الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-09-2018, 07:32 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة عمرعبد السلام(omer abdelsalam)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
30-05-2010, 10:46 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نداء من زميلنا / مختار البكري :مشروع وفاء من اجل الشاعر / جعفر محمد عثمان (Re: omer abdelsalam)

    Quote: من قرأ قصيدة الأستاذ جعفر والتي عنونها = جُهد المُقِل = وكتب تحت العنوان ... في التحية والشكر لأحبائي خريجي الجامعات المغربية ... يعرف أنه
    كتبها عن حبٍ صادق ومن ذاكرةٍ مشحونة بكنوز من الذكريات , وشوقاً فاض به الحنين لرؤية تلك البقاع التي أحبها , والأيام واليالي التي ضمتها مدينة الرباط وبلاد المغرب . وإن شئت أن تحقق فأقرأ فقط شطر البيت الآتي : هن عمري الذي تركت ورائي ... أو البيت .... أين مني سلا وأين رباط الفتح مغناي في عهد الصفاء
    ومن هنا نبع إقتراحي وقلت لنفسي ألا يمكن لنا نحن في خارج السودان أن نبني على ما قام به رفقاء الداخل ونحقق للأستاذ جعفر , وهو في هذا العمر , رحلة العمر وحلم السنين . ولو لبضعة أيامٍ يزور خلالها بلاد المغرب ... البلد الذي أحب ... ليمتع النفس فيه بأيامٍ من المؤكد أنها سوف يعيشها لحظة بلحظة , ويوماً بيوم ... يلتقى خلالها باُناس عرفهم وأحبهم , وبأماكن ومواقع سكنت فؤاده للأبد . قال فيها بنفسه --- ما أزال أغمض أجفاني عليهن دونما إغفاء --- على أمل أن يجود له وحي الشعر بقصيدة تنافس ما كتب عن تلك المواقع وتلحق بديوانه قبل الطبع بأذن الله . والفكرة أن نجمع مبلغاً من المال من الإخوة في خارج السودان يغطي تذكرة السفر وتوابعها وما فاض يكون نواة لطباعة الديوان باسم خريجي المغرب ليكون إضافةً حقيقية للمكتبة السودانية والعربية
    مختار البكري /QUOTE]
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

30-05-2010, 11:29 AM

سيف الدين عيسى مختار
<aسيف الدين عيسى مختار
تاريخ التسجيل: 02-03-2007
مجموع المشاركات: 1354

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نداء من زميلنا / مختار البكري :مشروع وفاء من اجل الشاعر / جعفر محمد عثمان (Re: omer abdelsalam)



    قراءة في ديوان "توائم الشعاع"
    الجزء الثاني



    كتب الأستاذ مختار البكري عن الراحل المقيم عبد الله الطيب، مقالا أشار في ثناياه الى شاعرنا الفذ جعفر محمد عثمان والدور الثقافي الكبير الذي كان يلعبه أثناء عمله مستشارا ثقافيا للسودان بالمغرب، ولعل من أعظم الخدمات التي قدمها استاذنا جعفر محمد عثمان هو أنه قدم العديد من المفكرين والأدباء المغاربة للعلامة الراحل عبد الله الطيب، منهم الأديب والقاص الأستاذ محمد الصباغ والذي كان مديرا في وزارة الثقافة المغربية، ومسؤولا عن تحرير مجلة المناهل المغربية، وقد حضرت أول لقاء تم بين عبد الله الطيب والأستاذ الصباغ في معية الأستاذ جعفر محمد عثمان، ذلك اللقاء الذي تمخض عنه موافقة عبد الله الطيب على الكتابة في هذه المجلة المتخصصة في الدراسات الأدبية والدينية والتاريخية والفلسفية والثقافية، وبالفعل استمر عبد الله الطيب يشارك فيها بالكتابة الى حين مغادرته للمغرب في العام 1986م، وهي من أعمق ما كتب عبد الله ، وقد جمعت تلك المقالات التي نشرت في مجلة المناهل وغيرها من المجلات والدوريات المتخصصة في كتاب بعنوان (عبد الله الطيب وانتاجه الأدبي والثقافي في فاس بالمملكة المغربية) نشرته في صحيفة الخرطوم، واعده الآن للطبع بعد اضافة بعض محاضراته القيمة التي ألقاها على طلبة كلية الآداب بفاس ، وحفظها تلميذه النجيب الأخ الأستاذ حموتي عبد الخالق، ويبدو من مقال الأستاذ مختار البكري انه اطلع على قصائد من ديوان "توائم الشعاع" وقد ألمح الأستاذ مختار البكري الى ميميته الرائعة في رثاء الأستاذ دهب عبد الجابر عليه رحمة الله، وقصيدته الرائعة في ذكرى معركة وادي المخازن التي أشرت اليها آنفا.

    لعل المتأمل في شعر جعفر محمد عثمان يلحظ أول الأمر تمكنه من أدوات الشعر، وهذا لعمرى أحد شروط اجادة النظم، في زمان اختلفت فيه المفاهيم عند الكثير من الناس الذين قد يعتقدون أن مجرد رص كلمات متشابهة النهايات قافية يمكن أن يقوم عليها الشعر بغض النظر عن علاقة القافية بالبيت وبالوزن، فالقافية لها دور كبير وفعال في القصيدة العربية الكلاسيكية، وحتى في القصيدة الحديثة مع اختلاف مسمياتها،
    وقد اختلف الدارسون في تعريف القافية فقال الخليل بن أحمد هي من آخر البيت الي أول ساكن يليه مع المتحرك الذي قبل الساكن" وقال الأخفش هي آخر كلمة في البيت أجمع. وانما سميت قافية لأنها تقفو الكلام أي تجيء في آخره، ومنهم من يسمي البيت قافية ومنهم من يسمي القصيدة قافية، ومنهم من يجعل حروف الروي هو القافية0 والجيد المعروف من هذه الوجوه قول الخليل والأخفش، ففي معلقة امريء القيس :


    مكر مفر مقبل مدبر معا
    كجلمود صخر حطه السيل من عل

    القافية من هذا البيت عند الخليل " من عل" ، وعند الأخفش "عل"،
    ولست هنا بصدد الحديث عن القوافي وأنواعها وأوزانها المختلفة، انما أردت أن أنبه القراء الكرام الى مدى اجادة الأستاذ جعفر محمد عثمان لقوافيه وادراكه الواعي لأهمية القوافي في القصيدة، لذلك جاءت أشعاره قوية السبك سليمة النظم ، وتأمل ان شئت قصيدته في تذكر مصر أو (الذكريات) لتجد أنه التزم الى حد بعيد الشرط الأصعب للقافية (تعريف الخليل بن أحمد الفراهيدي) بشكل تكاد تكون فيه قصائده نموذجية في هذا الباب.
    ورغم عنايته الفائقة بهذا الشكل الكلاسيكي للقصيدة، الا أنه شاعر حداثي بمعني الكلمة، فقد برهن بالفعل على أن اتخاذ شكل ما للقصيدة لا يعيق عصرنة موضوعاتها، وان الخلل لا يكون في الوعاء المتخذ للابداع، بل في طريقة التناول ، فلم يلتزم الشاعر هنا عمودية الشعر بقدر ما اتبع نمطا جديدا تجده في كل قصائده، فالقصائد الغنائية التي ينكفيء فيها على ذاته، ويستحضر فيها صور حياته المختلفة تجدها منسابة في تلقائية مطلقة ، بينما نجد في قصائد المناسبات تقسيما يقترب كثيرا من نمط عمود الشعر المتمثل في المبدأ والخروج والنهاية، فقد بدأ في قصيدته التي نظمها بمناسبة حصول نجيب محفوظ على جائزة نوبل، بدأ بذكر مصر وريادتها في مجال الفنون والآداب، ثم خلص الى ذكر نجيب محفوظ وآثاره الأدبية وانتهى الى تهنئة نوبل بنجيب محفوظ،وفي القصيدة سالفة الذكر يتجلى التناص، والتناص مصطلح نقدي جديد يحدد الفضاءات التي تحلق فيها القصائد والتي تستحضر أعمالا مشابهة، لا تأخذ منها مباشرة بل تجعلها خلفية للقصيدة كلها، فاذا أخذنا هذا المقطع مثلا من قصيدته (في حب مصر)

    شاعر رقرق النغم عاشق باح، ما كتم
    هانئ القلب في الهوى لا عذاب ولا ألم...
    في المحبين مفردٌ لم يُعاتََب ولم يُلَم
    قد سرى في عروقه من دماء الحبيب دم !
    عشقُه (مصرُ) مَنْ رأى عاشقاً مصرَ يُتهم ؟!


    التناص هنا هو أنك لا يمكن أن تقرأ هذا المقطع دون أن تكون قصيدة حافظ ابراهيم محلقة في أجواء القصيدة

    كم ذا يكابد عاشق ويلاقي
    في حب مصر كثيرة العشاق
    أني لأحمل في هواك صبابة
    يا مصر قد خرجت عن الأطواق

    ولا يمكن أن تقرأ القصيدة كلها دون أن ترد الى ذهنك قول الرسول صلى الله عليه وسلم (مصر كنانة الله في الأرض) وقوله (ستفتح عليكم مصر فاتخذوا منها جنداً كثيفاً فإنهم خير أجناد الأرض )، ولا يمكن ان تقرأ هذا المقطع أيضا:

    وحِمَى (السيد الحسين) وقد ماج بالنسم
    أهل شرق ومغرب شملُهم عنده التأم
    كلما حل (مولدٌ) كمل العِقدُ وانتظم
    و(مجاذيب) حُبِه وَجْدُهم هاج واضطرم
    و أمادِيح جَدهِ مستَغاثٌ ومعتَصَم
    و مَتابٌ إلى الذي يقبل التوب والندم .

    الا وترد الى ذهنك قصيدة المولد لمحمد المخدي المجذوب، أو صدى ديوانه (نار المجاذيب) فالقصيدة عند جعفر محمد عثمان ذات اجواء منفتحة على العديد من التجارب الرائعة في الشعر العربي قديمه وحديثه، ورغم أن شعر المناسبات يكون في الغالب محدود التأثير وقد تنتهي القصيدة بانتهاء المناسبة، الا انها ليست كذلك عند جعفر محمد عثمان، لأنه لا يقول الشعر مستهدفا المناسبة في حد ذاتها، بل ينظم حين تمس المناسبة منطقة حيوية من وجدانه هو ، ولذلك لا يأبه بالقاء القصيدة في المناسبة نفسها بل يبقيها لنفسه، وهذا ما يتيح له مساحة من الحرية في التعبير عما يعتمل في ذاته ويكون ذلك مدعاة لتوليد معان جديدة، فعلى سبيل المثال، نجد أن عددا من فحول الشعراء بما فيهم شوقي وحافظ تناولوا الاهرامات كمجد تاريخي لمصر، لكن جعفرا في هذه القصيدة يمجد الانسان المصري الذي بنى الاهرامات، فاذا كانت الاهرامات وهي من الحجر آية من آيات ومعجزات الزمان،، فمن باب أولى أن تكون مصر هي المعجزة الحقيقية:


    والريادات، والرعايةُ – يا مصر – للذمم
    (هرم) الصخر وحدهُ آيةُ الآيِ في العِظَم
    انت كم شدْتِ بعده هرماً بعده هرم
    مكرماتٌ، عطاؤها وَسِعَ العُرْبَ والعجَم
    دون مَنٍ ولا أذىً بل سجاياك في الكرم
    كم صروح بنيتِها نُسِيَتْ عندها (إِرَم)

    ولذلك من باب أولى أن تقدم التهنئة لجائزة نوبل اذا نالها المصري نجيب محفوظ/

    بعد خمسين حِجةً من عمىً عنك أو صمم !
    ظلم (الضاد) حقها فيك والفن ،من ظَلم
    حَكَمٌ جارَ, ثم قد تاب واستغفر الحكَم !
    نوبلٌ).....مرحباً، وقد أصبحت (لاؤها) نعم !
    فلها تهنئاتنا فَهْيَ من فاز واغتنم !
    فوقها أنت، فوقها (الضاد) في القدر والقيم

    وفي هذا البيت (نوبل مرحبا وقد أصبحت لاؤها نعم) صدى بيت الفرزدق في مدح على زين العابدين:

    ما قال لا قط الا في تشهده
    لولا التشهد كانت لاءه نعم

    قصيدة "الذكريات"
    ان تجزئة قصائد الشاعر جعفر محمد عثمان ولو على سبيل المدارسة تفقدها انسجامها، فهي كالقطعة الموسيقية الخالدة التي يجب أن تسمع من حيث هي كل لا يتجزأ، فالشاعر فيها يستجير من رمضاء الحياة، ودياجير الليالي، بظلال الذكريات وسناها، وحين يسدل أهدابه لينكفيء على عوالمه الداخلية، تنهض هنالك مدن النور التي يضمخ أرجائها أريج الذكريات، التي لا يطيق الشاعر عنها صبرا لكنه يصطبر فقط..تحمل قصيدة الذكريات نبضا حقيقيا ، وتترجم تلك الحميمية وذلك العشق الأبدي الذي يحمله الشاعر للذكريات والتي هي الوطن، هي اذن لا تحمل متواليات لغوية بقدر ما تشكل ملامح شاعر بكل تلك الحميمية والصدق والاحساس العميق، تكاد تراه في كل تفعيلة وفي كل ايقاع من ايقاعاته المتعددة .لقد شهدنا أثناء وجودنا بالمغرب مخاض بعض قصائد جعفر محمد عثمان، كنا شهودا في بعضها ومشاركين للحياة التي أوحت بها، لقد امتد هذا المخاض سنوات طويلة، عمرا كاملا وهو يمارس الكتابة الشعرية دون ان يخط كلمة واحدة على الورق ، لم تتخلق قصائده دفعة واحدة، ومن ثم فان قراءاتها ينبغي أن تكون من نوع آخر، قراءة ايقاعية ان صح التعبير، قراءة تعتمد على تنسيق آخر يتبع النظام التوليدي، فاللغة التي تنتظم قصائد جعفر محمد عثمان، مكثفة ورمزية وسوريالية، ومن ثم فان دلالة النصوص لا تنكشف على سطح النص من خلال العلاقات الوظيفية للكلمات، بل تكمن في بواطن النص وطبقاته الدفينة. هذه اذن نصوص شعرية ممتعة ومفيدة ومشرقة، وتنطوي على عشق وحب حميم. انه شعر يلتحم في ثناياه العشق والصباح والنيل والغيم، يحاول الشاعر أن يكون جزءا من هذا الالتحام في بعض الأحيان، وفي أحايين أخر يحاول الانفلات من ربقته، ولكنه في كلا الحالتين ينشد الابداع والخلق، ويقدم نفسه قربانا حتى تتأجج نار العشق ويتدفق النيل وتشتعل نار الصباح ويتوهج نوره، فما أطيب هذا الشعر ..

    سيف الدين عيسى مختار
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-05-2010, 06:38 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نداء من زميلنا / مختار البكري :مشروع وفاء من اجل الشاعر / جعفر محمد عثمان (Re: سيف الدين عيسى مختار)

    Quote:
    كتب الأستاذ مختار البكري عن الراحل المقيم عبد الله الطيب، مقالا أشار في ثناياه الى شاعرنا الفذ جعفر محمد عثمان والدور الثقافي الكبير الذي كان يلعبه أثناء عمله مستشارا ثقافيا للسودان بالمغرب، ولعل من أعظم الخدمات التي قدمها استاذنا جعفر محمد عثمان هو أنه قدم العديد من المفكرين والأدباء المغاربة للعلامة الراحل عبد الله الطيب، منهم الأديب والقاص الأستاذ محمد الصباغ والذي كان مديرا في وزارة الثقافة المغربية، ومسؤولا عن تحرير مجلة المناهل المغربية، وقد حضرت أول لقاء تم بين عبد الله الطيب والأستاذ الصباغ في معية الأستاذ جعفر محمد عثمان، ذلك اللقاء الذي تمخض عنه موافقة عبد الله الطيب على الكتابة في هذه المجلة المتخصصة في الدراسات الأدبية والدينية والتاريخية والفلسفية والثقافية، وبالفعل استمر عبد الله الطيب يشارك فيها بالكتابة الى حين مغادرته للمغرب في العام 1986م، وهي من أعمق ما كتب عبد الله ، وقد جمعت تلك المقالات التي نشرت في مجلة المناهل وغيرها من المجلات والدوريات المتخصصة في كتاب بعنوان (عبد الله الطيب وانتاجه الأدبي والثقافي في فاس بالمملكة المغربية) نشرته في صحيفة الخرطوم،

    Quote:
    قصيدة "الذكريات"
    ان تجزئة قصائد الشاعر جعفر محمد عثمان ولو على سبيل المدارسة تفقدها انسجامها، فهي كالقطعة الموسيقية الخالدة التي يجب أن تسمع من حيث هي كل لا يتجزأ

    نواصل معك هذا الإحتفاء بالشاعر الكبير / جعفر محمد عثمان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-05-2010, 06:53 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نداء من زميلنا / مختار البكري :مشروع وفاء من اجل الشاعر / جعفر محمد عثمان (Re: omer abdelsalam)

    مرحب بمشاركة الجميع في الصفحة التاسعة عشر {19}
    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan2.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan4.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
    sudansudansudansudansudansudansudansudansudan4.gif Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-06-2010, 05:58 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


العزاء لزميلنا / التوم اليشير في وفاة شقيقة (Re: omer abdelsalam)

    تلقينا اليوم بمزيد من الأسى والحزن
    نبأ وفاة شقيق زميلنا / التوم البشير
    خريج جامعة فاس دفعة 1983

    ويقام المأتم بقرية أم شوكة بالجزيرة
    تغمد الله الفقيد بالمغفرة والرحمة
    ونشارك زميلنا التوم البشر واسرته العزاء
    اللهم المولى بالصبر والسلوان
    وانا لله وانا اليه راجعون


    وهذا تلفون التوم للعزاء : 0129569991
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-06-2010, 05:17 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Reوالعزاء للزميلين الخريجين : كمال ميرغني { فاس } وجمال ميرغني { الرباط } لوفاة والداتهما (Re: omer abdelsalam)

    البوست يشارك الزميلين : كمال ميرغني مصطفى من جامعة فاس ، دفعة 1983
    وشقيقه جمال ميرغني الخريج من جامعة محمد الخامس بالرباط في اواخر السبعينات
    بوفاة والداتهما بالخرطوم
    العزاء للزميلين العزيزين
    ونسال الله المغفرة والرحمة للفقيدة
    و حسن العزاء
    وانا لله وانا اليه راجعون

    وهذا تلفون الزميل كمال ميرغني بالامارات المتحدة حيث يقيم حاليا
    00971505653924

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 03-06-2010, 05:20 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-06-2010, 09:44 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نداء من زميلنا / مختار البكري :مشروع وفاء من اجل الشاعر / جعفر محمد عثمان (Re: omer abdelsalam)

    كتب احمد محي الدين للبوست
    Quote: لاخ/عمرعبد السلام
    مازالت ردود الافعال تتوالي بخصوص مقترح الاخ/مختار البكري بخصوص تكريم استاذالاجيال/ جعغر محمد عثمان خليل،فقد اتصل بي بالامس هاتفيا الاخ/شرف الدين خلف الله من الولايات المتحده الامريكيه مثمنا دور البوست بالقيام بهذه المبادره الطيبه من مختار البكري بالقيام بتكريم وطباعه ديوان المستشار/جعفر محمد عثمان ومبديئا استعداده للمساعده الماديه اللازمه منه ومن بعض الخرييجين ومن اهل الخير من امريكا وايضا من انجلترا والثي سوف يتوقف بها منتصف هذا الشهر وهو في طريق عودته الي السودان،،، وكما وعد شرف بتقديم بعض الاجهزه الكترونيه التي تحتاجها الجمعيه لكي تواصل نشاطها الاجتماعي الرائد في لم شمل اعضاء الجمعيه في داخل وخارج السودان،،، وهذا ليس غريبا علي شرف الدين والذي كان اول سكرتير عام للجمعيه واما عن التحركات في هذا العمل ،،، فبدات التحركات مع بعض المطابع التجاريه لمعرفه التكلفه الماليه لهذا الموضوع وسوف يقوم الاخ/عبد القادر سعيد باحضار الديوان من الاستاذ/جعغر لتقديمها للمطبعه لمعرفه التكلفه الماليه للديوان حتي يري هذا الديوان النور قريبا ،،، وذلك حتي يرد الخريجون الدين لا ستاذ الاجيال جعفر محمد عثمان
    وسوف نوافيكم تباعا علي كل المستجدات التي تتم في ها الموضوع،،، ونطلب من الجميع ايصال الدعم المالي عن طريق اللجنه او البوست او شرف خلفالله حتي يري يالديوان النور
    ===
    احمد محى الدين/ شندي

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-06-2010, 05:31 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نداء من زميلنا / مختار البكري :مشروع وفاء من اجل الشاعر / جعفر محمد عثمان (Re: omer abdelsalam)

    "توائم الشعاع"
    وكتب : محتار البكري للبوست
    Quote:
    = نعم أخي في كل مكان.... أنت جزء من هذا الإنجاز = توائم الشعاع

    قبل حوالي الأسبوع , وعند ميلاد فكرة مواصلة وإكمال تكريم الأستاذ جعفر محمد عثمان , أعلنت أنت
    أخي عمر ... أن أول الغيث قطرة . وهاهي القطرات توالت خلال هذا الأسبوع . ونسأل الله أن يكون غيثاً
    عميماً مباركاً فيه , ينمو بفضله المشروع , ويوتي ثماره . ليكون = توائم الشعاع = أحد الإنجازات الدائمة الخالدة
    في صفحات إنجازات خريجي المغرب الناصعة أبداً . وعملاً لن ينقطع نفعه ما دام هنالك طالب علم وباحث معرفة
    في مجال الشعر والأدب والمعرفة الإنسانية . ومنذ الإسبوع المنصرم إنداحت الدائرة , وفي كل يوم منذ ذلك الحين
    نحن نقترب نحو الهدف خطوات للأمام........................................................................و
    ورأيت أن أضع الإخوة الكرام , من وقت لآخر , وتحت لواء نفس العنوان أعلاه بآخر تطورات المشروع بما
    توفر لدي من معلومات من زملاء الداخل والخارج , ومن خلال رعايتكم للمشروع عبر هذا البوست , حتي يكتمل
    بدراً تاماً في أقرب الآجال بأذن الله . فالمشروع بأسم الكل , ومرحباً دائماً وأبداً بكل من سمحت ظروفه في الوقت
    الحالي ليكون مساهماً في هذا الإنجاز الإنساني العميق المعاني والدلالات . ومن المؤكد أن إسهام كل فرد منا في
    هذا العمل سواء بجهده أو فكرة أو ماله أو تشجيعه سوف يصب في مصلحة الجميع . وفقنا الله لاكمال هذا العمل
    خالصاً لوجهه الكريم , وإلى لقاء قريب بأذن الله

    أخوكم

    مختار البكري

    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan1.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-06-2010, 05:52 PM

Mandingoo
<aMandingoo
تاريخ التسجيل: 28-09-2002
مجموع المشاركات: 2316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


العزاء لزميلنا / التوم اليشير في وفاة شقيقة (Re: omer abdelsalam) (Re: omer abdelsalam)

    نسأل الله للفقيد الرحمة وأن يسكنه الله فسيح جناته مع الصديقين والشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقا، ونساله في علاه أن يبدله داراً خيراً من داره واهلا خيراً من اهله، وأن يوسع مدخله وأن يغسله بالماء والثلج والبرد..

    ونسأل الله للأخ التوم الصبر الجميل وحسن العزاء وانا لله وانا اليه راجعون
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-06-2010, 05:59 PM

Mandingoo
<aMandingoo
تاريخ التسجيل: 28-09-2002
مجموع المشاركات: 2316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Reوالعزاء للزميلين الخريجين : كمال ميرغني { فاس } وجمال ميرغني { الرباط } لوفاة والداتهما (Re: (Re: Mandingoo)

    نسأل الله للفقيدة الرحمة وأن يسكنها الله فسيح جناته مع الصديقين والشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقا، ونساله في علاه أن يبدلها داراً خيراً من دارها واهلا خيراً من اهلها، وأن يوسع مدخلها وأن يغسلها بالماء والثلج والبرد..

    ونسأل الله للأخوة الكرام جمال وكمال الصبر الجميل وحسن العزاء وانا لله وانا اليه راجعون..

    جمال ميرغني دفعتي وخريج 1978م وأرجو ان تمدوني برقم هاتفه، وعلى كل حال انا سجلت هاتف كمال وسأتصل به وأعزيه وآخذ رقم هاتف جمال
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-06-2010, 10:07 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نداء من زميلنا / مختار البكري :مشروع وفاء من اجل الشاعر / جعفر محمد عثمان (Re: omer abdelsalam)

    ويتواصل : توائم الشعاع
    وكتب / مختار البكري
    Quote: نعم أخي في كل مكان ... أنت جزء من هذا الإنجاز --- توائم الشعاع
    ==================================================

    ها هي البشائر من رفقاء الأمس بدت تلوح في الأفق القريب . وذلك توسيعاً لدائرة الفرح في أعماق المحتفى بهم من جمعية الخريجين , وعلى وجة الخصوص أستاذ الأجيال جعفر محمد عثمان . وقد شمر الإخوة ساعد الجد , وكانت الإستجابة مشجعة . وسيظل الإخوة في السودان , أحمد محي الدين ومصطفى أحمد عبد الرحمن وعبد القادر سعيد صالح في إنتظار مبشراتكم عبر الهاتف . ولعل الخبر الذي نقله إلينا الأخ أحمد محي الدين والخاص باتصال الأخ عبد القادر بالدار السودانية للكتب , مفرحاً ومشجعاً , وأنا أعرف أن للأخ عبد القادر علاقات ممتازة بتلك الدار . وأوضح الأخ أحمد محي الدين أن الأخ الوجية شرف خلف الله تحمس للفكرة وأبدى إستعداده للإتصال بالإخوة في أمريكا والمملكة المتحدة . وهو نفس الوعد والحماس الذي وجدته عند الأخ شرف عندما تجاذبنا أطراف الحديث في الإسبوع المنصرم . وذلك الحماس للفكرة مطابق تماماً لما وجدته لدى الأخ الشاعر عبد الإله زمراوي عندما تفاكرنا في هذا الخصوص وقد أبدى إستعداده الكامل للمساهمة , كما أبدى رأياً أن طباعة الديوان في سوريا ربما يكون أقل تكلفةً من السودان . وللرجل خبرات مقدرة في هذا الحقل . وما بين سوريا والسودان نأمل أن تتحقق الأمنية . كما إلتزم توصيل الرسالة الى الإخوة في قطر , وأنا أضم صوتي له , ففي قطر كوكبة من الأصدقاء والزملاء مشهود لها , فكما كانوا هنالك في الطليعة نأمل أن يكون هنا أيضاً , وهذا النداء موجة لكل الرفاق ... رفقاء الأمس الجميل في كل مكان . وحتى لقاء قريب لكم كل الود والمنى
    ============

    أخوكم
    مختار البكري

    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan1.JPG Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-06-2010, 05:42 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


جمعية الخريجين تحتفى بالمفكر الراحل : محمد عابد الجابري (Re: omer abdelsalam)

    تقيم الجمعيه السودانيه لخريجي الجامعات والمعاهد المغربيه، حفل تأبين و ندوه ادبيه حول اعمال المفكر المغربي الراحل محمد عابد الجابري يوم الثلاثاء القادم الموافق 8 يونيو الجاري وتقام الندوه والتابين في قاعه الصداقه بالخرطوم الطابق الرابع بقاعه الطيب صالح وسوف يتحدث فيها عدد من الادباء والمفكرين
    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan4.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-06-2010, 05:25 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نداء من زميلنا / مختار البكري :مشروع وفاء من اجل الشاعر / جعفر محمد عثمان (Re: omer abdelsalam)

    ويتواصل : توائم الشعاع
    =====================================================

    ويكتب / مختار البكري حول مشروع جعفر محمد عثمان
    ==================================

    نعم أخي في كل مكان ... أنت جزء من هذا الإنجاز.... توائم الشعاع

    أيها الأحباب .. الزملاء والزميلات من رفقاء الأمس الجميل , في كل موقع من المعمورة , عندما إخترت العنوان أعلاه ليكون أحد روافد الصلة والتواصل
    بيننا خلال مراحل تنفيذ مشروع --- توائم الشعاع --- إخترته عن عمد ... وعن إيمان راسخ لايتزحزح بأن كل من تقاطعت دروبه منا بأرض المغرب الجميل ما زال يحمل في دواخله شي من تلك الديار وأهلها الكرماء الفضلاء , وشعبها السمح المسامح الكريم . وبما أن إنتاج الأستاذ جعفر محمد عثمان في ذلك الديوان , يتحدث عن تلك الديار وأهلها وجمالها وتاريخها ... فمن المؤكد أن يجد كل فرد منا بعض من ذاته بين ثنايا الديوان , عندما يمد يده لرفوف مكتبته الخاصة ويتصفح الكتاب , وعندها يحدث نفسه ومستمعيه أنه كان حاضراً في موقع هذه القصيدة = نهر الرقراق وهو يعانق الأطلسي بمدينة الرباط = وأنه ملم بتاريخ المغرب ونضاله وشجاعة أهله وبما ورد في هذه القصيدة = معركة وادي المخازن -- معركة الملوك = وبالحق والحقيقة أنك جزء من هذا الإنجاز ( طباعة ديوان توائم الشعاع ) . وهلم جرا ..... لانه أنجز بمجهود خريجي المغرب وأحباب المغرب . وهنا يمكن أن نقول أيها الأحباب أن في ذلك ردٌ لبعض جميل تلك الديار , ووفاءً لذكرياتنا بها , وذكرياتنا بها أحد المحطات الهامة , والمعالم البارزة في كتاب حياة كل فرد منا . وحتى لقاء قريب لكم كل الود والمنى
    =====
    مختار البكري


    الزميل / مختار البكري
    sudansudansudansudansudan78.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 08-06-2010, 05:26 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-06-2010, 06:17 AM

mohmmed said ahmed
<amohmmed said ahmed
تاريخ التسجيل: 25-10-2002
مجموع المشاركات: 7055

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نداء من زميلنا / مختار البكري :مشروع وفاء من اجل الشاعر / جعفر محمد عثمان (Re: omer abdelsalam)

    اخى عمر عبد السلام
    تحياتى لك ولبورداب المغرب


    اشارك فى مهرجان اصيلة لمسرح الطفل فى الفترة من 25يونيو حتى 2يوليو

    سوف امر على الدار البيضاء ثم طنجة
    اتمنى لقاءكم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-06-2010, 03:44 PM

صلاح عباس فقير
<aصلاح عباس فقير
تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 5000

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نداء من زميلنا / مختار البكري :مشروع وفاء من اجل الشاعر / جعفر محمد عثمان (Re: mohmmed said ahmed)

    حيا الله رفاق الدرب المغربي الجميل
    بعد غيبة أعود لأجد الجهود مصوبة نحو الاحتفاء بملحقنا الثقافي
    في تلك الفترة الأستاذ والأديب الكبير جعفر محمد عثمان، الذي تعرف
    عليه جيلنا من خلال قصيدته التبلدية التي كانت مقررة على طلاب
    الشهادة الثانوية، ثم لما جئنا المغرب وجدناه الملحق الثقافي
    في سفارتنا بالرباط. ويسرني أن أجد الإخوة عازمين على القيام بعمل
    يعبرون فيه عن شكر ورد للجميل الذي طوق به الأستاذ جعفر محمد عثمان
    أعناقهم من خلال أداء مهام واجبه في الملحقية الثقافية لسفارتنا
    بالرباط.
    وقد كاتبني الأخ مختار البكري مهيباً بي إلى المساهمة في هذا المشروع
    الكبير، ولو بكلمات قلائل تثير الحماس في نفوس رفاق الدرب، وتدفعهم
    إلى بذل كل ما يستطيعون من أجل الاحتفاء بهذا الأديب الكبير، الذي مثل
    من خلال موقعه الديبلوماسي حلقة وصل مهمة بين السودان والمغرب في تلك
    الفترة التي قضاها بالمغرب.
    وتكريم الأستاذ جعفر هو تكريم لكل الأدباء وحملة القلم، كما هو من ناحية
    أخرى جهد جماعي مقدر من أجل المساهمة في نشر الكتاب السوداني!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-06-2010, 05:47 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نداء من زميلنا / مختار البكري :مشروع وفاء من اجل الشاعر / جعفر محمد عثمان (Re: صلاح عباس فقير)

    Quote: حيا الله رفاق الدرب المغربي الجميل
    بعد غيبة أعود لأجد الجهود مصوبة نحو الاحتفاء بملحقنا الثقافي
    في تلك الفترة الأستاذ والأديب الكبير جعفر محمد عثمان، الذي تعرف
    عليه جيلنا من خلال قصيدته التبلدية التي كانت مقررة على طلاب
    الشهادة الثانوية، ثم لما جئنا المغرب وجدناه الملحق الثقافي
    في سفارتنا بالرباط. ويسرني أن أجد الإخوة عازمين على القيام بعمل
    يعبرون فيه عن شكر ورد للجميل الذي طوق به الأستاذ جعفر محمد عثمان
    أعناقهم من خلال أداء مهام واجبه في الملحقية الثقافية لسفارتنا
    بالرباط.
    وقد كاتبني الأخ مختار البكري مهيباً بي إلى المساهمة في هذا المشروع
    الكبير، ولو بكلمات قلائل تثير الحماس في نفوس رفاق الدرب، وتدفعهم
    إلى بذل كل ما يستطيعون من أجل الاحتفاء بهذا الأديب الكبير، الذي مثل
    من خلال موقعه الديبلوماسي حلقة وصل مهمة بين السودان والمغرب في تلك
    الفترة التي قضاها بالمغرب.
    وتكريم الأستاذ جعفر هو تكريم لكل الأدباء وحملة القلم، كما هو من ناحية
    أخرى جهد جماعي مقدر من أجل المساهمة في نشر الكتاب السوداني!

    بالتأكيد اخي / صلاح
    مساهمة الخريجين في مشروع تكريم الشاعر / جعفر محمد عثمان
    هو جهد جماعي مقدر ومطلوب ورد جميل للجميل
    فلنبدأ باضعف الايمان : الكلمة الصادقة في حق الرجل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-06-2010, 04:09 PM

Mandingoo
<aMandingoo
تاريخ التسجيل: 28-09-2002
مجموع المشاركات: 2316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نداء من زميلنا / مختار البكري :مشروع وفاء من اجل الشاعر / جعفر محمد عثمان (Re: mohmmed said ahmed)

    زميلنا محمد البيلي دفعة 1976م (دخول للجامعة) بجامعة محمد الخامس بالرباط، وهو من أبناء أمدرمان حي الأمراء، يغريكم السلام، خاصة لأبناء دفعته وللذين هم باقون في مغرب الأحباب حتى الآن، وحالياً هو يعيش في الرياض، ولكنه مريض، فقد أصيب بنزيف في المخ قبل عدة سنوات ابان زيارته للسودان في اجازة، وقد غاب عن الوعي لمدة 24 يوم، ثم نقل الى الرياض حيث اجريت له عملية جراحية في المخ فاستعاد وعيه، ثم ذهب مرة اخرى في اجازة للسودان فانتكس مرة اخرى ونقلوه الى السعودية مرة اخرى واجريت له عملية اخرى، وهو قليل الحركة ولا يغادر منزله، فاسألكم الدعاء له بالشفاء وأن يحفظ له بناته الثلاث (كبراهن تخرجت من الاقتصاد هذا العام)..

    وكنت قد أخذت رقم هاتفه من بن عمه محجوب البيلي والذي منه علمت بأنه مقيم بالرياض التي انتقلت اليها منذ اربع سنوات.. وقد اتصلت عليه بالهاتف حيث اخبرني بما جرى له، فسجلت له زيارة في بيته, ونسخت له صور جمعتنا به ايام الدراسة بالمغرب، وفي زيارتي الأخيرة له يوم الخميس الماضي- أنا وأسرتي- قال لي انه يتفرج على تلك الصور بين الفينة والفينة، وأنه يعيد بها الذكريات الجميلة ايام المغرب الجميل..

    وكنت قد وجدت بين صوري صورة له مهداة منه الي، فنسختها بالاسكانر وطبعتها في ورقة A4 وسلمتها اياه مع الصورة الأصلية، فطلب المزيد من صور تلك الأيام الخوالي، وسأنسخ له المزيد من الصور سواء التي بحوزتي او من تلك التي نشرت هنا..

    صور محمد البيلي


    M.BEELY.jpg Hosting at Sudaneseonline.com


    وقد كتب خلف الصورة:

    M1.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-06-2010, 05:33 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مرحب بزميل البورد / نحند سيد احمد في المغرب (Re: Mandingoo)


    مرحب بالزميل / محمد سيد أحمد في المغرب
    شكرا على التواصل معنا عبر البوست
    بالتأكيد نود ان يتم لقاءنا اثناء زيارتك .
    مرورك من اصيلة الى الدار البيضاء سيكون حتما عبر الرباط
    ونتمى لن تستجم معنا في عاصمة المغرب
    ونرجو الاتصال بتلفوني فور وصولك للمغرب
    0664012420
    Quote: تحياتى لك ولبورداب المغرب


    اشارك فى مهرجان اصيلة لمسرح الطفل فى الفترة من 25يونيو حتى 2يوليو

    سوف امر على الدار البيضاء ثم طنجة
    اتمنى لقاءكم

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 09-06-2010, 05:36 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-06-2010, 06:06 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


دعواتنا للزميل الخريج / محمد البيلى بالشفاء التام (Re: omer abdelsalam)

    Quote: زميلنا محمد البيلي دفعة 1976م (دخول للجامعة) بجامعة محمد الخامس بالرباط، وهو من أبناء أمدرمان حي الأمراء، يغريكم السلام، خاصة لأبناء دفعته وللذين هم باقون في مغرب الأحباب حتى الآن، وحالياً هو يعيش في الرياض، ولكنه مريض، فقد أصيب بنزيف في المخ قبل عدة سنوات ابان زيارته للسودان في اجازة، وقد غاب عن الوعي لمدة 24 يوم، ثم نقل الى الرياض حيث اجريت له عملية جراحية في المخ فاستعاد وعيه، ثم ذهب مرة اخرى في اجازة للسودان فانتكس مرة اخرى ونقلوه الى السعودية مرة اخرى واجريت له عملية اخرى، وهو قليل الحركة ولا يغادر منزله، فاسألكم الدعاء له بالشفاء وأن يحفظ له بناته الثلاث (كبراهن تخرجت من الاقتصاد هذا العام)..

    وكنت قد أخذت رقم هاتفه من بن عمه محجوب البيلي والذي منه علمت بأنه مقيم بالرياض التي انتقلت اليها منذ اربع سنوات.. وقد اتصلت عليه بالهاتف حيث اخبرني بما جرى له، فسجلت له زيارة في بيته, ونسخت له صور جمعتنا به ايام الدراسة بالمغرب، وفي زيارتي الأخيرة له يوم الخميس الماضي- أنا وأسرتي- قال لي انه يتفرج على تلك الصور بين الفينة والفينة، وأنه يعيد بها الذكريات الجميلة ايام المغرب الجميل..

    وكنت قد وجدت بين صوري صورة له مهداة منه الي، فنسختها بالاسكانر وطبعتها في ورقة A4 وسلمتها اياه مع الصورة الأصلية، فطلب المزيد من صور تلك الأيام الخوالي، وسأنسخ له المزيد من الصور سواء التي بحوزتي او من تلك التي نشرت هنا..

    الزميل العزيز / عمر غلام الله
    شكرا على هذه المبادرة الانسانية والاخوية اتجاه الزميل والخريج / محمد البيلى
    شفاه الله وعافاه
    وعبرك نرسل النداء الى كل الخريجين وخاصة دفعة الزميل / محمد البيلى
    بالدعاء له والتواصل معه
    ومتابعة حالته الصحية الى ان يتم له الشفاء التام
    ونرجو من الاخ عمر غلام الله الكتابة على البوست ايميل وتلفون الاخ / محمد البيلى
    حتى يتمكن الزملاء من التواصل معه
    نطلب من الجميع من الجميع الدعاء للزميل / محمد

    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan5.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan8.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 09-06-2010, 06:14 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-06-2010, 04:59 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


جمعية الخريجين تحتفى بالمفكر الراحل : محمد عابد الجابري (Re: omer abdelsalam)

    كتب احمد محي الدين
    ==================
    جلسه فكريه حول اعمال المفكر المغربي محمد عابد الجابري
    =====================================================
    تقرير وتصوير/احمد مخي الدين
    اقامت الجمعية السودانيه لحريجي الجامعات والمعاهدالمغربيه، جلسه فكريه حول اعمال المفكر المفربي محمد عابد الجابري بقاعه الصداقه بالخرطوم مساء الثلاثاء 8 يونيو، ولقد بدات الجلسه بآيات من القران الكريم تلاها مولانا/حافظ احمد عبد الله وثم القي الاخ/ هشام الجيلي سكرتير البرامج والمنشط بالجمعيه كلمه ضافيه منوها بان الجمعيه عباره عن جسر للتواصل القكري ما بين المغرب والسودان وامتدادا للتعاون ما بين البلدين, وثم القي الاستاذ/جمال حسن محمود ريئس الجمعيه كلمه ضافيه حول المفكر محمد عابد الجابري
    ثم القي الدكتور السفير/ محمد ماء العينين سقير المغرب بالخرطوم كلمه شامله عن المقكر الجابري ،وبعد ذلك قدم الاستاذ/ احمد عثمان المبارك ريئس الجلسه الاستاذ/عبد الله صالح الذي قدم ورقه فكريه بعنوان مواقف استراتجيه في السيره الذاتيه للجابري ومن ثم قدم الاستاذ/ غسان محمد عثمان ورقه بعنوان محمد عابد الجابري الانخراط في التراث من اجل الحداثه، ومن ثم قدم الاستاذ/ احمد الصادق تعقيبا ضافيا لكلمة غبد الله صالح وغسان محمد عثمان وثم قتح باب النقاش للجميع، ولقد عقب سعاده السقير محمد ماءالعينين ومحمد الحسن ابراهيم ومخمد بابكر عوض ومحمد الغبشوني من المغرب،،، وسوف نقوم لاحقا بايراد بغض الكلمات التي القبت في الاحتفال وتابين وتكريم المفكر/ محمد عابد الجابري
    --
    احمد محى الدين/ شندي

    المنصة الرئيسية للندوة
    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    محمد ماء العينين ، سفير المغرب يلقى كلمة
    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    رئيس الجمعية / جمال حسن محمود في الوسط بين الزميلين / احمد الاستاذ وعبدالله صالح
    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan1.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 10-06-2010, 05:07 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 11-06-2010, 05:27 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-06-2010, 06:03 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمعية الخريجين تحتفى بالمفكر الراحل : محمد عابد الجابري (Re: omer abdelsalam)

    لقطات من ندوة تأبين الجابري
    =======================

    من طاقم السفارة المغربية بالخرطوم المشارك في الندوة
    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    الزميلان : مصطفى ادريس { بزمبار } خريج كازا 88 وطارق النور خريج الرباط 88 : يتابعان الندوة
    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan88sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan88.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    الزميل / فضل محمد فضل { فضل وجدة } دفعة 88 يتابع الندوة
    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan9.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-06-2010, 05:35 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


نداء من زميلنا / مختار البكري :مشروع وفاء من اجل الشاعر / جعفر محمد عثمان (Re: omer abdelsalam)

    مختار البكري يكتب :
    تؤائم الشعاع
    الوفاء الجميل


    نعم أخي في كل مكان .... أنت جزء من هذا الإنجاز.. . الوفاء الجميل
    ===================================================================================

    لقد كان يوم أمس بالبوست مليئاً بالوفاء من زملاء الأمس الجميل . فقد كانت رائحة الوفاء تفوح بين السطور . كيف لا فقد كان بينهم عقد وعهد غير مكتوب ... لان يكون الوفاء لأيامنا الماضيات , حاضراً في تواصلنا وتراحمنا وصداقاتنا ما بقيت الحياة . وقد مدح الله تعالى الموفون بعهدهم كما تعلمون أيها الأحباب . فمداخلات الأمس تثبت ما رميت إليه . وإلا كيف تفسرون ذلك القاء الأخوي الحميم الذي جمع الإخوين عمر غلام الله ومحمد البيلي , والذي كان ترجمة عملية لذلك العهد ولتلك الكلمات التي سطرها الأخ البيلي قبل أكثر من ثلاثين عاماً مضت ( أهديك رسمي عنواناً للصداقة والأخاء ) شفاك الله أخي محمد فقد وعدنا المولى في كتابه الكريم بقبول الدعاء وأكد أهل العلم حصوله بين واحد من ثلاثة خيارات فتيقن أخي من قبول دعوات زملائك وأحبابك . أما المثال الآخر فقد جاء من الأخ الأديب صلاح فقيري , والذي إذا قرأه الأستاذ جعفر فلن يجد له تفسيراً إلا كلمة واحدة .. وهي الوفاء .. وفاء لما قدمه لطلاب العلم سواء في مراحل التعليم أو من خلال عمله بالمملكة المغربية . فالمعروف لا يضيع بين الله والناس وإن طال به الأمد . وصدقت أخي صلاح أن تكريم الأستاذ جعفر هو تكريم لحملة العلم ونشرٌ للكتاب السوداني . أما تعليقك أنت اخي عمر فقد كان تأكيداً ومواصلة للوفاء النبيل حين قلت أن أضعف الإيمان هنا هو الكلمة الصادقة الجميلة في حق الرجل . وفي نفس المسار جاء تكريم الإخوة في الجمعية بالسودان للعالم والمفكر والمثقف والفيلسوف الأستاذ الراحل محمد عابد الجابري بمناسبة أربعينيته وذلك بقاعة الصداقة بالخرطوم . وإختتم الأخ محمد سيد أحمد مسيرة الوفاء برغبته الملحة لمشاهدة ومقابلة الأصدقاء عند زيارته القصيرة للمغرب في مقبل الأيام . ..... فلتدم الصداقة أيها الأحباب .... وليدم الوفاء أيها الخلان
    ====

    مختار البكري

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 11-06-2010, 05:39 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-06-2010, 03:02 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


تهنئة للزميل الامين طه الكباشي : مبروك للعميد (Re: omer abdelsalam)

    كتب / احمد محي الدين
    ================
    Quote: تهنئه بمناسبه الترقيه لرتبه العميد
    =====================


    يهنيء الاخ/احمد محي الدين الزميل العقيد/ الامين طه الجيلي الكباشي بمناسبه ترقيته لرتبه عميد بالقوات المسلحه،،، في كشف الترقيات الاخيرللفوات المسلحه ونتمني له المزيد من الترقي والتقدم
    وكما يعتبر العميد حقوقي/الامين طه الجيلي اول خريج من خريجي المغرب يتقلد هذه الرتبه في القوات المسلحه السودانيه
    والجدير بالذكر ان العميد/الامين طه الجيلي خريج من جامعه محمد الخامس الرباط دفعه 1986


    --
    احمد محى الدين/ شندي[/ الأمين طه الكباشي

    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan1.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    تلفون العميد للتهنئة :0911592626

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 13-06-2010, 09:53 AM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 13-06-2010, 09:53 AM)

                       |Articles |News |مقالات |بيانات

13-06-2010, 10:37 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نداء من زميلنا / مختار البكري :مشروع وفاء من اجل الشاعر / جعفر محمد عثمان (Re: omer abdelsalam)

    توائم الشعاع
    مختار البكري : يكتب الجديد

    نعم أخي في كل مكان ... أنت جزء من هذا الإنجاز ... توائم الشعاع

    شرف خلف الله ومزمل بخيت ... في السودان ... من مبشرات الإنجاز
    =======================================================================
    لقد فتحت فكرة طباعة ديوان تؤائم الشعاع , نافذة أخرى للتواصل , وسانحة جميلة لرفقاء الأمس للإلتقاء والتواصل عبر وسائل الإتصالات المختلفة والمتنوعة . وكما كان مكتب الأستاذ جعفر محمد عثمان ببلاد المغرب , ولسنوات طويلة , نقطة الملتقى الأولى لكل من عبر بتطلعاته وآماله وأحلامه ... الأجواء والبحار والمحيطات وحط رحاله وسط ذلك الزمن البديع وتلك البلاد السمحة , هاهو الأستاذ جعفر وبعد عقود من الزمان يمثل القاسم المشترك لتلك اللقاءات والمحادثات . وقد أبدى كثير من الإخوة , ليس فقط رغبتهم لأن يكونوا جزءً من هذا المشروع الثقافي , بل بذل كل ما في وسعهم لانجاحه وتوصيل الفكرة لمن حولهم , لأن رمزية المشاركة مهما كان حجمها سوف تظل ملازمة لهذا العمل الثقافي والإنساني لأمد طويل . ومن حسن الطالع أن يكون لوصول الإخوة مزمل بخيت قادماً من أبو ظبي , وشرف خلف الله من الولايات المتحدة لبلادنا خلال يونيو الجاري , أثر كبير وملموس وعوناً للإخوة في الداخل وكل الآمال أن يكون ذلك حجر الزاوية لتنفيذ المشروع , ليقف رمزاً شامخاً لمعاني الوفاء ومعزوفة جميلة لزمن جميل هدية من خريجي المغرب للمكتبة السودانية والعربية . ونأمل من الإخوة شرف ومزمل تكثيف جهودهم قبل المغادرة وبعد الوصول أيضاً , ونذكر الأخ مزمل أن الأخ كمال مرغني أبدى الرغبة في التنسيق معكم . ولعلها فرصة أخرى أنتهزها لتجديد النداء لكافة الإخوة الأفاضل والزملاء الأعزاء لارسال ما تجود به الظروف لأي من الإخوة في السودان دعماً للمشروع حتى يرى النور خلال الأسابيع القليلة القادمة بإذن الله , وما التوفيق إلا من عند الله , ودمتم بخير وسعادة

    مختار البكري

    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-06-2010, 06:36 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مشاركة من الخريج الكاتب الصحافى / عمر حيمري /رؤية سسيلوجية لإصلاح التعليم (Re: omer abdelsalam)

    ضمن مواهب الخريجين
    ارسل لنا الزميل المغربي / عمر حيمري
    خريج جامعة فاس دفعة 1978

    وصديق ورفيق العدديد من الطلبة السودانيين بجامعة فاس في ذلك الزمان
    مشاركة بمقال حول اوضاع التعليم في المغرب


    Quote: رؤية سسيلوجية لإصلاح التعليم : بقلم عمر حيمري



    يبدو لي أن طموح الإنسان ورغبته في التطور المستمر، نحو الأفضل ظاهرة اجتماعية ، تقوم على أساس المعرفة ، التي ابتدأت مع أبينا آدم عليه السلام بتأكيد النص القرآني الكريم [ ...وعلم آدم الأسماء كلها ثم عرضهم على الملائكة...] )سورة البقرة 31 ( وبلغت أوجها مع سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ، في الخطاب الذي تلقاه من رب العالمين : [ اقرأ باسم ربك الذي خلق ، خلق الإنسان من علق اقرأ وربك الأكرم الذي علم بالقلم علم الإنسان ما لم يعلم ] )1سورة القلم آية 1 -5 ( . إن المعرفة سواء كانت عقلية أو حدسية ،ذوقية أو حسية )مباشرة أو غير مباشرة ، داخلية أم خارجية (، شيء اجتماعي خاضع للتطور. وهي المسؤولة عن كل التغيرات ، التي تلحق بالمجتمعات على صعيد الفكر والواقع . وبواسطة التربية والتعليم ، يمكن للمجتمعات أن تطور ذاتها وتحافظ على بقائها وتواجه متطلبات الحياة المتجددة .

    إن الأزمة التعليمية ،التي يعيشها مجتمعي ، لا يمكن حلها إلا من خلال مشروع تربوي متكامل ، يقوم على أساس تصور واضح للإنسان النموذج ، والمجتمع النموذج ، الذي نهدف إليه ونريد تحقيقه .وعلى فلسفة تربوية مرجعيتها القرآن الكريم والسنة النبوية وإطارها ثقافتنا وأخلاقنا المغربية ومقدساتنا الوطنية ، مع الأخذ بعين الاعتبار طموحات المتعلمين وتمثلا تهم وتصوراتهم المستقبلية ، دون المساس طبعا ، بإرثهم الثقافي ولا بهويتهم الدينية ومقدساتهم الوطنية...

    إن اهتمام مدرسة النجاح بالأزمة التعليمية انصب على إعادة النظر في البرامج والمناهج المستوردة في الغالب من مجتمعات لا يربطنا بها دين ولا ثقافة ولا تاريخ ولا لغة ... بحجة الارتقاء بتدريس العلوم والتكنولوجيا وتزويد المؤسسات التعليمية بالوسائل الديداكتيكية والتكنولوجية اللازمة لجودة التعليم . كما أن إنجاح الإصلاح التعليمي من منظورها يتوقف أساسا على الرقي بجودة الخدمات التربوية ) المذكرة رقم 156 الصادرة بتاريخ 10 نونبر 2009 ( وعلى [ تجريب بيداغوجيا الإدماج انطلاقا من المناهج والبرامج المعتمدة حاليا في سلكي التعليم الابتدائي والثانوي الإعدادي بدعم ومرافقة تقنية من منظمة اليونسكو ]). المذكرة رقم 112 الصادرة بتاريخ 10سبتمبر 2008 ( وعلى إحداث مواد جديدة كالمواطنة ، والديمقراطية ،وحقوق الإنسان، واللهجة الأمازيغية ، والإعلاميات ، وتدريس مادة الفلسفة في جميع مستويات السلك الثانوي التأهيلي ، دون مراعاة البنية التحتية الضرورية ، من قاعات خاصة بالإعلاميات ،مجهزة بالأعداد الكافية من الحواسب ،والأساتذة المختصين في الإعلاميات ،والأمازيغية ، والفلسفة ، والقانون ...( في كثير من الأحيان يستنجد التعليم الثانوي التأهيلي ، بأساتذة التعليم الابتدائي ،أو الثانوي الإعدادي ، في تدريس بعض المواد ، كاللغة الفرنسية ، والإنجليزية ، والرياضيات، والفلسفة ، والتربية الإسلامية ... دون أي تكوين أساسي أو مستمر. وتجدر الإشارة، إلى أن هذه المواد أقحمت في المقررات استجابة لرؤية سياسية، أو لضغط سياسي داخلي أو خارجي، وليس بهدف تحسين الجودة، أو الرفع من مستوى التعليم.

    الواقع أن عملية إصلاح التعليم إشكالية معقدة، يتداخل فيها ما هو سياسي، بما هو، اقتصادي، واجتماعي، وديني، ومعرفي ثقافي . وأي إقصاء لأي عنصر من هذه العناصر، يعرض عملية الإصلاح برمتها للفشل.وتاريخ إصلاح التعليم بالمغرب يحدثنا عن أزيد من إحدى عشر(11) تجربة إصلاح، تمت خلال أربعة وخمسين سنة، (54) (بمعد إصلاح في كل خمس سنوات تقريبا). والنتيجة جيل غريب عن مجتمعه، فاقد لهويته، غير مخلص لدينه ولا لمقدسات وطنه يستهويه العنف والإجرام ....ومستوى تعليمي في تدني مستمر، وهدر مدرسي مرتفع ، وعزوف عن الدراسة وعن طلب العلم حتى أصبح ظاهرة مخيفة... .صحيح أن القائمين على الشأن التربوي في بلادي على وعي بكون التعليم هو الوسيلة الأساسية ، إن لم تكن الوحيدة لتحقيق التقدم والتنمية ومسايرة الركب الحضاري العالمي ، ومن ثم فالوزارة تبذل مجهودات وتتخذ تدابير مختلفة لإرساء قواعد وأساليب التحصيل والرفع من المستوى الدراسي وتحسين جودته باعتباره مؤشرا أساسيا على نجاح العملية التعليمية ، ونجاح الإصلاح التعليمي بصفة عامة ومن هذه الأساليب الاهتداء إلى الميثاق الوطني لإصلاح التعليم ، ولكن ومع كامل الأسف فإن الجانب الإيجابي من الميثاق الوطني ، لم ينل حظه من الاهتمام عند المسؤولين ،والقائمين على إصلاح التعليم . إذ انصب كل جهدهم ، لتحقيق الإصلاح التعليمي ،على الجانب التقني من الميثاق الوطني، كالتنظيم البيداغوجي ،والمراقبة المستمرة ،وتغيير البرامج والمناهج (الكل أصيب بهستيريا منهجية الكفايات )، وتعدد الكتب المدرسية مع مراجعتها ، والتركيز على التكوين المستمر للموارد البشرية ، الذي (غالبا ما يغيب فيه التكوين وتحظره موائد الطعام ) ، والدعوة إلى اللامركزية واللاتمركز وإلى إقامة الشراكة مع المحيط ،وحفز وتشجيع التعليم الخاص ...كل هذا أملا في الرفع من الجودة ، فكانت النتيجة كارثية ، لأن الميثاق الوطني للتربية والتكوين ، في تصوري نسق يؤخذ كله ، أو يترك كله .كما أن النظرة السوداوية للإصلاحات السابقة ، التي أبانت عن عدم نجاعتها ، والتي في الغالب يعزى إليها فشل العملية التعليمة ، خصوصا وأن المجتمع له ذاكرة وهو يمر بمرحلة انتقالية – ما بين البداوة والحضارة – ومن الطبيعي في مثل هذه المرحلة ، أن يميل الفكر الاجتماعي إلى رفض الجديد والتشبث بالموروث القديم . وعليه تبقى كل المجهودات التي تقوم بها الوزارة وعلى رأسها البرنامج الاستعجالي في حدود التجريب ومجال الإصلاح ، الذي أثبت الواقع والتاريخ عدم نجاعته ، أو عدم قابليته للتطبيق الفعلي .فإذ أخذنا مثلا المذكرة الوزارية 156 الصادرة بتاريخ 10/11/2009 والتي تدعو إلى تفعيل مضامين البرنامج الاستعجالي من أجل إنجاح الإصلاح وتحقيق" مدرسة النجاح ". فإننا نجدها ترهق الأستاذ بتكليفه بمهام جديدة (ككفالة المتعلم ورعايته الجسدية والنفسية والاجتماعية والتصدي للهدر المدرسي وربط الاتصال مع الأسرة ومع الجهات المعنية وتتبع الحالات الصعبة للمتعلمين والمتعلمات .... وعتبارها جزءا لا يتجزأ من مهامه التربوية ). إن هذه المهام وغيرها من المهام الأخرى الوردة في المذكرة ، أكثرها غير قابل للتطبيق ، لأنها تحتاج إلى التفرغ والاختصاص، وإلى التخفيف من الغلاف الزمني للأستاذ أو تخصيص تعويضات خاصة به ككفيل عن القسم .كما أن نظام الأستاذ الكفيل جربته دول الخليج ولم تستفد منه ، اللهم إذا استثنينا الاستفادة من العمل الإداري الذي يكلف به الأستاذ كمهمة إضافية نظرا للنقص الحاصل في الطاقم الإداري .

    إن الإصلاحات الإحدى عشر الماضية ، لم تكن مبنية على دراسات علمية سوسيلوجية ، ولا هي أخذت بالحسبان التغيرات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية ، التي وقع المغرب تحت تأثيرها. فجيل الخمسينات والستينات كان ينظر إلى التعليم كمنقذ من الفقر ومورد للرزق ، يحقق من خلاله إطعام الأسرة ،ولقد استطاع هذا الجيل من خلال التعليم أن يتجاوز النظرة التي كانت تربط بعض المهن والحرف وكل الأعمال الدونية ، التي ليس لها قيمة اجتماعية وراثيا ببعض الأسر أو القبائل وتحرمها من التعلم بحجة أنها لم تخلق لذلك ، كما تجاوز الأفكار، التي كانت وراء حرمان المرأة من التعلم . فكانت النتيجة أن انخفضت نسبيا الأمية في الوسط النسائي وارتفع المستوى التعليمي في المجال الحضري لدى المرأة والرجل معا . وتوسع مجال الحريات العامة . الشيء الذي انعكس إيجابيا على المستوى المعيشي للطبقات الفقيرة ، فأدى ذلك إلى ارتفاع مستوى الطموح لدى أبنائها .وخاصة بعد الطفرة التنموية ، التي عرفها عهد محمد السادس. والتي كان من آثارها ظهور طبقة وسطى ذات قاعدة عريضة ، بدأت تنافس وبشراسة الطبقات الميسورة في تعليم أبنائها ، فاعتمدت التعليم الخاص ، والدعم الخارجي ، لتحقيق النقط العالية ، التي تخول الولوج إلى المدارس العليا وكليات الطب والصيدلة والهندسة...لا سيما وأن هذه المدارس تعتمد الانتقاء ، على أساس النقط المرتفعة - والتي تكون في الغالب مضخمة - وليس على أساس المباراة . تحت هذا الضغط الأسري ، ارتفع مستوى الطموح وانخفض معه مستوى التعليم والأخلاق . فالأبناء أصبحوا يعتمدون ويتكلون كليا على الآباء بل يبتزونهم بالتهديد بالانقطاع عن الدراسة . والآباء يوفرون كل غال ونفيس للأبناء من أجل تحقيق النتائج المرضية ولو بالغش الذي أصبح ظاهرة .فإذا فشل المتعلم في تحقيق رغبة والديه انحرف سلوكيا وأخلاقيا . أم الأسر المسورة جدا والتي تهيمن في الغالب على مراكز القوة الاقتصادية والسياسة فقد اختارت منذ الفترة الاستعمارية ، تعليم أبنائها خارج البلاد ، بحجة ضعف المستوى التعليمي الوطني ، وأملا في التحصيل الجيد والتكوين العالي ، الذي يمكن أن يؤهل أبناءها مستقبلا لمناصب القرار في وطنهم المغرب .ولكن هذا الأمل كثيرا ما تبخر لدى بعض الأسر، لأن أبناءهم انبهروا بالحضارة المادية ،فمنهم من انحرف سلوكيا وأخلاقيا ، ومنهم من قطع الصلة نهائيا مع وطنه وتنكر لأسرته ، لأنه لم يكن متشبعا بدينه ،ولا محصنا بثقافة مجتمعه .

    إن عدم اهتمام القائمين على التربية ، بهذه التغيرات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية ، سيؤدي حتما إلى عدم وضوح الرؤية التربوية الحديثة ، و المشروع التربوي المزمع تحقيقه . كما أن اعتماد نماذج متباينة ومحاولة التوفيق بينها ، في غياب نموذج تربوي مغربي مائة في المائة ، سيؤدي بالضرورة إلى فشل إصلاح مدرسة النجاح .

    بقلم: عمرحيمري
    وجدة - المغرب


    الزميل : عمر حيمري ,,ايام زمان في جامعة فاس
    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan3.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-06-2010, 08:53 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الف سلامةلزمينا الخريج : الزين احمد الزين ... تمنايتنا بالشفاء العاجل (Re: omer abdelsalam)

    وصل الخرطوم قادما من كوستي الزميل /الزين احمد الزين خريج فاس دفعه 1984م وهو قادما للسفر للقاهره من اجل العلاج ومزيد من الفحوصات الطبيه من الم عارض الم به
    الزميل /احمد محي الدين يبعث له التمنيات بالشفاء العاجل والعوده معافا
    تلفون الزين احمد الزين للاطمئنان عليه 0121002042

    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan4.gif Hosting at Sudaneseonline.com

    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan.JPG Hosting at Sudaneseonline.com

    الزميل الزين يسار الصورة بمعية الزميل /عبد الله بشير عبد القادر الخبير ،التحق بجامعة فاس عام 80

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 19-06-2010, 11:45 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-06-2010, 05:31 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمعية الخريجين تحتفى بالمفكر الراحل : محمد عابد الجابري (Re: omer abdelsalam)

    ملخص ندوة تأبين الجابري
    Quote: ا
    شهدت الساحة الثقافية الأسبوع الماضي جلستين ثقافيتين حول فكر الجابري.. نظمت الجلسة الاولى جمعية الطلاب السودانيين بالجامعات والمعاهد المغربية.. كما نظم الجلسة الثانية منتدى الفكر بالمجلس القومي لرعاية الثقافة والفنون.. وتحدث خلالهما نخبة من الكتاب والمفكرين.. والجلسة الأولى أدارها الاستاذ أحمد عثمان المبارك رئيس الرابطة وتحدث خلالها بدءاً د. عبد الله صالح الذي شملت ورقته ثلاثة محاور ابتدرها قائلاً: الجابري قام باقتراح طريق جديد ورؤية جديدة في السياق المغربي، رؤية انبنت على قراءة التاريخ في الستينيات. ناقشها المرحوم بخيت بلدي، ثم انتقل من دراسة التاريخ لدراسة العصبية عند ابن خلدون ثم تفرغ لدراسة الفلسفة وانتج كتابه الاول، وبعد ذلك اصبح استاذاً للفلسفة في جامعة الرباط، وهنا تخلق وتولد المشروع الجديد للجابري مشروع التنوير، فانداح هذا المشروع في المجتمع المغربي.
    والمحطة الثانية التي تطرق لها د. عبد الله هي ما بعد دراسة الفلسفة التي تحول بها من دارس للفلسفة الى وضعية حضارية استراتيجية عرف بها المشرق والمغرب، المغرب الذي كان يعرف بمهاجريه، فدشن عهدا قرائيا جديدا، واستطاع أن يزعزع الكثير من الثوابت ووضع المعرفة كسلطة.. أما المحطة الثالثة فهي محطة الحكمة، وذلك أن الجابري ختم حياته بوصفه باحثا وفيلسوفاً بأن اعتكف متأملاً، وانتج في هذه المحطة ثلاثة كتب، الأول في تعريف الكتاب الكريم، والثاني في تفسير القرآن، والثالث في فهم القرآن الحكيم. وهذه الكتب ليست كتباً اكاديمية فقط، بل تعبر عن استراتيجية حكمية رشدية عاشها في حياته وفي ثقافته وفي المحيط من حوله، ولهذه المحطة جذور ضاربة العمق في تراثنا.
    أ. غسان علي عثمان
    أ. غسان قدم ورقة بعنوان «الانخراط في التراث لأجل الحداثة» قال فيها: تسمية الجابري بابن رشد القرن العشرين رغم ما فيها من تمثل جيد لمفكر عظيم، إلا ان الجابري عاش في مؤلفاته، وهو كان كثيرا ما يتهم العقل العربي بأنه عقل سلفي ماضوي ينطلق من مقدمات ليست لها تمثلات في الواقع، لكن الجابري في رأيي هو نسخة متطورة من ابن رشد.. ومشروع الجابري مشروع كبير، ونحتاج لدراسة العقل الذي يقف خلف هذا المشروع، فهو يقول لا بد من مراجعة الأسس التي يفكر فيها المعني بهذا التغيير.. الجابري مفكر بنيوي ويقصد بأن هناك تراثين، تراث يعيش فينا وتراث نعيش فيه، ولذلك لا بد من دراسة العقل الذي يتعاطى هذا التراث.. والجابري كان مهموماً بانتاج القضايا واستخدام إعادة قراءة التراث، والذاكرة العربية عنده محتشدة بكثير من الاشعارات والهزائم والنكبات والنجاحات. ولكن كل هذا الخليط تحرك في الفضاء الذي كان موجوداً فيه، كذلك الجابري كان مهموماً بتجهيز المفاهيم قبل البدء في الدرس.
    د. أحمد الصادق عقب على الورقتين قائلاً: الجابري اشتغل بالنقد والنقد الفكري، وقد اشتغل بذات الأفق الذي اشتغل به الفلاسفة والمفكرون، ولكن يسدل الستار ويظل السؤال مفتوحا، فالجابري ترك السؤال مفتوحا وبذلك انتمى بشكل مطلق لأسئلة الإنسان التي ظلت لسنوات طويلة.. والجابري في بداياته كان ناقداً ناجحاً، إلا أنه لربما ارتبك في أواخر الأفق النقدي الذي تحرك فيه، د. عبد الله بدأ باستراتيجيات بالاضافة إلى السيرة، والمعروف ان الجابري كتب سيرته الذاتية وقد أضاءت كثيراً من جوانب تفكيره، وأجابت على كثير من الأسئلة للذين يقتربون من مشروعه النقدي والفكري.
    يضيف د. أحمد: الجابري بدأ بفلسفة سياسية، وهذا واضح عندما اقترب من مشروع ابن خلدون. ولكنه اقترب من اسئلة الوعي والعقل والحداثة من خلال أفقين: أفق التعليم وأفق التفكير الرياضي.. لكن نسخة الجابري التي تجلت للحفر في التراث هي نسخة كانت مربكة.. وهنالك شبح آخر يخيم على طريقة تفكير الجابري أشار إليها غسان، ونزعم ان الجابري بدأ رشدياً وبعد ذلك بدأت تتغير طرائق تفكيره، لأنه بدأ حواراً مع التراث على مستوى العقل والممارسة. وفشل الجابري في أن يحقق هذا الحوار لأنه من داخل مشروعه لم يكن هناك تناص مع طرائق التفكير التي كتبت عن التراث.
    الأستاذ علي محمد سعيد قدم ورقته بعنوان «مشروع الجابري إشارات حول المنهجية». وقدمت الورقة في البدء توضيحاً للتمايز بين مفهوم المنهج والمنهجية، ثم تحدث بعدها عن مشروع الجابري قائلاً:
    مشروع الجابري هو أحد الإسهامات الفكرية المعاصرة، وهي إسهامات كثيرة دار معظمها حول قضايا التراث واشكالياته والموقف منه، والجابري مشروعه لم يكن مدخله فيه سياسياً ولا اقتصادياً، فقد اختار المدخل الابستمولوجي، وهي محاولة الإجابة على الاسئلة، والجابري انفتح على المرجع السياسي والاقتصادي والاجتماعي والتاريخي من خلال ثنائية الفهم والتفسير بقصد تحديد البنية الدالة والرؤية والنظام والتحليل التكويني.. والجابري من خلال قراءاته المعمقة لاتجاهات الفكر العربي التراثي المعاصر قد توصل إلى أن «السلفية» هي القاسم المشترك بين الاتجاهات الفكرية المختلفة.. والجابري يرى أن تأسيس الحداثة يتطلب إعادة الانتظام في التراث، واعادة بناء العلاقة به بصورة حداثية يعرفها بقوله: «إن الحداثة تبدأ باحتواء التراث وامتلاكه، لأن ذلك وحده هو السبيل إلى تدشين سلسلة من القطائع معه، وإلى تحقيق تجاوز عميق له إلى تراث جديد نصنعه متصل بتراث الماضي على صعيد الهوية». والحداثة عند الجابري هي معالجة «إشكالية»، فهو لا يرفض التراث، ويرى أن طريق الحداثة ينطلق من الانتظام النقدي في الثقافة العربية نفسها.
    مجذوب عيدروس يقول: ما يلفت الانتباه في كتابات الجابري، ذلك التوازن الدقيق بين اهتمامه وقراءاته للتراث ووعيه براهن الأمة وموقعها على خارطة العصر وتطلعه إلى مستقبلها من خلال بحثه الدائب عن الحداثة التي لا تنقطع جذورها عن ماضي الأمة، وفي ذات الوقت تستجيب لتحديات العولمة.
    وتميزت قراءات الجابري للتراث الفكري بتلك الرؤية النقدية التي ميزته، فلم يكن مستسلماً لطروحات السابقين ولا خاضعاً لتحليلاتهم ورؤاهم، ولكنه كان ينظر إلى هذه القضايا القديمة والراهنة بمنظور نقدي يأخذ في الاعتبار الظروف والسياقات التي حكمت أحداث التاريخ العربي والإسلامي.. ومن أهم القضايا التي تناولها محمد عابد إشكالية الأصالة والمعاصرة في الفكر العربي الحديث والمعاصر. صراع طبقي أم مشكل ثقافي - وفي مبحث السؤال النهضوي والانتظام في تراث «نحن نعرف، جميعاً، أن مسألة الاصالة والمعاصرة في فكرنا العربي الحديث لم تطرح، وعندما طرحت لأول مرة في القرن الماضي كانت من منظور يرفض الحضارة الغربية الحديثة».
    وشرف الجلستين سعادة سفير المملكة المغربية محمد ماء العينين الذي كانت له كلمة قال فيها: بعض مؤلفات الجابري لم يقدر لها أن يهب أريجها حتى الآن في السودان، كما سبق ان هب أريج مؤلفاته القديمة الأخرى التي وجدت طريقها إلى هذا البلد الشامخ، أما في ما يتعلق بالحكمة الجابرية، فهي التي جعلته يكتب هذا الكتاب الأخير، وهو كتاب «الفهم الفكري للإسلام». وقد تطرق فيه إلى مجالات بعيدة عن اختصاصه، لكنه كان كلما حام حول فكره أو رأي من الآراء الا وينقاد إلى منهجه واختصاصه، ويطغى اختصاصه الفلسفي على أي منهج أو مقاربة فكرية، فهو يقف على مواقف الجدل القديم الحديث، وهذه شجاعة وجرأة كبيرة جداً. والجابري ينتقل من منهج إلى آخر ومن مفكر إلى آخر، فهو احياناً يكون رشدياً ويمكن أن يكون غزالياً، وأحياناً يكون منطقياً وغير ذلك، وينتقل خلال ذلك باريحية كبيرة، فهو عندما يتطرق لقضية الإعجاز يرجع لآراء المعتزلة وهو المالكي الأشعري، ذلك لأن الإعجاز القرآني ليس فقط من جانبه البياني، فهنالك الاعجاز الكوني والاعجاز العلمي والموضوعي ...الخ. وفي ما يخص الامامة والهداية يعتمد على رأي بعض الفلاسفة مثل الكندي.. والجابري عندما يتحدث عن بعض المواضيع نجده بالنسبة لآراء أهل الشيعة وآراء أهل السنة يقول ان الرصيد الفلسفي الشيعي وظف توظيفاً سياسياً، أما بالنسبة لأهل السنة فهنالك إشكالية، والحقيقة أن الإشكال كبير، لأن بعض الموضوعات التي تطرق إليها في هذه الإشكالية مثلاً تتراءى لي في أنه تطرق لأسباب نزول القرآن وطول السورة وقصرها وغير ذلك.
    وقدمت خلال جلسة منتدى الفكر ورقة من د. بكري خليل، وكلمة ضافية من الأستاذ صديق مجتبى أمين عام المجلس القومي لرعاية الثقافة والفنون، سنقدمها في الحلقة الثانية من هذا العرض.


    في ندوة جمعية الخريجين : السفير المغربي ودبلوماسي لتابين الجابري
    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 17-06-2010, 05:33 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-06-2010, 05:51 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


وداعا زميلنا الخريج : اسامة عابدين { خريج جامعة فاس 85} رحمه الله (Re: omer abdelsalam)

    تلقينا بمزيد من الاسى والحزن
    نبأ وفاة زميلنا الخريج / اسامة عابدين
    { جامعةفاس دفعة 1985
    بالولايات المتحدة
    اثر دبحة صدرية
    الراحل ، كان من ال
    جوه الطلابية السودانية التى عرفتها جامعة فاس في مطلع الثمانينات
    واتسم بشخصية هادئة
    وسمو الاخلاق والاجتهاد و في تحصيله الاكاديمي
    رحم الله زميلنا / اسامة
    ونسال الله ان يتغمده بالرحمه والغفران
    وان يلهم ذويه الصبر والسلوان
    وانا لله وانا اليه راجعون

    صورة للزميل الراحل في سنة التخرج بجامعة فاس
    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-06-2010, 11:52 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


احتفال بالخرطوم بمناسبة مرور 7 سنوات على رحيل العلامة البروف / عبدالله الطيب (Re: omer abdelsalam)

    يقيم معهد عبد الله الطيب للغه العربيه بجامعه الخرطوم يوم التابين بمناسبه مرورسبعه اعوام لوفاه العلامه عبد الله الطيب وذللك يوم الاحد القادم الموافق 20/6/2010م بقاعه الشارقه-شارع الجامعه-وذلك في تمام الساعه 12 ظهرا وهذا وسوف يوافي البوست الاخ/احمد محي الدين بتقرير وافي لهذا الحدث
    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan.JPG Hosting at Sudaneseonline.com


    الدكتور / الصديق عمر الصديق ، مدير معهد عبدالله الطيب

    الدعوة عامة للخريجين

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 21-06-2010, 07:35 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-06-2010, 11:35 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مواهب الخريجين : مقالات للزميل / احمد عثمان المبارك { احمد الأستاذ} (Re: omer abdelsalam)

    البوليساريو : تآكل وأنهيار
    ++++++++++++++++++++
    Quote: رأي: أحمد عثمان محمد المبارك
    ====================
    أصدر المركز الأوروبي للدراسات الإستراتيجية ومقره بمدينة بروكسل البلجيكية، دراسة حول موضوع النزاع حول الصحراء الغربية.. وقد استوقفتني في هذه الدراسة جملة من الحقائق حول هذا النزاع، سأوردها للقراء الكرام على حلقتين، وسأخصص الحلقة الأولى حول الطرح الانفصالي لجبهة بوليساريو، ومآلاته، وتداعياته من منظور المعهد المذكور. فقد ذكر تقرير المركز الأوروبي أنه بعد أكثر من 30 سنة، هي عمر هذا النزاع الأطول على مستوى القارة الإفريقية، استهلكت أطروحات هذه الحركة، ولم تستطع الإيفاء بما سبق أن روجت له ضمن الجهات والأطراف الداعمة لها، والمتمثل في حق تقرير الشعوب الذي كانت تنظر له الاتجاهات اليسارية ومن والاها في الدول العربية، وقد خفت بريق هذا الطرح مع جملة من المتغيرات الدولية التي تسارعت وتيرتها بعد سقوط جدار برلين. ويضيف تقرير المركز الأوروبي بأن بوليساريو تعاني أيضاً من هشاشة وحالات انشقاق واسعة، وتهاوي طروحاتها بما تسميه التحرير والاستقلال، بسبب التغيرات الكبرى التي عرفتها الإستراتيجية الدولية في المنطقة، وتراجع مرتبة قضية الصحراء أو ما يسمى قضية الشعب الصحراوي، إلى درجات متدنية من الاهتمام الإقليمي، وبالأحرى الدولي.
    وبعد أن أعطى المعهد الأوروبي للدراسات الإستراتيجية في تقريره نظرة تاريخية عن النزاع حول الصحراء المغربية، أشار إلى أنه بمناسبة الذكرى الثلاثين للمسيرة الخضراء، أعلن جلالة الملك محمد السادس عن عملية المشورة الداخلية حول الحكم الذاتي للصحراء الذي من شأنه أن يسفر عن مقترحات عملية.. وقدمت الرباط في أبريل 2007، مشروع الحكم الذاتي الموسع للصحراء، وقد أيدت الأمم المتحدة وأوروبا والولايات المتحدة هذا الاقتراح الذي وصف بـ (الجاد والنزيه)، غير أن بوليساريو، ومن وراءها، قد رفضت هذا المقترح. وبدأت مفاوضات (منهاست) على هذا المخطط، ولم تتوصل إلى الآن إلى حل لهذا النزاع.
    ويرى التقرير، في هذا الصدد، أنه من المهم، من وجهة النظر هذه، التأكيد بأن الطرح الانفصالي لم يعد يجد له مؤيدون، لاسيما في هذا العالم الذي يميل إلى التكتل في اتحادات وتكتلات وما شابه، مستشهداً بتجربة الجيش الجمهوري الإيرلندي وغيره من الحركات الانفصالية، التي اضطرت صاغرة إلى الجلوس على مائدة المفاوضات، لبحث آليات انتمائها إلى الوطن الأم. ويرى التقرير أن على بوليساريو أن تحذو حذو هذه الحركات التي أبانت عن نضج كبير في التعامل مع مطالبها في الانفصال، والانخراط في العملية السياسية.ويقول التقرير إنه يبدو أن الإملاءات الجزائرية كانت وراء هذا التعنت من جهة، ومن جهة أخرى رفضت قيادة بوليساريو تقبل أي تطور يمس قيادتها أيا كانت النتائج.. وتترتب عن هذا التعنت نتيجتان سلبيتان: أولاهما الحفاظ على نفس الخط السياسي الراديكالي، بينما موقف المغرب في تصاعد، الشيء الذي من شأنه ارتهان عشرات الآلاف من اللاجئين الصحراويين القابعين في مخيمات تندوف.. وثانيهما أن الجبهة مدانة بسبب رفضها للحوار، وتطرف خطابها، مع التلميح خلال السنتين الماضيتين، إلى العودة لحمل السلاح، وهو ما اعتبره عدد من المراقبين المهتمين بالأوضاع في شمال إفريقيا بأنه مجرد تهويش، ولا يمكن لبوليساريو القيام به لاعتبارات عدة، منها تغير الأوضاع الجيواستراتيجية في المنطقة والعالم، وعدم قدرة الجهة التي تقف وراء بوليساريو على المغامرة بفتح صفحة جديدة من الصراع في المغرب العربي، قد تمتد تأثيراتها إلى أبعد من ذلك.
    وقد تطرق تقرير المعهد الأوروبي إلى تردي أوضاع بوليساريو، ووجود انشقاقات في صفوفه، حيث قال أحد مسؤوليه بأن الجبهة تواجه فشلاً ذريعاً، وغادر أبرز المناضلين في صفها، إلى موريتانيا ودخلوا في عالم المال والأعمال، بمن فيهم القادة التاريخيين للجبهة.. كما أن منهم العديد من القادة السابقين لبوليساريو التحقوا بالوطن الأم المغرب.ولم تقف خيبة بوليساريو عند ابتعاد عدد من قيادييه ومقاتليه عنه، بل إن هذه الحركة الانفصالية بدأت تعاني بعد يوم من انحسار في الساحة الدولية، ويضيف التقرير: حيث تأثر التنظيم بمواقفه السياسية التي تفتقر للمرونة، وعجزه عن التفاوض، وأيضاً التطورات الجيوسياسية الإقليمية والدولية، إضافة إلى تناقص عدد الدول التي كانت تعترف بهذه الجبهة، عما كان عليه الحال أيام الحرب الباردة، حيث وصل العدد إلى 30 دولة، زيادة على مساندة الدول الأوروبية والولايات المتحدة لمشروع الحكم الذاتي، الذي طرحته المملكة المغربية، الشيء الذي زاد من إضعاف بوليساريو ومن ومعها على الساحة الدبلوماسية الدولية. ومن وجهة نظر سياسية، أدى استمرار النزاع لمدة طويلة إلى عزلة البوليساريو، وإلى تصلب قيادتها، حيث أكدت تقارير أوروبية أن قادة هذه الحركة يتطلعون إلى مصالحهم الشخصية في إدارتهم لهذا الصراع، ويتجلى اتسام هذه القيادة بمواقف عدائية إزاء أي شكل من أشكال النقد لطريقة إدارتها، وتسييرها لأمور الحكم، كما أنها قد وجهت تهديدات ضد منظمة أمريكية غير حكومية، وكذلك الكتيبة الفرنسية التابعة للأمم المتحدة (المينورسو)، لتوجيه رسالة احتجاج لفرنسا التي تدعم الموقف المغربي.ويشير التقرير إلى أن ممارسات هذه القيادة الانفصالية، بالإضافة إلى فشل سياستها، قد أديا إلى فقدها للشرعية إزاء سكان مخيمات تندوف المحتجزين، رغماً عنهم والذين لم يعودوا ينتظرون شيئاً من هذه القيادة، حيث نشهد قطيعة بين القمة والقاعدة، وقد أدى فقدها للشرعية إلى انشقاقات في صفوفها، كانشقاق حركة خط الشهيد التي ظهرت في يوليو 2004، والتي تدعو إلى الحوار مع المغرب لحل هذا النزاع بعيداً عن الطروحات العسكرية التي تتبناها البوليساريو.. وتؤكد هذه الحركة المنشقة أنه لم يعد للبوليساريو أي شرعية للتفاوض، أو للتحدث باسم الشعب الصحراوي مع المغرب حول مصير الصحراويين. كما أن عجز الحركة الانفصالية الصحراوية عن تأطير وجذب الأجيال الجديدة من الشعب الصحراوي، قد أدى بهؤلاء الشباب إلى الانجراف نحو الجريمة والإرهاب.

    =====
    احمد عثمان المبارك

    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-06-2010, 05:49 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مواهب الخريجين : مقالات للزميل / احمد عثمان المبارك { احمد الأستاذ} (Re: omer abdelsalam)

    البليساريو : تآكل وأنهيار {2}
    ========================
    Quote: رأي: أحمد عثمان محمد المبارك
    =======================
    Quote: رأي:أحمد عثمان محمد المبارك
    =====================
    لقد تطرقت في الجزء الأول من هذا المقال إلى التقرير الذي أصدره المركز الأوروبي للدراسات الاستراتيجية الموجود مقره ببروكسل، والذي كان يتمحور حول رؤية هذا المركز للطرح الانفصالي لجبهة بوليساريو، وتآكلها الناتج عن طول هذا النزاع من جهة، وتصلب مواقف قيادتها من جهة أخرى. وفي هذه الحلقة، سأركز على تلك الفقرات من التقرير التي تعتبر بأن جبهة بوليساريو قد تحولت إلى أكبر داعم لحركات الإرهاب في منطقة الساحل، حيث يرى الباحثون الذين أشرفوا على إعداد هذا التقرير أنه، منذ 35 سنة، والنزاع حول الصحراء يشغل منطقة شمال إفريقيا، ويتسبب في توتر كبير في العلاقات المغربية الجزائرية، مشيرين إلى أنه رغم أن الجهود الدولية المدعومة خاصة من قبل منظمة الأمم المتحدة، قد أدت إلى الاتفاق على وقف إطلاق النار منذ 1991، فإن تلك الجهود الدولية لم تؤد إلى التوصل إلى حل نهائي لهذا النزاع، في نفس الوقت الذي شهد فيه الوضع الأمني في منطقة شمال إفريقيا، ومعها منطقة الساحل والصحراء بعض التدهور، إثر هجمات الحادي عشر من سبتمبر 2001 على الولايات المتحدة، حيث وجدت بعض الجماعات الإرهابية، وفي مقدمتها الجماعة السلفية للدعوة والقتال الجزائرية، ضالتها في تلك المنطقة الشاسعة، مما عرَّض دول المنطقة لما يعرف بالعنف الذي تقف وراءه جماعات إسلامية متطرفة، حيث أشار تقرير من إعداد كاتبة الدولة الأمريكية السابقة مادلين أولبرايت، والجنرال ويسلي كلارك، القائد السابق للقوات المتحالفة في أوربا، إلى أن أعداد العمليات الإرهابية قد تضاعف أربع مرات خلال الفترة ما بين 2001 و2007، وشهدت سنة 2007، أيضاً، انضمام جماعة السلفية للدعوة والقتال إلى تنظيم القاعدة، وتشكيل حركة القاعدة في المغرب الإسلامي، والتي قامت بعدة عمليات إرهابية ونوعية في الجزائر على الخصوص.
    وقد استند المعهد الأوروبي للدراسات الإستراتيجية، في إعداد هذا التقرير، على دراسة معمقة لعدة مصادر مفتوحة، مثل مقالات لصحافة إقليمية ودولية، وتقارير لمنظمات غير حكومية ومنظمات دولية ومراكز أبحاث مستقلة، إضافة إلى لقاءات مع شهود على تطور حركة بوليساريو، وفاعلين في مجال الأمن الإقليمي في منطقة شمال إفريقيا. ويسلط التقرير الأضواء على العلاقات المحتملة بين بوليساريو وتنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي، ويحاول تقديم صورة عن تطور بوليساريو ومآلاته، وإعطاء نظرة عن تنامي ظاهرة الإرهاب في المنطقة، إضافة إلى دراسة المؤشرات الدالة على الترابط بين بوليساريو وتنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي، مما يمكن من تقييم ما مدى إسهام هذه الحركة (بوليساريو)، التي كانت تدعي بأنها حركة تحررية، في دعم القاعدة بحيث أصبحت أكبر داعم للإرهاب في منطقة الساحل.
    ويضيف التقرير أنه رغم كون تلك العمليات الإرهابية قد شهدت انخفاضاً خلال سنتي 2008 و2009، فإن التهديد الإرهابي بقي قائماً، حيث انتقل نشاط هذه الجماعات الإرهابية إلى منطقة الساحل مستفيدة من شساعة المنطقة وصعوبة مراقبتها من قبل دول المنطقة، إضافة إلى عدم وجود تعاون بين تلك الدول في هذا الخصوص، مما أدى إلى تصاعد عمليات اختطاف بعض الرعايا الغربيين.
    وقد أشار المركز الأوروبي للدراسات الإستراتيجية، في تقريره، إلى أن هذا التحول في التهديد الإرهابي في شمال إفريقيا أعطى النزاع حول الصحراء بعداً خاصاً، مما يجعل منه مجازفة أمنية في غاية الأهمية.. وهو ما دفع، حسب التقرير الذي تم إعداده تحت إشراف السيد كلود مونيكيه رئيس المركز المذكور بأربعة وخمسين عضواً في مجلس الشيوخ الأمريكي في مارس الماضي إلى دعوة كاتبة الدولة في الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون، إلى مضاعفة الجهود لإيجاد حل لنزاع الصحراء، في بادرة اعتبرت على أنها أولوية بالنسبة للسياسة الأمريكية في منطقة شمال إفريقيا، مع الإشارة إلى ما قد يمثله استمرار حالة عدم الاستقرار في المنطقة من تنامي التوجهات الداعمة للإرهاب وتجدر الإشارة إلى أنه سبق لزعيم انفصاليي البوليساريو محمد عبد العزيز أن اعترف سنة 2005 بهذا الأمر، معتبراً أن حركته لا تعيش في جزيرة، وأن ما يمس إفريقيا والعالم العربي والمغرب العربي يمسهم أيضاً، وأن طول الانتظار وخيبة الأمل، وبعض الأفكار الرائجة في منطقة المغرب العربي- حسب قوله- يمكن أن تؤثر بعض الشيء على شريحة الشباب، على وجه الخصوص، وقد تدفع بعضاً من هؤلاء نحو الإسلام المتطرف.



    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan11.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

20-06-2010, 07:26 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مواهب الخريجين : مقالات للزميل / احمد عثمان المبارك { احمد الأستاذ} (Re: omer abdelsalam)

    الأخيرة
    ================

    البلساريو : تآكل وأنهيار
    ---------------------------------
    Quote: رأي:أحمد عثمان محمد المبارك
    ==========================
    وحسب التقرير، فإن أحداث الحادي عشر من سبتمبر 2001 أعادت إحياء النشاط الإرهابي في منطقة شمال إفريقيا، وأعطت دليلاً آخر لحركات إسلامية كالجماعة السلفية للدعوة والقتال الجزائرية، وتطور الأمر جنوباً بفتح آفاق جديدة أمام شباب تائه في مخيمات تندوف، بل وأيضاً أمام أعضاء سابقين، أو حتى حاليين، في بوليساريو للانضمام لهذه الحركات المتطرفة. وقد بدأنا نسمع- حسب التقرير- عن تكوُّن مجموعة سلفية محلية، مرتبطة بتنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي، تسمى إمارة الصحراء بدأت التشكل في جنوب الجزائر.. وقد أشارت عدة مصادر أمنية واستخباراتية للمركز الأوروبي للدراسات الإستراتيجية، أنه منذ سنة 2008 بدأت عمليات اختطاف الغربيين تتضاعف في عموم المنطقة، مما شكل ظاهرة اتسم بها الإرهاب في شمال إفريقيا،حسب معدي التقرير.
    وعن تضاعف المؤشرات على العلاقة بين البوليساريو وتنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي، أشار التقرير إلى أن أولى المؤشرات تعود إلى عام 2003 عندما اعتقلت الأجهزة الأمنية الموريتانية أحد الناشطين في البوليساريو بتهمة سرقة مواد متفجرة، الشيء الذي جعل المراقبين ساعتها يتساءلون عن دور هذه الجبهة في دعم بعض الحركات المتطرفة في منطقة الساحل، بالإضافة إلى الاشتباه في تورطهم في بعض العمليات التي وقعها تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي، يضيف التقرير.. ولا يستبعد أن تعمد هذه الحركات إلى استقطاب بعض الشباب في البوليساريو، مستغلة في ذلك حالة البؤس التي تعيشها المخيمات والإحباط المتنامي في صفوفها نظراً لانسداد آفاق حل النزاع حول الصحراء، وضعف المساعدات الغذائية التي توزع على سكان المخيمات بسبب تلاعب قيادة بوليساريو بجزء مهم منها.
    ويشير المعهد الأوروبي المذكور إلى أن هذه الظاهرة ليست جديدة، فبوليساريو كانت دائما متهمة بالتحويل غير المشروع للمساعدات الإنسانية الدولية، التي تقدمها المنظمات الحكومية وغير الحكومية إلى ساكنة المخيمات، وهذا ما حذا بالاتحاد الأوروبي إلى فرض مزيد من الرقابة على المساعدات الإنسانية التي يقدمها، الشيء الذي قابلته البوليساريو بشيء من المقاومة في تنفيذ هذه المهمة، حيث لم تسمح بوليساريو، ومعها الجزائر، للمفوضية العليا للاجئين بزيارة مخيمات تندوف، أو إجراء إحصاء على المقيمين فيها، ويؤكد هذا المنحى الإجرامي الذي تمارسه هذه الجبهة في حق أبناء هذه المخيمات، وقد أجري المكتب الأوروبي لمكافحة الغش بحثاً ميدانياً عن ضلوع الجزائر في هذه التحويلات غير المشروعة للمساعدة الإنسانية الدولية.ويضيف تقرير المركز الأوروبي بأن انتشار الفقر في هذه المخيمات قد دفع إلى انتشار الجريمة، الذي شمل حتى الموظفين والعسكريين الذين هبوا للبحث عن مصادر أخرى للدخل كالتهريب وغيره، زيادة على أن بوليساريو ضالعة في الممارسات اللامشروعة الهادفة إلى شراء مؤيدين لها، للتعويض عن فقدها لشرعيتها. كما تبين ضلوعها في شبكات تهريب المهاجرين السريين، الشيء الذي أثار اهتمام منظمة الأمم المتحدة التي أدانته في تقاريرها.
    واعتبر المركز الأوروبي للدراسات الإستراتيجية أنه يتعين ربط تنامي الجريمة بالإفلات من العقاب السائد في منطقة الساحل، والذي شجع- مثل الإرهاب- على تنامي التهريب بجميع أشكاله، مؤكداً أن المنطقة تعد في الوقت نفسه منطقة مهمة لإنتاج المخدرات، وممراً لعبور الكوكايين إلى أوروبا قادماً من أمريكا اللاتينية.. وأشار التقرير إلى أن تورط جبهة البوليساريو في تهريب المخدرات قد تأكد من خلال تفكيك شبكة للاتجار في المخدرات بشمال موريتانيا في يناير 2007.. وأضاف أن الجبهة تستفيد من موقعها في منطقة عصية على مراقبة الدول كي تغتني عبر المشاركة في تهريب السلاح أيضا، كما أشار إلى ذلك تقرير صادر عن حلف شمال الأطلسي.
    ويورد التقرير بعض الشواهد على علاقة البوليساريو بالحركات الإرهابية، كاختطاف عمال إغاثة إسبان، والذين كشفت تحقيقات السلطات الإسبانية عن علاقتهم بأحد أمراء القاعدة في منطقة الساحل، وهذه الحادثة وغيرها تعكس بوضوح مدى تورط هذا التنظيم في أعمال مشبوهة، بحثاً عن موارد إضافية كالمرتزقة الذين يبحثون عن الاستفادة من خبرتهم العسكرية في البوليساريو والانزلاق إلى عالم الجريمة والتطرف، هذا بالإضافة إلى تعقد الجانب الأمني للمنطقة، والذي يجعل من الصعب التفريق بين المهربين والإرهابيين. ويضيف التقرير أن بعضاً من هؤلاء الإرهابيين قد تدربوا لضرب أهداف مدنية محددة. وأمام هذه الحقائق التي أورد بعضها هذا التقرير، لا يسعنا إلا أن نقول بأن الظروف الدولية الحالية، سواء اقتصادياً أو عسكرياً أو أمنياً أو سياسياً، أصبحت تحتم إصراراً أكثر من المجتمع الدولي، على العمل من أجل إيجاد حل سياسي تفاوضي، متوافق بشأنه للنزاع حول الصحراء الذي طال أمده، وأن يأخذ هذا الحل بالتطورات على الصعيدين الإقليمي والدولي.
    كما يجب أن يأخذ هذا الحل المنشود بالحقوق المشروعة والتاريخية للمغرب، الذي أثبت على الدوام حرصه على إيجاد حل لهذا النزاع المتعلق بوحدته الترابية للالتفات إلى بناء الفضاء المغاربي.. ونذكر هنا بالمبادرة التي أعلن عنها العاهل المغربي الملك محمد السادس سنة 2006، والتي قدمها المغرب للأمين العام للأمم المتحدة في أبريل 2007، والتي تخص تمكين ساكنة جهة الصحراء من حكم ذاتي موسع في إطار السيادة المغربية، بشكل يحفظ لسكان تلك المناطق خصوصيتهم الثقافية والاقتصادية والاجتماعية، ويضمن للمغرب سيادته ووحدة أراضيه وسلامته الإقليمية. أما لو استمر الوضع على ما هو عليه حالياً، وعلى ضوء ما ورد في تقرير المعهد الأوروبي للدراسات الإستراتيجية وغيره كثير، فإن منطقة شمال إفريقيا، ومعها منطقة الساحل والصحراء، مقبلة على تنامي ظاهرة تغذية التطرف في المنطقة، ولجوء المزيد من الشباب لهذه المنظمات الإرهابية، ولا سيما من شباب مخيمات تندوف جنوب غرب الجزائر الذين انسدت أمامهم الأبواب بسبب الحصار الذي تفرضه عليهم بوليساريو ومن وراءها، وهذا ما يفرض على الجميع التفكير في الحل وإلا فإن ناره ستكوي الجميع.



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-06-2010, 05:20 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: احتفال بالخرطوم بمناسبة مرور 7 سنوات على رحيل العلامة البروف / عبدالله الطيب (Re: omer abdelsalam)

    الذكري السابعه لرحيل العلامه

    من الخرطوم/تقرير وتصويراحمد محي الدين جمال الدين
    =========================

    في الذكري السابعه لرحيل العلامه عبد الله الطيب والتي توافق 19 يونيو اقام امس الاحد 20 يونيو احتفالا غير مسبوق تداعي له كل محبي ومعارف العلامه واهل العلم من كل حدب وصوب ، ولقد حضرت ومثلت الاسره الاستاذه/هديه مصطفي ابنه اخت العلامه ومعها شقيقتها/الزميله خريجه فاس 1984 ادب انجليزي، ولقد تغيبت الحاجه /كريزلدا وذلك لسفرها الي انجلترا ،وكما نغيب الزميل /ادريس مصطفي وهو ايضا خريج فاس لغه عربيه وذلك لبدء الدراسه بمدرسه الدامر
    الثانويه،، وكما حضر التابين جمع كبير من طلاب جامعه الخرطوم وايضا جامعه افريقيا العالميه وعدد قليل من خرييجي المغرب

    وكما اشادت المنصه بحضور طلاب المغرب واشادت بالحضوروالتمثيل الذي تم لمن حضر،، وكما قامت اجهزه الاغلام المسموعه والمقروه بالحضور وتغطيه هذا التابين ،، وكما سجل التلفزيون السوداني حلقه من برنامجه مدارات ثقافيه حلقه تم تسجيلها ولقاءات مع اسرة الراحل , وقد امضى الجميع لحظات طيبه في كنف وضيافه معهد العلامه عبد الله الطيب وخاصه بحضور الشاب د/الصديق عمر الصديق الذي سعد كثيرا عندما اخبرته بان طالب عبد الله الطيب النجيب الاستاذ/ سيف الدين عيسي له كتاب تحت الطبع عن مفالات عبد الله الطيب وكذلك محا ضراته في كليه الاداب بجامعه فاس،،، ووعد ان يتيح له الفرصه في الظهور والمشاركه في ندوه عبد الله الطيب والتي يقيمها معهد عبد الله الطيب،، وكما ارجو من سيف الدين عند حضوره للسودان في اول اجازه ان يتصل بي وذلك حتي ينمكن الاستاذ/ سيف الدين ان يبحر في عالم لغه الضاد وسط فحول الشعراء والادباء في جامعه الخرطوم ونحن واثقيين من ملكات ومقدرات سيف الدين الادبيه والنقديه ،،، فهلا تفضلت اخي سيف الدين واستجبت لهذا النداء من الاخ/الدكتور الصديق عمر الصديق عميد معهد عبد الله الطيب للغه العربيه؟

    احمد محى الدين/ شندي

    ا

    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan4.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    الاستاذة’ : هدية مصطفى ابنة اخت العلامة الراحل تلقى كلمة نيابة عن اسرة عبدالله الطيب
    دكتور عمرالصديق يلقى كلمة
    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan7.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 21-06-2010, 05:28 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-06-2010, 07:54 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: احتفال بالخرطوم بمناسبة مرور 7 سنوات على رحيل العلامة البروف / عبدالله الطيب (Re: omer abdelsalam)

    Quote: بسم الله الرحمن الرحيم
    جامعة الخرطوم
    معهد البروفيسير عبد الله الطيب للغة العربية
    ندوة العلامة عبدالله الطيب
    الذكري السابعة لرحيل العلامة
    برنامج الاحتفال :-
    1. القران الكريم
    2. تأويل عبد الله الطيب لقصة الغرانيق – (ورقة علمية ) أ/ أبو عاقلة إدريس
    3. قصيدة غدق الشعر ، إلقاء : أسامة تاج السر
    4. قصيدة الدب والدولار ، إلقاء رندة الإمام
    5. اختيارات عبد الله الطيب ، (ورقة علمية ) د/ الصديق عمر الصديق
    6. قصيدة إلي الخرطوم ، إلقاء : محمد عبد الله عبد الواحد
    7. قصيدة برئت ، إلقاء : محجوب محمد دياب
    8. تأملات في قصيدة برق المدد لعبد الله الطيب ،(ورقة علمية } مع الإنشاد : د/ الحسين النور يوسف
    9. قصيدة كأس الأسرار، إلقاء عماد محمد بابكر
    10. كلمة أسرة العلامة
    11. القرآن الكريم
    القصائد الملقاة كلها من شعر عبد الطيب



    تقديم البرنامج:
    سعد عبد القادر العاقب

    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan1.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    حضور للخريجين : خالد فضل الله حماد { الرباط دفعة 85(} والزميل احمد محي الدين

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 22-06-2010, 05:28 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-06-2010, 11:44 PM

عامر تيتاوى
<aعامر تيتاوى
تاريخ التسجيل: 14-01-2006
مجموع المشاركات: 3328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: احتفال بالخرطوم بمناسبة مرور 7 سنوات على رحيل العلامة البروف / عبدالله الطيب (Re: omer abdelsalam)

    العزيز عمر عبد السلام
    والزملاء الكرام
    انا لله وانا اليه راجعون
    الا رحم الله زملينا العزيز
    اسامة عابدين وتغمده بواسع
    رحمته فقد كان طيب المعشر
    ولاحول ولاقوة الا بالله
    ونترحم على كل عزيز فقده
    الزملاء

    اخى عمر نسال الله العافية
    وتمام الشفاء للزميل مصطفى عكر
    والذى يتماثل للشفاء ونرفع الاكف
    ضراعة لله ان يواليه بالصحة
    وان يلبسه ثوب العافية
    ودعواتكم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-06-2010, 04:36 PM

Mandingoo
<aMandingoo
تاريخ التسجيل: 28-09-2002
مجموع المشاركات: 2316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


دعواتنا للزميل الخريج / محمد البيلى بالشفاء التام (Re: omer abdelsalam) (Re: عامر تيتاوى)

    شكراً لكم على تفاعلكم مع ما كتبته من وعن الأخ محمد البيلي، وآسف للتأخر في الرد للمشغوليات، وهذا هاتف العزيز محمد البيلي:

    00966504428910

    وحسب حالته الصحية فيمكن الإتصال به ما بين الساعة الثانية عشر منتصف النهار وحتى موعد آذان العشاء (هذه الأيام العشاء في الرياض - السعودية - يؤذن له الساعة الثامنة والربع)

    مع تمنياتنا له بالشفاء العاجل

    sudansudansudansudansudansudan-sudansudansudansudansudansudan-1004.jpg Hosting at Sudaneseonline.com


    ويظهر الأخ محمد البيلي في الصورة المرفقة الثاني من اليمين، وتضم الصورة :
    من اليمين ناديه حسن، ثم البيلي، كوكا حسن كاشف، فاطمه نقد الله، عائشه عمر الخبير، ساميه أحمد ابراهيم، شخصي الضعيف عمر حسن غلام الله، ويرقد على النجيلة أمامنا هاشم منزول رحمه الله رحمة واسعة واسكنه الفردوس الأعلى من الجنة..

    والصورة أمام أحد الأجنحة في الحي الجامعي السويسي الأول، وأعتقد ان تاريخها يعود للعام 1977 أو ربما 1978م وفي الصيف او الربيع حسب ما تدل عليه ملابسنا.. ما أجمل المغرب، وما أسعد أيامنا فيه!
    (إذا رأيتم عدم ملاءمة نشرها هنا فأرجو إخباري لكي اسحبها..)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-06-2010, 04:41 PM

Mandingoo
<aMandingoo
تاريخ التسجيل: 28-09-2002
مجموع المشاركات: 2316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


وداعا زميلنا الخريج : اسامة عابدين { خريج جامعة فاس 85} رحمه الله (Re: omer abdelsalam) (Re: Mandingoo)

    اللهم ارحم اسامة عابدين واسكنه فسيح جناتك مع الصديقين والشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقا، اللهم ان كان محسناً فزد في احسانه وان كان مسيئاً فتجاوز عن سيئاته، ربنا لا تفتنا بعده ولا تحرمنا اجره، اللهم اجعل قبره روضة من رياض الجنة، اللهم وسع مدخله واغسله بالثلج والماء والبرد.. اللهم ابدله دارا خيرا من داره واهلا خيرا من اهله، اللهم ارزق الجنة بغير حساب

    اللهم ألهم آله وذويه وزملائه واصدقائه الصبر الجميل وحسن العزاء، وانا لله وانا اليه راجعون ولا حول ولا قوة الا بالله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2010, 05:37 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دعواتنا للزميل الخريج / محمد البيلى بالشفاء التام (Re: omer abdelsalam) (Re: Mandingoo)

    Quote: شكراً لكم على تفاعلكم مع ما كتبته من وعن الأخ محمد البيلي، وآسف للتأخر في الرد للمشغوليات، وهذا هاتف العزيز محمد البيلي:

    00966504428910

    وحسب حالته الصحية فيمكن الإتصال به ما بين الساعة الثانية عشر منتصف النهار وحتى موعد آذان العشاء (هذه الأيام العشاء في الرياض - السعودية - يؤذن له الساعة الثامنة والربع)

    مع تمنياتنا له بالشفاء العاجل


    شكرا اخي / عمر على هذه المعلومات بخصوص زميلنا العزيز / محمد البيلي
    الذى نتمنى له عاجل الشفاء ودعوات كل الخريجين

    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan5.gif Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-06-2010, 05:18 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: احتفال بالخرطوم بمناسبة مرور 7 سنوات على رحيل العلامة البروف / عبدالله الطيب (Re: omer abdelsalam)

    Quote: شخصية فى كتاب
    ==================
    عبد الله الطيب ذلك البحر الزاخر
    ===========
    عرض : احمد محي الدين
    -------
    دراسة تحليلية لحياته ونظرياته فى الادب والحياة يقدمها الدكتور زكريا بشير امام استاذ الفلسفة والفكر الاسلامى بالجامعات السودانية ومدير جامعة جوبا سابقا .. الكتاب صادر فى طبعته الثالثة من شركة مطابع السودان للعملة .
    المؤلف من تلاميذ البروفيسور عبد الله الطيب والراحل استحق هذا الوفاء من تلاميذه فقد كان بشهادة تلميذه من ابر الناس بتلاميذه واصدقائه ويحدثنا المؤلف انه عندما نعى اليه استاذه كان بالدوحة بقطر واصابته حينها لوعة شديدة واسى فاجع مؤلم وفيما ذكر انه كان يمنى النفس ان يتفرغ ليسمع منه الاحاديث الشجية والمساجلات الرائعة العبقرية لكن الزمن حاكم مطاع وسيد مهيمن وما لم ينتهز الانسان الفرص ويجارى المواسم فانه بلا شك يفوت عليه الكثير من الانجاز والاعمال .
    جلس المؤلف على مدى اكثر من ستة اشهر يدرس آثار عبد الله الطيب وكتبه التى تيسرت له من من مكتبته الخاصة ومن جامعة قطر بالدوحة والكتب التى جمعها من مكتبات الخرطوم . ورغم ذلك يعتبر جهده جهد المقل .
    وعبدالله الطيب ليس فقط شخصا فذا او عالما موهوبا لكنه رسالة سامية وفكرة خالدة وهو حامل لواء الثقافة العربية الاسلامية فى السودان وفى العالم العربى .
    ويرى المؤلف اهمية وضرورة تعريف الاجيال الناشئة بهذا العالم الفذ وبالرمزية الخالدة التى يقف عبد الله الطيب شامخا كالطود العظيم فى الدفاع عنها وعن احقيتها فى البقاء والتقدير .
    قدم للكتاب البروفيسور عبد الرحيم على ابراهيم مدير معهد اللغة العربية للناطقين بغيرها ومدير جامعة افريقيا العالمية سابقا الذى اورد ان نهج الكتاب والاستطراد والاريحة فيه اشبه بمنهج الراحل عبد الله الطيب حينما ياخذ كتابه السير والذكريات وان كان كل تلاميذ الراحل يحدثون انفسهم بكتابة سيرته او تناول جوانب من ادبه الا ان زكريا سبقهم الى ذلك وهو الذى ربطته بالراحل اصرة العشيرة والمواطن ووثقت علاقته به كلية الاداب التى هى عشيرة الراحل وقبيلته ورابطته الكتاب فى 434 صفحة ويحتوى على تسعة فصول تتحدث بداية عن نشاة وتطور عبد الله الطيب الفكرى والادبى – ثم عبد الله الطيب الرجل والبيئة والايقاع وعبد الله الطيب والشعر العربى وعبد اللله الطيب واو العلاء المعرى ثم ابو الطيب المتنبى فى الفصل السادس وعبد الله الطيب وابو تمام فى الفصل السابع والثامن عبد الله الطيب والحنين المستحيل ثم التاسع خاتمة وتعقيب وفيها اشواق عبد الله الطيب واشواقه وحنينه وعبد الله الطيب وآرأؤه فى عروبة السودان والسودانيين ثم العرب اصلهم فى السودان .


    غلاف كتاب : البحر الزاخر
    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan2.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-06-2010, 05:34 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مرحب بالزميل : عامر عثمان عبدالقادر (Re: omer abdelsalam)

    من الامارات
    وصلتنا رسلة من الزميل والخريج / عامر عثمان عبدالقادر
    من جامعة محمد الاول بمدينة وجدة 88:89 والمقيم حاليا بدولة الامارات
    مرحبا بعامر في البوست
    ومرحب بمشاركته وكتابته عن ذكرياته في جامعة وجدة واجواء الحركة الطلابية السودانية في ذلك الوقت
    وهذا نص رسالة الزميل / عامر

    Quote: تحية طيبة وبعد

    ربما أنني لم أكن من طلبة فاس ولكن وجدانياً أرتبط بجميع من درس في المملكة المغربية وأنا درست في جامعة محمد الأول بوجدة دفعة87/1988 أتمنى المشاركة إذا كان لديكم موقع لطلبة المغرب حيث أني أرغب في مواصلة العلاقات الحميمية مع طلبة المغرب خصوصاً أنها علاقات متميزة يتميزون بها دون غيرهم وأنا شخصياً لي بعض الأصدقاء(الأخوة) لا زلنا متمسكين بتلك العلاقات الحميمية.

    ولكم كل الشكر والتقدير

    عامر عثمان عبدالقادر

    الأمارات العربية المتحدة

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-06-2010, 06:15 PM

Mandingoo
<aMandingoo
تاريخ التسجيل: 28-09-2002
مجموع المشاركات: 2316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نواصل مع رحلة ابن بطوطة السوداني للمغرب: عمر حسن غلام الله (Re: Mandingoo) (Re: omer abdelsalam)

    الحلقة الثالثة والأربعين

    الجزيرة الخضراء


    أبحرت بنا الباخرة عبر مضيق جبل طارق وكان البحر هادئاً نسبياً إذ كنا في فصل الصيف، والمضيق يقع في منطقة بعيدة عن أعالي البحار سواء المحيط الهادي او البحر الأبيض المتوسط، فهو ملتقى هذين البحرين، وكان الجو لطيفاً وليس حاراً، فهواء البحر كان عليلاً..

    وبعد إبحار ثلاث ساعات بدأنا نقترب رويداً رويداً من الجزيرة الخضراء التي تحرف اسمها الى (الجزيراس) ثم حسب نطق الاسبان للجيم التي يقلبونها خاء يصبح الاسم (الخسيراس)، ثم رست العبارة في ميناء الجزيرة الخضراء التي كانت بالفعل خضراء وجميلة.. وهبطنا من الباخرة الى أرض الميناء، وإليكم نبذة مختصرة عن الجزيرة الخضراء استقيتها من موقع
    ويكيبديا:

    الجزيرة الخضراء (بالإسبانية: Algeciras‏) هي إحدى بلديات مقاطعة قادس, التي تقع في منطقة الأندلس جنوب إسبانيا. يبلغ عدد سكانها 106.710 نسمة وفقاً لإحصائية سنة (2002).
    ولد فيها محمد ابن إبي عامر (الملك المنصور) كما عسكر فيها جند المرابطين لإنقاذ الأندلس وإلتقى فيها يوسف بن تاشفين والمعتمد بن عباد.

    في أواخر سنة 769 هـ ضم محمد الخامس من بني نصر إلى أملاكه مدينة الجزيرة الخضراء وحررها من النصارى الذين تمكنوا باحتلالها وقطعوا الصلة بين المغرب والأندلس. سقطت سنة 743 هـ. بعد أن تم تدمير المدينة في 1379 تحولت المدينة إلى ركام مهجور تماما، إلى أن بدأ إعادة توطين المدينة بدخول منفيين من جبل طارق. رغم ذلك لم يمثل اللاجئين زيادة كبيرة في عدد السكان، بحكم أن منهم من استقروا في البلدة المجاورة سان روكي.

    مرفق صور منقولة من موقع ويكيبديا أيضاً، الأولى Vista de la Plaza Alta

    800px-Plaza_Alta_Algeciras.jpg Hosting at Sudaneseonline.com



    والثانية Central square


    800px-Algeciras_center1.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-06-2010, 08:08 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


عطلة الخريجين : مغادرون للخرطوم وعائدين اليها (Re: Mandingoo)

    كتب أحمد محي الدين }
    وصل الخرطوم لقضاء عطلته السنويه بالسودان الاخ والزميل/شرف الدين خلف الله قادما من الولايات المتحده الامريكيه
    ورئيس الجاليه السودانيه بولا يه فريجينيا وكما وصل ايضا لقضاء عطلته السنويه الاخ/مزمل بخيت من الامارات
    ولقد انخرط الاثنان في عمل دؤوب من اجل انجاز ديوان توائم الشعاع وهو مشروع من اجل الوفاء لجعفر محمد عثمان

    وعاد من القاهره هذه الايام عدد من الخرييجين اللذين سافرو لقضاء العطله الصيفيه في قاهره المعز،،، فقد سافر لها الزملاء عادل بابكر محجوب واسرته،، وكذلك الزميل/مامون الجمري واسرته وكذلك الزميل/وليد هلال واسرته
    والبوست يتمني ان يكونو قد قضو عطله اسريه سعيده،، وحمد الله الف علي السلامه


    سافر الي القاهره مستشفيا الزميل/الزين احمد الزين،، وفي اتصال هاتفي معه اوضح انه عمل فحوصات وطلعت النتائج جيده وفي انتظار مقابله الطبيب الاخصائي،، وكما وصل القاهره الزميل/سيف الدين عبدالله (ابو العائله) بصحبه شقيقته من اجل مزيد من الفحوصات والاطمئنان علي الصحه،،، والبوست يتمني لهم موفور الصحه والعافيه والعوده للوطن معافين من كل داء
    وهذا تلفون الزين بالقاهره: 0020142160580
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-06-2010, 02:11 PM

Mandingoo
<aMandingoo
تاريخ التسجيل: 28-09-2002
مجموع المشاركات: 2316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نواصل مع رحلة ابن بطوطة السوداني للمغرب: عمر حسن غلام الله (Re: omer abdelsalam)

    الحلقة الرابعة والأربعين

    الرحلة الى مدريد

    بعد أن هبطنا أرض الميناء وجدنا محطة القطار داخل الميناء- كما في طنجه- وركبت القطار المتجه الى مدريد.. لم يكن هذا القطار رغم فخامته يرقى الى مستوى القطار المغربي.. وعلى ما أذكر كان المساء قد حل عندما انطلق بنا القطار الاسباني، ولم أعد أذكر كم قضينا في هذا القطار حتى وصلنا الى مدريد، ولم أعد أذكر تفاصيل أخرى، ربما لأنني كنت نائماً طيلة الرحلة، او لأنه ليس هناك شئ قد حدث يستحق ان يرسخ في الذاكرة او لأن الظلام كان دامساً فلم نر ما بالخارج..
    المهم وصلنا أخيراً الى مدريد، وما أدراك ما مدريد.. بمجرد ان نزلت من القطار وجدت مكاتب متراصة مهمتها حجوزات الفنادق، فتوجهت للذي مكتوب على لافتته باللغة الانجليزية، اي ان من به يتعامل باللغة الانجليزية، وكذلك الفنادق التي يحجز لها بها اناس يتكلمون الإنجليزية- والانجليزية نادر من يتحدث بها من الاسبان، وقد فهمت فيما بعد من الذين التقيتهم في اسبانيا ان من يتحدث منهم بالانجليزية فهذا شخص هام ويحق ان يفاخر بذلك..
    المهم عرض عليّ الموظف في المكتب عدة خيارات من الحجوزات، فاخترت احدها وهي معقولة السعر وتتماشى مع وضعي المادي، ولا أذكر المبلغ بالضبط ولكن لم تكن غالية، ربما كانت قريبة مما في المغرب.. دفعت له المبلغ، فسلمني الإيصال واعطاني خريطة لأصل بها الى الفندق (البنسيون أو اللوكاندة كما نسميها في السودان)، وشرح لي كيف اصل، وبالفعل كان مدخل المترو على مقربة من بوابة محطة القطار، مجرد خطوات الى السلم المؤدي الى باطن الأرض حيث المترو، وحسب الخريطة وإرشادات موظف المكتب ركبت المترو المحدد ونزلت في المحطة المحددة وخرجت الى ظاهر الأرض ولم يكن مقر الفندق بعيداً عن محطة المترو التي نزلت فيها.. فبعد مشي على الأقدام لمسافة قصيرة في شوارع عتيقة وعمارات كلاسيكية وصلت الى الفندق، فدخلت ووجدت موظف الاستقبال فسلمته الإيصال وأخذ جواز سفري وسجل المعلومات، وأعطاني مفتاح غرفتي، فدخلتها ووضعت شنطتي وأكلت بعض ما اشتريته من المغرب وكان زادي في رحلتي، على ما أذكر جبنة مثلثات وساردين وشئ من هذا القبيل، أويت بعد ذلك الى فراشي الوثير لأنام لأول مرة لي في سرير في أوروبا..

    وأرفق لكم صورة لمنظر عام لمدريد (منقوله)

    MAD-Gran_Via.jpg Hosting at Sudaneseonline.com


    وصورة أخرى (منقولة) لـ Plaza de sol في مدريد

    Plaza_de_sol_madrid.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-06-2010, 05:50 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


هاشم ديسكو : عريس ......الف مبروك (Re: Mandingoo)

    وجه الزميل/هاشم الجيلي صلاح (الدسكو) خريج فاس دفعه 88، الدعوه لجميع الخرييجين وذلك لحضور مراسيم زواجه بوم الخميس القادم الموافق 1/7/2010 والذي سوف يكون بمدينه ود مدني
    والبوست يتمني له بيت مال وعيال وبالرفاء والبنين



    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan9.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    {لعريس}
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-06-2010, 06:09 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


اطلت زهرة في بيت الزميل : ضياء السراج ...مبروك المولودة (Re: omer abdelsalam)

    رزق ظهر هذا اليوم الزميل الخريج / ضياء الدين السراج
    خريج جامعة فاس دفعة 1985
    بمولودة ، جعلها الله مباركة وصديقة
    البوست يهنئ الزميل ضيا ء وحرمه المصون
    تلفون ضياء :
    0912308847

    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan35.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 29-06-2010, 06:10 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 29-06-2010, 06:11 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-06-2010, 08:27 AM

معاذ حسن
<aمعاذ حسن
تاريخ التسجيل: 14-11-2006
مجموع المشاركات: 3304

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلت زهرة في بيت الزميل : ضياء السراج ...مبروك المولودة (Re: omer abdelsalam)

    الصديق عمر عبد السلام
    صاحب الدار العامر
    تحية طيبة
    عساك والاسرة الكريمة بالف خير
    سلامي للاخوان صلاح وناجي والجميع.
    ...........


    الاخ ماندينقو تحياتي ..لا زلت أتابع سردك الراقي
    ...........



    الاخ الرائع أحمد محي الدين ابن شندي
    ضيق الوقت لم يسمع لنا باللقاء في شندي ولكن الحمد لله ان قابلناك اسفيريا
    تحياتي وحبذا لو انضممت للمنتدى .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-06-2010, 05:21 PM

Mandingoo
<aMandingoo
تاريخ التسجيل: 28-09-2002
مجموع المشاركات: 2316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلت زهرة في بيت الزميل : ضياء السراج ...مبروك المولودة (Re: معاذ حسن)

    العزيز معاذ

    شكرا لمرورك

    وشكرا لمتابعتك لما أكتب

    وبكم ولكم سأكتب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-06-2010, 05:16 PM

Mandingoo
<aMandingoo
تاريخ التسجيل: 28-09-2002
مجموع المشاركات: 2316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اطلت زهرة في بيت الزميل : ضياء السراج ...مبروك المولودة (Re: omer abdelsalam)

    مبروك أخينا ضياء

    وحمداً لله على سلامة المدام

    وربنا يجعلها من المستورات القانتات الناجحات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-06-2010, 04:59 PM

Mandingoo
<aMandingoo
تاريخ التسجيل: 28-09-2002
مجموع المشاركات: 2316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هاشم ديسكو : عريس ......الف مبروك (Re: omer abdelsalam)

    الجيلي صلاح.. علم على راسه نار

    ولده زميل دراسة في المغرب معانا، يا بختنا

    مبروك وبيت مال وعيال، وربنا يؤدم بينكما

    مدني أزهرت وأنورت في فاتح يوليو.. بس لو استنيت اسبوعين ثلاثة كنا حضرنا معاك.. لكن خير البر عاجله

    أخوك
    عمر حسن غلام الله
    مدني- حي 114 (سابقاً) وحي عووضه حاليا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-06-2010, 05:34 PM

Mandingoo
<aMandingoo
تاريخ التسجيل: 28-09-2002
مجموع المشاركات: 2316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نواصل مع رحلة ابن بطوطة السوداني للمغرب: عمر حسن غلام الله (Re: omer abdelsalam) (Re: Mandingoo)

    الحلقة الخامسة والأربعين

    نواصل ..

    بعد أن نمت نوماً قلقاً غير مريح بسبب الإرهاق من السفر، استيقظت وخرجت الى الشارع.. كانت مدريد رائعة جداً ونظيفة، وقد لاحظت أن شوارعها الداخلية التي بين العمارات مرصوفة بطوب اسود (يشبه الطوب الأحمر المحترق في الكمينة، فيصبح أسوداً وأملساً وملتوياً بسبب شدة الحرارة- اللهم قنا عذاب النار)، فكان عامل النظافة يستخدم خرطوم اطفاء الحريق المركب في الشوارع ويفتح الماء من الصنبور (المخصص للحريق أيضاً) فيندفع الماء بقوة، وفي ثواني يكون قد غسل الشارع لقوة اندفاع الماء ولكبر حجم الخرطوم.. وكان يتم غسيل الشوارع في الليل بعد ان تخف الحركة فيها..

    عمارات مدريد من الطراز القديم خاصة في وسط المدينة، تجولت في شوارعها القريبة من النزل (البنسيون)، كنت اقف متأملاً مدخل العمارات لأن فوق المدخل يكتبون تاريخ انشائها، فأبحلق مشدوهاً بتاريخ مثل 1882م، 1870م بمعنى أن تلك العماره التي اقف امامها عمرها قرابة القرن أو أكثر من القرن، وما زالت مسكونة وجميلة وفخمة، نعم لم تكن تلك العمارات عالية كعمارات اليوم ولكنها ضخمة، اي مساحتها كبيرة والحجارة التي بنيت بها ضخمة..

    اثناء تجوالي كنت اتفرج على المحلات التجارية من الخارج، وطبعاً كل واجهات المحلات التجارية من الزجاج، وخلف الزجاج تجد المعروضات كالملابس على موديلات (اي مجسمات بلاستيكية)، وأذكر انني وقفت امام زجاج احدى المحلات وانا اتفرج على الملابس المعروضة في تلك المجسمات، وكانت ملابس نسائية، وبالتالي كانت الموديلات تماثيل نساء، وتصادف أن كانت العاملات في المحل يبدلن الملابس على هذه الموديلات، فيخلعن الفستان او البلوزة او الاسكيرت ليضعن أخرى محلها.. والى هنا والأمر عادي، ولكن بدأن يخلعن الملابس الداخلية للموديلات، وفي هذه اللحطة التفتن اليّ ثم ضحكن.. ضحكة ذات مغزى..

    تجولت حتى أحسست بالجوع، فبحثت عن مطعم فلم اصادف مطعماً، وزادت حدة الجوع، وفي النهاية وجدت بار وفي الفاترينه صحون صغيرة بها بعض الأشياء التي تؤكل.. نظرت فيها جميعاً فلم اجد شيئاً معروفاً لدي او مفهوماً غير سمك صغير.. صغير جداً.. ربما كان في حجم طرف اصبعي الصغير، ولكنه يشبه السمك الكبير تماماً.. وبما انني لم اكن اعرف اللغة الاسبانية فقد تعبت في البحث عن مطعم، فلم استطع سؤال الاسبان، وعندما وجدت هذا البار لم استطع افهامهم انني اطلب طعاماً، فما كان لي إلا ان طلبت من هذا السمك (البعيو)، فأعطوني قليل منه في صحن صغير يشبه صحن الكباية، فطلبت خبز، لحسن الحظ أن لديهم خبز، فبدأت آكل ذلك السمك البعيو مع الخبز، فأحسست به ناشفاً ولا لحم فيه، وكان يجرحني في حلقي عندما ابتلعه لقسوته، فاضطررت أن أبلعه بالخبز، المهم في النهاية كأنني أكلت خبزاً حافاً (الله ينعل الجوع)..

    خلاص اكلت ولابد ان اشرب لينزل الخبز الناشف والسمك الأنشف من حلقي ومن فم المعدة.. كيف أطلب الماء، قلت للعامل الذي يقف خلف الكاونتر بالانجليزية اريد ماءأً، ثم بالفرنسية، فلم يفهم، سألت من على يميني هل يتكلم الانجليزية، قال لا، قلت له هل تعرف الفرنسية فاشار برأسه نافياً، سألت من على يساري نفس الأسئلة ورد بالنفي عليها.. اشرت بيدي علامة الكأس ورفعت يدي الى فمي، اي اريد ماء اشربه، فأمسك البائع بزجاجة الخمر، فهززت رأس علامة النفي، ثم أشرت بيدي كمن يفتح صنبوراً او حنفية، فتوجه نحو برميل البيره الذي يصب البيرة عبر صنبور، فهززت رأسي بالنفي ايضاً.. كيف أفهم هؤلاء بأني أريد ماءاً.. ولأنه لا يوجد ماء في هذا المكان لم استطع ان اشير اليه لأفهمهم، ولم يعرفوا لغات، ولم يفهموا لغة الاشارات.. بعد لأي وجهد فهموا قصدي- لا أدري كيف فهموه- فأشاروا الى مكان في ناحية البار، فتوجهت اليه فإذا هو الحمامات اكرمكم الله، وكان لابد مما ليس منه بد، اضطررت للشراب من حنفية الحمامات.. لأنهم لا يشربون في البار الماء، بل البيرة او الخمور.. الله ينعل ابو العطش..

    وإليكم صورة (منقولة) لتماثيل في مدريد، وبالتحديد في بلازا دي اسبانيا

    plaza_espana2.jpg Hosting at Sudaneseonline.com



    وأدرك شهرزاد الصباح.. فسكتت عن الكلام المباح..

    .. والحديث ذو صلة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-06-2010, 06:04 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re: نواصل مع رحلة ابن بطوطة السوداني للمغرب: عمر حسن غلام الله (Re: omer abdelsalam) (Re: Mandingoo)

    الأعزاء الكرام
    الخريجين
    ومتابعي البوست
    تحية عطرة وعودة حميدة بعد الارشفة الجديدة
    التحية موصولة للزميلين
    معاذ حسن
    وتحياتك وصلت للزملاء بالمغرب
    والزميل / عمر غلام الله
    الذي يتحف البوست بالبوح الجميل عبر رحلة ابن بطوطة السوداني
    من كازا الى مدريد
    وكمان تحاياك وتبريكاتك ان شاءالله واصلة للزملاء في السودان وخارجه


    sudansudansudansudansudansudansudansudansudan9.gif Hosting at Sudaneseonline.com

    لمراسلة البوست للجميع
    [email protected] com

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 30-06-2010, 06:09 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 30-06-2010, 06:55 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-06-2010, 07:56 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الخريجون الاعزاء : انتم مدعون للتسجيل في سجل العضوية بموقع جمعية الخريجين الجديد (Re: omer abdelsalam)

    الزملاء الخريجين
    من جميع جامعات ومعاهد المغرب
    وفي كل الحقب والدفعات
    انتم مدعون للتسجيل مرة اخرى في سجل العضوية في الموقع الأكتروني الجديد للجمعية
    ssgmui.com
    dataالسابقة للسجل لم تعد قائمة
    فالموقع الجديد جاء بحلة جديدة زاهية وينتظر دعمكم
    ونسجيل عضويتكم من اجل اتواصل >
    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan2.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    عنوان دار الجمعية

    أمدرمان شارع الموردة الجهة الشرقية، مقابل جامع الإدريسي

    تلفونات: 0122126865
    بريد الكتروني: [email protected]

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 30-06-2010, 08:12 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 16-07-2010, 07:18 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-07-2010, 05:27 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


: نداء من زميلنا / مختار البكري :مشروع وفاء من اجل الشاعر / جعفر محمد عثمان (Re: omer abdelsalam)

    نداء لكل الخريجين : ابحثوا معنا عن قصائد الشاعر جعفر محمد عثمان الضائقة
    في اطار تواصل الجهد لتنفيذ مشروع الزميل / مختار البكري
    لطبع ديوان الشاعر / جعفر محمد عثمان
    توجه جمعية الخرجين النداء للبحث عن قصائد ضائعة للشاعر لضمها الى فصائد الديوان المرتقب طبعه قريبا :
    الاستاذ جعفر محمد عثمان فقد جزءاً كيبراً من قصائدة التى بديوانه توائم الشعاع ولم يحتفظ بنسخ منها ومن بين هذه القصائد ثلاث قصائد يركز هو عليها بشكل شخصى وهى معركة وادى المخازن - فى وداع المغرب - فى رثاء الوالد
    من يحصل على نسخ من هذه القصائد الاتصال بالجمعية مشكورا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-07-2010, 11:58 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


يوم اسري غدا الاحد بمقر جمعبة الخريجين واحتفاء بالزميل / شرف خلف الله (Re: omer abdelsalam)

    تنظم جمعية خريجي الجامعات المغربية بمقرها بحي الموردة بام درمان
    غدا الأحد لقاء ا اسريا
    وسوف تحتفي بالزميل الخريج وسكرتير سايق بالجمعية
    شرف الدين حلف الله
    خريج جامعة فاس 84 الذي يعيش في الولايات المتحدة
    فمرحب بشرف في الخرطوم

    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan3.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-07-2010, 12:14 PM

عامر تيتاوى
<aعامر تيتاوى
تاريخ التسجيل: 14-01-2006
مجموع المشاركات: 3328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوم اسري غدا الاحد بمقر جمعبة الخريجين واحتفاء بالزميل / شرف خلف الله (Re: omer abdelsalam)

    عزيزنا عمر عبد السلام
    امس كنت فى زيارة الزميل مصطفى عكر
    بالمستشفى وهو الان بخير ويواصل الاستجابة للعلاج
    مبروك لضياء والديسكو
    ومرحبا بشرف بين احبائه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-07-2010, 12:29 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يوم اسري غدا الاحد بمقر جمعبة الخريجين واحتفاء بالزميل / شرف خلف الله (Re: عامر تيتاوى)

    Quote: امس كنت فى زيارة الزميل مصطفى عكر
    بالمستشفى وهو الان بخير ويواصل الاستجابة للعلاج
    مبروك لضياء والديسكو
    ومرحبا بشرف بين احبائه

    شكرا للزميل العزيز تيتاوي
    وطمأنتنا بخبر سلامة وشفاء الزميل العزيز / مصطفى عكر
    كل المنى له بالعافية وطول العمر /font>
    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan1988.JPG Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-07-2010, 05:24 PM

Mandingoo
<aMandingoo
تاريخ التسجيل: 28-09-2002
مجموع المشاركات: 2316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نواصل مع رحلة ابن بطوطة السوداني للمغرب : عمر حسن غلام الله (Re: omer abdelsalam)

    نواصل ..

    الحلقة السادسة والأربعين

    أنقل إلكم نبذة عن مدريد نسختها من موقع الويكيبيديا قبل أن أواصل ذكرياتي بها، فمدريد هي عاصمة مملكة إسبانيا وأكبر مدنها. عدد سكانها يقارب الـ 3 ملايين نسمة و حوالي 6 ملايين نسمة مع ضواحيها. تعد ثالث أكبر مدن الإتحاد الأوروبي بعد لندن وبرلين. بها مقر الحكومة الإسبانية والعائلة المالكة وأهم شركات البلاد وست جامعات حكومية والعديد من المعاهد العليا. تعتبر مدريد من أحد أهم مدن أوروبا استراتيجيا وثقافيا واقتصاديا. تضم متحف ديل برادو ونادي ريال مدريد لكرة القدم الشهيرين.
    الموقع
    تقع مدريد في وسط إسبانيا في منطقة قشتالة التاريخية ويخترقها نهر صغير يدعى مانزانارس. تقع سلسلة جبال سييرا دي غواداراما إلى الشمال الغربي من المدينة، التي يصل علوها إلى 2429 متر فوق سطح الأرض في قمة بينيالارا. إلى الشرق يقع وادي هينارس، الذي تمر فيه طرق برية وسكك حديدية تربط مدريد بسرقسطة وبرشلونة. على بعد 50 كم تقريبا إلى الجنوب، تقع العاصمة القديمة لمملكة كاستيا والمدينة الأم لمدريد مدينة توليدو.
    المناخ
    مناخ مدريد قاري مع صيف حار وجاف وشتاءا باردا نسبيا. ذلك يرجع إلى ارتفاعها عن سطح الأرض بمعدل 665 متر وبعدها عن ساحل المتوسط أو المحيط الأطلسي. تتراوح درجات الحرارة في شهر يوليو معدل ال 26.2 درجة مئوية، بينما هي 6.4 درجة مئوية في شهر يناير.
    تاريخ مدريد
    تعتبر مدريد مقارنة مع العواصم الأوروبية الأخرى مدينة حديثة العهد، حيث يرجع تاريخ تأسيسها إلى ما بين 852 و886 حين تم إنشاء قصر صغير (بالتسمية الإسبانية: ألكازار) من قبل المسلمين لأحد أمراء قرطبة في مكان القصر الملكي الحالي في مدريد. سميت المنطقة المحيطة ب "مجريط" أي المجاري او منبع المياه. كان المكان مسكون من قبل المسلمين وقلة من اليهود و المسيحين الي ان سيطر عليها عن طريق الملك ألفونسو الرابع اثناء زحفه إلى طليطلة وتم ترحيل العديد من سكان المنطقة المسلمين واليهود منها و تحويل مسجدها إلى كنيسة. آل حكم مدريد إلى مملكة قشتالة في عام 1081. حوصرت المدينة مجددا في عام 1109 من قبل قوات المرابطين المسلمين بقيادة علي بن يوسف بن تاشفين ولكنهم فشلوا في الاستيلاء عليها. أسوار المدينة التي بناها المسلمون مازالت قائمة حتى الآن. انعقد "كورتيس دي كاستيليا" (Cortes de Castilla) أو برلمان كاستيا تحت رئاسة الملك فرديناند الرابع فيها في عام 1309.
    نقل برلمان الدولة الإسبانية في عام 1561 ولاحقا مقر إقامة الملك في عام 1588 من مدينة توليدو إلى مدريد من قبل فيليب الثاني. اعتبرت مدريد بعد ذلك عاصمة إسبانيا وبدأت بالنمو والصعود لتأخذ مكانتها كأهم مدينة في البلاد. بين عامي 1701 و1713 نشبت حروب الخلافة الإسبانية، التي تنازعت فيها عدة أطراف أوروبية على أحقية حكم إسبانيا بعد موت ملك إسبانيا تشارلز الثاني. سيطر بموجبها الإنجليز والبرتغاليون على المدينة في عام 1706. كما سيطر الفرنسيين على مدريد بين عامي 1808 و1813، حين أعلن وقتها جوزيف أخو نابليون بونابرت ملكا على إسبانيا. قام الفرنسيون بهدم عدد من الكنائس وحتى أحياء كاملة من مدريد لفرض سلطتهم ولإيجاد مكان لمنشآتهم. ثار أهل مدريد في 2 مايو 1808 ضد المحتل ولحقها بعد ذلك معظم المدن الإسبانية الكبيرة. تعطل المحال والدوائر الرسمية الآن في مدريد في هذا اليوم احتفالا بذكرى هذه الثورة.
    بين عامي 1833 و1876 نشبت الحروب القشتالية وساهم وباء الكوليرا بالقضاء على الكثير من سكان مدريد في نفس الفترة. أعلنت أول جمهورية في البلاد في المدينة عام 1873 من قبل الديكتاتور إيميليو كاستيلار ولاحقا في عام 1923 من قبل الجنرال ميغيل بريمو دي ريفيرا. أعلنت الجمهورية الثانية في مدريد في 14 أبريل 1931. اندلعت الحرب الأهلية الإسبانية بين 1936 و1939 وكانت مدريد فيها تحت سيطرة الجمهوريين حتى 28 مارس 1939. ساهمت الطائرات الحربية الألمانية والإيطالية بقصفها بشكل واسع أثناء الحرب، حيث كان هذان البلدان يدعمان القوميين بقيادة الجنرال فرانكو ضد الجمهوريين. تمكن فرانكو من فرض سيطرته على المدينة وعلى البلاد ودام حكمه حتى 1975 وشهدت مدريد في هذه الفترة نموا كبيرا. قام العمال والطلاب بتنظيم سلسلة من الإضرابات في آواخر الستينات وآوائل السبعينات.
    رتب فرانكو الأمور بعد موته لعودة الحياة الديمقراطية ولتنصيب الملك خوان كارلس الأول على عرش البلاد، وفعلا تم ذلك في 1975 عند مات فرانكو . نظم بعض الضباط العسكريين إنقلاب عسكري يدعى (23-F) في 23 فبراير 1981 مما هدد عملية إعادة الديمقراطية للنظام السياسي الإسباني ولكن سرعان ما فشل الإنقلاب وأعيدت الأمور إلى مجاريها. أعلنت مدريد عام 1992 كعاصمة ثقافية لأوروبا. عانت المدينة من سلسلة هجمات إرهابية في 11 مارس 2004 نفذت على بعض خطوط السكك الحديدية، مما أدى إلى مقتل حوالي 191 شخص. اتهمت الحكومة الإسبانية المتشددين الإسلاميين المقربين من حركة القاعدة بتنفيذ العمليات. يربط البعض هذه العمليات بدعم إسبانيا لحرب الولايات المتحدة الأمريكية على الإرهاب وقتها. خسرت مدريد عام 2005 سباق التنافس على تنظيم الألعاب الأوليمبية 2012.
    رياضة
    مدريد هي المكان الاصل لريال مدريد احدى الفرق المعروفة في كرة القدم العالمية . ومنافسها من المدينة نفسها هي اتلتيكو مدريد . وفي المدينة فرقتان تلعب في الدوري العالي لكرة السله ACB الأسبانية . وايضا يوجد في المدينة طريق سباق الفورملا 1 وايضا فيها طريق لسباق الدراجات الهوائية تور دي فرانس .


    وأدرك شهرزاد الصباح.. فسكتت عن الكلام المباح..

    .. والحديث ذو صلة..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2010, 11:10 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الدكتور الزميل / عبدالمنعم ابوريدة في شندي (Re: Mandingoo)

    كتب للبوست الزميل / محتار البكري
    =========================
    Quote:

    الدكتور أبو ريدة في شندي
    _____________________________

    لقد قيل أن الصدفة خير من الوعد , ولعلة من الصدف الجميلة , والزمان يدور دورته , فيلتقي الأخ أبو ريدة بالأخ مزمل وعدد من الزملاء والأصدقاء
    بمدينة شندي . ولعله أول لقاء لهم برفيق الزمن الجميل الأخ والصديق عبد المنعم أبو ريدة منذ أن إفترقنا بمدينة فاس قبل أكثر من ثلاثة عقود . إفترقنا حين كان الكل في ربيع العمر , ولا ندري ماذا يخبي لنا الدهر في مقبل السنين . وبعد قضاء عام واحد بفاس قرر الأخ أبو ريدة ومجموعة قليلة من الزملاء لم تروق لهم دراسة القانون شق طريق آخر فمشوا في مناكب الأرض وفتحوا صفحات جديدة لحياتهم في بلاد أخرى , إرضاءً لطموحاتهم وتحقيقاً لاهدافهم في الحياة , وكانوا علي قدر التحدي , فكلهم اليوم بالتقريب دكاترة ومهندسين وفنين وما شابة ذلك . أبو ريدة , حسام المرضي , محمد الياس , عبد العظيم الجاك , معاوية عباس , وعبد المنعم محمد أحمد , وعثمان عباس , وعمر محجوب ,وعبد السلام فرج ومعذرة لمن فاتني ذكر إسمه. فقد إنتصر هولاء الزملاء لعزيمتهم . وما أعظم الإنتصار عند التحدي والصمود . وما أعظم أن يلتقي الأخ الدكتور أبو ريدة الأخصائي الكبير بصديقه مزمل بخيت المستشار القانوني لبنك أبو ظبي , في أرض شندي المعطاءة وينضم اليهم زملاء الأمس المقيمين بتلك المدينة ... أبو دقن , حسون , أحمد محي الدين , الجوجو , آل الجمري , آل إدريس , عبد الرحيم باب الله , وأين أنت يا قيس , وسوف يجد عند الزملاء أخبار محمد حسين وياسر خضر وحافظ عبد الماجد , والقائمة طويلة أيها الأحباب . وكلهم إضافة حقيقية لتلك المدينة . فلترحب شندي بالدكتور الأخ والصديق أبو ريدة . والصداقة كما يقولون كنز لا يفنى , ولا أشك مطلقاً في الإضافة التي تجدها شندي في حضور أبو ريدة, في مجال عمله وخارج إطار عمله في مجال الأدب والعطاء والزوق الرفيع فاهلاً بك أبو ريدة أينما كنت وحللت وهنيئاً للزملاء في شندي بوجودك وسط ظهرانيهم
    ============
    مختار البكري
    الولايات المتحدة

    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan2.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-07-2010, 06:21 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الدكتور الزميل / عبدالمنعم ابوريدة في شندي (Re: omer abdelsalam)

    اكتب / احمد محي الدين
    لقاء القمة....لقاء الحنين... والذكريات
    ===================
    تقرير وتصوير/احمد محي الدين جمال الدين
    ========================

    شهدت مدينه شندي مساء أمس الاثنين الموافق5/7/2010لقاءا نادرا واخويا جمع مابين رفيقي الأمس وهما من دفعه العمالقة: مزمل بخيت وعبد المنعم أبوريده،،، وذلك بعد أن تفرقت بهما سبل كسب العيش مابين الأمارات حيث يعمل مزمل و /عبد المنعم أبوريده وهو يتنقل بين قري وحضر السودان كطبيب بوزارة الصحة السودانية،،، ولكن شاء القدر أن يجمع بينهما بعد ان ظنا ألا يلتقيا،،،ومما ساعد علي متانة اللعلاقه وتمتينها في الوقت الحاضر هو إن شقيق أبوريده( جعفر) عندما أراد الزواج بأحدي قريبات مزمل بخيت،،، ووحين سال مزمل قريبته هل جعفر له شقيق اسمه عبد المنعم ؟ وعندما جاء الرد بالا يجاب ،،، جاءت الموافقة سريعة وذلك عندما علم بأنه شقيق أبوريده ، وذلك لما لمسه من كريم أخلاق ونبل أخلاق أبوريده رفيق الأمس في غربه فاس في اواخر السبعينات ،،، وفي الحقيقة سبقني الدكتور/أبوريده لمقابله مزمل بمنزله،وذهبت ووجدت د/أبوريده وهو مبسوط وفي انشراح وضحكات مجلجلة تم فيها تداعي كل الذكريات وحنين تلك الأيام من ماضي الذكريات،،، ومن أجمل تلك الذكريات تلك الكلمات الرائعات من خطابه الشهير الذي أرسله أبوريده من ليبيا إلي أخيه وشقيقه محمد حسين عبد الماجد وخاصة عندما قال شاكيا حاله في ليبيا { قطيع من الميكا نيكيه والسواقين وكل لغتهم هي لغه الدنانير ولا يعطون للمعنويات وزنا،،،الخ }ولقد استطاع ابن مزمل( احمد )أن يكون حافظا لتلك المقاطع وحتى رفيقه درب مزمل الاستاذه/سارة هي نفسها حافظه نفس الكلمات ،،،فالله درك ما أجمل تلك العلاقة الاخويه التي جعلت مزمل أن يكون هو وأسرته حافظين لتلك الكلمات والعبارة المشهورة والتي أصبحت كالمعلقة التاريخية والتي بتداولها الركبان حني ألان.
    وأيضا حكي مزمل بكل أريحيه جزءا من ذكرياته عندما سافر إلي مدينه فاس مدينه العشق والحنين قيل عامين ، وذهب إلي الحي الجامعي الجديد بظهر المهراز حيث الجناح 11 والغرفة 15 حيث سكن هو والأخ /مصطفي احمد عبد الرحمن وحسين علي الزبير والمغربي عبد القادر العشاق من مدينه طنجه وبالرغم من أن الجناح صار جناحا للبنات إلا أن مدير الحي الجامعي سمح له بالدخول لتلك الغرفة لأنه أول من سكن تلك الغرفة من الطلاب في ذلك الزمن الجميل من أيام فاس الجميلة.
    وأيضا كانت من الأشياء المشرقة عندما سالت مزمل عن الساعي المغربي البوزيدي وهو ذلك الساعي الذي يحمل النتيجة لتعليقها علي البورد وإعلان الناجحين وهذه اللحظة هي من أصعب اللحظات في حياه الطلاب والطالبات وعند إعلان النتيجة تظهر حالات من الفرحة وأيضا حالات من النوبات العصبية والانهيارات من البكاء مم يستدعي دخول الإسعاف وحمل بعض الحالات إلي المستشفي،،، ومن أجمل الصدف إن مزمل قابله يوم 16/6/2006وهو في ساحة الكلية وهو يحمل النتيجة ليتم تعليقها علي البورد ، وكانت مصادفه عجيبة أعادت له كثير من الذكريات لحالات الطلاب السودانيين وخاصة الزميل /بدوي السباعي
    ولقد زاد من سرور هذه الجلسة وأعطاها نكهة من الفرح وتداعي الذكريات عندما اتصل مزمل وهاتف مختار البكري بأمريكا ولأول مره منذ ثلاثين عاما أن يسمع مختار صوت د/أبوريده منذ أن افترقنا منذ فتره ثلاثين عاما،،، وكانت لحظات جميله من الأحاسيس المرهفة والمشاعر الجياشة والعواطف الملتهبة وكأنه يقول:
    من بعد فرقتنا ديك مين كان تفتكرك تعود؟وبعد إن انتهت المكالمة عاد مختار البكري مره أخري وتحدث مع أبوريده لكي يحكي الذكريات وان يستمتع بحلو الحديث وكما تعلمون كم هو من حلو الحديث من مختار البكري لما يحمله مختار البكري من صفاء السيرة والسريرة من قلب مختار البكري ذلك الصوفي المبتهل والذي نهل من أهل الصوفية المحبة في الله والقلب الأبيض وحلو الحديث واعذبه
    والسؤال عن زملاء الأمس ،، والكتابة عنهم بكلمات طيبات تحمل لهم كل أنواع الود والكلام الجميل،، وما سطره في كتاباته عن ذلك الزمن الجميل وكتاباته قي سلسله محراب الذكريات في هذا البوست والذي يستحق ان يصدر في كتاب لوحده لما يحمله قلمه من مقالات رصينة وأدب رفيع وكلمات راقيه.
    وفي ختام هذا اللقاء استطعت بان اجعل الكاميرا تسجل لقطات لأروع اللقاءات
    واتمنى أن أكون قد وفقت في رصد هذا اللقاء والذي قدم له مختار البكري في مقال له بهذا البوست بعنوان أبوريده في شندي.
    ==
    أحمد محي الدين : / شندي


    لقاء شندي : مزمل بخيت وعبدالمنعم ابوريدة بعد 30 عاما من الفراق
    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan.JPG Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-07-2010, 06:36 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الدكتور الزميل / عبدالمنعم ابوريدة في شندي (Re: omer abdelsalam)

    ومختار البكري يكتب عن لقاء شندي
    ======================================================

    Quote: لأخ الحبيب أحمد محي الدين
    التحايا والود وصادق الوداد
    لقد كانت بالحق لحظة من لحظات الحياة التي لا تنسى , يوم سمعت صوت الأخ الدكتور أبو ريدة بعد غياب تجاوز الثلاثين خريفاً . لقد كان الصوت هو ذات الصوت رغم تقادم السنين , وقد عاد بي من اللحظة الأولى جغرافياً الى مواقع محدد في تلك البلاد الحبيبة , والتي لولاها لما كان هذا الإخاء الأصيل والحب الصادق الذي لم يكن رباطه يوماً ما جاة ولا مال ولا حسب ولا نسب ولا قبيلة , اللهم الا قبيلة المغرب والتي كانت أرحب من كل ذلك . والأخ أبو ريدة كان أحد الذين يعرفون وبوضوح ماذا يفعلون بحياتهم في هذه الحياة , هو وتلك المجموعة كانوا يطبقون ما يعرف بالتخطيط الإستراتيجي بمعنى أن تحدد الأهداف ثم الوسائل التي توصل إليها . ورغم عامل العمر في ذاك الوقت وقلة الخبرة إلا أنهم الآن يمثلون صورة حية لقوة العزيمة وسلامة التخطيط والإصرار على بلوغ الهدف وإن طال السفر . على كل حال كان ذلك زمن ليس من السهل محاولة تكراره وذلك لسبب بسيط هو ظروف الزمان والمكان والبيئة التي أحاطت بهما , لكن سوف تظل ذكرياته وعبيرة تملأ المكان كلما إلتقى أولاد المغرب صرف النظر عن الزمان والمكان , ولو كان لقاءً عبر آلاف الأميال كما حصل عند لقائنا بكم والأخ مزمل والأخ أبو ريدة , وكما تلاحظ عندما يلتقي أولاد المغرب تنهار كل السنوات التي فصلت بيننا لحظة واحدة وتضعنا الذاكرة مباشرة في ذلك الزمن الجميل , فتحتل إبتسامات الفرح الساحة مهما كانت كئيبة ويمرح السرور كما شاء وكيف شاء . وفي ذلك يكمن السر . عندما شاهدت الصورة تذكرت الفترة الزمنية التي حالت بيننا وكيف أن الزمن غلاب , ولكننا بكل المقاييس في خانة المحظوظين الشاكرين لرب العالمين والله سبحانه وتعالى وعد بزيادة الشاكرين ووعده حق . أخي أحمد , لقد وعدتك البارحة بالكتابة اليك اليوم وأنا في ساعة صفاء , ولظروف أتوقف هنا على أن نعاود مرة أخري إن شاء الله , ولكن قبل أن أختم أشكرك على كلماتك الرقيقات وكما يقول أهلنا الصوفية لعلك شاهدت نفسك في ذاتي فمدحتها . متعك الله والإخوة حولكم بكل جميل وإلى لقاء

    أخوك
    مختار البكري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2010, 06:36 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نواصل مع رحلة ابن بطوطة السوداني للمغرب : عمر حسن غلام الله (Re: Mandingoo)

    Quote:
    تجولت حتى أحسست بالجوع، فبحثت عن مطعم فلم اصادف مطعماً، وزادت حدة الجوع، وفي النهاية وجدت بار وفي الفاترينه صحون صغيرة بها بعض الأشياء التي تؤكل.. نظرت فيها جميعاً فلم اجد شيئاً معروفاً لدي او مفهوماً غير سمك صغير.. صغير جداً.. ربما كان في حجم طرف اصبعي الصغير، ولكنه يشبه السمك الكبير تماماً.. وبما انني لم اكن اعرف اللغة الاسبانية فقد تعبت في البحث عن مطعم، فلم استطع سؤال الاسبان، وعندما وجدت هذا البار لم استطع افهامهم انني اطلب طعاماً، فما كان لي إلا ان طلبت من هذا السمك (البعيو)، فأعطوني قليل منه في صحن صغير يشبه صحن الكباية، فطلبت خبز، لحسن الحظ أن لديهم خبز، فبدأت آكل ذلك السمك البعيو مع الخبز، فأحسست به ناشفاً ولا لحم فيه، وكان يجرحني في حلقي عندما ابتلعه لقسوته، فاضطررت أن أبلعه بالخبز، المهم في النهاية كأنني أكلت خبزاً حافاً (الله ينعل الجوع)..

    خلاص اكلت ولابد ان اشرب لينزل الخبز الناشف والسمك الأنشف من حلقي ومن فم المعدة.. كيف أطلب الماء، قلت للعامل الذي يقف خلف الكاونتر بالانجليزية اريد ماءأً، ثم بالفرنسية، فلم يفهم، سألت من على يميني هل يتكلم الانجليزية، قال لا، قلت له هل تعرف الفرنسية فاشار برأسه نافياً، سألت من على يساري نفس الأسئلة ورد بالنفي عليها.. اشرت بيدي علامة الكأس ورفعت يدي الى فمي، اي اريد ماء اشربه، فأمسك البائع بزجاجة الخمر، فهززت رأس علامة النفي، ثم أشرت بيدي كمن يفتح صنبوراً او حنفية، فتوجه نحو برميل البيره الذي يصب البيرة عبر صنبور، فهززت رأسي بالنفي ايضاً.. كيف أفهم هؤلاء بأني أريد ماءاً.. ولأنه لا يوجد ماء في هذا المكان لم استطع ان اشير اليه لأفهمهم، ولم يعرفوا لغات، ولم يفهموا لغة الاشارات.. بعد لأي وجهد فهموا قصدي- لا أدري كيف فهموه- فأشاروا الى مكان في ناحية البار، فتوجهت اليه فإذا هو الحمامات اكرمكم الله، وكان لابد مما ليس منه بد، اضطررت للشراب من حنفية الحمامات.. لأنهم لا يشربون في البار الماء، بل البيرة او الخمور.. الله ينعل ابو العطش.

    نواصل مع مادينقو
    هذا السفر اللذيذ والبوح الجميل
    نتابع
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-07-2010, 06:27 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


جمعية الخريجين : فرصة لمنح دراسية بالجامعات المغربية { بكالريوس ودراسات عليا } (Re: omer abdelsalam)

    منح الدراسة بالمغرب بكل مستوياتها يتم التقديم لهابواسطة الجمعية , لمن لديه شخص يهمه ويود ابتعاثه للمغرب من الخريجين ، يمكن الاتصال على هاتفى او هاتف الاخ عبدالرزاق ابوسمرة لمعرفة التفاصيل على ان يكون التسليم قبل نهاية هذا الشهر.
    عبدالقادر سعيد صالح { سكرتير الجمعية }
    ايميل عبدالقادر سعيد :والعاتف
    0912209130


    [email protected]

    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan3.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 10-07-2010, 01:29 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-07-2010, 08:50 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


جمعية الخريجين تحتفى بالمفكر الراحل : محمد عابد الجابري (Re: omer abdelsalam)

    مختار البكري يكتب من وحي تكريم الجابري
    =========================================================
    Quote:
    من وحي تأبين الجمعية للأستاذ الجابري
    ========================
    وما بين السطور
    ____________________________________
    لقد جاء إحتفال جمعية خريجي المغرب بذكرى الأستاذ محمد عابد الجابري , حافلاً وحاملاً بين حناياه عدة معاني ومضامين . لا بد من الإشارة إلى بعضها
    أُولى تلك المعاني .... أن في تنفيذ الفكرة تعميق للصلة الوثيقة والروابط الأزلية بين بلاد السودان والمغرب . وتأكيد لتطور وتقدم العلاقات بين بلدينا في السنوات الأخيرة , ذلك التطور الملحوظ الذي نتج عن جهد رسمي من قِبل البلدين , وجهد شعبي جاء شطر مقدر منه من جمعية خريجي المعاهد والجامعات المغربية , والتي ربطت إسمها في المقام الأول بإسم المغرب , وإبتكرت من الأنشطة والبرامج ما وضع إسم المغرب وإسم الجمعية فوق سماء الخرطوم . وكل ذلك ثمرة من ثمرات تلك الحكمة التي فتحت المغرب بموجبها جامعاتها ومعاهدها وملتقياتها الثقافية وساحاتها الأدبية والإعلامية لأبناء السودان . ثاني تلك المعاني ..... حكمة المغرب وعطائها الذي ذكرته , بدأ يوتي نتاجه الذي لا تخطئه العين , وفرض وجوده في ساحات بلادنا ... أدباء وشعراء ومحامين ومستشارين ودبلماسين وسياسين وإدارييين ورأسمالية وطنية وهلم جرا , ونجومهم تزداد لمعاناً مع مرور كل يوم . فتنظيم الندوة وإدارتها ومساهمة خريجي المغرب والتي من ضمنها الورقة التي قدمها الأخ الدكتور عبد الله صالح دليل على ذلك .............و
    ثالث تلك المعاني ........ الصلات الحميمة بين أولاد المغرب وتجلى ذلك يوم كلفت اللجنة الأخ أحمد عثمان وهو الرئيس السابق لإدارة الجلسة . وفي ذلك تقدير لمجهوداته وزملائه في اللجنة السابقة , وتأكيد من اللجنة بالمحافظة على كل أساس جميل والإنطلاق به إلى آفاق أرحب , وفيه أيضاً تجلت سعة الأفق , وتقدير عمل الآخرين الذين سبقوا في هذا المجال وفي ذلك تقوية وتلاحم للحلقات وبها يكمن النجاح والتقدم والإستمرارية . وإستناداً على تلك الروح السمحة أيها الأحباب ... لا بد أن يصل العرفان والتقدير والشكر الكثير منا جميعاً لاؤلئك النفر من الزملاء الذين أسسوا هذا البنيان القوي . بدءً بالأخ الزعيم محمد البشير صالح ولجنته والإخوة الأفاضل الذين تعاقبوا في اللجان التالية بزعامة الإخوة محمد صديق وهشام جحا وحافظ أحمد عبد الله وأحمد عثمان وجمال حسن محمود . فلهم جميعاً منا الثناء أما الأجر فمن الله الذي لا تضيع عنده ذرة من عمل جميل , وكلنا يعرف أن العمل الطوعي يأخذ من الفرد وقته وجهده وماله . وحتى نلقي قريباً ومعي الأخبار السارة بمشروع توائم الشعاع , لكم كل الود والمنى

    مختار البكري

    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan21.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-07-2010, 10:35 PM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 22-05-2003
مجموع المشاركات: 703

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمعية الخريجين تحتفى بالمفكر الراحل : محمد عابد الجابري (Re: omer abdelsalam)

    تحياتي القلبية أبوأنس وكم حزنت وألجمتني الدهشة عند سماع رحيل حبيبنا الغالي المرحوم أسامة عابدين والعزاء لكم ولأهله وأحبابه. لقد تزاملنا في المغرب وعشنا سويا في واشنطون وكان من أطيب من قابلتهم في هذه الفانية، عليه شآبيب الرحمة وأسكنه الله فسيح جناته وإني والله حزين وباك.

    ثم أعزي صديقي ورفيقي التوم البشير في وفاة شقيقه عليه الرحمة ولنا حسن العزاء.

    ثم أعرج على رسائل الحبيب مختار وتكريم الأستاذ الكبير جعفر محمد عثمان وأقول بورك فيك يا مختار فقد جبلناك هميما نقيا ومحبا للحق والخير والجمال وقد أخذتني الأسفار عن متابعة ما يجري وإن تمكنت في عطلتي التهاتف معك في أمر الإحتفائية المستحقة لهذا العملاق. أضع نفسي أمام هذا التحدي الكبير وإني والله مستعدٌ لكل ما تقررونه.

    ثم أنني أيضا أتمنى الشفاء العاجل للزميل أبوعكر وقد طمأنتني مداخلة الزميل تيتاوي التي بعثت الأمل.

    وقد سرني أيضا لقاء السحاب بين حبيبنا مزمل وحبيبنا أبوريدة لما فيه من شوق ومحبة ولقاء بعد أمد طويل، وأشكر الحبيب أحمد محي الدين الرجل الجميل الوفي الصادق الشفيف على هذه الأخبار السارة الجميلة من معاقل المك نمر.

    وقد إندهشت عند رؤية صورة مزمل بخيت الذي يبدو وكأنه قد وصل الى عقده السادس بينما ظل اباريدة على حاله متألقا وربما بدا أصغر من أيام فاس، فهل تلك الصورة لمزمل بخيت حقا؟

    وختاما تحياتي لسيف الغائب وصلاح عباس قريبي الرائع ولشرف خلف الله وجميع الرائعين الذين لم تشملهم هذه المداخلة وسأعود حتما بإذن الله لكي نواصل هذا البوح .

    وما زلت مغرما ومولعا بكتابات الزميل غلام الله الرائعة المدهشة حيث ابدأ بها صباحي على أنغامها، حياه الغمام!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-07-2010, 12:56 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


عبدالاله زمراوي ,,,, مرحبا ,,, البيت بيتك (Re: عبدالأله زمراوي)

    Quote: أضع نفسي أمام هذا التحدي الكبير وإني والله مستعدٌ لكل ما تقررونه.

    عبدالاله زمراوي
    عهدناك منذ تلك الرفقة في دروب فاس
    وفيا ,, ومستعدا لكل التحديات ,, ان شاءالله يجد عونكم لمشروع الزميل / مختار البكري ، النجاح وحصاد الثمار في القريب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-07-2010, 01:13 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


حاتم الياس ,,, وذكرى من ايام ,,,قليز في مراكش (Re: omer abdelsalam)

    كتب الزميل حاتم الياس موسى للبوست
    سلامات ياعمر

    ماتقوم به فى بوست فاس هو عمل توثيقى كبير وعظيم ويصلح بالتأكيد لمشروع كتاب يطبع على حساب الجمعية فقط بعد تغيير الأسم ليشمل كل المغاربة والذين مروا من هناك...نحن لانحب عصبية الفواسة ههههه

    الصورة المرفقة لشباب مراكش فى العام 1991

    وقوفاً من اليسار..الفاتح حاج أحمد الطيب والصادق مهدى العشا و مامون أحمد حسين (الككخ) وطارق عبوش ويزيد الأقرع
    جلوساً من اليسار

    حاتم الياس (ويرتدى البرنيطة) أبوبكر حسن عثمان (بوكو) أبراهيم دبلوك ومحمد يوسف (أبشر) ثم الجالس وفى الأدنى الصديق على فزع

    الصورة كانت بمنطقة (قليز) بمراكش فى شقة ناس الصادق المهدى وبوكو

    سقياً لتلك الأيام
    =====
    حاتم الياس
    الخرطوم

    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan7.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-07-2010, 06:20 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


عبدالمنعم ابوريدة : يكتب اول مقال للبوست (Re: omer abdelsalam)

    Quote: اخي/عمر عبد السلام
    حسب الاتفاق مع الدكتور/عبد المنعم ابوريده للكتابه لهذا البوست ليحكي لنا عن انطباعته عبر هذا البوست ،،،فقد اوفي الدكتور/ابوريده بالتزامه وهاهو يكتب اولي انطباعته عبر البوست ووعد بالمزيد من الكتابه وخاصه بعد تلك الرساله الشهيره التي كتبها في ليبيا ويوجد جزء من الرساله محفوظ ولم يتداوله الاخوان مزمل بخيت ومحمد حسين،،،ومازالت الموهبه الادبيه والكلمات السلسله توجد عند ابوريده،،، وان شاء الله يتواصل العطاء الادبي والابداعات الادبيه تتواصل مع ابوريده عبر هذا البوست ليعيد الزمان دورته من جديد،،، ونجد ابداعات مختار البكري واشعار عبد الاله وابداعات سيف الدين الادبيه،،،وكلمات عمر عبد السلام الصحفيه،،، ورحلات ومغامرات عمر مادينقو في اسبانيا كلها تجد في هذا البوست متكاءا ابداعيا جميلا،،، وحتي لا اطيل عليكم فاليكم هذا الابداع الجميل من الدكتور/عبد المنعم ابوريده
    --
    احمد محى الدين/ شندي


    عبد المنعـم أبو ريـده يكتب من شنــدى

    أود أولاً أن أحيـى تلك الكوكبة من الفرسان من ذلك الزمن الجميل أولئك الفرسان المتميزين الفريدين الذين جادت بهم هذه الأرض الطيبة المعطاءة فكان حضورهم طاغياً وغامراً لمساحات ذلك الزمان وكان إجتماعهم متميزاً رائعاً وفريداً كانوا فرساناً متميزين بحق وكان المكان مسرح إجتماعهم متميزاً بدرجة ترقى وتعلو على تميزهم الغير عادى ليرقى ذلك المسرح بمن عليه من أولئك الفرسان ويعلو ليخلق ذلك الزمن الجميل فى أرض فاس الجميلة التى كانت مسرحاً لذلك اللقاء الفريـد وأنا الآن أعود بذاكرتى للوراء فأجد ذلك الزمان ماثلاً أمام عينـى وفى دواخلى نابضاً بالحركة والحيوية هذه ليست ذكريات فحسب وإنما هو واقـع ماثل للعيـان بسبب تفرده الطاغـى الذى أمكنه من إختراق هذه الحقبة من الزمان التى إمتدت لثلاثين عاماً ليتمدد فى هذه السنوات وعبرها ليصبح واقعاً معاشاً مرئياً وملموساً ومحسوساً هذه الكوكبة من الفرسان فى ذلك الزمن الجميل فى ذلك المكان الجميل أنظر إليها الآن فأجدها ملء سمعى وبصرى وأجد أعماقى متشربةً بإيقاع ذلك الزمن الجميل هذه اللوحة الأخاذة رسمها أولئك الفنانون على ذلك المسرح لتغدو حيـة نابضة بالحيوية والإيقاع ولتغدو سيمفونية رائعة تخلد ذلك اللحن الشجـى عبر الأزمنة والعصور .
    إنها كوكبة من الفرسان حقاً من أولئك الفرسان الشيخ قسـم الله ومصطفى أبو إدريس وكامل عباس عبد الصمد ومختار البكرى وعمر عبد السلام ومحمد حسين عبد الماجد ومزمل بخيت وحافظ عبد الماجد الأميـن وسيف الدين عيسى وعادل الزين وإخلاص عبد العزيز وإلهام جبارة وعبد الإله زمراوى وعثمان محجوب مصطفى ( أبو الشباب ) عمار خلف الله ومصطفى أحمد عبد الرحمن وأحمد محـى الديـن .
    وأود هنا أن أحيـى أخـى عمر عبد السلام الذى ما يزال مرابطاً بأرض الرباط أرض الجمال شقيقة فأس الحبيبة التى نحن إليها فى كل وقت وحيـن لأنها أضحت جزء من وجداننا .
    عمر عبد السلام ذلك الرجل الهادئ الصبـوح الذى تبدو النجابة على قسمات وجهه هو فارس من ذلك الزمن الجميل ذلك الرجل هو الذى خلق القاعدة التى يأوى إليها فرسان ذلك الزمن الجميل والدوحة الوارفـة التى يستظلون بظلها هذا الرجل هو الذى مافتئ يحاول إعادة نظـم ذلك العقد الفريـد الذى انفرط عبر الأزمنة والأيام وهو الذى مـدّ الجسور بين الأجيال المتعاقبة لتصل إلى تلك اللوحـة وترسم على شاكلتها وتعزف على نسقها سيمفونية رائعـة يبقى فى ألحانها الرائعة الشجية الكثير من إبداعات وملامح تلك السيمفونية الأصليـة .
    وهكذا ومنذ ذلك الزمان توافدت على أرض المغرب الحبيبة كتائب الفرسان تترى . وهج الأضواء التى كان يشعها ذلك الزمن الجميل سنا وبريق ذلك الزمان المتجدد وروعة المكان الضارب فى أعماق التاريـخ والمتطلع لمشارف المستقبل هذا التمازج الذى يشـع نوراً وبهاءً والقاً هـو الذى حدا بكتائب الفرسان لتتجـه غرباً نحو أرض فاس الحبيبة بعد أن كانت تتجه إتجاهات شتـى فى أصقاع الأرض المختلفـة .
    نحن لم نكن محظوظين بدرجة كافية لمواصلة المشوار مع بقية الفرسان فى أرض المغرب المخضرة الفيحاء الطيبة الودودة بطيبة أهلها وودهـم الصادق . ولكننى أقدر وأشكر لأخى أبى أنس هذا الجهد الكبير المقدر الصادق النبيل . الذى بفضله أضحى التواصل بين الأجيال ممكناً وبسببه أمكن التعرف على إخـوة فى قامـة أحمد محـى الديـن والجمـرى وغيرهم .
    مختار محمد نور البكرى فارس من فرسان ذلك الزمن الجميل مختار البكرى تلك القمة السامقة ونحن نشكر الله الذى هيئ لنا الظروف لمعرفة رجل فى قامة مختار البكرى .
    مختار رجل من طينة الرجال الذين يصنعون التاريـخ ، مختار يقيم الآن بولايـة كارولينا الشماليـة بالولايات المتحدة وهو رجل متميز الحضور حيث ما حـلّ وأقام ، مختار البكرى هـو العمدة وهـو زعيـم العشائـر ، هو جبل فى إرتفاع جبال الهملايا وأيفرست وهو بالتالى أسمى قامـة من تمثال الحريـة فى نيويورك ولكن الامريكان لا يعلمون .
    مختار يحمل فى طبعه بساطة وبراءة أهلنا فى ام كداده ويحمل فى قلبه كل طيبة وصفاء ونقاء أهلنا فى الغرب، مختار قلبه يسع كل العالـم على رحابتـه بطيبته وصدقه وحبه للآخريـن هذا هو الجمال الداخلى الذى يشدك إليـه ويجبر
    كل من عرف مختار على حبه وإحترامه . مختار فارس على صهوة جواده بالولايات المتحدة يزرع الفرح والحب والصدق أين ما وجد . مختار رجل بشوش لا يلقاك إلا باسماً وضاحكاً وكأنى أراه الآن أمامى مخترقاً بوضاءة وجهه لكل حجب الزمان والمكان . كلامه كله طيب وهو إنعكاس صادق لما يدور فى دواخله تنبع منه الطيبة الخالصة والنقاء الكامل وتفوح منه رائحة الحب . كلماته الصادقة تجعلك مشدوداً إليـه وتحدث فى وجدانك أثراً عميقاً يجعلك من محبيه ومريديه وحيرانـه . ولا تنسى أن الأخ مختار مقـدم وابن مقدم فى الطرقة التجانية وإذا صار شيخاً لهذه الطريقة فسنكون من حيرانه ومريديه وسيكون حبنا له شافعاً لنا وسيكون حبنا الكبير لمدينة فاس مقـر ضريح مولاى سيدى أحمد التجانى شافعنا الأكبر جميعاً لنكون من تلاميذه وحوارييه .
    شكراً للأخ عمر عبد السلام الذى أتاح التواصل للجميـع وأشكر الأخ مختار عبر هذا البوست على كل ما كتبه عنـى وأشكر الأخ أحمد محـى الدين الذى كان همزة الوصل بينـى وبينهم0
    =====

    عبد المنعـم أبـو ريـده
    شندي

    صورة جمعت اخيرا مابين رفيقي الأمس{ جامعة فاس } في مدينة شندي : عبدالمنعم ابوريدة واحمد محي الدين
    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan.JPG Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-07-2010, 06:42 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عبدالمنعم ابوريدة : يكتب اول مقال للبوست (Re: omer abdelsalam)

    Quote: أود أولاً أن أحيـى تلك الكوكبة من الفرسان من ذلك الزمن الجميل أولئك الفرسان المتميزين الفريدين الذين جادت بهم هذه الأرض الطيبة المعطاءة فكان حضورهم طاغياً وغامراً لمساحات ذلك الزمان وكان إجتماعهم متميزاً رائعاً وفريداً كانوا فرساناً متميزين بحق وكان المكان مسرح إجتماعهم متميزاً بدرجة ترقى وتعلو على تميزهم الغير عادى ليرقى ذلك المسرح بمن عليه من أولئك الفرسان ويعلو ليخلق ذلك الزمن الجميل فى أرض فاس الجميلة التى كانت مسرحاً لذلك اللقاء الفريـد وأنا الآن أعود بذاكرتى للوراء فأجد ذلك الزمان ماثلاً أمام عينـى وفى دواخلى نابضاً بالحركة والحيوية هذه ليست ذكريات فحسب وإنما هو واقـع ماثل للعيـان بسبب تفرده الطاغـى الذى أمكنه من إختراق هذه الحقبة من الزمان التى إمتدت لثلاثين عاماً ليتمدد فى هذه السنوات وعبرها ليصبح واقعاً معاشاً مرئياً وملموساً ومحسوساً هذه الكوكبة من الفرسان فى ذلك الزمن الجميل فى ذلك المكان الجميل أنظر إليها الآن فأجدها ملء سمعى وبصرى وأجد أعماقى متشربةً بإيقاع ذلك الزمن الجميل هذه اللوحة الأخاذة رسمها أولئك الفنانون على ذلك المسرح لتغدو حيـة نابضة بالحيوية والإيقاع ولتغدو سيمفونية رائعة تخلد ذلك اللحن الشجـى عبر الأزمنة والعصور .
    إن

    Quote: نحن لم نكن محظوظين بدرجة كافية لمواصلة المشوار مع بقية الفرسان فى أرض المغرب المخضرة الفيحاء الطيبة الودودة بطيبة أهلها وودهـم الصادق . ولكننى أقدر وأشكر لأخى أبى أنس هذا الجهد الكبير المقدر الصادق النبيل . الذى بفضله أضحى التواصل بين الأجيال ممكناً وبسببه أمكن التعرف على إخـوة فى قامـة أحمد محـى الديـن والجمـرى وغيرهم .
    مختار محمد نور البكرى فارس من فرسان ذلك الزمن الجميل مختار البكرى تلك القمة السامقة ونحن نشكر الله الذى هيئ لنا الظروف لمعرفة رجل فى قامة مختار البكرى .

    شكرا رفيق دربنا بجامعة فاس
    لهذا البوح الجميل عن تلك الحقبة الجميلة التى جمعتنا سويا
    ومن المدهش جقا ان تحمل كل هذا الألق والمخزون { الدسم } من الذكريات التى مضى عليها اكثر من ثلاثة عقود
    رغم انك لم تمض سوى اشهر قليلة في رحاب جامعة فاس
    ولكن اعتقد - ويتفق معى كل من درس في المغرب - ان ايام تلك الحقبة كانت تساوي سنيين
    لما كانت تحمله من دفء المشاعر وعمق الصلات وصدقها وعفويتها
    سقى الله تلك الأيام الخوالي

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 12-07-2010, 09:09 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-07-2010, 03:38 PM

Mandingoo
<aMandingoo
تاريخ التسجيل: 28-09-2002
مجموع المشاركات: 2316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عبدالمنعم ابوريدة : يكتب اول مقال للبوست (Re: omer abdelsalam)

    أشكر للأخ احمد محيي الدين كلماته الطيبة في حقي، وله ولكم سأواصل، مع إيجاد العذر لي إن انقطعت عن الكتابة في فترة الإجازة في السودان.ز

    لكم خالص التحية

    في حالة مكالمتي وانا في السودان فتلفون اخي قمر الدولة ستجدونه في مداخلتي السابقة على اخينا زمراوي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-07-2010, 03:26 PM

Mandingoo
<aMandingoo
تاريخ التسجيل: 28-09-2002
مجموع المشاركات: 2316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: جمعية الخريجين تحتفى بالمفكر الراحل : محمد عابد الجابري (Re: عبدالأله زمراوي)

    العزيز زمراوي

    انا سعيد بأنك مغرم بكتاباتي

    وسأكون أسعد أن ألتقيك في ربوع السودان الذي سأصله صباح الغد، ويمكنك السؤال عني عبر هاتف شقيقي قمر الدولة حسن غلام الله: 0122309692

    وأعتذر للجميع عن توقفي كتابة الرحلات والسبب قرب الإجازة الصيفية للشركة وانشغالي بترتيب كل ذلك..

    سأحاول ان انزل حلقة الآن والباقي على الله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-07-2010, 03:53 PM

Mandingoo
<aMandingoo
تاريخ التسجيل: 28-09-2002
مجموع المشاركات: 2316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نواصل مع رحلة ابن بطوطة السوداني للمغرب : عمر حسن غلام الله (Re: omer abdelsalam) (Re: Mandingoo)

    نواصل ..

    تعرفت على سوداني بمدريد


    عندما تجولت اكثر في مدريد عرفت اين توجد المطاعم، فدخلت مطعماً وطلبت الشئ الذي لا يمكن ان يكون لحم خنزير، وهو الدجاج، فأحضروا لي مع الدجاج شرائح بطاطس مقلية (شيبس)، وكسروا بيضة فوق طرف البطاطس الحار، فأصبحت البيضة ثمن استوا (على وزن نص استوا)، يعني فقط استوت بسخانة البطاطس الذي خرج للتو من المقلاة، أكلته لأنني كنت جوعان، ووجدته روعة، ومنذ ذلك الحين أصبحت اطلب البيض (ربع استوا) طبعاً لو طلبت بيض مقلي في السودان وقلت ليهم نص استوا حيجيبوهو ليك شبه قراصه، يعني لا نص استوا ولا يحزنون، فاصبحت اقول لهم ربع استوا، لكن برضو مافي فايدة، ولما اعملو براي في البيت مافي زول بياكلو معاي، كلهم يقرفوا من منظر البيض السائل او شبه السائل وانا آكله..

    بعد الانتهاء من الأكل أحضروا لي فاتورة الحساب، وبما أنني لم افهم بعد عملتهم فقد مددت يدي بمجموعة من القطع المعدنية فبدأ يلتقط منها ثمن الوجبة، لكنني أحسست أنه أخذ أكثر مما يستحق، لكن لابد من ثمن للتعلم، وكمان المعيشة رخيصة نوعاً ما في اسبانيا في ذلك الزمان (1976م)، وأهم من الأكل احضروا لي ماء للشرب (ما من الحمام أعزكم الله)، كذلك اثناء تجوالي في مدريد وجدت كثيراً من صنابير مياه الشرب (زي سبيل يعني، بس سبيل حكومي، الظاهر عاملاه البلدية) تجده في شكل مجسم مبني ومقوس (يشبه المحراب) وتخرج منه الحنفية المخصصة لمياه الشرب، وهي بالطبع باردة وحلوه.. اخيراً عرفت كيف ومن اين اشرب الماء النقي..

    من بداية كتاباتي عن اسبانيا وأنا أحاول أن أتذكر كيف التقيت بأحد الطلاب السودانيين، ويدعى محمد الأمين، ولم افلح حتى هذه اللحظة في التذكر.. ولكن أتصور أنني التقيت شخصاً افريقياً واللون حن، وأظن هو من أبلغني أنه يعرف سوداني ويدرس معه أو شئ من هذا القبيل، المهم انني التقيته، وجاء معي الى البنسيون، ويبدو ان مدير البنسيون الذي لم ارتح له كان ايضاً يبادلني نفس الشعور، فما إن رأي محمد الأمين معي حتى هاج وماج (بطريقة أوروبية وليس بطريقة عربية افريقية سودانية، يعني ببرود)، فهاج صاحبي محمد الأمين (بطريقة سودانية) ورطن معه بالاسبانية، فأصبحت اهدئ من صاحبي، ولكن دون جدوى، وكانت النتيجة أن قال لي المدير بالانجليزية انه لن يجدد لي الاقامة في البنسيون بعد انتهاء المدة التي أخذتها من المحطة..

    كان محمد الأمين يسكن مع إمرأة عجوز في شقتها، وهناك نظام معمول به في اوروبا، وهو ان تؤجر أرملة غرفة في شقتها لطالب او طالبة او عازب او عازبة، منها دخل مادي، ومنها ونس ورفقة، وذهبت معه الى مكان سكناه، وقابلت صاحبة الشقة التي مات زوجها منذ فترة وجيزة.. وعلمت ايضاًَ أن مثل هؤلاء لا يفضلون الزيارات لمن يسكنون معهم.. ولم يكن طبعاً في نيته ان يسكنني معه..

    لكنه أخذني الى شباب يستأجرون شقة كاملة، وكان بعضهم في اجازة في السودان، لذلك كان هناك مجال لأن أسكن معهم بقية ايامي- وهي حوالي ثلاثة او اربعة ايام- ورغم انني تحسست من السكن معهم الا انه اصر، وقال لي ان الشقة شبه فاضية، وان الشباب طيبون ومضيافون، وجاء معي الى البنسيون وأخذت شنطتي وركبنا مترو الأنفاق، ومن مترو لمترو – فكنا نركب أحد الخطوط حتى محطة معينة، ثم ننزل منه لنأخذ خطاً آخر، وقد لاحظت أن مستويات أنفاق المترو مختلفة، فبعضها تحت الأرض ويمكن ان تسميه "ناقص واحد" تنزل له من سطح الأرض بسلم، لكن قد يكون هناك مستوى آخر تحت المستوى الأول، تنزل اليه بسلم آخر، ويمكن أن تسميه "ناقص اثنين"، وهكذا .. أخيراً وصلنا الى المحطة المعنية، وخرجنا من تحت الأرض، ووجدنا أنفسنا في أطراف مدريد حيث يقيم هؤلاء الطلاب، وبخلاف وسط مدريد فإن العمارات هنا حديثة وشاهقة، ولأول مرة أرى نظام جرس الباب الموصل بميكروفون داخل الشقة حيث يتحدث اليك الساكن من شقته التي قد تكون في الدور العشرين او الثلاثين وانت في البوابة، ثم يفتح لك الباب بضغطة زر من عنده.. طبعاً بعدها بقليل او ايامها ربما، ظهر مع هذا النظام نظام اكثر تطوراً وهو نظام الكاميرا، فيراك من بداخل الشقة وانت على مدخل العماره قبل ان يفتح لك الباب، وذلك عبر شاشة موجودة في شقتك، وكاميرا موجودة عند مدخل العمارة..

    وأدرك شهرزاد الصباح.. فسكتت عن الكلام المباح..

    .. والحديث ذو صلة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-07-2010, 04:01 PM

Mandingoo
<aMandingoo
تاريخ التسجيل: 28-09-2002
مجموع المشاركات: 2316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re: نواصل مع رحلة ابن بطوطة السوداني للمغرب : عمر حسن غلام الله (Re: omer abdelsalam) (Re: Mandingoo)

    نواصل ..

    طلاب سودانيون في مدريد

    فتحو لنا الباب الخارجي للعمارة وصعدنا بالمصعد الى شقتهم في الدور السادس عشر او السابع عشر لا أذكر، ودخلنا الشقة، فوجدنا فيها طالبين سودانيين وفتاة أمريكية هي صديقة أحد الطالبين، كان أحدهما اسمه الرشيد، والآخر عثمان، وعلى ذكر اسم الرشيد، كنت أعرف أن شقيق زميلي في المدرسة الأهلية وفي مدني الثانوية طارق بابكر عبد الحي، أن شقيقه يدرس في اسبانيا، بل وقد سافر اليه طارق في إحدى إجازات المدرسة عندما كان في الصف الثاني ثانوي، وقد سألت عنه هذين الطالبين فقالوا لي أنه يقيم في برشلونه، وعلى ما أذكر انه حالياً في اجازة في السودان..

    بالفعل رحب بي الرشيد وعثمان والأمريكية (سالي)، وقضيت معهم يومين او ثلاثة غاية في الروعة، وأذكر ان في الشقة المقابلة لهم كان يسكن طالب فلسطيني، وكثيراً ما كان يأتي الى السودانيين في شقتهم ويتونس معهم.. وفي أحد المرات كنت جالساً معهم في الصالة، هذا الفلسطيني والرشيد وسالي، وكنا نتونس، وقد لاحظت أن قدم الفلسطيني كانت تنقر باستمرار تحت المقعد الذي تجلس عليه سالي، وكان كنبه (Sofa) يجلس في طرفها الآخر الرشيد صديقها، وكان لتلك النقرة معنى، وأحست سالي بذلك، وعندما تمادى انتهرته، فكف عما كان يفعل.. ولم يطرف له جفن، ولم نحس بأنه خجل من فعلته او من تلك النهرة، والرشيد لم يقل له شيئاً..

    بعد قليل دخلت المطبخ لأعد شاي، وأذكر بوضوح ان سالي تبعتني الى المطبخ وشكت الىّ بصوت هامس حتى لا يسمع من بالصالة، شكت الى مُرّ الشكية من هذا الفلسطيني، فقالت انه قبل ايام كان جالساً كجلسته هذه مع الجميع، فاستأذن الرشيد ليخرج، فخرج هو ايضاً، وبعد قليل رجع مرة اخرى وقال لها انت وحدك؟ وكلام من هذا القبيل، فطلبت منه الخروج، وقد فهمت قصده ومرامه، ويبدو أنه لم ييأس فعاد يفعل حركات صبيانية لا معنى له.. قلت هذا ثاني فلسطيني أقابله في حياتي- الأول زميل الغرفة في الحي الجامعي السويسي الثاني في الرباط- واستغربت أن يكون بالدنيا مثل هؤلاء، وكنا نتعاطف مع الفلسطينين وقتها- وما زلنا- ولكن هناك افراد منهم في غاية الغرابة..

    وحتى لا أنسى، فقد ذكر لي محمد الأمين الذي زارنا في المغرب فيما بعد- ربما في السنة التالية- وعندما سألته عن اصحابي الذين نزلت معهم في شقتهم في مدريد قال لي أن الفلسطيني عمل فيهم مقلب، كيف؟ قال لي أنه كان معه فتاة في شقته، ولسبب ما ارتفع صياحهم، فاتصل الجيران بالشرطة- في اوروبا اذا طلع صوتك بعد الساعة 10 بالليل يشتكيك الجيران للشرطة بدعوى الإزعاج- المهم جاءت الشركة ووجدت عنده ما وجدت (بينها مخدرات).. المهم لشئ في نفسه جاب سيرة السودانيين، فما كان من الشرطة الإسبانية الا أن كسرت باب شقة السودانيين ووجدتهم نياماً واعتدت عليهم بالضرب واخذتهم للمخفر، وقضوا هناك حوالي اسبوعين دون ان يثبتوا عليهم شئ، وكتبت الجرائد الاسبانية بالخطوط العريضة ما معناه (السودانيين والمخدرات)، وجاء سفير السودان بروما – إذ لم يكن في اسبانيا وقتها سفارة- وقابلهم ووعدهم برد اعتبارهم، ويبدو ان شيئاً من ذلك لم يتم، في النهاية طلعوا براءة، والسبب ذلك الجار الفلسطيني الذي أبت نفسه إلا أن يشاركوه فضيحته..

    إرفق لكم صورة فيها شخصي (على يمينك) ثم الرشيد، ثم عثمان، وأمامنا سالي الأمريكية.. طبعاً كما تلاحظون كلنا خنافس، والصورة في بلكونة شقة الرشيد وعثمان بمدريد، ويظهر جانب من العمارات المجاورة على يميني، واعتقد ان الذي التقط الصورة هو محمد الأمين.. وتاريخ الصورة 31 يوليو 1976م..

    Spain1.jpg Hosting at Sudaneseonline.com



    وأدرك شهرزاد الصباح.. فسكتت عن الكلام المباح..

    .. والحديث ذو صلة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-07-2010, 04:08 PM

Mandingoo
<aMandingoo
تاريخ التسجيل: 28-09-2002
مجموع المشاركات: 2316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re: نواصل مع رحلة ابن بطوطة السوداني للمغرب : عمر حسن غلام الله (Re: omer abdelsalam) (Re: Mandingoo)

    نواصل ..

    ساحة اسبانيا قلب مدريد

    بصحبة محمد الأمين- وهو من العاصمة ولكن خالته في مدني، وهي زوجة المرحوم الشاذلي مدير مركز التدريب المهني بمدني في السبعينات، وقد أرسلني لهم أبان اجازتي في السودان فتعرفت عليهم في منزلهم الكائن بالدرجة جوار مركز التدريب المهني- تعرفت على سوق الخضر والفاكهة في مدريد، فكنا نشتري منه الفاكهة بدلاً عن البقالات الغالية، فنحملها معنا ونحن نتجول ونقزز بها طيلة الطريق، ونشرب الماء من ذلك الشئ الذي يشبه السبيل الذي وصفته لكم سابقاً.. كذلك عرفت طريق الغسالات العامة- كان هذا قبل أن انتقل الى شقة الطلاب الرشيد وعثمان- والغسالات العامة نظام أراه لأول وآخر مرة- سوى في الأفلام- وهو مكان في شكل محل فيه مجموعة من الغسالات الفل اوتوماتيك، مختلفة الأحجام، فتختار ما يتناسب مع عدد ملابسك، وتدخل قطعة من العملة المعدنية فتفتح لك الغسالة وتضع ملابسك والصابون اللازم، ثم تدير مفتاح التشغيل وتنتظر، فتقوم الغسالة بالغسل والشطف والعصر والتنشيف، ولا عامل يديرها ولا موظف كاشير ياخد الفلوس، كله Self Service ..

    أكثر مكان اعجبني في مدريد القديمة هو ساحة اسبانيا (Plaza de Espana)، فهي تعتبر قلب مدريد، ومنها تستطيع رؤية قصر خوان كارلوس ملك اسبانيا، وهو تحفة معمارية تحيط بها حدائق غناء ومياه متدفقة ونوافير.. وايضا ساحة اسبانيا تمتاز بكثرة النوافير بها، وكذلك كثرة التماثيل، فغالباً ما تكون بعض النوافير محاطة بتماثيل لحيوانات او بشر تخرج من افواهها المياه، وفي كل ميدان او ساحة تجد التماثيل، وهي تماثيل عتقيقة كثير منها من البرونز، وبعضها من الحجارة، وكلها منحوتة بدقة متناهية..

    عرفني محمد الأمين ببعض الطلاب الآخرين، منهم واحد نسيت اسمه، ولكنه من ابناء حي السجانة بالخرطوم، اسمر اللون، طيب القلب، ضحوك وصاحب نكتة، ذهبت معه مرة الى معهد تعلم اللغة الاسبانية الذي يدرس فيه تمهيداً للدراسة الجامعية، وقد رأيت لأول مرة نظام الكرسي الملحق به طاولة اي مكان تضع يدك هناك حديدة معلق عليها خشبة مسطحة تضع فيها دفترك وتكتب عليها، فإذا ما فرغت من الكتابة رفعتها قليلاً وحررتها من مقبض معين فتنزل بشكل رأسي، وهذا توفير للمساحة وللأثاث أيضاً، وهنا يتم توفير طاولة او درج ويكتفى بكرسي فقط.. وقد علقت لصاحبي هذا- عندما لاحظت ان الخشبة المسطحة تلك والتي هي بمثابة درج او طاولة كتابة- عندما لاحظت انها على الجانب الأيمن من الكرسي، فقلت له لو أن احد الطلاب أيسر أو (أعسر) لشرب المقلب.. فضحك كثيراً على تلك الملاحظة التي اعتبرها ملاحظة ذكية لم يلاحظها احد من قبل.. وقد علمت فيما بعد من محمد الأمين ان صاحبي هذا قد مكث في المستشفى شهوراً عديدة نتيجة اصابته بأمرات البرد، وكما اسلفت فإن البرد هناك إذا لم تنتبه له فسيؤذيك كثيراً بدءاً من اطراف الأصابع، حيث يجعلها تتفصد ولا تبرأ لشهور عدة- لذا وجب لبس القفازات السميكة- وانتهاء بأمراض الصدر، نرجو ممن يعرف شخص من السجانة كان في مدريد في اواسط السبعينات ان يخبرنا، لعلنا نعرف اخباره، كذلك الأخ محمد الأمين وايضاً الأخوة رشيد وعثمان..

    عرفت فيما بعد أن من أبناء مدني من يعمل في اسبانيا منذ عقود من الزمن، وأن مهنته هو (حانوتي)، ومنها كسب مالاً وفيراً، وعلى ما أظن هو من فريق الحلبه.. ولا أدري إن ما زال في اسبانيا ام عاد الى مدني.. كذلك الدكتور راشد دياب الذي كان يدرس في اسبانيا ثم بقي هناك وتزوج اسبانية وعاش عقوداً هناك قبل أن يرجع للسودان ويستقر فيه نهائياً، وهو من ابناء الدرجة ، ولم اقابله في اسبانيا، ربما وقتها كان في اجازة او كان في برشلونه لا أذكر..

    وأرفق صورة لبلازا دي اسبانيا وأخرى لتماثيل في نفس الساحة، أخذتها من النت عبر القوقل..

    PlazadeEspana.jpg Hosting at Sudaneseonline.com


    plaza_espana1.jpg Hosting at Sudaneseonline.com


    وأدرك شهرزاد الصباح.. فسكتت عن الكلام المباح..

    .. والحديث ذو صلة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-07-2010, 04:17 PM

Mandingoo
<aMandingoo
تاريخ التسجيل: 28-09-2002
مجموع المشاركات: 2316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re: نواصل مع رحلة ابن بطوطة السوداني للمغرب : عمر حسن غلام الله (Re: omer abdelsalam) (Re: Mandingoo)

    الأخ عمر عبد السلام

    رسل لي على ايميلي او رسالة الى جوال شقيقي قمر الدولة برقم عادل وزهرة (المغربية) التي تركت اولادهافي المغرب واستقرت مع زوجها بالسودان؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-07-2010, 06:23 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re: نواصل مع رحلة ابن بطوطة السوداني للمغرب : عمر حسن غلام الله (Re: omer abdelsalam) (Re: Mandingoo)

    Quote: من بداية كتاباتي عن اسبانيا وأنا أحاول أن أتذكر كيف التقيت بأحد الطلاب السودانيين

    Quote: طلاب سودانيون في مدريد


    Quote: عرفني محمد الأمين ببعض الطلاب الآخرين،

    من خلال ماذكره الزميل / عمر غلام الله
    عن رحلته الى اسبانيا والتقائه بعض الطلبة السودانيين هناك
    فقد كانت الفترة الى سافر فيها الزميل / عمر الى اسبانيا في اواخر السبعينات
    لم تكن اسبانيا في وصع اقتصادي جيد كما هو الحال الآن
    بل كانت مصنفة وقتها على انها من افقر دول اوروبا
    ولم تكن جاذبة للطلاب والعيش فيها
    فاذكر اننا عندما كنا طلابا في جامعة فاس مع مطلع السبعينات
    بدأ طلاب سودانيين التحقوا بالدراسة باسبانيا ، بهجرة محو المغرب
    مفضلين العيش والدراسة في المغرب
    فاستقبلنا على سبيل المثال الزميل / سامي بشير ومن ثم عثمان عبدالله { رحمه الله }
    والذي اشتهر ب { عثمان اسبانيا }
    ولكن تغيرت الآحوال مع نهاية الثمانينات ونطلع التسعينات ومحي الاشتركيين الى سدة الحكم في اسبانيا
    بقيادة غونزاليز ، فعرفت اسبانيا تطورا هائلا
    اصبحت خلال 20 سنة دولة متقدمة ومنتعشة اقتصاديا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-07-2010, 09:36 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


نداء من زميلنا / مختار البكري :مشروع وفاء من اجل الشاعر / جعفر محمد عثمان (Re: omer abdelsalam)

    كتب مختار البكري
    ==================
    نعم أخي أنت جزء من هذا الإنجاز
    ----------------------------------

    لقد مضت الخطوات متسارعة خلال الأيام والأسابيع القليلة الماضية , منذ أن طُرحت فكرة طباعة توائم الشعاع تكريماً للأستاذ جعفر محمد عثمان . وقد بذل الإخوة مجهوداً مقدراً توصيلاً للنقاط وجمعاً للخيوط المختلفة . وبحمد الله وتوفيقة تصعد الأمور في كل يوم درجةً في سلم الصعود تجاة الهدف المعلن والمرسوم . وسوف يلتقي اليوم الإخوة شرف خلف الله ومزمل بخيت وعبد القادر سعيد ومصطفى أحمد عبد الرحمن وأحمد محي الدين وحسن قرناص بالأستاذ جعفر محمد عثمان في داره . وسوف يكون لقاءً مميزاً وفريداً , وله ما بعده . وسوف أحدثكم غداً بأذن الله بالنتائج فترقبوها . وإنتهز هذه السانحة لأشكر الأخ عبد المنعم أبو ريدة على ذلك البوح الجميل لتلك الفترة النضرة والتي كان من ذكرها ما كان , وعلى تلك الكلمات المليئة بحسن الظن , وحسن الظن من الإيمان . وحتى نلتقي بأذن الله لكم كل الود والمنى

    مختار البكري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-07-2010, 06:36 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نداء من زميلنا / مختار البكري :مشروع وفاء من اجل الشاعر / جعفر محمد عثمان (Re: omer abdelsalam)

    "توائم الشعاع"
    ================


    الإخوة يعلنون ... عند حضرة الأستاذ جعفر ... إنطلاق المشروع
    ________________________________________________________

    لم يكتفي الإخوة الكرام بمساهماتهم المقدرة وجهدهم الملموس , بل تجمعوا ذات مساء جميل , تحت سماء الخرطوم وفي يوم يعد من أيام الوفاء النبيل . دخلوا على الأستاذ جعفر محمد عثمان في داره العامرة , والإبتسامة تعتلي الوجوة .... شرف خلف الله من أمريكا , مزمل بخيت من أبو ظبي , والإخوة من الداخل عبد القادر سعيد ومصطفى أحمد عبد الرحمن وحسن قرناص وتغيب أحمد محي الدين لوجوده خارج العاصمة .... وكما سمعنا كان لقاءً وما أحلاه من لقاء وما أعظمه من وفاء . هي نفس الوجوة التي دخلت عليه عندما كانت هي في مقتبل العمر ... دخلت عليه في مكتبه وعبر مكتبه في طريقهم لوزارة الأطر بالرباط . هي نفس الوجوة التي دخلت عليه اليوم بعد طول فراق ولكن في مهمة أخرى .. هي التحية والسلام وتفقد الصحة والأحوال وفوق كل ذلك هي رداً للجميل وعبره لتلك الأيام والليالي النضرات التي لم تقوي عاتيات السنون محوها من الذاكرة والخاطر والوجدان . كان لقاءً جميلاً طيباً إمتد زهاء الثلاث ساعات , أعادوا خلاله الذكريات , وناقشوا مشروع طباعة الديوان , وفكروا في جمع المتبعثر منه , وقرروا الإنتقال بالمشروع من مرحلة التخطيط إلى مرحلة التنفيذ بعد ما توفر الأساس المتين لذلك . وأعلنوا قبل الإنفضاض وباسم الله وتوفيقه بداية الإنطلاقة , والدفع بالديوان الى المطبعة فور إكتمال جمعه وقد وضعت خطة لذلك . فلنشد الأيدي أيها الأحباب , ولنضع جهدنا مع هولاء الخلان , ولنسأل الله أن يوفق الجميع لانجاز المهمة وما التوفيق إلا من عند المولى عزّ وجل . ونواصل معكم غداً باذن الله لنحكي لكم عن الإجتماع

    أخوكم
    مختار البكري


    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan2.JPG Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-07-2010, 02:06 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


اخبار الخريجين : من هنا وهناك (Re: omer abdelsalam)

    متفرقات من احمد محي الدين
    Quote: متفرقات....متفرقات
    وصل الخرطوم الزميل/عمر حسن غلام الله ولقد اتصلت به ظهر اليوم ومن خلال نبرات صوته تحس به كانه قريب منك زمانا ومكانا ولم يتم اللقاء لانه غدا مسافر الي قلب الجزيره الي ود مدني،،، وانشاء الله حسب وعدي معه سوف نقوم بحفل استقبال له في مقر
    جمعيه الخرييجين بامدرمان يتداعي لها جميع الخرييجين
    ............................................................................
    وايضا من محاسن الصدف الجميله تحدثت مساء اليوم الي الاخ العميد/الامين الكباشي ووجدت معه الزميل/المسلمي الزين الكباشي من اوائل الدفعات بفاس وانشاء الله سوف تكون لي معه جلسه نعيد الذكريات لايام الزمن النبيل وتوثيق لتلك الفتره الجميله من ايام العمر
    ...........................................................................
    ومن محاسن الصدف ان اتصل بي بالامس كابتن/عادل سراج النور كابتن منتخب فاس في العهد الذهبي للكره السودانيه في فاس في بدايه الثمانيات ووعد ايضا بالكتابه عن تلك الفتره وعن لاعبي الكره في المغرب وذكرياته عن تلك الفتره في فاس
    ...........................................................................
    اشكر الاخ/معاذ حسن علي تلك الكلمات الطيبات ونشكر الزميل/عمر عبد السلام صاحب هذا الحوش والذي لم الشمل في هذا البوست
    ........................................................................
    وكما اشكر الاخ والشاعر/عبد الاله زمراوي علي تلك الكلمات واتمني الا ينقطع عن الكتابه للبوست
    .........................................................................
    واخيرا تحياتي للزميل/عبد الحافظ خضر ونحن نفتقده كتيرا في الحلقه 19 من هذا البوست،،، واتمني الا تحول المشغوليات عن تواصله،،، ونفس الكلام ينطبق علي الزميل/صلاح فقيري ونحن في انتظار الحلقه الاخيره من الاسئله وهي عن الكره في فاس،،، ولا شنو نسيت يا مولانا ام المشغوليات؟

    احمد محي الين
    الخرطوم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-07-2010, 02:39 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الزميل / نبيل مختار وذكريات مع التخرج والدورة 17 للمجلس العشريني للاتحاد الطلبة بالمغرب (Re: omer abdelsalam)

    ارسل الزميل الخريج / نبيل مختار خريج المدرسة الادارية بالرباط في مطلع اتسعينات هذه الرسالة الموثقة بالصورة

    Quote: إتحاد الطلاب السودانيين بالمغرب
    =======================
    يعتبر اتحاد الطلاب السودانيين بالمغرب من المؤسسات الرائدة للطلاب السودانيين حيث استطاع الاتحاد خلال مسيرة حياته أن يعكس صورة ايجابية ومشرقة عن السودان للشعب المغربي، والشعوب الاخرى المقيمة في المغرب .كان لي عظيم الشرف ان اكون ضمن المجلس العشريني للاتحاد حيث كلفت بالسكرتارية المالية لمدينة الرباط للدورة السابعة عشر لعام 1995 كما هو موضح في الصورة رقم 6.
    يعتبر الاحتفال بالخريجين من الانشطة التي دأب الاتحاد على اقامتها ضمن مسيرة حياته تقديرًا وعرفان لجهود الطلاب التي بذلوها خلال فترة دراستهم وتشجيعاً لهم للمساهمة في مسيرة تطوير السودان من خلال الشهادات والتخصصات التي يحملونها. كنت ضمن المحظوظين الذين احتفل بهم الاتحاد ضمن الدورة الخامسة عشر.
    كان مكان الاحتفال قاعة سمية للاحتفالات ، وهي من القاعات التي تحمل ذكريات جميلة وخالدة للجالية السودانية في المغرب بكافة مشاربها.
    كان الاحتفال في صيف 1993 حيث يتجمع الطلاب السودانيين ضمن فترة الصيف من كافة المدن المغربية في مدينة الرباط الهادئة الرائعة،ويشاركون في هذا التجمع جميع الطلاب من كافة جنسيات الطلاب الدارسين في المغرب والذين لا يتمكنونون للذهاب لدولهم او دول اخرى لقضاء العطلة السنوية، حيث ينظم اتحاد الطلاب الافارقة معسكرا صيفيا للطلاب الدارسين في المغرب بالتعاون مع وكالة التعاون الدولي المغربية . كان الصيف في ذلك العام في الحي الجامعي السويسي الاول بمدينة العرفان الجامعية بالرباط.كنا على موعداً مع هذا الاحتفال في قاعة سمية للاحتفالات، وهي من القاعات الرائعة والمجهزة باحدث الوسائل السمعية والبصرية. شهد الحفل نفرا كبير من كافة الجاليات العربية والافريقية والاسيوية والاوربية المقيمة في مدينة الرباط وغيرها من المدن الاخري والاتحادات الطلابية العربية والافريقية والاوربية والاسيوية وممثلين للجهات الرسمية المغربية ونفرا من السلك الدبلوماسي المعتمد في المغرب.
    شهدت الاحتفالية كلمة رئيس الاتحاد العام للطلاب السودانيين اسامة البليل وكلمة للجالية السودانية قدمها الاستاذ طلحة جبريل وممثل وكالة التعاون الدولي السيد الواريثي ورئيس اتحاد الطلاب الافارقة السيد مالي. وشرف الحفل الفنان العالمي التشكيلي الدكتور راشد دياب .
    تخلل الحفل فقرات فلكلورية ومسرحيات واغاني سودانية وانشطة ثقافية عكست الوجه المشرق للسودان ووجدت هذه الفقرات تجاوباً منقطع النظير من كافة الذين حضروا ذلك الحفل.
    الان اترك الصور تتحدث عن نفسها:
    الصورة الاولى من اليمين لليسار عبد الله حسين سكرتير شؤون الطلاب وهو من جامعة فاس ، اسامة البليل رئيس اتحاد الطلاب السودانيين من جامعة القاضي عياض بمراكش ، نبيل حسن مختار خريج المدرسة الوطنية للادارة بالرباط، هشام الجوخ خريج جامعة فاس، خالد يعقوب خريج جامعة القاضي عياض، محمد الامين خريج المعهد العالي للصحافة بالرباط، علية خريجة المعهد العالي للصحافة بالرباط، عمر سليمان خريج جامعة الحسن الثاني بمدينة الدار البيضاء.
    الصورة الثانية: ياسر عبد الحافظ خريج المدرسة الوطنية للادارة بالرباط، فاطمة ابنعوف خريجة جامعة محمد الخامس بالرباط ، زهراء خريجة جامعة محمد الخامس، أماني النور جامعة محمد الخامس، رحاب منديل خريجة جامعة محمد الخامس،المرحوم خالد حداد خريج جامعة محمد الخامس، الصادق ساتي خريج المدرسة الوطنية للادارة ،عبد المنعم جامعة محمد الخامس ،احمذ كلية علوم التربية ، عمر اسحاق جامعة محمد الخامس، نبيل حسن ، الصادق عبد الرحمن ازرق خريج المدرسة الوطنية للادارة ، عماد كنيش جامعة القاضي عياض ونفر من المغاربة والعرب.
    الصورة الثالثة:من اليمين سلمى الزين صغيرون جامعة محمد الخامس، هشام ابو الجوخ خريج جامعة فاس، نبيل حسن خريج المدرسة الوطنية للادارة، رحاب منديل خريجة جامعة محمد الخامس.
    الصورة الرابعة: من اليمين عبد الله حسين جامعة فاس، اسامة البليل رئيس الاتحاد، الواريثي مدير وكالة التعاون الدولي المغربية ، الدكتور راشد دياب ، السيد مالي ريئس اتحاد الطلاب الافارقة والمحترف السابق في كرة السلة بفريق الفتح الرباطي، نبيل حسن مختار يتسلم الشهادة والوشاح.
    الصورة الخامسة:شهادة التقدير المقدمة من إتحاد الطلاب السودانيين بالمغرب.
    الصورة السادسة: عضوية إتحاد الطلاب السودانيين بالمغرب المجلس العشريني للدورة السابعة عشر.
    ====
    نبيل مختار
    الرياض


    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan1.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 20-07-2010, 10:13 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-07-2010, 02:44 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الزميل / نبيل مختار وذكريات مع التخرج والدورة 17 للمجلس العشريني للاتحاد الطلبة بالمغرب (Re: omer abdelsalam)

    نواصل مع صور نبيل مختار والاحتفالية بقاعة سمية بالرباط
    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan4.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan1.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-07-2010, 02:54 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الزميل / نبيل مختار وذكريات مع التخرج والدورة 17 للمجلس العشريني للاتحاد الطلبة بالمغرب (Re: omer abdelsalam)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-07-2010, 08:01 AM

عبد الحافظ خضر
<aعبد الحافظ خضر
تاريخ التسجيل: 20-08-2009
مجموع المشاركات: 374

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الى حين عودة الربان عمر عبد السلام (Re: omer abdelsalam)

    لان حامل المسك احمد محي الدين لا يهدا له بال ان ذهب هذا البوست في غياهب الصفحات الاخر
    ولانه جسر التواصل واحمد محي الدين قلب هذا التواصل
    يظل دوما حريصا ان يكون البوست في المقدمة دوما
    وياتي منه التنية لنا بذلك

    واقول للربان عمر عبدالسلام والذي شغله عنا لزوم زوجته للسرير الابيض باحدى مستتشفيات الرباط
    لوعكة بسيطة باذن الله
    حمدلله على سلامة زوجتكم الكريمة ونتمنى لها عاجل الشفاء

    ولكم جميعا اسمى آيات المحبة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-07-2010, 06:58 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نداء من زميلنا / مختار البكري :مشروع وفاء من اجل الشاعر / جعفر محمد عثمان (Re: omer abdelsalam)

    توائم الشعاع

    Quote: لقاء الأصحاب بالأستاذ جعفر ... في داره العامرة
    __________________________________

    لقد كان لقاء مزمل وشرف وعبد القادر ومصطفى وحسن قرناص بالأستاذ جعفر محمد عثمان , محطة وقف عندها الزمن برهة ليدع الذكريات تصاحب الرفاق
    خلال تلك الليلة الفريدة . كل من تحدثت إليه من الإخوة قال إنها ليلة باهية ممتعة جميلة . كان موقت لها ساعة كاملة , ولكنها مع كرم الضيافة وإصرار الأستاذ وإنشراح صدره وإستمتاعه بالجلسة إمتدت لأكثر من ثلاث ساعات .... أعاد الإخوة خلالها ذكرياتهم مع الأستاذ جعفر ومع مكتبه عندما كان مستشاراً ثقافياً بالمملكة المغربية . فانطلقت أسارير وجهه وفتح قلبه ونثر لهم من الذكريات والتجارب والدرر ... ما عطر به لقاء ذلك اليوم وخلده في الذاكرة . وكان الأستاذ حاضر البديهة ومتقد الذاكرة ويبدو أنه ملم من وقت لآخر ببعض محتويات بوست الأخ / عمر عبد السلام . كانت الليلة بالنسبة للإخوة شرف ومزمل ليست إحدى ثمرات الرحلة فحسب , بل لحظة ريانة جاد بها الزمن , فانتهزوها لحظة وفاء أصيل , لتسجل بتلك الصفة في صفحات حياتهم ... أعلنوا خلالها مباركتهم ودعمهم ومساندتهم الكريمة تضامناً مع رفقاء دربهم لانجاز مهمة طباعة ديوان الأستاذ . وقد تأثر الأستاذ كثيراً بالزيارة و آثارها الطيبة . وتأكد له أن الذي وراءها هو الوفاء الجميل له ولتلك الحقبة الوارفة التي ضمت الجميع بكل الرحب والسعادة والهناء , وصار واثقاً من أن سنوات عمره التي منحها للوطن ولأبناء الوطن لم ولن تضيع سدى .أكتفى بهذا وأسمحوا لي أن أنقل اليكم غداً باذن الله فقرة واحدة فقط , لكل واحد من الإخوة الحضور في تلك الليلة , منتقاه من مجمل حديثي معهم خلال اليوم التالي لذاك اللقاء , وحتى ذلك الوقت طابت ساعاتكم بكل خير

    أخوكم
    مختار البكري

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 18-07-2010, 07:20 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-07-2010, 08:56 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


في ذكرى رحيل الزميل / عادل احمد يوسف :"فرتقة" (كان بقامة وطن وحجم قضية) (Re: omer abdelsalam)

    الزميل الخريج / وليد هلال ، ارسل للبوست
    رسالة فى ذكرى وفاة الزميل / عادل احمد يوسف { رحمه الله }

    عادل أحمد يوسف "فرتقة"
    (كان بقامة وطن وحجم قضية)
    ====================


    كانت لحظة الميلاد
    زي زفة الأعراس
    كان الوطن يا خال
    متصاعد الأجراس
    كان الحلم يا زول
    ياهو داخل الناس
    من لحظة الميلاد
    لآخر الأنفاس
    عدل ونماء وسلام
    يتختو تحت الساس
    ينتم البنا ينتم
    طورية جنب افاس
    وا لهفة قلوبنا عليك
    في لحظة الوسواس
    وا لهفة أمدرمان
    بارا، ريرى وكاس
    في البدن يا خال
    والقلب والإحساس
    ذكرى وأماني زمان
    في القلب زي متراس
    مركش الحمرا
    راباط، البيضا، وجدة وفاس
    كان بين ر’باها العلم
    وكنت زي كراس
    بين سياسة وعلم
    للبلد نبراس
    ما عرفت المهادنة يوم
    أو راودك خناس
    ديمة الوطن في القلب
    كان بالشبر ينقاس

    ***
    ما أعظم خسارة الفقد
    يوم جانا الخبر يا زول
    كان المحن تشتد
    رابط الفعل بالقول
    ما بتخشى شيئ يا سد
    شايل سيفك المسلول
    كان فت و وراك المد
    ساعد الوطن بيطول

    من بيت المال جاء، إلى (فاس الماوراها ناس)، يتأبط
    أحلامه الفتية (صارم القسمات حي الشعور)، والوطن
    يرزح تحت حكم مايو البغيض،
    وهناك كما هي العادة مع (البرالمة) أقام مع (السناير)،
    ريثما يبدأ حلمًا جديداً،
    وذات يوم ثمانيني دخل إحدى الغرف، ثم خرج مسرعاً، تعلو وجهه الدهشة،
    فسألوه: (في شنو يا عادل؟)، فأشار إلى الغرفة ثم قال: (في فرتقة شديدة)،
    إذ رأى أحدهم مضطجعاً مع صديقته المغربية، وكان أن أطلقوا عليه لقب
    عادل فرتقة،
    بذات الحلم، وذات الرؤية، تنقل كنحلة بين:
    فاس
    كازا
    مراكش
    مخلفاً الفرح أينما حلّ،
    كان يحب (القعدات) ومثامرة الرفاق، رغم أنه لا يشرب الخمر،
    لكنه يعشق:
    الوطن
    الثورة
    والناس
    كان أول من رأيت وأنا (برلوم)،
    عادل "فرتقة"
    رئيس الإتحاد
    ورفيق دربه
    نافع "الضار"
    السكرتير العام
    بدا عادل شامخاً ببنطال الجينز والكوفية حول عنقه،
    فهو من ذلك النوع الذي يقتحمك
    دون إستئذان، ويحتشد داخلك بإحتمالات متعددة،
    وذات حلم بعيد، جاء الرفاق من مختلف المدن إلى مراكش الحمرا،
    لحضور مؤتمر الجبهة الديمقراطية، وكان عادل مسؤول عن استضافة ستة
    وعشرين زميل (ميز ـ سكن)، فأدرك أنه لن يسد رمقهم شيئ غير الفول
    (المغاربة لا يأكلون الفول ويقدموه غذاء للحصين)، فذهب مع رفيقه محمد
    الفاتح إلى سوق البقوليات لشراء عشرين كيلو من الفول، ما يقرب من نصف
    جوال، فنظر إليهم صاحب الحانوت وسأل بدهشة: (واش عندكم العود؟)
    ـ العود هو الحصان ـ فأجاب عادل بحصافة وحس كوميدي عالي: (إيوا عندنا
    ستة وعشرين عود)، وهذا الموقف الطريف يضيئ جانب آخر من شخصية
    عادل الإنسان،
    بعد إنتهاء الدراسة، عاد إلى الوطن، كأنه لم يغادره قط، فقد تبدل
    نميري وجاء البشير
    وصارت (مايو) إلى( إنقاذ)
    وظل هو كما هو عادل:
    المناضل
    المصادم
    الجسور
    عمل في سلك المحاماة، معيلاً أسرته الفقيرة، ومدافعاً شرساً عن حقوق
    البسطاء، لم يرف له جفن وهو يقارع حكم (الإنقاذ)
    صلب، ربط القول بالفعل، في مسلكه الشخصي والعام،
    عمل مع غازي سليمان في التحالف الوطني لإسترداد الديممقراطية،
    معلياً راية الحرية وعودة الديمقراطية ومبشراً بالعدالة الإجتماعية،
    غير مكترث لعسف السلطة وغدرها،
    إلى أن باغته ذاك الداء العضال،
    لكنه واصل مسيرته رغم:
    وطأة المرض
    شظف العيش
    عبء النضال
    متعالياً فوق جراحه وآلامه مضى في الدرب، وبنكران ذات لا مثيل له،
    عمل بحماس أكبر في:
    السياسة
    المحاماة
    إعالة أسرته
    رغم مناشدة الرفاق في الداخل والخارج، محاولين إقناعه بالسفر
    للعلاج في الأردن، وكان يجيب دوماً (أنا كويس)،
    لكن المرض اللعين ظل ينخر جسده الشامخ،
    إلى أن رحل في صمت،
    يوم ـ 2 ـ أكتوبرـ 2001
    صمت الشرفاء وجلد الثوار،
    وهو واقف على قدميه،
    فالأشجار هي الوحيدة التي تموت واقفةن
    فيا عادل سلام
    يوم ولدت ويوم رحلت

    وبمناسبة ذكراه الثانية، جاء في مذكرة الجبهة الديمقراطية للمحامين
    السودانيين بتاريخ 1 ـ 10 ـ 2001 :
    (بمبادرة كريمة ولفتة بارعة من لجنة تأبين الراحل المقيم المناضل الأستاذ عادل أحمد يوسف
    والمجموعة السودانية لحقوق الإنسان وفي ذكرى مرور عامين على رحيل المناضل الجسور تم
    طرح 2 ـ أكتوبر يوماً سنوياً للدفاع عن إستقلالية مهنة المحاماة وتقليد يضاف إلى سجل الشعب السوداني المناضل في ذكرى أحد أبنائه الأعزاء والذي ظل حتى لحظاته الأخيرة مدافعاً عن الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان ومعلياً من شأن مهنة المحاماة ومبرزاً لدورها الرائد في قيادة معركة الحريات وحقوق الإنسان في كافة الأصعدة وقدم مثالاً حياً قلما نجد له مثيلاً من حيث الصبر والبذل والتضحية لتظل ذكراه في وجداننا وتاريخ شعبنا حية كشمس الظهيرة).
    "نقلاً عن جريدة الميدان"

    دعونا لحظة فقط، نود أن نتحاور من القلب إلى القلب، فلنختر
    بروية فضاء المكان وشكل الزمان،
    لحظة لحظة كانت تنادينا بصوتها الفسيح الخجول،
    كنا نسمع النداء بكل مسام الجسد ونستمرء شكل الغياب الطويل،
    كان ينزوي ببطء،
    كشعلة أضاءت درب المتعبين أعواماً وأعوام ثم أخذ وهجها ينطفئ شيئاً فشيئاً،
    كشمس وهبت ضوءها للسائلين ولم تكن تنتظر الثواب،
    دعونا الآن نهيئ للحزن الأول والآخر الذي ينمو في رحم القضية،
    فيا أكتوبر الآخر،
    وجعان وثلاث قرنفلات،
    قمران وبنفسجة،
    فيا للفجيعة وانهمار الدموع،
    هل تغسل الدموع مواسمنا؟
    هل يكفي كأس نبيذ لفجر جديد؟
    لقد غدت الأشياء متشابهة حد الجنون،
    آه ما أتعس الإنسان عندما يتحول إلى كتلة من:
    الحزن
    الوجع
    والألم
    نام يا رفيقي واحتضن:
    حلمك
    حلمنا
    حلمي
    فيا عادل سلام

    ===

    Quote: عادل أحمد يوسف
    ====================
    _ من ابناء حي بيت المال بام درمان
    -التحق بالدراسة بالمغرب في عام 1981
    -تخرج في سنة 1991
    -ترأس اتحاد الطلاب السودانيين بالمغرب
    دورتي 89/ 90 , 90 / 91
    -عضو قيادي ومؤسس للتحالف الوطنى لإسترداد الديمقراطية
    للمحامين السودانيين .
    - عضو قيادي ومؤسس للمجموعة السودانية لحقوق الإنسان
    - كان من الاعضاء النشطين بجمعية الخريجين
    رحمه الله

    =====
    تصحيح وتنويه
    ==========
    اشرنا في اول هذا الموضوع ان مرسله هو الزميل الخريج / وليد هلال
    وتود التوضيح ان الموضوع المنشور عن الراحل / عادل اخمد يوسف ، كان قد نشر في سنة 2004 بالمنبر ضمن بوست { ذلك القوس اللعين } للزميل الشوش
    ولاعلاقة له بزميلنا وليد ، فنعتذر له ولكاتب المقال في القوس

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 05-08-2010, 09:48 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-07-2010, 01:39 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الدكتور يوسف فضل يحاضر في الرباط : العلاقات الثقافية بين المغرب والسودان (Re: omer abdelsalam)

    احتضن معهد الدراسات الإفريقية بالرباط ، اخيرا ، محاضرة للباحث السوداني يوسف فضل حسن,
    حول موضوع {ملامح من العلاقات الثقافية بين المغرب والسودان من القرن الخامس عشر إلى القرن التاسع عشر» .وهي تعد استعراضا لدخول النفوذ الإسلامي إلى إفريقيا و كان استهلالا لصفحة جديدة في العلاقات الثقافية بين العرب وجيرانهم الأفارقة، وتمهيدا لظهور نقلة نوعية كبيرة في تاريخ ذلك التواصل الثقافي، حيث أصبح الإسلام عماد الثقافة العربية كما أضحت اللغة العربية مستودع العقيدة الإسلامية.

    رقم {1}
    ===============
    Quote: مدخل
    الوشائج السودانية المغربية ممعنة في القدم، وربما امتدت هذه الصلات وترسخت جذورها قبل المد الإسلامي في القرن السابع الميلادي، فمن الراجح أن سكان المغرب الأصليين من البربر في الشمال الأفريقي يماثلون النوبه والبجه من سكان سودان وادي النيل القديم عرقاً ولغة. فالنوبه والبربر ينتمون إلى شعب البحر الأبيض المتوسط الأسمر Brown Mediterranean Race بينما تنسب لغتا البجه والبربر إلى المجموعة الكوشية. إلا أن التواصل الحق بدأ بعد ظهور الإسلام. ففي منتصف القرن السابع الميلادي كانت موجة الفتوحات العربية الإسلامية الأولى قد بلغت كلاً من دنقلا في سودان وادي النيل وساحل المحيط الأطلسي. وفي زمن وجيز امتدت الحضارة الإسلامية، وارفة الظلال، من أواسط آسيا عبر الشمال الأفريقي حتى جبال البرانس في أوربا، وأثَّرت تلك الحضارة على أجزاء كبيرة من أفريقيا وصبغتها بطابعها.(1)
    كان دخول النفوذ الإسلامي إلى أفريقيا استهلالاً لصفحة جديدة في العلائق الثقافية بين العرب وجيرانهم الأفارقة، وتمهيداً لظهور نقلة نوعية كبيرة في تاريخ ذلك التواصل الثقافي حيث أصبح الإسلام عماد الثقافة العربية، وأضحت اللغة العربية مستودع العقيدة الإسلامية، وصار الحرف العربي وعاء لتلك الثقافة.(2) وفي إطار الحضارة الإسلامية ظهر مصطلحا بلاد السودان والمغرب.
    إن أول ما يلاحظه الباحث في موضوع العلاقات المغاربية السودانية قلة ما دوِّن، وذلك بسبب ضعف التواصل في مبدأ الأمر خاصة وأن المنطقتين لم تكونا متجاورتين جغرافياً، رغم أنهما كانتا تعيشان في ظل إطار حضاري ينطلق من مرجعية موحاة ثابتة هي القرآن الكريم والسنة المطهَّرة، وكان ذلك يعطيهما وحدة السمت والصبغة والتوجه على اختلاف بيئاتها وتباين مناطقها وتباعد عصورها.(3)
    تحاول هذه الورقة أن تتناول العلاقات الثقافية بين سودان وادي النيل والمغرب على ضوء معطيات التواصل التاريخي البشري والفكري بين المنطقتين والتي يمكن تحديدها بعناصر: التعرف المغاربي على سودان وادي النيل، وهو ما تم عن طريق الرحَّالة المغاربيين الذين زاروا سودان وادي النيل وسجَّلوا انطباعاتهم وملاحظاتهم حوله. والهجرات المغاربية لسودان وادي النيل التي كان من نتائجها الوجود المغربي المؤثر في السودان. وكذلك دور العلماء المغاربة في نشر المذهب المالكي الذي أصبح عنصر تلاقٍ بين المنطقتين، وكذلك انتشار علوم القرآن والقراءات والتجويد. ولعل التواصل الأكبر بين المنطقتين تم عن طريق انتشار الطرق الصوفية، وانتقال العلماء والشيوخ بين المنطقتين، وفي ما نسوقه من أمثلة لهذا التواصل ما يعكس الفارق بين المنطقتين في دخول الإسلام ومن ثم نقله والدعوة إليه. ولم يقع بين أيدينا إلا نموذج واحد لعالم صوفي سوداني نشر العلم في المغرب في حين نجد أمثلة كثيرة للعلماء والصوفيين المغاربة في السودان، ولعل ذلك مرده إلى طبيعة المصادر المتوافرة في المكتبة السودانية، وربما نجد في المكتبات المغاربية نماذج أخرى لدور العلماء السودانيين والصوفيين في المغرب. وفي القرن التاسع عشر ومع دخول الجيش التركي السودان وفي معيته الجنود والعلماء والموظفون المغاربة، شكَّل هؤلاء أساس الحوار الثقافي بين المنطقتين، كما أن في رسائل الإمام المهدي للمغرب فيما بعد صدى لهذه العلاقات التي جمعت بينهما.(4)
    تمهيد
    ولعله من المناسب هنا أن نمهِد للعلاقات الثقافية السودانية- المغاربية بنبذة عن دخول الإسلام وانتشاره في المنطقتين باعتباره العامل الرئيس للتواصل بين المنطقتين.
    أولاً: انتشار الإسلام في المغرب: يشير المغرب إلى الشمال الأفريقي جغرافياً، وهي المنطقة الواقعة غرب مصر، وتشمل ليبيا وبلاد إفريقية (تونس) والجزائر ومُرّاكش (المغرب وموريتانيا)، والتي غلب عليها العرب الوافدون من المشرق. وتستعمل كلمة «المغارب» هنا للدلالة على المنطقة كلها، بينما يشير مصطلح المغرب الأقصى للمغرب الحالي وموريتانيا.
    لقد وجد العرب في الشمال الأفريقي، الذي يغلب عليه الجفاف وتنتشر فيه الصحاري، بيئة مناسبة للاستقرار فاختلط المهاجرون مع البربر وغلب الإسلام عليهم كما اتخذوا العربية لغة لهم. وأدى كل ذلك إلى نمو علاقات علمية وروحية مع ديار الإسلام المركزية ومراكز الإشعاع الديني فيه مثل مكة المكرمة، والمدينة المنورة، ودمشق، وبغداد، والقاهرة، فتواصلت رحلات الحجيج والعلماء والمتصوفة والطلاب من دويلات المغرب الجديدة ومؤسسات العلوم الإسلامية، التي ازدهرت في القيروان وأمثالها، إلى المشرق.
    وقد كتبت الغلبة للثقافة العربية في المغرب بعد تغربة بني هلال وبني سليم وغيرهم في القرن الحادي عشر الميلادي. وفي هذا الإقليم كتب النصر للمذهب المالكي، الذي كان أول ظهوره في المدينة المنورة غير أن بلاد المغرب شكلت التربة الخصبة التي طوَّرته، وكان لمدارس القيروان، والقرويين، وقرطبة في ما بين القرن التاسع والقرن الحادي عشر الميلاديين الدور الرائد في ذلك الإنجاز. وصحب انتشار المذهب المالكي وتغلغل الثقافة العربية الإسلامية بين الوطنيين ظهور جيل جديد من البربر حملوا راية الإسلام العلمية والدعوية والاقتصادية معلنين بذلك بداية عهد جديد للثقافة الإسلامية المغاربية المتميزة عن ثقافة أهل المشرق: فقهاً واجتهاداً وإبداعاً في مختلف ضروب العلم والثقافة والآداب والفنون.(5)
    تقلص نفوذ المشرق العربي برحيل الفاطميين شرقاً نحو مصر وقيام حكومات من البربر مثل الزيريين في تونس والحماديين في الجزائر والمرابطين في المغرب (الأقصى). وقد حقق المرابطون خلال القرن الحادي عشر الميلادي نجاحاً دينياً وسياسياً كبيرين في المغرب والأندلس وبلاد السودان المجاورة لهما من جهة الجنوب حتى تخوم السواحل الغربية الجنوبية للقارة الإفريقية. وقد أقام المغاربة، على حد تعبير جون هنويك: «إمبراطورية مالكية المذهب ذات نفوذ سياسي قوي في الجناح الغربي من العالم الإسلامي». وتعزز موقف المغرب العلمي خلال القرن الثالث عشر وما بعده، مما حمله إليه علماؤه المترددون على مراكز العلم في المشرق الإسلامي العربي، والمهاجرون المورسكيون من جراء حروب الاسترداد المسيحية بالأندلس La reconquista .(6)
    وكما يتوقع فقد تأثرت بلاد السودان الغربية بهذه النجاحات العلمية الباهرة عبر التواصل التجاري الاقتصادي فقد كان للمغاربة مساهمة فعاَّلة في التجارة الصحراوية وفي نشر الإسلام المالكي.
    ثانياً: انتشار الإسلام في السودان: أطلق الجغرافيون العرب اسم السودان على الشعوب السوداء (أو شبه السوداء) التي تقطن منطقة السافنا، الواقعة جنوب الصحراء وشمال مقدمة الغابات الاستوائية، وتحد تلك المنطقة شرقاً بالبحر الأحمر وغرباً بالمحيط الأطلنطي، وتنحصر بلاد السودان هذه بين خطي عرض 11ْ و17ْ شمال. ومن الشعوب التي تسكنها النوبه، والبجه، والفور، والزغاوة، والبرنو، والهوسا، ومواطنو مالي وسنغي، والتكرور، والفولاني. وتقسم بلاد السودان أكاديمياً إلى قسمين أولاً بلاد السودان الشرقي، وتشمل ديار سودان وادي النيل بما فيها دارفور. وثانياً بلاد السودان الغربي وتشمل كل الأقطار الواقعة غرب دارفور حتى السنغامبيا، ويعرف هذا الجزء حديثاً بأفريقيا الغربية.
    ترك انتشار الإسلام آثار عميقة في نفوس «السودانيين»، كما عزز مكانة الإسلام والمسلمين الوافدين بينهم مما مهَّد لنشر الطرق الصوفية خاصة القادرية والشاذلية والتجانية. وكانت مراكز الإشعاع الإسلامي التي ظهرت في تلك المناطق مثل تمبكت (تمبكتو) وغاو (Gao) وجني ونياني وكنو وربما أجزاء من مملكة كانم امتداداً لمراكز الثقافة المغاربية التي أشرنا إليها.(7)
    ويعود سند كثير من العلماء «السودانيين» والمتصوفة في غرب أفريقيا للعلماء المغاربة، فقد تأثر «السودانيون» بالإنتاج العلمي المغاربي سواء في جانبه الفقهي أو الصوفي. ولعل خير مثال لذلك الشيخ أحمد بابا التنبكتي وعثمان بن فودي اللذين أثريّا المكتبة العربية الإسلامية بجلائل المؤلفات. ولا أبالغ إذا قلت أن بلاد السودان الغربية، كانت من شدة تأثرها بالثقافة الإسلامية العربية المغاربية امتداداً طبيعياً لها، خاصةً في ما أفرزته من تأثير على أجزاء من بلاد السودان الشرقية.
    كان انتشار الإسلام والثقافة العربية في بلاد السودان الشرقية، والتي اشتهرت بعد القرن التاسع عشر باسم السودان وعرفت أكاديمياً بسودان وادي النيل، بطيئاً ولم تتبلور آثاره إلا بعد مضي نحو سبعة قرون من إبرام معاهدة البقط (1-652م). وفي يسر وبطء تسربت بواكير العقيدة الإسلامية والثقافة العربية على يد التجار والمهاجرين العرب وجُلَّهم من البدو. وقد صحب ذلك التوغل نشاط اقتصادي مكثف في أرض المعدن، حيث مناجم الذهب والزمرد في الصحراء الشرقية، وصحبه نشاط تجاري جم. وتبع ذلك دخول البدو في أعداد كبيرة من صعيد مصر بعد أن ضاقت الحياة بهم وثاروا في وجه حكامهم المماليك الأتراك خلال القرنين الرابع عشر والخامس عشر. وعند سقوط مملكة المقرة المسيحية عام 1317م وانتقال الحكم إلى نوبه مسلمين مستعربين، تدفق العرب في أعداد كبيرة دون رقيب حتى بلغوا كردفان ودارفور، ولما زاد عددهم وقويت شوكتهم قضوا على مملكة علوة المسيحية في أواسط القرن الخامس عشر.
    كان دخول العرب في أعداد كبيرة هو العامل الأساس في نشر الإسلام وغلبت الثقافة العربية على البلاد إذ اختلط البدو بالسكان الوطنيين وصاهروهم وصبغوا البلاد بثقافتهم ومنحوهم اللغة العربية، واعتنق المولَّدون دين الآباء وتمثلوا نسبهم وثقافتهم العربية، ولم تكتمل ظاهرة الأسلمة والاستعراب إلا بعد قيام السلطنات الإسلامية: فعند قيام مملكة العبداللاَّب ( 1450- 1820م) وسلطنات الفونج (1504-1821م) وتقلي (1570-1827م) والفور(1650-1874، 1898-1916م) تدفق العلماء وشيوخ الطرق الصوفية من مصر والحجاز والمغرب مساهمين في تجديد تعاليم الإسلام بطريقة أشمل.(8)
    وحقيقة الأمر أن درجة انتشار تعاليم الإسلام في تلك المرحلة كانت محدودة كماً وكيفاً، خاصة وأن الرواد الأوائل من الدعاة، وجُلَّهم من التجار والبدو، كانوا ممن تنقصهم الدراية الدقيقة بالفقه الإسلامي. وقد شارك هاتين الفئتين بعض العلماء والمتصوفة مثل غلام الله بن عائد اليمنى الذي وفد إلى دنقلا من اليمن في النصف الثاني من القرن الرابع عشر. ويروى عنه أنه قرر الإقامة بها لأنها كانت «في غاية من الحيرة الشديدة والضلالة لعدم وجود القرآن والعلماء بها. فلما حلَّ فيها عمَّر المساجد وقرأ القرآن وعلَّم العلوم مباشرة لأولاده وتلامذته ولأولاد المسلمين».(9) كما قدم بعد قرن من الزمان الشيخ حمد أبو دُنَّانة صهر الشيخ عبد الله بن محمد بن سليمان الجزولى مؤسس الطريقة الشاذلية بالمغرب. واستقر في قرية سقادي الواقعة غرب المحمية، حدث ذلك في الوقت الذي كانت فيه تعاليم النصرانية في حالة انحسار بعد أن وهنت الكنيسة وتفاقمت الهجرات العربية.(10)
    وعند قيام سلطنة الفونج في مطلع القرن السادس عشر أكَّد بن ضيف الله هذه الصورة القاتمة للوضع الدينى بقوله: «ولم يشتهر في تلك البلاد مدرسة علم أو قرآن ويقال أن الرجل كان يطلق المرأة ويتزوجها غيره فى نهارها من غير عدة حتى قدم الشيخ محمود العركى وعلم الناس العدة..».(11)
    وفي أول النصف الثاني من القرن العاشر الهجري (السادس عشر الميلادي) قدم الشيخ إبراهيم البولاد من مصر إلى دار الشايقية ودرس فيها العلم: خليل والرسالة وانتشر علم الفقه في الجزيرة. ثم بعد ذلك قدم الشيخ تاج الدين البهاري من بغداد وأدخل الطريقة الصوفية في دار الفونج ثم قدم التلمساني المغربي علي الشيخ ولد عيسى سوار الدهب وسلَّكه طريق القوم، وعلَّمه علم الكلام وعلوم القرآن من تجويد وروايات ونحوها، وانتشر علم التوحيد والتجويد في الجزيرة».(12)
    فحين وطَّد الفونج أركان ملكهم توافد عليهم رجال الدين بتشجيع من الملوك، وخرج السودانيون طلباً للعلم في مصر والحجاز. وبانفتاح السودان على المجتمعات الإسلامية في المشرق والمغرب، وازدياد عدد رجال الدين من الفقهاء والمتصوفة بدأت المرحلة الثانية في مسيرة انتشار الإسلام وعملية التثاقف والتلاقح التي نجمت عن أول التحام بين العرب وشعوب المنطقتين في منتصف القرن السابع الميلادي.
    يتضح من هذا التمهيد أن المنطقتين، السودان والمغرب محور هذه الدراسة، لم يشهدا تطوراً «متوازياً ومتوازناً» في تمثلهما للثقافة العربية الإسلامية والتعبير عنها فكراً وتطبيقاً. فقد كانت الديار المغاربية عامة، وبلاد المغرب الأقصى خاصة، وهو قلب هذا التواصل، أكثر انفعالاً بتعاليم الإسلام وتطويراً لفكرها والتعبير عنها بإنتاج ثرّ. وكان أثر ذلك النشاط الوافر كبيراً على بلاد السودان الغربية، ففوق المساهمة المغاربية الفعَّالة في التجارة الصحراوية، ونشر تعاليم الإسلام في تلك السهوب، والريادة في تأسيس دور العلم، امتد ذلك الأثر شرقاً، خاصة عندما أضحى التصوف ظاهرة في الفضاء الإسلامي، وبلغ بلاد الهوسا ومملكة كانم وأصبح السودان الأوسط مركزاً للاتصال الاقتصادي ونقطة هامة في طريق الحج عبر السودان.
    ولعل من نتائج سد باب الأندلس في وجه العرب والمسلمين، وانتهاء مسئولية المغرب نحوه، اتجاه المغاربة، ومن عززهم من الأندلسيين، نحو بلاد السودان في عهد المنصور السعدي، وكان هذا التوجه هو الذي مزج بلاد المغرب ببلدان السودان مزجاً حقيقياً وأثمر تواصلاً ثقافياً غنياً في مرحلة التأليف عموماً، وحركة التأليف التاريخي خصوصاً، ومنه تسرَّب قدر كبير من تلك المكونات الثقافية تدريجياً حتى بلغت سودان وادي النيل. وفوق هذا كله فإن مراكز الإشعاع الإسلامي المغاربي وما أنتجه علماؤها من مؤلفات رفيعة في شتى فروع المعرفة الإسلامية يجعلها في مصاف مثيلاتها من دور العلم في المشرق وأن تبذها في بعض المجالات.(13)
    أما أداء السودان فقد كان محدوداً في تمثله للثقافة العربية الإسلامية إلى حد ما، ولم تضرب التعاليم الإسلامية بجذور عميقة إلا بعد مطلع القرن السادس عشر. وعليه فلا غرابة إن كان لبلدان المغرب، بعد أن تهيأت لها نهضة علمية رفيعة ووفرة في الإنتاج المعرفي، دور رائد في دعم التواصل بين المنطقتين وإخصاب العلاقات المغاربية السودانية عبر هجرة القبائل وفقهاء المذهب المالكي، وعلماء التجويد والقراءات وشيوخ الطرق الصوفية. وفي جٌلَّ هذه المحاولات كان السودان متلقياً إلا في حالة عالم صوفي سوداني من أتباع الطريقة القادرية العركية، وهو ما سنوليه حقه في موضعه.
    ====
    ونواصل

    الذكتور يوسف فضل
    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan37.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-07-2010, 05:38 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الدكتور يوسف فضل يحاضر في الرباط : العلاقات الثقافية بين المغرب والسودان (Re: omer abdelsalam)

    2
    ============
    Quote: الرحالة المغاربة في سودان وادي النيل
    ==========================
    مع أن السودان لم يكن في دائرة اهتمام المغرب سياسياً أو اقتصادياً أو علمياً، فإن ممارسة الرحلة بهدف أداء فريضة الحج وطلب العلم والتوسع في العلوم الإسلامية كانت من أهم سبل التواصل بين المركز والأطراف، أو بين الأطراف فيما بينها.(14) وبهذا فإن رحلات المغاربيين، وهي كثر، كان للسودان نصيب منها رغم قلة موروثه الإسلامي. في البدء كانت مصر نقطة تجمع هام للحجيج والعلماء القادمين من الأندلس، وبلاد المغرب، وبلاد السودان عبر الطريق الموازي لساحل البحر الأبيض المتوسط ومنها تسير في طريق صحراء سيناء لزيارة الأماكن المقدسة. ولكن سنوات الشدة والمجاعات التي ألمَّت بمصر بدأً من عام 1067م، أدت إلى خراب ذلك الطريق وفضَّل الحجيج والقوافل التجارية طريق عيذاب، ولما استشرى الخطر الصليبي في منطقة سيناء استمر طريق عيذاب طريقاً رئيسياً للحجيج حتى عام 1268م.(15)
    وبعد أن تخلص المماليك، حكام مصر (1253-1517م)، من بقايا الممالك الصليبية في فلسطين ومصر، انتقلت معظم قوافل الحجاج إلى صحراء سيناء، بينما ظلت القوافل التجارية تمارس نشاطها عبر ميناء عيذاب الذي توقف العبور منه إلى جدة في عام 1426. ومنذ ذلك التاريخ انتقل النشاط الاقتصادي إلى ميناء سواكن، الذي صار ميناءً مهماً للحجيج الوافد من السودان، وبلاد السودان الغربية، وبعض المغاربة، خاصة في طريق العودة.(16)
    وتعود نشأة طريق الحج البري الذي يخترق بلاد السودان من المحيط الأطلسي (بلاد الشنقيط وسانغامبيا) إلى موانئ القصير وعيذاب، وسواكن على البحر الأحمر- ثم جدة في الحجاز، إلى نحو القرن السابع عشر على الأرجح. ففي البدء وعندما غلب الإسلام على الشمال الإفريقي وأجزاء من بلاد السودان، كان درب الحج المطروق عبر أقطار شمال أفريقيا حتى مصر، وعبره ارتحل حجاج بلاد السودان إلى الحرمين الشريفين.(17) فلما نشأت السلطنات الإسلامية، على شواطئ النيجر، ومنطقة شاد وسودان وادي النيل، وازدهرت الثقافة الإسلامية سلك الحجيج طريقاً أقصر مسافة، وأنسب مناخاً من طريق الصحراء وربما أقل مخاطر منه. وكان الطريق الجديد، الذي اشتهر بطريق الحج أو طريق السودان، يمر بمناطق مأهولة بالسكان تعين الحجيج على السفر بيسر. وكانت قوافل الحجيج الرئيسية تبدأ من أقصى الغرب، تغذيها أفرع صغرى من كافة البلاد التي تمر بها- ولعل دارفور كانت آخر نقطة تجمع لها لتنطلق في مرحلتها الأخيرة للحجاز. وكانت هذه القوافل تذخر بالتجار، والفقهاء، والمتصوفة المتجولين، والمهاجرين، وأصحاب الحرف. وقد لعبت قوافل الحجيج دوراً مهماً في دعم التواصل الثقافي والديني بين السلطنات التي تمر بها. وازدهر طريق الحج وتعاظم دوره منذ القرن الثامن عشر، وفي التاسع عشر خاصة بعد أن غلبت حركات الإصلاح والجهاد على المنطقة، وعندما زاد توقع المسلمين، في أواسط بلاد السودان عامة، وديار الهوسا خاصة، لظهور المهدي المنتظر- الذي أعلن دعوته في سودان وادي النيل. وظل هذا الطريق عامراً بالحركة حتى فضل كثير من الحجيج السفر جواً منذ أول النصف الثاني من القرن العشرين. وطوال القرون الماضية كان طريق الحج مصدر تواصل ثقافي، واقتصادي، وتماثل عرقي بين شعوب بلاد السودان والمغرب الأقصى- وكان نصيب السودان من ذلك كبيراً كما أبِنا في مواضع أخرى من هذه الدراسة.(18)
    نلمح من هذه الخلفية التاريخية الوضع الاستراتيجي الذي كانت تتمتع به مصر، في البدء، في عملية التواصل بين المشرق والمغرب إذ كانت قبلة التجار والحجيج، وكانت نقطة النهاية لطرق القوافل التجارية الوافدة من قلب القارة الأفريقية والتي يأتي بعضها عبر السودان. كما كانت نقطة تجمع وانطلاق مهمين للعلماء والصوفية والطلاب والقاصدين حج بيت الله الحرام وزيارة المدينة المنوَّرة. وكان الجزء الشمالي من السودان، خاصة بلاد النوبه وديار البجه، يدور في فلك الدولة الإسلامية اقتصادياً وسياسياً، وذا علاقة خاصة بمصر، وعليه فلا غرابة أن اتخذهما بعض المسلمين معبراً لتحقيق بعض المهام، كما تردد عليها بعض الرحَّالة المغاربيين. ويشكل ما خلَّفه أولئك الرحالة مصدراً مهماً لدراسة أحوال تلك البلاد. ومن أشهر الرحالة المغاربة الذين زاروا السودان اثنان:(19)
    أولهما: ابن جبير، أبو الحسن محمد بن جبير الكناني الأندلسي، الرحَّالة والكاتب والشاعر (540-614/1145-1217) ولد في بَلَنْسيه بالأندلس، وعمل كاتباً لدى أمير غرناطة. خرج في حجته الأولى عام 578/1183م، وسافر بالبحر حتى الإسكندرية وخرج منها إلى القاهرة ثم قوص ومنها إلى عيذاب عبر الصحراء الشرقية. وكان طريق الحج الثاني عبر سيناء معطلاً بسبب سيطرة الصليبيين عليه. أما طريق قوص- عيذاب فقد كان عامراً بالحجاج الوافدين من الأندلس وبلاد المغرب.(20) وكان ابن جبير يسجل مذكراته يوماً بيوم، وكان ما سجَّله عن الجزء الشرقي من سودان وادي النيل مصدراً مهماً لأحوال المجتمع في القرن السادس الهجري/ الثاني عشر الميلادي. ويعكس جٌلَّ ما أورده ابن جبير المشاق التي يلاقيها الحاج من حكام عيذاب أو من الطريق. ولا شك إن ما سطَّرته يراعه يمثل صورة نادرة تغني عن التعليق: «ولا يسافر في هذه الصحراء إلا على الإبل لصبرها على الظمأ. وأحسن ما يستعمل عليها ذوو الترفيه الشقاديف وهي أشباه المحامل، وأحسن أنواعها اليمانية .... وتوضع على البعير ولها أذرع صفت بأركانها يكون عليها مظلة فيكون منها الراكب مع عديله في كن من نفخ الهاجرة، ويقعد مستريحاً في وطئه ومتكئه ويتناول مع عديله ما يحتاجه من زاد وسواه، ويطالع ما شاء من المطالعة في مصحف أو كتب. ومن شاء ممن يستجيز اللعب بالشطرنج أن يلاعب عديله تفكهاً وإجماماً لنفس لاعبه. وبالجملة فإنها مريحة من تعب السفر وأكثر المسافرين يركبون الإبل على أحمالها فيكابدون من مشقة سموم الحر عناء ومشقة».(21)
    وحاول ابن جبير إحصاء القوافل العيذابية المحملة بسلع الهند، الواردة منها والصادرة إليها، ولم يستطع لكثرتها. وأكثر ما شاهده أحمال الفلفل والقرنفل الملقاة على الطريق بسبب موت الإبل الحاملة لها، وخٌيِّل إليه أنها لكثرتها توازي التراب قيمة.(22) ويصف ميناء عيذاب بقوله: «هي ميناء على ساحل بحر جدة غير مسورة أكثر بيوتها الاخصاص ... وهي من أجمل مراسي الدنيا بسبب أن مراكب الهند واليمن تتردد عليها». إلا أنه يصب جام غضبه عليها بقوله «لأهل عيذاب من الحجاج «أحكام الطواغيت وذلك أنهم يشحنون بهم الجلاب، وهي المراكب، حتى يجلس بعضهم على بعض، وتعود بهم كأنها أقفاص الدجاج المملوءة، يحمل أهلها على ذلك، الحرص والرغبة في الكراء ... ويقولون علينا بالألواح وعلى الحجاج بالأرواح».(23)
    وثانيهما: ابن بطوطة، شمس الدين أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن إبراهيم بن يوسف اللواتي الطنجي المغربي، ولد في طنجة (703/1304) ومات في مراكش (770/1368) أو (779/1377). خرج حاجاً إلى بيت الله الحرام في عام (725/1325) ولكنه قضى نحو ربع قرن من الزمان متجولاً في الأقطار الإسلامية. وكان مما زاره مصر، ديار البجه، وسواكن، وهذا التجوال الكثير يجعله من أشهر الرحَّالة المغاربة، بل والعرب أيضاً. وبفضل ابن بطوطة، شمس الدين أبو عبد الله، تطور مفهوم الرحلة التقليدي، الذي يتمحور حول زيارة الأماكن المقدسة ومراكز الإشعاع العلمي، تدريجياً إلي رحلة هدفها استزادة المعرفة والكشف عن المجهول.(24)
    عند مطلع رحلته كان ابن بطوطة قد نال قسطاً من المعارف الإسلامية وعلى رأسها شيء من فقه الإمام مالك مكَّنه من أن يتولى منصب القضاء وإعطاء بعض الدروس إبَّان أسفاره. وعلى عادة الرحَّالة المغاربة كان يسجل مشاهداته وانطباعاته ولذا كان ما سطَّره يحتوي على معلومات قيمة عن الشعوب التي زارها.
    إلا أن نصيب بلاد البجه من تلك الأسفار كان ضئيلاً إذ لم يمكث بينهم طويلاً، بل كانت ديارهم مجرد معبر لرحلته الأولى عام (726/1326) التي خرج فيها في صحبة طائفة من عرب دغيم عبر صحراء لا عمار فيها إلا أنها آمنة السبيل حتى بلغوا عيذاب. ويصف سكانها البجه بأنهم سود اللون ويستعملون الملافح الصفراء (وما زالوا يفعلون)، ولا يورثون البنت. وكانت المرة الثانية عند عودته من مكة المكرمة عام 730/1329. عبر سواكن التي كانت على صلة وثيقة بالموانئ العربية، وكان سلطانها هو الشريف زيد بن أبي نمَّي بن عجلان، ابن أمير مكة المكرمة، وقد ورث الحكم من أخواله البجه. وتبيِّن رحلة ابن بطوطة الوجود العربي الكثيف ممثلاً في دغيم، بني كاهل، جهينة، وبعض اليمن. وكان الحداربة حكام عيذاب أكثر البجه اختلاطاً ببني ربيعة وغيرهم من العرب. ومما أشار إليه ابن بطوطة زيارته مرتين لقبر ولي الله الإمام أبي الحسن الشاذلي في حميثرا.(25) وممن التقاهم ابن بطوطة في عيذاب الشيخ الصالح (وكان قد بلغ من العمر خمساً وتسعين سنة) محمد المراكشي، الذي زعم أنه ابن المرتضى ملك مراكش.(26)
    وعند انتهاء رحلاته في (754/1353) طلب منه السلطان أبو عنان المريني أن يسجل بين يدي كاتبه الأديب عبد الله محمد بن محمد بن جٌزيّ ال######ي كل ما دار في أسفاره. وقد أكمل ابن جُزيّ صياغتها وتحريرها وسماها تحفة النظار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار.(27)
    إن ما كتبه ابن بطوطة في الجزء الشرقي من سودان وادي النيل يتسم بالتوازن والصحة ولم أتبيَّن فيه خطأً في الزمان أو المكان إلا من هنات في تكرار وصف بعض الأحداث، وتحديد بُعد جزيرة سواكن من ساحل البحر الأحمر الغربي. وتمثل تلك الرحلة مصدراً مهماً للكثير من الباحثين في الجغرافيا، والتاريخ. وقد زادت أهمية سواكن وصارت المنفذ الرئيسي لبعض الحجيج الوافد من المغرب الأقصى وبلاد السودان الغربية بدءاً من السنغال عبر ديار الهوسا فبرنو ودارفور وسلطنة الفونج الإسلامية، وعرف ذلك الطريق بطريق السودان أو طريق الحج، كما نوَّهنا.
    ووجدت نفس المنطقة، أي سودان وادي النيل، اهتماماً كبيراً من بعض الجغرافيين المغاربة مثل الإدريسي (ت 562/1116) الذي أورد معلومات أكثر وضوحاً ممن سبقوه فقد أشار إلى مدينة زغاوة والزغاويين ومدينة تاجوه (داجو؟) والتاجويين في الغرب، والبلويين في الشمال الشرقي.(28) ويكرر ابن سعيد (ت685/1286) نفس المعلومات عن الزغاوة والتاجو ويحدد ديارهما من قوس النيل جنوباً إلى الشمال، ويضيف أن أهل تاجوه [الداجو] قد أسلموا ودخلوا في طاعة الكانمي. ويصف البجه بأنهم سودان فيهم مسلمون ونصارى وأصحاب أوثان. ويبدو أن ابن سعيد قد نقل من الرحَّالة المغربي ابن فاطمة الذي لا يعرف عنه سوى أنه قد عاش في القرن السادس الهجري/الثاني عشر الميلادي.(29)
    ويلاحظ أن جملة ما قدمه الرحَّالة المغاربة قليل ومبتسر. ولعل سبب ذلك عدم وجود طريق مباشر، يقوم على مصالح مشتركة سياسية كانت أم اقتصادية، كما كان هدف الرحَّالة الأول هو وضع أطلس لدار الإسلام، ولم يخرجوا خارج نطاقها إلا نادراً، ولهذا حفلوا ببلاد السودان الغربي. أما السودان فلم يكن في دائرة اهتمامهم، كما أسلفنا من قبل، ولم تتغير هذه الصورة إلا بعد قيام سلسلة من السلطنات الإسلامية في بلاد السودان عامة، وفي السودان الشرقي منه خاصة.
    الهجرات المغاربية والوجود المغربي في السودان
    كانت الهجرات البشرية أولى المؤثرات الثقافية على سودان وادي النيل، ومثلما دخلت معظم القبائل العربية المهاجرة إلى السودان عبر مصر فقد تسرب جُلَّ البربر منها أيضاً وكان ذلك عام 969م عندما لعب البربر عامة، وقبيلة كتامة خاصة، دوراً مؤثراً في الغزو الفاطمي لمصر وكان ذلك بداية لهجرات متزايدة من بلاد المغرب قاطبة. فلما استقر البربر في مصر وخالطوا المصريين وصاهروا العرب نسوا أصولهم البربرية إلا من الأسماء التي يحملوها مثل لواته وهوارة. ويذكر المقريزي (1365-1441) أن قبائل مِزاته وهوارة وغيرهما من البربر كانتا تسكنان في الجيزة، والبهنسا، ومنوف، وصعيد مصر عموماً خلال القرنين الرابع عشر والخامس عشر.(30) وفي أول عهده قام السلطان الظاهر برقوق (1382-1398)، وهو من المماليك الشراكسة، بتهجير بعض أحياء هوارة من الوجه البحري إلى صعيد مصر، وكان هدفه من ذلك أن يحد من نفوذ بني الكنز المتزايد وغيرهم من العرب الذين كانوا في حالة تمرد على سلطة المماليك. وبنهاية القرن الرابع عشر صارت هوارة أكثر شهرة من باقي الأعراب الذين فقدوا حق تعييِّن زعيم لهم من أبناء جلدتهم. وحقيقة الأمر وطَّدت هوارة وجودها على شواطيء النيل وجعلت من الوجه القبلي مأوى لها.(31)
    وشهدت أجزاء من نفس المنطقة في وقت متقارب طوائف أخرى من المغاربة القاطنين في الصحراء الغربية، منهم المجموعة التي كتب عنها الرحَّالة النمساوي جون لويس بوركهاردت مؤكداً أنهم كانوا ينقضُّون من الصحراء الغربية (المنطقة الواقعة بين الواحات الكبرى وأسيوط) على النوبه من محس وسكوت وعلى بطن الحجر ووادي حلفا وحتى الدر. وكانت الغزوة عادة تتكون من مائة وخمسين من الخيَّالة، ومثلهم من ممتطيّ الإبل ولا يجرأ أحد من المسئولين بالتعرض إليهم بل يسعون لكسب ودهم.(32) وقبل خمسين عاماً من زيارة بوركهاردت للمنطقة تمكن همَّام شيخ عرب الهوارة من بسط سلطانه على الإقليم من أسيوط إلى أسوان ثم نشره على النوبه وأمتد حتى دار المحس.(33)
    ومهما يكن من أمر هذه الفئات المغاربية، فإن هوارة تمكنت تدريجياً من السيطرة على معظم قرى الوجه القبلي. ومن صعيد مصر توغل هؤلاء البربر في أعداد كبيرة إلى السودان لأسباب لا تختلف عن العوامل التي دفعت العرب من قبلهم للنفاد إليه. وهنالك اشتهرت هذه الفئة تحت مسميين يكونان مجموعتان منفصلتان الأولى الهواوير، ويعيشون في منطقة دنقلا معتمدين على تربية الإبل. وكانوا يتبعون مواطن الماء والكلأ في ديار الكبابيش. وكانوا يحافظون على انتمائهم المغاربي ونسبهم البربري، ومن فروعهم الرئيسية في مطلع القرن العشرين: الحرارين، مُالكه، الروناب، الحُبازن، الخماسين، الصالحاب. أما المجموعة الثانية فهم «الجلابة هوارة»، ويبدو من مسماهم الأول أنهم وفدوا إلى كردفان ودارفور في هيئة تجار متجولين. وفي منطقة كردفان يكثر انتشارهم في قرى خاصة بهم بين بارا والأبيض وأم روابه. ويلاحظ ماكمايكل وجود أسماء أماكن ذات أصل بربري في مناطق استقرارهم في أواسط كردفان مثل: جبل الزناتي، وخور فَحْنُخه.
    وتؤكد المجموعتان قدومهما من صعيد مصر، وإلى هوارة تلك المنطقة ينتسبون. ويلاحظ أنهم قد التحموا بسكان البلاد الأصليين مثل ما التحم معظم العرب الذين دخلوا هذه البلاد.
    ومما لا شك فيه أن الوجود المغاربي في السودان كبير ومتشعب ولعل هذا ما حدا ببعض النسَّابة السودانيين أن يجعلوا منهم كياناً قبلياً واحداً باسم قبيلة المغاربة.(34) فمن الملاحظ أن بعضهم قد ارتبط اسمه بمدن تجمع بين الاشتغال بالعلم والتجارة مثل سوبا، حلفاية الملوك، أربجي، المسلمية، بربر، سنَّار، الأبيض والفاشر. وقد يتعذر ذكر تواريخ محددة لدخول النماذج التي سنوردها. فقد وفد بعضهم في موجة الهجرة العربية، قبل سقوط مملكة علوة، إلا أن هجرة الأغلبية منهم تمت عند قيام مشيخة العبداللاَّب، وسلطنة الفونج الإسلامية.(35)
    لما قدم الرحَّالة الفرنسي، فردريك كايّو، في صحبة جيش إسماعيل باشا الغازي عام 1820م وجد المغاربة في سوبا، ووادي شعيب، والكاملين، وأبو عشر، وكلهم في نطاق مائة ميل من الخرطوم، كما انتشر البدو منهم من رعاة الإبل في البطانة بين سوبا وأبودليق، ويؤرخ لقدوم هذه الجماعات في نحو عام 900هـ. ويرجح ماكمايكل أن بعض أجداد هؤلاء المغاربة كانوا يقيمون في الأربطة الموجودة في سوبا في نهاية القرن العاشر الميلادي. ولا شك أن غلبة السواد على سحنتهم يدل على قدم هجرتهم، خاصة إذا ما قورنوا مع الجنود المغاربة الذين وفدوا في صحبة الجيش التركي- المصري الغازي.(36)
    المغاربة في سوبا: ولعل من أول الأسر التي استقرت في سوبا الحسوباب، أسرة حسوبه المغربي بن عبد الله، الذي قدم والده عبد الله بن عبد الرحمن بن عبد الخالق إلي السودان، مع أخويه القاسم ومحمد علي، وهم من مريدي وذرية الشيخ أحمد بن أحمد بن محمد زروق. وقد قدموا في صحبة عمهم أحمد بن محمد بن زروق إلى السودان بعد أن أدوا فريضة الحج ونزلوا ضيوفاً على الملك رحمة ولد سويكت (ملك الميرفاب ببربر). وتزوج عبد الله من ابنة الملك رحمه فولدت الشيخ حسوبه، الذي استقر هو وذريته وأبناء عمومته في سوبا، ولما كثر نسلهم انتشروا في ضواحي سوبا والخرطوم وطابت والمناقل وغيرها، وكان الشيخ حسوبه عالماً صالحاً وهو صاحب القبة المشهورة في سوبا.(37) وقد عاش قبل مجئ الشيخ إدريس ود الأرباب، أحد كبار رواد الطريقة القادرية في السودان. وقد ترجم ابن ضيف الله لبعض أفراد هذه الأسرة مثل تاجوري النحاسي ونعته بأنه «كان من المجاذيب وله كرامات وخوارق عادات»،(38) وقال عن الفقيه بكري: «وكان زاهداً فقيهاً عالماً عاملاً بعلمه».(39)

    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan26.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-07-2010, 10:22 PM

صلاح عباس فقير
<aصلاح عباس فقير
تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 5000

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الدكتور يوسف فضل يحاضر في الرباط : العلاقات الثقافية بين المغرب والسودان (Re: omer abdelsalam)

    حيا الله أبا انس
    بعد مدة من الغيوب أعود!
    ولكني أكتب من أحد المقاهي، والوقت يداهمني بعد أن
    قضيت وقتا طويلاً أقرأ محتويات هذه الصفحة المثيرة للشجون،
    والتي من أبرز ما حوته: تحطيم أسطورة عبد المنعم أبو ريدة،
    فقد أصبح حقيقة بعد أن كان أسطورة تروي حكايته
    وتتناقل عباراته أجيال الطلاب!
    المهم: إلى حين ميسرة!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-07-2010, 07:28 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الدكتور يوسف فضل يحاضر في الرباط : العلاقات الثقافية بين المغرب والسودان (Re: omer abdelsalam)

    3
    ========
    Quote: معظم مغاربة الحلفاية ينتمون إلى الشيخ محمد بحر المغربي الفاسي
    ====================================================

    بروفيسور يوسف فضل: قدم هذا البحث في محاضرة بناءً على دعوة من معهد الدراسات الإفريقية جامعة محمد الخامس «الرباط» المملكة المغربية، وقدم موجزاً لها في محاضرة بمجمع اللغة العربية. وقد نشرت في كتيب بجامعة الملك محمد الخامس في الرباط.
    ينتسب كثير من مغاربة السودان إلى الشريف الشيخ أبي العباس أحمد بن أحمد بن محمد بن عيسى الفاسي المعروف بزروق. ولد الشيخ زروق بمدينة فاس عام (846هـ/1442م) وتوفي عام (899هـ/1495م) ودفن بمصراته في ليبيا. وقد أحب التصوف منذ صباه وانتظم في طريق القوم وسلك الطريقة الشاذلية ونهل من المعارف الإسلامية وتبحر فيها حتى وصف «بالجامع بين الشريعة والحقيقة» وله مؤلفات كثيرة أولها تعليقه على حكم بن عطاء الله السكندري، ثم جملة من أقوال الصوفية عنوانها تحفة المريد وقواعد التصوف وشرح دلائل الخيرات لسليمان الجزولي, وفاق عدد مؤلفاته السبعين سفراً. وطوَّر مريدوه تعاليمه إلي طريقة صوفية سنية ذات أتباع كثر في المغرب، وهي أقرب إلي أن تكون فرعاً من الطريقة الشاذلية. وفي السودان، ظل أحفاده المنتشرون في أماكن عدة مثل كركوج، ومدني، وود السيد، والخرطوم, وأم درمان، والحلفاية، و سوبا يواصلون المسيرة على نهج جدهم، كما أسهموا في العمل العام بمختلف مناحيه. وفي كتاب حفيده الدكتور الفاتح علي حسنين لمعان البروق في سيرة مولانا أحمد زروق، خير معين على معرفة هذا الشيخ الذي ترك بصماته واضحة في الفقه والتصوف- حيث وضع قواعد لسلوك المريدين راعى فيها جانب الحق والتزام الكتاب والسنة.(40)
    مغاربة حلفاية الملوك: من الراجح أن نشأة الحلفاية، كانت قبل سقوط سوبا وزوال مملكة علوه، وقد ارتبط ذلك بهجرة العرب الذين اتخذوا من أراضيها الشاسعة وما حولها موطنا للاستقرار والرعي. وكانت تعرف بالحلفاية قبل أن ينتقل إليها ملوك العبداللاَّب ويتخذوا منها حاضرة لهم. ولعل اسمها مشتق من نبات الحلفاء الذي كان واسع الانتشار في تلك المنطقة.(41) وكان لموقعها الاستراتيجي على طريق القوافل التجارية الذي يربط بين سنَّار، أربجي، قري، شندي، والدامر ثم مصر وسواكن، سبباً في ازدهارها اقتصادياً واجتماعياً فصارت مركز جذب علمي مهم ورافد كبير للثقافة الإسلامية. وهذا ما تؤكده قراءة الصفحات الأولى من كتاب الطبقات لمحمد النور بن ضيف الله نزيل الحلفاية.
    في تلك المرحلة خرج بعض السودانيين طالبين العلم في مصر والحجاز، وبتشجيع من الملوك والسلاطين تقاطر العلماء والمتصوفة صوب السودان، وكان الجانب الفقهي العلمي أغلب على من وفد من مصر، بينما تميز أثر الحجاز بالجانب الفقهي الصوفي، وسار التيار المغاربي باطراد في إثراء الطابعين الفقهي والصوفي. وكان للحلفاية نصيب مقدر من الأسر المغاربية، التي وفد بعضها قبل سقوط سوبا وجاء آخرون بعد قيام سلطنة الفونج وينتمي هؤلاء المغاربة نسل الشيخ أحمد زروق والهوارة إلى إحدى المجموعتين اللتين أسلفنا الحديث عنهما.(42)
    وينتمي معظم مغاربة الحلفاية إلى الشيخ محمد بحر المغربي الفاسي الذي وفد في رفقة الخواجة (أي التاجر) عبد الدافع الفضلي حيث قدم من مصر بعد أداء فريضة الحج وإنجاز بعض المهام التجارية، وكان ذلك في أول عهد سلطنة الفونج. وفي الحلفاية زوَّجه من بنته ست النساء.(43)
    وورد في رواية أخرى أن الشيخ محمد بحر [ العلوم] قد هاجر إلى غرب أفريقيا أولاً، ثم قدم مع تلامذته حاجاً، فاستقر بجزيرة توتي وهو مدفون بها الآن.(44) وتبيِّن الرواية الثانية أن بعض الحجيج المغربي كان يسلك طريق الحج الذي يعبر السودان إلى الحجاز. كما تبيِّن هذه الروايات أن استقرار أوائل الوافدين من المغاربة في الحلفاية وما حولها هو الذي حدا بهذا الشيخ وأخوانه من المهاجرين المغاربة لاختيارها موطناً لهم. ورزق الشيخ محمد بحر، من زوجته ست النساء، بابنه عبد الرحمن، الذي أنجب سلطان والد الفقيه عبد الحليم والفقيه عبيد. وإلى هذين الفقيهين ينتسب معظم مغاربة الحلفاية، وهم جميعاً ينتسبون إلى الشيخ أحمد زروق. وقد أرَّخ ابن ضيف الله للفقيه عبد الحليم وقال أن أمه من الشايقية. وفي الحلفاية حفظ القران الكريم ودرس مختصر خليل على الشيخ صغيرون، وسلك الطريق القادري علي الشيخ إدريس بن الأرباب. وكانت له دراية في الفتاوى والأحكام. أما الفقيه عبيد بن سلطان فقد بلغ شأواً عظيماً حتى أن مقبرة العبيداب نسبت إليه.(45)
    ومن علماء المغاربة المشهورين في حلفاية الملوك الفقيه حمد السَّيد بن بلَّه أبو قرون، فيها حفظ القرآن وقرأ مختصر خليل ودرس الرسالة، واشتغل بتدريسها «وكانت الدراية، أغلب عليه من الرواية». وكان خيّراً فاضلاً تقياً زاهداً مجانباً للسلطان. وخلف ذرية ذات علم وصلاح.(46) ومن العلماء المغاربة أيضاً عبد الله الشريف الذي ولد في فاس، وسلك الطريق الشاذلي على الشيخ أحمد الناصر، وكان عالماً ورعاً مرشداً للناس.(47) ولهؤلاء المغاربة صلات واسعة مع باقي المغاربة في الحلفايه وسوبا ومع سائر المجموعات القبلية الأخرى مثل الجعليين والعبداللاَّب والمشايخة وآل ضيف الله فقد صاهروهم والتحموا بهم.
    الهوارة في حلفاية الملوك: لا شك أن هوارة الحلفاية جزء من حركة الهوارة التي أشرنا إليها من قبل، وقد امتدت هجرتهم حتى بلغت منطقة الحلفاية وتأقلموا مع القبائل العربية الوافدة وخالطوا السكان الوطنيين قبل قيام سلطنة الفونج، وكان للهوارة تأثير عظيم في توجه الحلفاية الثقافي، خاصة الشيخ هجو بن عبد الله، المعروف بالبنداري، التي استقر فيها أولاً ثم تركها لموضع إلى الشرق منها، حيث أسس مكتباً تعليمياً أو خلوة. ومن تلاميذه الشيخ إدريس ود الأرباب (913-1060) وكانت بينهما مودة شديدة. وخلفه ابناه سليمان ثم حسيب (أو حسين) وانتقل جزء من الأسرة إلى أم دوم الواقعة على النيل الأزرق بين الخرطوم وسوبا وفيها أسسوا مسجداً. ونال عبد الصادق بن حسيب بن سليمان شهرة كبيرة. ومن أشهر الهوارة بالحلفاية الهنوناب، نسبة إلى جدهم محمد هنونا. وكان الهنوناب على صلة متينة مع الشيخ محمد أبو لكيلك وزير الهمج في عهد الفونج. وكان الهنوناب على قدر كبير من العلم، وكانوا حفظة للتراث العربي الإسلامي، وقد تمثَّل ذلك في تشييِّدهم لمسجد الحلفاية الكبير، يدعمهم في ذلك نشاطهم التجاري.(48)
    ومن الشخصيات المغاربية التي تبوأت مكاناً عليّاً في مجتمع الفونج الشيخ حسن ود حسونة، الذي قدم جده الحاج موسى من جزائر الأندلس، فتزوج من قبيلة المسلمية فولد حسونة. وتزوج حسونة ابنة خاله فاطمة بنت وحشية أخت الحاج لقانى. وحسونة ممن جمع بين العلم والعمل. وله من الأبناء أربعة: الشيخ حسن والعجمي وسوار والحاجة نفيسة، وقد ولد الشيخ حسن على نهر النيل بالجزيرة كجوج قرب الشلال السادس، وقتل بطلق ناري عام (1075/4-1665) عندما حاول أن يصطاد تمساحاً كثر ضرره. ولما فرغ من الدراسة في الخلوة انخرط في سلك الطريقة القادرية، ثم أدى فريضة الحج، وساح في الحجاز ومصر والشام نحو اثنتي عشرة سنة. ولما بلغ الخمسين استقر في الدروبة وقنطور الحمار، بالقرب من أبي دليق في البطانة، وملك كل ما يجاور قريته من أرض. وحفر أربعة وستين حفيراً لحفظ المياه،(49) وسعى السعية وملك العبيد «وركبهم الخيل وقال بحرس بهم سعيتي والمتواتر عند الناس [أن له] خمسمائة عبد كل واحد شايل سيف [مقبضه] وأبزيمه ومحاحيره فضة ولديهم سيد قوم وجندي وعكاكيز. وأن الخيل المعبدات [الجياد] يجلبوهن إلى تقلي وإلى دار برقو ودارفور وسنَّار وأولاد عجيب. ورقيقه صار حلالاً».(50) وزاد جاهه وتبعه كثير من الناس لما رأوا بركته وصلاح حاله. وكان كريماً عطوفاً على مريده زاهداً في أكله وزيَّه، وكان ملبسه من نسيج العشر.(51) وكان يتمتع بنفوذ ديني وسياسي عظيمين. كما كان يحظى بتقدير سلاطين الفونج، ولا غرابة أن دعاه السلطان بادي ولد رباط (1642-1677) لعلاج أخيه من داء ألم به «فتأهب للسفر وقامت الدنيا معاه المظاليم والمراقيب والعيلة الفوق عضم السلطنة بدوروا عفوه فسافر إلى سنَّار تجنب في وجهه الخيل ثلاثة وأربعين جنبية سروجها مخرتية ... والمكادة [الحبش] الشايلين البندق ثلاثة وأربعين، وجمال البدير سبعين وكلها جنايب في وجهه، وهو راكب على جمل بطانه حبل فلما بلغ سنَّار استقبله الخطيب والقاضي والمقاديم، ومن دكة عالية علق السلطان بادي قائلاً: هذا فكياً أخذ ملكنا. قال قولوا له: أنا ملكك عرضوه عليَّ أنا أبيته».(52) وفي زمن وجيز استطاع هذا الشيخ المغربي أن يحقق مكانة سامقة في المجتمع الجديد مستفيداً من وضعه الديني.
    المذهب المالكي
    ذكرنا الدور الكبير الذي قامت به القبائل العربية الوافدة من مصر في نشر الإسلام في السودان، وقد وفدت جُلَّ هذه القبائل من صعيد مصر حيث يسود المذهب المالكي في الفقه (وروايتا ورش والدوري على الأرجح في قراءة القرآن الكريم). ففي البدء كان المذهب المالكي قد غلب على مصر وبلاد المغرب. ولكن بعد القرن التاسع الميلادي نافس المذهب الشافعي المذهب المالكي في مصر وساد على سائر المذاهب في أجزاء كبيرة منها، عدا الصعيد الذي بقى على هدى الإمام مالك،(53) ومن الصعيد حملت القبائل العربية المذهب المالكي إلى السودان. وتعزز وضع المذهب المالكي بعد عودة محمود العركي من مصر حيث درس تعاليم الإمام مالك على العالمين الجليلين الناصر اللقاني (1453-1529) وأخيه شمس الدين (1468-1551).(54) وفي نحو عام 1558 لحق به الشيخ إبراهيم البولاد بن جابر، حفيد الشيخ غلام الله بن عائد، وهناك درس الفقه والأصول والنحو على الشيخ محمد البنوفري. وفي ديار الشايقية دَرَّسَ مختصر خليل ابن إسحاق (وكان أول من أدخله إلى بلاد الفونج) ورسالة ابن أبي يزيد القيرواني.(55) وعلى يد أخوته عبد الرحمن وإسماعيل وعبد الرحيم وفاطمة(56) وغيرهم انتشر المذهب، وتقاطر العلماء المالكية من مصر مثل الشيخ محمد القناوي المصري،(57) ومن المغرب الشيخ حمد أبو دُنَّانة والشيخ التلمساني المغربي، والشيخ عبد الكافي الذي قدم على الشيخ إدريس ود الأرباب، وبعد يسير جاء الحاج موسى جد الشيخ حسن ود حسونة. وكان هؤلاء نواة العلماء المغاربة أو ممن غلبت عليهم الثقافة المغاربية وعاشوا في الأندلس أو بلاد السودان. ومع مرور الزمن ازدادت أهمية المغرب كرافد أساسي للثقافة الإسلامية في سلطنتي الفونج والفور. يتجلى ذلك في العلماء وشيوخ الطرق الصوفية، وفي الكتب المتداولة في المنطقتين بعد شيوع الثقافة المالكية في كليهما. ومما رفد هذا التوجه طريق الحج الذي يربط بين بعض الديار المغربية وبلاد السودان، وسودان وادي النيل، والذي كثيراً ما آثر بعض طارقيه البقاء في السودان في طريق العودة.
    وكان سلاطين الفونج والفور يشجعون العلماء الأجانب ويغرونهم على البقاء في ديارهم ويجزلون لهم العطاء. ومن ذلك ما ذكره محمد بن عمر التونسي أن حاجاً سودانياً أقنع جده، سليمان، بالتوجه معه إلى سنَّار وحثه على ذلك ذاكراً له أن هناك «يحصل لك العز والافتخار لأننا ملكنا رجل مبسوط اليد لا يبالي بلجين ولا عسجد. يحب الفضل وأهله ويحل كلاً منهم محله ..».(58) كما كان والد محمد بن عمر التونسي ممن وفدوا على السلطان عبد الرحمن الرشيد في دارفور، فأقام الدروس وكتب شرحاً على مختصر خليل. وممن جذبهم كرم السلطان من بلاد السودان الغربية الشيخ التمرو الفلاني، وكذلك الفقيه مالك الفوتاوي الذي صار وزيراً للسلطان محمد الفضل.(59)
    ومن الكتب المالكية ذات المرجعية المغاربية أو التي انتشرت في المغرب وبلاد السودان ووجدت رواجاً في سلطنتي الفونج والفور:
    1. الرسالة، وهي رسالة ابن أبي زيد القيرواني، وهو أبو محمد عبد الله (ت. 996هـ)، نزيل القيروان وإمام المالكية في زمانه، قصده العلماء وأخذوا عنه. وله مؤلفات كثيرة منها النوادر والزيادات على المدوَّنة، ومختصر المدوَّنة، وكتاب الرسالة، آنف الذكر، وهو كتاب مشهور عمَّت فائدته سائر الأقطار التي تدين بمذهب الإمام مالك، خاصة المغرب وبلاد السودان، وقد كتبت حوله شروح وحواش بعضها في السودان.(60)
    2. مختصر خليل، لأبي الضياء إسحاق بن موسى المعروف بالجندي (ت. 1365م) من كبار علماء المذهب المالكي بمصر، اعتمد في مختصره هذا على شرح جامع الأمهات لابن الحاجب، وقصد من مختصره كما يقول ابن فرحون: «إلى بيان المشهور مجرداً عن الخلاف وجمع فيه فروعاً كثيرة جداً من الإيجاز البليغ». وقد اعتنى فقهاء السودان بشرحه مثل غيرهم. ومع أن المؤلف غير مغربي، فإن كتابه هذا من أهم الكتب المتداولة في بلاد المغرب وبلاد السودان، بل هو بمثابة واسطة العقد في منظومة الأقطار الآخذة بتعاليم الإمام مالك.(61)
    3. المدوَّنة، وهي مجموعة مسائل تبلغ نحو ستة وثلاثين ألف مسألة، جمعها أسد بن الفرات النيسابوري الأصل، التونسي الدار، ويرجع أساس مادتها إلى فتاوى الإمام مالك، وكانت غير مرتبة ولا مبوَّبة واشتهرت بالأسدية، ولاختلاط المسائل في أبوابها عرفت بالمدوَّنة المختلطة. ثم رتبها وبوَّبها سحنون فانتشرت في المغرب وكان لها الفضل في نشر مذهب الإمام مالك، وكانت معروفة بين العلماء في السودان.(62)
    4. شرح المدوَّنة لابن عمران، وهو موسى بن عمران بن عيسى بن أبي حجاج الغفجومي (ت. 430هـ)، وغفجوم فرع من قبيلة زناتة، وأصله من فاس وقد استوطن القيروان ونال فيها مكانة رفيعة في العلم، رحل إلى المشرق وقرطبة، وكان من أحفظ الناس وأعلمهم بالحديث الشريف والمذهب المالكي.(63)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-07-2010, 04:43 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الدكتور يوسف فضل يحاضر في الرباط : العلاقات الثقافية بين المغرب والسودان (Re: omer abdelsalam)

    4
    =============
    Quote: السودانيون أخذوا بنهج المغاربة في تحفيظ القرآن الكريم
    ========================================
    بروفيسور يوسف فضل: قدم هذا البحث في محاضرة بناءً على دعوة من معهد الدراسات الإفريقية جامعة محمد الخامس «الرباط» المملكة المغربية، وقدم موجزاً لها في محاضرة بمجمع اللغة العربية. وقد نشرت في كتيب بجامعة الملك محمد الخامس في الرباط.

    5. كتب علم التوحيد، يتبع السودانيون مذهب الإمام أبو الحسن الأشعري في عقائد التوحيد مثل ما يفعل المغاربة ومنهم انتقلت أشهر كتبهم في علم الكلام إلى سودان وادي النيل. ومن رواد علم التوحيد في دولة الفونج المصري، وهو محمد القناوي، قدم في نحو عام 950هـ ودخل بربر، وأربجي، وسنَّار.(64) إلا أن الأثر الكبير ورد من المغرب في شكل رسائل شاعت في البلاد وعلى رأسها مؤلفات أبو عبد الله محمد بن أبي يعقوب الحسيني السنوسي، من مواطني تلمسان (ت. 895/1480). وكان عالماً صالحاً ألَّف في التوحيد والقراءات وغيرها، ومن أشهر مؤلفاته في التوحيد العقيدة الكبرى المسماة عقيدة التوحيد، وعقيدة أهل التوحيد الوسطي، وعقيدة أهل التوحيد الصغرى، وتسمى أم البراهين، وله نحو سبع رسائل أخرى في نفس المجال.(65) وقد وجدت هذه الرسائل اهتماماً كبيراً وعناية فائقة من العلماء السودانيين درساً وتدريساً وشرحاً. وممن اهتم بها المضوي، محمد بن محمد أكداوي، حفيد المصري محمد القناوي، ووضع عليها أربعة شروح: العمدة والأوسط والصغير والحاشية. قال عنها ابن ضيف الله: «شأنها يكتبن بمداد الذهب».(66) ومن الكتب الطريفة التي نالت عناية خاصة من المؤلف تدريسه وشرحه للأجرومية، وهو من أشهر كتب مبادئ النحو تأليف عبد الله بن محمد بن محمد بن دأود الصنهاجي المعروف بابن أجروم (1273-1323). وقد وجدت هذه الرسالة، التي فاق عدد شرَّاحها الستين، قبولاً حسناً في العالم العربي والسودان.(67) وصنف عبد الله بن دفع الله العركي نظمين على كبرى السنوسية ومقدمات السنوسية. والشيخ عبد الله من كبار العلماء وقد سلك طريق القوم على الشيخ حبيب الله العجمي.(68) وممن أسهموا في تطوير دراسة علم التوحيد في سلطنة الفونج، محمد بن عدلان الشايقي، الذي يصفه ود ضيف الله «بشيخ الإسلام، خاتمة المتكلمين، المجدد للدين». وكان عند حجه لبيت الله الحرام، جاور ودَرَسَ علم الكلام والمنطق والأصول على الفقيه عبد الله المغربي، عالم المدينة المنوَّرة، الذي يغلب أنه عاش في القرن الثاني عشر الهجري، ويفهم أنه كان من علماء المالكية في عصره. ولما عاد الشيخ محمد بن عدلان إلى وطنه دَرَّسَ كبرى الشيخ السنوسي ووسطاه وأم البراهين، وصغرى الصغرى. ولم يكن تدريس هذه الكتب، عدا أم البراهين، معروفاً في سلطنة الفونج من قبل. وكان يدعو لضرورة معرفة الله تعالى بالدليل والبرهان، ويؤكد «أن من لا يعرف الله بالدليل والبرهان فليس بمؤمن». وتقاطر الناس عليه وشدَّت إليه الرحال، وانتشر علمه وكتبه حتى بلغت دار برنو، ومن مؤلفاته شرحه الكبير على أم البراهين، وهو بعنوان حجة العارفين، ومنها العقيدة الأشعرية: تحفة الطالب، متناً وشرحاً.(69) وممن مهروا في علم التوحيد أرباب الخشن المشهور بأرباب العقائد (ت. 90-1691)، الذي ألَّف كتاباً في أركان الإيمان أسماه الجواهر. وعليه تقاطر الطلاب، الذين فاق عددهم على الألف، من المنطقة الواقعة بين دار الفونج ودار برنو.(70)
    علوم القرآن: القراءات والتجويد
    يروي ود ضيف الله أن علوم القرآن خاصة الجوانب العلمية منها مثل السند والقراءات وما يتعلق بالتجويد والتلاوة قد ازدهرت في بلاد الفونج على يد محمد بن عيسى سوار الذهب تلميذ التلمساني المغربي، الذي «سلكه طريق القوم وعلمه علم الكلام من تجويد وروايات ونحوها»،(71) وكان ذلك في نحو منتصف القرن السادس عشر، وفي زمن مقارب لذلك قرأ سوار الذهب بعض هذه العلوم على المصري محمد القناوي. لكن الرافد الأكبر فيما أرجح كان للشيخ التلمساني. وممن أخذوا علوم القرآن على الشيخ محمد بن عيسى ونشروه تلاميذه: الشيخ عيسى ولد كنو الذي قرأ عليه القرآن وأحكامه، وعبد الله الأغبش، وعبد الرحمن الأغبش، الذي قرأ أحكام القرآن في متن الخرازي ومتن الجزري علي الشيخ عيسى ولد كنو، وعنه أخذ علوم القرآن كثير من علماء السودان.(72) ولم أعثر بْعدُ على ترجمة لمؤلف متن الخرازية، ولكن ورد في مقدمة ابن خلدون أن أبا عمرو الداني قد ألَّف كتاب المقنع في رسم القرآن وأن أبا القاسم الشاطبي قد كتبه شعراً في رائيته المشهورة وأن الخراز، وهو من المتأخرين في المغرب قد ألَّف أرجوزة أخرى زاداً فيها على ما جاء في كتاب المقنع. ولقيت هذه الأرجوزة قبولاً في المغرب وأهمل الناس ما سبقها. وصارت هذه الأرجوزة عماد هذا العلم في السودان،(73) حتى أن عبد الرحمن الأغبش كتب شرحاً عليها(74) صار مدار علم التجويد في هذه الديار.
    والكتاب الثاني متن الجزرية من تأليف شمس الدين أبو الخير ياسين الجزري الدمشقي (ت. 833هـ) وكان من كبار الحفاظ وعلماء القراءات، ومن مؤلفاته: غاية النهاية في رجال القراءات، أولي الرواية والدراية رتبه على حروف المعجم. وكذلك النشر في القراءات العشر، وهو في علم القراءة والتجويد، ولمتن الجزرية شرحان أولهما من تأليف المضوي محمد بن محمد أكداوي،(75) وثانيهما لعبد الرحمن بن أحمد الأغبش،(76) وقد وردت الإشارة إليهما. ووضع الشيخ الدنفاسي، تلميذ عبد الله الأغبش منظومة بعنوان منظومة الدنفاسي في ضبط وعد آي القرآن الكريم، وعدد أبياتها ثلاثمائة وأربعة وثمانين وهي متداولة بين طلاب العلم في شكل مخطوطات، حتى قيَّض الله تعالى للأستاذ محمد الأمين الغبشاوي فنشرها عام 2002م. وما زال ما يعرف عنه قليل جداً.(77)
    قراءات القرآن
    ظل أهل «السودان» منذ عدة قرون، يقرأون القرآن الكريم تلاوة وحفظاً براويتي أبي عمر الدوري (ت. 246هـ) عن أبي عمر العلاء البصري، وورش عن نافع (110هـ - 197هـ)، وظلت الروايتان تسودان هذه الديار حتى نافستها رواية حفص (90- 180هـ)عن عاصم مؤخراً. وبدأ التحول بعد أن صار السودان جزءاً من الخلافة العثمانية في القرن التاسع، وصاحب ذلك انتشار المصحف المطبوع بهذه الرواية. وتنتشر رواية حفص عن عاصم في مصر وكثير من البلاد الإسلامية، وحديثاً وجدت هذه الرواية رواجاً في المدارس الحكومية السودانية وفي المعاهد الدينية، مثل خلاوي همشكوريب؛ كما غلبت رواية حفص على مسابقات حفظ القرآن الكريم في كثير من الأقطار العربية والإسلامية.
    والراجح أن روايتي الدوري وورش قد دخلتا السودان منذ عهد بعيد، ويغلب أنهما قد وفدتا مع الهجرات العربية الأولى ومع الرواد من العلماء من مصر مثل حالة مذهب الإمام مالك في الفقه. وغلبت رواية الدوري على أواسط بلاد السودان وغربه ووصل تأثيرها إلى شاد، كما يقرأ بها أهل الصومال، ولكن دائرة نفوذها بدأت في الإضمحلال، وكادت الرواية أن تندثر الآن.
    أما رواية ورش فقد انتشرت في كل شمال أفريقيا(78) (عدا مصر) كما غلبت على بلاد السودان الغربية بدءاً من السنغال وفي شاد، ودارفور، كما قرئ بها في خلاوي دنقلا ودارفور. ربما كان استثناء مصر في فترة محددة من تاريخها الإسلامي الطويل، ولكن لنذكر أن صاحب هذه الرواية عثمان بن سعيد ورش المقرئ المصري. وقد حفظ القرآن على نافع وجوَّده عليه عدة ختمات «وكان ثقة حجة في القراءة وإليه انتهت رئاسة الإقراء بالديار المصرية في زمانه ومن مصر انتقلت هذه الرواية إلى سودان وادي النيل.
    ومما عزز انتشار هذه الرواية، مثل المذهب المالكي، التأثير الإسلامي المغربي والغرب أفريقي، ممثلاً في العلماء القادمين عبر طريق الحج القادم من بلاد الشنقيط وأقصى من بلاد السودان الغربية.(79)
    ومما يجدر ذكره أن السودانيين قد أخذوا بنهج المغاربة في تحفيظ القرآن الكريم للناشئة منذ نعومة أظفارهم قبل اشتغالهم بتلقي أي علم أو مهنة سواه.(80) وكان بعض تلاميذ الخلاوى قد تعلموا الخط المغربي (المغاربي) الذي كان من أهم خصائصه جعل نقطة واحدة للقاف فوقها، وللفاء واحدة من تحتها.(81) وفي إقليم دارفور كان الخط المغربي يعرف بخط ورش- أي الخط الذي يكتب به المصحف الشريف وهو على قراءة ورش في إقليم دارفور.(82)
    وخلال الفترة قيد البحث، هذه، كان كثير من حقاظ القرآن عامة يجمعون بين روايتي ورش عن نافع، والدوري عن أبي عمر والعلاء.
    التصوف
    ازدادت المؤثرات الإسلامية المغاربية منعة وقوة في السودان عندما ساد التصوف على الفضاء المغاربي وعمَّ بلاد السودان الغربية، وبدأ انتشار هذا الأثر في القرن الخامس عشر وبلغ ذروته في أواخر القرن التاسع عشر ولعل أهم مؤشر مُوَثَق لذلك هو قدوم الشيخ حمد أبو دُنَّانة الشاذلي المغربي في منتصف القرن الخامس عشر، وقيل أنه قدم من مراكش عام 849 /1445م. وهو أول من أدخل الطريقة الشاذلية التي أسسها القطب الصوفي الإمام أبو الحسن علي بن عبد الله بن عبد الجبار الشاذلي الذي ولد بشاذلة إحدى قرى إفريقية، ومات بحميثرا في صحراء عيذاب عام 1258، وضريحه مصدر جذب لكثير من المغاربة وهم في طريقهم لأداء فريضة الحج.(83)
    والشيخ حمد أبو دُنَُّانة هو صهر الشيخ أبو عبد الله محمد بن سليمان بن عبد الرحمن الجزولي الشاذلي المولود في جزولة بمراكش، توفي بين عامي 1465 و 1470م، وهو مؤسس الطريقة الجزولية، فرع من الشاذلية، ومؤلف كتاب دلائل الخيرات وشوارق الأنوار في الصلاة على النبي المختار، ولعله أكثر كتب الأوراد شيوعاً في السودان.(84)
    وعند قدومه استقر الشيخ حمد في قرية سقادي الواقعة غرب المحمية وقيل أنه تزوج في دنقلا، وأنجب من الذرية ولداً واحداً هو الشريف حسن البيتي، ومن البنات سبعاً زوجهن لعدد من وجهاء البلد الدينيين والسياسيين. مثل الشيخ عبد الله جمَّاع، ملك العبداللاَّب، والشيخ إدريس ود الأرباب الولي الشهير.(85) ومع أن هذه الموجة من تعاليم الطريقة الشاذلية لم يكتب لها الانتشار الواسع فإن نارها ظلت متقدة عند بعض العلماء مثل الشيخ خوجلي بن عبد الرحمن (1065-1155هـ)، وهو ممن جمعوا بين التصوف والفقه، وجمع بين الطريقة القادرية والشاذلية، ووصفه ابن ضيف الله بأن «الأساس قادري والأخلاق شاذلية». وقال أنه: «سلك طريق القوم على الشيخ أحمد التنيكتاوي الفلاتي [الفُلاني] القطب الرباني القاطن بالحرم النبوي».(86)
    وممن سلكوا في الطريقة الشاذلية الشيخ حمد المجذوب (1693-1776)، وانخرط في سلكها في الحجاز على الشيخ الدراوي تلميذ الشيخ أحمد بن ناصر الشاذلي، وهو ممن عاصروا السيد أحمد بن إدريس في الحرمين الشريفين. وتمكن الشيخ حمد من نشر الطريقة بين مريديه من الجعليين والبجه وازدهرت تعاليم الشاذلية على يد حفدته المجاذيب واشتهرت الطريقة باسم المجذوبية.(87)
    من أهم آثار الطريقة الشاذلية انتشار أورادها وكتب مشايخها مثل دلائل الخيرات الذي ورد ذكره من قبل ومناجاة بن عطاء الله ، ولطائف المنن في مناقب أبي العباس المرسي وشيخه أبي الحسن الشاذلي لتاج الدين بن عطاء الله السكندري، وكتاب لطائف المنن والأخلاق في بيان التحدث بنعمة الله على الإطلاق، والطبقات الكبرى المسماة بلواقح الأنوار في طبقات الأخيار للشيخ عبد الوهاب أحمد بن علي الشعراني (ت. 65-1566)، وقد ترجم فيه لجماعة من الصحابة والتابعين والأولياء حتى أواسط القرن العاشر للهجرة. ومن مؤلفات الإمام الشاذلي المتداولة في البلاد الوظيفة، وحزب البحر.(88) وقد كان لهذه الأدبيات أثر كبير على الأسلوب الذي اتبعه ابن ضيف الله في تأليف طبقاته، وربما على الجو الصوفي الذي غلب على البلاد عامة.
    ولعل من أقدم الطرق الصوفية انتشاراً في سلطنة الفونج وأعمقها أثراً الطريقة القادرية المنسوبة للشيخ عبد القادر الجيلاني (1077-1116)، ولقد اقترن انتشارها بالشيخ تاج الدين البهاري البغدادي الذي قدم من الحجاز إثر دعوة من داود بن عبد الجليل التاجر السوداني عام 1577م. وفي أثناء إقامته في السودان التي دامت سبع سنوات سلَّك عدد من المريدين منهم محمد الهميم بن عبد الصادق، وبان النقا الضرير وآخرين من علية القوم.(89) وطلب أيضاً من الشيخ عبد الله بن دفع الله العركي الانخراط في سلك الطريقة القادرية واعتذر الأخير متعللاً بأنه لا يريد أن ينشغل بغير الفقه، وكان الشيخ ممن حققوا مكانة علمية رفيعة، فقد درس على يد والده وعلى يد الشيخ عبد الرحمن بن جابر وحج أربعة وعشرين حجة، اثنتا عشرة ذاهباً ومثلها جواراً. واشتهر الشيخ دفع الله بالعلم في الحجاز ودرَّس في مقام الإمام مالك. وعند عودته ولاه ملك العبداللاَّب، الشيخ عجيب الكبير، القضاء فباشره بعفة ونزاهة وكان ذا باع في علم التوحيد وقد نظم كبرى السنوسي والمقدمات، وفرغ من إعدادها عام 8-1599 ولكنه لما رأى ما أحرز مريدو الشيخ تاج الدين البهاري من مكاسب دنيوية، وما حققوا من كرامات، قرر أن ينخرط في الطريقة القادرية، وأسرع للحاق بتاج الدين في مكة المكرمة فلما علم بموته سلك الطريقة على خليفته وعاد إلى السودان مرشداً للناس في الفقه والتصوف، ووجد قبولاً شديداً عند الناس ونمت طريقته نمواً كبيراً، وعبر أحد مريديه امتدت آثارها للمغرب.(90)
    ويروى أن الشيخ إدريس ود الأرباب (1508-1650) وهو أول من أحيا الطريقة القادرية، التي يروى أنه أخذها بمدد من سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، أو من شيخ يدعى عبد الكافي قدم عليه بالخطوة من المغرب. ولعل للرواية الأخيرة صدى لصلة صوفية بالمغرب، خصوصاً وقد دخلته الطريقة القادرية قبل السودان.(91) ويتكرر هذا الصدى فيما رواه عمارة بن شايقي، الذي عاش على الأرجح في النصف الأول من القرن الثامن عشر، وكان قد قرأ الرسالة وعلم الكلام، وحج بيت الله الحرام وفيه درَّس الفقه والتفسير والتجويد وعلوم العربية. قال: «ذات يوم قدام الحلفاية رأيت رجلاً مثل القمر فناداني وأجلسني بين يديه فلمس عليَّ فرأيت الأرض مشرقها ومغربها وطولها وعرضها وبرها وبحرها ... تحت رجلي فقلت له: من أنت؟ قال أبوك أبو مدين. قال لي: قل لا إله إلا الله محمد رسول الله عليه وسلم من كل يوم مائة مرة». قال: «ثم قدمت بيت الله الحرام فسألت عنه؟ قيل لي هو غوت قطب المتقدمين. ثم رجعت إلى بلدي فنصبت خلوتي، واشتغلت بذلك مدة تسع سنين. ثم يأتي يقول لي: أخدم يا ولدي أنا أبوك أبو مدين».(92)
    والشيخ أبو مدين هو شعيب بن الحسن الأندلسي (520-495/1126- 1196) من مشاهير الصوفية في الأندلس، وقد عاش في بجايه، وله فيها أتباع كثيرون، وأشتهر ابنه مدين بالتصوف أيضاً. ويعكس هذا الخبر تواتر التواصل الصوفي بين المغرب والسودان.(93)
    وحول أسر محمد الهميم، وبان النقا الضرير، وعبد الله بن دفع الله العركي، وغيرهم من المشايخ كالشيخ إدريس ود الأرباب، وحسن ود حسونة، ازدهرت فروع الطريقة القادرية وصار معظم سكان وادي النيل من مريديها.
    وشهدت البلاد دخول طرق أخرى مثل السمانية التي نشر تعاليمها الشيخ أحمد الطيب البشير (1742-1823)، تلميذ الشيخ محمد عبد الكريم السمان نزيل المدينة المنوَّرة، في أواخر عهد الفونج.(94) وتغلب تعاليم الطرق ذات الأصل المغربي على باقي الطرق التي انتشرت في السودان ممثلة في تعاليم السيد أحمد بن إدريس الفاسي (1749-1838) والسيد أحمد التجاني (1737-8-1815).
    أولاً: السيد أحمد بن إدريس الفاسي: ولد في ميسور بالقرب من فاس، ويرجع نسبه إلى الإمام إدريس بن عبد الله، نشأ في أسرة دين وعلم. وبعد أن نهل من المعارف الإسلامية في بلده رحل إلى مصر أولاً ثم الحجاز ثانياً، واستقر في عسير في اليمن أخيراً. وتوافقت رحلته مع ظهور الحركة الوهابية السلفية في بلاد العرب. وفي جوار الحرمين الشريفين مكة والمدينة كوَّن حلقة دراسية، اشتهرت باسم المدرسة الإدريسية، ولم يقف اهتمامها بمسائل التصوف اليومية من قراءة الأوراد والأحزاب، لكنها اهتمت، مثل حركات الإصلاح المعاصرة بالتركيز على دراسة الكتاب والسنة. وقد جمعت هذه المدرسة بين المسلم الذاكر والمسلم الداعية، وكان هدفها أن تعيد للإسلام أصالته النقية الخالية من البدع.(95)
    وكان لتعاليم السيد أحمد وأفكاره أثر عظيم على أجزاء كبيرة من العالم الإسلامي عامة، والسودان خاصة، ويمكن تقسيم الذين أثَّروا على السودان بهدى من تعاليمه إلى مجموعتين: غير السودانيين وهم السيد محمد عثمان الميرغني، والسيد عبد العال [العالي، أو المتعالي]، وأخوه السيد محمد بن إدريس. ومجموعة السودانيين وهم السيد إبراهيم الرشيد، تلميذه وخليفته، والسيد إسماعيل الولي بشكل غير مباشر، والسيد محمد المجذوب الصغير الذي أسلفنا الحديث عنه.(96)
    ولد السيد محمد عثمان الميرغني (1783-1853م)، مؤسس الطريقة الختمية في السودان، في سلامة بالقرب من الطائف. ترعرع في كنف عمه محمد ياسين بن عبد الله المحجوب الميرغني، العالم والصوفي المكي المشهور، ونهل من علوم الظاهر، بما فيها المذهب المالكي، وعلوم الحقيقة، وانتسب إلى خمس طرق صوفية هي النقشبندية، القادرية، الشاذلية، الجنيدية، والميرغنية- المنسوبة إلى جده عبد الله الميرغني- قبل أن ينضم إلى مدرسة (أو حلقة) السيد أحمد بن إدريس ذات التوجه الدعوي. فبعث به إلى أثيوبيا، ثم إلى السودان لينشر تعاليم أستاذه في نحو عام 1813. وفي أثناء طوافه على أجزاء كبيرة من سلطنة الفونج نجح في استقطاب عدد كبير من العلماء والصوفيين إلى تعاليم أستاذه، وشيَّد عدداً من الزوايا، وأنشأ شبكة نشطة من الوكلاء، وأسس قرية السنية (سميت بالختمية لاحقاً) وجعل منها مركزاً لنشاطه. وبعد وفاة أستاذه، وما تبعه من خلاف حول من يخلفه، خاصة بين السنوسي والميرغني، تفرغ الأخير لتأسيس طريقته المستقلة الختمية (أو خاتمة الطرق) ووجدت الطريقة قبولاً شديداً خاصة من فئة التجار في العهد التركي المصري.(97)
    ومن الختمية تفرعت الطريقة الإسماعيلية، التي أسسها السيد إسماعيل الولي (1793-1863) عام 1842، بإقليم كردفان، وكان داعية ناجحاً، وشاعراً مجوداً، وكاتباً غزير الانتاج.(98)
    الإدريسية: أسس محمد وعبد العال (1820-1878)، من أبناء السيد أحمد بن إدريس، طريقة ترعى تعاليم والدهم وتدعو لها، وعرفت الطريقة رسمياً بالطريقة المحمدية الأحمدية الإدريسية. وكان تأسيسها على الأرجح في عام 1874 بعد وفاة الشيخ إبراهيم الرشيد الذي كان أبناء السيد أحمد بن إدريس يعتبرونه بمثابة خليفة لوالدهم. وأسست الطريقة أولاً في دنقلا، ثم أم درمان وديار الشايقية. بسط نفوذ الطريقة الإدريسية في السودان السيد عبد العال وابنه محمد، وقد خلَّف هذان الشيخان وثائق مكتوبة بالخط المغربي. كما نجح إبراهيم الرشيد، تلميذ السيد أحمد بن إدريس في نشر تعاليم أستاذه في ديار الشايقية ودنقلا والكوة وأم درمان. وللطريقة الرشيدية، التي لا تنفصل عن تعاليم الإدريسية الأحمدية، مريدون في الهند والشام والصومال. والشيخ إبراهيم الرشيد هو إبراهيم بن صالح ود حاج الدويحى، ولد في الكرو جنوب كريمة عام 1813 والتحق بالسيد أحمد بن إدريس عام 1833 ولازمه حتى وفاته عام 1837. وكان موضع ثقة عند أستاذه.(99)
    ويتجسد العامل الصوفي المغربي، ثانياً، في الطريقة التجانية المنسوبة للسيد أحمد بن مختار التجاني المغربي (ت. 1815). ولد بقرية عين ماضي بولاية الأغواط بالجزائر. نهل العلم من المعارف الإسلامية في فاس وتلمسان وتونس والقاهرة والحرمين الشريفين، وحفظ القرآن الكريم على روايتي نافع وورش في زمان مبكر (ت. 1773). ويروى أنه سلك الطرقة الخلوتية، وربما التقى السيد أحمد بن إدريس. وجاء في أحد الروايات السودانية أن السيد أحمد التجاني عمل تاجراً في الأبيض بكردفان لخمس سنوات في نحو عام 2-1773 ؛ ومنها رحل إلى الحجاز في عام 1-1782 وأعلن عن إنشاء الطريقة التجانية بعد توجيه نبوي. وانتشرت الطريقة في الشمال الأفريقي وعبر الصحراء في بلاد السودان الغربية.(100)
    ولعل أول من أدخل الطريقة التيجانية في السودان، وكان ذلك في نحو منتصف القرن التاسع عشر، الرحالة التونسي سيد البشر بن سيدي محمد، حيث سلَّك عدداً من المريدين، وعين أربعة مقدمين، وكان لهم فضل نشر الطريقة في البلاد.(101)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-07-2010, 01:03 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الدكتور يوسف فضل يحاضر في الرباط : العلاقات الثقافية بين المغرب والسودان (Re: omer abdelsalam)

    5
    =========
    Quote: السودان معبر للمغاربة في رحلة الحج
    ====================================

    بروفيسور يوسف فضل: قدم هذا البحث في محاضرة بناءً على دعوة من معهد الدراسات الإفريقية جامعة محمد الخامس «الرباط» المملكة المغربية، وقدم موجزاً لها في محاضرة بمجمع اللغة العربية. وقد نشرت في كتيب بجامعة الملك محمد الخامس في الرباط.
    ولعل أعظم من أسهم في نشر الطريقة التجانية في شمال السودان الداعية محمد المختار بن عبد الرحمن الشنقيطي، المعروف بمحمد بن العالية. ولد في تشيت في موريتانيا في نحو عام 1820، ونال قدراً من التعليم من أفراد أسرته عامة، ووالدته فاطمة العالية المتبحرة في العلوم الإسلامية خاصة. وكان أبو العالية كثير الأسفار وجمع بين الدعوة والتجارة فزار المدينة المنوَّرة عام 1847 وهناك نُصِّب مقدماً في الطريقة التجانية. ثم عاد إلى وطنه ومنه إلى تمبكتو وبرنو ووداي وأخيراً إلى السودان. وفي دارفور سلك على يده السلطان محمد الحسين (38-1873)، وفي مصر عمل سفيراً لسلطان الفور ثم عاد للسودان ثانية عام 1858. وزار أبو العالية سواكن حيث أقام فيها لبضع سنوات، ومنها رحل إلى بربر في صحبة زين العابدين المغربي، وهناك أدخل جماعة من وجهاء المنطقة في الطريقة، منهم محمد الخير أستاذ الإمام المهدي، وأبو القاسم أحمد هاشم (ت. 1939) العالم الكبير، وبعض أبنائه وأخوته، وكذلك مدثر إبراهيم الحجاز (1855-1937) العالم المشهور الذي خدم الإمام المهدي وخليفته.(102)
    وفي منطقة شندي التي رحل إليها أبو العاليّة عام 1882 سلَّك عدداً من المريدين منهم أحمد الهُدَى، الذي نشر الطريقة في منطقة الشايقية. وعبر هؤلاء الدعاة انتشرت الطريقة.(103)
    وقد دخلت الطريقة التجانية في دارفور وكردفان بواسطة رجل الدين الهوساوي الشيخ عمر جنبو تلميذ الشيخ محمد الصغير بن علي، تلميذ مؤسس الطريقة. وتجول الشيخ عمر في كثير من أنحاء البلاد داعياً، ثم زار مصر والحجاز. وبعد سقوط دولة المهدية عاش في كنف سلطان الفور، علي دينار (1898-1916)، ثم رحل للأبيض عام 1908، ومن بعدها لأم درمان، ومات في الحجاز ودفن في مكة المكرَّمة.(104)
    دور السودان في التواصل الثقافي مع المغرب
    خلال القرنين السابع عشر والثامن عشر الميلاديين تعزز موقف الثقافة الإسلامية في سودان وادي النيل، وينعكس ذلك جليَّاً في كتاب الطبقات في خصوص الأولياء والصالحين والعلماء والشعراء في سودان وادي النيل، الذي أرَّخ لهذه الفترة، وأكمل تأليفه في مطلع القرن التاسع عشر. ويؤرخ الكتاب لدور فئتين من العلماء والصوفيين في المجتمع: الفئة الأولى مشيخة علمية سنية، والثانية صوفية تربوية. كما يبيَّن الكتاب كيف غلب الفكر الديني السني ذو التوجه الصوفي على المجتمع، وكيف كان الترابط بين المنشطين وثيقاً حتى لم يعد ثمة فرق بين الوظيفتين، وصارت كلمة الفكي، وجمعها «فقرا»، تعني الفقيه الصوفي، وتبرز بشكل أكثر دلالة الدور الريادي الذي قاموا به في المجتمع.(105)
    بعد عملية التلاقح الثقافي الكبير للمعارف الإسلامية الوافدة من المشرق والمغرب، وغلبة التيار الأخير على المجتمع، كما أبنَّا، تجاوز السودان مرحلة التلقي ودخل مرحلة التكامل في علاقته مع المغرب. إذ ازدهرت فيه مراكز العلم والخلاوي وتجمعات الأسر الدينية الجاذبة للطلاب من خارج البلاد، خاصة من بلاد السودان الوسطى. وفي نفس الوقت كان المجتمع من عامة الناس يولي العلماء والصوفيين الوافدين مكانة رفيعة، وكان السلاطين والملوك يغدقون عليهم الهبات ويمنحونهم الإقطاعيات. وفي مثل هذا الجو تعززت مكانة الأسر الدينية في الداخل، وانتشر عطاء العلماء وما حققه الصوفيون من منجزات مما حباهم بها الله، خارج مجتمعاتهم التقليدية. وبدأت حركة تبادل معرفي وتوادد روحي بين الأسر الدينية قوامها «الفقرا» المتجولون wandering scholars، من علماء ومتصوفة، فقد مثَّل هؤلاء عماد شبكات التواصل بين هذه المراكز الدينية وغيرها.(106) ومما دعَّم شبكات التواصل هذه، الرحلات العلمية عبر طريق الحج الذي كانت قوافله تبدأ من الساقية الحمراء في أقصى المغرب، أو من نقاط أخرى في بلاد السودان الغربية.
    ازدادت أهمية هذا الطريق خلال القرنين السابع عشر والثامن عشر الميلاديين، وصار وضع السودان مهماً فيه، وكان جُلَّ سالكي طريق السودان من الشنقيط الوافدين من المغرب الأقصى، والفولاني، والهوسا، والبرنو وغيرهم من شعوب بلاد السودان الغربي والأوسط. وعبر هؤلاء الحجيج انتقلت كثير من المعارف الإسلامية وتعاليم الطرق الصوفية خاصة. وكان كثير منهم يستقرون في طريق العودة في سودان وادي النيل. وللشناقيط صلة خاصة بحلقات الدرس ومعاهد العلم، ويدرسون مذهب الإمام مالك، كما دعموا، مع الهوسا والفولاني، تعاليم التجانية في السودان.
    وقد تنبَّه الباحثون، أخيراً، إلى أهمية هذه الفئة من «الفقرا» المتجولين، وحقيقة الأمر فإن حركة التواصل هذه التي تربط أواسط بلاد السودان بشرقه وغربه لم تجد العناية الكافية بعد، ولعل في مكتبات المملكة المغربية ما يكشف عنها، خاصة وأن هذه المكتبات حوت معلومات ثرَّة عن أول عالم متصوف خرج متجولاً من سودان وادي النيل حتى بلغ فاس، وكتبت عنه الكتب المغربية قبل أن تكتب عنه طبقات ود ضيف الله في السودان، كما كتب عن أستاذه الشيخ دفع الله بن الشيخ محمد أبو إدريس، وهو من أجلة العلماء والأولياء في عصره.(107)
    العلماء السودانيون في المغرب
    رغم أنه لم تقع في أيدينا من المصادر نماذج لعلماء سودانيين في المغرب، باستثناء نموذج واحد، فإن ما أثبتناه من تواصل يرجح وجوداً فاعلاً لعلماء سودانيين في المغرب، وإن لم يكشف عنه النقاب بعد، ويؤيد النموذج الذي بين أيدينا هذا الاحتمال.
    والفقيه الصوفي المقصود هنا هو الشيخ أبو العباس السيد أحمد بن محمد النوبي الخليل أبي عبد الله بن السيد بن الولي الكبير العارف الشهير أبي فَلحَة، إدريس الشريف الحسني القادري اليمني المالكي. ولد في حلفاية الملوك عام 1040/1630، وترعرع في أسرة اشتهرت بالعلم والدين. كان أبوه وخاله من أولياء الله الصالحين.(108)
    درس أحمد بن محمد اليمني في حلفاية الملوك، قبل أن ينتقل إلى أربجي الواقعة على شاطئ النيل الأزرق الغربي. وفي أربجي، العاصمة الجنوبية لمشيخة العبداللاَّب والمركز العلمي المشهور، نهل المعارف على يد عدد من المشايخ على رأسهم الشيخ دفع الله بن محمد العركي، المشهور بالمصوبن، وسلك الطريقة القادرية عليه. وقد تُرجم للشيخ دفع الله في الكتاب المغربي نثر المثاني لمحمد بن الطيب القادري والذي استقى معلوماته من الشيخ الحلبي العالم السوري الذي نقلها بإسناد للشيخ أحمد بن محمد اليمني، وكان الأخير قضى وقتاً طويلاً في المغرب. كما ترجم له محمد بن ضيف الله في كتاب الطبقات،(109) وقد تعرضنا لما ذكره ابن ضيف الله عن الشيخ دفع الله من قبل. ويتفق المصدران في جُلَّ ما عرف عن الشيخ دفع الله وإن اختلفا في مكان سكناه: نثر المثاني أسكنه في أربجي، في حين تحدد الطبقات سكنه بأبي حراز، وهي لا تبعد كثيراً في الواقع عن أربجي، وقد توفي عام (1094/2-1633).
    انقطع الشيخ دفع الله لتدريس القرآن والعلم وإرشاد المريدين وتربيتهم؛ شيمته الورع والزهد والعبادة والانقطاع إلى الله تعالى. وروي عن الشيخ إدريس ود الأرباب أن «درجات الأولياء ثلاث: عليا ووسطى وصغرى، فالصغرى أن يطير في الهواء ويمشي على ظهر الماء وينطق بالمغيبات، والوسطى أن يعطيه الله الدرجة الكونية إذا قال للشيء كن فيكون، وهذا مقام ولدي دفع الله». وقال أحد المغاربة ممن يسافر كثيراً أن الشيخ دفع الله من خير من رأى، ولم ير مثيلاً له من أقصى المغرب إلى مصر. وروى ابن ضيف الله أن أربعين من تلامذته بلغوا درجة القطبانية في العلم والدين والصلاح.(110)
    ولا يعرف شيء عن الطريق الذي اتبعه الشيخ اليمني حتى بلغ بلاد برنو، فلما بلغها توقف عند موقع أو تجمع ديني، أسمته المصادر المغربية كلينبار klinbar (أو كولونبارو kulunbaro) حيث يقيم الشيخ عبد الله البرناوي.
    كانت كلينبار واحدة من المراكز الدينية المهمة التي أزدهرت في بلاد برنو وقد تردد عليها عدد من العلماء الجوالة مثل محمد الجرمِيو الطارقي، والشيخ والدِدي الفلاني في مرحلة من تاريخها، وفي المرحلة الثانية الشيخ عبد الله البرناوي. ولا نعرف الكثير عن الشيخين الأوليين، إلا أن الشيخ محمد الجرمِيو ورد ذكره في إحدى روايات وداي كأستاذ لعبد الكريم بن جامع، العالم الجعلي، الذي نجح بدعم من زملائه في الإطاحة بمملكة التنجور وتأسيس سلطنة وداي. أما أسرة الدِدي فتلتقي في نسب فلاني واحد مع أسرة المصلح الكبير الشيخ دان فوديو. وقد نزح فرع البورنو وحقق نجاحاً علمياً ولأسباب معقدة لا داعي للخوض فيها، هجر العلماء كلينبار (أو كيمباردو) وأهملت كمركز ديني. وفي وقت لاحق قدم الشيخ عبد الله ومعه أربعون طالباً للسلطان علي بن عمر بن إدريس (في نحو منتصف القرن السابع عشر) وطلبوا موضعاً للإقامة، فمنحهم السلطان الموضع المهجور في كلينبار. وازدهرت كلينبار ثانية، وتوافد الطلاب والمريدون والعلماء عليها، ومنهم الشيخ اليمني الذي قدم عام 1671م.(111)
    ومع أن الشيخ عبد الله لم يتبحر في العلوم، فإنه قد سلك طريق الشيخ عبد القادر الجيلاني ونال حظوة وقبولاً شديداً عند مريديه. وكان العالم الجليل صاحب زاوية هير Air، الشيخ أحمد، المسمى الصادق بن أبي محمد أويس من بين أساتذته، ويروي أن الشيخ الصادق قد رحل إلي أربجي حيث درس على الشيخ دفع الله العركي، أستاذ الشيخ اليمني نفسه. ويرجح أنه كان متبحراً في دقائق شعائر الطريقة القادرية.(112)
    ولا غرابة أن لاحظ ترمنجهام وجود تشابه شديد بين ممارسات الطريقة القادرية في برنو، وما يطبق في السودان، وهو ما أبانته الوثائق المغربية حديثاً من وجود تواصل بين المنطقتين.(113) ويتضح ذلك التواصل في مؤلفات أحمد بن عبد الحي الحلبي (ت. 1120هـ)،(114) وأحمد بن يعقوب الوّلالي (ت. 1128/1714)،(115) ومحمد بن أحمد مَسْنوي بن محمد بن أبي بكر الوّلعي (ولد 1072/ 1661).(116)
    وعليه فلا غرابة أن رحل أحمد اليمني للشيخ دفع الله وتتلمذ على يديه في أربجي وأخذ عنه الطريقة القادرية. ومن شيوخ اليمني العالم والصوفي أبو النجا فارس السَناَسِن، وكان يقدم السَنْسَن لضيوفه وهو نوع من الخبز.(117)
    وفي عام 1075/1666 غادر الشيخ أحمد أربجي في رحلة أخذته حتى بورنو وهير Air والمغرب.(118) وفي بورنو تتلمذ على الشيخ عبد الله البرناوي الذي اقترح عليه أن يزور فاس في المغرب الأقصى، وهي بالنسبة إليه «فاس الما وراها [ورائها] ناس» كما يتواتر لدى السودانيين كناية عن البعد المكاني ولرواج تصور عن بعدها في أقصى مغرب الدنيا عند «الفقرا» المتجولين، ورغم ذلك فإن فاس لم تكن مجهولة تماماً عندهم، فبعض المغاربة كانوا يعبرون السودان في طريقهم للحج وعند عودتهم منه، وكان بعض هؤلاء الحجيج يستقرون فيه للاستجمام، كما أن عدداً منهم يؤثر البقاء للدراسة أو التجارة، وقد ذكرنا أمثلة لذلك. وقد شجَّع قيام سلطنتي الفور ووداي هجرة وقدوم العلماء والمتصوفة من سودان وادي النيل، ومن بلاد السودان الغربية. ومع أن معلوماتنا عن هذه الهجرات ضئيلة، فإن الرحَّالة التركي أوليا شلبي قد أورد شيئاً عن ذلك، فذكر كيف أن طريق السودان كان مطروقاً وعامراً بالحركة في نحو عام 1670. كما ذكر الرحَّالة الألماني كرمب Krump عند زيارته لسنَّار أن بعض «الفقرا» وغيرهم وفدوا من البرنو وفزان، وأن بعضهم تابع رحلته من سنَّار إلى القاهرة.(119)
    وفي طريقه إلى فاس، توقف عند زاوية السيد أحمد الصادق بن محمد أويس في هير وتتلمذ عليه أيضاً.
    وصل أحمد اليمني إلى فاس عام 1079/1669 وبعد عشر سنين من الإقامة فيها قرر العودة إلى أستاذه عبد الله البرناوي، وفي الطريق علم باستشهاده عام 1088/1678 على يد الطوارق، فعاد القهقري إلى فاس، وبقى فيها حتى مماته عام 1113/1712.(120) وخلال هذه الفترة كان الشيخ أحمد كثير النشاط في المجالات العلمية عامة وفي المجتمع الصوفي خاصة. وكان ناشراً للطريقة القادرية وتعاليمها. وكان ذلك بمثابة همزة الوصل بين القادرية في سودان وادي النيل والمغرب . وقد وجد الشيخ اليمني ترحيباً كبيراً في فاس من مشايخ الجزولية والزروقية والشاذلية.(121) ويرجح المؤرخ الدكتور هاشم العلوي القاسمي أن للشيخ الصوفي أحمد اليمني دوراً كبيراً في تركيز تعاليم الطريقة القادرية بفاس وغيرها. ويقول في موضع آخر أن الأسرة القادرية (من الناحية السلالية) لم تسع لتأسيس زاوية قادرية منفصلة في نطاقها الصوفي عن الشاذلية والجزولية ولم تظهر الزاوية القادرية بفاس إلا بعد وفاة الشيخ أحمد اليمني.(122)
    وجاء في كتاب التقاط الدرر نقلاً عن مباحث الأنوار: «ثم أطلع الله تعالى الشيخ اليمني بأن ظهر للخلق إطلاع البدر فوق الأفق فضاءت به أركان ظلمات هذا المغرب، فلم يبق عالم ولا شريف ولا عامي إلا عرفه وتوسل به، وله من أحوال التوكل وسقوط خوف الخلق وهم الرزق ما يبهر العقول .. ثم قال وله دراية حسنة في علم الفقه فكان يخالط خليلاً وتوضيحه والمدوَّنة. وله تصرف في أحوال الخلق تصرفاً ظاهراً. ثم ذكر من كرماته ما هو أوضح من الشمس».(123)
    وأخذ علماء المغرب أخبار الشيخ عبد الله البرناوي من تلميذه أحمد اليمني فألَّف سراج الدين أحمد بن عبد الحي الحلبي ريحان القلوب فيما لصق الشيخ عبد الله البرناوي من أسرار الغيوب، ويرجح أنه اعتمد عليه اعتماداً كلياً. واستفاد منه عالم مكناس أبو العباس أحمد بن يعقوب الوّلالي (ت 1128/1714) في إعداد مباحث الأنوار، وكان الشيخ أحمد قد سلَّكه الطريق القادري، وحرر الشيخ الإمام محمد بن أحمد مَسْنوى بن محمد بن أبي بكر الدلحي (ولد 1072/1661) كتابه التعريف الشيخ أبي العباس أحمد اليمني، وقد صار مؤلف هذا الكتاب من أعظم علماء عصره.(124)
    ومما يلفت النظر أن الشيخ أحمد اليمني ظل طوال إقامته في فاس يتسلم بانتظام الأخبار عن البرنو وسودان وادي النيل ولكن لا يعرف أسلوبه في تحقيق ذلك.(125)
    ولعل أقل ما توصف به رحلة الشيخ أحمد اليمني أنها بيَّنت أحد طرق التواصل بين سودان وادي النيل والمغرب والأقصى وكشفت عن تماثل النشاط العلمي والصوفي في المنطقتين، وأبانت ضرورة إجراء بحوث أكثر في المكتبات المغربية لإثراء معرفتنا.
    الأثر المغاربي في السودان في القرن التاسع عشر الميلادي

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-07-2010, 05:19 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الدكتور يوسف فضل يحاضر في الرباط : العلاقات الثقافية بين المغرب والسودان (Re: omer abdelsalam)

    السادسة والأخيرة }
    ====================
    Quote: تعاون سوداني مغاربي لمقاومة الاستعمار
    =====================================
    بروفيسور يوسف فضل: قدم هذا البحث في محاضرة بناءً على دعوة من معهد الدراسات الإفريقية جامعة محمد الخامس «الرباط» المملكة المغربية، وقدم موجزاً لها في محاضرة بمجمع اللغة العربية. وقد نشرت في كتيب بجامعة الملك محمد الخامس في الرباط.
    يتمثل الأثر المغاربي في السودان في القرن التاسع عشر الميلادي في أربعة محاور: الفكر الصوفي، الجنود، العلماء، ورسائل الإمام المهدي لحكام المغرب.
    أولا: الفكر الصوفي، ويتمثل في تعاليم السيد أحمد بن إدريس الفاسي وما نتج عنها من قيام طرق صوفية، ونشر الطريقة للتجانية، وقد أوفينا هذين المحورين حقهما في الصفحات الماضية.
    ثانيا:الجنود والموظفون، فعندما قاد إسماعيل باشا ابن حاكم مصر، جيشاً تركياً مصرياً لغزو السودان عام 1820 كان جيشه مكوناً من أربعة عناصر: أتراك ، أرناؤط ، بدو، ومغاربة. وكان عدد المغاربة نحو 400 فارس وراجل من أصل أربعة الآف مقاتل،(126) ولعل في جيش محمد بك الدفتردار، الذي غزا كردفان، عدداً مماثلاً. وكلمة مغاربة هنا لفظ شامل أو عام يتضمن فئة المتطوعين في الجيش من البربر والعرب، سكان سواحل البحر الأبيض المتوسط, وإلى أقصى الغرب، ومن أواسط أفريقيا وصعيد مصر.(127) وكانت الكتيبة المغاربية، التي مات كثير من جنودها في تلك الحرب وفي قمع حركات المقاومة، من قبيلة هوارة التي تعيش في صعيد مصر والتي سبقت الإشارة إليها. وعلى أي حال فقد دخلت أعداد من الجنود المغاربة إلى السودان إلا في عهد الحكمدار أحمد أبو ودان الذي قلل من الاعتماد عليهم، وأكثر من الاعتماد على مقاتلين غير نظامين من قبيلة الشايقية.(128) ومع ذلك فإن تيار الوافدين من الجنود المغاربيين لم يتوقف حتى نهاية العهد التركي المصري، بل صحبهم بعض الضباط المغاربة وقد آثر بعض هؤلاء الجنود والضباط الإقامة في السودان بعد أن انتهت خدماتهم، وبقيت أسر ممن ماتوا في ميدان الحرب وغيره. وقد أورد المؤرخ محمد عبد الرحيم قائمة بأسماء أحد عشر ضابط ممن استقرت أسرهم في السودان في سنجة والهلالية والكاملين والخرطوم والأبيض والمسلمية.(129) والمهم في الأمر أن كثيراً من هؤلاء الجنود المغاربة، وبعض الموظفين، قد استقروا في السودان واتخذوه موطناً لهم، وأرجح أن معظم ذوي البشرة الفاتحة ممن يرجعون بنسبهم للشعوب المغاربية من ذرية هؤلاء المقاتلين، ومن أحفاد من دخلوا من المغرب عامة، في نفس الفترة، لأسباب أخرى. ويعمل معظم سلالة هؤلاء المغاربة في دواوين الحكومة أو التجارة.
    ثالثاً: أهم الشخصيات المغربية التي صحبت الحيش التركي المصرى، من الشخصيات المغاربية المهمة التي وفدت مع جيش إسماعيل باشا الشيخ أحمد السلاوي، أحد ثلاثة علماء عينوا لمباشرة أعمال الفُتيا والقضاء للجيش: الأول شافعي المذهب، والثاني حنفي وهو مذهب الدولة العثمانية الرسمي، والثالث مالكي وهو الشيخ أحمد السلاوي المالكي المغربي. وقد كان ضمن الجيش كما نوَّهنا جماعة من المغاربة، وهم مالكيو المذهب.(130)
    ولد أحمد بن محمد بن ناصر بن محمد بمدينة سلا بجوار مدينة الرباط في 1206/1791. وقد كتب عن نفسه في كتاب الذيل والتكملة أنه أندلسي الأصل من نسل الإمام القرطبي، درس بعض العلوم في سلا، ثم في فاس، وتوجه للحج عام 1226 عن طريق مصر، وتحقق له ذلك عام 1329/1814. ثم عيَّن مفتياً على الفيوم. وصحب الجيش «الفاتح» كما ذكرنا، وبقى بالسودان مفتياً إلى سنة 4-1825، حيث رجع إلى مصر، وعاد ثانية إلى السودان في عام 1826 رئيساً للقضاء، وظل في تلك الوظيفة حتى وفاته عام 1840.(131) وقد هيأت له تلك الوظيفة الرفيعة أن يسهم بدور فعَّال في مجال التعليم الديني والقضاء، وتشجيع السودانيين على التأليف. ويقول السلاوي في الذيل والتكملة: «واجتمعنا بأفاضلها [يعني السودان] وعلمائها وأعيانها وحصل بيننا وبينهم اتحاد كامل ... ووليت جميع علماء الجزيرة مناصب الشرع في الأماكن المتفرقة وصار جميع علماء السودان ولله الحمد من تلاميذي وأحبابي».(132) كما شجَّع الخلاوي وأعانها بمال الدولة، وألقى الدروس على بعض الطلاب وأعطى إجازة العلم والتصوف لآخرين. وسعى إلى تهذيب جو التصوف من الخرافة والمبالغة ووضعه في إطار الشرع، وحقق ذلك في شرحه لأرجوزة الشيخ إبراهيم عبد الدافع المتضمنة موجزاً لكتاب الطبقات في خصوص الأولياء والعلماء والصالحين والشعراء في السودان. ويقترح الدكتور محمد إبراهيم أبو سليم أن علاقة الشيخ السلاوي بمؤلف تاريخ ملوك السودان أحمد بن الحاج علي وآخرين، توحي بأنه كان وراء فكرة إعداد ذلك الكتاب.(133)
    وللشيخ السلاوي عدة كتب منها رسالة الدر المنظوم في أسانيد سائر العلوم، وشرح على عقيدة الرسالة في البسملة والحمدلة ولفظ بعد، وشرح لمنظومة السوفلابي في أحكام القرآن، وشرح للأربعين حديثاً للنووي.
    توطن الشيخ أحمد السلاوي في السودان وأسس علاقات متينة مع أهله. وتزوج من سيدة سودانية،إضافة لأم أولاده المغربية، هي ابنة الشيخ أحمد الطيب البشير، مؤسس الطريقة السمانية في السودان. وكان ابنه عبد الغني شاعراً مجيداً، وابنه مصطفى عالماً وقاضياً وشاعراً.(134)
    وتمثل جهود الشيخ أحمد السلاوي إضافة نوعية مهمة في سجل من سبقوه من المغاربة الذين خدموا الثقافة السودانية مثل حمد أبو دُنَّانة، وعبد الله الشريف،(135) والتلمساني المغربي،(136) ومصطفى الشريف المغربي السنوسي،(137) وسعد ولد شوشاي المغربي،(138) ومحمد بن عمر التونسي مؤلف تشحيذ الأذهان بسيرة بلاد العرب والسودان، والشريف علي اللِبديْ،(139) والشيخ عبد العزيز المراكشي أستاذ الشيخ محمد بن عيسى الأنصاري.(140)
    وتوالت هجرات المغاربة في شكل أفراد وعمل بعضهم في وظائف حكومية، وبعضهم في التجارة، والبعض الآخر في مجال التعليم وغيرها من المجالات، وكانت لبعضهم مساهمات متميزة في إثراء الحياة الثقافية والعمل العام في السودان.
    رسائل الإمام المهدي إلى المغرب
    لما نجحت دعوة الإمام محمد أحمد المهدي (1843-1885) الداعية للإصلاح محلياً، اتخذت أبعاداً عالمية، وعلى نمط إسلامي سلفي يجمع بين الهداية الروحية والإصلاح الديني والجهاد في سبيل الله، أفصح المهدي عن مقصدها بمخاطبة زعماء العالم الإسلامي. ولما تحقق فتح الخرطوم عام 1885 بعث المهدي بعدة رسائل بدأها بأواسط بلاد السودان، ثم المغرب الأقصى.(141) وقد اقترح وفد مغربي، ممن استجابوا لداعي المهدي، على الإمام المهدي تسمية السيد محمد الغالي أميراً على مراكش لنشر الدعوة فيها. ومع قبوله بذلك الاقتراح، إلا أنه رأى أن لا يلج في خضم السياسة المحلية لتلك الجهة ويترك الأمر لمواطنيها. وأوضح قصده في رسالة بتاريخ 25 رجب 1302/مايو 1885: «ثم أنه لا يخفى عليكم أن جهات فاس فيها أكابر أهل الذين يهتدي بهم الناس فلذا ولمحبتي اتفاق كلمة المسلمين في الله قد جعلت تفويض الأمر إليهم، وإن اتفقت كلمتهم على السيد محمد الغالي المذكور، فذلك جُلَّ قصدنا، وقد باركناه لهم، وإن اتفقت كلمتهم على غيره من الأفاضل فقد أذناهم في ذلك».(142) وفي نفس الوقت بعث الإمام المهدي برسالة أخرى لوالي فاس أجمل فيها الظروف التي أدَّت إلى ترشيح السيد محمد الغالي على فاس ويقول: «ونحن حررنا للمذكور بالإمارة على تلك الجهة، ولكن فوَّضنا الأمر لأهلها ...». ويبدو أن هذه الرسائل لم تصل إلى من حررت إليهم، إذ حبس الخليفة عبد الله حاملها الذي ظل رهين السجن حتى سقوط دولة المهدية. والمهم في الأمر أن دعوة المهدي لم تصل المغرب كما كان مرجواً.(143)
    وفي رسالة أخرى بتاريخ 11 شعبان 1302/ مايو 1885 وجه الإمام المهدي دعوة لكافة أهل مراكش إلى الانخراط في سلك جماعة الأنصار، ويخبرهم بتعيين الطيب أحمد عاملاً عليهم. وفي شعبان من نفس العام بعث المهدي برسالة أخرى في نفس المعنى لعشرة من سلاطين شنقيط، يخبرهم فيها بدعوته ويرجوهم التصديق بها، ثم يحثهم على الجهاد في سبيل الله، وينبئهم بتعيين تقي الله عاملاً عليهم.(144)
    ولم تجد رسائل المهدي استجابة من مراكش وشنقيط مثلما حدث في جهات أخرى. وحقيقة الأمر أن المهدي ظن أن التعاطف والاستجابة التي وجدتها الدعوة في الداخل ستجد مثلها في الخارج. ومهما يكن من أمر فإن في رسائل الإمام محمد أحمد المهدي لبلاد المغرب ما يدل على أواصر علاقة بين المنطقتين، ومبادرة سودانية لتعزيزها.
    خاتمة
    هذه مجرد ملامح لأمشاج من العلاقات الثقافية بين السودان وبلاد المغرب عامة، والمغرب الأقصى على وجه الخصوص. ولا شك أن هذه العلاقات التاريخية بين المنطقتين وضعت الأساس للتواصل فيما بعد خصوصاً وأن المنطقتين، كجزء من القارة الإفريقية، قد استعرتا بنيِّر الاستعمار، وقد ورد في بعض المصادر صدى لتعاون سوداني مغاربي في مقاومة الاستعمار، على رأسه الراحل إبراهيم النيل المقاوم السوداني الذي شارك في نضال ثوار الجزائر، وفي حركة المقاومة المغربية ضد الاستعمار الفرنسي في أوائل الخمسينات. وفي مثل هذه الأخبار ما يغري بتتبعها ودراستها على نحو دقيق، وهو ما أرجو أن يعمل عليه الباحثون في التاريخ في المنطقتين.
    من ناحية أخرى فإن الخارطة الإقليمية جعلت كلاً من السودان والمغرب تحت ثلاث مظلات مهمات في الفعل الاقتصادي والسياسي والثقافي، وهم جامعة الدول العربية، ومنظمة الاتحاد الأفريقي، ورابطة العالم الإسلامي، وهو ما يشكل بالتالي أساساً لعلاقات ثنائية على المستوى الاقتصادي والسياسي تقوم على الندية الايجابية والمصالح المشتركة والتنسيق الدبلوماسي بين البلدين لمجابهة النظام العالمي الجديد وتدخلاته (السلبية منها) في المنطقتين (دارفور، جنوب المغرب) والتي يطمع من خلالها لفرض وصايته على المنطقتين.
    إن الظروف المحيطة بالمنطقتين دولياً وإقليمياً، وحاجة البلدين الاقتصادية والاستثمارية، يعززها التاريخ الطويل والمشرق من التواصل الفكري والعلمي والثقافي، تفرض ضرورة التعاون الثنائي من جهة، وضمن منظومتي العروبة والإفريقية من جهة أخرى، لكسر حصار العزلة وخلق أسواق مشتركة بشروط متوازنة تختلف.. عن شروط القوى العظمى مع الدول النامية.
    ويبدو أن الحراك الاجتماعي في المنطقتين قد تجاوز النخبة في المنطقتين عبر تأسيسه لتواصل مثمر يقوم على روابط الطلاب والاتفاقات الثنائية بين الأندية الرياضية وتبادل اللاعبين. ومثل هذا الجهد الشعبي يحتاج لأن يعزز بمزيد من التسهيلات الحكومية وتمتين العلاقات الدبلوماسية، وتبادل الخبرات الأكاديمية، وخلق توأمة بين الكليات الجامعية الشبيهة.
    وفي الختام أتمنى أن يكون في هذه الورقة ما يمهد لإنجازات نرجوها في أنماط العلاقات الأخرى من سياسية واقتصادية تصب جميعها في بحر الاتصال والتواصل (أو التواصل والتعاون) الملقح والمنتج بين المغرب والسودان اليوم. وأرجو أن تثمر جهود المؤرخين في الكشف عن وثائق تدعم ما نوَّهنا إليه من تواصل خلال الفترة المشار إليها.
    ===
    انتهى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-07-2010, 09:28 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نداء من زميلنا / مختار البكري :مشروع وفاء من اجل الشاعر / جعفر محمد عثمان (Re: omer abdelsalam)

    يواصل الزميل مخنار البكري سرد تفاصيل لقاء الزملاء الخريجين مع الشاعر / جعفر محمد عثمان
    ============================================================
    Quote: بعضٌ من إنطباعات الإخوة .... عن لقاء الأستاذ جعفر
    ___________________________________

    لقد وعدت بالأمس أن أنقل إليكم بعض إنطباعات الأخوة الذين كانوا حضوراً في ذلك اللقاء . والزيارة كانت لوحدها شعور أصيل , تكفي لأن تطيب النفوس وتفرح القلوب . والإنسان يؤثر ويتأثر بما حوله .... وشجيرات المحبة والإلفة التي غُرست ببلاد المغرب أيها الإخوة كان لا بد لها أن تنمو وتترعرع ويستظل بظلها الوارف خلقاً كثيراً . فالى ملاحظات الإخوة . مصطفى : كانت الجلسة بداية كويسة وممتعة وكان الأستاذ جعفر مرتاح جداً جداً من اللقاء ومتكيف خالص ..... حسن قرناص : قضينا يوم جميل مع الأستاذ وإنبسط من الفكرة شديد جداً جداً وتكريم أي أستاذ من أولاده وتلامذته يجعله يحس بالاعزاز لما قدم من عمل ........ مزمل بخيت عثمان : الرجل إستقبلنا إستقبال جميل , وكان يوماً خاصاً جداً ويوم جميل شديد ويُرى فيه وفاء من كل الطلاب على مستوى السودان وليس فقط المغرب وهو تكريم من جيل كامل , وهذا عرفان جميل وأدب رفيع . كان الأستاذ على كامل ذاكرته وفي أحد اللحظات أخبرنا بما كتبه الأستاذ سيف الدين عيسى عن ديوانه . أصر أن يرافقنا حتى الباب ويودع كل فرد باسمه وظل واقفنا يلوح لنا بالوداع . وجزاء الإحسان هو الإحسان ....... عبد القادر سعيد صالح : كنا واضعين للجلسة ساعة واحة كحد أقصى , ولكنها إستمرت لأكثر من ثلاث ساعات , وكلما نحاول نقوم يُصر الأستاذ جعفر على المواصلة , وحكى لينا ذكريات كثيرة ما كنا عارفنها من قبل . وكانت حاجة جميلة , إنبسط شديد وإتكيف . شعرنا بفرحته الطاغية وإستمتاعه باللقاء وكان منشرحاً ومسروراً وأصر أن يخرج معنا لحظة الوداع وطالب بتكرار الزيارة ....... شرف خلف الله : للأسف الشديد لم أتمكن من التحدث معه اليوم التالي رغم محاولاتي الكثيرة وعلمت أخيراً من مزمل أنه سافر مباشرة اليوم التالي الى القاهرة في زيارة قصيرة , وأنا واثق من أنه سوف يكتب للأخ عمر عبد السلام بعد عودته لأمريكا ....... أحمد محي الدين : كان خارج العاصمة تلك الليلة ونأمل أن يتحفنا برأيه عن ذلك اللقاء . وحتى اللقاء القادم بأذن الله لكم كل الود والمنى
    ===
    مختار البكري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-07-2010, 12:15 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


امرأة سودانية{ جميلة } مرت من هنا { الرباط } ,,,لها الرحمة (Re: omer abdelsalam)

    هذا المقال للكاتب / توفيق منصور
    الذي قضى سنوات الرباط
    في وسط الجالية السودانية بالمغرب

    Quote: حادثة مرور لئيمة ومؤسفة وأليمة، سرقت منا درة نفيسة سودانية وهي في قمة العطاء .. سرقت منا الدبلوماسية الرقم، والمرأة المتميزة، جميلة عثمان إبراهيم، حرم سعادة سفيرنا لدى مملكة البحرين الشقيقة الأستاذ محمد محمود أبو سن .. سمعنا خبر فقدها المفجع (هي وأخيها يس الطبيب المتميز في شارع مدني)، فجزعنا وبكينا ولم نصدق .. ثم استغفرنا وقلنا (إنا لله وإنا إليه راجعون)، وعندها استحضرنا قول الامام الشافعي (ما رأيت يقيناً لا شك فيه، أشبه بشك لا يقين فيه، إلا الموت) .. فجميلة .. اسم على مسمى .. جميلة في كل خصالها، امرأة سودانية عظيمة، أعطت لبلدها الكثير .. جميلة .. امرأة أكثر من متميزة .. فخر لك سوداني .. عزة وشرف .. عراقة وأصالة .. أمة وأم .. قدوة تقتدى .. مثال يُحتذى، .. أتت لدنيانا وفارقتها وهي قمة في العطاء والإبداع .. أتت لدنيانا بإذن ربها تحفها الملائكة، وذهبت شهيدة بإذن الله تزفها الملائكة .. أتت جميلة وغادرتنا

    جميلة .. حياتها كانت بذلاً وعطاءً .. فجميلتنا الجميلة، يظن المرء بأن الامام الشافعي كان يقصدها عندما تناول المكارم الطيبة التي كانت من خصالها ..
    إن المكارم أخلاق مطهرة .. الدين أولها والعلم تاليها ..
    والعقل ثالثها والحلم رابعها .. والجود خامسها والفضل ساديها ..
    وعموماً وعلى الرغم من فقدنا الجلل وحزننا الكبير على فقيدتنا ذات المكارم والصفات المباركة، إنما نشعر بأنها ومن خلال خصالها وذريتها الطيبة ستكون دوماً بيننا حاضرة .. لأن (الجينات) المبدعة ستبقى .. وشخصيتها ستكون نبراساً به يهتدى ..
    قد مات قوم وما ماتت مكارمهم ***** وعاش قوم وهم في الناس أموات
    عرفنا جميلة الجميلة واحتككنا بعائلتها الكريمة عن كثب في المغرب الشقيق .. فقد كانت شعلة ما بين نساء السلك الدبلوماسي، نشيطة متحركة، سمحة الخصال، منزلها كان دوماً مفتوحاً للطلبة السودانيين، ولم يُغلق أبداً أمام أي من أنواع الطيف السياسي السوداني، وسمعتها الطيبة العطرة عكست صورة حية وناطقة للابداع والبذل والعطاء، ضمخت بأنشطتها الفعالة كل أجواء الرباط، فشملت السلك النسوي الدبلوماسي، والجالية السودانية، والأنشطة الحيوية، فكانت فخراً لكل السودانيين، وشكلت مثالاً حير وأدهش الأجانب قبلنا ..
    وشاء القدر أيضاُ أن أحتك لبرهة طيبة من الزمن بعائلتها الكريمة في الأردن الشقيق، فوجدت جميلة كالنحلة المباركة .. تذهب بنفسها للأسواق لتختار الأطعمة والمأكولات لولائم الضيوف الذين كانوا دوما ببيتها على المستوى الرسمي والخاص، وتشرف بنفسها على كل صغيرة وكبيرة، وتعطي من وقتها الثمين للمنتديات النسوية والاجتماعية، والمشاركة في فعاليات مكافحة السرطان لدى الأطفال وما إلى ذلك، وحَرِصَت بأن يكون دوماً الحضور السوداني متميزاً وفعالاً، وعملت دوماً على رسم صورة طيبة لبلادها ..
    هذا وقد امتد عطاؤها وكرمها ولطفها وطيبتها ليشمل العديد من المرضى السودانيين الذين كانوا يتوافدون على الأردن لأجل العلاج، وقد كانوا بالعشرات بحيث يصعب عليها تغطيتهم جميعاً، ولكنها كانت تتوق دوماً لذلك، فأدت الدور المنوط بها، بل أكثر من ذلك، وفي حدود المقدرة والوقت والامكانات ..
    ومع هذا وذاك فجميلة واصلت أيضاً أنشطتها الاجتماعية والثقافية بكل ما أُتيح لها من امكانات متفرقة أخرى مثل الأنترنت، والهاتف، والخطابات، واللقاءات التلفزية، وما نسيت أبداً أهلها بالسودان وعلى وجه الخصوص بمنطقة رفاعة، وداومت على مواصلة والدها ووالدتها، وجاء موتها المؤلم وهي في طريقها لعيادة والدها المريض برفاعة .. يا الله كم كنت جميلة يا جميلة ..
    هذا وقد شكلت جميلة لوحدها سفارة سودانية أعطت الكثير، لا بل شكلت لوحدها وزارة خارجية مكتملة وفعالة، فأعطت لبلادها ما لم يكن مطلوبا منها بذاك الشكل الرائع .. جميلة ستبقى ذكراها العطرة في وجدان الكثيرين ممن عرفوها واحتكوا بمكارمها وعطائها، وعليه فإن اسمها يجب أن يُسطر في سجل العظيمات من نساء بلادنا اللواتي آزرن أزواجهن، وحفظن بيوتهن، واجتهدن من أجل سودانهن، وذهبن وتركن مِن ورائهن .. الأنموذج العظيم، والرجل العظيم، والنسل العظيم، .. وصدق من قال :-
    فلو كان النساء كما ذكرت ***** لفضلت النساء على الرجال
    وما التأنيث لاسم الشمس عيب ***** وما التذكير فخر للهلال
    نسأل الله أن يلهم زوجها الأستاذ (محمد أبو سن) الصبر في هذا الابتلاء الذي لا تتحمله الجبال، ولكنه أهل لتحمله والصبر عليه حامداً شاكراً لربه مشيئته، ونسأل الله أن يتغمد أيضاً الدكتور يس أخ المرحومة برحمته وأن يشفي زوجته وشقيقته، كما نسأل الله الشفاء للصغيرة (إباء محمد أبو سن) .. كذلك نسأل الله أن يلهم والدة جميلة ووالدها، وبناتها وأولادها وجميع أهلها وذويها وجيرانها وصديقاتها في معظم دول العالم من الهند للمغرب الصبر والسلوان .. ونسأل الله أن يُسكن فقيدتنا بجوار السيدة خديجة رضي الله عنها في (بيت في الجنة من قصبٍ .. لا صخب فيه ولا نصب)، وأي قصبٍ ذاك؟ إنما هو قصب الجنة الذي وصفه رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم (المنظوم بالدر واللؤلؤ والياقوت) .. وإنا لله وإنا إليه راجعون ..
    ملحوظة : نسأل أجهزتنا النسوية (مدنية أم رسمية) بهذه المناسبة المؤلمة، وذلك للمرة الثانية بعد فقد السيدة سارة الفاضل .. أين (موسوعة المرأة السودانية) ؟!. والتي من المفترض أن تضم بين دفتيها المتميز من نسائنا ممن غادرن هذه الفانية، وكذلك اللاتي ما زلن يبدعن وعلى الدرب سائرات .. وعموماً نحن في انتظار هذه الموسوعة لتشكل نزلاً لجميع المكافحات والمبدعات السودانيات، ولتثري مكتبتنا السودانية بأريج الطيبات، ولتشكل منارة للاقتداء .. وكذلك نسأل أهل المرور (إلى متى ستأكل حوادث المرور إهلنا والمتميز منا بهذا النهم البغيض ؟؟)!! ..
    ========
    توفيق منصور - الخرطوم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-07-2010, 07:09 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مهرجان اصيلة : هذا العام : حضور سوداني مميز ,,واحتفاء بالطيب صلاح (Re: omer abdelsalam)

    : يعتبر مهرجان اصيلة بالمغرب من المهرجانات العربية المهمة التي تحظى باهتمام عربي ودولي، وقد اسهم المهرجان في تعزيز الثقافة المغربية ووضعها في مكان استراتيجي، ويهتم المهرجان بإبراز الفنون المعاصرة وعرضها ويولي عناية خاصة للتشكيل والنحت والتصوير وعروض الازياء.
    مهرجان اصيلة هذا العام يختتم في السادس والعشرين من الشهر الجاري وقد شهد عروض ازياء مغاربية اعتمدت على المواد المحلية والتراث المغربي وتميزت بدرجة عالية من الاناقة والرقي.
    وظلت المشاركة السودانية في اصيلة طوال تاريخه العريق تحظى بتقدير كبير ومن ابرز الذين شاركوا في اصيلة الاديب العالمي الراحل الطيب صالح والشاعر الكبير الراحل صلاح احمد ابراهيم والفنان التشكيلي العالمي محمد عمر خليل.
    وفي دورة اصيلة لهذا العام شكل السودان حضورا مميزا حيث شارك الفريق طيار الفاتح عروة المدير التنفيذي لـ «زين» السودان والاعلامي عبد الوهاب الافندي والفنان التشكيلي الدكتور راشد دياب الذي تحدث عن المشاركة عقب عودته للخرطوم امس الاول، وقال ان المشاركة كانت بدعوة من السيد محمد بن عيسى وقد شارك دياب في الاشراف على ورشة في مجال التلوين لمجموعة من الفنانين المحترفين في مجال التلوين من فرنسا والبحرين واسبانيا.
    واوضح دياب ان مهرجان هذا العام كان متميزا وأن السودان كان حاضرا من خلال الندوات والنقاشات، ودار حديث عميق عن الثقافة السودانية
    =====
    أصيلة» تتذكر الطيب صالح.. واقتراح بإنشاء جمعية باسمه
    الكاتب السوداني ورث حفظ الشعر وحكي القصص عن والدته.. والتسامح والوسطية عن والده



    نقلا عن صحيفة : الشرق الاوسط
    اقترح محمد بن عيسى، المدير العام لمؤسسة منتدى «أصيلة»، في ختام الندوة التي عقدت تحت عنوان «الطيب صالح في الذاكرة» إلى إنشاء جمعية باسم الكاتب للعناية بأعماله، وتعنى كذلك بتشجيع البحث في المجال الأدبي وتنظيم ملتقيات وندوات ومحاضرات حول شخصية الطيب صالح. وأوضح بن عيسى أن هذه الجمعية لن تكون بديلا عن «مركز الطيب صالح» الموجود في الخرطوم، لكنها ستكون مكملة له. وأشار بن عيسى إلى المكانة التي كانت تحتلها أصيلة لدى الطيب صالح من خلال تذكر زياراته إلى أصيلة ومواظبته على حضور المهرجان الثقافي، ووصفه بأنه كان «إنسانا صافيا ولا يعرف الاختلاق حتى في التفاصيل الصغيرة في حياته».
    وكشف بشير صالح، الشقيق الوحيد للطيب، الذي يعمل مستشارا قانونيا في البحرين، النقاب عن بعض التفاصيل الأسرية عن الطيب صالح، وقال في هذا الصدد إن الطيب ورث عادة حفظ الشعر وحكي القصص عن والدته، عائشة أحمد زكريا، في حين ورث عن والده التسامح والوسطية والتساهل، مشيرا إلى نزعته الصوفية وحبه لمساعدة الآخرين. وأشار بشير صالح إلى المكانة المتميزة التي احتلها موسم «أصيلة» لدى شقيقه، والعلاقة ا########دة التي تربطه بابن عيسى. وأضاف أن الطيب صالح لم يتخل يوما عن سودانيته، على الرغم من أنه عاش في بلاد الإنجليز، وقال إنه «عاش في بلاد الإنجليز غريبا، ومات غريبا».
    وتطرق بشير إلى خصائص بلده (السودان)، وقال إنه بلد يضم الكثير من الأعراق، وهو خليط بين العرب والأفارقة. كما تحدث عن بيئة قرية «كرمكول» التي ينحدر منها الطيب صالح، وأشار إلى ظروف الدراسة قبل عقود، حيث درس الطيب صالح الابتدائية في القرية قبل أن يسافر إلى مدينة «بورتسودان» لدراسة المرحلة الوسطى (الإعدادية)، وقال إن الطلبة النجباء في ذلك الزمان كانوا يحتلون مكانة مرموقة بين سكان المنطقة، وأشار إلى أن بيئة شمال السودان، حيث ولد الطيب صالح وترعرع، بيئة زراعية أضاف إليها النيل الكثير، وقال إن هذه البيئة هي التي شكلت العامل الأساسي الذي أوحي للطيب صالح بالكتابة.
    واستحضر محمود صالح عثمان، صديق الطيب صالح، خصال الطيب وقدرته على التحدث وحكمته في الاستماع، واهتمامه وحبه لأصدقائه، ووصفه بأنه «ملك الإنسانية»، مشيرا إلى حبه لزيارة أصيلة وأهلها وحبهم له، بما في ذلك الشباب والمسنون وكل من تقرب منه.
    واعتبر طلحة جبريل، الصحافي والكاتب السوداني، أن معرفة المغاربة بالطيب صالح سهلت عليه وعلى زملائه من الطلبة السودانيين في السبعينات التعريف بهويتهم، مشيرا إلى أن ذلك كان عن طريق رواية «موسم الهجرة إلى الشمال» التي تدرس في كليات الآداب باللغتين العربية والإنجليزية، وقال في السبعينات، في ذلك الوقت، كان يكفي أن نقول «نحن من بلد الطيب صالح».
    واستعرض جبريل بعض نقاط التشابه بين المغرب والسودان، وكذا بدايات مهرجان أصيلة والعوائق التي كان يعانيها، ونقل شهادة رواها له الطيب صالح عن أصيلة وبن عيسى، حيث يقول الطيب صالح في هذا الصدد: «كنت أزور المغرب على فترات متباعدة. لكن علاقتي الحقيقية مع هذا البلد بدأت عام 1978، حين قابلت الأخ محمد بن عيسى في الدوحة، كنت آنذاك أعمل في وزارة الإعلام القطرية، فجاء هذا الشاب المغربي في زيارة إلى قطر، وكان قد أصبح نائبا في البرلمان. اجتمعنا سويا فوجدته شابا ظريفا لطيفا متحمسا، وتحدثنا خلال اللقاء عن فكرة موسم «أصيلة» الثقافي. أدهشتني الفكرة، وأعجبت بها. ثم زرت أصيلة في موسمها الثاني، وواظبت بعد ذلك على حضور الموسم، باستثناء مرات قليلة حالت بيني وبين حضور بعض الارتباطات الطارئة. وهكذا رافقت نمو هذه الفكرة التي تحولت من مهرجان ثقافي متواضع، إلى مؤسسة ثقافية لها إشعاع عالمي. كما أنني رافقت نمو أصيلة، من مجرد قرية تفتقر إلى البنى الأساسية، بلا ماء أو كهرباء، وبشوارع متربة وحالتها مزرية، وتابعت كيف تحركت لتصبح مدينة عصرية جميلة. وأعتقد أن أصيلة تعد نموذجا رائعا لكيفية حدوث تنمية بواسطة جهد وهمة أبناء البلد، خاصة إذا كان من يتعهد بهذا العمل أحد أبناء المدينة، يحب أهله ويعمل على رفاهيتهم».
    وأنا أكن، شخصيا، لمحمد بن عيسى احتراما وإعجابا. وقد وجدت أنه رجل ذكي، متفتح. ثم إنه قام في حياته بمغامرة كبيرة. ذهب إلى الغرب ودرس في أميركا وتزوج منها، وعمل في الأمم المتحدة، وتقلد وظيفة كبيرة، وهو في العشرينات من عمره. بعد ذلك عاد إلى بلدته، ليقوم أولا بانقلاب داخلي في حياته، فقد طلق زوجته الأميركية وتزوج مغربية، وبنى لنفسه منزلا داخل المدينة القديمة في أصيلة، قريبا من قبر أمه، ثم راح يستعيد هوايته الحقيقية، وهذا في حد ذاته مثال جيد للخروج من أزمة يعانيها كثيرون من الشباب العربي الذي هاجر إلى الغرب. وحين تعرفت على بن عيسى عن قرب وجدت فيه شخصية مرحة، وله قدرة على فهم ما يجري حوله. وعن طريقه أحببت المغرب، وأصبحت أعرفه جيدا.
    وقال الإعلامي حسن إبراهيم: إن ارتباط الطيب صالح بأصيلة وبابن عيسى كان أمرا طبيعيا، ولا يوجد فيه أي شيء من الغرابة، وأوضح أن كتاباته كانت مكثفة بشكل جميل مما جعله تحديا أمام الكثير من الكتاب. وفي السياق نفسه روت إنعام كجه جي، الكاتبة والصحفية العراقية، عن لقاءاتها مع الطيب صالح، وذكرت من خلالها مزاياه كإنسان وكروائي وتواضعه الشديد وحبه للحياة، وقالت إنه ليس عبثا إن كان من نجوم «بي بي سي» بسبب صوته الرخيم والمميز الذي يبعث على الرهبة، وأضافت أنها لمحت لديه تجربته الوسطية في العيش والأسفار ومخالطة أنواع البشر، وتأكدت أن الروايات الكبرى هي نتاج التجارب البشرية.
    واعتبر محمد ولد أمجاد، من موريتانيا، أن الندوة عبارة عن «لقاء لعائلة الطيب صالح بمفهومها الثقافي، والذي تجسده أصيلة حديقة الطيب صالح»، وأشاد ولد أمجاد بوعي الطيب بالتراث العربي، وحبه وحفظه للشعر العربي والجاهلي، واعتبر أن السودان نموذج للبيئة العربية في عاداته الأصيلة واهتماماتها الثقافية، ووصف الطيب بأنه «عبقري الثقافة العربية»، وليس روائي الثقافة العربية، مشيرا إلى إيمان الطيب بأن الواقع الثقافي العربي ليس في أزمة، وأنه قوي وعظيم لكن الإشكال يبقى دائما في التنمية الثقافية في العالم العربي وعائق الأمية، واعتبر أن الطيب صالح كان رمزا للشخصية العربية المتواضعة، حيث كان يستغرب من الاهتمام الكبير الذي تلقاه كتاباته، وكان يقول إنه لا يرى أن ما يكتبه يشكل أهمية كبيرة.
    واعتبر الصحافي عبد الوهاب بدرخان، أن ذكرى الطيب صالح ما زالت قوية في أصيلة، وشدد على ضرورة متابعة تراثه ودراسة إمكانيات تخليد ذكراه بشكل علمي يفيد الأجيال المقبلة. وأضاف بدرخان أنه كان يمكننا أن نستفيد أكثر من الطيب صالح فيما يخص حبه للشعر العربي ونقل هذا الحب للآخرين، لأنه كان يكفي الاستماع للطيب ليتولد لدينا الحب للشعر، وذكر أن الطيب كان لديه هاجس محو الأمية، وتطوير التربية وعدم جدية الاهتمام بالتنمية في العالم العربي.
    وتحدث الكاتب شاكر نوري عن ذكريات جمعته مع الطيب صالح، وخاصة خلال الفترة التي كان يعمل خلالها في باريس، وأشار نوري إلى أن الطيب صالح كان يملك قدرة مذهلة على السخرية من بعض المفارقات.
    يشار إلى أن جولي صالح، أرملة الطيب صالح حضرت الندوة، إلا أنها اعتذرت عن الحديث عنه، واكتفت بحضور جلسات الندوة كمستمعة.


    .

    sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan18.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-07-2010, 07:24 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube