الأستاذ محمود محمد طه: يا النمل اب ريشالليلة جايينا ضيفا عزيييييييييز

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-11-2018, 00:18 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة عبدالله عثمان(عبدالله عثمان)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
24-02-2012, 10:31 PM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 15661

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأستاذ محمود محمد طه: يا النمل اب ريشالليلة جايينا ضيفا عزييييييي (Re: عبدالله عثمان)

    يا سعيد الطيب الشايب، ود آمنة بت المكي «ليونة» إتوسد الباردة

    سعيد الطيب الشايب.. يناير 1931- فبراير2002
    بقلم: محمد شيخ العرب
    الشعب السوداني شعب نجيب وخلاق ومبدع، العزة، الكبرياء، والحياء تملأ جوانحه، لا يحب الأضواء وتسليط الضوء، نكرم أمجادنا ومفكرينا ومبدعين بعد فوات الأوان، وكثيرون يقدمون أعمالاً جليلة سراً، وكأنهم يمارسون الممنوع، هل هذا الشعب عملاق يتقدمه أقزام؟.
    أسوق هذه المقدمة لمثال نادر من الرجال الذين أسهموا فكرياً ونضالياً، وعاشوا حياة الرسل والأنبياء، كما عاش « بشر الحافي»، وذلك عندما رزق الخليفة العباسي ذائع الصيت «هارن الرشيد» مولوداً، فأمر وزيره بأن يغدق العطاء على رعيته، مذكراً له بأن لا ينسى «بشر»، فقال الوزير:(يا مولاي، إن بشراً قد ترك ونسي أهله وعشيريته، وطلق هذه الحياة الفانيه، فقد تساوي عنده الدرر والحصى). هكذا كان الأستاذ سعيد شايب الذي ولد في يوم مجيد بمدينة مدني في يناير 1931 بحي المدنيين، تلقى تعليمه الأولي بمدرسة البندر الابتدائية، والمتوسط بمدرسة مدني الأميرية، والثانوي بالتجارة الثانوية. ولظروف أسرية لم يلتحق بكلية غردون، بل التحق بالعمل الأميري كمحاسب في مديرية الجزيرة، والتي كانت - وقتذاك - مديرية النيل الأزرق، وكان قد شارك وساهم - قبل أن يتعرف على الشهيد محمود محمد طه - في العمل لطرد المستعمر البغيض من البلاد، ففتحت عيناه، وهو في صباه، على الإعداد لمؤتمر الخريجين، وشهد مولد مؤتمر الخريجين واستقلال السودان. عايش رموز الحركة الوطنية، أمثال أحمد خير، وحسان محمد الأمين، وغيرهم من المناضلين الشرفاء.
    عندما التقى بمحمود محمد طه، القادم من رفاعة، وطرح عليه مشروعه التجديدي للاسلام، دخل معه السعيد، في محاورات فكرية شتى، وبعد حوار شاق ومضني، فكري وروحي، انضم السعيد إلى الحركة الجمهورية التي من مبادئها الأساسية أن يكون العضو فيها غدوة للآخرين، أدباً وخلقاً وتجرداً ونكران ذات.
    وسار السعيد في الدرب العصي، المحفوف بالمخاطر والأهوال، وبدأ في تجنيد الشباب للفكرة الجديدة، وكانت أولى الخطوات أن فتح داره وقلبه كقبلة للجمهوريين، لم يتزوج لكي يخلف الذرية، بل تزوج عقله، ودفع الثمن غالياً وباهظاً، ولا يقوم فرح أو ترح، إلا تجده في أول الصف بجسده وماله، كان يدعو للفكرة الجمهورية بالتي هي أحسن، كان القرآن خلقه، كانت الآيات القرآنية: «وجادلهم بالتي هي احسن»، «ولو كنت فظاً غليظ القلب لانفضوا من حولك»، كانت هذه الايات الكريمات معلقات في جبينه، ومنقوشات على صدره، وخلجات نفسه، وله من القصص التي هي أقرب للخيال، والتي أخذتها من مصادر موثوقة، منها أنه ذات يوم في شتاء قارص، وفي هجيع الليل، كان يقوم بتوزيع ما يملك للفقراء والمساكين، في مسجد الحكومة المطل على النيل بمدني، وشاهده الخياله «السواري»، فسرعان ما هرب إلى ازقة حي المدنيين، وأمسكوا به، واقتادوه إلى السجن الأساسي، وظل به حبيساً لمدة ثلاثة أيام، لأنه لم يعترف بسبب وجوده في تلك الساعات الأولى من الصباح، في ذلك المكان، ووجهت إليه تهمة محاولة السرقة، وعندما كان الأستاذ محمود محمد طه برفاعة، سمع بالقصه، وجاءه بالسجن، فاتضح أن السعيد كان يوزع ما أعطاه الله، ولا يريد أن يراه أحد غير الله، وذهب محمود إلى الضابط، وأخبره بحقيقة الأمر، فأفرج عنه الضابط فوراً. كما أذكر قصة عشتها بنفسي، إذ ذهبت إلى رئاسة مديرية مدني لغرض ما، فاحتجت إلى ورقة فلسكاب كنا نسميها ذلك الزمان A4، فأجلسني في مكتبه وخرج لبرهة من الزمان، وعاد يحمل رزمه «بكت» من الورق، فقلت له:(لماذا هذا التعب؟، لقد كلفت نفسك وذهبت واحضرتها من المخزن؟)، وصمت برهة ثم قال:(إنني أحضرتها من المكتبة)، قلت:(بمالك؟)، قال:(نعم)، قلت له:(لماذا؟)، قال:(لأن الورق الذي أمامي هو مال عام). وقتها لم أفهم ما عناه، وعندما نضجت، ودخلت معترك الحياة العامة والسياسية، فهمت ما قاله السعيد. فأين نحن الآن مما فعله السعيد وقتذاك؟. وأذكر أن ابن عمتي عمر برنو - كان ذلك في العام 2001 - اقترح عليَّ أن نذهب لزيارة السعيد بمنزله، وكانت عقارب الساعة تزحف إلى منتصف الليل، فقلت:(مش معقول، هذا وقت غير مناسب للزيارة)، فقال - وهو يعني الجمهوريين:(إن هؤلاء يقيمون الليل، فقد استوى عندهم الليل والنهار)، فتوكلت على الحي القيوم الذي لا يموت، وذهبنا إليه، لأنني حقا كنت تواقاً لرؤيته، لأن إجازتي كادت أن تنتهي، وبعدها سأسافر إلى السعودية، وغمرني إحساس غامر، بأنني إن لم أشاهده اليوم، فقد لا تمكنني الظروف من مشاهدته مرة أخرى، وقد صدق حدسي، ودلفنا إلى منزله، ووجدنا مجموعات من النساء والرجال، فمنهم من كان يقرأ القرآن، ومنهم من كان يمدح في أعظم خلق الله، وسألنا عنه، فقيل لنا إنه بالداخل، وقد ألمت به الملاريا اللعينة. كان ملقياً على السرير ويتصبب عرقاً، ورميت بنفسي عليه، وكانت درجة حرارته عالية، واعتقد أنه لو كانت شخص آخر لفقد وعيه، ولم يقطع ذلك العناق - الذي أحسست فيه بدفء وعمق مشاعره تجاهي - إلا تلفون من الصين، وآخر من الولايات المتحدة الأمريكية، وسيل من المحادثات تسأل عن الأستاذ والمعلم. وعندما ودعته، حدق بي وكأنها نظرة الوداع، وهممت أن أسأله عن رواية يرددها أهلنا الطيبون بمدني، ونادرا ما يذكرها الجمهورون، ولكن حالته المرضية لم تسمح لي بأن أوجه له السؤال، أو أقص عليه القصة، فليسمح لي القارئ بأن أرويها، وله العقل الذي يميز، ولكن كما عرف السعيد بصدقه وكرمه، فلا استبعد حدوثها. وتقول القصة:
    إنه في ذات ليل مدلهم، وشتاء ترتجف منه الفرائص، تسلل فتى - لم يتجاوز العاشرة سنا - إلى منزل السعيد، ووقتها كان السعيد قد قرأ ما تيسر من القرآن، هم بالولوج إلى غرفته، فشعر بحركة في «حوش» المنزل، ورأي الفتى، فقال له بصوت هادئ:(ياولدي أنا أعطيتك الأمان)، ولكن الفتى لم يطمئن لما قاله الرجل في ذلك الظلام الدامس، فوقف الفتي هنية، وجاء إلى السعيد، فقال له السعيد:(هل تعشيت؟)، فقال الصبي:(لم أتناول وجبة منذ الصباح)، فأجلسه وايقظ أخته «فاطمة» من النوم، وأخبرها بأن تجهز له عشاء، ثم سأل ساله السعيد الفتى:(هل صليت؟)، فقال (أنا لا أصلي)، فقال له بلغة الوالد:(يا بني، قم فتوضأ) وعلمه كيف يصلي، وصلى صلاة العشاء، وبعدها أيقظه للصبح، فأديا صلاة الصبح سوياً. وفي الصباح أخذه معه إلى المكتب، وأجرى ترتيبات، وعينه مراسلة، وبعد عام، أدخله المدرسة الأولية، ولفت نظره ذكائه الحاد، ودخل المدرسة الأميرية مدني الثانوية، ثم جامعة الخرطوم كلية الطب، وتخصص في إنجلترا، وذلك الصبي يعمل الآن استشاريا بطب الباطنة بإحدى الدول العربية.
    أرجو عزيزي القارئ أن تتأمل هذه القصة، ليس للاطلاع عليها فقط، بل لسبر أغوارها، والغوص في معانيها ودلالاتها الإنسانية العميقة.
    هذا سفر مختصر من رجل نادر التكرار، وهب نفسه للفكر والناس، عاش كالراهب متبتلاً في محرابه، واليوم يصادف الذكرى العاشرة على رحيله، زرع الحب والسلام الطمانينة خلال ال«71» عاماً التي عاشها، بكل ما تحمل هذه السنوات من معنى، لم يكن ملك للجمهوريين فحسب، بل كان لكل الناس، وليت إخوته في الحزب الجمهوري يحتفلون بمرور «10» سنوات على رحيله بطبع كتاب يحي سيرته ونضالاته المتصلة التي قضاها، وخاصة فترة اعتقاله عام 1983-1984م في سجون جعفر نميري، حيث تمت تلك المحكمة المهزلة التي أعدم فيها الشهيد محمود محمد طه، وستظل تلك المحاكمة وصمة في جبين القضاء السوداني، الذي عرف بالنزاهة والاستقامة، ولكن دوماً الانظمة «الاتواتركية» تفسده وتحوله ليزمر للسلطان، ولكن هناك من هم مازالوا قضاة، في قضاء يتحمل الأمانة والمسئولية.
    يا سعيد الطيب الشايب، ود آمنة بت المكي «ليونة» إتوسد الباردة.
    إنا لله وإنا إليه راجعون.
    صدق الله العظيم


    http://www.alwatansudan.com/index.php?type=3&id=30090
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
الأستاذ محمود محمد طه: يا النمل اب ريشالليلة جايينا ضيفا عزيييييييييز عبدالله عثمان24-02-12, 06:29 PM
  Re: الأستاذ محمود محمد طه: يا النمل اب ريشالليلة جايينا ضيفا عزييييييي عبدالله عثمان24-02-12, 06:40 PM
    Re: الأستاذ محمود محمد طه: يا النمل اب ريشالليلة جايينا ضيفا عزييييييي عبدالله عثمان24-02-12, 07:32 PM
      Re: الأستاذ محمود محمد طه: يا النمل اب ريشالليلة جايينا ضيفا عزييييييي عبدالله عثمان24-02-12, 07:48 PM
        Re: الأستاذ محمود محمد طه: يا النمل اب ريشالليلة جايينا ضيفا عزييييييي عبدالله عثمان24-02-12, 08:55 PM
          Re: الأستاذ محمود محمد طه: يا النمل اب ريشالليلة جايينا ضيفا عزييييييي عبدالله عثمان24-02-12, 10:31 PM
            رد مازن صلاح الأمير24-02-12, 11:09 PM
        Re: الأستاذ محمود محمد طه: يا النمل اب ريشالليلة جايينا ضيفا عزييييييي عبدالله عثمان24-02-12, 11:05 PM
          Re: الأستاذ محمود محمد طه: يا النمل اب ريشالليلة جايينا ضيفا عزييييييي عبدالله عثمان25-02-12, 01:28 AM
            Re: الأستاذ محمود محمد طه: يا النمل اب ريشالليلة جايينا ضيفا عزييييييي حامد بدوي بشير25-02-12, 04:58 AM
              Re: الأستاذ محمود محمد طه: يا النمل اب ريشالليلة جايينا ضيفا عزييييييي Masoud25-02-12, 09:05 AM
              Re: الأستاذ محمود محمد طه: يا النمل اب ريشالليلة جايينا ضيفا عزييييييي Masoud25-02-12, 09:17 AM
              Re: الأستاذ محمود محمد طه: يا النمل اب ريشالليلة جايينا ضيفا عزييييييي عبدالله عثمان25-02-12, 09:35 AM
              Re: الأستاذ محمود محمد طه: يا النمل اب ريشالليلة جايينا ضيفا عزييييييي عبدالله عثمان25-02-12, 10:05 AM
                Re: الأستاذ محمود محمد طه: يا النمل اب ريشالليلة جايينا ضيفا عزييييييي عبدالله عثمان25-02-12, 11:36 AM
                  Re: الأستاذ محمود محمد طه: يا النمل اب ريشالليلة جايينا ضيفا عزييييييي Masoud25-02-12, 11:52 AM
                    Re: الأستاذ محمود محمد طه: يا النمل اب ريشالليلة جايينا ضيفا عزييييييي عبدالله عثمان25-02-12, 12:04 PM
                      Re: الأستاذ محمود محمد طه: يا النمل اب ريشالليلة جايينا ضيفا عزييييييي عبدالله عثمان25-02-12, 12:10 PM
                        Re: الأستاذ محمود محمد طه: يا النمل اب ريشالليلة جايينا ضيفا عزييييييي عبدالله عثمان25-02-12, 12:18 PM
                  Re: الأستاذ محمود محمد طه: يا النمل اب ريشالليلة جايينا ضيفا عزييييييي Masoud25-02-12, 12:50 PM
                    Re: الأستاذ محمود محمد طه: يا النمل اب ريشالليلة جايينا ضيفا عزييييييي عبدالله عثمان25-02-12, 01:38 PM
                      Re: الأستاذ محمود محمد طه: يا النمل اب ريشالليلة جايينا ضيفا عزييييييي عبدالله عثمان25-02-12, 02:47 PM
                        Re: الأستاذ محمود محمد طه: يا النمل اب ريشالليلة جايينا ضيفا عزييييييي Omer Abdalla25-02-12, 03:41 PM
              Re: الأستاذ محمود محمد طه: يا النمل اب ريشالليلة جايينا ضيفا عزييييييي عبدالله عثمان25-02-12, 03:11 PM
                Re: الأستاذ محمود محمد طه: يا النمل اب ريشالليلة جايينا ضيفا عزييييييي عبدالله عثمان26-02-12, 01:10 AM
                  Re: الأستاذ محمود محمد طه: يا النمل اب ريشالليلة جايينا ضيفا عزييييييي Masoud26-02-12, 11:54 AM
                    Re: الأستاذ محمود محمد طه: يا النمل اب ريشالليلة جايينا ضيفا عزييييييي Masoud26-02-12, 02:03 PM
                      Re: الأستاذ محمود محمد طه: يا النمل اب ريشالليلة جايينا ضيفا عزييييييي عبدالله عثمان26-02-12, 03:37 PM
                        Re: الأستاذ محمود محمد طه: يا النمل اب ريشالليلة جايينا ضيفا عزييييييي مامون أحمد إبراهيم26-02-12, 07:28 PM
                    Re: الأستاذ محمود محمد طه: يا النمل اب ريشالليلة جايينا ضيفا عزييييييي عبدالله عثمان26-02-12, 10:42 PM
                      Re: الأستاذ محمود محمد طه: يا النمل اب ريشالليلة جايينا ضيفا عزييييييي عبدالله عثمان26-02-12, 11:07 PM
                        Re: الأستاذ محمود محمد طه: يا النمل اب ريشالليلة جايينا ضيفا عزييييييي عبدالله عثمان26-02-12, 11:20 PM
                          Re: الأستاذ محمود محمد طه: يا النمل اب ريشالليلة جايينا ضيفا عزييييييي عبدالله عثمان26-02-12, 11:22 PM
                            Re: الأستاذ محمود محمد طه: يا النمل اب ريشالليلة جايينا ضيفا عزييييييي عبدالله عثمان26-02-12, 11:24 PM
                              Re: الأستاذ محمود محمد طه: يا النمل اب ريشالليلة جايينا ضيفا عزييييييي عبدالله عثمان26-02-12, 11:44 PM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de