الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
إلى ذاكرة خريجي الهند ..مع التحية ًِ
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 23-10-2018, 12:32 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة عمرعبد السلام(omer abdelsalam)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
28-05-2009, 10:48 AM

سيف الدين عيسى مختار
<aسيف الدين عيسى مختار
تاريخ التسجيل: 02-03-2007
مجموع المشاركات: 1354

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وليد هلال وعودة الى شقة {حسان} الشهيرة (Re: محمد على حسن)

    الى كل المتداخلين هنا

    عبد الخالق حموتي .. أحد زملاء جامعة فاس، وقد أصيب ابنه بداء يستدعيسفره الى فرنسا كما قرأتم في مداخلته أعلاه، آمل من الجميع ، وخاصة زوار الحرمين الشريفين في مكة والمدينة رفع أكفكم بالدعاء الى المولى عز وجل أن يمن على عبد الخالق وابنه البكر بالشفاء العاجل والتام الذي لا يغادرسقما .. آمين

    سيف الدين عيسى مختار
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-05-2009, 10:52 AM

سيف الدين عيسى مختار
<aسيف الدين عيسى مختار
تاريخ التسجيل: 02-03-2007
مجموع المشاركات: 1354

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وليد هلال وعودة الى شقة {حسان} الشهيرة (Re: محمد على حسن)

    الرسالة التالية وردتني من الأخ مختار البكري عبر بريدي الالكتروني، ولي عليهاتعليق سيأتي لاحقا


    Quote: الأخ الحبيب سيف الدين ود العمدة عيسى مختار
    لك الود والوداد والتحايا والشوق
    لقد سعدت برسالتك وبلقائكم في أرض الوطن.ولقد وددت أن أكون حضورا بين جمعكم الحبيب والمميز وسط أهلي -- أهل المغرب الحبيب.لقد أضفتم أخي الحبيب الى تلك الذكرى العطرة لحظات أخرى خالدات ولاشك أن كل لقاء يجمع المقيمين باهل الشتات هى لحظات عطرات. كنت أتمنى أن ألتقيك والأخ عمر عبد السلام ليس عبر هذه الاسطر القليلة من الكلام أو هذا الكرسي الوثير وأنا جالس, بل ألتقيكم وقوفا مع الأحباب في عناق صديقين عزيزين لان الوقوف لامثالكم واجب وفرض. نسال الله أن يجمعنا في الأيام الطيبة والزمن السمح وحتى لقاء قادم لك أخي كل الود
    أخوك
    مختار البكري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-05-2009, 11:10 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وليد هلال وعودة الى شقة {حسان} الشهيرة (Re: سيف الدين عيسى مختار)

    دعواتنا للأديب الزميل / عبدالخالق حموتي - من خريجي كلية الآداب بجامعة فاس

    بشفاء ابنه من سقمه ويلبثه ثوب العافية ان شاءالله
    اللهم اشفيه
    اللهم اشفيه
    اللهم اشفيه

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 30-05-2009, 11:13 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-05-2009, 12:33 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: وليد هلال وعودة الى شقة {حسان} الشهيرة (Re: omer abdelsalam)

    Quote: سافرت بمعية ابني البكر 25 سنة والذي يعاني من مرض مستعص في قدميه جراء إصابته بداء السكري منذ 13 عاما الى مدينة الرباط قصد إجراء فحوصات لكن للأسف وبعد اسبوع من الاقبال والادبار على ذوي الاختصاص لم ابلغ ضالتي إذ اكدوا ان علاجه يمكن ان يكون في الخارج أي فرنسا وهذا يتطلب إجراءات عديدة اولها ايجاد ملف طبي و...

    دعواتنا معك اخي _ عبدالحق حموتي
    نيابة عن كل اصدقاء ومتابعي بوست فاس
    نرفع الأكف الى العلى القدير
    ان يشفى ابنك من سقمه ويرده سالما معافى الى اسرته
    اللهم اشفيه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-05-2009, 12:44 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عزاؤنا للزميل _ حاتم ادريس (Re: omer abdelsalam)

    Quote: غيب الموت الارباب الحاج احمد ادريس

    بوست فاس يشارك زميل الدراسة بجامعة فاس في اوائل الثمانينات
    حاتم ادريس
    في وفاة والده ....رحمه الله
    مواساتنا لأسرة حاتم وصلاح ادريس
    يقام الماتم بمدينة شندي
    انا لله وانا اليه راجعون
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-05-2009, 01:39 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من صاحب هذه الصورة (Re: omer abdelsalam)

    الزميل /احمد محي الدين ارسل لنا هذه الصورة من ارشيف الزميل / مصطفى احمد عبدالرحمن وتعود تاريخها الى امنتصف الثمانينات بمدينة فاس و

    وكتب احمد محي الدين
    Quote: لاخ/عمر
    يمكن طرح سؤال عن صاحب هذه الصوره الذى يحمل الحزام الاسود فى الكارتيه من مدينه فاس فى منتصف الثمانيات ورجع للسودان وما زال مدربا للكارتيه ويعمل كادارى فى الاتحاد السودانى للكارتيه
    ونرجو من الاخوان التعرف على صاحب هذه الصوره
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-05-2009, 12:25 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من صاحب هذه الصورة (Re: omer abdelsalam)

    الصورة اعلاه للزميل / عبدالله صالح سفيان /B]
    خريج جامعة فاس 1984
    كلية الاداب _ شعبة الفلسفة
    وهو الذي يعمل حاليا باحثا بمركز الدراسات الإستراتجية بالخرطوم ، ونائبا رئيس اتحاد الكارتيه السوداني

    وكان اول طالب سوداني يمارس لعبة الكاراتيه في المغرب وتحصل على الحزام الأسود وهو مازال طالبا في المغرب ودرب في عدة نوادي مغربية اثناء دراساته العليا بمدينة الرباط
    وشارك في بطولات ومنافسات مغربية ضمن اندية مغربية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-05-2009, 01:08 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: واجب العزاء للزميل/مسعود محمد الحسن (Re: omer abdelsalam)

    بلغنا من الخرطوم
    بمزيد من الحزن والأسى
    نبا وفاة والد زميل خريج المغرب
    مسعود محمد الحسن / امس بالخرطوم
    ويقام المأتم بحي السجانة بالخرطوم جنوب
    للزميل مسعود واسرته الكريمه
    احسن الله عزاؤكم
    انا لله وانااليه راجعون
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-05-2009, 07:24 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مرحب بيكم في الصفحة 12 ,,, ومرحب ب /عادل بابكر {توم سويا }في المغرب (Re: omer abdelsalam)


    ايها الأحباب
    تطل علينا الصفحة 12
    نرحب بكم في رحابها
    ان شاءالله تجدون فيها مايسركم
    هي رحلة محبة زادها ووقودها قلوبكم العامرة
    وتواصلكم الدائم عبر وسائل الإتصال المختلفة
    ويسر البوست ويسعده وصول رفيق الدرب والزميل
    عادل بابكر المشهور ب{ توم سويا } الى المغرب
    في زيارة عمل قصيرة ولكنه عازم على الرجوع الى مرافئ جامعة فاس والوقوف بالأطلال
    ونبش شيئا من الذاكرة واستعادة الماضي الجميل في ازقة المدينة العتيقة
    ان شاءالله سيكون لنا معه لقاء ودردشة على صفحة البوست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-06-2009, 04:55 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مرحب بيكم في الصفحة 12 ,,, ومرحب ب /عادل بابكر {توم سويا }في المغرب (Re: omer abdelsalam)

    مقترحات للصفحة 12
    ****************************
    دار نقاش جدي في مقر الجمعية المغربية لخريجي الجامعات المغربية
    وفي عدد من اللقاءات مع الزملاء الخريجين اثناء فترة اقامتي الأخيرة في الخرطوم
    حول البوست وآفاقه
    وطرح الزملاء الخريجين عدد من النقاط الهامة حول الكيفية التى يجب ان يسير عليها البوست في هذه المرحلة المقبلة خاصة بعد أن بلغ سن الثالثة
    وكان من ضمنها ان يتجه البوست في المرحلة المقبلة الى تسليط الضوء على مرحلة مابعد التخرج
    حيث يتناول باسهاب حياة الخريجين ومآلاتهم وماحققوه من انجازات طيلة فترة دخولهم مرحلة العمل والانتقال الى الحياة العملية بعد الدراسة الأكاديمية
    فتح المجال أمام مواهب الخريجين ن الأدبية والثقافية وتسجيل خواطرهم حول حياة ما بعد التخرج
    بالتأكيد لدى العديد من الخريجين وجهات نظر متعددة ومتباينة
    يمكن ارسالها لنشرها في البوست للإستنارة بها
    نستقبل مقترحات غير اعضاء المنبر على الإيميل
    [email protected]

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 04-06-2009, 10:13 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-06-2009, 05:44 PM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24831

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مرحب بيكم في الصفحة 12 ,,, ومرحب ب /عادل بابكر {توم سويا }في المغرب (Re: omer abdelsalam)

    المسنوح عمر عبدالسلام و رفقائه

    قع.

    مررنا للتحية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-06-2009, 08:12 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مرحب بيكم في الصفحة 12 ,,, ومرحب ب /عادل بابكر {توم سويا }في المغرب (Re: فيصل محمد خليل)

    Quote: قع.

    فيصل محمد خليل
    مرحب بيك في ألبوست
    فينك ياراجل غاطس
    قرب تعال ماتبتعد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-06-2009, 06:11 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شكرا احمد محي الدين (Re: omer abdelsalam)

    Quote: اخى العزيز/عمر عبد السلام
    تهانينا الكثيره بمناسبه بلوغك الشفاء الكامل بنزول
    الحصوه كامله فى خرطوم
    الصمود ونزف التهانى لكل متصفحى البوست بان الاخ/عمر قد
    تماثل للشفاء تماما بعد
    سفره للخرطوم وبعد ان شرب كثيرا من ماء النيل وكذلك جك من
    عصير القنقليز
    المشهور فى غرب السودان ولقد تفتت الحصوه تماما ولقد من
    الله تعالى عليه بكمال
    الصحه وكذلك بفضل دعاه

    .الطيبين من اهل هذا البوست اللذين تضرعوا لك بالشفاء
    ====
    احمد محي الدين
    شندي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-06-2009, 10:11 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شكرا احمد محي الدين (Re: omer abdelsalam)

    Quote: الاخ/عمر قد
    تماثل للشفاء تماما بعد
    سفره للخرطوم وبعد ان شرب كثيرا من ماء النيل وكذلك جك من
    عصير القنقليز
    المشهور فى غرب السودان ولقد تفتت الحصوه تماما

    شكرا اخي / احمد
    نعم _ القونقليز _
    سره باتع
    ويضع سره في اضعف مخلوقاته وياتي بالاسباب حيث لاندري ونحتسب
    نصيحة للأخوة الخريجين واعضاء المنبر وزاوره لاتستهينو بالقنقليز
    نصيحة مجرب ماطبيب
    في شجر السودان ونباته
    قد يكمن فيه صحتنا وعافيتنا دون ان ندري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-06-2009, 09:30 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: دعواتكم لوالدة زميلنا م ابوسمرة (Re: omer abdelsalam)

    Quote: والدة الزميل الحاج ابو سمرة في وعكة صحية طارئة وهي حاليا بالمستشفى
    البراحة بالخرطوم بحري تمنياتنا لها باجل الشفاء
    اللهم اشفي والدة زميلنا الحاج ابو سمرة شفاء لا يقادر سقما ومتعها
    بالصحة والعافية
    رقم الحاج ابو سمرة 002499225147063

    وصلتنا هذه الرسالة من الزميل احمد محي الدين من الخرطوم
    البوست يتمنى الشفاء العاجل لوالدة الزميل / عبدالرزاق ابوسمرةاللهم اشفها وعافيها
    ودعواتنا معك اخي ابوسمرة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-06-2009, 09:55 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


توسويا .... في ضيافة البوست بالرباط ..... فمرحبا به (Re: omer abdelsalam)

    حل الزميل والخريج من جامعة فاس { دفعة 1983}
    عادل بابكر ...الشهير ب{توم سويا }
    بالمغرب اخيرا في زيارة عمل ..وحل اخيرا بالرباط في ضيافتنا
    في جلسة ممتعة ..استعاد عادل اجمل ذكرياته ايام دراسته في المغرب
    مضت أكثر من 27 سنة على مغادرته لمغرب وكانت هذه المرة الأولى التى يعود فيها عادل الى اوكاره المهجورة
    []عادل بعد اقامته في الرباط قرر الذهاب الى مدينة فاس حيث هناك معاقله الثرية بذكريات الجامعة واحياء فاس وازقتها الجميلة
    وسيقف هناك متاملا في كل اركان معالم المدينة ليستعيد ايام الصبا والشباب وحياة الطلاب الصاخبة الفتية
    ____
    وهذه بعض من صور جلسة ودردشة ضيافته في منزلنا بالرباط
    ووعد عادل بتدوين بعض من خواطر رحلة فاس مع الصور لنشرها في البوست قريبا
    ====
    عادل بابكر , فور وصوله للرباط .. حكى وحكى .. انها 27 سنة مضت ...ياه

    توم سويا وعمر ..تذكرنا معا تلك الأيام الخالدات

    عادل اراد ان يصور ابنتنا الصغيرة { سارة } فسبقته بصورة خاطفة

    توم سويا وعمر وسارة الصغيرة

    عادل وعمر ...حكينا كثيرا .. ولم ينضب المعين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-06-2009, 10:43 AM

عامر تيتاوى
<aعامر تيتاوى
تاريخ التسجيل: 14-01-2006
مجموع المشاركات: 3328

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: توسويا .... في ضيافة البوست بالرباط ..... فمرحبا به (Re: omer abdelsalam)

    عمر ليك السلام والتحايا وانت برفقة عادل بابكر
    بعد سنين طويلة من الغياب


    ابو انس تعال مارى بالامتداد بتلقى رابط لموقع جديد
    للامتداد والدعوة موجهة ليك للتسجيل فورا


    سلام الى ابى رقراق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-06-2009, 11:03 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 22-05-2003
مجموع المشاركات: 703

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: توسويا .... في ضيافة البوست بالرباط ..... فمرحبا به (Re: عامر تيتاوى)

    حبيبنا الغالي أبوأنس...

    حمدا لله على السلامة وقد رأيناك في الصور والحمدلله..

    بالله كم هو محظوظ توم سويا ووالله عندما رأيته في الصورةن أطمأن قلبي
    بأن جيلي ما زال شابا والحمدلله...

    تومسويا كان مصدر قلقي وخروجي عن المألوف، فقد كان عادل العاصمي يستفزني
    بأشياء الآن كلما تذكرتها أضحك كالمجنون..
    كنتُ مفلسا جدا، يا عمر كما تعرف أيام سكنكم في صافوي وتأخرت منحتي
    وصارت محنتي.. وفي يوم من الأيام، جاءني عادل تومسويا وبشريات الفرح
    تغمره ومعه زميلتنا نادية حمادة ومدّ لي ظرفا أنيقا وعليه طابع دولة الإمارات،
    وكنت متوقع شيكا من شقيقي. وخرج من المطعم الجامعي مسرعا...

    أسرعت بالخروج وفي يدي المظروف وعقلي مشغول بالمشاريع التي سأدخلها بعد
    تسلم الشيك، ومنها السكن خارج الحي وشراء علبة مارلبورو حمراء والترقي
    من (الروج) لآفاق أرحب واتكأتُ على شجرة وفتحتُ المظروف/الرسالة وإذا بي
    أجد ورقة بيضاء داخل ورقة صفراء فقلتُ الحمدلله ربما الشيك داخل تلك الورقة!

    كان الظرف بداخله الورقة مكتوبا عليها (معليش قلنا نضحك معاك شوية) بتوقيع
    عادل سمسويا، وبما أن حجمينا كانا ضئيلين وأنا أكبره حجما على كل حال، فقد
    فكرتُ في الإمساك بتلابيبه وإعطائه علقة معتبرة ولكني لم اجده في ذلك اليوم، وسامحته
    بعد أن زال الغضب وكلما تذكرتُ هذا أتذكر الولد الشقي عادل...

    عادل من الذين أعتز بصداقتهم للأبد...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-06-2009, 05:03 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: توسويا .... في ضيافة البوست بالرباط ..... فمرحبا به (Re: عبدالأله زمراوي)

    Quote: بو انس تعال مارى بالامتداد بتلقى رابط لموقع جديد
    للامتداد والدعوة موجهة ليك للتسجيل فورا

    الحبيب / عامر تيتاوي
    طولت الغياب .. نورت البوست
    بالتأكيد ساقتحم معقل الإمتداد واعيث فيه فرحا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-06-2009, 05:44 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: توسويا .... في ضيافة البوست بالرباط ..... فمرحبا به (Re: omer abdelsalam)

    Quote: تومسويا كان مصدر قلقي وخروجي عن المألوف، فقد كان عادل العاصمي يستفزني
    بأشياء الآن كلما تذكرتها أضحك كالمجنون..

    حبيبنا/عبدالاله زمراوي
    مرحب بعودتك للبوست بعد غياب
    ضحكت كثيرا وانا اقرا ماكتبته عن صديقنا المشترك من الزميل الجميل عادل بابكر - توم سويا _من منا لم يشرب من مقالبه في ذلك الزمان
    كان عادل مغرما باصطياد رفاق دربه الواحد تلو الآخر للإيقاع بهم في مصيدته
    من محاسن الصدف اثناء سفرى الأخير للخرطوم ، كنا في جلسة سمر مع رفاق الأمس برفقة عادل توم سويا


    فجاء ذكر المقالب التى اشتهر بها
    وحكيت للأخوة المقلب الذي وقع لى معه في مدينة فاس بعد ايام قليلة من التحاقنا بالجامعة اثر مشاجرتنا فطلب مني ان { ان اطالعه الخلا } وبما ان فاس آنذاك لم يكن فيها خلا فاتفقنا على اللقاء في وادي اخضر للمبارزة [/B
    ولم اكن اعرف وقتها ان عادل دبر لى مقلبا { مدنكل } فذهبت الى موعد { المبارزة } فجلست هناك بالساعات الطويلة في انتظاره
    ولكنه كان قد عزم على تركي في هذه الحالة مغتاظا من مقلبه رجعت الى المنزل بحثا عنه للشجار معه مرة اخرى ،فوجدته يضحك ملْ فيه وينفجر ضحكا . فلم اتمالك نفسي فضحكت بدوري على مقلبه فتصافحنا وقتها ونسينا خصامنا وعدنا اصدقاء كما كنا يالها من ايام جميلة هكذا كان عادل بابكر اخي عبدالاله يشع في وسطنا المرح والدعابات والمقالب الظريفة ولكن بقلوب صافية تنسى مقالبها وتقبل على الحياة بروح القة وحبور مابعده حبور
    =====
    اخي عبدالاله زمراوي ...اهديك هذه الصورة التى جمعتني اخيرا في الخرطوم بتوم سويا وزميلنا المحامي الجميل سيف الدين عبدالله _ ابو العائلة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-06-2009, 07:08 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Rاحمد محي الدين ,,,,, وسنوات مابعد التخرج (Re: omer abdelsalam)

    Quote: اخى العزيز/عمر
    لقد طرحت قبل ايام قليلة من خلال البوست سؤال عن ماذا بعد المغرب؟ وهذا السؤال من الصعب الاجابه عليه لان كتابه السيره الذاتيه فى السودان غير مطروقه حتى عند السياسين ولكن يمكن تسليط الضؤ على بعض التجارب الناجحه فى كل مجال مثلا المحامين اوالمستشارين القانونين او رجال السلك الالدبلوماسي او رجال الاعمال او الادباء اورجال الصحافه ويمكن واحد فقط من كل مجموعه ان يكتب ويعكس تجربته ولفد وعدنى الاخ/احمد مهدى المحامى ان يكتب تجربته فى مجال المحاماه او القانون وسوف اقوم بارسالها للبوست متى ماتم الفراغ من كتابتها
    وهنالك تجربه الاستاذ/محمد البشير صالح من رؤساء الاتحاد العام للطلاب السودانين بالمغرب واول رئيس لجمعيه خريجى الجامعات المغربيه وهو بعد تخرجه مباشره عمل فى مجال المعاهد البريطانيه وهو معهد خاص بالمرحوم/والده ولقد استطاع ان يطور هذا العمل ليمتد ويشمل فتح مدارس لتعليم الاساس وكذلك رياض الاطفال وامتد هذا العمل داخل وخارج الخرطوم . وكان الاستاذ/على عبد الرازق رفيق دربه من ايام فاس الى جانبه في هذا الميدان ، واضحى ساعده الايمن فى هذا العمل منذ تخرجه من فاس وحتى بعد عودته من امريكا . وعلى عبد
    الرازق الان المد يرالعام للمعاهد البريطانيه.ومناللبوم الخاص للأخ على عبد الرازق نرسل هذه الصور لتوضح لنا مدى عمق العلاقه والرابطه المتينة التى تجمع وجمعت مابين الاخوين/على عبد الرازق ومحمد البشير صالح منذ ان كانا طالبين بمدينه فاس.
    + الصوره الأولى تحكي عن سيرة صديقين حميمين وهما معا فى مكتب محمد البشير ، وهي صورة تعكس كيفان علاقات الخريجين لاتنتهي عند بوابة التخرج , بل تستمر وتمتد حتى مرحله مابعد المغرب.
    ------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------احمد احمد محى الدين/شندى/السودان



    والصورة التالية
    على عبدالرزاق ومحمد بشير وياسر عبدالجبار
    ومباراة شطرنج ساخنة خلال مرحلة ماقبل التخرج
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-06-2009, 04:47 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


سنوات مابعد التخرج ::::: مواهب الخريجين الأدبية (Re: omer abdelsalam)

    Quote: فتح المجال أمام مواهب الخريجين : الأدبية والثقافية وتسجيل خواطرهم حول حياة ما بعد التخرج
    بالتأكيد لدى العديد من الخريجين وجهات نظر متعددة ومتباينة

    استجابة للنداء الذي وجه البوست في مطلع الصفحة الحالية {12}
    بفتح المجال امام الخريجين لنشر مواهبهم الثقافية والفنية في البوست في اطار التعرف على مسيرة حياتهم مابعد التخرج
    استجاب الأخ م صلاح عباس فقير لنداء ’ وهاهو يرسل للبوست مشاركة ادبية من عدة حلقات
    سنبدأ بنشرها تباعا ,,,, الشكر للزميل صلاح على هذه المساهمة التي اتوقع لها الترحيب من القارئ كماعودتنا كتاباته السابقة في البوست
    Quote: اخي عمر، أولاً حمد الله على سلامة التخلص من "الحصوة"!

    ثانياً، مرفق إليك مع هذه الرسالة موضوع تحت عنوان: (خواطر حول الحب والإيمان والغناء والقرآن) من ثلاث حلقات، هذه حلقته الأولى، علماً بأني كنت نشرت هذه الحلقة في بوست "الشعبية" بوست الحيِّ! فقلت: نشرها في البوست المغربي الفاسي قد يكون أولى، على الأقل بسبب أن القاعدة الأساسية التي انبنى عليها هذا الموضوع تأسست في فاس، إضافةً إلى أنه قد تتجدد بسببه الحوارات القديمة التي كانت تشهدها منتدياتنا في فاس! عسى أن لا يكون ثقيل الوقع على رواد البوست!

    مع خالص الود

    أخوك

    صلاح عباس فقير

    Quote: خواطر حول الحبِّ والإيمان والغناء والقرآن
    =========================================
    (الحلقة الأولى)
    أيُّها القارئ العزيز، ابن الحيِّ الجميل
    أحيِّيك بتحية ملؤها الشَّوق والمودَّة, وأدعوك إلى أن تشاركني الغوصَ في أعماق تجربتي الذوقية لفنِّ الغناء, إذ ربما تجد فيها صدىً لتجربتك الذّاتيَّة، وعبر ذلك نُتيح لأنفسنا فرصةً ثمينةً لمراجعة رصيدنا الروحيِّ والوجدانيِّ، وهو أغلى ما نملك!
    وليكن ذلك في إطار القيم الإيمانيَّة والشَّرعيَّة التي نستظلُّ بها جميعاً.
    لحظة صدق شعوري:
    "إن أنسَ ما أنسَى": ليلةً من ليالي الغربة (المغربيَّة), إذ "عربدت بي الأشواق", وهاجت في نفسيَ الرَّغبة, بلقاء الأهل والأحبَّة, وكان ذلك كلُّه على إيقاع النَّغمات الشَّجيَّة لأغنية (الحبِّ والظُّروف):
    قلنا ما ممكن تسافر ‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍....
    وكانت لحظةَ صدق شعوريٍّ مُضمَّخٍ بالدُّموع, كنت بعدَها كلَّما أمعنت بالتَّفكير في مسألة (حكم الغناء في الإسلام) فَرَضَتْ نفسَها عليَّ هذه التَّجربةُ الوجدانيَّة, باعتبارها شاهدَ صدقٍ لا بدَّ من سماع شهادته عند إرادة النّظر في هذه القضيَّة.
    ولست أعني بذلك ما يجدُه السَّامع من نشوةٍ ولذَّةٍ حين السَّماع, ولكنِّي أعني ذلك المعنى الشُّعوريَّ العميق الذي أسال المدامع, وأثار الشَّوق والحنين ...
    ولستُ أدري أكنت متَّبعاً في ذلك للهوى؟ أم كنتُ صادقاً فيه، وأميناً مع نفسي؟
    المغنى حياة الروح:
    إنَّ الغناء يحتلُّ في الحياة مساحة كبيرة, لا باعتباره وسيلة من وسائل الترويح عن النَّفس, بل قد صار مأوىً وملاذاً للكثيرين، يغسلون به همومهم وغمومهم, ويشعرون عند سماعه وترديده بنشوةٍ ولذَّة لا يظفرون بهما في غيره, ما قد يُذكرك بالأغنية المصريَّة الشَّهيرة:
    المغنَى حياة الروح!
    ويُخامر المولَعينَ بالغناء شعورٌ عميق: أنَّهم لحظةَ السَّماع يكتشفون عوالمَ فريدةً, ويُدركون للحياة رؤيةً جديدة، لعلَّها ما كان يُدندِنُ حولها جبران خليل جبران في قصيدته التي مطلعها:
    اعطني النَّايَ وغنِّ فالغِنَا سرُّ الوجود
    أمَّا السَّبب الذي يُعطي للغناء في حياتنا هذه الأهميةَ الكبيرة، فيلوحُ لي أنّه يتمثّل في كون الموضوع المحوريَّ الذي تدور حوله كلماتُ معظم الأغاني هو الحبُّ.
    وما أدراك ما الحُبُّ:
    الحبُّ ذلكم المعنى الإنسانيُّ النَّبيل، الذي يُمكن تعريفُه بأنه: "عصيرٌ مشكل" من كلِّ المعاني والقيم الإنسانيَّة الرَّفيعة.
    وغالباً ما تنبني على "قاعدة الحبِّ" علاقةٌ عاطفيَّةٌ تجمع بين قلبي رجلين أو امرأتين أو رجلٍ وامرأة, وفي الغالب ينجذبُ المحبُّ إلى المحبوب لشعوره القويِّ بأنَّ القيم والمعانيَ المكنونةَ في قلبيهما متماثلةٌ, وأنَّهما قد خُلقا ليسيرا في طريقِ الحياة معاً, فيبدو الحبُّ في كنهه وكأنَّه ميثاقٌ ثنائيٌّ بين طرفيه، على أن يخوضا معركة الحياة متآزِرَين يعتمد كلٌّ منهما على الآخر.
    فالغناءُ -في نظري- يستمدُّ مكانته الكبيرة، من استناده إلى هذه العاطفة الإنسانيَّة العميقة.
    وإذا توجَّهنا بأبصارنا تلقاء السُّنَّة المطّهرة؛ فسوف نجد اهتماماً مباشراً بهذه العاطفة النّبيلة، فهاهو ذا الرّسول -صلّى الله عليه وسلّم- يتوجَّهُ بالنُّصح إلى مَن وقع في قلبه حبُّ أحدِ إخوانه: أن يُعبِّر لأخيه عن هذا الحبِّ ولا يكتمُه!
    بل، فلنذكر في هذا السِّياق أشهر قصَّة حبٍّ شهدها العهد النَّبوّيُّ، وهي قصّة حبُّ مُغيثٍ لبَريرةَ، فها هو ذا مُغيثٌ بعد طلاقه من بريرة، يمشي خلفها، ودموعُه تجري على خدَّيه، الأمرُ الّذي تعجّبَ له رسولُ الله –صلَّى الله عليه وسلَّم-، فقال لعمه: "يا عبَّاس، ألا تعجبُ من حبِّ مغيثٍ بريرةَ، ومن بغضها له"، إذن فقد كان حبّاً من طرفٍ واحد، ولم يجد الرَّسولُ الأكرم غضاضةً في أن يتّخذ موقفاً إيجابيّاً في هذه العلاقة العاطفيّة، فتوجّهَ لبريرة قائلاً: "لو راجَعتيه!"، فقالت: أتأمُرني!؟ قال: "لا، إنَّما أشفع"، فقالت: لا حاجةَ لي به!
    فهل كانَ الشَّاعر والمغنّي الشّعبيّ، في قولهما:
    الحبّ أنا ما بديتُه!
    الحبّ من زمن الصَّحابة يا بَلال!
    هل كانا يُحيطانِ علماً بهذا المعنى، أم أنَّها فقط مناسبة القافية؟
    وعموماً نجد هذا الاهتمام بعاطفة الحبّ، قد تعمّقَ لدى صفوةٍ من العلماء، فكتبوا فيه واستقصَوا أحواله ودرسوه باعتباره ظاهرةً إنسانيّة، وعلى رأس هؤلاء يأتي ابن حزم الأندلسيِّ، في كتابه الشّهير: (طوق الحمامة في الأُلفة والأُلَّاف)، ثمّ ابن قيم الجوزية، في كتابه: (روضة المحبين ونزهة المشتاقين)، وكذلك في بعض فصول كتابه: (الجواب الكافي لمن سأل عن الدّواء الشّافي).
    كتاب الغناء في السودان:
    ولو أنَّنا تصفَّحنا "كتاب الغناء في السودان"؛ لرأيناه موسوعةً جامعةً، قد تناول بين دِفَّتَيه مختلفَ جوانبِ هذه التَّجربة العاطفيَّة ومراحلها, وما يحدُث فيها من مواقف، وما يحيط بها من آمال وطموحات ومشاعر وأحزان وهموم.
    تجارب عاطفيَّة صادقة:
    فمن نماذج الأغنيات السُّودانيَّة المُعبِّرة التي لامست بصدق كلماتِها وعذوبة أدائها منابعَ الإحساس الفطريِّ في الإنسان, نذكرُ أغنية "زاد الشجون" لفضل الله محمد ومحمد الأمين، التي يُطلق عليها البعض اسم "الملحمة العاطفيَّة":
    ومن بعد فرقتنا ديك مين كان بيفتكرك تعود
    كنتَ بحتاج ليك بشدَّة وانتَ عنِّي بعيد .....كنتَ....
    نعم, فالشعور بالحاجة إلى المحبوب هي أبرز سمات المحبَّة وأعمقها: كلماتٌ بسيطة, لكنها تمسُّ في الوجدان أوتاراً عميقة.
    ومن ذلك كذلك كلُّ أغنيات الثُّنائيِّ وردي وإسماعيل حسن, أو أغنيات وردي قبل أن يزُجَّ بنفسه في "مرحلة تسييس الوجدان", وردي الود والمستحيل والطير المهاجر:
    ورحلة عصافير الخريف في موسم الشَّوق الحلو
    هيَّج رحيلها مع الغروب إحساسْ غلبني اتحمَّلو
    و أول غرام يا أجمل هدية يا أنبل مودة يا نور عينيَّ
    ومحفورٌ في ذواكر العُشَّاق ويجري في دمائهم ما أبدعه الثُّنائي بازرعة وعثمان حسين من أغانٍ عاطفيّة، في تجربتهما الطّويلة التي اكتشفا في نهايتها "الحقيقةَ":
    لكن حنانك ليَّ، أو حتّى مشاعرك نحوي:
    ما كانت حقيقة!!!
    كانت وهم!!
    كانت دموع مسفوحة بي أحرف رقيقة!
    هذه بعض نماذج من الأغاني التي تحكي عن تجارب إنسانية عاطفيَّة صادقة, وغيرُها كثيرٌ من الرَّوائع, لكنِّي أقف خاصَّةً عند أنموذجٍ أعتقدُ أنَّه أكثرُ ارتقاءً وإبداعاً وسموَّاً:
    أغنية الصباح الجديد:
    إنَّه النَّموذج الذي جمع بين شاعر تونس الكبير أبي القاسم الشابي والفنان حمد الرَّيَّح, فكانت ثمرته أغنيةَ "الصَّباح الجديد".
    تستند معاني هذه الأغنية إلى فكرةٍ إنسانيَّة: عميقة وواقعية في آنٍ واحد: وهي فكرة "أنَّ كلَّ إنسانٍ يحتمل في صدره قيماً ومُثُلاً عظيمة, يُحاول كلَّ جهده أن يُحقِّقَها عبرَ مراحل حياته".
    ففي هذه الأغنية، يغمسُ الشابي ريشتهُ في رحيق ليل المعاناة، المُرافق لمسيرة حياته، مُسطّراً بمداده "البُشرى" بشروق شمسِ "الصّباح الجديد":
    اسكني يا جراح واسكتي يا شجون
    مات عهدُ النَّواح وزمانُ الجنون
    وأطلَّ الصَّباح من وراء القرون
    ثم يُشير الشابِّي إلى المعاني والقيم التي جعلته، والتي تجعلُ كلَّ إنسانٍ يتطلّع لهذا الصباح المُفعم بالحياة، قائلاً:
    في فؤادي الرَّحيب معبدٌ للجمال شيَّدته الحياة في الرُّؤى والخيال
    إنَّ سحر الحياة خالدٌ لا يزول فعلام الشُّكاء من ظلامٍ يحول
    ثم بهذا الصَّدر المنشرح, المغمور بالنَّشوة، يُودِّع حياته السَّابقة التي عاشها بعيداً عن تلك القيم الرَّفيعة، يودّعها وهو يلبّي ذلكم النداء:
    من وراء الظَّلام وهدير المياه قد دعاني الصَّباح وربيعُ الحياة
    يَا لهُ من دعاءٍ هزَّ قلبي صداه لم يعُد لي بقاء فوق هذي البقاع
    فها هو ذا يقف مودّعاً تلك البقاع، وهو يبثُّها زفراته الأخيرة، قائلاً:
    فالوداع الوداع الوداع
    يا جبالَ الهموم يا هضابَ الأسى يا فجاجَ الجحيم
    وحقَّاً ذلك التَّمزُّقُ النَّفسيُّ الشُّعوريُّ الذي يعيشه الإنسان, بعيداً عن القيم الرَّفيعة والمثل العليا التي جعلها اللهُ فطرةً في سويداء الضَّمير, هو زفَراتٌ حرَّى من الجحيم، ويُوشك أن تقودَ صاحبَها إليه.
    ثم يُعلن الشابي انعتاقه وتحرُّره من أغلال هذه المرحلة, وابتداء مرحلة تاريخيَّة جديدة من عمره:
    قد جرى زورقي في الخِضمِّ العظيم
    ونشرتُ القلاع فالوداع الوداع الوداع
    أغنيةٌ تحكي على مستوى العاطفة والشُّعور مسيرةً إنسانيَّةً ظافرةً, يطمحُ كلُّ إنسانٍ ينبضُ قلبه بالحياة إلى أن يُحقِّقها على مستوى الواقع، ومن خلال هذا الجهد النَّبيل الّذي يبذُله الإنسانُ لتحقيق هذه القيم، تنمو شخصيّته ويتكامل وجوده الإنسانيّ، ويكتشف في نفسه منجماً زاخراً بالقدرات والإمكانات، وبهذا الجهد النّبيل يكون للحياة رونقٌ وبهاء، يجعلانها رغم كلِّ ضروب الإحباط، ساحةً للعمل والجهاد والعبادة ...
    الإيمانُ والحبّ:
    تلك بعضُ نماذجَ من التَّجارب الصَّادقة, التي أعتقدُ أنَّها تتوافق في جوهرها مع القيم الشَّرعيَّة, بل ربَّما يستطيعُ الكثيرون ممَّن تذوَّقوا تجربة الإيمان، ونهلوا من معين الحبِّ: أن يُعبِّروا لنا عن خلاصة هذه التَّجربة المزدوجة متمثِّلةً في هذه الحقيقة: أنَّ عاطفة الحب, وعاطفة الإيمان بالله، صنوان:
    فمنبعُهما واحدٌ: هو القلب,
    وأثرُهما واحد: هو الارتقاء بمشاعر الإنسان والسُّموّ بها إلى مراتبَ رفيعةٍ من الوعي والإدراك والشَّفافيَّة,
    بل هما لِمَن ذاقَهُما شيءٌ واحد: فليس الإيمانُ "مقولاتٍ لاهوتيَّة باردة", وليس الحبُّ مجرد عاطفة رومانسيَّة محلِّقة في الخيال.
    بل الإيمان في حقيقته: هو الحبُّ، وقد فاض عن قلوب العباد متوجِّهاً إلى الله الجليل الرَّحيم الجميل، ومن ثمَّ إلى أيٍّ ممّن خلق، أو ممّا خلق!
    كما أنَّ الحب في حقيقته: رصيدُ الإيمان المكنون في قلوب العباد فطرةً وخِلقة, والذي يَظهر عندما تستثيرُه وتقدحُ زناده شتَّى المثيرات الاجتماعيَّة والطبيعيَّة، ألم تلحظ إلى تلك الحالة العاطفية الاستثنائية التي تغمرُك عندما تنخرطُ في البكاء حزناً على فقيدٍ عزيزٍ!؟
    والإسلامُ إنما يُريد أن يرقَى بحياتنا ومشاعرنا, ويوجِّهَها إلى صراط مستقيم، من خلاله يُحققُ الإنسانُ كلَّ ما يصبو إليه من سعادة روحية وجسدية, معنوية وحسية, إنَّه لا يقمع مشاعر الإنسان وطاقاته الفطرية, كلا ولا يكبتها، بل يوجِّهها وينظِّمُها ويوظِّفُها حتى تكون متوازنةً منضبطةً في ممارستها وفي التَّعبير عنها.
    هذا هو الإسلام، الّذي شَوَّهَتْ صفاءَ رؤيته أيّما تشويهٍ: الرؤى الحزبيةُ ذات الأفق الضيّق!
    ويتجدّد بإذن الله لقاؤنا الحلقة القادمة!
    ===========

    صلاح عبَّاس فقير


    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 10-06-2009, 04:54 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-06-2009, 05:05 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سنوات مابعد التخرج ::::: مختار البكري يكتب عن مشاوير السنين و عادل بابكر (Re: omer abdelsalam)

    Quote: مشاوير السنين ............. والأخ عادل بابكر
    ==========================================



    هاهو الأخ العزيز عادل بابكر بزياريه للمغرب يمنحنا فرصة تنطق بلسانها تعبر عن المشاوير التي قطعناها ومشيناها منذ أن فارقنا المغرب , وتفرقت بنا سبل الحياة .وهي تحكي عن مشوار السنين كيف صرنا بعد طول كل هذا الزمن . عادل بابكر اليوم ليس عادل الامس , حينما كان من أصغرنا سنا وأكثرنا حيوية ومرحا ومناورة . وعندما لامس الطائر الميمون أرض المغرب أدركت البلاد أن في جوفها أحد ثمراتها وابداعاتها . حيث كان أول عهدها به قبل ثلاثة عقود من الزمان وهو ابن العشرين خريفا جاءها ليتزود منها العلم وفصل الخطاب . وها هو يعود اليها اليوم مزودا بخبرة السنين وتجارب دروب الحياة وبصفته الرسمية - كبير المستشارين القانونيين لبنك الأدخار - والذي هو أحد البنوك العريقة في السودان . يعود اليها هذه المرة وهو رجل دولة ويمثل بلدا باكمله ففردت له جناحيها لاستقباله بكل الترحاب والسعادة والسرور . وكان هو الأسعد بوصوله للارض التي فتحت له يوما خزائن علمها فنهل من ينابيعه حتى ارتوى
    لقد افتخرت المغرب من دون شك بمقدمه , وهو نفس الشعور الذي انتابني وأنا في حضرته عندما زرته في مكتبه قبل عام مضى , وكان على صدر المكتب لافتة مكتوب عليها كبير المستشارين القانونيين ودخل علينا أحد المستشارين حاملا بين يديه ملفا يطلب من كبير المستشارين ابداء ملاحظاته وتوجيهاته . وازدت زهوا عندما جاءت كلمات الأخ عادل وتوجيهاته معبرة عن فهما عميقا للاجراءات القانونية المطلوب اتباعها ومراعاتها وتنفيذها . وعندما علم أخي عادل أنني بصدد جمع بعض المعلومات من بعض الوزارات تعينني على كتابة بحثي قام على الفور بالاتصال بزملائه في تلك الوزارات ومهد الطريق أمامي لمقابلتهم . ويومها مر أمامنا شريط طويل من الذكريات العذبة لتلك الأيام من الأزمان الوضئية والتي كلما لاحت لنا في الافق أنستنا كثيرا من الهموم وحلقت بنا في سماوات أخريات
    الأخ عادل أحد الصور الزاهية لما صرنا ووصلنا اليه , وهو جزء أصيل من اللوحة الجميلة التي تضم المستشارين القانونيين محمد عثمان الشايقي وضياء السراج ومزمل بخيت وأحمد عثمان وعبد الاله زمراوي وعبد المنعم محمود وعماد فاروق وعاطف عبد الحميد وعزالدين فضل الله والقائمة طويلة والمعذرة لمن فاتني ذكر اسمه . أنا واثق عندما وقف الأخ عادل على أعتاب الأرض الحميمة - فاس العظيمة -استعاد شريطا طويلا من الذكريات الخالدة ورأى صورة وجهه في بعض أحياء المدينة . واستقبلته جامعتها بكل الفخر والاعزاز ... كيف لا .. وهي ترى في شخصه ثمرة جهدها وعطائها المدرار . فما أسعدك أخي عادل وهنيئا لك بهذه الزيارة ونصيحتي لك أن تكثر من شرب ماء سيدي حرازم وان شئت فمن ماء أبو الرقراق قبل أن يتلاشى في المحيط الأطلسي لتضمن عودتك القادمة ونصيحتي الثانية اذا دخلت الرستو بظهر المهراز اياك أن تعمل عمايلك ديك . وحتى نواصل أخي عمر لك كل الود والمنى
    ======
    أخوك
    مختار البكري
    الولايات المتحدة

    " صورة لزميل عادل بابكر في زيارته الأخيرة للمغرب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-06-2009, 05:53 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سنوات مابعد التخرج ::::: صلاح عباس فقير (Re: omer abdelsalam)

    وكتب صلاح عباس فقير
    Quote: بسم الله الرحمن الرحيم

    أخي عمر

    سلام من الله عليك ورحمة منه وبركات

    أولاً، حمد الله على سلامة الأوبة من لندن، وكأنها كانت رحلة استشفاء، فأسأل الله عز وجل أن يكتب لك وافر الصحة والعافية وطول العمر، آمين!

    ثانياً، أبعث خالص التعازي للأخ ياسر إسماعيل، في وفاة والده، سائلاً الله عزّ وجلّ أن يغفر له، ويسكنه فسيح جناته!

    وفيما يتعلق بموضوع استمرارية البوست، طبعاً يا عمر لم تجد مفراً من النزول عند رغبات الإخوة الأعزاء مختار وسيف الدين وعبد الحافظ وأحمد محيي الدين، وعبد الإله وخضر نور الدين، الذي أصبح البوست بالنسبة له كما قال "بحال القهوة المهرسة في الصباح" يبدأ به يومه، علماً بأني "ما عَمّرني" تذوَّقت هذه القهوة المهرسة، لكن شعرت بدبيبها يسري في عروقي لما قرأت كلامه، فظل البوست يجري في وجداننا مثل نهر النيل، أو كنهر أبي الرقراق، واستأنف سيف الدين مسيرة البوح والحكي الجميل.

    وبهذه المناسبة، أحيّي إخوتنا في الخرطوم، الأخ أحمد الأستاذ وصحبه، على ما قاموا به من تكريم للجامعات المغربية، وعلى حرصهم على إشراك جميع الزملاء في الحدث! وهي طبعاً مبادرة طيبة، وأنا شخصيّا يرتسم في وعيي الآن شخص العميد المهيب آمال جلال، متمنياً أن تكون قد بلغته أصداء هذه المبادرة! ليعلم بما يكنّه له طلابه من مودّة، رغم تطاول السنين.

    وأختم بتوجيه شكري للأخ أحمد محيي الدين الذي هاتفني في فترة غياب عمر، وحثّني على مواصلة التواصل والكتابة، ففي هذه المرة أكتفي بهذه الكلمات، واعداً الأخ أحمد وكل نشطاء البوست المغربي، وكذلك المتابعين من الخارج بالمشاركة الإيجابية في القريب العاجل بإذن الله!

    فإلى لقاء قريب بإذن الله تعالى!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-06-2009, 05:34 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سنوات مابعد التخرج ::::: وداعا °°°° توم سويا (Re: omer abdelsalam)

    Quote: لأخ العزيز عادل بابكر بزياريه للمغرب يمنحنا فرصة تنطق بلسانها تعبر عن المشاوير التي قطعناها ومشيناها منذ أن فارقنا المغرب , وتفرقت بنا سبل الحياة .وهي تحكي عن مشوار السنين كيف صرنا بعد طول كل هذا الزمن . عادل بابكر اليوم ليس عادل الامس , حينما كان من أصغرنا سنا وأكثرنا حيوية ومرحا ومناورة

    العزيز/ مختار البكري
    غادرنا صباح اليوم الى دبي في طريقة الى الخرطوم
    الزميل العزيز / عادل بابكر وحرمه
    بعد زيارة قصيرة للمغرب
    صحبتهما السلامة
    كانت رحلته ممتعة وحاول عادل ان يحكي خلالها كل مشاوير السنيين الفائتة
    لكن لم يسعفه الوقت .... فاقتنص قليلا من ماضي الذكريات وعبق تلك الأيام الخوالي
    عادل سيحل بعدسته وصوره قريبا في البوست ليرسم دروب جولاته في ازقة معالم مدينة فاس
    =======
    سنوات مابعد التخرج
    لم تتوقف رحلة الطلبة السودانيين بعد مرحلة التخرج
    بل امتدت واخضر عودها واينعت وتواصلت سنوات وسنوات
    هذه الصورة تحكي عن تلك المرحلة الجديدة في حياة الخريجين
    زميلنا مختار البكري كان واحدا من الذين بذلوا جهدا طيبا في ان الا ينفرط عقد الصداقة والأخوة بمجرد مغادرة الخريجين للمغرب
    وهاو في الخرطوم في منتصف الثمانينات يجمع شملهم وفي سيارته الفلوكسواجن - الحمراء الشهيرة -
    يتنقل بين رفاق الأمس ويصطحبهم من موقع خريج للآخر
    =====
    من اليمين : كمال ميرغني ، محمد عثمان الشايقي، عبدالقادر سعيد ، حمدي داوود ، مختار البكري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-06-2009, 09:54 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سنوات مابعد التخرج ::::: مختار البكري يكتب عن توم سويا وزمراوي (Re: omer abdelsalam)

    وصلتنا رسالة من الزميل مختار البكري ليعقب مرة اخرى على رحلة زميلنا / عادل بابكر عادل بابكر < توم سويا > للمغرب ومداخلة زميلنا / عبدالاله زمراوي
    Quote: مشاوير السنين ........... برفقة عادل وعبد الاله وعمر
    ************************************

    لقد ذكر الأخوة عبد الاله وعمر أن عادل كان كثير المقالب , ولذلك جاءت نصيحتي له في نهاية الحلقة السابقةتذكره بنوادره في رستو الحي الجامعي بفاس .حيث كنا نجلس في جماعات متجاورة , لزوم الونسة , ولكن كان للأخ/ عادل سبب اخر . فقد كان ينتهز الفرصة المناسبة وما أن تحول نظرك للاتجاة الاخر الا ويقوم وبسرعة فائقة بالاعتداء على أحد محتويات الصينية , وطبعا كانت مليئة بكل ما طاب ولذ , ومن النادر أن تكتشف حينها ما حصل , وحتى عندما تستدرك موخرا أن هنالك شي مفقود تصيبك الحيرة وليس هنالك أدلة متوفرة فالمعتدى عليه قد استقر في بطن عادل ولا ترى في ملامح وجهه أثر لشبهه ولحظتها تظن أنك أنت الذي أحضرت نصيبك ناقصا ولكنه ظن مصحوب بالشك . وكان عادل حريف جدا خاصة مع القادمين الجدد وكانوا فريسته المضمونة , وبعد أن انكشف أمر عادل كان الذين مرت عليهم مقالبه عندما يرونه داخلا يلملمون كل شي ويضعونه تحت حراسة مشددة ولكن رغم ذلك اذا كانت له النية يعرف كيف ينفذ خطته .
    لقد أثارت مداخلات الاخوة عمر وعبد الاله هذه الذكريات . ولقد سعدت جدا بمداخلة الأخ عبد الاله و, ولقد اشتقنا لظهوره بعد طول غياب , وقد فقدنا وجوده معنا هنا , في القارة الامريكية . وعندما عدت من السودان وجدت رسالة بصوته المميز الجهور في انتظاري بجهاز التسجيل ويشهد الله لم تسمح لي نفسي بمسحها رغم مرورالأعوام . واستمع اليها من وقت لاخرفهي في أذني قطعة شعرية من ابداعاته الأصيلة . وعبد الاله زمراوي اليوم هو أحد عمالقة الشعر وهو يستعد الان لاصدار ديوانه الثالث . وعبد الاله سوف يكون له شأن عظيم في اعلاء اسم وصوت خريجي المغرب خاصة والسودان عامة وسوف نشير اليه ونقول بكل الفخر أن ذاك الشاعر هو منا , هو من خريجي المغرب المعطاء ونشهد انه كان مميزا منذ أن كان وسطنا هنالك . وها هو عطاء مشاوير السنين شعرا تقوص جذوره في أعماق أرض الوطن وفي ذلك ضمان لحضور لايبهت مهما تقادم الزمن باذن الله .سيظل عبد الاله مبدعا وسيظل علامة مضيئة نشير اليه لاظهار بعض من نجاحاتنا وتفوقنا
    لك التحايا أخي عمر أنت تتحفنا برؤية تلك الجلسات بمنزلكم العامر وأنت اليوم أحد أركان الصحافة ببلاد المغرب . لقد عادت بي تلك الصور الى بدايات العقد الأخير من القرن المنصرم عندما جلسنا ومعك أم أنس , وأنس لم يتجاوز الثالثة من عمره المديد بأذن الله . وفي نفس ذلك الموقع تجاذبنا أطراف الحديث واجترار الذكريات ويومها غمرتنا داركم بكرم أصيل . متعكم الله وأسرتكم الكريمة بكل خير وسعادة وأنتم تنتقلون بنا من ركن الى اخر في محراب الذكريات الخالدة . ويكفيك فخرا ما قدمته لنا وجمعتنا ومنحتنا رئة نتنفس بها وواحة نلجأ اليها ونلتقي تحت ظلالهابالاحباب والصداقات والاخوان ونعيد الذكريات ونحكي عن عطاء مشاوير السنين الممزوجه بكل عبير الود والوداد وما أروع الطيب صالح عليه رحمة الله حين قال - الحياة ما فيها غير حاجتين اتنين , الصداقة والمحبة - دمت أخي لاحبابك ولك مني كل الود والمنى
    =========
    أخوك
    مختار البكري
    الولايات المتحدة

    * صورة لمرحلة مابعد التخرج
    زميلنا مختار البكري في منتصف الثمانينات وهو يتاهب للسفر للولايات المتحدة التى استقر فيها من\ ذلك الوقت
    الصورة امام منزله بحي جبرة بالخرطوم
    ورفقة الزميلين الخريجين : كمال ميرغني وحمدي داوود ، وسيارته الفلكسواجن الحمراء الشهيرة

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 14-06-2009, 10:01 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-06-2009, 08:27 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سنوات مابعد التخرج ::::: مقالات الكاتب المغربي / عمر حيمري (Re: omer abdelsalam)

    ارسل لنا الكاتب والباحث الاجتماعي المغربي / عمر حيمري عدة مقالات مساهمة منه للبوست
    بالطبع الجميع يذكرون مساهمات عمر السابقة في المنبر والبوست
    فهو من خريجي جامعة فاس دفعة / 1979
    وكان زميلا ورفيق درب لعدد من الطلبة السودانيين في ذلك الزملن
    وهذا هو المقال الآول
    ============
    الاسباب المستترة لحوداث المرور
    ____________________
    Quote: الأسباب المستترة لحوادث السير



    ما مر يوم، لم أر فيه أو أسمع، عن حادثة سير مروعة ، خلفت قتلى أو جرحى .والسلطات المغربية ، تتحدث عن ثلاثة آلاف وست مائة قتيل (3600) سنويا ،بمعدل عشرة قتلى يوميا ، وهذا يوازي إثنان ونصف (2,5) في المائة من الناتج الداخلي الخام . أي حوالي أحدى عشر(11) مليارا درهما سنويا .

    أما تقرير منظمة الأمم المتحدة عن حوادث السير، فيتحدث عن مقتل مليون ونصف من الأشخاص ،وجرح ما يقارب الخمسين مليونا (50).

    نظرا للدمار الكبير،الذي تخلفه حوادث السير، على صعيد الإنسان، و السيارة والطريق ،(تدمير علامات السير وأحيانا حتى القناطر) والطبيعة (قلع الأشجار وقتل الحيوان ...) سميت بحرب الطرق لتشابههما في الدمار والآثار،التي تخلفه كل منهما .لكن ما هي أسباب هذه الحرب الغير متكافئة و المعلنة من جهة واحدة ،والتي تأخذ على حين غرة ،ولا تعطي لمحاربيها أي فرصة للدفاع عن أنفسهم، أو حتى الفرار من مواجهتها ،فهي تنصب لهم الكمائن فإذا أخذتهم لم تفلتهم ؟

    .يرى البعض أن الخلل يكمن في الإنسان ، وفي تصرفاته المشينة واللا أخلاقية ، كالسياقة برخصة حصل عليها بطرق غير شرعية ،أو السياقة وهو في حالة السكر، أو عدم احترام قوانين السير ، كالسرعة ،وعدم الاكتراث بعلامات السير ،والتهور،والتعب ،والنوم ،وعن الفساد الإداري، المتمثل في التساهل في تطبيق القانون، وغض الطرف عن المخالفات،( ليس بالمجان طبعا ) ....بينما يتحدث آخرون عن الحالة الميكانيكية للسيارة وقدمها ،مع إهمال الصيانة ...أما الطرف الثالث ،فيحاول أن يرجع السبب إلى الطريق، وما تعرفه من ضيق، ونقص في علامات السير ، وحفر، ومنعرجات مفاجئة ،وأشغال غير معلن عنها ....

    إن دراسة بسيطة ، لمضمون آراء هذه الأطراف الثلاثة ،تبين عدم براءة هذه المواقف التبريرية ، ومحاولة إخفاء الحقيقة، أو إغفالها ، مع إسقاط المسؤولية على الطرف الآخر، ولو بشكل غير مباشر. كما أن هذه الآراء مبنية على التوقع، والحدس، والتخيل، وعلى قيل وقال، وليست نتيجة دراسة ميدانية اعتمدت على منهجيات البحث التقني.

    فوزارة النقل والتجهيز تتهم السيارة (الحالة الميكانيكية). والإنسان يحمل المسؤولية للطريق( نقص في التجهيز والإهمال ) ،والطريق تلوم الإنسان (السكر والفساد الإداري والأخلاقي ) الواقع كل هذه الأطراف لها نصيب من الصحة ونصيب من المسؤولية.

    أمام هول الكارثة لم يكن بدا لوزارة النقل والتجهيز، من الاعتراف ولو بشكل محتشم ، بدور الأخلاق ، في الحد من حوادث السير ، فأعدت مخططا استعجاليا للسلامة الطرقية ، وأ حدثت جهازا تابعا لها سنة 2004 ، أسمته اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير، مهمتها نشر الوعي، والثقافة بالسلامة الطرقية، تحت شعار "لنغير جميعا سلوكنا ".

    نعم لنغير سلوكنا ، باستحضار ديننا الحنيف في حركة سيرنا ،فلا نركب حتى نحمد الله ونشكره على نعمة المركب:{سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين }(الزخرف 13) . ولا نفرط في السرعة ،ولا نبطئ فنلحق الأذى بالآخرين في كلتا الحالتين ، استجابة لقوله تعالى :{ واقصد في مشيك } (لقمان 18) ولا نظلم الآخرين بأخذ حقهم في الأسبقية ، بل نتسامح ، ونلتمس لهم الأعذار ، ونرفق بهم لقوله صلى الله عليه وسلم [ إن الله رفيق يحب الرفق في الأمر كله . ] ( متفق عليه –البخاري 6927 وسلم 6766) ، وأن نستشعر رقابة الله قبل رقابة الأمن ، فنلتزم بتطبيق قانون السير.وأن لا نملأ البطن خمرا ، والأذن موسيقى ماجنة " يارايي ،ياري مازال نسكر مزال " ، وأن لا نشغل العين بعري النساء، فيتيه العقل ،ويغفو القلب ،ولا يحضر اللطف الإلهي، فتحدث الكارثة ...

    هذه بعض أسباب الحفاظ على أرواحنا و سلامتنا . ولكنها غير كافية لإيقاف ما سميناه، بدون وعي ولا شعور منا، بحرب الطرق ، والتي لا قبل لنا بها إلا بالتبرؤ والتوبة من أسبابها. هذه الأسباب المستترة ، والتي لم يذكرها أحد ، في حدود علمي ،ولم يدخلها ضمن أسباب الحوادث، هي الربا.نعم أسباب حوادث السير، هي الربا. فكم من سيارة ما زالت تحمل لوحة دوبل في ،تحولت إلى كومة من الحديد ،وصاحبها إما في أعداد الموتى ، أو المعطوبين ، أو المدينين للشركة ، لأنه خالف أمر الله ،وأقدم على شراء السيارة بأقساط ربوية ،فأعلن بذلك الحرب على خالقه ، ومدبر أمره ، فكانت هي الحرب بكل صورها ، النفسية والجسدية ،والمالية...التي وعد الله بها آكلي الربا لقوله تعالى :{ فإن لم تفعلوا فأذنوا بحرب من الله ورسوله }(البقرة 279) وقوله :{ الذين يأكلون الربا لا يقومون إلا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس }وقوله :{ يمحق الله الربا ويربي الصدقات والله لا يحب كل كفار أثيم } .وقال صلى الله عليه وسلم [ما أحد أكثر من الربا إلا كان عاقبته القلة ] ( رواه ابن ماجه والإمام أحمد وصححه الألباني ) وقال أيضا صلى الله عليه وسلم :[ إذا ظهر الزنا والربا في قرية فقد حلوا بأنفسهم عذاب الله ](أخرجه الطبراني في الكبير عن ابن عباس صححه الألباني في صحيح الجامع 679 ).لقد رأينا كيف حطمت الربا الاقتصاد العالمي ، وكيف أحرقت الملايير، بل أتريونات من الدولارات ، وأغرقت العالم في أزمات اقتصادية ، وحولت أغنياء العالم إلى فقراء ...أفلا نتعض ، فنركب الحمير مع النجاة و السلامة . بدلا من سيارة الربا ،مع الهلاك الدنيوي والأخروي .
    =======
    عمر حيمري
    مدينة وجدة : المغرب

    صورة تعود الى سنوات منتصف الثمانينات في جامعة فاس
    ويظهر في يمين الصورة الطالب السوداني / المسلمي الكباشي وفي اقصى اليسار زميله / عمر حيمري
    ومعهما طالب فلسطيني

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 14-06-2009, 08:41 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-06-2009, 08:47 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سنوات مابعد التخرج ::::: مقالات الكاتب المغربي / عمر حيمري (Re: omer abdelsalam)

    المقال الثاني ل / عمر حيمري
    انفلونزا الخنازير
    ===========
    Quote: اليوم يعيش العالم هلع وهول قارعة ، أو كارثة أنفلونزا الخنازير القاتلة، التي باتت تهدد بقاء الإنسان ،ومظاهر الحياة فوق كوكبنا ،إن هي تحولت إلى وباء، لعدم وجود دواء قادر على القضاء على فيروس أنفلونزا الخنازير ، كما صرح بذلك المختصون ، ويبقى الأمل متعلقا بالقضاء على الخنازير المتسببة في هذا الفيروس ، ومنع أكل لحومها ، وتحريمه . ففي ضرف أسبوعين فقط انتشر المرض في أكثر من ثلاثين دولة،وقتل أزيد من ستة آلاف شخصا، ناهيك عن الذين يحملون الفيروس ، والذي قد لا تظهر أعراضه ، إلا بعد ثلاثين سنة ، كما يقول أهل الاختصاص. على الرغم من كل الاحتياطات ، التي اتخذتها بعض الدول .كتلك الإجراءات الوقائية ،التي تمت في العاصمة المكسيكية مثلا ،إذ سجن السكان أنفسهم ، وامتنعوا عن الخروج ، وأوقفوا كل أنشطتهم الاقتصادية ،والثقافية ، والاجتماعية ، في محاولة منهم لوقف انتشار فيروس أنفلونزا الخنازير.وفي مصر إذ أوصى مجلس الشعب بذبح جميع الخنازير خوفا من الأنفلونزا .وفي جميع الدول، تقريبا اتخذت تدابير احتياطية في المطارات خوفا من انتقال هذا الفيروس القاتل، الذي لا يعرف حدودا. كما منع استيراد لحوم الخنازير، أقذر الحيوانات وأوسخها وأكثرها ضرا، لكثرة جراثيمها، ولقدرتها الفائقة على نقل خصائصها وصفاتها، إلى كل من يأكل لحمها ، النابت من الجيف والقاذورات، بما فيها فضلات الخنزير نفسه .وصدق الله العظيم إذ يقول { إنما حرم عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير }(البقرة آية173) كما قال :{ حرمت عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير }( المائدة لآية3)... ظل مرض الخنازير، يواصل زحفه نحو العديد من الدول، مهددا مليارين من سكان العالم أي الثلثين .ولم تجد منظمة الصحة العالمية أمامها إلا الاعتراف بعدم القدرة على وقف مرض الأنفلونزا الخنازير.وأن كل ما يمكن للعالم، أن يقوم به ،هو التعاون من أجل عرقلة زحفه ،والتخفيف من آثاره المميتة .دون أن تجرأ على الدعوة إلى تحريم لحم الخنزير،أو منع تربيته والمحافظة عليه ، أو حمايته ... باعتباره وباء في حد ذاته، حتى قبل أن يكون مصابا بالمرض، أو حاملا له. كما أن منظمة الصحة العالمية لم تجد الشجاعة الكاملة لتقول للناس، إن من يتغذى على لحم الخنزير، فكأنما يتغذى من دورة المياه، ومن المزبلة العامة للمدينة. ولهذا السبب من وجهة نظري على الأقل ، نجد القرآن الكريم حرم لحم الخنزير لذاته ، بينما حرم لحوم الحيوانات الأخرى لعلة عارضة ، كأن تكون ميتة ،أو مخنوقة، أو موقوذة

    (قتلت بحجر أو خشب أو ما شابهه)أو متردية (سقطت من مكان شاهق جبل مثلا ) أو نطيحة (نطحتها شاة أخرى أو غيرها) أو أكلها سبع(ذئب مثلا ) ، أو ذبحت على النصب(تقربا لصاحب ضريح مثلا) .لقوله تعالى :{ حرمت عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير وما أهل لغير الله به والمنخنقة والموقوذة والمتردية والنطيحة وما أكل السبع إلا ما ذكيتم وما ذبح على النصب ...}( المائدة آية 3) ....

    إن مرض أنفلونزا الخنازير، فضح الكثير من الدول الإسلامية ، التي كانت تستورد لحوم الخنازير من أجل الربح ، بحجة المتاجرة فيها ، مع السياح الغير المسلمين ...فصدق عليهم قول رسول الله صلى الله عليه وسلم [...عن بن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان قاعدا خلف المقام فرفع بصره إلى السماء فقال :" لعن الله اليهود – ثلاثا - إن الله حرم عليهم الشحوم فباعوها وأكلوا ثمنها ، إن الله لم يحرم على قوم أكل شيء إلا حرم عليهم ثمنه .] وعن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم [قاتل الله اليهود حرمت عليهم الشحوم فباعوها وأكلوا ثمنه ]( رواه البخاري) . فسبب هذه المخالفة لشرع الله ،وما أنزل من الحق ،على رسوله ، وبسبب الظلم والطغيان والفساد وأكل الربا وقد نهوا عنه ، والنهي عن الفاحشة وقد أتوها، و تحريم لحم الخنزير وقد تحايلوا على أكل ثمنه ،حتما سيلحق الذين ظلموا منهم ، ما لحق بدول الغرب من انهيار اقتصادي ،وتفسخ أخلاقي ، وانتشار للأمراض والأوجاع التي لم تكن معروفة من قبل، كالسيدا وجنون البقر، وأنفلونزا الطيور ، وأنفلونزا الخنازير...والباقي ما هو من الظالمين ببعيد . وصدق الله العظيم إذ يقول :{ ولا يزال الذين كفروا تصيبهم بما صنعوا قارعة أو تحل قريبا من دارهم حتى يأتي وعد الله إن الله لا يخلف الميعاد } (الرعد آية 31).إن الجرأة على محارم الله، والطغيان على ما نهى عنه ،ومخالفة ما أتى به رسوله يعجل لا محالة ، إنجاز وعد الله ،ووعيده بالعذاب ،والفتن ، والخوف ،والجوع والنقص في الأموال ، والأنفس ، والثمرات ، والحروب ، والزلازل ،وحوادث السير ...فخذوا أسلحتكم وحاربوا ربكم ،أو ابحثوا عن ملجإ ، أو مغارات ، أو مدخلا ،ثم أسرعوا إليه ، هربا من ربكم ...
    =====
    عمر حيمري
    وجدة : المغرب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-06-2009, 08:11 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سنوات مابعد التخرج ::::: رحلات و ملتقيات (Re: omer abdelsalam)

    ظلت اواصر المودة بين خريجي الجامعات المغربية متينة وممتدة
    لم يتوقف جهد الخريجين عند اقامة جمعية تجمع شملهم في حي الموردة بام درمان منذ سنوات الثمانينات
    بل اقاموا العديد من المناسبات الجماعية
    وكانت الرحلات وسيلة للقاء وتمضية اوقات جميلة يسترجع خلالها ذكريات حياتهم في المغرب
    وكانت الرحلات مناسبة لتوطيد العلاقات وفتح الباب امام الجميع لتقديم بد العون لكل خريج كل في مجاله وتخصصه
    =====
    الصور التالية نموذج من تلك الرحلات
    الصورة : رحلة الى جزية توتي في منتصف الثمانينات
    تضم نفر من خريجي جامعة فاس
    مختار البكري ،عبدالقادر سعيد ، عمر حسين { شقيق محمد حسين عبدالماجد}عادل الزبير
    ابراهيم زازا ، ضياء السراج ، ابوسمرة ,ياسر عبدالجبار ، وسيف ابو العائلة

    وهذه لقطة اخرى من رحلة جزيرة توتي
    عبدالمنعم بوب ، عمر حسين ، ابوسمرة ،مختار البكري ،ياسر عبدالجبار ، مصطفى احمد ، عبدالقادر سعيد

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 16-06-2009, 07:08 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-06-2009, 06:00 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سنوات مابعد التخرج ::::: رحلات و ملتقيات (Re: omer abdelsalam)

    وهذه صور رحلة الى منطقة بتري بجنوب الخرطوم
    الرحلة ضمت مجموعة من خريجي الجامعات المغربية
    زمان الرحلة : منتصف الثمانينات

    معاوية حسين،{ نود معرفته } معتصم فضل ،الطاهر احمد عثمان ، التوم البشير ،
    كمال ميرغني ، عبدالقادر سعيد ، حمدي داوود ، عمر حسين ، صلاح النور _كارتيه

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 16-06-2009, 06:04 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 16-06-2009, 07:12 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-06-2009, 07:49 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سنوات مابعد التخرج ::::: رحلات و ملتقيات (Re: omer abdelsalam)

    لحظة فرح وطرب في رحلة للخريجين بضواحي الخطوم في الثمانينات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-06-2009, 05:18 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سنوات مابعد التخرج ::::: الذكرى السادسة لوفاة الدكتور / عبدالله الطيب (Re: omer abdelsalam)

    Quote: الاحتفال بالذكرى السادسه لرحيل عبد الله الطيب
    ************************
    كتب/احمد محى الدين
    ******
    تستعد هذه الايام منظمه اروقه للثفافه وبالتعاون مع معهد عبد الله الطيب للغه العربيه بجامعه الخرطوم لاحتفال بالذكرى السادسه ويجىء الاحتفال هذه المره مختلفا عن السنوات الماضيه. وسوف يكون هناك اصدار لكتاب دراسات فى ادب عبد الله الطيب حيث يحتوى الكتاب على مقالات للدكتور الحبر يوسف نور الدائم والاستاذ محمد الواثق والدكتور الصديق عمر الصديق واخرين والكتاب الثانى عباره عن ترجمه لمقالات عبد الله الطيب لما كتبه بالانجليزيه عن عادات السودان النيلى المتغيرة وكما سوف يكون هناك معرض كتاب لكتب العلامه.
    وسوف يقام حفل التابين يوم الجمعه 19/6/2009فى تمام الساعه السابعه والنصف
    مساءا بدار اتحاد المصارف الخرطوم شرق

    * صورة للبروف الراحل ببهو فندق الهيلتون بالرباط في سنة 1994

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 18-06-2009, 05:20 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 18-06-2009, 07:41 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-06-2009, 06:17 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سنوات مابعد التخرج ::::: رحلات وملتقيات (Re: omer abdelsalam)

    في سنة 1987 بعد تاسيسها مباشرة اقامت جمعية خريجي الجامعات والمعاهد المغربية
    مجموعة من الأنشطة والمناسبات وكانت الرحلات واحد من تلك المناسبات لجمع شمل الخريجين في السودان
    والصور التالية تعبر عن لحظات جميلة لرحلة نيلية نظمتها الجمعية عقب تاسيسها برئاسة الأخ الكريم محمد البشير صالح محمود اسماعيل
    ويظهر في الصورة آنذاك < محمد بوضياف > السكرتير بسفارة المغرب بالخرطوم
    وكان صديقا حميما للجمعية والخريجين لايغيب بتاتا عن كافة منسباتهم الى حين رجوعه الى المغرب
    -- ويظهر في الصورة اييضا الزملاء الخريجين : امين الحاج ابودقن ، محمد الحسن بابكر < حسون >مصطفى احمد ، وحسن < حريرة >

    * وهذه صورة اخري من رحلة النيل
    خريجون من جميع الجامعات بالمغرب
    عبد المنعم بوب < فاس> كمال محجوب < فاس > تاج الأصفياء<فاس > ، عبود< الرباط > ، ساتي < الدار البيضاء >

    * صورة للخريج الفنان المعروف سامي المغرب
    يطرب الجميع في الرحلة النيلية
    ويظهر من الخريجين رئيس الجمعية آنذاك محمد البشير صالح ، وعامر عبدالحميد ، سكرتير الجمعية

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 21-06-2009, 06:36 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-06-2009, 11:46 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سنوات مابعد التخرج ::::: لقاءات (Re: omer abdelsalam)

    نشاط جمعية خريجي الجامعات والمعاهد المغربية بدأ منذ انطلاقها في اواخر الثمانينات
    مذدهرا وحيويا ، ولم تكن تمر ايام والا وكان للجمعية حضورا ما .ولقاءات هنا وهناك
    الصور التالية تشير الى لقاء وحفل اقامته الجمعية في اواخر الثمانينات
    شرفته فرقة عقد الجلاد
    ====
    عبدالقادر سعيد ، وعامر عبالحميد مع اعضاء فرقة عقد الجلاد قبل بدء الحفل

    خريجون مع فرقة عقد الجلاد

    خريجون يتابعون حفل فرقة عقد الجلاد
    ويظهر في وسط الصورة / محمد بوضياف السكرتير بسفارة المغرب بالخرطوم

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 21-06-2009, 11:49 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-06-2009, 06:41 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سنوات مابعد التخرج ::::: مواهب الخريجين (Re: omer abdelsalam)

    في اطار عرض مواهب الخريجين الآدبية والفكرية
    نواصل نشر مقالات الزميل المغربي / عمر حيمري خريج سنة 1979 من جامعة فاس
    وهذ مقال حول مناهج البحثوتقنياته
    Quote: مناهج البحث وتقنياته
    ====================
    بقلم عمر حيمري

    إن أي موضوع لا يمكن دراسته يشكل منطقي، ومعقول، في غياب تصور، أو رؤية معينة. وأنه كلما اختلفت هذه التصورات، بين الباحثين. كلما كانت النتائج مختلفة، حتى وإن كانت الفرضيات، والمنطلقات، أو المعطيات الأولية، واحدة وهذا لا يعود إلى سوء استخدام المنهج أو الجهل بتقنيات ووسائل البحث من قبل بعض الباحثين وإنما إلى اختلاف الرؤية والتصور. فالتصور إذن هو حجر الزاوية في أي بحث حتى وإن كان خفيا غير معلن عنه، وحتى إن لم يخضع للتجربة العلمية الدقيقة. أما تقنيات البحث الأخرى، ووسائله، وأدواته، وطرقه فهي عوامل ضرورية، مساعدة، يستغلها الباحث لإنجاز بحثه وتوجيهه الوجهة الموضوعية السليمة، فهي إذا بمثابة معالم يهتدي بها الباحث حتى لا يخرج عن التصور الذي انطلق منه. هناك عدة طرق، وتقنيات علمية، لجمع المعلومات الضرورية لكل بحث، ارتأيت أن أشير إلى بعضها، نضرا لقلة المراجع في هذا المجال، وعدم اكتراث الباحثين بالتقنيات العلمية، عند القيام بأي بحث علمي. ولقد لاحظت كثيرا من البحوث، -خصوصا الميدانية منها- التي كتبها بعض الطلبة في السنة النهائية، أو الأساتذة عند إقرارهم في المناصب الإدارية، على الرغم من أهميتها. لا تستند على منهجية علمية أو تقنية واضحة، الشيء الذي يفقدها الصبغة العلمية. لأن تقنيات البحث، هي التي تعصم الباحث من الوقوع في الزلل، والأخطاء (كما ذكرت) وتعطي للبحث الأهمية العلمية. وإلا تحول البحث إلى مجرد وجهة نظر وعند ذلك يضيع كل مجهود الباحث. لا بد من الإشارة في البداية إلى أن كل البحوث تشترك على الأقل في مرحلتين هما:

    (1)المرحلة الافتتاحية، وهي بدورها تشتمل على مرحلتين ضروريتين هما: مرحلة التحضير الفكري، ومرحلة التحضير المادي.

    (2)تحديد مجال البحث، وفي هذه المرحلة لابد (1) من اختيار، وتحديد الموضوع بعناية(2) ضرورة صياغة الفرضيات (3)تحديد خصائص العينة لمجتمع الدراسة، أو ميدان الدراسة.



    تحديد الموضوع:

    إن العملية الأولى لتحديد الموضوع، تتطلب منا تحديد إشكالية البحث، و وصفها بوضوح، كخطوة أساسية، باعتبارها القضية التي تشغلنا، والتي نريد معالجتها. لأنه لا يمكن أن نتصور بحث بدون إشكالية. على شرط أن تكون صالحة للبحث، والدراسة. وتضيف إلى معارفنا شيئا جديدا، ومفيدا. دون أن ننسى تعريف المصطلحات، والمفاهيم الواردة في صياغة الإشكالية. يقول بول باسكون عن الإشكالية: [يمكن تلخيصها في مرحلتين متلاحقتين: (1) التساؤل: وهو العملية التي يتحول بها موضوع البحث إلى جملة من الأسئلة الدقيقة الواضحة. تبدأ من السؤال العام الذي يطرحه البحث، ثم تتدرج بعد ذلك إلى الأسئلة الفرعية.

    (2)اختيار المؤثرات، وهي المؤشرات، أو الدلالات والوقائع، التي يمك ملاحظتها، وتحديدها، أو قياسها بخصوص كل المتغيرات التي برزت في تساؤلنا] (بول باسكون إرشادات عملية لإعداد الرسائل والأطروحات الجامعية ترجمة أحمد عارف 1981)



    (2)الفرضيات: يمكن اعتبار هذه المرحلة، من أهم مراحل خطوات البحث العلمي. لأنها عبارة عن حل مبدئي يتخيله الباحث لكشف العلاقة الموجودة بين عناصر، ومتغيرات الظاهرة، موضوع الدراسة. كما أنها تقدم لنا كثيرا من المعطيات، والمعلومات التي قد تتحقق في نهاية الدراسة، أو لا تتحقق. إن وضع الفرضية هو من صنع الباحث، وهي عملية ذات قيمة إبداعية، تدل على فطنة وخبرة الباحث، ومدى استيعابه وفهمه للإشكالية التي يدرسها، وللواقع الذي تنتمي إليه. حتى يتجنب إضاعة الوقت، في فرضيات عقلية، بعيدة عن الواقع. وهناك ملاحظات لا بد من الإشارة إليها وهي:

    (1) يجب مراعاة العناصر، والمتغيرات والعلاقات الموجودة بينها في الظاهرة، عند صياغة الفرضية.

    (2) أن تكون الفرضية قابلة للتأكد من صحتها، أو عدم صحتها. [أي قابلة للدراسة، والاختبار، والتجريب. على خلاف الفرضيات الميتافيزيقية، والأخلاقية، الغير قابلة للتحقق.

    (3) لابد أن تكون الفرضية مرتبطة، ومنسجمة مع النظريات العلمية السابقة، التي أكدها العلم، و أصبحت بمثابة بديهة،. حتى لا يضيع الوقت في أمر، قال فيه العلم كلمته الأخيرة، وحتى يستفيد من الحقائق المكتسبة.

    (4) من الخطأ الشائع أن توضع الفرضية في شكل سؤال. بينما الصحيح، أن تكون الفرضية مثبتة، ومنفية، في نفس الوقت. لأنها ستصبح قانونا، إذا تأكدت صحتها. مثال ذلك {تراكم المواد، وضغط تاريخ الامتحان، يؤدي إلى الانقطاع المبكر عن الدراسة}. {تراكم المواد وضغط تاريخ الامتحان، لا يؤدي إلى الانقطاع المبكر عن الدراسة..}وبعد ذلك فالدراسة هي التي ستؤكد صحة الفرضية أو نقيضها.



    (3) العينة: إن الباحث، لا يستطيع أن يقوم بمسح للواقع، أو المجتمع ككل.ولذلك يلجأ إلى طريقة العينة الممثلة، والمحددة، لمجتمع الدراسة حتى يتمكن بعد ذلك من تعميم نتائج دراسته على المجتمع. فهي طريقة مختصرة للبرهنة على الفرضية، وإثباتها. على شرط أن تتاح الفرصة المتكافئة لكل وحدات الظاهرة المدروسة، لأن تكون ضمن العينة. دون إغفال أو تحيز. وهذا لا يمكن، إلا إذا تم سحب العينة بطريقة علمية، سليمة، وموضوعية. فمثلا إذا أراد الباحث معرفة آراء آباء، و أولياء التلاميذ، في عدم اهتمامهم أبنائهم بالمطالعة، فلا يمكنه أن يدرس كل آباء، وأولياء التلاميذ، لأن ذلك يأخذ وقتا طويلا، ومالا كثيرا، وجيشا من الباحثين، والمساعدين. وهذا لا يتاح إلا للدولة. ومن ثم فعلى الباحث، واختصارا للوقت، والجهد أن يختار عينة ممثلة، تمثيلا صحيحا، للآباء، والأولياء في مدينة معينة ويأخذ رأيهم في عدم اهتمام التلاميذ بالمطالعة. وبذلك يتسنى له معرفة العوامل الأساسية والثانوية الكامنة وراء عدم الاهتمام بالمطالعة. هناك أنواع من العينة نقتصر على ذكر نوعين باعتبار هما أكثر شيوعا:

    (1) العينة العشوائية: على الباحث أن يعد لائحة بأسماء كل الآباء، والأولياء. واضعا رقما أو حرفا أمام كل فرد في القائمة، ثم يأخذ رقما من الجدول العشوائي (الموجود غالبا في كتب الإحصاء)، فيكون صاحب هذا الرقم، أول فرد من أفراد العينة، ثم يتابع العملية، وعند كل سحب، لابد أن يرجع إلى الجدول العشوائي. إلى أن ينتهي حجم النسبة التي حددها مسبقا، والتي قد تكون مثلا عشرة بالمائة(10/100) أو(15/100)... وبهذه الطريقة تتأكد موضوعية اختيار العينة.

    (2)العينة المنظمة ذات البداية العشوائية: هذه الطريقة في اختيار العينة لا تكلفنا إلا قائمة بكل أفراد مجتمع الدراسة، وتحديد ما يسمى (بالبعد الثابت) و (الرقم المبتدئ المختار بصورة عشوئية). وهي طريقة أكثر إيجابية، لأنها تختصر وقت وجهد الباحث. وتحقق الدقة، والموضوعية في اختيار العينة.



    (4)الملاحظة: هي مشاهدة الظواهر قصد عزلها، وفك ارتباطها، بغيرها من الظواهر الأخرى. حتى يمكن تحويلها إلى ظواهر علمية، قابلة للدراسة. ويمكن أن نميز بين ملاحظتين: عامة وهي ملاحظة عادية، تلقائية، لا تهتم بعزل الظواهر. و علمية، وهي بمثابة تجربة مصطنعة يتحكم فيها الباحث. ويمكن له أن يعدل من شروطها، بما يراه مناسبا لدراسته، حتى يتسنى له الرصد الدقيق للوقائع الجزئية المكونة للظاهرة المدروسة، ودراستها عن طريق الحواس المجردة، أو المسلحة. على شرط، أن يكون حذرا من أخطاء حواسه، وأن لا يتأثر باهتماماته الخاصة، واتجاهاته الفكرية، وأن يتحرر كليا من رواسب العادات، والتقاليد، والأهواء الشخصية، ولا يسقط حالاته النفسية الشعورية على الملاحظة، فيقع في شر الأخطاء، والأوهام، وتضيع منه جوانب أخرى من الظاهرة، موضوع الدراسة، فتنفلت منه الموضوعية. و بواسطة الملاحظة، يتم التحقق من الفرضية. والملاحظة بصفة عامة، لا يمكن أن يستغني عنها منهج من المناهج، سواء كان المنهج ألوصفي التحليلي، أو الكشفي، أو التجريبي وتستخدم في علم الاجتماع، والأنتربلوجيا، وعلم النفس، وعلم الاقتصاد، وعلم الإدارة، والعلوم الحقة... لابد من الإشارة إلى أن هناك أنواع من الملاحظة:

    (1) الملاحظة العرضية الغير مقصودة، المرتبطة بالمعرفة الحسية، و التي لا تهدف إلى كشف حقيقة علمية معينة، وهي بمثابة مشاهدة يومية عادية، أو إدراك منفعي لا يتجاوز الحس. إلا إذا تحولت عن طريق الصدفة، إلى ملاحظة مقصودة. يستغلها الباحث للوصل إلى تأكيد حقيقة علمية. مثال ذلك ملاحظة بافلوف العرضية التي قادتة إلى فعل الانعكاس الشرطي، وملاحظة نيوطن التي قادته إلى قانون الجاذبية، وقانون العطالة.

    (2)الملاحظة المنظمة، أو البسيطة: وهي التي يستخدمها الباحث في مجال بحث محدد، أو مشروع معين، دون اللجوء إلى أدوات القياس الدقيقة، ودون المشاركة الفعلية للباحث، وهي تفتقد إلى الضبط العلمي الصارم، لأن الباحث قد يقحم مشاعره، وأفكاره الخاصة على المبحوثين. الشيء الذي قد يؤدي إلى إضعاف درجة الموضوعية في البحث. فتكون النتيجة كما يريدها الباحث، لا كما يجب أن تكون. على خلاف الملاحظة بالمشاركة، أي مشاركة الباحث الفعلية للمبحوثين. على شرط أن يكون مقبولا داخل مجتمع الدراسة، اجتماعيا، ونفسيا. فإنها تمكن الباحث من الحصول على معلومات كافية، ودقيقة، وسليمة لموضوع دراسته. وتمكنه من خدمة أهداف بحثه، وتكسير الحاجز الذي يوجد بينه، وبين المبحوثين، وبذلك يكسب ثقتهم، ويضمن تعاونهم معه.

    (3) الملاحظة المسلحة: وهي ملاحظة مجهزة، علمية، تعتمد على أدوات القياس، والتجريب العلمي، (كالميكرو سكوب، وتيلي سكوب والمجهر الإلكتروني وآلات التصوير عن بعد، وآلات التسجيل والمراقبة من وراء الزجاج الشفاف... )ويستخدمها الباحث عند دراسته لظاهرة علمية يحددها مسبقا، ويعزلها، عن غيرها من الظواهر المرتبطة بها، حتى يكون في وضع يسمح له بمراقبتها. وهذه الملاحظة قد يصعب تطبيقها في مجال العلوم الإنسانية، ولاجتماعية، على خلاف تطبقها في علم الفيزياء، وعلم الفلك، وعلم التشريح وعلم البيولوجيا، وعلم الجيولوجيا، فغالبا ما يؤتي أكله. فمثلا استطاع جاليليوأن يتوصل إلى كروية الأرض، ودورانها حول الشمس، وحول نفسها، عن طريق الملاحظة، والمراقة المسلحة بالمنظار، الذي صنعه لهذا الغرض. كما استطاع أن يتوصل إلى قانون تساقط الأجسام. قد تعترض الملاحظة العلمية عوائق، وصعوبات، ترجع كما أتصور، في الغالب إلى الباحث نفسه، أو إلى الأدوات التي يعتمد عليها، فمثلا قد يعتقد الباحث، أن الظل ساكنا، بينما هو في الواقع غير ذلك، وقد يعتقد أن السراب ماء، وأن العصا المغموسة في الماء منكسرة... ومن ثم لا بد للباحث أن يكون مسلحا بمنهج الشك، حتى لا يعرض نفسه للأخطاء التي تفسد دراسته.



    (5)وسائل تسجيل الملاحظة والبيانات: هناك ثلاث وسائل أساسية في تسجيل جميع التفاصيل، التي تم التوصل إليها عن طريق الملاحظة، سواء كانت هذه التفاصيل أمور عادية، روتينية، أم جديدة، غير مألوفة. لأنها ستصبح بدورها، مع مرور الزمن، مألوفة، وذات قيمة، لدى الباحث. ومن ثم وجب تسجيلها، والعناية بها حتى لا تفقد أهميتها.

    (أ) المقابلة: هي منهج، يعتمد على مواجهة الآخر، قصد معرفته، وسبر أغواره، وضمان أخذ أكبر حجم من المعلومات التي تهم البحث منه. وهذا لا يتأتى إلا إذا أخضعنا المقابلة للشروط التالية:

    (1) تقديم البحث مع تعريفه وإعطاء معلومات عنه، وذكر أهميته.

    (2) ذكر منفعة البحث بالنسبة للمبحوث

    (3)الالتزام بقاعدة عدم إفشاء السر.

    (4) أن لا يتقمص الباحث شخصية المخبر، أو رجل الشرطة.

    (5) أن لا يكترث برفض المبحوث للإجابة عن الأسئلة، فهو أمر طبيعي، وعادي.

    (6) أن يكون متأدبا في لهجته مع المسئول ومخاطبته له.

    (7) أن يلتزم بموضوع البحث، فلا ينتقل من موضوع لآخر، وأن لا يستسلم للاستطراد.

    (8) أن يكون يقضا، منتبها، دون أن يكثر من الكلام، أو الثرثرة لا بأس من الإشارة إلى أن هناك أنواع مختلفة من المقابلة منها:

    (1)المقابلة القياسية: وهي التي يتقيد فيها الباحث بأسئلة محددة مسبقا، يطرحها على المسئول، ولا يسمح لنفسه الخروج عنها، أو عن نطاق موضوع بحثه.

    (2)المقابلة الغير قياسية: وهي خلاف المقابلة القياسية، يكون الباحث حرا في صياغة الأسئلة، وطرحاها، واستبدالها عند الحاجة، شريطة تقيده، وعدم خروجه عن الموضوع.

    (3)المقابلة شبه القياسية: وفيها يمزج الباحث بين المقابلة القياسية، والغير قياسية فهو يتقيد بمجموعة من الأسئلة المحددة، وفي نفس الوقت يسمح لنفسه بطرح أسئلة أخرى، لم تكن مبرمجة مسبقا. إذا رأى أن لها صلة بالموضوع ومفيدة له.

    (4)المقابلة المركزة: في هذه المقابلة يعطي الباحث لنفسه الحرية المطلقة في طرح الأسئلة المهيأة مسبقا، أو المستخرجة من أجوبة المبحوث، دون أن يتقيد بأسلوب طرح الأسئلة المتعلقة بالظاهرة المدروسة طبعا.



    (ب) الاستبيان:

    هو طريقة علمية لجمع المعلومات إما عن طريق تقديم الأسئلة المكتوبة بواسطة الباحث نفسه، أو عن طريف مساعديه، أو عن طريق البريد العادي، أو الإلكتروني. فهو لا يحتاج إلى مهارة في توزيع الاستبيانات، وغير مكلف من الناحية المادية، ويشجع المبحوث الخجول، على الإجابة بصراحة، ودون حرج، وبحرية كاملة، لعدم حضور الباحث معه. كما أن هذا المنهج يمكن الباحث من توزيع البيانات على العدد الذي يريد من المبحوثين، وبالتالي يحصل منهم على معلومات كثيرة. يعتمد الاستبيان في جمع البيانات على الأسئلة المكتوبة، التي تستهدف إجابات عن الحالات التي يقصدها لباحث في موضوع بحثه، ومن ثم ينوع الباحث أسئلته، والتي يمكن أن نلخصها في ثلاثة أنواع:

    (1)أسئلة مفتوحة: وهي التي لا يقيدها الباحث بإجابات معينة، و غير ملزمة للمبحوث. و تترك له الحرية في الإجابة، والتعبير عن رأيه، واتجاهه، وباللغة التي يريدها، ويتقنها. وبهذا يضمن صدقه، وتعاونه، مع تنوع الإجابات، وواقعيتها. وإن كان هذا النوع يطرح صعوبات للباحث، عند تفريغ البيانات، وحصرها، وتبويبها في خانات معينة، من أجل دراستها. مثال ذلك: {كيف تعالج قضايا الأمن لو كلفت بوزارة الداخلية؟} أو{لو حصلت على مليار دولار ماذا تفعل به؟}... وفي هذه الحالة غالبا ما تكون الإجابات عبارة عن إنشاءات مفصلة، ومتنوعة على حسب المبحوثين. ومن ثم على الباحث أن يختار الإجابات المهمة، والتي تعبر عن الفرضيات التي وضعها مسبقا، والتي يعتقد أنها تجيب عن تساؤلاته، حتى يتمكن من تسهيل عملية تفريغ البيانات في الجدول الإحصائي وتحليلها.

    (2)أسئلة ذات البدائل: في هذا النوع من الأسئلة يتكفل الباحث بوضع إجابات محددة، كبدائل لكل سؤال، وما على المبحوث إلا أن يختار الجواب أو الأجوبة التي تناسب حالته. مثال ذالك: {على أي أساس تختار أصدقاءك؟ (على أساس الأخلاق) (السن) (المستوى التعليمي) (الجوار) (اختيار الوالدين) (الفصل الدراسي) (منفعة معينة)....... ومن مزايا هذه الأسئلة الاستبيانية، أن الإجابة عنها تكون محددة، وسهلة، كما أنها سريعة التحليل، وذات كلفة قليلة، ويمكن تحليلها إحصائيا، عن طريق الحاسوب، وإن كانت غالبا ما تعكس رأي الباحث الأمر الذي قد يجعل الذاتية، تطغى على الموضوعية.

    (3) أسئلة مغلقة: هذا النوع من الأسئلة سهل، وواضح ومطلوب، في المواضيع المعقدة، ويجبر المبحوث على الالتزام بجواب معين، عندما لا يجد له بديلا. كما أنه يعمل على ربط المبحوث، بمادة الموضوع، والتركيز عليه. وغالبا ما تكون الإجابة عنه ب (نعم) أو (لا) مثال ذلك: {ما هو سبب الانقطاع المبكر عن الدراسة؟} {طول المقرر؟} [نعم لا] {ضغط تاريخ الامتحان؟} [نعم لا] {سبب آخر؟} [أذكره] في كل أنواع الأسئلة الثلاثة التي ذكرناها، لا بد للباحث أن يلتزم ببعض الشروط في وضع أسئلته منها:

    (1)ضرورة ارتباط الأسئلة بموضوع الدراسة، وإشكالياته.

    (2)لا بد أن يختار نوع الأسئلة التي تناسب البحث، من حيث كونها مفتوحة، أو مغلقة، أو ذات بدائل.

    (3) ضرورة وضوح الأسئلة، وسهولتها.

    (4) الابتعاد عن الأسئلة البوليسية، أو التي تلح على المعلومات الشخصية، والمحرجة.

    (5) لابد من مراعاة التسلسل، الزمني، والمنطقي، عند طرح الأسئلة (-) تجنب الأسئلة التي قد تحيل إلى الحقائق، والمعارف، أو المعلومات، التي يمكن الحصول عليها من مصادر أخرى.



    (ج) الاختبارات أو الطرق التجريبية: إن المنهج التجريبي بصفة عامة، لا يمكنه الاستغناء عن مراحل حددها "كلود برنار" في عبارته: {الحادث يوحي بالفكرة، والفكرة تقود إلى التجربة، وتوجهها، والتجربة، تحكم بدورها على الفكرة. } و من الجدير بالذكر، الإشارة، إلى أن جاليلي، فسر ظاهرة سقوط الأجسام، والتي أصبحت تعرف فيما بعد، بقانون سقوط الأجسام، باتباع مراحل المنهج التجريبي الأربعة وهي:

    (1)الملاحظة.

    (2)صياغة الفرضية.

    (3)التجربة.

    (4) وضع القانون. إن المنهج التجريبي إذا، ما هو إلا عبارة عن إرجاع الفكرة إلى الواقع. أي أن العالم يصنع واقعا مصغرا شبيها بالواقع الطبيعي، يسمح بتكرار الحادث، يعرض عليه الفكرة [أي الفرضية] ليتأكد من صحتها، أو عدم صحتها. ونظرا للمزايا العديدة التي يتميز بها المنهج التجريبي، والنتائج الباهرة التي توصل إليها العلماء عن طريقه، في ميدان المادة. ارتأى علماء الاجتماع والأنتروبولوجيا، وعلماء النفس والتربية، وعلماء الإحصاء... تبني هذا المنهج، واستخدامه، عندما يريدون اختبار الفرضيات، ومعرفة مدى صحتها، ومدى تأثير العامل المستقل، في تشكيل وتكوين، موقف اجتماعي معين، أو اتجاه فكري، أو سياسي في مرحة معينة، أو قياس واختبار الذكاء، والتحصيل، والميول المعرفية، والمهنية عند الطلبة، واختبار الشخصية، والقيم، والجوانب الانفعالية. أو معرفة علاقة العامل المستقل، بالعامل المعتمد، ومدى التداخل بين مختلف العوامل المسببة للظاهرة موضوع الدراسة. يعمد الباحث إلى تعريض عينة من أفراد الجماعة، إلى تأثير معين لمعرفة مدى تأثيرها، على الجماعة، وهذا ما يسمى بالعامل المستقل، أو المؤثر. ثم بعد ذلك يختار الباحث جماعة أخرى، تحمل نفس المواصفات، والصفات، التي تحملها جماعة الاختبار، أو التجريب، وتسمى بالجماعة الضابطة، ويناظر بينهما. على شرط أن يتم اختيار المجموعتين، على أسس الطريقة العشوائية، التي سبقت الإشارة إليها في مجال العينة. مع تسجل صفات الجماعة التجريبية، والجماعة المناضرة، قبل تعرضها للعامل المستقل، وبعده، في نفس الفترة الزمنية. لأن تغير الزمان، وتباعد فترات القياس، قد يؤدي إلى تفاعل الزمن، مع العامل المؤثر الشيء الذي يؤدي بدوره إلى تغيير مواصفات الجماعة التجريبية، فتفقد التجربة أهميتها، وموضوعيتها وبالتالي مصداقيتها. كما أن تغير الباحث، أو طريقة البحث ألاختباري يكون له أثر سلبي على المبحوثين، وعلى التجربة نفسها. هناك أنواع من الطرق التجريبية، التي قد يعتمدها الباحث، في دراسته الميدانية لتحديد، ومعرفة العامل المستقل، والعوامل المتغيرة، أو المساعدة، ومدى درجة تأثير كل منها على الجماعة. فقد يكتفي مثلا الباحث بجماعة واحدة، أو فرد واحد باعتباره، يمثل حالة اجتماعية معينة، أو خاصة، يخضعه للتجربة، وللعامل المستقل مرة واحدة، ويسجل جميع البيانات، والمعلومات المتعلقة بالجماعة أو الفرد، دون استخدام الجماعة المناضرة، أو الضابطة. لأن ما يهم الباحث، هو معرفة الصفات الثابتة، والدائمة، التي تتصف بها الجماعة، أو الفرد، موضوع الدراسة، دون غيره. وقد يقوم الباحث باختبار قبلي، وبعدي، على جماعة واحدة. إذ يسجل كل الصفات التي تتصف بها الجماعة، قبل إخضاعها للعامل المستقل، وبعد عرضها عليه، ليعرف التغيرات التي يمكن أن تطرأ على الصفات المتعلقة بالجماعة، وأوجه تشابهها، واختلافها، ودور العامل المستقل في ذلك. فيتمكن من إجراء المقارنة، ويبرهن في نفس الوقت، على إثبات الفرضية، أو نفيها. يمكن للباحث أيضا، أن يستخدم الاختبار القبلي، والبعدي، مع جماعة ضابطة. وذلك بسحب عينتين. إحداهما تمثل الجماعة التجريبية، والأخرى الجماعة الضابطة، ثم يسجل العوامل الثانوية، المتغيرة عند الجماعتين، وبعد ذلك يقوم بتعريض الجماعة التجريبية، للعامل المستقل ليتبين له مدى تأثيره عليها. وهذا ما يسمح له بالقيام بمقارنة بين العوامل المتغيرة عند الجماعتين. ومن الجدير بالإشارة، أن الباحث كلما زاد في عدد الجماعات، كلما زادت عنده حالات المقارنة، بين هذه الجماعات. الشيء الذي يمكنه من معرفة تطابق، أو عدم تطابق، هذه المقارنات التي قام بها، من أجل معرفة صدق الفرضية السببية، أو عدم صدقها
    =======
    عمر حيمري
    وجذة _ المغرب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-06-2009, 04:59 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سنوات مابعد التخرج :::::مختار البكري يكتب عن <لقاء القارات > (Re: omer abdelsalam)

    ليلة التقاء كوكبة من الخريجين في منتصف شهر مايو الماضي بمقر الجمعية بحي الموردة بام درمان
    بحضور عددمن الخريجين المغتربين ..يعود اليها زميلنا / مختار البكري برسلة جديدة من نورث كارولينا من الولايات المتحدة
    فيكتب عن الحضور البهي الذي جمع شمل الخريجين تحت سماء ام درمان فتقاطرت جموعهم وانسابت مشاعرهم وامتدت عبر الأثير

    Quote: لقاء القارات عند ملتقى النيلين
    ----------------------------
    لقد كان لقاء نادرا جمع الأحباب من مختلف القارات في صعيد واحد . وساعات اللقاء مع الاحباب والأصدقاء اثراء لحياة الانسان . فقد توصلت الدراسات وأثبتت البحوث أن الصداقات والخلة الوفية تطول العمر وتسعد الانسان . حيث الانسان غني بأصدقائه وصداقاته , وليس بماله أو جاههه . لقد كانت بالحق تلك هي فرصة سعيدة أن جمعت بين الاحباب من السعودية والمغرب واوربا وكندا وأمريكا في جلسة واحدة تحت سماء الخرطوم الصافية ذات المساء الدافي .
    وكان اللقاء تحت رعاية واشراف الأخوة الأعزاء من الجمعية المغربية , ذات الفضل والسمعة الحسنة الطيبة , والحضور الدائم . لقد كانت ليلة مختارة تلك التي جمعت الأخ الأديب سيف الدين عيسى مختار والأخ الصحافي عمر عبد السلام والأخ صلاح الأحمر ورفاقهم , برفاق السودان . فتعانقت قارة اسيا وأفريقيا تحت سقف واحد , عند ملتقى النيلين . وكانت سانحة سعيدة تلك التي ساقتني للرد على مكالمة من الأخ أحمد محي الدين , فأخبرني حينها بأنه وسط تلك الكوكبة والجمع الطيب . فكانت سعادتي غامرة وأن أتحدث اليهم فردا بعد اخر . وبذلك انضمت أمريكا الى اسيا وأفريقيا . وقد أسعدني الأخ أحمد محي الدين بخبر اتصال الأخ محمد البشير صالح اسماعيل من كندا , فكان أن التقت كندا عبر الهاتف بالاحباب والأصدقاء , فازدادت الحلقة بهاء بتلك المحادثة وبدخول كندا على الخط . واكتملت الصورة بعد اتصالي بالأخ شرف خلف الله لابلغه رسالة من الأخ عبد القادر , وأخبرته أن الجمع حضورا والحلقة ما زالت مقرونة , فاتصل الأخ شرف على الفور وتجاذب أطراف الحديث مع كل فرد كان هنالك . وبهذا فعندما نضيف لذلك الجمع الكريم حضور الأخ أحمد عثمان ممثلا لقارة أوربا التي كان فيها وجاء منها , تكون القارة الوحيدة التي لم تحظى بالحضور يومها هي قارة استراليا . وعلى كل حال انها قارة صغيرة وربما لا نقيم لها وزنا أو حضورا في الذاكرة كما قال بذلك يوما أخي الدكتور أبو ريدة
    أيها الأحباب --- لقد ورد في المروي من الحيث ما معناه أن الأرواح جنود مجندة ما ائتلف في عالم البرزخ ائتلف في عالم الدنيا , وما اختلف هنالك اختلف في عالم الدنيا .... فنعما ذلك اللقاء الذي جمعنا تحت سماء المغرب المعطاء . فالقلوب شواهد كما يقولون . جمعنا الله دائما في أبرك الأوقات وأحلى الساعات واللحظات ... ولكم كل الود
    ******

    أخوكم
    مختار البكري
    الولايات المتحدة

    لقاءات الخريجين ومناساباتهم ، كانت دوما حافلة بالمسرات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-06-2009, 09:20 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سنوات مابعد التخرج :::::ووليد عبدالقادر هلال يكتب عن لقاء القارات (Re: omer abdelsalam)

    الزميل الخريج ’ وليد عبدالقادر هلال
    يكتب في المقال التالي ايضا عن ليلة لقاء الخريجين الاخيرة بدار الجمعية
    مقال الاخ / وليد ضل طريقه في شعاب ودهاليز البريد الاكتروني وكان يفترض نشره في فترة سابقة
    نأسف للاخ وليد عن هذا التاخير الخارج عن ارادتنا /B]
    ونرحب بكل مقالاته للمنبر
    Quote: الاخ الاكرم / عمر عبدالسلام ..تحياتى وحمدالله على السلامه.... سعدنا كثيرا برؤياك فى الخرطوم وبالدار العامره ..دار خريجى الجامعات المغربيه .حقيقة كان يوما لا ينسى حيث التقينا بك ايها الرجل الوفى...الرجل النبيل....الاصيل...صاحب الاحساس الجميل والقلم النابض الدى يجعل الصور القديمه والاشياء القديمه تتوارد فى الزهن وتكون حاضره .... ايضا كانت السعاده بالغه برؤية الاستاذ الشاعر والاديب سيف الدين عيسى مختار الدى عطر تلك الليله بوحه الجميل الجذاب.... ايضا سعدنا كثيرا عزيزى عمر بان البوست سوف يستمر وكانت سعادتنا ايضا بالفكره المطروحه وهى اقامة اسبوع ثقافى سودانى بمدينة فاس تلك المدينه الرائعه فقد كنت آخر المتسللين اليها فى ذلك الصباح الجميل من يوم الجمعه 20/2/2009 رافقنى الشاب المهذب طلال المبارك ،يدرس بجامعة محمد الخامس لغه فرنسية،وقداستقبلنا فى (الاقار)بفاس بعض من الطلبه الاجلاء ، عمروا خالد يدرس فى كليه علميه عمروا بهاء يدرس قانون وفاء وهى استاذة لغة فرنسية بجامعة نيالا وتحضر لنيل درجة الماجستير فى اللغة الفرنسية بفاس (ومرفق لك صور معهم)فى المدينة القديمة ومسجد السيد احمد التيجانى، وايضا صور اخرى من الرباط ومن امام منزلنا سابقا فى حسان شارع مولاى رشيد الذى زرتة واستقبلنى اصحاب الدار بترحاب وتجولت داخل المنزل،وكان همس الجدران.............................................................................................................................................. .. الرباط لم تتغير فى السنتر ،التغيير خارج الرباط حيث امتد المعمار ولم تعد هنالك مساحات شاغرة خاصة بين تماره والرباط ....اما السويقة حيث عبق التاريخ ورائحة البخور المغربى والعطارة المخلوط برائحة الطاجين والحريرة والمشبكيه،وانت تتنقل بين اذقتها الضيقة ترى الاصاله والجزور،وقد كنت حريص ان ازور فيها مكتبة الطالب وجدتها شامخه لم تتغير وقد كنا نقتنى منها كتب القانون....،اما الحى الجامعى السويسى الاول يا للهول ،به طالب سودانى واحد اسمه خزيمه يدرس علوم كمبيوتر وقد دعانى لتناول الشاى فى غرفتة ومعه مغربى اصيل اسمه العربي من الصحراء ،...............الاخ عبدالرحمن الشايقى قال له احد العسس القدماء بالحى ان الحى فقد نكهته بعد ان غادره الطلبه السودانيين ..،الدار البيضاء بها اثنين طلبة يدرسوا بكلية الطب تشرفت بلقاء احدهم ، الشاب الرائع وليد الامين عرفنى به الاخ العزيز قاسم عثمان وقد اصر ان يذهب معى يوم سفرى الى مطار محمد الخامس وظل معى حتى وقت متأخر من الليل وعموما هم طلبه يشبهون خريجى المغرب ومن تلك الطينه النادره ....................................................................................... سعدت كثيرا برؤية(المصباحى)بائع اللوز والفول السودانى بمقهى باليما ومقهى السفراء فى ذلك الزمن الجميل حينما رأيته بأم عينى لم اصدق نفسى وحمدت الله انه حى يرزق ولم اشعر بنفسى حينما ارتميت عليه اقبله واسلم عليه وقد وجدته بذات ز والفول السودانى مجانا على الجالسين فى طاولات المقهى ،سألنى عن الدرارى السودانيين وقال لى (صافى مشوا كل الدرارى ).............فقد كان يخفف عننا التوتر ايام المذاكره والامتحانات عندما كنا نزاكر احيانا ف الطابق العلوى لمقهى السفراء اخذت معه تصويره ،وقال لى ان الاستاذ طلحه جبريل كتب عنى فى صحيفه مغربيه قبل سنوات ،رجعت باليما فى اليوم الثانى فقابلته واعطانى نسخة من المقال ، وحقيقة ان الاستاذ طلحه جبريل ا وفى هذا الرجل حقه حينما اعتبره من معالم مدينة الرباط(مرفق نسخة من المقال).... كنت اتأمل كل شئ فى الرباط وبعين مختلفه عشرون عاما من البعد والقرب .............اتنقل بين شوارع الرباط واتذكر دائما اغنية الكابلى وبي سكر تملكنى واعجب كيف بي سكر.................................وفي حديقة حسان مع قاسم عثمان حيث الاتاى مع اغنية آه يا زمن وقف شويه............................... اخي عمرعبدالسلام.............هذه بعض الخواطر............ونلتقى............. وليد عبدالقادرهلال.................خريج الرباط 1988





    وهذه صورة زميلنا / وليد عبدالقادر هلال ’ خلال زيارته الاخيرة للمغرب مع نفر من الطلاب السودانين اشار اليهم في المقال
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2009, 05:29 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سنوات مابعد التخرج :::::;ورسالة اخرى لمختار حول لقاء القارات (Re: omer abdelsalam)

    كتب الزميل مختار البكري هذه الرسالة للاخ احمد محي الدين حول لقاء الخريجين في الجمعية بام درمان والذي اطلق عليه مختار< لقاء القارات>
    Quote: الأخ الحبيب أحمد محي الدين
    *
    التحايا مقرونه بالود وصادق الوداد
    لقد سعدت برسالتك التي وصلت بعد طول انتظار ولم تضل الطريق كسابقاتها . في الحقيقة أنا سعدت بالمثل بسماع صوتكم وذلك الرهط العظيم من الأصدقاء . وفي نفس اللحظة خاطبت الأخ شرف خلف الله وأخبرته بسؤال الأخ عبد القادر عنه وعن تجمعكم ذلك ووعدني بالاتصال على الفور رغم أنه كان مصاب بنزلة حادة , نأمل أن يكون قد توفق في الاتصال بكم . استمتعنا بالصور الجميلة وكذلك بصور الأخوة عادل بابكر وعمر عبد السلام من المغرب . أكون سعيدا بان أقرأ لك عن الليدو ذلك الحي الرائع الذي نحت لنفسه مكانا في الذاكرة وموقعا في أفئدة كثير من الأصدقاء والأحباب .وصديقي الدكتور الأمين الباشا وهو من قرية التراجمة نواحي شندي كثير الاستماع لاغنية الجندول وعندما أخبرته بقصة هذه الأغنية وذكريتنا مع الأحباب , قام باهدائي نسخة من الشريط وما زلت أستمع اليه عندما أجد براحة من الوقت ما أصعب الحصول عليه يا أخي يا ابن جمال الدين ويا حليل أيامنا ديك في الليدو عندما كان الأخ الحبيب مزمل بخيت يشدوا لنا بصوته الجميل أغنية يا قائد الاسطول والجندول مع النسيم العليل والثمن كان الصلات الطيبة والوداد النبيل علما أخي أحمد أن صوت مزمل لم ينقطع عني ولله الحمد طوال الثلاثة عقود الماضية , وهو أحد رموز ذلك الزمن الجميل فارجو أن تتذكر ذلك وأنت تكتب عن الجندول لان القصة لا تكتمل بدون ذلك . لك الشكر مجددا على رسلتك وعلى مساهماتك المقدرة في البوست وتقبل صادق مودتي لك وللأصدقاء حولكم
    **

    أخوك
    مختار البكري

    \ ووهذه لقطة تعود الى سنة 1980في شقة حي الليدو الشهيرة
    حيث اجتمع الزملاء من اليمين عبدالمالك محمد عثمان ، مختار البكري ، محمد اسماعيل حمدون ، وامين الحاج ابودقن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-06-2009, 07:25 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سنوات مابعد التخرج :::::تغطية ندوة عبالله الطيب _ الذكرى 6 لوفاته (Re: omer abdelsalam)

    Quote: الاحتفال بالذكري السادسة لرحيل عبد الله الطيب
    ==========
    كتب/ أحمد محي الدين
    ====
    أقام معهد البروفيسور/ عبد الله الطيب للغة العربية بجامعة الخرطوم بالتعاون مع مؤسسة أروقة للثقافة والعلوم ليلة تأبين للذكري السادسة لرحيل العلامة عبد الله الطيب
    وقد احتشدت قاعة التأبين بحشد كبير من أسرة عبد الله الطيب وجمع غفير من تلاميذ عبد الله الطيب وعارفي فضله ومن الأساتذة والعلماء والطلاب ولقد اشتمل الحفل علي الأتي:
    1/ القرآن الكريم -الأستاذ/ عمرو محمد أحمد الضرير
    2/ كلمة الأمين العام لمؤسسة أروقة- الأستاذ/ السمؤال خلف الله
    3/ كلمة البروفسور/ عبد الملك محمد عبد الرحمن- المدير الأسبق لجامعة الخرطوم
    4/ عبد الله الطيب وحياة الشعر- الدكتور/ الصديق عمر الصديق.
    5/ عبد الله الطيب والمديح النبوي(برق المدد بعدد وبلا عدد) للدكتور/ عبد الله محمد أحمد
    6/ عبد الله الطيب مفسراً- الدكتور/ الحبر يوسف نور الدائم.
    7/ عبد الله الطيب يتحدث عن القصص القرآنية (مشهد من تسجيل تلفزيوني)
    8/ قصيدة(صخر أسوان) لعبد الله الطيب- إلقاء الدكتور/ سعد عبد القادر العاقب.
    9/ كلمة البروفيسور/ علي المك في تكريم العلامة 1992م.
    10/ إلقاء قصيرة (رحيل وعزاء) لعبد الله الطيب/ الأستاذ محجوب محمد دياب.
    11/ القرآن الكريم

    مشروع موقع معهد العلامة/ عبد الله الطيب
    كتب / أحمد محي الدين
    في تصريح للدكتور/ الصديق عمر الصديق أوضح أنه تم عمل موقع علي الشبكة العنكبوتية لنشر كل ما كتب عن عبد الله الطيب وأيضاً مؤلفاته الأدبية والشعرية وأن الموقع الان تحت التجريب: وسوف يدخل الخدمة قريباً وكان مشروع هذا الموقع عبارة عن بحث في كلية الآداب للطالبة/ فاطمة عبد الله الزين.
    وكما يقوم الأستاذ عبد المنعم الشاذلي بترجمة رسالة البروفسور/ عبد الله الطيب لنيل الدكتوراه عن أبي العلاء. وترجمتها إلي اللغة العربية.
    ولقد تم الانتهاء من كتاب مقالات كتبت عن عبد الله الطيب ومنها ما كتبة د/ الحبر يوسف نور الدائم في تكريم العلامة عبد الله الطيب في عام 1992م.
    وأيضاً مقال للأستاذ محمد الواثق/ عن شعر عبد الله الطيب وتبقت فقط مقدمة الكتاب التي سوف يكتبها د/ إبراهيم الحردلو- وهو تحت الطبع الان
    كما سوف يتم إصدار /عن/ عادات السودان النيلي المتغير والتي كتبت فى مدونة السودان رسائل ومدونات الإنجليزية والترجمة لمحمد عثمان مكي العجيل والترجمة للدكتور/ سيد حامد حريز. وسوف يري النور قريباً.






    صورة من الندوة

    صورة للزميل احمد محي الدين مع عقيلة الراحل السدة كريزلدا على هامش الندوة
    الصور بعدسة الزميل / عادل بابكر _ توم سويا _

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 23-06-2009, 07:31 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-06-2009, 06:22 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سنوات مابعد التخرج :::::الذكرى السادسة لوفاة الدكتور / عبدالله الطيب (Re: omer abdelsalam)

    يحاول البوست بمناسبة الذكرى السادسة لرحيل البروف عبدالله الطيب طيب الله ثراه
    استعادة بعض من الذكريات لخريجي الجامعات المغربية الذين عاصروا الراحل اثناء فترة والتحاقه بجامعة فاس سنوات السبعينات والثمانينات
    حيث كانت علاقة الطيب مع ابنائه الطلاب فاقت مرحلة الطالب والاستاذ ، فقد كان ابا للجميع يشاركهم افراحهم واتراحهم . وهم بدورهم ظلوا اوفياء له يكرمونه من حين لآخر ويدعونه حتى الى بيوتهم المتواضعة فيلبي دعواتهم منشرحا سعيدا بلقياهم
    *****
    كتب احمد محي الدين
    Quote: الاخ/ابوانس
    اقام الطالب وقتها الاخ/سيف الدين عيسى مختار حفل تكريم لاستاذه البروفسير/عبدالله الطيب وحرمه الاستاذه/كريزالدا ولقد اقيم هذا الحفل فى شقه زازا2 ولقد حضر ايضا حفل التكريم بعض اساتذه كليه الاداب ولقد نسى سيف الدين ان يدعوا استاذه عبد السلام الهراس والذى قابله فى اليوم الثانى معاتبا له فى عدم تقديم الدعوه له. ولقد استطاع الاخ/عادل بابكر مشكورا ان يمدنا بهذه الصور التى وثقت هذا التكريم لعالم جليل قدم الكثير من العطاء داخل وخارج السودان.
    واتمنى من الاستاذ /سيف الدين عيسى والذى شبه الاخ/مختار البكرى بانه خليفه عبد الله الطيب بان يؤثق لنا بالقلم عن صور هذا التكريم والذى كان تاريخه فى العام 1982م


    احمد محى الدين/شندى/السودان

    اللقطة الاولي : تضم كل من :
    ووقوفا من اليمين : محمد البشير ، هند ، الراحلة الهام جبارة، كريزلدا ، سعاد ، عادل بابكر ،
    استاذ مغربي ، عبدالمنعم شلعي ، ، استاذ مغربي ، ادريس مصطفى ، مزمل بخيت ، الراحل عبدالله الطيب ، محمد الشايقي
    كمال محجوب، بدوي السباعي .
    جلوسا من اليمين: ياسر عبدالجبار ، داوود ، محمد طيب الاسماء ، نادية حمادة ، حسين على حسين ، مختار البكري ، عمار ، انس الشيخ

    الصورة الثانية في نفس المناسبة
    وتضم من اليمن وقوفا :
    سيف الدين عيسى ، استاذ مغربي ، ، استاذ مغربي ، عبدالمنعم شلعي ، الراحل عبدالله الطيب ، طالب مغربي ، طالب مغربي ، كمال محجوب
    جلوسا : مختار البكري ، عثمان ابو الشباب ، عادل بابكر ، ياسر عبدالجبار

    * نعتذر للأخ / سيف الدين عيسى لعدم معرفتنا باسماء الاساتذة والطلاب المغاربة في تلك المناسبة نرجو لو تكرم بذكر الأسماء
    * الصوررتان من ارشيف الأخ / عادل بابكر

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 25-06-2009, 06:40 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 26-06-2009, 05:19 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-06-2009, 12:15 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: والد الزميل / حسين على الزبير في ذمة الله (Re: omer abdelsalam)

    توفي بالخرطوم والد الزميل / حسين على الزبير
    خريج جامعة فاس
    ويقام العزاء بمنزل الاسرة بحي الصافية
    للاتصل وعزاء الزميل حسين الاتصال برقم الهاتف التالي 0911630033
    البوست يشارك الزميل حسين احزانه
    وانا لله وانا اليه راجعون
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-06-2009, 11:56 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التهانئ للزميل / حسن عبدالله (Re: omer abdelsalam)

    كتب الزميل / احمد محي الدين
    Quote: تهنئه للاخ/حسن عبد الله محمد الفاضل المحامى /خربج فاس بمناسبه نجاح ابنته ساره فى امتحانات الشهاده السودانبه واحرازها نسبه 79% وعقبال الدكتوراه

    البوست يهنئ الزميل حسن عبدالله بنجاح الابنة
    وعقبال الدكتوراه والدرجات العليا

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 28-06-2009, 12:36 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-06-2009, 05:43 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مرحب بالزميل / محمد عبدالله عبدالرحمن < ود السباح > في المغرب (Re: omer abdelsalam)

    غادر المغرب اخيرا بعد زيارة قصيرة
    زميل الدراسة وخريج جامعة فاس< دفعة 1992 الأخ محمد عبدالله عبدالرحمن المشهور في اوساط الطلاب زمان ب < ود السباح>
    وعاد الى مقر اقامته بمدينة ابوظبي بدولة الإمارات
    محمد عاصر العديد من الاسماء يذكر منهم
    محمد الفاتح / شيخ ايوب ، ايهاب عربي ، عبدالعظيم عيدالله - المسعودية - وليد ، بابكر عكاشة ، ، هاشم ديسكو ...وغيرهم
    محمد نزل ضيفا على البوست في الرباط
    مرحيا بالأخ محمد في المغرب بعد غياب سنوات طويلة
    * صورة : محمدعبدالله وابتسامة عريضة

    محمد عبدالله ومحاولة شحذ الذاكرة للإسترجاع ايام زمان

    * ود السباح ومحاولة بالطروش لإخفاء عوامل التعرية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

29-06-2009, 05:37 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سنوات مابعد التخرج ::::: لقاءات (Re: omer abdelsalam)

    انعقاد الجمع العام للجعية
    *****************************
    اتسمت جمعية خريجي الجامعات والمعاهد المغربية
    ممنذ نشاتها في اواخر الثمانينات ، بحركتها الدؤوبة وتنظيمهما المحكم والادارة السلسة والنشطة التى حافظت بقدرالامكان على استمرارية الجمعية وتالقها
    وبالرغم من الحظر الذي لحق بالجمعية كغيرها من مؤسسات المجتمع المدني في السودان عقب انقلاب يونيو 1989
    الا ان نشاط الجمعية كان مستمرا بعدة صيغ وظلت لحمة الخريجين مجتمعة ومتضامنة الى ان عاد لها التصريح مرة اخرى بممارسة نشاطها والصورة التالية تعكس احد لقاءاتها الرسمية في سنة 2001 حيث انعقدت الجمعية العموية للجمعية في نادي الشرطة ببري
    *************" امين احمد الطاهرومصطغى وشلعى وطارق النور وحسن قرناص والباقيات نود معرفتهن ومن الخلف نود معرفته وعبد القادر وربيع مصطفى وعبدالواحد عبد الرؤف وبكرى ارباب ومن الخلف نزار صلاح والحاج ابوسمره
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-06-2009, 05:22 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سنوات مابعد التخرج ::::: مواهب الخريجين الصحافية (Re: omer abdelsalam)

    منذ تاسيس اول اتحاد للطلاب للسودانيين بالمغرب في سنوات السبعينات
    تفجرت من خلاله مواهب الطلاب في مختلف المجالات التى رعاها الاتحاد وساهم في تطويرها
    وكان ميدان الأصدارات الصحفية من مجلات ودوريات له نصيب ايضا في حقب مختلفة

    فصدرت العديد من المطبوعات بمجهودات فردية اوجماعية او برعاية مباشرة من اتحاد الطلاب
    وكانت هناك مسميات عدة : النيل ، عزة ، الحقيقة ..وعن هذه الأخيرة كتب لنا الزميل / احمد محي الدين :
    Quote: اخى /عمر
    هذاهو العدد الاول من جريده الحقيقه وهى جريده شهريه ثقافيه صدرت بتاريخ نوفمبر1987 والتحرير لمعاويه حسن ولقد شهدت تلك الفتره عقب الانتفاضه حراك سياسى كبيير فى الديار المغربيه ومن كتاب هذا العدد الطالب/ابوذر على الامين ياسين هو يكتب تحليل سياسى بعنوان "الكلمات المتقاطعه بين الطلب وجهازه النقابى"
    ويعتبر الاستاذ/ابوذر على الامين من اميز المحللين السياسين فى الصحافه السودانيه اليوم وهل نقول ان الانطلاقه فى عالم الصحافه ابتدات من هذه الجريده؟ وسؤال يحتاج الى اجابه من ابوذر على الامين ومن محرر الجريده معاويه حسن وايضا من الذين عايشوا تلك الفتره.
    ******
    العدد من ارشبف احمد محى الدين

    ******
    غلاف جريدة / الحقيقة التى اصدرها الزميل / معاوية حسن سنة 1989
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-07-2009, 06:43 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سنوات مابعد التخرج ::::: مواهب الخريجين الصحافية (Re: omer abdelsalam)

    نواصل : مواهب الخريجين الصحافية
    ******************************
    تفجرت مواهب السودانيين الصحافية بالمغرب في اوساط الطلاب منذ سنوات الدراسة
    والبعض منهم مارس مهنة الصحافة وهو مازال طاليا في مدرجات الكلية

    ونذكر من ضمن هؤلاء الأخوة الكرام : طلحة جبريل ومحجوب البيلي ، والراحل ابومدين خليفة ، وعبدالرحمن بابا
    فهؤلاء الزملاء الكرام قد التحقوا بالصحف المغربية كمتعاونين ومترجمين مثل صجف : الميثاق الوطني ، والعلم ،
    وواصل بعضهم مهنة الصحافة في المغرب لسنوات بعد التخرج ، واستطاع الزميل طلحة جبريل ان يؤسس ارضية جيدة للصحافي السوداني
    المتميز في المغرب فقد كان اول مراسل ومؤسس لمكتب جريدة الشرق الأوسط اللندنية في اواخر الثمانينات
    وراس تحرير عدة صحف مغربية ، وهو عائد حاليا من واشنطن ليراس مكتب الشرق الأوسط مرة اخري بالرباط
    الى جانب الزميلين المذكورين ظهرت اسماء اخرى في المغرب في مابعد من الخريجين نذكر منهم على سبيل المثال لا الحصر :
    *الزميلان : محجوب حسين ، ونزار عثمان
    عملا بعد التخرج في اوائل التسعينات على اقتحام بعض الصحف والمجلات المغربية وساهما معا في تاسيس مجلة المستشار المغربية
    وكان يراس تحريرها محجوب حسين وتولى سكرتارية تحريرها نزار عثمان
    وناصر جبريل ، تولى الاخراج الصحفى للمجلة .بامتياز
    *محمد الامين موسى ، خريج المعهد العالي للصحافة بالمغرب
    اشرف لسنوات عدة على الاخراج الصحفى لأكبر صحيفة رياضية في المغرب < المنتخب >قبل ان يغادر الى دولة الإمارات ليعمل في مجال التدريس الإعلامي
    *الباقر ناصر
    عمل في عدة صحف مغربية اسبوعية ومازال
    * عادل عبدالرحمن
    عمل في صحف مغربية وتوجه بعدها الى لندن ليعمل في صحيفة العرب الدولية ثم الشرق الأوسط وهو حاليا من ضمن طاقم التحرير هناك
    *سناء الشريف
    ابنة الصحفى السوداني الراحل ، ابو بكر الشرف وخريجة معهد الصحافة بالرباط ، عملت بعدة صحف مغربية ومراسلة لمجلات عربية ، وهي اليوم اعلامية بنمظمة الإيسيسكو بالرباط
    ********
    طلحة جبريل ومحجوب البيلى من ابرز الخريجين في ميدان الصحافة بالمغرب وفي الصورة تظهر اهما عملا في ميدان الصحافة وهما مازالا طالبين

    ***
    مجلة المستشار المغربية ، من مجهودات الخريجين : محجوب حسين ونزار عثمان في منتصف التسعينات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-07-2009, 07:21 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سنوات مابعد التخرج ::::: تحية ودعوة من خالد < ود البطانة > (Re: omer abdelsalam)

    وصلتنا الرسالة التالية من الخريج والزميل خالد رحمة الله < ود البطانة>
    والرسالة تضمن دعوة لحضور زواج الزميل المخضرم / جلال حنفي بمناسبة عقد قراته في ام درمان الف مبروك للزميل جلال وبيت مال وعيال
    والف شكر للأخ / خالد على المراسلة ومرحب بكل مساهماتك المقبلة
    Quote: الاخ/ عمر عبد السلام
    السلام عليكم
    فى البدايه لك الف تحيه على على رابطكم الذى يربطنا
    باخبار كل الزملاء ما
    دنى منهم وما قصى , ويعيدنا الى ايام الشباب والايام
    الحلوه فى المغرب
    ولقد حاولت عدة مرات الدخول والتواصل معكم لكن لم استطيع
    ولكن لم انقطع
    عن الدخول ومتابعة اخباركم.
    اخبار الزملاء الاعزاء بعمان والامارات والسعوديه
    متواصله وآخر الاخبار
    الحلوه انو ابو وليد الاخ جلال حنفى حيكون عريس للمره
    الثانيه بامدرمان
    بالثوره الحاره الثانيه يوم 30/7/2009 والدعوه عامه لكل
    الاخوه والزملاء
    المغاربه وعليهم التنسيق مع الاخ محمد حنفى الذى استقر
    منذ عام بالسودان
    لك تحياتى وارجوا ان تبلغ تحياتى لكل الاعزاء بالمغرب
    الفلاتى قاسم وغيرهم
    لك التحيه
    ********
    خالد رحمة الله (ود البطانه)

    *ودي صورنا من ارشيفنا للزميل خالد ود البطانة ايام زمان في الرباط
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-07-2009, 05:18 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سنوات مابعد التخرج ::::: ومختار البكري يعقب على مواهب الصحافة السودانية بالمغرب (Re: omer abdelsalam)

    تعقيبا على على ماود حول تجربة الصحافة السودانية في المغرب من خلال الخريجين ..ارسل مختار البكري الرسالة التالية
    Quote: الأخ الحبيب عمر

    لك الشكر وأنت تستعرض مساهمات ذلك النفر الكريم من خريجي المغرب , في مجال العمل الصحفي . وبعض تلك المعلومات أضافت الى معارفناا لجديد . إننا نشكر المغرب الذي فتح لنا قلبه قبل أبوابه الواسعة , ومنحنا من موارده الخاصة , ما أن يصبح معه رد الجميل بالكامل من الصعاب إن لم يكن من المستحيل . لقد أثبت الزملاء وهم في تلك المرحلة من العمر وبعضهم ما زال في مراحل الدراسة أو على أعتاب مراحل الحياة العملية ‘ أثبتوا وبرهنوا كفاءة الشباب السوداني . فاضافوا بذلك الجهد المقدر من مواهبهم الخاصة سمعة طيبة وإضافة نوعية لابناء السودان ببلاد المغرب وفي كل مكان . ومما لا شك فيه أن إبداعاتهم في هذا المجال ساطعة ولن تزيدها الأيام إلا توهجاً ولمعاناً .وإننا نتطلع الى اليوم الذي نرى فيه زملاء الأمس في عمل صحفي خاص بهم في بلادنا وقد إستقرت بها الأحوال ‘ ويومها سوف يرى شعب السودان عملاً صحفياً لم يسمع به من قبل ‘ يحفه الأبداع والموهبة والجمال . وتقبل أخي صادق مودتي
    ***
    أخوك
    مختار البكري
    الولايات المتحدة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-07-2009, 06:37 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سنوات مابعد التخرج ::::: الرحلات : رحلة الى شندي (Re: omer abdelsalam)

    نواصل وثيق علاقات الخريجين بعد عودة بعضهمالى السودان وهجرة البعض الاخر الى منافي جديدة
    الضور التالية توثق لرحلة قام بها نفر من الخريجين في منتصف الثمانينات الى مدينة شندي التى كان قد ارسلت لنا في المغرب < نخبة > جميلة من طلابها للدراسة بالمغرب عرفوا في ذلك الوقت بشلة اولاد شندي ونمهد للصور بمقال سابق عن اولاد شندي
    Quote: *(اولاد شندي ) ...اسم مازال يتردد صداه منذ ربع قرن في فاس ...
    ====================================
    زيارة خاطفة قام بها الصديق أحمد محي الدين من مدينة شندي للخرطوم لتعزيتي ، فامتدت بنا جلسة مسائية في منزلنا بحي الصحافة شرق ، استرجعنا خلالها ، العديد من ذكريات جامعة فاس ايام الثمانينات الأولى .
    احمد محي الدين من آخر العنقود ، الذي انضم ماكان معروفنا لدينا في جامعة فاس ب ( اولاد شندي ) هذا الأسم الذي كنا نردده طيلة ايام دراستنا في الجامعة وظل ( عنوانا ) نسترشد به كل ما مر في الذاكرة والوجدان واحد من تلك الوجوه الطيبة من ابناء مدينة ( شندي ) الذين كانوا يشكلون لوحدهم نسيجا فريدا ومتفردا ملأ الساحة الطلابية بجامعة فاس رحابة ويشاشة كل بشخصيته المميزة .
    عرفنا في طليعة هؤلاء : ياسر خضر ، حافظ عبدالماجد ، مزمل بخيت ،سليمان حامد ، محمد حسين ،الراحل عماد كردمان( رحمه الله ) ، ابراهيم الجوجو ، عثمان الجمري ، حسون ،، امين عبدالسلام ، امين عبيد ، احمد محي الدين .....، ولائحة طويلة ارجو ان تسعفني ذاكرتي ( المكعكعة ) باستدراكها .
    اتوا هؤلاء جميعا من مدينة شندي مباشرة للمغرب او كانوا من المنتسبين للمدينة فقط ، ولكنهم جميعا حين حللوا بالمغرب وخاصة في مدينة فاس ، شكلوا فريقا منسجما من الألفة والمحبة الخاصة لبعضهم البعض ، يآزرون بعضهم في السراء والضراء حتى ولو كان بينهم الكثير من الخلافات الفكرية والسياسية ، هذه يتركونها جانبا عند المحن والشدائد .فقد كان يجمعهم هم واحد ومرجع وحيد ( هم اولاد شندي )
    كنا نستغرب ونتسائل : لماذا اولاد شندي دون غيرهم جبلوا بتلك الصفات والحميمية المميزة ؟
    لم يكونوا مع كل هذا فئة شاردة وضالة ، بل تآلفوا مع الجميع ، لكل منهم صداقته الخاصة وعلاقاته مع كافة الطلاب .
    تفرقت بهم السبل والدروب بعد التخرج من جامعة فاس ، وامتدت بهم المنافي من الخليج شرقا والى بلاد العم سام غربا
    ولكن نغمة جميلة مازالت ترن في الأذن ويهفو لها الفؤاد ويمنى ان تجمعه الأيام والأقدار بتلك الشلة الجميلة ( اولاد شندي )

    وكتب احمد محي الدين
    Quote: أخي العزيز/ عمر عبد السلام

    مرسل لك صورمن أرشيف مصطفي أحمد عبد الرحمن لرحلة إلي مدينة شندي تعود إلي منتصف عام 1984م ولقد ضم فريق الرحلة بقيادة العميد/ مصطفي أحمد عبد الرحمن وكمال ميرغني وحسن هلال وحافظ عبد الماجد ولقد أنضم لهم في شندي المرهف أبو ريدة والذي غادر فاس في بداية الثمانينات وكان موجود بمدينة شندي في ذلك الوقت محمد حسين وأحمد محي الدين.
    وأما بقية أبناء شندي فجزء كبير في المغرب أو خارج السودان ولقد جسدت تلك الرحلة روح أولاد المغرب لربط العلاقات الاجتماعية الحميدة ما بين طلاب المغرب وأولاد شندي.
    واشتمل البرنامج علي زيارات إلي منازل الزملاء الغير موجودين وتم أخذ صورة أمام منزل عثمان الجمري الذي كان بفاس دليلاً علي الزيارة... واشتمل البرنامج علي زيارات لبعض المؤسسات وسوق المدينة وكما سبق وأن انضم في شندي أبو ريده واستمتعنا ببعض القصائد الجميلة وتلك الإبداعات وكما شمل البرنامج لزيارة إلي إستاد شندي ومشاهدة مبارة في كرة القدم. وتوجد صورة للبص الذي أقلهم إلي شندي واسمه (البراق) وعربة التاكسي (الفولجا) الروسية الصنع ولقد اندثرت هذه العربات وبذلك تكون كاميرا الزميل مصطفي وقد وثقت لنا تاريخ قديم لمدينة شندي استطاع مصطفي أن يوثقه لمدينة شندي.
    وبعد قضاء فتره الزيارة قام الاخوه الكرام الضيوف بمغادره شندى بالقطار وهذه أول مره في تاريخهم يركبون القطار وكانت الدهشة في العيون عندما أتى القطار المشهور( قطار الشوق) من مدينه عطبره وفى اتجاه السفر إلى الخرطوم وفى رصيف المحطة كانت لحظه الوداع الحار لهولاء الأعزاء الذين تكبدوا المشاق للحضور لنا في شندى توثيقا لعرى الصداقه الحقه ونستعيد تلك الأيام الجميلة وذلك الزمن النبيل وتلك الصداقات الحقه ولن ننسى أياما مضت فرحا قضيناها وأيضا لن ننسى أيام الليدو وأيام ظهر المهراز وأيام الدوكارات وتلك الأيام الحقه التي ظلت تسعدنا حتى الآن .
    *******احمد محي الدين - شندي



    هذه الصورة لبعض الخريجين بعد وصلوهم الى شندي وهم في ضيافة الزميل / احمد محي الدين سنة 984

    من اليمين : حسن هلال ، وكمال ميرغني ، ومصطفى احمد عبدالرحمن ، واحمد محي الدين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-07-2009, 06:32 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سنوات مابعد التخرج ::::: الرحلات : رحلة الى شندي (Re: omer abdelsalam)

    نواصل الرحلة الى شندي
    وهذا مقتطف من مقال لمختار البكري ، حول اولاد شندي
    Quote: لاعلم لدي أن موقع آخر فاق الشجرة في عطائها إلا مدينة شندي ، تلك البقعة التى إنتقت خيار شبابها ودفعت بهم إلى بلاد المغرب . ليمنحوا إيقاعا فريدا من الإلفة والمحبة والصداقة الصافية ، وكان فخرنا الدائم هو الإنتماء إليهم وإلى أمثالهم . والحق أقول أخى عمر أن العاصمة والأقاليم المختلفة تنافست فيما بينها فأختارت كل منطقة صفوة الصفوة من فلذات أكبادها وأودعتهم ذلك البلد الحبيب الذي سمى من قديم الزمان ببلاد المغرب . فالتقت دروبنا هنالك ..وكان ماكان ...كان الصحب كلهم نجوم إكتمل بهم وبوجودهم بدر حياتنا في سماء صافية الأديم ، شكلنا معهم دروبا من الحياة كانت مليئة بالورود والرياحين ، كانت مهرجانا من الفرح ، كانت من أجمل أيام العمر التى مضت ، بل كانت هي بمنزلة الربيع من الزمان ..لاشكوى فيها ولاتبرم .

    * لقطة : حسن هلال ، ومحمد ابوريدة ن ومحمد حسين عبدالماجد في سوق شندي

    ولقطة لكمال ميرغني ، وحسن هلال امام مدرسة شندي الشمالية الابتدائية

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 03-07-2009, 06:35 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2009, 01:02 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سنوات مابعد التخرج ::::: مختار البكري يكتب : مشوار السنين (Re: omer abdelsalam)

    سيبدأ الزميل الخريج/ مختار البكري من - نورث كارولينا - كاتبة سلسلة مواضيع باسم - مشوار السنين
    يتناول فيها شخصيات طلابية سودانية عاشت في المغرب
    وكذا مواضيع اخرى ارتبطت بالوجوه السودانية الطيبة خلال العقود الماضية
    *****
    الموضوع الأول : ابو العائلة
    ******************
    Quote: سيف الدين عبدالله محمد أحمد ( أبو العائلة ) المحامي --------------------- ومشوار السنين 1 - 3
    ----------------------------------------------------------------------------------------

    حلّ الأخ سيف الدّين عبد الله ببلاد المغرب وهو يومها قامة من قامات الرياضة في بلادنا . ولكنه إختار طريق العلم والمعرفة على مغريات الشهرة والمال
    ورغم ذلك رافقته شهرة ذلك الرجل (أبو العائلة ) رئس نادي المريخ وقتها وقد كان مشهوراً ومعروفاً للذين عاصروا تلك الحقبة من عصر الرياضة الزاهر . فمنح زملاء الأمس سيف الدًين ذاك اللقب تيمناً بذلك الرياضي المطبوع والاداري المحنك . حلّ الأخ سيف رحاله بأرض المغرب مصحوباً بميزة وشهرة في مجال كرة القدم . كان حريفاً ورائعاً وربما لا يدانيه أحدٌ في ذلك . يبدو عليه الهدوء والوقار .. صديقاً صادقاً .. ودوداً حميماً ‘ ولكنه حازماً عندما عندما يستدعي الأمر الحزم والجّد .وبعد عودته للسودان مارس هوايته المفضلة -- كرة القدم -- وكان يشارك في تمارين فريق الحي ‘ دعامة أساسية لا يستقيم الفريق بدونه وأخوته بدر الدّين وعمر . وكانت الحياة شابة يومها وياحليل أيام الشباب أخي سيف
    وفور عودته تابع باهتمام كبير التجهيز لامتحانات المعادلة واستطاع مع زملائه من خريجي المغرب تفجير قنبلة داوية بتفوقهم الأكاديمي على بقية المتنافسين من الجامعات المختلفة . وكان ذلك هو الأساس المتين لشهرة خريجي المغرب والتي إستمرت من لدن ذلك الوقت الى يومنا هذا . ولم يكن طريق تلك الانتصارت يومها مفروشاً بالورود والرياحين ‘ إنما صاحبه بعض المضايقات والمعاكسات والملابسات ‘ وما زلت أذكر ذلك اليوم ونحن في منتصف الثمانينيات من القرن المنصرم عندما اعتدت السلطات على مظاهرات الممتحنين بمسيلات الدموع والسياط .. ودخل علينا فجأة الأخ سيف في مكتبنا التجاري بشارع الجمهورية ملاحقاً من قوات الاحتياطي المركزي وتفوح منه رائحة مسيلات الدموع
    وبعد أن تناول شيئاً من المبردات والشاي قرر من يومها أن يكون نصيراً للمظلومين والمقهورين طالبي العدالة بعد أن رأى القهر بام عينيه . مضى أخي سيف وتجاوز تلك المرحلة ليصير أحد المحامين المعروفين والمشهورين في قلب الخرطوم . وتعاون في بدايه مشواره في سلك المحاماة مع صديقه ورفيق دربه الأخ ضياء الدّين السّراج المحامي وفتحا مكتباً مشتركاً قبل أن ينتقل الأخ ضياء فيما بعد مستشاراً قانونياً لبنك العمال في الخرطوم . وكم كان ذلك رائعاً منهما أن يلتقيا معاً في طريق المحاماة كما إلتقيا معاً في دروب المغرب
    وحتى نواصل لكم كل الود
    **
    مختار البكري
    الولايات المتحدة

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-07-2009, 09:51 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سنوات مابعد التخرج ::::: ابداعات الخريجين : الشاعر محجوب البيلي < راجيك > (Re: omer abdelsalam)

    نواصل نشر ابداعات الخريجين و، وهذه قصيدة للصحافيى والشاعر محجوب البيلي ، كتيها في الرباط في شهر مايو 2005
    Quote: راجيــــك
    ***********
    راجيك
    ******
    لـسـه راجيـك مـن زمـان
    في منارات المرافـي
    وفـي متاريس الطــريق
    ولسه جاييك يا بعيدة
    كاتم أسـرار المحن
    قاطع البحر الغريـق
    ولـسـه شايفك زي حديـقة
    رغم إنو سماك رهاب
    غيمها ضنّ على الـفـريـق
    وبرضو مشتاق لي صفاك
    يا نخلة من خصب الضفاف
    يا فرحة في زفة صديق
    شبالو من حور الجنان
    *******
    من كم زمن شايل أساك
    عمراً سدر ضياَ خـبا
    سفراً ودار
    والسـكه يا زولاً غريب
    مكتوبة بي تعب المسافة
    ومرسومة بي لون البحار
    مسكونة بي خوف الفيافي
    معجونة بي وجع انتظــار
    ورغــــــم إنو سماك بعيد
    بس شفت صورتك في المدار
    مغسولة بي مطر السـراب
    منحوتة في ريـح المنافي
    ومنسوجة بي وهم السحاب
    مزروعــة في حزنك قوافي
    هماً نزل وعـداً يباب
    ويبقى صوتك هو الرفيق
    يا قمره يا عز المكان
    *******
    ضيعت في بعدك خطاى
    وكتمت في روحي الشهيق
    دقيتها أوتاد الغياب
    ولّعت في قلبي الحريق
    تاريني بحلم بي عيونك
    لو عيونك بكرة تفرح
    أبقى أختصر الصراع
    وأتمنى أرشف من نداك
    ياومضه ياسر اليراع
    ياواحه في حر الهجير
    وبرضو راجيك من زمان
    ياذكرى تقطر بالحنان
    *******
    أيامك الحاضرات عدم
    ما ضيك مجمر بالعذاب
    أحلامك الجايات عشم
    يابنيه مهرك ما دهب
    اولادك التايهين عجب
    عافوا المكان ركبوا الصعب
    في كل بر في الجو كمان
    حتى البحر شيتا كعب
    ما لُن بعاد والقسمه دارت
    في العقاب واحد طمع واحد ضهب
    واحدين كتار عرفوا السبب
    هجروا التراب سابوه تب
    خلوه للساهرين نهب
    بدقونهم الطايلات كضب
    أزلامك القاعدين غصب
    وبرضو ساعين لرضاك
    ولسه صابرين يازمان
    يازينة يا نور الدرب
    *******
    وبكره راجعين يا بلد
    نتمنى نلقاك زي زمان
    ممدودة والنيل في افتتنان
    نغشاكي في ضل الضحى
    ونستنى من ضرعك مطر
    نبراكي في عز الضهر
    نجمة دليل وثبات أثر
    يا كلمة غناها البعيد
    ما إنت يا بلد المسار
    إنت النغم إنت القصيد
    للعز محل للروح دثار
    لا كنت تايه عن هواك
    لا اخترت من غيرك صحاب
    بس كنت راجيك من زمان
    *******
    جاييك أنا ومن بكره باديهو المسير
    يافزعة في وكت النفير
    يامطيره شايله مع العصير
    خليني أحلم بي رؤاك
    وأديني يادرة الأمان
    لكني خايف من جفاك
    ماأصلي كايسك من زمان
    مترجي من طيفك حنان
    ياسمحه يافايته الحسان
    والله رايدك من زمان
    وياني صامد صبري بان
    وبرضو مستنيك كمان
    ولسه راجيك من زمان
    لسه راجيك من زمان
    يا فرحة ضوت في القلب

    ********
    محجوب البيلي

    الرباط 20/9/2005


    صورة للشاعر والصحافي / محجوب البيلي < اقصى اليسار >جمعته مع المطرب الراحل سيد خليفة والمطرب محمد ميرغني اطال الله عمره ، والصحافى طلحة جبريل < الصورة التقطت في الرباط سنة 1976 بمناسبة زيارة المطربين للمغرب >

    * الصورة من ارشيف الزميل الصحافي / طلحة جبريل

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 05-07-2009, 09:53 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-07-2009, 05:23 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سنوات مابعد التخرج ::::: نواصل : مشوار السنين مع مختار (Re: omer abdelsalam)

    في الجزء الثاني يواصل مختار البكري ، ،كتابة بورتريه عن زميلنا المحامي سيف الدين عبدالله - ابو العائلة
    Quote: سيف الدين عبد الله المحامي ----- ومشاوير السنين 2 - 3
    ================================================
    بدايات سيف الدين الأولى في مجال المحاماة وفترة التدريب كانت مع محامي الشجرة المشهور
    خالد عبد المنان عليه رحمة الله . وكانت تجربة ثرة بالتجارب ومحفوفة بالمخاطر ، وسيف في بداية المشوار ويسافر أحياناً لوحده
    لمدينة الحصاحيصا التي إحتضنت عدداً من زبائن المكتب ليقوم بالدفاع عن قضاياهم وحقوقهم أمام المحاكم بتلك المدينة . ورغم حداثة
    التجربة إلا أن سيف يأتي دائماً حاملاً رايات النصر معه ، بجانب المكافأة المالية والمعنوية الكبيرة . وفي تلك الفترة عاد الى المنزل ذات
    يوم دافراً الباب بكتفه ( كما ينصح ويقول الأخ السباعي لزوار الليدو يومها )لان الأيادي كانت بالطبع مليئة بكل ما طاب ولذ من خيرات
    أسواق الخرطوم .وصار يوزع ما في الجيب الأيمن يمنه ويسره ، ويحتفظ لنفسه بما في الجيب الأيسر ، ويومها أيقنت الأسرة أن إبنهم أصبح
    محامياً لا تخطئه عين الحي ويشار اليه بالبنان كما كان من قبل في ميادين الكرة
    ففرح الوالد عليه رحمة الله وغفرانه أيما فرح لأن إبنه سيكون بالحق والحقيقة هو ( أبو العايلة ) بكل ما يحمل الأسم من معنى
    عندما يتعلق الأمر بصلة الرحم وصلات التراحم . يشيل الحمل ويمسح دموع اليتامى ويسند المحتاجين ويساعد الضعفاء . وقد صدقت فريسته
    تلك ولله الفضل والحمد ، فهاهو الأخ سيف يقود مشاوير السنين حياة حافلة وسط الأهل.. والأصدقاء والخلان والزملاء والاسرة للللللل
    أيها الأخوة ... إن مشاوير السنين مكنت جيلنا من وضع بصماته واضحة في خارطة الطريق ، وأي فرد منا اليوم يستطيع أن
    يلبي نداء المسئولية والوطن بكل جدارة ، وقد إنتابني ذلك الشعور عندما نظرت الى الصورة التي في البوست والتي ضمت الأخوة عادل بابكر
    وسيف وعمر عبد السلام ، قلت لنفسي نحن جاهزون . فالأخ عادل يستطيع اليوم أناً يتحمل ما أسند اليه من مسئولية وإن كانت نائباً عاماً ، وأقل ما رأيت
    في الأخ سيف نقيب المحامين ، أما الأخ عمرفنقيباً للصحفيين وكأنهم في تلك الجلسة يتفاكرون في الشأن العام وفي جلستهم تجلت مشاويرنا التي قطعناها
    منذ أن فارقنا المغرب الحبيب . حفظهم وحفظكم الله وحتى نلتقي لكم كل الود
    ***
    مختار البكري
    الولايات المتحدة

    ونعيد نشر هذه الصورة بناء على طلب الزميل مختار والتى اشار لها في المقال
    جلسة حديثة العهد في الخرطوم جمعت ابو العائلة بالزميل عادل بابكر وشخصي

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 07-07-2009, 05:22 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-07-2009, 08:25 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سنوات مابعد التخرج ::::: والجيل الجديد من الطلبة السودانيين يحتفلون في فاس (Re: omer abdelsalam)

    هاهي جامعة فاس تعيد كتابة التاريخ
    في يوم السبت الماضي كانت الجامعة على موعد مع اول حدث مهم للجيل الجديد من الطلبة السودانيين بالمغرب
    فقد قرر اتحاد الطلاب الوليد , ان تكون جامعة فاس ، المقر الذي سيحتضن اول تظاهرة طلابية سودانية بعد مرور سنوات طويلة على مغادرة الجيل السابق للمغرب
    الحدث كانت مناسبته: نهاية العام الدراسي ، وتخرج اول دفعة من طلاب الجيل الجديد للطلاب السودانين بالمغرب
    نعم التاريخ يعيد نفسه في فاس
    في فاس قبل عقود خلت ، تداعى الطلاب السودانيين عندما رأوا انهم تكاثروا في المغرب الى عقد جمع عام لتاسيس اتحاد الطلاب [/
    وكانت في السابق تحضن جامعة فاس اهم فعليات الطلاب بالمغرب : ثقافية وفنية ورياضية B]
    فقد كانت جامعة فاس قبل ثلاثة عقود تضم اكبر تجمع طلابي سوداني
    وهاهي اليوم ، تضم ايضا اكبر عدد من الطلبة السودانيين
    والصور التالية تجسد فعاليات حفل التخرج ولقاء الجيل الجديد في رحاب جامعة فاس
    =======
    = الصورة الاولى ، تشير الى تجمع الخريجين الجدد قبل بدءالاحتفال في مدينة فاس
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-07-2009, 09:24 PM

محجوب البيلي
<aمحجوب البيلي
تاريخ التسجيل: 19-04-2005
مجموع المشاركات: 1876

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سنوات مابعد التخرج ::::: والجيل الجديد من الطلبة السودانيين يحتفلون في فاس (Re: omer abdelsalam)

    Quote: نواصل نشر ابداعات الخريجين و، وهذه قصيدة للصحافيى والشاعر محجوب البيلي ، كتيها في الرباط في شهر مايو 2005

    أخانا الذي في ديور الجامع.. أبا أنس

    قصيدة "راجيك" الرائعة ليست لي وإنما للأخ الصديق الصحافي والشاعر صلاح الأحمر.
    وكان قد نشرها على صفحات هذا المنبر بتاريخ 24 مارس من العام 2007.
    وربما التبس عليك الأمر لأنه ذكر اسمي في العنوان.

    **راجــيك** اضافات لقصيدة قديمة مع التحية لسيد الهذيان المقدس/محجوب البيلي

    لك التحية ولأخينا أبي رضا.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-07-2009, 05:33 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تصحيح (Re: محجوب البيلي)

    Quote: قصيدة "راجيك" الرائعة ليست لي وإنما للأخ الصديق الصحافي والشاعر صلاح الأحمر.

    شكرا للتوضيح اخي / محجوب البيلي
    نأسف للخطأ غير المقصود
    والتحية للمبدع / صلاح الآحمر ، الصحافي والشاعر الذي كانت له مؤخرا لقاءات طيبة مع الخريجين في الخرطوم
    والتحية للزميل / محجوب الذي ظل ينشر ابدعاته الادبية والصحافية في البوست منذ ظهوره
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-07-2009, 06:04 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ميروك سوسن عثمان الماجستر وعقبال الدكتوراه (Re: omer abdelsalam)

    من الخرطوم وصلنا خبر مفرح للخريجة الزميلة / سوسن عثمان بنيلها اخيرا على درجة الماجستير في العلوم السياسية
    من جامع جوبا
    الف مبروك
    Quote: يهنىء البوست الاستاذه/سوسن عثمان عوض عثمان-السكرتير الاعلامى السابق بالجمعيه السودانيه لخريجى الجامعات المغربيه-بمناسبه نيلها درجه الماجستير فى العلوم السياسيه من جامعه جوبا فى موضوع مستقبل الشرق الاوسط الكبير فى ظل الهيمنه الامريكيه ولفد نال البحث تقدير جيد جدا
    والمعروف ان سوسن عثمان عوض عثمان من خريجات الدار البيضاء عام 1992م
    وتهنئه خاصه من احمد محى الدين والحاج ابوسمره وعقبال درجه الدكتوراه


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-07-2009, 05:13 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re:مختار البكري يواصل مشوار السنيين { ابوالعائلة- الأخيرة } (Re: omer abdelsalam)

    Quote: 3-3 سيف الدين عبد الله المحامي .................. ومشاوير السنين{الأخيرة}
    _______________________________________________________

    لقد كانت تلك الحقبة التي أعقبت أيام المغرب ونحن بالسودان من أثرى الأزمان في صلاتنا مع
    الزملاء .وكثيراً ما كان حي الزهور هو نقطة لقائنا وانسنا وتجمعنا . وكان يومها حياً رائعاً وجميلاً وهادئاً ، يضم
    نخبة من الأصدقاء وزملاء الأمس أعطوا الحي نكهة خاصة . فقد هنالك جمال مرغني وحسن هلال وحمدي داؤد
    وكمال مرغني وزيادة . وإن شئت فقد كان داراً للفنان الكبير الراحل عثمان حسين عليه رحمة الله ، كان أيضاً يعطر
    الحي بعد ما يسدل الليل أستاره و لا تعجب إن سمعت صوته يعلو الجدار عند هدأة الليل وهو يترنم بألحان أغنيات
    النجم والمساء وأجمل أيامي والوكر المهجور ..... إن أنسى لا أنسى ذكراك يا سلمى . وكان الحي يفصل بين حي
    العمارات والجزء الجنوبي من حي الديم ، فينقلك تدريجياً بين الحيين حتى لا تشعر بالفارق بالفارق الكبير الذي عناه
    شاعرنا الراحل إسماعيل حسن حين قال : بين الديوم والامتداد شارع ( زلط ) للعين ببين ... لكنه دا ما شارع دا آلاف
    السنين . والشاعر ربما محق حينها ولكنه لو قدر له أن يعيش إلى وقتنا الحاضر ربما كان له رأي آخر ، فقد لاحظت
    عند زيارتي الأخيرة للسودان بعد غياب طويل أن الفارق قد تضاءل بعض الشي ، وأن المباني قد غيرت ملامح الطريق
    خلال تلك الفترة التي ذكرتها آنفاً كانت لنا صولات وجولات في الحي والمناطق المجاورة
    بدءً من منزل كمال مرغني جنوباً الى منزل أبو العايلة شمالاً . وكثيراً ما كنا نسير مشياً علىالأقدام حتى محطة الغالي
    بشارع الصحافة بالنص لتناول الفول المصلح وتوابعه . وكانت للمشاوير طعم وللامسيات بهاء وهدوء وأمان ومتعة
    والخرطوم وقتها ليست هي خرطوم اليوم
    إن سيرة الأخ سيف الدين بعد أن غادر المغرب شبيهة بسيرة معظم الزملاء ، خاصة الذين
    سلكوا طريق المحاماة ، حيث بدأوا حياتهم المهنية محامين صغاراً وهم اليوم الحمد لله يصولون ويجولون في قاعات
    المحاكم ويوثقون العقود والمواثيق ويدربون المبتدئين من المحامين . وكم هو جميل أن تخط أقلامكم ونقرأ لكم نتائج
    مشاوير السنين التي قطعناها ومشيناها خلال العقود الماضية
    سيف أيها الصديق عرفناك سوداني الخصال والهوية ، نقي السريرة ، مخلص في صداقاتك ومواصلاً لزملائك ومتصلاً
    بأهلك وأصدقائك . لك مني وللزملاء جمعياً كل المنى والامنيات الطيبات ، ولاهل البيت سلامي
    ==
    أخوك
    مختار البكري
    الولايات المتحدة





    صورة حديثة للزميل / سيف ا لدين عبدالله _الرابع-
    جمعته في الخرطوم اخيرا مع الزملاء : على عبدالرازق ، عادل بابكر ، وصلاح الأحمر ،وعمر عبدالسلام
    url=http://www.0zz0.com][/url]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-07-2009, 06:31 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


نواصل : الجيل الجديد من الطلبة السودانيين يحتفلون في جامعةفاس (Re: omer abdelsalam)

    شهدت جامعة فاس اخيرا لقاءا ثقافيا وفنيا للطلبة السودانيين بالمغرب
    وهو اول لقاء منذ ان حل الجيل الجديد من الطلبة السودانيين منذ اربعة سنوات
    وتضمن الحفل معرض للوحات جسدت معظمها اهم رموز ومعالم السودان والشخصيات الوطنية على مدار تاريخه القديم والحديث


    وقدم العديد من الطلاب فقرات فنية في عدة فنون في الغناء والمديح والشعر
    كماشهد الاحتفال معرض لبعض المنتجات التراثية السودانية
    وعرض لبعض المؤلفات والكتب السودانية [/
    وعرض الفنان التشكيلي والخريج قاسم عثمان بعض من اعماله الفنية في (.........) الحفلI]
    شهد الاحتفال طلاب مغاربة ورواد من مدينة فاس وعدد من افراد الجالية السودانية المقيمة بالمغرب ووممثل عن السفارة السودانية
    =====
    الصور التالية تحكي بعض من فقرات الحفل
    جانب من (.........) المنتجات والكتب السودانية

    طلاب ومنتجات سودانية في المعرض

    طلاب ومبعوثين في معرض الصور الفتوغرافية والتشكيلية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-07-2009, 06:45 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: نواصل : الجيل الجديد من الطلبة السودانيين يحتفلون في جامعةفاس (Re: omer abdelsalam)

    نواصل عرض صور معرض الطلاب السودانيين بالمغرب بمدينة فاس
    لوحة فنية لطالبين في الحفل

    ضيوف وطلاب في الحفل
    url=http://www.0zz0.com][/url]
    طلاب وضيوف مغاربة يتابعون فرات الحفل

    االخريج والفنان التشكيلي قاسم عثمان _ الثاني من اليسار مع مجموعة من الطلاب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-07-2009, 09:31 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مرحب بعودة الزميل الصحافي/ طلحة جبريل الى المغرب (Re: omer abdelsalam)

    بعد اربعة سنوات قضاها الزميل وخريج جامعة محمد الخامس بالرباط الصحافي طلحة جبريل في واشنطون مديرا لمكتب صحيفة الشرق الأوسط الدولية
    عاد اخيرا الى الرباط ليستلم مهام ادارة مكتب المغرب مرة اخرى
    وقد باشر مهمته بالغعل منذ صبيحة امس
    طلحة يعود الى عرينه ، ففي الرباط بدأ حياته كطالب بكلية الاداب في منتصف السبعينات وخلال ذلك تفجرت موهبته الصحفية من خلال صحيفة الميثاق الوطني مع الزميل محجوب البيلي ثم صحيفة العلم المغربية العتيقة والذائعة الصيت
    وبعد تجربة صحافية لامعة في الصحافة المحلية ، تولى مهمة تاسيس مكتب الشرق الاوسط في اواخر الثمانينات
    وهاو يعود ثانية لمواصلة المشوار ...فمرحبا بالزميل طلحة جبريل في المغرب ، فهو يعد واحد من اعلام الطلاب السودانيين الذين درسوابالمغرب وحملوا شعلة النجاح والتفوق في ميدان الصحافة
    ****************
    وهذا ا مقال للزميل الصحافى رفيق درب طلحة وخريج المغرب / محجوب البيلي كان قد كتبه في فترة سابقة في البوست عن الزميل طلحة جبريل ونعيد نشره لاهميته

    Quote: طلحة جبريل والصحافة
    ************
    لعل أكثر ما يميّز طلحة ـ لمن لا يعرفونه ـ طموحٌ بلا حدود، وطاقة تجعله يصف نفسه ـ بلا تردد ـ بأنه "حمار شغل".
    يقولها بمزيج من الثقة والفخر.
    وربما كان أكثر ما ساعد في نجاح مسيرته أنه لم يخلط الصحافة بعمل آخر، نذر نفسه لها، وأعطاها من جهده ووقته وحياته الشخصية، فأعطته ... ما يستحق. وكان يحلو له القول إنه لا يملك Ticket آخر (تـُنطق تيكي) عدا الصحافة. معظمنا من صحافيي المغرب تنقل في مهن أخرى وإن كانت ذات علاقة بمجال الإعلام والصحافة، ولكن طلحة ظل لصيقاً بالصحافة اليومية بكل ... "قرفها".
    كنا قد التحقنا بالعمل في "صحيفة الميثاق الوطني" في صيف العام 1977، ونحن لما نزل طلابا.
    كنا نسكن سويا في منزل بضاحية الـ"جي تروا"G3 في حي يعقوب المنصور العريق في العاصمة المغربية.
    كان أبو بكر الصديق الشريف (صديق موسى) يعمل وقتها في صحيفة "المغرب العربي" لسان حزب الحركة الشعبية الدستورية بالرباط، التي وصلها قبل عام آتيا من ليبيا.
    وعندما اكتسح التجمع الوطني للأحرار الانتخابات التشريعية ذلك العام، (الولاية التشريعية الثالثة) وأسس صحيفة يومية باسم "الميثاق الوطني" حمل لنا أبو بكر فرصة العمر بالعمل في مجال الصحافة.
    ولم يكن ذلك مستغربا، أي أن يطلب منه الاستعانة بسودانيين، باعتبار أننا أهل لغة وسلاسة في التعبير بالإضافة إلى انتمائنا إلى المشرق العربي... حيث الصحافة وأهلها.
    دخلنا الصحافة كترجمين، وكان طموحي أنا شيئاً آخر بجانب الترجمة: رسم الكاريكاتور!
    ولكني لم أمارسه قط.
    كان يؤتى لنا بمجلات تايم ونيوزويك وصحف الهيرالد تريبيون الدولية والصانداي تايمز. ونقضي سحابة يومنا غائصين في القواميس، نفكك عبارات الأخبار والمقالات والتحليلات التي لم نعتد عليها.
    رحم الله أستاذنا أبو بكر الشريف الذي وضع أقدامنا على أولى خطوات هذه المهنة.
    وأطال في أعمار أساتذتنا وشيوخنا في الكار: حسن عثمان (السوداني) ومحمد الطنجاوي وعبد القادر شبيه ومحمد الأشهب وباهي محمد أحمد ... وغيرهم.
    ****
    محجوب البيلي

    * صورة للزميل طلحة في بدايات رحلته مع الصحافة في المغرب

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 12-07-2009, 09:36 AM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 13-07-2009, 05:27 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-07-2009, 05:30 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مبروك للعريس / احمد عبدالله الحسن (Re: omer abdelsalam)

    الزميل الخريج / احمد عبدالله الحسن ينزل من قطار العزوبية
    ويدعو كافة الزملاء من الخريجين والخريجات لمشاركته افراحه
    واحياء مراسم زفافه وذلك يوم الخميس المقبل الموافق 16/7/2009
    بالنادي الدبلوماسي بالخرطوم
    ويوم الجمعة الموافق 17/7/2009
    بصالة الفردوس بالخرطوم

    الف مبروك لزميلنا احمد
    بالرفاه والبنيين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-07-2009, 05:05 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مختار البكري ومشوار السنين - عبدالقادر سعيد{1-3} (Re: omer abdelsalam)

    يواصل الأخ / مختار البكري نشر سلسلة مشاوير السنين
    هذه المرة عن الزميل / عبدالقادر سعيد
    Quote: عبد القادر سعيد صالح ...... ومشاوير السنين 1 - 3
    =============================================

    حظيت الدفعة التي قاربت المائة والتي حلت بفاس في عام 1978 بقدر من التنوع فريد ، وبحظ وافر من الخبرات
    والتجارب التي رافقتهم من بقاع مختلفة . وعضددها في ذلك النفر من الأخوة الأفاضل الذين كانوا هنالك قبلنا . فكانت الجودة
    والوسطية والتوازن والتوافق بين الآراء هما بعض إفرازات وثمرات ذلك التشكيل الرائع . وقد شاء الحظ أن يكون الأخ عبد القادر
    هنالك وأن يكون أحد عناصر تلك الجودة ، وأحد الذين سطروا ملامح ذلك الزمن الوريق . أتى لتوه من الثانويات وهو في ريعان
    الشباب بكل ما تحمل الكلمة من حماس ونضرة ، ولكنه كان يحمل في دواخله حكمة الشيوخ وتجاربهم . كان عبد القادر كبيراً في
    همته ، مترفعاً عن الصغائر ، مؤتمناً على الأمانة وسر الكلمة ، صبوراً عند اللحظات العصيبة والصعيبة ، وفوق هذا وذاك كان
    أصيلاً في تعامله مع الآخرين أكسبته تلك الأصالة تقدير كل من عاشره وخالطه وصادقه وآخاه
    عاد الى السودان بعد أن أكمل دراساته الجامعية . وبقدر نياته السمحات الطيبات ... إحتضنه الوطن فور عودته .. أميناً لمكتبة كلية
    الفنون الجميلة والتطبيقية . كنا نزوره في مكتبه ... وكانت مكتبته أنيقةً ومنظمة ومرتبة ، بفضل بصماته الأنيقة ومجهوداته الملموسة
    تطورت تلك الموسسة التعليمية مع مرور السنين إلى معهد الكليات التكنلوجيا ثم الى جامعة السودان . وعاصر
    الأخ عبد القادر كل ذلك ، وظل متنقلاً معها في تطورها من موقع الى آخر وهو اليوم أميناً لمكتبة الدراسات التجارية والاقتصادية وهو
    أحد القلائل الذين تعتمد عليهم الجامعة في شئون المكتبات . وأصبح خبيراً في ذاك المجال وصارت الجامعات الأخرى تستعين به ضمن
    لجانها المسافرة خارج السودان لاختيار المراجع والكتب لطلابها وتعمير مكتباتها ...... وحتى نلتقي معكم ونواصل معاً مشاوير السنين
    والأخ عبد القادر لكم مني كل المنى والأمنيات الطيبات
    =====

    أخوكم
    مختار البكري

    صورة للزميل عبدالقادر سعيد في سنته الاولى رفقة البروف الراحل عبد الله الطيب

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 15-07-2009, 05:09 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-07-2009, 05:39 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مختار البكري ومشوار السنين - عبدالقادر سعيد{2-3} (Re: omer abdelsalam)

    يواصل الزميل / مختار البكري في هذا ا الجزء الثاني من مشوار السننين سرد رحلة مشوار عبدالقادر سعيد
    Quote:

    3-2 عبد القادر سعيد صالح ....... ومشاوير السنين
    *********************************************************ا
    3-2
    *****

    عبد القادر كان مثابراً منذ أن كنا في المغرب . وكان مثالاً للطموح والأمل والتفاؤل . وكان يحسب خطواته
    في إتجاة مرماه وهدفه . وسار على ذات النهج في حياته العملية . وإستطاع بدعم من جامعة السودان أن يتحصل على درجة
    الماجستير من جامعة جوبا . فأهلته تلك الدرجة العلمية لالقاء محاضرات منتظمة على طلبة جامعة السودان ، بجانب مسئولياته
    ومهامه الأخريات . فأضاف بذلك لقب الأستاذ إلى لقب الأمين -- أمين المكتبة -- ولا نشك مطلقاً في أنه سوف ينال درجة الدكتوراة
    في أقرب الآجال باذن الله . لم تدفع تلك الألقاب بالأخ عبد القادر إلى الركون والقنوع ، بل قاده الطموح
    وتطلعات آمال المستقبل النضير الى الجلوس لامتحانات معادلة مهنة القانون . فاستطاع بعون الله إجتياز تلك المرحلة بنجاح . وهو
    مؤهل الآن لان يضع كلمة المحامي بعد إسمه . ليكون هو الأستاذ والأمين والمحامي
    أما في مجال علاقاته مع أصدقائه وزملائه وأحبابه فلم تثنه تلك المجهودات ، ومسئولياته الأسرية والتي تضاعفت
    برحيل والده عليه رحمة الله ، من الحد منها .... وأنتم أدرى بذلك مني الآن ولا يحتاج الأمر إلى شرح وتوضيح . فهو همزة الوصل
    وواسطة العقد . وهو السكرتير العام لجمعية خريجي الجامعات والمعاهد المغربية " وإذا كانت النفوس كباراً ..... تعبت من مرادها الأجسام " و
    وإستطاع مع زملائه في الجمعية من وضع إسم الجمعية في خارطة السودان .... ولعل من أهم إنجازاتهم أيضاً ذلك الرباط الأخوي الجميل
    الذي صار من أهم إهتماماتهم . ويستحقون على ذلك جزيل الشكر ووفير الثناء . فمن لا يشكر الناس لا يشكر الله أو كما قال المصطفى عليه
    أفضل السلام وأزكى التسليم

    وحتى نلتقي وإياكم والأخ عبد القادر في مشاوير السنين ، لكم مني كل المنى وأحلى الأمنيات
    **************
    أخوكم
    مختار البكري

    \ *صورة جمعت في اوائل الثمانينات في فصل الربيع اما م الحي الجامعي الجديد بظهر المهراس
    بجامعة فاس
    الأخوان : مزمل بخيت وعبدالقادر سعيد صالح
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-07-2009, 07:25 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


رسالة وتحية من عبدالله سليمان من الدوحة (Re: omer abdelsalam)

    وصلتنا رسالة من الزميل عبدالله سليمان محمد من الدوحة
    للتحية والشكر للأخ : عبدالله ومتابعته الدائمة للبوست تسرنا رسائلك ومشاركتك
    وهذا نص رسالة الاخ / عبدالله
    Quote: بسم الله الرحمن الرحيم

    الأخ العزيز وصاحب الدار العامرة/عمر عبدالسلام حفظه الله

    حمداً لله على سلامتك بعد رحلة الإستشفاء ، وحمداً لله على عودتك لأسرتك الصغيرة والكبيرة ، وشُكرا وحمدا لله كثيرا منا نحن الزائرون ، من طاب لهم المقام تحت ظل خيمتك الظليلة التي نصبتها لاحبة جمعتهم أحلى و أجمل أيام العمر، فدامت تلكم العلاقة ، وتوطدت وأمتدت ومازادتها الأيام والسنين والمسافات الا وفاء وصدقا وصفاء ، أتمني أن يمتد ذلك الود الصافي عبر أبنائكم وأجيالكم القادمة وإني لأراه قريبا

    لقد تأخرت كثيرا في الكتابة اليك مهنئا بالعود الحميد بموفور الصحة .. وقد حاولت الإتصال بكم هاتفيا على رقم هاتفك القديم ولم أوفق
    فارجو المعزرة ، وأخيرا لك تقديري ، متمنيا لك والأسرة موفور الصحة والسعادة

    أخوك/ عبدالله سليمان محمد
    الخطوط الجوية العربية السعودية
    الدوحة قطر ـ هاتف مكتب 4322991 - جوال: 5386530

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 17-07-2009, 05:42 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-07-2009, 08:59 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re:مابعد التخرج : ابداعات الخريجين و رسالة من صلاح عباس فقير (Re: omer abdelsalam)

    من المدينة المنورة وصلتنا رسالة من رفيق الدرب / صلاح عباس فقير
    الرسالة فيها الكثير من الشجون
    وهي ايضا مقدمة لقسم الثاني من ابداع ادبى نشرنا منه الجزء الاول

    وهذا نص رسالة الاخ / صلاح
    Quote: أخي عمر

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    وبعد

    هذه هي الحلقة الثانية من الموضوع، أبعثها رغم أنّ الحلقة الأولى فيما يبدو لم تُثر اهتماماً يُذكر، رغم أنّي –زي ما قال- "من دمي غذّيتُها"!

    فهل أعتبرُ هذا الصمت حكماً على هذه الخواطر بأنها خاليةٌ من المضمون، بيد أنّ عنوانها غامضٌ، ويجمع بين أشياء لا تجتمع، فلا يجوز الجمع بينها بحالٍ من الأحوال!

    أو أنّها إن كان فيها من مضمونٍ، فإنّ فيها من ثقل الدّم ما يجعلها ثقيلة الوطء على وعي المتلقّي!

    هو فعلاً، الناس أصلاً عازفة عن المشاركة، ولكن حتى مختار البكري الّذي يُطل كلّ يومٍ تقريباً ليبثّنا من رصيد ذكرياته الجميلة ووداده الصّافي، لم يُبالِ بهذا (العنوان الخطير)! ويبدو أنه نظر إليه، وقال: "مولانا ده عايز يقول شنو!؟"!

    بيني وبينك يا عمر: أنا خايف أنو البوست ده يوم من الأيام حيتوقف، حيوحل في الطريق، يعني هسع لو مختار البكري وسيف الدين وأحمد محيي الدين انشغلوا شوية كدة، تاني الحيكتب منو!

    (مهم يا رفاق): هاكم الحلقة الثانية، وفي الحقيقة الواحد برضو كان عايز يجدد ذكرى حوارات جميلة، مع الإخوة الأعزاء عموماً، ومع: عبد الله صالح وضياء الدين السراج وياسر إسماعيل والزين أحمد الزين و ... خصوصاً!

    وأجدد شكري للأخ الودود أحمد محيي الدين، الذي اتصل بي سائلاً عن هذه الحلقة الثانية،

    وأرجو ممّن يقرأ هذه السطور، أن يبلغ تحياتي إلى المزارع إبراهيم يس، إذا صادفه، ويقول له: للأسف رقمك ضاع مني، بضياع الشريحة والجوال! فأرجو أن يُجدد التواصل!

    وإلى لقاء آخر أستودعكم الله الذي لا تضيع عنده الودائع!
    ====
    صلاح عباس فقير

    المدينة 16/7/2009م
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-07-2009, 09:20 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re:مابعد التخرج : ابداعات الخريجين : صلاح عباس فقير (Re: omer abdelsalam)

    ننشر الجزء الثاني من خاطرة صلاح عباس فقير

    Quote: خواطر حول الحبّ والإيمان والغناء والقرآن ‏(الحلقة الثانية)‏

    ===================
    Quote: خواطر حول الحبّ والإيمان والغناء والقرآن
    الحلقة الثَّانية
    ===============================================
    وأذبت الأسى في جمال الوجود
    ودحوت الفؤاد واحةً للنشيد
    والضياء والظلال والشَّذى والورود والهوى والشباب والمنى والحنان
    من أغنية الصباح الجديد
    =========================================
    عزيزي القارئ
    في الحلقة الأولى من هذه الخواطر، وفي إطار التّنويه بأغنية "الصباح الجديد"، قلتُ:
    "إنّها أغنيةٌ تحكي على مستوى العاطفة والشُّعور مسيرةً إنسانيَّةً ظافرةً, يطمحُ كلُّ إنسانٍ ينبضُ قلبُهُ بالحياة إلى أن يُحقِّقها على مستوى الواقع، ومن خلال ذلك تنمو شخصيّتُه ويتكامل وجوده الإنسانيّ، ويكتشفُ في نفسه منجماً زاخراً بالقدرات والإمكانات. وبمثل هذا الجهدِ النّبيل يكون للحياة رونقٌ وبهاء، يجعلانها رغم كلِّ ضروب الإحباط، ساحةً للعمل والجهاد والعبادة ...".
    هذه الفكرة، وما يُرافقها من دفقٍ شعوريٍّ، هي المحورُ الذي تدور حوله هذه الخواطر.
    الأماني العذبة:
    لقد كان للأغنيات الجميلة دورٌ لا يُنكر في التّنويه بتلك الفكرة المحوريَّة، فبالإضافة إلى أغنية "الصباح الجديد" كانت هناك أُغنيةُ "الأماني العذبة" الّتي استثارَ بها كلٌّ من الشّاعر محمد علي أبو قطاطي والفنّان خليل إسماعيل، ذلكم الينبوع العاطفيّ الكبير، الّذي يموج في صدور كلِّ التّائقين لتحقيق أهدافٍ إنسانية كبيرةٍ في حياتهم:
    الأماني العذبة تتراقص حِيَالي
    والأمل بسّام يداعب في خيالي
    حُلمي بكرة، وذكرى أيَّامي الخوالي
    بكرة تتحقّق أماني
    والفؤاد يرتاح ويتبسَّم زماني
    ورغم أنّ هذه الأماني أو المعاني تلعب دور المحرّك للنّشاط الإنسانيّ، إلا أنّها لا تخلو من غموض، إذ تبدو للإنسان وهو في بواكير حياته وأولى مراحل الوعي بذاته، كالحُلم الهائم الكبير، الّذي يسعى لتحقيقه، وهو يخوض "معركة الحياة" بكلّ عنفوانها، مستهدفاً إثبات ذاته ووجوده في إطار مجتمعه الصَّغير، تائقاً إلى تحقيق الأماني الكبار التي يجيش بها صدره، والآمال التي يعقدُها عليه أهلُه.
    ويقيني أنّ هاشم صديق في الأغنية التي غنّاها له ابنُ البادية:
    عايز أكون
    عايز أكون بهجة ومسرة
    فى دروب البائسين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-07-2009, 09:22 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re:مابعد التخرج : ابداعات الخريجين : صلاح عباس فقير (Re: omer abdelsalam)

    Quote: عايز أكون أنا صدر حاني
    أبقى للمجروح طبيب
    أحضن الهايم مشرد
    واحضن العايش غريب
    واحضن الطفل اليتيم
    وابقى زى الأم حبيب
    ابقى فى عيونه ابتسامه
    وابقى فى ثغره الحليب
    كان يُحاول رسم بعض ملامح ذلك الحلم أو الطّموح الإنساني، بما أورده من إشاراتٍ حسية تُشير إلى كُنه تلك الأماني والمعاني، أو إلى حقيقةِ تلك المسيرة الإنسانية الظافرة، التي تعلّق بها الشَّابِّيّ، إنّها رغبةٌ في البذل والعطاء الإنسانيّ، إنه نزوعٌ إلى الاستعلاء على النّزعات الفرديّة والأنانية، إنه إثباتُ الذّات الإنسانية، لكن من خلال إفنائها جهاداً نبيلاً، من أجل تحقيق القيم الإنسانية الرفيعة!
    ثم في "أكتوبر الأخضر" نجد محمد المكي إبراهيم ومحمد وردي، يعملانِ على تحقيق ذات الرؤية الإنسانية الحُبلى بالإنجازات الكبيرة، لكن على صعيد الوعي الجمعيِّ هذه المرّة، فيقولان:
    كان أكتوبر في أمّتنا منذ الأزل
    كانَ خلف الصّبر والأحزان يحيا
    صامداً منتصراً
    نعم، إنّه مشروع التّغيير الإنسانيّ الكبير نفسِه، مجسّداً على صعيد وعي الأمّة كلها، وهي تحلُم بعطاءٍ أكتوبريٍّ غيداق!
    كان أكتوبر في أمّتنا منذ الأزل!
    عبارةٌ مكتنزة بالمعاني والرؤى العميقة، وبعاطفةٍ فيّاضة يلمسُها من عاش أيام أكتوبر، أو أيام الانتفاضة، ورأى كيف "سالت مشاعرُ الناس جداولَ" من المحبّة والطّيبة والتّوق إلى عالمٍ مزدانٍ بالقيم الإنسانية الرفيعة!
    ولكن!
    إحباطٌ مُدوٍّ!
    ونحنُ نعلم أنّ "أكتوبر" قد وُئدَ كما وُئدت من بعده الانتفاضة!
    وقبل ذلك: وُئدتِ تلك الآمالُ الكبيرةُ، الّتي طالما أسالت المدامع!
    نعم، وفي ظلّ مجتمعٍ رأسماليٍّ، تسود فيه القيم المادية، استحالت تلك الأمنياتُ العذبة في صدورنا إلى مجرّد تطلُّع لإحراز لقبٍ اجتماعيٍّ مرموق: أستاذ أو باشمهندس أو دكتور أو... أو حتّى أبو شنب (هههههههههه)! المُهم أن تثبت وجودك في المجتمع.
    فذلك يكفي في سدّ الجوعة المعنويّة! أمّا وشوشاتُ الضمير ونداءاتُ أعماقه البعيدة، فستستحيل إلى آهاتٍ عميقة تحكي آلام الفشل الذّريع، ولسوف تُمجِّدُها وتُحيي ذكراها أغنياتٌ حزينة:
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-07-2009, 09:24 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re:مابعد التخرج : ابداعات الخريجين : صلاح عباس فقير (Re: omer abdelsalam)

    تابع
    ===
    Quote: ...
    وذكرياتنا مهما كانت برضو ترديده بألم
    كيف بدت كيف انتهت واتبدّدت قُبَّال أوانها
    وكيف أمانينا الجميلة حلّت الآهات مكانها
    وكأنّي بخليل فرح، يختصر هذه المعاني في كلماتٍ قلائل:
    في سموم الصيف لاح له بارق
    لم يزل يرتاد المشارق
    كان مع الأحباب نجمه شارق
    ماله والأفلاك في الظلام!؟
    وكأنّ سيف الدين الدسوقي وإبراهيم عوض، في رائعتهما "المصير"، إنّما يسجلان اللحظات التاريخية التي حدث عندها ذلك الانكسار:
    ليه بنهرب من مصيرنا، ونقضى أيامنا في عذاب!؟
    ........................
    كنا فى ماضينا قوة تتحدى الصعاب!
    نقطع الليل المخيم ونمشى فى القفر اليباب!
    كنا للناس رمز طيبة وكنا عنوان الشباب!
    ورغم ما في الأغنية من روح التفاؤل المخيّم، لكنّ آهاتِ إبراهيم عوض، المنبعثة من أدائه الصَّادق، تكشف عن النّتيجة المأساويّة التي انتهى إليها ذلك الحبُّ، وذلك المشروع الّذي كان يحمله الحبيبان!
    وعموماً، بناءً على أنّ الطبيعةَ ترفضُ الفراغ والسّكون، فإنّنا سنلجأ إلى القيام بنشاطاتٍ تعويضيّة، فبالإضافة إلى سماع الأغنيات الجميلة، الّتي تذكّرنا بذلك الحلم، نُتابع الرّياضة المحلية أو العالمية، ولا بأس في شيء من الاهتمام بالشّأن السياسيّ الداخليّ أو الخارجيّ، فذلك على الأقل سيُتيح لنا التّنفيس عن ذاك الغبن المكنون، حيث نقوم بتوجيهِ زفراتٍ حارقةٍ من رصيد الإحباط المخزون نحو الآخرين سواءٌ كانوا أفراداً أو أحزاباً أو أنظمة سياسيةً!
    لقد كان فشلاً ذريعاً وإحباطاً مدوِّياً، سُمعت أصداؤه في طوايا الأنفس وأعماقها البعيدة، كما تردّدت أصداؤه في أركان نظامنا السياسي والاجتماعيّ، ليلحقَ جيلُنا بجيل الدكتور منصور خالد وصفوتِهِ التي أدمنت الفشل، والتي بعد بضع سنواتٍ من ثورة أكتوبر الشّعبية قامت بصناعة نظام مايو 1969م، ثمّ بعد بضع سنواتٍ من انتفاضة مارس أبريل، قامت بصناعة نظام يونيو 1989م.
    فالفشل هو الثمرةُ الطبيعية والحصاد المرّ، الّذي نجنيه في غياب ثقافة حيَّة، تستوعبُ تلك الطاقة الإنسانية الفطرية، وتوظّف العلوم والتجارب الإنسانية المعاصرة، لخدمة الإنسان فرداً أو مجتمعاً!
    الإسلام!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-07-2009, 09:26 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re:مابعد التخرج : ابداعات الخريجين : صلاح عباس فقير (Re: omer abdelsalam)

    تابع
    ===
    Quote: وفي يقيني أنّ الرؤية الإسلامية تمدُّنا بالعناصر الكافية لبناء تلك الثقافة الإنسانية الحيّة، لأنها:
    أولاً: تعترف بذلك الينبوع الإنسانيِّ الفطري، وتحتفل بتلك الأشواق والآمال، وترسم لها طريقاً يُعين على تحقُّقها.
    ثانياً: تهتمُّ بعملية تحريك هذه الطاقة وتوليدها واستجاشتها من خلال الاستغراق في التّأمّل والذّكر والعبادةِ التي تحرّك ذلك المخزون العاطفي.
    ثالثاً: تُوجِّه إلى تجسيد تلك الطاقة في أعمالٍ إنسانيّة: تأمّل في قوله تعالى: ((ولا تستوي الحسنة ولا السيئة، ادفع بالتي هي أحسن، فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه وليٌّ حميم))، وانظر إلى قوله -صلى الله عليه وسلم-: (واللهِ، لا يؤمنُ من باتَ شبعانَ وجاره جائع، وهو يعلم به)، ... الخ.
    رابعاً: لا تَحجر على الرؤى والأفكار الأخرى، بل تدعو إلى العلم والبحث والتّحقيق، وكما قيل: فالحكمة "ضالَّة المؤمن، أنَّى وجدها فهو أحقُّ الناس بها"!
    خامساً: تعمل على تحقيق أهدافها من خلال إثارة الاقتناع بها في نفوس المتّبِعينَ، وليس على سبيل الفرض والإملاء، ولذلك كانت الأعمالُ عند الله -عزّ وجلّ- لا تُقبلُ إلا بالنّيّات، يعني بأن يتعمّق إيمانُ العامل بها في نفسه أولاً.
    أصداء الفشل!
    وفي غياب الدّور الّذي كان ينبغي أن يقوم به (المثقّفونَ) من أجل توظيف تلك الطاقة الإنسانيّة الخيِّرَة وتحويلها إلى فكرة واقعيّةٍ قابلة للتّجسد؛ وجد أهلُ الفنّ والغناء أنفسهم في مقام الأساتذة ومرشدي الأمّة.
    وكما كان للغناءِ (يدٌ بيضاء) في الاحتفاء بتلك الطاقة الإنسانيّة الخيِّرة في بعض الأغنيات الجميلة، كذلك كان له الفضلُ في "احتضان بعض النّاجين من المجزرة الإنسانية الكبيرة"، من المُحبّين الصادقين، الّذين حماهم حبُّهم من الوقوع في تلك الهُوّة المادّية السّحيقة -ومن أبرز مظاهر هذا السُّقوط: الرِّضاء بنظامٍ سياسيٍّ (حكوميٍّ أو حزبيٍّ، مُوالٍ أو معارض) يرضى بانتهاك حقوق الإنسان الأساسيَّة- فبقُوا وبقيت جذوة تلك العاطفة الإنسانيّة فيهم متَّقدةً، ولكن بعد إبطال مفعولها الكلي، وحبسها داخل سجن الحياة العاطفية بين حبيبين، يعتبرُ أحدُهما الآخرَ غايته ومراده في الحياة، ليس لهما من غايةٍ وراء ذلك، أو كما قال أبوداود:
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-07-2009, 09:28 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re:مابعد التخرج : ابداعات الخريجين : صلاح عباس فقير (Re: omer abdelsalam)

    تابع
    ====
    Quote: مشاكلي بسيطة بالريدة بتُحلّ..
    إذن، بعد أن كانت تلك العاطفةُ الكبيرة، تدور في فلكٍ إنسانيّ رحب، تمّ اختزالُها في إطار "الرؤية الغنائية السائدة"، لتدور حول كوكب المرأة خاصّة، تعبيراً عن حبّها وما جعله الله فيها من الصفات المعنوية والجمالية.
    وبعد ما كان الحبُّ زاداً في طريق تحقيق تلك الأمنيات والأهداف الإنسانية الكبيرة، كما غنّى محمد الأمين من كلمات أبو آمنة حامد:
    في عيونُه فاض شوقن هتن لي حبّه للناس للوطن
    ما غيّرت ريدتُه السّنين وما بدّل إحساسُه الزّمن
    وشفنا المشاعر الحلوة في ساحاتنا بالآمال مشن
    صار الحبُّ هدفاً مطلوباً لذاته، وعملاً أنانيّاً، وبسبب ذلك صار أحدُ الحبيبين ساديّاً والآخر نرجسيّاً، وهذا واقعٌ تُعبّر عنه كثيرٌ من الأغنيات العاطفيّة، ومن ذلك ما غنّاه زيدان:
    ليه كل العذاب ليه كل الألم
    بزرع في المحبة وحصادي العشم
    .....
    الدرب المشيتو مشيتو عشانك
    عذب وزيد عذابك يا سلطان زمانك
    .....
    لو تعرف يا ظالم بحبك قدر إيه
    بحبك -والله عالم- ده حب احترت فيه
    .....
    قالو البهوى دايماً يا ما يشوف كتير
    وشفت غلاوتي عندك وحبّيت الألم
    البرتكان والرمان
    وفي غضون هذه الرؤية الغنائية السائدة، عكفت معظمُ الأغاني على دغدغة أحاسيس الشّباب ومشاعرهم! واستثارة عاطفة الحُبّ الفطريّة في نفوسهم البريَّة، واستلابها استلاباً غَرَزيّاً شهوانيّاً، من خلال التّنويه بجمال المرأة ومحاسنها ومفاتنها، وبالتّالي الحضّ والحثُّ على النَّظر إليها من أجل الاستمتاع بذلك الجمال.
    وهذه بعض النماذج:
    ففي عصر حقيبة الفنِّ (الخالدة)، كتب الشاعر سيد عبد العزيز:
    حاول يخفي نفسو
    شفناهُ شفناهُ
    وهل يخفَى القمر في سماهُ!
    وفي سبب نزول الوحي والإلهام، بهذه الأغنية، تحكي الرواية أنّ الشاعر ورفاقه كانوا مارّين في إحدى حواري أمدرمان، فوجدوا إحداهنّ تريد دفق "موية البلاعة"، فلما رأتهم دعاها حياؤها إلى الاستخفاء، ولكن...
    وفي الأغنية المشهورة: (اذكري أيام صفانا)، يقول الشّاعر محمد بشير عتيق متوسّلاً:
    يا أمير الحسن يا سامي المكانة
    أهدي لي تفاحة بس أو برتكانة
    فهي غير شك مرضية
    بيها أقتبس الضياء
    بل أذوق طعم الحياة!
    وأيضاً، من أغاني الحقيبة (الخالدة):
    الزمان زمانك
    أهدى لي من فضلك نظرة فى رمَّانك
    يا الفريد فى عصرك
    ثمّ إذا تقدّمنا خطوةً إلى الأمام، نجد وردي في (القمر بوبا) يُسهم في بناء هذه الرؤية، بشحنةٍ من الأوصاف الحسية، والمعاني الدائرة حول فلك المرأة وجسدها.
    ويخرق سمعنا كذلك نداء الأستاذ محمد الأمين:
    يا مُعاين من الشباك
    يا أحلى زول شفناك
    أرحم قلوبنا معاك...
    هذه بعض النماذج التي أريد من خلالها أن أؤكد فقط على أنّ الرؤية الغنائية السائدة التي يتلقّاها المتلقِّي، باتت تدور حول المرأة عموماً، ابتداءً من تقرير معاني الحبّ العذري العفيف، إلى إظهار مجرد الإعجاب والاستمتاع بجمال المرأة والرَّغبة في الغَرف من مَعين هذا الجمال نظراً فقط، كما قال:
    أنا ما بقطف زهورك بس بعاين بعيوني!
    أو أكثر من النَّظر، كما حدث يوم القبلة السكرى، ويوم الجمعة في شمبات.
    بل: وعبادةً ورسالةً في الحياة: كما غنّى رمضان حسن:
    حبّك مُنيتي وفرضي وسنّتي ناري وجنّتي
    وكما كاد حسين بازرعة أن يفعل:
    يا حبيبة بجمالك أنا مغرم
    والجحيم من فراقك ليّ أرحم
    يا حبيبة، لولا ربي وجهنم
    لعبدتك وسجدت بين يديك!
    وكما نادى المنادي: البعبده وين!
    إذن، فذلك الحبّ الذي كان ينبغي أن تسموَ به الحياةُ وترقَى، أصبح سجناً لإنسانية الإنسان، وقضاءً على استقلاله الذّاتي! حيث يرهن أغلى ما يملك ويجعله تحت رحمة إنسانٍ مثله، كما يُقرّر إدريس جماع وسيد خليفة "في ربيع الحب":
    ليس لى غير ابتساماتك من زاد وخمر
    بسمة منك تشع النور فى ظلمات دهري
    وتعيد الماء والأزهار فى صحراء عمري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-07-2009, 09:32 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re:مابعد التخرج : ابداعات الخريجين : صلاح عباس فقير (Re: omer abdelsalam)

    تابع
    ====
    Quote: وكما يحكي سيف الدسوقي والجابري:
    وصرت بعدك يا حبيبى ذرة فى بحر الزمن
    بعت للآلام مواهبي بعتها بأبخس تمن
    فكان أن تسرَّبت كلّ هذه المعاني والقيم السلبية عبر هذه الرؤية الغنائية, ونتج عنها ما أصاب مجتمعنا من مظاهر التفسُّخ الخُلقي والسُّلوكيّ!
    نعم ثمَّةَ عوامل أخرى أودت بأخلاقنا وقيمنا: عوامل سياسية واقتصادية واجتماعية، ولكنَّ أخطرها على الإطلاق هو هذا الذي يتسلَّل خِلسةً, وعبر النَّغمةِ الجميلةِ إلى طوايا نفسك، منتهزاً لحظةَ ضعفٍ أو قهرٍ, لِيَدُسَّ في تربة القلب بذور اللامبالاة بالأخلاق والقيم!!
    بل كلُّ نظامٍ سياسيٍّ، إنّما كان انبثاقُه من قلب هذا المجتمع الّذي تربّى بهذه القيم! فهو وليدُه الشّرعيُّ!
    ماذا علينا إذا نظرنا؟!
    إنّ القاعدة التي تقوم عليها هذه الرؤية الغنائية السّائدة كما رأينا، تتمثّل في النّظر والدّعوة إلى النَّظر إلى المرأة الجميلة، إذ إنّ هذا النظر هو السبيل لمعرفة مفاتنها ومحاسنها الحسّية!
    أو كما تساءل إدريس جمّاع مستنكراً:
    أعلى الجمال تغارُ منّا
    ماذا علينا إذا نظرنا؟!
    والواقع: إنّ النّاظر للمرأة الجميلة، يشعُر من وراء ذلك بلذّةٍ معنويّة، ومن وراء اللّذة المعنوية برغبةٍ في الوصل خفيّة، عبر نظرةٍ خائنة أو قبلة ماجنة أو ... الخ.
    هذا هو السّياق الطبيعيّ، ولا يحولُ دون تحقيقهِ إلا اعتباراتٌ أخرى كالخوف من رقابة الآخرين، أو كونُ الناظر منشغلاً بأمرٍ آخر، أو خشيتُُه من أن يَصفع خدّه كفٌّ صاعق، أو لأنه استهلك كلَّ رصيده الحِسِّيّ الفطري، ولم يعُد يُحرّكه مجرّدُ النَّظر ... الخ.
    اعتباراتٌ واقعية كثيرة جداً تحول دون هذا السبب ونتيجته الطبيعية! ولكنّها لا تمنع من التقاط صورةٍ، يتمّ حفظها في خلايا الذاكرة، ليُعادَ عرضُها لاحقا، في لحظات خلوة وفراغ!
    لذلك نلحظ أنّ الإسلام يتعامل مع هذا الأمر تعاملاً واقعيّاً وحازماً، يتمُّ توجيه المؤمن من خلاله إلى أن يغُضَّ بصره عند وُقوع أشعته على امرأة أجنبية؛ خشية أن يؤديَ ذلك إلى الوقوع في أسر الشهوة المستبدَّة، وبالتالي: خطر الاعتداء على حقّ الفرد أو على حقِّ المجتمع، ... فليغضّ بصره ابتداءً، ويحمي نفسه من الآلام والهموم والغموم التي طالما شكا منها الشعراء والمغنّون، والتي إنَّما تسبّبت ابتداءً عن النَّظر!
    ولنذكر قول الشاعر الحكيم:
    كم نظرةٍ فعلت بقلب صاحبها
    فعلَ السِّهام بلا قوسٍ ولا وترٍ
    يُسَرُّ ناظرُه ما ضلَّ خاطرُه،
    لا مرحباً بسرورٍ عاد بالضّررِ
    حقَّاً: لا مرحباً بسرورٍ عاد بالضرر، هكذا يُقرر "المنطق" أو العقل، ولكن هل تستجيب العاطفة أو القلب؟!
    تستجيبُ إذا تمّ استقطابها وتدويرُها حول محور الإيمان بالله عزَّ وجلَّ، عبر الصَّلوات والأذكار!
    ====
    بقيت الحلقة الأخيرة!
    =====
    صلاح عبّاس
    المدينة 13\7\2009م

    ونلتقي مع الزميل صلاح عباس فقير في الجزء الاخير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-07-2009, 11:17 AM

ناجي عز الدين الصديق
<aناجي عز الدين الصديق
تاريخ التسجيل: 09-05-2006
مجموع المشاركات: 650

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re:مابعد التخرج : ابداعات الخريجين : صلاح عباس فقير (Re: omer abdelsalam)

    الأخ / العزيز أبا أنس
    تحية طيبة .
    نرجع تاني للمدن العتيقة

    أربع من تسمى بالمدن العتيقة ، كانت بالتناوب عواصم للدولة : فاس مكناس مراكش والرباط .
    فلكل منها خصوصيتها التي تنفرد بها عن باقي مدن المملكة ، فالآثار التاريخية بها متعددة :
    مساجد مدارس تاريخية ، مؤسسات إجتماعية وخيرية كلها تعتبر كدليل على الأهمية التي كان يوليها
    السلاطنة المتوالين على الحكم بالمغرب ، لهذه المراكز السياسية والثقافية . فقد لعبت دورا هاما
    في تاريخ هذا البلد ، إنها مدن قدوة للحب الصادق والعادات الأصيلة وتصلح لأن تلعب دور متاحف للعلوم
    التقليدية . فلكل واحدة من هذه المدن ممييزاتها الخاصة بها والمرتبطة بسكانها ، موقعها الجغرافي ،
    وطبيعة ضواحيها . فمثلا فاس عرف عنها تحفظها ومظهرها المتميز وملامح النبل التي تلمسها من خلال أزقتها
    المظلمة .

    راجع تاني بس شيل الصبر
    إلى الملتقى يا صديقي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-07-2009, 05:37 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re:مابعد التخرج : ابداعات الخريجين : صلاح عباس فقير (Re: ناجي عز الدين الصديق)

    Quote: إنها مدن قدوة للحب الصادق والعادات الأصيلة وتصلح لأن تلعب دور متاحف للعلوم
    التقليدية . فلكل واحدة من هذه المدن ممييزاتها الخاصة بها والمرتبطة بسكانها ، موقعها الجغرافي ،
    وطبيعة ضواحيها

    مرحب بعودة الزميل والصديق / ناجي عزالدين الى ساحة المنبر
    ناجي له رحلات ابحار سابقة في البوست في مدن المغرب العتيقة خاصة مدينة فاس التى قضى بها ازهي سنوات عمره طالبا للعلم في اروقة جامعتها

    ننتظر من ناجي ان يسطر لنا الكثير من جولاته في ازقة المدن العتيقة

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 17-07-2009, 05:39 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-07-2009, 06:01 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Re:مابعد التخرج : ابداعات الخريجين : صلاح عباس فقير (Re: omer abdelsalam)

    Quote: نعم، إنّه مشروع التّغيير الإنسانيّ الكبير نفسِه، مجسّداً على صعيد وعي الأمّة كلها، وهي تحلُم بعطاءٍ أكتوبريٍّ غيداق!
    كان أكتوبر في أمّتنا منذ الأزل!
    عبارةٌ مكتنزة بالمعاني والرؤى العميقة، وبعاطفةٍ فيّاضة يلمسُها من عاش أيام أكتوبر، أو أيام الانتفاضة، ورأى كيف "سالت مشاعرُ الناس جداولَ" من المحبّة والطّيبة والتّوق إلى عالمٍ مزدانٍ بالقيم الإنسانية الرفيعة!
    ولكن!
    إحباطٌ مُدوٍّ!
    ونحنُ نعلم أنّ "أكتوبر" قد وُئدَ كما وُئدت من بعده الانتفاضة!
    وقبل ذلك: وُئدتِ تلك الآمالُ الكبيرةُ، الّتي طالما أسالت المدامع!
    نعم، وفي ظلّ مجتمعٍ رأسماليٍّ، تسود فيه القيم المادية، استحالت تلك الأمنياتُ العذبة في صدورنا إلى مجرّد تطلُّع لإحراز لقبٍ اجتماعيٍّ مرموق: أستاذ أو باشمهندس أو دكتور أو... أو حتّى أبو شنب (هههههههههه)! المُهم أن تثبت وجودك في المجتمع.
    فذلك يكفي في سدّ الجوعة المعنويّة! أمّا وشوشاتُ الضمير ونداءاتُ أعماقه البعيدة، فستستحيل إلى آهاتٍ عميقة تحكي آلام الفشل الذّريع[/
    وعموماً، بناءً على أنّ الطبيعةَ ترفضُ الفراغ والسّكون، فإنّنا سنلجأ إلى القيام بنشاطاتٍ تعويضيّة، فبالإضافة إلى سماع الأغنيات الجميلة، الّتي تذكّرنا بذلك الحلم، نُتابع الرّياضة المحلية أو العالمية، ولا بأس في شيء من الاهتمام بالشّأن السياسيّ الداخليّ أو الخارجيّ، فذلك على الأقل سيُتيح لنا التّنفيس عن ذاك الغبن المكنون، حيث نقوم بتوجيهِ زفراتٍ حارقةٍ من رصيد الإحباط المخزون نحو الآخرين سواءٌ كانوا أفراداً أو أحزاباً أو أنظمة سياسيةً!
    لقد كان فشلاً ذريعاً وإحباطاً مدوِّياً، سُمعت أصداؤه في طوايا الأنفس وأعماقها البعيدة، كما تردّدت أصداؤه في أركان نظامنا السياسي والاجتماعيّ، ليلحقَ جيلُنا بجيل الدكتور منصور خالد وصفوتِهِ التي أدمنت الفشل، والتي بعد بضع سنواتٍ من ثورة أكتوبر الشّعبية قامت بصناعة نظام مايو 1969م، ثمّ بعد بضع سنواتٍ من انتفاضة مارس أبريل، قامت بصناعة نظام يونيو 1989م.
    فالفشل هو الثمرةُ الطبيعية والحصاد المرّ، الّذي نجنيه في غياب ثقافة حيَّة، تستوعبُ تلك الطاقة الإنسانية الفطرية، وتوظّف العلوم والتجارب الإنسانية المعاصرة، لخدمة الإنسان فرداً أو مجتمعاً!QUOTE]
    Quote: وفي يقيني أنّ الرؤية الإسلامية تمدُّنا بالعناصر الكافية لبناء تلك الثقافة الإنسانية الحيّة، لأنها:
    أولاً: تعترف بذلك الينبوع الإنسانيِّ الفطري، وتحتفل بتلك الأشواق والآمال، وترسم لها طريقاً يُعين على تحقُّقها.
    ثانياً: تهتمُّ بعملية تحريك هذه الطاقة وتوليدها واستجاشتها من خلال الاستغراق في التّأمّل والذّكر والعبادةِ التي تحرّك ذلك المخزون العاطفي.
    ثالثاً: تُوجِّه إلى تجسيد تلك الطاقة في أعمالٍ إنسانيّة: تأمّل في قوله تعالى: ((ولا تستوي الحسنة ولا السيئة، ادفع بالتي هي أحسن، فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه وليٌّ حميم))، وانظر إلى قوله -صلى الله عليه وسلم-: (واللهِ، لا يؤمنُ من باتَ شبعانَ وجاره جائع، وهو يعلم به)، ... الخ.
    رابعاً: لا تَحجر على الرؤى والأفكار الأخرى، بل تدعو إلى العلم والبحث والتّحقيق، وكما قيل: فالحكمة "ضالَّة المؤمن، أنَّى وجدها فهو أحقُّ الناس بها"!
    خامساً: تعمل على تحقيق أهدافها من خلال إثارة الاقتناع بها في نفوس المتّبِعينَ، وليس على سبيل الفرض والإملاء، ولذلك كانت الأعمالُ عند الله -عزّ وجلّ- لا تُقبلُ إلا بالنّيّات، يعني بأن يتعمّق إيمانُ العامل بها في نفسه أولاً.
    أصداء الفشل!
    وفي غياب الدّور الّذي كان ينبغي أن يقوم به (المثقّفونَ) من أجل توظيف تلك الطاقة الإنسانيّة الخيِّرَة وتحويلها إلى فكرة واقعيّةٍ قابلة للتّجسد؛ وجد أهلُ الفنّ والغناء أنفسهم في مقام الأساتذة ومرشدي الأمّة.
    وكما كان للغناءِ (يدٌ بيضاء) في الاحتفاء بتلك الطاقة الإنسانيّة الخيِّرة في بعض الأغنيات الجميلة، كذلك كان له الفضلُ في "احتضان بعض النّاجين من المجزرة الإنسانية الكبيرة"، من المُحبّين الصادقين، الّذين حماهم حبُّهم من الوقوع في تلك الهُوّة المادّية السّحيقة -ومن أبرز مظاهر هذا السُّقوط: الرِّضاء بنظامٍ سياسيٍّ (حكوميٍّ أو حزبيٍّ، مُوالٍ أو معارض) يرضى بانتهاك حقوق الإنسان الأساسيَّة- فبقُوا وبقيت جذوة تلك العاطفة الإنسانيّة فيهم متَّقدةً، ولكن بعد إبطال مفعولها الكلي، وحبسها داخل سجن الحياة العاطفية بين حبيبين، يعتبرُ أحدُهما الآخرَ غايته ومراده في الحياة، ليس لهما من غايةٍ وراء ذلك

    مايكتبه الزميل الزميل / صلاح فقير من خواطر حول الأغنية السودانية يستحق الوقوف عنده وتأمل مابين سطوره

    فمن ثنايا الأغنية السودانية سلط الضؤ على قيم انسانية رفيعة شكلت وجدان مجتمع لعدة اجيال بالرغم خيبات الأمل الكبيرة والنكسات التي اشار لها صلاح
    اشار لها بانها و شوشات آهات عميقة عميقة تحكي آلام الفشل الزريع
    موضوع بالفعل جدير بالمناقشة والتأمل

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 17-07-2009, 06:11 PM)

                       |Articles |News |مقالات |بيانات

18-07-2009, 02:02 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


سيف الدين عيسى : في انتظار مفتاح الدخول (Re: omer abdelsalam)

    الزميل سيف الدين عيسى ، يغيب عن المنبر والبوست مضطرا لا راغبا
    فقد مفتاح الدخول واستعصى عليه مواصلة ابداعه
    نتمنى للاخ / سيف عودةسريعة
    الجميع يفتقد هذه الحروف
    Quote: الى أولئك الذين تواصوا على مسادير الجمال ثم تسللوا ذات مساء حالم والرياح الشتوية تقلبهم ذات اليمين وذات الشمال، والردى باسط كفيه ينادي .. يا الهام ... يا ذات الوجه الطفولي .. كيف استكان ذلكم الحضور الطاغي في خواء البرذخ ولقد كنت كما النيل في عنفوان الدميرة تحملين نكهة التمر وشموخ الصحراء .. وعماد ما زلت أراه بنظراته الفاحصة يرسلها معبرة خلف اطار النظارة الطبية .. تتشكل ابتسامة فرائحية في زمان متجهم.. ثم الفتى صلاح ما يزال يرحل على صافنات السمادير ورهف الأغنيات (أنا يا دودو ويا سبعة ودو) ..و "دور بيها يالشيباني دور بيها" حين يشدو بها كانت الدكارات ترقص على أنفاس زهرة تتفتح أكمامها في صباحات الليدو الماطرة، في أوسط ذلكم الطريق الممتد الى سيدي ابراهيم ، والقنطرة تحتضن أشجار الخروع اليانعة، وبقايا زرقة داكنة من ألوان الروج المهراق من مصنع بأعلى الأطلس ، وعبق التوت في كل تلك المشاوير التي أرهقت عثمان أسبانيا كما الشوق المعتق عند "أبو سمرة" يشتد أواره من بعد عشرين عاما أو يزيد .. والمناضل العنيد عبد الخالق، يصبح هدفا لصاحب العينين الخضراوين مصطفي وهو قابع في غرفته على مرمى حجر من سينما أمبير وعلى يمينه فندق زلاق والوادى المنساب حتى الثكنة العسكرية.. يراقب ذلكم المناضل في روحاته وغدواته من والى مبنى حزب التقدم والاشتراكية.. هو اذن مشوار الألق، ما بين الريستو الى المسجد، والبخارى بوسلهام بمعطفه الشتوى الضخم يؤم المصلين فيه، وقد تحول من اليسار الى اليمين في طرفة عين .. البخارى صاحب الملامح الأمازيغية كان يستهويه لسان أنس الرباطابي المبين.. أربعة كانوا خامسهم عز الدين يعالجون أمر الحياة بنكهة الروج والذكاء .. وزمراوي ظل يخفي تجليات الشعر في تلافيف ضحكاته المجلجلة ويختزن الجمال ثم يتفجر شعرا رقراقا على شلالات نياغرا .. والشاب الفاره شرف الدين يعرف كيف يفتح المداخل الى ذلكم الزمن الجميل، حين يلقاك بابتسامته العميقة تدرك بأن الزمن قد تسمر على قمة ربوة بظهر المهراس .. حميمية تنسيك صيف الخرطوم، ورطوبة البحر في سواحل بحر القلزم، وصقيع سيبريا وأحزان الرحيل القسري .. ليتني أملك ازميل فدياس لأوقف زحف الردي، وأمسح به تلك التجاعيد .. وازيل العشى حتى أحدق في فاس بعيون أبصرتها قبل ثلاثين عاما .. لقد قهرنا الزمن..


    سيف الدين عيسى مختار

    [Email] [Profile] [Edit]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-07-2009, 11:04 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


سنوات مابعد التخرج ::::: مختار البكري يكتب : مشاوير السنين <عبدالقادر سعيد -الأخيرة > (Re: omer abdelsalam)

    في هذه المقالة يختتم زميلنا مختار البكري سلسلة مشوار السنين عن الأخ / عبدالقادر سعيد

    Quote: 3 - 3

    عبد القادر سعيد صالح ...... ومشاوير السنين¨ <الأخيرة >
    =======================¨

    لقد أسدى إليّ الأخ عبد القادر معروفاً حين أصّر على تسجيل بحثي بجامعة السودان . وبذلّ كل ما يمكن وأكثر خلال
    مراحل التسجيل . وعندما قابلت الدكتور المشرف على البحث سألني " لماذا إخترت جامعة السودان ؟ " . فقلت له بلا تردد : لأن فيها عبد القادر
    -- لقد أكدت لي تلك التجربة وتلك الأيام بجامعة السودان ، ما كنت أعرفه قبل أكثر من ثلاثين عاماً عن الأخ عبد القادر . فالذهب لا يصدأ . وكشفت
    لي علاقاته الواسعة وصداقاته الكثيرة ومعارفه الكثر ، والاحترام الذي يتمتع به داخل الجامعة . والحمد لله لم يتغير هو إلا للاحسن والأفضل . لك
    العمر المديد أيها الصديق الحبيب ، مصحوباً بكل الدعوات الصادقات .
    إن سيرة الأخ عبد القادر خلال مشاوير السنين كتاب مفتوح . نفتخر به معه . فهو مثالٌ للأخاء الصادق والوفاء النبيل
    والصلات الطيبة ..... وأكرر هنا ما قلته من قبل : أن الزملاء والصحب من المغرب ، كلهم نجوم . ولكل واحد منهم موقعه في كبد السماء . أما الأخ عبدالقادر فهو نجم الشمال . قال الحسن البصري عليه رحمة الله .... سعة الأخلاق منّة من الله ، فاذا أراد الله بعبدٍ خيراً منحه خُلقاً حسناً . وروي عن رسول الله
    عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم أنه قال : ليس في الميزان أفضل عند الله من الخلق الحسن . صلوا على المصطفى أيها الأحباب . حفظك الله وأبقاك
    أيها الأخ العزيز ، وحفظنا وإياك من كل شر وعزز ما بينك وبين أصحابك وأصدقائك من ود ووداد وحفظ مقامك بينهم . ولك ودي الذي تعرفه
    وسلامي لأهل البيت
    ********

    أخوك
    مختار البكري

    الولايات المتحدة

    عبدالقادر سعيد < في الوسط > كان حاضر دائما في افراح واتراح الطلبة السودانيين بالمغرب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-07-2009, 11:46 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الف مبروك المولود - الزميل / عبدالحافظ خضر (Re: omer abdelsalam)

    توصلنا صباح اليوم بخبر سعيد
    فقد رزق زميلنا الخريج وعضو المنبر عبدالحافظ خضر عثمان نقدالله - خريج جامعة محمد الخامس بالرباط
    بمولود ذكر
    جاء ليزين بيت اسرة عبدالحافظ الصغيرة
    بعد ثلاثة زهرات حفظهن الله ورعاهن
    الف مبروك ..يتربي في عزكم ياعبدالحافظ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-07-2009, 05:12 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الف مبروك المولود - الزميل / عبدالحافظ خضر _ تهنئة من احمد محي الدين (Re: omer abdelsalam)

    وصلتنا رسالة تهنئة من الزميل احمد محي الدين من شندي
    Quote: نهنئ الزميل /عبد الحافظ خضر عثمان بمناسبه المولود الذكر الجديد
    وربنا يجعله من ابناء الوطن العاملين وان يكون ذخرا لهذا الوطن العزبز وان يقر به اعين والديه
    احمد محي الدين

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-07-2009, 09:37 AM

ناجي عز الدين الصديق
<aناجي عز الدين الصديق
تاريخ التسجيل: 09-05-2006
مجموع المشاركات: 650

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الف مبروك المولود - الزميل / عبدالحافظ خضر _ تهنئة من احمد محي الدين (Re: omer abdelsalam)

    فــاس

    يا فاس ، لقد توحدت فيك كل مظاهر جمال الأرض ، بكم من البركات والنعم وأغدقت على سكانك .
    فاس ، المدينة التي تغنى بها الشاعر قديما ، وأجمل مدن المغرب الأقصى السعيد ، خلال تاريخها
    العريق عرفت فترات ازدهار وكذلك فترات عاتمة ، فقد قاومت كل الزوابع وهاهي تبهرنا كعادتها
    بحيويتها المدهشة وفتوتها العجيبة . لاصخب يعلو سماءها الزرقاء ، لاعدوانية في وفرة خضرتها
    ولا في الضوء الذي يسود منازلها ، أسواقها وأزقتها .

    راجع ليك تاني
    إلى اللقاء يا صديقي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-07-2009, 05:27 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الف مبروك المولود - الزميل / عبدالحافظ خضر _ تهنئة من احمد محي الدين (Re: ناجي عز الدين الصديق)

    Quote: يا فاس ، لقد توحدت فيك كل مظاهر جمال الأرض ، بكم من البركات والنعم وأغدقت على سكانك .
    فاس ، المدينة التي تغنى بها الشاعر قديما ، وأجمل مدن المغرب الأقصى السعيد ، خلال تاريخها
    العريق عرفت فترات ازدهار وكذلك فترات عاتمة ، فقد قاومت كل الزوابع وهاهي تبهرنا كعادتها
    بحيويتها المدهشة وفتوتها العجيبة . لاصخب يعلو سماءها الزرقاء ، لاعدوانية في وفرة خضرتها
    ولا في الضوء الذي يسود منازلها ، أسواقها وأزقتها .

    واصل ناجي هذا السفر الجميل في رحاب مدينة فاس التى حضنتنا بدفئها في ذات زمان ، وكل منا كانت له رؤاه واحلامه في هذه المدينة المعتقة والتى كلما مر عليها الدهر ازدات القا وتفردا
    نافورات { سقايات } مدينة فاس من روائع الفن المعماري بالمدينة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-07-2009, 05:27 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سنوات مابعد التخرج ::::: مختار البكري يكتب : مشوار سنين - مصطفى احمد عبدالرحمن (Re: omer abdelsalam)

    يواصل الزميل مختار البكريى من الولايات المتحدة سرده لمشوار السنيين .هذه المرة يكتب مشوار عن الأخ / مصطفى احمد عبدالرحمن
    وهذه الحلقة الاولى
    Quote:
    3 - 1 مصطفى أحمد عبد الرحمن ........ ومشاوير السنين
    =======================================================


    أرجوأن يسمح لي الأخ الأمير / عادل الزبيرأن أُحييه وهو بملكال . وعشمنا فيه وهو في جنوبنا الحبيب
    أن يكون أحد عناصر ( الوحدة الجاذبة ) بما عرف عنه من ود ووداد ، وروح سمحة ،و صلات طيبة . وأرجو
    أن يسمح لنا وهو الذي ظل يحمل لقب الأمير طوال سنواتنا التي مضت .... أن نشرك معه في ذات اللقب صديقنا
    المشترك مصطفى أحمد عبد الرحمن . ليكون مصطفى هو أيضاً ( أمير ) التواصل والوصال .وبالحق فقد ظل
    الأخ مصطفى أميراً بلا منازع في مجال الصلات الطيبة الحميمة . أثري جذور الصداقة حتى أثمرت وأوفى بذلك
    متطلبات الأخاء الصادق النبيل ، سواء هو في داخل الوطن أم عندما كان في مرافيّ الزمن الجميل ببلاد المغرب.إ
    إن مصطفى يحمل في دواخله شخصية من طبائعها ... تألف القلوب ، وتألفها النفوس وأن
    الوصال أحد الملامح المميزة لشخصيته . ودليلي علي ذلك تواصله مع أحبابه وأصدقائه وزملائه ... فلم تعد هنالك
    جامعة بها عدد من السودانين في بلاد المغرب ، لم تطأ قدميه أرضها . ليلتقي بطلابها ويقضي معهم بعض الوقت
    يتعرف عليهم ويتعرفون عليه ، ويبني بهم ومعهم أقوى صلات المحبة والألفة . ولا أبالغ إن قلت أن مصطفى هو
    من أكثرنا معرفة بخريجي المغرب من السودانيين . وهو الأسم الذي يتعرف عليه بسهولة كل من تخرج من جامعات
    المغرب . وقد شاركناه في بعض رحلاته تلك ، مع الأخوة مزمل بخيت وعبد المنعم الصديق - شلعي - والتي إمتدت
    من تطوان إلى طنجة على البحر الأبيض المتوسط شمالاً ، ثم إلى أكادير ومراكش الحمراء ومدن جبال الأطلس جنوباً
    وقد كسبنا جميعاً خلالها صداقات ومعارف عظيمة .وإستطاع مصطفى أن يكرر تلك الزيارات مرات عديدة خلال إقامته
    بالمغرب . كما كانت له في ذات الوقت علاقات ممتازة مع أفراد من المجتمع المغربي . ومع بعض الأساتذة منهم الدكتور
    عبد الله الطيب عليه رحمة الله والأستاذة كريزلدا الطيب والدكتور البرعي والأستاذة نبيلة وزيادة . وسار مصطفى على
    نفس منهجه في التواصل بعد عودته إلى السودان . وظل يمثل حضوراً دائماً في لقاءات الأصدقاء والأخوة ... والزملاء
    حلوها ومرها ..... أفراحها وأتراحها . وحتى نلتقي مع الأخ مصطفى في محطاته الأخريات ، لكم مني كل الود والمنى
    أخوكم
    مختار البكري

    ***********
    مصطفى احمد عبدالرحمن
    صورة بعد التخرج ماشرة من جامعة فاس
    اثناء زيارة لمدينة شندي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-07-2009, 01:30 PM

ناجي عز الدين الصديق
<aناجي عز الدين الصديق
تاريخ التسجيل: 09-05-2006
مجموع المشاركات: 650

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سنوات مابعد التخرج ::::: مختار البكري يكتب : مشوار سنين - مصطفى احمد عبدالرحمن (Re: omer abdelsalam)

    تأسيسها يعود إلى القرن الثامن أو بداية القرن التاسع ، مدينتها
    القديمة تتكون من مدينتين تقعان على ضفاف واد فاس ، لم يتحدا في
    تجمع سكاني واحد إلا خلال القرن الحادي عشر أثناء فترة حكم السلطان
    المرابطي يوسف بن تاشفين . فقد كانت توجد عند ملتقى طريقين تجاريين
    كبيرين :
    الأولى تتجه نحو سجلماسة بوابة إفريقيا السوداء
    الثانية تنفتح على الشرق وباقي المغرب العربي الذي تتصل به فاس عبر
    منخفض يفصل جبال الريف عن جبال الأطلس المتوسط ن إنه ممر تازة ، ومابعد
    هذا توجد الفيافي المغربية ـ الجزائرية

    خارج الموضوع
    الم تسمع بالمقولة التي تقول
    ( فاس الما وراها ناس )

    رجع تاني
    إلى اللقاء يا صديقي

    (عدل بواسطة ناجي عز الدين الصديق on 23-07-2009, 10:42 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-07-2009, 05:50 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سنوات مابعد التخرج ::::: مختار البكري ورحلة استجمام في رحاب اولايات الامريكية (Re: ناجي عز الدين الصديق)

    الزميل مختار البكري شد الرحال صوب العدديد من الولايات الامريكية و قد ارسل لنا هذه الرسالة بعد ان اكمل كتابة سلسلة مشوار السنين حول زميلنا مصطفى احمد عبدالرحمنالبوست يتمنى لمختار رحلة سعيدة وعودة لمواصلة مشوار السنين مع رفاق الأمس

    Quote: لأخ الحبيب عمر عبد السلام
    لك التحايا الطيبات
    لقد درجت خلال السنوات الماضية التجوال خلال فصل الصيف بين مختلف الولايات . وسوف أُغادر السبت القادم باذن الله
    إلى الولايات التي تقع في الشمال الشرقي للولايات المتحدة . نسأل الله أن يسهل الأمور كلها وتكون الرحلة موفقة . وبذلك لم
    يتبقى لنا من الولايات الا بعدد أصابع اليد الواحدة ، والتي تقع في أقصى الغرب عند المحيط الهادي . رايت إعلامك بذلك
    مصحوباً بالحلقة الأخيرة لمشاوير الأخ مصطفى لنشرها في الوقت الذي ترونه مناسباً . وأرجو أن أشكرك على رحابة صدرك
    وعلى إهتمامكم الأخوي الجميل ، ووفقك الله في مسعاك الكريم لجمع الشمل والوصال والتواصل
    ======
    مختار البكري

    مختار وصورة من ذلك الزمان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-07-2009, 09:21 AM

عبدالله

تاريخ التسجيل: 13-02-2002
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سنوات مابعد التخرج ::::: مختار البكري ورحلة استجمام في رحاب اولايات الامريكية (Re: omer abdelsalam)

    Quote: توصلنا صباح اليوم بخبر سعيد
    فقد رزق زميلنا الخريج وعضو المنبر عبدالحافظ خضر عثمان نقدالله - خريج جامعة محمد الخامس بالرباط
    بمولود ذكر
    جاء ليزين بيت اسرة عبدالحافظ الصغيرة
    بعد ثلاثة زهرات حفظهن الله ورعاهن
    الف مبروك ..يتربي في عزكم ياعبدالحافظ


    شكرا اخي العزيز عمر عبدالسلام
    شكرا اخي العزيز احمد محي الدين
    والشكر لكل الزملاء الاعزاء
    فعلا فقد غمرتنا السعادة باطلالة الفارس محمد عبدالحافظ علينا في ذكرى الاسراء والمعراج
    وهو بالمناسبة قد هل بعد اربع زهرات حلوات غمرتهن بالغ السعادة بمقدمه الميمون ، جعله الله مباركا

    ولكم جميعا كل المودة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-07-2009, 10:06 AM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 22-05-2003
مجموع المشاركات: 703

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سنوات مابعد التخرج ::::: مختار البكري ورحلة استجمام في رحاب اولايات الامريكية (Re: عبدالله)

    لك التحيات الزاكيات يا رفيقنا عمر بمثابرتك وإجتهادك الخرافي
    لجعل التواصل ممكنا بين الرفقاء والأصدقاء والأحباب...

    سلام تام لقريبي الأريب صلاح عباس فقيري
    الذي يأسرك بوداعته وطيبة خلقة، ولا غرو، فهو
    من سليل دوحة شامخة سامقة. وقد قرأتُ بديع كلماته
    فأسرتني وله الشكر.

    ثم أعرج لفاكهة ميعة الشباب/حبيبنا المبجّل مختار
    البكري الذي لا تمله ولا تمل كلماته، من أقصى الأرض
    يدفع بزهوره اليانعة لنقطفها. سيل عارم من المحبة
    والخلق الكريم، ذاك الفتى، كم أحبه، فسلام، سلام..

    ثم أعود لأُهنىء حبيب القلوب عبدالحافظ على مولوده الفارس
    الجديد (محمد) وخير الأسماء ما عُبّد وحُمّد لأقول له يتربى
    في عز الوطن وبين جنبات نيله ونخيله يحمل راية عمه الذي
    أُستشهد وهو يؤدي مهمته ببسالة الشجعان. ألف مبروك..

    ثم أقرأ السلام على حبيبنا الهميم/أحمد محي الدين وهو يرتع
    بين جنبات حدائق الباوقة وبساتينها الجميلة. وفي ربوع شندي
    نهدي أطيب التحيات لأولادها الذين أحالوا حياتنا الى بذخ عامر
    بالكرم بقيادة مزمل بخيت وأمين الحاج ومحمد حسين (هردا) وعبدالحافظ
    وجميع من قرأوا معنا. لك التحية والأشواق.

    ثم أختم بحبيبنا وقرة أعيننا الأديب الأريب/سيف الدين عيسى مختار
    الذي أكتشفتُ وانا أخطو نحو عقدي الخامس، بأن جدينا واحد هو العارف
    بالله شيخي زمراوي الولي وأخاه الشيخ منّور، فزادت محبتي على محبة. وقد
    إنقطعت أخباره عنا وأرجو أن يكون المانع خيرا...

    والعتبى لمن لم يشملهم خطابي هذا حتى يرضون والسلام...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-07-2009, 05:37 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سنوات مابعد التخرج ::::: غدا السبت جمعية الخريجين تحتفى في الموردة بكوكبة من المغتربين (Re: عبدالأله زمراوي)

    Quote: تقيم الجمعيه السودانيه لخريجى الجامعات والمعاهد المغربيه حفل استقبال على شرف اعضائها الخريجين من خارج السودان والذين يتواجدون هذه الايام لقضاء عطلتهم فى السودان وهم"عبد المنعم محمود-بوب ومعتصم فضل وخالد رحمه الله-ود البطانه-ومحمد الحسن ابراهيم ومحمد حسين عبدالماجد، ومحمد يوسف حسن
    وذلك بدار الجمعيه -شارع المورده
    يوم السبت الموافق 25/7/2009 على الساعة السابعة ونصف مساء

    والدعوة عامة

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 23-07-2009, 07:02 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-07-2009, 06:34 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سنوات مابعد التخرج ::::: غدا السبت جمعية الخريجين تحتفى في الموردة بكوكبة من المغتربين (Re: omer abdelsalam)

    Quote: فعلا فقد غمرتنا السعادة باطلالة الفارس محمد عبدالحافظ علينا في ذكرى الاسراء والمعراج
    وهو بالمناسبة قد هل بعد اربع زهرات حلوات غمرتهن بالغ السعادة بمقدمه الميمون ، جعله الله مباركا

    نكرر التهانئ والتبريكات للزميل عبدالحافظ ابو محمد
    ونتمنى للمولود ان يكون سنداوعضدا لشقيقاته الاربعة ويحفظهم الله جميعا من كل مكروه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-07-2009, 06:46 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سنوات مابعد التخرج ::::: غدا السبت جمعية الخريجين تحتفى في الموردة بكوكبة من المغتربين (Re: omer abdelsalam)

    Quote: ثم أختم بحبيبنا وقرة أعيننا الأديب الأريب/سيف الدين عيسى مختار
    الذي أكتشفتُ وانا أخطو نحو عقدي الخامس، بأن جدينا واحد هو العارف
    بالله شيخي زمراوي الولي وأخاه الشيخ منّور، فزادت محبتي على محبة. وقد
    إنقطعت أخباره عنا وأرجو أن يكون المانع خيرا...

    الحبيب عبدالاله زمراوي
    البوست يفوح طيبا ويضج بمقدمك وحضورك البهي
    اخونا وابن عمك / سيف الدين يود ان يشاركك هذه المشاعر الأخوية ..وكلن للاسف يصعب علية في الوقت الحالى لفقدانه مفتاح الدخول للمنبر
    نرجو الا تطيل غيبته ..فيطل علينا في القريب بنسائمه وحروفه العطرة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-07-2009, 05:51 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سنوات مابعد التخرج ::::: مختار البكري يواصل مشوار السنين مع مصطفى { الحلقة الثانية } (Re: omer abdelsalam)

    في الجزء الثاني يواصل الزميل مختار البكري سرد مشوار السنين عن الزميل مصطفى احمد عبدالرحمن
    Quote: مصطفى أحمد عبد الرحمن ........ ومشاوير السنين ----- الحلقة الثانية
    =======================================

    يَّكِنُ مصطفى للمغرب حباً صادقاً ، وهو في ذلك صوفيٌ في أعلى المقامات . و لا يتحفظ في إظهار وإشهار
    تعلقه بتلك الديار . وأذكر أننا تجاذبنا أطراف الحديث في هذا الأمر وكان معنا الأخ الصديق / محمد حسين عبد الماجد ، عندما رافقاني
    لمطار الدار البيضاء مودعين وأنا في سويعاتي الأخيرة بتلك البلاد الحبيبة في طريقي نهائياً لأرض الوطن . تحدثنا عن تلك الصلة الوثيقة
    والحب الذي إمتزج بتراب المغرب وأهله الأفاضل . وكان بوح مصطفى بذلك .... أنا شوقي مهما إزداد .. برضو شايفو قليل
    ورغم ذلك الحب الذي لا سقف له ، لم يعد أمام مصطفى إلا وداعها بدموع منهمرة ، عائداً إلى الوطن بعد إكمال
    دراساته الجامعية . فالانسان كما يقولون إبن بيئته . عاد مصطفى ليؤدي بعض الجميل للوالدين والأخوان والأهل والبلد . فالتحق بأخويه
    الباقر وعادل الذين سبقوه في ممارسة مهنة التجارة ، دعماً ومساعدة لوالدهم . والذي كان ملماً بشئون التجارة وخباياها لزمن طويل .فقد
    قيل مهنة الآباء يتخذها الأبناء . بعد عودة مصطفى لام درمان لازم والده ، وكان بجواره ، باراً به ، وملازماً له حتى لحظات إنتقاله للرفيق
    الأعلى عليه رحمة الله تعالى وغفرانه . فحمل مصطفى وإخوته المسئولية الجسيمة من بعده . وسلك نفس الطريق الذي مهده لهم والدهم في
    التجارة . وبنى مصطفى على الخبرة التي إكتسبها منه وسار بها إلى الأمام ، وتربع تاجراً في قاب سوق أم درمان الكبير ، مكوناً علاقاتٍ
    طيبة مع تجار السوق وأصحاب الأعمال . وصار وسطهم من أهل الإحترام والثقة . وهما كما تعلمون رأس المال الذي تنمو بهما التجارة
    وتتطور . ولذلك ركزَّ الإسلام كثيراً على هذا الجانب وعنى بأمرها وإرساء قواعدها في الكتاب والسنة . وقد مدح المصطفى عليه أفضل
    الصلاة والتسليم التاجر الصدوق حين قال : التاجر الصدوق الأمين مع النبيين والصديقين والشهداء . فقد كان كبار أصحابه يمارسون مهنة
    التجارة ، وبها دعموا مسيرة الحق والنور والهداية فنالوا بذلك التبشير بالجنة . ولذلك أخذ مصطفى مهنته في التجارة بكل الجدية والمسئولية
    وحتى نلتقي وإياكم والأخ مصطفى في رحاب سوق أم درمان لكم مني كل الود

    أخوكم
    مختار البكري
    ================

    مصطفى وايام بيت اللافياط الشهير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-07-2009, 12:53 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


تحية ونداء من احمد محي ادين الى سيف الدين عيسى (Re: omer abdelsalam)

    من شندي وصلتنا رسالة من احمد محي الدين
    Quote:
    الاخ العزيز/سيف الدين ود العمده مختار
    لك خالص التحايا الطيبات
    ولقد فقدناك فى هذا البوست منذ فتره طويله وكذلك اشتقنا لكلماتك الرائعات عن الزمن النبيل فى فاس وانت تكتب باسلوبك الشيق والسهل اللمتنع والعبارات الشيقه والكلمه المموسقه والبوح الجميل عن ايام عميد الادب العربى البروفسور/عبد الله الطيب
    وخاصه ان عدد متصفحى البوست يوميا فى ازدياد حتى وصل العدد 500 شخص يوميا وهم دوما ويوميا يحدوهم الامل ان تكتب لهم وان كان موضوع فقدك الباسورد شىء عارض ومتوقع ان يزول قريبا ولكن نرجو منك الكتابه على الايميل الخاص بالاخ/عمر عبد السلام مؤقتا حتى يصلك الباسورد وكلى امل كبيرفى الاستجابه لهذا الطلب والذى يمثل رغبات الكثير من متابعى البوست ومتصفحى سودانيز اون لاين ونحن فى انتظار مساهماتك وابداعاتك الادبيه والشعريه وخاصه نحن نوثق للزمن الجميل فى المغرب عامه بكل انواع الكتابه
    واخيرا فهلا تكرمت اخى /سيف الدين واستجبت لهذا النداء؟
    ____
    احمد محي الدين _شندي

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 25-07-2009, 12:56 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-07-2009, 10:11 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مابعد التخرج .... واشنطن تودع طلحة جبريل والرباط تستقبله من جديد (Re: omer abdelsalam)

    ارسل لنا الزملاء في منتدي الجالية السودانية بواشنطن مشكورين ، صور من فعاليات حفل الوداع والتكريم الذي اقاموه مؤخرا للزميل الصحافي / طلحة جبريل
    واشنطن ودعت طلحة بعد ان قضى بها نحو اربعة سنوات مديرا لمكتب الشرف الآوسط ، وهاهي الرباط تستقبله مرة اخرى وهي التى احتضنته طالبا في جامعة محمد الخامس بالرباط في منتصف الثمانينات ومن ثم صحافيا لامعا في صحف مغربية وجريدة الشرق الاوسط اللندنية
    الصور التالية هي جزء من فعليات حفل الوداع بواشنطن
    ====
    الجالية تكرم طلحة

    طلحة يتحدث في حفل التكريم

    الجالية تكرم طلجة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-07-2009, 10:29 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مابعد التخرج .... واشنطن تودع طلحة جبريل والرباط تستقبله من جديد (Re: omer abdelsalam)

    نواصل نشر تكريم طلحة وتوديعه في واشنطن
    ============
    طلحة وابناه : قيس وعثمان في حفل الوداع

    افراد من الجالية حضرت حفل وداع طلحة

    ولقطة اخري في حفل تكريم ووداع طلحة في واشنطن

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 25-07-2009, 10:33 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-07-2009, 09:21 AM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ردا على نداء احمد محي الدين : سيف عيسى : اعدت الينا ماانفلت من حبات العقد الفريد (Re: omer abdelsalam)

    ردا على نداء وجه الزميل احمد محي في رسالة موجهة لزميلنا الأديب / سيف الدين عيسى مختار
    كتب سيف الدين الرسالة التالية
    احمد محي الدين
    تعودت أن لا أكتب الا بعد أن تتخمر الكتابة في دواخلي، ثم تحدث نوعا من "الأكلان" اللذيذ، وتصبح مثل ذلكم الألم الحلو الناتج من جرح جف والتأم . عندها تكون الكتابة ضرورة، عير أني لا أحك موضع الألم عند ممارسة الكتابة ، بل أهرش الذاكرة هرشا. تحثني الكتابات الأحرى التي تلملم بعض الشتات، وتبعدني كتابات أخرى عير مختمرة، فاذا كانت فاس هالة من نور تسبح في فضاء يمتد بطول كل السنين التي فرقتنا عنها، فان تلك المسيرة تسقط حبات من عقد الأحداث المهمة، فان كان هنالك من يلتقط تلك الحبات المنفلتة ويحتفظ بها ليكمل بها العقد عند الوصول الى "الميس" يبقى
    للكتابة معنى وهدف، أنت يا صديقى من ظل يمشى الهويني يتتبع ما انفلت من حبات العقد ليعيدها الينا من جديد، مقالات قديمة، صور فوتغرافية، أحاديث، مواقف مهمة .. الخ

    حالة الكتابة لا تنتابني هذه الأيام، ولكنى استمتع بقراءة ما يكتبه مختار البكرى وصلاح عباس فقيري وعمر عبد السلام، وبقية العقد الفريد من كتاب هذا البوست الذي يعتبر شامة في وجه بوستات سودانيز أون لاين..
    دمت أخي أحمد محي الدين دعاشة الأصالة الدائمة التي تهب علينا من خريف ذلكم الزمن النبيل
    ================
    سيف الدين عيسى مختار

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 26-07-2009, 09:25 AM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 26-07-2009, 09:33 AM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 26-07-2009, 09:35 AM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 26-07-2009, 09:38 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-07-2009, 05:09 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مختار البكري يكتب مشوار السنين : مصطفى احمد عبدالرحمن { الآخيرة } (Re: omer abdelsalam)

    في هذا الحلقة ، يختتم الزميل مخنتار مشوار السنين عن الزميل العميد / مصطفى احمدعبدالرحمن
    Quote: مصطفى أحمد عبد الرحمن ....................... ومشاوير السنين -------- 3 - 3
    ============================================

    أخذ مصطفى مهنته في السوق بكل الجدية والمسئولية . منتظماً ومنظماً لعمله ، مرتباً لاوراقه ومستنداته ، ولا
    يضيع عنه سند ولا وديعة ، ولا يتزود من المال الا بالحلال الطيب . كنت عنده يوماً في الدكان ، أثناء زيارتي الأخيرةللسودان ، فجاءت
    إمرأةٌ مسنة يبدو من مظهرها أنها من دول الجوار الأفريقي وتتحدث قليلاً من اللغة العربية . فقال لي مصطفى إنها تأتيني كل أسبوع حاملة
    ما أعطاها الله من الصدقات . وتطلب مني عدها وحسابها وتحويلها إلى عملة ورقية . وأقوم بذلك فتذهب مسرورة . فقلت له لقد أتت بها الثقة
    وحسن الظن ، وأصابت ... فهي تنظر بنور البصيرة ، ويبدو أن قبلتها الأراضي المقدسة ، ولها يجهز أمثال هولاء القوم . ومما لا شك فيه أن
    وجود أمثال الأخ مصطفى والزملاء من المغرب في الأعمال التجارية ووسط التجار ، يرفع مستوى الوعي وسطهم ، ويحسن الأداء ،ويجعل
    صوتهم مسموعاً وهديرهم داوياً . إمتداداً لنضال التجار في مرحلة التحرر الوطني ، ومساهماتهم التاريخية في دعم الحركة والوطنية ، ووقوفهم
    المشهود في بناء وإرساء قواعد التعليم الأهلي في السودان . وربما لا يسمح المجال لحصر أسماء كل الزملاء الذين كانوا أشطر منا عندما إختاروا
    طريق السوق ورأس المال الحر ، الا أننا نأمل أن تقودهم مشاوير السنين إلى الثراء الطيب والربح الحلال والمواقع التجارية الرفيعة
    إن الأخ مصطفى هو حبر القبيلة ... قبيلة المغرب ... ويحمل كثيراً من المعلومات والتواريخ والاحداث
    والذكريات والصور . وقد أتحفنا خلال الفترة السابقة ببعضٍ من الصور ما كنا نظن أنها في الوجود . ومصطفى هو الموسوعة التي تحوي خزائن
    حادثات تلك الأيام والليالي البهية . حيث لم يكتفي بدراساته الأكاديمية وحسب ، بل كان كثير الإلمام بالثقافة العامة ، والإطلاع على ما في المجلات
    والجرائد ، وخاصة جريدة الشرق الاوسط . وأذكر جيداً أننا كنا نتوقف عند مصطفى والأخ كمال مرغني في دارهم العامرة في قلب مدينة فاس للإطلاع
    على مجمل أعداد جريدة الشرق الأوسط لاسبوع أو أكثر ، وبجانب ذلك كنا نستمتع بالانس الجميل واللحظات الأجمل . متعك الله أخي مصطفى بالصحة
    والعافية وغمرك بكل الصالحات ، وتحياتي عبرك لك الزملاء ... وسلامي لأهل البيت .. ودم لحليف ودك
    =======

    مختار البكري
    ==========
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-07-2009, 05:51 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


عصام نديم عريس ,,,الف مبروك (Re: omer abdelsalam)

    بالعديل والزين
    زف الخريج بجامعة محمد الخامس بالرباط دفعة 1985
    عاصم نديم نهاية الاسبوع الماضي بحصور ثلة من الخريجين
    الحنة كانت بالخميس بمنزل الاسرة بام درمان
    والعرس كان يوم الجمعة بنادي الضباط بالخرطوم
    الف مبروك وبيت وعيال

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 27-07-2009, 05:52 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 27-07-2009, 08:49 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-07-2009, 05:21 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


اجواء وصور اللقاء مع الخريجين المغتربين بمقر الجمعية بحي الموردة (Re: omer abdelsalam)

    كان يوم السبت الماضى ، يوما حافلا في مقر جمعية خريجي الجامعات والمعاهد المغربية بحي الموردة بام درمان
    حيث تم الاحتفاء بكوكبة من الخريجين المغتربين اثناء زيارتهم الاخيرة للبلاد
    وعن اجواء الاحتفال .... كتب الزميل احمد محي الدين الذي تابع من الموردة فعاليات الحفل
    Quote:
    حفل تكريم الجمعية السودانية لخريجي الجامعات المغربية لاعضائها المغتربين
    ==============
    تقرير / أحمد محي الدين
    ====
    أقامت الجمعية أمسية السبت 26/7/2009م ليلة تكريم لاعضائها المغتربين واللذين يقضون فنرة إجازاتهم بالسودان هذه الأيام وكانوا حضوراً متميزاً وقد حضر منهم عبد المنعم محمد محمود من الدوحة وخالد رحمة الله (ودالبطانه ) من مسقط وكذلك محمد الحسن إبراهيم الذي عاد من الدوحة لمقر عمله في الخارجية في الخرطوم .
    وكانت أمسية خريفية جميلة حيث حضر جمع من طلاب المغرب والبعض لم يلتق برصفائه منذ سنوات . وشرف الدار بالحضور الساده : أحمد عثمان المبارك وعبد القادر سعيد والحاج أبوسمره وحسين علي الزبير ومصطفي أحمد عبد الرحمن والطاهر أحمد عثمان وسوسن عثمان وعلي مبارك وأبو القاسم شندقاوي ومحمد الحسن إبراهيم ونزار صلاح الدين وعبد المنعم محمد محمود (بوب) وخالد رحمة الله (ود البطانه ) وعادل بابكر وعادل الحاج وأحمد عبد الرحمن عثمان (بوكس) وسيف الدين عبد الله (أبو العائلة ) وأحمد مهدي وصديق الشريف وأحمد محي الدين وضياء السراج وحضر أخر من تخرج من جامعة فاس 2009م عبد الوهاب ساريه مكي وكما حضر من الجيل الصاعد محمد خالد رحمة الله (ود البطانه ) والذي وعد أن يرسل للبوست رساله عن رأيه في هذا الحفل وكما خاطب الحفل من سلطنة عمان الزميل عبد الحافظ خضر عثمان مبدياً إعجابه بهذا التكريم وكما بادله الجميع التهاني بمناسبة مولوده الجديد محمد عبد الحافظ .
    وأشتمل الحفل علي عدة خطابات وفي البداية تحدث رئيس الجمعية أحمد الأستاذ/ تحدث عن تميز الخريجين في المغرب و تواصل التميز من عام 1980م وحتي عام 2009 م وعن التقارب مابين الخريجين رغم الظروف المادية ولكن الرابط هورا بط أخوي وعمل جميل للدعم المستمر مابين الخريجين .
    وكما تحدث الأخ عبد المنعم محمد محمود والشهير (بمنعم بوب) وفي البداية شكر الجميع علي الحضور وتحدث عن لقاء المغرب كانت أجمل أيام الحياة وأجمل الحياة والتواصل والإجتهاد في الدروس وكلما يذكر المغرب أي زميل يحس بسعاده عندما يلتقي الجميع وشكر مخصوص لأحمد محي الدين الذي حضر خصيصاً من شندي لحضور هذا اللقاء وذكر أنه كان أخر إنسجام عندما كان رئيساً للجالية السودانية بدولة فطر وكان محمد الحسن إبراهيم قنصلاً ونائباً لرئيس البعثة السودانية بقطر وهم كانا زملاء دراسة بالمغرب وفي الرباط تحديداً وشكر الجميع ووعد بدعم مالي لخزينة الجمعية وكماا تحدث الأستاذ/ محمد الحسن إبراهيم وقال انها فرصة سعيدة بالإلتقاء بزملاء المغرب وهي فرصة لتواصل اللقاءات وحمد للجمعية الترابط ودفء العلاقات وأنها قربت مابين ناس المغرب كثيراً وأنه خلال عمله في الدوحة سهل له التعاون مع عبد المنعم محمد محمود العمل علي حل كثير من المشاكل لأبناء الجالية بقطر وتحدث/ الطاهرأحمد عثمان وأمن علي كل كلام اللذين سبقوه في الكلمات وهي جلسة سعيدة بكل المقاييس ورحب بالناس اللذين أتو الدار لأول مرة وممجداً دور الجمعية في الترايط مابين الناس خاصة الرسائل القصيرة في الأفراح والأتراح كما تحدث في الحفل أخر خريج ينضم /عبد الوهاب سارية مكي وهو من مواليد عام 1989م وهو من أبناء الثورة أمدرمان وفي البداية شكر رئيس الجمعية أحمد الأستاذ والجمعيةعلى المساعدة التي قدمت له بالإلتحاق بجامعة فاس وأمن علي الكلام الذي قيل قبله وأنه رجع للسودان في 30/6/2009م وانه أقيم يوم السودان بفاس في 4/7/2009م وقال أن عدد الطلاب بفاس 22 طالباً وفي المغرب عامة 70 طالباً وكما تحدث أحمد عبد الرحمن عثمان وصديق الشريف ومصطفى احمد عبدالرحمن و سوسن عثمان عوض وتحدث الأستاذ أحمد مهدي كثيراً عن التميز الأكاديمي الذي يتمتع به طلاب المغرب أكاديمياً في جميع ضروب الإدارة وكذلك القانون والدبلوماسية وشتي أنواع المعرفة القانونية .
    وفي الختام قضي الجميع لحظات جميلة تحت الكرم الفياض والتميز الذي تقوم به الجمعية وخاصة الزميل الحاج أبو سمرة وكذلك للطاهر أحمد عثمان والذي أخذ المبادرة بالقيام بهذه الدعوة والإشراف عليها .
    =====
    احمد محي الدين

    وهذه صور متابعة من اجواء الحفل { بعدسة الزميل عادل بابكر { توم سويا }
    عبدالمنعم محمد محمود { بوب }

    الطاهر احمد عثمان والحاج عبدالرزاق ابوسمرة

    خالد رحمة الله - ود البطانة

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 28-07-2009, 05:22 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 28-07-2009, 06:08 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 28-07-2009, 06:32 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-07-2009, 05:50 PM

فيصل محمد خليل
<aفيصل محمد خليل
تاريخ التسجيل: 15-12-2005
مجموع المشاركات: 24831

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اجواء وصور اللقاء مع الخريجين المغتربين بمقر الجمعية بحي الموردة (Re: omer abdelsalam)

    كنت في فرنسا الشهر الفات

    في مدينة Moissac تلتين سكانها مغاربة

    قاعدين في الضللة و حايمين بزيهم المغربي

    في الشوارع و لا هاميهم

    طيبين


    يقولون وخا لكل طلب تطلبهو منهم

    انهم تسللوا الى Moissac كما تسللتم انتم

    الى رحاب جامعات المغرب

    فليكن وخا شعارنا الدائم

    وخا?
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-07-2009, 06:23 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اجواء وصور اللقاء مع الخريجين المغتربين بمقر الجمعية بحي الموردة (Re: فيصل محمد خليل)

    Quote: كنت في فرنسا الشهر الفات

    في مدينة Moissac تلتين سكانها مغاربة

    قاعدين في الضللة و حايمين بزيهم المغربي

    في الشوارع و لا هاميهم

    طيبين


    يقولون وخا لكل طلب تطلبهو منهم

    انهم تسللوا الى Moissac كما تسللتم انتم

    الى رحاب جامعات المغرب

    فليكن وخا شعارنا الدائم

    وخا?

    وخا
    صديقنا فيصل
    ووخا ، هي اشبه ب -آي _ بتاعتنا التى ذاع صيتها في الخليج واصبحت ماركة سودانية مسجلة
    ياصاحبي يخصك تزيد من مفردات الهدرة المغربية , وباين عليك ماحافظ غير _ وخا -
    نحيلك على بوست طارق جبريل لتعلم الهدرة المغربية في خمس ايام بدون معلم
    شكرا يافيصل على المرور الجميل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-07-2009, 07:26 PM

omer abdelsalam
<aomer abdelsalam
تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اجواء وصور اللقاء مع الخريجين المغتربين بمقر الجمعية بحي الموردة (Re: omer abdelsalam)

    نواصل نشر صور لقاء الزملاء الخريجين في مقر الجمعية
    عادل الحاج , والطاهر احمد عثمان , واحمد محي الدين

    وعبدالوهاب ساريا ، احدث خريج { فريش } من جامعة فاس دفعة هذا العام وبعتبر ساريا اول خريج من جامعة فاس بعد سنوات من هجرها الطلاب السودانيين منذ منتصف التسعينات

    وابن خالد ود البطانة وابوالقاسم شندقاوي
    خريج جامعة مراكش سنة 1986

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 28-07-2009, 07:28 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 29-07-2009, 06:38 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 12 „‰ 32:   <<  1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de