محمد ابراهيم نقد ..ابوالوطنية السودانية ..الرجل العفيف النظيف ..وداعا

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين تحتسب الزميل عبد الحفيظ عباس فى رحمه الله
وفاه عضو البورد الحبيب الشهم عبدالحفيظ عباس (حقوق الزقازيق) القيادى بحزب الامه بقياده...
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-08-2018, 00:59 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2012م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
24-03-2012, 09:50 PM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20748

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: محمد ابراهيم نقد ..ابوالوطنية السودانية ..الرجل العفيف النظيف ..و (Re: الكيك)

    تصريح صحفي من الحزب الشيوعي حول مراسم تشييع الفقيد الراحل نقد
    السبت, 24 آذار/مارس 2012 21:15
    Share
    سيصل جثمان الفقيد محمد إبراهيم نقد من لندن إلى مطار الخرطوم فجر الأحد 25 مارس 2012م. وإستناداً على ذلك سيكون مسار موكب التشييع بعد نقل الجثمان من المطار الى منزل الفقيد، على النحو التالي: في تمام التاسعة صباح الاحد يتحرك موكب التشييع من منزل الفقيد الى المركز العام للحزب الشيوعي السوداني بالخرطوم (2) ومن هناك مباشرةً الى مقابر فاروق حيث يوارى الجثمان الثرى.
    تصريح من المكتب السياسي

    ينعي المركز العام للحزب الشيوعي السوداني بأسي بالغ وحزن عميق سكرتير الحزب المناضل محمد ابراهيم نقد ، وقد حدثت وفاته مساء الخميس 22 مارس بلندن ، وقد تابع المكتب السياسي للحزب في اجتماعه الطارئ صباح اليوم الجمعة ، الترتيبات الخاصة بوصول الجثمان ، هذا ويقام المأتم بمنزل الفقيد بحي الفردوس شارع الستين (رقم 8 ).

    اللهم اجعلنا في زمرة الصابرين الذين اذا أصابتهم مصيبة قالوا انا لله وانا اليه راجعون.

    اللهم ألهم الجميع الصبر وحسن العزاء.

    وسيواصل المكتب السياسي اجتماعاته لمتابعة كل الخطوات

    -------------
    الرفيق الأكبر. . خسئ من جحدك!!


    الخرطوم :سارة تاج السر:

    الصحافة

    بدون استئذان توقف قلب سكرتير عام الحزب الشيوعي السوداني محمد ابراهيم نقد بالعاصمة البريطانية لندن التي قصدها مستشفيا في فبراير الماضي، ليتوقف معه قلب البلاد الذي لم يعاود نبضاته حتى الان. رحل الرفيق محمد ابراهيم نقد ليضع بذلك حدا لمسلسل الاختفاء والعمل السري الذي امتد نحو 30عاما، من عمر حياته السياسية الحافلة. واعتبرت القوى السياسية التي فجعها الرحيل ان سكرتير الشيوعي يعد خسارة كبيرة للسودان، وفال غير حسن وعدته خصما علي رصيد الاعتدال في ظل الظروف السياسية التي تمر بها البلاد باعتباره شخصية وطنية حظيت بتقدير واحترام جميع السودانيين بمختلف الوان طيفهم السياسي، هذا فضلا عن مرونته واعتداله في علاقاته مع الاخرين رغم التزامه الصارم بالماركسية واريحيته المتناهية التي صبغها بطابعه الشخصي علي الأزمات والمواقف السياسية المختلفة ، واتفقت القيادات السياسية التي استطلعتها «الصحافة» بالامس علي ان نقد سيظل « سواء كان تحت الأرض أو على ظهرها، حياً أو ميتاً، ملهما للنضال والمناضلين».

    علي السيد : الثبات علي المبادئ
    جعله يغادر الدنيا وهو لايملك شيئا
    واعتبر القيادي بالحزب الاتحادي الديمقراطي الاصل علي السيد ان رحيل نقد سيترك فراغا كبيرا في الساحة السودانية ، وقال ان سكرتير عام الحزب الشيوعي الراحل عرف بالجدية في امتهان السياسة والديمقراطية في التعامل والثبات علي المبادئ مما جعله يغادر الدنيا وهو لايملك منها شيئا، ووصف السيد نقد برجل المهام الصعبة، واشار الي انه استطاع ان يقود الحزب الشيوعي الي بر الامان بعد اعدام عبد الخالق محجوب من خلال حنكته في قيادة الحزب في اصعب الظروف، واوضح ان الزعيم الراحل رغم اختفائه لسنوات طويلة الا انه استطاع المحافظة علي الحزب الشيوعي من سيف الانقسامات الذي طال الاحزاب السودانية.

    كمال عمر: أذاب خلافات الإسلاميين والشيوعيين . . وكان الحضن الدافئ للإجماع الوطني

    ورفض الامين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي كمال عمر الادعاء بانه كان الاقرب لزعيم الحزب الشيوعي من بين قيادات المعارضة الاخرين بالرغم من انه تولي في احيان كثيرة مهمة ترحيله من والي اجتماع رؤساء احزاب قوى الاجماع بحكم قرب المسافة بين الطائف والجريف، وقال عمر ان التاريخ سيشهد يوما ما ان محمد ابراهيم نقد من اعظم القيادات السودانية علي مر العصور، واضاف ان اختلفت مع نقد ايدلوجيا لن تختلف معه في قضايا الوطن ، وتابع كان نقد صاحب بصيرة عالية التوجه نحو قضايا الوطن وساهم في ارساء ادب الخلاف، واشار عمر الي ان سكرتير الحزب الشيوعي استطاع بكارزميته وعلاقته الخاصة بزعيم حزب المؤتمر الشعبي الدكتور حسن الترابي منذ ايام مدرسة حنتوب الثانوية، تذويب التراكمات الموجودة بين الاسلاميين والشيوعيين رغم الخلاف الايدولوجي
    ورأى عمر ان نقد كان بمثابة الحضن الدافئ لتحالف قوى الاجماع الوطني، واردف «لذا يظل الاجماع ممتناً لنقد لانه جعله علي قلب واحد» وقال كان دائما ما يمازحني اثناء تواجدي في اجتماعات المعارضة التي تنعقد بدار الحزب الشيوعي، قائلا» انت ياكمال سكنت معانا بعد دا ما تجيب شنطتك» ، كما كان يمازح الترابي عندما يحضر لدار المؤتمر الشعبي بقوله»انا جاي اشيل ورق كمال».
    وتساءل عمر «متي سنخرج من أزماتنا العميقة ونحن في كل يوم بنفقد شيئا ، مرة جزء من الوطن ومرة زول كبير «واضاف «هل سيستمر النزيف ام نستطيع ان نخلق من رحيل نقد فرصة لندرس حال السودان بأزماته المتعددة ونستفيد من درس الموت في عمل تحول حقيقي».

    الامين العام لحزب المؤتمر السوداني :
    رحيل سكرتير الشيوعي مؤشر لسقوط النظام
    قرشي عوض: رحل المعتدلون وبقي المتطرفة!
    فيما عد الامين الاعلامي لحزب تجمع الوسط قرشي عوض وفاة سكرتير عام الحزب الشيوعي بالفأل غير الحسن خاصة في ظل التوتر والتطرف السياسي الحاصل سواء في اليسار او اليمين،واضاف عوض «رحيل المعتدلين وبقاء المتطرفة ما فال حسن» ثم انه خصم حقيقي علي رصيد الاعتدال والمرونة التي تميز بها نقد في مواقفه الفكرية والسياسية وفي علاقاته مع الاخرين.
    وقال قرشي ان الراحل كان حريصا في علاقاته مع المختلفين معه اكثر من المتفقين، مشيرا الي انه استطاع بمرونته واريحيته المتناهية اضفاء نكهة علي السياسة السودانية مع التزامه الصارم بالماركسية، نافيا حدوث اي تغيير في معاملة نقد لشخصه بعد انشقاقه عن الحزب الشيوعي، مضيفا « بالعكس كان دائما ما يعاملني بطريقة ابوية «.
    محمد علي جادين: الراحل كان أكبر من الحزب الشيوعي
    تحسر محمد علي جادين رئيس حزب البعث العربي الاشتراكي علي رحيل الفقيد ووصفه بالقائد السياسي المحنك والخبير المحنك بالسياسة السودانية بكل ابعادها، واضاف جادين بالقول انه تميز بكارزمية قوية وبساطة في السلوك جعلته محبوبا وسط رفاقه الشيوعيين بشكل خاص والسياسيين بشكل عام بجانب اشتهاره بالفكاهة واستقبال الامور ببساطة بدون تعقيد او تجهم، مشددا بان الراحل كان اكبر من الحزب الشيوعي.
    واشار جادين الى ان كارزمية نقد مكنته من الصمود وقيادة الحزب الشيوعي متجاوزا به الظروف العصيبة التي عاشها عقب احداث «1971م » الدامية ،كما نجح في العبور بالحزب من محطة سقوط الاتحاد السوفيتي عامي «1991-1992م» بكثير من الابداع والاجتهاد بل والذهاب الي ابعد من ذلك في تطوير افكار الماركسية نفسها ،واكد رئيس البعث ان غياب نقد سيفقد المعارضة صوتها الحكيم.
    قرشي عوض: رحل المعتدلون وبقي المتطرفة!
    فيما عد الامين الاعلامي لحزب تجمع الوسط قرشي عوض وفاة سكرتير عام الحزب الشيوعي بالفأل غير الحسن خاصة في ظل التوتر والتطرف السياسي الحاصل سواء في اليسار او اليمين،واضاف عوض «رحيل المعتدلين وبقاء المتطرفة ما فال حسن» ثم انه خصم حقيقي علي رصيد الاعتدال والمرونة التي تميز بها نقد في مواقفه الفكرية والسياسية وفي علاقاته مع الاخرين.
    وقال قرشي ان الراحل كان حريصا في علاقاته مع المختلفين معه اكثر من المتفقين، مشيرا الي انه استطاع بمرونته واريحيته المتناهية اضفاء نكهة علي السياسة السودانية مع التزامه الصارم بالماركسية، نافيا حدوث اي تغيير في معاملة نقد لشخصه بعد انشقاقه عن الحزب الشيوعي، مضيفا « بالعكس كان دائما ما يعاملني بطريقة ابوية «.
    هالة عبدالحليم: سيظل ملهما ان كان تحت
    الارض او علي ظهرها
    واكدت حركة القوي الجديدة الديمقراطية «حق» ان برحيل نقد، تنطوي صفحة وضيئة ومشرقة من النضال الدؤوب، والحياة العامرة بالبذل والكفاح والتضحيات العظيمة في سبيل الوطن والشعب والكادحين. وقالت رئيسة الحركة هالة عبد الحليم ان نقد وهب حياته كلها منذ صباه الباكر للنضال من أجل حقوق الشعب في الحياة الحرة الكريمة و الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية والتقدم. مشيرة الي مآثره الخالدة في تصديه لقيادة الحزب الشيوعي السوداني في أحلك وأقسى الظروف، تحت أعواد المشانق وبين أنهار الدماء، وبجسارة وشجاعة فائقة، عقب مجازر التصفية التي استهدفت الشيوعيين والتقدميين في يوليو 1971.
    واعتبرت هالة ان ظروف وتعقيدات النضال اليومية الصعبة، وحياة الاختفاء والمطاردة، لم تمنع نقد من المساهمة الفكرية والثقافية والبحثية الفذة، كما لم تحجب روحه السمحة، ولا إشاراته اللماحة، أو قدرته على اكتساب احترام ود الآخرين. واكدت ان رحيل نقد يشكل خسارة جسيمة، ليس للنضال فحسب، وإنما لمجمل الحياة السودانية، ولكن هالة قالت انها على يقين بأن نقد سيظل، سواء كان تحت الأرض أو على ظهرها، حياً أو ميتاً، ملهما لنضال لا يفتر من أجل مستقبل أفضل للشعب وللإنسانية.
    حزب الامة: رحل والبلاد
    في حاجة إليه
    ونعي زعيم حزب الامة القومي الصادق المهدي للامة السودانية محمد ابراهيم نقد وشهد له بحسن المعاملة وقال «اذا كان الدين المعاملة فقد كانت معاملته للناس فاضلة وعادلة وودودة «، ووصفه بيان المهدي بصادق الوطنية والمتعلق بالدفاع عن المستضعفين، واعتبر المهدي ان نقد رحل في وقت البلاد في امس الحاجة لمساهمته في توحيد كلمتها.
    وروي السكرتير الصحفي للمهدي محمد ذكي تفاصيل زيارة الاول لمعاودة نقد الذي كان طريح الفراش الابيض بمنزل الاسرة بمدينة الفردوس، وقال ذكي استقبل الراحل المهدي ببشاته المعروفة الا ان عينيه سرعان ما ترقرقتا بالدموع عندما داعبه المهدي «برفيق النضال السياسي والصديق الودود» ، واضاف ذكي «فما كان من الامام الا ان ضمه الي صدره وقبله في رأسه «وداعبه مجددا «قوم نمشي السجن» ما دعا نقد الي الضحك لمزحة المهدي وتجفيف دموعه.

    -----------------



    نقد.. يالها من أمانة...!
    الخرطوم: ماجد محمد علي:


    قبل دقائق من تمام الثامنة والنصف من مساء امس الاول تلقت مجموعة من اهالي بري نبأ رحيل زعيم الحزب الشيوعي بوجوم وصمت مطبق، فقد كان نقد يعيش بين ظهرانيهم بعد فاجعة المجزرة التي قادها الرئيس الراحل نميري ضد قيادات الحزب، وظل نقد بينهم حتى هبة انتفاضة ابريل المباركة. ولان الصدفة وضعت بينهم حينما تلقوا النبأ فقد شهدنا الواناً من الوجع والاسى على رحيل من عاش بينهم الراحل باسم « عبدالرحمن الكابوس». بقى نقد في ذلك الحى جزء من اسرة الصيدلي غازى سنادة،الذي هاجر فيما بعد الى امريكا، يتزاور مع الآخرين ولا يصافح النساء كعادة البعض ولا يتقاطع مع التجمعات، مفضلا الجلوس في مقعده بركن اثير رغم اظلامه في الشارع. وبعد انقشاع الغمة وزوال حكم العسكر نزل سكرتير الشيوعي الى الشوارع الواسعة ليقود حزبه في معمعة الانتخابات وعراك الديمقراطية، والقت به هذه السكة ايضا الى الحى القديم ليلتقي من جديد بجيرانه في بري، واحسن نقد حينها وصل ما لم ينقطع طوال عهد نميري، وربما هذا ما يفسر» الحالة» التي انتابتهم ومثلت امامنا حينما نعى الناعي للجيران القدامى رحيله. ليس في تلك المجموعة من منتمى للحزب الشيوعي، ولا من يدعم قوى الاجماع الوطني او احلام اقتلاع النظام من جذوره،ما خلا اتحادي مخضرم قال فور علمه بالخبر» نقد.. ياخسارة». والاخير قال عبارته ثم رنا لبوابة المنزل المجاور الذي قطنه عبدالرحمن الكابوس، مشيرا انه كان يعلم بحقيقته لانهما عملا معا في الساحة السياسية الا انه فضل ان يبتعد حتى لا يتم اكتشافه. فقد كان الحزب الشيوعي السوداني جزءا من معارك الاستقلال وان خاضها باسم الجبهة السودانية لمقاومة الاستعمار، وبعد ان ناله اضحى قوة مخيفة شاركت في صياغة المشهد السياسي في الاعوام اللاحقة، وربما كان نقد حينها بعيدا بعض الشئ، فقد كان يستكمل دراسته الجامعية للاقتصاد في بلغاريا بعد ان فصل من جامعة الخرطوم. وابتعاد هذا الشيخ عن جاره المهم والمطارد دام سنوات طوال، انتهت بعض الوقت بالانتفاضة في ابريل، الا انها عادت لتتواصل بعد 30 يونيو.ما سبق بعض تركة زعيم الشيوعيين الاكبر في ذلك الحي، والتي تتضمن ايضا عن حكايات تروى عن اجتماعات ادارها مع الرفاق على ظهر مركبات عامة، فضلا عن حذاقة مبهره في التعامل مع مواقف في الحي كان يمكن ان تودي بتخفيه الى حتفه. وحكاية محمد ابراهيم نقد مع ذلك الحي تستدعى الاشارة، فآخر تصريحات سكرتير الشيوعي النارية باتجاه النظام الحاكم كانت بسبب مظاهرات اندلعت في شوارعه بسبب ندرة المياه ، واتهم الشيوعي بتدبيرها، ليخرج هو ليقول ان اهل بري ليسوا بغنم حتى يقودهم الشيوعي كالبهائم.
    وفي صباح الجمعة اهتزت البلاد برحيل سكرتير الشيوعي،وغلبت رنة الحزن على ايقاعاته فيما حفلت وسائل الاعلام المختلفة بتغطيات لهذا الحدث الجلل، الا ان اغلبها عني بمسألة الاختفاء الذي لازم عقوداً من حياة السياسي العتيد، فهل يصلح هذا الامر عنوانا لحياة الرفيق الاكبر «عبدالرحمن الكابوس»، اما انه يحوى تبسيط مخل لنضال طويل دام زهاء الستين عاما، وتجنى على سيرة حافلة بالبذل والعطاء من اجل الماركسية واحقاق الاشتراكية وسيادة قيم الحق والعدل والمساواة الاجتماعية. وهل في حياة الرفيق نقد لمحات اخرى تعزز لذلك ام ان صورة الشيوعي الذي يجيد الاختفاء هى ما ستبقى مرتبطة بالرجل في ذاكرة الوطن.
    لقد تقلد نقد موقع سكرتارية الحزب الشيوعي السوداني في ظروف بالغة الدقة بعد فترة قصيرة من اعدام سكرتيره عبد الخالق محجوب على يدي الرئيس الراحل جعفر النميري في اطار حملة تقتيل واسعة استهدفت قيادة الحزب اثر انقلاب هاشم العطا الفاشل في عام 1971، ونجاة نقد من تلك المجزرة تصلح لكتابة فيلم بوليسي بامتياز، فقد ضاقت الارض الواسعة تلك الايام عن مكان يسد اليه الرفيق المثخن بالجراح ظهره، وكابد محمد ابراهيم نقد مأساة اعدام قيادات الحزب، وانشقاق نصفه تماما لينضم الى مايو، وهى الكارثة التي ابدى خشيته منها عندما رفض مشاركة الحزب في انقلاب مايو من الاساس،فقد ثبت بالوقائع ان نقد وعبدالخالق محجوب رفضا المشاركة في الانقلاب، لانهما ضد استخدامه كأداة لتحقيق اهداف الشيوعي، وهذا الامر يؤكد عليه رئيس المكتب السياسي الاسبق لحزب الامة ورئيس لجنة السياسات فى دوائره الآن صلاح ابراهيم احمد، موضحا ان عبد الخالق ونقد كانا يريان ان العسكريين برجوازية صغيرة غير ثابتة على مبدأ والتعامل معها قد تكون له نتائج خطيرة، وهى عكس رؤية الجناح الآخر في الشيوعي الذي قاده احمد سليمان وعمر مصطفى المكي، فقد ظلا على قناعة بان طريق تحقيق الاشتراكية عن طريق الديمقراطية طويل للغاية، ولا مناص من الانقلاب. وهي القناعة التي دفعت البعض في الحزب الماركسي الى ارتكاب ما يصفها رئيس المكتب السياسي الاسبق للامة «غلطة العمر» واتخاذ سبيل المشاركة في مايو.وهى المشاركة التي سيدفع الحزب الشيوعي ثمنها لاحقا دماء ودموعا وانشقاقات كادت ان تفنيه من على ظهر الارض، لولا ما تميز به سكرتيره الجديد من سمات شخصية عادت على الحزب بلم الشمل وتضميد الجراح. فنقد كان كما يقول رئيس المكتب السياسي الاسبق للامة « لطيف رغم انه مفكر عميق وماركسي يؤمن بما يعتقد ويعمل على تحقيقه» وهى الصفات التي مكنته من التفاعل والتفاهم مع جميع الناس ايا كانت معتقداتهم. وربما لم يملك الرفيق نقد من الكاريزما ما يضاهى ما امتلكه السكرتير السابق عبدالخالق محجوب، الا انه قاد الحزب في ظروف داخلية وخارجية حرجة موصلا اياه الى بر السلامة، في حين قاد عبدالخالق الشيوعي وهو الاقوى في افريقيا والعالم العربي، حاظيا بدعم ومساندة اقليمية ودولية بائنة.لذا فان المقارنة بين الاثنين غير عادلة كيفما يذهب رئيس المكتب السياسي الاسبق للامة، مؤكدا ان الرفيق الراحل يحمد له نجاحه في لم شمل الحزب المجروح وترتيب اوضاعه ومواجهة قضية الانشقاق بحزم وقوة ، وهى المواجهة التي افضت الى بقاء الحزب الشيوعي على مساره التاريخي والسياسي بلا انحراف.
    وفيما قاد نقد من تحت الارض الحزب الشيوعي من الحي الخرطومي العريق تحت ستار شخصية «عبدالرحمن الكابوس» طيلة مراحل مايو الاشتراكية والقومية والاسلامية، شارك بعض الرفاق القدماء ثورة مايو ايامها الحلوة قبل ان يتفرقواأيدي سبأ في ابريل (1985). لقد شارك نقد مع قيادات الاحزاب الناقمة على مايو في الاطاحة به في تلك الانتفاضة الشعبية، ليخرج الى النور بعد ان ملأت التجاعيد وجهه النحيل، ودفع الجسد الضامر ما توجب.
    ولما كان الحزب الشيوعي السوداني من القوى السياسية الكبرى في البلاد، لم يتقبل الكثيرون ما حصده في صناديق الانتخابات، وشكلت المقاعد التي حصل عليها في البرلمان صدمة حقيقية في الداخل والخارج، اذ انها لم تتناسب لا مع سمعة الحزب ولا على تأثيره في الحياة العامة ولا على مقدرته على قيادة الرأى العام. الا ان ذلك الامر من ناحية اخرى كان دلالة لا تخطئها على ان جسد الحزب الشيوعي لم يتعاف حتى تلك اللحظة من ضربة النميري الموجعة، فيما لم يتوافر ما يشير الى ان تبعات ما جناه الحزب في الدوائر القيت على قيادته المفارقة لظلام الاختفاء من توها، فقد انقادت قيادات وكوادر الحزب الشيوعي لنقد طيلة الديمقراطية الثالثة بتناغم وسلاسة وتعاون كبير يحسب على الشيوعيين، مما جعل من كتلة الحزب الشيوعي الصغيرة في البرلمان لتصبح بعبعا يخيف الخصوم واداة من ادوات الحزب في تنفيذ اهدافه وبرامجه، ولم يتغيب نقد ورفيقه في البرلمان جلسة واحدة معليا من صوت اليسار ومنافحا عن ما يراه حقوقا لعامة الناس. ومما ساعد في ان يخرج اداة كتلة الشيوعي المكونة من نائبين خشية الاحزاب الاخرى من التعرض لها، وعدم رغبتها في التذكير بفعلتها القديمة. فقد طرد نقد ومجموعة من نواب الشيوعي من البرلمان عقب نجاحهم في دوائر الخريجين في انتخابات (1966)، وقد مثل الامر طعنة نجلاء للديمقراطية لانه كان ضد رغبات الجماهير التي منحتهم اصواتهم، الا ان ترصد الدكتور حسن الترابي لهم ومجاراة الصادق المهدي له وصمت الحزب الاتحادي، قاد لتلك المؤامرة سيئة الاخراج. ويثبت رئيس المكتب السياسي الاسبق لحزب الامة في حديثه لـ» الصحافة» بالامس تآمر الاحزاب على نقد ورفاقه، لافتا ان المؤامرة وصلت الى رفض حكم المحكمة باعادتهم الى البرلمان، وفق فتوى نجدية للترابي تقول ان الحكم تقريري وغير قابل للنفاذ. ومضت مسيرة سكرتير الحزب الشيوعي السوداني ابان عهد الديمقراطية الثالثة الى ترميم جدران الحزب وطرق آفاق جديدة، لكن ذات سنوات ما بعد الانتفاضة قد شهدت تفاعلات غير مطمئنة في دول المنظومة الاشتراكية في العالم، بخاصة في اوربا.
    وبحلول يونيو (89) كان الحزب الشيوعي وقيادته مشغولين بتحليل التطورات في الدول الاشتراكية، وتأثيرات ما يجري في روسيا وبرلين على العالم وعلى ما يؤمنون حينما باغتهم انقلاب الانقاذ، فاعتقل نقداً مع بقية قيادات الاحزاب في سجن كوبر المشهور، ونقلت عن الرفيق الاكبر عديد القيادات التي قضت معه تلك السنوات في كوبر، انه كان اكثرها هدوءً وذا علاقة طيبة مع السيدين الميرغني والمهدي ثم حددت اقامته بعد اطلاق سراح القيادات من سجن كوبر ليقرر من بعد ذلك الاختفاء مجددا حتى يتمكن من ادارة الحزب وقيادة الصراع ضد النظام القائم، وهو الوضع الذي استمر لحين قرار الحزب بخروجه الى العلن في العام (2005). ونسجت الكثير من الروايات حول هذا الامر، فقد قيل ان الاجهزة الامنية استطاعت الوصول اليه واعلامه بعدم جدوى الاختفاء، لكن شخصيات قريبة من نقد رأت ان خروجه كان قرار الحزب وكيفية اخراج ذلك الخروج من تدبيره ايضا. ولم تختلف الصورة بالنسبة لسكرتير الحزب الشيوعي فقد عاد ليرمم للمرة الثانية ما تهدم من جدران حزبه، ويعد العدة لمؤتمره العام المرتقب منذ عقود، ويساهم في قيادة الاحتجاجات في الشوارع بلا ضجة او زفة تستبقه من الصحفيين. وعندما انعقد المؤتمر الخامس للحزب الشيوعي لم يكن من جدال في ان الرجل لم يعد راغبا في الاستمرار في مقعده الا ان استمراره اضحى ضرورة لازمة لاستقرار الحزب وعدم شق صفوفه. وبعد تأزم حالة الرفيق نقد الصحية طرحت مسألة خلافته في العلن بشكل عرض اغلب قيادات الحزب للحرج البالغ، فنقد عندهم مثل رفيقه الراحل التجاني الطيب اب واخ ورفيق. ولم تلبث القيادات الشيوعية الا ان تؤكد على بقاء الرجل وقدرته على اداء مهامه. لكن عضوا في اللجنة المركزية قطع بأن السكرتير العام للحزب الشيوعي الأستاذ محمد إبراهيم نقد لن يترشح مرة أخرى لمنصب السكرتير العام للحزب. وقال الرجل: « قطعاً نقد لن يترشح للمنصب في المؤتمر السادس، وأنا أيضا لن أترشح للجنة المركزية ولا كل الذين هم من جيلنا». غير ان طائر الموت النقاد اختار الرفيق الاكبر محمد ابراهيم نقد قبل المؤتمر السادس للحزب، بعد ان ترك الشيوعي بافضل مما تسلمه كسكرتير عام في تلك الايام المظلمة من العام (1971) . ادى الامانة التى تلقاها وهو يقف على دماء رفاقه ورحل بعد ان اعد ثلة من القيادات التي يمكن ان تخلفه في حزبه، وهو ما لا يتوافر في اي من احزاب الساحة السياسية. ذهب نقد وهو يحظى كماركسي اعتقادا وعملا بالاحترام الذي يستحقه من الجميع، فقد كان فعلا رجلا جديرا بالاحترام.


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
محمد ابراهيم نقد ..ابوالوطنية السودانية ..الرجل العفيف النظيف ..وداعا الكيك24-03-12, 07:52 PM
  Re: محمد ابراهيم نقد ..ابوالوطنية السودانية ..الرجل العفيف النظيف ..و الكيك24-03-12, 08:12 PM
    Re: محمد ابراهيم نقد ..ابوالوطنية السودانية ..الرجل العفيف النظيف ..و الكيك24-03-12, 09:39 PM
      Re: محمد ابراهيم نقد ..ابوالوطنية السودانية ..الرجل العفيف النظيف ..و الكيك24-03-12, 09:50 PM
        Re: محمد ابراهيم نقد ..ابوالوطنية السودانية ..الرجل العفيف النظيف ..و الكيك25-03-12, 05:17 AM
          Re: محمد ابراهيم نقد ..ابوالوطنية السودانية ..الرجل العفيف النظيف ..و الكيك25-03-12, 09:16 AM
            Re: محمد ابراهيم نقد ..ابوالوطنية السودانية ..الرجل العفيف النظيف ..و الكيك25-03-12, 10:54 AM
              Re: محمد ابراهيم نقد ..ابوالوطنية السودانية ..الرجل العفيف النظيف ..و البحيراوي25-03-12, 03:55 PM
                Re: محمد ابراهيم نقد ..ابوالوطنية السودانية ..الرجل العفيف النظيف ..و الكيك25-03-12, 04:35 PM
                  Re: محمد ابراهيم نقد ..ابوالوطنية السودانية ..الرجل العفيف النظيف ..و عبدالله الشقليني25-03-12, 06:04 PM
                    Re: محمد ابراهيم نقد ..ابوالوطنية السودانية ..الرجل العفيف النظيف ..و عبدالله الشقليني25-03-12, 06:15 PM
                      Re: محمد ابراهيم نقد ..ابوالوطنية السودانية ..الرجل العفيف النظيف ..و الكيك25-03-12, 09:42 PM
                        Re: محمد ابراهيم نقد ..ابوالوطنية السودانية ..الرجل العفيف النظيف ..و الكيك26-03-12, 05:00 AM
                        Re: محمد ابراهيم نقد ..ابوالوطنية السودانية ..الرجل العفيف النظيف ..و الكيك26-03-12, 05:09 AM
                          Re: محمد ابراهيم نقد ..ابوالوطنية السودانية ..الرجل العفيف النظيف ..و عاطف مكاوى26-03-12, 05:48 AM
                            Re: محمد ابراهيم نقد ..ابوالوطنية السودانية ..الرجل العفيف النظيف ..و الكيك26-03-12, 08:45 AM
                              Re: محمد ابراهيم نقد ..ابوالوطنية السودانية ..الرجل العفيف النظيف ..و الكيك26-03-12, 03:42 PM
                                Re: محمد ابراهيم نقد ..ابوالوطنية السودانية ..الرجل العفيف النظيف ..و الكيك26-03-12, 08:34 PM
                                  Re: محمد ابراهيم نقد ..ابوالوطنية السودانية ..الرجل العفيف النظيف ..و الكيك27-03-12, 06:04 AM
                                    Re: محمد ابراهيم نقد ..ابوالوطنية السودانية ..الرجل العفيف النظيف ..و الكيك27-03-12, 04:34 PM
                                      Re: محمد ابراهيم نقد ..ابوالوطنية السودانية ..الرجل العفيف النظيف ..و الكيك28-03-12, 04:57 AM
                                        Re: محمد ابراهيم نقد ..ابوالوطنية السودانية ..الرجل العفيف النظيف ..و الكيك28-03-12, 10:11 AM
                                          Re: محمد ابراهيم نقد ..ابوالوطنية السودانية ..الرجل العفيف النظيف ..و الكيك28-03-12, 04:07 PM
                                            Re: محمد ابراهيم نقد ..ابوالوطنية السودانية ..الرجل العفيف النظيف ..و الكيك29-03-12, 05:39 AM
                                              Re: محمد ابراهيم نقد ..ابوالوطنية السودانية ..الرجل العفيف النظيف ..و الكيك29-03-12, 10:58 AM
                                                Re: محمد ابراهيم نقد ..ابوالوطنية السودانية ..الرجل العفيف النظيف ..و الكيك29-03-12, 03:53 PM
                                                  Re: محمد ابراهيم نقد ..ابوالوطنية السودانية ..الرجل العفيف النظيف ..و الكيك30-03-12, 11:00 AM
                                                    Re: محمد ابراهيم نقد ..ابوالوطنية السودانية ..الرجل العفيف النظيف ..و الكيك30-03-12, 07:16 PM
                                                      Re: محمد ابراهيم نقد ..ابوالوطنية السودانية ..الرجل العفيف النظيف ..و الكيك30-03-12, 08:18 PM
                                                        Re: محمد ابراهيم نقد ..ابوالوطنية السودانية ..الرجل العفيف النظيف ..و الكيك01-04-12, 09:00 AM
                                                          Re: محمد ابراهيم نقد ..ابوالوطنية السودانية ..الرجل العفيف النظيف ..و الكيك01-04-12, 08:32 PM
                                                            Re: محمد ابراهيم نقد ..ابوالوطنية السودانية ..الرجل العفيف النظيف ..و الكيك02-04-12, 03:46 PM
                                                              Re: محمد ابراهيم نقد ..ابوالوطنية السودانية ..الرجل العفيف النظيف ..و الكيك04-04-12, 08:52 PM
                                                                Re: محمد ابراهيم نقد ..ابوالوطنية السودانية ..الرجل العفيف النظيف ..و الكيك06-04-12, 10:06 AM
                                                                  Re: محمد ابراهيم نقد ..ابوالوطنية السودانية ..الرجل العفيف النظيف ..و الكيك07-04-12, 11:37 AM
                                                                    Re: محمد ابراهيم نقد ..ابوالوطنية السودانية ..الرجل العفيف النظيف ..و الكيك08-04-12, 09:50 PM
                                                  Re: محمد ابراهيم نقد ..ابوالوطنية السودانية ..الرجل العفيف النظيف ..و الكيك11-04-12, 10:22 AM
                                                    Re: محمد ابراهيم نقد ..ابوالوطنية السودانية ..الرجل العفيف النظيف ..و الكيك12-04-12, 07:38 AM
                                                      Re: محمد ابراهيم نقد ..ابوالوطنية السودانية ..الرجل العفيف النظيف ..و الكيك15-04-12, 04:36 AM
                                                        Re: محمد ابراهيم نقد ..ابوالوطنية السودانية ..الرجل العفيف النظيف ..و الكيك17-04-12, 09:42 AM
                                                          Re: محمد ابراهيم نقد ..ابوالوطنية السودانية ..الرجل العفيف النظيف ..و الكيك22-04-12, 04:33 AM
                                                            Re: محمد ابراهيم نقد ..ابوالوطنية السودانية ..الرجل العفيف النظيف ..و الكيك26-04-12, 05:48 AM
                                                              Re: محمد ابراهيم نقد ..ابوالوطنية السودانية ..الرجل العفيف النظيف ..و الكيك30-04-12, 10:14 AM
                                                                Re: محمد ابراهيم نقد ..ابوالوطنية السودانية ..الرجل العفيف النظيف ..و الكيك03-05-12, 04:22 AM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de