ميرغنى شايب: تفتح مبكر، ملكات متعددة ومواقف حازمة ضد حكم العسكر.. د. صديق الزيلعي

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-12-2018, 02:47 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2013م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
21-09-2013, 03:27 PM

الأمين عبد الرحمن عيسى
<aالأمين عبد الرحمن عيسى
تاريخ التسجيل: 25-10-2011
مجموع المشاركات: 1624

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ميرغنى شايب: تفتح مبكر، ملكات متعددة ومواقف حازمة ضد حكم العسكر.. د. صديق الزيلعي

    فجعت كما فجع الآلاف من زملاء وأصدقاء ومعارف برحيل المناضل ميرغنى شايب (ميرغنى عبد الله مالك). وبرحيله فقدت مدينة الابيض إحدى هاماتها السامقة وواحد من أنبل أبنائها. أشتهر بالعطاء المتواصل ونكران الذات ومحبة الآخرين، وبرحيله الفاجع فقد اليسار السوداني مناضلا جسورا إنتمى للحزب الشيوعي السوداني في سن مبكرة و تميزت عضويته بالاخلاص والجسارة مما أهله ليتبوأ عدة مسئوليات قيادية وتقديمه للجماهير كنموذج للمناضل الشيوعي، لا يتنكر لقضية شعبه مهما كان ثمن ذلك من تضحيات. وفقدت قضية الاستنارة شخصا مهموما ومشتغلا بها ومساهما في كل قضايا الثقافة.
    عرفانا لميرغنى، الذى عرفته منذ طفولتنا بمدينة الابيض، واعتزازا بشخص تشرفت بصداقته، وتقديرا حقيقيا وأمينا لما قدمه لشعبه وحزبه ولمعارفه، أكتب هذه الكلمات التي لن تفي بدينه في عنقنا ولن تعكس كل ما تعلمناه منه ولا تملك الابانة أو القدرة لتوضيح كل جوانب حياته ولكنها محاولة لاخراج بعض مكنونات الصدر. إنها كلمات تهدف لابراز بعض جوانب حياة ميرغنى الشاب، غير المعروفة، ولإضافة بعض المعلومات البسيطة لما كتب عنه وأيضا هى محاولة لتصحيح بعض ما كتب عنه.
    تعرفت على ميرغني، لأول مرة، عند حضوره المتكرر لمكتب حاج الطاهر المحامى والذى كان يستأجر منزلا لجدي ويستخدمه لمزاولة أعماله كمحام متميز عرفته ساحات المحاكم والسجون بالشجاعة والجراة. وللتأريخ أذكر ونحن صغار تلك القصة البطولية عن حاج الطاهر عندما ذهب لمكتب الزين حسن الحاكم العسكري لمديرية كردفان، خلال الحكم العسكري الأول، وواجه الحاكم المشهور بالغلظة، في فعلته الشنيعة ضد حسنين حسن ( حسنين حسن هو أحد قادة الحزب الشيوعى بمدينة الابيض قام الزين حسن بنفخه نعم أكرر نفخه بعد اعتقاله). تحمل أحد العساكر الشجعان مهمة توصيل رسالة من حسنين لمكتب حاج الطاهر. توجه حاج الطاهر فور تلقيه الرسالة الى مكتب الحاكم العسكري بالقيادة الوسطى، حيث تم التعذيب الذى كان الحاكم يعمل جاهدا ليظل سرا، وهاجمه بشجاعة منقطعة النظير و التى صارت إحدى قصص الفلكلور السياسي الشعبي لمدينة الابيض. حضور ميرغني لذلك المكتب كان بسبب علاقة أخيه معتصم عبدالله مالك المحامى بحاج الطاهر وعملهما المشترك. ومن الطبيعي أن يتاثر ميرغني الشايب بتلك المواقف القوية التى بدرت من حاج الطاهر وأن تلعب دورها في تحبيب مهنة القانون له كمهنة تعنى بالدفاع عن الحريات والحقوق الاساسية للانسان.

    كان ميرغني أحد أبرز أبناء جيلنا بمدرسة الابيض الاهلية الوسطى ( وهي إحدى إنجازات مؤتمر الخريجين في برنامجه الهادف لنشر التعليم خلال العهد الاستعماري). وتميز عزيزنا الراحل، منذ ذلك الوقت المبكر، بسعة الاطلاع وموسوعية المعرفة وشغف حقيقي بقضايا الثقافة. وكان ذلك طبيعا لأنه كان الاخ الأصغر للمرحوم معتصم عبد الله مالك، أحد أبرز القانونيين اليساريين في فترة ستينيات القرن الماضى. وأذكر أننا رافقنا ميرغنى لمطار الابيض لاستقبال جثمان معتصم والذى رافقه من الخرطوم عبد الخالق محجوب وعابدين اسماعيل (النقيب الاسبق لنقابة المحامين). كما كان منزل الأسرة موقعا لقوى التقدم والتغيير بمدينة الابيض. وقد شهدنا فيه، ضمن ما شهدنا، ندوة جماهيرية حاشدة للمرحوم عمر مصطفى المكى ( أحد نواب دوائر الخريجين بعد ثورة اكتوبر ورئيس تحرير جريدة الميدان الاسبق).
    والتقينا مرة أخرى بمدرسة الابيض الثانوية في معمعمة النشاط السياسى، حيث تميز ميرغني على أقرانه بثقافته الواسعة وقدرته الفائقة على المحاورة والخطابة بصوته الجهورى ولغته الرصينة السلسلة. وكنا نعمل سويا في الجبهة الديمقراطية بالمدرسة. وكما تزاملنا فى اتحاد طلبة المدرسة حيث كان سكرتيرا ثقافيا للاتحاد وكنت نائبا له. وقد قام ذلك الاتحاد بالكثير من الأنشطة العامة كان لميرغني الدور الاساسى في إنجاحها. وكان من أهم أعمالنا، في الاجازة الصيفية، قيامنا برصف شارع كامل بمدينة الابيض وهو شارع الناظر صبر ( الذي يبدأ من زريبة الصمغ شرقا ويمتد غربا حتى زاوية التجانية بالقرب من دار الثقافة الاسلامية). قمنا بكل الاعمال الضرورية لاكمال رصف ذلك الشارع بعد أن وفرت البلدية المواد الأولية ومعلم لارشادنا حول كيفية أداء العمل. كما قمنا بنظافة العديد من الشوارع وأذكر أننا اكتشفنا شارع مرصوف ولكنه مطمور تماما بالرمال مما حفز مهندس البلدية لمضاعفة وجبة الفطور لنا. وقرر محافظ المديرية أن يكرمنا، بعد انتهاء البرنامج الصيفى، باقامة حفل بفرقة فنون كردفأن ووزع علينا جوائز حسب الاداء والانتظام وأذكر أن ميرغني كان الثاني على كل المجموعة ونال قميص دادا الصينى ( موضة تلك الايام).
    وقمنا ايضا بإنشاء اتحاد طلاب كردفان وهو يشمل مناديب اتحادات مدارس الابيض الثانوية (بنين و بنات والنهضة المصرية و الصناعية والمعهد العلمي) بالاضافة لخورطقت. وتركز نشاط ذلك الاتحاد على الجوانب الثقافية والسياسية. وتحول الاتحاد لموقع للصراع الفكرى العقلانى البعيد عن العنف البدنى أو اللفظى مما يعكس النضوج الفكرى لابناء ذلك الجيل. ومثال واحد من صراعاتنا والذى يعكس الاجواء الفكرية في تلك الفترة كما يعكس التفتح المبكر لذلك الجيل. كنا نصيغ بيانا في ذكرى هزيمة يونيو 1967 ( الحرب الاسرائيلية العربية التى أدت لاحتلال غزة والجولان السورية والضفة الغربية). قضينا معظم النهار نتداول حول صيغة البيان، الذى سيصدر باسم الاتحاد ويوزع جماهيريا، وقد وقفنا طويلا امام عدة نقاط، منها نقطتين تمحور النقاش حولهما وتحول لسجال فكرى. النقطة الأولى هل نكتب نكسة يونيو ام هزيمة يونيو والنقطة الثانية هل نكتب الشعب العربى أم الشعوب العربية؟ كان يقود الرأي الأول اسماعيل عبد الله مالك ( الذي اصبح لاحقا أحد القيادات البارزة في حزب البعث العربي الاشتراكي) وكان يقول بأنها نكسة فقط وأن الشعب العربى شعب واحد ذو رسالة خالدة. أما الرأي الاخر فكان يقوده ميرغنى والذى يصف ما حدث بأنه هزيمة لأنظمة البرجوازية الصغيرة العربية ( ناصرية وبعثية) وأننا شعوب عربية تتفاوت في تطورها الاقتصادي والاجتماعي والسياسي والذي تم في اطار الدولة القومية ( القطرية). قد لا يثير هذا النقاش اهتمام الجيل الحالي ولكنه آنذاك كان انعكاسا لتطورات وصراعات ايدولوجية فى العالم العربي وعلى مستوى العالم. فقد كان ذلك الجيل يتابع التيارات الفكرية والسياسية على مستوى العالم. فالماركسية بمدارسها المختلفة والوجودية والليبرالية و كذلك التيارات الثقافية والتشكيلية. يعود بعض الفضل فى ذلك الزخم المعرفي لمصر الناصرية وإنجازاتها الثقافية مثل مشروع المليون كتاب والسلاسل الثقافية والتراجم والمجلات ( كل ذلك كان بأسعار زهيدة في متناول الجماهير الشعبية وهو درس حقيقي لكل من يود أو يحلم بإنجاز الثورة الثقافية في بلادنا). وآنذاك تردد كثيرا بأن القاهرة هي عاصمة التأليف والخرطوم عاصمة القراءة ( على المستوى العربى). وكما تأثرت تلك المناقشات ( لطلاب في المرحلة الثانوية) بأطروحات نايف حواتمة ( الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين) وجورج حبش ( الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين) المتركزة حول نقدهما للفكر القومي العربي وتبنيهما الكامل للماركسية.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
ميرغنى شايب: تفتح مبكر، ملكات متعددة ومواقف حازمة ضد حكم العسكر.. د. صديق الزيلعي الأمين عبد الرحمن عيسى21-09-13, 03:27 PM
  Re: ميرغنى شايب: تفتح مبكر، ملكات متعددة ومواقف حازمة ضد حكم العسكر.. د. صديق الزيلعي الأمين عبد الرحمن عيسى21-09-13, 03:32 PM
    Re: ميرغنى شايب: تفتح مبكر، ملكات متعددة ومواقف حازمة ضد حكم العسكر.. د. صديق الزيلعي الأمين عبد الرحمن عيسى21-09-13, 03:36 PM
      Re: ميرغنى شايب: تفتح مبكر، ملكات متعددة ومواقف حازمة ضد حكم العسكر.. د. صديق الزيلعي ياسر السر22-09-13, 10:18 AM
        Re: ميرغنى شايب: تفتح مبكر، ملكات متعددة ومواقف حازمة ضد حكم العسكر.. د. صديق الزيلعي ياسر السر26-09-13, 11:45 AM
          Re: ميرغنى شايب: تفتح مبكر، ملكات متعددة ومواقف حازمة ضد حكم العسكر.. د. صديق الزيلعي الأمين عبد الرحمن عيسى26-09-13, 09:01 PM
  مظاهرة تضامن وتأييد للثورة السودانية بمدينة تورنتو الكندية يوم السبت 5 أكتوبر bashir kurdufan30-09-13, 11:40 PM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de