الوهابيون السودانيون ..ضد الثورة التي إنتظمت البلاد .. فلماذا يا تُرى؟

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-12-2018, 03:22 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة عاطف مكاوي موسى(Atif Makkawi&عاطف مكاوى)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
03-07-2012, 00:17 AM

MAHJOOP ALI
<aMAHJOOP ALI
تاريخ التسجيل: 19-05-2004
مجموع المشاركات: 3774

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الوهابيون السودانيون ..ضد الثورة التي إنتظمت البلاد .. فلماذا يا ت (Re: ibrahim alnimma)

    boteen7421X475.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    عندما هب شعب مصر كان الخروج علي الحاكم فتنة ، طبقا لابن تيمية الذي يري ان حاكم غشوم خير من فتنة تدوم
    واصدار المفتي العام لبني سلف ،من نجد ، فتوي بمخالفة المظاهرات (لشرعهم ) المستمد دوما وابدا من السلطة وتوجهاتها لا الدين ومقاصده
    وعند انتصار ارداة الشعوب علي رغبة الملوك تسابق فقهاء السلطان لذم (الحاكم الغشوم ) في شخصه لا افعاله وسياسته ، وحملوا الشعب كل اخفاقات
    (الحاكم الغشوم ) لان الشعب ابتعده عن( شرعهم ) رغم ان شرعهم يقدس السلطة القائمة ويري ان الخروج عليها معصية لان طبقا (لشرعهم ) فان الطاعة لله
    ورسوله واولي الامر حتي وان كان والي الامر غاشما !!!!!!!!!!!!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-07-2012, 02:20 AM

حسين نوباتيا
<aحسين نوباتيا
تاريخ التسجيل: 06-06-2008
مجموع المشاركات: 2460

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الوهابيون السودانيون ..ضد الثورة التي إنتظمت البلاد .. فلماذا يا ت (Re: MAHJOOP ALI)

    سؤال للاخ الفاضل محمد الزبير حصري بالله لانو عماد موسى دا بتنطبق عليهو قصة هو كلام شيخي بتفهم:)

    هل اذا كانت الانقاذ تطارد وتعتقل وتقتّل السلفيين وتحرق دروهم وتغتصب نساءهم هل كانت فتاويكم ستكون كما هي الان من ان الخروج على الحاكم المسلم لا يجوز؟؟

    اجابة مباشرة بالله دون شيوعين وعلمانين وبقية اشرار هذا الكون !
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-07-2012, 04:51 AM

عاطف مكاوى
<aعاطف مكاوى
تاريخ التسجيل: 29-03-2008
مجموع المشاركات: 18631

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الوهابيون السودانيون ..ضد الثورة التي إنتظمت البلاد .. فلماذا يا ت (Re: حسين نوباتيا)

    نرفع البوست بهذا الفيديو .. بدلاً عن النقطة ... لحين عودة :

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-07-2012, 01:32 PM

عاطف مكاوى
<aعاطف مكاوى
تاريخ التسجيل: 29-03-2008
مجموع المشاركات: 18631

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الوهابيون السودانيون ..ضد الثورة التي إنتظمت البلاد .. فلماذا يا ت (Re: عاطف مكاوى)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2012, 04:46 AM

عاطف مكاوى
<aعاطف مكاوى
تاريخ التسجيل: 29-03-2008
مجموع المشاركات: 18631

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الوهابيون السودانيون ..ضد الثورة التي إنتظمت البلاد .. فلماذا يا ت (Re: عاطف مكاوى)







                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2012, 05:06 AM

عبدالعزيز حسين عبدالرحيم

تاريخ التسجيل: 12-01-2010
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الوهابيون السودانيون ..ضد الثورة التي إنتظمت البلاد .. فلماذا يا ت (Re: عاطف مكاوى)

    salfeein1.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2012, 06:44 AM

محمد الزبير محمود
<aمحمد الزبير محمود
تاريخ التسجيل: 30-10-2010
مجموع المشاركات: 4021

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الوهابيون السودانيون ..ضد الثورة التي إنتظمت البلاد .. فلماذا يا ت (Re: عبدالعزيز حسين عبدالرحيم)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2012, 06:48 AM

محمد الزبير محمود
<aمحمد الزبير محمود
تاريخ التسجيل: 30-10-2010
مجموع المشاركات: 4021

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الوهابيون السودانيون ..ضد الثورة التي إنتظمت البلاد .. فلماذا يا ت (Re: محمد الزبير محمود)

    Quote: الشيوعيون يستعملون "سلاح" "الدعاء"!!-بغض النظر عن الدواعي والدوافع!!
    بس الذي استطعنا ان "نظفر" به من "خشم سيدو"-سمح الكلام!! :
    هو أنه يجوز الدعاء سواء ل... أو على...!!
    هذه خطوة مهمة جدا من "الشيوعي" يترتب عليها الآتي:
    *أن الدعاء مسألة/شرعية دينية / يستغلها المسلمون لطلب المغفرة/الرحمة
    /الهداية للحاكم-ولو كان ظالما-/دخول الجنة..إلخ
    بينما يستغلها بعضهم-ولو كانوا علمانيين حيث الدعاء يعتبرعندهم مسألة "دينية"-!! ستغلونه لمواقف أخرى...!!
    هذا موضوع آخر..بس المهم هو أن الدعاء يجيزونه لتحقيق أهداف معينة..
    طيب..تعالوا نقعّد بالمنطق كدة:
    ***المسلمون يفهومون من خلال ما علّمهم ربهم أن الفرد/المجتمع...إذا عمل
    واستغفر ودعا واتّقى فإن بركات السماء تنزل عليه..وبركات الأرض تتفتّح له..سواء
    كان غيث أو معادن أو زرع..إلخ(ولو أن أهل القُرى آمنوا واتّقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء
    والأرض ولكن كذبوا فأخذناهم بما كانوا يكسبون) والآية دي واضحة جدا في موضوع العلاقة بين الدعاء وتيسير أمور الاقتصاد والمعاش:(فقلت استغروا ربكم إنه كان غفّارا.يرسل السماء عليكم مدرارا.ويُمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا"
    يعني بس اختلفتم معنا في الهدف..الوسيلة/الدعاء اعترفتو بيها!!
    طيب ليه السخرية من كلام رئيس الجماعة عن أهمية الاستغفار
    ولاّ نجيبا ليكم بطريقة رياضية وقوانين فيثاغورسية؟!
    نحن الآيات بتكفّينا..والشفناهو عن المجتمات اللي عاشت الإسلام بصدق عرفناهو
    مثال/ عمر بن عبدالعزيز عاش الإسلام ومجتمعه تجاوب معه، وكان قد سبقه ظلمٌ وفساد..
    ولكنه كان قدوة للناس فاستجابوا وعاشوا الدين فكانوا يبحثون عن فقراء يعطوهم الزكاة ولايجدون!
    وفتح الله لهم أبواب السماء والأرض
    والإتحاد السوفيتي بصولجانه وقوّته وغروره..ألحد وحارب المسلمين وكذّب فمزّقه الله شرّ ممزّق-"وما هي من الظالمين ببعيد"..
    شكرا إبراهيم النعمة..شكرا عاطف موكاوي

    تسلم يا العمدة
    إنه الظلم والتجني والكيل بمكيالين ، عندما ندعو لتطبيق الشريعة او بعض شعائرها في الحياة يقولون الدين شئ شخصي ولا دخل له بالسياسة والحياة .
    وعندما يفشلون في زحزحة المؤتمر الوطني بعد ربع قرن من العويل يستخدمون الدين في اعلى المنابر السياسية ومن اعلى قمة في الهرم التنظيمي المائل .
    ما هو الفرق بين الدعاء والإستغفار لرفع الفقر والقحط الإقتصادي والدعاء لرفع الظلم السياسي ؟؟؟
    كلاهـما تجارة بالدين وإستخدام له خارج إطار التعبد الشخصي الذي يقولون به قرونا .
    نحن نقر ونؤمن بذلك ونقول ان تجارة الدين من انجع التجارات ونبارك ونؤيد ونعضد خطوة نقد في إستخدام سلاح الدعاء ضمن أسحلة الإصلاح السياسي ونحن نستخدمه للإصلاح الإقتصادي .
    هو يستخدمه لإزالة المؤتمر الوطني لأن همه هو الإزالة والجلوس مكانه ولا يهمه ان يصلح المؤتمر او لا ، نحن يهمنا الإصلاح الإقتصادي ونزول البركات أيا كان الحاكم المسلم .
    هذه هي الزبدة إستخدام الدين في السياسة والإقتصاد .
    وقد رأينا كيف تقاصرت شجاعة الشيوعيين وأصدقائهم من الأفيال التى تجوب حاملة بضاعتهم في الأسافير تروج لفكرهم الخائر البائر عن إتهام نقد ونقده كما فعلوا بمقولة الدكتور إسماعيل !!!
    عاطف مكاوي يتقاصر عن الإستهزاء من كلام نقد ويأتي بتبريرات هزيلة لا ترقى لمخاطبة الأطفال مدعيا انها دعابة ، وفي نفس الوقت يوزع فيه أزلام عمر دفع في البوستات ساخرا من الإستغفار .
    عاطف مكاوي شيوعي مبرمج إتجاه واحد ، بالأمس يمدح تعيين شيخ سبعيني لقيادة الحزب ويصفه بضربة المعلم ضاربا عرض الحائط بكل الأصوات الشبابية التى تنادي بالتحديث ، ليأتوا بعد قليل ويعلنوا العويل بموته ويتهفوا ضد ملك الموت ويتهمونه بتناول الفياقرا للنيل من الشيوعيين ويتسائل احدهم لماذا يموت الشيوعيون وحدهم ، ويجهلون بأنهم يموتون لأنهم أخذوا حصتهم من الحياة وصاروا over quota ؟؟؟
    هذه دمى مبرمجة لا تعي ما تقول لأن البضاعة مختوم عليها تالف وغير صالحة للبشر وينفر منها الأسوياء حيث حلوا .
    ثم هناك مجموعة هائلة من الأفيال وحمالة الحطب في هذا المنبر تنكر شيوعيتها وتسير في الأسافير تنشر تلك البضاعة وتوزع الأنصاب والأزلام الحمراء وتحارب كل شعائر الإسلام بحجة ان السلفيين يقولون بذلك ودونكم عشرات البوستات التى تناولت السفلية في الفترة الماضية نقول لهؤلاء لا تكونوا أفيال تحمل ما لا تعي ، تبصروا وأدركوا الواقع فالحرباء تغير لونها حسب البيئة التى تستظل بها وكذلك الشيوعيون الذين يتستروت بأسم الحريات وحقوق الضعفاء وغيرها من الشعارات التى لم يطبقوها على ارض الواقع منذ الخليقة ولم يطبقوها على انفسهم فهم ابعد الناس عنها واشد الناس فتكا وظلما وقتلا وإفقارا.
    تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2012, 06:58 AM

محمد الزبير محمود
<aمحمد الزبير محمود
تاريخ التسجيل: 30-10-2010
مجموع المشاركات: 4021

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الوهابيون السودانيون ..ضد الثورة التي إنتظمت البلاد .. فلماذا يا ت (Re: محمد الزبير محمود)



    نقد:
    إختلف الرفاق وأصدقائهم في تفسير تجارته بالدين
    منهم من قال إنها دعابة ، وهذا نطالبه بتوضيح جلي من صاحب المقولة يصرف النص عن ظاهره .
    ومنهم من يقول أنه إستخدام إيجابي للدين لإزالة المؤتمر من الحكم فأثبت أصل التجارة بالدين وبرره بالهدف .
    ومنهم من صم وآثر الصمت وتقاصر قلمه عن رسم صورة واحدة لنقد وهو طائف او راكع .
    وكل ميسر لما خلق .
    شكرا نقد ان أصلت لتجارة الدين وحيرت فكر الرفاق وكنت سببا في تصدع جديد يهدد مستقبل الحزب العجوز .
    ________________________________________________________________________
    إقترح ان نستعير عقيدة الرجعة الشيعية لنرجع نقد ليفسر قصده ويحسم الجدل وينتصر لأحد الأطراف التى تتصارع لفهم مقاله .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2012, 07:14 AM

محمد الزبير محمود
<aمحمد الزبير محمود
تاريخ التسجيل: 30-10-2010
مجموع المشاركات: 4021

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الوهابيون السودانيون ..ضد الثورة التي إنتظمت البلاد .. فلماذا يا ت (Re: محمد الزبير محمود)

    كتب الأخ حسن نوباتيا:
    Quote: سؤال للاخ الفاضل محمد الزبير حصري بالله لانو عماد موسى دا بتنطبق عليهو قصة هو كلام شيخي بتفهم:)
    هل اذا كانت الانقاذ تطارد وتعتقل وتقتّل السلفيين وتحرق دروهم وتغتصب نساءهم هل كانت فتاويكم ستكون كما هي الان من ان الخروج على الحاكم المسلم لا يجوز؟؟
    اجابة مباشرة بالله دون شيوعين وعلمانين وبقية اشرار هذا الكون !

    قريبنا حسن نوباتيا
    سيران آقمن
    المطاردة والإعتقال ومصادرة الدور كان هو الأسلوب الذي إتبعته الإنقاذ معنا في اول الأمر بل تعدى ذلك الى إطلاق يد التكفيريين في البلاد ليقتلوا ويسفكوا دمائنا في المساجد وكتب محمد طه ( رحمه الله ) تبريراته السخيفة وإتهاماته الباطلة للجماعة في الصحف ، والنظام يسمع ويرى ولم يحرك ساكنا بل أيده بالصمت الإيجابي ومع ذلك لم نخرج لأخذ حقوقنا بأيدينا لعلمنا بخطورة اخذ القانون باليد وما يترتب عليه من فوضى وإضاعة حقوق أكبر ولعلك تذكر أحداث المولد وكيف إنسحبنا منه بسلام ولم نأخذ حقوقنا بأيدينا حين أحرقت منابرنا من يد حفنة من المغرر بهم رفض حكماء التصوف فعلهم في وقت كان بإمكاننا سحلهم في مواقعهم حين كان يصفق لهم حمالة الحطب من بني يسار ويفتحون البوست تلو الآخر بطرد الوهابية من المولد ، ولكن المبادئ عندنا لا تتجزأ ولو كان المعتقل المطارد المصادر لحقوقنا من حكومة الأحزاب فهذا هو موقفنا كما حدث في عهد النميري والصادق .
    الإغتصاب شأن آخر ويجوز للمؤمن ان يموت دون عرضه ولكن في حدود الواقعة .
    سلامالقو قريبنا .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2012, 07:25 AM

عاطف مكاوى
<aعاطف مكاوى
تاريخ التسجيل: 29-03-2008
مجموع المشاركات: 18631

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الوهابيون السودانيون ..ضد الثورة التي إنتظمت البلاد .. فلماذا يا ت (Re: محمد الزبير محمود)

    Quote:

    هل اذا كانت الانقاذ تطارد وتعتقل وتقتّل السلفيين وتحرق دروهم وتغتصب نساءهم هل كانت فتاويكم ستكون كما هي الان من ان الخروج على الحاكم المسلم لا يجوز؟؟

    اجابة مباشرة بالله دون شيوعين وعلمانين وبقية اشرار هذا الكون !



    أرجو أن لا تنتظر إجابة مباشرة يا حسين نوباتيا !

    وقد يُبحث في هذا السطر ونصفه عن خطأ إملائي أو لغوى ... ليتوه فيه سؤالك !
    أو من المحتمل ( وهذا ما أُرجحه)... أن يأتي لك أخونا ود الزبير ب (فولدره) .. المتحرك .. نُقد .. والشيوعيين .. والإتحاد السوفيتي السابق .. وعدم فوز اليسار في الدول العربية
    مُقابل فوز الإسلامويين بعد قُرابة القرن من الزمان .. وذلك بإعتبارك ووفقاً للتخيُل السلفي .. بأنك أحد أعضاء الحزب الشيوعي المنقرض !
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2012, 07:42 AM

محمد الزبير محمود
<aمحمد الزبير محمود
تاريخ التسجيل: 30-10-2010
مجموع المشاركات: 4021

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الوهابيون السودانيون ..ضد الثورة التي إنتظمت البلاد .. فلماذا يا ت (Re: عاطف مكاوى)

    Quote: قريبنا حسن نوباتيا
    سيران آقمن
    المطاردة والإعتقال ومصادرة الدور كان هو الأسلوب الذي إتبعته الإنقاذ معنا في اول الأمر بل تعدى ذلك الى إطلاق يد التكفيريين في البلاد ليقتلوا ويسفكوا دمائنا في المساجد وكتب محمد طه ( رحمه الله ) تبريراته السخيفة وإتهاماته الباطلة للجماعة في الصحف ، والنظام يسمع ويرى ولم يحرك ساكنا بل أيده بالصمت الإيجابي ومع ذلك لم نخرج لأخذ حقوقنا بأيدينا لعلمنا بخطورة اخذ القانون باليد وما يترتب عليه من فوضى وإضاعة حقوق أكبر ولعلك تذكر أحداث المولد وكيف إنسحبنا منه بسلام ولم نأخذ حقوقنا بأيدينا حين أحرقت منابرنا من يد حفنة من المغرر بهم رفض حكماء التصوف فعلهم في وقت كان بإمكاننا سحلهم في مواقعهم حين كان يصفق لهم حمالة الحطب من بني يسار ويفتحون البوست تلو الآخر بطرد الوهابية من المولد ، ولكن المبادئ عندنا لا تتجزأ ولو كان المعتقل المطارد المصادر لحقوقنا من حكومة الأحزاب فهذا هو موقفنا كما حدث في عهد النميري والصادق .
    الإغتصاب شأن آخر ويجوز للمؤمن ان يموت دون عرضه ولكن في حدود الواقعة .
    سلامالقو قريبنا .

    عاطف
    طلعت غير ما قلت وخيب ود الزبير ظنك كما خيبت الجماهير آمالكم .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2012, 07:46 AM

عاطف مكاوى
<aعاطف مكاوى
تاريخ التسجيل: 29-03-2008
مجموع المشاركات: 18631

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الوهابيون السودانيون ..ضد الثورة التي إنتظمت البلاد .. فلماذا يا ت (Re: محمد الزبير محمود)

    وعلي الرغم من أنني لم أقرأ مداخلتك السابقة لمداخلتي
    لكنك لم تُخيب ظني إذ أنني قلت التالي :

    Quote:

    أرجو أن لا تنتظر إجابة مباشرة يا حسين نوباتيا !


    Quote:

    لا تنتظر إجابة مباشرة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2012, 07:54 AM

محمد الزبير محمود
<aمحمد الزبير محمود
تاريخ التسجيل: 30-10-2010
مجموع المشاركات: 4021

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الوهابيون السودانيون ..ضد الثورة التي إنتظمت البلاد .. فلماذا يا ت (Re: محمد الزبير محمود)

    Quote: وذلك بإعتبارك ووفقاً للتخيُل السلفي .. بأنك أحد أعضاء الحزب الشيوعي المنقرض !

    عاطف
    هناك شيوعيون مبرمجون مثل عاطف مكاوي
    وهناك افيال ( حمالة الحطب ) تجوب بفكرهم وتنشر أزلامهم في الأسافير فهؤلاء نعاملهم معاملة واحدة والمهم عندنا ليس إعتقاد الفكرة فقط بل حملها ونشرها فلو وجد شيوعي ولو ملحد لزم بيته فلا شأن لنا به كثير غير الدعاء والدعوة له بالهداية لأنه شره غير متعدي على العكس من الفيل الذي ينشر الأزلام حيث شره متعدي .
    ثم هناك أخوة آخرون يلتقون مع الشيوعيين وغيرهم في بعض الأفكار ويختلفون في بعضها وهذا من الطبيعي ومن تقاطع المصالح هؤلاء لنا منهم موقف مختلف .
    فنحن لا نضع الناس كلهم في سلة واحدة ونحاسبهم بأخطاء بعضهم كما يفعل صديقي اليساري محمد جمال .
    نوباتيا قريبي وله حق الفيتو في مخاطبتي ولي كذلك ( داخل حوش كوش ) .
    تحياتي عاطف
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2012, 08:03 AM

محمد الزبير محمود
<aمحمد الزبير محمود
تاريخ التسجيل: 30-10-2010
مجموع المشاركات: 4021

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الوهابيون السودانيون ..ضد الثورة التي إنتظمت البلاد .. فلماذا يا ت (Re: محمد الزبير محمود)

    Quote: ولكن المبادئ عندنا لا تتجزأ ولو كان المعتقل المطارد المصادر لحقوقنا من حكومة الأحزاب فهذا هو موقفنا كما حدث في عهد النميري والصادق .
    الإغتصاب شأن آخر ويجوز للمؤمن ان يموت دون عرضه ولكن في حدود الواقعة .

    ممكن نفصل أكثر او نكتب بالإنجليزية او لغتنا النوبية إذا إستعصـى الفهم على قربينا نوباتيا ولا أظن ذلك .
    لعلمي بأنه أكبر من مجرد الإجابة بلا او نعم التى كنا نطالب بها في الفصول الأولى من المرحلة الأولية.
    القرآن خاطب العرب بإجابات غير مباشرة لأنها أبلغ من لا أو نعم ولأنهم أهل لغة يفهمون منها أكثر من مجرد الإجابة المباشرة وهو ما يسمونه بعلم البلاغة (المعنى وزيادة ) meet and exceed
    تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2012, 11:07 PM

محمد الزبير محمود
<aمحمد الزبير محمود
تاريخ التسجيل: 30-10-2010
مجموع المشاركات: 4021

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الوهابيون السودانيون ..ضد الثورة التي إنتظمت البلاد .. فلماذا يا ت (Re: محمد الزبير محمود)

    العقيدة وأثرها الأقتصادي على الأمة
    بعد خطبة للدكتور إسماعيل عثمان رئيس جماعة انصار السنة المحمدية في صلاة الجمعة تحدث فيها عن الأزمة الإقتصادية التى تمر بها البلاد معددا فيها حزمة من الإصلاحات الإقتصادية ختمها بدعوة الناس الى الإستغفار والدعاء والتضرع الى الله لرفع الضائقة الإقتصادية
    http://ansar-alsunna.net/portal/details.php?rsnType=1&id=668
    Quote: ودعا د. إسماعيل عثمان محمد الماحي الرئيس العام للجماعة في خطبة الجمعة بمسجد المركز العام للجماعة بالسجانة الي التخلي عن رفع الدعم عن المحروقات باعتبار أنه خيار غير مجد لمنع الانهيار الاقتصادي بحسب الخبراء، وقال:" اذا كان لايمثل حلاً جذرياً للازمة فلماذا الاستعجال في تطبيقه".
    وطرح د. إسماعيل مجموعة من الحلول والبدائل لمواجهة الازمة الاقتصادية بالبلاد، وذلك بالاتجاه للزراعة ووضعها على رأس أولويات الانفاق العام بالدولة، مشددا على أهمية محاربة الظلم وإستغلال النفوذ والفساد بأنواعه والتعدي على المال العام وذلك بآليات عملية تجتث هذه الظواهر، وتكون لها آثار ملموسة ومحسوسة يراها الناس على ارض الواقع.
    وأعتبر أن الاستغفار هو آلية مهمة لمعالجة التدهور الاقتصادي، وذلك لقوله تعالى:" فقلت أستغفروا ربكم إنه كان غفاراً، يرسل السماء عليكم مدراراً ويمددكم باموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهاراً". الآيات 10-12 من سورة نوح
    وطالب د. إسماعيل بوضع إستراتيجية عملية للتعامل مع موارد السودان المختلفة، داعيا الي إنهاء سياسة الهدر والتعامل غير المرشد مع الموارد وتبديدها فيما لايفيد

    خرج علينا لفيف من الشيوعيين واليساريين بمجموعة من الكتابات والرسومات الساخرة من دعوة الدكتور الى الإستغفار متجاهلة كل المحاور التى ذكرها في سبيل الإصلاح الاقتصادي مثل التركيز على الزراعة والحد من الهدر ورفع الظلم ومحاربة الفساد والمحسوبية وغيرها وقبل كل ذلك داعيا الحكومة بإعادة النظر في رفع الدعم عن المحروقات .
    فقد ركز هؤلاء الكتاب وكأنهم وجدوا ضالتهم في كلام الشيخ للنيل من انصار السنة والولوج من خلفهم للشريعة وهو مقصدهم الأساس .
    إلغاء قرار رفع الدعم عن المحروقات والإهتمام بالزراعة ومحاربة الفساد والمحسوبية شعارات رددها تجار السياسة من بني يسار واعوانهم من الافيال التى تجوب في الأسافير تحمل أزلامهم وانصابهم حتى ظننا انهم فعلا يناصرون تلك المواقف ولو صدرت من خصومهم ولكننا وجدنا نوعا آخر من التعامل مع هذه المبادي وهذه الحلول التى ذكرها الشيخ في خطبة الجمعة حيث إختطف هؤلاء العبارة التى يريدونها وطاروا وكأنهم قد ملكوا الدنيا ووجدوا فيها ضالتهم المنشودة .
    تناسى هؤلاء ان هذا الكلام جاء في خطبة الجمعة والتى هي منبر للدعوة والإنابة الى الله والإستغفار له وصورا كلام الشيخ وكأنه يقول للناس أتركوا اعمالكم وتبتلوا في المساجد لتنزل عليكم كنوز الدنيا .
    نقول لهؤلاء مهلا فما هكذا تورد الإبل يا رفاق .
    الإقتصاد او المشكلة الإقتصادية كما درسناها في الجامعة هو ذلك العلم الذي يعمل على إشباع حاجات الإنسان المتعددة من الموارد الطبيعية المحدودة ، هذا هو احسن تعريفات علم الإقتصاد .
    دعونا نحلل التعريف أعلاه ، فهل فعلا حاجات الإنسان مطلقة ومتعددة هكذا ام ان هناك توسط دون الإسراف وفوق التقتير ؟؟؟
    وَهُوَ الَّذِي أَنشَأَ جَنَّاتٍ مَّعْرُوشَاتٍ وَغَيْرَ مَعْرُوشَاتٍ وَالنَّخْلَ وَالزَّرْعَ مُخْتَلِفاً أُكُلُهُ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُتَشَابِهاً وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ كُلُواْ مِن ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَآتُواْ حَقَّهُ يَوْمَ حَصَادِهِ وَلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ [الأنعام : 141]
    ثم هل الموارد (الطبيعية ) محدودة فعلا ، نحن لا نسميها الموارد الطبيعية بل نسميها نعم الله لأن الطبيعة لا تخلق ولا تفعل من نفسها شيئا وإنما مسيرة مثلها مثل النعم والأنعام ، ثم هل هي محدودة ؟؟؟
    لا ليست محدودة بل مطلقة وتتنزل حسب الطاعة والرضا من الله لعباده كما قال تعالى
    وَآتَاكُم مِّن كُلِّ مَا سَأَلْتُمُوهُ وَإِن تَعُدُّواْ نِعْمَتَ اللّهِ لاَ تُحْصُوهَا إِنَّ الإِنسَانَ لَظَلُومٌ كَفَّارٌ [إبراهيم : 34]
    ناتي لعلم الإقتصاد نفسه والذي ينقسم الى جزئي وكلي ، الإقتصاد الكلي Macro هو الذي يتعامل مع الدخل القومي وبصورة أدق مع الموارد ، وموارد الدولة في العادة هبة من الله لشعب تلك الدولة من حيث التربة والمناخ والموارد المائية والمعادن وغيرها ، وهذه لا تستطيع الشعوب في الغالب تعديلها بل يعيش كل شعب على ما وهبه الله من موارد ، فمثلا نجد النرويج تعيش فوق بحيرة من البترول بينما تعمل بنات فنلندا الملاصقة لها عاملات نظافة في فنادق النرويج ، وكذلك ليبيا التى تلاصق تونس والسعودية التى تلاصق اليمن وهذه هي بركات الله التى تأتي من السماء والأرض .
    الإستغفار يدخل هنا في باب الإقتصاد الكلي حيث قبول الله تعالى لدعاء العبد يقلب تلك الموازين فينزل المطر وتنبت الارض وتظهر المعادن وغيرها كما قال تعالى
    وَيَا قَوْمِ اسْتَغْفِرُواْ رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُواْ إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَاراً وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ وَلاَ تَتَوَلَّوْاْ مُجْرِمِينَ [هود : 52]
    فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراً (10) يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَاراً (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَاراً (12) مَّا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَاراً (13) سورة نوح
    وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُواْ وَاتَّقَواْ لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَاتٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ وَلَـكِن كَذَّبُواْ فَأَخَذْنَاهُم بِمَا كَانُواْ يَكْسِبُونَ [الأعراف : 96]
    وهكذا ، لذا نجد الدول التى تضيق ارضها عن الموارد تبحث عنها في ارض الغير كما فعلت بريطانيا وبقية الدول الاوربية التى كانت تنهب ثرواتنا في الماضي .
    القسم الآخر هو الإقتصاد الجزئي Micro وهو ما يتعلق بالسلوك الإقتصادي وتصرف الافراد والأنظمة والمؤسسات وتعامها مع هذه الموارد وهنا ايضا للدين دور من حيث إشاعة مظاهر العدل في توزيع الموارد والوظائف ومحاربة الفساد والمحسوبية والظلم وهو عين ما دعا إليه الدكتور إسماعيل ولكن وكما يقول المثل فالغرض مرض .
    لم يكن هدف الشيوعيون وحمالة الحطب من أفيالهم بالطبع كلام الدكتور إسماعيل او شخصه وإنما كان الهدف هو السخرية من إدخال الدين في الإقتصاد متسائلين أليست لكم ورقة إقتصادية او علماء إقتصاد يقدمون حلول إقتصادية بل وصف احدهم دعوة الشيخ للإستغفار بانه إنحطاط ، جاهلا ان الله تعالى هو الذي قال بذلك .
    قاصمة الظهر لهؤلاء الرفاق وأفيالهم كانت في الغفلة التى اصابتهم واغشت عيونهم عن دعوة السكرتير العام للحزب الشيوعي محمد ابراهيم نقد للشعب السوداني وفي ندوة سياسية ايام الإنتخابات الى الدعاء في الصلاة والحج والعمرة والتضرع الى الله لرفع بلاء المؤتمر الوطني عنا .
    هذه الوثيقة في حد ذاتها غاية في الأهمية لأنها تثبت ان الشيوعيون يقحمون الدين في السياسة ويتاجرون به ويستخدمونه أداه لمحاربة خصومهم وبصرف النظر عن إيمان نقد بما قال ( فذاك علمه عند علام الغيوب ) فالمهم في الأمر ان الدين سلاح وأداة للإصلاح السياسي والإقتصادي ومها كان تبريرالرفاق وأفيالهم لأقوال نقد فلا يملك احد منهم تحوير النص عن ظاهره وصرف الكلام عن سياقه مع ملاحظة ان نقد يتحدث في ندوة سياسية يتعبر ما قاله فيها تعبيرا عن اليأس والقنوط من العمل الأرضي وإقرارا بالفشل السياسي وبوجود قوة أعلى تعيد الأمور الى نصابها عند التضرع له والدعاء ، على عكس كلام الشيخ الذي يناسب ظرف الزمان والمكان في خطبة الجمعة .
    إنها محنة من محن اليسار نتيجة للتخبط والإضطراب الذي يولده الوهم الذي يعيشون فيه بجمع المتناقضات من إيمان وإلحاد ، إيمان بالله وكفر بشريعته ، صلاة بلا خشوع قبلتها الميدان الأحمر بجسد يشجع المعاصي ويهجر الفضائل ..
    تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2012, 00:31 AM

ibrahim alnimma
<aibrahim alnimma
تاريخ التسجيل: 28-03-2008
مجموع المشاركات: 5194

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الوهابيون السودانيون ..ضد الثورة التي إنتظمت البلاد .. فلماذا يا ت (Re: محمد الزبير محمود)

    السيد الزبير سلام :
    طيب فلنقارن بين ماقاله الاستاذ نقد وماقاله الشيخ اسماعيل:
    لو استمعت الي الاستاذ محمد ابراهيم نقد في اليوتيوب الذي اتيت به لادركت ان محمد ابراهيم نقد انتقد طريقة حكم المؤتمر الوطني كلها ......من استبداد وكنكشة في السلطة ........"وتغيب دولة القانون وثم اختتم حديثه"نتمني انو اي زول بايدي صلواته واي زول بمشي الحج ان يدعو ربنا انو يشيل من البلاء ده" ثم تصفيق لا للدعاء ولا للصلاة وانما لطرافة الموقف ........وانا نفسي مرات كثيرة بمشي العمرة وامشي الحج وادعو انو ربنا يخلصنا من هذا البلاء ....لكن هذا لا يمنعني من التظاهر والاضراب والتوعية وهكذا ......بينما حديث الشيخ اسماعيل :
    Quote: uote: ودعا د. إسماعيل عثمان محمد الماحي الرئيس العام للجماعة في خطبة الجمعة بمسجد المركز العام للجماعة بالسجانة الي التخلي عن رفع الدعم عن المحروقات باعتبار أنه خيار غير مجد لمنع الانهيار الاقتصادي بحسب الخبراء، وقال:" اذا كان لايمثل حلاً جذرياً للازمة فلماذا الاستعجال في تطبيقه".
    وطرح د. إسماعيل مجموعة من الحلول والبدائل لمواجهة الازمة الاقتصادية بالبلاد، وذلك بالاتجاه للزراعة ووضعها على رأس أولويات الانفاق العام بالدولة، مشددا على أهمية محاربة الظلم وإستغلال النفوذ والفساد بأنواعه والتعدي على المال العام وذلك بآليات عملية تجتث هذه الظواهر، وتكون لها آثار ملموسة ومحسوسة يراها الناس على ارض الواقع.
    وأعتبر أن الاستغفار هو آلية مهمة لمعالجة التدهور الاقتصادي، وذلك لقوله تعالى:" فقلت أستغفروا ربكم إنه كان غفاراً، يرسل السماء عليكم مدراراً ويمددكم باموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهاراً". الآيات 10-12 من سورة نوح
    وطالب د. إسماعيل بوضع إستراتيجية عملية للتعامل مع موارد السودان المختلفة، داعيا الي إنهاء سياسة الهدر والتعامل غير المرشد مع الموارد وتبديدها فيما لايفيد

    لم ينتقد اصلاً رفع الدعم وتاثيره علي الفقراء ....بل دعا الي التخلي عن رفع الدعم عن المحروقات باعتبار انه خيار غير مجدئ .....(لاحظ لا لتاثيره علي الفقراء ملوحاً ان الفقراء يمكنهم ان يستعينو بالاستغفار ) لمنع الانهيار الاقتصادي ...اذن يبدو ان الشيخ مهموم بازمة الانهيار الاقتصادي اكثر من تاثيره علي الفقراء اليس كذلك ؟ وهذا هو جوهر الاختلاف بين كلام نقد ، هذا اذا عددنا ان كلام نقد ذي بعد ديني .....فهناك فرق بين ان تستخدم الدين في خدمة الفقراء وبين ان تسخدمه لاذلالهم وتطويل عمر المستبد .......فحينما تتحول المصادمة الي مهادنة ......والتوعية الي مناصحة ، عندئذ تسمي تجارة باسم الدين بل هي سمسرة راسها عديييييييييييييل.......
    ثم يمضي الشيخ اسماعيل في تقديم بدائله .....قائلاً الاتجاه للزراعة ، وكان الدولة لا تدرك هذا . فالدولة تدرك ان الزراعة هي احدى اوجه انتعاش الاقتصاد وقد قالوها اكثر من مرة ، ولكن الشي الذي يتظاهر الشيخ اسماعيل بجهله ....هو طبيعة النظام الطفيلية التي لا تصرف علي الزراعة والصناعة والموارد بل هي تمارس بيع مؤسسات الدولة عينك ياتاجر .....والطبيعة الطفيلية للنظام لا تؤهله للقيام بالزراعة والصناعة وزبادة موارد البلاد ....لان الطفيلي لا يمكن ان ينتظر الانتاج زي العائد الطويل .......فهو يميل الي الخدمات مثل دور الرياضة وعفراء مول ....والضرائب وبيع الكهرباء والتجارة في قوت الشعب ......ومحلات تجهيز العروس والعريس ....وبيع الاشرطة والسي ديهات
    والاعشاب التي لو تاملت شريط اعلانات قناة النيل الازرق لا نفقعت بالضحك .....شي علاج حب الشباب وشي علاج القرحة والاكثر اضحاكاً علاج السكري والضغط والسرطان كمان ودي كلها بالاعشاب .......ده المناخ الذي توفره الانقاذ للانتاج شوف الجهل ده كيف ؟؟؟؟؟؟؟
    الم تسمع بمحلات المساج الاسلامية ؟ اها دي طريقة لزيادة الانتاج؟ الانقاذ دغدغت عقول البسطاء منذ ان اتت للسلطة بشعارات ناكل مما نزع ونلبس مما نصنع ....اذن اليست هي مدركة لفكرة الزراعة ؟ اذن لمن يقدم الشيخ نصائحه؟ وهل هذه النصائح لا يعيها "امير المؤمين" اذن لماذا لا يطبقها ؟ الشيخ اسماعيل لا يقول كلاماً جديداً لا علينا ولا علي مسامع الانقاذين ......ولكنه يدرك وتظاهر بانه لا يدرك بان الزراعة ولاصناعة ودعمهما لا يتم بايدي هذه الشريحة والتجربة بحمد الله طويلة اذن لماذا لايكون مؤمناً فطناً ؟ ام هي الفطنة الحقيقية التي قادته لتبني مصالحه ورمي طوبة الفقراء والمنتجين في بلادنا؟
    أما قوله بوضع استراتيجية عملية للتعامل مع موارد السودان المختلفة ، داعياً الي انهاء سياسة الهدر والتعامل غير المرشد مع موارد البلاد وتبديدها فيما لا يفيد .......فلماذا لا يوضح الشيخ اماكن الهدر ؟ ويبدو انه يطالب بانهاء سياسة قديمة بُنيت علي التبديد .....فلماذا لا يقول حيدثه هذا ساعة التبديد والهدر؟ وهل المؤتمر الوطني نفسه ناكر لهذا التبديد ؟ لا شك ان المبتدئ في العمل السياسي يدرك ان مثل هذا الحديث هو ذوبان كامل في الحزب الحاكم وانه لا يعدو ان يكون متحدثاً باسم المؤتمر الوطني نفسه ........فهو حديث غزل سياسي لا يتجاوز حديث السذج حينما يتحدثون في السياسة فيقولون لك بان المؤتمر الوطني نعم حزب سارق وفاسد ومجرم ولا يعرف لدين اصلاً لكن البديل ماعارفين بديل غير ديل ؟؟؟؟؟؟؟ يعني هو في الاخر محل حفاوة عند اهل السلطة ، لان مثل هذا الحائر لا يشكل خطراً علي سلطتهم .....اذكر اني ذات مرة تحاورت مع احد قيادات المؤتمر الوطني ولما تيقن لما قلته ان السلطة قال لي : والله كلامك كلو صح ، ولكن لماذا لا تدخل معنا داخل التنظيم لنحاصر انا وانت هذا الفساد ؟ فقلت له ولماذا لا نحارب انا وانت هذه الحزب الفاسد الذي لا يحاسب فاسديه ؟ علي كل حال هذا الرجل الان خارج التنظيم ليس لمجهود بذلته انا ......ولكن الزمن والتجربة الطويلة جعلته يصل الي ما توصلنا اليه ........
    ختاماً لك ودي وتقديري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2012, 00:46 AM

محمد الزبير محمود
<aمحمد الزبير محمود
تاريخ التسجيل: 30-10-2010
مجموع المشاركات: 4021

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الوهابيون السودانيون ..ضد الثورة التي إنتظمت البلاد .. فلماذا يا ت (Re: ibrahim alnimma)

    Quote: طيب فلنقارن بين ماقاله الاستاذ نقد وماقاله الشيخ اسماعيل:
    لو استمعت الي الاستاذ محمد ابراهيم نقد في اليوتيوب الذي اتيت به لادركت ان محمد ابراهيم نقد انتقد طريقة حكم المؤتمر الوطني كلها ......من استبداد وكنكشة في السلطة ........"وتغيب دولة القانون وثم اختتم حديثه"نتمني انو اي زول بايدي صلواته واي زول بمشي الحج ان يدعو ربنا انو يشيل من البلاء ده" ثم تصفيق لا للدعاء ولا للصلاة وانما لطرافة الموقف ........وانا نفسي مرات كثيرة بمشي العمرة وامشي الحج وادعو انو ربنا يخلصنا من هذا البلاء ....لكن هذا لا يمنعني من التظاهر والاضراب والتوعية وهكذا

    أخي إبراهيم
    تحية طيبة
    ادرك كل ما كتبت ولكن الذي يهمني هو إثبات إستغلال نقد( الشيوعي ) للدين في السياسة وإثبات ان الدعاء عامل مهم في تغيير الحال سياسيا كان ام إقتصاديا.
    انت تثبت ذلك وتتضرع الى الله لرفع البلاء ، نحن نتفق معك ولكن عاطف مكاوي ينكر ذلك ويفسر كلام نقد بانه دعابة ويصر على نفي الإيمان عن الرجل .
    غاية ما في الأمر عندنا ان موضوع الاستغفار من الدين ولا يحتاج لسخرية ومضحكة .
    من الطبيعي ان ترفض كل حلول الدولة وتدعو لأسقاطها ان كان هدفك سياسيا وتقبل الحلول وتتعاون مع الحكومة لتنفيذها ان كان هدفك الاصلاح وهذا هو موطن إختلاف الرؤى .
    تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2012, 01:07 AM

ibrahim alnimma
<aibrahim alnimma
تاريخ التسجيل: 28-03-2008
مجموع المشاركات: 5194

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الوهابيون السودانيون ..ضد الثورة التي إنتظمت البلاد .. فلماذا يا ت (Re: محمد الزبير محمود)

    Quote: أخي إبراهيم
    تحية طيبة
    ادرك كل ما كتبت ولكن الذي يهمني هو إثبات إستغلال نقد( الشيوعي ) للدين في السياسة وإثبات ان الدعاء عامل مهم في تغيير الحال سياسيا كان ام إقتصاديا.
    انت تثبت ذلك وتتضرع الى الله لرفع البلاء ، نحن نتفق معك ولكن عاطف مكاوي ينكر ذلك ويفسر كلام نقد بانه دعابة ويصر على نفي الإيمان عن الرجل .
    غاية ما في الأمر عندنا ان موضوع الاستغفار من الدين ولا يحتاج لسخرية ومضحكة .
    من الطبيعي ان ترفض كل حلول الدولة وتدعو لأسقاطها ان كان هدفك سياسيا وتقبل الحلول وتتعاون مع الحكومة لتنفيذها ان كان هدفك الاصلاح وهذا هو موطن إختلاف الرؤى .
    تحياتي

    الاخ الزبير صباح الخير :
    صدقني ياستاذ ........قرأت ان عاطف قد قال بان الامر لا يعدو ان يكون دعابة .....ولكن لم اقرأ ان عاطف" يصر علي نفي الايمان عن الرجل " علي كل حال انا لا ادافع عن عاطف ولا حتي عن المرحوم نقد ، ولكن ابين لك الفرق بين الموقفين من استخدام الدين عند نقد وانصار السنة ، فالاول يدعو للسلطة بالسقوط .....والاخر يدعو لا ستمرارها بطريقة تصالحية .......طيب يا الزبير لم الاخوان المسلمين يقولوا ليك ما لدنيا قد عملنا ، هل معني الكلام ده صح . بالطبع انا لا اقصد العبارة ولكن اقصد ابتباط العمل بالفعل ....اليس في هذه العبارة استغلال للدين ومتاجرة به .....اذن ليس كل من يتفوه بالعبارات الدينية هو بالضرورة منقط الدين ....ولا يجب المساس به وتصديقه كانه من المنزلين؟
    طيب لو واحد شاف المظاهرات وعرف انو النظام ده سيئ جداً " ثم سئل عن موقفه من الوضع السياسي الراهن فقال : الله يولي من يصلح ، فالعبارة لا شك صحيحة ، ولكن بالله عليك كيف تفسر موقفه السياسي؟ اليس هذا تواطؤ مع الظالم ؟ هذا بالظبط موقف انصار السنة ..........نحن بنقول الكلام ده غلط الاستبداد والتسلط وسرقة المال العام وتبديد موارد البلاد ....".ولكن رغم ذلك بنكتفي بالنصح والاستغفار " الا يعد هذا تواطؤ مع النظام ؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2012, 06:31 AM

عاطف مكاوى
<aعاطف مكاوى
تاريخ التسجيل: 29-03-2008
مجموع المشاركات: 18631

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الوهابيون السودانيون ..ضد الثورة التي إنتظمت البلاد .. فلماذا يا ت (Re: ibrahim alnimma)

    العزيز إبراهيم النعمة
    تحياتي

    ياخي للذين تابعوا العمل السياسي في السودان منذ ما بعد إنتفاضة مارس أبريل ١٩٨٥ فقط يعرفون كيف يتحدث المرحوم نُقد
    وقد كتب عنه الكثيرين أثناء حياته وبعد مماته ... فقد كان سريع البديهة ساخر الكلمة عندما يكون الموقف يتطلب ذلك .. كاسراً
    للصمت بالقفشة ... ... لذلك تجدني لم أتوقف كثيراً عند (فولدر) أخونا ود الزبير المتحرك منذ أن إنتمي لهذا المنبر
    وقد ناصحته كثيراً بأن (يؤرشف) هذا الفولدر لننتقل لمواضيعاً أُخرى ... هذا وفي إعتقادى أنه يمتلك الملكات الجيدة في الإبتكار والإبداع.

    ولنعود لموضوع البوست الأساس الذى شرحت فيه التيار السلفي السوداني تشريحاً علمياً جيداً يا إبراهيم ... وبمناسبة علمية هذه ..
    فقد قرأت اليوم ... أن أنصار السنة في السودان .. يُسمون أنفسهم .. التيار السلفي (العلمي) ... نعم العلمي !
    وذلك للتفريق بينهم والتيار السلفي الذى يتبع (للقاعدة) .. والتكفير والهجرة وما شابه ..... !

    فالمهم إذن .... وحسب مجريات هذا البوست وتصريحات رئيس الجماعة في السودان فإنهم :
    * يعملون علي إستمرار هذا النظام ... حتي لو مات ثلاثة أرباع الشعب .. وحتي ولو تم إغتصاب ثلاثة أرباع نساء السودان .. وحتي لو تقسم الوطن
    لمائة قطعة ... بحُجة (ظاهرية) وهي ..(عدم الخروج علي الحاكم).
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-07-2012, 06:36 AM

ibrahim alnimma
<aibrahim alnimma
تاريخ التسجيل: 28-03-2008
مجموع المشاركات: 5194

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الوهابيون السودانيون ..ضد الثورة التي إنتظمت البلاد .. فلماذا يا ت (Re: عاطف مكاوى)

    الاخ الزبير وجدت هذا الحديث لشيخ سلفي مصري ورايه عن الديمقراطية ، وفي نفس المقال تجد اخر يتبني وجهة نظر اسلامية ويدعم الديمقراطية وساجلب لكما رؤيتي حول الموضوع الرجاء .....قد علمت علي ايراد النصين لانهما يتعقلان بما نتناوله هنا
    Quote: قيادى سلفى: «سنقهر الديمقراطية ونقيم منهجنا ولو بقى فى مصر 100 رجل»


    شن الشيخ أحمد النقيب، مؤسس الأكاديمية السلفية فى المنصورة، هجوماً حاداً على الديمقراطية، وقال إن «هدف الأكاديمية إقامة المنهج السلفى، حتى ولو لم يبق فى مصر سوى 100 رجل فقط»، وأضاف، خلال تسجيل صوتى بثه عبر الإنترنت، أن الشريعة الإسلامية لن تطبق فى مصر، موضحاً: «هناك من يقول إن الخلافة الراشدة ستبدأ من جديد، والإسلام سيعلو، لكن المؤشرات وبدايات الأفعال لا تدل على هذا».

    وأضاف النقيب: «معلوماتى أن نيجيريا ضاعت وصارت الآن بعيدة عن الإسلام بسبب الديمقراطية التى أتت بنائب رئيس نصرانى، فلما مات الرئيس المسلم تولى النائب النصرانى حكم البلاد حتى الآن، ومهّد لحكم الصليب، لذلك انتفض المسلمون بعد طول سبات، وانفصل الشمال عملياً عن الجنوب، والآن هناك صراعات عنيفة بينهما: الشمال مع المسلمين والجنوب نصرانى».

    وخاطب النقيب الشباب قائلاً: «طالما كان فى مصر شباب يتمسك بالمنهج السلفى حقيقة، فإننا سنقهر الديمقراطية، وسنقيم منهج النبى صلى الله عليه وسلم، حتى ولو لم يبق فى مصر إلا 100 رجل، فلا تبتئسوا ولا تغرنكم هذه البرتوكولات، التى ربما تأخذ بالأبصار»، وأضاف: «نحن لا نخاف ولا نهاب، وفى نفس الوقت لا نغتر من هذه المظاهر الكاذبة، نحن عندنا شىء واحد: هل سيقام حكم الله أم لا؟».

    من جانبه رفض الدكتور محمد الشحات الجندى، عضو مجمع البحوث الإسلامية، تصريحات النقيب، مؤكداً أنها كلام غير مسئول ولا أساس ولا سند له فى السنة والشرع، وقال: لا يوجد فى الإسلام ما يسمى «المنهج السلفى»، فالإسلام دين واحد ويعترف بالديمقراطية ويقوم على الشورى، ويؤكد حق الجميع فى إبداء الرأى والمساواة فى الحقوق والواجبات.

    وأشار الجندى إلى أنه لا يجوز إطلاقاً ترديد أن الدولة خارج نطاق الشريعة، لافتاً إلى أن الخلافة الإسلامية الراشدة كانت أحد أشكال الحكم، وأنه من المكن اختلاف شكل الدولة من عصر لآخر، بينما يبقى التمسك بالجوهر والمضمون، وقال: لا يوجد مانع شرعى من وجود دولة تسمى جمهورية أو مملكة، المهم أن تكون مرجعيتها الشريعة الإسلامية، ولا نص على دولة الخلافة، وإنما الأمر كان اجتهاداً. وأكد أن الشرع لا يمنع وجود نائب مسيحى للرئيس.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-07-2012, 06:39 AM

ibrahim alnimma
<aibrahim alnimma
تاريخ التسجيل: 28-03-2008
مجموع المشاركات: 5194

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الوهابيون السودانيون ..ضد الثورة التي إنتظمت البلاد .. فلماذا يا ت (Re: عاطف مكاوى)

    اما رؤيتي فقد كتبت حولها هذا :
    Quote: الاخ عامر صباح الخير:
    يقول النقيب المستند لمرجعية اسلامية سلفية :
    Quote: وخاطب النقيب الشباب قائلاً: «طالما كان فى مصر شباب يتمسك بالمنهج السلفى حقيقة، فإننا سنقهر الديمقراطية، وسنقيم منهج النبى صلى الله عليه وسلم، حتى ولو لم يبق فى مصر إلا 100 رجل، فلا تبتئسوا ولا تغرنكم هذه البرتوكولات، التى ربما تأخذ بالأبصار»، وأضاف: «نحن لا نخاف ولا نهاب، وفى نفس الوقت لا نغتر من هذه المظاهر الكاذبة، نحن عندنا شىء واحد: هل سيقام حكم الله أم لا؟».

    بينما يقول محمد الشحات الجندي الذي ستند الي مدرسة اسلامية هي الاخري:
    Quote: لا يوجد فى الإسلام ما يسمى «المنهج السلفى»، فالإسلام دين واحد ويعترف بالديمقراطية ويقوم على الشورى، ويؤكد حق الجميع فى إبداء الرأى والمساواة فى الحقوق والواجبات.

    وأشار الجندى إلى أنه لا يجوز إطلاقاً ترديد أن الدولة خارج نطاق الشريعة، لافتاً إلى أن الخلافة الإسلامية الراشدة كانت أحد أشكال الحكم، وأنه من المكن اختلاف شكل الدولة من عصر لآخر، بينما يبقى التمسك بالجوهر والمضمون، وقال: لا يوجد مانع شرعى من وجود دولة تسمى جمهورية أو مملكة، المهم أن تكون مرجعيتها الشريعة الإسلامية، ولا نص على دولة الخلافة، وإنما الأمر كان اجتهاداً. وأكد أن الشرع لا يمنع وجود نائب مسيحى للرئيس.

    فهل هذا خلاف عادي ؟ هل هذا خلاف حول الفروع واتفاق حول الاصول كما يقول بعض ادعاء الدولة الدينية؟ هذا ان دلً علي شي انما يدل علي ان فكرة الدولة الدينية كلها فكرة بشرية الغرض منها هو الوصول الي الحكم باي وسيلة كانت ......اذ ليس هناك اتفاق علي طريقة الوصول الي السلطة وطريقة تداول السلطة .......فالاول يصر علي الكنكشة بحجة العبادة وان ليس في الاسلام ديمقراطية ....ويريد محاولة لتنصيب نفسه الي ماشاء الله ؟؟؟؟؟ وربما الامر من بعده يؤل لمن يرق له اختياره .......والثاني شحاتة متصالح مع المنهج الديمقراطي ولكنه ايضاً لا يزيد اكثر مما يقولونه دعاة الدولة الدينية كلمات علي قبيل الاسلام لا يمانع من كذا ....وليس هناك ما يمنع من ان يحكمنا مسيحي وو
    اذن بتقديري ان فكرة الدولة الدينية هي فكرة منحوتة من ادمغة الطغاة والمستبدين ليس الا ......وهي ليست متفق عليها ولا حتي دولة معروف قوانينها وتوابتها الاقتصادية .
    فلو استعنا بالانقاذ كنموذج ، فما الذي اقعدها عن تطبيق فكرة الدولة الاسلامية او الشريعة التي يرددونها كما البلهاء كلما احتاجو لقمع الخصوم .....فعلي الصعيد السياسي تارة تدعي بانها تعبد الديمقراطية وتارة اخري تشتم الديمقراطية ليل نهار وتعتبرها مستوردة ومفروضة علي الشعب المسلم من الغرب .....وحينما تحتاج الي التظاهر بمظهر الاحترام لاراء الاخرين ، تصورها وكانها انتخابات منزوعة الحرية السياسية والدعائية وتحتكر بشكل كامل وقمعي وسائل الاعلام وتوظف كل امكانيات الدولة في خدمة الحزب .......وهذا هو مغاير ومناقض تماماً لاي روح ديمقراطية وعدلية . ثم تدعي بانها ديمقراطية وحتي في هذا المناخ تخج الانتخابات عينك ياتاجر .
    اذن ماهو السبب وراء هذا التخبط ؟ بتقديري انه ليس هناك في الاسلام فكرة دولة ولا نموذج اقتصادي واحد ........انا ساقبل بحاكم مسلم او مسيحي ولكن مالا اقبله هو التحيز الديني في جهاز الدولة ........اعود لا قول ان علماء الاسلام علي مر الدهور صوروا لعبدالناصر ان الاسلام اشتراكي من قبله صوره اقطاعي وعبودي يبيح الرق والاستعباد ...ثم في هذه الاونة صورا علماء المؤتمر الوطني بان الاسلام اقصادياً يخدم شريحة راس المال الطفيلي ..انظر البشير في النيل الازرق حينما يقول ان الارزاق بيد الله ان الله هو الذي يقدرها بزمانها ومكانها لعبده .....وهو بهذا يهدف ان يخفف من حملة الانتقاد التي يواجهها ارباب ومنسوبي النظام من الثراء الفاحش والسريع .
    ولك شكري وتقديري

    المصدر سلفى: سنقهر الديمقراطية ونقيم منهجنا ولو بقى فى مصر 100 رجل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-07-2012, 06:50 AM

ibrahim alnimma
<aibrahim alnimma
تاريخ التسجيل: 28-03-2008
مجموع المشاركات: 5194

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الوهابيون السودانيون ..ضد الثورة التي إنتظمت البلاد .. فلماذا يا ت (Re: ibrahim alnimma)

    كما اليكم خطبة جمعة مقترحة من ذو النون جعفر حول جمعة شذاذ الافاق .......وهي محاولة للوقوف بجانب قضايا الشعب ومستمداً موقفه من الدين والتراث الاسلامين ......
    Quote:
    هدية بركة الجمعة الجامعة
    خطبة الجمعة (خطاب ديني قديم)


    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم الواحد القهار وصلى الله على سيدنا محمد الرسول الهادي الآمين وآله الأطهار. أما بعد فالحمد لله حمداً كثيراً الذي رضي لنا أن لا نعبد إلا إياه وأن نتبع رسالة نبيه ورسوله محمد بن عبدالله (ص) وان نسترشد بسيرته ومن وآلاه، وقد ألمت ببلادنا النوازل من ذنوبنا وأخطاءنا وتراكم سيئات أعمالنا، نتوب إلى الله تعالى منها ونسأله الرحمة والمغفرة ونرجوه التوفيق والسداد في تركها: حب الأموال والتكاثر طمعاً وقناعة عن كل خير، وذا مفتاح للكبائر ومعول للشيطان، وقد ورد في سنن الترمزي عن رفاعة بن رافع الأنصاري (رض)عن النبي الرسول صلى الله عليه وسلم قال : (( التجار يبعثون يوم القيامة فجارا إلا من اتقى الله وبر وصدق)) ولا يستطيع أحد الفجور على الناس إلا بسكوت الناس نفسهم عن قول الحق، وتركهم مواجهة التاجر أو السلطان الجائر، تركنا الجور يرعي في مصالحنا، والظلم ينهش في مجتمعنا ومستقبلنا من نهشه في حاضرنا ويومنا، كل يمنى نفسه بالنجاة منفرداً، بعيداً عن أهله وجيرانه، حتى تبددت جدوى التجارة وكسدت وبارت عملية الإغتراب وأقفرت أموالها، رضينا التطفيف بإبخاس قيمة العمل المثمر وتعظيم قيمة الأرباح يأكل ذممنا، مفسحين المجال بذا التطفيف لأن نتعامل بالربا أهل الغني وهم 1% من المجتمع يتحكمون طاغين في حياة الفقير عملاً ودخلاً وعيشة والفقراء 99% من الناس، فإضطربت الأمور في كل العهود السياسية سواء اكانت وسطاً أو كانت غالية يحكمها الغلاة والمتعصبين فآتى منا ومن تناقضاتنا حكامنا الذين تولوا أمرنا بقوة السلاح الناري والسجون والسلاح الإعلامي وقاموا بإلقاء أيدي العدل (العلم بتاريخ تكون قيم الأشياء والنفع بها، والحساب الدقيق لفوائدها ومضارها عاجلة وآجلة، والرحمة في تقديرها لمصلحة الضعيف والمضطهد، والقسط في حساب خيرها وشرها وتوزعه بين أنواع الأشياء والأمور وتوزعها الإجتماعي في الأزمان الحاضر منها والقادم وفي الفئات الكثيرة المستضعفة التي تشكل سواد الناس والمجتمع) ألقى الحكام ومواليهم أيادي العدل في تهلكة السوق والخصخصة ودين الأنا.. فزاد تفرق أمر مجتمعنا، وخارت قوانا، وتقطعت أرحامنا، ومزقت بلادنا وطمع فينا من لايطمع. وأكل الفقر والجوع فينا ولم يشبع مستنا البأساء والضراء والمأساة والعلة الفاشية.

    ولكن نجد في سيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم لنا أسوة حسنة أن نخرج أنفسنا من هذا الضيم، ونخلص نفوسنا من هذا الإثم: أن نستقيم أحاداً وجماعات بإشهار الحق على من ظلمنا وقتلنا وشردنا وعذبنا ونهب أموالنا وأقعد أطفالنا، وأذل شبابنا ولم يرحم صغيرنا ولم يوقر كبيرنا وقطع علينا طريق تقدمنا وفتح للظلم والفساد في حياتنا ألف باب فجعل بملكه أعزة أهلنا -أباءاً وأمهات- أذلة، ناشراً الفظاظة والغلظة والضلال، محولاً إيماننا نقوداً في حسابه بصفقات أصلها ومعناها الفجور والسحت والربا، لا أصل لها في إلا في شريعة الشيطان أو في دستور العدوان، فقد مزقوا ديننا ودنيتنا بآلات حادة من الزور والجور والفظاظة والفحش والكذب وغلظة القلب. واطبقوا علينا ظلمات من فوقها ظلمات.

    لرد هذا الظلم تسطع فينا آية دعوة سيدنا ذوالنون (ع) إذ نَادَى فِي الظُّلُمَاتِ: ((أَنْ لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ)) 87 الانبياء فإذ أطبقت عليناالظلمات من شرورنا وسيئات أعمالناآن لنا أن نتوب إلى الله قولاً وعملاً بأن نستقيم إستقامة ظاهرة، جاهرة عنوانها بيان الحق الظاهر في الشارع العام وتبيينه من الظلم العام الجاثم علينا، وبيان الحق العام لأهل السودان واضح ظاهر مجسد في نبض وهتاف الكالين من عمل يدهم، والمساكين المستضعفين الذين همشوا وأُخرجوا من ديارهم بحرائق دانات الحروب وحملات التهجير والإبادة أو بحرائق المظالم القومية في غلاء الضرائب والأسعار وإنخفاض الأجور. هذا البيان والتبيين يمثل إنصافاً لمسؤوليتنا في إعمار الأرض وحقنا في أن نعيش متعاونين على البر والتقوى بفضيلة وتراحم.


    كانت رحلة النبي صلى الله عليه وسلم لتبليغ وتثبيت دعوة الإسلام ولم تزل منارة كبرى تهدي المؤمنين في ظلمات التفكير والعمل التي كانت مدلهمة على الناس والأرض الحرام إذ إستوعبت الدعوة النضرة حينذاك مآثر دعوات الأنبياء والرسل السالفة بل واشجت ما عاصرها من دعاوى الأفذاذ والحكماء، ففيها تجد تفكر سيدنا أبراهيم(ع) في منطق الكون وأطوار علاماته الكبرى أخذها مجزأة شمساً وقمراً ثم فلسفته في تفكيك الأسس الفكرية للأصنام ثم حكمة تحطيمها، والهجرة من ظلماتها وجاهليتها التي تغبى سنن الكون وموازين الحياة الحرة الفاضلة. كذلك إحتوت دعوة الإسلام الملامح الكبرى لقوة سيدنا داؤود(ع) وحكمة سيدنا سليمان(ع) في جمع الله إليه الكتاب والحكم والنبوة، وفي دعوة الإسلام مواقف شبيهة وعظات من المظالم والدسائس التي تعرض لها سيدنا يعقوب (ع) من بنيه وآله وتلك التي أخرج الله منها سيدنا يوسف بن يعقوب (ع) وفي دعوة الإسلام تواشج مع حس موسى (ع) بالظلم الواقع على جماعته المهمشة بما فيها من يهود وكوشيين وقول موسى لفرعون ثم تحديه المسالم لسحرته ثم خروجه من مظالم ذلك العهد وفرعونه وكلامه مع الذات العلية حيث ثبته الله وهو الضعيف بينما إندكت الجبال. كذلك في دعوة الإسلام وتبليغ النبي إياها بالحكمة والموعظة الحسنة الجوهر المتين في مسالمة عيسى عليه السلام الناس ومحاولته جمعهم أجمعين بحقائق الدين ومحبة الآخرين وبث السرور في نفوس المقهورين المعذبين في الأرض. وقد أثمرت كل هذه الحكم والممهدات شجرة الإسلام الطيبة حيث كان النبي صلى الله عليه وسلم ودعوته مسجداً جامعاً لكل هذه الدعوات، ومكة لما فيها من علوم وحكم وعظات، وقبلةً لما فيها من خيرات، فكان للأمة الرحمة المهداة والحكمة المزجاة والبلاغة الفصحاء والعدالة السمحاء، إن ترك الحكام جوهر دينه الرحمن الرحيم وسنن تعاملاته وألوان حكمتها وطيب مقاصدها فسدت موازينهم وأحكامهم .


    ولعل من أهم معجزات دعوة الإسلام في ثقافة العرب يومذاك أن أصبحت القوة والسيوف آخر ما يطلع رداً للمظالم أو تثبيتاً لحقوق الجماع، حيث ألتزم المسلمين تسوية خلافاتهم برد الأمر إلى الله ورسوله متعاملين بالكلمة الطيبة والموعظة الحسنة والإحتكام لكتاب الفصل وأولى الأمر وأهل الحل والعقد، فلا قوة ولا سيف إلا ما ندر جهة الخصوم الأشداء الطغاة اللئام وفقط رداً لعدوان قوة أثيم على النفس والولد، وعلى البيت والمال والدين، كان هذا التأخير لإستعمال القوة هو التغير الكبير في منظومة الحياة البدوية فقد كانت السيوف في الجاهلية سفيهة خرقاء أسهل تناولاً للرؤوس وأمضى إلى الأعناق بلا دين ولا عقل يشكمها، فكانت أول ما يخرج عادة في التعامل بين الأفراد المتناشجين والمتناقضين المختلفي المصالح.. لعل لهذا السبب كثرة حروب الجاهلية وطول أمادها بين القبائل أو الشرذام وقد تستمر عشرات الأعوام وتنتهي بفداء مالي مخلوط ببعض كلام وسلام لحين تجدد الحرب مرة أخرى بحادث أو بحديث، ومن ويلات تلك التشرذمات في القرى أن ضُربت على العرب بسيوف تفرقهم وتشتتهم، صنوف الذلة والمسكنة والقبوع في الصحراء بين ممالك الفرس والروم والحبش، وزادت الإبالة طغثاأن أُستضعف أحادهم وكياناتهم بإيلاف قريش والإيلاف تسمية للشراكة الغزيرة والشركة الكبرى وبها إجتمع أثرياء قريش أهل الربا والزيادة في المال حاكمين مكة التي كانت تحكم القرى المتاخمة لها والطرق والمصالح العابرة لها،أبقوها في ظلم مكين حتى عيروا الناس والمسلمين الاوائل أنهم فقراء صعاليك سفهاء شذاذ آفاق. و((إِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُواْ كَمَا آمَنَ النَّاسُ قَالُواْ أَنُؤْمِنُ كَمَا آمَنَ السُّفَهَاء أَلا إِنَّهُمْ هُمُ السُّفَهَاء وَلَـكِن لاَّ يَعْلَمُونَ)) 13 سورة البقرة. والسفيه هو المفرط الذي لا رأي منه لأنه بلا أدب أو عقل إجتماعي معين يلزمه حدودا،َ ولا أفق له في تنظيم المجتمع يبلغه رحولاً. اما حكام اليوم فهم كقريش الأمس يرون الناس سفهاء ونوع إيمانهم سفيه!

    وحكام اليوم بلا عقل ولا هدى ولا كتاب منير يضيعون القيم الكبرى في تاريخ الأديان وتاريخ الإسلام إذ اهدروا بالقمع حق التفكر الإبراهيمي وأهدروا بالخوار والضعف والنفاق مع الأعداء بيت القوة في حكم سيدنا داؤود(ع)، وولغوا بالعنف مع رعيتهم فضيعوا حكمة سيدنا سليمان (ع) ولم يزلوا يكذبون بالإنقاذ والعدل والحرية والإسلام والسلام ويتحرون في أقوالهم الكذب حتى إجتمعت الأمة على كذبهم مناقضين بكذبهم العظة من سيرة سيدنا يعقوب (ع) وقد كانت كل آلامه من كذب أبناءه وقومه عليه، كما ضيع حكامنا بسحتهم وسفههم وفسادهم ورشاهم سيرة نبي الله يوسف القوي الأمين، أما كل ما نهي عنه كليم الله موسى فقد وقعوا فيه بل وألقوا فيه أيديهم: فسكتوا عن الظلم، وسبوا أهل الحل والعقد وأغلظوا على الشعب وسكتوا عن فراعين دنياهم وبنوكهم، بل تماهوا مع فرعون إذ خرجوا بجيوشهم يتعقبون الذين ظلموهم وأخرجوهم من ديارهم بغير حق، ولم يقف تماههم في هذا الحد بل تماهوا مع أعداء المسيح عيسى بن مريم (ع) إذ ينشرون في أرض الوطن وبيوت الجيران الكراهية والحروب بدلاً من المسرة والسلام ويؤججون الثارات وفتنها بدل الحلم والعفو والسلام!!؟ وبهذا كله نقضوا عرى الإسلام وحطموا علامات حكمته وتطورها من عهد أبراهيم عليه السلام وإلى عهد النبي الخاتم سيد المرسلين، ولم يكن نقض الحُكام لدعوة الإسلام الكبرى التي تتالى فيها الأنبياء والرسل فحسب بل نقضوا أيضاً دعوة الإسلام في ذاتها المحمدية فالنبي صلى الله عليه وسلم لم يحمل سيفاً ليصير حاكماً ولم يقم للحكم المشانق أو بيوت التعذيب أو يتجسس على الناس ولم يمنع الناس النقاش بل القرءآن الكريم كتاب الله تعالى أورد حجج أبليس واضحة كاملة ضد ما إختاره الله، ولم يمنع نشر رأيه في قلب آياته. وأورد حجج الرافضين للأنبياء لم يمنعها أو يسنسرها. ومع كثرة أعداءه فإن النبي صلى الله عليه وسلم لم يرفع على الناس سوطاً للحكم والطغيان، ولم يأذي الناس بنار أو دخان أو كلام ليبقى حاكماً أو سلطاناً إلى حين وفاته، بل شمخ النبي (ص) في الأمة بصفاته الحسنة الصدق والتواضع والحكمة، ولم يضع بينه وبين الناس جداراً أو حجاباً أو إستكبر عليهم بشيء أو علامة في مسكنه، أو ملبسه أو ركوبه، بل كان مقره مسجداً مفتوحاً وكان تجواله مبسوطاً للناس في الأسواق، وكان عليه الصلاة والسلام يربط بطنه ليشبع قومه، ثم يبكي الليل طالباً العفو والمغفرة، وهو من هو، عاش وهو الغنى بسيط الحال إلى أن مات ودرعه مرهون، وهو صاحب الدين الأعظم والرسالة الكاملة صلى الله عليه وسلم، وقد كان وهو ملء السمع والبصر والأفئدة وقد دنت له الدنيا مشرقاً مغرباً، كان إنسانا لم يتخذ لنفسه ملبساً شنفاً أو قصراً أو أثاثاً وثيراً، ولم يركب المطهمات والفارهات المظللات أو المعسجدات، ولم يتخذ عربة أو سفينة رئاسية، بل أكثر معاشه يقضيه بنفسه يمشي على رجليه أو يركب حمارا بلاركاب ولا سرج، فأين حكامنا من سنته هذه؟ إن طلبها الناس في حكامنا ردوا عليهم: شذاذ آفاق!؟

    الأفق الكريم هو أفق العبودية وإيمان السفهاء الذي نبذته قريش فبإذن ربه تعالى قام جبريل عليه السلام بتخيير النبي الأمين (ص) أن يكون نبياً ملكاً على الناس أو يكون نبياً عبداً لله فإختار سيدنا محمد (ص) بسموءه العبودية، وعايرته به قريش ورفضت إيمانه قالوا أنؤمن كما آمن السفهاء منا ؟ بينما الآن بعيداً عن زمانه (ص) يذهب الحكام إلى المُلك بقوة السلاح ويدافعون عن وجودهم فيه بالمظالم صغيرة وكبيرة: بداية من الكذب والقسم الكذوب وليس نهاية بقتل النفوس، وقطع الأرزاق، وإسكات الإنتقادات، ودفع الرشى وشراء الذمم، والسكوت على الفساد، بل وتشجيعه، وعهر المواثيق والإتفاقات، وإطلاق "التوالي" بين السيف والمال والتحزب والجاه، غير إشعال الفتن، وإزكاء النزاعات والحروب في داخل البلاد وخارجها، وسفه الخبرات وتبذير الأموال، ((إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُوا إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُوراً )) (27 الإسراء) وكان صلى الله عليه وسلم بسيط الملبس والمعاش، قليل الكلام، مستمعاً أكثر منه متكلماً، يكتفي بالحديث وهو الخطيب الاعظم، ماشياً أكثر منه راكباً وقد فتحت له المشارق والمغارب يصرف أمورها فكان الرحمة المهداة رسولاً مبشراً ونذيراً ناصحاً وموجهاً ومدبراً لا ملكاً آمراً ذو تاج وصولجان ولم يكن صلى الله عليه وسلم حاكماً منفرداً متغطرساً شاتماً الناس في كدحهم أو بؤسهم وقلة زادهم التي تسبب فيها عليهم هؤلاء الحكام الملوك، معاذ الله أن يكون رسول الله سفيهاً لاغياً بالشتم والإساءات والقول الفاحش، فقد كان حضوره حكمة ودين، وحديثه أدب وعلم.

    أما حكامنا فترى الألوف تتبختر لهم ويتبخترون لها في قصور ممنوعة وفي أركان محروسة وفي منصات مرفوعة وفي ميادين مملؤة، ومساجد مزخرفة وقصور مزينة بينما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم بعلو مقامه وسموء مكانته بين الناس كما جاء في الأثر: ((ينهي أقاربه وصحابته الأقربين والأبعدين عن القيام إليه صلى الله عليه وسلم، وكان في مهنة أهله يساعدهم حتى يحين وقت الصلاة فيقوم إليها، وكان يحلب الشاة، ويخيط النعال، ويُرقع الثوب، ويأكل مع خادمه، ويشتري الشيء من السوق بنفسه، ويحمله بيديه، ويبدأ من يقابله بالسلام ويصافحه، ولا يفرق في ذلك بين صغير وكبير أو أسود وأحمر أو حر وعبد، وكان صلى الله عليه وسلم لا يتميز على أصحابه، بل يشاركهم العمل ما قل منه وما كثر)) فأنظروا الآن ما يفعله حكامنا الذين قالوا إنهم يقتدون به:


    حيلتهم في تحقيق أمور الرعية هي البغي والغي والكذب الصراح، ودأبهم النفاق في المواقف الحاسمة: بداية من وعودهم بإرجاع حقوق المفصولين عسفاً وعددهم مئأت آلاف ووعودهم بإنصاف وتعويض ضحايا بيوت التعذيب التي صرحوا بها، ونافحوا عنها وإلى الغدر بثوار رمضان، وليس نهاية بالأكاذيب الكبرى عن حرمة التعامل مع الحركات المسلحة، وضبط السوق والأسعار، ونأكل مما نزرع، بينما مياه الشرب اليوم مستوردة الى السودان!! والبلاد ككل شذر مذر أولها محتل من حلايب وشلاتين وأرقين إلى جبل العوينات، وأخرها مقطوع، وشمالها مُغرق، ووسطها مخنوق، وشرقها مهضوم مبيوع، وغربها مُتلف محروق، ميزان خيرات البلاد مطفف حيث تأتي 80% من الخيرات الواردة للدولة من الريف بينما تصرف حكومتها على ذات الريف المظلوم 20% فقط من جملة الصرف العام وهي تنفقه بالضبط على حكامها لا تعليم ولا صحة لأهل الإقليم، حكامها وتجارها سيان، فبأي آلا ربكما تكذبان؟

    أما في شؤون الدولة السودانية في العالم فأنظر التلكوء عن حقوق البلاد في مناطق حلايب وأرقين وشلاتين والعوينات وأنظر النفاق مع كل الدول المجاورة للسودان ضد الصديق قبل العدو، ونفاقهم الصريح في حرب الكويت -العراق ، ثم محاولة إغتيال صديقهم ووليهم رئيس الدولة الجارة الذي كان أول مثبت لهم كقيادة دولة وسط قيادات دول العالم، ومن حادثته تلك 1996 وتفرق كلمتهم بأثرها أتوا بنفاقهم نفسه إلى حادثة 11 سبتمبر فباعوا الطرفين للطرفين، ثم وقعوا معاهدة وإتفاق (الشراكة الإستراتيجية) مع قوى إحتلال العراق، وليس نهاية بإعزاز قوات الناتو في ليبيا، وتركيا وقطر وهم يدعون رفضها في العراق وأفغانستان!؟، وحتى تمويلهم جماعات التدين السياسي المصرية بينما هم يرفضون التمويل الأجنبي للأحزاب داخل السودان!! ولا نهاية بختالهم في شاد والنيجر ومالي والجزائر واليمن ومتاجراتهم بأمن دول الخليج الإيراني منها والعربي ثم إدعائهم الحياد! غير تأرجحهم بين القوى الإسلامية المتخاصمة الثلاثة الخليجعربية، والتركية العثمانية الإمبريالية، والفارسية !!

    ولأنهم طغاة نظامهم الطاغوت فمن الطبيعي أن تكون تقواهم السحت والطفيلية، وأن تكون زكواتهم: إهدار أموال الدولة ونهب أموال الناس، وأن تكون صدقاتهم رشى، وصلتهم بمسؤولياتهم بغي وإفك وخيلاء وعمه في الغي، يأتيك عن رئيسهم من يقول عن مؤسسة أجنبية ((أهدوا مسجداً فخماً مزخرفاً لروح والدي الفقير)) – بني على أرض الدولة- ثم لا يسأل نفسه وإخوته العاملين في الدولة من أين لكم هذه الأرض وهذه القصور والعقود والبنوك وقد كان والدكم عفيفاً فقيراً؟ وهذا القول المرتجى لم يزل بعيداً أن يصدرعنه لأنه يقول علانيةً في تلفزيون الدولة ((هذا أهدي لي)) !!

    وإذا قطعوا ألسنة الصحف والإذاعات ومترسوا أنفسهم بالقمع من إنتقاد الجمهور ومن رأي أهل الحل والعقد ومن حلول العلماء فقد أوقدوا بالإستبداد وفساد التوزيع نيران الحرب بشعارات السياسة الوطنية وبشعارات الجهاد الديني معاً يلبسونها ببعض ويبلسونها بمغنم السلطان منها ومغرم الناس بها، أثرياء حرب مقامهم المبني منها حرام، وسكنهم وأكلهم وشربهم وترحالهم من دخلها حرام. فما بني على باطل فهو باطل. لكن فجوراً في خصومتهم مع الله وسنة الكون التي ينص الإسلام على ألا مبدل لها يزودون عن سلطانهم تقدم التفكير المنطقي في الناس محاولين إعاقة فكرهم ووعيهم بتخاريف وتهاريق وتخاريس أو تخاريص تبدل سنة الكون فهذا قرد يقود المجاهدين! وهذا طير من الجنة حط على وزارة المالية! وأولئك جن يساعدون الإقتصاد! وهؤلاء (فقرا) يملأون المنازل الرئاسية وشقق العمارات الكويتية يروبون الماء، ويعالجون المرضى، ويرقون الموظفين، ويضمنون التجارة! ويأتون بأخبار الغيب وقصصه.!! وقد كان التخريف والتخرص -ولم يزل- ضرورة لحكمهم ومغانمهم منه فقد ألقوا بأيادي الإقتصاد وهي مؤسسات الإنتاج والخدمات العامة في تهاليك السوق الربوية الدولية وعولمتها التي طالما نافقوا العالمين أنهم لا شرقية ولا غربية بينما هموا بخصخصتها عين العولمة الغربية أسواقاً وشراكات إستراتيجية وبورصة عملات وأسهم مالية حتى صارت البلاد وهي ملأى بالثروات والخامات والأرض والمياه والعقول النيرة صارت هامشاً مقفراً فقيراً في العالم وخراباً: المال فيها دولة بين الأغنياء منكم وهم 1% يمتلكون كل الأسس المادية لحياة الناس المياه والكهرباء ومؤسسات التعليم والعلاج والإنتقال والإتصال وأراضي الإسكان والزراعة والورش والمصانع ..إلخ ،وأغناهم يتملكون البنوك!! بينما (الرعية) في البلاد وهم 99% من السكان يعيشون في تخوم خط الفقر تحته وفوقه ، بلا ماء وكهرباء ولاسكن أو تعليم أو علاج أو مواصلات برواتب للخبراء المحظوظين تساوي 5% من تكلفة ضرورات العيش وهذا الظلم المقصود في تقدير الحكام لأمور الحياة والمعيشة الواضح البين الظلامة بغي صريح يقول عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((‏لا تبغ ولا تكن باغيا فإن الله يقول ‏(إنما بغيكم على أنفسكم‏)). من كل هذا سخط الناس ثم رجوا ثم ترجوا ثم طالبوا ثم قاضوا ثم نافحوا ثم تحزبوا ثم تظاهروا ثم أضربوا وعصوا بل وإستقل نصف البلاد الجنوبي بعداً من هذا الظلم والبغي والعدوان، وما تبقى من هوامش النظام المركزي ففي الطريق إلى الإستقلال، ولكن كقول الشاعر تسمع لو ناديت حياً ولكن لا حياة في من تنادي.. ولما لم يزل في الناس وأهل المدن الكبرى والحضر بقية من إيمان وتفكير في وحدة وطنهم وصون عيشهم وإقامة أمرهم وإطاعة الله بالعدل والإحسان وعيشهم متعاونين على البر والتقوى من الجوع والخوف والظلم والعدوان، لم يك من ثمة مخرج للبلاد والعباد من كل هذه الفتن والأزمات سوى الرفض التام لأسبابها في نظام الحكم والعيش المذل الذي فرضه على الناس، ولكن لأن الله لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ، فقد وجب على جميع المستضعفين والمظلومين أن يرفضوا الضيم الواقع عليهم رفضاً واضحاً صريحاً منظوماً وآمناً لا ضرر فيه ولا ضرار على من لم يشارك في ظلمهم أو يعتدي على حقهم في الرفض وعلى من هو ميسور أن يدعمهم ويشد أزرهم لإقتضاء حقوقهم والله متم نوره ولو كره الكافرون. وفقكم الله االواحد القهار ونصركم على الجبابرة الطغاة قطاع طريق الوطن وسدد خطاكم لما فيه الخير والسلام.

    اللهم يا ناصر المظلومين والمستضعفين في كل زمانٍ وفي كل مكان نسألك نحن السودان ونبث شكوانا إليك يا خالق الملائكة والجن والإنسان:
    اللهم لقد إستولوا علي بلادنا زوراً وبهتاناً، وشَيَّدوا للظلم والطغيان صروحاً وجعلوا له ألف سلطان !!
    اللهم أجعل كيدهم في نحرهم
    اللهم إجعل حياتهم نكداً وإقذف الرعب في قلوبهم وأسلبهم نعمة الإطمئنان ،
    اللهم لقد قهروا النساء وأذلوا الرجال، وأهانوا الأديان وأفسدوا علينا ديننا فعليك بهم يا من لا يخدعه إنسٌ ولا جان ،
    اللهم إنهم سرقوا ونهبوا بلادنا فلا تترك لهم مالاً ينعمون به ولا سُلطان،
    اللهم إنزع مُلكهم وأموالهم والصولجان ،
    اللهم عجِّل لنا بزوال مُلكهم الظالم يا رحمن ،
    اللهم أبطل مفعول البُمبان وإجعل كل أسلحة القهر ترتد علي خدم الطُغيان ،
    اللهم إنهم إستباحوا ومزَّقوا بلادنا وشرَّدوا أهلها فأجعل الدائرة تدور عليهم في كل مكان ،
    اللهم أنزل عليهم بطشك وغضبك وأصرفهم عنَّا
    اللهم بحق الدماء التي سالت دفاعاً عن حرية بلادنا وكرامة الإنسان
    نسألك يا كريم أن تأخذ المنافقين والمتاجرين بإسم الدين
    يالله أخذهم اخذ عزيزٍ مُقتدر وأرسل عليهم زلزالاً وبُركاناً وطوفانا عرمرم منحدر
    اللهم دمِّرهم وفرِّق شملهم وأضعف قوَّتهم وأجعلهم صيداً سهلاً لشعب السودان .
    اللهم ببركة هذه الجمعة الجامعة والصلاة الوسطى القائمة لا تترك فيهم احداً إلا وهو في يد من لا يعرفك ولا يرحمهم،
    أللهم آخذ بحقنا وحق أمهاتنا وأباءنا ومعلمينا وأولادنا وأهلنا وجيراننا وإقتص منهم قصاصاً ضعف عذاباً في أموالهم وفي أعمالهم، وفي بيوتهم وفي مأكلهم ومشربهم، وفي معاونيهم، وفي أزواجهم وأولادهم،
    اللهم أملأهم غماً وحزناً ونكداً وقلبهم وأولادهم بين المصائب والمهالك،
    اللهم أجعلهم يعيشون ماظلموا الناس به ، إنهم بإسمك قد إرتكبوا الكبائر والمعاصي والآثام في حق 40 مليون إنسان فلا تترك فيهم أحداً.


    أيهاالمسلم خروجك للشارع ورفضك للحكم الظالم واجب فلا تتخلف عنه بل أحرص على زيادة دورك فيه،

    أقيموا الصلاة ثم أعبدوا الله تظاهرة ضد الطغاة، برآءة من الطاغوت،
    أيها المصلي ومن تصله لاقي الله وأنت مدافع عن كلمته العدل ضد طغيان العصابة الفاسدة.
    لا لا للطغيان.

    خطبة جمعة شذاذ الافاق مع الدعاء الكامل ( ذوالنون جعفر)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-07-2012, 07:41 AM

عماد موسى محمد

تاريخ التسجيل: 17-03-2008
مجموع المشاركات: 15955

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الوهابيون السودانيون ..ضد الثورة التي إنتظمت البلاد .. فلماذا يا ت (Re: ibrahim alnimma)

    إبراهيم النعمة كتب:

    Quote: الاخ الزبير صباح الخير :
    صدقني ياستاذ ........قرأت ان عاطف قد قال بان الامر لا يعدو ان يكون دعابة .....ولكن لم اقرأ ان عاطف" يصر علي نفي الايمان عن الرجل " علي كل حال انا لا ادافع عن عاطف ولا حتي عن المرحوم نقد ، ولكن ابين لك الفرق بين الموقفين من استخدام الدين عند نقد وانصار السنة ، فالاول يدعو للسلطة بالسقوط .....والاخر يدعو لا ستمرارها بطريقة تصالحية .......طيب يا الزبير لم الاخوان المسلمين يقولوا ليك ما لدنيا قد عملنا ، هل معني الكلام ده صح . بالطبع انا لا اقصد العبارة ولكن اقصد ابتباط العمل بالفعل ....اليس في هذه العبارة استغلال للدين ومتاجرة به .....اذن ليس كل من يتفوه بالعبارات الدينية هو بالضرورة منقط الدين ....ولا يجب المساس به وتصديقه كانه من المنزلين؟


    أولا..أعتذر عن الرد على مداخلتك السابقة الموجّهة لي بسبب أمور شغلتني عن التفرغ للرد تفصيلا.
    ثانيا: طبعا عاطف مكاوي أثبت فشله بعد الأسئلة التي طرحتها له عندما قال بأنه علماني ولايريد
    أن يدخل في الأمور الأخرى!! لذلك فالرجل ليس عنده شئ اللهم إلا التهريج والغبار الكثيف.
    بالنسبة لمداخلتك أعلاه، فالمنصف لايرى ما تخيّلته أنت من فروق..فأنصار السنّة لم يتوانوا يوما
    من تقديم الإرشاد العام والتوجيه والنصح للأمة، والنصح للحاكم بطرقها الشرعية، وليس بالضرورة
    أن تكون كالطرق التي رسمها الشيوعي أو الليبرالي وذلك لاختلاف المنطلقات والعقائد والأسس والمسلّمات.
    إذن كل عاقل يعرف أن اختلاف وسائل السلفيين للإصلاح والتغيير ليست حجّة على من خالفهم باتهامهم أنهم
    يتاجر أو يتملق أو يستسلم...إلخ السلفيون يعتمدون في هذه الامور على وحي وأدلّة شرعية والشيوعي يعتمد
    على إرث فكري شيوعي انتهت صلاحيته، وعلى منطلقات فكرية فلسفية غربية في التغيير، بل حتى هذه
    هم فيها متناقضون، لأنهم يزعمون تداول السلطة والانتخابات ويريدون قلب الحكومات عن طريق الثورات وليس الانتخابات التي يزعمون رضاهم بها..لكنها"الحُمّى القديمة" تاورتهم!!
    *****************
    همسة:
    حال الشيوعيين الآن في السودان مثل حال أصحاب الفيل!
    فبعد أن رمتهم الطير الأبابيل وجعلهم ربنا كعصف مأكول
    هلكوا، ومنهم من هرب بأوصال متقطعة يجوب في شوارع مكة هائما..
    هذا حال الشيوعيين كحزب..تناقض مضحك..خلاف رهيب بينهم.."تحسبهم
    جميعا وقلوبهم شتّى"..استغلال لأحداث وانتهازية مقيتة...إلخ
    هي فرفرة مذبوح من الشيوعي هنا وهناك يقومون بها لإثبات وجود وهمي..كحال أبطال بعض
    مسلسلات الأطفال قائلا: "أنا هنا.."!!..لقد تماهوا فكريا الآن مع الطرح الفكري الفلسفي
    الغربي الذي كانوا يسمونه ب"الامبريالي"! وصاروا ملكيين أكثر من الملك..بس حتى الآن
    "المكنة ماركسية قديمة"!!
    سبحان الله! قبل 30 عاما ماكنت تسمع من الشيوعي كلاما عن الحج أو الدعاء في الحج أو الاستغفار
    لتغيير الحال...أها يازول نحن بنستغفر زيكم!! بس إلى أفضل وإصلاح الأمورإلى أحسن بس بدون انقلاب!!
    ولاقتل ولا إراقة نقطة دم واحدة ...ولا مظاهرات..يعني دي المشكلة؟!!
    غايتو إنتو ماشين كويس بس لو كانت توبة كاملة بتكون أحسن
    حكمة قرآنية:
    "فما لهؤلاء القوم لايكادون يفقهون حديثا"

    (عدل بواسطة عماد موسى محمد on 06-07-2012, 09:50 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-07-2012, 08:45 AM

عاطف مكاوى
<aعاطف مكاوى
تاريخ التسجيل: 29-03-2008
مجموع المشاركات: 18631

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الوهابيون السودانيون ..ضد الثورة التي إنتظمت البلاد .. فلماذا يا ت (Re: عماد موسى محمد)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-07-2012, 10:40 AM

عبدالله احيمر

تاريخ التسجيل: 24-02-2008
مجموع المشاركات: 3011

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الوهابيون السودانيون ..ضد الثورة التي إنتظمت البلاد .. فلماذا يا ت (Re: عاطف مكاوى)

    Quote: فالمهم إذن .... وحسب مجريات هذا البوست وتصريحات رئيس الجماعة في السودان فإنهم :
    * يعملون علي إستمرار هذا النظام ... حتي لو مات ثلاثة أرباع الشعب .. وحتي ولو تم إغتصاب ثلاثة أرباع نساء السودان .. وحتي لو تقسم الوطن
    لمائة قطعة ... بحُجة (ظاهرية) وهي ..(عدم الخروج علي الحاكم).



    يا عاطف

    * هل تطلب من جماعة المذهب الوهابي الوقوف ضـد حكومة هـم جـــزء منها

    * جـزء منهم شـارك في الحكومة السـابقة ويشــارك في الحكومة الحالية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-07-2012, 11:25 AM

عبدالله احيمر

تاريخ التسجيل: 24-02-2008
مجموع المشاركات: 3011

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الوهابيون السودانيون ..ضد الثورة التي إنتظمت البلاد .. فلماذا يا ت (Re: عبدالله احيمر)

    Quote: مذكرة احتجاجية من شباب وطلاب انصار السنة ضد وزير السياحة والآثار
    ..


    الخرطوم : الهادي محمد الامين

    كشفت مصادر مطلعة ان مجموعة من شباب وطلاب ودعاة جماعة أنصار السنة بصدد رفع مذكرة احتجاجية للرئيس العام للجماعة الدكتور اسماعيل عثمان وقع عليها عدد من القيادات الشبابية وأئمة المساجد تطالب بتوضيح موقف المركز العام للجماعة من القرار الرئاسي القاضي بتوزير محمد أبوزيد مصطفي بوزراة السياحة والآثار (المعنية برعاية التماثيل والاصنام والانصاب والازلام) بحسب نص المذكرة بجانب استجلاء موقف المركز العام من قضية ترشيح ودخول النائبة البرلمانة التي تنتمي للمركز العا م (بلقيس التيجاني) وترشحها ضمن القائمة الحزبية للمؤتمر الوطني في الكوتة النسائية جنبا إلي حنب مع الدكتورة سعاد الفاتح البدوي وبدرية سليمان وعائشة الغبشاوي وطبقا لسؤال طرحه (سودانيز أون لاين) لهؤلاء الشباب فان المذكرة التي تعترض علي هاتين القضيتين سيتم إرسالها لشيوخ المملكة العربية السعودية وعرضها علي هيئة كبار العلماء بالرياض لاصدار فتوي شرعية تبين الرؤية الفقهية حول الموضوعين اللذين آثارا جدلا ونقاشا لا زال متواصلا في الاوساط السلفية .. في غضون ذلك أماط عدد من الشباب اللثام حول ممارسة ضغوط كثيفة علي قيادة الجماعة و قيامهم باعتصامات سلمية خلال الأيام القادمة في مقر الجماعة بحي السجانة وتحريك قواعد الجماعة بالولايات وطلاب الجامعات للثورة ضد المركز العام للجماعة حتي يتم سحب الوزير محمد أبوزيد مصطفي من الوزارة أو استبداله بوزراة أخري أو تقديم بديل له في الحكومة الجديدة .. ولوّح أصحاب المذكرة إلي اتخاذ العديد من الوسائل من بينها الانسلاخ عن صف الجماعة التي وصفوها بـ(الجبهة الاسلامية القومية ) نسخة 2010م - إذا لم يتم الاستجابة لمطالبهم


    *
    1 / دي مشـاركتهم في الحكومة قبل السـابقة شـوف الاعتراض ليس على المشـاركة بل على الوزارة
    2 / يرفعـون المذكرات لرئيســهم و يهددون با تخاذ العديد من الوسـائل ( مقاومة عديل كدا ) ,



    * وفي الحكومة السـابقة


    Quote: وتولت جماعة أنصار السنة وزارة الاتصالات والتقانة التى اسندت للسيد محمد عبد الكريم بجانب وزير دولة بإحدى الوزارات



    و في التشـكيل الحالي

    السيد محمد عبد الكريم الهد وزارة السياحة والآثار والحياة البرية

    ما لم يكن تشـابه أســماء


    اها كيف عايز الناس ديل يحاربو نفســم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-07-2012, 06:15 AM

عاطف مكاوى
<aعاطف مكاوى
تاريخ التسجيل: 29-03-2008
مجموع المشاركات: 18631

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الوهابيون السودانيون ..ضد الثورة التي إنتظمت البلاد .. فلماذا يا ت (Re: عبدالله احيمر)

    Quote:

    تاني يا حسين..؟ا

    فيصل محمد صالح

    زميلنا الأستاذ حسين خوجلي رئيس تحرير "ألوان" نعى في مقال طويل الحركة الإسلامية وتجربتها في السودان، وهو بالتأكيد ليس أول من يفعل ذلك، ولا أظنه سيكون الأخير.
    وبعد أن استمطر الحسين قدرا غير يسير من الدموع، ختم بكائيته الطويلة بالقول " إن الإسلاميين الذين أعرفهم وعاصرتهم وعملت معهم لم يحكموا السودان بعد!"، تاني يا حسين؟

    يريد الحسين أن يأتي بإسلاميين آخرين، يعرفهم هو، ليحكموننا ... تاني، وكأن قدرنا أن نصير حقل تجارب لمغامرات الإسلاميين وتجاربهم، وكأن لنا وطن آخر بديل نمنحه لهم ليتعلموا في القيادة والريادة.

    لقد حكمنا الإسلاميون يا حسين، وهم نفس الإسلاميين الذين تعرفهم وانتميت لهم، ودافعت عنهم وتغنيت بمآثرهم واحدا واحدا. تقاسمونا ذات ليلة ليلاء، فذهب بعضهم رئيسا وبقي الآخر حبيسا،
    حكمونا أكثر من عشرين عاما، خنقوا أنفاسنا ومنعونا حتى من الكلام، ثم شرقوا وغربوا، وتمايلوا يمنة ويسرة، واختلفوا واختنقوا، وأثرى بعضهم واغتنى، وتزوجوا مثنى وثلاث ورباع، واستطالوا في
    البنيان، فماذا يريدون أكثر من ذلك؟

    لقد حكمونا يا حسين، وتصرفوا في هذه البلاد وكأنها بعض أملاكهم التي ورثوها من جهة أجدادهم، باعوا ما باعوا وخصخصوا ما خصخصوا، ووهبوا ما وهبوا، وكأن الشعب بعض سباياهم،
    فماذا تريدهم أن يفعلوا بنا أكثر من ذلك.
    لقد تمزق وطننا على أيديهم، ذهب الجنوب بنتيجة تصويت 99% ، وهو شئ لم يكن يتخيله أعتى الانفصاليين، ودارفور ما تزال معلقة على أيدي نعرف بعضها ولا نعرف البعض الآخر، وجنوب كردفان
    تشتعل، وقد تعقبها النيل الازرق، وذاك القائد " الشريف " ينعق بصيحات الحرب التي ما خاضها يوما ولن يخوضها في المستقبل، فماذا تبقى لإسلاميين آخرين ليفعلوه.

    لقد جربناهم كلهم يا صديقي، ولم يعد من بقية لم تجرب، انفردت الجبهة القديمة وحدها، ثم تحالفت مع الأخوان وانصار السنة، ثم ركب المعدية من جاء من السلفيين وتوابع القاعدة، واستتبعهم شيوخ الطرق وزعمائها.

    لقد ظننت يا حسين، ولازال ظني فيك حسن، أنه وبعد التجربة التي اختلفت أنت نفسك معها، ستعرف أن المهم ليس الشعار الذي يرفعه الناس، ولا الزي الذي يلبسونه ويلتحفونه، ولا طول اللحى والشوارب،
    بل المهم ما يفعلونه بالسلطة والقوة التي امتحنهم بها الخالق.

    ظننت يا حسين أنك، ومثل باقي الشعب، لن تخدعك من جديد الشعارات ولا الدموع التي تسيل والأصوات التي تتحشرج بادعاء التقوى ومخافة الله، وإنما ستنظر لقيم ومبادئ العدالة والمساواة والنزاهة وعفة اليد
    والإحسان واحترام كرامة البشر، والتي هي جوهر كل دين ورأس كل ممارسة سياسية راشدة. أما سمعت يا حسين بأن الله ينصر الدولة العادلة ولو كانت كافرة، ولا ينصر الدولة الظالمة ولو كانت مسلمة؟

    لا تظنن يا حسين أن أحدا يستطيع ان يقنع الشعب السوداني من جديد بشعاراته وادعاءاته، هذا الشعب لن يهمه بعد الآن دين من يحكم أو مذهبه، ولا طول لحيته ولا جلبابه.، ولا تاريخه "البدري" من عدمه.

    يهم هذا الشعب أن يعرف ماذا يفعل من يحكمه بأموال البلاد ومقدراتها، هل ظهرت في لقمة العيش وخدمات الصحة والتعليم، أم في كروش البعض وقصورهم الفخيمة وقصور أقاربهم.
    يهم هذا الشعب أن يعرف ماذا يفعل الحاكم بقوة البلاد العسكرية والأمنية والشرطية، أيدافع بها عن أمن البلاد وسلامتها وأمن المواطنين، أم يبطر بها في الأرض ويسلطها على خلق الله الآمنين؟
    حنانيك يا حسين خوجلي بهذا الشعب، تمنى له ما ينفعه ويرفعه، ولا تدعو له بأصدقائك الذين تعرفهم ونعرفهم.


    فيصل محمد صالح
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-07-2012, 05:05 PM

عاطف مكاوى
<aعاطف مكاوى
تاريخ التسجيل: 29-03-2008
مجموع المشاركات: 18631

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الوهابيون السودانيون ..ضد الثورة التي إنتظمت البلاد .. فلماذا يا ت (Re: عاطف مكاوى)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-07-2012, 11:42 PM

عاطف مكاوى
<aعاطف مكاوى
تاريخ التسجيل: 29-03-2008
مجموع المشاركات: 18631

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الوهابيون السودانيون ..ضد الثورة التي إنتظمت البلاد .. فلماذا يا ت (Re: عاطف مكاوى)



                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 2 „‰ 2:   <<  1 2  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de