حوار عن الفكره الجمهوريه مع الاخ المنصوري !

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-09-2018, 04:17 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة أمين محمد سليمان(أمين محمد سليمان+Amin Mohamed Suliman)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
27-10-2009, 07:23 AM

الزوول
<aالزوول
تاريخ التسجيل: 14-05-2003
مجموع المشاركات: 2463

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار عن الفكره الجمهوريه مع الاخ المنصوري ! (Re: أمين محمد سليمان)

    السلام عليكم
    ...
    مرحب بالأخ هشام عوض الكريم محاوراً مهذباً محترماً
    وتحية مرة أخرى للأخ أمين لبعثه النشاط في البوست الجميل
    وقد كنت في الفترة الماضية من المتابعين دون تدخل مني ... وسأستمر كذلك
    تداخلي هنا فقط للرجاء من الأخوة الجمهوريين
    بأن لا يقحموا علم الأستاذ في ساحة النقاش هنا ليتحدوا به المتحاورين ويضعوهم في موضع غير الكفء لمناقشة فكر الأستاذ محمود
    فالمعلوم للجميع أن هذا المقياس لا يصب في صالح الفكرة ولا صاحبها
    فالأستاذ وإن كنا –نحن السودانيين – نعترف له بأنه كان ذو علم وخلق
    لا يفيده هذا كثيراً حينما يعرض على مقاييس العلم الصحيح الممنهج
    فلو عرضت هذا العلم على شخص غير سوداني لتقنعه أن هذا الشخص عالم أتى بفكرة جديدة في الإسلام
    لكان سؤاله الأول عن سيرة الأستاذ العلمية
    ومدى دراسته الدينية حتى يستطيع أن يحكم على فقه من سبقوه من علماء المسلمين الذين قضوا أعمارهم في تلقي العلم وتعليمه
    بل ويعلو عليهم بتغيير تفاسيرهم وآراءهم
    وعندها لن يعتد أحد بما نقوله من العلم اللدني الذي ينزل على قلب الولي
    الطبيب لن يعتد أحد به لو لم يدرس الطب
    والمهندس كذلك
    ولن يسمح لهما أحد بممارسة الطب أو الهندسة
    دعك من أن يغيرا ما اتفق عليه علماء الطب والهندسة
    الثابت في سيرة الأستاذ الذاتية أنه لم يتعمق كثيراً في دراسة العلوم الأسلامية واللغة العربية الضرورية لفهم الآيات والأحاديث .
    حيث كان مشغولاً بدراسة العلوم التطبيقية (الهندسة) ثم بمقاومة الأستعمار حتى سجن لمدة عامين قضاهما في التأمل ليخرج بعدها بفكرته .
    ....
    تحياتي للجميع
    ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-10-2009, 03:09 AM

أمين محمد سليمان
<aأمين محمد سليمان
تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 8318

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار عن الفكره الجمهوريه مع الاخ المنصوري ! (Re: الزوول)

    Quote: مرحب بالأخ هشام عوض الكريم محاوراً مهذباً محترماً
    وتحية مرة أخرى للأخ أمين لبعثه النشاط في البوست الجميل
    وقد كنت في الفترة الماضية من المتابعين دون تدخل مني ... وسأستمر كذلك
    تداخلي هنا فقط للرجاء من الأخوة الجمهوريين
    بأن لا يقحموا علم الأستاذ في ساحة النقاش هنا ليتحدوا به المتحاورين ويضعوهم في موضع غير الكفء لمناقشة فكر الأستاذ محمود
    فالمعلوم للجميع أن هذا المقياس لا يصب في صالح الفكرة ولا صاحبها
    أخونا الزوول سلام عليكم
    أتفق معاك تماما في أدب و منطق أخونا هشام و هو اللي أحيا هذا البوست بعد أن هممنا بدفنه .
    و أتفق معاك في إنو يجب أن يكون الحوار حول الأفكار و ليس الأشخاص فالمسأله ما جدال بلا طائل و الأمر أمر دين ، نسأل الله أن يهدينا جميعنا سواء السبيل ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-10-2009, 02:50 PM

لطفي علي لطفي

تاريخ التسجيل: 16-08-2009
مجموع المشاركات: 1287

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار عن الفكره الجمهوريه مع الاخ المنصوري ! (Re: أمين محمد سليمان)

    الاخ العزيز الدكتور هشام عوض الكريم

    لقد اوسعت في اجاباتك اشياء كثيرة حقها, و ابرزت للعلم مكانة لا يمكن انكارها لانسان القرن الواحد و عشرين و الا وقع هؤلاء في شرك المتناقضات وصراع الدايلكتيك لولا عظمة الاستاذ محمود محمد طه الذي بواسع رؤيته التأويليه اخرجهم من هذه المتناضات و اوضح لهم ان الاسلام اسلامان, احدهم دون مرتبة الايمان بما فيهم المنافقين و اخر اسمي مرتبة و هو فوق الايمان مرورا بمراحل اليقين مع سيدنا ابراهيم فاسلم لله رب العالمين, فهل يعقل مقارنة اسلام الاعراب باسلام الانبياء و الشهداء و الاولياء.

    سوف اعاود مرة اخري اذا وجدت وقتا فاني أجد في حوارك العلمي للاشياء متعة.

    و لك مني خالص الود

    لطفي

    (عدل بواسطة لطفي علي لطفي on 28-10-2009, 11:55 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-10-2009, 09:56 PM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15423

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار عن الفكره الجمهوريه مع الاخ المنصوري ! (Re: لطفي علي لطفي)

    أخي دكتور هشام .. التحايا الطيبة أحيي فيك هذه الكلمات النيرات .. ولكون هذه الكلمات الصادقات تأتي من حفيد الشيخ الفاتح البدوي فإن لها في نفوسنا لوقعا .. فمثلك لم يقل "أنا ود مصطفى ود عوض الكريم" الجيت أول السودان .. فلم تركن الى "هذا ما وجدنا عليه آباءنا" ولا على كون خالتي هي السيدة سعاد الفاتح التي كتب فيها الجمهوريون "هكذا تحدثت دكتورة سعاد الفاتح" .. فكل ذلك لم يكن ليدع عقلا كبيرا مثل عقلك ليرتكن الى عصبية أو إرث فجآءت منه هذه الكلمات المنيرات شهادة حق في أناس طالما ظلمهم الناس وأستمرأوا ظلمهم ولكن ذلك لن يدم فقد سمعت بأذني بشارة أن "موعدهم الصبح أليس الصبح بقريب" فلك يا عزيزي التحايا والإكبار (بمناسبة الشيخ الفاتح البدوي رجاء أن تكتب لي على ايميلي اذ أريد أن استوثق من بعض شأن)[email protected]
    أهدي لك عزيزي هشام هذا المنشور، والذي ينشر لأول مرة اسفيريا، وقد أخرجه الأستاذ محمود محمد طه غداة عزم الأزهري على إمرار الدستور الإسلامي ولو "بحد السيف" فأنذرهم طوفانا ولكنهم لم يستبينوا النصح "لي هسع"!! لك قربان اعزاز
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-10-2009, 09:58 PM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15423

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار عن الفكره الجمهوريه مع الاخ المنصوري ! (Re: عبدالله عثمان)

    الدستور الاسلامي غير معروف لدى دعاته.. هم لا يعرفونه ولا يعيشونه، ولكنهم مع ذلك يدعون اليه، ويحاولون أن يقدموه مقعدا ومسددا للناس.. وأبسط الصدق يقول أن "فاقد الشيء لا يعطيه"..
    فإن الدستور الاسلامي هو "لا إله الا الله" و"لا إله الا الله" ليست معاشة اليوم، فهي باردة، ميتة، تقال من الحناجر، ولا تؤثر على السلوك، ولا على الفكر..
    ان الاسلام اليوم لا وجود له الاّ في المصحف، وقد نصلت حياة الناس من الاسلام، فمنذا يتحدث عن المصحف؟؟ وكيف يستطيع أن يصيغ الدستور الإسلامي من لا يملك أن يتحدّث عن المصحف؟؟
    ان الناس اليوم غير مسلمين!! هذه حقيقة يجب استيقانها لأنه بدون استيقانها، لا نبدأ التغيير من حال الجاهلية التي نحن عليها، لندخل في الإسلام من جديد.. فإن وعيد المعصوم قد أدرك الأمة اليوم.. وذلك حين قال .. "يوشك أن تداعى عليكم الأمم، كتداعي الأكلة على القصعة!! قالوا أومن قلة نحن يوئذ يا رسول الله؟؟ قال .. بل أنتم يومئذ كثير، ولكنكم غثاء كغثاء السيل لا يبالي الله بكم!!" هذه حالة الأمة اليوم وهي حالة جاهلية فان اردتم الدستور الاسلامي فارجعوا للإسلام فاقيموه في نفوسكم، لتصبحوا مأذونين لتتحدثوا عن الله من المصحف، ويومئذ تستطيعون أن تخرجوا للناس بالدستور الإسلامي .. اما أن الحّ عليكم الكبرياء، وعدم المبالاة، الذى نراه اليوم، فانكم لن تزيدوا على أن تخرجوا على الناس بقناع مقدس من الدين تخفون وراءه جهالة تسمونها، زورا وبهتانا، دستورا اسلاميا .. وقد تكون نكبة الدين بكم، ونكبة البلاد، لا حد لها، فاتقوا الله في دينكم، وفي أنفسكم، وفي شعبكم، هذا الأمين ..
    قال السيد اسماعيل الأزهري في خطابه المشهور، وهو يتحدّث عن الدستور الإسلامي "يا حضرات الأخوان!! اذا أراد الله شيئا هيأ له الأسباب" وبمتابعة الأسباب تتكشف عن حادثة "الشذوذ في القضارف" وحادثة طلب "فتح بيت في أم درمان" كما يزعم.. وهذا يدل على ان الاسلام في ذهن الأزهري مطلوب للحدود .. فهو عنده سيف وسوط
    وقال السيد الترابي، في التعليق على خطاب الأزهري المشهور، "عندما تتم سيادة الشريعة الإسلامية ستزول الفوارق بين القضاء الشرعي، والقضاء المدني" والقول بسيادة الشريعة الإسلامية يدل على أن الترابي لا يفرّق بين الشريعة الإسلامية، والدستور الإسلامي..
    وقال السيد الدرديري محمد عثمان رئيس "الهيئة الوطنية للدستور الإسلامي" ان الهيئة لا توافق على التوصية التي وردت في مشروع الدستور المقدم من اللجنة القومية للدستور، وذلك في الباب الأول عن طبيعة الدولة، حيث تقول التوصية "السودان جمهورية، ديمقراطية اشتراكية، تقوم على هدى الإسلام" وقال السيد الدرديري أن هيئته ترجو أن يعدل هذا النص ليصبح "السودان جمهورية اسلامية"..
    ان أقوال هؤلاء الرجال، جميعا، لتدل على جهل بالدستور الإسلامي أقل ما يوجبه عليهم هو أن يوقفوا هذا النشاط الذي يحاولون به سرعة تمرير ما يسمونه، ويعتقدونه، دستورا اسلاميا والإسلام منه براء.. انهم، الا يوقفوا نشاطهم هذا، تكن عاقبته سيئة بهم، أنفسهم، وسيحمي الله من جهلهم الإسلام، والشعب السوداني..
    فيا أيها الشعب السوداني!! احذروا دستورا جاهلا يلتحف قداسة الإسلام وما هو من الإسلام في شيء!! أحذر!!
    محمود محمد طه
    رئيس الحزب الجمهوري

    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 28-10-2009, 10:08 PM)
    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 06-12-2009, 02:22 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-10-2009, 05:12 PM

أمين محمد سليمان
<aأمين محمد سليمان
تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 8318

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار عن الفكره الجمهوريه مع الاخ المنصوري ! (Re: عبدالله عثمان)

    أستفسر عن أخونا المنصوري لعله بخير لانو ما من عوايدو يغيب قدر ده ....
    و في إنتظار أخونا هشام لمواصله الحوار ....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2009, 02:26 AM

أمين محمد سليمان
<aأمين محمد سليمان
تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 8318

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار عن الفكره الجمهوريه مع الاخ المنصوري ! (Re: أمين محمد سليمان)

    أخر مدخله لي موجهه للاخ المنصوري :
    Quote: سلام يا منصوري
    يا عزيزي سألتك :

    Quote: الله يرضي عليك جاوبني : هل الأستاذ رسول من الله ‎ ‎- بمعني مرسل من الله و مأذون ليهو عشان يغير أي حاجه في الدين ده مهما كانت صغيره أو كبيره بغض النظر عن أصاله رسالتو أم لا ‎- أم هو مفكر إسلامي يخطئ و يصيب ؟!!


    و إجابتك كانت :
    Quote: امال القاعد اعمل فيه انا من اول البوست ولي هسع شنو ؟؟

    و اللي ضمنيا بتعني إنو الأستاذ رسول من الله ، و اكرر ضمنيا لانو من ما بدا البوست لا إنت و لا أي من الاخوان الجمهوريين إستعمل لفظ (رسول الله) لوصف الأستاذ ، فيا سيدي أنا عايز الكلام يكون واضح .
    الشي التاني واحد من االاخوان القراء رسل لي إيميل بينتقدني إنو أنا بزعم إنو الأستاذ قال إنو رسول من الله في حين إنو ما قال ولا أي منكم قال إنو الأستاذ رسول من الله ، عشان كده رغم علمي بالإجابه عايزك ‎- لفائدة النقاش ‎- و توضيحا لكل من له شك في زعمكم و زعم الفكره الجمهوريه ، أرجو منك التكرم بإجابه و اضحه علي السؤال : هل الأستاذ رسول من الله ‎ ‎- بمعني مرسل من الله و مأذون ليهو عشان يغير أي حاجه في الدين ده مهما كانت صغيره أو كبيره بغض النظر عن أصاله رسالتو أم لا ‎- أم هو مفكر إسلامي يخطئ و يصيب ؟!!
    و دمت بخير يا صديق .....

    بسأل فيها سؤال بسيط و واضح :
    أرجو منك التكرم بإجابه و اضحه علي السؤال : هل الأستاذ رسول من الله ‎ ‎- بمعني مرسل من الله و مأذون ليهو عشان يغير أي حاجه في الدين ده مهما كانت صغيره أو كبيره بغض النظر عن أصاله رسالتو أم لا ‎- أم هو مفكر إسلامي يخطئ و يصيب ؟!!
    ما عارف ليه أخوانا الجمهوريين ما عاوزين يجاوبو السؤال ده ليه ؟!! إذا اعتبرنا الاخ منصوري مشغول لسبب ما : لماذا لا يرد الاخوان الجمهوريين علي هذا السؤال البسيط و الأساسي ؟!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2009, 05:50 AM

Omer Abdalla
<aOmer Abdalla
تاريخ التسجيل: 03-01-2003
مجموع المشاركات: 3083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار عن الفكره الجمهوريه مع الاخ المنصوري ! (Re: أمين محمد سليمان)

    وعن مذهبي لما استحبوا العمى على الهدي حسدا من عند أنفسهم ضلوا
    فهم في السرى لم يبرحوا من مكانهم وما ظعنوا في السير عنه وقد كلوا

    الأخ أمين
    تحية طيبة
    لقد تابعت هذا الحوار من أوله وكنت احسب انك تبتغي من ورائه الخير، خير هداية الجمهوريين بتلميسهم باطل دعوتهم بالحق والصدق، او خير الهداية على إيديهم إن أقاموا الحجة على ما يدعون ، لكن بدا لي من مسار الحوار أن مقصدك لا هو هذا ولا ذاك وإنما هو التشويش والقفز وراء الإجابات، وإعادة تكرار النقاط التي تظن أن لك فيها حجة ومنطق حتى ولو تمت الإجابة عليها فانصرفت عن متابعة الخيط وها أنذا أعود اليه بعد غيبة طويلة لأجدك دائرا حول نفس النقاط.. أنت الى الآن لم تناقش محتوى الفكرى الجمهورية وانما ظللت تحوم حول مسائل شكلية حول هل الأستاذ رسول وهل يصلي على النبي الخ .. وهذه الأسئلة التي تظن انها تفحم الجمهوريين هي على بساطتها جرت الردود عليها مرات ومرات .. ولكن لا ضير من التكرار وسأتابع معك الحوار لنرى الى ماذا سينتهي ..
    أرجو منك التكرم بإجابه و اضحه علي السؤال : هل الأستاذ رسول من الله ‎ ‎- بمعني مرسل من الله و مأذون ليهو عشان يغير أي حاجه في الدين ده مهما كانت صغيره أو كبيره بغض النظر عن أصاله رسالتو أم لا ‎- أم هو مفكر إسلامي يخطئ و يصيب ؟!!
    Quote: أرجو منك التكرم بإجابه و اضحه علي السؤال : هل الأستاذ رسول من الله ‎ ‎- بمعني مرسل من الله و مأذون ليهو عشان يغير أي حاجه في الدين ده مهما كانت صغيره أو كبيره بغض النظر عن أصاله رسالتو أم لا ‎- أم هو مفكر إسلامي يخطئ و يصيب ؟!!

    أولا ليس هنالك أي شخص "مأذون ليهو عشان يغير أي حاجه في الدين" إذا كنت تعني أن التغيير يأتي منه هو ولا حتى النبي، ذلك بأن الدين يأتي متنزلا من الله (وما على الرسول الا البلاغ) .. لكن يمكن للشخص أن يفهم من الدين فهما جديدا استنادا على الآية (واتقوا الله ويعلمكم الله والله بكل شيء عليم) فإذا اتقى الشخص ورزقه الله الفهم عنه واذن له في شرح فهمه فهو بهذا المعنى رسول .. لكن الرسالة التي تنبني على نبوة ووحي جديد فقد انقطعت باكتمال نزول القرآن وبختم النبوة .. دعني انقل لك ما ورد بهذا الخصوص في كتاب "الرسالة الثانية من الإسلام":
    ولكن رسول الله قد التحق بالرفيق الأعلى وترك ما هو منسوخ منسوخا ، وما هو محكم محكما .. فهل هناك أحد مأذون له في أن يغير هذا التغيير الأساسي ، الجوهري ، فيبعث ما كان منسوخا ، وينسخ ما كان محكما ؟؟ هذا سؤال يقوم ببال القارئ لما سلف من القول .. والحق أن كثيراً ممن يعترضون على دعوتنا إلى الرسالة الثانية من الإسلام لا يعترضون على محتوى هذه الدعوة ، بل إنهم قد لا يعيرون محتوى الدعوة كبير اعتبار .. وإنما هم يعترضون على الشكل .. هم يعترضون على أن تكون هناك رسالة ، تقتضي رسولا ، يقتضي نبـوة ، وقد ختمت النبـوة ، بصريح نص ، لا مرية فيه .. وإنه لحق أن النبـوة قد ختمت ، ولكنه ليس حـقا أن الرسالة قد ختمت : (( ما كان محمد أبا أحد من رجالكم ، ولكن رسول الله ، وخاتم النبيين .. وكان الله بكل شئ عليما )).. ومعلوم أن كل رسول نبي ، وليس كل نبي رسولا .. ولكن النبوة ما هي ؟؟ النبـوة هي أن يكون الرجل منبأ عن الله ، ومنبئاً عن الله .. أي متلقياً المعارف عن الله بواسطة الوحي ، وملقيا المعارف عن الله إلى الناس ، على وفق ما تلقى ، وبحسب ما يطيق الناس .. فبمرتبة التلقي عن الله يكون الرجل نبياً ، وبوظيفة الإلقاء إلى الناس يكون رسولا .. هذا هو مألوف ما عليه علم الناس .. ولكن هناك شيئا قد جد في الأمر كله ، ذلك هو معرفة الحكمة وراء ختم النبوة بمعناها المألوف .. لماذا ختمت النبوة ؟؟
    أول ما تجب الإشارة إليه هو أن النبـوة لم تختم حتى استقر ، في الأرض ، كل ما أرادت السماء أن توحيه ، إلى أهل الأرض ، من الأمر .. وقد ظل هذا الأمر يتنزل على أقساط ، بحسب حكم الوقت ، من لدن آدم وإلى محمد .. ذلك الأمر هو القرآن .. واستقراره في الأرض هو السبب في ختم النبوة .. وأما الحكمة في ختم النبوة فهي أن يتلقى الناس من الله من غير واسطة الملك ، جبريل - أن يتلقوا عن الله كفاحا - ذلك أمر يبدو غريبا ، للوهلة الأولى ، ولكنه الحق الذي تعطيه بدائه العقول ، ذلك بأن القرآن هو كلام الله ، ونحن كلما نقرؤه إنما يكلمنا الله كفاحا ، ولكنا لا نعقل عنه .. السبب ؟ أننا عنـه مشغـولون .. قال تعالى في ذلك: (( كلا‍‍!! بل ران على قلوبهم ما كانوا يكسبون * كلا!! إنهم عن ربهم يومئذ لمحجوبون )).. وإنما جاء القرآن بمنهاج شريعته ، ومنهاج طريقته ، وبأدبه في كليهما ، ليرفع ذلك الريـن ، حتى نستطيع أن نعقل عن الله ما يحدثنا في القرآن ، فإذا وقع هذا الفهم لرجل فقد أصبح مأذوناً له في الحديث عن أسرار القـرآن ، بالقدر الذي وعى عن الله ..

    عمر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2009, 07:10 AM

صلاح عباس فقير
<aصلاح عباس فقير
تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 5000

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار عن الفكره الجمهوريه مع الاخ المنصوري ! (Re: Omer Abdalla)

    الأخ أمين وضيوفه الكرام
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    كتب الأخ عمر عبد الله:
    Quote: والحق أن كثيراً ممن يعترضون على دعوتنا إلى الرسالة الثانية من الإسلام
    لا يعترضون على محتوى هذه الدعوة ، بل إنهم قد لا يعيرون محتوى الدعوة كبير اعتبار
    .. وإنما هم يعترضون على الشكل .. هم يعترضون على أن تكون هناك رسالة ، تقتضي رسولا ،
    يقتضي نبـوة ، وقد ختمت النبـوة ، بصريح نص ، لا مرية فيه ..
    وإنه لحق أن النبـوة قد ختمت ، ولكنه ليس حـقا أن الرسالة قد ختمت!

    الرسالة مسألةً شكليّة!؟
    لا بل إنها قضيّة جوهريّة!
    حتّى يكون بيني وبينك حوارٌ من أصله، يجب أن أعلم ما هي مرجعيّتُك، حتى نبحث عن أرضيّة مشتركة!
    فإذا كان فكركم اجتهاداً مطلقاً في الدين غير مقيّدٍ برسالةٍ، فعندئذٍ بيننا وبينكم نصوص الكتاب والسنة،
    وضوابط الفهم العلميّ والموضوعيّ لنصوصهما!
    أمّا إن كان فكركم مستنداً إلى "الرسالة الثّانية"، فعندئذٍ ينبغي أن تُثبتوا لنا ذلك!
    على الأقلّ لأنّ أموراً كثيرةً ستعتمدون فيها على مقولات هذا الرسول، فلتُثبتوا لنا كونه رسولاً ابتداءً!
    إذن، مسألة الرّسالة مسألة منهجيّة مهمة، وليست مسألة ً شكليّة!
    إمّا أنّ الجمهوريِّين بعد رحيل الأستاذ، صار إيمانهم برسالته ضعيفاً، وأصبح وعيُهم فقط معلّقاً بمحتوى دعوته!
    أو أنهم من باب التّكتيك يتجاوزون مسألة الرسالة في البدء، ليطرحوها عليك لاحقاً بعد أن تكون قد اقتنعتَ بمحتوى فكرهم!
    الأخ أمين
    على ما أظن هذه المسألة من خلال الحوار مع الإخوة الجمهوريّين وصلنا فيها إلى طريق شبه مسدود،
    بقي أن نُزيل هذه الشبهة بالنظر مباشرةً في كتب مؤسس الفكرة الجمهورية عن إجاباتٍ للأسئلة المنهجيّة المهمّة التي طرحتها،
    فارجو أن يكون هذا هو ختام هذا البوست،
    فإذا لم نجد فيها أيضاً عندئذٍ يحينُ أوان إغلاق هذا البوست والتّحوّل لمناقشة محتوى الفكرة نفسها في بوستٍ آخر.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2009, 07:14 AM

أمين محمد سليمان
<aأمين محمد سليمان
تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 8318

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار عن الفكره الجمهوريه مع الاخ المنصوري ! (Re: Omer Abdalla)

    أخونا عمر سلام عليكم
    تقول :
    Quote: لقد تابعت هذا الحوار من أوله وكنت احسب انك تبتغي من ورائه الخير، خير هداية الجمهوريين بتلميسهم باطل دعوتهم بالحق والصدق، او خير الهداية على إيديهم إن أقاموا الحجة على ما يدعون ، لكن بدا لي من مسار الحوار أن مقصدك لا هو هذا ولا ذاك وإنما هو التشويش والقفز وراء الإجابات، وإعادة تكرار النقاط التي تظن أن لك فيها حجة ومنطق حتى ولو تمت الإجابة عليها فانصرفت عن متابعة الخيط وها أنذا أعود اليه بعد غيبة طويلة لأجدك دائرا حول نفس النقاط.. أنت الى الآن لم تناقش محتوى الفكرى الجمهورية وانما ظللت تحوم حول مسائل شكلية حول هل الأستاذ رسول وهل يصلي على النبي الخ .. وهذه الأسئلة التي تظن انها تفحم الجمهوريين هي على بساطتها جرت الردود عليها مرات ومرات .. ولكن لا ضير من التكرار وسأتابع معك الحوار لنرى الى ماذا سينتهي ..
    هل من أدب إحترام المحاور إنك تمشي و تاني ما تجي و لا حتي تقول لي ياخي أنا ما عايز معاك حوار لكذا و كذا أو حتي من دون ذكر أسباب . خليك من إحترام المحاور : هل من إحترامك للناس المتابعين الحوار ده ، إنو أسألك سؤال بخصوص دعوتكم و ما ترد علي و لا ترجع تاني إلا بعد تلاته شهور عشان تسقط علي تهمك دي ؟!!
    ياخي أنا بكرر في الاسئله لانو إنتو ما بتجاوبو عليها !!! و البتجاوبوه ما بتجاوبو عليهو بصوره مباشره ، و إن شاء الله حا أجيب ليك أسئلتي كلها و دايرك توريني جاوبتو لي عليها بتين !! و دوننا البوست !!
    ياخي ما ممكن مره عبدالله عثمان مطلعني إنو غرضي من فتح البوست ده الشو و إنو أنا ما باقي علي الأمر الخلانا عليه النبي صلي الله عليه و سلم و إتكلم حتي في فنيلتي المصور بيها ! و تجي إنت حسي تشق قلبي و تطلع إنو أنا ما مبتغى الخير في فتح البوست ده و نيتي أشوش و أقفز وراء الإجابات ؟! إنتو يا أخوانا حصل ليكم شنو ؟!
    ياخي أنا طيلة مدة الحوار ده ما اسئت لأي منكم ولا للأستاذ و لا لفكرتو و لمن جاء من أساء للأستاذ كنت أنا أول من إعترض عليهو و رجاه أن يكف !
    و لمن فهمت من دكتور الحسين ‎- رغم إنو كلامو يفهم بما فهمت ‎- بغير ما يقصد ، اعتذرت ليهو في حينها !
    ده منبر للحوار يا عمر : العايز يتحاور مع الناس مفروض يحترمهم حتي لو إختلف معاهم !! ما يخلي موضوع الحوار و يبقي في المحاور و نيتو و مقصدو من فتح البوست !
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-11-2009, 02:05 AM

Omer Abdalla
<aOmer Abdalla
تاريخ التسجيل: 03-01-2003
مجموع المشاركات: 3083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار عن الفكره الجمهوريه مع الاخ المنصوري ! (Re: أمين محمد سليمان)

    الأخ أمين
    تحية طيبة
    ياخي أولا، بالتبادي نحن مافي بيناتنا التزام في أن يواصل أحدنا الحوار مع الآخر حتى يضطر للإعتذار اذا صرفته صوارف والمنبر دا مفتوح يتداخل فيه كل فرد متى شاء ويتوقف متى شاء حسب ظروفه .. وأنت حين ابتدرت هذا الحوار خصصت به الأخ المنصوري كما يتضح من عنوان الخيط ومع ذلك فقد تداخلنا فيه معك بما اتيح لنا من زمن ولا تظن أننا متفرغين لحوارك هذا فأنت لا تعلم ظروفنا .. وما غيبني عن هذا الحوار غيبني عن حوارات أخرى أهم في تقديري ..
    ثانيا ، ما هو النقاش متواصل معك بي أو بغيري فما هي المشكلة ، وهل أتيت أنت بحجة جديدة أو أسئلة اعيت من واصل معك في الحوار؟! وما دخل كل هذا بأدب الحوار؟!!!
    بعدين أنت تكرر كثيرا أن الناس بيتهربوا من أسئلتك في الوقت الذي يجاوبون فيها عليها جميعها وتتهرب أنت من أسئلتهم .. أنا مثلا سألتك أسئلة محددة وهي منشورة في الصفحة الأولى من هذا الخيط ولم يظفر اي منها بالإجابة منك برغم مرور ثلاث شهور بالتمام والكمال عليها فهل احتجيت بتهربك منها .. عموما هاأنذا أعيدها عليك مرة أخرى عسى ولعل أظفر بإجابة منك عليها وستتبعها أخر حتى نقف على حقيقة موقفك من دعوة الأستاذ محمود ودوافع انكارك لها:
    عم
    Quote: وأنا هنا سأسألك أسئلة محددة لمعرفة موقفك الشخصي فيما يخص امكانية تطبيق رسالة الإسلام الأولى (الشريعة) في مجتمعات إنسانية اليوم.. فمثلا في مستوى الدعوة قامت الشريعة على جهاد المشركين حتى يسلموا وعلى جهاد الكتابيين حتى يدفعوا الجزية وهم صاغرين .. الدليل هو آية السيف التي نسخت جميع آيات الإسماح والتي يقول فيه سبحانه وتعالى:
    (فَإِذَا انسَلَخَ الأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُواْ الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدتُّمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُواْ لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ فَإِن تَابُواْ وَأَقَامُواْ الصَّلاةَ وَآتَوُاْ الزَّكَاةَ فَخَلُّواْ سَبِيلَهُمْ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ)
    وآية الجزية التي يقول فيها سبحانه وتعالى:
    (قَاتِلُواْ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلاَ بِالْيَوْمِ الآخِرِ وَلاَ يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلاَ يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُواْ الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ)
    وكذلك الحديث النبوي:
    (أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله، وأن محمدا رسول الله، ويقيموا الصلاة، ويؤتوا الزكاة.. فإذا فعلوا، عصموا مني أموالهم، ودماءهم، إلا بحقها.. وأمرهم إلى الله)
    فهل تستطيع أنت أو أي دولة إسلامية اليوم الدعوة الى الإسلام في هذا المستوى؟!! أم أن الحكمة تقتضى الإنتقال الى مستوى الإسماح الذي يقوم على الآيات المنسوخة بآية السيف مثل (فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنتَ مُذَكِّرٌ * لَّسْتَ عَلَيْهِم بِمُصَيْطِرٍ ) (وَقُلِ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَن شَاء فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاء فَلْيَكْفُرْ )؟!!!
    وإذا افترضنا أن المسلمين يستطيعون تطبيق مستوى الوصاية والجهاد وفرض الإسلام بقوة السيف فهل تعتقد أنه من المناسب أن يتخذ اسرى الحرب سبايا وإماء بحيث يحق لك أن تبيعهم أو أن تعتقهم مثلا إذ أفطرت في رمضان؟!! هل تعتقد أن هذا المستوى الذي ناسب مجتمعات القرن السابع يناسب إنسانية ومجتمعات اليوم؟!!
    وهل تعتقد أن تعدد الزوجات هو الحل الإسلامي الذي ينبغي الدعوة له اليوم كما حاول رجالات الإنقاذ الترويج لذلك وعلى رأسهم رئيسهم عمر البشير قبل فترة .. وماذا عن قوامة الرجال على النساء وتأديبهن وضربهن فهل تعتقد أن ذلك التشريع مقصود منه مرأة اليوم ، خريجة الجامعة ، أم أنه مناسب لخريجة حفرة الوأد فقط؟!! هذه أسئلة ستبين الإجابة عليها اين تقف أنت حقيقة من دعوة الجمهوريين لتطوير التشريع والإنتقال من آيات الوصاية والجهاد الى آياة المسئولية والإسماح التي يلتمسونها في رسالة الإسلام الثانية (في قرآن الأصول) ..

    عمر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-11-2009, 04:15 AM

أمين محمد سليمان
<aأمين محمد سليمان
تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 8318

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار عن الفكره الجمهوريه مع الاخ المنصوري ! (Re: Omer Abdalla)

    Quote: ياخي أولا، بالتبادي نحن مافي بيناتنا التزام في أن يواصل أحدنا الحوار مع الآخر حتى يضطر للإعتذار اذا صرفته صوارف والمنبر دا مفتوح يتداخل فيه كل فرد متى شاء ويتوقف متى شاء حسب ظروفه .. وأنت حين ابتدرت هذا الحوار خصصت به الأخ المنصوري كما يتضح من عنوان الخيط ومع ذلك فقد تداخلنا فيه معك بما اتيح لنا من زمن ولا تظن أننا متفرغين لحوارك هذا فأنت لا تعلم ظروفنا .. وما غيبني عن هذا الحوار غيبني عن حوارات أخرى أهم في تقديري ..
    ثانيا ، ما هو النقاش متواصل معك بي أو بغيري فما هي المشكلة ، وهل أتيت أنت بحجة جديدة أو أسئلة اعيت من واصل معك في الحوار؟! وما دخل كل هذا بأدب الحوار؟!!!
    بعدين أنت تكرر كثيرا أن الناس بيتهربوا من أسئلتك في الوقت الذي يجاوبون فيها عليها جميعها وتتهرب أنت من أسئلتهم .. أنا مثلا سألتك أسئلة محددة وهي منشورة في الصفحة الأولى من هذا الخيط ولم يظفر اي منها بالإجابة منك برغم مرور ثلاث شهور بالتمام والكمال عليها فهل احتجيت بتهربك منها
    شوف يا سيد :
    عارف إنو مافي إلتزام بيننا ، و عارف إنو البوست ما مفتوح بإسمك ، لكن لمن نكون أكتر من أسبوع بنتناقش أنا و إنت راس و أسألك سؤال و ما ترد علي و لا تقول لي ياخي أنا قنعت منك ‎- زي ما عمل دكتور الحسين ‎- دي ما من أدب الحوار كان ترضي كان تأبي ! إنت من حقك تسوي الدايرو ‎- تجي للحوار ما تجي ‎- و أنا من حقي أعلق علي تصرفك ده !!
    الشي التاني وين يا عمر أنا قلت إنكم بتتهربو من أسئلتي : أنا قلت إنتو ما بتجاوبو عليها و الفرق واضح فبالله ما تقولني كلام ما قلتو !!!
    الشي التالت و ده المهم و إنت ما علقت عليهو : يا عمر احترمو الناس البيناقشوكم بالتي هي أحسن زينا ديل : إنت و عثمان عبدالله بدون سبب جيتو إتكلمتو فيني في عضمتي كيف مفارق درب النبي صلي الله عليه و سلم و كيف ما باغي الحق و فنيلتي و اللحمه الحلال في بلاد اليانكي و كلامكم القبيح ده : قلت ليك الكلام ده في مداخلتي الفوق و إنت ما رديتو لا علقت ‎- و طبعا علي كيفك و من حقك ‎- لكن بقول ليك إنت وعثمان عبد الله احترمو نفسكم و خليكم مني و من نيتي و من الفي قلبي !!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-11-2009, 03:22 PM

Omer Abdalla
<aOmer Abdalla
تاريخ التسجيل: 03-01-2003
مجموع المشاركات: 3083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار عن الفكره الجمهوريه مع الاخ المنصوري ! (Re: أمين محمد سليمان)

    الأخ أمين
    تحية طيبة
    يبدو أن السعة المفتعلة في إدارة الحوار الموضوعي التي ادعيتها في طريقها الى زوال .. وعلى كل لن أجاريك في تبادل الأوصاف والنعوت لأني اعتقد أنني حاورتك ولا أزال بالأدب والاحترام اللازمين .. هذا بالطبع لا يعني أن اغض الطرف عن اتجاهاتك الملتوية في الحوار والتي لا تحتاج لأن أفتح صدرك حتى أعرفها .. فـ(المرء مطوي تحت لسانه .. تحدثوا تعرفوا) كما قال علي كرم الله وجهه ..
    أنا شخصيا لم اتحدث عن سلوكك الشخصي في أرض اليانكي لأني ببساطة لا أعرفك وإن كنت اتفهم منطلقات الأخ عبد الله حينما أرادأن يبين تناقضك بينما تقوله وما تعيشه وهو تناقض يعاني منه الكثير من السلفيين من دعاة تطبيق الشريعة فيدخلون بذلك في مقت الله (يا أيها الذين آمنوا لم تقولون ما لاتفعلون كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لاتفعلون) .. فأنت من دعاة تطبيق الشريعة التي تدعوا لقتال الكفار ومع ذلك ارتضيت العيش بينهم وفي بلادهم وآية السيف لا تزال محكمة وآية الجزية لا تزال محكمة وحديث عدم موالاة اليهود والنصارى لا يزال محكما .. هذا تناقض فكري وسلوكي ينبغي أن تنشغل بحله يا أمين قبل أن تنشغل بهدايتنا .. وأنت ومع ادعائك الموضوعية فقد أخرجتنا من الدين بجرة قلم ووظفت نفسك لتبيين "خطل الفكره الجمهوريه" و "عدم خروجها من عباءه الإسلام الحق" - تقصد خروجها من عباءة الإسلام .. فلماذا تستكثر أن يقول فيك الشخص ما يقول من مفارقة القول للعمل ومن تقصد التشويش ..
    عموما هذا لن يعفيك من الإجابة على الأسئلة التي طرحتها عليك بعاليه .. أجب عليها أولا ثم أطرح ما يبدو لك من أسئلة حتى ولو اضطررت لتكرار أسئلة تمت الإجابة عليها مسبقا ..
    هنالك شيئ آخر أحب أن انبهك إليه وهو أنك حينما تطرح سؤال فلا تتوقع أن توافق الإجابة عليه قناعاتك فأنت لا يمكن أن تسأل وتحدد صورة الإجابة في نفس الوقت .. يمكنك أن تقول أن الإجابة غير مقنعة أو غير منطقية أو غير صحيحة لكنها في نهاية المطاف إجابة .. أنا اعتقد أن جميع أسئلتك تمت الإجابة عليها واعتقد أنك لم تحاول ، مجرد محاولة ، الإجابة على الأسئلة التي طرحت عليك .. وهذا في تقديري: تهرب من الأسئلة ..
    عمر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-11-2009, 03:48 PM

Omer Abdalla
<aOmer Abdalla
تاريخ التسجيل: 03-01-2003
مجموع المشاركات: 3083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار عن الفكره الجمهوريه مع الاخ المنصوري ! (Re: Omer Abdalla)

    الأخ صلاح عباس فقير
    تحية طيبة
    لم يقل أحد أن الرسالة مسألة شكلية وانما قيل أن الإشتغال بالإسئلة التي لا تتناول محتواها هو انشغال بالمسائل الشكلية .. فجوهر الرسالة هو محتواها
    وعلى كل حال لقد تم تبيين أن الرسالة الثانية هي سنة النبي صلى الله عليه وسلم فهو رسول الرسالة الأولى والتي فصلها لأمة المؤمنين في القرةى السابع كما أنه رسول الرسالة الثانية التي أجملها وعاشها في خاصة نفسه وبشر بعوة الإسلام بها حينما قال (بدأ الإسلام غريبا وسيعود غريبا كما بدأ فطوبى للغرباء .. قالوا: من هم الغرباء يا رسول الله؟ قال: الذين يحيون سنتى بعد اندثارها) .. وأنت لو كان عندك اطلاع ولو قليل على كتب الفكرة الجمهورية لما غابت عنك هذه الحقيقة - حقيقة أن الرسالة الثانية هي سنة النبي الكريم .. عمدة الرسالة الثانية هو القرآن الكريم - قرآن الأصول - الآيات المكية التي تخاطب الناس على أنهم مسئولين وأحرار ومتساويين حيث لا تمييز بين المسلمين وغير المسلمين وبين الرجال والنساء أمام القانون وحيث لا وصاية من المسلمين على الكفار (الجهاد والجزية) أو من الرجال على النساء (القوامة) .. هذا أمر مفصل في كتاب الرسالة الثانية من الإسلام بأسانيده من القرآن ومن الفهم الصحيح لآياته ويمكنك الأطلاع عليه:
    http://www.alfikra.org/book_view_a.php?book_id=10
    وأنت تقول:
    Quote: إمّا أنّ الجمهوريِّين بعد رحيل الأستاذ، صار إيمانهم برسالته ضعيفاً، وأصبح وعيُهم فقط معلّقاً بمحتوى دعوته!
    أو أنهم من باب التّكتيك يتجاوزون مسألة الرسالة في البدء، ليطرحوها عليك لاحقاً بعد أن تكون قد اقتنعتَ بمحتوى فكرهم!

    وهو قول ينم عن قدر كبير من السطحية .. فمحتوى دعوة الجمهوريين هو الرسالة الثانية من الإسلام فكيف يقتنع بمحتوى دعوة الجمهوريين شخص وهو غير مقتنع بالرسالة الثانية من الإسلام؟!!
    ولماذا تريد التعجيل بقفل هذا البوست بعد أن بدأنا نحن طرح الأسئلة وهي بالمناسبة تواجهك أنت أيضا كأحد الذين يحملون الفكر السلفي الذي تتولى الدعوة الى تطبيقه تنظيمات الأخوان المسلمين والوهابية ..
    عمر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-11-2009, 04:38 PM

أمين محمد سليمان
<aأمين محمد سليمان
تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 8318

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار عن الفكره الجمهوريه مع الاخ المنصوري ! (Re: Omer Abdalla)

    لحين ميسره !!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-11-2009, 03:56 AM

أمين محمد سليمان
<aأمين محمد سليمان
تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 8318

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار عن الفكره الجمهوريه مع الاخ المنصوري ! (Re: أمين محمد سليمان)

    Quote: يبدو أن السعة المفتعلة في إدارة الحوار الموضوعي التي ادعيتها في طريقها الى زوال .. وعلى كل لن أجاريك في تبادل الأوصاف والنعوت لأني اعتقد أنني حاورتك ولا أزال بالأدب والاحترام اللازمين .. هذا بالطبع لا يعني أن اغض الطرف عن اتجاهاتك الملتوية في الحوار والتي لا تحتاج لأن أفتح صدرك حتى أعرفها .. فـ(المرء مطوي تحت لسانه .. تحدثوا تعرفوا) كما قال علي كرم الله وجهه ..
    سلام يا عمر
    قلت لي السعه المفتعله ؟! ليه ياخي ما تكون سعه حقيقيه ، صبرت فيها عليكم حتي وصلت إلي قناعه إنكم فاهمين السعه دي غلط !! و زهجت والله من عدم إحترامكم لمحاوركم !!

    Quote: أنا شخصيا لم اتحدث عن سلوكك الشخصي في أرض اليانكي لأني ببساطة لا أعرفك
    و عبدالله عثمان كان بيعرفني لمن كتب ما كتب ؟!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-11-2009, 04:30 AM

أمين محمد سليمان
<aأمين محمد سليمان
تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 8318

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار عن الفكره الجمهوريه مع الاخ المنصوري ! (Re: أمين محمد سليمان)

    Quote: وإن كنت اتفهم منطلقات الأخ عبد الله حينما أرادأن يبين تناقضك بينما تقوله وما تعيشه وهو تناقض يعاني منه الكثير من السلفيين من دعاة تطبيق الشريعة فيدخلون بذلك في مقت الله (يا أيها الذين آمنوا لم تقولون ما لاتفعلون كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لاتفعلون) .. فأنت من دعاة تطبيق الشريعة التي تدعوا لقتال الكفار ومع ذلك ارتضيت العيش بينهم وفي بلادهم وآية السيف لا تزال محكمة وآية الجزية لا تزال محكمة وحديث عدم موالاة اليهود والنصارى لا يزال محكما .. هذا تناقض فكري وسلوكي ينبغي أن تنشغل بحله يا أمين قبل أن تنشغل بهدايتنا .. وأنت ومع ادعائك الموضوعية فقد أخرجتنا من الدين بجرة قلم ووظفت نفسك لتبيين "خطل الفكره الجمهوريه" و "عدم خروجها من عباءه الإسلام الحق" - تقصد خروجها من عباءة الإسلام .. فلماذا تستكثر أن يقول فيك الشخص ما يقول من مفارقة القول للعمل ومن تقصد التشويش ..
    ياخي مش في إحتمال أكون أنا أمين أب فنله مخططه ده لا أري حرمة في الإقامه في بلاد الكفار ديل ؟ بعدين ياخي الموضوع شخصي معاي ؟ يعني لو طلع أمين -أب فنله ده - مفارق درب النبي صلي الله عليه و سلم و ما باغيلو حق ، تصح الفكره الجمهوريه ؟
    أنا لمن أسعي لبيان خطل الفكره الجمهوريه و بيان عدم خروجها من عباءه الإسلام الحق* فمافي شي شخصي لانها فكره تدعي إنها الإسلام الحق ، أنا بنتقد الفكره و ليست اشخاصكم ، و طالما بحاوركم بأدب و إحترام أتوقع أن أقابل بمثله .





    -------
    * ياخي أنا قاصدها كده و عاني بيها إنها فكره ما مارقه أو نابعه من الدين بالدارجي كده !! ما كلام اللغه العربيه الفصحي !! ‎
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-11-2009, 04:44 AM

أمين محمد سليمان
<aأمين محمد سليمان
تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 8318

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار عن الفكره الجمهوريه مع الاخ المنصوري ! (Re: أمين محمد سليمان)

    Quote: أجب عليها أولا ثم أطرح ما يبدو لك من أسئلة حتى ولو اضطررت لتكرار أسئلة تمت الإجابة عليها مسبقا ..
    ده كلام جميل : و عشان نكون محددين ، أنا بقترح إنو أسئلتنا لبعض تكون سؤال واحد
    يعني إنت أسألني سؤال واحد و عند الاجابه عليهو ، أنا أسألك سؤال واحد و هكذا : إختار سؤالك الدايرو و أنا اجوبك عليهو إن شاء الله .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-11-2009, 08:05 AM

صلاح عباس فقير
<aصلاح عباس فقير
تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 5000

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار عن الفكره الجمهوريه مع الاخ المنصوري ! (Re: أمين محمد سليمان)

    الأخ عمر عبد الله
    السلام عليكم ورحمة الله
    وبعد
    قلت لي:
    Quote: لم يقل أحد أن الرسالة مسألة شكلية وانما قيل أن الإشتغال بالإسئلة التي لا تتناول محتواها هو انشغال بالمسائل الشكلية .. فجوهر الرسالة هو محتواها

    أٌقول لك ما قلته وسبق أن قاله غيري في هذا المكان:
    أنّك محقٌّ فيما قلته، لولا أنّه في الفكرة الجمهوريّة، صارت هذه المسألة الشكلية التي لا تتعلق بمحتوى الفكرة، لكن بقائلها، صارت لُبَّ لباب الفكرة، ألا وهو كون صاحبها رسولاً يتلقّى عن الله كفاحاً، وعندئذٍ فأول قضيّة تواجهنا هو إثبات هذا الأصل الأصيل في الفكرة الجمهوريّة، لأنّه على أساسه سينبني الكثير من أفكارها التي لا تجد سنداً مباشراً من النصوص الشرعية، أو التي تحتاج إلى تأويلٍ متعنّت!
    يا أخي عمر، عاملونا كما تعاملوا أنفسكم، فنحن نعلم أنّ محبّة الأستاذ تملأ قلوبكم، ... ، فاجتهدوا قليلاً في أن تُثبتوا لنا ما ثبت لكم، ولا تبادرونا بالقول بأنها مسألة شكليّة!
    يا جماعة القضية قضية واضحة،
    لو قلتم أيُّها الجمهوريّون إنّ محمود محمد طه، رجل مجتهد ومفكر إسلاميٌّ، فعندئذٍ لا شكَّ سننتقل للكلام في محتوى تجديده وفكره الإسلاميِّ، أمّا ونحن نعلم جيّداً أنه عندكم ليس مجرد مفكرٍ، كما أقرََّ بذلك في هذا المكان غيرُ واحدٍ، فقضيّتنا في هذا البوست، وقضية الأخ أمين محمد سليمان راعي هذا البوست، هي الوقوف عند هذه الحقيقة الكبيرة، ومن ثَمَّ طالبكم بأدلّتكم على ذلك، ونطالبكم!
    لسنا نهرب من الحوار حول محتوى الفكرة، ولكن دعونا أولاً نفصّل القول في أصلها الأصيل، وبعدها نعدكم بالانتقال إلى الحوار حول محتواها.
    والله يهدي من يشاء إلى صراطه المستقيم!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-11-2009, 04:54 PM

أمين محمد سليمان
<aأمين محمد سليمان
تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 8318

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار عن الفكره الجمهوريه مع الاخ المنصوري ! (Re: صلاح عباس فقير)

    Quote: يا جماعة القضية قضية واضحة،
    لو قلتم أيُّها الجمهوريّون إنّ محمود محمد طه، رجل مجتهد ومفكر إسلاميٌّ، فعندئذٍ لا شكَّ سننتقل للكلام في محتوى تجديده وفكره الإسلاميِّ، أمّا ونحن نعلم جيّداً أنه عندكم ليس مجرد مفكرٍ، كما أقرََّ بذلك في هذا المكان غيرُ واحدٍ، فقضيّتنا في هذا البوست، وقضية الأخ أمين محمد سليمان راعي هذا البوست، هي الوقوف عند هذه الحقيقة الكبيرة، ومن ثَمَّ طالبكم بأدلّتكم على ذلك، ونطالبكم!
    لسنا نهرب من الحوار حول محتوى الفكرة، ولكن دعونا أولاً نفصّل القول في أصلها الأصيل، وبعدها نعدكم بالانتقال إلى الحوار حول محتواها.
    والله يهدي من يشاء إلى صراطه المستقيم!
    طبت و طب يومك يا صلاح ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-11-2009, 05:40 PM

Omer Abdalla
<aOmer Abdalla
تاريخ التسجيل: 03-01-2003
مجموع المشاركات: 3083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار عن الفكره الجمهوريه مع الاخ المنصوري ! (Re: أمين محمد سليمان)

    الأخ أمين
    تحية طيبة
    الأسئلة طرحتها لك مسبقا وأعدتها لك في هذه الصفحة ويمكنك أن تختار منها ما تشاء لتبدأ به اجاباتك بدل الحوامة حولها ..

    الأخ صلاح
    تحية طيبة
    نحن بطبيعة الحالة لم نلزم اي أحد أن يرى رؤيتنا للأستاذ محمود أو لفكره ولكن نعتقد أن الحوار الموضوعي يقتضي من معارضي الفكر الجمهوري النظرة الموضوعية لمحتوى الفكر خاصة وأن بعضهم ذهب مذهب التخلص من الأستاذ محمود عن طريق محاكمات القرون الوسطى ظنا منهم أن ذلك سيقضي على أفكاره ولكنها لا تزال مطروحة تؤرق مضاجعهم وليس هنالك مندوحة من مواجهتها بالفكر المضاد ..
    الأستاذ محمود ليسا مجتهدا بالمعنى الذي به يقرأ المجتهدون مئات الكتب الصفراء ويحاولون التوليف بينها أو الخروج بما يناقضها فاجتهاد هؤلاء هو دائما فيما ليس فيه نص .. الأستاذ محمود سلك طريق المعرفة الحقيقي وهو طريق التقوى الذي قال عنه الله تعالى ( واتقوا الله ويعلمكم الله والله بكل شيء عليم ) وقال عن النبي المعصوم (من عمل بما علم أورثه الله علم مالم يعلم) وقال (إنما أنا قاسم والله يعطي ومن يرد به الله خيرا يفققه في الدين) وعرف الحكمة من وراء نصوص الشريعة ورأى مبتغى الدين في الإنتقال منها الى النصوصة المنسوخة التي تعطي الإنسان حرية العقيدة وحرية الفكر وتدعو الى مساواة الناس من حيث هم ناس من غير وصاية أو إكراه .. فما جاء به الأستاذ محمود هو علم من الله طريقه التقوى .. فهل ستناقشه في محتواه أم انك ستنصرف عنه لأنه لم يأتي بالطريقة التي ترومها؟!

    عمر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-11-2009, 07:42 PM

أمين محمد سليمان
<aأمين محمد سليمان
تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 8318

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار عن الفكره الجمهوريه مع الاخ المنصوري ! (Re: Omer Abdalla)

    Quote: الأخ أمين
    تحية طيبة
    الأسئلة طرحتها لك مسبقا وأعدتها لك في هذه الصفحة ويمكنك أن تختار منها ما تشاء لتبدأ به اجاباتك بدل الحوامة حولها ..

    يا عمر ، يا أخوي أنت مالك بقيت صعب كده و كلامك كلو ما ياهو ؟! وين أنا حمت حولين أسئلتك دي ؟!
    و إن شاء الله حا أجاوب عليهم بالترتيب الأول ، بعداك أسألك سؤالي ، بعدين التاني و هكذا .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-11-2009, 07:47 AM

أمين محمد سليمان
<aأمين محمد سليمان
تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 8318

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار عن الفكره الجمهوريه مع الاخ المنصوري ! (Re: أمين محمد سليمان)

    Quote: وأنا هنا سأسألك أسئلة محددة لمعرفة موقفك الشخصي فيما يخص امكانية تطبيق رسالة الإسلام الأولى (الشريعة) في مجتمعات إنسانية اليوم.. فمثلا في مستوى الدعوة قامت الشريعة على جهاد المشركين حتى يسلموا وعلى جهاد الكتابيين حتى يدفعوا الجزية وهم صاغرين .. الدليل هو آية السيف التي نسخت جميع آيات الإسماح والتي يقول فيه سبحانه وتعالى:
    (فَإِذَا انسَلَخَ الأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُواْ الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدتُّمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُواْ لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ فَإِن تَابُواْ وَأَقَامُواْ الصَّلاةَ وَآتَوُاْ الزَّكَاةَ فَخَلُّواْ سَبِيلَهُمْ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ)
    وآية الجزية التي يقول فيها سبحانه وتعالى:
    (قَاتِلُواْ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلاَ بِالْيَوْمِ الآخِرِ وَلاَ يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلاَ يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُواْ الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ)
    وكذلك الحديث النبوي:
    (أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله، وأن محمدا رسول الله، ويقيموا الصلاة، ويؤتوا الزكاة.. فإذا فعلوا، عصموا مني أموالهم، ودماءهم، إلا بحقها.. وأمرهم إلى الله)
    فهل تستطيع أنت أو أي دولة إسلامية اليوم الدعوة الى الإسلام في هذا المستوى؟!! أم أن الحكمة تقتضى الإنتقال الى مستوى الإسماح الذي يقوم على الآيات المنسوخة بآية السيف مثل (فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنتَ مُذَكِّرٌ * لَّسْتَ عَلَيْهِم بِمُصَيْطِرٍ ) (وَقُلِ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَن شَاء فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاء فَلْيَكْفُرْ )؟!!!
    وإذا افترضنا أن المسلمين يستطيعون تطبيق مستوى الوصاية والجهاد وفرض الإسلام بقوة السيف فهل تعتقد أنه من المناسب أن يتخذ اسرى الحرب سبايا وإماء بحيث يحق لك أن تبيعهم أو أن تعتقهم مثلا إذ أفطرت في رمضان؟!! هل تعتقد أن هذا المستوى الذي ناسب مجتمعات القرن السابع يناسب إنسانية ومجتمعات اليوم؟!!

    سلام يا عمر
    إنت سألت عن موقفي الشخصي ، جوابي علي سؤالك ده وجهة نظري الشخصيه ، إذا تطابقت مع الكتاب و السنه فمن الله ، و إذا لم تتطابق فمن نفسي ، و قبل الإجابه المباشره علي السؤال عندي ملحوظتين أو نقطتين مهمات عايز اوضحهم ليك عشان يساعدوك علي فهمك لإجابتي :
    - أنا مؤمن إيمان قاطع إنو الدين ده كمل يوم نزلت آية (اليوم أكملت لكم دينكم و أتممت عليكم نعمتي و رضيت لكم الإسلام دينا ) و إنو الرسول صلي الله عليه و سلم مات و تركنا علي المحجة البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك ، و عليه ما في زول عندو حق تغيير أي جزئيه في الدين مهما صغرت إلا يجينا بكتاب و بينات من الله تعالي بتغيير الجزئيه دي ، و عشان كده من أول البوست أنا قلت ليكم إنو مشكلتي الأساسيه مع الفكره الجمهوريه ما في تفاصيلها ، لكن في دليلها إنها من الله تعالي و إنتو قلتو مافي دليل ليها غير التفكر فيها و إعمال العقل للوصول لإنها منه تعالي و ده خلافنا الأساسي .
    - النقطه التانيه إنو حتي لو اتفقنا معاكم في كفايه التفكر في الفكره الجمهوريه و إعمال العقل ، بيبقي السؤال إعمال عقل منو و حدو وين إعمال العقل ده ؟! بمعني إنو إذا اقتنعنا بعدم مناسبه المستوى الذي ناسب مجتمعات القرن السابع لإنسانية ومجتمعات اليوم و بالتالي نلغي موضوع الجهاد و تبعاتو ، المانع شنو إنو نلغي الصيام مثلا بنفس الحجه و إنو بياخر التنميه و الإنتاج و أي أسباب تانيه ، و شنو المانع بنفس الحجه نقول عدم مناسبه الصلاه بهيئتها و مواقيتها لإنسانيه عصرنا الحالي بإعتبار إنو الصحابه و ناس القرون الأولي كان عندهم الوقت اليخليهم يصلو خمسه مرات و السنن الكتيره و يمشو المسجد لكل صلاه ، و نحن في عصر الناس معظمها شغاله دوامين و ما عندها وقت ذاتو يسمح بخمسه صلوات خليه مشي للمسجد في كل صلاه ، و قس علي ذلك ، و نفضل بالطريقه دي نلغي كل العبادات بحجه عدم مناسبتها للوقت الحالي لحدي ما الإسلام يكون عباره عن اقتناعك بلا إله إلا الله و أن محمدا رسول الله و خلاص ؟! منو الحا يحدد نقيف وين ؟! و حتي لو قلنا مثلا الأخوان الجمهوريين هم اليحددو بإعتبار إنهم جابو الفكره دي و قالو القصه دي تقيف علي الجهاد و الزواج بواحده و بقية الحاجات القلتوها ، المانع شنو إنو يجي زول بكره يخش في رمضان و الصلاه و تبقي الحكايه كلها لا إله إلا الله محمدا رسول الله و خلاص ؟
    بالنسبه لسؤالك
    Quote: فهل تستطيع أنت أو أي دولة إسلامية اليوم الدعوة الى الإسلام في هذا المستوى؟!! أم أن الحكمة تقتضى الإنتقال الى مستوى الإسماح الذي يقوم على الآيات المنسوخة بآية السيف مثل (فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنتَ مُذَكِّرٌ * لَّسْتَ عَلَيْهِم بِمُصَيْطِرٍ ) (وَقُلِ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَن شَاء فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاء فَلْيَكْفُرْ )؟!!!
    في تقديري إنوالدعوه للإسلام تكون ببيان الإسلام الصحيح كما نزل علي محمد صلي الله عليه و سلم و إنو الإسلام فيهو جهاد و مسموح ليك تتزوج أربعه و بيانو كلو زي ما في القران و السنه ، بعداك الداير يسلم يسلم و الما داير علي كيفو و كلنا حسابنا علي الله حين نلقاه ، قصه إنو نغير في الإسلام عشان ما مناسب للوقت ده أو عشان الناس تسلم دي - مع كل إحترامي ليك - قصه سطحيه جدا .
    Quote: وإذا افترضنا أن المسلمين يستطيعون تطبيق مستوى الوصاية والجهاد وفرض الإسلام بقوة السيف فهل تعتقد أنه من المناسب أن يتخذ اسرى الحرب سبايا وإماء بحيث يحق لك أن تبيعهم أو أن تعتقهم مثلا إذ أفطرت في رمضان؟!! هل تعتقد أن هذا المستوى الذي ناسب مجتمعات القرن السابع يناسب إنسانية ومجتمعات اليوم؟!!
    والله إذا كان الإسلام بيقول ممكن تتخذ اسرى الحرب سبايا وإماء بحيث يحق لك أن تبيعهم أو أن تعتقهم و في دليل من الكتاب أو السنه علي كده ولم ينزل الله أو يقوم رسوله صلي الله عليه و سلم بمنع إتخاذ أسري الحرب سبايا وإماء ، فببساطه و لا أنا و لا في أي مخلوق بيفهم في الدين أحسن من الرسول صلي الله عليه و سلم ، طالما قال كده يبقي علينا موافقتو ، لو جبت لي دليل من القران أو إنو الرسول صلي الله عليه و سلم منع إتخاذ أسري الحرب سبايا وإماء ، أوافقك طوالي ، لكن تقول لي إنو إنسانيه القرن العشرين ما بتقرالمسأله دي ، ما بوافقك .
    لو عندك أي ولا أي تعليق أو إستفسار في كلامي ده تفضل ، عشان أنا عايز أسالك سؤالي .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-11-2009, 01:04 AM

Omer Abdalla
<aOmer Abdalla
تاريخ التسجيل: 03-01-2003
مجموع المشاركات: 3083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار عن الفكره الجمهوريه مع الاخ المنصوري ! (Re: أمين محمد سليمان)


    سلام يا أمين
    جيد أنك دخلت في الموضوع هذه المرة بعد طول انتظار .. ولقد اتضح انك مع الفهم السلفي الذي يقول أن الإسلام يمكن أن يطبق اليوم في مستوى آيات الشريعة المحكمة بما في ذلك الآيات التي تدعو الى جهاد الكفار وقتالهم حيثما وجدوا حتى يتوبوا يقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة وتلك التي تدعوا الى قتال الكتابيين من مسيحيين ويهود حتى يعطوا الجزية عن يد وهو صاغرون (أي ذليلون حقيرون مهانون) وأنك لا تمانع في أن نأخذ من اسرى حربهم سبايا وإماء (يعني عبيد) يمكن عتقهم أو بيعهم طالما أن ذلك هو ما تركنا عليه النبي الكريم في النصوص المحكمة من القرآن والأحاديث .. وطبعا هذا هو نفس الفهم الذي قام عليه تنظيم القاعدة وقامت عليه دولة طالبان في نهاية القرن العشرين ومطلع القرن الواحد وعشرين حيث اعتمدت على نصوص الشريعة في تحريم دور السينما والتلفزيون وفي هدم تماثيل بوذا وفي قتال الكفار وفي حجب النساء في منازلهن ومنعهن من التعليم المختلط وهو كذلك نفس الفهم الذي حاولت الإنقاذ تطبيقه في بداية عهدها حينما أعلنت حروبها الجهادية على مواطني الجنوب قبل أن تتراجع عنه وتتخذهم أولياء .. وهو طبعا رأي يناقض تقريرك الآخر الذي قلت فيه "بعداك الداير يسلم يسلم و الما داير علي كيفو و كلنا حسابنا علي الله حين نلقاه" فآية السيف لم تترك للكافر حرية الإختيار "الداير يسلم يسلم و الما داير علي كيفو" فهي تقول وبصورة واضحة (فَإِذَا انْسَلَخَ الْأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُوا لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ فَإِنْ تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآَتَوُا الزَّكَاةَ فَخَلُّوا سَبِيلَهُمْ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ) يعني إما يسلموا أو يقاتلوا .. فهل هذا هو حلك لل 5 بليون نسمة الذين يقطنون عالم اليوم ولم يختاروا الإسلام دينا؟ أرجو أن تفصل لنا كيفية قتالهم خاصة إذا علمنا أنهم يملكون السلاح النووي الذي يمكن أن يبيدوا به المسلمين عن بكرة أبيهم في ليلة وضحاها إذا اجتمع المسلمين على فهمك هذا وقرروا جهادهم؟ وهل فعلا مراد الله لإنسانية اليوم أن ينشر فيها الإسلام وفق آية السيف ووفق حديث القتال (أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا ألا إله إلا الله وأن محمد رسول الله ..الخ الحديث)؟!! وإذا صح ان أحد غزواتك للصين الكافرة أو قل لجنوب السودان لقتال هؤلاء الكفار نجحت ورجع جيشك بالكثير من الغنائم والإماء والسبايا، فقل لي بربك أين تستطيع أن تبيعهم وكم دينارا تراه سيساوي ثمن الواحد أو الواحدة منهم؟! ألا ترى معي أن هذا الفهم لمراد النصوص الدينية يحتاج الى إعادة نظر وأن عبارة "والله إذا كان الإسلام بيقول ممكن تتخذ اسرى الحرب سبايا وإماء بحيث يحق لك أن تبيعهم أو أن تعتقهم و في دليل من الكتاب أو السنه علي كده ولم ينزل الله أو يقوم رسوله صلي الله عليه و سلم بمنع إتخاذ أسري الحرب سبايا وإماء ، فببساطه و لا أنا و لا في أي مخلوق بيفهم في الدين أحسن من الرسول صلي الله عليه و سلم ، طالما قال كده يبقي علينا موافقتو" تحتاج الى مراجعة منك خاصة إذا علمت أن تشريع النبي لأمته مرتبط بثقافة المجتمع وطاقته وأن النبي قال (نحن معاشر الإنبياء أمرنا أن نخاطب الناس على قدر عقولهم).. فهل يقبل عقلك اليوم ما كان يقبله عقل الإعرابي في القرن السابع الذي كانت تجارة الرقيق فيه سائدة وثقافة الحروب وما ينتج منها من سبايا وإماء هي العرف ؟!! أم أن القرآن يحثك على التفكر الذي جعل القرآن نفسه وسيلة له كما في قوله تعالى (وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ) ..
    أنا كنت أعلم أنك من أنصار الفهم السلفي الذي يتبناه الوهابية والاخوان المسلمين منذ افتراعك لهذا الخيط ولكنني فضلت أن يجري ذلك على لسانك حتى نظهر لك مدى التناقض الذي تعيشه بين فكرك وممارستك الحياتية .. فأنا متأكد أنك لا تستطيع مجاهدة الكفار ولا تخاطب النساء من وراء حجاب كما ينص القرآن ولا تمانع من استخدام التصوير في مخالفة للحديث الذي يقول (من صور صورة .. الخ) وأنك وأمثالك من السلفيين الذين يعج بهم هذا المنبر ربما تقيمون في دول غير "إسلامية" مخالفين للحديث النبوي (أنا بريء من كل مسلم يقيم بين أظهر المشركين) .. ولذلك لا أملك الا أن اخاطبك بالآيات الكريمات (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ * كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللَّهِ أَنْ تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ)
    نواصل
    عمر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-11-2009, 02:46 AM

أمين محمد سليمان
<aأمين محمد سليمان
تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 8318

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار عن الفكره الجمهوريه مع الاخ المنصوري ! (Re: Omer Abdalla)

    Quote: أنا كنت أعلم أنك من أنصار الفهم السلفي الذي يتبناه الوهابية والاخوان المسلمين منذ افتراعك لهذا الخيط ولكنني فضلت أن يجري ذلك على لسانك حتى نظهر لك مدى التناقض الذي تعيشه بين فكرك وممارستك الحياتية .. فأنا متأكد أنك لا تستطيع مجاهدة الكفار ولا تخاطب النساء من وراء حجاب كما ينص القرآن ولا تمانع من استخدام التصوير في مخالفة للحديث الذي يقول (من صور صورة .. الخ) وأنك وأمثالك من السلفيين الذين يعج بهم هذا المنبر ربما تقيمون في دول غير "إسلامية" مخالفين للحديث النبوي (أنا بريء من كل مسلم يقيم بين أظهر المشركين) .. ولذلك لا أملك الا أن اخاطبك بالآيات الكريمات (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ * كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللَّهِ أَنْ تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ)
    سلام يا عمر
    إذا كان فهم الآيات و السنه كما نزلت علي الرسول صلي الله عليه و سلم و كما بينها صلي الله عليه و سلم معناتها عندك وهابيه و أخوان مسلمين ما عندي أي مانع أكون وهابي و أخو مسلم بفهمك ده ، لكن أنا لا وهابي ولا أخو مسلم ! بعدين وين أنا قلت ليك إنو أنا زول ملتزم و بطبق في الإسلام المقتنع بيهو ده ؟ يعني لو أنا ما بطبق ما أمر به الله و رسوله معناتها الأمرو بيهو ده غلط ؟!
    نحن بنتناقش في فهم عام ، تطبيق الفهم ده بيختلف من زول لزول عشان كده شخصنة الموضوع ما مجديه ، يعني أنا لو طلعت منافق عديل ، ده ما بيعني صحة الفكره الجمهوريه !
    عموما إنت سألتني عن رايي في موضوع معين و جاوبتك عليهو ، بعداك تنميطك لي ما بهمني في أي شي ، الدور علي أسالك سؤالي و أرجو إنك تجاوب لي عليهو إجابه مباشره :
    الرسول صلي الله عليه و سلم يقول في الحديث الصحيح (ما تركت من شيء يقربكم إلى الجنة إلا أمرتكم به ولا من شيء يبعدكم عن النار إلا نهيتكم عنه ) و أنتم تزعمون أنكم علي الإسلام الذي لا إسلام غيره ، لماذا لم يُذكر الأستاذ محمود أو الفكره الجمهوريه أو الرساله التانيه لا في آيه ولا في حديث ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-11-2009, 04:48 AM

Omer Abdalla
<aOmer Abdalla
تاريخ التسجيل: 03-01-2003
مجموع المشاركات: 3083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار عن الفكره الجمهوريه مع الاخ المنصوري ! (Re: أمين محمد سليمان)

    Quote:
    سلام يا عمر
    إذا كان فهم الآيات و السنه كما نزلت علي الرسول صلي الله عليه و سلم و كما بينها صلي الله عليه و سلم معناتها عندك وهابيه و أخوان مسلمين ما عندي أي مانع أكون وهابي و أخو مسلم بفهمك ده ، لكن أنا لا وهابي ولا أخو مسلم ! بعدين وين أنا قلت ليك إنو أنا زول ملتزم و بطبق في الإسلام المقتنع بيهو ده ؟ يعني لو أنا ما بطبق ما أمر به الله و رسوله معناتها الأمرو بيهو ده غلط ؟!
    نحن بنتناقش في فهم عام ، تطبيق الفهم ده بيختلف من زول لزول عشان كده شخصنة الموضوع ما مجديه ، يعني أنا لو طلعت منافق عديل ، ده ما بيعني صحة الفكره الجمهوريه !

    سلام يا أمين
    عندما يكون الحوار متعلقا بأمر الدين فالفعل أهم من القول لدى طرفي الحوار أو هكذا يجب أن يكون وذلك بموجب الآية الكريمة التي أوردتها لك سابقا (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ * كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللَّهِ أَنْ تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ) لكن ما حفزني لإيراد هذه الأمثلة من الشريعة ليس فقط لأدلل على أنك لا تتطبقها شخصيا بل لأدلل على أنه ليس بوسع أحد غيرك تطبيقها في عالم اليوم لاختلاف الزمان والقيم وحاجة المجتمع ، فجاهلية القرن السابع ، التي كانت تدفن فيها البنت حية ، وتغير فيها القبائل على بعضها البعض اعتمادا على ثقافة (من غلب سلب) ، ويتم فيها سبي النساء واسترقاق الرجال في الحروب التي تستخدم فيها الأسلحة البدائية ، هي قطعا تختلف عن جاهليتنا الراهنة ، التي يتساوى فيها الناس فلا يقع التمييز بين رجل على رجل أو رجل وإمرأة ولا يسترق فيها إنسان إنسانا آخر ، ويحتكم فيها الجميع للقانون ، محليا كان أو دوليا ، وينبذ العرف السائد فيها العنف والعنيفين، وقد تطور فيها السلاح بحيث أن استخدامه أضحى يهدد الوجود البشري بأكمله فلم يعد في حروبها منتصر ومنهزم .. فهل سيبعث فيها الإسلام في نفس المستوى الذي حُلت به مشاكل القرن السابع أم أن في القرآن ما يستوعب حاجيات عصرنا الحاضر ويقدم الحلول التي تواجه مشاكلنا المتمثلة في الحاجة للسلام والعدالة؟!!
    لقد خرج الناس عن عباءة الشريعة لحكمة إلهية وأي محاولة لأدخالهم فيها قسرا لن تفلح الا في إظهار الإسلام كدين متخلف عن حاجة العصر وقد رأينا أمثلة ذلك في حكومة حركة طالبان وفي ما جرى في السعودية على أيدي الوهابية بمساندة ملوك السعودية وكذلك فيما جرى في السودان على أيدي الأخوان المسلمين ونظرائهم من أرباب الفهم السلفي وبما أنك تشترك معهم في الفهم الذي يقول بتطبيق هذه النصوص كما هي بغض النظر عما استجد من تطور في حياة الناس فأنت إذا لا تختلف معهم كثيرا الا في معنى مفارقة قولك لعملك .. ولو كان الأمر بيدك وأنت تحمل هذا الفهم المتخلف للدين بين جنبيك لأرجعت النساء الى منازلهن وحرمتهن من مكتسابتهن التي حصلن عليها بفضل التطور الذي يمح لهن بالخروج والتعليم والاختلاط متمسكا بالنصوص التي تنادي بحجبهن ولأعلنت الجهاد على الكفار حتى تدخلهم في الإسلام احتكاما لنص آية السيف ولاسترقيت من يقع أسيرا في قبضة جيشك الجهادي .. لكن لحسن التوفيق فإنه حتى الوهابية وملوكهم وحتى الأخوان المسلمين وأشياعهم أخذوا يتراجعون عن مواقفهم وأقوالهم عندما اصطدموا بالواقع .. فها هي السعودية تفتتح الجامعات المختلطة وتعيد تأهيل أئمة مساجدها وتعطي النساء بعض حقوقهن المسلوبة .. وهاهم الاخوان المسلمون يقتسمون السلطة مع من صنفوهم سابقا في خانة الكفر وأعلنوا ضدهم الجهاد .. فهل تراك ستظل مصرا على موقفك في جزيرة معزولة لا يساكنك فيها الا أشد الناس تطرفا في إنكار الواقع والركون الى النصوص؟!!
    أما عن سؤالك
    Quote:
    الرسول صلي الله عليه و سلم يقول في الحديث الصحيح (ما تركت من شيء يقربكم إلى الجنة إلا أمرتكم به ولا من شيء يبعدكم عن النار إلا نهيتكم عنه ) و أنتم تزعمون أنكم علي الإسلام الذي لا إسلام غيره ، لماذا لم يُذكر الأستاذ محمود أو الفكره الجمهوريه أو الرساله التانيه لا في آيه ولا في حديث ؟


    أولا دعني أزيدك نصا آخرا طالما انك مغرم بالنصوص من غير محاولة منك لفهم مغزاها .. فالقرآن الكريم أيضا قال (وما فرطنا في الكتاب من شيء) ولكن هل يعني هذا أن كل شيء هام حصل أو سيحصل تمت روايته بنص صريح في القرآن والحديث أم أن المسألة تتعلق بالمعاني التي يمكن أن تفهم من وراء النصوص.. قال الله تعالى عن القرآن (قُلْ لَوْ كَانَ الْبَحْرُ مِدَادًا لِكَلِمَاتِ رَبِّي لَنَفِدَ الْبَحْرُ قَبْلَ أَنْ تَنْفَدَ كَلِمَاتُ رَبِّي وَلَوْ جِئْنَا بِمِثْلِهِ مَدَدًا) وواضح أن هذه الآية لا تعني نص القرآن المقروء فهذا تكفي "دواية" واحدة لكتابته أما معاني القرآن فلو كان البحر مدادا لما كان كافيا لكتابته.. وعن الأحاديث قال الصحابي الجليل أبو هريرة (وعيت عن النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وعائين من العلم، أما أحدهما فبثثته، وأما الآخر فلو بثثته لقطع ما بين هاتين) مما يدلل على أن ليس كل ما قاله النبي تمت إشاعته بين الناس .. على اي حال لو كان الأمر بالبساطة التي تصورها أنت لتحدث القرآن عن كل الأحداث الهامة التي حصلت وستحصل في حياة هذه البشرية التي إنزل من أجلها وبصريح النص ولتحدث النبي الكريم عن الفتنة الكبرى التي ألمت بالمؤمنين بُعيد التحاقه بالرفيق الأعلى وجعلت بعض أصحابه يحملون السيوف ضد البعض الآخر وتركت الكثيرين منهم في حيرة من أمر الفريقين المتقاتلين أيهما على حق.. إذا كانت النصوص التي تطلبها ممكنة لما تفرقت أمة محمد عليه أفضل الصلاة والسلام الى ثلاث وسبعين فرقة كلها هالكة إلا واحدة .. إذا كان الأمر بالبساطة التي تصورها لما قوبل أي نبي مرسل بالرفض وبصورة أساسية من أصحاب الكتب السماوية السابقة حيث كان في مقدور الله سبحانه وتعالى أن يرسل ألبوما مصورا أو حديثا مفصلا يصف فيه أنبياءة ورسله وهو يعلمهم قبل أن يخلق آدم حتى يصعب على أممهم إنكارهم ورميهم بالجنون ومعارضتهم لدرجة التآمر على حيواتهم؟!
    نصوص القرآن والحديث تحتاج الى فهم والفهم وسيلته التقوى كما في قوله تعالى (وَاتَّقُوا اللَّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللَّهُ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ) وكما في قول علي بن أبي طالب (المصحف لا ينطق وإنما ينطق عنه الرجال) ..
    ومع كل ذلك فقد تم ذكر الرسالة الثانية لمن يفهم النصوص.. لقد ذكرنا لك من قبل أن الرسالة الثانية هي سنة النبي الكريم التي بشر بعودة الإسلام بها حينما قال (بدأ الإسلام غريبا وسيعود غريبا كما بدأ فطوبى للغرباء ، قالوا: من الغرباء يارسول الله؟ قال: الذين يحيون سنتي بعد اندثارها) .. ونصوصها موجودة في القرآن المكي ولقد قرأن لك طرفا كبيرا منها في مجريات هذا الخيط .. والنبي بشر بمجيء أمتها حينما تحدث عن إخوانه الذين لما يأتوا بعد حينما قال: (وا شوقاه لأخواني الذين لما يأتوا بعد!) ولما سأله أصحابه: أولسنا إخوانك يا رسول الله؟ قال: بل أنتم اصحابي .. كررها وكرروا سؤالهم ثلاث مرات ليظفروا بنفس الإجابة ولما سألوه: من اخوانك: قال: قوم يجيئون في آخر الزمان للعامل منهم أجر سبعين منكم) .. لكنك تريد أكثر من ذلك .. تريده أن يذكر لك أسماءهم وربما أماكن سكنهم وسحنة وجوههم حتى تؤمن.. لكن الأمور لا تأتي بهذه البساطة حتى يتم تمحيص الحق ودعاته حين يواجهون بالمصاعب والإنكار فتقوي شوكتهم ..
    قبل أن اختم تعليقي هذا اتركك مع هذه الآيات الكريمات التي تتحدث عن أمة الأخوان القادمة فتأملها عسى أن يفتح الله بها عليك مغاليق الفهم عنه (هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آَيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ * وَآَخَرِينَ مِنْهُمْ لَمَّا يَلْحَقُوا بِهِمْ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ * ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ) صدق الله العظيم
    عمر

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-11-2009, 07:38 AM

أمين محمد سليمان
<aأمين محمد سليمان
تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 8318

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار عن الفكره الجمهوريه مع الاخ المنصوري ! (Re: Omer Abdalla)

    سلام يا عمر
    ردك علي سؤالي فيهو شقين :
    الشق الأول : إنو القران و الأحاديث ما جات كامله و شامله لكل تعاليم الإسلام و إنو فهمنا للايات و الأحاديث دي فيهو قصور و إستشدت بايهَ و حديث :
    أول حاجه يا عمر كان مفروض تجيب الآيه كامله ، ما تقطعها من نصها تفسرها بمزاجك عشان بس تثبت صحة الفكره . الآيه رقم 38 من سورة الأنعام : (وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ) و شرحهاهنا في بن كثير :
    Quote: قال مجاهد : أي أصناف مصنفة تعرف بأسمائها. وقال قتادة الطير أمة والإنس أمة والجن أمة وقال السدي " إلا أمم أمثالكم " أي خلق أمثالكم. وقوله " ما فرطنا في الكتاب من شيء " أي الجميع علمهم عند الله ولا ينسى واحدا من جميعها من رزقه وتدبيره سواء كان بريا أو بحريا كقوله " وما من دابة في الأرض إلا على الله رزقها ويعلم مستقرها ومستودعها كل في كتاب مبين " أي مفصح بأسمائها وأعدادها ومظانها وحاصر لحركاتها وسكناتها وقال تعالى " وكأين من دابة لا تحمل رزقها الله يرزقها وإياكم وهو السميع العليم "

    و هنا في الجلالين :
    Quote: وَمَا مِنْ" زَائِدَة "دَابَّة" تَمْشِي "فِي الْأَرْض وَلَا طَائِر يَطِير" فِي الْهَوَاء "بِجَنَاحَيْهِ إلَّا أُمَم أَمْثَالكُمْ" فِي تَدْبِير خَلْقهَا وَرِزْقهَا وَأَحْوَالهَا "مَا فَرَّطْنَا" تَرَكْنَا "فِي الْكِتَاب" اللَّوْح الْمَحْفُوظ "مِنْ" زَائِدَة "شَيْء" فَلَمْ نَكْتُبهُ "ثُمَّ إلَى رَبّهمْ يُحْشَرُونَ" فَيَقْضِي بَيْنهمْ وَيَقْتَصّ لِلْجَمَّاءِ مِنْ الْقَرْنَاء ثُمَّ يَقُول لَهُمْ كُونُوا تُرَابًا

    و هنا في الطبري :
    Quote: يَقُول تَعَالَى ذِكْرُهُ لِنَبِيِّهِ مُحَمَّد صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : قُلْ لِهَؤُلَاءِ الْمُعْرِضِينَ عَنْك الْمُكَذِّبِينَ بِآيَاتِ اللَّه : أَيّهَا الْقَوْم , لَا تَحْسَبُنَّ اللَّه غَافِلًا عَمَّا تَعْمَلُونَ , أَوْ أَنَّهُ غَيْر مُجَازِيكُمْ عَلَى مَا تَكْسِبُونَ , وَكَيْف يَغْفُل عَنْ أَعْمَالِكُمْ أَوْ يَتْرُك مُجَازَاتِكُمْ عَلَيْهَا وَهُوَ غَيْر غَافِل عَنْ عَمَل شَيْء دَبَّ عَلَى الْأَرْض صَغِير أَوْ كَبِير وَلَا عَمَل طَائِر طَارَ بِجَنَاحَيْهِ فِي الْهَوَاء ؟ بَلْ جَعَلَ ذَلِكَ كُلّه أَجْنَاسًا مُجَنَّسَة وَأَصْنَافًا مُصَنَّفَة , تَعْرِف كَمَا تَعْرِفُونَ وَتَتَصَرَّف فِيمَا سُخِّرَتْ لَهُ كَمَا تَتَصَرَّفُونَ , وَمَحْفُوظ عَلَيْهَا مَا عَمِلَتْ مِنْ عَمَل لَهَا وَعَلَيْهَا , وَمُثْبَت كُلّ ذَلِكَ مِنْ أَعْمَالِهَا فِي أُمّ الْكِتَاب
    يعني هذه الآية إنما تعني بالكتاب هنا : " اللوح المحفوظ " ولا تعني القرآن الكريم كما أوردت عشان تقول (ولكن هل يعني هذا أن كل شيء هام حصل أو سيحصل تمت روايته بنص صريح في القرآن والحديث ) .
    الحديث واضح كما الشمس في كبد السماء : (ما تركت من شيء يقربكم إلى الجنة إلا أمرتكم به ولا من شيء يبعدكم عن النار إلا نهيتكم عنه ) !
    نجي لحديث أبو هريره رضي الله عنه: [[وعيت عن النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وعائين من العلم, أما أحدهما فبثثته, وأما الآخر فلو بثثته لقطع ما بين هاتين ]].
    فابو هريره يتحدث عن أخبار الفتن ، أنظر لشرح سفر الحوالي للحديث :
    Quote: معنى الحديث أن أبا هريرة رضي الله عنه لم يكتم حديثاً عن النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ من الأحكام لأنها أحكام , وأن ما لم يبثه فهو أخبار الفتن, أن فلاناً سيكون كذا, وفلان سيقتل فلاناً, ما يحدث من الفتن التي أخبر النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أنها ستقع بعده, كما أخبر حذيفة رضي الله عنه -مثلاً- بأسماء المنافقين دون أن يخبر غيره, فـأبي هريرة رضي الله عنه لم يبث ذلك؛ لأنه لا حاجة ولا مصلحة للمسلمين في أن يبث ذلك، لأنه من أخبار الفتن, وهي سوف تقع, وأما الأحكام فإنه لم يكتمها ولم يكتم منها شيئاً.
    ياخي لو كان الرسول صلي الله عليه و سلم بكلم ناس بحاجات تقربهم للجنه و تبعدهم من النار و يدس الكلام من ناس تانيين معناتها ما بلغ الرساله كامله و لا أدي الامانه كما ينبغي و حاشاه !
    يا عمر الحل الوحيد عشان يكون فهم الفكره الجمهوريه و تغيراتها الجذريه في العبادات و الأحكام عن ما تركنا عليه صلي الله عليه و سلم إنو يكون ما بلغها كامله كما أنزلت عليه أو ما كان عارف بيها أصلا و كلاهما لا يجوز في حقه !
    و زي ما قلت قبل كده : ما ممكن الرسول صلي الله عليه و سلم يكلمنا عن مهدي آخر الزمان و علامات الساعه و السيد المسيح و تفاصيل لا ليها أول لا ليها آخر و ما يكلمنا عن (الإسلام الذي لا إسلام غيره ) !
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-11-2009, 07:14 AM

أمين محمد سليمان
<aأمين محمد سليمان
تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 8318

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار عن الفكره الجمهوريه مع الاخ المنصوري ! (Re: أمين محمد سليمان)

    الشق التاني :
    إنو في نصوص عن الفكره الجمهوريه و الجمهوريين ، حيث تقول :
    Quote: ومع كل ذلك فقد تم ذكر الرسالة الثانية لمن يفهم النصوص.. لقد ذكرنا لك من قبل أن الرسالة الثانية هي سنة النبي الكريم التي بشر بعودة الإسلام بها حينما قال (بدأ الإسلام غريبا وسيعود غريبا كما بدأ فطوبى للغرباء ، قالوا: من الغرباء يارسول الله؟ قال: الذين يحيون سنتي بعد اندثارها) .. ونصوصها موجودة في القرآن المكي ولقد قرأن لك طرفا كبيرا منها في مجريات هذا الخيط .. والنبي بشر بمجيء أمتها حينما تحدث عن إخوانه الذين لما يأتوا بعد حينما قال: (وا شوقاه لأخواني الذين لما يأتوا بعد!) ولما سأله أصحابه: أولسنا إخوانك يا رسول الله؟ قال: بل أنتم اصحابي .. كررها وكرروا سؤالهم ثلاث مرات ليظفروا بنفس الإجابة ولما سألوه: من اخوانك: قال: قوم يجيئون في آخر الزمان للعامل منهم أجر سبعين منكم) .. لكنك تريد أكثر من ذلك .. تريده أن يذكر لك أسماءهم وربما أماكن سكنهم وسحنة وجوههم حتى تؤمن.. لكن الأمور لا تأتي بهذه البساطة حتى يتم تمحيص الحق ودعاته حين يواجهون بالمصاعب والإنكار فتقوي شوكتهم ..
    والله يا سبحان الله يا عمر ، بتستدلو ب (بدأ الإسلام غريبا وسيعود غريبا كما بدأ فطوبى للغرباء ، قالوا: من الغرباء يارسول الله؟ قال: الذين يحيون سنتي بعد اندثارها) ، الجمهوريين القالو الإسلام برسالته الأولي - اللي هي سنتو صلي الله عليه و سلم - لا تصلح لإنسانيه القرن العشرين ! الجمهوريين الجابو صلاه تاخذها من الله كفاحا ، لا أمر بيها صلي الله عليه و سلم و لا تحدث عنها ولا ذكرها الذي تدعون أخذه منها في كتابه ، و قالو سنتو في ضحيتو ما واجبه لا علي غني و لا علي فقير ، و سنتو في الزاوج ما مناسبه لوقتنا الحالي و يجو يقولو هم المقصودين ب (الذين يحيون سنتي بعد اندثارها) ! فتأمل !
    بالنسبه لحديث (وا شوقاه لأخواني الذين لما يأتوا بعد!) أنا ما عايز الرسول صلي الله عليه و سلم يذكر أسماءهم و أماكن سكنهم وسحنة وجوههم زي ما ذكرت تهكما ! أنا عايزو يذكر رسولهم - كما تدعون - زي ما ذكر مهدي آخر الزمان - اللي هو ما رسول - ذكرو بإسمو و وصفو و شكلو و هيئتو و مكان خروجو و عملو في أحاديث لا أول لا ليها آخر . و الإمام المهدي ده - حسب ما تدعون - مفروض يكون تابع لإسلام الفكره الجمهوريه (الإسلام الذي لا إسلام غيره بزعمكم ) ، كيف يذكر التابع بكل تفصيل و ما يذكر المتبوع ولا مره ؟!!!
    ربنا سبحانه و تعالي يقول (اليوم أكملت لكم دينكم ) الأستاذ يقول لا ما اكملتو ! الرسول صلي الله عليه و سلم يقول (ما تركت من شيء يقربكم إلى الجنة إلا أمرتكم به ولا من شيء يبعدكم عن النار إلا نهيتكم عنه ) عمر عبدالله يقول لا تركت و خليت حاجات عشان يجي يستنبطها الأستاذ ! و مش كده و بس تكون إستنباطات الأستاذ دي هي الإسلام الذي لا إسلام غيره !
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-12-2009, 05:37 AM

أمين محمد سليمان
<aأمين محمد سليمان
تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 8318

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار عن الفكره الجمهوريه مع الاخ المنصوري ! (Re: أمين محمد سليمان)

    فاتني أن أهنئ الأخ المنصوري و بقيه الأخوان بالعيد فأن تاتي متأخرا خيرا من أن لا تاتي أبدا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-12-2009, 05:46 AM

جمال المنصوري

تاريخ التسجيل: 02-04-2009
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار عن الفكره الجمهوريه مع الاخ المنصوري ! (Re: أمين محمد سليمان)

    يا سلام يا امين، شكرا وبارك الله يك، ان شاء الله اعيادك كلها خير وبركة وسلام

    اشواقي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-12-2009, 01:48 PM

هشام عوض الكريم

تاريخ التسجيل: 14-12-2008
مجموع المشاركات: 939

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار عن الفكره الجمهوريه مع الاخ المنصوري ! (Re: جمال المنصوري)

    السيد عبد الله عثمان
    بدأ, أشكركم على تقريظكم والذي أرجو أن أكون أهل له, المنشور الذي أهديتنيه سيدي والذي لا أحسبني قد قرأته من قبل, ذو أهمية تاريخية فهو يدلل على أن بيننا من كان يحمل من الفكر والحكمة ما مكنه من رؤية الهاوية التي ما عاد بإمكاننا إنقاذ وطننا من السقوط فيها. وها نحن الآن قاب قوسين أو أدنى من التفكك والتقسيم بسبب الأخطاء والمفاهيم الخاطئة التي صاحبتنا منذ الإستقلال والتي سعت إلى تعميقها حكوماتنا بلا استثناء سعيا وراء مصالح ضيقة وإلهاء لشعبنا واستغلالا لعفويته الدينية و غياب الوعي بين جمهور أبنائه حتى نفذ القضاء فكان ما كان وسيكون ما سيكون . وتبقى بعض الأصوات القليلة شاهدة عصرنا علينا إذ أنا قد أنذرنا عاقبة الطريق فلم نسمع وأخمدناها ليختم الكتاب وتتم كلمة الله التي قدرها منذ الأزل لبلادنا التعيسة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-12-2009, 02:57 AM

Omer Abdalla
<aOmer Abdalla
تاريخ التسجيل: 03-01-2003
مجموع المشاركات: 3083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار عن الفكره الجمهوريه مع الاخ المنصوري ! (Re: أمين محمد سليمان)


    الأخ أمين
    تحية طيبة وكل سنة وأنت بألف خير
    فيما يخص تعليقك على ما اسميته الشق الأول من ردي على السؤال بالإستدلال بأقوال بعض المفسرين وتصوير أن (ما فرطنا في الكتاب) تتعلق فقط بالدواب والطيور ولا تتعلق بأي شيء آخر ، فهو فهم المفسرين المرتبط بتحصيلهم وثقافة عصرهم ولا يرفع كحجة دامغة على أنه الفهم النهائي والأخير للقرآن ذلك بأن القرآن هو علم الله المطلق انصب في قوالب اللغة العربية لكي نفهمه.. والمفسرون يركزون فقط على ما يحمله ظاهر اللغة من معاني الا القلة منهم مثل ابن عباس ومعاني القرآن تلتمس في التوحيد ووسيلتها التقوى كما في قوله تعالى (وَاتَّقُواْ اللَّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللَّهُ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ).. فمثلا عبد الله ابن عباس حبر الأمة وإمام المفسرين قال عن آية (وَإِذَا النُّجُومُ انكَدَرَت) مفسرا لها "أي ذهب ضوؤها وسقطت في البحر" وهذا الفهم لا يمكن أن يقبله اليوم أي فرد يحمل قدر بسيط من العلم الحديث الذي أظهر أن أصغر هذه النجوم تكبر كوكب الآرض بمئات أو آلاف المرات فلا يعقل أن تسقط في البحر .. الشيء الثاني هو أن كل حرف وكل كلمة وكل جملة لها من المعاني ما لا يستقصيه أحد ولذلك فإن القول بأن الآية أن لم تقرأ كاملة لا تعطي المعنى المقصود هو فهم قاصر للقرآن ..
    أراك تكرر كثيرا حديث (ما تركت من شيء يقربكم إلى الجنة إلا أمرتكم به ولا من شيء يبعدكم عن النار إلا نهيتكم عنه ) وكأنه يتحدث عن نهاية العلم بينما أن الواضح فيه أنه حديث يتحدث عن الأوامر والنواهي والتي هي بداية التقوى والتقوى وسيلة للعلم كما في قوله تعالى (واتقوا الله ويعلمكم الله والله بكل شيء عليم) وكما في قول النبي المعصوم (من عمل بما علم أورثه الله علم ما لم يعلم) وفي قوله (إنما أنا قاسم والله يعطي ومن يرد به الله خيرا يفققه في الدين) .. فمن هذه الآية وهاذين الحديثين يتضح أن الأوامر والنواهي ليست هي نهاية العلم وإنما هي بدايته والعلم الحقيقي يأتي من الله .. علم الله الذي لا يغادر صغيرة أو كبيرة في القرآن لكنه مبذول للمتقين وكما قال الشافعي:
    شكوت إلى وكيع سوء حفظي فأرشدني إلى ترك المعاصي وأخبرني بأن العلم نور ونور الله لا يُهدى لعاصي
    وأكبر من تعلم هذا العلم نبينا الكريم الذي قال (عُلمت علوم الأولين والآخرين) ثم هو فتح طريق العلم للآخرين بإرشادهم الى طريقه وسنته - طريق التقوى - وهو مدار دعوة الجمهوريين كما تم تبيينها في كتاب محمود محمد طه يدعو إلى طريق محمد
    والذي قال عنه في كتاب آخر:
    ((أمران مقترنان ، ليس وراءهما مبتغى لمبتغٍ ، وليس دونهما بلاغ لطالب: القرآن ، وحياة محمد..
    أما القرآن فهو مفتاح الخلود .. وأما حياة محمد فهي مفتاح القرآن .. فمن قلد محمداً ، تقليداً واعياً ، فهم مغاليق القرآن .. ومن فهم مغاليق القرآن حررعقله ، وقلبه ، من أسر الأوهام .. ومن كان حر العقل ، والقلب ، دخل الخلود من أبوابه السبعة.))

    عمر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-12-2009, 04:56 AM

Omer Abdalla
<aOmer Abdalla
تاريخ التسجيل: 03-01-2003
مجموع المشاركات: 3083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار عن الفكره الجمهوريه مع الاخ المنصوري ! (Re: Omer Abdalla)


    بخصوص الشق الثاني أنت تقول:
    Quote:
    والله يا سبحان الله يا عمر ، بتستدلو ب (بدأ الإسلام غريبا وسيعود غريبا كما بدأ فطوبى للغرباء ، قالوا: من الغرباء يارسول الله؟ قال: الذين يحيون سنتي بعد اندثارها) ، الجمهوريين القالو الإسلام برسالته الأولي - اللي هي سنتو صلي الله عليه و سلم - لا تصلح لإنسانيه القرن العشرين ! الجمهوريين الجابو صلاه تاخذها من الله كفاحا ، لا أمر بيها صلي الله عليه و سلم و لا تحدث عنها ولا ذكرها الذي تدعون أخذه منها في كتابه ، و قالو سنتو في ضحيتو ما واجبه لا علي غني و لا علي فقير ، و سنتو في الزاوج ما مناسبه لوقتنا الحالي و يجو يقولو هم المقصودين ب (الذين يحيون سنتي بعد اندثارها) ! فتأمل !

    رسالة الإسلام الأولى ليست هي سنة النبي وإنما هي شريعة أمته التي طبقتها في القرن السابع.. سنة النبي هي عمله في خاصة نفسه وهي هي رسالة الإسلام الثانية التي بشر بعودته بها وهذا هو سر استدلال الجمهوريين بهذا الحديث .. دعوة الجمهوريين هي لبعث هذه السنة ولأتقان الصلاة التي كان يصليها النبي الكريم والتي قال عنها (الصلاة معراج العبد الى ربه) حتى تؤتي ثمرتها وهي صلاة الصلة التي قال عنها النبي (الصلاة صلة بين العبد وربه) ولم تكن دعوتهم في أي يوم من الأيام لترك الصلاة كما ادعيت هنا من غير ورع ولا دليل ..
    فيما يخص أمر الضحية فإن الجمهوريين قد ذكروا أن النبي ضحى عن أمته فأسقط وجوبها عليهم واستشهدوا بكثير من الأدلة منها أن كبار الصحابة الذين فهموا مقاصده وكانوا قادرين على الضحية لم يضحوا .. أرجو مراجعة كتابنا لضحية غير واجبة!! لا علي الفقراء!! ولا علي الأغنياء!!
    سنة النبي في الزواج هي إكرام المرأة وقد اقتضت ظروف القرن السابع أن يكون ذلك الأكرام منه في زواجه من أحدى عشر إمرأة هن أمهات المؤمنين الذين قال القرآن في أمر كرامتهن وتميزهن (يا نساء النبي لستن كأحد من النساء) وهو لم يكن زواج شهوة كما يفعل المعددون من أمته وقد قال عليه أفضل الصلاة والسلام (ما تزوجْت شيئًا من نسائي، ولا زوَّجت شيئًا من بناتي إلا بوحْي جاء لي به جبريل عن ربي عز وجل) .. إقامة سنة النبي اليوم هي إكرام المرأة وذلك لا يتأتي اليوم بأن يعدد الرجل عليها حيث المرأة الواحدة للرجل الواحد امتثالا لقوله تعالى (فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُواْ فَوَاحِدَةً) وقوله (وَلَن تَسْتَطِيعُواْ أَن تَعْدِلُواْ بَيْنَ النِّسَاء وَلَوْ حَرَصْتُمْ) وقوله (ان الله يامر بالعدل والاحسان) ..
    Quote:
    بالنسبه لحديث (وا شوقاه لأخواني الذين لما يأتوا بعد!) أنا ما عايز الرسول صلي الله عليه و سلم يذكر أسماءهم و أماكن سكنهم وسحنة وجوههم زي ما ذكرت تهكما ! أنا عايزو يذكر رسولهم - كما تدعون - زي ما ذكر مهدي آخر الزمان - اللي هو ما رسول - ذكرو بإسمو و وصفو و شكلو و هيئتو و مكان خروجو و عملو في أحاديث لا أول لا ليها آخر . و الإمام المهدي ده - حسب ما تدعون - مفروض يكون تابع لإسلام الفكره الجمهوريه (الإسلام الذي لا إسلام غيره بزعمكم ) ، كيف يذكر التابع بكل تفصيل و ما يذكر المتبوع ولا مره ؟!!!

    أولا مافي حاجة اسمها إسلام الفكرة الجمهورية وإنما الإسلام كلو جاء به النبي الكريم ويقع في مستويين والنبي عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم هو رسول الرسالتين كما ذكرنا لك مرات ومرات .. هنالك مستوى فصله لأمته وهو الشريعة ومستوى عاشه في خاصة نفسه وبشر بعودة الدين به وهو سنته وهذا المستوى هو الإسلام الأخير في السلم السباعي (الإسلام الأول، الإيمان ، الإحسان ، علم اليقين ، علم عين اليقين ، علم حق اليقين ، والإسلام الأخير) ولو حبيت يمكن نفصل ليك في ذلك ..
    بخصوص المهدي والمسيح المنتظر فهما مقامين لرجل من أمة محمد (لا مهدي الا عيسى) وقد بشر النبي بأن السلام سيعم الأرض في عهده (ويتآخى الذئب والحمل) إذا سيتم على يديه تطبيق رسالة الإسلام الثانية وهو لم يأت بعد وأمته لم تأت بعد ولم يدعي الجمهوريون أنه جاء أو أن أي واحد منهم حقق مقامه وهو حينما يتحقق سيكون مثل الشمس يحس بحرارتها الأعمى والمفتح ..
    Quote:
    ربنا سبحانه و تعالي يقول (اليوم أكملت لكم دينكم ) الأستاذ يقول لا ما اكملتو ! الرسول صلي الله عليه و سلم يقول (ما تركت من شيء يقربكم إلى الجنة إلا أمرتكم به ولا من شيء يبعدكم عن النار إلا نهيتكم عنه ) عمر عبدالله يقول لا تركت و خليت حاجات عشان يجي يستنبطها الأستاذ ! و مش كده و بس تكون إستنباطات الأستاذ دي هي الإسلام الذي لا إسلام غيره !

    مرة أخرى لم يقل الأستاذ محمود أن الدين لم يكتمل وإنما قال أن الدين كمل إنزاله ولم يكمل تبيينه لأن تبيينه على الله حيث قال (ثم إن علينا بيانه) وما على الله بيانه لا ينتهي .. فهمك لحديث (ما تركت من شيء يقربكم إلى الجنة إلا أمرتكم به..) فهم مغلوط وقد حاولت شرحه لك في مداخلتي السابقة فأرجو مراجعتها..
    والسلام

    عمر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-12-2009, 05:40 PM

أمين محمد سليمان
<aأمين محمد سليمان
تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 8318

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار عن الفكره الجمهوريه مع الاخ المنصوري ! (Re: Omer Abdalla)

    الأخ المنصوري و بقيه الأخوان
    الارشفه علي الابواب ، الرجاء إخطاري إذا رغب أي منكم مواصلة هذا الحوار في الربع القادم .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-12-2009, 08:48 PM

أمين محمد سليمان
<aأمين محمد سليمان
تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 8318

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: حوار عن الفكره الجمهوريه مع الاخ المنصوري ! (Re: أمين محمد سليمان)

    الرجاء إخطاري إذا رغب أي منكم مواصلة هذا الحوار في الربع القادم .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 5 „‰ 5:   <<  1 2 3 4 5  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de