الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-11-2018, 03:35 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة عمرعبد السلام(omer abdelsalam)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
12-04-2011, 04:47 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بوح الصور (Re: omer abdelsalam)

    Quote: بوح الصور

    الصورة التالية تبين تلك العلاقة الحميمية التي ربطت الطلبة السودانيين بالمحيط المغربي الذي تواجدو فيه

    نال السودانيين بأخلاقهم العالية وتصرفاتهم المسؤولة ثقة الجيران

    وبوح الصور التالية أصدق تعبير على ذلك فما أجمل هذه الصورة
    ___
    سيف عيسى

    والصورة التالية ، تعود الى سنة 1982
    بمدينة فاس وهي مشاركة من الزملاء : مصطفى احمد عبدالرحمن وكمال ميرغنى وعمر عبدالسلام ، في عرس مواطم سوداني يقيم وقتها في العراق
    قدم الى مدينة مكتاس المغربية لعقد قرآنه على فتاة من المدينة
    وكان حضور الطلاب من فاس في هذه المناسبة اشاع جوا من الالفة والمودة بين سكان احد احياء مدينة مكناس القديمة
    فاحتفوا بالضيوف وغمروهم بالكرم والترحاب

    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan82sudansudansudan1.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-04-2011, 03:13 PM

Mandingoo
<aMandingoo
تاريخ التسجيل: 28-09-2002
مجموع المشاركات: 2316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بوح الصور (Re: omer abdelsalam)

    (والصورة التالية ، تعود الى سنة 1982
    بمدينة فاس وهي مشاركة من الزملاء : مصطفى احمد عبدالرحمن وكمال ميرغنى وعمر عبدالسلام ، في عرس مواطم سوداني يقيم وقتها في العراق
    قدم الى مدينة مكتاس المغربية لعقد قرآنه على فتاة من المدينة
    وكان حضور الطلاب من فاس في هذه المناسبة اشاع جوا من الالفة والمودة بين سكان احد احياء مدينة مكناس القديمة
    فاحتفوا بالضيوف وغمروهم بالكرم والترحاب )

    ذكرتني هذه الصورة بزواج أخينا ود الأحمر الذي حضرناه في الدار البيضاء في العام 1987 على ما أذكر، فلأول مرة أحضر عرس مغربي رغم بقائي بالمغرب لثلاث سنوات هي مدة دراستي بالمغرب.. سأحكي تفاصيل ذلك عندما يأتي وقته بإذن الله..

    ولم يسعفني الحظ بحضور زواج زملاء الدراسة الذين تزوجوا في المغرب..

    (عدل بواسطة Mandingoo on 13-04-2011, 03:19 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-04-2011, 03:13 PM

Mandingoo
<aMandingoo
تاريخ التسجيل: 28-09-2002
مجموع المشاركات: 2316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نواصل مع رحلة بن بطوطة السوداني الى المغرب: عمر حسن غلام الله (Re: Mandingoo) (Re: omer abdelsalam)

    الحلقة الثالثة والثمانين

    نواصل

    الزوار غير السودانيين للمغرب (4)، والامتحانات


    وجدنا أفارقة في الحي الجامعي السويسي الأول، تعارفنا عليهم فعرفنا أنهم من ساحل العاج (كوت ديفوار)، كانوا طلاباً وطالبات، وقد منحتهم إدارة الحي الجامعي غرفاً لإقامتهم، جلسنا على النجيلة التي في طرف الحي وقرب المطعم، وكان هنالك جهاز تسجيل ينطلق منه أغاني غربية، فقام بعضاً من شبابهم يرقصون فطلبوا من بناتنا أن يرقصن معهم، فتمنعت عائشة بذوق رغم اصرار هؤلاء الشباب، ويبدو أن ذلك كان عندهم أمراً عادياً، ورغم وجود فتياتهم في تلك الجلسة إلا انهم طلبوا من السودانيات الرقص معهم، ربما أعجبهم حسنهن وربما أرادوا مجاملة الأجانب (بالنسبة لهم) في تلك الجلسة..

    أعطتني إحداهن رقم غرفتها في الحي الجامعي، فزرتها فيه في اليوم التالي، واستغربت سماح حارس الجناح لزيارتي لها وهو يدري انني فتىً أزور فتاة، فدخلت الى الجناح وانا اترقب ان يناديني في اي لحظة ليمنعني، والغريب ان تلك الغرفة التي تسكن فيها تلك العاجية هي غرفة زميلي عمر الإمام النور، وطبعاً هذا يؤكد ان هذا كان في الإجازة، ولا أدري إن كانت الإجازة الصيفية ام غيرها، وربما كانت بداية الإجازة الصيفية وان عمر سافر الى بريطانيا، وربما كانت إجازة الربيع او إجازة عيد لم أعد أذكر.. المهم طرقت باب الغرفة ففتحت لي العاجية الباب، ولا أذكر هل معها زميلة أخرى في الغرفة ام لا، المهم جلست وتونست معها/ معهما فترة ثم استأذنت وذهبت، وما لفت نظري أن الأمر كان عادياً بالنسبة لها/ لهما، اي زيارة شاب لهن في الغرفة.. طبعاً مؤكد لو كن سودانيات لما سمحن بدخول شاب لغرفهن..

    أذكر ان تلك العاجية راسلتني من أبيدجان وعلى ما أذكر حتى حين عودتي للسودان كانت تراسلني هناك، وأذكر انها ارسلت لي بطاقة بريدية لمنظر عام لأبيدجان، وكانت ابيدجان تبدو كمدينة أوروبية ذات عمارات عالية وشوارع منظمة وجميلة.. وإليكم صورة لها اقتبستها من القوقل:

    abidjan_1__1_.jpg Hosting at Sudaneseonline.com


    وأخرى مسائية رائعة:

    Abidjan.jpg Hosting at Sudaneseonline.com



    انتظرت كثيراً لأتذكر بقية الزائرين لنا بالمغرب ولم أفلح بتذكر المزيد، لذا سأنتقل الى موضوع آخر هو موضوع الامتحان.. فقد لاحظت أن بعض الذين يجلسون بجواري في قاعات الامتحانات من كبار السن، فقد قرأت تاريخ ميلاد أحدهم وكان 1945م والآخر 1936م- كنا في العام 1976 أو العام 1977م- ويبدو أنهم من الموظفين الذين رأوا ان يواصلوا دراستهم الجامعية، أكبرت فيهم ذلك، وأيضاً كانت معنا في كلية الحقوق مصرية اسمها عفاف، وكان ابنها يدرس في الجامعة أيضاً في نفس الوقت، وهي كانت قد أكملت دراسة الآداب وعملت معلمة لمرحلة الثانوي، ثم قررت الرجوع للدراسة الجامعية فسجلت في كلية الحقوق.. ومن ذكريات الامتحانات- ربما كانت امتحانات السنة الأولى- فقد كانت القاعة الكبرى مليئة بالطلاب، ربما 1500 او 2000 طالب، وفجأة نسمع صوت طالب يستجدي المراقب أن يسامحه للغش الذي فعله في الامتحان والمراقب ينهره بأعلى صوته: أقعد! كان هذا الطالب فلسطيني، وبالعودة الى العجائز- المذكورين أعلاه- الذين كانوا يمتحنون معنا في قاعة صغيرة من قاعات كلية الحقوق بالرباط؛ فقد كانوا يطلبون مساعدتنا في حل الامتحان، وأذكر أنني - سامحني الله- كنت أُري ورقة إجابتي لأحدهم لينقل منها.. يعني الحركات دي ما قاصرة على جنس معين ولا على سن معينة..

    جلسنا لامتحانات يونيو، وظهرت النتيجة، وكنا نتدافع- طلاب وطالبات- لنرى النتيجة المعلقة على البورد، وكان التدافع والاحتكاك والالتصاق مع التوتر البالغ والقلق يؤدي لاستنزاف طاقات الجسد وسوائله من عرق ونحوه.. ليس هنا فقط، ولكن داخل قاعات الامتحانات بسبب التوتر الشديد، واحتياج الجسد للإرتخاء، فسبحان الله لا شئ يرخي تصلب الجسد وينهي التوتر مثل استنزاف سوائل الجسد.. فحالما يتم ذلك يزول التوتر ويستعيد الانسان توازنه وتستقر حالته النفسية ويبدأ في فهم السؤال الذي هو نصف الإجابة..

    أذكر انني كنت قد حفظت آيات أرددها ساعة الامتحان: (قَالَ رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي ﴿٢٥﴾ وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي ﴿٢٦﴾ وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِّن لِّسَانِي ﴿٢٧﴾ يَفْقَهُوا قَوْلِي ﴿٢٨﴾)، وكنت أنصح بها زملائي السودانيين وغير السودانيين، فتسامع الطلاب بهذا، فأصبحوا يقصدونني- سودانيين وغير سودانيين، بنين وبنات- لأحفظهم إياها، حتى دعاني صديقي محمد أبكر ابراهيم بأنني (عراف الكلية) او شئ من هذا القبيل..

    ورسبت في امتحان دورة يونيو للسنة الثانية، نقصت نمرتين، وكنت أتوقع ذلك.. فقد كنت كثير السرحان في المحاضرات، قليل التركيز المذاكرة، شاهدت النتيجة في الكلية وخرجت ووقفت في محطة الاتوبيس، وجدت زميلي محمد عثمان الخليفة، حاول أن يواسيني، ومن حيث لا يدري هيِّج في نفسي لواعج الشوق فبكيت.. إذ قال لي: ان شاء الله تمشي الإجازة وتجي تمتحن لدورة أكتوبر.. هنا أحسست أنني افتقدت السفر للأهل هذا العام.. ولكني كنت قد قررت بيني وبين نفسي أن أبقى في المغرب هذا العام، ربما لمزيد من الصياعة التي لا أجدها أثناء الدراسة، وربما لأوفر قيمة التذكرة لأهلي، لا أذكر بالضبط لماذا قررت أن أبقى في المغرب ذلك العام- طبعاً القرار كان قبل ظهور النتيجة، فلما ظهرت النتيجة سلبية دعمت قراري بالبقاء.. تذكرت- وأنا أبكي- زميلتي السودانية التي رسبت في العام الماضي، والتي قلبتها مناحة مما أضطر حراس الجناح ان يسمحوا لحبيبها بالدخول الى غرفتها لتهدئتها بعد ان فشلت زميلتاها في ذلك..

    وجلست لامتحان دورة اكتوبر ونجحت، والحمد لله، وجلست لامتحان الشفوي ونجحت والحمد لله.. وتأهلت للالتحاق بالسنة الثالثة.. والأخيرة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-04-2011, 04:26 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


: جديد ديوان توائم الشعاع : خرج المولود ورأى النور بحلة قشيبة (Re: Mandingoo)

    كتب الزميل / مختار البكري للبوست
    ============================


    الشعاع .. تحيط بتوائم الشعاع ... تأهباً للخروج
    ___________________________________

    أيها الأحباب ... أيها الخلان ... لقد قلت من قبل أنك جزء أصيل من هذا الإنجاز ، الذي جاء محفوفاً بالشعاع والإبداع والتفوق ... وسوف يكون محمدة من محامد خريجي المغرب في مجال الأدب والشعر الرصين والعطاء المجرد . وكما فعل الأخ العزيز أحمد محي الدين بالأمس القريب ، إعلامكم قبل غيركم ... بذلك الجهد ..يوم وضع على البوست صورة الغلاف الخارجي للديوان والسيرة الذاتية للمولف ، ها أنا أضع بين يديكم قبل الآخرين أيضاً .. المقدمة الجميلة التي كتبها الأستاذ جعفر محمد عثمان لتتصدر ديوانه ... الذي أهداه كله .. لخريجي الجامعات والمعاهد المغربية حين كتب فيها ... فلا أجد حيلة إلا أن أهدي إليهم هذه الأشعار التي أعزوها وذلك على إستحياء مني وحسبها بذلك شرفاً ........ أيها الأخوان وبنفس الطريقة سوف أنشر غداً المقدمة التي كتبها الأخ الأديب سيف الدين عيسى مختار إنابة عنا جميعاً لترافق صفحات الديوان في رحلته القادمة . وأرجو أن إنتهز هذه السانحة الجميلة لأنقل إليكم ما وصلني على التو من الأخ الصديق عبد القادر سعيد صالح وهو نبأ إكتمال طباعة الديوان . والديوان الآن في مرحلة التجليد . ودمتم بكل خير والى اللقاء بأذن الله
    ====
    مختار البكري

    Quote:
    بسم الله الرحمن الرحيم
    كلمة بين يدى هذه الاشعار
    الى كل من يعشق هذا الفن الجميل ويشفق عليه

    ما كنت لارتضى نشر هذه المجموعة المختارة فى هذا الومن الذى تموت فيه اللغة العربية كل يوم مخافة ان يكون نشرها جهداً ضائعاً او عبثاً من العبث لولا الطلب المستمر والحرص النبيل من الفتية الاحباء جمعية خريجى الجامعات المغربية على طباعتها
    بين هذه الاشعار قصيدتان هما لمن تغنون وحوار مع الشعر فيهما نعى اسيان ورثاء فاجع لهذا لفن الجميل بل للقراءة وللكتاب وللغة العربية نفسها جميعاً حتى رأينا من لا يقرأ بل لا تمسك يده بورقة من صحائف اليوم الكثيرة او المجلات الدورية متجنباً كل اولئك لائذاً بالفضائيات او الانترنت لا يمل التحديق فيها بالساعات الطوال
    اما الاستثناء فله مقامه المحفوظ للاقلين الذين ما زالو يتبلون الشعر بقبول حسن ويتذوقونه ويتفهمونه مقدرين الجهد الجهيد المبذول فيه لانه اصعب الفنون على الاطلاق.
    ليس فى هذه الاشعار عمل واحد خلا من الوزن والقافية باسم قصيدة النثر وهو اسم لا يناسبها لان وصف القصيدة يدل عند القدماء على شئ يمتاز بالجودة والكمال والتمام كالمخ القصيد وهو الجامد الذى يتكسر قطعاً ولا يسيل والمقصدة عندهم هى المراة الرائعة للعيون من حيث تمام اعضائها بلا عيب فيها
    اما الشعر المنثور فقد حُرم الاوزان وهى الايقاعات الموسيقية المختلفة من بحر الى بحر كما حُرم القوافى وهى سر النشوة والطرب - مع الموسيقا بالبداهة - فى من يسمع او يتلقى الشعر المنضبط بهما فهل يتخيل احد غناءً أو مسداراً أو دوبيت بلا وزن ولا موسيقا
    اما من يبدعون النادر من جيد شعر النثر فقد اقترحت عليهم - غير مرة - ان يسموه الفن الثامن بعد ان سبقت السينما الى لقب الفن السابع ولم يكن مقترحى مزاحاً ولا هزواً معاذ الله
    هناك مقولتان داحضتان فيهما تحكم عجيب : الفن للفن والفن للمجتمع بمعنى الحصر والقسر للمبدع فى احداهما بما يفقده ما طبع عليه لان كل امرئ ميسر لما خلق له فمن الشاعرين من قالوا فاجادوا فى كل ضروب القول من الواقعى والاجتماعى والرومانسى بكل انواعه من الوجدانى الخالص والتاملى فى احوال الكون والحنين الى الماضى والالتفات الى مظاهر الطبيعة والتعاطف معها واسباغ الروح عليها وكانها كائن حى يسمع ويتكلم . وفى هذه المختارات مصداق لما ذكرناه أقولها متواضعاً لا فاخراً ولا مباهياً
    وفى الختام اقول انى عاجز عن شكر ابنائى الذين قاموا بتكريمى فى بذخ ######اء نادرين فلا اجد حيلة الا أن اهدى اليهم هذه الاشعار التى اعزوها وذلك على استحياء منى وحسبها بذلك شرفاً
    ==

    جعفر - نوفمبر 2010
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-04-2011, 06:43 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: : جديد ديوان توائم الشعاع : خرج المولود ورأى النور بحلة قشيبة (Re: omer abdelsalam)

    Quote: ... أيها الأخوان وبنفس الطريقة سوف أنشر غداً المقدمة التي كتبها الأخ الأديب سيف الدين عيسى مختار إنابة عنا جميعاً لترافق صفحات الديوان في رحلته القادمة .

    مقدمة للديوان بقلم / سيف الدين عيسى
    ========================
    مقدمة الأستاذ سيف الدين عيسى مختار
    ------------------------------------------------









    مما لا شك فيه أن الأخ سيف الدين عيسى مختار هو من طليعة الأدباء والشعراء والموهبين الذين أنجبتهم تلك الفترة . وكما تعلمون فقد كان ذاك العهد ... عهداً ذهبياً . إستمد بريقه ولمعانه ليس فقط من فطاحل العلماء والأساتذة الذين كانوا هنالك ، بل أيضاً من ذاك الجمع الطلابي الذي قطن تلك البلاد في ذاك الزمن . ونهل من علوم تلك الكواكبة ، وإستفاد من حضارة وعلوم ومنافع بلاد المغرب وشعبها الأصيل . والأخ سيف كان شاهداً على ذلك الزمن البديع ، وكان طالباً وتلميذاً ومرافقاً لعميد الأدباء الراحل الدكتور عبد الله الطيب عليه رحمة الله . وتعبيراً من الأستاذ جعفر محمد عثمان لرد الجميل قرر أن تكون مقدمة ديوانه المرتقب من نصيب خريجي المغرب وليست لأحد سواهم . وعندما وقع الإختيار على الأخ الأديب سيف الدين لينوب عنا في إنجاز هذه المهمة . و علم الأستاذ بالإختيار علق على ذلك بقوله : لقد قرأت ذات مرة ما كتبه سيف عن بعض قصائدي في بوست خريجي المغرب ، وكان مجهوداً طيباً من جانبه . وقد أخذ الإخوة قوله ذاك كتثنية للإختيار . وسوف تظل مقدمة خريجي المغرب ثابتة بالديوان ما بقي الديوان ، وسوف تظل شهادة لكفاءة ومقدرة خريجي المغرب لمثل هذه المهام . وقد أثبت الأخ سيف الدين عيسى مختار أنه أهل لتحمل وإنجاز مثل هذه المسئوليات ، بصورة تنطق عن مواهبه وقدراته الأدبية ، وتشرف خريجي المغرب كلما قرأ القراء وتصفح الأدباء والشعراء تلك الصفحات . فالى ما كتب الأخ سيف
    =====

    مختار البكري
    =====

    سوف أطلعكم في اللقاء القادم على توصية وإجازة لجنة المصنفات الأدبية للديوان والأذن بالطباعة .. فالى اللقاء بأذن الله

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-04-2011, 06:49 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: : جديد ديوان توائم الشعاع : خرج المولود ورأى النور بحلة قشيبة (Re: omer abdelsalam)

    مقدمة سيف الدين عيسى لديوان توائم الشعاع
    ==========================================================


    بسم الله الرحمن الرحيم
    تقديم

    ظن بى الاخوة فى جمعية خريجى الجامعات والمعاهد المغربية خيراً حين كلفونى بكتابة مقدمة لديوان توائم الشعاع وليتهم اشفقوا على من عظم المئولية فلقد قرات للاستاذ جعفر محمد عثمان وانا طالب بالثانوية قصيدته تبلدية ظللت اعالج معانيها لعلى اخلص الى فهم يعيننى فى امتحان الشهادة لكنها استعصت على فهمى واستعصمتببنائها العروضى والدلالى الشامخ وسمت بجيالها ابعد كثيراً من ادراكى القاصر ثم التقيت بالشاعر فى الرباط وحاولت الاقتراب من هذا الشاعر الذى رقرق النغم ثم باح وما كتم فاكتفيت بمتعة اكتشاف قصائده مع الايام وما زلت فى رحلة الاكتشاف الى يومنا هذا
    يعتبر الشاعر جعفر محمد عثمان من جيل العمالقة الذين صاغوا وجدان السودان وسطروا تاريخه الادبى والثقافى اشعاراً رائعة وقوافى فريده ، محى الدين صابر ، محمد محمد على ، محى الدين فارس ، سيدأحمد الحاردلو ، مصطفى سند ، جيلى عبدالرحمن ، تاج السر الحسن وغيرهم من فرسان البيان ودهاقين الكلمة الرصينه وقد ابداعاتهم المكتبات وبقى موضع لبنة اساسية فى فى بنائهم الباذخ الفخم حتى قيض الله تلامذة جعفر محمد عثمان من خريجى الجامعات المغربية واصدقائهم ليكملوا ذلكم البناء وليضعوا توائم الشعاع فى موضعه اللائق فى خاصرة ابداعات الشعراء الفحول من جيل جعفر محمد عثمان
    تحمل قصائد توائم الشعاع نبضاً حقيقياً وتترجم الحميمية وذلك العشق الابدى الذى يحمله للوطن وهى اذن لا تحمل متواليات لغوية بقدر ما تشكل ملامح شاعر بكل تلك الحميمية والصدق والاحساس النبيل تكاد تراه فى كل تفعيلة وفى كل ايقاع من ايقاعاته المتعدده. لقد شهدنا اثناء وجودنا فى المغرب مخاض بعض قصائد جعفر محمد عثمان كنا شهوداً فى بعضها ومشاركين للحياة التى التى تمخضت عنها ولقد امتد هذا المخاض سنوات طويلة وعمراً كاملاً وهو يمارس الكتابة الشعرية دون أن يخط كلمة واحدة على الورق لم تتخلق قصائده دفعة واحدة ومن ثم فان قراءاتها ينبغى ان تكون من نوع اخر ، قراءة ايقاعية ان صح التعبير قراءة تعتمد على تنسيق اخر يتبع النظام التوليدى ، فاللغة التى تنتظم قصائد جعفر محمد عثمان مكثفة ورمزية وسوريالية زمن ثم فان دلالة النصوص لا تنكشف على سطح النص من خلال العلاقات الوظيفية للكلمات ، بل تكمن فى بواطن النص وطبقاته الدفينه وهى نصوص ممتعة ومفيدة ومشرقة وتنطوى على عشق وحب حميم انه شعر يلتحم ف ثناياه العشق والصباح والنيل والغيم ، يحاول الشاعر ان يكون جزءاً من هذا الالتحام فى بعض الاحيان وفى احايين اخر يحاول الانفلات من ربقته ولكنه فى كلا الحالين ينشد الابداع والخلق ويقدم نفسه قرباناً حتى تتاجج نار العشق ويتدفق النيل وتشتعل نار الصباح ويتوهج نوره
    قصائد توائم الشعاع لا تقرأ او تسمع فقط بل تحتاج الى ان تستنفر كل حواسك واحاسيسك ومشاعرك لتتأمله او لتغوص فى لجج بحوره بحثاً عن محار الصدق والاحساس النبيل او لتستلقى تحت ظلاله الوارفة تدغدغ مشاعرك الكلمات السافرة من غير تبرج والموسيقى الحالمة من غير صخب او لتغتسل فى ينابيع الشعاع الذى تاتيك توائمه من شمس العاشق ابداً جعفر محمد عثمان
    =========
    سيف الدين عيسى مختار
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-04-2011, 11:24 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مجتمع الخريجين :مبروك لابو القاسم الرشيد وعبدالرزاق ابوسمرة (Re: omer abdelsalam)

    اجتماعيات الخريجين
    يتقدم البوست بالتهانئ بمناسبه زواج الزميل /ابو القاسم الرشيد خريج فاس منتصف الثمانينات والمقيم بالولايات المتحده الامريكيه والتهنئه خاصه من الزميل /شرف الدين خلف الله وبالوفاء والبنين
    وكما يتقدم البوست بالتهنئه الحاره للزميل/الحاج عبد الرازق ابوسمره بمناسبه تعيينه في وزاره الشؤن البرلمانيه ونتمني له مزيد من الترقي ولقد سجل البوست زياره له في مكتبه بمناسبه التعيين الجديد

    الزميل / ابو القاسم الرشيد
    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan.jpg Hosting at Sudaneseonline.com


    الزميل / احمد محي الدين في زيارة للزميل / عبدالرزاق ابوسمرة في مكتبه الجديد
    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan.JPG Hosting at Sudaneseonline.com

    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan.gif Hosting at Sudaneseonline.com

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 17-04-2011, 09:10 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-04-2011, 04:18 PM

Mandingoo
<aMandingoo
تاريخ التسجيل: 28-09-2002
مجموع المشاركات: 2316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مجتمع الخريجين :مبروك لابو القاسم الرشيد وعبدالرزاق ابوسمرة (Re: omer abdelsalam)

    مبروووووووووووووك للزميل /ابو القاسم الرشيد زواجه الميمون، نسأل الله أن يؤدم بينهما

    والتهنئه الحاره للزميل/الحاج عبد الرازق ابوسمره بمناسبه تعينه في وزاره الشؤن البرلمانيه، ومزيداً من الرفعة والتقدم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-04-2011, 06:16 PM

عبد الحافظ خضر
<aعبد الحافظ خضر
تاريخ التسجيل: 20-08-2009
مجموع المشاركات: 374

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مجتمع الخريجين :مبروك لابو القاسم الرشيد وعبدالرزاق ابوسمرة (Re: Mandingoo)

    الف مبروك لاخي وقريبي ابوالقاسم الرشيد بالزواج الميمون

    والف مبروك للعزيز ابوسمرة بالوظيفة البرلمانية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-04-2011, 03:45 AM

صلاح عباس فقير
<aصلاح عباس فقير
تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 5139

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مجتمع الخريجين :مبروك لابو القاسم الرشيد وعبدالرزاق ابوسمرة (Re: عبد الحافظ خضر)

    أحرّ التّهاني وأطيب الأماني،
    أُزجيها إلى كلّ من
    أخونا العزيز أبو القاسم الرشيد
    بمناسبة زواجه،
    وإن شاء الله حياة زوجية سعيدة!
    وإلى الأخ العزيز
    أبوسمرة،
    بمناسبة تعيينه في منصبه الجديد!
    وما شاء الله يا أبو سمرة:
    شباب دائم وحيوية متجددة،
    وما ذلك فيما أحسب إلا لصفاء قلبك!
    وشكراً لأخينا العزيز أحمد محيي الدين،
    مجهوداته الكبيرة من أجل تعميق التواصل
    بين رفاق الدرب المغربي!
    بالمناسبة، يا عمر، أظن ليس صعباً الآن الحصول على باسويرد،
    لسودانيز، فممكن تكتب خطاب لبكري،
    وأتوقع له الموافقة الفورية، وإذا لزم الأمر تثنية من
    مولانا عبد الإله زمراوي،...!
    ومرحباً بالأخ العزيز عبد الحافظ خضر،
    بعد الغياب!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-04-2011, 09:26 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


اليوم تحل الذكري الخامسة للبوست (Re: صلاح عباس فقير)

    البوم
    17 ابريل
    تحل الذكرى الخامسة على ولادة بوست

    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan1.jpg Hosting at Sudaneseonline.com


    وفى هذا اليوم انطلق هذا الندا
    نداء الى كل من وطأت قدماه جامعة فاس بظهر المهراز .... اين انتم ؟
    المئات من الخريجين من جامعة فاس انتشروا في رقاع الأرض منذ سنوات السبعينات ..تعالوا سويا لنعيد خطوات الزمن المتسارعة الى الوراء .. اجعلوا من حروفكم لحظات تعيد وتؤرخ لحقب جميلة في مدينة فاس المغربية

    من ثم انداحت الفكرة وعمت الارجاء
    واصبح البوست بوتقة واستراحة محارب التقى في ظلالها الورافة كل الاخوة الخريجين من كافة الجامعات المغربية
    وهانحن في مناسبة هذه الذكرى الخامسة نستبشر خيرا ببزوغ منتديات جديدة للخريجين من خلال موقع الفيس بوك
    ايقظت واستنفرت همة الخريجين في كل بقاع العالم فاعادوا اللحمة والوفاء الذي عرفوا به
    منذ سنوات خلت
    وكل سنة والجميع بالف خير

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 17-04-2011, 09:32 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-04-2011, 11:11 AM

سيف الدين عيسى مختار
<aسيف الدين عيسى مختار
تاريخ التسجيل: 02-03-2007
مجموع المشاركات: 1354

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اليوم تحل الذكري الخامسة للبوست (Re: omer abdelsalam)



    خمسه سنين
    معاك يا أجمل الأزمان
    ويا ريحانة الرايعين
    مرت حلوة زي أنسام
    وزي أحلام
    شفيفة . ندية زي ياسمين
    وزي نفحة عطر دفاق
    في فرحة زفاف عاشقين
    خسة سنين
    .. خمسه سنين ..
    وذكرى قبيل معاك أنضر
    خمسة سنين
    اشوفك كل يوم أكبر
    أحاول مرة بس أنساك
    عشان يا غالي اتذكر
    أجي والقاك ديمه معاي
    والقى هواك
    ملك جواى
    وفي أعماقي اتحكر
    خمسه سنين


    مع الاعتذار للمبدع الرائع محمد الأمين

    سيف الدين عيسى مختار
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-04-2011, 04:42 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اليوم تحل الذكري الخامسة للبوست (Re: سيف الدين عيسى مختار)

    Quote: بالمناسبة، يا عمر، أظن ليس صعباً الآن الحصول على باسويرد،
    لسودانيز، فممكن تكتب خطاب لبكري،
    وأتوقع له الموافقة الفورية، وإذا لزم الأمر تثنية من
    مولانا عبد الإله زمراوي،...!

    زميلنا العزيز / صلاح عباس فقير
    قبل قليل كتبت رسالة للمهندس / بكري ابوبكر
    بطلب الحصول على عضوية للزميل العزيز / احمد محي الدين
    ارجو ان يستجيب هذه المرة
    ونرجو كمان همة الزملاء اعضاء المنبر
    لتثتية الترشيح ودعمه بارسال طلبات مماثلة الى بكري
    عبدالحافظ خضر
    عبدالاله زمراوي
    سيف الدين عيسى
    عمر غلام الله
    محجوب البيلي
    وكل الزملاء من الخريجين اعضاء المنبر

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 17-04-2011, 04:43 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-04-2011, 01:33 PM

Mandingoo
<aMandingoo
تاريخ التسجيل: 28-09-2002
مجموع المشاركات: 2316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اليوم تحل الذكري الخامسة للبوست (Re: omer abdelsalam)

    Quote: ونرجو كمان همة الزملاء اعضاء المنبر
    لتثتية الترشيح ودعمه بارسال طلبات مماثلة الى بكري


    تم

    ونأمل أن يستجيب بكري، فأحمد سيكون مكسب للمنتدى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-04-2011, 04:58 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


جديد ديوان توائم الشعاع : خرج المولود ورأى النور بحلة قشيبة (Re: Mandingoo)

    كنب : محتار البكرى حول تقييم مجلس المصنفات الأدبية .. لديوان توائم الشعاع
    ===================================================

    تقييم مجلس المصنفات الأدبية .. لديوان توائم الشعاع
    -------------------------------------------------------------------------
    بعد الإطلاع على مخطوطة ديوان توائم الشعاع للشاعر المجيد جعفر محمد عثمان خرج بالآتي : علم على رأسه نار ، وشاعر لا يشق له غبار ، وعالم من علمائنا الأفذاذ وكاتب من كتابنا السوالف ، ديوانه يعني ثروة قومية ربما إنتظرها العديد من عشاق الأدب الجاد ، من الذين يتوقون للأدب الهادف والشعر الجارف ، والصوت الطارف . كتب وأبدع وعلم فأسمع وقال الشعر رفافاً والحرف وصافاً واللفظ شفافاً . يسعد المكتبة السودانية أن يستقر هذا الديوان بين أدراجها .... يجاز بامتياز . وهو إضافة حقيقية للابداع في بلادي ومزيداً من العطاء ... والله أسال السداد . ( مجلس المصنفات الأدبية ) إ




    أيها الإخوة الكرام .... كانت تلك هي التوصية التي خرجت من مجلس المصنفات الأدبية ... وهي كلمات تعبر عن مكانة الشاعر جعفر محمد عثمان وسط مجتمعه ، وكلماته وسط شعبه . وهي كلمات صادقة ومنصفة وجميلة في حق الرجل . وقد قيل أن الكلمة الحلوة تعلو المسرات جميعاً . فاللهم نسألك أن تنشر الكلمة الحلوة بيننا ، وتجعل المسرات رفيقنا . وأرجو أيها الأحباب أن تسمحوا لي قبل أن أختم هذه الكلمات القليلة أن أبث الأصدقاء أبو القاسم الرشيد وأبو سمرة أحلى كلمات المسرة وأصدق تعابير التهاني ، ونسأل الله أن يجعل أيامهم وأيامكم سعيدة ومستقبلهم ومستقبلكم أسعد آمين يا رب. أيها الإخوة ... سوف نوافيكم لاحقاً باشراقات توائم الشعاع وأرجو أن تكونوا معنا عند وصوله محطته الأخيرة قريباً بأذن الله ، ودمتم بكل خير
    ====

    مختار البكري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-04-2011, 05:39 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مواهب الخريجين : كتاب تخصيب المثا قفه/ للزميل / عبدالله صالح (Re: omer abdelsalam)

    من مؤلفات الخريجين الفكريه
    كتاب تخصيب المثا قفه
    ====
    تاليف د. عبد الله صالح ابكر سفيان
    ======
    متابعه/احمد محي الدين
    ======
    اهدانئ الزميل د.عبد الله صالح خريج فاس 84 اداب نسخه من كتابه الاخير وهو بعنوان
    تخصيب المثاقفه والذي صدرت الطبعه الاولي منه عام 2010 وينتزامن صدور هذا الكتاب والمشروع
    الحواري الرامز للسياق الاحتفائي والقرائي فيه بمناسبه مرور قرنين غلي وفاه ود ضيف الله
    صاحب كناب الطبقات الشهير في بلادنا (1810- 2010) مع مرور السودان بمرحله تجيش بالتفاعلات
    الاستراتجيه التي تصادق-علي حقبقه الشكل الجوهري الذي نعيشه ويعيشه مجتمعنا في عالم متغير

    وكما قدم لهذا الكتاب كل من البروفسور/يوسف فضل حسن وكما كتب ايضا في تقدمه خاصه بروفسور
    عبد الله علي ابراهيم وهي بعنوان موت المؤلف: حياه الفكره
    واتمني ان اكون قد وفقت في عمل مقدمه بسيطه لهذا الكتاب والي يحوي كثير من المصطلحات الفلسفيه
    مثل استدعاء مصطلح التخصيب وغيرها وكما ان لدكتور /عبد الله صالح اسلوبه اللغوي الخاص في التعبير
    عن افكره وقدره قلمه وبراعته في اشتقاق الكلمات ونحت المصطلحات والتي تبدو عسيره الهضم في بعض الاحيان
    لكن ماان تتوغل في الكتاب حتي تحس بنكهته الخاصه فتجعل من القراءه سياحه لغويه ومعرفيه في ان واحد وبهذا
    فنحن امام عمل خليق بان يجد مكانه في المكتبه السودانيه من احد خريجي المغرب الافذاذ.


    صوت المؤلف : حياة الفكرة
    بقلم بروفسيور / عبد الله على ابراهيم
    هذا كتاب نسعد به لانه من كتب التقويم . وأراد الدكتور عبد الله صالح ابو بكر منه ان يتوقف عند كتاب الطبقات لود ضيف الله فى مناسبة مرور قرنين على وفاة مؤلفه (1810- 2010) وكتب التقويم تؤلف خصيصا لتحتفى بواقعة فى التاريخ او بنتاج منه فى مناسبة مرور الاعوام القياسية عليهما (الفضية والذهبية) وهذه الكتب عادة لا تجدد ذكرى الواقعة والنتاج فحسب بل تقراهما على ضوء النظر المعاصر فتزداد علما بهما ووعيا .
    وظف عبد الله ذكرى كتاب الطبقات هذه ليكتب عن الحركة الصوفية فى ذلك العصر وبالطبع لم يكن بوسعه ان يكتب تاريخا محضا للصوفية مبرأ من جدل هوية السودان الثقافية القائم على قدم وساق من عقود .
    انتهى عبد الله من عرضه الموفق لدخول الطرق الصوفية السودان الى القول بان الصوفية ثقافة اسلامية تعايشت مع الموروث المحلى ويسمى هذا الموروث نواة ثقافة افريقية بحتة من عقائد الوثنيات والديانات الفرعونية والنوبة المسيحية .واطروحة الهجنة بين الوافد الاسلامى والموروث الافريقى شائعة بالطبع .
    وربما كان افضل من بثها هو السيد سبنسر ترمنغهام صاحب كتاب الاسلام فى السودان 1947 وبينت فى موضع اخر كيف انه سئ الظن بها الهجين الى افتى غير ماون بانه خرج عن الاسلام واورده موارد الوثنية .
    ظلت متاعبى مع اطروحة افرقانية الصوفية انه قل ان نهض من رجوا لها بدراسة باطنية ترصد عناصرها باحاطة سابغة لا تتخطف الدلة تخطفا فانت لن تجد فى ادب افريقانية الصوفية فصلا مثل الفصل المميز الى كتبه عبد الله عن الاصول العربية والاسلامية للفكرة الصوفيةوممارستها التى تغلغلت فى السودان ووضح من فصله انها مختلفة المشارب على اتفاقها فى الخطوط العامة للتقوى الصوفية فهى بلك تقاليد ثقافية لها رجحان وقوام ومقاصد بحدود محمية ففى هضم النفس تجد الطرق الصوفية التى سبقت القادرية اكتفت بمخالفة تلك النفس فى القول والعمل اما القادرية فدعت الى خلع النفس والخروج عنها كما نجد ان القادرية هى التى مكنت لوظيفة الشيخ على المريدين بحجة ان الشيطان هو شيخ من لا شيخ له اتاح لنا فصل عبد الله ان نرى الصوفية كمظهر ثقافى حسن التأسيس فى الثقافة العربية الاسلامية ويكتسب التقليد من مثل ها التاسيس تماسكا يناى به من ان يكون عرضة لتاثيرات جزافية من اى جهة كانت تخرج به عن جلدته ما لم يقم الدليل على ذلك فمثلا قد يرد دعاة افريقانية الصوفية توفير الشيخ الصوفى حيا وميتا الى عبادة الاسلاف الافريقية ولكننا راينا ان عقيدة القادرية شديدة النفو فى السودان هى التى سبقت الى تمكين الشيخ من المريد وسيكون لاطروحة الهجين وجاهتها فقط حين لا نفترض التاثير الافريقى بداهة باعفاء انفسنا من بيان لك التاثير بصورة اثنوغرافية صارمة . فالصوفية ككل تقليد تاخذ بالطبع من بيئتها ولكن بغير تفريط او تهافت .

    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-04-2011, 08:36 AM

سيف الدين عيسى مختار
<aسيف الدين عيسى مختار
تاريخ التسجيل: 02-03-2007
مجموع المشاركات: 1354

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مواهب الخريجين : كتاب تخصيب المثا قفه/ للزميل / عبدالله صالح (Re: omer abdelsalam)

    شكرا للأخ أحمد محي الدين الذي يبهرنا بمتابعاته الرائعة، وحضوره الدائم حيث ينبغي أن يكون الحضور البهي.. والتهنئة للأخ عبد الله صالح على هذا المنجز الثقافي المهم، وأني لفي لهف وشوق في أن يستعرض لنا الأخ أحمد محي الدين فصول الكتاب، والموضوعات التي تناولها كل فصل وذلك ريثما نحصل على نسخة منه.

    سيف الدين عيسى مختار
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-04-2011, 09:30 AM

عبد الحافظ خضر
<aعبد الحافظ خضر
تاريخ التسجيل: 20-08-2009
مجموع المشاركات: 374

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مواهب الخريجين : محمد عثمان الشايقي (Re: سيف الدين عيسى مختار)

    Quote: الخرطوم: سلمى آدم:
    كشف رئيس النيابة الاعلى لولاية البحر الاحمر، محمد عثمان عبد الله، عن معلومات جديدة لحادثة قصف العربة «السوناتا» من قبل طائرة اسرائيلية ببورتسودان في الخامس من ابريل الجاري.
    واكد أن النيابة توصلت الى معلومات تؤكد ان هناك علاقة بين عيسى حامد هداب الذي قتل في القصف والتاجر «ف.ب» الذي باع العربة المنكوبة للقتيل. واضاف رئيس النيابة ان الاعتقالات طالت التاجر»ف.ب» بجانب تاجر آخر يدعى «ص.ي» ودونت بلاغات في مواجهتهما تحت المواد 130/182 من القانون الجنائي المتعلقة بالقتل العمد والتخابر، وقال محمد عثمان ان السلطات المختصة لم تلق القبض على اي اجنبي في الحادثة،
    واكد ان المحامي حاتم محمد سعيد الذي اشارت اليه بعض الصحف لم يكن ضمن الموقوفين لكن الحادثة تزامنت مع انفجار عبوة ناسفة في منزله اصابته بحروق طفيفة وما زال يتلقى العلاج بالمستشفى.
    واكد رئيس النيابة الاعلى بالبحر الاحمر ان الشرطة عثرت اثناء عملية البحث على لوحة العربة السوناتا والشاسي اضافة لجهاز موبايل كان بمعية القتيل عيسى حامد هداب، وعند تفحص هذه المعلومات بالتحري اتضح ان العربة مسجلة باسم تاجر سيارات يدعى «ف.ب»، والذي باستجوابه ادعي بأنه باع العربة للقتيل بمدينة كسلا، الا انه لم يقدم اي مستند يؤكد صحة اقواله، وبرصد ارقام هاتفه الجوال بشركة الاتصالات منذ الاول من ابريل وحتى الخامس من ابريل يوم الحادث وجدت أن هناك اتصالات بينه وبين القتيل حيث جرت اتصالات بين الرجيلن يوم الحادث اكثر من خمس مرات، وفي المرة السادسة حاول الاتصال به ولكن العربة تعرضت للقصف.

    الصحافة


    مولانا /محمد عثمان عبدالله أو محمد عثمان الشايقي من الوجوه التي تسللت الى جامعة فاس المغربية
    محمد عثمان وجه مشرق لخريجي المغرب
    التحية لمولانا محمد عثمان الشايقي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-04-2011, 04:31 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مواهب الخريجين : كتاب تخصيب المثا قفه/ للزميل / عبدالله صالح (Re: omer abdelsalam)

    تكملة مقدمة كناب / عبداله صالح
    للناقد / عبدالله ابراهيم


    دعا عبد الله بحق الى أن معرفتنا بالصوفية السودانية لن تكتمل الا بنشر آدابها قل أم كثر . وهو أدب اما هو ينشر كيفما اتفق فى مثل مطبعة الصناديقية فى القاهرة لفائدة المردين والسالكين وبناء عليه فهو من ما لم ينفذ اليه نظر علمى معاصر محيط او انه حبيس بيوت الأولياء محظوظا لم ينشر وسيوفر لنا هذا الأدب متى ما ظهر دراسة أفضل الصوفية كتقوى محروسة بالفكر يسهر عليها مربون ويوطنونها فى أصولها فى الثقافة الإسلامية والعربية بغض النظر عما يطرأ عليها من تأثيرات تأتيها من مكر الجغرافيا (فى عبارة موفقة لعبد الله) الإفريقية فدعاة هذه الافريقانية يرون ان الفكرة طالما انتقلت من محيط الى آخر استبد بها المحيط الأخير وهذا قول جزاف لا يعتبر ان التقاليد الثقافية محافظة ولها مناعة تأخذ بها من المحيط الجديد قدر الحاجة وحسب ومما يعيب فكرة افريقانية الصوفية كما ذكرنا ان دعاتها افترضوا ذلك ولم يخرجوا علينا بكتاب منير تستقوى بها حجتهم . وودت لوان خرج علينا عبد الله بعرض يسند الفكرة فى قوة فصله الذى رد الصوفية الى مظانها فى الثقافة العربية الإسلامية.
    هذا كتاب عن همومنا المعاصرة يمشى على عصى التاريخ فشكرا لعبد الله لتذكره كتابته فى الهرج ضارب الاطنب عندنا.
    ========
    الخرطوم فى فبراير 2010م .

    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan.JPG Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-04-2011, 09:34 AM

عبد الحافظ خضر
<aعبد الحافظ خضر
تاريخ التسجيل: 20-08-2009
مجموع المشاركات: 374

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اليوم تحل الذكري الخامسة للبوست (Re: Mandingoo)

    التحية لكم جميعا
    صاحب البوست
    وسندبادة الذي اخذنا معه في سياحته الرائعة الاخ عمر غلام الله
    والتحية لاحمد محي الدين دون صفات او القاب لانه فوق كل ذلك
    والتحية لكل المشاركين هنا
    ولكل خريجي المغرب في كل مكان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-04-2011, 06:54 PM

صلاح عباس فقير
<aصلاح عباس فقير
تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 5139

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اليوم تحل الذكري الخامسة للبوست (Re: عبد الحافظ خضر)

    [[[[[أسرار تُكشف لأول مرة]]]]]
    كتب الدكتور عبد الله علي إبراهيم عن كتاب أخينا عبد الله صالح:
    Quote: هذا كتاب عن همومنا المعاصرة يمشى على عصى التاريخ فشكرا لعبد الله لتذكره كتابته فى الهرج ضارب الأطنب عندنا.

    عبد الله صالح طبعاً كما يقال بابتذال: شهادتي فيه مجروحة، وهو باحث محقّق بمعنى الكلمة، قد أُتيح له تكوين علميٌّ فلسفيٌّ متين،
    على أيدي كبار الفلاسفة العرب في جامعة فاس، في جوٍّ تطغى فيه روح الفلسفة، ذلك الانطباع ترسخ عندي، من خلال بعض زياراتي لكليتهم برفقته،
    أو لقاءاتي ببعض زملائه!
    وعبد الله إضافةً إلى ذلك شخصية ذات حصور اجتماعي متميّز، من خلال علاقاته الوثيقة بمختلف فئات المجتمع الفاسي آنذاك، ويتميز بميزة أخرى، ألا
    وهي اجتهاده في أن يضبط نفسه وحياته بمقتضى العلم والفلسفة، وأن يستثمر هذين في تحقيق مختلف أهدافه، ودعوني أقل لكم واحدةً رصدتها، أو توهّمتُها،
    ألا وهي علاقة عبد الله صالح بكرة القدم، في الحقيقة لم يكن من أصحاب المهارة في دنيا اللعب، لكن مع ذلك كان له حضور كروي لافت للنظر! وذلك سببه أمران:
    الأول: أنه رياضيّ أصلاً، فهو مجاز في الكاراتي، وقد نال فيه الحزام الأسود.
    والثاني: أنه وظف (قدراته الشخصية والفلسفية) لاتخاذ الوضع الكروي السليم.
    لكن أي زول بفهم كورة، بعرف أنو الزول ده ما كان لعاب بالفطرة، لكن تعلمها بعد بلوغ سنّ الرشد هههههههه!
    وهذا جانب من شخصيته المتعددة الجوانب.
    وحقيقةً عبد الله صالح مؤهل لتبوُّء أعلى المراتب، وعلى أرقى المستويات! ونرجو منه الكثير!
    ولكن خذلني عبد الله في شيء، وهو أنني كنت أتوقع أن يكون من العناصر الفاعلة في هذا البوست!
    ولكن يبدو أن بوستيك يا عمر، ينقصه الكثير حتى يكون جاذباً لعبد الله صالح!
    غايتو كتابتي هذه لو لم تستفزّه وتدفعه إلى المشاركة معنا هنا ولو بالقليل، فليس هناك أدنى أمل في أن يفعل ذلك لاحقاً!
    وأيضاً أرجو إن كانت عنده نسخة إلكترونية من هذه الدراسة أن يبعثها لي عبر الإيميل!
    مع خالص التحايا والمودّة له ولأسرته الصغيرة!



    ......

    (عدل بواسطة صلاح عباس فقير on 20-04-2011, 07:54 PM)
    (عدل بواسطة صلاح عباس فقير on 07-06-2011, 11:00 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-04-2011, 04:55 AM

عبد الحافظ خضر
<aعبد الحافظ خضر
تاريخ التسجيل: 20-08-2009
مجموع المشاركات: 374

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اليوم تحل الذكري الخامسة للبوست (Re: صلاح عباس فقير)

    Quote: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل

    نداء الى كل من وطأت قدماه جامعة فاس بظهر المهراز .... اين انتم ؟
    المئات من الخريجين من جامعة فاس انتشروا في رقاع الأرض منذ سنوات السبعينات ..تعالوا سويا لنعيد خطوات الزمن المتسارعة الى الوراء .. اجعلوا من حروفكم لحظات تعيد وتؤرخ لحقب جميلة في مدينة فاس المغربية ...بصراحة اخوكم بحكم عوامل االتعرية التي اصابت ذاكرته .يريد ان يوقظ لديه ولديكم لحظات تستحق التسجيل والملاحظة على هذا البورد .... استطيع ان ابدأ بالأشارة لأسماء سبقتنا وأخرى درست معنا في رحاب كلية الحقوق ، وآخرون مروا مرور الكرام ولم يكملوا دراستهم في الجامعة ، وطلاب اتوا من بعدنا بعد منتصف الثمانينات والى ان ترك آخر طالب سوداني جامعة فاس فيى منتصف التسعينات ، وأذكر على سبيل المثال لا الحصر والعتبى اذا لم نذكر اسما .. والغرض من هذا البورد هو المشاركة للجميع : الدفعة التي عاصرت الراحل الدكتور عبدالله الطيب : منهم : مسلمي ، مصطفى ابودريس ، عزالدين المهدي ، سيف الدين عيسى ، انس الشيخ ، عادل الزين ، نادية حمادة ، شادية حمادة ، عبدالله صالح ، اخلاص عبدالعزيز ، عادل بابكر ، محمد البشير صالح محمود اسماعيل ، محمد طيب الأسماء ، احمد الأستاذ ، ابراهيم الهندي ، معاوية حسين ، عمار خلف الله ، ياسر خضر ، بهاء ساتي ، عامر عبدالحميد ، عاطف عبدالحميد ، معاوية خالد ، نجاة خضر ، عبدالخالق طه الملك ، عمر بشير ، مختار البكري ، عبدالقادر قدوري ، سامي بشير ، سيف الدين عبدالله ، عادل سراج ، عجب الدور ، عمر محجوب ، عادل كوستي ، سامي محي الدين ، محمدالشايقي ، محمد عثمان الامين ، صديق البوليس ، صلاح التوم ، حسن هلال ،داوود ، هريدي
    هذه مجرد اسماء مرت سريعا في الذاكرة بالطبع لايسمح المجال لذكر الكل ... نريد ان نرى حروف من تخرج من جامعة فاس وحتى اولئك الذين كانوا يعشقون المدينة’ ويزورونها باستمرار كالزميل فضل محمد فضل وجدة ، وكمال اسماعيل قدوري ومحمد خضر من مراكش ، سامي من الدار البيضاء ,خالد كازا وغيرهم
    ولنا لقاء
    اخوكم : عمر عبدالسلام - دفعة1984



    في الذكرى الخامسة للبوست
    هذا هو البيان الاول
    التحية والسلام للاستاذ عمر عبدالسلام
    تحية خاصة جدا لك اخي صلاح فقير
    ولكل من تسلل عبر الجامعات المغربية
    الى مسامات الروح
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-04-2011, 10:50 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مواهب الخريجين : عبدالله صالح (Re: عبد الحافظ خضر)

    Quote: وعبد الله إضافةً إلى ذلك شخصية ذات حصور اجتماعي متميّز، من خلال علاقاته الوثيقة بمختلف فئات المجتمع الفاسي آنذاك، ويتميز بميزة أخرى، ألا
    وهي اجتهاده في أن يضبط نفسه وحياته بمقتضى العلم والفلسفة، وأن يستثمر هذين في تحقيق مختلف أهدافه، ودعوني أقل لكم واحدةً رصدتها، أو توهّمتُها،
    ألا وهي علاقة عبد الله صالح بكرة القدم، في الحقيقة لم يكن من أصحاب المهارة في دنيا اللعب، لكن مع ذلك كان له حضور كروي لافت للنظر! وذلك سببه أمران:
    الأول: أنه رياضيّ أصلاً، فهو مجاز في الكاراتي، وقد نال فيه الحزام الأسود.


    Quote: والثاني: أنه وظف (قدراته الشخصية والفلسفية) لاتخاذ الوضع الكروي السليم.
    لكن أي زول بفهم كورة، بعرف أنو الزول ده ما كان لعاب بالفطرة، لكن تعلمها بعد بلوغ سنّ الرشد هههههههه!
    وهذا جانب من شخصيته المتعددة الجوانب.

    وحقيقةً عبد الله صالح مؤهل لتبوُّء أعلى المراتب، وعلى أرقى المستويات! ونرجو منه الكثير!

    الأخ : صلاح فقير
    لفت انتباهي نلك الملاحظات التى حاولت الغور في سراديب شخصية زميلنا / عبدالله صالح
    وبحكم اننى قد جاورته في ثلاثة محطات من مسيرة عبدالله صالح
    بدأت بسنة اولى بمدرسة المقرن الثاوية بالخرطوم في منتصف السبعينات
    والتانية بجامعة فاس في مطلع الثمانينات
    والاخيرة بالعاصمة المغربية الرباط في سنوات التسعينات
    فقد كانت ملاحظاتك حول عبدالله صالح مدهشة
    وتعبر بالفعل عن شخصيته الطموحة الوثابة نحو المستقبل بخطوات مدروسة ونشطة
    وقدرته الفائقةمن الاستفادة من محيطه وتطويع قدراته ومهارته ليحرز كل يوم نتيجة ايجابية
    بالفعل فقد كان يدهشنا
    عبدالله من كرة القدم والالعاب القتالية
    ودخول ميدان الصحافة والكتابة الادبية والفلسفية
    مما ابان عن شخصية متعددة المشارب والمواهب حتى ولو كان ذلك يبدو احيانا بعيداجدا عن شخصيته التى الفها زملائه
    فنرجو اخي / صلاح ان يبعث مقالك الروح ويستفز قلمه لكى نرى له مشاركات متواصلة في البوست

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 12-06-2011, 11:10 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-04-2011, 04:41 PM

Mandingoo
<aMandingoo
تاريخ التسجيل: 28-09-2002
مجموع المشاركات: 2316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مواهب الخريجين : عبدالله صالح (Re: omer abdelsalam)

    Quote: التحية لكم جميعا
    صاحب البوست
    وسندبادة الذي اخذنا معه في سياحته الرائعة الاخ عمر غلام اللهوالتحية لاحمد محي الدين دون صفات او القاب لانه فوق كل ذلك
    والتحية لكل المشاركين هنا
    ولكل خريجي المغرب في كل مكان


    شكرا عبد الحافظ خضر، والتحية لك ولكل الزملاء الرائعين كتاب البوست وصاحبه ولكل خريجي الجامعات المغربية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-04-2011, 04:27 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اليوم تحل الذكري الخامسة للبوست (Re: عبد الحافظ خضر)

    Quote: في الذكرى الخامسة للبوست
    هذا هو البيان الاول
    التحية والسلام للاستاذ عمر عبدالسلام
    تحية خاصة جدا لك اخي صلاح فقير
    ولكل من تسلل عبر الجامعات المغربية
    الى مسامات الروح

    [Email] [Profile] [Edit]

    عبدالحافظ خضر
    Quote: شكرا عبد الحافظ خضر، والتحية لك ولكل الزملاء الرائعين كتاب البوست وصاحبه ولكل خريجي الجامعات المغربية

    عمر غلام الله
    Quote: خمسه سنين
    معاك يا أجمل الأزمان
    ويا ريحانة الرايعين

    سيف الدين عيسى
    لولاكم ايها الأحباب
    لما امتدت مساحا ت البوست وامتدت خمس سنيين
    فقد غذيتم مفاصله وشددتم عوده منذ ان كان طفلا يحيو في ايامه الاولى
    فالتحية لكم
    ولكل الزملاء الخريجين الذين ساهمو ا
    ومازلوا يساهموا في اخضرار صفحات البوست

    sudansudansudansudansudansudansudansudansudan2.gif Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2011, 05:23 PM

Mandingoo
<aMandingoo
تاريخ التسجيل: 28-09-2002
مجموع المشاركات: 2316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نواصل مع رحلة بن بطوطة السوداني الى المغرب: عمر حسن غلام الله (Re: Mandingoo) (Re: omer abdelsalam)

    الحلقة الرابعة والثمانين

    نواصل

    أهم الزوار السودانيين للمغرب: الطيب صالح

    سأكتفي بنقل مقالي الذي أدرجته سابقاً في عدة مواقع الكترونية ليشرح زيارة الراحل المقيم الطيب صالح للمغرب..

    عندما التقيت بالطيب صالح الإنسان

    قرأت "موسم الهجرة الى الشمال" وأنا في بداية مرحلة المراهقة، لذا كان أكثر ما يدهشني وابناء جيلي هو كلام "بت مجذوب" غير المتحرج في الجنس والكوميدي في نفس الوقت، كذلك وصف " مصطفى سعيد" لعلاقاته مع البيضاوات بنات الانجليز اللاتي أصابهن المرض منذ الف عام، قرأتها بشغف في أوائل السبعينات وكنت في المرحلة الدراسية المتوسطة، وقرأت بقية درر العقد، "دومة ود حامد" و "عرس الزين" وبعد سنوات ظهرت "ضو البيت" ثم "مريود" .. وكلما قرأت واحدة من تلك الدرر رجعت فقرأت واسطة العقد ودرته الكبرى "موسم الهجرة الى الشمال" .. ولولا مشاغل الحياة والأسرة لقرأتها للمرة العاشرة ولكن حتما لن تكون العاشرة هي الأخيرة، بل ستكون الأولى بعمق آخر .. فما قرأت "موسم الهجرة الى الشمال" تكرارا ، بل كرواية جديدة ، نعم ، ففي كل قراءة أغوص في عمق جديد واكتشف معنى أعمق وأحس بمتعة أكثر وأجمع لاليء أبدع، انها ليست مجرد رواية ، ولكن ماذا هي إذاً؟ وأعجز عن معرفة ماهيتها وأكتفي بمتعة قراءتها.

    حكيت له عن صديقي المغربي طالب الطب الذي قرأ "ضوء البيت" وأكمل قراءتها عند منتصف ليل الرباط فلم يستطع الصبر حتى الصباح فجاءني يستنجد بي - لكوني سوداني - ويقول "الحقني" فأجبته بأنني أنا نفسي أبحث عمن "يلحقني"، فقد اندمج في الرواية حتى دار رأسه مع غموض أحداثها وميتافيزيقيتها، ولم أشف غليل صديقي مصطفى محفوظ إذ لم أجد أنا ما يشفي غليلي حتى تلك اللحظه، حكيت تلك الواقعة للطيب صالح فشفى من غليلي القليل إذ أوضح أن الذي أصابنا "بالدوار" في الرواية هو اختلاط الواقع بالخيال .

    وكان الطيب صالح في زيارة عمل للرباط في أغسطس 1976م قادما من مقر عمله بدولة قطر، وكنت طالبا بكلية الحقوق بالرباط، فسمعنا بوجوده بالمغرب وتوصلنا لمكان اقامته الذي كان هيلتون الرباط وذهبنا إليه يحدونا الشوق الى "مصطفى سعيد" ، وجاء الينا في بهو الفندق، ورغم انها كانت المرة الأولى التي نلتقيه إلا أنه جعلنا بأسلوبه المميز وسودانيته التي لم تؤثر عليها سنوات الغربة في بريطانيا وغيرها، جعلنا نحس أننا نتعارف منذ أمد بعيد، وسألته بلا تردد ان كان مصطفى سعيد هو الطيب صالح فنفى ذلك، وحاصرناه بالأسئلة أنا وزميلي فأجاب ولكنه كان يحاول ألا يتكلم عن أعماله ولا عن نفسه ولما ازداد حصارنا له قال لنا انه يريد ان يسمع منا ويسألنا عن حياتنا وعن دراستنا وعن المغرب - وكان يزورها للمرة الأولى في حياته - وكانت دردشة سودانية في ليلة رباطية وأوصلنا الى دارنا بالسيارة التي خصصت له ونزل من السيارة ليصافحنا مودعا على أمل اللقاء مساء اليوم التالي لتناول العشاء معه بالفندق بناء على دعوته - وكان الأولى أن ندعوه نحن فهو كان ضيفا على المغرب وكنا نحن مقيمين ولكن ضيق ذات اليد حبسنا عن تقديم واجب الضيافة - واستجبنا لدعوته لحرصنا على الاستماع إليه وحصاره بمزيد الاسئلة.

    والتقيناه ثانية في اليوم التالي - وكان معي زميلي عمر الامام النور ومحمد عثمان الخليفه- وكان كريما معنا في الكلام أيضا وصحح لنا بعض نطقنا لأسماء أبطال رواياته وسألنا هو عن نشاطاتنا وهواياتنا واستنكر عدم وجود نشاطات ابداعية أو أدبية لدينا واستحثنا على الكتابة- وقد آتت نصيحته أكلها فيما بعد- وعند الافتراق لم أجد ما أقدمه له هدية تذكارية غير بطاقة بريدية كنت أحتفظ بها من مدة عليها منظر طبيعي لاحدى مدن المغرب، فأمسكها بكلتا يديه متمعنا فيها متمتما بعبارات الشكر والثناء لي وبالاعجاب بالهدية.. ما رأيت تواضعا وأدبا أكثر من تواضع وأدب ذلك الرجل..

    وعندما غادر المغرب ترك لي رسالة : (لقد سعدت بمقابلتك أنت وزميليك، أسمح لي أن أترك لك هذه الهدية البسيطة) ولم تكن بسيطة فقد حلت لي مشكلة مادية ملحه، ولكن كلماته تلك كانت الهدية الأكبر مع أتوقراف خطه علي نسختي من (الأعمال االكاملة - الطيب صالح) وهي مجلد يضم رواياته الأربع، وكان يرى هذا المجلد لأول مرة رغم انه على علم بصدوره.

    وأذكر أنني سألته عن ذريته، فقال لي أن لديه ثلاث بنات، فقلت له كم أعمارهن، فقال لي كبراهن تبلغ الرابعة عشر.. ثم سكت لثوانٍ ثم أردف قائلاً: (صغيرة مش كده؟) فقلت على الفور: (لا .. عز الطلب) فانفجر ضاحكاً هو والحاضرين.. ألم أقل لكم أنك تحس بالألفة في أول لقاء معه وكأنك تعرفه منذ أمد بعيد!!

    في ديسمبر 1992م استضافه نادي جدة الأدبي في ندوة أدبيه، وانتهزت الفرصة وزرته في مقر اقامته فبدأ لي أصغر سنا مما رأيته أول مرة في الرباط منذ ستة عشر عاما، وأبديت له تلك الملاحظة مقرونة ب(ماشاء الله) ويبدو أن تواضعه وبساطته وحب الناس له وحبه لهم وراء ذلك، فمازال الرجل كما عرفته أول مرة، متواضعا بلا تكلف، يكره أن يتكلم عن نفسه وعن أعماله، سودانيا رغم امتداد سنوات الغربة الى باريس وبلاد أخرى.

    ثم كانت أصيلة الأصيلة، وكان تكريم الرواية العربية ، وتكريم الروائي العالمي العربي السوداني الطيب صالح، وقرأت أوراق أصيلة على صفحات "الشرق الأوسط" وأبدع محي الدين اللاذقاني في عموده طواحين الكلام عن عرس الطيب وأفاض في وصف "الجلابية السودانية" وأنه "يشع كالأبنوس" ووصف "العمامة الثلجية البيضاء" مما أثلج صدورنا نحن السودانيين، ولخص حفل العرس حاتم البطيوي وعلي انوزلا، ولاتعليق لي على أوراق كبار الأدباء فقد أكفوا وأوفوا.. ومن أصيلة عرفت أن "موسم الهجرة الى الشمال" قد ترجمت الى ثلاثين لغة.. وكانت آخر معلوماتي أنها ترجمت الى ثمان لغات كانت ثامنتها الى اللغة العبرية، وأذكر أنني سمعت وقتها أن الطيب صالح طلب تحويل حقوق الترجمة الى صالح صندوق القضية الفلسطينية!

    ووددت لو أن مقالات الدكتور معجب الزهراني الأستاذ بالجامعات السعودية والمنشورة في جريدة "الرياض" أضيفت لأوراق أصيلة، فقد كتب الدكتور الزهراني ثلاث مقالات مطولة ومسلسلة في ثلاثة أعداد من صفحة الثقافة في الجريدة المذكورة وعلى كامل الصفحة وبخط ذو بنط صغير، كتب عن ثلاثة أشياء في رواية "موسم الهجرة الى الشمال" هي "السواد والبياض والموت" هذا البحث في تلك الجزئيات الثلاث - الذي يمكن أن يكون كتيبا صغيرا - كان يمكن أن يكون أحد أوراق أصيلة الهامة، فلم أقرأ دراسة نقدية أبدع من دراسة الدكتور الزهراني وكم تمنيت أن يتكرم الطيب صالح باعطاء المقالات الثلاثة المذكورة للجنة المهرجان - إذ كنت قد أعطيته اياها أبان زيارته لجدة في ديسمبر 1992م وأنا على يقين من أن اللجنة كانت ستدرجها ضمن أوراقها.. التحية موصولة لاصيلة الأصيلة ولأهلها خاصة ولأهلي المغاربة ذوي الكرم والضيافة والأصاله عامة.
    *******

    كان هذا المقال قد نشر في جريدة الشرق الأوسط منذ زمن طويل، وقد وددت أن اشارك به في هذا التأبين المفتوح للفقيد والشهيد الطيب صالح الكاتب والقاص والإنسان، له الرحمة والمغفرة، ولا نقول إلا ما يرضي الله.. إنا لله وإنا إليه راجعون، ولا حول ولا قوة إلا بالله.

    والعزاء موصول لأرملته ولبناته ولشقيقه مولانا بشير ولأبناء شقيقته علويه ولكل اهل كرمكول والدبة ولكل اصدقائه وأحبائه ومعجبيه وقرائه وزملائه وكل الشعب السوداني وكل الأمة العربية وكل مثقفي وأدباء العالم أجمع..
    *******

    ملاحظة: اليوم (25/2/2009م) بالصدفة وجدت هذا المقال منشور في موقع (مكتوب) بتاريخ 18/2/2009م، وقد اشاروا الى أن النقل تم من موقع (ود مدني)، وبالفعل كنت قد نشرته في الموقع بعد نشره بجريدة الشرق الأوسط بسنوات.



    عمر حسن غلام الله
    *******

    وأدرك شهرزاد الصباح.. فسكتت عن الكلام المباح..


    .. والحديث ذو صلة

    (عدل بواسطة Mandingoo on 04-05-2011, 03:12 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2011, 05:58 PM

صلاح عباس فقير
<aصلاح عباس فقير
تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 5139

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نواصل مع رحلة بن بطوطة السوداني الى المغرب: عمر حسن غلام الله (Re: Mandingoo) (Re: Mandingoo)

    يا سلام يا عمر، والله الطيب صالح سوداني أصييييييييييييل!
    قلت أقتبس مقطع من المقاطع يؤكد هذا المعنى، فاحترت أيُّها أقتبس!
    يعني :هو أنموذج لمواطن سوداني استطاع أن يخرج من ثوب الزهد الصوفي الفضفاض،
    الذي يقيد حركتنا، فأبدع أيّما إبداع، وأمتع أيما إمتاع!
    ولذلك لما برزت الإنقاذ إلى الوجود،
    قال متعجباً: من أين أتى هؤلاء؟
    لكن يبدو أنه لما اطّلع على أحوال المعارضة السودانيّة،
    كأنه قال في نفسه: بل من أين أتى هؤلاء!؟
    بدليل أنه صرح بأن البشير ابن بلد!
    على أيّ حال سيف الدين عيسى لديه حصيلة من المعلومات عن الطيب صالح ومصطفى سعيد،
    حصل عليها من الدكتور عبد الله الطيب، وأذكر أنه ضمّنها في مقال أُتيح لي أن أقرأه
    في ذلك الزمان الأخضر، في الغرفة 128 ظهر المهراز!
    [الكرة عند سيف]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-04-2011, 04:06 PM

Mandingoo
<aMandingoo
تاريخ التسجيل: 28-09-2002
مجموع المشاركات: 2316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نواصل مع رحلة بن بطوطة السوداني الى المغرب: عمر حسن غلام الله (Re: Mandingoo) (Re: صلاح عباس فقير)

    من أصالة ذلك الرجل أنني قلت له أن عمتي متزوجة في بلد قريبة من بلدكم (كرمكول)، فهي متزوجة في جرا- ريفي الدبة- فقال لي: أكيد أن أمي تعرفها..

    وحينما ذهبت اليه في الفندق في جدة وأعلمته من الاستقبال بأنني بانتظاره هناك- وكنت قد اتصلت عليه قبل وصولي استأذنه في المقابلة وذكرت له اسمي- وأول ما نزل من غرفته ورأني حتى قال لي: غلام الله الركابي، ولأول مرة يخبرني بأنه بديري من جهة الأب ركابي من جهة الأم..

    وقد حضرت معه كامل اللقاء الصحفي الذي أجرته معه صحيفة عكاظ السعودية وكان في نفس ذلك الفندق..

    في انتظار سيف الدين عيسى، ولعله بمعلوماته يشحذ ذاكرتي وما غاب عني الآن من أحداث أبان لقائي الراحل المقيم الطيب صالح..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2011, 06:53 PM

Mandingoo
<aMandingoo
تاريخ التسجيل: 28-09-2002
مجموع المشاركات: 2316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نواصل مع رحلة بن بطوطة السوداني الى المغرب: عمر حسن غلام الله (Re: Mandingoo) (Re: Mandingoo)

    AlTaibSaleh001.jpg Hosting at Sudaneseonline.com


    الصورة المرفقة لشخصي والراحل المقيم الطيب صالح في جدة ديسمبر 1992م
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-04-2011, 04:28 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نواصل مع رحلة بن بطوطة السوداني الى المغرب: عمر حسن غلام الله (Re: Mandingoo) (Re: Mandingoo)

    Quote: واعتبر طلحة جبريل، الصحافي والكاتب السوداني، أن معرفة المغاربة بالطيب صالح سهلت عليه وعلى زملائه من الطلبة السودانيين في السبعينات التعريف بهويتهم، مشيرا إلى أن ذلك كان عن طريق رواية «موسم الهجرة إلى الشمال» التي تدرس في كليات الآداب باللغتين العربية والإنجليزية، وقال في السبعينات، في ذلك الوقت، كان يكفي أن نقول «نحن من بلد الطيب صالح».

    صورة جمعت بين الزميل طلحة جبريل والطيب صالح في احد دروب مدينة اصيلة في آخر زيارة له للمدينة
    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan1.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-04-2011, 12:47 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


التعزاء للزميل / عبدالقادر سعيد في وفاة شقيقنه (Re: omer abdelsalam)

    توفيت صباح اليوم بمدينة دنقلا
    شقيقة الزميل الخريج / عبدالقادر سعيد
    سكرتير جمعية الخريجين
    ويقام المأتم بمدينة دنقلا
    البوست يشارك الزميل عبدالقادر احزانه
    ونسال الله ان يتغمذ الفقيدة برحمته
    وانا لله وانا اليه راجعون

    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan2.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    تلفون الزميل / عبدالقادر للعزاء
    0912209130

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 30-04-2011, 01:31 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-04-2011, 03:03 PM

Mandingoo
<aMandingoo
تاريخ التسجيل: 28-09-2002
مجموع المشاركات: 2316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التعزاء للزميل / عبدالقادر سعيد في وفاة شقيقنه (Re: omer abdelsalam)

    رحم الله شقيقة زميلنا العزيز عبد القادر سعيد، ونسأل الله أن يسكنها الفردوس الأعلى من الجنة وأن يبدلها داراً خيراً من دارها وأهلاً خيراً من أهلها، وأن يغسلها بالماء والثلج والبرد، وأن يلزم أخينا عبد القادر وأسرته وأسرتها الصبر الجميل وحسن العزاء وإنا لله وإنا إليه راجعون ولا حول ولا قوة إلا بالله..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-05-2011, 04:04 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


جديد توائم الشعاع :الحلم حقيقة (Re: Mandingoo)

    Quote: أخ الحبيب عمر ... أجدها فرصة سانحة لأعبر لك عن عميق شكرنا وتقديرنا جميعاً لرعايتك عبر هذا البوست الرائع لمشروع ديوان توائم الشعاع ، حتى إستطاع أن يبلغ مسامع الآخرين ، ويتلقى منهم كل تجاوب جميل ساهم بكل إيجابية في تنفيذ المشروع بصورة مثالية ومنظمة رست به على شاطي الأمان وسوف يظل هذا العمل أحد الأعمال الجليلة التي نبعت من بين طيات هذا البوست ، الذي لم يعد مجالاً للوصال والتواصل الجميل فحسب بل ساحة يمكن أن تطرح خلاله وعبرة الأفكاروالروّى المفيدة التي تتجاوز حدود ه وتنداح لتشمل بلاد السودان وما وراءها . وعندما يتحدث الناس عن مثل هذا الإنجاز فانهم مما لا شك فيه سوف ينصفون هذا البوست ويذكرون أن هذه الرؤية ظهرت أول ما ظهرت على صفحات بوست ... إلى الذين تسللوا إلى جامعة فاس .. لك التحية أيها الأخ العزيز ووفقك في هذا المشوار وفي كل مشاريعك ومشاويرك الأخرى وسلامي لأهل البيت
    ===
    أخوك مختار البكري



    أيها الخلان في كل مكان ...وبعد محادثتي مع الأخ عبد القادر سعيد... يشرفني ويسعدني ، أن أنقل اليكم بكل الفرح الممزوج بالشكر للمولى عزّ وجل ... الكلمات القليلة المعبرة التي بعث بها إلينا جميعاً الأخ عبد القادر لتصلنا عبر هذا البوست الجميل ... معلناً بها إنجازالمهمة وإكتمال مشروع ديوان توائم الشعاع ، للشاعر الكبير جعفر محمد عثمان .هدية وفاء وعرفان ... وعبرة رد الجميل لأهلنا في السودان. فالى رسالة الأخ عبد القادر وكلماته المعبرة عن وصول الديوان جهته وهدفه ومحطته الأخيرة
    ======
    مختار البكري





    بسم الله الرّحمن الرّحيم
    وأخيراً أصبح الحلم حقيقة
    ---------------------------------------------

    بحمد الله وتوفيقه إستلمنا من المطبعة الأسبوع الماضي ديوان توائم الشعاع للشاعر جعفر محمد عثمان ، مكتملٌ وبصورة زاهية وجميلة. وفي مساء نفس اليوم ذهبنا للأستاذ جعفر محمد عثمان ، وسلمناه النسخة الأولى من الديوان ، معلنين له بذلك إكتمال المشروع وتحقيق حلم السنين له ولشعب السودان . أمسك الأستاذ بالديوان كما يمسك الإنسان شيئاً نفيساً وقيّماً وجليلاً لديه ، وقلب الديوان يمنة ويسرى وقال : بارك الله فيكم ... ولم ينطق بعدها بأي كلمة فترة من الزمن . فكان صمته أبلغ من الحديث ... رغم بلاغته التي تعرفونها عنه . وسوف يكون لنا معه لقاء آخر في القريب العاجل لمناقشة مسائل ما بعد الطباعة ، وودعنا ولسانه يلهج بالشكر الوفير لخريجي المغرب ولكل من جعل الحلم حقيقة

    عبد القادر سعيد صالح


    جعفر محمد عثمان مع طلابه في مدينة فاس في مطلع الثمانبات
    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-05-2011, 04:13 PM

عبد الحافظ خضر
<aعبد الحافظ خضر
تاريخ التسجيل: 20-08-2009
مجموع المشاركات: 374

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التعزاء للزميل / عبدالقادر سعيد في وفاة شقيقنه (Re: Mandingoo)

    خالص التعازي للاخ / عبدالقادر سعيد
    في وفاة شقيقته
    وللفقيدة الرحمة والمغفرة و
    وانا لله وانا اليه راجعون
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-05-2011, 09:04 AM

سيف الدين عيسى مختار
<aسيف الدين عيسى مختار
تاريخ التسجيل: 02-03-2007
مجموع المشاركات: 1354

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التعزاء للزميل / عبدالقادر سعيد في وفاة شقيقنه (Re: عبد الحافظ خضر)

    أحر العزاء للأخ عبد القادر سعيد صالح في وفاة شقيقته، سائلا الله تعالى أن يتغمدها بواسع رحمته ومغفرته وأن يدخلها جنات النعيم مع الصديقين والشهداءوحسن اولئك رفيقا واتنا لله وانا اليه راجعون

    سيف الدين عيسى مختار
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-05-2011, 09:52 AM

سيف الدين عيسى مختار
<aسيف الدين عيسى مختار
تاريخ التسجيل: 02-03-2007
مجموع المشاركات: 1354

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التعزاء للزميل / عبدالقادر سعيد في وفاة شقيقنه (Re: عبد الحافظ خضر)



    الأخ صلاح عباس
    الأخ عمر غلام الله
    االأخ عمر عبد السلام
    والأخوة الكرام

    عرفت الطيب صالح وأنا في السنوات الأولى بالمرحلة المتوسطة، كنت أقرأ مقاطع من (عرس الزين) لأحد أعمامي الكبار، وكان حافظا للقرآن واديبا مطبوعا لو قدر له أن يتلقى دراسة أكاديمية لكان أحد دهاقنة الأدب في بلادي ، أذكر له آخر رسالة أرسلها لوالدي الذي كان يزورني في جدة قال له (وردني خطابك في يوم عبوس قمطرير فوقتني كليماتك الدافئات شر ذلك اليوم) وذات ليلة كانت زوجة أحد أعمامي تحتضر فصرخت أمها صرخة مدوية أيقظت عمي من نومه وأتت به مذعورا، ولما هدأ روعه قال (انظروا الى هذه المرأة، أطلقت الصراخ والعويل، في جنح الليل البهيم، فأهوت الناس من كل فج ظليم) .. هذا العم الأديب هو أول من حببني الى عالم الطيب صالح، لأنه كان يطلب مني أن أعيد مقاطع من (عرس الزين) وتلك المشاهد التي يتحدث فيها عن اجتماعيات القرية، والطيب صالح أبرع من كتب في وصف الطبيعة والناس وله أسلوبه الخاص الذي يجسد لك الشخصية بملامح تعرفها جيدا، لأنها في كثير من الأحيان تكون ملامحك أنت، فالطيب صالح عرف كيف يستخلص الملامح العامة لأهل السودان عموما ولأهل الشمال عموما. ثم كان لنا أستاذ عبقري بالفعل في المتوسطة وهو الأستاذ مصطفي طه، عالم (دومة ود حامد) مسرحيا وجعلنا نقدمها في مسرح المدرسة، وكان وقتها أستاذا لمادة الرياضيات، تركها ليدرس الفنون في كلية الفنون الجميلة وليعود استاذا لنا بعد سنوات في المدرسة الثانوية وعندها طور عمله المسرحي (دومة ود حامد) وفزنا بها في الدورة المدرسية، مشاركتي في تلك المسرحية جعلتني أحفظ دومة ود حامد عن ظهر قلب، وحيث اخترت للشهادة السودانية كنت قد قرأت كل أعمال الطيب صالح، في فاس كنت مغرما ب(مريود) كأحد أعظم الأعمال الأدبية في هذا العصر، في السبوع الثقافي الأول الذي أقمناه في فاس عام 1980م ، ان لم تخني الذاكرة كان من المفترض أن يحاضرنا دكتور مصري أظن أن اسمه كان ابراهيم حسن عن تاريخ السودان، لكنه اعتذر فقدمت أنا في مدرج كلية الآداب محاضرة بعنوان (قراءة في موسم الهجرة الى الشمال) ، ثم جعلت هذه الرواية موضوعا لي في بحث التخرج، وكانت الحاجة كريزلدا الطيب قد كتبت مقالا عن الطيب صالح (الهويات الخفية في موسم الهجرة الى الشماتل) قمت بترجمته ونشره في الملحق الثقافي لجريدة المدينة المنورة على ما أذكر، ثم نشرت بحثا في الملحق الثقافي لجريدة المدينة بعنوان (الطيب صالح وذاكرة الحلم) كما حضرت التكريم الذي أقامه له الشيخ عبد المقصود خوجه في اثنينيته في العام 1992م ردا على ما تعرض له في نادي جدة الأدبي من اساءات من بعض الكتاب واعددت ملفا كاملا عن الدراسات النقدية وقصائد المدح التي نظمها السعوديون المعجبون بأدبه وعلق هو قائلا (لأول مرة اسمع قصائد تقال في مدحي) ثم قدم في تلك الأمسية محاضرة قيمة جدا عن الثقافة السودانية.
    هذه الأيام أعطف على قراءة (مريود) ورسائله القصيرة، وتعالوا معا نعيد قراءة هذه الرسالة التي تفسر كثيرا تلك الدموع التي حاول الطيب صالح اخفائها في اللقاء التلفزيوني الأخير له بالفضائية السودانية، هذه الرسالة وحديثه لعمر غلام الله عن بناته واعمارهن، وهو موضوع عميق، وهذا قدر الله ان أـكثر الناس حبا لوطنه آخر من يرى الوطن يتجسد في أعين أحب الناس اليه، وهذا العامل الذي انعكس حسرة وحزنا عميقا في دواخله تحول خيرا الى قرائه ومحبي أدبه، لأنه استطاع أن يفجر ينابيع الحزم أنهر ابداع وأدب عالي القيمة.
    ========
    عزيزتي إيلين،

    الآن انتهيت من فض حقائبي. أنت عظيمة ولست أدري ماذا أفعل بدونك. كل شيء يلزمني وضعتِهِ في الحقائب. تسعة قمصان ((فان هوسن)) ثلاثة منها لا تحتاج للكيّ.
    ((أغسلها ونشفها والبسها)). وأنت تعلمين أنني لن أفعل شيئاً من هذا القبيل. ربطة العنق التي اشتريتها لي في العام الماضي في بوند ستريت، وجدتها مع خمس كرافتات أخرى. ((خمس كرافتات تكفيك. أنت لن تخرج كثيراً ولن يدعوك أحد لحفلة. وإذا دعيت فلا تذهب)). كم أحببتك لأنك لم تنسي أن تضعي في حقائبي هذه الربطة ... ربطة عنق قرمزية اللون، واحدة من ملايين الأشياء الصغيرة التي تشد قلبي إليك ...

    في مثل هذا الوقت من العام الماضي، بعد ثمانية أشهر من معرفتي إياكِ، في القطار الذي يسير تحت الأرض، الساعة السادة والناس مزدحمون، ونحن واقفان وأنت متكئة عليّ، فجأة قلت لك: ((إنني أحبك. أريد أن أتزوجك)). احمرّ خداك والتفت الناس إلينا. طيلة ثمانية أشهر عرفتك فيها لم أقل لك أنني أحبك. كنت أتهرب وأداري وأزوغ. ثم فجأة وسط الزحام، في الساعة السادسة مساء، حين يعود الناس التعبين مرهقين إلى بيوتهم بعد عمل شاق طيلة اليوم، فجأة خرجت الكلمة المحرمة من فمي وكأنني محموم يهذي. لا أعلم أي شيطان حرّك لساني، أي ثائر أثارني، ولكنني شعرت بسعادة عظيمة، في تلك الساعة، في ذلك الجو الخانق، بين تلك الوجوه الكالحة المكدودة التي اختفت وراء صحف المساء. ولما خرجنا ضغطت على يدي بشدة، ورأيت في عينيك طيفاً من دموع، وقلت لي: ((إنك مهووس. أنت أهوس رجل على وجه البسيطة. ولكنني أحبك. إذا رأيت أن تتزوجني فأنت وشأنك)). ثمانية أشهر وأنا أتهرب وأحاور وأحاضر. أحاضرك في الفوارق التي تفرقنا. الدين والبلد والجنس. أنت من ابردين في سكتلندا وأنا من الخرطوم. أنت مسيحية وأنا مسلم. أنت صغيرة مرحة متفائلة، وأنا قلبي فيه جروح بعدُ لم تندمل. أي شيء حببني فيك؟ أنت شقراء زرقاء العينين ممتثلة الجسم، تحبين السباحة ولعب التنس، وأنا طول عمري أحن إلى فتاة سمراء، واسعة العيون، سوداء الشعر، شرقية السمات، هادئات الحركة. أي شيء حبَّبك فيَّ، أنا الضائع الغريب، أحمل في قلبي هموم جيل بأسره؟ أنا المغرور القلق المتقلب المزاج؟ ((لا تتعب عقلك في تفسير كل شيء. أنت حصان هرم من بلد متأخر، وقد أراد القدر أن يصيبني بحبك. هذا كل ما في الأمر. تذكر قول شيكسبير. كيوبيد طفل عفريت. ومن عفرتته أنه أصاب قلبي بحب طامة كبيرة. مثلك)). وتضحكين، ويقع شعرك الذهبي على وجهك فتردينه بيدك، ثم تضحكين ضحكتك التي تحاكي رنين الفضة. وذهبنا إلى مطعم صيني واحتفلنا، وكنت نسيت أن اليوم هو يوم ميلادي. أنا لا أحفل بأمسي ولا بيومي وأنت تحفلين بكل شيء. أنت تذكرت، فأحضرت ربطة العنق القرمزية هذه. كم أحبك لأنك وضعتها بين متاعي.

    عزيزتي إيلين،
    هذه هي الليلة الأولى بدونك ... منذ عام. منذ عام كامل. ثلاثمائة وخمس وستون ليلة، وأنت تشاركينني فراشي، تنامين على ذراعي، تختلط أنفاسنا وعطر أجسادنا، تحلمين أحلامي، تقرأين أفكاري، تحضرين إفطاري، نستحم معاً في حمام واحد، نستعمل فرشاة أسنان واحدة، تقرأين الكتاب وتخبرينني بمحتواه فأكتفي بك فلا أقرأه. تزوجتني، تزوجت شرقاً مضطرباً على مفترق الطرق، تزوجت شمساً قاسية الشعاع، تزوجت فكراً فوضوي، وآمالاً ظمأى كصحارى قومي. الليلة الأولى عداك يا طفلة من ابردين ـ وضعتها الأقدار في طريقي. تبينتك وآخيتني. ((يا أختاه. يا أختاه)). البذلة الرمادية التي تؤثرينها ـ ((ثلاث بدل أكثر من الكفاية. رجل متزوج يقضي شهراً مع أهله لن يحفل بك أحد، ولن تهتم بك صبايا بلدك، ولا حاجة بك إلى هندمة نفسك والاعتناء بشكلك. ومهما يكن فإن شكلك لا تجدي معه هندمة. أذهب وعد إليّ سليماً: إذا ضحكت لك منهن فتاة فكشر في وجهها)). اطمئني قلن تضحك لي فتاة. أنا في حسابهن كنخلة على الشاطئ اقتلعها التيار وجرفها بعيداً عن منبتها. أنا في حسابهن تجارة كسدت. لكن ما أحلى الكساد معك. الليلة الأولى بدونك. وبعدها ليالٍ ثلاثون كمفازة ليس لها آخر. سأجلس على صخرة قبالة دارنا وأتحدث إليك. أنا واثق أنك تسمعينني. أنا واثق أن الرياح والكهرباء التي في الأثير والهواجس التي تهجس في الكون، سترهف آذانها، وستحمل حديثي إليك. موجات هوج من قلبي، تستقبلها محطة في قلبك. حين تنامي مدّي راعك حيث أضع رأسي على الوسادة، فإنني هناك معك. حين تستيقظين قولي ((صباح الخير)) فإنني سأسمع وأرد. أجل سأسمع. أنا الآن أسمع صوتك العذب الواضح تقولين لي: ((أسعد في عطلتك ولكن لا تسعد أكثر مما يجب. تذكر أنني هنا أتضوى وأنتظرك. ستكون مع أهلك فلا تنسَ إنك برحيلك ستتركني بلا أهل)). أتَمَّ الخطاب وثناه أربع ثنيات ووضعه في الغلاف، ثم كتب العنوان. ورفعه بين إصبعيه وتمعنه طويلاً في صمت كأن فيه سراً عظيماً. نادى أخاه الصغير وأمره بإلقائه في البريد. مرت بعد ذلك مدة لم يعرف حسابها، لعلها طالت أو قصرت، وهو جالس حيث هو لا يسمع ولا يرى شيئاً. وفجأة سمع ضحكة عالية تتناهى إليه من الجناح الشمالي في البيت. ضحكة أمه. واتضح لأذنيه اللغط، لغط النساء اللائي جئن يهنئن أمه بوصوله سالماً من البلد البعيد. كلهن قريباته. فيهن العمة والخالة وابنة العم وابنة الخالة. وظل كذلك برهة. ثم جاء أبوه ومعه حشد من الرجال. كلهم أقرباؤه. سلموا عليه وجلسوا. جيء بالقهوة والشاي وعصير البرتقال وعصير الليمون. شيء يشبه الاحتفال. سألوه أسئلة رد عليها، ثم بدأوا في حديثهم الذي ظلوا يتحدثونه طول حياتهم. وشعر في قلبه بالامتنان لهم أنهم تركوه وشأنه. وفجأة تضخمت في ذهنه فكرة ارتاع لها. هؤلاء القوم قومه. قبيلة ضخمة هو فرد منها. ومع ذلك فهم غرباء عنه. هو غريب بينهم. قبل أعوام كان خلية حيّة في جسم القبيلة المترابط. كان يغيب فيخلف فراغاً لا يمتلئ حتى يعود. وحين يعود يصافحه أبوه ببساطة وتضحك أمه كعادتها ويعامله بقية أهله بلا كلفة طوال الأيام التي غابها. أما الآن .. أبوه احتضنه بقوة وأمه ذرفت الدموع وبقية أهله بالغوا في الترحيب به. هذه المبالغة هي التي أزعجته. كأن إحساسهم الطبيعي قد فتر فدعموه بالمبالغة. ((طويل الجرح يغري بالتناسي)). وسمع صوت إيلين واضحاً عذباً تقول له وهي تودعه: ((أرجو من كل قلبي أن تجد أهلك كما تركتهم، لم يتغيروا. أهم من ذلك من أن تكون أنت لم تتغير نحوهم)). آه منك يا زمان النزوح!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-05-2011, 11:28 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 22-05-2003
مجموع المشاركات: 703

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التعزاء للزميل / عبدالقادر سعيد في وفاة شقيقنه (Re: سيف الدين عيسى مختار)

    التعازي القلبية الحارة للزميل الصديق عبد القادر سعيد صالح في وفاة شقيقته
    رحمها الله رحمة واسعة والهمنا واياه الصبر الجميل...

    تهنئة خالصة لأستاذنا الجليل جعفر محمد عثمان على صدور ديوانه والشكر
    الخالص للجنود المجهولين الذين ابلوا بلاء حسنا في خروجه للقراء...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-05-2011, 04:52 PM

صلاح عباس فقير
<aصلاح عباس فقير
تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 5139

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التعزاء للزميل / عبدالقادر سعيد في وفاة شقيقنه (Re: عبدالأله زمراوي)

    سيف السلام عليكم
    كلمات الطيب صالح هذه أثارت شجوني:
    Quote: كان يغيب فيخلف فراغاً لا يمتلئ حتى يعود. وحين يعود يصافحه أبوه ببساطة وتضحك أمه كعادتها ويعامله بقية أهله بلا كلفة طوال الأيام التي غابها.
    أما الآن .. أبوه احتضنه بقوة وأمه ذرفت الدموع وبقية أهله بالغوا في الترحيب به.
    هذه المبالغة هي التي أزعجته. كأن إحساسهم الطبيعي قد فتر فدعموه بالمبالغة.

    وفكرت في سلامنا السوداني المليء بالانفعال واللّبِعْ! لكن أختلف مع المرحوم الطيب صالح في تفسيره، وفي رأيي التفسير الحقيقي هو أنّهم
    مشتاقون إليه حقيقة، ولم يفتر إحساسهم الطبيعي كما ذكر، فقط صارت مشكلة التعامل بينهم وبين ابنهم العائد من الغربة، بعد أن لحظوا
    ما عراه من التغيير، وربما شعروا بأنّ ارتباطه هو بهم لم يعد كما كان، فقد كان معهم بجسده، ولكن قلبه وعواطفه ومشاعره، قد تركها
    مع إيلين! هذا احتمال فقط، لكن نفترض حسن الظن، ونقول ارتباطه بهم ظلّ كما هو، لكن وعيه صار مختلفاً، صارت المشكلة إيجاد قناة
    جديدة للتواصل العفوي بعد ما اهترأت القناة القديمة في غيابه!
    وكلمات عمك هذه أثارت ضحكي، وأنا أتخيّل هذه العبارة الأدبية المحكمة، تخرج من فم رجلٍ بسيط "لابس العراقي والسروال":
    Quote: (وردني خطابك في يوم عبوس قمطرير فوقتني كليماتك الدافئات شر ذلك اليوم)

    أقرؤها وأتعجب، فيها إيجاز غريب! قريبة من أدب التوقيعات في العصر العباسي!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-05-2011, 04:41 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مجتمع الخريجين : الزميل / ادريس مصطفى الحضيش في ضيافة البوست بالخرطوم (Re: صلاح عباس فقير)

    كتب احمد محي الدين للبوست
    ======================
    لقاء مع ادريس مصطفي
    في زياره خاطفه للزميل ادريس مصطفي لمدينه الخرطوم بعد انتهاء العام الدراسي
    بمدينه الدامر حيث يعمل معلما بمدرسه الدامر الثانويه بنين انتهز البوست فرصه
    وجوده بمنزل خاله العلامه البروفسور عبد الله الطيب ببري بالخرطوم
    ولقد كان لقاءا اخويا والحديث ذو شجون لما عرف عن الزميل ادريس من عفويه
    في الكلام وطلاقه في اللسان وعفويه في التعبيرو غبرها من الصفات ولا يعرفها
    الا من عاشره لمده طويله مثل الزميل سيف الدين عيسي والزميل عبد الاله زمرازي
    ولقد سبق لهما الكتابه عن شخصيه ادريس مصطفي ومكونات تلك الشخصيه المتفرده
    من بداوه اومدنيه في الحديث وبما ان اللقاء قد تم في منزل البروف عبد الله الطيب
    الا انني استحضرت تلك الجلسات والليالي في دار عبد الله الطيب في زنقه ابو حنيفه
    في فاس وتلك الجلسات الادبيه وجال بخاطري هذه الابيات الشعريه والتي قالها البروف:
    الشعراء اربعه:
    شاعر تستحق ان تسمعه
    وشاعر يجري ولا يجري معه
    وشاعر يخوض وسط المعمعه
    وشاعر تستحق ان تصفحه
    وممكن نضيف لها اخي سيف الدين تلك المقوله الشهيره التي قالها البروف للحضيش
    ولو قرات مقامات الحريري لما سالت هذا السؤال؟ واكيد لك اخي سيف الدين الكثير
    الذي يمكنك ان تضيفه لهذه العجاله في هذا المقال القصير.
    ولقد وعد الزميل مصطفي ادريس ان يكتب في اجازته الصيفيه هذه ان يكتب عن شخصيه
    خاله البروف عبد الله الطيب ولقد تحدثت هاتفيا مع شيقيقته فاديه وزوجها عبد الرحيم
    من اجل تشجيع ادريس علي الكتابه وتهيئه الجو المناسب للكتابه الادبيه لانه يتواجد دوما معهم
    ويجد عندهم جو الكتابه والهدوء هربا من الضجه مع اولاده الصغار بمنزله ولقد سمي مصطفي
    ابنه الاكبر بعبد الله تمنيا بخاله عبد الله الطيب
    وهذه اخوتي شذرات من حديث طويل وذكريات جميله مع الزميل ادريس مصطفي والشهير بالحضيش وهو لقب اطلقه عليه خاله عبد الله الطيب عندما وحد فيه من شقاوه قي زمن صغره



    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan.JPG Hosting at Sudaneseonline.com

    واتكأءة بمزاج لادريس
    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan.JPG Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-05-2011, 02:52 PM

Mandingoo
<aMandingoo
تاريخ التسجيل: 28-09-2002
مجموع المشاركات: 2316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مجتمع الخريجين : الزميل / ادريس مصطفى الحضيش في ضيافة البوست بالخرطوم (Re: omer abdelsalam)

    الحلقة الخامسة والثمانين

    نواصل

    الطيب صالح.. الإجازة.. والسكن في الشقة

    قبل أن أدلف لموضوع الإجازة أكمل قصة لقاءنا بالراحل المقيم الطيب صالح- والتي حدثت أيضاً في الإجازة- حيث توجهنا من البيت الذي نسكنه في شارع مدغشقر، وما زلت أذكر رقم العمارة (20) ورقم الشقة (9)، الى فندق الهليتون على أقدامنا لزيارة الطيب صالح، وبعد الزيارة التي ذكرت تفاصيلها في الحلقة السابقة أوصلنا بالسيارة المخصصة له حتى مدخل العمارة، ودعانا لتناول العشاء معه في اليوم التالي، فذهبنا متأخرين لأننا مشينا راجلين إلا قبيل الوصول للفندق بقليل، عند مفترق الطريق المؤدي لفندق الهليتون حيث وقف لنا صاحب سيارة وأوصلنا الى الفندق.. وجلسنا نتونس مع الراحل المقيم، ووجدنا عنده السكرتير الثالث في السفارة السودانية- ربما كان إسمه الحاج- ولما توجهنا لمطعم الفندق لتناول الطعام وجدنا أن زمن العشاء قد انتهى، فاكتفينا بالونسة الجميلة مع الطيب صالح، وقد أخذنا معه في سيارته السكرتير الثالث ليوصلنا الى شقتنا، ولكن بعد أن تعشينا معه بالعدس (ابو جبة) في شقته حيث كان عزابياً مثلنا.. وبعد ان تعشينا أوصلنا الى بيتنا مشكوراً حيث لم نكن- ثلاثتنا- نملك ثمن وجبة العشاء ولو كانت بصاره..

    كما أسلفت فقد كانت منحة المغرب لنا عشرة اشهر، على اعتبار ان السنة الدراسية تسعة اشهر، والمفروض الطالب يكون في الشهرين الباقيين في إجازة مع أهله.. المغاربة بالفعل يسافرون لقراهم ومدنهم، وتقفل الأحياء الجامعية أبوابها.. هنا تكمن مشكلة الطلاب الأجانب الذين لا يسافرون لبلدانهم لضيق ذات اليد او لوجود امتحان دورة اكتوبر في جدولهم (كحالتي).. فتواجههم مشكلة السكن في الحي الجامعي.. فيلجأ بعضهم الى السكن مع الزملاء الساكنين في غير الحي الجامعي من منازل أو شقق مستأجرة، أو في شقة مستلفة من أصدقاء كما فعلت أنا، فلقد استلفت شقة اصدقائي البربر الذين سيقضون اجازتهم الصيفية في قراهم نواحي أغادير، وعلى ما أذكر مدينة أنزغان التي هبطت فيها طائرة وفد السودان للمشاركة في المسيرة الخضراء.. وكان هؤلاء الأصدقاء زملاء دراسة، ولكن كان يسكن معهم جندي في الجيش المغربي اسمه احمد، وكان أطيبهم..

    أخذت منهم مفتاح الشقة وسكنت بها، وجاء زميلي محمد عثمان الخليفة وسكن معي.. وكنت أذاكر أحياناً في سطح العمارة، وتعرفت على أطفال الشقة التي تواجه الشقة التي أسكنها، وكنت أترك المذاكرة لأتفرج عليهم وهم يلعبون.. فقد كنت أفتقد مثل هكذا منظر.. وفي أحد المرات احضرت الكاميرا والتقطت معهم صور.. أكبرهم حميد (10 سنوات)، ثم نجاة (7 سنوات)، ثم فايزه (سنتان).. ويبدو أنهم حكوا لوالديهم ذلك وعندما استخرجت الصور اعطيتهم نسخة أروها لهما.. وعندما دعوت عائشه وثريا لتناول أفطار رمضان معي ذات يوم من أيام رمضان طلبت من جيراني صحون إضافية، فمدوني بها مشكورين، ولكن لم أزرهم في منزلهم إلا بعد سنوات من التخرج والعودة للمغرب..
    وفي هذا البيت استضفت آمال النور وزميلها (وفد رحلة كلية الاقتصاد جامعة الخرطوم).

    ذات مرة سافرت من هذا البيت الى تطوان- ربما- وتركت المفتاح مع محمد عثمان او غيره لا أذكر، فجاء الزملاء يسمرون في البيت ويلعبون الكوتشينة، وكانوا كُثر، وجعلوا البيت فوضى و######، وجاء أحد سكان الشقة ووجد هذه الفوضى في شقته.. فغضب وهددهم بإخراجي من البيت وخرج من الشقة غاضباً، فخرج الزملاء من الشقة بعده، وعندما حضرت أخبرني أحدهم بما حصل.. فحملت هماً لتبرير ما حدث.. فما كان لي أن أفرط في الأمانة التي أخذتها منهم.. والأدهى أين أذهب والحي الجامعي ما زال مغلقاً.. عمدت الى تنظيف البيت نظافة ليكون أنظف مما تركوه هم، واشتريت علبة طلاء وطليت باب الشقة بلون جميل، المهم بعد حضور ساكن آخر تقبل اعتذاري، واعتذر لي عما بدر من زميله من تهديد، بل وقال لي نادراً ما يفعل شخص ما فعلته انت من نظافة للبيت وترتيب وتزيين، وبخور.. فقد أشعلت الند لتطييب رائحة الشقة.. واستمررت في الشقة..

    وأدرك شهرزاد الصباح.. فسكتت عن الكلام المباح..


    .. والحديث ذو صلة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-05-2011, 11:32 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التعزاء للزميل / عبدالقادر سعيد في وفاة شقيقنه (Re: صلاح عباس فقير)

    الزميل الخريج / عبدالقادر سعيد ارسل رسالة للبوست يشكر جميع الزملاء الذين شاركوه العزاء في شقيقته الراحلة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اخى الحبيب عمر
    ----
    عبرك اتقدم بشكرى وتقديرى لكل من هاتف أو راسل أو كتب معزياً . . اسأل الله عز وجل للجميع دوام الصحة والعافية وأن يحفظهم من كل سوء
    ===

    اخوك عبدالقادر سعيد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-05-2011, 07:49 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزاء واجب للزميل / جمال حسن محمود (Re: عبدالأله زمراوي)

    توفي اليوم ابن عم الزميل جمال حسن محمود رئيس جمعيه الخريحين
    وللفقيد الرحمه ولاله الصبر وحسن السلوان ويقام الماتم بام درمان حي المورده شرق
    تلفون جمال للتعزيه 0912396039

    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan3.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-05-2011, 09:43 PM

Mandingoo
<aMandingoo
تاريخ التسجيل: 28-09-2002
مجموع المشاركات: 2316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزاء واجب للزميل / جمال حسن محمود (Re: omer abdelsalam)

    نسأل الله للفقيد الرحمة والمغفرة وأن ينزل شآبيب رحمته على قبرة وان يرزقه الجنة بغير حساب، وللزميل جمال ولأسرة المرحوم الصبر الجميل وحسن العزاء، ولا حول ولا قوة الا بالله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-05-2011, 04:43 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الزميل / حاتم الياس في ضيافة البوست بالرباط ,,,وحنيين العودة الى الآطلال في مراكش (Re: Mandingoo)

    حل امس بالمغرب الزميل الخريج حاتم الياس
    { دفعة اوائل التسعينات من جامعة القاضي عياض بمراكش }
    قادما من الخرطوم في زيارة سياحية للمغرب بعد غيبة طويلة قاربت العقدين

    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan008.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    فكانت محطته الاولى بعد مطار محمد الخامس بالدار البيضاء
    مدينة الرباط ، ومكانت هذه الصور
    في استضافة البوست

    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan007.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    فكانت جلسة سمر ممتعة
    حاول فيها حاتم استعادة ذكرياته في المغرب
    والتى كانت مدينة مراكش مرتعها الاول
    وهذه لقطة مع الصغيرة سارة

    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan005.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    وحنين وشوق كبير لزيارة مراكش والوقوف على اطلال ايام زمان
    وبدى من خلال هذه الصورة وهو يجري اتصالاته لبدء الرحلة نحو مراكش
    التى قال لابد من الوصول اليها وان طال السفر
    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan009.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    ووعد البوست بصور زيارته لمراكش قبل العودة مرة اخرى للعاصمة المغربية
    فمرحبا بفتى مراكش المشاغب
    ونتمى له اقامة طيبة
    ورحلة ممتعة الى عاصمة يوسف بن تشافين

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 05-05-2011, 04:49 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-05-2011, 11:41 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: العزاء للزميل / عبدالقادر سعيد في وفاة شقيقته (Re: omer abdelsalam)

    ارسل الزميل الخريج / عبدالقادر سعيد رسالة للبوست يشكر جميع الزملاء الذين شاركوه العزاء في وفاة شقيقته
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اخى الحبيب عمر
    ----
    عبرك اتقدم بشكرى وتقديرى لكل من هاتف أو راسل أو كتب معزياً . . اسأل الله عز وجل للجميع دوام الصحة والعافية وأن يحفظهم من كل سوء
    ===

    اخوك عبدالقادر سعيد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-05-2011, 10:28 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


دعواتكم للزميل الخريج / عاصم المشرف بالشفاء والعافية (Re: omer abdelsalam)

    الزملاء الكرام
    يعاني حاليا الزميل الصحافى وخريج جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء في اوائل التسعينلت
    عاصم المشرف
    والذي يقيم حاليا بالقاهرة ويصدر صحيفة النيل
    من مضاعفات داء السكرى
    ويحتاج الى دعواتكم ودعمه
    ولمراسلته ومهاتفته
    هذه ارقامه
    0120148916374

    [email protected] .com
    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan2.gif Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-05-2011, 04:13 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دعواتكم للزميل الخريج / عاصم المشرف بالشفاء والعافية (Re: omer abdelsalam)

    آخر الاخبار
    =================
    بالامس تم ادخال الاخ عاصم في مستشفي الحامدية الشاذلية بشارع الحجاز بالمهندسين باقاهرة .. نتمني له الشفاء العاجل ..
    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan3.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-05-2011, 07:13 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


نشارك الزميل الخريج : يحي الشاذلى العزاء في وفاة عمته (Re: omer abdelsalam)

    توفيت عمة الزميل الخريج /يحي الشاذلى الشيخ الريح
    ويقام المأتم بحي الختمية بالخرطوم بحري
    وهذا تلفون الزميل / يحي للعزاء
    0901543397

    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan4.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-05-2011, 07:14 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


نشارك الزميل الخريج : يحي الشاذلى العزاء في وفاة عمته (Re: omer abdelsalam)

    توفيت عمة الزميل الخريج /يحي الشاذلى الشيخ الريح
    ويقام المأتم بحي الختمية بالخرطوم بحري
    وهذا تلفون الزميل / يحي للعزاء
    0901543397

    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan4.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-05-2011, 02:56 PM

Mandingoo
<aMandingoo
تاريخ التسجيل: 28-09-2002
مجموع المشاركات: 2316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نشارك الزميل الخريج : يحي الشاذلى العزاء في وفاة عمته (Re: omer abdelsalam)

    نسأل الله للفقيدة الرحمة والمغفرة وأن ينزل شآبيب رحمته على قبرها وأن يرزقها الجنة بغير حساب وأن يلهم زميلنا يحيى الشاذلي وأسرتها الصبر الجميل وحسن العزاء وإنا لله وإنا إليه راجعون ولا حول ولا قوة الا بالله.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-05-2011, 03:29 PM

Mandingoo
<aMandingoo
تاريخ التسجيل: 28-09-2002
مجموع المشاركات: 2316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نواصل مع رحلة بن بطوطة السوداني الى المغرب: عمر حسن غلام الله (Re: Mandingoo) (Re: Mandingoo)

    الحلقة السادسة والثمانين

    نواصل..

    تأخر المنحة.. والموضوع الذي كتبته حولها في جريدة الصحافة


    تأخرت علينا منحة الإجازة التي تأتينا من السودان تكملة لمنحة المغرب، فكتبت موضوعاً بعنوان: (أغيثوا أولادكم بالمغرب) وأرسلته لجريدة الصحافة السودانية، فلخصوه ونشروه كما يلي:
    (أغيثوا أولادكم بالمغرب
    إلى أهلنا وأحبابنا الطيبين والى كل المسئولين الشوق والتحية
    نحن أولادكم الطلاب بالمغرب وصلنا الى حالة يرثى لها، وذلك لعدم وصول الإعانة الصيفية التي تصلنا من دولتنا وقد بدأت العطلة منذ أكثر من شهر، كنا نسكن فيما مضى في الأحياء الجامعية ولكن في الشهر الأخير أغلقت كل الأحياء الجامعية فإلى أين نتجه والأكثر إلحاحاً أمر الطالبات الى أين يتوجهن؟ أإلى الفنادق أم إيجار المنازل وليس لديهم من المال ما يكفي لإعاشة يوم واحد، أثقلت كواهلنا بالديون وأريق ماء الوجه فأغيثونا فالأمر أصبح أكثر من الاحتمال،، الأمل قوي في الاستجابة السريعة جداً من السادة المسئولين.
    المغترب عمر حسن غلام الله
    جامعة محمد الخامس
    الرباط)

    أُرسلت لي الجريدة التي بها هذا الموضوع على عنوان الشقة التي أسكنها في الإجازة، واستلمتها من الصندوق المخصص لبريد الشقة..
    ولما رجع الطلاب السودانيين الذين كانوا يقضون اجازاتهم في السودان قالوا لنا إن هذا المقال أثار ضجة في السودان، فما إن قرأوه حتى توجه أولياء أمور الطلاب المعنيين الى قسم البعثات بوزارة التعليم العالي للاستفسار عن الموضوع، ويبدو أنهم ضغطوا على المسؤولين فنشروا رداً على موضوعي، وكذلك كتب محمد الطاهر حمدان زميلنا الذي كان في اجازة في السودان رداً أيضاً هذا نصه:

    (إلى طلابنا في المغرب الإعانة في طريقها إليكم

    إلى الأخ عمر غلام الله وبقية الزملاء أؤكد لكم أنني تابعت كل المشاكل في المؤتمر التداولي الثاني للطلاب السودانيين بالخارج وفيما يتعلق بمشكلة الإعانة الصيفية فقد اهتم السيد مكاوي عوض المكاوي أمين الشباب اهتماماً شخصياً بالمشكلة وارسل برقية للسيد السفير الرشيد نور الدين كما تم إرسال شيكين لشهري يوليو وأغسطس الأول برقم 667391 والآخر تحت رقم 667422 وإعانة شهر سبتمبر في الطريق- أما تصديق بنك السودان فسيصل بأول حقيبة لكم.
    محمد الطاهر حمدان
    عضو اللجنة التحضيرية
    للمؤتمر التداولي الثاني للطلاب)

    وتحت هذا الموضوع مباشرة نشر الموضوع التالي:

    (طلابنا بالمغرب أيضاً
    رداً على ما كتبه الطالب عمر حسن غلام الله- الذي يدرس بجامعة محمد الخامس بالرباط (المغرب) ولكي يعرف طالباتنا وطلابنا بالمغرب الحقيقة نفيدهم جميعاً بأن إدارة العلاقات الثقافية الخارجية قد قررت منح 109 طالباً (مائة وتسعة طالباً) يدرسون بالمغرب إعانة شهرية قدرها عشرين جنيهاً في الشهر ابتداء من يوليو 1977، حتى نهاية سبتمبر 1977. بما في ذلك الطالب عمر حسن غلام الله الذي دعا الى إغاثة طلابنا بالمغرب.
    والجدير بالذكر أن الإعانة المقدمة لطلابنا بالخارج يتجدد التقديم لها كل عام..)

    انتهت المواضيع المنشورة في جريدة الصحافة، ورغم انني لم أجد تاريخ النشر إلا أنه كما يبدو مما ذكر فيها انها نشرت في يوليو أو أغسطس.. وبعد مرور كل هذه السنوات- أكثر من ثلث القرن- فإنه تؤرخ لأشياء هامة، أولها ان مكاوي عوض المكاوي كان أمين الشباب وقتها (أكيد في الاتحاد الاشتراكي)، وثانيها ان الرشيد نور الدين (رحمه الله) كان سفير السودان في المغرب، وأن وفاته حدثت بعد يوليو أو أغسطس 1977م ، وثالثها أن عدد الطلاب في ذاك العام كان 109 طالب وطالبة، طبعاً كانت الدفعة الأولى التي وصلت المغرب عام 1974 كان عددها 22 طالب، ودفعتنا التي وصلت عام 1975 كانت 35 طالباً منهم ثلاث طالبات، والدفعة التي وصلت العام 1976 كانت حوالي 52 مما يجعل إجمالي طلاب الدفعات الثلاث 109 طالب وطالبة، ورابعها أن المنحة الشهرية لأشهر الإجازة كانت عشرون جنيهاً، وهذا مؤشر على قيمة الجنيه آنذاك.. فقد كانت المنحة المغربية لنا 380 درهم، ثم زيدت الى 390 قبل أن تصل ونحن في سنة التخرج الى 420 درهم.. وأخيراً فإنه كانت هناك مؤتمرات طلابية تعقد ومنها هذا المؤتمر التداولي الثاني للطلاب السودانيين بالخارج..

    والأهم من ذلك أن ناس إدارة العلاقات الثقافية الخارجية كانوا زعلانين مني في تعقيبهم هذا، ربما بسبب احتجاج أولياء الأمور نتيجة موضوعي إياه.. ولكن نتيجة المقال كانت قاسية علينا من قِبل السفارة السودانية في المغرب!!

    وإليكم نسخة من المقالات:

    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan002.jpg Hosting at Sudaneseonline.com


    وادرك بن بطوطة الفجر الذي لاح.. فسكت عن الكلام المباح ...


    .. والحديث ذو صلة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-05-2011, 04:54 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نواصل مع رحلة بن بطوطة السوداني الى المغرب: عمر حسن غلام الله (Re: Mandingoo) (Re: Mandingoo)

    Quote: تأخر المنحة.. والموضوع الذي كتبته حولها في جريدة الصحافة


    تأخرت علينا منحة الإجازة التي تأتينا من السودان تكملة لمنحة المغرب، فكتبت موضوعاً بعنوان: (أغيثوا أولادكم بالمغرب) وأرسلته لجريدة الصحافة السودانية، فلخصوه ونشروه كما يلي:
    (أغيثوا أولادكم بالمغرب

    الأخ / عمر غلام الله
    يبدو ان { محنتكم } مع { المنحة} التى عرفها الطلاب السودانيين في المغرب حتى سنة 1977
    قد تكررت مرة أخرى في سنة 1979 عندما جاء جيل جديد من الطلاب وكنت من بينهم
    فقد تنادي الطلاب واتحادهم في صيف ذلك العام بعد ان ضاق الحال عليهم
    الى الذهاب الى السفارة والاعتصام بداخلها الى ان تستجيب السفارة وتمنحهم منحة صيفية
    ولكن اذكر ان المحاولة لم تنجح فقد طوق الامن المغربي السفارة قبل احتلالها من الطلاب
    وكان المستشار وقتها الشاعر : جعفر محمد عثمان قام بدور وساطة بين الطلاب والسفارة لحل المشكلة
    وقام كذلك بجولة الى مقرات اقامات الطلاب في جميع المدن المغربية
    واذكر موقفا طريفا اثناء زيارته لنا في فاس
    فقد اجتمع بالطلاب هناك لللاستماع الى شكواهم
    فكان يسال كل مجموعة تسكن في مقر ما عن اوضاعها
    فقد تكلمت معه نيابة عن مجموعة طلاب { 7 } كنا تسكن وقتها في فندق غير مصنف متواضع الى ابعد الحدود مكدسين في غرفة واحدة
    ولكن كان اسمه { سافوي } تشبها بافخر فنادق انجلترا
    وعندما ذكرت لجعفر المستشار اننا مسكن في فندق { سافوي }
    اصابته الدهشة في البداية وقال ساخرا : كيف ذلك انتم في هذه الوضعية المزرية والفلس ونسكنون في { سافوي } ؟؟؟؟
    طبعا كان الموقف دراميا ومضحكا وشرحنا له الامر فقلنا له ان { سافوي } الذي نسكنه فندق اكل الدهر عليه وشرب
    وقيمة مايدفعه الفرد في اليوم لايتجاوز { 8دراهم }
    http://www.sudaneseonline.com/db/attention/010_Smile.gi
    المهم بذل المستشار جهدا كبيرا بعد جولته هذه في اوساط الطلاب ـ واستطاع ان ياتي بالمنحة الصيفية للطلاب
    ووزعت عليهم وحلت مشاكلهم وديونهم في ذلك الوقت
    الشاعر والمستشار الثقافي / جعفر محمد عثمان في وسط الصورة مع طلاب من جامعة فاس في زيارته التاريخية للطلاب في اواخر السبعينات

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 11-05-2011, 05:04 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-05-2011, 11:05 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نواصل مع رحلة بن بطوطة السوداني الى المغرب: عمر حسن غلام الله (Re: Mandingoo) (Re: omer abdelsalam)

    Quote: جلسنا لامتحانات يونيو، وظهرت النتيجة، وكنا نتدافع- طلاب وطالبات- لنرى النتيجة المعلقة على البورد، وكان التدافع والاحتكاك والالتصاق مع التوتر البالغ والقلق يؤدي لاستنزاف طاقات الجسد وسوائله من عرق ونحوه.. ليس هنا فقط، ولكن داخل قاعات الامتحانات بسبب التوتر الشديد، واحتياج الجسد للإرتخاء، فسبحان الله لا شئ يرخي تصلب الجسد وينهي التوتر مثل استنزاف سوائل الجسد.. فحالما يتم ذلك يزول التوتر ويستعيد الانسان توازنه وتستقر حالته النفسية ويبدأ في فهم السؤال الذي هو نصف الإجابة..

    أذكر انني كنت قد حفظت آيات أرددها ساعة الامتحان: (قَالَ رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي &#64831;&#1634;&#1637;&#64830; وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي &#64831;&#1634;&#1638;&#64830; وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِّن لِّسَانِي &#64831;&#1634;&#1639;&#64830; يَفْقَهُوا قَوْلِي &#64831;&#1634;&#1640;&#64830;)، وكنت أنصح بها زملائي السودانيين وغير السودانيين، فتسامع الطلاب بهذا، فأصبحوا يقصدونني- سودانيين وغير سودانيين، بنين وبنات- لأحفظهم إياها، حتى دعاني صديقي محمد أبكر ابراهيم بأنني (عراف الكلية) او شئ من هذا القبيل..

    <font face="Simplified Arabic" size="4" color=blue>امتحان الشفوي ,,, امتحان لم يالفه السودانيين
    كانت نهاية اول عام دراسى لنا في المغرب مشحونا بكثير من الانفعالات والتوتر والقلق كما اشار الى ذلك زميلنا / عمر غلام الله
    فقد كانت التجربة برمتها جديدة علينا شكلا ومضمونا
    فكان يجب ان تأتي اجاباتنا في الامتحان التحريري { الكتابي } اقرب الى النص الموجود في الكتب والمذكرات
    فلا مجال للاجتهاد والخروج عن النص
    كانت المسالة بالنسبة لنا شاقة ، فكنا نرى بدهشة زملائنا المغاربة قبل الدخول الى قاعة الامتحان يسمعون لبعضهم البعض نصوص من المقرر
    كأنها محفوظات او آيات قرأنية ، يعنى {بضبانتها }
    فاصابنا الهلع والخوف ، كيف سنفعل مثلهم ونحن لم نعتاد على ذلك اثناء دراستنا في السودان ؟
    فلم تفلح {فهلوة } وتنظير الكثير منا في اجابته في الامتحان
    فقد اعتبر كثير من الاساتذه ان اسلوبنا في الاجابة { فلسفة زايدة }
    فماكان منا الى ان نعتاد على { نغمة اهل الدار وطربهم }
    { بضاعتنا ردت لنا }
    هو المعيار الذى فهمناه وسرنا عليه فيما بعد
    وكانت الطامة الأخرى
    امتحان الشفوي ؟؟؟؟
    الطبيعة السودانية ، الخجولة ، وغير المتعودة على مجابهة { فيس تو فيس }
    خاصة اذا كان مع بعض الاساتذة المشهود لهم بالشدة والصرامة
    كانت ربكة شدية على انفسنا في الوهلة الاولى واللقاء الاول مع الاساتذة
    يعني { بلعنا ريقنا } بصعوبة بالغة
    كان بيننا من اجتاز التجربة الاولى بنجاح وخرج سالما
    وغالبيتنا { هذاه الماء } كما يقول اخوتنا المغاربة
    تلعثمنا وتبخر كل ما درسناه كأنه لم يكن
    فاستردينا عافيتنا وانسقنا مع هذا البعبع الجديد علينا
    { امتحان الشفوي }
    وسارت الامور على مايرام في بقية الايام
    واعتقد ان لكل الزملاء الخريجين مواقف طريفة في مواجهاتهم الاولى مع امتحان الشفوي
    يمكن سردها من خلال هذا البوست</font>
    </font>
    كانت لحظات التخرج من امتع واسعد المواقف في حياة الطلاب الدارسين بالمغرب بعد جهد كبير خلال العام الدراسي

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 15-05-2011, 11:17 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-05-2011, 10:12 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مجتمع الخريجين : مرحبا ب{ توم سويا } عادل بابكر في الرباط (Re: omer abdelsalam)

    <font face="Simplified Arabic" size="4" color=blue>حل اخيرا بمدينة الرباط
    ضمن وفد سوداني من وزارة العدل
    الزميل الخريج / عادل بابكر الشهير ب { توم سويا }
    خريج جامعة فاس 1983
    هذه الزيارة الثانية لعادل منذ التخرج </font>



    <font face="Simplified Arabic" size="4" color=blue>سيكون عادل وملائه في الوفد السوداني
    في دورة تدريبية في معهد القضاء المغربي بالرباط
    تستغرق اسبوعين </font>



    <font face="Simplified Arabic" size="4" color=blue>فمرحبا بتوم سويا
    في المغرب
    ونتمنى له دورة تدريبية ناجحة </font>

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-05-2011, 04:33 PM

Mandingoo
<aMandingoo
تاريخ التسجيل: 28-09-2002
مجموع المشاركات: 2316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نواصل مع رحلة بن بطوطة السوداني الى المغرب: عمر حسن غلام الله (Re: Mandingoo) (Re: omer abdelsalam)

    الحلقة السابعة والثمانين

    نواصل

    المقال وتداعياته والسفارة

    كان قلة عددنا يعطينا وضعاً خاصاً لدى السفارة، فكانت علاقتنا بموظفيها ودبلماسييها علاقات أخوية وليست رسمية، وليست كعلاقة إخوتنا المصريين الذين كانوا وقتها يجدون صعوبة في مقابلة السفير فكلما أرادوا مقابلته أفادهم السكرتير بأن (اللمبة حمرا) أي ان السفير في اجتماع، ودائماً تلك اللمبة المثبتة أعلى باب مكتبه حمراء.. أما نحن فكنا نقابل السفير الرشيد نور الدين ونقابل كل أعضاء السفارة وندخل بسهولة الى السفارة ونجلس في الصالون ونقرأ الجرائد السودانية.. ونستلم خطاباتنا المرسلة لنا من السودان، فقد أرسلنا عنوان السفارة لأهلنا لأنه لم يكن لنا عنوان سيما قبل أن نصل الى الحي الجامعي مولاي اسماعيل، فصار عنواننا على السفارة الى حين استقرارنا في الحي الجامعي، وكنا نمشي الى السفارة راجلين رغم انها تبعد كثيراً عن الحي الجامعي وعن آخر محطة اتوبيس نعرفها، وعلى ما أذكر كانت في حي حسان، وكنا نمر في طريقنا إليها بالسفارة السوفيتية، وكان مثبتاً على باب تلك السفارة كاميرا، وعلمنا وقتها ان اي شخص يمر من أمام تلك السفارة كان يراه من بداخلها، وكان ذلك غريباً جداً وقتها (1975)، وكان عنوان السفارة السودانية الذي أحفظه حتى الآن: (9 زنقة تيداس) واستمرت في موقعها ذاك حتى تخرجنا، وفيما بعد انتقلت إلى حي الرياض على ما أذكر في آخر زيارة لي الى المغرب في العام 1997م..
    وكنا كذلك نعرف أسرة السفير وزوجته خالدة، فزميلتنا سامية كانت بنت أخت السفير، فتعرفنا على أسرته عبرها، وكان أطفالها عامذاك اثنين هما نور الدين وأخته الصغيرة.. وزميلنا خالد كان شقيق خالدة، وكان في الدفعة التي سبقتنا، وكان خلوقاً طيباً .. وكانت خالدة كذلك.. واستمرت علاقتنا طيبة بالسفارة وبالسفير والموظفين والدبلماسيين الى أن وصلت الجرائد وفيها مقالي المذكور.. وبدأت المشاكل برفع تلك الجريدة بالتحديد وبقية الجرائد من الصالون.. منذ ذلك اليوم وإلى الأبد.. والذي لا أنساه أنني ذات يوم كنت أبحث في الرسائل الموجودة في دولاب في الصالون عن رسائل تخصني، وكان هذا معتاداً ونعرف مكان الرسائل فنأخذها بأنفسنا، وأثناء بحثي عن رسائل تخصني خرج السفير من أحد المكاتب فلمحته وهو يتجه صوب الباب فبدأ لي أنه قد ذهب، ولكنه بحركة عسكرية- إلى الخلف دور- وجدته واقفاً في باب الصالون، ودون أن يسلم قال لي بصوت صارم وبنهره: بتسوي شنو هنا؟ قلت له: أفتش عن رسائل تخصني! فقال لي: مين أذن ليك تفتش؟ قلت له: أصلنا متعودين ناخد رسائلنا من هنا.. تفاجأت تماماً بما حدث، ولكن أرجعته الى مقالي إياه.. ومنذ ذلك الحين خربت علاقتنا بالسفارة.. ثم بعد ذلك بعدة أيام أو عدة أسابيع لا أذكر أغلق باب الصالون دوننا، فكنا إذا أردنا انتظار الدخول لأحدهم ظللنا واقفين في الممرات حتى يؤذن لنا أو لا يؤذن لنا فننصرف..

    ثم ذات يوم وجدنا باب السفارة الخارجي- باب الحوش- مغلق في وجهنا، ولم يسمح لنا الحارس بالدخول، وقال لنا هذه تعليمات المسؤولين!! وأصبح النظام أن نكتب ورقة ونحن في الشارع ونسلمها للحارس فيدخلها للموظف المراد زيارته فيسمح لنا بالدخول او لا يسمح.. وأذكر أنني في مرة من المرات ظللت انتظر حتى كلت قدماي، فاضطررت للجلوس على الأرض أمام سور السفارة بجانب الباب، وحتى لا تتسخ ملابسي وضعت منديلي تحتي وجلست عليه.. وفي هذه الأثناء خرج من السفارة سودانيان عرفت انهما زائران رسميان قدما من السودان احدهما دكتور، وعلى ما أذكر كانا في زيارة للمغرب لتقييم الجامعات المغربية، أو ربما لغير ذلك، والشئ الذي أذكره انهما كانا شخصيات مرموقة في السودان، وربما كان أحدهم طبيب مشهور.. المهم عندما خرجا من السفارة ألقيا عليّ السلام، وكانت نظراتهما مليئة بالاستغراب كوني جالساً على الأرض خارج السفارة، وربما كانت نظراتهما فيها العتاب للسفارة..

    وبعد هذا المقال تعقدت مسألة المنحة القادمة من السودان، فصاروا في السفارة يعقدونها حتى عند وصولها إليهم.. وأذكر اننا ذهبنا ذات يوم ونحن مجموعة لنناقش الموضوع، فانتدبني الزملاء لمقابلة المسؤولين فاعتذرت لأنني حاد في النقاش وقد أخرب قضيتهم بسبب ذلك، ولأنني مغضوب عليه بسبب ذلك المقال، ولذلك وقع اختيارهم على طالبين او ثلاثة وربما أربعة أذكر منهم زميلنا عمر محمد صالح.. وصعدوا للتفاوض معهم، وعندما نزلوا من عندهم أفادوني- بلسان عمر محمد صالح- بأن المسؤولين في السفارة قد وعدوهم خيراً وأن المنحة ستصرف لهم قريباً.. وبالفعل صرفت لهم المنحة وكنت يومها في تطوان او في رحلة في الشمال، وعندما حضرت قالوا لي أنهم صرفوا منحتهم فذهبت الى السفارة لأخذ منحتي فقال لي الموظف: المنحة كملت! قلت له: هي نبق تكمل؟ مش جايه من السودان محددة لكل طالب؟ قال لي: انت كنت وين لما الطلاب صرفوا؟ قلت له كنت مسافر.. قال لي: خلاص حقك في رجليك – او شئ من هذا القبيل- ويبدو ان الجميع قصدوا تعقيد أموري بسبب هذا المقال..

    من تداعيات هذا الموضوع أنه سرت شائعات أن السفارة خصتني بمنحة دون سائر الطلاب، لا أدري من أطلق هذه الشائعة، فالذي حدث انني لم استلم منحتي مثل بقية الطلاب حينما رجعت من السفر فوجدت المنحة (كملت).. ومما زاد من قوة الإشاعة هو أنني كان لي حساب إدخار في البريد، وحينما تأزمت أموري المالية- مثل بقية الطلاب الباقين في المغرب في الإجازة- ذهبت للبريد لأسترد ما بقي من مدخراتي، فطلبت استرداد كل المتبقي، فقال لي الموظف إنني إذا أردت تصفية المدخرات فعلي ان اكتب طلب ولكن الاستلام يكون بعد اسبوع او عشرة ايام او شهر لا أذكر.. قلت له اريد الدراهم الآن، قال لي إذاً تأخذ جزء منها وتبقي الحد الأدنى، وعلى ما اذكر ان كل المتبقي كان كم وخمسين او كم وستين درهم.. المهم صرفت جزء من هذا المبلغ ومررت على السويقة فاشتريت سكر وشاي وعدس واشياء يمكن أن تكون قوت ضروري لقادمات الأيام العصيبة إذا لم نستلم المنحة القادمة من السودان، وأنا في السويقة وبعد شراء تلك الأشياء وجدت بعض زملائي في مقهى موريطانيا- المقهى المفضل للطلاب السودانيين وقتذاك والذي يقع في السويقة عند تقاطع شارع محمد الخامس مع السويقة- فرأوا ما أحمل من (خيرات) فرأيت في نظراتهم ذلك الاتهام بأنني اخذت منحتي من السفارة دونهم، فأردت نفي الشائعة بطريقة غير مباشرة فحكيت لهم ما حدث في البريد والنقاش الذي دار بيني وبين موظف البريد واضضراري لسحب جزء من المبلغ وليس كله، وأريتهم دفتر الإدخار وما صرفته منه اليوم وما تبقى لي فيه.. ولا أدري إن كانوا قد اقتنعوا أم لا، لكن الذي حدث بعد ذلك عندما رجعت من السفر ولقيت المنحة كملت أيد (روايتي) تلك..
    ما قلت ليكم أجمل الذكريات هي التي في أيام الجامعة بحلوها ومرها؟!!

    وادرك بن بطوطة الفجر الذي لاح.. فسكت عن الكلام المباح ...


    .. والحديث ذو صلة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-05-2011, 08:13 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مجتمع الخريجين :الزميل حاتم الياس ,,, يودع المغرب بعد زيارته الاخيرة (Re: Mandingoo)

    غادر امس مدينة الدار البيضاء
    الزميل الخريج من جامعة مراكش
    حاتم الياس
    قام خلالها بجولة سياحية
    واحتفى به من قبل الخريجين
    وفي امسية سمر ليلة الاربعاء الماضى امتدت لساعة مناخر من الليل
    احتفى مجموعة من الخريجين وافراد من الجالية السودانية
    بحاتم الياس
    الذي نتمنى له عودا حميدا الى الخرطوم
    رافقته السلامة


    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 20-05-2011, 08:19 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-05-2011, 11:05 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


قصة صورة : هؤلاء كانوا يصنعون الفرح (Re: omer abdelsalam)

    الصورة التالية
    لمجموعة من الخريجين
    من جامعة فاس
    التحقوا بالجامعة في ظهر المهراز
    في الستوات الاولى من حقبة الثمانينات
    رغم ان الصورة التى جمعت هؤلاء الاعزاء
    من مختلف المراحل الدراسية في الجامعة
    فيهم من كان في البداية وآخرون على ابواب التخرج
    الا ان سمة واحدة جمعت بينهم
    الالفة والمحبة
    كانوا جميعهم يصنعون الفرح
    وينشرونه عبقا في ساحة الجامعة وخارجها
    التحية لكل من يشاهد صورته في هذا الجمع الكبير
    وهم الان ينتشرون في كل بقاع العالم

    الصورة تعود الى سنة 1983

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-05-2011, 09:44 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مجتمع الخريجين :مبروك للزميل مهند السنهوري , المولود يتربي في عزكم (Re: omer abdelsalam)

    رزق بالأمس الزميل خريج جامعة محمد الخامس بالرباط
    مهند السنهوري
    بمولود ذكر
    بالخرطوم
    البوست يهنئ مهند
    وجعل الله من ابناء الوطن الصالحين
    ويتربي في عزكم
    والف مبروك


    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 23-05-2011, 09:47 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-05-2011, 03:54 PM

Mandingoo
<aMandingoo
تاريخ التسجيل: 28-09-2002
مجموع المشاركات: 2316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مجتمع الخريجين :مبروك للزميل مهند السنهوري , المولود يتربي في عزكم (Re: omer abdelsalam)

    التهنئة للزميل مهند السنهوري بالمولود، وربنا يحفظه ويجعلو من فرسان السودان

    (عدل بواسطة Mandingoo on 25-05-2011, 10:12 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-05-2011, 01:39 PM

Mandingoo
<aMandingoo
تاريخ التسجيل: 28-09-2002
مجموع المشاركات: 2316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نواصل مع رحلة بن بطوطة السوداني الى الأندلس: عمر حسن غلام الله (Re: Mandingoo) (Re: Mandingoo)

    الحلقة الثامنة والثمانين

    نواصل

    الأندلس

    قررت في الإجازة القصيرة في نهاية العام 1977م أن أزور الأندلس.. وتجربتي السابقة في زيارة مدريد مدتني بالعزيمة وقوّت الرغبة في زيارة بلاد الأجداد، فأعددت العدة وأخذت التأشيرة من السفارة الإسبانية في الرباط بكل سهولة وتسلحت بتلك الجمل والكلمات الاسبانية التي التقطتها في زيارتي السابقة لاسبانيا، وكذلك حفّظني أحمد محفوظ أخو صديقي مصطفى محفوظ حين مروري الى الأندلس عبر تطوان، بعض الجمل باللغة الاسبانية التي قد احتاجها هناك.. وسأترك مقالي المنشور بجريدة الصحافة الصادرة يوم الاثنين 13/7/1981م يتحدث عن تلك الرحلة:

    الفردوس المفقود
    الأندلس
    الجزيرة المسلمة وسط بحر الفرنجة الصاخب

    منذ ذلك اليوم الذي ألقى فيه الأستاذ في المدرسة الثانوية العامة قصيدة "فتح الأندلس" بدأت أحلم بالأندلس، تلك الجزيرة المسلمة وسط بحر الفرنجة الصاخب.. لابد أن يتحقق ذلك الحلم الذي بدأ في ذلك الزمان أشبه بغزو زحل، ولكنه الآن وأنا متوجه الى بلاد فاس يدنو رويداً رويدا.

    ووصلت بلاد مراكش وبدأت في تلقي العمل وتحصيله والحلم الجميل ينمو ويزهر، وحين ملأ عليّ نفسي تماماً كنت ساعتئذ قد جمعت شيئاً من الدراهم كنت اقتصدها من المنحة الدراسية.. وشددت الرحال الى حلمي الكبير، ولكن آثرت العبور من مدينة سبته تلك المدينة المغربية التي يرتفع عليها العلم الاسباني حتى الآن!

    من سبته هذه عبرنا مضيق جيل طارق بباخرة صغيرة الى مدينة الجزيرة الخضراء على التراب الاسباني.. هأنذا على آثار عقبة بن نافع وطارق بن زياد، ولكن هيهات هيهات ما بيني وبينهم، فهم هبطوا الجزيرة لينشروا دعوة الحق ولينيروا العقول والقلوب، وأما أنا فقد كنت فقط زائراً لبلاد الفرنجة لألقي نظرة على (آثار) الأجداد العرب! الجزيرة الخضراء هي أول بقعة نزل فيها أجدادنا الشجعان لينشروا النور في القارة المظلمة، وما زال الاسبان يسمون الجزيرة الخضراء (الخسيراس) وبقية الأوربيين يسمونها (الجسيراس) ويقصدون (الجزيرات).
    من الجزيرة الخضراء ركبت الحافلة الى ملقه إحدى مدن الأندلس ذات الآثار الإسلامية الباقية.. مررت بها سريعاً ثم توجهت الى غرناطه.
    *****
    غرناطة

    ذلك هو الحلم.. غرناطة.. دخلتها بالليل، وفي نزل صغير قرب محطة القطار قضيت الليل ناشداً الصباح لاتصبح بآثار الأجداد، وعند الشروق استفسرت من صاحبة النزل عن موقع قصر الحمراء فدلتني بواسطة خرائط كتاب السياحة على ضالتي، وقلبي يخفق توجهت الى قصر الحمراء، وكان في مخيلتي صوراً باهتة عن تلك الآثار، وكنت أظنها خرابات وأحجار وأعمدة عارية، ولكني فوجئت بها وكأنها قد خلت من ساكنيها بالأمس فقط.

    (ولا غالب إلا الله).. عبارة منحوتة فوق مدخل قصر الحمراء، وقفت أمامها طويلاً أتاملها في أناة وخشوع ممزوجتان بدمع ترقرق في عيني.. ربما بسبب هيبة المكان وربما بسبب عظمة القرآن.. ولجلال الموقف برمته.. أفي أوروبا أجد هذا مكتوباً؟ لم يخطر لي على بال من قبل.

    وخطوت الى الداخل، إلى قاعة فسيحة الأرجاء عالية الجدران منقوشة جميعها بآي الذكر الحكيم (وما بكم من نعمة فمن الله)، (قل أعوذ برب الفلق)، ومدح للملوك (عز لمولانا الملك المجاهد أبو الحجاج عز نصره)، (عز لمولانا السلطان الملك السلطان المجاهد)، (تبارك من ولاكم أمر عباده فأولى بك الإسلام معلا وأنعما)، (ولا عجب فأنت الشهب في العلى وأرجاؤه فيها المدى المتناهيا).

    الحضارة العربية

    ودلفت الى قاعة أخرى أروع وأعظم، وتطلعت الى السقف.. مستحيل أن يكون العرب هم أصحاب هذا الإبداع، فمعاشرة هذا العصر لم تقل لي أن العرب يستطيعون أن يفعلوا ذلك.. ودار برأسي تساؤل: لم لا يكون العرب الآن بمثل هذه العظمة؟ عرفت الإجابة بعد تطوفي ببقية تلك البقاع..

    ما أروع هذه الأسود التي تتوسط تلك الباحة! إنها إثنتي عشر اسداً تصب المياه من أفواهها.. ما قصتها يا ترى؟ عرفت أنها كانت ساعة.. وكانت مضبوطة جداً وطريقة عملها متقنة، أما سرها فعلمه عند الله.. أما طريقة عملها فكانت كالآتي:

    عند الساعة الواحدة تماماً يكون الماء مندفعاً من فم الأسد الأول فقط ويكون في قمة الإندفاع، وبعد دقائق من هذا الإندفاع يبدأ الأسد الذي يليه بصب الماء أيضاً وفي منتصف الواحدة يتساوى إندفاع الماء من الأسدين ثم يبدأ إندفاع الماء من الأول في التناقص ليزيد بنفس المعدل إندفاع الماء من الثاني، وفي تمام الساعة الثانية يتوقف إندفاع الماء من الأسد الأول تماماً ويكون في قمته من الأسد الثاني الذي يقل ماؤه بعد الدقيقة الأولى ليبتدئ الأسد الثالث في صب الماء، وهكذا.. فن.. إبداع.. حضارة، وأين أنتم يا عرب اليوم من عرب الأمس؟ أفيقوا.. استجوبوا التاريخ في غرناطة واعلموا أن أجدادكم كانوا أقوياء لأنهم مؤمنين.. كانت لهم حضارة لأنهم كانوا نزيهين.. وعندما أفل الإيمان وولت النزاهة وانغمسوا- أقصد أحفاد الفاتحين الأوائل- في اللهو والمجون كنتيجة للإستغلال السيئ للنعيم الذي ورثوه، وأضاعوا الحضارة وأضاعوا الأندلس وطُرِدوا منها، وفقدوا الفردوس!!

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-05-2011, 04:44 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قصة صورة : هؤلاء كانوا يصنعون الفرح _تعقيب احمد محي الدين (Re: omer abdelsalam)

    Quote: الصورة التالية
    لمجموعة من الخريجين
    من جامعة فاس
    التحقوا بالجامعة في ظهر المهراز
    في الستوات الاولى من حقبة الثمانينات
    رغم ان الصورة التى جمعت هؤلاء الاعزاء
    من مختلف المراحل الدراسية في الجامعة
    فيهم من كان في البداية وآخرون على ابواب التخرج
    الا ان سمة واحدة جمعت بينهم
    الالفة والمحبة
    كانوا جميعهم يصنعون الفرح

    تعقيبا على الصورة التى نشرناها سابقا كتب للبوست / احمد محي الدين
    تقرير احمد محى الدين الاخ عمر عبد السلام تحية واحتراماً تعليقاً لصورة المجموعة من الخرجين اوضح ان مصدر هذه الصورة هو الاخ الزين احمد الزين يقيم الان فى كوستى او جنوب السودان ، قد اخذت هذه الصورة فى عام 1983 لفريق كرة القدم لمنتخب مدينة فاس المشارك فى الدورة الرياضية للاتحاد العام لطلاب السودانين فى دورة الربيع وتضم الصورة لاعبى المنتخب بجانب المشجعين الرياضين ويظهر عبد الملك محمد عثمان وقوفا وجلوسا فنان الشباب عبد القادر اسماعيل قدورى وايضا ابراهيم الهندى وسيد عثمان حميدة واسماعيل على عباس وشرف خلف الله وصديق الشرفة ومحمد ابو رزقة ونرى لاعبى المنتخب وهم يمسكون بالجوائز بين ايديهم وهم فرحون بهذا الفوز بكاس الدورة الرياضية .
    واعتقد ان الصورة التالية هى ايضا من البوم االزميل الخريج / الزين احمد الزين
    والتقطت ايضا في تفس المناسبة ولكنها تجمع بين طلاب من الرباط وفاس
    نرجو من يعرف من في الصورة ذكراسمائهم ونعتقد ان من بينهم
    :من اليمين : عبدالمالك / الغالي / محمد سلمان ملاح /الزين احمد / ,,,,,/ حسون /
    قتحي / ,,, / ,,,,، ,,,:/,,,/ احمد بوكس / صلاح محمد سليمان / ,,,/احمد محي الدين


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-05-2011, 04:51 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قصة صورة : هؤلاء كانوا يصنعون الفرح _تعقيب احمد محي الدين (Re: omer abdelsalam)

    <font face="Andalus" size="6" color=brwon>اوكتب احمد محي الدين عن الصورة اعلاه </font>
    ==============
    Quote: الاخ/عمر عبد السلام
    خالص التحايا الطيبه
    وتعليقا علي الصوره الاخيره والتي نشرتها وهي فعلا من ارشيف الاخ /الزين احمد الزين وهي قد اخذت فعلا بالرباط في الحي الجامعي السويسي الاول ولقد ظهر جزء من المكتبه الموجوده بجانب مسجد الحي السويسي الاول ولقد نسيت اخي عمر ان تتذكر بعض الاسماء وانا ارسلها لك كامله وذلك حسب ظهوري في الصوره يعني شاهدعيان علي الصوره .
    من اليمين: عبد الملك محمد عثمان وثم الغالي ومحمد سلمان والزين احمد الزين واحمد الدبل وبابكر المجمر بالنظاره ومن الامام:فتحي بشير وعبد الحميد صالح وونادر عبد الله حاج الخضر من وجده( وهو عازف اكورديون مشهور) وعبد الله قاسم واحمد بوكس وصلاح محمد سليمان وعبد الواحد عبد الرؤوف واحمد محي الدين
    وهذا هو الاسماء كامله واتمني ان اكون قد وفقت في ذكر الاسماء كا مله هي وهي فعلا تمثل روح الزماله والمحبه والالفه التي تميز مجتمع الطلاب بالمغرب في تلك الفتره وما زالو يتمتعون بهذا الحب والتواصل حتي الان
    =
    احمد محي الدين - شندي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-05-2011, 05:33 PM

Mandingoo
<aMandingoo
تاريخ التسجيل: 28-09-2002
مجموع المشاركات: 2316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: قصة صورة : هؤلاء كانوا يصنعون الفرح _تعقيب احمد محي الدين (Re: omer abdelsalam)

    الحلقة التاسعة والثمانين

    نواصل مقالي بجريدة الصحافة

    الأندلس 2

    وندخل الى الحمامات، ما أجملها من حمامات، طريقة بناؤها الهندسية أعجز تماماً عن وصفها، فمثل هذا الإبداع لا يوصف بل يُتذوق.. ونمضي الى قاعة فسيحة على شكل قبة (مثل نصف الكرة المقلوب) وأغرب مافي تلك القبة هو أنه حينما تقف لصق الجدار وتتكلم أو تهمس بحيث لا يسمعك الذي يقف بجوارك يسمعك الذي يقف لصق الجدار من الناحية الأخرى اي في نهاية القطر الذي يبدأ من عندك.. يسمعك بوضوح رغم بعد المسافة بينكما، وعلى ما يبدو فإن الجدار هو الذي ينقل ذلك الصوت، ولكن كيف؟ لست أدري.. كل الذي أدريه أن أجدادي كانوا أذكياء وكانوا فنانين..

    وهناك تلك القاعات ذات القباب المزخرفة والمنقوشة بدقة.. ومركز القبة يقاصد تماماً فوهة النافورة التي تتوسط ارض القاعة.
    ومجموعة الأعمدة المنقوشة في غاية الإبداع، وذلك الغدير الصناعي الذي يوجد في فناء القصر والذي تقف في أركانه الأربعة أسود أربعة تتدفق من أفواهها المياه الى الغدير، تقف شاهدة على أمجاد العرب وعلى رغد العيش الذي كان يعيشه الأندلسيون.. وما أبهى بهو الشقيقتين!

    جنات العريف

    لو أراد أحدكم أن يرى جنة على الأرض فأدله على (جنات العريف) التي يسميها الإفرنج (جنراليف).. حدائق غناء وجداول تجري بالماء العذب وأشجار باسقة وظلال مورفة وأدراج تقود من جزء في الجنة الى جزء آخر.. تنتقل من أسفل الجنة إلى أعلاها بالدرج الذي تنحدر المياه على حوافه.. وأنت صاعد أو هابط على الدرج ينحدر الماء على يمينك وعلى يسارك.. تلك النافورات وهذه الغابة و.. ما أروع الطبيعة ويا لسحرها في غرناطة.

    ولقد حافظ الاسبان على هذه الجنة وعلى غيرها من الآثار لجذب السياح من مختلف ارجاء الأرض- عدا الوطن العربي- لأنني وطيلة تجوالي في بلاد الأندلس كافة لم أصادف إلا أسرة عربية واحدة- عراقية- أما بقية السواح الذين جاءوا من أصقاع الدنيا ليشاهدوا آثار أجدادنا فقد كان جلهم من الولايات المتحدة واليابان، من فرنسا وانجلترا وتايوان.. إذاً فأين العرب؟ لابد انهم يستمتعون بدراهمهم في باريس ولندن وواشنطن حيث المدن الحديثة واللهو والمتعة.. لا.. يجب ان تأتوا الى هنا لتعرفوا ماذا كان العرب وكيف أصبحوا بعد ان اتبعوا أهواءهم وانغمسوا في اللذات، وليس أدل على ذلك من قصة ذلك الملك الذي كان يسمر ويسكر فجاءه الناعي إليه ينعى سقوط طليلطه باضطراب وفزع، فما كان من هذا الملك إلا أن قال له "ثكلتك أمك، ظننتك جئت لتقول لي أن دن الخمر قد إنكسر فتقول لي أن طليلطة قد سقطت؟"

    كان دن الخمر أهم عنده من طليطلة، ولكنه دفع الثمن غالياً فقد طُرد والى غير رجعة من الأندلس.. فيا ناطقي الضاد ويا مسلمي الأرض زوروا فردوسكم المفقود عساكم تعتبروا، وقليل من المال يكفي في هذه البلاد، فهي رخيصة جداً أرخص مما تظنون..

    أبراج الحراسة

    ويحيط بقصر الحمراء مجموعة أبراج عالية تحرس المدينة وأعلاها وأكبرها ذلك البرج الذي يسمى "القصبة" فهو لمراقبة المدينة من الغرق وكذلك لمراقبة الري والحياض، ويطل هذا البرج من جهة على حي "البياسين" وربما عنت هذه الكلمة البائسين وربما البيتين، وحي البياسين حي عربي لم يتغير مع الزمن وسقوف منازله حمراء محدودبة وجدرانها مصبوغة بطلاء أبيض ناصع نصوع الثلج في قمم "سيرا نيبادا" التي تحيط بغرناطة، وعلى سفوح هذه الجبال يمارس الاسبان والسياح رياضة التزحلق على الجليد، ومن القصر يمتد سور قديم الى حي "السكرمنتو" وهو الحي الذي يسكنه الغجر.. هذا السور كان من ضمن الأسوار التي تحمي غرناطة العربية.

    وحي السكرمنتو يوجد على مسافة من قصر الحمراء على مرتفع صغير، أما الحمراء نفسها فتوجد على هضبة عالية، ومن المرتفعات التي تحيط بغرناطة ينحدر نهر "حدرة" ويسميه الاسبان "داروا" وهو الآن يجري تحت أرض المدينة حينما يدخلها.

    عند الخروج من قصر الحمراء تجد مطبوعات معروضة للبيع أهمها ذلك المطبوع الكبير الذي يحمل اسم الحمراء وجنة العريف، ويحتوي المطبوع على صور ملونة كبيرة الحجم للحمراء وجنة العريف، وهناك مطبوع آخر يسمى "الحمراء" وهو مؤلف يحكي تاريخ غرناطة ووصف دقيق لها مع بعض الصور الملونة، وكل هذه المطبوعات تجدها منسوخة بكل اللغات الحية عدا العربية! ولمن يطبعونها بالعربية؟ فالعرب لا يأتون إلى هنا!!

    وقضية اللغة تذكرني بسؤال طريف ألقته عليّ إمرأة أمريكية حينما رأتني مندمجاً في كتابة ما خُط على الجدران في مذكرتي؛ قالت لي: هل تستطيع أن تقرأ هذا؟ وعندما أجبتها بالإيجاب أردفت قائلة: وكيف تقرأه وهو مكتوب قبل قرون عديدة؟ قلت لها إن هذه اللغة المكتوبة هنا هي نفسها التي نستعملها اليوم، فارتسمت الدهشة على وجهها وعبرت عنها بقولها : "مدهش!".. وكنت فخوراً جداً وأنا أترجم وأشرح الكتابة التي على الجدران حتى حسبني الكثيرون مرشداً سياحياً، وكنت أجتهد في تعريف الأجانب بماضينا التليد..

    تلك هي غرناطة الجميلة بآثارها العربية الإسلامية، بل بعروبتها.. الناس هنا دماؤهم عربية.. نساؤهم سود العيون، سود الشعر، وكثير من مفردات لغتهم عربية مثل زيتون ووادي وثور..

    وادرك بن بطوطة الفجر الذي لاح.. فسكت عن الكلام المباح ...

    .. والحديث ذو صلة ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-05-2011, 09:54 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مجتمع الخريجين : وداعا توم سويا { عادل بابكر } ,,,,,,,, وعودا حميدا الى الخرطوم (Re: Mandingoo)

    يغادر ظهر اليوم الأحد عبر مطار محمد الخامس بالرباط
    عائدا الى ارض الوطن عبر القاهرة
    زميلنا الخريج العزيز / عادل باكرالشهير ب { توم سويا }
    بعد رحلة عمل وتدريب
    ورحلة سياحية شملت عدة مدن مغربية
    واستغرقت نحو اسبوعين
    نتمنى له العودة سالما الى دياره
    وداعا توم سويا


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-05-2011, 03:40 PM

Mandingoo
<aMandingoo
تاريخ التسجيل: 28-09-2002
مجموع المشاركات: 2316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نواصل مع رحلة بن بطوطة السوداني الى الأندلس: عمر حسن غلام الله (Re: Mandingoo) (Re: omer abdelsalam)

    الحلقة التسعون

    نواصل مقالي بجريدة الصحافة

    الأندلس 3

    قرطبة الفيحاء

    من غرناطة الرائعة ركبت القطار الى قرطبة الفيحاء التي تقع على نهر "قـوادي الكيفير" وهي تحريف أعجمي لكلمتي "الوادي الكبير"، والوادي الكبير تصل بين ضفتيه قنطرة قيل أن الرومان القدامى هم الذين بنوها، ثم جاء العرب المسلمون فجددوها، ومازالت معبراً حتى اللحظة، وقد عبرتها راجلاً، وأهم أثر عربي مسلم في قرطبة هو مسجدها الأعظم، وحقاً إنه أعظم فهو أضخم مسجد في زمانه، وأضخم مسجد في أوروبا اليوم، وقد حاول الإفرنج أن يحولوه الى كنيسة فلم يستطيعوا لضخامته، كل الذي فعلوه أنهم أقاموا داخله عدة كنائس، أما بقية المسجد الأوسع فبقيت كما هي شاهداً على أن الإسلام قد دخل هذه المدينة يوماً وكان له شأن فيها.

    وفي باحة المسجد توجد نافورة وسط حوض مائي كبير وتتراص أشجار البرتقال في صفوف منتظمة، وندخل الى المسجد بـ "تذكرة"! فنشاهد هذا العدد الضخم من الأعمدة البديعة الصنع والتلوين، ونقترب من المحراب فنجد فن النقش يتمثل فوق المحراب بديعاً رائعاً: آيات من الذكر الحكيم حول باب المحراب، وداخل المحراب أيضاً، وسقف المحراب يبدو على شكل صدفة بحرية (shell) بيضاء مصنوعة على ما يبدو من الجبس، وكان أن سألتني إحدى السائحات الناطقات بالإنجليزية عن ما تعنيه (الصدفة shell ) بالنسبة للمسلمين، وهل لها دلالة تعبدية معينة؟ فأجبتها بالنفي، وأضفت أنه ربما وضعت هنا للزينة فقط (ديكور).

    وفي واجهة المصلى على الجدار توجد آيات من القرآن كتبت بالفسيفساء والزجاج الملون، أما مئذنة المسجد الأعظم فقد علقت فيها الأجراس لتقرع أيام الآحاد والمناسبات الدينية المسيحية.. والشئ المؤلم حقاً هو رؤية غير المسلمين وهم يطأون المسجد والمحراب بأحذيتهم.. متى يعود هذا المسجد مسجداً للصلاة فيه بدلاً أن يكون مزاراً سياحياً؟

    من مسجد قرطبة الأعظم انتقلت الى "القصر" وكما علمت فإنه روماني الأصل ثم جاء المسلمون فجددوه وعمروه وأطلقوا عليه هذه التسمية "القصر" التي ما زالت سارية حتى الآن.. وبعد العرب جاء النصارى ثم أصبح الآن من الآثار التي تزار.. والقصر فسيح الأرجاء وغرفه مبنية بهندسة عجيبة حقاً.. بعض من الغرف يصلها بالبعض الآخر سلم معلق! وبالقصر حديقة كبيرة تتوسطها بحيرة صناعية، وهنا يقل النقش والكتابة العربية لحد كبير ويطغى الطابع الأوروبي.

    وحول منطقة المسجد و"القصر" توجد الدور العربية ا لتي تزين مداخلها وجدرانها النقوش العربية.. ترى أين كان يلاقي بن زيدون حبيبته ولادة بنت المستكفي؟ أفي هذه الدار أم تلك؟ أفي هذا الدرب أم ذاك؟ لابد أنه كان يستلهم الشعر وهو في هذا المكان من الشاطئ يتأمل مياه "الوادي الكبير" ويقرض الشعر في "ولادته":
    يا أخا البدر سناء وسنى * رحم الله زماناً أطلعك
    إن يكن قد طال ليلي * فلكم بتُ أشكو قصر الليل معك

    اشبيلية

    بسيارة خاصة لأصدقاء استراليين تعرفت عليهم هناك سافرت الى اشبيلية الشهيرة برقصة "الفلامينكو"، وبالفتيات ذوات الملابس الاشبيلية المميزة والوردة التي على الشعر، وتلك العربات التي تجرها الدواب.. طابع تقليدي جميل.. والأثر الإسلامي الواضح هنا هو صومعة "الخيرالدا" تلك الصومعة (المئذنة) التي بناها ذلك الملك المغربي المرابطي أو الموحدي لا أذكر، وهو نفسه الذي بنى صومعة حسان في الرباط وصومعة الكتبية في مراكش.. وهذه الصوامع (المآذن) الثلاث تشبه بعضها شبهاً يؤكد أن بانيها واحد..

    وقطعنا "تذكرة" للصعود الى تلك المئذنة العملاقة، وبعد جهد وصلنا الى القمة.. ترى هل كان المؤذن يصعد كل تلك الدرجات وفي كل وقت صلاة ليؤذن في المسلمين الذين كانوا يسكنون اشبيلية؟ وفي أعلى المئذنة هاجت بي الشجون، ودون إدراك مني لنفسي وجدتني أؤذن بصوت خفيض.. ولكن لمن أؤذن غير نفسي؟ فلا أحد هنا يفقه ما أقول.. اللهم أعد مجدها ومجد الإسلام.. وأما المسجد الذي كانت تلحق به الصومعة فقد هُدم وحُوّل الى كاتدرائية!!

    في وسط اشبيلية توجد كاتدرائية كبيرة بها ساحة واسعة، وفي هذه الساحة وعلى طول جدران الكاتدرائية الخارجية توجد مجموعة من اللوحات القديمة المصنوعة من السيراميك، إحدى هذه اللوحات تمثل الملك العربي راكعاً وهو يسلم مفتاح مدينته الى الملك الإفرنجي.. صورة ما أقسى وقعها على نفسي.. الجنود المسلمون يخرجون من بوابة المدينة ذات الأسوار العالية والجنود الإفرنج يتسلمون مفتاح المدينة ليدخلوها منتصرين.. ودالت دولة العرب والمسلمين في اسبانيا، وفي أوروبا..

    وفارقت الأندلس وفي نفسي خليط من المشاعر والأحاسيس.. مشاعر الفرح والسعادة وأنا أتجول بين آثار الأجداد، ومشاعر حزن طاغية وأنا أدرك أن كل ما للإسلام هنا لا يعدو أن يكون أثراً، ربما طيباً يؤكد ماضينا التليد، وربما موجعاً يذكر بحاضرنا المخجل..


    وادرك بن بطوطة الفجر الذي لاح.. فسكت عن الكلام المباح ...

    .. والحديث ذو صلة ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-05-2011, 04:53 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


رسائل اخوانية حول مقال / عبدالاله زمراوي : كم احببت هذه الصوره من قريتي (Re: Mandingoo)

    كتب احمد محي الدين للبوست
    =================
    Quote: الاخ / عمر عبد السلام
    لقد اطلعت اليوم فقط علي بوست عبد الاله زمراوي وهو بعنوان كم احببت هذه الصوره من وقريتي وهو بوست رائع كروعه عبد الاله دائما وكم اعجبني تلك الرساله التي ارسلها له العزيز / مختار البكري من امريكا ويوجد قاسم مشترك مع عبد الاله حيث انهما فارقا اوطانهما قرابه 35 عاما واختاروا الغربه رغما عنهما ونسبه لتلك المعاني والمفردات الجميله من الاديب /مختار البكري والشاعر الرائع/عبد الاله اطلب منك رفع مداخلتي مختارالبكري وعبد الاله زمراوي حتي يطلع الجميع عليها ولكي تكون نوع من التوثيق للرسائل الاخوانيه الجميله بين الخريجين وطبعا لانحتاج من اذن من عبد الاله لان الهدف واحد وكما اتمني من الناقد والاديب / سيف الدين عيسي ان يعقب علي هذه الرسائل ما بين مختار البكري وعبد الاله زمراوي لانها تجمع ما بين الثلاثي نفس ظروف الغربه المشتركه وكذلك انتي اخي / عمر بن عبد السلام ومرسل صوره من ارشيف المبدع مصطفي احمد وهي تضم تلك الكوكبه الرائعه من الجيل الذهبي لطلاب فاس ومعهم المستشار الثقافي /جعفر محمد عثمان في زيارته التفقديه للطلاب بفاس ويظهر الزميل/ عبد الاله في عز الشباب وممكن لعبد الاله ان يثذكر عبد الاله تلك الايام الرائعات شعرا او نثرا فهلا تكرمت ايها الشاعر الرقيق

    وكتب مختار مداخلة في بوست عبدالاله
    Quote: لأخ الحبيب عبد الإله زمراوي
    ====

    لك الود الذي تعرفه ... ذلك الود الذي إستمد بقاءه وخلوده وعبيره من تلك الأيام الأصيلة والليالي البديعة التي جمعتنا في ربوع المغرب الجميل . صورة عمنا بووكيل هيجت كل حنيني لمسقط رأسي أم كدادة ... فكما قال لي صديقي الشاعر مختار دفع الله .. من تلك الرمال الناصعة البياض إستمد الناس جزء من بياض قلوبهم . الحياة وادعة بسيطة والطمانينة والسكينة في كل ركن ومكان . الأبواب مفتوحة لا تغلق . والكرم أينما حللت وحرارة الأستقبال واللقاء تملأك بالدفْ ، وتشعر بأنك إنسان وليس رقم من الأرقام التي لا شخصية لك تعرف إلا بها كما نحن في بلاد الغرب اليوم . كانت أجمل أيام إجازتي التي قضيتها في السودان خلال زيارتي الأخيرة ، قضيتها هنالك . راحة بال ولا هموم متراكمة تفرض نفسها عليك . وعندما قلت لصديقي رئيس المدينة علمت أن شارع الظلط في طريقه إليكم وكل ما أرجوه التصديق على إستراحة ومقهى في محطة المدينة لأسترزق منها عندما أعود نهائياً ونأمل ألا تطول ، لأنني قررت أن أقضي معظم وقتي هنا وسط أهلي ومرتع صباي فيما تبقى من العمر ، وما دام الطريق معبد فلا بأس أن أزور العاصمة لقضاء بعض الوقت مع الأصدقاء هنالك ثم أعود أدراجي . فخاطبني والدهشة بادية عليه ... كيف تترك حياة الرخاء والمتعة وتعود إلى هنا ؟ فقلت له صحيح هناك كل ما ذكرت ولكننا فقدنا ما هو أهم من ذلك راحة البال والطمأنينة والسكينة . زادت كلماتي دهشته وله العذر في ذلك . فكما تعلم أخي الحبيب أنهم يتطلعون إلى حياة أهل الغرب ونحن بعد كل هذا الإغتراب والبعد عن الأهل والوطن أصبحنا نتطلع لحياتهم تلك . فقد كتب صديقي مختار دفع الله قصيدة يقول مطلعها : من منكو شهد الصباح بنوره الباهي الجميل ... أو غازل الشمس المنيرة وهي تعتزم الرحيل . فقلت له أين تجد هذه المشاهد البديعة ؟ فقال لي بلا تردد في قريتي . وليتني في ذلك اليوم أخي العزيز معي كلماتك لأقولها له علها تجيب عني ، حين قلت : لا تسخروا مني إذا ما جئت أحمل ذرة من رمل قريتنا أعفر في لآلئها جبيني . وأقول له كما قلت أنت ... أتمنى أن أعود مرة واحدة وللأبد لتلك القرية الوادعة... أخي العزيز نأمل أن تقودنا الخطى فيما تبقى من العمر لمرتع الصبا ومنابع الذكريات لقضاء أجل أيامنا القامات بها . وشكراً لك على إتاحة هذه الفرصة التي جادت بها صورة من كرمة البلد . ودمت لحليف ودك ....
    ==
    مختار البكري ... الولايات المتحدة

    ورد عبدالاله زمراوي على الرسالة
    ===============
    Quote:
    تحياتي الصديق الرفيق أبوأنس حياك الغمام يا رائع...

    قرأتُ مقال الحبيب الصديق مختار البكري وعدتُ بذاكرتي
    لتلك الفترة التي كان فيها ولم يزل (قدوتنا) في كل شىء. هذا الرجل
    الذي ولد بأم كدادة وعاش بين الخرطوم وفاس، له محبتي التامة...

    وقد عرفت بسبب رسالته الرقيقة كعادة رسائله كلها، بأن من يعمل معي
    أو أعمل معه (كمال بخيت إسماعيل) من أقرباء مختار وجلست أحكي لزميلي
    عنه فازداد فخرا بأم كدادة واعترف لي بانه كان يحوز على حمارة بنية
    في تلك المنطقة والآن صاحبي لا يتعامل الا بالبلاك بيري والتويتر وقلنا
    نعيدو لماضي جدودو الهزمو الباغي وهدوا قلاع الظلم الطاغي!

    يااخي تحياتي ليك يا مختار الجميل ولك ودي عمر الرائع..
    ===
    عبدالاله زمراوي

    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-05-2011, 04:59 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


رسالة من الزميل الخريج : محمد عثمان الامين { جامعة فاس } (Re: omer abdelsalam)

    وصلتنا الرسالة التالية من الزميل الخريج
    من جامعة فاس { دفعة 1981}
    محمد عثمان الامين
    وتحياتنا للزميل محمد عثمان
    الذى كان من الوجوه الرائدة في جامعة فاس

    Quote: لأخ الكريم عمر عبدالسلام المهدي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد

    شكر الله لكم هذا المجهود الجبار و المثابرة والأناة
    والصبر على رعاية ووصل إخوة لكم جمعتكم بهم ظروف
    الدراسة ونسأل الله أن يعينكم وأن يسدد خطاكم

    أرجو أن تكون أنت والأسرة الكريمة بخير وعافية
    وكل الأحوال على ما يرام .

    أخي الكريم
    الكثير من الصور التي نشرت بالبوست حذفت
    بسبب طول المدة أو الهكرز فأرجو شاكرا
    إن كانت لديكم نسخ منها إرسالها على
    عنواني
    ===
    محمد عثمان الامين
    خريج جامعة فاس

    صورة من الارشيف للزميل / محمد عثمان ايام جامعة فاس زمان
    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan.JPG Hosting at Sudaneseonline.com

    وهذا مقال سابق كتب عن زميلنا العزيز / محمد عثمان الامين
    Quote: كجة / محمد عثمان اللأمين
    ***********************
    *

    Quote: وأعجبتني تلك الصورة التي لم أتعرف فيها الا على عبد الاله زمرواي بشعره الخنفس، موضة تلك الأيام، الصورة كانت في العام 1983م ، لكن تلك الموضة(الخنفس والشارلستون) تعود الى السبعينات، حينما بدأ الناس في تلك الفترة يقلدون ناس بوب مارلي


    هدا التعليق االظريف من الأخ/ سيف الدين عيسى / عاد بنا الى دكريات ايامنا الأولى بجامعة فاس في اواخر السبعينات { ايام الخنفسة } فقد كانت لنا قطيعة شبه كاملة مع الحلاقين حتى قبل قدومنا من السودان .. فقد كان { الخلال } هو رفيقنا الدائم .. ولم تكن { خنفستنا } نشادا وقتها في جامعة فاس .. فقد كانت تعلو رؤوس الجميع تلك القباب من الشعر .. و كسودانيين وسحنتنا المميزة ، كنا نبدو في الساحة الجامعية بفاس اشبه بشباب قادمين من حي هارلم ايام فريق الأحلام بتاع كرة السلة ..
    من بين الطلبة السودانيين ، كان الأخ/ محمد عثمان الأمين { يقيم حاليا باليمن ونبعث له بالتحايا } متميزا ومتفردا بتسريحته { الخنفسية } فقد كانت الأكبر والأجمل واكثرها تهديبا..وكنا نتعجب كيف يجد أخونا محمد عثمان الوقت الكافي للعناية بهدا الكم الهائل من الشعر بالرغم من انه كان من الطلبة النابغين والناجحين بتفوق في جميع سنوات الدراسة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-06-2011, 05:20 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الأعزاء : البوست يقترب من محطته الأخيرة بنهاية الصفحة 20 (Re: omer abdelsalam)

    الأعزاء الكرام
    الخريجون
    متابعى البوست
    تود الإشارة الى ان البوست يقترب من الوصول الى محطته الأخيرة
    وذلك بعد اكتمال الصفحة 20
    بعد مشوار طويل امتد لمدة خمس ستوات
    حان الوقت لان يستريح البوست في المكتبة
    فقد كان لهذا المشوار الطويل ان ينتهي في الصفحة 10
    ولكن لرغبة الزملاء في ان يتواصل المشوار
    واصلنا الطريق واضفنا عشرة صفحات أخرى
    كانت ثرية بمشاركات الزملاء الكرام
    الذين وجدوا فى ظلاله متكئا
    ولكن الأمل يتجدد بمواصلة الزملاء الخريجين المشوار من خلال التجمعات عبر موقع الفيس بوك
    كما نأمل ان يقوم احد الزملاء الخريجين ممن يحمل عضوية منبر سودانيز اون لاين بفتح بوست جديد يكون شاملا
    ونحاول ان شاءالله في ماتبقى
    من مواضيع في الصفحة احالية والأخيرة
    ان نجعلها خاتمة المسك
    فمرحبا بمشاركة الجميع ومقترحاتهم فيما تبقى من هذه الصفحة

    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-06-2011, 08:04 AM

معاذ حسن
<aمعاذ حسن
تاريخ التسجيل: 14-11-2006
مجموع المشاركات: 3304

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأعزاء : البوست يقترب من محطته الأخيرة بنهاية الصفحة 20 (Re: omer abdelsalam)

    تود الإشارة الى ان البوست يقترب من الوصول الى محطته الأخيرة
    وذلك بعد اكتمال الصفحة 20
    بعد مشوار طويل امتد لمدة خمس ستوات
    حان الوقت لان يستريح البوست في المكتبة


    ابو انس
    عساك بخير وصحة
    التحية لك ولاسرتك المضيافة
    كمتابع اتمنى ان يستمر البوست طويلا
    .............
    يا ماندمغو ما شاء الله عليك
    ذاكرتك وسردك لتفاصيل التفاصيل مدهشة
    كقاري ومعجب باسلوبك لو علمت يوما انك قد جمعت هذه الحكاوي في كتاب
    لبذلت الغالي والنفيس للحصول على نسختي منه.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-06-2011, 08:32 AM

عبد الحافظ خضر
<aعبد الحافظ خضر
تاريخ التسجيل: 20-08-2009
مجموع المشاركات: 374

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأعزاء : البوست يقترب من محطته الأخيرة بنهاية الصفحة 20 (Re: معاذ حسن)

    الاخ عمر لك السلام
    ارجو ان يستمر البوست
    لقد كان لهذا البوست صدى واسع في ارجاء الارض
    وحيثما وجد خريج من جامعة مغربية
    لقد قام برسالة تواصل عظيمة
    لك فيها كل الفضل
    ارجو ان يستمر
    سنبذل الجهد لمعاونتك
    ولكن تبقى انت الاصل
    فاستمر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-06-2011, 10:07 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 22-05-2003
مجموع المشاركات: 703

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأعزاء : البوست يقترب من محطته الأخيرة بنهاية الصفحة 20 (Re: عبد الحافظ خضر)

    أضم صوتي لصوت الجماهير الهادرة (الشعب يريد إبقاء هذا البوست) ثم نورثه
    لأحفادنا من بعدنا وقد بدأتُ بتدريب إبني زمراوي على حمله من بعدي ومن ثمّ توريثه لإبنه عبد الإله
    وهكذا دواليك بعد أن نفارق دنيانا ونتسلل من الدنيا الجديدة!

    يا رفيقي، نحن نعتاش ونقتات من صدى هذه الذكريات النبيلة، فكيف بالله نقطع آواصرنا
    عنه وقد لا أغالي إن قلتُ بأنني أجىء لهذا المنبر لكى أرى المتسللين فيه وأكحل مهجتي
    بالرائعين من أمثال أحمدمحي الدين وحافظ ومختار وسيف وMandingoo ومعاذ وغيرهم...

    عليه التمس بكل إلحاح أن يبقى هذا البوست عاليا خفاقا على مر الدهور ولنجعله
    علماً نغني له وننحني أمامه...

    تحياتي ومحبتي للجميع...

    (عدل بواسطة عبدالأله زمراوي on 02-06-2011, 10:10 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-06-2011, 04:18 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأعزاء : البوست يقترب من محطته الأخيرة بنهاية الصفحة 20 (Re: عبدالأله زمراوي)

    وكتب الزميل احمد محي الدين
    =======================
    Quote: لاخ/ عمر عبدالسلام
    لك خالص التحايا الطيبه
    لقد دهشت اليوم بقرارك بانهاء البوست في الصفحه العشرين والدفع به الي المكتبه وانا شخصيا اقتنعت هذه المره باسبابك التي دفعتك لاتخاذ هذا القرار بعد خمس سنين من المتابعه والمسيره المضنيه وخاصه من التعنت من السيد/ بكري ابوبكر باضافه اسماء جديده او اضافه اعداد جدد لمضاعفه الدماء مثل بعض البوستات الاخري او المشابه لهذا البوست والذي استطاع ان يشاهده اكبر عدد من المتابعين والارقام تشهد علي ذلك وكما يعود لك الفضل في انك جمعت الخريجين من كا فه المدن بعد ان تفرق شمل الجميع وانتشروا في بقاع الارض زكان البوست هو الرابط بينهم في الافراح والاتراح ومعرفه اخبار المرضي والتوثيق بالصور لايام مضت فرحا مضت مرحا وايضا من جنبات هذا البوست خرجت فكره ديوان توائم الشعاع لجعفر منذ ان كان فكره حتي راي النور اخير والكثير الكثير وهذه سنه الحياه
    واستمرارا للمسيره اقترح بان يتسلم الرايه الاخ/ عمر حسن غلام الله المسيره وان يكون الاسم هو منتدي خريجي الجامعات والمعاهد المغربيه وهو سوف يجد كل مسانده من الاخ/ عمر عبد السلام ومني شخصيا من داخل السودان ومن الخارج الاديب سيف الدين وعبد الاله زمراوي ومن مختار البكري وعبد الحافظ خضر ومن صلاح فقيري وغيرهم فهلا استجبت اخي/ عمر حسن علام الله لرجاء الجميع وان تمسك بزمام هذا البوست من جديد؟
    ______
    احمد محي الدين
    شندي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-06-2011, 04:50 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأعزاء : البوست يقترب من محطته الأخيرة بنهاية الصفحة 20 (Re: omer abdelsalam)

    Quote:
    ابو انس
    عساك بخير وصحة
    التحية لك ولاسرتك المضيافة
    كمتابع اتمنى ان يستمر البوست طويلا

    معاذ حسن
    ======
    Quote:
    الاخ عمر لك السلام
    ارجو ان يستمر البوست
    لقد كان لهذا البوست صدى واسع في ارجاء الارض
    وحيثما وجد خريج من جامعة مغربية
    لقد قام برسالة تواصل عظيمة
    لك فيها كل الفضل
    ارجو ان يستمر
    سنبذل الجهد لمعاونتك
    ولكن تبقى انت الاصل
    فاستمر

    عبدالحافظ خضر
    =====
    ضم صوتي لصوت الجماهير الهادرة (الشعب يريد إبقاء هذا البوست) ثم نورثه
    لأحفادنا من بعدنا وقد بدأتُ بتدريب إبني زمراوي على حمله من بعدي ومن ثمّ توريثه لإبنه عبد الإله
    وهكذا دواليك بعد أن نفارق دنيانا ونتسلل من الدنيا الجديدة!

    يا رفيقي، نحن نعتاش ونقتات من صدى هذه الذكريات النبيلة، فكيف بالله نقطع آواصرنا
    عنه وقد لا أغالي إن قلتُ بأنني أجىء لهذا المنبر لكى أرى المتسللين فيه وأكحل مهجتي
    بالرائعين من أمثال أحمدمحي الدين وحافظ ومختار وسيف وMandingoo ومعاذ وغيرهم...

    عليه التمس بكل إلحاح أن يبقى هذا البوست عاليا خفاقا على مر الدهور ولنجعله
    علماً نغني له وننحني أمامه...

    تحياتي ومحبتي للجميع...

    عبدالاله زمراوي
    ===
    Quote: لقد دهشت اليوم بقرارك بانهاء البوست في الصفحه العشرين والدفع به الي المكتبه وانا شخصيا اقتنعت هذه المره باسبابك التي دفعتك لاتخاذ هذا القرار بعد خمس سنين من المتابعه والمسيره المضنيه وخاصه من التعنت من السيد/ بكري ابوبكر باضافه اسماء جديده او اضافه اعداد جدد لمضاعفه الدماء مثل بعض البوستات الاخري او المشابه لهذا البوست والذي استطاع ان يشاهده اكبر عدد من المتابعين والارقام تشهد علي ذلك وكما يعود لك الفضل في انك جمعت الخريجين من كا فه المدن بعد ان تفرق شمل الجميع وانتشروا في بقاع الارض زكان البوست هو الرابط بينهم في الافراح والاتراح ومعرفه اخبار المرضي والتوثيق بالصور لايام مضت فرحا مضت مرحا وايضا من جنبات هذا البوست خرجت فكره ديوان توائم الشعاع لجعفر منذ ان كان فكره حتي راي النور اخير والكثير الكثير وهذه سنه الحياه
    واستمرارا للمسيره اقترح بان يتسلم الرايه الاخ/ عمر حسن غلام الله المسيره وان يكون الاسم هو منتدي خريجي الجامعات والمعاهد المغربيه وهو سوف يجد كل مسانده من الاخ/ عمر عبد السلام ومني شخصيا من داخل السودان ومن الخارج الاديب سيف الدين وعبد الاله زمراوي ومن مختار البكري وعبد الحافظ خضر ومن صلاح فقيري وغيرهم فهلا استجبت اخي/ عمر حسن علام الله لرجاء الجميع وان تمسك بزمام هذا البوست من جديد؟
    ______

    احمد محي الدين
    =========
    الأعزاء الكرام
    اشكر دعمكم وحرصكم لاستمرار البوست
    بالتأكيد اقدر هذه المشاعر الصادقة
    ونرجو سويا ان نتوصل الى حلول ومقترحات
    تتيح للبوست الاستمرارية سواء بو ضعه ووتيرته الحالية
    او اصداره بشكل واسم جديد
    و تحت اشراف احد الاخوة الخريجين
    ان شاءالله سنجد في آخر المطاف ما يرضينا جميعا
    واكرر لكم الشكر والتقدير ولكل من ساهم في مسيرة البوست

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 03-06-2011, 05:00 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-06-2011, 04:16 PM

Mandingoo
<aMandingoo
تاريخ التسجيل: 28-09-2002
مجموع المشاركات: 2316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأعزاء : البوست يقترب من محطته الأخيرة بنهاية الصفحة 20 (Re: omer abdelsalam)

    Quote: لأخ الكريم عمر عبدالسلام المهدي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد

    شكر الله لكم هذا المجهود الجبار و المثابرة والأناة
    والصبر على رعاية ووصل إخوة لكم جمعتكم بهم ظروف
    الدراسة ونسأل الله أن يعينكم وأن يسدد خطاكم

    أرجو أن تكون أنت والأسرة الكريمة بخير وعافية
    وكل الأحوال على ما يرام .

    أخي الكريم
    الكثير من الصور التي نشرت بالبوست حذفت
    بسبب طول المدة أو الهكرز فأرجو شاكرا
    إن كانت لديكم نسخ منها إرسالها على
    عنواني
    ===
    محمد عثمان الامين
    خريج جامعة فاس


    لقد تفاجأت برسالة اخينا محمد عثمان الأمين التالية:

    Quote: أرفق لكم صورة التقطناها في حديقة أمام أحد أجنحة الحي الجامعي السويسي الأول، وقد وجدت أنني كتبت خلفها:

    من اليمين وقوفاً: محمد عبد الرحمن البيلي، هاشم النور منزول (رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا)، عائشة عمر الخبير، جلال الدين حنفي مصطفى، ونادية حسن
    من اليمين جلوساً: كوكا حسن كاشف، عمر حسن غلام الله، محمود ابو شنب،*** وسامية ابراهيم احمد
    ملاحظة هامة
    (لا أظن أنه أبوشنب وإنما هو إسماعيل عبدالرحمن إسماعيل البيلي )
    الحي الجامعي السويسي الأول- الرباط- المملكة المغربية
    يونيو 1977

    ّ
    وكانت مفاجأة سارة بكل المقايسس، فرددت عليه بهذه الرسالة:
    Quote: 2011/5/31 Omar Ghoulamallah
    بل هو محمود أبو شنب

    وربنا يشفي أخينا اسماعيل البيلي، فقد علمت مؤخراً من قريبه محمد البيلي أنه مصاب باللوكيميا، ومحمد البيلي أيضاً مريض حيث اجريت له عمليتان في الدماغ لسحب نزيف، وهو شبه حبيس بيته في الرياض- السعودية، والحركة والضوضاء والإزعاج قد تسبب له نوبات تشنج او صرع مفاجئة حيث لا يدري أين تفاجئه وقد يكون في الطريق او امام سيارة.. أزوره من حين لآخر في منزله..

    حمداً لله على سلامة عودتكم لأرض الوطن، فقد كنتم في اليمن في آخر رسالة ا رستلموها لي عندما رأيتم محراب الآداب والفنون في تلفزيون السودان فأرسلتم لي رسالة ورددت عليكم وقتها، ومن ديك وعيك..

    كيفك يا زول وكيف ايامك وطمنا عليك وعلى وليداتك

    لم انتبه للآخرين المرسل لهم الرسالة إلا بعدما اتصلت على زميلنا صلاح عباس فقير فأفادني بأنكم اتصلتم به وأرسلتم له رسالة أيضاً، ولكن يبدو أن الرسالة بها صور غير تلك التي استفسرتم عنها في هذا الإيميل، وقد أفادني بأن الرسالة مرسلة الى أكثر من زميل، فرجعت الى رسالتك هذه ووجدت انها مرسلة ايضا الى الأخوان حامد عطيه (وعرفت من محجوب البيلي أنه معهم في الامارات) وأسامة نقد الله (معلوماتي القديمة عنه انه مقيم بأمريكا) ومصطفى البطل (معلوماتي من سودانيز اونلاين انه بأمريكا أيضاً) وأقرأ له مقالاته هناك..
    تحياتي لكم جميعاً ، وقد أعدت ارسال الرسالة اليكم جميعاً

    ودمتم

    أخوكم عمر حسن غلام الله


    ثم وردتني رسالة أخرى منه هذا جزء منها:
    Quote: أخي الكريم / عمر حسن غلام الله

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لعلك أنت والأولاد بخير وعافية وأخبار الأهل في مدني كذلك
    طبعا كما تعلم مشاكل ومشاغل الغربة والحياة الأسرية والأطفال
    حرمتنا من التواصل مع كثير من الإخوان خلال السنوات الماضية
    ولكن بعد العودة إلي السودان و (الاستفاقة) من صدمة العودة
    بعد ما ينيف على الخمس سنوات وبعد أن شب الأطفال عن الطوق
    وبلغوا الحلم وجدنا (بعض متنفس) للبحث في الدفاتر القديمة فكان
    أن عثرت (في النت - الشبكة العنكبوتية) على صور تجمعنا معك خلال
    زيارتك الشهيرة إلي فاس (الما وراها ناس) وبدأت (أنقبش) وراءها فوجدت سيلا من
    المعلومات والكتابات (خاصة رحلتك الاسطورية) من المسيرة الخضراء إلي نهايات مرحلة الدراسة
    ومازلت أحاول مطالعتها كلها - متى ما كان ذلك متاحا - أمام زحمة العمل وإجتماعيات السودان
    التي يمسك بعضها بخناق بعض و لا تنتهي أبدا

    قبل فترة من الزمن (لا أدري هل بلغت نصف العام أو العام) حصلت على هاتف الأخ
    الحبيب عزالدين عبدالوهاب حسن (كمال) واتصلت مرتين فلم أجده ولكن بفضل الله
    عثرت عليه في المرة الثالثة وتحادثت معه ، وتوقعت أن يكون قد إحتفظ برقمي
    ويرد التحية بأحسن منها ، ولكنه لم يفعل ، لا أدري هل زهد في الأمر ؟؟ أم أن الاتصال
    بالسودان قد يكون مصدر (تساؤل و قلق وسين و جيم) في ظل الجبروت الأمريكي
    وغطرسة القوة ومكافحة الإرهاب وفي كل الأحوال فإني أجد له العذر كيفما كان الأمر


    فشكراً لهذا البوست الذي جمع الشمل من بعد طول تفرق، وشكراً لصاحبه الذي له الفضل بعد الله سبحانه وتعالى لتلاقي الكثيرين منا سواء وجهاً لوجه أو عبر الهاتف او عبر الشبكة العنكبوتية..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-06-2011, 04:25 PM

Mandingoo
<aMandingoo
تاريخ التسجيل: 28-09-2002
مجموع المشاركات: 2316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأعزاء : البوست يقترب من محطته الأخيرة بنهاية الصفحة 20 (Re: Mandingoo)

    Quote: الأعزاء الكرام
    الخريجون
    متابعى البوست
    تود الإشارة الى ان البوست يقترب من الوصول الى محطته الأخيرة
    وذلك بعد اكتمال الصفحة 20
    بعد مشوار طويل امتد لمدة خمس ستوات
    حان الوقت لان يستريح البوست في المكتبة
    فقد كان لهذا المشوار الطويل ان ينتهي في الصفحة 10
    ولكن لرغبة الزملاء في ان يتواصل المشوار
    واصلنا الطريق واضفنا عشرة صفحات أخرى
    كانت ثرية بمشاركات الزملاء الكرام
    الذين وجدوا فى ظلاله متكئا
    ولكن الأمل يتجدد بمواصلة الزملاء الخريجين المشوار من خلال التجمعات عبر موقع الفيس بوك
    كما نأمل ان يقوم احد الزملاء الخريجين ممن يحمل عضوية منبر سودانيز اون لاين بفتح بوست جديد يكون شاملا
    ونحاول ان شاءالله في ماتبقى
    من مواضيع في الصفحة احالية والأخيرة
    ان نجعلها خاتمة المسك
    فمرحبا بمشاركة الجميع ومقترحاتهم فيما تبقى من هذه الصفحة


    هل لهذا القرار دوافع غير (أن يستريح)؟
    هذا هذا القرار منك ام من صاحب الموقع؟

    إذا فتحنا بوست جديد سيكون عمره قصيراً مع سياسة أرشفة المنبر كل ثلاثة شهور، فكيف العمل؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-06-2011, 04:32 PM

Mandingoo
<aMandingoo
تاريخ التسجيل: 28-09-2002
مجموع المشاركات: 2316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأعزاء : البوست يقترب من محطته الأخيرة بنهاية الصفحة 20 (Re: Mandingoo)

    Quote: يا ماندمغو ما شاء الله عليك
    ذاكرتك وسردك لتفاصيل التفاصيل مدهشة
    كقاري ومعجب باسلوبك لو علمت يوما انك قد جمعت هذه الحكاوي في كتاب
    لبذلت الغالي والنفيس للحصول على نسختي منه.


    شكرا ليك كتير يا معاذ

    تصدق ما كان في بالي اجمعو في كتاب، لكن لما بديت اسرد الحكاوي دي في موقع ود مدني طرح أحد الزملاء هذه الفكرة، وبيني وبينك راقت لي.. وقلت بعد أكمل بمشيئة الله سأشرع في جمعه في كتاب، سيما ان لي تجربة سابقة في ذلك حيث صدر لي هنا في السعودية قصص قصيرة في كتيب أسميته بإسم إحد القصص القصيرة (حكاية الزول الأكل اضنينو)..

    شكرا لك مرة اخرى على الكلمات الحلوة في حقي..

    واضم صوتي لصوتك واتمنى ان يستمر البوست، فقد اشتهر بهذا الاسم وفي هذا الموقع..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-06-2011, 09:13 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


البوست ينعي للخريجين زميلهم : عاصم المشرف ,,,,, رحمه الله (Re: Mandingoo)

    تلقي البوست بمزيد من الأسى والحزن
    خبر وفاة زميلما خريج جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء
    عاصم المشرف
    الذي توفي امس بالقاهرة اثر معاناته مع المرض
    ندعو الله بالرحمة والمغفرة
    ولذويه واسرته الصبر والسلوان
    انا لله وانا اليه راجعون

    jsudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    من مشاركات الراحل في البوست
    Quote:
    الاخ العزيز ابو انس
    كيف حالكم واحوالكم فى هذه الايام العصيبة من تاريخ امتنا العربية والاسلامية
    نسأل الله ان يرفع عن اهل غزة وفلسطين جور المزابح والتنكيل (امين)
    كالعادة كل ما تشدنى الذكريات الى زمن المغرب الجميل الجأالى مدونتكم الرائعة على المنبر (الذين تسللوا الى جامعة فاس) فكنت اجد فيها بعضا من الراحة النفسية وتذكر زمن الصباوايام المثابرة من اجل التحصيل الاكاديمى وتلاقى الاحبة من الزملاء الدارسين بالمغرب . ولااخفى عليك ابو انس ان هذا البوست اطالعة فى مرات كثيرة وانا كنت فى حاجة لمحادثة صديق او زميل فاجد نفسى وقد زال عنها الكدر والزهج وبالرغم من اننى لم اشارك فيه كثيرا لكن كان منتفسى فى كثير من الاحيان والاوقات.
    وكانت اطلالتى عليه كل حين تربطنى بحدث وذكرى معينه فى ذلك البلد العزير واهله الحنان.
    واليوم وانا احاول التصفح على البوست وجدت اعلانكم عن خواتم الرحلة الجميلة التى سقتنااليها عبر مدونتكم الرائعة روعة انسانيتكم ونبلكم فى رحاب المغرب الجميل .
    فكم شدنى احساس حزين لم احسه واتلمسه الا وانا فى الساعات الاخيرة لمغادرة المغرب وحقيقة حتى اللحظة لم ادرى الرابط بينهما (الاحساسين) ولكن دائما يتعمقنى شعور بان الحلو مابكملش .
    اخى وعزيرى عمر عبد السلام الزول السودانى الاصيل فى بلاد الخضرة والماء والوجه الحسن انى اقترح عليك ان تسطر هذا البوست على هيئة كتاب وتعيد نشره وتضمينه الصور التى ظهرت عليبه مع اضافة اخرى اليه وستجدمنا وجميع الزملاء الدارسيين ومحبى المغرب مؤازرين .
    ولك وجميع الدرارى بالمغرب وخارجه كل التقدير.

    ===
    عاصم المشرف

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 05-06-2011, 09:16 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-06-2011, 09:48 AM

عبد الحافظ خضر
<aعبد الحافظ خضر
تاريخ التسجيل: 20-08-2009
مجموع المشاركات: 374

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البوست ينعي للخريجين زميلهم : عاصم المشرف ,,,,, رحمه الله (Re: omer abdelsalam)

    انا لله وانا اليه راجعون

    وللفقيد المغفرة والرحمة
    وجنة الرضوان باذن الرحمن
    ولا حول ولا قوة الا بالله
    خالص التعازي لاهله الكرام واصدقائه
    وكل خريجي المغرب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-06-2011, 01:40 PM

Mandingoo
<aMandingoo
تاريخ التسجيل: 28-09-2002
مجموع المشاركات: 2316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البوست ينعي للخريجين زميلهم : عاصم المشرف ,,,,, رحمه الله (Re: omer abdelsalam)

    لا حول ولا قوة إلا بالله

    إنا لله وإنا إليه راجعون

    ما بال زملاءنا يتسللون الواحد تلو الآخر من هذه الدنيا الفانية.. ما بالهم يتركوننا ونحن قد بدأنا في لم شملهم عبر هذا البوست الجميل؟ ما بال الزمن لا يمهلنا لكي نلتقي وجهاً لوجه بعد أن التقينا عبر الفضاء الأثيري الافتراضي؟ لقد نلنا بعض السعادة بلقاء الأحبة في دارهم بالموردة أمدرمان، ولكن وددنا لقاء كل الخريجين بعد أن يمن الله على الجميع بترك الشتات في بلاد الله الواسعة والعودة الى أرض الوطن الحبيب..

    نسأل الله الرحمة والمغفرة لأخينا عاصم المشرف وأن يسكنه الفردوس الأعلى من الجنة وأن يوسع مدخله وأن يغسله بالماء والثلج والبرد وأن يبدله دارا خيرا من داره واهلا خيرا من اهله، وأن يثبته عند السؤال، الله اعف عن عاصم وعافه، وألزم أسرته وأهله واصحابه وزملائه واحبابه الصبر الجميل وحسن العزاء، وأن يرحم خالتي زكية بت علي (بنت عمة أمي وبنت خالة أبي) والتي توفيت أمس بالخرطوم، ونسأله أن يرحم امواتنا واموات المسلمين أجمعين..

    آمين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-06-2011, 03:09 PM

Mandingoo
<aMandingoo
تاريخ التسجيل: 28-09-2002
مجموع المشاركات: 2316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نواصل مع رحلة بن بطوطة السوداني الى الأندلس: عمر حسن غلام الله (Re: Mandingoo) (Re: Mandingoo)

    الحلقة الحادية والتسعين




    الأندلس 4





    نواصل

    إليكم صورة لجزء من المقال أعلاه والمنشور بجريدة الصحافة بتاريخ 13/7/1981م، ودعوني أعيد سرد الرحلة مرة أخرى بتفاصيل غير تلك التي جاءت بالجريدة، فالحيز المتاح في الجريدة والقراء قد لا تسمح بنشر كل شئ..

    Alandalus001.jpg Hosting at Sudaneseonline.com



    تحركت من الرباط الى تطوان ونزلت ضيفاً على أصدقائي مصطفى محفوظ وأسرته حيث بقيت معهم يومين او ثلاثة، ومنها عبر التاكسي على ما أذكر الى مدينة سبته، وكان ذلك في الأسبوع الأخير من عام 1977م يوم 23 أو 24 ديسمبر.. وفي رحلتي هذه الى اسبانيا آثرت العبور من مدينة سبته تلك المدينة المغربية التي يرتفع عليها العلم الاسباني حتى الآن! وفي مدخل مدينة سبته التي وصلنا إليها من حدود المغرب عبر بوابة جمارك، حيث تصل إليها الحافلات المغربية ونترجل حيث نجتاز مكتب الجوازات والجمارك المغربي أولاً، وأذكر انني قدمت جوازي وشنطتي لموظف الجمارك، فلم يدقق معي كثيراً، ثم تفرغ للمغاربة الذين كانوا معي وتعرفت عليهم في البص، وربما كان منهم طنجاوي صاحب المطعم الصغير امام الحي الجامعي مولاي اسماعيل حيث كنا نشتري منه سندوتشات الكفتة، ووجدته في هذه الرحلة مسافراً- وربما مهاجراً – الى اوروبا، وربما اختلط عليّ الزمان والمكان فكان هذا الطنجاوي في رحلتي السابقة الى مدريد عبر طنجة ..

    لا.. الآن تذكرت، لم يكن معي في رحلة طنجة ، بل كان معنا في هذه الرحلة.. المهم أن ضابط الجمارك قال لي – بعد ان لاحظ أنني ما زلت واقفاً رغم انتهائه من فحص حقائبي وجوازي- قال لي: خلاص روح، قلت: له انا انتظر هؤلاء، واشرت الى اصحابي المغاربة، فقال لي: هؤلاء معك؟ فأجبته بالإيجاب، فقال لي: خصنا نقلبك، وترجمتها: كان كدي نفتشك.. اي ما دام هؤلاء المغاربة معك فلابد أن يكونوا قد اعطوك دراهمهم لتمررها لهم عبر الجمارك.. فضحكت، ولكني خفت في نفس الوقت.. والسبب أنني كنت أضع بعض العملة الورقية في شعري! نعم.. كان شعري خنفس وغزير وطويل، فقلت لزملائي المغاربة- قبل أن نصل لموظف الجمارك- انني يمكنني ان أهرب العملة في شعري هكذا.. فبرمت الورقة حتى صارت كعود النالة وأدخلتها في شعري الكثيف فاختفت.. ثم نسيت الورقة في شعري، لذا خفت اذا نفذ كلامه وفتشني تفتيشاً دقيقاً كما كان يفتش المغاربة فحتماً كان سيجد الدولارات في شعري، وحينها لن يصدق انني وضعتها على سبيل التجربة والونسة.. وقد ذكر لي طنجاوي أن ضابط الجمارك قال له بعد ان فتشه تفتيشاً دقيقاً ولم يجد معه عملة، قال له أنه لا يمكن ان تكون مسافراً لأوروبا وليس معك عملة، قال لي الطنجاوي أنه أجابه بأنه ذاهب الى اوروبا لجلب المال وليس لانفاقه.. وكان هذا كلاماً منطقياً ولكن كلاهما ضابط الجوازات والطنجاوي يعلمان أنه يحمل عملة ما في مكان ما.. المهم في الأمر أن ضابط الجوازات قال هذا الكلام (خصنا نقلبك) ثم تركنا نذهب ..

    ثم مشينا خطوات قليلة لنصل الى ضابط الجوازات الاسباني الذي سيختم على جوازاتنا ختم دخول اسبانيا- ونحن ما زلنا في القارة الإفريقية وفي التراب المغربي- وأتذكر أنهم بدأوا يتكملون بلغتهم عني، ثم مسك أحدهم يدي وصار يمرر يده على ساعدي كأنه يتحسس جلدي ليثبت ما كان يقوله لزملائه، فتذكرت ما قاله لي ذات مرة زميل دراستي في المغرب محمد أبكر ابراهيم عن الانجليزيات عندما كن يتحسسن أيادي خالاته أثناء زيارتهن للندن ويبدين اعجابهن بنعومة أجساد السودانيات، وبالفعل فالنساء والرجال الأوربيون بشرتهم خشنة ومشعرة في الجنسين، لذلك فإنهم يستغربون من بشرة السود ونعومتها..

    وندخل سبته- وتنطق باللغات الأوروبية (سوتا)- ونجد ان جل سكانها من المغاربة والبقية اسبان.. وقد تجولت في مدينة سبتة قليلاً، ووضعت شنطتي في مقهى يملكه مغربي، وعلى ما أذكر دلني عليه الطنجاوي، وفي نفس المقهى يتم تغيير العملة المغربية الى بيزيتا اسبانية.. ومدينة سبته صغيرة ولكنها جميلة ومتحضرة نسبياً عن مدن المغرب.. ولم تكن غالية، فالمشروبات كالشاي والقهوة أثمانها كما في المغرب.. وبعد التجوال واكتشاف ما استطعنا اكتشافه من معالم سبته ركبنا الباخرة المتوجهة الى الجزيرة الخضراء، ولم تكن المسافة من سبتة إليها كبيرة، بل عبرنا المضيق في ساعة واحدة فقط- من طنجة كانت الرحلة ثلاث ساعات- وهبطنا في الجزيرة الخضراء، ولم أبق فيها غير وقت انتظار الحافلة، ثم من الجزيرة الخضراء ركبت الحافلة الى ملقه إحدى مدن الأندلس ذات الآثار الإسلامية الباقية.. مررت بها سريعاً ثم توجهت الى غرناطه..

    وادرك بن بطوطة الفجر الذي لاح.. فسكت عن الكلام المباح ...

    .. والحديث ذو صلة ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-06-2011, 04:57 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البوست ينعي للخريجين زميلهم : عاصم المشرف ,,,,, رحمه الله (Re: Mandingoo)

    Quote: وأن يرحم خالتي زكية بت علي (بنت عمة أمي وبنت خالة أبي) والتي توفيت أمس بالخرطوم، ونسأله أن يرحم امواتنا واموات المسلمين أجمعين..

    اخي / عمر غلام الله
    رحم الله الخالة / زكية
    ونسال المولى ان يتغمدها برحمته ورضوانه
    وانا لله وانا اليه راجعون

    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan1.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-06-2011, 01:53 PM

Mandingoo
<aMandingoo
تاريخ التسجيل: 28-09-2002
مجموع المشاركات: 2316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: البوست ينعي للخريجين زميلهم : عاصم المشرف ,,,,, رحمه الله (Re: omer abdelsalam)

    جزاكم الله خيرا اخي عمر عبد السلام
    ولا أراكم مكروهاً في عزيز لديكم

    ورحم الله امواتنا واموات المسلمين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-06-2011, 02:05 PM

Mandingoo
<aMandingoo
تاريخ التسجيل: 28-09-2002
مجموع المشاركات: 2316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأعزاء : البوست يقترب من محطته الأخيرة بنهاية الصفحة 20 (Re: Mandingoo)

    Quote: أضم صوتي لصوت الجماهير الهادرة (الشعب يريد إبقاء هذا البوست) ثم نورثه
    لأحفادنا من بعدنا وقد بدأتُ بتدريب إبني زمراوي على حمله من بعدي ومن ثمّ توريثه لإبنه عبد الإله
    وهكذا دواليك بعد أن نفارق دنيانا ونتسلل من الدنيا الجديدة!

    يا رفيقي، نحن نعتاش ونقتات من صدى هذه الذكريات النبيلة، فكيف بالله نقطع آواصرنا
    عنه وقد لا أغالي إن قلتُ بأنني أجىء لهذا المنبر لكى أرى المتسللين فيه وأكحل مهجتي
    بالرائعين من أمثال أحمدمحي الدين وحافظ ومختار وسيف وMandingoo ومعاذ وغيرهم...

    عليه التمس بكل إلحاح أن يبقى هذا البوست عاليا خفاقا على مر الدهور ولنجعله
    علماً نغني له وننحني أمامه...

    تحياتي ومحبتي للجميع...


    الأخ عبدالإله زمراوي

    وأنا سأنازعك التوريث.. وأباريك.. زنقة زنقة.. حلقة حلقة.. بوست بوست

    وأشكرك على تكحيل مهجتك بما أكتب، فهذا فخر لي..

    ومعكم ألح وأصر أن يبقى هذا البوست عاليا خفاقا على مر الدهور ولنجعله
    علماً نغني له وننحني أمامه...

    لك كل المنى عزيزي عبد الإله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-06-2011, 03:37 PM

Mandingoo
<aMandingoo
تاريخ التسجيل: 28-09-2002
مجموع المشاركات: 2316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نواصل مع رحلة بن بطوطة السوداني الى الأندلس: عمر حسن غلام الله (Re (Re: Mandingoo)

    الحلقة الثانية والتسعين

    نواصل

    الأندلس 5


    لا أذكر هل استبدلت الحافلة بالقطار في ملقة او في مكان آخر، لكن الذي أذكره أنني وصلت غرناطة بالقطار، وأول ما خرجت من محطة القطار وجدت أمامي عبر الساحة فندق صغير أو قل نزل (بنسيون)، فذهبت إليه واستأجرت فيه غرفة، وعلى ما أذكر لم تكن غالية على ميزانية طالب.. وكانت صاحبة النزل تديره ومعها أولادها الصغار منهم صبية في أواسط سني المراهقة وأخرى صغيرة لم تبلغ العاشرة، وكانوا دائماً معها في استقبال الفندق.. أعطوني مفتاح الغرفة فصعدت إليها ونمت، وفي الصباح الباكر سألت صاحبة النزل عن موقع قصر الحمراء، فأعطتني خريطة فذهبت راجلاً، وكان الطريق جميلاً والأشجار تزينه ووصلت الى قصر الحمراء وتجولت في جنباته وغرفه وقاعاته وكنت استصحب معي دفتري لكي اسجل ما أراه، فقد أخذ موظفو الجمارك الاسبان كاميرتي، وكان قد نبهني زميلي المغربي بأن أخفي الكاميرا التي كنت أعلقها على صدري، فقلت له انها كاميرا عادية ولا أعتقد انهم سيتكلمون عنها.. ولكن خاب ظني فقد أشار إليها موظف الجمارك قائلاً: (LA PAREE) أي أعطني هذه الكاميرا.. فخيروني بين أن ادفع جماركها او أتركها امانة عندهم لحين رجوعي للمغرب.. وبما أنني أوفر كل درهم وبيزيتا لهذه الرحلة فتركت الكاميرا لديهم واعطوني ورقة بموجبها استردها حين مغادرتي لاسبانيا..

    وكنت قد نسيت قلمي في النزل، لذا عندما رأيت أحدهم يضع قلماً في جيبه أشرت إلى القلم في جيبه- دون أن أتكلم- فأعطاني إياه، وكنت أظن أنه لا يتكلم الانجليزية، ولكن عندما سمعته يتكلم مع زوجته بالانجليزية فرحت، ففي هذا المكان من يتكلم بالانجليزية يكون كمن يتكلم معك بلغة بلدك.. فقلت له هل تتكلم الانجليزية فقال نعم، فسألته من أين هو فقال انه من امريكا، من شيكاقو بالتحديد ويعمل مدير الإحصاء في مستشفى شيكاقو، و.. أنه يهودي! ويبدو أنني صدمت وظهر ذلك على محياي، والدليل أنه قال لي بعد ردة الفعل تلك: DON’T BE COMPLEX فاستدركت بسرعة وطرحت وجهي وابتسمت وقلت له ما معناه: لا.. لاشئ، لا شئ.. أي أنني لم (أتعقد ولا حاجة).. ويبدو أن الصدمة جاءت من كوني لم ألتق يهودياً من قبل!

    بدأت أكتب ما كان على الجدران والأبواب من شعر وآيات قرآنية تزين غرف وقاعات قصر الحمراء.. وعرف هذا الأمريكي اليهودي من نقلي لما هو مكتوب في جدران القصر انني عربي، ومسلم، فبدأ يناقشني في بعض الأمور الخاصة بالقضية الفلسطينية، والعبارة التي أذكرها من ذلك الحوار والتي قالها لي: وهل ترمي اسرائيل في البحر؟ ويبدو ان هذه العبارة جاءت بعد أن قلت له أن اسرائيل اغتصبت أرض فلسطين.. المهم الخواجه السبعيني الذي اخذت منه القلم تجول ثم رجع لي فلما انتبهت له حسبته جاء ليسترد قلمه، لكنه قال لي WELCOME FOR THE PEN يعني خليتو ليك، فشكرته، ثم ذهب وعاد بعد دقائق وقال لي أنه يريد أن يعزمني على العشاء، لأنه يريد ان يتناقش معي أكثر.. فوافقت على دعوته، فقال لي نلتقي الساعة الثامنة مساء في وسط غرناطة في ساحة معروفة سماها لي.. ثم ذهب، وبقيت اتجول ما بين قصر الحمراء وبهو الأسود والساعة المائية ذات الأسود الاثنتي عشر، وجنة العريف التي ما رأيت أجمل منها..

    كما أسلفت في مقالي المنشور بجريدة الصحافة، فقد كان السائحون يستغربون كتابتي لما في الجدران ويسألونني هل استطيع قراءة وكتابة تلك المدونة هنا منذ ألف عام؟ وعندما اجبتهم بالإيجاب استغربوا وصرت اشرح لهم المكتوب، وأذكر انني اثناء شرحي لمجموعة منهم وجه احدهم الكاميرا ليلتقط لي صورة قائلاً: لنصور المرشد.. يقصد المرشد السياحي، فأحسست بأنني ذا شأن هنا رغم انني لا آخذ أجراً على ذلك، بل افتخاري بأني حفيد هؤلاء الذين تركوا هذا الأثر العجيب في اوروبا.. وقد لاحظت أن إحدى الأسر تتكون من رجل وإمرأة وفتاة شابة ربما لا تتجاوز الخمسة عشر عاماً، والذي لفت نظري ان كل المجموعات من السياح يكون عددها كبيراً ومعهم مرشد سياحي، ولكن هذه الأسرة لها مرشد خاص بها..

    يبدو ان الفتاة أعجبت بذلك الأسمر الذي يقرأ ويكتب تلك اللغة المكتوبة منذ ألف عام، فتعرفت بي وعرفتني بنفسها، وهي ايضاً امريكية، وقد لاحظت من الزي الذي تلبسه هي والذي يلبسه والدها ووالدتها أنهما إما دبلماسيين او من علية القوم، فزيهم شبه رسمي، وحتى هي تلبس ذلك الفستان الطويل الذي يذكرني بالأفلام الأمريكية الكلاسيكية.. هذه الفتاة صارت كلما ذهبت الى قاعة او الى بهو أجدها بقربي، تترك والديها والمرشد وتأتي لتقف معي ونتحدث، وتتجاهل نداء والديها لها، حتى وفي مرة نادتها أمها وبررت ذلك بأن تأتي لكي لا يفوتها شرح المرشد.. فذهبت، ولكن ليس فوراً.. وقد التقيتها مرة أخرى في أعلى القصبة التي تبعد مسافة طويلة عن قصر الحمراء، وكنت أطل من أعلى القصبة الى تحت حيث تبدو مدينة غرناطة والمزارع.. وفجأة أجد من يناديني بإسمي من خلفي، فالتفت فإذا بتلك الفتاة الأمريكية الجميلة تقف خلفي وتسلم علي وتقول ما معناه ها نحن قد التقينا ثانية..


    وادرك بن بطوطة الفجر الذي لاح.. فسكت عن الكلام المباح ...

    .. والحديث ذو صلة ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-06-2011, 04:09 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


رسالة وتحية من زميلنا الخريج / حامد عطية (Re: Mandingoo)

    وصلتنا من دبي رسالة من الزميل حامد عطية
    وهو من خريجي جامعة محمد الخامس مطلع الثمانينانت
    وكان من الاسماء الافته في مجتمع الطلاب بعاصمة المغرب
    وخلف بعد تخرجه صدا طيبا لدى اجيال من الطلاب
    نشكره على تواصله مع البوست
    ومرحبا به

    Quote:

    عزيزي الاخ/ عمر

    لكم ارق تحية ، و اطيب الامنيات

    بداية لكم كل التقدير و الإمتنان علي جهودكم الطيبة و المقدرة للتوثيق لسفراء

    السودان الحبيب خريجي الجامعات المغربية بصفة عامة و خريجي فاس العظيمة

    بصفة خاصة ، يسرني انا حامد عطيه ( ربما لم نلتقي لسؤ حظي ) خريج جامعة

    محمد الخامس بالرباط في العام 1980 ، ويسعدني إفادتكم بامكانية تزويدكم باسماء

    و صور العديد من الاعزاء خريجي جامعات و كليات و معاهد الرباط ، خاصة و اني

    و معي العديد من الاخوة الزملاءلاحظنا عدم ذكر الكثيرين ممن كان لهم صولات و جولات

    بالرباط . و كنا نأمل مشاركة الاخوان عمر و العزيز عصام محمود بتبيان و ايضاح ما يمكن .

    لكم و لكل الخوة بالمملكة المغربية الحبيبة اجل تقدير

    اخوكم

    حامد عطيه

    دبي

    الامارات العربية المتحدة

    00971507847000
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-06-2011, 04:41 PM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 22-05-2003
مجموع المشاركات: 703

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسالة وتحية من زميلنا الخريج / حامد عطية (Re: omer abdelsalam)

    أعزي نفسي وإياكم في فقيد الوطن عاصم المشرف، رحمه الله رحمة واسعة كما أعزي الزميل
    غلام الله في وفاة خالته المرحومة ذكية تتنزل عليهما شآبيب الرحمة...

    ابوأنس يا رفيق يا دفعة كدة إنت عرفت مقدار محبتنا لك وحرصنا على إستمرار
    هذا التلاقي الإسفيري وبالأمس القريب إتصل بي الأخ الحبيب أحمد محي الدين
    ومنه أخذت هاتف حبيبنا قيس مجذوب الحاج. أنت تصل الأرحام يا عمر وبك
    نفتخر متسللين غير عابئين بقانون الجاذبية، وبسرعة الضوء نسافر من الدوحة
    للخرطوم لجدة للفيوم لبحر العرب والدنيا الجديدة وكل ذلك بفضل بوست المتسللين...

    تحياتي للهميم غلام الله الذي يشدنا بذكرياته الطاعمة بأسلوب سلس شيق جميل رائع
    ووددتُ لو بوّب ذكرياته وطبعها في سفر وكتاب أنيق، فالذكرى ناقوسٌ كما قيل...

    هذا أنا
    أشتاق للذكرى
    وتهزمُني جيوشُ النمل
    والليل العنيد

    هذا أنا
    لا تتركوني جائلاً
    بين الموائد والمدائن
    أقتفي ظلي وأحزاني
    على الشفق البعيد..

    إيهٍ على الذكرى
    تشقشقُ كالعصافير البهيةِ
    تنسجُ الأنغامَ للفجرِ الجديد

    قد كنتُ في قلبِ الغيوم
    على السليقة أصطفي
    أحزان من شادوا
    الأرائك بالنشيد..


    أهديها لغلام الله وكل المتسللين الرائعين...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-06-2011, 05:19 PM

Mandingoo
<aMandingoo
تاريخ التسجيل: 28-09-2002
مجموع المشاركات: 2316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسالة وتحية من زميلنا الخريج / حامد عطية (Re: عبدالأله زمراوي)

    Quote: تحياتي للهميم غلام الله الذي يشدنا بذكرياته الطاعمة بأسلوب سلس شيق جميل رائع
    ووددتُ لو بوّب ذكرياته وطبعها في سفر وكتاب أنيق، فالذكرى ناقوسٌ كما قيل...

    هذا أنا
    أشتاق للذكرى
    وتهزمُني جيوشُ النمل
    والليل العنيد

    هذا أنا
    لا تتركوني جائلاً
    بين الموائد والمدائن
    أقتفي ظلي وأحزاني
    على الشفق البعيد..

    إيهٍ على الذكرى
    تشقشقُ كالعصافير البهيةِ
    تنسجُ الأنغامَ للفجرِ الجديد

    قد كنتُ في قلبِ الغيوم
    على السليقة أصطفي
    أحزان من شادوا
    الأرائك بالنشيد..

    أهديها لغلام الله وكل المتسللين الرائعين...




    الغالي عبد الإله

    جزاك الله خيراً، ونسأل الله أن يرحم الخالة زكية وكل موتانا وموتى المسلمين

    أخجلت تواضعي يا أخي بكلامك المرتب الجميل، ويسعدني دوماً أن يكون مثلكم يقرأون ما أكتب..

    وكما أسلفت ففكرة جمع الذكريات تلك في سفر قد أشار لي بها قارئ من قراء منتديات ود مدني، ولم أكن قبلها أفكر في نشر ذكريات تلك الرحلات، رغم ان لي مجموعة قصصية قد صدرت هنا في السعودية..

    والقصيدة الرائعة مقبولة منك كهدية، وما أجملها من هدية، وشكرا أن خصصتني بها، وللمتسسلين..

    ودمت أخاً عزيزاً وزميلاً فريداً
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-06-2011, 06:48 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


دعوة للخريجين بالخرطوم لحضور زفاف كريمة الخريج : عادل عبدالعزيز (Re: Mandingoo)

    مساء الجمعة
    الموافق 10/ 6/ 2011
    يدعوكم الزميل الخريج الدكتور / عادل عبدالعزيز الفكي
    لحضور عقد زواج كريمته { عزة }
    وذلك بجامع ابوبكر الصديق
    عند مدخل كبري شمبات
    الساعة السادسة
    ويزيد عادل واسرته سرورا بحضور الخريجين الزفاف
    لصالى كزام بالحديقة الدولية
    وذلك يزم السبت المولفق 6/11/ 2011

    الزميل عادل عبدالعزيز
    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan.JPG Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-06-2011, 11:14 PM

صلاح عباس فقير
<aصلاح عباس فقير
تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 5139

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دعوة للخريجين بالخرطوم لحضور زفاف كريمة الخريج : عادل عبدالعزيز (Re: omer abdelsalam)

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
    وجزاك الله خيراً على أن بقيت صامداً طيلة هذه الصفحات العشرين،
    وبقيت بك هذه الواحة الظليلة خضراء،
    والتحية للأخ عمر غلام الله لعطائه الجميل غير المنقطع،
    وبالنسبة لقرارك القديم المتجدد،
    أجدني أتفق مع ما ذهب إليه أخونا العزيز أحمد محيي الدين،
    أعرف جيّداً ذلك الدافع الذي يدفعك إلى الإصرار على قرارك،
    وعزاؤنا أنك ستظل دوماً معنا، تمنح لمسيرة هذا البوست حضورها المتجدد!
    وللأخ عمر غلام الله أن ينهض بهذه المهمة الكبيرة،
    ليملأ هذا الفراغ العريض!
    وهو أهل لذلك!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-06-2011, 11:35 AM

Mandingoo
<aMandingoo
تاريخ التسجيل: 28-09-2002
مجموع المشاركات: 2316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دعوة للخريجين بالخرطوم لحضور زفاف كريمة الخريج : عادل عبدالعزيز (Re: صلاح عباس فقير)

    Quote: لاخ/ عمر عبدالسلام
    لك خالص التحايا الطيبه
    لقد دهشت اليوم بقرارك بانهاء البوست في الصفحه العشرين والدفع به الي المكتبه وانا شخصيا اقتنعت هذه المره باسبابك التي دفعتك لاتخاذ هذا القرار بعد خمس سنين من المتابعه والمسيره المضنيه وخاصه من التعنت من السيد/ بكري ابوبكر باضافه اسماء جديده او اضافه اعداد جدد لمضاعفه الدماء مثل بعض البوستات الاخري او المشابه لهذا البوست والذي استطاع ان يشاهده اكبر عدد من المتابعين والارقام تشهد علي ذلك وكما يعود لك الفضل في انك جمعت الخريجين من كا فه المدن بعد ان تفرق شمل الجميع وانتشروا في بقاع الارض زكان البوست هو الرابط بينهم في الافراح والاتراح ومعرفه اخبار المرضي والتوثيق بالصور لايام مضت فرحا مضت مرحا وايضا من جنبات هذا البوست خرجت فكره ديوان توائم الشعاع لجعفر منذ ان كان فكره حتي راي النور اخير والكثير الكثير وهذه سنه الحياه
    واستمرارا للمسيره اقترح بان يتسلم الرايه الاخ/ عمر حسن غلام الله المسيره وان يكون الاسم هو منتدي خريجي الجامعات والمعاهد المغربيه وهو سوف يجد كل مسانده من الاخ/ عمر عبد السلام ومني شخصيا من داخل السودان ومن الخارج الاديب سيف الدين وعبد الاله زمراوي ومن مختار البكري وعبد الحافظ خضر ومن صلاح فقيري وغيرهم فهلا استجبت اخي/ عمر حسن علام الله لرجاء الجميع وان تمسك بزمام هذا البوست من جديد؟
    ______
    احمد محي الدين
    شندي


    العزيز الهمام النشط الأخ احمد محيي الدين

    ما زلت لم أفهم ماذا حدث.. رغم أنك اقتنعت بأسباب أخينا عمر عبد السلام، فليتنا نعرف تلك الأسباب لعلنا نعفي الأخ عمر من الاستمرار في البوست وأنفذ طلبك وطلب الأخوة الكرام الأفاضل بتولي أمر البوست الجديد مع أنني لست بأنشطهم ولا أدومهم في الموقع ولا أكثرهم حضوراً..
    Quote: من السيد/ بكري ابوبكر باضافه اسماء جديده او اضافه اعداد جدد لمضاعفه الدماء مثل بعض البوستات الاخري او المشابه لهذا البوست


    لم أفهم هذه العبارة.. وربما هي تفسير لقرار الأخ عمر عبد السلام
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-06-2011, 03:17 PM

Mandingoo
<aMandingoo
تاريخ التسجيل: 28-09-2002
مجموع المشاركات: 2316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دعوة للخريجين بالخرطوم لحضور زفاف كريمة الخريج : عادل عبدالعزيز (Re: Mandingoo)

    Quote: مساء الجمعة
    الموافق 10/ 6/ 2011
    يدعوكم الزميل الخريج الدكتور / عادل عبدالعزيز الفكي
    لحضور عقد زواج كريمته { عزة }
    وذلك بجامع ابوبكر الصديق
    عند مدخل كبري شمبات
    الساعة السادسة
    ويزيد عادل واسرته سرورا بحضور الخريجين الزفاف
    لصالى كزام بالحديقة الدولية
    وذلك يزم السبت المولفق 6/11/ 2011
    الزميل عادل عبدالعزيز


    التهاني للعروسين ونسأل الله أن يؤدم بينهما
    ومبروك للدكتور عادل أن زف إبنته وهو يصغرنا - حتماً- فهو من الدفعات التالية لنا، وعقبال تزويج البقية بنين وبنات

    وعقبال كل زملاء الدراسة ان يزوجوا ابناءهم ويفرحوا بهم، ومن لم يتزوج هو نفسه نسأل الله ان يرزقه الزوجة الصالحة والذرية الصالحة..

    ونشاركك أخي الدكتور عادل الفرحة من على البعد..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-06-2011, 03:20 PM

Mandingoo
<aMandingoo
تاريخ التسجيل: 28-09-2002
مجموع المشاركات: 2316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دعوة للخريجين بالخرطوم لحضور زفاف كريمة الخريج : عادل عبدالعزيز (Re: Mandingoo)

    Quote: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
    وجزاك الله خيراً على أن بقيت صامداً طيلة هذه الصفحات العشرين،
    وبقيت بك هذه الواحة الظليلة خضراء،
    والتحية للأخ عمر غلام الله لعطائه الجميل غير المنقطع،
    وبالنسبة لقرارك القديم المتجدد،
    أجدني أتفق مع ما ذهب إليه أخونا العزيز أحمد محيي الدين،
    أعرف جيّداً ذلك الدافع الذي يدفعك إلى الإصرار على قرارك،
    وعزاؤنا أنك ستظل دوماً معنا، تمنح لمسيرة هذا البوست حضورها المتجدد!
    وللأخ عمر غلام الله أن ينهض بهذه المهمة الكبيرة،
    ليملأ هذا الفراغ العريض!
    وهو أهل لذلك!


    التحية لك عزيزي الأخ الكريم صلاح فقيري

    ولكن وجود هذا البوست ضروري ولازم، وكذلك وجود العزيز عمر عبد السلام، فنحن تلاميذ هذا البوست، وهو الأستاذ وقائد الركب وربان السفينة، ونحن بحارة مستجدين، ونخاف أن نغرق المركب!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-06-2011, 03:24 PM

Mandingoo
<aMandingoo
تاريخ التسجيل: 28-09-2002
مجموع المشاركات: 2316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نواصل مع رحلة بن بطوطة السوداني الى الأندلس: عمر حسن غلام الله (Re (Re: Mandingoo)

    الحلقة الثالثة والتسعين

    نواصل

    الأندلس 6


    أيضاً وقفت معي طويلاً فوق سطح القصبة- وهي أكبر وأعلى أبراج الحراسة المذكورة آنفا- وتأملنا المزارع وقنوات الري تحتنا والبيوت العتيقة محدودبة الأسطح، وعلى البعد تأملنا سلسلة جبال سيرا نيبادا المغطاة بالثلوج.. كانت لحظات رومانسية رائعة.. فتى من وادي النيل تؤانسه فتاة من بلاد العم سام على سطح أثر من آثار الأجداد في الأندلس، في القارة العجوز الجميلة الراقية.. ثم استدعاها والداها فذهبت معهم..

    طبعاً صليت الظهر والعصر جمعا وقصرا في قصر الحمراء.. ثم واصلت تجولي حتى المغيب، فخرجت من القصر وعند موقف السيارات استوقفني زوج خواجات في منتصف العمر، وسلما علي، وسألاني من أين أنا فأخبرتهم، وسألتهم هل تعرفون السودان قالا نعم، ومن أين أنتما قالا من أمريكا- كاليفورنيا- وقد لاحظت ان الأمريكان ودودون جداً وانهم ميالون للتعارف أكثر من غيرهم، ويجيدون الدخول إليك بكلمات بسيطة وبأريحية وبثقة، ويبدو أن تنوع الأعراق والألوان في امريكا يجعلهم متعودين على الأفارقة وغيرهم، دون الأوربيين الذين قد لا يلتقون بأفارقة كثيراً- باستثناء بريطانيا وفرنسا ذات التواجد الكبير من الأفارقة والجامايكيين- فكل الذين تعرفوا عليّ، او بالأصح بادروا بالتعرف عليّ، هم من الأمريكيين.. سألت هذا الزوج- واسمه آرون قرين- من أين في كاليفورنيا قالوا من سان فرانسسكو، قلت لهم إن خالي- عبد الغفار الحاج سعيد- يدرس الدكتوراة في كاليفورنيا- لوس انجلز وفي مدينة ريفر سايد بالتحديد، فوعداني أن يتصلا به حين رجوعهما لأمريكا ويخبرانه بلقائنا هذا..

    رغم أن لغتي الانجليزية لا بأس بها، ولكني أحسست أنهم جاملوني حينما قالوا لي أن لغتك الانجليزية جيدة (فيما بعد أرسلت لي ميري قرين كتابها الذي عنوانه: "كيف يمكن أن تسافر حول العالم وتكون رحلتك مدفوعة" وفيه ذكرت أنها حينما تقابل شخص ليست لغته الانجليزية ويتكلم معها بالانجليزية فإنها تشجعه بأن تقول له إن لغتك الانجليزية جيدة.. لذا بعد قراءة كتابها فيما بعد تأكدت من أنهما كانا يجاملانني..)

    كنا نتونس ونحن في موقف السيارات، وهما يتكآن على سيارة، فيأتي صاحبها، فيتحولان إلى أخرى، ثم يأتي صاحب هذه فيتحولان إلى ثالثة، فعلقا على ذلك، وقد لاحظت أن أصحاب السيارات كانوا يتعاملون برقة مع المتكيئ على سيارته.. ورويداً رويداً بدأ الموقف يخلو من السيارات، وبدأ المكان يتسم بالهدوء لقلة المارة حيث بدأ الغروب يغطي المنطقة بظلاله.. ونظرت الى ساعتي فوجدت أن موعدي مع الأمريكان اليهود قد اقترب، فاستأذنت من هذا الزوج الظريف وانطلقت عبر شوارع غرناطة وازقتها الهادئة الخالية من البشر وكأنني أعيش فيها منذ زمن، ويبدو أن منطقة قصر الحمراء كانت في هضبة او مرتفع، فالشوارع منها الى وسط المدينة تنحدر بصورة واضحة، بل وأحياناً أحس أن ركبي تتيبس لانثنائهما بزاوية للمحافظة على توازني، إذ كنت أمشي وأنا منكب على وجهي، وأحياناً أجري لأخفف الضغط على ركبي، ولألحق الموعد في نفس الوقت.. وكنت إذا أحسست بالتعب وأردت التوقف أضطر الى تخفيف سرعتي بالإمساك بالأشجار التي على جانب الطريق او أعمدة الهاتف، فتجدني أميل تدريجياً الى جانب الطريق ثم أحاول مسك الشجرة بلف ساعدي حولها، او حول عمود هاتف ثم أتركه بسرعة حتى لا ألف بكاملي حوله او يتخدش ساعدي- وقد تخدش بالفعل- فتخف سرعتي قليلاً ثم أكرر نفس الحركة مع شجرة أخرى او عمود آخر ثم في النهاية استطيع الوقوف وأنا ألهث..

    وأنا ألهث دخلت الى الميدان المضروب فيه الموعد، وكان مكتظاً بالناس، وتوجهت الى أمام عمارة عالية- بل هي الأكبر في هذه الساحة- زجاجية الواجهة، ويبدو أن أمامها موقف حافلات او شئ من هذا القبيل، ومن على البعد رأيت الزوج العجوز واقفاً وهما يشرفان برأسيهما من مكانهما الى البشر المتواجدين في الساحة، وما إن وقعت عيناهما عليّ حتى أشارا لي فتوجهت نحوهما، وكانت ساعتي تشير الى الثامنة مساء تماماً.. موعد اللقاء.. وما إن وصلتهما حتى قالا لي: "من النادر أن يأتي الناس في موعدهم".. فأحسست بالفخر إذ أعطيت هؤلاء الأمريكان انطباعاً إيجابياً عن السودانيين (وهم ما عارفيين طبع السودانيين والعرب في حكاية المواعيد)، ومعناها إنني صنفت من الذين يحترمون مواعيدهم.. حتى على مستوى الأمريكان.. وتحركنا ثلاثتنا، وقالا لي أننا سنذهب الى مطعم صغير وقريب.. وبالفعل بعد مسيرة قصيرة على الأقدام دخلنا المطعم، ورغم أنه كان صغيراً الى أنه كان فاخراً..



    وادرك بن بطوطة الفجر الذي لاح.. فسكت عن الكلام المباح ...

    .. والحديث ذو صلة ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-06-2011, 04:41 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسالة وتحية من زميلنا الخريج / حامد عطية (Re: Mandingoo)

    رسالة اخري من الزميل الخريج / حامد عطية
    =========================
    Quote:
    اخي/ عمر

    لكم مني الف تحية

    اشكركم من الشكر اجزله علي إهتمامكم و الرد علي رسالتي

    آملا ان يمنحنا الله من الوقت ما يمكننا من تزويدكم بما وعدناكم

    من معلومات وصور الامس الجميل ( معذرة للإستعارة ) و ذلك في القريب العاجل . و بمناسبة لقاءنا في نهايات السبعينات ، ارجو مراجعة ما كتبتموه حول اسماء اعضاء ذلك الإتحاد

    حيث تشرفت بعضويته و كانت لي مساهمات موثقة خاصة في عمليات تسجيل العديد

    من الزملاء ، و التي سببت الكثير من المشكلات مع استاذنا الجليل جعفر محمد عثمان لبعض الوقت

    تحسنت بعدئذ عندما إستيقن من حسن النوايا و الاهداف . و اعتقد ان الكثير من الاخوة يذكرون ذلك.

    و الامر اخي عمر ليس بغرض إبراز الذات و إنما فقط لتصحيح المعلومة لضمان صدقية التوثيق

    اكرر تقديرنا لجهودكم في هذا الصدد و جعلها الله في ميزان حسناتكم

    و اقبلوا فائق الإحترام مع اطيب تمنياتي لكم و لجميع الإخوة بطرفكم

    و دمتم
    ==

    اخوكم

    حامد عطيه

    صورة حديثة لزميلنا العزيز / حامد عطية
    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan1980sudansudansudansudansudansudansudansudan.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-06-2011, 05:45 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأعزاء : البوست يقترب من محطته الأخيرة بنهاية الصفحة 20 (Re: Mandingoo)

    Quote: هل لهذا القرار دوافع غير (أن يستريح)؟
    هذا هذا القرار منك ام من صاحب الموقع؟

    إذا فتحنا بوست جديد سيكون عمره قصيراً مع سياسة أرشفة المنبر كل ثلاثة شهور، فكيف العمل؟

    Quote: الأخ عبدالإله زمراوي

    وأنا سأنازعك التوريث.. وأباريك.. زنقة زنقة.. حلقة حلقة.. بوست بوست

    وأشكرك على تكحيل مهجتك بما أكتب، فهذا فخر لي..

    ومعكم ألح وأصر أن يبقى هذا البوست عاليا خفاقا على مر الدهور ولنجعله
    علماً نغني له وننحني أمامه...

    لك كل المنى عزيزي عبد الإله

    Quote: ابوأنس يا رفيق يا دفعة كدة إنت عرفت مقدار محبتنا لك وحرصنا على إستمرار
    هذا التلاقي الإسفيري وبالأمس القريب إتصل بي الأخ الحبيب أحمد محي الدين
    ومنه أخذت هاتف حبيبنا قيس مجذوب الحاج. أنت تصل الأرحام يا عمر وبك
    نفتخر متسللين غير عابئين بقانون الجاذبية، وبسرعة الضوء نسافر من الدوحة
    للخرطوم لجدة للفيوم لبحر العرب والدنيا الجديدة وكل ذلك بفضل بوست المتسللين...

    Quote: لسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
    وجزاك الله خيراً على أن بقيت صامداً طيلة هذه الصفحات العشرين،
    وبقيت بك هذه الواحة الظليلة خضراء،
    والتحية للأخ عمر غلام الله لعطائه الجميل غير المنقطع،
    وبالنسبة لقرارك القديم المتجدد،
    أجدني أتفق مع ما ذهب إليه أخونا العزيز أحمد محيي الدين،
    أعرف جيّداً ذلك الدافع الذي يدفعك إلى الإصرار على قرارك،
    وعزاؤنا أنك ستظل دوماً معنا، تمنح لمسيرة هذا البوست حضورها المتجدد!
    وللأخ عمر غلام الله أن ينهض بهذه المهمة الكبيرة،
    ليملأ هذا الفراغ العريض!
    وهو أهل لذلك!

    Quote: ولكن وجود هذا البوست ضروري ولازم، وكذلك وجود العزيز عمر عبد السلام، فنحن تلاميذ هذا البوست، وهو الأستاذ وقائد الركب وربان السفينة، ونحن بحارة مستجدين، ونخاف أن نغرق المركب!

    الزملاء الكرام
    اشكركم جميعا على هذا الجدل والنقاش حول مصير البوست
    فهو يدل على حرصكم على ان تظل هذه التاقذة مقتوحة لينسنشق عبرها
    عبق ذلك الزمن الجميل
    فاعلموا ايها الأخوة الكرام
    اني اشاركم هذا الهاجس والقلق على مصير ومستقبل البوست
    ولكن لدي ظرف طارئ اضافى هو مادعاني لأن اختم مسيرة البوست بالصفح الحالية {20؛}
    فبعد ان اجريت اخيرا عملية جراحية في العين
    فكان يتوجب على حسب نصيحة الطبيب
    ان اقلل من استعمال الكمبيونر
    وكنت اخشى ان ينعكس ذلك على حيوية البوست في الفترة المقبلة ولهدا كان قراري
    فمن خلال ماورد من ردود اعلاه حول الموضوع
    اعتقد ان هناك مقترحان :
    الأول هو ان يستمر البوست بوضعه الحالي وان اعمل على تجديده مع كل ارشفة
    على ان ينشط الأخ عمر غلام الله والزملاء البوست وتفعيله
    مع مشاركة قليلة من جانبي نسبة للظرف الصحي الذي ذكرته
    او ان يتوقف البوست بسخته الحالية ويتجه الى المكتبة
    على ان يتولى الأخ عمر غلام باصدار نسخة ثانية وجديدة
    ويقوم الجميع بمعاونته
    نتمنى ان نجد في اقرب وقت اجماع من الزملاء
    حول احد المقترحين او اقتراح ثالث ربما يكون هو الأفضل
    والبوست يستقبل مقترحات كل الخريجين
    يالا,,,,,, همتكم

    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan2.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 08-06-2011, 05:53 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-06-2011, 04:18 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الأعزاء : البوست يقترب من محطته الأخيرة بنهاية الصفحة 20 (Re: omer abdelsalam)

    وكتب الزميل / احمد محي الدين
    ===================
    Quote: الاخ العزيز/ مادنقو
    لك خالص التحايا الطيبه
    ونعزيكم في وفاه خالتكم الحاجه زكيه يرحمها الله رحمه واسعه
    و يطيب لي ان اوضح لك بعض الاسباب التي اقنعتني بسبب او اسباب اخينا عمر عبد السلام
    بالتوقف,, وهو ان هناك ظرف صحي طارئ دفع الاخ/ عمر عبد السلام وهو اجراء عمليه جراحيه لازاله المويه السوداء من العين وتعليمات الدكتور المعالج تقتضي التقليل من الجلوس امام الكمبيوتر
    واما عن ما ذكرته ان السيد/ بكري ابوبكر لم يقم باضافه اسماء جديده او اضافه اعضاء جدد من خريجي المغرب ، والقصد هو ان عمر عبد السلام قد طالب باضافه اسماء جديده حتي يزيح عنه التعب باضافه بورداب جدد وطيله عمر البوست التي امتدت لخمس سننين لم يستجيب لهذا الطلب رغم التكرار له بهذا الطلب.
    وحتي البورداب من اولاد المغرب المشاركين في سودانيز اون لاين
    فان مشاركه بعضهم قليله وفي بعض الاحيان معدومه والمشاركين منهم يقارب كفه اليد الواحده وهذه هي الحقيقه والتي يتحرج الاخ/ عمر عبد السلام عن ذكرها بكل وضوح.
    واما انت اخي / عمر بن حسن غلام الله فقد اضفت الكثير لهذا البوست ولا اذيع سرا إّذ أن الاخ/ عمر عبد السلام صرح ان بدايه حلقات رحلات ابن بطوطه قد انقذت البوست من التوقف مرات كثيره لعدم وجود الماده الجاهزه في البوست.
    واكرر املي فيك يا ما دنقو ان تتولي دفه هذا البوست بعد ان عرفت بعض اسباب عمر عبد السلام
    وثق تماما باننا سوف نكون معك دوما ولن نخذلك في ذلك ومعي الاخوان الخريجيين داخل وخارج السودان وان يخرج البوست الجديد بمنهج جديد وافكار جديده لهذا البوست بشكل ورؤيه جديده

    ==
    احمد محي الدين
    شندي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-06-2011, 04:27 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مرحب بعائلة الزميل مختار البكري في المغرب (Re: omer abdelsalam)

    وصل المغرب الأسبوع الماضي وفد من أسرة زميلنا الخريج / مختار البكري ، المقيم في الولايات المتحدة . في زيارة للمغرب ، وخاصة مدينة فاس ، ويضم الوفد شقيقه / إبن عمر البكري وأخته زهراء ووالدتهم الحاجة فاطمة . إستقبلهم بالدار البيضاء الدكتور أحمد حميدوش ، صديق مختار حيث جمعتهم الظروف الدراسية سابقاٌ بجامعة منيسوتا . وقد أعانهم في الوصول إلى فاس ، حيث كان في إستقبالهم هنالك معارف مختار من مريدي و أحفاد الشيخ أحمد التجاني سيدي إبن عمر وسيدي الزبير ، وقد إستضافهم سيدي الزبير في داره بفاس . وسوف يغادرون المغرب بأذن الله إلى السودان يوم السبت القادم عن طريق الدار البيضاء . أعجبوا ببلاد المغرب وبالكرم المغربي الأصيل . كان من المتوقع وصول مختار لمقابلتهم ولكن ظروف قاهرة حالت دون ذلك . علماً أن مختار حضرمن أمريكا في عام 1992 للمغرب لمقابلة والده عليه رحمة الله عند زيارته للمغرب حينها . نتمنى لهم وقتاً طيباً ببلاد المغرب وعوداً حميداً
    مرحبا باسرة زميلنا العزيز / مختار البكري
    ونتمنى زيارته للمغرب في اقرب وقت

    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan1.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-06-2011, 04:29 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ومرحب بالزميل / اسكندر عبالعزيز في الرباط (Re: omer abdelsalam)

    الزميل وخريج جامعة فاس
    اسكندر الطيب عبدالعزيز
    خريج جامعة فاس دفعة 1985
    قام بزبارة خاطفة للرباط من مقر اقامته بمدينة جدة بالسعودية
    البوست التقى باسكندر
    وكانت لنا معه جلست سمر طويلة
    استعاد خلالها اسكندر ذكريات واسماء الزملاء
    في حقبة سنوات مطلع الثمانينات
    اسكندر غادر الى جدة ووعد بزيارة قريبا
    فمرحبا باسكندر
    عودا حميدا االى مقر اقامته

    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan004.jpg Hosting at Sudaneseonline.com


    وصور ةلأسكندر ايام فاس زمان
    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-06-2011, 12:41 PM

Mandingoo
<aMandingoo
تاريخ التسجيل: 28-09-2002
مجموع المشاركات: 2316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ومرحب بالزميل / اسكندر عبالعزيز في الرباط (Re: omer abdelsalam)

    Quote: صورة حديثة لزميلنا العزيز / حامد عطية


    إيه الوجاهة دي يا حامد؟

    ده انا لو لاقيتك قبل ما اشوف الصورة دي ما عرفتك.. زي ما حصل لي مع عز الدين عبد الماجد.. طبعاً آخر عهدي بيهو كان في حوش تلفزيون السودان سنة 1979 تقريباً لما كان بيعمل بروفه هو وإنعام صالح وحنان الصغيرة تمهيداً لمنافسات (الواعدين) او مهرجان الثقافة لا أذكر، وكنت بايتاً مع خالي الراحل علي ميرغني عليه رحمة الله فأخذني الى هناك حيث كان يدير البروفات- فيما بعد كان هو المايسترو لكل أغاني المهرجان- وكان عز الدين كما هو في المغرب نحيف وطويل وخنفس- سأرفق لكم صورة له أيام زمان ولكن ليس في هذه المشاركة-

    ثم بعد قرابة الثلاثة عقود رأيته في تلفزيون السودان وهو يغني ولم أعرفه إلا بعد تدقيق وربما من الصوت، ثم رأيته في معرض الكتاب في الرياض قبل سنتين، فقد رأيت شخصاً وجيهاً أبيضاً أصلعاً يقف في كشك شرطة دبي بالمعرض.. فشدني شئ ما إليه رغم انني ظننته في الأول اماراتي او مصري او اي شئ غير ان يكون سوداني.. ووقفت امام كشكه وسألته عن بعض الكتب، وحينما لاحظت لهجته السودانية سألته ان كان يعمل في شرطة دبي فأجاب بالإيجاب، فقلت له: "خالد شغال معاكم؟" فرد عليّ قائلاً: نحن الشغالين مع خالد.. فقلت له هو الأقدم قال لي هو الأقدم وهو الشغلني، وأضاف ان خالد كان زميله، فقلت له كان زميلك في اي مرحلة.. وهنا بدأت استجمع الصورة.. تلك التي رأيتها قبل سنة او شهور مع تلك التي امامي، وقد توصلت الى انه زولي ذاتو رغم انه في هذه اللحظة ضاع الإسم من رأسي..

    قال لي بل زميلي في الجامعة، قلت له أنت.. واجهدت ذاكرتي للحصول على الاسم.. ثم تذكرته، قلت له انت عز الدين؟ قال نعم.. قلت له انا زميلك ايضاً في المغرب .. ونظر اليّ فترة من الزمن ويبدو انه لم يتذكرني.. المهم أعطيته بعض المؤشرات وبعض المعلومات لعله يتذكرني.. ولكن بعد جهد جهيد ذكرته بالبروفة إياها، وهنا فقط تذكرني..

    المهم قضينا وقتاً طيباً نتونس، وجئته في اليوم التالي وكان اليوم الأخير في المعرض وأوصلته بسيارتي الى الفندق بعد أن تعشينا وأكملنا باقي الونسة.. وعدينا على مكتبي في الدور 58 من برج المملكة حيث تفرج على الرياض من علٍ، ولولا تأخر الوقت على ابني - كان ليل الرياض قد انتصف- وابني سيذهب الى المدرسة صباحاً لقضيت معه اطول فترة ممكنه لأنه مسافر في اليوم التالي.. وقد أعطيته كذا نسخة من كتابي: (حكاية الزول الأكل اضنينو) ليوزعها على الزملاء هناك.. وقد جاءتني رسالة من حامد عطية قبل ايام يخبرني فيها ان عز الدين قد سلمهم الكتب..

    لكن يا ربي لو قابلت حاتم عطيه حأربط بين الصورة الوجيه دي والصور القديمة ديك والزول البيلاقيني لحم ودم واعرفه؟ لقد هرمنا.. هرمنا.. وخربت الذاكرة..

    لكم جميعاً اخوتي خريجي ودارسي الجامعات المغربية كل تحية وشوق.ز
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-06-2011, 01:28 PM

Mandingoo
<aMandingoo
تاريخ التسجيل: 28-09-2002
مجموع المشاركات: 2316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ومرحب بالزميل / اسكندر عبالعزيز في الرباط (Re: Mandingoo)

    Quote: الزملاء الكرام
    اشكركم جميعا على هذا الجدل والنقاش حول مصير البوست
    فهو يدل على حرصكم على ان تظل هذه التاقذة مقتوحة لينسنشق عبرها
    عبق ذلك الزمن الجميل
    فاعلموا ايها الأخوة الكرام
    اني اشاركم هذا الهاجس والقلق على مصير ومستقبل البوست
    ولكن لدي ظرف طارئ اضافى هو مادعاني لأن اختم مسيرة البوست بالصفح الحالية {20؛}
    فبعد ان اجريت اخيرا عملية جراحية في العين
    فكان يتوجب على حسب نصيحة الطبيب
    ان اقلل من استعمال الكمبيونر
    وكنت اخشى ان ينعكس ذلك على حيوية البوست في الفترة المقبلة ولهدا كان قراري
    فمن خلال ماورد من ردود اعلاه حول الموضوع
    اعتقد ان هناك مقترحان :
    الأول هو ان يستمر البوست بوضعه الحالي وان اعمل على تجديده مع كل ارشفة
    على ان ينشط الأخ عمر غلام الله والزملاء البوست وتفعيله
    مع مشاركة قليلة من جانبي نسبة للظرف الصحي الذي ذكرته
    او ان يتوقف البوست بسخته الحالية ويتجه الى المكتبة
    على ان يتولى الأخ عمر غلام باصدار نسخة ثانية وجديدة
    ويقوم الجميع بمعاونته
    نتمنى ان نجد في اقرب وقت اجماع من الزملاء
    حول احد المقترحين او اقتراح ثالث ربما يكون هو الأفضل
    والبوست يستقبل مقترحات كل الخريجين
    يالا,,,,,, همتكم


    أنا فهمتكم!

    ربنا يديم عليكم نعمة العافية وينور بصيرتك كما نور بصرك..

    ونعذرك ونحمل عنك - أو معك- الراية..

    والرأي الأول: (هو ان يستمر البوست بوضعه الحالي وان اعمل على تجديده مع كل ارشفة
    على ان ينشط الأخ عمر غلام الله والزملاء البوست وتفعيله) هو الأصوب في نظري.. فقد اشتهر البوست بهذا الإسم، ويجب أن يظل كذلك.. وعدد المشاركات وعدد القراء يوحي بأهميته، فلا نريد أن فقد هذه الميزة.. وتظل انت حادي الركب وربان السفينة، ونحن مساعدوك الذين نتمنى أن يكونوا أقوياء أمناء..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 24 „‰ 32:   <<  1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de