بتحية الوداع الأخيرة 0
    وعند الساعة السابعة والدقيقة الثلاثين مساء اتصلت هاتفياً – وبصورة مستعجلة بخشم القربة 0 فتلقى محادثتى طه عثمان الذى أنبأنى بأن الكل ينتظرون أخبارنا بقلق 0 وأضاف بأن شائعة قد راجت حول نكوص أهالى فرص عن الرحيل فى آخر لحظة ورفضهم مغادرة قريتهم ، وأن الجميع فى خشم القربة لا يعرفون موقفنا بالضبط 0 وقد زودته ببيان مقتضب حول مغادرة القطار الأول وحددت له ساعة مبارحته محطة عنقش 0 فسمعته ينقل الأنباء الى السيد علام والذى – بدوره – أمسك بسماعة الهاتف وتحدث الي 0 فاعتذرت له عن عدم تمكننا من مهاتفتهم أثناء النهار لأننا كنا مشغولين بترحيل الفوج الأول من المهجرين القاطنين على الضفة الغربية حيث لا توجد خدمات هاتفية 0 وقلت له أن الموقف هناك كان يختلف تماماً عما تمناه مروجو الشائعات 0 ثم أحطته علماً بكل الخطوات التى اتخذناه لمغادرة الفوج الأول ، وبالروح المعنوية للمهجرين ، وبالوداع الحار الذى لقوه من كل الأهالى ، وبميعاد تحرك القطار وما حمله من حاجيات الركاب 0 وبدا لى أنه كان مرتاحاً للغاية ومسروراً لسماع قصة البداية الطيبة التى حققناها 0
    وأخبرنى أن اللواء حسن بشير نصر ( رئيس هيئة الأركان وعضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة ) واللواء محمد أحمد عروة : وزير الداخلية ، والسيد سليمان حسين : وزير المواصلات ، والسيد مكى المنا : وزير الري ، قد وصلوا الى خشم القربة ليشهدوا الاستقبال الضخم الذى تم اعداده احتفاء ا بوصول الفوج الأول 0 ثم تحدث الي اللواء عروة مهنئاً لنا على البداية الناجحة ومؤكدا لى أن كل الاستعدادات قد اكتملت هناك لاستقبال المهجرين واراحتهم واختتم المحادثة عثمان حسين الذى أطلعته على كل التفاصيل وعلى أمتعة الركاب وعلى ساعة مغادرة القطار وادى حلفا 0 كذلك أجريت اتصالين هاتفيين أحدهما مع الحاكم العسكري والآخر مع مدير المديرية بالدامر 0
    وأرسل ضابط الاعلام الاعلام تقريراً مفصلاً الى اذاعة أم درمان تمت اذاعته فى الساعة الثامنة مساء 0 وفى اليوم التالى قدمت الاذاعة برنامجاً خاصاً أحاط بوقائع المناسبة وشمل البرنامج خطابي الذى ألقيته فى سره والذى أذيع عدة مرات 0 وفى صبيحة السابع من يناير أبرزت كل الصحف فى عناوينها الرئيسية – أنباء عملية التهجير وغطت – بالتفصيل عبر مراسيها الذين كانوا بين ظهرانينا فى وادى حلفا – أحداث مغادرة الفوج الأول من المهجرين 0
    وأفادني على أحمد على – الذى رافق القطار الى خشم القربة – بان قبيلة الرباطاب عن بكرة أبيها كانت فى استقبال القطار بمحطة أبو حمد حيث كان الترحيب حاراً ومضيافاً 0 وجاء عباس التيجانى – الضابط الاداري لمدينة بربر – الى المحطة ليرحب بالقادمين الذين قُدمت لهم جميعاً أقداح الشاي من أوان ضخمة ( قيزانات ) 0 واستقبل المسافرون فيما بين أبو حمد وعطبرة بمظاهر المحبة والتعاطف بكل المحطات 0 وفى عطبرة كان هناك حشد من الناس – جاء بعضهم من الدامر – ليكونوا فى استقبال القطار 0 وتقاطر نوبيو عطبرة تلقائياً – على المحطة للترحيب بأبناء عمومتهم المتوجهين الى وطنهم الجديد ، الا أنهم لسوء الحظ لم يمكنوا من الاقتراب من القطار 0 وأقيم احتفال كبير بالمحطة حضرة العميد محمد المهدي حامد والسيد حسن قرين والسيد محمد الفضل 0 وانبرى الخطباء يعبرون عن اهتمام كل المواطنين بمصير أهالى حلفا جميعهم ويتمنون لهم السعادة فى مقرهم الجديد 0
    وقبل أن يتحرك القطار انهمرت الهدايا من جوالات السكر ودقيق القمح والأرز وصفائح الجبن والزبد والزيت والحلوى ( للأطفال ) – التى جاد بها الأفراد وممثلو السلطات المحلية 0 وفى محطة ( مسمار ) جاء الهدندوة يتلقون القطار بأوانى الشاي المترعة يطوفون بها على الركاب بالبشر والترحاب 0
    وبالرغم من أن القطار قد وصل إلى محطة ( هيا ) فى ساعة متأخرة من الليل وفى برد قارس ، إلا أن ذلك لم يمنع أعداداً كبيرة من الناس أن تكون بانتظاره 0 وكان من بين المستقبلين الشيخ ( بيرق ) أحد زعماء الهدندوة الذى جاء من مقره البعيد فى صحبة رؤوس من قومه وهم يحملون جوالات الدقيق والسكر وصفائح الزبد والعسل 0 وألقى الشيخ ( بيرق ) كلمة مطولة بلهجة البجا – رغم معرفته الجيدة للعربية – أكد فيها للنوبيين أن للهدندوة لهجتهم المستقلة مثلهم 0 وبعد أن رحب بهم ، أمن على إدراك البجا العميق لحجم التضحية التي بذلوها لصالح الأمة جمعاء ، وطمأنهم على احترام قومه لهم وحرصهم على العيش معهم بسلام وحبور 0 ثم قدم هديته التى قال عنها انها زهيدة الا أنه رجا قبولها باعتبارها عربوناً للصداقة 0 وحدثنى ( علي ) بأن الجميع قد هزهم الشعور النبيل الذى أبداه أولئك الناس وأنه قد أثني على خطبة الشيخ ( بيرق ) مؤكداً احترامهم وتقديرهم له ولقومه جميعاً 0
    وفى محطة أروما ، توافد الهدندوة من ( تمنتاي وهداليا ومتاتيب وجرجر وتوقان وهمشكوريب ) ، لاستقبال جيرانهم الجدد 0 وكان مثيراً أن تراهم بشعورهم الملبدة التى تنضح بالدهن وسيوفهم وخناجرهم وعصيهم المتهدلة من أك########م 0 وجاء الناظر ( محمد الأمين ترك ) على رأس زعماء قبيلته لاستقبال القطار 0 وتجمع كافة أهالي أروما من التجار والعمال والمزارعين والموظفين وتلاميذ وتلميذات المدارس فى الفناء المقابل لرصيف المحطة انتظاراً لوصول القطار 0 وعندما دخل القطار المحطة – مروا بمصنع الكرتون – أطلقت صافرة المصنع صفيراً عالياً تحية للركاب 0 ثم ماجت المحطة كلها بصخب عنيف 00 النساء يوقعن على ( الدلوكة ) ويغنين 00 والهدندوة يضربون نحاس ناظرهم ويهتفون مرحبين بالبجاوية ( دبايوا 00 دبايوا ) بينما رفع آخرون لا فتات من القماش تحمل عبارات الترحيب 0 وفى حقيقة الأمر فان الجميع كانوا يهتفون ويلوحون بأيديهم 0 وألقى ( علي ) كلمة شكر طيبة فى الجموع 0 وقبل أن يغادر القطار أمتلأت عرباته بهدايا المستقبلين 0
    وفى كسلا – وحال مغادرة القطار أروما – بدأت الكتل البشرية تتقاطر على المحطة 0 وتوافد أهالى المدينة ليكونوا فى استقبال القطار ، كما توافد عدد كبير من سكان حي الختمية وقرى ( البنى عامر ) المنتشرة على ضفة نهر القاش الى جانب ( الرشايدة ) الرُحل الذين تصادف نزولهم بالقرب من مدينة كسلا 0 وعندما وصل القطار ، كان الاستقبال اسطورياً 0 فقد تصاعدت فى الجو إيقاعات الدلوكة وغناء النساء وهتافات كل الذين أموا المحطة من الناس 0 وقال ( علي ) – يصف المشهد : ( لقد هزتنا حرارة الاستقبال 0 فسكان كسلا كانوا على الدوام ودودين ومتدفقين بالحنان 0 وعند زيارتنا الأولى لهم فى أبريل 1960م طوقوا أعناقنا بعواطفهم وكرمهم الأصيل ) 00 وتتابعت كلمات التشجيع من الشخصيات القيادية إنابة عن مواطني المنطقة تعبيراً عن الترحيب بمواطنيهم الجدد وإعلانا عن سرورهم بمجئ أهالي حلفا للعيش الى جوار مدينتهم ، وليتقاسموا معهم جهود تنمية المديرية 0 وقد رد ( علي ) على كلماتهم بخطاب بليغ ثم تبعه الشيخ محمد عبده بحديث جرئ حشد فيه عبارات انجليزية مكسرة كانت مدعاة للإضحاك والارتياح 0 وجمع أهالي كسلا – خاصة المزارعون – أكواماً مكدسة من الجوالات والسلال المليئة ( بالقريب فروت ) والليمون والموز وكميات مهولة من الخضروات من كل صنف بالإضافة الى أنواع أخرى من المؤن 0 حملوها الى عربات القطار 0 ولقد كان حجم الهدايا التى تدفقت على المسافرين – على مدى الرحلة محملاً بما يفوق حاجة المسافرين وبما يتعذر معه حمل المزيد 0 واتجه القطار من كسلا مباشرة الى خشم القربة وعندما عبر القطار قنطرة البطانة لمح الركاب نهر عطبرة 00 وترك المشهد انطباعاً فى نفوسهم بضآلة النهر مقارناً بالنيل العريض الذى خلفوه وراء ظهورهم ، لكنهم استعجبوا لمنظر القطعان الهائلة لإبل ( الشكرية ) التى تجمعت على ضفتيه تستقى فى تلك الساعة من النهار 0 وعندما وصل القطار الى خشم القربة ، كان فى استقباله عثمان حسين ومساعده محمد محجوب حسب الله والموظفون ، حيث رحبوا بالقادمين وصحبوهم الى منطقة إعادة الإسكان التى اتجه اليها القطار فوق الخط الحديدي الجديد المتفرع من القضيب الرئيس 0
    وتململ الركاب والقطار يسرع فى اتجاه منطقة إعادة التوطين وتعلقوا كلهم بنوافذ العربات وعيونهم مشوقة للاكتحال بلمحة أولى من وطنهم الجديد 0 وعندما كان القطار يسرع تجاه ( محطة الشيخ عمر ) ، حجبت الحواف العالية للفرع الشرقى للقناة عن أنظارهم مشهد القرى 0 وحين عبر القطار القنطرة ، انكشف فجأة أمام أعينهم منظر وطنهم الجديد 0 فى ذلك اللحظة برزت الرؤوس من كل نوافذ القطار بعيون قلقة وقلوب نافذة الصبر 0
    فعلى يمينهم – وعلى مقربة من سفح جبل المعيقل – ظهرت البيوت البيضاء لقرية فرص شرق ( القرية رقم 33) التى شيدتها شركة ( ترف ) والتى ظهرت ملامحها جيدا أمام الخلفية الخضراء للمزرعة التجريبية 0 واستطاعوا أن يروا فى مواجهتهم – مباشرة وعلى البعد برج الإشارة ثم – على مسافة أبعد مباني المحطة 0 وعلى يسارهم بما يبعد عن نصف المسافة الى خط الأفق فلألأت منازل قراهم البيضاء عبر خفقات ضوء السراب 0 وكانت المنطقة برمتها قد شقت بقنوات وقسمت الى مزارع وحرثت تربتها انتظاراً لتُفلح 0
    هذا كان الركاب يستعدون لمغادرة القطار 0 فإذا بالفتيات يخلعن الجرجار ويرتدين الفساتين العادية ( اللابس ) التى تستر جسم المرأة بأواسط السودان 0
    أما اللائي تقدمت بهن السن فقد تمسكن بزيهن النوبي 0 وقد تمنيت أن لو خرجن جميعهن من القطار بملابسهن التقليدية لتأكيد قوة الطابع الذى يميزهن 0 وما أن بلغ القطار برج الإشارة حتى انفعل النوبيون النظارة بالجموع الزاخرة بالأمواج البشرية المتلاطمة التي ملأت المنطقة المحيطة بمباني المحطة وأدركوا ضخامة الاستقبال الذي كان ينتظرهم 0
    وبعد أن مر القطار ببرج الإشارة ، أخذ يبطئ بينما طفق السائق يطلق صافرات متقطعة تحية للمستقبلين وهو يدخل المحطة 0 وكان جريد النخيل الذى زان مقدمة القطار ينطق بمدى اعتزاز الركاب لشجرة نخيلهم التى منحتهم الحياة طوال وجودهم فى وطنهم القديم 00 وأخيراً وعندما أنهى القطار رحلته التاريخية وتوقف بالمحطة 0 أخذت إحدى الفرق الموسيقية الكسلاوية تعزف أنغامها الشجية 0
    وتجمعت الحشود من كل أنحاء المشروع للترحيب بهؤلاء القائمين الذين تواصلت أعمال إعادة التوطين من أجلهم سنين عديدة 0 وجاء العاملون فىحقل البناء وفى مصلحة الري وفى وزارة الزراعة جميعاً بالشاحنات ووقف الوزراء والموظفون ينتظرون جميعهم على الرصيف 0 وتتبع أهالي قرية خشم القربة القطار وانضموا الى الحشد الذى بلغ حجمه المنتهي0 وشوهد على البعد فى الطرف الشمالي آلاف من الناس على أسطح الشاحنات والعربات الثقيلة يشكلون أبراجاً وأعمدة من الأجساد البشرية 0 والى الجنوب اعتلى آلاف الشكرية الإبل وأقاموا جداراً طويلاً سميكاً من لحم ودم ، وكان منظرهم بديعاً وهم يهزون سيوفهم تبعاً لعاداتهم 0 وبرزت فى منتصف الحشد لافتات الترحيب ، ولاحت لوحات كتبت عليها عبارات التحية والسلام مثل : ( حللتم أهلاً ونزلتم سهلاً ) و : ( أهلاً بكم فى وطنكم الجديد ) 0
    وتقدم الى القطار اللواء / حسن بشير والوزراء وأعضاء لجنة إعادة التوطين وناظر الشكرية وطافوا بالركاب محيين 0 ثم حُمل المرضى تحت إشراف وزير الصحة شخصياً الى مستشفى صغير مؤقت مجهز بكفاءة تامة بينما نُقل باقى المسافرين وأمتعتهم بقافلة من السيارات الى قريتهم الجديدة 0
    وفى قرية فرص غرب الجديدة ، قام عثمان حسين ومساعدوه بإرشاد القادمين إلى منازلهم . ولم تكن هناك صعوبة فى أن يتعرف كل ساكن على منزله – إذ أن أسماء المالكين كانت مدونة على الأبواب تصحبها عبارة ( ادخلوها بسلام آمنين ) وكان انطباع السكان الأولى – عن مستوى المنازل مدعاة لسرور عامر . وقد عبر العمدة صلاح وبعض أعيان فرص الآخرون – عن تلك الانطباع عندما جئتهم بآخر الأفواج المغادرة من سره – بقولهم : ( لم نكن نصدق – أول الأمر – أن هذه المنازل كانت ملكاً لنا – لقد شعرنا وكأننا موظفون يقطنون منازل حكومية ) .. لقد قالوا فيما بعد : انهم دخلوا كل غرفة وحدقوا فى الجدران والسقوف والأرضيات ، ثم خرجوا ينظرون الى المنازل من الخارج . وكانوا سعداء للغاية بسماع صيحات الفرح للمنطقة من حناجر النساء فى كل بيت . ووجدت كل أسرة أمتعتها محفوظة بأمان فى منزلها الى جانب ( زير ) ماء وزجاجة كيروسين وعلبة ثقاب . كما وجدت فى زاوية السور الخارجي حزمة من حطب الحريق .
    وبعد قليل من الوقت ساق العمال البيطريون البهائم الى داخل القرية وسلموها لأصحابها . ولم يكن على ( دنقلا ) المقاول الذى بنى القرية – بأقل أريحية وتُقى من ( تورنو) الكاثوليكية المذهب . فقد شيد فى منتصف القرية مسجداً ملحقاً به دكاكين لبيع اللحم والخضار على نفقته الخاصة وجعله وقفاً لأهاليها .
    وكان هذا العمل هدية سخية تقبلها أهالي فرص بالشكر والعرفان . أما الشيخ محمد عبده شخصياً فقد سره أن يجد مسجداً يمارس فيه مهام الإمامة .
    وجلب المهندسون الاستشاريون كميات كبيرة من الفاكهة الطازجة من كسلا وقدموها مجاناً الى الضيوف القادمين .وذبح أعيان القبائل المجاورة عدداً كبيراً من الثيران والكباش احتفاء بأهالي القرية وطعم الناس جميعاً فى ذلك اليوم نوبيون وغير نوبيين .
    وازدانت القرية ذاتها بالأعلام والرايات وأديرت الساحة الرئيسية بالثريات الملونة والكاشفات التى استمدت إضاءتها من المولد الكهربائي لعلى دنقلا .
    وفى المساء بدأ الاحتفال الرسمي وملأت الجموع ميادين القرية وشوارعها واختلطت ضربات الدلوكة ونغمات الموسيقى بغناء النساء . وقاد الشيخ محمد أحمد أبو سن ( ناظر الشكرية ) قبيلته للمشاركة فى الاحتفال .
    واعتلى اللواء عروة منصة الخطابة وألقى خطاباً مطولاً وشاملاً ، رحب فيه بأهالي حلفا فى وطنهم الجديد وأكد لهم أن كل الترتيبات قد اكتملت لإقامتهم الفورية ولإنجاح مهمتهم كمزارعين فى المشروع الجديد . وتطرق الى كل مظاهر الحياة الجديدة وشجعهم على العمل الدؤوب واستثمار ما أتيح إليهم من الفرص . وتلاه السيد سليمان حسين وزير المواصلات – النوبي الأصل – فأكد لهم أن الحكومة ستواصل رعايتها الخاصة لهم حتى يعتادوا على نمط الحياة الجديدة . ثم ألقى اللواء الطاهر عبد الرحمن المقبول – الحاكم العسكري لمديرية كسلا – وعثمان حسين ، كلمتي ترحيب وتبعهم ناظر الشكرية الذى تحدث حديثاً طيباً رحب فيه بالقادمين ومؤكداً أن الشكرية قبيلة تتسم بالكرم والشرف وأن تاريخهم يزخر بدلائل الوفاء لجيرتهم. ثم رحب بأهالي حلفا فى موطنهم الجديد قائلاً إن قبيلة الشكرية قاطبة – رجالاً ومالاً – تقف رهن إشارتهم . وقدم هدية شخصية قوامها خمسة وعشرون بقرة حلوباً وقطيعاً يتكون من خمسين كبشاً لضيوفه الجدد . وقام أعيان الشكرية ورجال القبائل التى تنتمي إليهم بتقديم هدية من مائتي ثور . وتبرع الشريف إبراهيم الهندي بثلاثة من الإبل احتفاء شخصياً منه بالقادمين .
    ورد ( على أحمد على ) بحديث مفعم بالعاطفة قائلاً ( ان الاستقبالات الحارة والحانية التى تلقيناها على طول الطريق من فرص والترحيب والحماس الذي لمسناه الآن عند وصولنا ، أنسانا أحزاننا بفقد الوطن ) .
    وأضاف ( إن أهالي حلفا قد ضحوا بأرضهم من أجل وطنهم الكبير ) وهم حينما يفعلون ذلك لا يطلبون ديناً من أحد من مواطنيهم ولا يشعرون أن أحداً فى السودان ينبغي أن يكون مديناً لهم بالشكر والامتنان . فقد أدوا واجبهم فى سبيل وطنهم برضا ونكران ذات ، ولا زالوا مستعدين لتقديم مزيد من التضحيات إذا اقتضي الأمر تقديم المزيد منها مستقبلاً ) .
    وبعد أن انقضي الاحتفال الرسمي ، بدأ برنامج ترفيهي من الموسيقى والغناء أدته فرقة غنائية موسيقية أوفدتها خصيصاً وزارة الإعلام لإحياء المناسبة ، وامتد البرنامج الى ساعة متأخرة من الليل . وفى اليوم التالي ، تسلم عمدة سره من زميله العمدة صلاح 0 عمدة فرص – البرقية التالية من خشم القربة :
    ( لقد حللنا بالجنة .. أسرعوا بالمجئ ) .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-03-2014, 07:27 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: عرفات حسين)



    ALBUMEN PHOTO F BEATO Anglo-Egyptian SUDAN Dervish RAILWAY WADI-HALFA ATBARA
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-03-2014, 07:28 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)


    Awadi Halfa stn
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-03-2014, 07:11 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)


    Aswan, view from Elephantine Island




    وينك يا عرفات ؟

    (عدل بواسطة فيصل محمد خليل on 26-03-2014, 07:33 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-03-2014, 07:21 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-03-2014, 07:36 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-03-2014, 06:16 PM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-03-2014, 06:29 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-03-2014, 05:20 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)


    Wadi Halfa
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-04-2014, 05:39 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-04-2014, 05:28 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)


    Magyar és magyarand#225;b taland#225;lkozand#225;sa Wadi Halfand#225;ban. Jobbra Lassand#225;nyi Gand#225;bor régész
    لقاء مجري مع مجرابي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-04-2014, 04:10 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-04-2014, 05:04 PM

عرفات حسين
<aعرفات حسين
تاريخ التسجيل: 22-02-2013
مجموع المشاركات: 2783

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)

    Quote: وأثارت أخبار هذه الاستقبالات – التى تناولتها الصحف واستمع اليها الناس عبر برنامج اذاعي خاص بُث مباشرة من قرية ( فرص الجديدة ) – مشاعر عميقة فى نفوس الذين تأثرت منطقتهم بالغرق والذين تحققوا من أن قبائل السودان على تباينها وتنوعها ، تجمعها وشيجة الوحدة وتقربها الى بعضها مشاعر الحب الفياضة . ولقد لمست أنا شخصياً أن الروح المعنوية لهؤلاء القوم كانت عالية وأن أحزانهم قد تلاشت .
    وبينما كانت كل هذه الاستقبالات الطيبة تجرى فى خشم القربة ، انشغلنا نحن بإرسال أمتعة الفوج الثاني من فرص . وعندما وصلت برقية العمدة صلاح الى سره ، كان قطار البضاعة يدخل بالفعل محطة ( الشيخ عمر ) . وفى الثامن من يناير غادر فوج ( فرص غرب ) الأخير الى الوطن الجديد كسابقه وودع بنفس المشاعر الدافئة واستقبل فى الطريق مثلما استقبل الفوج الفائت . وقد صحب ( نديم ) هذا الفوج الى خشم القربة وحينما كان حسن طه ولجنته قد قاموا بتوزيع منازل قرية ( سره غرب الجديدة ) تبعاً للخريطة قبل أن تصلهم القوائم فى معية نديم ، وقى ذات الوقت كان معتمد التعويضات قد فرغ تقريباً من دفع مستحقات أهالي سره . واتجه عمال السكة حديد الى سره ، وبدأوا فى إخلاء أمتعة الفوج الثالث . وقد لاحظت أن أولئك العمال قد اكتسبوا خبرة مكنتهم من أداء عملهم بسرعة أكبر .
    وعندما كنت أمارس مسؤلياتى بسره ، رافقت صديقين الى ( فرص ) لإلقاء نظرة على ما صارت إليه بعد الإخلاء . فتجولنا بأزقتها ودخلنا بعض المنازل . فوجئنا أن الصحاف الخزفية التى تزين البوابات قد نزعت ولم يبق منها إلا أثرها الذى انطبع على الجدران الطينية المحيطة بتلك البوابات . وعم السكون المطبق القرية الا من الكلاب التى تركها أصحابها من خلفهم ، وظهرت آثار الضباع حول القرية وفى داخل غرف المنازل مما يدل على أن مجموعة منها قد تسللت الى هناك فى الليلة الفائتة . وبدت القرية مختلفة تماماً عما كانت عليه ( فرص القديمة ) التى عرفتها فيما مضى . فقد ظهر عليها الحزن وبدأ جوها مخيفاً لأنني أذكر حالتها قبل التهجير . ونظرت يمنة ويساراً الى الأماكن التى كنت ألتقي فيها بالأهالي وأتجاذب معهم أطراف الحديث ، والى المنازل التى كانت يوماً ما مأهولة بأناس ودودين وكرماء ، كم دعوني الى دخولها . وساقتني ذكرياتي الى الاستغراق فى خضم عميق من الرؤى جعلتني أتصور عياناً أشباحهم وأشكالهم المتميزة .
    وصعب علينا أن نطيل الوقوف فى تلك القرية المهجورة ، وعندما ركبنا العربة تجمعت الكلاب وأخذت تجرى من حولنا ولم يظهر على تلك الكلاب لأنها كما يبدو تناولت وجبة مشبعة من فضلات ذبيح الدواجن فى اليوم السابق . وعندما غادرنا المكان لاحقنا بعضها على طول الطريق الى سره إحساسا منها بما وجدته فينا من مسحة إنسانية أرادت أن تتشبث بها . وعندما عدت الى مدينة حلفا أمرت الشرطة بالذهاب الى ( فرص ) وإطلاق الرصاص على ما تبقى من تلك الكلاب رأفة بها من أن تجن جوعاً .
    وغادر الفوج الثالث من المهجرين بسلام من ( سره ) الى خشم القربة بنفس المشاعر الحنونة من آلهم القاطنين على الضفة الشرقية وبذات الاستقبالات الودودة فى كل المحطات الواقعة على الطريق . وفى المحطة رقم ( 10) ، عند نهاية صحراء العتمور ، أجاء المخاض إحدى السيدات الحوامل ، فولدت ذكراً قبل أن يصل القطار الى أبو حمد ، وجاءت عملية الولادة على يدي القابلة يسيرة وبطفل معافى كان أول من ولد أثناء الرحلة ليزيد عدد الركاب واحداً . ولتخليد المناسبة أطلق عليه والده – جمال صالح الشيخ ( حمد ) .
    وبما أن الفوج الرابع كان متوقعاً له أن يكون الأخير قبل حلول شهر رمضان ، فقد قررت أن أصاحبه حتى بلوغه قريته الجديدة ، لأرى بعيني أحوال أهالي فرص هناك . وقد صحب هذا الفوج أيضا عمدة سره الذى رفض أن يسافر مع الفوج الأول وآثر أن يبقى ليطمئن على مغادرة آخر المهجرين القرية بسلام .
    وفى يوم الرحيل 13 يناير – تلقيت مكالمة هاتفية من نقطة الشرطة بفرص تفيد بوصول شخص من ( بلانة ) على الحدود المصرية – يقول بأنه وثلاثين شخصاً آخرين قد جاءوا من القاهرة بغرض الالتحاق بأسرهم قبل أن تغادر الى ( فرص الجديدة ) . ونسبة لعدم وجود وسيلة انتقال تصلهم بالفوج .
    فقد التمسوا منى اتخاذ ما يلزم لترحيلهم الى سره لإدراك القطار الأخير المغادر الى قريتهم الجديدة بخشم القربة . ولأنهم لم يكونوا يحملون معهم أمتعة سوى حقائب صغيرة وبعض اللفافات ، فقد بعثت اليهم بالقوارب البخارية للسكة حديد والشرطة لتجئ بهم قبل أن يتحرك القطار . ولحسن الحظ فقد وصلوا فى الوقت المناسب . وأخبرنى أحد البحارة أن هؤلاء الأشخاص عند مرورهم بقريتهم – أطالوا النظر اليها بأسى . ثم أخذوا يلعنون كلاً من الرئيس عبد الناصر والرئيس عبود على ما سبباه لهم من أذى .
    وفى الساعة الرابعة مساءً بدأ إجلاء الركاب من القرية الى القطار ، وقد كان العدد هذه المرة أكبر من سابقه ، فإذا أضيف إليه أبناء فرص ) القادمين من مصر ، والذين وصلوا فى ذلك اليوم ، يكون القطار قد امتلأ تماماً .
    وقد التمس منى عكاشة صالحين وقلة من أهالي قرى أخرى ، السماح لهم بمرافقة الفوج وزيارة رفاقهم ( بفرص شرق الجديدة ) بخشم القربة ، فوافقت على طلبهم مما أسعدهم أن يكونوا معنا من المسافرين .
    وفى الساعة السادسة والدقيقة الثلاثين مساء - أي بعد الغروب - غادر القطار محطة ( سره شرق ) وكان فى وداعه أهالى سره شرق وأهالى دبيره ، وعندما مر القطار بدبيرة جنوب وأشكيت ، اصطف الأهالى قُبالة خط السكة حديد وهم يهزون مصابيح الزيت المضيئة ويرفعون أصواتهم بتحية الوداع ( أفيالوقو .. هير أوقو ) وغادر القطار مدينة وادى حلفا فى الساعة الثامنة مساء ، وعندما وصل عطبرة استقبلته جموع كبيرة من الناس . وأصرت جماعة النوبيين هناك - بقلب رجل واحد - على مقابلة العميد محمد المهدى حامد والسيد حسن قرين والسيد محمد الفضل والسيد عبد الرحمن محجوب وقائد الشرطة ، كانوا جميعاً على رصيف المستقبلين .
    وتحدثت معهم طويلاً حول كل جوانب عملية التهجير ، ولم أنس أن أنقل لهم ثناء الأهالى على الاستقبال الذى وجدته الأفواج السابقة وما تركته فى نفوسهم من أثر طيب ، وشكرت كذلك محمد الفضل على التجهيزات الخاصة التى وفرها على قطارات التهجير وعلى جهد عماله الجهيد تحت اشراف ( الدرديرى ) . وقبل أن يغادر القطار عطبرة ، تلقى الركاب هدايا مقدرة من المستقبلين .
    وفى محطة ( هيا ) ، جاء الشيخ ( بيرق ) للمرة الرابعة فى أواخر الليل لاستقبال القطار ، وألقى كلمته الطيبة وقدم هداياه الكريمة ، فرد عليه عكاشة صالحين بحديث معبر قال فيه انهم ظلوا يتابعون - بكل التقدير - المشاق التى يتكبدها الشيخ وقومه بالمجئ من أصقاع بعيدة لمقابلة قطارات التهجير ، وانهم يعتزون بكرمه الأصيل ومشاعره الفياضة تجاه مهجرى وادى حلفا ، وأكد له أن الاستقبال الحافل الذى أظهره أهالى مديرية كسلا كان ضماناً على ما ينتظر العلاقات بين الطرفين من مستقبل مشرق . وفى أروما رأيت المحطة تموج بالهدندوة وبأهالى المدينة ، يقودهم الناظر ( ترك ) وأعيان قبيلته . وقاد الضابط التنفيذى ( أبو جبر الحاج أجبر ) أعضاء المجلس البلدى بينما تقاطر على المحطة كل التجار والعمال والموظفين . وبعد الاستماع الى خطابات عديدة ، ألقى عكاشة كلمة شكر بليغة ، ثم حملت هدايا من جوالات وصفائح الزاد الى القطار مثلما حدث فى كسلا .
    واستقبل عثمان ومحمد محجوب حسب الله القطار لدى وصوله الى خشم القربة وفى الساعة الحادية عشرة والدقيقة الثلاثين من يوم 15 مارس وصل القطار الى المحطة القريبة من قرية سره . ونصبت خيمة واسعة بالمحطة لانزال القادمين وقدمت لهم المرطبات جميعاً . وحضر الى المحطة كل أهالى فرص كما حضر أهالى سره الذين انتظموا فى الفوج الأول وذلك لاستقبال أقاربهخم . وعندما رآنى الشيخ محمد عبده - الذى غمره السرور - خاطبنى بالانجليزية ( بما نصه بالعربية ) قائلاً : أهلاً .. كيف حالك ؟
    وتبادل معى العمدة النشط صلاح حديثاً طويلاً بالمحطة عبر فيه عن شكره لما بذلناه من أجل تأمين رحلتهم وأخطرنى بأن الجميع كانوا شفوقين وكرماء بهم منذ وصولهم . وبعد أن تم نقل المرضى الى المستشفى حُمل الركاب بالسيارة الى قريتهم وأُدخلوا مساكنهم الجديدة .
    وفى المساء ذهبت الى قرية فرص لالتقى بأهلها فى شوق متبادل وكأننا افترقنا عن بعضنا زماناً طويلاً . وقد لمست التغيير الكبير الذى اعترى أحوالهم الى درجة أن أياً منا لم يكن ليصدق أن ما حدث يمكن أن يصير فى فترة لا تتعدى العشرة أيام . واستقبلوني بحفاوة وأصر كل واحد منهم على أن أدخل بيته ضيفاً عليه . وفى نهاية الأمر دخلت أغلب المنازل وقد أسعدني أن وجدت القوم فى سرور وحبور . وكان الشيخ محمد عبده فخوراً بمسجده فأخذني لمشاهدته وهناك علق مازحاً بأنه – وهو خريج الأزهر وبطل عملية التهجير – يتوقع أن يعينه الرئيس عبود وزيراً للأوقاف .
    وبعد أن قضيت وقتاً طيباً مع أهالي فرص ، ذهبت الى سره فوجدت الناس كذلك فى روح معنوية عالية لكنهم كانوا منشغلين بوصول القادمين الجدد .
    وذهبت كل نساء فرص الى هناك لمساعدة صديقاتهن فى فض الأمتعة وترتيب منازلهن . وجئتهن بكميات كبيرة من الطعام المطبوخ الشهي الذى يتفوق على ذلك الذى يقدمه مكتب التوطين اذ أن الأول أعد على الطريقة النوبية .
    وأخبرني العمدة صلاح الذى صحبني فى زيارتي لسره – أنهم استعجلوا – عند دخولهم قريتهم لرؤية قطعان من الحمير الهاملة تسرح فى أرض المشروع . لكنهم علموا مؤخراً أن اللواء طلعت فريد قد جلبها الى هذه المنطقة – عندما كان ضابطاً صغيراً إبان الحرب العالمية الثانية ، حينما كانت قوة دفاع السودان تستعد لشن هجومها لاستعادة مدينة كسلا من الطليان فى يناير 1941م . فجاء النقيب فريد بقطعان من الحمير ليستخدمها الجيش فى عملية إزالة الألغام من مسار الفرق العسكرية المتقدمة . وحال استعادة المدينة ، تم تسريح القطعان فى منطقة خشم القربة لترعى فى سهول البطانة وتستقى من مياه نهر عطبرة ، وما لبثت أن تضاعف عددها .
    قال العمدة صلاح ( بعد الوقوف على هذه الحقيقة ، أخذ كل منا حماراً الى بيته لاستخدامه فى حمل حاجيات مزرعته ) .
    وبعد أن قمت بزيارة ( سره ) رافقت عثمان حسين فى جولة على القري الأخرى والمدينة ، فلاحظت أن سرعة انجاز المباني تفاوتت من قرية الى أخري ، فبعضها أوشك أن يكتمل بينما لم تتجاوز نسبة تشييد بعضها 50% . وقابلت عبد الله شداد وهنأته على انجاز على انجاز مباني القريتين الأوليين فى الوقت المحدد رغماً عن أنها تبعاً لشروط العقد كان ينبغي أن تنجز منذ وقت طويل . فأخبرني بأن المواعيد التى ضمنت فى العقود فرضتها الحكومة والمهندسين الاستشاريين كانوا يدركون تماماً أن المواعيد التى تم تحديدها كانت مبكرة جداً ، لكنهم أصروا عليها للضغط على المقاولين لإتمام العمل بأعجل ما يمكن . ثم قال : الحقيقة أن معظم المقاولين أنجزوا ما لم يكن فى حسابنا ، ولا بد لى من أخبرك بأنهم جميعاً تقريباً قد استوردوا آلات تصنيع المكعبات الإسمنتية جواً من ايطاليا وكانوا يعملون على مدار الساعة . ومن خبرتنا الذاتية فان سرعة الانجاز كانت أكثر من مرضية ونؤكد لك أن جماعتك سيحلون بسلام فى قراهم قبل أن يدركهم فيضان بحيرة السد العالي وقد أراحتني هذه الكلمات لأنني رأيت ما يؤكدها من جهود المقاولين .
    وعند عودتنا ، جلست وعثمان لمراجعة برنامج التهجير ليتماشى مع المواعيد المتوقعة لإكمال مباني القري بخشم القربة . وكان لى أيضاً حديث مطول مع علام الذى أمضى وقتاً طويلاً بخشم القربة يشرف على وصول وإعادة توطين الأفواج الأربعة للمهجرين .. وتدارسنا الموقف فى كل من وادى حلفا ومنطقة إعادة التوطين . وفى اليوم التالى ( أي 16 يناير ) حل شهر رمضان وأصبح الجميع صائمين . فاستقبلت سيارة ( لاندروفر ) الى ود مدنى لزيارة والدي الذى لم أره منذ سنوات والذى كان يكاتبني على الدوام وأنا بوادي حلفا حاثاً إياي لأعمل كل ما فى وسعى لمساعدة النوبيين حتى يتجاوزا محنتهم . فقد عمل بوادى خلال عشرينيات القرن العشرين عندما كان موظفاً حكومياً ، وكانت فكرته عن النوبيين ايجابية . وبعد أن قضينا نصف يوم بود مدنى أسرعت بالعودة الى وادى حلفا عن طريق الخرطوم .
    قضينا رمضاناً شديد البرودة تميز بطقس قارس وجاف هبطت فيه درجة الحرارة – عند منتصف الليل الى نقطة الصفر ( متزامناً مع الشهر القبطى : طوبة ) ويقول النجارون النوبيون أن المسامير لا تلتوي أبداً فى شهر طوبة ، لكنها تتكسر ) ولا أدري إن كان ذلك صحيحاً أم خطأ . لكن الطقس كان شديد البرودة بحيث كان يغلب علينا الجوع ويعتري جلودنا الجفاف والخشونة . وبحلول العيد هزلت أجسام الجميع وخف وزنها . وخلال شهر رمضان أعدت ترتيب البرنامج النهائي المراجع وطبعته .
    وبعد أن مضت أفراح العيد ، واصلنا برنامج التهجير . ففى السادس من شهر مارس تم شحن أمتعة الفوج الأول من أهالي ( فرص شرق ) بسهولة نظراً لأن هذه القرية تقع على خط السكة حديد مما وفر علينا عملية نقل الأمتعة إلى الباخرة ثم عبور النيل ، فضلاً عن أن هذه القرية تمتد على سهل منبسط مكننا من استخدام الشاحنات الثقيلة . وعند منتصف النهار كان القطار قد شُحن بالأمتعة والحيوانات ثم غادر إلى خشم القربة فى الساعة الواحدة ظهراً .
    وفى الساعة التاسعة من صباح اليوم التالي ذهبت إلى فرص شرق لأفاجأ بخلو المحطة والقرية من الناس . وعندما استفسرت عن أين ذهب السكان ؟ أجابني أحد عمال السكة حديد بأنهم جميعاً قد خرجوا إلى المقابر .
    فذهبت بدوري الى هناك ، وعندما وصلت الى قمة مرتفع من الأرض يفصل القرية عن المقابر ، رأيت مشهداً غير مألوف . فقد كان الأهالي يحملون جريد النخل ويضعونه على شواهد القبور بينما كانت حلقة الذكر تدور حول المقبرة . وزينت قبة الفكي عثمان – وهو أحد الصالحين الذين عرفتهم القرية بالرايات الخضراء لطائفة الختمية وقد أحاط بها الناس وهم يقرؤون قصائد المولد العثماني .. كان المشهد مؤثراً للغاية . وبعد أن قضى سكان القرية زهاء الساعتين وهم يترحمون على الأموات ، عادوا الى القطار وهم يرفعون راياتهم العريضة الخضراء .
    وعندما كان المرحوم العمدة محمد الأمين بيثنى انطباعه وتقديره للترتيبات الجيدة التى أعددناها لرحيلهم ، هزنا فجأة مشهد عاطفي عميق ، فقد رأيت شابة فى العشرين من عمرها تحتضن سيدة متقدمة فى السن ، وكان أنينهما وتوجعهما يمزق نياط القلوب . وعندما سألت العمدة عن الخبر أجابني أنهما أم وابنتها حكم الزمان عليهما بالفراق ، فقد كانت البنت تعيش مع زوجها فى قرية ( أدندان ) بالقرب من ( فرص شرق ) على الحدود المصرية ، وبما أنهما سيرحلان الى ( كوم أمبو ) قرب أسوان ، فان البنت جاءت لوداع أبيها وأمها الذين سيغادران الى خشم القربة .. كان المشهد محزناً لأنهم قد لا يرون بعضهم إطلاقا مرة أخرى . وبلغ بى التأثر منتهاه فانتحيت جانباً لأكفكف دموعي ، وكان ذلك أحد المشاهد المفجعة فى مأساة ( عملية التهجير ) .
    وفى الساعة الحادية عشر صباحاً غادر القطار بالفوج الأول من أهالي ( فرص شرق ) ، وكانت الأعلام الخضراء لطائفة الختمية التى تخفق من نوافذ الحافلات تضفى على القطار مسحة درامية خالصة .
    كان يتعين أن تتأخر مغادرة الفوج الثاني من أهالي ( فرص شرق ) الى حين اكتمال مساكنهم بخشم القربة . ولعل القارئ يذكر أن هذه القرية قد أوكل تشييدها لشركة ( ترف ) والتى تركت بعض المنازل – عندما انسحبت مؤخراً دون أسوار ودون مراحيض . فأوكلت المهمة الى وزارة الأشغال . وقد فهمت من عثمان أن المنازل ستكون جاهزة لإيواء الفوج الثاني من أهل فرص خلال عشرة أيام ، ولهذا السبب قمت بوضع قرية ( الحصا ) فى برنامج الترحيل المطبوع بحيث تأتى عقب الفوج الأول لفرص شرق . وعندما ذهب عمال السكة حديد الى قرية ( الحصا ) لجمع الأمتعة توطئة لترحيلها ، رفض أهالى القرية تسليم أمتعتهم بحجة أنهم بصدد التقدم بمذكرة لى – فى نفس اليوم ، تحوي أسباباً معينة وأعلنوا أنهم فى حالة عدم الاستجابة لمطالبهم سيقلعون عن الرحيل .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-04-2014, 05:05 PM

عرفات حسين
<aعرفات حسين
تاريخ التسجيل: 22-02-2013
مجموع المشاركات: 2783

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: عرفات حسين)

    Quote: وبما أننا قد بدأنا بالفعل إخلاء الفوج الأول لأهالي قرية فرص شرق ، فقد راجت شائعات تتحدث عن تعثر الوضع بقرية ( الحصا ) وأن أحداثاً مريبة قد وقعت بهدف عرقلة عملية التهجير ، غير أن خلفيات هذا الوضع تتلخص فيما يلى :
    وصل الى علمى – فى منتصف سبتمبر 1962م – أن الأهالي قد بدأوا يحضرون أراضيهم الزراعية لفلاحة الموسم الشتوي . وبالقطع فان القرية ، كانت سبباً وراء ميلهم للاعتقاد بأن عملية التهجير لن تبدأ قبل شهر أبريل . لذلك فقد لفت نظر لجنة التوطين الى هذه الظاهرة وأشرت الى أثارها غير المستحبة أثناء سير عملية تهجير الأهالي ، إذا سمح لتلك التحضيرات الزراعية بالاستمرار . فسيمتنع الأهالي عن الذهاب الى خشم القربة قبل أن يجمعوا حصادهم اليانع . وفى خاتمة المطاف طلبت قراراً حاسماً يمنع كافة الأهالي من بذر محاصيل الدورة الشتوية . ولأن اللجنة كانت تحس بأن اقتراحي يحوى ضمناً التزاماً من المسئولين باستمرار البرنامج بالإضافة الى احتمال كونهم غير واثقين من مقدرة المقاولين بالالتزام بمواعيد إكمال مباني القرى ، فقد وجهتني بنصح الأهالي – من واقع أن عملية التهجير ستستأنف خلال الشتاء – بأن ينصرفوا عن إدخال أنفسهم فى فلاحة الموسم الشتوي . وأوضحت لهم بأن من لا يلتفت الى هذه النصيحة عليه أن يتحقق من مخاطر احتمال أن يغادر المنطقة قبل موسم الحصاد . ويلاحظ القارئ بالرغم من الصياغة الهشة لهذه النصيحة الرسمية – أن الحكومة ستكون قد تورطت بالتزام لا فكاك منه إذا تأخرت مسيرة عملية التهجير حتى أبريل .. هذا اذا انصاع الأهالي للنصيحة . وقد شعرت شخصياً بأن منع الأهالي منعاً باتاً من التحضيرات الزراعية سيكون أفضل من جعل الباب نصف موارب ليدخل منه صناع المتاعب كما يحدث عادة . وعلى كل حال – وإحساسا منى بأني أحمل مسئولياتي للآخرين – فقد أصدرت تنبيهاً مكتوباً بنشرتنا اليومية فى ذلك الخصوص ، وكانت ردة فعل الأهالي ايجابية ، حيث تخلت كل القري عن زراعة الدورة الشتوية فيما عدا ( الحصا) و ( عنقش ) و ( دغيم ) .
    وهناك نقطة ثانية تتعلق بنوع تسجيل الأراضي وحرية تصرف النوبيين فى أراضى الملك الحر بخشم القربة . فقد وعد الرئيس عبود – ابان زيارته التاريخية لوادي حلفا – بأن يتم تسجيل أراضى الملك الحر الخاصة بأهالي المناطق المتأثرة بالغرق كما هي عند حلولهم بالوطن الجديد . ومن جهتهم فان النوبيين أنفسهم لم يطلبوا تعويضاً عن أراضيهم ، لكنهم كانوا حريصين على إثبات ملكيتها الحرة حتى يؤكدوا حقهم فى الحصول على ما يساويها فى خشم القربة .ورغم أن لجنة إعادة التوطين قد وافقت على هذه القاعدة من حيث المبدأ ، إلا أنها قررت – لسبب ما – ضم الأراضي المسجلة ملكاً حراً الى منطقة المشروع بإيجار شهري قدره أربعة شلنات للفدان كما هو الحال فى مشروع الجزيرة . لكن النوبيين لم يوافقوا على هذه الترتيبات التى تجعل أملاكهم الحرة تذوب فى أراضى المشروع بهذا الإيجار البخس دون أن يكون لهم الحق فى حيازتها واستغلالها فى حالة رفضهم للاتفاقية الزراعية بين المزارع وإدارة المشروع . ويبدو أن كبار ملاك الأراضي – على وجه بالخصوص – لن يرضوا بحواشة واحدة فى مقابل أراضيهم الواسعة . يضاف الى ذلك أن النوبيين أحسوا بأن القرار لا يتماشى مع طموحاتهم ولا يتوافق مع روح ما وعد به الرئيس عبود . من هنا عم الشعور بالضيم والتشكي وبرز سؤال جماعي وجه لكل المسؤليين الكبار الذين زاروا حلفا وهو : ( عملتولنا إيه فى الأراضي الملك ) .
    وعندما زار علام وادي حلفا لأول مرة ، تناقشنا طويلاً حول هذا الموضوع وشعرت بأنه كان متعاطفاً تماماً مع وجهة نظر النوبيين . ووعد بأنه سيرفع الأمر الى اللجنة فى أول سانحة وسيحاول البحث عن حل .
    وعلى القارئ أن يضع فى حسبانه أن اللجنة قد قررت منح كل أسرة بستاناً مساحته فدان واحد لانتاج الفواكه والخضروات فى مواقع حول القرى . وقد بلغت المساحة الكلية لهذه البساتين 8000 فدان تم تجذيبها من أرض المشروع .
    وإذا ما عدنا الى ( الحصا ) فإننا نجد أن أهلها لا يملكون إلا أراضي محدودة جداً على نظام الملك الحر مما يجعل إصرارهم على إعادة تسجيلها بخشم القربة كتعويض أمراً لا يرقى الى درجة المطالبة الجدية . لكن إحساسهم بالغبن كانت تؤججه مقاومتهم لفكرة التنازل عن محصول قمحهم الذى أوشك على النضج . ونسبة لعلمهم بضعف حجتهم فى هذا المقام ، فقد بدأوا يخلطونها ببعض الدعاوى من أجل إحداث تأخير يمكنهم من جمع محصولهم قبل مغادرة القرية نهائياً . وقد شجع هذا السلوك ملاك الأراضي المتذمرين للانضمام الى أهالي ( الحصا ) وتضمين دعواهم فى مذكرة التظلم التى تقدموا بها . ومن جهة أخرى فقد شجعت التطورات الجديدة فى الموقف العناصر المناهضة لخيار خشم القربة . فحاولوا مؤازرة أهالي الحصا لكن تلك العناصر قوبلت منهم بجفاء ، اذ قالوا لهم انهم لا يعارضون التهجير وان اختلافهم مع الحكومة لا يرمي إلا تحسين الأوضاع فى الوطن الجديد .
    وفى الثامن من مارس ، جاءني وفد من ( الحصا ) برئاسة محي الدين الشيخ والمرحوم عثمان أبو الريش وسلمونى مذكرة تحوى المطالب الخمسة الآتية :-
    أولاً : تأخير تهجير قريتهم الى حين فراغهم من حصاد الموسم الشتوي .
    ثانياً : إعطاء ضمان لصلاحية المباني الجديدة فى خشم القربة لمدة خمسة عشر عاماً تكون الحكومة خلالها ملزمة بصيانتها وترميم ما يعتريها من تصدع .
    ثالثاً : ألا تكون أراضى الملك الحر جزء من الأراضى الزراعية للمشروع وأن يتم تسجيلها قانوناً خارج حدوده .
    رابعاً : أن تعطى الحكومة كذلك ضماناً بأن ما تبقى من التعويض النقدى محفوظ فى أيد أمينة وأن يدفع لهم ساعة وصولهم الى وطنهم الجديد .
    وأخيراً أن تمنح لهم المزارع ( الحواشات ) بعقد ايجار مدته 99 عاماً .
    وأثناء نقاشى الأول معهم تبين لى عنادهم واستحالة اقناعهم بما يغير وجهة نظرهم . ولذلك وعدتهم بدراسة مذكرتهم ومناقشتها مع الأهالي عند زيارتي ( للحصا ) والتي اعتزمت أن أقوم بها فى اليوم التالي . وعند مغادرتهم مكتبي هاتفت علام وأطلعته على الوضع قائلاً اننى سأحاول إقناعهم بالرحيل الى خشم القربة طبقاً للبرنامج . رغماً عن أنني لم أكن متفائلاً بإقناعهم . فوافقني على رأيي وطلب منى الاتصال به عند عودتي من القرية .
    لقد شرحت آنفاً الأسباب التى كانت وراء المطلبين الأول والثالث . أما المطلب الثانى فقد عكس شكوكهم فى متانة المباني بخشم القربة اذ أن العجلة التى كانت تصاحب برنامج التشييد هي سبب المخاوف التى انتابتهم . وأما المطلب الرابع فقد مجرد صدى لشائعات راجت فى ذلك الوقت حول أن الوضع الاقتصادي للبلاد لم يكن مطمئناً . وفيما بعد وعندما تسلموا تعويضاتهم النقدية بخشم القربة ، تبين لهم أن الشائعة لم يكن لها أساس من الصحة ، وأما المطلب الخامس فقد كان فكرة حمقاء لا سابقة لها فى تاريخ إدارة الأراضي بالسودان . وبناء على ذلك جهزت اجاباتى .
    وفى اليوم التالي – يصحبنى نديم ومحمد فضل الله – ذهبت إلى ( الحصا ) .. كانت أطراف القرية مغطاة بغلالة زاهية من خضرة الحقول . وعلى وجه الخصوص فقد كانت سنابل القمح تبشر بإنتاج وفير مما جعلنا – ثلاثتنا نشعر بالتعاطف مع المطلب الأول من مطالب أهالي ( الحصا ) .. لأننا لو كنا فى مكانهم لما تصرفنا – بالتأكيد بغير الطريقة التى تصرفوا بها .وعند وصولنا الى القرية وجدنا جمعاً كبيراً فى انتظارنا . غير أنني لاحظت أنهم لم يكونوا بالطلاقة والود الذى أعرفه عنهم رغم أننى لم ألمس منهم – حينئذ أي بادرة عداء . فاستنتجت من هيئتهم أنهم كانوا لا يتوقعون منا أخباراً طيبة ، ولذلك شرحت لهم كل النقاط المتعلقة بتسجيل الأملاك الحرة بالمشروع مستشهداً بالوضع فى مشروع الجزيرة والمناقل . أما بالنسبة لمحصولهم الشتوي فقد أشرت لهم الى أن تحذيراً قد وجه إليهم بأن عملية التهجير ستبدأ فى الشتاء وأننا نصحناهم بعدم بذر محصول الدورة الشتوية . وأضفت مؤكداً أن المبانى ستكون من النوعية المتينة رغم استعجال إكمال تشييدها . وقلت لهم أن تعويضاكم فى أيد أمينة وان الخزينة العامة قد خصصت ما يغطى حقوقكم النقدية .
    وعندما فرغت من كلامى أخذوا ينظرون الي وكأنما صدمتهم خيبة الأمل . وأخطرني العمدة الصائغ – بنبرات هائجة – أنهم لن يرحلوا ما لم يستجب لمطالبهم . فقوبل كلامه بالاستحسان من قبل المجتمعين ، وقد أوضحت لهم أنهم إن كانوا يرجون استجابة ايجابية من الحكومة فان عليهم أن يطالبوا بما هو معقول . ونصحتهم بعدم التسرع فى الوصول الى مثل تلك القرارات الخطيرة أو تبنى تلك الروح الدكتاتورية . وقلت لهم إن إصرارهم على عدم الرحيل الى خشم القربة يعنى أن القرية التى خصصت لهم – هناك ستؤول الى غيرهم من الأهالي الذين هم على استعداد للرحيل ، وحاولت فى الختام أن أهدى من ثائرتهم بقولي أننى سأخطر الخرطوم بالموقف وأن القرار النهائي سيكون بيد الحكومة .
    وعند عودتي من الحصا أخطرت علام بالموقف ، فأفادني بأنه قد أبلغ الموضوع سلفاً – الى اللجنة الوزارية بتوصية تدعو الى تخصيص أراضى للملك الحر خارج المشروع ، كما أفادني بأنه وفقاً للموقف الراهن فان كل الأسر ستخسر قطع الأراضي المخصصة للبساتين لأنها ستدمج فى أراضى الملك الحر . وقال انه سيكون بوادي حلفا فى اليوم التالي لإجراء مزيد من النقاش مع الأهالي فى محاولة لإقناعهم . واتفقنا على أن أدعو قيادات قرية الحصا للاجتماع به فى مكتبي بدلاً عن مواجهة جمع غير منظم مثل ذلك الذى التقيت به فى ذلك الصباح .
    وفى الاجتماع – الذي عقد في اليوم التالي – نقل علام إليهم القرارات التالية : أولاً استجابة الحكومة لمطلبهم المتعلق بفصل أراضى الملك الحر عن المنطقة الزراعية ( الحواشات ) شريطة أن يكون ذلك على حساب أراضى البساتين المخصصة للأسر . وقد قدرت المساحة المحددة لأراضى الملك الحر بما يساوي ثلاثين ألف فدان فى مقابل 15 ألف فدان كانت مملوكة بوادى حلفا ، وذلك بنسبة 2:1 وافقت عليها الحكومة مسبقاً .
    ثانياً فيما يختص بتعويضهم النقدي فيمكنهم أن يطمئنوا تماماً بأنه سيدفع لهم حال وصولهم الى خشم القربة .
    ثالثاً : إن المنازل قد تم تشييدها بمواد من الدرجة الأولى من الجودة وتتوافق مع المستوى والخطط المصدق بها من الجهة الفنية ، وأن عمل المقاولين يخضع لإشراف المهندسين الاستشاريين الذين تم تعيينهم – خصيصاً بواسطة الحكومة لهذا الغرض . وبالنسبة للمطالبة بمدة خمسة عشر عاماً ضماناً لمستوي تشييد تلك المنازل فقد اعتبرت فكرة غير صائبة رأتها الحكومة أمراً يتعذر أن توافق عليه .
    رابعاً : إن مطالبتهم بمنح المزارع لهم بعقد إيجار لمدة 99 عاماً تعتبر مطالبة غير معقولة ، ذلك أن الحكومة كانت تحس أنها قد أوفت بالتزامها بعد أن خصصت ربع مساحة المشروع لاسكانهم ولم يكن منطقياً أن يتوقعوا معاملة تختلف عن تلك التى يلقاها مواطنو السودان الآخرون فيما يتعلق باتفاقيات ايجار الأرض .
    خامساً لقد حذرتهم الحكومة مسبقاً بعدم زراعة الموسم الشتوي وأوضحت لهم بجلاء أن الذين لا يلتفتون الى تلك النصيحة سيغامرون بمغادرة المنطقة قبل حلول موسم الحصاد .
    وأخيراً أمهلهم علام مدة أسبوع لترتيب أوضاعهم والا ترك لهم الخيار للبقاء حيث يريدون اذا امتنعوا عن الرحيل ومن ثم تُمنح قريتهم الجديدة لأُناس آخرون .
    وبعد استماعهم الى هذه القرارات ، غادر الوفد المكتب وقد بدأ على وجوه أعضائه عد الرضا . وبارح علام وادى حلفا الى الخرطوم فى اليوم التالي .
    وبعد مرور يومين جاء الى مكتبى على أحمد ومحي الدين أو الريش ( الشقيق الأصغر لعثمان ) وأخبراني أنهما تناقشا مع أهالى ( الحصا ) وأحرزا بعض التوفيق ، فقد تخلى الأهالى عن مطالبهم الأخرى غير أنهم معنيين للغاية بحصاد موسمهم الشتوي . وعند سماعي لهذا التحول الذى حدث فى موقفهم ، شعرت بالارتياح وأخبرتهم أننى توصلت الى حل لمشكلتهم وأريد أن أناقشه معهم بقريتهم ذلك المساء . وعندما ذهبت الى ( الحصا ) وجدت الناس مهيأئين لقبوله ومتعاونين . وطرحت عليهم خيارين لانقاذ محصولهم . فاما أن يخلفوا عشرين رجلاً منهم ليقوموا بعملية الحصاد واما أن أصدر تذاكر سفر – اذا رغبوا فى ذلك لعشرين رجلاً يعودون الى القرية بعد أن يرتبوا شئون أسرهم بخشم القربة لتعهد ما زرعوا وجني محصوله . وذهبت بما وعدت الى أبعد من ذلك حيث أنني تعهدت لهم فى من الحالتين – أن أرتب لمغادرة أولئك الرجال القرية بأول قطار عقب الحصاد الى قريتهم الجديدة بخشم القربة وهم يحملون محصولهم .
    فتقبلوا الخيار الأخير بسرور وأنهوا ذلك الاجتماع الناجح بأن طلبوا حضور عمال السكة حديد الى قريتهم لحمل أمتعتهم الى القطار المغادر الى خشم القربة .
    وفى 13 مارس – أي بعد أسبوع من بداية مقاومة أهالي ( الحصا ) للرحيل – غادر أول قطارات الشحن بأمتعتهم إلى خشم القربة ثم تبعه قطار الركاب فى اليوم التالي . وفى 17 مارس غادر الفوج الأخير من أهالي ( الحصا ) الى قريتهم الجديدة . وقام السيد آرنيل ممثل الأمم المتحدة بالسودان والذى لفتت تلك التطورات انتباهه عند زيارته الأولى لوادى حلفا ووقف على الترتيبات التى أعددناها للتهجير وكان انطباعه عنها ايجابياً للغاية .
    وبعد الفراغ من ترحيل أهالى ( الحصا ) غادر الفوج الأول من أهالى فرص شرق الى خشم القربة يوم 20 مارس وسارت العملية بلا أدنى تعقيد الى أن تم اكمال اخلاء الفوجين الأول والثانى ، وسيكون مملاً على القارئ أن يحاط علماً بكل التفاصيل ، لكن هناك بعض الأحداث الشيقة التى تستاهل أن تُسجل .
    فبعد تجربة الحصا ، قمت بمراجعة برنامج التهجير بغرض تأجيل رحيل أهالي قريتي ( عنقش ) و ( دغيم ) ليتسنى لهم حصاد ما زرعوا قبل أن يغادروا الى خشم القربة . وقبل يوم من مغادرة الفوج الأول لأهالي ( أرقين ) ، أخبرني ساعي مكتبي – الذى ينتسب الى تلك القرية – أنهم استيقظوا فى الصباح ليجدوا أن القرية قد اكتظت بالمغتربين العائدين الذين وصلوا بالباخرة الليلة الفائتة . وقال أن كثيراً منهم كانوا يعتبرون فى عداد الأموات منذ عهد بعيد ، وكان أقرباؤهم يحدقون فيهم وكأنهم قد بعثوا من قبورهم ، فقد انتاب الخوف بعض الناس بالفعل . ومن الطريف أن أحد العائدين والذى فارق زوجته منذ أربعين عاماً . وفى حضنها وليد ذكر – كان فى استقباله بالمحطة حفيده الطالب بالمدرسة الثانوية .
    وعندما غادر البصاولة المنطقة ، تلاحظ أن كل حافلات القطار قد امتلأت بأقفاص الحمام والأوز والأرانب مما يوحي بأنهم قد أخذوا معهم كل دواجنهم معهم . وبرحيل البصاولة امختفت كل أسراب الحمام من سماء المدينة .
    وبنهاية يوليو كانت كل القري المشالية قد تم ترحيلها الى خشم القرية فيما عدا فوج واحد من سره شرق لم تكتمل منازل قريته هناك . فقد ظل هذا الفوج معزولاً ويفتقر الى أي وسيلة مواصلات تقله الى حيث يتسوق . فخصصت لأفراده سيارة لهذا الغرض وظللت أنا ونديم نتردد عليهم لنثبت لهم أنهم ليسوا كماً منسياً . وكنت أول الأمر – أخشى عليهم من هجمات الضباع الجائعة التى تعج بها تلك المنطقة – بعد أن نفذت بقايا أطعمة المنازل برحيل أهلها الى الوطن الجديد ، لكننى لم أتلقى شكاوي فى هذا الخصوص .
    وفى 30 مايو ، غادر الفوج الأخير لقرية ( أرقين ) بعد أن خلف وراءه رجلاً معتزلاً للناس هو : صالح عثمان ... لم يكن لهذا الرجل منزل اذ أنه كان يعيش فى عشه . وقد باءت كل المحاولات لاقناعه بالرحيل فى صحبة أهالى قريته وأصر على البقاء وحيداً بالقرية الى أن غمرتها المياه . وفى وقت لاحق نجح المقيمون بدغيم فى اقناعه بعبور النهر والعيش معهم على شاطئ البحيرة .
    وبقى الشيخ محمد أحمد عواض وأسرته – وحدهم بقرية دبيرة مثلما فعلت أسرة أيوب التى بقيت بقرية أشكيت الى داهم الماء منازلهم فغرقت . وقد جاء كل من أحمد محمد عواض ( وكان مديراً لاحدى المدارس ) ومحمد طه أيوب ( وكان يعمل بمصلحة السكة حديد فى عطبرة ) الى وادى حلفا باجازة لاغاثة أهلها وانقاذ أسرتيهما . ولم يتمكنا من ذلك الا باستخدام قارب ، اذ أن الطريق البري كان حينئذ قد غاص الى ما تحت الماء ثم انضمت الأسرتان الى المقيمين بقرية دغيم .
    وعندما غادر الفوج الأخير ( من سكان الضفة الغربية ) قرية الكنوز الواقعة قرب مدينة بوهين الأثرية خلف وراءه مجموعة ضخمة من الكلاب . ونسبة لأن الشرطة لم تكن في ذلك الوقت تمتلك ما يكفى من الذخيرة فقد عاشت تلك المخلوقات أياماً بلا طعام وهي تعاني من شدة الجوع . وكان نباحها الذى يسمع عبر النهر – مؤثراً ، وفى أحد الأيام – عندما كنت أقف على شاطئ النهر عند فندق النيل – التقطت عيناي العديد منها وهي تسبح فى اتجاه البر الشرقي بحثاً عن الطعام . ولا شك أن حركة الآدميين وأضواء المدينة ليلاً على ذلك الشاطئ قد أغرتها بعبور النهر والانضمام الى من تبقة من بنى الانسان .
    فى هذا الوقت أبرقت عاجلاً مدير الشرطة فى عطبرة لارسال شحنة من الذخيرة لتدارك الموقف .
    وفى مايو جنحت قاطرة خارج الخط الحديدى قرب برج الاشارة بمحطة ( عنقش ) وسدت الطريق ، وبذلك أصبح برنامج التهجير مهدداً بالتأخير ولم تكن هناك فسحة من الوقت تسمح بانتظار وصول رافعة من عطبرة لانتشال القاطرة ، فأقام الدرديري المبدع خطاً حديدياً التف حول القاطرة الجانحة . ولم تلبث قطارات التهجير أن استأنف رحلاتها بعد تأخير لم يتجاوز الأربع ساعات . وفى أغسطس اتبعت نفس المعالجة عندما خرجت عن الخط ثلاث عربات بضاعة فارغة بالمحطة ( نمرة 2 ) فى صحراء العتمور .
    شرع محمد عثمان عبد الرحمن وعكاشة صالحين فى انتزاع ما يمكن انتزاعه من مخلفات منازل القرى المهجورة بعد إخلائها من المكان مباشرة .
    فجردوا السقوف من عوارضها الخشبية واقتلعوا الأبواب والنوافذ ونقلوها إلى مستودع قرب المطار . فصار منظر تلك القرى بالفعل – كأنما حلت بها كارثة . وقد رأيت ( فرص شرق ) في حالة من الخراب شبيهة بما آلت إليه الكنيسة الأثرية الكائنة الى شمالها . وجاء فريق من مهندسى مصلحة البريد ( البوستة ) وانتزعوا كل أعمدة التليفونات على امتداد خط حلفا – فرص ولفوا الأسلاك فى بكرات عملاقة . وشرعت مصلحة الأشغال فى فك مستودعات المياه بالمدينة وبقرية دغيم وتجزئتها وحملها على عربات السكة حديد .
    فتبين لى كم هو سهل أن تخرب من أن تبنى . وانهمك رجال من الهدندوة استجلبوا من مديرية كسلا – فى نبش شبكة أنابيب المياه ونقل المستنفذ منها الى المطار . وكان شيقاً أن ترى رجال الهدندوة المغرمون بمذاق التمر يجيئون الى وادى حلفا فى موسم نضجه وأن تراهم فى وقت فراغهم يحصبون السبائط ويجمعون ما يتساقط من ثمار .
    وبعثت نفس المصلحة بالمهندس حامد عبد الحليم لإنقاذ محطة الكهرباء وملحقاتها قبل أن تغمرها المياه . وبدلاً عن بدء العمل بالأحياء المهجورة بالمدينة ، شرع أولاً في قطع الأسلاك الكهربائية الممتدة إلى منزلي نفسه ثم امتدت يده إلى المنازل التي يقيم بها الموظفون . وبما أن الطقس فى ذلك الوقت كان فى ذروة حرارته ، فقد افتقدنا نعمة المراوح والثلاجات . وقطع إمداد الماء بالمثل إلا أن حسن طه كان شفوقاً علينا فأمدنا بكمية من الشب لتنقية ماء النيل من الطمي فأصبح بعد ذلك صالحاً للشرب والغسيل . وجاء كل الموظفين بجرار قناوية وقدور فخارية لتبريد الماء . وتكرمت علينا مصلحة السكة حديد بإمداد منتظم من الثلج الذى تصنعه فى مبرداتها فى عطبرة ويأتينا بالقطارات العائدة .
    وأرسلت هندسة السكة حديد جماعة كبيرة من العمال الى فرص لخلع الخط الحديدي . فبدأوا العمل فى يوليو وانتزعوا كل القضبان وشحذوها على عربات خاصة حملتها الى عطبرة . ثم بدأوا فى تفكيك سقائف الورش الفسيحة التى شيدت فى عهد الخديوي اسماعيل قبل قرن من الزمان . ومن عجب أن وُجدت الدعائم الحديدية وألواح الزنك بحالة سليمة وقابلة للاستعمال . أما فندق النيل فقد أرسلت أثاثاته وأبوابه ونوافذه الى عطبرة .
    وبنهاية أغسطس تحولت وادي حلفا الجميلة الحية الى مدينة مهجورة وخرابات . فقد انتزعت كل النوافذ والأبواب وسحبت أخشاب السقف من بعض المنازل . فأصبحت المدينة كئيبة وموحشة وكأنها قد تهدمت منذ قرون . وقد تجولت فى شوارعها الخالية من الناس وأنا أحس حزناً عميقاً .
    فكأن كل الأهالى الذين عنا بين ظهرانيهم حتى الأمس القريب قد هلكوا ومضوا الى الأبد . وتجردت منازل على حسب الله لاشين وبربيس وعبده أحمد سليمان وشوربجي آدم حنفى – ذات الطوابق المزدوجة والفاخرة من كل بهائها وأبوابها ونوافذها .
    وبينما كان كل هذا الدمار والخراب يجرى فى وادي حلفا ، تواصل البناء بسرعته القصوى فى خشم القربة . وأخذت منازل القرى تكتمل وتسلم واحدة تلو الأخرى وفقاً للجدول الزمني المتسق مع برنامج التهجير ، ووصلت كل أفواج المهجرين بالسلامة وأنزلت فى قراها الجديدة وسُلمت مزارعها .
    وكانت الحادثة الوحيدة التي وقعت فى 22 مايو هي أن الفوج الثالث من أهالي ( أرقين ) وجد عند وصوله أن المنازل كانت ما تزال تحت التشطيب ، فأقاموا مع الفوج الثاني لمدة أسبوع ثم انتقلوا الى منازلهم الجديدة .
    وقد تم تجاوز هذه العقبة بروح طيبة من قبل الضيوف والمضيفين .
    وفى يونيو هبت عواصف عنيفة على الجزء الشمالي من منطقة الإسكان . وجاءت تلك العواصف من منطقة ( قاش داي ) فى الشمال بسرعة هائلة مثل الإعصار وقد حملت معها سحائب كثيفة من الرمل الناعم والأتربة .
    فاجتازت القرية رقم 22 ( دغيم ) التي شيدها المقاول جابر أبو العز وأطاحت بسقوف المنازل والأعمدة وأحدثت دماراً متفاوتاً فى مبانيها ، وقذفت بألواح السقوف والأعمدة فى الشوارع وساحات البيوت وأوقعت الجدران الأسمنتية للأسوار عشوائياً أمام البيوت . وبالجملة فقد تأثر بهذه العواصف اثنان وسبعون منزلاً . وكانت معاناة هذه التجربة بالنسبة للنوبيين – الذين لم يعتادوا على مثل هذا الطقس القاسي ولم يألفوا رؤية ألواح أسقف منازلهم تطير فى الهواء كالورق مرعبة ومباغتة . ولحسن الحظ فقد اقتصرت الإصابات على حالتي جروح طفيفة ، لكن الأهالي ادعوا أن خسائرهم فى المواشي كانت كبيره .
    وتم تكوين لجنة لتقصى الحقائق ضمت فنيين أوكلت لها مهمة البحث فى الأسباب التى جعلت الدمار – الذى أحدثته العاصفة بالمباني كبيراً الى ذلك الحد . وأجرت اللجنة فحصاً دقيقاً للمنازل المصابة وخلصت الى أن أعمد السقوف لم تكن محكمة الربط بأعلى الجدران ، كما اتضح أن مواصفات البناء لم تضع اعتباراً لهامش سلامة كاف يتيح فرصة لمقاومة الضغط الناتج عن عاصفة بقوة تلك التى هبت .. هذا إذا تغاضينا عن حقيقة أن العاصفة ذاتها كانت عنيفة بصورة استثنائية ، كما خلصت الى أن الأعمدة التى تربط ألواح جدران الأسوار ، أقيمت على أساسيات غير عميقة مما أدى الى سقوطها وفى جانب آخر اكتشفت اللجنة أن عديداً من السكان ابقوا النوافذ التى تأتى منها الرياح مفتوحة على مصاريعها بينما أغلقوا تلك التى تخرج منها ,
    وعندما هبت العاصفة الى داخل الغرف لم تجد منفذاً فاندفعت تزيح السقوف الضعيفة عن طريقها وتطيح بها فى الهواء .
    وراجع المهندسون الاستشاريون خطة البناء لتدارك هذه العيوب الفنية وقام المقاولون بإعادة ربط مفاصل السقوف بما يضمن القوة والثبات ، وعمقوا قواعد أعمدة الأسوار . ونصحوا بأن يقوم النوبيون بإغلاق نوافذهم عندما تعصف الريح .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-04-2014, 05:08 PM

عرفات حسين
<aعرفات حسين
تاريخ التسجيل: 22-02-2013
مجموع المشاركات: 2783

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: عرفات حسين)

    آخر حلقة
    Quote: ولم يكد الموقف فى القرية رقم 22 يعود الى طبيعته حتى فزعت منطقة الإسكان – فى احدى أمسيات أوائل أغسطس – بزوبعة رعدية عنيفة وهطلت الأمطار كأفواه القرب ، تصاحبها بروق ورعود مرعبة . وكانت هذه التجربة بالنسبة للنوبيين ( الذين انغرس فى نفوسهم أصلاً خوف الأمطار والرعود ) شيئاً رهيباً . فقد سمعت بعضهم قضى الليل تحت السرير وهو يرتعد من الخوف وأن امرأة تملكها الفزع أغلقت دولاب ملابسها على طفليها ، وزاد الطين بله أنهم عندما استيقظوا فى صباح اليوم التالى وجدوا المنطقة بكاملها غارقة فى مياه الأمطار . وفاضت الجداول المحيطة بالمنطقة – ماءً ووحلاً شل حركة السير . وسببت هذه الحالة التى جعلت المنطقة تغوص فى الطين متاعب جمة لعثمان حسين . فعندما راى عثمان استحالة استخدام الشاحنات لنقل الأمتعة والركاب ، لجأ لاستعمال ( التراكتورات ) فى انجاز العمل . وكانت محطات السكة حديد كذلك قد غمرتها المياه مما جعل الحمالين يغوصون حتى الركب للوصول الى حيث تقف قطارات البضاعة ، وعجزت التراكتورات عن أداء المهمة وغاص بعضها فى الوحل وسقي بعضها المتاع ماءً حتى ارتوت . وقرر عثمان إيقاف تفريغ قطارات البضاعة من الأمتعة الى حين أن يتحسن الموقف .
    وبالإضافة الى كل هذه المتاعب المتصاعدة فى منطقة الإسكان ، زاد الوضع سوءاً انقطاع جزء من خط السكة حديد – الذي جرفته المياه فى جهة ( الشيدياب ) قرب (هيا ) وفى جهة ( قاش داي ) قرب ( أروما ) تجمعت الأمطار الغزيرة التى هطلت فى القطاع الشرقى من مركز أروما لتندفع فى نهيرات جارفة وتحدث تلفاً بالغاً فى خط السكة حديد عند ( قاش داي ) ثم تندفع غرباً وتبتلع الجسر الذى يعبر عليه الخط عند ( شيدياب ) وتبقى قطاعاً طويلاً منه معلقاً فى الهواء . وهكذا تكدست كل قطارات التهجير فى خشم القربة وهي محملة بالركاب والأمتعة ، انتظاراً لجفاف المياه التى أحدثتها تلك الأمطار .
    كانت سكك حديد السودان التى تتقيد قاطراتها بجدول زمني صارم معنية بالتأخير الذي طرأ فى حركة تلك القطارات لفترات طويلة بخشم القربة ، فأرسلت برقية غاضبة الى معتمد إعادة التوطين حذرته فيها بأنها ستقوم بتعليق برنامج التهجير إلى ما بعد موسم الجفاف ما لم يتم تفريغ العربات الأربع والثمانين المحجوزة وإرسالها فوراً إلى وادي حلفا . وقد رد عليها عثمان بأنهم يبذلون كل ما فى وسعهم لتجفيف المحطة من المياه غير أن تفريغ القطارات وتسريحها سيحتاج إلى أيام عديدة . وأخبرني عثمان بالهاتف أنهم يواجهون وضعاً حرجاً . فكل الركاب محجوزون داخل القطارات منذ أيام وقد توفى منهم مريض متقدم فى السن . كما أخبرني أن كل شيء يعتمد على نجاحاهم في تجفيف المحطة من المياه وعلى توقف الأمطار عن الهطول خلال اليومين التاليين . وبالتأكيد فان سكك حديد السودان كانت أيضاً فى وضع حرج ، فمعظم مقطوراتها كانت محجوزة فى بور تسودان نسبة لانجراف الخط الحديدي ولم يكن عددها فائض من العربات يمكن أن تبعث به إلينا ، فكان طبيعياً أن تقترح على اللجنة عملية التهجير الى ما بعد موسم الأمطار ( أي حتى منصف سبتمبر ) .. ولقد سببت لى هذه الأنباء قلقاً حقيقياً لأن منسوب النيل قد بدأ بالفعل فى الارتفاع وبحلول يوم 20 أغسطس أرسلت البرقية التالية للجنة ولعثمان حسين :
    لوحظ ارتفاع مفاجئ لمنسوب النيل هنا . فإذا استمرت المياه فى الارتفاع بهذا المعدل ، فإنها ستغمر الأجزاء المنخفضة من مدينة حلفا حالاً . وستنعزل قريتا ( اشكيت ) و ( دبيرة ) حال اندفاع الموجة الأولى على الطريق الوحيد الذى يمر أسفل ( جبل الصحابة ) ... ان أي مشاق يلقاها المهجرون فى خشم القربة تهون بالمقارنة مع أخطار الفيضان الزاحف .
    وبعد أن أرسلت هذه البرقية ، تحدثت طويلاً مع علام ونقلت إليه ملخصاً وافياً بالخطر المحدق بالأهالي اذا ما استجابت اللجنة لاقتراح مصلحة السكة حديد ، وبما أن علام كان خبيراً بالمنطقة فقد تفهم تماماً الأسباب التى كانت وراء توسلاتي ، ولذلك فقد وضع كل حججي أمام اللجنة الوزارية والتى قامت بدورها بتوجيه سكك حديد السودان للعزل بمقتضى التماسنا مهما كانت النتائج . وفى 13 أغسطس غادر الفوج الأخير لقرية ( اشكيت ) الى خشم القربة يتبعه من تبقى من مهجري ( دبيرة ) ثم تلته بقية أفواج المدينة وقري ( فارقى ) و ( دغيم ) و ( المجراب ) وفى 20 ديسمبر غادر آخر الأفواج المنطقة وبذلك انتهت المرحلتان الأولى والثانية من التهجير .
    غادر المنطقة ( 41.000 من الأهالي ومعهم 365.142 قطعة من المتاع بأحجام مختلفة و 16.000 رأس من الماشية – وفقدنا فى الطريق أربعة من الركاب أحدهم على محمد آدم ( من دبيرة ) والذى كان يعانى من سرطان الحلق وقد توفى بأبو حمد . وتوفى آخر بمحطة ( مسمار ) أما الثالث والرابع فقد توفيا فى القطارات المحجوزة بمحطة خشم القربة وفى الجانب المشرق من رحلات التهجير ، كان ( حمد ) ثالث ثلاثة من المواليد الذين استهلوا حياتهم صارخين داخل مركبات القطار .
    ابتداء من أغسطس واصل منسوب النيل ارتفاعه المنتظم . فلم يعد الفيضان يأتي فى شكل موجات – كما كانت العادة – لكنه أخذ يرتفع بانتظام واستمرار . وبنهاية أغسطس وصلت الدفعة الأولى من الفيضان الموسمي والتي أحالت مياه النهر الى طينية داكنة اللون . وفى نفس الوقت تراجعت موجات من المياه من أدنى النهر لتزيد من منسوبه وتضعف تياره . وامتلأت الشطان الى منتهاها وأصبح متوقعاً فى أي لحظة أن يفيض الماء ويندفع الى الأعالي . ولقد تم اتخاذ احتياطات مؤقنة لتجسير النقاط الضعيفة على الرصيف المقابل للسوق ( حيث كانت حوانيت التجار المقيمين ما تزال مليئة بالبضائع ) وعلى امتداد محطة السكة حديد حيث كانت عملية إخلاء المواد والأمتعة ما تزال جارية .
    وفى الساعة الواحدة صباحاً اندفع النيل من نقطة ( لم تكن فى الحسبان ) عند مدخل الميناء وغمر محطة السكة حديد وزحف حتى بلغ مباني المستشفي .. كانت تلك بداية الطوفان ، وعندما صحونا فى الصباح الباكر وجدنا ساحة المحطة وكل المنطقة الواقعة جنوبها ، تعوم فى المياه وتتلف كل الأمتعة الملقاة على الرصيف . وحصرت المياه خمس عربات بضاعة وغمرت ما طوله نصف ميل من الخط الحديدي . ولم تجرؤ قاطرة من التقدم لإنقاذ العربات المحصورة خوفاً من أن ينهار القضيب تحت ثقلها . وبدلاً عن ذلك استطاع فريق من الحمالين دفع العربات على أرض يابسة . وباستخدام الألواح الخشبية المثبتة بأحكام على براميل النفط الفارغة ، أمكن صنع رمث من ( طوف ) لنقل الأمتعة المبللة الى مكان جاف ، وبينما كنا جميعاً بالمحطة نحاول انقاذ ما يمكن إنقاذه – فى الساعة الواحدة والنصف ظهراً – فتح النيل ثغرة فى نقطة مقابلة لمسجد التوفيقية وطوف قطاعاً واسعاً من منطقة السوق .
    فقمنا بتجنيد كل القوى العاملة المتبقية لترحيل البضائع من الحوانيت التى كان بعضها قد بدأ ينهار . ورأيت أحد المباني يسقط على بعد 20 متر من سيارتي فأسرعت وأزحتها الى مكان آمن . وفى المساء انهار جسر ( القيقر ) المقابل لمبانى السردارية ، لتندفع المياه الى الغرف الخالية وتحيل المنطقة المنخفضة الواقعة غرب ورش السكة حديد الى بركة عظيمة الاتساع . والى الجنوب من سكنى تدفقت المياه بعنف خلال حديقة منزل مدير حوض البواخر وأحاطت بالمسجد الاسماعيلى وبذلك عزلت منزل مدير المطار ومنزل مهندس الحوض المجاورين لمنزلي . وانتصب فندق النيل غارقاً فى المياه الى منتصفه مثل معبد فيلة بأسوان . وفى قرية دغيم هوت الى الأرض حوالي ثلاثين منزلاً ، فأرسلت فريق انقاذ من رجال الشرطة بسياراتهم لانتشال الأمتعة .
    وفى المساء شرعنا فى عملية مستعجلة لإخلاء الأمتعة من أحياء الموظفين والمكاتب الحكومية . وتم نقل كل الأمتعة المنزلية والشخصية الى التالي شحنت أمتعتي الخاصة فى عربتي قطار ولم أبق – تحت يدي – إلا الحاجيات ذات الضرورة القصوى .
    ابتداء من أغسطس واصل منسوب النيل ارتفاعه المنتظم . فلم يعد الفيضان يأتي فى شكل موجات – كما كانت العادة – لكنه أخذ يرتفع بانتظام واستمرار . وبنهاية أغسطس وصلت الدفعة الأولى من الفيضان الموسمي والتي أحالت مياه النهر الى طينية داكنة اللون . وفى نفس الوقت تراجعت موجات من المياه من أدنى النهر لتزيد من منسوبه وتضعف تياره . وامتلأت الشطان الى منتهاها وأصبح متوقعاً فى أي لحظة أن يفيض الماء ويندفع الى الأعالي . ولقد تم اتخاذ احتياطات مؤقنة لتجسير النقاط الضعيفة على الرصيف المقابل للسوق ( حيث كانت حوانيت التجار المقيمين ما تزال مليئة بالبضائع ) وعلى امتداد محطة السكة حديد حيث كانت عملية إخلاء المواد والأمتعة ما تزال جارية .
    وفى الساعة الواحدة صباحاً اندفع النيل من نقطة ( لم تكن فى الحسبان ) عند مدخل الميناء وغمر محطة السكة حديد وزحف حتى بلغ مباني المستشفي .. كانت تلك بداية الطوفان ، وعندما صحونا فى الصباح الباكر وجدنا ساحة المحطة وكل المنطقة الواقعة جنوبها ، تعوم فى المياه وتتلف كل الأمتعة الملقاة على الرصيف . وحصرت المياه خمس عربات بضاعة وغمرت ما طوله نصف ميل من الخط الحديدي . ولم تجرؤ قاطرة من التقدم لإنقاذ العربات المحصورة خوفاً من أن ينهار القضيب تحت ثقلها . وبدلاً عن ذلك استطاع فريق من الحمالين دفع العربات على أرض يابسة . وباستخدام الألواح الخشبية المثبتة بأحكام على براميل النفط الفارغة ، أمكن صنع رمث من ( طوف ) لنقل الأمتعة المبللة الى مكان جاف ، وبينما كنا جميعاً بالمحطة نحاول انقاذ ما يمكن إنقاذه – فى الساعة الواحدة والنصف ظهراً – فتح النيل ثغرة فى نقطة مقابلة لمسجد التوفيقية وطوف قطاعاً واسعاً من منطقة السوق .
    فقمنا بتجنيد كل القوى العاملة المتبقية لترحيل البضائع من الحوانيت التى كان بعضها قد بدأ ينهار . ورأيت أحد المباني يسقط على بعد 20 متر من سيارتي فأسرعت وأزحتها الى مكان آمن . وفى المساء انهار جسر ( القيقر ) المقابل لمبانى السردارية ، لتندفع المياه الى الغرف الخالية وتحيل المنطقة المنخفضة الواقعة غرب ورش السكة حديد الى بركة عظيمة الاتساع . والى الجنوب من سكنى تدفقت المياه بعنف خلال حديقة منزل مدير حوض البواخر وأحاطت بالمسجد الاسماعيلى وبذلك عزلت منزل مدير المطار ومنزل مهندس الحوض المجاورين لمنزلي . وانتصب فندق النيل غارقاً فى المياه الى منتصفه مثل معبد فيلة بأسوان . وفى قرية دغيم هوت الى الأرض حوالي ثلاثين منزلاً ، فأرسلت فريق انقاذ من رجال الشرطة بسياراتهم لانتشال الأمتعة .
    وفى المساء شرعنا فى عملية مستعجلة لإخلاء الأمتعة من أحياء الموظفين والمكاتب الحكومية . وتم نقل كل الأمتعة المنزلية والشخصية الى التالي شحنت أمتعتي الخاصة فى عربتي قطار ولم أبق – تحت يدي – إلا الحاجيات ذات الضرورة القصوى .
    وتواصل ارتفاع المياه تدريجياً . فغمرت السوق كله وزحفت على المنطقة السكنية فى التوفيقية والعباسية . وانهارت معظم الحوانيت وذابت الطينية منها واختفت من الوجود . وبحلول الساعة التاسعة من يوم 2 سبتمبر بلغت المياه منازل بربيس وعبده أحمد سليمان وبذلك غطت الميدان الرئيسي للمدينة . وفى حي التوفيقية اقتحمت المياه الطريق الممتد ما بين المسجد ومحلات جلاتلي هانكي وانطلقت – من هناك شمالاً لتغمر الحي بأكمله حتى النادي وحوصرت مباني المستشفي والمركز وانهار جزئ كبير من المستشفي . وفى منطقة القيقر اندفعت المياه غرباً عبر الطريق المتجه الى فندق النيل وهي تجرف أكواماً من العقارب والزواحف ثم تغرق مشروع راشد الزراعي بكامله وتنتهي عند شارع الإسفلت العام للمدينة . أما خط السكة حديد الذى يربط الورش بمحطة ( عنقش ) فقد غرق أيضاَ وبذلك انعزلت الورش التى كانت عملياً إخلائها تجرى حتى تلك الساعة . وقد تم فى نفس اليوم مد خط حديدي من منطقة الورش الى الخط الرئيسي المتصل بعنقش حيث أخليت المواد قبل غروب الشمس . واستطاعت مصحة البوستة والتلغراف بعد لأي أن تنقل كل معداتها الى منطقة المطار وبذلك أغلقت مكتب وادى حلفا القديمة نهائياً . غير أننى أربع مجوعات من الطوابع وألصقتها على مظاريف وختمتها بتاريخ ذلك اليوم المشهود تذكاراً وتخليداً .
    وفى المساء ذهبت إلى منطقة المطار لأرى موقع إقامتنا الجديد ، وهناك وجدت أكوام أمتعة الموظفين المبعثرة بإهمال في الفضاء الواقع شمالي مباني المطار ، وقد شغلت مصلحة البوسنة والتلغراف الجناح الشرقي من تلك المباني وشرعت فى مد خطوط الهاتف لتتصل بالخط الرئيسي . وعندما عدت الى منزلى وجدت أن المياه قد تسربت الى الحديقة من جهة مبنى السردارية وأوشك منسوب النيل أن يبلغ سقف الجسر . ورأيت الفئران التى تعيش فى مخزننا تخرج من أجحارها حاملة صغرها فى أفواهها وتسرع هاربة الى الأعالي . وبدا لى أنها قد اشتمت غريزيا رائحة الخطر . وعندما كنت أتأمل هذه الظاهرة الطبيعية ، طرق سمعي صوت كفرقعة الرعد آت من جهة السردارية ، ورأيت سحابة الغبار تملأ الجو . لقد خر المبنى دفعة واحدة الى الأرض . وأمضينا سحابة يومنا ذلك فى جمع معدات المكاتب ونقلها الى منطقة المطار .
    وعندما عدت الى منزلي آخر الليل ، وجدت فراشي معمماً بالرطوبة وكنت منهكا وبحاجة الى الراحة ، لكن احتمال تدفق المياه الى بيتي أثناء نومى كان يقلقني ., وبما أن قواي الجسمانية كانت لا تمكنني من العودة الى منطقة المطار ، فقد قررت المخاطرة بقضاء تلك الليلة بالمنزل


    فقد قررت المخاطرة بقضاء تلك الليلة بالمنزل . غير أننى جعلت حافة الملاءة تتدلى حتى تلامس الأرض وذلك لكي يوقظنى البلل متى ما زحفت المياه إلى مستوى الفراش . ونمت نوم قرير العين هانيها ، وإستقيظت فى الصباح الباكر لأجد أن النيل قد بدأ بطرق حافة الأجزاء العليا من الجسر . وزادت المياه المتدفقة على الحديقة من جهة السردارية .
    فخرجت أنظر إلى المنطقة المحيطة بالمنزل . فإذا بى أجد أن منزل مدير الحوض قد هوى تماماً إلى الأرض الغارقة فى المياه . وإذا بشق غارق قد أصاب المسجد الإسماعيلى من سقفه إلى قاعدته . أما فى المدينة فقد غدا مبنى المستشفى حطاماً وإنمحى جزء منه تماماً . وأما منزل الطبيب فقد زال من الوجود فيما عدا مجموعة من أشجار النخيل كانت تطل برؤوسها من تحت الماء تعلن عن مكانها . وتوسطت منطقة السوق بحيرة تناثرت فيها جزر من أكوام الحوانيت المنهارة ، بينما بدأ الجزء الغربى من التوفيقية فى السقوط .وعدت إلى منزلى وحملت بمساعدة خادمى ما تبقى من المتاع ومعه ######ى إلى منطقة المطار وتركت عكاشة صالحين يحاول أن يستخلص ما يستطيع من المبنى قبل أن تدخله المياه . وعندما وصلت إلى هناك أمرت الخادم أن يربط ال###### إلى عمود خوفاً من أن يعود أدراجه إلى المنزل الذي كان متوقعاً أن ينهار فى أي لحظة . وفى الحقيقة فإننى – بعد أن تم ربط ال###### كنت أشعر بأنني فى حاجة أيضاً إلى من يشد وثاقى . فقد ظللت أتردد على المدينة باستمرار لأرى ما كان يجرى ، ولم أكن أصل إلى المطار إلا وأعود تارة أخرى إلى المدينة . وفى المساء حملت آلة تصويرى الفوتغرافية من ماركة ( روليفلكس ) وزودتها بفلم وفى صحبتى نديم وذهبنا إلى المدينة لإلتقاط بعض الشرائح الملونة . فرأينا فى منطقة القيقر جزءاً من المسجد الإسماعيلى وقد إنهار بينما كان الأثر الوحيد الباقى لمنزل مدير الحوض هو السقف المعدنى العائم فوق أعمدته الخشبية حيث موقع المنزل . كانت المياه قد إقتحمت بالفعل غرف منزلى وغمرت الحديقة ، ولاحظت أن الشجيرات التى كانت قد ذبلت بسبب إنقطاع الإمداد المائى قد إنتعشت من جديد كما أن أوراقها التى تغضنت وأغصانها التى تدلت عادت وإمتلأت بالحياة . غير أن دفقة الماء التى أحبتها لم تلبث أن ردتها إلى عالم الإحتضار والفناء .
    غير أن دفقة الماء التى أحبتها لم تلبث أن ردتها إلى عالم الاحتضار والفناء .
    ثم مررنا بحي الموظفين حيث سقطت معظم المنازل – وتتبعنا أطراف سيل المياه ونحن نسير بمحاذاة جدران منازل العباسية حتى بلغنا الطرف الشمالى من التوفيقية عبر ملعب كرة القدم وحديقة البلدية . حينها كانت المياه قد وصلت إلى مركز الشرطة وملأت المنطقة المنخفضة جنوب الحديقة ... هنا رأيت منظراً صاعقاً . فلقد إستحال ذلك الحي الجميل بمنازله الفاخرات ذات الطابقين إلى حطام وطفنا عبر الشوارع فوق الأنقاض وإلتقطنا بعض الصور . كانت الجدران حتى تلك الساعة تتهاوى وكنا فى كل لحظة نفاجأ بدوي المباني المتساقطة المرعب تتبعه سحب الغبار ويصاحبه نضح الماء المتناثر . ولم نتمكن من أن نواصل السير إلى الأمام فعرجنا على مبانى النادى التى كانت أعلى من مستوى المياه . ومن هنا إستطعنا أن نرى منزل عائلة شريف داؤد ذا الطابقين والذى بنى بالطوب الأحمر وقد إنهار جزء منه . أما منزل ( يغمور ) فقد إنتصب صامداً رغم أن المياه قد حاصرته من كل جانب . وكم اثار منظر التوفيقية .. ونحن نشاهده من نقطة النادى – أحزاننا .. إنها بداية النهاية لوادى حلفا . تلك النهاية التى لم تأت بغتة ولكنها جاءت مع زحف مياه النيل المبارك واهب الحياة ومصدر الرفاهية وأصل وجود المنطقة وأهلها .
    وفى اليوم الخامس من سبتمبر لم يتبق من التوفيقية إلا المسجد ومئذنته الشامخة . فقد غمرت المياه ملعب كرة القدم وأسقطت حائطه الشمالى . وأصبح حي الموظفين بكامله جزء من مجرى النهر . أما فى ( دبروسه ) فقد أخذت المنازل تتساقط وذابت بيوت الطين كقطع البسكويت . وتفتت منزلى بعد أن إنشق من منتصفه ومالت أعمدة طابقه الأرضى وتدلى سقفه بزاوية حادة .
    لقد أهاج المنظر فى وجدانى ذكريات السنوات الست الأخيرة التى عشتها فيه بسعادة وهناء .
    وتواصل الدمار بالمدينة وبالقرى الشمالية ليلاً ونهاراً إلى حين أن غادرت وادى حلفا نهائياً فى 17 سبتمبر منقولاً إلى الخرطوم لأتقلد منصب أمانة اللجنة القومية لشئون جنوب السودان حديثة التكوين ، وعندما فارقت المنطقة كانت أعالى العباسية ومنازل دبروسة والتبس هي التى لم تدركها المياه ، لكن معظم القرى كانت قد إبتلعها الطوفان . وإنسد الطريق إلى فرص عند جبل الصحابة .
    وبينما كان هطول الأمطار الغزيرة يعترض برنامج التهجير إلى خشم القربة ، غادر أسطول بواخرنا نهائياً من وادى حلفا جنوباً فى 11 أغسطس .
    ففى أبريل قام مهندسو الحوض بفحص كل بواخر الأسطول للنظر فى إمكانية قدراتها على القيام بالرحلة الخطيرة وقرروا أن بعضها يستوجب أن يتم الإستغناء عنه بسبب العجز والتخلص منه محلياً ( خصوصاً الباخرة السودان ) التى كان قد أدخلها إلى البلاد توماس كوك وإبنه وأوقفت عن الخدمة منذ سنين عدة وظلت طافية على شاطئ النهر كجزء ملحق بفندق النيل وقد تم تفكيكها الآن وبيعت حديداً جامداً . وهناك باخرة صغيرة فى ( القصر ) كانت فى خدمة اللورد كتشنر إبان سني التحضير لإعادة فتح السودان ، وقد بيعت لأبناء عبد الغني موسى ( الإخوان بربيس ) الذين أرسلوها إلى أسوان فى أعقاب إخلاء أسطولها النهري . وتم تفكيك الرصيف العائم وأرسل بالقطار إلى الخرطوم بحري .
    وروي أن الباخرتين : ( المريخ ) و ( النجم القطبى ) والمركب الصلب المسمى ( النوبة ) فى وضع يمكنها من الإبحار جنوباً حيث تباشر الخدمة فى أعالى النيل – مع ( الثريا ) .
    قام المهندس إبراهيم مدني بوضع خطة عبور الشلالات وقامت البواخر الواحدة تلو الأخرى – وعلى مدى فواصل زمنية قصيرة – بإجتياز الممرات الوعرة وكانت فى مؤخرتها ( النوبة ) وكانت خطة إبراهيم تقوم على كبح جماح المياه المتدفقة عبر الممرات عن طريق رفع مستواها بحيث يتباطأ التيار . فكللت مساعيه بالنجاح وقد رأيت فى أواخر أغسطس الرافعة الكهربائية العملاقة عند قرية ( عبكة ) وهي تسحب المريخ عبر الباب الكبير وبرغم كل الطاقة التى بذلت فقد إستغرق العمل أسابيع لتبلغ الباخرة المياه الهادئة ، وواصلت النوبة المثابرة مسيرتها فى المؤخرة دون أن تمتد إليها يد المساعدة ، وعندما بلغ الأسطول الصغير أعالى النيل الشلال الثانىتم تفكيك الرافعة وحملها على متنه إلى الخرطوم . ومضت الرحلة بعد ذلك فى أمن وأمان .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-04-2014, 05:51 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: عرفات حسين)



    steam train in Wadi Halfa, Egypt, circa 1910




    قريب عرفات حسين

    شكراُ على رفد البوست بهكذا توثيق
    وفي انتظارك بالجديد
    آ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-04-2014, 02:15 PM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-04-2014, 02:09 PM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-04-2014, 05:56 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-04-2014, 06:01 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-04-2014, 06:10 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-04-2014, 05:55 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)


    شباب المجراب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-04-2014, 09:38 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-04-2014, 05:53 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-04-2014, 06:23 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-04-2014, 05:51 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-04-2014, 06:09 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)


    Wadi Halfa
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-04-2014, 05:43 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-04-2014, 06:10 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-04-2014, 08:14 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)

    الزي النوبي


    ان اكثر مايميز المراة النوبية هو الزي فالنوبية اكثر ماتعرف بزيها النوبي التقليدي الاصيل الجرجار وكانت للمراة ثلاثة ازياء 1 -زي الشباب من الفتيات الغير متزوجات ويتكون من فستان سابغ باكمام قد تطول او تقصر مع خمار او طرحة من اي لون غير الاسود 2-زي المتزوجات من الشباب وكان الجرجار ويتخذ عادة من القماش الاسود المنقوش او المخطط مع الخمار الاسود اما تفصيل الجرجار وحياكتة فكان يتم محليا بايدي المتخصصات والمدربات من النساء وكان في شكلة المبسط باكمام واسعة نوعا وطويلة تتجاوز رسغ اليدين تنتهي باطراف مشكوكة اما طول الجرجار فيصل حتي الكعبين من الامام بينما يزداد طولة من الخلف حتي يجر علي الارض جرا غير فاحش 25 -30 سم وانما سمي الجرجار لصفة الجر هذا وكانت المراة تلبس معة خمارا وطرحة من القماش الاسود في طول مترين تغطي بة الراس والكتفين والصدر اما الطرحة فكانت تلبس باحدي الطريقتين اما ان تظهر دائرة الوجة فقط ويسمونها هرتم او بطريقة عادية بحيث يظهر جزء من العنق هذا وكانت المراة تتزيا بالجرجار فوق الفستان كنوع من الستر والاحتشام 3-اما المسنات من النساء فقد كن يلبسن نوع اخر من الثياب يختلف في تفصيلة عن الجرجار وصفتة انة واسع جدا باكمام كبيرة وواسعة اشبة ماتكون للعباية غير ان العباية مفتوحة من الامام في ذات الوقت كان يتميز بالطول مع الزئدة التي تجر من الخلف كالجرجار هذا الثوب وانة كان يلبس مع الخمار الا ان العادة انة يلبس مع ال بوج وهو نوع من السراويلات الطويلة الواسعة التي تختص بها المسنات اما القماش المستعمل لهذا النوع من الثياب النسائية فقد كان الاسود الثقيل السادة اما بالنسبة الارامل من النساء الصغيرات فقد كن يلبسن الجرجار مع الخمار او الطرحة ويضعن فوقها قطعة اخري سوداء من قماش قطني سميك غير شفاف يعرف بال شقق وكانت تطبق الي اربعة تطبيقات ثم توضع علي الراس فوق الطرحة اما النساء في منتصف العمر او فوقة فقد كن يتنازلن عن لبس الجرجار ويكتفين بزي المسنات من النساء ال شقق مما تقدم نستشف ان الزي النوبي النسوي في الواقع كان اقرب للسنة الشريفة خاصة وان هناك من النصوص ماتشير الي ان النساء في عصر النبوة الاولي كن يلبسن شيئا اقرب الي الجرجار مستوحي من الازياء الفرعونية او من تاثير الثقافة النصرانية صحة ليس لة اساس من الصحة من ناحية اخري فان تلك الثقافات السابقة لم تكن لها ابعاد اخلاقية فيما يحص الزي النسائي وانما كانت ذلك بعد الاسلام لذا لانشك في ان الزي من اثر الثقفة الاسلامية التي تشربتها المنطقة منذ قرون الاسلام الاولي بقلم حنان معروف دقنة



    http://www.halfaa.com/vb/showthread.php?t=16788
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-04-2014, 06:40 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)

    تعالوا لنوثق معا قرى وادي حلفا وحلفا الجديدة

    الإخوة الأعزاء بمنتديات وادي حلفا العزيزة علينا.

    تحية نوبية خالصة ... مسكاقرو

    شكرا أولا للقائمين على إدارة هذا الموقع وعلى رأسهم الهميم محمد جمال ويقيني أنه سيكون إضافة مقدرة للمنتديات النوبية داعما ومكملا لها لتلعب دورها الرائد لخدمة قضية النوبة أرضا وتاريخا وتراثا وإنسانا.

    اسمحوا لي بمشاركتي الأولى هذه بمنتديات وادي حلفا ... وحلفا محفورة في وجداننا ووجدان كل نوبي في شمال النوبة ووسطه وجنوبه. هي رمزنا الذي كان وسيظل يجمعنا ... شاؤوا لها أن توأد وتغرق تحت مياه السد فعادت أصلب عودا كالمارد الجبار تتحدى الموت والغرق ... فحلفا لم توجد لتفنى ولكن لتبقى وإلى الأبد بإذن الله.

    سأبدأ وبتعاونكم لنوثق لحلفا ... الأرض والتاريخ والتراث والإنسان ... سأبدأ بقرى وادي حلفا والعموديات التي كانت تتبع لها وقرى التوطين بحلفا الجديدة ... ولا شك أنكم ستجدون بعض الأخطاء ولا سيما في قرى التوطين بحلفا الجديدة حيث أن مصادري محدودة. وهنا يأتي دوركم للتصحيح والإضافة ... فهل تتكرمون بالمشاركة والتصحيح والإضافة.

    والمعروف أن عدد القرى التي غمرتها مياه السد بلغ 27 قرية (كانت تعرف كل منها بالمشيخة)
    وكان خط حلفا وفرع خط بطن الحجر يضم 12 عمودية بالإضافة لمدينة حلفا.

    والعموديات هي: فرس غرب، وفرس شرق، وسرة غرب، وسرة شرق، ودبيرة وأرقين، وإشكيت، ودبروسة، ودغيم، وجمي، وصرص، والدويشات. العموديات التسعة الأولى كانت تابعة لخط حلفا بينما كانت العموديات الثلاثة الأخيرة تابعة لفرع خط بطن الحجر.

    والمعروف أن كل هذه العموديات والقرى التابعة لها قد غمرتها مياه بحيرة السد التي أطلق عليها اسم "بحيرة النوبة" في السودان و"بحيرة ناصر" في مصر. هذا بالإضافة لقرى عمودية عكاشة (سونقي وعكاشة وأوكمه وكولب)، وقريتي دال وسركمتو التابعتين لعمودية كوشة بخط السكوت

    وستجدون عدد القرى المذكورة أدناه أكثر لأن بعضها كانت في الأصل تابعة لإحدى المشيخات الـ 27 ولكنها فصلت هنا.

    وبسم الله نبدأ

    إسم القرية بوادي حلفا /العمودية /قرى التوطين بحلفا الجديدة

    خط حلفـــــا :

    1/ فرس غرب - عمودية فرس غرب - القرية 1
    2/ فرس شرق وآرتي كرجو - عمودية فرس شرق - القرية 33
    3/ سرة غرب - عمودية سرة غرب - القرية 2
    4/ سرة شرق – عمودية سرة شرق – القرية 4
    5/ دبيرة – عمودية دبيرة – القرى 3 و 6 و 9
    6/ الحصا – عمودية دبيرة – القرية 7 (للتحقق)
    7/ أرقين – عمودية أرقين - القرى 5 و 8 و 11
    8/ اشكيت – عمودية اشكيت – القرى 12 و 13
    9/ اشكيت جنوب والصحابة وشيخ علي- عمودية اشكيت – القرية 13 (الصحابة كانت تابعة إداريا لاشكيت وشيخ علي لدبروسة)
    10/ دبروسة - عمودية حلفا ومركزها دبروسة - حي 100/4 بمدينة حلفا الجديدة

    11/ مدينة حلفا - حلفا المدينة - حلفا الجديدة
    12/ حلفا دغيم – عمودية حلفا دغيم - القرى 21 و 23 و 19و 15 و18
    13/ حلة الكنوز – كانت تابعة لمشيخة وعمودية حلفا دغيم (للتحقق) – وضعوا بحي بالمدينة مع أقربائهم بعنقش ودغيم
    14/ جزيرة المجراب - كانت تابعة لمشيخة وعمودية حلفا دغيم – القرى 19 و21 و23
    15/ عنقش - كانت تعتبر قرية قائمة بذاتها وتارة تابعة لمشيخة حلفا دغيم والعمودية حلفا دغيم – القرية 22

    فرع خط بطن الحجر:

    16/ عمكة – العمودية جمي – القرية 15
    17/ جزيرة كوكي – عمودية جمي - القرية 14
    18/ جمي – عمودية جمي – القرية 15
    19/ مرشد – عمودية جمي – القرى 10 و15
    20/ صرص – عمودية صرص – القرى 19 و 26
    21/ سمنة – عمودية صرص – القرىة 26
    22/ اتيري – عمودية صرص - القرية 26
    23/ الدويشات - عمودية الدويشات – القرية 16
    24/ امبكول – عمودية الدويشات القرية 20
    25/ ملك الناصر – عمودية الدويشات - القرية 16

    خط السكوت :

    1/ سونقي – عمودية عكاشة – القرى 20 و 24
    2/ اكمة – عمودية عكاشة - القرية 24
    3/ عكاشة – عمودية عكاشة - القرية 24
    4/ كولب – عمودية عكاشة - القرى 24 و 26
    5/ دال – عمودية كوشة - الكيلو 14
    6/ سركمتو – عمودية كوشة - الكيلو 14

    أخيرا الرجاء المراجعة والإفادة بأي تعديل أو تصحيح أو إضافة.

    وإلى أن أسمع منكم أستودعكم الله

    آفيلقـــــو ... هيرقــــو
    محمد مصطفى فرح
    (أبو مصطفى)
    صاي - ابو ظبي
    http://www.halfaa.com/vb/showthread.php?t=4845
    http://www.halfaa.com/vb/############.php?f=127







                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-04-2014, 08:11 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-04-2014, 05:35 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)


    Wadi Halfa
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-04-2014, 06:05 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)


    دلوسي يابا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-04-2014, 06:29 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)


    Wadi Halfa
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-04-2014, 05:49 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-04-2014, 11:29 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2014, 06:22 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)


    الماشي لاسلو المجري مع افراد من قبيلة المجراب في وادي حلفا
    (في جزيرة المجراب) 1930
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2014, 07:32 AM

خالد علي محجوب المنسي
<aخالد علي محجوب المنسي
تاريخ التسجيل: 09-04-2006
مجموع المشاركات: 15953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)

    Quote: لاسلو المجري مع افراد من قبلية المجراب


    قمتَّ تكضب يا ود هليل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-04-2014, 07:04 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: خالد علي محجوب المنسي)

    faisal2.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    فيصل محمد خليل








    انا الدمجت الصورتين مغ بعض
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-04-2014, 06:08 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)


    The picture above is Railway Shack #16. I shot this photo in 2004, in the Nubian desert of Sudan, somewhere between Abu Hamed and Wadi Halfa, while driving from Khartoum to Casablanca. I thought at that time it was quite a good photo, until 2011, when I discovered that this very location, half a century earlier in 1959, was the exact spot where National Geographic photographer, Pete Turner had shot his iconic Rolling Ball. Obviously I was no Pete Turner.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-04-2014, 06:07 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-04-2014, 06:24 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-05-2014, 06:00 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-05-2014, 05:35 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-05-2014, 06:00 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-05-2014, 06:03 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-05-2014, 05:43 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-05-2014, 04:55 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)


    Wadi Halfa
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-05-2014, 06:23 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-05-2014, 06:22 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)


    جانب من معدات جمعية ارقين الزراعية وحاجتها لايدي شباب ارقين لتعود ارقين الي سيرتها الاولي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-05-2014, 07:12 AM

عماد الشبلي
<aعماد الشبلي
تاريخ التسجيل: 08-06-2008
مجموع المشاركات: 8645

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)

    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan7.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    قطاطي السكة حديد .. اشرقت عليها الشمس ثم غابت ثم اشرقت ثم غابت
    غايتو با فيصل لا املك غير اسلم عليك وعليها وعلي وادي حلفا ...
    ( اخوك في حلفا عماد الشبلي )
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-05-2014, 06:41 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: عماد الشبلي)

    http://i735.photobucket.com/albums/ww355/murtada1970/DSC01758.jpg
    منظر من جمي..تصوير فايد قندول
    صديقي الفنان عماد الشبلي
    اول حاجة انا مبسوط لمتابعتك لبوست حلفا
    وثانياً اختيارك للصورة كان مبدع
    شكراَ ليك . ونمنحك الهوية الفخرية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-05-2014, 06:38 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-05-2014, 07:23 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-05-2014, 06:35 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-05-2014, 06:20 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)


    Wadi Halfa صرص


    http://www.jazeeraklyb.com/vb/showthread.php?t=7534
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-05-2014, 06:40 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-05-2014, 05:54 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)


    Wadi Halfa
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-05-2014, 06:02 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)


    الأستاذ حسن بتيك من داخل مسجد محمد علي عباس
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-05-2014, 07:01 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)


    Wadi Halfa

    الأستاذ ابراهيم قيل..الحي الخامس


    من بوست مرتضى حسن طه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-05-2014, 06:01 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-05-2014, 06:33 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)




    Wadi Halfa
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-05-2014, 05:43 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)

    fozyatahara.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    فوزية و طهرة الى وادي حلفا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-05-2014, 06:29 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)


    توغل الحكومة المصرية في الاراضي السودانية بمنطقة وادي حلفا شمالي السودان لمسافة (17) كيلو متر جنوبا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-05-2014, 06:02 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)


    Wadi Halfa

    http://namaa09.blogspot.hu/2013/08/aftermath-of-floods-in-wadi-halfa.html
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-05-2014, 06:14 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)


    Wadi Halfa

    http://www.nubianonline.com/vb/showthread.php?393
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-05-2014, 06:20 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)


    Wadi Halfa
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-05-2014, 06:11 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)


    When the train would stop in the middle of nowhere we'd have to wait
    hours sometimes. People would get off the train and and just lie down and sleep on the sand.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-05-2014, 06:13 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)


    Wadi Halfa
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-05-2014, 06:18 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)



    اشكيت قسطل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-05-2014, 05:52 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)


    Wadi Halfa
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-05-2014, 05:56 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)


    الاستاذ حسن عبدالله وادى حلفا النوبه السودان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-05-2014, 05:50 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)


    Wadi Halfa
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-05-2014, 07:03 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)


    Waddi Halfa
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-06-2014, 05:05 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-06-2014, 04:47 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)


    Wadi Halfa


    http://www.superhattrick.net/wp-content/uploads/????-????-??????-????.jpg
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-06-2014, 04:43 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)


    صورة لفريق المجراب الرياضي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-06-2014, 05:31 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-06-2014, 04:40 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)


    Wadi Halfa
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-06-2014, 05:44 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)


    الاستاذ ميرغنى دويشاب وادى حلفا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-06-2014, 04:46 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-06-2014, 04:21 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)


    Defintood Hotel Wadi Halfa
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-06-2014, 03:32 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)


    الااستاذ صاوي بتيك يتحدث عن قضايا حلفا مع منتديات وادي حلفا 2
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-06-2014, 05:45 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)


    Wadi Halfa
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-06-2014, 06:48 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-06-2014, 06:14 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-06-2014, 05:01 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-06-2014, 06:04 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)


    معبر"أشكيت" الحدودي مع مصر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-06-2014, 05:00 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)





    http://m.alrihlah.com/rahala/topic/255
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-06-2014, 05:42 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)


    Wadi Halfa
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-06-2014, 06:17 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)

    samir.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    المجرابوكي سمير حسين دياب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-06-2014, 02:33 PM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)


    Wadi Halfa
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-06-2014, 05:28 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)


    Wadi Halfa
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-06-2014, 06:05 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)

    halfa5.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    Wadi Halfa
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-06-2014, 06:26 PM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)


    Wadi Halfa
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-06-2014, 04:53 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)


    Wadi Halfa
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2014, 05:32 AM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالو شوفو معي وادي حلفا قبل الهجرة (Re: فيصل محمد خليل)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 8 „‰ 10:   <<  1 2 3 4 5 6 7 8 9 10  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de