الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان ..

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 14-11-2018, 03:57 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة د.احمد القرشي عبدالرحمن مهدى(AhmedalQurashi)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-02-2012, 07:00 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    كلمات أغنية حسنك أمر هدية للأخ ود المحرب



    حسنك امر
    كلمات / محمد يوسف موسى
    غناء / صلاح بن البادية

    حسنك أمر
    احمل صبابات الهوى
    حسنك أمر
    وأحضن براي نار الجوى
    لا كلّ قلبي ولا فتر

    حسنك أمر
    وآ لهفة القلب الحنين
    وآ لوعتو
    شايل عذاب الغربة يحلم منتظر يوم
    رجعتو
    أبكاه في درب السفر لكنو حابس
    دمعتو
    وآ ضيعتو لو ما رجع من غربتو
    وآ ضيعتو
    لو ما هجد بعد السهر وإرتاح على
    خصل الشعر
    حسنك أمر
    و الشوق بحور ماليها حد
    ماليها قيف
    حسنك امر
    أعبر بحر يمتد تاني بحر جديد
    وإحتار وأقيف
    حسنك امر
    قول لي كيف اقدر اصل إحترت قول
    بالله كيف
    حسنك أمر
    وآ لهفتي وآ لهفة القلب الرهيف
    حسنك أمر
    زي قارب الليل أغرقوا ما إتوسد
    آفاقو القمر
    حسنك أمر
    مهما صعب درب الوصول لازم
    اصل
    ما بتشكي في دربك قلوب مابتزرف الدمعات
    مقل
    نتحدى دربك لو يطول
    ومين غيرنا نحنا بيحتمل
    وأيه يعنى فى دربك هجير للكلو نيران
    تشتعل
    وأيه يعنى لحظات انتظار للعمرو ضاع من غير
    عمر



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-02-2012, 11:37 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)



    أنا لو نعيم الدنيا عندك احرميني
    أو جحيم الأخرة ملكك عذبيني
    أنا يا ضناي يا وهج أشواقي الحبيسة
    جُرحي أصبح ما بيسيل لو تجرحيني

    مطلع القصيدة فيه يأس واضح وإنفعال وإشباع لرغبة الانتقام ولكن بطريقة مهذبة وهادئة وناعمة، ونحن في السودان نقول لمن يتجرأ علينا ( يا زول لو بتقدرأمنع مني الهواء) أو (لو الرزق بأيدك أمنعه) ، ويخاطب الشاعر محبوبته بمفردات يفهم منها الغضب قائلا لها لو كل الأشياء الجميلة في هذه الدنيا تملكينها فأحرميني منها ولو كان العذاب يوم القيامة بيدك فعذبيني به ولكن كل هذه الأشياء بيد المولى عزّ وجل. ويمكن أن يفسر هذا المقطع بأن الشاعر مهما عذبته محبوبته فله قدرة على التحمل لان جرحه أصبح لا ينزف الدماء مهما كثرت عليه الجروح ، وفي هذا المقطع أيضا يؤكد الشاعر على حبه لها الذي حبسه بين الضلوع والذي سبب له التعب والضنى.

    نواصل ....



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-02-2012, 11:42 AM

أبوبكر أبوالقاسم
<aأبوبكر أبوالقاسم
تاريخ التسجيل: 27-11-2007
مجموع المشاركات: 2716

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    شكراً يا دكتور وأنت تُبحر بنا فى عالم الأغنية السودانية ... فهذا البوست متنفس للكثيرين

    Quote: ليه بتسأل
    كلمات / محجوب سراج
    لحن / السني الضوي
    غناء / ابراهيم عوض

    ليه بتسأل عني تاني بعد ما شلت الأماني
    رحت خليتني لزماني وانت عارفه عليّ جاني
    ******
    لو بتفتكر الليالي تداوي غلبي
    ولا تاني ترجع الافراح لقلبي
    انت واهم يا حبيبي
    ******
    دي اللـــيالي أمــرَّ ليه من دموعي الفي عينيه
    وكل لحظـــة تمـر عليه تنقص الايام شويه

    وتطفي شمعاتي القليله وافضل ابكي واقول حليله
    في الدمـوع أنا كل ليله أدفن اشواقي وحناني
    ******
    من حياتك ســرّ حياتي كنــت أجمــل أمنياتي
    عهــدي راح ما اظنه آتي وما فضل غير اغنياتي

    مرة اضحـك ومرة ابكي مــرَّة اتحـمّل اســاي
    مرّة أهــرب منُّه واشكي واعتبـــر حبّك حكـاية

    وعشــت فيها بكل روحي وارتضيت سهديّ وجروحي
    كنت داري وكنت دوحي وانطفيت يا نــور زمــاني




    حاولت الإشارة لإتبّاع الشاعر لشعر الرباعيات مع الإحتفاظ بنفس القافية ... ولكأننى ألمح ذلك أيضاً فى قصيدته (الجرح الأبيض) وهو نمط غير مألوف عندنا فى الشعر السودانى ... أو هكذا أحسب.

    واصـــــــل امتاعنا.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-02-2012, 11:07 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: أبوبكر أبوالقاسم)

    لو شقاي لو حالي سراك
    للعذاب ايه جابني لولاك
    ريدي كانت عرشو أفلاك
    ليك هجرتو و قصدت دنياك
    سرت دربك ودربك أشواك
    لاني قادر تاني ارجع
    و لامشاعرك راضيه تسمع
    الحياة غيرك صحارى
    و السعادة محرمة معاك وا أنيني
    يتسأل الشاعر ويقول لمحبوبته إذا كان يسرها الشقاء والألم الذي يعيش فيه فإنها هي سبب هذا العذاب ، وانه كان لا يعرف العذاب لولا حبه وهيامه بها . ولقد سار في دربها الملئ بالأشواك حيث انه من الصعب عليه الرجوع ، وهي غير مهتمة بحبه ومشاعره بينما كل الدروب التي تقود إلى قلبها مقفلة أمامه ، والشاعر يتحدث في هذا المقطع عن حاله ويقول أن الحياة بدون من يحب كالصحراء القاحلة بينما السعادة مع محبوبته أصبحت محرمة عليه ويمكن أن نفسر هذا اليأس بزواجها بشخص آخر ، يستعمل الشاعر كلمة ( وا أنيني) ليعبر بها عن ألمه وحزنه . والبيت الذي يقول (سرت دربك ودربك أشواك) نجد نفس المعني طُرق في أغنية (ظالمتي وطول عمري ما ظلمتك يوم) التي يتغنى بها الفنان احمد المصطفي مع اختلاف أن الشاعر حدد أن محبوبته هي من نثر الأشواك في دربه حيث يقول ...
    ليه تنثر ما بيني
    وما بينك أشواك
    ليه تحرم يا روحي
    من رؤياك العين
    نواصل ....





                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-02-2012, 07:35 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)


    كان أمل كان أمنيات
    حبي ليك و غدرت بيهو
    كان شبابي أنا غالي عمري
    و ياما كنت بخاف عليهو
    ليه تنسى نارو و تطفئ نورو
    و من حنانك تحرميهو
    لكن حصل حتى الأمل راح و إندثر
    يوم قلبك الخداع نكر
    إخلاصي و أشواقي و حنيني
    نقرأ بين هذه الأبيات ميول الشاعر محجوب سراج للانتصار لنفسه والانتقام من محبوبته باستعماله بعض المفردات القاسية فوصفها بالغدر والخداع بينما وصف حبه بالأمل والأمنيات بل كان كل شبابه وعمره ولكنها رغم ذلك غدرت به ، فأطفأت شمعة هذا الحب وحرمته من الحنان فأندثر هذا الأمل في اليوم الذي نكر قلبها الإخلاص والشوق والحنين.
    نواصل ....





                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-02-2012, 09:06 AM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    ياخ جيت اعلق ليك على الحلقة الرائعة الجميلة التي تحدثت فيها على قناة النيل الازرق عن شعر الحقيبة

    كانت بالجد حلقة متميزة جمعت فيها ما بين غناء الحقيبة وفن الغناء الحديث

    كان الاداء متميزا جدا والحضور مشرف لنا جميعا شكلا وموضوعا

    اطيب الاماني
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-02-2012, 05:26 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: الطيب شيقوق)

    Quote:
    حاولت الإشارة لإتبّاع الشاعر لشعر الرباعيات مع الإحتفاظ بنفس القافية ... ولكأننى ألمح ذلك أيضاً فى قصيدته (الجرح الأبيض) وهو نمط غير مألوف عندنا فى الشعر السودانى ... أو هكذا أحسب.



    الأخ العزيز / أبوبكر أبوالقاسم

    لك التحية والود

    حقيقة الرباعيات ليست مطروقة في الشعر الغنائي السوداني ،

    ولكن معطم شعر الدوبيت والرميات في السودان من الرباعيات ،

    وأبيات الرباعيات تكون موحدة القافية وكذلك مكتملة الفكرة والموضوع ،

    وأشهر الرباعيات في الشعر العربي رباعيات الخيام ولقد شطرها الشاعر الكبير صالح عبدالسيد أبوصلاح .

    سعيد جدا بحضورك ومداخلتك عزيزي أبوبكر

    مودتي

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-02-2012, 02:16 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)



    في الماضي حسيتك نغم
    يتمشى في القلب الحزين
    و الليلة لاقيتك عدم
    كأني فارقتك سنين
    بين و يوم خف الألم
    و إحساسي بالجرح انعدم
    و صداك أصبح يا نغم
    أحزان عميقة بتعتريني

    كانت محبوبته في الماضي نغما يطرب له ويلامس وجدانه

    ولكنه اليوم لم يجدها في دواخله وكأنه فارقها منذ سنوات طوال ،

    أما آلامه فأنها خفت بين يوم وليلة وفقد الإحساس بالجرح

    وتحول ذلك الصدى والنغم إلى أحزان دفينة وعميقة في قلبه .



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-02-2012, 10:56 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    Quote: كان الاداء متميزا جدا والحضكان الاداء متميزا جدا والحضور مشرف لنا جميعا شكلا وموضوعاور مشرف لنا جميعا شكلا وموضوعا


    الأخ العزيز / الطيب شيقوق
    سلامات

    الكلام أعلاه ينطبق على الحلقة التي

    استضافتك فيها قناة أمدرمان ، فلقد كان حديثك ممتعا

    ورائعا بشهادة الجميع

    لك كل الود



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-02-2012, 03:05 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    بعد الغياب
    ذكر الشاعر محجوب سراج انه كتب أغنية بعد الغياب في بداية الستينات بعد أن عايش قصة حب حقيقية

    وإن ملهمته قد غابت عنه فترة ولكنها عادت بعد ذلك فكتب هذه القصيدة الرائعة معبرا عن مشاعره واحاسيسه ،

    ولقد لحن الأغنية وتغنى بها الفنان صلاح مصطفى في مطلع السبعينات.

    بعد الغياب
    كلمات محجوب سراج
    لحن و غناء صلاح مصطفى

    بعد الغياب..بعد الليالي المره
    فى حضن العذاب
    عاد الحبيب المنتظر
    عودا حميد مستطاب
    يا للهوى يا للشباب
    يا للدعاء المستجاب
    فى غيابك أضناني الألم
    فقدت للأيام مذاق
    اندس فى قلبي النغم
    و اتجلى فى عيوني الفراق
    أصبحت أشعر كالسجين
    لو مرت النسمات تطوف
    من خلف شباكه الحزين
    تحمل من الورد العطوف
    السلوى في ضمت حنين
    و الذكرى في رحلة سراب
    سر الغرام نبع الحنان
    قمرية فى قلبى الودود
    غنت على سمع الزمان
    من وحيك أنغام الخلود
    نحن التقينا على أمل
    فعلاما هجرك و الصدود
    فبحق من جعل القلوب
    شوقا و تحنانا تذوب
    لا نفترق..لا بعد اللقاء
    بعد الأمل بعد الرجاء عاد الصفاء
    عاد الحبيب المنتظر
    عودا حميدا مستطاب
    يا للهوى يا للشباب
    يا للدعاء المستجاب


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-02-2012, 09:18 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    حبة شوق
    من أغاني محجوب سراج التي تسير في

    نفس نهج الحزن والحرمان والصدود

    الاغنية من ألحان وغناء الفنان صلاح مصطفى

    حبة شوق
    كلمات الشاعر محجوب سراج
    غناء الأستاذ صلاح مصطفى

    ما بغيرني صدودك عنى وما بحولني غرورك يوم
    سيب نيران الشوق تحرقني وتملأ ليلى على هموم
    وهبت عيونك طهر غرامي وكم أوقفت حياتي عليك
    كنت بمنى النفس يا ظالم القى حنان الدنيا لديك
    أنا غرقان في بحر غرامك كيف يا شاطئ وصولي إليك
    عصفت ريح والموج اتهدم ولاحت في آفاقي عينيك
    في نظراتك حبة شوق رماها الحب في حقل شبابي
    وفى بسماتك زفة نور أضاءت حولي ليالي عذابي
    صبري معاك علمني كثير وكيف اتحمل كل صعابي
    كيف اتحمل ليل وهجير واقنع منك بالمكتوب
    أنا وأشواقي وفجر صباي وطيب أيامي بنجري وراك
    لأن الدنيا الباسمة الحلوة والأيام جمعتني معاك
    ما في أى طريقة تفرق بينا وتحرم عيني العاشقة تراك
    ده قاسي لهيبها ومهما يطيبها تقول مظلوم وما مظلوم


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-02-2012, 11:48 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    رحم الله الفنان الكبير محمد وردي

    هذه الأسطر كنبها صديقي عبدالعزيز الخروصي وهو عماني الجنسية

    في رثاء الفنان محمد وردي



    Quote: وفاة الفنان السوداني محمد وردي جعلت الحزن وشاح يلفنا ويرتدينا, ما جعلني أكتب وأنا لست بكاتب ما رأيته على وجوه إخوة من السودان الشقيق عشت بينهم وأدمنت الكركدية والفول المدمس معهم عندما نشرت القنوات المتلفزه وفاة عملاق الاغنية والفن السوداني الاصيل المرحوم الفنان محمد وردي الذي أطرب أجيال ممن عشقوا السلم الخماسي وممن إستهواهم الطرب النظيف أن صح القول والمحترم والاصيل إن امعنت بالوصف.
    فالفنان وردي غنى للسودانيين بلهجتهم وغنى للعرب روائع القصائد العربية لفطاحل الشعراء السودانيين وغنى لافريقيا، فتلذذنا بصوته كغيرنا ممن آمنوا أن الفن يحتوي الغث والسمين فأخترنا السمين الطيب.
    حزنا لفراقه وجالت في المآقي دمعات مستحية أن تنسكب على وجنات الرجال وتذكرنا ما تغنى به وأرتسم على الوجه حزن مكبوت لهول الخبر.

    لقد ترك لنا الفنان إرثا يجب أن يصان وألحانا يجب أن تدرس لمن أراد أن يسلك درب الفن الأصيل , شاءت الأقدار أن يرحل الفنان ونحن كعرب تعصف بنا المآسي والأحزان وعويل الأمهات الثكلى يسمع من مشرق العرب ومن مغربهم وتولدت لدينا مناعة ضد الحزن وفواجعه.
    لكن بقت مساحة بالقلب تحزن على رحيلك ودمعات قلائل تسكب لفقدك وكلمة تقال انت باق بيننا ما بقي صوتك تردده أصوات من أحبك وأحب طربك.
    العزاء للشعب السودان ولاهل الفنان الكبير

    عبدالغزيز الخروصي
    سلطنة عمان
    ولاية لوى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-02-2012, 10:24 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    الأخوة القراء

    لقد تم سحب أغاني الفيديو من البوست

    والإستعاضة عنها بروابط (لنكات)

    لان البوست لا يفتح بسهولة بوجود هذا العدد من أغاني الفيديو

    لكم كل الود



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-02-2012, 12:21 PM

Hamid Elsawi
<aHamid Elsawi
تاريخ التسجيل: 22-09-2005
مجموع المشاركات: 2115

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    الأخ د. أحمد
    متابعين
    و مازالت عشة لم تتكلم
    و ميري لم تتحدث
    و ما زال السنكي هو السنكي
    و لم يتحول الي مسطرينا
    متابعين و ما زالت الاحزان تتواصل
    و نحن نترنح بين عزاء و عزاء
    و ان شاء الله البركة فيكم و في كل زوار البوست
    لفراق الأعزاء

    و ها هي الأغنية السودانية تلبس ثوباً جديداً من ثياب الحزن

    ــــــــــــــــــــــــــــ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2012, 10:29 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Hamid Elsawi)

    Quote: و مازالت عشة لم تتكلم
    و ميري لم تتحدث
    و ما زال السنكي هو السنكي
    و لم يتحول الي مسطرينا
    متابعين و ما زالت الاحزان تتواصل
    و نحن نترنح بين عزاء و عزاء


    الأخ الغزيز/ حامد الصاوي

    سلامات

    لقد ضربت الأحزان أطنابها في دواخلنا

    ونصبت خيمها في حياتنا

    وكأنها ارتبطت بنا رباطا كاثلوكيا لا فكاك منه

    رحيل الفنان القامة محمد وردي ألمنا وأحزننا وأبكانا

    فقد كان ركنا أصيلا من أركان الفن السوداني

    أضاف الكثير للموسيقى السودانية وأحدث نقلة نوعية

    في الأداء والتلحين والتوثيق

    له الرحمة والمغفرة

    ولك الشكر عزيزي حامد






                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-02-2012, 12:05 PM

محمد المرتضى حامد
<aمحمد المرتضى حامد
تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 10372

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    Quote: ملهمته قد غابت عنه فترة ولكنها عادت بعد ذلك

    حق له أن يقول (يا للدعاء المستجاب)..
    -
    كثير من العمانيين والإماراتيين عرفوا وردي يا أحمد واعذرني ساخرج البوست عن مساره
    لنقل ما كتبه الصحفي الإماراتي علي العمودي في رحيل وردي بتاريخ اليوم 25 فبراير كما وردني
    من بروف علي عوض يوسف.

    Quote: صباح الخير

    علي العمودي

    كان ذلك منذ سنوات بعيدة، عندما تسللت للروح كلمات جذلة بلغة جميلة، ونغم أجمل، وكانت تلك
    بداية تعرفي على السلم الخماسي الذي يميز الأغنية السودانية، وبصوت قامة من قاماتها، الفنان
    الذي ودعنا الأسبوع الفائت محمد عثمان وردي.

    وفي تلك الحقبة المبكرة من قيام صرح إماراتنا الشامخ، كانت هذه السواعد السمر من أرض النيلين،
    تنتشر في مختلف مجالات وميادين التنمية، في دور لا تخطئه العين في البلديات وتخطيط المدن والشرطة
    والقوات المسلحة ودور العلم والقضاء، في زمن البدايات الصعب. وكان لثلة من أبناء هذه المنطقة
    فرصة للدراسة في “حنتوب” ومعاهد وكليات “مقرن النيلين”.

    في سبعينيات القرن الماضي، تابعت حفلاً بسيطاً له في دبي، اقتربنا من رجل لطالما صدح بصوته للحق
    والعدل وحقوق البسطاء في كل مكان في الحياة الحرة الكريمة، كان التزامه وانحيازه للبسطاء طاغياً
    على أعماله التي استفزت الطغاة الذين اضطروه لارتياد المنافي في تجارب لم تحل دون إثرائه للأغنية،
    الوطنية منها والعاطفية.

    قد يعتقد شباب “الربيع العربي” أنهم اخترعوا الشعار الشهير”ارحل”، من دون أن يدركوا أنه دوى في
    أروقة ومدرجات جامعة الخرطوم خلال ستينيات القرن الماضي، ليضع نهاية للحكم العسكري بقيادة الفريق
    إبراهيم عبود، ويصدح هرم الأغنية السودانية برائعته الشهيرة “أصبح الصبح، ولا السجن ولا السجان باق”.

    و“التقى جيل البطولات، بجيل التضحيات” في سيرة امتدت ثمانين حولاً، “ومن يعش ثمانين حولاً لا أبالك يسأم”،
    بحسب زهير بن أبي سلمى، ولكنها لم تك كذلك مع قامة بحجم وردي، رواها بأزيد من 300 أغنية، ومحطات
    تختصر قصة وطن أبصر النور على أرضه موحداً، ورحل عنه مقسماً، ولم تك كذلك عند إنسان مرهف مؤمن بأن الفن
    رسالة، والوطن أمانة، صادحاً بأنه “أبداً ما هنت يا سوداننا يوماً علينا، بالذي أصبح شمساً في يدينا،
    وغناء عاطراً تعدو به الريح فتختال الهوينى”.

    “رحلت وجيت، في بعدك لقيت، كل الأرض منفى”. إلا أن الجسد وهن، والوضع أسن، فكان الرحيل وكان الفراق.

    في جنازته، اتحد السودانيون كما لم يتحدوا، تناسوا الخلافات والأحزاب والجغرافيا والسياسة، وذرفوا
    الدمع كثيراً. وشاءت المصادفة أن يُشيع عشية توزيع جوائز الطيب صالح قامة سودانية أخرى، جال أصقاع
    الأرض، حاملاً هَم أرض ليست بعاقر، تلد نجباء، وترسلهم للريح تبعثر أحلامهم، وتبدد نبؤات ترنموا بها
    لغد آت، وخذلت الأيام والقرطاس والقلم.

    هكذا قدر مبدعين يقبضون أمانة الكلمة كالجمر، ويسيرون كحفاة على دروب الأشواك والآلام، فالحمل ثقيل
    ووطء الأمانة أثقل، يذوون سريعاً كما وهج الشموع يكابدون صرير الريح، وأنين الجراح، وعثرات الليالي
    الطويلة وعزلة الزنازين الرطبة وسطوة الأزمان المتهاوية.

    أصداء رحيل وردي رددتها ضفاف أنهر عشقها كما جبال النوبة وأمواج بحر ارتادها وروضها حتى استسلم
    بحب ودفء لأرض احتضنته بحنان أم باعدت الأيام بينها ووليدها.

    رحم الله وردي، وأحسن عزاء أهله ومحبيه في السودان، والوطن العربي الكبير، وتحية للمتيمين بوطن في
    حضرة جلاله “يطيب الجلوس”، أحبوه “ملاذاً” وناسه”عزازاً”، أحبوه “حقيقة” وأحبوه “مجازاً”.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-02-2012, 04:41 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: محمد المرتضى حامد)

    Quote: كثير من العمانيين والإماراتيين عرفوا وردي يا أحمد واعذرني ساخرج البوست عن مساره
    لنقل ما كتبه الصحفي الإماراتي علي العمودي في رحيل وردي بتاريخ اليوم 25 فبراير كما وردني
    من بروف علي عوض يوسف.


    شكرا محمد المرتضي لاتاحة الفرصة للقراء لقراءة هذا المقال

    وشكرا لبروفيسور علي عوض يوسف

    الذي لفت نظرنا لهذا المقال الرائع للكاتب الأماراتي علي العمودي والذي نشره

    في جريدة الاتحاد الاماراتية

    مودتي




                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-02-2012, 06:20 PM

خالد علي محجوب المنسي
<aخالد علي محجوب المنسي
تاريخ التسجيل: 09-04-2006
مجموع المشاركات: 15953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    Quote: ما بغيرني صدودك عنى وما بحولني غرورك يوم
    سيب نيران الشوق تحرقني وتملأ ليلى على هموم
    وهبت عيونك طهر غرامي وكم أوقفت حياتي عليك
    كنت بمنى النفس يا ظالم القى حنان الدنيا لديك
    أنا غرقان في بحر غرامك كيف يا شاطئ وصولي إليك


    ما مهم صد وهجران الحبيب
    والبريد في الريدة
    ما بخبر فسالة
    يا سلام يا قرشي
    تعجبني شديد المودة ان تكون دائمة
    لمن احببت مهما حصل مهما كان واين وكيف وهل وماذا وأ
    قد خرج عن هذه القاعدة اول مرة اسماعيل حسن
    عندما قال بعد ايه جيت تصارحني بعد ايه

    العذر للحبيب حسن الظن في الحبيب مهما تجبر وزاد صدوده
    هو قمة التجرد
    وانا غرقان في بحر غرامك
    كيف يا شاطئ وصولي إليك
    وبرضو سيب نيران الشوق تحرقني

    ما ضر سراج ما ادخل هذه الكلمة يا ريت يا ريت

    ( كنت بمنى النفس يا ظالم القى حنان الدنيا لديك )
    آه الاهيف
    أبا ما يلين
    صار قلبي ضريم بي نار الفرقة
    هو جسمو سليم
    وأنا جسمي معذب
    وقليبي كليم
    بنار الفرقة
    نور محيو البدري
    والليل هضليم
    ليهو راحة الدنيا
    ولي التأليم

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-02-2012, 11:12 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: خالد علي محجوب المنسي)

    الأخ العزيز / خالد المنسي
    سلامات
    محجوب سراج شاعر رقيق وصادق وتأسرني أغنياته التي وضع عليها بصمة التلحين السني الضوي ، فألحان السني الضوي تجد فيها مسحة من الحزن والتطريب في وقت واحد ، ودائما ما يلحن السني الضوي معاني الكلمات كما يفعل الفنان عثمان حسين ، أيضا الفنان صلاح مصطفي لديه مقدرة على التلحين الجميل ، وأيضا أكسب أغاني محجوب سراج بصمة خاصة بها وطعم مختلف عن بقية ألحانه .
    يا خالد لو دخلنا في الحقيبة الطلوع منها صعب لكن شوف المقطع دا في أغنية الأهيف التي أوردت جزء منها في مداخلتك
    قبال ألحاظك ما رأيت ياوسيم
    الأعين تفعل فعل المكسيم
    طبعا دي ثقافة الحرب العالمية الأولى واستعمال المفردات التي كانت سائدة في ذلك الوقت مثل ( المكسيم والقنابل والأساطيل والجيوش والسلاح وغيرها ) ، وقبلها كان الشعراء يصفون العيون وأفعالها بالسيوف و السهام .
    واذكر أن الشاعر محمد الحسن علي صالح شبه العيون بالمدافع في أغنية المضمر التي تغنى بها الفنان عوض الجاك والفنان خوجلي عثمان حيث قال ,,

    يا الغرامك لي جسمي ناحل
    يالمضمر مفدوع وكاحل
    يا اذاي اللي طبي جاهل
    يا حلو النغمات والمناهل
    زي سحاب الضحى مشيو راحل
    جوز عيونه مدافع السواحل
    والجدير بالذكر إن شاعر هذه الأغنية من بورتسودان .
    شكرا خالد





                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-02-2012, 05:35 PM

خالد علي محجوب المنسي
<aخالد علي محجوب المنسي
تاريخ التسجيل: 09-04-2006
مجموع المشاركات: 15953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    كنت بمنى النفس يا ظالم القى حنان الدنيا لديك

    لا اعترض في جمال حروف محجوب سراج بل انا احب كلماته اين ماوجدتها
    انا اعتراضي والشئ الما بريحني في الشعر
    ان تصف المحبوب بظالم وخائن
    مستحيل من حبَّ يوم ان يرجع ويقول
    حرمت عيوني يا خائن رؤواك
    نعم
    هذا احساسه وترجمه شعلاا
    انا بحب التجرد في الحب
    والتوفيق شئ من الله أن تسنمر علاقة الحب أو لا
    وبالذات في بلادنا ( الحب والارتباط ) كانت تحكمهم اعراف صعبة
    انت تدركها جيداً
    البت لي ودعمها ومافي نضم
    الكثير من الشعراء كانوا يجدون العذر للمحبوب ويتلذذ ويجتر الايام الخوالي
    بالبكاء والالم والسهاد والسهر والزهول حينا بس لا يمس المحبوب
    بعد ان يفقده بكلمة جارحة ( يا ظالم )
    اللوم الجميل مالوا يا احمد
    بس من كلمة أنا غلطان ؟
    وياما انت سهيت وغلطتَّ
    وياما قلتَّ كلام جرحني
    علشان خاطرك إستحملتَّ
    عشان بهواك بشوفا رقيقة
    كلمات جارحة بيها نطقت
    هذا ما اردت قوله
    البريد في الريدة مابخبر فسالة

    ابيات الحقيبة التي استشهدت بها فقط ( الاهيف )
    لكي اقرب لك وجهة نظري في هذا الموضوع
    فهل توافقني في هذا أم لك رأي اخر



    َ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-02-2012, 03:26 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: خالد علي محجوب المنسي)



    الأخ العزيز / خالد المنسي
    سلامات
    ان الشعر الصادق هو الذي يعكس الأحاسيس الحقيقة للشاعر ، فلا يمكن ان نلوم هؤلاء الشعراء من استعمال بعض الكلمات القاسية طالما هي تعبر عن دواخلهم ومشاعرهم الحقيقية ، فهذا هو أصدق الشعر لأنه انعكاس حقيقي عن الواقع . هؤلاء الشعراء عانوا في حياتهم كثيرا وعانوا الأمرين في حبهم ، وصف الحبيبة السابقة بالخيانة وارد في الشعر الغنائي ، لكن بعض الشعراء يتجنب إستعمال هذه الكلمة لنبل في دواخلهم ، وأذكر هنا الشاعر كامل الشناوي في أغنيته الشهيرة لا تكذبي ولقد قالها في واقعة حقيقية ولقد تغنى بها عدة فنانين مصريين منهم محمد عبدالوهاب الذي لحنها ونجاة الصغيرة وعبدالحليم حافظ الذي أبدع فيها حيث انه وصف حبيبته بالكذب والخيانة ، ولقد كتب أحدهم في أحد المواقع الالكترونية عن قصة هذه الأغنية قائلا

    [
    قصيدة لاتكذبي التي غناها على عوده ولحنها عبد الوهاب ثم من بعده عبد الحليم
    ثم غنتها بطلة القصيدة نجاة الصغيرة ولهذه القصيدة التي أودت بناظمها كلام كثير ومتناقض فمن قائل أن الشاعر ضبط من يحب ( وهي لاتبادله الحب ) في شقته بالأسكندرية وأن العشيق كان نزار قباني ومنهم من يقول أنه الأديب يوسف أدريس
    ويقال ان مناسبة القصيدة ارتبطت بعيد ميلاد مطربة مشهورة صغيرة الجسم رقيقة الصوت , وفي شقتها بالزمالك , وجاءت لحظة اطفاء الشموع واذا بمحبوبة كامل الشناوي تختار كاتب الفصة القصيرة يوسف ادريس وتمسك بيده ليشاركها في قطع قالب الكاتو وكأنها تقطع في أوصال قلب الشاعر , علما أن كامل الشناوي هو الذي اشترى القلب وأهداها اليها في عيد ميلادها وكتب القصيدة الرائعة.
    ومات كامل الشناوي ومضت السنون وقابل الصحافي مصطفى أمين المطربة التيكان يعشقها كامل الشناوي فقال لها لقد كرهتها منذ قصيدة لاتكذبي فأجابته :انني لم أحبه ..هو الذي كان يحبني فقال لها مصطفى : أنت قتلته قالت لا هو الذي انتحر .. هل انتحر حبا ,سألها , فقالت : بل انتحر غيرة ولم يصدقها مصطفى أمين
    ورواية أخرى للأغنية كتبت في نفس الموقع تقول

    يقولون أن من كتب الشناوي لها هذه القصيدة هي نجاة الصغيرة نفسها حين رآها مع يوسف إدريس في المكتب على هذه الحال.
    وحين أسمعها كلمات القصيدة قالت له في غير مبالاة: ينفع أغنيها يا كمولتي لازم أغنيها,فغضب منها وهجاها في قصيدة أخرى.


    قال الشاعر ...

    لا تكذبي .................. إني رأيتكما معاً
    لا تكذبي..
    إني رأيتكما معا
    ودعي البكاء فقد كرهت الأدمعا
    ما أهون الدمع الجسور إذا جرى
    من عين كاذبة فأنكر وادَّعى
    إني رأيتكما .. إني سمعتكما
    عيناكِ في عينيهِ
    في شفتيهِ
    في كفيهِ
    في قدميهِ
    ويداكِ ضارعتانِ
    ترتعشان من لهفٍ عليهِ
    تتحديان الشوقَ بالقبلاتِ
    تلذعني بسوطٍ من لهيبِ
    بالهمسِ , ، باللمسِ، بالأهاتِ , بالنظراتِ ,
    باللفتاتِ, بالصمتِ الرهيبِ
    ويشبُ في قلبي حريقْ
    ويضيعُ من قدمي الطريقْ
    وتطلُ من رأسي الظنونُ تلومني
    وتشدُ أذني
    فلطالما باركتُ كذبك كله
    ولعنتُ ظني
    * * *
    ماذا أقول لأدمع سفحتها أشواقي إليكِ ؟
    ماذا أقول لأضلع مزقتها خوفا عليكِ ؟
    أأقول هانت ؟.
    أأقول خانت؟..
    أأقولها ؟..
    لوقلتها أشفي غليلي
    يا ويلتي
    لا ، لن أقولَ أنا ، فقولي
    * * *
    لا تخجلي
    لا تفزعي مني ، فلستُ بثائرِ .
    أنقذتني
    من زيفِ أحلامي وغدرِ مشاعري...
    فرأيت أنكِ كنتِ لي قيداً حرصتُ العمرَ ألا أكسره
    فكسرتهِ
    ورأيتُ أنكِ كنتِ لي ذنباً سألتُ اللهَ ألا يغفره
    فغفرتهِ
    * * *
    كوني كما تبغينَ
    لكن لن تكوني ..
    فأنا صنعتك من هوايَ ، ومن جنوني
    ولقد برئتُ من الهوى ومن الجنون ..

    نواصل ...







                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-02-2012, 06:35 PM

خالد علي محجوب المنسي
<aخالد علي محجوب المنسي
تاريخ التسجيل: 09-04-2006
مجموع المشاركات: 15953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    Quote: الأخ العزيز / خالد المنسي
    سلامات
    ان الشعر الصادق هو الذي يعكس الأحاسيس الحقيقة للشاعر ، فلا يمكن ان نلوم هؤلاء الشعراء من استعمال بعض الكلمات القاسية طالما هي تعبر عن دواخلهم ومشاعرهم الحقيقية ، فهذا هو أصدق الشعر لأنه انعكاس حقيقي عن الواقع . هؤلاء الشعراء عانوا في حياتهم كثيرا وعانوا الأمرين في حبهم ، وصف الحبيبة السابقة بالخيانة وارد في الشعر الغنائي ، لكن بعض الشعراء يتجنب إستعمال هذه الكلمة لنبل في دواخلهم ، وأذكر هنا الشاعر كامل الشناوي في أغنيته الشهيرة لا تكذبي ولقد قالها في واقعة حقيقية ولقد تغنى بها عدة فنانين مصريين منهم محمد عبدالوهاب الذي لحنها ونجاة الصغيرة وعبدالحليم حافظ الذي أبدع فيها حيث انه وصف حبيبته بالكذب والخيانة ، ولقد كتب أحدهم في أحد المواقع الالكترونية عن قصة هذه الأغنية قائلا


    Quote: لكن بعض الشعراء يتجنب إستعمال هذه الكلمة لنبل في دواخلهم


    اخي الكريم أحمد
    لا احب أن انحرف بمسار هذا البوست الجميل والمفيد
    لكن رأي يظل
    البريد في الريدة
    ما بخبر فسالة
    وان شاء الله نناقش هذا الموضوع
    عندما تفرغ من جمال هذا التوثيق الذي استفدنا منه كثير والله

    لك مني كل الود وكل التقدير
    مودتي واحترامي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-02-2012, 03:17 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: خالد علي محجوب المنسي)

    عزيزي خالد المنسي
    لا بأس أن نتحدث عن الأغاني التي يعاتب فيها الشعراء ملهامتهم او يصفونهم بصفات اخرى يرونها مناسبة لوصف تلك العلاقة ، وهذا يعتبر أضافة لموضوع البوست.
    والكثير من الأغاني السودانية كان اسمها يحتوي على كلمة ( الظلم) أو مشتقاته مثل ظالمني وطول عمري ما ظلمتك يوم لأحمد المصطفى ،ظلموني الأحبة لعثمان حسين ، ظلموك يا عين لمحمد حسنين ،ابقى ظالم لإبراهيم عوض وظلموني الحبايب للعاقب محمد الحسن وظلموني الناس للكاشف وبقيت ظالم لزيدان إبراهيم وظلموك يا قلبي لسيد خليفة وغيرها ، وللفنان ابراهيم عوض أغنية اسمها يا خائن وهي للشاعر الطاهر ابراهيم ، والشاعر محمد جعفر عثمان ينفي عن نفسه تهمة الخيانة في أغنية باسم ( أخونك) للفنان زيدان ابراهيم واغنية الوصية لاسماعيل حسن يقول فيها ( الخانك في عهودك وريهو الخصام).
    عزيزي خالد لولا هجر وضيم وظلم الحبيب لما نظم الشعراء هذه الاغاني الجميلة والصادقة والرائعة .

    مودتي






                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-02-2012, 06:02 PM

خالد علي محجوب المنسي
<aخالد علي محجوب المنسي
تاريخ التسجيل: 09-04-2006
مجموع المشاركات: 15953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    Quote: عزيزي خالد المنسي
    لا بأس أن نتحدث عن الأغاني التي يعاتب فيها الشعراء ملهامتهم او يصفونهم بصفات اخرى يرونها مناسبة لوصف تلك العلاقة ، وهذا يعتبر أضافة لموضوع البوست.
    والكثير من الأغاني السودانية كان اسمها يحتوي على كلمة ( الظلم) أو مشتقاته مثل ظالمني وطول عمري ما ظلمتك يوم لأحمد المصطفى ،ظلموني الأحبة لعثمان حسين ، ظلموك يا عين لمحمد حسنين ،ابقى ظالم لإبراهيم عوض وظلموني الحبايب للعاقب محمد الحسن وظلموني الناس للكاشف وبقيت ظالم لزيدان إبراهيم وظلموك يا قلبي لسيد خليفة وغيرها ، وللفنان ابراهيم عوض أغنية اسمها يا خائن وهي للشاعر الطاهر ابراهيم ، والشاعر محمد جعفر عثمان ينفي عن نفسه تهمة الخيانة في أغنية باسم ( أخونك) للفنان زيدان ابراهيم واغنية الوصية لاسماعيل حسن يقول فيها ( الخانك في عهودك وريهو الخصام).
    عزيزي خالد لولا هجر وضيم وظلم الحبيب لما نظم الشعراء هذه الاغاني الجميلة والصادقة والرائعة .

    مودتي


    الحبيب القرشي
    نعم انا متفق معك لولا الظلم والهجر والبعاد مهما كانت الاسباب والدواعي
    لما كان هناك احاسيس ومشاعر تدفق شعرا ونثرا جميل
    ومافي حلاوة بدون نار
    لكن رأي في هذا أخي الفاضل
    ظلم الحبيب ليس قدر ظلم الحبيب ليس ظلم
    ظلم الحبيب قد نجد له العذر
    مثلا

    يعجبني شعر حسين بازرعة جدا
    وكان مثال للتجرد في حبه
    رغم الألم الذي ألم بقلبه من فشل قصة حبه لكن ظلَّ متجرد لحب الحبيبة
    تراه يبدأ في اللوم والعتاب لكن يعقب على ذلك ( ان يجدالعذر للحبيب الذي جفى وبعد )
    مثال اخر

    وجينا بعد الفرقة نسأل
    جينا نلقى محنة عندك
    نحكي ليك عن ليل شقانّا
    وعن متاهات نجومو بعد
    نحسن سالمناك بطيبة
    وياما بكى عيونا ردك
    ليه زمان اديتنا ريدة
    وجيت حرمتنا تاني ودك
    وقلبنا الجرحتا خاطرو
    برضو ما قادر ملامّك

    دا ما سلامك

    وقلبنا الجرحتا خاطرو
    برضو ما قادر ملامّك


    هنا الذي اعنية يا احمد
    البوح ووجود العذر للحبيب
    مرات كثيرة تحس ظلم ووقسوة الحبيب لكن البوح بها علنا هذا الذي اختلف فيه
    تغليف البوح في قالب فيه بعض الحنية التي في القلب تجرد للحب الذي عشته مهما حصل الحصل
    الحرمان ليس خيانة هناك اقدار وهناك قسمة ليه ما نترجم احساسنا بالظلم والهجران بأحساس جميل
    للمحبوب
    مثال يا خائن
    حرمت عيوني يا خائن لُقاك
    نعم شعر جميل يعبر عن احساس من قال
    لكن
    حارة حارة كلمة خائن في حق شخص احببته في يوم
    هل انت معي ؟؟؟؟
    ولك شكري وتقديري على اتاحة الفرصة
    وعجبني قولك ان نعتبرها أضافة لمحتوى البوست
    لك المودة والتقدير


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-02-2012, 07:31 PM

خالد علي محجوب المنسي
<aخالد علي محجوب المنسي
تاريخ التسجيل: 09-04-2006
مجموع المشاركات: 15953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: خالد علي محجوب المنسي)



    فهي الاقدار التي تغرق بين الاحباب

    وقلبي مابقدر يعادي
    اصلو مابعرف يعادي
    مهما يبدا الجفوة قلبك
    تلقى بي الحنية بادي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-02-2012, 10:29 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: خالد علي محجوب المنسي)

    شكرا عزيزي خالد على هذه

    الأغنية الرائعة للفنان مجذوب اونسة

    هذا الفنان الذي عشقناه في فترة الصبا

    ولا ننسى اغنية الريد الريد يا أهل متين لدياركم نصل

    لك كل الود والتقدير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-03-2012, 05:04 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)


    الماضي والحاضر
    كلمات / محجوب سراج
    الحان و غناء / صلاح مصطفى

    انت لو فكرت تتذكر غرامك
    و تبكى ماضيك البعيد
    برضي زيك كنت عاشق
    و كانت أيام عمري عيد
    كنت عايش في سعادة
    و قلبي فرحان بحبيبه
    يا ما شمتوا الناس عليه
    لما حاول يوم يسيبوا
    الفراق قسموهوا ليه
    و قلبي رضيان بنصيبوا
    تمضى أيامو فى عذابه
    و في ربيعه يكون وحيد
    لما شفتك رحت ناسي
    كل ناسي الكانوا قربى
    بعت غيرك و احتضنتك
    يا حياتي جوه قلبي
    كم رويتك بحناني
    و كم سقيتك طهر حبي
    و افتكرتك تبقى أملي
    و تبقى زادي باقي دربي
    لو نسيتني أو جفيتني
    في العذاب كم من متيم
    و في الغرام كم من شهيد
    يا حبيبي... إيدي وإيدك
    نبني جنتنا الصغيرة
    تحكى ليّ.. و احكي ليك
    عن أمانينا الكبيرة
    الحنان نتغنى بيه
    و الحنين يبقى المسيرة
    يا حبيبي.. قلبي عندك
    و انت فيه تحيا بيه
    و تبقى ليه....
    طوق نجاته و نور حياته
    يا حبيبي......



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-03-2012, 05:10 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    قصة أغنية مين قساك
    كما رواها السني الضوي في برنامج إذاعي ...
    سلم الشاعر محجوب سراج الأستاذ السني الضوي أغنية مين قساك وكان يعمل معه في الهيئة القومية للكهرباء ، أخذ الأستاذ السني الضوي النص وأحضره في الصباح ملحنا للشاعر محجوب سراج ، وفي أحد الأيام ذهب السني إلى الأستاذ محجوب سراج في المنزل ليسجل له اللحن وكان إبراهيم عوض جارا وصديقا للشاعر محجوب سراج فقرر محجوب أعطاء الأغنية لإبراهيم عوض فخاف السني لأنه كان ملحنا مبتدئا بينما شهرة إبراهيم عوض عمت كل أرجاء السودان وأصبح الفنان الذري ، فقال السني لمحجوب ( عاوز تفضحنا ولا شنو ) ،فأخذ إبراهيم عوض الأغنية واعتبرها السني مجاملة من الفنان إبراهيم عوض، ولكنه إبراهيم لم يغني مين قساك ، وبعد فترة طويلة التقى السني بإبراهيم عوض وسأله عن الأغنية فقال له إبراهيم عوض إن الأغنية لا تشبهني وإنما تشبه صلاح مصطفى لذلك لم أغنيها فأحبط السني الضوي ونسي أمر هذه الأغنية ، وفي احد الأيام وهو في منزله راقد على فراشه يستمع إلى حفل على الهواء مباشرة منقول من جوبا ويغني فيه الفنان التاج مصطفى وعائشة الفلاتية وعثمان الشفيع وإبراهيم عوض للجنود فإذا بالسني يستمع إلى إبراهيم عوض يتغنى بأغنية مين قساك فطرب لها الجنود ورقصوا على أنغامها وتفاعلوا معها ومنذ ذلك الوقت اشتهرت هذه الأغنية وبدأ التعاون بين إبراهيم عوض والسني الضوي فلحن له أغنية ليه بتسأل لمحجوب سراج أيضا .




                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-03-2012, 06:37 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    مين قســـاك
    كلمات / محجوب سراج
    لحن / السني الضوي
    غناء / إبراهيم عوض

    مـيـن قـســاك مـيـن قـسـى قلبك إيه نساك يا ناسي حبك
    عـشــت سـنـيــن وسـنـين طويله في الحرمان أنا كل ليله
    الآلام أبكت عيوني والآهــات أصوات شجوني
    شوف عينيا كــم ألموني عـشانك انت يا ناسي حبك
    دون النــاس يــا دنـيــا مالي طال صبري وزاد انشغالي
    مـال قـلــبي لـلــقـلـبـو خالي ميـن قساك ونسيت يا سالي
    يا مـحـيــرني يـا حــلــيــل ليالي عاشو هناه قلبي وقلبك
    كيف يرضيك سهدي وعذابي فادك إيه حرمان شبابي
    حبي اليـــك ابـكـى الـنــدامــه وحـبــك لي عـمره ابتسامه
    مـضــت أيامي حسـرة وندامه والأحـلام يا حبيبي قربك
    يشهد لي اللــيـل وصــمـتــه ضـقـت الـويـل والهم عرفته
    كأس وراء كأس المر شربته أدارى عـذاب قلبى الحرمته
    ميـن قـسـاك وايـه الكــسـبـتـه بتكوي عيون عاشت تحبه
    ميــن قـسـاك ميـن قـســى قـلـبـك آيه نساك يا ناسي حبك .



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-03-2012, 06:17 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)


    الماضي والحاضر
    الفنان صلاح مصطفى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-03-2012, 12:04 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)


    مين قساك
    كلمات / محجوب سراج
    لحن / السني الضوي
    غناء / ابراهيم عوض
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-03-2012, 05:29 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    أحبك بحبك
    كلمات/ محجوب سراح
    لحن و غناء / عثمان حسين

    احبك.. بحبك ما لا نهاية
    و أغنيك حنيني و شوقي و هوايا
    لأنك حبيبي و غاية رجايا
    ******
    كتير في بعادك دهتني الليالي
    اغالب دموعي و أكابد ملالي
    طريقي المنور خلاص أضحى خالي
    تعال يا حبيبي.. صدودك كفايه
    ******
    زرعنا المحنه.. رويناها شوقنا
    و عايشين نأمل تقوم ترمى فوقنا
    نسير في ضراها نسير لشروقنا
    نتوج حياتنا... بأسعد نهاية
    ******
    منامي المسهد يحن لعيونك
    و شوقي المعذب يناشد حنينك
    تحكم شعورك و ترحم سجينك
    فؤادي البيحبك لم لا نهاية
    ******





                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-03-2012, 01:57 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    قال الشاعر محجوب سراج ان أغنية أحبك بحبك[

    هي أول اغنية يصرح فيها بكلمة أحبك في الشعر السوداني

    لم يتسن لي التأكد من هذه المعلومة

    /B]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-03-2012, 05:22 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)


    أحبك بحبك
    كلمات / محجوب سراج
    لحن وغناء / عثمان حسين


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-03-2012, 08:35 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    ذكر الشاعر محجوب سراج انه قابل

    الفنان عثمان حسين في حوش الإذاعة

    فقال له ان لديه لحنا جميلا لحن به أغنية لعوض أحمد خليفة

    ولكن لجنة النصوص رفضت الأغنية وهو لا يريد ان يضيع هذا اللحن

    فطلب منه محجوب سراح اسماعه اللحن والأغنية

    فكتب محجوب سراج بعد ذلك على وزن هذه الاغنية وعلى لحن عثمان حسين أغنية احبك بحبك





                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2012, 05:22 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    عواطف
    كلمات / محجوب سراج
    غناء/ صلاح بن بادية

    أمنتك عواطفي وخنت الأمانة
    حطمت في دقيقة أحلامنا ومنانا
    ******
    يا ناسي المحنة يا ناكر هوانا
    رجع لي أمانتي وشوف لو تلقى تاني
    عواطف أو محنة زي عطفي وحناني
    ******
    لو تعرف يا اسمر معنى الشوق و ناره
    كنت تنوح وتسهر أسير ألمو وحساره
    تضوق ظلم الليالي وتقول الحب جناية
    ودنياك تبقى حسرة وعذاب من غير نهاية
    ******
    تعال كلمني مرة وانت تعلل معنى بعدك
    أنا راجيك لعلك وانت ترحم وتطرا وعدك
    تنسيني المظالم وقلبي تزيل شجونو
    وأقول للناس حبيبي غرامي حلف يصونو





                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-03-2012, 06:53 PM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    Quote: وفي احد الأيام وهو في منزله راقد على فراشه يستمع إلى حفل على الهواء مباشرة منقول من جوبا ويغني فيه الفنان التاج مصطفى وعائشة الفلاتية وعثمان الشفيع وإبراهيم عوض للجنود فإذا بالسني يستمع إلى إبراهيم عوض يتغنى بأغنية مين قساك فطرب لها الجنود ورقصوا على أنغامها وتفاعلوا معها ومنذ ذلك الوقت اشتهرت هذه الأغنية وبدأ التعاون بين إبراهيم عوض والسني الضوي فلحن له أغنية ليه بتسأل لمحجوب سراج أيضا .


    والله يا احمد اخوي انا ظالم نفسي

    ياخ بتحكي عن حقائق اصلا ما ممكن الواحد يجد ليها مصدر غيرك هكذا

    بس كنت متوقع السني يزعل من ابراهيم عوض لانو ما كان صريح معاهو

    لك منى اطيب الاماني
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2012, 01:13 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: الطيب شيقوق)

    Quote: بس كنت متوقع السني يزعل من ابراهيم عوض لانو ما كان صريح معاهو


    في ذلك الوقت يا ودشيقوق

    كان ابراهيم عوض هو الفنان الذري

    والسني الضوي كان فبي بداياته

    وكل ملحن كان يتمنى ان يغني له ابراهيم عوض

    لذلك فرح السني كثيرا عندما استمع لابراهيم عوض يغني

    قصيدة من الحانه في ذلك الحفل الذي اقيم في جوبا

    شكرا عزيزي الطيب



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2012, 05:30 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    ايضا تغنى صلاح بن البادية لمحجوب سراج

    بأغنية أول حب وأخر حب حبك نار وكلو ودار

    ومنو أقول اه يا رب


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-03-2012, 05:57 PM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    فوق يا ود القرشي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-03-2012, 06:02 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: الطيب شيقوق)


    حيرت قلبى معاك
    كلمات / محجوب سراج
    لحن / السني الضوي
    غناء / ثنائي العاصمة

    حيرت قلبى معاك خليتـــــــــــــــو بيك مشغول
    يا أحلى من ضماك مــــــــا بصح عذابو يطول
    ويطول ليالي نــــــــــــــواك حيرت قلبي معاك
    ياما قضيت أيــــــــــــــــام أبنى الأمانى عليك
    واترجم الآلآم غنيــــــــــــــــات عسى يرضيك
    اخفى الدموع عنـــــــــك واضحك أمام عينيك
    وتفيض عيوني حنـــــــــــــــان لمن تعاين ليك
    اصلو العيون حبــــــــــــــاك حيرت قلبي معاك
    يا عاطفه فى الوجدان يـا صورة ساكنه العين
    يا بمن نور محيــــــــــــــــاك اسعدت كل حزين
    طاوعت ظنك ليــــــــــــــــــــه فرقت بين قلبين
    وقطعت حبل الود الكـــــــــــان زمان موصول
    يا حبى ما اقســـــــــــــــــاك حيرت قلبى معاك
    عاهدت قلبى اعـــيـــش راضى السهاد والبين
    يمكن اصـــل فـى يـــــــــوم غاية الأمل يا زين
    وآخر طريق الشــــــــــوق السرت فيهو سنين
    بين الأمل يا حبيــــــب والخوف من المجهول
    من إنى ما القـــــــــــــــــــاك حيرت قلبى معاك


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-03-2012, 07:01 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    أيضا تغني ثنائي العاصمة لمحجوب سراج بهذه الأغاني ...

    : يا حبيبي وانت غايب قلبي وراني العجائب ، مره شاكي ومره باكي وعمري ماحسيتو طايب.

    وكذلك أغنية ..

    اغنية : مهما تصدي عني ومهما زعلتي مني

    برضي بحبك يا حياتي





                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-03-2012, 07:29 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    سنتحدث في المداخلات القادمة عن الشاعر المرهف والصادق حسين بازرعة

    وأغانيه الصادقة والحزينة ، بعد أن تناولنا في المداخلات السابقة الشعراء

    ادريس جماع

    حسن عوض أبو العلا

    محجوب سراج
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-03-2012, 07:48 PM

خالد علي محجوب المنسي
<aخالد علي محجوب المنسي
تاريخ التسجيل: 09-04-2006
مجموع المشاركات: 15953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    يا حبيبي انت غايب
    قلبي وراني العجائب
    مرة شاكي
    ومرة باكي

    من الأغاني التي احبها شديد واميل للإستماع لها دوما
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-03-2012, 08:57 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: خالد علي محجوب المنسي)

    رحم الله الشاعر الكبير محمد الحسن سالم حميد

    فلقد كانت أشعاره تلامس وجدان الشعب السوداني وتعبر عن احلامه وتطلعاته

    كان يعبر عن الفقراء والكادحين

    لقد كتب شعرا صادقا بالعامية السودانية وباللشايقية

    تألمت كثيرا لوفاته

    أدعو الله أن ينزله منزلة مع الصديقيين والشهداء



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-03-2012, 10:59 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    حسين بازرعة

    إسمه بالكامل حسين محمد سعيد بازرعة ، هنالك إختلاف في تاريخ ميلاده في المصادر المختلفة التي إعتمدت عليها وحسب سيرته الذاتية المكتوبة على خلاف ديوانه رقم (1) انه من مواليد بورتسودان سنة 1928، وذُكر نفس التاريخ في كتاب (الدرب الأخضر) الذي أعده التجاني حسين أما أخته نفيسة قالت في لقاء صحفي انه من مواليد سنكات 1936 وأشك في هذا التاريخ لأنه في سنة 1950 كان طالبا بوادي سيدنا و شاعرا تغنى له عثمان حسين بعدة أغاني (القبلة السكرى ، الوكر المهجور ، أنا والنجم والمساء ،لا تسلني ) ولا يمكن أن يكون قد قال هذه الروائع وهو في الرابعة عشر من العمر أما في صفحته في الفيسبوك فذكر انه من مواليد 1934 وأيضا ذكر في احدي الصحف إن حسين بازرعة من مواليد 1932 ، وتجدني أميل إلى انه من مواليد 1928 أو 1932 ، لأسباب منها انه قال أشعاره وهو في الثانوي وكان ذلك في بداية الخمسينات وهذا يتناسب مع عمره في ذلك الوقت مع حساب عدد سنوات الدراسة حيث انه درس وادي سيدنا في الفترة ما بين 1950 إلى 1953 .

    نواصل ...



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-03-2012, 01:21 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    والد الشاعر حسين بازرعة جذوره من الحضارمة باليمن ويقال انه وصل إلى سنكات سنة 1908 (صحيفة الأحداث) وعمل بالتجارة وكان والده يحب القراءة والإطلاع ويقرض الشعر وكانت له مكتبة نهل منها حسين العلم والمعرفة ،والدته تنتمي إلى قبيلة الهدندوة ، تلقى حسين بازرعة تعليمه الأولي والوسطى بسنكات وبورتسودان ثم الأحفاد بأمدرمان لمدة تسعة أشهر وبعدها الثانوي في مدرسة وادي سيدنا الثانوية ، وفصل من وادي سيدنا وهو في السنة الثالثة مع عدد من زملائه الطلاب نسبة لنشاطه السياسي ضد الاستعمار الإنجليزي بعد ذلك رجع إلى بورتسودان وعمل مع شقيقه على في الأعمال الحرة ثم عمل بمكتب شحن وتخليص منذ عام 1954 والى 1959 تاريخ رحيله إلى جدة حيث عمل بمؤسسة باخشب التجارية ، لحسين بازرعة أخت توأم اسمها أم الحسين ، رباه شقيقه الأكبر علي محمد سعيد . كان الشاعر حسين بازرعة رياضيا حيث لعب لفريق حي العرب ومارس العمل الإداري به حتى وصل إلى منصب سكرتير النادي .

    نواصل...




                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-03-2012, 09:28 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    هاجر بازرعة إلى السعودية وهو في العشرينات من عمره ولم يعود إلى السودان إلى في سنة 2006 تاريخ عودته النهائية. ولقد وجدت عند الأخ الأستاذ الشيخ أحمد حامد وثيقة نادرة وثمينة وهى خطاب من الشاعر الكبير حسين بازرعة إلى الأستاذ الفاضل شداد أرسله له في نهاية الخمسينات عندما دعاه الأخير للكتابة بالصحف فكان الرد من الشاعر حسين بازرعة هذا الخطاب الوثيقة الذي اعتبره قطعة أدبية نادرة بألفاظه الجميلة ومعانيه السامية وأفكاره النيرة وخطه الجميل وفيه أعلن حسين بازرعة عن ميلاد أغنيته الفريدة حبي ( عشقتك وقالوا لي عشقك حرام )وكان ذلك في نهاية الخمسينات.

    نواصل ....




                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-03-2012, 06:10 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)


    تعرف حسين بازرعة على الفنان عثمان حسين عن طريق الشاعر قرشي محمد حسن الذي تغنى له عثمان حسين بثلاث أغنيات هي ( اللقاء الأول وخمرة العشاق والفراش الحائر) ، و حسين بازرعة من معجبي الفنان عثمان حسين ، وظهرت موهبة حسين بازرعة كشاعر مجيد في مدرسة وادي سيدنا الثانوية حيث فازت قصيدته القبلة السكرى في مسابقة شعرية أقيمت بالمدرسة في تلك الفترة ، وقد التقى الشاعر حسين بازرعة بعثمان حسين في قهوة جورج مشرقي حسب الموعد الذي حدده الشاعر قرشي محمد حسن ( المصدر أنا أمدرمان .. تاريخ الموسيقى في السودان بروفيسور الفاتح الطاهر).

    نواصل ...





                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-03-2012, 12:32 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)


    أولى أغاني حسين بازرعة والتي لحنها عثمان الحسين هي أغنية ( القبلة السكرى ) ولقد نظمها حسين بازرعة في40 بيت ولكن بعد نقاش طويل مع عثمان حسين تم اختصار أبياتها إلى تلك التي تغنى بها عثمان حسين ،وبعد ذلك واصل حسين بازرعة في كتابة الشعر الغنائي ليغنيه الفنان عثمان حسين فكانت أغنية (الوكر المهجور) و (أنا والنجم والمساء) ، وهي أشعار غير مألوفة في الغناء السوداني حينذاك لأنها تحمل مضامين وأفكار جديدة وأسلوب متحرر من القوافي ،ولقد هاجمت إحدى الصحف اليومية الشاعر حسين بازرعة هجوما عنيفا واتهموه بسرقة شعره من دواوين مختلفة وأطلقوا عليه اسم المنتحل الأدبي ( حسين باسرقه ) ، كما هاجمت الفنان عثمان حسين متهمة إياه بالتخريب وطمس بهاء الأغنية السودانية وذلك بسبب أسلوبه الجديد في التلحين . ( المصدر أنا أمدرمان .. تاريخ الموسيقى في السودان بروفيسور الفاتح الطاهر)
    لقد كتب حسين بازرعة أشعارا بالغة العربية الفصحى كما كتب بالعامية السودانية ، وهو شاعر يجيد اختيار مفرداته ومعانيه ويعبر عن دواخله بكل صدق وشفافية

    نواصل ....




    (عدل بواسطة Ahmed al Qurashi on 30-03-2012, 04:21 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-03-2012, 03:56 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    صورة من النت للشاعر حسين بازرعة

    216457_10150156016524892_323691789891_6629328_649746_nsudan1sudan.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-03-2012, 09:49 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    صورة حديثة من النت للشاعر حسين بازرعة
    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan34_2.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-03-2012, 04:33 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    صور أخرى من النت للشاعر جسين بازرعة

    sudansudansudansudansudan289.jpg Hosting at Sudaneseonline.com


    sudansudansudansudansudansudan1sudan.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    (عدل بواسطة Ahmed al Qurashi on 01-04-2012, 11:13 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-04-2012, 11:10 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    سجل الأستاذ عمر الجزلي مع الشاعر حسين بازرعة بجدة عدة حلقات لبرنامجه أسماء في حياتنا وكان ذلك في منتصف التسعينات ولقد كان لقاءً جميلا ورائعا ومؤثرا ، حيث لم يطل الشاعر حسين بازرعة من خلال الاجهزة الاعلامية منذ سنوات طوال ، ولقد ادهشنا بلغته الرصينة وأفكاره المرتبة وذاكرته المتقدة ، ولقد تحدث الشاعر حسن بازرعة عن أسرته وقال ان لديه ست شقيقات وشقيقين أحدهم توفي في الحبشة والثاني توفي في بورتسودان وكان يعمل في شركة جلاتلي هانكي كمدير لعمال المخازن ، وذكر حسين بازرعة ان والده توفي في سن مبكرة وتولى رعايته شقيقه الأكبرعلي له الرحمة .
    وقال انه التقى بالفنان عبدالكريم الكابلي في المدرسة الابتدائية وكانت تجمعه به طموحات وأحلام ونزعات متقاربة حيث كان يذهب معه الى شط البحر ليقضيا بعض الوقت عصارى كل يوم او يوم عد يوم وكان الكابلي قارئا جيدا وكنا نتدارس ما قرأناه.

    نواصل ...





                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-04-2012, 03:40 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    ويواصل الشاعر حسين بازرعة حديثه ويقول انه بدأ كتابة الشعر مبكرا ولكن في مدرسة وادي سيدنا تهيأ له المناخ الاوسع والأرحب للقراءة لان المدرسة كانت تضم مكتبة كبيرة في شتى أنواع المعرفة ، فأعاد الشاعر حسب قوله حساباته في كتابة الشعر بعد ان توسعت أفاقه وكان يحدوه بعض الاساتذة الذين يدرسون الادب الانجليزي والعربي وكذلك ساعدته روافد من الكتب التي كان يقرأها مساء كل يوم .
    ويواصل الشاعر حسين بازرعة ويقول ان الذي شجعه على الاستمرار في هذا المنوال تشجيع الاساتذة وكذلك جريدة هنا امدرمان والتي كان يشرف عليها الاستاذ متولي عيد والذي كان مولعا بالأدب والثقافة العامة ، وكان يعمل مسابقة كل عام في الشعر والقصة والرواية وما شاكل ذلك ويذكر الشاعر انه أسهم في واحدة من تلك المسابقات بقصيدة القبلة السكرى وكانت من اربعين بيتا ، وبعد شهرين تفاجأ الشاعر بان قصيدته نالت المركز الثالث في المسابقة وكانت جائزته خمسين جنيها وذكر الشاعر انه لم يهتم بالجائزة بل اكثر ما أسعده ان قصيدته قد نشرت في مجلة هنا امدرمان ويقول الشاعر حسين بازرعة انه من هنا بدأت علاقته بالفن وكانت له صلة مع الشاعر قرشي محمد حسن لان حسين بازرعة كان يحبر ويدون كامل الصفحة الاخيرة من جريدة الامة في عدد يوم الجمعة بعنوان ( تعقيبات ) وكان ذلك في اوائل الخمسينات عندما كان قرشي محمد حسن سكرتيرا لتحرير الجريدة في ذلك الوقت ، ويواصل الشاعر حسين بازرعة ويقول ان قرشي محمد حسن قد سبقه الى عثمان حسين بقصيدة اللقاء الاول وخمرة العشاق ويقول حسين بازرعة ان الفراش الحائر لم تظهر في تلك الفترة ( في حلقة أخرى من برنامج اسماء في حياتنا قال الشاعر قرشي محمد حسن للأستاذ عمر الجزلي انه اعطى قصيدة الفراش الحائر لعثمان حسين سنة 1950 ، وهذا يعني ان علاقة الشاعر حسين بازرعة مع عثمان حسين كانت في بداية سنة 1950 وكان وقتها الشاعر حسين بازرعة في سنته الاولى في مدرسة وادي سيدنا ) .

    نواصل ....




                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-04-2012, 07:26 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)


    يواصل الشاعر حسين بازرعة حديثه ويقول انه كان معجبا بعثمان حسين قبل ان يلتقيه او قبل ان يفكر او يخطر بباله انه يوما ما حيلتقيه أو يغني له عثمان حسين قصائد من تأليفه ، ولقد قرأ الفنان عثمان حسين قصيدة القبلة السكرى في مجلة هنا امدرمان وكانت تجمعه صداقة بالشاعر قرشي محمد حسن ، وكان صلاح احمد محمد صالح مذيعا بإذاعة امدرمان حينذاك فأشار الى قرشي محمد حسن ان يجمع حسين بازرعة بعثمان حسين ، ولقد ذكر عثمان حسين لقرشي انه معجب بالقصيدة وانه سيلحنها اذا استطاع حسين بازرعة ان يوجزها الى 16 او 20 بيتا .

    نواصل....


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-04-2012, 11:39 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)


    ويستطرد حسين بازرعة حديثه ويقول ان علاقته بعثمان حسين بدأت قبل ان يراه ويذكر انهم كانوا في مدرسة وادي سيدنا يتحلقون حول المذياع في كل يوم جمعة حيث كان البعض شغوف بالفنان أحمد المصطفى والبعض الآخر معجب بحسن عطية بينما الشاعر ومعه آخرين كانوا من عشاق الفنان عثمان حسين ، ويذكر حسين بازرعة ان سبب اعجابه بعثمان حسين انه كان يتغنى بالقصائد العربية الفصحى مثل غرد الفجر للشاعر حسن عبدالله القرشي والتي وجدها عثمان حسين منشورة في مجلة هنا لندن فقام بتلحينها وغنائها .

    نواصل


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-04-2012, 03:18 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    ويقول الشاعر حسين بازرعة انه كان معجبا بهذا اللون من الغناء والشعر فلما أشار قرشي الى عثمان حسين بتلحين القبلة السكرى بدأت أفكر في كيفية اختصار ال40 بيتا الى 16 بيت فأخذت مني هذه العملية الكثير من الوقت حتى تكون القصيدة متناسقة ومترابطة ، ويواصل الشاعر حسين بازرعة حديثه ويقول انه حمل القصيدة الى قرشي محمد حسن وأعطاها له وانتهى الأمر على ذلك ولكن ما كان يحسب كما قال ميكافيلي (some time reputation follows you) ، وما كان ساعيا للشهرة ولكنها لاحقته حسب قوله حيث فاجأه قرشي محمد حسن في احدى زيارته الى الخرطوم عندما كان يحل ضيفا كل نهاية اسبوع عند ولي أمره عبدالرحمن صقر له الرحمة وطلب منه ألا يرتبط يوم الجمعة لأنه معزوم عند عثمان حسين وذهب معه في ذلك اليوم الى منزل عثمان حسين بالسجانة والذي كان يسمونه (بيت الألحان) فقام بإكرامه ثم اسمعهم اللمسات القبل الأخيرة للحن الأغنية ( القبلة السكرى)
    نواصل ....




                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-04-2012, 02:26 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)


    كانت الفترة بين تسلم عثمان حسين للأغنية وذلك اليوم لا تتعدى الثلاثة أشهر ، ويقول حسين بازرعة ان اللحن كان جديدا وفيه تغيير في الكوبليهات فزاد هذا اللحن اعجابي بعثمان حسين والذي لم يدخل معهدا للموسيقى ، وأصبحت كل ما انزل الخرطوم اذهب الى عثمان حسين في منزله بالسجانة ، فبدأت الصلة المباشرة بيننا ، وأصبح عثمان حسين يفهم ما أكتبه ليخرج العمل الفني متكاملا ، وأحسست ان عثمان حسين استطاع ان يسحب البساط من تحت قدمي لكي يدخلني الى الساحة الفنية لأنني كنت شاعر قصيدة ولم أفكر يوما ولا كان يخطر على بالي ان اكون شاعرا غنائيا او شاعر يكتب الاغنية .

    نواصل ...

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-04-2012, 02:25 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    ويواصل حسين بازرعة ويقول انه عاصر من الشعراء عبدالرحمن الريح ومحمد بشير عتيق وسيد عبدالعزيز وعبيد عبدالرحمن ويقول انه احس طالما دخل في حواشي الساحة الفنية وليس قلبها فيجب ان يكون له لونه الخاص في كتابة الاغنية ، ويتسأل حسين بازرعة لماذا تبقى الأغنية السودانية رهينة للمحلية ولماذا لا تخرج حتى للأطراف الاقليمية ليتفهمها الناس ، ويقول انه فكر في تمازج اللغة العربية مع العامية فبدأت بهذا وكنت أخشى ان تفشل التجربة ولكن احمد الله أنها نجحت نجاحا باهرا فاستمريت على هذا النهج ، والمستمع للقصائد التي كتبتها لعثمان حسين او التاج مصطفى او عبدالعزيز محمد داوؤد يحس بهذه اللونية المميزة والمختلفة عن بقية الشعراء .انتهى








                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-04-2012, 09:04 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-04-2012, 10:51 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)


    قال الشاعر قرشي محمد حسن للأستاذ عمر الجزلي في برنامجه اسماء في حياتنا عن أغنية الفراش الحائر انه كتب المقطع الاول وزاره في تلك الأيام الفنان عثمان حسين ومعه صلاح احمد محمد صالح وكان صلاح وقتها يعمل في الإذاعة السودانية ومتعاونا مع جريدة النيل ،فقال عثمان حسين لقرشي ( ما عندك حاجه كويسه ) فقرا له قرشي محمد حسن المقطع الاول من الفراش الحائر فأخذه عثمان حسين وبدأ في تلحينه وبعد أسبوع التقى به قرشي محمد حسن وقال له إن شاء الله إتوفقت في اللحن فرد عثمان حسين بإنه قد هبط عليه لحن شبابي عجيب في نوعه وعليك أن تذهب معي إلى البيت لاسماعك اللحن ويواصل قرشي محمد حسن ويقول فذهبت مع عثمان حسين إلى منزله في السجانة والبيت دا بيت تاريخي نحن نسميه بيت الالحان وكان ذلك سنة 1950 ، فأعجبت باللحن وقال لي عثمان حسين أكمل لي القصيدة وبالفعل اكملتها له . انتهى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-04-2012, 02:06 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)


    تغنى الأستاذ عثمان حسين لقرشي محمد حسن وكان يعمل صحفيا بجريدة الأمة بثلاثة أغنيات

    هي اللقاء الأول وخمرة العشاق والفراش الحائر وبعدها اتجه قرشي محمد حسن إلى كتابة المدائح

    وهو أول من قدم برنامج عن المديح بالإذاعة ( من أدب المدائح) وكذلك كتب عدة كتب عن المدائح والشعر الصوفي...

    له الرحمة والمغفرة

    واليكم كلمات قصيدته الرائعة الفراش الحائر...


    طاف الفراش الحاير .....مشتاق الى زهراتك
    حبيبي آه.... اناغاير......بخاف على وجناتك
    حبيبي طرفي مسهد..........أراك قريب وأتنهد
    ومره فيك... أتشهد.........أنا قلبي آمن ووحد
    بجمال صفاك وصفاتك...صدقني بس وحياتك
    **************
    آمنت بيك يا نائر ............لانو مافى.... مثالك
    انا حكمي لو كان جائر....حكم سواى في جمالك
    للناس عقول وبصائر....عن حكمي غاضب مالك
    انت الجميل ومدلل.............وأنا قلبي ليك اتذلل
    وعيوني فيك تتأمل.............ثانية..... ما بتتحمل
    لو جلست حيالك.................شعوري ما بتمالك





                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-04-2012, 08:19 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    القبلة السكري
    كلمات/حسين بازرعه
    لحن وغناء / عثمان حسين

    أتذكري في الدجي الساجي
    مدار حديثنا العذبِ
    وفوق العشب نستلقي
    لنطوي صفحة الغيبِ
    وإذ ما ألاح نجم السعدِ
    ننشد خمرة الحبِ
    تذكري عهد لقيانا
    يوم القبلة السكري
    تقبلي ثغري الظامئ
    فقد لا تنفع الذكري
    ...
    وترقدي في يدي كالطفل
    الثم ثغرك العطرِ
    وقطرات الندي الرقراق
    تعلو هامة الزهرِ
    والحان الهزار الطلقِ
    فوق خمائل ِ النهر
    ولما ينقضي الليلُ
    وينعس ساقي الخمرِ
    يرف الضوء كالحلم
    ليصفو خمرة الفجرِ
    ..
    أتذكري قبلتي والليل يروي
    طلعة البدرِ
    وكيف أناملي الحيري
    تتداعب خصلة الشعرِ
    وتنعسي في ظلال النورِ
    تحلمي بالهوي العذرِ
    تذكري عهد لقيانا
    يوم القبلة السكري
    تقبلي ثغري الظامئ
    فقد لا تنفع الذكري



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-04-2012, 05:04 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    Quote: أتذكري في الدجي الساجي


    استمعت الى الشاعر حسين بازرعة في لقاء تلفزيوني

    إن مطلع هذه القصيدة ( أتذكرين ) وليس أتذكري

    والتي هي من ناحية لغوية ليست صحيحة

    وإن عثمان حسين هو من قام بالتغير للضرورة اللحنية

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-04-2012, 07:03 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    انا والنجم والمساء
    كلمات الشاعر / حسين بازرعة
    لحن وغناء / عثمان حسين


    انا والنجم والمساء .. ضمنا الوجد والحنين
    جف في كأسي الرجاء .. وبكت فرحة السنين
    آه يا شاطئ الغد ... اين في الليل مقعدي
    وأين بالله موعدي
    يا خطاها علي الربا
    عطر انفاسها صبا
    تحمل الشوق والصبا والخيالات موكبا
    وأنا كلما دنا
    طيفها الحلو وانثني
    عادني الهم والضنى
    في الدجى شاق مسمعي
    صوتها الملهم النغم
    في الهوي هاج مدمعي
    حبها الخالد الالم
    كلما لاح بارق من محياها خافق
    مات بالهم عاشق
    انها رقيتي التي خلدت لحن شهرتي
    اشعلت ليل وحدتي
    بالأسى والصبابة
    يا رؤى البحر اشهدي
    ها هنا كان مقعدي
    وهنا كان موعدي
    انا والنجم والمساء





                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-04-2012, 03:23 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)


    عشق حسين بازرعة مرتين في حياته ، ولقد سأله الاستاذ عمر الجزلي في برنامجه اسماء في حياتنا عن قصة حبه تلك فذرف الدموع كثيرا وقال له ( لا تسلني) وكانت اغنية لا تسلني خلفية لهذا المشهد الدرامي .ولقد ذكرت شقيقة الشاعر حسين بازرعة في لقاء صحفي ان حسين بازرعة عشق احدى حسناوات بورتسودان لكن شقيقه علي رفض ارتباطه بها ،وقالت ان سبب سفره الى السعودية هو الابتعاد عن تلك الفتاة ولكن هذه المعلومة تختلف عن مضمون قصائده ومعانيه والتي تشير الى هجر المحبوبة وتركها للشاعر وليس العكس .ولقد ذكر حسين بازرعة انه دخل في تجربتين عاطفيتين وذلك في عدة قصائد منها ( المصير وبعد الصبر) حيث قال في اغنية المصير..

    في حـــياتي قبــلك انت عشت قصة حب قـاسيه
    لـســه مازالـــت في قــلبي ذكرياته المره باقــيه
    لكن انت هدمت املي بعد عشره نــبيله سامـيه

    وقال في أغنية بعد الصبر والتي تسمى أيضا غلطة ..

    كل واحد ليه في تاريخه ماضي
    أي ماضي وليه ذكرى حب قديمة
    وأنت عارف لما اخترتك حبيبي
    كان في قلبي جرح يندي بالهزيمة
    لكن إنت صرت أغلى حب عندي
    وكنت راضي معايا بظروفي الأليمة
    وكنت راضي بالشقى البتبع خطاي
    والمآسي المرة في طفولتي اليتيمة
    نواصل ....



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-04-2012, 04:10 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)





    لا تسلني
    كلمات الشاعر : حسين بازرعة
    لحن وغناء عثمان حسين

    لا تَسلْ عَني لياليَّ ياحبيبي لا تَسلْني
    لا تَسلهَا فَهي حلمٌ عابرٌ طاف بِذهنِي
    لا تسلهَا كمْ تَعانقنا عَلى رِقة لحنِ
    و قَضينا الليلة الأولى حديثاً وَ تَمنِي

    لا تَسلْ عني لياليّ فقدْ بِتنَا حُطاما
    كم حَرَقناها شُعوراً وأماني و غرامَا
    و سَلِ الشاطئ لمَّا كنت ألقَاكَ دواما
    و نُذيبُ الليلَ هَمساً و عِناقاً و ملاما

    يا حبيبي أنت ألهَمتَ أغانيَّ و جَرسي
    أنت في وحشة أيامي ندى أَورَق أُنسِي
    أنت في عُمري ربيعاً دافئاً يملأ نفسي
    أفلا عُدت و عادت قصة الحُبِ كأمسِ






                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-04-2012, 12:05 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    صبابة
    كلمات الشاعر / حسين بازرعة
    لحن / برعي محمد دفع الله
    غناء / عبدالعزيز محمد داوؤد

    عجبا يقول الناس إنك هاجري
    وأنا الذي ذوّبت فيك مشاعري
    سبّحت باسمك والشجون سوامري
    حتى بكى قلبي .. بدمع محاجري

    *****************
    قل لي بربك ، كيف تنسى الموعدا؟
    والليل أحلام ... وشوق غرّدا
    والجدول الهيمان ..حولنا عربدا
    كانت ذراعاك ... لرأسي مرقدا
    عجبا أتنساها وتنسى المشهدا
    **************
    أنسيت أنك في شعوري وفى دمي؟
    مهما بعدت ... وزاد منك تألمي
    سأعيش بعدك ... راهبا في مأتم
    وتعيش أبدا .. ذكرياتك في فمي
    ما دام حبّك يا حياتي ملهمي

    جميل ومبدع انت يا حسين بازرعة فعلا انها اسم على مسمى (صبابة).





                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-08-2012, 03:42 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    بعد الصبر
    كلمات / حسين بازرعة

    ليه تقول أيامنا راحت وأنتهينا
    يا حبيبي والله كانت ديك سحابة
    لو حصل في العمر مرة وأفترقنا
    هي غلطة ونحن نتحمل عذابها

    وأنا بحرق كل عمري ..في الصبابة
    يا حبيبي ليه حياتنا ما تبقى جنة
    ننسى ظلم الدنيا ناخد من شبابها
    نبعد الشك من قلوبنا.. والمظنة
    نمشي في درب الأماني المستطابة

    لست أدري هل عذابي أم عذابك كان اكبر
    حين شق الدهر بينا والفراق المر اجبر
    غير أنى كنت أدرى إن حبي كان اكبر....
    فلماذا كنت تخشى أنت ماضي المسير

    كل واحد ليه في تاريخو ماضي
    أي ماضي وليه ذكرى حب قديمة
    وأنت عارف لما لما أخترتك حبيبي
    كان في قلبي جرح يندى بالهزيمة
    لكن أنت صرت أغلى حب عندي
    وكنت راضي معايا بظروفي الأليمة
    وكنت راضي بالشقى البتبع خطاي
    والمآسي المرة في طفولتي الأليمة
    فليه ما نصبر ونتحمل يا حبيبي
    بكره نلقى الدنيا بخيرا ونعيمها





                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-08-2012, 07:27 PM

صابر عابدين

تاريخ التسجيل: 04-06-2011
مجموع المشاركات: 831

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    د. احمد القرشى تحياتى لك
    بالجد انت بتطرح فى اشياء جميلة جدا درر الاغنيات السودانية
    ودا توثيق وتحقيق فى دلالات المشاعر والوعى الثقافى والفنى
    لدى الشعب السودانى , بس العنوان ما شامل فى راى , انت قلت الحزن
    وكلامك وامثلتك عن الفرح والحب اكثر
    غير ذلك الموضوع دسم وداير نقاش كتير وكتير ودمت
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-08-2012, 08:17 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: صابر عابدين)

    Quote: د. احمد القرشى تحياتى لك
    بالجد انت بتطرح فى اشياء جميلة جدا درر الاغنيات السودانية
    ودا توثيق وتحقيق فى دلالات المشاعر والوعى الثقافى والفنى
    لدى الشعب السودانى , بس العنوان ما شامل فى راى , انت قلت الحزن
    وكلامك وامثلتك عن الفرح والحب اكثر
    غير ذلك الموضوع دسم وداير نقاش كتير وكتير ودمت


    الأخ العزيز الدكتور صاب عابدين

    لك التحية والود

    حضرت الى السودان ولم أتمكن من مقابلتك وصرنا نقضي معظم الاجازة بالابيض ونمر بالخرطوم عبورا

    سعيد جدا بحضورك لهذا البوست ومتابعتك له ، وانا اعرف جيدا اهتمامك بالغناء السوداني وتذوقك له

    حاولت في هذا البوست التطرق لبعض الشعراء الذين مروا بمعاناة عاطفية او جسدية في حياتهم وعبروا عنها في شعرهم

    وفي اطار حديثي عنهم تطرقت لبعض قصائدهم العاطفية والتي فيها بعض الفرح والشوق والحب

    ولكن كان معظم التركيز على الاغاني الحزينة والتي تعبر عن حياتهم تماما وما صادفوه من آلام واحزان واوجاع

    فمثلا معظم اعاني الشاعر حسن عوض ابوالعلا والتي تحدثت عنها كان محورها الحادث الذي ادي الى شلله لمدة عشرين عاما حتى وفاته

    وان شاء الله في الايام القادمة ساتحدث عن شعراء آخرين كانت حياتهم مأساة وحزن .

    شكرا عزيزي وضديقي دكتور صابر وتحياتي لمن حولك من الاهل والاصدقاء

    مودتي

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-08-2012, 04:38 PM

صابر عابدين

تاريخ التسجيل: 04-06-2011
مجموع المشاركات: 831

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    اشكرك جزيلا اخونا د.احمد القرشى
    لاشك ان لك باع فى مجال التوثيق والتنظير للاغنية السودانية وفعلا هذا نحتاج له بشدة
    وانا دايرك ياحمد تفتح مزيد من النوافذ وتتناول الاغنية السودانية وملحقاتها من اشعار
    وموسيقى من ناحية شمولية تشريحية وخاصة انت جراح ماهر فى جراحة الفم والاسنان
    واخصائى فى جرح قلوب الحسان , واعطاء الشواكيش بالردوم وقصصك مع حسان بارا وتندلتى
    مرورا بالبقعة وشمبات وسنار وبورتسودان وكسلا معروفة , وماتغلق نفسك ذى عاداتك على جانب واحد
    وهو الحزن فقط , ولانو مثل هذا يجعلك محاصرا ولو تذكر نوع حركاتك دى واتجاهك الاحادى كان بيدى
    الكيزان فى اركان النقاش فرصة لمحاصرتك ولو تذكر موضوع احد اركانك قولك (القضايا الهامشية كالصلاة )
    ومما كلف تنظيمنا باهظا فى ذلك الوقت .
    واما موضوع حضورك للسودان فيادكتورنا العزيز انت مش بقيت تجئ الخرطوم عبورا , انت بقيت تمر فوقنا عبورا
    وبالرغم من تليفونى معك , وباين عليك نسيت العشرة والملح والملاح ,وانا سمعت بى جيتك من د. احمد المك والذى هو معنا
    فى مركز فرح بالخرطوم وليس الابيض يادكتور ,وانت سعيت لمقابلته ولم تكلف نفسك حتى السؤال عنا ولكن لاضير ما اول مرة تحصل لينا ,والله انا مستغرب انت
    ليه بتتصرف كدا!!وحسع انت لو ما فتحت الموضوع اصلا ماكنت حاسالك عنه .
    واحمد اخبرنى ولانو زعلان قال لا نو احمد القرشى لا اتزوج ولا خطب حتى , وكلما التقى باحمد بيكون موضوع زواجك
    من عدمه هو الموضوع الاساسى , وانا قلت ليه يمكن لسع ما وجد البت المناسبة !!وهو بالجد بيقول كيف مالقى !!
    وبالرغم من ان ودالمك انسان تقليدى لكنه نسى المقولة التقليدية والتى تقال فى هذه الاحوال العرس قسمة ونصيب .
    سلامى للجميع طرفكم وتحياتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-08-2012, 06:57 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: صابر عابدين)

    الأخ العزيز / صابر عابدين

    سلامات

    يا أخي ما تشوه سمعتنا في المنبر دا (ههههههه)

    انتو اديتونا فرصة عشان

    نحب ولا نتنحل ، يا اخي من ركن نقاش لركن نقاش ومن كتابة جريدة لاجتماع

    لمظاهرة لحدي ما طلعنا من الجامعة دي وما جلسنا لينا جلسة رومانسية واحدة

    يا اخي لو شفتوني ماشي مع نحلة جميلة كان بتقولوا لي خلي الانصرافية بتاعتك دي وجندها في التنظيم (هههههه)

    حتى صرنا لا نعرف التحدث مع النحل الا في السياسة ، الله يجازي محنكم كنتم السبب في البورة الحاصلة دي.

    يا اخي ذكرتني الاخ والصديق اللدود حاتم عبدالفاضل المتحدث باسم الاتجاه الاسلامي وحتى لا يذهب فكر القارئ بعيدا

    انا لم أقل ان الصلاة قضية هامشية ، حيث كنا قد اتفقنا مع الأخ حاتم عبدالفاضل على مناظرة سياسية بين المؤتمر والاتجاه الاسلامي

    وكنت وقتها في الصف الثاتي في مدرسة طب الاسنان واتفقنا على نقاط محددة للنقاش حولها ، ليس من بينها موضوع صلاة اعضاء المؤتمر

    فقال لي عندما فشل في مقارعتي في المواضيع المتفق عليها في ركن النقاش ( رأي المؤتمر شنو في صلاة اعضائه من عدمها ) فقلت له هذا موضوع

    هامشي ليس متفق عليه في المناظرة ، وكدأب أعضاء الاتجاه الاسلامي حرف الأخ حاتم عبدالفاضل الموضوع وقال ان أحمد القرشي قال ان الصلاة هامشية

    واستثمر هذا الموضوع كثيرا في الجامعة مستغلا عدم الوعي بين الطلاب ، ولكن لم نخسر من هذا هذا الموضوع ابدا وخاصة في كلية الطب حيث كان معظم الطلاب

    حاضرين لهذه المناظرة والدليل على ذلك انني بعد هذه المناظرة فزت باصوات عالية في انتخابات رابطة طلاب الطب دورة 1986 - 1987 ، وانت تعلم جيدا انه بعد تلك الفترة

    تجنب معظم اعضاء الاتجاه الاسلامي مناقشتي في اركان النقاش ليس في جامعة الخرطوم وحدها بل كل الجامعات السودانية التي كنت اقيم فيها اركان النقاش.

    تعرف يا صابر موضوع حضوري للسودان كان لظرف طارئ وهو مرض عمي عوض مكي في امدرمان ولزومه لسرير المستشفي لاكثر من شهر وما زال مريضا وكذلك مرض الوالدة

    والتقيت بالاخ أحمد المك في تلك الفترة الصغيرة لانه كان يتصل بي دائما في سلطنة عمان وسالته عنك واظن انه قال انك لم تداوم في ذلك اليوم ،

    المهم اعذرنا اذا قصرنا في حقك ولك العتبى حتى ترضى استاذي صابر عابدين ، فمهما كانت ظروفنا صعبة فيجب الا ننسى من نحب ونقدر ونحترم

    لك كل الود والتقدير


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-09-2012, 04:42 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    أعنية شجن كلماتها تعكس نبل وتسامح الشاعر حسين بازرعة والذي تحدثنا عنه

    في بداية هذا البوست وكذلك تفاؤله الذي نلاحظه في معظم أغانيه


    شـــــــــــــــــــجــــــــــــــــن


    لمتين يلازمك .. في هواك .. مر الشجن
    ويطول في ايامك سهر .. ويطول عذابك
    ..
    يا قلبي لو كانت محبتو بالتمن
    يكفيك هدرت عمر .. حرقت عليه شباب
    لكن هواك .. اكبر وما كان ليه تمن
    والحسرة ما بتنفع .. وما بجدي العتاب
    احسن تخليه .. لليالي .. وللزمن
    يمكن يحس ضميرو .. ويهديه للصواب
    ..
    لكني اخشي عليهو من غدر الليالي
    واخشي الاماني تخيب وعشنا يبقي خالي
    هو لسة في نضارة حسنو في عمر الدوالي
    ما حصل فارق عيوني لحظة او بارح خيالي
    ...

    أغفرلو يا حنين وجاوز لو ظلم
    ما اصلها الايام مظالم .. والعمر ومضة ثواني
    اغفر واصبر .. واصبر علي جرحك وإن طال الألم
    دي جراحنا .. دي اشواقنا بتضوي الزمان
    انا عارفو بكرة بيعود في رعشة ندم
    ننسي الحصل بيناتنا والسهر اللي كان
    تصبح حياتنا نغم .. عشنا يبتسم
    وتعود مراكب ريدنا .. لي بر الأمان


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-09-2012, 03:21 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    أغنية المصير من أغاني حسين بازرعة الجميلة والرائعة[

    والتي ابدع عثمان حسين في تلحينها ولاقت حظها من الانتشار

    لصدق كلماتها وجمال لحنها ... وكما اسلفت فلقد قالها حسين بازرعة

    في حبه الثاني ولقد أشار فيها الى حبه الاول حينما قال ...

    في حـــياتي قبــلك انت عشت قصة حب قـاسيه

    لـســه مازالـــت في قــلبي ذكرياته المره باقــيه

    ومن الابيات الجميلة في هذه القصيدة والتي تروي صدق حب الشاعر وتغلغله بين جوانحه
    ...

    قـدر ما حاولت اخاصمك وانسي احـزاني واسايـا

    واكتم الغيره الفي قلبي واطوي جرحي في الحنايا

    القـي اثارك في حواسي وظلك يتبعني في خـايــا

    القـي كـل الدنيـا حولي تهاتي بي اسـمـك معايــا

    ولقد أخذ معناها الشاعر الكبير الطاهر ابراهيم في أغنية عزيز دنياي

    والتي تغنى بها الفنان الكبير ابراهيم عوض واجاد حينما قال ...

    بهرب منك لرضاك
    واحاول من أجلك أنساك
    أمهد ليك تتخلص مني
    القى خطاي تجمعني معاك

    نواصل ....




    /B]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-09-2012, 04:52 PM

خالد علي محجوب المنسي
<aخالد علي محجوب المنسي
تاريخ التسجيل: 09-04-2006
مجموع المشاركات: 15953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    الحبيب احمد القرشي
    حمدالله سلامة العود الحميد بعد غياب
    كان فيه خلع 208 ضرس وسنين 20 تقويم
    هههههههه
    والله مشتاقين لحديثك الطيب
    ولي عودة يا صافي السريرة والقلب
    مودتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-09-2012, 07:40 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: خالد علي محجوب المنسي)


    المصير

    كلمات حسين بازرعه



    كل لحظه بتمر عليه انـت في خاطري وفي عينـه

    انـت في فــني البعــيشـوا في الـمــدي للابــديــه

    قـدر ما حاولت اخاصمك وانسي احـزاني واسايـا

    واكتم الغيره الفي قلبي واطوي جرحي في الحنايا

    القـي اثارك في حواسي وظلك يتبعني في خـايــا

    القـي كـل الدنيـا حولي تهاتي بي اسـمـك معايــا

    في حـــياتي قبــلك انت عشت قصة حب قـاسيه

    لـســه مازالـــت في قــلبي ذكرياته المره باقــيه

    لكن انت هدمت املي بعد عشره نــبيله سامـيه

    انـا لو عــارف خــصامــك لي ايامــه بـــتطـول

    كــنت مــا اترددتــه لحـظه لمي حــار بي الدلـيل

    انسي ظلمك وارجي حلمك وانس كل الراح قبيل

    اصـلوا حبك فـوق ارادتي حب يجاوز المستحيل




                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-09-2012, 07:14 PM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    تحياتي وسلامات دكتورنا الأديب أحمد القرشي

    أستمتع كثيراً ببوستاتك وبمداخلاتك ( الشحيحة ) لكن لا تواتيني شجاعة التداخل وماذاك إلا إحساسي أنني أمام شخص ( مكرب ) لمعلومته الموثقة و ( مجضم ) لأدواته المختبرة فلا يصح والحال هكذا أن نقابل ذلك بـ ( عمومياتنا ) ... ولكنك إذ دخلت محراب أستاذنا حسين بازرعة فلن نستطيع إلا أن ( نشاتر ) قليلاً بـ ( شوية دراب ) وعند الكرام السماح دوماً مأمول

    ____________

    اللافت في أشعار أستاذنا حسين بازرعة أنه قد ربط حبه لمحبوبته ( تقرأ هاجرته ) يربط ذلك بحبه وأشواقه للوطن ... ربما كان ذلك بسبب هجرته الباكرة وتغربه الطويل
    فأغنية ( قصتنا ) - مثلاً - التي إبتدرها بمخاطبة محبوبته

    بالمودة بالمعزة البينا بى أغلى الصلات
    بى العذاب الشوفتو والسر الكتمتو وباقي الطيبات
    استحلفك سيبني لوحدي أقاسي مر الذكريات
    ....
    ....
    ....

    يمضي فيها إلى أن يصل لـ

    كل طاير مرتحل .. عبر البحر .. قاصد الأهل
    حملتو أشواقي الدفيقة
    ليك يا حبيبي للوطن
    لترابو لشطآنو للدار الوريقة

    و أغنية ( حبى ) التي إبتدرها بقوله

    عشقتك وقالوا لى عشقك حرام
    يا مجدد نور عيوني
    يا مبدد نار شجوني
    ليتهم عرفوا المحبة
    وعرفوا أسرار الغرام
    ....
    ...
    ...

    يمضى فيها إلى أن يصل لـ

    حبى نابع من بلادي من جمالا وإنطلاقا
    أودعت حسن حبيبي من صباها كل باقة
    من صفاء الطيبة والكلمة الحبيبة والطلاقة
    كل رعشة حرف فيها ترجمت سر العلاقة
    يا عوازل كيف تكون الدني لو عز الغرام

    وفي أغنية ( عاهدتني ) التي إبتدرها بقوله

    عاهـدتني إنك تكون مخلص في بعدي
    وحلفت يا ناسي إنك تصون عهدك وعهدي
    لو كان صحابك خدعوك في لحظة بعدي
    أو غرتك كلمة حنان فنكرت ودي
    .....
    ....
    ....

    رجع للربط قائلاً

    عاهدتني ترسل بدمع الشوق خطابي
    مع كل نسمة من البلد تطفي عذابي

    وأغنية ( لا وحبك ) التي إبتدرها مخاطباً محبوبه بقوله


    لو خلاص أنكرت حبي..
    في النهاية .. لا وحبك
    لا وحبك لن تكون ابدا نهاية ..
    إنت عارف نظرتك كانت بداية
    ......
    .....
    .....

    يمضي فيها ويعود ليذكر وطنه

    حبنا أكبر من الدنيا و أطول من سنينا
    فيه من وطني المسالم كل طيبة و أغلى زينة
    فيه من عاطفتي معنى الكلمة و العشرة الامينة




    ____________________

    سوف أعود بحول الله لرواية قصة طريفة بخصوص أغنية قصتنا

    (عدل بواسطة عاطف عمر on 14-09-2012, 11:14 AM)
    (عدل بواسطة عاطف عمر on 14-09-2012, 11:44 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-09-2012, 11:30 AM

عاطف عمر
<aعاطف عمر
تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 11151

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: عاطف عمر)

    Quote: سوف أعود بحول الله لرواية قصة طريفة بخصوص أغنية قصتنا

    قرأت في أحد الصحف السودانية قبل فترة مقابلة جميلة مع الأستاذ حسين بازرعة .. ذكر في تلك المقابلة أنه قد كتب أغنية ( قصتنا ) وفي أعماقه كان يرى أن الفنان الأنسب لأدائها هو الفنان الكبير الأستاذ محمد وردي ... وبالفعل قد أرسل القصيدة للأستاذ وردي .. ظلت القصيدة عند وردي فترة من الزمن .. يقول أنه عرف فيما بعد أن الأستاذ وردي الذي كان يفضل القصائد ذات القافية الواحدة لم يتمكن من إيجاد اللحن المناسب لـ ( قصتنا ) .. وفي لحظة صدق مع النفس حمل الأستاذ وردي القصيدة وتوجه بها للأستاذ عثمان حسين وأعطاه لها مردفاً بلغته الفريدة

    " ياخي قصيدة زولك دا أنا غلبني ألحنها.. شوف إنت لو قدرت عليها.. لحنها وغنيها .. حلال عليك " ..... أو كما قال


    _____________________

    شوف بالله يا حبيبنا القصة دي ممكن تنظر ليها من كم زاوية ؟؟؟
    وشوف كل زاوية ممكن تقودك إلى أى مستوى من الجمال ؟؟
    ياخ ديل بشر فوق كل كلامنا عنهم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-09-2012, 12:20 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: عاطف عمر)

    Quote: الحبيب احمد القرشي
    حمدالله سلامة العود الحميد بعد غياب
    كان فيه خلع 208 ضرس وسنين 20 تقويم
    هههههههه
    والله مشتاقين لحديثك الطيب
    ولي عودة يا صافي السريرة والقلب
    مودتي


    الاخ العزيز / خالد المنسي

    سلامات

    تعرف خلع الضروس دا بقا معيشتنا

    والله لو رجعوني سنوات لوراء كنت شفت لي قراية غيرها

    لكن نسوي شنو ، يومنا كلو مع الدماء وخاصة وقت يكون معاك في الشغل دكتورات

    يقولن انهن ما بقدرن على الخلع ، يخلونا للخلع والمعافرة ويستمتعن بالحشوات وعلاج العصب والتلميع وغيره

    لك كل الود والتقدير




                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-09-2012, 12:21 PM

Muna Khugali
<aMuna Khugali
تاريخ التسجيل: 27-11-2004
مجموع المشاركات: 22503

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: عاطف عمر)

    يا احمد القرشي أخوي وصديقي..الليلة صباحي كله أقرا وأمشي وأرجع أقرا في البوست..ومن إدريس جماع مشيت لبازرعة علي أمل أرجع
    لماقبلهم فيما بعد!

    وفي صفحة بازرعة وعثمان حسين كان الحنين والشوق والحزن الذي هو أصل البوست!
    إتفاجأت لما قريت بأن كابلي وبازرعة كانوا أبناء مرحلة واحدة في الإبتدائية..ربنا يطول في عمرهم..

    ........
    .........

    مع التحايا والاشواق




    عدلت المداخلة شوية..

    (عدل بواسطة Muna Khugali on 15-09-2012, 08:12 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-09-2012, 02:51 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Muna Khugali)

    الأخ العزيز / عاطف عمر
    سلامات

    أشكرك على كلماتك الطيبة في حقي والتي أسعدتني وأبهجتني والتي تدل على حسن خلقك وذوقك وحقيقة كلما تكاسلت عن الكتابة أجد مثل هذه الكلمات التي خطها يراعك فتهبني المزيد من الطاقة والنشاط للمواصلة
    وأيضا أشكرك على المعلومات القيمة عن أغنية (قصتنا)، وأتفق معك في كل كلمة كتبتها حيث أنني استمعت قبل فترة لحسين بازرعة في برنامج (أجمل أيامي ) والذي قدم من خلال قناة النيل الأزرق وأخرجه لؤي بابكر صديق قال فيه ان أغنية قصتنا من الشعر الحر لذلك لم أعطها لعثمان حسين ولكني فؤجئت بغناء عثمان حسين لها ،ولقد أجهد الفنان عثمان حسين نفسه في تلحينها حسب قوله ولقد قال ايضا انه استمع اليها كاملة من عثمان حسين لأول مره بمنزله بجدة ، ويواصل الشاعر حسين بازرعة ويقول ان عثمان حسين لحن الاغنية في عدة اماكن وبالتجزئة حيث لحن المقطع الاول( بالمعزة) في منزل محمد عثمان بالحجر الصحي بجدة وكان معهم العازف أحمد المبارك وعود، اما مقطع كل ( طائر مرتحل ) فلقد كان تلحينها بمنزل الفنان عثمان حسين بالخرطوم ، اما مقطع ( لو بايدي) فلقد كان بشقة حسين بازرعة بجدة ، وموسيقى الأغنية فلقد ألفها الفنان عثمان حسين بمطار نيالا وكان معه في هذه الرحلة الفنان ابراهيم عوض ، ولقد قال الشاعر حسين بازرعة انه غضب كثيرا في البداية عندما سمع اللحن من عثمان حسين ولكن الفنان عثمان حسين قال له انتظر قليلا حتى يستوعب المستمع اللحن لان الالحان والأغاني الطويلة لا يمكن ان تحكم عليها سريعا لان كل كوبليه يحمل فكرة وهذا يحتاج الى تمعن وتفكر في اللحن والكلمات .

    لك كل الود عزيزي عاطف عمر وفي انتظار المزيد من مساهماتك الرائعة والمفيدة .







                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-09-2012, 05:05 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    الاخ العزيز / عاطف عمر
    سلامات
    أعود مرة اخرى لمداخلتك الاولى والخاصة بربط حسين بازرعة محبوبته بعشق الوطن ولقد لاحظت ذلك في معظم قصائد حسن بازرعة ، وأظن ان للغربة التي عاشها حسين بازرعة خارج السودان أثر في ذلك ، حيث دائما نجد عند المغتربين الحنين الى الوطن وأهله ، وتدمع اعين البعض عند سماعهم للاغاني التي تذكرهم بوطنهم وأهلهم ولا ننسى ان غربة الشاعر حسين بازرعة قد طالت ، بالرغم انه لا يفصل بينه والوطن إلا البحر الاحمر ، وأظن ان لصدماته العاطفية أثر لامتداد تلك الغربة الطويلة ، ولقد قال حسين بازرعة في لحظة صفاء في احد البرامج التلفزيونية على ما أذكر بما معناه ان سماء الوطن لا تسعه ومن جرحه في حبه ، ورغم ذلك قال علّ أمواج البحر تحمل الشوق والحب لهاجرته في الشاطئ الآخر للبحر ، وأذكر ان دموعه قد سالت عندما في برنامج ( أسماء في حياتنا ) عندما سأله الاستاذ عمر الجزلي عن هذا الموضوع فكان رد حسين بازرعة له ( لا تنكأ الجراح) و(لا تسلني) فاستمع الى تسجيل من هذه الاغنية فانهمرت دموعه . انه شاعر نبيل عزيزي عاطف عمر لا يحمل الغلّ والحقد لمن خانه او هجره ودونك أغنية ( من اجل حبي)
    والملاحظ عزيزي عاطف توظيف الفنان الكبير عثمان حسين لآلة الصفارة او البيكلو عند المقاطع التي تتحدث عن الوطن وذلك لرقتها وحنيتها.

    لك كل الود





                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-09-2012, 08:08 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    Quote: غير كده ضحكت جدا من كلام صديقك دكتور صابر..
    في داعي اعمل ليه كوتيشن؟؟


    الأخت العزيزة / مني خوجلي

    سلامات

    نورتي البوست وسعيد جدا بحضورك وتشريفك ومداخلتك

    أتمنى أن تكوني بخير وصحة جيدة وكذلك والدتك الكريمة وبقية الأسرة

    أنا كلام صابر ما صدقت انو اتغطى واتغيرت الصفحة تقومي تمرقيه تاني ( ههههههههه)

    ما تسمعي كلام دكتور صابر دا انا كنت بتاع سياسة فقط واخيرا اهتميت بالحقيبة

    لك كل الود والتقدير




                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-09-2012, 06:04 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    عاهدتني
    كلمات / حسين بازرعة
    غناء / عثمان حسين
    عـــــاهدتني

    عاهدتني إنك تكون مخلص في حبي
    وحلفت يا ناسي تصون عهدك وعهدي
    لو كان صحابك خدعوك في لحظة بعدي
    او غرتك كلمة حنان فنكرت ودي
    ما تظني يوم اتعب وراك
    او اسالك
    واسهر ليالي ضني واقول
    مين حوَّلك
    كانت كنوز الدنيا ملكك
    وكنت لك
    ومعا في جنات الهنا
    مستقبلي ومستقبلك
    ..
    عاهدتني
    ترسل بدمع الشوق خطابي
    مع كل نسمة من البلد تطفي عذابي
    وحلفت تسأل كل طائر عن مآبي
    لكن نسيت عهدك ووعدك في غيابي
    ..
    احترت يا اهل المودة وزاد في حيرتي
    اوصيهو بالاخلاص وما يقبل وصيتي
    واصبر علي المي وما يرضي سكوتي
    ..
    تتبدل الايام يا غالي
    وتصطفيني
    اغفر عن الماضي واسامحك
    طول سنيني
    وانسي عذابي معاك واشيلك في عيوني




                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-09-2012, 04:39 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    ما تظني يوم اتعب وراك
    او اسالك
    واسهر ليالي ضني واقول
    مين حوَّلك
    كانت كنوز الدنيا ملكك
    وكنت لك

    في هذا المقطع تظهر كبرياء الشاعر حسين بازرعة

    وينتصر لنفسه وكرامته وولكن تعود له حنيته وتسامحه ونبله في نهاية القصيدة

    ليقول ...
    تتبدل الايام يا غالي
    وتصطفيني
    اغفر عن الماضي واسامحك
    طول سنيني
    وانسي عذابي معاك واشيلك في عيوني




                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-09-2012, 11:09 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)


    قصتنا
    كلمات / حسين بازرعة
    لحن وعناء / عثمان حسين

    بالمعزة .. بالمودة البينا بي اغلي الصلات
    بالهوي العشناهو بي اعصابنا خمسة سنين ومات
    بالعذاب الشفتو والسر الكتمتو معاك
    وباقي الطيبات ... استحلفك اترك سبيلي
    وسيبني وحدي اقاسي مر الذكريات
    انا بي حناني الغالي خصيتك
    وحبيتك بكل جوارحي وعواطفي العميقة
    انا شلت من اجلك هموم الدنيا
    قاسيت من صعابا وكل ضيقا
    لسعادتك انت كم ضحيت واتغربت
    ما خليت طريقة .. في مسيري المضني
    من اجل الحقيقة
    كل طائر مرتحل عبر البحر قاصد الاهل
    حملتو اشواقي الدفيقة
    ليك يا حبيبي للوطن لترابو لشطآنو للدار الوريقة
    لكن حنانك لي او حتي مشاعرك نحوي ما اكنت حقيقة
    كانت وهم كانت دموع مسفوحة بي احرف رقيقة
    ما بايدي لو ضباب الغيرة اعماني وزيف للحقيقة
    انت انا بي حناني انت كياني
    انت الدنيا
    بهجتا وشروقا
    من حصل زلة خطايا معاك او ضلت طريقا
    هل تصدق تنتهي قصتنا يا اجمل حقيقة
    نحن عشناها بدموعنا وبالضنا في كل دقيقة
    يا حبيبي لم تزل قصتنا قصة حب
    اقوي من الحقيقة



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-09-2012, 04:37 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    أغنية قصتنا هي من اغاني الغربة

    ولقد قالها الشاعر حسين بازرعة بمدينة جدة ولقد أشار الى ذلك في

    قصيدته حينما قال ...

    لسعادتك انت كم ضحيت واتغربت
    ما خليت طريقة .. في مسيري المضني
    من اجل الحقيقة
    كل طائر مرتحل عبر البحر قاصد الاهل
    حملتو اشواقي الدفيقة
    ليك يا حبيبي للوطن لترابو لشطآنو للدار الوريقة

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-09-2012, 05:04 PM

خالد علي محجوب المنسي
<aخالد علي محجوب المنسي
تاريخ التسجيل: 09-04-2006
مجموع المشاركات: 15953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    قال ذات مرة الأديب الشفيف حسين خوجلي
    ليت كل ذو احساس شاعري وشاعر يتأزم في قصة حب حتى نسمع كلام طيب نشدو ونحدوا به
    في حلنا وترحالنا وهذه حقيقة الشعر النابع من قلب صادق تصدقه قلوب من يسمعه
    وكل يغني على على حبيب ضنى وجفا بعد ألفة ومحبة
    والعشاق كُثر لكن الصدق والأخلاص نادر


    Quote: بالمعزة .. بالمودة البينا بي اغلي الصلات
    بالهوي العشناهو بي اعصابنا خمسة سنين ومات
    بالعذاب الشفتو والسر الكتمتو معاك
    وباقي الطيبات ... استحلفك اترك سبيلي
    وسيبني وحدي اقاسي مر الذكريات
    انا بي حناني الغالي خصيتك
    وحبيتك بكل جوارحي وعواطفي العميقة
    انا شلت من اجلك هموم الدنيا
    قاسيت من صعابا وكل ضيقا
    لسعادتك انت كم ضحيت واتغربت
    ما خليت طريقة .. في مسيري المضني
    من اجل الحقيقة


    أجمل شئ يا أحمد
    أنه ابتدر رسالته الشعرية للبيب قسماً
    فأقسم بكل جميل كان بينهم

    المعزة كلمة نابعة من أعماق القلب لم يقل بالحب الذي كان بينا
    فأجاد في أختيار المفرد
    بالمعزة
    والمعزة تحسها يا أحمد نابعة من قلب صادق مخلص في حبه
    ثم اردف
    بالمودة .. والمودة هي التي تربط الأرواح وسمت أرواحنا مودة
    وأغلى الصلات وما اجمل ان جمع بازرعة بين هذه المفردات الثلاث التي لها
    الأثر البالغ عمقا وبليغ حسن وبيانا

    بالهوى وليست هوى عابر أو هوى لغايى إنما هوى كان يشد كل مشاعرهم واعصابهم ورغم كبره مات وانتهى

    ثم قسم بعذاباته وما قاسى من مر بعد فقدان روحه وكذلك السر الذي لم يفصح به وكتم عليه موسده الضلوع وهذا أيضاً ينبئ عن صدقه في حبه .. الحب تجرد ( موش زي حب الزمن ان يفضح الحبيب كل الذي كان بينه وبين من أحب مجرد أن أختلفا)
    أين صدق القلوب ؟
    أين الأخلاص ؟

    وما كنتَّ متصور
    في يوم أجيك مغلوب
    وشايل جرح دنيايا
    من زول كان محبوب
    والدنيا ياما توري
    والدهر ياما يقري

    وهي اللحظات التي يقاسيها كل من أحب واخفق في حبه بعد أن جار عليه وضنى محبوب

    تحياتي ومودتي اخي احمد دوام في حرفك الجمال وحسن الاختيار
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-09-2012, 08:26 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: خالد علي محجوب المنسي)

    Quote: أنه ابتدر رسالته الشعرية للبيب قسماً
    فأقسم بكل جميل كان بينهم


    الاخ العزيز / خالد المنسي

    سلامات

    شكرا لاثرائك هذا البوست كعادتك دائما في كل بوست تزوره تنثر ادبا وفكر ا وثقافة


    فعلا حسين بازرعة اقسم بكل قيمة جميلة كانت بينه ومحبوبته ليترجاها لتترك سبيله

    مع المعاناة والذكريات المرة

    ولقد درج الكثير من الشعراء القسم بالحب ومنهم حسين بازرعة في اغنية لا وحبك

    حيث اقسم بالحب حينما قال ..

    لو خلاص انكرت حبي.. في النهاية .. لا وحبك لا وحبك لن تكون ابدا نهاية

    اما عوض احمد خليفة فلقد أسم بالغرام في اغنية صدقيني حيث قال

    صدقيني وحياة غرامنا.. ما كذبت عليك في حبي
    صدقيني ابداً ولا حولت عنك مرة قلب

    وكذلك أقسم الشعراء بالعيون وبالخدود والمحي ولكن ابوصلاح أقسم بشئ غير مألوف وهو النهود حيث قال ...

    يا شقيقـــة بــــدر التمـــام ...... يا أم جبينا كشف الغمام
    يا أم صديرا فضح الحمام ...... جرعينا كؤوس الحمام
    يا الضمير الرق انحزم ........بى صديرك ماح ما لزم
    بى نهيدك حالف جــزم ......... صافى حسنك ما فيه ذم

    لك كل الود عزيزي خالد



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-09-2012, 08:42 PM

اميرة السيد

تاريخ التسجيل: 09-07-2010
مجموع المشاركات: 5598

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    نلاحظ إن معظم الأغاني حزينة وفيها كل صنوف الوله والشوق والحرمان وظلم الحبيب، وبعض الشعراء تحدثوا في قصائدهم عن معاناة نفسية وجسدية حقيقة عايشوها في حياتهم ،فسكبوا دموعهم في مفردات هذه الأغاني ، لذلك كان شعرهم صادقا ومعبرا وملامسا للوجدان فكان هذا سر خلود وجمال هذه الأغاني .




    <<<<<<<<<<<<<<<<

    عزيزي احمد القرشي
    بوست في غاية الأهمية في محراب الفن
    و لاشك ان الحزن والوله والشوق والحرمان كان طابع الأغنية السودانية في أعوام السبعينات والثمانينات لربما لان القيود التي كانت مفروضة على الفتاة السودانية وكذلك على الفتى السوداني كان مشددا في ذلك الوقت ولربما كان نادرا ان تجد فتاة تستطيع ان تعبر عن اشواقها وحنينها وكذلك من النادر ان تجد فتى يعشق ان يعبر عن هذا الوله او حتى رؤية الفتاة غير في المناسبات العامة كحفلات الأعراس ولذا تجد ان الأغنية السودانية في ذلك الزمان مليئة بالوجدان والدموع والآهات.. ولكن نجد الحال قد تغير الآن وخفت قبضة الآباء والأمهات عن خنق حريات الفتيات، اضافة إلى الفضائيات التي تأتي بالعجب العجاب ووسائل الاتصالات الإلكترونية والنوادي الاجتماعية في المواقع الإلكترونية ولذا نجد ان التعبير عن الوله والوجدان يشوبه شكوك الظن والريبة وغاب الصدق الذي يلامس الوجدان وبذا نجد ان اغنيات الزمن الحاضر تنقصها الكثير من الجماليات و لا تيقى في الذكرة سوى سويعات مع وتيرة الحياة السريعة ... وربما كان هذا الأمر هو سر خلود تلك الأغنيات في ذلك الزمن ...

    كما اعجبني كذلك المداخلات والتعقيبات المدهشة والرائعة في هذا البوست والدرر من الأشعار التي اتوا بها هنا وسرحت بنا في عالم الخيال والأدب والرونق الجميل كرونق هذا البوست الرائع والذي لم اضطلع عليه إلا اليوم وإلا لكان لنا مداخلات ومداخلات لنتشرب من روائع الأدب والشعر ونتنسم شعر ادريس جماع والشعراء السودانيين الآخرين
    والله يديك العافية ... ولنا عودة اليكم في الفترة القادمة وحسنا فعلت لنقلك هذا البوست الرائع للفترة القادمة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-09-2012, 05:51 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: اميرة السيد)

    Quote: و لاشك ان الحزن والوله والشوق والحرمان كان طابع الأغنية السودانية في أعوام السبعينات والثمانينات لربما لان القيود التي كانت مفروضة على الفتاة السودانية وكذلك على الفتى السوداني كان مشددا في ذلك الوقت ولربما كان نادرا ان تجد فتاة تستطيع ان تعبر عن اشواقها وحنينها وكذلك من النادر ان تجد فتى يعشق ان يعبر عن هذا الوله او حتى رؤية الفتاة غير في المناسبات العامة كحفلات الأعراس ولذا تجد ان الأغنية السودانية في ذلك الزمان مليئة بالوجدان والدموع والآهات.. ولكن نجد الحال قد تغير الآن وخفت قبضة الآباء والأمهات عن خنق حريات الفتيات، اضافة إلى الفضائيات التي تأتي بالعجب العجاب ووسائل الاتصالات الإلكترونية والنوادي الاجتماعية في المواقع الإلكترونية ولذا نجد ان التعبير عن الوله والوجدان يشوبه شكوك الظن والريبة وغاب الصدق الذي يلامس الوجدان وبذا نجد ان اغنيات الزمن الحاضر تنقصها الكثير من الجماليات و لا تيقى في الذكرة سوى سويعات مع وتيرة الحياة السريعة ... وربما كان هذا الأمر هو سر خلود تلك الأغنيات في ذلك الزمن ...


    الأخت العزيزة / أميرة السيد

    تحية واحترام

    وشكرا جزيلا على مداخلتك المفيدة والدسمة وسعيد جدا بحضورك

    اتفق معك ان القيود على الفتاة السودانية في فترة الحقيبة وما بعدها كانت سببا رئيسيا لجعل الحزن سمة اساسية لهذه الاغاني

    كانت رؤية الفتاة صعبة ناهيك عن محادثتها والجلوس معها ، فكان الشعراء يرسلون النسائم والطيور لحمل الاشواق والحب والغرام

    كان العشاق يقصون الليالي وجدا وشوقا لرؤية المحبوب ، فكان هذا الشوق وهذا الحب والهيام الصادق هو مصدر ابداعهم وصدقهم وعبقريتهم

    اما اليوم فالفتاة متاحا في كل الظروف عبر الموبايل والاسكايب والواتس اب وكذلك في الحدائق العامة والجامعات والمكاتب ، بل في كل مكان

    لا يوجد وقت للشوق حتى يتمكن من المحبوب ويجعله يتقلب في نيرانه ويصطلي بناره ، لقد فقد الشعر العاطفي في وقتنا هذا مرتكزا اساسيا وهو الشوق للمحبوب

    ولرؤيته والجلوس معه ، لانه اصبح معه طوال الوقت .

    لك كل الود أختي اميرة السيد



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-03-2013, 06:25 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    صلاح أحمد محمد صالح

    الأستاذ صلاح أحمد من أبناء مدينة أمدرمان ونِشأ وترعرع فيها وهو ابن السياسي أحمد محمد صالح عضو أول مجلس سيادة والشاعر المشهور والمعلم الكبير حيث عمل في عدة مدارس منها مدرسة حنتوب كنائب للناظر وكتب كلمات نشيد الجيش والذي أصبح فيما بعد السلام الجمهوري والذي لحنه الموسيقار أحمد مرجان ، تلقى الأستاذ صلاح أحمد تعليمه بمدرسة وادي سيدنا ولقد عمل محررا صحفيا بجريدة النيل وهي من الصحف التي تنادي باستقلال السودان حيث عمل ناقدا فنيا بها وبعدها عمل بصحيفة التلغراف التي أسسها صالح عرابي وكذلك عمل متعاونا مع الإذاعة السودانية في 9مارس 1950 وكان كاتبا وناقدا في مجال الغناء والفن حيث كان يكتب القصة القصيرة للإذاعة وتبث كل يوم جمعة ،وهو أول ما أقترح على مدير الإذاعة البريطاني )ال فنش دوسون( فكرة أقامة حفل غنائي يقدم على الهواء مباشرة ولقد عرض مدير الإذاعة البريطاني الفكرة على متولي عيد ورشحه للعمل بالإذاعة فوافق صلاح أحمد فعمل بها حتى سبتمبر 1952 حيث بعث إلى لندن للتدريب في المجال الإذاعي والإستفادة من الخبرات وكسب المزيد من المعرفة ولقد درجت الإذاعة السودانية على ابتعاث منسوبيها من المذيعين ومقدمي البرامج إلى انجلترا للتأهيل والتدريب ولقد سبق الأستاذ صلاح الأساتذة محمد صالح فهمي ومتولي عيد وأبوعاقلة يوسف . ولقد عاد الأستاذ صلاح أحمد من لندن في أغسطس 1954 ،وفي عام 1958 بدأ عمله الدبلوماسي ملحقا صحفيا ثم سفيرا بعدد من السفارات منها لبنان ويوغسلافيا وهولندا وأمريكا ولقد ذكر الأستاذ السر قدور انه في عيد الاستقلال في يناير 1956 كان الأستاذ صلاح أحمد هو المذيع المسئول عن الفترة الصباحية في الإذاعة ومن خلال هذه الفترة تم نقل حفل الإستقلال ورفع العلم في سراي الحاكم العام والأستاذ صلاح أحمد محمد هو أول من قال " هنا أمدرمان إذاعة جمهورية السودان " وبعد الاحتفال غنى الفنان عثمان الشفيع ( أحرار أحرار في بلاد حرة ) ولقد ذكر الأستاذ السر قدور إن صلاح أحمد كان في قمة الطرب وقد شارك بالغناء مع الكورس في أغنية عثمان الشفيع التي أذيعت على الهواء مباشرة ( صلاح أحمد .. عبقرية حقيبة الفن صفحة 73).

    نواصل



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-03-2013, 01:19 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    الأستاذ صلاح أحمد من شعراء الأغنية المجيدين ولقد صقل موهبته بالدراسة والقراءة والإطلاع في مكتبة والده العامرة بأمهات الكتب العربية ، ولقد كتب الأستاذ صلاح عدة أغاني لفنانين مختلفين حيث أعطى الفنان أحمد المصطفى أغنية أهواك ونحن في السودان أما الفنان عثمان حسين فكان له النصيب الأوفر من الأغاني حيث تغنى له بمات الهوى ،وداعا يا غرامي ،نابك إيه في هواه ، يا ليالي الغرام وان تريدي يا ليالي تسعدينا أما سيد خليفة فكان من نصيبه يا مسافر وناسي هواك . ولقد قال الأستاذ صلاح أحمد ان اول أغنية له تغنى بها عثمان حسين هي أغنية ليالي الغرام ،ولقد أشترط على الفنان عثمان حسين إلا تذاع وكنه أذيعت في بدايتها بدون ذكر إسم الشاعر . يعتبر الشاعر صلاح أحمد أن أغنية نابك ايه في هواه هي علامة مميزة في شعره الغنائي وخاصة إن الفنان عثمان حسين بذل فيها مجهودا مقدرا في تلحينها .

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-03-2013, 04:25 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)


    ويمكن القول إن صلاح أحمد كانت قصائده على نسق الشعراء الذين أمدوا عثمان حسين بالأغاني وخاصة حسين بازرعة وان كان صلاح قد سبقه الى عثمان حسين حيث كانت جُلّ قصائده حزينة مترعة بالألم والهجران واللوعة ولقد قال في نابك ايه في هواه ...
    نابك إيه في هواه
    غير سها ونواح
    يافؤاد أسلاه
    واهجره .. وارتاح
    ولقد كان صلاح أحمد صادقا في مشاعره وفي أحاسيسه ولقد صورها بكل شفافية ووضوح مما أكسب القصيدة صدقا وواقعية بالرغم من أنه كان قاسيا وغير متسامحا مع محبوبته في هذه الأغنية وهو الدرب الذي سلكه إسماعيل حسن بينما حسين بازرعه في معظم أغانية يظهر تسامحه ونبله في نهاية قصائده ويترك مساحة للتسامح والصلح بينما صلاح وإسماعيل حسن يغلقون كل الأبواب أمام الملهمة بتحريض قلبهم بالنسيان والهجران والصد والتعامل بالمثل ، ويقول صلاح في نابك ايه في هواه والتي يخاطب فيها قلبه ودائما ما يخاطب شعراء الأغنية السودانية وقلوبهم وكأنها ليس جزءا منهم أو ليس لديهم القدرة للسيطرة عليها وخير مثال لذلك أغنية حلفتك يا قلبي للشاعر إسماعيل حسن والتي يتغنى بها محمد وردي وأغنية أرجوك يا فؤادي أنساه سيب عنادي لجعفر فضل المولى والتي صدح بها الفنان حسن عطية ،وموضوع ورسالة هذه الأغنيات متشابه يقول صلاح في نابك ايه في هواه ...
    الحنين والنوح زادو بلواه
    أيها المجروح أنساه .. أنساه
    زي ما سلب لبك .. وانتزع حبك
    أمحاه من قلبك وارجع لدنياك .. من قبلي ترتاح

    نواصل .....




                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-03-2013, 06:18 PM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    نابك ايه في هواه
    كلمات / صلاح أحمد محمد صالح
    لحن وغناء / عثمان حسبن

    نابك إيه في هواه

    نابك إيه في هواه
    غير سهاد ونواح
    يافؤاد أسلاه
    واهجره .. وارتاح

    ذبت في حبه .. الحنان قساه
    وابتغيت قربه ..الغرور أعماه
    ما سأل في هواك .. وما سمع شكواك
    بالصدود خلاك ...... تشقى في هجرانك
    وهو في أفراح

    أنت ما حبيت في الوجود الاه
    أنت كم قاسيت في سعير دنياه
    ضحيت بأيامك .. ورضيت بآلامك
    كم من عزول لامك
    لكنك اتماديت في حبه ليل وصباح

    الحنين والنوح زادو بلواه
    أيها المجروح أنساه .. أنساه
    زي ما سلب لبك .. وانتزع حبك
    أمحاه من قلبك وارجع لدنياك .. من قبلي ترتاح



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-03-2013, 06:46 PM

الطيب شيقوق
<aالطيب شيقوق
تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 29058

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: Ahmed al Qurashi)

    دكتور احمد القرشي

    ياخ الف سلام والشوق ليك بالطول والعرض

    وصلت اليوم مسقط بحمد الله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-03-2013, 07:45 PM

محمد عوض السيد
<aمحمد عوض السيد
تاريخ التسجيل: 17-06-2011
مجموع المشاركات: 966

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: الطيب شيقوق)

    ..
    سلامات عوافي
    د / احمد القرشي


    والله كان رايح لي البوست ده من زمن
    وليتك لم تتوقف عن الكتابة فنحنا ناتي هنا لنستمتع بحق لما تقوم بكتابته

    وانا تحت خدمتك فلدي بعض المواد السمعية
    لمعظم مبدعي بلادي فنانين وشعراء وملحنين


    مع ودي
    واحترامي
    ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-03-2013, 11:57 AM

Ahmed al Qurashi
<aAhmed al Qurashi
تاريخ التسجيل: 27-08-2006
مجموع المشاركات: 4262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحزن في الأغنية السودانية – الجزء الثاني– صوت من وراء القضبان .. (Re: محمد عوض السيد)

    Quote:
    وصلت اليوم مسقط بحمد الله


    بالغت يا ود شيقوق تسافر وما تكلمنا

    الا نسمع بيك في البردانه

    الف حمد لله على السلامة

    ولك كل الود والتقدير

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 3 „‰ 4:   <<  1 2 3 4  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de